المحرر موضوع: أستمرار النزف ::………  (زيارة 259 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اسيت يلده خائي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 77
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أستمرار النزف ::………
« في: 21:28 10/06/2020 »
أستمرار النزف ::………
______________________

لنا ذكريات جميلة أيام عشناها في بيرسفي بعد ما هجرونا طوعاً  من قرانا الشمالية الجميلة ،،،،،بحجة حملات التعريب البعثي في شمال العراق شملت التهجير القسري والتعريب   وذلك تمشياً مع السياسات الاستعمارية الاستيطانية  التي تقودها  الحكومة البعثية من الستينيات إلى أوائل القرن الحادي والعشرين من أجل تحويل التركيبة الديمغرافية لشمال العراق نحو الهيمنة العربية. حزب البعث في عهد شارك في الطرد الفعلي  اسفة بقولي كلمة الأقليات لكن فعلوها كما أرادوا  منذ منتصف السبعينيات فصاعدا.  في عامي 1978 و1979 تم حرق وتفجير  الكثير  من الكنائس والقرى ,,,
والاشوريون كانوا الأكثر  ضراراً  من غيرهم  آنذاك  ولحد يومنا هذا  هجرتهم من قرية الى قرية داخل الوطن وهنا مقصدي من كل هذا
حيث هذة الصورة الجميلة جمعت بعض تلك القرى حتى سكنت في مجمع بيرسفي قرب قضاء زاخو وهنا ايضا لم يستقروا بل هاجروا  الكثير منهم الى دول الغرب
صحيح  قامت الهجرة بتفككنا
لكن من ناحية اخرى تعرفنا على أصدقاء جدد اوفياء أحببناهم وحبونا مخلصين الى يومنا هذا  وكنيسة مار افرام العليا القديمة التي كان القس شمعون شليمون يقوم بطقوس الكنسية بداية النزوح والشماس عوديشو
ادم من قرية ايت لسنين طويلة 



وصداقتنا فقدت الكثير  من بعدهم
على غفلة منا
فقدنا الكثير من الاشياء  ووجدنا أنفسنا فوق بقعة من الواقع لا تمت لأحلامنا بصلة وجسّدنا أدوار لا تناسبنا ولا تحمل ملامحنا
تغير الزمان فلم يعد هو الزمن الذي عشناه وعشقنا
فقط تركه بصمة مؤلمة  نسترجعها بدموع الحزن والفرح معاً

وهنا من يمين هذة الصورة
الطفل سمير هرمز //قرية أيت
صاحب البلوزة المخططة // أمير زيا اد بي شايا //قرية چلك
مريم يلده خائي /قرية چلك
أسيت يلده خائي /قرية چلك
يونية يوخنا /قرية چلك
أخلاص موشي / قرية بشمياي
وايليت وردة / قرية بشمياي
عوديشو علاء الدين /قرية أيت
أوشانا وردة /قرية  بشمياي
شمعون يلده /قرية چلك
أويا موشي /قرية بشمياي
أمير هرمز /قر أيت
أيشو وردة /قرية بشمياي
الطفل صاحب بلوزة مقلم منير  وردة / بشمياي
ومن الأسفل كمال وردة بشمياي
ونبيل وردة   بشمياي

ثم يأتي ابن الاستاذ شموئيل جوني / قرية بشمياي
ثم اعتقد شابي هاويل
وإلاخير  الذي وضع يده تحت خده هو  أرام زيا دبي شايا /قرية چلك

 يا ليت الزّمان يعود، واللقاء يبقى للأبد، ولكن مهما مضى من سنين سيبقى الموت هو الأنين، وستبقى الذّكريات قاموساً تتردّد عليه لمسات الوداع والفراق، والوداع والموت هو البقاء.


أسيت يلده خائي