المحرر موضوع: تزوير ضخم في الانتخابات في الولايات المتحدة؟  (زيارة 2337 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي
تزوير ضخم في  الانتخابات في الولايات المتحدة؟

 عجيبة هي الانتخابات هذه المرة. كنت اراقب العد وكان السيد الرئيس دونالد ترامب يظهر كفائز في الانتخابات. ففي ليلة الانتخابات كان دونالد ترامب متقدماً ،  ثم ظهرت الآلاف من الأصوات بشكل مفاجئ وكلها لجو بايدن. وترامب هو بالفعل محق في اتهاماته للديموقراطين، اذ هناك الكثيرين حول العالم مندهشين امام هذا التحول المفاجئ في الارقام.  ففي ميشيغان بعد ان كان ترامب متقدما، ظهر فجأة اكثر من 135000 صوتا - كل ذلك لصالح جو بايدن ، وليس هناك صوت واحد لدونالد ترامب.

واضيف بان عندما حدث هذا التحول المفاجئ جدا لصالح بايدن فان حتى الاعلام الذي يكره ترامب لم يتمكن من إخفاء دهشتهم من التقدم المفاجئ للمرشح الديمقراطي.



غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 554
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يحق اللي مواطن امريكي أن يتطوع في لجان الإشراف على الانتخابات.
بيضة القربان هذه المرة هي نيفادا، لذلك تاخر احتساب الأصوات فيها حيث لحد هذه اللحظة هنالك 24% من الأصوات لم تحتسب

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3117
    • مشاهدة الملف الشخصي
كما قلتُ قبل يومين لقريب لي : الشغلة صارت مزعطة !
اولاً ألا يوجد في كل امريكا غير هذين المهرجين !
ثانياً : يعني شنو الانتخاب البريدي ! كل الغرب يقترع عن طريق الكمبيوتر والنتائج تصل مباشرة وامريكا تبيع لكل  العالم الكمبيوترات فلماذا التصويت بالبريد ولماذا لا يكون ذلك البريد قبل ايام من يوم الأعلان عن النتيجة ! ماذا يعني البريد يصل بعد ثلاثة او اربعه  ايام من يوم اعلان النتائج !
والاغرب لماذا خرج ترامب قبل الوقت المحق واعلن فوزه بالأنتخابات وهو يعلم بأن هناك ملايين الاصوات لم تُفرز بعد ! هذه ايضاً فيها  أنّ ! هل كان يكذب  ويعلم بأنه خاسر وسيذهب الى المحكمة ! يعني ضربني وسبقني واشتكى !
ثالثاً : ماذا يعني لاقيمة لأصوات ملايين من الشعب الامريكي واللجان التجمعية هي التي تقرر في النهاية !
هل هناك جهات سرية ومخفية تعيش تحت الارض تخطط لمستقبل مصالحهم ومن ثم مصالح امريكا وهي التي تقرر مَن الذي يجب ان يفوز ( اعتقد هذا هو السر ) !
في كل الاحوال الشغلة صارت مزعطة والإنتخابات  العراقية والمصرية اجمل وانظف من التي نراها هذه الايام والذي عقدتنا اكثر مما نحن معقدين ! اللعنه على ترامب وعلى ابو بايدن .

انا آسف نسيت ان اقول : يمكن نزلت لعنة برج بابل على ترامب لأن المسيحي العراقي صوّت له !

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي

ثانياً : يعني شنو الانتخاب البريدي ! كل الغرب يقترع عن طريق الكمبيوتر والنتائج تصل مباشرة وامريكا تبيع لكل  العالم الكمبيوترات فلماذا التصويت بالبريد ولماذا لا يكون ذلك البريد قبل ايام من يوم الأعلان عن النتيجة ! ماذا يعني البريد يصل بعد ثلاثة او اربعه  ايام من يوم اعلان النتائج !
والاغرب لماذا خرج ترامب قبل الوقت المحق واعلن فوزه بالأنتخابات وهو يعلم بأن هناك ملايين الاصوات لم تُفرز بعد ! هذه ايضاً فيها  أنّ ! هل كان يكذب  ويعلم بأنه خاسر وسيذهب الى المحكمة ! يعني ضربني وسبقني واشتكى !


السيد الرئيس ترامب قال ذلك لان الارقام كانت فعلا تؤشر بانه هو الفائز وهذا الكلام قلته بيني وبين نفسي قبل ان يقوله هو.

بالنسبة للانتخاب الغيابي عن طريق البريد فالدهشة والتعجب هو هذه النسبة الكبيرة لصالح بايدن. هل الديموقراطين كان كلهم عندهم كورونا؟

فوز بايدن سيسحقني ، فهذا سيكون مثل دخول كأئنات في سبات وتصبح الامور مثل ما يقولون لا معلق ولا مطلق كما فعل كلينتون لثمان سنوات وفتح الفرصة لصدام بان ينجح في حملته الايمانية ليحطم العراق بعد سقوطه ثم لياتي بعد اسقاط صدام اوباما لثمان سنوات ليضع العراق بيد ايران وداعش وكان بايدن مساعده،  او سيجعلها اسواء، فما سيتمنى بايدن ان يفعله هو وضع باقة زهور على قبر قاسم سليمان واعادة تنظيم داعش.

الحزب الديموقراطي الامريكي هو حزب قذر في كل شئ.
8  سنوات كلنتون و 8 سنوات اوباما و 4 سنوات بايدن تساوي 20 سنة ضياع وتخريب ودعم الارهاب.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3117
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد لوسيان : اتمنى عندما ترد ان تذكر اسم المردود عليه وليس أقتباس ( يمكن الف واحد معلق هل يحب على الجميع ان يقرأوا كل الردود حتى يعوا لمن هو الرد ) هذه كانت ملاحظة لا اكثر .
اما فوز بايدن فستكون كارثة لا لشيء وأنما كل رئيس امريكي في فترته الاولى لا يعمل شيء مهم وينتظر الفترة الثانية ولهذا كنا نتأمل من ترامب في حال فوزه ان يقوم بعمل ما تجاه بعض الدول المارقة ( فاهم قصدي طبعاً ) .
ولكن هناك الأن تنافس روسي وصيني وهذا يجعله مجبراً ان يتخذ مواقف حازمة لصالح حلفاءه كي لا يتجهوا نحو القطب الآخر ! يعني في النهاية المصالح هي التي تُسيره والمخطط الامريكي ! اما ان يخسر العرب الاغنياء واوربا او يقف بجانبهم !
اعتقد سوف لا يعادي العرب وسيقف معهم في مسألة التطبيع مع اسرائيل ومصالح الولايات المتحدة مع هذه الدول ولا اعتقد بأن اللوبي الصهيوني سيسمح له بالتهاون مع ايران ! ولكن قد يكون له مواقف متراخية مع الاسلام المتشدد ( وهذه هي المصيبة ) وقد يقلل الضغط على تركيا  وبالتالي تتمادا اكثر مما هي فاعلة وهذه مصيبة ثانية ! والله الشغلة صارت مصخرة !

غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1622
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

اصوات الناخبين لدونالد ترامب نراها مرمية في الشارع لم تصل لمراكز الانتخابات بينما اصوات الناخبين الموتى وصلت .... يا للعجب . 

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3117
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد ايدي ! وهل الذي سيرمي اصوات الرئيس الامريكي سيرميها بهذه الطريقة وهذا المكان ! والله امركم عجيب .
بالمناسبة تغريدات ترامب على التويتر المتكررة والمتقلبه وكذبه المتكرر هي سبب هذه المعانات التي هو الأن فيها !

غير متصل knara drokha

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 57
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد نيسان سمو الهوزي المحترم
لا داعي لإستعمال كلمة مهرجين وما غير ذلك ليس لشي بل لأنهم بشر وكل واحد يفعل ما يستطيع لكي يجمع أكثر عدد من الأصوات أنا أدليت بصوتي للسيد ترامب فهو يستحقها وبجدارة أما السيد بايدن إذا لا سامح الله فاز فإن الولايات المتحدة سوف تدخل لفترة مظلمة أشد ظلماً من ما كانت عليه في الحقبة الرئاسية لأوباما الغير مأسوف عليها، سيتم إيواء كل الإرهابيين من الشرق الأوسط والعصابات من الدول المجاورة وسوف يعطي حرية أكثر لتطبيق الشريعة الإسلامية وراح نصير مثل باريس الله وكيلك هذا أولاً.

أما ثانياً وهذا الأهم أنت من سكان أوروبا ولست من سكان الولايات المتحدة الأميركية فأرجو أن لا تستبق الأحداث لأننا نحن سكان الولايات المتحدة أدرى بشعابها أصلي للرب أن يفوز السيد ترامب لأنه وبكل بساطة منذ أن وطأت قدمه أرض البيت الأبيض غير كلمة Happy Holydays المشؤمة إلى MERRY CHRISTMAS وهذا لوحده إنجاز يحسب له وغيرها من الأعمال لكن الديمقراطيين الأشرار يقفون حجر عثرة أمامه. أرجو أن يكون صدرك رحب لهذا الرد وأعتذر مقدماً لأي إساة.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3117
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد كنارا دوخا  : انا ايضاً مع ترامب وسيخيب ضني كثيراً بالشعب الامريكي وثقافته إن فاز بايدن ! هاي نقطة  !
الثانية ان لا ادافع على بايدن القشمر وإنما مستغرب عندما تقول هذه اصوات لترامب مرمية في الشوارع لأن هذه ستكون فضيحة واضحة لتزوير الانتخابات ! اما ان تقول مدفونه تحت الارض فهذا شيء آخر ! هذه كانت مداخلتي ! اذا كانت هذه الصناديق امرمية على الشارع العام اصوات لترامب فهذا يكفي للطعن بنتائج الانتخابات لصالح ترامب ! هذا دليل كافي لذلك التزوير ! فلا اعتقد سيرموها بهذه الطريقة ! تحية

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي
من الواضح جدا بان الاعلام المحب لامتلاك السلطة في المجتمع بشكل مشابه تاريخيا لرجال الدين والاقطاعين والجنرالات  يتمنى بان يفوز بايدن وهذا واضح جدا من طريقة التعامل مع ترامب. وتبدو طريقة الاعلام ليست فقط حب لامتلاك السلطة في المجتمع لكونهم يعتبرون ان كل المواطنين ما هم سوى اغبياء حمقى، بل ان موقفهم عبارة عن حملة انتقامية من ترامب الذي جعل العالم كله يربط كلمة الاعلام ب Fake news وهذا الذي ادى الى تحطيم حجم مبيعات صحفهم. وبسبب الضغط الذي كان قد مارسه ترامب على الاعلام فان الكثير من التغيير كان قد حدث ، ففي اوربا مثلا كان الاعلام قد انجبر على ذكر الحقيقة في عدة مرات وذكر مثلا هويات واصول المجرمين ومن يقوم بالاجرام بعد ان كان يخفي كل الحقائق.

شخصيا ارى بان نتيجة الانتخابات ستقررها المحكمة.

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1546
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

ألأخ الأستاذ لوسيان
سلام ومودة
للأسف الشديد تحدث مثل هذه الممارسات في أقوى دولة بالعالم.
ما يحمله شخص مثلي من القادمين من بلد عربي إسلامي بأن فوز أي مرشح للرئاسة في أمريكا يقرره النفوذ اليهودي المسيطر على الإقتصاد والإعلام ووووما شاكل. لكن من خلال متابعة الإنتخابات الأخيرة ثبت بطلان هذه الإسطورة. والملاحظ أيضاً بأن ما كان قبلاً يشاع في أمريكا وأوربا عن العداء للسامية تم استبداله بالإسلامفوبيا, وهذ يعني بأن النفوذ المباشر والغير المباشر , إن كان حقاً موجوداً قبلاً, قد إنتقل من هوية معينة إلى هوية أخرى.
لقد كانت هنالك عدة محاولات للتخلص من الرئيس ترامب والتي قام بها ظاهرياً الحزب الديمقراطي منذ فوز ترامب عام 2016 ولكنها باءت جميعاً بالفشل كونها مكائد مقيتة ليس إلا. إذن الطريقة الوحيدة المتبقية لإسقاطه هي من خلال الإنتخابات الأخيرة بتأجيج الصراعات العرقية وبالأخص المواطنين السود من أصل أفريقي بالإضافة إلى كسب العواطف العربية الإسلامية عموماً, مع تأليب معظم وسائل الإعلام بشتى أشكاله عليه. كل تلك العوامل مع عوامل أخرى أقل تأثيراً مضافاً إليها , وهذا هو الأهم والأكثر تأثيراً, هو الإسلوب المبرمج لتزوير التصويت الذي رغم براعة تنسيقه, على ما يبدو, لكنه لم يخلو من مطبات كشفت جزئياً بعض ملامحه وربما ستُكشف خيوطه على المدى القريب أو البعيد.
ألمحصلة من كل ما ذُكر أن عام 2020 سيشهد إعتلاء مرشح ديمقراطي كرسي الرئاسة بطرق غير شرعية ومنها رخيصة جداً. ألسؤال: هل ستمر مثل هذه الأساليب الغريبة على المجتمع الامريكي مر الكرام؟ قد تمر مرحلياً, ولكن حدسي يشير أن هنالك من سيكشف التلاعب عاجلاً أم آجلاً عندها يتدحرج الحزب الديمقراطي إلى القاع ليغدو لوحة سوداء في التاريخ الأمريكي وربما سيستحيل عليه التسلق إلى السطح ثانية.
تحياتي


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي

ألأخ الأستاذ لوسيان
سلام ومودة
للأسف الشديد تحدث مثل هذه الممارسات في أقوى دولة بالعالم.
ما يحمله شخص مثلي من القادمين من بلد عربي إسلامي بأن فوز أي مرشح للرئاسة في أمريكا يقرره النفوذ اليهودي المسيطر على الإقتصاد والإعلام ووووما شاكل. لكن من خلال متابعة الإنتخابات الأخيرة ثبت بطلان هذه الإسطورة. والملاحظ أيضاً بأن ما كان قبلاً يشاع في أمريكا وأوربا عن العداء للسامية تم استبداله بالإسلامفوبيا, وهذ يعني بأن النفوذ المباشر والغير المباشر , إن كان حقاً موجوداً قبلاً, قد إنتقل من هوية معينة إلى هوية أخرى.
لقد كانت هنالك عدة محاولات للتخلص من الرئيس ترامب والتي قام بها ظاهرياً الحزب الديمقراطي منذ فوز ترامب عام 2016 ولكنها باءت جميعاً بالفشل كونها مكائد مقيتة ليس إلا. إذن الطريقة الوحيدة المتبقية لإسقاطه هي من خلال الإنتخابات الأخيرة بتأجيج الصراعات العرقية وبالأخص المواطنين السود من أصل أفريقي بالإضافة إلى كسب العواطف العربية الإسلامية عموماً, مع تأليب معظم وسائل الإعلام بشتى أشكاله عليه. كل تلك العوامل مع عوامل أخرى أقل تأثيراً مضافاً إليها , وهذا هو الأهم والأكثر تأثيراً, هو الإسلوب المبرمج لتزوير التصويت الذي رغم براعة تنسيقه, على ما يبدو, لكنه لم يخلو من مطبات كشفت جزئياً بعض ملامحه وربما ستُكشف خيوطه على المدى القريب أو البعيد.
ألمحصلة من كل ما ذُكر أن عام 2020 سيشهد إعتلاء مرشح ديمقراطي كرسي الرئاسة بطرق غير شرعية ومنها رخيصة جداً. ألسؤال: هل ستمر مثل هذه الأساليب الغريبة على المجتمع الامريكي مر الكرام؟ قد تمر مرحلياً, ولكن حدسي يشير أن هنالك من سيكشف التلاعب عاجلاً أم آجلاً عندها يتدحرج الحزب الديمقراطي إلى القاع ليغدو لوحة سوداء في التاريخ الأمريكي وربما سيستحيل عليه التسلق إلى السطح ثانية.
تحياتي


الدكتور صباح قيا المحترم

اشكرك كثيرا على مداخلتك المهمة هذه واتمنى من القراء ان يقرؤها بتمعن.

كل ما قلته صحيح وبالاخص الحملة التاجيجية ضد ترامب.

في الحقيقة الانتخابات يمكن  وصفها فقط بالطريقة التالية:
- هناك مواطنين ذهبوا ليفوز ترامب.
- وهناك مواطنين تم تاجيجهم من قبل الحزب الديموقراطي ليذهبوا وليمنعوا ترامب من الفوز.


بمعنى ان لا احد ذهب ليصوت من اجل بايدن، وانما هناك من ذهب ليصوت من اجل ترامب وهناك من تم تاجيجه ليذهب وليصوت ضد ترامب. اي اما من اجل ترامب او ضد ترامب ولا احد من اجل بايدن او من اجل الحزب الديمقراطي. اي اخلاقيا ومنطقيا فان ترامب هو الفائز.

فلو خسر ترامب فعلى بايدن والحزب الدموقراطي ان لا يفرحوا ابدا بالنتيجة ، اذ لا احد ذهب ليصوت من اجلهم، وهم حملتهم الدعائية الانتخابية لم تكن موجهة ليشجعوا المواطنين من اجل انتخابهم وانما كانت موجهة ليقنعوا المواطنين للذهاب لمنع ترامب من الفوز. وفي كل هذا احتاجوا الى كل ما ذكرته انت من تاجيج المسائل العرقية والدينية والاعلام....

ولهذا فانا متاكد جدا من ان حدسك سيكون صحيح جدا، فالحزب الديموقراطي سيتدحرج الى القاع ويصبح لوحة سوداء، هذا وخاصة ان لا احد اختارهم ولا احد ذهب  ليصوت من اجلهم.

شكرا مرة أخرى




غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل shaba hana

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 99
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
احلى شعار في العراق
انعل ابو ايران لابو امريكا

اعتقد عدم فوز المتطرف الطرطور ترامب هو أن ملايين الكلدان والآشوريون في ميشغان وشيكاغو لم ينتخبوه رغم انه وابنه زاروا الكلدان والاشوريين

مع احترامنا للشعب الأمريكي الطيب نتمنى من الله والرب يسوع المسيح وأم الله مريم ان يفتت امريكا لأن قيادتها السياسية الصهيونية عدوة الشعوب  ضربت بلدي العراق ودمرته

يا رب اجعل نار بوش الصهيوني دفئاً على العراق الأبي الشامخ

غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1622
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى من يهمه الامر

سوف ينفذ بايدن قرار اوباما عام 2010 حينما يستلم الرآسة بتقسيم العراق لثلاثة ولايات سنية  شيعية  كردية ... واذا تعترض الحكومة العراقية بذلك القرار فسوف يلغي ولا يوقع بايدن في شهر ايار القادم على برنامج الأمم المتحدة " النفط مقابل الغذاء " الصادر بموجب قرار مجلس الأمن الرقم 986 ، لعام 1995 وللعراق من عام 2003 وبعدها سوف ياكل الشعب العراقي الحجر والرمل ويرجع للعصر الحجري ....

لنشاهد هذا الفيديو من الدقيقة 16 خاصة في الدقيقة 27 كيف يحمي الرئيس الامريكي اموال العراق من السراق ...
https://www.youtube.com/watch?v=2Q26DBQqDuI   

غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 785
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
(مبارك) عليهم فوزهم في الأنتخابات الأميركية ( ايران ونصرالله والميليشيات الشيعية والأخوان المسلمين والصين و...الخ ) !!!!!!!!!!!!!!!!!!

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي
احلى شعار في العراق
انعل ابو ايران لابو امريكا


مع احترامنا للشعب الأمريكي الطيب نتمنى من الله والرب يسوع المسيح وأم الله مريم ان يفتت امريكا لأن قيادتها السياسية الصهيونية عدوة الشعوب  ضربت بلدي العراق ودمرته

يا رب اجعل نار بوش الصهيوني دفئاً على العراق الأبي الشامخ

نفس تعابير البعث.
لو لم يتدخل السيد الرئيس بوش للاطاحة بحزب البعث الذي انت واصحابك التكفيرين كنتم منتمين له لكان البعث الان مستمر في حفر المقابر الجماعية للعراقيين.

بعد سقوط المقبور المجرم صدام حسين قرر بقايا البعث بتلقين العراقيين درسا، حيث قرروا بان ينفذوا عمليات تفجيرات وعمليات انتحارية، والهدف كان ارسال رسالة للعراقيين وللعالم مفادها " هل هذه هي الديمرقراطية والامان التي وعدت بها امريكا" ، فهدفهم كان ان يجعلوا العراقيين يندمون على سقوط البعث وسقوط صدام. وهم ارادوا ان يقولوا للعالم بان العراقيين اما يستطيعون العيش تحت حذاء صدام او انهم سيعيشون في فوضى التفجيرات والعمليات الانتحارية والتي كان ينفذها ويشرف عليها بقايا البعثين .

ولكن محاولاتهم باءت بالفشل، فليس هناك شخص واحد من يرغب بعودة البعث.
واذا تم ارجاع الزمن للوراء فانني ساؤيد اسقاط البعث واسقاط صدام بشدة اكبر واقتناع أكبر.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3117
    • مشاهدة الملف الشخصي
السادة الكرام : لا تزوير ولاهّم يحزنون ! لا تضحكوا على عقولكم مثل كل مرة ! هناك اكثر من سبعون مليون صوتوا لصالح بايدن وبنفس القدر تقريباً لصالح ترامب فحتى لو كان هناك مليون صوت مزور فهذا يعني بأن بايدن حصل على تسعه وستون مليون صوت مقابل واحد وسبعون مليون صوت لصالح ترامب وهي نفسبة لا تذكر !في هذه الحالة التزوير لا قيمة له لأن نصف الشعب الامريكي اختار بايدن ! بايدن سيكون افصل من ترامب التويتر ! لا تضحكوا على عقولكم !

غير متصل shaba hana

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 99
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
هههههه
شلع قلع.  انعل ابو ايران لابو امريكا وابو الساقط صدام وابو كل خاين صهيوني حقير وسافل يدافع عن دولة اجنبية حاربت بلده بغض النظر عن السبب

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي
هههههه
شلع قلع.  انعل ابو ايران لابو امريكا وابو الساقط صدام وابو كل خاين صهيوني حقير وسافل يدافع عن دولة اجنبية حاربت بلده بغض النظر عن السبب

هو اهم شئ هو السبب، لان امريكا حاربت نظام صدام والبعث ولم تحارب العراق. وهناك حالات مشابهة في العالم، فالقوات التي تحالفت لاسقاط هتلر يعتبرها الالمان قوات محررة وقدموا الشكر لها.


ان قضية محاربة امريكا لصدام واسقاطه فقط بقايا البعث يسمونها محاربة العراق كله.

غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 785
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بما أنك يا أخلامو شابا قد تجاوزت شتم السيد لوسيان وشتمت الراحل والده ووصمته بالصهيوني وعربدت ايضاً في ردك الآخر على مقالة أخرى هذا اليوم ومارست هوايتكم في تجريم الآشوريين فأقول لك:
يقول الكاتب اللبناني المعروف إلياس خوري مايلي:
 ( وسط عجقة صراع الهويات في المشرق العربي، أخرج الساحر الإسرائيلي من قبعته هوية جديدة يريدها للمسيحيين الفلسطينيين. فالدولة العبرية، التي نجحت في تحويل الهوية الدرزية إلى هوية قومية في إسرائيل، ولو على الورق وفي ملفات التجنيد، استنبطت للمسيحيين هوية قومية جديدة، فهم ليسوا فلسطينيين أو عرباً بل هم آراميون! هكذا قرر السيد جدعون ساعر وزير الداخلية الإسرائيلي بالإتفاق مع الكاهن جبرائيل الندّاف، وهو كاهن أرثوذكسي في كنيسة يافة الناصرة!
لا أدري لماذ قرر مستشرق يعمل في المخابرات الإسرائيلية إحياء قومية آرامية لا أساس لها سوى في المتخيّل الإسرائيلي الذي يسعى إلى تفتيت ما تبقى من الشعب الفلسطيني في وطنه المحتل إلى قوميات مختلفة! فبعد فشل الكاهن الندّاف في إقناع المسيحيين بالإلتحاق بالجيش الإسرائيلي، من أجل خدمة دولة سرقت أرضهم واحتلت بيوتهم ونهبت ممتلكاتهم، تفتّق ذهنه أو ذهن مشغليه عن فكرة «عبقرية»، هي استنباط قومية خاصة بالمسيحيين. لا يستطيع الندّاف أو مشغّله التحدث عن قومية مسيحية تمتد من الفاتيكان إلى أمريكا، لأنه لا وجود لها، عدا عن أنها تزعج الإسرائيليين، لذا كان لا بد من العودة إلى الماضي وإخراج هوية ما من مقبرة التاريخ.)

بما أنكم تعودون الى ذلك التاريخ قبل آلاف السنين وتتحدثون عن آشوريي اليوم بنفس المقايسس البربرية القديمة التي مارستها كل شعوب العالم القديم بضمنها القبائل الآرامية وتسقطونها تنفيساً لأحقادكم المضحكة ، مسترشدين بمعلمكم الفاشل الذي مجد عراب مجزرة سميل ..فرق عسكرية جبانة بقيادة المقبور بكر صدقي انهزمت من الجنوب وفشلت ضد التمرد الشيعي فما كان لها الا أن تهاجم الآشوريين العزل في واحدة من اكثر الحملات الجبانة في تاريخ الجيش العراقي وتدمر البشر والضرع والزرع والبشر وتحرق عشرات القرى العزلاء! واذا كان هناك لعنة يلعن بها أحد فاكبر اللعنات تناسبهم وتناسبكم ياايها المعربدين على جراح وأحزان شعبنا. ولكي نعلمكم ماهو التاريخ فاقرأوا يا مُعتدين متآرمين خونة خلامو جدد وأنتم بضعة نكرات:
خرافة "الشعب الآرامي"
مايقوله المؤرخون:
وردت إشارات إلى الآراميين في النصوص العموريّة في “ماري”، وفي الألواح التي عُثر عليها في أوغاريت “رأس شمرا”، ومنذ عهد تلّ العمارنة (نحو1400ق.م)، أخذت الوثائق الأكادية تطلق لقب “أخلامو” على هؤلاء الرحَّل، ويؤكد المؤرخ فيليب حتّي، في كتابه” تاريخ سوريا ولبنان وفلسطين ” هذا الاسم، ويقول إنهم أتوا من شمال بادية الجزيرة العربية، إلى بلاد الشام، في الألف الثاني قبل الميلاد، في الموجة الثالثة، بعد العموريين (الآموريين)، وبعد الكنعانيين (الذين يشكل الفينيقون فرعاً منهم).
“وأمام الاكتساح الجارف للحضارة الإغريقية تراجعت الحضارات السامية، سواء أكانت كنعانية أم آرامية أم عبرية؛ لتحتمي في معاقل لها في المناطق الريفية النائية، أو في مناطق المرتفعات الجبلية، وظلت في هذه المعاقل تدافع عن بقائها حتى بعد الفتح العربي.. ولم تلبث الحضارات الآرامية والكنعانية أن بدأت تتسلل لتمتزج بالحضارة الإغريقية، وساعد على ذلك اتجاه الإغريق إلى الزواج من آراميات وكنعانيات، فقد كان أغلب الجنود والمستوطنين بلا زوجات، ونادرا ما كانوا يجلبون زوجات من مقدونيا أو بلاد اليونان.. ونتيجة لذلك ظهر جيل من الآراميين المتأغرقين، أو الإغريق الآراميين، والكنعانيين الذين يجمعون بين الحضارتين لغة وعقيدة، ويتوجهون بالعبادة للآلهة الآرامية والكنعانية والفينيقية، بعد أن أضفوا عليها الصفات الإغريقية، مثل الأسماء والمظهر، وأطلقوا عليها أسماء إغريقية مثل زيوس الأولمبي..

كان الأراميون أصلاً - سواء كتجار أو فلاحين أو رعاة أو جنود أو عصابات - جماعات من البدو ، ولم يضيفوا شيئاً ذا قيمة لحضارة الشرق الأوسط فيما عدا لغتهم . ويبدو من نقوشهم وكتاباتهم أنهم عبدوا الآلهة السومرية الأكادية وكذلك الآلهة الكنعانية مثل هدد إيل وسين وعناة … الخ وواضح أنه كان يعوزهم روح الابتكار في مجال الفنون ، فاكتفوا بتقليد البلاد التي استقروا فيها ، وقد استخدم ملوك أرام النحاتين ونقاشي العاج الفينيقيين . وقد كشفت الحفريات الأثرية في " تل حلف عوزانا " عن قصر حاكم أرامي يحتمل أنه عاش في بداية القرن التاسع قبل الميلاد ، وكان القصر مزدانا بنقوش أقل في قيمتها الفنية من التماثيل المعاصرة لها في سوريا الشمالية ، وبتماثيل كئيبة المنظر ، يظهر بالفحص أنها متأثرة بخليط من فنون ما بين النهرين والحثيين والحوريين ، كما ينتظر في مثل تلك المنطقة التي امتزجت فيها ثلاث ثقافات . وكان بالقصر بهو للأعمدة ، وكان يحرس المدخل تمثالان لأسدين ضخمين ، وعدة تماثيل لأبي الهول . كما وجد في "تل حلف " مجموعة من الصور البارزة . لقد كان الفن الأرامي - قبل العصر الهيليني - فنا ساذجاً ، ومع أنه كان له بعض المميزات الخاصة ، إلا أنه يمكن أن يقال بوجه عام ، أنه كان تقليداً لفنون أسيا الصغرى وما بين النهرين ، ويمكن تمييز الفن الأرامي برسمه الوجه البشري حليق اللحية دون الشارب .
ن سياق الصراعات لا يسمح بأي صورة من الصور بتخيّل الآراميين شعباً آخر (عرقاً) قائماً بذاته.
لفق اللاهوتيون شعباً لا وجود له فقط وتصوير (عبوديته مزعومة) كعبودية قديمة متواصلة ومستمرة منذ (الحضارة الآرامية المزعومة)!
 لقد بلغ العداء بين الإسرائيليين واليهود درجة مخيفة، حين استعان أحاز بن يوثام ملك يهوذا في الجنوب (735-716 ق.م) بالآشوريين لتخليصه من سطوة ملك إسرائيل في الشمال والمتحالف مع الآراميين البدو. وهذا ما يقوله نص سفر الملوك 16:2:7، فقد ناشد ءحاز بن يوثام (ابن الأثيم) اليهودي، العاهل الآشوري تغلات بلاسر الثالث، أن يخلصه من (بني إسرائيل) المتحالفين مع أعدائه من قبائل البدو:
وأرسل آحاز رسلاً إلى تغلث فلاسر ملك آشور قائلاً. أنا عبدك وابنك. اصعد وخلّصني من يد ملك آرام ومن يد ملك إسرائيل الذين قاموا عليّ.


غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1622
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد نيسان

اسمع ما يقوله هذا الناخب في بداية الفيديو بان 27,000 ناخبا في ولاية نيفادا لم تحسب ادارة الانتخابات صوتهم مجرد عنوان سكناهم لا يطابق ما هو في سجلات دائرة الانتخابات لعام 2016 وانا ايضا من ضمنهم لم يسجل صوتي في الانتخابات العامة ولو انتخبت بتاريخ 27 اوكتوبر اي سبعة ايام قبل الانتخابات العامة يوم 3 نوفمبر لان تحولت من بيت لبيت آخر هذه السنة ببعد كيلومترين . لننتظر يوم الاثنين فما بعد قرار المحاكم بهكذا انتهاكات لقوانين الانتخابات وكل ما نطلبه بان تكون الانتخابات نزيهة وبصورة شرعية .   

https://www.youtube.com/watch?v=pNNklsIm-sQ

انتخاب الرئيس عندنا يتم بموجب نظام الانتخابات بان لا ينتخب بعدد الاصوات بل بنظام  Electoral Collage  فابحث عن هذا النظام في الانترنت . اعطيك مثال بسيط للانتخابات الرآسية لعام 2016

حصلت هلاري كلنتون على  65,853,625  صوت
Electoral Collage  232

حصل دونالد ترامب على 62,985,106  صوت اي تقريبا ثلاثة ملايين صوت اقل من هلاري كلنتون
306  Electoral Collage  وبهذا العدد فاز دونالد ترامب

وشكرا

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3117
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد ايدي : واليوم بايدن فاز بأصوات ال electora collage كما فاز بها ترامب بالرغم من ان عدد الاصوات التي كانت لكلينتون كانت اكثر فأين المفارقة إذاً ! حتى إذاكان هناك بعض التلاعب او تزوير فالمجمع اختار بايدن ! اعتقد يجب التسليم بالهزيمة والناخب الامريكي قال كلمته مع المجمع والباقي كلها ستكون مناطحات من اجل بعض المساومات ! بعدين الرئيس يبقى رئيس لأكبر دولة في العالم ولا يمكن له التخبط كما يحصل عندنا ! يعني نام وارتاح فلا مشكال ستصلك منه !

غير متصل sardar kurdi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 107
    • مشاهدة الملف الشخصي
مرحبا يا جماعة
اليوم  انا اتابع تلفزيون كثير من القنوات الفضائية  وكثير من رؤساء العالم يكتبون   نهنئ بايدن بالفوز
والنتيجة لم تصدر بعد رسميا
زين لو صدرت النتيجة بفوز ترامب شنو موقف هذولة الرؤساء يمكن راح يكونون مثل واحد مخرّي على روحة ويسكت والله صايرة الدنيا خرطگيشن

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد سردار المحترم

هؤلاء الرؤوساء الذين قدموا تهنئة هم هكذا لا يعترفون بنظام الولايات المتحدة والنظام القضائي فيها ليرى في الشكوات المقدمة ومن ثم اخذ القرار واعلان النتيجة. والسبب في ذلك انه كان هناك الكثيرين من كانوا يتمنون خروج ترامب من الحكم، وهؤلاء قدموا التهنئة بناء على اعلان من قناة CNN والتي كانت تحفز المواطنين وتقول لهم لا تنتخبوا ترامب. ولكن اعلان النتيجة يفترض ان يتم من جهة قانونية وليس عن طريق اعلام يساري قذر.

شخصيا وكما قلت فان المواطنين اما ذهبوا لانتخاب ترامب او تم تاجيجهم ليذهبوا ليصوتوا ضد ترامب، فلا احد ذهب ليصوت لبايدن وللحزب الديموقراطي. وهذ تعلموها من سياسة اليسارين بشكل عام، فهم يملكون تريليون مقالة تؤجج ضد الراسمالية ولا يملكون مقالة واحد من اجل اقناع الاخرين بالاشتراكية.

ولكن تقديم التهنئة واعلان الاعلام مصحوب هذه المرة بشكوك جدية كثيرة ولهذا تبدوا التهنئة غير جدية للكثيرين، فحتى الاعلام لا يستطيع ان يخفي الدهشة من ان ترامب كان متقدم كثيرا في يوم الانتخابات الحضورية وكل المؤشرات كانت تقول بانه هو الفائز ، والاعلام لا يستطيع ايضا ان يخفي من ان بايدن تفوق بشكل مفاجئ عن طريق الانتخاب الغائب بالانتخاب البريدي والذي بشكل غريب استمر لعدة ايام.

ولكن في كل الاحوال وكما قال الدكتور صباح قيا فان اذا فاز بايدن فان فوزه غير شرعي، اذ سيكون فوز ناتج من غش وخداع تم بمحاربة ترامب بابشع الطرق، عن طريق تاجيج الصراعات العنصرية والدينية وغيرها ، وكان الاعلام كله قد حلف ضده ، وترامب كان عليه ان يواجه كل هذه الحملات بمفرده.

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد نيسان المحترم

حول اشارتك الى طريقة تحدث ترامب واشارتك في شريطك الى طريقة تعامل ترامب مع كورونا ، فانا اقول اولا بان طريقة تعامل ترامب مع موضوع كورونا كانت عظيمة  ، فهو جعل المجتمع الامريكي ينتصر على الخوف. فوسائل الاعلام لم تكن تميز بين الحديث عن فيروس وبين نشر الخوف والفزع، فكان التركيز كله على نشر الخوف والفزع بين الناس. لقد قال الالاف من الاطباء النفسانين بان عياداتهم امتلئت بالمرضى بشكل مفاجئ وكل ذلك بسبب الخوف، خوف من عدة حالات مخلفات الخوف من كورونا. وحتى الاطباء الاخرين ذكروا بان صحة الكبار في العمر أصبحت تدهور بسبب الخوف، فالكثيرين منهم يحتاجون الى الحركة والخروج والمشي، خاصة عندما يكبر الانسان في العمر فتضيق اوعيته الدموية ويرتفع ضغطه وهذه تحدث كما يقول الاطباء بكثرة في الليل بسبب قلة الحركة ( اسال دكتور صباح قيا)، فهؤلاء  كلهم تم اخافتهم وقالوا لهم لا تخرجوا من البيت ، وخوفهم من كورونا وعدم امتلاكهم للحركة لعدة لشهر ادت الى تدهور في اوضاعهم الصحية وسبب بوفات العديد منهم....هذه كانت فقط بضعة امثلة من المئات من الامثلة الاخرى والتي سببها الخوف...


ثانيا بالنسبة الى طريقة تحدث ترامب الصريحة والتي يصفها البعض بانها لا تعرف الخجل  فلا اعتقد بان يتمكن الكل من فهمها، فهناك الكثيرين يصفونه بانه صريح جدا ولكنهم لا يرغبون بالصراحة وهم لا يعرفون لماذا ولا يعرفون تحت اية مصطلحات عامة يمكن مناقشتها.

اذ الصراع بين طريقة تحدث ترامب وبين من يرفض طريقته هي الصراع بين طريقة   Political correctness الكياسة السياسية (إخفاء الحقائق وتغييرها) وبين Politically incorrect (قول الحقيقة كما هي).

ولكي اشرح الفرق بينهما فافضل طريقة ستكون اعطاء امثلة:

- عندما يكون هناك الالاف من الاشخاص في الغرب الذين يجدون انفسهم منتمين الى مجموعة، مثل مجموعة المسلمين. وعندما تحدث بينهم ومن قبلهم اجرام مثل اعتداء على اشخاص او جرائم شرف الخ. فان الكياسة السياسية Political correctness التي يطبقها الاعلام تقول هنا "لا تذكر اصول والى اي مجموعة ينتمي هؤلاء المجرمين ولا تقل بانهم مسلمين او مغاربة او سوريين وانما عندما تنشر الخبر فقم باخفاء الحقيقة وقل بان اشخاص من اصول اسيوية قاموا بالاعتداء على ذلك الشخص او قتل زوجته بحرقها..."

طريقة ترامب الصريحة التي ترفض هكذا كياسة سياسية تقول على الاعلام ان يقول الحقيقة كما هي، بان مسلمين قاموا بتلك الجريمة.


ونفس المثال ينطبق مثلا على الأمريكين السود في امريكا حيث الحقيقة هي ان الجريمة والمخدرات والاغتصاب منتشرة بينهم ومناطقهم هي وسخة.


طريقة ترامب ليست عنصرية وانما تعتمد الدستور  وبالتالي على الفردية، بان كل فرد يمتلك حقوق وواجبات. ولكن الذين يعتمدون على الكياسة السياسية عندما يجدون مجموعات ترفض الاندماج في المجتمع الغربي وقيمه الفردية كما هو الحال مع المسلمين فان هؤلاء يتجهون الى ممارسة كياسة وبان لكل مجموعة حقها في ثقافتها وبانه يجب ان يكون هناك مساواة بين مجتمع متعدد الثقافات، وبالتالي يقولون بان هناك اختلاف بين البشر وهذا الاختلاف اساسه " الثقافة" وهو مصطلح استعملوه بدلا من مصطلح هتلر الذي كان يقول بان هناك اختلاف بين البشر وهذا الاختلاف هو  "العنصر". وبالتالي هم يخلقون هكذا صراع في المجتمع. تصور هم يخلقون مشكلة وبعدها يربطونها بغيرهم وهذا الصراع ربطوه بالفعل بترامب، بينما ترامب كان متمسك بالدستور الامريكي بانه في امريكا ليس هناك مجتمع متعدد الثقافات وانما مجتمع قائم على الفردية وحقوق وحرية الفرد. فحسب ترامب والدستور سيكون على  اليسارين بشكل عام ان يطلبوا من عدة مجموعات الاندماج، سيكون مثلا على اليسارين ان يطلبوا من المسلمين احترام حرية الفرد بان يكون من حق مسلم ترك الاسلام مثلا وبان يكون هناك حقوق للمراءة باعتبارها ايضا فرد له حقوقه. ونفس الفكرة تنطبق على الصراعات الاخرى التي خلقها هؤلاء.


المشكلة ان الكياسة السياسية اصبحت تجري في دماء وعروق الملايين من الاشخاص ولا يمكن التخلص منها بسهولة. ومحاربتها ايضا ليست سهلة، فانا لا اظن بان يتمكن شخص اخر بان يحاربها مثل ترامب، فهو كان عليه مواجهة الاعلام كله، بالاضافة الى منظمات عصابات يسارية قذرة مثل "انتيفا".

ولكن يبقى ان اذكر بان الفلسفة والعلم والمنطق هي كلها بجانب ترامب، اذ لا احد يستطيع ان يغير مجموعات نحو الافضل بدون ذكر الحقيقة كما هي  ، وحتى الانجيل هو بجانب ترامب عند مقولة الحقيقة تحرركم.



الإعلام استغل الكياسة السياسية لاغراضه الخاصة ايضا. فعن طريقها شعر الإعلام بامتلاك سلطة ومكانة في المجتمع، وذلك لان عن طريق الكياسة السياسية حدد الإعلام ما هو التعبير المسموح به وما هو التعبير الغير المسموح به. ومن يمتلك القدرة على ان يحدد كيف على مجتمع ان يتحدث وكيف لا يتحدث ويصبح مثل شرطي يراقب اللغة فهو هكذا سيمتلك سلطة وهو هكذا سيفعل كل شئ من اجل الدفاع عن ادوات هذه السلطة.

تصور لو ان أحدهم دمر الكياسة السياسية، عندها سينتهي هذا المنتج وتنتهي هذه الصناعة وبالتالي لا يبقى للإعلام اية إمكانية ليحدد ما هو مسموح وما هو غير مسموح به، عندها تنتهي سلطة الإعلام في المجتمع.

فالاعلام دافع عن منتوجه الكياسة السياسية في أن يحدد ما هو مسموح به وما غير مسموح به بعدة طرق كرهها المجتمع.

فاي شخص يقف ضد الكياسة السياسية للإعلام ويرفض إعطاء حق للإعلام فقط ليحدد التعبير المسموح به والتعبير الغير المسموح به، فإن الإعلام كان يصف هكذا منتقدين باوصاف بشعة، مثل : متطرف، متعصب، فاقد للتفكير، رأي فاقد للتوازن ، متشتت، يفتقر للقدرة العقلية الخ الخ الخ

السيد الرئيس ترامب وقف ضد هذا الأسلوب الديكتاتوري للإعلام واراد هدم هذه الكياسة السياسية وهدم إعطاء الإعلام واليسارين لوحدهم  الحق ليقرروا اي تعبير هو مسموح به واي تعبير غير مسموح به. وما قام به السيد الرئيس ترامب انتشر في العالم كله، فاليوم الإعلام لديه مشكلة كبيرة في إثبات المصداقية.

وهذه هي الاسباب التي تشرح لماذا الاعلام كان يؤجج الجماهير ويقول لهم " امنعو ترامب من الفوز" ، فالاعلام دافع عن مصلحته في ان يستمر في امتلاك السلطة على المجتمع، وهي السلطة التي سابقا وتاريخيا كانت بيد رجال الدين ثم الاقطاعيين وبعدها الجنرالات لتتحول بيد الاعلام واليسارين لتمتلك هذه السلطة أبشع صورها .



غير متصل Hani Manuel

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 178
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ثلاثة عوامل ساعدت كثيرا في خسارة الرئيس ترامب للانتخابات :

اولا : كيفية تعاطيه مع وباء ( Covid-19 ) حيث استهان كثيرا بهذا الفايروس وتعامل معه بطريقة خاطئة وبعكس ما كان يطالبه به الأطباء ما أدى إلى ان يعتبره البعض مسؤولا عن وفاة أكثر من مائتي ألف شخص .
ثانيا : وسائل الإعلام ووسائل التواصل الأجتماعي التي تكالبت منذ اليوم الأول لولايته وحاربته بشدة ( بالاتفاق مع الحزب الديمقراطي ) محاولين تشويه سمعته بادعاء تحرشه بالنساء اولا فلما فشلوا حاولوا الصاق تهمة تعامله مع روسيا لكي ينجح في الانتخابات فلما فشلت هذه المحاولة  أيضا لجأوا إلى محاولة أسقاطه في الكونغرس في قضية هنتر بايدن في اوكرانيا  .
ثالثا : لسانه السليط الذي لم يسلم أحد منه والذي كان في كثير من الأحيان يتفوه بأشياء لا تليق برئيس جمهورية وكذلك تكبره على مرؤوسيه إلى درجة أنه كان يفصل بعضهم  من العمل بواسطة تغريدة تويتر .

غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1622
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ردي موجه لكل من يعيش خارج امريكا ...

نحن هنا في امريكا عندنا مثل بالانكليزي يقول : It is not over till it is over .

لم ينتهي الامر الى ان ينتهي الامر ... فهذا المثل يصح ان نقوله للانتخابات لان الرئيس ترامب لم يعلن خسارته ولم يتنازل عن منصبه لحد الان والعالم شاهده يلعب الكولف مع زملائه وترك الامر لمحاميه فالمحاكم في الولايات المتارجحة تقرر اذا كانت الانتخابات شرعية ام كان فيها تلاعب .

الجمهوريون في ولاية نيفادا حيث اعيش فيها رفعوا دعوى قضائية يوم 25 اوكتوبر لمنع ارسال التصويت بواسطة البريد لان بهذه الواسطة كل ديمقراطي الذي يكره ترامب يصوت اكثر من مرة بينما الجمهوري لا يصوت بهذه الطريقة بل يحضر لمركز الانتخابات ويصوت فيها حبا لامريكا .

ارفق مع الرد الدعوى القضائية في نيفادا رفعت بتاريخ 25 اوكتوبر .

غير متصل قشو ابراهيم

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1691
    • مشاهدة الملف الشخصي
.

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي

الجمهوريون في ولاية نيفادا حيث اعيش فيها رفعوا دعوى قضائية يوم 25 اوكتوبر لمنع ارسال التصويت بواسطة البريد لان بهذه الواسطة كل ديمقراطي الذي يكره ترامب يصوت اكثر من مرة بينما الجمهوري لا يصوت بهذه الطريقة بل يحضر لمركز الانتخابات ويصوت فيها حبا لامريكا .


رابي Eddie Beth Benyamin المحترم

هذه الملاحظة جديرة جدا للاهتمام. بالفعل لو كان الانتخاب كله يقتصر على الحضور فان الاغلبية من الديموقراطين ما كانوا سيحضرون والاغلبية بينهم ما كانوا سيكلفون انفسهم النهوض والذهاب لحد مركز الانتخاب. وبالفعل الاغلبية الساحقة من الحاضرين كانوا من الجمهوريين والذين هم مهتمين بالقيم ويحبون أمريكا.

وهذه الحالة هي حالة عامة يشتهر فيها اليسارين، اذ اليسارين في الغرب ، اكثر ما يهتمون به هو فقط التالي : الجنس، الكحول، موسيقى صاخبة .

وانا اتمنى ان تتحول هذه الملاحظة المهمة في الاقتباس الى موضوع للاعلام العالمي.

من ناحية اخرى كنت قد كتبت بتاريخ 06/11 باني اتوقع ان يتم حسم النتيجة في المحكمة. وانا ما اتمناه هو ان لا يستسلم الرئيس ترامب.

غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1622
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ LUCIAN المحترم

اضيف حديثا برنامج Dominion  في كومبيوتر فرز اصوات الناخبين في ثلاثين ولاية فسبب الخلل Glitch في حساب عدد الناخبين مثال ذلك عدد اصوات الناخبين في ولاية مشيكان في منطقة ANTRIM بين ترامب وبايدن وبعد ان صحح الخلل ربح ترامب بينما كان خاسرا .

غير متصل shaba hana

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 99
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
أُعزي المتأشورين والمتكلدنين بعدم فوز  ترامب

نتقد م بأحر التعازي إلى المتكلدنين والمتـأشورين الذين صوتوا لترمب الذي ألهم قلوبهم ولكنه لم يفز

هؤلاء الذين صوروا أنفسهم قوة بشرية هائلة خاصة أن الطرطور ترامب وابنه زاروهم. علما أن مجموع المكتلدنين والمتأشورين في مشيغن وشيكاغو لا يتجاوز 150 ألفا, وهؤلاء كعادتهم دائما يركضون وراء الأجانب باسم المسيحية ضد بلدهم, حاصة الاشوريين، بحجج سخيفة كعادة العملاء مثل الوقوف مع امريكا ضد بلدهم لانها حاربت المجرم الاشوري صدام حسين الذي كان مجرما اشوريا بامتياز واستعمل الاساليب الإجرامية الاشورية بدقة هولاء المتأشورين عملاء الإنكليز, علما أنهم ليسوا مسيحيين بل هراطقة نساطرة يهو- مسيحيين وكنيستهم هي حزب سياسي وليس كنيسة وهم يتخذون من المسيحية غطاءً لحزبهم السياسي. والمهم  أن المتكلدنين والمتـأشورين كان لديهم قصر نظر فاعتقدوا أن ترامب الصهيوني المجرم هو قديس ومنقذ والسبب فقط لأنه قتل المجرم سليماني ناسين أنه ضر المسيحية والمسيحيين فسكت وأطلق يد الأتراك والسعودية وقطر لتمول الإرهاب في العالم والذي نرى نتائجه اليون عدا انه أصدر قرارات سيئة منها تحجيم السفر والهجرة لرعايا دول عربية وإسلامية تضرر فيها المسيحيون قبل المسلمين حيث فقدت الأمل عوائل كثيرة من الوصول إلى أمريكا. عدا انه لم يفرق بين مسيحي وآخر عندما صعب منح الفيزا حتى لحاملي جوازات اوربية بمن فيهم من أصول دول عربية وإسلامية. فحول الجميع بمن فيهم المسيحيين إلى مواطنين اوربين درجة ثانية. عدا قيامه بتسفير كثير من المسيحيين من أمريكا.

أنا لا أقول أبداً أن بايدين هو المنقذ فكلا الأخوين ضراط ولكن شهاباً أضرط من أخيه. أي ترامب أضرط من بايدين بكثير. وكل الإدارة الأمريكية دائماً سيئة وصهيونية وتتبع مصالحها فقط, لكن على الأقل بايدن أولاً له كرزما مال أوادم كرئيس دولة. وثانيا كاثوليكي وقد قال كينيدي الكاثوليكي قبله عندما اعترض عليه البعض انه كاثوليكي

ما سيأتي في خدمتي كرئيس من حسنات فهو من كنيستي الكاثوليكية. وما سيأتي من سيئات فهو مني   

ملاحظة:  العقيدة الكاثوليكية محترمة. لكن على الكلدان ألا يفرحوا بذلك. فكاثوليكية الكلدان ليست نقية بل لا زالت متـأثرة بالهرطقة النسطورية كما في الكثير من كتابها رجال دين وعلمانيين

وستثبت الأيام صحت كلامي بأن الطرطور الجديد بايدن أفضل قليلا من الطرطور المجنون والسخيف ترامب


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي
وكل الإدارة الأمريكية دائماً سيئة وصهيونية 

كل الالمان يعتبرون القوات التي حطمت النازية بانها قوات محررة وهذا بالرغم من ان قوات التحالف كانت قد القت بالالاف القنابل على عدة مدن المانية ودمرت عدة مدن مثل درسدن وبرلين وحدث فيها ما لم يحدث في العراق، ولكن مع ذلك يعتبر الالمان تلك القوات بانها صديقة محررة. في العراق لم يعد احد يشتري ما يقوله بقايا البعثيين بفلس.

بالنسبة لموقق فان كل الادارة الامريكية ومنهم ترامب وبايدن واعضاء الكونغرس والنواب هم كلهم من الصهاينة وكلهم من الاسباط العشرة وكلهم هراطقة.... هل هناك اوصاف اخرى بعد؟

الا ترون بان لا احد ياخذ تصرفاتكم بجدية التي تشبه مستشفى مجانين؟

وليس فقط تصرفاتكم بل طريقة حديثكم ايضا ، فهناك من وصف موقق بالشخص ذات القوى الخارقة الذي يستطيع حتى ان يلصق منضدة تحت علك.



غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 785
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أفضل رئيس مُنتخب هو على يد العلماء واسمه: اللقاح الذي أعلن عنه اليوم من مختبر الماني وآخر امريكي، هذا هو الرئيس الجديد لأميركا والعالم الذي ارحب به.. لولا ضخ حكومة ترامب عشرة مليار دولار لهذه الأبحاث ومن ضمنها ومضافاً عليها التبرعات ولولا تخصيص المانيا ومعهد روبرت كوخ وشركاتها الطبية المتطورة المال اللآزم والتكنولوجيا الطبية اللآزمة، لولا ذاك لما كان هناك امل في الوقت المنظور للتصدي الفعال لوقف الفيروس كورونا عن حصد الأرواح.. هذا هو الرئيس الجديد الناجح : ( اللقاح) !!

غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1622
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى من يهمه الامر

عشنا نحن المسيحيون هنا في امريكا من اصول شرق اوسطية بكامل حقوقنا الشرعية اثناء حكم براك اوباما ونائبه جو بايدن . فلا يهمنا اذا اصبح رئيسنا جو بايدن ولكن همنا الوحيد حينما يستلم الرآسة يجبره اعضاء حزبه الديموقراطيين اليساريين ان يتقاعد بعد بضعة اشهر لاسباب صحية لكي تستلم الرآسة كاملا هاريس زوجة محامي يهودي وبالتالي تقود امريكا للانهيار سياسيا واقتصاديا وعسكريا وتتبعها الدول المتحضرة .

غير متصل ميخائيل ديشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 499
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي