عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - bet nahrenaya

صفحات: [1]
1
الأخ الأستاذ الشماس سامي ديشو،

"قبل كل شئ، أنا أولا أعتذر من غبطة البطريرك مار ساكو  أن كنت قد اعطيت لنفسي ألحق  للتحدث حسب وجهة نظري الشخصيه ورأي الخاص وليس حسب ماهو مكنون في قلبه وفكره، فأستميحه عذرا إن بدوت قد تجاوزت."

بالرغم من أنه من غير اللائق ومن المعيب حقاً أن نخوض في بعض التفاصيل، ولكن للضرورة أحكام كما يقال إذا تطلب الأمر.

حسب الفقره التي وردت في الكتاب والتي تحدث فيها غبطة البطريرك مار ساكو عن أدبيات الآباء المشارقة حول القديسه مريم العذراء، أنا اتفق معك تماما بأن غبطته لم يكن يتحدث عن وجهة نظره الشخصية بل كان يتحدث عن وجهة نظر الآباء المشارقه حول موضوع البتولية، ولم تكن هناك أي اشاره أو تلميح من قبله للتشكيك في هذا الأمر (أي في بتلوليتها من الناحيه الروحيه والماديه)، ولكن قد يقول قائل: ولكن البطريرك يبدو من خلال سرده بأنه يتفق مع ماجاء في أدبيات الآباء المشارقه حول هذا الموضوع، طيب، من يستطيع أولا أن يثبت لنا بأن الأباء المشارقة قد أنكروا بتوليتها (من الناحية الجسديه)؟ حتى نقول نعم بأنه قد وافقهم وأنكر بتوليثها!  فلو كان هناك أي اثبات أو دليل عن هذا الموضوع من قبلهم (الآباء) لكان غبطته قد أشار اليه ووضعه أمامنا!

ثم بعد ذلك يستطرد غبطته ليقول أيضاً: بأن تعبير (أم الله) للقديسه مريم العذراء  لم يكن متداولا في أدبيات الآباء المشارقه قبل مجمع افسس لأنه لم يكن معروفا أو مطروقا، وحتى أن القديس مار افرام لم يذكر ذلك المصطلح ولو لمره واحده في كتاباته، فهل عندئذ سنتهم غبطته (حشاه) مره أخرى لنقل بأنه يرفض أن تكون مريم أم الله؟ كلا طبعا، فهو هنا مره اخرى يتحدث عن أشياء تاريخيه حسب وجهة انظار كتابها في ذلك الحين وليس وجهة نظره الشخصية أو تلميح بأنه يتفق مع ارائهم. فالامانه والشجاعة والتجرد هنا تظهر جليه في كتابه.


تحياتي

2
شكراً للأخ sardar kurdi وللأستاذ الشماس سامي ديشو،

أنا سأفترض بأن الأخ مايكل قد أشار إلى صفحة الكتاب ألتي جاءت صوره منها ضمن مقالة الباحث موفق نيسكو، والتي نقلها لنا الأخ sardar مشكورا، فهل هذا صحيح ؟ وهل تلك هي الصفحة الأصليه التي جائت في الكتاب الذي لديك والتي أشرت اليها أخ مايكل؟

تحياتي!

3
من بعد أذن الأخ الشماس Odisho Youkhanna

الأخوه الأفاضل جميعاً،

طيب، لا أحد يريد أن يدخل في سجال مع الأخ مايكل سيبي، ربما لأنهم على يقين بأنه لا فائده مرجوه من مثل هذا النقاش، ولكن الأمور يجب أن لا تسير بهذا الشكل، فالحجة بالحجه كما يقال، أليس كذلك؟

فأنا سأتبرع لفتح النقاش من جديد، لأني لست كلدانيا ولا كاثوليكيا فلا حرج علي، في إن كنت أدافع عن غبطته أو أقف ضده.

لنبدأ بالسؤال الأول:
حتى نفهم حيثيات الموضوع من أساسه، علينا أن أولا أن نسأل الأخ مايكل: من أين جاء بهذا الإعتقاد بأن غبطة البطريرك مار لويس ساكو قد أنكر بتولية القديسه مريم العذراء؟ وعلى ماذا استند في تنسيب هذا الأعتقاد الى فكر غبطته؟

أخ مايكل اذا سمحت، ضع لنا الفقره التي أنت استندت اليها وكان غبطة البطريرك قد ذكرها، إن كان ذلك في فديو أو مقاله أو  كتاب.....ألخ .

تحياتي!

4

أو أن يضيف اليه كشخص ذو معرفة بعقوبة المُرتد والدستور العراقي العبارة:
يجب تغيير الدستور لكي يكون المسلم أيضا حراً في تغيير دينه الى المسيحية لأنه اختياره الشخصي.

هذا بالضبط ماقصده غبطة البطريرك، ولكن المشكله هي هناك قصور في المقدره  على قراءة ما بين السطور، أو ربما هناك غايه في تحريف مقصد غبطته، وهذا على الأكثر هو السبب في اقتطاف هذا الجزء بالتحديد !

هل نظرت في تعابير وجهه وهو يذكر "حد الرده"، أعتقد أن رسالته كانت واضحة جداً وجريئه، وليست لها أي علاقه في دعوة المسيحيين الى اعتناق الإسلام!


سؤالي، هل المسيحي حر في تغيير دينه أم لا؟

5
سيد وسام موميكا،،
الخوري عمانوئيل يوخنا لم يذكر شئ مما قلته وانما الدكتور ليون برخو!

6
الدكتور صباح قيا والاخوه المتحاورون ،

نقاش غايه في التشويق، ولكن للاسف كان هناك افراد مقصودين في تعقيب الدكتور صباح قيا، لذلك خرج الموضوع عن اهميته وقيمته العلميه من العموميه الى الخصوصيه،
أنا براي الشخصي اننا نحن البشر متساويين في نواحٍ معينه. ولكن غير مساويين في اخرى، وهذه بالنسبه لي حقيقه، مثلما هي حقيقة النقود، فلو نظرنا ببساطه الى عملة الدولار هناك اوراق متساويه جدا في الشكل والماده ولكنها بالتاكيد ليست متساويه في القيمه، هذا فقط ضمن الدولار، فقس الاختلافات يبنه وبين العملات الاخرى، ولكن السؤال الجوهري هو، من الذي أو مالذي يحدد قيمة الأشياء؟ بالتاكيد صانعها أو خالقها.
ولي تعقيب للاخ سام ديشو، ليس اعتراضا على عبارة الانجيل التي وضعتها ولكن، كيف تكون اعضاء الجسد متساويه من ناحية الاهميه؟ ونحن نعرف إنه بقطع الراس يموت الجسد ولكن ان قطعت اليد او الاصبع لا يحصل ذلك، فاذن هناك فروقات ماديه واجرى معنويه لا تجتمع او تتساوى في اشياء معينه ومحدده رغم انها تبدو كذلك.

لم انسى طبعا ان اقول للدكتور قيا، مبروك صدور كتابك الشعري الحديد، لا بد إنه رائع !


تحياتي

7
تحية طيبة رابي يوارش هيدو،


مقاله معقوله، لا أعرف لماذا الأخوه هنا مستائيين منها،

إن كانت الولايات المتحده أو بريطانيا أو ألمانيا أو أو.... قد ارتكبت حروب وغزوات واضطهادات بحق شعوب ودول أخرى، هذا ليس بمبرر كافي لإعفاء الرئيس الروسي وتبرئته من هذه الحرب العدوانية على شعب لم يرتكب شئ يستحق أن يعاقب عليه بهذا الشكل الأهوج والمتهور!

لماذا كلما ينتقد شخص هذه الحرب، تتجه الإنتقادات مباشرة الى الولايات المتحده وغزوها للعراق وأفغانستان؟ هذا شئ أنا لا استطيع أن استوعبه! فلماذا دائما المقارنه حاضره وجاهزه؟

من قال بأن إنتقاد بوتين معناه ثناء وتأييد للولايات المتحده؟ ومن قال بأن الولايات المتحده كانت دائما على حق في حروبها وغزواتها؟ ذلك شئ والنظره المجرده للأمور شيء آخر، لا تخلطوا الأمور ببعضها!

أن كانت روسيا قلقه من الإنفتاح على الغرب أو قلقه من توسع حلف الناتو، كان عليها الدخول في مفاوضات أو شن حروبها ضد أسياد حلف الناتو وليس على دوله ضعيفه فتيه،

من المؤسف حقا أن يتم إضطهاد شعب فقط لأبراز العضلات أمام القوى الأخرى!  أوكرانيا وشعبها كانت ضحية لهذه الحرب الهوجاء.

الخزي والعار لهذه الحرب العدوانيه، لأنها لم تحترم مشاعر الناس المحبه للسلام، وأعادت اليها القلق مره أخرى عند التلويح بالسلاح النووي.


تحياتي!

8
رابي نزار حنا الديراني،

شرح شيق، وتعليق رائع عن هذه اللوحات التي اخترتها في موضوعك،

ولكن أحب أن أعرف رأيك حول اقتباس صوره فوتغرافية وتحويلها الى لوحة بالألوان المائيه، ماذا يمكن أن نسمي هذا النوع من فن الرسم؟

ما جذب أنباهي هو لوحة السياره القديمه للفنان صلاح سيف مراد، حيث إنه أبدع حقا في أختياره.

تحياتي

9
رابي دانيال سليفو ،

مقاله رائعة، صراحة لا أعرف ماذا أقول، فأنا لا أمتلك هذه الملكه التي تمتلكها في مثل هذا النوع من الكتابات التي تناغي الوجدان وتحفز الذهن والضمير،
دخلت لأعبر عن شكري وامتناني لشخصك الكريم لتذكيرنا بشهدائنا الأبرار ، يوسب يوبرت يوخنا، الذين هم بلا شك دائما في الذاكره،
ربما قد خسرناهم بأستشهادهم، ولكنها اثمن تضحية يقدمها الأنسان، وهي تقديم نفسه ذبيحة من أجل قضيته وقضية اخوته، ليبقوا رافعي الرأس ومتمسكين بمبادئهم وأيمانهم بوطنهم وأمتهم،
طوبى لشهدائنا الأبرار، والمجد والخلود لذكراهم العطره. فهذا دين في رقابنا لا ننساه ما حيينا.


تحياتي!

10
رابي نيسان سمو الهوزي،
من بعد اذن رابي مؤيد هيلو،
يبدو انك لم تقرأ مقالة الاخ مؤيد، او ربما تاه عنك موضوعها. المحور الاساسي الذي تدور حوله المقاله هو سؤالك هذا بالتحديد، حيث إن الاخ مؤيد قال وأقر بان المسيحيين العراقيين هم من انتخبوا مرشحي قائمة بابليون، وانا ونحن المعلقون معترضون وشديدوا الاستياء عن هذه الجزئيه بالتحديد، تصريحات مثل هذه تعتبر خطيره جدا، فيجب على كل شخص ان يتوخى الدقه ويكون اكثر حذرا عندما يطرح وجهة نظره، ولا يجب اسقاط وجهة نظر شخصيه وتعميمها على الاخرين. ولي كلام كثير حول هذا الموضوع ولكني لا اريد ان ازيد تجنبا للزعل وخلق عداوات نحن في غنى عنها.

تحياتي

11
رابي مؤيد هيلو،


ليس هذا فقط، وكذلك قداسة البابا فرنسيس متورط مع ريان الكلداني.

شاهد هذا الفيديو:

https://www.youtube.com/watch?v=65rzpmZIprY

تحياتي!

12
رابي نيسان سمو الهوزي،
لا تعليق عندي حاليا على مقالك، ولكن تداخلت فقط لاذكرك لربما خانك التعبير او اللفظ الصحيح، هي بالاحرى (البحصه) وليس كما ذكرتها في سياق حديثك، وتعني الحصاة (من حصوه) وهي الحجارة الصغيره عند السوريين غالبا موجوده داخل جسم الانسان  كالمثانه او المراره او الكلى…..الخ، اليس كذلك؟

تحياتي

13

رابي ليون برخو،

اشكر جهودكم في توثيق تسابيح وترانيم كنيستنا المشرقيه، والتي هي بمثابة جواهر لا تعتق.

على ذكر التأوين، ربما لا يعجبك ما سأقول، ولكن هذه هي وجهة نظري حول الموضوع، نحن دائما نقارن معنى التأوين بالتعريب،  ولكن هذه ليست دائما الفكره من التأوين، والذي أقرب معنى له هو (update) على ما أعتقد،

سبب مداخلي هنا يخص بالتحديد هذا النشيد الرائع، فعلى سبيل المثال، إذا قمت بانشاد هذه التسبيحة بين مجموعة من الكلدان أو الأشوريين الذين لم يسمعوه من قبل، فأنهم بالتأكيد سوف لن يفهموه كاملة، حتى وأن كانوا يجيدون التحدث بالسوريث (الآشورية/الكلدانيه)   إلا إذا شرحت لهم معناه أو قمت بترجمته الى لغه أخرى يفهمونها.

هنا نحن نقع في مأزق جاد، فليس هناك سوى حليين، طبعا هنا الموضوع سيتجه الى ليصبح أكثر عمومية ليشمل كل طقوس كنيسة المشرق (الكلدانية/الآشورية)، من صلوات، وقداس، وترانيم...ألخ.

الحل الأول: هو بتدريس اللغه السريانية القديمه لجميع الناس ليتمكنو من فهم هذه الصلوات دون تدخل أحد لترجمتها لهم. طبعا هذا شيء مستحيل. لذلك أصبحت هذه اللغه شبه منقرضه، فالذين يجيدونها مقصورين فقط على المستوى الكنسي، وأغلبهم يحفظون الصلوات من دون حتى أن يدركوا معناها، ولي تجربه حية مع الكثير من الشمامسه والقسان، هذا بالاضافه (ربما ستنزعج من هذا الكلام) أن الذين يجيدون اللغه القديمة يشعرون بالمباهاه تجاه الأخرين، غير مكترثين بخطورة القادم!

أما الحل الثاني فهو: القيام بترجمه كل هذه الأناشيد الى لغة حديثه مفهومه (بالتأكيد ليس المقصود هنا العربيه) مع الحفاظ على اللحن الأصلي قدر الإمكان، هذا حسب رأي هو الحل الأنسب. وأنا في اعتقادي بأن الذين يعرفون ولو حتى القليل من المعرفه بلغتنا سوف يستأنسون بها وستكون حتما أكثر فهما وفائده لهم، وخاصة إذا وضعت جنبا الى جنب مع النسخه الأصليه باللغه القديمه، وبهذا سوف نكسب الإثنان، حث سيتعلم شعب الكنيسه هذه الصلوات بصوره أسرع وفي نفس الوقت سنحافظ على التراث من الضياع.

وسأنقل  لكم هنا صوره عن تجربة شخصيه:

هذه الانشوده كنت اسمعها دائما ترتل في كنيستنا بعد تناول القربان، ولكني حقيقة لم أجهد نفسي لتفسير معناها بالكامل، ولكن بعد أن ترجمت الى اللغة المحكيه، أصبحت لا أفهمها فقط وأنما حفظتها بصوره أسرع ولا أراديا، ثم قمت بالعوده الى النسخه الأصليه لغرض المقارنة أحيانا اذا احتجت.

وهذا رابط الترتيله باللغه الكلدانيه (دائما معي في السياره)  والتي هي نفسها ولكن باللحن المعروف، فألف شكر لكل من قام بترجمتها:

https://youtu.be/Y-2gRYFCDNY
ما رأيك بهذه الترجمة رابي ليون؟
تحياتي!

14
رابي عبدالاحد سليمان بولص،

يعاد طرح هذا الموضوع بين الحين والآخر، وخاصة عندما تشتد حمية الوطيس حول موضوع معين يثير بعض التناقضات أو التجاذبات وحسب وقع محتواه في رأس كل  متلقي،

ولكن (وطبعا هذا هو رأي الشخصي وليس بالضروره أن يكون صحيحا) أنا لا أتفق مع رفع أي موضوع أو تعليق من قبل أدارة الموقع مهما كان سيئاً، ولكن بالتأكيد هذا ليس معناه دعوه للتسيب والإستهتار ، فلكل شئ هناك حدود.

ثم أن الأساءه التي ترد في بعض الكتابات ليس امرا يحتاج الى كل هذا التبرير والشرح والتوضيح من قبل بعض الأخوه هنا، فأحيانا (وهذا الشئ لا يحدث غالبا في هذا المنبر) تكون الأساءه واضحة وضوح الشمس، ولا أبالغ إن قلت أيضا بأنها أحيانا أخرى تكون مقصوده من قبل الكاتب أو المعلق (ولا تحتاج الى روحه للقاضي)، وحتى أكون أوضح معك، أقول نعم، المقالة التي دعتك لأعادة طرح هذا الموضوع أنا قراتها وكانت قد تضمنت أساءه واضحة وربما مقصوده إيضا بحق غبطة البطريرك (هكذا أنا حللتها وفهمتها، وهذا رأي الشخصي مره أخرى).

تحياتي

15
رابي lucian ورابي كوركيس أوراها منصور،

من بعد إذن رابي أديب كوكا،

أنا أتأسف مقدما، لأن تعليقي هذا ربما سيكون خارج الموضوع، ولكن أحببت أن اتداخل معكما حول أهمية الترانيم والتراتيل،

بإختصار شديد، كان لنا جارين، سريان وكلدان، وكانا طيبين جدا، وكانت حقا جيره رائعة،
كنت استأنس بلغتهما سواء السريانية أو الكلدانية (بصراحه لم أكن أجد ذلك الفرق الكبير بين اللغتين)،
لا أكذب أن قلت بأنني تعلمتها منهم، وأنا أفهمها تماما، ولا زلت لحد الآن أتحدثها بصوره جيده جدا  إذا إقتضى الأمر،
كنت أجد فيها البساطه والسلاسه، احببتها، نعم احببتها جدا، لا أعرف لماذا كنت أحس بأنها لذيذه وعذبه،
ربما هذا كان ألسبب الذي دفعني لاتقانها، رغم أن الكثير من الآشوريين لا يجدون فيها هذه الخاصيه،
جاري كلاهما حاولا تعلم لغتنا التي كنا نتحدثها في البيت (الاشوريه-لهجة اورمي) ولكنهما لم يفلحا،
لا أعرف ما هو السبب، ربما لأنها صعبه نوعا ما، أو ربما لم يجدا فيها تلك اللذه التي أنا وجدتها في لغتيهما،
ولكن من دون أدنى شك، كان كل أفراد عائلتيهما يعشقون الأغاني الاشوريه، ويعرفون معظم المغنين،

المهم، كانت هذه المقدمه فقط لتمهيد ما أحب أن أقوله:
أنا الآن أحب جدا الترانيم الكلدانيه لذلك السبب القديم الجديد، ولي بعضها موجوده دائما معي في سيارتي وفي البيت، وأستمع اليها دوما،
جنبا الى جنب مع الترانيم الاشوريه، ولكني لسوء الحظ لا أعرف من هم المؤدين لتلك الترانيم، ولكن صوت احدهم يشبه الى حد ما صوت الفنان طلال كريش،
وكذلك هناك ترنيمه أخرى أحبها للغايه، لا أخفي بأن أقول بأن عيناي تدمع كلما استمع اليها ووطننا وشعبنا يمر بظروف صعبه ومؤلمه،
أسم الترنيمه هو (يا إيشو مخلصانا بوخران حنانا)، وهي بصوت إمرأة، فيا حبذا لو يسعفني الأخ سالم يوخنا، أو أحد الأخوه لكي يعرفوننا بأسم المؤديه ، وهل الترنيمة هذه موجوده في اليوتيوب، وأكون شاكرا جدا.

تحياتي.

16
رابي الدكتور صباح قيا،


لا بأس يا سيدي، لك ألحق وجميع الأخوه هنا في أن يعرفو ولو البعض عني،
أنا لست أستاذا جامعيا ولا رجل دين، ولكن نعم أنا لي شهاده جامعيه في أحد فروع الهندسه، ولي معرفه واسعه في علم الفلك وعلم الباراسيكولوجي، وأعمل في اختصاص يمكن أن يكون غير معروف للكثيرين، وهو مجال الصحه الصناعيه.

اتمنى أن أكون قد أنجدتك ولو بالقليل مما رغبته.  أما في ما يخص إسمي الحقيقي، فنعم أنت محق، فلي أسبابي ألخاصه، ولكن أرجو أن تطمئن، فأنا إنسان عادي وبسيط جدا وغير معروف على نطاق شعبنا الحبيب. جميعنا سيعرف بعضنا البعض، ولكن كل شئ في أوانه جيد وممدوح،

تقبل محبتي وأعتذاري إن كنت قد ازعجتك الآن أو سابقا.

تحياتي وتقديري!

17
رابي دكتور ليون برخو،

مبروك لكم ولنا بطريرك كنيسة المشرق.

حقيقة لم تكن مفاجأة لأبناء كنيسه المشرق لكي يعتلي مار أوا روئيل كرسي رئاسة الكنيسه، فهو كان الأوفر حظا من بين اخوته الاساقفه الأجلاء لحسن سيرته وخلو سجله الشخصي من المشاكل الجانبية، أرجو أن لا يحسب كلامي هذا بمثابة إنتقاص من باقي الاساقفه الأجلاء كلا وحاشا، ولكن هذه هي الحقيقه، وهذه هي إستجابة الروح القدس لصلواتنا وتضرعاتنا وطلباتنا.

خارج الموضوع (فقط لتبادل المعلومات لا غير ولا اعتراض عن أي شئ):
بالمناسبه، كلمة (شق) تعتبر مصدرا في مفردات اللغه العربيه، فلذلك لا يتحقق فيها الجمع، ولكنها تتقبل التثنيه فتكون (شقا أو شقي) لأنها تعني نصفي الشيء، فليس من الوارد أن نقول (قطع الشيء الى ثلاثة أنصاف)، ولكن هناك اجتهاد من هذه الناحيه اذا عنينا بها (الجزء) أو (الشطر)، فحينئذ يمكن أن تجمع بصيغة (الشقق) والتي هي أكثر قبولا من صيغة (الشقوق)، والله أعلم.

ربما أكون مخطئا فأرجو المعذره مقدما، ولكن هذا من ذاكرتي في مجال اللغة العربيه. فأرجو من من له معرفه أكبر في هذا المجال أن يتحفنا بمعلوماته وأكون شاكرا جدا له أو لها.


تحياتي ومحبتي!


18
رابي الدكتور صباح قيا،

أصل كلمة (خلافه) هي اشوريه، وهذه الكلمه مألوفه لدينا ونتناولها في أحاديثنا، فمثلا (آنا خلابوخ) أي أنا بدالك، أو في بعض الأسماء مثل (خلاب-ئيل) وتعني بديل الله، وهي ليست مقتصره في أدبيات الإسلام فقط.

شكرا، وتحياتي لكم

19
رابي Michael Cipi

قصيده جميله، ولكن يخيل لي في أحد اجزائها بأنك تمجد وتمتدح قوما ليس لك ولنا علاقه بهم،

لا أعرف ما هي علاقة أولئك كلدان التأريخ بكلدان اليوم؟

اربعمائه سنه من بعد ميلاد المسيح له المجد كانت كافية الى حد ما لنشر رسالة الإيمان المسيحي الى أقاصي الأرض، ولكن وبحسب عبارة الخودرا التي أنت أستشهدت بها، يبدو جليا بأن شاهد العيان الذي نقل الينا ذلك الحدث التأريخي (الإضطهاد الشابوري) قد فرق بين أولئك الكلدان وبين المؤمنين في ذلك الزمان، أي بمعنى آخر قد فرق بين الشهود والشهداء، فالشهود كانوا بوضوح الكلدان بينما الشهداء كانوا مؤمني المسيحيه أي مؤمني كنيسة المشرق.

من هنا منطقيا نستنتج بأن مؤمني كنيسة المشرق آنذاك لم يكونوا كلدانا، بل الكلدان كانوا مجرد قوم ينظرون الى تلك المذبحه وكيف كان السيف الشابوري ينزل ويحصد رقاب المؤمنين،  وكانوا مبهوتين لهول المأساة فوقفوا متعجبين رافعين اصبعهم قائلين "عظيمٌ إله المؤمنين، فهو يخلصهم"، فهم لم يقولوا (عظيم هو الهنا) لأنه من الواضح هو ليس إلههم، وكذلك قالوا و"وإن هو لا يُرى" وهذا تأكيد آخر بأنهم  اشاروا الى أله آخر ليس من ألهتم لأن الهتم كانوا يروها!

من هنا رابي العزيز نستنتج بأن كلدان اليوم هم مؤمنوا كنيسة المشرق الذين التحقوا بالكنيسه الكاثوليكيه قبل خمسة قرون وليس لهم اية علاقة بكلدان الخودرا.


تحياتي

20
رابي يوسف شيخالي،

أنماط جميله والبعض منها غايه في الروعه، جهود مشكوره لكل من ساهم في تصميمها.

أشكرك جزيل الشكر.

 هذا نموذج بنمط Alqosh Outline مشغول في برنامج خط XARA الثلاثي الابعاد.

تحياتي

21
رابي نيسان سمو الهوزي،

كلا يا أخي العزيز لم تكن واضحا عى الأقل بالنسبة لي،
لكي أقصر طريق النقاش على نفسي، علي أولا أن أن أعرف كيف أنت فهمت الموضوع وكيف  فهمته أنا،

حاول قدر المستطاع الإجابه على  السؤال التالي، وأن لم يكن لديك الكافي من المعلومات تستطيع أن تسأل وتستفسر:

ولكي أسهل عليك الأجابه أكثر، ماذا كنت تجيب عندما يسألك شخص (من اية كنيسه أنت؟)، وبماذا ستجيبه بعد هذا التغير؟
أو ماذا كان أسم الكنيسة قبل السنودس الأخير وماذا أصبح بعده؟


تحياتي

22
رابي نيسان سمو الهوزي،

بالمناسبه هي (بطريركيه) وليست (مطرانيه) كما جاء في عنوان موضوعك.

أنا أريد أن أعرف لماذا تتكلم (وأيضاً بعض الأخوة بالألغاز)؟ ما هو الهدف السياسي لغبطه البطريرك مار ساكو في رفع كلمة بابل من اسم الكنيسه؟ لماذا لا تكونوا واضحين؟
أنا بدأت أحس بأنكم اصبحتم شبيهين (بفتاحي الفال) كل واحد يفسر ألغايه حسب ما يراه في فنجانه من أشكال وأخاديد ! و بدأتم تثيرون القلق في نفوس الناس بإساليبكم هذه!
ألم يكن من الأفضل مفاتحة غبطته حول سبب أقدامه على هذه الخطوه بأسلوب أخوي ليس فيه تجريح وأساءه وتطاول  على غبطته وعلى الاكليروس؟
أنا مندهش بأن يقوم بعض الأخوه هنا بأتهام غبطته بأنه يريد محو أسم الكلدان من الوجود! بالذمة هل هذا تصرف وتفكير سليم ومعقول؟
والله قد جعلتم بعض الناس يحزنون ويتألمون، وهؤلاء الناس فقراء ومساكين بالروح، وربهم كبير وقدير وينظر اليهم بعين الرأفه والحنان لمعاناتهم،.
لماذا كل هذا التصعيد الغير مبرر؟ فليكن ولو القليل من الرحمه في قلوبكم، لماذا كل هذه القسوه؟

فقط للتذكير، الكنيسه كمؤسسه ليست صالحه لبث روح التعصب والتطرف القومي، فهذه ليست رسالتها.

تحياتي   

23
رابي لوسيان،

كل ماذكرته له صله بالحقيقة، وأيضاً كل ماذكره الأخوه هنا له أيضاً صله بالحقيقة، الحقيقة التي لا يعرف أحدا ماهي!

أنها العبثية بكل ماتعنيه الكلمه من معنى، إنه أمر لا يمكن تصديقه، هناك حلقة مفقوده، أنا الآن بدأت أصدق بأن البشر لا يرون الأشياء بنفس الطريقه، أو بمعنى أدق أن الأشياء لا تبدو بنفس الشكل للشاعرين بها.

دخلت موضوعك فقط لكي أبين ألشعور الذي انتابني منذ اللحظه الأولى لسماعي ومشاهدتي لهذه الأخبار، أتعرف ما هو شعوري؟ الضحك، نعم الضحك، أنا لحد الآن أضحك، كلما أسمع أو أرى خبرا، أو شخص يحدثني عن هذه الأخبار أقول له دقيقه من فضلك، فأبدأ بالضحك، فيقول لماذا تضحك، أجيبه: هذه أكبر نكته أنا سمعتها في حياتي، فيقول حقا، فنبدأ كلانا بالضحك.  ;D ;D ;D

يجب أن يستقبل العالم كله هذه المهزله بالضحك نعم، على الجميع أن يضحكوا في البيت في الشارع في الراديو وعلى شاشات التلفاز وفي مواقع التواصل جميعها، ستكون هذه أكبر رساله لهذه المهزله. 

تحياتي

24
رابي يعكوب أبونا،

شكرا على هذا الموضوع، نحن هنا إجتمعنا لكي نشاركك وأحمد والشخص الآخر الذي لا يعترف بالحياة بعد الموت لإعطاء رأينا، ويبدو إنه تحول من قصه قصيره الى روايه.

لي فقط بعض التوضيح للأخ العزيز نيسن يوخنا.

اقتباس
انا لم افهم ماذا تقصد هنا، هل اعتراضك هو علي ام على الكتاب ام مفهومي عن الكتاب؟ او هل تعتقد ان ايماني يختلف عن ما اعبر عنه هنا ام ماذا؟ ارجو التوضيح
كلا يا أخي، أنا ليس لي إعتراض عليك أو على شخصك الكريم أو على الكتاب المقدس أو مفهومك عن الكتاب المقدس، حاشا وحاشا وحاشا، أنا  أحببت فقط ان أوضح بأنه لا يوجد فرق جوهري بين العقيده المسيحية والاسلاميه في مايخص (الحياة بعد الموت) بالتحديد، أنت وضحت من خلال الكتاب المقدس بشكل خاص، ولكن بشكل عام هناك تشابه بين العقيدتين حول هذه الجزئيه عن مصير الإنسان بعد الموت.

اقتباس
انت قلت: ان الهنا هو رحوم وعادل
جوابي هو: نعم انا اتفق معك ان الهنا هو رحوم وهو عادل ولكنك لم تشرح لنا هل ان رحمته خالفت عدله ام ان العدل قد تحقق ومن ثم طبق الرحمة؟
أعتقد بأني كنت واضحا بأن الهنا قد وفق بين الصفتين بطريقه عجائبيه، نعم العدل كان قد تحقق والحكم كان قد صدر، ولكن  الغرامه (إن صح التعبير) كانت هائله على الإنسان، ولم يكن بمقدوره تسديدها، ولكن بيسوع تم دفع صك الغرامه، فتحققت الرحمه لشده محبته للأنسان الذي خلقه ورغبته في عدم ضياعه.

اقتباس
جوابي هو:
اخوني برونا دنهرين، انا تكلمت عن قيامة الاموات بحسب المفهوم الكتابي ولم آتي بشيء من عندي ووضعت ارقام الآيات الكتابية التي توضح ذلك ارجو ان تراجعها في الكتاب، وانا لم اقل (نحن نقول او انتم تقولون كذا وكذا) ذلك ليس اسلوبي في الحديث. اما بآي جسد سيقوم الاموات فانا شرحتها ايضا وموجوده في متن تعليقي الاول. اما عن سؤالك عن الجحيم اين هو؟ فذلك موضوع آخر ولا اريد التشعب في مقالة الاخ يعكوب لانه ليس ذلك موضوعه
نعم أخي الكريم كنت موفقا في نقل مفهوم الكتاب المقدس عن الجسد بعد القيامه، وأيضاً الآيات التي تدعم ذلك، وليس لي أي اعتراض حول ذلك، ولكني أحبت فقط أن إسمع آراء عن طبيعة قيامة النصف الآخر (الإنسان الخاطئ) ومصيره، وأرجو أن لا تأخذ كلامي عن نفسك، ولكن من خلالك أن أوجهه للجميع لعلنا نسمع آراء أخرى عنه.

اقتباس
فجوابي هو الآتي انت تقر بآن علمنا هو نقطة في بحر مقارنة بعلم الله وهذا انا اتفق معك ولكني اخالفك الرآي بان الله يستغل جهل الانسان للتحكم بالامور الكونية لانه ليس بحاجة ان يستغل الانسان، فهو اصلا وضع كل شيء بحكمته ويسيطر على الكون كله وبالدقه المتناهية دون الحاجة الى استغلال او (حاشا) التلاعب بعواطف البشر
الله لم يبخل على الانسان في اعطاءه العقل ليفهم ويدرك الامور وان يعمل ويطور اسلوب حياته في كل المجالات
لا أعرف لماذا فسرت كلامي بهذه الطريقه. بأن الله يستغل جهل الإنسان، أو إنه حاشاه يبخل على الإنسان؟ ما قصدته هو أن الله بقدرته العظيمه يستطيع تطويع كل شئ حتى قوانين الفيزياء التي لا زالت مخفية عن الأنسان.

اقتباس
اما عن عدد السماوات ورغم انه لم يكن موضوع النقاش فانت تقول (سبع سموات) فذلك ليس كتابيا ولا يوجد آية في الكتاب المقدس تذكر سبع سماوات!!،انما الكتاب يذكر ثلاث سموات فقط فلا ادري من اين اتيت بسبع سماوات؟
صحيح، السبع سموات ليست من الكتاب المقدس إنما وردت في القران، ولكن الأرواح السبعة ذكرت في سفر الرؤيا. مره اخره أنا كنت هنا أناقش بشكل عام وليس ضمن عقيده معينه، اعتذر إن كنت قد خلطت الأمور ببعضها.

وآسف عن التاخير في الرد.

تحياتي

25
رابي نيسن يوخنا،
من بعد أذن رابي يعكوب أبونا،

تقول في تعيلقك (وساناقشه بموجب ايماني كمسيحي وكخادم لكنيسة المسيح ومؤمن بكلمة الله في الكتاب المقدس فقط وليس بموجب ما تقوله المعتقدات الاخرى).

ولكن للأسف هذا لايبدو لي كما تعتقده حسب رأيك،  فطريقة نقاشك رغم اعتمادك فيها على الكتاب المقدس، أرى نتيجتها لا تختلف كثيرا عن العقائد الأخرى. كالأسلاميه مثلا، هناك فقط تغيير في المصطلحات والتعابير والأسلوب والأحداث، ولكن النتيجه هي واحده حتميه، أي بأختصار (المؤمن يذهب إلى الجنه وغير المؤمن يذهب إلى النار) وأنتهى كل شيء؟

أن أعظم نعمة اعطانا أياها أبونا السماوي من خلال ابنه الحبيب يسوع المسيح هي كشفه أسرار الملكوت لنا، بالطبع هذا لم يكن يحصل أطلاقا لولا تنازله عن مجده السماوي المساوي للآب ليتخذ جسدا إنسانيا ضعيفا  مساويا لنا، أي بمعنى آخر، إنه تنازل عن عرشه السمائي الطاهر لكي يصبح بمستوانا  نحن البشر بأجسادنا الساقطه،

الهنا رحوم وعادل، والرحمة والعدل صفتان لا تجتمعان في نفس الوقت ونفس المكان، ولكن بحكمته اللا أعتيادية يستطيع التوفيق بينهما بلا لائمه، رحمة الهنا اللا متناهيه تجلت في يسوع، والتي كانت الشئ الوحيد أو ربما الحل الوحيد لتحقيق عدالته! أعرف إنه موضوع يحتاج الى تأملات كثيره وغايه في العمق!

من الملاحظ إنه في نقاشاتنا غالبا ما نشرح في حديثنا الجانب الايجابي عن مصير الإنسان، ولا نخوض في شرح الجانب السلبي منه، أي على سبيل المثال تقول (ونقول معظمنا) بأن الإنسان (المؤمن وغير المؤمن) سيقوم بجسد آخر أو بهيئه أخرى تختلف عن الطبيعه الأرضيه، والمؤمن سيقوم بجسد ممجد، غير خاضع لقوانين العلم المعروفه لدينا (الفيزيائيه مثلا)....ألخ، طيب كلام جميل، ولكنه يحوي على كثير من الأسئله، فمثلا ياترى بأي جسد سيقوم به الأنسان غير المؤمن ؟ هل يمكن عجبا أن نسميه بالجسد المخزى أو الجسد المهان (بضم الميمان)؟ وكيف ياترى سيرضى الرب أن يكون في قدس ملكوته الطاهر أجساد من هذا النوع، أم ياترى هذه الأجساد والتي محلها (أتون النار) لا تقع في ملكوت الله بل في موضع آخر خارجه ، فهل هذا بألأحرى شئ مقبول ومعقول؟

ثم نحن البشر في مجال العلم لا زلنا كطفل في مرحلة نمو الأسنان اللبنيه، فما نعرفه عن الكون والقوانين الفيزيائية لا يسوي نقطه في بحر، فلماذا لا نقول إذا بأن الهنا قادر وبسهوله على إستغلال ما لا نعرفه عن قوانين الفيزياء للتحكم بكل شئ في ملكوته. فعلى سبيل المثال وليس الحصر، نحن قد نستوعب الأبعاد المكانيه الثلاث، وربما وبكثير من الجهد نستطيع أن نفهم البعض عن البعد الرابع (وهو الزمن)، ولكن كيف نستطيع حتى أن تتخيل (الأبعاد السبعه) الأخرى التي تتحكم بالكون بعد طرح نظرية الاوتار الحديثه؟ أليست (السموات السبعه) أو (الأرواح السبعة) أمر متعارف عليه في كتب الأديان؟ فقط لتنشيط الذاكره!

هناك الكثير ولكني سأتوقف الى هذا الحد لأرى إن كانت هناك رغبه في الاستزاده.

تحياتي

26
رابي يوسف أبو يوسف،

المقطع الذي نقلته عن غبطته حقا غريب، ولكن أحيانا يخون التعبير صاحبه، فأعتقد (أن لم أكن مخطئا) بأن ماقصده البطريرك هو منح القوه للقانون ، وذلك بتقويه العدالة لتأخذ مجراها الطبيعي في الكشف عن الفاسدين، مع ضمان تخفيف الحكم عليهم أو عدم محاكمتهم في حال اذا أعترفو بسرقاتهم وقرروا طواعيه اعاده جميع الأموال المسروقه وبالكامل.

لكن الخبر اليقين عند غبطه، وأتمنى أن يوضح ما قصده في مطلبه هذا.

بالمناسبه، أنا لست لامن الخط الأول ولا حتى من الخط الأخير.

تحياتي،

27
رابي يعكوب أبونا،

لطالما شغل موضوع الحياة بعد الموت البشريه، سواء أكان ذلك على الصعيد الديني أو الدنيوي، ولكنه لم يحسم لحد الان، فهو رأي شخصي بحت،

في المسيحية هناك دائما ربط بين الحياة مابعد الموت وملكوت الله أو ملكوت السموات. ولكن الكتاب المقدس واضح من ناحيه الملكوت، فملكوت الله أزلي وأبدي، أي إنه كان دائما موجودا وسيبقى الى الأبد. ولكن السؤال الجوهري هو: ماهو ملكوت الله، هل يستطيع إنسان أن يعرف على وجه الدقه؟

في إنجيل متي، يقول يسوع المسيح ما معناه: بأن الإنسان قادر على إختطاف ملكوت الله، وبالتحديد العنفاء والغاصبون قادرين على ذلك، ولكن لا نعرف ماذا يعني هنا الإغتصاب أو الإختطاف للملكوت، أو كيف يحدث ذلك، بالتاكيد لا يعني تعنيف الجسد بطريقة فيزيائية وأنما المقصود تعنيف النفس والروح، وليس الإرهاب كما في بعض الأديان غير المسيحيه.

وَمِنْ أَيَّامِ يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانِ إِلَى الآنَ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ يُغْصَبُ وَالْغَاصِبُونَ يَخْتَطِفُونَهُ. لأَنَّ جَمِيعَ الأَنْبِيَاءِ وَالنَّامُوسَ إِلَى يُوحَنَّا تَنَبَّأُوا.) متى 11: 12-13

ثم بمناسبة الحديث عن الحياة مابعد الموت الذي هو موضوع قصتك الأساسي، ماهو مصير الأطفال الابرياء الذين يموتون دون أن يكون لهم أي خبره عن الحياة الأرضية أو الزمنيه، هل سيبقون أطفالا في الملكوت؟ هل حقا هناك أطفال في ملكوت الرب؟ وليس لهم أية ذكريات عن حياتهم الزمنيه؟  وما هو إيضاً مصير البشر المولودون بعوق جسدي، هل سيأخذون معهم  عوقم، أم عجبا هل سيتذكرون عوقهم الأرضي؟ وماذا عن التوائم الملتصقه، أو الجسد برأسين....ألخ. واسئله كثيره أخرى لا يجرؤ أحدا الخوض فيها وشرحها!

لي تعقيب موجه للأخ مايكل سبي، أنا استمعت الى حديث غبطة البطريرك مار لويس  ساكو في الفيديو الذي  وضعت وصلته، ولم أحس بأن غبطته ينكر وجود ملكوت الله، لا أعرف كيف توصلت إلى هذه القناعه بأن البطريرك لا يعترف بملكوت الله ثم ربطت ذلك بأنه يقصد إيضا لا وجود للحياة بعد الموت؟

طيب، فلنفترض بأن البطريرك قصد ذلك، فلذلك أنت إعترضت، حسنا، ماهو مفهومك الشخصي عن ملكوت الله إذا؟ فقد سمعنا الآن وجهة نظر البطريرك، ونريد الآن أن نسمع وجهة نظرك الشخصيه أو من خلال تفسيرك للكتاب المقدس عن الملكوت.

تحياتي

28
رابي د. ليون برخو.


لا أعرف لماذا بدأنا نفقد بوصلة المنطق، هل هو اختلاف في وجهات النظر (اتمنى ذلك)، أم اننا فعلا بدأنا نفقد بوصلتنا!

لماذا يرى الأخوة  المقارنه هنا جاءت من قبلك كمديح للكورد، ولا ينتبهون الى جوهر المقارنة الحقيقي؟

نلاحظ بأنه هناك أتهام للكورد من حيث إنه شعب هجين، ووجود خونه ومأجورين، وعده لهجات، وعدم امتلاكهم تأريخ عميق...ألخ، وهذه كلها أشياء موجوده (أو كانت موجوده) حتى في أرقى الدول والمجتمعات.

ولكن مالم يلحظه الأخوه  بأن ذمهم للكورد هنا هو في الحقيقة ذم أكبر لأنفسهم،  كيف؟

كيف لمجتمع فتي وليس له تأريخ وفيه كل تلك الخصائص السلبية التي ذكرها الأخوه استطاع أن يشق له طريق في خضم هذه الأحداث المأساوية المتلاحقه التي يمر بها الشرق الأوسط؟ بينما الكلدان الذين لهم تأريخ عميق جدا ومجتمع (مثقف) وفيه الكثير من من يتصفون (بالحكمه) لا يستطيعون أن يحققوا ولو ١٪ مما حققه الكورد على أرض (ليست ارضهم) وبلغه (ليست لغتهم) وأن يكون لهم تأريخ (ليس مدون)، أين الخلل يا ترى؟ بربك، أليست هذه مهزله مابعدها مهزله؟

رابي ليون برخو أشكرك جدا لأنك تفاديت أن تكون المقارنه بين الكلدان والآشوريين، وإلا لكنا قد خرجنا من زوبعه لندخل في زوبعة أخرى!


تحياتي 

29
رابي زيد ميشو،

وأنا اقرأ مقالتك هذه (لا أعرف إن كانت ترتقي إلى درجة المقاله)، بعد كل سطر أو فقره أنهيه أو انهيها، كنت أقول مع نفسي سبحان الله (شقد ذكي هذا الإنسان) يرى عيوب البشر (إن كانت فعلا عيوب) ولكنه لا يتأمل ولو لوهله لكي يفكر قليلا قبل أن تضغط أصابعه على أزرار لوحة المفاتيح ليكمل جملته أو فقرته تلكم.

هناك الكثير الظاهر (وغير الظاهر) في موضوعك هذا استطيع وبسهوله أن أدينك به، ولكن هذه لن تكون غايتي وسوف لن تكون غايتي ماشاء الدهر.

سأقتبس هذه الفقره وأكتفي بها حاليا، لكي أبين لك كيف يفكر (الطيبون!) مقابل ذوي أصحاب (الحكمه!):

يبدأ المسيحي المنتمي لأحدى الكنائس الرسولية بالذهاب إلى كنيسة ما، وعند سؤال لماذا يجيب: اريد أن اعرف كيف يفكرون، وهذا الجواب سمعته من اشخاص مسيحيين بالفطرة لا يدركوا من أمر مسيحيتهم سوى الإيمان التقليدي، ومن كان يهتم بأمرهم يدرك حتماً الغاية التي من أجلها يذهبون.
وبما أن الكنائس الأنجيلية تعمل ضمن مخطط مكوكي لسحب مؤمني الكنائس الرسولية إلى دكاكينهم، لذا نراهم اذكياء بأسلوب كسبهم لهم.
بعد فترة، يجد (الزاحف) نفسه بين قرار الأستمرار رغم يقينه بأن الغاية ليس صافية، او العودة حيث كان، ومن يقرر الأستمرار في محله الجديد عليه ان يتعمذ مجددا، وقبلها وأثناء التعميذ عليه ان يعطي خبرته بأزدراء ما كان عليه وكيف وجد نور المسيح في إنتماءه الجديد، ليصيح الجميع آمين ،هلليلويا.... والعزة لله.
ما العيب في الكنائس الانجيليه؟ أليست هي كنائس عالميه إيضا؟

ربما أنت أو أحد أجدادك كان من أتباع الكنيسه المشرقيه (أو النسطوريه كما تحب)، ولكن بسب اغواء المبشرين ورحلاتهم (المكوكيه) الى ديارنا أستطاعوا أن يخلقوا تلك (الزلاحف) والذين اصبحوا (بين حانه ومانه)، الى أن قرروا الأستمرار في (محلهم) الجديد وأعطاء خبرتهم في لعن وازدراء ماكانوا عليه (وازدراء ما كان عليه سلف سلفاهم) لا بل حتى إزدراء مسيحهم (ذو الطبيعتين) بعد أن تعرفوا ووجدوا نور المسيح الحقيقي!

وبعدين ذكر صاحبك الباش مهنس (خورزايت الفرنسيين) بأن الإنكليز جاؤوا على الفتاة المتبقي، بعد أن نهش الكبار الأكتاف وحبال الظهر، ولولا تلك الرحلات (المكوكيه لذوي الأرديه الملائكيه) لكنا اليوم قوما سنيا واحدا، وكانت (حملاننا) بأمان وعلى طيبتها وبعيده عن مسلسلات ولايه الفقيه... والعزة لله.


تحياتي 

30
رابي د. عبدالله رابي،

أن سمحت لي تساؤل، وبالتأكيد أنت لست ملزما بالإجابة عليه:

في موضوع السيد أوشانا نيسان، وموضوعك هذا الذي جاء تعقيبا عليه، كم هو عدد الآشوريين (أو المتأشورين كما يحلو للأخوه تسميتهم هنا)، الذين تفاعلوا وتداخلوا وتركوا تعليقاتهم سواء أكانت بالأيجاب أم السلب؟ ولماذا؟

تحياتي

31
رابي أبرم شبيرا،

هو ليس خوفا من الوحده، فلا أعرف كيف توصلت إلى هذه النتيجه؟
ولكن الوحده التي تنشدها التنظيمات الآشورية من احزاب وأفراد ..ألخ، أصبحت مكشوفه، فغلافها شيء وباطنها شيء آخر،

فالتباكي على الوحده أصبح مجرد دموع تماسيح، إنه شعار وهمي تنادي به تلك الأحزاب من أجل جذب أكبر عدد من الكلدان والسريان للفوز في الإنتخابات وأحتلال المناصب الحكوميه.

فالآشوريون القوميون أو السياسون يعون تماما بأن ثقل المكون الكلداني الذي يتجاوز ال (٨٠٪)  والسرياني الذي يقدر بحوالي (١٨٪) لا يمكن التغاضي عنهم، ف ٢٪ وفق هذه المعادلة رقم هزيل جدا، ولا يمكن التعويل عليه للفوز بأي مكاسب. فلذلك تراهم دائما يتغنون بالوحده الكاذبه. فبالطبع هذا أدى الى إمتعاض النشطاء الكلدان واستيائهم، كيف وهم (الأكثرية) ولكنهم خارج هذه المعادلة وكيف وهم الأكثر (حكمة) ولكنهم خارج الملعب، فالآشوريون اصبحوا عائقا في طريقهم لتسلق المناصب، (فنائب محافظ دهوك اشوري، مدير الثقافة السريانية اشوري، رئيس لجنة الاجتماعية وحقوق الانسان في البرلمان اشوري، ورئيسة دائرة حقوق الانسان اشورية)، إين ثقل الكلدان السياسي اذا وهم (الأكثرية الساحقه)، أليس هذا اجحاف بحق أكبر مكون (مسيحي) في العراق والأقليم؟

عزيزي رابي ابرم شبيرا، أفضل حل الآن هو تقديم طلب لحكومة الأقليم لرفع أسم المكون الآشوري من مسودة الدستور، والأبقاء فقط على الإسم الكلداني، هكذا ستتحق أمنيتك في اننا شعب واحد وقومية واحده، ما رأيك أليس هذا حل جهنمي؟

تحياتي

32
الاخ سامي هاويل المحترم

مقتبس من ردك: (ليس هناك شيء أسمه إلغاء أو تهميش، هذا المصطلح أستخدمه الناشطين الكلدان لأستقطاب أبناء الكنيسة الكلدانية وإثارة مشاعرهم بعد أن قاموا بتأسيس أحزاب ومجالس قومية تحت التسمية الكلدانية).

في الردود على مقالتك هذه، يمكنك استنتاج ثقافة عدم قبول الاخر وإلغاء الكلدان، واعتبارهم مذهب، علما ان مذهبهم كاثوليكي، من السادة:
١. الاخ كاتب المقال
٢. الاخ حنا شمعون
٣. الاخ قشو ابراهيم نيروه
٤. الاخ بيت نهرينايا
٥. وضمناً بإمكاننا اضافة الاخ رابي شوكت، ولو لم يقلها علانية.

السادة التالية أسماؤهم والذين لهم ردود، لكنهم لا يلغون الاخر:
١. الاخ عبدالاحد سليمان
٢. الاخ كوركيس اوراها
٣. الاخ وديع زورا
٤. الاخ زيد ميشو
٥. صاحب الرد سامي ديشو

تقبل تحياتي....

رابي samdesho،

بعد أذن رابي سامي هاويل والأخوه المتداخلين، هل يمكن أن تذكر لي رجاءا كيف توصلت الى هذه النتيجه من خلال تعليقي؟

تحياتي

33
رابي سامي هاويل،

ارجو أن لا أكون قد سببت لك إزعاجا من مداخلتي السابقه، أنا غرضي كان فقط جمع بعض الاقتباسات التي تعبر عن أفكار بعض الإخوه الكتاب هنا، وبالطبع كل ما كتبته ليس من عندي بل هو مقتطفات من خلال ما نقراءه كل يوم من على صفحات هذا المنبر ، وانا مستعد ان احذف تعليقي السابق اذا قراءت اجوبه افضل من هذه التي أنا وضعتها.
المشكله انك لا تلقى أجوبه عن اسئله جاده صعبه كهذه التي طرحتها، ثم إن محور الفكره الافتراضيه التي أنت طرحتها حول قلقك، والنابع عن الشعور بالمسؤوليه الكبرى تجاه وحدة شعبنا قابلها جواب ساذج جدا.
فلا يسعنا هنا الا أن نُذكّر مره أخرى بحكمة سليمان والامرأتين!

تحياتي

34
رابي سامي هاويل،


بالرغم من أن رسالتك هذه موجه إلى غبطة البطريرك مار لويس ساكو، لكني سأحاول قدر الإمكان الإجابة على أسئلتك ألتي طرحتها هنا:

1- ما هي المعطيات التاريخية التي تثبت صلتنا وأنتمائنا الى الكلديين القدماء؟.
قبل الإجابة على هذا السؤال كان عليك من اللائق أن تنادينا بإسمنا الذي نحن نعتز به ونحبه وهو (الكلدان أو الكلدانيون) وليس (الكلديين)، لأن هذه الصيغة لها غاية في نفس يعقوب، ثم أنت كناشط قومي (آثوري) عليك إحترامنا كقوميين كلدان. أما بالنسبة للأجابه على سؤالك، فإن النظريات الحديثة في علم الإجتماع قد غيرت المفهوم القديم (الخاطئ) للقومية، فتعريف القومية اليوم لايحتاج بالضروره الى ربطها بالتاريخ، وإنما هو (شعور بالإنتماء) وغالبا يتأتى عن طريق التربية الأسرية، فبموجبه ينمو الطفل ومنذ نعومة أظفاره على هذه السجية ( أي بما معناه تقريبا إيحاء ذاتي)، ولكن هذا لا يمنع من إننا كلدان وأحفاد الكلدان القدماء، لأن الدولة الكلدانية كانت آخر حكومية (وطنية) شرعية (عراقية) فمن البديهي أن نكون كلدانا (وليس موزمبيقيين).

2-شرح موجز عن القضية القومية الكلدانية ومقوماتها وخصائصها التي تميزها.
الكلدان ليس لهم قضية لأنهم تصرفوا (بحكمة) وروية خلال العصر الحديث ولم يعتبروا أنفسهم جماعة ذات ميول إنفصالية، فهم دائما كانوا يعتبرون أنفسهم عراقيين (وطنيين) ساهموا مع اخوتهم العراقين بكل أطيافم الجميله، في بناء بلدنا العراق العظيم وكانوا دائما في موضع إحترام وتقدير خلال الحكومات السابقة المختلفة، سيما أنهم كانوا متعلمين ومثقفين (فلذلك تبوؤا مناصب رفيعة) في مختلف الأنظمة.

3- شرح موجز عن المسيرة القومية الكلدانية وتاريخها والمراحل التي مرت بها.
مره أخرى وبالإضافة لم جاء في الفقره 2 أعلاه، الكلدان لم يكونوا مهووسين بوهم القومية الزائفه مثلما فعل الآشوريين (بعدما منحها اياهم الإنكليز)، فتهوروا بسبب إحلامهم بإعادة أمجاد الإمبراطورية الآشورية (المنقرضة) فلاقوا مالاقوه بسبب تعنتهم هذا وفقدوا الكثير من ابنائهم لسوء قياداتهم ونقص (الحنكة) لديهم، لا بل أن تهور قياداتهم هذا عم إيضاً على باقي المسيحيين (وما ماسي سهل نينوى على يد داعش إلا إمتداد لسوء التصرف ذلك).

4- ذكر ولو أسم شهيد قومي كلداني واحد أستشهد في سبيل قضيتنا القومية الكلدانية.
نحن الكلدان لم نكن بحاجة لأعطاء شهداء مثلما فعل الآشوريين بسبب إستهتار قيادتهم وتلاعبهم على حبل القومية (الزائف) الذي التف على أعناقهم وأعناق أبناهم. فنحن الكلدان دائما تصرفنا (بحكمه) ومسؤولية حفاظا على سلامتنا وسلامة (عراقنا).

5- التعريف بشكل موجز على المشروع القومي الكلداني.
الكلدان ليس لهم مشروع قومي (إنفصالي) اسوة بالاشوريين، فعراق ديمقراطي حر موحد هذا هو مشروعنا (الوطني)، الذي يتمتع فيه جميع ابنائه بمختلف إنتماثم وطوائفهم بحقوحهم المتساوية ومن ضمنه الإقليم (الشبه منفصل).

6- ذكر الحقوق القومية الكلدانية (اُأكد هنا القومية وليس الوطنية أو الإنسانية أو الدينية).
نحن الكلدان قومية مستقلة ولسنا تابعين لأي تسمية أخرى، ولا نرضى أن يهمشنا المكون الآشوري ويدعي بتمثيلنا بألاعيبه التي أصبحت مكشوفة،

7- ذكر اسم أحد رواد الفكر القومي الكلداني مع تعريف موجز بأفكاره ونتاجاته القومية.
المرحوم القائد توما توماس الشيوعي (كلداني) من القوش، شكل جيشا وحارب به الحكومه البعثية.

8- تعريف بحركة قومية كلدانية مسلحة ناضل فيها قوميين من أجل مشروع قومي كلداني يؤمنون به.
مره أخرى، الكلدان كانوا دائما مسالمين وينشدون السلام مع جيرانهم، وليس لهم مشروع قومي إنفصالي، فهم يعون بأنهم أصل العراق والعراق هو موطنهم من شماله إلى جنوبه، وأكرر هنا مره أخرى، الدولة الكلدانية كانت آخر حكم (وطني) عراقي شرعي .

9- توضيح ولو بشكل مبسط أي أهتمام بخصائص أنتمائنا القومي الكلداني، كاللغة، وتسمية حديثي الولادة بأسماء قومية كلدانية، والتشبث بالتراث والقيم القومية الكلدانية الأخرى.

لو عدت مائة وخمسون سنه لن تجد أي آشوري يحمل أسم (سركون أو سنحاريب أو آشور أو سرهدون)، فهذه الأسماء ظهرت بعد مجيء الانكليز والضحك على (الكلدان النساطره)، ثم أن نظريات (علم الإجتماع) الحديثه برهنت على أن اللغة ليست مقوم مهم من مقومات القومية كما كان يعتقد سابقا.

10- التعريف بأيجاز عن أرضنا القومية ككلدان والإشارة إليها، بأعتبار الأرض أحد أهم المطالب للحركات القومية.
الكلدان أفقهم واسع ويعتبرون العراق كله ارضهم وتاريخم، وليس كما تريد أن تنوه عنه اسوة بنظريتك الاشوريه بأن بابل هي أرض الكلدان.

11- ذكر أسم تنظيم قومي كلداني واحد تأسس قبل سنة 2002، مع شرح موجز لمشروعه القومي وعمله السياسي.
عدم وجود حزب أو تنظيم قومي كلداني لا يعتبر دليل كافي على عدم وجود الكلدانين كقومية مستقلة قبل عام ٢٠٠٢.


تحياتي

35
رابي موشي كيسو،
والأخوه المعلقون،

اتفق إيضا بأن موضوع الإنفجار العظيم يعتبر شيقا جدا وخاصة بالنسبة للمهتمين به،
ولكن نظرية الإنفجار ونشوء كوننا قد تغيرت كثيرا منذ طرحها لأول مره الى يومنا هذا،
فعلى سبيل المثال، يعتقد بأن الإنفجار الذي شكل كوننا ليس بالضروره أن يكون هو الوحيد، فمن الممكن أن يحصل ذلك تحت أي ظروف قد تختلف أو تتشابه مع الذي أصبح مألوفا لدينا،
ولكننا نحن البشر نهتم  بهذا الموضوع لأن الظروف شاءت أن نكون نحن جزء من هذا الحدث، أي بمعنى آخر نحن البشر وبالتحديد وعينا أصبح أحد معطيات هذا الحدث،
وكذلك كان يعتقد حتى نهايه القرن الماضي بأن كوننا يتباطأ في سرعه تمدده، ولكن الملاحظات الجديده قد عكست ذلك تماما، فكوننا وفق المراقبات الحالية في حقيقته يتمدد بتعجيل متسارع، أي بمعنى آخر، أن المجرات تتباعد عن بعضها البعض بتعجيل متسارع وليس بتعجيل تباطؤي.

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه دائما وبإلحاح، هو كيف كانت الحاله قبل لحظة الإنفجار؟ بالطبع يعتبر هذا سؤال ليس له معنى، فهو يشبة أن تسأل شخص ماذا بعد القطب الشمالي! فالقطب الشمالي فكرته تكونت وفق توفر معطيات معينه، من جملتها نحن البشر وعلاقتنا وتفاعلنا بالأشياء المحيطه بنا، فخارج هذه المعطيات ليس هناك قطب شمالي.
ولكن العلماء يتفقون بأن الحالة قبل لحظه (الأنفجار) كانت عباره عن طاقة في حاله هيجان مستمر ولسبب ما استقر الهيجان فجأة فتوحدت الطاقه ما أدى الى انهيارها (وليس انفجارها)، فتشكلت الماده مباشرة في جزء من ملايين من الثانية، وتشكل الكون نتيجة القوه التنافريه (عكس الجاذبيه) بين الأجسام، والقوه التنافرية كان العالم انشتاين قد حللها رياضيا وأثبت وجودها (نظريا) في حالة خاصة رغم أن المألوف لدينا هو وجود قوه تجاذبية فقط بين الأجسام !

تحياتي!

36
رابي مخائيل ممو.

بالتأكيد، رابي بولص آدم أيقونه نادره،
سخي بعطائه وكريم بخلقه،
لطالما امتعنا بقصصه وخواطره اللاأعتيادية،
بئر أفكاره عميقه، ولكنها مليئه بالجواهر،

الطفل الآشوري، قطعه أدبية رائعه،
إمتزجت فيها الروح مع الحجر بلا كلفه،
ينقلنا فيها أديبنا البارع من حدث غريب إلى أغرب بلا ضياع،
بالسرعة الهائله التي ينتقل بها من فكره الى أخرى،
أكاد إسمع ضجيجها وهي تقفز من خلية الى أخرى في جمجمتي،

الآشوري يولد آشوريا ويموت آشوريا،
والأسد يولد أسدا ويموت أسدا،
يمكن ترويض حصان أو حتى قرد،
لكن من المستحيل ترويض أسد،

كلما يولد طفل آشوري يرتفع سعر أسهم كنوز آشور في بورصة التاريخ،
وكلما يختطف طفلا أو طفلة تنبعج الأرض سخطا وتنكمش استياءا،


أشكرك رابي لترجمتك هذه التحفة الى لغتنا القومية.


تحياتي!

37
الأستاذ حسام سامي،

بعد أذن الدكتور يعكوب ابونا،
الأخ الفاضل يعكوب ابونا المحترم
 انما لو قلنا ان ( المسيح هو كلمة الله التي تعني جوهر عقله فأننا نكون قد حققنا وحدة الله في اقانيمه الثلاثة وكما شرحناها سابقاً ونكون ايضاً قد حققنا مفهوم الله الكلمة ) والفرق الوحيد بينهما هو ( الجسد المخلوق وسنشرح ذلك ) وهنا نعود للبشير يوحنا ( والكلمة كان عند الله ... ) أي مخزونة في عقله وهذا ينفي عملية خلقها ... فكان لا بد ان نؤكد ان ( المخلوق هو " الجسد الذي احتوى الكلمة وليس الكلمة " ) وهنا نعود فنقول ( لهذا كان المسيح " انسان كامل وإله كامل " أي انسان مخلوق بالجسد وإله لأنه الكلمة ) وهذا ينفي ان تكون الكلمة مخلوقة بل ( خالقة ... الله يقول ليكن فكان ... ) وهذا ما يؤكده قانون الإيمان الذي نتلوه في الكنيسة 
 

قد لا يروق هذا الطرح لبعض أتباع العقائد المسيحية المختلفه، أو ربما سيتهمونك (بالنسطره)، لأنك عندما تقول بأن يسوع  (بطبيعته الجسدية) يعتبر مخلوقا، فهذا يعني بأن له بداية (لا زال الحديث هنا عن الطبيعة الجسديه الماديه)، أي بمعنى آخر، بأن يسوع (كأنسان) لم يكن موجودا، ثم أصبح موجودا ! فكيف اذاً يكون لاهوته وناسوته متحدين وبلا إنفصال؟ إذا كان لاهوته أزلي وناسوته حديث؟

أرجو أن لا تفسر تساؤلي هذا كفخ للايقاع بك، كلا لا سمح الله، فأنا أطالع كتاباتك بأستمرار ولا أخفي عليك بأنني (كنت) شغوفاً للتعرف على طريقة تفكيرك في ما يخص المواضيع الإيمانية، ولكن في الفتره الأخيره أحسست ببعض التغيير في اسلوبك (ربما أكون مخطئاً) وللأسف بدأت افقد ذلك ألشعور والشغف، وجذوة ذلك الولع بدأت تخبو وأنقلبت الى قلق! 

أعرف بأنك ضليع في علم الفيزياء، بل وأعرف بأنك عالم ومتخصص في احد الفروع الفيزائية الدقيقة. وعلم الفيزياء يقول بأن الطاقة لا تفنى ولا تستحدث ولكن يمكن تحويلها من شكل الى آخر، والشئ نفسه ينطبق على الماده إيضاً ، فلا تفنى ولا تستحدث ولكن يمكن تحويلها من شكل الى آخر، ونظرية آنشتاين في معادلته الشهيرة تثبت بأنه يمكن تحويل الماده الى طاقة وبالعكس، أي تحويل الطاقة الى ماده (كتله)، والأمثله كثيره حول تحويل الماده الى طاقة، وبطرق بسيطة يمكن إثبات ذلك تطبيقيا، ولكن تحويل الطاقة الى ماده فمايزال أمرا بعيد المنال، فلا يوجد لحد الآن مثال تطبيقي واحد ليبرهن امكانية حدوث ذلك رغم إنه صحيح نظريا!!

"من خلق جسد المسيح الإنساني؟"

تحياتي!   

38
رابي يعكوب ابونا،

باب (المقالات الدينيه) هو منتدى فرعي تابع للمنبر الحر، تراه في أعلى صفحة المنبر الحر، كما موضح في اللقطة ادناه!

تحياتي

39
رابي يعكوب ابونا،

المقالان ليسا محذوفين، بل تم نقلهما الى باب المقالات الدينيه!

تحياتي!

40

الأتجاه السياسي : مستقله

رابي Odisho Youkhanna

شكرا جزيلا عن هذه المعلومات الخاصة بالسيره الذاتية ونشاطات الدكتوره منى ياقو.

أنا اقتبست فقط هذه الجملة، فلا أعرف بالضبط إن كانت الدكتوره ياقو حقا مستقلة وليست لها أي ارتباطات حزبية رسميه سواء أكان ذلك من ضمن تنظيمات وتشكيلات شعبنا أو غيرها، ولكنها لحد الآن (وحسب علمي) لم تصرح بأنه لها (أو كان لها) أي إتجاه سياسي رسمي أو إرتباط حزبي معين.

وأيضاً لا أعرف على وجه الدقه كيف أو ماهي آليات ترشيح شخصية (مستقله) لمنصب حكومي أو مؤسساتي، لكن المتعارف عليه، يستطيع أي شخص منفرد أن يرشح نفسه إذا كان مؤهلا (أو يعتقد في نفسه بأنه مؤهل) لأي منصب مادامت الشروط متوفره  من دون أن يكون له (أو لها) أي إرتباط سياسي أو حزبي، وهذا حق قد كفله كلا الدستورين!

لكن السؤال الذي يطرح نفسه حاليا وبقوه في خضم هذه الإنقسامات بين احزابنا وتنظيماتنا بين معترض أو موافق حول مسألة ترشيحها:

فإن كانت هي (الدكتورة ياقو) من رشح نفسها دون تدخل أي جهه، فأن مسألة التصويت على ترشيحها تعتبر طبيعية جدا من قبل أي حزب من احزاب الأقليم ولا توجد أي شائبه حول ذلك، سواء أكان ذلك التصويت قد جاء  من قبل حزب كردي أو غيره.
أما إذا كان ترشيحها قد تم من قبل حزب معين، كأن يكون الحزب الديمقراطي الكردستاني، فأن المعادله في هذه الحاله حتما  ستختلف كليةً، لأن أمر التدخل في الترشيح قد حدث فعلا، فهنا يمكن أن نقول نعم، توجد هناك بعض الأحقية في الإعتراض من قبل احزابنا وتنظيماتنا أو غيرها. فمن له الجواب عن هذا التساؤل؟

لا نعرف لحد الآن كيف تم الترشيح، أو ربما الأخبار المتوفره لدينا حاليا غير كافية  لكي نطلع على الحقيقة كما هي.

أتمنى الفوز للدكتوره منى ياقو لهذا المنصب، بغض النظر عن كل هذه الإشكالات.!

تحياتي

41
رابي دكتور ليون برخو،

أعتقد أن الدكتور عبدالله رابي كان واضحاً في مقالته (لا أقصد هنا في قضية دفاعه أو عدم دفاعه عن غبطة البطريرك مار لويس ساكو) بل أقصد تفسيره للحالات والأمراض النفسية وكيفية الكشف عنها ودراستها، وقد ذكر أيضاً بأنها ليست مسألة  هينة بل اجراءت طويله لكي نقول فلان بأنه له حالة أو مرض، ثم يجب أن يخضع الشخص لأسئله كثيره جدا،
 فكيف يجوز لنا أن نتهم الدكتور عبدالله رابي بأنه استطاع أن يكشف عن القراء هنا (وعن بعد) لكي يقرر بأن فلان له مرض نفسي؟ وهو قد حذر في بداية مقالته، بأنه يحذر من إطلاق التهم جزافا عن الأشخاص وأتهامهم بأنهم مصابون بأمراض نفسيه؟

هذا بالإضافه الى المداخله القيمة التي اضافها الدكتور صباح قيا مشكورا.

تحياتي

42
رابي عبدالأحد قلو،

يحز في انفسنا ويحزننا أن نسمع هذا الوباء اللعين وهو يختطف أحبة لنا، ولكن هذه هي مشيئة ربنا وعلينا أن نتقبلها، فمثلما بمشيئته قد منح لنا هذه الحياة هكذا أيضاً بمشيئته يستردها متى يشاء،
ولكننا قد خبرناه بأبنه يسوع المسيح العظيم، بأنه أب عطوف ورحوم، فلا يسعنا إلا أن نصلي ونطلب من قلبه الوديع في أن يلهمكم وذوي وعائلة ومحبي  المرحوم  أخوك الدكتور يوسف، العزاء الطيب ويمنحكم الطمأنينه والسلامه والعافية دائما وأبدا، وأن يتغمد الفقيد برحمته الواسعه.


تحياتي وتعازي الحاره.

ولرابي Odisho Youkhanna الشكر والتحية لمواقفه ومبادراته النبيله الطيبة.

43
رابي حنا شمعون،

 حقا أنه لسرد ممتع، وشرح أكثر امتاعا وفائده لكل لؤلؤه من لآليء هذا العقد الجميل الذي حاكه لنا إله الأغنيه الآشورية (آشور بيت سركيس)، بعد أن سبر أغوار بحر أفكاره العميق العذب ليصطاد لنا هذه اللآليء الرائعه.
عند سماعي للألبوم مره أخرى اليوم صباحا كان أجمل وأروع بالطبع بعد أن قرأت تعليقاتك عليه وعلى كل أغنية من أغانيه، كنت جد موفقا في ترجمة أفكار هذا الفنان الكبير والشاعر الصعب.
ما يميز بيت سركيس إنه فنان ولد كبيرا وبقي كبيرا،  وكل إصدار له وعلى مر السنين كان يكبر أكثر فأكثر، فكل أغنية من أغانيه هي تاريخ وذكريات وأفراح وآلام  وحب وعشق وحنين!

لقد أبدعت ياسيدي في كل شئ، فطوبى لفنانا الكبير لإمتلاكه هذه المحبة من معجبيه ومحبيه.

تحياتي

44
رابي أخيقر يوخنا،

فكره جديره بالإهتمام.

عندما يكون الحديث عن القومية، أول شئ يذكر عادة هو تعريف قصير للقومية، ومن المألوف ذكر أسس ومقومات القومية، كالأرض والتاريخ واللغة والثقافة وربما الدين، ولكن عندما يكون الحديث عن القومية الآشورية بالتحديد فحينئذ يمكن أن تكون (الأغنية) هي من المقومات المهمة والأساسية للمجتمع الآشوري، لأنها (أي الأغنية) قد ارتبطت بها ومنذ القدم الكثير من الفعاليات والممارسات كالرقص (الخكه) والراوي، وهي ممارسات اجتماعيه إختص بها الآشوريون وأصبحت جزأ من كيانهم وأسلوب حياتهم، فلذلك برزت أغاني لجميع المناسبات، كالأفراح والأتراح، والوطنية الحماسية والدينيه التعبدية. ويكاد لا يخلو بيت أو عائلة آشورية من مغني أو عازف أو شاعر!

ويجب هنا أن لا ننسى إيضا عن ذكر بعض الأشخاص الذين لهم المام واسع جدا في مجال أغنيتنا القومية، كالأستاذ عبود زيتون مؤرخ الأغنية، ومنير جيري عن موقع Qeenatha الذي يعتبر أكبر مكتبة رقمية للأغاني، والأستاذ روميو حنا صاحب أكبر مكتبة (فيزيائية) مؤرشفه بعنايه فائقة. وغيرهم القليلين في هذا المجال.

وشكرا على هذه الالتفاتة الرائعة ونأمل فعلا في أن يكون هناك في المستقبل القريب يوم للأغنية السورث.


  تحياتي

45
بالأذن من رابي كوهر يوحنان عوديش

رابي yousih hado،

تحية طيبه،

أرجو منك، وكلي ثقة بأنك إنسان واعي ومتفهم، ياسيدي يجب أن نبقى محافظين على رباطة جأشنا ونكون أكثر إحتراما وصبرا على بعضنا البعض،

ليس من اللائق أن نستشهد بعبارات مسيئه أي كان كاتبها وفيها تعميم لجزء مهم من امتنا بجريرة بضعة أشخاص مهما اساؤوا إلينا،

هذه العباره التي وضعتها (بالإنجليزية) أحس بأنها تمسني وتسيء إلي قبل أخوتي السريان، فليس من المنطق أن نتعامل مع هؤلاء القلة بنفس الأسلوب الذي هم يفعلونه.فنحن نعرف ماذا نريد ولكن لا نعرف هم ماهي غايتهم، فيجب أن نكون حذرين في مثل هذه المواقف، التصعيد ليست محموده عواقبه دائما.


تحياتي وشكرا لتعاونكم.

46
رابي بولص آدم،

جهود استثنائية تشكر عليها، حقا انك تمتعنا من جهه وتزيدنا معرفه ثقافية من جهة أخرى،
مواضيع تستحق التأمل بشخوصها بشكل خاص وبنا جميعا بشكل عام، من الملاحظ إن الأشخاص الذين تختارهم لتحدثنا عن انجازاتهم الكبيره والمهمة، انهم جميعهم تربطهم صفات مشتركة بالرغم من بعدهم عن بعضهم البعض. فمثلا هم جميعهم يعتزون باشوريتهم لا بل يعتبرونها شيئاً مقدسا، رغم طول سنين معيشتهم هناك أو آبائهم وأجدادهم، ولكنهم متمسكون بأصولهم وجذورهم النهرينية، هذا من جانب، ومن جانب آخر هم مواطنون مخلصون وأوفياء للبلدان التي يعيشون فيها وبشهادة تلك البلدان، فهم يطورون أنفسهم وخبراتهم بهدوء وبدون ضجيج، ويتبؤون مناصب رفيعه  في مؤسسات الدوله سواء أكانت حكومية أو عسكرية أو علمية...ألخ.

نحن الآشوريون حقا مجتمع متكامل، ولكن لا ينقصنا إلا مؤسسه إعلامية مستقلة، فنحن جد ضعفين في هذا المجال، فالإعلام يتولى مسؤولية تعريفنا بأبناء قومنا هؤلاء أينما كانوا، سواء أكان ذلك بعقد لقاءات تلفزيونية أو عبر وسائل ألأتصال الاجتماعيه المتوفره حاليا وبكثره.

مره أخرى أحي فيك أخلاصك وتفانيك في توفير هذه المعلومات، وأثمن الوقت الذي تضعه للبحت عن هذه الدرر، أنه حقا عمل استثنائي.


تحياتي وشكري الجزيل.

47
.  رابي yousif hado

اشكر مرورك واضافتك التي جاءت مؤيده لما نوهت به، نعم يجب أن نتجاهل التعليقات التي يحاول أصحابها النيل من أمتنا العظيمه بأفكارهم المسمومه، لا أحد يشك بولاءنا وحبنا لأمتنا، ولكن لا نعرف ما هو غرض ونية هؤلاء الطائفيين .

تقول الحكمه:
"إن قلت الحقيقه دائما فلا يجب عليك ان تتذكرها، ولكن ان كذبت فعليك أن توثق كذبك لتتذكره"

والأمر أعتقد واضح!

تحياتي

48
رابي أخيقر يوخنا،
بالطبع، رجاءي كان لأبناء أمتي الآشوريين، لأني أعتقدت بأنه لبس من اللائق التدخل في شؤون ورغبات الآخرين، ولكنني وضعت ملاحظتين في نهاية الموضوع إحتراما لهم.

تحياتي لك أستاذي ورابي العزيز

49
رابي العزيز شوكت توسا،


قبل كل شئ، اتمنى أن لا أكون قد وضعتك في ورطة بسبب موضوعي هذا،

بدأت بكاتبة ردي اليوم صباحا باكرا ولكني لم أكمله بسبب طبيعة عملي التي تحرمني من الإستمتاع بالكثير من الأشياء، وخاصة التواصل مع الكتاب والقراء هنا.
فيجب أن اعترف بأني لست كاتبا منتظماً لأن طبيعة عملي تمكنني من القراءه ولكن ليس كذلك مع الكتابه، ولكني أعرف جيدا بأني قارئ جيد، وأستطيع تحليل مايكتب على هذه الصفحات أو غيرها،

أنا كان عندي رجاء فقط، وليس أمرا (حاشا أن أقوم بذلك)، قرأت مداخلتك الأولى، وأنا احترم قرارك، فهي مسأله شخصيه بحته لا يحق لي أن اتدخل فيها، ولكن يهمني جدا أن لا أكون أنا السبب في أن يتلقى أي شخص اهانة أو اساءه لا سامح الله، لأن ذلك ضد قيمي، حقا يحز في نفسي أن اقرأ ما اقرأ!

المنبر الحر هذا الذي نحن نتبادل الأحاديث فيه ونتجادل فيما بيننا داخله، هو فسحة رائعة توفرت لدينا بفضل المشرفين الأفاضل على هذا الموقع، يستطيع كل عضو أن يكتب مايشاء ويعبر عن آرائه بحرية مادامت طريقة المحاوره أو إسلوب الحوار خالي من الشخصنه، ولكن المسأله للأسف لم تعد تجاوزات أو عدم احترام  للأشخاص فقط، بل قد تعدت عن ذلك بكثير، لا أريد أن أدخل في تفاصيل كثيره، لأن كل شئ قد أصبح واضحاً وجلياً.

لا أعرف إن كنت قد لاحظت من التعليقات التي وردت هنا عما قصدته من رجائي وطلبي، ولكن مثلما المنبر هذا هو منبر حر، فنحن إذا احرار إيضاً في رأينا بعدم الرد عن كل ما نعتبره أساءه بحقنا وقيمنا، فهذه ليست فظاظه من قبلنا وإنما إسلوب ضبط النفس. فلنا الحق بعدم الرد أحيانا!

إما مسألة تدخل المشرفين في فرز المواضيع والمداخلات .....ألخ وحذفها، فأنا لي رأي آخر حول ذلك، قد لا يتفق معي الكثيرون فيه ولكني ضد أن يقوم المشرفين بحذف أي موضوع أو مداخله، بالطبع هذه ليست دعوى مني للإنفلات كلا مستحيل، ولكن يجب أن نعترف بأنه هنالك ثقافات مختلفه تعتمد على البيئة التي نشأ وترعرع فيها الشخص، فحتى في حياتنا العادية هناك أشخاص وربما هم اصدقائنا أو أقاربنا ولكن اسلوبهم أو طريقة حديثهم وكلامهم نصفه إن لم يكن أكثر كلمات نابية ومسبات، ولكن هذا ليس ما أنا بصدده، بل مايهمني ليس نوع الكلمات المستخدمة ولكن ماوراء الفكره من الحديث أي المضمون المخفي بغض النظر عن الطريقه!


تحياتي !

50
رابي سامي ديشو،

اشكر مرورك وقراءتك لهذا الرجاء،

تحياتي ودمت...

51
إلى ابناء أمتي الأشوريين، رجاء وطلب،
 
بعد التحية
اخوتي وأخواتي الكتاب الآشوريون في هذا الموقع الأغر، عنكاوا دوت كوم،

بلا شك، قد توضحت اللعبه وبدأت خيوطها تنكشف، فما لحق بأمتنا سواء على الصعيد القومي أو الديني من أساءة صار لا يحتمل، وأعتقد بأنه قد حان الوقت لوضع حد لهؤلاء المحسوبين على امتنا (باطلاً) والذين ظهروا فجأة في غفلة من هذا الزمن الأغبر،

ادعوكم وأتراجكم بأن أن تتوقفوا عن الرد على مداخلات وتعليقات هؤلاء الذين لا يتجاوز عددهم السبعه،

لا أحد يشك في وولائكم المخلص لأمتنا العظيمة، وما تفعلوه وتقدموه لأجلها انما هو من فرط محبتكم النقية لها ولتاريخها العظيم الذي يشهد له الغريب قبل القريب والعدو قبل الصديق! ولكن لايمكن وصفهم الا بطفيليات قد حقنت بأياد خفية آثمة في جسد هذه الأمه لتشويه كل ماهو جميل ورائع فيها. ولكن هيهات لمن يجرؤ أن ينال منها، فمناعة هذه الأمه الأزلية ستبقى أبديه. غذائهم وقوتهم (بتسكين الواو) هو ردودنا وتعقيباتنا على حماقاتهم، فخير ترياق لسمومهم هو السكوت عنهم (فالسكوت عن الأحمق جوابه)، فأعملوا بهذه الحكمه يا أحبتي.

هم يستفزوننا بإساءاتهم لأثارة حفيظتنا لاستدراجنا للسقوط في مستنقعهم النتن، فكونوا حكماء كما كانوا اجدادكم العظام.


ملاحظتان:
النداء موجهة إيضاً للأخوه الكلدان إن أحبوا فهم احرار.
اجابتي للأخوه السريان ستكون فقط من الذين خارج هذه الحلقة المدسوسه.


تحياتي.

52
رابي نيسان سمو الهوزي،

بمناسبة ذكر الحنطة والزيوان، ما رأيك بهذا الفيديو الجديد للأستاذ كامل معن، ألا تعتقد بأن الزيوان الذي نتحدث عنه هناك من يرعاه خفيةً ويوفر له السماد والعناية لكي ينمو فيستفاد منه؟

هذا الفيديو حقا شوشني، لأنه طرح جديد وغريب وأقرب من الخيال، فما رأيك به؟

https://www.youtube.com/watch?v=wPhJlMjNuMA

تحياتي

53
رابي أخيقر يوخنا،

شكرا لإعلامنا بهذه المقابله، أنها فعلا شخصية تستحق الثناء والتقدير، شجاعة وقوية وتتحلى بالذكاء وسرعة البديهة ويمكن أن يشعر بهذا الشيء المصغي إليها من خلال اجوبتها وتمكنها في مجال اختصاصها، ويهمها أحوال شعبنا ومصيره بكل صدق،

لقد وضعت لنفسها هدفا ساميا، ولم تدخر جهدا في تثقيف نفسها أكاديميا وقانونيا، لغرض تحقيق هذا الهدف السامي والنبيل، والذي هو هدفنا نحن جميعا، ولو خطوه خطوه، ولكنها تبدو طموحه وتحب ماهي ساعيه إليه.

اتمنى لها التوفيق والنجاح في مسيرتها ورسالتها السامية.

رابي أخيقر، تقول في تعليقك:
شكرا د  منى ياقو
ابو سنحاريب

رابي نيسان سمو
شلاماً
اعتقد ان اعتبارك ان الاحزاب الاشورية لم تقدم الا صفر   مبالغ فيه
فمع رغبتنا واملنا في ان تكون الاحزاب الاشورية قد نجحت في تنفيذ مشاريعها  وطموحاتها
الايديولوجية وغيرها  الا اننا لا نستطيع ان نلقي كل اللوم عليها
فهناك المحيط السياسي الخارجي الرافض لوجودها
وهناك اختلاف كبير بين امكانية الطرفين
وهناك الافتقار ال قوة خارجيةً داعمة
وبمعني اخر انها تقاتل بدون سلاح في معركة تعج بالسلاح
اي اعزل في وسط المعركة
واما اعتقاد البعض بان التقوقع تحت عباءة الدين سيكون لصالح شعبنا
فذلك خداع للنفس
لاسباب عديدة منها اننا سوف نصبح طرفا دينيا معاديا للدين السائد
وتصبح هدفا مشروعا وحلال للدواعش
ونصبح موضع احتقار وريبة وعملائ في نظر الاخرين
ولذلك طالما قضيتنا ومطالبنا واهدافنا سياسية فيجب معالجتها سياسيا
ولكي لا يكون كلامنا غير منطقي
انظر ال مواقف رجال الدين فهناك زعيم مبجل روحي قال اننا لسنا لا كلدان ولا اشوريين
وهناك   ،،،،،. اتركها لك
فاذا كان رجال الدين قد فشلوا في وحدةً كنائسنا  فكيف تطالبهم بوحدة شعبنا
وانظر الي صورة رجال الدين في نظر الشعب عامة. فقد فقدوا الكثير من علو مكانتهم الدينية وغيرها
بفعل ممارستهم للسياسة
ولذلك اعتقد حان الوقت لكي نلزم الجانب والعمل السياسي رغم صعوبة المسيرةً
كما لا تنسى فهناك انجازات سياسية منها تعليم لغتنا في المدارس
وتكوين احزاب جديدةً بعد  السقوط
وملخص كلامنا اذاًكان الحديد يفل بالحديد. فالسياسة  تعالج بالسياسة
وهناك حاليا رموز منً. كل  اسماء شعبنا لها صيت في الخارطة العامة للوطن
سيدي الكريمً
اعتقد انه رغم مرارات التجارب السياسية لاحزابنا فانها تبقي  الوسيلة الفعالة
والوحيدة  لاستمرارية  وجودنا كبيدق  في الساحة السياسية العراقية
ولذلك بدلا من لومها واستصغار شانها ونقدها علينا ان نساندها بزخ جيل سياسي
كفؤ واكاديمي حقوقي  شجاع وحكيم  في الجولات السياسية القادمة
فالجولة الحالية وسابقتها كانت لاعلان ولادة احزاب خاصة لشعبنا
والجولة القادمة  ستكون  رمحا سياسيا وقلما شجاعا وصوتا عاليا ووجودا متواصلا في
اللعبة السياسية في الوطن
لا تفقد الثقة  باجيال شعبنا القادمة
فجيل العجائز السياسية يشهد انسحابه من الساحة
والحيل الجديد يترقب فرصته
تقبل تحياتي 
نعم كلامك صحيح جدا، شعبنا لا يزال بحاجة إلى توعية سياسية من نوع آخر وهذه التوعيه تحتاج إلى المام كبير في القانون، والدكتوره ياقو قد أخذت على عاتقها هذه المهمة وبجهود شخصية استثنائية تشكر عليها.

أحب فقط أن أقول للأخ نيسان سمو، وإلى كل الذين لهم نفس ردود الأفعال هذه، بأن آشورية الدكتورة منى ياقو ليست غاية إطلاقا، ولكنها وسيله لغاية أسمى وأنبل، فليس من المعقول أن تكون شخصيه بمثل هذا الوعي المحصن بقابليات علمية وأكاديمية، أن تكون غير مدركه لهذه الجزئية. فللمسيحية معنا واسعا جدا ومفتوح (ومطاطي)، لا تستطيع من خلاله التركيز على نقطه واحده محدده، ومن المستحيل تطويع ديانه سمحاء (كالمسيحيه) لتحقيق غايات سياسية أو تطعيمها بها. أرجو أن لا تحسب هذا علي، فأنا لست بالضد من المسيحية، لا بالعكس، فأنا أعرف نفسي جيدا، مسيحي ومؤمن جدا، ولكنه الصراع الأزلي بين (القيصر) والله، كما ذكرها الرب يسوع له المجد، فهو صراع موجود داخل كل إنسان عادي مؤمن، لا توجد فيه غلبة لأي طرف ولكن يجب أن يوفق بين الأثنين! هو الصراع نفسه بين المنطق والنية الحسنه، فلو قالت الدكتور ياقو على سبيل المثال بأنها كلدانية أو كلدواشورية أو ....ألخ، لكنت أنت أول من قال عنها بأنها تكذب! 

يبدو أن السياسية هي موهبه قد خصها الله للاشوريين فقط من أبناء شعبنا، فعلى الأطراف الأخرى أن يكتشفوا المواهب التي حباها الله فيهم وإستثمارها! (هذا كان فقط للمزاح).

تحياتي


54
السيد باسل قس نصرالله

https://www.youtube.com/watch?v=y_vc6gqrl_4
"يا أمةً ضحكتْ من جهلها الأممُ"

55
المنبر الحر / رد: (تهنئة و بعد)
« في: 08:28 31/03/2021  »
دكتوره منى ياقو الفاضله،

شكرا على التهنئه الجميلة، وكل عام وأنت آشورية كلدانية سريانيه أصيلة.

إنه لمن المؤسف حقا أن يقوم البعض من من كنا نعتبرهم مثقفي شعبنا والذين كنا نتأمل الخير فيهم بتجاهل (عمداً) ما جاء في مقابلتك المهمة جدا على قناة الميادين حول الدستور العراقي ومواقع الخلل والتناقضات فيه لما يخص الأقليات والمكونات الدينية والقومية، وراحوا يتشبثون بأشياء أقل ما يقال عنها بأنها رواسب عقديه، محشدين الرأي ضدك وضد طموحك وتفانيك في سعيك الصادق والأمين في إنتشال حقوق هذه المكونات المغبونه، بدلا من أن يقدمو آراءهم بصدد ما جاء في المقابلة حول النقاط التي ذكرتها فما يخص الغبن الذي ألحقه هذا الدستور بحق هذه المكونات الأصيله.

نتمنى من جنابك الموقر ياسيدتي وأنت المعروف عنك برزانة شخصيتك الذكيه بأن تتجاوزي هذه الغيمه الصيفية العابره واللجوء إلى إسلوب التهدئه كي لا نسمع ونقرأ أكثر من الذي سمعناه ورأيناه بحقك وبحق شخصك الكريم.

ومره أخرى "خا بنيسان" مبارك عليك وعلينا جميعا، ومبروك لكتابك الذي سيرى النور قريبا.

تحياتي واعتزازي. 

56
رابي بولص آدم الورد،


شديد الأسف، كان خطأ مطبعيا، وتم التصحيح،

وأطلب من الرب أن يحفظكم ويصونكم أنت وأخوك وعوائلكم دوما. وأرجو إن تغفر لي زلتي.


تحياتي الحاره.

57
رابي شوكت توسا ورابي بولص آدم،

أعجبتني حكاية الثور الأبيض كثيرا، ولكن أنا لي إعتراض عليها، فالثور الآشوري لم ولن ومن المستحيل أن يقدم الثور الأسود أو الأحمر لقمة سائغة للأسد بالإتفاق مع الآخر،  لأنه ببساطة يعتبرهم من لحمه ودمه وجنسه وعنصره بغض النظر عن لونيهما أو حجميهما أو رائحتيهما!

ولكن أقول وبأسف وبألم شديدين، بأن الثورين الآخرين فعلا وأحدهم لا زال يفعل حتى اللحظه! قد أبدو قاسيا بعض الشيء ولكن هذا هو الواقع.


تحياتي

58
السيد زيد ميشو والأخوة المعلقين،

لا أعرف لماذا كل هذا التحامل على شخص مقدم البرنامج  الفنان القدير جواد الشكرجي، وعلى معد البرنامج، أو الكمبيوتر  ....ألخ؟

ألا تلاحظ في كل مره وفي مقدمة كل حلقة يذكر مقدم البرنامج بأن الأسئله التي تطرح في البرناج اجوبتها  جاءت اعتمادا على استبيان مسبق تم طرحه على مئة رجل ومئة إمرأه عراقية من مختلف محافظات العراق؟

إذا الشعب العراقي أو بالأحرى ثقافة الشعب العراقي هي صاحبة المسؤوليه الكبرى عن هذه الإجابات! ولا أحد يعرف بالتحديد ما هي الفئه التي يختارها المعدون لهذا البرنامج، هل هم أشخاص عاديين؟ أم على قدر لا بأس من التعليم، أم هم في الحقيقة أشخاص على مستوى عالي من التعليم؟

على اي حال، مقدم ومعد البرنامج ليسا مسؤولين على الأجوبه، أنت امتعضت لأن الفقره هذه تخصك شخصيا وأنا لا ألومك على ذلك، فذلك من حقك! ولكن لو تابعت حلقات البرنامج هذا لاكتشفت اجوبة عجيبة غريبه عن بعض الأسئله التي تعتبر من البديهيات!


تحياتي

59
رابي دكتور صباح قيا،

إنا ممتن جدا لك ياسيدي لقيامك بنقل وترجمة فعاليات وكلمات الحبر الأعظم، قداسة البابا فرنسيس، خلال زيارته للعراق،

ما أشهى ما ينطق به رجل الله هذا، وما أطيبه من كلمات، لا تستطيع العيون مهما كانت عصية أن لا تذرف الدمع لما يحسه بنا وبمعاناتنا وبإخلاص، يا ليت أن يصغي كل إنسان ويتمعن بكل ما يقوله.

وياريت أن يفهم كل إنسان له ولو ذره من الإنسانية رسالة السلام التي جاء بها  صاحب القلب الملئ بالمحبة والوداعه والحكمة هذا.

لا يهم عندي ياسيدي إن كانت أور كلدانية أو آرامية، ولكنها بلا شك بيث نهرينية خالصة، ولا جدال حول ذلك أطلاقا.

وأأسف حقا على التجاوزات التي أتت وتأتي بحقك ولشخصك من بعض الأخوه هنا، وأشكرك على رباطة جأشك وحسن تعاملك واستجابتك لتعليقاتهم وردودهم .

تحياتي ودمت سالما.

60
رابي نيسان سمو الهوزي،

صدگني أعرف شنو قصدگ، وأرجوك ظل هيچي، انت گلبك أصفى من الذهب وسريرتك أنقى من مي الزاب!

وجوابي على سؤالك ورد في فقرة (ولا هم يحزنون) ، وصلت؟

تعليقي كان بمثابة رساله مشفره (يمكن هاي شويه صعبه عليك) وعادة رسائل مثل هذا النوع لا تدوم طويلا فمفعولها قصير، حيث ينتهي بعد يوم أو يومين،

 وماأريد أوضح أكثر  حتى لا أحرگ هاذي الورقه!

دمت، تحياتي لك!

61

أبويه سردار، انت كوردي على عيني وراسي، وصاحبك الي دتگول عليه غريب هو عربي، وهم على عيني وراسي، والأخ نيسان لا كاكا ولا خوخيته ولا هم يحزنون، هسه هي العركه مالتنه وبيتنه احنا السريان الكلدان الاشوريين، انتو شدخلكم بالوسطيه؟ دفكو ياخه عنه عاد وشوفوولنه عرض چتافكم، الله يخليكم لا تفزعون أحد ولا توگفون ضد أحد، ترى هيچي  دتخربون علينه الموازنه والميزانيه العامه!

62
رابي بطرس نباتي،

مقال جميل وتحليل معقول،

لا أعرف لماذا النقاش يدور حول كلدانيه أور ولكنه لا يتناول المحور الأساسي لهذه الزياره المرتقبه، فماذا سيغير ذلك حول هذه الزياره؟ ومن صاحب الزياره؟

أنا برأي الشخصي يجب إن تقوم مرجعيات جميع كنائس العراق وبلا إستثناء بالأجتماع والتشاور فورا لتشكيل وفد موسع لإستقبال قداسة الحبر الأعظم، البابا فرنسيس، وعلى غبطة الكردينال مار لويس روفائيل الأول ساكو أن يبعث برسائل لجميع أخوته من البطاركة ومسؤولي الكنائس الأخرى لتحقيق هذه الغاية، فهذا بلا شك سيزيد من اهميه هذه الزياره من ناحية ومن ناحية أخرى سيبعث برساله بالغة الأهمية للحكومة العراقية بالأخص، وكذلك للشعب العراقي والعالم أجمع بصوره عامه فهذه بلاشك ستكون زياره تاريخية ويجب أن تستغل خير إستغلال!

ولي أيضاً تعقيب للأخوه السريان،
السيد بطرس نباتي لم يأتي بشئ من عنده، بل هو فقط نقل الينا منهاج هذه الزياره أو كما يعتقد (بضم الياء) بأنه منهاج هذه الزياره المرتقبه، فلماذا تحملونه كل هذا العبء حول كلدانية أور من عدمها؟ إن كان لديكم إعتراض فعليكم تقديمه لقداسة البابا نفسه، لأنه هو صاحب الزياره وهو واضع منهاجها، أليس كذلك؟

اتمنى من الرب إن يحقق هذه الزياره، ولتبعث بعض الغبطة والفرحة في قلوب مسيحيي العراق وقلب قداسة الحبر الأعظم!


تحياتي

63
رابي أبرم شبيرا،


موضوع جميل وشيق، بالتأكيد سيكون هناك معترضون كثيرون حول هذا السفر وهذه القصة،

إنا استغرب حقا من بعض الآشوريين الذين يرون في هذا السفر إهانة للآشوريين القدماء، فعليهم أعاده النظر في قرائته، ولكن نبقى نقول بأن تفسير هذا السفر يعتمد على معتقد أو فكر القاريء، فالمؤمن يفهمه بشكل مختلف عن الملحد أو اللاديني،  والآشوري يفهمه ويتفاعل معه بشكل مختلف عن غير الآشوري وهذا شيء طبيعي!

من ضمن التقاليد الأخرى المرتبطة بصوم الباعوثه، هو (حلاوة الباعوثه)، وهو تقليد يمارسه النينويون والمسيحيون منهم بشكل خاص،  إما غير المسيحين كالإسلام والازيديين فيسمونه (حلاوة خضر الياس) أو  (خدر الياس) ولكنه نفس التقليد الى حد ما، حيث  في اليوم الأخير من الباعوثا يتم عمل هذه الحلوى اللذيذة من قبل حلاوجي مختص ولكن لا يجوز أكلها حتى اليوم التالي بعد الصوم ، وتترك تلك الليلة في مكان معين في البيت حتى يأتي النبي ويمر بها تاركا طبعة عصاه على وجهها عندئذ تصبح جاهزة للأكل. طبعا هذا تراث (معنوي أكثر منه مادي)  موصللي عريق ساهم في جمع أطياف مدينه نينوى المختلفة بمحبة بكل انتمائاتهم ومعتقداتهم لقرون خلت.

ويوجد تقليد آخر إيضاً ولكنه يمارس بصوره خاصة بين الآشوريين (حسب اعتقادي) ويسمى بال (دوخا)، حيث تقوم العائلة بطبخ كبة أرز قبل يوم من بدء الصوم ويؤكل جزء منها فقط ويترك الباقي عن قصد ليتم أكله بفرح بعد الفرج أي بعد صوم الباعوثا مباشره، على أساس أن خبر التوبة والصوم جائهم على حين غره، فتركو كل ملذات الحياة ولكنهم عادوا إليها بعد أن صفح الرب عنهم!


تحياتي !

64
رابي الدكتور نوري بركة،


قبل كل شيء، نتمنى لك وللعائلة الصحة والسلامة، ونطلب من الرب القدير إن يخلصنا والعالم أجمع من هذا الوباء اللعين!

وأشكرك لارفادنا بهذه المعلومات وكتجربة شخصية عن لقاح فايزر ومدى فعاليته، لا بد أن هذا سيشجع الناس أكثر لأخذ اللقاح، يذكر أن إدارة الرئيس بايدن تسعى لتوفير اللقاح لجميع الناس بأسرع وقت ممكن، وليس فقط للكادر الطبي.

نعم هناك إعتراض حول هذا التطعيم والتطعيمات الأخرى أيضاً الخاصة ب COVID-19
ولكن أغرب إعتراض سمعته ولا يزال يتداول بين الناس وخاصة بين إتباع الكنيسه الإنجيلية (Born Again)، حيث يعتقدون بأن هذا اللقاح ما هو إلا وسيلة لرزق رقاقة الكترونية (microchip) داخل جسم الإنسان تحوي معلوماته الشخصية وتستطيع الحكومة بواسطته مراقبة كل تحركاته ومعرفه كل الأمراض والعلل والسلوك لهذا شخص وتاريخه! وقد ربطوا ذلك باية موجوده في الإنجيل في رؤيا يوحنا الإصحاح -١٣


تحياتي

65

رابي بولص آدم،

تذكرني بالقوالب أو النماذج (templates)  الخاصة بتقارير الشركة التي أعمل فيها، حيث يكون المطلوب مني فقط تغير إسم العميل ورقم المشروع والتواريخ....ألخ،

للأسف، فقد وصل الحال بمنظماتنا إلى هذا ألحد، فقط تسجيل حظور، أو أنا موجود !


تحياتي!


66
رابي لوسيان،

أنا أثمن وقتك وأقدر مشاركتك في موضوع الأخ د موشي، وأنا أيضا وقتي ضيق بسبب عملي ولكني أحببت أن اشارك وأوضح وجهة نظر أخرى لكي أثمن جهود العلماء والأطباء في هذا المضمار،   

فلو فرضنا بان المجوعة (س) المتكونة من 20000 شخص والتي اخذت اللقاح ، بقى عدد المصابين فيها 8 شخص.
ولو فرضنا بان المجموعة (ص) المتكونة من 20000 شخص والتي لم تاخذ اللقاح كان عدد المصابين فيها 19008 شخص.

هنا كم عدد الاشخاص اللذين انقذهم اللقاح او استفادوا من اللقاح؟
الجواب : 19000 شخص.

نسبة النجاح ستكون اذن هكذا 95%.

في هذه الحالة فقط سيصح ان نقول بان 95 شخص من كل 100 شخص استفاد من اللقاح.

[/size]
يكون مفعول اللقاح 95% إذا تجاهلنا نسبة الذين لهم مناعة طبيعية، ولكن لو ضمناهم في الحسبه يكون مفعول اللقاح فعليا في هذه الحالة 99.96% ! كيف؟

فهنا قد افترضنا بأنه جميع افراد المجموعتين (س) و (ص) قد تعرض للفيروس، ولكن الذين ظهرت عليهم الأعراض بلغ  8 في (س) بينما 19008 في (ص)، فالرقم 19008 هو الحد الطبيعي لذلك المجتمع (بدون لقاح) لأنه هناك 992 فرد لهم مناعه طبيعية ضد الفيروس.

أي أن عدد الذين إستفادوا من اللقاح في (س) هو  19000  من مجموع 19008 وليس 20000 لأن ال 992 لم يستفادوا من اللقاح بسبب امتلاكهم مناعة طبيعية.

وفي المصحلة فأن نسبه 19000 إلى 19008 هي 99.96% أي تقريبا 100%.

 تحياتي


67
رابي د موشي كيسو،
ورابي لوسيان،

شكرا للتوضيحات المتعلقة بلقاح فايزر،

تتم طريقة احتساب فعاليه المصل كما يلي، بالطبع سوف اختصر الطريقة وأتجاوز المراحل ومده الحضانة للفيروس والشروط والمحددات المطلوبة لإختيار عينه الأشخاص المؤهلين لتجربة اللقاح، هذا بالإضافة أخلاقيا، لا يمكن تعريض الأشخاص قسرا للفيروس، وإنما كل شيء يجب أن يسير بشكل طبيعي!

فعملية إحتساب النسبة المئوية  لا تعتمد على العدد الكلي للعينة ولكن كلما زاد عدد المتطوعين زادت معها دقه الاحصاءات، و  ٢٠٠٠٠ متطوع  يعتبر رقم مناسب لمثل هذه الاحصاءات للحصول على نتائج قريبه من الواقع،

واحتساب النسبه المئوية أيضا لايعتمد حتى على الذين تعرضوا للفايروس، وإنما يعتمد على الذين تعرضوا للفايروس ودخل أجسامهم بالفعل وأظهروا أعراضا للمرض بغض النظر عن شدتها.

فلو فرضنا بأنه هناك منطقة من العالم ووفق الظروف الزمانية والمكانية أن نسبة النتائج الأيجابية المسجلة فيها بين النفوس هي 0.6% أثناء إحتساب مدى فعالية اللقاح، فعدد الذين يفترض أن يصابو بالفيروس في هذه الحاله من بين ال 20000 هو :

x                        0.6% x 20000=120

ولو فرضنا إن المناعه الطبيعية للبشر في ذلك المكان قد حمت 20 شخصا من الذين اصيبوا بالعدوى فلم تظهر عليهم أعراض المرض بأي شكل من الأشكال.

فيكون من المفترض حينئذ أن العدد الحقيقي المتبقي للذين سيصابون بالفيروس وتظهر عليهم الأعراض هو 100 شخص فقط من هذه العينه!

ولكن هذا الرقم 100 كان صحيحا فقط في عينه ال 20000 الذين تم تلقيحهم بالسيلين، أما ال 20000 الذين تم تلقيحهم بلقاح الفايزر، ف 5 أشخاص فقط طوروا أعراضا للمرض، وبالمقارنه هنا نستطيع إن نستنتج بأن اللقاح قد اكسب مناعة ال 95 شخصا كان من المفترض أن يطورو أعراضا للمرض ولكن هذا لم يحصل، ووفق هذا نستطيع أن نقول بأن فعاليه اللقاح هي 95%.

ملاحظة: الأرقام التي أنا اخترتها هنا هي إفتراضيه، ولكن النتيجة النهائية ستكون نفسها دائما مهما كانت الأرقام  المفترضة وفق هذه المعادلة، لأن المنهج هو عبارة عن مقارنه بحته!

 تحياتي

68
من بعد اذن الدكتور  رابي عبدالله رابي،

مجرد مزحه مع الأخ زيد،

انا أغيد أعغف شي ويحد بس، هيَّ المقالي ما زيد والدكتوغ عبدالله نزله باسمو حتى النيس ما تعغف؟ لو يمكت الدكتوغ طعا كم فلس إزّيد حتى يديغ بالو ويغشع الخطاغ أش قيكتبون؟ بس لا، يمكن زيد من نفسو إطوّع وقرر  يراقب الموضوع لأنو وطني وشهم!
عيني زيد، لا تزعل ترى قدتشاقه معاك، بس ليش كثغيغ حمامك حيمي، أشني الصحبي؟

ها حقا قبل ما أنسى، ترى أنا ما من أتباع الكنيسه الشرقيه، فلا تستعجل وتغوح خطيِّ تحكي عليهم حكي ما مليح!

قد ذكرني بسوالفك هاي فغد حكيِّ،
كان ويحد عندو جاغ عندو خغوف زغيغ يحطو بليل بالحوش، وهاذا صاحبنا كان ينغاغ كثيغ من جاغو، أشّون جاغي أبو داغود عندو خغوف وأنا ما عندي! فقغغ يبوق الخغوف ليلة الخميس عالجمعه لمن يكون جاغو نيّم بعد ما يكون ملتهي مع مغتو،
جا الخميس وچط صاحبنا من فوق الستاغه وقلب بحوش الجاغ وحط الخغوف بعبو وباقو، لا من غشع ولا من حس،
طلع صاحبنا ثيني يوم الصبح الجمعه حتى يشغب جگاغتو، وغشع جاغو أبو داغود ويقف بالباب، سلم الجاغ وقلو أشكو  أشماكو، رد صاحبنا وقلو خغوف؟ يا خغوف والله أنا ما أعغف كشّي!

"من فضلة القلب يتكلم اللسان"

تحياتي!

69
رابي أپرم شپيرا،

تحيه طيبه، نعم قد وفقت تماما في التشبيه.
آيات الكتاب المقدس (بعضها) لا يمكن إعتبارها وقائع تاريخيه صرفه قد حدثت بالفعل، وإنما مجازيه وصالحه لكل الأزمان، فواقعنا وكما تفضلت، وبتشبيه رائع، وكما تعودنا دائما من خلال ثمار فكرك الخلاق، واقعنا مطابق لآية بابل وبلبلة الألسن.

لا يسعنا إلا أن نقول بأننا نتطلع الى اليوم الذي يخرج (آشور) مره أخرى من هذا الوضع المزري تاركا وراءه هذا الشعب المبتلي بتناقضاته، والمنهمك ببناء أبراجه الطائفيه المقيته ليصل الى مجد الرب العظيم في خيالاته المريضه، نعم متى يخرج آشور (قضيب غضب الرب) من هذا الوضع المقرف الى نينوى الجديده العظيمه؟

بورك يراعك وفكرك النير، يا فيلسوف أمتنا!

تحياتي
 

70
رابي لوسيان،

محاولة جيده، رغم إنه طرح توافقي والقصد منه خير بلا شك، ولكن هناك أمور منطقية لا يمكن تجاوزها والقفز فوقها.

فعلى سبيل المثال، فرضيه أن كلمة (السريان) تعني (السوريون)، هو مجرد رأي لا أساس له من الصحه، والذين بدأوا بالترويج لهذه البدعة، لا يملكون الأدلة الكافية لأثبات هذا الطرح. 

فلو عدنا الى العرب تاريخيا، لا نجد في أدبياتهم شيئاً متعارفاً عليه بأن السريان تعني بالتحديد السوريون، أي بمعنى آخر، لم يرد على مسامعنا وبشكل بديهي من قبلهم شئ من هذا القبيل،

فمثلا (وليس الحصر) عندما يذكر العرب (الطليان) يذكرون بأنهم (الإيطاليون)، وعندما يذكرون (العربان) يقصدون (العرب) ....ألخ، بينما لم نسمع منهم مثلاً: إما السريان (وهم السوريون)! فالسريانية هي تسمية دخيلة عليهم ولا يعرفون مصدرها، رغم أنهم كانوا على معرفة ممتازه بشعوب بلاد (الشام)!

ومن الغريب إيضاً، أن السيد موفق نيسكو في الفيديو الذي نشره مؤخرا حول الكلدان:

https://www.youtube.com/watch?v=4tGmIqvozUc

يقول في (الدقيقة 23:00)  بأن جميع الهنود، إن لم يكن على الأطلاق، في مقاطعة ملبار الهندية رغم اختلافاتهم الطافية هم تحت التسمية  السريانيه،  ثم يقول بأن السريانية هي قومية (دقيقة 25:30) كيف يكون الهنود سرياناً إذا كانت السريانية لها مدلول قومي؟ أليس هذا دليل إلى أن السريانية عنت وتعني مسيحي ومنذ القرن السادس عشر؟

تحياتي

71
شالوم، من تل ابيب،

بقي أن أعرف من أي سبط أنا، الأسمان داؤد وبنيامين الأكثر تداولاً في شجرة عائلتنا.

ياريت لو تكرم العلامة ليساعدني في ذلك، حتى أعرف فصلي وأصلي ونسبي واتخلص من هذه الوضعيه المقرفه وأرتاح.

إيدي وبولص، التقيكم غدا بعد المغيب عند حائط مبكى، وإيضاً في السبوت القادمه، حتى نلطم ونندب حظنا، ونطلب من (يهوه) المغفره مع الشكر والإمتنان لجهود العلامه بعد أن كنا مخدوعين طوال ستة وعشرون قرناً ونيف بأننا كنا آشوريين (أعوذ بالله).

لهتغوئيت!

72
الأخوة الأعزاء،


ليس هذا فقط، فتأمل إيضاً هذا التناقض والتخبط،

كلما وردت كلمة ܐܬܘܪܝܐ (آثوري/آثوريون)، في الوثائق القديمه، يرفض عراب التسمية السريانية وأبنائه الروحيين ترجمتها الى (آشوري/آشوريون)، بل يصرون على أنها تعني سكان (آثور) أي سكان مدينة الموصل أي تسمية مناطقيه/جغرافية، لأن السريان حسب زعمهم كانوا يطلقون تاريخيا على مدينة الموصل أسم (آثور)!

وقد لاحظت هذا الأمر إيضاً في موضوع السيد أخيقر يوخنا حول الوثيقة التاريخية للسنهادس النسطوري لعام ٥٨٥م! وكذلك ترتيلة الباعوثا التي وضعها إيضا الأخ جورج ايشو، حيث قفز البعض من الفطاحل وبسرعة البرق لكي يوضح لنا بأن كلا المعنين المذكورين يقصد به تسمية مناطقية جغرافيه وليس تسمية لقوم معين!

ولكن المضحك حقا بأن السيد موفق نيسكو ، وعلى غلاف كتابه الجديد وبالخط العريض، ترجم كلمة آشوريون الى ܐܬܘܪܝܐ، وكلمة آشوريون هنا ومن سياق الحديث لعنوان الكتاب تعني حرفيا تسمية قومية!

ماذا يعني هذا؟ ببساطة، يعني بأن السيد نيسكو في قرارة نفسه وعقله على وعي تام بأن ܐܬܘܪܝܐ تعني آشوريون كقوم، وهذا عنده شيء بديهي، إلا لما كان قد وضع نفسه في هذا التناقض الذي جاء عفوياً، فمن المعروف بأنه عندما يتكلم شخص عن شيء هو متيقن منه، لا يقع في مثل هكذا تناقض فاضح! ولكن كما يقول المثل العراقي "كلمة ألحق تسبق"

ولكن السؤال المقلق حقا والذي يطرح نفسه دائما، لماذا يقلق ويخاف السيد نيسكو في أن نكون آشوريون، ولكنه راض ومقبول عنده في أن نكون يهوداً؟ ترى ما هي مصلحته وغايته من كل هذا؟ أو يا ترى لمصلحة من يعمل هذا الشخص؟

تحياتي

73
رابي ابرم شبيرا،

يقال بأن التعلم في الصغر كالنقش في الحجر!

لغة امتنا وديعه، فلا يعي الإنسان قيمة هذه الوديعة التي تركها له أبويه ومعلميه إلا عندما يكبر، حينئذ سيعرف ويدرك مدى أهميتها، والذي كان له الفضل في تسليمه لهذه الوديعة سوف لن ينسى هذا الفضل أبدا، وسيسلمها لمن بعده بأمانه!

أنها خميرة الحياة الأشورية، مثلما الآشورية هي خميرة امتنا!

أشكرك كثيرا لأنك لم تبقي هذا الكنز مركونا على الرفوف العالية، بل تجشمت عناء سحب السلالم وتسلقها حتى أعلى رف! كانت بحق رحلة رائعة وغنية!

وفقك الرب وسدد خطاك!
___________

رابي shaba hana

كل ما ذكرته ويذكره أصدقائك حول هذا الموضوع المتعلق بالاشورية هو صحيح لو اعتمدنا التاريخ لحد النهضة القومية العالمية،

ولكن الآشوريين الواعون قد قالوا كلمتهم في حينها عندما اشتدت الحاجة لمعرفة من نحن وماذا نريد وماذا نحتاج!

فقد قالها الأوائل ونقولها اليوم وسنقولها غدا كفى كفى يعني كفى، نحن آشوريون، فكل عملية ترقيع ولصق وتشويه جرت في التاريخ بحقنا وبحق التسمية الآشورية قد آن أوانها لكي تقلع وتزال وتعدل،

أنها مهمه ليست سهله على الإطلاق تقع مسؤوليتها على الآشوريين لتنظيف التاريخ من الشوائب والتلويث،

بالله عليك، ويبدو بأنك شاطر بما فيه الكفاية، هل يستعصي عليك المعنى المراد به بأن (السريانية) مشتقة من (الآشورية)؟ السريان هم السريان دائما، لماذا تتساءل ماذا كانت تسميتهم قبل أن يطلق عليهم (السريان)؟

المشكله ليست في كيف أصبح الآشوري سرياني، أو السرياني آشوري، فالاشوري هو نفسه السرياني، والسرياني هو نفسه الآشوري، ولكن المشكلة الحقيقية هي كيف أصبح الآرامي سرياني !؟ هذا ماعليكم أن تبحثو عنه وتجدوه!

إن كنت فعلا آرامي ومتأكد من ذلك تماما فأنا أنصحك بأن تتخلص من التسمية السريانية التي ألصقت بك بخطأ تاريخي جسيم، فالمسأله لا تحتاج إلى وثائق أو مستندات، لأنها واضحة وضوح الشمس، فكل ما تحتاجه المسأله هو بعض المنطق وخبره جيده في أصل الكلمات واللغات والاشتقاقات المتأتية منها!

تحياتي




74
رابي وليد حنا بيداويد،

البقاء لك يا رابي وليد ولشقيقاتك، نأسف لسماع هذه الأخبار المحزنة، سائلين رب السموات أن يتغمدها برحمته الواسعه ويمنحكم الصبر والسلوان.

75
رابي وحيد كوريال ياقو،

في الحقيقة لا أعرفه شخصيا، ولكن من حديث الأخوة من على هذا المنبر وعن سيرته الطيبه، تجبرني أن انحني لذكراه ولهذا الإنسان الإنسان،

طيب الله ثراه وأسكنه الفردوس مع الأبرار، والصبر والسلوان لعائلته ومحبيه.

76
رابي أبو افرام،


ذلك كان أولا. والآن ثانيا: من تقصد "بالعراقيين" ؟ الواقع اليوم يقول بأن في "عراق اليوم" هنالك عدة أقوام مختلفه، وهم بالتأكيد لا يتكلمون جميعهم باللغات التي أنت ذكرتها،

فلو طبقنا النظرية التي ذكرها الأستاذ لوسيان، سنرى هناك نوعان فقط من طرق ممارسه اللغه، وهما : لغة "اليد-العين"  ولغة "الفم- الأذن". وأنا هنا أؤيد ١٠٠٪ هذه النظرية، لماذا؟ لأنه لايوجد من يتحدث على سبيل المثال اللغه العربية (وهي لغه حديثه كما أنت ذكرت)، بل هناك بضع لهجات، على سبيل المثال الجنوبية والمصلاوية...ألخ. والعربية هي فقط في الكتب والتعاملات الرسمية (هل يذكرك هذا بشيء؟)، وحتى الغناء بالعربية غير رائج بل المفضل هو الغناء باللهجات.
ثم هناك أيضا اللغه الكوردية، وهي الآن لغه رسمية جنبا إلى جنب مع العربية، وبدورها تنقسم الى لهجتين رئيسيتين،
واللغه الأذرية/التركمانية
واللغه الآشورية الحديثه (و هي التي تجمع اليد-العين والفم-الأذن في نفس الوقت رغم قلة الذين يمارسونها)،
وكذلك هناك بعض اللغات الأقل إستعمالا كالارمنيه والمندائية.
أما الآرامية التي ذكرتها فهي مقتصره فقط على نطاق ضيق جدا وبالتحديد في الكنائس، ولولا فضل كنيسة المشرق لكانت الآن لغة ميته رسميا في داخل العراق!
وفي فتره ليست بالبعيده كانت هناك اللغة العبريه إيضا.

ما ذكرته أعلاه هو حقيقة، إلا إذا أنت إعتبرت الكورد والتركمان والأرمن واليهود ......ألخ، غير عراقيين فهنا تكون أنت قد وضعت نفسك في مأزق لا تحسد عليه، لأنك دائما تستشهد بأقوال علماء تأريخ يذكرون بأن الآراميين قد اجتاحوا بلاد النهرين جالبين معهم لغتهم، وفعل كذلك العرب الشيء نفسه!!! أي بما معناه أن العراقيين ليسوا بعرب ولا آراميين بل أنهم يستعملون لغة ليست لغتهم إنما هي لغه دخيلة جلبها معهم الغزاة غير النهرينيين.

يبدو جليا بأنه هناك دائما خلطا وعدم دقة قد يكون مقصودا أو ربما عن عدم وعي عندما يكون الكلام عن اللغه، فهناك فرق كبير بين اللغة ككتابة (الحروف) واللغة المحكية (النطق). فعلى سبيل المثال وليس الحصر، لا يجوز أن نقول إن اللغه التي يمارسها الكورد في تعاملاتهم الرسميه هي عربية لمجرد أنهم يستعملون الحروف العربية (هل وصلت الفكره؟)

وليس من المعقول إيضاً أن نقول بأن جميعنا نتحدث أو نكتب بلغة سامية، فاللغات تتطور مع الوقت، فعندما تقول بأن السريان الغربيون كانوا يستهزؤن سابقا بلغة السريان الشرقيون، أقول لك اليوم بأسف بأن السحر قد إنقلب على الساحر! 

تحياتي

77
رابي نيسان سمو الهوزي،

أنا عندما قرأت العنوان إعتقدت بأني سأدخل في موضوع ديني أو إجتماعي، ولكن تبين لي بأنه موضوع سياسي بحت، وليس له أية علاقة بالرقي الإجتماعي سواء أكان من جانب الدين أو القومية!

الأحزاب العربية في القرن الماضي كانت مطلوبة، لأن الظروف في تلك المرحله كانت تتطلب توعية قومية بعد أن أدت الاحتلالات المختلفة والإستعمار عبر القرون إلى تشتيت المجتمع، ولكن بعد أن أصبحت الدول العربية حقيقة راسخه وثابتة معروفه، لم يعد بعد لمثل لمثل تلك الأحزاب أية أهمية، حتى أنها اضمحلت وتلاشت، ومن السذاجة ألان أن يظهر حزب ينادي بحقوق القومية العربية! نفس السيناريو الآن ينطبق على الكورد، حيث ظهرت  وستظهر احزاب أخرى بعد أن كانا الحزبان القوميان هما فقط على المسرح السياسي! والآشوريون كانوا السباقين في نشر الوعي القومي، ولكن للأسف الظروف لم تسر ولو مره واحده بجانبهم ولم يحظوا حتى بفرصه. 

الأحزاب الموجوده الآن على الساحة العراقية قد تبدو في هيئتها دينية أو سياسية ولكنها في الحقيقة هي "احزاب إقتصادية"، قد يبدو هذا المصطلح غريبا بعض الشئ ولكن هذا هو أقرب تشبيه لها، فهذه الأحزاب التي تقول عنها بأنها تتحالف من أجل أن لا تخسر "مصالحها الوطنية"!  اية مصالح وطنية هذه؟ هذه نكته العصر. يا أخي هذه الأحزاب تتحالف وتتالف من أجل مصالحها الإقتصادية من ناحية ومن ناحية أخرى هي خائفة من العواقب إذا ما سقطت رؤوسها بيد العداله! فلذلك ترى بأن المسيره السياسية الصحية متعثره وعليلة للغاية! فهل هذا هو رقي من وجهة نظرك؟


تحياتي!

78
رابي الدكتور عبدالله رابي،

تقبل تعازية القلبية الصادقة برحيل شقيقتكم.
طالبين من رب السموات والأرض أن يسكنها فسيح جنانه، ويلهمكم والعائله الصبر والسلوان.

والشكر واصل للسيدين زيد ميشو وفوزي دلي لإعلامنا بهذا الخبر المحزن.

79
رابي لوسيان،

نعم هناك دائما خلل ما في انسياببة النقاش، غالبا ما أحك رأسي لا إراديا عندما ألاحظ مثل هذه التناقضات، ولكني اقول مع نفسي ربما الخلل فيّ أنا فعقلي غير مصمم لفهم ما يريد أن يقوله الكاتب الفلاني أو المعلق الفلاني، فلذلك اتردد كثيرا في كتابة تعليق او مداخله، ولكني الان بدات أتيقن بأني لست الوحيد الذي يتعثر بمثل هذه التناقضات الفكرية فيحس بعبثية الاستمرار في المناقشه، أنا حقا أحسد إصرارك في إيصال فكرتك بلا ملل وكذلك شجاعتك وجرأتك ولامبالاتك بالردود الجارحه لشخصك!

رابي متي اسو،
إرحمنا وأعطف علينا، أرجو أن تكون أكثر وضوحا ودقة، بدلا من هذا الكلام العمومي؟ لا تتصور بأننا جميعا أذكياء وسريعي الفطنة لنتلقف ما تريد أن تقوله بسهولة. أنا عندما أستمع الى شخص يدلي برأي أو مقترح، تفكيري يذهب مباشرة الى المابعديات! أي بمعنى انه بعد أن أستمع الى المتحدث أريد أن أستمع بعدها الى الفوائد أو على الأقل لما يظن أو يعتقد بأنها فوائد، فأنا لا أحب القمار، فقط داخل الكازينوهات!

تحياتي

80
رابي أخيقر يوخنا،

معقوله؟ شلون فاتتك هايه؟ لعد ليش فادينا ومخلصنا يسوع المسيح قال:

"الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ لَيْسَ نَبِيٌّ مَقْبُولًا فِي وَطَنِهِ" (إنجيل لوقا ٤: ٢٤)

"لَيْسَ نَبِيٌّ بِلاَ كَرَامَةٍ إِلاَّ فِي وَطَنِهِ وَبَيْنَ أَقْرِبَائِهِ وَفِي بَيْتِهِ" (مرقس ٦: ٤)

سؤال وجيه حقا، ولكني أعتقد إن كنيسة المشرق ليس فيها رتبة التقديس، والله أعلم!

تحياتي

81
رابي نيسان سمو الهوزي،

أنت نسر فابقى نسرا ولا تتحول إلى جثة! لا تخف ولا تقلق أنا هنا استخدمت تعابير مجازيه وليست حرفية!

لعل قصة المخيم (أو السجن) الكوري الشهيره في الحرب الكورية الأمريكية تعطينا بعض الفائدة إذا حاولنا بطريقة ما أن نستعيرها ونقارنها بظروفنا. سأعيد كتابتها بصورة مختصره فقط للتذكير لمن لم يطلع عليها.

بعد إنتهاء هذه الحرب، كان هناك آلاف الأسرى من الجنود والضباط الأمريكين، وقد مورست في أحد السجون أبشع وسيلة بحق الأسرى لقتلهم  دون إستخدام  أية عمليه تعذيب جسدي  أو تسميم كلاسيكية، حيث كل ما قام به الكوريون هو جعل السجناء يصابون ب(اليأس المطلق).

كان الفضل للجنرال الأمريكي وليام ماير الذي حلل أعقد مسألة في حرب خاضتها الولايات المتحده الأمريكية، يصف الجنرال ماير ظروف حياة أسرى الحرب في كوريا الشمالية، بالقول إنها لم تكن شديدة القسوة ولا يمكن وصفها بأنها لا إنسانية، إذ كان يقدم للجنود الأمريكيين طعاما مقبولا وكميات مياه كافية، وكان لهم سقف يأويهم، وأنهم كانوا يعاملون بطريقة جيدة، هذا السجن لم يكن محصوراً بأسوار عاليه كبقية السجون بل كان يمكن للسجناء محاولة الهروب منه إلى حد ما، لكن التقارير كانت تشير الى عدد الوفيات في هذا السجن كانت أكثر من غيره من السجون، هذه الوفيات لم تكن نتيجة محاولة الفرار من السجن بل كانت ناتجة عن موت طبيعي، حيث ذكر بأن كل ذلك كان يجري بتأثير تكتيكات حرب نفسية جهنمية طبقها بمهارة السجانون الكوريون الشماليون، ولخصها في أربع نقاط:

- الحث على الوشاية.
- التشجيع على جلد الذات.
- قتل الروح الوطنية.
- عدم السماح بأي نوع من المساندة العاطفية الإيجابية.

لقد نجح السجانون في "تسميم" العلاقات بين الأسرى، فكان  الواشي يكافأ على عمله بمنحه علبة سجائر، وفي نفس الوقت لا تتم معاقبة الموشى به، فبتجسسهم على زملائهم قضى على عزة النفس لديهم ورأوا انفسهم بأنهم عملاء ليس إلا،
وكانوا يأمرون السجناء بأن يحكوا على الملأ إحدى ذكرياتهم السيئة حول خيانتهم أو خذلانهم لأحد أصدقائهم أو معارفهم. فبكشفهم أخبار الخيانة أو التقصير أمام الملأ و العموم أفقدتهم إحترامهم لأنفسهم و إحترام زملائهم لهم.
كما أنهم كانوا حريصين على حرمان الأسرى من أي أحاسيس إيجابية ترفع المعنويات، ولذلك كانوا يوصلون الأنباء والرسائل التي تحمل أخبارا سيئة ومحزنة بسرعة فيما يتم حجب ما يسر.
كل ذلك كان يدفع بالأسرى إلى حالة شديدة من اليأس والاكتئاب فينطوي الأسير على نفسه في الزاوية محدقا في الحائط بعيون خاوية، وحين تخور قواه تماما يسحب الغطاء على وجهه وبعد بضعة أيام يموت كمدا.


المغزى:
وضعيتنا تشبه إلى حد ما ظروف ذلك السجن، ولكن بدون وجود أولئك السجانون الحقيقيون، أو ربما هم موجودون بيننا ومجندون بصورة بارعة ومخفية، ولكن حسب رأي، هو أننا نحن اتخذنا على عاتقنا أن نكون سجانوا بعضنا البعض وفي نفس الوقت نحن الضحية (شوف المسألة شكد معقده !) واليأس سوف يقتلنا، المهم نحن سائرون إلى الموت الحتمي وإننا نتحول تدريجيا إلى بقايا جثه في أنتظار النسور التي ستنقض وتأتي على ماهو متبقي منا.

"فحيث تكون الجثة، هناك تجتمع النسور"  لوقا ١٧ :  ٣٧


تحياتي

82
الاخ متي اسو
شلاما

مع احترامنا لكل الاراء  اسمح لي ان اتساءل
ماذا عن ابناء شعبنا غيرالمؤمنيين  الملحدين ومن الديانات غير المسيحية.  فربما هناك. بعض من المسلمين  او اليهود او وووووالخ قد يعتبرون انفسهم اشوريين او من اي اسم اخر لابناء. شعبنا ؟
وهنا حتما لا سبيل من احزاب سياسية قومية لكي تشمل الكل
تقبل تحياتي

رابي متي اسو،

تعقيبا على مداخلة رابي إخيقر يوخنا ورابي Abo Nenos

إحتراما لرأيك بالطبع، بشكل عام وحتى أكون واضحا معك، أني غير متفق معك  في مسألة تكوين احزاب غير قومية،

وبصوره أدق ولأكون أكثر صراحة، أنا كفرد قومي اشوري (أرجو أن لا تتحسس من هذا لأني وعدت بأن أكون صريحا)، أرفض أي تسمية لحزب لا تحتوي على كلمة (اشوري)، لأسباب عده قد لا تراها مثلما أنا أراها ويراها معظم القوميين الآشوريين، ولكنها في غاية الأهمية والخطوره، لا أريد أن أدخل في تفاصيل كثيره بسبب تعقيد وحساسية المسأله،

ولكن لدي شعور كبير بأنك ذكي بما فيه الكفاية لتتفهم ما أحس به أنا وكل اشوري. لا أعرف ما هي قابليتك في تفهم لغتنا القومية والإنكليزية، ولكن لعل مشاهدتك لهذا الفيديو مره أخرى قد توضح لك بعض ما لا أريد أن أقوله هنا:

  https://www.youtube.com/watch?v=-a4zP-Cf2B4

تحياتي

83
رابي سالم يوخنا،

أعتقد، وأرجو أن لا أكون مخطئا، بانك لم تتأمل كلمات القصة التي وضعها الدكتور صباح قيا، فالمقصود هنا هو ليس الجندي بشكل عام،
 حرام عليك يا أخي لا تظلم الدكتور فيما لم يقصده بقوله!

تحياتي

84
رابي جوزيف إبراهيم، تحيه،

الصورة التي ارفقتها، هل هي صورة غلاف الكتاب النهائية، أم أنها مجرد صوره رقميه قيد الطبع؟
سبب سؤالي هو لأن تهجي كلمة (السريانيه) وردت بلام زائده أي (اللسريانيه)، وهذا مأخذ على مصمم الغلاف والمنقح، إلا اذا كانت غاية اللام الزائده مقصوده، فهذا بحث آخر.




والاشوريون هم ألدء اعداءالاراميون او السريان في كل التاريخ حسب الكتاب المقدس وحسب التاريخ المدني والآثار وكنيسة نبيل لحدو تصلي في الاشحيم مساء كل احد يا رب انقذنا من الاشوريين والشيطان ومار افرام السرياني يقول فليذهب الاشوريون والسدوميين  إلى الجحيم وان اشور مصدر الزنا وام العهر وفي حساية صلاة جمعة صلب المسيح تشبه كنيسة نبيل لحدو صالبي المسيحي بالاشوريين

السيدة سريانية أنا،

بالذمة، هل هذا  تفكير وأسلوب إنسان يعيش في القرن الحادي والعشرين؟ الكتاب المقدس مليء بأخبار حروب وأعداء وعداوات على مستوى أشخاص وشعوب وأمم، فهل سنبقى إلى اليوم متقوقعين في تلك النصوص التي جاءت في أخبار الكتاب المقدس القديمة؟
أين مسيحيتكم التي تتبجحون بها ليلا نهارا،
أيا تبا لكم يا بشر!

تحياتي



85

تلكيف وكرمليس وتلسقف وبطنايا وعنكاوا هم كلدان  كاثوليك ولا يوجد اشوري بيهم اطلاقاً فمن يدعي عكس ذلك هو فاقد لاصله


السيد سردار كوردي،

اسمك الأول سردار ولقبك كورديان، فإن كنت كورديا فرجاء لا تقحم نفسك  فيما لا يعنيك، لا أعرف لماذا تحشر نفسك في مواضيع لا تخصك!؟

أما إن كنت تنتحل هذين الإسمين وتعتز بذلك فإذن بالأحرى عليك أن تطبق الإقتباس أعلاه حول من هو فاقد لأصله على نفسك أولا!

وشكرا

86
رابي أبو افرام،


أنا كآشوري (أو كمتأشور كما يحلو لك أن تسميني فذلك ليس مهما بنسبة لي)، لكني أنا أكون الآن آشوريا، أنا اليوم آشوري، وأنا لست وحدي بل هناك الآلاف إن لم يكن مئات الألوف مثلي وهم كلهم آشوريون!

بالرغم من أن المسألة ليست إختيارا، ولكن لنفترض بأنها اختيارية، فأنا اليوم أقر بأني آشوري،، وهذا إختياري، وأنا حر في إختياري، ولا توجد قوة في هذا الكون تستطيع أن تنتزع عني هذه الصفة  أو تثنيني عن هذا ألإختيار.

أنا لغتي آشورية، ولا أرضى بتسميه أخرى غيرها، فمن سيمنعني من ذلك، أو من يستطيع أن يمنعني؟ ببساطة لا أحد يقدر اطلاقا، فأنا لا اتجاوز على حقوق أحد، ولم أعتدي على أحد أو على حقوقه، فإن شعر أحد ما بأني فعلت وتجاوزت على حقوقه، فهناك قانون ومحاكم فباستطاعته أن يقيم دعوة قضائية ضدي وأنا سأتحمل كامل المسؤولية في الدفاع عن نفسي. لأن هذا قراري وهذه حريتي وعلي تقع تبعات إختياري هذا ومستعد لتقديم التضحيات لأجله، أليس كذلك؟

التاريخ لا يصنع انسانا بل الإنسان هو من يصنع التاريخ، فمثلما صنع أجدادنا تاريخنا، ها نحن اليوم نكمل تلك المسيره، وسنستمر في صناعة التاريخ، ١٢٧ سنة هي أكثر من كافية لإعادة مركبة التاريخ إلى طريقها من جديد وتثبيت عجلاتها على السكة مره أخرى، وقد قدمنا ولا زلنا نقدم التضحيات العظيمة في سبيل ذلك وسنستمر حتى إلى آخر إنسان آشوري.


نصيحتي لك وللأخوه السريان الذين يحملون نفس الأفكار والآراء، بأن يهتمو بصناعة تأريخهم إذا كانو مؤمنين بقضيتهم، وأن يكفو عن التطفل على غيرهم وعلى جهودهم.


تحياتي


تحياتي

87
رابي نيسان سمو الهوزي،

كان نبي الإسلام قد قال قبل أكثر من  أربعة عشر قرناً:
"ما من مولود إلا ويولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه"!
والفطره المقصود بها هنا حسب نبي الإسلام هي الإسلام، فكل إنسان يولد بالفطره مسلما، فإذا كان أبواه يهوديين أو مسيحيين أو مجوسيين فإنهما سيربيانه على  اليهودية أو النصرانية أو المجوسية...ألخ. فحينئذ سيخرجونه عن فطرته، ولكن إذا عاد هذا الإنسان الى الإسلام بعد بلوغه فإنه سيعود إلى فطرته الأصلية، أي الإسلام!

فإذن نبي الإسلام كان قد سبق العلماء عن هذه الحقيقة قبل أكثر من ١٤٠٠ سنه ولو جزئياً أو بصوره أخرى مختلفه نوعا ما؟

أنا إتفق مع الدكتور صباح قيا في أن الإنسان يملك فكرا خلاقا، وإيضا يملك وعيا ليس لحدوده قياس إذا ترعرع في بيئة بها نسبة كافية من الحرية الفرديه! والدليل أمامنا واضح وجلي وعلى هذه الصفحة بالذات، ولكن ياترى هل يعي الإنسان نفسه عندما يطرح فكرة معينة متناسيا بأنه هو موضوع هذه الفكرة أساسا؟

الكثير جدا من المفكرين، أو أصبح يطلق عليهم مفكرون بعد أن تم تبني أفكارهم في الحياة قد غيروا في أحيان كثيره مجرى التاريخ، كانو في الحقيقة في بداياتم يعر ّفون على أنهم متمردون أو مرتدون عن ما تربوا عليه أو ما قيل لهم عنه، فهل نستطيع ياترى بأن نقول عنهم بأنهم قد زادو من تعقيدات الحياة؟ قطعا لا، فالمسألة تخضع للنسبية وتحتاج إلى دراسة تتبع أساليب مجرده وتحليل مجرد أيضا لمعرفة جدواها من عدمه.

إما عن موضوع العقارب، فأنا كان لي مقالا كتبته قبل خمسة سنوات عن طبيعة احزابنا القومية وتشبيهها بأسلوب حياة العقارب، ولكنه بقي حبرا على ورق ولم أنشره على صفحات عنكاوا وذلك لقساوته، فأنا في الحقيقة اعتبر نفسي كاتبا مترددا، لي الكثير من المقالات والتعليقات والخواطر التي لم ترى النور مطلقا وبقيت أسيرة طبيعتي هذه وستبقى كذلك إلى ما شاء الدهر!

بالمناسبة لماذا :  "كائنات حيَّ ولكنها مُستنسخة" وليس  "كائنات حية ولكنها مُستنسخة"؟

تحياتي

88
رابي أبو أفرام،

مقالتك غير واقعيه من عدة نواحي، سأكتفي الآن بعنوانها فقط، فليس له أي معنى لسبب بسيط وهو ان العراق لا يتجاوز عمره المائة عام فقط!
استخدام معطيات الحاضر لتفسير التاريخ هي خدعه وألعوبه، فقد كبرنا عنها!

تحياتي

89
رابي أخيقر يوخنا،

وأنا أضم صوتي إلى صوتك، فعجلة التطور العالمية بدأ تعجيلها يتسارع بإضطراد متزايد، فإن لم نلحق بركب الحضاره فالزمن سيلقي بنا للوراء، فليس امامنا سوى حلين لا ثالث لهما ، إما أن نذوب وننتهي كلية أو نتدافع في الزحام لنجد لنا موطئ قدم أو مقبض يد في قطار الزمن لنتعلق به.

كنت قد نوهت بضع مرات عن هذه المسأله، واتمنى أن يتم طرح هذه الفكره في السنهادس المرتقب لكنيسة المشرق الآشورية، ويتم أيضاً فتح كنيسه تجريبية كبداية تستعمل اللغه المحكيه في طقسها، ثم الإنتقال تدريجيا وبسلاسه، فالأمر صعبا نعم ولكن ليس مستحيلا كما يصوره البعض، هذا بالإضافة الى أن ذلك سيشجع الكثيرين للإنخراط في السلك الكهنوتي، وليس عيبا إذا ما طلبت الكنيسة المساعده من فطاحل اللغه أو من شعراءنا وأدباءنا!

لقد أصبحت مسألة اللغة الآرامية عائقا كبيرا في رفد كنيستنا بالجديد،  لا ننسى أيضا دور مثلث الرحمات مار خننيا دنخا الرابع في ترجمة قانون الإيمان إلى اللغة المحكية وإدخال أيضا بعض التراتيل والأناشيد ضمن فقرات طقس القداس، والتي أقل ما يقال عنها انها رائعة ومقبوله بل ومحببه لدى المؤمنين!

كانت دائما الكلمات الغريبة والمبهمة التي يستعملها السحره والكهنه في شعائرهم الدينية تضفي عليها نوع من القدسية بسب غموضها، وبها كانوا يسلبون عقول الناس على أنهم النخبة المختاره، فلا نرغب في أن تجسد اللغة الآرامية هذه الحاله في كنيستنا المشرقية بين الأكليروس والشعب!

أعتقد بأننا بحاجة إلى إستفتاء حول هذا الموضوع؟

تحياتي

90


رابي أخيقر يوخنا،

عوده ميمونه رابي أخيقر، حقا قد اشتقنا الى مقالاتك ومواضيعك التي تبعث فينا الأمل والإصرار دائما.

 ١٥٠٠ هو عدد كبير جداً، فإذا تم إثبات صحة هذه الكلمات، نستطيع حينها أن نقول بأن اللغة التي نتحدث بها اليوم هي آشورية لا محاله،

رغم أنني لا أشك أبدا في أن اللغة التي نستعملها اليوم نحن الآشوريون ليس لها علاقة  بالارامية (السورية)، ولكن هذا القاموس سيزيد من قناعتي هذه أكثر وأكثر!

تحياتي


اهل قرهقوش جيراننا وعندهم لغتهم ولكن هذا القاموس كذب فيستحق الموضوع هاي الصورة
السيد سردار كوردي،

هل قمت بالإطلاع على هذا القاموس مسبقا لكي تتهمه بالكذب مباشرة؟ أم أن نزعة الخوف لديك من شيء (الله فقط يعلم ما في القلوب) دفعتك لتتسرع بهذا الإتهام غير المبرر؟

بالمناسبه، لغة قره قوش وتلكيف وبرطلة وكرمليس وتلسقف وبطنايا وعنكاوا هي كلدانية، فهل أنت مقتنع بهذا الشيء؟

تحياتي

91
رابي زيد ميشو،

إذا كانت كل هذه المشكله والمصيبه  في الطقس فلماذا لا تلغوا الطقوس وترتاحوا ؟ سؤال عادي .

رابي نيسان سمو الهوزي،

اترجاك أن تقرأ مره أخرى مداخلة الدكتور عبدالله رابي القيمة عن هذا الموضوع بتمعن،

إلغاء الطقس ليس حلاً، ولكن إعادة كتابة الطقس باللغة المحكية هو الحل الأمثل والأصح،

رغم تمسك كل كنائسنا المشرقية بالطقس الآرامي إن كان خوفا من ضياع التراث أو لإعتباره مقدساً، لكن هذا سيؤدي بالتالي إلى تململ الجيل الجديد منه ومن كنيسته بشكل عام بلا أدنى شك، وهذه حقيقة (نقطة، وهاي لخاطرك !)

سأتحدث عن نفسي كمنتم إلى كنيسة المشرق الآشورية، فأنا لست قساً أو شماسا ولا حتى ضمن جوق الغناء، لكني أفهم معظم الطقس الخاص بكنيستي، لا أريد هنا أن يعتقد احدا  بأني شاطر أو اتشاطر، كلا، ولكني تمكنت من فهمه بواسطة التراجم والإستعانة عند الحاجة بالقساوسة والشمامسه...إلخ ، أعني وحتى أكون صريحا بما فيه الكفاية، بأن لغة الطقس مختلفه تماما عن لغتي المحكية (الآشورية)، فلم يكن بوسعي فهم الطقس دون مساعده من شخص أو كتييب فيه ترجمة، وأول كتاب استعملته في الحقيقة كان من الكنيسة الكلدانية (آرامي/عربي) قبل أن تبادر كنيسة المشرق الآشورية بطبع وتوفير كتاب ترجمة للطقس (آرامي/كرشوني بالإنجليزي/إنجليزي). هذه طبعا كانت بجهودي الذاتية حبا لفهم الطقس، ولكن لا أعتقد بأنه هناك حاليا من الجيل الجديد من له الإستعداد للقيام بكل ذلك المجهود، وخاصة في دول الإغتراب.

أعجبني أيضاً السطر الأخير للدكتور رابي حول أسباب تراجع استخدامنا للغتنا، وأحب إن أضيف إيضاً بأن اللغة حتى تبقى حية، يجب أن يكون هناك كيان مجتمعي متكامل يستطيع افراده مزاولتها في حياتهم اليومية بشكل كامل أو شبه كامل دون الحاجة لإستعمال لغة اخرى،  أي بمعنى آخر، عندما اذهب إلى السوق أو دائره حكومية أو مدرسه أو حتى عندما استقل واسطة نقل، أن استطيع أنا والمقابل إيضاً أن نتخاطب بلغتنا دون أية عراقيل أو الاستعانه بلغة أخرى، وحتى الاغاني والبرامج الإذاعية في التاكسي أو الدكان تكون بلغتي، وهذا الشيء كان قائما (ولا يزال بصوره أضعف حاليا) في قرانا في مناطقنا الجبلية والسهليه، ولكن بعد الهجره إلى المدن كان لا بد من إستعمال اللغه العربية لتمشية الأمور اليومية، فأصبحت اللغه مغلقة داخل البيت أو  ضمن العائله، والحاله هذه أصبحت أكثر سوءا وتعقيدا في دول المهجر!

تحياتي

92

التعداد العام الأمريكي العقدي لسنة 2020، Ashour أم Assyrian؟

تجري الولايات المتحده الأمريكية تعدادا عاما للسكان كل عشرة سنوات ، وذلك يشمل جميع الولايات الخمسون مضافاً إليها المقاطعات الأمريكية الخمسة الأخرى،
التعداد السكاني لسنة 2020 هو إحصاء لكل الأفراد الذين يعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية، سواءٌ كانوا بالغين أو رُضَّعاً أو أطفالاً. ويتم إجراء هذا التعداد السكاني كل عشرة أعوام من قِبل مكتب الإحصاء الأمريكي الذي يُعَد أحد الهيئات الحكومية.

في حقل الأصل أو العرق، ما هو الصحيح علينا كاشوريين أن نضعه حتى يتم عده من دون مشاكل أو تشويش لمكتب التعداد الفيدرالي؟

هل نضع Assyrian، Ashour أم Assyria؟

أنا أفضل إن أضع Assyrian ولكن هنالك البعض يفضل وضع Ashour، فما هو رايك؟

كما يظهر السؤال في القائمة أدناه:


93
رابي رائد حنا،

صدقني، أنا فهمت تماما ماذا تريد أن تقول في مقالتك، وأنا لم لم أضع الله في قفص الإتهام، حاشا، ولم أذكر بأنه فاعل الشرور، ألف حاشا له.

أنا إلهي يتجسد في يسوع المسيح (التورية غير مقصوده هنا) له كل المجد، إلهي الذي أعرفه هو إله وديع ومحب، كله رأفة وحنان وسلام، أنا فقط أحببت إن تشاركنا رايك في إله العهد القديم (إله اليهود) وربما إيضا إله الإسلام!

أنت ذكرت اللاءات الإثني عشرة عن الله، وأنا وضعت بعض الآيات التي توحي لقارئ الكتاب المقدس بأن الله قد عاقب البشر والحيوانات بطريقة قاسية، وهذا ما نوهت عنه أنت إيضا في طريقة قراءة الكتاب المقدس، وأنا لا إعتبر هذا عدم إتفاق مع مشيئة الله في طريقة تسويته للأمور عندما يتمادى الإنسان في شره وخطيئته، فيتطلب حينئذ وضع حد لكل هذه الشرور والخطايا التي يقترفها البشر!


شكرا وتحياتي

94
رابي يوحنا بيداويد،

إذا أردت تغيير العالم، فابدأ أولاً بترتيب سريرك كل صباح! (الأدميرال ويليام مكريفين-رئيس سابق للعمليات الخاصة البحرية الأمريكية)

فإذا رتبت سريرك كل صباح ستكون أنجزت أول مهمة صغيرة في يومك، سيعطيك هذا شعوراً صغيراً بالفخر، ويشجعك على القيام بمهمة أخرى!

إذا ماهو دورك أو دور الأخ عبد قلو؟ أو أو أو.....ألخ، يا من تعتبرون أنفسكم نشطاء كلدان؟؟

لماذا تلقون كل الجهد على الكنيسه الكلدانية في  تغيير كل شيء وأنتم لا تحركون حتى إصبعا ؟

يبدو انكم عندما تستيقظون صباحا تهرولون على اللابتوب مباشره تاركين أسرتكم مخربطه  ;D!

شاهد هذا الفيديو، ربما يعطيك بعض الإلهام!
https://www.youtube.com/watch?v=T45FPD-FCJM

تحياتي

95

رابي رائد حنا،

موضوع يستحق التأمل ومن ثم العودة إلى الكتاب المقدس،

أنا ذكرت العوده إلى الكتاب المقدس حتى نعرف عن أي إله تتحدث، أعرف بأنك بنيت فكرتك هذه مستنداً إلى العقيده المسيحية،

ولكن هذه بعض الآيات المعروفة للجميع من الكتاب المقدس (على سبيل المثال وليس الحصر)، والتي جاءت واضحة، ولكن  علماء اللاهوت يجتهدون في تفسيرها بطرق مختلفة ومقنعة أحيانا (على الأقل بالنسبة لي) محاولين أبعاد الله عن مثل الحوادث:

فما هو رأيك حولها؟

- فَمَحَا اللهُ كُلَّ قَائِمٍ كَانَ عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ: النَّاسَ، وَالْبَهَائِمَ، وَالدَّبَّابَاتِ، وَطُيُورَ السَّمَاءِ. فَانْمَحَتْ مِنَ الأَرْضِ. وَتَبَقَّى نُوحٌ وَالَّذِينَ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ فَقَطْ. (تكوين 7: 23)

- فَأَمْطَرَ الرَّبُّ عَلَى سَدُومَ وَعَمُورَةَ كِبْرِيتًا وَنَارًا مِنْ عِنْدِ الرَّبِّ مِنَ السَّمَاءِ. (سفر التكوين 19: 24)

- فَحَدَثَ فِي نِصْفِ اللَّيْلِ أَنَّ الرَّبَّ ضَرَبَ كُلَّ بِكْرٍ فِي أَرْضِ مِصْرَ، مِنْ بِكْرِ فِرْعَوْنَ الْجَالِسِ عَلَى كُرْسِيِّهِ إِلَى بِكْرِ الأَسِيرِ الَّذِي فِي السِّجْنِ، وَكُلَّ بِكْرِ بَهِيمَةٍ. وَكَانَ صُرَاخٌ عَظِيمٌ فِي مِصْرَ، لأَنَّهُ لَمْ يَكُنْ بَيْتٌ لَيْسَ فِيهِ مَيْتٌ" (خروج 12: 29، 30)

- وَكَانَ فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ أَنَّ مَلاَكَ الرَّبِّ خَرَجَ وَضَرَبَ مِنْ جَيْشِ أَشُّورَ مِئَةَ أَلْفٍ وَخَمْسَةً وَثَمَانِينَ أَلْفًا. وَلَمَّا بَكَّرُوا صَبَاحًا إِذَا هُمْ جَمِيعًا جُثَثٌ مَيْتَةٌ" (ملوك الثاني 19: 35)


أأمل أن لا أكون قد ازعجتك،

تحياتي

96
الأساتذه د. ليون والأديب بولص، تحية،

أنتما (مع البعض هنا) بلا شك رائعان بكل ما تتحفوننا به من مواضيع تامليه وفكرية مختلفه،

المعلوم أن مواجهة الحقيقة ليس بالأمر الهين، أنا لا أنكر بأن الأستاذ نيسان اسلوبه واضح ومباشر في معظم الأحيان، وذلك بالتأكيد سوف لا يعجب الكثيرين، وأنا على يقين بأنه يعرف ذلك تماما،

ولكن أنا على يقين إيضاً، بأنه يمكنه إن يكون أكثر وضوحاً مما يبدو عليه ولكن الذي يمنعه هو ردود الأفعال من قبل القراء الذين تؤلمهم الحقيقة فلا يريدون مواجهتها بهذا الوضوح الجريء ربما لأنهم لا يعرفونها أو لا يريدون الإعتراف بها وترويجها لأنها ربما قد تؤثر على مصالحهم أو آيديولوجياتهم أو ميولهم...ألخ.
فلذلك إختار الأخ نيسان الأسلوب الساخر لكي يمرر أفكاره حتى لا يظهر للمتلقي وكأنه قاس وحاد فيما يطرحه.

بالنسبة لموضوع الأستاذه الفاضله شذى توما مرقوس، حول الكلاب السائبة، قبل كل شيء أنا احي فيها هذه الروح الإنسانية الرائعة تجاه هذه الحيوانات، وهذا بلا شك نابع  من شخصيتها الراقية النبيله،

ولكن الأخ نيسان أيضاً لم يكن مخطئا كلية في اعتراضه حول هذه القضية، ولكن للأسف كلاهما لم يستوفي  الموضوع حقه ومحاوله تغطيته من جميع جوانبه قدر المستطاع فحصل للأسف هذا التضاد بينهما، هكذا نحن دائما عواطفنا تسبق عقولنا!

أنا حسب رأي الشخصي، كان على الأخ نيسان مناقشة المسألة بصوره أكثر موضوعيه، لأن الحلول أو المقترحات التي جائت بها السيده شذى غير واقعية أو غير مناسبة من ناحية السلامه والأمان للبشر بصوره عامه، لأن معظم هذه الكلاب البرية ليست معروفة الأصل أو السلالة، فمن ناحية أنها هجينة، أو ربما لها جينات مختلطة من أصول ذئبوية أو ثعلبية أو إبن آوية...ألخ، فهي إيضاً شرسة وربما تحمل أمراض أو يمكن أن تكون واسطة لنقل أمراض سيئة للإنسان.

اترجى أن تخففا قليلا على الأخ نيسان وعن بعضنا البعض عامة، فنحن لا نريد أن نخسر الأصدقاء الأوفياء لهذا المنبر.

تحياتي للجميع.

97
رابي نيسان سمو الهوزي،
معقولة؟ أم أنك تمزح؟
أنا كنت أعتقد بأنك أكثر شخص كون أصدقاء على هذا المنبر، لأسلوبه ذو الخصوصيه الساخرة، أنا شخصيا، تستهويني كتاباتك ولا اجد حرجا كبيرا فيها، هذا بالإضافة إلى دماثة خلقك ياسيدي، 
قد أكون مقلا في الكتابه والتعليق، ولكن هذا لايعني بالضرورة باني غير متفق مع ماتطرحه من آراء.
قد يكون هذا احد ألأسباب  التي تجعلني افضل الكتابة باسم مستعار حتى لا اخسر بعض أصدقائي في الحياة الواقعية!

تحياتي!

98
رابي دكتور صباح قيا، تحية،

شكرا لهذه المعلومات القيمة، سيما أنها تأتي من طبيب،

وصلتني هذه الرسالة النصية عن طريق الواتساب، فترددت في نشرها بين معارفي ولا زلت متردداً ، خشية احتوائها على معلومات غير دقيقة أو ربما تعطي للقارئ أملا وهميا مزيفاً!  فأرجو أن نعرف وجهة نظرك كطبيب حول محتواها:

هذه ترجمة بالعربية للرسالة الأصلية:



خذ من وقتك دقيقة واقرأ:

لمعلوماتك، طبيب ياباني يقدم نصيحه ممتازه لتجنب كوفيد-١٩

قد لا تظهر أعراض كورونا فيروس الحالي لعدة أيام  (من ١٤ إلى ٢٧ يوم). إذن كيف سيعرف الشخص بأنه مصاب؟

قد لا يذهب المصاب إلى قسم العناية بالرئة  إلى أن يشعر بالحمى أو السعال وفي هذه الحالة ربما يكون التليف في الرئتين قد وصل إلى نسبة ٥٠٪، حينئذ يكون الوقت قد تأخر.

خبير تايواني يقدم طريقة سهله للمراقبه الذاتية يستطيع أي شخص القيام بها صباح كل يوم:
خذ نفسا عميقا وأحبسه لأكثر من ١٠ ثواني . فإذا نجحت بذلك من دون سعال أو إحساس بصعوبة القيام بذلك، ومن دون قلق أو ضيق في الصدر،  تعرف بأنه ليس هناك تليف في رئتيك، وهذا مؤشر على أنه لا عدوى لديك.  أفعل هذا كل صباح وحاول أن يكون في بيئة ذات هواء نقي.

طبيب ياباني يقدم نصيحة لتجنب العدوى من كوفيد-١٩:
كل شخص يجب أن يحاول أن يبقي فمه و حنجرته رطبتين . إشرب ماءً كل ١٥ دقيقة، لم لا؟ فحتى إذا دخل الفايروس في فمك، فشرب الماء أو السوائل الأخرى سيساعد في غسلهما إلى المريء ثم إلى المعده، وفي المعده سيقوم حامض الهيدروكلوريك بقتل الفايروس، عدم شرب الماء بإنتظام سيسهل إنتقال الفايروس إلى المجاري التنفسية ومن ثم إلى الرئتين، عند ذلك تكمن الخطورة!






99
(في الحقيقة انا اُفضل الاَحرف الأخرى - ربما تسمى خط اربباايلي ـ لسهولة تمييز الاحرف ولجمالها ايضاً).

رابي قيس سيبي،
المتصفحات التي نستعملها للاسف لا تدعم نمط خط نوهدرا (ES Nohadra) فالأمر ليس بيد الاخ قشو لكي يظهره لنا بهذا النمط، ولكن يمكنك إظهار النص بالحروف التي ترغبها اذا قمت بنسخ النص ولصقه على أي تطبيق طباعه تملكه على حاسوبك الشخصي مثل (Microsoft Word) ....الخ

وهذا ما قمت به الآن وهذه لقطة للشاشه كما يظهرها التطبيق عندي:



تحياتي

100
رابي قيس سيبي،


نعم، نحن أتباع كنيسة المشرق/الشرقية نعرف بأنه المقصود به حبل السفينة (غملا) أو (گَملا)، لسبين الأول هو كما ذكرت بأن الحبل غليظ والثاني هو كون نهايته مبعثره فمهما تم ترطيبها بلعاب الخياط لتدبيبها فسوف لا ينفع.

ولكن لو تمعنا جيدا في العباره فسنتوصل إلى حقيقة بأنها قد حسمت الموضوع، فالأغنياء لا يدخلون إلى ملكوت السموات مثلما لا يمكن أن يدخل جملا أو حبلا في ثقب ابره، لكن هذا لا يعكس لنا الرحمة الالهيه الواسعة، فبالتأكيد هناك أغنياء سيدخلون الملكوت دون شك!

لذلك هناك تفسيرا أخرا للعباره، حيث أن المقصود بـ(ثقب ابره) هو إحدى بوابات سور أورشليم القديمة، وأسمه ثقب أبره لصغر فتحته، حيث كانت هذه البوابة الوحيده التي تبقى مفتوحة لساعات متأخره من النهار، فعندما كان التاجر يصل متأخرا، كان عليه أن يفرغ جمله من جزء (أو كل أحماله أحيانا ) ليستطيع المرور من خلال البوابه الضيقة وبصعوبة بحسب حجم الجمل. فلذلك يكون تفسير العباره حتى يستطيع الغني الدخول إلى أورشليم السمائية من الباب الضيق عليه إن يتخلى عن أحماله الغالية (أمواله).

وشكرا جزيلا لطرح مثل هذه المواضيع المهمة.

تحياتي

101
رابي بولص آدم

اقشعر بدني وكدت اصاب بالغثيان وانا اقراء توصيفاتك ل (داحوس) هذا، ولكنني أصررت على اتمام سردك للأحداث الغريبة حتى النهاية لتجعلني أتعاطف معه اخيرا، لا اعرف هل يمكنني ان اعتبره مجرما أم ان الظروف اللاإعتيادية التي مر بها خلقت فيه هذه التشويهات التي تراكمت جميعها والتي زادت من انحرافاته انحرافا لتتلاءم مع عقله المشوه أصلا.

رغم قساوتها لكنها قصة رائعه، بغض النظر  عن أحداثها المؤلمه.

تحياتي

102
رابي شوكت توسا،
كل عام وأنت بخير،

هناك فرق كبير بين من له فكره معينة، فقرر تأسيس شركة، ثم بدأ بالبحث عن الأشخاص المناسبين ليضعهم في المناصب المناسبة. فيقوم بالبحث عن مدير عام مناسب ليشرح له الفكرة، ثم رؤساء الأقسام والفروع والموظفين....ألخ، ليشرح لكل واحد منهم فكرته.
وبين مجموعة من الأفراد اجتمعوا لأنهم كانوا يحملون فكرة معينة فقرروا تأسيس شركة!

دعوة غبطة الكاردينال ليست مفاجأه أو طرح جديد، فكلنا نتمنى أن نمتلك تجمعا يضم كافة احزابنا وتنظيماتنا السياسية وغير السياسية، فلا أعتقد بأنه هناك من يختلف على هذا الأمر من حيث المبدأ، ولكن الرفض أو الإختلاف يتأتى من حيث التطبيق ثم الجدوى.

من له القدره أو القابليه ليشرح و يوضح لنا ما هي اليه تطبيق مثل هذا المشروع؟ ثم يوضح لنا كيف يمكن لمثل هكذا تجمع أن يخدمنا؟ وماهي الضمانات بأنه سيشكل ورقة ضغط على نظام الحكم ولماذا؟
إن كان التعويل في ذلك على المسيحية كحقوق، فأنني أخشى بأننا نقدم على طبق من ذهب ما يريده التيار الأسلامي التكفيري المتشدد! وإن لا، فماذا ستكون طبيعته مثلا؟

مادمنا لا نحمل جميعنا نفس الأفكار، فإذن من المستحيل تطبيق وبالتالي إنجاح مثل هكذا مشروع.

تحياتي

103

رابي سالم يوخنا المحترم،

اتمنى لك وللعائلة سنه مباركه بعون رب المجد يسوع المسيح الحي، كل عام وانتم بالف بخير،
لم اكن سعيدا كثيرا بالهدايا التي تلقيتها هذه السنه، ولكن هذه الترنيمة جائت كاحلى هديه لي لتجعلتي اسعد انسان،

الف شكر لك ياأخي سالم وللاخ عادل يوخنا والسيدة سلوى يوخنا وكمال سيقلي وسمير زوري وكاترينا كاكوز وهدير عيسى وكل من شارك في هذا العمل الرائع بكلماته ولحنه وصوته وادائه وفكرته.

سلام ومحبه للجميع وكل عام وانتم بخير يارب.
 

104
رابي زيد ميشو،

"الآباء يأكلون الحصرم والأبناء يضرسون" حزقيال ١٨ :٢

كثرت التأويلات وتعددت  واختلفت التحليلات حول المسببات التي أدت إلى خروج العراقيين في شوارع بغداد والمدن الجنوبية في احتجاجات غالبا ما تلونت بصبغة شيعية (رغم أن المحتجين يصفونها بأنها عامه وتشمل جميع أطياف الشعب العراقي)،

لكن المشكلة الحقيقية والمسبب الاساسي لهذه الإنتفاضة هي بالأحرى العقدة المزمنة الموجوده في عقلية الفرد العراقي وهي (ليش مو آني) أو (ليش مو إلنا - للجمع) المتأتية من النظرة الفوقية لطبيعة الإنسان العراقية ويتبعها من جهة أخرى "تفاهة الإنتخابات"!

بسبب هيمنة الطائفة السنية  على مقاليد الحكم منذ تأسيس الدولة العراقية  حتى السقوط ولجميع الأنظمة التي تعاقبت على حكم البلاد،  أدى ذلك بالتالي إلى إمتعاض الشارع الشيعي بسبب هذا التهميش، وعندما سنحت الفرصة له بعد السقوط كان عليه أن يستغلها بأي شكل من الأشكال دون الإكتراث بالنتائج والحسابات المستقبلية، فدفع هذا الوضع لهذا المشهد الفرد الشيعي الى أن ينتخب بدون تفكير (ياهو الكان ياهو الكان بس المهم مو سنّي)، فلذلك أصبح مرتب الأحذية ( أبو وجه منظف المداخن) مقبولا ومثله بائع السبح (أبو وجه البسطال) مقبولا أيضاً....وألخ، فجلب الشيعة على أنفسهم وعلى العراقين عامة هذا الوبال بهذه الحفنة الفاسدة من الحثالة وأوصلوهم إلى مقاليد السلطة! لتنقلب الآيه هنا وتصبح (إنتخب حتى الشيطان منّا ولا تنتخب منهم حتى ولو كان ملاكا)

ولكن إلى متى؟ بالطبع كل شيء له حدود، وكل زمن له متطلباته وإحتياجاته، الطبقة المعدمة من المجتمع العراقي (وبالأخص الفئه العمرية الفتية) قالت كلمتها كفى كفى نريد إن نعيش "كالأوادم"!  فزمن العقول المتعفنة قد مضى، واليوم الأبناء يتألمون ويلومون ما قد جلبه لهم ابائهم من تراكمات ومخلفات الماضي المريض!

لا يختلف هنا السيناريو مع الكلدان كثيرا (بالطبع النشطاء والقومجيين منهم)، نفس القصة ونفس المعطيات، فعندما ظهر الشيخ المنقذ، سطع نجمه بسرعة، والسبب؟ مستغفلا عقولهم بلقب (الكلداني) فأوقعهم في فخ الأمنيات الزائفة، وانخدع به حتى من إعتبر سياسي أو ديني محنك بتخليصهم من هيمنة وسطوة الآشوريين. إذن فلنحصد الان ما قد زرعه "النشامى" في حقلنا، والله يبارك بهم. واللهم لا شماتة!

قد تكون رفضته يا زيد في مناسبة معينة، ولكن صدقني وأنا على يقين تام بأن سبب رفضك له كان من باب آخر مختلف كلية عما تريد التلميح به لنا!

تحياتي

105
رابي سلام الراوي،

شكرا لهذه المعلومات القيمه،
راجعت الكتاب المقدس، وفي سفر التكوين، اصحاح ١١ عباره ٢٦ يقول:  "وعاش تارح سبعين سنة، وولد ابرام وناحور وهاران" وليس ٢٠٥  سنين، بل ان ٢٠٥ سنوات هي عمر تارح عند مماته.

هل من الممكن رجاءً التأكد من الارقام ثانية؟

تحياتي

106
كانت هناك بلده صغيره آمنه يعيش اهاليها في نعيم وهدوء،
 لسوء الحظ تعرضت إلى كارثة طبيعية قلبت طمأنينة البلده وهدوءها إنقلابا،
حيث إنهار كل ما كان قائما على وجه الأرض وماتت أعداد غفيره من السكان،
شاءت الظروف في أن يسلم منشأ وحيدا يقع على مقربة من تلك البلده،
فلم يبقى للناس بد غير الإلتجاء اليه ليقيهم قسوة الطبيعة من مناخ ووحوش.
كان هذا المنشأ القديم مستودعا للحبوب، متروكا منذ فترة طويلة لإنتهاء مدة صلاحيته،
دخله الناس وافترشوا الأرض جالبين معهم ماكان قد سلم من أثاث وحاجات وطعام،
مر أسبوعا، وبدأ التعب والأعياء يظهر على اللاجئين، فأدركوا بأن الهواء في داخله غير نقي.

حسب مباديء التصميم لم يكن لهذا المستودع الكبير شبابيك ولا حتى فتحات تهوية،
حتى الأبواب كانت صغيره ومحدوده وغرضها كان لربط عنابر المستودع لا غير.

أحد الناجين كان عامل بناء ماهر، وكانت عائلته بأكملها قد نجت من الزلزال،
وكانوا قد شغلوا ركنا في الحافة، فلم يرق لهذا البناء منظر عائلته وهم يتألمون لياليا،
فقرر الذهاب باكرا في احد الصباحات ليجمع ما قد يعثر عليه من عدد وأدوات من داره الشبه مهدمه،
نجح في فتح ثغره صغيره في جدار المبنى وهب الأوكسجين منعشا عائلته،
علم الناس بالخبر فأمتلكتهم مشاعر الغيره والحسد، فاجتمعوا وذهبوا لكاهن البلده شاكين.

كان قلب الكاهن يتقطع وهو يرى كل ساعة معانات الناس والضيق الذين هم فيه،
قابل الكاهن البناء الماهر، مقترحا عليه القيام بعمل فتحات أخرى، فرفض البناء الفكره بشده،
فذهب الكاهن إلى الوالي الذي كان هو الأخر قد نجا، شارحا الحاله وشاكيا البناء،
طلب الوالي أحضار البناء، وتحت تذرعات الكاهن، أمر الوالي البناء بالقيام بما هو واجب،
رفض البناء، فغضب الوالي، وأمر بحبسه فراديا في قبو الجدران الخرسانية المسلحة.

قرر الوالي عقد إجتماع طاريء، يجمع أكثر المهندسين كفاءة، وأمهر البنائين لتداول الأمر،
وافق المهندس البناء الماهر في رأيه، ولكنه لم ترق له فكرة أن يكون نزيلا معه في القبو المحكم،
وهم في خضم التباحث، كانت تقترب منهم إمرأه، حاملة رضيعها بيد وبالاخرى أخيه،
باكية بحرقة فقد كانا قد فارقا الحياة الليلة الماضية، فإنهملت الدموع من عيني الكاهن الطيب،
واعتصر قلب الوالي من المشهد ألما، وبكى المجتمعين، فنادى الكاهن سيموتون عاجلا أم آجلا.

قرر المهندس على مضض وكذلك البنائين في المضي قدما، وإنتهى العمل في يومين إثنين،
تنفس الناس الصعداء وعادت الفرحة اليهم بعد إن حرموا منها من  مده ودب النشاط فيهم.

مرت أيام، خرج الكاهن فجر يوم تجاه النهر ليتعبد، فلاقاه الوالي وكادر العمل ليشاركوه،
وهم في لحظات التأمل والصلاة، أرعبهم صوت هائل وعظيم  كاد يسقطهم أرضا جميعا،
فألتفتوا ورائهم وكان الذهول على محياهم في أشده، من منظر الغمامه المروع، فانعقدت ألسنتهم،
ما لبثت أن انقشعت الغمامة، فظهر المنشأ ركاما منثورا، ولم يبقى منه حجر على حجر،
وهم في في حالة انجماد كالأصنام، مشدوهين من هذا المشهد المفزع الكارثي،
لاح شئ يتقدم نحوهم من كومة الركام، كان إنسانا متوشحا الغبار  أشبه بمومياء حيه،
تقاطعت عينتاه المحمرتين والممتلئتين يأسا بعيني الكاهن، قد ماتوا عاجلا، صائحا بغضب،
فأدرك الكاهن والوالي مباشرة ذلك القبو المحصن قد أنقذ حياته أيما إنقاذ!

" النيات الحسنة الهدامة، والمنطق القاسي البنّاء"


تحياتي

107
رابي الدكتور ليون برخو،

ما أنا حقا خائف منه وقلق بشأنه هو أن نرى رئيس الوزراء أو أحد الوزراء مستقلا "التك تك" وسط المتظاهرين، حينها سيضيع علينا لا محاله "گدر" الشماس أوديشو يوخنا!

هذا الإقتباس جاء في موضوع نشر في الصفحة الرئيسية تحت عنوان "لماذا اجتذبت التظاهرات العراقية مسيحيي البلد ؟" في هذا الرابط:
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=955625.0
اقتباس
بينما قال الصحفي فارس قاسم ان مجرد تحديد تلك المشاركة بالسياق الاعلامي الضيق كأن يكون مشاركة لرجل دين في المظاهرة وفي اليوم الاخر يلتقي باحد افراد الحكومة هو بمثابة تعامل غير مسؤول حيث ان ابقاء المظاهرة بعيدا عن  اوجه الحكومة وتهميشها  من اجل الشروع بالمطالبة بتغييرها كونها لم تلبي مطالب المتظاهرين ..

هذا الصحفي عبر عن رأيه وأعتقد بأن وجهة نظره جديره بالإهتمام!

بعد الإذن من السيد ليون
السيد ادي المحترم
فصل الدين عن الدولة في العراق يشمل السلطات الدينية المتنفذة والمسيطرة على الوضع السياسي، ولها كتل ونواب ووزراء وميليشيات.
الباطريرك ساكو والاساقفة لم يذهبوا برفقة شعب أو قضوا ساعات للاعتصام، بل مروا من هناك مرور الكرام ليعلنوا بان الكنيسة مع مطالب الشعب وهم من الشعب
يفترض أن تحترم فعلهم هذا لا ان تدينهم، خصوصا من قبل المنتمين إلى كنائس أخرى الذين شعروا بالإحباط من موقف كهنتهم واساقفتهم السلبي تجاه الثوار.
اعذرني اخي الكريم، أن كان شعور الانتماء للعراق والاحساس بمظالم الشعب لا يهم كهنة كنيستك واساقفتنا وباطريركها، فهذا شانكم، متمنيا أن لا تعاتب من له الغيرة على العراق وشعبه.
لم تحزر يا أخ زيد، فالآشوريون سنّة، والصراع شيعي-شيعي حسب تحليل الدكتور برخو!
ولكن لا نعرف  مع أي طرف كان البطريرك؟

تحياتي[/size]

108
الأخت الفاضله Sound of Soul

أسعدني جدا قرار مجلس النواب الامريكي في تمرير مشروع القانون الخاص بالاعتراف بان الجريمه التي ارتكبتها الدوله العثمانيه (تركيا حاليا) بحق الارمن تعتبر اباده جماعيه، نتطلع في ان يصوت مجلس الشيوخ ايضا وبلا عراقيل ليتم تبنيه ومن ثم توقيعه من قبل الرئيس ترامب (الذي يبدو كما اعتقد بانه سيوقعه بلا تردد)، واتمني ان تحذو جميع الدول المتبقيه حذو اميركا وباقي الدول التي اعترفت رسميا بهذه الاباده.

هنيئا والف مبروك للشعب الارمني الابي، حقا "ما ضاع حق وراءه مُطالب"

تحياتي

109
رابي فاروق.كيوركيس،

تقرير رائع عن هذه الزياره التي قمت بها إلى المدارس الآشورية في إستراليا،

حيث كما تقول الحكمه: "التعلم في الصغر كالنقش في الحجر"، من المؤكد بأن هؤلاء الأبناء سيكونون ذخرا لأمتنا في المستقبل.

ها هو الشعب الآشوري يثبت مره أخرى وبعناد "إيجابي طبعا" بأنه باق ومتمسك بأصله مهما اشتدت الظروف أو تغير الزمان أو المكان، ونقول لكل من أراد قتلنا عبر التاريخ ومحونا اليوم ها إننا ننهض، وبلهفة الاباء والأمهات في إرسال ابنائهم وبناتهم لتعلم لغة أجدادهم نثبت قيامتنا!

نشكر دائما الجهود القيمة لغبطة المطران مار مليس زيا وكل مايبذله هو وكادر العمل من أجل انجاح هذا المشروع الرائد.

تحياتي.

110
رابي أخيقر يوخنا،

ربما ينتظرون إنتهاء هذا الشهر ثم سيعلنون بعدها إستقالتهم مع بداية الشهر المقبل بعد أن يقبضوا رواتبهم الخيالية لأكتوبر!

تحياتي!

111
رابي نيسان سمو،


قراءة جيده عن واقع واحوال الرؤساء وشعوبهم، لا نعرف هل هم أم شعوبهم مبتلين بهم!

قد تكون محظوظا لأنك لست رئيسا لدولة عربية، ولكننا بالتأكيد لسنا محظوظين لأنك لست رئيسا، وأنا على يقين بأنك لو كنت، لكانت دولتك من أفضل الدول ولا حتى جمهورية أفلاطون كانت ستنافسها!

كنت ستفصل الدين عن الدوله بكل معنى الكلمة، لا بل كنت ستنشيء أحياء أو حتى مدنا خاصه بالمتدينين وأخرى للعلمانين!

وكنت ايضا لا تنسى بأن تزود المتدينين فقط ببطاقات تعريفية (هويات) وتضع قيودا حول حرية تنقلاتهم وإقامتهم في مدن العلمانين، لأنهم سيفضلون العيش فيها ولا يذهبون إلى مدنهم إلا في أوقات الصلاة والمناسبات الدينية! 

بينما لا يحتاج العلمانين إلى مثل تلك القيود لأن مدن المتدينين سوف لا تغريهم ولا حتى أحيائهم ستجذبهم!

لي سؤال لك يا رابي نيسان:
ترى لماذا جميع الدول التي نظام حكمها ملكي مستقره بينما جميع الدول التي نظام حكمها رئاسي حالتها متدهوره؟ ما السر في ذلك ومن هو الذي يحرك هذه اللعبه؟

تحياتي

112
المنبر الحر / رد: حاجز اللغة ؟
« في: 10:01 27/08/2019  »
رابي أخيقر يوخنا،

إن من يهتم بأمر ما، ويحب أن يتابعه، لا يوقفه عن ذلك حتى وأن جاءت الأخبار عنه بلغة غير لغة بلده أو اللغة التي يجيدها،

ولكن مع هذا أنا أؤيدك، وبالتأكيد هناك مشكلة، ولكن تسهيل حلها يعتمد علينا نحن، فأهم ما مطلوب منا قبل كل شيء، هو إحترام اللغة التي نكتب بها، ومن ثم الإلتزام بقواعدها !

فبوجود تطبيقات التراجم الفورية أصبح كل شيء في متناول اليد، ولكن أحد الأسباب الرئيسية التي تربك تطبيقات المترجمات الفورية (مثل Google و Bing) هو عدم التقيد بأصول الكتابة الصحيحة، وأهم هذه الأشياء هي:

- إستعمال كلمات غير فصحى (وهذا أكبر ماتعانيه اللغة العربية عن باقي اللغات الأخرى)

- عدم التقيد بالتشكيل والتنقيط، أي إستعمال: الفارزة، والنقطة والأقواس والفراغ (بين كلمتين) وبداية سطر جديد أو فقره جديده...ألخ

- عدم إستعمال الحروف الصحيحة للكلمات التي ليس لها ترجمة باللغة المستعملة (على سبيل المثال، كلمه Google في العربية يجب إن تكتب جوجل وليس قوقل أو كوكل) رغم أن (قوقل) أصبحت مقبوله مؤخراً  بسب كثرة استعمالها!

ملاحظات مفيده:
- تطبيق الترجمة الخاص بجوجل أضاف الآن ميزة رائعة جدا، وهي الترجمة أو الكتابة بالكرشوني، حيث يمكنك الآن قرأءة أي نص بأي لغة محورا إلى اللغة الإنجليزية (أي بإستعمال الحروف الإنجليزية)، ولحسن الحظ هذه الميزه قادره حاليا على قراءه اللغة السريانية بإستعمال الحروف الإنجليزية ولكنها على قيد التطوير، كل ما عليك الآن هو تعويد نفسك على إستبدال النقطة (') بحرف الألف (ܐ) لتصبح الكلمات مفهومة. نأمل في المستقبل القريب بأن نرى ترجمة فورية من وإلى لغتنا السورث إيضاً، ولكن نحن نعاني من نفس مشكلة اللغة العربية في وجود لهجات متعدده!

- إستعمال قاموس ليشاني، وهو قاموس آشوري/إنجليزي/عربي، ولكنه حاليا لا يترجم النصوص أو الجمل، بل يقتصر فقط على الكلمات الفرادية!

https://lishani.com


تحياتي

113
رابي David Rabi

أنا أرى بأن الطريقة التي كتب بها قانون الايمان واضحة ومباشرة ولايوجد فيها أي تشويش،

فالإستهلال يقول:

نؤمن بأله واحد:
الاب ضابط الكل.....................
وبالرب يسوع........................
والروح القدس......................
فليس هناك داع لتكرار كلمة الإله في بداية كل أقنوم ،

أي على سبيل المثال وليس التشبيه، أن أقول بأنني :
أحب العنب:
لأنه فاكهة لذيذة،
والعصير الذي يأتي منه لأنه منعش،
والنبيذ الذي يأتي منه لأنه يريحني،

فليس هناك داع لتكرار كلمة العنب في كل جملة، لأن سياق الحديث يتكلم عن نفس الماده،

ثم أن العنب يصبح عصيرا ولكن العصير لا يمكن أن يصبح عنبا (كفاكهة)،  والعصير يصبح نبيذا ولكن النبيذ لا يمكن إن يعود ويصبح عصيرا أو فاكهة. وهذه جميعها من مشتقات العنب، ولكن الأصل هو واحد، العنب!


تحياتي!

114
رابي David Rabi,

عقيدة كنيسة المشرق/الشرقيه ايضا تعتبر ان الروح القدس ينبثق عن الاب، بينما عقيدة الكنيستين الكاثوليكيه والارثوذوكسيه تقول بان الروح القدس ينبثق عن الاب والابن، اي باجتماع الاب والابن يتحقق الانبثاق،
نرجو ايضا من رابي وردا ان كان له اية معلومات بان يفيدنا حول هذا الاختلاف!

تحياتي

115
رابي وردا إسحاق،


مقاله رائعه، من المؤكد أن معرفة حقيقة الثالوث الأقدس تحتاج إلى قراءة الكتاب المقدس بتمعن وإنتباه شديدين.

حتى تكون الفائده المرجوه من هذه الدراسات أقوى وأكثر إقناعا وقبولا، أنا ارغب منك يا رابي وردا أن تبين لنا في الفصول القادمة (بعون الرب):

"لماذا يُعتبر مهما لنا أن نعرف بأن للرب ثلاثة أقانيم (ألاب والإبن والروح القدس)، وكيف سيساعدنا ويزيد ذلك من تقوية ايماننا؟"

الرب الإله لم يكشف لنا نحن البشر هذه الحقيقة بصوره علنية ومباشره، أي بمعنى آخر، الله لم يقل لنا مثلا (أنا الرب الهك، آب وإبن وروح قدس)، ولكننا نحن البشر (المسيحيون) عن طريق إعلاناته ووعوده لنا بطرق مختلفة ومن خلال آيات ونصوص وأحداث الكتاب المقدس استنتجنا ذلك وبتنا ندرك هذه الحقيقة العظيمه.

يسوع المسيح له المجد، عندما علمنا أن نصلي (الصلاة الربية)، طلب منا أن نقدم صلواتنا وطلباتنا إلى الآب مباشرة، فهل يمكن إعتبار هذه ميّزه أخرى لأقنوم الآب؟


تحياتي!

116
أخ زيد ميشو،

كان من الممكن أن تختصر مقالتك بهذه الآية:

"أمن الناصرة يمكن أن يكون شيئاً صالحا؟" يوحنا ٤٦:١


  الأخ David Rabi

ولكن ربشاقي ذاك كلم حزقيا والشعب باليهودية، ويبدو بأنه كان يجيدها بطلاقة، إذن لماذا لا يكون يهوديا أيضاً؟ أو ربما كانت لغة الآشوريين يهودية؟
لا تنس وبحسب رواية الإصحاح أيضاً، بأن ربشاقي كان قائد لخيش، وهي مدينة تقع في فلسطين، ومن البديهي أن يتكلم الآرامية واليهودية، لأن هاتين اللغتين كانتا متداولتين في تلك الحقبة وتلك البقعة، والمعروف أن الدولة الآشورية كانت متقدمة جدا سياسياً، وبالتأكيد لم تكن تفوت هذه المسألة على الملك الأشوري في إن يضع الشخص المناسب في المكان المناسب!

تحياتي

117
رابي سعيد شامايا،


ربما بعض التوضيح يكون ضروريا عن مالمقصود بالسورث المحكية ؟

ولماذا السورث المحكية في إزدهار بينما السيريانية في تراجع وطريقها إلى الزوال لا محالة،

كنيسة المشرق والشرقية لهما التأثير الكبير في بقاء السيريانية حيه لإعتمادها في طقوسهما، ولكن التململ والتذمر من قبل رواد الكنيستين في النهاية سوف يؤدي بلا شك إلى ترجمة هذه الطقوس إلى اللغة الآشورية (السورث)، وبذلك سوف تحافظ على بقاء ابنائها الذين يتركون الكنيسه بسبب هذه المشكلة!

ولكن أنا على يقين تام بأن نوعيه اللغة ووقعها على مسامع الأذن البشرية يجعلها مرغوبة وأكثر جاذبيةً، وهذا بالتأكيد سر بقاء وإزدهار أي لغة من بين شبيهاتها، ولولا استعمال نفس الحروف لاعتبر هما الناس لغتيين مختلفتين.

لا يمكن إعتبار السورث لهجة، فهي لغة متكاملة قواعديا وصرفيا، وهي تشق طريقها وتفرض نفسها على الساحة بقوة، وكما ذكرت هي الان لغة الأدب والفن والشعر ولا نجافي الحقيقة إذا قلنا  والعلم إيضا، فهذا هو قانون الحياة، البقاء للأحسن والأصلح!

تحياتي،

118
الاخ العزيز نيسان..

نعم، الف لعنه عالغربه والف مليون لعنه على الذي كان سببها،
اشعر بالحاله التي انت فيها كم هي صعبه وموجعه بفقدان شقيقك وشقيقتك وانت بعيد عنهم ولم ترهم من مده طويله.
تعازيّ القلبيه الحاره لكم ولعوائلهم الصبر والسلوان،

تحياتي

119
رابي زيد ميشو،

شكرا للتنويه، ولكن ارجو ان توجه هذا الطلب للاخ نيسان لانني اقتبسته منه ولم اشاء تغييره لتلافي السجالات حول هذه الجزئيه وبالتالي افساد الموضوع الاصلي للدكتور قيا.

تحياتي

120

بعد أذن الدكتور صباح قيا،

رابي نيسان سمو الهوزي،

اقتباس
هل رأيت فعل حقيقي على ارض الواقع استفادت منه الرعية الكلدانية !

ماهو في رأيك الفعل الحقيقي على ارض الواقع والذي بموجبه من الممكن أن تستفاد منه الرعية الكلدانية؟ ما هو المطلوب من القاده الكنسيين والقوميين أن يقدموه حتى نستطيع أن نقول بأن هذا الطرح ناضج أو هذه الفكره معقولة؟

أنا أعرف بأن الذي ينتقد شيء معين عليه أن يأتي بالبديل أو على الأقل يطرح وجهة نظره الشخصية أو وجهة نظر عامه والتي يعتقد بأنها تعتبر صحيحة ومعقوله ويمكن تطبيقها،

أرجو هنا أن لا تظن بأنني انتقدك، لا بالعكس تماما، أنا فقط أحب أن اشجعك والآخرين أيضاً لكي يتفاعلو مع الموقف ويحاولوا تقديم البدائل الأفضل إن وجدت!


وشكراً

121


أعتقد إن هذا الخبر أطيب وأكثر إثارة!

تأمل عزيزي القارئ قدرة رب العالمين، وكيف يسخر حتى الطبيعه من أجل إظهار المخبوء:

https://youtu.be/cVHw7ecHU9E

تمتعو بالمشاهدة
تحياتي

122
رابي وردا اسحاق،

التجلي (ܓܸܠܝܵܢܹܐ أو ܓܸܠܝܵܢܵܐ)

فقط للتنويه، ودمتم
تحياتي

123
هذه ترجمة لتعقيب الأخ قشو:

المحصور باللون الاحمر هو اضافه او توضيح من قبلي وغير موجود في تعقيبه

الأخ نيسان سمو الهوزي المحترم،

بان زور به ريز (لا أعرف بالضبط ماذا تعني هذه الجملة بالكوردي..يمكن أن يكون معناها: بأن عملكم غير مرتب بالمره)، بلغةٍ أخرى، هكذا تقول: (ما هو السبيل الواضح للمحافظة على الكيان الكلداني من الزوال)، هكذا نطلب من الرب بأن تعودوا إلى أصلكم وأيمانكم الأصيل ونحن نكون شاكرين، فمنذ السقوط وإلى الآن أنتم ملتهين بكلدانيتكم ولم تستطيعوا حتى أن تخطوا ولو خطوة واحدة (أي لم تحققوا أي شيء مفيد) لا بل وأصبحتم حجر عثرة في طريق الذين يعملون وحتى الذين يعملون غير قادرين على تحقيق أي هدف بسببكم..آمين، قشو إبراهيم نروايا.

124

رابي ابرم شبيرا،

مقال رائع يكاد يختصر تاريخ امتنا الحديث الملئ بالماسي والانتكاسات في بضع صفحات ليستفيد منه القارئ ويكون له بمثابة مرجع مختصر.

رابي العزيز، قبل مائة عام فقدنا الكثير بسب عدم توحدنا، وها إيضاً إلى حد اليوم تتكرر نفس المشكلة ومن المؤكد بأننا سوف لن نتوحد (عذرا، هذا ليس تشاؤما مني ولكن الواقع يقول هكذا)، يجب إن نعترف بهذا الشئ فهو مفتاح الحل حسب رأي المتواضع، حتى إن الذين وصفتهم بأعدائنا يعرفون هذا جيداً عنا وهم على يقين راسخ بأن مسألة توحدنا شئ بعيد المنال إن لم يكن مستحيلا ولا يخجلون من ذكر ذلك في أوجه من يطلب منهم العون من قادة امتنا، فما الذي تغير منذ مائة عام؟ أو مالذي سيتغير مستقبلا؟ لا شيء، بل وحسب جميع المعطيات المتوفره آنياً، الحالة تسير من سيء إلى أسوأ!

نحن ككلدان وسريان وآشوريين، يجب إن ننفصل عن بعضنا البعض، يجب إن يكون لنا ثلاثة أو ستة مقاعد في البرلمان العراقي، هذا بالتأكد سيزيد من وحدة وتماسك أبناء كل جزء من هذه الأجزاء الثلاثة على حدى، ولتشتد المنافسة، والتوحد حينئذ يكون عن طريق الإئتلافات والمواثيق إن تطلب الأمر.

وأن لا، فعلى الأقل يجب أن يبقى الآشوريون مستقلين ككيان قومي وسياسي، كأن يكون هناك مثلا كتلتين، كتلة المكون المسيحي وكتلة المكون الآشوري، ولهم مقاعد مستقلة في الحكومة.

اعرف بأن مثل هذه الأفكار ستواجه انتقادات لاذعه ولكن صدقني مجرد البت في مثل هذه الأمور سيزيد مقدار الخوف وبالتالي سيغير من استراتيجيات العمل السياسي المترهل المتعشعش في عقول سياسينا.


تحياتي

125
تحية طيبة رابي نيسان سمو،

قبل كل شيء، شكرا لهذه ألمبادره،

فها أنا ذا أضم صوتي إلى صوتك، وأرجو من إدارة الموقع أن تنقل حالا جميع المقالات الدينية إلى المنتديات الدينية،

وحذف جميع المقالات أو التعليقات التي تسيء إلى طائفة أو عقيدة معينة،

هناك البعض ممن تسول له نفسه لاستغلال أي فرصة من خلال أي موضوع ديني ينشر هنا للإساءة إلى لطوائف الأخرى بسبب عقده مزمنه في مُخَيخَهُ،

كما حصل مؤخرا في موضوع رابي  وردا إسحاق حول نبي الله إيليا، حيث نحى الموضوع  منحاً آخراً مختلفاً تماماً، وخرج عن أصول النقاش الصحي!

ولايسعني هنا إلا أن أكرر مقولة قداسة الحبر الاعظم البابا فرنسيس، رجاءً لا تبشروا في هذا المنبر، فهو أرض غير صالحة لمثل هذا النوع من الممارسه.


تحياتي

126
السيد جوزيف إبراهيم،

بلا شك، كان هذا من احد الانجازات العظيمة للبشرية ، ولكن لحد ألان هناك من يشكك في حقيقة الهبوط على سطح القمر،

هذا الفيديو هو تسجيل حي تم التقاطه أثناء عمليه هبوط الكبسوله ايجل (ابولو 11)، والتي استمرت حوالي أثنتى عشرة دقيقة!
https://youtu.be/RONIax0_1ec

وهذا الفيديو هو تسجيل حي تم التقاطه أثناء عمليه هبوط الكبسوله فالكون (ابولو 15):
https://youtu.be/AxqKlDsgMzc

وهذا الفيديو هو تسجيل حي تم التقاطه أثناء عمليه هبوط الكبسوله جالنجر (ابولو 17)
https://youtu.be/A7y5feeMvEo

رغم محدودية التقنيات في ذلك الوقت، لكنه يعطي إنطباعا جيدا عن حقيقه الهبوط على سطح القمر.


تحياتي

127
رابي تيري بطرس،

نعم للاستفاده ولا للإستعجال!

الخبر غير مؤكد لحد الآن، هل لديك مايثبت وبشكل رسمي صحة الإتهام ومن مصادر قضائية رسمية بريطانيه؟

إن كان قرار الإتهام صحيحاً، فهذه غلطة شاطر، وكما يقول المثل "غلطة الشاطر بألف!" والقضاء البريطاني في هذه الحالة قد وضع بريطانيه  في مأزق صعب للغاية!

لو كان الخبر صحيحا، فهذه بلا شك فرصه ذهبية للاشوريين ولن تتكرر أبداً!

ولكن يجب على الآشوريين (كنيسة وأحزاب) معرفة كيفية إستغلال الفرصة بذكاء، وأن يمارسو اللعبة جيداً وبصوره صحيحة!

صدقني، إن كان قرار الإتهام صحيحا، فإن ملف القضية سيغلق حالا، هذا إن لم يكن قد أغلق مسبقا!

وأنا حسب رأي الشخصي على الأقل حالياً،  هو الإجتهاد في كيفية إبقاء الملف مفتوحا قدر المستطاع ولأطول فتره ممكنه، وياريت لو أمكن أيضا الترويج لهذا الإتهام عالميا!


تحياتي

 

128
هذا تعليق رابي قشو على مقالك،


129
( ردناك عون طلعت فرعون)



عشم إبليس بالجنة!

رابي قيصر السناطي،

ستبقى معانات الكلدان من هذه المشاكل مستمرة إلى الأبد مالم تخرج الكلدانية كمفهوم،  من طور الغاية إلى مرحلة الوسيلة!

نماذج من أمثال السيد ريان الكلداني (وأسياده) قد استوعبوا اللعبة جيدا وأدركوا عقلية من ينادي بالكلدانية كغاية!

يذكرني هذا الحدث بالحكمة في القصه التي كانت قد أستعيرت من قبل فناننا الكبير (إيوان اغاسي) لتأليف أغنيته الشهيره "القط والفأر"، وعلى من فاته سماعها سابقا أن يبحث عنها الآن لينال ربما بعض الفائده!

ولا ننسى أيضا الحفاوة التي تم بها إستقبال ريان الكلداني في سندييغو كشيخ وكمنقذ، وقد كان هناك أسقفا مشتركا في هذا الإستقبال، ربما ليغفر عن أخطاءه بحق الكلدان في مواعظه السابقه وخطبه القديمة قبل السقوط (العله سيدين هو أيضاً، أم تقاعده سينقذه هذه المره من هذه الورطه؟)

ولا نسى إيضاً آراء المرحومين!

تصحيح الخطأ وإن جاء متأخرا أفضل من الإستمرار فيه!

تحياتي.

130

3: الهرطقة النسطورية  أشد خطرا على مسيحتنا من هرطقة شهود يهوه لانه على الأقل شهود يهوه قليلون بيننا اما اتباع الهرطقة النسطورية فموجودون

رابي بهنام موسى،

هل من الممكن أن تبين لنا كيف أن الكنيسة النسطورية تشكل خطرا على "مسيحيتكم"؟ ومتى كانت المسيحية أو المسيح حكراً لأحد؟

يتجاوز أتباع الكنائس الرسولية ٣٥٠٠ ضعف عن أتباع الكنيسة النسطورية، أي هناك شخص واحد نسطوري مقابل كل ٣٥٠٠ شخص من باقي الكنائس الرسولية، فكيف تفسر هذا الخطر؟

ولو قلبنا الآية، نقول  أن الكنائس الرسولية مجتمعة بالأحرى هي التي تشكل خطرا على الكنيسة النسطورية، أليس هذا هو المنطق السليم؟

ولكن الكنيسة النسطورية لا ترى أو لا تهتم بوجود مثل هذا الخطر مطلقا، بل تعتبر كل الكنائس الرسولية شقيقاتها، لا بل تعتبرها قوة لها وليس خطرا !

سؤالي لك، ترى من أين تستمد الكنيسة النسطورية قوتها هذه كلها؟ وهي معتمده على نفسها فقط وليس لها أي دعم من أية جهة عالمية مشبوهة أو مافيا على سبيل المثال؟

ملاحظه: المقصود بالكنيسة النسطوريه هي كنيسة المشرق/الشرقية الرسولية التي تبنى نسطوريوس عقيدتها اللاهوتية.

تحياتي

132
رابي د. نوري بركة ،

"رابي قشو يبارك هذا العمل الجبار في إفتتاح هذه المدرسة،  ويتسائل أين تقع هذه المدرسة في سان دييجو؟ فهو لم يسمع بها بالرغم من أنه من سكنة الكاهون كما إعتقد"

ربما يهمه أمرها لأنه ضليع في لغتنا القومية، ومن يعرف، فقد يتطوع لتدريسها إذا سنحت له الفرصة!


تحياتي

133

رابي د. نوري بركة،

لا يسعنا الا ان نقول الف مبروك، ونامل ان يتمكن الكادر التعليمي للمدرسه من وضع منهاج خاص لتعليم اللغه الكلدانية.



بالناسبه، هو Crater وليس Creator ,  وCrater تعني ندبه غائرة على سطح كوكب او القمر، وبالاخص ما تنتج بسبب ارتطام جرم او نيزك سماوي بسطح الكوكب،


تحياتي

134

سيد wesammomika

لماذا قامت تركيا بارتكاب هذه المذابح؟
اي ما هي الاسباب التي دفعت بالحكومة التركية للقيام بهذه المذابح؟
استمر الحكم العثماني لحوالي 400 سنه، فما الذي تغير في النهايه حتى تقوم الحكومة التركية بارتكاب هذه المذابح؟
واذا كانت المانيا قد ساعدت وشجعت تركيا في حينه لارتكاب هذه المذابح، لماذا فضلت انت  المانيا من بين جميع دول العالم للالتجاء اليها؟ وهي قاتلة اباءك واجدادك الاراميين؟


ثم من باب الامانه، كان عليك ان تذكر بان الصور المنشورة لتجسيد الاحداث قد استعيرت (او سرقت) من متحف  ضحايا الإبادة الجماعية للأرمن، وهي صور تمثل الضحايا الارمن!

تحياتي 

136
. سيد سامان نوح،

ان افضل قرار توصل اليه المجتمع الايزيدي حول النساء اللواتي اختطفن وتم اغتصابهن او تزويجهن رغما عنهن من قبل افراد تنظيم الدوله، كان قرار اعادة تاهيلهن لاعادة اندماجهن بسلاسه مره اخرى في المجتمع الازيدي ، وحث الشباب الايزيدي على الزواج منهن ونسيان ماحصل لهن باعتباره حادثا خارجا عن ارادتهن،

ولكن افضل نقطه من ضمن القرار كانت ، هو عدم امكانية الابقاء على اولادهن او بناتهن الذين ولدوا نتيجة الاغتصاب او الزواج القسري، ورفض قبولهم او اندماجهم في المجتمع الايزيدي، لان الدماء التي تجري فيهم (حسب معتقدهم)غريبه عن مجتمعهم المحافظ والمنغلق على نفسه نوعا ما.

انها حقا لصفعة موجعة وقاسيه على وجه الاسلام المتطرف والاسلام بشكل عام، وعليهم ان يجدو حل لهذه التركه النتنه التي خلفها افراد تنظيم الدوله الاوغاد!

تحياتي

137
رابي ابرم شبيرا،


من المفيد تفسير بعض الظواهر المجتمعية بمساعدة نظريات الرياضيات المعاصره أو القوانين الفيزيائية،

فقانون الأواني المستطرقة الذي ضمنته في مقالتك هذه كان خير مثال،

وهنا إيضاً نريد أن نذكر الأخوين وسام موميكا وعبد قلو بقانون فيزيائي أخر وهو قانون اللادقه أو اللايقين لهايزنبيرغ، ليوضح لهما لماذا أصبح شعبنا ضائعا وفي حالة لايقين من وجوده،

يخص مبدأ اللادقة لهايزنبيرك الجسيمات الأولية في فيزياء الكم كالالكترون وما شابهه. وينص على ما يلي:

"كلما زادت الدقة في تحديد زخم أو سرعة جسيم أولي زادت اللادقة أو زاد اللايقين في تحديد موقعه. وكلما زادت دقة تحديد موقع الجسيم زادت اللادقة في تحديد زخمه أو سرعته"


وقد وصف هايزنبيرغ تلك النتيجة الباهرة لمبدأ عدم الدقه عندما نفي سريان المقولة :" أنه يمكننا معرفة المستقبل إذا عرفنا الحاضر بدقة "وقال: إن عدم استطاعتنا معرفة المستقبل لا تنبع من عدم معرفتنا بالحاضر، وإنما بسبب عدم استطاعتنا معرفة الحاضر"

وعليه، كلما زاد اليقين في إن السيد عبد قلو هو كلداني وأن السيد وسام موميكا هو ارامي، زاد اللايقين في تحديد موقعهما الجغرافي على أرض اشور مستقبلاً،
وإيضاً، كلما زادت الدقة في أن السيديين قلو و وسام هما من سكان اشور تاريخيا، زاد اللايقين في كونهما من أصل كلداني أو  ارامي!

ولهذا نرى حاملو هذا النهج يتشبثون تارةً بالمسيحية وتارةً أخرى بالوطنية، وعندما تصطدم الوطنية بالواقع المرير، وتتضح عدم جدوى المسيحية في توحيدنا، لا يبقى مفراً امامهم سوى محاولة الغاء الاشورية لأنها دائما تعري حقيقتهم!

أي بمعنى أخر، إن ما يفعلوه هو بالضبط ممارسة عمليه رفس المناخس!


تحياتي

138
     رابي منصور زندو،

محاوله لابأس بها في الاستفادة من قصص وتجارب التأريخ والكتاب المقدس، ولكن عندما نربط حاضرنا بالماضي علينا أن نتوخى الدقه، ونغطي الموضوع من كافة الجهات، حتى لا نصيب القارﺉ بخيبة أمل!

فكما نعرف انه وبحسب رواية الكتاب المقدس في سفر النبي دانيال، أن الملك نبوخذنصر في أيام شيبته تحول إلى ثور بريّ آكل عشب، هائم  في البراري كالبهائم، بسبب اللعنة التي أصابه بها رب السماوات، وربما كانت بسبب أفعاله السيئه هو وأبيه في تدمير نينوى العظيمه،
فحوله الله الى ثور وباظافر نسر على أصابع قدميه أشبه ب(لاماسو) الاشوري الشهير لسبعة سنين ثم مات بعد ذلك متأثرا بهذه اللعنة.

فهل يا ترى ما نترجاه في شخصية نبوخذنصر الثاني أن يولد لنا بهيئة ثور لتكملة مشوار جده، ثم يتحول إلى إنسان بعد أن يتوب من ربه عن أخطائه وأخطاء آبائه وأجداده؟ (لا أعرف لماذا تعليقي هذا يذكرني بمسلسل كارتون السندباد  ;D).

تحياتي



139

الأخ wesammomika


إعتقد بأنه ليس من اللائق أو من الأصول أن تنهي تعليقك بعبارة "رمضان كريم عليك"

أنا لاحظت بأنك قد كررتها مرتين مع الأخ لوسيان خلال هذا الموضوع،

عليك أن تحترم مشاعر الأخوة المسلمين وهم يمارسون صيامهم في هذا الشهر المقدس بالنسبة لهم،

فليس هناك داع لإستعمال ما يقدسه جماعه معينة كأداة للإستهزاء بالاخرين الذين هم من ديانة مختلفة!

فهل على سبيل المثال ترضى أنت بإن يقوم مسلم شيعي بالأستهزاء بآخر سني، ثم ينهي كلامه له بعبارة "عيد ميلاد يسوع مبارك عليك"، أو "عيد قيامة يسوع مبارك عليك"؟ أليس فيها الكثير من التجريح لنا نحن كمسيحين؟


ألا تلاحظ بأنك تقدم نصيحة ولكنك لا تطبقها على نفسك أولاً؟ تقول: كيف تناقش شخصا مجهولا، ولكنك أنت تصف الأخ لوسيان بالمجهول  ومن ثم تدخل في نقاش معه!

إعتقد إن للأخ لوسيان وجهة نظر جيده، وقابله للنقاش عقليا ومنطقيا، فإن كان لك إضافة نافعة هاتها، وإن لا، فاعمل بنصيحتك رجاء!


وشكرا 

140
السيد wesammomika،

أدناه ماجاء عنكم في الوثائق البريطانية :

يقول كتاب سري من سفير بريطانيا في العراق "فرنسيس همفريز" إلى "سايمون" في الخارجية البريطانية في 18 ت1، 1933م :
The name Assyrian witch came to applied to them later, is misnomer, it is a church and a nation, that should be described.
‎(إن تسمية آشوريين التي أُطلقت مؤخراً على النساطرة هي تسمية مظللة ، لذا يجب وصفهم كطائفة دينية كنسية وليس كأُمة .
سجلات وزارة الخارجية البريطانية (Oct.18,1933 6229 (Fo371–1684/E.

الترجمه من الانكليزيه الى العربية في الفقرة اعلاه غير متطابقه، هل يمكن وضع الفقرة الاصليه من هذا الكتاب السري!! ،

ثم من هو او هي المقصود بالساحرة الاشورية؟

بالمناسبه، شاهدت الفديو ولكني بدلا من ان اصاب بجلطه، اصبت بخفقة قلب لذيذة من شدة فرحي وسعادتي برؤية ابناء بلدة بغديدي الحبيبه عائدين اليها بسلام ومستعيدين احتفالاتهم بـ "اوشانا" الرائعة!

وشكرا

141
 رابي اخيقر يوخنا،

انه رمز العراق وليس هناك مهرب من ذلك، مهما حطموا منه يظهر المزيد،  ومهما حاولوا اخفاءه في مكان ما يظهر مباشرة في مكان اخر،
لا احد يعرف ماذا تغطي تربة نينوى من نفاءس وكنوز، وماذا يخفي لنا الزمن القادم!

عيد قيامه مجيد لك وللعاءله

142
رابي نذار عناي،

أما ما يخص ابناء شعبنا, فأن مفهوم  الاضطهاد في البدء لم يجد مكانا في عقلية الفرد المسيحي  وذلك لتغلب أسس التنشئة المسيحانية المسامحة ومفهوم التضحية والشهادة على مفهوم الرد بالمثل او الانتقام أو الثأر. ولكن في العصر الحديث وبسبب انتشار مصطلح القومية, فقد ظهر مفهوم القومية لدى شريحة من ابناء شعبنا ممن كانوا يعيشون في مناطق تقع تحت مطرقة العثمانيين وسندان الاكراد ويغلب على اسلوب حياتهم طابع الاستماتة من أجل البقاء. بل وكان الحدث الأكبر لترسيخ الشعور القومي هو محاولة تقديم الدعم من قبل السلطات البريطانية لأبناء شعبنا في تلك المناطق والتي نالت استحسانا لدى هؤلاء المستميتين املا بالتخلص من ظلم الأتراك واستمرار الدعم البريطاني لاعادة الحق المفقود لهم.

ان كان تبلور الشعور القومي قبل مائة عام لتلك الشريحة خاطئا في حينه! اذن ماذا سنقول عن الشرائح الاخرى التي ابتدأ عندها الشعور القومي اليوم؟

لن ينفع طرح كهذا رابي نذار، فلكل قاعدة هناك استثناء، وبالطبع لكل فعل رد فعل،
احب ان اقول لك، وانا متاكد جدا من ذلك، بانه لولا ذلك الشعور القومي الذي ظهر قبل اكثر من قرن في تلك الشريحه، لما كنا اليوم انا وانت والاخ نيسان على هذه الصفحه نتناقش في شؤون واحوال امتنا!

لقد شبعنا من التحليلات، نريد بدائلا مجديه، فهل هناك من شئ؟

تسييس المسيحيه شئ غير محبذ بل مرفوض،

عيد قيامة مجيد لك وللعائله

143
رابي سالم يوخنا،

ترنيمة رائعة كلمات ولحن وصوت وأداء،
نثمن دائما جهودكم الخيره في إغناء مكتبتنا الدينية بكل ما هو  جديد وجميل،
عيد قيامة مجيد لكم وللعائلة ولكل الأخوه والأخوات في موقع عنكاوا، نتمنى للجميع أياما سعيده.


تحياتي

144
السيد Husam Sami

كنت ‏أتمنى قبل أن تسهب وتتوغل في هذا الموضوع أن تشرح لنا ماذا يعني "التبشير"، ‏او على الاقل توضح لنا ماذا يعني التبشير لك شخصيا او حسب رايك، ‏وكيف تتم ممارسته بشكل صحيح، ولمن وأين ومتى؟
‏فللأسف هناك أشخاص لا بل جهات وحتى على مستويات كنائس تمارس التبشير بصورة مجحفه للغاية.
‏فعلى سبيل المثال وليس الحصر هناك كنائس لا تعترف بمعموديه الكنائس الأخرى، ‏وقد جندوا أتباعهم لإعادة تبشير تابعي الكنائس الأخرى لا بل وحتى اعادة تعميدهم مرة أخرى وفق عقيدتهم،

‏أنا قد سمعت باذني أشخاصا تم اعادة تعميدهم، أليس هذا تجديفا بالروح القدس؟

احب قبلا ان اقراء ماذا ستكتب لنا بعد، قبل ان اعبر انا عن آرائى الشخصيه ‏حتى لا استبق الاحداث.

ولكن اريد ان اقول بان قداسة البابا فرنسيس كان عليه ان ينفض الغبار عن رجليه قبل ان يضع قدمه على اول عتبه من سلم الطائرة العائده به!

تحياتي

145
رابي نيسان سمو الهوزي،

سؤالك في الحقيقة ليس صعبا، ولا حتى جوابه صعب، وإنما الجواب عليه يحتاج إلى شجاعة كافية، وصاحب هذه الشجاعة إذا تجرأ ونطق به قد يخسر الكثير جدا لأن الحاله ليست مهيئة بعد!

المسؤول عن هذه المشاكل التي أنت ذكرت بعضها (ولكن هناك المزيد بالتأكيد)، هو شئ وليس إنسانا معينا! ولكن هذا الشئ مصنوع بشخص معين، أو بالأحرى مصنوع بواسطة عدة أشخاص!
وهؤلاء الأشخاص ليس لهم علاقة ببعضهم البعض. بل أنهم حتى لم يروا بعضهم البعض إطلاقا، ولكنهم جميعهم مشتركون في صنع هذا الشئ،
يشبه هذا الشيء إلى حد ما الكره (Ball)، ولكن شكله ليس ككره، بل يمكن أن يتكون من عدة كرات ولكنها ليست متساوية في الأحجام، وهذه الكرات تغطيها أشواك وهذه الأشواك لها نتؤات معقوفة (Hooks)،
وهذه الكرات وبمساعدة هذه النتؤات لها قابلية كبيرة على الإلتصاق بأي جسم أخر إذا احتكت به، مسببة الاماً مبرحة لذلك الجسم الذي تقع عليه لأنها تحقن افرازات سامة تخرج من جوف تلك الكرات،
إلا إذا كان ذلك الجسم الذي تقع عليه تلك الكرات ذو سطح صقيل جدا كالزجاج، حينئذ لا تستطيع هذه الكرات إن تعلق به وبالتالي ايذائه!
ولكن الطامة الكبرى تحدث إذا ما تصادمت هذه الكرات مع بعضها البعض عندئذ يحصل ما نسميه الحروب والدمار!
ومن المؤسف إن تلك النتؤات قابله للتلاعب بها كتكبيرها أو تصغيرها أو حتى تغير شكلها وتغير كمية السم الذي تطرحه، لابل إن حتى تلك الكرات يمكن تقسيمها إلى كرات أخرى من نفس الجنس ولكن بانواع جديده!

بعض البشر الأذكياء تفطن عقلهم  إلى تلك النقطة، فأكتشفوا  تلك النتؤات والأشواك وأبتكروا الأدوات المناسبة وبدأوا يتلاعبون بها بشكل سيء للغاية لأجل مصالحهم الخاصة، وأصبح بأستطاعتهم حتى قطع كل تلك الأشواك وتحويل كل تلك الكرات الى أجسام صقيلة وإلى الأبد ولكن الأوان لم يحن بعد واللعبة لم تقترب نهايتها بعد !

وعلى هامش هذا الموضوع،
في الإيام القليلة الماضية جرت نقاشات محتدمه اتسمت بالشد والمد، إثر التصريح الذي أدلى به البابا فرنسيس خلال القداس الذي أقيم في المغرب أثناء زيارته لها، وحسب رأي المتواضع فإن تصريحه هذا جاء بمثابة صرخة قوية بوجه، بل صفعة موجعة على خد كل من يتطرف وبشكل سلبي عن قصد أو بدون قصد بغية الإبقاء على كل الاحتقانات الآيلة للإنفجار،
إنه حقا لإنسان مدرك وعظيم!

تحياتي 

146
أخويا    David Oraha


مو شنسوي؟ ترى الجماعة عدهم حساسية من كلمه أشور، ميكدرون يشوفوها مكتوبة ولا يگدرون يسمعوها،
ولهذا لازم نحط وياها شوية بهارات ومطيبات من ألي تعجبهم حتى تكون مستساغة، وإلا ترا ما يقرون ولا شي،
شلون لمن الدكتور ينطي دوا للمريض بس المريض مياخذ الدوا لأنه طعمه مو طيب ويگول عوع، ويبقى يرفض ويرفض إلى أن يموت،

هسة أنت ليش ذكرتنا بالهرميه؟ هسة أني اشتهيت گولجينايه، بس هاي وين الگاها بهذا البلد، أهههههة ،


تحياتي

147
رابي مايكـل سيـﭘـي،

إقتباس/
سـؤالي إلى الأخ كاتب المقال :
هـل خـلـق الله اللغة أولا ... ثم البشر لكي يتـكـلـموا بها
أم خـلـق الـبشر أولاً .... ثم اللغة فـتـكـلـموا بها ؟
إقتباس//

سؤال منطقي ويفتح أفاق كثيره بالإضافة إلى أنه يشحن خلايا العقل!

قبل كل شيء سؤالك يقع ضمن فئة من يؤمن بنظرية الخلق (أنا منهم أيضاً)، وبهذا يجب أن يناقش ضمن هذا المحور،

كل ما سأكتبه هنا هو مجرد إجتهاد شخصي فأرجو  أن لا تحاكمني عليه،

الله خلق الإنسان واللغة في نفس اللحظة، فالله عندما خلق آدم (الذي هو أبو البشر و أول إنسان) خلق بالطبع دماغه معه،
وبالتأكيد فإن دماغ آدم لم يكن فارغا تماما،  وإنما الله ملأه ببعض الأشياء المرئية والمسموعة والتي كانت خاصة بالله نفسه،
سيما أن عمر آدم عند خلقه كان على الأرجح  بين ٣٠ إلى ٣٥ سنة، مقارنةً بالمسيح عندما بدأ خدمته ضمن هذه الفتره والذي هو آدم الثاني أو الجديد،
بالضبط مثلما ذكرت شئ شبيه بال DVD تم تحميله في دماغ آدم)، أي إن دماغ آدم كان preloaded
ومن ضمن هذه الأشياء، منظرا للجنه ووسيله للتواصل بينه وبين آدم، أي مانطلق عليه نحن مصطلح "اللغه"،
وهذه اللغة لم تكن موجودة قبلا، ولم تكن مثل ما نعرفه اليوم من لغات، حيث كانت بسيطة جدا وكان آدم إيضاً مجبولا مسبقا على قابليه النطق بها،
وهذه اللغة كانت هي اللغة (الربانيه) الوحيدة المستعملة حتى أيام نمرود وبرجه ولكنها تطورت كثيرا وأضيفت إليها كلمات جديده،
لاحظ في العهد القديم في سفر التكوين بأن الله جلب جميع حيوانات الأرض والسماء أمام آدم لكي يضع لها أسماء (تكوين ٢: ١٩-٢٠) حسب قابليه نطقه هو، و حتى أن أسم حواء كان قد وضعه آدم لها (تكوين ٢: ٢٣ )

من هنا نستنتج بأن الكتاب المقدس يلمح لنا كيف تطورت هذه اللغة تدريجيا على يد آدم ومن بعده وبمساعده ربه بالطبع،
فلذلك لم يكن الله أو آدم ومن بعده ملزمين لإيجاد أسم معين لهذه اللغة، حيث لم تكن هناك لغه أخرى لتظاهيها أو لتمييزها عنها.

وعوده إلى موضوع المقال، فإن اللغة "الربانية" هي بالتأكيد لست الأرامية، فالارامية لم تخلق بل تطورت عن سابقتها من اللغات، وإذا كانت العربية والعبرية والآشورية والكلدانية والسريانية حسب بعض الأراء من جذر واحد وهو الأراميه،
إذن لماذا العربية والعبرية اليوم لغتان مستقلتان، بينما يتم الإصرار على إن  الأشورية والكلدانية هما مجرد لهجات آرامية رغم أنهما أقدم من الأخرتين؟


تحياتي



148
رابي أبرم شبيرا،

رسالة معبرة ولابد أنها قد جعلت كل أشوري يشعر بنفس الأحساس الذي إنتابك لحظة تفكيرك بكتابتها ووضعها امامنا لتشاركنا مشاعرك الصادقة الرائعة!

ياسيدي، لايعرف قدر العظماء إلا العظيم، ولا يقدر عمل الكبار إلا الكبير،

فمثلما حكمت الامبراطورية الأشورية على معظم أراضي العالم القديم، حتى إن ملكها أشور بانيبال وبإستحقاق لقب بملك العالم ،

هكذا حكمت الأمبراطورية البريطانيه على أراض شاسعة من العالم الحديث، حتى أنها دعيت وبإستحقاق بالامبراطورية التي لا تغيب عن اراضيها الشمس!

وكما كانت نينوى بتفوقها عظيمة، هكذا إيضاً كانت بتفوقها عن اقرانها بريطانيا العظمى !

كانت لفته طيبة من المتحف البريطاني للإحتفاء بذكرى هذا الملك العظيم، وكانت فكرة رائعة من قبل الاشوريين الناشطين بإقامة ذلك المهرجان القومي الرائع في باحات ذلك المتحف، متوحدين بعفوية ومتناسين انتمائاتهم الحزبية والطائفية،

وأتمنى أن لا تكون هذه البادرة الطيبة من قبل المتحف لنا  سوى جرعة منشطة يزول تأثيرها بسرعة لتصبح مجرد ذكرى، فلابد أن نستغل ايه فرصة من أجل بعث أشوريتنا من جديد كل حسب موقعه وإمكانياته،

وأتمنى إيضاً أن يتحول "خاب نيساننا" إلى مهرجان قومي شامل يتضمن كل فعالياتنا ومنظماتنا الحزبية والكنسية، لتشارك فيه كل جهة بفعالية تمثلها، كأن يكون كردوس أو مركبة تحمل ملامح تأريخية أو حالية، وما أكثرها! لتشتد المنافسة ويزداد الانجذاب!

ملاحظة: تقول في حديثك عن الثائر فريد نزهة "حفيدك الصحفي الثائر فريد نزها في عام 3319" والمقصود بالتأكيد هو عام  ١٩٣٣

اود فقط ان اقول للاخ ميخائيل ديشو،  بان الاخ بزنايا كان حاذقا وتعليقه جاء ذكيا، ارجو التمعن مليا في الموقف!
 
تحياتي

149

رابي نيسان سمو الهوزي،


أصبت بغصة وأنا اقرأ كلماتك، رغم قساوه ومرارة ما جاء في سردك حتى أنني كرهتك جدا (أمزح معك) عند بعض العبارات، ولكن هذا هو شأن الحقيقة المره والموءلمة! ما كتبته شيء منطقي ولا يجب الهروب منه كما تفضلت، دفن الرؤوس في الرمال أصبحت موضه قديمة، حتى إن النعام أصبحن تشمئز منا لكثره ولسوء إستعمال اسلوبهن في الحياة!

ما استوقفني في مقالتك ويستوقفني دائما في ردود وتعليقات بعض القراء هو ألإستمرار بترديد مقولة "تهجير المسيحيين" أو الإيحاء المبطن بوجود مؤامرة لترحيل وتهجير المسيحيين من بلادهم وذلك عن طريق تشديد الخناق عليهم لدفعهم لذلك. 
 
طيب يا سيدي سؤالي لك وللأخوة، من الذي يريد تهجير المسيحيين؟ ثم لماذا؟ هل غاية التهجير هي مسألة دينية أم سياسية؟ وأذا تم إفراغ العراق من مسيحييه ماذا سيتغير؟  هل ستنتهي جميع المشاكل فيه؟ هل حقا هم بهذه الخطورة؟

نعم أنا متفق بأنه هناك اطماع في أراضي مناطق سكن المسيحين وذلك لكونهم بسب قدمهم قد سكنوا واستصلحوا مناطق تعتبر من أفضل وأخصب الاراضي، وهذا أمر طبيعي ومغروز في الطبيعة الإنسانية.

ولكن متى ما استطعنا أن نثبت رسمياً بأنه هناك مطلب أو مؤامرة لتهجير المسيحيين عندئذ نستطيع أن نخطو الخطوة الأولى.


تحياتي.

150
الأخت الفاضلة اسيت يلده خائي،

أنه لامر مبهج ومفرح أن نرى أطفالنا قبل شبابنا مقبلون وبلا تردد على إرتداء أزيائنا القومية، وفي اية مناسبة كانت ، سواء حفلة زواج كانت أو أي تجمع أو مهرجان قومي، لا بل يفتخرون بلباسهم ويحترمونه جل إحترام، وهذا دليل على محبتهم له واعتزازهم به..

شكرا لتذكيرنا بهذا اليوم أو هذا العيد، ونتمنى أن تتطور الأحتفالية الخاصة بهذا اليوم  ويتم تنظيم عروض خاصة للأزياء الأشورية الجميلة، كما رأيناها في المهرجان القومي الذي تم أحياءه في المتحف البريطاني بمناسبة إفتتاح جناح اشوربانيبال ملك العالم ملك اشور، ولا سيما الأزياء التاريخية الأشورية الرائعة، والتي برهن بها شعبنا بأنه وريث ذلك الكنز العظيم.

تحياتي، وكل عام وامتنا بخير وسلام.

151


سيد Wesammomika،

كل ما نشرته هذه الصحيفة (حتى ان كانت اشهر صحيفه في العالم)، او كل مانشره هذا الكاتب (اشهر كاتب في العالم)، في الحقيقه لا يهمنا نحن الاشوريون بشيء،

مانعرفه نحن هو ان بيث نهرين بيتنا ونينوى هي قدس اقداسنا، ولا اعتقد بانه هناك من ينكر او يستطيع ان يتغاضى عن هذه الحقيقه الا اذا كان اعمى او يتظاهر بالعمى!

تحياتي


152
رابي نذار عناي،

فلنكن واقعيين ونقيس الأمور بميزان من ذهب كما ذكرت حضرتك،

لا أعرف إين أخطأ الاسقفان في هذه الجملة التي تعترض عليها،

عزيزي نذار، إن تكون كنيسة المشرق الكنيسة الوحيدة التي لا تزال تحافظ على هويتنا المسيحية المشرقية وقوميتنا الآشورية، فهذه حقيقة راسخة واضحة وضوح الشمس!

فعلى سبيل المثال وليس الحصر، الكنيسة الكلدانية هويتها المسيحية كاثوليكية ولا تعتبر رعاياها أشوريين بل تعتبرهم كلدانين، وإعتقد بأنك توافقني على ذلك، فإين كان الخطأ في بيان الاسقفين؟ لا بل أنا أراه قد جاء دقيقا جدا وليست هناك اية مزايده على هذا الأمر.

بالمناسبة، هل أنت من متابعي قناة ال ANB Sat ؟ وهل أنت على دراية بالخلفيات التي بموجبها تم إصدار هذا البيان؟

تحياتي

153
رابي ابرم شبيرا،


أشكرك لتسليط الأضواء على هذا الكتاب المثير للشفقة، عليه وعلى مؤلفه المسكين!


ولكن وكما يقول المثل "الغباء موهبة"،

أنا أريد أن أعرف شيئا وحداً وهو وحسب إدعاء المؤلف:


يعود أصل الكورد إلى الأشوريين القدماء
اشوريو (كلدان واثوريون) اليوم يعود أصلهم الى الكورد
أي بما معناه وبالأستعاضة إن اشوريو اليوم لا يخطئون عندما ينسبون أصلهم إلى الأشوريين القدماء، لأن الأثنين (الاثوري والكوردي) يعود أصلهم إلى واحد وهو نفسه الأصل الأشوري وحسب إدعاء المؤلف مره أخرى؟


ومن هنا نستنتج أن أشوريي اليوم وبسب رجاحة عقلهم وقوة منطقهم قد وعوا وأدركوا ومنذ وقت طويل، فاختصروا الطريق  ونسبوا أنفسهم مباشرةً الى أجدادهم الأشوريون القدماء، دون المرور بالأسماء الأخرى البينية الهجينة والمشوهة!


الحقيقة هي كصفحة بيضاء ناصعة، وأي بقعة أو شائبة تقع عليها تظهر مباشرةً واضحة للعيان  من دون عناء أو تعب، وما يميز الاشوريين الواعين، هو  أنهم يعاينون الحقيقة فطرياً وبسهولة ، نعم حقيقة أشوريتهم فلذلك تنكشف ألاعيب الأخرين امامهم بوضوح مهما جلبوا من وثائق وأقاصيص ألف ليله وليلية.
من السخرية حقا إن نرى البعض وقد أصبحت وثائقهم "الرصينة" أشبه بالمعلقات الجاهلية على جدران "عنكاواظ " -مع احترامي لموقع عنكاوا الموقر- حتى أنها أصبحت موضوع تقديس بالنسبة لهم!



وشكراً

154
سيد wesammomika

 
بعد أن أفحمنا بعض كتاب (الكوبي ، بيست ) بالوثائق الدامغة التفوا على الموضوع !.. ولا نعلم لماذا استشهدوا بِميخائيل الكبير إذن؟؟!!!!
   
ميخائيل الكبير ليس مؤهلا لكتابة التاريخ وكتبه ليست مصدرا جديرا للإعتماد، نحن كنا نناقش حالة معينه فقط!

 
 
وعليهم تقديم الاعتذار وسحب تعليقاتِهم عن ميخائيل الكبير
   
لا أعرف من يعتذر ولمن؟



 مع انه لا علاقة للآشوريون الجُدد بالآشوريين القدماء بل هم آراميين سريان ، ونأتي الآن  لِنُناقش الموضوع علمياً
 
   
هل تلاحظ بأنك دائما تستعمل هذه القاطره  والمقطورة" الآراميين السريان" أتعرف لماذا؟


 
هل أن كلمة آشور هي سريانية أم أكدية، فالعلم أثبت بأن كلمة آشور غريبة وليست سامية !
   
كيف حللتها هكذا؟ وآشور موجوده حتى قبل أن يولد سام نفسه!


 
والعلم يقول إن الاسم هو (اششور) بِتشديد الشين أو كاسر
 
عباره ليست لها أي معنى لتُناقَش



 العلم اثبت أن الآشوريون القدماء جاءوا من بابل وقبلها من الجزيرة العربية !
 
   
بالتأكيد أنهم قد جاءوا من مكان ما على هذه الارض وليس من المريخ، لاأعرف أين الإشكال في ذلك، ولكن من المؤكد أنهم ليسو عربا!


 
 
العلم أثبت أن اسم بلاد آشور الأقدم من آشور قبل ان يحتلها الآشوريين كان  (سوبارتو) وسميت بلاد أكد ، بَل الآشوريون كانوا يسمون أنفسهم "سوبارتين " ، و إلى آخر يوم من دولة آشور كان اسمها "سوبارتو " وأكد ،  فنابو بلاصر الذي أسقط الدولة الآشورية سنة 612 ق.م.، يُسمِّي بلاد آشور بإسمها القديم : ذبحتُ بلاد السوبارم وأرغمت الآشوريين الذين حكموا منذ زمن بعيد على ترك بلاد أكد
   
على عيني وراسي، نحن سبارتيون وبلادنا هي سوبارتو وموقعها الجغرافي معروف لنا ولك. فليأتي اليوم شخص ويقول بأنه سوبارتي وأنا سأتنازل عن حقوقي في ارض آشور وأترجاه أن يقبلني ضيفا في بلاده سوبارتو!


 
العلم أثبت أنه لا توجد لغة اسمها آشورية والدولة الآشورية القديمة دولة أكدية ولغتها أكدية
فلماذا لم تعترضوا على المدعو (ميخائيل ممو )عندما قال بأن هناك لغة آشورية؟!!
إن كنتم إناساً علميين  اكاديميين كما تدعون بأنكم أصحاب مبادئ وثقافة وشجاعة أُكتبوا لنا الآن حتى نستمر بالرد على أَسئلتكم علمياً واكاديمياً وبالحقيقة التاريخية الرصينة لنَكشف كذبكم وإدعاءآتكم بالآشورية السياسية الحديثة !
ثم لماذا لاتَنتقدوا "ممو " علمياً!!!؟
   
فلتكن لغتنا أكديه، المهم هو دولتنا الاشوريه!


 
انتظر منكم أسئلة وردوداً علمية وأكاديمية رصينة مُدعمة بالمصادر والوثائق التاريخية الحقيقية كما نَفعل نَحنُ
   
مصادرك مهمه لك فقط، وبالنسبة لي مكانها أقرب سلة مهملات، مادام الواقع اليوم يقول بأننا آشوريون من نسل الاشوريين، فمصادرك لاتتعدى كونها أمنيات لاغير!


 
ولا علاقة لإشتقاق الإسم وعلاقة الأسماء ببعضها لغوياً ولا بهوية الشعب وثقافته ، وعشرات من دول العالم إسمها يوناني واسم يونان هو لاتيني وإسم روما هو يوناني !

كما وإن العلم أثبت بأن كلمة العراق من "ايرك" الفارسية لكن العراقيين ليسوا فرساً !

والعلم اثبت أيضاً بأن إسم "الحبشة" نسبة الى قبيلة "حبشت" العربية لكن الأحباش ليسو عرباً !

ونَستمر بالعلم الذي أثبت أيضاً بأن سكان مدينة الإسكندرية ليسوا يونانيين !

كما أن أمريكا إسمها "كولومبيا "قبل تسمى حديثاً بأمريكا ، لكن الأمريكان ليسوا كولمبيين أو لاتين

والأهم بما يَخص موضوعنا وشأننا القومي هو ان العلم لم يُثبت بأن كلمة سريان جاءت من آشور بل هو أحد الآراء والإجتهادات الكثيرة ، شأنه شأن أي مصدر أو إسم في العالم ..وهكذا
   
يعود أقدم استخدام لمصطلح سوريا إلى اليونانيين، وهو يشير إلى الساحل الشرقي للبحر المتوسط وامتداده ليشمل بلاد ما بين النهرين وكامل الهلال الخصيب وصولا إلى أجزاء من أرمينية، وهذه الحدود تتفق مع اشتقاق اسم سورية الذي هو على الراجح مشتق من آسورية كما ذكر المؤرخون اليونان والرومان واتفق معهم معظم الباحثين المعاصرين
بعد سقوط بلاد ما بين النهرين في يد الفرس البارثيين في أواخر العهد السلوقي بدأ التغير في حدود المصطلح، حيث أنه اقتصر على المنطقة التي بقيت بيد السلوقيين ومن بعدهم الرومان، وهي تقريبا المنطقة الممتدة بين ساحل المتوسط والفرات؛ وهذا هو المعنى الذي عرفه العرب قبيل الإسلام واستمر طوال العصر الإسلامي.


 
وحتى لو افترضنا جدلاً أن العلم أثبت أن كلمة سريان ليست مُشتقة من آشور فَحسب ، بل مطابقة مئة بالمئة لآشور ، أي هي آشور أيضاً !؟

فَهذا لا يعني أن "السريان الآراميين" هُم "الآشوريون" الدمويين القُدماء المُنقرضون ، مِثلما لا يَعني هذا بأن "ميخائيل ممو" هو ذاتهُ "ميخائيل غورباتشوف" !!

وفَرضاً ولتقريب الفكرة فقط ، إن شِئتُم سَموا الآراميين بالآشوريون أيضا وليس سريان !؟

فالعلمية والأكاديمية لجميع الباحثين والعلماء أثبتوا لنا بأن السريان الآراميون هُم شعب وأُمة مُستقلة بِلغتهِم وثقافتهِم وملوكهِم مثل "بَرهدد " و "حزائيل " و غيرهم الكثير ، وهذا ما أثبتوه جميع العلماء والباحثين والأكاديميين في التاريخ ، كما وأن الآشوريين القُدماء المُنقرضون كانوا أعداء للآراميين "السريان
   
نعم صحيح ولاغبار عليه، فالاراميون هم ليسو أولئك الاشوريون الجبابره الدمويين، ولكن السريان نعم هم بلاشك، مره أخرى قاطرة ومقطورة التمويه!



فكل شخص يَتحدث باطلاً عن إشتقاق الإسم الآشوري الزائل والمنقرض ليَتم ربطه زييفاً وكذباً بالإسم القومي لشعبنا وأُمتنا السريانية الآرامية ، لأنه يضحك على نفسه ليس إلا ، كما وأن موضوع الاشتقاق وما ورد عن ميخائيل الكبير ، فميخائيل الكبير مرة يُسمي الكلدان والآشوريون سريان ومرة آراميين وإن الآشوريون هم أبناء آرام ، مثلما إسم "هنكاريا" و "المجر " هو واحد ، فَهل كلمة آرامي أيضاً مُشتقة من آشور ؟!!
 
   
مرة أخرى هي لعبة الكلمات نفسها، فتعدد الاسماء شئ مختلف عن أشتقاق الاسماء، ولو كان السريان يُعنى بهم سكان سوريه، لاسمتهم العرب "السوريون" بدلا من "السريان" المشتقه من "سيريا" اليونانيه، بل أسموهم الشاميون نسبة لبلاد الشام!



 وهنا سؤال ماذا لو قرروا السريان ترك إسم السريان وتَسموا بإسمهم الأقدم الآراميين فقط وهذا ما يَفعله البعض الآن ، فَهل لن يعودوا بعد ذلك آشوريون كما في المخيلة المريضة لِدُعاة الآشورية الجُدُد ؟!!
 
   
نعم اراميون فقط دون إضافة المقطورة "السريان" وسوف لن يعترض أو يمانع أي أشوريّ واع ٍ عن ذلك ولا يعتبرهم آشوريين!



 لذا فإن كل من يتحدث عن إشتقاق الأسم وعلاقتها ببعض الشعوب والقوميات والحضارات القديمة ، وخصوصاً الفانية منها كالآشوريين فَهو كذاب ومُنافق  وكلامه باطل ، لأن الهدف من ذلك هو مُحاولة تَمزيق وحدة الصف لِشعبنا وأُمتنا السريانية الآرامية ، وكل هذا ليَصنعوا لهم إسم وكيان جديد وحديث على حساب الأمة الآرامية "السريانية"!؟
 
   
قل لي ماذا فعلت أوتفعل لآراميتك حتى نصدقك، أنت تتسربل فقط برداء الاراميه لتبرير طعنك بالاشورية ولا أعرف لماذا، ولا أعتقد بأنك تهتم أو يهمك وحدة أمتنا، فهذا آخر شئ نتوقعه منك، فأنت مجند خير تجنيد!



 ويقول أحد أبرز مؤسسي علم الآشوريات سنة 1861م "جورج راولنصون " الشقيق الأصغر ل "هنري راولنصون" الذي فكَّ الرموز المسمارية للغة الأكدية التي كانت لغة بابل وآشور والمُلقَّب بأبو الآشوريات: [إن براعة علماء الاشتقاق قد عرَّضت نفسها في اقتراح واشتقاق الكلمات لأسئلة ، وكانت الإشتقاقات في بعض الأحيان سخيفة، وفي بعض الأحيان مَعقولة، لكنها لم تكن مطلقاً أكثر من كونها تخمينات مشكوك فيها جداً، لأن أصوات نفس الكلمات في التاريخ لا يمكنها أن تعطي للناقد (الباحث في الاشتقاق) مضموناً لإرساء وجهة نظر إيجابية في مثل هذهِ الأمور الغير ثابتة ].
(للتوضيح أكثر ، أي مثل كلمة سريعة وشريعة قبل تَنقيط العربية) ، لذلك لا يوجد شيء لتحديد الجدل حول هذه الأمور ، سوى أنها اعتبارات لغوية ، ولهذا الرحالة "نيبور " خلط بين هوية الآشوريين والسريان ، وسقط في خطأ حيث ضُلِل من اليونان مثل هيرودتس ، الذين اعتقدوا أن الآشوريين والسريان هُم واحد ، لكن في الحقيقة إن الأسمين (السريان والآشوريين) مُتميزان عَن بَعضهما تَماماً ، فالآراميين مُتميزون عَن الآشوريون كَغيرهم مِن الساميين ، وإسم سوريا على الغالب هو من مدينة صور Tyre) Tsyria,)، وصيغته العبرية (צור)، أمّا إسم آشور فَهو يَتطابق مَع صيغة اللغة الأم (Asshur)، وفي العبرية (אשור) ويشمل الأراضي التي تقع حول نهر دجلة ، وأن الطابع العرقي للآشوريين والكلدان القدماء ، كان في السابق مَثار جَدل (قبل اكتشاف الآثار) ، حيث لم يَكن هناك شيء مَعروف عَن لُغَتهم الأصلية ، وبعد إكتشاف لُغتِهم التي هي دليل على إثنيتهم ،توضحت الأمور ، وهو يُقارن ذلك لغوياً بالعرب والعبريين

لذلك ليس هناك للمُدعيين بالآشورية الحديثة إلا حلَّان ، إما أن تَتَسموا (سريان آراميين) أو تستعيدوا اللغة الأكدية ، وحينها أيضاً لن يكون إسمكم آشوريين ، بَل أكديين .
 
   
لاتعليق!






155
رابي ܬܚܘܡܢܝܐ


واضح جداً من خلال الصفحة التي وضعتها أمامنا والتي ترجمَتها (بفتح الميم) إلى العربية جاءت في غاية الدقة،

أن لفظة أو كلمة "الأشوريون" الحالية المستحدثة في اللغة العربية  لم تكن متداولة في زمن مار مخائيل،

بل كانت هناك فقط كلمة السريان "أسّيريان-Assyrian" اليونانية و"آتورايي-أثورايي-ܐܬܘܪܐܝ" الأشورية،

وفي زمنا الحاضر لو اردنا أن نترجم جملة "الآثوريون وهم السريان " ستكون بلا شك هكذا "الأثوريون وهم الأشوريون"،

هذا بالإضافة إلى أن "الأراميون" قد تم ذكرهما في هذه الصفحة بشكل مستقل، وهذا دليل أخر على أن "السريان" هم ليسو "الأراميون" بحسب زمان كتابة هذه الصفحة وبحسب أقوال مار ميخائيل الذي إستند على معطيات عصره. 

أنها فقط عملية تلاعب بالكلمات والتسميات يقوم بها أفراد لهم مصالح خاصة، ويتم من خلالها محاولات تطويع اللغة العربية لتفسير أحداث تاريخية بطريقة مشوهة لغايات لا يعرفها الا رب العالمين !

ملاحظة : العرب سابقا قبل التدوين، إهتمت بالنطق أكثر من التشكيل، فلكي يأتي لفظ أو لحن كلمة Assyrian اليونانية بشكلها الصحيح وجب عليهم أثناء التدوين تسبيق كلمة "سريان" بالألف واللام والتي تبدأ بحرف شمسي وذلك لتشديد الحرف "سين" الذي يقع بعد الألف واللام، وهذه قاعدة معروفة في اللغة العربية لأن الحركات والتنقيط ومن ضمنها "الشدة" لم تكن مستعملة في حينها.

وشكراً، وكل عام وانتم بخير

156
سيد Wisammomika،


أنا اتفهم تماما حالة العصبية التي تعيشها ويعيشها زميلك  Adris Jajoka وكل من يسير على نهجكم واسلوبكم في التفكير والنقاش والكتابة بهذه الطريقة، وأعرف وأعي موقفكم ولماذا لا تستطيعون الخروج من هذا المأزق!

ولكن صدقني أنا وجميع الواعين عن أشوريتهم على يقين تام ونعرف أن مسألة أن تعون أنتم أيضاً بأنكم اشوريون ليست بالأمر الهين، وليست بهذه البساطة على الإطلاق، بل تتطلب الكثير من التضحيات والجهود لكي يكون بمقدوركم الوصول إلى تلك المرحلة. فتراكمات السنين والدهور والتلاعب بالكلمات والأسماء على مر التاريخ والعصور وكذلك دور الكنائس وتناقضاتها إن كان عن قصد أو بدون قصد قد فعل فعله وألقى بثقله على صدورنا وصدوركم، وعملية إزالة هذه التراكمات والأخطاء التاريخية في غاية الصعوبة بل شاقة وتحتاج إلى عقول ووعي متفتح، ولا ننسى أيضا بالطرف أو الأطراف الخارجية (ومن ضمنها بعض الكنائس) التي لا يسرها إزالة تلك التراكمات وأعادة قراءة التاريخ بصورة منطقية وعقلانيه لأنه ليس من مصلحتها إن يحدث ذلك بل يهمها الإبقاء على تشوهات التاريخ تلك وتطبيعها لأغراض ومكاسب سياسية وعقائدية وغيرها. وبرأي الشخصي إن أفضل طريقة لتحقيق إستمرارية مسيرة تصحيح التاريخ هي "التعشيب"، فالسيد Adris قد أخطاء وقد تجاوز كثيرا، وأعتقد بأنه قد نال جزاءه الذي يستحقه غير مأسوف عليه، وأنت عليك إيضاً إن تهذب اسلوبك كي لا تلقى نفس المصير!


وشكرا 

157
رابي منصور زندو،

مقالة رائعة في هدفها، ولكنها غير دقيقة في معلوماتها،

حتى أوفر عن نفسي وعن القراء جهود البحث، سأضع بأمانه مقالة الأستاذ يعكوب أبونا الرائعة عن من هم "المجوس"

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,918186.0.html#lastPost


اتمنى لكم أعيادا سعيدة ومباركة!

158
رابي مخائيل ممو،

عظيم هو اعتزازنا بأولئك الأباء الفطاحل الذين خدموا لغتنا الاشورية بمؤلفاتهم الرائعة هذه والتي تضعتها أمامنا مشكورا، ولكن اعتزازنا بحضرتك وجميع الذين يعملون في خدمة لغتنا المقدسه لهو أكبر وأهم لأننا نعيش في الزمن الصعب، فأنتم يا أستاذي الفاضل تسيرون على نفس خطى أولئك العمالقة .

على منظماتنا ومؤسساتنا أن لا تبخل ولا تتهاون في تثقيف أبناء امتنا الأشورية  وتعريفهم بتاريخنا العظيم، سيما إن المعلومات المتوفرة حاليا أكثر من كافية في سبيل تحقيق هذه الغاية!


رابي مخائيل ممو،

هل سنرى يوماً تقوم فيه مدارسنا الأشورية بتدريس مادة التاريخ الأشوري لأبنائنا بطريقة أكاديمية وبواسطة اساتذة متمكنين في الأشوريات لتحقيق هذه الغاية؟ لتنشئة جيل مسلح بتاريخ أبائه وأجداده وليكون على وعي اكبر بأنه من نسل أولئك الجبابره، وليكون عمادا للمستقبل؟


نشكر جهودكم، ونتمنى لكم اعيادا سعيده ومباركة!

159
رابي ايدي،
رساله بطرس الاولى اصحاح ٥ ايه ١٣

160
رابي وردا إسحاق،

فنقرأ هذه الأيام عن تجديد البطريرك مار لويس ساكو لمحاولة التقارب والوحدة التي باتت ضرورية للحفاظ على كياننا اليوم


بصراحة لم أفهم بالضبط ماذا تعني هذه الفقرة، هل ممكن أن توضح لنا كيف فهمتها أنت، وان أمكن تفسيرها لنا بطريقة أخرى عن ماذا يقصد غبطة البطريرك مار روفائيل لويس بمصطلح "كياننا"؟

ثم هذا التقارب والوحدة بين الكنيستين المشرقية والكلدانية  كيف سيحقق الحفاظ على هذا الكيان، وماهي السبل الكفيلة لضمان ذلك؟ وايضاً، لماذا من الضروري إن يكون لنا كيانا مستقلا اذا كنا حقيقةً راغبين بان نكون واحداً كما طلب يسوع المسيح منا ذلك؟


ساكتفي بهذا القدر الان، وعندما يتم توضيح معنى "الكيان" بدقة، سيكون لي تعليقا أخرا!


وشكرا

161
رابي عبدالـله رابي،

مبادره طيبه من لدنك لتسليط الاضواء على هذه الفكره الرائعه التي يتبناها نيافة  المطران الجليل ابراهيم ابراهيم، انه لامر مهم حقا ان يتم تنفيذ مثل هكذا مشروع في بلد امين كالولايات المتحده حتى نكون مطمئين بان لاتصل اليه ايدي المخربين الاثمين كما حصل ولايزال يحصل وعلى مر التاريخ.

وانا ايضا اضم صوتي لصوت رابي عبدالاحد سليمان بولص فيما يخص تحفيز وتشجيع جميع ابناء شعبنا لتقديم مالديهم من كتب او مخطوطات او ايقونات او صور يعتقدون  بانها نادره توارثوها عبر اجيال، وفحصها من قبل لجان مختصه لتقييمها ومعرفة مدى صلاحيتها.


لي إقتراح بأن يكون مدير المكتبة المرجوة الدكتور ليون برخو، أنا أعرف بأنه سيكون إقتراحي مرفوضاً بسبب بعض مواقف الدكتور برخو ولبعده الجغرافي، ولكن حسب اعتقادي بأنه سيكون أفضل من يدير مشروع كهذا، سيما أنه يعرف مدى قيمة كل قطعة من تراثنا الثر هذا، و كما يقول المثل : اعط لكل ذي حق حقه.


لي تعقيب قصير على بعض الأخوة،

رابي أخيقر يوخنا: أعتقد بان مسالة التسمية حاليا ليست مناسبة على الأقل في هذه المرحلة، لا أعرف لماذا اقحمتها ألان بالرغم من أن فكرة المكتبة مشروع كلداني بحت! من المفضل وضع هذه الاشكاليات جانباً حاليا.


رابي إيدي بت بنيامين: لماذا تعتبر الموضوع مسألة سباق؟ نعم قد تكون كنيسة المشرق سباقه في هذا المجال، بسبب إمتلاك ابنائها الوعي القومي منذ مده طويلة، ولكن هذا لا يمنع بان يكون لنا صرحا إضافيا اخرا حتى تشتد روح المنافسة الصحيحة! رابي تيدي أنا اعتبرك فطحل من فطاحل امتنا لإمتلاكك معلومات قومية ودينيه تاريخية غزيره، ولكنت قد رشحتك جنبا إلى جنب مع رابي ليون برخو لتولي ادارة المكتبة لقربك منها لولا الحزازيات والحساسيات التي نحن فيها ونعيشها! تأمل معي كم سيكون لكنيسة المشرق الأشورية موقف رائع ومشرف إذا قامت وكبادرة حسن نيه بتزويد المكتبة الكلدانية بنسخ من هذه النوادر التي وضعت صورها امامنا في مداخلتك السابقة لا سيما إنه نفس التراث لكلتا الكنيستين؟


ولا يسعنا إلا إن نقول  نتمنى للمشروع النجاح والموفقية


وشكرا!

162
رابي متى اسو،

بالرغم من أني أيضا لاأحبذ عادة تقبيل الرجال لبعضهم البعض أثناء اللقاء أو السلام، ولكن يبدو أن هذة الممارسة لم نكتسبها من أحد بل كانت موجودة منذ القدم، ونحن المسيحيون بالذات تعودنا على إدائها حسب توصيات القديسين الأوائل.

 وهذه بعض العبارت من الإنجيل والتي يبدو جليا فيها بأنها لم تكن مخصصة فقط للنساء، بل بين الرجال أيضا، ومن الغريب أننا لا نمارس التقبيل داخل الكنيسه ولكن خارجها!

رسلة بطرس الاولى ١٤:٥( سلموا بعضكم على بعض بقبلة المحبة. سلام لكم جميعكم الذين في المسيح يسوع. آمين.)

رسالة بولس الى روميه ١٦:١٦ (سلموا بعضكم على بعض بقبلة مقدسة. كنائس المسيح تسلم عليكم.)

رسالة بولس الثانية إلى كورنثوس ١٢:١٣ (سلموا بعضكم على بعض بقبلة مقدسة.)

تحياتي

163
رابي يوسف ابو يوسف،

حقا بكيت وضحكت على ماساتنا وبلوتنا وانا اقرأ مقالك القصير هذا، ولكنه اللامتناه في تأملاته ومعانيه العميقة والمؤلمه.

انا لست مستغربا من بعض الردود والتعليقات التي جاءت سلبية من بعض الاخوه، ولكن هذا اكد يقيني بانك كاتب بارع وانسان ذو وعي فائق، واننا للاسف شعب قد هجرت الحكمة والمنطق عقوله، انها حقا لكارثه!

تحياتي

164
رابي، نامق ناظم جرجيس ال خريفا

لا اعرف بالضبط الغايه من هذا المقال، ولكن الشعار المطبوع على هذه العمله يمثل احدى العلامات العديدة التي استعملها الاشوريون خلال  فترة سيطرة الامبراطوريه الاشورية، وشعار النجمه هذا علامه اشورية بحته ولايختلف اثنان على هذه الحقيقة،



وهذا مخطط لجميع الرموز والعلامات الاشوريه التي نقشت على اعمالهم الفنية من نحت وغيرها:

165
رابي عبدالاحد سليمان بولص،

لي رجاء من حضرتك ومن وجميع الاخوه على هذا المنبر وهو احترام خيار الكاتب في الاسم الذي يحب ان يستخدمه كما هو من دون اضافات او تشويه الاسم عمدا سواء اكان اسمه الحقيقي او مستعارا!

نرجو مراعات هذه النقطه!
وشكرا

166
رابي اوديشو يوخنا،

لم تكن منصفا في قائمة الاسماء التي وضعتها، هذا اولا، وثانيا ليس من حقك ان تعطي تقييما للاشخاص حسب هواك، فهذه مسالة غاية في الحساسية والتعقيد.

الانسان الواعي يستفيد مما يقرأ ليس دائما من اجل القراءة فقط، بل احيانا لدراسة وتحليل الهدف من الكتابة ومن ثم ايضا التوصل الى نفسية الكاتب والاسباب التي دعت ولازالت تدعو لكي يسلك هذا الكاتب ذلك الاسلوب وتلك الطريق في الكتابه.

وحتى لا أطيل عليك، احب فقط ان اعطي لك، وعلى سبيل المثال وليس الحصر، ولكي اكون منصفا لأعترف باني قد إستفدت مما يكتب السيد موفق نيسكو (رغم ان وقع كتاباته يقع قاسيا جدا علي) أكثر مما استفدت من السيد هنري سركيس (رغم ان وقع كتاباته يقع علي كالثلج في يوم تموزي لاهب).

ثم بربك هل ممكن أن تبين لنا ما هي ألمعية كاتبين انت ضمنتهما في قائمتك (نتحفظ عن ذكر الاسماء لتلافي الحرج وإبعاد إعتقاد قصد الاساءة)؟

تكلم منطق يارابي يوخنا افضل لي من حسن النيه.

تحياتي

168
رابي اخيقر، تحيه طيبة،

نثمن جهودك المضنية ومثابرتك المجدة في دحض اراء من يشككون في اشوريتنا من خلال المصادر التي تضعها امامنا من على هذا المنبر،

ولكن يارابي اخيقر يا طيب، لم يكن من اللائق "حسب راي الشخصي طبعا" ان تعتمد على هذا المصدر الذي يطعن وبلا وجه حق عن الوجود التاريخي للاراميين، نرجو ان نكون اكثر منطقية وعقلانيين في طروحاتنا، وان نتوخى الحكمة في خطاباتنا مع بعضنا البعض ولاننجرف وراء عواطفنا وعصبيتنا بسبب المسيئين الينا من البعض الذين يكرهون الاشورية والاشوريون.

فهناك لحد الان اراميون حقيقيون وانا التقيتهم شخصيا في سوريا، في مناطق معلولا وحمص وكل الجزء الغربي من سوريا واجزاء من تركيا ايضا، وهم قوم طيبو المعشر واصلاء ونبلاء.

ليس هناك من داع في الطعن في اصول الاخرين، نحن يهمنا سفينتنا الاشورية وكيفية قيادتها واستمراريتها في هذا البحر المتلاطم الامواج وضد من يجاهد في اغراقها.

ودمت ذخرا لامتنا الاشورية
تحياتي

169
رابي Ashur Giwargis،

بالرغم من اننا لسنا بحاجة للتفتيش في التاريخ لاثبات آشوريتنا، ولكن هذه الوثيقه تعتبر في غاية الاهميه!

أنا ابتسم دائما عندما ينشر أحد الاشوريين وثيقة تاريخية تثبت تواجد الاشوريين عبر التاريخ، ابتسم لاني اتخيل حالة الانذار التي يقع فيها تحالف "الانتي اسيريان" حيث يعلنون عن انعقاد اجتماع طارئ وعاجل لتدارس الوثيقه وتدارك الموقف قبل ان يستفحل الاكتشاف ويفلت زمام الامور من بين ايديهم!

بالمناسبه، تحالف "الانتي اسيريان" هذا يملك مخزون هائل من الوثائق والمخطوطات التاريخيه التي تثبت وتؤكد استمرارية تواجد الاشوريون عبر العصور، ولكن ماذا نقول عن طبع الجاحد اللئيم!

تحياتي

170
رابي انطوان الصنا،

مبادرة يبدو انها مخلصة....ولكن!
خطوات احزابنا يجب ان تضعها على ارض صلبة وليس على رمال متحركة، تكون مبنيه على العقل والمنطق وليس على النيات الحسنه، الالتهابات التي اصابت الجسد الاشوري بسبب ضعف جهاز المناعه لديه تحولت الى درنات، فيجب اقتلاعها عاجلا وليس آجلا قبل ان تتحول الى سرطانات قاتله، نحن لسنا بحاجة الى جميع الاحزاب لتلتئم وتشكل قائمة موحدة، نحن بحاجة فقط الى ان تلتئم الاحزاب القوميه التي تجاهر باشوريتها ولا تخجل او تستحي من فعل ذلك، وليفعل الاخرين الشئ نفسه او تحت عباءة المسيحية، وسوف لن يقف احد في طريقهم!

وشكرا

171
رابي ابو نيسان،

كلي املا بان تفي بوعدك وتاخذ بنصيحة الخوري عمانوئيل خوشابا،

فانا يحرجني ويؤلمني كثيرا عندما يقوم الاخ عدنان اثناء حديثه بتشويه الاسم "نيسان" بلفظه سيئه للغايه ضاربا بعرض الحائط مشاعر المقابل او القارئ الذي يعتز برموزه المجتمعيه والتاريخية ، سيما ان هذا الاسم له دلالة قوميه قبل ان تكون اجتماعيه، عزيزة علينا نحن كاشوريين!

وشكرا لاهتمامك
تحياتي!

172
رابي بطرس آدم،

الحسبة لاتتم بهذا الشكل، بل هكذا:

المجموع الكلي الذي حصلت عليه قوائم الكوتا المسيحيه هو تقريبا ١٠٠,٠٠٠ صوت
لبابليون والكلدان الحصه كانت ٤٠,٠٠٠ صوت، فيها  ١٧,٠٠٠ صوت من الجنوب
القوائم الاخرى حصتها كانت  ٦٠,٠٠٠ صوت، منها ١٦,٠٠٠ صوت من الجنوب

وعليه:
النسبه المئويه لبابليون/كلدان من خارج الكوتا هي ٤٠%
النسبه المئويه لباقي القوائم من خارج الكوتا هي ٢٧%

ثم قائمة بابليون حالتها جائت اسثنائية مقارنة بجميع القوائم الاخرى، فهي قد حصلت على نسبة ٤٦% صوت من خارج الكوتا،

وشكراً

173
عزيزي عدنان ادم،

فقط للتنويه، هو "إئتلاف" وليس "إتلاف

الى متى ستبقى تكرر هذا الخطأ الاملائي الفادح، أنت قد أتلفت كل شيء!

تحياتي

174
رابي شوكت توسا!
تحية،

حتى تكتمل الصورة وتبان على حقيقتها الكاملة علينا ان ننظر اليها من عدة زوايا مختلفة لإزالة الشك!

كمثال في هذه الصورة أدناه لأمير ويلس، حيث يستانس بالصورة من هو وضيع في اخلاقه عندما تقع عينه على اللقطة الأولى لانه يعتقد بانه حتى ارباب القوم حالهم كحاله، ولكن ما أن تقع عينه على الصورة السفلى فسرعان ما تتبدد كل آماله وسعادته.

سأكون غير منحاز قدر الامكان لايصال ما اريد ان أقوله، نحن ننتقد تدخلات رجل الدين في السياسه أذا كانت توحي لنا بأنها لاتتطابق مع أفكارنا ورؤيتنا للأمور ولكننا لانخفي إمتداحنا لرجل الدين أو لتصريحاته  إذا بدت تصب في خانة الايجابية بالنسبة الينا. فأنا حسب رأي الشخصي أرى بأن تقييم غبطة البطريرك لويس ساكو عن إستقلالية قرار زوعا كان تدخلا في السياسة لابل تدخلا من اوسع ابوابه، أنظر تبعيات تصريحه هذا، فمعظم أفراد زوعا ومؤازريها قد حول تصريحه هذا الى عصا قصاص ترفع بوجه كل فرد أو مؤيد لاي حزب آخر (وخاصة من الاحزاب والتنظيمات الكلدانية) إذا حاول انتقاد قيادة زوعا، وكأن ما صرح به كان بمثابة آية منزّله من السماء، هذا بالتأكيد أدى الى بعض الاحتقان بين ابناء شعبنا.

ما أريد أن أقوله هو أن ننأى بأنفسنا عن ممارسة سياسة الكيل بمكيالين، فعندما نشجب تدخل رجل الدين في السياسة علينا أن نشجب ذلك في جميع الأحوال سواء إن كان لنا أو علينا ولانمارس الإنتقائيه في ذلك!

تحياتي

175
نعم لأبناء النهرين، أنا أحس بأنها تعبر عن آمالي القومية!

تحياتي



176
رابي اديسون هيدو،

التحدث عن السعادة بلاشك موضوع شيق، وما نقلته لنا عن الاستاذ يوارش هيدو في هذا المقال القصير بالتأكيد لايغطيه كلية، ولكن ماقدمه لنا من خلاصة أفكاره أعتبره رائعا حقا.

أحب أن أشارك جانبا معينا من جوانب تجربتي الشخصيه حول السعادة وكيف أشعر بها وفي نقطة محددة.

أكثر ما يجلب الاحساس بالسعادة عندي  هو عندما أرى أو أعثر على الحقيقة، أيّةُ حقيقة كانت، لايهم مهما كانت صغيرة أو كبيرة، المهم هو أن أكون على يقين تام لايقبل الشك إطلاقا بأني عاينت الحقيقة الأصلية بحقيقتها كما هي، وبمساعدة طبعا حواسي الفيزيائية وبقليل من التحليل الذهني أحيانا إن تطلب ذلك، والمثير في تجربتي الشخصية حول العلاقة بين السعادة والحقيقة هو أن السعادة تتضاعف عندي عندما أرى أشخاصا يتحدثون أو يحاولون أن يتجادلون معي أو أمامي مع بعضهم عن موضوع أو حدث معين قد أصبح يقينا أو حقيقة عندي ولايقبل النقاش مطلقا، لايهمني إطلاقا حتى وإن كنت الوحيد في هذا العالم من رأى أو عاين تلك الحقيقة.

قد يحس القارئ من خلال كلماتي هذه بأن هذا قد يكون عبارة عن نوع من الغرور في شخصيتي، وفعلا قد أتهمت بذلك أحيانا ، ولكن هذا ليس صحيحا وإن بدا كذلك، ولكن قمة النشوى في السعادة تبلغ مداها عندما أقابل شخصا ما قد عثر أو شاركني في عثوره على نفس الحقيقه إن كان بجهوده الذاتيه أو بمساعدة مني.

لاأريد أن أطيل أكثراً حتى لايبدو النقاش بأني أتحدث عن نفسي ويكون مملا، ولكني حاولت فقط أن أتحدث عن نوع آخر من الطرق وان كان شخصيا، لبلوغ هذا الهدف الذي تتوقى اليه كل نفسٍ ألا وهو السعادة!

تقبل تحياتي

177
رابي عدنان ادم،
تحية طيبه،

لاشك بانه لايوجد اي شك في مدى اخلاصك لزوعا، وهذا بالتاكيد شيء لايختلف عليه اثنان..!

ولكن لكل شيء حدود، إرحمونا يا أخي.

تحياتي

178

رابي خوشابا سولاقا،

لِطَرْحِ موضوع كهذا يعتبر بحق فكرة رائعه، ولطالما أتحفنا يراعك البارع بمثل هذه الطروحات المبتكره!
حقا إستمعتُ وإستفدتُ من خلال مطالعتي لهذا المقال الشيّق، ولأول مرة أحسستُ بأن طول المقاله هنا لم يكن مملا، لا بالعكس،  فكم تمنيت لو كانت الصفحة أضعافاً!

بالمناسبه تبادر الى ذهني مباشرة ممارسه أخرى لازلنا نحتفل بها وببهجة كبيره، وكذلك خاطره لفكره معينه.
 المناسبه هي عيد "نوسردئيل"، أو كما يعرف بعيد الرشيش باللهجه المصلاويه، حيث تشير جميع الدلائل التاريخيه بأنها ممارسه آشوريه بحته مارسها أجدادنا قبل إعتناق المسيحية لتمجيد الاله تموز، حيث كانت مياه نهر دجله تزداد فجأة في شهر تموز بسبب الذوبان السريع لثلوج جبال آشور الشماليه، فتصبح المياه متوفره بغزاره مما يغري السكان لإستغلال عطاء الطبيعه هذا بشكل مفرح كطقس للشكر برش بعضهم البعض كنوع من الإغتسال الروحي والجسدي في آن واحد. وإستمر هذا الإحتفال بعد المسيحيه أيضا وأطلق عليه نوسردئيل وهي كلمة متكونه من مقطعين وتعني عيد اللـه أو عيد الرب، وله طقس رسمي في كنيستنا المشرقيه حيث يقع في نفس يوم الأحد الأول من شهر تموز والذي يعرف بعيد الإثنا عشر قديسا. فهو بلا شك عيد قومي وديني على حد سواء!

أما الخاطره التي تتبادر الى ذهني منذ فترة فهي متعلقه بفقرة راس السنه الاشوريه البابلية التي ذكرتها، وهي إحتفالية "مهرجان الربيع"، حيث كان يحتفل بها أجدادنا  في شهر نيسان، ولكن الإحتفال بها توقف بسبب الظروف والمآسي التي مر بها الآشوريون بعد سقوط إمبراطوريتهم. يذكر أن هذه الإحتفاليه تم إحياءها رسميا من قبل محافظة نينوى في أواخر الستينيات من القرن الماضي وكان الإحتفال بها يستمر لمدة يومين، في العاشر والحادي عشر من نيسان سنويا وفي موقعين مختلفين من مدينة الموصل، حيث كان الإحتفال يتضمن مواكب من مركبات مزينه بما يتعلق بفصل الربيع الساحر الخلاب في نينوى وضواحيها وكذلك بكراديس راجله متوشحه بازياء مختلفه وموسيقى وأغاني ودبكات راقصه. ولكن في عهد الرئيس صدام تم تحويل هذا المهرجان الى إحتفال سياسي مما أفقده رونقه ومعناه. يذكر ان الاحتفال بهذا الكرنفال استمر حتى عام ٢٠٠٣ فتوقف نهائيا بعدها بسبب الظروف الأمنيه.

فلماذا لا نستغل هذه الأحتفاليه الفريدة من نوعها في العراق والشرق الاوسط ونأخذ على عاتقنا
 (من احزاب وهيئات ومنظمات ومدارس وما شابه) مسؤولية إعادة إحياءها وبأبناءها الأصليين؟ حيث لنا الكثير بل الكثير جدا مما نقدمه للعالم وبالتحديد في يوم ١٢ نيسان والذي هو خاتمة اعياد أكيتو النيسانيه ولكن بالطبع ليس في مدينة الموصل على الأقل حاليا؟

تحياتي وشكري

179
الاخ يوحنان الهوزي،

شكرا لتسليط الاضواء عن هذا الموضوع المهم ، اتمنى لو كنت معكم في المحاضرة لكي استفاد من خبراتكم حوله، فانا مطلوب مني حاليا ان اشتري على الاقل 0.1 من عملة الاثيريوم ولكني لست مطمئنا من اي مصدر علي شرائه، من المؤكد بانه ليست جميع الموافع آمنه وموثوق بها، فتزويد العملاء بشيفرة المحفظة الايثريه فيه نوع من المخاطرة!

هل من الممكن ان تتكرم وتبداء بحوار مفتوح لنا من على صفحات  عنكاوا لمناقشه هذا الموضوع الهام؟

وشكرا


180
رابي سالم يوخنا،

ترنيمه رائعه، كلمات ولحن واداء، نشكرك ونشكر جهود كل من ساهم ليقدم لنا هذا العمل الجميل،
سلاستها تجعلها محببه على المسامع لتدخل الى القلب حتى من اول مرة، والى المزيد من الابداع.

ودمتم

181
رابي خوشابا سولاقا، مخورا د اومتن اتوريتا،

‏ببالغ الأسى والحزن تلقينا خبر رحيل والدتكم الفاضلة،  ‏نطلب من الله أن يتغمدها برحمته الواسعة.
‏تقبل تعازينا الحارة لكم وللعائلة الكريمة.

‏شكر وتقدير لرابي هنري سركيس

تحياتي

182
 رابي Odisho Youkhanna،

مبادره جميله من لدن الأخ زيد ميشو، ولكن صدقني ليس مطلوبا منه ان يحمل العلم الاشوري ويضعه فوق راسه بقدر ما نرجوه أن لا يضعه تحت قدميه أو يحرقه!

الأخ ألعزيز جان يلدا
تحية ومحبة
فعلاً فعلها ألرجل واصدق القول والفعل فهل هناك احداً من الكتاب المتعصبين ان يفعلها كما فعلها الأخ زيد أتحدى أي واحداً منهم أن كان يستطيع أن يفعلها ويرفع ألعلم ألكلداني بيده عجبي كل العجب

ليس صحيحا اطلاقا، ولكي أثبت لك ذلك ساحدثك عن تجربة شخصيه حدثت معي حتى أكون أكثر صدقا وأمانة واقناعا!
قبل ست أو سبع سنوات ان لم تخن الذاكره، ولكن بالتحديد كانت ذكرى الاحتفال بيوم العلم الكلداني قريبه جدا، قمت بجولة سريعة في مواقع شعبنا لكي أعرف متى سيصادف ذلك، فعلمت بأنه بعد ثلاثة أيام من ذلك التاريخ،  فبحث مرة أخرى في مشغلات البحث للعثور على فيديو أو ملف صورة متحرك للعلم الكلداني ولكني للاسف لم أعثر،  فقررت وبمادرة ذاتية من قبلي ان اصنع فيديو ولو قصير ولكن المهم أن أجعل العلم الكلداني يرفرف!

كان الوقت ضيقا جدا بالنسبة لي لكثرة مشاغلي ولكني قررت أن اضحي بالنوم في تلك الليله ساهرا حتى اكمل ما قد وعدت به نفسي!

فتحت برنامج الرسم على حاسوبي (وهو برنامج شبيه جدا بالفوتوشوب، لا سيما أن الرسم الرقمي هو  هوايتي المفضله وكذلك جزء من اختصاصي في مجال عملي) وبدأت من الصفر، حيث قمت برسم العلم أولا مفضلا  عدم نسخه من أي موقع، حتى يكون عملا كاملا ١٠٠% من قبلي، لكي اتباها به مع نفسي وفي نفس الوقت كهدية بسيطة للاخوة الكلدان!

على أية حال، وحتى لا أطيل عليك القصة، استغرق العمل مني ٧ ساعات متواصله، وكنت حريصا على ان يكون الملف بمقاسات مناسبه ليضمن وضوحا عالي الدقة (high resolution)، ثم حررته مباشرة ناشرا اياه على موقع اليوتيوب بعد أن ختمته بالختم المائي (Watermark) وكانت مدة الفيديو  ١٥ ثانيه.

بعد أيام، كانت المفاجئة السارة، حيث اعتمد في واجهة إحد مواقع شعبنا ولكني لا أتذكر إسم الموقع بالضبط. ولكن بعد مرور شهر أو شهرين تقريبا وصلني ايميل من صديق يحوي رابط فيديو من اليوتيوب طالبا مني أن اشاهده، كانت هذة المرة مفاجئة ولكنها سيئه جدا ومحزنه في نفس الوقت! حيث قام شخص باستعارة فيديو العلم بعد بتره لإزالة الختم المائي الخاص بي لكي يستطيع أن يضمنه في فيديو طويل خاص به نشره على صفحة حسابه الخاص على اليوتيوب. لم تكن هذه مشكله كبيره بالنسبة لي، ففاتحته على صفحته الخاصة محذرا اياه بانني يمكن أن أقاضيك قانونيا لانك استعرت واستعملت ملف فيديو من حسابي الخاص بعد أن غيرته باقتطاع أجزاء منه من دون طلب الإذن مني، فأجاب: نعم صحيح ولكن ماشجعني بالقيام بذلك هو لأني أعرف بأنك من ابناء شعبنا واشوري بالتحديد  فلذلك سوف لن تمانع إذا ما استعرت الفيديو من حسابك حتى بدون طلب الإذن منك، قلت له، نعم صحيح يا اخي سوف لن أقاضيك ولكنك ضمنته في فيديو يسئ بشكل فاضح للاشوريين ولرموزهم الشخصيه، ثم بدأ بسرد اسطوانته المشروخة عن فناء الاشوريين بعد سقوط امبراطوريتهم وما شابه ذلك من أحاديث نسمعها كل يوم، فتركته لحاله قائلا له بأني غير مستعد للدخول معه في مثل هذا الجدال العقيم.

تستطيع رابي اوديشو ان ترى مقطع الفيديو الذي أتحدث عنه في الدقيقة 00:20 والى 00:30 وكذلك في نهاية هذا الفيديو ادناه ولكنه للأسف بدون الختم المائي الخاص بي، ولكن لحسن الحظ لازلت احتفظ بالنسخة الاصليه للفيديو مع جميع الاوليات والصور الاصليه

https://youtu.be/P9zN9Y0Su-o


طبعا هذا الفيديو اعلاه ليس هو الفيديو الذي اساء صاحبه للاشوريين بل فيديو اخر احدث، ولكن لاحظ رغم بساطة فيديو العلم الكلداني ولكنه مرغوب بعد كل هذه السنين!


ما رأيك عزيزي القارﺉ، وبالتأكيد انا لست الوحيد ممن كان له مبادرات ذاتيه كهذه أو شبيهه بهذه ليشارك جميع أطياف شعبنا في أفراحهم واتراحهم؟

تحياتي

183
رابي زيد ميشو،

من خلال قراءتي لمقالتك هذه وتحليلها توصلت الى نتيجة بأنك تعاني من عقدة الطائفية أو  مرض الطائفية، فأنت تمتقت ما يسمى بالمذهب النسطوري فلذلك عقلك الباطن يجعلك وبصورة لا إرادية تمتقت أيضا كل ما يوحيه لك بأنه ذو صله أو له علاقة أو يذكرك بهذا المذهب، فهذا يخلق فيك نوع من الخوف والقلق النفسي من شئ وهمي موجود فقط في مخيلتك، طبعا لست أنت وحدك من يعاني من هذه العلة، فهناك البعض من يشاركك نفس الأمر، فعلى سبيل المثال وليس الحصر، أنت تكره أو ترفض لغتنا القوميه لأنها تذكرك بصلوات وترانيم كنيستي المشرق والشرقية اللتان أيضا تذكراك بأنهما خليفتي ذلك المذهب! وكذلك ترفض حين يسمي أحدهم لغتنا بالأشوريه! لأن الأشوريه حسب !عتقادك هي الوجه الآخر للنسطوريه،  فأي ترويج للأشورية - حسب ظنك طبعا - هو بمثابة تمجيد للمذهب النسطوري ومحاولة لتحسين صورته السيئة التي وعيك يمتقتها. لا تقلق كثيرا بشأن المذهب النسطوري، فهو مجرد اعتقاد وكل انسان حر في معتقده وعليك أن تروض نفسك لتتقبل هذه الاختلافات الفكرية بين البشر، فليست هناك حقيقه مطلقه وثابته مهما كثر عدد الذين يفرضون او يصرون على وجودها.

ثم ان معظم ان لم يكن جميع الترانيم والتراتيل والصلوات مأخوذة وبصورة مباشرة من الكتاب المقدس بعهديه، فلا أعرف عن أي تجديد أنت تتحدث! ربما تغيير الألحان وترتيب الكلمات والجمل لا أكثر، فإن كان مثالك بشأن الصوت البلبلي واقعيا، فعليه اذن يجب أن نتخلص من جميع أغاني أم كلثوم وفيروز وناظم الغزالي ونقتني ألبومات نانسي عجرم وهيفاء وهبي وعلي العيساوي!

  وللأسف قد أثنى على مقالتك الدكتور رابي، فالاقتباس الذي وضعه عن علي الوردي لم يكن شرحه مستوفيا للغرض، فالعناصر الحضارية الماديه لها قيمة هائلة فهي التي تبرر وتعزز قيمتها المعنوية الأعظم! والا لكانت لوحة الموناليزا لا تساوي سوى دولار ين أو ثلاث ثمن الجنفاص والاصباغ التي استعملت في تشكيلها.

 وكلمة أخيرة، انا لا اعترف بوجود قومية كلدانيه في ما يعرف بالمسيحيين العراقيين، ولكني مقتنع وعن وعي بوجود اختلافات في وجهات النظر.
فعلى سبيل المثال، إذا قام شخص مسيحي بإهداء شيء لشخص مسلم يحوي رمز إسلامي فهذا لا يعني بأنه قد اعترف بالاسلام كدين، ولكنه يحترم وجهات النظر ويقر ويدرك بوجود اختلافات فكرية بين بني البشر والا فانه سيعيش تعيسا وساخطا طوال عمره.

تحياتي، وأتمنى التوفيق للقائمة الكلدانيه! 

184
رابي David Oraha،

أتسائل أحيانا وأقول هل ياترى رابي داؤد ينقل لنا هذه الجمل التي تتكون من كلمات مقطعيه من الواح ورُقَم اثاريه او مخطوطات تاريخيه حقيقيه، ام انه اجتهاد شخصي ومحاوله ذاتيه يتم بها ارجاع الكلمات المتداولة حاليا الى اصولها او جذورها الاصليه؟ وقد لفت نظري أيضا بعض الشيفرات التي ينهي بها كل مقاله، ايا ترى هل هذه الارقام والحروف هي رقم او تسلسل اللوح او الرقم الطيني الذي نقل منه هذه المعلومات لنا، ام شيئا اخرا!

وبالنسبة لكلمة حَموله (بفتح الحاء) بالذات، فلا اعرف إن كانت هي نفسها المعنيه هنا ام انها تحمل معنا اخرا في هذا الموضوع، فهذه الكلمه تستعمل في بعض اللهجات العراقية، فيقال عن شخص معين بانه ابن حموله او بنت (بت) حموله، اي انه ابن (او بنت) اصل وطيب المعشر ونقي السريره، فلذلك يستانس الناس في مجلسه ويمضون وقتا طيبا ويتذكرونه ويذكرونه دائما بهذه الصفة. وهناك ايضا كلمه مشابهه لها في لغتنا القوميه (الشق الاشوري منها) وهي كلمة "خاموله او خَموله للمذكر" أو "خامولته للمؤنث" بحسب اللفظ المناطقي، حيث يقال "اوا ناشا رابا خاموله ايله" اي بما معناه ان هذا الشخص طيب المعشر ويستانس به المقابل بشده.

كان هذا رأي المتواضع حول هذه الكلمه بالتحديد وان كانت هي نفسها المعنيه هنا ام لا، وارجو ان يصححني فطاحل اللغه ان كنت قد اخطأت!

تحياتي

185
رابي اخيقر يوخنا.

نثمن عاليا جهودك المضنية في البحث بين ثنايا طيات التاريخ عن ماثر اجدادنا الاشوريين العظام. وفي نفس الوقت نتفهم كلية ردود افعال بعض الاخوه الذين لا يخفون معاداتهم للاشوريه فيلجؤون الى اسلوب القمع والارهاب الفكري محاولين ازاحة كل صوت حق يشكل تهديدا ومبيدا لطفيليات العقل الطائفية!

نعود الى موضوعك وماذا نستطيع ان نستنتج منه، من خلال مطالعة السرد الذي جاء به مؤلف الكتاب نستطيع نسال انفسنا سؤالا، وهو: لماذا المؤلف عندما ذكر ذلك المبارك الاشوري لم يكن بحاجة الى ان يشرح ماذا يعني بالاشوري، فهذا دليل قاطع بان الاشوريين كقوم كان شيئا سائدا وشائعا في العهد الذي  تم فيه تاليف هذا الكتاب ، فلذلك لم يتكلف المؤلف عناء التعريف بمن هو الاشوري، شانه كشان ذلك العبراني المبارك!
لاحظ هنا ايضا ان المؤلف كان دقيقا جدا، فقد نسب الشخوص الى اصولها ومواقع تواجدها، فهو على سبيل المثال لم يستعمل كلمة يهودي للتعريف بذلك العبراني، وشانه كشان ذلك الاشوري فلم ينسبه الى كنيسته.

كان هذا انطباعي العفوي المباشر ازاء ما قراته من الاقتباس الذي نقلته لنا مشكورا فاحببت ان اشاركك به !

تحياتي

186
رابي سالم يوخنا ،

ترنيمه رائعه، كلمات ولحن واداء وفديو، نشكر جهود كل من ساهم ليضع هذا العمل امامنا وإغناء مكتبتنا بمثل هذه الترانيم الجميلة.

انه لمن الموسف والمحزن له حقا ان تنعكس حزازياتنا وتقف حائلا تنافراتنا امام التعبير عن مشاعرنا الحقيقيه تجاه عمل ممتاز كهذا. ماذا كان سيضر رابي سالم لو ذكرت بأنها ترنيمه بلغتنا القوميه بلهجتها الكلدانية، الم يكن ذلك أفضل بكثير؟ الم يكن ذلك سيساعدنا اكثر في التغلب على مشاعرنا السلبيه التي نحن فيها تجاه بَعضُنَا البعض!

على أية حال شكرًا مره اخرى ونتطلع للمزيد من هذه الدرر.

عام سعيد

187
رابي نيسان سمو الهوزي،

ربما فاتني بانك قصدت نوع الكاتبه وليس اللغه، ففي هذه الحاله انت على صواب، فقد فاتني ان اذكر  بانه هناك نوعين من الحروف التي يمكن استعمالها لكتابة لغتنا القوميه، فهناك حروف غربيه واُخرى شرقيه، وهذه لا يمكن ان يتحكم بها الكاتب لانها خاضعه لنوع نظام التشغيل الذي تستعمله انت لغرض عرض النص، فالاجهزه التي تعمل على نظام وندوز /مايكروسفت، تعرض النص أمامك بالحروف الغربيه، اما باقي أنظمة التشغيل كاجهزة ابل (iPhone  و ipad على سبيل المثال) او اندرويد (سامسونج على سبيل المثال) فانها تعرض النص على شاشتك بالحروف الشرقيه، ففي المره القادمة اذا احببت ان تترجم نص معين قل لصديقك بان يعرضها على اجهزه ابل أو أندرويد، فأنا متاكد بانه يحبذ الحروف الشرقيه لانها الأكثر شيوعا واستعمالا ، هذا صحيح على الأغلب اذا كان صديقك عراقي أو ايراني المولد، اما اذا كان سوري المولد وبالتحديد من الكنيسه الأرثوذوكسية ، فانه يحبذ الحروف الغربيه، وعليه اقتضى التنويه.
 وأرجو ان أكون قد أصبت في تفسيري للموضوع ، وأرجو ان يسامحني فطاحل الكمبيوتر واللغه اذا كنت قد اخطات.


ها انك الْيَوْمَ  قد تعرفت على معلومه جديده، ف بل كيتس صاحب مايكروسوفت أرثوذكسي اما اصحاب ابل واندرويد فانهم كاثوليك ومشرقيون هههههههه، ترى احنا ولو عددنا قليل بس احنا ناس واصله! 

بالمناسبه ترى أني ولد مو بنيه، شنو انت جنت عايش وَيَا الأكراد ؟ مع احترامي الشديد للاخوه الكورد ، هذا كان من باب المزاح الشخصي مع الأخ العزيز نيسان وليس مقصودا.

سنه سعيده
تحياتي

188
 رابي  نيسان سمو الهوزي

ما كتبه رابي قشو ابراهيم كان بلغه عاديه، لا اعرف لماذا لم يسثطع صديقك ان يترجمها لك !  أم انك كنت تمزح هههه!


هذا ما كتبه في رده #١

هؤلاء الذين يعترضون على كلام البرفسور افرام يلدز المحترم كنسيا وقوميا واقعون في فخ الكنيسة الكاثوليكية الغربيه المقدسه،  فكل ما تسير عليه تلك الكنيسة هم سائرون عليه بلا زيادة ولا نقصان. زوجة الاب تدعى ام، والام ثدعى زوجه الاب. البرفسور يلدز المحترم بوضوح وحقيقه كشف حينما قال: هكذا قال: انا كنيستي كلدانيه ولكن قوميتي هي اشوريه،  وكذلك قال بان نينوى تعود الى اشور وليس لشيئ (أو لاحد) اخرا، وكل شئ ذكره بصوره صحيحه في اللقاء الذي أجراه معه السيد اوكن على القناة التلفزيونية.
(الترجمه جاءت حرفيه قدر الإمكان وبلا تصرف، فارجو ان اكون قد وفقت فيها، طبعا بعد اذن رابي قشو المحترم وأن يسامحني ان كنت قد أخطأت في شئ )

اما رده #٢ فكان تهنئة بمناسبة اعياد الميلاد ورأس السنة الميلاديه الجديدة ٢٠١٨، متمنيا ان يعم السلام والمحبة بين بني البشر في العراق وسوريا بعون الرب.


وانا بدوري أقدم لك ولجميع الاخوه والاخوات اجمل التهاني والتبريكات بمناسبة رأس السنة الجديدة متمنيا ان تكون سنة خير لنا جميعا!

تحياتي

189
رابي سيزار ميخا هرمز، والاخوة المتداخلين،

هناك جماعة معينه  تحس بأن لها شئ معين  يشتركون به جميعهم وكانوا دائما يحلمون ويتمنون بأن يكون لهم مكان يجمعهم  لممارسة فعالياتهم فيما يتعلق بهذا الشئ الذي يربطهم،  ولكن كانت هناك بعض الصعوبات والمعوقات سواء أكانت ماديه أو غيرها،  تجعلهم غير قادرين على تحقيق حلمهم هذا،  فظهر شخص وشعر بهمومهم وقرر مساعدتهم وعن طيب خاطر، فهل من المعقول ان يتردد أفراد هذه الجماعة ولو للحظة واحدة  أو يرفضون  مساعدة سخيه كهذه؟ بالطبع مستحيل !

انا سردت هذه المقدمة حتى وأن كانت غير مطابقة تماما لحقيقة الحدث المتعلق بتدشين الكنيسة والمركز الثقافي  الخاص بالجاليه الكلدانية في مدينة سودرتاليا، ولكني فقط اريد ان أعبر عن  اسثغرابي الشديد  لأن يأخذ الموضوع هذا المنحى الغريب والعجيب في نفس الوقت! 

انا لا أتبع الكنيسة الكلدانية ولا حتى الكنيسة الكاثوليكية،  ولكني بصراحه استقبلت الخبر بمشاعر سعادة عفويه غير مباليا أو مهتما بكيفية تحقيق هذا المنجز الرائع،  لأن لي أقارب ومعارف هناك وأعرف تماما معاناتهم، وحتى ان قسما منهم تابعين لكنيسة المشرق ولكنهم سعداء إلى درجه لا تقل عن سعادة اخوتهم الكلدان! وكنت أعتقد بأن الجميع كان سيحمل نفس الشعور ولكن يبدو أني كنت  مخطئا!

يبدو جليا بأننا مبتلين بعقد مزمنه تجعل عقولنا غير قادرة على التفكير بصورة طبيعية و منطقيه، بصراحه انا لا أفهم لماذا كل هذا الاحتقان والغيره غير المبررين!

يا جماعة الموضوع لا يتحمل  كل هذا الشد والتشنج، أستقبلو الحدث ببساطة وهدوء وضعو عقدكم جانبا، فكل ما يتعلق بهذا الحدث هو إيجابي وسيكون إيجابي ايضا في المستقبل!

تحياتي







190


الأخت الفاضله جوليت فرنسيس،

نشاركك ونشارك جميع أبناء وبنات الجاليه الكلدانيه فرحتهم بهذا الإنجاز الرائع، فجاليتنا الكلدانيه في سودرتاليا كبيرة وذي سمعه رائعه وطيبه وتستحق كل الخير والسعاده، هنيئا لكم كنيستكم ونطلب من الرب أن يباركها برحمته الواسعه ويبارك جميع زوارها، لاشك أن فرحتكم فرحتين في هذا الشهر العظيم، شهر ميلاد فادينا ومخلصنا يسوع المسيح له المجد.

شكرا للخبر المفرح
تحياتي

191
رابي يوخنا اوديشو دبرزانة،


قرأت موضوعك ولكن في الحقيقيه لم أجد فيه ما يفيد قضية امتنا الأشورية،

فكل ماجاء فيه لا يزيد ولا ينقص مقدار خردلة من قضيتنا المصيرية،

تقول في خاتمة مقالتك بأن كل ماجاء فيها عبارة عن رأي شخصي مجرد، ولكنها للأسف إحتوت أساء ه لشخصية أشورية أنا أعتز بها، وأعتقد بانه هناك الكثيرين ممن يحملون نفس الشعور تجاه رابي أشور كيواركيس،

وتقول أيضاً بأن الموضوع منقول عن رابي ابرم شبيرا، فهل الإساء ه  أيضاً كانت متضمنة في أصل موضوع رابي ابرم؟ أم أنها إضافة من عندك؟

نريد توضيحا حول الموضوع وحول هذا الإتهام، وإلا فإن مصداقيتك ستكون على المحك، أطلاق التهم جزافا من دون أدلة عمل غير محمود!



تحياتي

192

رابي دومنيك كندو،

أنا بالأحرى اتهمت الدستور لأنه فيه الكثير من الإجحاف وعدم الإنصاف في بلد يتبجح بأنه ديمقراطي ولكنه في الواقع ليس كذلك! ولم أتهم شخصكم الكريم، الفقرة الأولى من تعليقي كانت لتوضيح المسألة للقارئ وقد ذكرت في نهايتها بأننا جميعا (ومن ضمنهم أنت بالتأكيد) نعرف هذه الحقيقة. وهنا انا اتفق معك بشأن ان الأهمية لا تكمن في مشكلة الرفض بحد ذاته ولكن في تحقيق هذا الرفض رسميا!

ولكني أعيد مره أخرى وأقول بأني أحييك على هذه الجرأه وأشد على ساعديك وأدعو من الرب أن يعينك في مسعاك.

ولغتك العربية واضحة جدا وأرجو أن لا تعتقد بأنها ستكون عائقا في طريقك.

تحياتي

193

رابي دومينيك كندو،

جميع الناس تبني آرائها حول مسألة معينة وفق الخبرة والتجربة التي اكتسبوها من خلال معياشة الواقع، وفي الغالب تكون تخميناتهم غير مخالفة للحقيقة، فهنا معظم الأخوة قد اكدوا لك بأنك لن تستطيع أن تكون رئيسا لدولة العراق لأن في ذلك مخالفة لفقرات الدستور، وتأكيدهم هذا جاء مدعوما بآية واضحة من القرآن، ونحن نعرف بأنه لايجوز سن قانون يتعارض مع ثوابت وأحكام الشريعة الإسلامية وفق ما جاء في الدستور العراقي. 

إلى هنا ليس هناك أي شئ جديد في الموضوع، فكلنا نعرف هذه الحقيقة، وعلينا إن نتقبلها شئنا أم أبينا!

ولكن يا ترى هل علينا حقا أن نسكت ونجلس مكتوفي الأيدي تجاه هذا الظلم والتعسف؟ كلا بالطبع، فهناك الكثير يمكن فعله. فعلينا أن نحاول حتى لو قيل لنا بأن النتائج معروفة مسبقا.

أخي دومينيك، لا أعرف ما مدى جديتك حول هذه المسألة، ولكنه تفكير رائع، وصدقني بأنها خطوة مهمه جدا وشجاعة لوضع النقاط على الحروف كما يقال، فأهميتها لا تكمن فقط في المحاولة ولكن بالأحرى في الحصول على مستمسك رسمي مادي من الحكومة بقرار رفض ترشيحك لأنك غير مؤهل لشغل مثل هذا المنصب لأنه فيه مخالفة للدستور، وبالتأكيد سوف يتم سرد ألسبب أو الأسباب على هذه الوثيقة والتي تجعلك غير مؤهل. وبالتالي سوف يكون في يدك ويدنا جميعا دليلا قاطعا بمقدار الغبن الذي يعانيه سكان البلد الأصليين ويضع مصداقية الديمقراطية المزيفة على المحك. وكذلك يمكن إستخدام هذا الدليل ضد النظام الحاكم وإيضا لأظهار زيف وتناقضات الشخصية الأسلامية أمام المحافل الدولية!

تحياتي

194

رابي أﭘـرم شبيرا،

لا شك، إن مناقشة مسأله مهمه كموضوع إستقالة نواب شعبنا يعتبر من المواضيع المحرجه وكذلك فيه نسبه كبيرة من المخاطره والمجازفه إن صح التعبير، أنا قرأت مقالتك بعنايه ولكني للأسف لم أجد فيه أية إشارة أو حتى تلميح بسيط عن كيف او من الممكن ان يتعارض القيام بمثل هذه الخطوة (الإستقالة)  مع قانونيه مواد و بنود دستور العراق الرسمي وما هي العواقب المترتبه على ذلك؟

لا يخفى على أحد أن الرواتب الخيالية التي يتقاضاها برلمانيو حكومة العراق ومن ضمنهم نواب شعبنا، إضافة إلى الراتب التقاعدي الكريم والذي سيستمر حتى يوم القيامة إن لم أكن مخطئا، فأنا لست مطلعا بصورة كاملة على تفاصيل ودقائق فقرات الدستور، ولكني أعرف تماما بأنه يحوي الكثير من الغموض بالإضافة إلى الإجحاف وعدم الإنصاف! فوفق كل هذالإغراء والغموض والإجحاف يصبح من المؤكد بأن لايجازف أي برلماني، بل من المستحيل أن يقدم على خطوه كهذه ليخسر مستقبلا باهرا له ولعائلته، عفوا هنا، أنا لا أشكك في وطنية ومحبته لأمته لأي ممثل من أبناء شعبنا، ولكن حتى لا أكون قاسيا سأحوّر المثل وأقول، عند المصالح تتعثر القيم، بدلا من  "عند المصالح تسقط الأخلاق"!

هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى وهي أشد أهمية، كلنا نعرف بان الأقلية المسيحية (كلدان سريان اشوريون) لها بعض الخصوصية فيما يتعلق بعدد المقاعد في البرلمان وكيفيه ملء هذه المقاعد، فمرشحو شعبنا لا يخوضون انتخابات عامة وعادية  كباقي أفراد الشعب العراقي، وإنما لهم خمسة مقاعد ثابتة ممنوحة لهم وفق نظام الكوتا وفقا للدستور، ويتباروون عليها بالحصول على اعلى عدد من الاصوات من المنتخبين من ابناء شعبنا وغيرهم، فهم غير خاضعين للأستحقاق الإنتخابي لمائة ألف صوت كباقي المرشحيين العراقيين. وقانون الكوتا هذا بالرغم من محاسنه قد تكون له مساوئ أيضا، فالدستور على سبيل المثال غير واضح حول مسألة شغور مقعد برلماني، كغياب العضوأو إستقالته أو وفاته، بل سيتعامل مع الحاله بسن قانون. طيب، ففي وضع إستقالة ممثلينا الحاليين من يستطيع أن يحزر من سيكون البدلاء وفق القانون الدستوري؟ ومالذي يضمن لك بأنهم سيخدمون شعبنا بصورة إيجابية؟ سيما ان الحكومه العراقيه ستفعل ما بوسعها لإعادة ملء هذه المقاعد للحفاظ على سمعتها أمام الرأي العالمي، ومن المرجح أنها ستعطي الأولويه أو تعتمد على أطفالها المدللين والموالين لها، وهم ماشاللـه كثر، فالإنتهازيون والوصوليون وحتى اللصوص والمتسوّلين ربما سيفرش الطريق أمامهم من ذهب.

علينا التفكير بحل آخر ودع ممثلينا في حالهم فـ(الشيطان إلي تعرفة أحسن من الملاك إلي ما تعرفه) وممثلينا بالتاكيد ليسو بشياطين، لا سمح اللـه!

تحياتي

195

رابي لوسيان،

 "ﺍﻟﺨﻄﺄ ﻳﺒﻘﻰ ﺧﻄﺄ ﻭﻟﻮ ﻓﻌﻠﻪ ﻛﻞ ﺍﻟﻨﺎﺱ ، ﻭﺍﻟﺼﻮﺍﺏ ﻳﺒﻘﻰ ﺻﻮﺍﺑًﺎ ﻭﻟﻮ ﻟﻢ ﻳﻔﻌﻠﻪ ﺃﺣﺪ"

الحرب أو الصراع هو مفهوم عاده يحصل بن أشياء متماثلة أو متكافئه، أي بين  أشياء من نفس الجنس، فسيكون مثلا من السذاجة والغرابة أن نقول بأنه هناك حربا بين الهواء والنجوم او بين الاشجار والقصائد!

مصطلح حرب التسميات أو صراع  التسميات المتداول حاليا هو تعبير مصطنع، إبتدعه بعض المفكرين الكلدان الجدد لغاية معينة، ويحاولون قدر مستطاعهم ترويجه لإعطاء إنطباع وهمي بأن تعبير الكلدانية هو شيئا مساويا أو متناظرا مع الآشورية كقوميه من حيث المضمون أوالجوهر، ولكن هذا بالتأكيد شئ غير دقيق، هدفهم كان رفع شأن الكلدانية على أنها يمكن أن تكون بديلا عن الآشورية ليس حبا بالكلدانيه ولكن تعقدا وكرها بالآشوريه، وهذه المشاعر غالبا كانت  متأتيه إما من مخلفات الأنظمه العراقيه المستبده السيئه السابقه أو من خلال ممارسة سلوك الإسقاط الشخصي معتقدا بأن القوميه الآشوريه ما هي الا رديفا للمذهبيه النسطوريه الهرطوقيه حالها حال الكلدانيه كمذهب يشق طريقه للتبلور الى قوميه،  ومن خلال هذا يستطيعون إن يصلو إلى غاية معينة كأن تكون البحث عن الشهرة أو الماده، ولكن بالمقابل ومن دون حتى أي رد فعل قوي من الجانب الأشوري  كانت وفي كل مره محاولاتهم للتطفل على الأشورية  تتحطم على جدارها  الصلب المنيع. فلو كان المنادون بالكلدانية حقا أذكياء بما فيه الكفاية ومؤمنون حقا بأنه هناك قومية كلدانية حقيقيه حيه  لكانوا قد اختاروا طريقا أخرى مستقله بعيدة عن طريق الأشورية وتوقفوا عن التطفل عليها، ولكنهم في قرارة أنفسهم يعلمون تماما بأنه بإستمرارية ووجود الآشورية كقومية راسخة فسوف لن تقوم قائمه للقوميه الكلدانيه حتى بعد ألف سنة!

وأنا من هنا أدعو وأطلب من كل آشوري بأن يكون حذرا في التعامل أو من تداول بعض المصطلحات والتعابير المستحدثه المدسوسة في أدبياته كمصطلح "حرب التسميات" الوهمي، فما موجود على الساحة الآن ليس حربا وإنما هناك كتلتين، فالقومية الآشورية ككتلة وبكل ما تحويه القوميه من معنى وإنجازات وهناك كتلة مضادة أو معاديه لها، فأصلح تسمية أو تعبير يمكن إطلاقه ليعكس وضعنا وواقعنا القائم هو "معاداة الآشوريه"، فلو كان الوضع فعلا حربا بين التسميات ( أن صح التعبير) لكنا قد شهدنا حربا ضروسا بين منادي الكلدانية من جهة ومنادي السريانية من جهة أخرى، ولكانت قد أحرقت الأخضر واليابس! ولكن مانراه حقيقة هو عكس ذلك، فللمطلع يبدو له بأنه هناك شبه هدنه أو إتفاق بين الأثنين للطعن وللتشويه بالآشورية وبإنجازاتها.

تحياتي 


196
رابي يوخنا اوديشو دبرزانا،

حاولت من خلال قرأتي للموضوع أن اتوصل إلى نتيجة عن ماذا تريد إن تقول ولكني للأسف لم أفلح، هل أنت مع إستفتاء الكورد أم لا؟ هل أنت مع إستقلال كردستان أم لا، هل أنت موافق إن يكون إسم الدولة الجديدة كردستان أم لا، هل نحن (الأشوريون) علينا أن نتقبل الأمر الواقع ونعيش راضين بكل ما يجتمع أو لا يجتمع حوله العرب والكرد أم علينا ترك الوطن والهجرة؟ ثم لماذا بالضرورة يجب أن يكون جميع المحيطين بالاشوريين أعداء (أنا أرى بأننا أعداء أنفسنا أكثر من الغريب)؟ ثم هناك عدة دول ليس لها منافذ على البحر  ولكنها متقدمة جدا ومسالمة،

 لا أعرف لماذا تتناول المواضيع والامور من الجانب السلبي فقط! 

تحياتي

197

أبت الفاضل الخوري عمانوئيل يوخنا المحترم،

قبل كل شيئ أود أن أحيي فيك الفطنه والذكاء اللذين تمتلكهما، وأرفع قبعتي تكريما لحرصك الدائم على شعبنا وتأريخه ومستقبله، وياليت كان لسياسيينا أو لمن يدعي القوميه، ربع ما أنت عليه من فهم وإدراك!

كنت أتمنى أن توضح في مقالتك المختصره هذه لماذا من غير المحبذ إطلاق تسميات ممزوجه أو هجينه (لغويا) لتعريف شعبنا، وذلك لإزالة الإلتباس وسوء الفهم الذي يقع فيه حتى الذي يعتبر نفسه أبلغ البلغاء!

لماذا لايجوز أن نقول بأن شعبنا آثوري (المعربه)، رغم إن هذه تسميه دارجه ولكنها تسميه خاطئه. وكذلك وكما نوهت في هذا المقال، لماذا من الخطأ ان نعرف شعبنا بأنه (آشورايا) بلغتنا الام؟

شكر وتحيات

198


أستاذ Gabriel Gabriel

جميع العراقين حاليا ومن ضمنهم بالطبع الأكراد جنسيتهم عراقية، أي انهم يحملون شهادة الجنسية العراقيه.

بالرغم من إنه من السابق لأوانه التحدث في موضوع الاستقلال لإقليم كردستان ، ولكن لابأس من التأهب للمستقبل والإستعداد له.

إذا حصل وتم إنفصال الإقليم واصبح دولة مستقلة معترف بها رسميا في الأمم المتحده، فبالتأكيد سوف لن تكون دولة مبنية على أساس قومي عنصري، فحينئذ سيتم إصدار شهادات جنسيه كردستانية جديده لسكان الأقليم، ولكل من يستطيع إن يثبت بأن ولادته أو ولادة  والديه أو أحد والديه في أراضي الإقليم، يحق له عندئذ أن يحصل بالإضافة الى الجنسية العراقيه على الجنسية الكردستانية، . أي سيحمل جنسية مزدوجة وبالتالي جوازي سفر، عراقي وكردستاني!

هذا مجرد راي شخصي تخميني بالطبع!

تحياتي

 

199


سيدي الكريم، نيسان

أن أكثر ما يعجبني في كتاباتك، بالطبع بالإضافة الى الاستقلالية والتجرد في الطرح والرؤية المنطقية والتحليلية للأمور،  هو إن كتابتك تكشف بشكل مباشر من هو المنقاد بصورة عمياء ومن هو المتفتح الذي يتفحص البضاعة (مجازي طبعاً) داخلها وخارجها ومن جميع الجوانب.

لا أعرف لماذا يكون شعبنا دائما هو أخر من يوضع في الحسبان عندما تبدأ النزاعات والتراشقات والطلاق بين رؤسائنا سواء أكانو دينيين أو سياسيين، ونفس الشئ عندما يتصالح هولاء المتخاصمين، حيث يتناسون الالام  والاحزان والهموم التي سببوها بنزاعاتهم تلك التي غالبا ما يكون سببها الرعونة والإستبداد بالرأي والعناد يغذيها طاقة المنقادين العُماة، فيسقط الشعب مره أخرى من حساباتهم، دون الإكتراث به، بل طز بالشعب وبمشاعره!

يذكرني هذا بشيء حدث قبل سنوات عندما قرر بطريرك الكنيسة الشرقية القديمة البدء بالتقرب من كنيسة المشرق الأشورية في سبيل التخطيط للوحده، هكذا وبكل سهولة ضاربين بعرض الحائط كل المآسي والاحزان وخراب البيوت وتفتت وشبه إنقراض أمتنا الاشورية بسب ذلك الإنشقاق المشؤوم وكأن شيئا لم يحصل.

أنا كنت قد كتبت تعليقا عن هذا الموضوع في حينه، وكنت قد أعلنت عن إعتراضي عن هذا التقارب (طز فيّ، ومن أنا لكي أعترض) من دون إجراء دراسة لمعرفة من كان المسؤول عن هذا الإنشقاق الذي كان يقتل أمتنا ببطء وكيف سيتم عقابه.

ها هو صوتك الحر عزيزي نيسان، كصوت صارخ في البرية يدعو الناس لليقضة والتحرر من عبودية الفكر المتسلط  الهدام، ولكن ياترى من له أذان ليصحو من سباته؟ وليسمع!؟ 

تحياتي
 
 


200

الأخوة عدنان وأشور،

من الأفضل "حسب رأي المتواضع" بأن تسمى الأشياء بمسمياتها، لا أفهم لماذا تطلقون على ريان بـ ريان اللاكلداني؟؟

هو كلداني وهو يعتبر نفسه "والكثير من الكلدان إيضاً يعتبرونه" كلداني، هذه حقيقة ولا يمكن الهروب منها، والعديد من الكلدان سواء أكانوا قوميين أو تابعين للكنيسة الكلدانية قد منحوا البركة والتهنئة  لهذا الشخص وكذلك باركوا المنصب الذي يشغله وتبشروا به خيراً لهم ولأمتهم !

من منح ألحق والثقة لهذا الشخص هو وحده القادر على سحبها منه، وأن لم يفعل فهذا دليل على إنه راض عنه وقابل بكل ما يفعله، أو إنه ليس بمقدوره إن يوقفه عند حده لأنه له اليد الطولى !

تحياتي

201
دكتور ليون برخو،

بصراحة أنا لم أفهم شيئا من مقالك هذا، ولا أعرف على وجه التحديد بماذا تريد أن توحي للقارئ أو الى أين تريد قياده!
فكل ما جاء فيه تشاؤمي، النتيجة التي خرجت بها بعد قرأتي للمقال هي بأنه هناك توجيه او دعوى مبطنه أو تلميح لترك البلاد لأنه لم يعد لدينا هناك أي  أمل  في الأفق  نستطيع من خلاله ان نقنع أنفسنا به لنستمر بتشبثنا بالأرض!

 ولاأعرف لماذا ذهبت في تفسيرك لمفهوم علاقة الإنسان بالأرض الى هذه النظرة الضيقة للأمور وهذا المنحى الغريب، فهذه العلاقة التي يدور النقاش حولها هذه ألأيام بعد إعلان الإستفتاء، لا تعني بأن مقياس أحقيتنا للعيش في ربوع الأقليم مرتبط أو متوقف بكمية ما نملكه من أراضٍ وأملاك ودور وما شاكل ذلك، بل إن معناها أوسع وأبعد من ذلك بكثير، فلا يمكن تعريفها بهذا الشكل الماديّ، فهي عباره عن علاقه معنويه وجدانيه مرتبطه بالتاريخ، فأنا مثلا عندما أقول أنا آشوري يذهب تفكير الشخص المقابل مباشرة نحو العراق وبالتحديد الجزء الشمالي منه، نينوى وأطرافها وينسبني اليها بغض النظر عما إذا ملكت عقارات هناك أم لا، فلو كانت المقاييس وفق هذا المنظور لكان الآلاف أو يمكن الملايين من الألمان ليست لهم حقوق أو لايحق لهم العيش فوق تلك الأرض كسكان أصليين لإنهم لا يملكون قطعة أرض طابو أو بيت!

ولهذا عندما يجادل أصحاب الأقلام الصفراء حول أحقيتنا بأرضنا، فأول شيء يقومون به هو التشكيك بصلتنا وإنتمائنا لتلك الأرض وذلك بإسقاط هويتنا عنا بشتى السبل والحجج لأنهم يعون تماما قيمة هذه العلاقه أي علاقة الإنسان بالأرض واهميتها.

أستاذ برخو، نحن بحاجه الى حلول ومقترحات تساعدنا في تقريب وجهات النظر ونحن بحاجه الى توعيه وتنبيه  حول الأخطار المحدقه بنا، نعم تحليل وتشريح الوضع القائم مهم ولكن الأهم هو تقديم الآراء والنصح بعد ذلك، فما الفائده  المرجوه من طبيب يشخص العله ولكنه لا يساعد بتقديم الدواء الشافي أو لا يعرف أساسا ما هو العلاج المناسب.

تحياتي




202
الدكتورة الفاضلة منى ياقو والأساتذة الأفاضل المتداخلين وذوي الخبرة والإختصاص،

لا شك، إن ما قدمته لنا اليوم الدكتورة  ياقو(مشكورة) يعتبر أمرا غاية في الأهمية، ومن خلال الشروط  الأربعة الصادرة عن الجمعية العامة للأم المتحدة والخاصة بقوانين حماية الأقليات الإثنية والدينية والتي وضعتها أمامنا قد فتحت أفاقاً جديدة ومهمه حول مسألة الإستفتاء لإقليم كردستان أو الدولة الجديدة المرتقبة!

من الواضح وللأسف أن هذه الشروط عامة أي أنها لا تضع في الحسبان دراسة تفصيليه في الحالات  الخاصة والإستثنائيه،

إن مجرد التفكير في فكرة الإستفتاء حول الإستقلال يضع الإنسان الآشوري في حالة قلق وهم وغم، فكيف إذن إذا تحقق الحدث وأصبح واقعاً!

من الملاحظ أن الشروط الأربعة هنا والخاصة بالأقليات تتحدث أو تخص الوضع الآني فقط للأقليات المتعايشه ضمن تلك البقعه من الأرض التي تحددها الحدود الدولية القانونية!

فهنا يتبادر في ذهن الإنسان سؤال عن ما هو مصير الأشخاص الذين ينتمي ابائهم وأجدادهم لتلك البقعة ولكنهم قد تركوها طواعية أو مجبرين مرغمين بسب ظروف معينه كأن يكون إضطهاداً قد حدث في الماضي، فحصل وأن ولدوا خارج حدود تلك البقعة من الأرض قبل جيل أو جيلين من تاريخ تأسيس الدولة المرتقبة الحديثة!

أعرف بأنه من السابق لأوانه طرح مثل هذه الهواجس ولكنها قد تساعد أحيانا في كيفية رسم وطرح شروطنا والتفاوض حولها مقدماً بالإضافة إلى كيفية تصحيح أوضاعنا قبل فوات الأوان.

 ولتقريب المسألة أكثر سأطرح (على سبيل المثال وليس الحصر) مثالاً:

  كان هناك زوجة وزوج قد هاجرا من برواري بالا إلى بغداد قبل ٥٠ عاماً  لظروف معينة، ولكنهما أبقيا على أراضيهم وممتلكاتهم، وقد حصل أنهما أنجبا اولادا وبناتا ثم أحفادا وقد توفيا بعد ذلك،  ماذا سيكون يا ترى مصير هؤلاء الأبناء و الأحفاد بعد إعلان الدولة قانونيا ؟ سيما أنهم مولودون خارج حدود الدوله الحديثه؟ فهل يحق لهم الإقامه في أراضي آباءهم وأجدادهم أم إن الأمر سيتطلب منهم الحصول على تأشيرة دخول (ڨيزا) لزياره مؤقتة فقط؟ وكيف هنا ستنطبق عليهم شروط حقوق الأقليات الصادره عن الأمم المتحده للذين عاشوا بعيدين عن أرضهم؟

لست على دراية تامة عن الأوضاع في الأقليم حاليا، فهل هنا شروط أو قيود معينه شبيهه بمثل هذه الحالات والتي حسب رأي لا تعتبر إستثنائيه بل عامه ومتوفره بين أبناء شعبنا.

هناك سؤالين آخرين ولكني سأكتفي تجنبا للأطاله.

تحياتي ويوم أحد سعيد على الجميع!


203
سيد عدنان آدم

‏جاء عنوان مقالك ‏مبتدئاٌ بكلمة "نطالب" ‏أي بصيغة الجمع، ولا نعرف من المقصود بهم ‏أن يطالبو بتنحية السيدة منى ياقو؟

يتراوى لقارىء المقال بانه مدعو وهو المقصود بالمطالبه (اي نحن القراء جميعنا) ،  ‏وذلك لأنك استطعت أن تجد بعض النقاط السلبية لدى الدكتوره ‏وقصور في أدائها لخدمة شعبنا على أحسن وجه،  ‏ولكن للأسف هذه هي ليست الحقيقة فالدكتورة منى تعمل بإخلاص من اجل شعبنا وتتفانى من أجل نيل حقوقه المشروعة دون انتقاص من حكومة الإقليم.

‏وهي تقف على مسافة متساويه مع جميع أحزابنا، ‏ولا يبدو بأنها منحازة الى طرف ما، ‏والا لكنت قد ذكرت ذلك مباشرة!

‏عزيزي عدنان، ليس كل من ينتقد الحركة الديمقراطية الآشورية يستوجب الحكم،  ‏فالسيدة منى عبرت فقط عن رايها وجهة نظرها في مسألة استفتاء الإقليم وكيفية الاتفاق وترتيب اوراقنا وتنظيمها لوضعها على طاولة الاجتماع. 

انا متاسف اخي عدنان، ‏فأنا لا أضم صوتي إلي صوتك للمطالبة بتنحية الدكتورة منى يا قو.

تحياتي

204
‏سيد خوشابا سولاقا،

‏ببالغ الأسى والحزن تلقينا خبر رحيل شقيقكم الأصغر شمشون،
 ‏تعازينا القلبية لكم وللعائلة الكريمة ‏بهذا المصاب الجلل، ‏نطلب من الرب أن يتغمده في فسيح جنانه،

‏شكرنا الجزيل للاخ جاني لنقله المعلومه

205
بعد إذن الدكتور الموقر يعكوب أبونا،

أود فقط أن أقول للسيد مايكل سيبي، رغم أنني لا أتنازل عن الآشورية كتسمية بالنسبة لي، ولكني شخصيا موافق على ما طرحته، كتسمية مرحلية توافقية (ومن الممكن ان تبقى ابديه اذا استطاعت ان تحقق اهدافنا المرجوه) أنا هنا أؤيّد رأيك بالكامل،

 رغم أن مصطلح  "المكون الأصيل - Native Iraqi" يحتاج لبعض الشجاعة ونوع من التحدي لتبنيه من قبل أحزابنا ومراجعنا الدينية لطرحه في ملعب السياسة، ولكني أحس بأنه يمنحني نوع من الخصوصية والتميُّز عن باقي أطياف ومكونات الشعب العراقي المسيحيه وغير المسيحيه!   

تحياتي

206
عزيزي زيد،

ها قد أخطأت مرتين، فأنت أولاً قمت بالدعاية لترويج بضاعة أنت تعتبرها فاسدة وغير صالحة وغير مضمونة، ونسيت (الخطأ الثاني) بأن الأغنياء من الكلدان على قدر من الذكاء بحيث لن يتاجرو في بضاعة فاسدة ولن يضعو أموالهم في تجارة خاسره!

محاولة لا بأس بها!

صحح الإيميل مالتك فوگ بأعلى الصفحه!

تحياتي 

207
دكتور ليون برخو ،

هل تتكرم وتبين لنا ما هي الخطورة التي سيعرضنا لها الأخ لوسيان، ومِن مَن؟

فانا بالاحرى أرى العكس من ذلك، أي أنه يشكل خطورة على الذين يشكلون خطورة على أمتنا!

ثم يا سيدي هل تعرف ما الفرق بين البارومتر والثرمومتر؟

مشرقيتنا من جانبها البائس تجعلنا أحيانا  نتحسس من بعض المفردات، فالزبالة حسب تقييم السيد لوسيان هنا تعني " الشئ غير المفيد" فلا داعي لكل هذه الحساسية والعصبية!

تحياتي

208

شكرا أخي جان على هذا الخبر المفرح الذي حقا يشرح القلوب،

وفي نفس الوقت هذه نقطه ايجابيه تضاف لصالح القضاء الكوردي في إعادة الحق لأصحابه ، ونأمل بأن تبقى الأمور على هذا المنوال مستقبلا.

تحياتي لتفانيك في نقل أخبار هذه القضيه التي تهمنا بإنتظام.

209
سيد جورج نكارا،

اعتقد بانني ذكرت في ردي السابق بان ما قلته  يعبر عن راي الشخصي،  وانت لست ملزما لتتقبله او توافق عليه.

ولكن لكي تثبت انت رايك، عليك ان تبين لي بوضوح من هي الجهه التي يميل اليها لوسيان، انا لا اريد ان اعرف هو يقف ضد من  لاني اعرف تماما ماذا تقصد.

تحيلتي

210

دكتور عبدالـله رابي،

في ردك الاخير على الأخ زيد قد وصلت الى لب الموضوع عندما ذكرت:


معرفة ولو انها يبدو لي منقولة من هنا وهناك مع اضافة جهده الشخصي

هذا بالضبط ما يتميز به الاستاذ لوسيان (أعرف بانه سينزعج من هذا اللقب ولكنه يستحقه عن جداره)،

انا من اشد المعجبين بمداخلاته وأفكاره التي يطرحها من خلال هذا المنبر، وكذلك انا ممتن له جدا لتخصيص جزء من وقته الثمين لغرض المشاركه بصدق في محاولة لإيجاد حل للمأزق الذي نمر به فكريا وفيزيائيا، فالحياديه والتجرد التي يمتاز بها الأخ لوسيان قلما تجد شبهها بين الكتاب والمعلقين هنا٬ حتى أنه أصبح للأكثريه هنا لغزا، والبعض حاول تحليل شخصيته ولكنهم لم يفلحو، وهذا دليل آخر قاطع على مدى حياديته وعدم إنحيازه (بالطبع أنا أقصد هنا فيما يخص مجتمعنا وليس بشكل عام!)

حتى لا أطيل كثيرا فلنعود الى لب الموضوع، فأنت دكتور رابي وصفت لوسيان بأنه يقتطع وينقل من هنا وهناك مع إضافة جهده الشخصي، لا أعرف إن كان هذا مدحا له أو ذما ، ولكن بحسب رأي الشخصي أعتبره شيئا مهما للغايه، فأنا بحاجه ماسه لأعرف كل واحد منا ماذا يستطيع أن يضيف من جهده الشخصي، فلوسيان وباستمرار يقدم مقترحات وحلول بلا إنقطاع وبغزاره وحتى من خلال أسئلته وأجوبته التي لا يخليها منها، والكثير منها يستحق التأمل والوقوف عندها، ولكن هذا للأسف لا يحصل لأن معظمنا مقيّدون لا إراديا بميولنا وإنحيازاتنا. 

سؤالي لحضرتك دكتور رابي (بالمناسبه أنا أيضا معجب جدا بمواضيعك التي تطرحها لنا وأتابعها بعنايه وإهتمام) لا سيما إنك قدير جدا في تحليل الامور الاجتماعيه بدقه٬  كيف يمكنك تطويع هذه الخبره والعلم الذي تملكه  لمساعدة شعبنا في ظروفه التي يمر بها الآن ومستقبلا؟ هل من مقترحات معينه؟ حتى وإن كانت صعبه التحقيق، ولكننا عن جد بحاجه لها وأنا متأكد بأننا سنتفاعل معها ولا بد أن نصل الى نتيجه طيبه.

تحياتي

211
ومهما كانت الآراء لصالح تنظيات شعبنا ومنها ما حضرتك تؤيده في رد الأخ الطيب ثائر حيدو، تبقى تنظيماتنا في الداخل بعيدة عن مصلحة شعبنا
تحياتي

كيف؟ هل ممكن ان توضح لنا؟

أنا أيضاً اتفق مع طرح الأخ ثائر، فأنت مثلاً ذكرت مصطلح "مصلحة شعبنا" طيب،  أنت هنا  عممت،  أي اعطيت لنفسك ألحق بالتكلم نيابة عن الأخرين وكأنك تعرف على قدرٍ ما  ما هي مصلحة شعبنا وكيف إن جميع الأحزاب العاملة على أرض الوطن ليست مؤهلة  أو سوف لن تكون مؤهلة حتى في المستقبل بتحقيق أو العمل من أجل هذه المصلحة!

حتى تقنع القارئ عليك أن أولاً أن توضح له ما معنى "مصلحة شعبنا" أو تشرح لنا ما هي وجهة نظرك حول مصلحة شعبنا وإلا فعليك أن تقول "الأحزاب مهما فعلت فإنها بعيده عن تحقيق مصلحتك الشخصيه  أنت فقط" وتبين لنا لماذا !

فانت تلقي الكلام على عواهنه، وإلا فعليك ان تبين للمتلقي رايك الشخصي حول اين تكمن مصلحه شعبنا وماهي السبل الكفيله لتحقيقها حتى يكون القارئ على بينه وبانك حقا يهمك امر شعبنا بشكل عام وليس فقط مصلحتك الشخصيه الذاتيه الضيقه.
 
وهذا ما كان يقصده الاخ ثائر او على الاقل هذا ما انا فهمته منه، فعلى الاقل حاول ان تكون شخصا ايجابيا، فعندما ترى او تشخص خطا ما في حزب او منظمه معينه، بين لنا ماذا كان المفروض  عليه ان يعمل لتلافي هذا الخطا او لتصحيحه، فان لم تبدي رايك ولم تعطي البديل فانك بالاحرى لاتملكه على ما يبدو او انك في قرارة نفسك تعرف بان ما تريده لايمكن ان يتحقق!

تحياتي


   

212
السيد جاك الهوزي والسادة المتداخلين،

انه لامر مؤسف حقا ان نرى مثل هكذا تجاوزات وافعال لا اخلاقيه، ولكن!

من الفيسبوك واليوتيوب وبعض المواقع الاخرى تستطيع بسهوله ان تجمع مواضيع و تعليقات لا حصر لها ضد كائن من كان.

 وكل من طالب الكنائس الاشوريه او الاحزاب الاشوريه بشجب واعلان براءة الذمه من اولئك الاشخاص اقول لهم كلا وكلا.

فالكنائس الاشوريه لا تمثل جميع الاشوريين ولا ايضا الاحزاب مسؤوله عن جميع الاشوريين، فهؤلاء الذين يتكلمون بالسوء على اصحاب القداسه لا يعلنون اي طرف يمثلون.

فلو قامت كنيسة ما باعلان شجبها ورفضها لاعمال هؤلاء فسيكون نصيبها نفس نصيب الكنيسه الكلدانيه وبطريركها واساقفتها من الاهانات والبذاءات، ولكن في نفس الوقت اذا اعلن احد هؤلاء المشاغبين بانه يتكلم بلسان جهه معينه ، فعندها تقع على تلك الجهه مسؤولية الاعلان عن موقفها وايضا مسائلتها عن هذه الاعمال.

 فالسيئون يبقون سيئين ولا يستطيع احدا ان يوقفهم،

فالافضل كان تجاهلهم وعدم الرد او اعادة نشر حقاراتهم مرة اخرى، لان ذلك سيمنحم رغبه اكبر للمضي فيما هم سائرون عليه.

تحياتي

213

الأخ العزيز جان يلدا خوشابا،

يحزنني حقا قرارك المفاجئ في ترك هذا الموقع،  خالني لوهلة لربما أنها كذبة نيسان، ولكني أيقنت بانها ليست!

سأفتقدك كثيراً من على صفحات هذا المنبر، فلقد اصبح لكتاباتك وطروحاتك طعم  وأسلوب خاص !

اتمنى لك وللعائلة الكريمة الموفقية والسلام.

تقبل تحياتي

 

   

214
سيد يعكوب أبونا المحترم،

نعم قد توقف قلب الدكتور جورج ابونا عن النبض، ولكن عطاءه وخبرته التي منحها للانسانية جمعاء ستبقى تنبض فيها الى الابد.

نشارككم احزانكم بفقيدنا الغالي، تقبلو مواساتنا وتعازينا الحاره لكم وللعائلة الكريمه والى جميع اقاربه ومحبيه.


فقط تصحيح بسيط، اعتقد بانه هناك خطأ مطبعي في تاريخ الرحيل، فهو ٢٨ سيبتمبر ٢٠١٦ بدلا من ديسمبر .

وشكرا

 

215
المنبر الحر / رد: كيف تقرأ
« في: 01:50 10/10/2016  »

سيد اوليفر،

موضوع جميل وفيه نصائح طيبه، وأكثر ماأعجبني فيه هو هذه الفقرة:

البعض لا يقرأ المقال بل يقرأ نوايا الكاتب كأنه مطلع على دواخل الناس.و البعض يحكمه الفضول لمعرفة هوية الكاتب و توجهاته و عقيدته ثم يقرأ المقال و في ذهنه أحكام مسبقة .فتجده لا يقرأ المقال بل يتخذ المقال سلماً ليصعد فوق رأس الكاتب بإتهامات لا دليل عليها سوى في عقل القارئ لأنه لم يتعلم كيف يقرأ .من هنا تأتي تصنيفات البعض عن هذا متآمر و ذاك يدس السم في العسل و عبارات غريبة هي من صنع قارئ  لا يعرف كيف يقرأ . لكن يحق للقارئ أن يكون له حكم علي المقال طالما يعتمد علي ما ورد فيه و ليس ما فهمه منه . نحتاج بعد أن إتسعت مجالات النشر و أتيحت الفرصة للجميع لكي يكتب و يقرأ أيضاً أن نتعلم كيف نقرأ بحيادية دون أحكام مسبقة. و إلا ستكون القراءة مصنعاً لإنتاج كل خطايا الإدانة.فماذا يفيدنا من قراءة كهذه؟


للاسف هذا واقع بعض كتابنا، وخاصة الدائمي العصبية، فلذلك  تأتي دائما تعليقاتهم ضد الشخص الكاتب وليس فحوى الموضوع بسبب الاحكام المسبقه، حتى أن البعض من شدة عصبيته يحاول الشتم من خلال عدم كتابة اسماء الكتاب أو بعض المسميات بصوره صحيحه،

نرجو من كتابنا ان يكونو اكثر وعيا ونضجا.


وشكرا

216


الأخوة، السيد أخيقر والسيد لوسيان،

أحيانا يتوقف العقل حائرا ومتسائلا مع نفسه، لماذا يرفض شخص فكره معينه قبل أن يدرس مدى جدواها أو فائدتها، بل يرفضها فقط من أجل الرفض معتقدا بأنه يجب أن يكون له رأي وبأنه من حقه أن يعترض دون أن يقدم سبب وجيه لهذا الرفض،  وأحيانا يقدم فكرته الخاصه ويعتبرها هي الأصلح والأنفع  من دون أن يوضح لماذا وكيف توصل الى هذا الإستنتاج!

تعالت في الآونه الأخيرة صيحات تندد بالأحزاب الأشورية لأنها همّشت الكلدان والسريان، طيب كيف يمكن أن يُتّهم شخص بتهميش شخصا آخراً  إذ كان هو وبإرادته راضيا وقابلا على نفسه بأن يكون مهمشاً؟

في زمن الأنظمه الإستبدادية السابقة، الأشوريون وحدهم من كان قد رفض التهميش، فالحركه القوميه الأشورية ومنذ إنبثاقها جاءت لرفض هذا التهميش والمطالبه بتمييز الأشوريين عن الأقوام الأخرى ومنحهم الخصوصيه المستحقه وبالتالي حقوقهم القوميه.

فالتاريخ الحديث لايذكر أي شئ مماثل في ما يخص من يطلق على نفسه اليوم  كلداني أو سرياني، فلم نلمس أو نسمع أي إشارة ترشدنا عن وجود مثل هذا الشعور والذي كان يغتلي عند الأشوريين،  لا بل إن الحركه القوميه الأشوريه هي من رفضت عوضا عنهم ذلك التهميش الذي رغبوه هم على أنفسهم، فكانت تحتضنهم تحت جناح الأشوريه دون تمييز وفعلا تقبّل الكثيريين بتلك الوضعيه (وهم من يطلق اليوم  عليهم بالمتأشوريين!) ، بالطبع لم يكن بوسع القوميين الأشوريين المطالبه بحقوق مشابهة للكلدان، لأن الجواب حتما كان سيأتي بالرفض (لأن الكلدان خوش ناس ولا يريدون مشاكل من الأنظمه الحاكمة!) ونفس الشيء أيضا بالنسبه للسريان (لأن السريان عرب وعليهم جميعا رفع راية العروبه!) .

ولكن الآن وبعد السقوط، كل شيء قد تغيّر، فهذا الشعور بدأ بالبروز والنمو،  فعلى الأشوريين من احزاب ومنظمات وكنائس الرضوخ للأمر الواقع.

مع إني أتحفظ بشدة على طلب بطريرك الكنيسة الأشوريه، لأنه على النشطاء السريان يجب أن تقع مسؤلية المطالبه أو عدمها لاضافة السريان كقوميه مستقله في الدستور العراقي، فدائما كان تغليب مبدأ النوايا الحسنه على المنطق هو الذي قد جلب الويلات علينا.

تحياتي
       

217



نحن (الاشوريون) بلغتنا (او لهجتنا) السوريث عندما نقول:

قورذايا (كوردي) يتكلم الـ قورذث!
أربايا (عربي) يتكلم الـ أربث (او عربث)!
توركايا (تركي) يتكلم الـ توركت!
 پرسايا (فارسي) يتكلم الـ  پارست!
وعليه وعلى نفس المنوال فان:
سورايا (سرياني او كلداني او اثوري) يتكلم الـ سورت او الـ سورث

فمن الواضح بان السورث هنا لا تأتي كإستثناء بل هي من ضمن القاعده!

ارجو تصحيحي ان كنت مخطئا

وشكرا

218
سيد Eddie Beth Benyamin (اعرف بان تعليقك قد رفع، وتعليقي هذا سيكون له نفس المصير)

السيد جورج غرزاني يعرف بان كلمة "السريانية" للغة معناها "سورث" بلغتنا،
ولكن الاعتراض هو على لماذا نستخدم لفظة غير عربية في ادبيات او لوائح قوانين او اسماء اشياء  (كمنظمات او مؤسسات....الخ  ) المفروض بها ان تصاغ بكلمات عربية فقط دون دخيل اجنبي عليها!

 وآخر أحدث فتوى كانت برفع كلمة "اشور" او "الاشوريه" من الدستور العراقي بحجة ان لغة الدستور يجب ان تكون عربيه بحته خالية من اي لفظة اعجميه او اجنبيه، والاعتراض جاء من قبل شيخ الاستفتاء السرياني الذي اقترح برفع كلمة "اشور" لانها عبرية، نعم لانها عبرية، نعم نعم لانها اسرائيلية (هاذا كان المقصود به)

فتخيل يا رعاك الـله ، الاعتراض ياتي من الاخوه السريان على  شئ هو حتى العرب ليس لهم اعتراض عليه بل هم راضون عنه تماما.

هل المسالة تحتاج الى توضيح اكثر من هذا بعد!

تحياتي

219


سيد غازي عزيز التلاني،

لا بد انه كتاب قيم يضاف الى مكتباتنا التي تفتقر لمثل هكذا بحوث ودراسات نادره، سيما انه من تاليف شخص يمارس لغته وله باع طويل في تفكيك رموزها ومصطلحاتها وكيفيه تنسيبها الى مصادرها وجذورها الاصليه،

 وانا ايضا يهمني جدا ان احصل على نسخه من هذا الكتاب، هل من الممكن ايضا ان يتوفر قريبا خارج العراق؟ ارجو من حضرتك او اي شخص له المام ان يزودنا بالمعلومات.

وهل من المتوفع ان يقوم الدكتور روبين بيت شموئيل بندوه صحفيه للاعلان عن كتابه قبل نزوله في المكتبات؟

شكر وتقدير 

220
سيد جاك يوسف الهوزي،

لماذا تعودنا ان نتحدث بالغاز وشعارات بدلا من ان نتكلم بشفافية وموضوعيه مباشره حتى نكون مصدر الهام وايحاء للقارئ او المقابل؟

فعلى سبيل المثال وليس الحصر، ورد في مقالتك مصطلحات مثل: المرحله المقبلة،المرحله القادمه، الفوائد والحقوق في هذه المرحلة، تحقيق المصلحة العامة للكلدان، اللعبة السياسية في المرحلة القادمة.

فمن منا يعرف كيف ستكون المرحلة القادمه لنجهز انفسنا على اساسها، وكيف سنخطو الخطوة المقبله اذا لم تكن هناك بالاساس  طريق، فهل وصلت الامور بنا فقط بالقاء الزهر والاعتماد على الحظ؟

تحياتي

221
سيد ظافر شنو،

ما هي باعتقادك حقوق السريان؟ والتي يطالب غبطة البطريرك باضافة اسم السريان بشكل مستقل في الدستور العراقي لتحقيق او لتسهيل نيلها؟

انا لا افهم كيف يستطيع احد ان يجاهر في طلب حقوقه ولكنه اصلا لا يعرف ما هي حقوقه! او ما هو معنى الحقوق لفئة معينة من الناس بشكل عام.

انا اريد ان اعرف ما هي حقوق السريان وكيف تختلف عن حقوق الكلدان، ام ان معنى الحقوق قد اختزل فقط بادراج الاسم على صفحات الدستور وانتهى الامر!

صدقني، انا محتاج ان افهم ماهي حقوق السريان التي سينالوها اذا ماتم ادراج اسمهم في الدستور، انا جاد تماما في تساؤلي هذا ولست مازحا او معكرا للاجواء!

ربما تتغير قناعاتنا وبالتالي صراعاتنا اذا فهمنا ماذا يريد الاخرين.

وانا لي اقتراح وانا جاد فيه تماما وهو مطالبة ممثلي الاشوريين برفع اسم "الاشوريون" من الدستور العراقي، فبعد اكثر من ١٣ سنة لم يحصلوا على اي حق سوى امتلاء جيوب نوابهم.

تحياتي

222
سيد كوثر نجيب،

مسافة الألف ميل تبدأ بخطوة، حقا اخبار مفرحة لنا جميعا، نهنئكم ونهنئ انفسنا على هذا الانجاز الرائع في فتح قسم للغتنا السريانيه الحبيبة.

اثمن جهودكم الرائعة واصراركم المستمر في ازاحة كل العراقيل وكسر كافة الحواجز من اجل هذا الانجاز العظيم.

نطلب من الرب ان يوفقكم في مسعاكم واسعاد شعبنا!

شكر وتقدير لكم ولجميع الاساتذة الذين ساهموا في تحويل هذا الحلم الى حقيقه، وشكرنا الجزيل ايضا للدكتور عبداللـه رابي وكل من ساهم  في اثارة هذا الموضوع المفرح لنا جميعا.

تحياتي القلبيه

223
سيد ظافر شنو،

لي سؤال مختصر،

هل اتفاقنا على اطلاق تسمية "سورايا" علينا في الدستور سيكون بمثابة غاية ام وسيله؟

وشكرا

224
سيد سالم يوخنا،

بداية، أنا أعرف نفسي كقارئ أكثر من كاتب أو معلق،

لو اعتبرنا ان صفحات عنكاوا او اي موقع آخر كحياة بالنسبة لنا ، علينا اذن -اذا اردنا أن نبقى على قيد الحياة- ان نتعلم قراءة وسماع ما لا يعجبنا ايضا!

أنا بصراحه لا أجد أي مشكله في أي كاتب او معلق هنا، كل له رأيه،
هذا واقع وعليك ان تتقبله كما هو، الأشياء لايمكن تغييرها، علينا إذن أن نغير نظرتنا الى هذه الأشياء، أي بمعنى آخر غيّر نفسك سترى الواقع قد تغير!

تحياتي

225
سيد فارس ساكو،

مادام مرجعك الوحيد في هذه الخاطره والاستنتاجات التي بنيتها عليها هو الكتاب المقدس، فإنك بلا شك قد فاتك شيئاً مهماً وهو أن العرب في هذه الحاله يكونون كلدانيون أيضا، وبالتالي فأن هذا لا يجعل المسيح (له المجد)  وحده كلدانيا بل أيضاً نبي الإسلام محمدا (ص)،  وبذلك يكون أول من رفع راية الإسلام هم الكلدان أيضاً، أم إن المسألة إنتقائية وتفصيل حسب الطلب والذوق؟

هل تختلف معي في هذا؟

تحياتي

226
سيد فارس ساكو،

أنا بصراحه لم أفهم تماما ماذا تريد أن تقول،

هل ممكن أن توضح لي ماذا قصدت حينما ذكرت:

ان الكلدان رفعوا راية الايمان منذ ابراهيم ابو الايمان والاباء وسيظلون يرفعونها بدون تعصب قومي اعمى ولانهم كذلك سيظل ايمان ابراهيم ممتدا حتى اخر الاباء ......

حتى تتضح الرؤيا لدينا ويتسنى لنا أن نناقش، هل كان هذا كلام مجازي أم مقصود؟

تحياتي

227
سيد فارس ساكو،

بعد ان قرأت تعليق إدارة المدرسه الذي وضعه لنا الأخ يوخنا مشكورا، وجدت بأنه كما يقول المثل "عذر أقوى من الصوج" وأحسست بأني متعاطف مع قضيتك وقضية إبنك،
 فلا يجوز معاقبة طفل  بحجة أنه قام بفعل خطر، فهذا ليس خطأه بل خطأ السائق والمسؤولين، لأن الأطفال أبرياء وليس لهم القدره على التمييز بين الخطأ والصح، كان على صاحب الحافلة أن يكون أكثر إنتباها ومراقبةً   وخاصة إذا كان على علم بوجود طفل أو أطفال يلزمهم عناية ومراقبه خاصه، هذا إهمال حقيقي بحق اطفال ابرياء ،
أتمنى أن يكون إبنك قد تجاوز المحنه أو يحاول بمعيتك لتجاوزها إن لم يكن بعد.

تحياتي
 

228
سيد عدنان عيسى،

طرحك للموضوع فيه خطأ وعدم مفهوميه، ولكن للأسف إنجرف معك المعلقون من دون تفحص الوضع،

اولا مقياس الولاء للوطن ليس برفع الاعلام، وماطرحته هو واضح، حق يراد به باطل، ولكنك لن تستطيع النيل من السيد يوناذم كنا، بهكذا خزعبلات، ابحث عن حجج اقوى!

ثانيا، الزيارات التي قام بها يوناذم كنا لم تكن تمثل الحكومه العراقيه بشكل رسمي، فلذلك ليس ملزما هو أو أي شخص آخر حضر أو قام بترتيب الندوات بوضع العلم العراقي، ثم ان الكثيرين ممن حضروا ليسو عراقيين، فهل مطلوب مني مثلا أن اعلق العلم العراقي في بيتي عندما يزورني اي مسؤول حزبي عراقي؟

إتقي الله في إتهاماتك الباطله يارجل!

وشكرا

229
سيده soraita,

صراخك وبريق شموعك قد وصل إلينا!

تحياتي

230
الأستاذ يعكوب أبونا، والأخوه المعلِّقون،
تحيه طيبه،

وأنا أقرأ مقالتك هذه لم أتوقع بأنها ستنتهي بهذ العجاله تاركتني بلا مخرج أو باب أستطيع من خلاله أن أستقرئ ما مايجول في خاطرك حول هذا الواقع المعقد والمتنافر الذي نعيشه حاضرا.

 بل كنت متوقعا في خاتمها أن تبدي رأيك الشخصي أو على الأقل أن تقدم لنا مقترحا  عن مخرج  تحفز به ذهنية القارئ  ليتأمل هذا الواقع لمساعدته على تغيير نمطية التفكير المتقوقع التي إبتلينا بها وجره للتفكير خارج الصندوق أو قوقعته!

كأن يكون على سبيل المثال، تقديم دراسة جدوى تتضمن مقارنه بين الآشوريه والكلدانيه و السريانيه كتسميه (حاليه أو دائميه) في حال إذا ما تبنيناها توافقيا أو رسميا لشعبنا، ومن ثم وضع جدول عن ماهي المكتسبات وماهي الخسائر المتوقعه  من تبني  كل تسميه على حدى والأسباب ولماذا.
 
أنا شخصيا (كآشوري المذهب) سوف لن يكون لي أي إعتراض لو إستطاع مستحسني التسميه الكلدانيه أن يبرهنو بأن المكاسب المستحصله ستضاهي تلك الآشوريه، وأن سقف الحقوق التي سننالها بها سيوازي أو يفوق سقف تلك المتأتيه من الأشوريه، والشئ نفسه بالطبع ينطبق على مفضلي السريانيه أو الآراميه، مادامت غايتنا هي إنساننا الذي نتمناه حرا أمينا كريما على أرضه.
 
ومن المؤكد أن تشمل هذه الدراسه  جميع الجوانب ، من ضمنها ديموغرافية شعبنا البيث نهريني وتاريخية عمقه وجغرافية ماضيه وحاضره، جميعها مجتمعه ومترابطه لتثبت أصالته وأحقيته.

سيدي الفاضل، في السياسه وعندما يتعلق الأمر بتقرير المصير، ليس هناك مكان للنوايا الحسنه أو  للتلويح  براية حسن النيه، هناك العقل والمنطق، فخصمنا شرس ومتوحش، يلدغ ويعض سواء إن جئناه بالطيبه أو بالحزم، فغريزته التي روضتها عقيدته لاكثر من١٤٠٠سنه قد غلبت وطغت على إنسانيته!

وشكراً

231
سيد ظافر شانو،

شكرا لاستعانك بكنيسة المشرق بدلا من النسطوريه في عنوان مقالتك،

فبالاضافه الى كل ما تم مناقشته حول لاهوت المسيح،  تؤمن ايضا كل من الكنيستين الكاثوليكيه والارثوذوكسيه بانتقال القديسه مريم العذراء جسدا وروحا الى السماء(والبعض يعتقد بموتها وقيامتها في اليوم الثالث بقصه مشابهه لحد ما لقيامة يسوع المسيح العجائبيه ).
 بينما لاتوافق كنيسة المشرق هذا الراي، فهي تعترف بوفاتها كسائر البشر وان جسدها ذاق الموت وقد دفن، رغم ان موقع الدفن غير معروف مكانه.
 وكان سبب هذا الاعتقاد هو نتيجة الحرج الذي وضعت فيه نفسيهما كلتا الكنيستين الكاثوليكيه والارثوذوكسيه  عندما قامتا بتأليه القديسه مريم العذراء، رغم ان الانجيل ليس فيه اية اشاره واضحه حول هذا الموضوع المتعلق بانتقالها او بقيامتها  .

وشكرا!


232
سيد موفق نيسكو
 
أنت تدخلنا في متاهات وتخرجنا لتدخلنا في متاهات أعقد منها ، واضح جدا بأن هدفك تعقيد المسألة على القارئ والمتتبع لصرف ذهنه وتشتيت  تفكيره وابعاده  عن السؤال الجوهري الذي جاء به السيد يعكوب أبونا ونداءه.

نحن لا يهمنا بماذا أخطأ أبونا بقدر ما يهمنا إيجاد جواب شافي عن سؤاله!
 
ثم إن المخطط التوضيحي الذي وضعته مربك للغاية، فالرائي  يتخيل له بأن اللاهوت يحوي الناسوت دائما، وليس كما تعودنا عليه بأن الأقنوم الثاني حوى الأثنين من دون طغيان إحدى الطبيعتين على الأخرى، لعلك اقتبست هذا من  كلام الإنجيل حينما يقول بأن العناية الإلهية كانت تحيطه.

هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى وقبل إن استرسل بعيدا، هل ممكن أن توضح لنا ماذا تعني الروح الإنسانية أو الروح بشكل عام؟
 
 لا يهمني كم أنت مشغول، بقدر ماتهمني قناعة المتلقي وانسيابية تسلسل الأفكار في ذهنه.

وشكرا
 

233
كلمة "والابن" في قانون الايمان اضيفت في القرن الحادي عشر من قبل الكنيسة الكاثوليكية فقط، جميع الكنائس الاخرى لايحوي قانون ايمانها هذه الاضافه.

لي سؤال للاخ ايدي بنيامين،
لماذا تستعمل كنيسة المشرق لفظة "قاثوليقي" في قانون الايمان، فاذا كانت تعني جامعة لماذا لم تترجم الى السريانية؟ ام ليس هناك مرادف لها؟

شكرا

234

سيد موفق نيسكو،
إذا إحتفل الأشوريون اليوم بالأول من نيسان فهو إحتفال ذو طابع قومي وليس وثني أو ترويج للعودة إلى الوثنيه، فلا أعرف أين الاشكال!
أنا لا أرى أية مشكله في أن يقوم البطريرك أو أي شخص اخر بتوجيه رسالة تهنئه إذا كان هذا الامر يسعد الناس!
ثم ان جميع التواريخ التي ذكرتها ربما تكون صحيحه، ولكنها بالتاكيد لم تاتي من فراغ أو كانت قد جاءت فرضا على المجتمع كما هي في حالة الاحزاب الشموليه، فكل ما حصل هو تم اعطاء المناسبه  صفه رسميه وتنظيميه!
الكثير من تواريخ الاحتفالات والمناسبات والاعياد.., الخ،  تم تخصيص يوم رسمي لها بعد فترات طويله امتدت ربما لسنين او لقرون بعد ان زاولها الناس ثم شعروا  بوجوب تنظيمها أو إعادة تنظيمها مجدداً. 

تحياتي

235
مع اعتذاري الشديد للاخوة جميعا،

أرجو من موقع عنكاوه عدم القيام بحذف اي شئ ، فكل رد او تعليق حتى وإن كان سيئا، فهو مفيد لنا لمعرفة ما تضمرهُ القلوب، الذي برأي هو اهم بالف مره من دوبلماسية اللسان.

عزيزي إيدي، لا تحذف أي شئ، فأنت لم تكتب شئ من عندك، كل ما فعلته هو قيامك بنقل موضوع او خبر من موقع آخر، تماما كما فعل الاخ جورج اوراها صاحب الموضوع.

وشكرا للتفهم.

 

236

 
لكن يفترض ان يكون هنالك تحقيق واضح و معرفة مصدر هذه البضاعة؟ و معرفة الشركة المنتجة في تركيا؟ و فضحها اعلاميا حتى تصل القضية الى السياسيين في العالم ، حتى يكون هنالك تصرف دولي أتجاه أردوغان و نظامه ، أردوغان سيفو




نعم هذا هو المطلوب، ومطلوب ايضا فضحها في youtube

237
عزيزي لعازر ساكو،

يبدو أن السيد أخيقر يوخنا باله طويل أو يمكن إنه يستصعب أن يحرجك بسب دماثة خلقه لربما،
فالجواب على أسئلتك بسيط جداً، وهو ببساطة لم يكن للكلدان أي وجود، أو بالأحرى كانوا عرباً عندما كانت الأحزاب الأشورية في أوج نضالها !

لكي يكون من حقك أن تقول بأن الكلدان كانوا غير راضين عن إداء الاحزاب الأشورية، هات أدلتك في أنه كان هناك إعتراض من قبل الكلدان عن أي شيء سلبته تلك الأحزاب عنوةً منهم ! 

238
هل يستطيع أحداً أن يتفضل ويضع الرابط الذي تتحدثون عنه عن زيارة غبطة البطريرك ساكو إلى فرنسا؟
هل هو هذا:
https://youtu.be/wZaoRF2XiUQ
هنا غبطته يقول "من خلال كلامه" (بأننا لا نقبل بأن يسحقنا الأثوريون ويستمرون في سحقنا، فنحن إيضاً لنا حقوقنا  ونريد إن نحصل على  حقوقنا الخاصة بنا اسوةً بهم ، فنحن لسنا آثوريين بل نحن كلدان)٬ ويبدو بانه يؤكد بوضوح تام بأن الأثنين شعبان أو قوميتان مختلفتان!

 فلنفترض بأن كلامه صحيح ويمثل الحقيقه، حسنا هل يمكن لأحد هنا إن ينورنا و يوضح لنا ما هي حقوق الكلدان و كيف تختلف عن حقوق الاثوريين؟ ولماذا سيكون وضعهم أفضل إذا إنفصلوا عن الأثوريين وطالبوا بحقوقهم بمعزل عنهم او ربما سيكون افضل اذا جاءت الحقوق تحت التسميه الكلدانيه ؟
 
فربما سيقتنع الآثوريون بوجهة نظرهم ويتفقو على حل يرضي كليهما!

239
عزيزي زيد،

هل تقصد بان اللغه الكلدانية لغه عقيمه؟

240
اعتقد بان الموضوع يتم مناقشته من باب واحد ضيق، وهو "اسم لغتنا بالعربيه"
هل ممكن لاحد ان يوضح لي ما هو اسم لغتنا بلغتنا التي نتكلم بها في البيت؟
فلنتفق اولا اعلى اسم لغتنا بلغتنا ثم نقرر كيف سنترجمه الى باقي اللغات.

اما من ناحية الكتابه والقراءه، فانا افهم واجيد حروف معينه بسيطه ومطاوعه وذي سهوله في التشكيل (واعتقد بان الاغلبيه  تستعملها) فلماذا علي تغييرها باخرى معقده وصعبة التشكيل، تماما كما وضح الاخ، ادي. فانا على سبيل المثال؛ بصراحه لا احب الحروف التي يزودنا بها كيبورد عنكاوه!

فليس من المعقول تجريد فئه مجتمعيه من حقٍ في امتلاك طريقة معينة للتعبير عن شئٍ يمارسوه لاجل فئة اخرى تدعي بانها تمتلك نفس الشئ ولكنها لا تمارسه ثم تفرض ارائها بحجة انها تنطلق من حقيقه علميه وهي بالاساس ليست مثبّته بعد !

241
شاعرنا المبدع نيراري,

معادلاتك الجبريه في الحب لم تتطلب مني جهدا لحلها،
ولكني رايت الحل بعدها بين ثنايا جملك، ولم اكن مخطاًً، فكافأت نفسي بهذه السطور.

اسطر وابيات رائعه، والخاتمة أتت أروعاً.

تحياتي.

243
سيد بطرس آدم،

نعم هي كذلك، ولكن ليس بالطريقة التي فسرها الأخ فريد وردا،
المؤتمرات السابقة كانت الحافز والمحرك فقط ، وأن ساهمت بصورة غير مباشرة لبلورة فكرة الرابطة الكلدانية ولكنها (الرابطة)  لا يمكن أعتبارها  إمتداد متواصل للمؤتمرات السابقة، فهي إنطلاقة مختلفة وجديده من حيث جميع المعطيات ونابعة من تفكير إيجابي خالي من العواطف والنزوات السلبية، جاءت لتثبت وجودها وليس لغرض النيل من جهات أخرى كما يتصور البعض ويصر على  إظهارها بهذا الشكل ليروح عن العصبية والغضب المحتدم بداخله، أي اعتبارها ساحة فش خلق كما يقول الأخوة اللبنانيون.

على مؤسسي وأعضاء الرابطة تثبيت أقداهم بسرعة والبدء بإختيار شخصيتين أو ثلاثة لتأهيلهم كمرشحين للانتخابات القادمة فالأيام تجري بسرعة.

تحياتي

244
 د صباح قيا

بعد إذن السيد قشو إبراهيم، هذه ترجمة سريعة لمداخلته، قدر الإمكان ترجمة حرفيه، قمت بكتابتها في فترة الإستراحة أثناء العمل، أسف لردائه الخط،

معذرة فقط سقط سطر,
في السطر الرابع قبل الاخير ياتي بعد لكل منها رئاستها الخاصة
"وتسجد امام عرش الرب السماوي من كل قلبها"

وشكرا
 

245
اخوتي الأفاضل،

قبل كل شيء، أنا ليست لدي اية مشاعر تجاه الرابطه الكلدانيه حاليا، سواء ان كان سلبا ام ايجابا،
 ربما خلفية وميول السيد اسكندر بيقاشا هي التي خلقت هذا الجو المشحون، ولكن للامانه يجب ان نعترف بان التحريف قد وقع لا محالة وعن قصد ودرايه، ومحاولة طمطمة الفعل لاتفيد ولاتنفع، وهذا هو الشئ المحير في المسالة، نعم فلقد انعدمت الامانه والدقة في نقل نصوص فقرات الدستور (بغض النظر عن ماهية هذه النصوص) وهذا هو جوهر الموضوع. وانا على يقين بان اي شخص محايد سيقيّم المساله بهذا الشكل، اي سيتفق بان التزييف قد وقع لامحالة.

فالمطلوب هو تصحيح الكسر اولا قبل تجبيره.

تحياتي،

246

كلا يا سيدي، أنها ليست مسألة ورود وأشواك، أنا لست ضد الوحدة أطلاقا، بل بالعكس فأنا مع الوحده قلبا و قالبا، ولكن هذه أمور غاية في الأهمية ولا يمكن التغاضي عنها ببساطه، و ستكون أعقد ما بعد الوحده، وأنا متأكد بأنك تعلم ما أقصد. شقوق سدٍ وتصدعاته هي نتائج و ليست أسباب، فلا يمكن علاجها مهما توفرت من غراءات و محاولات للإلتفاف حولها، لأن المشكلة هي في أساس السد غير الظاهر وليس في بدنه الظاهر للعيان.
 ثم لا تنس حادثة الأسقف مار باوي سورو وكم سببت من آلام وهموم لأبناء كنيسة المشرق الأشورية عندما عصى أوامر مرجعيته محاولا زجها في مشاكل لا طائل منها سوى الإنتقام، ولكن الحمد لله لم يكن هناك مرجع اعلى ليتسبع به.
على كنيسة المشرق (بعد الإتحاد) أن تدرس هذه الحالة بجدية وتضع شروط وقوانين حتى لا تستمر حالة الفلتان هذه المتفشية حاليا مستقبلا أيضا.

ودمتم.

247
سيد قيصر السناطي،

هذا سبب وجيه ودليل أخر على أحقية كنيسة المشرق في التردد والتفكير المنطقي ألف مره قبل الأرتماء في احضان الكنيسة الكاثوليكية وفقدان استقلاليتها بحجة رغبة السيد المسيح في توحيد كنيسته وإتباع وصاياه،
لا أعرف لماذا القحوف لا تتكسر إلا على رؤوس أبناء كنيسة المشرق عندما يتعلق الامر بمحبة المسيح واطاعة تعاليمه، هناك مئات الكنائس الاخرى لتقوم الكنيسة الكلدانية بطرق ابوابها من أجل الأتحاد، هذا بالطبع إذا كانت النية ومحبة المسيح صادقة ونقية.

تحياتي.   

248
سيد فاروق كيوركس،

ليس المهم أن نعرف من الذي يعمل لصالح القضية الأشورية ومن الذي يعمل على بيعها، بل ألمهم إن نعمل جميعنا من أجل قضيتنا إذا كنا فعلا مؤمنين بها.

أنا هنا لا أجبر أو أأمر ولا أعتقد أو افرض، هو مجرد أقتراح بسيط غايته التجديد والتحفيز لغرض فتح أفاق جديدة.

أنا عندي الأفكار التوجيهية هي خير ألف مرة من المحاضرات التعبوية!

تقبل تحياتي راغبا بصدق معرفة رأيك بالمقترح.

وشكراً.

249
السيدة الفاضلة منى ياقو يوخنا،
تحية طيبة، وشكراً لفتح باب النقاش في هذا الموضوع المصيري،

من الواضح أن المعني بالمكونات الصغيرة  في جميع فقرات الدستور هو المكونات الأخرى غير الكردية. وبذلك أقترح أن  يكون نص المادة (6) كما يلي تلافيا لمشكلة التسمية وصفها بالصغيرة.

المادة (6)
يضمن هذا الدستور الحقوق القومية و الثقافية و الادارية للمكونات غير الكردية او غير المسلمه ، بما فيها الحكم الذاتي حيثما تكون لأي مكون اكثرية سكانية و ينظم ذلك بقانون.

هذا وأقترح أيضا تضمين حقوق دينيه واضحه وغير مبهمه لتشمل حقوق الاكراد غير المسلمين.

وشكرا

250
شكراً رابي Eddie Beth Benyamin على المعلومات القيمة التي ارفقتها،
 كل مناطق تياري/هكاري وأكثر سوف تكون اشور الشمالية باذن الله، بروار هي فقط كبداية مرحلية لترسيخ وتطبيع أوليات هذا المشروع في الأذهان، لأنها شبه جاهزة من حيث المعطيات التي تتوفر فيها حاليا، ولا ننسى بأن السياسة هي فن الممكن، وعلى اهالي قرى بروار فتح ذراعيهم والاستعداد لاستقبال اخوتهم المهجريين كما كانوا يفعلون دائما في ازمنة الويلات والمآسي،

  تقبل فائق احترامي، وتحياتي. 

251
على هامش مشروع دستور كردستان الجديد،
 بروار- نواة آشور الشماليه.

"كل حقيقة أصبحت واقعا كانت في يوم ما حُلماً"

مقترح أطلاق أسم اشور الشمالية (آتور عليثا) أو اشور الجديدة (آتور خدتا) على منطقة برواري بالا،

قد يسأل سائل، ولماذا بروار وليس غيرها؟
لـ بروار خصوصية تكاد تنفرد بها عن باقي المناطق الأشورية، فهي البقعة المثاليه المتبقية من ميراث الدولة الآشورية أرضا وسكانا، وهذه الميزة المتمثلة بكونها أرض أشورية ومأهولة بسكانها الاشوريين منذ أيام الأمبراطورية الأشورية وبدون إنقطاع، ولايزال ابنائها يطلقون على أنفسهم أشوريين (أتورايي - أثورنايي)  ويكاد لا يختلف إثنان من أبنائها حول هذه المسألة، تجعلها بحق خير منطقة لتطبيق هذا المقترح.

وعند تحقيق هذا المشروع ستلتحق بعدها باقي مناطق تواجد شعبنا لتشكيل إقليم اشور الشمالي وتكون عاصمته ناحية انوني وماحولها ( انوني أسم قريب جداً لنينوى من ناحية اللفظ، فتصبح انوني نينوى الشمالية أو نينوى الجديدة ـ ننوي ليثا أو ننوي خدتا)

ما رأيكم بهذا المقترح وما هي معوقات وآليات تطبيقه أو تحقيقه على أرض الواقع؟

تحياتي.   

252


سيد آشور قرياقوس ديشو٬

هناك فرق كبير بين ان تُفصِّل وتخيط قطعة ثوب ثم تبحث عن شخص تكون على مقاسه بالضبط لتبيعها له٬
وبين أن ياتي إليك شخصا طالبا أن تفصل وتخيط له ثوب على مقاسه وحسب طلبه وذوقه الخاص!

تحياتي

253
يا اخي، مو هسه  صار عندك رابطه، ليش ماتروح وترتبط بيها وتعوف الأثوريين بحالهم ملتهين بلعبتهم الي قشمرهم بيها الأنكليز؟

254

اخي يوسف ابو يوسف،

ورود المديح الايجابي لاشور وعظمتها من خلال العباره، هو الذي اقلق بال المترجمين، وليس ذكر اسم اشور بحد ذاته،
فالتحوير هنا ان كان قد وقع حقا كان غرضه تجريد اشور من عظمتها، وليس فقط مسح اشور من العباره،
ومادراك ما يعنيه رمز الارزه في الكتاب المقدس،
وهذه هي ليست العباره الوحيده التي تم تحويرها لانها تحتوي اسم اشور في الكتاب المقدس،

وشكرا

255

تهربون من الحقيقة ولكنها تطاردكم مثل ظلكم،
حتى بدأتم تخافون من النظر إلى الأرض لكي لا ترون ظلكم فتؤلمكم الحقيقة،
فضل شعبي الظلمة كي لا يرى ظله ظانا بإنه قتل الحقيقة، ناسياً بأن الحقيقة لا تموت حتى إن هو مات،
منهمكون تفتشون عن إسما ليس ليوحدكم بل هروبا من البركة التي وعدكم الرب بها.

أبتي وحبيبي البطريرك الجليل، إن كنت على يقين بأنك كلداني، ما الداعي لتتهرب من هذه الحقيقة؟

الأرامية أو السوراية، تسميتان غير موفقتين،

قبل أن نتفق على إسم، يجب علينا أن نعرف كيف سيعرفنا العالم به وليس نحن  فيما بيننا فقط،

إختارو ما تشاؤون ولكن سيبقى كل شيء مثلما اختاره الرب، 

وشكرا



256
سيد خوشابا سولاقا والسادة المعلقين،

موضوع مهم،

ولكن هناك إرهاب من نوع أخر وقد يعتبر مبررا أحيانا لا بل مدعوما  من الجهة أو السلطة الحاكمة، جذوره تراكمات من ثقافات متوارثة مشبعة بأفكار دينيه وعقائدية غير قابلة للتغيير. على سبيل المثال وليس الحصر هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية وكذلك هيئة الأمر بالمعروف الإيرانية، فكلتاهما تمارسان إرهابا ضد المواطنين وخاصة على النساء، فما بالك عن الأشخاص غير المسلمين الذين يعيشون في تلك البلدان، إلا يعتبر وجود مثل هذه الهيئات أو المنظمات كجزء من السلطة الحاكمة تشجيعا ومساهمة منها  لتفريخ الفكر الإرهابي وتصديره للخارج؟ وهناك أمثله أخرى كثيره لحواضن وتفقيس بيض الإرهاب ولكن العالم يغض الطرف عنها حفاظا على مصالحه الخاصه فكما يقال "عند المصالح تسقط الأخلاق"
الفكر الإرهابي عند الإنسان موجود دائما ولا يمكن التغاضي عن مخاطره ولكن الأخطر من ذلك هو الجهة المسؤولة عن تزويده بالوقود الفكري لتبقيه فعالا. 

وشكرا

257


أخي فارس ساكو،

تمعاً في سؤالي هذا لدقيقتين وحاول الإجابة عليه مع نفسك،

"ما هي حقوق المسيحي حسب الديانة المسيحية؟"


تصوير الأضطهاد كأضطهاد قومي أو عرقي سيكون وقعه أشد وأبلغ منه كإضطهاد ديني، ومن المؤكد أن العالم سيتعاطف معه أكثر على هذا الأساس، وإلا لما نجحت ورقة الضغط الأرمنية والكرديه بصفتها القوميه،
 فلهذا ترى مناوؤونا دائما  يجتهدون لإظهارنا كمكون ديني وليس قومي لتسهيل تمرير رغباتهم وأطماعهم، وللأسف أنت وأمثالك تقدمون لهم ذلك على طبق من ذهب.
أحزابنا القوميه وعت عن هذه المسأله و حاولت على إبعاد أسباب الإضطهاد عن الواجهه واستبدالها لإعطاء القضية حجما أكبرا  وليس إنكارا للمسيحيه،

ماهذا اللامنطق؟  لا بل إنه خلل فكري حقيقي.

تحياتي


258

أستاذ إيدي بيث بنيامين،

نعم بالضبط هذه الترنيمة، وشكرا جزيلا لوضع كلماتها لنا، انها تجسد ايمان كنيستنا المشرقي.

أنت حقا بمثابة موسوعة وذخيرة عظيمة لنا ولتراثنا الكنسي والأشوري،

شكرا مرة أخرى، وعيد قيامة ربنا ومخلصنا مبارك لكم وللجميع.

259


شكرا سيد آشور  قرياقوس ديشو على هذه المقالة الطيبة،

وقيامة مباركة لجميع البشر،

نعم لقد طعم المرحوم مار دنخا خننيا الرابع قداس كنيسة المشرق الأشورية بصلوات وأدعية رائعة سواء أكانت من تأليفه أم لا، كطلبات لرحمة هذا الشعب الذي ذاق الامرات بسبب ايمانه القويم العظيم ، بالتأكيد فإن هذه الإضافات لم تغير من جوهر القداس الأصلي كما يحاول البعض من مناوئي هذه الكنيسة الرائده الطعن بها،

وهذه الترنيمة التي وضعتها ترنم في فاصل الراحة عندما تُسدل الستائر لتضفي نوعا من التأمل لرواد هذه الكنيسة.

وكذلك توجد ترنيمة أخرى رائعة ترتل أثناء القداس في أيام ألآحاد أيضا  تبدأ بـ ( إيواخ موهمني هانكة، ببابا وبرونا وروخا د قودشا هانكا...) حيث يذكر فيها كيف أن أبناء اشور آمنو بيسوع  المسيح وتسارعوا من مدينة أورهي لنيل المعمودية. لست متأكدا من مؤلف هذه الترنيمه أو من الذي أضافها ولكنها تحفه أدبية تتميز بها كنيسة المشرق الآشوريه.

تحياتي

260
حسب الموقف الحالي وطريقة حسمه بقرار الفاتيكان الأخير، أعتقد أن البطريركية هي التي يجب أن تُطالـَب بتقديم إعتذار لأنها تجاوزت صلاحياتها بإصدار قرارات ليست من ضمن صلاحياتها.، بل من ضمن صلاحيات الفاتيكان.

أنا هنا لست طرفا  في النزاع لتأجيج المشاكل ولكن الواقع يقول هكذا، إلا إذا كانت قوانين المجمع غير واضحة أو مفهومه أو يمكن هناك عدم  إلمام  بجميع القوانين من قبل البطريركية فذلك بحث آخر.

وشكرا

261

أعتقد بأنه لو أزيلت الأشورية من التسمية الرسمية، ليكون اسمها كنيسة المشرق المقدسة الرسولية الجامعة سيسهل عليها عملية ترسيخ أحقيتها التاريخية في كونها الوريثة الشرعية لكنيسة المشرق فيما يتعلق باللاهوت والجغرافية، لأن فلسفة لاهوتها كانت منبثقة من عقلية ذلك الإنسان المشرقي البتنهريني وطريقة تفكيره ورؤياه وفلسفته لأمور الدنيا والدين والحياة وما توارثه عن كل تلك الأشياء، فلهذا لم يستطع أي فكر أو فلسفة خارجية وعبر تاريخها الطويل أن يغير أو يزيح هذا الأقتناع والمبدأ رغم كل الضغوط الهائله والكوارث التي لحقت بها، لأنها ببساطه لم تستسغ أو تهظم نظريات فلسفيه أخرى لأنها كانت تتضارب مع البتنهرينيه تلك، فلهذا عليها أن تحافظ على هذا الميراث القيم من دون زيادة أو نقصان.     

262
سيد قشو ابراهيم نيروا

اشكرك كثيرا لوضع كلمات ترتيله التعزيه الرائعه هذه،
وهذا فديو رائع صوتا وصورة لهذه الترتيله:

https://youtu.be/vFJnEbyhnQY

263


كان حقا أبا طيبا رحوما ومتواضع القلب وفي نفس الوقت شجاعاً وقوياً وثابتاً في مبادئه،
نعزي أنفسنا وجميع أبناء امتنا ومحبيه بهذا الخبر الجلل ونصلي للرب أن يكون مثواه في ملكوته السرمدي.

كم كنت أن اتمنى أن تكون جميع التعازي والمداخلات في باب واحد حتى نحصل منها على التعزية الطيبة من قبل الجميع، بدلا من فتح عدة صفحات.

على أية حال نصلي للرب ونطلب منه أن يعيين اكليروس كنيسة المشرق وأبنائها ويكون معهم في مشورتهم لإنتخاب بطريركنا القادم.

وردت لي فكرة وأنا اكتب هذه السطور، لماذا لا تكون مكانة البطريرك رمزية فقط  لجميع كنائس المشرق ويكون لنا  بطريرك واحد ومعاوني بطريرك لكل كنيسة على حدى؟   كأن يكون مثلاً مار  لويس روفائيل الأول ساكو بطريركا على جميع كنائسنا المشرقية مع محافظة كل كنيسة على ليتورجيتها وطقوسها الخاصة ؟
انا شخصيا لا امانع ان يكون مار لويس روفائيل الأول ساكو بطريركا على جميع كنائسنا.

وشكراً   


264

انه بحقٍ شعور يفوق حدود الوصف في رعبه، فتاة او سيدة يرتقبن بلا موعد محدد او ساعة منتظرة، كحملان بين ذئاب شرسة لاتعرف متى ستنقض عليهن بانيابها القذرة ، لابد ان النعاس قد هجر المآقي والدماء قد جفت في سواقي الجسد، الم لايشبهه الم..يارب

ابت الجليل، يا كلي الطوبى، بطريركنا الوديع الحبيب، تسلح بصلواتنا ودعائنا، وتمنطق بمآسي وويلات شعبك وأمتك وسقطاتهم، قدم كل ما لديك، قلوبنا وعقولنا تتطلع اليك وآمالنا فيك، الكل هناك سينتظرك ويتابعك حتى اخر كلمه او حرف، فهذا مجلس عصبةٍ وليس ديوان عصابه، هم مجتمعون لاجلك وهم ايضا في حيرة من أمرهم، قدم شكواك، وضعها امامهم، اشرح قضيتك بشجاعة دون استجداء عطف او منيه، انت مُختار لصاحب حق مغتصب تتكلم عنه لتنصفه، فليكون الرب حاميك وروح القدس ملهمك..يارب آمين آمين آمين

265
اخي اشور

كان المفروض ان يصدر اعلان رسمي باتفاق شامل من جميع احزابنا وتنظيماتنا لحث ابناء شعبنا واصدقائهم الشرفاء في الداخل والخارج للتجمع والخروج بمسيرة مليونية حاشدة احتجاجيه عارمه واكبر من سابقاتها، بدلا من كسر معنوياته باستعمال تعابير مثل حجب او الغاء وما شاكل ذلك.

تحياتي لك

266
قرار خاطئ جدا، المفروض ان يفكروا باستغلال هذه المناسبه وتحويلها  الى مسيرة  صامته أو تظاهرة غضب، ام ان امن وسلامة الاقليم وقفت عائقا امام ذلك،

حقا هذا ضعف سياسي وشلل فكري باتخاذ قرارات غير مناسبة في الاوقات المناسبة.

شكرا اخي سيزار لطرحك هذا الموضوع الهام وتخبط تجمع تنظيماتنا السياسية هذا.

267
سيد ساجد

لا أفهم سبب نقلك لهذا الخبر ومن ثم تعليقك عليه بهذا الشكل، هل هو استهانه بيوناذم كنا ام بالاثار الأشوريه التي نهبت وهربت ، يبدو بانه لا شئ يهمك وليست مسؤولية الحكومة العراقية والعالم بل مسؤولية كنا فقط للمطالبه بالحفاظ على هذه الكنوز التي قد يساوي قيمة بضع منها  ميزانية دول كامله، عدا قيمتها الثقافية التي لاتقاس،
الا يشعرك هذا بالم ويهز فيك شيئا، بان ياتي عابث ومخرب لتراثك وسبب وجودك؟
 

268

سيد اخيقر يوخنا،

شكرا للتنويه، أنه ليس خطأهم بل خطأنا نحن، فنحن رضينا بأن يدعونا غيرنا بالمسيحيين ورفضنا ن يوحدنا اسم قومي او تاريخي.

على اية حال، وزير الخارجيه الفرنسي فابيوس سيحث مجلس الامن للانعقاد في ٢٧-٣-٢٠١٥، حسنا ماهو دورنا نحن اصحاب الشان الذين سيجتمع المجلس لاجلهم؟ فهل سيكون ذلك بمثابة جرعة مخدرة لنا حتى ذلك الموعد لنصحوا بعدها لنرى ماذا قرروا لنا؟ اليس المطلوب منا على سبيل المثال استغلال الايام القادمه لتفعيل الحدث وتضخيمه بالقيام بمظاهرات واجتماعات لغرض ايصال صورة قوية للعالم لما نحن نمر فيه من مآس وماشابه.، ماذا علينا ان نفعل وما هو دور احزابنا وتوصياتها  ام هم غير آبهون بالمره بذلك؟ 

وشكرا

269

شعور طيب ونبيل اخي اخيقر،

ولكن اعتقد بانه اصبح من الصعب اقناع الرافضين بوجهة النظر هذه، اي الدخول تحت خيمة التسميه الاشوريه كصيغه توافقيه مرحليه حاليا، فبالرغم من ان الموافقين او الذين لا يمتنعون على تبني هذا الراي كثيرون ولكنهم غير نشيطين اي خاملين، لذا قد يبدو لنا بان صوت الرافضين اعلى ولكنهم في الحقيقه لا يمثلون الاغلبيه.

فقبل ان نقنع الاخرين بمحاولة ايجاد تسميه موحده، علينا قبل ذلك اقناع احزابنا الاشوريه التي انهكت بعضها البعض في المنافسة على المناصب والمصالح الشخصيه الضيقه،

 صدق او لا تصدق، بان من يعون على اشوريتهم (من احزاب وغيرها) كافين جدا ويستطيعون ان يحققوا انجازات هائله لو حاولوا فقط توحيد صفوفهم وغض النظر عن المعيقين لتحقيق اي انجاز، ومن ثم يكون بمقدورهم الاتفاق على مقترحك الذي طرحته اعلاه بتشكيل وفد لطرح قضيتنا، ولكن للاسف هذا لا يحدث بسبب تغليب المصالح الذاتيه على المصالح العامه، وبالتاكيد اي انجاز تحققه النخبه الاشوريه سينعكس ايجابا علينا ككل رغم معارضة الرافضين.

وشكرا 

270


أنا قرأت موضوع الاخ لوسيان وكذلك جميع المداخلات ثم ردوده عليها، ولكني لم أفهم بدقه صيغة السؤال الذي طـُرح، فهل كان يعني الحدث بحد ذاته (اي تكوين حركات او منظمات اشوريه) كدراسة موضوعيه مجرده وفي منطقيتة بعدم شمول الكلدان والسريان ، ام ان المقصود به كان مثلا: لماذا قرر المؤسسون ـ كشخصياتٍ ـ والتي كانت منضويه وقيّمه على تلك الاحداث بعدم اشراك او الاعتراف بالكلدانيه والسريانيه كقوميتين عن غاية او قصد معنيـّين، كتهميشٍ مقصودٍ او ماشابه ذلك مثلا؟
 
ولكنه عندما ذكر بانه كيف يمكن الاعتراف بشئ غير موجود اصلا، هنا استطعت ان اخمن بانه كان يناقش الظاهره كحدث موضوعي وليس شيئا متعلقا بافكار شخصيةٍ مبيته، عندها انا أتفق معه تماما بان عدم الاعتراف كان شيئا منطقيا او بتعبير أدق كان شيئا طبيعيا جدا ًولم يكن متعمدا او مخططا عليه  وعن سبق ودراية، لانه كما ذكر لم يكن موجودا او محسوسا في حينه البته.

ولكن النقطة الجوهريه التي فاتنا ان نتطرق اليها هي أن الحركه القوميه الاشوريه وايضا قبل ذلك اي منذ ان كانت في بداياتها كفكرة ومن ثم تبلورها الى قضية، كانت ولاتزال تنادي وتطالب للاعتراف بالوجود القومي الاشوري، ليس من جهة محددة بل بشكل عام ومن كل الجهات سواء أكانت محليه او عالميه وكهدف  مرجو ومؤمل، بينما لم نتلمس ذلك من الكلدان لا سابقا ولا حاضرا ولم نرى او نسمع حتى اي اهتمام او اكتراث او حتى اعتراض على ما كان الوعي الاشوري يتفتق عنه سوى انهم عراقيين وطنيين لا غير، فلا نعرف الآن ماهي الأرضيه التي يحاول أن يقف عليها هذا الوعي الذي إتقد فجأة بعد 2003 ثم لماذا لا يرى حقوقه والذي يعتقد بانها مسلوبه إلا من خلال الاشوري، ومطالبته بها تقع عليهم وعلى عاتقهم بالدرجه الاولى أو على حسابهم؟

من خلال بعض الردود نستطيع ان نميز ان البعض لا يطيق سماع الاسم الاشوري بل يحتقره تمام الاحتقار، ونحن بالطبع لسنا المسؤولين عن هذا الشعور ولا نستطيع أن نقمعه فيهم، فهم أحرار ولكن عليهم ان يعوا و(يفكو ياخه عن الاشوريين) ويتجهوا أو يلتجؤوا الى الجهه الصحيحه والحقيقية التي سلبت وتسلب حقوقهم وحقوق الاشوريين معهم وتهمشهم.

تحياتي 



271

سيد تيري بطرس
الف شكر لنقل هذ الخبر المفرح والمهم في نفس الوقت على صفحات عنكاوة الغراء،
نتمنى ان تكون فاتحة خير علينا وان تتكرر مستقبلا لتسلط الاضواء على شعبنا المغلوب على امره وسط هذا الصمت العالمي الرهيب ولكن يبدو بانه قد بدأ يتحطم.

272

ونحن بدورنا نقدم فائق شكرنا وإمتنانا للدكتور ربيعه ابي فاضل لتكرمه وقبوله مناقشة أطروحة إبن أمتنا البار السيد روبين بيت شموئيل، وشكرنا وتقديرنا أيضا لباقي السادة والسيدات أعضاء لجنة المناقشة الافاضل والمساعدين.

ولا يسعنا الا ان نقول للدكتور روبين بيت شموئيل الف مبروك حصولك على شهادة الدكتوراه ونتمنى لك الموفقيه والرقي دائما،
ها دمعة أخرى كادت تمتزج وتضيع بين أدمعنا المذروفه بلا انقطاع ونحن نسمع اخبار الفواجع والمآسي التي تلاحق شعبنا، ولكنها  ما أن جرت وتسربت عند حوافي الشفاه لم نته عنها بأنها دمعة فرح لطعمها الحلو، فطوبى لكم يا من تبعثون الامل بيننا وتجددون  فينا روح الاصرار والتشبث في البقاء.

مع فائق شكرنا وتقديرنا

سيد اخيقر يوخنا، الصفحات عندي تظهر كاملة، يبدو انها قد عدلت لاحقا، ام هناك مشكلة في حاسوبك؟

273

فبما يخص اللغة يقيمون الدنيا ولا يقعدونها اذا أُطلق عليها كلدانية ولكنهم لا يتعلموها ولا يؤيدون تدريسها بالمدارس وهي نفس اللغة التي يصرون على ان اسمها آشورية ويعادون تعلمها
تاجِرُ فِكرٍ (قومجي).!

274

استاذنا الكبير والقدير ميخائيل ممو،

نشكر جهودكم الفذة في اعلاء شأن لغتنا الاشوريه، ونثمن فيكم روح المثابرة والمبادرة لتعريف العالم بها واستغلال كل فرصة تسنح لكم وفي اي مجال من مجالات العلم والمعرفة والادب لتبرهن للعالم بأنها لغة حيه وشعبها حي، ولا يسعنا هنا الا ان نقول بارك الرب في جهودكم الرائعه وجهود جميع من يسلك خطاكم، فانكم بحق تجعلوننا نحس بالفخر وتزيدوننا اصرارا ومحبة وتعلقا بها وتمنحوننا الدافع والتشجيع القويين لتعلمها وتعليمها لابنائنا واجيالنا القادمه بعون الرب الذي بارك في الارض قومها، فمن يستطيع أو يتجرأ ان يوقف بركة يد الرب الابديه على هذه الارض.

ويحزننا جدا ان نرى البعض يتغاضى و يتعامى عن هذه الجهود العملاقه من لدن شخصكم الكريم، فيتهمكم بخيانه لغتتنا (حاشا لكم) أو نـُتهم باننا لسنا أمناء عليها رغم تفانيكم وتفاني آبائنا وتضحيات اجدادنا وكنائسنا التي حفظت الامانه وصانتها وأخذت على عاتقها تسليمها من جيل الى جيل لتسلمها الينا اليوم، حقيقة اقل ما يوصف به هؤلاء الناكرين للجميل هو الجحود والبخل وناكري الحق والمعروف.

وضع اخينا السيد هنري كيفا يشبه وضع ذلك المعلق الرياضي الامريكي الاحمق الذي زار مكتب السير أليكس فيرغسون والتقى به وببعض اشهر اللاعبين الذين كانو معه والذين  افنوا حياتهم في ملاعب كرة القدم، وكان كل إنج من حيطان المكتب يكاد يتغطى بانجاز من انجازاتهم العظيمه، فقال لهم انتم رغم كل هذا الا انكم تخطئون عندما تطلقون عليها "كرة القدم" لان إسمها الحقيقي هو "سوكر" فعليكم إن تعترفوا به لتكونوا أمناء على تاريخكم الرياضي، يا للسخريه.

تحياتي

275
اقدم لكم شكري الجزيل دكتور عبدالله رابي لإثارة هذا الموضوع الحساس وفتح هذا الباب للنقاش ،

تحت فقرة "الاسقاط النفسي والاجتماعي"
اود بداية ان اتمنى بألا يكون أحدا (او مجموعة  من ابناء شعبنا) يعاني من هذه الحالة، وبعدها أحب  أن اقتبس هذه الاسطر من مقالتك:
 (يقول " فرويد " العوامل الخارجية تكون سهلة التشخيص ، اما الداخلية فلا ترحم ،فيهرب منها الفرد أو تهرب الجماعة منها وتسقطها دون شعور من أخفاقاتهم الداخلية غير المرغوب بها الى الخارج المحيط بهم ، فتشن الجماعة هجوما لا شعوريا لالصاق عيوبها ونقائصها ونقائضها على الاخرين ،فتنسب أسباب الفشل الى غيرها .وهذا ما يحدث فعلا عند المعنيين في دراستي هذه ،فهم دائما  ينسبون اسباب فشلهم في تحقيق أهدافهم البرلمانية مثلا وأثبات وجودهم على الساحة السياسية العراقية الى أشخاص آخرين أو مؤسسات اخرى ،فلا تخلو مقالة أو مناسبة الا وان جاء ذكر لاحزاب اخرى وأشخاص آخرين في الحديث ،فالعيوب التي يعانون منها داخليا يُلصقونها بهؤلاء .كأن يقولوا الحزب الفلاني لايعترف بنا كقومية ، ،أو الاحزاب الفلانية تهمشنا ، او المؤسسة الفلانية او الحزب الفلاني مستحوذ على أموال شعبنا، والعديد من أنواع اللوم والتنسيب وبل أحيانا تكون عند بعضهم مقترنة بعبارات مثل، ألاعداء والخونة ، الاقصائيون ، وما شابه من النعوت التي تعبر عن الغضب والانفعال لغرض التنفيس عن الضغوط النفسية)- انتهى الاقتباس.

فهنا حتى يتم فهم معنى الاسقاط النفسي، سأحاول ووفق فهمي لهذا المصطلح ان أبين مشاعر المُسقِط (بضم الميم وكسر القاف) عندما يقوم بإلصاق التهم او المشاعر (التي ظللتها باللون الاحمر) على المُسقـَط عليه (بفتح القاف) وامل ان اوفق بذلك:
فعندما يقول"لايعترف بنا كقوميه"- يكشف لنا حقيقته بانه هو لايعترف بقومية المقابل محاولا  الصاق التهمه به.
"أو البطريرك الفلاني لا يدعمنا" - بانه هو شخصيا لا يحب أن يدعم ذلك البطريرك.
 "أو الاحزاب الفلانية تهمشنا"- بأنه مسبقا لايعترف بتلك الاحزاب ومن المؤكد بانه سيهمشها اذا حصل وأن تسلط يوما ما لان نزعته تهميشيه.
" المؤسسة الفلانية او الحزب الفلاني مستحوذ على أموال شعبنا "- غايته ماديه وهو محب للمال وديدنه الاستحواذ عليه.
"ألاعداء"- له نزعه عدوانيه مبيته داخليه تجاه أولئك.
"الخونه"- له احساس داخلي بانه يخون أو لا يتوانى عن الخيانه في سبيل مصالحه.
" الاقصائيون"- هو نفسه إقصائي وسيمارس الاقصاء تجاههم.

أي كما نقول نحن المصالوه (ياخذ الناس ميخاذ نفسو)

وايضا هنا في هذا المكان تحديدا نرى بانه وقعت بعض حالات الاسقاط،  فعلى سبيل المثال وليس التحقيق نستطيع ان نقول بان السيد زيد عندما قال (في المقابل هناك الأطراف الأخرى ...منظمة ومهيئة ومستعدة كلياً لسحق هويتنا القومية، مهاجمين شرسين ضد الأسم القومي الكلداني..... وما الكلداني المنخرط معهم، بحسب تطلعاتهم، سوى غاية تخدم أجندتهم.... ونحن ما زلنا في تشتتنا) كان يعكس لنا مشاعره الذاتية، فهذا الشئ في الحقيقه لايمثل الواقع بدقه (في موقف الاطراف الاخرى التي نوه عنها) كما يتصوره، ولكنه بالاحرى كان يعبر عن  امنيته الداخليه الذاتية التي هي في ان يصل يوما ما الى مرحلة يكون فيها قادرا على ممارسة سحق هويه من لا يحبهم ولايطيق حتى سماع إسمهم، وايضا كان يعكس شراسته الشخصيه في التعامل معهم، فهو على سبيل المثال لايريد حتى كتابة اسمائهم بصورة صحيحه او على الاقل كما هي متعارف عليها بيننا بل يستبدلها غالبا باللقاب او تشبيهات غير لائقه أو رديئه.

وامثله اخرى من داخل هذا الباب اوخارجه  تكاد تتكرر يوميا، ولكن السؤال يبقى دائما كيف تولدت أساسا ثم نمت تلك النزعه المحمله بمثل هذه المشاعر السلبيه وماهي جذور علتها؟ وهل بالامكان تغييرها مثلا بالايحاء الذاتي الايجابي وبمساعدة الأخصائيين او الإختصاصيين؟

مع تحياتي وتقديري

276


خاطره لا باس بها، ولكن ياترى هل يعرف صاحب النوايا السيئة بانه كذلك، حتى يتجنب سلوكه هذا في زمن الصوم؟ اعذرني عن هذا التساؤل فقد يكون هذا فوق مستوى ادراكي وتفكيري!

انا حسب رايي الشخصي لا يوجد تاريخ معين او مده محدده للصوم، فالصيام والقطاع قرار وخيار شخصي بحت، يمارس فيه الفرد رياضة روحيه معينه ويستمر بها، فتطول او تقصر حسب قوة ارادته الى ان تاتي اللحظه الحاسمه عندها  تثار حفيظة الشيطان فيشعر بانه مطرود ولا محل له في هذا الكيان او الذهن، فتنشأ عندها حرب ضروس يخرج الانسان منها خاسرا دائما ومرحبا بالشيطان لاستعادة عرشه من جديد فتعود افعاله اسوأ، ولذلك يعاود المحاوله مرة اخرى واخرى دون جدوى، لانه ان انتصر مرة واحده فستكون حتما الاخيرة ولن يكون بعدها للشيطان عليه سلطه، فلا يحتاج بعدها ان يصوم مرة اخرى.

مبادرة حسنه اخي زيد لاحترام عقول الناس واحترام وجودهم، ولكن اعذرني لم تكن موفقا فيها في نهاية حديثك.

صياما مقبولا. 

277
شكرا اخي اشور بيت شليمون لتسليط الضوء على هذا الموضوع والجدل الدائر حول الحروف التي استخدمت لكتابة اللغة الاراميه، فالمعروف انها كانت لغه محكيه فقط من دون تدوين لمئات السنين، وحتى بعض الكنائس في معلولا تستخدم الحروف العربية في كتبهم لقراءة الصلوات.

علما ان الفريق المعارض لتدريس اللغه الاراميه بكتب مطبوعه باستخدام الحرف العبري، يحاول كل جهده لاستبدالها بحروف اخرى اكتشفت منقوره على تمثال قديم في سوريه يعتقد بانه ملك ارامي واسمه (هديسعي)،
فهل لك استاذ اشور اي معلومات عن هذا الملك وعن تلك الحروف، وهل هي نفسها الحروف التي نستخدمها حاليا لكتابة اللغه الاشوريه ام مختلفة عنها؟

وهل يستطيع اي اشوري ان يفهم ما يقوله الاخ طوني بارامية معلولا في النصف الاخير من هذا اللقاء:
http://youtu.be/G9TvKHd3Dvo

وشكرا

278

سيد ليون برخو،

"ما حك جلدك مثل ظفرك . . فتولى أنت جميع أمرك"
نحن هنا نتخاطب بلغه عربيه محاولين اثبات هويتنا غير العربيه!
ومعظمنا هنا لغته العربيه نطقا وكتابة افضل باشواط من لغته الاصليه، فهل نحن مثلا نستطيع ان نقول بان هويتنا قد اصبحت عربيه؟ ومتى سيكون لنا منتديات بلغتنا ياترى؟

اقتبست المثل اعلاه في بداية تعليقي لكي اطرح عليكم سؤالا يخص اسم لغتنا، فنحن بلغتنا التي نتحدث بها نسمي هذه اللغه بالـ (سورث)، وبما انك ضليع في هذا المجال وبلغتنا فهل تستطيع ان توضح لنا لغويا (بالاستناد الى قواعد لغة السورث هذه) المصدر او الجذر الذي اتت منه هذه التسميه؟
وهل ترجمتها الى السريانية او الاشوريه في اللغه العربية دقيقة وموفقه؟

وشكرا

279
سيد هنري بدروس كيفا،

انت تقول " دعاة الفكر الأشوري المزيف -لا يريدون الإعتراف بأن التسمية الأشورية هي مزيفة لأنهم سيشعرون بخيبة أمل كبيرة ! تاريخنا الأكاديمي سوف يعمق الإختلاف بين السريان الأمينين لهوية الأجداد و بين السريان الذين ضيعوا شبابهم و أمالهم من أجل سراب أشوري"

اي انك قررت وتاكدت بان الاشوريين يعرفون جيدا بانهم على وهم وان اشوريتهم مزيفه (وانا احدهم) ولكننا مصريين على هذه الكذبه ومستعدين حتى على التضحيه بارواحنا من اجلها؟ بالله عليك، اين المنطق في كلامك هذا؟ وهل انت مستعد ان تضحي بنفسك من اجل اراميتك التي تؤمن بانها حقيقه؟ على الاقل معظم الاشوريين لا ينكرون ارامية اخوتنا سكان معلولا وصافيتا وصيدنايا وبعض البلدات والقرى الحمصيه والحلبيه واللاذقيه الاخرى، فلماذا لا تذهب هناك لترى كيف سيستقبلوك، فقد تصبح فيلسوفهم او ربما ستكون ملكا عليهم!


قرات بحثك بعجاله ، وتوقفت عن القراءه عندما ذكرت بان السريان هم الاراميون بني ارام ابن سام،
فبحسب تحليلك واستنتاجك هذا، هل ممكن ان توضح لنا لماذا بقي نسل ارام حتى يومنا هذا بينما انقرض نسل اخوته الاخرين كالاشوريين؟
وان كان الاراميون من ارام ابن سام بهذه البساطه، لماذا لا يكون الاشوريون القدماء ايضا من اشور ابن سام وبنفس البساطة؟ ام ان المساله تفصيل واختيار حسب المزاج؟

هل ممكن أن تشرح لنا بالتفصيل وليس بالتضليل، ماذا سنستفيد لو تبنينا الاراميه كتسميه شامله لنا؟ اليست العربيه في هذه الحاله أفضل وأسلم؟؟

يبدو ان قصص جدتك ووالدتك (عليهما الرحمه ولهما طول العمر ان كن احياء) التراثية حول شميرام وارام لا زالت مؤثره فيك.

وشكرا

280


تعرفون جيدا أساس المشكله التي نحن بسببها نتعرض للاضطهاد والاباده، ولكنكم تصرّون على التمسك بجلبابها،
تنتقدون وتشجبون التسميات ولكنكم تتشبثون وتروجون لاخطر من ذلك عندما تطلقون علينا مسيحيون، حتى بدأتم باختراع مصطلحات عجيبه غريبه كالشعب المسيحي، فهل بالذمه هناك معنى لهذا المصطلح!
أنتم الذين تعتبرون انفسكم مفكرين ومثقفين للاسف اثبتم فشلكم وتصرون على افشالها بدلا من انقاذ هويه شعبنا، فاصبح الجميع يطلق علينا بالمسيحيين وحتى قوات شعبنا التي تتدرب الان على ايدي القوات الكرديه أصبحت توصف بالمسيحيه، فهل انتم على درايه بمدى خطورة ذلك علينا، متى ستستيقظون من سباتكم وتتخلصون من ركوب أدمغتكم؟ ثم هل سالت نفسك كيف سنشرك افراد اخرين غير مسيحيين مستقبلا اذا تطلب الامر ذلك؟

اول خطوة يجب علينا الاسراع باتخاذها هي بايقاف تطبيع اطلاق التسميه المسيحيه علينا في كتاباتنا وايضا في وسائل اعلامنا، فهذا فخ سنتحمل تبعاته الوخيمه بالقريب العاجل.

281

محاوله أخرى لخلط الماء بالزيت، متى سنفهم بأن ذلك مستحيل، يجب علينا أن نختار إما أن نكون ماءا أو زيتا،
كمسيحيين بحسب وجهة نظرنا الذاتية للمسيحية ليست هناك لدينا أية حقوق لكي نطالب بها، وكمسيحيين بحسب وجهة نظر الآخر الينا نحن علة وعاله ومطلوب التخلص منها.
هناك تشويه متعمد من قبلنا لمشكلتنا هدفه الهروب من الحقيقة للارتماء في أحضان الوهم ارضاءً وتغذية لعواطفنا التي تتلذذ بالاحساس بالاضطهاد والمظلوميه، أو لمطامع شخصيه.
فنحن مثلا نتحدث عن صراع تسميات، ولكن في حقيقة الامر ليس هناك صراعا وفق المعنى هذا، بل البعض يجتهد لاظهاره بهذا الشكل لمحاولة طمس أو إزاحة الانظار عن الحقيقة الحقيقية لاسباب نفعية أومصلحية قد تكون شخصيه انانيه أو اسباب طائفية متزمته،

فهل لك ياسيدي أن تسمي لنا رابطا واحدا على الاقل (خاصا وليس عاما)  نستطيع على أساسه أن نقول بانه بامكانه جمع الكلدانيه بالاشورية بالسريانيه؟ لكي نبدأ من هناك.

وشكرا 



 

282

أتمنى أن تتحقق الوحدة على يدي غبطة البطريرك المحبوب مار ساكو، إنه بالفعل رجل العصر، فقد إستطاع بجهوده أن يسلب قلوب وعقول الكثيرين بحكمته وتفانيه وعلى جميع الاصعده،

انا حسب راي الشخصي، أي حديث عن وحدة يتضمن في نقاشاته انفصال الكنيسة الكلدانيه عن الكنيسة الكاثوليكيه الجامعه، يعتبر حديث عن وحدة فاشله من أساسها، لابل ذلك يسمى تمزيقا، وكل من يقحم نقاش كهذا يعتبر مشوشا وقصده تخريبي وغير محمود.
وأيضا أي وحدة تتضمن في حيثيات نقاشاتها تنازل كنيسة المشرق عن امتلاك إستقلاليتها وقرارها الذاتي تعتبر وحدة أو حديث عن وحدة فاشلة أيضا،
هذا إذا وضعنا مسالة اللاهوت جانبا حاليا ،

يتراءى لمعظمنا بان وحده مثل هذه ووفق هذه الشروط ستكون صعبه او شبه مستحيلة،
ثم ان التقاليد المجتمعية والتراث القومي شيئان متداخلان مع الدين والايمان، يتأثران بهما ويؤثران فيهما على مر الزمن، وجميعها تشكل توازن طبيعي غير مقصود او مخطط له، فأي تغيير يطرأ على أي من هذه العناصر سيكون له تاثير سلبي تدريجي على خصائص مجتمع معين والتي تميزه عن غيره من المجتمعات الاخرى المحافظه،
 
فعليه إذن يجب ان تكون هناك تنازلات كبيرة من قبل جميع الاطراف وبلا إستثناء.

سيد أنطوان، هل لك رأي شخصي حول هذه المسأله وتستطيع أن تشاركنا به، ما أقصد به هو حجم ونوع هذه التنازلات التي يتطلب من كل طرف ان يقدمها سواء أكانت دينيه أو قوميه لغرض تقريب موعد هذه الوحدة المؤملة؟

وشكرا

 

283


سيد هنري بدروس كيفا،

أطرف تعليق حديث قرأته هو المصطلح الجديد، التسميه القطاريه السريانيه الاراميه،
 ولكن يبدو أنهما عربتين من دون قاطره (محرك).
مارأيك بربطها بالاخرى القديمه حتى تصبح القاطره الكلدانيه الاشوريه السريانيه الاراميه، صدق او لا تصدق، فان محرك تلك القاطره خارق وبامكانه سحب مقطورات اخرى اضافيه وحسب المزاج,

هل ممكن أن تشرح لنا بالتفصيل وليس بالتضليل، ماذا سنستفيد لو تبنينا الاراميه كتسميه شامله؟ اليست العربيه في هذه الحاله أفضل وأسلم؟؟

وتوت توت

284

استاذ أشور بيت شليمون،

في الوقت الذي يظهر اسمك الكريم على صفحات هذا المنبر مسببا ضيقا وغثيانا للبعض، يقابله بهجة وأملا للذين يعتزون ويفتخرون بتراثهم وتاريخهم الاشوري الزاهي.
أخي أشور، من المعقول أن تتشبث الامم والشعوب بتاريخها وبالاخص اذا كان عظيما بانجازاته ومآثره،
 بينما ما نراه في البعض من ابناء امتنا بانهم يرفسون باقدامهم أعظم وأشهر  تاريخ عرفته البشريه على مر عصورها، متشبثين بتاريخ او بالاحرى بشئ أقل ما يطلق عليه بانه اللاتاريخ،
فهل يعقل هذا الامر؟
يبدو بانه هناك خلل ما او غاية ما،  فياترى مالخلل وما المخفي وما هي مسبباته او دوافعه ولماذا؟

تحياتي،


285
سيد أنطوان الصنا،

تحليل منطقي وعقلاني حول أسباب إختيار الاثوريه كاسم للمنظمه، رغم إنني متأكد بأنه سترد إنتقادات ومعارضة عن رأيك هذا،
أتذكر قبل عدة أشهر أن أحد تعليقاتي حول موضوع معين تضمنت شيئا مطابقا عن ما جاء في الفقرة الاولى من مقالكم، ولكني كنت حينها اتحدث عن بدايات الحركة القوميه الاشوريه قبل قرن من الان، فجاءني رد سريع ومباشر ومختصر من السيد لوسيان وكان جوابه "كذب" ولكنه لم ياتينا بالاسباب البديله التي أدت الى اختيار الاشوريه او الاثوريه كتسمية عامه.

سيد انطوان، بما أنك من الاشخاص الذين يتكلمون ويكتبون عن وعي كامل حول قضية شعبنا وبتفهم ودرايه  وتهمهم مصلحته، أو على الاقل هذا ما أتلمسه أنا فيك شخصيا من خلال طروحاتك ومواضيعك. أحب أن أطرح بعض الاسئلة لمعرفة رايك حولها:

لماذا لم يكن هناك اعتراض او رفض عندما اختيرت الاشوريه او الاثورية كتسميه للحركة القوميه او المنظمه الديمقراطيه او حتى للحركه الديمقراطية؟ رغم ان جميعها كانت تعتبر التسميه تسميه شامله لجميع ابناء شعبنا، ولكن الرفض والاعتراض ظهر فجاة بعد 2003، فهل الاسباب كانت ترسبات اجتماعيه و طائفيه متعشعشه ضد كل ما هو اشوري ثم طفت على السطح فجاة؟ ام مصالح؟ ام هناك اسباب واقعيه حقيقيه اخرى دعت لهذا الرفض؟

هناك مصطلح دراسي يسمى بالتاريخ البديل، حيث يتم بموجبه تغيير او عكس حدث تاريخي معين، ومن ثم يتم وضع دراسه افتراضية للتوصل الى نتائج ايضا افتراضيه، وتكون النتائج في الغالب مختلفة ولكن ذي اهميه بالغه ومساعده في تفسير مجريات التاريخ واحداثه ومن ثم الاستفاده منها..
فلو عدنا قليلا الى الوراء اي تحديدا بعد عام 2003 وافترضنا باننا كنا قد دخلنا تحت قبة البرلمان والدستور بتسميه موحدة وشامله وهي الكتله الاشوريه و المكون الاشوري مطالبين على اساسها بحقوقنا الجغرافيه والتاريخيه وما اصابنا من اضطهاد بسبب ذلك وعبر التاريخ، فهل تتوقع باننا كنا سنحصل على عطف ودعم  اقليمي ودولي اكبر حجما مما جرى ويجري الان بعد غزوة داعش وطرد الاشوريين من اراضيهم التاريخيه؟ وماذا لو كانت عناوين الاخبار تتناولنا كاشوريين بدلا من المسيحيين، فهل باعتقادك بان هذا كان سيغير شيئا من الواقع الحالي سلبا ام ايجابا؟

طبعا السؤال مفتوح لكل من يرغب، وايضا يمكن وضع بديل اخر عن الاشوريه، ومن ثم استقراء النتائج الافتراضيه.

وشكرا.
 


286

سيد White

كنت أتمنى ان تكون اكثر نزاهة في الترجمه واقل تصرفا،

ولكن لابأس، فحتى فحص الحمض النووي أثبت ولا زال يثبت كل مرة بأشورية الأشوريين (كلدان واشوريين) الحاليين،
وكما يقول الاخوه المصريين خلي الطابق مستور، ولنؤجل حاليا هذا الموضوع (موضوع ال DNA ) ومفارقاته حتى تكتمل الشجره الجينيه،
وحتى لاتكون الصدمه مفاجئة، فعلينا تطبيعها تدريجيا لتفادي الياس والاحباط.

تحياتي لك

287

لابأس سيد أشور، فحتى فحص الحمض النووي أثبت ولا زال يثبت كل مرة بأشورية الأشوريين (كلدان واشوريين) الحاليين،
وكما يقول الاخوه المصريين خلي الطابق مستور، ولنؤجل حاليا هذا الموضوع (موضوع ال DNA ) ومفارقاته حتى تكتمل الشجره الجينيه،
وحتى لاتكون الصدمه مفاجئة، فعلينا تطبيعها تدريجيا لتفادي الياس والاحباط.

تحياتي لك وايضا للسيد زاهر

289
سيد حبيب تومي،

كنت أتمنى أن تكون أكثر نزاهة في طرحك ولا تلجأ الى أسلوب ذر الرماد في العيون، أعتقد بان شعبنا الان (وخاصة في ارض الوطن) قد أصبح أكثر وعيا من السابق، ويستطيع تمييز الامور جيدا،

ساقتطف بعض الفقرات التي تخصني، واترك الباقي لحساسيته.

تقول: اما اللقاء الثاني فكان سنة 1445 حين الأتحاد مع روما في عهد البابا اوجين الرابع ( 1441 ـ 1447 ) . حيث اختار اسقف نساطرة قبرص المطران طيماثاوس الكلداني  الذي ابرم وثيقة الأتحاد ، اختار الأسم القومي للكنيسة الكاثوليكية في بلاد النهرين اسم الكنيسة الكلدانية كهوية قومية لهذه الكنيسة اسوة بالكنيسة الأرمنية او الفرنسية او اليونانية او اي كنيسة قومية وطنية اخرى ، ولم يختار الأسم الآثوري لهذه الكنيسة لأن الشعب الذي تنتمي اليه هو الشعب الكلداني ، فعرفت بالكنيسة الكلدانية وفق السياق الذي يتمشى مع تاريخ هذا الشعب العريق في بلاد ما بين النهرين.

فهل يمكن أن تضع لنا الاسم الرسمي الذي أطلق على هذه الكنيسة بعد الاتحاد بروما مباشرة آنذاك؟ رغم ان تعبير الاتحاد هنا غير دقيق بل كان بالاحرى خضوعا، فلم يكن هناك أية حقوق ومكتسبات للجزء الملتحق بل فقط تنازلات، ولاتنسى بان عقيدة او مذهب هذا الجزء الذي التحق بروما لم يكن تاريخيا خلقيدونيا، بل أصبح كذالك بعد ان تنكروا عن مذهبهم الاصلي، فهل تعرف المذهب الذي كانوا عليه سابقا؟

وقصة لقاء البطريركين التي تحاول أنت (وسبقك غيرك بذلك) في اضفاء هذا الانطباع عليها وتصويرها بهذا المشهد السلبي لم تكن كذلك ابدا، فاي متفرج للفيديو مهما كان بسيطا سيرى خلاف ما تدعيه، وكما قال الاخ أيدي، فان البطريرك الكلداني باغت البطريرك الاثوري في تقبيل يده والاخير الذي لم يكن في حسبانه ان يحصل هذا الامر حاول سحب يده ولكن الاول كان اسرع، أما الابتسامة من قبل المار دنخا التي تحاول أن تصفها بالاغروراق بالضحك لم تكن كذلك، بل كانت ابتسامة استحياء وحرج، حرام عليك يا رجل فالبطريرك مار دنخا مشهود له بالتواضع ووداعة القلب (شأنه شأن اخيه مار ساكو) وهو بالاضافة الى ذلك يعي تماما المنصب الذي هو فيه وكيف سيكون رد فعل الشارع على تصرفاته.

ثم تقول أيضا: ولو سلمنا ان الأسم القومي الكلداني بدأ سنة 1445 فيكون قد مضى عليه ما يقارب 6 قرون من السنين ، فهذا يكفي لأن يفتخر هذا الشعب باسمه ، بينما الأسم الآشوري لم يمض عليه سوى قرن واحد ومع ذلك يعتز الأخوة الآشوريين باسمهم القومي ولا يمكن ان يتنازلوا عنه.

سيد حبيب، المسالة التي ذكرتها بهذا الشكل ليست منطقيه، كيف تقبل على نفسك وانت الذي تعتبر نفسك قومي كلداني ان تغوص في مثل هذا المستنقع الضحل!؟ فلو حسبنا الامور وفق هذه المقاييس والمستويات، فان المسالة سوف لا تحسب بهذه السذاجة، اي بمتى وضعت هذه الاسماء، ولكن بمتى تم تفعيلها على ارض الواقع، أي على هذا الاساس فان الاشوريين يفتخرون بنضالهم القومي الذي يمتد عبر قرن من الزمان مقارنة بنضال الكلدانيين الذي لم يمضي عليه عقد ونيـّف ولازال في مهده ولم تتصلب عظام ساقيه بعد.

وايضا اشياء اخرى، منتظرا الجزء القادم، وخاصة فيما يتعلق بالاستاذ ليون برخو، فهذا الشخص سيسجل التاريخ كتاباته بحروف من ذهب.

تحياتي.

290


الاعلان واضح وكان مخصصا ليوم عيد الميلاد، وجميع الزيارات لم تقع فيه ولم تجري ايضا في الكنائس بين عامة الناس .

291

السيد اشور بيت شليمون،
شكرا جزيلا لنقل هذا الخبر على صفحات عينكاوا،
أنه حقا إكتشاف تاريخي مهم، وبغض النظر عن إن كان هذا المشروع الزراعي قد شيد بسواعد أجدادنا االاشوريين او لا فانه في كلا الحالتين يصب في مصلحة تلك الامبراطورية العظيمه،
فبتامل هذا الاكتشاف سنتوصل الى استنتاجين او حقيقتين مهمتيتن: فان كانت هذه المزرعه مزرعة اشورية تصميما وتنفيذا فستكون حينئذ معلما رائعا اخرا يضاف الى سجل انجازات الاشوريين العديدة، وحيث يثبت التاريخ مرة اخرى بانهم قد تركوا بصماتهم في كل بقعة وطأتها اقدامهم اثناء توسعات امبراطوريتهم.
 أما إذ لم تكن اشورية بحته، لكن التحريات البدائية  أثبتت بانها قد أنشأت اذبان خضوع فلسطين/اسرائيل لحكم الامبراطوريه الاشورية، وهذا دليل على ان الاشوريين لم يقفوا في طريق الشعوب الخاضعه تحت سيطرتهم لتطوير بلدانم وحياتهم بانفسهم لا بل من المؤكد بانهم قد مدوا يد المساعده لهم لانجاز مشروع بهذه الضخامه. تخيل معي يا اخي الرخاء والبحبوحه التي كانوا يعيشون فيها في تلك الفترة وفعاليات مواسم قطاف الاعناب وطرقهم الخاصة لعصرها، فلابد ان المشهد كان اشبه بمهرجان مرح رائع تتنتظره البلدة بفارغ الصبر.

وهذه صورة اخرى من اعلى:

292

سيد ايدي
 نعم انا كنت قد شاهدت معظم حلقات واثق الغضنفري، وكنت اتوقع ان يحصل له ما حصل ان عاجلا ام اجلا، لانه كان جريئا جدا في سرد الوقائع ومتوخيا الحقيقه التي لاتعجب الكثيرين قدر ما استطاع.

سيد عدنان آدم،
عندما تـُسرق اثار من نينوى، اكثر دوله ينتابها القلق هي اسرائيل، حتى اكثر من قلق العراق نفسه!
هل تتذكر مشكلة الفريق الاثاري البولندي في نهاية السبعينات، عندما بدأ أعماله التنقيبيه في التلال الموازيه لسور نينوى القديم؟ وكيف طـُلب منه التوقف عن عمليات التنقيب بعدما سُربت اخبار عن عثوره على قطع فريده وصفت بانها ستغير تاريخ نينوى والمنطقه بالكامل.

تحياتي

293

السيد ايدي بيت بنيامين والسيد عبدالاحد سليمان بولص:

كلامكم صحيح ولكن غرضي بالاحرى كان هل فعلا قام داعش بالتنقيب تحت انقاض جامع النبي يونس بعد تفجيره ومن ثم تم تهريب ماعثروا عليه الى الخارج وبالاخص الى اسرائيل! لان الاخبار من داخل الموصل شبه مقطوعه بسبب الوضع الراهن، وما ياتينا من اخبار هو من شهود عيان وليس من مصادر رسميه.
أخي أيدي، لاأعرف ان كنت متواجدا في الموصل في فترة الثمانينات عندما امر صدام حسين بترميم الجامع وما حوله، وغزارة الاثار التي عثروا عليها حينها حيث حطموا قسما منها اثناء عمليات الحفر والاخرى التي امر صدام بطمرها في مكانها؟

تحياتي.

294

عن موقع الصباح الجديد.
داعش تهرب كنوز «سرجون الاكدي» إلى إسرائيل
http://www.newsabah.com/wp/newspaper/15507

بغداد ـ نجلاء صلاح الدين:
اعلنت وزارة السياحة والاثار استيلاء تنظيم داعش الارهابي على اكثر من 1791 موقع اثاري مهم في محافظة الموصل، فيما كشف رئيس اسناد ام الربعين عن سرقة كنوز” قصر سرجون الاكدي”، الذي كان مطموراً تحت مرقد النبي يونس وتهريب تلك الاثار والكنوز الى خارج البلد.
وقال مدير عام المتاحف العراقية قيس رشيد الى “الصباح الجديد “، أمس الاثنين، أن “وزارة السياحة والاثار شكلت لجنة مشتركة مع الشرطة الدولية (الانتربول) لملاحقة الاثار العراقية المهربة من مدينة الموصل”، مبيناً انه “سيتم عقد مؤتمر صحفي خلال الايام المقبلة مع دول الجوار للتعاون مع الحكومة العراقية لاسترداد الاثار المهربة”.
وأضاف رشيد ان “عدد المواقع الاثارية الموجودة في محافظة الموصل فقط تصل الى ما يقارب (1791) الف موقع تمول تنظيم داعش رواتبها وامورها اليومية من خلال تهريب تلك الاثار والكنوز”.
وأكد المدير العام وصول تلك الاثار المهربة الى اسرائيل وبأعداد كبير، لافتا الى “عدم وجود احصائية دقيقة عن الاثار الموجودة في نينوى، والسبب يعود انها اثار غير منقبة ، وتم حفرها من قبل (داعش) ، وكشفها وتهريبها الى الخارج”.
وتابع قائلاً إن “الوزارة عقدت مؤخرا بعد تسلمها خطة العمل الطارئة لحماية الممتلكات الأثرية والثقافية المتفق عليها مع منظمة اليونسكو، اجتماعا مهما أسفر عن تشكيل لجنة مشتركة برئاسة الوزارة وعضوية وزارتي الداخلية والثقافة وممثلية العراق في منظمة اليونسكو والشرطة الدولية لملاحقة الآثار العراقية المهربة من مدينة الموصل من قبل العصابات المسلحة، إذ سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة عقد اجتماع آخر للجنة للاتفاق على تنفيذ بنود خطة اليونسكو”.
ونوه رشيد لوجود خطة ” تتضمن محاور عدة بعضها ينفذ من الحكومة والاخر من قبل منظمة اليونسكو، للحفاظ على الأرث الحضاري والثقافي والأثري في مدينة الموصل”.
يذكر ان هناك اتفاقيات دولية يجب تنفيذها الخاصة بحماية التراث الثقافي منها اتفاقية لاهاي لعام 1954 الخاصة بحماية الممتلكات الثقافية في حالة النزاعات المسلحة”.
من جهته، اكد رئيس اسناد ام الربيعين عن كشف قصر اشوري كبير تحت مرقد النبي يونس واستيلائه من قبل التنظيمات الارهابية وتهريب تلك الكنوز الى دول الجوار .
وقال رئيس اسناد ام الربيعين زهير الجلبي لـ “الصباح الجديد”، أمس الاثنين، ان “عملية مدبرة قام بها تنظيم داعش من خلال حفر سراديب كانت موجودة تحت النبي يونس والتي استغرقت العملية ما يقارب (40) يوما من حفر وخروج اعداد كبيرة من الاثار والكنوز التي كانت موجودة في القصر الاشوري وبالتحديد قصر سرجون الأكدي، وتهريبها الى الخارج”.
واوضح الجلبي ان “اسباب بقاء تلك الاثار في مكانها لحد الان وعدم استخراجها من قبل وزارة السياحة والاثار العراقية، الى بناء فوق تلك الاثار مرقد النبي يونس وكان من الصعب الكشف عن ذلك القصر في وقت وجود مرقد ديني فوقها”.
واكد رئيس مجلس الاسناد ان “تنظيم داعش لم يستغرق في تفجير المراقد الدينية الأخرى سوى ساعات قليلة ، بينما استغرق تفجير النبي يونس ما يقارب (40) يوما ، وهذا يدل حفر السراديب للوصول الى قصر سرجون الذي نهب بالكامل”، لافتا الى أن “بعد التفجير قام تنظيم داعش بتشفير الارض حتى يتم طمر السراديب جيد “.
وعقدت المنظمة اجتماعاً طارئاً في باريس مؤخراً بمشاركة ممثلين عن منظمات معنية بالآثار ومهتمين من مختلف دول العالم، وشاركت وزارة الثقافة العراقية بهذا الاجتماع لتوضيح حجم الأضرار للمواقع الأثرية في الموصل.
وذكر بيان لوزارة السياحة في وقت سابق ان “الوزارة وبالتعاون مع الوزارات الساندة لها والمؤسسات والمنظمات المحلية والدولية بذلت جهودا كبيرة وأنفقت الأموال من اجل حماية المواقع الاثارية المنتشرة في العراق من عمليات النبش العشوائي والتهريب، بالإضافة الى رصد وتوثيق حركة القطع الأثرية التي هرّبت خارج الحدود أبان الأحداث التي رافقت العمليات العسكرية واحتلال العراق عام 2003 ، وما صاحبها من حالة فقدان للنظام العام وانفلات أمني تسبب بنهب المتحف الوطني العراقي وبقية المواقع الإثارية”.
كما دعت وزاة السياحة والآثار، منظمة اليونسكو المعنية بالحفاظ على الآثار والتراث العالمي ، وجميع المنظمات الدولية ذات العلاقة إلى التدخل الفوري واتخاذ كل ما يلزم من اجل حماية آثار العراق ومراقبة مواقعه الأثرية والتراثية كي لا تتكرر جريمة العصر التي طعنت حضارة العراق الانسانية عام 2003.

295
الى الأخ العزيز الكاتب الباحث في أروقة التاريالبيث نهريني الأستاذ الفاضل آشور بيث شليمون المحترم
تقبلوا خالص تحياتنا ومحبتنا الأخوية
عمل رائع للتاريخ المريكي على لسان كاتب أمريكي مشهور مثل " بيل مويرز " أي كما يقول المثل  " شهد شاهد من أهلها " نتمنى أن يقرأه البؤساء المهاجرين من أبناء أمتنا بحثاً عن جنة الديمقراطية والحرية في أمريكا ليطلعوا على سذاجة تفكيرهم وتصوراتهم . أخي العزيز الكثيرين عبرو الفرات من الشرق الى الغرب وعادوا الى حيث جاؤوا وكان آخر من عبروا الفرات من شرقه الى غربه وعبروا المحيط الأطلسي هم أبناء بابل وآشور ومن دون عودة الى حيث تركوا كل ما يملكونه من تاريخ وتراث عظيمين من أجل الحريات الشخصية المبتذلة ومن أجل جنة الديمقراطية الوهمية المزيفة التي تتاجر بها أمريكا في سوق النخاسة والرقيق . ليسمع من لا آذان له ومن فقد وعيه وليفهم من لا عقل له ومن فقد ذاته وأصله الكرامة وعزة النفس والشرف القومي لا يمكن الأحتفاظ بها في غير الأرض التي صنع الأنسان عليها تاريخه . نشكركم على هذا العرض التاريخي ودمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .
                         محبكم من القلب اخوكم : خوشابا سولاقا - بغداد 



سيد خوشابا سولاقا،
هل فكرت قليلا قبل أن تكتب هذه الاسطر؟
وماذا عن أشوريي ايران، تركيا، سوريا ولبنان وكذلك روسيا وارمينيا وجورجيا؟ فهم ايضا يعتزون باشوريتهم وقد أكاد لا أجافي الحقيقه عندما أقول إن بعضهم يعتز بها حتى أكثر من أشوريي العراق، فهل هم فاقدوا الكرامه وفق نظريتك هذه؟ ثم تكرر فقدانهم لكرامتهم مرة أخرى عندما تركوا بلدانهم عابرين انهارهم الخاصه بدولهم الى بلدان المهجر. !
لماذا تختزل الاشوريه في العراقيين فقط؟ وماذنب الاخريين الذين ليسوا بمقدورهم العودة الى ارضهم التاريخيه بسبب معطيات جغرافية وسياسية الحاضر، هل تراهم فقدوا عزتهم وكرامتهم وعقلهم الى الابد؟
أستاذ سولاقا أنا أحترمك أشد إحتراما، وأنت واحد من القله هنا من الذين أقراء جميع ما ينشرون أو يعقبون، ولكن صدقني تجارب التاريخ قد أثبتت بأن حسن النوايا والنيات عند التعامل مع الامور الحساسه والمصيريه لم تجلب لنا سوى الويلات والمآسي، ليكن فكرنا مبنيا على المنطق والحكمه، فأسلوب ذر الرماد في العيون لن ينفع، نعم ساير الواقع المرير ولكن لا تصدقه ثم تؤمن به، أشوريتنا الحاضرة التي اليوم نفتخر بها ونعتز لم يكن قد بقي منها شئ لولا إصرار أجدادنا على الحقيقه حتى وإن كان ذلك على حساب ارواحهم العزيزه. ما فائدة المصباح و المكواة والمدفأة وجميع الاجهزة الكهربائيه الاخرى إذا إنقطعت الطاقة عنها؟ أشوريتنا هي مثل هذه الطاقة، علينا أن نكون كمولدات تعمل بلا كلل لابقائها مستمره، وأنا بصراحه أشبه مهمة أخينا أشور بيت شليمون وبعض الاخوه هنا ايضا بنفس المثل هذا، حيث يحاولون دائما إبقائها فاعلة من خلال مواضيعهم ودراساتهم وبحوثهم الشديدة الاهميه. 

وشكرا

296

قط الطقوس،

بينما كان المعلم الروحي وتلاميذه يبدأون التأملات الليلية،
القط الذي يعيش في الدير كان يقوم بأصدار ضوضاء صارفا بذلك إنتباههم،
فأمر المعلم بتقييد القط أثناء الرياضات الروحيه الليليه،
مرت سنين ، رحل المعلم، ولكن القط ظل يُربط كالعاده أثناء فصول التأملات الروحيه،
وأخيرا بعد أن مات القط، جُلِب بقط آخر الى الدير وعلى نفس المنوال إستمروا بتقييده،
مرت قرون، والاحفاد الذي تلقوا تعاليم المعلم الروحي، قاموا بتقديم أطروحه علميه عن الأهميه الدينيه في إحضار قط وتقييده أثناء ممارسة شعائر التأملات الليلية.!

وبالطبع، حاشا للتشبيه.!

تحياتي.



297

الف مبروك سيد فردريك، نتمنى لك الموفقيه والنجاح في حياتك العامه والمهنيه، ودمتم لخدمة ابناء امتنا.

298

سيد عبد قلو،
وعطفا على موضوعكم في الرابط أدناه:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,760971.0.html

اولا، أحي فيك الشجاعه للاعتراف بالحقيقه،
ثانيا، أنت خولت نفسك (هم ميخالف)  للتحدث عن أصحاب الفكر القومي الكلداني، ولكني لاأعتقد بأنهم راضون عن أجوبتك، لانهم ليسوا بمستوى شجاعتك ثم أيضا للاسباب التاليه:

أجاباتك، رغم اللف والدوران والتمطيه والغوص في أعماق التأريخ لكنها واضحه:

س1- هل هذا الفكر القومي الكلداني (الذي يقف زوعا ضده) مع الوحدة القومية ويؤمن بها ام انه يرى جدرانا تفصل بين كل من الكلدان والاشوريين والسريان كالتي تفصلهم عن العرب والاكراد والتركمان، والسؤال هو تحديدا عن الايمان بالوحدة وليس عن اليات تحقيقها.؟
ج1- حاليا أنت لا تعترف بأننا شعب واحد.

س2- كيف ينظر هذا الفكر  (الذي يقف زوعا ضده)  الى مسألة الدين، مثلا هل هو خاص بالكلدان المسيحيين ام انه لا يفرق بينهم وبين الذين يقولون انهم كلدان  من غير المسيحيين.؟
ج2- أنت ليس لديك إعتراض على أن يكون هناك كلدان قوميون غير مسيحيين.

س3-  ما هو موقف هذا الفكر  (الذي يقف زوعا ضده)  من المذاهب في كنيسة المشرق والانقسام الكنسي (الكلدانية- الاشورية- القديمة- السريانية بفرعيها) هل يقف منها على مسافة متساوية ام انه خاص باحداها دون غيرها.؟
ج3- أنت تفضل بوضوح الميل نحو الكثوليكيه لانها مذهب الاكثريه كما تقول، وأن الكلدان والكاثوليكيه وجهان لعمله واحده، أي ليكون الشخص المسيحي كلداني عليه أولا أن يكون كاثوليكيا (أي أن الكلداني النسطوري على سبيل المثال غير مرحب به ليكون عنصرا ضمن المفهوم القومي الكلداني الحديث)

س4-  ما هو موقف هذا الفكر  (الذي يقف زوعا ضده)  من لغتنا القومية العريقة (لغة الالب بيث) هل يدعمها ام يعتبرها في عداد الاموات ولا فائدة من التمسك بها وتدريسها يعتبر ذلك خطوة الى الوراء.؟
ج4- أنت تدعم تعلم اللغه الكلدانية ومسؤوليه تعلمها واجبه وتقع على عاتق الجميع.


س5-  هل موقف هذا الفكر (الذي يقف زوعا ضده) هو مع هجرة شعبنا ام مع بقائه في الوطن؟
ج5- حاليا أنت مع فكرة هجرة شعبنا.

تحياتي

299


سيد حبيب تومي،

أنت تقول بأن نهج وفكر الزوعا يتسم بالاقصائيه، وأنا بصراحه أرى بإن ذلك صحيح، فهذا أمر يكاد لا يخفى على أحد، ولطالما عانت حتى الاحزاب الاشوريه الاخرى من هذا الاقصاء، ولكنك لم توضح لنا كيف للزوعا كل هذه القدره للقيام بمثل هذا هذا النوع من الممارسه.!
يبدو بأنك تحصر هذا الاقصاء في حلقه ضيقه إفترضتها وفرضتها أنت والباقين على انفسكم وقررتم الرضوخ لها، أي تريد أن تلقي بمعظم المسؤوليه على الزوعا وتبرؤون انفسكم في فشلكم بعدم إمكانية جعل صوتكم مسموعا في الساحه السياسيه. طيب، لماذا يجب أن ترغم نفسك على اعتبار الزوعا بمثابة مصفاة أنتقائيه تقرر مالذي يصلح للمرور أو لا يصلح؟ فلنفترض جدلا بإن الزوعا لم يكن قد مارس أو إنه قد قرر التوقف عن هذه الممارسه الاقصائيه، فهل تستطيع أن تستقرئ لنا كيف كان سيكون الوضع أو كيف سيتغير الواقع الذي أنت ونحن فيه جميعا ؟

وشكرا

300
المنبر الحر / رد: الأشوري، تعريف
« في: 21:34 01/12/2014  »

سيد أشور كيوركيس،
أنا كنت سابقا قد قرأت مقالك الذي وضعت رابطه مشكورا، وللاسف أقول أنه لامر محزن أن يتواجد شخصيات بمثل هذ العقليات وفي هذا الزمن، غير قادرين أن يرسوا على بر ٍ.

لي بعض الاستفسارات إن سمحت حول فكرتك عن الموضوع،
هناك جانب أخر من هذه المسأله، فأنت ذكرت على سبيل المثال "بالنسبة للآشوري، فهو كل من انتمى للأرض الآشورية، والتاريخ الآشوري، والثقافة الآشورية"، ولكن من سيحدد هذه الاشياء؟ وهل يجب أن تتوافر ثلاثتها دون نقصان أحدها لكي تتحقق مقولة بأن فلان أو أولئك هم أشوريون؟
فهل هي معتمدة على قناعة الشخص أم على قناعة الشخص المقابل، أي بمعنى آخر، ماهي الشروط والمقاييس التي على أساسها نـُقيـّم أو يـُقيّم الشخص نفسه على أنه أشوري أم لا.
لنفرض أنك التقيت بشخص أو بمجموعة أشخاص (لم تعرفهم أو تلتقيهم سابقا) وقالوا لك بأنه أو أنهم أشوريون، كيف ستحدد بأنهم أشوريون أولا ثم ثانيا كيف ستقتنع؟ والعكس مسؤول أيضا، أي أنهم لا يعرفون نفسهم بأنهم أشوريون ولكنك تيقنت بأنهم أشوريون، فكيف ولماذا.

أنا أخشى أن يتحول مفهوم الاشوريه يوما ما الى حزب أو منظمة فاقدا بذلك معناه الحقيقي المطلوب، ففي أساسيات التعريف أنا تجنبت وضع فقرة رابعه "إيمانيا: ديانته على الاغلب هي المسيحية"، لانني غير مقتنع بها كمعيار يقيني لتعريف الأشوري. فنحن على سبيل المثال نعتبر قاطني بيت نهرين أو الهلال الخصيب المسيحيين منهم تحديدا أشوريين.

نحن على إدراك تام بأن بنيان القوميون الجدد أساسه مشيد في الرمال، فكل محاولة لتثبيت مفاهيهم تصطدم بجدار الاشوريه لأنها لا محل لها هناك، كمن يحاول أن يدفع صخره كبيره لا تتزحزح  لتكملة تعبيد طريقه، ولكن ليس امامه سوى خيارين، فإما أن يحطم  الصخره أو يستسلم باحثا عن إتجاه آخر لانشاء طريقه.!

شكرا وتحياتي

سيد ظافر شانو،
شكرا لتفهمك،
تحياتي   


301
المنبر الحر / رد: الأشوري، تعريف
« في: 08:56 01/12/2014  »
سيد أثير شمعون،

شكرا لمرورك وإضافة تعليق،
لا بأس يأخي في المرة القادمه إسألهم عن كلمة الاثوريين ومن اين جاءت.

آتور (ܐܬܘܪ) هي أسيريا، وهي بلاد الاشوريين.

تحياتي.

سيد عبد قلو،
شكرا للتوضيحات
تحياتي.


302
المنبر الحر / رد: الأشوري، تعريف
« في: 08:34 01/12/2014  »
سيد عبد قلو،

أين قرأت في موضوعي أعلاه بأن جميع ساكني أشور هم أشوريون؟ فأنا لم أذكر ذلك،
 الفقرات الثلاثه متعلقه ببعضها البعض، أي ليكون الانسان أشوري عليه أن يعي بأنه أصوله من أشور بيت نهرين و ومنحدر من الأشوريين القدماء ومن نسل أشور حفيد نوح (كأبسط تعريف)،
وإن لا يعترف أحدا بهذه الثلاثه فهو ببساطة ليس أشوريا، وأيضا غير مغصوبا بأن يكون أشوريا، واضح؟

أنا سأقول بأن ضوء النهار مصدره الشمس، وأنت ستعترض وتقول هات إثباتاتك، فهل تتوقع مني بأني سأجادلك؟ بالطبع لا.
فهذه مهمتك، وعلى عاتقك تقع مسؤولية وعناء دحض ذلك.

وأشكرك لافصاحك بأن عقدتك مذهبيه.
 

سيد أخيقر يوخنا،
شكرا للاضافات الهامه التي هي جميعا حقائق لا يستهان بها، ولكن هدفي كان وضع تعريف قصير ومبسط كتذكير عندما يُطلب من أحدنا تعريف الاشوري.
  ولكن إستوقفتني عبارة عكازة يد الله، فهل هي نفسها عبارة قضيب غضب الرب وعصا يد سخطه التى وردت في أشعياء 10؟ أم غيرها؟

وشكرا لجهودك الفذه في البحث عن استمراريه الاشوريه.

تحياتي

303
المنبر الحر / الأشوري، تعريف
« في: 04:52 01/12/2014  »
إخوتي الاعزاء أبناء قومي الاحباء،
منذ فترة وأنا أحاول أن أضع تعريفا مختصرا ولكن بتركيز ومدعـّم بحقائق معروفه، بحيث يستطيع أي أشوري مهما كان بسيطا أن يتعلمه عن ظهر قلب،
هذه محاوله متواضعه من قبلي، أرجو أن تنال رضاكم، بالطبع أي تعديل أواضافه أو حذف سيكون مرحبا بها بالتأكيد،

تعريف الأشوري أو من هو الأشوري:

جغرافيا: هو كل إنسان يُعرف نفسه على أن أصله منحدر من بلاد الرافدين (بيت نهرين)، من جزئها الشمالي تحديدا والذي يعرف بأشور وعاصمته نينوى،
تاريخيا: يعتبر نفسه من سلالة الاشوريين القدماء الذين شيدوا حضاره عظيمه سميت بالحضاره الأشوريه، ولغته هي الأشوريه نطقا وكتابة.
وكتابيا: يعتبر أصوله من نسل أشور إبن سام إبن نوح، تكوين ٢٢:١٠


أرجو أن أكون قد وفقت،
تحياتي.

304


سيد ديفيد اوراها،
قد يكون مجرد تشابه بمحض الصدفة؟

انظر الى الصورة التاليه وساترك التعليق لك.


305
سيد هنري بدروس كيفا،

أنا أتساءل متعجبا إن كنت في كامل وعيك عندما ذكرت ما جاء أدناه.؟!


بالفعل هنالك مهارة سياسية كردية في معاملتها مع الأحزاب التي تدعي
الهوية الأشورية فهي تتركهم يتوهمون بأنهم أحفاد الأشوريين بسبب
حاجتها الى أحزاب مسيحية مؤيدة لها و لكنها في النهاية و بعد تحقييق
أهدافهم سيوقفون تلك الأحزاب الشوفينية و يرفضون طروحاتهم الأشورية
الكاذبة قائلين لهم : أجدادك سريان و ليس أشوريين !



ذلك يعني بأنه إعتراف إرادي جاء منك (أو يمكن لاإرادي، لانه شيئ من البديهيات) يقر بأن السريانيه أو الاراميه (التي تنادي بها) هي لا شئ إذا ما قيست بانجازات الاشوريين وتاريخهم وثقلهم وموقعهم،
لا بل وتؤكد بأنه حتى الاكراد يعرفون هذا جيدا، ولكنهم يسايرون منتحلي الاشورية واحزابهم المنخدعين بإلباس ثوب الاشوريه عليهم الى أن تحين الساعه المناسبه فيواجهونهم عندها بالحقيقه المره، وهي بأنهم مجرد أراميين طارئين لا تاريخ لهم لا حقوق لا بل حتى أي وجود بينهم إذا ما قورنوا بالاشوريين العظماء وتاريخهم الناصع وموقعهم الجغرافي الواضح الذي لا غبار عليه ولايختلف عليه إثنان، حتى العدو قبل الصديق.؟

أنا أثمن وأقدر ماقلته أعلاه لانك تعتبره من البديهيات واليقينيات المُسلـّم بها، والتي لا يمكن لاحد نكرانها أو التشكيك بها، أما الاخر الذي ينسجه خيالك، فأنا أعتبره مجرد أوهام ومحاولات عبثيه.

تحياتي.



 




306

سيد إيلي،

واضع الشريعه هو الوحيد الذي له الصلاحيه المطلقه لابطالها كليا أو جزئيا أو تطعيمها باستثناءات لحاجة معينه أو لضرورة ما في زمن معين أو مكان ما، دون أن يحاجج لان الشريعه لاتسود عليه،

العبارات التي إقتبستها من الكتاب المقدس واضحة ولا تحتاج الى تحليل أو إبداء رأي إجتهادي حولها،
ولكننا نحن البشر نضع لانفسنا تبريرات ذاتية لغرض إنقاذ ذواتنا من ألم تأنيب الضمير عند المعصيه ومخالفة الشريعه،

فالإقدام على كسر وصيه أو أكثر بوقوع الفعل إراديا وعن وعي، يعتبر فعل خاطئ يستوجب الاعتراف به ثم التوبه، أما تبرير الخطأ والاستمرار والتمادي بفعله بإختراع حجج معينة  أو بتقديم أعذار مختلفه للتهرب من الاعتراف بالخطأ، هو الخطيئه بحد ذاتها.

والامثله كثيرة، فعلى سبيل المثال، قد نهى الرب عن القتل، ولكن في مواضع معينه برر قتل النفس لغايه معينه، فنحن لا نستطيع تعميم هذا التبرير للقيام بفعل القتل حتى وإن تشابه الموقف او الحدث وفق تقديراتنا ومقاييسنا الذاتيه الانسانيه. وفعل الزنا (فيزيائيا) هو نفس الفعل في اطار الزوجيه، ولكن الخطأ هنا يقع في معصية أوامر واضع الوصيه، فمن يبرر لنفسه فعل الزنا قد ارتكب الخطيئة بعينها.

من هنا، فان كان الله قد أمرنا مرة او لعدة مرات بصنع تمثال أو أي شئ لتتميم طقوس عباده او صلاة او لضرب امثله أو إعطاء رموز معينه، لا يعني بانه قد حل او أبطل قانون الشريعه الخاص بصنع التماثيل والصور وما شابه ذلك، فحينئذ نعطي لنفسنا صلاحيات لفعل ما نشاء من صنع او نحت او سبك او رسم... الخ.

أنا حسب رأي الشخصي لا أحبذ وضع التماثيل  والايقونات في الكنائس واماكن العبادة، حيث يحصل احيانا نزول قطرة زيت او قطرتين او دمعه او دمعتين (بغض النظر عن ان كان ذلك معجزه ام لا) من ذلك المنحوت او تلك المسبوكة  فيتحولا الى شواخص للسجود او التعبد.

وشكرا

307


سيد لوسيان،

كل ماذكرته أنت أنا متفق عليه معك، وليس لي عليه إعتراض في المضمون ولكن في التطبيق وفي المكان والبيئه الصحيحين.
الامثله التي أنا وضعتها سابقا ليست لغرض الاستهزاء، وإنما كانت عبارة عن صفعة صحوه،
الثلاثة الاولى عنيت بها عن انعكاس وضعنا الحالي، حيث سيتكرر مرة أخرى فيما بيننا فيما إذا تبنيناها.
والاخيرة هي الاهم بالنسبة لي، وضعتها لتضخيم المشهد، ويبدو إنها لم تنقله كما يجب.

لايوجد مجتمع على وجه الارض يشبه المجتمع الاسلامي، طبعا فيما يخص رفضه للاخر (المعتنق لغير الاسلام) حتى درجة الاباده،

فأحجية تركيب القطع التي ذكرتها مفهومه، ولكننا نريدها أيضا أن تكون محتويه على نتوءات خارجيه أخرى تستطيع أن تتعشق مع المحيط الذي حولنا، فنحن يضرنا الانغلاق على أنفسنا حسب وجهة نظر الاخرين،

 المجتمع الشرقي (الاسلامي تحديدا) مجتمع غير متناسق وليست فيه أية قوالب منتظمه تستطيع على اساسها أن تدرسه وتفهمه، وخير صفه يمكنك أن تطلقها عليه هي العشوائيه في كل شئ تقريبا،
 
هل سألت نفسك مرة لماذا لاتأتي هذه المبادرات الا من قبل الكلدان والسريان، بينما نادرا ما نراها مطروحه من قبل الاشوريين، هل ياترى لانهم اكثر وعيا وتنظيما، أم لانهم جهله واعتباطيون أم عوامل أخرى؟؟
ثم من قال بأنني أحبذ تشكيل أحزاب مبنيه على أسس قوميه؟ وأنت لماذ غالبا تطلق مصطلح القوميون الاشوريون والكلدانيون (بالرغم من انني لا أجد قوميون كلدانيون حقيقيون، بل هناك فقط اشياء مبهمه وغير مفهومه) وتصفهم بالتطرف؟ التطرف حسب رأي هو مصطلح مرتبط بالعنف، والمتطرفين يكونون غالبا مميزين من قبل الاخرين ويتسببون في أذية من يقف في طريق أفكارهم أو مبادئهمم.

مثال أسم الحزب الذي أنت وضعته أنا لا أستحسنه، لانه يلغينا كمجتمع مرتبط بأرضه وتاريخه، ويجعلنا مستقبلا كجاليه مسيحيه غير مستساغ وجودها والتعامل معها في مجتمع متشدد دينيا، وكذلك سيبقى محصورا بين أتباعه المسيحيين تحديدا.

نريد أحزابا سياسيه تمنحنا خصوصيه تاريخيه وجغرافيه واضحه وغير مبهمه، وفي نفس الوقت غير متقوقعه وليست لها مدلول ديني او طائفي واضح.

وأشياء أخرى كثيرة،     



308

سيد بولس يونان،

إقتباس:
" ان الساحة في الوقت الحالي هي للاحزاب الدينية فاذا اراد ابناء المكون المسيحي الاستمرار فعليهم ان يَنْظَموا تحت لافتة الدين وقبول الشروط الدينية التي تحدد تواجدهم"
هل ممكن أن تتحفنا بمثال؟
كأن نشكل مثلا، الحزب الكاثوليكي الديمقراطي، أم حزب الاتحاد الارثذوكسي؟
أو ممكن الحزب النسطوري الليبرالي، وحزب الانجيليون الحمر أو السبتيون الخضر؟
أم تقصد بصوره عامه كأن نقول، حزب المسيح إبن الله أو حزب المريميون العذارى،

يا سيدي، قرأت مقالك باحثا عن سطر ذو قيمه أو حتى ما بين الاسطر ليستحق التعليق المنطقي فلم أفلح،

ليس هذا فقط، ولكن المشكله هي باننا سنرى من سيأتي مهللا أو مصفقا ومصفرا مادحا لك، وهنا الطامة الكبرى.

وتحيه

309

سيد لوسيان،

بصراحه، وبدون تكبد عناء تصفيط الكلمات وزريقتها أقول،
أنا أفضل أن يبقى كتاب موقع كلدايا نت وبعض الكتاب الكلدان والسريان هنا على نفس سجيتهم ووتيرتهم، وعلى الاشوريين الاذكياء خلق أشياء مثل زوعا والمجلس الشعبي وماشابه من مثل هذه المفاهيم الاشوريه لالهاءهم بها وتضييع عليهم فرص الالتفات الى انفسهم وتصحيح وتثبيت موقعهم على الخارطه السياسيه والقوميه،
هؤلاء الكتاب بالنسبة لي صريحون جدا ، فهم يعبرون عن مشاعرهم بكل صدق وشفافيه وبشجاعه وبدون اي خوف، وهذا أمر أنا أعتبره غاية في الاهميه بالنسبة لي وواجبي ان اشجعهم اكثر واكثر ليبوحو بكل ما في اعمق اعماقهم، أنا أحبذ أن أسمع من شخص يكرهني كلمات تعبر عن كرهه ورفضه لي بوضوح بدلا من آخر يتجاهلني أو يعمل بالخفاء والسريه للايقاع بي، فالاول يجعلني دائما متيقظ ومتأهب  وواضعا خططي الاستباقيه لانني أعرف نواياه وبماذا يفكر. أما الثاني فهو الذي يشكل لي بالفعل الخطر الحقيقي والكامن.

أنا أتوقع بأن أقل ما سيقال عن كلامي هذا بأنه قمة الاستخفاف والنذاله، وأنا بالتأكيد غير آبه بما سيقال،
فأنا أقول هذا لانني أحيانا أحس بالذنب عندما أفكر بمثل هذه الطريقه، وأتألم لاجلهم لانهم غير قادرين على تثبيت خطاهم وبلورة افكارهم، فأنا أيضا إنسان ولي أحاسيس ومشاعر وأحيانا كثيرة أنتقد نفسي بشدة ولكن لا أبوح لاحد.

تخيل أن أحدا من الأخوة هنا يقول بأننا نحن الكلدان والسريان لا نريد أن نكون تحت وصاية أو أبوة الاشوريين، أو جعلهم أولياء علينا.!
بصراحه هكذا تفكير بالرغم من إعتقاد صاحبه بانه يقدم خدمه لمؤيديه، لا يجعلني إلا أن أحس بالقوه والفخر (لانني أشوريي المذهب ولا أنكر ذلك)، ولكن مرة أخرى أشفق على بشر يعترفون بضعفهم وان جاء لا إراديا من قبلهم،

فهل يتوقع صاحب فكر مثل هذا الذي يعتبر الاشوري مسكون بالحقد والكراهيه والضغينه تجاهه بانه سيقدم له يوما ما يد المساعده لينتشله مما هو فيه؟ عجيب، ماذا ينقص هؤلاء الذين على هذا النمط من التفكير العبودي، اليسوا هم أحرارا ايضا أم ماذا؟ استفيق يا إنسان، فنحن لسنا الهه.!

وتحياتي.   

310

سيد عبد قلو،
أنت دائما وعن قصد تفسد علينا متعة القراءة والاستفادة من بعض المواضيع والمعلومات التي يحاول مؤلفوها أغناءنا بها من على صفحات موقعنا عنكاوه دوت كوم،
فتقوم باقحام مواضيع او أسئله  ليست ذي صله ببنيه الموضوع الاساسي، محاولا جرجرة بعض القراء الى نقاشات جانبيه عقيمه لافساد النقاش العلمي والذهني الهادئ وتعطيل الفائده المبتغاة من الموضوع.
الى متى سنبقى نعاني من هذه الحاله التطفليه والحشريه (بكسر الحاء)؟
أنظر الى النقاش الراقي والهادئ الدائر بين السيدين جورج إيشو ونيسن يوخنا والمتعه والفائده التي يزودوننا بها مشكوريين، حتى اننا نكاد ان لا نرمش أجفاننا كي لا نسهى عن كلمه أو حرف من خلال الاسطر والجمل.
وكذلك هناك رجاء موجه ايضا للسيديين إيدي وأخيقر، رجاءا يا إخوان إرحمونا وحاولا التوقف عن الانجراف والانجرار وراء ما يضعه او يحشره بعض المعلقين والمتداخلين من مداخلات مغرضه أو أسئله تعجيزيه او ما شابه، 
فنحن نكاد نقراء كل يوم او في اغلب المواضيع نفس النقاشات الجانبيه العقيمه البعيدة والخارجه حتى عن هامش الموضوع الاساسي،

وشكرا.

311

سيد أشور بيت شليمون،
تحيه طيبه،

حسب رأي الشخصي، من المفضل عدم إطلاق تسمية الارامية عليهم،
وعليه أقترح تغيير عنوان المقال الى: الخبث والحقد لمدعي الآراميه الى أين؟
وأعتقد بأنك ستتفق مع وجهة نظري، لانهم لو كانو فعلا آراميين، لما كانو بحاجه للقيام بكل تلك الممارسات السيئة التي ذكرتها،

ولكم جزيل شكري ومحبتي.


312


بصراحه أنا لم أستطع أن أفهم الهدف الحقيقي من هذا الموضوع الذي طرحته سيد نامق، ومالغايه التي كنت تترجاها منه،
ولكن من الواضح أن السهام قد وصلت المستهدفين وأصابتهم بجداره، وذلك يبدو جليا من جنس المعلقين ونوعية ردودهم.

جاء الموضوع في ظاهره عتاب، ولكن في باطنه تجميع اللمه لغرض التأجيج فحسب.

كان عليك بالاحرى أن تخبرنا عن ما هو الصحيح أو ماذا كان يجب أن يقوم به وفد الكنيسه الاشوريه.

تقول لاتعرف إن كان الوفد قد زار النازحين التابعين للكنيسة الاشوريه فقط، أم أنه قد التقى أيضا باتباع الكنائس الاخرى،
إن كنت غير متأكد من ذلك، لماذا إذن طرحت موضوعك بالاساس؟ كان المطلوب منك أن تتأكد قبل ذلك لغرض الاطمئنان من غايتك،

ثم تذكر بأن الصور التي ارفقت مع خبر الزياره ليس فيها سوى لقاءات مع شخصيات اشورية او شخصيات من الاحزاب الاشوريه، أي أن كل تكهناتك كانت مبنيه على تلك الصور في ذلك اللقاء فقط، على أية حال فلنعتبر ما ذهبت اليه صحيح، هل تستطيع أن تتفضل وتعطينا إسما أو إسمين من الاحزاب أو الشخصيات الكلدانيه أوالسريانيه، كان المفروض على الوفد أن يرسل لهم دعوات لقاء؟ وتؤكد لنا بان الوفد لم يفعل ذلك عن قصد وليس عن حسن نية؟

وأخيرا لم توضح لنا ما هو الاشكال في برقية التهنئه التي بعث بها قداسة البطريرك مار دنخا الى سيادة الرئيس العراقي المنتخب.

للاسف سيد نامق، موضوعك هذا سيبقى حبيس الصفحات ولن يلقى أي صدى خارجه، لانه أساسا كان مصمما لهذا الغرض.

شكرا، وآمل أن لا أكون قد أزعجتك. 

313

سيد شمعون شليمون،

ليس ذلك فقط، فيبدو أن أذرع مؤامرة التخريب جارية عل قدم وساق بتشويه كل ما له صله بتاريخ تلك البقعه الجغرافية،

أمس كنت أقراء هذا الخبر المحزن عن

http://articles.economictimes.indiatimes.com/2014-09-19/news/54109229_1_islamic-state-archaeological-sites-islamic-sites

   


The Economic Times, World News



Islamic State militants threaten ancient sites in Iraq, Syria

BAGHDAD: For more than 5,000 years, numerous civilizations have left their mark on upper Mesopotamia, from Assyrians and Akkadians to Babylonians and Romans. Their ancient, buried cities, palaces and temples packed with monumental art are scattered across what is now northern Iraq and eastern Syria.
Now much of that archaeological wealth is under the control of extremists from the Islamic State group. The militants have demolished some artifacts in their zealotry to uproot what they see as heresy, but they are also profiting from it, hacking relics off palace walls or digging them out to sell on the international black market.
 
Antiquities officials in Iraq and Syria warn of a disaster as the region's history is erased.
In Iraq, black market dealers are coming into areas controlled by the Islamic State group or in safe regions nearby to snap up items, said Qais Hussein Rashid, head of the state-run Museums Department, citing reports from local antiquities officials still in the area.
When the militants overran the northern city of Mosul and surrounding Ninevah province in June, they captured a region were nearly 1,800 of Iraq's 12,000 registered archaeological sites are located. They snapped up even more as they pushed south toward Baghdad.
Among the most important sites under their control are four ancient cities, Ninevah, Kalhu, Dur Sharrukin and Ashur, which were at different times the capital of the mighty Assyrian Empire. The Assyrians first arose around 2500 BC and at one point ruled over a realm stretching from the Mediterranean coast to Iran.
The heaviest damage confirmed so far has taken place in the grand palace at Kalhu, from which Assyrian King Ashurnasirpal II reigned in the 9th century BC, Rasheed said. The palace walls are lined with reliefs describing the king's military campaigns and conquests or depicting him hunting lions or making sacrifices to the gods.
"They are cutting these reliefs into small parts and selling them," Rasheed continued. "They don't need to excavate. They just need a chain saw to cut the king's head or legs if they want."
Recently they carved off a relief depicting a winged demon holding a sacred plant and sold it abroad, he said. "It is now beyond borders."
Authorities fear other sites will soon face destruction, including Mosul's city museum, which has rare collections of Assyrian artifacts, and the 2,300-year-old city of Hatra, a well preserved complex of temples further south. From both locations, militants ordered out antiquities officials, chastising them for protecting "idols," Rasheed said.
So far, it appears the militants have not done anything with the artifacts at the sites because they are awaiting instructions from their religious authorities, he said.
The Islamic State militants seek to purge society of everything that doesn't conform with their strict, puritanical version of Islam. That means destroying not only relics seen as pagan but even some Islamic sites, Sunni Muslim shrines they see as idolatrous, as well as mosques used by Shiites, a branch of Islam they consider heretical.
In and around Mosul, the militants destroyed at least 30 historic sites, including the Islamic mosque-shrines of the prophets Seth, Jirjis and Jonah. The shrines were centuries old in many cases.
But their extremist ideology doesn't prevent them from also profiting from the sale of ancient artifacts, either by selling them themselves or taking a cut from thieves who are increasingly active in looting sites.

The shrine of Jonah was built on top of an unexcavated palace in the ancient Assyrian capital of Ninevah. After blowing up the mosque, thieves burrowed underneath and are believed to have taken artifacts, said Rasheed, citing reports from local antiquities officials who remain in Mosul.
It is unclear how much the militants are earning from antiquities. US intelligence officials said the Islamic State rakes in more than $3 million a day from multiple sources, including smuggling of oil and antiquities, human trafficking, extortion of businessmen, ransoms and outright theft. The officials, who spoke on condition of anonymity to discuss classified assessments, said the militants sell goods through smuggling networks in the Kurdish region, Turkey and Jordan.
In civil war-torn Syria, looting of archaeological sites is believed to have increased tenfold since early 2013 because of the country's chaos, said Maamoun Abdulkarim, Syria's director-general of antiquities and museums. The past year, the Islamic State group has overrun most of the east, putting a string of major archaeological sites in their hands.
In one known case, they have demolished relics as part of their purge of paganism, destroying several Assyrian-era statues looted from a site known as Tell Ajaja, Abulkarim said. Photos posted online showed the gunmen using hammers to break apart the statues of bearded figures.
More often, the extremists seem to have latched onto the antiquities trade.
For example, the 2,300-year-old city of Dura Europos is being pillaged. The site is in one a cliff overlooking the Euphrates near the Iraq border in an area under the Islamic State group's control, and satellite imagery taken in April show it pockmarked with holes from illegal digs by antiquity-seekers.
Images showed hundreds of people excavating on some days from dawn to nightfall, with gunmen and gangs involved, said Abdulkarim. Dealers are at the site and "when they discover an artifact, the sale takes place immediately," he said. "They are destroying entire pages of Syrian history."
 
Dura Europos is remarkably well preserved cultural crossroads, a city first founded by Alexander the Great's successors and later ruled by Romans and various Persian empires. It boasts pagan temples, churches and one of the earliest known Jewish synagogues. Archaeologists in 2009 found likely evidence of an early use of chemical warfare: During a 2nd century siege, Persian attackers dug tunnels under the city walls and set fires that poured poisonous sulfur-laced fumes on the Roman defenders above.
Alarmed by the militants' advance, the United Nations' cultural agency UNESCO adopted an emergency plan to safeguard Iraq's cultural heritage. It called on art dealers and museums not to deal with Iraqi artifacts and alerted neighboring countries of potential smuggling.
"We are very, very, very concerned that the situation could be aggravated in a way that causes more and more damage," Nada al-Hassan, of the UNESCO World Heritage Centre, told The Associated Press

314


سيد كوركيس اوراها منصور،

سوف لن أتدخل كثيرا في حيثيات الموضوع المطروح من قبلكم، وسأقتصر تعليقي بصوره عامه على نقطه محددة فقط تلافيا للاشكالات التي نحن في غنى عنها.
 
ما لم تطلعنا عن اي رد فعل رسمي من قبل البطريركيه الكلدانيه عن قرار سيادة المطران مار سرهد جمو، يبقى موضوعك هذا غير ذي أهميه.

أنا حسب رأي الشخصي لا أرى أي حرج، بل أراني متفقا مع خطوة سيدنا المطران، نعم وأؤيد قراره الذي يسعى اليه،
الوضع قد تغير الان والاحداث تجري بصورة سلبيه للغايه، ولا أحد يعرف مالقادم ومالمخفي،
قد يكون في تحليلك شيء من الصحه، ولكن أولوية إنقاذ ما يمكن إنقاذه من أبنائنا تأتي على رأس أولوياتنا،
صدقني أنا لست سعيدا بشعوري هذا ولست متملقا او متزلفا لاحد ان كان سيادة المطران او لغيره، انه مجرد صوت العقل،

مشروعنا المستقبلي يجب أن ينصب في كيفية تجميع الوافديين الجدد الى دول المهجر في مجمعات في مدن أو مناطق محدده تفاديا لتشتيتهم، حتى لايحسوا بالغربه اولا ومن ثم لا نفقد عناصر ومقومات وجودنا عبر الزمن من لغه وتقاليد...الخ.

أتمنى أن يتوفق سيادة المطران في مسعاه ويرمي الكره في ملعب ادارة حكومة الولايات المتحده الامريكيه.

تحياتي.


 

315

شكرا سيد أخيقر لطرح هذا الموضوع،

إسرائيل لاتخطط ولاتقوم بتنفيذ مثل هذه الاحداث كما يعتقد المتوهمون، بل كل ماتقوم به حقيقة هو إستغلال الاحداث وتطويعا لمصالحها الخاصه العيا، فعلى سبيل المثال هي تمتلك شبكه إعلاميه غاية في التطور والقوة، وظيفتها الاساسيه الاخرى هي القيام بفبركة أخبار و نشر إشاعات على إنها هي المسؤوله عن هذه الاحداث ثم نشرها وترويجها بين الناس خارج البيت الاسرائيلي، بالتأكيد بصورة غير علنيه، لتنعكس بعدها على الرأي الداخلي الاسرائيلي وتظهر بانه هناك دائما غضب وسخط من عدو لا يكن الا الكره لهم ويتحين أي فرصه للانقضاض عليهم والبطش بهم وإبادتهم، فهم لا يستهينون حتى بابسط تهديد سواء أ كان حقيقيا أم لا،
هذه الاستراتيجيه الذكيه تخدمهم جدا، فهي التي تبقيهم متوحدين ومتكاتفين ضد التهديدات الخارجيه فتصبح عندئذ لديهم المشاكل الداخليه الاخرى ثانويه،

أنا أرى بان مداخلة أو روئية السيناتور الامريكي كانت ذكيه للغايه حيث جاءت كجس نبض وإستقراء، فقد إستطاع بها أن يكشف الولاءات والميول بصورة عامه وعقليه المسيحي المشرقي التي لازالت سطحيه وساذجه، فرد الفعل الفوضوي الذي جاء في المؤتمر كان من مرجع أعلى، فكيف الحال إذن مع القاعده أو عقلية عامة الأتباع!

فهل من الممكن في هذه الحاله للاداره الامريكيه ان توافق بل حتى مجرد التفكير باعطاء أمان أو باستحداث منطقه امنه للمسحيين، وهي على يقين بان ذالك يتضارب مع مصالحها الاستراتيجيه!؟

نحن للاسف لم نفهم او نستغل اللعبه، لاننا غير مكترثين بخلق عدو لانفسنا ليوحدنا حتى وان كان وهميا، فنحن كل همنا هو عدائنا لبعضنا البعض (بالتاكيد هذا ليس هو الحال لاهلنا في العراق)، لاحظ كيف كاد هذا التهديد ان يوحدنا لو كنا قد فكرنا بتسخير الحدث لمصلحتنا. فللاسف احزابنا عولت على الشركاء في الحكومه (عشم ابليس بالجنه، فهم حتى لم يستنكرو أو يشجبوا اعمال داعش الوحشيه، فكانهم كانوا مؤيديين وموافقين في قرارة انفسهم..) ونسيت البيت الداخلي وكيفية توعيته.

تحياتي



     


316

اقتباس [بعكس الآخرين من مكونات شعبنا المظلوم الذين يتنكرون لوجود الكلدان تاريخياً وقومياً معتبرينهم وللأسف شريحة طائفية ضمن الآشورية التي أبتكرها وروج لها الأنكليز في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين]

هل ممكن أن توضح لنا ما علاقه هذه الاسطر بمديحك لنفسك واتحادك؟
وهل هذه هي الخدمه التي تقدمها للاشوريين؟
 شكرا جزيلا، ودع هذا النمط من الخدمات لاجلكم ولامثالكم، فالاشوريون ليسو بحاجه لخدماتكم إن كانت بهذه الطريقه الهزيله الهابطه.

وشكرا مرة أخرى لاعترافك بان الاشوريين لايفرقون بين اشوري واشوري، كما فعلت أنت في مقامتك! وإن كنت لاتعرف فهذه مهزله!

317


سيد كوركيس اوراها منصور،

أنت شخصت بالاسم أحد الكتاب الاشوريين الروعه (كما تحب أن تصفه)، وأنا ليس لي إعتراض على ذلك إطلاقا، ولكن أعتقد بأنه من الانصاف أن تذكر لنا أيضا من هم الاشوريون الذين وصفتهم بالعنصريين والمتعصبين؟
 لايحق لك أن تتهم أحدا بهذه السهوله دون تقديم دليل مادي، تذكر نحن نتحدث هنا عن زمن مابعد النكبه، فما قبله ليس موضوعنا الان،
 فإذن بما أنك فصلت بين زمنين مختلفين، قبل وبعد النكبه، أو في زمن السلم والحرب كما يحلو لك أن تصفها (أوصاف غريبه حقا)،
المطلوب منك أن تسمي لنا من الذي لم يحترم جهود قداسه البطريريك مار روفائيل ساكو الكلي الطوبى، الذي أثبت بحق أنه حمامة سلام وراع صالح بكل معنى الكلمة،

ياسيدي أنا أرى العكس تماما، فالاساءات تطال شخوص كنيسة المشرق وكذلك أشخاص من الاحزاب الاشورية (على سبيل المثال وصف أحد المسؤولين الكبار بـ أبي حصين!) ، ولكنك للاسف تتغاضى عن ذلك، ومرة أخرى أنا ليس لي إعتراض على ذلك، فأنت حر، فإن إخترت الوقوف بجانب الباطل أو قررت التزام الصمت، ففي هذه الحالة ايضا يكون الاخرين أحرارا في ردود أفعالهم وليس بامكانك أن تتوقعها.
ثم بالمناسبه، إنك أعتبرت موضوع السيد جاك مهما، ولكنك والسيد جاك نسيتما بأنه جاء إستفزازيا جدا (وداوها بالتي كانت هي الداء) بحق الاشوريين، جميع الاشوريين ، لانكما لم توضحا للقراء من هم المقصودين، وإلا لماذا تسبب بكل هذا الاحتقان؟ ربما فاتني ان أقرأ للبعض منهم أو من الممكن أن يكون قد نشر في مواقع أخرى.

إقباس [.أما الذين يغردون في هذا الموقع وغيره فهم معقبين ومعلقين وهواة تنقصهم المعرفة الحقيقية بالتاريخ وتغلب عليهم العصبية القبلية والعشارية ولا زالوا يعيشون في فلك تخلف القرن الماضي وقبله وقسم آخر تقودهم مصالحهم الشخصية وتبعيتهم لأحزابهم التي فشلت فشلا ذريعا ويريدون تغطية فشلهم بالهجوم على الكلدان أو الأحزاب التي عرت هؤلاء وكشفت عن فشلهم المتكرر.....]،

 هل من ممكن أن توضح لنا ماهي المعايير والاسس التي إعتمدتها والتي على أساسها توصلت الى هذه النتيجه؟ أين هم الذين يعيشون في فلك تطور القرن الحالي، ولهم درايه تامه ومعرفة حقيقيه بالتاريخ، وماهي النجاحات المتكررة التي حققوها؟ حتى نعتبر اعمال الاخرين فشلاً عندما نقارنها؟ إن كنت تعتبر المنادات بالقوميه والمطالبه بالحقوق القوميه تعصب قبلي وعشائري، فأنا إذن أعتبر نفسي شديد التعصب وعشائري وعنصري لحد النخاع، فهنيئا لي ولك إذن إن كنت أنت غير مكترث.

تحياتي.
   

318

سيد ماجد عزيزة،

وصفت "الله" بصوره جيده جدا، ولكنك للاسف أخفقت عندما ذكرت بأن داعش هي التي جاءت بهذا الاله.
هي لم تأتي به، بل هي عرّ ته عن حقيقته وفعّـلته من جديد بعد أن تفانى أتباع هذا الاله في إخفاء بشاعته وتلميع صورته القبيحه، ليس فيما بينهم بل أمام غير المسلمين،
نحن فقط مسيحيو المشرق نعرف هذه الحقائق وحقيقة هذا الاله بدقه، لاننا كنا على إحتكاك مباشر مع أتباعه، المعتدلون منهم (اي المسلمين بالاسم فقط) لا يرغبون في إيذاء الاخرين ليس لانهم يطيعون الههم وتعاليمه السمحاء كما يصفونها زورا وبهتانا، لا، بل لان إنسانيتهم تتغلب على طاعتهم لتعاليم تتناقض مع مفهوم الانسانيه بشكل عام.

أكثر ظاهره مزعجه بدأت تتطور الان بسرعه بين مسلمي اميركا هي إستنكافهم من نطق كلمة God في حوارهم أو خلال حديثهم بالانكليزيه، فهم يستبدلونها بلفظة Allah ، ولكن المشكله هي أن المستمعين والمتلقين لا يهتمون ولا يعيرون أي أهميه لذلك، فالمفروض بهم أن يحرجوهم بـقولهم ( من تقصد بـ  Allah؟ الاله المجرم؟) حتى يكفو عن محاوله تطبيع هذا الامر ليصبح شيء عادي،
 لانه في الواقع هو الاله الوحيد الذي يحرض ويأمر بالقتل من بين جميع الالهه، سماويه كانت أم غير سماويه، والذين يطيعونه ويلبون أمر القتل ينطقون باسمه أثناء تطبيق عملية القتل مباهاة ودون تردد ويرفعون رايته فوق الضحيه، والمشكله الأساسيه هي عدم وجود إعتراض من قبل المسلمين الذين يلمعون صورة هذا الاله.   

تحياتي


319


سيد جاك الهوزي،
(أرجو وكذلك للاخوه هنا، أن أوضح بأنني لا أستعمل المصطلحات التشريفيه، ليس إنتقاصا من مستحقيها، بل تجنبا لمنحها لغير مستحقيها، وللاسف بعض الأعضاء هنا يضعونها ولكنهم يقصدون العكس منها)

أخي جاك، من الظلم أن تختزل معنى المحبه وتقرنها فقط من خلال أستغلال الكتاب للظرف الراهن لمصالحهم الخاصه،
هل تعتقد بانه هناك ولو أشوري واحد قد إمتنع عن مساعدة مسيحي أخر قد إلتجأ اليه بحجة أنه كلداني أو سرياني؟ مستحيل فأننا جميعا على درايه بما يحصل على أرض الواقع، وأوكد لك بأنه هناك أشوريون متألمون ويتعذبون نفسيا من أجل أخوتهم أكثر منهم (هذا هو معنى المساوات، أما إن كنت تصر على تفسيرها حسب إعتقادك فأنت حر وهذه ليست مشكلتي)، يأخي كونوا رحماء، أ لهذا الحد تعتقدون بأن الاشوريين قد تجردوا من مشاعرهم وإنسانيتهم؟ تحدثوا بأنصاف ودعوا كل إنسان يعمل في مجال إختصاصه وبما هو قادر عليه.

ومرة أخرى تبدي قلقك وخوفك بوضوح من ان يستغل الاشوريين الوضع الراهن ويتمكنوا، ولكن قلقك هذا هو من نوع أخر، إطلب الجرأه والصراحه لنفسك قبل ان تطلبها للاخرين، ان كان الاشوريين نمله والكلدان فيل، أيعقل أن تبتلع النمله الفيل؟ ولكن يمكن أن تنقذه احيانا اذا شاءت الظروف.

وبالنسبه لسؤالك حول قلب الاية، فثق بأنني سوف لن أعترض إطلاقا وسأتقبل العيش تحت ظل الخيمه الكلدانية وسأكون من أسعد البشر، وهذا بالتكيد سوف لن يغيير من أشوريتي بشيء، ولكن ماهي الاسس والاعمدة التي ستقف عليها هذه الخيمه؟ وماهي الضمانات التي ستبقي تلك الاسس قائمة وفاعلة؟ هذا إن كانت موجودة أصلا، وانت بنفسك تعترف بغياب مشروع سياسي واضح، فهل يمكن لك أن تساعدنا على الاقل لكي نتخيل كيف سيكون هذا المشروع وماهي قواعده ومرتكزاته؟
إنبثاق المفهوم القومي الأشوري لم يأتي إعتباطا، فرواد المشروع ومؤسسوه الاوائل كانوا قد وضعوا في حسبانهم إشكالية المرحله وتعقيداتها مستندين ومستفيدين من معطيات التاريخ والجغرافيه وعلى ما هو الأنسب لتعزيز وجودنا وبقاءنا، ولكن مشكلتنا في هذا العصر هي ظهورأفراد مذهبيو الطبيعة وطائفيو المقاييس يحاولون فرض أنماط فكريه حديثه سببها وجود عقده نفسيه متاصله من شيء معين أو جهه معينه، فبسهوله تستطيع أن تفرقهم عن قوميي التفكير، فعلى سبيل المثال هناك إخوة كلدان وسريان يصرون على إختزال وحصر الاشوريه في كنيسة المشرق النسطوريه، أي يواظبون على إعطاءها صفة المذهبيه ليشرعنو ويبررو لانفسهم ذريعة إطلاق سهامهم اليها لكون النسطوريه هرطقه وضلاله في مفهومهم، فهم لا يستطيعون مجابهة الاشوريه على اساس مدلولها القومي لانهم ببساطة ليس لديهم سوى هذا المنظار المجبول من عجينة المذهبيه وكل أدوات قياسهم هي من نفس العجينه، أي كما يقول المصلاويون (ياخذ ميخاذ نفسو)، أي يصر على إقناع نفسه مغالطة بان الاشوريه مذهب.
     

سيد حبيب تومي،
يؤسفني أن أرى البعض هنا بدأ بإستعمال مصطلحات وتعابير غير محبذه في أدبياتهم، كنت أتمنى أن يكون حوارنا أكثر مسؤولية وحكمة من هذا، بالذمه هل هذا هو سؤال منطقي؟ أتريدني أن أدخل معك في نقاش لمقارنة داعش بالاشوريين؟ أتعرف بان إقحام مواضيع كهذه سيكون له مردود سلبي وسينقلب علينا جميعا؟ ولكنني على أية حال سأجيبك، علك تكون قادراعلى قراءة ما بين السطور،
 انا عندما أضع تعليقا أوتعقيبا، أكون حريصا جدا في صياغته وإختياري للتعابير فيه، حتى لا يفتح شهية السيئين من القراء ويجذبهم، فأنا لاأحب الفوضويه بل أتجنبها قدر الامكان، لأنها تفتح ثغرات لتسلل الغوغائين والمخربين، فأين تكون الجيفه هناك تجتمع النسور (من أمثال سيد الكون له المجد)، البعض من الكتاب هنا يفعلون هذا عن قصد وبنيه مبيته، بل إن جل اهتماماتهم أساسا هي طرح مواضيع غايتها إستهداف الفوضويين ليصطفوا معهم فلا يشعروا بالاهمال والوحدانيه ليوهمو أنفسهم بقدرة أفكارهم ذات الطبيعه الغازيه.
أنا أحبذ أن يقف معي كلداني جيد فذلك خير لي من أشوري سيء (نحن لسنا أمه منزهه، فحالنا هو حال جميع الامم).! فأنا من المستحيل أن أستهدف من خلال كتاباتي على حشد الاشوريين السيئين من حولي لكي نجتمع ونبث السموم على أبناء جلدتنا. 

تحياتي. 

320


سيد جاك الهوزي،

لا أعرف أين هي المشكله بالضبط، فإن كان الاشوريين يعتبرون مايحدث اليوم بأنه مجزره جديده بحقهم، فأين الخلل في ذلك؟ وإن كانوا يروجون ويهتفون بأعلى صوتهم للفت أنظار العالم اليهم وتذكيرهم بمآسيهم التاريخيه مرة أخرى فأين الخلل في ذلك؟

الرأي العالمي صامت وقد أصابه الخرس، فكمسيحيين هذا لم يوقظ ضميره وسوف لن يوقظه مهما حصل، وردات الفعل الخجوله التي حدثت جاءت بعد أن حلت الكارثه بالمكون الايزيدي وكانت وشيكه على ابواب الكورد.

لاأعرف لماذا أنت والاخوه هنا قلقون.! فهل في قرارة نفسك بأن المؤمنين باشوريتهم إن استمروا على هذا النهج سيفوزون في النهايه ويحققون أحلامهم؟ إسأل نفسك بصدق واستمع الى جوابها بتمعن. ثم ولنفرض ان هذا قد حصل بالفعل، فمرة أخرى أين هي المشكله واين الخلل في ذلك؟ خوفكم الشديد هذا والغير مبرر مبهم وغير مفهوم.
هم لا يستغلون الوضع كما تتوهم ويتوهم الاخوه هنا، وهم لا يستهترون بمشاعر أخوتهم كما يتهمهم البعض، بل هم يعتبرون الكلدان والسريان أشوريين مثلهم، هل تعرف ماذا يعني ذلك؟ معناه بانهم يساوونهم بانفسهم، فهل أنت مدرك عما يعنى هذا؟

الواعون عن اشوريتهم يفعلون هذا عن قناعه تامه وراسخه لايمكن لقوة في هذا العالم أن ثنيهم عن ذلك، هم الوحيدون القادرون أن يصرخوا ويهتفوا بأعلى صوتهم  دون تردد أو ملل - بمناسبة أو بدونها - بأن قضيتهم حقه، وعلى الضمير العالمي أن يصحو يوما ما وينصفهم مهما طال الزمن. فهم ليسوا بحاجة للتستر بعباءة المسيحيه، لانهم ان فعلوا سيكون ذلك لهم مهزلة القرن الحادي والعشرين، أتعرف لماذا؟ فليناضل الأخرين من تحت عباءة المسيحيه (لان ليس لهم في الامر حيله غير تلك، فهل أنت على درايه لماذا؟) وانا أبصم لك بالعشرة بان كل ما سيحققوه سوف لن يكن إلا بخار، أتعرف لماذا؟ ستجيبك الاحداث مستقبلا؟

إفعل ماتراه صحيحا ودع الاخرين يفعلون ما يرونه صحيحا، مادام الجهد بناء وليس هدما.

  تحياتي.
 

321


سيد عوديشو ملكو،

مقال رائع ومسؤول، قد شخصت فيه مساله هامه وماهو المطلوب منا للقيام به في هذا الزمن الرديء.

يا سيدي لماذا لا نحاول أن نطرح مقترحا بتشكيل - نحن الاشوريون مع الايزيدين - إتحادا عاما أو ميثاقا؟ فالفرصه مواتيه جدا، فهم معنا يشاركوننا ماساتنا والمنطقه الجغرافيه التي نعيش، ولنا كلانا نفس التهديد من قبل القوى الظالمه المحيطه بنا، هم أيضا مسالمون وليس بيننا وبينهم أطماعا في الأرض أو ما شابه وتاريخهم المشترك معنا يشهد بذلك.
 فنحن نعيش في زمن، فيه التكتلات والتحالفات ضروريه وملحه ليكون صوتنا مسموعا وأعلى ، ويجب ان نفكر دائما بكيفية التجميع لمجابهة تحديات التفريق من قبل الاطراف التي فيها خلل في التفكير المنطقي أو التي لها مصالح معينه في ذالك.

يبدو إننا سنبقى على هذا الوضع السيء، ومن المؤكد بانه سيسير من سيء الى أسوأ، فنمذ أن بدأ التحضير لافراغ قضيتنا من محتواها القومي بإعطائها صبغه دينيه بفعل الدسائس وبمباركة المذهبيون من أبناء شعبنا، بدأنا نتلقي الماسي والويلات الواحدة تلو الاخرى وبوتيرة متسارعه واشد فتكا بنا وبوجودنا كاشوريين. فالعالم الان يصف قضيتنا كإضطهاد ديني وليس قومي، ونحن نزيد الطين بلة - من دون قصد أو خوفا من ملامة بعضنا البعض- بالشعارات التي نحملها في تظاهراتنا ومسيراتنا ولكننا بهذا نضيع قضيتنا وندفعها للاضمحلال ،

تحياتي


322

بعد أن كانت أخبار العراق وبالأخص أحداث الموصل وما أصاب ويصيب سكانها من المسيحيين من إضطهاد وتشريد من قبل مسلحي د.ا.ع.ش تتصدر عناوين الصحف العربيه والعالميه، إفتعلت إسرائيل أزمة غزه لتعتلي أحداثها أعمدة الصحف والمجلات! ولايبدو بأن التزامن جاء محض صدفة، فالملاحظ أنه كلما تسارعت الاحداث في قضية الموصل لتعلو أخبارها مرة أخرى عناوين الصحف، تزيد القوات الإسرائيليه من حدة وتيرة عمليات الجرف الصامد في غزه، لتزيح أخبار الموصل عن محلها، ياترى لماذا كل هذا التفانى لغرض غض أنظار الرأي العالمي عن احداث الموصل ومحاولة تجريدها من اهميتها؟ هل يبدو أن التأريخ اليوم وفي غفلة من أمره يوثق لمنعطف هام؟

وهل ترانا بحاجة لأن نشكر د.ا.ع.ش مرة اخرى ولسبب آخر؟

تحياتي

323

"اما التماثيل والصور التي تمثل السيد المسيح والعذراء والقديسين فهي برموز يستعان بها كشفعاء ووسائل للتقرب للاله الخالق"

تعاليم ووصايا بشر لا أكثر ولا أقل. أعطنا عباره واحدة من الكتاب المقدس بعهديه القديم أوالجديد تبرر أو تثبت ذلك. فالايات التي وضعها الاخوة هنا مشكورين كافيه لدحض ادعاءك وتناقضه تماما، لابل هي حتى ضمن الوصايا العشر الاساسيه.
القصور والساحات في المدن الرومانيه والاغريقية القديمه كانت زاخره ومليئه بشتهى أنواع التماثيل، إستبدلوها بعد المسيحيه بما ذكرت، على الاقل كنائس المشرق لم تفعل ذلك،
بالمناسبه أنا شغوف جدا لمعرفة شكل وتفاصيل تمثال الصنم آشور، وأحب أن أقتني واحدا لأضعه في بيتي ومكتبي. فهل لك أو لغيرك أن تأتني بصوره أو أثر له، هذا إن كان موجودا أصلا حسب إدعاك. ولكن الكتاب المقدس ذكر بوضوح لايقبل الشك بأن ملوك بابل صنعوا تماثيل وأجبروا غير البابليين على السجود لهم وعبادتهم كما أمر على النبي دانيال ورفاقه.

إذا كان هناك تمثال للسيد المسيح أو مريم العذراء أو أحد القديسين، وجاء شخص أو مجموعه من الناس وعبثوا به ودنسوه وإستخدموه للسخريه، على من يقع اللوم برأيك، على صانعه أو مدنسه؟

تحياتي

324


سيد مايكل سيبي،

أعتقد بأنك أعطيت للموضوع أهميه أكثر مما يستحق،
وهذه المبالغه في تطويب وتقديس التماثيل والايقونات، وتفانيك في محاوله جعلها حاجه مطلوبه ومستحسنه لوضعها في الكنائس أو تزيينها بها، تعتبر هباء ومحاوله باطله.
وجود تمثال أو عدم وجوده في كنيسه معينه سوف لن يوسع أو يضييق من باب الملكوت لرواد تلك الكنيسه،
لاتخف، فإن كنت تحب التماثيل والايقونات والصور فأنت حر ولا أحد يمنعك من ذلك، ولكن إن كنت تصر على وجوب تضمينها في أبنية الكنائس فأنت مخطئ مع الاسف.
وهذا يشمل أيضا جسد المسيح المصلوب أو صورته، فلا أحد يعرف بالتحديد شكل أو صورة وجه المسيح له المجد، أن كنت تصر على انه ابيض البشره فانك تهين وتزعج البشر السود وغيرهم. وقد حدثت مشكله مماثله في امريكا عندما اعترضت احدى النساء الافريقيات على وجوب ان يكون البابا نوئيل رجل أبيض، فقالت لماذا بالضروره يجب ان يكون كذلك، فعلقت إحدى المذيعات وقالت لانه انتاج وتقليد غربي وقد تعودنا على ان يكون هكذا ويجب أن يكون كذلك. ولكن هذا التعليق بالتأكيد سوف لن يقنع تلك الافريقيه. نفس الشئ بالنسبه لتماثيل الكنائس، فهي إنتاج وتقليد كاثوليكي ليست ملزمه كنيسة المشرق بتبنيه مهما حصل وطرحت من آراء حول ذلك.
كنيسة المشرق الاشوريه - بغض النظر عن التأويلات والاسباب التي سطرتها وأيدك فيها رفاقك – لم تضع وسوف لن تضع التماثيل والصور والايقونات في ابنية كنائسها، وليس بمقدورك أن تفرض رأيك على أحد.

وإن إعتقد أحدهم بان الخوف من المحيط الاسلامي هو الذي ادى الى عدم استعمال التماثيل في الكنائس المشرقيه، ورغم ضحالة هذا التبرير، ولكني أرى فيه عين الصواب والحكمه والمنطق ان كان صحيحا، الا يبدو لك كذلك ونحن نعيش في هذا الواقع؟

تحياتي 


325


حلم السيد الياس يلدا ليس حلما بل يرتقي الى مصاف الهدف بحد ذاته، ليس لشخصه فقط بل لكل أشوري حقيقي ناكرا لذاته ومحب وغيور على أمته وأبناء جلدته، فإن أراد السيد يلدا ولبرنامجه النجاح في مسعاه، عليه التمسك بالمبدأ الذي إبتدأ به وسار ويسير عليه بجد ومثابرة حتى الان.

 القاعدة الذهبيه لنجاح أي برنامج قومي طموح هو التمسك بالاشوريه كقوميه خالصه نقيه، فخلاف ذلك يؤدي الى إحباط وخيبة أمل لدى الفرد الاشوري الذي يعشق أشوريته، والدلائل على أرض الواقع واضحة وجليه، فمعظم أحزابنا قامرت على القاعدة الجماهيريه على حساب المبادئ القوميه فخسرت الاثنين، فلم تستطع التوفيق بينهما، فمن جانب خسرت النخبه الخالصه والمخلصه لاشوريتها وفي جانب الآخر لم تنجح في إقناع الاخرين ذوي الميول المتردده أو المعارضين والرافضين للاشوريه لاسبابهم المختلفه.

أعتقد أن أي دعوه لاحزابنا العامله في أرض الوطن ليست ذي جدوى في الوقت الراهن فأي خطوه كهذه سيكون تأثيرها سلبي وتؤدي الى عرقلة المشروع على الاقل إن لم تسبب في إفشاله، فاشوريو اليوم هم أبناء المهجر بالدرجه الاولى وغالبيتهم ليست لهم ميول حزبيه ضيقه، بل بالاحرى أحزابنا التي تحولت الى منظمات نفعيه هي التي شوشت أفكارهم، فعملية البحث وكيفية إيجاد البرامج وتكثيفها وخلق السبل لبعث الامل فيهم بالدرجه الاساس هو من أهم وأسمى الاهداف، ثم التعامل مع وإعتماد قرارات الجمعية العامة للامم المتحدة هو الطريق الامثل للحصول على ضمانات دائميه داعمه وحاميه لحقوقنا المشروعه، فدساتير بلدان الشرق الاوسط ليست منصفه والاسوء هو عدم  ثباتها فهي تتغير بتغير الحكام والانظمه، فلا يمكن الوثوق أو التعويل عليها.
 
بحسب رأي الشخصي تطويع التكنولوجية الحديثه يعتبر من الامور الفعاله جدا في هذا المضمار وخاصة إذا إستطاعت أن تستهدف جيل الشباب (ص) فعملية كسبهم ليست سهله أبدا ولكن إن تحققت سيكون مردودها خيالي، فهم يملكون قدرات وخبرات مذهلة في عملية نقل المعلومات بسرعة وفعاليه وكأنها عدوى تنتقل من شخص لأخر.

تحياتي


326


سيد أبو سنحاريب،

نحن هنا نتحدث بالعربيه .! وأعتقد بأن السؤال لم يكن محصورا فقط بالمناطقية وبالحروف وطريقة نطقها، بل يمتد الى أبعد من ذلك، الى ما وراء النيه والقصد، أنت وأنا وأولئك نعرف تماما ماذا يجري. لنتحلى بالصدق ونسمي الامور بمسمياتها.
 فلنبقى في سياق موضوعك على أية حال.

تحياتي.

327
سيد مايكل سيبي،

أنا متفهم تماما لقصتك، ولكن في حينها نعرف بأنه كانت هناك أسباب موجبه لذلك الرفض من قبل النظام الحاكم ، رغم إن القرار كان مجحفا وتعميمه غير عادل ولكنه للاسف تم تطبيقه وإن بصورة غير معلنه. فنحن نعرف بأن أحداث عملية 007 كانت لازالت ساخنه آنذاك وإستمرت مخلفاتها كذلك بعدها لفترة طويلة حتى بعد تبدل الانظمه.

سيد مايكل، اعتقد ومن حيث المبدأ، بأنني لست مختلفا معك كثيرا، ولكن الأختلاف المقصود كان بالطريقة والتوقيت، فلغرض صون أي حق مكتسب أو سيكتسب لاحقا، يجب أن يكون مدعوما بقوى وضمانات، ثم أي قرار يفرض فرضا من سُلطةٍ (ما بالك ان كانت سُلطة هشه) يبقى ليس ذي جدوى إن لم تتغير العقليات أولا، وبما أن العقليات متحجرة، علينا حاليا إذن أن نبحث عن طرق بديله لا تتحطم عند تقاطعها مع تلك العقليات.

تحياتي




 

328
المنبر الحر / رد: نيراريات – 22 -
« في: 23:11 13/05/2014  »


سيد نينوس نيراري،

أنا دائما أقرأ أشعارك ولا أعلـّق، خجلا من أن تصبح كلماتي خربشات أمام هيبة جملك اللؤلؤيه،

خواطرك تشبه زجاجات خمرٍ عتيقه بعتق أسوار نينوى،
 معصورةٍ من أعناب كروم سهولها الفردوسيه
 ومخبأة في ثنايا زمانها المنسي،
إن فتحت إحداها عليك إحتساءها بأكملها،
لتكتمل نشوة سكرتها اللامتناهية
وإن فضِل شيئا منها فغداً لن يكون مسكراً.

تحياتنا سيدي.



329




سيد مايكل سبي،

ألا ترى بأن هذا هو الأنتحار السياسي بعينه.!
الشجاعه ليست بالقاء النفس بالتهلكه وإحراقها طواعا لقياس مدى تحملها للالام وعدم البكاء،
لماذا تريد أن تضع كل هذا الحمل على كاهل برلمانيينا، وأنت لاترغب حتى بتحريكه ولو بنقرة أصبع على فأرة حاسوبك؟

ثم من قال بأن الدستور حدد بأن يكون ممثل كوتة الاقليات مسيحي من كنيسه رسوليه؟ هل فاتك بأن هناك مسيحيون يمتنعون عن رسم علامة الصليب أو حتى من الممكن أن يكونوا ملحدين أو غير مسيحيين؟

يا أخي كن واقعيا في في طروحاتك، ممثلينا هؤلاء هم حاليا يعملون تحت قبة برلمان أسوء بلد في العالم.

تحياتي.



330



سيد أبو سنحاريب،

حل مشكلة المجاعه في أفريقيا يبدأ من ترتيب فراش غرفة نومك بعد إستيقاظك صباحا ونزولك من سريرك مباشرة،
قبل أن تطلب من إخوتنا المسلمين بأن ينادوننا مسيحيين عوضا عن مسيح، أطلب أولا من أشقائك بأن ينادونك أشوري بدلا من أثوري،
على الاقل هم يفعلون ذلك عن حسن نية، فالمسألة هي مسألة وعي قبل كل شئ.

تحياتي


331


سيد عبد الاحد سليمان بولص،

الاب الفاضل عمانوئيل يوخنا عندما نشر مقالته، إعتذر مقدما عن الاجابه عن أية مداخلة أو تعقيب عليها، ثم قيام موقع عنكاوا مشكورا بحذف التعليقات كانت خطوة إيجابيه منه ايضا لايقاف (الطفو أو ال Bump  الاتوماتيكي)،

ثم كانت قد وردت إعتراضات من بعض القراء عن مدى جدوى إعادة فتح موضوع الاسقف (الموقوف/المقبول) ونبش الماضي من جديد،
وأعتقد بأنك كنت قد وافقت على إعتراض أولئك الاخوه وأيدتهم في ذلك وأيدتهم ايضا في محاولة نسيان الماضي وإذابة كتل الجليد...الخ.

ولكنك ها هنا تفتح بابا جديدا لتكملة الصراعات وتأجيج النار من جديد، فبصراحه أنا لاأفهم ما هذا التناقض من قبلكم!
فيبدو أن لذة الموضوع كانت غير قابله للمقاومه، فلم تشبع رغباتكم هناك فانتقلتم هنا لتكملة هذا الجدال العقيم.

ياسيدي يجب أن نجابه الحقيقه بشجاعه وبنظره مجردة خاليه من الميول، فالاسقف المطرود أو المطران المقبول (إختر ما تشاء فالمسأله لم تعد تهم كنيسة المشرق) سوف لن ينقص شيئا من كنيسة المشرق ولا يزيد شيئا لكنيسة الكلدان، فكنيسة المشرق قد تجاوزت الحدث وعادت صامده وأقوى كعادتها عندما كانت تقع في مثل هذه المحن، لابل ان الكثيرين ممن كان لهم موقفا سلبيا معها قد أعادوا حساباتهم تجاهها.

خذ المسأله بصوره مجرده، فهي نسبيه، فبالنسبه لابناء ومحبي كنيسة المشرق يعتبر الاسقف الذي تم تجريده متمردا وعاصيا، بينما للذين لايحترمون أو يكرهون كنيسة المشرق يعتبرونه بطلا ورمزا، هذه هي المسأله بكل بساطة ووضوح، فكل منا يجب أن يعرف موقعه وعلى أية أرض يضع قدميه.

وأنا حسب رأي الشخصي لا أرى أية مشكلة في صورة الايمان الخاصه بالكنيسة الكاثوليكيه التي وضعها أمامنا الاب عمانوئيل والتي وقع عليها المطران باوي سورو، فمن حق الكنيسة الكاثوليكيه أن يكون لها مذهب وعقيدة خاصيين بها، فهي ليست ملزمه للاعتراف بباقي المذاهب، والا لكانت قد فقدت الخصوصيه منذ زمن بعيد، فهذا هو شأن جميع المذاهب، فالاعتراف بالاخر معناه الغاء الذات، وهذا وللاسف هو الحاصل، فلولاه لما كنا على هذا الحال.
 ثم يجب أن نقدر حجم المراره التي تجرعها المطران سورو عندما تم تجريده والتي ظهرت وستظهر مستقبلا من خلال ردود أفعاله، فلا بد أنها كانت لاتطاق بحيث أنه كان مستعدا لفعل أي شيئ من أجل الحفاظ وانقاذ كل تلك الهيبه التي كان عليها في كنيسة المشرق بلا شك. 

تحياتي   


332




سيد أبو سنحاريب،

السيد عبد قلو قام بنقل الموضوع عن السيد عبد المسيح بويا مع بعض الاضافات الشخصيه،
والسيد عبد المسيح كان قد نقله (ترجمه) من المصدر الاصلي:

http://www.aina.org/books/oadoan.htm

ولكنك إذا قرأت ترجمة عبد المسيح وقارنتها بالاصليه الانكليزيه، ستجد بأنها ليست لها علاقه بها،
فترجمة السيد عبد المسيح (بتصرف) فيها مغالطات هائله، فهي على مايبدو محوره لتوجه بصوره خاصه الى فئه معينه من القراء (لسنا بصددها الان) ولكن الحاذق لن تفوت عليه هذه الحيله الخبيثه، حيث يظهر فيها بصورة واضحه بأنه يسعى بجديه الى تشويه سمعة الأشوريين وتاريخهم امامهم لغرض غير حميد إطلاقا، فهو يتقمص دور الشاهد الزور بغية الأيقاع بهم ثم النيل منهم، ولكنها محاوله يائسه وستفشل كسابقاتها،

ومن الملاحظ مؤخرا ظهور هذا النمط من المحاولات الشريره لبعض الاقلام من المحسوبين على ابناء شعبنا (للاسف)، التي هدفها هو سياق الشاة البريئه للذبح بتهمه باطله، كطريقه لازاحتهم عن طريقهم لتحقيق غاياتهم المريبه التي لا يعرف دوافها ونواياها الا الله.

ولكن لاتهتم، فالحق لابد له أن يظهر مهما طال الزمن، فدماء شهداء أمتنا الأبرياء لن تذهب سدى، ولا بد أن ينقلب السحر على الساحر،

تحياتي 

333


سيد كاثوليك،

موضوع جميل وجدير بالمناقشه،

ولكن ياترى لماذا يستعين الله باشخاص محددين لايصال رسالته الينا، ولا تكن هناك تجربه ذاتيه مباشره بينه وبين كل انسان، حتى لا تختلط الامور علينا كما هو الحال عليه الان، فمن هو بالاحرى الصادق الامين ومن هو شاهد الزور؟
 فجميعنا متمسكين بحبل الله، ولكننا في نفس الوقت نلف هذا الحبل على رقاب بعضنا البعض!

عوده الى الموضوع:  
لاأحب أن أستبق ماتنشره في هذه السلسله من مواضيع تتطرق حول مدى الارتباط الوثيق بين الايمان والعلم والعلم بالايمان،
ولكن لي سؤال يبقى دائما عالقا في ذهني منذ مدة، وقد تأملت ولازلت أتامل فيه منذ عدة سنوات، وقد توصلت الى بعض الأستنتاجات الشخصية، أود أن أضعها هنا لارى ان كانت جديره بالمنقاشه وتبادل الاراء،
عندما نقول بأن للكون بدايه، فهل نقصد أيضا بأن مفهوم الزمن لنا بدأ مع بداية الكون؟ أم أن الزمن حاله موجوده ودائميه؟
أي بمعنى أوسع، هل أن الله خاضع للزمن، أم أنه خارج عن نطاقه؟ وإن الزمن هو شئ  ندركه نحن البشر فقط لاننا لنا ذاكره وعقولنا لها قابليه تخزين الاحداث التي تنقلها اليه حواسنا بحسب طبيعتها فتصبح تاريخا، ومن ثم يمكننا إعادة فتحها وتذكرها عندما يتطلب الامر منا ذلك؟

بالتأكيد أنا هنا لا أقصد هل بامكان الزمن أن يؤثر على الله بنفس الطريقه التي يؤثر فيها على الانسان، لا أبدا،

فعليه عندما نقول بأن الكون حدث نتيجة الانفجار العظيم نقترح ايضا بان الابعاد المكانية الثلاث والزمن قد بدأت مع لحظه الانفجار الاولى تلك مباشرة ، فهي إذن في هذه الحاله أشياء ومفاهيم تقع ضمن نطاق هذه المنظومة او هذا الحدث (اي الكون) ، أي انها موجودة فقط في أذهاننا وتصوراتنا لاننا جزء من هذا الحدث، ولكنها في حقيقتها ليست كذلك خارج إدراكنا وخارج بناء وتشكيل هذا الكون .
فقبل الانفجار لم يكن هناك أي شئ أو على الاقل لم يكن هناك أي شئ يمكننا أن نتخيله قياسا لهذه المنظومة التي نحن خاضعين لها ومقيدين بها حاليا،

إي أن الانفجار العظيم لم يكن له بداية حقيقيه وفق تصور الله للامور، فلا نستطيع ان نقول مثلا بان الله قرر في لحظه معينه أن ينشئ الكون، لانه ببساطه ليس عنده هناك أي معنى أو وجود لمفردة اللحظه او الثانيه ، فالزمن عنده مخلوق كسائر الامور الاخرى ولايمكن أن يتحكم به، وعليه أيضا ليس الله بحاجة الى الزمن ليرتب على اساسه منهاج أو خطة عمله، فهي أشياء نستعين بها نحن البشر كما ارادها هو أن تكون كذلك، وهي كانت قد وجـِدَت قبلنا لتتحكم بنا ووفق تلك المنظومه التي أخضعت للزمن ايضا.

أرجو ان لا يعتقد بعض الاخوه بانني قد تجاوزت كثيرا، وارجو أيضا أن لا أكون قد تسببت في بعض التشتيت أو الارتباك،
هدفي كان إيصال فكره معينه فقط، ولا اريد الغوص باعمق من هذا حاليا.

مع شكري وتحياتي    


334


السيد شوكت توسا،

مقالك يتضمن رؤية دقيقه عن الواقع المأسوف عليه الذي يتخبط فيه سياسوا شعبنا الحقيقيين والوصوليين الانتهازيين،
لقد حللت مايجري على أرض الواقع بوضوح وشفافيه، ولكن وللاسف تحليلك نال فقط جانب النتائج قدر الامكان دون الخوض في المسببات،
كنت أتمنى أن تتطرق الى الاسباب الحقيقه، وحسب رايك الشخصي المحايد على الاقل، والتي سحبت قدمنا في هذا المستنقع،
فبالتاكيد هناك خلل ما، وثغرات عديدة في فكر ونهج من نعتبرهم سياسوا شعبنا الذين علقنا ولا زلنا نعلق امال شعبنا عليهم،
كل هذا التقصير الذي قد يكون غير متعمد، هو الذي أوجد هذه الارضيه الخصبه لتفرز علينا بين الحين والاخر مثل هكذا نماذج  كاريزميه ـ في مظهرها فقط  ـ لتأسر قلوب الذين يظنون بأنهم مظلومون ومغبونون وإن صوتهم غير مسموع ولم ينصفهم من يعتقدون بأنهم شيوخ السياسه ولاعبيها المحترفين،
للاسف، لاعبوا السياسه هؤلاء هم من أوجدوا هذه المطبات، أو بمعنى أدق هم من كانوا العله لظهور مثل هذه المطبات، لسوء إدائهم،
يجب أن نعترف بان الانسان ضعيف امام المال، وخاصة في هذا الزمن الردئ، وهناك من يعرف كيف يغري ويستقطب هؤلاء الضعفاء والذين يتمسحون بشعار القوميه، ويضربون على وترالدين الحساس تارة أخرى ضحكا على الذقون لتحقيق مآربهم الشخصيه البعيده كل البعد عن طموحات شعبنا،
ترى لماذا لم يستطع شخص مثل الذي يلقب نفسه باياد الاشوري ان يقنع ولو آشوريا واحدا الى جانبه؟ بل لم يعر له احدا أي اهتمام فوجوده كان كعدمه، فلذلك فعل ما فعل انتقاما ولكنه بالتاكيد سوف لن يغيظ أحدا لأن اللعبه كانت مكشوفه منذ البدايه ولم تنطلي.

حسب رأي الشخصي، أعتقد بأنه يجب أن تمنح فرصه للذين يناضلون من اجل الوصول الى الكراسي، فبالتاكيد ابناء شعبنا سيكتشفون ويفرزون من المستحق في ان يمثلهم عن غيرهم، ويكتشفون أيضا من ورائهم وغايتهم.

تحياتي
 
 

335




سؤال مشروع أستاذ طلعت،

 رغم انه خروج عن الموضوع،
ولكن الشق الاول يقول لكل مخلوق خالق، فكيف يصبح الخالق مخلوقا في الشق الثاني؟

يذكرني هذا بسؤال تقليدي آخر يقول:
هل يستطيع الخالق أن يخلق شيئا كبيرا بحيث لا يستطيع هو نفسه تحريكه؟

والرياضيات هنا تجيب عن سؤالك: ماهو أكبر رقم يمكنك أن تتخيله؟

تحياتي


336



[أقتباس] نحن علينا ان نتمكن من التعايش مع الحقيقة باننا سنبقى دائما بدون تسمية يتفق عليها الجميع. وعلينا ان نتصرف مع هكذا حقيقة وبان نتقبلها [أقتباس]

جيد، وماذا بعد؟
هل ممكن أن توضح لنا كيف أو على الاقل تأتينا بمقترح أو تصور معين عن مابعد هذه مرحلة الاتفاق (أو اللاإتفاق) هذه؟

هل ممكن أن يتجرد الانسان عن كل اهدافه وامامنيه لاجل لا شئ؟ وكيف سيقترب ومن ثم يحقق غاياته إذا قرر أن يسير بلا هدف والى سراب؟
لقد سمعنا الكثير من القوميين (وغير القوميين) الاشوريين، وأعتقد بأن مطاليبهم وتطلعاتهم أصبحت واضحه ومحددة، وقد تبلورت في كيانهم واذهانهم - كافراد او جماعات - ومنذ وقت طويل، ويعرفها جميعهم بلا إسثتناء ولا يختلف عليها حتى إثنان،

نريد الان ان نسمع من الطرفين الاخريين (الكلداني والسرياني) ماذا يريدون وما هي أهدافهم والى اين يريدون الوصول؟ وانا طرحت وسابقى مستمرا بطرح هذا السؤال الى يوم القيامه حتى تبدأ عقولهم بالتفكير والبحث عما يريدون ثم إطلاع الجميع عليه.
فنحن بصراحه لم ولا نسمع منهم أي رأي واضح، كل ما هنالك غموض وضبابيه وتشتت ثم دعوات اشد الى غموض وضبابيه وتشتت اكبر، تضع انساننا في حيرة وضياع من أمره.

للاسف،غير تهديم البيت الاشوري وكل ما هو متعلق بالاشورية لم نلمس من احدهم شيئا آخرا، سوى انا كلداني عراقي وانا سرياني عراقي وكل ارض العراق هي ارضي، طيب ياأخي ألف مبروك عليك وعلينا ارض العراق وعش ودعنا نعيش غانميين سالمين عليها، فلا أعتقد بانه هناك اشوري واحد سوف يعترض على ذلك بل بالعكس، حاولوا أن تكونوا واضحين وصريحين مع ابناء شعبنا وكونوا أكثر شفافية ً، نواياكم ونياتكم الفاسدة بدأت رائحتها الكريهه تفوح وتزكم أنوفنا، والشبهات حولكم بدات تحوم.
ثم يا أخ لوسيان طرحك هذا سيكون صائبا لو لم تكن ظروف بلدنا على ماهي عليه الان والتي ستبقى كذلك على ما يبدو والى اجل غير مسمى، الخبرة التي اكتسبناها لحد الان أعتقد بانها أكثر من كافية ووافيه، فاسلوب إخصاء الأنفس لاغاظة الزوجات ليس وقته الان ومرفوض حاليا هنا، وهو اليأس والإنتحار بعينه.

 فكر (والجميع أيضا) بما من شأنه أن يعطي خصوصيه لشعبنا وفي نفس الوقت يمنحه احتراما من قبل الاخرين.

تحياتي



337

السيد طلعت ميشو،

المقال شيق ويضع المرء (البنهريني بالطبع) في حالة إفتخار وتمني بأن يكون كل ماورد فيه صحيح، ولكن الخلل الوحيد (حسب رأي الشخصي طبعا) يكمن في كيفية إقناع القارئ بالفكره، اقصد هنا القارئ المتردد أو الذي لا يصدق كل شئ بسهوله إلا بأدلة معقوله يستطيع بها عقله أن يتأمل ويتعمق بالفكره حتى يشارف الوصول الى حدود القبول والاقتناع بها، بغض النظر عن خلفيته إن كانت علميه أو فلسفيه.
 فعلى سبيل المثال، النظريات التي طرحت حول الأسباب أو المعطيات التي إعتمدها الانسان الرافديني والتي على أساسها تم تشكيل فترة من سبعة أيام لتعيد نفسها دوريا ليست مقنعه، فالشهر القمري مثلا طوله 29.5 يوم، أي إذا تم تقسيمه الى أربعة أسابيع ينتهي كل أسبوع فيها بوجه قمري معين، سوف لا يتزامن (حسب هذا التقسيم) اليوم السابع في الاسبوع الرابع مع نهاية الشهر أو مع الوجه القمري المطلوب، بل يكون قد سبقه بيوم ونصف اليوم، أي بمعنى أن الوجه القمري المرتقب قد تخلف عن موعده بيوم ونصف، فيجب حينئذ تصحيحه، قد لا يبدو هذا واضحا في شهر واحد ولكن على مدى سنة قمريه كامله سيتجاوز خطأ التزامن ال 15 يوما وهي تقريبا مدة  اسبوعين كاملين.
ولا أريد الخوض في النظريات الاخرى التي أ ُعتمدت لتقسيم الاسبوع لسبعة ايام لانها في الحقيقه ليست مقنعه. يجب أن تـُجرى المزيد من البحوث والدراسات للتوصل الى الأسباب الحقيقيه لجذور الفكره الاسبوعيه الرافدينيه. والا ستبقى نظريه الاسبوع رهينة قصة الخلق الأوليه، وكل ماحصل هو فقط بقاؤها في الذاكره الانسانيه منذ ذلك الحين.

أما بالنسبه للاسئله التي طرحتها فهي حقيقة صعبه للغايه، وصعوبة بعضها تكمن في انها ليست اسئله صحيحه، فلذلك يستصعب الجواب عليها.
فسؤال يوم الراحه السابع مثلا، يجب أن نعرف اولا مالمقصود بايام الخلق السبعه، هل هي مدد زمنيه؟ ان كان الجواب نعم فاذن الله في هذه الحاله يكون خاضعا للزمن اي أن الاحداث معه تصبح تاريخا ايضا مثلنا نحن البشر، اي انه ليس كلي القدره، فاذن هناك خلل ما، بالاضافه الى انه ان كان قد استراح في اليوم السابع، ماذا فعل بعد ذلك في اليوم الثامن؟ ام انه ياترى لم يكن هناك يوما قد تلا اليوم السابع فلا زال الهنا في استراحته لحد الان، وكم سيطول ذلك ياترى. فعلى هذا الاساس سنعرف بان الايام السبعه المقصوده ليست اياما عاديه كالتي نعرفها حاليا بدوران الارض حول نفسها امام الشمس مرة واحدة، وما يؤكد ويدعم هذا الاستنتاج أيضا هو كيفية ترتيب وتكوين اليوم نفسه، فبدراسه بسيطة لقصة الخلق سنكتشف بان اليوم (الذي نعرفه) قد وضع ورُتِب في اليوم الرابع من ايام الخلق، فعلى اي اساس تم اعتبار الايام الثلاثه الاولى اياما عاديه؟ او بالاحرى كيف تمت عملية عدّها اذا كان اليوم اصلا غير موجودا بعد؟ فاذن والحاله هذه فالايام السبعه هي في حقيقتها ليست مدد زمنيه بل أشياء أخرى قد تكون ابعادا او مستويات او طبقات في احداثيات لايمكن حتى تخيلها، وللاسف لانستطيع بلغتنا الحاليه تفسير ذلك ومحدودية عقولنا لا يمكنها ادراك ذلك حاليا فكيف في ذلك الزمان.

حتى المسيحيه كدين، لا تمنع الانسان من التساؤل عن كل ما لايقتنع به لكي يصل الى الحقيقه التي ترضيه وتريحه، أو على الاقل ليجد بعض الاجوبه عن أسئلة لطالما دارت في خلده.

عقل الانسان مصنوع (بغض النظر عن من هو صانعه) بطريقه تجعله لا يعي بأنه محدود، أي بمعني آخر، هناك حدود لمشاعرنا لايمكننا تجاوزها إلا بصعوبه بالغه جدا، وفي أغلب الاحيان عندما يحصل ذلك (تجاوز حدود المشاعر) يكون بالمصادفه وليس إراديا وعن إدراك مسبق أو متقصدٍ ويحتاج في الغالب الى أدمغه إستثنائيه وغير عاديه. هذا صحيح إذا إفترضنا بأنه يمكننا أن ندرك بأن  لمشاعرنا حدود، ولكن لسوء حظنا أيضا (وقد يكون من حسن حظنا من يدري) فإن عقولنا غير مصممه بطريقه بحيث يمكنها معها أن تدرك ذلك، فكيف يمكن عندئذ أن نتخيل ماوراء هذه الحدود ونحن بالاساس لسنا مدركين لوجودها (الحدود).
 
هذا ينطبق أيضا على قابلية حواسنا الخمسه التقليديه التي هي بالتاكيد مرتبطه ومتقيدة بمحدوية إحاسيس وتحليلات ذلك العقل، فهي أيضا غير كفوءه بما فيه الكفايه لادراك ثم تفهم الظواهر الطبيعه والكونيه من حولنا، فعلى سبيل المثال نحن نطلق على الطيف الذي تدركه عيننا البشريه بالطيف المرئي، ولكن إن تمعنا جيدا بقابلية العين سنكتشف بأننا شبه عميان أمام المدى الهائل للموجات الكهرومغناطيسيه الموجوده حقيقة حولنا، والتي من المستحيل أن تستشعرها العين وبالتالي يحللها الدماغ إلا بعوامل أو أدوات خارجيه مساعده. والسؤال هنا: كيف علمنا بوجود تلك الموجات غير المرئيه رغم أنها فوق إدراك العين والعقل؟

وهذا مخطط حول مدى محدودية العين البشريه، الجزء المظلل بالازرق هو فقط الجزء الذي ندركه:



نفس الشئ ينطبق على الاذن البشريه، فهي مصصمه وربما وعن قصد، لتستشعر فقط  موجات محددة تقع بين 20 و 20ألف ذبذبه في الثانيه، ولا تعي الموجات الاخرى فوق وتحت السمعيه، علما أن بعض الحيوانات لها القدرة على ذلك. والسؤال أيضا: لماذا وكيف؟

كانت هذه أمثله مختصره عن محدودية بعض حواسنا، لنصل الى المسأله الأعقد التي تتمثل بمحدودية وبقابلية إدراك العقل البشري بصوره عامه، فبحواسنا والتي يستطيع دماغنا أن يحلل ما تنقله اليه، وعلى أساسها وبالاضافه الى بعض العوامل الخارجيه المساعده نحن بنينا وكوّنا كوننا وكل مايتعلق به من ظواهر، وقررنا أن نفسر كل شئ ونعيش في هذا الكون المفصل على مقاييسنا نحن، وليس على ماهو عليه في حقيقة أمره خارج عقولنا.
 فنحن بمساعدة حواسنا نستطيع أن نعي أبعادنا التقليديه الثلاثه، وأيضا بإمكننا وبسهوله التنقل والسفر خلالها، والان أصبحنا ندرك شيئا فشيئا البعد الرابع الذي هو الزمن والذي يعجز الانسان العادي أن يفهم معنى ذلك، فكيف سيكون حال ذلك الانسان إذا قلنا له بأنه هناك سبعة أبعاد أخرى؟

لا أريد ان اطيل لأكثر من هذا، وكان هذا رايا شخصيا في اغلبه، فاتمنى ان لم يكن قد جاء مملا.

اما بالنسبه لسؤالك الثاني، المتعلق بالوصايا، فالجديد فيها هو " المحاسبه على النيات"، وقد وضح ذلك السيد المسيح وعن مضمون كل وصيه في مواقع مختلفه.
 جميع القوانين الارضيه والبشريه، وضعت لمعاقبة الفرد أذا قام بارتكاب الفعل الخاطئ، ولكنها لا تحاسبه عن النيه المبيته إذا لم يقع الفعل بالفعل. فالهدف المقصود من الوصايا هنا هو تهذيب وترويض النفس والفكر داخل الانسان.

سأتوقف الى هذا الحد.
ولا أقول الا شكرا لصبرك وصبر القراء الاعزاء.
تحياتي.    


 

338




سيد موفق نيسكو،

نشكر جهودك مره ثانيه عن هذه المقالات، بغض النظر إن كنت متفقا ومقتنعا بها أم لا،

لي بعض الاسئله والاستفسارات اذا سمحت،
1- حوى المقال إستثتاءات عديدة، وحاولت أن تجعل هذه الاستثناءات هي القاعده عن طبيعة المجتمع الاشوري، فمثلا أنت لم تذكر الصفات الاخرى التي يتحلى بها رجالهم ونسائهم على حد سواء، كالشهامة والاباء والبطوله والشجاعه والبساله والجود والكرم واحترام الضيف والامانه وعدم الغدر وعدم الخيانه، وصفات أخرى عديدة لا تعتبر من صفات المجتمع اليهودي أو أي مجتمع آخر من المجتمعات التي كانت تحيط بالمجتمع الاشوري سوى المجتمع العربي بالرغم من عدم وجود احتكاك مباشر بين الاثنين عبر التاريخ الحديث.

 2- ذكرت أيضا بعض التقاليد الاجتماعيه كتلك المتعلقه بالخطوبه والزواج، ولكنك تناسيت بأن الاشوريون لايتزوجون من أبناء العمومه والخؤوله لا بل حتى من أحفادهم، وهذا بالتاكيد تقليد متجذر في المجتمع الاشوري ويكاد يكون بصمه خاصه بهم تفرقهم عن كافة  الشعوب المحيطة، بالاضافه الى اننا نعلم بان اليهود كانوا يتزوجون ابنة الاخ والاخت حتى وقت قريب وكذلك فعل الفرس. ثم كتابيا ايضا، النبي ابراهيم كان متزوجا من اخته، وعند الفراعنه ايضا كان زواج الاخ لاخته شيئا مالوفا حتى عهد البطالمة.

3- تقول بان الاشوريون درجوا على استعمال الاسماء اليهوديه، ووضعت بعض الامثله عن تلك الاسماء، ولكن هل تستطيع ان تؤكد لنا بان هذه الاسماء هي حقا يهودية؟ فعلى سبيل المثال الأسم اليعازر قد ورد في سفر التكوين، حيث كان مالك بيت النبي ابراهيم اسمه اليعازر الدمشقي، ولم يكن اليهود انذاك قد خلقوا بعد. والاشوريون استعملوا ايضا نمرود وسنحاريب وكيوركيس وزيا وسركيس وباكوس، وايضا برّي ومرتا وكوليزار وخنزاده وليلي ومرتا وليمون وسكينه.... الخ، وجميعها ليست يهوديه وبعضها ليس اشوري بالتاكيد، فلماذا يجب ان يكون هذا دليلا؟

4- تريدنا ان نقتنع بان الاسباط  العشره المسبيه الى اشور لم يتخلوا او ينسوا يهوديتهم لمدة 700 سنه بعد سبيهم، ولكنهم بعد التبشير تخلوا عن ذلك واصبحوا مسيحيين ثم قبلوا ان يسموا بالنساطرة؟ بهذه البساطة؟ ونحن نعلم بان اليهود عاشوا مع النساطره جنبا الى جنب عبر التاريخ، فلماذا بقي هؤلاء على دينهم وتسميتهم اليهوديه؟ علما ان لم اكن مخطئا بانه هناك جاليه اشوريه يهوديه تعيش في اسرائيل.

وشكرا 

سيد خوشابا سولاقا،

اعجبني هذا المقطع من تعليقك القيم، واطلب الاذن والمعذره منك لانني ساحوره قليلا قبل تضمينه في تعليقي:

(تأكدوا نحن آشوريين وسنبقى كذلك طالما ليس هناك غيرنا من يدعي بهذا الحق وينافسنا عليه ، ونحن نعتز ونفتخر بانتسابنا للأمة الآشورية العظيمة)

فائق تحياتي
 

 


339


السيد نوئيل بشير،

لاتغتاض كثيرا، هي مجرد استفسارات لاغير، من قِبـَلك ومن قِبـَل المؤلف،
فإن كان المؤلف يعتقد بان قداسة ال مار دنخا بسبب ما فعل ويفعل حاليا في كنيسة المشرق كان السبب في الانقسامات، فها هي اذن الكنيسه الشرقيه القديمه ببطريركها الحالي قداسة ال مار أداي الاكثر اعتدالا بالمجاهره بقوميته، أبوابها مشرعه لاحتضان شقيقتيها، أم أن هذا ليس في الحسبان؟! الا ترى بان التقارب بينهم سيمهد الطريق ويسهل الوحده بعدئذ مع كنيسة المشرق الاشوريه؟   
يبدو أحيانا بانه هناك صعوبه في التوضيح أو في تقديم الفكره، فساطرحها بشكل ثاني، اذا كانت المعوقات التي يزعم الكاتب بان قداسة مار دنخا قد تبناها لكنيسة المشرق قد وضعت العصا في عجلة طريق الوحدة، فبالتاكيد هذه المعوقات ليست موجودة في توأمها الكنيسه الشرقيه القديمه، فهل ياترى هناك مبادرات وتقاربات حول هذه الوحده بينهم.؟

فلتكن أفكارنا واستنتاجاتنا ليست وليدة النوايا بل بالعقل والحكمه.

ولي كلام آخر حول هذا الموضوع، ولكن على قدر تعلق الموضوع بموضوع الاخ ايشو شليمون ساكتفي.

السيد موفق نيسكو،
يبدو لي أن تعليقي الاخير لم يكن واضحا لديكم، فانا تكلمت عن خصوصيات وانت تجيبني بالعموميات، بصراحه انا لا احب ان اتعبك بهذه الجدالات، لاني اعرف بانك منشغل كثيرا ببحوثك ومشاريعك، لذلك ساحاول الاكتفاء بهذا التعقيب، واشكرك على طول بالك وصبرك.

اريد فقط ان اقول شيئا اخيرا، عندما نريد ان نحكم عن حادثه وقعت في التاريخ، يجب أن نعرف الظروف والقوانين وطبيعة البيئه الاجتماعيه التي كانت تحيط وتؤثر في تلك الحادثه والمجتمع في تلك الفترة من التاريخ، فعلى سبيل المثال: إذا كانت محكمه قد اصدرت حكما معينا قبل خمسين او مائة سنه ،بحق شخص معين نتيجة اقترافه جرما معينا، فلا نستطيع اليوم ان نقول بان قرار المحكمه آنذاك كان خاطئا لان ذلك الجرم في الوقت الحاضر لا يعتبر جرما في قوانين الحياة والمحكمه السائده حاليا.
 والعكس صحيح ايضا تماما، فبعض السلوكيات التي تعتبر في زمننا الحاضر اخطاء قد تصل الى حد التجريم، من الخطأ بل لايمكن ان نعتبرها كذلك ان كانت قد وقعت في الماضي. فما كان قد حصل في الماضي قد حصل وفق ظروفه في حينها. وهذا الامر ينطبق الى حد ما على كل شئ يتعلق بدراسة التاريخ واحداثه.

واعتقد بانني سابقا وكذلك بعض الاخوه هنا حاولوا ان يقدموا توضيحا لنفس الفكره وان باساليب مختلفه.

تحياتي   
 

340

سيد موفق نيسكو،

يا سيدي كن نزيها على الاقل عندما تقارن أرائك بأعطاء أمثله وتشابيه لاثبات فرضياتك،


 [اقتباس] ان جميع الامم قامت بارتكاب جرائم، ولكن الفرق هو ان شعوبها لا تفتخر بذلك بل تشعر بالاشمزاز، فمع اعتزاز المصري بالاهرامات وحضارة الفراعنة، إلاَّ ان وصف المصري بالفرعون يرفضه المصري، ووصف اليوناني بالاسبارطي يرفضه اليوناني، الحالة الوحيدة التي قد يعتز اصحابها بالدم  واحيانا هو المسلمون، ومن يريد ان يبرر ما قام به الاشوريين من وحشية عليه ان يقبل ما قام به المسلمين ايضا بكل رحاب صدر، علماً ان حتى  الكتاب المسلمين حديثاً لاسف كانوا منصفين اكثر من بعض المسيحيين الذين يريدون الاعتزاز بالاشورية، فقد ظهرت كتب عديدة تنتقد تاريخ المسلمين بشكل واضح، حتى الدولة العثمانية بدلت اسمها الى تركيا حاليا وبمجرد وصف تركي بانه عثماني يعني استهزاء به، وينطبق ذلك على الدولة الرومانية السابقة، علماً ان الوحشية التي قام بها الاشوريين لا يضاهيها اي وحشية اخرى في التاريخ، انها امبراطورية الدم. وللعلم ان الامبراطورية الرومانية أخذت ثقافة الدم عن الاشوريين، ولذلك توصف الدولة الاشورية بانها روما القديمة ومدينة نينوى مدينة الدم [/اقتباس]

كلامك في الاقتباس اعلاه صحيح ولا غبار عليه، وعندما تطرح فرضيه تضع معها استنتاجات لاثباتها وذلك أمر جيد، ولكن عندما تسترسل في السرد وتصل بما يتعلق بالاشوريين تدحض فريضيتك مباشره وتستثنيهم من قواعد الفرضيه.

فعلى سبيل المثال، حتى وان خجل المصري من الفراعنه لكننا نعرف ما علاقته بهم ومن المستحيل ان يفرط المصري بتاريخه،
وان خجل التركي من العثمانيه لكننا نعرف علاقته بهم، وهكذا نفس الشئ لباقي الامثله التي وضعتها. انها مساله تاريخ واصول وعلوم وليست مسالة اخلاق وخجل.
فعلى هذا الاساس، من هم الذين يجب عليهم ان يخجلوا اليوم من تاريخ اشوريتهم الوحشيه الدمويه حسب فرضيتك؟ فهل تنطبق هذه الفرضيه على النساطرة وصلتهم بالاشوريين؟ ام السريان او الكلدان وصلتهم بهم.

وشكرا

341

سيد موفق نيسكو،

شكرا لتعب محبتك، والاجابه عن بعض تساؤلاتي، ولكن ياسيدي للاسف مرة أخرى لم تستطيع أن تقنعنا كيف سيكون الاسم الاشوري لنا غير صالحا كقومية وهنا أؤكد مرة أخرى كقوميه، وحاليا - أي في الوقت الحاضر - ومستقبلا وليس كنسيا.
نعم كل ماذكرته تاريخيا قد تطرق اليه أخوة أخرون، سواء أكانو كتابا أو مؤرخين أو باحثين، وجميعهم قد إتفقوا بان الاشوريين في الحقيقه هم ليسو كذلك، فطـُرحت عدة أراء متباينه ومختلفه عنهم، ولكن المشكله الاساسيه تكمن في أن كل رأي بحد ذاته ومن جانبه لم يأت متفقا مع الاراء الاخرى المطروحه عن حقيقة ويقين أصولهم، وها أنت أيضا تضم صوتك مع اصوات بعض الاخوة السريان محاولا لتثبت بان الأشوريين هم في حقيقتهم سريانا، وإن لم يكونو سريانا فهم بالاحرى الاسباط العشره المفقوده، أي أن الاحتمال الثاني جاهز وسوف يفعـّل في حال ما إذا فشل الطرح الاول، ومن يعرف فقد يظهر إحتمال ثالث ورابع وهكذا. أي أن المسأله في أساسها واضحه وهي "ليس مهما من يكون اشوريو اليوم بل المهم أن لا يكونوا"، وهذا هو السؤال الجوهري؟ لماذا يجب أن لا يكونوا وماهي الاثار المترتبه خلاف ذلك.

أنا كاشوري، أحس بانه هناك ضغوط تمارس ضدنا لافراغ هذا الشعور من محتواه ولكن من دون سبب وجيه وحقيقي، ولكن صدقني لو وضعت نفسك محلي سترى الحقيقه جليه امام ناظريك، دائما هناك تلميح مبطن بأننا كنا على جهاله ولا زلنا على تلك السجيه والتي أدت بنا الى أن نكون شديدي العناد ولا نستطيع التمييز بين الصالح والطالح، فهل هذا يا أخي مقنع ومقبول في هذا الزمن! ثم نظرية ان الانكليز هم من منح لنا هذا الاسم غير قابله للتصديق، فان كان النساطره ليس لديهم فكره عن اصولهم فكيف لنا نحن الذين نبعد عنهم اكثر من مائه وخمسون عاما أن نحدد من يكونوا.! ما حدث هو فقط انفصال القوميه عن المذهب كاحد متطلبات تلك المرحله والتي كانت تعيش حمى ذلك المنعطف التاريخي الذي كان جاريا، وكل أسم ذو صبغه قوميه اطلق على النساطره او جزء منهم قبل تبلور الشعور القومي العالمي لا يمكن باي شكل من الاشكال ان يحمل معناه، فهذه مشكله أخرى نحن نقع فيها دائما عندما نصر على تفسير مراحل التاريخ المختلفه وفق معطيات الحاضر، متناسين ان هذه  المصطلحات والمفاهيم لم تكن سائدة في حينها ولا حتى في خيال بشر تلك الحقب.
 
 نعم أنا لا أؤيد بعض الاحداث التاريخيه السلبيه في كنيسة المشرق، ونعلم جميعا بأنها أخطاء بشريه وليست لها علاقه بحقيقة الايمان المسيحي الصحيح لهذه الكنيسه، وهي الان قد أصبحت جزءا من التاريخ ولا يبدو بانها ستعود، فكلنا نعرف بان المفهوم القومي لم يكن متبلورا حتى القرن السابع، وان الاشوريون وان كانو الاواخر فيمن تبلور هذا الشعور لديهم لكنه تحقق في النهايه، وبالتاكيد لم يكن سلسا فحدث كل ماحدث والروايه معروفه، ولا يخفى على أحد بانه كانت هناك امما كثيره كان قائدها الديني هو نفسه الزمني ولكن كل شئ قد تغير ولم يعد قائما بعد الثوره.
وأعتقد حسب وجهة نظري بأن المكون الاشوري حاليا هو خير مثال عن مفهوم فصل الدين عن السياسه، ولااعرف كيف استنتجت بان كنيسة المشرق الاشوريه ادخلت مصطلح أشور والاشوريون في روحانياتها وطقوسها الكنسيه، هل ممكن ان تعطينا مثالا واحدا؟ فانا متابع لكل من كنيسة المشرق والكنيسة الشرقيه ولم ارى او اسمع أي شئ مما تدعيه. ثم تهنئه من بطريرك بمناسبه راس السنه الاشوريه او اكيتو ليس دليلا على تحول الكنيسه الى الوثنيه هذه مغالطه كبيره واعتقد بانها لا تستحق حتى النقاش.

وأيضا الجدال الذي يحصل أحيانا حول تفسير بعض عبارات الكتاب المقدس وسبب ورودها بشكلين مختلفين هي ليست مسؤوليه الاشوريين، ولكن يظهر جليا بانه كانت هناك اياد قد حرفت معاني تلك العبارات اثناء ترجمتها عن قصد أو من دون قصد والله اعلم، ومن المستحيل التصديق بان الاشوريين هم من فعل ذلك، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه: كيف سنحدد العباره الاصليه عن تلك التي زوّرت، وهل حقا كان سبب التزوير مقصودا أم وقع سهوا ولماذا.؟

وتقبل فائق شكري وتحياتي.

342
نشكر الله على سلامتك، ونتمنى لك الشفاء العاجل.

343


سيد موفق نيسكو:

لايسعنا أن نقول الا شكرا لجهودك المبذوله في البحث عن الحقيقه، ووضعها أمامنا لكي نطلع عليها ونحكم بالمنطق.

ولكن يا سيدي،
 ياترى مالغايه الحقيقيه التي تسعى اليها من خلال بحوثك هذه، وهل يمكنك أن توضح لنا ما هي المشكله الحقيقيه التي ستتسبب اذا ما تم الاعتراف رسميا بان الاشوريين أشوريون؟ ولماذا كل هذا القلق غير المبرر إن كنت متاكدا بانهم ليسو أشوريين؟

لا أحدا يبحث عن الحقيقه من أجل الحقيقه فقط، ولكن من أجل الفائده والتطور من وراء هذه الحقيقه، فهل لك ياسيدي أن توضح لنا مالفائده الحقيقيه التي سنحصل عليها لو أثبت (بضم الهمزه) بأننا لسنا أشوريين بل أراميين، أو أننا لسنا أشوريين بل الاسباط العشره المفقوده، أو أو...الخ.
 
أسئله كثيره تطرح نفسها حول اراء رافضي الاشوريه، ولكن للاسف لم يستطع احدا ان يعطينا جوابا مقنعنا وشافيا عن سبب كل هذا الرفض وكل هذا الخوف والقلق، وماهي المخاطر المحدقه بشعبنا اذ ما تم تحقيق الوجود الاشوري.

ربما لم يخطر ببال الاشوريين أو انهم غير واعين أو غير مدركين بمخاطر ما هم فيه او ما هم ساعين اليه - هذا إن كان هناك فعلا مخاطر كهذه - أفليس من الافضل محاولة تنبيههم على الاقل؟ أما الاستمرار لمحاولة النيل منهم عن كل صغيره وكبيره وبلا سبب مقنع ووجيه، ستبقي حتما دائرة الشكوك حول رافضيهم قائمه بالتاكيد.
 
تقول كذلك بانك تجهد وتتعب نفسك كثيرا حتى تحصل على المعلومه، ودائما المعلومه التي تاتي بها هدفها هو دحض الاشوريه، فهل أجهدت نفسك ولو قليلا على سبيل المثال للبحث عن التواصل الاشوري منذ سقوط دولتهم؟ أم أن هذا الموضوع ليس مهما برايك؟  

تحياتي  
 
 

344

سيد عبد قلو،

انت وضعت عبارات من سفر التكوين إصحاح 11 تتضمن مواليد واعمار  أبناء وأحفاد أرفكشاد إبن سام، وكلنا نعرف بأن الغايه من هذه السلسله الدقيقه بسنينها وتواريخها كانت لتسليط الضوء على نسب النبي إبراهيم حتى نوح، بل بالاحرى يمتد النسب الى آدم لو عدنا قليلا في نفس السفر، ثم يكتمل أيضا في العهد الجديد من بعد ابراهيم نزولا ليصل الي السيد المسيح له المجد، أي ان الغايه كانت مقصوده من هذا الجدول الزمني من ادم الى يسوع لنقل فكرة الخلاص الموعودة الينا دون انقطاع، ولم يكن غرضها تحديد القبائل والامم التي أنبثقت من ارفكشاد واحفاده، والدليل على ذلك هو ان الكتاب المقدس اهمل الأخوة الاخرين من كل أب ولم يذكر سوى اسماء الافراد الذين كانوا يتصلون بصوره مباشرة بتلك السلسله.

لا أريد أن أطيل عليك، فأنا وظفت عبارات سفر التكوين التي أنت وضعتها وقمت بحسابات بسيطه وبمساعدة جوجل قمت بتشكيل هذا الجدول الزمني، الذي سيفاجئك والكثيرين ايضا بما يجلبه لنا من تحليلات، طبعا هذا يعتمد على مدى ايمانك بالكتاب المقدس والعهد القديم بالذات:





فنلاحظ هنا أن نوحا وابنه سام وحفيده ارفكشاد وجميع الاحفاد من بعده قد عاصروا النبي إبراهيم، فلابد اذن ووفقا لهذا الاستنتاج أن تكون الذاكره الانسانيه للعديدين قد بقيت حاملة لفكره جيدة عن الله حتى مجئ عصر ابراهيم، وخاصة من الاجداد القدامى الذين كانوا لايزالوا أحياءً كنوح وابنه سام واللذين عاينا الله منذ حادثة الطوفان، اي أن ابراهيما واخوته وابوه تارح لم يكونوا الوحيدين فقط من عرفوا بوجود الله الخالق.

الى ماذا يقودنا هذا؟ يقودنا وحسب رواية سفر التكوين الى انه كانت هناك بالتاكيد أقوام وشعوب تحمل فكرة جيده عن الله بسبب التداخل في الاعمار نظرا للاعمار الطويله السائده انذاك.

ونحن نعرف ان ارفكشادا كان بكرا لسام او ابنه الاكبر ، فيكون حينئذ أخوته الاربعة الاخرين أصغر سنا منه بسنين، يضاف الى ذالك عميهما حام ويافث اللذان عاشا الطوفان وابنائهما، فمن المرجح ان يكونوا معظهم قد عاصروا أبراهيما الذي توفي في سنة 1800 ق. م. وان لم يذكر الكتاب المقدس ذلك بصورة مباشرة.ِ

تحياتي





345


أن لاتعترف بآشوريتك وتختار إسما أو قومية أخرى لنفسك فهذا من حقك،
فلا أنا ولا غيري يستطيع أن يجبرك أو يغصبك، فأنت حر في إختيارك هذا،
ولكن أن تمنعني من أن أعتبرك أشوريا فهذا ليس من حقك،
فأنا أيضا حر بتفكيري وبإعتقادي، ولا تستطيع أن تغتصب حريتي في التفكير،
فالواقع شيء والحقيقة شيئ آخر، فلا يمكن للواقع أن يصبح حقيقة حتى وإن أغتيلت الحقيقه!

موضوع الاب دانييل شمعون، مشكور عليه بالطبع، بجزئيه 1 و 2 جاء ليتناول الاشوريون في الكتاب المقدس، أي بتوضيح أكبر كان موضوعا خاصا فقط حول بعض مما ذكر عن الاشوريين وفقط في الكتاب المقدس، وليس نقاشا حول ذكرهم وفق التاريخ العلمي أو الاثاري، فلا أفهم ما هي علاقة السوبارتيون أو الكلدانيون بالموضوع؟ وكلاهما لم يأتي الكتاب المقدس على ذكرهما بين أنسال نوح وألسنتهم وقبائلهم وأراضيهم!

ولكن من الواضح ومن خلال الردود والتعقيبات المتكرره والممله لبعض القراء يمكن أن نستدل بأنه هناك جهود حثيثه ومنظمه غايتها تسويف القضيه الاشورية وتشويهها، فهي تعمل ليلا نهارا بلا كلل ولا ملل، وأتباعها جاهزون دائما لإستهداف أي خبر يأتي أيجابيا حول الاشورية والاشوريين بالقيام بحشر وزج تعليقات وأخبار سلبيه عنهم وفي قوالب جاهزه تتكرر دائما لتفريغ الخبر من محتواه للوصول الى تلك الغاية السيئه.

 ومن خلال المتابعه لامثال هؤلاء ومن على هذا المنبر بالاخص، يمكن حصر مَـن وراء هذا التخطيط الى رأيين أو فريقين مختلفين وتختلط أحيانا أرائهما عندما تقتضي الضروره ذلك، فالفريق الاول لايريد أن يعترف بوجود للاشوريين كقوم بتاتا لا تاريخا ولاحاضرا سواء أكان كتابيا أو أثاريا، أما الفريق الثاني فهو يبدو أكثر إعتدالا فحيث يعترف - وإن كان على مضض - بوجود للاشوريين كقوم وكامبراطوريه ولكنها سقطت بسقوط آخر ملوكها وأبيد جميع أبنائها بين ليله وضحاها ولم ينجو حتى واحدا منهم، مستشهدين على ذلك  بنبوءات بعض الانبياء من الكتاب المقدس مفسرينها بحسب أهوائهم وحاجاتهم منها. 

وبالرغم من أختلاف الرأيين والفريقين، لكنهما ضمنيا متفقيين وإن لا إراديا على توحيد الجهود للترويج بعدم وجود صله بين اشوريو اليوم وآشوريو الأمس، بالطبع هذا الشئ لم يأت إعتباطا، فهو بالتاكيد ناتج عن حصيلة مخاوف وقلق وتضارب مصالح وأطراف قوى معينه لا يسرها وجود معترف به للاشوريين بل يؤرقها ويضرها كثيرا، لا يسعني هنا الخوض في تفاصيلها بل أتركها للقارئ، ومن جملة هذه المصالح بالطبع هي مصالح سياسيه ودينيه واقتصاديه وتاريخيه وجغرافيه... الخ.

تحياتي


346



Catholic

أنا شديد الاعجاب بأفكارك وآرائك، وأسلوبك المهذهب يكون أحيانا المانع الذي يوقفني للدخول في جدال حول بعض الاراء الطفيفه التي لا أتفق معك فيها،
ولكن!

إقتباس:




أرجع وأسأل نفس السؤال الذي سألته على الأخ عبد الاحد سليمان، هل كنت ستقبل من ابنك بأن ينشر رسالة استسفار على الملاْ ليستفسر عن سبب خلافك مع اخوانه؟ دعك من موقع كلدايا نت فهذا يمكن الحديث عنه بمقالة مستقلة ولتكن أنت المبادر الى كتابتها لنشبعها نقاش موضوعي وهادئ.

تحياتي


رأي يحتاج الى وقفه جاده للتأمل فيه وخاصة إذا كان هناك شعور بظلم قد وقع أو حادثه قد سببت حزنا.

تحياتي.

347


سؤال منطقي ووجيه لوسيان،

ولكن قبل ذلك نحن إتفقنا بان الشر غير موجود بحد ذاته،
ولكنه يظهر عندما يغيب الخير،
فالخير موجود إذن بحد ذاته، ما هو الخير إذن؟ وكيف يمكن تعريفه من دون مقارنته او ربطه بالشر؟

تحياتي،

348

لايجوز لتابع في رعية كنيسة المشرق الأشوريه أن يخاطب المطران السابق "مار باوي" بهذا اللقب.

كان هناك ضابط برتبة عقيد، وبسبب خلاف بينه وبين حكومته قررت وزارة دفاعها تجريده من رتبته ليصبح جنديا عاديا، فهل يجوز لمنتسبي وزارة الدفاع الذين كانوا ادنى مرتبة منه بمناداته بـ سيدي مع ذكر رتبته وتقديم التحيه له؟ وهل لايزال هو بمقدوره أن يأمر وأن يأتمر الجنود بأوامره ويطيعونه؟ ألا يعتبر ذلك مخالفة من قبل الطرفين، وقانونيا يستحقا التوبيخ ثم العقاب المناسب؟ فالجهه التي منحته تلك الرتبه وعلى أساسها تلك الصلاحيات والمزايا المتعلقه بها، هي الوحيده القادره على تجريده من تلك الرتبه وبالتالي سحب كل تلك الصلاحيات المرتبطه بها، وما على المنتسبين إلا التقيد بكل تلك القرارات ومراعاتها.
 قد يحدث أحيانا أن يبقى بعض ضباط وجنود وحدته السابقين متمسكين بتقديم الولاء له من باب الاحترام لاغير، ولكن ليس رسميا وعلانية، بل بينهم وبينه وبصورة سريه رغم أنهم على يقين بأنهم يخدعون أنفسهم ومستمرين بمخالفة القوانين على الرغم من ذلك..

بعد أن جُرد المطران باوي سورو من درجته، أتذكر شخصيا في حينها بعض الاشخاص إستحلفوا بأن لا يعمد مواليدهم الجدد الا على يديه هو، أو أن لا يبارك زيجاتهم إلا هو شخصيا، كعناد وإنتقام لمرجعية الكنيسه، بالطبع هؤلاء كانوا محبيه ومعظهم من أقاربه واتباع أبرشيته.

هكذا وببساطه سيد ريكا، لاتستطيع أن، بل من الخطأ أن تجبر أتباع كنيسة المشرق الاشوريه أن ينادوه بدرجته الكهنوتيه التي كان عليها قبل تجريده منها، ولكن بالتأكيد عندما قررت الكنيسه ذلك لايعني هذا بأنها قد جردته من حقوقه الدنيويه والانسانيه، كلا إطلاقا فهي حتى لا تسطيع القيام بذلك.. "لاني انا ايضا انسان تحت سلطان لي جند تحت يدي اقول لهذا اذهب فيذهب و لاخر ائت فياتي و لعبدي افعل هذا فيفعل" متى 8: 5-13، فهو كأنسان يستحق أن يُحترم بلا شك، وعلى الذين يذكرونه أو يخاطبونه عليهم على الاقل أن يدعوه بالسيد أشور سورو.

ثم لكي أكون أكثر صراحة، أقول لك بأننا لسنا على هذا القدر من السذاجه، فالذين يهللون ويطبلون لأسقف الكنيسه الكلدانيه مار باواي سورو من على هذا المنبر، ليس لمحبتهم له، بل إغاضة وتشفٍ وشماتة مبطنه للاشوريين بشكل عام وكنيستهم المشرقيه وعلى رأسها بطريركهم المعروف بثوابته القوميه الراسخه، صدقني وأنا على يقين تام لو حصل وأن صرح الاسقف مار باواي بأنه أشوري القوميه ولكنه كاثوليكي المذهب سيتغير كل شئ فجأة، ولكنه لن يفعل ذلك فهو بالتاكيد أذكى من ذلك.

تحياتي.

  



349
Mr. David ankawa
There is big difference, The ACOE and H.H. Mar Dinkha and the synod has an independent authority and power to stop any mess from growing up in the body of the church, but the question is: do CCC and H.H. Mar Louis Raphaël and the synod have same power and authority to take same action and make same decision? We should be a little more polite in our discussions

350

سيد حبيب، صدقني صعب علي أن أجادل بمثل هذا المنطق، أعرف أنك بالاحرى تعني من خلال مثال بيضة كولمبوس أهمية مضمونه ولكني شخصيا لا أرى أية قيمة فيه فيما يخصنا، أمن المنطق أن نقارن بين جدية التفكير المصروف لايقاف بيضه على رأسها من قبل أولئك النواب وبين جدية وهموم تفكيرنا في قضيه يتوقف عليها مصير شعب وأمة باكملها؟

ولكن لا بأس، فأنا أستطيع أن أحور مغزى وموضوع مثال البيضة لصالح مداخلتي أيضا،
نعم سيد حبيب، مثالك واضح ولا يوجد خلاف حوله، فنظريا: إيقاف البيضه على رأسها كان الهدف المطلوب، وكولمبوس نجح في ايجاد الاليه الناسبه لتحقيق هذا الهدف وكان بكسر راس البيضه، وهذا ما أنا قصدته أيضا في تعقيبي.
 فهل تملك آليه مقنعه لتفعيل الهدف ثم تحقيقه؟ فمشكلتنا لا تكمن في شرح الهدف المعروفة فوائده مسبقا (توحيد رأي برلمانيينا) وإنما بايجاد حلول ومقترحات بناءة وقابله للتطبيق لتحقيق هذا الهدف (التوحيد). هذا كان بإختصار محور نقاشي.

 ثم عمليا (خارج الموضوع): البيضه بعد كسر رأسها لم تعد بيضه! فنحن لا نريد أن نحقق شيئا ونخسر شيئا آخرا أكثر أهمية فقط لاثبات رأينا، فالمحصله النهائيه يجب أن تصب في خدمة شعبنا ولكن في نفس الوقت وجوب المحافظه عليه سالما في كل خطوه.

ثم من قال بأني معترض على مبادرتك لمجرد أنها لم تأتي مني أو من طرف أنت لاتتفق معه أو بينك وبينه خلاف؟ بالعكس ها أنا ذا أشد من أزرك لاتحافنا بالمزيد من المقترحات والمبادرات البناءه.  

تحياتي.
 

351

سيد حبيب تومي،

الدعوه التي تطرحها لتكوين كتله برلمانيه مسيحيه مؤثره لاغبار عليها أبدا، ولكنك للاسف لم تأتنا بشئ جديد ومفيد،
هل تعتقد بأن مطلب مثل هذا ليس في بال وتفكير كل شخص من أبناء شعبنا؟ وليس أملا لكل فرد من أبناء شعبنا ويتمناه أن يحصل يوما ما؟
كلنا نعرف بأن مشكلتنا الاساسيه هي هذه بالذات ولا نحتاج لمن يتكلم معنا ببديهيات واضحه، فهي بالتاكيد ليست مسأله عصيه عن الفهم  والادراك،

إن كان لديك فكره أو أليه معينه نستطيع من خلالها بدء وتشكيل نواة لمثل هذه الكتله، أو إن كنت تمتلك أية أفكار خلاقه تؤدي الى تبلور مثل هذه الفكره أو على الاقل وضع الخطوه الاولى على طريقها، ضعها على الطاوله علها ثمر عن شيئ.
 كلنا نناقش وضعا قائما سيئا ولايوجد أحدا يقدم مقترحات وحلول بناءه للمحاوله للخروج من هذا المأزق الذي يعاني شعبنا منه وفيه.

حسب رأي الشخصي (وإن كان الكثير لايوافقونني الان) أرى بترشيح نفسكم للانتخابات المقبله خطوه هامه جدا وعلى الطريق الصحيح نحو التغير، لا أريد أن أستبق الأحداث ولكن هذا من المؤكد سيحرك المياه الراكده ويعطي جرعه ترياق مؤثره ستفيق شعبنا من نومه وغيبوته المتسلطه عليه. لا أريد أن أقدم تفاصيل أكثر عن كيف ولماذا ومتى، فكل شئ في أوانه سيكون جيدا.

أرجو أن تتمسك بقرارك الذي أتخذته والعهد الذي قطعته مع نفسك ولايثنيك عن ذلك أي معترض أو منتقد، فكفى ولابد لهم أن يفهموا، تحلى بالشجاعه ـ وهي بالتاكيد لا تنقصك ـ هذا هو كل ما مطلوب ومترجى منك حاليا.

وأقول دائما بالتوفيق وحظا وافرا.  

352

مبروك الاساقفه الجدد لكنيستنا الكلدانيه،

رغم ان المقطع الاخير من التسجيل غير لائق، ولكن مايهنا هو الربع الاخير من الكلام،
لنقول سبحان الله مغير الاحوال، كم البشر متقلبون:

http://www.youtube.com/watch?v=GKT4vHtrPVw

تحيه

353
 

أنا أقولها بملئ فمي نعم أقولها صارخا، أنا خائف جدا من قائمة بابليون، نعم وقلق الى درجه أوصلتني الى حدود الضياع من مؤسيسها ومرشحيها، أنا لا اخفي خوفي أبدا ولا اُداري قلقي إطلاقا، بل ها أنا أقولها لكم علانية - ومتأكد بأن الكثيرين هم مثلي ـ خوفي وقلقي ليس من النوع الذي يدور في مخيلتكم وسرائركم، لا وألف لا، أنا مستعد أن أقسم بكل ما تشاؤون وبكل خلية  من جسمي وشعرة من راسي بأنني خائف عليكم وقلق منكم عليكم وعلى شعبنا، ما أخشاه وأرجو أن لايكون ظني في محله هو إحساسكم بأنكم لم تلتمسوا الدفء في أحضان أبناء أمتكم وأخوتكم فإرتميتم في أحضان غريبه يتخيل إليكم بأنها ستمنحكم الدفء المفقود والطمأنينه المرجوه ولكنها ستختطفكم وتكتشفون بعدها بأنها سراب وزائفه ولكن بعد فوات الأوان وحينها لا ينفع الندم.

سيد عدنان عيسى، ثم الصوره التي وضعتها معدله في برنامج كرافيك، لا أعرف هل هذا من حسن أو سوء حظي .!

وتحيه.


354


عهد شرف بعدم اللجوء الى التسقيط عديم الفائده ولا يتحقق إذا لم يكن هناك اتفاق على المبادئ والتقاء في الاراء ليصب في النهايه في خدمة شعبنا أولا،

لحد الان لا نعرف ما هو شعار وبرنامج قائمة بابليون (بالمناسبه مصطلح بابليون على قائمه له مدلول ضيق وغير شامل ولا أريد أن أقول عنصري)، أليس من المفروض أن تطالب بمثل هكذا عهد بعد أن تتضح أهداف وبرامج وميول قائمة بابليون؟

 فالمعادله غير متوازنه حاليا والفرص غير متكافئه، وليس من الواضح لحد الان إن كانت النوايا هي التي تـُسيّر مرشحيها أم الحكمة وبعد الرؤيه. إستعجلت كثيرا في إطلاق المبادرات، وعلى ما يبدو أن نهج وأستراتيجة بابليون لا يتوافق مع قوائم أحزابنا الاخرى، وأيضا رؤيتكم الشخصيه حول شعبنا بشكل عام تلفها الضبابيه وعدم وضوح القضيه بل بالاحرى انعدامها، فأنت دائما ـ على سبيل المثال ـ تزج المكون الارمني ضمن مكونات شعبنا، أي أنك لا تضع إية خصوصيه قوميه له، وهذا يؤدي الى قتل الروح المعنويه القوميه إضافة الى الخطر المستقبلي الذي يشكله.

نحن بانتظار نزول القوائم الانتخابيه لنتعرف على برامجها ومن ثم يكون لكل حادث حديث.

ولازلنا نتمنى لكم حظا طيبا

355
أخي فاروق كيوركيس،

أشعر دائما بأننا قريبين جدا ومتفقين في أفكارنا حول قضيتنا ومصير شعبنا، ولكن يبدو أننا مختلفين من ناحية الأسلوب،
قد أبدو قاسيا بعض الشئ فأرجو أن تعذرني،
بغض النظر عن إن كان الخبر صحيحا أم لا ولكن طرحه بهذا الأسلوب لم يكن صائبا، فلا أعرف ماذا كانت غايتك من كل هذا، كان يمكن أن تنقل الخبر الينا ناسبا إياه في المقدمه الى الجهه التى نشرته، وتبرئ نفسك منه، فنحن نعرف ماهي نظرة الأقباط تجاه كنيستنا الاشوريه وكم هي سلبيه فكرتها عنا بسبب عقد التأريخ المتأصله.

والغريب ـ كما يقال ـ فقد أنقلب السحر على الساحر، أنظر ماذا فعلت، فكل من له عقده من كنيسة المشرق الاشوريه جاء شاهرا سيفه يبحث عن متنفس ليطلق زفيره برائحته الكريهه عليها بدلا من الجهه التي نشرت الخبر، وكأنك كنت قد نقلت الخبر عن لسان البطريركيه الاشوريه.!

لا أعرف ما علاقة أكل اللحوم بوثنية إحتفالات عيد الميلاد لكي يتم زجها في هذا الموضوع.

ثم على ذكر أكل اللحم، راجعو التوراة وثقفوا أنفسكم إيمانيا، هذا إن كنتم تؤمنون بكلام الرب:

بعد خلق ادم (تكوين 1):
29 وقال الله: إني قد أعطيتكم كل بقل يبزر بزرا على وجه كل الأرض، وكل شجر فيه ثمر شجر يبزر بزرا لكم يكون طعاما
30 ولكل حيوان الأرض وكل طير السماء وكل دبابة على الأرض فيها نفس حية، أعطيت كل عشب أخضر طعاما. وكان كذلك

ثم بعد الطوفان (تكوين 9):
1 وبارك الله نوحا وبنيه وقال لهم: أثمروا واكثروا واملأوا الأرض
2 ولتكن خشيتكم ورهبتكم على كل حيوانات الأرض وكل طيور السماء، مع كل ما يدب على الأرض، وكل أسماك البحر. قد دفعت إلى أيديكم
3 كل دابة حية تكون لكم طعاما. كالعشب الأخضر دفعت إليكم الجميع .

ماذا يعني هذا؟ ألا يعني أن الأنسان كان قصدا مخلوقا نباتيا، وبسبب الخطيئه سمح له بأكل الحيوانات فاصبح لاحما؟ أم تريدون المزيد؟

تحياتي.

    

    
 

356

إنه ببساطه المنبر الحر، أي لا يوجد فيه تنظيم أو قيود محددة، مادام البادئ بالموضوع والمعلق كلاهما ملتزمان بحدود الاداب،
إعتبره باباً لـ " أدخل وفش خلقك وأدخل ولكن على مسؤوليتك الخاصه"

في أحد المنتديات الاجنبيه التي أنا عضو فيها منذ وقت طويل، لا يحبذون للمسجلين الجدد التسجيل بالاسم الصريح ولا الصوره الحقيقيه ولا حتى ذكر أسم البلد، ولكنه منتدى انا اعتبره راقيا باشخاصه واسلوبهم وبمواضيعه رغم أنها خاصه وضمن اختصاص معين. ولكن فيه باب حر لمناقشة أي شئ، وفي التايتل فوق مكتوب:
” Enter At Your Own Risk”   
أي مقدما يقولون لك، ربما ستتوه بسبب الفوضى والارتباك أو تنتابك حاله من العصبيه أو الخفقان وربما إرتفاع في ضغط الدم.... ونحن غير مسؤوليين.!

إعتبره هكذا،

بصراحه ─ وحسب رأي الشخصي طبعا ─ يعتبر هذا المنبر المفضل بالنسبة لي لانه يحتوي على مواضيع مختلفه تتناول كل شيئ تقريبا، بالاضافه الى أنه الاكثر فعاليه، ولا أرى أي مشكله في تنظيمه أو ترتيبه ولكني اتفق حول مساله التكرار الممل، ولقراءة المواضيع المتشابهه يمكن استعمال ميزه البحث فهي تجلب المواضيع ذات العلاقه بصوره جيده جدا، ولكن بالتأكيد إذا كانت هناك رغبة في ترتيبه وتنظيمه فسوف لن أقف معارضا أو رافضا بل بالعكس ساكون أول المطيعين.

وشكرا،




357

السيد زيد ميشو،
مرة أخرى أحب أن أكرر بأن موضوع السيد ليون برخو ليس له علاقة بكنيسة المشرق الاشوريه، فلذلك ليس لي أي تعليق في هذا الصدد عن مداخلتك في هذا الموضع.

السيد نيسان سامو،
أجابتك التي جاءت مقتضبه كانت أكثر من وافيه، تقبل شكري وإحترامي لوضوحك الشديد.

السيد لوسيان،
تأملت مليا المثال الذي وضعته عن مفهوم الوحده المتعلق بـِ س و ص وعلاقتهما بـِ ج ومن ثم مقارنته بالوحده الاوربيه ورأيته أكثر تطابقا لافكار السيد ليون ─ إذا تمت دراستها وتحليلها بعمق ─ مما هو عليه الوضع الان، من الواضح إنه لا يروج للانفصال أو قطع الشراكه كلية، وأنا أيضا لا أؤيده إن كان قصده الانفصال ولكني بالحقيقه لا أرى إنه يحاول ذلك في طرحه.!


وشكرا.

358
دكتور ليون برخو،

وأنا أقرا مقالك كان يسودني قلق وشعور بخوف شديدين، وعند تكملة كل فقرة كنت أقول مع نفسي أتمنى أن يكون ليون مخطئا وأن كل ما يقوله أوهام في أوهام، ولكني لم أستطيع أن أقنع نفسي وأتغلب على قلقي.

لا أرغب في وضع أي تعليق أو تعقيب لحساسية الموضوع المفرطه.

ولكني أحب أن أوجه سؤالا وبالأخص للأخ ليون برخو والأخ نيسان سامو لتطرقهم لمسألة "الضمير" وهو:

هل يستطيع المسيحي الكاثوليكي الجيد أن يكون رجل سياسه وقومي جيد في نفس الوقت؟
أي هل له الأمكانيه أن يتوفق مع الأثنين ويوفي حقهما بالكامل؟



وأريد فقط أن أنقل أسفي للأخ لوسيان لقيامه بأقحام البطريركيه الاشوريه في هذا الموضوع، بغض النظر عن إن كان إعلامها صائبا أم لا ولكنها ليست لها علاقه بهذا الموضوع لا من بعيد ولا من قريب، فلا أعرف ما هي غايته بذلك.!

وشكرا


359


السيد موفق نيسكو،

انا مثل السيد قيصر شهباز، اتسائل ايضا ولي بعض الاستفسارات ان كان لك رايا شخصيا حولها

حيث ان الموضوع مهم ولكنه في نفس الوقت شديد الحساسيه وبحاجه الى بعض الدقه في التعاطي معه،
أنا أتفق بشكل عام مع ما ذكرته عن عقليه الانسان الشرقي، وهذه تعتبر حاله تكاد تكون سائده في المجتمع الشرقي، جعلته أيضا غير قادر أن يصدق بسهوله لمن حوله، مما أفقده قابلية وفن الاصغاء الى الغير بصوره سليمه وطبيعيه، فهو يعتقد بأنه الأذكى والأفطن دائما رغم جهله المطبق أحيانا، فهذه الميزة ساوت بين من يحكـّمون عقلهم ومع السطحيين فضاعت معها حكمتهم،

ولكن هل نستطيع أن نعرف، أو هل توجد دراسات علميه جاده عن سبب وجذور هذه الطبيعه الشرقيه وعوامل نشوءها؟ فهل هي مكتسبه، أم إنها حاله لاإراديه تتحكم بها فقط جينات وقد توارثت عبر الاجيال؟ ثم هل المسيحيون المشرقيون تطبعوا بهذه الصفات بالاكتساب أم هي جينيه؟

وسؤالي الاهم بالحقيقه هو:
هل تعتقد حسب رأيك الشخصي بأن سبب ظهور أو قدوم جميع الانبياء والرسل تاريخيا من هذه البقعه الجغرافيه كان بسبب هذه العقليه وكان مطلبا لابد منه كحاجه ضروريه لهذه الطبيعه المتناقضه؟ والتي لم تكن ضروريه وملحه في باقي الامم فلم يحتاجوا الى أنبياء؟

بالطبع سؤالي هنا ليس ديني بل إجتماعي وعلمي بحت.

وشكرا.



360

أما أنا فأقول لك لماذا يد الارهاب تطال فقط السريان الاراميين وكنائسهم ورموزهم الدينية؟!.. وكذلك الحال للاخوة الكلدان وكنائسهم ورموزهم الدينية أيضا !!..ولم نسمع الا حوادث قليلة وضئيلة قد وقعت بحق الاثوريين !!! أليس في ذلك أمرا غريبا و عجيبا ومدعاة للشك !!!!....
هل عرفت لماذا نستحق أن نبقى ونبقى ندافع عن اسمنا القومي السرياني الارامي وكذلك الامر للاخوة الكلدان ؟ لاننا نحن من أعطى الشهداء وقدم التضحيات من أجل بقاءنا وصمودنا في بلدنا الحبيب بيت نهرين ..وليس كما فعل بعض الاخوة الاثوريين وحيث أن درب الشلعة كان دربهم !
!!!

سمعت وقرأت عدة مقالات وتعليقات لامسؤوله بل سيئة ودونيه، ولكني لم أتوقع أبدا أن تقع عيني وأقرأء تعليقا بهذه البشاعه والحقاره،
إن حصل  وحَـوت قائمة بابليون على نماذج من هذه الأشكال وعقليات مثل هذه العقليات العفنه، فليس لي لأقول لنفسي إلا "البقيه بحياتك والله يرحمك ياشعبي".

ثم هل تستطيع يا فيلسوف زمانك أن توضح لنا من هم أعداء الكلدان حسب زعمك، والذين تخدمهم البطريركيه الكلدانيه الموقره حسب إدعائك؟ ولكن العتب ليس عليك بل على القله من الكلدان الذين يتشرفون بأمثالك ويضعون يدهم بيدك.
إذهب وثقف نفسك وتعرف على معنى مصطلح "العدو" قبل أن تملأ صفحات عنكاوه بقيحك.

إن كان لك عداوه مع بعض الأشخاص في زوعا فهذا لا يمنحك الحق والتبرير لإهانه شريحه أصيله ومسجله في دستور وقانون الدوله العراقيه، يا فهيم.إ

361



ترانيم جميله، نتمنى لكم جميعا عاما سعيدا،


http://youtu.be/WdhnMf2VYDU






362

بحث قيم سيد موفق نيسكو، نشكر جهودك الرائعه،

لي سؤال قصير، ذكرت بأن يسوع عاش نحو ٣٧,٥ سنه، وأيضا سنه ٣٣ م التي هي سنة موته وقيامته صحيحه تاريخيا،
 هل يمكن أن نعرف عدد سنوات رسالته العلنيه منذ بدايتها وحتى قيامته، علما أن البشير لوقا في 3: 23 ذكر "ولما ابتدا يسوع كان له نحو ثلاثين سنه" ماذا قصد بنحو ثلاثين سنه؟ هل نعتبرها تقريبيه؟

__________________________

أعتقد أنه هناك خطأ مطبعي في مقالتك، حيث ذكرت " بالنسبه لعيد الميلاد فهو يوم رمزي ، وكان المسيحيون الشرقيون يحتفلون به يوم ٦ كانون الثاني مع عيد الغطاس (الدنح) منذ القرن الثاني قبل الميلاد" والصحيح هو منذ القرن الثاني بعد الميلاد.

وشكرا

363

شكرا أخ كاثوليك على هذا الموضوع الممتع والقيم في نفس الوقت،

في الحقيقه كنت مترددا في مداخلتي هذه، كي لا أتهم بأنني أتقمص دور الشيطان أو متلبسا به، يأتي وينحشر لزرع الشرور بين بني البشر، فأنا غالبا أحاول أن أقتل الشيطان فيي كلما أحسست أوشعرت بأنه هو الذي يدفعني للحديث وليست إرادتي التي يتحكم بها ضميري وإيماني الحرّين، وأقولها للأسف أحيانا يتحدث البعض (وأنا لست مستثنى بالطبع) من حولك فتشعر مباشرة بان الشيطان هو الذي يتحدث فيهم، فكل ما يتفوهون به هو لزرع بذور الكراهيه بخبث وحيله لا يمكنك معها أن تجد ولو مقدار ذرة خردل من السلام والمحبه فيها.  

أسف لاطالة المقدمه، ولكني لسعة قلبك ورجاحة عقلك قررت المضي في ما أريد أن أقوله،
 
أنا كانسان شرقي ولدت وترعرعت في مجتمع شرقي، نعم فيه سلبيات وايجابيات وقد تكون سلبياته أكثر من إيجابياته، ولكنه مجتمع قائم وموجود لايمكن تغييره وتغيير مفاهيمه وقيمه بسهوله لانها قد اصبحت جزء من هذا الانسان واصبح كذلك الانسان جزءا من هذه المفاهيم والقيم، قد أتفهم الى درجه كبيره طبيعة المجتمع الغربي والثقافه الغربيه لكوني انسان واقعي ومتقبل ومؤمن بالاختلافات والتنوعات، ولكني لسبب خارج عن إرادتي وقناعاتي لا يمكن لي بسهوله أن أتقبل العيش لذاتي وفق هذه الثقافه وأتطبع عليها.
 
الكنيسه الكاثوليكيه كان ولايزال لها دور عظيم في تهذيب المجتمع الغربي ولايمكن لاحد أن ينكر هذا الحق لها، ولكنها سارت جنب الى جنب مع تطور هذا المجتمع، أي أنها كانت مطاوعه لطبيعته منذ البدايه (سأضرب مثالا ماديا صغيرا لتقريب الفكرة، الحاسوب اوالالة الطابعه كان انتاج غربي جاء ابتكاره ثم تطوره تدريجيا متماشيا مع الحروف واللغة المستعمله هناك أي أنها كانت حاجه  ولدت وتكونت ممزوجه من عقلية ذلك الانسان وروح ونمط وشكل وكتابة حروف لغته، فلذلك رافقت عملية تطويع ذلك الاختراع مع باقي اللغات الاخرى مشاكل جمه ولحد الان هي غير متوافقه بصورة تامة وكامله، فهنالك مشاكل رغم كل هذا التقدم في المجال الرقمي ). غايتي هنا هي أن أصل الى الفقره التي وردت في مقالتك عن المساواة بين الرجل والمرأه، فشيئا رائعا أن نعرف كيف تطورت تدريجيا هذه الحقوق للمرأة بدعم وتهذيب من تعاليم المسيحيه الكاثوليكيه السمحاء.
ولكن في المقابل نرى بأن الانجيل وبالاخص في الرسائل منح حقوقا عظيمة للمراه ولكنه لم يساويها بحقوق الرجل فقد اعطى لكل جنس حقوقا مختلفه فيما يخص الكنيسه والحياة بشكل عام، لا أريد أن أخوض في تفاصيلها لانك بالتاكيد على دراية بها.

قد أبدو متخلفا في تناولي لهذه المسأله، ولكني  بصراحه لا أكون مرتاحا وأنا في حالة خشوع في الكنيسة، أنهض وأجلس دون أن تفلت وتشرد مني نظرات على النساء الجميلات التي أمامي، وخاصة اللاتي يتماشين مع الموضه، أتذكر جيدا (قبل أن أقرر قطع زياراتي ) كيف كانت ظهور بعضهن عاريه وكيف كانت تطول رقابنا نحن الاصدقاء لنختلس نظرات سريعه من خلف تكية المقاعد واشياء أخرى كثيرة، صحيح أنا شخصيا مسؤول عن قوة إرادتي ورغباتي ونزواتي، لكني أيضا أطلب من البشر أن يكونوا لي عون لضعفي الانساني وخاصة في الحالات التي تبعث بي الى السقوط، فمثلا هذه تعتبر ثقافة مستورده لمجتمعنا، فالكنيسه المشرقيه مثلا لاتقبل لإمراة أن تشارك في مراسيم القداس بدون تغطية راسها واجزاء أخرى من جسدها أي عليها أن ترتدي ثياب محتشمه، وهذا تقليد سائد منذ البدايات الاولى للكنيسه وهي ايضا ليست بتقاليد بعيده أو غريبه عن روح وتعاليم الانجيل والاباء. قد يرى بعض الاخوه  والاخوات من الكنائس الاخرى بان هذا نوع من التخلف وانتهاك للمراة، ولكني في الحقيقه شخصيا لااراه كذلك بل أقدر وأثمن سلوك المراة المسيحيه المشرقيه بتصرفها هذا لانها تحسسني بانها أكرم وأقوى مني فهي بالاحرى تفعل هذا من أجلي ومن أجل ضعفي وأستعدادي الدائم للسقوط ، وأنا بدوري أحترم وأثمن تلك التضحيه النبيله والقيمه وهي بالتاكيد لا تقلل أو تضع من شانها ومكانتها اطلاقا، بل بالعكس لطالما كانت هي خير مساند ومعين للكنيسه بتفانيها ونشاطها وان بهدوء.
 
آمل ان لم أكن زائرا ثقيلا ومزعجا بمداخلتي هذه التي كان القصد منها لتقديم رأيي حول بعض الاختلافات الموجوده بين المجتمعات وكيف كانت الكنيسه متوافقه معها دائما، ثم لاننسى مسأله هامه وهي طبيعة المجتمعات المحيطه بنا ومدى توافقها وتشابهها وبالتالي نظرتها ورد فعلها بالمقابل.

وشكرا وتحياتي

364


عيد ميلاد ربنا يسوع المسيح مبارك وسنة خير وسلام وهناء للجميع

http://youtu.be/XBQbk5NV5is



365


أخ لوسيان،

قبل أن يكون نقاشنا ذو فائده، علينا أولا أن نعرف الارضية التي سيبنى عليها، هل هي هشة فحينها تذهب معها جميع جهودنا عبثا، أم على أرضيه صلبه تستحق منا خوض غمار نقاشها باسلوب علمي بحت بعيد عن العواطف والانحيازات. 

وعلى هذا الاساس مطلوب منك أن توضح لنا ما هو مفهومك عن الوحدة، وماذا تعني بالنسبة اليك بشكل عام، ثم ماذا تعني لك الوحده الخاصه بشعبنا؟ ووفق ذلك سنتمكن من معرفة أسباب رفضك لها وإن كنت حقا محقا في رفضها أم لا.

فهمنا من المسألة التي طرحتها بأن القوميون الاشوريون يتبنون وحده مصطنعه هزيله ومتخلفه، هل يمكن أن توضح لنا كيف ولماذا؟ وإن كانت باعتقادك هي فعلا كذلك، هل ممكن أن تعطينا البدائل المتوفرة التى قد يكون اولئك ونحن جميعنا غافلين عنها.

ولكي أكون أكثر صراحة ووضوحا، ساقول (وانا متاكد تماما) بان سبب الرفض ليس له اي علاقة بطبيعة واسس هذه الوحدة اطلاقا، وانما للتسميه التي يلبسون بها هذه الوحده....

سأكتفي حاليا بهذا القدر الى أن أعرف إن كان هذا الطرح يسير على نوايا أم على حكمه ومنطق وعقل.

تحياتي

 



 

366

موضوع في غاية الأهميه والخطوره،

كنت أتمنى أن تتناول التعليقات والمداخلات جوهر وصلب الموضوع،
انتظرت وما زلت أنتظر أن يأتي أحدهم بتعقيب حول ما إذا كانت عمليات إتلاف وحرق كل ذلك الارث كان شيئا صحيحا أو خاطئا، ونحن نعلم إن أي وثيقه تاريخيه تكون في غاية الاهميه في بحوث ودراسة الادب المقارن والتاريخ المقارن وإن كان من جوانبهما الدينيه على الاقل، لاسيما أن معظم تلك المؤلفات كانت بلغات شعوبها الاصليه مجبوله ومحتويه طبيعة وطريقة تفكير تلك الاقوام والمجتمعات وكيفية تحليلها لامور الحياة الدينيه والدنيويه المختلفه. فعدم تطابق النظريات والاراء في امور معينه ووفق وجهة نظر عقيده معينه لايعطي لها الصلاحيه والذريعه لاعدام كل وجهات النظر الاخرى المتوفره حتى وان بدت غير متوافقه، والخطأ يقع أيضا على الاشخاص الذين وافقوا ولم يعترضوا عن تلك الممارسات، بل ساهموا في تنفيذها جهلا تارة وتحت ضغوط تارة أخرى. تكرر في التاريخ عدة مرات مثل هذه الحالات والاحداث، حيث فقدت بعض الشعوب ارثها وتراثها واستصعب معها معرفة وقياس عمق تاريخها بسببها.

تحياتي

367



أخي في القوميه إسارا المحترم،

إحذر أن تنزلق قدمك في الفخ،
فالذي لا يستطيع أن يرتقي الى مستواك، إياك أن تنزل الى مستواه،
فلتكن صفحاتك نظيفه وناصعه، وحاول أن تكون كأسمك صخره، نعم كصخرة تتهشم عليها كل الرؤوس الخاويه،
تجاهلهم خير من تضطهدهم، فبإضطهادك لهم تعترف بوجودهم وتمنحهم مبتغاهم،
لا تعامل الذي يسئ اليك بالمثل، فهل مِن الحكمة أن تعض كلبا عضّكَ أو ترفس حمارا رفسكَ؟ (هذا مثل، والامثال تضرب ولا تقاس، فأرجو أن لا تتهموني بأنني أشبه البشر لا سمح الله بالحيوانات، أعرف أن البعض سيتلذذ بالمعنى الحرفي للمثل وسوف يشتكي، علما والله يشهد، بأني أحب الكلاب والحمير أكثر من بعض البشر)

أخي إسارا أزيزا، أرجوا أن لا تعتبر كلامي كمن يقدم نصائح، حاشا، إعتبره فقط للتذكير، هل قرأت كم مرة ذكروا عبارتي "خوالكم الانكليز أو أعمامكم الانكليز"؟ أتعرف ماذا يعني هذا حسب المعنى اللاأخلاقي في الثقافة العراقيه، إنه طعن في الشرف، نعم ياأخي العزيز، فهل تقبل أن نسمع أو نقرأ هذا كل يوم؟ لاتعكس غضبك على الشاشه، فنحن من خلال الردود نقيس مقدار الغضب، ومنه نعرف ما تكنه القلوب، فمن فضلة القلب يتكلم اللسان، "من فضلة القلب يتكلم الفم" (متي 12: 34).
***

لاستاذ الفاضل خوشابا سولاقا المحترم،
هذا الحاله أصبحت عاده مستشريه في كل الحوارات، فمن يقرأ الرد الاخير يراه ليست له أية علاقة بالموضوع الاساسي.
و من يتعمد في تغيير الموضوع غالبا هم نفسهم نفسهم، يقتبسون جمله او كلمه من تعليق او مداخله لينشئوا موضوعا جديدا.


مع شكري وتقديري    



368
الفاتيكان هو  الممثل الوحيد للجنس البشري امام العرش الالهي . وكل  كنيسة ليست بحالة شراكة ايمانية مع الفاتيكان, ليس لتلك الكنيسة حظور ككنيسة امام العرش الالهي.

وكيف عرفت؟
ألعلك كنت مع التلميذ يوحنا الحبيب عندما إختطف الى الملكوت في رؤيته؟ ورأيت ذلك هناك ولكنه نسي أن يذكره في رؤيته.
أو يمكن كنت مع النبي محمد (ص) عندما عندما أسرى وعرج به الى السماء السابعه؟ فرأيت ذلك هناك!
أو ربما أنت كنت من حمل ورفع الاثنين الى السماء؟

هل لك ان تخبرنا رجاءً؟

تحياتي





369


عيد ميلاد ربنا يسوع المسيح مبارك عليك وعلى الجميع،

دكتور صباح قيا المحترم، والاخوه المتحاورون المحترمون،
يجب أن نكون واقعيين، ونتقبل الواقع كما هو، أفضل من أن نعيش نخدع أنفسنا ليلا نهارا،
حسب رأي الشخصي، المسلم واليهودي وغير المسيحي ليس ملزما بأن يهنئني بجملة "عيد ميلاد مجيد" وأنا لا أجبره على فعل ذلك، بل بالعكس، أنا أفضل أن يهنئني بما يرغب هو وليس بما أرغب أنا، فكيف يهنئني على شئ هو لايؤمن به أصلا؟ معنى هذا أنه يجاملني ويكذب عليّ، والاسوأ هو أنني أعرف بأنه يفعل هذا ولكنني أتجاهل.

قد لاتكون نقطتي هنا واضحه وفي هذه المناسبات في هذا الوقت من السنه، ولكن هل تعتقد بأن غير المسيحي سيقبل بأن يهنئك في عيد القيامه بجملة "عيد قيامة عيسى (او يسوع) مبارك عليك"...؟

ولكن عتابي يكون على المسيحي الذي لايستعمل الجمله المناسبه في المناسَبه المناسـِبه، وعليّ حينئذ تذكيره ومعاتبته على ذلك.

نعم هناك جهات تضغط بشده لمحو كل ما يتعلق بالرموز المسيحيه الاصليه، والاستعاضه عنها بمصطلحات أكثر عموميه لاراحة ضمائرهم المريضه أولا، ثم لتفريغ المناسبه من محتواحها الاساسي مع الزمن، وها أنت قد شخصت العله وإن بشكل غير مباشر، وصدقني هم هم نفسهم من يحاولو وبشتى الوسائل لتشويه أسمنا القومي ومحوه وخاصة الاشوري، لانه الوحيد الذي ليس فيه ثغره للتسلل ولتنسيب نفسهم اليه ولتراثه.
وشكرا   

370
إبداع في إبداع أخ صباح،
كل قطعه تتحدث عن نفسها بقوة رغم الصمت الرهيب التي فيها،
نعم، ولكن خلف ذلك الصمت هناك عتاب وصراخ عظيمين، يكاد يصم أذاني أو يقتلني،
يقول، ها نحن خلقنا كل شئ من لا شئ،
أين أنتم وماذا تفعلون؟ ماذا قدمتم سوى إجترار ماقدمناه نحن؟

شكر وإمتنان كبيرين لك سيد كمال يلدو على هذا الموضوع الشيق، وتعريفنا بفناننا الكبير صباح وزّي،
 وأرجو أن لا تبخل علينا بعرض المزيد من لوحات ومنحوتات وأعمال أخرى لفناننا المبدع،

ظن الأوغاد بسرقتهم للمتاحف بأنهم سيسرقون التاريخ، ولكن هيهات، فستبقى بلاد الرافدين منبع التاريخ.
 
تحياتي
 
 

371

عيد ميلاد ربنا يسوع المسيح مباركا لكم وللجميع،

شكرا جزيلا للاب دانييل شمعون على وضعه امامنا هذه الترتيله الرائعه،
جملها كلها مأخوذه مباشرة من الانجيل، وبوضوح بعيد عن اي تكلفه أو تعقيد، وبنكهه مشرقيه دافئه.

وأنا أيضا أضم صوتي الى صوت الاخ ايسارا، راجيا أن تتفضل يا أبت، أو أي من له معلومات ليتحفنا باي معلومه عن مؤلف هذه الترتيله بالاضافه الى الزمن الذي كتبت فيه ان أمكن وإن كان ذلك على وجه التقريب.

أنا كمسيحي مشرقي (طبعا هذا حسب رأي الشخصي) يهمني ناسوت المسيح، ويفرحني ويغبطني أكثر حينما أعرف بأنه له المجد، بضعفه الانساني قد غلب ابليس وليس بقوته الالهيه، لاننا على يقين بان الله قادر على كل شيئ، ولم يكن محتاجا لدخول هذا الامتحان البسيط عليه والصعب على طبيعتنا الانسانيه، فالمواقف التي ذكرت في الترتيله فيما يتعلق بالطبيعه الانسانيه هي لاشئ امام قدراته العظيمه، فأذن، بانتصار يسوع كانسان على الشيطان كان بالاحرى الغاية من البشرى في الخلاص وبلا شك.

فانه اذ الموت بانسان بانسان ايضا قيامة الاموات، لانه كما في ادم يموت الجميع هكذا في المسيح سيحيا الجميع (١ كورنثوس  ١٥: ٢١-٢٢)

تحياتي  

372


جهود رائعه من قبل هذه الفرقه، واداء السيده ليلى خلف كان حقا جيدا،
وشكرا سيد طلعت ميشو لنشر هذا الخبر الفني،
وأيضا نشكر كل من أساء الى فئه طيبه واصيله من أطياف شعبنا العراقي، وهم الاشوريون وبلا وجه حق.
 أتمنى لو كان بإستطاعتي أن أسأل كل سيدة من اللواتي أطربن مسامعنا بصوتهن الشجي، وكل عازف كان سارحا متذكرا أيامه في بلده، عن الأشوريين (أو الاثوريين كما يحلو لاهلنا العراقيين الطيبين أن يسموهم)، نعم أسأل كل سيده كريمه وكل عازف كريم كم صديقه أو صديق من الاثوريين كان لهم ولا يزال ايضا لهم هناك، وكم كانوا