المحرر موضوع: كنائس أربيل تفتح أبوابها وتلزم المصلّين بشروط بينها استبدال قبلة السلام (او السلام) بالانحناء  (زيارة 447 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1587
    • مشاهدة الملف الشخصي
عنكاوا كوم/ متابعات/

من المقرر أن تعيد كنائس أربيل فتح أبوابها أمام المصلّين ابتداءً من يوم غد الأحد مع مراعاة الإجراءات الوقائية السارية في إقليم كوردستان.

وجرى اتخاذ هذه القرار خلال اجتماع عقده أساقفة أربيل بناء على القرارات الأخيرة الصادرة من رئاسة مجلس وزراء إقليم كوردستان.
وجاء ذلك بعد أيام قليلة من قرار مماثل بشأن المساجد والجوامع والتي أعادت فتح أبوابها بعد إغلاقها منذ آذار مارس الماضي.

وقالت إيبارشية أربيل الكلدانية في بيان إن الأساقفة الزموا المصلين بضرورة اتباع التعليمات الوقائية قبل دخول الكنائس، وهي الالتزام بالتباعد الاجتماعي، واستبدال قبلة السلام أو السلام بالانحناء أثناء القداس في الوقت الراهن واتباع تعليمات كل كنيسة.

وحث الأساقفة جميع المصلين على استعمال المعقمات قبل الدخول الى الكنيسة.

ومن المزمع أن تعلن كنائس أربيل في وقت لاحق من اليوم مواعيد القداديس.

واتخذ إقليم كوردستان، منذ بدء تفشي كورونا، سلسلة من التدابير الوقائية بضمنها تعليق الدوام في المؤسسات الحكومية وتعطيل الجامعات والمدارس ورياض الأطفال وفرض حظر للتجول، لكنه بدأ بتخفيف تلك القيود بعد تراجع الإصابات بشكل كبير.

وأعلنت وزارة الصحة بإقليم كوردستان يوم الخميس تسجيل خمس إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في السليمانية ما يرفع عدد الإصابات التي سُجلت في يومين ست حالات للمرة الأولى منذ نحو عشرة أيام. ولم يسجل الإقليم أي إصابة يوم أمس.

ويرتفع بالإصابات الجديدة إجمالي الحالات المؤكدة بالجائحة إلى 397 إصابة منها 379 تماثلت للشفاء التام، وفق أرقام وزارة الصحة.

وتم تسجيل خمس وفيات فقط في عموم إقليم كوردستان منها أربع وفيات في السليمانية وواحدة في أربيل. ولم يتبق في المستشفيات سوى 13 مصاباً، بينهم سبعة في أربيل وستة في السليمانية في الوقت الذي تماثل فيه جميع المصابين في دهوك وحلبجة للشفاء.

وعلى الرغم من الإصابات الجديدة في السليمانية، إلا أن معدل الإصابات اليومية بالفيروس انخفض في إقليم كوردستان بشكل كبير مقارنة بالأسابيع القليلة الماضية وسط إجراءات وقائية صارمة قالت الحكومة إنها ضحت بالاقتصاد من أجل المواطنين.

وبدأت السلطات المحلية تعيد الحياة تدريجياً للمدن التي عاشت عزلاً وإغلاقاً وحظراً غير مسبوق. وبات بوسع السكان الحركة طيلة ساعات النهار.

وترى وزارة صحة الإقليم أن خطر الجائحة لم ينته بعد وإن على السكان الالتزام- بأقصى ما يمكن- بالإرشادات الصحية والوقائية.


نص البيان

اجتمع الاباء اساقفة اربيل الاجلاء يوم الاربعاء ١٣ ايار ٢٠٢٠ في مطرانية الكلدان لمناقشة امر اعادة فتح الكنائس امام المؤمنين اعتباراً من يوم الاحد ١٧ ايار ٢٠٢٠ وذلك بناء على القرارات الاخيرة الصادرة من رئاسة مجلس وزراء اقليم كوردستان. لذا يوصي الاباء ما يلي:

- الالتزام بالتباعد الاجتماعي في الكنيسة والحرص على استعمال المعقمات قبل الدخول الى الكنيسة.

- استبدال قبلة السلام (او السلام) بالانحناء اثناء القداس في الوقت الراهن.

- اتباع التعليمات الصادرة من قبل كل كنيسة، فيما يتعلق بالمناولة المقدسة.

يتقدم الاباء مقدّماً بجزيل الشكر للمؤمنين لالتزامهم بهذه التوصيات، كما يقدم الاباء شكرهم الخالص الى الكوادر الطبية والامنية لدورهم الفاعل في انحسار هذه الازمة، ويتضرّعون الى الله الآب ان تزول هذه الفترة العصيبة عن العالم اجمع، وان ترافقنا شفاعة امنا العذراء مريم وجميع القديسين.

ستعلن غدا السبت الموافق ١٦ ايار ٢٠٢٠ مواعيد القداديس والاجراءات الخاصة ببقية الاسرار
شاكرين تعاونكم وتفهمكم