المحرر موضوع: فيروس كورونا والمجتمع العصري  (زيارة 35 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل fyg

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 9
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ماذا يريد فيروس كورنا ان يقول لنا.

ان الاوضاع التي تحصل في الوقت الحاضر في اغلب الدول لها علاقة بفيروس كورونا. ويتسأل الشخص نفسه كأن  هذا الوباء الذي انتشر في الوقت الحاضر  في العالم يريد ان ينشر رسالة الى الانسان العصري. ان التكنو لوجية المتقدمة بكل ما فيها من معاني لم تستطيع الصمود امام فيروس صغير غير مرئي. اثار الرعب في قلوب البشر. ان التقدم العصري والقوانين المعقدة في الحياة جعل الحياة معقدة من خلال القوانين. وعندما نتحدث عن القوانين فأننا نتحدث عن قوانين المعقدة لتنظيم الحياة ولكن بقدوم فيروس كورونا فان الوضع في اختلف. القوانين التي وضعت للسيطرة على كل جوانب الحياة مع قدوم الفيروس قد فشلت ولم تعد الحاجة الى تطبيقها. لم تعد تطيق بفعل قدوم هذا الفيروس. لقد افشلها. القوانين المعقدة للسيطرة على البشر قد فشلت طبيقها كانه بذلك يقول ان هذه القوانين المعقدة هي السبب الذي جاء من اجلها الفيروس. جاء فيروس كورنا لكي يعطل تلك القوانين. الانسان مهما وصل من تكنولوجية فهو عاجز عن أبسط الاشياء التي هي موجودة في الطبيعة. في هذا البلد الاوربي التي أعيش فيه هناك قوانين معقدة لتنظيم كل نواحي الحياة. حتى هناك قوانين للحيوانات. بحيث ان الحيوانات الاليفة يسمح لها في اللعب في الحدائق المسموحة لها فقط وليس في جميع الحدائق..
قبل انتشار الفيروس كان الحياة عادية جدا وكانت الحكومات مشغولة بشى واحد مهم وهو تنظيم الحياة او السيطرة على حياة الانسان. يحبث كل شى يحدث له قانون. تنظيم حياة الانسان منذ الولادة حتى الوفاة. تنطيم كل شيى بحيث لايبقى شى للصدفة.
ولكن مع قدوم هذا الفيروس فانه جعل هذا التنظيم معرض للخطر. بل انه فشل فشلا كبيرا.