المحرر موضوع: الكاظمي يكتب اول مقال صحفي .. البلاد مهددة  (زيارة 73 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ياسين الحديدي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 172
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكاظمي يكتب اول مقال صحفي .. البلاد مهددة
بغداد – ناس
كشف رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاثنين، في اول مقال صحفي له بعد تسنمه المنصب، عن ابرز التحديات التي تواجهه في رئاسة الوزراء، قائلاً انه يواجه وعودا متناقضة للكتل وآذاناً غير صاغية في تصحيح المسار.
الكاظمي وفي مقال صحفي سينشر يوم غد على صحيفة "الزمان"، اطلع عليه "ناس" (18 ايار 2020)، قال: "وجدت خزينة الدولة شبه خاوية بسبب الفساد، كما أواجه وعودا متناقضة للكتل في استكمال الحكومة وآذاناً غير صاغية في تصحيح المسار".
واضاف الكاظمي ان "البلاد مهددة وأفضل الخيارات قد تواجههنا الإنحدار للفوضى"، مؤكداً "إلتزامه بإجراء الانتخابات في أقرب وقت ممكن وضمان نزاهتها".
وشدد الكاظمي بالقول "لم ولن أصدر أي أمر بإطلاق الرصاص ضد المتظاهرين ومن يقوم بذلك سيقدم للعدالة"، لافتاً "سأمضي بتعهداتي كرد على من نبهني بأنني بلا حزبٍ ولا كتلة تحميني".
واكد الكاظمي "اتخاذ كل التدابير العاجلة لمواجهة الازمة المالية والفساد وكورونا"، مبيناً "أواجه تحديات تتطلب من الجميع التكاتف لتذليلها".
واوضح ان "التدني الخطير في موارد البلاد يحتم على الحكومة البحث في كل الاتجاهات لإيجاد مصادر عاجلة لتسديد الرواتب"، مشيراً الى انه "ليس بالإمكان المباشرة بأي خطوة جادة من دون الشروع بما يعيد للدولة هيبتها وبسط سيادتها".
واوعز رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاثنين، بتشكيل لجنة حكومية لوضع قائمة بضحايا الاحتجاجات.
وقال المكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (18 ايار 2020)، ان "رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، اوعز بتشكيل لجنة تتولى وضع قائمة دقيقة بأسماء الشهداء والجرحى والمعوقين من الذين سقطوا في الاحتجاجات الشعبية، سواءٌ من المحتجين او قوات الأمن".
واشار البيان الى ان "القائمة المخطط لها ستغطي الفترة الممتدة منذ الأول من تشرين الأول/اكتوبر ٢٠١٩ الى الثامن عشر من أيار الحالي"، لافتاً الى انها "ستنشر في وسائل الإعلام وتعتمد أساساً لتكريم الشهداء وإعادة الإعتبار لهم وتعويض عوائل الضحايا".
واوضح ان الكاظمي "أناط المهمة بلجنة متخصصة مرتبطة بمكتبه مهمة وضع هذه القائمة بالتعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة والمنظمات العراقية والدولية الرصينة لضمان دقة المعلومات الواردة فيها".
ولفت البيان الى ان "هذه القائمة تعد عند إنجازها، أول جهد رسمي عراقي لتوثيق ضحايا الاحتجاجات".
وبين الى انه "يأتي إنجاز هذه القائمة تلبيةً لأحد الوعود الأساسية التي تضمّنها المنهاج الوزاري لحكومة الكاظمي الذي صوّت عليه البرلمان في السابع من أيار الحالي والمتعلق بـ(الشروع بحملة شاملة للتقصي والمساءلة بشأن أحداث العنف التي رافقت الإحتجاجات، والإهتمام بعوائل الشهداء والتكفل بمعالجة الجرحى)".
ووجه رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، الاثنين، بمتابعة قضايا الخطف وحسمها، والتعاطي مع الاحتجاجات بروح مختلفة.
وقال الناطق باسم القائد العام العميد يحيى رسول في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (18 ايار 2020)، ان "القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي وجه خلال زيارته الى وزارة الداخلية بمتابعة قضايا الخطف وحسمها، والتعاطي مع الاحتجاجات بروح مختلفة على أساس احترام القوانين وقيم حقوق الانسان، فضلا عن حماية كرامة المواطن العراقي".
وأكد رسول ان، الكاظمي وجه ايضاً بـ "التعامل بحزم مع عصابات الجريمة وعدم الخشية من اي جهة على حساب تنفيذ القانون، واتخاذ الاجراءات اللازمة للحد من انتشار المخدرات ومحاربة الفساد والترهل والتدخلات السياسية، وتكريم الضابط الكفوءين ومحاسبة المقصرين".
ياسين الحديدي