المحرر موضوع: منظمة UPP الإيطالية تبني جسوراَ من الأمل والتضامن في نينوى خلال فترة كوفيد 19 .  (زيارة 298 مرات)

0 الأعضاء و 2 ضيوف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بناء السلام

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 134
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
منظمة UPP الإيطالية تبني جسوراَ من الأمل والتضامن في نينوى خلال فترة كوفيد 19 .

متابعة / جميل الجميل

تباين حجم التباعد الاجتماعي في الفترات الأخيرة في العراق بصورة عامّة ونينوى بصورة خاصة خلال اجتياح فايروس كورونا مساحات شاسعة من العالم، فتوقّفت أغلب مشاريع المنظمات الدولية والمحلية بالإضافة إلى العديد من المؤسسات في العراق عن العمل بسبب اجراءات الوقاية والحظر لتخفيف من حدّة هذا الفايروس والتخلّص منها.

بدأت منظمة UPP الإيطالية ضمن مشاريع بالعمل على تعزيز التواصل المجتمعي بين مكونات نينوى وتنفيذ العديد من البرامج من خلال وسائل التواصل الإجتماعي والتواصل عن بعد مع المجتمعات ومراكز مشاريع منظمة "جسر إلى".

أطلق مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى برنامج "رسائل إلى" وهو أوّل برنامج يشمل حلقات عديدة حول السلام والتعايش ودور المرأة وحقوقها في المجتمع، حيث شمل حتّى الآن أكثر من ثلاثين حلقة لمدّة ساعة كاملة لمجموعة من نشطاء وموظّفي المشروع وأطبّاء ورئيس جامعة الحمدانية ومدير معمل خياطة برطلة وعدّة شخصية، تضمّنت كلّ هذه الموضوعات حول فترة فايروس كورونا، التخلص من العنف والضغوط النفسية، ودور المرأة في المجتمع وحقوقها وكيفية مواجهة العنف، ومواضيع أخرى حول السلام ودور الإعلام في تعزيز السلم المجتمعي ودور الفن في تعزيز السلام، فكانت خطوة مهمة لتعزيز التواصل بين الناس وخاصة في فترات حظر التجوال آنذاك، وفي جانب التعليم تم إقامة ندوة الكترونية موسّعة مع مدراء المدارس بمشاركة من خبراء في مجال التعليم والتربية والصحة النفسية من أوربا واستراليا والعراق، حيث شارك في هذه الندوة أكثر من ستين مدير مدرسة ومعلم وموظف في تربية نينوى وأساتيذ، وأيضا تم عقد ورشة تدريبية حول مفهوم صحافة السلام لمجموعة من طالبات المرحلة الإعدادية في محافظة نينوى لمدّة ثلاثة ايّام لأكثر من عشرين طالبة وبعد الورشة تم إطلاق أوّل مجلة في نينوى تحت عنوان "طالبات السلام" تحتوي على موضوعاتهم التي كتبوها خلال فترة التدريب، وتستمر هذه الفعاليات بالتواصل مع المجتمع من خلال مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى الذي تموّله مؤسسة GIZ ومشروع معا للسلام الذي تموله منظمة مالتيزر الدولية.

تعمل منظمة UPP الإيطالية في محافظة نينوى والمحافظات الاخرى في العراق من أجل تعزيز مفاهيم السلام والتعايش والتواصل مع المجتمعات وحماية المرأة وتعزيز دورها وخاصة في هذه الأيام التي كثرت فيها حالات العنف الأسري والعنف ضد المرأة، ولا زالت المنظمة في هذا الوقت تسعى جاهدة من اجل تحقيق كل مفاهيم التغيير الإيجابي والتكافل المجتمعي وإيقاف العنف والتوترات الحاصلة في مجتمعات نينوى من أجل بناء مجتمع سلمي.

قال مدير مدرسة أور الأستاذ أديسون عبادة أحّد المشاركين في الندوة الإلكترونية حول التعليم " لا يسعنا أوّلا إلّا أن نشكر القائمين على هذا النشاط المهم جدا وخاصة في هذه الفترات الحرجة التي يمر بها العالم والعراق، بعد أن توقّف التعليم بسبب فايروس كورونا،
ويبيّن عبادة، بأنّ دور التعليم مهم جدا وأنّ التواصل المهم الذي حصل بين خبرات من أوربا وأستراليا وأساتيذ من محافظة نينوى كان مهما جدا لإكتساب طرق جديدة في التعليم عن بعد في هذا الوقت وخاصة أن نختلط بخبرات أخرى من خارج العراق ونتبادل الثقافات فيما بيننا من أجل خدمة تلاميذنا وطلبتنا".

وتؤكّد نورس سعد إحدة المشاركات في ورشة صحافة السلام " لقد كانت هذه الورشة مهمة جدا لنا في إكتساب خبرات جديدة في الإعلام الجديد "الإعلام السلمي" صحافة المواطن أو السوشيل ميديا وكيفية تعزيز السلم المجتمعي ونبذ الكراهية ومواجتها من خلال كتابة مقالات ونشر محتويات إيجابية توضّح المشتركات بين المكونات وتعمل على تعزيز مفاهيم التعايش وتعزيز دور المرأة في المجتمع وخاصة بعد مرحلة داعش".

لم تقف المنظمة عند هذه المشاريع فقط ، فهي تفكّر الآن في إقامة ورشة أخرى على أرض الواقع لأربعة مناطق " الحمدانية – برطلة – الموصل – بعشيقة" للحكومة المحلية ونشطاء بارزين ومؤثرين في مجتمعاتهم ورجال الدين من مختلف مكونات نينوى، وأيضا ستنطلق بعد أيّام حملات التكافل الإجتماعي ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى لتوزيع السلّات الغذائية والصحّية للعوائل المتعففة في المناطق المذكورة اعلاه.

جدير ذكره بأنّ منظمة "جسر إلى – UPP الإيطالية" هي جمعية تضامن دولية ومنظمة غير حكومية تأسست عام 1991 مباشرة بعد حرب العراق. كان تركيزها دائمًا هو التضامن للشعب العراقي المتضرر من الحرب. سميت في الأصل "Un Ponte Per بغداد" ، وأصبحت تعرف فيما بعد باسم "Un Ponte Per" بعد توسيع عملها في صربيا وكوسوفو وغيرها من دول الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط.

تهدف UPP إلى منع النزاعات المسلحة والعنيفة ، وخاصة في الشرق الأوسط ، من خلال سلسلة من الحملات الإعلامية والتبادل الثقافي ومشاريع التعاون وبرامج بناء السلام وإنشاء شبكات العدالة الاجتماعية.
تلتزم UPP بمساعدة السكان الذين عانوا من الحرب إلى بذل جهود لبناء روابط بين المجتمع المدني الإيطالي والأوروبي والمجتمعات المدنية في البلدان التي تعمل فيها ، مع حملات الدعوة وتبادل الثقافة وأفضل الممارسات والمشاريع المشتركة وتأسيس من التحالفات لتعزيز القدرات التنظيمية والهيكلية والتشاركية للمجتمع المدني ككل.
وترفض UPP قبول الحرب كوسيلة لتسوية النزاعات الوطنية والدولية ، وتعمل على تسهيل التعايش السلمي والعادل من خلال التفاعل بين الثقافات واللغات والأديان والتقاليد المختلفة من أجل بناء التماسك الاجتماعي.
وتعمل منظمة UPP الإيطالية في محافظة نينوى ضمن ستة مشاريع
-   مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى
-   مشروع معا للسلام
-   مشروع نوافذ من أجل السلام
-   مشروع سلامتك
-   مشروع نساء
-   مشروع تعزيز الوعي وتوفير المساعدة للصحة النفسية والدعم النفسي الإجتماعي
 ثلاثة مشاريع حول الدعم النفسي الإجتماعي والصحة النفسية والإنجابية ومشروعين حول بناء السلام والتعايش السلمي ومشروع آخر هو عبارة عن بحوث لخمسة مواضيع مهمة في نينوى بعد مرحلة داعش، وكلّ هذه المشاريع تعمل في محافظة نينوى من أجل المساهمة في بناء مجتمع سلمي وسليم.