المحرر موضوع: القضية السريانية  (زيارة 774 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جوزيف إبراهيم

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 71
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
القضية السريانية
« في: 09:33 17/05/2020 »
القضية السريانية
صدر حديثاً عن دار نصيبين للنشر بمدينة سودرتالية / السويد / الطبعة الثانية من كتاب القضية السريانية / الجزء الأول / من إعداد وتأليف الصديق العزيز الكاتب نبيل لحدو- باركينو، يتألف الكتاب من 240 صفحة من الحجم المتوسط، ويحتوي على 25 فصل، يُقدم الكاتب بين دفتي كتابه شرحا وافياً عن فكره و بأسلوب سلس ممتع وبمنهج أكاديمي محترف، موثقاً كل ما دونه بأكثر من مئة وسبعة وعشرين مرجعاً، مزايا هذا التدوين بالإضافة لعنوان الكتاب وجوهره، تعطي القارئ حافزاً كي يتفحص ويتابع قراءته بلهفة وحماس شديدين.
تمكن الكاتب من أن يُبدع و أن يُجسد باكورة أعماله الكتابية بإحترافية الكتاب، من خلال مشواره الطويل وعمله الشاق لسنين عديدة في الحقل القومي وفي مؤسسات شعبنا السرياني، وأن يربط وينسج بخيوط متراصة ومتينة سلسلة فصول كتابه الخمسة والعشرون ببعض، واضعاً القارئ في جو من اللهفة لمتابعة مشاهد الماضي المؤلم و الطويل الأمد للسريان، ونجاحاتهم القصيرة في العهد الحديث وخاصة بمدينة القامشلي، و التي كان للسريان الدور الأساسي في بنائها وتحويلها من مستنقعات آسنة إلى مدينة عصرية مبهرة، وعارضاً أمام القارئ الحاضر القاسي وترسباته المؤلمة، مقدماً تصوره للحلول التي تناسب سريان اليوم.
يرقى هذا الكتاب إلى أن يكون مرجعاً قيماً للمهتمين بالقضية السريانية، وأن يتبوأ الصدارة في مكتبتها الفقيرة بالإنتاج السياسي والقومي، نظراً لإحتوائه على معلومات عديدة حساسة ونادرة من الأرشيف.
يقول الكاتب عن كتابه أنه محاولة لفهم عملية نشأة الشعب السرياني وواقعه ومستقبله، ومحاولة للحفاظ على الأجيال القادمة المهددة بالإنحلال، ويهدي عمله هذا إلى كل من يتوق لمعرفة من هم السريان اليوم ؟ وما يجب على السريان فعله؟
 أرسل لي الأستاذ نبيل مشكوراً نسخة من كتابه، نظراً للصداقة الحميمة والمتينة التي ربطتنا سوياً خلال فترة تواجدي بالسويد في تسعينيات القرن الماضي /92-97 /، لذا إرتأيت أن أشارك في نشر وتعميم كتابه، لتعم الفائدة على الجميع وأيضاً لإفساح المجال أمام جميع الأفكار المثمرة للنقد، وإبداء الآراء أياً كانت فبالنقد البناء والحوار الهادئ تبنى المجتمعات المتقدمة، خلال العام الجاري سوف يُترجم الكتاب إلى اللغتين السويدية والإنكليزية.
للحصول على نسخة منه يُرجى النقرعلى الرابط أدناه وإتباع خطواط الحجز.
https://www.lulu.com/en/gb/shop/nabil-lahdobarkino/al-qadia-al-suryania/paperback/product-196jdrpn.html
جوزيف إبراهيم / أستراليا
16/05/2020




متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4484
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: القضية السريانية
« رد #1 في: 11:58 17/05/2020 »
سلاما

طالما ان المسعودي يذكر الاثوريين  من ضمن الشعوب التي كانت تعيش انذاك ،،،وصاحب الكتاب  المحترم. ينفي وجودهم. فالكتاب فاشل في ايصال الحقيقة ،،،،،( ويضيف المسعودي، ان اهل نينوى وهم الاثوريون وملوكهم الذين ملكوا الموصل ونينوى الى هؤلاء النبط وكذلك السريان، وقد اختلف عنهم النبط باحرف يسيرة في لغتهم والمقالة واحدة لهم والجنس واحد الذي يجمعهم [4] ويذكر المسعودي انهم اول ملوك العالم وان الفرس الاولى انما اخذت الملك من هؤلاء كما اخذت الروم الملك من اليونان [5] ويعني به نظام الملك والحكم وليس مجرد الارض والبلاد بعد استيلاء الفرس عليها) مقتبس
تحياتي

غير متصل ابو افرام

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 204
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: القضية السريانية
« رد #2 في: 18:57 20/05/2020 »

السيد  جوزيف إبراهيم المحترم ،


مبادرة ممتازة من موْلف الكتاب و سنحاول الحصول علئ نسخة منه و سنبدي ملاحظاتنا بصدد ما جاء في الكتاب ان كانت هنالك ضرورة.

سبق وان كتبنا في هذا الموقع عن " الهوية الارامية السريانية " لاْكثر من مرة و كان اخرها في مداخلات لنا في مقال  المهندس الارامي السرياني  باسل قس نصر الله مستشار مفتي سوريا  و هو بعنوان " أخاف أن أُدفَنَ خارج حلب " و كما في الرابط ادناه.

ف الهوية " الارامية السريانية " تعني " شعب الممالك التي كونها الاراميون "  في " سوريا الكبرئ " حيث كان ساكنوها " مواطنون اراميون " حينئذ .. و لما تم تغيير اسمها الئ " سوريا " كما هي اليوم فقد تغيرت التسمية القومية من " ارامي " الئ " سرياني " نسبة الئ سوريا " كما شملت ايضا كل " مواطنوا بلاد الرافدين " لاحقا بعد قيام الاراميون و بالتنسيق مع المديديين ب تدمير البلاد الاشورية  و ابادة اشورييها كما موثق تاريخيا ... ف " ارامي " هي للتاريخ الاسبق و " سرياني " للتاريخ اللاحق :

" الممالك الارامية القائمة زمان كان الاشوريين ~ المنقرضين ~ في السلطة و التي تم تغيير اسمها الئ سوريا {Syria} كما هي اليوم حيث حارب الاراميون اولئك المنقرضين لاْكثر من قرنين من الزمان قبل ان يكونوا لاحقا اخر امبراطورية في تاريخ العراق القديم ~ امبراطورية نبو خذ نصر الارامية ~  و كما اوردها الاثاري السوري محمود حمود في كتابه " الممالك الارامية السورية " :

{1} ممالك الجزيرة السورية

ا ~ بيت بخياني

ب ْ~ بيت عديني

ج ~ بيت زماني

د ~ ايمارة تيمانا

{2} امارات الفرات الاوسط

امارة خالوبي

{3} ممالك سوريا الوسطئ و الجنوبية و اماراتها

1 ~ مملكة دمشق

ب ~ مملكة حماه و لعش

{4} ممالك سوريا الشمالية

ا ~ بيت اغوشي

ب ~ شماءل {ياءدي} و {4} امارات ضمن ممالك سوريا الوسطئ و الجنوبية هي : {1} صوبة في سهل البقاع و {2} رحوب الئ الجنوب من صوبة في منطقة نهر الليطاني و {3} معكا الئ الجنوب الغربي من دمشق في منطقة الجولان و {4} جيشور. "


رابط  المنشور الذي اشرنا اليه في الفقرة الثانية من تعقيبنا هذا ~

https://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,964154.0.html?fbclid=IwAR3oF8xRToCK9LbNo6Z48HMYjDhfcuFk5mN6KQagdo11S1HJtbj6UV0kKe8


ملاحظة :
~~~~
يمكن ل موْلف الكتاب ان يتصل ب
" الدكتور أسعد صوما أسعد /
باحث متخصص في تاريخ السريان ولغتهم وحضارتهم
ستوكهولم / السويد "
للتشاور و قد يكون في ذلك فائدة ايضا لكونه متخصص في تاريخ السريان و لغتهم و حضارتهم !

غير متصل جوزيف إبراهيم

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 71
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: القضية السريانية
« رد #3 في: 13:11 21/05/2020 »
الأخ المحترم أخيقار يوخنا، شلومو وحوبو ملفونو
بداية شكراً لمرورك وتعليقك على الكتاب، لكن يبدو لي أخي الكريم أنك حكمت على الكتاب من خلال عنوانه فقط( السريانية )! وليس من خلال دراسة متأنية لمحتويات الكتاب ال 25 فصلاً، وإن كنت على غلط أرجواأن تتفضل وتشرح للقارئ الكريم عن أي فصل من فصول الكتاب أعتمدت كي تدعم حجتك بالمسعودي، عزيزي كل كتاب تم تدوينه بيد بشرية يحوي على الغث وعلى الثمين وبنسب مختلفة، ولا يجوز مطلقاً أن نحكم على أي كتاب كان بالفشل بأيصال المعلومة، مع جزيل الأحترام.

غير متصل جوزيف إبراهيم

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 71
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: القضية السريانية
« رد #4 في: 13:43 21/05/2020 »
الأستاذ أبو أفرام المحترم ، شلومو وحوبو ،
الكاتب نبيل باركينو يؤمن بأن التسمية السريانية مصدرها من الآشورية ولا جدال في ذلك كما ذكر بكتابه ص 23، بيد أن السريانية ليست محصورة على الآشوريين فقط فهي أيضاً وريثة الآراميين البابليين ( الكلدان ) وبقية الشعوب الخ ،  لإن اليونان بمجيء الأسكندر أطلقوا هذه التسمية على مجل الشعوب القاطنة بالمنطقة الجغرافية للهلال الخصيب والرافدين ( سورية الكبرى ) ، من هنا تكمن أهمية التسمية السريانية كقاسم مشترك يوحد شعبنا،أما فيما يخص أتصال الكاتب  بالدكتور  أسعد صوما أسعد ، فالأثنان يعرفون بعضهم جيداً ، وقد أعتمد الكاتب على أبحاث ومقترحات د أسعد كما ورد في الصفحة الثامنة من الكتاب، تودي ساكي مايقرو أبو أفرام.

غير متصل سريانية انا

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 43
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: القضية السريانية
« رد #5 في: 17:20 21/05/2020 »
السيد جوزيف
1: الكاتب نبيل لحدو لم يقل إن السريان هم الاشوريون بل تكلم عن اشتقاق واصل كلمة سريان وهو يعتقد انها منحدرة من آشور وهذا احد الاراء لكنه يوكد في صف 24 ان كلمة سريان اطلقت على الآراميين وان السريان ليسوا آشوريين
2: اشتقاق واصل الاسم شي وهوية وثقافة ونسل الشعب شي آخر  فجوزيف  ليس انكليزيا ولا حفيد جوزيف تيتو بل جوزيف سرياني والحبشة اسمها من قبيلة حبشت العربية لكن الاحباش ليسوا عربا واسم العراق وايران من كلمة واحدة ايراك الفارسية لكن العراقيين ليسوا فرسا والروم البزنطيين اسمهم من روما اللاتينة لكنهم يونان وهكذا
لذللك السريان بغض النظر عن أصل اسمهم هم الآراميون حصرا وسليلو برهدد وحزائيل ورصين في كل التاريخ مثلما جوزيف هو ابن ابراهيم وليس ابن تيتو
والاشوريون هم ألدء اعداءالاراميون او السريان في كل التاريخ حسب الكتاب المقدس وحسب التاريخ المدني والآثار وكنيسة نبيل لحدو تصلي في الاشحيم مساء كل احد يا رب انقذنا من الاشوريين والشيطان ومار افرام السرياني يقول فليذهب الاشوريون والسدوميين  إلى الجحيم وان اشور مصدر الزنا وام العهر وفي حساية صلاة جمعة صلب المسيح تشبه كنيسة نبيل لحدو صالبي المسيحي بالاشوريين




 

غير متصل ابو افرام

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 204
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: القضية السريانية
« رد #6 في: 22:36 21/05/2020 »
السيد جوزيف


واضح ان حضرتك لم تفهم اْي شي مما اوردناه فيما يخص " الهوبة الارامية الريانية " ... !!!!!!!!!!!!

الاراميون السريان بالتنسيق مع الميديين هم الذين دمروا البلاد الاشورية و ابادوا اشورييها ... و ما انت اوردته كلام خريط ... و عليه فسر{شدة ع السين} ما انت قلته و نصه : " التسمية السريانية مصدرها من الآشورية " ... ؟!

ملاحظة :
~~~~
و نحن مستعدون حتئ محاورة موْلف الكتاب حول ما انت اوردته اعلاه و غير ذلك ايضا !

غير متصل bet nahrenaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 404
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: القضية السريانية
« رد #7 في: 08:53 22/05/2020 »
رابي جوزيف إبراهيم، تحيه،

الصورة التي ارفقتها، هل هي صورة غلاف الكتاب النهائية، أم أنها مجرد صوره رقميه قيد الطبع؟
سبب سؤالي هو لأن تهجي كلمة (السريانيه) وردت بلام زائده أي (اللسريانيه)، وهذا مأخذ على مصمم الغلاف والمنقح، إلا اذا كانت غاية اللام الزائده مقصوده، فهذا بحث آخر.




والاشوريون هم ألدء اعداءالاراميون او السريان في كل التاريخ حسب الكتاب المقدس وحسب التاريخ المدني والآثار وكنيسة نبيل لحدو تصلي في الاشحيم مساء كل احد يا رب انقذنا من الاشوريين والشيطان ومار افرام السرياني يقول فليذهب الاشوريون والسدوميين  إلى الجحيم وان اشور مصدر الزنا وام العهر وفي حساية صلاة جمعة صلب المسيح تشبه كنيسة نبيل لحدو صالبي المسيحي بالاشوريين

السيدة سريانية أنا،

بالذمة، هل هذا  تفكير وأسلوب إنسان يعيش في القرن الحادي والعشرين؟ الكتاب المقدس مليء بأخبار حروب وأعداء وعداوات على مستوى أشخاص وشعوب وأمم، فهل سنبقى إلى اليوم متقوقعين في تلك النصوص التي جاءت في أخبار الكتاب المقدس القديمة؟
أين مسيحيتكم التي تتبجحون بها ليلا نهارا،
أيا تبا لكم يا بشر!

تحياتي



غير متصل سريانية انا

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 43
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: القضية السريانية
« رد #8 في: 16:17 22/05/2020 »
كنا نتوقع ان بعض المثقفين من السريان الشرقين الذين سماهم الانكليز اشوريون ثقافتهم اعلى من ذلك بكثير ويستطيعون فهم هدفنا من الكتابة

المقصود بصلوتنا ضد الاشوريين هو القدماء وليس الحاليين، فنحن والتاريخ كله لا نعترف ان الاشوريين الحاليين هم القدماء بل آراميين سريان ولكن إذا افترضنا وهو احتمال صفر بالمائة أن الحاليين هم من القدماء/ فنعم نحن نقصدهم ونقصد أسلافهم في صلواتنا وهذا هو إيماننا المسيحي الحقيقي
وفي الكتاب المقدس اليهود صلبوا المسيح والسيد المسيح شبه اليهود باللافاعي والكلاب وقال ان يوحنا الذي يقدسه الصابئة ان لن يستحق ان يحل سور حذائه فهل نرفض ما قاله الانجيل؟
وعدا الكتاب المقدس ونفس الامر الاشوريون هم اعداء السريان في التاريخ المدن والاثار الاشورية ايضا وهذه حقيقة تامة
فهذا هو التاريخ واكثر من يفتخر بالتاريخ وصدع رؤوس الناس هو انتم
عندما نقول ان الاشوريون اعداء السريان لا نقصد محاربتهم مثلما لا نقصد محاربة الاتراك الذين قاموا بسيفو على السريان علما ان سيفو  الاشوريين على السريان اكبر من الاتراك ويجب الاحتفال به اسوة بالاتراك

هدفنا من كتابة ان الاشورين اعداء السريان هو إثبات الحقيقة الدامغة ان السريان ليسو آشوريين بغض النضر عن الاسطوانة المشروخة ان اسم السريان من آشور
فلا علاقة لاشتقاق او تقارب او حتى تطابق اسمان بهوية الشعب وثقافته ولغته وبغض النضر عن من اين جاء اسم السريان/ فالسريان هم الاراميون وليس الاشوريون الذين هم اعداء السريان كتابيا وتاريخ مدني ايضا
مع التحية

 


غير متصل جوزيف إبراهيم

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 71
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: القضية السريانية
« رد #9 في: 10:37 23/05/2020 »
ملفونو bet nahrenaya المحترم / ة، شلومو وحوبو ،
هكذا وردتني الصورة عبر الأيميل ، وقد أبديت حينها نفس الملاحظة ، لكنها ُكتبت بلام واحدة على غلاف الكتاب، مما يعني أنها أُرسلت لي قبل التنقيح.
شكرا لك . 

غير متصل MUNIR BIRO

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 100
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: القضية السريانية
« رد #10 في: 13:42 23/05/2020 »
أخ جوزيف ابراهيم المحترم
عنوان الكتاب جاء بثلاثة لغات و بست كلمات . كلمة السريانية (اللسريانية) سنعتبرها خطأ مطبعي لكن الورطة التي وقع بها مؤلف الكتاب هو العنوان باللغة الانكليزية ٍThe Soryoyo Question  بالله عليك في أي قاموس أنكليزي وجدت كلمة Soryoyo لجأ الكاتب الى هذه الحيلة لأنه يعلم بأن الترجمة الصحيحة ستكون The Syrian Question (القضية السورية) و لقد تفادى أيضا مصطلح (Syriac) لانه يرمز الى اللغة . ففي كل الاحوال تبقى كلمة أسيريان , أسريان , ألسريان كلمة معربة و هنا المعضلة .

 مع الموفقية للكتاب و صاحبه
 

غير متصل ابو افرام

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 204
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: القضية السريانية
« رد #11 في: 18:38 23/05/2020 »
السيد جوزيف إبراهيم


الحاقا بتعقيبنا اعلاه بصدد " التسمية السريانية. "


{1}  لم تفسر لنا معنئ العبارة  " التسمية السريانية مصدرها من الآشورية " التي حضرتك اوردتها في تعقيبك علئ مداخلتنا ... ؟!


{2}  ان تسمية " السريان " حصلت بضوء تغيير اسم " جغرافية الممالك الارامية " الئ " سوريا {Syria}"  كما هي اليوم من قبل اليونانيين " استنادا الئ الوثائق السومرية " و ليس الئ " السخافة الاشورية  " كما ذكرت حضرتك  اذ لا علاقة لهذه بالموضوع ...

و اليك و للقراء ايضا السند الذي اعتمده اليونانيون بتسمية سوريا :

اسم سوريييييييييييييييييييييا :

اسم " سوريا " مشتق من " الوثائق المسمارية " كما اورد هذا الموْرخ الاكاديمي الدكتور فيليب حتئ في ص 62 من كتابه " تاريخ سوريا و لبنان و فلسطين / الجزء الاول " و كما يلي :

ان اسم " سورية " يوناني في شكله {1}. و يظهر بشكل شرين Shryn في اداب اوغاريت {2} و سيريون Siryon في العبرية {3} حيث كان يطلق علئ لبنان الشرقي. و استخدم اسم الجزء فيما بعد ليشمل البلاد كلها. و كلمة لبنان هي سامية ايضا {4} و لكنها تظهر في " الوثائق المسمارية " التي هي اقدم من الوثائق العبرية و الاوغاريتية. و كانت احدئ مناطق " شمالي الفرات " معروفة عند البابليين باْسم سوري Su - Ri {5}. و لا توجد في الغالب صلة في الاشتقاق بين { سورية } و { اسيريا } { اشور} {6}. و في " العصور اليونانية و ما بعدها " توسع استعمال هذا الاْسم و اطلق علئ " البلاد كلها " و استخدم بهذا المعنئ حتئ نهاية الحرب العالمية الاولئ. و قد شمل عموما المنطقة الواقعة بين طوروس و سينا و بين البحر المتوسط و البادية.

غير متصل جوزيف إبراهيم

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 71
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: القضية السريانية
« رد #12 في: الأمس في 06:09 »
الأخ  منير بيرو المحترم ، شلومو وحوبو ،
وردت كلمة ( السريانية ) بلام واحدة على غلاف الكتاب المطبوع، أما فيما يخص سؤالك الثاني، فأنا أهنأك على هذا الإستنتاج  لإنه في الحقيقة جوهر ومضمون الكتاب، وهذا يطابق الفكرة التي يطرحها الأستاذ نبيل في كتابه، فليست حديثة العهد بل قد طرحها من قبله الكثير من الناشطين السريان، للحفاظ على البيت السرياني من الإنشقاق، بسبب التشنج  الذي إستفحل داخل البيت السرياني  ( آرامي –آثوري ) في الوطن والمهجر بشكل عام وفي السويد بشكل خاص، ووصل الإستفحال  أوجه في تسعينيات القرن الماضي لكن ما زالت رواسبه بادية للعيان، وأمامنا شاهدان إثنان من المعلقين على هذا الموضوع،  فهناك من يريد تأجيجه لغاية في نفس يعقوب.
 أرفق أدناه لك وللقراء الأعزاء رأي الكاتب من خلال صفحات كتابه.
تعليقي
تتجدد سنوياً جميع القواميس، وتدخل في صفحاتها آلاف الكلمات والمصطلحات، ولا غضاضة  في ذلك ، ثم إن لفظة سوريويو ( اللهجة الغربية السريانية ) هي ترجمة حرفية و مباشرة  لما يتم لفظه ونطقه من  قبل عامة الشعب السرياني، فما المانع من ذلك، و بدلاً من إستخدام (  سيرياك سيريان ) التي تشكل لغطاً كبيراً لدى المتلقي الأجنبي لإنها تعني له ( سورية ولغتها ) .
تودي ساكي ملفونو مياقرو منير.

غير متصل جوزيف إبراهيم

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 71
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: القضية السريانية
« رد #13 في: الأمس في 06:23 »
الأخ منير
أدناه صورة عن غلاف الكتاب الموزع ، بالإضافة إلى شرح الكاتب للسؤالك عن  كلمة Suryoyo

غير متصل ابو افرام

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 204
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: القضية السريانية
« رد #14 في: الأمس في 07:26 »
السيد جوزيف ابراهيم


اشارة الئ ما حضرتك نشرته قبل قليل .. من اين اتئ االيونانيون بكلمة " سريان " ... ؟!!!!!!!!!!!!

لا علاقة للاشوريين المنقرضين بالاراميين السريان لاْنهم  عنصر اخر.

كيف يستطيع  موْلف الكتاب  ان يقول " اتفق اغلب الاكاديميين " ... !!!!!!!!!!!!

الدكتور فيليب حتي " موْرخ و اكاديمي " يخالف تماما ما ذكره موْلف الكتاب بشاْن التسمية ، و تاريخ " الاراميون السريان " امامك و اما القراء ، و عليه نعيد نشر ما اوردناه اعلاه مرة اخرئ :


""" السيد جوزيف ابراهيم

{1}  لم تفسر لنا معنئ العبارة  " التسمية السريانية مصدرها من الآشورية " التي حضرتك اوردتها في تعقيبك علئ مداخلتنا ... ؟!


{2}  ان تسمية " السريان " حصلت بضوء تغيير اسم " جغرافية الممالك الارامية " الئ " سوريا {Syria}"  كما هي اليوم من قبل اليونانيين " استنادا الئ الوثائق السومرية " و ليس الئ " السخافة الاشورية  " كما ذكرت حضرتك  اذ لا علاقة لهذه بالموضوع ...

و اليك و للقراء ايضا السند الذي اعتمده اليونانيون بتسمية سوريا :

اسم سوريييييييييييييييييييييا :

اسم " سوريا " مشتق من " الوثائق المسمارية " كما اورد هذا الموْرخ الاكاديمي الدكتور فيليب حتئ في ص 62 من كتابه " تاريخ سوريا و لبنان و فلسطين / الجزء الاول " و كما يلي :

ان اسم " سورية " يوناني في شكله {1}. و يظهر بشكل شرين Shryn في اداب اوغاريت {2} و سيريون Siryon في العبرية {3} حيث كان يطلق علئ لبنان الشرقي. و استخدم اسم الجزء فيما بعد ليشمل البلاد كلها. و كلمة لبنان هي سامية ايضا {4} و لكنها تظهر في " الوثائق المسمارية " التي هي اقدم من الوثائق العبرية و الاوغاريتية. و كانت احدئ مناطق " شمالي الفرات " معروفة عند البابليين باْسم سوري Su - Ri {5}. و لا توجد في الغالب صلة في الاشتقاق بين { سورية } و { اسيريا } { اشور} {6}. و في " العصور اليونانية و ما بعدها " توسع استعمال هذا الاْسم و اطلق علئ " البلاد كلها " و استخدم بهذا المعنئ حتئ نهاية الحرب العالمية الاولئ. و قد شمل عموما المنطقة الواقعة بين طوروس و سينا و بين البحر المتوسط و البادية."""


متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 500
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: القضية السريانية
« رد #15 في: الأمس في 08:44 »
 شكرا للأستاذ جوزيف ابراهيم على عرض الكتاب.
 أستغرب هيجان البعض لمجرد أن المؤلف يدون الحقيقة كما هي.الا أن مَسكو وأسمائه المستعارة ليس لديهم مايكتبونه الا في موضوعة مشوهة واحدة.
     
    شعر بحرج شديد وانقلب على نفسه،  أبو آرام ( أبو سوسو سابقاً  )!
فقد هلل وطار فرحا لعرض السيد جوزيف إبراهيم لكتاب جديد. لمجرد رؤية كلمة (السريانية) على الغلاف وكتب في رده الأول:

(السيد  جوزيف إبراهيم المحترم ،
مبادرة ممتازة من موْلف الكتاب و سنحاول الحصول علئ نسخة منه و سنبدي ملاحظاتنا بصدد ما جاء في الكتاب ان كانت هنالك ضرورة.)

ثُمَّ، رد السيد جوزيف على الأفندي أبو آرام ( أبو سوسو) ، بما يلي :
( الكاتب نبيل باركينو يؤمن بأن التسمية السريانية مصدرها من الآشورية ولا جدال في ذلك كما ذكر بكتابه ص ٢٣،...)

هنا طبعا، كان الأفندي الذي عبر الثمانين من عمره أبو افرام وأبو سوسو
 قد شعر بحرج شديد لا يُحسد عليه فكتب مُنقلباً على نفسه وعلى رده الأول فيما يلي :
(( السيد جوزيف
واضح ان حضرتك لم تفهم اْي شي مما اوردناه فيما يخص " الهوبة الارامية الريانية " ... !!!!!!!!!!!!

الاراميون السريان بالتنسيق مع الميديين هم الذين دمروا البلاد الاشورية و ابادوا اشورييها ... و ما انت اوردته كلام خريط ... و عليه فسر{شدة ع السين} ما انت قلته و نصه : " التسمية السريانية مصدرها من الآشورية " ... ؟!
ملاحظة :
~~~~
و نحن مستعدون حتئ محاورة موْلف الكتاب حول ما انت اوردته اعلاه و غير ذلك ايضا ! ))))  !!!!!
.......................................................
https://www.youtube.com/watch?v=8B_UzQAtCy8&list=RD8B_UzQAtCy8&start_radio=1
 

غير متصل ابو افرام

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 204
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: القضية السريانية
« رد #16 في: الأمس في 11:15 »
اعزائنا القراء المثقفون المحترمون ،
 

في منشورنا الذي بعنوان  " نماذج من سفسطات حديثة جدا يكتبها البعض في هذا الموقع " ... يعود المتداخل الاخير هههههه  بول  في سفسطة جديدة كما تقراْونها و هو سفسطائي رقم {1} في  هذا الموقع  و " بدون خجل " لاْنه " بلا احساس تماما "  مما يعكس نوعية تربيته البهلوانية التي اعدته باْن يكون مجرد " مهرج سركس " للاطفال ...  وقد كان اخر تعقيب موجه له كما في الرابط ادناه و نقتطف منه التالي مع الملاحظة هناك ايضا :


"""" واضح ان ههههههههههه السفسطائيين الاغبياء صعب عليهم ان يفهموا ... و ترونهم مستمرون في هههههه التاْكيد علئ  سخافاتهم خصوصا من هم طلاب فلسفة مثل ههههه بول  و امامكم نموذجين من الفلسفة التي تعلمها و في مدارس  اوربا  !!!!!!!!!!!!

 ان تسمية " السريان " حصلت  بضوء  تغيير اسم  " جغرافية الممالك الارامية  " التي هي امامكم الئ " سوريا " كما هي اليوم من قبل اليونانيين " استنادا الئ الوثائق السومرية " و ليس الئ  السخافة الاشورية  كما ذكر السيد جوزيف  اذ لا علاقة لهذه بالموضوع .. و اليكم السند الذي اعتمده اليونانيون بتسمية سوريا :


اسم سوريييييييييييييييييييييا :

اسم " سوريا " مشتق من " الوثائق المسمارية " كما اورد هذا الموْرخ الاكاديمي الدكتور فيليب حتئ في ص 62 من كتابه " تاريخ سوريا و لبنان و فلسطين | الجزء الاول " و كما يلي :

https://ankawa.com/forum/index.php/topic,977341.0.html


ملاحظة :
~~~~
~  مستمرون في فضح  السفسطائيين و ردودنا تكون علئ من يعتقد انه يفهم ك المتاْشور  المستر ابرم شبيرا  حصرا !

~  و مرة اخرئ ، "علئ كل المتاْشورين السكارئ ب " عرق قجغ مركككز "   مراجعة  " علماء جامعة شيكاغو " بعد ان يزول تاْثير العرق القجغ و يساْلونهم نفس السوْال الذي اشار اليه " الاكاديمي الدكتور ليون برخو " كما  اوردنا دائما : " نحن اشوريون و لغتنا اشورية " ... و هوْلاء العلماء سوف لن يردوا  عليهم و انما فقط  يكتفون بما اورده الدكتور ليون كما في الرابط ادناه و يرمون ب اوراقهم في هههههههههه الزبالة :

" لوقع هؤلاء العلماء على قفاهم من الضحك. " و هكذا
ههههههههههههههههههههههههههه

~  الرابط المشار اليه اعلاه و هو بعنوان :

 """ إلى الأستاذ أبرم شبيرا ومنه إلى كل كتاب ومثقفي شعبنا: قللوا من الكتابة في غير إختصاصكم رجاءا """

https://ankawa.com/forum/index.php/topic,976414.0.html?fbclid=IwAR1Z2WlyY1CG8nCVTemxHnZ1u1U_JyKhbUdf3xfJPirCQr12bT801GFzfBE  """

غير متصل ابو افرام

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 204
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: القضية السريانية
« رد #17 في: الأمس في 18:56 »

اعزائنا القراء المثقفون المحترمون ،


للاْسف فشل السيد جوزيف ابراهيم و كذلك موْلف الكتاب من تقديم المصدر او المرجع الذي اعتمده في اصل تسمية " سرياني و سريان " كما ان ما اورده الموْلف في صفحة " النتائج " من الكتاب المعروضة امامكم هو كلام لا صحة له لاْنه لا يستند الئ حقائق تاريخية. !!!!!!!!!!!!

و عليه نكرر بعضا مما اوردناه في تعقيبنا الاْول اعلاه من ان الهوية " الارامية السريانية " تعني " شعب الممالك التي كونها الاراميون " في " سوريا الكبرئ " حيث كان ساكنوها " مواطنون اراميون " حينئذ .. و لما تم تغيير اسمها الئ " سوريا " كما هي اليوم فقد تغيرت التسمية القومية من " ارامي " الئ " سرياني " نسبة الئ سوريا " كما شملت ايضا كل " مواطنوا بلاد الرافدين " لاحقا بعد قيام الاراميون و بالتنسيق مع المديديين ب تدمير البلاد الاشورية و ابادة اشورييها كما موثق تاريخيا ... ف " ارامي " هي للتاريخ الاسبق و " سرياني " للتاريخ اللاحق :

و الئ حضراتكم السند الذي اعتمده اليونانيون بتسمية سوريا :

اسم سوريييييييييييييييييييييا :

اسم " سوريا " مشتق من " الوثائق المسمارية " كما اورد هذا الموْرخ الاكاديمي الدكتور فيليب حتئ في ص 62 من كتابه " تاريخ سوريا و لبنان و فلسطين / الجزء الاول " و كما يلي :

ان اسم " سورية " يوناني في شكله {1}. و يظهر بشكل شرين Shryn في اداب اوغاريت {2} و سيريون Siryon في العبرية {3} حيث كان يطلق علئ لبنان الشرقي. و استخدم اسم الجزء فيما بعد ليشمل البلاد كلها. و كلمة لبنان هي سامية ايضا {4} و لكنها تظهر في " الوثائق المسمارية " التي هي اقدم من الوثائق العبرية و الاوغاريتية. و كانت احدئ مناطق " شمالي الفرات " معروفة عند البابليين باْسم سوري Su - Ri {5}. و لا توجد في الغالب صلة في الاشتقاق بين { سورية } و { اسيريا } { اشور} {6}. و في " العصور اليونانية و ما بعدها " توسع استعمال هذا الاْسم و اطلق علئ " البلاد كلها " و استخدم بهذا المعنئ حتئ نهاية الحرب العالمية الاولئ. و قد شمل عموما المنطقة الواقعة بين طوروس و سينا و بين البحر المتوسط و البادية.