عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - myacob

صفحات: [1]
1
فَرِحْتُ بِالْقَائِلِينَ لِي: «إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ نَذْهَبُ».
كم هو مؤلم على الإنسان فراق الأحبة، والأصعب من ذلك أن يكون الفراق فراق الإنسان الذي أحبنا وأعطاناولم يبخل علينا، الإب الذي تمنى لنا الخير أكثر من نفسه،  ولا ينتظر منا أن نعطيه، ويضحي ولا يشعر أنه فعل شيئاً من أجلنا
هو الاب الحنون عمانوئيل خوشابا و حجر اساس كنيستنا
نعم رحل عنا للأبد..
لحظة  من لحظات الزمن توقفت عقارب الساعة معلنة رحيلك الأبدي يا ايها الاب الحنون و الحبيب..
صدمة قوية هزت مشاعرنا .
وبعد ورحيلك شعرنا أن كل شيء يبكي من حولنا تلك الشوارع، والأشجار، حتى العصافير غردت حزناً لرحيلك الأبدي،
رحلت يا أب الحنون  وقد خلفت وراءك بصمة عظيمة في قلوبنا وهي (بصمة حب الخير) فما تزال رائحة ماضيك الجميل تحلق في ذاكرتنا.. وآثار خطوات الخير معلقة في قلوبنا.. لم تزل نبرات صوتك الحنون ترفرف في أذاننا.
يا أعظم أب في هذا الكون، كيف نسلو بعد غيابك وأنت الشمس التي تشرق لنا كل يوم.. رحمك الله يا
ابونا عمانوئيل خوشابا .
نقشت حبك في قلوب الجميع بالدموع.. وها نحن اليوم بنكي وننقش حزنك في قلوبنا ليصبح وشماً خالداً.الله يرحمك ويسكنك
في ملكوته مع الابرار والقديسين .

2
سيداتي وسادتي الأجلاء الأفاضل

في البدء أقدم أسفي الكبير بالتأخر بالرد برسالة الشكر والامتنان لجميع من شاركنا وشاطرنا مصاب فقدان والدتنا ، وأتوسل من الجميع المسامحة والصفح لهذا التأخير...
 أصالة عن نفسي ونيابة عن عائلتي وأقاربي أتقدم بالشكر الجزيل والامتنان الكثير لجميع من شاركنا العزاء بهذا المصاب الجلل.

ميخائيل حنا الهوزي

3
بسم الآب .والأبن  والروح القدس  الأله الواحد امين
     ،، انا  هو القيامة ...والحق ... والحياة ...من امن بي ... وان مـــات فسيحيا ،،
ببالغ الحزن والاسئ انتقلت الى الاخدار السماوية الوالدة العزيزة والحنونة وردي جبو هرمز بعد معانات من المرض
بتاريخ اليوم المصادف ١٩/٦/٢٠١٧
  لنطلب من الرب ان يرحمها و يتغمدها بفسيح جناته ورحمته الطاهرة لانها كانت ام حنونة وقلبها مفتوح لجميع  الاهل والاقارب والاصدقاء وسوف تبقئ ذكرياتك في قلوبنا الئ الابد . تقبل التعازي اليوم و غدا فى قاعة كنيسة مار كوركيس
من ساعة الثانية الى الساعة السابعة مساء.
سوف نعلمكم باوقات مراسيم الدفنة لاحقا

ميخائيل حنا الهوزي

4
بسم الاب والابن والروح القدس الإله الواحد ...آمين
( أنا هو الخبز الذى نزل من السماء إن أكل أحد من هذا الخبز يحيا الى الأبد )
..... من يأكل جسدي ويشرب دمي يثبت في وأنا فيه .....
يوم السبت المصادف 29/09/2012 وفي كنيسة مريم العذراء حافظة الزروع في ملبورن استراليا
إقتبل ابننا العزيز (جاك ميخائيل الهوزي ) سر القربان المقدس في مراسيم قداس إحتفالي
للتناول الأول مع مجموعة أخرى من الملائكة الصغار.
وفائق الشكر لاباء الكهنة الاجلاء و لأخواتنا والكادر التعليمي على الجهود الأستثنائية المبذولة
وكل من ساهم بتهيئة وتدريب التلاميذ على دروس التعليم المسيحي .
الوالدين
ميخائيل و فهيمة


لمشاهدة الصور اضغط هنا



http://hoz4all.com/forum/showthread.php?p=4421#post4421

5
شـــكر و أمتنان من عائلـــة المرحوم (كوكيس عبدالاحد)
 
نتقدم بالشكر والأمتنان لجميــــع الأعـــزاء الذين  شاركوا تعازينـــا بوفــاة 
والدنا العزيز (كوكيس عبدالاحد  )
وممن حضروا مجالس العزاء في قرية شيوز في العراق ومراسيم الجناز في استراليا
 و الذين اتصلوا بنا هاتفياً من داخل العراق وخارجه ، و الذين أرسلوا لنا
رسائل المواساة عبر المواقع عنكاوا  نتمنى لكم جميعا دوام الصحة والعافية ودمتم تحت حماية أمنا
 العذراء مريم وأبنها المخلص يسوع المسيح له المجد.

عائلة المرحــــوم كوركيس عبدالاحد

6
كتابات - رياض سبتي
بلاد النهرين

هي البلاد التي كانت فيها المرأةُ السافرةُ لا تُقْتَل
هي بلاد الزهاوي الذي قال قبل تسعين عاما
مزّقي يا ابنة العراق الحجابا إسـفري فا لحياة تبغي انقلابا
مزّقيــهِ واحرقيــهِ بـلا ريــثٍ فقد كــانَ حارســاً كذّابــا
هي البلاد التي قاتلت ثماني سنوات لمنع الغزو الإيراني وإحتلال العراق
هي البلاد التي كنّا نقرأ فيها للزهاوي والجواهري والرصافي والسيّاب والبياتي وزاهر
الجيزاني وانعام كجه جي والتكرلي وعبد الرحمن الربيعي وكمال سبتي وبلند الحيدري
وخزعل الماجدي ومحمود جنداري ومحسن الخفاجي وعبد الستار ناصر.
هي البلاد التي كانت حدودها الشماليّة والشرقيّة والغربيّة والجنوبيّة معروفة ومحميّة وآمنة.
هي البلاد التي كان فيها الدينار الواحد يكفي لشرب قنينتي بيرة شهرزاد مع مزّة.
هي البلاد التي كانت فيها عبارة الله أكبر تقال في الصلاة وليس
لذبح الأبرياء أمام كاميرات التلفزة.
هي البلاد التي أًستُشهد فيها الكلداني والآشوري والكردي
والتركماني والشبكي والأزيدي والصابئي والفيلي والشيعي
والأرمني والسني والمسيحي دفاعاً عن العراق ومنعاً لتصدير الثورة الخمينية إليه.
هي البلاد التي كانت فيها مقاهي؛ الأعيان والبرلمان والزهّاوي
والشّابندر وحسن عجمي؛ إتحاداتٌ حقيقيةٌ للأدباءِ والكُتّاب.
هي البلاد التي كان يعرضُ فيها أكثر من خمسمئةِ عرضٍ مسرحي كلّ عام.
هي البلاد التي كانت فيها بغداد تستحمّ كلّ ليلة لتستيقظ في الصباحِ نظيفة وريحها طيب.
هي البلاد التي أنتجت مسرحيات الحارس، المنعطف، الظامئون،
بيوت في ذلك الزقاق، والنخلة والجيران بيوت الرجع البعيد،
الوشم، خطوط الطول والعرض، وأباريق مهشمة، عاشقة الليل،
انشودة المطر، أبواب الى البيت الضيّق، وكان يا ما كان،
بغداد الأزل بين الجد والهزل، ترنيمة الكرسي الهزاز، الخليقة البابلية.
هي البلاد التي كانت فيها عدد صالات السينما أكثرمن عدد الحسينيات اليوم.
هي البلاد التي كانت تشتهر بتماثيل الشعراء ونصبها الجميلة
للفنانين جواد سليم ومحمد غني حكمت واسماعيل فتاح الترك وخالد الرحّال وعلاء بشير.
هي البلاد التي كانت فيها أشرطة أغاني سيتا هاكوبيان وداخل
حسن وزهور حسين وناظم الغزالي وفينوس وقحطان العطار
وأنوار عبد الوهاب وحسين نعمة وطالب القره غولي
وياس خضر وفاضل عواد ولميعة توفيق ورياض احمد، موجودة
في محلات التسجيلات على مدار السنة وغير ممنوعة من قِبل المليشيات.
هي البلاد التي لم نسمع فيها مصطلحات البعثي، التكفيري،
الصفوي، الناصبي، الشيعة في الجنوب، الاكراد في الشمال.
هي البلاد التي دخلها التلفزيون الملون قبل كل العرب وفيها أوّل إذاعة.
هي البلاد التي كان يمثّلها عمو بابا وعلاء أحمد وأيوب أديشو
وناطق هاشم ورعد حمودي وباسل كوركيس وهادي أحمد
ودوكلص عزيز وأحمد راضي وعادل خضير وجليل حنون
وشدراك يوسف تفرح إن فرِحوا وتحزن إن خسرِوا.
هي البلاد التي نالت جائزة من اليونسكو لقضائها على الجهل
هي البلاد التي كان تلفزيونها يديره عراقيون ولغته عراقية بحتة..
هي البلاد التي كتَب فيها عبد الحميد الصائغ أوّل مسرحية له
وهو لم يتجاوز السادسة عشر من عمره وفازت في نهاية السبعينات.
هي البلاد التي قادها ديكتاتور واحد وظالم واحد وطاغية واحد.
هي البلاد التي كان القاتل فيها معروف والمقتول معروف أيضا ً.
هي البلاد التي كانت تُصدّرُ نفطها ولم تستورد البنزين ولا النفط الأبيض.
هي البلاد التي كانت تخافها دول الجوار ولا تجرؤ على المس بأمنها وأمن مواطنيها.
هي البلاد التي حاربنا من أجلها إيران في ثمانينات القرن الماضي وصدّام بعد حرب الـ 91
هي البلاد التي قال السيّاب عن شمسِها، أجملُ وعن الظلامُ ايضاً،
هي البلاد التي أعلنت عن الفتاة رينيه دنكور في عام 1947 كأوّل ملكة جمال عراقيّة.
هي البلاد التي كانت فيها مدينة الناصرية تسجل وبفخر وجود أوّل امرأةٍ سافرةٍ في المدينة عام 1948
هي البلاد التي كان وزير التربية فيها عالماً لغوياً. *
هي البلاد التي كان فيها المُعَمّم السياسي لا يجرؤ حتى أنْ يَحلم لإستلام مقاليد الحكم فيها.
هي البلاد التي كانت بلادأ واحدة وبرئاسةٍ واحدةٍ وخارطة واحدة وعَلَمٌ واحد.
هي البلاد التي كان وزراؤها ليسوا خريجي حوزات دينية او حسينيات.
هي البلاد التي كان فيها دجلة الخير يسهرُ حتى الصّباح بلا خوفٍ
من انتحاري يكره الحياة او سيارة مفخخة يقودها مكبوتٌ
أو موتور يحلم بأول مضاجعة لأمرأة في تاريخه عندما يموت.
هي البلاد التي كان فيها ابن الكرخ يتزوج من ابنة النجف وابنة السليمانية تتزوج من ابن الناصرية.
هي البلاد التي لم تكن فيها بغداد مطوّقة بالعبوات ِ وتُذبحُ صباحَ مساء
بصواريخِ ومتفجراتِ الاحزاب السياسية المتنافسة على كرسيِّ الوزارة.
هي البلاد التي لم يُقْدِم فيها العراقي المسلم على قتل
العراقي المسيحي او المندائي او اليزيدي بسبب إختلاف الدين أو الطائفة.
هي البلاد التي َنزَفَت عندما اتى البعث الى الحكم عام ٦٨ ومازالت تنزفُ.
هي البلاد التي كانت فيها بغداد أوَّل وآخر المدن المقدّسة *
هي بلادنا التي راحت.

تحياتي ميخائيل حنا الهوزي
http://hozi.org/

7
بسم الثالوث الاقدس الاب والابن والروح القدس الاله واحد امين
طير طاير في السماء ميل علي ولدنا العزيز ((جــون ميخائيل الهوزي)) وقال له عيد ميلادك سعيد
اقبال 100 سنه من العمر مديد  وكل عام وانت بخير والسعاده والافراح والصحه دائما ...
نحتفل ونضوي 14 شمعه
دائما وتقدم في اعمالك اليوميه والعمليه  ونقدم لك اجمل التهاني  وتبريكات  والقبلات
واجمل باقات الزهور المعطره باريح الفل والياسمين ونرجس ..
انشاء الله يوم زواجك ونشاهدوه بالافراح ويكون فرحه
عظيمه لنا جميعا بعونه الرب عزيزنا ((جــــــون))
بمناسبة عيد ميلاده الرابع عشر  ونتمنى لكَ
عمرا طويلا مليئا  بالسعادة والنجاح.

من بابا وماما
وعمك وجميع عماتك والعوئلهم
ملبورن / استراليا








8
انا ععشقتكِ يا سيدتي
هل تعلمين يا سيدتي لماذا احببتكِ
لاني رأيت في عينيكِ مالم اراه في عيون البشر
لاني ادركت انكِ امل حياتي
حقيقة انا لم احبكِ ولن احبكِ
انا ععشقتكِ يا سيدتي عشقاً لم اعشقه من قبل
كم ذقت العناء حين نظرت لعينكِ
فلم استطيع انا اراها اصبت بالخجل
في ذالك اليوم الذي عرفتكِ فيه
لكن انتِ لم تعرفيني الا هذا اليوم
فلم ارمش حتى ايقنت انكِ بعيدة جدا
ادركت منذوذالك اليوم اني سأعيش في عذاب
فاذا الحب هواجمل شيء في الحياة
فقط فلماذ مجتمعنا ينضر الى الحب بسخافه
لن ازيد همي هما ان
طال الرب بعمري فإعلمي انكِ الوحيدة في قلبي
وداخل كياني وان احببت غيركِ فاني من المجرمين
ماذا بعد حبكِ من حب شي عجيب
كيف لي ا ن احب غيركِ وما انا ان انظر لغيركِ
سوف تكون سخرية
انا اعشقكِ وساضل اعشقكِ وان
لم نلتقي في هذه الدنيا
ساانتضر حتى النهايه،
وان لم تكوني لي فهذا قدري
يا سيدتي حتى لو احببتِ غيري
ساضل احبك حتى تخرج روحي
اتمنى ان تنال اعجآبكم،
بقلمي
ميخائيل حنا الهوزي

9
البـارحـه ؛؛

البارحه قريت كل رساله أهدانـي ***** ومالقيت غير كلام وحب وغـرام
البارحه حسيت انه بالحيل يهوانـي***** بس الين الحين مو فاهم معنى الكلام
مادام انه يحبني و مستحيل ينسانـي ***** ومادام حبي يشيله على صدره وسام
أجل ليه اختفى معقول انه رمانـي***** معقوله راح ولا كلام ولاحتى سلام
صحيح غير الغرام منه أبد ماجانـي ***** بس فجأه صد عني صده والله حرام
يعني أنا مقصر والا مارويته حنانـي ***** والا يمكن اني غلطت عليه في الكلام
وين ألقاه والا هو وين راح يلقانـي ***** عندي كلام وغـرام وعتاب وملام

10
بسم الثالوث الأقدس
تتقدم عائلة المرحوم ((وليم حنا ياقو الهوزي)) بالشكر والأمتنان
لكل الاحبة الذين شاركونا بمصابنا الأليم ممن حضروا
مراسيم القداس بمناسبة صلاة السنة عن راحة نفس
المرحوم ومجلس العزاء في داره وكل الذين
اتصلوا بنا عن طريق الهاتف والبريد الالكتروني او الانترنيت
 فمشاركتكم هذه هي محط احترام وتقدير كبير من
قبلنا وبالحق كانت عاملا  في تخفيف مشاعر الخزن والم الفراق
نتضرع الى الله عز وجل ان يرعاكم ويحفظكم جميعا من
كل مكروه ويبعدكم عن الاحزان والمأسي  ونتمنى للجميع
دوام الصحة والعافية وليرحم الله موتانا جميعأ ؛
 لنا كل الثقه والايمان بان جميع الراقدين وفقيدنا الراحل
هم الان بحضرة رب السماء يمجدون اسمه القدوس.

ذوي المرحوم: زوجة المرحوم ثنــــاء كـــزي وبنــــاتــــه

11
قصيدة نار الحب
اتوحشت الباهية زين او هدرة......هاذي مدة اسنين هجرت عنواني
يا حبي وعلاه ذالقسوة مرة......حبك واد اسحيق جارف اداني
يا عمري يهديك ربي ذالنصرة....قلبي راه اخلاص مذبوح ايعاني
عصفور افقفصو دامي بالقطرة....شوقي ليك ازيدحبك رشاني
كليشي ممسوسعافس عن جمرة....وين الهربة وين ماكثر لمحاني
تنفاسي تنهاد عايش في حيرة...والجسم اتسقممنو وانعاني
يا حبي ارجع ياضي القمرة...يرجع لي عقلي والدموع اعياني
انمتع عيني فيك مزينها نضرة....عالوجه الكريم نعطيك امعاني
الحتجب والعين في اروع صورة...بدقة مرسومين ريشة فناني
خدك بنعمان ساحر بحمورة....والنيف المقدود عصفور اجناني
الشفة عكري والبسمة درة....والصوت الرخيم ناي وكماني
والقد الفتان ماهيش اقصيرة ...لطافة واظرافة واحديث امعاني
والريحة اريج طالع من زهرة....هذا خلق الله مبدع لكواني
حبي نترجاك ارجع ذالخطرة....يتهنى عيشي ويطلع بنياني
هاذو الصورات عنك ياسمرة....يا ريحاليمون طعم الرماني
رابح لتيم عاشق ياحرة......حنيي ياطفلة بجاه الرحماني
اتمو ذالاهات صادق فالنبرة...ولاتسخر مني وتعود اتعاني
امر الحب نار بلا جمرة....اتبكي الرجال بكيي النسوان

تحياتي ميخائيل          منقول

12
                                   بسم الاب والابن والروح القدس
                                           من أمن بي وأن مات فسيحيا
  ستقام صلاة السنة عن راحة نفس المرحوم (وليم حنا ياقو الهوزي ) يوم الأحد 27/03/2011                    
في كنيسة حافظة الزروع في ملبورن      
اتي ايضآ واخذكم الي حتى حيث اكون انا تكونون انتم ايضآ ،  يقول الرب .
 
لقد مرت يا وليم العزيز الغالي سنة كاملة بشهورها وايامها وساعاتها
على رحيلك وانت غائبآ عنا ، لكن نتذكرك دائمآ في احزاننا وافراحنا ، كنت الاب الحنون لبناتك والزوج الصالح لزوجتك والانسان المحب لكل الذين عرفوك و صراحتك وصدقك وطيبة قلبك .
رحلت ورحيلك هذا ترك في نفوسنا وقلوبنا حزنآ والمآ عميقآ ، لكن نشكر ربنا لنعمة الايمان والصبر اللتين اعطاهما لنا لكي نخفف بهما حزننا لرحيلك .
نصلي لاجلك ان يرحمك الرب ويعطيك الراحة الابدية بشفاعة امنا العذراء القديسة مريم . امين
اخيرآ نحب ان نقول لك اننا لن ننساك مهما طالت ايامنا في هذه الحياة؛؛

عن/ زوجة المرحوم ثنــــاء كزي وبنـــــاته



13
الجرح وين ما أروح معي مجرور ****  أنا و الجرح أصحاب من الماضي
الجرح حرق علي كل لمبه ونور  **** وغيّر في حياتي كلامي و ألفاظي
وين ماأروح صرت أشيله مجبور **** صار الجرح أساسي بين المقاضي
صار الجرح يجري بدمي  ويدور **** تصدقون؟حتى لما أرتب أغراضي
وين محكمة الحب وين  الدستور**** وين محامي الحب وين القـاضي
أنا وين  أشتكي  جرحي المقهور**** و الا الجرح صار كلام فـاضي
تعبت أدوّر محكمة الحب و أدُور **** اذا أنا رضيت الجرح مو  راضي
تحياتي ميخائيل

14


ودار الزمان ... وتمضى الايام ...

 ويحاكينا الزمان ...

بالذكرى ...


بناقوس يدق فى عالم النسيان

يلقى الماضى بظلاله


بايام عشناها وتعايشناها

بافراحه ..باحزانه .. بالامه

نعود بالعمر...بايام الطفولة..بايام الصبا

لحظة خروجنا للدنيا .. ميلادنا

اتينا الى الدنيا باكين

والجميع حولنا مسرورين

وغايتنا ان نخرج منها ضاحكين

وتمضى الايام ... ويحاكينا الزمان

بالطفولة

ايام البراءة

بعمر الزهور .. بايام اللهو والسرور

العب مع صديقى

انتظر اخى

اتمتع بعطف ابى

تحنو على امى

وتمضى الايام ... ويحاكينا الزمان

بالاحزان

وتدور الايام .. ويتغير بنا الزمان

ونفجع فى اعز انسان

بموت ... لن يعيده الى المكان

فتدمع العين ،،، ويحزن القلب

ولا نقول الا مايرضى ربنا

هكذا علمنا ديننا

بقدر الله امنا

على البلاء صبرنا

للاجر احتسبنا

وداعا .. وداعا .. امنا

وتمضى الايام ... ويحاكينا الزمان

برحلة

رحلة فى بحر الحياة

نبحر على سطحها .. نتعلم ابجدياتها

نغوص فى اعماقها .. نحاول كشف غموضها

امتطينا البحر صغارا

ومركب بدون شراعا

بحر تعلوه اسوارا

وبكل ركن جدارا

يسكن مرة ويعلو

ولا بر فيه نرسو

تعلو بنا موجة

تصدمنا صخرة

تلهو بنا عاصفة

تدفعنا فى ظلام حالك

من خاضه حتما هالك

تخطف ابصارنا ومضة

انها نجمة

واول الغيث قطرة

وتمضى الايام ... ويحاكينا الزمان

بهدف

هدفنا حلم ... حلمنا غاية

غايتنا امل ... املنا عمل

باخلاص ،، بجد ،، لانعرف الكلل

وتمضى الايام ... ويحاكينا الزمان

بتاريخنا

الا انكم احفاد آشور و نبوخذنصر

هازمى التتار و هولاكو والارهابيين

محطمى بارليف الحصين

قالوا عنكم متخلفين

سنريهم من المتحضرين

عاثوا فى الارض فسادا ....... مآدوا لله فرض

سيذوقوا وبال امرهم ...... ويصابوا بكل مرض

حاربوا الله ومآستحوا .... سيرتهم سيئة الغرض

قتلوا الكبار عذبوا الصغار ... لم يصونوا العرض

وتمضى الايام ... ويحاكينا الزمان

يبشرنا

ببشرى النصر

بالتحرر من الذل والقهر

باعظم انتصارات الحرية

بالتحرر من العبودية

بهزيمة طغاة البشرية

فمن زاد عدوانه ،، زال سلطانه

وتمضى الايام ومازال يحاكينا الزمان

باعادة بناء انفسنا

باكتشاف الذات

باعادة البناء

وتمضى الايام ومازال يحاكينا الزمان


بالامل .....


بشروق فجر يوم جديد ....



تحياتى للجميع .... ودمتم بود و محبة
ميخائيل

15
خذني وهاتك /منقول


تعـال أرجـوك خذنــــي لك وهاتك       ترانـي بدونـك ضايـع في حياتي

بعثـرنـي و رسيــــني في مرساتك        واقطف زهـور حبـك من شتلاتي

 

أبشوفك دنـيـــــــا حضـنها لمساتك        و برسـمك علـى صدري بآهاتي

أبعزفك  حـــــب بألحــان همساتك        وبسهرك قمـر تنـورلـي سهراتي

 

أبنـثر شوقــــي وأتغزل في حلاتك        و أكتبـك قصـايد و أوزنها بذاتي

تــدري ليه أنا أعشـــــــــق وجناتك        اسأل  شـفاتي  و فيهـــا  اجاباتي

 

ابشـرب الـــــروج اللي في شفاتك        وتذوق الشهـد من عسـل شفاتي

 

لو تبـي عــــيـني ماتغـلى وجـاتـك        فـداك رمـشي وجفـني وغمزاتي

خذ صـدري واصهر كياني بذاتك         خلنـي في حضنـك ألملـم شتاتي

 

أبسكنــــك و ألقـاني في خصلاتك        و ألقـاك فيـني طبعـي و صفاتي

خـذ من عمري وعيشه في حياتك         وبـقسـط لك الباقي اليـن مماتي

 

فقير ما أمـلك غير حبــك وغلاتك        وراس مـالـي أشعـاري وأبياتي

تعـال أرجـوك فاتني  اللـــي فاتك         هاتنـي عندك وباخـذك يا حياتي



منقــــ ميخائيل ــول

16
جرحتني ورحت .. وياحظك نسيت ؛ منقول

جرحتني ورحت عني وياحظك نسيـت ****** جرحتني وجرحـك الين الحين يبكينـي
خلاص رحت عني يعني خلاص مليـت؟****** خلاص ماتفكر فينـي خلاص ماتبينـي؟
 
ماتوقعت أنجرح وأستاهل اللي عطيـت ******ماتوقعت  يهـون عليك عذابي وأنينـي
ماتوقعت اني  أنجرح منك  وما هجيـت******ولا توقعت يجـي منك شي مايرضينـي
 
خساره خاب فيك ظنـي اللي ظنيـت******وماتت  ثقتي بكل الناس اللي حولينـي
ليه غير الكذب و الوهم منك مالقيـت             ليه تظلمني وأنا أهديتك صادق حنينـي
 
رويتك حبي وغير جرحك ما ارتويـت ****** صدقت معك بس ليه بكذبك تجازينـي
أنا وفيت و أنت لعبت فيني و تسليـت******وماعمري توقعت انك بتخيب ظنينـي
 
بعت كل الناس وغيـرك ما اشتريـت ****** وأنت بعتني وخليتهـم يتشمتوا فينـي
أنا عشقتك بجنـون وغيرك ما حبيـت ****** وأنت ماحبيت غير نفسك  يامشقينـي
 
أنت اللي اخترت البعد وعني صديـت ****** وجرحتني وجرحك الين الحين يبكينـي
ومن جرحك بكيت وأنت  ماحسيـت  ****** ومن كثر البكا دمـوع عيني تشكينـي
 
وصلت للمووت وأنت عني  مادريـت ****** ولا حتى فكرت ياظالم تسأل عني وينـي
خلاص أنا من جروحك  والله انتهيـت ****** ومن جروحك كرهت أيامي و سنينـي
 
اخترتك و أنا أعترف اني والله خطيـت****** وندمان بس  وايش يفيد الندم ياعينـي
يا للأسف  قتلت حلمـي اللي تمنيـت ****** وما صرت الحبيب اللي تمنيته يخاوينـي
 
والله ماني مصدق كأني  بحلم وصحيـت ****** معقولـه تجرحني ومن جرحك تدمينـي
بس ربنا موجود وأنـا والله ما نسيـت ******انـه من  مرض جرحك راح يشفينـي
تحياتي ميخائيل

17
البداية مخجله والنهاية مؤلمه
والحكاية مخزية .. منقول

اذا بدأ الحب بأروع العبــارات
واذا صرخ  الشوق بالكلمــات
واذا ارتجف القلب بالحركــات
.. فكم هي البداية مخجلــه ..
اذا كان  القلب في الغرام قد وقع
واذا كان الجرح بالهيام قد انوجع
واذا كان العقل بالكلام قد انخدع
.. فكم هي النهاية مؤلمــه ..
اذا عاش القلب متمسكاً بالأمانه
واذا نام الجفن قبـل فوات أوانه
واذا مات الحب وأصبح كالخيانه
.. فكم هي الحكاية مخزيــه ..
لكل بداية نهايـة .. فنهايتنـا قد ابتدت
لكل حكاية  نهاية .. فحكايتنا قد انتهت
نحن كسفينة فوق الماء ارتست
جاءها  موج هزها فانتكست
تحياتي؛؛ ميخائيل

18
جرحنـي وتركنـي /منقول

جرحني وتركني وعذبني وهجرنـي ***** جرحني وتركني وكسرني وظلمنـي

جرحني وتركني و بغـدره تعبنـي ***** جرحني وتركني و ما فكّر يرحمنـي

 

جرحني وتركني و هجره  دمّرنـي ***** و راح  و لا حتى فكر يسأل عنـي

ماحكى  عن ظروفه و لا كلمنـي ***** و لا أدري  ايش  اللي  زعله منـي

 

جرحني  وتركني و  خلاني أعانـي***** جرحني  وتركني وبسهوله نسانـي

جرحني  ودمّر أحلامي و الأمانـي ***** جرحني  وغـاب و غيابه عذبنـي

 

والله  صبرت صبر فوق المستحيـل ***** من  جرحه  كنت بنحرف وأميـل

بس ربنا  صبّرني  عالجرح والويـل ***** ومالقيت  من  يواسيني وينصحنـي

 

تعرفت  على الليل وصرنا أصحاب ***** وعرّفته  على الجرح و على العذاب

والنوم تخاصم  مع عيوني والأهداب  *****  والجرح  صار معي وعيّا يتركنـي

 

حتى  لما أتنفس يجينـي و يخنقنـي ***** حتى لـو أتكلم ألـقاه يسكّتنـي

ولما  أضحك ضحكتـي تلوّعنـي ***** عايش  حياتي و الجـرح مموتنـي

 

ياليتني ما انولدت ولا ربي خلقنـي ***** ياليت الأرض انشقـت وبلعتنـي

ياليت الموت جا وأخذني وريحنـي *****  ولا يجـي ويجرحني ويخيب ظنـي

تحيات؛؛ ميخائيل

19
قصة الببغاء والقطه
في يوم من الايام ذهب القط والببغاء الى احدى المولات الفخمه لتسوق وبعد ان تسوقوا حصلوا على بطاقات مسابقة ضخمة في المول
وضعوا القط والببغاء ابطاقات في السحب على الجوائز وكانوا معتقدين انها كذبه وكانوا في طريقهم للخروج من المول وبدئت المسابقه وتم السحب على الجوائز وأعلن المنظم عن فوز القط والببغاء بجوائز المسابقه رجع القط والببغاء من امام بوابة المول ليستلموا الجوائز وكانت الجائزة رحلة الى استراليا
ذهب القط والببغاء الى المطار وصعد الطائرة ووجدوا المضيفه ورحبت بهم ودلتهم على اماكن الجلوس جلس القط والببغاء بجانب بعض وجد الببغاء جرس ضغط على الجرس وجات المضيفة قالت نعم تفضل ياسيد ببغاء اي خدمة قال انا ما طلبت منك الحضور قالت المضيفه اسفه سيد ببغاء
وبعد فترة ضغط الببغاء على الجرس مرة اخرى رجعت المضيفه مرة ثانيه الى الببغاء قالت اي خدمة ياسيد ببغاء قال انتي تستهبلين انا ما طلبت منك الحضور قالت المضيفه ياسيد ببغاء انته اذا ضغطت الجرس تطلب مني خدمتك قال الببغاء اووووه معليش
بعد فترة ضغط الببغاء الجرس وجات المضيفه زعلانه زعل شديد وهي تقول ايش اسوى في هذا الببغاء انتف ريشه والا اقطع رقبته وصلت عند الببغاء قالت نعم ياسيد ببغاء اي خدمة بصوت عالي ونبرة الغضب واضح عليها قال الببغاء لابس انا احب اتفلسف
راحت المضيفه وهي زعلانه
بعد فترة ضغط القط على الجرس وجات المضيفه عنده قالت نعم ياسيد قط اي خدمة قال لا بس احب اقلد الببغاء
وراحت المضيفه وهي غضبانه غضب شديد الى قائد الطايره قال لها اشبك زعلانه ؟ قالت فيه راكبين من الحيوانات قط وببغاء هذول ازعجوني كل شويه يضغطون جرس الخدمة ويضحكون عليه قالها خلاص لاتزعلين نفسك هذول محد سال عنهم واحد ببغاء والثاني قط اذا ازعجوك مرة ثانيه ارميهم من الطيارة قالت خلاص
بعد فترة ضغط القط الجرس وجات المضيفه قالت نعم اش عندك ياقط قال لا ولاشي بس حبيت اتفلسف انفعلت المضيفه ومسكت الببغاء والقط ورمتهم من الطايره
وهم في الجو نازلين على الارض قال الببغاء للقط اذا انته منت قد الفلسفه ليش تتفلسف ***** تحياتي ميخائيل حنا الهوزي

20
احببت ان اضع اليوم بين ايديكم قصة حقيقية جرت في منطقة الجزيرة في سوريا

يحكى ان في يوم من الايام ان تاجراً من تجار الجزيرة كان يتجار على حمار و كان
يعتمد في بيعه على ميزان قديم كان يحمله في يده ويزن به ما كان يشتريه ،
وصف الميزان : يتألف المزيان من كفتين و يحملهما على قطعة من الخشب تتصل
بثلاثة حبال لكل كفة ، و كان يعتمد في قياس الوزن على قدمهِ اليمنى ، حيث أنه يضع قدمه مكان الوزنة
وفي أحد الأيام اصاب التجار مرض في قدمه اليمنى التي كان يزن بها
وذهب الى أحد الحكماء في زمنه ذاك فقال له بأنه سوف نقطع قدمك أو ان مصيرك الموت
ففضل قطع قدمه على ان يخسر حياته قائلا : " ايًّ قدمٍ ستقطع ؟؟
فأجبه الحكيم سوف نقطع قدمك اليمنى
فقال : تستحق القطع .
فتعجب منه الحكيم على جوابه . فقال له لما تستحق القطع ؟؟!!
فأجابه التاجر : هذه القدم التي كنت ازين بها بالباطل .
فقطع الحكيم قدم التاجر .
عزيزي القارئ بعد قراءتك للقصة
ما هو تعليق أو رأيك على ما حصل في القصة ؟؟؟


تحياتي ميخائيل حنا الهوزي
[/size]

21
استراحة الخواطر / أنت حلمـي..
« في: 08:55 22/02/2011  »
أنت حلمـي..


أنت حلمي  يامزيّن كل أحلامي ******* أنت الحلم اللي أشوفه في  منامي

أنت حلمي  و اللي يشفي آلامي ******* أنت حلمي ياللي أنا ذايب  فيك

 

ياليتك  تصدق من متى أهـواك ******* ياليت  بس أعرف  وين ألـقاك

اللي أعرف  اني عايش بدنيـاك ******* واني  هايم فيك و أحلـم أجيك

 

مدري اشلون أبين  لك احساسي ******* مدري اشلون يا أعـز نــاسي

حبك تاج  أشيلـه على راسـي ******* أفديك  عمري و بحناني أرويـك

 

حاولت بس فشلت كل المحاولات ******* غامرت وياخوفي مـن المغامرات

عساك بس تحس بهذي  الكلمات ******* حس فيني وبشوقي اللي يناديـك

 

يمكن ينكتب لي أنا و أنت نصيب ******* وأعيش العمر وأنت معـي قريب

وأكون حبيبك و تكون لي حبيب ******* وتفديني بعمرك وبروحي أفديـك


منقــــ ميخائيل ــــول

22
استراحة المنتديات / اتعس يوم:
« في: 06:48 01/02/2011  »
اتعس يوم:

كان هناك رجل جالس في احدى المقاهي

ينظر الى محتويات الكاس الذي امامه

لاكثر من نصف ساعه

فجاءة دخل سائق شحن محب للمشاكل

وجلس في القرب منه

ثم آخذا الكاس من امام الرجل وشربه

للاخر وبدون استئذان من الرجل

الرجل المسكين بداء في البكاء

عندها قال له سائق الشحن:

ويلك يارجل انا امزح معك

سوف اشتري لك غيره

ارجوك فآنا لآحتمل بكاء رجل

اجاب الرجل:

انا لآ ابكي من اجل المشروب

ولكن اليوم هو اتعس يوم في حياتي

اليوم تاخرت في النوم مما ادى ذلك

الى التخلف عن موعد عمل مهم فيه

صفقه تجاريه مهمه مما اغضب ذلك

رئيسي في العمل فطردني من الشغل

عندما غادرت المكان الى موقف السيارة

وجدت انها قد سرقت

فآستقليت تاكسي .فبعد ان دفعت الحساب

والتاكسي غادر المكان اكتشفت اني نسيت

محفظتي في السيارة

دخلت البيت فوجدت زوجتي قد تركت البيت بدون رجعة

حتى عندما قررت أن أضع حد لحياتي

جئت انت وشربت الكاس

الذي وضعت به السم..

مسدودة معي اليوم...!!

تحياتي ميخائيل

23
هل تأخذ العقاب عني ؟ قصة رائعة



حدث قبل سنوات عديدة وفي احدى المدن الجبلية النائية انه كانت توجد مدرسة لميستطع أي معلم ان يسوس تلاميذها الذين كانوا فضين وشرسين للغاية ، ولذا كان المعلمون يفضلون الإستقالة على البقاء فيها .

وفي احدى الأيام تقدم معلم اشهب العينين في مقتبل العمر طالباً ان يُقبل كمعلم في المدرسة ، فتفرس مديرالمدرسة العجوز بوجهه وبادره بقوله : 'ايها الزميل الشاب ، أتعلم ما طلبت ؟ قتلة مؤلة ! جميع الذين علَّموا عندنا منذ سنوات لم يسلموا منها ء أي من 'القتلة' . فاجاب المعلم على الفور : 'سأغامر .

واخيراً ظهر في غرفة الصف ليبدأ التعليم . عندما همس احد التلاميذ الضخام الجثة ولنقل ان اسمه زياد قائلاً : 'لن أطلب أية مساعدة منكم ، بامكاني ان أغلبه لوحدي '.

قال المعلم : صباح الخيريا اولاد ، لقد أتينا لنباشر الدراسة ! فزعقوا بأعلى صوتهم رادين له التحية . ' انني اريد مدرسة جديدة لكن لن اكتم عليكم انني لا اعرف كيف ما لم تساعدوني انتم . اعتقد انه ينبغي ان يكون لنا بعض القوانين . انتم اذكروها وانا اسجلها على اللوح الاسود .

زأر احدهم قائلاً: 'السرقة ممنوعة ! ' وزعق آخر قائلاً 'ينبغي الحضور الى المدرسة في الوقت المعيَّن دون تأخيز . وهكذا سجلوا عشرة مواد في القانون الجديد للمدرسة .

‘والآن' قال المعلم ، ' لا فائدة من القانون مالم يرتبط بعقاب للمخالف. ماذا سنفعل بالذي يخالف احد هذه البنود من القانون؟'

'اجلده عشرة جلدات على ظهره ، على ان يكون بلا معطف '.

'هذآلعقاب شديد وموجع يا اولاد ، فهل انتم على استعداد لتطبيقه ؟ ' فزعق الجميع بصوتواحد 'موافقين' . فقال المعلم عندها ' اذاَ ، يعتبر هذا النظام ساري المفعول من هذه اللحظة في المدرسة ' .

بعد مضي يوم واحد او يومين وجد 'زياد البدين' انطعامه قد اختلس ، وبعد التحقيق الدقيق ظهر السارق ـ انه احد التلاميذ الصغار ، في العاشرة من عمره . في صباح اليوم التالي اعلن المعلم قائلاً : 'لقد وجدنا السارق ،وبموجب القانون الذي وضعتموه ، يجب ان يعاقب بجلده عشرة جدات على ظهره ! تعال الى هنا يا فريد !'

تقدم الفتى الصغير مرتجفاً وهو يسير ببطء . وكان يلبس معطفاً فضفاضاً ومقفل الأزرار حتى الرقبة ، ويتوسل الى المعلم قائلاً 'بامكانك ان تجلدني بأقسى الشدة ، لكن ارجوك ، لا تطلب مني ان اخلع معطفي ! '

' بل يجب ان تخلع معطفك ، لقد كنت انت احد واضعي هذا القانون ! '

' آه ، يا معلمي ارجوك ان تعفيني من ذلك ! ' ولما لم يجد استجابة لتوسلاته ابتدأ يفك ازرار المعطف ، ويا لهولما رأى المعلم ! لم يكن المسكين يلبس قميصاً تحت المعطف بل كانت هناك سيور حمالة سرواله على جسده النحيل وعظامه بارزة لشدة هزاله .

' كيف يمكن جلد هذا الصبي؟ ' فكر المعلم في نفسه ، ' لكن يجب ان اتخذ أي اجراء ان كنت اريد الابقاء على هذه المدرسة ' . خيم الصمت والرهيب وبدى الإنذهال على الجميع . 'كيف حدث انك بدون قميصيا فريد ؟ '

' لقد توفى والدي ' قال فريد ، و 'والدتي فقيرة جداً ، وليسعندي سوى قميص واحد ، وهي تغسله اليوم ، لقد ارتديت معطف اخي الكبير لاستدفئ به ' .

تلعثم المعلم واحتار في أمره ، بينما كان القضيب ما زال في يده . وعندها قفز 'زياد البدين' واقفاً يقول : ' ان كنت لا تمانع ، اجلدني انا نيابة عن فريد . '

' حسن جداً ، هناك قاعدة ثابتة تقول ان بامكان الشخص ان ينوب عن شخص آخر . فهل كلكم موافقون على ذلك ؟ '

خلع 'زياد البدين' معطفه ، وبعد خمس جلدات على ظهره انكسر القضيب ! عندها وضع المعلم راسه بين راحتيه ، مفكراً في نفسه . 'كيف استطيع ان انهي هذه المهمة المريعة ؟ '

ثم سمعه الصف كله يشهق مسترداً انفاسه ، فماذا رأى امامه ؟ 'فريد الصغيز يهرع الى زياد ويلف ذراعه حول عنقه قائلاً: ' انا متأسف يا زياد لأني اختلست طعامك . لكني كنت جائعاً جداً . سأحبك يازياد الى آخر يوم من حياتي لأنك قبلت ان تجلد نيابة عني ! نعم سوف أحبك الى الأبد ! '

قارئي العزيز ، هل حدث ان احسست ان حالك هو نفس الحال الذي كان فيه فريد ؟تعديت وكسرت الشرائع والقوانين ، وانك تقف مذنباً في نظر الله كخاطئ ' لأن الجميع اخطأوا ' وتستحق العقاب الأبدي ' فالنفس التي تخطئ هي تموت ' . لكن يسوع المسيح رضي ان يجلد نيابة عنك وهذا ما فعله على الصليب ، وها هو الآن يقدم لك رداء الخلاص ليسترك به '

فهل ستقبله كنائب عنك ! معترفاً بخطاياك : ' ان اعترفنا بخطايانا فهو امين وعادل ان يغفر لنا خطايانا ويطهرنا من كل اثم . ' الا تقع عند قدميه وتقول له انك ستحبه وتتبعه الى الأبد ؟

دمي الثمين قد ــــــ ارقت منأجلك

فدى لكي تنجو ــــــ من صولة المهلك

وأنت ماذا يا ترى ــــ فعلت من أجلي ؛
تحياتي ميخائيل حنا الهوزي

24
أجمل قصة خلاف
وحكمة جميلة
قام إلى إفطاره ليس على العادة ..
لقد ظلت غمامه في سماءه هو وزوجته
عكّرت صفو الودْ والمحبه بينهما ..
ليس غريباً أن يحدث هذا الجفاء وهذا الخلاف ..
هذا أمرٌ طبيعي .. بين كل زوجين ..
لقد كان من المفروض أن يقدم كلٌ منهما تنازلٌ للآخر..
لكن هيهات ..هو ربما يرى أن ذلك لا يليق به كزوج ..
بينما هي في الجانب الآخر تقول
لا يمكن أن أسمح لنفسي أن أتنازل له
بينما هو المخطئ معيَّ ..!!
جلس صاحبنا على طاولة الإفطار يقشر بيضة
بينما كوب الحليب قد خفّت حرارته ومال إلى البرودة مما أفقده مذاقه ..
أخذ يأكل البيضة بينما يرمق باب المطبخ ويتساءل في نفسه ..
لمَ لم تأت ِ مثل كل يوم؟
وماذا تأكل في المطبخ ؟
في هذه الأثناء قدمت زوجته وبيدها رغيف خبز ..
كان يحاول أن ينظر لها ..
هو يتمنى أن تتفوه بالسلام عليه ..حتى يمكنه أن يعتذر لها
رغم أنه يُحسُّ أنه أخطأ ليلة أمس عليها ..
رغم هذا لايريد أن يبدأ هو في الكلام أنفةً منه ..!!
وضعت الرغيف أمامه وكادت أن تفعل مثل كل يوم أن تجلس أمامه
وتتناول الإفطار معه لكنها لم تستطع فعل ذلك فعادت من حيث أتت..!!
إلى المطبخ .. هناك حيث أكملت تنظيف بعض الأواني ..
وماهي إلا دقائق وسمعت صوت غلق الباب ..
حتى تأكدت أن زوجها قد ذهب ..
عادت سريعاً فوجدت أنه لم يشرب الحليب مثل كل يوم
والبيضه لم يأكل سوى ربعها .. !!
فقالت في نفسها ..طبعاً تريد مثل كل يوم
أن أُقشِّر لك البيضة وأقطعها لك .. لاتستاهل ماأفعله لك ..
أنت زوجٌ لاتقدر الحياة الزوجية ..أنت أحمق ..
في هذه الأثناء جلست على الكنبه كالمنهك
وأخذت تسرح بخيالها
بينما لازالت ثائرة الغضب تجول وتصول في داخلها
وبدأت تتوعد الزوج سأفعل كذا وكذا ..
لن أستقبله مثل كل يوم ..
سأضع ملحاً زائداً عن كل يوم في طعامه ..
سأفعل وأفعل وأنك لا تستحق كل هذا الإهتمام منّي ..!!!!!
أسندت رأسها على الأريكه وكانت في حالة غضب لما حصل من زوجها ..
أخرجت من صدرها تنهيدة عظيمه كأنما هي من باقيات زلزال عاصف ..
ثم قامت إلى طاولة إفطار زوجها لتنظفها ..ثم فجأة !!!!
توقفت دقات قلبها لترى ورقة صغيرة قد وُضِعت تحت رغيف الخبز ..
تناولتها بإضطراب شديد فإذا مكتوبٌ فيها ...
زوجتي الغاليه .. ملاكي الطاهر .. روحي الثانية.. حبي الباقي
حبيبتي كم كنت أتمنى أن لو لم أخرج إلا وأنا أرى تلك الإبتسامة الرائعه
التي ترسميها على ثغرك الجميل صباح كل يوم ...
إنها تمدني بالعطاء وتبقي لي الحياة سعيدة
بل إني أرى بها دنياً جميلة وهانئه ..
كم كنت أتمنى أن لو جلسنا سوياً كصباح كل يوم
على طعام الإفطار ومعها يهنأُ بالي
وأسعد بحديثكِ العذبالجميل ..
حبيبتي .. كلٌ يخطئ أعترف لكِ لقد أخطأتُ بحقكِ ليلةَ أمس
فإن لم تغفري لي الخطأ وتمسحي لي الزلل
فمن يكون إذاً أيتها السيدة الغاليه !!
لقد نالَ مني الشيطان مقصده
ولا أراه إلا وقد وسوس لكِ لأنه عدوٌ لنا ..
كنت أتمنى لو جعلتُكى تبتسمى دائماً..
لكن سامحيني لم أستطعْ ..
فلعل هذه الأحرف تعيد الأمل للحياة من جديد
ولعل هذه الورقه إيذاناً بفتح صفحةٍ جديدة معها عهود ومواثيق
لإبقاء الودْ والمحبة إلى مالا نهايه..
حبيبتي الغاليه ..
سأعود مبكراً هذا اليوم
أتمنى أن أجد الطعام الذي أشتهيه كما تعلمين .
قبلاتي لزوجتي العزيزة .
التوقيع
حبيبكِ الدائم وزوجكِ المخلص
لم تتمالك الزوجة المسكينة إلا أن وقعت على الكرسي المجاور
وقد ملأت عيونها بالدموع ..إنها دموع الحب
وبصورة لا إرادية أخذت تُقَبِّل الورقة وتبكي وتقول
حبيبي سامحني
أرجوك سامحني لم أجهز لك طعام إفطارك مثل كل يوم ..
أرجوك سامحني ومعها انقلبت 180ْ عن حالها قبل الورقة ..
فانطلقت كالنحلة تزين في فضاءها الواسع الجميل في بيتها الصغير ..
وما إن دقت الساعه الواحده والنصف
إذ بالزوج يفتح الباب ويدخل ومعه هديه،
لكنه يتفاجأ بأن البيت إنقلب وكأنه حديقة غنّاء وروائحٌ جميلة
قد جهزتها الزوجةُ المخلصه ..
فأقبلت إلى الزوج ومعها طفلها الصغير وقد ألبسته أجمل ما عنده
وتزينت هي بأجمل صورة
مما جعل الزوج يشهق غير مصدق لما يرى
فارتسمت على الجميع إبتسامات الرضى والمحبة والصفاء والود ..
ولسان حال الزوج يقول سأغضبكِ كل يوم حتى أجد هذا الجمال ...
انطلقت الضحكات تملأُ العشُّ الصغير......
الحكمة
هكذا هو الحال حين يعتذر المخطئ ..
وحين يقبل الإعتذار الطرف الثاني ..
لنحاول أن نجعل حياتنا أبسط من أي خلاف .
ولنجعل ايامنا سعادة وهنا .

تحياتي ميخائيل

25
نصائح حكيم سألت حكيم قلت :"ما هو أكثر شيء مدهش في البشر؟ " فأجابني :"البشر! يملّون من الطفولة ، يسارعون ليكبروا ، ثم يتوقون ليعودوا أطفالاً ثانيةً" " يضيّعون صحتهم ليجمعوا المال ،ثم يصرفون المال ليستعيدوا الصحة" " يفكرون بالمستقبل بقلق ، وينسَون الحاضر، فلا يعيشون الحاضر ولا المستقبل" " يعيشون كما لو أنهم لن يموتوا أبداً ، و يموتون كما لو أنهم لم يعيشوا أبداً " مرّت لحظات صمت .... ثم سألت :"ما هي دروس الحياة التي على البشر أن يتعلّموها؟ "فأجابني : " ليتعلّموا أنهم لا يستطيعون جَعل أحدٍٍ يحبهم،كل ما يستطيعون فعله هو جَعل أنفسهم محبوبين " " ليتعلموا ألاّ يقارنوا أنفسهم مع الآخرين " " ليتعلموا التسامح ويجرّبوا الغفران " " ليتعلموا أنهم قد يسبّبون جروحاً عميقةً لمن يحبون في بضع دقائق فقط، لكن قد يحتاجون لمداواتهم سنوات ٍطويلة " " ليتعلموا أن الإنسان الأغنى ليس من يملك الأكثر، بل هو من يحتاج الأقل" " ليتعلموا أن هناك أشخاص يحبونهم جداً ولكنهم لم يتعلموا كيف يظهروا أو يعبروا عن شعورهم " " ليتعلموا أن شخصين يمكن أن ينظرا إلى نفس الشيء و يَرَيَانِه بشكلٍ مختلف" " ليتعلموا أنه لا يكفي أن يسامح أحدهم الآخر، لكن عليهم أن يسامحوا أنفسهم أيضاً؛؛؛؛ تحياتي ميخائيل حنا الهوزي

26
في النهايه أنا إنسان أستطيع أن أحب جميع الناس ولكن لاأستطيع أن أجبرهم على أن يحبوني . . ،،،،،،،، في النهايه أنا إنسان ،،،،،،،،،،أستطيع أن أصفح وأن أنسى ولكن لا أستطيع أن أجبر أحدعلى مسامحتي ،،،،،،، في النهايه أنا إنسان ،،،،،،،،، أستطيع أن أحلم كيفما أشاء ومتى ماأشاء ولكن لا أستطيع أن أحقق أحلامي من دون عناء ومتى ماأشاء . . ،،،،،، في النهايه أنا إنسان ،،،،،،،،،، أستطيع أن أرتقي إلى قمة المجد والشهرة بسهولة ولكن لا أستطيع أن أحافظ على نفس مستواي بنفس السهولة . . ،،،،،،، في النهايه أنا إنسان ،،،،،،،،،أستطيع أن أمنع نفسي من الفرح والسرور ولكن لا أستطيع أن أمنع نفسي من الحزن والألم . . ،،،،، في النهايه أنا إنسان ،،،،،،أستطيع أن أكون حريص حذر من جور الأيام والغدر ،،،،،،وفي النهايه أنا إنسان،،،،،،، أستطيع أن أعامل الناس بصفاء وود وإخلاص لكن لا أضمن أن يعاملوني بمثل معاملتي لهم ،،،،،،،، في النهايه أنا إنسان ،،،،،، أستطيع أن أعيش بقلباً أبيض رايته الصدق والبراءة لكن لا أستطيع أجبار الكل على العيش بنفس الطريقة ،،،،،،في النهايه أنا إنسان ،،،،،،،،أستطيع تكوين عالم واهم من خيالي أُدخل فيه من أشاء لكن لا أستطيع أن أمحي من واقعي من لا أريد متى ماأشاء ،،،،،،، في النهايه أنا إنسان ،،،،،،،هنالك أفعال كثيرة أستطيع أن أقوم بها وهنالك أيضا أفعال لا أستطيع أن أقوم بها . .وذلك لسبب بسيط،،،جداً هو،،،،،،أنني إنسان تحياتي ميخائيل

27

بدعي لك ان الله يطوٍل بعمرٍك*** وتعيش عيشه كلهآ هم وآحزآن


من شآن تذكرٍ من طعنته بغدرٍك**وتموٍت حسرٍه مآدرى فيك انسآن


يالله عسآك تتوٍه وتحتآر بامرٍك** وتعيش عيشه دوٍن صحبه وخلان


واذا نفذ من كثرٍ الالام صبرٍك**ترٍجع وتطلب القلب غفرٍآن


اسآمحك وشلون واقبل بعذرٍك** وآنتآ مشربني من المر كيسان


ارحل وخذ من غدرٍ الايآم حبرٍك** ترى الزٍمن قآسي على كل خوآن


كنت بجنون اهوآك والامرٍ امرٍك**واليوٍم منت لعرش الاحسآس سلطآن


ببعد وبنسى هم كذبك وغدرٍك**وانت الذي في كل الاحوآل خسرآن
؛؛؛تحياتي
؛؛؛ميخائيل حنا الهوزي؛؛

28
حبيت  انسان بس للأسف نسانـي ؛؛؛ والله انـي ندمـان لأنـي حبيتـه

حبيته ومن الصد والهجـر عطانـي ؛؛؛ حبيته و بأصدق احـاسيسي جيتـه

 

عطيته روحي وقلت انه يتمنـانـي ؛؛؛ و أنا على نيتي حبيتـه و تـمنيتـه

ومن حبي كتبت لـه أحلى أغانـي ؛؛؛ وسكنته قلبـي و القلب صار بيتـه

 

وقلت صدره بيتي و حضنه مكانـي ؛؛؛؛ وحطيته بعينـي و بـجفني خبيتـه

قلت يمكن يقدر وبروحه يفـدانـي ؛؛؛؛ يمكن يقدر اللي من أجلـه سويتـه

 

بس ياللأسف مـن قسوته سقانـي ؛؛؛؛ وأنا غيـرالحـب والغرام ماسقيتـه

للأسف جرحني و صدمني وبكانـي ؛؛؛؛ وأنا اللـي ما عمري في يوم بكيتـه

 

للأسف بسهوله باعنـي و نسانـي ؛؛؛ و بكل سهـولـه دمر كل مابنيتـه

حسافه فيه حبي و صدقي و حنانـي ؛؛؛؛ حسافه  ليتني ماقدرتـه و لا عزيتـه

 

ما يستاهـل التقدير  لأنـه أنانـي ؛؛؛؛ ولا  أتشـرف  لو قلت اني هويتـه

خساره فيه شعري وأعذب ألحانـي ؛؛؛؛ حـرام فيه كل لحن لحنته و غنيتـه

 

مقهور لأنه ذاب في  دفا أحضانـي ؛؛؛؛ مقهور لأني  في دفا  حضني ضميتـه

مقهور لأنه عاش معي في زمـانـي ؛؛؛؛ مقهور لأني بـدافي شعوري دفيتـه

 

حرام أبكي ويكون مصدر أحزانـي ؛؛؛؛  وحرام فيه  كلمة حبيتـه و فديتـه

ندمان و من تأنيب الضمير  أعانـي  ؛؛؛؛  ندمان على هالحب اللـي حسيتـه

 

والله  كرهت اليوم اللي فيه لقانـي ؛؛؛ وكرهت اليوم اللـي فيه أنا لقيتـه

كرهت    كل لحظه عشتها  بأمانـي  ؛؛؛؛ كرهته والكـره من قلبي  أهديتـه

 

خلاص كرهته  بكل أنواع المعانـي  ؛؛؛ وخلاص أنا بعته برخـص ماشريتـه

انا انسان وأخيراً النسيـان جانـي ؛؛؛؛ ونسيانه أسهل مـن  حب عطيتـه

تحياتي؛؛؛؛

منـــــ ميخائيل حنا الهوزي ــــــــقــــــــــــــــول

29
لا ردك الله لا ولا اطلب ترديــن ؛؛؛؛ ادعي عليك بعثرة فـي صلاتـــــــي
عثره تشلك ما بعدها تقوميـن ؛؛؛؛ يا قاتلتني يوم صرتي حياتــــــــي
خدان لك بالقلب كانت بساتين ؛؛؛؛؛ وريضان وغصونا بها يانعاتـــــــي
كنتي مناة القلب والروح والعين ؛؛؛؛؛ واليوم عينك يعلها ما تباتـــــــــي
كنت أحسبك للعهد والحب توفين ؛؛ قلتي الغدر بالحب ماهي بسواتــي
وحلفتي يمين الله ما منك اثنتين؛؛؛؛؛ وانك ملاك دون كل البناتـــــــي
وانك على عهد المودة تسيرين ؛؛؛؛ ولا تسمعين أهل الحسد والوشاتـي
وصار اليمين ستار خلفه توارين ؛؛؛؛؛ ورماح غدرك بالخفا مشرعاتـــي
وبان الغدر سم جرى بالشرايين ؛؛؛؛؛ الله عسى يسقيك سم الفعاتــــي
كلي سقيتك حب واليوم تنسيـن؛؛؛؛؛؛ تقولين حلم ايام واليوم فاتــــــي
خذتي الهوى لعبه على ما تحبين ؛؛؛؛؛ لحين عصفت بالهوى عاصفاتـــي
من زينك يا بنت بالشعر تزيين ؛؛؛؛؛؛ من صورك بابياته الطايلاتـــي
انا من غرامي قلت كانك تذكرين ؛؛؛؛؛؛ قلت الخجل صاب البدر من مناتـي
وصرتي! بشعري في العذاري تباهين؛؛ تقولين انا شمس العصر في حلاتي
زينتك بشعري ولا غربك الزين ؛؛؛؛؛؛ ما زانتك صبغات حمر الشفاتــــي
صورتك بالشعر حزام ورياحين ؛؛؛؛؛ واثرك هضاب وشوك ما به هداتـي
رسمتك سحابه خير قطر تنفين ؛؛؛؛؛ فزت لك الصحراء زهور ونباتـــي
رسمتك مهاه للجميله تقودين ؛؛؛؛؛؛ واثرك قطيعه وضيعتها الرعاتـي
واثرك غراب يوم سدل الجناحين ؛؛؛؛؛ كنت احسب اني شايف لي قطاتي
بالشعر غليتك على كل غاليين ؛؛؛؛؛؛ واثرك دنيه وتعشقين الدناتـــي
وبالشعر عاتبتك عتاب المحبين ؛؛؛؛؛؛ انا من يسوم الروح لك يا غناتـي
توسلت لك خايف على حب عامين ؛؛؛؛؛ عامين لكن في حسابي مئاتــي
ناديت لكن لي ابد ما تسمعين ؛؛؛؛؛ عمري وروحي فكري في ثباتي
حذراك للشينات عمري تماشين ؛؛؛؛؛؛؛ عديمات اصل اخلاقهن دانياتي
غاب الولي عنهن ولعبن بحبلين ؛؛؛؛؛؛؛ يا خس واليهن وخس الولاتي
ما همهن في الناس زين ولا شين ؛؛؛؛؛؛ وقلوبهن من حقدهن مظلماتي
وقلتي وربك لو يكونا ملايين ؛؛؛؛؛؛ما غيرن بالطباعهن من سماتي
تحسبين انك بالمهافه ترقين ؛؛؛؛؛؛ كيف الصعود يكون للهاوياتي
وخنتي وبعتي كل عهد وايامين ؛؛؛؛؛؛؛؛ ما عاد يفرق بين ماضي واتي
وصرتي مثل غيرك برخص تبيعين ؛؛؛؛؛؛ يا مرخصتني ما بقى لك غلاتي
صبري نفذ واليوم ثارت براكين ؛؛؛؛؛ مظلوم انا وباكر تحل ادعواتي
سمعي يمكن من بعدها ما تسمعين ؛؛؛؛ سمعي دعا من صار قلبه حصاتي
ادعي عسى من ناضرك ما تشوفين؛؛؛؛؛ وتطحن بك الايام طحن الرحاتي
وعساك عوق منه ما عاد تبرين ؛؛؛؛؛؛ عوق تشافق له قلوب العداتي
ويارب عسى يحتار فيك المداوين ؛؛؛؛؛؛ تبين الممات ولا يجيك المماتي
ويارب عسى كف الندامه تعضين ؛؛؛؛؛ تندمين يوم انه يفوت الفواتي
وتبكين دم يسيل من مقلة العين ؛؛؛؛؛؛ وتحتار امك عن عناك وتحاتي
ممكن ما تلاقي من له القلب تهدين ؛؛؛؛؛؛ وان حصل ادعي عساك الشتاتي
يا بلوة اللي وسط بيته تعيشين ؛؛؛؛؛؛ ساهي وحوله شب جمر الغضاتي
ممكن بعمرك ساعه ما تهنين ؛؛؛؛؛؛ وتمضي حياتك بين هم وشقاتي
يا بنت قلبي وين مثله تلاقين ؛؛؛؛؛؛ قلبا عطاك الحب ما قال هاتي
جيتك وروحي شلتها لك بكفين ؛؛؛؛؛؛؛ وفي التاليه رمح الخيانه جزاتي
يالله عساك النار يا أم وجهين ؛؛؛؛؛؛؛ كله انكشف لا ما تفيد العباتي
ويالله عسى تلبسك جن وشياطين ؛؛؛؛؛؛ وتكونين مدعاة الحكي والشماتي
يا حية رقطا تقود الثعابيــــــن ؛؛؛؛؛؛ باكر تحن ايامك المعتمـــاتي
وباكر على فعلك بمثله تجازين ؛؛؛؛؛؛ ظلم المشاعر ما تحكمه قضاتي
بيني وبينك تحكم ايام وسنين ؛؛؛؛؛؛؛ وانا شاهدي قلبا من الغدر ماتي
ويا دمعة التمساح لالا تذرفين ؛؛؛؛؛ العيون رغم ادموعها كاذباتي
لا ما عرفتي الحب لا ما تحسين ؛؛؛؛؛؛ وغدرك تعدى غدر ذيب الفلاتي
الذيب يعوي قبل يغدر بمسكين ؛؛؛؛؛ وانتي غدرتي خافقي في سباتي
لو كان غدرك في كفوف الموازين ؛؛؛؛؛؛ لكان رجح كل غــــــــــدر البناتي
انتي السبب سقتي على القلب ؛؛؛؛؛؛ جرحين غدر الغرام وموجع الذكرياتي
وانتي السبب واليوم لالا تلومين ؛؛؛؛؛؛ وان جاك باكر شوفي اشلون يأتي
والله لاكتب وافضحك في دواوين ؛؛؛؛؛ وارقص ! واغني يوم خبر الوفاتي
وارسم لاهل العشق قلبا وسهمين ؛؛؛؛؛ وقصة خيانه ما روتها الرواتي
ويمين لانشر فوق اسمك عناوين ؛؛؛؛؛؛ واشهرك من قاصي اليمن للفراتي
ومن غرب هالدنيا الى قاصي الصين ؛؛؛؛؛؛ ديوان غـدر فيه كل اللغـــــــاتي
منــــــ ميخــــــــائيـــــــل ــــــقــــــــــول

30

كم منا كان بين احبتة وفارقهم ، وقد يكون هذا الفراق خارج عن ارادتنا

هناك احبه لنا فارقونا على امل العوده ، وهناك احبه فارقونا على امل اللاعوده

هناك احبه التصقنا بهم بكل مشاعرنا وبكل حبنا ، وفجأه يرحلون دون حتى كلمة ، ودون حتى ان

نطلب منهم السماح لما بدر منا

كل منا فارق احبته ، ويمكن التقى ببعضهم ، ويمكن لم يلتقي بالبعض الاخر

فارقت تلك الروح النقيه ، فارقت ذلك الحضن الدافىء ، فارقت تلك الابتسامه ،

فارقت تلك اليد الحانيه

وفارقتنى روح ابى ، التى لم يسعفنى الحظ او لم تسعفنى الاوقات

واللحظات اوالظروف التى حالت بينى وبينه ، بان القاهاباللحظات ال

اخيره ، فارقتنى تلك الروح ، ومازلت اعيش ندم

وحسرة على تلك الروح

ابى

سامحنى وانت تحت الثرى

سامحنى لم اقصد بيوم ان ازعلك او اضايقك

سامحنى لانى لم المس يديك الباردتان وباللحظات الاخيره

سامحنى لو قسيت عليك فى يوم ، وهذا لم يكن ، ولكن اشعر انى قسيت ،

لانى لم اكن بقربك فى كل يوم ولحظه ، عندما فكرت ان ابتعد عنك بالزواج ،

ولكن لم ابتعد عنك

بروحى ، فهى معك ، يمكن قسيت عليك ، عندما سافرت ، واصبح اتصالى بك قليل ، ويمكن

قسيت عليك ، عندما استقليت بحياتى ، واطفالى وبيتى

أبى الحنون

سامحنى ، لم القى عليك التحيه ، ولم القى عليك نظرتى لجسدك الممد ، سامحنى يا ابى العزيز ،

لانى لم اكن بقربك وقت ماكنت على فراشك الابيض ، وانت مغمض العين ، سامحنى يا ابى

العزيز لانى لم اخذ يدك وامسحها على شعرى باللحظات الاخيره من حياتك




أبى الغالى

كم هى قاسية الحياة من بعدك ، وكم احتاجك فى كل يوم يمر وانا اشعر بالتعب من تلك الحياة

كم علمتنى ان اكون صابر ومحتسب فى هذه الحياة ، ومازلت احتاجك يا ابى الحنون

بعدة وداعك ورحيلك ، ودعنا اخى العزيز ، وشعرت بالوحده

من بعد فراقه ، على الرغم من وجود باقى اخوتى ، بعد رحيل

اخى الصغير كنت اعتقد بانها آآآخر الموادع بينى وبين احبتى

عند رحيل اخى الحبيب ، لم اعلم بان فى الطريق قادم وداع لشخص اعز منك

يا اخى الحبيب

لم اعلم بان فى هذا اليوم هو رحيلك يا اخى لاقبلك واحضنك واواسيك

بوحدتك القادمه لم اعلم بان الموت سيخطفك من حضن امى وحضنى

لاضع يدك بين يدى كما عودتنى

لم اعلم بان الموت هو من سيأخذك منا ، لابقى معك كل الوقت

كما تعود بى ذاكرتى واحنا اطفال صغار نلعب ونمرح ،

لم انسى مشاغباتنا فى ذلك البيت الكبير

لم انسى ضحكتك وتلك العيون الباسمه التى تخفى خلفها الموت القريب

لم انسى لوحات رسمناها وكتبنا اسمائنا عليها وتعليقاتنا ،

لم انسى ذلك الشاطى واحنا نلعب فى ذلك البحر الذى مات قبل موتك

كم اتذكرك يا اخى العزيز فى كل ذكرى تمر علي وانت بعيد عنا؛؛؛؛
الرب لا يبعدكم عن احبابكم
تحياي؛؛؛؛ميخائيل

31

إجابة بسيطة بمعنى كبير

قصة حقيقية


آرثر لاعب التنس الشهير و أسطورة ويمبلدون
توفى بعد إصابته بمرض نقص المناعة المكتسبة "الإيدز"بعد نقل دم ملوث له أثناء عملية قلب مفتوح
وصلته رسائل عديدة من معجبيه من جميع أنحاء العالم قبل وفاته
في إحدى هذه الرسائل تساءل صاحبها: لماذا أنت ليختارك الله لتعاني من هذا المرض اللعين؟
أجاب آرثر في تعليقه على هذه الرسالة:

من هذا العالم ، بدأ 500 مليون طفل ممارسة لعبة التنس
منهم 50 مليون تعلموا قواعد لعبة التنس
من هؤلاء 5 مليون أصبحوا لاعبين محترفين
وصل 50 ألف إلى محيط ملاعب المحترفين
من هؤلاء وصل 5 آلاف للمنافسة على بطولة "الجراند سلام" بفرنسا
من هؤلاء وصل 50 للمنافسة على بطولة ويمبلدون ببريطانيا
ليفوز 4 للوصول إلى دور ما قبل النهائي
من الأربعة وصل 2 إلى الدور النهائي
و أخيرا فاز منافس واحد فقط
و كنت أنا هذا الفائز بهذه المنافسة
و عندما تسلمت كأس البطولة و رفعته في فرحة


لم أسأل ربي


لماذا أنا؟

تحياتي
ميخائيل

32
قصةالحطاب والجذع ماعليه أدري إنكم تريدون تتذكرون أيام الطفوله على العموم القصة جميله وفيها حكمة لمن تأملها . ذات يوم قال الحطاب العجوز لجذع شجرة: سأصنع منك باباً لكوخي رد الجذع لا اريد ان اكون باباً. فكر الحطاب وقال : أصنع منك مكتبة تتسع لاعداد كبيرة من الكتب. رد الجذع : أنا لا أحب الكتب ولا الدفاتر. قال الحطاب ما رأيك أن اصنع منك كرسياً مريحاً. صاح الجذع : لا اطيق جلوس الناس فوقي. فكر الحطاب ثم قال : أطفالي يحتاجون لطاولة يكتبون عليها واجباتهم . أجاب الجذع: لا اريد ان اكون طاولة لاطفالك. لانهم سيصبغون وجهي بالحبر والالوان . فكر الحطاب وفكر وراح يسأل نفسه: الجذع الذي لا يصلح باباً، ولا كرسيا ، ولا طاولة ، ما فائدته؟ ولاي شي يصلح؟ ظل الحطاب يسأل نفسه ذلك السؤال حتى جاء فصل الشتاء، وأشتد البرد ، فلم يسأل الجذع هذه المره، لكنه حمل فأسه وراح يقطع الجذع قطعا صغيره ويرمي به في قلب موقد النار ، وهو يقول: ما لا ينفع الخلق جزاؤه الحرق ،،،،،،،، تحياتي ميخائيل

33
الاداريـــة الاخـــــت العزيــــــزة والغاليـــــة
علــــــى قلـــــــوب الجميـــــع الاعضــــاء (شكر)
ألـــــف حمداللـــــه علــــى سلامـــــة خروجــــك مــــن المشفــــى،؛،
و نقــــول كــــل عــــام وكــــل يــــوم وكــــل لحظـــة؛؛؛؛
وأنــــت بالـــــف وخيـــــر و صحــــة وهنــــاء
وان شـــاء اللـــه نـــراك دائمــــاً بكــــل اروقــــة المنتـــدى
متألقــــة ونجمــــة ساطعـــة فــــي سمـــاء استراحــــة المنتديــــات
يـــارب يســــوع المسيــــح أسألـــك ان تلــــبس أختنــــا
الغاليــــة( شكــــر) ثــــوب الصحـــــة والسعــــــادة الدائمــــــة
ألـــــف الحمـــــد الله علـــــى سلامتهـــــــا رجعـــــت ورجـــــــع
الأمــــل معـــــك و نفرشلـــــك ورد علـــــى رجعتــــك فرحتينــــا
ميخــــائيـــــل حنــــا الهــــوزي

34
حضرت حفل الزواج من غير هدية دعي رجل لحضور حفل زفاف في احد الفنادق .. وعندما وصل الي باب الفندق .. وجد بابان .. باب مكتوب عليه خاص باقارب العريس .. والاخر مكتوب عليه خاص باقارب العروس .. فدخل من الباب المكتوب عليه اقارب العريس .. بعدها مشي خطوات فوجد بابان .. احدهما مكتوب عليه خاص بالسيدات .. والاخر مكتوب عليه خاص بالرجال فدخل من باب الرجال ومشي خطوات .. فوجد بابان باب مكتوب عليه لمن يحمل هدية .. والاخر لمن لا يحمل هدية .. وبما انه كان لا يحمل هدية فقد دخل من باب من لايحمل هدية .. ومشي خطوات .. فوجد نفسه في الشارع ههههههههههههههههههههههههههههههههه هاه ان شاء أللــــه تعجبكــــم ههههههههههههههه. تحياتي ميخائيل

35
عندما يكون الحمار ملك الغابة بمنتهي البرود واللامبالاة إستقبلت الأسود والنمور مبايعة جميع حيوانات الغابة للحمار ملكاً للغابة ،،، أسد وحيد كان يتألم مما حدث إنزوي في ركن بعيد بحيث لايراه أحد وهو يبكي لم يشاركه في هذا الحزن سوي نمر عريق من سلالة أصيلة تربطهم علاقة صداقة رائعة فطريقة تفكيرهم واحدة وحبهم للغابة فوق كل إعتبار ،،، بينما كان النمر يطيّب خاطر الأسد ويوضح له أنها فترة مؤقتة وسيذهب الحمار للجحيم وتستعيد الأسود ملكها المسلوبسمعوا صوت جلبة كبيرة ناحية وسط الغابة فذهبوا ليستطلعوآلأمر فوجدوا حيوانات الغابة تقيم حفل غنائي بمناسبة تولي الحمار الملك شئون الغابة وأخذ الجميع يردد النشيد الوطني الجديد للغابة أخذ الجميع يهتف بحياة الحمار فالذئب قد إعتلي ظهر الفيل واخذ يهتف بالروح بالدم نفديك يا حمار،،،، والغزال بجسده الرشيق الشهي أخذ يرقص أمام جماهير الحيوانات ..كان مهرجان بحق ...وكلما زاد الصوت والهتاف كلما زاد نحيب الأسد وشاركه النمر في بكائه ولفت نظرهم عدم مشاركة الأسود والنمور في المهرجان فظنوا أن لهم موقف ولكن كانت المفاجئة القاسية لهم أثناء عودتهم من مشاهدة المهرجان هو تجمع الأسود والنمور أمام عيادة طبيب أسنان الغابة لخلع أنيابهم وأسنانهم بناء علي قرار وتعليمات الحمارالملك والذي إستفتح ولايته بهذا القرار؟ حاله من الذهول أصابت الأسد وهو يري بني جلدته في حالة إستسلام تام أثناء نزع مصدر قوتهم بل وصل الامر لما هو أبعد من ذلك فقد خرج الأسود والنمور من عند طبيب الاسنان علي كوافيرالغابة لعمل (الميكاب) اللازم والمكياج المناسب حتي يظهروا بمظهر لائق وظريف لا يثير الرعب ولا يضايق الحمارالملك وضيوفه ، أخذ الأسد يصرخ بقوة من أعماقة ،، ما هذا ؟ ما هذا الحرص علي الحياة الذي أذل أعناق الأسود والنمور وراح النمر هو الأخر في حالة من الإندهاش والذهول و توجّه للأسد قائلا ما كل هذا النفاق المذهل؟؟؟؟؟؟ لماذا لم يك موجودا من قبل ؟.تصوريا صديقي الأسد لقد عملوا أغنية إسمها بحبك يا حمار ؟ ما هذا التخلف ،،،، علي أي شيء يحبون الحمار.؟ علي خنوعه أم علي ذله أم علي ضعفه أم علي غبائه،،،، لم نسمع يوما من قبل أغنية تمدح أو تمجد أسداً أو نمراً أو حتي فيلاً أطرق الأسد رأسه ثم رفعها في شموخ وإباء وقال عزيزي النمر ،،، أسود الغابة الشجعان الأحرار الشرفاء لا ينطلي عليهم كلمات النفاق والمدح والطبل والزمر فثقتهم في أنفسهم كبيرة ولا يوجد عندهم نقص يمكن ان يملئه هذا الكم المذهل من النفاق الرخيص الحقير ،،، مرت عدة أيام وقام الأسد في الصباح وقال للنمر ليس هروبنا وإنعزالنا هو الحل ..هيا بنا ننزل الغابة ونكون ايجابيين ونري ما يحدث فيها،،،، إقترب الاسد والنمر من القصر الملكي الحميري وراعهم مشهد مرعب مذهل تمنّوا الموت علي أن يروه فجد وجدوا الأسود والنمور قد إصطفوا في طابور طويل أمام بوابة القصر للحصول علي كيلو لحم من جمعية الغابة الملحقة بالقصر لسد رمقهم وجوعهم ووجدوا الأفيال وقد وضعت إيشارباً فوق الزلومه وينادون بنحمل الغابة البلد إللي يريد يركب بحزمة برسيم بس ،،، نظر النمر للأسد وقال له شفت الخيبة ؟ الفيل بجلالة قدره بقي عامل مثل الميكروباص لالبني آدميين ،،،،،، رد الاسد بسرعة علي النمرقائلاً هي جت علي الفيل انظر هناك ..الزرافة الشامخة الأبيّة تجلس علي سلالم القصر تبيع مستلزمات الحمير من بردعات وحدوات ،،،، وأنظر هناك في شرفة القصر الثعلب يطعم الحمار بيده والقرود تدلعهم وتقول لهم همّ يا حمار ،،، وبعد ما أكلوا تقوم الصقور بالضرب علي ظهورها حتي تتجشيء وعندها تقول جميع الحيوانات الموجوده في صوت واحد صحه يا حمير؟ الكل يخدّم علي مصلحة الحمار الملك وأقرانه الغابة كلها تسير في خدمة ورعاية وحب وتمجيد وتعظيم الحمار .... تغير ت أسماء كل شيء في الغابة حتي اشجار الكافور العريقة تغير اسمها واصبحت اشجار الحمار .... كل يوم تعليمات وقرارات جديدة ،،، ممنوع جلوس أكثر من 4 اسود مع بعض ؟ ممنوع الزئير بعد المغرب ،،،،، وجاء القرار الصدمه الذي لم يتوقع احد صدوره وكان متوقع ان يحدث زلزال في الغابة وياللعجب فقد استقبله جميع الاسود والنمور القرار بمصمصة الشفايف فلقد تقرر منع تناول اللحوم نهائياً للأسود والنمور وإستبدالها برضعتين لبن من أبقار غريبة علي الغابة قام الحمار الملك بإستقدامها من غابات صديقة ... تصور الأسد الشهم أن يثور بعض الأسود فوجدهم يقولون إنها تعليمات وإنهم عبد الحمار وزادت شهية الحمار في اصدار قرارات جديدة مع صمت الأسود المطبق واصدر قرارا جديد بأن ينام جميع الاسود والنمور من المغرب بعد أن يغسلوا أرجلهم .... وحذر القرار انه من سيظبط مستيقظ بعد هذا الموعد سيوضع في حجرة الفئران لتلتهمه قطعة قطعة النمر وصل هو الأخر لحالة انهيار وقال ما كل هذا الذل ؟ لقد أصبحت الفئران والسحالي والذئاب لهم الريادة في الغابة وقام الحمار الملك بتعينهم مع اقاربه من الحمير في أعلي المناصب في الغابة .. ماذا حدث ولماذا حدث ؟ نظر الأسد للنمر وقال له يا عزيزي سأقول لك بكل صراحة ،،،، الحمار أصبح ملك عندما أصابتنا الغفلة ... الكل ينظر لمصلحته .... وفقط ..الكل يخاف ... علي نفسه وفقط ... الكل يعمل لنفسه وفقط ... نسينا الغابة الأم نسينا تقاليدنا العريقة ومبادئنا وجرينا وراء ملذاتنا وشهواتنا و لم تهمنا مصلحة الغابة فتكتل الحمير وأستولوا عليها ونهبوها وسرقوها وجوعونا وشردونا وخلعوا أسناننا وأنيابنا وأرضعونا علي كبر ولا تستعجب فيمكن ان يخصونا حتي لا نتكاثر وننقرض .؟ مر أسبوع وذهب النمر يتفقد صديقه الأسد فوجد المأساة المفجعة في إنتظاره ؟ وجده قد أنتحر وجسده مسجي من حبل ربطه في فرع شجرة جازورينا ضخمة .. نظر النمر لجثمان الأسد المدلي والدموع قد ملئت عينه وقال : حتي عندما قررت أن تضحي كانت تضحيتك هروب ،،يا خسارة يا صاحبى،،، وأيقن النمر أنه من الأفضل له أن يضحى بروحه ولكن بأسلوب آخر بأسلوب صحيح بأسلوب إيجابى وقرر أن يتم وضع خطة على أسس علمية حديثة يدرس فيها نقاط الضعف والقوة عنه وعند الحمير و،،، تحياتي للجميع ميخائيل

36

كان يا ما كان في قديم الزمان
قمر الزمان و الطائر الذهبي

 
في قصر أحد الملوك كثير من الأشجار المثمرة ، وهناك شجرة  كان الملك يحبها ، لأنها تذكره بزوجته ، كان تفاحها من الذهب الخالص ، و في ليلة مقمرة و الملك يتأمل شجرته من شرفة القصر لمح طائرا جميلا  ، لم ير مثيلا له من قبل ،  النور يسطع من جناحيه ، حط على الشجرة و أخذ تفاحة ثم انطلق في الفضاء الواسع ، عندئذ أدرك الملك لماذ كان التفاح ينقص كل ليلة ، استدعى الملك أبناءه الثلاثة، وأ خبرهم بالأمر قائلا  : من يأتيني بهذا الطائر سيكون وليا للعهد و حاكما من بعدي ، في الليلة الأولى اختبأ الابن الأكبر في حديقة القصر لكن النوم غلبه ، وفي الليلة الثانية انتظر الابن الأوسط الطائر ، لكنه لم يأت ، فجاء دور الولد الأصغر و كان يدعى قمر الزمان ، اختبأ في أعلى الشجرة و قاوم النوم طويلا  ، عندما بدأ الفجر يلوح رأى الأمير الصغيرالطائر يحط على الشجرة ليأخذ تفاحة ، مد يده للطائر ليمسك به ، لكن الطائر رفرف ولم يترك للأمير سوى ريشة من الذهب ، حمل قمر الزمان  الريشة لأبيه ، لكن الملك أمر أبناءه الثلاثة بالبحث عن الطائر،   تفرق الأبناء لتحقيق رغبة أبيهم ، امتطى قمر الزمان فرسه و انطلق وحده ، بعد يوم طويل من السير وجد أمامه ثلاث طرق فوقف حائرا ، فكر قليلا ثم دعا الله أن يوفقه و أخذ الطريق الأوسط  ، بعد ساعات كبا جواده و سقط ميتا  ، حزن الأمير الصغير على فرسه  و فجأة رأى أمامه شيخا ، فبادره الشيخ  بالكلام لا تخف  أنا أعرف قصتك وأنت محظوظ بأخذك الطريق الثاني ، فقد فقد كانت هناك ثلاث علامات  : العلامة الأولى كتب عليها  تموت أنت و فرسك ، و العلامة الثانية  تموت أنت و يبقى فرسك  ، و الثالثة  يموت فرسك و تبقى أنت ، ،لكن الأميرين اللذين سبقاك أزالا هذه العلامات ، لكني أنا هنا لأساعدك ، و سآخذك إلى الطائر ،فرح الأمير و سارا معا، وصلا إلى قصر كبير و أخبره بالدخول لأن الحراس نائمون ، و عليه أخذ الطائر دون القفص الذهبي ، لكن الأمير أعجبه القفص  و أخذه ، فقام الحراس و اقتادوا الأمير إلى الحاكم .  لماذا تريد سرقة الطائر أيها الغلام ؟
 فحكى له الأمير قصته،  فقال الحاكم للأمير سأعطيك الطائر شرط أن تأتيني بفرس
أسنانه من الذهب الخالص ، وافق الأمير ليتخلص من الموقف ، عندما خرج وجد الشيخ
ينتظره و عاتبه على أخذه للقفص، و دعاه ألا يحزن  ،قائلا : سأدلك على الفرس ، فسار معا حتى وصلا الى قصر جديد  فقال الشيخ : أدخل حيث الفرس و لا تأخذ شيئا أخر، دخل الأمير و الحراس نائمون ، لكن الأمير أعجبه السرج و اللجامالذهبيان فأخذهما، فقام الحراس ، و اقتادوا الأمير الى حاكم هذه المدينة فخاطبه :
 لماذا أيها الشاب تريد سرقة الفرس ؟  فحكى الأمير للحاكم قصتة ، فقال الحاكم سأعطيك الفرس  بشرط أن تأتيني بإبنتي الأميرة بدر البدور ، خرج الأمير من القصر ووجد الشيخ في انتظاره  ، فقال الشيخ  لا تيأس أنا سأدلك على بدر البدور ، لكن علينا أن نقطع جبالا

وبحارا  و صحارى ، فتحول الشيخ الى  الفرس ثم الى طائر ثم الى جمل حتى وصلا الى قصر أية في الجمال ،و أوصاه الشيخ هذه المرة ألا يأخذ إلا بدر البدور ، دخل الأمير الى القصر ووجد الأميرة  نائمة فأخذها و خرج .
 تحول الشيخ إلى طائر كبير و حملهما إلى الحاكم صاحب الفرس ، ففرح الأب بعودة ابنته ، و طلب قمر الزمان  يد ابنته للزواج  فقبل الحاكم و أعطاه الفرس هدية منه ، ثم عاد الى الحاكم السابق صاحب الطائر ، و الذي تخلى له عن الفرس لشجاعته و أعطاه الطائر ، حمل قمر الزمان زوجته و الطائر و قفل عائدا بعد أن ودعه الشيخ ، عندما و صل الأمير الصغير الى مفترق الطرق ، وجد أخويه عند مفترق الطرق و اللذين رفضا أن يكون قمر الزمان وليا للعهد ، قاما بربط الأمير الصغير الى جدع شجرة ، و حملا الأميرة و الطائر معهما ،  فرح الأب بعدة إبنيه مع الطائر ، و عندما سألهما عن أخيهما قمر الزمان قالا بأنه مات في الطريق . أما الأ
مير الصغير فقد ظل مربوطا الى الشجرة يـتألم من الجوع و لعطش  في اليوم الثالث رأى قمر الزمان الشيخ أمامه، تقدم الشيخ منه وفك وثاقه و ناوله طعاما وشرابا و قال للأمير :  كنت في المدينة لأشاهد الاحتفال بعودتك مع الطائر و الأميرة، ولكنك لم تكن هناك فأدركت غيرة أخويك منك و أن مكروها قد اصابك  ، فجئت توا ، تحول الشيخ الى طائر كبير و حمل قمر الزمان الى قصر أبيه ، كانت الاحتفالات قائمة ، دخل الأمير الصغير على أبيه و أخويه ،  قام الأب يعانق أبنه، أما أخواه فقد سقطا على الأرض من الدهشة ،  روى الأمير الصغيرلأبيه رحلته ،و حكايته مع الشيخ   ، قرر الأب أن يسجن أبنيه لكن قمر الزمان طلب من أبيه أن يعفو عنهما ، فأقيمت الأفراح ، و أعلن قمر الزمان  حاكما بعد أبيه  .
ولكم مني اجمل التحية
ميخائيل

37
مهما كان من المعروف لو ان سفينة اخذت تتقاذفها عاصفة عاتية، أو شب على سطحها حريق هائل، أو هاجمتها مجموعة من القراصنة الأشداء، فهي لا محالة سوف تغرق أو تحترق أو يستولى عليها، هذا إذا اصاب ركابها الرعب والهلع، ولكن لو ان واحدا منهم فقط ظل رابط الجأش هادئاً، فإنه من الممكن ان يفتح امام الجميع طريقاً للنجاة، إما بتشجيعهم، او بتوجيههم، او باعطائهم مثالاً بنفسه.. والنماذج في هذا الصدد كثيرة من واقع الحياة. ولا ادري إذا كان احد منكم يذكر الزلزال المدمر الذي ضرب ارمينيا في الاول/ديسمبر 1988، وكان من اقسى زلازل القرن العشرين، حيث ان درجته كانت ( 8.2) على مقياس ريختر، وأودى بحياة اكثر من ثلاثين الف شخص خلال عدة دقائق، ولقد شلت تماماً المنطقة التي ضربها وتحولت إلى خرائب متراكمة، وعلى طرف تلك المنطقة كان يسكن فلاح مع زوجته، تخلخل منزله ولكنه لم يسقط، وبعد ان اطمأن على زوجته تركها بالمنزل وانطلق راكضاً نحو المدرسة الابتدائية التي يدرس فيها ابنه، والواقعة في وسط البلدة المنكوبة، وعندما وصل وإذا به يشاهد مبنى المدرسة وقد تحول الى ما يشبه (الفطيرة)، لحظتها وقف مذهولاً وملجوماً، ولكن بعد ان تلقى الصدمة الأولى ما هي إلاّ لحظة اخرى وتذكر جملته التي كان يرددها دائماً لابنه ويقول له فيها: مهما كان (سأكون دائماً هناك الى جانبك)، وما هي إلاّ لحظة ثالثة وإذا الدموع تنهمر على وجنتيه، وما هي إلاّ لحظة رابعة إلاّ وهو يمسح الدموع بيديه ويركز تفكيره ونظره نحو كومة الأنقاض ليحدد موقع الفصل الدراسي لابنه، وما هي إلا لحظة خامسة وإذا به يتذكر ان الفصل كان يقع في الركن الخلفي ناحية اليمين من المبنى، وما هي إلا لحظة سادسة إلا وهو ينطلق الى هناك ويجثو على ركبتيه ويبدأ بالحفر، وسط يأس وذهول الآباء والناس العاجزين. حاول ابوان ان يجراه بعيداً قائلين له: لقد فات الآوان، لقد ماتوا، فما كان منه إلا ان يقول لهما: هل ستساعدانني؟!، واستمر يحفر ويزيل الأحجار حجراً وراء حجر، ثم اتاه رجل اطفاء يريده ان يتوقف لأنه بفعله هذا قد يتسبب بإشعال حريق، فرفع رأسه قائلاً: هل ستساعدني؟!، واستمر في محاولاته، وأتاه رجال الشرطة يعتقدون انه قد جن، وقالوا له: انك بحفرك هذا قد تسبب خطراً وهدماً اكثر، فصرخ بالجميع قائلا: اما ان تساعدوني او اتركوني، وفعلا تركوه، ويقال انه استمر يحفر ويزيح الأحجار بدون كلل او ملل بيديه النازفتين لمدة (37 ساعة)، وبعد ان ازاح حجراً كبيراً بانت له فجوة يستطيع ان يدخل منها فصاح ينادي: (ارماند)، فأتاه صوت ابنه يقول: انا هنا يا ابي، لقد قلت لزملائي، لا تخافوا فأبي سوف يأتي لينقذني وينقذكم لأنه وعدني انه مهما كان سوف يكون الى جانبي. مات من التلاميذ 14، وخرج 33 كان آخر من خرج منهم (ارماند)، ولو ان انقاذهم تأخر عدة ساعات اخرى لماتوا جميعا، والذي ساعدهم على المكوث ان المبنى عندما انهار كان على شبه (وتد) مثل المثلث نقل الوالد بعدها للمستشفى، وخرج بعد عدة اسابيع. والوالد اليوم متقاعد عن العمل يعيش مع زوجته وابنه المهندس، الذي اصبح هو الآن الذي يقول لوالده: مهما كان (سأكون دائماً إلى جانبك).
تحياتي لكم جميعاً.

ميخائيل

38
وفجأه شد انتباه الصياد لون السمكة فأخذها وأمسك بها وقال يالها من سمكة جميلة لم أرى مثلها طيلة حياتي سأريها أمي ثم وضعها بسلته ثم قال لابد أن منظرها وهي تسبح بالماء سيكون جميل فأخذ جرة الماء وكسرها وملئها بماء البحر ثم وضع السمكة الذهبية بها أما ما كان من نرجس فلم تصدق بأن الله أنجاها من الموت وفتحت عينها فرحا وسرور وتجدد لديها الأمل بالحياة مجددا فربما عاشت ساعات أو أيام أخري وأخذا الصياد والجرة وذهب إلى منزله وقال لأمه أنظري إلى ماذا اصطدت اليوم فقالت ماذا فأراها السمكة الذهبية فقالت يالها من سمكة جميلة هل تريدها مشوية أم مقلية فخافت نرجس وقالت الموت على أيدي أسماك القرش أهون فقال كلا لن آكلها لأني سأحتفظ بها ليراها أصحابي فقالت الأم لك ما تريد وخافت نرجس خوفا عظيم فقد خرجت من البحر ومخاطره العظيمة لتقع في مصيبة أخرى أعظم منها وجلس الصياد بجوار الاناء الفخاري الذي وضعها به وأخذ ينظر إلى السمكة الذهبية فشد انتباهه عيني السمكة الجميلتان ونظراتها الغريبة المعبرة فأحس الصياد بأنها ليست بسمكة عادية فنظراتها كنظرات البشر نظرات تحمل الكثير والكثير لكنه وقف عاجز عن تفسير تلك النظرات وذلك الشعور الغريب الذي شده اتجاه تلك السمكة وفي تلك اللحظة قرر الأحتفاظ بالسمكة وفعلا أخذ يهتم بها ويطعمها ويجدد الماء لها وأخذ الصياد يوم بعد يوم يزداد حب وتعلق بتلك السمكة فبقدومها اتسع رزقه وكثر صيده وزاد ماله وأصبح يشعر بالسرور والسعادة خاصة عندما يشاهدها وعاشت نرجس أيام وشهور طويلة على هذا الحال وشعرت هي أيضا بالأمن والحب في بيت الصياد وأمة الذين يعتنون بها ويطعمونها وشكرت الله بأن أنجاها من ظلمات البحر ومخاطرة ولكنها كانت تفكر بأبيها وماذا جرى له بعد فراقه فهي تخشي بأن العجوز قد أوقعت بالمملكة أو أبيها شرا ما وكانت تدعوا الله على الدوام بأن يخلصها الله من هذه الحال وأن يحفظ أبيها ومملكتها وأحبت نرجس الصياد فكانت تفرح لمرآه وتسبح سعادة عند قدومه وتنظر إليه نظرات ملئها الحب وأحبها الصياد كثير وتعلق بها وأصبح لا يفارقها لا ليل ولا نهار فيلعب معها ويصطحبها معه إلى البحر ومر شهور وسنة واثنتان والحال هي الحال لم تتغير وفي يوم من الأيام وعندما كان الصياد وأمه خارج المنزل لقطع الاخشاب استعداد لفصل الشتاء البارد وبينما كانت القطة تجري وتلعب بداخل المنزل أسقطت القطة الشمعة على الأرض مما أدى إلى اشتعال المنزل وتعالت السنة اللهب في كل اتجاه وكانت نرجس ترى كل ما يجرى لكنها عاجزه عن الهروب أو حتى الصراخ وشعرت بلحظات الموت تقترب منها أكثر فاكثر أما الصياد وأمة فقد فزعا من مشاهد المنزل وهو يحترق والسنة اللهب تخرج من المنزل فاخذت الأم تصرخ وتقول منزلي يحترق وفجأه قال الصياد السمكة الذهبية وأخذ يجري باتجاه المنزل لكن أمة أمسكته وقالت هل جننت هل تريد أن تموت لن تدخل مهما كان لكنه ركض مسرعا ودخل المنزل المشتعل وكانت الأخشاب تسقط في كل اتجاه وفي هذه اللحظات شاهد الصياد السمكة الذهبية تسبح في كل اتجاة كانها تحاول الهرب فحمل الصياد الإناء الفخاري وخرج بها مسرعا غير عابئ بألسنة اللهب وشق طريقة بين سحاب الدخان الكثيفة بصعوبة شديدة فخرج خارج المنزل المحترق ثم وضع الإناء الفخاري وسقط على الأرض من شدة التعب وفي هذه الاثناء انكسر الأناء الفخاري محدثا صوت شديد فارتعب الصياد وأمه وفجأه تحولت السمكة الذهبية إلى فتاة جميلة لم تصدق نرجس ما جرى لها وفرحت فرحا عظيما لكن الصياد وأمة دهشا مما جرى هل مارأوه حلم أم خيال زائف فتقدموا إليها جسوها ولمسوها من بعيد وكلموها وقالوا ما هذا عجبا انسانة تتنفس وتتكلم فقالت نرجس هدأ من روعكم أعرف أنه أمر مدهش وعجيب ولا يصدقه عقل سوف تزول دهشتكم عندما تسمعوا قصتي العجيبة التي لا أعرف حتى الآن نهاية لها فقالوا وما هي قصتك فقالت أسمي نرجس أنني ابنة الملك فقالوا أنت الأميرة نرجس المفقوده فقالت نعم وقصتي طويلة وقد عشتم جزء منها معكم أن عجوز ماكرة قد حولتني إلى سمكة صغيرة ورمتني في وسط البحر لتأكلني أسماك القرش ولقد مررت بلحظات كان الموت فيها أقرب إلي من لمح البصر لكن الله أنجاني واشكر لكم محبتكم وعنايتكم بي إلى أن تحولت إلى صورتي الطبيعية وكل ما يهمني الآن أن أعرف ما جرى لأبي بعد رحيلي فأخبرها الصياد وأمة عن حال المملكة وكيف أن أبيها أوكل أمر حكم البلاد لشاه بندر التجار وأعوانه الأشرار وما جرى للناس من ظلم وتعذيب فقالت عجبا لابد أن شاه بندر التجار والعجوز الماكره قد أوقعا بأبي وأصابوها بأذي فأبي ليس من عادته أن يثق بشاه بندر التجار الشرير فقالت لابد أن أذهب الآن للقصر لأرى أبي فقالوا أن شاه بندر التجار وعجوز العناكب يقيمان في القصر وربما أوقع بك سوأ أو قتلوك فقالت لا عليكم أني أعرف سردابا سري يوصلني إلى القصر فقالوا سوف نذهب معك لن ندعك تذهبي وحيدة فقالت ومنزلكم المحترق فقالوا لا يهم لقد أحترق المنزل بالكامل وليس بامكاننا الآن إلا أن نسرع لننقذ المملكة وفعلا ذهبت نرجس والصياد وأمة إلى جوار القصر ثم دخلوا من فتحه صغيرة في أسفل القصر ثم فتحت زمردة باب من صخر ثم ساروا داخل السرداب وأخذوا يسيرون لكن عجوز العناكب وشاه بندر التجار قد تحولا إلى صخور صماء في اللحظة التي تحولت فيها السمكة الذهبية إلى الأميرة نرجس وتعجب الحراس مما جرى لهم فهربوا من القصر خوفا من أن يصيبهم ما أصابهما ودخلت زمردة القصر من فتحة صغير تحت سرير السلطان وخرجت ورأت أبيها مكبلا بالسلاسل والأغلال وآثار الضرب واضحة على وجهه وجسمه وكان نائما وهو مثبت بالحائط بالسلاسل فأسرعت نرجس إليه وقبلته وحضنته وقالت أبي فقال من نرجس هل أنا أحلم قالت كلا أنا نرجس ابنتك أتيت لإنقاذك ففرح الملك فرحا عظيما بمرأى ابنته نرجس ثم قال احترسي أن لا يراك شاه بندر التجار أو عجوز العناكب أو أحد من أعوانهم فيسجنوك وبدأت نرجس والصياد بفك السلاسل والأغلال من على الملك وكانت أم الصياد ترقب الباب وتقول هيا أسرعوا لا يوجد أحد هنا وخرج الجميع مستعدين للهروب لكنهم تفاجئوا بعدم وجود الحراس وعندما ألموا بالخروج رأوا عجوز العناكب وعناكبها وشاه بندر التجار مجتمعين حول طاوله وقد تحولوا إلى صخور صماء سوداء اللون فتعجبوا جميعا فقالوا لابد أن في الأمر سر فقالت نرجس لابد من أن السحر أنقلب على الساحر وذهبوا إلى القصر لتفتيشها فوجدوا الحراس مسجونين مقيدين بالسلاسل فأمر الملك بفكهم فقاموا بإطلاق سراح جميع الحراس وروى الحراس ما جرى لهم وما كان يدور بين أعوان شاه بندر التجار وعزمهم على الهروب بعدما رأو عجوز العناكب وشاه بندر التجار قد تحولوا فجـأه إلى حجرة صماء وأمر الملك الحراس بأن يدعوا أهل المملكة لأخبارهم عن أمرهم فاجتمع أهل المملكة في حديقة السلطان فخرج إليهم الملك وأخبرهم بكل ما جرى لها ولإبنتها على يدي شاه بندر التجار وعجوز العناكب وفرح الجميع بمرأى الملك الطيب وابنته و رجعت المملكة على سابق عهدها يعمها الخير والرخاء وقضي على الظلم وأهله وأقيم العدل أما العجوز وعناكبها وشاه بندر التجار فقد وضعهم الملك في ساحة المملكة عبرة لكل ظالم وخائن أما ما كان من الصياد الطيب فقد شكره الملك شكرا شديد وقال لولا رعاية الله لنا ثم وجودك لما عادت مملكتنا ولاستمر الظلم ولقد أحببتك كثيرا وأعجبت بشجاعتك ولقد احترت كيف أكافؤك فقال شكرا يا سيدي الملك مكافأتي أن تستمر بإقامة العدل بين الناس فقال السلطان لقد زدتني اعجاب بك أكثر من قبل فقال أن رغبت بالزواج من الأميرة نرجس ورغبت هي بذلك زوجتكما فلن أجد أفضل منك عون وسند في إدارة أمور مملكتي فما رأيك بما قلت فقال أنه لشرف عظيم وأنني قد أحببت الأميرة نرجس وهي سمكة فكيف لا أحبها الآن وهي أميرة جميلة كل ما أتمناه أن تقبل هي بي زوجا لها فقال الملك حسنا ما رأيك يا نرجس فقالت نرجس لقد رعاني يأبي في الشدة وأنقذني من الظلم وأحبني وحافظ علي وأنا سمكة صغيرة فكيف لي الآن أرفض طلبه فقال الملك هل أنت إذا موافقه عن حب أم عن رغبة برد الجميل له فنظرت زمردة للملك وقالت لا يهدي إنسان حياته لشخص أخر إلا عندما يحبه ثم سكتت فقال الملك ليس بعد هذا الجواب جواب مبارك لكما جميعا وزفت نرجس إلى الصياد في أجمل وأبهى عرس على الإطلاق وعاش الجميع في حب ووفاق**** وتمره على تمره امتلت الجره

تحياتي لكم جميعاً ميخائيل

39
يحكى في زمن من الأزمان وفي أرض ربما كانت هنا أو هناك جرت أحدث قصة ربما كانت حقيقة أو ضرب من الخيال.. فيحكى أنها في مملكة عظيمة الأرجاء واسعة الأركان كثيرة الخيرات مشهورة بأرضها الخضراء الغناء التي تطل على أجمل البحر المليئة بآللؤلؤ والمرجان وكان يحكم تلك المملكة ملك طيب معروفا بالعدل والأنصاف محبوب من رعيته ومن كل الحكام والسلاطين وكان للملك ابنه وحيدة هي الأميرة نرجس المشهورة بجمالها وحبها الشديد لعمل الخير فكانت أميرة متواضعة محبه لمساعدة الناس وعاشت المملكه في عهد ذلك الملك سنين من الخير والرخاء وعم العدل والأمن جميع أركان البلاد لكن كان هناك في الخفاء من الأشرار الحقده الحسادون الذين كانوا يحوكون الخطط ويدبرون المكائد لسقوط ذلك الملك ليتولوا الحكم وينعموا بخيرات المملكة الوفيرة فقد كان شاه بندر التجار المعروف بغلظته وجفائه وقسوته على الناس يتوق توقا شديدا لتولي عرش الحكم بأي طريقة كانت وكان كل ما ينقصه لتحقيق هدفه الوسيلة والطريقة للحصول على مبتغه فقد كان يفكر كثيرا في الخيرات التي سيحصل عليها عندما يتقلد حكم المملكة وبعد تفكير طويل وحثيث توصل بأن الملك لا يوجد لديه أولاد غير تلك الفتاة نرجس التي يرى بأنها لا تستحق بان تكون ملكة عليه مهما كان عزم كثيرا بأن يذهب إلى ناس ويشيع بينهم بأن الملك قد كبر بسنه وأن أبنته ستكون ملكة عليهم وهي فتاة صغيرة لا تستحق ذلك الشرف لكنه تراجع عن فكرته وقال الناس تثق كثيرا بهذا الملك وابنته فضلا على أنهم يكروهوني ويتمون لي الشر على الدوام فاستقر على أن هذه الخطة لن تنجح بالتأكيد وبعد أن اجهد من شدة التفكير ورأى قلة حيلته قال لابد لي من خبير في المكر وتدبير المكائد ليساعدني على اعتلاء ذلك العرش وبعد بحث طويل لم يجد أفضل من عجوز العناكب الساحرة لتساعده في أيجاد حيلة من حيلة الشريرة فأرسل أحد أعوانه لأستدعاء تلك العجوز وحضرت عجوز العناكب في الحال فأخبرها شاه بندر التجار بما يدور في باله ويشغل فوائدة وعن هدفها في اعتلاء عرش المملكة فقالت عجوز العناكب بكل دهشة أمر خطير وربما أود بحيتنا نحن الاثنان ولكنه ليس بأمر عسير على عجوز العناكب سأفكر واجتمع مع عناكبي وأرد لك الخبر عما سنتوصل إليه فالأمر ليس سهلاً وإنما يحتاج إلى تفكير عميق وتخطيط دقيق فانصرفت عجوز العناكب على أن يجتمعا بالغد ليبحثا ماذا بإمكانهما أن يفعلا ذهبت عجوز العناكب إلى بيتها الموحش المليئ بالعناكب الشريرة التي نسجت بيوتها في كل زاوية من زوايا المنزل اجتمعت العجوز عل عجل بعناكبها وأخبرتهم بالأمر الذي أستدعاها من أجله شاه بندر التجار وجلست وشرعت العجوز والعناكب في رسم معلم الخطة الخطيرة وفي الصباح حملت العجوز سلتها الخشبية المليئة بالعناكب وذهبت إلى شاه بندر التجار وأدخلها إلى منزله مسرعا وأمر باكرمة وقال أخبريني عم توصلتي إليه بالأمس قالت لك ما أردت لكني وضعت أنا وعناكبي خطة رائعة لكنها خطيرة وشريرة وأخذت تضحك ضحكات مليئه بالشر والخبث ثم قالت خطة محكمة التخطيط لكن في حال أن كشفت الخطة فسيكون السجن أو الإعدام مصيرنا نحن الاثنين فقال شاه بندر التجار ما هي خطتك فقالت عجوز العناكب سأحول الأميرة نرجس إلى سمكة وسأرميها في البحر الكبير لتأكلها أسماك القرش الجائعة فقال شاه بندر التجار ولكن ماذا عن أبيها فقالت أباها سوف ينشغل عن المملكة ويبحث عن ابنته الوحيدة وربما مرض أو مات حزنا عليها وسوف نشيع بين الناس بأنه مريضا طريح الفراش ونودعه سجين في غرفتها بالقصر مدى حياته وبذلك سوف تعتلي الحكم بكل سهولة فقال شاه بندر التجار يالها من فكرة رائعة يأيتها العجوز الماكره فقالت عجوز العناكب ولكن مازال هناك للكلام بقية فقال وماذا بعد فقالت أنفذ هذه الخطة بشرط فقال تفضلي لك ما أردتي فقالت لي نصف من خيرات المملكة ولابد أن أعيش أنا وعناكبي بالقصر لننعم بالرفاهية فقال شاه بندر التجار على مكرها لك ما أردت ففرحت العجوز وقالت سأشرع بنتفيذ الخطةفي صباح الغد ثم قالت لقد نسيت أن أقول لك شيئ مهم وخطير جدا فقال شاه بندر التجار وماذا لديك أيضا أيتها العجوز الجشعه فقالت ربما ينفك السحر عن الأميرة نرجس ولكن بصعوبة شديدة فلابد من معجزة كي ينفك السحر فقال شاه بندر التجار وكيف ذلك فقالت عجوز العناكب عندما تجد الأميرة نرجس التي سوف تكون سمكة صغير في أعماق البحر من ينقذها ويحبها ويفديها بحياته فإن السحر سينفك عنها وسوف أتحول أنا وأنت إلى صخور صماء فقال شاه بندر التجار من المستحيل أن تجد من ينقذها فأسماك القرش ستكون أسرع من شباك أي صياد ومن المستحيل أيضا أن يحب إنسان سمكة ومن سبع المستحيلات أن تجد سمكة من يفديها بحياته فقالت عجوز العناكب أنك محق ولكني أحببت أن أخبرك بكل التفاصيل حتى تكون على بينة من أمرك فقال شاه بندر التجار كما أتشوق لأعتلى عرش المملكة بأسرع من لمح البصر فأسرعي أيتها العجوز الماكره في تنفيذ خطتك فقالت كما قلت لك من الصباح سأبدأ بالتنفيذ ثم ضحكت وقالت سنحقق ما نصبوا إليه ودعته على أمل اللقاء بعد تنفيذ أول جزء من الخطة وفي الصباح الباكر امتطت العجوز سلتها الخشبية العتيقة وعصاها الخشبية وسرت باتجاه حديقة السلطان وتظاهرت بأنها عجوز عمياء وعندما وصلت إلى سور الحديقة وقفت في الخفاء وانتظرت حتى رأت الأميرة نرجس تتجول في أرجاء الحديقة وعندها تسللت بالدخول إلى الحديقة بعيدا عن أنظار الحراس وتظاهرت بأن عصاها قد وقعت منها فأخذت تتلامس يمينا ويسارا بحثا عنها وأخذت عجوز العناكب تقول ساعدوني أني لا أرى طريقي وعندما شاهدتها الأميرة نرجس هبت لمساعدتها في الحال وقالت أهلا بك يا سيدتي هل بامكاني مساعدتك فقالت يا حبيبتي لقد سقطت عصاي هنا ولم أعد أجدها وعندها أخذت الأميرة نرجس تبحث بين الأشجار عن تلك العصا وبسرعة قامت عجوز العناكب برمي ما في سلتها من أسحار على رأس الأميرة نرجس فتحولت في الحال إلى سمكة صغيرة ذهبية اللون فحملتها عجوز العناكب ووضعتها في جره ماء صغيرة وأسرعت بأخذ سلتها وعصاها وذهبت مسرعه با تجاه البحر الكبير الهائج وعندما وصلت البحر ركبت قارب صغير حتى ابتعدت عن الشاطئ ثم رمت السمكة الذهبية في البحر ثم أخذت تضحك بصوت عالي وقالت هنا تتكاثر أسماك القرش هنا ستموتين يا نرجس لا محالة أما نرجس المسكينة أو بالأصح السمكة الذهبية الصغيرة فقد تعجبت مما جرى لها وقد أصابها الخوف والهلع خاصة وهي الآن في أعماق البحر المظلمة لكنها عرفت بأن العجوز الماكره الشريرة هي من حولتها إلى تلك الصورة لهدف شرير في نفسها لا تعرفه نرجس ولابد أن تكون تلك العجوز خطيرة على المملكة والبشر اختفت نرجس خلف صخور تحفها المرجان من كل اتجاه والرعب والخوف يملأ قلبها وفكرة الموت تراودها في كل لحظة أما ما كان من السلطان فقد كان معتاد على تناول طعام الإفطار مع ابنته فجلس حول المائدة لكن نرجس لم تحضر فأمر الخادم بأن يدعو نرجس لتناول طعام الإفطار بحثوا الخدام عن الأميرة نرجس في غرفتها فلم يجدوها ثم بحثوا عنها في الحديقة وأيضا لم يجدوها وسألوا حراس القصر عنها فقالوا أنهم لم يروها فذهبوا إلى الملك وأخبروه بأنهم لم يجدوا الأميرة نرجس فقال عجبا أين هي هل خرجت خارج القصر فهي ليست معتاده على الخروج بدون أذني فقال الحرس لم تخرج الأميرة نرجس من القصر فقال الملك عجبا فتشوا في جميع أنحاء القصر وبحث الخدام من جديد ومعهم أيضا الملك ولكنهم أيضا لم يجدوها فتعجب الملك وقال أغلقوا جميع أبواب المملكة وليفتش الحراس كل بيت والسوق وفي كل الاركان بحثا عن الأميرة نرجس وفعلا بدأ الحراس بالبحث عن الأميرة ولم يتركوا بيتا إلا بحثوا فيه عنها لكنهم لم يجدوها وانتشر خبر اختفاء الأميرة نرجس في جميع أرجاء المملكة وعاد الحراس وأخبروا الملك عن فشل بحثهم في أيجاد الأميرة نرجس فغضب الملك وقال عجبا هل انشقت الأرض وابتلعتها وأصاب الملك حزن شديد وحيره لم يعهد لها مثيل فأين ابنته وماذا جرى لها أسئله لم يجد لها جواب فأصبه الهم والكدر وانشغل عن أمور مملكته وأمر جميع الجنود بأن يذهبوا للبحث عن الأميرة نرجس في كل مكان وأن لا يرجعوا إلا بها فنفذ الجنود ما أمر به الملك وتوزع الجميع للبحث عنها في كل الأقطار والبلدن أما شاه بندر التجار وعجوز العناكب فقد فرحا فرحاً عظيم وبدأ يهنئا بعضهم علي بداية نجاح خطتهما فهدفهم الأن أصبح قريب المنال وأخذ شاه بندر التجار يستعد للهجوم على قصر الملك وفعلا ذهب شاه بندر التجار إلى الملك على أنه قادم لمواساته والتخفيف من ألمه وعندما دخلوا القصر أغلقوا جميع بواباتها وقتلوا الحرس وأودعوا البقية بالسجن أما الملك فقد كبلوه بالسلاسل والأغلال وأودعوه في غرفته وأحكما عليه الحراسة وأشبعوه تعذيب وضربا ليلا ونهار أمر شاه بندر التجار أعوانه بأن يعلنوا بين الناس بأن الملك يدعوهم لحديقة القصر لأبلاغهم أمر مهم وفعلا أجتمع الناس فخرج شاه بندر التجار فستغرب الناس كيف للملك أن يقرب منه شخص كهذا فوقف بهم خطاب وقال من المفترض أن يخطب بكم السلطان لكنه مرض مرض شديد بسب اختفاء أبنته وأميرتنا العزيزة نرجس ولقد أبلغني أن أخبركم بأنه قد أوكلني تسيير أمور المملكة وحكمها حتى يتامثل للشفاء فتعالت أصوات الناس أستغرابا وتعجبا فقال شاه بندر التجار من حقكم أن تسألوا عن مدى صدق ما أقوله ولتتأكدوا من الأمر انظروا إلى هذا الخطاب الذي ختم بختم الملك وعندما رأى أهل المملكة الخطاب سكتوا فما عساهم أن يقولوا بعد أن رأوا ختم لملك بأم أعينهم وانصرف أهل المملكة وهم حزينون بسب مرض ملكهم الطيب وبسبب تولي شاه بندر التجار الشرير الحكم أما عجوز العناكب وشاه بندر التجار فقد بدأوا بسلب خيرات المملكة وبظلم العباد ففرضوا الضرائب على الناس وسلبوا أموالهم بالمكر والباطل وتضرر الناس وعما الظلم أرجاء المملكة وكان أهل المملكة غاضبون مما يحصل لهم من ظلم وتعذيب وسجن لكنهم لم يكونوا قادرين على مقاومة ذلك الرجل الشرير فمن يعترض فمصيره السجن أو القتل أما ما كان من شئن الأميرة نرجس فعاشت في البحر أيام طويلة مرعبة مهلوعة منتظرة للموت في كل لحظة من اللحظات كثيرة التفكير بحال أبيه لكنها مع هذا كله لم تتوقف عن دعاء ربها بأن ينقذها من تلك المصيبة العظيمة ومازللت نرجس تصلي وتدعوا الله ليلا نهار ومر شهر واثنان ونرجس بأمان ولم تعترضها أسماك القرش واعتادت نرجس على الحياة في البحار وأحبتها وأصبحت أقل خوفا من السابق وقالت في نفسها ربما كتب لي أن أعيش هنا طيلة حياتي وفي يوم من الأيام وعندما كانت نرجس تسبح على سطح الماء كان هناك شاب على قارب صغير يرمي شبكة في البحر وفجأه وقعت نرجس بالشبكة فبكت نرجس وقالت لقد حانت لحظات فراق الحياة وأخذت تحاول الهرب من الشبكة لكن الصياد سحب الشبكة وأخرج ما فيها من سمك بالسلال أما نرجس فأخذت ترتجف ككل الأسماك لحظة خروجها من الماء وتأكدت من انها ميته لا محالة وأغمضت عينها أستعدادا للموت وفجأ ءة.. لتعرفوا ماذا حصل ترقبوا ((الجزء الثاني )) تحياتي للجميع ميخائيل

40
كثيرا ما نقول:الموضوع فيه إنّ القصة فيها إنّ الحكاية فيها إنَّ فما أصل هذه العبارة؟ ومن أين جاءت؟ يُقال إن أصل العبارة يرجع إلى رواية طريفة مصدرها مدينة حلب، فلقد هرب رجل اسمه علي بن منقذ من المدينة خشية أن يبطش به حاكمها محمود بن مرداس لخلاف جرى بينهما، فأوعز حاكم حلب إلى كاتبه أن يكتب إلى ابن منقذ رسالة يطمئنه فيها ويستدعيه للرجوع إلى حلب، ولكن الكاتب شعر بأن حاكم حلب ينوي الشر بعلي بن منقذ فكتب له رسالة عادية جدا ولكنه أورد في نهايتها "إنّ شاء الله تعالى" بتشديد النون، فأدرك ابن منقذ أن الكاتب يحذره حينما شدد حرف النون، فرد على رسالة الحاكم برسالة عادية يشكر أفضاله ويطمئنه على ثقته الشديدة به، وختمها بعبارة: "إنّا الخادم المقر بالأنعام". ففطن الكاتب إلى أن ابن منقذ يطلب منه التنبه : "إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَدًا مَّا دَامُواْ فِيهَا"*، وعلم أن ابن منقذ لن يعود إلى حلب في ظل وجود حاكمها محمود بن م رداس. ومن هنا صار استعمال (إنَّ) دلالة على الشك وسوء النية.. تحيـــاتـــي للجميـــع
ميخـــائيـــل

41

أحمل لكم في طيات هذه الصفحة قصة طريفة و لكن ذات معنى ،،وكلي رجاء أن تستفيدوا منها ....
دخل الطفل على والده الذي أنهكه العمل ، فمن الصباح إلى المساء وهو يتابع مشاريعه ومقاولاته ،
فليس عنده وقت للمكوث في البيت إلا للأكل أو النوم .
الطفل / لماذا يا أبي لم تعد تلعب معي وتقول لي قصة ، فقد اشتقت لقصصك واللعب معك ،
فما رأيك أن تلعب معي اليوم قليلاً وتقول لي قصة ؟
الأب / يا ولدي أنا لم يعد عندي وقت للّعب وضياع الوقت ، فعندي من الأعمال الشيء الكثير و وقتي ثمين .
الطفل / أعطني فقط ساعة من وقتك ، فأنا مشتاق لك يا أبي .
الأب / يا ولدي الحبيب أنا أعمل وأكدح من أجلكم ، والساعة التي تريدني أن أقضيها معك
أستطيع أن أكسب فيها ما لا يقل عن 100 دولار ، فليس لدي وقت لأضيعه معك ، هيا اذهب والعب مع أمك .
تمضي الأيام ويزداد انشغال الأب وفي إحدى الأيام يرى الطفل باب المكتب مفتوح فيدخل على أبيه .
الطفل / أعطني يا أبي خمسة دولارات
الأب / لماذا ؟ فأنا أعطيك كل يوم فسحة 5 دولارات ، ماذا تصنع بها ؟
هيا أغرب عن وجهي ، لن أعطيك الآن شيئاً .
يذهب الابن وهو حزين ، ويجلس الأب يفكر في ما فعله مع أبنه ، ويقرر أن يذهب إلى غرفته لكي يراضيه ،
ويعطيه الـخمسة دولارات .
فرح الطفل بهذه الدولارات فرحاً عظيماً ، حيث توجه إلى سريره ورفع وسادته ، وجمع النقود التي تحتها ، وبدأ يرتبها
عندها تساءل الأب في دهشة ، قائلاً :
كيف تسألني وعندك كل هذه النقود ؟
الطفل / كنت أجمع ما تعطيني للفسحة ، ولم يبق إلا خمس دولارات لتكتمل المائة ،
والآن خذ يا أبي هذه المائة دولار وأعطني ساعة من وقتك؟؟؟؟؟؟
تحيــــاتـــي للجميـــع
ميخـــائيـــل

42
يحكــــى أن ملكـــــا عظيمــــآ بيـــــن الحيـــــن والأخـــــر يتحــــدث مــــع رعــــايــــاه متخفيــــــا......... وذات مــــرة اتخــــذ شكــــل رجــــل فقيــــر ، وارتــــدى ثيـــابــــــآ باليــــة ، وذهـــــب الـــــى أفقــــــر أحــــياء مدينتــــه . وهنــــاك اختــــار أحــــد البيــــوت الفقيـــرة جــــدآ وقـــــرع البـــــاب ، وعندمــــــا دخــــل وجـــــد رجـــــلآ يجلــــس علــــى الارض وســــط الأتــربــــة فجلــــس بقربــــه وأخـــــذا يتحدثــــان معــــآ . تكـــــررت هـــــذه الزيـــــارة عــــدة مــــــرات ، حتـــــى أن هــــذا الفقيـــــر تعلــــــق بالملــــك وصــــارا صديقيـــــــن ........... وكـــــان يحكـــــي لـــــه عـــــن ســـــراراه وأتعـــــابـــــه كلهــــا ، وبعــــد فتـــــرة مــــن الزمـــــن قـــــرر الملـــــك ان يعلــــن لصديقــــه عــــن حقيقتــــه . فقـــــال لــــه لســــت فقيــــرآ مثلــــك فالحقيقــــة أنــــي أنـــــا هـــــو الملـــــك أنـــــك تستطيـــــع أن تكـــــون غنيــــآ ، أننـــــي استطيـــــع أن أصــــدر أمــــرآ بتعيينــــــك فـــي اعظــــم وظيفــــــة اطلــــب منــــــي ما شئـــــت وأنــــا أحققـــــه لــــــك.......... فأجابــــه الفقيــــر بتعجـــــب : مــــا هــــذا الــــذي فعلتــــه معــــي يــــاسيــــــدي ؟ أتتــــرك قصــــرك وتتخــــلى عـــــن مجــــدك وتأتــــي لتجــــلس معــــي فــــي هــــذا الموضــــــع الرضيــــع . وتشاركنـــــي همومـــــي وتقـــــاسمنـــــي أحــــزانــــي ؟ لقــــد قدمـــــت لكثيريــــــــن مــــن رعايــــاك عطايـــا ثمينــــة ، أمــــا أنــــا فقــــد وهبــــت لـــي ذاتـــــك . أن طلبــــــي الوحيـــــد هــــو أن لا تحرمنــــي منــــك ، وأن تظــــل دائمــــآ صديقــــي الــــــذي أحبـــــــه ويحبنـــــــي . (وهــــذا ماعملــــه المسيـــــح معنـــــا ، أذ أخلـــــى نفســـــه أخــــذة صـــــورة عبــــد واتخـــــذ جســـدا وعــــاش بــــه علــــى أرضنــــا ، بــــذل نفســــه فديــــة لأجلنـــا )  تحيـــاتـــي ميخـــائيـــل

43
قصـــــــة الحطـــــــاب والعصفـــــــــور
فــــي يـــوم مـــن أيـــام الخــــريف ، لمــــح الحطــــاب عصفــــوراً صغيــــراً مستلقيـــاً علـــى ظهـــره فـــي منتصــــف الحقـــل ، فتوقــــف الحطــــاب عـــن جمــــع الحطـــب ونظــــر إلــــى هــــذا المخلــــوق الضعيــــف المغطــــى بالــــريــــش وســـألــــه :
لمــــاذا تستلقـــي علـــــى ظهــــــرك ؟
فأجــــابه الطــــائــــر : سمعــــت أن السمــــاء ستسقــــط اليـــــوم .
فضحــــك الحطــــاب وقــــال : أتظـــــن أن رجليــــك الصغيــــرتيــــن ستمنعــــان السمــــاء مـــــن السقــــوط ؟
فأجـــــاب العصفــــور الجـــــري ء : علــــى كـــل منـــا أن يبـــــذل مــــا فـــــي وسعــــــه .

تحيــــاتـــي للجميـــع
ميخــــائيــــل

اخــــوة و الاخــــوات الاعــــزاء عندمــــا يقـــــع احــــد منــــا فــــــي مشكلـــــة كبيــــــرة
نقـــول وووووووووو مـــــن يقــــدر ان يســـاعـــده
ولـــم نقـــول علــــى كـــل منـــا أن يبـــــذل
مــــا فـــــي وسعــــــه ،،

44
كـــان ولد صغيــــرمـــــع والدهــــه كانــــا يعبـــــران نهـــراً ، خــــاف الأب الحنـــــون علــــى ابنـــه مــــن السقــــوط لــــذلك قــــال لهـــه : حبيبــــي أمســــك بيـــــدي جيــــدا ،، حتـــــى لا تقــــع فــــــي النهــــــر،،، فـــــأجــــاب ابنــــه دون تــــردد : لا يــــا أبــــى ،، ،، أمســـــك أنــــت بيـــــدي رد الأب باستغــــراب : وهـــــل هنــــاك فـــــرق ؟ كــــان جـــــوابـــاًلابـــن سريعـــــا أيضــــا : لــــو أمسكــــتُ أنــــا بيــــدك قــــد لا استطيــــع التمـــاســــك ومــــن الممــــكن أن تنفلـــت يــــدي فــــأسقـــــط . لكــــن لــــو أمسكـــتَ أنـــت بيــــدي فــــأنت لــــن تــــدعهــــا تنفـــــلت منـــــك .أبـــــــداً . عندمـــا تثــــق بمــــن تحــــب أكثــــر مــــن ثقتــــك بنفســــك .. و تطمئـــن علــــى وضــــع حيـــاتــــك بيــــن يــــديــــهم أكثــــر مــــن اطمئنـــــانـــــك لوضــــع حيــــاتــــك بيــــن يــــديــــك . عنــــدهــــا امســــك بيــــد مــــن تحــــب . قبــــل أن تنتظــــر منهــــم أن يمسكــــوا بيديــــك، اذا اقتـــربت مـــن الـــرب يســـوع المســـيح لـــه كـــل المجــــد و سيمســـك يـــدك ولـــن يـــدعـــك تقـــع ابــــــداً،،،،،،


خمــــس نصــــائـــح كريمــــة مـــــن أجــــل حيـــــاة حكيمـــــة *الاولـــــــى لا تسمــــح لأحــــــد أن يـــأخـــــذ الأولويــــة فــــي حيــــاتــــك. عندمــــا تكــــون أنــــت خيــــاراً ثــــانويـــــاً فـــي حيـــــاتـــــه. *الثانيــــــة لا تبكـــــي علــــى أي علاقــــة فــــي الحيــــاة لأن الــــذي تبكــــي مـــن أجلــــه لا يستحــــق دمـــوعــــك والشخــــص الــــذي يستحــــق دموعــــك لـــــن يدعـــــك تبكـــــي أبــــــداً.. *الثالثـــــة عامِـــــل الجميــــع بلطـــــف وتهــــــذيب حتـــــى النــــاس الوقحيــــن معــــك، ليــــس لأنهــــم غيــــر لطيفيـــــن بــــــل لأنــــك أنــــت لطيـــــف وقلبــــك نظيـــــف *الرابعــــــــة لا تبحـــــث عــــن سعادتـــــك فــــي الآخريـــــن وإلا ستجـــــد نفســـــك وحيـــــداً وحــــزيـــــن بــــل ابحــــث عنهــــا داخـــــل نفســــك وستشعـــــر بالسعــــادة حتــــى لو بقيـــــت وحيــــــداً.. *الخــــامســـــة السعـــــادة دائمـــــاً تبـــــدو ضئيلـــــة عنــــدمــــا نحملهــــا بأيدينـــــا الصغيـــــرة. لكــــن عندمـــــا نتعلـــــم كيــــف نشـــــارك بهـــــا، ســـــوف نـــــدرك كــــم هــــي كبيــــرة وثمينــــة ، ،،،، تحيـــاتـــي للجميــــع ميخــــائيــــل

45
 المعلمة

قصة يخسر من لا يقرأئها

و يندم من لا يتعلم منها  

ثلاث دقائق فقط

  حين وقفت المعلمة أمام الصف الخامس في أول يوم تستأنف فيه الدراسة، وألقت على مسامع التلاميذ جملة لطيفة تجاملهم بها، نظرت لتلاميذها وقالت لهم: إنني أحبكم جميعاً، هكذا كما يفعل جميع المعلمين والمعلمات، ولكنها كانت تستثني في نفسها تلميذاً يجلس في الصف الأمامي، يدعى تيدي ستودارد.

لقد راقبت السيدة تومسون الطفل تيدي خلال العام السابق، ولاحظت أنه لا يلعب مع بقية الأطفال، وأن ملابسه دائماً متسخة، وأنه دائماً يحتاج إلى حمام، بالإضافة إلى أنه يبدو شخصاً غير مبهج، وقد بلغ الأمر أن السيدة تومسون كانت تجد متعة في تصحيح أوراقه بقلم أحمر عريض الخط، وتضع عليها علامات خ بخط عريض، وبعد ذلك تكتب عبارة "راسب" في أعلى تلك الأوراق.

وفي المدرسة التي كانت تعمل فيها السيدة تومسون، كان يطلب منها مراجعة السجلات الدراسية السابقة لكل تلميذ، فكانت تضع سجل الدرجات الخاص بتيدي في النهاية. وبينما كانت تراجع ملفه فوجئت بشيء ما!!

لقد كتب معلم تيدي في الصف الأول الابتدائي ما يلي: "تيدي طفل ذكي ويتمتع بروح مرحة. إنه يؤدي عمله بعناية واهتمام، وبطريقة منظمة، كما أنه يتمتع بدماثة الأخلاق".
وكتب عنه معلمه في الصف الثاني: "تيدي تلميذ نجيب، ومحبوب لدى زملائه في الصف، ولكنه منزعج وقلق بسبب إصابة والدته بمرض عضال، مما جعل الحياة في المنزل تسودها المعاناة والمشقة والتعب".
أما معلمه في الصف الثالث فقد كتب عنه: "لقد كان لوفاة أمه وقع صعب عليه.. لقد حاول الاجتهاد، وبذل أقصى ما يملك من جهود، ولكن والده لم يكن مهتماً، وإن الحياة في منزله سرعان ما ستؤثر عليه إن لم تتخذ بعض الإجراأت".

بينما كتب عنه معلمه في الصف الرابع: "تيدي تلميذ منطو على نفسه، ولا يبدي الكثير من الرغبة في الدراسة، وليس لديه الكثير من الأصدقاء، وفي بعض الأحيان ينام أثناء الدرس".

وهنا أدركت السيدة تومسون المشكلة، فشعرت بالخجل والاستحياء من نفسها على ما بدر منها، وقد تأزم موقفها إلى الأسوأ عندما أحضر لها تلاميذها هدايا عيد الميلاد ملفوفة في أشرطة جميلة وورق براق، ما عدا تيدي. فقد كانت الهدية التي تقدم بها لها في ذلك اليوم ملفوفة بسماجة وعدم انتظام، في ورق داكن اللون، مأخوذ من كيس من الأكياس التي توضع فيها الأغراض من بقالة، وقد تألمت السيدة تومسون وهي تفتح هدية تيدي، وانفجر بعض التلاميذ بالضحك عندما وجدت فيها عقداً مؤلفاً من ماسات مزيفة ناقصة الأحجار، وقارورة عطر ليس فيها إلا الربع فقط.. ولكن سرعان ما كف أولئك التلاميذ عن الضحك عندما عبَّرت السيدة تومسون عن إعجابها الشديد بجمال ذلك العقد ثم لبسته على عنقها ووضعت قطرات من العطر على معصمها. ولم يذهب تيدي بعد الدراسة إلى منزله في ذلك اليوم. بل انتظر قليلاً من الوقت ليقابل السيدة تومسون ويقول لها: إن رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي! !
وعندما غادر التلاميذ المدرسة، انفجرت السيدة تومسون في البكاء لمدة ساعة على الأقل، لأن تيدي أحضر لها زجاجة العطر التي كانت والدته تستعملها، ووجد في معلمته رائحة أمه الراحلة!، ومنذ ذلك اليوم توقفت عن تدريس القراءة، والكتابة، والحساب، وبدأت بتدريس الأطفال المواد كافة "معلمة فصل"، وقد أولت السيدة تومسون اهتماماً خاصاً لتيدي، وحينما بدأت التركيز عليه بدأ عقله يستعيد نشاطه، وكلما شجعته كانت استجابته أسرع، وبنهاية السنة الدراسية، أصبح تيدي من أكثر التلاميذ تميزاً في الفصل، وأبرزهم ذكاء، وأصبح أحد التلايمذ المدللين عندها.
وبعد مضي عام وجدت السيدة تومسون مذكرة عند بابها للتلميذ تيدي، يقول لها فيها: "إنها أفضل معلمة قابلها في حياته".
مضت ست سنوات دون أن تتلقى أي مذكرة أخرى منه. ثم بعد ذلك كتب لها أنه أكمل المرحلة الثانوية، وأحرز المرتبة الثالثة في فصله، وأنها حتى الآن مازالت تحتل مكانة أفضل معلمة قابلها طيلة حياته.
وبعد انقضاء أربع سنوات على ذلك، تلقت خطاباً آخر منه يقول لها فيه: "إن الأشياء أصبحت صعبة، وإنه مقيم في الكلية لا يبرحها، وإنه سوف يتخرج قريباً من الجامعة بدرجة الشرف الأولى، وأكد لها كذلك في هذه الرسالة أنها أفضل وأحب معلمة عنده حتى الآن".
وبعد أربع سنوات أخرى، تلقت خطاباً آخر منه، وفي هذه المرة أوضح لها أنه بعد أن حصل على درجة البكالوريوس، قرر أن يتقدم قليلاً في الدراسة، وأكد لها مرة أخرى أنها أفضل وأحب معلمة قابلته طوال حياته، ولكن هذه المرة كان اسمه طويلاً بعض الشيء، دكتور ثيودور إف. ستودارد!!
لم تتوقف القصة عند هذا الحد، لقد جاءها خطاب آخر منه في ذلك الربيع، يقول فيه: "إنه قابل فتاة، وأنه سوف يتزوجها، وكما سبق أن أخبرها بأن والده قد توفي قبل عامين، وطلب منها أن تأتي لتجلس مكان والدته في حفل زواجه، وقد وافقت السيدة تومسون على ذلك"، والعجيب في الأمر أنها كانت ترتدي العقد نفسه الذي أهداه لها في عيد الميلاد منذ سنوات طويلة مضت، والذي كانت إحدى أحجاره ناقصة، والأكثر من ذلك أنه تأكد من تعطّرها بالعطر نفسه الذي ذَكّرهُ بأمه في آخر عيد ميلاد!!
واحتضن كل منهما الآخر، وهمس (دكتور ستودارد) في أذن السيدة تومسون قائلاً لها، أشكرك على ثقتك فيّ، وأشكرك أجزل الشكر على أن جعلتيني أشعر بأنني مهم، وأنني يمكن أن أكون مبرزاً ومتميزاً.
فردت عليه السيدة تومسون والدموع تملأ عينيها: أنت مخطئ، لقد كنت أنت من علمني كيف أكون معلمة مبرزة ومتميزة، لم أكن أعرف كيف أعلِّم، حتى قابلتك.
(تيدي ستودارد هو الطبيب الشهير الذي لديه جناح باسم مركز "ستودارد" لعلاج السرطان في مستشفى ميثوددست في ديس مونتيس ولاية أيوا بالولايات المتحدة الأمريكية، ويعد من أفضل مراكز العلاج ليس في الولاية نفسها وإنما على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية).


إن الحياة ملأى بالقصص والأحداث التي إن تأملنا فيها أفادتنا حكمة واعتباراً

. والعاقل لا ينخدع بالقشور عن اللباب،

 ولا بالمظهر عن المخبر،

 ولا بالشكل عن المضمون.

يجب ألا تتسرع في إصدار الأحكام،

وأن تسبر غور ما ترى،

خاصة إذا كان الذي أمامك نفساً إنسانية بعيدة الأغوار،

 موّارة بالعواطف،

والمشاعر،

 والأحاسيس،

والأهواء،

والأفكار.

 أرجو أن تكون هذه القصة موقظة لمن يقرؤها من الآباء والأمهات، والمعلمين والمعلمات، والأصدقاء والصديقات.

حيــــاتـــي
ميخـــائيـــل

46
قال الجني: إنها حكاية عجيبة وقد وهبت لك ثلث دمه في جنايته فعند ذلك تقدم الشيخ الثالث صاحب البغلة، وقال للجني أنا أحكي لك حكاية أعجب من حكاية الاثنين، وتهب لي باقي دمه وجنايته، فقال الجني نعم فقال الشيخ أيها السلطان ورئيس الجان إن هذه البغلة كانت زوجتي سافرت وغبت عنها سنة كاملة، ثم قضيت سفري وجئت إليها في الليل فرأيت عبد أسود راقد معها في الفراش وهما في كلام وغنج وضحك وتقبيل وهراش فلما رأتني عجلت وقامت إلي بكوز فيه ماء فتكلمت عليه ورشتني، وقالت اخرج من هذه الصورة إلى صورة كلب فصرت في الحال كلباً فطردتني من البيت فخرجت من الباب ولم أزل سائراً، حتى وصلت دكان جزار فتقدمت وصرت آكل من العظام. فلما رآني صاحب الدكان أخذني ودخل بي بيته فلما رأتني بنت الجزار غطت وجهها مني فقالت أتجيء لنا برجل وتدخل علينا به فقال أبوها أين الرجل قالت إن هذا الكلب سحرته امرأة وأنا أقدر على تخليصه فلما سمع أبوها كلامها قال: بالله عليك يا بنتي خلصيه فأخذت كوزاً فيه ماء وتكلمت عليه ورشت علي منه قليلاً وقالت: اخرج من هذه الصورة إلى صورتك الأولى، فصرت إلى صورتي الأولى فقبلت يدها وقلت لها: أريد أن تسحري زوجتي كما سحرتني فأعطتني قليلاً من الماء، وقالت إذا رأيتها نائمة فرش هذا الماء عليها فإنها تصير كما أنت طالب فوجدتها نائمة فرششت عليها الماء، وقلت اخرجي من هذه الصورة إلى صورة بغلة فصارت في الحال بغلة وهي هذه التي تنظرها بعينك أيها السلطان ورئيس ملوك الجان، ثم التفت إليها وقال: أصحيح هذا فهزت رأسها وقالت بالإشارة نعم هذا صحيح فلما فرغ من حديثه اهتز الجني من الطرب ووهب له باقي دمه وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح. فقالت لها أختها: يا أختي ما أحلى حديثك وأطيبه وألذه وأعذبه فقالت: أين هذا مما أحدثكم به الليلة القابلة إن عشت وأبقاني الملك فقال الملك: والله لا أقتلها حتى أسمع بقية حديثها لأنه عجيب ثم باتوا تلك الليلة متعانقين إلى الصباح، فخرج الملك إلى محل حكمه ودخل عليه الوزير والعسكر واحتبك الديوان فحكم الملك وولى وعزل ونهى وأمر إلى آخر النهار ثم انفض الديوان ودخل الملك شهريار إلى قصره. وفي الليلة الثالثة قالت لها أختها دنيا زاد: يا أختي أتمي لنا حديثك فقالت حباً وكرامة بلغني أيها الملك السعيد أن التاجر أقبل على الشيوخ وشكرهم هنوه بالسلامة ورجع كل واحد إلى بلده وما هذه بأعجب من حكاية الصياد فقال لها الملك: وما حكاية الصياد؟ حكاية الصياد مع العفريت قالت: بلغني أيها الملك السعيد أنه كان رجل صياد وكان طاعناً في السن وله زوجة وثلاثة أولاد وهو فقير الحال وكان من عادته أنه يرمي شبكته كل يوم أربع مرات لا غير ثم أنه خرج يوماً من الأيام في وقت الظهر إلى شاطئ البحر وحط معطفه وطرح شبكته وصبر إلى أن استقرت في الماء ثم جمع خيطانها فوجدها ثقيلة فجذبها فلم يقدر على ذلك فذهب بالطرف إلى البر ودق وتداً وربطها فيه ثم عرى وغطس في الماء حول الشبكة وما زال يعالج حتى أطلعها ولبس ثيابه وأتى إلى الشبكة فوجد فيها حماراً ميتاً فلما رأى ذلك حزن ثم قال أن هذا الرزق عجيب وأنشد يقول: يا خائضاً في ظلام الله والهـلـكةأقصر عنك فليس الرزق بالحركة .........انتظروا الجزء التاسع........تحياتي ميخائيل


ثم أن الصياد لما رأى الحمار ميت خلصه من الشبكة وعصرها، فلما فرغ من عصرها نشرها وبعد ذلك نزل البحر، وطرحها فيه وصبر عليها حتى استقرت ثم جذبها فثقلت ورسخت أكثر من الأول فظن أنه سمك فربط الشبكة وتعرى ونزل وغطس، ثم عالج إلى أن خلصها وأطلعها إلى البر فوجد فيها زيراً كبيراً، وهو ملآن برمل وطين فلما رأى ذلك تأسف وأنشد قول الشاعر: ياحـرقة الـدهـر كــفـــيإن لـم تـكـفـي فـعـفـــي فلا يحـظــى أعـــطـــيولا يصـنـعـه كـــفـــي خرجـت أطـلــب رزقـــيوجـدت رزقـي تــوفـــي كم جاهل في ظهور وعالم متخفي ثم إنه رمى الزير وعصر شبكته ونظفها وعاد إلى البحر ثالث مرة ورمى الشبكة وصبر عليها حتى أستقرت وجذبها فوجد فيها شفافة وقوارير فأنشد قول الشاعر: هو الرزق لا حل لديك ولا ربطولا قلم يجدي عليك ولا خـط ثم أنه رفع رأسه إلى السماء وقال اللهم أنك تعلم أني لم أرم شبكتي غير أربع مرات وقد رميت ثلاثا، ورمى الشبكة في البحر وصبر إلى أن أستقرت وجذبها فلم يطق جذبها وإذا بها أشتبكت في الأرض فقال: فتعرى وغطس عليها وصار يعالج فيها إلى أن طلعت على البحر وفتحها فوجد فيها قمقما من نحاس أصفر ملآن وفمه مختوم برصاص عليه طبع خاتم سيدنا سليمان. فلما رآه الصياد فرح وقال هذا أبيعه في سوق النحاس فإنه يساوي عشرة دنانير ذهبا ثم أنه حركه فوجده ثقيلاً فقال: لا بد أني أفتحه وأنظر ما فيه وأدخره في الخرج ثم أبيعه في سوق النخاس ثم أنه أخرج سكينا، وعالج في الرصاص إلى أن فكه من القمقم وحطه على الارض وهزه لينكت ما فيه فلم ينزل منه شيء ولكن خرج من ذلك القمقم دخان صعد إلى السماء ومشى على وجه الأرض فتعجب غاية العجب وبعد ذلك تكامل الدخان، واجتمع ثم انتفض فصار عفريتاً رأسه في السحاب ورجلاه في التراب برأس كالقبة وأيدي كالمداري ورجلين كالصواري، وفم كالمغارة، وأسنان كالحجارة، ومناخير كالإبريق، وعينين كالسراجين، أشعث أغبر. فلما رأى الصياد ذلك العفريت ارتعدت فرائصه وتشبكت أسنانه، ونشف ريقه وعمي عن طريقه فلما رآه العفريت قال سليمان بن داود، ثم قال العفريت: يا نبي الله لا تقتلني فإني لا عدت أخالف لك قولاً وأعصي لك أمراً، فقال له الصياد: أيها المارد أتقول سليمان نبي الله، وسليمان مات من مدة ألف وثمانمائة سنة، ونحن في آخر الزمان فما قصتك، وما حديثك وما سبب دخولك إلى هذا القمقم. فلما سمع المارد كلام الصياد قال: أبشر يا صياد، فقال الصياد: بماذا تبشرني فقال بقتلك في هذه الساعة أشر القتلات قال الصياد: تستحق على هذه البشارة يا قيم العفاريت زوال الستر عنك، يا بعيد لأي شيء تقتلني وأي شيء يوجب قتلي وقد خلصتك من القمقم ونجيتك من قرار البحر، وأطلعتك إلى البر فقال العفريت: تمن علي أي موتة تموتها، وأي قتلة تقتلها فقال الصياد ما ذنبي حتى يكون هذا جزائي منك. فقال العفريت اسمع حكايتي يا صياد، قال الصياد: قل وأوجز في الكلام فإن روحي وصلت إلى قدمي. قال اعلم أني من الجن المارقين، وقد عصيت سليمان بن داود وأنا صخر الجني فأرسل لي وزيره آصف ابن برخيا فأتى بي مكرهاً وقادني إليه وأنا ذليل على رغم أنفي وأوقفني بين يديه فلما رآني سليمان استعاذ مني وعرض علي الإيمان والدخول تحت طاعته فأبيت فطلب هذا القمقم وحبسني فيه وختم علي بالرصاص وطبعه بالاسم الأعظم، وأمر الجن فاحتملوني وألقوني في وسط البحر فأقمت مائة عام وقلت في قلبي كل من خلصني أغنيته إلى الأبد فمرت المائة عام ولم يخلصني أحد، ودخلت مائة أخرى فقلت كل من خلصني فتحت له كنوز الأرض، فلم يخلصني أحد فمرت علي أربعمائة عام أخرى فقلت كل من خلصني أقضي له ثلاث حاجات فلم يخلصني أحد فغضبت غضباً شديداً وقلت في نفسي كل من خلصني في هذه الساعة قتلته ومنيته كيف يموت وها أنك قد خلصتني ومنيتك كيف تموت. .........انتظروا الجزء العاشر و الاخير........تحياتي ميخائيل


فلما سمع الصياد كلام العفريت قال: يا الله العجب أنا ما جئت أخلصك إلا في هذه الأيام، ثم قال الصياد للعفريت، اعف عن قتلي يعف الله عنك، ولا تهلكني، يسلط الله عليك، من يهلكك. فقال لا بد من قتلك، فتمن علي أي موتة تموتها فلما تحقق ذلك منه الصياد راجع العفريت وقال اعف عني إكراماً لما أعتقتك، فقال العفريت: وأنا ما أقتلك إلا لأجل ما خلصتني، فقال الصياد: يا شيخ العفاريت هل أصنع معك الصواب، فتقابلني بالقبيح ولكن لم يكذب المثل حيث قال: فعلنا جميلاً قابـلـونـا بـضـدهوهذا لعمري من فعال الفواجـر ومن يفعل المعروف مع غير أهلهي جازى كما جوزي مجير أم عامر فلما سمع العفريت كلامه قال لا تطمع فلا بد من موتك، فقال الصياد هذا جني، وأنا إنسي وقد أعطاني الله عقلاً كاملاً وها أنا أدبر أمراً في هلاكه، بحيلتي وعقلي وهو يدبر بمكره وخبثه، ثم قال للعفريت: هل صممت على قتلي قال نعم، فقال له بالاسم الأعظم المنقوش على خاتم سليمان أسألك عن شيء وتصدقني فيه، قال نعم، ثم إن العفريت لما سمع ذكر الاسم الأعظم اضطرب واهتز وقال: اسأل وأوجز، فقال له: كيف كنت في هذا القمقم، والقمقم لا يسع يدك ولا رجلك فكيف يسعك كلك، فقال له العفريت: وهل أنت لا تصدق أنني كنت فيه فقال الصياد لا أصدق أبداً حتى أنظرك فيه بعيني، وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح. وفي الليلة الرابعة قالت: بلغني أيها الملك السعيد أن الصياد لما قال للعفريت لا أصدقك أبداً حتى أنظرك بعيني في القمقم فانتفض العفريت وصار دخاناً صاعداً إلى الجو، ثم اجتمع ودخل في القمقم قليلاً، حتى استكمل الدخان داخل القمقم وإذا بالصياد أسرع وأخذ سدادة الرصاص المختومة وسد بها فم القمقم ونادى العفريت، وقال له: تمن علي أي موتة تموتها لأرميك في هذا البحر وأبني لي هنا بيتاً وكل من أتى هنا أمنعه أن يصطاد وأقول له هنا عفريت وكل من أطلعه يبين له أنواع الموت يخبره بينها. فلما سمع العفريت كلام الصياد أراد الخروج فلم يقدر ورأى نفسه محبوساً ورأى عليه طابع خاتم سليمان وعلم أن الصياد سجنه وسجن أحقر العفاريت وأقذرها وأصغرها، ثم أن الصياد ذهب بالقمقم إلى جهة البحر، فقال له العفريت لا، لا فقال الصياد: لا بد لا بد فلطف المارد كلامه وخضع وقال ما تريد أن تصنع بي يا صياد، قال: ألقيك في البحر إن كنت أقمت فيه ألفاً وثمانمائة عام فأنا أجعلك تمكث إلى أن تقوم الساعة، أما قلت لك أبقيني يبقيك الله ولا تقتلني يقتلك الله فأبيت قولي وما أردت إلا غدري فألقاك الله في يدي فغدرت بك، فقال العفريت افتح لي حتى أحسن إليك فقال له الصياد تكذب يا ملعون، أنا مثلي ومثلك مثل وزير الملك يونان والحكيم رويان، فقال العفريت: وما شأن وزير الملك يونان والحكيم رويان وما قصتهما. حكاية الملك يونان والحكيم رويان قال الصياد: اعلم أيها العفريت، أنه كان في قديم الزمان وسالف العصر والأوان في مدينة الفرس وأرض رومان ملك يقال له الملك يونان وكان ذا مال وجنود وبأس وأعوان من سائر الأجناس، وكان في جسده برص قد عجزت فيه الأطباء والحكماء ولم ينفعه منه شرب أدوية ولا سفوف ولا دهان ولم يقدر أحد من الأطباء أن يداويه. وكان قد دخل مدينة الملك يونان حكيم كبير طاعن في السن يقال له الحكيم رويان وكان عرفاً بالكتب اليونانية والفارسية والرومية والعربية والسريانية وعلم الطب والنجوم وعالماً بأصول حكمتها وقواعد أمورها من منفعتها ومضرتها. عالماً بخواص النباتات والحشائش والأعشاب المضرة والنافعة فقد عرف علم الفلاسفة وجاز جميع العلوم الطبية وغيرها، ثم إن الحكيم لما دخل المدينة وأقام بها أيام قلائل سمع خبر الملك وما جرى له في بدنه من البرص الذي ابتلاه الله به وقد عجزت عن مداواته الأطباء وأهل العلوم. فلما بلغ ذلك الحكيم بات مشغولاً، فلما أصبح الصباح لبس أفخر ثيابه ودخل على الملك يونان وقبل الأرض ودعا له بدوام العز والنعم وأحسن ما به تكلم وأعلمه بنفسه فقال: أيها الملك: بلغني ما اعتراك من هذا الذي في جسدك وأن كثيراً من الأطباء لم يعرفوا الحيلة في زواله وها أنا أداويك أيها الملك ولا أسقيك دواء ولا أدهنك بدهن.فلما سمع الملك يونان كلامه تعجب وقال له: كيف تفعل، فو الله لو ابرأتني أغنيك لولد الولد وأنعم عليك،وكل ما تتمناه فهو لك وتكون نديمي وحبيبي. ثم أنه خلع عليه وأحسن إليه وقال له أتبرئني من هذا المرض بلا دواء ولا دهان؟ قال نعم أبرئك بلا مشقة في جسدك. فتعجب الملك ثم قال له: أيها الحكيم الذي ذكرته لي يكون في أي الأوقات وفي أي الأيام، فأسرع به يا ايها الحكيم ؛ قال له سمعاً وطاعة، ثم نزل من عند الملك واكترى له بيتاً حط فيه كتبه وأدويته وعقاقيره ثم استخرج الأدوية والعقاقير وجعل منها صولجاناً وجوفه وعمل له قصبة وصنع له كرة بمعرفته.

فلما صنع الجميع وفرغ منها طلع إلى الملك في اليوم الثاني ودخل عليه وأمره أن يركب إلى الميدان وأن يلعب بالكرة والصولجان وكان معه الأمراء والحجاب والوزراء وأرباب الدولة، فما استقر به الجلوس في الميدان حتى دخل عليه الحكيم روبان وناوله الصولجان وقال له: خذ هذا الصولجان واقبض عليه مثل هذه القبضة وامش في الميدان واضرب به الكرة بقوتك حتى يعرق كفك وجسدك فينفذ الدواء من كفك فيسري في سائر جسدك فإذا عرقت واسرى الدواء فيك فارجع إلى قصرك وادخل الحمام واغتسل فقد برئت.

فعند ذلك أخذ الملك يونان ذلك الصولجان من الحكيم ومسكه بيده وركب الجواد وركب الكرة بين يديه وساق خلفها حتى لحقها وضربها بقوة وهو قابض بكفه على قصبة الصولجان، وما زال يضرب به الكرة حتى عرق كفه وسائر بدنه وسرى فيه الدواء من القبضة.
وعرف الحكيم روبان أن الدواء سرى في جسده فأمره بالرجوع إلى قصره وأن يدخل الحمام من ساعته، فرجع الملك يونان من وقته وأمر أن يخلو له الحمام فأخلوه له، وتسارع الفراشون وتسابق المماليك وأعدوا للملك قماشا ودخل الحمام واغتسل غسيلاً جيداً ولبس ثيابه داخل الحمام ثم خرج منه وركب إلى قصره ونام فيه.

هذا ما كان من أمر الملك يونان، وأما ما كان من أمر الحكيم روبان فإنه رجع إلى داره ، فلما أصبح الصباح طلع إلى الملك واستأذن عليه وأشار إلى الملك بهذه الأبيات:

ذهت الفصاحة إذا دعيت لها أبـاً وإذا دعت يوماً سواك لهـا أبـى
يا صاحب الوجـه الـذي أنـواره تمحو من الخطب الكوية غياهبا
ما زال وجهك مشرقاً متـهـلـلاً فلا ترى وجه الزمان مقطـبـا
أوليتني من فضلك المتن الـتـي فعلت بنا فعل السحاب مع الربـا
وصرفت جل المال في طلب العلا حتى بلغت من الزمان مـآربـا

فلما فرغ من شعره نهض الملك وعانقه وأجلسه بجانبه وخلع عليه الخلع السنية.

ولما خرج الملك من الحمام نظر إلى جسده فلم يجد فيه شيئاً من البرص وصار جسده نقياً مثل الفضة البيضاء ففرح بذلك غاية الفرح واتسع صدره وانشرح، فلما أصبح الصباح دخل الديوان وجلس على سرير ملكه ودخل عليه الحجاب وأكابر الدولة ودخل عليه الحكيم روبان، فلما رآه قام إليه مسرعاً وأجلسه بجانبه وإذا بموائد الطعام قد مدت فأكل صحبته وما زال عنده ينادمه طول نهاره.

فلما أقبل الليل أعطى الحكيم ألفي دينار غير الخلع والهدايا وأركبه جواده وانصرف إلى داره والملك يونان يتعجب من صنعه ويقول: هذا داواني من ظاهر جسدي ولم يدهني بدهان، فو الله ما هذه إلا حكمة بالغة، فيجب علي لهذا الرجل الإنعام والإكرام وأن أتخذه جليساً وأنيساً مدى الزمان. وبات الملك يونان مسروراً فرحاً بصحة جسمه وخلاصه من مرضه.

فلما أصبح الملك وجلس على كرسيه ووقف أرباب دولته بين يديه وجلس الأمراء والوزراء على يمينه ويساره ثم طلب الحكيم روبان فدخل عليه فقام له الملك وأجلسه بجانبه وخلع عليه وأعطاه، ولم يزل يتحدث معه إلى أن أقبل الليل فرسم له بخمس خلع وألف دينار، ثم انصرف الحكيم إلى داره وهو شاكر للملك.

فلما أصبح الصباح خرج الملك إلى الديوان وقد أحدق به الأمراء والوزراء والحجاب، وكان له وزير من وزرائه بشع المنظر نحس الطالع لئيم بخيل حسود مجبول على الحسد والمقت. فلما رأى ذلك الوزير أن الملك قرب الحكيم روبان وأعطاه هذا الأنعام حسده عليه وأضمر له الشر .

ثم أن الوزير تقدم إلى الملك يونان وقال له: أنت الذي شمل الناس إحسانك ولك عندي نصيحة عظيمة فإن أخفيتها عنك أكون ولد زنا، فإن أمرتني أن أبديها أبديتها لك.

فقال الملك: وما نصيحتك؟ فقال: أيها الملك فما الدهر له بصاحب، وقد رأيتك على غير صواب حيث أنعم على عدوه وعلى من يطلب زوال ملكه وقد أحسن إليه وأكرمه غاية الإكرام وقربه غاية القرب، وأنا أخشى على الملك من ذلك.

فانزعج الملك وتغير لونه وقال له: من الذي تزعم أنه عدوي وأحسنت إليه؟ فقال له: إن كنت نائماً فاستيقظ فأنا أشير إلى الحكيم روبان. فقال له الملك: إن هذا صديقي وهو أعز الناس عندي لأنه داواني بشيء قبضته بين يدي وأبرات من مرضي الذي عجزت فيه الأطباء وهو لا يوجد مثله في هذا الزمان وأنت تقول عليه هذا المقال. وما أظن أنك تقول ذلك إلا حسداً كما بلغني عن الملك السندباد.ثم قال الملك يونان ذكر والله أعلم.

وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح .
شكراً لكم......تحياتي ميخائيل


47
ائتني بعجل سمين فأتاني بولدي المسحور عجلاً فلما رآني ذلك العجل قطع حبله وجاءني وتمرغ علي وولول وبكى فأخذتني الرأفة عليه وقلت للراعي ائتني ببقرة ودع هذا. وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح. فقالت لها أختها: ما أطيب حديثك وألطفه وألذه وأعذبه فقالت: وأين هذا مما أحدثكم به الليلة القابلة إن عشت وأبقاني الملك فقال الملك في نفسه: والله ما أقتلها حتى أسمع بقية حديثها ثم أنهم باتوا تلك الليلة إلى الصباح متعانقين فخرج الملك إلى محل حكمه وطلع الوزير بالكفن تحت إبطه ثم حكم الملك وولي وعزل إلى آخر النهار ولم يخبر الوزير بشيء من ذلك فتعجب الوزير غاية العجب ثم انفض الديوان ودخل الملك شهريار قصره. وفي الليلة الثانية وقالت دنيازاد لأختها شهرزاد: يا أختي أتممي لنا حديثك الذي هو حديث التاجر والجني. قالت حباً وكرامة إن أذن لي الملك، في ذلك، فقال لها الملك: احكي، فقالت: بلغني أيها الملك السعيد، ذو الرأي الرشيد أنه لما رأى بكاء العجل حن قلبه إليه وقال للراعي: ابق هذا العجل بين البهائم. كل ذلك والجني يتعجب من حكاية ذلك الكلام العجيب ثم قال صاحب الغزالة: يا سيد ملوك الجان كل ذلك جرى وابنة عمي هذه الغزالة تنظر وترى وتقول اذبح هذا العجل فإنه سمين، فلم يهن علي أن أذبحه وأمرت الراعي أن يأخذه وتوجه به، ففي ثاني يوم وأنا جالس وإذا بالراعي أقبل علي وقال: يا سيدي إني أقول شيئاً تسر به ولي البشارة. فقلت: نعم فقال: أيها التاجر إن لي بنتاً كانت تعلمت السحر في صغرها من امرأة عجوز كانت عندنا، فلما كنا بالأمس وأعطيتني العجل دخلت به عليها فنظرت إليه ابنتي وغطت وجهها وبكت ثم إنها ضحكت وقالت: يا أبي قد خس قدري عندك حتى تدخل علي الرجال الأجانب. فقلت لها: وأين الرجال الأجانب ولماذا بكيت وضحكت؟ فقالت لي أن هذا العجل الذي معك ابن سيدي التاجر ولكنه مسحور وسحرته زوجة أبيه هو وأمه فهذا سبب ضحكي وأما سبب بكائي فمن أجل أمه حيث ذبحها أبوه فتعجبت من ذلك غاية العجب وما صدقت بطلوع الصباح حتى جئت إليك لأعلمك فلما سمعت أيها الجني كلام هذا الراعي خرجت معه وأنا سكران من غير مدام من كثرة الفرح والسرور والذي حصل لي إلى أن أتيت إلى داره فرحبت بي ابنة الراعي وقبلت يدي ثم إن العجل جاء إلي وتمرغ علي فقلت لابنة الراعي: أحق ما تقولينه عن ذلك العجل؟ فقالت: نعم يا سيدي إيه ابنك وحشاشة كبدك فقلت لها: أيها الصبية إن أنت خلصتيه فلك عندي ما تحت يد أبيك من المواشي والأموال فتبسمت وقالت: يا سيدي ليس لي رغبة في المال إلا بشرطين: الأول: أن تزوجني به والثاني: أن أسر من سحرته وأحبسها وإلا فلست آمن مكرها فلما سمعت أيها الجني كلام بنت الراعي قلت: ولك فوق جميع ما تحت يد أبيك من الأموال زيادة وأما بنت عمي فدمها لك مباح. فلما سمعت كلامي أخذت طاسة وملأتها ماء ثم أنها عزمت عليها ورشت بها العجل وقالت: .....انتظروا الجزء السابع........تحياتي ميخائيل



إن كان الله خلقك عجلاً فدم على هذه الصفة ولا تتغير وإن كنت مسحوراً فعد إلى خلقتك الأولى بإذن الله تعالى وإذا به انتفض ثم صار إنساناً فوقعت عليه وقلت له: بالله عليك احك لي جميع ما صنعت بك وبأمك بنت عمي فحكى لي جميع ما جرى لهما فقلت: يا ولدي قد قيض الله لك من خلصك وخلص حقك ثم إني أيها الجني زوجته ابنة الراعي ثم أنها سحرت ابنة عمي هذه الغزالة وجئت إلى هنا فرأيت هؤلاء الجماعة فسألتهم عن حالهم فأخبروني بما جرى لهذا التاجر فجلست لأنظر ما يكون وهذا حديثي فقال الجني: هذا حديث عجيب وقد وهبت لك ثلث دمه فعند ذلك تقدم الشيخ صاحب الكلبتين السلاقيتين وقال له: اعلم يا سيد ملوك الجان أن هاتين الكلبتين أخوتي وأنا ثالثهم ومات والدي وخلف لنا ثلاثة آلاف دينار ففتحت دكاناً أبيع فيه وأشتري وسافر أخي بتجارته وغاب عنا مدة سنة مع القوافل ثم أتى وما معه شيء فقلت له: يا أخي أما أشرت عليك بعدم السفر؟ فبكى وقال: يا أخي قدر الله عز وجل علي بهذا ولم يبق لهذا الكلام فائدة ولست أملك شيئاً فأخذته وطلعت به إلى الدكان ثم ذهبت به إلى الحمام وألبسته حلة من الملابس الفاخرة وأكلت أنا وإياه وقلت له: يا أخي إني أحسب ربح دكاني من السنة إلى السنة ثم أقسمه دون رأس المال بيني وبينك ثم إني عملت حساب الدكان من بربح مالي فوجدته ألفي دينار فحمدت الله عز وجل وفرحت غاية الفرح وقسمت الربح بيني وبينه شطرين وأقمنا مع بعضنا أياماً ثم إن أخوتي طلبوا السفر أيضاً وأرادوا أن أسافر معهم فلم أرض وقلت لهم: أي شيء كسبتم من سفركم حتى أكسب أنا؟ فألحوا علي ولم أطعهم بل أقمنا في دكاكيننا نبيع ونشتري سنة كاملة وهم يعرضون علي السفر وأنا لم أرض حتى مضت ست سنوات كوامل. ثم وافقتهم على السفر وقلت لهم: يا أخوتي إننا نحسب ما عندنا من المال فحسبناه فإذا هو ستة آلاف دينار فقلت: ندفن نصفها تحت الأرض لينفعا إذا أصابنا أمر ويأخذ كل واحد منا ألف دينار ونتسبب فيها قالوا: نعم الرأي فأخذت المال وقسمته نصفين ودفنت ثلاثة آلاف دينار. وأما الثلاثة آلاف الأخرى فأعطيت كل واحد منهم ألف دينار وجهزنا بضائع واكترينا مركباً ونقلنا فيها حوائجنا وسافرنا مدة شهر كامل إلى أن دخلنا مدينة وبعنا بضائعنا فربحنا في الدينار عشرة دنانير ثم أردنا السفر فوجدنا على شاطئ البحر جارية عليها خلق مقطع فقبلت يدي وقالت: يا سيدي هل عندك إحسان ومعروف أجازيك عليهما؟ قلت: نعم إن عندي الإحسان والمعروف ولو لم تجازيني فقالت: يا سيدي تزوجني وخذني إلى بلادك فإني قد وهبتك نفسي فافعل معي معروفاً لأني ممن يصنع معه المعروف والإحسان، ويجازي عليهما ولا يغرنك حالي. فلما سمعت كلامها حن قلبي إليها لأمر يريده الله عز وجل، فأخذتها وكسوتها وفرشت لها في المركب فرشاً حسناً وأقبلت عليها وأكرمتها ثم سافرنا وقد أحبها قلبي محبة عظيمة وصرت لا أفارقها ليلاً ولا نهاراً أو اشتغلت بها عن إخوتي، فغاروا مني وحسدوني على مالي وكثرت بضاعتي وطمحت عيونهم في المال جميعه، وتحدثوا بقتلي وأخذ مالي وقالوا: نقتل أخانا ويصير المال جميعه لنا، وزين لهم الشيطان أعمالهم فجاؤوني وأنا نايم بجانب زوجتي ورموني في البحر فلما استيقظت زوجتي انتفضت فصارت عفريتة وحملتني وأطلعتني على جزيرة وغابت عني قليلاً وعادت إلي عند الصباح، وقالت لي: أنا زوجتك التي حملتك ونجيتك من القتل بإذن الله تعالى، واعلم أني جنية رأيتك فحبك قلبي وأنا مؤمنة بالله ورسوله فجئتك بالحال الذي رأيتني فيه فتزوجت بي وها أنا قد نجيتك من الغرق، وقد غضبت على إخوتك ولا بد أن أقتلهم. فلما سمعت حكايتها تعجبت وشكرتها على فعلها وقلت لها أما هلاك إخوتي فلا ينبغي ثم حكيت لها ما جرى لي معهم من أول الزمان إلى آخره. فلما سمعت كلامي قالت: أنا في هذه الليلة أطير إليهم وأغرق مراكبهم وأهلكهم، فقلت لها: بالله لا تفعلي فإن صاحب المثل يقول: يا محسناً لمن أساء كفي المسيء فعله وهم إخوتي على كل حال، قالت لا بد من قتلهم، فاستعطفتها ثم أنها حملتني وطارت، فوضعتني على سطح داري ففتحت الأبواب وأخرجت الذي خبأته تحت الأرض وفتحت دكاني بعد ما سلمت على الناس واشتريت بضائع، فلما كان الليل، دخلت داري فوجدت هاتين الكلبتين مربوطتين فيها، فلما رأياني قاما إلي وبكيا وتعلقا بي، فلم أشعر إلا وزوجتي قالت هؤلاء إخوتك فقلت من فعل بهم هذا الفعل قالت أنا أرسلت إلى أختي ففعلت بهم ذلك وما يتخلصون إلا بعد عشر سنوات، فجئت وأنا سائر إليها تخلصهم بعد إقامتهم عشر سنوات، في هذا الحال، فرأيت هذا الفتى فأخبرني بما جرى له فأردت أن لا أبرح حتى أنظر ما يجري بينك وبينه وهذه قصتي. .........انتظروا الجزء الثامن........تحياتي ميخائيل:

48
ثم أنه أرسل وأحضر جميع أهلها وأهل جارته وقال لهم حكايته وأنه متى قال لأحد على سره مات، فقال لها جميع الناس ممن حضر: بالله عليك اتركي هذا الأمر لئلا يموت زوجك أبو أولادك، فقالت لهم: لا أرجع عنه حتى يقول لي ولو يموت. فسكتوا عنها. ثم أن التاجر قام من عندهم وتوجه إلى دار الدواب ثم يرجع يقول لهم ويموت. وكان عنده ديك تحته خمسون دجاجة، وكان عنده كلب، فسمع التاجر الكلب وهو ينادي الديك ويسبه ويقول له: أنت فرحان وصاحبنا رايح يموت، فقال الديك للكلب: وكيف ذلك الأمر؟ فأعاد الكلب عليه القصة فقال له الديك: والله إن صاحبنا قليل العقل. أنا لي خمسون زوجة أرضي هذه وأغضب هذه وهو ما له إلا زوجة واحدة ولا يعرف صلاح أمره معها، فما له لا يأخذ لها بعضاً من عيدان التوت ثم يدخل إلى حجرتها ويضربها حتى تموت أو تتوب ولا تعود تسأله عن شيء. قال: فلما سمع التاجر كلام الديك وهو يخاطب الكلب رجع إلى عقله وعزم على ضربها، ثم قال الوزير لابنته شهرزاد ربما فعل بك مثل ما فعل التاجر بزوجته، فقالت له: ما فعل؟ قال: دخل عليها الحجرة بعدما قطع لها عيدان التوت وخبأها داخل الحجرة وقال لها: تعالي داخل الحجرة حتى أقول لك ولا ينظرني أحد ثم أموت، فدخلت معه، ثم أنه قفل باب الحجرة عليهما ونزل عليها بالضرب إلى أن أغمي عليها، فقالت له: تبت، ثم أنها قبلت يديه ورجليه وتابت وخرجت وإياه وفرح الجماعة وأهلها وقعدوا في أسر الأحوال إلى الممات. فلما سمعت ابنة الوزير مقالة أبيها قالت له: لا بد من ذلك، فجهزها وطلع إلى الملك شهريار وكانت قد أوصت أختها الصغيرة وقالت لها: إذا توجهت إلى الملك أرسلت أطلبك فإذا جئت عندي ورأيت الملك قضى حاجته مني قولي يا أختي حدثينا حديثاً غريباً نقطع به السهر وأنا أحدثك حديثاً يكون فيه الخلاص إن شاء الله. ثم أن أباها الوزير طلع بها إلى الملك فلما رآه فرح وقال: أتيت بحاجتي فقال: نعم، فلما أراد أن يدخل عليها بكت، فقال لها: ما بك؟ فقالت: أيها الملك إن لي أختاً صغيرة أريد أن أودعها، فأرسلها الملك إليها فجاءت إلى أختها وعانقتها وجلست تحت السرير فقام الملك وأخذ بكارتها ثم جلسوا يتحدثون، فقالت لها أختها الصغيرة: بالله عليك يا أختي حدثينا حديثاً نقطع به سهر ليلتنا فقالت: حباً وكرامة إن أذن الملك المهذب، فلما سمع ذلك الكلام وكان به قلق ففرح بسماع الحديث. .........انتظروا الجزء الخامس........تحياتي ميخائيل


حكاية التاجر مع العفريت الليلة الأولى قالت: بلغني أيها الملك السعيد، أنه كان تاجر من التجار، كثير المال والمعاملات في البلاد قد ركب يوماً وخرج يطالب في بعض البلاد فاشتد عليه الحر فجلس تحت شجرة وحط يده في خرجه وأكل كسرة كانت معه وتمرة، فلما فرغ من أكل التمرة رمى النواة وإذا هو بعفريت طويل القامة وبيده سيف، فدنا من ذلك التاجر وقال له: قم حتى أقتلك مثل ما قتلت ولدي، فقال له التاجر: كيف قتلت ولدك? قال له: لما أكلت التمرة ورميت نواتها جاءت النواة في صدر ولدي فقضي عليه ومات من ساعته فقال التاجر للعفريت: أعلم أيها العفريت أني على دين ولي مال كثير وأولاد وزوجة وعندي رهون فدعني أذهب إلى بيتي وأعطي كل ذي حق حقه ثم أعود إليك، ولك علي عهد وميثاق أني أعود إليك فتفعل بي ما تريد والله على ما أقول وكيل. فاستوثق منه الجني وأطلقه فرجع إلى بلده وقضى جميع تعلقاته وأوصل الحقوق إلى أهلها وأعلم زوجته وأولاده بما جرى له فبكوا وكذلك جميع أهله ونساءه وأولاده وأوصى وقعد عندهم إلى تمام السنة ثم توجه وأخذ كفنه تحت إبطه وودع أهله وجيرانه وجميع أهله وخرج رغماً عن أنفه وأقيم عليه العياط والصراخ فمشى إلى أن وصل إلى ذلك البستان وكان ذلك اليوم أول السنة الجديدة فبينما هو جالس يبكي على ما يحصل له وإذا بشيخ كبير قد أقبل عليه ومعه غزالة مسلسلة فسلم على هذا التاجر وحياه وقال له: ما سبب جلوسك في هذا المكان وأنت منفرد وهو مأوى الجن? فأخبره التاجر بما جرى له مع ذلك العفريت وبسبب قعوده في هذا المكان فتعجب الشيخ صاحب الغزالة وقال: والله يا أخي ما دينك إلا دين عظيم وحكايتك حكاية عجيبة لو كتبت بالإبر على آفاق البصر لكانت عبرة لمن اعتبر ثم أنه جلس بجانبه وقال والله يا أخي لا أبرح من عندك حتى أنظر ما يجري لك مع ذلك العفريت ثم أنه جلس عنده يتحدث معه فغشي على ذلك التاجر وحصل له الخوف والفزع والغم الشديد والفكر المزيد وصاحب الغزالة بجانبه فإذا بشيخ ثان قد أقبل عليهما ومعه كلبتان سلاقيتان من الكلاب السود. فسألهما بعد السلام عليهما عن سبب جلوسهما في هذا المكان وهو مأوى الجان فأخبراه بالقصة من أولها إلى آخرها فلم يستقر به الجلوس حتى أقبل عليهم شيخ ثالث ومعه بغلة زرزورية فسلم عليهم وسألهم عن سبب جلوسهم في هذا المكان فأخبروه بالقصة من أولها إلى آخرها وبينما كذلك إذا بغبرة هاجت وزوبعة عظيمة قد أقبلت من وسط تلك البرية فانكشفت الغبرة وإذا بذلك الجني وبيده سيف مسلول وعيونه ترمي بالشرر فأتاهم وجذب ذلك التاجر من بينهم وقال له: قم أقتلك مثل ما قتلت ولدي وحشاشة كبدي فانتحب ذلك التاجر وبكى وأعلن الثلاثة شيوخ بالبكاء والعويل والنحيب فانتبه منهم الشيخ الأول وهو صاحب الغزالة وقبل يد ذلك العفريت وقال له: يا أيها الجني وتاج ملوك الجان إذا حكيت لك حكايتي مع هذه الغزالة ورأيتها عجيبة، أتهب لي ثلث دم هذا التاجر? قال: نعم. يا أيها الشيخ، إذا أنت حكيت لي الحكاية ورأيتها عجيبة وهبت لك ثلث دمه فقال ذلك الشيخ الأول: اعلم يا أيها العفريت أن هذه الغزالة هي بنت عمي ومن لحمي ودمي وكنت تزوجت بها وهي صغيرة السن وأقمت معها نحو ثلاثين سنة فلم أرزق منها بولد فأخذت لي سرية فرزقت منها بولد ذكر كأنه البدر إذا بدا بعينين مليحتين وحاجبين مزججين وأعضاء كاملة فكبر شيئاً فشيئاً إلى أن صار ابن خمس عشرة سنة فطرأت لي سفرة إلى بعض المدائن فسافرت بمتجر عظيم وكانت بنت عمي هذه الغزالة تعلمت السحر والكهانة من صغرها فسحرت ذلك الولد عجلاً وسحرت الجارية أمه بقرة وسلمتها إلى الراعي، ثم جئت أنا بعد مدة طويلة من السفر فسألت عن ولدي وعن أمه فقالت لي جاريتك ماتت وابنك هرب ولم أعلم أين راح فجلست مدة سنة وأنا حزين القلب باكي العين إلى أن جاء عيد الضحية فأرسلت إلى الراعي أن يخصني ببقرة سمينة وهي سريتي التي سحرتها تلك الغزالة فشمرت ثيابي وأخذت السكين بيدي وتهيأت لذبحها فصاحت وبكت بكاء شديداً فقمت عنها وأمرت ذلك الراعي فذبحها وسلخها فلم يجد فيها شحماً ولا لحماً غير جلد وعظم فندمت على ذبحها حيث لا ينفعني الندم وأعطيتها للراعي وقلت له: .........انتظروا الجزء السادس........تحياتي ميخائيل


49
بعهـودهـن فرضاؤهن وسخطهن معلق  بيدين وداً كـاذبـــاًوالغدر حشو ثيابهـن بحديث يوسف فاعتبرمتحذراً من كيدهـن أو ما تـرى إبـلـيسأخرج آدماً من أجلهن فلما سمعا منها هذا الكلام تعجبا غاية العجب وقالا لبعضهما: إذا كان هذا عفريتاً وجرى له أعظم مما جرى لنا فهذا شيء يسلينا. ثم أنهما انصرفا من ساعتهما ورجعا إلى مدينة الملك شهريار ودخلا قصره. ثم أنه رمى عنق زوجته وكذلك أعناق الجواري والعبيد، وصار الملك شهريار كلما يأخذ بنتاً بكراً يزيل بكارتها ويقتلها من ليلتها، ولم يزل على ذلك مدة ثلاث سنوات فضجت الناس وهربت ببناتها ولم يبق في تلك المدينة بنت تتحمل الوطء. ثم أن الملك أمر الوزير أن يأتيه بنت على جري عادته، فخرج الوزير وفتش فلم يجد بنتاً فتوجه إلى منزله وهو غضبان مقهور خايف على نفسه من الملك. وكان الوزير له بنتان ذاتا حسن وجمال وبهاء وقد واعتدال الكبيرة اسمها شهرزاد والصغيرة اسمها دنيازاد، وكانت الكبيرة قد قرأت الكتب والتواريخ وسير الملوك المتقدمين وأخبار الأمم الماضيين. قيل أنها جمعت ألف كتاب من كتب التواريخ المتعلقة بالأمم السالفة والملوك الخالية والشعراء فقالت لأبيها: مالي أراك متغيراً حامل الهم والأحزان وقد قال بعضهم في المعنى شعراً: قل لمن يحمل همـاًإن هـمـاً لا يدوم مثل ما يفنى السرورهكذا تفنى الهمـوم فلما سمع الوزير من ابنته هذا الكلام حكى لها ما جرى له من الأول إلى الآخر مع الملك فقالت له: بالله يا أبت زوجني هذا الملك فإما أن أعيش وإما أن أكون فداء لكل البنات وسبباً لخلاصهن من بين يديه، فقال لها: بالله عليك لا تخاطري بنفسك أبداً، فقالت له: لا بد من ذلك فقال: أخشى عليك أن يحصل لكن ما حصل الحمار والثور مع صاحب الزرع، فقالت له: وما الذي جرى لهما يا أبت؟ حكاية الحمار والثور مع صاحب الزرع قال: اعلمي يا ابنتي أنه كان لبعض التجار أموال ومواش وكان له زوجة وأولاد وكان الله تعالى أعطاه معرفة ألسن الحيوانات والطير وكان مسكن ذلك التاجر الأرياف وكان عنده في داره حمار وثور فأتى يوماً الثور إلى مكان الحمار فوجده منكوساً مرشوشاً وفي معلفه شعير مغربل وتبن مغربل وهو راقد مستريح، وفي بعض الأوقات ركبه صاحبه لحاجة تعرض له ويرجع على حاله، فلما كان في بعض الأيام سمع التاجر الثور وهو يقول للحمار: هنيئاً لك ذلك، أنا تعبان وأنت مستريح تأكل الشعير مغربلاً ويخدمونك وفي بعض الأوقات يركبك صاحبك ويرجع وأنا دائماً للحرث. فقال له الحمار: إذا خرجت إلى الغيط ووضعوا على رقبتك الناف فارقد ولا تقم ولو ضربوك فإن قمت فارقد ثانياً فإذا رجعوا بك ووضعوا لك الفول فلا تأكله كأنك ضعيف وامتنع عن الأكل والشرب يوماً أو يومين أو ثلاثة فإنك تستريح من التعب والجهد، وكان التاجر يسمع كلامهما، فلما جاء السواق إلى الثور بعلفه أكل منه شيئاً يسيراً فأصبح السواق يأخذ الثور إلى الحرث فوجده ضعيفاً فقال له التاجر: خذ الحمار وحرثه مكانه اليوم كله، فلما رجع آخر النهار شكره الثور على تفضلاته حيه أراحه من التعب في ذلك اليوم فلم يرد عليه الحمار جواباً وندم أشد الندامة، فلما رجع كان ثاني يوم جاء المزارع وأخذ الحمار وحرثه إلى آخر النهار فلم يرجع إلا مسلوخ الرقبة شديد الضعف فتأمله الثور وشكره ومجده فقال له الحمار: أعلم أني لك ناصح وقد سمعت صاحبنا يقول: إن لم يقم الثور من موضعه فأعطوه للجزار ليذبحه ويعمل جلده قطعاً وأنا خائف عليك ونصحتك والسلام. فلما سمع الثور كلام الحمار شكره وقال في غد أسرح معهم، ثم أن الثور أكل علفه بتمامه حتى لحس المذود بلسانه، كل ذلك وصاحبهما يسمع كلامهما، فلما طلع النهار وخرج التاجر وزوجه إلى دار البقر وجلسا فجاء السواق وأخذ الثور وخرج، فلما رأى الثور صاحبه حرك ذنبه وظرط وبرطع، فضحك التاجر حتى استلقى على قفاه. فقالت له زوجته: من أي شيء تضحك فقال لها: شيء رأيته وسمعته ولا أقدر أن أبيح به فأموت، فقالت له: لا بد أن تخبرني بذلك وما سبب ضحكك ولو كنت تموت، فقال لها: ما أقدر أن أبوح به خوفاً من الموت، فقالت له: أنت لم تضحك إلا علي. ثم أنها لم تزل تلح عليه وتلح في الكلام إلى أن غلبت عليه، فتحير أحضر أولاده وأرسل أحضر القاضي والشهود وأراد أن يوصي ثم يبوح لها بالسر ويموت لأنه كان يحبها محبة عظيمة لأنها بنت عمه وأم أولاده وكان عمر من العمر مائة وعشرين سنة. .........انتظروا الجزء الرابع........تحياتي ميخائيل

50

فلما سمع أخوه كلامه قال له: أقسمت عليك بالله أن تخبرني بسبب رد لونك، فأعاد عليه جميع ما رآه فقال شهريار لأخيه شاه زمان: اجعل أنك مسافر للصيد والقنص واختف عندي وأنت تشاهد ذلك وتحققه عيناك، فنادى الملك من ساعته بالسفر فخرجت العساكر والخيام إلى ظاهر المدينة وخرج الملك ثم أنه جلس في الخيام وقال لغلمانه لا يدخل علي أحد، ثم أنه تنكر وخرج مختفياً إلى القصر الذي فيه أخوه وجلس في الشباك المطل على البستان ساعة من الزمان وإذا بالجواري وسيدتهم دخلوا مع العبيد وفعلوا كما قال أخوه واستمروا كذلك إلى العصر. فلما رأى الملك شهريار ذلك الأمر طار عقله من رأسه وقال لأخيه شاه زمان: قم بنا نسافر إلى حال سبيلنا وليس لنا حاجة بالملك حتى ننظر هل جرى لأحد مثلنا أو لا فيكون موتنا خير من حياتنا، فأجابه لذلك. ثم أنهما خرجا من باب سري في القصر ولم يزالا مسافرين أياماً وليالي إلى أن وصلا إلى شجرة في وسط مرج عندها عين بجانب البحر المالح فشربا من تلك العين وجلسا يستريحان. فلما كان بعد ساعة مضت من النهار وإذا هم بالبحر قد هاج وطلع منه عمود أسود صاعد إلى السماء وهو قاصد تلك المرجة. فلما رأيا ذلك خافا وطلعا إلى أعلى الشجرة وكانت عالية وصارا ينظران ماذا يكون الخبر، وإذا بجني طويل القامة عريض الهامة واسع الصدر على رأسه صندوق فطلع إلى البر وأتى الشجرة التي هما فوقها وجلس تحتها وفتح الصندوق وأخرج منه علبة ثم فتحها فخرجت منها بنت بهية كأنها الشمس المضيئة كما قال الشاعر: أشرقت في الدجى فلاح النهارواستنارت بنورها الأسحـار من سناها الشموس تشرق لماتنبدي وتنجـلـي الأقـمـار تسجد الكـائنـات بـين يديهـاحين تبدو وتهتـك الأسـتـار وإذا أومضت بروق حمـاهـاهطلت بالمدامع الأمـطـار قال: فلما نظر إليها الجني قال: يا سيدة الحرائر التي قد اختطفتك ليلة عرسك أريد أن أنام قليلاً، ثم أن الجني وضع رأسه على ركبتيها ونام فرفعت رأسها إلى أعلى الشجرة فرأت الملكين وهما فوق تلك الشجرة فرفعت رأس الجني من فوق ركبتيها ووضعته على الأرض ووقفت تحت الشجرة وقالت لهما بالإشارة انزلا ولا تخافا من هذا العفريت فقالا لها: بالله عليك أن تسامحينا من هذا الأمر، فقال لهما بالله عليكما أن تنزلا وإلا نبهت عليكما العفريت فيقتلكما شر قتلٍ، فخافا ونزلا إليها فقامت لهما وقالت ارصعا رصعاً عنيفاً وإلا أنبه عليكما العفريت، فمن خوفهما قال الملك شهريار لأخيه الملك شاه زمان: يا أخي افعل ما أمرتك به فقال: لا أفعل حتى تفعل أنت قبلي، وأخذا يتغامزان على ماتريد فقالت لهما ما أراكما تتغامزان فإن لم تتقدما وتفعلا وإلا نبهت عليكما العفريت، فمن خوفهما من الجني فعلا ما أمرتهما به و قالت لهما أقفا وأخرجت لهما من جيبها كيساً وأخرجت لهما منه عقداً فيه خمسمائة وسبعون خاتماً، فقالت لهما: أتدرون ما هذه؟ فقالا لها: لا ندري فقالت لهما أصحاب هذه الخواتم كلهم كانوا يفعلون بي على غفلة قرن هذا العفريت فأعطياني خاتميكما أنتما الاثنان الأخران فأعطاها من يديهما خاتمين فقالت لهما أن هذا العفريت قد اختطفني ليلة عرسي ثم أنه وضعني في علبة وجعل العلبة داخل الصندوق ورمى على الصندوق سبعة أقفال وجعلني في قاع البحر العجاج المتلاطم بالأمواج، ويعلم أن المرأة منا إذا أرادت أمر لم يغلبها شيء كما قال بعضهم: لا تأمنن إلى النـسـاءولا تثق ............................انتظروا الجزء الثالث........تحياتي ميخائيل

51
الملك شهريار و أخيه الملك شاه الزمان من كتاب الف ليلة وليلة قصة الملك شهريار وأخيه الملك شاه الزمان حكي والله أعلم أنه كان فيما مضى من قديم الزمان وسالف العصر والأوان ملك من ملوك ساسان بجزائر الهند والصين صاحب جند وأعوان وخدم وحشم له ولدان أحدهما كبير والآخر صغير وكانا بطلين وكان الكبير أفرس من الصغير وقد ملك البلاد وحكم بالعدل بين الناس وأحبه أهل بلاده ومملكته وكان اسمه الملك شهريار وكان أخوه الصغير اسمه الملك شاه زمان وكان ملك سمرقند العجم، ولم يزل الأمر مستقيماً في بلادهما وكل واحد منهما في مملكته حاكم عادل في رعيته مدة عشرين سنة وهم في غاية البسط والانشراح. لم يزالا على هذه الحالة إلى أن اشتاق الكبير إلى أخيه الصغير فأمر وزيره أن يسافر إليه ويحضر به فأجابه بالسمع والطاعة وسافر حتى وصل بالسلامة ودخل على أخيه وبلغه السلام وأعلمه أن أخاه مشتاق إليه وقصده أن يزوره فأجابه بالسمع والطاعة وتجهز وأخرج خيامه وبغاله وخدمه وأعوانه وأقام وزيره حاكماً في بلاده وخرج طالباً بلاد أخيه. فلما كان في نصف الليل تذكر حاجة نسيها في قصره فرجع ودخل قصره فوجد زوجته راقدة في فراشه معانقة عبداً أسود من العبيد، فلما رأى هذا اسودت الدنيا في وجهه وقال في نفسه: إذا كان هذا الأمر قد وقع وأنا ما فارقت المدينة فكيف حال هذه العاهرة إذا غبت عند أخي مدة، ثم أنه سل سيفه وضرب الاثنين فقتلهما في الفراش ورجع من وقته وساعته وسار إلى أن وصل إلى مدينة أخيه ففرح أخيه بقدومه ثم خرج إليه ولاقاه وسلم عليه ففرح به غاية الفرح وزين له المدينة وجلس معه يتحدث بانشراح فتذكر الملك شاه زمان ما كان من أمر زوجته فحصل عنده غم زائد واصفر لونه وضعف جسمه، فلما رآه أخوه على هذه الحالة ظن في نفسه أن ذلك بسبب مفارقته بلاده وملكه فترك سبيله ولم يسأل عن ذلك. ثم أنه قال له في بعض الأيام: يا أخي أنا في باطني جرح، ولم يخبره بما رأى من زوجته، فقال: إني أريد أن تسافر معي إلى الصيد والقنص لعله ينشرح صدرك فأبى ذلك فسافر أخوه وحده إلى الصيد. وكان في قصر الملك شبابيك تطل على بستان أخيه فنظروا وإذا بباب القصر قد فتح وخرج منه عشرون جارية وعشرون عبداً وامرأة أخيه تمشي بينهم وهي غاية في الحسن والجمال و خلعوا ثيابهم وجلسوا مع بعضهم، وإذا بامرأة الملك قالت: يا مسعود، فجاءها عبد أسود فعانقها وعانقته وواقعها وكذلك باقي العبيد فعلوا بالجواري، ولم يزالوا في بوس وعناق ونحو ذلك حتى ولى النهار. فلما رأى أخو الملك فقال: والله إن بليتي أخف من هذه البلية، وقد هان ما عنده من القهر والغم وقال: هذا أعظم مما جرى لي، ولم يزل في أكل وشرب. وبعد هذا جاء أخوه من السفر فسلما على بعضهما، ونظر الملك شهريار إلى أخيه الملك شاه زمان وقد رد لونه واحمر وجهه وصار يأكل بشهية بعدما كان قليل الأكل، فتعجب من ذلك وقال: يا أخي، كنت أراك مصفر الوجه والآن قد رد إليك لونك فأخبرني بحالك، فقال له: أما تغير لوني فأذكره لك واعف عني إخبارك برد لوني، فقال له: أخبرني أولاً بتغير لونك وضعفك حتى أسمعه. فقال له: يا أخي، إنك لما أرسلت وزيرك إلي يطلبني للحضور بين يديك جهزت حالي وقد بررت من مدينتي، ثم أني تذكرت الخرزة التي أعطيتها لك في قصري فرجعت فوجدت زوجتي معها عبد أسود وهو نائم في فراشي فقتلتهما وجئت عليك وأنا متفكر في هذا الأمر، فهذا سبب تغير لوني وضعفي، وأما رد لوني فاعف عني من أن أذكره لك،،،... انتظروا الجزء الثاني ولا تفوتوها.....تحياتي ميخائيل

52

كان يا مكان في أحد الاسطبلات العربية معشر من الحمير
وذات يوم أضرب حمار عن عن الطعام مدة من الزمن
فضعف جسده وتهدّلت أذناه وكاد جسده يقع على الارض من الوهن
فأدرك الحمار الأب ان وضع ابنه يتدهور كل يوم
وأراد أن يفهم منه سبب ذلك
فأتاه على انفراد يستطلع حالته النفسية والصحية التي تزداد تدهورا
فقال له : ما بك يابني؟؟
لقد احضرت لك افضل انواع الشعير.. وأنت لاتزال رافضا ان تأكل..
أخبرني ما بك؟ ولماذا تفعل ذلك بنفسك؟ هل أزعجك أحد؟
رفع الحمار الأبن رأسه وخاطب والده قائلا:
نعم يا أبي .. انهم البشر..
دُهش الأب الحمار وقال لأبنه الصغير:
وما بهم البشر يا بني؟
فقال له: انهم يسخرون منّانحن معشر الحمير..
فقال الأب وكيف ذلك؟
قال الأبن: ألم ترهم كلما قام احدهم بفعل مشين يقولون له يا حمار..أنحن حقا كذلك؟
وكلما قام أحد ابنائهم برذيلة يقولون له يا حمار..
يصفون أغبياءهم بالحمير.. ونحن لسنا كذلك يا أبي..
اننا نعمل دون كلل أو ملل.. ونفهم وندرك.. ولنا مشاعر..
عندها ارتبك الحمار الأب ولم يعرف كيف يردّ على تساؤلات صغيره وهو في هذه الحالة السيئة
ولكن سُرعان ما حرّك أذنيه يميناًويساراً ثم بدأ يحاور ابنه محاولا اقناعه حسب منطق الحمير..
انظر يا بني انهم معشر خلقهم الله وفضّلهم على سائر المخلوقات لكنّهم أساؤوا لأنفسهم كثيرا قبل أن يتوجهو لنا نحن معشرالحمير بالاساءة..
فانظر مثلا..
هل رأيت حمارا في عمرك يسرق مال اخيه؟؟هل سمعت بذلك؟
هل رأيت حمار ينهب طعام اخيه الحمار؟
هل رأيت حمار يشتكي على أحد من أبناء جنسه؟
هل رأيت حمار يشتم أخيه الحمار أو أحد ابنائه؟هل رأيت حمار يضرب زوجته وأولاده؟
هل رأيت زوجات الحمير وبناتهم يتسكعون في الشوارع والمقاهي؟
هل سمعت يوما ما أن الحمير العرب يخططون لقتل الحمير الغرب!! من أجل الحصول على الشعير؟
طبعا لم تسمع بهذه الجرائم الانسانية!!
اذن أطلب منك أن تحّكم عقلك الحميري وأطلب منك أن ترفع رأسي عاليا
وتبقى كعهدي بك حمار ابن حمار
واتركهم يقولو ما يشاؤن..فيكفينا فخرا أننا حمير لانقتل ولا نسرق ولا نغتاب ولا نسّب...
أعجبت هذه الكلمات الحمار الأبن فقام وراح يلتهم الشعير وهو يقول:
نعم سأبقى كما عهدتني ياأبي ...
سأبقى حمار ابن حمار..!
تحياتي
ميخائيل

53
مـــا أروع أن نـُــسعد الآخــريـــن .. قصـــة واقعيـــة .. فـــي أحـــد المستشفيـــات كـــان هنـــاك مريضـــان هرميـــن فـــي غـــرفة واحـــدة. كـــلاهمـــا معـــه مـــرض عضـــال. أحدهمـــا كـــان مسموحـــاً لـــه بالجلـــوس فـــي سريـــره لمـــدة ســاعــة يوميـــا بعـــد العصـــر. ولحـــسن حظـــه فقـــد كـــان سريـــره بجـــانب النافـــذة الوحيـــدة فـــي الغرفــــة. أمـــا الآخـــر فكـــان عليـــه أن يبقـــى مستلقيـــاً علـــى ظهــــره طـــوال الـــوقت .. كـــان المريضـــان يقضيـــان وقتهمـــا فـــي الكـــلام ، دون أن يــــرى أحدهمـــا الآخــــر، لأن كــــلاً منهمـــا كــــان مستلقيـــاً علــــى ظهــــره ناظـــــراً إلــــى السقـــف. تحدثـــا عـــن أهليهمـــــا ، وعــــن بيتيهمـــا ، وعــــن حياتهمـــا ، وعــــن كــــل شـــيء .. وفــــي كـــل يـــوم بعـــد العصـــر، كـــان الأول يجلـــس فـــي سريـــره حســـب أوامـــر الطبيـــب، وينظـــر فــــي النافــــذة، ويصـــف لصـــاحبـــه العالـــم الخارجـــي. وكـــان الآخـــر ينتظـــر هـــذه الســاعـــة كمـــا ينتظرهـــا الأول، لأنـــها تجعـــل حياتـــه مفعمـــة بالحيويـــة وهــــو يستمــــع لوصـــف صاحبـــه للحيـــاة فــــي الخـــــارج .. ففـــي الحديقـــة كـــان هنـــاك بحيــــرة كبيــــرة يسبـــح فيهـــا البـــط. والأولاد صنعــــوا زوارق مـــن مــــواد مختلفــــة وأخـــذوا يلعبـــون فيهـــا داخـــل المـــاء. وهنـــاك رجـــل يؤجِّـــر المــراكب الصغيـــرة للنـــاس يبحــــرون بهــــا فـــي البحيــــرة. والجميــــع يتمشـــى حــــول حافـــة البحيـــرة. وهنـــاك آخـــرون جلســوا فــي ظـــلال الأشجـــار أو بجـــانب الزهــــور ذات الألــــوان الجذابـــة. ومنظـــر السمـــاء كـــان بديعـــاً يســـر الناظـــريـــن .. وفيمـــا يقـــوم الأول بعمليـــة الوصـــف هـــذه ينصـــت الآخـــر فـــي ذهـــول لهـــذا الوصـــف الدقيـــق الرائـــع. ثـــم يغمـــض عينيـــه ويبـــدأ في تصـــور ذلـــك المنظـــر البديـــع للحيـــاة خـــارج المستشفـــى .. وفـــي أحـــد الأيـــام وصـــف لـــه عرضـــاً عسكـــريـــاً. ورغـــم أنــــه لـــم يسمـــع عـــزف الفرقــــة الموسيقيـــة إلا أنـــه كـــان يراهـــا بعينـــي عقلـــه مــــن خـــلال وصـــف صاحبـــه لهـــا .. ومـــرت الأيـــام والأسابيـــع وكـــل منهمـــا سعيـــد بصاحبـــه. وفـــي أحـــد الأيـــام جـــاءت الممرضـــة صبـــاحـــاً لخدمتهمـــا كعـــادتهــــا، فوجـــدت المريـــض الـــذي بجـــانب النافـــذة قـــد قضـــى نحبـــه خـــلال الليـــل. ولـــم يعلـــم الآخـــر بوفاتــــه إلا مـــن خـــلال حديـــث الممرضـــة عبـــر الهـــاتـــف وهـــي تطلـــب المساعـــدة لإخـــراجه مـــن الغـرفـــة. فحـــزن علـــى صاحبـــه أشـــد الحـــزن. وعندمـــا وجــــد الفرصـــة مناسبـــة طلـــب مـــن الممرضـــة أن تنقـــل سريـــره إلـــى جـــانب النافـــذة. ولمـــا لـــم يكـــن هنـــاك مانـــع فقـــد أجـــابت طلبـــه. ولمـــا حـــانت ساعـــة بعـــد العصـــر وتذكـــر الحديـــث الشيـــق الـــذي كـــان يتحفـــه بـــه صاحبـــه انتحـــب لفقـــده. ولكنـــه قــرر أن يحـــاول الجلـــوس ليعـــوض مـــا فاتـــه فـــي هـــذه الســاعـــة. وتحامــل علـــى نفســـه وهـــو يتــألـــم، ورفـــع رأســـه رويـــداً رويـــداً مستعينـــاً بـــذراعيـــه، ثـــم اتكـــأ علـــى أحـــد مرفقيـــه وأدار وجهـــه ببـــطء شديــد تجـــاه النافـــذة لينظـــر العالـــم الخـــارجي. وهنـــا كـــانت المفــاجـــأة!!. لــم ير أمامـــه إلا جــــداراً أصــــم مـــــن،جـــدران المستشفــــى، فقــــد كـــانت النافـــذة علـــى ساحـــة داخليـــة.ء نـــادى الممرضـــة وسألهـــا إن كانـــت هـــذه هـــي النافـــذة التـــي كـــان صاحبـــه ينظـــر مـــن خلالهـــا، فأجـــابت إنهـــا هـــي!! فالغـــرفة ليـــس فيهـــا ســـوى نافـــذة واحـــدة. ثــــم سألتـــه عـــن سبـــب تعجبــــه، فقـــص عليهـــا مـــا كــان يـــرى صاحبــه عبـــر النافـــذة ومـــا كـــان يصفـــه لـــه. كـــان تعجـــب الممرضـــة أكبـــر، إذ قالـــت لـــه: ولكـــن المتوفـــى كــان أعمـــى، ولـــم يكـــن يـــرى حتـــى هذا الجـــدار الأصـــم..!!! ســـوى نافـــذة واحـــدة. ثـــم سألتـــه عـــن ســـبب تعجبــه، فقـــص عليهـــا ما كـــان يـــرى صـــاحبـــه عبـــر النافـــذة ومـــا كـــان يصفـــه لـــه. ولعلـــه أراد أن يجعـــل حياتـــك سعيـــدة حتـــى لا تُصـــاب بـــاليـــأس فتتمنـــى المـــوت،،، فالصداقـــة تعنـــي الوفــــاء والحــب ومســاعـــدة الصديـــق وهـــذه الاوصــــاف وجدنـــاهـــا فـــي الشخـــص الاعمـــى،،،،،،،،،،،،،

تحيــــات
ميخـــائيـــل حنـــا الهـــوزي

54
اقراوها للاخر. قصة مسلية تعبر عن طرق النصب والأحتيال تقول قصتنا كان في قرية قريبة من البحر يعيش فيها فلاح مع زوجتة طبعا كونه فلاح فهو يعتبر تحت خط الفقر .. قرر أخونا الفلاح مع زوجتة ان يعملون كم عملية نصب للحصول على بعض المال وكان صاحبنا الفلاح داهية في ذكائه .... لكن مشكلته انه كان متسرعاً قليلا فقرر ان يشتري حمار اجلكم الله من احد الاصدقاء مع دفع قيمة الحمار بالأجل .. قام الفلاح وحشى فم الحمار بالفلوس الحديد .. وقام يتمشى بالحمار بالسوق فأخذ الحمار يتقيء ،، وطبعا كان يخرج النقود من فمه !! فرآه بعض التجار بالسوق فسألوه مالذي يجري لحمارك ؟ ..... فقال بكل هدوء وثقة انة كما ترون .. انه يخرج النقود ولكن في السابق كانت كمية النقود اكثر بكثير ولكن بعد ان هرم الحمار قلت كمية النقود !! ... فقال احد التجار اتبيع الحمار فقال انه مصدر رزقي وسيكلفك الكثير .. فقال التاجر سوف ادفع ماتطلب ... فقال الفلاح ب 1000 دينار ذهب فوافق التاجر ودفع المبلغ وأخذ الحمار وذهب الفلاح الى بيته فقال لزوجتة لقد بعت الحمار ...... ولكن المشكلة ان من اشترى الحمار سوف يكتشف الخدعة فمالعمل ؟؟ فقرر الفلاح مع زوجتة عمل خدعة جديدة ..... وبالفعل الحمار مات عند التاجر بعد ان اشتراه بيوم واحد ! فأخبر التاجر اصدقائة بالقصة مع صاحب الحمار فقالوا انه نصاب ويجب ان ينال جزائه ،، فذهبوا الى بيت الفلاح فخرجت زوجتة وقالت: مالمشكلة ؟ فقالوا لها: نريد زوجك في الحال فقالت الزوجة انه ذهب الى البلد المجاور، وإذا كنتم تريدونة بأمر هام فسأستدعية بالحال فقالوا كيف ؟ قالت لهم:ان عندي كلب وفي كلما احتجت الى زوجي بأمر هام فإنه يذهب الى زوجي ويخبره فيعود زوجي .... فضحك الرجال وقالوا هذا امر عجيب فأرينا ما انتي صانعة .... ففكت الزوجة حبل الكلب وفر الكلب هاربا الى جهه غير معلومة وماهي الا دقائق فعاد الزوج مع كلب آخر نفس شكل الكلب السابق فقال لزوجتة خير يازوجتي العزيزة فقالت : هؤلاء القوم يريدونك بأمر هام .... فقال التاجر: نعم انآتيت اليك لكي اشتري هذا الكلب العجيب !!....... فقال له الفلاح ان ثمنه غالي جدا فهو بمثابة الموبايل للحالات الطارئة... فقال التاجر :سأدفع لك ماتريد ،،.. فقال الفلاح: ثمنه 3000 دينار ذهب فوافق التاجر بدون تردد ....... فقالت الزوجة: نحن في ورطة سيكتشف التاجر الخدعة فقال الزوج:لا عليك ..... ذهب التاجر الى البيت وهو سعيد بالكلب فأخبر زوجتة بأمر الكلب فقالت زوجة التاجر: فلنجربه وبالفعل حلوا وثاقة فهرب الكلب فعلم التاجر انه وقع في عملية نصب كبيرة فغضب غضبا شديدا فذهب هو مع اثنان من اصدقائة الى الفلاح طرقوا الباب ففتحت زوجة الفلاح الباب فقالوا لها: اين زوجك فقالت سيعود في الحال وبعد انتظار نصف ساعة حضر الزوج... وقال لزوجته: الا تضيفي الرجال فقالت الزوجه هؤلاء ضيوفك فقم واعمل الواجب... فغضب الفلاح وأخرج سكينا من جيبه وطعن زوجته وأخذت الدماء تسيل من زوجة الفلاح... طبعا هذة خدعه جديدة فقال الرجال: هل انت مجنون تقتل زوجتك لأنها لم تعد الشاي ؟؟؟ فقال هي كذلك كلما نرفزتني اقتلها !! فقالوا وهل قتلتها من قبل قال الفلاح نعم فضحكوا وقالوا لاشك انك مجنون كيف قتلت زوجتك من قبل !!! فأخرج من جيبة صفارة وأخذ يصفر بها فقامت الزوجة وكأنها لم تقتل فتعجب التاجر!!! وقال له: اريد ان اشتري الصفارة فقال له الفلاح ب 10000 دينار ذهب فوافق التاجر. وذهب هو وأصدقائة فقال له صديقة اريد ان اجرب الصفارة مع زوجتي ! فأعطاه التاجر الصفارة وبالفعل قتل الرجل زوجتة وأخذ يصفر الليل كله ولكن لا حياة لمن تنادي ... وفي الصباح قال التاجر لصديقه ماأخبار الصفارة فقال الصديق: انها عجيبة وفعالة (طبعا كان يخشى ان يفتضح امرة) فقال الصديق الآخر: انا سوف استعملها اليوم فوافق التاجر وطبعا المأساه تكررت وأخذ التاجر الصفارة وذهب الى زوجتة واختلق معها مشكلة وقتلها .. وأخذ الصفارة وأخذ يصفر ولكن للأسف انتهى الأمر فغضب التاجر وذهب الى اصدقائة وأخبرهم بالأمر فقال له الأصدقاء ماتت زوجاتنا !!! والفلاح نصاب كبير كلما ذهبنا بأمر خرجنا بأمر آخر فأخبر التاجر اهل المدينة بالأمر فقرر اهل المدينة الأنتقام من الفلاح فذهبوا الى منزلة فخرج الفلاح ومعة خدعة جديدة... ولكن قبل ان يتكلم الفلاح قاموا بتقييدة ووضعوه في الكيس وذهبوا به الى البحر لكي يرموه بالبحر وعند الظهر قرروا ان يأخذوا قسطا من الراحة في ظلال الاشجار القريبة من البحر .. فناموا جميعا وسمع الفلاح صوت اغنام قريبة منة فأخذ يصيح: لا أريد ان اتزوج بنت الملك لا أريد ان اتزوج بنت الملك فدفع الراعي الفضول فاقترب من الخيشة وفتحها فقال للفلاح: مالأمر فقال له الفلاح لا اريد ان اتزوج بنت الملك فلي ابنة عم احبها ولا أرغب بالزواج إلا بها فقال: هل انت مجنون هذة بنت الملك فقال الفلاح:ان كنت انت تريد ذلك ففك قيدي وادخل الكيس وانا سوف احرس اغنامك الى ان تعود .. ففرح الراعي بالأمر وبالفعل دخل الراعي الكيس وعند العصر ذهب اهل المدينة بالكيس الى البحر وألقوه و عادوا الى المدينة. في اليوم الثاني وجدوا الفلاح ومعه الكثير من الاغنام (300 رأس من الغنم) فتعجبوا للأمر ،،، وقالوا له: مالذي حدث ومن اين لك هذه الأغنام؟ فقال لهم: لقد رميتوني بالبحر ولكن كنت قريبا من الشاطيء فأعطتني حورية البحر هذة الأغنام !!! ولكن لو كنتم رميتوني ابعد لكنت حصلت على اغنام اكثر ؟!! فقال له اهل المدينة: أإذا ذهبنا الى البحر فسنحصل على أغنام وأنعام... فقال الفلاح: نعم وحاولوا ان تبتعدوا لكي تحصلوا على اغنام اكثر ... وبالفعل ذهب كل اهل المدينةالى البحر وانتحروا وهم لايعلمون انهم وقعوا في كيد نصاب محترف ! اما الفلاح فهاجر الي مدينة اخرى وعاش بها حياة سعيدة.......... تحياتي ميخائيل حنا الهوزي

55
الجزء الرابع والاخير ... نجحت الان خطة الوزير الشرير في التخلص بشكل نهائي من الملكـ وهو مع رجاله يستعدون الان ليوم تنفيذ الخطة. مر على هروب جون من مملكة الامل اسبوع تقريبا وهو يختبئ الان في الغابة خوفا من حراس القصر الذين يبحثون عنه . جون: ياترى ماذا يحصل الان في المدينة كيف حال أمي الان هل هي بخير وهل هي راضية عني؟ كيف حال حبيبتي فيونة ؟؟ لماذاحصل كل هذا لانها اميرة وانا مجرد نجار فقير ؟ وفي القصر.. الملكـ: هيا يافيونة اركبي العربة بسرعه . الاميرة فيونة: حاضر يا أبي أبي ارجوكـ اريدكـ ان تعدني بالعفو عن جون وليندا هم أناس طيبون . ارجوكـ يا أبي ... وأعدكـ بأني سأتزوج امير المملكة المجاورة . الملكـ وقد شعر بالاسى على ابنته: انا موافق يا أبنتي ولكن ستنفذين شرطكـٍ وهو الزواج من الامير ونسيان النجار الفقير. الاميرة فيونة: وهو كذلكـ.. وانطلقت عربة الملكـ وحراسه الى المملكة المجاورة ولكن لم يعلموا بما يخبئ لهم القدر سلكت العربة المسار الذي حدده الوزير بحسب ما طلب من سائق عربة الملكـ وكان رجال الوزير الشرير في انتظارهم في اخر الطريق المؤدي على خارج مملكة الامل قرب الغابة. كان الان قرب البحيرة في الغابة وهناكـ سمع صهيل الاحصنه ... جون وقد تملكه الخوف: يا الهي هل يمكن ان يكونوا حراس الملكـ قد علموا بمكان اختبائي... ولكنه قرر عدم الهرب فقد سلم امره لمصيره المحتوم.... في تلكـ اللحظة سمع اصوات غريبة ... المجرم الاول: هيا ان عربة الملكـ ستصل بعد قليل يجب ان نوقفها بسرعه يجب التخلص من الملكـ هذه اوامر الوزير .... المجرم الثاني: سيدي ولكن هناكـ حراس كثيرون مع الملكـ كيف سنتخلص منهم. المجرم الثالث: انا من سيتخلص منهم فأنا اشهر رامي سهام في هذه المدينه المجرم الاول: كافكم ثرثره لننطلق................ جون: يا ويلتي انهم يخططون لقتل الملكـ ولوزيره الشرير يد في هذا ........ ماذا سأفعل .. كيف سأخلص الملكـ من موت محقق........ قرر جون ان يسبق العصابة الى عربة الملكـ ويوقفها ونفذ فكرته. الحارس: ما هذا هناكـ شخص قادم نحونا ؟؟ سائق العربة: يجب ان توقفوه بسرعه قد يكون شرير ويحاول التخلص من الملكـ او الاميرة. الحارس: توقف هنآآآ حالا..... جلالة +الملكـ هناكـ امر يجب ان تحله سريعا؟؟ الملكـ بفضول شديد: مالذي يحصل لماذا توقفتم وماهو هذا ؟ لقد ارتعبت الاميرة فيونة فهم قريبون من الغابة حيث يختبئ حبيبها الان الاميرة فيونة: يا الهي احمي جون من شر الحراس وأبي ...... الملكـ : من هذاكـ الشخص القادم نحونا ؟ وتقدم جون وبخوف شديد فهذه المرة الاولى التي يقابل فيها الملكـ وخصوصا انه احب الاميرة فيونة . جون: ارجوكـ اسمح لي يا جلالة الملكـ . انا جون وأعمل نجار واسكن قمة جبل الياسمين الملكـ : هل انت ابن ليندا؟ جون: نعم يا مولاي انا ابن ليندا. ولكني جأت اليكـ بأمر مهم وفيه انقاذ لحياتكـ وحياة الاميرة الملكـ : قل بسرعه ماعندكـ؟ جون: لقد خطط الوزير الشرير بقتلكـ وقد وكل هذه المهمه لثلاثة من رجاله وهم ينتظرون الان في اخر هذا الطريق لقد سمعتهم عندما كنت مختبئا في الغابة. يجب ان تعود حالا الى القصر وتصلح هذه الامور. الملكـ : لقد علمت بهذا منذ البداية منذ ان اراد مني محاربة المملكة المجاورة . انه حقا شرير ويستحق الاعدام. حسنا ولكن يجب ان لا نشعر الرجال في اخر الطريق بفشل الخطة حتى لا يتمكنوا من تنبيه الوزير . جون: ولهذا يا جلالة الملكـ فكرت بأن اكفر عن ذنوبي بأن اركب هذه العربة واوهمهم بأنني الملكـ وانت والاميرة ترجعان للقصر لكي تتخلصون من الوزير فيونة كانت تتنصت على حديث جون والملكـ وفجأة الاميرة فيونة: لا هذه فكرة خطيرة جدا وسيقتولكـ ايضا ... جون: ارجوكـٍ يجب ان اكفر عن خطئي حتى يسامحني الملكـ ويسامح أمي المسكينة فهذا ليس ذنبها... لقد نبهتني كثيرا بأن ابتعد عنكـٍ ولكني كنت اريد ذلكـ فلقد احببتكـٍ الملكـ : بني اسمع انا مستعد لأن اسامحكـ انت ووالدتكـ وفور رجوكـ من المهم سأزوجكــ ابنتي فهي لن تجد اشجع وانبل منكـ انكـ فعلا شاب طيب جون: وانا موافق يا جلالة الملكـ رجع الملكـ وفيونة الى القصر وركب جون عربة الملكـ ليوهم المجرمين بأنه الملكـ . وصل الملكـ والاميرة الى القصر وعندها.. الملكـ : ايها الحارس ايها الحارس.... الحارس: نعم . تفضل يا جلالة الملكـ. الملكـ : اين الوزير ؟ الحارس انه بمكتبه يا مولاي ودخل الملكـ الى مكتب الوزير ايها الشرير لقد عرفت بمخطاطتكــ وسعيكـ للحصول على منصبي.. الوزير وقد تملكه الرعب والجنون : انـــــــا . ليس هناكـ احدا مثلي امين على المملكة وعليكـ يا مولاي. الاميرة فيونة: لقد كشفكـ جون اعترف والا قتلكـ. الوزير : ماذا ؟ جون ؟؟ عندها جلس الوزير على كرسيه وقد ذرفت عيناه الدموع نعم فلقد اعماه الطمع والجشع وفكر بالتخلص من الملكـ من اجل المنصب والمال................... الوزير: سامحني يا مولاي ارجوكـ الملكـ : ايها الحراس خذوه الى السجن وغدا سيعدم امام الشعب وصلت العربة على مقربة من المجرمين الذين كانوا ينتظرونها وعندها هاجموها واستطاعوا التخلص من الحراس بفضل صديقهم رامي السهام وقاتل اجون بشجاعه فقد كان ينتظر وصول الجيش ولكنهم تأخروا بالوصول ... فعند وصولهم وجدوا جون مقتول وأحد المجرمين بعد ان لاذوا الاثنين الاخيرين بالهرب. وصل خبر مقتل اجون الى القصر ... وقد خيم الحزن من جديد على مملكة الامل . الاميرة فيونة: لقد قلت لكـ يا جون انكـ ستقتل. لم لم تطعني وضلت تبكي ...................... ووصل الخبر الى ليندا التي ماتت هي الاخرى فور سماعها الخبر من شدة حبها لولدها الوحيد جون........ أمرت الاميرة فيونة ببناء قصر جميل على قمة جبل الياسمين وفي داخله يقع قبر حبيبها جون. وبعد سنة تزوجت الاميرة فيونة بأمير المملكة المجاورة وانجبت ولد اسمته على اسم حبيبها جون... وبعد سنة من زواجها توفى والدها الملكـ واصبحت هي ملكة مملكة الامل واصبحت اكثر حبا لشعبها الذين احبوها جدا منذ كانت اميرة وحتى اصبحت ملكة فهي سارت على طريق والدها الملكـ في رعاية الشعب والاهتمام بهم ........... هذه هي نهاية القصة و لكم مني جزيل الشكر،،، تحياتي ..........ميخائيل حنا الهوزي

56
.الاميرة فيونة: من هناكـ؟؟ جون وقد اصبح قلقا .. وفجأة تظهر ليندا من خلف الشجره .... الاميرة  فيونة: الحمد الله انها ليندا..... الخادمة ليندا: ماذا تفعل هنا يا جون ؟؟ وقد اصابها الغضب .......جون: امي لم افعل شيئا . لكني ضللت الطريق الى غرفتكـ فكما تعلمين انا لا اعرف القصر جيدا . الخادمة ليندا: بني أذهب الأن الى عملكـ . فهذا افضل لكـ الاميرة  فيونة: حسنا انا ذاهبة الى غرفتي . الان اسعدت بمعرفتكـ. جون: تفضلي يا اميرتي....... الخادمة ليندا: اسمع يا جون اذا لم تتركـ الاميرة في حالها فسأغضب عليكـ غضبا شديدا . هل تدركـ مدى سوء ما تفعل ؟ بني انا قررت ان ازوجكـ لابنة خالكـ انها شابة جميلة وهي الأن في امس الحاجة لكـ وخاصة بعد وفاة والدها جون: انا لا اريد الزواج بها فأنا احب غيرها. امي اسمحي لي يجب ان اذهب الى عملي الخادمة ليندا: حسنا يا بني اذهب ولا اريد ان اراكـ هنا مرة اخرى . بني انا احبكـ جدا ولهذا لا اريد لكـ ان تأتي لزيارتي هنآ فالقصر مكان كبير ولن يعجبكـ التواجد فيه .. ( تتأمل ان ينسى ابنها  فيونة) جون: حسنا حسنا انا ذاهب الى القاء. لم يرضخ جون لاوامر والدته وكان كل ليلة يأتي ويقف تحت شرفة الاميرة تعودت  فيونة ان تراه يوميا وان غاب عنها ليله يغلبها الخوف والحزن وفي احدى اليالي كان الوزير الشرير في طريقه للخروج من القصر للذهاب الى القتلة المأجورين الذي يريد ان يوكلهم لقتل الملكـ فقد قرر تنفيذ خطته الاخيرة وهي التخلص من الملكـ . وفجأة غلبه الصمت ................. الوزير الشرير: ماهذا؟؟ هل انا احلم الاميرة مع هذا الشاب الفقير ........... هل فقدت عقلها...................... وصل الوزير الى منزل احد المجرمين الذين يعملون لحسابه ودخل.............. المجرم : مساء الخير يا سيدي تفضل بالدخول.... الوزير: اسمع يا هذا انا قررت ان انفذ خطتي الاخيرة وهي التخلص من الملكـ المجرم: ماذا................. هل جننت !! كيف تريدني ان اتخلص من الملكـ ..........كيف؟؟؟؟ الوزير بغضب: اصمــــــــــــــــت ........... اسمع ان لم تتخلص من الملكـ فسأزجكـ في السجن............ فأنت مجرم معروف وهارب من العداله وان رميتكـ في السجن فسيرقيني الملكـ ....... المجرم: يجب ان تدبر للملكـ عملا لكي يغادر القصر بسببه حتى استطيع انا ورجالي ان نخلص عليه................. الوزيروقد غلبه التفكير: ليس لدي الا هذه الفكره....... سأقول له عن ما كانت تفعله الاميرة مع الشاب الفقير لعله يغضب ويخرج لقتله ................... وعندها سـتقابله انت ورجالكـ في اخر الطريق المؤدي الى المدينة لكي تقتلوه....... المجرم: وانا موافق. في صباح اليوم التالي وصل الى مملكة الامل رسول من المملكة المجاورة وفي جعبته رسالة الى الملكـ يطلب فيها يد الاميرة  فيونة الى ابنه الامير سعد الملكـ بهذه الرسالة وطلب الاميرة لكي يسألها عن رأيها في الزواج من امير المملكة المجاوره وخاصة انه شاب فارس وشجاع الملكـ : عزيزتي  فيونة لقد وصلتني اليوم رسالة من المملكة المجاورة يطلب فيها الملكـ يدكـٍ لولده الامير . اريد رأيكـٍ حالا؟؟ الاميرة فيونة: لست موافقه يا أبي .......... الملكـ: ماهذا يا حبيبتي لم لستي موافقه؟ انه شاب رائع ومن عائلة مالكه وسيصبح ملكا عما قريب. الاميرة  فيونة: أبي انت تعرف انني لست مهتمة بأمير او فقير انا لن اتزوجت احد الا ان احببته... في تلكـ الاثناء دخل الوزير للقاعه التي كان فيها الملكـ مع ابنته  فيونة فقد استغل لحظه وجودها في القصر مع ابيها... الوزير الشرير: جلالة الملكـ لقد انبني ضميري جدا وها انا اتيت لكي ابوح لكـ بما يدور في قلبي.... فأسمح لي. ولتسمح لي الاميرة ....... انتاب الملكـ الفضول .......... الملكـ: هيا قل ماعندكـ ...... الوزير: في احدى اليالي وانا استعد للخروج لزيارة قريب لي رأيت الاميرة فيونة مع شاب فقير وهم يتبادلون الحديث والضحكـ الملكـ : بغضب ماذا؟؟ هل جننت؟؟ الوزير: اسمح لي فهذا ما رأيته........ الاميرة  فيونة: انكـ كاذب . الملكـ:  فيونة هل يقول الحقيقه ؟؟ الاميرة  فيونة: أبي انه كاذب. الوزير الشرير: لست كاذبا هل تودين ان اجلب حارسي لكي يشهد ؟ هنا عرفت  فيونة انها كشفـــــــــت............. الاميرة  فيونة: أبي انه شاب طيب ويعمل نجارا وهو ابن مربيتي ليندا. الملكـ وقد جن جنونه: هل جننتٍ هل فقدتي عقلكٍ تحبين شاب فقير...الاميرة فيونة: اسمح لي يا ابي الوزير وقد تنفس الصعداء فقد نجحت خطته ............ الملكـ: ايها الوزير اسمعني اجلب لي هذا الفتى حالا والا رميتكـ في السجن................ الوزير : انا اعرف مكانه ولكن لا استطيع ان اصل لجبل الياسمين الملكـ : ايها الحارس نادي لي الخادمة ليندا ............. وذهب الحارس لكي ينادي ليندا الخادمة ليندا: نعم يا جلالة الملكـ هل طلبتني............. الملكـ : هل جننتي انتي كيف تسمحين لنفسكـٍ ولولدكـٍ بالتقرب من ابنتي  فيونة... هل نسيتي انكـٍ لستي سوا خادمته عندي ........ الخادمة ليندا: لا واللـه انا لم انسى يوما فضلكـ لي ولولدي ولكنه عصى اوامري ......... ارجوكـ اغفر لي وله وانا مستعده لكي ارجعه الى رشده. في تلكـ الاثناء قررت الاميرة الذهاب الى جبل الياسمين لكي تحذر حبيبها جون من حراس الملكـ الاميرة  فيونة : جون جون الحقني .......... اجون:  فيونة مالذي اتى بكـٍ هنآآآآآآآ ماذا حصل؟ الاميرة  فيونة: اسمع لقد رأنا الوزير واليوم قال لأبي عني وعنكـ غادر المملكة ارجوكـ فأنا خائفة عليكـ جون: اين امي هل هي بخير؟ الاميرة  فيونة: انها بخير فقط اذهب.......... وهرب الشاب الفقير من مملكة الامل وقرر الاختباء في الغابة وصل حراس القصر الى جبل الياسمين ولكنهم لم يجدو جون فقد تأخروا جدا .......... قرر الملكـ الذهاب الى المملكة المجاورة مع  فيونة لكي يزوجها بالامير وتوعد فور رجوعه الى مملكة الامل بالتخلص من جون وامه ........... اصاب الاميرة  فيونة الحزن والمرض فقد امرها والدها الملكـ بالزواج وهي لا تستطيع عصيان اوامره الاميرة  فيونة: جون اين انت هل لا زلت على قيد الحياة ؟؟ ارجوا ذلكـ الخادمة: اميرتي لقد امرني الملكـ ان اناديكٍ لركوب العربة للسفر الاميرة وبحزن شديد: انا قادمة... هنآا نجحت خطة الوزير فالملكـ سيغادر القصر وسيصبح من السهل على على المجرمين قتله .............. انتظروا باقي القصة انتظروا الجزء الرابع ولا تفوتوها ............................... تحياتي ميخائيل

57

الجزء الثاني من القصة ........................... وفي صباح اليوم التالي استيقظت فيونة كعادتها وفي تلكـ الاثناء عادت خادمتها ليندا من قمة جبل الياسمين حيث يسكن ابنها الان الاميرة فيونة: اه ليندا لقد اشتقت لكي كثيرا وشكرا على ورود الياسمين . الخادمة ليندا: وانا ايضا يا عزيزتي ولا داعي لشكري على الورود فأنا اعرف مقدار حبكـٍ لها وخاصة الياسمين . الاميرة فيونة: ليندا لم تكلميني يوما عن جون ؟ لقد تفاجئت به جدا انه حقا انسان رائع . الخادمة ليندا: ابتسمت وقالت لا ادري فأنا عندما اكون معكـٍ انسى كل همومي فأنتي كأبنتي التي لم الدها كم اشكر الله الذي جعلني اكون مربيتكـٍ الاميرة فيونة: وانا سعيدا جدا بوجودكـٍ بجانبي فأنتي حافظة اسراري . وفي الجانب الاخر من القصر كان هناكـ الملكـ ووزيره الشرير الذي كان وما زال يفكر بالانقلاب على الملكـ والاستيلاء على مملكة الامل الملكـ وهو غاضب: ما هذا يا ايها الوزير اين عائدات الخزينه الملكية كيف سأدفع رواتب العاملين في القصر وكيف سأطعم شعبي الوزير الشرير بخبث: يا جلالة الملكـ ان لم ندفع رواتب العاملين اليوم سندفعها غدا والشعب لا يحتاج الى النقود فهو يملكـ منها اضعاف خزينة القصر الملكـ وما يزال غاضبا: لم اقنع بكلامكـ والأن اغرب عن وجهي . الوزير الشرير: هناكـ موضوع اخر يجب التحدث فيه . الملكـ: أي موضوع ؟؟ هيا قله او لتصمت. الوزير: المملكة المجاورة تسعى الى احتلال مملكتنا ونحن كما تعرف لا نملكـ من الجيش والعدة الكثير . وان لم نقرر ماذا نفعل فقد تخسر منصبكـ كملكـ للبلاد وتضيع المملكة. الملكـ وقد اصبح اكثر غضبا: كيف وملكـ المملكة المجاورة صديقي !! فهو اعز صديق لدي هل تسعى للقتال بيننا ؟؟ الوزير: لا يا جلالة الملكـ ولكني اسعى لحمايتكـ . الملكـ : انصرف الأن فقد سأمت من كلامكـ . وانصرف الوزير وضل يفكر بفشل خطته لكي يثور الملكـ على المملكة المجاورة ويدخل معها في حرب لكي يعلن للملأ ان الملكـ يجب ان يزاح عن منصبه ويصبح مكانه . فقد كان الوزير منذ القدم يسعى للعرش الملكي ويسعى ايضا بالتزوج من الاميرة فيونة ولكنها كانت تكرهه جدا وتعرف مقدار حقده لها ولوالدها في تلكـ الاثناء وصل الوزير الى مكتبه وضل يتحدث مع نفسه اذا لم تعطي هذه الخطة مفعولا فلا يبق لي غير خطتي الاخيره وهي التخلص من الملكـ بقتله الملكـ : ايها الحارس نادي لي المستشار بسرعه . الحارس: حالا يا مولاي . وصل المستشار الخاص بالملكـ الذي كان يعرف بخبث ومكر الوزير كلم الملكـ المستشار بموضوع الوزير وعندها المستشار: يا مولاي ان الوزير يسعى لتخريب العلاقات مع المملكة المجاورة ليس الا فهي مملكة معروفة بالسلام . الملكـ وهو يتوعد بالوزير شرا : هكذا اذا . وعند المساء وصل القصر النجار الفقير ابن الخادمة ليندا كان يفكر طوال الطريق ماذا سيقول لأمه فهي تركته في الصباح مؤكد انها ستغضب لمجيئه للقصر ولكنها لا تعرف انه أعجب بالاميرة فيونة كثيرا ولم يستطع النوم في تلكـ الليله فقد ضل يفكر بها . لكن فجأة تذكر انه ليس الا نجار فقير وهي اميرة وستصبح فيما بعد ملكة للبلاد كيف سيرضى الملكـ ان يتزوجها انسان فقير . لكنه لم ييأس للحظه فهو كان همه فقط رؤيتها ليمتع ناظريه بجمالها . اتت احدى الخادمات الى غرفة الخادمة ليندا . الخادمة: ليندا..ليندا ولدكٍ الان ينتظركـٍ في الاسفل في المطبخ الخادمة ليندا: ماذا؟ جون ماذا يريد ماذا حصل معه يا ترى الخادمة : لا اعرف اذهبي وأسأليه !! نزلت ليندا الى المطبخ وهي قلقة على حال ابنها فهذه المرة الاولى التي يأتي بها الى القصر وخاصة انها كانت معه قبل ساعات جون: امي لقد اشتقت لكي ولهذا قررت ان ازوركـٍ هنا في القصر الخادمة ليندا: كيف اشتقت لي وانا لم اترككـ الا بضعة ساعات جون: امي بصراحة انا اتيت لكي ارى الاميرة فيونة ليندا وقد دهشت : ماذا ............... هل نسيت من نحن ومن هي ؟ عندها اصبحت غاضبة بني نحن لا ننتمي الى هذا المكان . جون: امي انا معجب جدا بالاميرة واود التحدث معها فهي انسانة رائعة ومميزة ومؤكد انها ستفهم كلامي . الخادمة ليندا: بني هيا اذهب الى البيت فالغابة خطره في الليل جون وقد شعر بالحزن : حاضر يا امي خرج جون ولمح الاميرة على شرفة القصر واقفة تتأمل النجوم جون وهو يفكر: فيونة انتي رائعه جدا واحساسكـٍ عالي . عندها لمحته الاميرة وهو يخرج من القصر وضلت تفكر جون لماذا خرجت دون ان تراني هل انت لست معجبا بي هل انا فقط التي احبكـ ورجعت لتأمل النجوم ولكن بحزن شديد ضل النجار الفقير جون يأتي ليلا ويقف قريبا من شرفة غرفة الاميرة لكي يراها ولكن دون التحدث اليها وكانت تعرف بوجوده تحت الشرفة ولكنها استغربت عدم تحدثه معها لهذا كانت تبين له انها لا تعرف بوجوده تحت شرفة غرفتها . وفي صباح احدى الايام ذهب جون الى القصر ودخل الحديقة الخاصة بالاميرة ووجدها تلعب مع العصافير والفراشات ابتسم وذهب اليها جون: كيف حالكـٍ يا ايتها الاميرة ؟ الاميرة فيونة: وقد تفاجئت من جون هل انا احلم !! استدارت نحوه وقالت انا بخير ولكن قل لي لماذا كنت تأتي كل يوم في المساء وتقف تحت شرفتي جون : وقد خجل اميرتي هل تسمحين لي بأن اقول لكي سري ؟ الاميرةفيونة: وقد غمرتها السعاده نعم جون سيحدثها عن مقدار حبه وأعجابه بها .... تفضل اجون: اميرتي أنا ..... انآآآآآ انا احبكـٍ واود الزواج منكـٍ الاميرة فيونة: وهي مبتسمه اخيرا اخيرا قلتها لي .......... جون: هل كنتي تعرفين ؟؟ الاميرة فيونة: نعم فأنا احببتكـ من اول لحظة رايتكـ فيها في تلكـ اللحظة سمعت الاميرة والنجار الفقير اصوات احد قادم . انتظروا الجزء الثالث ولا تفوتوها ............................... تحياتي ميخائيل

58
الاميرة فيونة والنجار الفقير .كان يا مكان في قديم الزمان في مملكة خيالية اسمها مملكة الامل التي كان يحكمها ملكـ معروف بشجاعته وعدله وحبه بمساعدة الفقراء كان شعب هذه المملكة يحبون ملكهم حبا لايوصف كان هذا الملكـ متزوج من ملكة عرفت بجمالها الذي لا يوصف كانت هذه الملكة حامل وفي يوم ولادتها للأميرة فيونة توفت .اصبحت فرحة المملكة حزن ونحيب لموت الملكة الشابة وقد حزن الملكـ كثيرا على زوجته الملكة ولكنه وجد بفيونة الامل الذي جعله ينسى حزنه ليعيش لها ولشعبه الحزين وقد اخذت خادمة الملكة المطيعة ( فيونة ) بتربية الاميرة والاعتناء بها ولهذا كان الملكـ يميز فيونة  عن باقي خادمات القصر وخاصة بعد موت زوجها دفاعا عن الملكـ ،،، وبعد عدة سنوات ..كبرت الاميرة فيونة واصبحت شابة جميلة ورثت عن امها الجمال وطيبة القلب والاحساس الجميل . الخادمة: أستيقظي يا عزيزتي فيونة الفطور جاهز . الاميرة فيونة: صباح الخير يا ليندا الخادمة: صباح الخير يا اميرتي الفطور جاهز الاميرة فيونة: حسنا انا قادمة ولكن اين والدي ؟ الخادمة: لقد خرج والدكـ الى المقبرة الملكية كما هي عادته كل سنه . اه يا عزيزتي كم تشبهين والدتكـٍ الملكة لقد اخذتي كل شيئ منها حتى طيبة قلبها. الاميرة فيونة : كم كنت اتمنى القاء بأمي ولكن هذه ارادة الله . وقامت الاميرة فيونة لكي تفطر وتذهب كما تعودت لحديقتها الصغيرة لكي تلعب مع عصافيرها . وفي تلكـ اللحظة وصل الملكـ الى القصر وشاهد ابنته في الحديقة وذهب اليها. الاميرة فيونة : أبي ...أبي صباح الخير كيف حالكـ اليوم ؟ الملك: صباح الخير يا حبيبتي انا بخير ...... ابتسم الملك ما زلتي كعادتك تلعبين مع العصافير ستظلين طفلة طوال حياتك . الاميرة فيونة: وهي تضحك نعم يا أبي فأنا طفلتك المطيعه وسأبقى كذلك . أبي اود اليوم الخروج لكي اتسوق من المدينة . الملك : حسنا يا حبيبتي ولكن تذكري لا تتكلمي مع احد وخذي معك ليندا حتى اطمئن عليك . الاميرة فيونة : أبي ليندا ذهبت الى جبل الياسمين لكي تطمئن على ولدها .الملك : اه ابنها الان انه ولد مهذب ويحب امه كثيرا . حسنا يا ابنتي اذهبي ولا تتأخري . الاميرة فيونة : لن اتأخر الى القاء يا أبي . وحضر الجنود عربة الاميرة لكي تذهب الى المدينة لتتسوق فقد كانت الاميرة تعشق الذهب والاقمشة وكانت ايضا تهتم بأحوال الناس وتطمئن عليهم وفي السوق عندما كانت تشتري القماش سمعت صوت صراخ احد الجنود وهو يقول للشاب اذهب من هنآا فالطريق مغلق لأن الاميرة موجوده في السوق ونحن لا نريد لها ان تصاب بسوء الشاب: يا سيدي انا في طريقي الى القصر فوالدتي تعمل هناك وطلبت مني ان اوصل للأميرة هذه الامانه. ارجوك دعني امر من هنا فالطريق الاخر بعيد وانا تعب جدا الاميرة فيونة: ايها الحارس دعه يمر فهو ابن خادمتي ليندا . الحارس: لكي هذا يا اميرتي هيا ايها الشاب ادخل . الشاب الفقير: شكراً يا اميرتي وقد وقف بذهول امام جمال الاميرة فهو كان يعرف بجمالها ولكنه لم يكن يتصورها كذلك أنا ....أنا اسمي جون ..... وقد امرتني امي ان اوصل لكي هذه الامانة. الاميرة فيونة : وهي تبتسم لخجل الشاب شكرا يا جون واخذت الورود انها ورود الياسمين كم اعشقها وكم احبها وقف الشاب بصمت وهو ينظر الى الاميرة الاميرة فيونة: ماذا تعمل انت ؟ تسأل الشاب الفقير جون: انا اعمل نجارا يا اميرتي واسكن في قمة جبل الياسمين انه مكان جميل جدا ومليئ بورود الياسمين الاميرة فيونة: نعم انا اعلم ذلك جون: اه انا اسف يا اميرتي قد اخرتكـٍ على تسوقكـٍ انا جدا اسف سوف اذهب الأن . الاميرة فيونة: انتظر انتظر ....... لكنه كان قد ذهب رجعت الاميرة الى القصر ودخلت غرفتها وضلت تفكر بالشاب الفقير واحست انها معجبة به نعم فهي حالها كحال كل بنات العالم والحب لا يعرف فقير وغني ..........أنتظروا تكملة القصة هنآآآآآآا

 تحياتي
ميخـــائيـــل

59
قصه قصيره ولكن حكمتها مفيده


هذه قصة فيها عبرة و حكمة جميلة انقلها لكم و ارجو ان تنال اعجابكم

القصة تبدأ عندما كان هناك صديقان يمشيان في الصحراء ، خلال الرحلة تجادل الصديقان فضرب أحدهما الآخر على وجهه.

الرجل الذي انضرب على وجهه تألم و لكنه دون أن ينطق بكلمة واحدة كتب على الرمال : اليوم أعز أصدقائي ضربني على وجهي .

استمر الصديقان في مشيهما إلى إلى أن وجدوا واحة فقرروا أن يستحموا.

الرجل الذي انضرب على وجهه علقت قدمه في الرمال المتحركة و بدأ في الغرق، و لكن صديقة أمسكه وأنقذه من الغرق.

و بعد ان نجا الصديق من الموت قام و كتب على قطعة من الصخر : اليوم أعز أصدقائي أنقذ حياتي .

الصديق الذي ضرب صديقه و أنقده من الموت سأله : لماذا في المرة الأولى عندما ضربتك كتبت على الرمال و الآن عندما أنقذتك كتبت على الصخرة ؟

فأجاب صديقه : عندما يؤذينا أحد علينا ان نكتب ما فعله على الرمال حيث رياح التسامح يمكن لها أن تمحيها ، و لكن عندما يصنع أحد معنا معروفاً فعلينا ان نكتب ما فعل معنا على الصخر حيث لا يوجد أي نوع من الرياح يمكن أن يمحيها،،،،
تحيـــاتي
ميخـــائيـــل حنـــا الهـــوزي


60
استراحة المنتديات / دهاء الحاكم
« في: 10:09 19/05/2010  »

كان هناك رجلا فقيرا لا يملك شيئا حتى قوت يومه وكان متدينا
من بائع اللحم بمقدار كيلو جرام وكان الرجل الفقير يتهرب من
بائع اللحم حتى نفذ صبر البائع وأقسم أنه إذا رآه أو أمسكه ليقطع
من جسم الفقير قيمة اللحم الذي إستهلكه فقرر الفقير الهروب
إلى مكان بعيد حتى لا يراه بائع اللحم وقد سمع بتهديده .
وهو في طريقه وجد رجلا علق حماره بالوحل ولم يستطع
إخراجه فقرر الفقير مساعدة الرجل فذهب من خلف الحمار
وقام بشده من ذيله حتى قطع ذيل الحمار فغضب الرجل من
الفقير غضبا شديدا فهرب الفقير مرة أخرى وسار مسافة طويلة
فوجد كرسيا يسع ثلاثة أشخاص يجلس فيها رجل وزوجته فذهب
ليجلس ويرتاح بعد عناء شديد ولم يفكر حتى في الإستئذان
وبعد جلوسه أحس شيئا ما تحته فنظر وإذا به مولود فارق الحياة
بسبب جلوسه عليه فصاحت الأم وصرخ الأب وهرب الفقير
مخافة أن يقتلاه وظل يهرب حتى وجد نفسه فوق جبل فقال لنفسه
إلإنتحار خير وسيلة لي فلا أستطيع الإحتمال على فقري وأنا ميت
لا محالة إن لم يكن بيدي فبيد غيري فقرر الإنتحار وفعلا رمى
بنفسه من فوق الجبل وإذا به يسقط على رجل كهل جالساً له أربعة
من الأبناء الأشداء لم ينظر إليهم بل هرب هروبا أسرع من ذي قبل
وبينما هو في ترقب يمنة تارة ويسرة تارة أخرى فوجد رجلا
كان في وجهه النور والحكمة فقص الفقير قصته لهذا الحاكم
وبعد إنتهائه من القصة سأله الحاكم هلا أرشدتني إلى مكانهم
فلن أجعلك تهرب بعد الآن في البداية خاف الرجل ولكن الحاكم
طمئنه وأخذه إلى قصره فعرف الفقير أنه حاكم المدينة فاشتد
خوفه ولكن لا يستطيع الهروب لأنه الآن في قبضة الحاكم
والحرس يملئون المكان . أرسل الحاكم بعض من حراسه
لإحضار منازعي الرجل الفقير ولما حضرو ورأو الفقير طالب
كل منهم حقه من الفقير فأوقفهم الحاكم وقال لهم : ما أحضرتكم
إلا ليأخذ كل ذي حق حقه لقد سمعت من الرجل قصته فما قصتكم
ثم بدأ الرجل بائع اللحم يسرد قصته قائلا : لقد أتاني هذا الرجل
وطلب مني كيلو جرام من اللحم على أن يدفع لي في اليوم الذي
يليه ومن يوم إلى يوم ولم يسدد لي قيمة ما أخذ وأقسمت على
أن أستردها من جسمه . ثم إتجه إلى صاحب الحمار وقال له :
وأنت ماقصتك ؟ رد صاحب الحمار قائلا : علق حماري في الوحل
وجاء هذا الرجل ليساعدني دون طلب مني وأمسك بذيل الحمار
يجره فقطعه وأريد منه الآن أن يصلح ذيل حماري أو أن يذهب
معي بدلا من الحمار .ثم إتجه الحاكم إلى أب الطفل الميت وزوجته
وقال لهما : وأنتما ما قصتكما ؟ قال الأب : هذا الرجل يا سيدي
القاضي قتل إبني بجلوسه عليه وأريد الإقتصاص منه بقتله .
وأخيرا إتجه الحاكم إلى أبناء الكهل الميت وقال لهم : وأنتم
ماذا تريدون منه ؟ قالو : لقد رمى هذا الرجل بنفسه من أعلى
الجبل على أبونا فقتله ولن نتركه حتى نقتص منه .
وبعدما سرد كل منهم قصته للحاكم جاء الآن دور الحاكم بإصدار
الحكم فبدأ بالرجل بائع الحم فقال له :إقترب وخذ هذا سكينا بر
به قسمك وخذ من جسم الرجل بنفس وزن اللحم الذي أخذه منك
فإن زاد أو نقص فمن جسمك . فخاف بائع اللحم فعفى عن الفقير
ومضى في حال سبيله . وقال لصاحب الحمار : أما أنت فلك عليه
أن يصلح لك ذيل حمارك فجعل حمارك عنده حتى يصلحه لك وقم
بزيارته من وقت إلى آخر . ففكر قليلا صاحب الحمار وقال
لنفسه ذيل الحمار لا يرجع وإنما أنا بهذا أخسر حماري بدل أن
أخسر ذيله فعفى عن الفقير ومضى في حال سبيله مع حماره
وبعد أن أزاح الحاكم عن الفقير همان بقي همان آخران .
فقال الحاكم للرجل وزوجته اللذان فقدا طفليهما : لك عليه أن
يعوضك بطفلك الذي مات بطفل آخر من زوجتك فدع زوجتك
تذهب معه فقال الرجل لا أيها الحاكم قد عفونا عنه .
بقي الأبناء الأربع الذين أصرو على قتله ولم يجدي شفاعة الحاكم
لهم شيئا عندها قال لهم الحاكم : لكم ما أردتم هيا خذوه واقتلوه ففرحوا فرحا شديدا لهذا الحكم وأمسك أحدهم سكينته ليقتل الفقير وفي الحال أوقفهم الحاكم قائلا لهم : ما هكذا قتل أباكم ؟ خذوه إلى
نفس المكان الذي قتل فيه أبوكم واجعلوه جالساً كما كان أبوكم
ثم اصعدوا إلى الجبل وألقو بأنفسكم عليه حتى يموت .
ولكن من منهم يستطيع فعل ذلك بالطبع عفو عنه وزالت الهموم
عن الفقير وعادت إليه الحياة من جديد فشكر للحاكم دهائه
وفطنته وذكائه ولكن الحاكم لم يجعل الفقير يذهب بل جعله خادما
له حتى يظل في حماية الحاكم وصدقة من الحاكم على الرجل
الفقير .
تحياتي
ميخائيل حنا الهوزي

61

رجل فقير تزوج من امرأة وأنجبا طفلا ، فقرر الرجل السفر لطلب العيش ، فاتفق مع امرأته على عشرين عاما من السفر ، وإذا زادوا يوما واحدا فأن المرأة حرة طليقة تفعل ما تشاء ...


واوعدته زوجته بذلك

وسافر وترك امرأته وولده الذي لم يبلغ شهرا واحدا

سافر إلى إحدى البلدان

حيث عمل في طاحونة قمح عند رجل جيد

وسر منه صاحب الطاحونة لنشاطه

وبعد عشرين عاما قال لصاحب الطاحونة :ء

لقد قررت العودة إلى البيت

لان امرأتي أوعدتني بأن تنتظرني عشرين عاما

وأريد أن أرى ما الذي يجري هناك

قال له صاحب الطاحونة :ء

اشتغل عندي عاما آخر

أرجوك لقد تعودت عليك كما يتعود الأب على ابنه

قال الرجل :ء لا أستطيع لقد طلبت الدار أهلها

وحان الوقت كي أعود فقد مضى على غيابي عشرون سنة سفر

وإذا لم اعد إلى البيت هذا العام فأن زوجتي ستتركه

فأعطاه صاحب الطاحونة ثلاث قطع ذهبية

وقال له :ء هذا كل ما املك خذها فأنها ليست بكثيرة عليك

اخذ الرجل القطع الذهبية الثلاث واتجه نحو قريته

وفي طريقه إلى القرية لحق به ثلاثة من المارة

كان اثنان من الشباب والثالث رجل عجوز

تعارفوا وبدأوا بالحديث بينما الرجل العجوز لم يتكلم ولو بكلمة

بل كان ينظر إلى العصافير ويضحك

فسأل الرجل :ء من هذا الرجل العجوز ؟

أجاب الشابان :ء انه والدنا

قال الرجل :ء لماذا يضحك هكذا ؟

أجاب الشابان :ء انه يعرف لغة الطيور وينصت إلى نقاشها المسلي والمرح

قال الرجل :ء لماذا لا يتكلم أبدا ؟

أجاب الشابان :ء لأن كل كلمة من كلامه لها قيمة نقدية

قال الرجل :ء وكم يأخذ ؟

أجاب الشابان :ء على كل جملة يأخذ قطعة ذهبية

قال الرجل في نفسه :ء إنني إنسان فقير هل سأصبح فقيرا أكثر

إذا ما أعطيت هذا العجوز أبو اللحية قطعة ذهبية واحدة

كفاني اسمع ما يقول

واخرج من جيبه قطعة ذهبية ومدها إلى العجوز

فقال العجوز :ء لا تدخل في النهر العاصف وصمت



وتابعوا مسيرتهم

قال الرجل في نفسه :ء عجوز فظيع يعرف لغة الطيور ومقابل كلمتين أو ثلاثة

يأخذ قطعة ذهبية

يا ترى ماذا سيقول لي لو أعطيته القطعة الثانية ...؟؟؟

ومرة ثانية تسللت يده إلى جيبه واخرج القطعة الذهبية الثانية وأعطاها للعجوز

قال العجوز :ء في الوقت الذي ترى فيه نسورا تحوم اذهب

واعرف ما الذي يجري وصمت



وتابعوا مسيرتهم

وقال الرجل في نفسه :ء اسمعوا إلى ماذا يقول

كم من مرة رأيت نسورا تحوم ولم أتوقف ولو لمرة لأعرف ما المشكلة

سأعطي هذا العجوز القطعة الثالثة

بهذه القطعة وبدونها ستسير الأحوال

وللمرة الثالثة تتسلل يده إلى جيبه وألقى القبض على القطعة الأخيرة

وأعطاها للعجوز

اخذ العجوز القطعة الذهبية وقال :ء

قبل أن تقدم على فعل أي شيء عد في عقلك حتى خمسة وعشرون وصمت
وتابعوا الجميع المسير ثم ودعوا بعضهم وافترقوا

وعاد العامل إلى قريته

وفي الطريق وصل إلى حافة نهر

وكان النهر يعصف ويجر في تياره الأغصان والأشجار

وتذكر الرجل أول نصيحة أعطاها العجوز له

ولم يحاول دخول النهر

جلس على ضفة النهر واخرج من حقيبته خبزا وبدأ يأكل

وفي هذه اللحظات سمع صوتا

وما التفت حتى رأى فارسا وحصان ابيض

قال الفارس :ء لماذا لا تعبر النهر ؟

قال الرجل :ء لا أستطيع أن اعبر هذا النهر الهائج

فقال له الفارس :ء انظر إلي كيف سأعبر هذا النهر البسيط

وما أن دخل الحصان النهر حتى جرفه التيار مع فارسه

كانت الدوامات تدور بهم وغرق الفارس

أما الحصان فقد تابع السباحة من حيث نزل

وكانت أرجله تسكب ماء

امسك الرجل الحصان وركبه وبدا البحث عن جسر للعبور

ولما وجده عبر إلى الضفة المقابلة

ثم اتجه نحو قريته

ولما كان يمر بال قرب من شجيرات كثيفة

رأى ثلاثة نسور كبيرة تحوم

قال الرجل في نفسه :ء سأرى ماذا هناك

نزل عن الحصان واختفى بين الأشجار وهناك رأى ثلاث جثث هامدة

وبالقرب من الجثث حقيبة من الجلد

ولما فتحها كانت مليئة بالقطع الذهبية

كانت الجثث قطاع طرق

سرقوا في أثناء الليل احد المارة

ثم جاؤوا إلى هنا ليتقاسموا الغنيمة فيما بينهم

ولكنهم اختلفوا في الأمر وقتلوا بعضهم بعضا بالمسدسات

اخذ الرجل النقود ووضع على جنبه احد المسدسات

وتابع سيره

وفي المساء وصل إلى بيته

فتح الباب الخارجي ووصل إلى ساحة الدار

وقال في نفسه :ء سأنظر من الشباك لأرى ماذا تفعل زوجتي

كان الشباك مفتوحا والغرفة مضاءة

نظر من الشباك فرأى طاولة وسط الغرفة وقد غطتها المأكولات

وجلس إليها اثنان الزوجة ورجل لم يعرفه

وكان ظهره للشباك

فارتعد من هول المفاجأة وقال في نفسه :ء

أيتها الخائنة لقد أقسمت لي بأن لا تتزوجي غيري

وتنتظريني حتى أعود

والآن تعيشين في بيتي وتخونيني مع رجل آخر ...؟؟؟

امسك على قبضة مسدسه وصوب داخل البيت

ولكنه تذكر نصيحة العجوز الثالثة أن يعد حتى خمسة وعشرين

قال الرجل في نفسه :ءسأعد حتى خمسة وعشرين وبعد ذلك سأطلق النار

وبدأ بالعد واحد ... اثنان ... ثلاثة ... أربعة ...

وفي هذه الأثناء كان الفتى يتحدث مع الزوجة ويقول :ء

يا والدتي سأذهب غدا في هذا العالم الواسع لأبحث عن والدي

كم من الصعوبة بأن أعيش بدونه يا أمي

ثم سأل :ء كم سنة مرت على ذهابه ؟

قالت الأم :ء عشرون سنة يا ولدي

ثم أضافت :ء عندما سافر أبوك كان عمرك شهرا واحدا فقط

ندم الرجل وقال في نفسه :ء لو لم اعد حتى خمسة وعشرون لعملت مصيبة

لتعذبت عليها ابد الدهر

وصاح من الشباك :ء يا ولدي . يا زوجتي . اخرجوا واستقبلوا الضيف الذي طالما


انتظرتمـــوه ...!!!!!!
ــــــــــــــــــ

تحيـــاتـــي
ميخـــائيـــل حنـــا الهـــوزي

62
اعـــلان والأعمــــى يُحكـــى أن رجـــل أعمـــى علـــى إحـــدى عتبـــات عمـــارة واضعـــا قبعتـــه بيـــن قدميــــه وبجـــانبـــه لوحـــة مكتـــوب عليهــــا: أنـــا أعمـــى أرجـــوكـــم ســـاعـــدونـــي ،،،، فمــــر رجـــل إعلانـــات بالأعمــــى ووقـــف ليـــرى أن قبعتـــه لا تحـــوي ســـوى قـــروش قليلـــة فوضـــع المــــزيد فيهـــا. ودون أن يستـــأذن الأعمـــى أخـــذ لوحتـــه وكتـــب عليهـــا عبـــارة أخـــرى وأعـــادهـــا مكـــانهـــا ومضـــى فـــي طريقـــه. لاحـــظ الأعمـــى أن قبعتـــه قـــد امتـــلأت بالقـــروش والأوراق النقديـــة، فعـــرف أن شيئـــا قـــد تغيـــر وأدرك أن مـــا سمعـــه مـــن الكتابـــة هـــو ذلــــك التغييـــر فســـأل أحـــد المـــارة عمـــا هـــو مكتـــوب عليهـــا فكــــانـــت الآتــــي: نحـــن فـــي فصـــل الربيـــع لكننـــي لا أستطيـــع رؤيـــة جمــــالـــه (غيـــر وسائلـــك عندمـــا لا تسيـــر الأمــــور كمـــا يجـــب)

تحيـــاتـــي
ميخـــائيـــل حنـــا الهـــوزي

63
كان هناك ملك متزوج باربع نساء وكان يحب الزوجة الرابعة اكثر من من الاخريات فكان يهديها أجمل الهدايا ويطعمها افضل الاطعمة ولا يرفض لها طلبا كما كان يحب زوجته الثالثة جدا ويخشى ان تتركه في يوم من الايام لشخص اخر .كما احب الزوجة الثانية وكان يستشيرها في كل اموره وتصبر معه على همومه ومشاكله وكان يثق بها في وقت الازمات . أما الزوجة الاولى فكان الملك لا يهتم بها ولكنها كانت مخلصة له تساهم في في بناء مملكته وادارة شؤونها وتحافظ على ثروته مع انه لا يحبها ولا يعلم عنها شيئا . في يوم من الايام مرض الملك مرضا شديدا واحس بقرب منيته فحدث نفسه قائلا (( سأموت قريبا وحيدا وسأفتقد نسائي الاربع اللواتي احبهن)) فجمع نساءه وسأل الرابعة والتي يحبها اكثر من البقية وقال لها ( لقد كنتي أحب نسائي الي فقد كنت ادلعك واعتني بك دوما ولا ابخل عليكي بشي فهل ستـأتين معي حيثما اذهب؟) ، لكنها قاطعته وتركته ولم تعره اي اهتمام فكان ردها كطعنة سكين حادة في قلبه.ثم تحدث الى زوجته الثالثة فقال لها (انا حبي وحياتي كله لكي فهل تأتين معي ؟ فردت عليه (لا ء الحياة جميلة وانا من بعدك سأتزوج من شخص اخر) فحزن حزنا شديدا.ثم تحدث الى زوجته الثانية وقال لها لقد كنتي دوما عونا لي في حل اموري وكنت استشيرك في كل شيء فهل ستأتين معي عندما اموت فردت قائلة ) انا اسفة لا استطيع مساعدتك هذه المرة ولكن أكثر ما استطيع القيام به هو ان اوصلك الى قبرك( فكانت اجابتها له كالصاعقة عليه فجأة علا صوت يقول ( سأعيش معك وارحل معك أينما تذهب!) فنظر الملك الى الاعلى وكانت زوجته الاول فكانت نحيلة الجسم لانها كانت تعاني من سوء التغذية والاجهاد فحزن كثيرا لما رأها وقال ( كان يجب علي ان اعتني بكِ أكثر عندما كانت عندي الفرصة لذلك!) في الحقيقة ان لكل منا 4 زوجات في هذه الحياة ، الزوجة الرابعة هي الجسم فمهما صرفنا الوقت والجهد والمال لجعله يبدو جيدا سيأتي يوم نفقده أما الزوجة الثالثة فهي الثروات والممتلكات فهي الاخرى عند الموت نفقدها وتصبح لغيرنا ليتمتع بها والزوجة الثانية هي الاسرة والاصدقاء فمهما احبونا،وكانوا معنا دوما فأقصى شي يمكنهم عمله هو الوقوف على القبر . أما الزوجة الاولى وهي الروح غالبا ما تهمل من العناية والتغذية المعنوية بفضائل الصفات والخصال في سبيل جمع المال والغروروالبحث عن متاع الحياة الفاني.بالرغم من ذلك فالروح هو الشيء الوحيد الذي سيكون معنا اينما نذهب. أذا يجب عليك ان تهتم بها من الان اكثر مما تهتم بجسدك فهي اعظم هدية يمكن ان تقدمها للعالم فأجعلها تلمع ! أعزائي هذه القصة الهدف منها هو التذكير بأهمية العناية بالروح كما نهتم بباقي الجسد فكما نعلم ان الانسان جسد وروح وكلاهما له غذاءه ودواءه فلا يجوز أهمال احدهما لمصلحة الاخر واما يجب التوازن .الاهتمام بالروح والاقتراب من اللــه له المجد،،،
ولكم منـــي احلى التحيات

ميخـــائيـــل حنـــا الهـــوزي

64

في يوم من الأيام في مكان ما كان يعيش ملك من الملوك في مملكته ...

وكان يجب أن يكون هذا الملك ممتنا لما عنده في هذه المملكة من خيرات كثيرة...

ولكنه كان غير راضي عن نفسه وعما هو فيه...

وفي يوم استيقظ هذا الملك ذات صباح على صوت جميل يغني بهدوء ونعومة وسعادة...

فتطلع هذا الملك لمكان هذا الصوت...ونظر إلى مصدر الصوت فوجده خادما يعمل لديه في الحديقة ...

وكان وجه هذا الخادم ينم على الطيبة والقناعة والسعادة...

فاستدعاه الملك إليه وسأله:

لما هو سعيد هكذا مع أنه خادم ودخله قليل ويدل على أنه يكاد يملك ما يكفيه ...

فرد عليه هذا الخادم:

بأنه يعمل لدى الملك ويحصل على ما يكفيه هو وعائلته وأنه يوجد سقف ينامون تحته...

وعائلته سعيدة وهو سعيد لسعادة عائلته...

فلا يهمه أي شئ آخر...مادام هناك خبز يوضع للأكل على طاولته يوميا...

فتعجب الملك لأمر هذا الخادم الذي يصل إلى حد الكفاف في حياته ومع ذلك فهو قانع وأيضا سعيد بما هو فيه!!!

فنادى الملك على وزيره وأخبره من حكاية هذا الرجل...

فاستمع له وزيره بإنصات شديد ثم أخبره أن يقوم بعمل ما...

فسأله الملك عن ذلك فقال له "نادي 99 "

فتعجب الملك من هذا وسأل وزيره ماذا يعني بذلك؟

فقال له الوزير:

عليك بوضع 99 عملة ذهبية في كيس ووضعها أمام بيت هذا العامل الفقير

وفي الليل بدون أن يراك أحد اختبأ ولنرى ماذا سيحدث؟
فقام الملك من توه وعمل بكلام وزيره وانتظر حتى حان الليل ثم فعل ذلك واختبأ وانتظر لما سوف يحدث...
بعدها وجد الرجل الفقير وقد وجد الكيس فطار من الفرح ونادى أهل بيته وأخبرهم بما في الكيس...

بعدها قفل باب بيته ثم جعل أهله ينامون...ثم جلس إلى طاولته يعد القطع الذهبية...فوجدها 99 قطعة...

فأخبر نفسه ربما تكون وقعت القطعة المائة في مكان ما...فظل يبحث ولكن دون جدوى وحتى أنهكه التعب...

فقال لنفسه لا بأس سوف أعمل وأستطيع أن أشتري القطعة المائة الناقصة فيصبح عندي 100 قطعة ذهبية...

وذهب لينام...ولكنه في اليوم التالي تأخر في الاستيقاظ ...

فأخذ يسب ويلعن في أسرته التي كان يراعيها بمنتهى الحب والحنان وصرخ في أبنائه

بعد أن كان يقوم ليقبلهم كل صباح ويلاعبهم قبل رحيله للعمل ونهر زوجته...

وبعدها ذهب إلى العمل وهو منهك تماما ...

فلقد سهر معظم الليل ليبحث عن القطعة الناقصة...ولم ينم جيدا ...وغير ذلك ما فعله في أسرته جعله غير صافي البال...

وعندما وصل إلى عمله ...لم يكن يعمل بالصورة المعتاد عليها منه...

ولم يقم بالغناء كما كان يفعل بصوته الجميل الهادئ ...بل كان يعمل بهستيريا شديدة...

ويريد أكبر قدر من العمل ...لأنه يريد شراء تلك القطعة الناقصة...

فأخبر الملك وزيره عما رآه بعينيه...وكان في غاية التعجب...

فقد ظن الملك أن هذا الرجل سوف يسعد بتلك القطع وسوف يقوم بشراء

ما ينقصه هو وأسرته مما يريدون ويشتهون ولكن هذا لم يحدث أبدا!!!

فاستمع الوزير للملك جيدا ثم أخبره بالتالي:

إن العامل قد كان على هذا الحال وشب على ذلك وكان يقنع بقليله....وعائلته أيضا ...

وكان سعيدا لا شئ ينغص عليه حياته فهو يأكل هو وعائلته ما تعودوه

وكان لهم بيت يؤويهم غير سعادته بأسرته وسعادة أسرته به...

ولكن اصبح عنده فجأة 99 قطعة ذهبية ...وأراد المزيد...!!!

هل تعرف لما لأن الإنسان إذا رزق نعمة فجأة فهو لا يقنع بما لديه حتى ولو كان ما لديه يكفيه فيقول هل من مزيد....!!!

فاقتنع الملك بما أخبره وقرر من يومه أن يقدر كل شئ لديه وحتى الأشياء الصغيرة جدا ويحمد الله على ما هو فيه...

العبرة هنا:

أنه لا بأس من طلب المزيد ولكن ليس بالضرورة التعرض للضغط والعناء الشديد والجري بهستريا

تجعلنا نفقد الأشياء الجميلة التي من الله بها علينا

أو حتى نعمى عنها...فكم من نعم أنعم الله بها على الناس...

وهم لا يرونها ويتطلعون إلى ما عند الآخرين ...

ظانين بأنه ليس من العدل أن يحصلوا على هذه الأشياء وهم لا....!!!

فالله قسم الأرزاق كما أراد وكل مخلوق له رزقه الذي قدر له...وأمرنا بالسعي ...

ولكن السعي الذي يرضى به الله علينا فيبارك لنا في أرزاقنا ويكرمنا بها ...فنرضى فتكون هذه هي القناعة
"الكنز الذي لا يفنى ولا يعد ولا يحصى........."

تحياتــــــي
ميخائيـــل حنـــا الهــــوزي

65
يحكـــى أن رجـــلا كـــان يتمشــــى فــــي أدغـــال افريقيـــا حيـــث الطبيعـــة الخـــلابــــة وحيـــث تنبـــت الأشجــــار الطويلــــة، بحكـــم موقعهـــا فـــي خــــط الاستـــواء وكـــان يتمتـــع بمنظــــر الاشجــــار وهــــي تحجــــب اشعـــة الشمـــس مـــن شـــدة كثافتهـــا ، ويستمتـــع بتغريــــد العصـــافيـــر ويستنشـــق عبــــير الزهــــور التــــي التــــي تنتــــج منهـــا الروائــــح الزكيــــة.وبينمـــا هــــو مستمتـــع بتلـــك المناظــــر سمـــع صـــوت عـــدو سريـــع والصـــوت فـــي ازديـــاد ووضـــوح والتفـــت الرجـــل الـــى الخلـــف واذا بـــه يـــرى اســـدا ضخـــم الجثــــة منطلـــق بسرعـــة خياليـــة نحـــوه ومـــن شـــدة الجـــوع الـــذي الـــم بالأســـد أن خصـــره ضـــامر بشكـــل واضـــح.أخـــذ الرجـــل يجـــري بســـرعة والأســـد وراءه وعندمـــا اخـــذ الأســـد يقتـــرب منـــه رأى الرجـــل بئـــرا قديمـــة فقفـــز الرجـــل قفـــزة قويـــة فـــإذا هـــو فـــي البئـــر وأمســـك بحبـــل البئـــر الـــذي يسحـــب بـــه المــــاء وأخــــذ الرجــــل يتمرجــــح داخـــل البئــــر وعندمـــا أخــــذ انفـــاســـه وهـــدأ روعـــه وسكـــن زئيـــر الأســـد واذا بـــه يسمــــع صــــوت فحيـــح ثعبـــان ضخـــم الـــرأس عريـــــض الطــــول بجـــــوف البئــــــروفيمــــا هــــو يفكــــر بطريقــــة يتخـــلص منهــــا مــــن الأســــد والثعبـــــان اذا بفــأريـــن أســـود والآخـــر أبيـــض يصعـــدان الـــى أعلـــى الحبـــل وبـــدأ يقرضـــان الحبـــل وانهلــــع الرجــــل خـــوفــــا وأخـــذ يهــــز الحبــــل بيديـــه بغيـــة ان يذهــــب الفــــأرين وأخــــذ يزيــــد عمليــــة الهـــز حتـــى أصبـــح يتمرجـــح يمينـــاً ويســـاراً بـــداخـــل البئــــر وأخـــذ يصـــدم بجـــوانـــب البئـــر وفيمـــا هـــو يصطـــدم أحـــس بشـــيء رطــــب ولـــــزج ضـــرب بمـــرفقــــه واذا بذالـــك الشــــيء عســــل النحـــل تبنـــي بيــــوتهـــا فـــي الجبـــال وعلـــى الأشجــــار وكذلـــك فــــي الكهــــوف فقـــام الرجــــل بــالتـــذوق منـــه فأخــذ لعقـــة وكـــررذلـــك ومـــن شـــدة حـــلاوة العســـل نســـي الموقـــف الـــذي هـــو فيـــه وفجـــأة استيقـــظ الرجـــل مـــن النــــوم فقــــد كـــان حلمـــا مزعجــــا !!!وقـــرر الرجـــل أن يذهـــب الـــى شخـــص يفســـر له الحلــــم وذهــــب الـــى عالــــم واخبـــره بالحلـــم فضـــحك المفســـر وقــــال : ألــــم تعــــرف تفسيــــره ؟؟ قــــال الرجـــــل: لا. قـــال لـــه الأســـد الـــذي يجـــري ورائـــك هـــو ملـــك المــــوت والبئــــر الــــذي بــــه الثعبــــان هــــو قبـــــرك والحبـــل الذي تتعلـــق بـــه هــــو عمــــرك والفـــأريـــن الأســـودوالأبيـــض همــــا الليـــل والنهــــار يقصــــون مـــن عمـــرك.... قـــــال : والعســــــل يــــا شيخ ؟؟ قــــال هــــي الدنيــــا من حلاوتهـــا أنستـــك أن وراءك مـــوت وحســـاب. 

مـــع
تحيــــاتـــي ميخـــائيـــل

66
اعذرونا هي طويله بس الله يعينكم
الحب الحقيقي


إنها قصة اثنين قاوموا وجاهدوا وضحوا في سبيل حبهم ... وفعلوا وحاربوا المستحيل

من اجل بقاء حبهم .. ذلك الحب الطاهر الذي اصبح نادرا في هذا الزمان .. هو يعشقها

بلا حدود.. هي متيمه في عشقه وحبه ..اصبح حبهم يضرب به الامثال .. حتى انهم

قاوموا الصعاب .. ووقفوا في وجه اهلهم حتى لايمنعوا ذلك الحب ..

وبالفعل .. تزوجوا .. رغم معارضة بعض الاهل .. واكتمل حبهم الآن .. هي احبته من

كل قلبها ولاترى بعالمها غيره ولا تستطيع الاستغناء عنه لو لحظات .. هو مجنونها

ويموت في حبها ..

بعد الزواج ..قضوا أحلى شهر عسل .. وأحلى أيام العمر.. ومر على زواجهما شهر ..

شهرين .. ثلاثه ... حتى اكتملت سنه كامله .. عاشوا في هذه السنه حلم جميل تمتعوا به

وتمنوا ان لا يصحون منه ...

وفي يوم من الايام..استيقظ هو على صوت جرس الهاتف .. ولما ذهب إليه ورفع

السماعه .. وإذا بذلك الصوت الذي يدل على غضب .. إنها والدته ... وحصل هذا

الحوار بينهم ..

رفع السماعه وإذا بصوت والدته يأتيه غاضباً ... فأحب أن يقطع الصمت فقال: وهو

يبتسم : صباح الخير يا أحلى ام في الدنيا

الام ( وبنبرة حادة ): أي صباح هذا اللي تتكلم عنه ؟ ..الساعه الحادية عشرة ظهراً

وتقول لي صباح الخير !؟!؟

سامي : لكننا مازلنا في الصباح !

الام : اترك عنك هذا الكلام الفارغ والآذن اذهب إلى تغيير ملابسك وتعال بسرعة ،، هيا لا تتأخر !!

سامي : لماذا يا أمي ..خير إن شاء الله .. ماذا حدث ؟!

الام :قلت لك تعال بسرعة ولا تتأخر .. أريدك في موضوع مهم ..

سامي: إن شاء الله يا أمي .. سوف أتناول فطوري مع حنان ( زوجته ) وبعد الفطور

سوف نمر عليك .. ولن نتأخر إن شاء الله ..

الام ( وبنبرة استغراب وغضب ): ماذا !؟؟... وأنت لا تمشي إلا معاها ؟! ولا تخرج إلا

بصحبتها .. اتركها في البيت وتعاتل بمفردك ولا أريد أن أراها معك .. ولا بد أن تأتي

بسرعة والآن .. ولا تتأخر !!


سامي ( وبنبرة حزن وهو يعرف ان والدته لا تحب زوجته ) : إن شاء الله يا أمي ..

عندما وضع سامي السماعه وذهب لتغيير ملابسه وخرج إلى الصاله إذا بزوجته حنان

ترتب الفطور على المائدة .. ولما رأت زوجها على عجلة من أمره .. سألته بكل ود:
سامي .. حبيبي ..لماذا أنت مستعجل !؟؟! لقد جهزت لك الفطور
..

سامي : لا عليك يا حبيبتي .. أمي تريدني في موضوع مهم ولابد أن أذهب لها الآن ..

حنان : خير إن شاء الله .. لا تنسى أن تسلم على خالتي يا سامي ..

سامي : إن شاء الله .. مع السلامه ..

أغلق سامي الباب وراءه وذهب إلى أمه ليرى ما عندها من أمر مهم يجعلها تكلمه بهذه اللهجة القاسية ..

وهنـــــــاك ( في بيت أم سامي ) ...فتحت أم سامي النار على ولدها قائلة له : بذمتك كم صار من الوقت على زواجك ؟

سامي : تقريباً سنة كاملة يا أمي ..

الام : ماذا تقول ؟ سنة ؟؟ مضى على زواجك أكثر من سنة !!

سامي : لماذا يا أمي ؟! هل هناك شيء يختص بزواجي ؟

الام : لماذا تسأل ؟ ألا تعرف ماذا هناك ؟!

سامي ( مستغرباً ) : ماذا هناك يا أمي ؟!؟

الام : مضى على زواجك أكثر من سنة وإلى الآن لم نر منك شيئاً !!

سامي: مني أنا ؟

الام : يعني بالله عليك .. مني أنا ؟ ..أكيد من زوجتك النحس !!

سامي ( وهو متكدر ) : أمي .. ما هذا الكلام الذي تقولينه ؟!؟

الام : بذمتك .. ألم تمض سنة كاملة ولم نر منها شيئاً !؟!

سامي : يا أمي .. أنجبنا أبناء أم لم ننجب هذا الموضوع يخصنا أنا وهي فقط .. ثم لم يمض من الوقت سوى سنة على زواجنا !؟!؟

الام : ما شاء الله .. ما شاء الله أصبحت تصرخ في وجهي وتتطاول علي .. العيب ليس فيك بل في هذه الزوجة النحسة التي عندك !!

سامي : أمي لا تقولي مثل هذا الكلام .. يكفي .. لا تظلمي زوجتي ..

تظاهرت الام بالبكاء حتى تلين قلب ابنها قليلا وقال الام وهي تتظاهر: العيب مني أنا التي أريد أن أفرح بك وبرؤية أبنائك قبل أن أموت وأدفن تحت التراب !!

سامي : يا أمي لا تقولين هذا الكلام .. أطال الله في عمرك وغداً إن شاء الله سترين أبنائي وأبناء أبنائي أيضاً ..

الام : ومتى؟ متى سيأتي اليوم الذي سأراهم فيه ..

سامي : قريباً إن شاء الله يا أمي ..

الام: ومتى قريب ؟ في كل مرة تقول لي نفس الكلام والآن مرت سنة كاملة ولم أرى شيئاً ..

سامي ( يحاول ان يغلق الموضوع ): يا أمي .. كل شيء بيد الله تعالى وليس بيدينا شيء ..

الام : اسمعني يا ولدي .. سوف أصبر وأفوض أمري إلى الله ..

سامي : إن شاء الله يا أمي العزيزة .. سوف أذهب الآن .. هل تريدين شيئاً ؟؟

الأم : اهتم بنفسك .. وفي أمان الله وحفظه ..

لما رجع إلى البيت .... كانت حنان جالسه على مائدة الفطور بانتظار عودة سامي ..

حنان : أهلا بحبيبي سامي ..

سامي ( ويبدو عليه الحزن ) : أهلا حبيبتي حنان ..

حنان : سامي حبيبي .. تعال لتناول الإفطار .. لم أفطر فقد كنت أنتظرك وكلي شوق ولهفة لرؤيتك ..

سامي : لا أشتهي طعاماً ثم دخل الغرفه ... ودخلت حنان وراءه ..

حنان : سامي .. لماذا أراك حزيناً ؟!؟ ليست هي عادتك يا حبيبي ..

سامي : سلامتك يا حبيبتي .. ليس هناك شيء ..

حنان : سامي حبيبي .. هذا الكلام تقوله للشخص الذي لا يعرفك .. ولكنني زوجتك وأعرف ما بك ..

سامي ( وبعد تنهيده طويله ) : حنان ..أمي .. أمي يا حنان..

حنان : خالتي؟ .. خير إن شاء الله ما بها ؟

سامي :هذي المرة الثانية يا حنان التي تقول لي فيها .. ( ثم توقف سامي عن الكلام خوفا من ان يجرح مشاعرها ) ..

حنان : ماذا يا سامي أكمل؟

سامي ( يتابع حديثه ) : التي تقول لي فيها .. ( ويقول بغصه ) أريد أن أرى أطفالك ..

حنان ( وبدأ بعض الحزن في ملامحها لكنها سرعان ماخبأته ) : سامي حبيبي .. هي أمك ومن الطبيعي أن تقول لك هذا الكلام لأنها تريد أن تفرح بك وترى أطفالك يلعبون أمامها .. ولا أعتقد أن خالتي قالت شيئاً غريباً وهذا الشيء من الطبيعي أن تقوله كل أم لولدها ..

سامي : يكفي .. يكفي ..

حنان : إذا كنت تريد أن نذهب لأداء التحاليل والفحوصات فأنا مستعده وليس لدي مانع ولكن لا أريد أن أراك متضايقاً وحزيناً هكذا !!

ذهب سامي وقبل جبين زوجته حنان ثم قال لها : هل تعلمين يا حبيبتي أن حياتي بدونك لا تساوي شيئاً ؟!؟

حنان ( بابتسامة هادئة ) وأنا أيضاً يا سامي ..

وبالفعل بعد أيام ذهب سامي وحنان لإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمه .... وبعد أيام

قليلة ظهرت النتائج .. وذهبوا لاستقبالها .. وفي المستشفى ظهر سامي وتبدو عليه

علامات التوتر والخوف وكان خوف حنان أكبر لكنها كانت تخفيه بابتسامة كاذبة في

وجه سامي .. وعندما ظهرت النتائج ..... ظهرت الصاعقة التي لم يكن يحتملها

الزوجان أبداً ... حنان عقيم ...عقيم ..عقيم .. ولاتستطيع الإنجاب أبداً ... ومن الصعب

علاجها .. أخفت حنان فمها بيدها من الدهشه ... وامتلأت عيناها بالدموع وهي تنظر

إلى سامي سامي الذي امتلأت عيناه بالدموع كذلك ولكنه ضم حنان بقوة وهي تبكي

وعندما وصلوا المنزل وفتحوا الباب تفاجأوا بمفاجأه أخرى .. إنها أم سامي جالسه في الصاله تنتظر ... وعندما فتحوا الباب اندهشوا لتواجدها ... فقالت أم سامي باحتقار : صباح الخير .. كان ظني صائباً أليس كذلك ؟!؟

ذهبت حنان تركض وهي تبكي بشده إلى غرفتها ... وأما سامي فقد وقف امام الصاله ...

وماكاد ان يذهب إلى زوجته .. حتى نادته والدته بصوت حاد : سامي كان ظني صائباً أليس كذلك ؟!

سامي ( وهو يتلعثم ) : أمي .

الأم : : كان ظني صائباً !؟ العيب فيها طبعا ؟

سامي : أمي .. هذا قضاء الله وقدره ..

الام ( وهي مندهشه وتلومه بغضب ) : أرأيت يا سامي .. هذا جزاء الولد الذي لا يطيع أمه .. هذه هي التي أحببتها وكنت مجنوناً بها .. أنظر الآن ماذا أتى من ورائها .. هذه هي التي أخذتها رغماً عني ووقفت بوجهنا كلنا من أجلها .. ألم أقل لك ؟؟ ألم أخبرك بأنه لا فائدة ترجى من ورائها !؟؟!

هناك في الغرفه كانت حنان واقفه ومسنده رأسها على الجدار .. ودموعها الحاره تنسكب على خديها بدون توقف وهي تسمع كل الكلام الذي دار بين سامي ووالدته ..

وفي الصاله مازال سامي يكلم أمه فقال لها : يا أمي هذا قضاء الله وقدره

الام ( وهي غاضبه ) : ونعم بالله .. ولكنك تستحق ما يحدث لك .. هذا هو جزاؤك .. عصيت أمك وتزوجت منها .. لو تزوجت بنت خالتك أريج لكانت أحسن من هذه العقيمة التي لا تنجب !!

غضب سامي من كلام والدته وقال : يكفي يكفي يا أمي .. هذي حياتنا ونحن أحرار .. لا أريد أطفالاً .. لا أريد أحداً .. أنا أحبها .. أحبها ولن أتخلى عنها ولن أتزوج غيرها !!

الام غاضبة : حبتك الجراده أنت وزوجتك النحس قول آمين !! ... اسمع يا سامي .. في أول الأمر عصيت أمرنا ومشيت على هواك وتزوجتها ووافقناك على ما أردت وانظر الآن إلى أن أخذك عنادك .. أخذك إلى امرأة عاقر لا تنجب والآن جاء دوري لأتكلم ولن أسكت أبداً !!

سامي : هذه حياتنا ونحن أحرار وليس لأحد دخل بنا ..!

الأم ( غاضبة ) : اصمت .. لا تقل كلمة واحدة بهذا الشأن .. هل يوجد رجل في هذه الدنيا لا يريد أطفالاً يكبرون أمام عينيه ويحملون اسمه واسم عائلته !!؟؟ .. ماذا تريد الناس أن يقولون عنا ؟؟ يالها من فضيحة .. سامي يرفع صوته في وجه أمه ولا يطيع أمرها ويقول لأمها : أحبها .. ولا اريد أبناأً ابداً !!

سامي (وهو يخفض صوته) : أمي .. أرجوك .. اخفضي صوتك واسكتي .. حنان حزينة جداً بسبب هذا الموضوع ولا أريد أن أزيدها هماً على همها !!

ترد الأم وهي مندهشة وغاضبة : لا والله .. دعها تسمع كل شيء فلا يهمني أنا إن كانت تسمع أم لا .. العيب منها هي وليس منك أنت حتى تخاف عليها .. اسمع يا سامي .. أنت مازلت شاباً صغيراً فلا تقل لي أنك سوف تضيع حياتك مع امرأة لا فائدة ترجى من ورائها !!

حنان مازالت في غرفتها مسندة رأسها إلى الجدار وهي تبكي مستمعة إلى الحديث الذي يدور بين زوجها سامي وبين أمه ..

يواصل سامي حديثه مع أمه فيقول لها : سوف أقضي عمري كله مع حنان ولست مهتماً بموضوع الأطفال ولن أهتم بأحد مهما كان ..

الأم ( ترد باستهزاء ) : يا عيني على الحب .. يا سلام يا سلام .. اترك عنك هذا الكلام الفارغ واترك عنك قصص الأفلام .. اليوم سوف أذهب إلى الخطابه ( أم جمعة ) وسأجعلها تبحث لك عن زوجة أحسن منها تنجب لك الأبناء الذين يحملون اسمك واسمنا ..

يرد سامي وهو مندهش ومصر على قراره : اسمعي يا أمي .. لو انطبقت السماء على الأرض فلن أترك حنان مهما كان ولن أتخلى عنها حتى لو أحضرت لي أجمل وأغنى نساء الأرض !!

الام : اسكت .. ولا تنطق بكلمة .. من الغد سوف أبحث لك عن زوجة جديدة أفضل من هذه المرأة عديمة الفائدة هذه عقيـــــم .. عقيــــــــم .. افهم!!... عقيم ولا تنجب العيال .. !!

مازالت حنان تستمع للحوار وتبكي بحرارة وحرقة ونهمر دموعها الساخنة على وجنتيها وكلمات خالتها تتردد : عقيم.. عقيم .. عقيم ولا تنجب الأبناء ..

قال سـامي لأمه وقد جن جنونه وغضب غضباً شديداً : لن أتزوج أبداً وافعلي كل ما تريدين فعله .. حنان زوجتي وحبيبتي وكل دنيتي ..

الام ترد بغضب : أف عليك وعلى حنان .. سوف تتزوج غصباً عنك وعنها .. انا امك وادرى بمصلحتك .. وأريد أن أرى عيالك قبل أن أموت .. هل تسمع ؟ إذا لم تسمع كلامي وتأخذ بقراري فمن اليوم فصاعداً لست بولدي ولست بأمك وسأبقى غاضبة عليك إلى يوم الدين !!

سامي : حنان حبيبتي وزوجتي وستبقي حبيبتي وزوجتي طول العمر !!

دهشت الام وجن جنونها ... وحدقت بولدها بنظره غضب وكأنه يتطاير منها عيناها الشرار .. ثم فتحت فمها وقالت : روووح ياسامي ولا انتا ........ وما كادت الأم تكمل كلامها حتى فتح باب الغرفه ... وظهرت حنان راكضه ودموعها تنسكب كالشلال ساخنه وعيناها اللتان احمرتا من كثرة الدموع وصرخت على خالتها : يكفي يا خالتي لاتكملي .. ثم أتت راكضه إلى زوجها متوسله إليه وانزلت رأسها وهي تقبل يده ودموعها تبلل يده وهي تقول ببكاء شديد وهي تصرخ متوسله تحت قدميه : سامي حبيبي .. أقبل يديك وقدميك .. أرجوك وافق وتزوج يا سامي ولا تغضب امك عليك ياسامي ... !!

أخذت دموع ساخنة تنهمر بحرارة على خدي سامي ..حتى نزل إلى حنان وهي تحته وأمسك يديها وهو يقبلها بشده قائلا : حنان .. حنان .. لا يمكنني العيش بدونك .. أنتي لي الدنيا بأكملها .. لا يمكن أن أتزوج من امرأة أخرى غيرك .. سوف نبقى معاً للأبد .. سوف نبقى للأبد ..

كانت الام تنظر مندهشه حتى امسكت حنان قدم سامي وهي تبكي بشده وتصرخ متوسله وتقول :ارجوك يا سامي .. أرجوك وافق يا سامي .. وآافق انا موافقه انك تتزوج .. انا موافقه .. وافق ياسامي .. ولا تجعل أمك تغضب عليك يا سامي !!

بقى سامي صامتاً صامداً وهو يبكي ويقول: لا يمكن أن أعيش مع أخرى .. لا أريد عيالاً .. أنا أريدك أنتي .. وأخذت حنان تبكي وتنتحب وتقول : سامي إذا كنت تحبني وتريد لي الراحة وافق على الزواج .. أرجوك وافق .. وهي تقبل يده حتى انكسر هنا قرار سامي ..فلقد حلفته بحبها وبها ..فنظر إلى والدته وعيناه تملأها الدموع بغضب .. ثم رأى حنان التي تبكي وتتوسل .. ثم اسدل رأسه واخفضه .. ليدل على الموافقه عندما رأت الام ذلك الموقف ...مسحت تلك الدمعه التي نزلت على خدها .. وابتسمت بانتصار لموافقة ولدها على طلبها وذهبت .... وبالفعل .. بعد عدة ايام وجدت العروس المناسبه .. وتم فعل كل شيء .. وخططت هي مع اهل العروس على كل شيء .. حتى حددوا موعداً للزواج ليكون خلال الاسبوع القادم وهو يوم الخميس ... وقبل العرس بأسبوع ..عندما اتى سامي إلى منزله .. ودخل وبدل ملابسه وعلى ملامحه الحزن الشديد والحيره .. وجد هناك على تسريحه الغرفه ورقه مربعة ..عندما اقترب منها ..تبين له ان هذا هو خط حنان .. ثم دهش . .وأخذ يقرأهـا :

حبيبي سـامي .. لقد أخذت كل أغراضي وحاجياتي لأترك لك المكان .. ورتبت كل المنزل لزوجتك الجديده ...اعذرني يا حبيبي لكنني لآستطيع الآن ان اعيش مع الانسان الذي احببته من اعماق قلبي والآن أراه مع شخص آخر .. لكن تأكد حبيبي ..أنني في منتهى السعاده .. متمنية لك اجمل حياة معها .. وان شاء الله ترزق بالذريه الصالحه لتفرح قلب خالتي ...آسف لعدم وضوح الخط ..ابعثر كلماتي في هذه الورقه ودموعي تنزل متشتته عليها ...انت اوفى مخلوق على وجه الأرض ..انت حبي وستبقى حبي ولن ارضى بغيرك .. حياتي ستنتهي بدونك .. لأنك بالأصل حياتي ...حبيبي هذا قدر الحكم وظروف الزمن...لا احد يستطيع الاعتراض .. عش حياتك حبيبي ... وصدقني يا حبيبي من أجلك ..سوف احضر عرسك ... ليكون هذا آخر لقاء بيننا .. بعدها سأرحل ...الوداع يا حبيبي ... وألف مبـروك ...الوداع الأول هذا .. والوداع الثاني في ليلة عرسك ... حبيبي اتمنى ان تقرأ رسالتي مرتين هذه المره الأولى والثانيه بعد الليلة الثانيه في ليلة عرسك .. وداعا .... حنان ..

كان سامي يقرأ الرساله والكلمات التي خطتها حنان ودموعه تنهمر بشده ... لقد كان يرى تلك الورقه التي تلطخت بدموع شديده من عيون حنان ... وهنا عاد إلى واقعه ... ليصرخ صراخ مكتوم في قلبه ودموعه التي اصبحت نهرا... ومر الأسبوع ببطئ...وبحزن شديد ودموع لا تفارق سامي ...اتت تلك الليله الموعوده ليلة العرس ليلة زفاف سامي ليجلس بكرسي بجنب امرأه اخرى ...غريبه وعندما بدأ العرس ... ودخلت العروس ... وبعد ساعه ...ارتفع صوت الزغاريد وكانت الأم غاية في السعادة وأغلب النساء يشاركونها هذا الفرح ... عندما دخل سامي وهو يرتدي البشت .. ومن ورائه الرجال ... ارتفع صوت الأم وهي تهلل بولدها وصوت النساء الذين يشاركونها فرحتها .. وارتفع صوت الزفه .. والنساء :ألف الصلاة والسـلام عليك يا حبيب الله محمد ...... وازداد صوت الزغاريد والتصفيق وسامي يمشي ببطيء وعيناه تبحث عن شيء ...انه ينتظر احد الأشخاص ؟ .. كان يبحث عنها في عينيه ... حتى وصل إلى عروسه ليجلس بجنبها ... ..العروس تملأ وجهها ابتسامه... ووالدة سامي واقفه في قمة السعادة ... وسامي يبحث عنها من بين الحاضرين ..أين هي ..اين هي .. لا وجود لها بالحفله ... !!

أحست أم سامي بولدها وهيئته الحزينة في وسط الناس والمدعوين وذهبت إليه لتهمس في اذنه : سامي ..ابتسم .. الناس بدأت تشك في أمر زواجك !!

كان سامي غير مبال بشيء وكان شكله يثير الجدل لكل من المدعوين .. وكانت عروسه بجنبه تنظر إليه وهو غير مبال بأي شي ... يبحث عنها ... عندما انفتح الباب ودخلت ..هو ذلك الشخص الذي كان يبحث عنه ..انها هي .. مرتديه ذلك الفستان الأسود الذي يعبر عن حزنها ووجها الذي دائما اعتاد عليه .. كان شاحبا لكنه كان منيرا وعيناها التي زينتهما بكحل أسود .... إنها هي .. هذه هي حنان .. وقع نظره عليها في وسط المدعوين وهي تفتح الباب ..آه لقد رأته .. تبادلا تلك النظره في وسط هذا الضجيج وفي وسط هذه الناس .. إنهما الآن اصبحا في عالم آخر..!!

نسي سامي كل شيء من حوله ..الناس والمدعوين وعروسه وكل شيء وأصبحت عيناه كلها عليها هي فقط .. وهي تقترب وتقترب وتقترب ... وقلبه الذي طالما دفأته هي يدق اكثر .. دقاته سريعه .. يرى في عينها دموع حائره توشك على الانهمار ... حتى توقفت الاغاني ... ليهدأ المدعوين ... وليقولون في السماعات : أغنيه من شخص عزيز على المعرس .. تهديها له في هذه الليله ..... سامي انبهر عندما جلس الحاضرون يرون من هو ذلك الشخص العزيز .. وإذا بها تشق طريقها بين الحاضرين .. وتحاول ان تجمد دمعتها لثواني حتى تبتسم قليلا امامه وامامهم ... حتى اوشكت ان تبدي الأغنيه بموسيقى جميله معبره وحزينه .. وهي تمشي بذلك البطئ وكل عيون المدعوين تراها .. الكل يتسائل من هذه؟ من هي؟ من تكون؟... ما هو وجه القرابة بينها وبين العريس ؟ .. لماذا تمشي بذلك البطء؟ لماذا عيناها تملأ بدموع ؟.. كل هذه التساؤلات كانوا يتهامسون بها .. النساء والمدعوين .. حتى بدأت تلك الأغنيه ليقول مطلعها وحنان تبطيء خطواتها :... حرمتيـــــنا .. يا دنيانا من الغالي حرمتينا ... بقت كلمه بخواطرنا بعدنا لا ما قلناها ... وعلى غفله من الفرحه .. يافرقانا سرقتينا .. حكايتنا مع الغالي بعدنا ماكتبناها ... لنا غنوة فرح عيت حروفك لاتخليها .. نغنيها وهو ياما بصوته قال وغناها!!؟ .. رسمنا الحلم بعيونه وبالغنا بأمانينا .. أثارينا نعيش اوهام بنتعب ما وصلناها ..

وهنا كانت حنان تمشي خطوات راقصة حزينة ببطء وبدأت في الرقص الحزين .... وعيناها تسيح من الدموع كأنها نهر جاري ... وهو يشاهد ذلك المنظر الحزين وتدمع عيناه .. والناس على دهشه من امرهم ... سامي ينظر إليها وهي ترقص وتبكي ...انها تكاد تسقط حزينه باكيه ليحدق بها ليطلب منها ان تجلس لأنه احس انها متعبه ... وفجأة .. وسط كل الحاضرين جاءت تقترب من العريس ... حتى اقتربت منه ... تناظره بعينيها التي أصبحت من الدموع حمراء وتنسكب الدموع على وجهها ومن بقايا كحل امتزج بدموعها فأصبح شلالاً اسود اللون على خدها ... ولما اقتربت اتته تقول له وهي تبكي : مبــــروك .........

لم يستطع سامي منع نفسه من البكاء فنزلت دموعه الحاره على وجنتيه فأتت هي ومسحت دموعه بيدها قائلة له : لا .. لاتبكي يا حبيبي .. لاتشيل همي ..انا بروح ..

سامي باكيا : لا يا حنان لا لا تقولين هذا الكلام ..

حنان : سامي حبيبي لاتحزن علي .. وفقك الله .. سوف أذهب ..

قال سامي حائرا : تذهبين ؟ إلى أين ؟

ثم نظرت إليه وهي تبكي وذلك الشلال الاسود ينهمر على خديها .... ثم قالت : الوداع وقبلته ثم نزلت إلى وسط الصاله وهي تنظر إليه وتبكي وتتمتم وتقول : آه يا زمن آه ...آه يا زمن آه ... ما بكيت وانا طفله صغيره ...لكن في هذا العمر أبكي أبكي ..آه يا زمن آه ... ما شكيت من واحد غيرك .. واليوم انا غصب علي ابكي أبكي ..آه يازمن ..

وهنا نظرت إليه بحرقة قلب ... والشلال الأسود ينهمر ... صرخت بكلمة آه ... ثــم .. ثـم سقطت فالتم الناس عليها وسامي وقف جامداً صامتاً لا يتحرك .. توقف كل شيء فيه .. دقات قلبه .. عروقه .. كل شيء تجمد فيه .. وحبيبة قلبه ملقاة على الأرض ... ليــــــــــصرخ مناديا متوســــــــــــلا : حنــــــــــــــــــان ... ويأتيها راكضا بوسط الصاله ... لكنه كان متأخرا .. حنان .. ذلك الملاك ..فقد الحياة ...لم يبقى منها إلا جثتها الجامده .. فاتاها باكيا وهو يصرخ بشده والجميع ينظرون ... وأخذ يبكي على جثتها ويحتضنها ويصرخ .. ومن ثم يقوم ويغطيها بالبشت .. حنان حنان ... وضمها بقوه من جديد إلى صدره ...

اتصل أحد المدعوين بالاسعاف وبعد ربع ساعه أتت سيارة الإسعاف .. وأخذوها وهو يبكي عليها .. عيناه لاترى شيئاً سواها وسوى الدموع ... الحــلم الجميل ... والبيت الصغير .. كل شيء ولى و راح ؟ .. كل شيء تكسر .. كل شيء تغير .. ذهبت التي كانت تمسك بيده عندما يسقط .. ذهبت التي كانت تسمعه وتحاكيه .. ماتت صاحبة القلب الكبير .. !!

من المـــرار والحرقة أخذ سامي يصرخ بقوة ويضرب رأسه بقوه .. لتأتيه أمه باكيه وتضمه وهو يقول باكياً من الألم : آه يا أمي .. آه .. راحت حنـــــــــــان .. لقد ماتت حنان يا أمي ... الغاليه راحت يا أمي .. رآآآآاحت ... وأخذت الام تبكي وتضم ولدها : الله يرحمها يا ابني ..

وفي خضم هذه الساعة الرهيبة أحست الأم بابنها لا يتحرك في صدرها .. فنادت منفزعة : سامي ؟؟

وجدته ساكنا لا يتحرك وهي تضمه ... سامي ؟ .. سآآآآآآآآآآمي لقد فقد الوعي ....... ونقل إلى المستشفى وبعد يومان خرج من المستشفى .........

عندما رجع إلى المنزل ومعه امه ... دخل وهو يبكي ووالدته ممسكه به فقال : البيت من دونها لا يساوي شيئاً ..

الام وهي تبكي : اطلب لها الرحمه يا إبني ..

دخل سامي غرفته ... تذكر .. الرســاله ... لقد قالت له انها تاركه له رساله .... ولـما ذهب وعثر عليها قرأها :

حبيبي سامي ...اتمنى لك من اعماق قلبي التوفيق .. ومبروك على الزواج ... واتمنى ان تبقى ذكراي في قلبك إلى الأبد ...انني احبك ومازلت احبك .. لكنني رحلت .. كل مآ طلبه هو ان تذكرني ... حبيبي سامي ... لا اريد أن اعيش دنيتي الآن .. لأنك حياتي كلها وحياتي قد انتهت ... اتمنى ان تكون حنان دائما في ذاكرتك ... وداعا يا حبيبي ... وداعا لا لقاء بعده ... سوف ارحل .. حنان

أخذ يبكي بشده ويضرب على صدره ويقول : أنا السبب .. أنا السبب .. لقد ضيعتها وضيعت نفسي ..

أتت أمه وضمته بشده إليها وهي تبكي : شد حيلك يا إبني .. الله يرحمها برحمته إن شاء الله ..

قال سامي : باكيا : لقد ذهبت يا أمي .... لن تعود أبداً .. حنان راحت .. رآآآحت حنان .. خلاص .. ما عاد لي حياة أعيشها دونها ..

أخذت الأم تتحسر على ولدها وتبكي : لا يا ابني .. اصبر وما صبرك إلا بالله .. يكفي يا سامي .. لقد مزقت قلبي يا حبيبي ..

بالأمس كانوا جنبنا .. حاسين بنار جرحنا .. ويصبرون قلبنا على الحياه .. لو تهنا او ضعنا عيون ترجعنا .. وقلوب تسمعنا .. لو قلنا آه وفضيت علينا الدار .. والوحده مثل النار .. راحوآ اللي كانوا بيمسحوا بيدهم دموعنا . .راحوا اللي كنا نرمي بأحضانهم وجعنا حلم السنين تاه .. وبقلبي مئه آه ..من يومها طعم الحياه ..مثل المرار ولا ألف صرخة ألم .. ولا ألف دمعة ندم ..وقت الفراق اتحسم ..وبأيدينا أيش ؟..هذا نصيبنا وقدرنا ... احزانا تكثرنا .. يارب صبرنا على اللي احنا فيه ...

بعد ذلك ..... ذهب إليها .. نعم .. ذهب إليها .. يزورها هناك ..ليرى قبرها وعندما ذهب وشاهده .. ارتجفت قدماه فلم يستطع .. فأتته الذكريات كالبرق في ذاكرته ... يوم زواجه .. ذكرياته مع حنان .. وجه حنان .. وفي الأخير وفاة حنان .. حتى سقط على قبرها باكيا مناديا : حنـــــان سامحيني يا حنـــــــــــــان !!!

لا يا عمر يا من زهور لا تروح لا تروح .. يكفي الم يكفي جروح لا تروح لا تروح واليوم ماتفيد الدموع .. ولا الندم ولا الرجوع بانت نهايتنا خلاص .. خلاص .. وش باقي فينا ما بقى وش باقي فينا حتى الحزن منا اشتكى .. وش باقي فينا واليوم ما تفيد الدموع ولا الندم ولا الرجوع بانت نهايتنا خلاص ... خلاص

تحيـــاتي
ميخـــائيـــل

67
تعالـــو الـــي ياجميـــع المتعبيـــن والثقيلـــي الاحمـــال وانـــا اريحكـــم
صـــلاة الاربعيــــن علـــى راحـــــة نفــــس المــرحــــوم(وليم حنا ياقوالهوزي) ستقــــام صـــلاة الاربعيـــن علـــى علـى روحـــه الطـــاهرة فـــــي كنيســـة  مريــــم العــــذراء حافظــــة الــــزروع فـــي ملبـــورن/استـــراليـــا يـــوم الاحــــد المصــــادف 2– 5 – 2010 وستقبــــل التعـــازي مــــن قبـــل عـــائلـــةالمـــرحـــوم فـــي داره عـلى العنـــوان التـــالـــي(32 Hayfield  Rd, Roxburgh Park)من الساعــــة الثانيــــة ظهــــرا حتــــى الخامســــة مســـاءً تغمــــد اللـــه الفقيـــد بواســـع رحمتـــه واسكنـــه فسيـــح جناتـــه ولاهلـــه وذويـــه الصبـــر والسلـــوان ،،

68
1ـ عندمـــا أفتـــح عينـــي يومـــاً علـــى واقـــع لا أريـــده
2ـ عندمـــا أتمنـــى أن يعـــود زمـــان جميـــل أنتهــــى
3ـ عندمـــا أتذكـــر إنســـان عزيـــز رحــــل بــــلا عــــودة
4ـ عنــــدمـــا أكتشـــف لا أحد حـــولـــي ســــواي
5ـ عندمـــا أنـــادي بصـــوت مرتفـــع ولا يصـــل صوتـــي
6ـ عندمــــا أشعـــر بالظلـــم و أعجـــز عـــن نصـــر نفســـي
7.عندمـــا أرتـــدي قنـــاع الفـــرح كـــي أخفـــي ملامـــح الحـــزن عـــن وجهي
8ـ عندمـــا اصافـــح بحـــرارة يـــداً أدرك مـــدى تلـــوثهــــا
9ـ عندمـــا أضطـــر يومـــاً إلى القيـــام بـــدور لا يناسبنـــي
10ـ عندمـــا أضحـــك بصـــوت عـــال كـــي أخفـــض صـــوت بكائـــي
11ـ عندمـــا أغمـــض عينـــي علـــى حلــم جميـــل و أستيقــظ علـــى وهـــم مؤلم
جــــاوبونـــي بصـــراحـــه.. أي كلمـــة مـــن الكلمــــات الســـابقـــة تـــؤلمكـــم كثيـــراً؟.؟؟؟

 ميخـــائيـــل حنـــا الهـــوزي

69
بســـــم الأب والأبــــن والــــروح القـــدس الألـه الــواحــد امـــيـن
نتقــــدم بشكـــرنـا و تقديــرنــا لكـــل اللذيــــن حـــضروا مراسيــــم الدفــــن
 وشاركـــوا مجالـــس الـــعزاء فـــي ملبـــورن/استــــراليـــا و فـــي ليـــون /فـــرنســـا كمـــا نشــكـر
 جـــميع اللـــذين اتصلـــوا معنـــا هـــاتفيــًا  وارســـلـوا برقـيـــات التعــازي عـلـى الأنـترنـيت و مـــوقـــع  عنكـــاوه كــــوم
  راجـين مـن ربنـــا يـــسوع الـمــسيح لـــه كـــل المجـــد ان يحفظهـــم   وعوائلهـــم مــــن اي مكــــروه
     عــــن عائلــــة المـرحـــــوم وليـــم حنـــايـــاقـــوالهـــوزي          ملبـــورن/استــــراليـــا

70
لاهـــوت المســــيح مـــــن خــــلال ألقــــابــه غـــايتنـــا هنـــا خــــلافــاً للفلســــفات البشـــــرية أن نبـــرهـــن عـــلى أن اللــــه واحـــــد وجــــوهــره واحــــد فــــي ثــــلاثــة أقــانيـــم. وإننـــانحــــاول دعــــم قــــولــــنا بــآيــــات صــــريــــحة مـــن العهــــدين القــــديم والجــــديد. ونصــــل بالنتــــيجة إلـــــى الإدراك بــــأن الآب هـــــو اللــــه والابـــــن هـــــو اللــــه والـــــروح القــــدس هـــو اللـــــه. إن كـــنت تقــــول أن هــــــذا الكـــــــلام فـــــوق إدراكـــــي وفهمـــي فإنــــي أقــــول لـــك أنــــي لســــت أفضــــل حــــالاً منـــك، ومــــع ذلــــك فــالعقيــــدة ســليمــــة وصـحيــــحة لأن اللــــه أعلــــن ذاتــــه بهـــذه الصــــورة وقــــدمــــها لنـــا لقــــبولـــها لا للتصــــويت عليـــها. فمــــن يرفضهــــا يقـــــع تحـــــت طائــــلة الحســــاب والعقــــاب. فــإن يــــوم الحســــاب آت وكــــل آت قريـــــب. ليـــس مــــن الصــــعب عـــــلى معظـــــم النــــاس أن يقبلــــوا النقطـــة الأولـــى القـــائلة أن الآب هو اللــــه. الصــــعوبـــة، لا بـــل العقـــدة، هـــي فــي القــــول أن الأقــــنوم الثــــانـــي هــــو اللــــه وكــــذلــك الأقنـــوم الثـــالــث. ومـــا دام الأمـــــر كــــذلك فــــلا داعــــي للشـــواهد علــــى لاهــــوت الآب. ســـأكتفــــي فــــي هــــذا الفصــــل بتقــــديـــم الأدلــــة علــــى لاهــــوت الابـــــن، وســــأبــدأ بـــألقـــابه. اللقـــب الأول هــــو اللــــه،، فــــمع أن شهــــود يهــــوه ينكــــرون لاهوت المســــيح فـــإن الكتـــاب المقـــدس يـــؤكـــد ويشـــدد عليـــه بقـــول إشعيـــاء فـــي الإصـــحاح 7 مــــن نـــبوءتــه "هـــا العــــذراء تحبــــل وتلـــد ابنـــاً وتــدعو اســـمه عمــــانوئيـــل"،،، فــــلما اقتــــبس البشــــير متـــى هـــذه النبـــوة فــــي الإصـــحاح 1 مــــن إنجيــــله، قــــال أنهـــا تمـــت فـــي ولادة المســــيح مـــن مريـــم العــــذراء، وإن اللقــــب العبــــري "عمـــانوئيــل" معنــــاه "اللــــه معنـــا". وهنــــاك نبــــوة أخـــرى لإشعيـــاء فـــــي الإصـــحاح 9 مــــن سفـــــره يقـــــول فيــــها: "يُولــــد لنــــا ولـــد، ونُعطــــى ابـــناً وتكــــون الرئـــاســــة عــــلى كتفــــه، ويدعــــى اسمــه عجيبـــاً مشيـــراً، إلهـــاً قديــــراً، أبـــاً أبديــــاً رئيـــس الســـلام". لاحـــظ أن إشعيــــاء يسمـــي المسيــــح هنــــا "إلهــــاً قديــــراً" لأنــــه آمــــن أن المسيـــح المنتظــــر هو اللــــه. ويؤيــــد بولـــس هــــذا الاعتقــــاد بقـــوله "اللــــه ظهــــر في الجســـد" وأيضــــاً "فيــــه (فــــي المسيــــح) يـــحل كـــلّ مــــلء الــــلاهــــوت جســــديـــاً". وقــــــد فعـــــل الشــــيء عينــــه يـــوحــنا فـــي فــــاتحــــة إنجيـــله فــقال: "فـــي البــــدء كــــان الكلمــــة. والكلمــــة كان عنــــد اللـــــه. وكــــان الكلمــــة اللـــه". وفــــي الآيـــــة 14 يقـــــول: "والكلمــــة صــــار جســـداً وحـــلّ بينـــنا". ويحــــذو تومــــا حذوهـــــم عندمــــا يخــــاطب يســــوع قائـــلاً: "ربـــي وإلهــــي". ويخبـــرنا كـــاتب رســــالة العــــبرانيين فـــي العهــــد الجديــــد نقــــلاً عــــن المزمـــور 45 أن النبــــوة القـــائلة "كــــرسيك يــــا اللــــه إلـــى دهـــــر الدهـــــور" إنمــــا هــــي "عــــن الابــــن" وكلمـــاتها مــــوجهة إلــــى الابــــن بــــالذات. ولــــو لــــم يكــــن المسيـــح هــــو إلــــه لمــــا كــــان قــــد قبــــل السجــــود والعبــــادة مـــن البشــــر. أليـــس هــــو القــــائل "للــــرب إلهـــك تسجـــد وإيـــاه وحـــده تعبـــــد"؟ ومــــن أبــــرز ألقــــاب المسيــــح فــــي العهــــد الجديــــد لقـــب "ابـــن اللــــه" وقــــد شـــهد الآب نفســـه لهـــذه الحــقيقــــة عنــــد معمـــودية المسيـــح فــــي نهـــــر الأردن فقـــــال "هــــذا هــــو ابنـــي الحبيـــب الــــذي بــــه ســــررت". والمــــلاك الــــذي بشــــر العـــذراء بـــولادة المخلـــص قــــال لهـــا "القـــدوس المــــولـــود منـــك يـــدعـــى ابـــن اللـــه". وقــــد فهـــم الرســـل هــــذه الحقيقـــة وفـــي مقـــدمتهـــم بطـــرس الــــذي قــــال للمسيــــح "أنـــت المـــسيح ابــــن اللـــه الـــحي". الســـؤال الآن هــــو: لمــــاذا دعــــي المـــسيح ابـــن اللـــه؟ والـــجواب هـــو: أولاً لكـــي نعـــرف المصـــدر الـــذي جـــاء منـــه. ثانيـــاً لكـــي يبيـــن لنـــا العلاقـــة العميقـــة والوثيقـــة التـــي تربطـــه بـــالاب. ومـــن الكتـــاب المقـــدس نفهـــم أن هـــذه العلاقــــة تنطـــوي علـــى عـــدة أفكـــار هـــامـــة. الفكـــرة الأولـــى هـــي "وجـــه الشبـــه" بيـــن الاثنـــين. فالمـــسيح هـــو صـــورة اللـــه ورســـمه، علـــى حـــد قـــول الرســـول بولـــس فـــي أكثـــر مـــن رســالــة. والمـــسيح نفســـه لـــم يتـــردد فـــي أن يقـــول "مــــن رآنــــي فقـــد رأى الآب". فلمـــا قـــال لـــه فيلـــبس: "أرنـــا الآب وكفــانـــا"، أجـــابه يســـوع "أنـــا معكـــم زمــانـــاً هـــذه مدتـــه ولـــم تعرفنـــي يـــا فيلـــبس؟" فهـــو يشبـــه الآب من كـــل الوجـــوه. والشـــيء الجمـــيل هـــو أن الكتـــاب المقــدس يعلّـــم بـــأن كـــل مـــن يؤمـــن بالمسيـــح ويتـــوب عــــن خطـــايـــاه يصيـــر هـــو بــــدوره ابنــاً للـــه ولـــو أن بنـــوة المسيـــح فريـــدة وأزلـــية. الفكـــرة الثـــانيـــة هـــي فكـــرة المعـــرفة. فمـــن اختبـــارنـــا نعــــرف أن الأب الصــالـــح الحكيـــم يعـــرف ابـــنه جيـــداً والابـــن الصـــالـــح يعـــرف أبـــاه جيـــداً، لأن المعـــرفة المتبـــادلـــة تـــؤدي إلـــى علاقـــة أعمـــق بيــــن الطــرفيـــن. وقـــد قـــال المسيـــح فـــي هـــذا الصـــدد: "ليــــس أحـــد يعــــرف الابـــن إلا الآب، ولا أحـــد يعـــرف الآب إلا الابـــن، ومـــن أراد الابـــن أن يعـلـــن لـــه". الفكـــرة الثـــالثـــة هـــي الطـــاعة. الحيـــاة ضمـــن العـــائـــلة الواحـــدة مستحيـــلة بـــدون استعـــداد الأولاد للاستمـــاع إلـــى أبيهـــم واحتـــرام مشـــاعره وإرادتـــه. غيـــر أن الطـــاعة البشـــرية هـــي دائمـــا ناقصـــة. أمـــا طـــاعة المسيـــح للآب فهـــي كاملـــة ولا تشوبهـــا شـــائبـــة، ولهـــذا استطـــاع أن يقـــول لأبيـــه وهـــو يصـــلي فـــي بستـــان جثسيمـــانـــي: "لتـــكن لا إرادتـــي بـــل إرادتـــك". حتـــى وهـــو ابـــن اثنتـــي عشــــرة ســــنة قـــال لأمـــه: "ينبغـــي أن أكـــون فــــي مـــا لأبــــي". الفكــــرة الرابعـــة والأخيــــرة هــــي المحبـــة. فالمسيـــح كمـــا يقــول يوحنـــا فـــي رسـالتـــه الــثانيـــة هـــو "ابـــن الآب بالحـــق والمحبـــة". وقــــد شهـــد المعمــــدان قائـــلاً: "إن الآب يحـــب الابـــن". وفـــي الإصحـــاح 15 مــــن إنجيـــل يوحنـــــا نسمـــع يســـوع قائــــلاً "أنـــا حفظـــت وصـــايـــا أبـــي وأثـــبت فـــي محبتــــه". والمحبــــة هــــذه هـــي محبـــة أزلـــية بيـــــن الآب والابــــن، لأن "اللــــه محبـــة". أخــــي القـــاريء: يمكنـــك أنـــت أيـــضاً أن تصيـــر ابنــــاً للـــه عـــن طـــريـــق الـــولادة الروحيـــة بــواســطة التــــوبـــة والإيمـــان بالمسيــــح. يقــــول يـوحنــــا فـــي الإصحــاح الأول مــــن إنجيــــله: "إلـــى خاصتـــه جــــاء وخاصتـــه لـــم تقــبله. أمـــا كـــل الذيـــن قبـــلوه فـــأعطـــاهـــم سلطـــانـــاً أن يـــصــيروا أولاد اللـــه أي المـــؤمنيــــن بـــاسمـــه". فمـــتى صـــرت ابــناً للـــــه صـــارت لـــــك هـــــذه الإمتيـــازات الأربعـــة التـــي أتينــــا علـــى ذكرهـــا ألا وهــــي المعـــــرفة والطـــــاعة والمحبـــة والشبــــه.

ميخــــائيـــل حنـــآ الهــــوزي

71

اضـــع بين ايديكم هذه القصه الواقعيه والتي ابكت العالم : وركـــزوا وعيشـــوا اللحظـــات لانهـــا قصـــه اروع مـــن الخيـــال .. دارت احـــداث هــــذه القصه باليابــــان بيـــن كـــل مـــن شـــاب وفتـــاه يعشقــــان بعضهمـــا عشقـــا رهـــيب لـــم يكـــن لـــه مثيـــل ولا شبيـــه .. وكـــان هـــؤلاء العشيقـــان يعمـــلان في استديـــو لتحميـــض الصـــور ((هــــذه البدايـــه والآن تابعـــوا القصــــه )) كــــان هـــاذان الشابـــان يعشقـــان بعضهمـــا الآخـــر لحـــد المـــوت وكانـــوا دائمـــا يذهبـــون سويـــا للحدائـــق العامـــه وياخـــذون مـــن هـــذه الحدائـــق ملجـــأ لهـــم مـــن عنـــاء تعـــب العمـــل المرهـــق فـــي ذلـــك الاستديـــو ..وكـــانوا يعيشــــون الحـــب باجمـــل صـــوره ..فـــلا يستطيـــع احـــد ان يفرقهـــم عـــن بعضهـــم الا النـــوم . . وكـــانوا دائمـــا يلتقطـــون الصـــور الفوتـــوغرافيـــه لبعضهـــم حفـــاظـــا علـــى ذكـــريـــات هــــذا الحـــب العــــذري .. وفــــي يــــوم مــــن الايـــام ذهـــب الشـــاب الـــى الاستوديـــو لتحميـــض بعــــض الصــــور وعندمـــا انتهـــى مـــن تحميـــض الصـــور وقبـــل خروجـــه مـــن المحـــل رتـــب كـــل شـــيء ووضعـــه فـــي مكانـــه مـــن اوراق ومـــواد كيميائيـــه الخاصـــه بالتحميـــض لان حبيبـــته لـــم تكـــن معـــه نظـــرا لارتباطهـــا بموعــــد مـــع امهـــا .. وفـــي اليـــوم التالـــي اتــــت الفتـــاه لتمـــارس عملهـــا فـــي الاستـوديـــو فـــي الصبـــاح الباكـــر واخـــذت تقـــوم بتحميـــض الصـــور ولكـــن حبيبهـــا فـــي الامـــس اخطـــأ فـــي وضـــع الحمـــض الكيميــائـــي فـــوق بمكـــان غيـــر آمـــن ..وحـــدث مالـــم يكـــن بالحسبـــان بينمـــا كـــانت الفتـــاه تشتغـــل رفعـــت رأسهـــا لتـــاخذ بعــــض الاحمــــــاض الكيميـــــائيــــه
وفجأ وقــــع الحمــــض علــــى عينهـــا وجبهتهـــا وماحــــدث ان اتــــى
كـــل مـــن فـــي المحـــل مسرعيـــن اليهـــا وقـــد راوهـــا بحالـــه خطـــره واســـرعـــوا بنقلهـــا الى المستشفـــى وبلغـــوا صديقهـــا بذلـــك عندمـــا علـــم صــديقهـــا بذلـــك عـــرف ان الحمـــض الكيميائـــي الـــذي انسكـــب عليهـــا هـــو اشـــد الاحمـــاض قـــوه فعـــرف انهـــا ســـوف تفقـــد بصرهـــا تعرفـــون مـــاذا فعـــل ؟؟!!لقـــد تركـــها ومـــزق كـــل الصـــور التـــي تــذكـــره بهـــا وخـــرج مـــن المحـــل .. ولا يعـــرف اصدقائـــه ســـر هـــذه المعاملـــه القـــاسيـــه لهـــا !!ذهـــب الاصدقـــاء الـــى الفتـــاه بالمستشفــــى للاطمأنـــان عليهـــا فوجدوهـــا باحســـن حـــال وعيونهـــا لـــم يحـــدث بهـــا شـــيء وجبهتهـــا قـــد اجريـــت لهـــا عمليـــة تجميـــل وعـــادت كمـــا كانـــت متميزتـــان بجمالهــــا الســـاحر ..خرجـــت الفتـــاه مـــن المستشفـــى وذهبـــت الـــى المحـــل نظـــرت الـــى المحـــل والدمــــوع تسكـــب مـــن عيـونهـــا لمـــا رأتـــه مـــن صديقهـــا الغـــير مخلـــص الــــذي تركهـــا وهـــي بــاصعـــب حالاتهـــا ..حـــاولت البحـــث عـــن صديقهـــا ولكـــن لم تجـــده فـــي منزلـــه ولكـــن كانـــت تعـــرف مكـــان يرتـــاده صديقهـــا دائمـــا ..فقالـــت فـــي نفسهـــا ســـاذهب الـــى ذلـــك المكـــان عســـى ان اجـــده هنـــاك . ذهبـــت الـــى هنـــاك فوجدتـــه جالســـا علـــى كرســي فـــي حديقـــه مليئـــه بالاشجـــار اتتــــه مـــن الخلـــف وهـــو لايعلـــم وكانـــت تنظـــر اليـــه بحســـره لانـــه تركهــــا وهــــي فـــي محنتهـــا ..وفـــي حينهـــا ارادة الفتـــاه ان تتحـــدث اليـــه .فوقفـــت امامـــه بــالضبـــط وهـــي تبكـــي ..وكـــان العجيـــب فـــي الامـــر ان صديقهــــا لـــم يهتـــم لهـــا ولـــم ينظـــر حتـــى اليهـــا .اتعلمـــون لمـــاذا ؟؟ هـــل تصدقـــون ذلـــك ان صديقهـــا لـــم يراهـــا لانـــه اعمـــى فقـــد اكتشفـــت الفتـــاه ذلـــك بعـــد ان نهـــض . صديقهـــا وهـــو متكـــأ علـــى عصـــى يتخطـــا بهـــا خـوفـــا مـــن الوقــــوع ....اتعلمـــون لمــــاذا ؟؟..اتعلمــــون لمـــاذا اصبـــح صديقهـــا اعمـــى ؟؟ اتذكـــرون عندمـــا انسكـــب الحامـــض علـــى عيـــون الفتـــاه صديقتـــه ؟؟ اتذكـــرون عندمــــا مـــزق الصـــور التـــي كـــانت تجمعهـــم مـــع بعضهـــم ؟؟؟ اتذكـــرون عندمـــا خـــرج مـــن المحـــل ولايعلـــم احـــد ايـــن ذهـــب ؟؟؟..لقـــد ذهـــب صديقهـــا الـــى المستشفـــى وســـال الدكتـــور عـــن حالتهـــا وقـــال لـــه الدكتـــور انهـــا لـــن تستطيـــع النظـــر فانهـــا ستصبـــح عميـــاء ...اتعلمـــون مـــاذا فعـــل الشـــاب؟؟!!! لقـــد تبـــرع لهـــا بعيونـــه.!!. نعـــم ...لقـــد تبــرع لهـــا بعيونـــه وفضـــل ان يكـــون هـــو الاعمـــى علـــى ان تكـــون صديقتـــه هـــي العميـــاء لقـــد اجريـــت لهــــم عمليـــه جراحيـــه تـــم خــلالهـــا نقـــل عيونـــه لهـــا ونجحـــت هــــذه العمليــــه ... وبعدهـــا ابتعـــد صديقهـــا عنهـــا لكـــي تعيـــش حياتهـــا مـــع شـــاب آخـــر يستطيـــع اسعــادهـــا فهـــو الآن ضريـــر لـــن ينفعهـــا بشـــيء !!! فماذا حصـــل للفتـــاه عندمـــا عرفـــت ذلـــك وقعـــت علـــى الارض وهـــي تـــراه اعمـــى وكـــانت الدمـــوع تـــذرف مـــن عيونهـــا بـــلا انقطـــاع ومشـــى صديقهـــا مـــن امامهـــا وهو لا يعلـــم مـــن هـــي الفتـــاة التـــي تبكـــي وذهـــب الشـــاب بطريـــق وذهبـــت الفتـــاة بطريـــق آخـــر ..يـــا الهـــي !!!هـــل مـــن الممكـــن ان يصـــل الحـــب لهـــذه الدرجـــه ؟؟؟؟؟ ارجـــو ان لا اكـــن كنـــت قمـــت بارهـــاق مشاعـــركـــم الجميـــل بهـــاذه القصـــه المؤلـــمة ولكـــن كـــل هـــذا لنئخـــذ عظـــا كلنـــا مـــن الحـــب والهـــدف منهـــا ان مـــن حـــب انســـان مـــن السهــــل ان يضحـــي لـــه حتـــي لـــو باغلـــي شيـــئ عنـــده حتـــي اذا كـــان هـــذا الشـــئ نـــور عينـــه وكذالـــك لا نشـــك فـــي اي انســـان اخلـــي حبـــه مننـــا الا بعــد ان نكـــون اكتشفنـــا سبـــب بعـــاده،، مـــع تحياتـــي لكـــل قلـــب قـــرء هـــذه القصـــه بالسعـــاده والهنـــاء الـــي الابـــد ،،، تحياتـــي لمـــن يقـــرأ هـــذه القصـــة ،،،،

 ميخـــائيـــل حنـــا الهـــوزي
 اضغط هنـــا و شـــاهـــد لقطـــات مـــن القصـــة  
http://www.youtube.com/watch?v=VIOzkeqzC5U)

72
أغنى رجل في الوادي يموت الليلة وقـــف رجـــل ثـــري فـــي شرفـــة قصـــره وفـــي اعتـــزاز وكبريـــاء كـــان يتطلـــع إلـــى أراضيـــه المتسعـــة مـــن كـــل جـــانب، حيـــث كـــان يملـــك الــــوادي كلـــه. كـــان يقـــول فـــي نفســـه:" إنهـــا حقـــولــي وأراضــــي... إننــــي أغنـــى رجـــل فـــي الــــوادي". بـــدأ ينطـــق بصـــوت عـــالٍ ما كـــان يفكـــر فيـــه الغنـــي الـــذي ذكـــره السيـــد المسيـــح فـــي مثـــل "الغنـــي الغبـــي": "مـــاذا أعمـــل، الآن ليـــس لـــي موضـــع أجمـــع فيـــه أثمـــاري!... أعمـــل هـــذا: أهـــدم مخازنـــي وابنـــي أعظـــم وأجمـــع هنـــاك جميــع غلاتــي وخيراتـــي. وأقـــول لنفســـي: يـــا نفســـي لـــكِ خيـــرات كثـــيرة موضـــوعـــة لسنيــــن كثيــــــرة. استريحـــي وكلـــي واشربـــي وافرحـــي" لو 17:12ء19." ارتفـــع صوتـــه فـــي كبـــريـــاء وتشامـــخ... لكنـــه إذ كـــان يتطلـــع مـــن هنـــا وهنـــاك فـــي وســـط الجـــو الهـــادئ لاحـــظ أحـــد العمـــال الشيـــوخ جالسًـــا تحــت شجـــرة بالقـــرب مـــن الشـــرفة، وقـــد علـــت علـــى وجهـــه البشاشـــة والابتسامـــة العذبـــة. لقـــد فتـــح منديلـــه الـــذي بـــه القليـــل مـــن الخبـــز اليابــــس وقطعـــة جبـــن صغيـــرة لكـــي يــأكـــل فـــي الظهيـــرة بعـــد العمـــل الشـــاق فـــي حديقـــة الثـــري. إذ كـــان الثـــري يشعـــر براحـــة كلمـــا تحـــدث مـــع هـــذا العـــامـــل الشيـــخ حيًّــــاه مــــن الشرفـــة، فـــرد العامـــل التحيـــة. هـــل كنـــت تسمعنـــي يــــا ســـام؟ لا يـــا سيـــدي، فـــإننـــي لـــم ألاحـــظ أنـــك بالشرفـــة، وقـــد ذبلـــت عينـــاي وثقلـــت أذنـــاي بسبــــب الشيخـــوخـــة. أراك مســـرورًا الليلـــة يـــا ســـام. إنـــي أشكــــر اللَّـــه علـــى عطـايـــاه الدائمـــة لــــي يـــا سيـــدي. علـــى أي شـــيء تشكـــره؟ الخبـــز الجـــاف وقطعـــة الجبـــن! نعـــم يـــا سيـــدي، فقـــد وهبنـــي اللَّـــه أبـــي طعـامًــا يمـــلأ معدتـــي ويسندنـــي علـــى العمـــل، وثوبًـــا أرتديـــه، وسريـــرًا أنـــام عليـــه، وسقفًـــا فـــوق رأســـي، الأمـــور التـــي هـــي أكثـــر بكثيـــر ممـــا كـــان لســـيدي يســـوع المسيـــح مخلصـــي وهـــو علـــى الأرض. ، لكننـــي أعجـــب كيـــف تفـــرح بطعـــامٍ بسيـــطٍ كهــــذا! إلهـــي يعطينـــي عذوبـــة فـــي فمـــي أتمتـــع بهـــا وأنـــا استخـــدم عطــايـــاه لـــي. إن العذوبـــة التــــي أتذوقهـــا هـــي عطيـــة إلهيـــة. حَّـــول ســـام حديثـــه فجـــأة ليخبــــر مستأجـــره الثـــري بحلـــم رآه فـــي الليلـــة الســـابقـــة: "أريـــد أن أخبـــرك يا سيـــدي عـــن حلـــم شاهـــدته بالأمـــس. حلمـــت إننـــي قـــد ارتفعـــت إلـــى السمـــاء، ووجـــدت أبوابهـــا مفتوحـــة. رأيـــت المدينـــة العظيمـــة، أورشليـــم العليـــا وأمجادهـــا لا يُعبـــر عنهـــا. إننـــي اعجـــز يـــا سيـــدي عـــن أن أحدثـــك عـــن جمـــال ما رأيتـــه. لقـــد اشتهيـــت أن أمكـــث فيهـــا... والعجيـــب إننـــي سمعـــت صوتًـــا مـــن الداخـــل يقـــول: أغنـــى رجـــل فـــي الـــوادي يمـــوت الليلــــة. وإذ صـــار هـــذا الصـــوت سمعـــت أصـــوات أبـــواق مـــن السمائييـــن يسبـــحون ويرنمـــون. آه! لقـــد استيقظـــت مـــن نومـــي ولـــم أكـــن أريـــد أن أستيقـــظ. لقد سمعـــت يا سيـــدي هـــذه الكلمـــات بكـــل وضـــوح، وقـــد كـــنت أفكـــر كيـــف ألتقـــي بـــك لأخبـــرك بمـــا رأيـــت ومــــا سمعـــت". صـــار وجـــه الثـــري شاحبًـــا، وقـــد حـــاول إخفـــاء مشاعـــره ومخاوفـــه، لكنـــه تسلـــل مـــن الشرفــــة إلـــي حجرتـــه وارتمـــى علـــى كرســـي قـــريب منـــه وهـــو يـــردد: "أغنـــى رجـــل فـــي الـــوادي يمـــوت الليلـــة! هـــل هـــذا مجـــرد حلـــم لعامـــل شيــــخ؟! هـــل هـــي نبـــوة أو رؤيـــا إلهيــــة؟! هـــل هـــو انعكـــاس لمشاعـــر عامـــلٍ نحـــو أغنـــى رجـــل فـــي الوادي؟ إنـــه شيــــخ محـــب، تقـــي وورع!" لـــم تمـــض ساعـــات حتـــى شعـــر ســـام بــارتفـــاع فـــي درجــــة حرارتـــه وقـــد حـــاول أن يخفـــي مرضـــه حتـــى لا يثقـــل علـــى أحـــدٍ. ازداد بـــه المـــرض جـــدًا، وصـــار الشيـــخ يـــردد مزاميـــره وينـــادى إلهـــه، وقـــد امتــــلأ وجهــــه بهجــــة. إذ ســـاءت حالـــة ســـام جـــدًا أســـرع زمـــلاؤه باستدعـــاء طبيـــبٍ ليعالـــجه. اهتـــم بـــه الطبيـــب، وبينمـــا كـــان الطبـــيب يسامـــره ويلاطفـــه روى ســـام للطبيـــب الحلـــم الـــذي رآه. فضحــــك الطبيـــب وقـــال لـــه: "لا تخـــف فـــإن صحـــة أغنـــى رجـــل فـــي الـــوادي سليمـــة ولا يمـــوت الليلـــة". وفـــي ساعـــة متأخـــرة مـــن الليـــل سمـــع الثـــري جـــرس البـــاب يضـــرب، وإذ خـــرج ليفتـــح وجـــد عامـــلاً يعتـــذر لـــه: "آســـف يـــا سيـــدي، ســـام قـــد مـــات، ونحـــن نعلـــم أنـــك تحبـــه، ونحـــن نسألـــك مـــاذا نفعـــل؟" ذُهـــل الثـــري لمـــا حـــدث، وصـــار يـــردد فـــي نفســـه: "أغنـــى رجـــل فـــي الـــوادي يمـــوت الليلـــة. نعـــم لقــــد كـــان ســـام فـــي نظـــري فقيـــرًا للغـــايـــة، لكنـــه فـــي عينـــي اللَّـــه أغنـــى رجــــل فـــي العـــالـــم. كـــان غنيًـــا فـــي الإيمـــان، اقتنـــى غنـــى السمـــاء الـــذي لا يُقـــدر بثمـــن، وتمتـــع بالحيـــاة الفـــائقــــة. ظننـــت فـــي نفســـي أننـــي أغنـــى رجـــل فـــي الـــوادي، لكننـــي اكتشفـــت مـــن هـــو الغنـــي. الآن ارجعـــي يـــا نفســـي إلـــى إلهـــك واقتنيـــه فتقتنـــي كـــل غنـــى" .،،، ارجـــو ان تنـــال اعجـــابكــــم .

ميخــــائيـــل حنــــا الهـــوزي

73

آلــــوزراء الثلاثـــــة قصـــه جميلـــه و رائعـــة وقصيـــرة فــــي يــــوم مــــن الأيـــام إستدعـــى الملـــك وزراءه الثـــلاثـــة وطـــلب مـــن كـــل وزيـــر أن يأخـــذ كيـــس ويذهـــب إلـــى بستـــان القصــر ويملــئ هــــذا الكيـــس لـــه مـــن مختلـــف طيبـــات الثمـــار والـــزروع وطـــلب منهـــم أن لا يستعينـــوا بأحـــد فـــي هـــذه المهمـــة و أن لا يسنـدوهـــا إلـــى أحـــد آخـــر ، إستغـــرب الـــوزراء مـــن طلـــب المـــلك و أخـــذ كـــل واحـــد منهـــم كيســـه وأنطلـــق إلــــى البستــــان ،، الوزيـــر الأول حـــرص علـــى أن يرضـــي الملـــك فجمـــع مـــن كـــل الثمــرات مـــن أفضـــل وأجــود المحصـــول وكـــان يتخيـــر الطيـــب والجيـــد مـــن الثمـــار حتـــى ملـــئ الكيـــس ،، أمـــا الوزيـــر الثانـــي فقـــد كـــان مقتنـــع بـــأن الملـــك لا يريـــد الثمـــار ولا يحتـــاجهـــا لنفســـه وأنـــه لـــن يتفحـــص الثمـــار فقـــام بجمـــع الثمــار بكســـل و إهمـــال فلـــم يتحـــرى الطيـــب مـــن الفـــاســـد حتـــى ملـــئ الكـــيس بالثمـــار كيـــف مــا اتفـــق . أمـــا الوزيـــر الثـــالث فلـــم يعتقـــد أن الملـــك ســـوف يهتـــم بمحتـــوى الكـــيس اصـــلاً فملـــئ الكـــيس بآلحشــائـــش والأعشـــاب وأوراق الأشجـــار . وفـــي اليـــوم التالـــي أمـــر الملـــك أن يؤتـــى بالـــوزراء الثلاثـــة مـــع الأكيـــاس التــــي جمعوهــــا،،،، فلمـــا اجتمــــع الـــوزراء بالملـــك أمـــر الملـــك الجنـــود بـــأن يـأخـــذوا الـــوزراء الثلاثـــة ويسجنــوهـــم كـــل واحـــد منهـــم علـــى حـــدة مـــع الكيـــس الـــذي معـــه لمـــدة ثـــلاثــــة أشهـــر فــــي سجـــن بعيـــد لا يصـــل إليهـــم فيـــه أحـــد كـــان، وأن يمنـــع عنهـــم الأكـــل والشـــراب ، فالوزيـــر الأول بقـــي يأكـــل مـــن طيبـــات الثمـــار التـــي جمعهـــا حتـــى أنقضـــت الأشهـــر الثـــلاثـــة ،،،، أمـــا الوزيـــر الثانـــي فقـــد عـــاش الشهـــور الثلاثـــة فـــي ضيـــق وقلـــة حيلـــة معتمـــدا علـــى ماصلـــح فقـــط مـــن الثمـــار التـــي جمعهـــا و أمـــا الوزيـــر الثالـــث فقـــد مـــات جـــوع قـــبل أن ينقضـــي الشهـــر الأول وهكـــذا اســـأل نفســـك مـــن أي نـــوع أنـــت ؟ فـــأنـــت الآن في بستـــان الدنيـــا ولـــك حريـــة أن تجمـــع مـــن الأعمـــال الطيبـــة أو الأعمـــال الخبيثـــة ولكـــن غـــداً عنـــدمـــا يــــأمر ملـــك الملـــوك أن تســـجن فـــي قبـــرك فـــي ذلـــك السجـــن الضيـــق المظلـــم لــوحـــدك ،،، مـــاذا تعتقـــد ســـوف ينفعـــك غير طيبـــات الأعمـــال التـــي جمعتهـــا فـــي حيــــاتـــك الدنيــــا ؟ خلاصــــة: ألـــيوم هـــو أول يـــوم مـــن مـــا تبقـــى مـــن حيـــاتـــك،،، إحـــرص دائمــــاً علـــى ان تجمــــع مـــن أعمـــال صـــالـــحة علـــى الأرض للتتنعـــم بمـــا جنتـــه يـــداك فــــي الآخـــــرة... لأن النــــدم لاحقـــــاً لا ينفــــع،،، أنــــت تعيــــش مـــره واحــــده فـــإذا عشتهـــــا بشكـــل صحيـــح فمــــرًة واحــــدة تكفـــــي .

ميخـــائيـــل حنـــا الهـــوزي

74
وصيـــة الإسكـــندر المقـــدونــــي،،،، فــــي أثنـــاء عودتـــه مـــن إحـــدى المعـــارك التــــي حـــقق فيهـــا أنتصـــارأ كبيـــراَ ، وحيـــن وصـــوله إلـــى مملكـــته ، اعتلـــت صـــحة الأسكـــندر المقـــدونـــي ولـــزم الفـــراش شهـــورا عـــديـــدة ، وحيـــن حضـــرت المنيـــة المـــلك ـ الـــذي ملـــك مشــــارق الأرض ومغـــاربهــــا وأنشـــبت أظفــــارهـــا ، أدرك حينـــها الأسكـــندر أن انتصـــاراته وجيـــشه الجـــرار وســـيفه البتـــار وجميـــع ماملـــك ســـوف تـــذهب أدراج الريـــاح ولـــن تبـــقى معــــه أكثــــر ممـــا بقـــت ، حينـــها جمـــع حاشـــيته وأقـــرب المقربـــين إليـــه ، ودعـــا قائـــد جيشـــه المحـــبب إلـــى قلبـــه ، وقـــال لـــه : إنـــي ســـوف أغـــادر هـــذه الدنيــــا قريبــــاً ولــــي ثـــلاث أمنيــــات أرجـــوك أن تحققهــــا لـــي مـــن دون أي تقصـــير. فاقتـــرب منـــه القائـــد وعينـــاه مغــــرورقتان بالدمـــوع وانحنــــى ليسمـــع وصـــية سيـــده الأخـــيرة . قـــال الملـــك : وصيتـــي الأولـــى ... أن لايحمـــل نعشـــي عـــند الدفـــن إلا اطبــــائي ولا أحـــد غيــــر أطبـــائـــي . والوصـــية الثانيـــة... أن ينثـــر علـــى طريقــــي مــــن مكــــان موتـــي حتـــى المقبــــرة قطــــع الذهـــب والفضــــة وأحجـــاري الكــــريمة التـــي جمعتهــــا طيلــــة حيــــاتي. والوصيـــــة الاخيـــرة: حيـــن ترفعونـــي علـــى النعـــش أخرجـــوا يـــداي من الكفــــن وابقوهـــــا معلقتــــان للخــــارج وهمـــا مفتوحتـــان. حيـــن فــــرغ المـــلك مـــن وصيتــــه قـــام القـــائد بتقبيـــل يديـــه وضمهمـــا إلـــى صـــدره ، ثـــم قـــال: ستكـــون وصـــايـــاك قيـــد التنفيـــذ وبـــدون أي إخـــلال ، إنمـــا هلا أخبرنـــي سيـــدي فـــي المغـــزى مـــن وراء هــــذه الأمنيــــات الثــــلاث ؟ أخــــذ المــــلك نفســــاً عميقـــاً وأجـــاب: أريــــد أن أعطـــي العالــــم درســاً لـــم أفقهــــه إلا الآن ، أمـــا بخصـــوص الوصيـــة الأولـــى ، فـــأردت أن يعـــرف النـــاس أن المــــوت إذا حضــــر لــــم ينفــــع في رده حتـــى الأطبـــاء الذيــــن نهــــرع اليهــــم إذا أصــــابنا أي مكـــروه ، وأن الصـــحة والعمـــر ثــــروة لايمنحهمــــا أحــــد مـــن البشــــر. وأمـــا الوصــــية الثـــانيـــة ، حتـــى يعلــــم النـــاس أن كـــل وقــــت قضينــــاه فـــي جمــــع المـــال ليــــس إلا هبـــاء منثـــوراً ، وأننـــا لـــن نـــأخذ معنـــا حتــــى فتــــات الــــذهب . وأمــــا الوصيــــة الثالثــــة ، ليعلــــم النــــاس أننــــا قدمنــــا إلــــى هــــذه الدنيــــا فارغــــي الأيــــدي وسنخــــرج منــــها فارغـــي الأيـــدي كــــذلك. كـــان مـــن آخــــر كلمـــات المــــلك قبــــل مـــوتــــه : أمـــر بـــأن لايبنــــى أي نصــــب تــذكــــاري علـــى قبــــره بــــل طلـــب أن يكـــون قـــبره عـــاديـــاً ، فقــــط أن تظهــــر يــــداه للخــــارج حتـــى إذا مـــر بقبــــره أحـــد يــــرى كيــــف أن الــــذي مــــلك المشــــرق والمغــــرب ، خـــــرج مــــن الــــدنيــــا خــــالــــي اليـــديــــن،،،

ميخـــائيـــل حنـــا الهـــوزي ملبـــورن/ ستـــراليـــا

75
الاخ والصـــديـــق الغــــالـــي (وليــــم حنـــا يـــاقـــو الهــــوزي)،، بســــم ... الآب ... والأبـــــن .. والــروح القــــدس ... الألــــه الــواحـــــد ... اميـــــن . انـــا هـــو القيـــامة ... والحـــــق... والحيـــــاة ،،، مــــن امــــن بــــي ... وان مـات فسيحيــــا .. عائلــــة المرحـــــوم (وليــــم ) الكريمــــة المحترمــــة . ســـلام مـــن اللـــــه ورحمـــــة ،،،،نشــــارككــــم الاحـــــزان والآلام بهــــذا المصـــــاب الالــــيم ونقــــول يـــا اخ العـــزيـــز (وليـــــم).ايهـــــا المســـافر عبــــر هــــذه الدنيـــــا ، الراحــــل الــــى مــــا وراء الغمـــام فــــي السمـــاء العليـــا ، كيــــف مضيــــت سريعــــــا ، ولمـــا غــادرتنــا وغـــادرت عـــائلتـــك وبيتـــك الجـــديـــد بهــــذه الســـرعـــة وانـــت فـــي مقتبـــل عمــــرك وشجــــرة حيـــاتــك لا زالـــت خضــــراء ومثمـــرة وربيعــــك لـــم ينتهــــي بعـــــــد ،،،،،، لقــــد ذهــــبت يـــآاخ العــــزيـــز( وليــــم) وتــركــــت فـــي النفـــوس حـــزن عميـــق  والدمــــوع كغــــزارة المطــــر مـــن عيوننــــآوفـــي القلــــوب جـــروح فــــي العــــراق و المهجــــر ضجــــة وحيــــرة ولكنـــك رغــــم بعـــادك عنـــا فــــانت تعيــــش معنــــا ، وفـــي احــلامنـا وفــــي ضمـائرنـــا ، نذكــــرك عنــــد الأصيــــل ، ونــــراك فــــي الفـــجر بسمـــة حلــــوة فــــي شفــــاه الأطفــــال الصغــــار ، ونسمعـــك نشــــيدا شجيــــا مـــــع تراتيـــل الأبـــــرار و الصديقيــــن وجوقـــات الكنـائـــس فـــــي الأعيــــاد الكبيـــــرة ، فنــــم قريــــر العيــــن فـــي مثــــواك يـا قــــرة اعيننــا و بهجـــة قلوبنــــا وتــــاج رؤوسنـــا ولتســـعد روحــــك الطاهــــرة فــــي عليـائهــــا فمـــا هــــذه الدنيــــا الا دار فنـــــاء ،،،،

ميخــــائيـــل حنــــا الهــــوزي
ملبـــورن/استــــراليـــــا

76
اذا ســـرت فـــي وادي ظـــل المـــوت لا أخـــاف شـــرا لأنـــك أنـــت معـــــي مز 23 : 4
ايــــن شوكتــــك يامــــوت وايــــن غلبتـــك يـــاهـــاويـــة،،

بســــم الاب والابــــن والــــروح القــــدس الالـــه الواحـــد اميـــن
قــــال سيدنـــــا يســـوع المسيــــح لـــه كــــل المجــــد
انـــا هـو القيامــة ... والحـــق ... والحيــاة ... من امن بي وان مــات فسيحيـــا ،،
وكـــل مــــن كـــان حيـــا وآمـــن بـــي فلـــن يمـــوت إلـــى الأبـــد.انتقـــل الــــى جــوار ربـــه السيـــد (وليــــم حنـــا يـــاقـــو الهـــوزي ) يـــوم الجمعـــة 26/03/2010 فــي ملبـــورن/استــراليـــا اثــر مـــرض عضـــال
والمرحـــوم مــــن مواليــــد زاخـــو (05/01/1953)
وهــــو زوج السيـــدة ثنـــاء يـــاقـــو
ولهــــم اربعـــة بنــــات (نـــورا، نـــارمـين.نـــاريــن،مـــاريـــان)
وستقـــام مراســــم الدفـــن والقـــداس علـى روحـــه الطـــاهرة  يـــوم الاثنيـــن المصـــادف29/03/2010 الساعة الثــالثــة مســـاءً فـــي كنيســـة مريــــم العــــذراء حافظــــة الــــزروع   فـــي ملبـــورن/استـــراليـــاومنهـــا الذهــــاب الـــى المقبــــرات لاتمــــام مراسيـــم الدفــــن
وستقـــام صلاة الثالـــث والســـابع علـــى روحه الطاهـــرة يـــوم الاربعـــاء المصـــادف 31/3/2010 ا في كنيســـة مريــــم العــــذراء حافظــــة الــــزروع وبعــــدها تقبـــل التعـــازي من قبـــل اهلـــه واقربـــائــه فـــي قـــاعــة الكنيـــسة،،،
 الـــى ذوي المرحــــوم  الاخ والصـــديق  وليــــم حنـــا يـــاقـــو الهـــوزي فـــي استـــراليـــا واميـــريكـــا
نشـــارككــم الاحـــزان والآلام بهـــذا المصـــاب الاليـــم نعـــزي انفسنـــا و نقـــدم  لكـــم التعـــازي القلبيــة الحـــارة و نطلـــب مـــن اللـــه تبـــارك اسمـــه الــى الابـــد آن يتغمـــده  برحمتــه الواسعـــة ويسكنــــه فسيــــح جنـــاتـــه
مـــع  الاطهـــار والقديسيـــن و يلهمكــــم جمـــيل الصبـــر والسلـــوان ونطلـــب وان يكـــون مصابكـــم هـــذا اخــــر الاحــــزان
الراحــــة الدائمـــة اعطيـــه يـــارب  ونـــورك الدائـــم فليشـــرق عليـــه

ميخــــائيـــل حنـآ ألهــوزي والعائلــــة
ملبــورن/أســترآليــآ

77
مـــاذا يعنـــــي الاحـــد السعـــانيـــن ولمـــاذا نحتفـــــل بيـــــه؟ عيــــد الشعــــانيــن هــــو عيــــد لــــه مكــــانة عظيمــــة فـــى قلـــب الكنيســـة الكـــاثـــوليكـــية نبــــدا أولا بمســـميـــات العيــــد 1ء عيــــد احــــد الشـــعانيـــن: هــــو هــــى كلمــــة مـــأخـــوذة مـــن هوشعنـــا والتــــى تقــــابلهــــا كلمــــة اوصنــــا فـــى اليـــونــانيـــة وتعنــــى خلصنــــا. لان المسيـــح هـــــو الحمـــل الحقيقــى الــــذى ذبــــح لاجلنــــا فكــــان تحــــت الحفــــظ حيــــن مـــا دخـــل اورشليـــم مــــن اليــــوم العاشـــر الـــى اليــــوم الرابــــع عشـــر كمـــا قـــالت التــــــوراه 2 احــــد السعـــف أو الاغصـــان أو أوصنــــا حيــــث يطــــوف الكهنــــة والشمـــامســــة الكنيســــة حامليــــن السعـــف تــــذكــــرة لـــما حـــدث عنــــد أبــــواب أورشليــــم اذا لمـــاذا الســـعف والاغصــــان؟ الســـــعف رمـــــز النـصــــرة كمــــا رأى يوحنـــا الرائــــى ( رؤ7: 9) المنتصــــرون وهــــم حامليــــن الســـعف، والاغــصــــان رمـــــز للســـــلام والامـــــان والحيــــاه الدائــمــــة (كمــــا حــدث مـــــع نـــــوح) 1ء معــــرفـــة السيــــد المسيــــح بـــالغـــيب : حيـــث قـــال لتـــلاميـذه "إذهبــــا إلــــى القــــرية التـــي أمامكـــما فللـــوقت تجــــدان أتـــانـــاً مـــربوطـــاه وجحشـــاً معهـــا فحـــلاهـــا وإتيـــانـــي بهمــــا وإن قـــال لكمـــا أحــــد شيئـــاً فقــــولا الـــــرب محتــــاج إليهمـــا فللـــوقت يـــرسلهمـــا" (مت 21 : 2 ، 3) اى انـــه اللــــه يعــــرف المسـتقبـــل ان جـــا التعبــــير لان اللــــه غــــير زمنــــى فلا يعـــــرف ماضــــى او حـــاضــر او مستقبــــل ولكــــن الزمــــن فى صفــــحة واحــــدة امـــامــــه . 2ء تحقيـــــق النبــــوات عــــن هــــذا اليــــوم: نبــــوة (زكريا 9 : 9) "ابتهجـــي جــــداً يــــا ابنــــة صهيــــون إهتفــــي يــــا بنـــت أورشليـــم هـــــوذا ملكــــك يـــأتـــي إليــــك هـــــو عــــادل ومنصــــور وديـــع وراكــــب علــــى حمــــار وجحـــش ابــــن أتــــان" ........ 3ءشهــــادة الأطفــــال والرســــل والنــــاس: أوصـــانـــا لابــــن داود – أوصــــانــا فــــي الأعــــالي – مبـــــارك هـــــو الآتـــــي باســــم الــــرب مباركـــــة هــــي مملــــكة داود أبينــــا – (مت 21 : 9) .. وســـألنـــا انفسنــــا ســــؤال مـــا الــــذى دفـــــع الاطفــــال والنــــاس ان يهتفـــوا هكـــــذا لشخــــص قــــادم اليهــــم راكبــــا علــــى اتــــان وحجــــش فــــى منتهـــــى البســـاطـــة ، كمــــا ان مــــن قـــالــــوا اوصنــــا هـــم مـــــن قالـــــوا اصلبــــوه فيمــــا بعــــد.. الجــــواب هــــو انهـــم لــــم يدركـــــوا هـــــذا وانمــــا اللــــه هــــو الــــذى تكلـــم علـــى السنتهــــم حتــــى قــــال اللــــه ان سكتــــوا هـــــم تكلمــــت الحجــــارة فــــاللــــه اراد اظهــــار ان مــــن جــــاء اورشليــــم هــــو ملـــــك اســــرائيــــل اتمــــامــــا للنبــــوات كمــــا قلنــــا . ســـؤال ؟ كيــــف دخـــل الســـيد المسيـــح راكـــبا علـــى اتـــان وجحـــش ابـــن اتــــان ؟ مــــا الــــذى ركبــــه ؟ الاثنيــــن ؟ ام مــــاذا؟ الجــــواب . السيــــد المسيـــح ركــــب علــــى الاــــتان ومشــــى بـــه حتــــى وصـــل اورشليــــم لان اورشليــــم مدينــــة كـــائنـــة علــــى جبـــل فـــالاتــــان تعــــرف الطـــريــــق جيــــدا كمــــا انهـــا جيـــدة فــــى الطــــرق الصعيبــــة .. وهــــذا اشــــارة الــــى بنــــى اليهـــود لانهــــم يعرفــــون الكتــــب والنبــــوات ولكنهــــم لــــم يرتقـــوا الـــى الحمــــار الــــذى يعــــرف صــــاحبـــه حتــــى انهــــم لــــم يعرفـــوا الــــرب الـــــذى يقــــول عنــــه اللاهــــوتى " الـــى خاصتــــه جــــاء وخاصتـــه لــــم تقبلــــه" ، عنــــد ابــــواب اورشليــــم تـــوقف المسيـــح ونـــزل وركـــب الجحـــش الصغـــير ودخــــل بــــه اورشليــــم والجـــحـش اشـــارة الـــى الامـــم الـــذين لا يعـرفــــون كثيـــــر ولكنهــــم قبلــــوا الخــــلاص فاعطـــاهــــم اللـــــه سلــطـــانـــا ان يصيـــروا اولاد للــــه. مظــــاهـــــر العيـــــد : فــــرش القمصـــــان: يشـــــير لخلــــع المظــــاهر الخــــارجيــة لتكـــون الحيـــــاة مــــع اللــــه مــــن الأعمـــــــاق... مــــــز 129 : 1 ، 2 كو 10 : 5 مستـــــأثــــريــــن كـــــل فكـــــر لطــــاعة المسيــــح ، مــز 119 لصقـــــت بــــالتــــراب نفســـــي... مســــك الأغصــــان: للإعــــلان عــــن الداخــــل الحــــي الأبيــــض النقـــي الدائمــــة الحيــــاة مـــن الـــــرب... ودلــــي الإثمــــار الحقيقـــي نتيجــــة عمــــل الــــروح القــــدس فــــي الـــداخـــل (غلا 5) ثمـــر الـــروح... إرتجــــاج المدينــــة: إحســـاســــاً بقــــوة المخلــــص الــــذي مـــلك علـــى خشبــــة منتصــــراً علــــى المـــــوت... نختــــتم رســــالتنــــا بــــان نقــــول للمسيــــح " أوشعنــــا يــــا ابـــن داود ومبــــارك انـــت الاتــــى بــــاســـم الــــرب . تعــــال ايهـــا الـــرب وامـــــلك علــــى اورشليـــــم عقلـــى وقلبــــى وليكـــــن عمــــلك تخليـــص روحــــى مــــن قيــــود جســــدى وتخليــــص عقلــــى مــــن افكــــارى الدنســــة وتخليــــص كلــــى مـــن كــــل مــــا يعوقنـــى علـــى ان اكــــون معــــك. تعــــال ايهــــا الــــرب فـــانــــا ماسكـــا بــــاغصــــان الزيتــــون ومعـــــى سعــــف النخيـــــل وارتـــــل هتـــافـــا أوشعنـــا فـــــى الاعــــالى أوشعنــــا مــــلك اســـرائيـــل ،،

ميخــــائيـــل حنـــا الهــــوزي

78
أهمّيّــــة قيــــامـــة المســــيح أنّ كـــلّ ما صـــرّح بـــه المســــيح، وكـــلّ نـجاح أحـــرزه، مبنــــي علــــى قيـــامــته مـــن المـــوت. فـــإن كــــان قـــد قـــام، فـــإنجيلـــه صـــادق، وإلاّ فـــهو باطـــل. وإن كــــان المســـيح قـــد قـــام فـــهو ابـــن اللــــه، ظـــهر فــــي الجســــد مخلِّـــص النــــاس. وهـــو المسيّــا الـــذي أنبـــأت بـــه الأنبـــياء. وهــــو نبـــيّ شـــعبه وملكـــهم وكـــاهنــهم العظيـــم، الـــذي قــــد قُبِـــلَت ذبيــــحته إيفـــاء للعــــدل الإلـــهيّ. ودمـــه قــــد سُـــفِك، فـــدية عــــن كثيـــريــن. وبُنيــــت رســـالـة الــــروح علـــى قيـــامــته، التـــي بدونـــها يكــــون عمــــله بـــاطــــلاً. أنّ قــــيامــة المسيــــح ضمــــانــة وتحقيــــق لقيـــامــة المؤمنـــين بـــه، الـــــذي مـــــات عنــــهم بإعتبــــار كــــونـه مخلِّــــصاً ونـــائبـــاً لهــــم. فكـــــما أنّـــــه حــــــيّ، سيحــــيــون هــــم أيـــضاً (الإنجيـــل بحســـب يوحـــنّا 14:19). ولـــــو بقـــــي المسيـــــح تحــــت سلطــــان المــــوت مــا بــــقي مصــــدراً للحيــــاة الروحــــيّة فــــي البشــــر. لأنّـــه كـــما قــــال، هـــو الكـــرمة والمؤمنــــون بـــه هـــم الأغــــصان. فــــأِن كـــانت الكـــرمة ميّتـــة كـــانت الأغـــصان بـــالضرورة ميّتـــــة. لــــو لـــــم يكــــن المســـيح قـــد قـــام، لخـــاب كـــلّ تدبيـــر اللـــه بـــالفـــداء، ولثبـــت أنّ كــــلّ مــا ســــبق مـــن النبــــوّات والآمــــال بشــــأن نتـــائـــج الفـــــداء المجيــــدة فــــي الدنــــيا وفــــي الآخـــرة إنّــــما هـــــو أوهــــام. ولكــــن شــــكراً للــــه لأنّ الأمـــر كــما قــال الرســـول:»وَلكِــــنِ الْآنَ قَــــدْ قَـــــامَ الْمَسِـــــيحُ مِــــنَ الْأَمْــــوَاتِ وَصَــارَ بَــــــاكُــــورَةَ الرَّاقِـــدِيـــنَ« (كــــورنثـــوس الأولــــى 15:20). ولـــذلك يكــــون الكتـــاب صحــيحــاً مـــن سفــــر التكـــوين إلـــى سفـــر الــرؤيــا. ويكـــون قـــــد ثبـــت نصــــرة الحـــــقّ علــــى الباطــــل، والحـــيـاة علــــى المــــوت، والخيــــر علــــى الشــــرّ، والســـعادة علـــى الشــــقاوة إلــــى الأبــــد. تعلــــيم الأســــفار المقــدَّســـة فـــي ماهيّـــة الجســـد الــــذي قــــام بــه المســـــيح: أنّ الجســــد الــــذي قـــام بــــه المســــيح، هــــو نفـــس الجســـد الـــذي مـــات علــــى الصلــــيب. ومــــن الأدلّــــة التــــي لا تــــدحض عـــلى ذلــك: (أ) آثـــار المســامــير التـــي نفـــذت فـــي يديـــه وقدميـــه، والحــــربة التـــي طُـــعِن بهـــا فـــي جــــنبه. (ب) حـــين جـــــذع الـــتلامــيذ وخـــافـــوا، وظنّـــوا أنّـــهم نـــظروا روحـــاً، آمنهـــم الـــربّ المُــــقام، وسكّــــن خــــواطرهم، قائـــلاً، مـــا بالكــم مضطـــربين، ولمـــاذا تخـــطر أفكــــار فـــــي قلوبــــكم؟ انظــــروا يـــديّ ورجـــليّ، إنّــــي أنـــا هـــــو! جسّـــوني وانظــــروا، فــــإنّ الـــروح لــيس لـــه لحــــم وعظـــام كـــما تــــرون لـــي. (ج) وبيـــنما هــــم غيـــر مصـــدّقــين مـــن الفــــرح ومتعجّــــبون، قـــال لهــــم: أَعندكـــم ههـــنا طـــعام؟ فنــاولــــوه جــــزأً مـــن ســـمك مشـــويّ، وشـــيئاً مـــــن شــــهد عســــل. فـــأخذ وأكــــل قـــدّامــهم (الإنــجــيل بحســـب لــــوقا 24:37ء43). أنّ ذلــــك الجســــد بــــقي عـــلى هـــذه الحـــال مــــدّة الأربعيــــن يومــاً بعـــد قــــيامـــته، ثــــمّ انــــتقل إلــــى الحــــال المجــــيدة، التـــي ستكـــون علـــيها أجســــاد المـــفديّيــــن يـــــوم القيــــامة (فيـــلبّــي 3:21). بــــيد أنّ الصــــورة البشـــــريّة لـــــم تفــــارقـــه وقـــد رآه استفــانــوس فــــي ســـــاعة استــــشهاده (أعمال 7:55)، ورآه بــــولــس فيمــــا هـــو فــي الطـــــريق إلـــى دمشــــق (أعمال 9:1

ميخـــائيـــل حنـــا الهـــوزي
 ملبـــورن/اســـتراليــــا

79
( بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين )

صــلاة إلــى العــذراء الطوبــاويــة مريــم ام الـــرحمــة و الـــرأفة اتـــي اليـــك

مفعمـــاً بمشـــاعر الثقــة و الحــب انــا الخــاطئ غيــر المستحـــق، اتــوســل اليــك يــا مــن وقفـــت قــرب ابنــك الحبيــب

المســّمر على الصلــيب تكــرمــي و ابقــي بقــربــي انـــا الخـــاطــئ و قــرب جميــع آبــائنــا الكهنــة الــذيــن سيقــربــون

ذبيــحة القــداس اليــوم فــي الكنيســة جمعــاء،، ســاعــدينــي بمعــونتــك الكــريــمة ان اقـــدم ذبيـــحة استحقـــاق مــرضية

عيــنيّ اللـــه القـــديــر الثـــالــوث غـــر المنفصــل اميـــــن،،،

ميخـــائيـــل حنـــا الهـــوزي
ملبـــورن/استـــراليـــا

80
س: ما هي الصلاة في المسيحية؟ ج: الصلاة في المسيحية هي صلة حقيقية وعلاقة حية وشركة روحية مع الله الآب

ومع ابنه يسوع المسيح. فهي ليست بأي حال من الأحوال فرضاً واجباً يؤديه الإنسان لكي يُرضي الله. لأن الفرض هو واجب

مفروض على الإنسان فإذا أدَّاه الإنسان فقد وفّى الفرض حقّه وأكمله. أما الصلة الحقيقية فهي علاقة حية تنبع من قلب الإنسان

فتكون صلاته إنما نتيجة هذه العلاقة الصادقة القلبية بين الله والإنسان. لذلك فالفرق كبير بين الصلاة وبين الفرض. فمن يؤدي

الصلاة كفرض يؤديها خوفاً من غضب الله واسترضاءً لوجهه فيمتلأ قلب الإنسان بعبودية الخوف والشك من السيد.. أما من

يمارس الصلاة في المسيحية فإنما يمارس علاقة قلبية صادقة مع الله خالية من عبودية الخوف والشك كما هو مكتوب "إذ لم

تأخذوا روح العبودية أيضاً للخوف بل أخذتم روح التبني الذي به نصرخ يا آبا الآب." لذلك فصلاة المسيحي الحقيقي تقوده إلى

شركة تلذذ مع الله فتصبح حياته كلها صلاة يمارسها بروح البنوة والمحبة فيتصل بالآب السماوي في كل حين فتسمو حياته

وتتقدس وتتطهر وتمتلئ من معرفة مشيئة الله "في كل حكمةٍ وفهمٍ روحي" وعلاقة البنوة والمحبة في قلب المؤمن "تطرح الخوف

إلى خارج" وتعطي الإنسان ثقة وفرحاً وانتظاراً في صلاته .. يقول الكتاب "فلنتقدَّم بثقةٍ إلى عرش النعمة لكي ننال رحمةً ونجد

نعمةً عوناً في حينهِ" "فإذ لنا أيها الأخوة ثقة بالدخول إلى الأقداس بدم يسوع .. لنتقدَّم بقلبٍ صادق في يقين الإيمان مرشوشةً قلوبنا

من ضميرٍ شرير ومغتسلةً أجسادنا بماءٍ نقي لنتمسَّك بإقرار الرجاءِ راسخاً لأن الذي وعد هو أمين.

أمر آخر أراد المسيح أن يعلمنا إياه عن الصلاة ورد في إنجيل متى "ومتى صلَّيت فلا تكن كالمرائين. فإنهم يحبُّون أن يصلُّوا

قائمين في المجامع وفي زوايا الشوارع لكي يظهروا للناس. الحقَّ أقول لكم إنهم قد استوفوا أَجْرَهم. وأما أنت فمتى صلَّيت

فادخل إلى مخدعك واغلق بابك وصَلِّ إلى أبيك الذي في الخفاءِ. فأبوك الذي يرى في الخفاءِ يجازيك علانيةً. وحينما تصلون لا

تكرّروا الكلام باطلاً كالأمم. فإنهم يظنُّون أنهُ بكثرة كلامهم يُستجاب لهم. فلا تتشبَّهوا بهم. لأن أباكم يعلم ما تحتاجون إليهِ قبل أن تسأَلوهُ"

وهنا يحذرنا المسيح من صلاة المرائين الذين يحبون أن يظهروا للناس مصلين لذلك يختاروا المجامع المزدحمة وزوايا الشوارع

ءأي التقاء الشوارعء حيث يشاهدهم الناس أكثر فيكتسبون كرامة وسمعة عند الناس أنهم أتقياء مصلين لعلّ هذه السمعة الحسنة

تفيدهم في أعمالهم وأشغالهم الاجتماعية والمعيشية. يقول لنا المسيح "الحقَّ أقول لكم إنهم قد استوفوا أَجْرَهم." قال هذا عن الذين

يصلون ليظهروا تقواهم للناس.

ميخـــائيــل حــنا الهـــوزي
ملبـــورن/استـــراليــــا
[/pre]

81
لمجد لله في ألأعالي وعلى ألأرض ألسلام والرجاء الصالح لبني البشر.

 بمناسبة اعياد الميلاد وراس السنة الميلادية الجديده نقدم ازكى التهاني والتبريكات الى كل شعوب العالم وكل رؤساء كنيستنا الكاثوليكيه الكلدانيه والسادة الاساقفة والاباء الكهنه والاخوات الراهبات والشمامسة وخدام الكنيسة العظام  و سائر المسيحيين في ارجاء المعمورة. وخصوصاً الهوزيين الاعزاء في العراق و المهجر كما اهنئ كل الاخوه العاملين في موقع عنكاوا دوت كوم بهذه المناسبة السعيدة .اتمنى فى هذا العيد ان يحل السلام فى العراق وجميع انحاء العالم واطلب من طفل المغارة  يسوع المسيح ان يحفظناجميعا وان يكون العام الجديد عام افراح و المسرات.

ميخائيل حنا الهوزي.

ملبورن/استراليا

صفحات: [1]