المحرر موضوع: (( الكلدان في الدانمارك بين الامس واليوم ))  (زيارة 6260 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Jalal Al-usachy

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 4
    • مشاهدة الملف الشخصي


(( الكلدان في الدانمارك بين الامس واليوم ))

تحت هذا الشعار احتفل ابناء الجالية الكلدانية في الدانمارك / اورهوس وعلى مدى يومي السبت والاحد المصادفين 16 و 17 من شهر ايار بمهرجانهم السنوي الاول  وبرعاية كاهن الابرشية الاب فارس توما وتضمن المهرجان في اليوم الاول بما يلي
تم استقبال نائبة رئيس بلدية اورهوس من قبل الاب فارس واعضاء مجلس خورنة مار بولس ، وافتتح المهرجان بالوقوف دقيقة صمت حداداً على ارواح شهدائنا المسيحين في العراق وشهداء الكنيسة الكلدانية ، ومن ثم بدء المهرجان بكلمة راعي الابرشية حيث رحب بالضيوف الحاضرين وبارك بكل الجهود التي بذلت لانجاح المهرجان الكلداني الاول وبعدها القت نائبة رئيس البلدية كلمتها التي حيت فيها روح المحبة التي تجمع الحاضرين وابدت استعدادها لتقديم العون لهذه الجالية ، بعدها قام الضيف بقص كيك المهرجان الذي كان مزين بالعلم الكلداني ، وبعدها تجولت في اروقة المهرجان الذي كان يضم صور رسوم الاطفال وقسم التي شيرتات والتي  كان العلم الكلداني مطبوعا عليها وقسم الكتب  والسوق الخيري وقسم صور شهدائنا الابرار ، كما وحضرت مسرحية  التي اعدها شباب الكلدان التي عبرت عن المشاهد الائليمة التي يمر بها شعبنا المسيحي في بلده العراق وبعدها ودعت بحفاوة وتكريم .
وقدم الاطفال ترانيم واناشيد دينية وبالسورث ، وكان لنساء الكلدان دورا فعالا حيث تبرعن بوجبات الغداء والتي بيعت باسعار رمزية دعماً لاطفالنا في العراق  واختتم اليوم الاول بالدبكات والهلاهل .
وفي اليوم الثاني  تضمن المهرجان مايلي
انسجاما مع مأسي وظلم وجور ما يتحمله شعبنا المسيحي في العراق تم عرض مسرحية القتل والاختطاف والاغتصاب ثانية من قبل شباب الكلدان والتي جعلت دموع الحاضرين تذرف واختتمت بالتصفيق الحار الذي ملء قلوب المشاهدين الماً وحزناً ، وبعدها تم عرض بالصور عن نشاطات الجالية مر السنين وساهم الفنان سالم البازي مشكورا باحياء المهرجان بالاغاني الكلدانية وشارك الجميع بالرقصات والدبكات الفلكلورية حيث كان الزي الكلداني متألقاً في قاعة المهرجان وعند استقبال الضيف ، وشكلت لجنة لاختيار احلى رسم من رسوم الاطفال ومكافاءة الفائز ، وطلب الحاضرين وباندفاع ان يفتح باب التبرع دعماً لاهلنا في العراق وان ريع هذا المهرجان هو بالاساس لشعبنا المسيحي المظلوم ، واختتم المهرجان بالذبيحة الالهية التي اقامها الاب فارس وشارك  فيها ممثل من الكنيسة الكاثوليكية في اورهوس وصلوا الجميع من اجل ان  يسود الامن والاستقرار والسلام في ربوع بلدنا العراق ...... والمشاروكون في المهرجان
- مجلس خورنة مار بولس الرسول للكلدان – مدينة اورهوس
- جمعية أور الكلدانية
- جمعية شباب الكلدان
- الحزب الديمقراطي الكلداني
- المجلس القومي الكلداني
- جوقة شباب الكلدان
- تلامذة التناول الاول
- جوقة اطفال الكلدان
 وهذه بعض  الصور عن المهرجان