المحرر موضوع: ماذا قال رئيس الكنيسة الكلدانية الاسبق عن امام اسلامي في اطروحته للدكتوراه ؟  (زيارة 931 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 35379
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ماذا قال  رئيس الكنيسة الكلدانية الاسبق عن امام  اسلامي في اطروحته للدكتوراه ؟
عنكاوا كوم –خاص
اثار الدكتور ابراهيم العلاف  في  صفحته الشخصية على (الفيس بوك ) كراس كان قد صدر لرئيس الكنيسة الكلدانية الاسبق مار روفائيل الاول بيداويد  بعنوان وجه الغزالي الصحيح  والذي يحتفظ به العلاف منذ سنة 1960
واوضح العلاف حول  الكراس الذي قال عنه انه  بالاصل محاضرة القاها بيداويد في الموسم الثقافي ل(جمعية المعلمين ) في الموصل سنة 1955 وهي ايضا جزء من اطروحته للدكتوراه في روما . وقال وهو ينشر المحاضرة انها عن "مصلح عظيم هو ابو حامد محمد الغزالي ، آملا ان يجد له تلامذة غيارى في صفوف قادة شعبنا من سياسيين وعسكريين ومدنيين ليكونوا على مثال هذا المعلم الكبير أداة "احياء " لجمهوريتنا العراقية الحبيبة على اسس الديموقراطية الصحيحة " .
واهدى الكراس الى ابناء وطنه العزيز والى ابناء جمهورية 14 تموز الخالدة والى المناضلين من اجل الحق والعدل " .
 
وتابع العلاف نقلا عن  البطريارك مار روفائيل الاول 1922-2003 ان الامام الغزالي وضع الأسس الثابتة للفلسفة الاسلامية الحقة . و(الفلسفة الاسلامية) ذات طابع خاص ، وشخصية مستقلة اخص خصائصها التوفيق والاختيار : في توافق بين النقل والعقل ،وتواخي بين الدين والفلسفة والحقيقة النقلية والحقيقة العقلية اختان شقيقتان وان بدتا ظاهرا انهما منفصلتان ومتباعدتان .. وفي هذا تفلسف الدين وتدين الفلسفة .
واكد البطريارك مار روفائيل الاول ان العقيدة التي تحدث عنها الامام ابي حامد الغزالي المتوفى سنة 550 هجرية - 1111 ميلادية ، ليست الا ضربا من المعرفة ، وان ما قدمه من افكار ليست الا استمرارا للفكر الانساني
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية