المحرر موضوع: فضائية ايرانية: ممثلو الاقليات الدينية في البرلمان الايراني يثمنون اجراءات فيلق القدس  (زيارة 199 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1587
    • مشاهدة الملف الشخصي

العالم - ايران

ثمن ممثلو الاقليات الدينية في مجلس الشورى الاسلامي الايراني ، الاجراءات التي قام بها فيلق القدس التابع للحرس الثوري في حماية المسيحيين والايزديين في العراق وسوريا في مواجهة الارهاب.

واشار بيان لممثلي الاقليات الدينية في مجلس الشورى الاسلامي اصدروه بمناسبة انتهاء الدورة البرلمانية العاشرة اليوم الاثنين، الى النشاطات التي قاموا بها خلال تواجدهم في المجلس ، وعلى النحو التالي:

- السعي للدفاع عن المصالح الوطنية وتعميق الوحدة والتماسك الوطني للموحدين الإيرانيين في إطار دستور النظام الإسلامي المقدس تحت القيادة الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية.

- الحضور في المحافل الدولية في مختلف بلدان العالم مثل سويسرا، روسيا، النمسا، استراليا، المانيا، ايطاليا، فرنسا، ساحل العاج، كينيا، الفاتيكان، سوريا ، العراق ولبنان بهدف فضح مؤامرات وسائل الاعلام الاستكبارية والصهيونية ضد الشعب الايراني الشريف ونظام الجمهورية الاسلامية المقدس.

- الدفاع عن الحقوق الكاملة لمواطني أتباع الديانات التوحيدية، بما في ذلك المسلمون والمسيحيون واليهود والزرادشت، ومواصلة أنشطتهم في اطار المساواة القانونية بين الموحدين الإيرانيين على اساس المفاهيم الأساسية لدستور البلاد.

- السعي للدفاع عن القيم التاريخية للاقليات الدينية وقضايا مثل إدانة عمليات الابادة الجماعية للارمن والآشوريين عام 1915 من قبل الدولة العثمانية، واليهود خلال الحرب العالمية الثانية من قبل النظام النازي، والشعب الفلسطيني المظلوم ومسلمي ميانمار ، والدفاع عن حقوق العلويين والمسيحيين والايزديين في العراق وسوريا.

- الإدانة القوية والاحتجاج ضد الممارسات اللاإنسانية لجيش الاحتلال الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني المضطهد، والجيش السعودي المدمر والقاتل للأطفال ضد شعبي اليمن والبحرين، وحلفاء اسرائيل الاستراتيجيين ضد أكراد العراق وسوريا العزل.

- تثمين اجراءات فيلق القدس والشهيد اللواء قاسم سليماني في الدفاع عن المسيحيين والايزيديين في العراق وسوريا في مواجهة التطرف والإرهاب الناشئ عنه.

- إدانة سياسات العدائية للدول الرجعية من اجل ضمان المصالح الاستراتيجية لاميركا والكيان الصهيوني في المنطقة.