عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - Janan Kawaja

صفحات: [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 ... 52
1
حزب الله ينطلق في إدخال الوقود الإيراني إلى لبنان
تلفزيون المنار يؤكد أن حزب الله بدأ إدخال الوقود الإيراني إلى لبنان عبر سوريا في خطوة تقول الجماعة الشيعية إنها تهدف إلى تخفيف أزمة طاقة خانقة لكن معارضيها قالوا إنها تعرض البلاد لخطر العقوبات الأميركية.
MEO

سيعزز وصول شحنة المازوت الإيراني للبنان نفوذ حزب الله في خضم أزمة أضعفت قوى سياسية أخرى
قافلة من نحو 20 شاحنة تحمل زيت وقود إيراني دخلت لبنان
بيروت - ذكر تلفزيون المنار أن حزب الله بدأ إدخال الوقود الإيراني إلى لبنان عبر سوريا اليوم الخميس ، في خطوة تقول الجماعة الشيعية إنها تهدف إلى تخفيف أزمة طاقة خانقة لكن معارضيها قالوا إنها تعرض البلاد لخطر العقوبات الأميركية.
ونقل المنار عن مراسله القول إن قافلة من نحو 20 شاحنة تحمل زيت وقود إيرانيا دخلت لبنان. وقال حزب الله المدعوم من إيران إن السفينة التي تحمل الوقود رست في سوريا يوم الأحد.
ورغم ان رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي طمأن دول الخليج بشان النفوذ الإيراني بعد الحديث عن توريد الوقود من إيران لكن يبدو ان حزب الله مصمم على خططه.
وسيعزز وصول شحنة المازوت الإيراني للبنان نفوذ حزب الله في خضم أزمة أضعفت قوى سياسية أخرى بينما كان الحزب قد استعد مبكرا لهذه الفترة بإنشاء مستودعات ضخمة لتخزين المواد الغذائية ومختلف ما يحتاجه أنصاره ومن يدور في فلكه.
وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله قد أعلن الشهر الماضي أن باخرة محملة بالمازوت ستبحر من إيران، الداعمة الرئيسية له وأن الشحنة ستصل برا إلى لبنان عبر سوريا على أن تليها بواخر أخرى تباعا، من دون أن يحدد وجهتها وآلية إفراغ حمولتها.
وأثار إعلان نصرالله في 19 أغسطس/اب أن سفينة محملة بالمازوت ستنطلق خلال ساعات من إيران، انتقادات سياسية من خصومه الذين يتهمونه بأنه يرهن لبنان لإيران التي تتعرض لحصار اقتصادي وعقوبات.
وأعلنت السلطات اللبنانية مرارا أنها ملتزمة في تعاملاتها المالية والمصرفية عدم خرق العقوبات الدولية والأميركية المفروضة على إيران.
وقال نصرالله أن حزبه اتخذ قرار وصول البواخر الإيرانية إلى مرفأ بانياس للحيلولة دون "إحراج" الدولة اللبنانية وتعرضها "لعقوبات".
وجاءت خطوة حزب الله، القوة السياسية والعسكرية الأبرز المدعومة من إيران، على وقع أزمة شح المحروقات التي تنعكس بشكل كبير على مختلف القطاعات من مستشفيات وأفران واتصالات ومواد غذائية، في خضم انهيار اقتصادي مستمر منذ عامين وصنفه البنك الدولي بين الأسوأ في العالم منذ 1850.
ولن يلتف اللبنانيون في ظل الأزمة إلى أن خطوة حزب الله ترتهن لبنان لإيران ولا إلى انتقادات القوى السياسية المناوئة له، حيث أصبح هم المواطن اللبناني تأمين لقمة عيشه وحل مشاكله بغض النظر عن الجهة التي تساعده في ذلك.
وخلال الأشهر الماضية، تراجعت تدريجا قدرة مؤسسة كهرباء لبنان على توفير التغذية لكل المناطق، ما أدى إلى رفع ساعات التقنين لتتجاوز 22 ساعة يوميا. ولم تعد المولدات الخاصة قادرة على تأمين المازوت اللازم لتغطية ساعات انقطاع الكهرباء.

2
الديمقراطية في العراق وهم ليس الّا
كيف يمكن للاستبداد الديني أن ينتج ديمقراطية؟
MEO

وجوه الديمقراطية العراقية وصاحبها
 من غير المنطقي الحديث عن الديمقراطية في العراق اليوم دون توفر شروط قيامها
 الفساد وسوء توزيع الثروة و البطالة و الفقر و الأميّة وراء عرقلة الديمقراطية العراقية

من الصعب جدا وصف نظام المحاصصة الطائفية القومية بالعراق بالنظام الديمقراطي. فوجود أو السماح بقيام أحزاب ومنظمات سياسية ومنظمات مجتمع مدني، وإجراء إنتخابات دورية لتشكيل سلطة تشريعية/برلمان لا تعني تحقيق الديمقراطية. كما وأنّ التحولات الديمقراطية لا يمكن تحقيقها في فترات زمنية قصيرة، بل تأتي عبر فترات زمنية طويلة نوعا ما وتراكم كمّي ونوعي لسلسلة من الصراعات السلمية في المجتمع. والديمقراطية في حال تحقيقها تأخذ على عاتقها تنظيم العلاقة بين المجتمع والدولة، من خلال قوانين ونظم علاقات إجتماعية وإقتصادية وسياسية بين الطبقات الإجتماعية المختلفة، وهذه العلاقة بين الدولة والمجمتع تصل بالمجمع في نهاية المطاف الى أن الصراع السلمي بين الطبقات الإجتماعية هو من يحدد شكل النظام السياسي/الديمقراطي، من خلال التداول السلمي للسلطة طبعا.

من غير المنطقي الحديث عن الديمقراطية في العراق اليوم دون توفر شروط قيامها والتي تتمثل بجملة أمور لم تتحقق، وإن تحقّقت فأنّ تجاوزها والإلتفاف عليها هما السمتان الأساسيتان في التعامل معها من قبل السلطة. فدولة القانون وسيادته يُصدمان بوجود عدد كبير من الميليشيات المسلّحة، والتي نتيجة لضعف الدولة وفتاوى المؤسسة الدينية باتت تحمل الصفة القانونية وممثّلة في السلطتين التشريعية والتنفيذية ولها إمتدادات غيرها نتيجة نفوذها المسلّح وتأثيرها في السلطة القضائية والسلطة الرابعة. والحريّات العامّة وهي ركن أساسي في بنية النظم الديمقراطية، تغيب هي الأخرى لقمعها في مهدها، كما جرى التعامل مع إنتفاضة تشرين/أكتوبر وقتل المئات من المتظاهرين الذين يبيح لهم القانون والدستور حرية التظاهر والتجمع، علاوة على تجاوز الدستور ونصوصه المتعلقة بحرية الفرد وحقوق الإنسان وتوفير الحياة الكريمة لأبناء المجتمع، ما ترتب ويترتب عنه وجود فجوة كبيرة بين المجتمع والدولة التي لاتتذكر هذا المجتمع الا مواسم الإنتخابات!

"الدولة" العراقية تعترف بالتعددية السياسية في البلاد، والتعددية السياسية بالحقيقة تعتبر ركنا من اركان الديمقراطية، كون الصراع السياسي السلمي بين الأحزاب وما تقدمّه من برامج سياسية للناخبين يرسمان شكل السلطة التشريعية/البرلمان من خلال إنتخابات نزيهة وشفافة وسلسلة من القوانين الضامنة لصراع ديمقراطي حقيقي، فهل الإنتخابات العراقية منذ الإحتلال الأميركي للبلاد توفّرت فيها ما يشير الى نزاهتها وشفافيتها؟ وهل تغيّر شكل اللوحة السياسية وحصص الأحزاب الطائفية القومية في السلطة؟ 

أنّ الفساد وسوء توزيع الثروة والبطالة والفقر والأميّة وغياب المشهد الثقافي الواعي وعدم إيجاد حلول للمشاكل الإجتماعية والإقتصادية التي يواجهها شعبنا وغيرها الكثير من قبل سلطة المحاصصة، تلعب جميعها دورا كبيرا في عدم تطور الديمقراطية في بلادنا وبقاءها حبيسة المنطقة الخضراء والبيوتات الدينية والعشائرية والقبلية، وهذا ما يعلق عليه المفكر المصري سمير أمين قائلا من أنها تعبر عن أزمة النظام الإستبدادي العام.

أنّ أصحاب المصلحة الحقيقية في بناء النظام الديمقراطي وإنتشال العراق من الهوّة السحيقة التي وصل إليها بسبب نظام المحاصصة الطائفية القومية، ليست الأحزاب والمنظمات السياسية التي تحمل برامج ورؤى مختلفة عن برامج ورؤى القوى المهيمنة فقط، بل القوى الإجتماعية المختلفة في المجتمع والتي تضررت نتيجة حروب النظام البعثي والحصار القاسي على شعبنا، وصولا الى ضياع ميزانياته الفلكية نتيجة الفساد والإرهاب ومنها إرهاب الدولة بميليشاتها أيضا. وهذا يتطلب منها ومن منظمات المجتمع المدني ترجمة جملة من المسائل جاءت في الدستور الذي تتبناه السلطة نفسها الى واقع عن طريق تنظيم التظاهرات والإعتصامات والإضرابات، والتي لن تنجح الا بقيام جبهة سياسية واسعة لمواجهة طغيان السلطة وفسادها. ومن هذه المساءل حرية التعبير والتظاهر والتجمع، وإحترام الحقوق المدنية والإجتماعية والسياسية، وإشاعة الثقافة الديمقراطية. وفي ظل التفاوت الكبير في موازين القوى بين أحزاب السلطة وتلك التي خارجها، يبقى وجود إعلام مرئي حر وديمقراطي وشجاع وموجّه لأوسع الفئات الإجتماعية ضررا، سلاحا قويّا في مواجهة ثقافة الجهل والتخلف والديموغوجيا التي ينتهجها إعلام السلطة وأحزابها.

أنّ ما يجري اليوم بالعراق هو شكل من أشكال الإستبداد الديني الطائفي بقناع ديمقراطي مشوّه، وعليه فأنّ أي عملية سياسية مرتبطة بهذا الإستبداد أو ناتجة عنه ومنها الإنتخابات التشريعية القادمة لا تمثل النظام الديمقراطي، ولا تعرف من الديمقراطية الا اسمها. كما وأنّ القوى المتنفذة والمهيمنة على مقدرات البلاد ليست مؤهلة لبناء نظام ديمقراطي حقيقي بالبلاد، ناهيك عن بناء الإنسان العراقي ووطنه.

مقاطعة الإنتخابات وتثقيف الجماهير على مقاطعتها لا يسحب من السلطة الفاسدة شرعيتها فقط، بل تعتبر ميدانا للقوى الديمقراطية وجماهير شعبنا لخوض نضالا سلميا واسعا لتغيير ميزان القوى مستقبلا بما يتلائم وتطلعات شعبنا ليحيا بكرامة وأمان.

3
كردستان ومنظومة العلاقات العربية والعراقية
قوى التطرف مثلها مثل القوى الشوفينية، تستثمر في إشاعة أوهام العداء الكردي العربي.
MEO

الاعتزاز بالقومية الكردية ليس عداء للقومية العربية
منذ الاستقلال الذاتي الذي تمتعت به كردستان بعد قرار مجلس الأمن 688 الذي اعتبرها ملاذ آمن أتاح لها أن تنظم أول انتخابات عامة لاختيار برلمان محلي في عام 1992 والتي أنتجت أول مجلس وطني كردستاني منتخب مباشرة من الشعب دونما أي تدخلات للحكومة المركزية في حينها، وما تبع ذلك من انبثاق أول حكومة كردستانية اعترفت بها معظم دول الجوار ناهيك عن الدول الأوروبية والولايات المتحدة.

ومنذ ذلك التاريخ لم تقطع حكومة كردستان علاقتها بمحيطها العربي حيث احتضنت أربيل عاصمة الإقليم العشرات من مؤتمرات الصداقة والإخوة العربية الكردية التي أكد عليها قائد حركة التحرر الكردية ملا مصطفى البارزاني منذ انطلاقة ثورته في 11 أيلول/سبتمبر 1961 واستمر على ذات النهج الزعيم مسعود بارزاني الذي أصبح الإقليم في عهده ملاذاً آمناً لكل العراقيين السنة والشيعة، وكان ساحة لنضال كل المعارضين للأنظمة الدكتاتورية العراقية على طول الخط.

لعل أحاديث وتصريحات معظم القيادات الكردستانية الحكومية والحزبية تؤكد على متانة تلك العلاقات بين شعب كردستان وبقية الشعوب العراقية والعربية وما حديث الرئيس نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كردستان في قناة الشرقية نيوز قبل أشهر إلا مؤشر واضح لسياسة الإقليم الثابتة والتي تنال ارتياحاً كبيراً في الأوساط العربية الرسمية والشعبية عامة، وفي الأوساط العراقية بشكل خاص، وبالذات في جزئه الذي تحدث فيه عن العلاقات بين عرب العراق وبين شعب كردستان وقياداته عبر التاريخ وتطرقه إلى أن الخلافات المتراكمة اليوم بين بغداد وأربيل هي خلافات عائلة واحدة، رغم ما تقترفه الجماعات الخارجة على القانون والميليشيات السائبة ومن يدعمها بالتعدي على الإقليم وإشاعة الكراهية والأحقاد ضده. وما يحصل اليوم ليس غريبًا ولا جديدًا فمنذ تأسيس مملكة العراق مطلع القرن الماضي، حاولت كل الأنظمة المتعاقبة على حكم بلاد ما بين النهرين، مملكة كانت أم جمهورية تخريب العلاقة بين العرب والكرد من خلال تلك الحروب التي كانت تشنها على كردستان لإخماد انتفاضاتها وثوراتها، لكنها ورغم كل المآسي لم تنجح في تخديش العلاقة بين الشعبين الكردستاني وبين عرب العراق وبقية دول العالم العربي، حيث حافظت حركة التحرر الكردية في جميع مراحلها على الأواصر المتينة بين الكرد وبقية الشعوب العربية، بل كانت من أولويات الخطاب السياسي للانتفاضات والثورات الكردية على مرّ التاريخ، لِما يجمع القوميتين من ثوابت ومشتركات تاريخية وجغرافية في مختلف مناحي الحياة. وحتى أيام الثورات الكردية كانت المناطق المحررة من كردستان دائماً ملجئاً للمعارضين والثوار العراقيين على مختلف انتماءاتهم السياسية، بل كانت ساحة لنضالهم ضد الديكتاتورية بدعم لوجستي واستراتيجي من قبل قيادة الحركة التحررية والكردستانية.

وحينما تمتع الإقليم باستقلال ذاتي إثر انتفاضة آذار/مارس 1991 وإعلان الفيدرالية كأول قانون يصدره البرلمان الكردستاني في أواسط 1992، تحول الإقليم إلى ساحة لنضال كل العراقيين من مختلف مشاربهم السياسية، حيث فتحوا فيه مقراتهم ومكاتبهم وكل ما يتعلق بنشاطهم السياسي والاجتماعي والثقافي والإعلامي. وقد تمتع إقليم كردستان منذ ذلك الحين بعلاقات طيبة مع الدول المجاورة له، خاصة مع كل من إيران وتركيا وسوريا، والتي تميزت بعلاقات إيجابية وتعاون في كل المجلات نتيجة لنجاح الدبلوماسية الكردستانية التي قادها الرئيس مسعود بارزاني منذ الأيام الأولى لاستقلال الإقليم عن نظام بغداد، و انبثاق أول برلمان كردستاني مهد الطريق لتشكيل حكومة ائتلافية هي الأولى من نوعها في التاريخ الكردي المعاصر بعد حكومة القاضي محمد في جمهورية كردستان عام 1946.

وبعد أن أسقطت الولايات المتحدة نظام صدام حسين وأسست النظام السياسي الجديد إثر اعتماد دستور دائم للبلاد، الدستور الذي أقرّ واعترف بفيدرالية كردستان وكيانها السياسي ومؤسساته التشريعية والتنفيذية والقضائية، قاد الرئيس مسعود بارزاني وفريقه منذ 2006 عملية بناء علاقات دبلوماسية رصينة مع المحيط العربي بشكل خاص، حيث تم إرساء قواعد متينة للعلاقات الكردستانية العربية وعلى مختلف الأصعدة السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والاجتماعية، من خلال زيارات رسمية لكل من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر والأردن وليبيا وجمهورية مصر العربية، والتي أدت إلى تمتين العلاقة وفتح ممثليات وقنصليات لها في عاصمة الإقليم وبداية انفتاح كردستاني واسع على المحيط العربي الذي طالما فعل الإعلام الأسود فعلته في تشويه تطلعات الإقليم الكردستاني وشعبه نحو الحرية والتقدم وعلاقته التاريخية بالعرب شعوباً وفعاليات سياسية عبر موروث كبير من الإيجابية والعلاقة المتميزة بين الشعبين المتداخلين جغرافياً واجتماعياً واقتصادياً، رغم ما فعلته أنظمة مستبدة تفوح منها رائحة الشوفينية والعنصرية المقيتة وإعلامها الأسود طيلة نصف قرن من حروب مدمرة للبلاد والعباد، وتشويه متعمد لقضية شعب شقيق له تاريخ طويل معفر بقوافل الشهداء من أجل قضايا العرب ونضالاتهم عبر العصور منذ تشاركوا في الأرض والمصير.

إن ما يجري اليوم من بعض المجموعات المتطرفة في إشاعة الكراهية ضد الكرد باستخدام الوتر الطائفي تارةً والوتر القومي تارةً أخرى، سيصطدم بجدار صلب من العلاقة التاريخية بين العرب والكرد سبق لأعتى الدكتاتوريات أن فشلت في اختراقه، هذه المجموعات الميليشياوية تعمل منذ سنوات وتطمح أن تحيل الخلافات السياسية بين الإقليم والحكومة الاتحادية إلى فتنة قومية أو طائفية مقيتة، من خلال العمليات الإرهابية التي تقترفها ضد الإقليم، وقراءة سريعة للتضامن العربي والعالمي مع كردستان بعد قصف مطارها من قبل ميليشيات ارهابية دليل على صلابة هذا الجدار وقوة الإقليم وسمعته ومكانته عربيًا وعالميًا، ومتانة الأواصر بين كردستان والعرب سواء في العراق أو بقية الدول العربية الأخرى.
















4
التجنيد الإجباري بين تأسيس الدولة القومية ومزاولة القمع بالسخرة
الجيش العراقي المجند بالخدمة الالزامية يلملم شراذم الدولة التي لم ينجح السياسيون في اقامتها، لا أكثر.
MEO

البحث عن حصة في جيوش العراق المتعددة
 مشروع قانون التجنيد الإجباري هو تعبير عن ظلم طبقي سافر
 حقانية مشروع قانون التجنيد الإجباري تأتي من خلال فرضه بالقوة على البشر

لم يكن الجيش في أي يوم من الأيام، ولاسيما في التاريخ الحديث، أي منذ تأسيس الدولة القومية بعد بزوغ النظام الرأسمالي، عزّ "الوطن" ولا هو شرفه. فالجيش هو جزء من آلة الدولة القمعية، وكان دائما عزّ الطبقة البرجوازية الحاكمة، وشرف الدفاع عن مصالحها الاقتصادية والسياسية وترسيخ أركان سلطتها. وكما يقول ماركس بأنَّ هذا التصور الخادع والكاذب الذي روجته البرجوازية ذاتها، بأن الدولة فوق المجتمع وهي محايدة، بينما نراها في المنعطفات التاريخية والأزمات، وعندما تهتز أركان سلطة الطبقة البرجوازية تخرج عن حيادها الواهم والخادع لتقمع كل من يعترض قوانينها وهيبتها وتعريض مصالحها إلى الخطر. فالجيش كان دائما عدو الطبقة العاملة والكادحين والمحرومين، وليس هذا فحسب بل أنَّ الدولة موَّلت آلة الجيش تلك، عن طريق فائض القيمة الذي ينتزع من العمال، والضرائب التي تفرض عليهم والثروات التي تستحوذ البرجوازية عليها عن طريق النهب والسلب، وفي نفس الوقت يغذون تلك الالة عبر الخداع والتظليل وقوانين العقوبات بنفس أبناء الطبقة العاملة والكادحين، ويسوقونهم إلى محرقة مصالحهم ليقتلوا فداء للحفاظ على عز وشرف الطبقة التي تستحوذ على ثروات المجتمع.

بعيد احتلال العراق تمَّ حل الجيش العراقي من قبل الحاكم المدني للاحتلال بول بريمر، وتم إنهاء قانون الخدمة الإلزامية، وقد لاقى ذلك ترحيبا واسعا من قبل كل الموجودين اليوم في سدة السلطة من الشخصيات القومية والطائفية التي نصبتها قوات الاحتلال الأميركي في مجلس الحكم ليتم بعد ذلك تعويم أحزابهم لحكم العراق عن طريق تدريبهم وتأهيلهم وتعليمهم كل أبواب الفساد. كان ذلك جزءا من خطة أميركية وبموافقة وانسجام وتهليل تلك القوى الإسلامية والقومية الكردية، لإعادة هيكلة المجتمع العراقي سياسيا واجتماعيا وفكريا واقتصاديا كي تتلاءم مع السياسة الأميركية التي لم تكن أكثر من هيمنة سياسية واقتصادية من خلال مشروعها "الشرق الأوسط الكبير"، وهذه الهيكلة لم تكن ترى النور دون تغيير او اجتثاث العقيدة العروبية والقومية المحلية (الوطنية) من المجتمع الذي طبعت به وطبعت بها الدولة عبر أربعة عقود من سلطة البعث القومية. أي بمعنى آخر، جاء المشروع الأميركي منسجما مع البرنامج السياسي والأيديولوجي والعقائدي لجماعات الإسلام السياسي الشيعي او للقوى القومية الكردية. وكل التصريحات والحوارات التي تأتي هنا وهناك من قبل تلك الجماعات عن تحميل ما آلت إليه الأوضاع الامنية والسياسية في العراق بحل الجيش العراقي وتسويقه على انه خطأ أميركي، ليست اكثر من نفاق سياسي وكذب امتهنته تلك الجماعات التي تتلمذت على يد محترفي ومزوري الحقائق أي الاحتلال الأميركي، وكان قرار حل الجيش بمثابة جزء من تلك الخطة لإنهاء العقيدة القومية التي تأسس عليها الجيش العراقي، ولذلك لم يجنح اي طرف من أحزاب الإسلام السياسي طوال سنوات الاحتلال وحتى في ثلاث دورات ونصف لحكم الإسلام السياسي بدعم الأحزاب القومية الكردية نحو تشريع قانون الخدمة الإجبارية او التجنيد الإجباري.

اليوم ومثلما تحدثنا في عدة مناسبات، يأتي موضوع أو قانون التجنيد الإجباري (الإلزامي) ضمن مشروع أكبر للتيار القومي العروبي والمحلي الذي استرد زمام المبادرة عبر الصعود على أكتاف انتفاضة أكتوبر والذي يمثله اليوم الكاظمي. فقانون التجنيد الإجباري هو جزء من رزمة متكاملة للمشروع السياسي لذلك التيار كي يتحول إلى قوة سياسية وينهي الصراع على السلطة ويزيح القوى المليشياتية للإسلام السياسي ويقوّض النفوذ الإيراني في العراق. فالتيار القومي اليوم بالرغم من استرداد زمام المبادرة في العراق وبالرغم من امتلاكه لبرنامج اقتصادي تمثّل في الورقة البيضاء، ويحظى بمساندة إقليمية من الأنظمة القومية في الأردن ومصر وقد توج ذلك بعقد قمة بغداد، وقبلها الدعم المالي السعودي والإماراتي المهول لحكومة الكاظمي وقبلها تأسيس قناة إعلامية خاصة (MBC العراق) ورؤية لإعادة تأسيس مشروع الدولة، إلا أنَّ هذا التيار لا يمتلك الأداة الضاربة او القوة القمعية لتنفيذ مشروعه على أرض الواقع. فسلطة الإسلام السياسي الشيعي التي حاولت خلال ما يقارب من عقدين من بناء مشروعها السياسي على انقاض ما هدمته آلة الاحتلال من الدولة "القومية العروبية والوطنية" وبمعيتها كل المفاهيم السياسية والاجتماعية التي أنشأت على أساسها، وبالرغم من أنها لم تنجح فيما سعت إليه، إلا أنها ما زالت تقف حائلا ضد المشروع العروبي في العراق وتقاومه بشكل دءوب. فكما يعبر عنه خامنئي عبر ممثليه من قادة فيلق القدس سواء كان سليماني او قاآني مع كل لقاء مع ممثلي البيت الشيعي "وحدة الطائفة فوق وحدة الوطن". وعلى هبوب الغبار الذي تصاعد مع تقدم داعش في حزيران/يونيو 2014 حاولت تلك السلطة تأسيس آلتها القمعية وهي الحشد الشعبي لبناء مشروعها إلا أنها ارتطمت بالممانعة الإقليمية والدولية، ورفض شعبي كبير الذي جاء عبر انتفاضة أكتوبر.

إنَّ مشروع قانون التجنيد الإجباري الذي أشرنا إلى بنوده هو تعبير عن ظلم طبقي سافر، ويعكس الماهية المعادية لحكومة الكاظمي مع مصالح الجماهير، هذا ناهيك عن الجانب الحقوقي الذي سوف يأتي ذكره لاحقاً.

 من الملاحظ أنَّ بنود المشروع تشير إلى أنَّ من لم يكمل تعليمه فإنَّ مدة خدمته سنتين. والسؤال المطروح من الذي وقف بوجه أبنائنا بعدم إكمال التعليم؟ من الذي دمر البنية التحتية للتعليم، ومن الذي حول أطفالنا إلى باعة مفرق في الشوارع وهم في عمر الزهور كي يعولوا عوائلهم؟ في الوقت الذي لابد أن يكونوا على مقاعد الدراسة، ومن الذي وضع خطة لخصخصة التعليم وتحول تأسيس الجامعات الخاصة من الأموال المنهوبة والمسروقة من جيوبنا إلى أكبر المنابع لدر الأرباح على رجالات العملية السياسية والذي يتقدمهم المالكي وجامعته (الأسراء) وسط بغداد؟ وأصبحت عائقا أمام الآلاف من الشباب إناثا وذكورا لتكملة دراستهم الجامعية كي يتجنبوا كمين الكاظمي ومشروعه التجنيد بالإكراه.

أما الجانب الحقوقي من المشروع، فهو يتناقض مع كل مبادئ حقوق الإنسان، فمقولة "الإجبار" او "الإلزام" تعني الإكراه وهي تعسف سافر ضد خيار الإنسان. ولعل قصة محمد علي كلاي الذي رفض الخدمة العسكرية والذهاب إلى فيتنام، والذي تحول إلى رمز شعبي في حقبة الحرب الفيتنامية، بانها حرب غير عادلة، هو نموذج عن رفض التجنيد الإجباري وخيار الإنسان بعدم الذهاب إلى الحرب، والسؤال هو أية حقانية كانت في الحرب الأميركية على فيتنام، واي عز وشرف كان لذلك الجيش الذي قتل أكثر من مليون إنسان لمجرد رفضوا الهيمنة الأميركية، هذا ناهيك عن كل التاريخ الاستعماري للجيوش الفرنسية والألمانية والإيطالية والروسية. الخ.

أن حقانية مشروع قانون التجنيد الإجباري تأتي من خلال فرضه بالقوة على البشر. فكل الحروب التي قادتها الدول لم تكن عادلة، وخاصة في العراق ومنذ تأسيس دولته، وتوج تاريخه بالانقلابات العسكرية بدء من انقلاب 1936 و1941 و1958 و1963 و1968 وتدمير القرى الكردية وتغييب 182 ألف إنسان ناطقين بالكردية وجريمة حلبجة وتجفيف الأهوار وقمع انتفاضة آذار. الخ. الم نذكر ما عشناه ورأينا من الإعدامات الجماعية في ملاعب كرة القدم المحلية او فرق الإعدام في الخطوط الخلفية في الحرب العراقية-الإيرانية، اي شرف كان لهذا الجيش وأي عز للوطن بناه هذا الجيش، هل كان لنا خيار مثل محمد علي كلاي بالرغم من تقديمه لمحكمة عسكرية وتحول إلى قضية رأي عام، نقول هل كان لنا خيار رفض الالتحاق بالخدمة العسكرية والذهاب إلى الحرب العراقية-الإيرانية، ألم تأخذ سلطة البعث ثمن الرصاص الذي قتل به الرافضين للخدمة العسكرية من أهاليهم. هل كانت الحرب العراقية-الايرانية حربا عادلة بالنسبة لجماهير العراق التي ارسلت الى محرقة الدفاع عن البوابة الشرقية للامة العربية بينما كان رجالات البعث من صدام حسين وقصي وعدي وحسين كامل وطارق عزيز ومن لف لفهم ينعمون بخيرات النفط مثلما ينعم اليوم المالكي والعامري والخزعلي وصالح والحلبوسي والخنجر والصدر والقائمة اطول من قائمة رجالات البعث. إنَّ ما نريد أن نقوله هو أنَّ التجنيد الإجباري هو تعد سافر على الحرية الإنسانية ولا يمتلك أية حقانية غير الإكراه. على أنَّ كل المبررات التي تروج لتسويق وإقناع الرأي العام بالتجنيد الإجباري عن استنهاض قيم الرجولة وإنهاء الميوعة ليس اكثر من ترهات، فهي سياسة لبناء بنية استعبادية وخاضعة خانعة لخلق نوع من البشر تخدم الطبقة السياسية الحاكمة، وتنفذ ما يطلب منها بشكل اعمى.

أما الجانب الاقتصادي من المشروع، فيكشف عن كل ألاعيب حكومة الكاظمي؛ بأن الدولة لا تمتلك مالا ويجب فرض سياسة التقشف، واستقطاع نسب تصل إلى 20% من رواتب ومعاشات العمال والموظفين والمتقاعدين، وفرض الضرائب على المحروقات والاتصالات، بينما هي تملك تمويل جيش كبير من المجندين يدفع لهم بين 500-700 ألف دينار حسب بنود المشروع المذكور. وعندما نتحدث عن حقانية ضمان بطالة ونطالب بالحد الأدنى كما يحدد قانون العمل بمبلغ 300 الف دينار شهريا، تنقلب الدنيا ولا تقعد، ويقولوا لنا أن الدولة ليس لديها أموال، وان اقتصاد العراق ريعي، وأسعار النفط انخفضت، وأن مطالبكم خيالية وغير واقعية. الخ من الأكاذيب والهراء، فالكاظمي لم يأهل مصنع واحد من المصانع التي وعد وزيره للصناعة بإعادة تأهيل وتشغيلها ويصل عددها إلى 200 مصنع وهي من كبريات المصانع في الشرق الأوسط، ولم يخصص ميزانية لها تتجاوز ميزانية الوقف السني والشيعي الذي رصد له بأكثر 2 مليار دولار، لتوفير فرص العمل، إلا أن الأموال جاهزة لبناء جيش جرار. أن المفارقة التراجيدية في مشروع التجنيد الإلزامي، هي أن حكومة الكاظمي التي تحاول أن تمثل قوانين الدولة تستغل الوضع الاقتصادي للشباب كي تجندهم عبر استغلال البطالة في صفوفهم، فيما تستغل القوى الولائية للجمهورية الإسلامية اي المليشيات نفس الوضع الاقتصادي كي تجند الشباب وترسلهم إلى محارقها الطائفية بدلا من محارق الكاظمي القومية التي يعد لها، أن الكاظمي لمرة أخرى عَبّرَ بمشروعه عن وجهه المعادي لمحرومي المجتمع وأبناء الطبقة العاملة مثلما كان في ورقته القبيحة التي سماها البيضاء.

وأخيرا فإنَّ المضحك في هذا المشروع على الصعيد السياسي، هو سعي هذا التيار الذي يمثله الكاظمي بوضع العربة أمام الحمار وليس الحصان، فاللحمة الوطنية التي يحاول إقناعنا بها عبر التجنيد الإجباري ليس أكثر من نكتة سمجة، فبناء العقيدة في المجتمع وأي كان منبعها الأيديولوجي يبدأ بماهية السلطة، والسلطة الموجود هي سلطة طائفية بامتياز، إلا أنه الكاظمي وحكومته الفاشلة وبدلاً من رفع راية مشروع وهوية للدولة التي يحاول بنائها، مشروع دولة غير قومية وغير دينية، دولة قائمة على معاملة البشر على أساس المواطنة، دولة تنهي كل أشكال التمييز الطائفي والديني والجنسي، يأتي لنا بمشروع بناء آلة قمعية جديدة لإعادة اللحمة الوطنية كما يدعي، وهي في الحقيقة الاسم الحركي والسري للحمة الطبقية، أي إنهاء التشرذم السياسي للطبقة البرجوازية وتوحيدها وقيادتها من قبل التيار القومي عبر آلته القمعية الجديدة او التجنيد بالإكراه.

5
أصوات اخوانية تنادي بالحوار مع السيسي دون شروط
يوسف ندا يؤكد أن الباب مفتوح للحوار مع رئاسة النظام المصري وتفسده وضع شروط مسبقة في رد على خطاب السيسي خلال مؤتمر يهتم بحقوق الإنسان.
MEO

جماعة الاخوان تناور للعودة الى الساحة السياسية رغم الرفض القاطع من قبل المصريين
موقف يوسف ندا لم تتبناه جماعة الاخوان رسميا بعد
 يوسف ندا يطالب باطلاق سراح سجناء الجماعةرغم دعوته لحوار غير مشروط
 الاخوان يتخلون عن شرط ما يصفونه "بعودة الشرعية" للحوار مع السيسي
 الجماعة دعت مرارا الى الحوار مع النظام المصري لكن السيسي يرفض التعامل مع منظمة تصنف ارهابية

القاهرة - قال القيادي البارز بجماعة الإخوان المسلمين، يوسف ندا، الثلاثاء، إن الباب مفتوح للحوار مع "رئاسة النظام المصري"، وتفسده وضع شروط مسبقة.
جاء ذلك في رسالة لندا، تحت عنوان "مصر إلى أين؟" ردا على إشارات للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، السبت، حول جماعة الإخوان.
ولم يصدر بيان من الإخوان بشأن رسالة ندا، غير أن مصادر إخوانية ذكرت أنه من المتوقع أن تنشر الرسالة بمنابر الجماعة في وقت لاحق الثلاثاء.
والسبت، قال السيسي، على الهواء مباشرة، في اجتماع لإطلاق إستراتيجية وطنية لحقوق الإنسان بالبلاد لأول مرة "المجتمع على مدى الـ90 و100 سنة يتم صبغه بفكر محدد معين"، في إشارة لعمر فكر جماعة الإخوان التي تأسست عام 1928.
وأضاف "أنا لست مختلفا مع هؤلاء، لكن بشرط أن يحترموا مساري ولا يتقاطعون معي ولا يستهدفونني سأقبل فكره، لكن لا يفرضه عليّ، ولا يضغط به عليّ، لست أنا كشخص، ولكن على مصر والمجتمع".
وتعقيبا على تصريحات السيسي، قال يوسف ندا في رسالته "أسئلة كثيرة فرضها الحديث الإعلامي لرئيس النظام المصري بمناسبة الإعلان عن مشروع (الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان)".
وقال ندا الذي دافع عن فكر الجماعة التي تصنف كمنظمة إرهابية في مصر وعدد من الدول العربية "فتح الحوار مع رئاسة النظام المصري حاليا كما توحي رسالته يُوجب إنهاء معاناة المسجونين من النساء والرجال ومعاناة أسرهم حتى لا تبقى مع المشروع الجديد لحقوق الإنسان وكأنها رهانات على الصبر وتحمل نتائجه".
وتؤكد السلطات المصرية أنه ليس لديها سجناء سياسيين، ومن يحاكمون يخضعون للقانون.
وأضاف ندا في رسالته "لتكن بداية عمل الإستراتيجية الوطنية الجديدة (لحقوق الإنسان) هو تنفيذ ما نصت عليه المادة 241 من الدستور المصري (إصدار قانون العدالة الانتقالية)".
وتنص المادة 241 على "يلتزم مجلس النواب في أول انعقاد له بعد نفاذ هذا الدستور بإصدار قانون العدالة الانتقالية يكفل كشف الحقيقة والمحاسبة، واقتراح أطر المصالحة الوطنية، وتعويض الضحايا، وذلك وفقا للمعايير الدولية".
وأضاف ندا "تعلمنا في السياسة أن وضع الشروط المسبقة تفسد الحوار، ولذلك أقول أن الباب مفتوح.. ولعل الله يحدث بعد ذلك أمرًا".
وكانت جماعة الإخوان أول من وضع الشروط للحوار مع النظام المصري بعد سقوط حكمهم في 2013 بما فيها العودة الى الشرعية في إشارة إلى حكم الرئيس المصري الراحل محمد مرسي.
لكن بعد الضربات الأمنية التي تلقتها الجماعة وفرار العديد من قياداتها المتهمة بالإرهاب وملاحقتهم في عدد من الدول يبدو أن موقف الجماعة تغير.
ونجحت الحكومة المصرية في فرض مزيد من الضغوط على الجماعة بعد ان اشترطت على تركيا التصدي للتحريض الإعلامي الذي يقوده الإخوان عبر مجموعة من القنوات مقابل إعادة العلاقات.

وليست هذه المرة الاولى التي تدعو فيها جماعة الاخوان للحوار مع النظام المصري وسط رفض قاطع من الرئيس السيسي.
ومنذ أواخر عام 2013، تصنف القاهرة "الإخوان المسلمين" "كجماعة إرهابية محظورة"، ويقبع أغلب كوادرها وقياداتها ومنهم المرشد العام محمد بديع، في السجن على ذمة أحكام مرتبطة بـ"الإرهاب والتحريض"، وهي تهم عادة ما نفت صحتها الجماعة.

6
التيار الصدري يرفع دعوى قضائية ضد النائب الوطني الشجاع باسم خشان

بغداد/ شبكة أخبار العراق-رفع تيار الفساد والدمار (التيار الصدري) دعوى قضائية ضد النائب الشجاع باسم خشان، اليوم الثلاثاء، لانه قال الحق بوجه الظالم المجرم الذي دمر البلاد والعباد مقتدى الصدر على ضوء تصريحه الذي وصف الصدر ” رئيس كتلة الفساد وادعائه بالاصلاح نفاق”، والشكوى جاءت بعد بيان عشيرة النائب الذي حملت مقتدى مسؤولية اي اعتداء  تطال حياة ابنها النائب ، وأدناه  صورة الشكوى.

7
بغداد تحتضن مؤتمراً دولياً مُوسَّعاً لاسترداد الأموال المنهوبة

شفق نيوز/ تنطلقُ في العاصمة العراقيَّة بغداد يومي الخامس عشر والسادس عشر من شهر أيلول الجاري فعاليَّات وقائع المُؤتمر الدوليِّ لاسترداد الأموال المنهوبة.

يُعقَدُ المؤتمر برعاية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وبمشاركة رئيس الجامعة العربيَّة أحمد أبو الغيط وعددٍ من وزراء العدل ورؤساء مجالس قضاءٍ وأجهزةٍ رقابيَّةٍ، فضلاً عن عددٍ من مُمثلي جمعيَّاتٍ ومُنظَّماتٍ، وشخصيَّاتٍ قانونيَّةٍ وأكاديميَّةٍ وإعلاميَّةٍ عربيَّةٍ.

وتتولَّى هيئة النزاهة الاتحاديَّة ووزارة العدل مهمَّة تنظيم المُؤتمر، الذي سيشهد عقد ورش عملٍ مُشتركةٍ وتقديم أوراق عملٍ بحثيَّةٍ تتناول أبرز المُعوّقات والعراقيل التي تواجه الجهات الرقابيَّة الوطنيَّة في مسألة استرداد المُدانين والأصول والأموال التي تُهرَّبُ خارج حدود بلدانها، وماهيَّة الحلول والمُعالجات التي يُمكن أن تُسهِم في إلزام الدول الحاضنة لتلك الأموال والأصول والمُدانين بجرائم الفساد بقرارات الاتفاقيَّات الأمميَّة والقوانين والمواثيق والأعراف الداعية للتعاون في إعادتها إلى بلدانها الأصليَّـة.

8
بأمر قضائي.. نتائج الانتخابات المبكرة ستعلن بعد ساعات من انتهاء التصويت

شفق نيوز/ اكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الاثنين ، أن نتائج الانتخابات البرلمانية سوف تعلن بعد ساعات من انتهاء التصويت.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية جمانة الغلاي لوكالة شفق نيوز، إن "قرارا قضائيا صدر يلزم كافة الاطراف باعلان نتائج الانتخابات العامة والخاصة في يوم واحد أي بعد ساعات من اغلاق صناديق الاقتراع، ونحن ملتزمون بهذا القرار ".

وبينت الغلاي، ان "المفوضية العليا استلمت كافة الاجهزة والاحبار واوراق الاقتراع الخاصة بالانتخابات، وستجري في نهاية الشهر الجاري آخر تجربة للانتخابات بحضور موظفي الاقتراع".

وبخصوص مراقبة الدعايات الانتخابية ، قالت المتحدثة باسم المفوضية إن "الجهات الرقابية في المفوضية تتابع وترصد كافة الخروقات في الدعايات الانتخابية للمرشحين، وقد احالت بعض الحالات الى القضاء لمعاقبتها".

ومن المقرر ان تجري الانتخابات التشريعية المبكرة في العراق في العاشر من شهر تشرين الاول المقبل.

9
درجال يرد: لست ملزماً برأي البرلمان وارتباطي بالاتحاد الدولي

شفق نيوز/ اكد وزير الشباب والرياضة عدنان درجال، يوم الاثنين، انه ليس ملزماً برأي الأمانة العامة لمجلس النواب بشأن ترشيحه لرئاسة اتحاد الكرة العراقي.

وقال درجال لوكالة شفق نيوز، إنه "مرتبط بالهيئة العامة للاتحاد العراقي والاتحاد الدولي للعبة، ولا توجد اي شائبة قانونية على ترشيحه وانه قدم للترشيح بشكل قانوني".

وأوضح انه "غير ملزم بالاستقالة من منصبه كوزير وليس ملزماً برأي مجلس النواب وان ارتباطه بالاتحاد الدولي".

وتابع، ان "جودي في الاتحاد كرئيس سيخدم اللعبة"، مشيرا الى ان "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين ويتمنى التطور للكرة العراقية".

وفي وقت سابق اليوم الاثنين، أبدت الامانة العامة لمجلس النواب، موقفها من ترشيح وزير الشباب والرياضة عدنان درجال لرئاسة الاتحاد العراقي لكرة القدم.

وأرسلت الامانة العامة لمجلس النواب كتابا لمكتب رئيس الوزراء استناداً لرأي مجلس الدولة أكدت فيه أن "ترشيح وزير الشباب والرياضة يتعارض مع مهام وواجبات مركزه القانوني ويؤثر على استقلال الاندية والاتحادات الرياضية".

وامس الاحد، أعلن وزير الرياضة والشباب عدنان درجال الترشح رسميًا لرئاسة اتحاد الكرة قبيل موعد الانتخابات المرتقب في 14 أيلول/سبتمبر.

وكتب درجال عبر حسابه في فيسبوك، "بعد سنوات طوال من العطاء الجاد في الدفاع عن سمعة الكرة العراقية لاعبًا ومدربًا وإداريًا، والمساهمة بفخر واعتزاز في تحقيق الانتصارات الرياضية، أتقدم اليوم للترشيح لمنصب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، لنيل شرف خدمة العراق وأبنائه الأصلاء".

10
اعتقال ضباط عراقيين شاركوا في الحملات الانتخابية
بغداد - سكاي نيوز عربية

العراق يجري انتخابات نيابية مبكرة في العاشر من أكتوبر
في إجراء "صارم" لضمان نزاهة الانتخابات النيابية، المقبلة، ولأول مرة، اعتقلت قوات الأمن العراقية، عشرات الضباط في الجيش والقوى الأمنية الأخرى، بسبب مشاركتهم في الحملات الدعائية لمرشحي الانتخابات.
ويأتي ذلك في ظل إجراءات سريعة تتخذها مفوضية الانتخابات لإنجاح استحقاق العاشر من أكتوبر.
وقالت قيادة العمليات المشتركة في بيان: إن "القائد العام للقوات المسلحة وجه باحتجاز عدد من الضباط، وإن هذا التوجيه جاء على خلفية مرافقة المشار إليهم للمرشحين للانتخابات في حملاتهم الدعائية بمناطق مختلفة"
وأشارت إلى أن "هذا الإجراء يأتي ضمن جهود وضع المنظومة العسكرية بعيدًا عن الحراك السياسي الدائر في البلاد".
وأوضحت قيادة العمليات أن "خطة تأمين الانتخابات تضمنت أمن المراقبين والإعلاميين".
ولم تعلن قيادة العمليات عدد الضباط المحتجزين ومواقع عملهم. لكن مصدراً مطلعاً في وزارة الداخلية، قال إن "الاعتقالات شملت العشرات من الضباط في مختلف قطاعات المؤسسة العسكرية وشملت غالبية محافظات البلاد، بسبب ظهورهم ومشاركتهم ضمن الحملات الانتخابية للمرشحين، ومرافقتهم لهم، وهذا يخالف القوانين، ويعطي انطباعاً سيئاً عن عمل القوات الأمنية".

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه لـ"سكاي نيوز عربية" أن "تعليمات جديدة صدرت للضباط والجنود، بشأن التعاطي مع الحملات الانتخابية، والعمل على تأمينها من الخارج فقط، دون المشاركة الفعلية والحضور، وهذا يأتي للنأي بالقوات الأمنية، عن أي استقطاب حزبي أو طائفي قد يحصل، فضلاً عن حفظ هيبة المنتسب والضابط".

وتطالب أوساط سياسية وشعبية، بضرورة إبعاد المؤسسة العسكرية، وعناصر القوات الأمنية، عن السباق الانتخابي، وعدم استغلالهم وتوجيههم، والتحكم في خياراتهم الانتخابية.

وتشير التقديرات إلى أنه يحق لأكثر من مليون منتسب في قوى الأمن الداخلي، والجيش، والشرطة، والحشد الشعبي، والأجهزة الأمنية المتنوعة، المشاركة في الاقتراع الذي يُنظم قبل يومين من الانتخابات العامة إلى جانب المعتقلين في السجون.

وتخشى أوساط سياسية من التلاعب بأصوات قوى الأمن، واستغلالها لصالح جهات معنية، بالتعاون المباشر مع الآمرين والضباط.

مطالب بإلغاء التصويت الخاص

ويرى المحلل الأمني، كمال البياتي، أن "الإجراء الذي حصل طبيعي، ويجب تعزيزه، بقرارات أخرى تخص الجنود، وحتى تصويتهم، فهناك استغلال يجري في كل انتخابات لعناصر قوى الأمن، ما يساهم في خطف قرارهم الانتخابي".

وأضاف البياتي في تصريح لـ"سكاي نيوز عربية" أن "التصويت الخاص بالقوات الأمنية، يجب أيضاً إعادة النظر فيه، وإلغائه إن أمكن ذلك، لضمان استقلال المؤسسة الأمنية، بعيداً عن التنافس والمحاصصة".

ولفت إلى "حصول استغلال من قبل بعض قادة الجيش العراقي، والحشد الشعبي، خلال السنوات الماضية، لأصوات منتسبيهم، وفق ما تمخض عن اللجان التحقيقية، وهذا ما يؤكد ضرورة إعادة النظر بالتصويت الخاص".

11
لماذا شبّه نيجيرفان بارزاني إقليم كوردستان بـ"اللوحة الجميلة"

شفق نيوز/ شبّه رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، يوم الأثنين، وجود المكونات والأطياف الدينية في الإقليم بلوحة جميلة.

حديث بارزاني جاء عقب مشاركته في مراسم خاصة أجريت في مدينة عنكاوا بأربيل، لتنصيب مار آوا الثالث بطريركاً لكنيسة المشرق الآشورية.

وقال بارزاني، "بقاء هذه اللوحة الجميلة ببقاء هذه الأطياف في كوردستان، وأن يعيش الجميع في سلام ووئام".

وتعيش مكونات عرقية ودينية عديدة في إقليم كوردستان، الذي بات ملجأ لها بعد تدهور الوضع الأمني في العراق بعد 2003، وعقب اجتياح تنظيم داعش لمناطق عدة في 2014.

12
"نيران صديقة" من رفيق السلاح؟.. "العصائب" تذوب بـ"الفتح" وتكشف مرشحها لرئاسة الوزراء

شفق نيوز/ مسافة قصيرة زمنياً تلك التي قطعتها حركة عصائب أهل الحق، منذ ان كان لها مقعد واحد في برلمان العام 2014، وصولاً إلى 15 في البرلمان المنبثق عن انتخابات 2018، لكنها في انتخابات أكتوبر 2021، قد تقاس بطريقة مختلفة هذه المرة.

بطبيعة الحال، كتلة صادقون المنبثقة عن عصائب أهل الحق بزعامة قيس الخزعلي تسعى الى تحقيق عدد اكبر من المقاعد النيابية في انتخابات أكتوبر، لكن يبدو أن التفاهمات المتفق عليها مع كتلة الفتح بزعامة هادي العامري، قد تجلب وقائع جديدة بالنسبة لها.

ويبدو أن كتلة صادقون ذابت في تحالف الفتح، برغم انها سمت 17 مرشحا، نصفهم من المرشحين السابقين، اذ ان الفتح سيخوض الانتخابات ككتلة موحدة تنضوي تحتها أربع قوى اساسية هي منظمة بدر، "صادقون"، "السند" و"نصحح".

هذا التفاهم او التسوية ان صح التعبير، يطرح تساؤلات عن أسباب مثل هذه "التضحية" السياسية اللافتة من جانب العصائب، وما اذا كان مؤقتة ام دائمة، والتي يبدو أن الهدف منها محاولة ضمان أن تتصدر الفتح قائمة اللوائح الفائزة، بعدما حلت بالمرتبة الثانية في انتخابات 2018 بعد كتلة سائرون التابعة لمقتدى الصدر، وهو ما سيضعها في مكانة اقوى برلمانيا لتحديد مسار تشكيل الحكومة الجديدة.

أو بتعبير آخر، محاولة من العصائب لرشق "نيران صديقة" تقود لوضع حاجز أمام أية أغلبية برلمانية قد يتحصل عليها الصدريون، فالخزعلي أحد الأشخاص البارزين بتشكيل "جيش المهدي" مع الصدر بعد 2003 قبل أن ينشق عنه ويكوّن "عصائب أهل الحق".

وتضفي عودة مقتدى الصدر عن قراره مقاطعة الانتخابات، تحديا إضافيا على استراتيجية الفتح الجديدة، واختبارا لمدى قدرة هذا التحالف الذي تمت حياكته، على احتلال موقع الصدارة في المعركة الانتخابية المقبلة، وهو التحالف المعروف بعلاقاته الوثيقة بإيران.

وكانت كتلة صادقون، وهي بمثابة جناح سياسي لحركة العصائب خاضت الدورات الانتخابية السابقة باسمها الصريح ككتلة مستقلة بنفسها رغم انضوائها ضمن تحالفات شيعية مثل التحالف الوطني، او دولة القانون، او الفتح. لكنها ستخوض الانتخابات المقبلة، ضمن لائحة الفتح الذي تقتضي استراتيجيته على ترك الدائرة الواحدة لمرشح واحد ومنع اي مرشحين اثنين ينتميان إلى التحالف، من التنافس على اي مقعد خشية تشتيت الأصوات، وبالتالي فوز مرشحين منافسين.

أمور كثيرة تبدلت ما بين انتخابات 2014 و2018 وصولا إلى انتخابات 2021. العصائب التي لم يكن لها سوى مقعد واحد قبل سبع سنوات، صار لها 15 في 2018، وهي زيادة يضعها المراقبون نتيجة لعاملين اساسيين، اولهما الدعم الإيراني لها ثم انضوائها ضمن قوات الحشد الشعبي التي تتلقى تمويلا حكوميا منتظما، ما أتاح لها تعزيز تغلغلها في الحواضن الشعبية وتقديم الخدمات الاجتماعية للمواطنين عبر تسلمها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وثانيا، دورها البارز في محاربة ارهابيي داعش فيما بعد العام 2014، وهو ما أكسبها تعاطفا انتخابيا اضافيا تمت ترجمته في صناديق الاقتراع العام 2018.

وليس من الواضح ما إذا كان هذا الزخم الشعبي سيظل حاضرا في انتخابات اكتوبر المقبل، وهو ربما ما يفسر انضواءها ضمن لائحة الفتح.

وتوترت علاقات العصائب ايضا مع رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، وتصاعد ايضا العداء الاميركي لها، ففي العام 2019، وضعت وزارة الخزانة الامريكية قيس الخزعلي على قائمة العقوبات، ثم صنفت وزارة الخارجية الامريكية العصائب كمنظمة ارهابية اجنبية في العام 2020، واصبح قيس الخزعلي، وشقيقه ليث، على لوائح "الارهابيين العالميين" الامريكية، باعتبار انهما، بالاضافة الى العصائب، "وكلاء عنيفيون لجمهورية الإيرانية.. ويتم تدريبهم وتمويلهم من قبل فيلق القدس" الايراني.

وبالاضافة الى ذلك، فان قيس الخزعلي اعلن في مقابلة تلفزيونية في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، انتهاء الهدنة مع القوات الأمريكية.

وتأمل العصائب في أن تساهم المواقف التي تقدمها العصائب عن نفسها بأنها معارضة للتدخل الغربي في الشأن العراقي واستعدادها لمقاومته، في تحسين صورتها كقوة "عراقية" وطنية حقيقية وبالتالي فإن ارتباطها بإيران الذي يستخدم ضدها احيانا، ليس سوى ارتباط عقائدي يحتم عليها مقاومة التدخلات الاجنبية في المنطقة، كما يقول أحد قيادييها لوكالة شفق نيوز.

تكمن الرهانات الحقيقية للعصائب التي يبدو زعيمها الخزعلي اكثر تشددا في حين يبدو العامري بالنسبة الى كثيرين أكثر براغماتية في اللعبة السياسية الداخلية، وهو ما قد يوسع هامش كسب اصوات انتخابية اضافية.

وقال عضو الهيئة السياسية للحركة والمتحدث باسمها محمود الربيعي في تصريحات لوكالة شفق نيوز ان "المتغير الأساسي لمشاركتنا في الانتخابات عن ما كانت عليه في العام 2018، تكمن في ان مرشحينا لايمثلون الصادقون وانما يمثلون تحالف الفتح فقط ووجهنا جمهورنا بانتخاب مرشحي الفتح سواء كان المرشح من حركتنا او من باقي الكتل المنضوية ضمن تحالف الفتح الذي نعده الجامع الانتخابي والتحالف الاستراتيجي ونعتقد سنبقى ضمن الفتح اكثر من توجهنا للتخندق بإطار حزبي".

واضاف ان "الفتح سيشارك في الانتخابات ككتلة موحدة، وتنضوي تحتها 4 قوى أساسية، وهي منظمة بدر، الصادقون، السند، نصحح والتي تضم ثلاث كتل سياسية بينها العمل الإسلامي والجهاد والبناء والمجلس الاعلى، وكل منهم له تاريخ عريق في مقاومة الارهاب لاسيما في معارك التحرير ضد تنظيم داعش الارهابي ويعد ذلك قاسما مشتركا بين الكتل المنضوية تحت راية التحالف ".

وتابع الربيعي المقرب من الخزعلي، في سرد اسس مشاركة مرشحيهم بالانتخابات بأن الفتح والكتل المنضوية به ممثلة ب61 مرشحاً مقسمين على 60 دائرة انتخابية تتوزع على 15 محافظة اي جميع المحافظات عدا اقليم كوردستان والانبار، مشيرا الى انه تم الزج بكفاءات شابة لاحداث تغيير يلبي طموح الناخب كما ان المرشحين هم ابناء المناطق الداخلة ضمن الدوائر الانتخابية للكتلة وبالتالي هم معرفون لناخبيهم كونهم لايتخذون من المنطقة الخضراء ملاذا لهم بل هم من الشعب واليهم".

كوتا النساء في صادقون
اكد الربيعي ان كتلته سمت خمس مرشحات للمشاركة بالانتخابات وفق معايير البرنامج الانتخابي والحكومي الذي اعتمده تحالف الفتح في حملته الاتخابية واهمها اعمار البلاد عبر تفعيل الاتفاقية الصينية، حفظ الحشد الشعبي وحقوقه كونه الداعم والساند للقوى الامنية المختلفة في حفظ امن العراق، تنفيذ اتفاقية بناء ميناء الفاو ايضا تتفيذ عقود شركة "سيمنز" فضلا عن خطط مستقبلية واضحة في مجال التربية والتعليم الى جانب معالجة المشاريع المتلكئة وغيرها من النقاط المهمة التي تحظى باهتمام قادة الفتح.

مرشح الفتح لرئاسة الحكومة
الربيعي، المخول بالتصريح عن الشأن الانتخابي الخاص بصادقون قال إن "حركته والقائمة المنبثقة منها ترى ان زعيم الفتح هادي العامري هو الأنسب لتسنم رئاسة الوزراء في الحكومة القادمة". واستدرك قائلا ان المسألة تبقى متعلقة بنتائج الانتخابات حتما، واذا ما حصل الفتح على ما بين 56 و60 مقعدا نيابيا، فانه حينها سيشكل اغلبية مريحة بالتحالف مع ائتلافات تتفق مع برنامجه الحكومي.

"لا تجديد لولاية للكاظمي"
واكد المتحدث باسم صادقون ان موقف الكتلة من الكاظمي لم يتغير باعتباره لم ينجح في كثير من الملفات المناطة به، "ولم يقدم للعراقيين ما يحتاجونه بل عمق الأزمات وبالتالي من الصعب علينا الذهاب باتجاه تمديد ولاية ثانية له.

نزاهة الانتخابات
واشار الربيعي خلال حديثه مع وكالة شفق نيوز الى ان "الأمور تتجه نحو الاحسن لاسيما ان اغلب اعضاء المفوضية هم من القضاة مما يعزز نزاهتها، كما نرى حرص غالبية القوى المشاركة بالانتخابات على تأمين مستلزمات انجاحها ونعتقد الوضع سيكون افضل".

يذكر ان تحالف الفتح دخل في الانتخابات السابقة بمشاركة عدد من الأحزاب الإسلامية وفصائل "المقاومة" التي قاتلت تنظيم داعش، بينها منظمة بدر، وحركة صادقون، والمجلس الأعلى الإسلامي العراقي، والتجمع الشعبي المستقل، وحركة الجهاد والبناء، وكتلة منتصرون، وحزب مهنيون للاعمار، وحزب الطليعة الاسلامي، وتجمع عراق المستقبل، وحركة الصدق والعطاء، وتجمع كفى صرخة للتغيير، وتجمع الشبك الديمقراطي، والحركة الاسلامية في العراق، ومنظمة العمل الاسلامي العراقية، وتجمع العدالة والوحدة، وكتلة الوفاء والتغيير، وحركة 15 شعبان الإسلامية.

13
بحضور رئيس الاقليم.. تنصيب بطريرك كنيسة المشرق الآشورية- صور-

شفق نيوز/
جرت في مدينة عنكاوا في أربيل، يوم الاثنين، مراسم تسمية البطريرك مار آوا الثالث بطريركاً لكنيسة المشرق الآشورية.

وحضر المراسم التي جرت في كنيسة مار يوحنا، رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، وعدد من المسؤولين.
وكان رئيس الاقليم هنأ البطريرك مار آوا الثالث، مؤكداً دعمه للحرية الدينية والتعايش والتسامح وقبول الآخر بين المكونات.
وأشار إلى دور الكنائس والمراكز الدينية في توطيد وتعزيز هذه الثقافة في المجتمع الكوردستاني والعراقي.
وأنتخب مار أوَّا روئيل هو من مواليد شيكاغو بالولايات المتحدة الأميركية في العام 1975، بطريركاً الثاني والعشرين بعد المئة لكنيسة المشرق الاشورية، خلفاً للبطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا الذي قدَّم إستقالتَه العامَ الماضي لأسباب صحية.









14
الرئيس العراقي يحذر من فوضى البديل ويحث لمعالجة "خلل الدستور"

الرئيس العراقي يحذر من فوضى البديل ويحث لمعالجة "خلل الدستور"

شفق نيوز / أكد الرئيس العراقي برهم صالح، يوم الأحد، أن إقليم كوردستان، كان دائماً "ملاذاً للأحرار من بطش الاستبداد"، فيما شدد على ضرورة مراجعة الدستور، ومعالجة مكامن الخلل فيه.

وقال صالح خلال مقابلة تلفزيونية على قناة الجزيرة، إن "المرحلة القادمة في العراق حاسمة، ولا يمكن بعد 18 سنة إلا الإقرار بوجود خلل بنيوي في منظومة الحكم، وضرورة الانطلاق نحو الإصلاح".

وأضاف أن "الانتخابات المقبلة، فرصة للعراقيين وبديلها الفوضى، لذا يجب أن تكون نزيهة ومعبرة عن إرادتهم الحرّة، كي تنتج حكومة مقتدرة فاعلة معبرة عن إرادتهم وتعمل على تسخير موارد البلد لخدمتهم".

وأشار إلى أن "الحراك الشعبي جاء على خلفية البؤس والحرمان ورفض العراقيين لانتهاك بلدهم، وكان شعارهم بليغا وهو (نريد وطن)"، مؤكداً أن "الحراك الشعبي نجح على تأكيد ضرورة اصلاح الوضع السياسي والمطالبة بالانتخابات المبكرة".

وبين صالح، أن "العراقيين في البصرة وبغداد والنجف والموصل والسليمانية وأربيل متوافقون على ضرورة إصلاح الأوضاع، ومن مصلحة الكورد أن يكونوا في وئام وإندماج مع بغداد".

ونوه إلى أن "جبال كوردستان كانت دائما ملاذاً للأحرار على مر التاريخ والمضطهدين من بطش الاستبداد، وكوردستان تجربة واعدة في الكثير من الإيجابيات (العمران والخدمات والتطور)، وهي أيضاً بحاجة إلى إصلاحات بنيوية.

وبشأن الدستور العراقي، لفت رئيس الجمهورية، إلى وجود نقاشات سياسية واجتماعية ونخبوية بـ"ضرورة مراجعة الدستور، فيه الكثير من الإيجابيات، ولكن هناك مكامن خلل بحاجة إلى معالجات".

15
امرأتان تخوضان سباق الرئاسة في فرنسا
الاشتراكية آن إيدالغو وزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن تطلقان حملتهما الانتخابية لخوض سباق الرئاسة المقرر في 2022 وسط مشهد سياسي مكتظ بمرشحين يراوحون بين أقصى اليسار والاشتراكيين مرورا بالمدافعين عن البيئة.
MEO

مارين لوبن ترفع شعار الحريات عارضة بعض أبرز مواضيعها مثل مكافحة الهجرة وانعدام الأمن
 مارين لوبن تتخلى عن زعامة حزبها لصالح مساعدها للتفرغ لحملتها الانتخابية
 رئيسة بلدية باريس تترشح للمرة الأولى لرئاسة فرنسا بحظوظ ضعيفة
 لوبن تواجه احتمال التنافس مع إريك زمور الكاتب السياسي
 مارين لوبن وآن إيدالغو توجهان انتقادات عنيفة لماكرون

باريس - تسارعت حملة الانتخابات الرئاسية الفرنسية الأحد مع إعلان رئيسة بلدية باريس الاشتراكية آن إيدالغو ترشيحها رسميا وتخلي زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن عن قيادة حزبها لتركيز جهودها بالكامل على الاستحقاق الرئاسي العام المقبل.

وترجح استطلاعات الرأي انتقال لوبن إلى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية عام 2022، بعدما تواجهت في الانتخابات الماضية مع إيمانويل ماكرون الذي هزمها.

أما إيدالغو التي تترشح للمرة الأولى، فتبقى حظوظها في الفوز ضئيلة بحسب استطلاعات الرأي.

وإن كانت لوبن تواجه احتمال التنافس مع إريك زمور الكاتب السياسي والصحافي الجدليّ الذي يبقي الغموض مخيما حول نواياه الانتخابية، فإن إيدالغو تطلق حملتها وسط مشهد سياسي مكتظ بمرشحين يراوحون بين أقصى اليسار والاشتراكيين مرورا بالمدافعين عن البيئة.

وسلمت لوبن (53 عاما) رئاسة حزبها التجمع الوطني لمساعدها جوردان بارديلا، وعرضت برنامجها بالتفصيل في خطاب ألقته في فريجوس (جنوب)، فيما أكدت إيدالغو (52 عاما) ترشيحها في كلمة ألقتها في روان (غرب).

وقبل سبعة أشهر من الدورة الأولى، رددت الأولى شعار حملتها "الحريات" عارضة بعض أبرز مواضيعها مثل مكافحة الهجرة وانعدام الأمن.

ووعدت بتنظيم استفتاء حول الهجرة فور انتخابها وباعتماد أكبر قدر من الصرامة في مكافحة الجريمة، متعهدة بـ"وضع الجانحين الفرنسيين في السجن والأجانب في الطائرة"، وبترميم هيبة السلطة في "مدن المخدرات أو المناطق التي باتت أشبه بمناطق طالبان".

ووعدت كذلك بإقرار استفتاء الاستشارة الشعبية الذي يسمح بطرح قوانين أو تعديلات قانونية على المواطنين، ونظام انتخابي بالنسبية.

وعلى الصعيد الدولي، أكدت أن فرنسا ستنسحب من القيادة الموحدة للحلف الأطلسي التي تنشر برأيها "المنطق الحربي والذي تخطاه الزمن للكتلتين السابقتين إبان الحرب الباردة"، منتقدة بهذه المناسبة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقالت "فرنسا ستقرر بحرية أي حروب أو تدخلات عسكرية تقبل بتنفيذها بما يخدم مصلحتها الوطنية" مؤكدة "لن يذهب أي فرنسي إلى حتفه في حروب ليست حروبنا".

وفي ما يتعلق بالمؤسسات الأوروبية، وعدت بـ"إعادة السلطة إلى الأمم". وقالت "سنعترف بحق كل دولة في تغليب مصلحتها الوطنية"، مؤكدة عزمها على "وضع حد للديكتاتورية التكنوقراطية المجنونة" التي تتهم المؤسسات الأوروبية بفرضها.

من جانها، بددت إيدالغو التكهنات معلنة أنها "مرشحة لتوفير مستقبل لأطفالنا، كل أطفالنا"، مؤكدة على "خبرتها" كرئيسة بلدية العاصمة باريس وعلى سياستها في مكافحة التلوث الناتج من السيارات، مسلطة الضوء على البعد البيئي لحملتها.

وقالت "علينا أن ننجز التحول البيئي" واعدة بـ"خطة لخمس سنوات لإزالة الكربون من اقتصادنا" وببدء مفاوضات لزيادة الأجور وتوسيع اللامركزية ومواضيع أخرى مثل الحق في الموت بكرامة.

ولم تكشف إيدالغو تفاصيل برنامجها الدولي، مكتفية بالقول إنها تريد "فرنسا أقوى، فرنسا أكثر ثقة بإمكانها إيصال صوتها الفريد مجددا في أوروبا والعالم".

وهاجمت المرشحتان الرئيس إيمانويل ماكرون الذي وصفتاه بـ"العجرفة". وقال إيدالغو إنها تريد "وضع حد للازدراء"، مشددة على أهمية "الاحترام".

أما لوبن، فرأت أنه "ليس هناك أبغض من حكومة تبدي ازدراء"، مستعرضة التظاهرات الكثيرة التي تخللت رئاسة ماكرون، من حراك "السترات الصفر" إلى احتجاجات معارضي التصريح الصحي الرامي إلى مكافحة وباء كوفيد-19.

وتطرقت المرشحتان لموضوع النساء، فأكدت إيدالغو أن انتخابات 2022 ستشكل "لقاء أول امرأة رئيسة للجمهورية مع الفرنسيات" واعدة بأن النساء سيحصلن "أخيرا على المساواة التامة والكاملة في الأجور كما في المسار المهني".

من جهتها، تحدثت لوبن عن النساء في مواجهة انعدام الأمن، فتعهدت بتشديد العقوبات ضد المضايقات في الشارع وبالنضال من أجل السماح للنساء بنيل حريتهن. وقالت "سنعيد فرض حرية النساء والفتيات في التنقل بدون التعرض لمضايقات أو تهديدات في أي ساعة من النهار أو الليل، في أي حيّ كان"

16
الكاظمي يُعيد ترتيب أوراقه السياسية من إيران
رئيس الوزراء العراقي والرئيس الإيراني يؤكدان في أول لقاء بينهما على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، بينما يسعى الكاظمي لإحداث توازن في علاقات بلاده الخارجية والنأي بالعراق عن التجاذبات والصراعات الإقليمية.
MEO

لا حديث معلنا بين رئيسي والكاظمي عن كبح نفوذ الميليشيات الموالية لطهران
 الكاظمي يقرر إلغاء تأشيرات دخول الإيرانيين مع اقتراب أربعينية الحسين
طهران - أجرى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم الأحد في طهران مباحثات مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في أول لقاء بين الرجلين منذ تنصيب رئيسي في مطلع اغسطس/اب رئيسا لإيران خلفا للإصلاحي حسن روحاني، فيما تأتي زيارة الكاظمي للعاصمة الإيرانية بينما يسعى لتعديل كفة التوازنات الداخلية في ظل تنامي نفوذ ميليشيات شيعية موالية للجمهورية الإسلامية وأيضا في الوقت الذي يسعى فيه لإحداث توازن في علاقات بلاده الخارجية.

وتأتي زيارة الكاظمي أيضا بينما يحاول إعادة ترتيب أوراقه السياسية في ما يتعلق بالعلاقات مع إيران، بينما يستعد العراق لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة لا يبدو أنها ستخرج عن سياقات هيمنة الأحزاب الشيعية التقليدية التي تحكم العراق منذ العام 2003.

وتعتبر إيران قوة مؤثرة في المشهد السياسي العراقي ولها سلطة واسعة على الميليشيات والأحزاب الشيعية المناوئة في معظمها للكاظمي وهي الميليشيات التي تتهمه بالولاء للولايات المتحدة وبالتورط في اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني وقائد هيئة الحشد الشعبي (العراقي) أبومهدي المهندس في يناير/كانون الثاني 2020.

ويحاول العراق كذلك الوساطة بين طهران وخصومها الخليجيين ومن بينهم السعودية أملا في منع جيرانه من تصفية الحسابات على أراضيه.

ويكابد الكاظمي للنأي بالساحة العراقية عن التجاذبات والصراعات الإقليمية بينما يقاوم نفوذ الميليشيات المسلحة ويواجه تحديات أمنية واقتصادية كبيرة مثقلا بإرث الحكومات المتعاقبة.

وبات العراق ساحة للخصومة بين إيران من ناحية والولايات المتحدة وإسرائيل ودول خليجية عربية من ناحية أخرى من خلال هجمات على القوات الأميركية واغتيالات لقادة عسكريين إيرانيين وعراقيين.

وقال رئيسي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الكاظمي في طهران "خلافا لرغبة الأعداء، فإن العلاقات بين إيران والعراق ستشهد نموا في جميع المجالات".

وأكدّ أن العراق وافق على إلغاء تأشيرات الإيرانيين الذين سيزورون العراق أواخر الشهر الحالي للمشاركة في مراسم أربعينية الإمام الحسين، مضيفا "اتُخذت قرارات أيضا بشأن المسائل المالية في البلدين ويجب تنفيذها".

ويعتمد العراق على الغاز والكهرباء الإيرانيين لكن وارداته غير منتظمة في الآونة الأخيرة بسبب مدفوعات عالقة.

وقالت شركة الغاز الحكومية في إيران أواخر العام الماضي إنها خفضت الإمدادات للعراق بسبب متأخرات تجاوزت ستة مليارات دولار مما جعل بغداد ومدنا أخرى عرضة لانقطاع الكهرباء.

وذكرت وزارة الكهرباء العراقية الشهر الماضي أن إمدادات الغاز الإيراني للمنطقة الوسطى انخفضت من ثلاثة ملايين إلى مليوني متر مكعب يوميا كما تراجعت الإمدادات للمنطقة الجنوبية من 17 مليونا إلى خمسة ملايين متر مكعب يوميا.

أكد الرئيس الإيراني ورئيس الوزراء العراقي رغبتهما في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين بلديهما.

وجاء ذلك أثناء ترؤسهما الاجتماع الموسع بين الوفدين العراقي والإيراني. وقال الكاظمي، وفق بيان صادر عن مكتبه، إن تجدد زيارته إلى إيران "يبيّن الأهمية التي يوليها العراق لتعزيز التعاون بين البلدين وتطلعه إلى تعضيد الشراكة الثنائية".

وأوضح أن "جملة من الروابط والعلاقات الوطيدة في مختلف المجالات تجمع العراق بجارته إيران وهناك رغبة في توسعة التبادل التجاري والاقتصادي ومجمل نواحي الشراكة البينية"، مشيرا إلى أن بلاده تسعى لاتخاذ خطوات مهمة في ما يتعلق بالالتزامات المالية تجاه طهران.

ولدى إيران ديون مترتبة على العراق تبلغ قيمتها 5 مليارات دولار على الأقل وهي قيمة مشتريات الغاز المجهز لمحطات الكهرباء وكذلك استيراد الطاقة الكهربائية. وتقف العقوبات الأميركية على طهران حائلا أمام بغداد لسدادها.
كما كشف الكاظمي عن "نية العراق اتخاذ قرار برفع شرط الحصول مسبقا على سمات الدخول أمام الزائرين الإيرانيين القادمين عن طريق المطارات".
ويتدفق ملايين الإيرانيين سنويا على العراق لزيارة أضرحة دينية ومزارات مقدسة لدى المسلمين الشيعة.
وقال رئيسي من جهته إن بلاده "تؤمن بأن وجود عراق قوي ومقتدر سيخدم المنطقة، مثلما يصب في صالح العلاقات الإيجابية بين البلدين".
ويبلغ حجم التبادل التجاري بين العراق وإيران نحو 13 مليار دولار سنويا تطمح طهران لزيادته إلى 20 مليارا متجاهلة العقوبات الأميركية.‎‎

17
حصيلة مرعبة.. خسائر أميركية بمئات المليارات منذ 11 سبتمبر
كابل - سكاي نيوز عربية

أفغانستان.. الحرب الأطول أميركيا
مثّل التدخل الأميركي في أفغانستان لملاحقة تنظيم القاعدة الارهابي في أعقاب أحداث 11 سبتمبر، بوابة الدخول إلى المستنقع الأفغاني، ليس فقط لتعقد المشهد عسكريا وأمنيا، بل لفداحة تكاليف البقاء طيلة 20 عاما في تلك البلاد.

ووفق تقارير رسمية وعسكرية أميركية، تسبب التدخل في أفغانستان في أكبر إنفاق للولايات المتحدة في التاريخ، سواء من الناحية العسكري أو من ناحية المساعدات اللاحقة للتدخل العسكري.

وكان الهدف المعلن لهذا الانفاق هو شل قدرة التنظيمات الإرهابية على ضرب واشنطن مرة أخرى، لكن مراقبين يرون أن هذا الهدف كلّف الولايات المتحدة أكثر مما يستحق، إذ قُدرت الخسائر إجمالا بنحو تريليون دولار أميركي خلال 20 عاما من الحرب.

88 مليار دولار للمساعدات
ويكشف تقرير صادر عن "البيت الأبيض"  في يونيو الماضي، وقبيل سيطرة طالبان على أفغانستان أن المساعدات، التي قدمتها الولايات المتحدة الأمريكية جراء التدخل الأمريكي هناك تُقدّر بأكثر من 124 مليار دولار أميركي.

وقسّم التقرير المساعدات التي قُدمت عقب بدء الوجود الأميركي في أفغانستان منذ 2002 حتى الانسحاب في 2021، إلى عدة أفرع، أولها مساعدات عسكرية موجهة لقوات الأمن الأفغانية بإجمالي 88 مليار دولار، و36 مليار دولار مساعدات غير أمنية أو عسكرية.

وكان من المُقرر أن تمنح واشنطن لقوات الأمن الأفغانية مساعدات بنحو 6.3 مليار دولار خلال عامي 2021 و2022، وهو ما ناقشه مجلس النواب الأميركي بالفعل، إلا أن سيطرة طالبان على البلاد ييجعل هذا المبلغ عرضة للتجميد المؤقت.

837 مليار دولار للحرب
وذكر تقرير حديث لمكتب "المفتش العام لإعادة إعمار أفغانستان"، أحد الأجهزة الرقابية الأميركية، أن واشنطن أنفقت خلال 20 عاماً من الحرب قرابة 837 مليار دولار، مما يرفع حجم الخسائر الأمريكية إلى 961 مليار دولار، أو قرابة تريليون دولار، وفق تقديرات أخرى، بعد إضافة 124 مليار دولار قيمة المساعدات المعلن عنها من البيت الأبيض.

ويرى مراقبون ومحللون أن التريليون دولار أُنفقت بسخاء، لكن نجاح واشنطن في تحقيق هدف الاستقرار في أفغانستان مشكوك فيه ولم يتحقق بالقدر الموازي للمبالغ التي أُنفقت من أجله، فيما يعتبر الرئيس الأميركي جو بايدن أن الهدف تحقق بمنع وصول الإرهاب إلى واشنطن مرة أخرى.

تقديرات مغلوطة
ويُرجع رئيس الجمعية العربية للدراسات السياسية والاستراتيجية اللواء محمود منصور، عدم تحقيق المليارات أهدافها إلى الاستناد لمعلومات وتقديرات مغلوطة قُدمت من الأجهزة الأمنية إلى الإدارة الأميركية، وأدت لقرارات خاطئة.

ويقول منصور في حديث لموقع "سكاي نيوز عربية" إن واشنطن خسرت المليارات في أفغانستان، بسبب نظرها لنفسها كقوة عُظمى دون تعاون مع الدول ذات المعرفة الحقيقية بمسرح العمليات عسكريا أو سياسيا أو اقتصاديا، ورغم مساعدة الغرب لها فإنها كانت ترى نفسها قائدا بلا شريك.

ويوضح الخبير الاستراتيجي، أن التحركات الأمريكية المنفردة قُوبلت مؤخرا بنزعة استقلال أوروبي عن واشنطن، وتصاعد النمو الصيني والروسي في الأعوام الأخيرة، ما دفع أمريكا لسياسة الهروب الكبير، من مواقع مثل أفغانستان أو العراق، وكذلك لوقف نزيف الخسائر المليارية.

18
الرجل الساقط".. قصة الصورة الأكثر رعبا خلال هجمات 11 سبتمبر
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أحد الرجال الذين قفزوا من البرج
من بين المشاهد المرعبة التي أحاطت بهجمات 11 سبتمبر، برزت في الإعلام الأميركي صورة لرجل هوى لمصيره، ملقيا نفسه من أعلى برج التجارة العالمي.

صورة "الرجل الساقط" اعتبرت من أقوى الصور التي انتشرت للهجمات، لأنها جسدت حجم الذعر والكارثة التي عاشها ضحايا الهجمات، والذي دفع أحدهم لإلقاء نفسه من أعلى البرج، منهيا حياته بطريقة هو اختارها، غير مجبرا على الاحتراق والموت البطيء داخل البرج.

ووفقا لمجلة "إسكواير" فإن المصور ريتشارد درو، الذي يعمل مع أسوشيتد برس، ذهب راكضا إلى موقع البرجين، عند سماعه بالحادثة، ومعه كاميرته، تاركا عرضا للأزياء كان يقوم بتصويره في المدينة.

وعند وصوله للمكان، قام بالتقاط مئات الصور، للبرجين، قبل أن يعود لمكتب عمله، ويبدأ بمراجعة الصور، ليجد "المفاجأة".

داخل المكتب، صدم درو عندما وجد "رجلا ساقطا" من أعلى البرج، بطريقة مستقيمة، في إحدى صوره الكثيرة.

وقال درو: " قفزت تلك الصورة من شاشة الحاسوب من قوتها، جمالها كان بسبب عموديتها وتناسقها. لقد كانت مميزة".

وفي صباح اليوم التالي، ظهرت الصورة في الصفحة السابعة من صحيفة نيويورك تايمز. ثم ظهرت في مئات الصحف، في جميع أنحاء البلاد، وفي جميع أنحاء العالم. الرجل الساقط لم يتم التعرف عليه حتى اليوم.
ضحايا قفزوا للموت

أشخاص عدة بدأوا في القفز بعد وقت قصير من اصطدام الطائرة الأولى بالبرج الشمالي، بعد وقت قصير من بدء الحريق.

ووفقا للمجلة، استمر الضحايا في القفز حتى سقط البرج. قفزوا من خلال النوافذ المكسورة بالفعل، قفزوا هربا من الدخان والنار. وقفزوا عندما سقطت الأسقف وانهارت الأرضيات، قفزوا فقط للتنفس مرة أخرى قبل وفاتهم.

أما مئات الصحف التي نشرت صورة "الرجل الساقط"، وهي الصورة الأوضح لعشرات الذين قفزوا من البرج، فواجهوا مشاكل عديدة.

وأجبرت الصحف على الدفاع عن أنفسهم ضد اتهامات بأنهم استغلوا موت رجل، وجردوه من كرامته، واعتدوا على خصوصيته، وحولوا المأساة إلى مواد صحفية لجذب القراء.

وتعرضت الصحف لقضايا قانونية من القراء، بالإضافة لمواجهة مئات الرسائل الغاضبة والشكاوى، لذا لم تنتشر الصورة بعد الواقعة كثيرا، ولم تجرأ صحف أخرى على نشرها لاحقا.

وبالرغم من محاولات استقصائية عديدة، تبقى هوية "الرجل الساقط" مجهولة حتى الآن، إلا أن تحقيقا صحفيا توصل إلى أنه ذو بشرة سمراء، وقد يكون لاتيني الأصل.

19
آسايش السليمانية تعتقل عشرات الأشخاص خضعوا لتدريبات عسكرية غير قانونية

شفق نيوز/ أفادت مديرية الأمن الآسايش في محافظة السليمانية يوم السبت بأن شركة "talon" افتتحت دورات عسكرية لعشرات الأشخاص دون استحصال الموافقات الرسمية من السلطات الأمنية.

وذكرت المديرية في بيان أنه "وفقا لمعلومات مسبقة وفي يوم التاسع من أيلول/سبتمبر الجاري قام فريق المتابعة والتفتيش للشركات الأمنية، وبالتعاون مع قسم حركة (آسايش) السليمانية بزيارة شركة (talon)"، مضيفة أنه "تبيّن أن هذه الشركة لم تلتزم بالتعليمات المتعلقة بالشركات الأمنية".

ووفقا للبيان فإن الشركة شكّلت قوة قوامها 89 شخصا من دون الحصول على موافقة الجهات المختصة في وزارة الداخلية، وأجرت لهم ثلاث دورات عسكرية إضافة إلى تدريبهم على الأسلحة الخفيفة والثقيلة"، لافتا إلى أنه نتيجة لذلك تم إلقاء القبض على المشاركين في الدورة العسكرية الثالثة وعددهم 31 شخصا.

20
ارتفاع حصيلة هجوم داعش على قرية بمخمور والأهالي يشيعون الضحايا (صور)

شفق نيوز/ أفادت مصادر أمنية وطبية يوم السبت بارتفاع حصيلة الهجوم الذي شنه عناصر تنظيم داعش على قرية في قضاء مخمور إلى أربع ضحايا و7 جرحى.

وقالت المصادر لوكالة شفق نيوز، إنه تم العثور على جثة رجل آخر اختطفه عناصر داعش اثناء الهجوم ليصبح عدد الضحايا أربعة بينهم شقيقان من قرية "الحاج علي" هبوا لنصرة الأهالي في التصدي لهجوم داعش.

وذكرت المصادر ان عدد المصابين ارتفع أيضا إلى 7 جرحى، مبينا أن هؤلاء أصيبوا جميعهم باشتباكات دارت بينهم وبين المهاجمين.

وكان مصدر أمني مسؤول قد أفاد في وقت سابق من صباح اليوم بسقوط 8 ضحايا وجرحى معظمهم من الحشد العشائري، والشرطة العراقية بهجوم شنه تنظيم داعش على قرية "الخطاب" في قضاء مخمور جنوب شرق مدينة الموصل العاصمة المحلية لمحافظة نينوى شمالي البلاد.

وأبلغ المصدر وكالتنا بأن ضابطاً برتبة نقيب في الشرطة، وشقيقه المدني إضافة إلى مقاتل في الحشد العشائري سقطوا ضحايا بهجوم شنه مسلحو التنظيم المتشدد على قرية "الخطاب" التابعة لقضاء مخمور، مضيفا أن هؤلاء قتلوا عندما انفجرت عبوة ناسفة استهدفتهم أثناء الملاحقة والاشتباك مع داعش.

وبيّن المصدر أن أربعة من الحشد العشائري (مقاتلون سُنّة مناهضون لداعش)، ومدنياً أصيبوا بجروح خلال الهجوم، مشيراً إلى مقتل أحد عناصر التنظيم بينما لاذ الآخرون بالفرار إلى جهة مجهولة.

وهذا ثاني هجوم يشنّه مسلحو تنظيم داعش على قضاء مخمور في أقل من أسبوع فقد سقط ثلاثة عناصر من قوات الجيش العراقي بهجوم مماثل يوم الأحد الماضي.
وقال مراسلنا إن ابناء العشائر في جنوب الموصل شيعوا اليوم جثامين الضحايا الذين سقطوا بالهجوم.


21
حزب طالباني:على الكاظمي بحث الاحتلال التركي لشمال العراق خلال زيارة أردوغان إلى بغداد

بغداد/شبكة أخبار العراق- طالب الاتحاد الوطني الكردستاني، السبت، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بطرح ملف الاحتلال التركي خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان خلال زيارته لبغداد.وقال القيادي في  الاتحاد الوطني الكردستاني فائق يزيدي في تصريح متلفز : ان ” القصف التركي بات مسألة تقلق العراق والحكومة صامتة رغم سقوط ضحايا وتدمير قرى بالكامل”,.واضاف ان ” الصمت الحكومي ناجم عن حالة ضعف حكومي بالتعامل مع هذا الملف وان  العراق لديه العديد من الاوراق لردع القصف والعنجهية التركية”.واوضح ان “صمت الحكومة يمهد الى تنفيذ المخطط التركي لاحتلال العديد من مناطق العراق  وان على الحكومة وضع النقاط على الحروف عند زيارة اردوغان الى بغداد”.

22
الأمن النيابية:القوات التركية وصلت إلى حدود مركز محافظة دهوك

بغداد/شبكة أخبار العراق- كشفت لجنة الامن والدفاع النيابية، السبت، بان القوات التركية زادت من تدخلاتها في العراق على المستوى العسكري البري.وقال عضو اللجنة، كاطع الركابي، في تصريح صحفي، ان” الصمت على التحرك العسكري التركي زاد من أطماع الأخير وتوغل في الأراضي العراقي حتى وصلت قطعاته البرية حدود محافظة دهوك”.ولفت الى ان” التدخل التركي كان قديما لكن التوغل البري فضح الامر وهناك قطعات تركية راجلة في محافظات كردستان العراق وبعضها وصل حدود محافظات جديدة”.واشار الى ان” تركيا لم تراعي في ذلك الاعتداء حق الدين الواحد وحقوق الجوار ولابد على الحكومة سلوك طرق أخرى لردع هذا التدخل السافر وعدم الوقوف متفرجة على معاناة المواطنين الذين سيطرت قطعات الجيش التركي على مناطقهم”.

23
الاسلام السياسي.. وسقوط المبادىء والقيم..ودولة القانون..؟

بقلم:عبد الجبار العبيدي
بأسم العقل والأرادة الحرة نكتب بحيادية الكلمة دون طعناً من كره.. ولا محبة من عقيدة..بل باسم الحق الذي طالبت به الطبيعة الأنسانية لتطبيقه في المجتمعات كي تسود العدالة بلا أمر من احد بين الناس.حين ننظر الى رجال مؤسسة الدين من مُدمري دولة الاسلام في مكتباتهم نشاهد الكتب الصفراء المكدسة خلف ظهورهم تباهيا بالمعرفة والعرفان وهم ليسوا منهما ، وهم يكتبون منها ويتباهون بها حين يعتقدون انها هي مصدر معرفة القيم دون غيرها..حتى اذا ما جاؤا وتمكنوا من السلطة اكتشفنا انها ما هي الا لفتح ابواب التخلف والسيطرة على العقول بالخرافات ، ولم نلمس منهم ان فتحوا لنا بابا لدراسة المعرفة والعرفان كما ادعوا باطلا على الدين والانسان..فالمعرفة هي القيم والمبادىء سواءً كانت دينية او أنسانية وهي المعايير او المقاييس التي نحكم بها على الشيء ماضيا وحاضراً..وليست هي القيم الدينية وحدها التي قالوا لنا لولاها لما وجدت قيم على الارض ..فكان ايمانهم وتطبيقهم لها هو عكس ما يدعون..
هنا نقول لو صدقناهم فأين قيم حضارات بابل واشور، وروما واثنا ، ومصر وحضارات الصين…وحينما نغوص في الاعماق نرى ان القيم هي انسانية المنشأ التي أصلها الحرية والدساتير كدستور حمورابي والوثائق الأشورية ، وفلسفة اليونان والرومان ، ومعتقدات الهنود التي طالب بها الفلاسفة منذ القدم وطبقتها حضارات سلفت ، ويتفق عليها الجميع في التطبيق وهي “..الحق والخير والجمال..”وهذه هي التي وجدناها في القديم اوقل مع فجر الضمير.فلماذا يصرون اصحاب القيم الدينية عل احتكارها دون الأخرين وهم من اساؤا لها وللأخرين .
حينما جاءت الاديان السماوية بقيمها الآلهية ، لم يحققوا مدعيها لنا ما كنا نريده او نرغب به من القيم.اذن هل نبقى نردد ما تردده لنا مؤسسة الدين بتخريفاتها الوهمية كولاية الفقيه والمهدي المنتظر،وقدس سره، وتدمير حقوق المرأة ،والعبد والحر، والقسمة في الأرزاق، والقضاء والقدر ،وشرعية التوريث، ونترك حقيقة معايير الحياة في الحق والعدل التي جاء بها الله”أنه هو الحق” والتي لم نكسب منها غير هذا الواقع المؤلم والمزري الذي تعيشه مجتمعاتنا الأسلامية في الفقر والبؤس والتخلف والفرقة بين الأجناس اليوم..ام ندرس هذه التوجهات لنخرج منها ونرميها خلف ظهورنا الى عالم القيم الصحيحة لنتخلص من هذا الواقع المرير الذي نعايشه بخضوعنا الاستسلامي المذل لمؤسسة الدين وما تفرضه على الناس دون يقين..وبعد ان أوصلت مجتمعنا العراقي الى أسفل سافلين ؟ فنقول.
من يتعرض لدراسة أسباب عجز الاسلام السياسي من تكوين دولة القانون العادلة منذ البداية رغم المبادىء المقدسة التي جاء بها والتضحيات الجسام التي قدمها صاحب الدعوة،لا بد ان يوطن نفسه على مواجهة حشد كبيرمن المشاكل والصعوبات قبل ان ينتهي الى رأي يمكن الاعتماد عليه ،شأنه في ذلك شأن كل الموضوعات الخاصة بالدولة الدينية الأسلامية على مدى تاريخها ،لأن هذه الدولة وكل ما يتصل بها وما وقع لمعتقديها خلال مدة حكمها يتعذر على الدارس ان يقول قولا ثتابتا فيها ،الا بعد الجهد البالغ ،لأن الاصول التي تبنى عليها الدراسة واسعة ومختلفة ومتضاربة وغالبيتها مصطنعة منهم ولا غير .
علينا ان نعترف امام الحقيقة والتاريخ ،ان هذه الدولة نشأت على غير الأصول الدستورية والقانونية والتشريعية التي اتفق الفقهاء العدول في حكم تطبيقها.ناهيك انها لم تكن تملك المؤسسات العامة ، والرقابة وحكم القانون وحرية الرأي في التطبيق..،فظلت الخلافات قائمة منذ البداية على خلافة السلطة لدرجة ما ان توفي صاحب الدعوة حتى انبرت الأصحاب ممن رافقوه ونشات الدولة يوم ذاك الى الاعلان جهرا بالمطالبة بالسلطة دون القيم “منا أمير ومنكم امير.., ..” فكان الخلاف منذ البداية على السلطة والمال وليس تطبيق نظرية حقوق الناس ، فكان التشتت والتخلف والسيف بدلا من الرأي والقلم.
من هنا علينا ان ندرس الظاهرة الدينية الاسلامية في أنقى اشكالها وفي أكثر أوضاعها تحررا من أي تشويش عاطفي ، كما يفعل العالم الطبيعي..ليكون التطبيق لهذه الحركة الدينية التي غلفت المجتمع بنصوصها الاجبارية مكانة المثل والأسوة ليبقى هدى الانبياء والرسل قدوة والسيف مسلط على الأعناق..
من يدرس حركات التاريخ يرى للتاريخ بعدين هما : المعيار، وبعد الزمن اللذين يُحدَدا مسار التاريخ بهما حين يصبح العقل حرا في التقييم ،والعقل دوما يعرف بفعاله في التطبيق..فهل وجدنا هذا منذ اكثر من 1450 سنة والى اليوم في حكم المجتمعات تحت مظلة الدين .غيردول اسلامية ظهرت ثم بادت ؟ كما ذكرها القرآن في القصص القرآنية ،وكما أهملوا خطب النبي سوى خطبته في حجة الوداع حين ذكرها القرآن بنصه الكريم :”اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا”..فأين التطبيق ؟واين خطب الرسول خلال الدعوة في يوم الجمعة ؟ ولماذا أفردوا لنا خطبة الوداع والتي سموها بخطبة “غدير خُم” ؟ ألم تكون مقصودة لضرب الشورى واحلال الفوضى بين المسلمين بخلق فرقة المذهب الواحد المميز بأهل البيت – واهل البيت براء منهم – دون غيرهم..والقرآن لم يميز بين واحد واخر :”انا خلقناكم من نفس واحدة”ومن هنا بدأت الفُرقة ؟ أما كان الأفضل او الأصح ان يبدأ مسارجديد للأنسانية مبنيا على الحرية ووحدة الحقوق للجميع بعد غياب صاحب الدعوة وفاءً له ولدعوته القرآنية..؟
..ام يبدأ خلاف السلطة والملك والتحكم بحرية الانسان وقتله بحجة الابتعاد عن تطبيق مبادىء الدين..”أقتلوهم حيث ثقفتموهم”كما أدعوا حين ضربت الشورى واصبح الملك لهم دون قانون وخاصة بعد ما سمي بالردة والفتوح والعصبية القبلية وعدم الرضوخ لحكم التحكيم بالرأي والقانون.. وبقوة السيف حين قتل مالك بن نويرةالتميمي وأستبيحت زوجته دون شرعية القانون .. والاتفاق الفردي على الرئاسة خلافا لمبدأ الشورى في عقيدة الدين ..؟،ناهيك من ان شبه جزيرة العرب كانت غيرمؤهلة بالكلية لمثل هذه الدعوة العظيمة فهي تحتاج الى ايمان بها يفوق حد التصور في التطبيق .. لأحتواء منطقة الحجازعلى بعض الذين لا يؤمنون بالمبادىء والقيم لأنتمائهم لعصر القبيلة القديم ..فضل الغموض يلف نشأة بعض هذه الجماعة وما به يعتقدون ،..فكيف تأمل من العدم وجود..لذا آمن بعضهم لكن ايمانهم .. كان مجرد وجود .
التاريخ في حاجة دائمة الى اعادة نظر…والنظرة النقدية للنص تحتم على الباحث ان يتفحص الثوابت حتى في مواجهة الشخصيات الكبيرة كالخلفاء الراشدين والفترة التي عاشوا فيها،وهذا ليس تقليلا من شان هذا أو ذاك بقدر ما يهدف الى أعادة ترتيب سطور التاريخ وقراءة ما خلف السطور،لنميز بين ما كتبه الكاتبون مخلصين ، وبين ما دسه الدساسون مفترين.
نحن لانشك ان الطبقة الأولى من المؤرخين من أمثال الطبري وابن الأثيرالذين اعتمد عليهم البحث التاريخي.. كانوا متحرين للحقيقة جهدها،ومع ذلك خالط تدوينهم للخبر ما خالطه وهو ما لا يمكن تميزه واقراره الا بعد البحث والتدقيق الذي هو بحاجة الى وقفة ..لذا لابد لمنهج الدراسة عند الباحثين الجدد،ان يعيدوا النظر في المنهج المتبع اليوم، من تصحيح ما يحتاج الى تصحيح ،وتصفية ما يحتاج الى تصفية – وان ثقلت عليهم الحقيقة – مما شاب تدوينهم من عدم الدقة،وسوق الاخبار على عواهنها مما اساء الى تاريخ الأمة والاسلام والحقيقة معا.
من هنا انبرى الفقهاء والمفسرين للنص على كتابة ما شاء لهم من تفسير في القرون الأولى حين لم تكن الفاظ اللغة تعبرعن التفكير القائم على ادراك المشخص ، ولم تكن فيها التسميات الحسية للغة العربية قد استكملت بعد تركيزها في تجريدات ، ولم تكن قد تخلصت من الترادف اللغوي الذي لا وجود له في القرآن لاحلال المنهج التاريخي العلمي في الدراسات اللغوية، هذا الارتباك في التفسير للنص المقدس أدى الى ظاهرة اختراع المذاهب والفِرق الدينية المختلفة التي اختلفت في تفسير النص من وجهة نظر المفسر مما اضاعوا علينا الاسلام ومبادئه الحقة، حتى اصبح المنهج الدراسي في تيه من الأمر، فصارالتاريخ يُقرأ ويدرس على عكس ما جاء به الاسلام ، وقيادته الرشيدة..رغم اعتقادي الشخصي ان الدين لا يُكون دولة بل مبادىء اخلاقية وعدالة لمراقية تحقيق العدالة في سلطة الدولة ؟ ولا غير.
هنا طمست فضائل،وأخترعت فضائل من قبل اصحاب الحديث الذي ابدلوه بالنص القرآني المكين لمصلحة السلطة..فمشى الناس على أخذ ما وجدوا..فعتم على الحقيقة بالغموض والبهتان ، فوقعنا في محنة الزمن وحتى اليوم..فِرقُ ومذاهبُ ونحلُ وتشتتُ وتباعدُ وتفَرق. والكل يدعي الاسلام..حتى وصلنا الى ما نحن عليه اليوم من ضياع وبهتان” ولا ندري ما هو الاسلام”فضمن هذا المنطق لم يتم تعريف الاسلام الى اليوم.، ولا ندري اين الاسلام الصحيح في بغداد او في المدينة..أنه مشهد يكاد ينطق بصوت الكارثة القادمة من وراء حجب الغيب الرهيب.
الأصول والمراجع كثيرة جدا اليوم، لكن غالبيتها يفتقر الى الأصالة والمنهجية التاريخية ،ولا نبالغ اذا قلنا ان الكثير منها يوصف بالزيف وخاصة كتب الحديث التي شاعت كما في مسلم والبخاري وبحار الأنوار..حتى اتخذت وسيلة لتثبيت سلطة ولي الامر لا العقيدة،بعد ان تعذر عليهم تفسير كلمة “آلوا الامر” التي عدوها ولي الامر بينما هي المقدمون من الجماعة وليسوا على ولا في الجماعة. والموضوعات التي كتبوا فيها يدخلها الهوى من كل جانب ،مما يحتم على الباحث المحايد التدقيق وأعادة النظر فيها بعيدا عن التـاثيرات المثيولوجية أو الأهواء الشخصية ..والدليل ان كل هذا الزمن الطويل ظلت الدولة والعقيدة تتأرجح بين الصعود والنزول دون ان تستطيع بناء دولة القانون والمواطنة..لذا كانت غالبية من كتب فيها بعضهم يبالغ بحجة الخوف من النقد اللاذع من مؤسسة الدين التي ساهمت بالتخريب الكلي للعقيدة وخاصة عندما كانت التجربة في قمتها الروحية .. ،فنشأت مراكزالقوة وظهر النقد وهذا ما تعودت عليه القيادات الاسلامية دون مبالاة عبر العصور فوقعنا والاسلام معا في محنة التزييف..والا هل يعقل ان القائمين على الاسلام اليوم هم من المسلمين كما يدعون ..أشك في ذلك..؟
لقد عجزت الدراسات القديمة والحديثة الى اليوم من تقديم الدليل المادي الذي يعلمنا لماذا عجز الاسلام السياسي عن أنقاذ اصحابه من الانهيار والسقوط على عهد المغول عام 656 للهجرة ، لعدم أيمان القائمين عليه بصيرورة الزمن في التغيير ،وأختراع المذهبية التي قسمته الى أديان مختلفة لادين واحد والغريب الحاقد يتلاعب بهم كيفما يشاء …وبقيت دولته تتأرجح بين القديم والحديث بينما هم من ساهموا في سقوط بغداد امام المغول..والتاريخ لا يعيد نفسه لكن الاحداث الزمانية تأتي متشابه حين خانت المعارضة العراقية الوطن اليوم امام الاعداء وتكررعلى بغداد السقوط..
على الباحث في السياسة العامة للدولة الاسلامية ان يعترف ان منذ عصر الراشدين بعد ان عتم على الشورى وحلت محلها الفردية والقبلية انتهى مفهوم الرسالة المحمدية كدعوة عامة للناس فتحولت الى مكاسب شخصية للافراد والجماعات ..وخاصة بعد ان نقلت الى نظام الملك العضوض مع الحافظة على شكلية البيعة العامة والخاصة ،كما هي اليوم عند المسلمين جميعا دون أستثناء.
ان الباحث في السياسة العامة لدولة الاسلام منذ عصر الراشدين وحتى نهاية الخلافة العباسية (656 للهجرة) يرى ان الخلافة تحولت الى السياسة مغلفة بثوب الدين..مما ادى الى الكثير من الأخطاء والتجاوزات التي برزت في فرض العقوبات والحدود والتهاون في تطبيق مبادىء العدالة وخاصة في الحالات التي رُئي فيها انها تتعارض ومصلحة السلطة ..لهذا اصبح الاتجاه نحو ايجاد سند شرعي لها صعب او قل مستحيل.. وفشلهم في ذلك لعدم اشراك رأي الأمة بشكل حقيقي وفعال كما في انتخابات العراق اليوم ولم تعترض عليها مرجعيات الدين ..فأين الألتزام بعقيدة الدين ..كما هو الحال اليوم عند من يحكمون..لذا ظهر الضعف والتمزق والانحدار نحو التفكك والسقوط..ونسوا ان الدين لا يصنع دولة ،بل هو رقيبا عادلا عليها ولا غير .
ان القائمين على المشروع الجديد يجب ان يكونوا مشروعا سياسيا معاصرا قابلا للفعل في ظروف العصر المتغير وفق الصيرورة التاريخية للحدث الجديد. مرتبطا بالمنطلقات الفكرية الجديدة ، ولا علاقة له بما كان قبله سوى بعض العادات والتقاليد التي حددها النص وخاصة في الميراث وحقوق المرأة التي يطول شرحها ،وهي العادات والتقاليد الاخلاقية ومفهوم العدالة .
لقد كان اهتمام الدعوة هو اهتمام المطلق والشريعة تعطي امتداد الزمان والمكان لتكوين المجتمع الجديد على اساس مفهومية العدالة بين الناس وانتهاء عهد الظالمين وهذا يعني حلول عهد القانون بدلا من العادة والتقليد وخزعبلات مؤسسة الدين التي لم يعترف بها القرآن ولم يخولها حق الفتوى على الناس ، همها الأنفراد بالحقوق دون الناس ولا عودة للمعارضين” والعودة عبر الزمن مستحيلة” لذا فأن الشعب والمذاهب الأخرى لا وجود لها في رأيها وانما هي الرأي الاوحد في التدبير، وما الدولة من وجهة نظرها الخاطئة الا مال سائب لها لا للمواطنين كما تفعل اليوم في عراق العراقيين ..لذا اضافت على نفسها القدسية المستمدة من النص والاحتفاظ بالأسرار الآلهية دون الناس لتعطي لنفسها حصانة البقاء والاستمرار دون اعتراض من الأخرين..وهي أفسد الفاسدين ،”قدس سرها” والقرآن يرفض التقديس أنظر الآية 174 من سورة البقرة .وهنا كان توقف الدعوة او قل بداية الموت البطيء .. لكن الشورى ظلت برأي العامة هي الأساس لمن يحكمون..دون تطبيق.
فهل تريد ايها المواطن ان تثق بمن يريد قتلك..؟
من هنا كان المشروع الاسلامي يهدف الى حكم الناس القائم على التطبيق العلمي للظاهرة الجديدة وليس لها علاقة بمؤسسة الدين او بهاشم او امية او تميم..يقول الحق: “وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل، آل عمران 144،أي هو مبلغ للدعوة مثل قبله من الرسل الأخرين وعلى المؤمنين الطاعة ولا غير وحسب القناعة الفكرية “لكم دينكم ولي دين”.وهنا منتهى الديمقراطية في التطبيق. لذا كان المشروع الاسلامي قائما على مستوى الرؤية التاريخية..وجدية النظر والعمل في التنفيذ والتطبيق..في مجتمع مغاير تماما لمجتمع العرب قبل الأسلام..والسؤال الأكثر أهمية هو : لماذ لم يحقق المشروع الاسلامي جدواه…عبر العصور ؟
الذي حدث ان بعض المسلمين تصور ان العقيدة الدينية هي عقيدة دينية فحسب،بينما هي في ذاتها قواعد سياسية،فالدين معناه منهج الحياة المتكامل عقيدة وشريعة وأسلوب حياة،يقوم على المساواة،فلا يتميز حاكم على محكوم،الا بما يقتضي به الشرع وهذا مايسمى بالتقوى،”الحجرات آية 13″ والشريعة تساوي بين الحاكم والمحكوم في سريان القانون ،وفي مسئولية الجميع عن التصرف اياً كان نوعه،ومن أجل ذلك ان الحاكم لا يتمتع بصفة القداسة ولا يمتاز على غيره واذا ارتكب مخالفة يعاقب عليها كما يعاقب اي فرد أخر”الماوردي الاحكام السلطانية ص 20″،اذا ما خرج على الشريعة يجب على جماعة الممسلمين الوقوف في وجهه وعزله عن السلطة..لا ان تتوافق الأراء من اجل براءته امام المواطنين..كما حصل لقيادات التغيير التي خانت الوطن ، وسرقت المال ،وحنثت اليمين ،ولا زالت تدعي الى اليوم انها تريد التقدم ولا ندري اين هي من 18 سنة من الخيانة والتخريب. لكن مع الاسف لم نعد نفهم طبيعة نظام الامة في الدين. وهذا لايحدث الا في مجتمع مثقف يعرف حقوقه وواجباته في عقيدة الدين..لا في مجتمع الباطلين ..؟
والسبب الاخر ان طبيعة نظام الامة قد تغيرت ،فأستتبع ذلك ان تغيرت كل التفاصيل تبعا لذلك .فالخليفة اصبح ملكاً وأبنه متصرفاً بالامور، والامة لم تعد متعاونة فيما بينها ، والجيش اصبح جندا للخليفة وليس للامة ، والمال اصبح مشاعا بين الملك ورجال الدولة دون الشعب كما نحن اليوم ..وهذا يصور لنا بأختصار اسباب الضعف والانهيار والسقوط..هذا ما حدث في دولة الاسلام..فأين منهج الدراسة الذي يضعه المؤرخون خلافا للتاريخ..
وهذا الذي يحدث اليوم في غالبية دول المسلمين.
نحن نملك المثل الاعلى في القرآن.. والنموذج في الرسالة ،والنظرية والتطبيق في العمل، لكننا لا نملك الاخلاص والوفاء المطلوب في العمل والتطبيق..لأن الغرباء هان عليهم مجيء رسالة باسم العرب خوفا من التطبيق.. وكما يبدو لنا ان الموقف المزدوج للشريعة في النبوة والولاية كما أرادوه وقف حائلا في التطبيق..وكذلك في العصمة والوصية وهي مخترعات فقهية لم يفهموا تفسير أياتها الكريمة ..وهذا يعني ان النص المقدس يحتم تطبيق الظاهر والباطن في تنفيذ هيئة الحكم لذا اي مفارقة بينهما يؤدي الى الغلو في التأويل والانقطاع عن الجوهر .. وهذا ما ادى الى التأويل او التفسير المختلف للنص فظهرت لنا المذاهب التي جزأت الاسلام الى فرق ومذاهب..فلم يعد أسلاماً واحدا كما يتصورون. لحد انهم قالوا تجاوزا على النص:” ان سبعين فرقة في النار والناجية واحدة منها لاغير”وكأنهم حكام على الدين قبل رأي الله رب العالمين بمن خان وغدر وسلك سلوك المخطئين..
الحقيقة ان الاسلام لم يخلوا من الملتزمبن في تأويل النص الصحيح مثل فرق المعتزلة واخوان الصفاء لكن السلطة التي بيدها القوة لم تمكنها من تطبيق ما توصلت اليه من صحيح حين ارادوا التوفيق بين الدين وفلسفة العصر وعلومه المستجدة في كل حين.بالاضافة الى ابتعادهم عن المطامح الدنيوية والسياسية ومحاولة تطبيقهم المثل الاجتماعية العليا والتوفيق بين الاديان لان في كل منها جانب من الحقيقة فكان ذلك لا يروق لسلطة الظلم والاجبار كما هو اليوم.فجاء المتوكلالعباسي ومن رافقه من الفقهاء لينهوا ما تبقى من دور الاسلام الصحيح فمات الاسلام من زمن بعيد..بعد ان حصروه بالحديث والخلفاء الراشدين والصحابة دون تعليل..
أخي المواطن العربي في دولة المظلومين ..انتبه لوطنك الذي يريدونه مستهتري السلطة الذين مزقوها واصبحوا لا يملكون شعبا ولاوطن ولا قيماً ولا اخلاق ولا تهزهم الشتيمة الناقصة بعد ان يبيعونه لأعدائكم ..حارب الخطأ ولا تعطي صوتك للقاتلين السارقين المخربين عبيد الأعداء .. لا بل قاطعهم..هؤلاء الذين خبرتهم خلال السنين..والذين اليوم يرفعون الشعار “لنتقدم من اجل الوطن” وهم الكاذبون بعد 18سنة من الخيانة والسرقة والتدمير..فلا احد ينفع غير الوطن فأعزلهم بأصبعك البنفسجي فالخائن والسارق جبان بطبيعته ، كما عزل المخلصون من رواد تشرين رواد الباطل اللئيم وجعلوهم في الجحورمُنكسي الرؤوس ..عارضوا السماح لمن يحمل السلاح خلافا للقانون من الاشتراك في التصويت ..انهم عملاء الاجنبي الخائف اليوم من غضب الشعب ..نحن نحترم شجاعة من يقول الحقيقة او بعضها ففيها عز الوطن والمواطنين..فلا مستحيل لمن يحاول…؟

24
البرامج الانتخابية في العراق عبارة عن” شراء ذمم وتوزيع سندويشات فلافل وبطانيات”

بغداد/شبكة أخبار العراق- عد تقرير نشر على موقع الاندبندنت الأجواء التنافسية للانتخابات العراقية شحيحة من الدعاية الموجهة إلى الرأي العام العراقي، فيما وصفها مراقبون بـ”غياب البرامج التي تقنع الناخبين”.حيث انه ومع اقتراب موعد الانتخابات المبكرة في العراق لا تزال العديد من التساؤلات تثير الرأي العام العراقي، تحديداً ما يتعلق بالدعاية الانتخابية للكتل المتنافسة، وكما يبدو أن غالبية الأحزاب المتنافسة على نيل مقاعد البرلمان في انتخابات تشرين الأول باتت تركز على قواعدها الحزبية والقطاعات القريبة منها، في ظل سيادة دعوات المقاطعة الواسعة التي أطلقها الناشطون وباتت تسيطر على أجواء الانتخابات، بحسب مراقبين.ويرى مراقبون أن البرامج الانتخابية  عبارة عن ” شراء البطاقات الانتخابية بسعر 200-300 دولار للبطاقة الواحدة وتوزيع مسدسات لبعض شيوخ العشائر  وسندويشات  فلافل وحصص غذائية وبطانيات” ، لكن التساؤل الأبرز يدور حول مدى إمكانية أن يسهم غياب البرامج في تدعيم حجج مقاطعة الانتخابات في البلاد.وبالإضافة إلى حالة غياب البرامج الانتخابية يشير مراقبون إلى أن ثمة انحساراً واضحاً في عدد اللافتات الانتخابية في شوارع المدن العراقية وتحديداً العاصمة بغداد مقارنة بالدورات الانتخابية السابقة، فيما شهدت العديد من المدن العراقية تمزيقاً للافتات بعض المرشحين.وعلى الرغم من عدم تحديد مفوضية الانتخابات في العراق سقفاً أعلى للإنفاق على الدعاية الانتخابية، يؤكد أصحاب المطابع أن طباعة اللافتات تراجعت بشكل ملحوظ عما كانت عليه خلال الدورات السابقة.وتعد مدة الدعاية خلال الانتخابات المقبلة الأطول على الإطلاق، إلا أنها تعاني تراجعاً ملحوظاً في ترويج الكتل والمرشحين لبرامجهم، إذ انطلقت الحملات الدعائية في الثامن من يوليو (تموز) الماضي، وتستمر لمدة ثلاثة أشهر.وشهدت الانتخابات السابقة عام 2018 حالة احتدام كبيرة في الدعاية الانتخابية، إذ تركزت دعايات الأحزاب على استثمار الانتصار على تنظيم “داعش” من جهة والاحتجاجات الواسعة على الفساد من جهة أخرى، إذ استخدم تحالف الفتح على سبيل المثال الانتصار على التنظيم بوابة لترويجه الدعائي، بالإضافة إلى كتلة النصر التي يتزعمها رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، أما التيار الصدري فاستخدم عبارة الإصلاح التي تعني مزيدا من الفساد ،وفي ظل حالة الإحباط الكبيرة التي تشهدها الساحة العراقية والنزعة الواسعة لمقاطعة الانتخابات، يبدو أن انتخابات تشرين لا تشهد دعايات واسعة للأحزاب السياسية كما حصل خلال الانتخابات السابقة.ولعل اللافت خلال الدعاية الانتخابية يتعلق باستخدام بعض الأحزاب التقليدية شعارات مستعارة من الانتفاضة العراقية، ويبدو أن “وضوح التوقعات بشأن نتائج الانتخابات المقبلة نتيجة حملة المقاطعة الواسعة”،أسهم بشكل كبير في عدم توجيه الدعاية الانتخابية إلى الرأي العام العراقي، لأن الاشتراك سيكون محصوراً بجمهور وزبائن الأحزاب الرئيسة”. إلى أن “حالة الاستثمار الانتخابي خلال الانتخابات المقبلة ستتمحور في القواعد الحزبية الثابتة للكتل المتنافسة، كما حصل مع التيار الصدري من خلال طرح فكرة رئاسة وزراء صدرية أو ما جرى من انسحاب ثم عودة مرة أخرى إلى السباق الانتخابي”.وأن “الدعاية الموجهة إلى الجمهور الحزبي تعني أن قدرة الإقناع لدى الكتل السياسية باتت تتضاءل بشكل كبير، حتى وصلت إلى حدود التخوف من عدم القدرة على إقناع القواعد الحزبية التابعة لها”.

25
انتخابات العراق.. ديمقراطية شكلية، لتثبيت دعائم النظام المهزوز
يحتاج العراق إلى أكثر من مقاطعة ناقصة وغير واعية لكي يتم تصحيح المسار فيه.
MEO

التغيير في انتظار الفعل
لحظة تشرين أنتجت فراغا سياسيا كبيرا في المشهد العراقي
 انخفاض ملحوظ في عدد المواطنين المؤمنين بالتغيير عن طريق صندوق الإقتراع

بعد سنين عجاف وانغلاق لأفق الحلول وانعدام الأمل برؤية دولة تُمارس فيها ديمقراطية حقيقية لا شكلية وتتخذ من المواطنة كمعيار للتمايز والتفاضل بين المواطنين، دولة مؤسسات وقوى أمنية دستورية تنفذ القانون على الجميع، دولة ذات سيادة وقرار مستقل غير خاضعة لتأثير الأجندة الخارجية، بعد أن كان الحديث عن هذهِ الدولة خيارًا غير واقعي ولا يمكن تحقيقه إطلاقًا الا بمعجزة غير متوقعة او شيء من هذا القبيل، وفي أكبر لحظات اليأس والخيبة اللتين تملكتا المواطن العراقي آنذاك وعلى حين غرّة، أتت لحظة "إنتفاضة تشرين" لتعيد تعريف الثوابت والمتعارفات على صعيدي المشهدين السياسي والإجتماعي في العراق، إنتفاضة شيعية المناطق وطنية المنطلق.

لحظة تشرين أنتجت فراغا سياسيا كبيرا في المشهد العراقي. فبعد أن ضربت هذهِ الانتفاضة شرعية نفوذ الأحزاب وأضعفت موقفها في الشارع تركت للفاعلين في الحراك الإحتجاجي المجال لبلورة هذهِ الغضب الشعبي سياسيًا وملئ الفراغ الحاصل، من خلال إنتاج أحزاب سياسية برؤية جديدة مغايرة عما موجود من أحزاب العوائل والشخوص الفاسدة والسياقات غير الديمقراطية التي حكمت العراق ما بعد سقوط نظام صدام حسين الدكتاتوري.

إعلان المعارضة السياسية من قبل الفاعلين في الحراك الإحتجاجي والحركات السياسية المنبثقة من تشرين أتى بسبب جملة من المعطيات التي أظهرها النظام السياسي في العراق، ولعل أبرزها التملص عن العهود التي قطعت أثناء ذروة الحراك الإحتجاجي وتسويف المطالب المتعلقة بتقديم قتلة المحتجين للعدالة ومحاسبتهم، بالإضافة لغياب الجدّية في الحد من المال الانتخابي الفاسد الذي يقوض وجود عملية إنتخابية نزيهة وعدم وجود إشراف ومراقبة دولية على الانتخابات وعدم وجود قرار سياسي يدفع بإتجاه تفعيل قانون الأحزاب الذي يُمثل المطلب المحوري في مسألة الحد من السلاح المنفلت والمال السياسي الفاسد والأجندة الخارجية التي تؤثر سلبًا على مجرى المخرج الديمقراطي الأخير المتمثل بصندوق الإقتراع.

كل هذهِ العوامل لا تعد ترفًا إحتجاجيًا وأحلام غير واقعية إنما تمثل الغاية القصوى والضرورة الملحة للدفع بإتجاه الإنتخابات من عدمه، فالديمقراطية ليست صندوق إقتراع فقط إنما عدّة ممارسات وإشتراطات، إبتداءً بالإجماع على الدولة وقواها الأمنية الدستورية، وأيضًا وجود حرية على مستوى التعبير والنشر والصحافة والتجمع والتظاهر، بالإضافة لوجود ما يدعم ويحمي هذهِ الممارسات كالقوانين والتشريعات ومن ثم يأتي خيار صندوق الإقتراع في النهاية.. أي أن الانتخابات تأتي بعد عملية ديمقراطية متكاملة غير منقوصة حتى تفضي في النهاية لنتائج من شأنها تعديل مسار البلد وإنقاذه من التيه والضياع الذي يمر فيه، ولكن بظل عدم وجود هذهِ الإشتراطات والممارسات والقوانين التي تحمي هذهِ الممارسات وبظل وجود ذات المقدمات إذن ما قيمة نتائج الانتخابات المحكومة بالسلاح والمال الفاسد والاجندة الخارجية والتنافس غير العادل؟

في العام الانتخابي 2018 كانت دعوات المعارضين للنظام السياسي في العراق تتمثل بمقاطعة الإنتخابات ايضًا وهذا ما قد يتخذه المناهضين لفكرة المقاطعة الآن كبوابة لضرب فكرة المقاطعة مرة أخرى على إعتبار أن مقاطعة 2018 أتاحت المجال وأفرغت المقاعد لقوى السلاح الراديكالية بإعتلاء سدّة الحكم في البلد. ولكن حري بالذكر أن مقاطعة 2018 نظريًا كانت إحدى مقدمات "إنتفاضة تشرين" من منطلق "مقاطعة الإنتخابات وعدم الإشتراك في سياقات هذا النظام، تُسهل عملية الخروج عليه ورفضه فيما بعد". وهذا الذي حصل، اما عمليًا فأنها كانت مقاطعة ناقصة غير واعية وغير مكتملة، لانها لم تحمل معها البديل السياسي الحزبي وإن كان ناشئًا كما الآن، ولم تكن محملة بسقف طموح عالي ومساحة كافية للتحرك السياسي كما هو الآن، لم يرافق المقاطعة آنذاك البرنامج السياسي المعارض المستند على رؤى تحمل البديل على المستوى السياسي، الإقتصادي، الإجتماعي، الآن يتم العمل على ذلك قوى المعارضة اصبحت نوعًا ما أكثر نضجًا وتمرسًا في العمل السياسي، هنالك تنويع في الأساليب الإحتجاجية.

وهنا ايضًا يأتي دور ومسؤولية الحكومات والمنظمات الدولية التي لديها إلتزامات حقيقية تجاه ديمقراطية ما بعد 2003 في العراق بدعم الحركات الناشئة وفواعل الإحتجاج أصحاب الطموحات الديمقراطية من أجل إعادة وضع الديمقراطية في العراق على المسار الصحيح، الذهاب نحو الإنتخابات وفق ذات المعطيات الموجودة منذ 2006 "اول عملية إنتخابية" وحتى الان هو تكريس لمفهوم الديمقراطية المشوّهة والعرجاء في العراق والتي على المجتمع الدولي تدارك هذهِ المعضلة قبل تفاقمها وتحولها لصداع مزمن وعملية يصعب التكهن بمخرجاتها فيما بعد ولنا في التنظيمات الإرهابية السنية بعد إنتخابات 2006، 2010 والميليشيات الارهابية الشيعية وأصحاب الطموحات غير الديمقراطية بعد إنتخابات 2014، 2018 خير مثال، هذهِ الحركات والتنظيمات والميليشيات نتائج طبيعية ومنطقية لعدم وجود ديمقراطية حقيقية في العراق. وستستمر هذهِ النتائج المشوهة بتهديد المصالح والسلم المجتمعي والإقليمي والعالم ككل ما لم يتم تداركها ووضع حلول ناجعة وسليمة لها.

يذكر وبحسب مراقبون أن الإنتخابات العراقية تشهد إنخفاضًا ملحوظًا في عدد المواطنين المؤمنين بالتغيير عن طريق صندوق الإقتراع، وشهدت إنتخابات 2018 النسبة الاكبر من المقاطعة الشعبية وبلغ عدد المشاركين في تلك العملية اقل من 20% ‎ من عدد سكان العراق.

26
الكاظمي يزور طهران قبل شهر من الانتخابات التشريعية
رئيس الوزراء العراقي سيلتقي الرئيس الإيراني المنتخب حديثا إبراهيم رئيسي في أول لقاء بينهما بينما يتوقع أن تشمل المباحثات ملف الطاقة والعلاقات الثنائية والمحادثات السعودية الإيرانية التي توسطت فيها بغداد لخفض التوتر بين جاريها.
MEO

مصطفى الكاظمي يسعى لاحداث توازن في علاقات بلاده الخارجية
 مفتاح استقرار العراق بيد إيران صاحبة اليد الطولى في ساحة تهيمن عليها ميليشياتها
 الأحزاب الموالية لإيران تهيمن على المشهد السياسي العراقي
 مقاطعة قوى سياسية للانتخابات تفتح الطريق لفوز الأحزاب الموالية لإيران

بغداد - يحل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بعد غد الأحد ضيفا على الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في زيارة لطهران فيما سيكون لقاؤه هو الأول مع رئيسي منذ توليه الرئاسة في مطلع اغسطس/اب الماضي خلفا للرئيس الإصلاحي حسن روحاني.

وسيكون على جدول أعمال الزيارة ملفات محلية حارقة مثل ملف الطاقة والعلاقات العراقية الإيرانية وملفات إقليمية على رأسها المحادثات السعودية الإيرانية التي توسطت فيها بغداد ونجحت في جمع وفدين دبلوماسيين من البلدين في أول لقاء بينهما في العاصمة العراقية.

وفي القمة الإقليمية الأخيرة التي استضافتها بغداد وجمعت دول الجوار العراقي وحضرها الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون، سعى العراق لاستعادة دوره كقوة إقليمية وازنة يمكن أن تلعب دور وساطة لحل الأزمات في المنطقة.

وتأتي زيارة الكاظمي لطهران قبل شهر من موعد الانتخابات التشريعية المبكرة في العراق والمقررة في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول وهي الانتخابات التي من المتوقع أن تهيمن عليها الأحزاب الشيعية الموالية لطهران خاصة بعد انسحاب عدد من الأحزاب الوطنية وتشرذم المكون السنّي بسبب خلافات بين قياداته التقليدية المألوفة في المشهد السياسي العراقي والتي يصفها بعض المحللين بـ"الانتهازية" باستثناء قلّة قلية منها.

ولإيران دور لا يمكن إنكاره في إدارة دفة الوضع في العراق بفضل اعتمادها على ميليشيات وأحزاب عراقية موالية لها حكمت وتحكمت في الساحة السياسية المحلية منذ العام 2003 بعد الغزو الأميركي الذي فتح منافذ تسلل واسعة للساحة العراقية.

الكاظمي يقود وساطة بين السعودية وإيران لتهدئة التوتر بين جاري بلاده الخصمين الاقليميين
وكان الكاظمي وعد بإجراء الانتخابات بعد احتجاجات 2019 التي طالبت بمحاربة الفساد والحد من النفوذ الإيراني في البلاد وهي الاحتجاجات التي سقط فيها نحو 600 قتيل من المحتجين بنيران قوات أمنية وميليشيات إيرانية، وفق منظمات حقوقية محلية ودولية وناشطين عراقيين.

وقال مصدر في مجلس الوزراء العراقي رفض الكشف عن اسمه، إن الكاظمي سيبحث خلال زيارته طهران مسائل "الأمن والطاقة والعلاقات بين المملكة العربية السعودية وإيران".

ويرتبط العراق وإيران بعلاقات وثيقة ومعقدة على المستوى الرسمي، فيما يعارض كثير من العراقيين ما يعتبرونه اتساع نطاق النفوذ الإيراني في البلاد.

ويعتمد العراق بشكل كبير على الواردات الإيرانية خصوصا ما يتعلق بالطاقة الكهربائية. وتواجه بغداد نقصا حادا في الطاقة، الأمر الذي دفعها نحو الاعتماد على الجار الإيراني الذي يؤمن ثلث ما تحتاجه من الغاز والكهرباء.

لكن إيران أوقفت مطلع الصيف صادراتها إلى العراق لعدة أيام لعدم تسديد بغداد ديونا لطهران مقابل الحصول على الطاقة تصل لنحو ست مليارات دولار.

ووفقا للمصدر الحكومي، سيتم خلال اللقاء بحث ملف العلاقات المتوترة بين الرياض وطهران وسط سعي العراق إلى لعب دور الوسيط بعدما كان مسرحا للقاءات مغلقة بين الطرفين.

وكانت بغداد نجحت في جمع دبلوماسيين من البلدين خلال مؤتمر عقد نهاية أغسطس/اب في بغداد.

ويتوقع أن تناقش خلال الزيارة مسألة منح تأشيرة دخول للزوار الإيرانيين الوافدين للعراق لزيارة العتبات المقدسة في النجف وكربلاء، وفق المصدر نفسه.

وكان رئيس الوزراء العراقي أعلن في بيان الخميس زيادة عدد الزوار الأجانب لإحياء ذكرى "أربعينية الأمام الحسين" نهاية الشهر الحالي.

وسيتمكن 60 ألف زائر إيراني من زيارة كربلاء (وسط العراق) بعدما كان مسموحا لـ30 آلفا فقط. ومنذ العام الماضي، انخفض عدد التأشيرات بسبب جائحة كوفيد-19.

27
أسماء وزراء حكومة ميقاتي وحقائبهم

SPUTNIK
صدّق الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الجمعة، على تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة دولة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي.

ووفقا لموقع لبنان 24، فإن توقيع عون جاء طبقا للبند 4 من المادة 53 من الدستور اللبناني، وبناء على المرسوم رقم 8376 الذي أصدره، اليوم الجمعة، بتسمية السيد نجيب ميقاتي رئيسًا لمجلس الوزراء.
وقد تضمن قرار التشكيل كلا من سعادة الشامي نائبًا لرئيس مجلس الوزراء، وبسام مولوي وزيرًا للداخلية والبلديات، ويوسف خليل وزيرًا للمالية، وعبدالله أبو حبيب وزيرًا للخارجية والمغتربين.

ولوزارة الطاقة والمياه، تم تعيين وليد فياض، ولوزارة الاتصالات جوني قرم، ولوزارة التربية والتعليم والتعليم العالي عباس حلبي.

كما ضم هنري خوري وزيرًا للعدل، وموريس سليم وزيرًا للدفاع الوطني، وعلي حمية وزيرًا للأشغال العامة والنقل، وفراس الأبيض وزيرًا للصحة العامة، وهيكتور حجار وزير دولة للشؤون الاجتماعية، وناصر ياسين وزيرًا للبيئة.

وفي وزارة العمل عُيّن مصطفى بيرم، ولوزارة الاقتصاد والتجارة تم اختيار أمين سلام، ولوزارة السياحة وليد نصار، ولوزارة الزراعة عباس الحاج حسن.

كذلك تضمن التشكيل محمد مرتضى وزيرًا للثقافة، وجورج دباكيان وزيرًا للصناعة، ونجلا رياشي وزير دولة لشؤون التنمية الإدارية، وجورج قرداحي وزيرًا للإعلام، وعصام شرف الدين وزيرًا للمهجرين، وجورج كلاس وزيرًا للشباب والرياضة.

28
عرب وتركمان كركوك:نرفض اشراك البيشمركة في أمن المحافظة

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أعلنت جبهة تركمان العراق الموحد والتحالف العربي في كركوك، اليوم الأربعاء، رفضهما تشكيل قوات مشتركة مع حرس الاقليم وابقاء ملفها اتحادياً.وأكد ممثلو العرب والتركمان في مجلس النواب العراقي، وقائمة جبهة تركمان العراق الموحد والتحالف العربي في كركوك، في بيان مشترك ، رفضهم المطلق “لتشكيل قوات امنية مشتركة من القوات الاتحادية وحرس الاقليم”.وأضاف البيان: “في الوقت الذي نثمن فيه الجهود الكبيرة والنجاحات التي تحققها القوات الامنية الاتحادية في مقارعة الارهاب وتحقيق الانتصارات والتي تجسدت اليوم في القضاء على عدد من الارهابيين بعملية ثأر شهداء الشرطة الاتحادية”.وتابع: “نجدد دعمنا لرئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، إلا إننا نرفض اي مساس بالمكاسب التي تحققت بعد تطبيق ونجاح خطة فرض القانون عام 2017، كما ونرفض انتشار وتحرك قوات حدد الدستور العراقي مهامها في الاقليم وليس كركوك”.وطالب، بـ”شكل ثابت إبقاء ملف كركوك الامني اتحادياً وارسال تعزيزات عسكرية للمحافظة لمعالجة بعض الجيوب والمخابىء والمناطق التي يستغلها الارهاب”.

29
المالكي للصدر:لماذا تخاف من ” دولة القانون”؟

بغداد/ شبكة أخبار العراق- ارتفعت حدة حرب التصريحات بين ائتلاف دولة القانون، والتيار الصدري، حيث وجه زعيم الائتلاف نوري المالكي رسالة الى التيار الصدري، قائلا: نحن رقم واحد.وتساءل المالكي في تصريح متلفز : “لماذا التيار الصدري مرعوب من دولة القانون؟ الجواب لأن دولة القانون رقم واحد بالشارع والتيار الصدري لا يحصل الا الربع”، حسب قوله.وتربط التيار الصدري مع زعيم الائتلاف نوري المالكي، علاقة متوترة جدا منذ سنوات طويلة، فيما عبر المالكي عن استعداده الصلح مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الا انه لم يكن هناك اي تحرك عملي من قبل الطرفين.

30
زيارة مرتقبة لولي العهد السعودي إلى بغداد

بغداد/شبكة أخبار العراق- كشف مسؤولان عراقيان في بغداد، الخميس، عن زيارة مرتقبة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى العاصمة بغداد.وقال المسؤولان، أحدهما ضمن الطاقم الحكومي لمكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، إن “ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يخطط لزيارة العراق لبحث جملة من الملفات بين البلدين، دون تحديد موعد تلك الزيارة لغاية الآن، وذلك بعد أيام قليلة من زيارة وزير الداخلية السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بغداد، وعقد سلسلة لقاءات مع المسؤولين العراقيين، من بينهم الكاظمي ووزير الداخلية عثمان الغانمي، والقيادي في منظمة بدر مستشار الأمن الوطني قاسم الأعرجي”.ووفقاً لمسؤول عراقي في بغداد، فإن “الكاظمي أبلغ قبل يومين مسؤولين في مكتبه عن “نية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان زيارة العراق، لبحث جملة من الملفات المهمة، دون تحديد موعد هذه الزيارة”.لكن المسؤول أشار إلى أنه “في العادة تكون هناك تحضيرات رئاسية، وتشكيل لجان، استعداداً لمثل هذه الزيارات، على غرار مسؤولين وقادة دول زاروا العراق سابقاً، وهو ما لم يحدث لغاية الآن”.المعلومات أكدها مسؤول آخر، بحسب الصحيفة، وقال إن “الزيارة جاءت على هامش اكتفاء السعودية بتمثيل وزير خارجيتها في المؤتمر الإقليمي ببغداد قبل أسبوعين، رغم أن الدعوة والرغبة العراقية هي حضور ولي العهد”، مضيفاً أنها “ليست المرة الأولى التي يتحدث بها مسؤولون سعوديون عن عزم بن سلمان زيارة بغداد، لكنها تأجلت في كل مرة”.وأشار إلى وجود “ملفات أمنية حساسة ومهمة بين البلدين، وأخرى اقتصادية وتجارية، ما زالت متعثرة وقد تحقق تقدماً في زيارة بن سلمان لبغداد”.

31
إتفاق مع بغداد يفضي لعودة الديمقراطي الكوردستاني لمناطق النزاع

شفق نيوز/ اكد السياسي الكوردي ووزير الاعمار والاسكان سابقا بنكين ريكاني، اليوم الجمعة، أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني سيعود قريبا الى المناطق المتنازع عليها في المحافظات خارج اقليم كوردستان لممارسة انشطته السياسية.

وقال ريكاني لوكالة شفق نيوز، إن "الحزب الديمقراطي سيعود الى المناطق المتنازع عليها في كركوك ونينوى وطوزخورماتو وديالى خلال الفترة القريبة القادمة بناءً على اتفاقات مع الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية لممارسة دوره ونشاطه السياسي اسوة بالأحزاب والقوى الاخرى".

واكد ريكاني ان "اتفاق عودة الحزب الديمقراطي الى مناطقه ساري المفعول وبانتظار استكمال التفاصيل والإجراءات اللوجستية للعودة"، مشيرا الى "وجود جهات سياسية مازالت تعرقل عودة الحزب الديمقراطي الكوردستاني لأسباب ودواعي معروفة".

وأجبرت التهديدات الأمنية والسياسية بعد وأحداث 16 أكتوبر عام 2017 الأحزاب الكوردية على ترك مقارها الحزبية والسياسية في ديالى وكركوك وطوز خرماتو ونينوى.

ويعزو مسؤولون كورد اسباب عدم عودة المقار الحزبية للحزب الديمقراطي قضايا انتخابية وقومية.

32
استطلاع: غالبية الأمريكيين يعتقدون أن حروب العراق وافغانستان "لا تستحق القتال
شفق نيوز/ أظهر استطلاع امريكي للرأي، يوم الثلاثاء، غالبية الامريكيين يعتقدون ان الحروب في العراق وافغانستان "لا تستحق القتال"، وذلك في مؤشر على الارهاق العام في اعقاب الانسحاب الامريكي من افغانستان بعد ما يقرب من عقدين من الزمن، واستمرار وجود 2500 جندي في العراق.

جاء ذلك في قراءة من مجلة "فوربس" الامريكية لاستطلاع AP-NORC الذي صدرت نتائجه اليوم الثلاثاء، وترجمته وكالة شفق نيوز.

وسئل الامريكيون في منتصف شهر اغسطس/آب الماضي، عن ارائهم بشان الحروب عندما اجتاحت طالبان العاصمة الافغانية كابول وسيطرت على الحكم. والجزء المتعلق بالحرب، هو في اطار استطلاع واسع النطاق حول الامن القومي الامريكي ووباء كورونا.

واعتبر حوالي 62٪ من المستطلعين ان الحرب في افغانستان لم تكن تستحق ان تخوضها الولايات المتحدة. وقال 63٪ نفس الشيء عن الحرب في العراق.

واظهر الاستطلاع ان القلق الاكثر شيوعا بين الامريكيين الذين شملهم الاستطلاع يتعلق ب "انتشار المعلومات المضللة" ، حيث قال 75٪ من المستطلعين انهم قلقون او قلقون جدا بشانها.

واشارت "فوربس" الى ان المخاوف التالية الاكثر شيوعا كانت الهجمات الالكترونية التي اثارت قلق 67٪ من المشاركين في الاستطلاع، يليها انتشار الامراض المعدية وخطر المتطرفين في الولايات المتحدة ، حيث قال 65٪ من الامريكيين انهم قلقون او قلقون جدا.

وبحسب الاستطلاع، فان الاميركيين يشعرون بالقلق ازاء "نفوذ الصين في جميع انحاء العالم" (57٪ من المشاركين)، اكثر من قلقهم بشان البرامج النووية لايران وكوريا الشمالية - حيث اعرب 48٪ و 47٪ عن قلقهم على التوالي، فيما كان 45٪ قلقين من نفوذ روسيا العالمي.

وفي سياق مواز، قال حوالي 53٪ انهم قلقون بشان تغير المناخ، بينما قال 45٪ ان الهجرة غير الشرعية تثير قلقهم.

واشارت "فوربس" الى ان دعم الامريكيين للحروب في افغانستان والعراق كان يتراوح في اعلى مستوياته ما بين الاغلبية الكبيرة وشبه الاجماع.

ففي بداية العام 2002، اي بعد اشهر من غزو افغانستان والهجوم على طالبان، قال 93٪ من المستطلعين انهم يؤيدون الحرب، وفقا لاستطلاع اجرته مؤسسة غالوب في ذلك الوقت.

اما في مارس/آذار العام 2003 ، عندما غزت القوات الامريكية العراق، فقد قال 72٪ من المشاركين في الاستطلاع لمؤسسة غالوب انهم يؤيدون الحرب وقتها.

كما تراجع التأييد للتجسس الذي كان قد جرى توسيع صلاحياته بشكل كبير كجزء من الحرب العالمية على الارهاب.

في اب الماضي، قال اقل من واحد من كل خمسة امريكيين لاستطلاعات الراي انهم يؤيدون التجسس بدون اذن قضائي على المكالمات الهاتفية ورسائل البريد الالكتروني في الولايات المتحدة، وهو انخفاض عن استطلاع اجري في العام 2011 اظهر ان 30٪ يدعمون مراقبة البريد الالكتروني و 23٪ يدعمون التنصت على الهاتف.

كما انخفض التأييد لاجراءات التجسس على رسائل البريد الالكتروني والمكالمات الهاتفية خارج الولايات المتحدة الى 27٪ و 28٪ على التوالي

33
الذكرى العشرين لاعتداءات 11 سبتمبر تأتي بوجود سعودية جديدة
السعودية تستقبل هذه السنة ذكرى اعتداءات 11 سبتمبر بشكل مختلف عن السنوات السابقة حيث تجاوزت عقدة الاتهام بالضلوع في هذا الهجوم الإرهابي وهي تدعم كل المطالب التي تحث على رفع السرية عن الوثائق المرتبطة بالتحقيق فيه، ماضية في نفس الوقت في سلسلة من الإصلاحات الجذرية التي تجسد سياسة واقعية تتماشى مع العالم المتغير.
MEO
سير بخطوات متأنية نحو القطع مع الماضي
 الإصلاحات الراهنة من نتائج هجمات 11 سبتمبر
 السعودية تفكّك هياكل وشبكات الإسلام الراديكالي داخل البلاد
 المناهج التعليمية من أبرز القطاعات المستهدفة بالإصلاح

الرياض– تغيّر المجتمع السعودي كثيرا بعد عشرين عاما من اعتداءات 11 سبتمبر، في ظلّ حملة إصلاحات تهدف إلى تظهير صورة يغلب عليها التسامح الديني والانفتاح. كما تغيرت أيضا السياسة الخارجية السعودية وتم تطوير العقيدة الدفاعية في سياق رؤية تتطلع إلى القطع مع تلك الصورة النمطية التي سعى الإعلام الغربي، والأميركي أساسا، إلى ترسيخها منذ هجوم 2001.

سنة 2015، كانت بداية الكشف عن السعودية "الجديدة". التغيير لم يبدأ من الداخل بل من الخارج مع إعلان عاصفة الحزم في اليمن (مارس 20145). قادت السعودية تحالفا عربيا لاستعادة الشرعية في اليمن. كان ذلك الإعلان فرصة للرياض لامتلاك زمام المبادرة في إحداث توازن عسكري ونووي مع إيران في ظل سياسة أميركية لم تكن ترى غير توقيع الاتفاق النووي حتى لو كان ذلك على حساب أمن المنطقة وأمن الحلفاء.

تطورت السياسة الخارجية السعودية وبدأت الرياض تروج لروية تقوم على تنويع المصادر والشركاء، كما تطوير إستراتيجية الاعتماد على الذات حتى في مجال الصناعات العسكرية وتعبيد الطريق نحو مرحلة ما بعد النفط. وهذا كان محور رؤية السعودية 2030 التي أعلن عنها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في 2017 وأحدثت "صدمة" للداخل قبل الخارج.

قطعت هذه الرؤية، وما تبعها من أفعال تؤكد على جدية الأقوال، مع صورة المملكة المتشددة والمنغلقة التي لطالما كانت الشماعة التي يسارع كثيرون إليها لابتزاز السعودية التي كانت مضطرة في كل مرة إلى العمل جاهدة لنفي أي صلة لها بالاعتداءات التي نفذّها تنظيم القاعدة وأودت بحياة نحو ثلاثة آلاف شخص.

مراجعة شاملة
 بعد أحداث 11 سبتمبر وجدت السعودية نفسها أمام انتقادات من جانب الولايات المتحدة وبرودة في العلاقات معها لفترة طويلة. وتردّدت الرياض في تلك الحقبة في إجراء تغييرات دينية واجتماعية استجابة لضغوط حضتها على القيام بإصلاحات في المناهج الدراسية تحديدا التي ينظر إليها على أنها تعزّز التطرف وتتبنى تفسيرا متشددا للإسلام السني.

لكن المتغيرات الإقليمية والدولية، وتأثيراتها على الداخل السعودي استوجبت وقفة ومراجعة شاملة، للسياسة الخارجية، للمجتمع، للاقتصاد، للعلاقة مع الإخوان المسلمين، لمركز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ولغير ذلك من السياسات والمظاهر والقوانين التي كانت تعيق تحقيق أي اختراق أو تغيير في نسيج المجتمع السعودي وسياسة الدولة وتوجهاتها.

تشهد الدولة الثرية إصلاحات اقتصادية واجتماعية ودينية جذرية. فقد سمح للنساء بقيادة السيارات، وباتت الحفلات الغنائية مسموحة، ووضع حدّ لحظر الاختلاط بين الرجال والنساء. وقُلصت صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واختفى المطاوعون من الشوارع.

في الرياض، أصبحت المتاجر والمطاعم تستقبل الزبائن خلال وقت الصلاة، فيما بات استعمال مكبّرات الصوت الخارجية في المساجد مقصورا على رفع الأذان والإقامة للصلاة فقط، في خطوة أثارت جدلا محليا. وفتحت البلاد  أبوابها أمام السياحة غير الدينية، مستقبلة آلاف الزوّار غير المسلمين.

وتؤكدّ الباحثة في مركز “كارنيغي” للأبحاث ياسمين فاروق أنّ الإصلاحات الراهنة هي “إحدى نتائج هذه الهجمات (11 سبتمبر) على المدى الطويل”، مضيفة " وبحسب فاروق، فإنّ الذكرى العشرين للاعتداءات “تأتي نوعا ما بوجود سعودية جديدة”.

تغيرت السعودية. تلك الدولة التي كان اللوبي المعارض لها في الولايات المتحدة يخنقها بملف أحداث 11 سبتمبر وملفاته "السرية"، هي اليوم ترحب بكشف كل الأسرار وفتح كل الملفات المتعلقة بالهجمات الإرهابية التي استهدفت برجي مركز التجارة العالمية في ومبنى البنتاغون.

وقالت السفارة السعودية في واشنطن في بيان “لا يمكن للمملكة العربية السعودية إلا أن تكرر دعمها المستمر لرفع السرية الكامل عن أي وثائق ومواد”، على أمل أن يؤدي ذلك “إلى إنهاء المزاعم التي لا أساس لها من الصحة بشأن المملكة بشكل نهائي”.

وشارك 15 من حملة الجنسية السعودية من بين 19 انتحاريا، في اعتداءات 11 سبتمبر، ما دفع عائلات الضحايا إلى اتّهام الرياض بأنّ لها صلات بالخاطفين الذين هاجموا بطائرات مدنيّة مركز التجارة العالمي ومقرّ البنتاغون.

صورة مختلفة
منذ وصول ولي العهد الشاب الساعي لتغيير صورة بلاده إلى السلطة، تخوض السعودية حملة انفتاح كان يصعب تخيّلها قبل سنوات قليلة. في موجة التغيير في السعودية، جاءت حادثة مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي. سعى البعض إلى استغلال تلك الحاثة لتصفية الحسابات مع الرياض والأمير محمد بن سلمان، لكن الإصلاحات لم تتوقف وفشلت الحملات المضادة في تحويل الحادثة إلى "مأزق"،  بل كانت فرصة للتأكيد على أن السعودية التي لم تعد تلوذ بالصمت أمام الحملات المضادة.

ويرى مستشار الحكومة السعودية علي الشهابي أنّ ذكرى الهجمات ضد الولايات المتحدة تأتي فيما السعودية “مكان مختلف تماما وأفضل”، مشيرا إلى أنّ حملة إصلاحات ولي العهد “قامت بتفكيك هياكل وشبكات الإسلام الراديكالي داخل البلاد”. ويعتقد الشهابي أنّ أي “إرهابيين يخططون لشن هجوم مماثل لما حدث في 11 سبتمبر، عليهم البحث في مكان آخر غير المملكة عن مجندين، مع التراجع السريع في أعداد الشباب السعودي الذي يتلقى عقائد إسلامية رجعية”.

لكن بعض الخبراء يشكّكون في قدرة هذه الإجراءات فعلا على تجفيف منابع التشدّد في المجتمع.

وترى فاروق أنّ هذه الإصلاحات ليست كافية “للقضاء على التطرّف لأنها لا تنطوي على حوار مجتمعي يعالج حجج المتطرفين”، مشيرة إلى أنّ “التغيير مفروض على المجتمع” من أعلى. وقالت إنّ فتح “الحوار أمر مهم للغاية لتحقيق الأهداف وليس فقط لفرض التغييرات على الناس”.

وبالنسبة إلى الباحثة في معهد دول الخليج العربية في واشنطن كريستين ديوان، فإنّ أحد أبرز جهود الإصلاح يجب أن يتركز على المناهج التعليمية التي لطالما ارتبطت بالوهابية. وترى ديوان إنّ “إصلاح نظام تعليمي كامل – المناهج والمعلمون والمؤسسات- مهمة هائلة تشبه إعادة تشكيل المجتمع نفسه”.

وتقوم السعودية راهنا بمراجعة لكتب مدرسية تصف غير المسلمين بـ”الكافرين”، فيما أعلن وزير التعليم العمل على إعداد مناهج دراسية تنمّي “قيم حرية التفكير والتسامح وعدم التعصب الفكري”. وكان الأمير محمد بن سلمان تعهّد في مقابلة مع محطة “سي بي اس” في 2018 بالقضاء على التطرف في النظام التعليمي الذي أقر أن “جماعات متشددة اجتاحته”. وتقول ديوان “ليس هناك شك في أن النية حاضرة، لكنّ التنفيذ الفعال سيستغرق وقتا”.

في ولا ينكر السعوديون أنفسهم، صعوبة تحقيق نقاط رؤية 2030 خصوصا فيما يتعلق بإدخال إدخال مثل هذه الإصلاحات فجأة على مجتمع محافظ للغاية، وعاش لسنوات طويلة ضمن نمط وأسلوب محدد وتأثر بصورة خاصة حول بلاده ذات الرمز الديني.

مع ذلك، يؤكد المتابعون أن الإصلاح ممكن، وأبرز ليل على ذلك الاقبال الكثيف للشباب على الحفلات والفعاليات الثقافية والسياحية، وترحيبهم برؤية 2030. والشباب هنا يمثل قاعدة قوية فهو يمثل أكثر من نصف التركيبة السكانية وسيكون قاعدة أجيال المستقبل، مقلما نقل له أبائه وأجداده وأساتذته وسياسيوه تلك القواعد والتقاليد المجتمعية الصارمة، والتي تمرد عليها، سينقل هو للأجيال الصاعدة تقاليد السعودية الجديدة.

34
بعد 16 عاماً.. باقر جبر يثير الجدل وسياسي كوردي يطالب القضاء بالتحقيق

شفق نيوز / دعا القيادي الكوردي المستقل محمود عثمان، يوم الأربعاء، مجلس القضاء الأعلى والإدعاء العام العراقيين، إلى فتح تحقيق جنائي بحق باقر جبر صولاغ الأمين العام لحركة إنجاز.

وتأتي هذه الدعوة بعد اتهام باقر جبر صولاغ (الزبيدي)، خلال لقاء متلفز، أعضاء لجنة كتابة الدستور لعام 2005، بتلقي رشى، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وقال عثمان، في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، "كعضو في اللجنة المذكورة, أدعو مجلس القضاء الأعلى والإدعاء العام، إلى فتح تحقيق جنائي في هذه الاتهامات الخطيرة، وذلك لكشف الحقائق للعراقيين، أو لمقاضاة صولاغ في حال عدم اثبات هذه الاتهامات".

ومحمود عثمان، أحد أعضاء لجنة كتابة الدستور العراقي عام 2005، وذلك برئاسة الحاكم المدني بول بريمر.

وضمت للجنة حينها، 55 عضواً، 28 من قائمة الائتلاف العراقي الموحد، 15 عضوا من التحالف الكردستاني بزعامة جلال الطالباني ومسعود بارزاني، و8 أعضاء يمثلون القائمة العراقية الموحدة بزعامة إياد علاوي، و4 أعضاء يمثلون التركمان والآشوريين والمسيحيين واليزيديين.

35
حنان الفتلاوي تتقدم بطلب نقلها إلى وزارة الخارجية

شفق نيوز/ افاد مصدر حكومي مطلع، يوم الخميس، بتوجيه كتاب خاص إلى وزارة الخارجية العراقية لنقل خدمات حنان الفتلاوي، مستشارة رئيس الوزراء لشؤون المرأة.
وكان رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي قد عيّن الفتلاوي- المعروفة بنقدها للحكومات- بمنصب استشاري في مكتبه، لتستمر بمهامها مع حكومة مصطفى الكاظمي.

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إن طلب النقل من مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى وزارة الخارجية، جاء بناءً على طلب من الفتلاوي.

والفتلاوي، وهي برلمانية سابقة ورئيسة حركة إرادة، أعلنت مشاركتها في الانتخابات المقبلة تحت مظلة ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي.

36
إيران: الكاظمي يزور طهران الأحد المقبل

شفق نيوز / أفادت وكالة الأنباء الإيرانية "إيرنا"، يوم الخميس، بأن رئيس الوزراء العراقي سيزور طهران، يوم الأحد المقبل، في زيارة رسمية.

ونقلت الوكالة الإيرانية، عن مصادر خبرية، ذكرت أن "الكاظمي سوف يزور طهران على رأس وفد كبير ورفيع المستوى".

وبحسب الوكالة، فإن زيارة رئيس الوزراء العراقي، تعد أول زيارة لمسؤول أجنبي في هذا المستوى إلى إيران بعد تولي إبراهيم رئيسي الحكم في البلاد".

وسبق أن أعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، انه سيزور طهران بعد تشكيل الحكومة الإيرانية الجديدة.

37
ماكينزي للكاظمي: تخفيض التواجد العسكري الأمريكي لن يضعف العلاقة مع العراق

شفق نيوز/ التقى رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، وفداً عسكرياً أمريكياً برئاسة قائد القيادة المركزية الأمريكية، الفريق الأول كينيث ماكنزي، برفقة السفير الأمريكي في العراق ماثيو تولر.

وذكر بيان صادر عن مكتب الكاظمي أن الأخير أكد أثناء اللقاء، على أهمية تكاتف الجهود الدولية ضد خطر الإرهاب والفكر التكفيري المتطرف، اللذين يهددان المنطقة والعالم بأسره، وأضاف سيادته أن العراق سيبقى فخوراً بالنصر الذي حققه ضد أعتى التنظيمات الإرهابية في العصر الحديث.

وبيّن أن الإسناد والدعم والتدريب التي حصل عليها العراق من جميع أشقائه وأصدقائه، كانت كلها عنصراً أساسياً في تحقيق ذلك النصر، وفي رفع مستوى قدرات القوات الأمنية بالنحو الذي مكّن الحكومة من الانتقال في العلاقة مع التحالف الدولي، إلى مرحلة إنهاء المهام القتالية.

من جانبه، أثنى الفريق الأول ماكينزي على التنامي المستمر لقدرات القوات الأمنية العراقية ومهاراتها، وقدرتها على القيام بالأدوار القتالية ضد الإرهاب بكفاءة وشجاعة، مع انتقال مهمة التحالف الدولي إلى المشورة والتدريب والتعاون الاستخباري، وفقا للبيان.

وأشار إلى أن مراسم التي جرت اليوم، وشهدت تسليم قيادة التحالف إلى اللواء جون برينان، خلفاً للفريق بول كالفيرت، تمثل إحدى خطوات تحقيق هذا الانتقال.

وأكد ماكينزي أن تخفيض مستوى التواجد العسكري الأمريكي، لن يضعف من التزام الولايات المتحدة الأمريكية بالعلاقة الاستراتيجية الأوسع مع العراق، في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها، فضلاً عن العلاقة الأمنية، وفقاً لمخرجات الحوار الاستراتيجي بين البلدين.

وتابع البيان أنه تم الاتفاق خلال اللقاء على عقد اجتماع جديد للجنة العسكرية التقنية العراقية ونظيرتها الأمريكية؛ من أجل تنفيذ الخطوات المتبقية من مخرجات الحوار الاستراتيجي، ولاسيما ما يخص إنهاء وجود القوات القتالية الأمريكية نهاية هذا العام، وذلك بعد أن تحقق خفض مستوى التمثيل العسكري لقيادة التحالف؛ انسجاماً مع المرحلة الجديدة غير القتالية لدوره في العراق.

38
أعلى هيئة قضائية في الأردن تسدل الستار على قضية 'الفتنة'
محكمة التمييز الأردنية تثبت حكم السجن 15 عاما بحق رئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد الصادرة سابقا عن محكمة أمن الدولة وذلك بأن ردّت الطعن المقدم من قبل دفاع المدانين.
MEO

تثبيت الحكم على المدانين في قضية 'الفتنة' التي هزت الأردن
 محكمة التمييز الأردنية تؤيد ما خلصت له محكمة أمن الدولة
 الحكم 15 عاما على المدانين أصبح قطعيا ودخل حيز التنفيذ

عمان - أسدلت محكمة التمييز وهي أعلى هيئة قضائية في الأردن الستار على قضية الفتنة التي تورط فيها رئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد، بأن ثبتت أحكام محكمة أمن الدولة بحق المتهمين بالسجن 15 عاما.

وقال مصدر قضائي إن محكمة التمييز "ردت الطعن المقدم من دفاع المدانين وأيدت قرار محكمة أمن الدولة"، مضيفا أن "المحكمة رأت أن قرار تجريم المتهمين جاء متفقا وأحكام القانون".

وأوضح أن محكمة التمييز خلصت إلى أن القرار "بني على وقائع ثابتة مستخلصة من بيّنات قانونية قدمتها النيابة العامة وفقا للأصول، حيث استجمعت الأفعال المرتكبة من قبل المتهمين كافة أركان عناصر الجرائم المسندة إليهما".

وقال علاء الخصاونة أحد محامي الدفاع عن المدانين الخميس إن "القرار بذلك أصبح قطعيا وهذا يعني أنه دخل حيز التنفيذ".

وكان محاميا الدفاع عن عوض الله وبن زيد قدما لائحة الطعن في قرار أمن الدولة لدى محكمة التمييز في 8 اغسطس/اب الماضي.

وأصدرت محكمة أمن الدولة في 12 يوليو/تموز الماضي حكما بالسجن 15 عاما بحق عوض الله وبن زيد بعد إدانتهما بتهمتي "التحريض على مناهضة نظام الحكم السياسي القائم في المملكة" و"القيام بأعمال من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وإحداث الفتنة".

وحوكم عوض الله وبن زيد فقط في القضية، رغم أن الحكومة اتهمت في 4 أبريل/نيسان الأمير حمزة (41 عاما)، ولي العهد السابق والأخ غير الشقيق للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وأشخاصا آخرين بالضلوع في "مخططات آثمة" هدفها "زعزعة أمن الأردن واستقراره".

وأوقفت السلطات حينها 16 شخصا إلى جانب عوض الله وبن زيد، أفرج عنهم لاحقا بينما حُوكم الأخيران، ووضع الأمير حمزة قيد الإقامة الجبرية إلا أنه أيضا لم يحاكم.

ويحمل عوض الله الجنسية السعودية. وذكرت تقارير أنه مقرّب من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، فيما شغل الشريف حسن بن زيد سابقا منصب مبعوث العاهل الأردني إلى السعودية.

في الخامس من أبريل/نيسان، أكد الأمير حمزة في رسالة وقعها بحضور عدد من الأمراء أنه سيبقى "مخلصا" للملك عبدالله الثاني ولولي عهده الأمير حسين.

وتحدث العاهل الأردني في رسالة بثها التلفزيون الرسمي في السابع من أبريل/نيسان عن "فتنة وئدت".

وسمّى الملك عبدالله الثاني الأمير حمزة وليا للعهد عام 1999 بناء على رغبة والده الراحل عندما كان نجله الأمير حسين في الخامسة، لكنّه نحّاه عن المنصب عام 2004 وسمى عام 2009 نجله حسين وليا للعهد.

39
محكمة فرنسية تثبت حكما بالسجن 4 سنوات بحق رفعت الأسد
القضاء الفرنسي سيصادر كافة الممتلكات غير المنقولة لعم الرئيس السوري في قضية جمع أصول في فرنسا بطريقة احتيالية تقدر قيمتها بتسعين مليون يورو وذلك على غرار ما قضت به محكمة البداية، فيما أعلن فريق الدفاع فورا أنه سيقدم طعنا أمام محكمة النقض.
MEO

رفعت الأسد يعيش في المنفى منذ 1984 منذ غادر سوريا بعد محاولة انقلاب
 رفعت الأسد المقيم في بريطانيا يغيب للمرة الثانية عن جلسة المحاكمة
 فريق الدفاع عن رفعت الأسد يعتزم الطعن في حكم محكمة الاستئناف الفرنسية

باريس - ثبتت محكمة الاستئناف الباريسية الخميس حكما بالسجن أربع سنوات بحق رفعت الأسد عمّ الرئيس السوري بشار الأسد، بعد إدانته بتهمة جمع أصول في فرنسا بطريقة احتيالية تقدر قيمتها بتسعين مليون يورو.

وأدين نائب الرئيس السوري الأسبق البالغ من العمر 84 عاما والمقيم في المنفى منذ 1984، بتهمة "غسل الأموال ضمن عصابة منظمة واختلاس أموال سورية عامة والتهرب الضريبي المشدد" بين 1996 و2016. وكان رفعت الأسد غائبا عند صدور الحكم ولم يحضر المحاكمة.

وعلى غرار ما قضت به محكمة البداية، سيصادر القضاء كافة الممتلكات غير المنقولة المعنية بالقضية، فيما أعلن فريق الدفاع فورا أنه سيقدم طعنا أمام محكمة النقض.

ويقدّم رفعت الأسد نفسه اليوم على أنه معارض لابن أخيه بشار الأسد الذي يحكم سوريا منذ العام 2000.

وصادر القضاء في هذا الملف قصرين وعشرات الشقق في باريس وقصر مع أرض حوله ومزرعة خيول في فال-دواز في المنطقة الباريسية وكذلك مكاتب في ليون إضافة إلى 8.4 ملايين يورو من ممتلكات تمّ بيعها.

وكانت هذه المملتكات تعود إلى رفعت الأسد وأقربائه من خلال شركات في بنما وليختنشتاين ولوكسمبورغ.

ومثل المحكمة الجنائية في يونيو/حزيران 2020، اعتبرت محكمة الاستئناف أن مصادر ثروة المدعى عليه هي خصوصا خزائن الدولة السورية ولاسيما أموال وافق شقيقه حافظ الأسد على تحريرها مقابل مغادرته إلى المنفى.

وأُدين رفعت الأسد المقيم في بريطانيا حاليا بتهمة التهرب الضريبي المشدد وكذلك بتهمة تشغيل عمال منزليين بشكل خفيّ.

وفي المقابل، تمّت تبرئته من أحداث في الفترة الممتدة من 1984 إلى 1996، لأسباب قانونية.

وخلال المحاكمتين، أكد فريق الدفاع أن مصدر أموال رفعت الأسد "قانوني تماما". وكان المدعى عليه غائبا عن المحاكمتين لأسباب صحية، بحسب فريق الدفاع عنه.

ويعرف عن رفعت الأسد أنّه كان قائدا سابقا لـ"سرايا الدفاع" وشارك في 1982 في قمع تمرّد إسلامي في مدينة حماة نتجت عنه مجزرة.

وبعد محاولة انقلاب، غادر سوريا في 1984 يرافقه مئتا شخص واستقر في سويسرا ثم في فرنسا.

40
قوة ردع أميركية جديدة في الخليج في مواجه تهديدات إيران
الأسطول الخامس الأميركي يطلق قوة جديدة تستخدم الطائرات المسيرة وغيرها من الوسائل التي تعتمد الذكاء الاصطناعي ولا تحتاج إلى عنصر بشري في إطار تعزيز الردع في منطقة الخليج في خضم توترات لا تهدأ مع إيران.
MEO

الجيش الأميركي يعتمد على الوسائل التي لا تحتاج إلى عنصر بشري عبر استخدام الذكاء الاصطناعي
إسرائيل تجدد تهديداتها بمنع إيران من امتلاك السلاح النووي
 وزير خارجية قطر في طهران لبحث تطورات الملف النووي الإيراني
 قوة الردع الأميركية تهدف لتعزيز تكامل أنظمة جديدة غير مأهولة

دبي/موسكو - أعلن الأسطول الخامس الأميركي الخميس أنّه أطلق قوة جديدة تستخدم الطائرات المسيرة وغيرها من الوسائل التي لا تحتاج إلى عنصر بشري بهدف تعزيز "الردع" في منطقة الخليج، وذلك وسط توترات لا تهدأ مع إيران.

ويتخذ الأسطول الخامس الأميركي من المياه الإقليمية المقابلة للبحرين قاعدة له ويصفه خبراء أميركيون بأنه أكثر الأساطيل الأميركية الإستراتيجية أهمية في منطقة الخليج العربي.

ويأتي هذا الإعلان بينما وصل وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني الذي تستضيف بلاده مقر القيادة المركزية الأميركية ومقر القيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية في قاعدة العديد، إلى طهران حيث يجري مناقشات تشمل تطورات الوضع في أفغانستان.

وقال الناطق باسم الأسطول تيم هوكينز "إنها قوة عمل مكرسة لدمج سريع للأنظمة غير المأهولة (المسيّرة عن بعد) والذكاء الاصطناعي مع العمليات البحرية في منطقة الأسطول الخامس".

وأضاف "عندما نتحدث عن تكامل أنظمة جديدة غير مأهولة، فإننا نتحدث عن أنظمة يمكن استخدامها تحت الماء وعلى الماء وفوقه"، في إشارة إلى طائرات مسيّرة ووسائل أخرى يمكن التحكم بها عن بعد.

والشهر الماضي اتهم وزراء خارجية مجموعة السبع إيران بالوقوف وراء هجوم بطائرة مسيرة في 29 يوليو/تموز على ناقلة نفط مرتبطة بإسرائيل أسفرت عن مقتل جندي بريطاني سابق ومواطن روماني.

ونفت طهران بشدّة وجود أي صلة لها بالهجوم الذي وقع مع تصاعد التوتر في المنطقة وفي مفاوضات البرنامج النووي الإيراني.

كما أُلقي اللوم على إيران في اختطاف مزعوم لناقلة في خليج عمان في أغسطس/اب الماضي.

وأصدرت القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية الخميس بيانا قالت فيه إن القوة الجديدة ستعتمد على "الشراكات الإقليمية والتحالفات". وقالت "إن الهدف الأساسي من قيامنا بذلك هو تعزيز وعينا بالمجال البحري وثانيا زيادة الردع".

وبالتزامن مع الإعلان الأميركي عن قوة الردع الجديدة والتي تعتمد على الذكاء الاصطناعي في تكامل أنظمة جديدة غير مأهولة (تشمل أساسا المسيّرات)، ذكرت وسائل إعلام رسمية أن وزير الخارجية الإيراني اجتمع مع نظيره القطري الزائر اليوم الخميس مع وصول طهران وواشنطن إلى طريق مسدود على ما يبدو بشأن مصير المحادثات الرامية لإحياء الاتفاق النووي لعام 2015.

وحذرت إيران الدول الغربية أمس الأربعاء من توجيه اللوم لها في الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد أن وُجه تقريران للوكالة التابعة للأمم المتحدة انتقادات لطهران في حين قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إن الوقت ينفد أمام إحياء الاتفاق مع القوى العالمية.

وزار الشيخ محمد طهران بعد أيام من زيارة بلينكن لقطر التي تربطها علاقات جيدة مع الجمهورية الإسلامية.

وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية أن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان دعا في محادثاته مع الشيخ محمد إلى تعزيز الروابط التجارية، مجددا دعم طهران لحكومة أفغانية تمثل جميع الفصائل، لكن وسائل الإعلام لم تشر إلى أي محادثات بشأن المفاوضات النووية.

ولم تُستأنف مفاوضات غير مباشرة بين إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن وطهران بشأن كيفية العودة للامتثال للاتفاق النووي منذ تولي الرئيس إبراهيم رئيسي، وهو مناهض للغرب من غلاة المحافظين، السلطة في إيران في الخامس من أغسطس/آب.

وبرزت قطر كوسيط رئيسي بين حركة طالبان التي استولت على السلطة في كابول يوم 15 أغسطس/آب وبين الدول الغربية في أعقاب الانسحاب الأميركي من أفغانستان والذي اتسم بالفوضى.

ولم يهدأ التوتر بين إيران وإسرائيل أيضا حيث قال وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، إن لبلاده "حق التصرف"، إذا لم يمنع العالم إيران من امتلاك "قدرة نووية".

وجاءت تصريحات لابيد في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في العاصمة الروسية موسكو، في ختام لقاء هو الأول بينهما.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي "ناقشنا أنا ووزير الخارجية البرنامج النووي الإيراني، والخطر الذي يشكله على العالم بأسره"، مضيفا "الصورة واضحة ومقلقة للغاية، البرنامج النووي سريع التقدم دون أي إشراف فعال".

وتابع "يجب أن تكون الرسالة إلى إيران عالية ويجب أن تكون واضحة، إن مسيرة إيران نحو سلاح نووي ليست مشكلة إسرائيلية فقط، إنها مشكلة للعالم بأسره".

واعتبر الوزير الإسرائيلي أن امتلاك طهران لقدرات نووية سيؤدي إلى "سباق تسلح نووي في الشرق الأوسط"، مضيفا "آخر شيء يريده أي منا، هو رؤية الأسلحة النووية تقع في الأيدي الخطأ".

وأضاف "يحتاج العالم إلى منع إيران من امتلاك قدرة نووية مهما كان الثمن، إذا لم يفعل العالم ذلك، فإن إسرائيل تحتفظ بالحق في التصرف".

وقال "لم يخف الإيرانيون قط حقيقة أنهم يريدون تدمير إسرائيل، هذا تهديد وجودي بالنسبة لنا، لن تسمح إسرائيل لإيران بأن تصبح دولة نووية أو حتى دولة عتبة نووية".

واتهم إيران بأنها هي المصدر الأول للإرهاب في العالم، قائلا أيضا "إنها تهددنا جميعا، لن تجلس إسرائيل بهدوء بينما تبني طهران قواعد إرهابية على حدودنا الشمالية أو بينما تزود المنظمات الإرهابية بأسلحة متطورة، أسلحة معدة لاستخدامها ضدنا".

41
أكثر من (4) مليار دولار مبيعات البنك المركزي للمكاتب الاقتصادية للأحزاب خلال شهر آب الماضي

بغداد/ شبكة أخبار العراق- بلغت مبيعات البنك المركزي من الدولار، اربعة مليارات دولار في شهر آب الماضي.وذكر مراسل شبكة أخبار العراق، أن البنك المركزي باع خلال شهر اب الماضي في مزاده لبيع وشراء الدولار الامريكي، 4 مليارات و713 مليونا و204 الف دولار،لافتا إلى أن معظم هذه المبيعات ذهبت على شكل حوالات للخارج بوثائق مزورة وتحايل قانوني لشراء بضائع فاسدة من الخارج من قبل المكاتب الاقتصادية للأحزاب المتنفذة ،وأكد أن معظم المبلغ ذهب إلى إيران.واشار مراسلنا الى ان سعر بيع المبالغ المحولة لحسابات المصارف في الخارج والنقدي كان 1460 دينار لكل دولار.

42
المالية النيابية:(5) مليار دولار إيرادات العراق غير النفطية خلال العام الحالي

بغداد/ شبكة أخبار العراق- قدرت اللجنة المالية النيابية، الثلاثاء  وصول الإيرادات غير النفطية للعام الحالي، بـ5 مليار دولار من أصل 10 مليار كان من المفترض تحقيقيها خلال هذا العام.وقال عضو اللجنة أحمد حمه في حديث صحفي، إن “الإيرادات غير النفطية تشمل ما يحصل عليه العراق من إيرادات المنافذ الحدودية من خلال الضرائب على دخول البضائع والسلع والرسوم الحكومية، وما يصدره العراق من بعض المحاصيل الزراعية وكذلك الاسمنت“.وأضاف أن “وزارة المالية لم تزودنا منذ وقت طويل بالإيرادات غير النفطية أو الصادرات غير النفطية التي يعمل العراق على تصديرها إلى الخارج، لكن سنويا يجب أن يكون إيراد تلك المواد 10 مليار دولار“.وبين أنه “في الوقت الحالي نعتقد أن العراق حصل على ما يقارب 5 مليار دولار من الإيرادات غير النفطية”، لافتا إلى أن “قانون الإدارة المالية يقسم تلك الأموال ما نسبته 50% إلى المحافظات التي فيها منافذ وباقي المبلغ يحول الى وزارة المالية”.

43
بلاسخارت:(130 )خبيرا موجود في العراق للمراقبة والمساعدة الانتخابية

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أكدت الممثلة الأممية جينين هينيس بلاسخارت، اليوم الثلاثاء، دعم الانتخابات العراقية على نطاق واسع، مشيرة الى ان هذه الانتخابات  ستكون مختلفة.وقالت بلاسخارت في مؤتمر صحفي : إن ” عدد موظفي الامم المتحدة خمسة أضعاف عما كانت عليه في الانتخابات السابقة”، مشيرة الى أن ” الامم المتحدة لدينا أكثر من 130 خبيرا موجود في العراق للمراقبة والمساعدة الانتخابية فضلا عن اتخاذ تدابير إجرائية لعدم تزوير الانتخابات”.وفي ردها على سؤال مراسلنا، اكدت بلاسخارت أن “الحكومة جادة في اجراء الانتخابات بموعدها”، مشيرة الى أن: “البلاد على بعد خمسة اسابيع من اجراء الانتخابات وفي هذه المرحلة لايمكن تأجيل الانتخابات او تتراجع عن الموعد ونحن مصممون على ان تكون الانتخابات قائمة وماحصل في العام 2018 حدثت الكثير من المشاكل”.واوضحت: ” خرج في العام 2019 احتجاجات وكانت مطالبهم الاساسي انتخابات مبكرة ولا ننكرر ان الانتخابات تحققت بصعوبة وأن الانتخابات العراقية في تشرين ستكون مختلفة و لا احد يريد تكرار الاحداث ونريد انتخابات نزيهة معترف بها” وشددت على ان “الانتخابات خطوة هامة والاهم مابعد الانتخابات وتشكيل الحكومة”، مبينة أن: ” المفوضية تحري عمليات وجهود من اجل الحد من التزوير ونعلم كان هناك تمارين ومحاكات قبل اسبوعين وربما تكون هناك ثغرات ولكن نعتقد ان الامور تحري بشكل جيد وهناك جهات اخرى تراقب الانتخابات وليس فقط الامم المتحدة”.

44
سوريا تكذّب مزاعم تركية حول وجود تواصل بين أنقرة ودمشق
وزارة الخارجية السورية تنفي نفيا قاطعا وجود تواصل مع تركيا في أول رد على تصريح لوزير الخارجية التركي زعم فيه وجود مفاوضات مع الجانب السوري خاصة في ما يتعلق بقضايا أمنية.
MEO

دمشق تتهم تركيا بدعم الإرهاب
 لا تواصل ولا تنسيق بين دمشق وأنقرة في مكافحة الإرهاب
 التقارب بين أنقرة وموسكو أعطى انطباعا باحتمال عودة العلاقات التركية السورية
دمشق - نفت وزارة الخارجية  السورية اليوم الثلاثاء بشكل قاطع، وجود أي نوع من التواصل أو المفاوضات مع تركيا وخاصة في مجال مكافحة الإرهاب، في أول رد رسمي على تصريحات لوزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أشار فيها إلى أن بلاده على تواصل مع دمشق حول قضايا أمنية وأن المفاوضات اللازمة جارية على مستوى الخدمات الخاصة والاستخبارات.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر رسمي بوزارة الخارجية والمغتربين السورية، قوله "تعقيبا على تصريحات وزير خارجية النظام التركي حول وجود مفاوضات مباشرة مع سورية في قضايا أمنية ومكافحة الإرهاب فإن الجمهورية العربية السورية تنفي بشكل قاطع وجود أي نوع من التواصل والمفاوضات مع النظام التركي وخاصة في مجال مكافحة الإرهاب".

وتابع "بات معروفا للقاصي والداني بأن النظام الحاكم في أنقرة هو الداعم الرئيسي للإرهاب وجعل من تركيا خزانا للتطرف والإرهاب الذي يشكل تهديدا للسلم والاستقرار في المنطقة والعالم ويخالف بشكل فاضح قرارات الشرعية الدولية حول مكافحة الإرهاب".

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قال في حديث لأحدى القنوات التركية إن بلاده تتواصل مع سورية حول القضايا الأمنية ومحاربة الإرهاب وإن المفاوضات اللازمة جارية على مستوى الخدمات الخاصة والاستخبارات.

وبرزت فرضية التواصل بين أنقرة ودمشق في السنوات القليلة الماضية مع تسارع وتيرة التقارب الروسي التركي وقدرت تقارير غربية أن روسيا التي استدرجت تركيا لمعسكرها رغم وقوفهما على طرفي نقيض من الحرب السورية، حيث تدعم الأولى النظام السوري بينما تدعم الثانية فصائل معارضة بعضها متطرفة تحارب للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، ربما تعمل على إعادة تطبيع العلاقات بين البلدين الجارين.

لكن عمليا على الأرض لا تلوح أي مؤشرات على احتمال عودة الدفء للعلاقات التركية السورية، فتركيا التي تحتل جزء من شمال سوريا تسعى لتحصين تواجدها وليس من مصلحتها الدخول في مفاوضات أو تنسيق مع دمشق.

كما أنها تواصل تعزيز توسيع نفوذها من أجل التمدد خارج نطاق المناطق التي تحتلها في شمال سوريا بدعوى ملاحقة ومحاربة الإرهاب.

وفي الجهة المقابلة أعلن النظام السوري مرارا أنه سيعمل بكل الوسائل لإنهاء الاحتلال التركي إلا أنه يركز حاليا على استعادة السيطرة على آخر جيب للمعارضة السورية يقع تحت مراقبة تركيا بالتنسيق مع موسكو.

45
العراق وإخفاقات الاستراتيجيات الأمنية
لا تستقيم خطط الأمن وتنجح في دولة صارت مهمتها تقسيم المجتمع وتفتيت لحمته.
MEO

ولاءات قوى الأمن تحكم عملها
ترتبط فعالية الاستراتيجيات الأمنية والعسكرية في أي بلد، بطبيعة النظام السياسي القائم، وأيدلوجيته، وطبيعة الأهداف الاستراتيجية التي تحكم طبيعة توجهاته، وفيما اذا كانت بنية البلد موحدة ومتماسكة، أم ضعيفة وهشة وتعاني الفرقة والانقسام. كما تعتمد تلك الاستراتيجيات على مدى قدرة النظام السياسي على مواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية والعسكرية والإجتماعية المتحكمة بواقعه وتشكيلة شعبه.

لقد فقد العراق منذ عام 2003 وطيلة عشرين عاما من عمليته السياسية البائسة، مجموعة من الاستراتيجيات التي كانت تعمل لصالحه، إذ كانت طبيعة النظام السياسي قبل 2003 موحدة في الأهداف والتوجهات وعقيدة البلد موحدة، والشعب متماسكا في بنيته ووحدته ومقومات عيشه، ولديه قيادة قوية ومهابة، ولا تسمح للآخرين بالتدخل بشؤون البلد، وتعد أي تدخل خطا أحمر لا يمكن قبوله، ولديها علاقات وطيدة بكثير من دول المنطقة والعالم، برغم وجود علاقات متدهورة مع بعضها، وبخاصة إيران. كما أن وضع العراق الاقتصادي والمالي، لا يعاني الانهيار والتدهور المتسارعين، كما هو عليه الحال الآن، وحافظ على الحد الأدنى من معالم الدولة القوية المهابة المحترمة التي تخشاها الدول، صغيرها وكبيرها، وتضع له ألف حساب.

أما في ظل وضع الإنقسام الطائفي والمذهبي للنظام السياسي الحالي، والصراعات التي تعصف بتياراته وحركاته السياسية المتصارعة، حيث لا رابط يجمع بينها، حتى داخل طوائفها، وعدم إعطاء الدور للقيادات العسكرية ألاصيلة وهيمنة الطارئين عليها من رتب الدمج والهبات التي تمنح بالمجان، لأناس لاصلة لهم بالعسكرية من قريب أو بعيد، يجعل من وضع استراتيجيات أمنية وعسكرية هو أقرب الى المستحيلات، ونجد الأوضاع الأمنية في إضطراب مستمر، وليس بمقدوره أن يواجه تحديات مختلفة وأعباء كثيرة تحمل متناقضات المواجهة في داخلها، ولهذا تكون الخطط الأمنية والعسكرية مرتبكة وتعاني حالات تخبط وعشوائية، لكونها خططا تعتمد على مفهوم الهيمنة والتسلط وعدم تمثيلها لطموحات الشعب واهدافه، وتجد كل طائفة أو مذهب وله توجهاته المتصارعة، مع نفسه ومع الآخرين، ممن يختلفون عنه في التوجهات والأهداف.

ويؤكد مخططو الاستراتيجيات الأمنية أنه يتعذر على العراق، لو بقي نظامه السياسي على هذه الشاكلة، لخمسين عاما مقبلة، فلن يكون بمقدوره أن يرسم معالم استراتيجيات أمنية ناجحة وخططا عملية، لمواجهة التحديات التي تعصف به، وتبقى حالات الضعف والإرتباك والفوضى والفلتان والتمزق الأثني والوطني والقومي تعصف بتياراته، كونه نظاما هجينا، لن يكون بمقدور الشعب العراقي أن يتقبله، وهو يعاني من الولاءات الخارجية التي تغلب على توجهاته، أما الوازع الوطني فهو في آخر قائمة الإهتمامات، إن لم يكن مفقودا أصلا، وقد ضاعت هيبة البلد وفقد سمعته كبلد قادر على المحافظة على سيادته واستقلاله، وأي بلد يتحكم فيه الآخرون، وهم من يملون عليه خططهم وأطماعهم، سيبقى صريع الارادات التي تتحكم بمقدراته، في حين ليس بمقدور قياداته السياسية والأمنية والعسكرية، أن يكون كلها كلمة الفصل في وضع الخطط والبرامج والاهداف التي تعيد للدولة هيبتها وكرامتها المفقودة، وهو ما يبقي العراق يرزح لأعوام طويلة إن لم يتم إيجاد نظام سياسي عراقي وطني موحد الارادات والتوجهات والأهداف، وهو أمل يراود ملايين العراقيين الذين فقدوا أي أمل بأن يكون بلدهم قد وجد له مخرجا من أزماته التي تعصف به، وهو يسير من سيء الى أسوأ، والبلد ينهار يوما بعد آخر، وتتلاشى آخر معالم دولته وتضمحل، ليكون الدور العصابات والجماعات الخارجة عن القانون هي من لها الغلبة، وهم من تفرض إرادتها على شعبها، ما يجعل من خروج العراق من وضعه المتردي والمنهار حلما يكاد يكون أقرب من المستحيلات لعقود قادمة.

46
زيارات المشاهير للموصل تذكارات عاطفية ومشاريع انتخابية
الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ينضم إلى حشد الزائرين بلا غاية لأطلال الموصل دون السؤال: أين ذهب أهل المدينة؟
MEO

يا أهالي الموصل الغائبين.. انتخبوني
نجحت القوات الأمنية والتحالف الدولي في هزيمة تنظيم داعش وانتزاع جميع الأراضي التي كان التنظيم الإرهابي يسيطر عليها في العراق وسوريا منذ 2013. لكن العمليات العسكرية ضد التنظيم دفعت مئات الآلاف من سكان الموصل ومدن وبلدات محافظة نينوى إلى النزوح من المدينة واللجوء الى مخيمات تم فتحها بعد انطلاق عمليات التحرير في 2017.

ويتوزع النازحون في محافظة نينوى على تسعة مخيمات، سبعة منها في جنوب الموصل، بحسب وكيل وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، واثنان أخريان في شمال شرق المدينة باتجاه مدينة أربيل. يسكن في المخيمات أكثر من ثلاثين ألف نازح الى يومنا هذا ويؤدي الطقس الحار في فصل الصيف إلى شحة في الماء والكهرباء، مما يتسبب بمعاناة كبيرة لسكان المخيمات.

أن أسباب عدم عودة هؤلاء النازحين تختلف من منطقة إلى أخرى. فبعض المناطق تسيطر عليها الميليشيات التي تتبع إيران، ومناطق غرب نينوى كقضائي البعاج والحضر ما زالا يفتقران للخدمات الأساسية والمدارس، في حين يخشى نازحو منطقة سنجار من العودة نظرا للظروف الأمنية غير المستقرة التي يشهدها القضاء الواقع شمال غرب الموصل من التعدي على الاهالي وانتهاكات تقوم بها الميليشيات الموالية لإيران ضد أبناء المحافظة والسيطرة على ما تبقى من المحلات التجارية والعقارات والمحاصيل الزراعية في الموصل من خلال عمليات تزوير، ويرافق ذلك عدم تحرك حكومي او دولي ضد هذه الانتهاكات.

اليوم نشاهد زيارات من سياسيين ورؤساء كتل في البرلمان العراقي ومرشحين جدد من خارج المدينة تتسلط اعينهم على تلك الفئة من المستضعفين ويحاولون اغرائهم بالقليل من المواد الغذائية والملابس ضنا منهم بأنهم سيكسبون اصوات من اناس حل بأرضهم الدمار. وعود كاذبة للأعمار والخدمات وغيرها تقدم على لسان السياسيين الا اننا نعلم جيداً وضع المواطن المزري.

منذ ان تحررت الموصل من قبضة داعش شهدنا عددا من الزيارات لممثلين وفنانين وشخصيات سياسية عراقية وعربية بارزة ورؤساء دول أجنبية اقتصرت زياراتهم على جولات استطلاعية للدمار الذي حل بالمدينة والتقاط الصور التذكارية مع خراب المدينة. وأظهرت لقطات مصورة وصور وزعها مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، لقاء نجمة هوليوود المبعوثة للمفوضية أنجلينا جولي عام 2018 بعائلات من غرب الموصل، وكيف سارت في شوارع سبق أن تعرضت للقصف. وتلتها زيارة بابا الفاتيكان حيث كانت مهمة هذه الزيارة، تتعلق بوقف الكثير من الممارسات التي تسببت باستمرار هجرة المسيحيين، سواء في بغداد أو نينوى أو باقي مدن العراق. ولم تفصح الحكومة العراقية ولا رئاسة الجمهورية عن نتائج أي من الاجتماعين اللذين عقدهما رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس الجمهورية برهم صالح، مع البابا فرنسيس انذاك.

وبعد القمة التي انعقدت في بغداد مؤخراً زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مدينة الموصل واثمرت الزيارة عن تعهد الرئيس الفرنسي ببقاء القوات الفرنسية المقاتلة ضد تنظيم داعش في الموصل الا اننا نعلم جيداً ان تنظيم داعش اندحر بتلك الاراضي وما زالت تحت سيطرة الميليشيات الآيرانية التي تمنع عودة ساكنيها. وكلام وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان دليل على ذلك حين قال في مؤتمر صحفي عقد في دمشق أن على ماكرون "الامتنان لنا لأننا جعلناه يزور مدينة الموصل بفضلنا بعد أن حررناها."

ويبدو أن الوعود الفرنسية لن تثمر عن شيء في ظل سطوة المليشيات والتنظيمات الموالية لإيران لأنها لن تسمح بمرور اي مشروع لأي دولة كانت دون الاستفادة منه وهذا ما سيحصل مع الوعود الفرنسية.

مرت الزيارات ولم نلتمس عودة اي نازح من سكان الموصل. فقضية النازحين اصبحت تجارية وعاطفية اكثر مما هي انسانية وأحقية لأهالي المدينة. السنوات ليست سوى رقم بالنسبة للنازحين لأنهم لا يعرفون إلى ماذا سيؤول مصيرهم وإلى متى ستكون الحياة في المخيمات هي أفضل الخيارات المتاحة لهم؟

47
هجوم دموي لداعش يستهدف الشرطة الاتحادية في كركوك
مصادر أمنية وطبية تتحدث عن مقتل 13 عنصرا من الشرطة الاتحادية العراقية واصابة 3 آخرين بجروح في هجوم على حاجز أمني في محيط جنوب كركوك.
MEO

القوات العراقية لا تزال تلاحق خلايا نائمة لداعش في مناطق جبلية وصحراوية
 يُعدّ هذا الهجوم من أكثر الهجمات دموية التي تعرّضت لها القوات الأمنية منذ بداية العام الحالي في كركوك
بغداد - قتل 13 عنصراً من الشرطة الاتحادية العراقية وأُصيب 3 آخرون بجروح في هجوم على حاجز أمني في محيط جنوب كركوك، نفّذه تنظيم الدولة الاسلامية ليل السبت -الأحد، وفق ما أفاد ضابط رفيع المستوى ومصدر طبي.
ويُعدّ هذا الهجوم من أكثر الهجمات دموية التي تعرّضت لها القوات الأمنية منذ بداية العام الحالي في مناطق جنوب كركوك، حيث توجد خلايا نائمة للتنظيم الذي هُزم رسمياً في العام 2017، وتستهدف بشكل متكرر القوات الأمنية العراقية.
وبدأ الهجوم الذي استهدف اللواء 19 ضمن الفرقة الخامسة للشرطة الاتحادية بالقرب من قرية سطيح التابعة لناحية الرشاد (65 كلم جنوب كركوك)، قبيل منتصف الليل واستمر لعدة ساعات، وفق المسؤول الأمني.
وأوضح أن "الهجوم بدأ بإطلاق نار من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية استهدف حاجزاً أمنياً للشرطة الاتحادية وأدى لمقتل وجرح عدد منهم"، مضيفاً "ثم انفجرت ثلاث عبوات ناسفة استهدفت رتلا لقوات كانت متوجهة للمساندة في صد الهجوم".
وأضاف "قُتل 13 من عناصر الشرطة الاتحادية وأصيب 3 آخرون بالهجوم".
ويرى هذا المسؤول أن "خلايا التنظيم أصبحت نشطة في المناطق المحيطة بكركوك بسبب غياب الإسناد الجوي ونقص الدعم العسكري، خصوصا أن محافظة كركوك محاذية لمحافظتي صلاح الدين وديالى" اللتين كانتا معقلين مهمين للجهاديين.
وأعلن العراق أواخر العام 2017 انتصاره على تنظيم الدولة الإسلامية بعد طرد الجهاديين من كل المدن الرئيسية التي سيطروا عليها في العام 2014.
وتراجعت مذاك هجمات التنظيم في المدن بشكل كبير، لكن القوات العراقية لا تزال تلاحق خلايا نائمة في مناطق جبلية وصحراوية، فيما يقوم التنظيم باستهداف بين وقت وآخر مواقع عسكرية ونفّذ هجوماً أودى بثلاثين مدنياً في حي مدينة الصدر الشيعية في العاصمة الشهر الماضي.
ويأتي هجوم السبت في أعقاب زيارة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أكد خلالها أنه "لا ينبغي التراخي" في مواجهة الجهاديين، معتبراً أن "تنظيم الدولة الإسلامية لا يزال يشكل تهديداً".
وأعرب ماكرون في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس إقليم كردستان نجيرفان بارزاني في اربيل الأسبوع الماضي عن "تضامن فرنسا" مع الإقليم لا سيما "في مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية، عدونا المشترك الذي تظهر مؤشرات قلقة بعودة ظهوره في العراق كما في سوريا".
وأعلن عن نية بلاده الاحتفاظ بقوات لها في البلاد بصرف النظر عن قرار الولايات المتحدة الأميركية التي أعلنت نيتها إنهاء "مهمتها القتالية" في العراق بحلول نهاية العام.
وتقود الولايات المتحدة تحالفاً دولياً في العراق لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية، ويبلغ عدد عسكرييها 2500، لكنها أعلنت قبل نحو شهر نيتها إنهاء "مهمتها القتالية" في العراق بحلول نهاية العام. وكان البرلمان العراقي صوّت في 5 كانون الثاني/يناير 2020 على خروج قوات التحالف من البلاد.

48
السلطات الليبية تفرج عن الساعدي القذافي
وسائل إعلام ليبية محلية تشير إلى أن الساعدي غادر ليبيا نحو تركيا في حين أكد مصدر من مكتب النائب العام بان نجل الزعيم الليبي السابق حر في البقاء داخل ليبيا او المغادرة.
MEO

الساعدي حوكم في واقعة مقتل بشير الرياني المدرّب السابق لنادٍ محلي لكرة القدم
 ياتي الافراج عن الساعدي في خضم حديث عن نية شقيقة سيف الاسلام الترشح للانتخابات المقبلة
طرابلس - أطلقت السلطات الليبية سراح الساعدي، نجل العقيد الراحل معمر القذافي، تنفيذا لقرار قضائي صدر بالإفراج عنه منذ سنوات، بحسب ما أفادت مصادر متطابقة.
وأوضح مصدر رفيع المستوى بوزارة العدل بالحكومة الليبية في وقت متأخر الأحد، أن "الساعدي معمر القذافي أطلق سراحه رسميا، تنفيذا لقرار قضائي يقضي بالإفراج عنه".
ولم يكشف المصدر توقيت الإفراج عن الساعدي وما إذا كان غادر ليبيا أو لا يزال موجودا فيها، بعدما تناقلت وسائل إعلام محلية أنباء تفيد بمغاردته البلاد إلى تركيا.
كما أكد مصدر من مكتب النائب العام، قرار "الإفراج" عن الساعدي، مشيرا إلى أنه جاء تنفيذا لتوصية سابقة من طرف النائب العام.
وقال في هذا الصدد "أوصى النائب العام قبل أشهر بتنفيذ قرارات قضائية بالإفراج عن الساعدي، بعدما توفرت جميع الاشتراطات العدلية لتنفيذها".
ورفض المصدر التعليق على الأنباء عن مغادرة الساعدي الأراضي الليبية، قائلا "الساعدي مواطن ليبي مثُل أمام القضاء، والأخير أصدر إفراجاً بشأن قضيته التي كان موقوفاً على ذمتها، وبالتالي هو حر بالبقاء أو مغادرة البلاد".
ومنذ تسليمه في آذار/مارس 2014 من قبل النيجر التي فرّ إليها عقب سقوط نظام والده عام 2011، تمت ملاحقة الساعدي بتهمة التورط في القمع الدموي للانتفاضة.
وتتمثّل القضية الأبرز التي مثُل أمام القضاء بشأنها، في واقعة مقتل "بشير الرياني" المدرّب السابق لنادٍ محلي لكرة القدم في طرابلس عام 2005.
وهي القضية التي أصدرت بشأنها محكمة استئناف طرابلس قرار "البراءة" بحقه منها في نيسان/أبريل عام 2018.
ويأتي قرار الإفراج عن الساعدي القذافي، مع اختيار سلطة سياسية جديدة منذ شباط/فبراير الماضي، في خطوة أدت إلى توحيد شرق البلاد وغربها عبر حكومة "الوحدة الوطنية" برئاسة عبد الحميد الدبيبة.
وأوكلت إلى الحكومة مهمة رئيسية هي التحضير للانتخابات العامة نهاية العام الجاري، لإنهاء المراحل الانتقالية في بلد تعصف به الفوضى منذ عقد كامل.
وتأتي هذه المعطيات في خضم حديث على نية سيف الإسلام القذافي شقيق الساعدي الترشّح رسميا للانتخابات الرئاسيّة المنتظر إجراؤها في ديسمبر/كانون الأول 2021.
وأفاد موقع "بوابة أفريقيا" الإلكتروني أن نجل سيف الإسلام سيعلن عن ترشحه رسميًا في وقت لاحق.

49
فشل المسلمين والمسيحيين في لبنان!
بين السلاح الفلسطيني والسلاح الإيراني، ضاع لبنان.
MEO

سلاح حزب الله المرفوض
هل يمكن للبنان البقاء بشكله الحالي على خريطة الشرق الأوسط... أم هو مهدّد بالزوال؟ هذا السؤال يطرح نفسه بحدّة في مناسبة ذكرى الأول من أيلول – سبتمبر، وهي ذكرى الإعلان عن دولة لبنان الكبير. عاش لبنان، الى الآن، مئة سنة وسنة واحدة. لم يعرف اهله المحافظة عليه في ضوء العجز عن فهم اهمّية بلدهم ودوره وتميّزه. لعلّ اهمّ ما عجز اللبنانيون عن استيعابه انّ ليس في استطاعتهم الانقسام داخليا عندما يطرح يكون الموضوع المطروح هل يمكن تحرير فلسطين انطلاقا من لبنان، وخوض حروب خاسرة سلفا نيابة عن آخرين، آخرهم "الجمهوريّة الاسلاميّة" الايرانيّة؟

دفع اللبنانيون بعد قرن وسنة على قيام لبنان الكبير ثمن غياب المنطق. لم يفهم المسلمون أنّ لبنان افضل من يحميهم ويحمي حقوقهم وأنّ ليس ما يدعو الى اعتبار الفلسطينيين جيشهم كي يحصلوا على حقوقهم في بلد كانت فيه الحقوق مصانة للجميع، من دون ان يعني ذلك ان لبنان كان بلدا مثاليا. في المقابل، لم يفهم المسيحيون أنّ رئاسة الجمهوريّة لا تستأهل الاستسلام لا لمنطق منظمة التحرير الفلسطينيّة في العام 1969، تاريخ توقيع اتفاق القاهرة المشؤوم... ولا التحوّل الى أداة لدى "حزب الله" من اجل ان يتمكن ميشال عون من الإقامة في قصر بعبدا والمناداة باستعادة حقوق المسيحيين. فشل المسلمون في الحصول على ما يعتبرون حقوقا مفقودة بواسطة السلاح الفلسطيني وفشل المسيحيون في الحصول على ايّ حقوق بواسطة سلاح "حزب الله" الذي ليس سوى لواء في "الحرس الثوري" الإيراني. بين السلاح الفلسطيني والسلاح الإيراني، ضاع لبنان. لعلّ اخطر ما يحصل حاليا، إضافة الى انهيار بلد، وهو انهيار لا قاع له، موجة الهجرة الجديدة. لم يعد لبناني يريد البقاء في لبنان. على من يريد الحصول على تأشيرة أميركية انتظار موعد في السنة 2022... هذا اذا تمكن من الحصول على مثل هذا الموعد.

قبل سنة في مناسبة مئويّة لبنان الكبير حين حضر الرئيس ايمانويل ماكرون الى بيروت بغية المساعدة في تشكيل حكومة جديدة سمّاها "حكومة مهمّة"، القى رئيس الجمهوريّة كلمة تعطي فكرة عن غياب الوعي المسيحي لما يدور في المنطقة وداخل البلد نفسه. كتبت وقتذاك: كيف يمكن لرئيس الجمهورية اللبنانية إلقاء خطابٍ طويل في ذكرى مئوية "لبنان الكبير" من دون الحديث الصريح عن المشكلة التي يعاني منها لبنان واسمها سلاح "حزب الله"؟ لا توجد خدمة يستطيع ميشال عون تقديمها إلى لبنان سوى خدمة الإستقالة من موقع رئيس الجمهورية قبل إنتهاء ولايته في آخر تشرين الأول - اكتوبر 2022. يفترض به أن يفعل ذلك إحتراماً للبنان واللبنانيين ولعقولهم، خصوصاً بعد كارثة الرابع من آب ـ اغسطس الماضي (تفجير مرفأ بيروت) التي يتحمّل مسؤوليتها كاملة. بعد قرنٍ على قيام "لبنان الكبير"، هناك من لا يزال يعتقد أن في استطاعته الضحك على اللبنانيين. هناك رئيس للجمهورية عاجز عن استيعاب معنى أن يكون أسيراً لدى "حزب الله" الذي أوصله إلى قصر بعبدا. أن يكون رئيس الجمهورية اللبنانية رهينة لدى "حزب الله" يشكّل دليلاً على أن البلد إنتهى. ما يؤكد ذلك الإصرار على تغيير طبيعة النظام بما يتلاءم مع رغبات "حزب الله". هل يمكن القول بعد 100 عام على تأسيس الكيان اللبناني الحالي أن "حزب الله"، الذي ليس سوى لواء في "الحرس الثوري" الإيراني خرج منتصراً على لبنان؟ نعم، خرج منتصرا، خصوصاً إذا سارت الأمور في إتجاه تعديل إتفاق الطائف في ظلّ تفادي أي طرح للمشكلة الأساسية التي يعاني منها لبنان، أي سلاح "حزب الله"، وهو سلاح ميليشياوي ومذهبي... لبنان يحتفل بمرور 100 عام على قيامه بوجود رئيس للجمهورية مَدين بوصوله إلى قصر بعبدا لإيران، ممثلةً بـ"حزب الله" وليس لأي طرفٍ آخر.

هذا كان قبل سنة. الآن، كلّما مرّ يوم، يتبيّن كم المأزق اللبناني عميق. سيزداد الوضع اللبناني صعوبة في غياب الكهرباء والوقود وانهيار الاقتصاد، بما في ذلك النظام المصرفي. لم تعد العملة اللبنانية تساوي شيئا في بلد يفتقد الدواء. بلد يظنّ رئيس الجمهوريّة فيه ان لا حاجة الى حكومة اذا لم يأت من يؤكّد له ان صهره جبران باسيل سيكون رئيس الجمهورية المقبل!

بعد مئة سنة وسنة واحدة، من سوء حظ لبنان أنّه لم يعد همّا عربيّا او دوليا. اذا كان لا يزال هناك بعض الاهتمام الأميركي، فإنّ هذا الاهتمام تبخّر مع الانسحاب الأميركي من أفغانستان. سيكون على إدارة جو بايدن الاهتمام في الأشهر القليلة المقبلة في معالجة ذيول الانسحاب الكارثي من أفغانستان. الاهمّ من ذلك كلّه أنّ العرب فقدوا الامل بلبنان. عربيّا، لم يعد هناك تمييز بين الدولة اللبنانية ومؤسساتها من جهة و"حزب الله" من جهة أخرى.

ضاع لبنان بسبب أبنائه اوّلا. اذا كان الشيعة يعتقدون انّ "حزب الله" سيجعل منهم مواطنين من الدرجة الأولى، فإن اليوم الذي سيدركون فيه انّ كلّ ما يستطيعه هو زيادة البؤس في البلد كلّه بكلّ طوائفه، ليس بعيدا. كلّ ما في الامر انّ "حزب الله" يعمل من اجل ايران ومن اجل ان يكون لبنان ورقة من أوراق التفاوض بينها وبين "الشيطان الأكبر".

خسر لبنان نفسه ولم يربح شيئا. هذا بلد كان مزدهرا وكان طليعيا وكان قبلة العرب والأجانب. كان الجميع يريد المجيء الى لبنان. في 2021 بعد خمس سنوات على وصول ميشال عون الى موقع رئيس الجمهوريّة، إيذانا ببدء "عهد حزب الله"، لم يعد من لبناني يريد البقاء في لبنان. صار لبنان ارضا طاردة للشعب اللبناني. لم يعد من مقوّمات للصمود والتعلّق بالأرض. صارت الهجرة حلما. ذلك هو الانجاز الوحيد للعهد القائم الذى سمّى نفسه "العهد القويّ". إنّه عهد قويّ بالفعل، قويّ على لبنان واللبنانيين وتحويلهم الى مجرّد متسوّلين واذلّاء في بلدهم لا اكثر...

هل عاش لبنان اكثر مما يجب. هل مئة سنة وسنة واحدة كثيرة على لبنان واللبنانيين؟!

50
وزير الداخلية السعودي يزور العراق في خضم المباحثات مع إيران
مكتب الكاظمي أكد انه جرى خلال اللقاء بحث التعاون الأمني بين بغداد والرياض وأهمية تطويره في مختلف المجالات الأمنية لا سيما في مجال مكافحة الإرهاب.
MEO

الكاظمي يسعى للعودة الى الحاضنة الخليجية والعربية
 الجانبان بحثا ضبط الحدود بين السعودية والعراق وتبادل الخبرات الأمنية

بغداد - يسعى العراق إلى تعزيز علاقاته بمحيطه العربي والخليجي وذلك بدعم العلاقات مع المملكة العربية السعودية في وقت تشير فيه الكثير من المصادر الى استمرار المباحثات بين المملكة وايران بشان عدد من الملفات في المنطقة.
وفي هذا الصدد بحث رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مع وزير الداخلية السعودي الأمير عبدالعزيز بن سعود، السبت، التعاون الأمني لمكافحة الإرهاب.
وفي وقت سابق السبت، وصل الوزير السعودي إلى بغداد، في إطار زيارة رسمية غير معلنة أو محددة المدة، وفق مصدر أمني في وزارة الداخلية العراقية.
وذكر بيان صدر عن مكتب الكاظمي، أنه "جرى خلال اللقاء بحث التعاون الأمني بين بغداد والرياض وأهمية تطويره، في مختلف المجالات الأمنية، لا سيما في مجال مكافحة الإرهاب".
وأضاف أنه جرى أيضا بحث "ضبط الحدود بين السعودية والعراق وتبادل الخبرات الأمنية، وكل ما من شأنه أن يسهم في تحقيق أمن واستقرار البلدين".
وفي يوليو/ تموز الماضي، شكل البلدان مجلسا تنسيقيا يتولى مهمة بحث جميع الملفات السياسية والأمنية والاقتصادية بين الجانبين.
واستأنفت الرياض العلاقات الدبلوماسية مع بغداد في ديسمبر/ كانون الأول 2015، بعد 25 عاما من انقطاعها جراء الغزو العراقي للكويت عام 1990.
وبعد عقود من التوتر بدأت العلاقات تتحسن، عقب زيارة لبغداد في 25 فبراير/ شباط 2017، أجراها وزير الخارجية السعودي آنذاك عادل الجبير.
ويرى مراقبون أن الزيارة التي أداها وزير الداخلية السعودي مرتبطة أساسا بالمباحثات التي تجرب بين إيران والسعودية برعاية الحكومة العراقية حيث قال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، الأسبوع الماضي خلال قمة بغداد لدول الحوار إن اللقاءات السعودية الإيرانية مستمرة في بغداد، للتوصل إلى تفاهمات تنهي القطيعة بين الدولتين.
وكانت بغداد قد احتضنت مباحثات مباشرة سرية في أبريل/ نيسان الماضي، بين مسؤولي طهران والرياض للمرة الأولى منذ انقطاع العلاقات بينهما عام 2016.
بدوره أفاد السفير الإيراني في العراق أيرج مسجدي أعلن الأسبوع الحالي أنه يرجح تنظيم جولة رابعة من المحادثات بين طهران والسعودية.
وقبل ذلك قال السفير السعودي في بغداد عبدالعزيز الشمري أن بلاده تسعى إلى تأسيس علاقة إستراتيجية مع العراق في جميع المجالات.
وكانت السعودية قد عقدت اجتماعات مع إيران بإشراف الحكومة العراقية حيث كان الملف اليمني من ابرز الملفات المطروحة خاصة وان طهران تدعم المتمردين الحوثيين الذين تورطوا في استهداف منشات مدنية ونفطية داخل المملكة.

51
أخبار العراق / إيران في العراق
« في: 12:30 04/09/2021  »
إيران في العراق

بقلم:ضرغام الدباغ
الآن فات الوقت ليقدم أحدهم النصيحة لملالي طهران، كما أني أشك كثيراً أن الملالي سيستمعون للنصيحة، ذلك أنهم كثيرو الشكوك والشبهات، سيدققون في هوية المتقدم بالنصيحة، في حين أن الهوية لا تعني شيئاً، بل فحوى النصيحة … تأمل فيها وفكر … وبالفعل أني ناصح مخلص، ليس للملالي، بل لتجنب أن تهدر دماء كثيرة بدون سبب حقيقي، ثم تذيع هباء منثوراً …
الملالي لديهم مشروع توسعي … وهذا أمر غير جيد، ليس لأن الأمر يخص أراضينا فحسب، بل أن كل توسع هو أمر غير محمود، ومجازفة محفوفة بالمخاطر غير مضمونة العواقب ولا سيما … لا سيما أكرر حتى إذا كان ذلك ضمن أجندة قوى عظمى (شيطانية / أستعير هذا المصطلح من الملالي) . وأمامكم محاولات توسع قامت بها قوى عظمى بدافع التحضر والديمقراطية وحقوق الإنسان (وهي شعارات جذابة)، وحتى بدافع الدين والتبشير وهب أمامنا كثيرة محاولات فشلت جميعها بشكل ذريع.
إيران لا تمتلك من وسائل التوسع شيئاً، هم يعلمون ذلك وربما يعترفون به كليا أو جزئياً، أقصد وسائل سياسية / اقتصادية / حضارية / ثقافية لا شيئ سوى نظرية مشكوك كثيرا في صحتها (الولي الفقيه) قائمة على افتراضات غيبية ليس لها أي أساس موضوعي، لذا فهي حرق للحاضر والمستقبل، من أجل وعد غيبي مشكوك في صحته، حتى وفق المناهج الدينية الشرعية. ثم لنضيف شيئاً هو واقع لا يمكن تجاهله، أن النظام الديني نظام يعلن عن هويته كنظام ديني لاهوتي، ليس كإسلامي بل كطائفي أيضاَ … ومن الغريب أن نظاماً يريد التوسع يضع نفسه بنفسه في قمقم ضيق جداً، فليس كل الشعب الإيراني مسلم، ثم أن للثقافة غير الاسلامية حضور قوي وتاريخي في بلاد فارس (الزرادشتية والمجوسية)، ثم أن ليس جميع المسلمين إثناعشرية، وفوق ذلك كثير جداً من هؤلاء لا يؤمنون بالمشروع الديني. حسنا لنفترضأننا جميعاً مسلمون إثنا عشرية، ولكن هذا لا يعني أن نسمح لكائن من كان أن يتدخل في مفردات حياتنا السياسية والشخصية وحتى العائلية الحساسة منها، والمسألة في العام والتفضيل، مبدأ التدخل مرفوض.
وهكذا نجد أن النظام الإيراني وضع نفسه بيده في قنينة صغيرة في مناطقه : بلاد فارس / إيران، فإذا به يسعى للتوسع وبأستخدام المؤامرات والتعاون مع قوى دولية في دول وشعوب لا تمت له بصلة، ولا يملك من أسباب التوسع السياسية / الاقتصادية / العسكرية، سوى الميليشيات والتفخيخ والتفجير والاغتيال، والمؤامرات، وبث الأوهام والخرافات، يصدقها من يصدق، ثم أن هناك من يحب الأوهام، لأن حظه كان ضئيلا جدا في الحقائق والوقائع … ومنذ 42 عاماً هذا المشروع يلاقي الفشل حتى بأستخدام القوة المسلحة والاستعانة بالأجنبي …
خلال الحرب العراقية / الإيرانية، كان النظام يستخدم بدعة / حيلة المفاتيح، كخدعة تبشر أشقياء الأرض بجنة موعودة، فأشتغل الحدادون والتنكجية وصنعوا الملايين منها، ولما أيقن الإيرانيون تماماً أن هذه المفاتيح هي ليست سوى مفتاح للقبر، اليوم أقلعت الدعاية الإيرانية عنها وصنعوا مفاتيح جديدة في اليمن، لمن لم تصله أنباء الفنون الإيرانية. الفارسي لا أن يخلط ما يريد بالوهم … لماذا ..؟
أولا، لأن ما يريده من الواقع صعب التحقيق والمنال، فليخلطه بخلطة من الأوهام والخزعبلات، تتدخل فيها حتى الأغاني وطريقة الاستعراض والتخضب بالدماء .. بطريقة تنبأك أنك امام خلطة عجيبة مدهشة مهمتها إيصال العقل لدرجة الغيبوبة التامة فأي قدر من النور والهواء قد يفسد الطبخة …الهدف هو أن لا يفكر الناس، والأدق المجندون للمهام التوسعية. فقد شاهدت مراسم عزاء رفسنجاني .. (الرابط أسفل المقال) يختلط فيه الوهم بالتخيل لدرجة الجنون، والكوميديا اللامعقولة في مشهد خارج الزمان والمكان …. هل هذه وسائل توسع .. أم هي دعوة للموت الجماعي ..؟
في السبعينات نهض أمريكي مخرف، له سلطة الإقناع أستطاع أن يجمع عدد كبير (بالمئات) وأخذهم لمنطقة نائية، وأمرهم بالانتحار بتناول السم وهو معهم … وحين تدخلت الشرطة الأمريكية كان الوقت قد فات لإنقاذ الموقف، وحين حضرت الشرطة لم تجد سوى مئات الجثث(913 جثة). (1)
أسوء ما في الأمر، هو إصدار الأوامر للعقل بفعل ممارسات غير عقلانية. ولا يصلح أي نظام ما لم يكن مقروناً بالعقل بما في ذلك نظام الاعتقادات الإلهية. لاحظ هنا ما كتبه الغزالي، أبو حامد مع أنه يعتبر من الفلاسفة المحافظين:
” أعلم أن العقل لن يهتدي إلا بالشرع، والشرع لم يتبين إلا بالعقل، فالعقل كأساس والشرع كالبناء، ولن يغني أساس ما لم يكن له بناء، ولن يثبت بناء ما لم يكن له أساس، والعقل كالبصر، والشرع كالشعاع، ولم يغني البصر ما لم يكن شعاع من الخارج، ولن يغني الشعاع ما لم يكن بصر. قال الله تعالى ” قد جاءكم من الله نور وكتاب يهدي به الله من أتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه.
فالعقل كالسراج، والشرع كالزيت الذي يمده، فما لم يكن زيت لم يحصل السراج، وما لم يكن سراج لم يضيئ الزيت. فالشرع عقل من الخارج، والعقل شرع من الداخل وهما متعاضدان بل متحدان “. (2)
فالتعاليم المبنية على خرافات مطلقة تكون هشة. نعم أنها تصنع جنودا معصوبي البصر والبصيرة، ولكن المشكلة تبدأ حين يتسلل الضوء ليقتحم الظلام، فأي مقدار من الوعي تغير الموقف الاجتماعي والسياسي، وقبله النظام الأعتقادي. وقد حضرت شخصياً انهيار النظام العقائدي الهش لشاب درب لسنوات طويلة في مؤسسات قم بإيران، أنهار حين أكتشف أن السيقان التي يقف عليها خشبية، والرجل كان مخلصا لوعيه وعقله لذلك تحول موقفه بصورة جذرية حين لمس الاباطيل والأوهام التي لا تصنع شيئا في الدنيا … فما يمكن أن تفعل في الآخرة ..!
بتقديري أن دهاقنة إيران يعلمون علم اليقين أنهم مغادرون للعراق، ولهذا فهم يدمرون ويحرقون وينهبون ما استطاعوا لذلك سبيلاً، ولا تأخذهم حشمة بأذنابهم، ولا بما يزعمون أبناء الملة .. بل هم يحتقرون عملائهم وأذنابهم .. ولكن ثقوا أعزائي القراء أن لكل شيئ نهاية، وما يحدث هو خطأ والخطأ لا يستقيم ولا يدوم ..لاشيئ في الدنميا عرضة للتبديل كالسياسة، وأقراوا كتب التاريخ.

52
نائب رئيس الوزراء العراقي يضع "الطاقة النظيفة" حلا لمعضلات البلاد
تصريحات علاوي تأتي بعد أيام على إعلان الكاظمي عن رفع قانون "صندوق الأجيال" إلى البرلمان من أجل إقراره.
العرب

تعبير بامتياز عن خط الفقر
لندن - كشف علي عبدالأمير علاوي نائب رئيس الوزراء ووزير المالية العراقي، عن بعض تفاصيل "الورقة البيضاء" التي أعدتها حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لمستقبل البلد الاقتصادي الذي يرزح نصف سكانه تحت مستوى خط الفقر.

وكتب علاوي في مقال مشترك مع فاتح بيرول المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، نشرته صحيفة الغارديان البريطانية "أن معدلات الفقر في العراق تضاعفت في عام 2020 ويرجع هذا إلى حد كبير إلى انخفاض إيرادات العراق من النفط".

واقترح نائب رئيس الوزراء العراقي الاعتماد على الطاقة الشمسية لتغيير طبيعة الاقتصاد بشكل جذري.

وتأتي تصريحات علاوي بعد أيام على إعلان الكاظمي عن رفع قانون "صندوق الأجيال" إلى البرلمان من أجل إقراره، وضمان مستقبل الأجيال اللاحقة وعدم الاعتماد على أموال النفط كمصدر وحيد لاقتصاد البلاد في المستقبل.

وكانت الحكومة العراقية قد أعدت الورقة البيضاء للإصلاح الاقتصادي، في مسعى لتغيير طبيعة الاقتصاد بشكل جذري وتصحيح سياسات العراق، الذي يعد من كبار منتجي النفط في اقتصاد ريعي معتمد كليا على بيع النفط.

علي علاوي: معدل الفقر في العراق تضاعف في عام 2020
ووصفت مصادر اقتصادية وسياسية عراقية نبرة الوعود المتفائلة التي عرضها وزير المالية العراقية، بأنها مبكرة أكثر مما ينبغي، مؤكدة أن معضلة العراق سياسية اقتصادية مشتركة منذ عام 2003، وليست فقط مترتبة على اقتصاد النفط الريعي.

وذكر برلماني عراقي، فضل عدم ذكر اسمه، في تصريح لـ"العرب" أن وزير المالية العراقي اختصر معضلة العراق في الاقتصاد وحده، بينما  حقيقة الأمر تبدأ من الفساد والفشل السياسي والصراع على المغانم، وكلها معضلات كبرى لا يمكن أن تقود إلى اقتصاد الطاقة النظيفة التي اقترحها علاوي كحل شامل لأوضاع العراق.

ويرى نائب رئيس الوزراء العراقي أن بلاده من الممكن أن تلعب دورا مهما من خلال الاستفادة من الإمكانات الهائلة لإنتاج وتوفير الطاقة النظيفة، حيث يشكل إنتاج النفط والغاز ما يصل إلى 40 في المئة من إجمالي انبعاثات غازات الاحتباس الحراري والحرق المستمر للغاز الطبيعي في آبار النفط، الأمر الذي يحتم علينا الالتزام بالحد من حرق الغاز واستثماره.

وأكد أن زيادة كفاءة الطاقة ستكون لها فوائد أخرى، وهذا يعني أننا لن نحتاج إلى إنفاق مبالغ هائلة لزيادة المستوى العام لتوفير الكهرباء، وأن عجز العراق عن توفير ما يكفي من الكهرباء لتلبية الطلب كلف البلاد ما يقرب من 120 مليار دولار على مدى السنوات السبع الماضية.

ولفت إلى أن "زيادة كفاءة الطاقة ستسمح بخلق فرص عمل في مجالات مثل بناء وصيانة المباني الخضراء الموفرة للطاقة، حيث أظهر تقرير لوكالة الطاقة الدولية نشر مؤخرا أنه مقابل كل مليون دولار يُستثمر في كفاءة الطاقة، يتم خلق ما يصل إلى 30 فرصة عمل، وأن هذا الأمر بالغ الأهمية في بلد مثل العراق، الذي يشهد زيادات سكانية كبيرة ستكون بحاجة إلى فرص عمل في المستقبل".

وتحصل أسوأ المواقع الشمسية المحتملة في العراق على ما يصل إلى 60 في المئة من الطاقة المباشرة من الشمس، وأن هذه النسبة هي أعلى من أفضل المواقع في ألمانيا، ولكن مع ذلك، فإن محطات الطاقة الشمسية التي بنتها ألمانيا حتى الآن توفر ضعفين ونصف الضعف من الطاقة الكهربائية لجميع محطات النفط والغاز والطاقة الكهرومائية العاملة في العراق مجتمعة.

وطالب علاوي بالاشتراك مع بيرول بالشروع في توجه العراق نحو الطاقة النظيفة بدعم دولي لتوفير الموارد المالية والخبرة والسياسات التي من شأنها تحويل اقتصاده بطريقة منصفة وميسرة التكلفة، وبخلاف ذلك، فإن التوجه نحو صافي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى الصفر سيكون بحلول عام 2050 حلما بعيد المنال.

ويعاني العراق منذ سنوات من أسوأ أزمة في تاريخية، متمثلة في الانقطاع الدائم للتيار الكهربائي وعدم قدرة الحكومات المتعاقبة منذ عام 2003 على حل هذه المعضلة مع إنفاق مبالغ مليارية على قطاع الكهرباء، وصلت إلى 120 مليار دولار خلال السنوات السبع الماضية فقط.

وعزا سياسيون واقتصاديون عراقيون معضلة الكهرباء إلى الفساد الحكومي المستشري منذ حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي.

53
اطالة الوجود الامريكي في العراق.. "بلومبيرغ" تستعرض لائحة طويلة للأسباب

شفق نيوز/ أحصى موقع "بلومبيرغ" الأمريكي عددا من الأهداف التي يتحتم على الولايات المتحدة تحقيقها من خلال الالتزام باطالة الوجود العسكري الامريكي في العراق، لما في ذلك من مصلحة عراقية داخلية، واقليمية، ومصلحة أميركية بشكل خاص حماية لمصالحها الوطنية.

وبعدما أشار "بلومبيرغ" في تقرير ترجمته وكالة شفق نيوز؛ الى ان ادارة جو بادين استخدمت في الفترة الماضية مصطلحات مثل "الحروب الابدية" و"المصلحة الوطنية" في الدفاع عن قرار بايدن الخروج النهائي من أفغانستان، وفق نظرية أن تحقيق هذه المصلحة يتطلب انهاء الحروب الابدية، قالت "بلومبيرغ" ان الوجود في العراق المستمر منذ 18 سنة، يبدو كأنه "حرب ابدية" اخرى.

لكن الموقع الأمريكي اعتبر ان اطالة الوجود العسكري الامريكي "شرط ضروري لعدد من الأهداف الامريكية المتداخلة، بما في ذلك الحفاظ على السلام الهش للبلاد، وحماية حلفاء الشرق الأوسط، ومنع عودة ظهور داعش والنفوذ الخبيث لإيران". واضاف انها "كلها تصب في المصلحة الوطنية الامريكية".

وتساءل الموقع عما إذا كان بايدن يرى هذه الحقائق مذكرا بأن لديه تاريخ من الأفكار التصوفية والمتهورة حول الشرق الاوسط، مشيرا الى انه عندما كان عضوا في مجلس الشيوخ، تبنى اقتراحا بتقسيم العراق على أسس عرقية وطائفية من دون ان يفكر كثيرا فيما إذا كان العراقيون يريدون التقسيم بهذه الطريقة.

واشار الموقع الى انه يبدو ان بايدن مقتنع بان العراق مسألة مختلفة عن افغانستان، ولهذا فانه بدلا من سحب جميع القوات الامريكية، قرر أن مهمتهم ستتحول من محاربة الاعداء الى مساعدة العراقيين على القيام بالمهمة.

وبعدما اكد التقرير على مهارة فكرة هذا التحول، اوضح انها تسمح لكل من بايدن ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بإرضاء القواعد الانتخابية المحلية التي تدعو الى خروج امريكي كامل، اذ ان بامكان الرئيس الامريكي ان يتظاهر بأنه حتى لو انه لم يسحب الجنود الامريكيين "إلى الوطن"، إلا أنه أخرجهم من خط الجبهة.

وتابع بأن بإمكان الكاظمي من جهته، في هذه المرحلة التي تسبق الانتخابات العراقية، ان يرضي الميليشيات والاحزاب السياسية المدعومة من ايران التي تدعو الى رحيل الأمريكيين.

وتابع التقرير في استعراض اسباب تحتم بقاء القوات الامريكية قائلا إن استمرار الوجود العسكري الأمريكي سيؤدي الى تحسين كفاءة الاجهزة الامنية العراقية، وتعزيز الروح المعنوية للجنود الذين مثلهم مثل نظرائهم الافغان، تحملوا على مدى سنوات الكثير من العبء وتكبدوا كلفة بشرية كبيرة خلال محاربتهم الجماعات الإرهابية.

واوضح التقرير ان بادين لا يستطيع اتهام العراقيين، كما فعل بشكل مخجل مع الافغان، بأنهم غير راغبين في "المحاربة من اجل انفسهم".

واعتبر "بلومبيرغ" ان بايدن لا يمكنه الجدال بأن خطرا وشيكا يتهدد القوات الامريكية في العراق، موضحا انه "لا توجد قوة شبيهة بطالبان على وشك الاستيلاء على بغداد"، مذكرا بأن القوات العراقية كانت، وبدعم من الولايات المتحدة، هي التي استعادت الأراضي التي خسرتها لصالح داعش، وهي التي لا تزال تمنع الارهابيين من العودة.

وبرغم ميزة القوات العراقية هذه، إلا أن التقرير أكد ان التدخل الامريكي يعتبر امرا حيويا في حماية الجيش العراقي من التهديدات الاخرى، كاحتمال اختراقها من جانب الميليشيات المدعومة من طهران.

واضاف ان الوجود الأمريكي من شأنه ان يمنع حدوث صراع طائفي وعرقي داخل القوات المسلحة - بين الكورد والعرب على سبيل المثال - والخروج عن السيطرة.

التأثير الإقليمي
وبالاضافة الى ذلك، فان الوجود العسكري الامريكي في العراق يعتبر أمرا حيويا بالنسبة الى المصالح الامريكية في الجوار الاقليمي الاوسع، موضحا انه يتم امداد الحلفاء من الكورد السوريين، عبر مناطق شمال العراق، مشيرا الى ان الكورد على جانبي الحدود، راهنوا على الأمريكيين، لكن ثقتهم اهتزت بسبب الانسحاب في أفغانستان.

واشار التقرير الى وجود لاعبين آخرين في المنطقة لديهم أسباب للاحتفال بما جرى في كابول، ويأملون أن يتكرر هذا قريبا في اربيل والسليمانية وبغداد.

وعلى سبيل المثال، أوضح أن حزب الله اللبناني سيرحب بإخراج القوات الامريكية من العراق، لأن ذلك سيتيح له زيادة إمداداته من الأسلحة من إيران، للسيطرة على لبنان ودعم الرئيس السوري بشار الاسد، وتهديد اسرائيل.

واشار ايضا الى ان انسحاب بايدن من أفغانستان "جعل اسرائيل تنظر بقلق"، لان الانسحاب من العراق سيترك أهم حليف لأمريكا في الشرق الاوسط، تحت عرضة لخطر أكبر من الكراهية من جانب ايران.

وتابع التقرير أن حلفاء آخرين في المنطقة، مثل السعودية والإمارات، اصبحوا اكثر حذرا في رهاناتهم مؤخرا، وهو ما تمثل في محادثاتهم مع إيران حيث برز العراق كوسيط رئيسي. واشار الى ان مؤهلات الكاظمي على لعب دور الوسيط النزيه، تعتمد على كونه على مسافة متساوية من إيران والدول العربية، لكن إذا أخرجت الولايات المتحدة من المشهد، فالاحتمال الكبير هو ان يصبح الكاظمي "دمية في يد طهران".

ولفت التقرير إلى أنه بدلا من ان يكون العراق ساحة يمكن للإيرانيين وعرب الخليج أن يجروا محادثات فيه، فإنه سيتحول سريعا الى منطقة صراع، مع تأثيرات ذلك المزعزعة للاستقرار في جميع أنحاء المنطقة.

وختم تقرير "بلومبيرغ" بالقول إنه حتى البيت الابيض الحريص على "التمحور" بعيدا عن الشرق الأوسط، يتحتم عليه ان يرى أن هذا من شأنه أن يتعارض بشكل مباشر مع المصلحة الوطنية للولايات المتحدة".

واعرب عن الامل "الا يستسلم بايدن لميوله المتهورة، ويبقى على المسار الصحيح في العراق".

54
حصري.. مقترح خليجي لتوطين لاجئين أفغان في العراق مقابل امتيازات وإيران تضع شرطاً
شفق نيوز/ كشفت ثلاثة مصادر مطلعة، عن مقترح عُرض على العراق، يفضي بتوطين لاجئين افغانيين في الأراضي العراقية، مقابل امتيازات تحصل عليها بغداد، فيما يبدو محاولة لإيجاد مخرج للتخبط الحاصل في الانسحاب الامريكي من افغانستان. وبرغم ان اي جهة عراقية رسمية لم تتبنَ خطة التوطين هذه، إلا أن ردود الفعل المختلفة عليها، توحي بأن ستكون بمثابة قنبلة موقوتة فيما لو جرى المضي قدما فيها.

الولايات المتحدة نجحت إلى حد كبير في تأمين انسحاب لقواتها العسكرية من الساحة الأفغانية قبل حلول الموعد النهائي للخروج في 31 أغسطس/آب الماضي، إلا أنها تأخرت إلى حد الفشل في التعامل مع ملف الأفغان المتعاونين معها، لدرجة تدفق فيها عشرات الآلاف من المواطنين الافغان الى المطار في محاولة لإيجاد مخرج آمن العاصمة كابول.

وشكلت هذه المشاهد، بما فيها محاولات افغان التشبث بطائرات عسكرية امريكية اثناء اقلاعها، بالإضافة الى التفجير الانتحاري الذي استهدف الجموع المحتشدة عند المطار واوقع عشرات الضحايا بينهم 13 من الجنود الأمريكيين الذين قتلوا، احراجا كبيرا لادارة جو بايدن والدول الحليفة التي حاولت تسريع خطوات معالجة ملف المتعاونين، وهم بعشرات الآلاف على اقل تقدير، وبنقلهم بطائرات عسكرية الى دول مجاورة بينها قطر والإمارات والبحرين، كأماكن إيواء مؤقتة، على امل ترتيب توطينهم في دول أخرى.

ولأن واشنطن تعتبر مسؤولة عنهم -اقله اخلاقيا- فإنها أعلنت عزمها تسريع إجراءات توطين الالاف منهم على الاراضي الامريكية، لكن عدد الهاربين اكبر من ان تستوعبهم دولة واحدة.

وفيما يتخبط الاتحاد الاوروبي ازاء فكرة التوطين، بعدما استوعبت دوله عشرات آلاف اللاجئين خلال السنوات الماضية، من العراق وسوريا وأفغانستان وباكستان وغيرها من الدول، ولهذا يجد الأوروبيون صعوبة في اتخاذ موقف موحد من خطة التوطين، تم التداول باحتمال ان تبادر تركيا الى استيعابهم، لكنها حتى الآن، لا تبدي ترحيباً بالفكرة.

توطين عراقي
وأشارت المصادر المطلعة خلال حديث لوكالة شفق نيوز، إلى تضافر اقليمي -دولي حول فكرة توطين هؤلاء في العراق، فالاقتراح كما يبدو طرح من الجانب الإماراتي والقطري خلال قمة بغداد، والرغبة هي امريكية اساسا، ويبدو ان الايرانيين يرحبون بها بشكل مبدئي، لكن وفق معيار محدد، وهو إدراج توطين لاجئين من الشيعة الأفغان في الأنبار.

لكن من الواضح ان الملف داخل سوق البازار السياسي- الطائفي في العراق، من خلال محاولات التفاهم على تقاسم سني – شيعي للاجئين المفترض توطينهم في العراق، وفق ما تقول المعلومات.

وتضيف المصادر إن الإماراتيين والقطريين طرحوا خلال قمة بغداد فكرة توطين 10 آلاف لاجئ أفغاني كمرحلة اولى، على ان تليها دفعات اخرى، في المقابل يتلقى العراق امتيازات من بينها مبلغ مليار دولار تدفع فورا.

وبحسب المصادر، التي سردت التفاصيل لشفق نيوز، من بين الأماكن التي تم طرحها كموقع لمخيمات اللاجئين الأفغان، محافظة الأنبار وبالتحديد في محيط قاعدة عين الأسد الأمريكية.

رفض عراقي
وبينما رفضت محافظة الانبار مشروع توطين الأفغان في مناطقها، اكدت مصادر مطلعة أن المشروع قيد الدراسة واختيار المدن المناسبة جغرافيا لايوائهم وفق ضوابط محددة.

وقال مستشار محافظ الانبار سفيان العيثاوي في تصريح لوكالة شفق نيوز، "لفي حال تأكدت المعلومات لدينا إزاء ذلك فإنه سيواجه بالرفض من قبل جميع سكان الانبار".

وقال العيثاوي "بصفتي المتحدث الرسمي باسم عشائر الانبار المتصدية للارهاب، اعلن ان جميع المتصدين للملف الامني للمحافظة سيواجهون مثل تلك المشاريع بالرفض فضلا عن مواجهة الإرهاب بكل صوره وبالطرق الامنية المتاحة لنا لاسيما ان المحافظة عانت كثيرا قبل تحريرها من قبل القوات الامنية المختلفة وبالتعاون مع الحشدين العشائري والشعبي وبالتالي المواجهة الشرسة ستكون حتمية لوأد تلك المخططات".

من جهته ذكر قيادي شيعي لوكالة شفق نيوز، إن "الأمر حتى الآن عبارة عن جس نبض للشارع العراقي قبل اتخاذ اي خطوة في ذلك كما أنه قيد الدراسة لتحديد جغرافية توطينهم الى جانب ان التعامل مع النازحين الافغان فيما لو وصلت قوافلهم الى العراق، سيكون حذر جدا لئلا يتكرر سيناريو القتال مع داعش ابان سقوط الموصل في حزيران /يونيو العام 2014".

وأشار القيادي الذي طلب عدم الإشارة إلى أسمه، "قد تسمح السلطات العراقية بدخول النساء والأطفال الأفغانيين مراعاة لظروفهم الانسانية وستحدد إقامتهم بالقرب من مخيمات النازحين في شمال البلاد لقطع الطريق امام المتصيدين بالماء العكر ".

وتابع قائلا ان "الاعداد التي قد يسمح بايوائها في مناطق العراق ستكون بسيطة".

واضاف ان "بعض وجهاء المحافظة ممن كانوا يتزعمون فصائل مقاومة ضد تنظيم القاعدة التي كانت تنشط في الأجزاء الغربية للبلاد، رحبوا بالمشروع". ولفت الى انه "قد يصار الى ايواء الأفغان قرب مخيم الهول القريب من الحدود العراقية - السورية لتفادي اية تبعات في ذلك".

لكن عضو لجنة الامن والدفاع النيابية عمار الشبلي أكد في اتصال مع شفق نيوز ان لجنته لم تسمع عن اية اتفاقات سرية تخص ايواء الأفغان، لكن بشكل إجمالي يبقى الملف متروكا للحكومة.

وباءت المحاولات بالفشل للحصول على تعليق حكومي بهذا الملف.

من جهته، أكد مالك النجرس نائب الأمين العام لحزب العزة الوطنية المنضوي ضمن تحالف التضامن الذي ينشط في الأنبار في تصريح لشفق نيوز أنه "أطلع على هكذا معلومات فيما يخص بوجود مقترح إقليمي لتوطين الآلاف من الافغان قرب قاعدة عين الاسد التي تضم قطعات عسكرية امريكية وهذا الامر بحد ذاته مقلق كونه يمثل قنبلة موقوته بل نخشى من تبعاته".

وأضاف، نخشى ان يكون المشروع باتفاق بين الجارة الشرقية ايران وامريكا لحماية مصالحهم في البلاد، لكن اذا كان مقترح المشروع امريكي فقط فيمكننا القول (الشر اهون) لكن اذا ما كان باتفاق الطرفين المشار اليهما فأنه حتما قد يعيد الفتنة الطائفية للمحافظة وهو ما نرفضه ونؤكد رفضنا للمشروع اذا ما تم تطبيقه على أرض الواقع وسنستخدم كل الوسائل البسيطة المتاحة لنا للتعبير عن رفضا".

واضاف "توطين الافغان اذا كان مسعى من الجارة الشرقية فهو حتما يسعى لحماية مصالحها من جهة ولبسط نفوذها بالمحافظة من جهة اخرى خاصة اذا اقتصر الامر على توطين الشيعة من الافغان حصرا".

يذكر ان وزير الخارجية الأميركي، توني بلنكين أعلن في تصريحات خلال زيارته الأخيرة للكويت، انه بحث مسألة توطين الأفغان "مؤقتاً"، دون الإعلان عن تفاصيل هذه المباحثات.

وعلى الصعيد نفسه، تحدثت وكالة شفق نيوز مع عدة قيادات في الحشد الشعبي، واخرى في النجف حيث أكدت أن المشروع "لن يمر بسلام".

واوضحت أن "مشروع توطين افغان او غيرهم من جنسيات اخرى لا يخدم امن واستقرار البلاد لاسيما المحافظات المحررة، لكنها لم تنف وجود معلومات تفيد بأن إيران لا تمانع من فكرة المقترح، لكن مع إضافة توطين العائلات الافغانية الشيعية في الانبار".

55
صهاريج لنقل أول شحنة وقود إيراني من سوريا إلى حزب الله
وكالة فارس الإيرانية تتحدث عن سفينتين أخريين محملتان بالوقود ستصلان إلى ميناء في سوريا تباعا وستنقل بشحنات، مشيرة أيضا إلى احتمال انطلاق سفينة رابعة من إيران قريبا.
MEO

جلب حزب الله للوقود من إيران يمكنه من نفوذ أوسع وتخطي دور الدولة
 خصوم حزب الله يحذرون من عواقب وخيمة لجلبه الوقود من إيران
 واشنطن تؤكد أن أي وقود يمر عبر سوريا إلى حزب الله سيخضع للعقوبات

بيروت - قال مصدران مطلعان اليوم الخميس إن أول شحنة وقود إيرانية جلبتها جماعة حزب الله اللبنانية ستصل إلى لبنان بشاحنات عبر سوريا لتجنب التعقيدات المتعلقة بالعقوبات الأميركية على طهران والجماعة الشيعية اللبنانية.

وكانت الجماعة المسلحة التي أسسها الحرس الثوري الإيراني عام 1982 قد أعلنت في الشهر الماضي أن شحنة من النفط الإيراني في الطريق إلى لبنان للمساهمة في تخفيف العجز الحاد في الإمدادات.

وحذر خصوم حزب الله في لبنان من عواقب وخيمة جراء هذه الخطوة وقالوا إنه يجازف بفرض عقوبات على بلد يعاني اقتصاده من الانهيار على مدى نحو عامين، مشيرين أيضا إلى قرار الحزب من شأنه أن يقوض سلطة الدولة أكثر ويضع لبنان تحت طائلة العقوبات الأميركية.

وقال أحد المصدرين "اختيار استقبال السفينة عبر سوريا لا يتصل بأي مخاوف من استهدافها من جانب إسرائيل أو الولايات المتحدة لكن لاعتبارات داخلية تتعلق بعدم الرغبة في توريط أي حلفاء".

وقال وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال ريمون غجر أمس الأربعاء، إنه لم يتلق طلبا لاستيراد وقود إيراني، مؤكدا بذلك أن حزب الله تخطى الدولة في تحركها لاستيراد الوقود من إيران.

وقال المصدران إن الشحنة ستصل إلى ميناء سوري ثم تنقل بشاحنات إلى لبنان على أن تكون الأولوية لنقل المازوت إلى المستشفيات لتشغيل المولدات.

وقال تقرير بصحيفة الأخبار المحلية اليوم الخميس إن السفينة دخلت المياه الإقليمية السورية لكن خدمة تانكر تراكرز التي تراقب شحنات وخزانات النفط، نفت التقرير.

وذكرت وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية إن "الباخرة المحملة بالمازوت، دخلت المياه الإقليمية السورية الأربعاء"، موضحة أن "حمولة الباخرة ستُنقل بالصهاريج من سوريا إلى لبنان، بعد تفريغها في أحد الموانئ السورية".

كما أكدت نقلا عن مصادر لم تكشف هويتها أن"سفينتين أخريين ستصلان تباعا بالآلية ذاتها من دون أن تكشف ما إذا كانت محملة بالمازوت أو بالبنزين أو بالاثنين معا"، مشيرة أيضا إلى "احتمال انطلاق سفينة رابعة من إيران قريبا".

ومن المتوقع أن تتحرك واشنطن لمنع هذه الشحنة لكن لم يتضح بأي طريقة، إلا أن الوفد من الكونغرس الأميركي الذي اختتم أمس الأربعاء زيارته للبنان أعلن أن "أي وقود يمر عبر سوريا سيتعرض إلى العقوبات المفروضة من الكونغرس"، مشددا كذلك على أن "حزب الله منظمة تستحوذ على جزء من المال وهذا لن يحل أزمة الوقود في لبنان ولا أحد يجب أن يعتقد بأن إيران ستحل أزمات لبنان".

56
ذئب منفرد ينفذ هجوما إرهابيا طعنا بالسكين في نيوزيلندا
المهاجم يحمل الجنسية السريلانكية وكان معروفا لدى أجهزة الأمن وكان يخضع للمراقبة المستمرة، ما جعل الشرطة تتمكن من قتله في غضون 60 ثانية من بدء الهجوم.
MEO

دوافع المهاجم نابع من عقيدة عنيفة ومستوحى من داعش
 عملية الطعن مستوحاة من أسلوب تنظيم الدولة الإسلامية
 الشرطة النيوزيلندية تردي منفذ العملية بعد طعنه لستة أشخاص

ويلينغتون– جرح مهاجم كان تحت مراقبة الشرطة ستة أشخاص داخل سوبرماركت في نيوزيلندا الجمعة خلال عملية طعن مستوحاة من تنظيم الدولة الإسلامية، قبل أن يرديه عناصر أمن بالرصاص، حسبما أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن.

وعبرت أردرن عن “بالغ الاستياء” إزاء تمكن المهاجم وهو سريلانكي الجنسية، من تنفيذ هجومه “البغيض” رغم أنه كان تحت مراقبة الشرطة بشبهة الإرهاب. وقالت إن المهاجم الذي وصل إلى نيوزيلندا في 2011 دخل مركز تسوق في إحدى ضواحي أوكلاند، وانتشل سكينا معروضا طعن به عددا من الأشخاص.

وأصيب ستة أشخاص بجروح، ثلاثة منهم في حالة حرجة، خلال 60 ثانية قبل وصول عناصر شرطة المراقبة الذين أطلقوا النار.

وفر متسوقون مذعورون وأظهرت تسجيلات فيديو صورها عدد من المارة، رجالا يركضون نحو مكان الواقعة قبل سماع وابل من الرصاص.

وشهدت نيوزيلندا أعنف هجوم إرهابي في مارس 2019 حين هاجم مسلح مؤيد لنظرية تفوق العرق الأبيض مسجدين في كرايست تشيرش ما أسفر عن مقتل 51 من المصلّين وإصابة 40 بجروح بالغة.

وقالت أردرن عن هجوم الجمعة “ما حصل اليوم لا يوصف، كان عمل كراهية”.

وأضافت أن الهجوم لا يمثل أي دين ولا أي مجموعة ثقافية أو عرقية وبأن المهاجم “وحده يتحمل مسؤولية هذه الأعمال”.

وردا على سؤال حول دوافع المهاجم قالت إن الهجوم نابع من “عقيدة عنيفة ومستوحى من تنظيم الدولة الإسلامية”.

وأوضحت أردرن أنه لا يمكنها كشف المزيد من التفاصيل حول المهاجم الذي مثل في السابق أمام القضاء ويخضع لحكم قضائي يحظر كشف معلومات محددة عنه.

غير أن وسائل إعلام نيوزيلندية قالت إن المهاجم يبلغ من العمر 32 عاما، ووصفه مدعون العام الماضي بأنه “ذئب منفرد” واتهموه بالتخطيط لهجوم إرهابي قائم على تنفيذ عمليات طعن.

لكن القضية سقطت بعدما رأى قاض إن التخطيط لهجوم إرهابي ليس بحد ذاته جنحة بموجب القوانين المطبقة.

وبدلا من ذلك اعتُبر مذنبا بتهمة حيازة مواد دعائية مؤيدة لتنظيم الدولة الإسلامية ووُضع تحت المراقبة لفترة 12 شهرا.

وقالت أردرن إن السلطات اضطرت لإطلاق سراحه لعدم وجود سبب قانوني لإبقائه قيد التوقيف.

وأكدت صياغة مسودة قوانين جديدة لمكافحة الإرهاب لإغلاق تلك الثغرة، لكن البرلمان لم يصادق عليها بعد.

وأقرت بأن “حقيقة أنه (المهاجم) كان يعيش في المجتمع ستكون مثالا على أننا لم ننجح في استخدام القانون بالحد الذي كنا نرغب به”.

وعبرت عن استيائها البالغ لأن شخصا معروفا يمثل خطرا إرهابيا تمكن من تنفيذ هجوم مؤكدة على مراجعة جميع الجوانب المتعلقة بالحادثة.

وقالت “أعلم بأننا كنا نبذل كل ما بوسعنا ولذا شعرت باستياء شديد” لدى سماع الأنباء.

ولم تكشف أردرن عن عدد الأشخاص الذين تراقبهم السلطات بشبهة الإرهاب، مكتفية بالقول إن “عددا قليلا من الأشخاص يندرجون في هذه الفئة”.

وشكرت أهالي أوكلاند الذين ساعدوا الضحايا متجاهلين تدابير إغلاق للحد من تفشي فيروس كورونا، في وقت تسعى المدينة للحد من انتشار المتحورة دلتا.

وقالت “لكل من كان هناك وعاين حدثا مروعا كذلك، لا يمكن أن أتصور شعوركم ولكن شكرا لإسراعكم إلى نجدة الأشخاص الذين كانوا بحاجة لكم”.

وقال رئيس الشرطة أندرو كوستر إن السلطات واثقة أن المهاجم تحرك بمفرده نافيا أن يكون هناك خطر على المواطنين.

واعترف بأنه تساؤلات ستطرح بشأن كيفية تمكن المهاجم من شن هجومه أمام عناصر الشرطة، لكنه دافع عن تصرفهم.

وقال كوستر “أشعر بالارتياح، بناء على المعلومات التي وردتني، بأن العناصر الذين تحركوا للرد، لم يفعلوا فقط ما نتوقع منهم في هذه الظروف، بل فعلوا ذلك بشجاعة هائلة”.

وأضاف “الحقيقة هي أنه عند مراقبة شخص ما يوميا على مدار الساعة، من غير الممكن أن تكون بجواره على الفور في كل الأوقات”.

57
الملا بردار مرشح لقيادة الحكومة الأفغانية الجديدة
الأنظار تتجه حاليا لمعرفة ما إذا كانت طالبان ستتمكن من تشكيل حكومة قادرة على إدارة اقتصاد خرّبته الحرب واحترام تعهداتها بتشكيل حكومة "جامعة"
MEO

الملا عبدالغني برادر العقل الدبر لطالبان نسخة 2021
 الاعتراف الدولي بالحكومة الجديدة مرهون بالأفعال
 البيت الأبيض: لا ندرس تخفيف العقوبات على طالبان

كابول - قالت ثلاثة مصادر في حركة طالبان إن الملا عبدالغني بردار، رئيس المكتب السياسي للحركة، سيقود الحكومة الجديدة في أفغانستان، فيما سيتولى الملا محمد يعقوب، ابن مؤسس الحركة الراحل الملا عمر، وشير محمد عباس ستانيكزاي مناصب بارزة في الحكومة.

وأعلنت حركة طالبان الخميس أنها قريبة من تشكيل حكومة جديدة للدخول في مرحلة جديدة وجدية من الحكم. ويتعيّن على الحركة الإسلامية التي تعهدت باعتماد نهج أكثر ليونة مما كان عليه حكمها بين 1996 و2001، أن تتحول من مجموعة متمردة إلى سلطة تتولى الحكم.

والإعلان عن حكومة جديدة التي قال مصدران من طالبان إنه قد يحصل بعد صلاة الجمعة، سيأتي بعد أيام على الانسحاب الفوضوي للقوات الأميركية من أفغانستان والذي أنهى أطول حروب الولايات المتحدة مع انتصار عسكري للحركة الإسلامية.

وفي إحدى اللحظات الأكثر رمزية منذ الاستيلاء على كابول في 15 اغسطس، استعرض المسلحون الأربعاء بعض المعدات العسكرية التي استولوا عليها خلال هجومهم، كما حلقت مروحية من طراز بلاك هوك فوق قندهار، معقل الحركة.

ستكون شرعية الحكومة الأفغانية الجديدة في نظر المانحين والمستثمرين الدوليين أمرا حاسما بالنسبة للاقتصاد في وقت تواجه فيه البلاد جفافا وتبعات صراع شرس دام 20 عاما وقتل ما يقدر بنحو 240 ألف أفغاني.

وتحاول طالبان إظهار وجه أكثر اعتدالا للعالم منذ أزاحت الحكومة المدعومة من واشنطن وعادت إلى السلطة الشهر الماضي، واعدة بحماية حقوق الإنسان والامتناع عن الانتقام من أعدائها القدامى.

وقال مصدر مطلع إن الدبلوماسيين الأفغان طلب منهم البقاء في مواقعهم في الخارج في الوقت الحالي، مشيرا إلى أن طالبان أوضحت أن تغييرات ستتم في نهاية المطاف لكنها تريد أيضا أن تعطي إحساسا باستمرارية سياسات بعينها.

لكن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وغيرهما شككوا في هذه التطمينات قائلين إن الاعتراف الرسمي بالحكومة الجديدة، والمساعدة الاقتصادية التي ستنتج عن ذلك، مرهون بالأفعال.

وحذّر نائب الرئيس السابق أمر الله صالح عدو طالبان اللدود الذي لجأ إلى وادي بانشير حيث تشكلت حركة مقاومة جديدة من أن "انهيار الاقتصاد ونقص الخدمات سيؤثران على الناس في القريب العاجل ولن يكون لأسلحتكم وأساليبكم العنيفة أي تأثير على المقاومة وغضب الناس. إنها مجرد مسألة وقت. لا أكثر".

تسري تكهنات كثيرة حول تشكيلة الحكومة الجديدة، رغم أن مسؤولا كبيرا قال إنه من غير المرجح أن تشمل نساء.

وقال المسؤول البارز شير محمد عباس ستانكزاي وهو كان متشددا في إدارة طالبان الأولى، لإذاعة "بي بي سي" الناطقة بلغة الباشتو إن النساء سيتمكنّ من مواصلة العمل لكن "قد لا يكون لهن مكان" في الحكومة المستقبلية أو في مناصب أخرى عالية.

في مدينة هرات بغرب البلاد، نزلت حوالي 50 امرأة إلى الشوارع في تظاهرة ندر مثيلها للمطالبة بحق العمل والاحتجاج على تغييب المرأة عن مؤسسات الحكم.

وقال صحافي في وكالة فرانس برس شهد الاحتجاج إن المتظاهرات رددن "من حقنا أن نحصل على تعليم وعمل وأمن". كما رددن "لسنا خائفات، نحن متحدات".

وتعدّ هرات مدينة متنوعة نسبيا على طريق الحرير القديم بالقرب من الحدود الإيرانية. وهي واحدة من أكثر المناطق ازدهارا في أفغانستان وقد عادت الفتيات فيها إلى المدارس.

وقالت بصيرة طاهري إحدى منظمات الاحتجاج إنها تريد أن تضم حركة طالبان نساء إلى الحكومة الجديدة. وأضافت "نريد أن تجري طالبان مشاورات معنا" قائلة "لا نرى نساء في تجمعاتهم واجتماعاتهم".

بين الـ122 ألف شخص الذين فروا من أفغانستان عبر الجسر الجوي الذي نظمته الولايات المتحدة وانتهى الاثنين، كانت أول صحافية أفغانية تجري مقابلة مع مسؤول من طالبان في بث تلفزيوني مباشر.

وطالبت المذيعة السابقة في قناة "تولو نيوز" الأفغانية السابقة بهشتا أرغاند "المجتمع الدولي بالقيام بأي شيء للنساء الأفغانيات" وذلك أمام مجموعة من الدبلوماسيين خلال زيارة قامت بها وزيرة الخارجية الهولندية سيغريد كاغ ومساعدة وزير الخارجية القطري لولوة الخاطر إلى مجمع كبير يأوي لاجئين أفغان في العاصمة القطرية الدوحة.

وأعرب وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان في مقابلة مع صحيفة "لوفيغارو" المحلية تنشر الجمعة، عن أسفه لعدم إعطاء حركة طالبان "أي إشارة" للتغيير منذ عودتها إلى كابول.

وقال "في الوقت الحالي، ليس لدينا أي إشارة إلى أنهم يسيرون في هذا الاتجاه"، سواء كان القصد "الانفصال التام عن أي منظمة إرهابية" أو احترام حقوق المرأة و"رفع العقبات أمام من يريدون مغادرة البلاد".

وأكد البيت الأبيض أن الولايات المتحدة لا تدرس في الوقت الحالي مسألة تخفيف العقوبات المفروضة على حركة "طالبان. وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس إن الولايات المتحدة ستنظر في موضوع تقديم مساعدات إلى أفغانستان بعد تشكيل حكومة جديدة واتخاذها إجراءاتها الأولى.

58
العراق في 6 اشهر.. استعادة قرابة 5 مليارات دولار وربع ترليون دينار

شفق نيوز/ كشفت هيئة النزاهةِ الاتحادية، يوم الخميس، عن تفاصيل إنجازاتها وأعمالها التحقيقيّة والقانونيّة والوقائيّة والتثقيفيّة للنصف الأول من العام 2021، معلنة عن تقريرها نصف السنويِّ، مسلِّطة الضوء على إنجاز دوائرها ومديريّات ومكاتب التحقيق التابعة لها في عموم العراق عدا إقليم كردستان.

وبينت الهيئة في تقريرها النصفي، وورد إلى وكالة شفق نيوز، إنها تمكنت من استعــادة وكشف ومنـع هــدر قرابة خـمسـة مـليارات دولار وربع ترليون دينار عراقي، واحالة  1775 متهما على القضاء خلال النصف الأول من العام الحالي، مشيرة إلى ضبط 247 متهما في 497عملية ضبط بالجرم المشهود.

وبينت الهيئة  أنّ الأموال العامّة التي اسْترْجِعت أو التي كشفتها وتلك التي صدرت أحكامٌ قضائيّةٌ بردِّها والتي منعت وأوقفت الهيئة هدرها والتي تمّت إعادتها إلى حساب الخزينة العامة بلغ مجموعها (253,586,273,259) مليار دينارٍ، و (4,920,096.137) أربعة مليارات دولارٍ خلال هذه المدة حصرا.

وأشارت إلى نظرها في (25,490) بلاغا وإخبارا وقضيّة جزائيّة، موضحة أنّ عدد البلاغات كان (1,887) بلاغــا، فيما بلــغ عدد الإخبارات (9,890) إخبارا، أما القضايا الجزائيّـة فبلغت (13,713) قضيّـة مع المدوّر منها.

ولفتت إلى أنّ التقرير النصفي بيّن عدد المتّهمين المحالين على محكمة الموضوع - الجنح والجنايات - ، إذ بلغ عددهم (1775) متّهما، فيما بيّن أنّ تحقيقات الهيئة قادت إلى إصدار السلطات القضائيّة (858) أمر قبضٍ، نفِّذ منها (455) أمرا خلال النصف الأول للعام الحالي، وبلغ عدد أوامر الاستقدام القضائيّة الصادرة بناء على تحقيقات الهيئة خلال المدة ذاتها (3208) أمرا، نفِّذ منها (2098) أمرا، فضلا عن إصدار (675) مذكّرة توقيفٍ قضائيّة.

واستعرض التقرير عدد المتّهمين والقضايا الجزائيّة والمبالغ التقديريّة والقضايا المشمولة بقانون العفو العامِّ، مبيِّنا أنّ مجموع المشمولين به فيما يتعلّق بقضايا الفساد المحالة من الهيئة بلغ (256) متّهما ومحكوما في (73) قضيّة جزائيّة.

وتناول التقرير عمليّات الضبط والأموال المضبوطة التي نفّذتها الهيئة خلال النصف الأول من العام الجاري، موضحة أنها نفّذت (497) عمليّة ضبطٍ، وأنّ عدد المتّهمين في تلك العمليات بلغ (247) متهما، معزّزا بالمبرزات الجرمية التي تمّ ضبطها وتثبيتها في محاضر الضبط الأصوليّة التي تنظمها فرق الهيئة المقدّمة إلى الجهات التحقيقيّة.

وأوضح أنّ الهيئة عملت في المدّة ذاتها حصرا على (92) ملفا خاصّا بالهاربين المطلوبين في قضايا الفساد، جهِّز منها (21) ملفا و(71) منها قيد الإعداد، فيما عملت في الوقت ذاته على (217) ملفا لاسترداد الأموال المهرّبة.

وأشار إلى تسلّم الهيئة (27020) استمارة كشف الذمّة الماليّة، حيث كانت نسبة استجابة رؤساء الجمهوريّة والوزراء ومجلس النوّاب والسلطة القضائيّة ونائبي رئـيس مجـلس الـنوّاب والوزراء (100) بالمائة، فيما كانت نسبة استجابة رؤساء الهيئات والجهات غير المرتبطة بوزارةٍ ومن هم بدرجة وزيرٍ (87,5) بالمائة، أما أعضاء مجلس النوّاب فكانت نسبة استجابتهم (76,5) بالمائة، إذ أفصح (244) نائبا فقط عن ذممهم الماليّة من مجموع (319) نائبا حتى منتصف العام.

التقرير أشار إلى أنّ الهيئة قامت بمراقبة سلامة البيانات وصحتها المقدّمة في كشوفات الذمم الماليّة لــ (2023) مشمولا توزّعوا بين (49) جهة، مسلطا الضوء على مشاريع التشريعات والقوانين المنجزة والمقترحة من قبل الهيئة والإجراءات المتّخذة بصددها خلال المدّة ذاتها، كما تضمّن التقرير النشاطات التوعويّة التثقيفيّة التي أطلقتها الهيئة خلال تلك المدّة.

يشار إلى أنّ المادة (21) من قانون هيئة النزاهة والكسب غير المشروع نصّت على "يقدم رئيس الهيئة تقريرا سنويا إلى مجلس النواب ومجلس الوزراء خلال) 120) يوما من تاريخ انتهاء السنة، ويتضمّن ملخصا حول نشاطات الهيئة وإنجازتها في الميدان التحقيقي، وفي ميدان تنمية ثقافة النزاهة والشفافية والخضوع للمساءلة وأخلاقيات الخدمة العامّة، وفي ميدان ملاحقة الكسب غير المشروع، وتتيحه لوسائل الإعلام والجمهور".

59
العامري لشفق نيوز: لا قوات أمريكية أو فرنسية أو تركية على الأراضي العراقية في 2022

شفق نيوز/ قال رئيس تحالف الفتح هادي العامري، إن العراق "لن يشهد" تواجداً لقوات أجنبية على أرضه بعد عام 2022.

وقال العامري لوكالة شفق نيوز، "بعد تاريخ 31/12/2021 لن تتواجد قوات أجنبية على الأراضي العراقية، بما فيها الأمريكية والفرنسية والتركية".

وكان العراق والولايات المتحدة قد اتفقا على انسحاب كافة القوات القتالية الأمريكية من البلاد بحلول نهاية العام الحالي، لكن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تعهد خلال زيارته الأخيرة إلى العراق، ببقاء القوات الفرنسية المنضوية في التحالف الدولي، والاستمرار في المساعدة في مكافحة الإرهاب.

لكن العامري رد على حديث ماكرون بالقول، "هذا قرار العراقيين وليس قرار الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون".

وأضاف، "عندما تخرج قوات الاحتلال الأجنبي من الأراضي العراقية، ستكون كل قوات الأمن موحدة للبناء الدولة العراقية".

وفيما يخص مستقبل الحشد الشعبي، قال العامري، إن "الحشد الشعبي يقاتل ويدافع ويقدم الدماء من أجل بقاء العملية السياسية البلاد".

وكان رئيس اركان الجيش العراقي، الفريق أول ركن عبد الأمير يارالله، أكد لوكالة شفق نيوز، أن القوات العسكرية قادرة على حفظ الأمن والاستقرار في البلاد بعد خروج القوات الأمريكية.

ولفت إلى أن القوات الأمريكية أوقفت دعمها للقوات العراقية منذ شهر آيار الماضي، في المقابل أن والقوات العراقية قادرة على تأمين البلاد

60
إيران تبدي إستعداداً للمساهمة بإعمار الموصل والحكومة المحلية ترحب

شفق نيوز/ أبدى القنصل الإيراني العام في محافظة أربيل عاصمة إقليم كوردستان نصرالله رشنودي يوم الخميس استعداد بلاده للمساهمة في إعادة إعمار البُنى التحتية في مدينة الموصل العاصمة المحلية لمحافظة نينوى شمالي العراق.

وزار القنصل في وقت سابق من صباح اليوم مدينة الموصل والتقى برئيس الحكومة المحلية لمحافظة نينوى نجم الجبوري في ديوان المحافظة.

وقال رشنودي في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع المحافظ وحضره مراسل وكالة شفق نيوز، إن "الموصل تعرضت لدمار كبير بسبب الارهاب ورغم ماتقدمه الحكومة المحلية الا ان حجم الدمار أكبر بكثير من امكانيتها".

وأردف بالقول ان ايران مستعدة لتقديم الخدمات خصوصاً في إطار الاعمار والبناء ولديها قدرات وخبرات كبيرة في هذا المجال.

كما أشار القنصل الى أنهم يطمحون الى فتح آفاق للتعاون في المجالات العلمية والاقتصادية وحتى الثقافية مع نينوى، كاشفا عن انهم يسعون الى اقامة معرض يختص بمجال الاعمار والبناء للشركات الايرانية في الموصل، ويأملون التعاون من قبل المحافظة بخصوص هذا الأمر.

رشنودي مضى قائلا إن "هناك الكثير من العوامل التي ستساهم في التعاون بالعديد من المجالات ويطمحون للمساهمة في الكثير من المواضيع".

من جهته قال محافظ نينوى نجم الجبوري خلال المؤتمر ان حديثاً طويلاً دار بينه وبين القنصل وقد تحدث له عن حجم الخراب والدمار التي لحقت بالمدينة جراء اجتياح تنظيم داعش لها في أواسط العام 2014.

واستطرد قائلا ان العراقيين من البصرة الى زاخو قدموا أغلى دماء الشباب مهراً لتحرير الموصل وعادت بتضحياتهم.

الجبوري أكد انهم يعملون بجد لإعادة اعمار الموصل لكن الامكانيات المادية لاتساعد بذلك وهم يعملون بما يتوفر، منوها إلى أنهم مستعدون للتعاون مع اي جهة تريد تسريع عجلة الاعمار ومحو آثار الحرب في الموصل.

61
العراق يُفشل مخططا سياسيا لتزوير الانتخابات البرلمانية
مكتب رئيس الوزراء العراقي يعلن عن إحباط مخطط لإرباك الانتخابات بينما كشفت التحقيقات عن تورط شبكة متداخلة من المسؤولين بالتمويل أو التشجيع أو المساعدة بينهم شخصيات سياسية ونيابية حالية وسابقة وبعض الموظفين في مفوضية الانتخابات.
MEO

محاولة فاشلة لافتعال فوضى سياسية في العراق
 العراق يعاني من نفوذ أحزاب وميليشيات مسلحة موالية لإيران
بغداد - أعلنت الحكومة العراقية الأربعاء، إحباط محاولة لتزوير الانتخابات البرلمانية المرتقبة، موضحة أن مخطط التزوير يشمل الضغط على موظفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عبر شبكة تمولها وتساعدها شخصيات سياسية وبرلمانية حالية وسابقة.

وهذه هي المرة الثانية التي تعلن فيها السلطات العراقية عن محاولات تزوير للانتخابات بعد أن أعلن القضاء الخميس الماضي توقيف مجموعة من 3 أشخاص كانت تخطط للتلاعب بنتائج الانتخابات البرلمانية المقبلة.

ويواجه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي صعوبات وتحديات في تأمين المرحلة الانتقالية وإجراء الانتخابات في أجواء آمنة في ظل وجود أحزاب وميليشيات مسلحة موالية لإيران وعلى ضوء تدخلات خارجية خاصة من طهران التي تحتفظ بوجود مؤثر وقوي في الساحة العراقية.

وقال مكتب الكاظمي في بيان إن "الأجهزة الأمنية نجحت وبإشراف مباشر من القضاء العراقي في تنفيذ عملية استباقية أحبطت محاولة لتزوير الانتخابات (المقررة في أكتوبر/تشرين الأول المقبل) عبر الضغط على عدد من موظفي مفوضية الانتخابات بهدف خلط الأوراق السياسية وإثارة الفوضى".

وأشار البيان إلى "إلقاء القبض على عدد من المتهمين في مجموعة حاولت تزوير الانتخابات باستثمار علاقات لهم مع موظفين في مفوضية الانتخابات من خلال شبكة على مواقع التواصل الإلكترونية بينها موقع باسم سيدة الخضراء".

وأضاف أن "القائمين عليه (موقع سيدة الخضراء) حاولوا بوسائل مختلفة الإيحاء بارتباطه بمكتب رئيس مجلس الوزراء أو العاملين فيه أو مستشاري رئيس مجلس الوزراء".

وتابع أن التحقيقات "أفضت إلى التوصل لشبكة متداخلة من المسؤولين عن القضية، سواء بالتمويل أو التشجيع أو المساعدة، بينهم شخصيات سياسية ونيابية حالية وسابقة وبعض الموظفين في مفوضية الانتخابات".

وتابع أن "التحقيق بشأن هذه القضية وقضايا أخرى وكل المسؤولين عنها مستمر، وسيتم تقديم المتورطين إلى العدالة"، دون الإشارة إلى عددهم أو أسمائهم.

والثلاثاء أعلن مجلس القضاء الأعلى تشكيل فريق عمل من قضاة تحقيق ومحققين قضائيين بالتعاون مع الجهات الأمنية التابعة للسلطة التنفيذية لرصد محاولات تزوير الانتخابات والتلاعب بإرادة الناخبين وشراء بطاقات الانتخابات.

وتعهدت الحكومة العراقية مرارا بإجراء انتخابات في أجواء آمنة ونزيهة، حيث تتكرر مزاعم تزوير الانتخابات في العراق منذ سنوات طويلة.

وكان من المفترض انتهاء الدورة البرلمانية الحالية عام 2022، إلا أن الأحزاب السياسية قررت إجراء انتخابات مبكرة بعدما أطاحت احتجاجات شعبية واسعة بالحكومة السابقة برئاسة عادل عبدالمهدي أواخر 2019.

وتم منح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة مصطفى الكاظمي في مايو/أيار 2020 لإدارة المرحلة الانتقالية وصولا إلى إجراء الانتخابات المبكرة في 10 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ووفق أرقام مفوضية الانتخابات في 31 يوليو/تموز، فإن 3249 مرشحا يمثلون 21 تحالفا و109 أحزاب إلى جانب مستقلين، سيخوضون سباق الانتخابات للفوز بـ329 مقعدا في البرلمان العراقي.

62
سيناتور أميركي يحذّر: لبنان في حالة سقوط حرّ
وفد من الكونغرس الأميركي يُعبّر في ختام زيارة لبيروت عن قلقه من تدهور الوضع في لبنان مع بلوغ الانهيار المالي مرحلة خطيرة، معتبرا شحن حزب الله نفطا إيرانيا أمر يزيد الأوضاع تعقيدا.
MEO

تصريحات وفد الكونغرس الأميركي تعكس قلقا متناميا من تدهور الوضع في لبنان
 وفد الكونغرس للبنان يستعجل تشكيل الحكومة
 وفد من الكونغرس الأميركي يُقيّم مآلات الوضع في لبنان

بيروت - رسم سيناتور أميركي صورة قاتمة للوضع في لبنان، مشيرا إلى انه في حالة "سقوط حرّ"، محذرا في الوقت ذاته من أن يتحول إلى "قصة مرعبة"، معربا عن أمله في تشكيل حكومة هذا الأسبوع للبدء في معالجة الانهيار المالي.

وقال السناتور ريتشارد بلومنثال للصحفيين في نهاية زيارة لبيروت استغرقت يومين "لبنان في حالة سقوط حر... شاهدنا هذا الفيلم من قبل وهو قصة مرعبة، لكن الأمر الطيب أن هذا يمكن بل ينبغي تفاديه".

ويعكس هذا التصريح القلق المتنامي حيال الوضع في لبنان حيث وصل الانهيار المالي الذي بدأ في 2019 إلى مرحلة الأزمة الطاحنة الشهر الماضي مع شح في الوقود أصاب البلاد بالشلل وأشعل فتيل حوادث أمنية وتحذيرات من أن الأسوأ قادم.

وقال سناتور آخر في وفد من الكونغرس الأميركي إن الوقود الإيراني الذي تشحنه جماعة حزب الله إلى لبنان تصاحبه تعقيدات، مستبعدا أن يكون ذلك محاولة من الإيرانيين "لاقتناص اللقطة".

وتمثل الأزمة المالية أكبر تهديد لاستقرار لبنان منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها من عام 1975 إلى 1990.

وسقط أكثر من نصف سكان لبنان البالغ عددهم ستة ملايين نسمة في براثن الفقر. ويقول البنك الدولي إن الدولة تشهد واحدا من أشد حالات الركود في العصر الحديث، مع تراجع قيمة العملة أكثر من 90 بالمئة وإصابة النظام المالي بالشلل.

ويخوض السياسيون اللبنانيون الذين أخفقوا في فعل أي شيء لوقف الانهيار، مشاحنات منذ أكثر من عام بشأن تشكيل حكومة جديدة تحل محل تلك التي استقالت في أعقاب انفجار مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس/آب 2020.

وتشكيل حكومة جديدة قادرة على تنفيذ إصلاحات شرط ضروري لتدفق المساعدات الخارجية. والولايات المتحدة أكبر مانح للمساعدات الأجنبية للبنان.

والتقى وفد الكونغرس بقادة لبنان بمن فيهم الرئيس ميشال عون الذي عبّر عن أمله في تشكيل حكومة هذا الأسبوع حسبما قالت الرئاسة في بيان.

وعبّر عون وهو حليف لحزب الله في عدة مناسبات عن تفاؤله حيال الاتفاق على حكومة قريبا.

وقال السناتور كريس ميرفي رئيس الهيئة المعنية بالتعامل مع قضايا الشرق الأوسط في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي للصحفيين "سمعنا أنباء طيبة اليوم"، مضيفا أنه يتوقع تشكيل حكومة ربما لدى عودته إلى بلده.

وخصوم عون يتهمونه وفصيله، التيار الوطني الحر، بعرقلة تشكيل الحكومة من خلال المطالبة بثلث الحقائب (الثلث المعطل) وهو ما يمنحه حق نقض فعال، لكن عون ينفي ذلك. وقال لوفد مجلس الشيوخ الأميركي "الكثير من العقبات قد ذُللت".

وفي ظل تخبط الدولة، أعلن حزب الله الشهر الماضي أنه يستورد زيت وقود من إيران، قائلا إنه يسعى لتخفيف الأزمة. ويقول خصومه إن ذلك يقوض سلطة الدولة أكثر ويضع لبنان تحت طائلة العقوبات الأميركية.

وتصنف واشنطن حزب الله وهو جزء من النظام السياسي في لبنان منذ وقت طويل، جماعة إرهابية.

وتُجري الولايات المتحدة محادثات مع مصر والأردن بشأن خطة لتخفيف أزمة الكهرباء في لبنان. وقالت الرئاسة اللبنانية إنها تشمل استخدام غاز مصري لتوليد الكهرباء في الأردن ويتم نقلها عبر سوريا التي تخضع لعقوبات أميركية تشمل ما يعرف بقانون قيصر.

وقال السناتور كريس فان هولن "التعقيد كما تعلمون هو النقل عبر سوريا. نبحث عن سبل لمعالجة الأمر رغم قانون قيصر".

63
جريمة بشعة تهز الموصل العراقية.. قتلت شقيقها كي ترث أمواله
الموصل - سكاي نيوز عربية

في جريمة بشعة تكاد لا تصدق، ارتكبت بدافع الجشع والطمع في المال، أقدمت سيدة في مدينة الموصل العراقية، وهي مركز محافظة نينوى شمال غربي البلاد، وبمعية ابنها على قتل شقيقها للحصول على الميراث.


وأصدرت قيادة شرطة محافظة نينوى بيانا حول هذه الجريمة، جاء فيه: "تمكنت مديرية شرطة أبي تمام التابعة لقيادة شرطة نينوى، وبعد تشكيل فريق عمل بإشراف قائد الشرطة وأخذ موافقات قاضي التحقيق المختص، والاستفادة من كاميرات المراقبة والتعاون مع دائرة الطب العدلي، من كشف جريمة قتل مواطن من خلال طعنه بآلة حادة داخل داره، في حي الصديق في الجانب الأيسر لمدينة الموصل".

ويضيف البيان: "تم إلقاء القبض على المجرمين الثلاثة الذين قاموا بارتكاب جريمتهم، علما أن اثنين منهما هما شقيقة المجني عليه وابنها، لغرض الحصول على الميراث كون المجنى عليه أعزب".

تم إلقاء القبض على المجرمين الثلاثة

وتتابع قيادة شرطة نينوى في بيانها: "تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وتدوين أقوال المجرمين بالاعتراف ابتدائيا وقضائيا، وسيتم إحالتهم إلى محكمة الجنايات المختصة لينالوا جزاءهم العادل، وقد تم إلقاء القبض عليهم في منطقة حي الخضراء في الجانب الأيسر لمدينة الموصل".

وقد أثار الإعلان عن هذه الجريمة، عاصفة من الأسى والسخط في صفوف المجتمع الموصلي خاصة، وفي مختلف منصات التواصل الاجتماعي العراقية، حيث عبر المعلقون عن الصدمة والدهشة من أن يصل الطمع في المال، لغاية أن يقتل الإنسان شقيقه، كي يرثه ويحوز على ما يملكه من أموال وممتلكات.

ويرجع خبراء اجتماعيون وتربويون تصاعد مثل هذه الجرائم في المجتمع، لتراكم الأزمات الاقتصادية والاجتماعية، وطغيان النزعات الاستهلاكية والمادية بين الناس، بحيث يغدو الحصول على المال ومراكمته هو الغاية القصوى للكثيرين، لدرجة لا يتورعون فيها حتى عن القتل وارتكاب الجرائم، بحق أقرب الناس إليهم سعيا نحو المال.
وفي هذا السياق، يقول الخبير التربوي عامر السالم في حوار مع موقع "سكاي نيوز عربية": "لا شك أن المال هو غاية لنا جميعا كي نتمكن من تحسين ظروف حياتنا والاستمتاع بملذاتها ومباهجها وتأمين مستقبلنا وأطفالنا، لكن مع الأسف في عصرنا الراهن ومع انتشار الثقافة الاستهلاكية بلا حدود، وارتفاع تكاليف العيش وما يحدثه ذلك من تغييرات، في منظومات الوعي والسلوك في قطاعات مجتمعية مختلفة، فإن المال يغدو غاية في حد ذاته لدى كثيرين".

ويضيف: "بات الإنسان في ظل كل هذه التحولات المجتمعية والقيمية، هو الضحية الأولى، ولهذا عادة ما نرى هكذا حوادث وجرائم تحصل في إطار البيت الواحد، مما يعني أن النخر بات يطال المجتمع من أصغر وأهم وحدة اجتماعية فيه ألا وهي الأسرة، وهنا مكمن الخطر الكبير والداهم الذي يطال القيم والأعراف السوية، ويهدد الأمن المجتمعي".

وبحسب مصادر محلية من داخل المنطقة التي وقعت فيها الجريمة المروعة، تحدثت مع موقع "سكاي نيوز عربية"، فإن المغدور كان ميسور الحال ويتمتع بسمعة طيبة، حيث كان يملك محلا لبيع الألبسة الجاهزة في الحي، الذي وقعت فيه جريمة قتله من قبل شقيقته وابنها، وبالاشتراك مع شخص ثالث.

64
إلقاء القبض على (مقداد الشريفي) بجريمة التزوير الانتخابي والفساد المالي

بغداد/ شبكة أخبار العراق- تمكنت قوة خاصة تابعة للجنة مكافحة الفساد برئاسة الفريق ابو رغيف، من إلقاء القبض اليوم على عضو مجلس مفوضية الانتخابات السابق مقداد الشريفي.وذكرت مصادرأمنية، انه “بعد تحقيقات وتحريات متخصصة، استحصلت اللجنة قرار قضائي بالقاء القبض على الشريفي”.واضافت ان “قوة خاصة نفذت عملية القاء القبض على الشريفي في مطار بغداد قبل سفره الى الخارج”.وبينت المصادر ان “الشريفي متورط بملف فساد مالي واخر مرتبط بتزوير الانتخابات السابقة، مقابل مبالغ مالية”.

65
بعد انقطاع لعامين.. انطلاق أولى رحلات المعتمرين عراقيين جواً نحو السعودية

شفق نيوز/ أعلنت الهيئة العليا للحج والعمرة في العراق، يوم الاثنين، عن استئناف تفويج المعتمرين العراقيين بعد توقف دام لمدة عامين جراء تفشي جائحة كورونا.

وقالت الهيئة في بيان ورد إلى وكالة شفق نيوز، إن "اولى الرحلات الخاصة بموسم العمرة الحالي (1443هـ) أنطلقت، اليوم، من مطار بغداد الدولي عبر طائرات الخطوط الجوية العراقية متوجهة الى مطار المدينة المنورة وعلى متنها نحو 150 معتمرا".

واكدت الهيئة أن "هناك رحلات يومية ستنطلق لتفويج المعتمرين، بعد اخضاع المسافرين للإجراءات الصحية والتدابير الوقائية الخاصة بجائحة كورونا تطبيقا للضوابط والشروط المعتمدة في المملكة العربية السعودية".

واعربت الهيئة عن استعدادها "لتفويج أكثر عدد ممكن من المعتمرين الى الديار المقدسة بعد ان وضعت خطة متكاملة لإنجاح موسم العمرة الحالي".

وأعلنت السعودية في الثامن من آب الجاري، أنها ستستأنف العمرة تدريجيا للمعتمرين الملقحين الوافدين من مختلف دول العالم، بعد نحو 18 شهرا من تعليق قبول المعتمرين من خارج البلاد بسبب جائحة كوفيد-19.

66
واشنطن تعلن التزاماً طويل الامد مع العراق وكوردستان وتحذر من ظهور جديد لداعش

شفق نيوز/ أكد القنصل الامريكي في كوردستان، يوم الاثنين، التزام الرئيس جو بايدين "طويل الامد" مع العراق والاقليم، وفيما حذر من ظهور جديد لتنظيم "داعش" في البلاد، أشار إلى أن الوضع العراقي يختلف عن افغانستان.

وقال القنصل الامريكي في الاقليم روبرت بالادينو خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في اربيل مع مجموعة من وسائل الاعلام الكوردية، وحضرته وكالة شفق نيوز، إن "امريكا بدأت بسحب قواتها من العراق حسب ما تم الاتفاق عليه"، مبيناً أن "القوات المتبقية سيتم تنظيمها حسب الاتفاق وهي قوات تدريبية".

وأضاف أن "الحرب مع داعش لم تنته بعد"، مشيراً إلى أن "الرئيس بايدن أكد التزام الولايات المتحدة بدعم العراق واقليم كوردستان".

وأكد بالادينو، "نحن متلزمون باتفاق طويل الامد مع العراق والاقليم

بخصوص الانتخايات القادمة"، مشدداً "لن ندعم اي مرشح او حزب معين في العراق، ولكن الحكومة الاميركية تدعم الحكومة العراقية في اجراء انتخابات نزيهة".

وأشار إلى أن "الحكومة الامريكية تدعم عملية التصويت، وتتمنى من العراقيين ان يمارسوا حقهم في التصويت"، لافتا إلى أن "استقرار الشرق الاوسط عبارة عن استقرار العراق، والوضع هنا يختلف عن افغانستان، ولكل بلد له خصوصيته".

ونوه بالادينو إلى أن "امريكا لن تغير سياستها في اقليم كوردستان"، مؤكداً أن بلاده "ستستمر في دعم قوات البيمشركة من ناحية تأمين الاحتياجات العسكرية والتسليح والتدريب".

وأشار إلى أن "الحكومة الامريكية ساعدت وزارة البيشمركة في اجراء الاصلاحات"، موضحا ًانها "قدمت العام الماضي أكثر من 250 مليون دولار للبيشمركة".

كما أكد القنصل الامريكي، "نحن على يقين انه اذا لم تستمر الجهود فان داعش سوف يظهر من جديد، ونعلم جيدا ان داعش مازال يشكل خطراً ولهذا التحالف الدولي مستمر في محاربته".

وقال القنصل الامريكي ايضاً "نحن نرى استمرار قيام داعش تفجير ابراج الطاقة لحرمان المواطنين من الكهرباء في هذا الفصل الحار،  وأيضا نرى قيام داعش بقطع الطرق عن الناس وخطفهم وقتلهم".

67
إيران تتحدث عن إنشاء منطقة حرة مشتركة مع العراق.. هذا غرضها

شفق نيوز / اعتبر مسؤول إيراني، يوم الاثنين، أن إنشاء مناطق حرة مشتركة خاصة على طول نهر أروند وجنوب العراق سيسهم في توسيع العلاقات وتحسين الظروف الاقتصادية في البلاد.

وقال رئيس منطقة أروند الحرة، حسين غروسي، إن "الدبلوماسية الاقتصادية من شأنها أن توفر أرضية مناسبة لتطوير العلاقات مع الدول المجاورة"، مؤكداً أن "الدبلوماسية يجب ألّا تقتصر على الجانب السياسي فقط".

ولفت غروسي، إلى "العمل على تعزيز السياحة الصحية في إيران، وأن الهدف منها تلبية الاحتياجات الصحية وإجراء العمليات الجراحية للمسافرين الأجانب خاصة العراقيين".

كما أشار إلى أن "إنشاء كلية الطب في منطقة أروند الحرة، جزء من المساعى التي تهدف الى تعزيز الدبلوماسية الاقتصادية من خلال استقطاب طلاب من دول الجوار ومنها العراق و تركيا والهند".

68
رئيس اقليم كوردستان: صداقتنا مع فرنسا ستستمر دائماً

شفق نيوز/ ثمنّ رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، يوم الاثنين، الدعم الفرنسي للإقليم.
جاء ذلك خلال تغريدة لرئيس الاقليم، عقب انتهاء زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.
وقال بارزاني، "سعيد باستقبال صديقي الرئيس ايمانويل ماكرون في كوردستان، أنا أقدّر الدعم المستمر الذي تقدمه فرنسا".

وأكد في الوقت نفسه، "الصداقة بين كوردستان وفرنسا ستستمر دائماً".

وفجر السبت، وصل الرئيس الفرنسي إلى العاصمة العراقية، للمشاركة في قمة بغداد للتعاون والشراكة، ضمن زعماء ورؤساء وملوك العديد من دول العالم.

كما زار ماكرون مدينة الموصل مركز محافظة نينوى والتي خضعت لسيطرة "داعش" للفترة بين 2014 و2017.

وأجرى الرئيس الفرنسي محادثات مع الرئاسات في إقليم كوردستان، كما التقى الزعيم الكوردي مسعود بارزاني.

وبقدوم ماكرون الى أربيل يكون مجموع اللقاءات الكوردية الفرنسية 12 لقاءً أسهمت بتحويل ملف إقليم كوردستان الى ملف مهم جدا في القصر الجمهوري الفرنسي.

الرئيس الفرنسي ماكرون بعد توليه المنصب، اجتمع لحد الآن خمس مرات مع رئيس الاقليم نيجيرفان بارزاني.

69
إيران لماكرون: لولانا والمقاومة لما زرت الموصل

شفق نيوز/ قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده الاثنين، إن "التضحيات التي قدمتها إيران والمقاومة، مكنت الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من التجول في مدينة الموصل العراقية".

يأتي ذلك، تعليقا على زيارة قام بها ماكرون أمس الأحد، إلى الموصل شمال العراق، على هامش مشاركته في مؤتمر بغداد، الذي عقد بمشاركة إقليمية ودولية. بحسب محطة روسيا اليوم.

وكان ماكرون زار كنيسة الساعة، وجامع النوري الكبير الذي أعلن فيه زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي "خلافته" عام 2014.

70
شكوك في قدرة فرنسا على استعادة نفوذها في العراق
الفشل الفرنسي في لبنان مرجح أن يتكرر في العراق.
العرب

مهمة صعبة
بغداد – تحوم شكوك بشأن قدرة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على استعادة نفوذ فرنسا في العراق في ظل الهيمنة الإيرانية على الوضع السياسي في البلاد، وتزداد حدة هذه الشكوك باستحضار الفشل الفرنسي في حل الأزمة اللبنانية.

وقالت أوساط سياسية عراقية إن التصريحات القوية التي صدرت عن ماكرون بشأن التواجد في العراق تُذكّر بتصريحاته القوية في لبنان والتي لم تجد طريقها إلى التنفيذ بسبب النفوذ الإيراني عن طريق حزب الله.

وقال ماكرون السبت، على هامش حضوره قمةَ بغداد، إن “فرنسا ستبقي على قواتها في العراق في إطار عمليات مكافحة الإرهاب ما دامت الحكومة العراقية تطلب ذلك، وسواء قررت الولايات المتحدة سحب قواتها أم لم تقرّر”.

وعكست الزيارة التي قام بها الرئيس الفرنسي إلى الموصل دعما لمسيحيي العراق. وهو ما يُذكّر بوصاية فرنسا على المسيحيين في لبنان، ما يشير إلى أن فرنسا تسعى لإيجاد الظروف نفسها التي عملت فيها في لبنان وفشلت.

فرنسا فقدت نفوذها في العراق منذ حرب 1991، عندما قرر فرانسوا ميتران الانضمام إلى تحالف تقوده واشنطن لتحرير الكويت

ويشكو المسيحيون خصوصًا من التمييز وعدم الحصول على مساعدة من الحكومة لاستعادة منازل لهم وممتلكات صودرت خلال النزاع على أيدي مجموعات مسلحة نافذة.

وفي كلمة من كنيسة الساعة القديمة، التي يرجح بعض المؤرخين أنها تعود إلى ألف عام، قال ماكرون “نحن هنا للتعبير عن مدى أهمية الموصل وتقديم التقدير لكل الطوائف التي تشكل المجتمع العراقي”، مشيرًا إلى أن “عملية إعادة الإعمار بطيئة، بطيئة جدا”. وأعلن ماكرون عن نية فرنسا افتتاح مدارس وقنصلية في المدينة.

ويرى مراقبون أن “ما يمكن أن يساعد ماكرون في مهمّته هو الشركات الفرنسية التي تعرف الكثير من الملفّات العراقية، من السلاح إلى الكهرباء إلى مترو بغداد، ولكن هل باستطاعة فرنسا تمويل تلك المشاريع؟”.

وبحسب هؤلاء المراقبين “فرنسا ليست في وضع مالي مريح، وكذلك العراق الذي يمكن اعتباره بلدا مفلسا بعدما بدّدت الحكومات الموالية لإيران منذ عام 2006 كلّ الأموال التي دخلت الخزينة في مرحلة كان فيها سعر برميل النفط مرتفعا”.

وفقدت فرنسا نفوذها في العراق منذ حرب 1991، عندما قرر الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران الانضمام إلى تحالف تقوده الولايات المتحدة لتحرير الكويت بعد أن حققت باريس حضورا لافتا في العراق خلال الثمانينات.

ويعيش العراق صعوبات وأزمات بدءا من الكهرباء -التي يعتمد العراق بشكل كبير على الجارة إيران لتوفيرها- وصولاً إلى تدهور البنى التحتية والخدمات والأزمة الاقتصادية التي فاقمها تراجع أسعار النفط وتفشي وباء كوفيد – 19، فضلاً عن التوتر الأمني.

ويدرك الرئيس الفرنسي فائدة وخطورة التراجع الأميركي في المنطقة، لذلك يحاول الاستفادة من الفراغ الذي ستتركه الولايات المتحدة بعد مغادرتها البلاد في نهاية العام الحالي.

وبدأت خطوات ماكرون لاستعادة نفوذ بلاده في العراق منذ العام الماضي عندما زار بغداد عقب زيارة لبيروت، في سعي للاستفادة من وصول مصطفى الكاظمي إلى رئاسة الوزراء.

ويقول مراقبون إن فرنسا تعاني من مشكلة ويعاني معها من يعتقد أنها من الممكن أن تقدم الحلول.

ويرى هؤلاء أن فرنسا أكبر من أن تهمل ولكن أصغر من أن تقدم خيارات شاملة وحلولا في مستوى ما تقدمه الولايات المتحدة إذا كانت تسعى للاستفادة من الفراغ الذي ستتركه الولايات المتحدة بعد الانسحاب، لافتين إلى أن آخر ما يحتاجه العراق الآن هو “فجر فرنسي كاذب”.

وبالإضافة إلى التحدي الإيراني من المتوقع أن تواجه باريس في سعيها لاستعادة نفوذها في العراق عراقيلَ تركية، وهو ما يذكّر بالسيناريو الذي واجهته في ليبيا حيث فشلت في منع تركيا من السيطرة على الغرب الليبي، رغم تقارير بشأن تواجدها العسكري في البلاد منذ 2014 ومساندتها الجيشَ بقيادة المشير خليفة حفتر في التصدي للجماعات الإسلامية المتطرفة.

وزار ماكرون أيضا مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق الذي يشهد منذ أشهر عمليات عسكرية تركية ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني المتحصنين في المناطق العصية في “جبال متينا” الحدودية بين تركيا وإقليم كردستان العراق.

وينفذ الجيش التركي حملة عسكرية موسعة في تلك المنطقة تحت مُسمى “المخلب”، منذ أواسط شهر أبريل الماضي. وهي العملية العسكرية الثالثة التي يقوم بها الجيش التركي منذ بداية العام، في تجاهل كامل للسيادة العراقية رغم تنديد السلطات العراقية بتلك العمليات.

71
الجزائر.. القبض على نبيل القروي واتصالات لتسليمه لتونس
الجزائر - سكاي نيوز عربية

نبيل القروي
ذكرت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية"، الأحد، أن أجهزة الأمن الجزائرية ألقت القبض على رئيس حزب "قلب تونس"، نبيل القروي، في تبسة شرقي الجزائر.
وذكرت مصادر أن "مصالح الأمن في ولاية تبسة الحدودية مع تونس، ألقت القبض على رئيس حزب قلب تونس، المرشح الرئاسي السابق نبيل القروي".

وأشارت إلى أن عملية التوقيف جرت ليلة السبت، حيث كان القروي يقيم في شقة أمنها له شقيق نائب برلماني سابق عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي.
وذكرت مراسلتنا أن القروي سيمثل أمام الجهات الإدارية بولاية تبسة، بعد دخوله الجزائر بطريقة غير شرعية، لافتة إلى أن اتصالات تجري بين السلطات الجزائرية والتونسية، لتسليم القروي.

72
حائط المبكى الدولي في اليمن
الأطراف الدولية باتت تبحث عن أقل الوسائل تكلفة وأكثرها ربحا للتدخل في الشأن اليمني من خلال تجاهل جذور المشكلة الأصلية والتعامل مع الأزمة اليمنية كملف إنساني صرف.
العرب

أين المفر
كما فقد اليمنيون ثقتهم بجميع أطراف الحرب والمكونات السياسية اليمنية، لا تحظى الأمم المتحدة ومنظماتها العاملة في اليمن بكثير من الثقة أو حتى الاحترام، بعد أن تلاشى أي دور حقيقي لتلك المنظمات في انتشال البلاد من براثن الحرب وتبعاتها التي أثقلت كاهل الفقراء.

وإلى جانب بيانات القلق التي باتت تشتهر بها المنظمة الدولية، يتحدث اليمنيون في مجالسهم وعلى مواقع التواصل الاجتماعي كثيرا عن حالة الترف والحياة الرغيدة التي يعيشها العاملون في المنظمات الإنسانية في اليمن الذين باتوا يقتاتون على القلق الأممي والدولي إزاء ما يحصل في البلاد، دون أن يتحول هذا القلق إلى واقع ملموس.

ويبدو أن اليأس الذي يدب اليوم في نفوس اليمنيين إزاء انتهاء محنتهم المستمرة منذ عقد من الزمن، تسرب كذلك إلى المجتمع الدولي والأمم المتحدة في الآونة الأخيرة، كما تقول العديد من الشواهد، حيث باتت تلك الأطراف تبحث عن أقل الوسائل تكلفة وأكثرها ربحا للتدخل في الشأن اليمني من خلال تجاهل جذور المشكلة الأصلية والتعامل مع الأزمة اليمنية كملف إنساني صرف، يساهم في رفد خزائن المنظمات الإنسانية الدولية وينوع مصادر تمويلها الشحيحة ويوفر الآلاف من فرص العمل لموظفيها الدوليين، فيما يتواصل استغلال بعض الدول الكبرى لهذا الملف، كأداة للابتزاز السياسي.

ومن أجل تحقيق الأهداف الخفية سابقة الذكر، تحرص الدول الفاعلة في الملف اليمني والمنظمات الدولية على حد سواء وبشكل مستمر وحثيث على جعل اليمن حاضرا في المحافل الدولية ووسائل الإعلام العالمية، كأكبر أزمة وأعظم مجاعة عرفتها البشرية وتحويل هذا البلد المنهك بالحرب والفقر إلى حائط مبكى إنساني، يدر المزيد من التمويلات لخزائن هذه المنظمات التي لا يلمس اليمنيون على الأرض أي أثر حقيقي لأعمالها الإنسانية المزعومة.

المنظمات الدولية تحرص على جعل اليمن حاضرا في المحافل الدولية كأكبر أزمة ومجاعة عرفتها البشرية وتحويل هذا البلد المنهك إلى حائط مبكى إنساني يدر المزيد من التمويلات لخزائن هذه المنظمات

وليس خافيا على من يقترب من واقع أداء المنظمات الإنسانية والإغاثية العاملة في اليمن، أن معظم ما تحصل عليه تلك المنظمات من تمويل يذهب الجزء الأكبر منه كمكافآت لطواقم العمل في هذه المنظمات وتوفير وسائل الراحة والأمن لها، ويذهب جزء آخر للبروباغندا الإعلامية التي تعكس صورة مضخمة وغير حقيقية لما يجري على الأرض من أعمال إغاثية أو صحية، فيما يذهب الجزء اليسير المتبقي لصالح أعمال دعائية مثل الدورات التدريبية وورش العمل.

وقد أدرك الحوثيون منذ وقت مبكر نقطة الضعف الهائلة في عمل المنظمات الأممية في اليمن، فعملوا على استغلالها بأبشع الصور من خلال توجيه أنشطتها وفرض بعض الموظفين المحليين عليها والتضييق عليها بين الحين والآخر والتلويح برفض التعامل مع بعض المسؤولين الدوليين في تلك المنظمات وهو ما يعني بطبيعة الحال إجبار المنظمات على إيقاف أعمالها أو تغيير مسؤوليها بما يتناسب مع الرؤية الحوثية، وفي الحصيلة النهائية خضعت تلك المنظمات للإملاءات الحوثية، رغبة في حماية مصالح القائمين عليها.

ويمكن اكتشاف حجم هذا الابتزاز الذي مارسه الحوثيون على المنظمات الإنسانية العاملة في اليمن من خلال الاستماع لشهادات بعض موظفي تلك المنظمات التي أدلوا بها، بعد انتهاء فترة عملهم في اليمن، والتي بينت حجم الانتهاكات والابتزاز والسرقة التي كانت تقوم بها الميليشيات، بينما كان هؤلاء المسؤولون يلتزمون الصمت عندما كانوا على رأس منظماتهم الفاسدة، المثقلة بالحسابات الشخصية.

وقد تجاوزت حالة التزاوج بين مصالح بعض العاملين في المنظمات الإنسانية الدولية في اليمن والحوثيين حاجز تبادل المنافع والفساد المزدوج إلى تدخل تلك المنظمات في قضايا وملفات سياسية لتخفيف الضغط عن الحوثيين، وهو ما شهدنا إحدى صوره على سبيل المثال في الدور الذي لعبته المنظمات للضغط على إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن لشطب الحوثيين من قائمة الجماعات الإرهابية تحت ذرائع ودواع إنسانية.

وقبل ذلك مارست تلك المنظمات دورا تجاوز حتى طبيعة عملها، عندما حول بعض العاملين فيها أنفسهم إلى دروع بشرية للحيلولة دون استكمال تحرير ميناء الحديدة في العام 2018 وهو ما تكلل بعد ذلك بتوقيع اتفاق ستوكهولم الذي لم يتم تنفيذ أيّ من بنوده سوى استحداث فريق أممي جديد من ذوي القبعات الزرق والشعر الأشقر، لمراقبة تنفيذ الاتفاق، يقضي معظم وقته على متن سفينة فاخرة قبالة سواحل الحديدة التي يموت أهلها جوعا، لا يراقب شيئا سوى الأفق الفارغ من الضمير الإنساني.

73
الأسد الغائب الحاضر في قمّة بغداد
قمة بغداد، في وضع العراق الحالي، هي قمّة طهران، فهي المهندس الذي يرتّب كل شيء، وأي خطوة يتقدمها الأسد خارج حدود سوريا في بلد عربي، ستكون مكسبا كبيرا.
العرب

في الفلك الإيراني
عُقدت قمّة بغداد للتعاون والشراكة، ولم يحضر الأسد، فهل غاب الملف السوري حقّا كما يحاول العراق القول؟ من يراقب كيف طار وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان إلى دمشق على الفور بعد انتهاء أعمال المؤتمر حاملا مخرجاته معه لن يفهم هذا. ولن يغيب عن الانتباه تعمّد عبداللهيان إلقاء كلمته باللغة العربية، رغم ركاكتها، والوقوف في صف الرؤساء لا في صف وزراء الخارجية في الصورة التذكارية، وتشديده على ذكر ما سمّاها الجمهورية العربية السورية “الشقيقة”، وكأنه يقول للزعماء الحاضرين إن هذه الدولة العربية باتت هي الأخرى تحت ظل الإمبراطورية الفارسية، إضافة إلى استفزازاته المتكررة للعرب والمشاركين جميعا، بالإشادة بقاسم سليمان ورفيقه المهندس اللذين حسبما قال ارتكبت الولايات المتحدة جريمة قتلهما.

أيضا، لا يمكن لمن راقب التردّد الدولي في دعوة رئيس النظام السوري بشار الأسد لحضور مؤتمر بغداد الإقليمي للتعاون والشراكة، إلا أن يتذكّر ذلك التمنّع الذي أبداه والده حافظ الأسد حين وجّه إليه الرئيس العراقي الراحل صدام حسين دعوة لحضور القمة العربية في بغداد في مايو 1990. حينها وجد الأسد نفسه بمواجهة استحقاق مبدئي، وهو الذي رفع شعار الدفاع عن الأمّة العربية، واعتاش عليه طيلة فترة حكمه، مستغلا حاجة الدول العربية إلى ذلك الخطاب آنذاك لضمان أمنها، رفض الأسد دعوة العراق، لا بسبب الخلاف العقائدي بين جناحي حزب البعث اللذين حكما العراق وسوريا في تلك الفترة، بل لأنه كان يعرف أن هناك عاملا سيقف عائقا أمام حضوره “الداعم” للعراق فيما لو حضر. إنه العامل الإيراني.

كان النظام السوري ولم يزل أحد أهم حلفاء إيران، في الحرب العراقية – الإيرانية كانت بضائع المصانع السورية، من السمن والمناديل ومختلف المواد الغذائية تختفي من الأسواق السورية، لكنها كانت تصدّر إلى إيران بالمجّان فيأتي بها المهرّبون الإيرانيون لبيعها في سوريا مجددا بأسعار خيالية. هذا عدا عن الدعم العسكري والاستخباري الذي قدّمه الأسد لإيران ضد الشقيق العربي، العراق.

اليوم تلفت الأنظار مواقف بعض الدول التي دعت قبل فترة إلى نوع من الانفتاح على نظام الأسد، بينما رفضت بشدّة حضوره قمة بغداد. فما الذي تبدّل؟ لا شيء.. إنه العامل الإيراني ذاته.

العرب يريدون سوريا بعيدة عن إيران، وقمّة بغداد، في وضع العراق الحالي، هي قمّة طهران، فهي المهندس الذي يرتّب كل شيء، وأي خطوة يتقدمها الأسد خارج حدود سوريا في بلد عربي، ستكون مكسبا كبيرا، لكن هذه المرّة سيكون ذلك المكسب هديّة مغلّفة بالعلم الإيراني. وهذا ما لا يريده العرب.

تسويق الحالتين العراقية والسورية بمعاييرهما الحالية هو نوع من التواطؤ مع المشروع الإيراني في المنطقة وهذا ما لا يسمح به فهناك حدود للحركة غير المسموح للأسد بتجاوزها

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي حاول جاهدا إقناع الآخرين أن “مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة” سيكون “حدثا مهما للعراق والمنطقة بأكملها”، ولم يقل كيف؟ والمحور الذي تحكمه إيران وتسميه محور المقاومة، يغرق كل يوم في الظلام أكثر من اليوم السابق. الفساد والمشاريع المعطّلة والفوضى والدمار والجريمة والتشظي. كل تلك العوامل، هي النموذج الذي يريد مؤتمر بغداد الترويج له، وبيعه لشعوب المنطقة والعالم.

وحتى حين زعم الكاظمي أن المؤتمر سيعزّز من “دور العراق التاريخي في إرساء السلام”. فهو إنما كان ينكأ جراحا عديدة لم تُشفَ بعد، فأي دور تاريخي لبلد عربي محكوم بالعمائم الحاقدة على العرب والتي تقرّر مساره من خلف الحدود؟

خيرا فعل عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، النائب عامر الفائز حين كشف الخبايا قائلا “لم توجّه الدعوة للنظام السوري إلى الآن، ولكن على ما يبدو أن العراق يحاول حاليا إقناع بعض الدول كفرنسا والسعودية والإمارات من أجل تصفية الأجواء وإقناعهم بمشاركة النظام”. فلماذا ترفض هذه الدول حضور الأسد؟

تسويق الحالتين العراقية والسورية بمعاييرهما الحالية هو نوع من التواطؤ مع المشروع الإيراني في المنطقة، ومع رؤية خامنئي والحرس الثوري للمستقبل، وهذا ما لا تسمح به تلك الدول، فهناك حدود معقولة للحركة على رقعة الشطرنج، ومن غير المسموح للأسد بتجاوزها.

وكثر الجدل حول دعوة الأسد وعدم دعوته، حتى قام رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض بنقل الدعوة بنفسه للضيف الثقيل لحضور قمة بغداد، خلال لقائه به في دمشق. إلى أن حسمت وزارة الخارجية العراقية الأمر ببيان رسمي، نفت فيه تقديم دعوة إلى الأسد لحضور اجتماع القمة موضحة أن “الحكومة العراقية تؤكد أنها غير معنية بهذه الدعوة، وأن الدعوات الرسمية تُرسل برسالة رسمية وباسم رئيس مجلس الوزراء العراقي”، مشيرة إلى أنه “لا يحق لأي طرف آخر أن يقدم الدعوة باسم الحكومة العراقيّة، لذا اقتضى التوضيح“. ولعله كان من الطبيعي أن يوجّه رئيس ميليشيا الحشد الشعبي الدعوة للأسد بنفسه، فهذا هو التعامل الدبلوماسي المناسب، وربما كانت رتبة الاثنين في الهيكل الإيراني متطابقة.

تغيب سوريا عن المؤتمر؟ قد يحدث هذا في المستوى المعلن، كما يحاول وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين التبرير، لكن نقاشات تحت الطاولات جرت، حملها معه عبداللهيان إلى الأسد، وقد تحوّل الشأن السوري إلى ملف مكتوم، بعدما كان الثقل العربي الذي تمثله سوريا قادرا على تعديل كفتي الميزان في مطلع التسعينات، ورفض الأسد الأب تقديمه، تهافت الأسد الابن اليوم على حضور قمة في نفس المكان في عاصمة الرشيد الذي لم يقصّر في إرسال الإرهابيين والمتطرفين عبر الحدود، ليزيد من مرارة الغزو الأميركي للعراق مرارة ودماء وفوضى، تكريسا لحكمه ولاستعمال أمن العراق كورقة ضغط على الولايات المتحدة والدول الغربية، فما أشبه اليوم بالبارحة، إلا أن الفارق في موقفي الأسدين، على تقاطع كيديتهما، يظهر جليا أين وصل الأسد بمكانة سوريا في العالم العربي ودورها الإقليمي والدولي.

74
مؤتمر إيراني في بغداد.. اسألوا الميليشيات
الدول التي شاركت في مؤتمر بغداد هي ذاتها الأطراف التي تشارك بطرق مختلفة في تأجيل انفجار العراق من غير أن تكون قادرة على تحديد سقف زمني لذلك التأجيل.
العرب

الصورة وثقت لحظة تاريخية تم الاعتراف من خلالها بأن وزير خارجية الاحتلال في مستوى زعماء الدول. حصدت إيران الاعتراف الشكلي غير أن ما حققته من خلال المؤتمر أكبر بكثير

يمكن أن يكون المؤتمر الذي شهدته العاصمة العراقية مؤخرا قاعدة يقوم عليها تجمع دولي قد يُطلق عليه اسم “نادي بغداد”.

قيل إن أمورا استراتيجية حساسة قد تم التباحث حولها في المؤتمر الذي استمر لساعات من غير أن تتسرب أي أخبار عن تلك الأمور. فإذا كان المؤتمر يتعلق بأمن المنطقة فلماذا عُقد في بغداد وهي واحدة من أكثر المدن في العالم افتقارا إلى الأمان؟

ربما من أجل أن تعبر دول بعينها عن تضامنها مع العراق في محنته الوجودية التي لا أمل في الخروج منها بطريقة ذاتية.

ولكنه مؤتمر الدول المتناقضة. تركيا ومصر. إيران والسعودية. قطر والإمارات. كان من المفترض أن تتوصل تلك الدول إلى حد أدنى من الاتفاق في ما يتعلق بالشأن العراقي وطبيعة مواقفها منه ومن الأطراف القائمة على صناعته قبل أن يقضي رؤساؤها خمس ساعات في إلقاء كلمات لن توصف أي منها بالـ”تاريخية”.

العراق في حقيقته هو رزمة محن وأزمات وكوارث. لغم يعرف الجميع أنه يمكن أن ينفجر في أي لحظة. الدول التي شاركت في المؤتمر ليست كل الأطراف المعنية بتداعيات ذلك الانفجار وهي ذاتها الأطراف التي تشارك بطرق مختلفة في تأجيله من غير أن تكون قادرة على تحديد سقف زمني لذلك التأجيل.

ذلك واقع حال يسعى العراق إلى القفز عليه وتجاوزه لاهيا عن مشكلاته ليعبر عن قلقه من الخلافات الثنائية القائمة بين دول المنطقة ويكون ماسك العصا التي يجب أن يتمسك بها الجميع من أجل أن يخرجوا من المأزق.

بدلا من أن تساهم الدول في حل مشكلات العراق فإن العراق هو الذي يتقدم بمبادرة لحل مشكلات المنطقة. سيُقال إن تلك المشكلات لو حُلت فإن مشكلات العراق ستُحل. تلك كذبة إيرانية يتبناها عراقيو الحكم. نظرية لا تنسجم مع ما يجري للعراق ولما ينطوي عليه مصيره من تحديات بقدر ما تعبر عن طموحات إيران في أن يكون هناك اجماع إقليمي ودولي على ضرورة وجودها في العراق.

المؤتمر لم يعقد إلا بعد موافقة الولايات المتحدة التي لم تُشارك فيه. ولكن كان الأولى بالدولة التي صنعت العراق الملغوم أن يكون لها رأي في ما تشهده المنطقة من مشكلات قد يكون وضع العراق الملتبس مصدرها

كان واضحا في اللغة السياسية العراقية الاهتمام بالخلاف الإيراني – السعودي كونه أساس العقدة العراقية. ذلك منطق لا يستوي مع حقيقة أن الهيمنة الإيرانية على العراق لا علاقة لها بذلك الخلاف. فإذا كانت إيران تملك مَن يمثلها من الميليشيات المسلحة في العراق فإن السعودية لا تفكر إلا في استعادة العراق إلى محيطه العربي. وهي مستعدة من أجل ذلك لتقديم كل أنواع الدعم من أجل قيام حكومة عراقية مستقلة في قرارها السياسي، حريصة على مبدأ السيادة الوطنية.

لم يُعقد المؤتمر إلا بعد موافقة الولايات المتحدة التي لم تُشارك فيه. ولكن كان الأولى بالدولة التي صنعت هذا العراق الملغوم أن يكون لها رأي في ما تشهده المنطقة من مشكلات قد يكون وضع العراق الملتبس مصدرها. غير أن امتناع الولايات المتحدة عن المشاركة له دلالات كثيرة. منها أن المؤتمر كان إيرانيا أو بأهداف إيرانية. وأيضا أن الدول المشاركة فيه لا تملك رؤية مشتركة لمصير العراق الذي وإن بدت مهتمة به فإنها لا تعرف كيف تصل إلى مفاتيحه ما دامت إيران حاضرة باعتبارها صديقا فيما هي في حقيقتها العدو الذي يجب التخلص منه.

رؤساء الدول والوفود الذين حضروا يعرفون جيدا أن إيران أوفدت وزير خارجيتها لكي يراقب ما يجري. وليس صحيحا ما يُقال إن هناك خطأ بروتوكوليا وقع في المراسم وأدى إلى أن يقف ذلك الوزير في الصف الأول مع زعماء الدول في الصورة التذكارية.

كانت تلك الصورة توثيقا للحظة تاريخية يتم الاعتراف من خلالها بأن وزير خارجية الاحتلال هو في مستوى زعماء الدول. وهو ما حدث فعلا. حصدت إيران على ذلك الاعتراف الشكلي غير أن ما حققته من خلال المؤتمر أكبر بكثير من ذلك الاعتراف.

منذ أن تم غزوه واحتلاله عام 2003 صار العراق بمثابة فخ للجميع. كان فخا أميركيا. أصبح فخا إيرانيا. ولكن تخيل أن إيران هي الدولة الوحيدة في العالم التي تسعى إلى استمرار العراق في البقاء في غرفة العناية المركزة هو تصور ناقص.

إيران التي تحكم العراق من خلال أحزابها وميليشياتها تحظى بدعم دول أخرى. لا تجد تلك الدولة مصلحة لها في أن يتحرر العراق من الاحتلال الإيراني. وإذا ما أردنا معرفة حقيقة ما جرى فعلينا أن نسأل الميليشيات الإيرانية

75
قمة بغداد ناقشت قضايا المنطقة وهمّشت أزمات العراق
باريس تدعم تقاربا سعوديا إيرانيا، ولقاءات مصالحة قطرية – إماراتية وقطرية – مصرية.
العرب

قمة آخر همها العراق
بغداد – سقط رهان العراقيين على القمة التي انتظروها لأسابيع من أجل مساعدتهم على حلحلة أزمات البلاد بعد أن تحولت النقاشات بين الزعماء والمسؤولين الحاضرين إلى معالجة قضايا المنطقة وتبريد الخلافات الإقليمية وخرج العراق فارغ اليدين من قمة عمل الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ما في وسعهما لإنجاحها.

وكان لافتا أن القمة شهدت لقاءات مصالحة على مستوى عال بين أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وبينه وبين نائب الرئيس الإماراتي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. في الوقت الذي تبادل فيه وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان ونظيره الإيراني حسين أمير عبداللهيان رسائل التهدئة.

وقال مراقبون عراقيون إن القمة ربما تخدم أجندة الكاظمي في البقاء على رأس الحكومة في مرحلة قادمة، لكنها لم تخدم العراق بشكل واضح، مشيرين إلى أن المتحدثين في القمة تجنبوا الإشارة إلى الأزمة الأمنية التي يعيشها العراق وخطر الميليشيات على علاقاته الخارجية، ونفوذ إيران المتزايد، والتدخل التركي في الشمال.

فؤاد حسين: لقاءات سعودية – إيرانية مستمرة والطرفان لديهما رغبة في تطويرها
وأشار هؤلاء المراقبون إلى أن القمة لم تكن كما سعى الكاظمي لتسويقها كحدث لخدمة العراق بل لقاء بأجندة خارجية هادفة إلى إذابة الجليد بين إيران ومحيطها العربي برعاية من فرنسا التي تقدم نفسها كعرّاب لإخراج إيران من أزماتها في العراق ولبنان والتخفيف من حالة العداء الإقليمي لها، وهو ما يفسّر حضور الرئيس إيمانويل ماكرون كطرف وحيد من خارج المنطقة وحماسه للقمة وتحركاته اللافتة فيها.

وفي كلمته الافتتاحية للمؤتمر الذي جمع على طاولة واحدة دولاً متخاصمة في المنطقة لاسيما دول الخليج وإيران، شدد الكاظمي على رفض أن “تستخدم الأراضي العراقية كساحة للصراعات الإقليمية والدولية ورفض أن يكون العراق منطلقا للاعتداء على جيرانه من أيّ جهة كانت”.

وقالت مصادر عراقية متابعة إن القمة من البداية كان الهدف منها هو إضفاء غطاء إقليمي على التقارب الإيراني – السعودي الذي شهد أولى لقاءاته في العاصمة العراقية بغداد، وهي أجندة تصب في صالح باريس وطهران بالدرجة الأولى واكتفى رئيس الوزراء العراقي بدور الواجهة، أي التحرك لعقد القمة ورعايتها.

وأكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين أن “العراق احتضن في السابق اللقاءات بين السعودية وإيران”، مشددا على أن “هذه اللقاءات مستمرة”.

وأضاف “من المعروف أن اللقاءات السعودية – الإيرانية مستمرة، وأنها بدأت في العراق، وما فهمناه من الطرفين أن لديهما الرغبة في الوصول إلى النتائج الإيجابية لحل المشاكل العالقة والموجودة بين الطرفين”.

وأرسل وزير الخارجية الإيراني إشارة إلى رغبة بلاده في دعم مسار التهدئة الإقليمية بقوله “نريد تحقيق السلام عبر الحوار والثقة المتبادلة لدول المنطقة، وتحقيق سياسة حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لتحقيق الأمن المستدام والتنمية المستدامة”.

لكن مسار التهدئة الذي ألمح إليه عبداللهيان لا يبدو أكثر من كلام للاستهلاك الإعلامي خاصة بعد زيارته إلى النصب التذكاري في موقع اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني والقيادي في هيئة الحشد الشعبي العراقي أبومهدي المهندس قرب مطار بغداد، وتصريحاته بشأن الملف النووي.

من جانبه اكتفى وزير الخارجية السعودي بالتأكيد على استعداد بلاده لمساعدة العراق قائلا “نحن ندعم العراق، ومستمرون في دعم أمن واستقرار العراق لتحقيق المصالح المشتركة، وتكثيف التعاون في مجالات الطاقة والربط الكهربائي وتطوير المعابر الحدودية”.

ومن الواضح أن فرنسا عملت ما في وسعها لتجنب أيّ تصعيد في القمة خاصة من جانب إيران، وهي تعرف أن وجودها في القمة ليس مقبولا من الخليجيين، وخاصة من السعودية بسبب الدور الإيراني في اليمن.

وقال مصدر دبلوماسي فرنسي إنه “كان صعباً جمع السعوديين والإيرانيين في الغرفة نفسها”.

وقبل ثمانية أشهر من الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي لم يعلن بعد ترشّحه رسمياً لها، يريد الرئيس الفرنسي على الأرجح من خلال زيارته التي تستمر يومين، أن يعزّز موقعه على الخارطة الدولية.

وقال الرئيس الفرنسي في كلمته الافتتاحية “بفعل التطورات الجيوسياسية، يتخذ هذا المؤتمر منحى خاصاً”، مشدداً على “العزم على مكافحة الإرهاب”.

وذكر مصدر مقرّب من الرئيس الفرنسي أن الأخير استغل المؤتمر للقاء أمير قطر للحديث عن الطرق التي يمكن للدوحة من خلالها مساعدة فرنسا على إجلاء اللاجئين الأفغان قبل الحادي والثلاثين من أغسطس عبر طائرات الخطوط القطرية من مطار كابول.

وأشار مستشار في قصر الإليزيه إلى أن ماكرون يريد أن يثبت أن فرنسا لا تزال تحتفظ بدور في المنطقة وتواصل مكافحة الإرهاب، وتدعم جهود العراق “هذا البلد المحوري (…) والأساسي، في تحقيق استقرار الشرق الأوسط”.

وسيزور ماكرون الأحد كردستان العراق، ثم الموصل التي كان ينظر إليها على أنها بمثابة “عاصمة الخلافة” التي أعلنها التنظيم الإسلامي المتطرف على أجزاء واسعة من سوريا والعراق.

ويقول المسؤول الفرنسي “كما في منطقة الساحل، يتعلق الأمر بمحيطنا وبأمننا الوطني. فرنسا عازمة على مواصلة هذا القتال في العراق وخارجه لتفادي عودة لا تزال ممكنة لتنظيم الدولة الاسلامية”. وتسهم باريس بنحو 600 عسكري في إطار التحالف الدولي في العراق.

وأعلن ماكرون في مؤتمر صحافي بعد القمة أن فرنسا ستبقي على قواتها في العراق في إطار عمليات مكافحة الإرهاب مادامت الحكومة العراقية تطلب ذلك وسواء قررت الولايات المتحدة سحب قواتها أم لا.

وبالتوازي نشطت على هامش القمة اللقاءات الثنائية بين المسؤولين المشاركين وكان أبرزها لقاء أمير قطر بنائب الرئيس الإماراتي. ووصف الشيخ محمد بن راشد الشيخ تميم بأنه “شقيق وصديق.. والشعب القطري قرابة وصهر.. والمصير الخليجي واحد”.

ويأتي هذا اللقاء بعد الزيارة التي قام بها مستشار الأمن الوطني الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان إلى الدوحة ولقائه أمير قطر، ما يؤكد أن العلاقات بين الدولتين دخلت مرحلة جديدة.

كما اجتمع أمير قطر بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في أول اجتماع من نوعه منذ اتفاق البلدين في يناير الماضي على إنهاء خلاف استمر طويلا بينهما.

وقال بيان للرئاسة المصرية إنه “تم التوافق خلال اللقاء على أهمية مواصلة التشاور والعمل من أجل دفع العلاقات بين البلدين خلال المرحلة المقبلة”.

76
القبض على قاتل "حسناء بغداد" نورزان الشمري.. صدمة بشأن هويته
بغداد – سكاي نيوز عربية

نورزان تعرضت لاعتداء من قبل 3 رجال
ألقت القوات الأمنية العراقية القبض على الشخص المتورط بجريمة قتل الفتاة نورزان الشمري، حيث تبين أنه شقيقها، في واقعة أثارت صدمة في الأوساط الشعبية.
وتلقت الشمري، الأسبوع الماضي، 3 طعنات من مسلحين عندما كانت في طريق عودتها مساءً إلى منزلها، حيث تعمل في محل لبيع الحلويات.
وأعلنت مكافحة إجرام بغداد، مساء السبت، إلقاء القبض على قاتل الشابة نورزان.

وقالت مديرية مكافحة إجرام بغداد في بيان: "خلال وقت قياسي قاتل الفتاة نورزان في قبضة مكافحة الإجرام".

بدوره، كشف مدير دائرة العلاقات والاعلام في وزارة الداخلية اللواء سعد معن، هوية القاتل، حيث تبين أنه شقيق نورزان، ونفذ جريمته بالتعاون مع أبناء عمومته.

وقال معن في بيان: "بعد جهود ميدانية وجمع المعلومات ومن خلال المتابعة المستمرة وتشكيل فريق عمل مختص وأخذ الموافقات القضائية، تمكنت مديرية مكافحة إجرام بغداد، من إلقاء القبض على قاتل المرحومة (نورزان) وهو شقيقها بسبب مشاكل عائلية".

وأضاف معن أن "المتهم هو من قام بطعنها والمتسبب الرئيسي في وفاتها بالتعاون مع اثنين من أولاد عمها، وما زال البحث جار عنهما بعد أن توصلت القوات الأمنية إلى معرفة هويتهما".

وأشار معن إلى أن "الجاني اعترف بجريمته وقتل شقيقته".

وقبل ذلك تحدثت صفحات وشبكات اجتماعية، عن أن بعض أقارب الفتاة المغدورة، ربما هم المتورطون في جريمة قتلها على خلفية مشكلات عائلية.

وأعادت تلك الجريمة المروعة التي هزت بغداد، طرح قضية تصاعد العنف ضد المرأة في العراق، وارتفاع معدلات الجريمة المتصلة بالعنف الأسري وبقضايا الاغتصاب والتحرش الجنسي.

بدوره، ذكر مصدر مقرب من العائلة، أن "شقيق الشمري يعمل منتسباً في جهاز مكافحة الإرهاب، وحصلت مشادات كلامية وشجاراً سابقاً مع نورزان من جهة، وشقيقها وأبناء عمومته من جهة أخرى، حيث أرادوا منها ترك عملها الذي تعتاش منه، بداعي التكفل بحياتها وحياة والدتها، وهذا لم يحصل".

وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته لـ"سكاي نيوز عربية" أن "المشكلات تفاقمت ووصلت إلى حد التهديد بالقتل، وهو ما زاد من إصرار نورزان على المواجهة، لكنها لم تجد أحد يسندها، خاصة وأنها فتاة، وصغيرة العمر".
وأكد أن "نورزان رفضت عدة مرات الخروج من العراق، إذ لديها بعض الأقارب في الخارج، لكنها لم تريد مغادرة البلاد".

وتصدر وسم حق نورزان ضحية التحرش، الترند على تويتر في العراق، حيث تداول نشطاء الحادثة بتعرض الفتاة نورزان الشمري، لاعتداء جنسي وطعن حتى الموت من قبل ثلاثة رجال بالقرب من جسر الجادرية.

ونشر رواد صفحات التواصل الاجتماعي، ادعوا أنهم أصدقاء الضحية، أن نورزان نشرت على صفحاتها في وسائل التواصل الاجتماعي مؤخراً، حول عدم شعورها بالراحة أو بالأمان في طريقها إلى العمل.

وأثارت الواقعة موجة من الغضب، من قبل النشطاء العراقيين الذين نددوا بها بأشد العبارات.

بدورها قالت الباحثة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، منى العامري، إن "الجريمة تكشف عمق الانحطاط النفسي، والأخلاقي الذي يعيشه هؤلاء، حيث قتلوا ابنتهم بدم بارد، مع سبق التعمد والإصرار، ما يكشف حاجة المجتمع العراقي، إلى المزيد من التأهيل، والمساندة، لتخفيف حدة الجرائم التي تشهدها البلاد بشكل يومي".

وأضافت العامري في تصريح لـ"سكاي نيوز عربية" أن "على الجهات المختصة، مثل وزارة الداخلية، والجهات الساندة، بإعادة تقييم خططها سواءً الأمنية، وحتى العمليات النفسية، التي تعتمدها، وتفعيل برامج التوعية، والدورات وغير ذلك".

77
الدول المشاركة في "مؤتمر بغداد" تجمع على أهمية دعم العراق
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أجمعت الدول المشاركة في مؤتمر بغداد لتعزيز التعاون والشراكة على أهمية دعم العراق خلال المرحلة المقبلة والمساهمة في إعادة إعماره.
وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في كلمته، إن عقد مؤتمر الشراكة والتعاون في بغداد "بمثابة النصر للعراق".
وأضاف "ندعم سيادة العراق من أجل ضمان أمنه وندعم الشعب العراقي في مجال إعادة الإعمار، ومستمرون في الحرب على الإرهاب".
من جهته، قال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إن "العراق يلعب دورا مركزيا في تعزيز الحوار الإقليمي"، مبديا "دعم الجهود العراقية في مكافحة الإرهاب والتطرف"، مشددا على ضرورة "تبني سياسية التوازن والانفتاح".

الأمر نفسه أكده الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في كلمته، حيث أبدى "دعم بلاده للعراق لاستعادة مكانته التاريخية في العالم العربي"، داعيا لوقف التدخلات في شؤون دول المنطقة وتدشين مرحلة جديدة من التعاون مع العراق".

وتابع: "نثق في نجاح العراق في الوفاء بالاستحقاق الانتخابي المقبل ونرفض كافة التدخلات الخارجية في شؤون العراق والاعتداءات غير الشرعية على أراضيه".

في المقابل، قال الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر إن العراق مؤهل للقيام بدور فاعل في إرساء الأمن والاستقرار بالمنطقة.

وأكد على أن "وحدة العراق وتعزيز مؤسسات الدولة من أهم خطوات الاستقرار"، داعيا المجتمع الدولي لدعم العراق لاستكمال عملية إعادة البناء.

كما أشار رئيس الوزراء الكويتي صباح خالد الأحمد الصباح إلى أن استقرار العراق يسهم في استقرار المنطقة، مبرزا أن العراق مقبل "على مرحلة سياسية محورية في تاريخه في الانتخابات المقبلة"، مطالبا "بعدم التدخل في شؤونه الداخلية".
أما وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو فذكر أنه "لا يمكن للمنطقة أن تستقر دون استقرار العراق"، مضيفا "المنطقة تعاني من الانقسامات والإرهاب يهدد دولها"، معبرا عن استعداد تركيا "للمشاركة في إعادة إعمار العراق".

وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان عبر عن دعم بلاده لاستقرار العراق ووحدة أراضيه، مشددا على ضرورة "رفع مستوى التنسيق بين دول المنطقة".

وثمن الأمير فيصل بن فرحان "دور الحكومة العراقية في السيطرة على السلاح المنفلت"، مشيرا إلى أن بلاده تواصل "التنسيق مع شركائها لمواجهة التطرف".

هذا ودعم وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان "أمن واستقرار ووحدة العراق"، موضحا أن الأخير يلعب دورا هاما في المنطقة.

وتابع: "قدمنا الدعم للعراق في مكافحة الإرهاب.. وندعو للحوار بين دول المنطقة بعيدا عن التدخلات الأجنبية كما ندعو لخروج القوات الأجنبية من العراق".

وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي أكد، في كلمته، أن مؤتمر بغداد خطوة مهمة لعودة العراق إلى محيطه الإقليمي، داعيا للوقوف إلى جانب بغداد في هذه المرحلة التاريخية.

78
القضاء يعلن إلقاء القبض على مجموعة متورطة في التسقيط السياسي بإشراف خميس الخنجر وسليم الجبوري

بغداد/ شبكة أخبار العراق- اعلن مجلس القضاء الأعلى، اليوم الخميس، عن الاطاحة بمجموعة مبتزة للتلاعب بالانتخابات في العراق.وأوضح قاضي التحقيق المختص في بيان ، “أن تحريات قضائية مبنيّة على الوسائل العلمية، قادت الى كشف مجموعة اشخاص يحترفون الابتزاز الالكتروني، كان هدفها الاول الإعداد للتلاعب بنتائج الانتخابات القادمة وتغير نتائجها، فيما كان هدفها الثاني الفوضى السياسية”.وأشار الى ان “هذه المجموعة كانت تروم الإساءة لمختلف الشخصيات السياسية والاجتماعية في الدولة العراقية”.ولفت الى أن “أحد السياسيين اجتمع مع مجموعة من المبتزين في داره، حيث تم مناقشة موضوع الانتخابات والإعلام الخاص بهم، حيث اقترح إنشاء خلية متعددة الأصوات في مواقع التواصل الاجتماعي”.واضاف أنه “تم طرح فكرة إنشاء قناة على برنامج تيليغرام من قبل احد المتهمين، وتكون مؤمّنة برقم هاتف وهمي، خط مُشترى من خارج العراق، وتم إطلاق القناة باسم (سيدة الخضراء)، وبدأت النشر والاستهداف بطريقة تهدف لزيادة الفوضى في الوضع السياسي وزيادة الخلافات بين الأحزاب السياسية”.وتابع أن “المجموعة استعانت بمجموعة خبراء لأجل محاولة تزوير الانتخابات التشريعية المقبلة، والإساءة للمتنافسين، الأمر الذي يُعد جريمة كبرى من شأنها تقويض النظام السياسي وتعبير الفرد عن تمثيله السياسي”. في السياق نفسه ، أكد مصدر أمني ،اليوم الخميس، انه تم القاء القبض على شخص يدعى ” أكد الدوسري” الذي يدير  موقع “سيدة الخضراء” من منزل سليم الجبوري القيادي في تحالف عزم ،واعترف المتهم ان سليم الجبوري وخميس الخنجر  ومصطفى الحديثي السكرتير الشخصي للخنجر هم من يشرفون على الموقع الذي يستهدف الاساءة لشخصيات سياسية وعمليات تسقيط انتخابي وابتزاز .

79
"داعش خراسان" عدو طالبان.. تنظيم دموي لا يرحم حتى الأطفال
ترجمات - أبوظبي

تراجعت أعداد مسلحي داعش خرسان
خلال الأيام الماضية، عاد تنظيم داعش الإرهابي في أفغانستان إلى الأضواء، وكانت البداية مع تحذيرات من شنه هجمات إرهابية في العاصمة كابل، وسرعان ما وقعت تلك الهجمات مخلفة حصيلة ثقيلة.

وتبنى داعش في أفغانستان، الذي يعرف باسم "ولاية خراسان"، التفجيرين الداميين اللذين وقعا خارج مطار كابل، مما أسفر عن مقتل 72 شخصا، من بينهم 13 جنديا أميركيا.

وقبل يومين من الهجوم، حذر الرئيس الأميركي، جو بايدن، من أن كل يوم إضافي في أفغانستان هو يوم يخطط فيها "داعش خراسان" لشن هجوم إرهابي على المطار لضرب القوات الأميركية والقوات الحليفة والمدنيين الأبرياء وهذا بالفعل ما حدث.

ويعرف تنظيم "ولاية خراسان" بأنه العدو اللدود لحركة طالبان، حيث خاض الطرفان معارك عنيفة في الماضي.

بداية التنظيم
وتأسس هذا التنظيم في أفغانستان عام 2015، ويحمل اسما قديما لآسيا الوسطى التي تضم أفغانستان، وفق صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية.

وارتكب التنظيم الإرهابي فظائع يندى لها الجبين في أفغانستان، مثل ذبح 16 شخصا بينهم رضيعان حديثا الولاة في مستشفى تديره جمعية أطباء بلا حدود في كابل عام 2020، إضافة إلى هجوم مسلح على جامعة كابل في العام نفسه مما أدى إلى مقتل 22 طالبا.

وكذلك استهدف مدرسة للبنات في العاصمة الأفغانية بعدة سيارات مفخخة ما أسفر عن سقوط أكثر من 40 قتيلا.
قادة التنظيم

 وجاء انطلاق الفرع الجديد من داعش، بعدما اختار زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، الباكستاني حافظ سعيد خان، المقاتل السابق في حركة طالبان باكستان "أميرا" لـ"داعش خراسان".

وكان خان قد بايع البغدادي زعيما في عام 2014، جالبا معه عددا من قادة طالبان باكستان.

وتولى القيادي السابق في حركة طالبان الأفغانية، عبد الرؤوف كاظم، منصب نائب خان.

ويضم تنظيم "ولاية خراسان" خليطا من المسلحين المتنمين في السابق إلى فصائل مسلحة مثل طالبان باكستان و"جماعات عسكر الإسلام" الإرهابية، و"شبكة حقاني" في أفغانستان، و"جماعة الدعوة"، والحركة المتشددة في أوزباكستان.

ووصل عدد مسلحي التنظيم الإرهابي إلى نحو 3- 4 آلاف في عام 2016، إبان توسع التنظيم الأم "داعش" في سوريا والعراق.

لكن التنظيم مني بنكسات عسكرية متتالية في ولاية غوزغان، شمالي أفغانستان، عام 2018 بحسب تقرير للأمم المتحدة.

ويقول مركز الدراسات الاستراتيجية إن قدرة داعش في أفغانستان تراجعت كثيرا، إلى حد أن عدد مسلحيه أصبحوا ما بين 1500و2000 فقط في 2018.

وعلى الرغم من تعرض "داعش خراسان" لضربات قوية وخسارة الكثير من مصادر التمويل في 2020، إلا أنه لا يزال يحتفظ بقوة عسكرية في مناطق صغيرة، بولايتي كونار وننغرهار شرقي كابل.

ويعمل التنظيم حاليا على طريقة اللامركزية والخلايا الصغيرة، مثل تلك التي نفذت الهجوم في مطار كابل، وتشكل طريقة التنظيم الحالية خطرا على أفغانستان والمنطقة ككل، وفق تقرير مركز الدراسات الأميركي.

وقتل زعيم "ولاية خراسان" الأول حافظ خان ومعه 30 مسلحا من التنظيم في غارة أميركية بطائرة دون طيار عام 2015.

وحلّ مكانه شخص يدعى "عبد الحسيب"، قتل هو الآخر في هجوم للقوات الخاصة الأفغانية في عام 2017 بولاية ننغهار شرقي أفغانستان.

ويعتقد أنه العقل المدبر للهجوم الذي استهدف المستشفى العسكري في العاصمة كابل في العام نفسه، مما أسفر حينها عن مقتل نحو 50 شخصا.

ولم يبق خليفته، المدعو "أبو سيد" سوى شهرين في موقعه قبل أن يقتل مع مسلحين آخرين في التنظيم، جراء غارة أميركية في ولاية كونار.

ويعتقد أن زعيم "داعش خراسان" منذ يونيو 2020  شخص يطلق على نفسه "الشاب المهاجر"، كما يحمل اسما آخر هو "سناء الله".

وتولى هذا الشخص القيادة، بعد اعتقاله الزعيم السابق "أسلم فاروقي" على أيدي القوات الخاصة الأفغانية.

ويعتقد أن "الشاب المهاجر" كان قياديا متوسطا في "شبكة حقاني"، وربما لا يزال على تواصل مع هذه الحركة الإرهابية.

ما العلاقة بين داعش وطالبان؟

لطالما اعتبر "داعش خراسان" حركة طالبان غير متمسكة بـ"تعاليم الإسلام"، وتناقلت وسائل إعلام محلية، الخميس، بيانا لم يتنس التأكد منه يتهم فيه "داعش خراسان" حركة طالبان بأنها "شريكة الجيش الأميركي" وتساعده على "إجلاء جواسيسه" من أفغانستان.

وفي الماضي القريب، تبادلت طالبان و"داعش خراسان" شن الهجمات المميتة ضد بعضهما البعض.

وتعتبر حركة طالبان تنظيم داعش في أفغانستان تهديدا لها.

80
ح ز ب الله يجمع الصدر والمالكي على طاولة واحدة

خاص _سكاي برس

اكدت تسريبات ان وساطة يقودها مسؤول رفيع المستوى في ح زب الله  اللبناني  .
قد نجحت في تحديد موعد لقاء بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والامين العام لحزب الدعوة نوري المالكي.
فيما اضاف ان اللقاء سيكون في العاصمة بغداد وبحضور مسؤولين من التيار الصدري ودولة القانون في وقت قريب .

81
وفاة الفنان الموسيقار فتح الله احمد

سكاي برس /
نعت نقابة الفنانين العراقيين، الموسيقار الراحل، فتح الله أحمد، مساء الأربعاء عبر بيان نشرته على صفحتها في فيسبوك، في وقت مبكر من يوم الخميس.

وقالت النقابة في بيانها ”ببالغ الحزن والأسى، تنعى نقابة الفنانين العراقيين الفنان فتح الله أحمد صالح، الذي وافته المنية مساء هذا اليوم إثر إصابته بفيروس كورونا سائلين المولى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم ذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان“.

ولد فتح الله أحمد في مدينة كركوك عام 1957 لأبوين تركمانيين، وانضم إلى الفرقة القومية التركمانية التي كان لها أكبر الأثر في مشواره الفني ثم الفرقة السيمفونية العراقية كعازف على آلة التشيللو عام 1977.

عمل بدائرة الثقافة والسياحة العراقية وكان يحاضر في العديد من الجامعات، كما شغل في السابق منصب عميد معهد الدراسات الموسيقية بالعراق.

تعاون مع عدد من المغنين العرب وقاد لفترة طويلة الفرقة الموسيقية للمطرب كاظم الساهر، وقام بتوزيع ألحان الكثير من أغاني المطرب العرقي الشهير.

ومن أشهر الأغاني التي وزعها للساهر  ”سلامتك من الآه، في مدرسة الحب، زيديني عشقا، قولي أحبك، حبيبتي والمطر، محكمة“.

وفي أيار/ مايو الماضي، تعرض فتح الله أحمد، لأزمة صحية بسبب أورام في الكلى والكبد، فضلا عن ارتفاع ضغط الدم والسكري.

وتحدث فتح الله أحمد عن وضعه الصحي قبل إصابته بفيروس كورونا، قائلا في تصريح صحفي ”أنا جدا فخور أن الجمهور يقيّم الفنان وتعب السنين.. الحمد لله أخذت دعما معنويا رغم أني كنت أعتقد أني منسي“.

وأضاف ”أنا أدعو رب العالمين أن يشفيني ويحفظ أولادي، وأن أبقى أقدم في مهنتي، وأريد رعاية صحية، وأطلب من الناس الدعاء فقط“.

82
مصر الغاضبة من نشر مسيّرات تركية في قبرص لن تلجأ إلى التصعيد
القاهرة تدعو الغرب إلى وضع حد لاستفزازات النظام التركي شرق المتوسط.
العرب

مسيرات بيرقدار تي بي 2: الصورة التي تريد تركيا تقديمها عن نفسها للعالم
نيقوسيا (قبرص) – أثارت استضافة قاعدة جوية في قبرص الشمالية  لطائرات تركية دون طيار غضب مصر التي تعتبر الخطوة استفزازا من شأنه أن يرفع مستوى التوتر في منطقة شرق المتوسط، ورغم ذلك تستبعد أوساط مصرية أيّ تصعيد مصري ضد أنقرة في الوقت الحالي.

وتشهد العلاقات التركية – المصرية جمودا بعد انتكاسة محادثات كانت تهدف إلى تطبيع العلاقات المتوقفة بين البلدين منذ الإطاحة بنظام الرئيس الراحل محمد مرسي التي أعقبها انتقال عدد كبير من قيادات الإخوان إلى تركيا للإقامة فيها.

وتفاخر زعيم القبارصة الأتراك الانفصاليين إرسين تاتار على شاشة التلفزيون التركي في وقت سابق من هذا الشهر بأن طائرات بيرقدار تي بي 2 في القاعدة الجوية غيجيتكالي ستكون أسرع بكثير من الطائرات في القواعد الموجودة بتركيا لتفقد المنطقة حتى ساحل مصر.

ووصف مسؤول مصري الخطوة التركية بأنها آخر حلقة ضمن سلسلة “إجراءات أنقرة الاستفزازية” التي تتطلب “رد فعل حازم” من المجتمع الدولي، وخاصة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

أحمد قنديل: التصعيد نتيجة لحالة الإحباط التي تسيطر على المباحثات بين البلدين

وأضاف المسؤول المصري لوكالة أسوشيتد برس “إنه أمر مقلق إلى جانب الإجراءات الأخرى في قبرص وليبيا والبحر الأبيض المتوسط ​، لن تؤدي هذه الاستفزازات إلا إلى المزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة”. وشدد على أن “هذه الخطوة  تعزز فكرة أن تركيا لن تُردع من خلال البيانات، لكنها بحاجة إلى إجراءات من الدول المعنية”.

وتنشر تركيا أسلحة ثقيلة وأكثر من 35 ألف جندي في شمال قبرص منذ انقسام الجزيرة على أسس عرقية في عام 1974 عندما غزت القوات التركية الثلث الشمالي من قبرص ردا على انقلاب أنصار الاتحاد مع اليونان. لكن نشر الطائرات دون طيار وفّر لتركيا قدرة هجومية أوسع عززت المخاوف الإقليمية.

ورغم أن هذه الاستفزازات تُقلق مصر إلا أن مراقبين يستبعدون أي تصعيد مصري ضد تركيا خلال هذه الفترة باعتبار أن العلاقات بين الطرفين مجمدة حاليا وهناك اتفاق على تجنب التصعيد المتبادل مباشرة إلى أن يتمّ التوصل إلى تسوية للملفات الخلافية.

ويرى متابعون أن التصريحات المصرية بمثابة رسالة إلى المجتمع الدولي تحذّره من أن المزيد من الليونة إزاء تركيا سيعرّض قواه لاستفزازات أكبر في المنطقة، وعلى الدول الغربية تبني مواقف صارمة تجاه أنقرة لأن جزءا من تصرفها الجديد يقيس مدى رد الفعل الأوروبي والأميركي ومدى تأثير انشغالهما بملفات إقليمية أخرى مثل الملفيْن الأفغاني والإيراني.

ويرى هؤلاء المتابعون أن “خطوة شمال قبرص ترمي إلى تخفيف الضغوط على تركيا في ليبيا بشأن خروج قواتها والمرتزقة ومحاولة تمديد وجودها لخلق واقع يصعب تغييره، والتشديد على أن تركيا مصممة على تثبيت أقدامها عنوة في شرق المتوسط”.

ويضغط المجتمع الدولي وقوى إقليمية وأطراف ليبية كي تسحب تركيا قواتها من ليبيا وهو ما ردت عليه بالرفض في أكثر من مناسبة.

وتختبر الاستفزازات التركية علاقة القاهرة بحليفتيها قبرص واليونان حيث سيزداد التوتر بينهما وبين تركيا ما سيعيد الشراكة المتوسطية بين الدول الثلاث إلى دائرة الضوء، ولتجنب هذا الاختبار ستحاول مصر رمي الكرة في الملعب الأوروبي. وتقف مصر إلى جانب اليونان وقبرص ضد تركيا في قضية التنقيب عن الغاز شرق المتوسط.

وفي يناير 2019 تم الإعلان عن تأسيس منتدى غاز شرق المتوسط ومقره الرئيسي في القاهرة. ويهدف المنتدى إلى إنشاء سوق غاز إقليمية في منطقة شرق المتوسط وتحسين العلاقات التجارية وتأمين العرض والطلب بين الدول الأعضاء.

وجاء الاتفاق على تأسيس المنتدى خلال قمة ثلاثية جمعت الرئيس القبرصي نیكوس أنستاسیادس والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء اليوناني أنطونيس ساماراس.

وأكد رئيس وحدة الدراسات الدولية في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية أحمد قنديل أن تركيا تحاول إثبات حضورها في منطقة شرق البحر المتوسط وتستهدف تعزيز قدرتها على إثارة التوتر في أي لحظة بالمنطقة، وأشار إلى أن التصعيد الجديد يعبر عن رغبة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنهاء فترة الهدوء التي مرت بها المنطقة على مدار الأشهر الماضية.

وأضاف في تصريح لـ”العرب” أن “التصعيد قد يرتبط بمشكلات مباشرة بين اليونان وتركيا أو بسعي أنقرة للتأكيد على أنها لن تتراجع عن موقفها المتمسك بتواجد عناصرها في ليبيا، وقد يكون نتيجة غير مباشرة لحالة الإحباط التي تسيطر على المباحثات بين تركيا ومصر”.

وأوضح أن التحركات التركية الأخيرة لا تخدم المحاولات المصرية لضمان استقرار شرق المتوسط، إضافة إلى أن القاهرة ترتبط بعلاقات استراتيجية مع كل من اليونان وقبرص، وقد يؤدي ذلك إلى إشعال فتيل التوترات بين الدول الثلاث وتركيا.

وأشار إلى أن التوتر في المنطقة ستكون له انعكاساته المباشرة على عوائد التنمية جراء عمليات التنقيب عن الثروات الطبيعية، وأن الرد على الخطوة التركية الأخيرة عسكريّا سيقود إلى طرد المستثمرين ويرفع وتيرة الأنشطة العسكرية في دول الجوار المصري، وكلها تقديرات تزعج القاهرة.

83
عقبات قانونية واجتماعية تقلص الحضور النسائي في انتخابات العراق
الحكومة العراقيّة تمضي قدما نحو إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة المقبلة في موعدها في العاشر من أكتوبر المقبل والتي تشهد تراجعا في مشاركة النساء ومقاطعة من أبرز الأحزاب والتيارات.
MEO

حظ المرأة السياسية في العراق قليل
 963 مرشحة يتنافسن في الانتخابات المبكرة
 مقاطعة واسعة من الأحزاب والمستقلين للانتخابات البرلمانية
 الكاظمي يعلن استكمال جميع متطلبات إجراء الانتخابات المقررة في العاشر من أكتوبر

بغداد – انخفض إلى نحو النصف عدد المرشحات للانتخابات البرلمانية العراقية المبكرة المقررة في أكتوبر مقارنة بالعام 2018، وفق ما أفادت مصادر في مفوضية الانتخابات العراقية ومرشحات، مرجعين ذلك لعقبات قانونية واجتماعية.

وقال مصدر في مفوضية الانتخابات إن “هناك 963 مرشحة يتنافسن في الانتخابات الحالية فيما كان عدد المرشحات 2014 في الانتخابات الأخيرة” التي جرت في العام 2018 وشهدت نسبة مقاطعة كبيرة.

وقالت المرشحة المستقلة عن محافظة واسط جنوبا إيناس ناجي المكصوصي “هناك عدة عوامل جعلت حظ المرأة السياسية في العراق أقل” من الرجال، بينها “التعرض للضغوط، وأنا ممن تعرضن لضغوط”.

وأضافت أن تلك الضغوط تأتي “من أطراف قريبة من مرشحين في منطقة ما، تمنعنا من ممارسة أي نشاط انتخابي في تلك المنطقة”.

وأضافت كذلك أن “المرأة المرشحة تحظى بدعم أقل مما يحصل عليه المرشح الرجل، كما تقف الإمكانات المادية الضئيلة عائقا أمام طموح المرشحة”.

ويتنافس 5323 مرشحا لخوض الانتخابات المقبلة التي وعدت بها حكومة مصطفى الكاظمي بعدما تولت السلطة في مايو 2020 خلفا لحكومة عادل عبدالمهدي التي استقالت تحت ضغط احتجاجات شعبية هزت البلاد في أكتوبر 2019.

لكن التيارات والأحزاب المنبثقة عن الاحتجاجات الشعبية فضلا عن ناشطين أعلنوا نيتهم مقاطعة الانتخابات التي تجري في سياق أزمة اجتماعية واقتصادية ووسط تفشي وباء كوفيد-19.

 وعلى فترات متلاحقة سابقا، أعلنت 5 تيارات وأحزاب سياسية، وهي "التيار الصدري" بزعامة مقتدى الصدر و"المنبر العراقي" بزعامة إياد علاوي و"الحزب الشيوعي" بزعامة رائد فهمي وجبهة "الحوار الوطني" بزعامة صالح المطلك وحزب التجمع الجمهوري بزعامة عاصم الجنابي مقاطعة الانتخابات لأسباب تتعلق بالمخاوف من "التزوير وعدم النزاهة".

ومن المقرر أن تجري هذه الانتخابات في 83 دائرة موزعة على جميع المحافظات، لاختيار 329 نائبا، ويخصص 25% من المقاعد للنساء.

وشكل إقرار قانون الانتخابات الجديد أواخر العام 2020 خطوة مهمة لتجاوز أهم عقبة أمام إجراء الانتخابات المبكرة التي أرجئت من يونيو إلى أكتوبر.

وأوضحت المتحدثة باسم مفوضية الانتخابات جمانة الغلاي أن “عدد مرشحي الأحزاب يعتمد على عدد مقاعد الدائرة الانتخابية وفقا لقانون الانتخابات الجديد، بعدما كان يحق للأحزاب سابقا تقديم مرشحين بضعف عدد المقاعد، ولهذا نلاحظ الفرق بعدد المرشحين وبينهم النساء”.

وبحسب القانون الانتخابي الجديد، باتت الدوائر الانتخابية مغلقة، إذ فيما كانت كل محافظة عراقية دائرة انتخابية واحدة يجري احتساب الأصوات فيها على قاعدة التمثيل النسبي، أصبح الترشيح في دوائر مصغرة لا يتطلب الانضواء في قوائم وبعدد محدود من المرشحين بحسب عدد السكان في كل دائرة.

ويفسح ذلك المجال للمرشحين الفرديين والمستقلين الذين لم يعودوا مجبرين على الترشح ضمن دائرة.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، استكمال جميع متطلبات إجراء الانتخابات العامة في البلاد المقررة في العاشر من أكتوبر. وقال الكاظمي في بيان صدر عن مكتبه، إن "الحكومة استكملت كل المتطلبات الخاصة لإقامة الانتخابات المقبلة، وتوفير السبل المتاحة لنجاحها". وأوضح الكاظمي أن "الحكومة عازمة على إجراء الانتخابات بموعدها المقرر".

84
هل تؤفغّنْ إدارة الرئيس بايدن العراق..؟

بقلم:عبد الجبار الجبوري
الإنسحاب الامريكي من أفغانستان،هو زلزال أمريكي،ليس في أفغانستان فحسب،بل حتى داخل امريكا،وهو الوجه البشع للفوضى الخلاقة ،والتي مازالت فصول مسرحيتها الدرامية متواصلة ،وبنجاح منقطع النظير في مطار كابل وحوله،لم يستطع الرئيس بايدن ان يبرر ويقنع الكونغرس الامريكي ،واعتبر الرئيس السابق دونالد ترمب، أن الانسحاب هو (اكبر هزيمة في تاريخ أمريكا)،ووصف الرئيس الابن بوش ((الانسحاب بالخطأ وله عواقب وخيمة جدا)،فيما وصف محللون أن الإنسحاب هذا سينشأ (دولة إرهاب)، مجاورة للمصالح الامريكية في المنطقة،
ماحدث في أفغانستان ، أثار التخوف الحقيقي دول الخليج العربي، ودول التحالف الامريكي، ليس من (دولة طالبان)، وإنما من ادارة بايدن،التي خذلت حلفاءها الافغان ،وستخذل حلفاءها في المنطقة،والخليج العربي تحديداً،ولكن الخوف الاكبر،هو من الانسحاب الامريكي من العراق،
وكل الدلائل تشير الى أن الادارة الامريكية ،تنوي الإنسحاب الكامل من العراق، بعد إنتهاء الانتخابات البرلمانية المقبلة في تشرين أول،وأزاء الضغط الذي تمارسه أحزاب السلطة والفصائل الولائية في بغداد،على حكومة الكاظمي، وضغوط إيرانية أيضا، بتسريع رحيل الامريكان من العراق، قد يعجّل في (أفغنة العراق)،ففي العراق أزمات كبرى، وتحديات كبرى، لاتسمح بإنهيارات أكثر وتعريض العراق الى حرب اهلية ،تصرّ عليها ايران،
لآن ايران هي الرابح الاكبر في افغانستان، وتعتبر إنسحاب بايدن ،هو هزيمة لأمريكا وإنتصار لإيران،وتريد تحقيق (نصر) أخرلها في العراق، من خلال الإنسحاب الأمريكي المنتظر،فالقوى الوطنية كلها، إضافة الى (المكوّن السنّي والاكراد) ،يرفضون الإنسحاب الامريكي من العراق،ولم يصوّتوا في البرلمان على الانسحاب،واليوم العراق يعيش تحديات الانتخابات وورطتها العويصة،فالتيار الصدري والشيوعيون وكتلة المطلق واياد علاوي ،إنسحبوا من نهائياَ من الانتخابات ويطالبون بتأجيلها الى نيسان من العام القادم، فيما تصرّ الاحزاب الولائية، ودولة القانون والفتح والفصائل، والحشد الشعبي والكاظمي على اجرائها في موعدها ،إذن هناك انقسام كبير، فإذا تحققت الانتخابات، فستكون مزوّرة بنسبة مائة في المائة،ومن (مكوّن واحد)،
لأن السلاح المنفّلت هو من يديرها وهو مَن سيفوز بمقاعدها،واذا تأجلت الانتخابات فهناك احتمال اكيد سيدخل العراق في نفق حرب شيعية – شيعية ، وسنية شيعية ، إذن بقاء الامريكان في العراق في الوقت الراهن، يبقي العراق خارج لعبة الحرب الاهلية،والتي ترفض الاحزاب والميليشيات والفصائل الولائية،بقاء الامريكان،والسؤال الآن ،على لسان الشارع العراقي للإدارة الامريكية،هل تؤفغن إدارة الرئيس بايدن العراق..؟، وهل من مصلحتها ،أن تكرر خطأها التاريخي، وهزيمتها التاريخية التي خلفتها في افغانستان،وأنزلتْ سمعة أمريكا في الحضيض،بل إعتبرها البعض ترقى الى( فضيحة وتخاذل( أن تترك حلفاءها لمواجهة مصيرهم المجهول،)،هل ستترك العراق يتخبّط في دمه،وأزماته ،وحروبه الأهلية،وفشله السياسي ،وصراعات أحزابه على المناصب والمكاسب، وتبقي السلاح المنفلّت والميليشيات الخارجة عن القانون،تتحكّم بمصير العراقيين،
كما تركت طالبان تتحكّم في مصير حلفائها،نعتقد ان الادارة الامريكية ،سوف تعدّ (تجربة افغانستان)، عار لن تكرره في العراق،لأن العراق، موقعه الجيوسياسي لايسمح لها بمغادرته،والتضحية به لايران،وتعتبره الورقة الذهبية التي تفاوض طهران عليه، في مؤتمر فيينا، وبنفس الوقت إيران ،تراهن على العراق، كورقة ضغط رابحة(جوكر)، في مؤتمر فيينا،إذن لامصلحة لإدارة بايدن في التفريط بالعراق، ولهذا تريد أن تتحقق الإنتخابات بموعدها، لتتخلّص من الكثير مما يشكّل على وجودها في العراق،خطراً يعرقل تحقيق مشروعها، ولهذا تدعم الكاظمي بقوة ، والكاظمي ايضا يصرّ على تحقيق إنتخابات ، مستنداً على الدعم الامريكي والدولي اللامحدود،في ضرورة إجراء إنتخابات ، نزيهة بمراقبة مجلس الامن الدولي والامم المتحدة، لهذا فأفغنة العراق، ليس في صالح أمريكا، ولا صالح شعب العراق،الذي كره الاحزاب الطائفية ، والحكومات المتعاقبة التي أوصلت العراق الى قاع الهاوية والفشل، وأدى الى ظهور تنظيم داعش المتوحش، والفساد الناخر في جسد السلطة ،في وقت تشير التحليلات السياسية،
أن العراق وأزاء هذا الفشل السياسي، وإنتشار غير مسبوق للسلاح المنفلت، الذي تبدو حكومة الكاظمي عاجزة، عن القضاء عليه،أو حتى تحييّده، وضبط إيقاعه،ويشكّل مثلبة على الحكومة،ويعقتد الآخرون ،أن إنتخابات في ظل السلاح المنفلت ضرباً من الخيال، وإنتحار سياسي،يدخل العراق في نفق لايخرج منه أحد،وقد تتحوّل الأوضاع ،الى سيناريو (الحوثي) ، وهو الأقرب الى التطبيق ،من سيناريو أفغنة العراق،لتباين الاوضاع في البلدين،حيث سيطرة السلاح المنفّلت، على جميع مفاصل الدولة والمناصب الحساسة، بطريقة أو بأخرى،وعلى القرار السياسي، إذن نحن أمام سيناريوهات عديدة،كلها تؤدي الى بالعراق الى المجهول، إن لم يحسم الشعب أمره، ويتحزّم بحزامين، لمرحلة مابعد الانسحاب الامريكي المفترض التي تصرّ عليه الفصائل الولائية،والإعتماد على نفسه،وعلى قواه الوطنية، لمواجهة من يريد إنزلاق العراق الى هاوية الحرب الاهلية،ويحوّل العراق الى مانراه الآن، في أفغانستان من فوضى وخراب،ونزوح له أول وليس له آخر،نعم نخشى كشعب،من سيناريو كابل،
لأننا لانثق بأمريكا وإداراتها المتخاذلة،ولا نثق بأحزاب السلطة ،التي تريد إبتلاع ثروات العراق وأمواله وتهرب الى دول الجوار،وتعود الى جحورها ،ما قبل الغزو الامريكي،بعد أن سرقت أموال العراق،نعم إدارة الرئيس بايدن خذلت شعب أفغانستان وخانته، حينما سلمّته لعدوه اللدود طالبان،تماماً كما سلَّم الرئيس اوباما شعب العراق،لإيران وميليشياتها وفصائلها الولائية،وصنعت لنا تنظيم داعش الوحشي ،الذي بطش بالعراقيين،فامريكا لايهمها ذيولها وعملاءها،تتخلى عنهم وتسلمّهم لعدوهم ،حين تحقق مصالحها،
فأمريكا صنعت ديمقراطية مزيفة،مهلهلة في العراق،وكتبت دستور طائفي،تحاصصي قميء، وأنشأت جيشاً وسلحّته ودربّته ،ولكنه فاسد بلا عقيدة،بني على أسس طائفية تحاصصية ، هرب أمام أعداد بسيطة من شراذم داعش،تاركا سلاحه الثقيل ودباباته وطاراته ومخازن أسلحته لداعش، تماما كما تركها الجيش الافغاني وسلمها لطالبان،والسبب، لأن الجيشين، لم يكن بناؤهما على عقيدة وطنية خالصة،وإنما بُنيا على الأسس الاثنية والقومية والعرقية، وهذه نتائجه الكارثية،بإعتقادي،ورغم كل ماجرى ،من درس بليغ لبايدن في أفغانستان،أنه سيسلّم العراق لإيران، في نهاية المطاف (كصفقة قذرة)،لإنجاح مؤتمر فيينا ،وإحياء الأتفاق النووي الايراني،ويؤفغن العراق، كما أفغن كابل،فامريكا لاتفرط بمصالحها الاستراتيجية على حساب عملائها،فالتاريخ القريب في فيتنام وكابل ،يؤكد هذا ويدحض ماعداه،العراق مقبل على أفغنة،كما تشير الاحداث كلها،وكما يصرّ أعداء العراق،ممن يروّن في الفوضى فيه ،إنتصاراً لهم ، ولكن وبوعي شعب العراق،وقواه الوطنية في الداخل والخارج ،سيفشل سيناريو بايدن في السماح له بأفغنة العراق،وستفشل نوايا من يريد الشر بالعراقيين لأجنده أسياده، ويصرّ على خراب وتدمير العراق، لسواد عيون أسياده،العراق متيقّظ ،بقواه ووعي وصبر شعبه،لمؤامرة أعداء العراق،ولن يسمح بتمرير سيناريو كابل ،حتى ولو كره الكافرون…!!!!

85
المالكي يلتقي بارزاني لدعم ترشيحه لرئاسة الحكومة القادمة

أربيل/ شبكة أخبار العراق- وصل زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الأربعاء، ووفد مرافق له، الى إقليم كوردستان، في زيارة رسمية. وأفاد وسائل اعلام بانعقاد اجتماع، يجمع مسعود بارزاني،و نوري المالكي، بحضور وفد دولة القانون لاستحصال دعم حزب بارزاني لترشيحه لرئاسة الحكومة القادمة . وكان مصدر من مكتب دولة القانون صرح ، إنه من المقرر أن يزور وفد رفيع المستوى برئاسة نوري المالكي إقليم كوردستان يوم الأربعاء. ومن المؤمل إن الوفد سيلتقي مع الرئيس مسعود بارزاني والمكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، ورئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني. هذا وتشير تقارير إعلامية الى بدأ عملية التنسيق لعودة نوري المالكي لسدة الحكم في العراق بعد ما تخلت بعض القوى السياسية من حق جماهيرها في الانتخابات.

86
خطأ الصدر يحيي آمال المالكي في العودة إلى حكم العراق
طموحات رئيس الوزراء العراقي الأسبق تحول مقاطعة زعيم التيار الصدري للانتخابات إلى ورطة نظرا للعداوة المستحكمة بينهما.

العرب

المالكي يطلق شعار "نعيدها دولة" على حملته الانتخابية القادمة
بغداد – يجد رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي في قرار غريمه رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر مقاطعةَ الانتخابات البرلمانية المبكّرة حافزا إضافيا يغذّي طموحه، الذي لم ينقطع إلى العودة لاحتلال أهم منصب تنفيذي في العراق بعد أن كان قد أزيح في سنة 2014 من رئاسة الوزراء بعد حصيلة كارثية لثماني سنوات في المنصب.

وقلّل المالكي الذي بدأ بالفعل حملة انتخابية تحت عنوان “نعيدها دولة” وكثّف بشكل لافت من ظهوره الإعلامي، من قرار زعيم التيار الصدري الذي يشكّل بما له من شعبية داخل الأوساط الشيعية العراقية منافسا شرسا لكبار قادة الأحزاب والميليشيات الشيعية في العراق، معتبرا أن عدم مشاركته في انتخابات أكتوبر القادم لا ينتقص من شرعيتها ولا يمثّل مدعاة لتغيير موعدها.

كما قلّل زعيم حزب الدعوة الإسلامية الذي يقود تحالفا نيابيا يحمل اسم دولة القانون من إمكانية أن تؤدي عدم مشاركة الصدريين في الانتخابات إلى تفجير الاضطرابات مجدّدا في الشارع، الذي كان قد شهد سنة 2019 انتفاضة عارمة كانت وراء إسقاط حكومة عادل عبدالمهدي وإقرار إجراء انتخابات برلمانية سابقة لأوانها.

واعتبر المالكي أنّه لا مصلحة لأحد بأن يشتعل الشارع العراقي ولا بتأجيل أو إلغاء الانتخابات، مشيرا إلى أنه في حال أجلت أو ألغيت فلن تُجرى مرّة أخرى.

ونفى المالكي في مقابلة مع شبكة رووداو الإعلامية وجود “ترابط والتزام” بين رغبة مقتدى الصدر بمقاطعة الانتخابات وبين الشارع العراقي. كما رفض اعتبار عدم مشاركة التيار الصدري بمثابة فشل للعملية السياسية، قائلا إنّ “المشاركة وعدم المشاركة حق مفروض للكتل وتبقى الانتخابات بمن يشارك فيها إذا تحقق النصاب المطلوب على نسب المشاركة وتعتبر قانونية وشرعية”.

كما حرص المالكي على التذكير بأن قرار مقاطعة الانتخابات لم يقتصر على الصدر وتياره ذاكرا من بين المقاطعين “إياد علاوي وصالح المطلك والحزب الشيوعي وقوى أخرى تشكلت حديثا”.

وتجعل طموحات رئيس الوزراء العراقي الأسبق للعودة إلى قيادة البلاد زعيمَ التيار الصدري في ورطة، نظرا للعداوة المستحكمة بينهما والتي وصلت خلال ولاية نوري المالكي الأولى بين سنتي 2006 و2010 حدّ المواجهة العسكرية عندما استخدم المالكي القوات النظامية العراقية في شنّ حملة عسكرية ضارية حملت اسم صولة الفرسان على الميليشيا التابعة لغريمه الصدر والمعروفة آنذاك بجيش المهدي وكان يستخدمها في ما يشبه التمرّد المسلّح على قرارات الحكومة.

وتتحدّث مصادر عراقية عن قيام التيار الصدري بدراسة خيارين لقطع الطريق على المالكي، يتمثّل الأول في إيجاد طريقة للعودة عن قرار مقاطعة الانتخابات رغم ما يحمله هذا الخيار من حرج لمقتدى الصدر المهتمّ كثيرا بالحفاظ على مصداقيته بين جمهوره وأتبعاه. ويتمثّل الخيار الثاني في الضغط باتجاه تأجيل الانتخابات، وهو الخيار الذي تعرض له المالكي بشكل صريح في تصريحاته كونه يهدّد فرصته التي قد تكون الأخيرة في العودة إلى منصب رئيس الوزراء بالضياع.

زعيم حزب الدعوة: الانتخابات شرعية ولو قاطعها الصدريون
وكان الصدر قد شنّ قبل قراره بمقاطعة الانتخابات هجوما كاسحا على أبرز خصومه السياسيين ناعتا إياهم بالفشل والفساد. وورد في بيان نشره على تويتر صالح محمّد العراقي الذي يوصف بأنّه وزير الصدر أنّ “جميع الأحزاب السياسية أشهرت إفلاسها من خلال استهداف الناجي الوحيد”، في إشارة إلى التيار الصدري.

وشمل الصدر بهجومه أبرز خصمين له؛ نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي الأسبق لدورتين متتاليتين والذي ورد ذكره في البيان تحت مسمّى “ذي الرئاستين” وقيس الخزعلي زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق المنشّق عن التيار نفسه، والذي أشير إليه في البيان كأحد أفراد “الثلّة الوقحة” حيث دأب الصدر على نعت العصائب وعدد من الفصائل الأخرى بالميليشيات الوقحة.

ويحاول الصدر بهجومه على المالكي والخزعلي مسايرة مزاج الشارع العراقي الذي ينظر إلى رئيس الوزراء الأسبق كأحد أكبر رموز الفساد في البلاد والمسؤول بشكل كبير على تراجع العراق في مختلف المجالات وتردي أوضاع سكّانه من خلال فترة حكمه الطويلة التي امتدّت من سنة 2006 إلى سنة 2014، واختُتمت بكارثة سيطرة تنظيم داعش على ما يقارب ثلث الأراضي العراقية في ظل انهيار الجيش العراقي الذي نال منه الفساد والطائفية في عهد المالكي.

وعلى مستوى شخصي فإن لمقتدى الصدر “ثأرا” قديما من المالكي الذي يرى زعيم التيار الصدري أنّه ساهم بشكل كبير في حرمانه من احتلال موقع متقدّم في قيادة العراق، يعتبره حقا أصيلا له بالنظر إلى مكانة أسرته بين شيعة العراق.

طموحات رئيس الوزراء العراقي الأسبق تحول مقاطعة زعيم التيار الصدري للانتخابات إلى ورطة نظرا للعداوة المستحكمة بينهما

وشكل تراجع مكانة المالكي السياسية بتراجع شعبيته الذي تجسد في انتخابات سنة 2018 والتي لم يحصل فيها الائتلاف التابع له والمعروف بدولة القانون سوى على 25 من المقاعد الـ329 للبرلمان بينما حصل تحالف سائرون المدعوم من الصدر على 54 مقعدا فرصة لزعيم التيار الصدري لتصفية الحسابات القديمة مع رئيس الوزراء الأسبق.

ومعروف عن الصدر خطابه الواثق الذي يحرص من خلاله على وضع نفسه في مرتبة صاحب السلطة المطلقة من خلال توجيه الأوامر والإنذارات ومنح المهل الزمنية المحدودة وهو ما يتناقض جذريا مع منطق الدولة الذي يتنباه عندما يدعو إلى ضبط فوضى السلاح.

ولزعيم التيار الصدري مشاركة في العملية السياسية القائمة منذ سنة 2003 لا يمكن مقارنتها بالأدوار القيادية في الدولة التي قام بها كبار خصومه ومنافسيه من داخل العائلة السياسية الشيعية.

لكنّ رجل الدين المنتمي إلى أسرة مرموقة في مجال التديّن الشيعي في العراق استثمر عدم تورّطه بشكل كبير في تجربة الحكم الفاشلة التي جرّت على الطبقة الحاكمة غضبا شعبيا عارما، ليصوّر نفسه مختلفا عن باقي قادة الأحزاب والميليشيات الشيعية، وليقدّم نفسه كناطق باسم الشعب ومدافع عن قضاياه وكداعية إصلاح ومحارب للفساد.

87
الطارمية وسيناريوهات التطهير الطائفي
شيوخ عشائر مصطنعون يبيعون ويشترون بمصائر العراقيين.
MEO

قوات تكفي لاحتلال بلد وليس تأمين الطارمية
ليست جرف الصخر هي الأخيرة التي شهدت تغييرا ديمغرافيا وتهجيرا قسريا لأهاليها، وهم بعشرات الألوف، منذ سنوات طوال، في أحوال تبكي عليهم الكلاب قبل البشر.

ولا الطارمية ستكون الأخيرة في مسلسل التهجير الطائفي والنزوح القسري لمئات الآلاف من مواطنيها، وهي بلدة كبيرة وقضاء مزدحم بالسكان الآمنين منذ عشرات السنين، وتمتد من التاجي الى سامراء ومن ديالى الى الأنبار.

ربما كانت زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي خففت بعض الشيء من وقع المأساة، وإلا كان للعساكر المختلفة المسميات، التي داهمت منطقتهم، إرتكاب مجازر بحق أهل الطارمية، وإعتقال العشرات منهم، بالرغم من أنهم لا ذنب لهم في كل ما يجري سوى أنهم مواطنون عراقيون أصلاء، وهم في غالبيتهم مزارعون عزل، يبحثون عن تأمين عيش عوائلهم، بشق الأنفس، وبأية طريقة تحفظ لهم "بقايا" كرامتهم.

وهناك مسلسل خطير ورهيب يجري الآن تنفيذه لتحويل منطقة الطارمية والمشاهدة الى ثكنة عسكرية مغلقة بقوات مهولة، من حشد وفصائل وجيش وشرطة وقوات خاصة وأمن وطني وحشد عشائري، تكفي لاحتلال دولة أخرى، وليس الطارمية وحدها.

وهناك مخطط لإقامة مجمعات سكنية للعساكر في الطارمية، ولمن يتخرج من معاهدها العسكرية التي خصصت لطائفة معينة، وليذهب الاخرون الى الجحيم.

وسامراء لم تكن هي الأخرى بعيدة عن سيناريو التهجير، بل سبقت جرف الصخر بسنوات، وأهاليها لا يعرفون الآن مصيرهم، سوى أنهم في خبر كان.

والرمادي وبقية مدن الأنبار دخلت مرحلة التفكير منذ سنوات في ترحيل أهلها، لتكون ممرا آمنا بين إيران وسوريا، وسيناريوهات تهجيرها بعد داعش، مستمرة، لكن يجري الآن طبخها على نار هادئة، حتى تكمل السبحة.

وصلاح الدين وديالى ونينوى وكركوك دخلت سيناريوهات التغيير الديموغرافي والبدء بترحيل أهاليها موضع التطبيق، وهي تأخذ مسارات وعمليات عسكرية وإحتلال وإختراق طائفي ومذهبي ممنهج، تسير على قدم وساق.

الطامة الكبرى أن من يدعون أنهم قادة المكون السني غارقون في وحل البحث عن المغانم والمناصب والفوز بالإنتخابات، وبعضهم غارق في العمالة للآخر من أذنيه الى أخمص قدميه، وقد تناسوا مخاطر سيناريوهات تحاك لمحافظاتهم ومناطقهم، وتراهم منغمسون بمعارك داحس والغبراء وحرب البسوس، فيما بينهم، كل يريد أن يصفي الآخر ويشرب من دم أخيه، ليكون نخبا له في كؤوسه المترعة بالدم، فقط لأنه ينازعه على منصب أو نائب في البرلمان، هو هدية له أصلا ممن يدين لهم بالولاء والتبعية، بالرغم من أن بعضهم يخفي عمالته وإنحطاط قيمه، لكن مئات الآلاف من أبناء هذا المكون يدركون في قرارة أنفسهم، كيف إرتمى هؤلاء في حضن العمالة وباعوا مكونهم ومستقبل محافظاتهم في المزاد العلني بثمن بخس، دراهم معدودة.

شيوخا نصبتهم الأقدار بين ليلة وضحاها يهرولون وراء لقطاء وصغارا في الحجوم والأوزان، ولم يحفظوا بقية كرامة لهم، أمام جمهورهم، الذي فقد أي أمل، بأن يعبّر هؤلاء التافهين عن آماله وتطلعاته، بأن يكون لمحافظاتهم وأهلهم دور يذكر، في يوم من الايام، وهم من كانوا سادة الزمان وهم من حفظوا الأوطان من كل محاولات الإرتهان واللعب بمصائر الأوطان.

ويا لتفاهة الزمان حين أصبح بأمكان من يشتري عباءة بـ 40 ألف دينار ودشداشة بـ 20 ألفا وعقالا بـ 10 آلاف و"قندرة" مع "جاروب" بـ 25 ألف دينار، أن يرتديها ليظهر أنه شيخ العشيرة، أو وجهها المنازع، وهو وتاريخه ربما لا يملك "نعالا" في زمن من الأزمان.

بل راح البعض من هؤلاء ممن كانوا يتحسرون على "السميطة" و"العصيدة " ويتحسرون على "الدهن الحر" و"دهن الزبيدي"، وبعضهم كان يلحم البيضة المكسورة ليبيعها في السوق ليعيش من ثمنها، وآخر باع غنمه وباع الآخرون حميرهم أو بقرهم، ليودعوا زمنهم الأغبر اللعين، وراحوا الآن يشترون السيارات الفارهة ويبحثون عن الزواج ممن هجرن العراق ودخلن في عالم الأضواء، ممن يرتدين التنورة فوق الركبة، وتركوا نساءهم اللواتي تحملن فقرهم وجوعهم وظلم عيشتهم في يوم، لأنهن ربما يلبسن "الجرغد" و"العباية" و"الفوطة"، ولم يكن لدى أغلب رجالاتهن قرش يصرفونه على عوائلهم، وكانت دشاديشهم ممزقة وبالية ومتسخة، وربما لم يغسل البعض رأسه وجسده يوم كان راعيا للماعز أو الغنم، منذ أسابيع، وكن يبعن ذهبهن ومعداتهن البسيطة للعطارين، ليتكفلن بعيشة عوائلهم واذا بأزواجهم يبيعونهن، وبعضهن يطلبن الطلاق حفاظا على بقية كرامتهن من الإمتهان.

في زمننا الأغبر، صار عدد بعض الشيوخ والوجهاء أكثر من أعداد العامة، ويؤمنون بمبدأ "أنصر أخاك إن كان ظالما أو مظلوما"، حتى يوضع من يناصبه الخصوم أو العداء في مواقع دائرة الإستهداف الشخصي، ليطيح به في أي وقت يراه مناسبا للإنتقام منه.

ملايين الناس في كل محافظات من يسمونهم محافظات المكون العربي أو المحافظات الغربية يصرخون بأعلى صوتهم، حتى بحت أصواتهم، بأنه يا "جماعة الخير" لقد تحولنا بسببكم الى أغنام تذبح كل يوم ويراد تدجيننا وإستباحة محافظاتنا، ومحاولة إخضاعنا رغما عنا، لمشيئة دول أقليمية وقوى محلية تريد تهجيرنا وإحتواءنا والسيطرة على مقدراتنا وتشريدنا، ونحن نرفض ونقاوم محاولاتهم، ولا أحد من هؤلاء الساسة التابعين للولاءات الأخرى يفتح فمه، ليضع حدا للتطاول على مصير الملايين من أبناء محافظاتنا.

امتلأت دول الجوار بسكان محافظات المكون السني العربي، وما زالت حملات الرحيل مستمرة كل يوم،والناس هذه الايام تبحث عن أية مكان يأويهم في كردستان أو تركيا، التي تأوي مئات الآلاف منهم ودول أخرى تنتظر تلك القوافل الجرارة، وربما يفضل بعضهم الإقامة حتى في اسرائيل على أن يبقى في بلده، لكي يأمن على حياته من التهديدات التي يتعرض لها الآلاف من مواطنينا وتدوس أحذية الفصائل والعساكر على رؤوسهم في السيطرات وحتى داخل محافظاتهم وأراضيهم، ولا أحد يقول لهؤلاء كفى إستهتارا بمقدرات شعبنا أيها المحتلون ومن نصبتكم الأقدار على أن تكونوا ولاة للآخر وعملاء مأجورين له، وليس لوطنكم محل من الإعراب في قاموس الوطنية.

وكثير من المواقف الوطنية للرجال إختفت في زمن التحلل والديمقراطية والفوضى وجمهورية الفلتان، وأصبحت مواقف بعض أشباه الرجال لا تعمل على الكهرباء الوطنية، بل على "المولدات" و"شاحنات الحاسبات والموبايل"، بعد إن إختفت "الوطنية" وأصبح من يحمل بذورها "تهمة" يستحق صاحبها الملاحقة وربما القتل والترويع إن لم يدخل في دائرة المساءلة والعدالة، وما أبعد هذا القانون المشؤوم عن أي معنى للعدالة بل ترافق مع مفهوم الظلم والفساد والطغيان والإستبداد وأكل الحرام، ولم تعد "الوطنية" شرفا يقترن بالمروءة والشهامة، حتى بيع مصير العراق ومستقبل أبنائه للأسف الشديد في سوق الدعارة.

بل ربما هناك قوادات تبن وتخلين عن تلك المهنة الحقيرة، حفاظا على بقايا كرامتهن، إلا بعض رجالنا وساستنا ممن سلطتهم الأقدار على مصائرنا في غفلة من الزمان.

88
العراق يحدد موعدا لعقد قمة دول الجوار
الحكومة العراقية تؤكد أن مؤتمر قمة بغداد لدول الجوار سيُعقد السبت المقبل مؤكدة ان الدعم للقمة يعد تتويجا لجهود العراق دبلوماسيا.
MEO

الكاظمي يريد العودة الى الحاضنة الخليجية والعربية
ملفات عديدة سيتم تناولها في القمة ابرزها مكافحة الفكر المتطرف
بغداد - أعلنت الحكومة العراقية، الثلاثاء، أن مؤتمر قمة بغداد لدول الجوار سيُعقد السبت المقبل، الموافق 28 أغسطس/ آب الجاري.
وهذه هي أول مرة تكشف فيها الحكومة عن تاريخ محدد للمؤتمر، حيث كانت تكتفي بالقول إنه سيلتئم أواخر الشهر الجاري لكن المتحدث باسم مجلس الوزراء، حسن ناظم، افاد خلال مؤتمر صحفي، إن "مؤتمر قمة بغداد لدول الجوار سيعقد السبت المقبل" مضيفا أن "الدعم للقمة يعد تتويجا لجهود العراق دبلوماسيا، والحكومة استطاعت أن تتلقى قبولا في المشهد الدولي".
وخلال الأيام الماضية، سّلم العراق دعوات رسمية لحضور المؤتمر إلى كل من تركيا والسعودية والأردن والكويت وإيران وقطر والإمارات، كما ستشارك فرنسا والولايات المتحدة وروسيا واليابان.
ويهدف المؤتمر إلى تقليل التوتر في المنطقة، وتركيز الجهود لمحاربة الجماعات الإرهابية.
وترغب بغداد في تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع دول الجوار، وفتح أبوابها أمام الاستثمارات، وخاصة لإقامة مشاريع في المناطق المتضررة من الحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.
ومن المنتظر أن تدعم الدول الخليجية العراق اقتصاديا وذلك في مواجهة النفوذ الإيراني المتزايد حيث قال السفير السعودي في بغداد عبد العزيز الشمري، الاثنين، إن بلاده تسعى إلى تأسيس علاقة إستراتيجية مع العراق في جميع المجالات.
وتريد الرياض من بغداد أن تبتعد عن المحور الإيراني الذي يريد تحويل العراق إلى حديقة خلفية وذلك عبر مجموعة من الميليشيات المرتبطة بالمخابرات الإيرانية وسط مخاوف من أن يعمد الرئيس الإيراني المتشدد إبراهيم رئيسي إلى توتير الأوضاع في المنطقة.
بدورها تسعى الحكومة العراقية إلى إبعاد البلاد عن الصراعات الإقليمية التي أثرت سلبا على امن الشعب العراقي في خضم عودة تنظيم داعش الذي نفذ العديد من العمليات الإرهابية شمال ووسط البلاد.
ومن المتوقع ان تحصل الحكومة العراقية على دعم دولي وإقليمي للقضاء على فلول التنظيم المتشدد مع تصاعد التعاون الاستخباراتي بين دول الجوار.
كما تتخوف الدول الخليجية والعربية من التدخلات التركية في شمال البلاد مع تصاعد عمليات الجيش التركي ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني حيث من المتوقع ان يتم التطرق إلى هذا الملف الذي يثير قلق الحكومة المركزية.

89
بايدن يضطر للتفكير بتأجيل الانسحاب من أفغانستان
الفوضى تحكم مطار كابول مع بقاء عشرات الآلاف من الأجانب والأفغان اليائسين بانتظار الاجلاء وقرب موعد الانسحاب الاميركي التام نهاية أغسطس.
MEO

75 الفا لا يزال على الولايات المتحدة إجلاؤهم من افغانستان
كابول - إزاء الفوضى الناجمة عن عمليات الإجلاء في كابول وبضغط من حلفائه، فتح جو بايدن الباب أمام احتمال بقاء الجنود الأميركيين في أفغانستان بعد 31 آب/اغسطس مشيرا إلى "مناقشات جارية" في الجانب الأميركي بهذا الخصوص.
وقال الرئيس الأميركي مساء الأحد "ثمة مناقشات جارية بيننا وبين الجيش بشأن التمديد. نأمل بألا نضطر إلى التمديد لكننا سنناقش مدى تقدم عملية الإجلاء" في حين أعلنت لندن عقد قمة عبر الانترنت لمجموعة السبع "لإجراء مناقشات عاجلة حول أفغانستان".
وتسببت الفوضى العارمة الناجمة عن تدفق عشرات آلاف الأفغان اليائسين إلى مطار كابول، بوفاة سبعة أشخاص. ومنذ دخولها كابول في 15 آب/اغسطس، تحاول حركة طالبان إقناع السكان بأنها غيرت نهجها مؤكدة أن سياستها ستكون أقل صرامة من حكمها البلاد بين العامين 1996 و2001. إلا ان ذلك لا يحول دون تدفق آلاف الأفغان غير المقتنعين بهذه الوعود بغية مغادرة البلاد.
وقال المسؤول الكبير في حركة طالبان أمير خان متقي الأحد ان "الولايات المتحدة بكل قوتها وتجهيزاتها، فشلت في فرض النظام في المطار. السلام والهدوء يعمان كل أرجاء البلاد لكن الفوضى تعم مطار كابول. يجب أن يتوقف ذلك بأقرب وقت ممكن".
وتبقى عائلات عالقة بين الأسلاك الشائكة المحيطة بحرم المطار والتي تفصل قوات طالبان عن الجنود الأميركيين آملة بالدخول، فيما يبقى الوصول إلى المطار صعبا جدا.
وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي ترأس بلاده مجموعة السبع الأحد "من الحيوي أن تعمل الأسرة الدولية معا لضمان عمليات إجلاء آمنة وتفادي أزمة إنسانية ومساعدة الشعب الأفغاني في حماية مكتسبات السنوات العشرين الأخيرة".
عشية ذلك، رأى منسّق السياسة الخارجيّة للاتّحاد الأوروبي جوزيب بوريل أنّ "من المستحيل" إجلاء جميع الأفغان المتعاونين مع القوى الغربيّة قبل 31 آب/أغسطس ولم يستبعد أن "يغيّر الأميركيون رأيهم" ليبقوا ما بعد هذا التاريخ في أفغانستان.
كذلك، دعت منظّمات عدّة معنيّة بحقوق الإنسان، بايدن إلى تمديد الموعد النهائي لانسحاب الولايات المتحدة.
وقال البيت الأبيض الأحد إن نحو 30 ألف شخص اجلوا منذ 14 آب/اغسطس في حين تريد واشنطن إخراج 15 ألف اميركي و50 إلى 60 ألف أفغاني مع عائلاتهم.
وينتظر آلاف الأجانب من جنسيات أخرى وأفغان مهددون أو عملوا مع الحلفاء، عمليات إجلائهم من قبل دول غربية.
واستأجرت واشنطن طائرات من شركات طيران خاصة عدة للمساعدة في عمليات الإجلاء. ولن تقلع هذه الطائرات من مطار كابول بل ستساعد في نقل الأشخاص الذي تم اجلاؤهم إلى دول أخرى مثل قطر أو الإمارات العربية المتحدة او الكويت.
ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد إلى منع تدفق اللاجئين الآتين من أفغانستان الذين قد يختبئ في صفوفهم "مقاتلون متنكرون".
وأضاف "من قد يكون مختبئا في صفوف هؤلاء اللاجئين، كيف يمكننا أن نعرف؟" معتبرا أن "مئات أو حتى مئات الآلاف أو ملايين" الأشخاص قد يكونون راغبين في الفرار من الأراضي الأفغانية.
ودخلت حركة طالبان إلى كابول في 15 آب/اغسطس من دون أن تواجه أي مقاومة بعد هجوم خاطف باشرته في أيار/مايو اثر بدء الانسحاب النهائي لقوات حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة.
وتشكل جيب مقاومة في وادي بانشير شمال شرق كابول وهو معقل لمعارضي حركة طالبان في الأساس. ويقود "جبهة المقاومة الوطنية" هذه خصوصا أحمد مسعود نجل القائد أحمد شاه مسعود الذي اغتاله تنظيم القاعدة العام 2001.
وأعلنت طالبان الأحد بدء هجوم واسع على وادي بانشير المنطقة الوحيدة التي لا تزال تقاوم.
وكتبت حركة طالبان في تغريدة على حسابها على تويتر بالعربية "مئات من مجاهدي الإمارة الإسلامية يتوجهون نحو ولاية بانشير للسيطرة عليها، بعد رفض مسؤولي الولاية المحليين تسليمها بشكل سلمي".
وصرح الناطق باسم الجبهة علي ميسم نظري في مقابلة مع وكالة فرانس برس بأن "جبهة المقاومة الوطنية" مستعدة "لصراع طويل الامد" لكنها ما زالت تسعى للتفاوض مع طالبان حول حكومة شاملة.
وقال أحمد مسعود لقناة العربية الأحد "نحن مستعدون للدفاع عن أفغانستان ونحذر من إراقة الدماء".

90
حزب الاتحاد الوطني الكردستاني يدعو اتباعه في كركوك إلى عدم التصويت إلى النائبة ألاء الطالباني

بغداد/شبكة اخبار العراق- كشف مدير الحملة الانتخابية للنائب آلا طالباني، القيادية في الاتحاد الوطني الكوردستاني، يوم الاثنين، استمرار الأخيرة في السباق الانتخابي في إحدى دوائر محافظة كركوك، على الرغم من اقصائها عن طريق قيادة الاتحاد الوطني.وقال امير فخر الدين في حديث صحفي، إن “آلا طالباني، ما زالت مرشحة الاتحاد الوطني الكوردستاني في محافظة كركوك، وهذا الأمر مثبت رسمياً لدى مفوضية الانتخابات، ولها تسلسل انتخابي رسمي”.وأضاف أن “طالباني مستمرة بقرار المشاركة بالانتخابات البرلمانية وحملتها الانتخابية مستمرة وبقوة في محافظة كركوك”.وأظهرت وثيقة صادرة عن الاتحاد الوطني الكوردستاني، تسمية ستة مرشحين للانتخابات البرلمانية العراقية، في قائمة شهدت خلو ترشيح آلا طالباني العضوة البارزة في الاتحاد.وبحسب الوثيقة ، فإن الاتحاد الوطني أبدى دعمه للمرشحة المستقلة ديلان غفور ضمن الدائرة الانتخابية نفسها التي ترشحت عبرها آلا طالباني عن قائمة كوردستان والتي ضمت الاتحاد الوطني وحركة التغيير.وأفاد مصدر مطلع ، أن الاتحاد وجه اتباعه بالتصويت حصراً لديلان غفور في تلك الدائرة، وحذر من إنزال عقوبات لمن لا يلتزم بهذه التعليمات.ويأتي القرار بعد جملة إقالات شهدها الاتحاد الوطني على يد الرئيس المشترك بافل طالباني، شملت أيضاً محمد تحسين طالباني الرئيس السابق لجهاز “زانياري” الذي يعد استخبارات الاتحاد الوطني.ومحمد تحسين طالباني شقيق آلا طالباني.

91
نائب:تركيا منتهكة للسيادة العراقية وحكومة الكاظمي تبرم إتفاقا معها في مجال التسليح

بغداد/شبكة اخبار العراق- استغرب النائب عن تحالف الفتح محمد كريم، اليوم الاثنين، من الاتفاقية العسكرية التي ابرمت مؤخرا بين العراق وتركيا خلال زيارة وزير الدفاع العراقي جمعة عناد الى انقرة، فيما أكد ان تركيا منتهكة للسيادة الوطني ويجب اخراج قواتها من البلاد.وقال كريم في تصريح صحفي صحفي، ان “وزير الدفاع جمعة عناد كان عليه ان يصل الى تركيا ويتفق معهم على إخراج قواتهم ووقف الانتهاكات، قبل أن يذهب الى عملية التسليح وابرام اتفاقيات عسكرية”. واضاف، أن “تركيا إذا لم تكن تحترم سيادة العراق وحدوده ومقوماته، فيجب أن يكون هناك ضغط باتجاه إخراج قواتها، لا أن نعطيهم الذريعة ونسلمهم مقادير القوة العسكرية العراقية بأيديهم، لاسيما في مجال التسليح”، مبينا ان “ما يجري هو أمر غريب، فكيف يمكن للعراق أن يذهب للتعاقد مع دولة تنتهك سيادته، ويسلمها مقادير أمنه”. ووقع العراق أمس الأول السبت، مع تركيا اتفاقية تعاون في مجال الصناعات الدفاعية، على هامش معرض إسطنبول الدولي للصناعات الدفاعية، الذي حضره وزير الدفاع جمعة عناد بعد يومين من قصف طائرات تركية لمدينة سنجار خلال تواجد رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي فيها، ما أدى لمقتل قيادي في الحشد الايزيدي المرتبط بهيئة الحشد الشعبي، حيث استهدف القصف عجلته الخاصة.وبحسب وسائل الإعلام التركية، فان الاتفاقية وقعها كل من رئيس الصناعات الدفاعية التركية إسماعيل دمير، ورئيس هيئة التصنيع الحربي في العراق محمد صاحب الدراجي، وتشمل الاتفاقية مأسسة التعاون التركي العراقي بما يمهد لتنفيذ فعاليات تعاون في مجال الصناعات الدفاعية، وتأمين البلدين كافة احتياجات المؤسسات الأمنية من المعدات والخدمات المتعلقة بالدفاع، والعمل المشترك من أجل صيانة وتحديث المنظومات الحربية في ترسانة الدولتين، والتعاون في نقل التكنولوجيا والتعليم والمعلومات والوثائق.يشار الى أن القصف التركي، لم يتوقف طيلة الأيام الماضية، فبعد يوم واحد من استهداف مركز مدينة سنجار، استهدفت الطائرات مستشفى ميدانيا في محافظة نينوى، وأدى الى مقتل وجرح عدد من المواطنين، ومن ثم تجدد القصف يوم امس في دهوك ليؤدي الى مقتل سائحين عراقيين كانا في المحافظة.

92
محاولة لتزييف وقائع الحرب الإيرانية العراقية
لتأكيد أن الحرب الإيرانية على العراق كانت حرب أحقاد تكفي الإشارة إلى تصريحات الخميني بأن الطريق نحو فلسطين يمر عبر كربلاء ومن بغداد فضلا عن حملات إعلامية تحث العراقيين على التمرد.
العرب

محاولة تزييف الوقائع
مضت أكثر من أربعة عقود على تاريخ الحرب الإيرانية العراقية، إلا أن الجدل بقي دائرا حول مسؤولية اندلاعها ومن بدأها، ومن أطلق شرارتها الأولى ومن يتحمل أوزارها. ورغم البيانات الجلية والوقائع الموثقة فإن هناك من يحمل العراق مسؤولية بدء الحرب لنوازع شتى، ناسيا أو متناسيا أن النزاع المسلح بين البلدين، كان في مقدماته ومآلاته تدبيرا مسبقا وتصميما قاطعا على إسقاط الدولة العراقية، طبقا لأولويات ولاية الفقيه وتنفيذا لاستراتيجيتها العقائدية (تصدير الثورة)، التي انتهجها العقل السياسي الإيراني وما يزال مستمرا عليها.

إذا لم تتوافر فرصة إسقاط النظام في بغداد من الداخل، يتعين في هذه الحالة العمل على إزاحته من الخارج! وهو ما أكده الخميني من منبر حسينية جماران في ندائه التعبوي، في الثامن والعشرين من يناير 1980، نداء تصدير الثورة “ليعلم الجميع أن ثورة الحادي عشر من فبراير معنية بتحرير الشعوب المغلوبة على أمرها، وأن جميع المذاهب تعرف أن مذهبنا هو مذهب الدم والسيف”. وجاءت الوثيقة الدستورية لتؤكد إصرار الجمهورية الدينية على أن المهمة العسكرية الإيرانية لا تقتصر فقط على حماية الحدود الإيرانية، بل إلى ما وراءها “إن جيش الجمهورية الإسلامية وقوات حرس الثورة لا يتحملان فقط مسؤولية حفظ وحراسة الحدود، وإنما يتكفلان أيضا بحمل رسالة عقائدية أي الجهاد في سبيل الله.. والنضال من أجل توسيع حاكمية قانون الله في أرجاء العالم”. ليصبح التدخل الإيراني بالشأن الوطني للدول العربية والإسلامية، بموجب المادة (12) من دستور الجمهورية الوليدة أمرا شرعيا.

محاولات تزييف الوقائع بشأن الحرب الإيرانية العراقية تتجدد، بين حين وآخر، بهدف انتزاع تعويضات عن تلك الحرب لصالح إيران

يرى الباحث في الشؤون الإيرانية عبدالستار الراوي الذي شغل منصب سفير العراق في طهران، قبل احتلال العراق، أن صفحة النزاع الإقليمي والدولي انطلقت من نظرية الثورة الدائمة، حاملة رسالة “ولاية الفقيه” أو “مدينة الله” التي تشمل الأمم كافة، وتخضع لسلطانها ذرات الكون.

هناك، الآن، من يحاول تزييف الوقائع بالادعاء أن جواب الخميني على تهنئة الرئيس العراقي أحمد حسن البكر للقيادة الإيرانية بالانتصار، كان وديا، وليس مثلما يُتداول بأنه ختمها بـ”والسَّلام على مَن أتبع الهدى”، في حين أن الخميني، بهذه العبارة، اعتبر الحرب بين “الإسلام والكفر”، أو “القرآن والإلحاد”، كما يقول الكاتب رشيد الخيون، إذ خاطب العِراقيين “لنتحد للقضاء على هذا النظام… وملاحقة أتباعهِ، وإعدام وتصفية مَن يأبى العودة إلى الإسلام. ونعمل معا على إقامة دولة إسلاميّة في العِراق، وفي كلِّ بقعة مِن بقاع الأُمة الإسلاميَّة” وقد نُفذ ذلك بعد عام 2003 بتصفيات فظيعة، واستمر تصدير الثورة قائلا “حربنا هذه حرب العقيدة، لا تعرف الجغرافيا والحدود، وفي حربنا هذه علينا أن نُكرس جهودنا للتعبئة الكبرى لجند الإسلام في العالم بأسره”.

ولو لم تضع الحرب الإيرانيّة العِراقية أوزارها يوم الثامن من أغسطس 1988، بقبول الخميني القرار 598، حسب الخيون نفسه، لانتهت بوفاته في الثالث من يونيو 1989، إذ كان مُصرا متعصبا لاستمرارها، مع محاولات العِراق لوقفها مبكرا، عام 1982، بعد استرجاع إيران أراضيها.

حرب الأحقاد، هكذا سماها الدكتور علي سبتي الحديثي وهو الباحث العريق بالشأن الإيراني، المزود بخبرة أكاديمية في القانون، والسفير المتميز، تشهد له تجربته الدبلوماسية العميقة، في كتابه “الحرب الإيرانية العراقية: 1980 – 1988 ضغوط التاريخ وأوهام القوة”، إذ تتبدى في هذه الحرب دوغماتية العقل السياسي الإيراني والعناد الأعمى، والقرار المسبق على تغذية النزعة العدوانية تجاه العراق، فأوصد الخميني كل الأبواب أمام المساعي الحميدة، ولعل خير شاهد على تعنته هو الدكتور موسى الموسوي، وفي هذا المقام يبقى كتابه “الثورة البائسة” واحدا من أهم الشهادات في هذا المجال، عدا مبادرات أخرى كانت تصب في الاتجاه نفسه، من بينها مبادرة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، وجهود حركة عدم الانحياز وغيرها..

لكن المصطلح الأكثر خطورة في كتاب الحديثي والذي ركز عليه بعد أن وقع فيه غالبية الباحثين، وهو مصطلح “الحرب العراقية/ الإيرانية” كمؤشر على أن صياغته على هذا النحو المتداول، يعني أن العراق هو البادئ بهذه الحرب، وعلى النقيض من ذلك فإن الوقائع الموثقة وتداعيات الأحداث كلها تؤكد على أن إيران كانت هي الساعية إليها، ولذلك ينبغي أن يعدل المصطلح إلى “الحرب الإيرانية العراقية”.

نداءات تحريضية
استنادا إلى شهادة الدكتور موسى الموسوي الذي كان يعمل مستشارا للخميني في تلك الحقبة، أن المرشد الأعلى عندما اطلع على رسالة الرئيس البكر علق بالقول “إن صدام خائف”!، لأن الشعب العراقي سيؤيده عندما سيدعوه إلى إسقاطه.. ولم يذكر البكر في تعليقه.

وكان الخميني يواصل، منذ الأيام الأولى للثورة الإيرانية، نداءاته التحريضية المتكررة بوجوب تصدير الثورة، وضرورة تحرير العتبات المقدسة من قبضة النظام الكافر في بغداد، مطالبا العراق بنقل رفات الإمام علي بن أبي طالب من النجف وإعادة دفنه في الأراضي الإيرانية.

ولتأكيد أن الحرب الإيرانية على العراق كانت حرب أحقاد، فعلا، أن الخميني كان يصرح بـ”أن الطريق نحو فلسطين يمر عبر كربلاء”! و”من بغداد”، فضلا عن الحملات الإعلامية ضد العراق، إذ كانت الإذاعة العربية الموجهة تحث العراقيين على القيام بالتمرد المسلح ضد الدولة وتدعو إلى إسقاط النظام، وتحرّض على قتل المسؤولين والبعثيين.

هذا كله إذا ضربنا صفحا عن الاختراقات الحدودية، التي بدأت في الرابع من أبريل 1980 حين احتلت القوات الإيرانية مناطق زين القوس وسيف سعد، وهي أراض عراقية منزوعة السلاح، اعترفت الحكومة الإيرانية أنها أراض عراقية بموجب اتفاقية الجزائر 1975، واستخدمت القوات الإيرانية المدفعية الثقيلة في قصف مناطق: مندلي وخانقين وزرباطية، وفي الثامن والعشرين من يوليو 1980 قصفت القوات الإيرانية بالمدفعية الثقيلة مخفر الشيب، ثم في الرابع من سبتمبر 1980 عادت لفتح نيرانها مجددا على المدن نفسها، مسببة خسائر في الأرواح والممتلكات. وفي الثامن عشر من سبتمبر 1980 بدأت القيادة المشتركة للجيش الإيراني والحرس الثوري وقوات التعبئة (الباسيج) بإصدار بيانات عسكرية عبر إذاعة طهران، وأصدرت ثمانية بيانات بين الثامن عشر والحادي والعشرين من سبتمبر 1980. تتحدث البيانات عن قيام القوات الإيرانية بأنشطة عسكرية ضد الأهداف العراقية. وفي البيان السابع في الحادي والعشرين من سبتمبر أعلنت القيادة الإيرانية النفير العام، تنفيذا لأمر رئيس الجمهورية الإيرانية والقائد العام للقوات المسلحة، كما اخترقت إيران، بنحو متكرر، الأراضي العراقية، وخطفت قواتها وقتلت المدنيين وفجرت المناطق الحدودية واغتالت أفراد الدوريات السيارة والراجلة.

بعد هذا كله، واضح أن محاولات تزييف الوقائع بشأن الحرب الإيرانية العراقية تتجدد، بين حين وآخر، بهدف انتزاع تعويضات عن تلك الحرب لصالح إيران، خصوصا وأن الدولة العراقية في أضعف حالاتها، الآن، وهذه المحاولات بدأت، بعد احتلال العراق سنة 2003، وقد عبر عنها صراحة أحد موالي إيران عبدالعزيز الحكيم عندما صرح أن العراق يتعين عليه دفع تعويضات لإيران عن تلك الحرب، وردد ذلك غير واحد من موالي ولاية الفقيه.

93
معضلة ميليشيات إيران في العراق
الوطنية الناهضة، هي ما يبدو الآن ملاذا للخلاص. إنها قفزة من المركب الغارق، ومحاولة للالتحاق بركب الحاجة إلى التغيير. وهي على أي حال، الإطار الوحيد الذي يمكنه أن يجمع العراقيين على أنفسهم.
العرب

العراق بلد صعب حتى على أهله
العراق بلد صعب حتى على أهله. فكيف لا يكون صعبا على إيران؟ صحيح أنها استعانت عليه بأحزاب “تبعية”، وميليشيات “ولاء”، وكان يُفترض بهؤلاء أنهم يعرفون بلدهم وتعقيداته، إلا أنهم انشغلوا عن الفهم بالنهب، وعن الحكمة بأعمال النصب، وعن إدامة السلطة لأنفسهم بتخريبها.

إيران الصفوية، فعلت الشيء نفسه قبل نحو 500 عام. استعانت بما كان يسميه الشاه إسماعيل الصفوي، بـ”الغلمان” لكي يسحقوا بغداد ويجعلوا أهلها أذلاء حتى صاروا يأكلون جثث الكلاب. إلا أن إيران هُزمت في النهاية. هزمها الغلمان بما فعلوا. من ناحية، لأنهم من سقط سقط المتاع، كما يستطيع المرء أن يراهم نسخة طبق الأصل الآن. ومن ناحية أخرى، لأن أفعال الجريمة لا تديم سلطة ولا نفوذا لأحد.

والمشكلة في الفساد هي أنه لا يستطيع أن يُفسد كل الناس. وحتى ولو تحوّل الفساد إلى نظام لتعميم نقائص الشرف، فإنه يظل قائما على “حرامية كبار” وحرامية يلحقهم الحرمان.

أحد أكبر الدلائل هو أن أكثر من تريليون دولار من عائدات النفط، أفضت إلى شعب ينقصه كل شيء، ويعمه الفقر والجوع والبطالة ومشاعر الغضب.

ولا شيء خافيا على أحد. الكل يعرف الكل في العراق. وألعاب “التقية” والنفاق والأكاذيب والخداع لم تعد تنطلي على ضحاياها، من قاع المجتمع إلى أعلاه.

لا يستطيع المرء أن يزعم أن إيران لم تستفد من غلمانها. فقد نهبوا لصالحها الكثير. حتى أن نظامها الخاضع للحصار، أفلت من الأضرار بما قامت “الجماعة” بتوفيره له من عائدات النهب.

أما “الجماعة”، فإنها، جماعات تتنافس في ما بينها على شيئين: رضا وليها الفقيه، وحصتها من أعمال النهب. وهناك بينها منافسات عائلية، تمتد على عقود طويلة مضت. والأصل في هذه المنافسات لم يكن ذا صلة بفروق في الاجتهاد، وإنما بفرص الهيمنة على أموال “الخُمس”. أي أنها كانت من الأساس، منافسات فساد.

وهناك مرجعيات دينية في العراق تلتئم في إطار ما يسمى بـ”الحوزة العلمية” ومقرها النجف. هذه “الحوزة” ليست حوزة فقه طائفي فقط. إنها “حوزة مال” أيضا.

ويستطيع المرء أن يلاحظ أن الروزخونيات والبكائيات وأعمال التفقه في النوافل والتوافه، وأعمال التزوير في التاريخ، تُمارس كغطاء سميك لتجارة الاختلاف الطائفي، إلا أنها تُمارس للكسب المادي بالدرجة الأساس. فلا تحسبن أن العمامة السوداء أو الخضراء هي عمامة زهد بالحياة الدنيا ومالها. انظر تحتها وسترى عجبا عُجاب. بما يشمل كل شيء، بما فيها أقذر الموبقات.

الميليشيات التابعة لإيران ورثت هذا “الفقه”، فتصارعت بما كان الحوزويون يتصارعون عليه. وكل ما فعلته هو أنها نقلت أفاعيلهم إلى الشارع. وبدلا من أن تجري المنافسات خلف أبواب مغلقة على حصص تنأى بنفسها عن أعين السلطة، فقد نقلتها الميليشيات إلى السلطة، لتكون هي نفسها جزءا من عالم المنهوبات.

يحدث في هذا الواقع المُر، أن تقفز يقظة الضمير لتهز الأركان. رجال دين، لحقهم الحرمان، وغالبية عظمى وجدت نفسها في قلب الخراب، كان لا بد في النهاية أن تجد سبيلا للتخاطب على خيارات أخرى ومصير آخر.

“الجماعة” حتى وإن ظلت على تماسكها بقرار من طهران، لكي تضمن من خلالها استمرار قدرة غلمانها على إدامة النهب، إلا أن “الجماعة” ترى ما تخسره حيال أحدها الآخر وحيال يقظة الضمير.

بعضهم، حاول أن يركب موجة تلك اليقظة لكي ينهبها، إلا أن هذا البعض يعرف أن هذه الموجة باتت أكبر من أن يركبها أحد بخبثه ونفاقه.

“التشرينيون”، على سبيل المثال، يعرفون نفاقيات مقتدى الصدر، ولكنهم سمحوا له بالمشاركة في تظاهراتهم. هم بما يطلبون، وهو وجماعته بما يتنافقون عليه. حتى فاض به الكيل، فأخرج السكاكين ورفع الهراوات عندما رأى أنها كبرت عليه، وكبرت على منافقاته.

جانب من يقظة الضمير صار يشق الغلمان بعضهم عن بعض، حتى ولو أن نداء الوحدة يظل هو ما يتردد في النفوس، خوفا من نهاية تجرفهم كما تجرف البلدوزرات أكوام القمامة، من دون أن تُفرّق صالحا عن طالح. إذ لا صالح في ما تركوه من إرث الخراب. وهم يعرفون ذلك، ويجتمعون على خشيته. وإيران نفسها تهددهم به، أو تحذرهم منه.

إلا أن جانبا آخر من يقظة الضمير صار يقظةَ بحثٍ عن الخلاص. إذ قادت أحزاب التبعية وميليشيات الولاء البلاد إلى دائرة مغلقة، لا تني تضيف خرابا على الخراب، وفشلا فوق الفشل، ونقمة مضادة فوق النقمة القائمة أصلا.

الوطنية الناهضة، هي ما يبدو الآن ملاذا للخلاص. إنها قفزة من المركب الغارق، ومحاولة للالتحاق بركب الحاجة إلى التغيير. وهي على أي حال، الإطار الوحيد الذي يمكنه أن يجمع العراقيين على أنفسهم.

هذه الوطنية هي الركن الذي لم يهتز على امتداد تاريخ العراق المعاصر. اختلف فيه الكثيرون، إلا أنه الركن الذي ظل قادرا على جمعهم. وهو ركن ذو أسس ومعايير لا تخطئها المشاعر ولا الأنظار، ولا تتطلب الكثير من التفلسف. إنه ركن بسيط بساطة الناس أنفسهم.

أحد أهم أوجه البساطة فيه، هو أن إيران آخر من يحق له أن يستولي على مقدرات العراق. هناك إرث أبعد من إرث غلمان إسماعيل شاه. أبعد حتى من معركة القادسية. أبعد من الإسلام نفسه. تجده في القرآن الكريم في تلك السورة التي قالت: “غُلبت الروم في أدنى الأرض وهم من بعد غُلبهم سيَغلبون في بضع سنين لله الأمر من قبل ومن بعد ويومئذ يفرح المؤمنون”.

والروم كانوا قد غُلبوا، قبل أن يعودوا ليغلبوا بعد 9 سنوات. والمؤمنون، من يومئذ ما زالوا يفرحون بهزيمة الفرس.

هذا رب العالمين. لا أنا ولا أنت! فماذا بوسعك أن تفعل؟

بل أبعد من كل ذلك أيضا. فالحضارة السومرية لم تعرف عدوا أسبق من عصابات النهب والسلب التي كانت تأتيهم من الشرق، حتى اقتضى أن يكون العراق هو حارس الجدار الشرقي للأمة العربية بعد خمسة آلاف عام.

قصة الصراع بين العراق وإيران، جزء من الهندسة الوراثية للجينات. حتى أصبح من أول الوطنية في العراق، أن تكون مناهضا لسلطة إيران (إمبراطورية، أو شاهنشاهية، أو جمهورية عصابات) ولكل ما تفعله، ولكل مَنْ ترسله، ولكل مَنْ تستعين به، حتى ولو كان إماما، فكيف إذا اتضح أنه حرامي وابن حرام؟

94
البارزاني يعمق مخاوف أربيل وبغداد: كردستان ليست أفغانستان
أي تحرك من قِبل الحشد الشعبي سيبدأ بالسيطرة على المناطق السنية التي تم تدميرها في الحملة ضد داعش، لينتشر فيها انتشارا واسعا قبل أن يلتفت إلى كردستان.
العرب

سيناريو مستبعد
أربيل – عززت تصريحات الرئيس الكردي السابق وزعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني مخاوفَ كردية وعراقية من أن تكون كردستان ومناطق سنية عراقية والحكومة العراقية نفسها أهدافا للحشد الشعبي بعد انسحاب القوات الأميركية من العراق نهاية العام الجاري، في تكرار لسيناريو أفغانستان، على الرغم من سعي البارزاني لاستبعاد تكرار السيناريو.

وقال البارزاني في رسالة وجهها إلى الأكراد في إقليم كردستان “الوضع في إقليم كردستان لا يمكن مقارنته بأفغانستان؛ هناك فرق شاسع بين قوات البيشمركة والجيش الأفغاني”.

وأضاف “البيشمركة نتاج لتاريخ ودماء ودموع شعب كردستان، وسجلت هذه القوات المئات من الملاحم البطولية والتاريخية ومن ضمنها تحطيم أسطورة داعش الزائفة”.

وعبر سياسيون أكراد عن خشيتهم من أن تستغل ميليشيات الحشد الشعبي الانسحاب الأميركي، وأن “تتبخر” قوات البيشمركة أمامها كما تبخرت قوات الجيش الأفغاني أمام طالبان.

لكن الوضع في العراق أكثر تعقيدا، إذ من المتوقع أن تصبح القوات العراقية من جيش وشرطة هدفا للحشد الشعبي قبل أن يستهدف الحشد القوات الكردية.

ولا يحتاج العراق إلى ما يذكّره بضُعف معنويات قواته العسكرية والأمنية؛ ففي عام 2014 انهارت فرق عسكرية عراقية كاملة أمام قوات داعش في شمال العراق خارج كردستان، في حين أُنقِذ الوضع الكردي من الانهيار بتدخل جوي أميركي حاصر تمدد قوات داعش نحو المدن الكردية بعد انهيار معنويات قوات البيشمركة.

ووصلت قوات داعش إلى مناطق قريبة من بغداد مما هددها بالسقوط، وكادت هذه المناطق تقع في أيدي التنظيم المتطرّف لولا تماسك بعض الوحدات العسكرية والتدخل الجوي الأميركي.

ومن المفارقات أن الحشد الشعبي “يدين” بوجوده لخطر داعش؛ إذ أصدر المرجع الشيعي علي السيستاني فتوى الجهاد الكفائي التي تأسس بموجبها هذا الحشد.

ولا يحتاج الحشد إلى الكثير من الجهد للسيطرة على مناطق بغداد والفرات الأوسط وجنوب العراق، إذ يفرض سيطرته شبه الكاملة هناك مدعوما بخبراء إيرانيين.

وتحدى الحشد القوات الحكومية أكثر من مرة، وفرض على رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي حضور استعراض عسكري كبير في ذروة المواجهة بينه وبين القوات الحكومية على خلفية استهدافه القوات الأميركية.

ويرى مراقبون أن أي تحرك من قِبل الحشد الشعبي سيبدأ بالسيطرة على المناطق السنية التي تم تدميرها في الحملة ضد داعش، لينتشر فيها الحشد انتشارا واسعا قبل أن يلتفت إلى كردستان.

وعبر البارزاني عن القلق الكردي قائلا “خلال الأيام الماضية في أفغانستان شهدنا موجة سياسية وإعلامية باتجاه خلق فوضى وقلق ووضع نفسي يبعث على التشاؤم والإحباط بالمقارنة بين إقليم كردستان وأفغانستان”، ليُردف مُطَمْئِنًا “أود أن أطمئن الجميع بأن الوضع في كردستان مختلف تماما عن بقية المناطق (…) كردستان بأبطالها وقواتها شعب له إرادة وقضية”.

وفي السابع والعشرين من يوليو الماضي اتفق الكاظمي والرئيس الأميركي جو بايدن في واشنطن على انسحاب القوات الأميركية المقاتلة من العراق بحلول نهاية عام 2021.

وتعاني القوات العراقية من تراجع المعنويات على الرغم من السنوات الطويلة التي قضتها في التدريب والتسليح الأميركيين، لكن قوات البيشمركة تبدو في وضع أفضل.

وتؤثر الولاءات الطائفية والحزبية على تماسك قوات الأمن والجيش، ويتحدى زعماء الميليشيات الدولة العراقية دون خوف من ردة فعلها.

ولا يتردد زعماء شيعة مثل مقتدى الصدر وقيس الخزعلي في استفزاز الحكومة العراقية وتحدي سلطتها، كما أن الحشد لا يخفي طموحه في فرض سيطرته على شمال العراق إذ يتعامل مع القوات الكردية على أساس أنها قوات معادية على الرغم من التنسيق الإيراني مع قادة الاتحاد الوطني الكردستاني (حزب جلال طالباني) الذين يسيطرون على المناطق الشرقية من كردستان والمحاذية لإيران.

وينخر الفساد مؤسسات الدولة العراقية مما ينعكس سلبا على الأداء الحكومي عموما، وعلى أداء القوات الأمنية والجيش على وجه الخصوص.

وتستهدف قوات الحشد بشكل شبه يومي القوات الأميركية في العراق، بالإضافة إلى إطلاق صواريخ على مبنى السفارة الأميركية في بغداد، وتزيد كثافة هذه الهجمات أو تقل تبعا لمستوى التوتر بين طهران وواشنطن.

وكان استهداف ميليشيات الحشد الشعبي للقوات الأميركية سببا في إصدار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب قرار تصفية قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد أبومهدي المهندس بالقرب من مطار بغداد عام 2019.

وتتوعد ميليشيات الحشد المختلفة الموالية لإيران القوات الأميركية وتعتبرها قوات محتلة، وهو الأمر الذي يضعف وضع حكومة الكاظمي. ويحاول الكاظمي، مدعوما من الرئيس العراقي برهم صالح، إيجاد صيغة متوازنة يستطيع فيها العراق الابتعاد عن الاستقطاب الإيراني والأميركي.

95
الإعدام لقاتل مدير بلدية كربلاء بعد أقل من اسبوعين على الاغتيال
تساؤلات حول تلكؤ الحكومة العراقية في ملاحقة قتلة الناشطين ومقارنات مع سرعة اتخاذ الاجراءات في حادثة اغتيال المسؤول المحلي.
MEO

حوالي 70 ناشطا عراقيا قتيلا او نجا من القتل
بغداد - أصدرت محكمة جنايات كربلاء في جنوب العراق حكماً بالإعدام شنقاً بحق قاتل مدير بلدية المدينة عبير سليم الذي أردي بالرصاص في وقت سابق من الشهر الجاري خلال قيامه بحملة إزالة تجاوزات في الشوارع والاراضي العامة في المحافظة.
واثارت حادثة القتل التي وقعت في 10 آب/أغسطس ردود فعل منددة في العراق لا سيما على مواقع التواصل الاجتماعي محورها الافلات من العقاب في قضايا قتل ناشطين.
كما اثيرت تساؤلات حول تلكؤ الحكومة العراقية وتأخرها في اعتقال قتلة الناشطين تحت ضغط الميليشيات، في حين اعتقل القاتل هذه المرة وحوكم وعوقب الاعدام خلال اقل من اسبوعين.
ولقي حوالي 70 ناشطا حتفهم او نجوا من الاغتيال واختفى او اختطف العشرات منهم منذ تفجر الاحتجاجات اواخر 2019 في هجمات نسبتها السلطات الى "مجهولين" لكن الانظار تتركز على الجماعات المسلحة المدعومة من ايران.
وقال مجلس القضاء الأعلى في بيان رسمي إنه "بعد اكتمال كافة الاجراءات القانونية واعتراف المدان بالجريمة تمت إحالته على محكمة جنايات كربلاء والتي نظرت في هذه الجريمة وأصدرت حكمها بالإعدام شنقا حتى الموت".
وأمام محامي المدان 30 يوماً لاستئناف الحكم.
وغالباً ما يحكم بالإعدام في العراق مدانون بتهمة "الإرهاب". ومنذ إعلان العراق "انتصاره" على تنظيم الدولة الاسلامية في العام 2017، أصدرت المحاكم العراقية مئات احكام الاعدام في حق عناصر التنظيم، لكنها لم تنفَّذ إلا بحق عدد قليل منهم لأن الأمر يتطلب مصادقة رئيس الجمهورية برهم صالح الذي يعرف بأنه مناهض لعقوبة الإعدام.
ويحتل العراق المرتبة الرابعة بين الدول الأكثر تنفيذا لعقوبة الإعدام في العالم بعد الصين وإيران والسعودية بحسب منظمة العفو الدولية التي احصت أكثر من 45 عملية إعدام في البلاد في العام 2020.
وإثر قتل مدير البلدية، زار رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مكان الحادثة وعائلة الضحية، حيث أعلن أن "القتلة والمجرمين لن يفلتوا من العقاب، وأننا نبحث عن القصاص والعدل لكل من تسوّل له نفسه استرخاص الدم العراقي، فلا يوجد أحد فوق القانون".
ورافق الكاظمي وزير الداخلية عثمان الغانمي الذي تعهد معاقبة المقصرين في حماية مدير البلدية من افراد الشرطة.
وبالفعل صدر حكم بالسجن 12 عاماً والطرد من الخدمة بحق ضباط وتسعة من عناصر شرطة كربلاء بتهمة "التخاذل في الواجب في تأمين الحماية اللازمة لمدير البلدية".
وبعد هذه الحادثة شنت السلطات حملة لرفع التجاوزات في جميع أنحاء البلاد التي انتشرت بشكل غير مسبوق بعد سقوط النظام في عام 2003 ودخول البلاد حالة من الفوضى وانعدام النظام.
واستغل كثر انعدام النظام في تشييد دور زراعية غير مخصصة للسكن، وأبنية عشوائية والتجاوز على الشوارع والبناء قرب أنابيب النفط وحتى قرب السكك الحديد.
أما الأحزاب والشخصيات ذات النفوذ فتجاوزت على الساحات العامة وقطعت أراضي الدولة ووزعتها على اساس قطع سكنية للمواطنين المجبرين على شرائها بدون خدمات باسعار مناسبة.

96
العراق يريد تعزيز التعاون الاقليمي والدولي لمواجهة الفكر المتطرف
الرئيس العراقي يؤكد أن هناك مسؤولية دولية وإقليمية تضامنية في حماية الأمن والاستقرار ونزع فتيل الأزمات في المنطقة.
MEO

الرئيس العراقي طالب بالتعاون في مكافحة الفساد الإداري والمالي
 برهم صالح يطالب بتعزيز الجهود الدولية لمكافحة الارهاب
 العراق يعمل على العودة الى حاضنته العربية والخليجية

بغداد - يسعى العراق لمواجهة التحديات التي يمر بها خاصة وانه ينتمي إلى منطقة محكوم عليها بصراعات المصالح الإقليمية والنفوذ الدولي.
وفي هذا الصدد أكد الرئيس العراقي برهم صالح السبت أن هناك مسؤولية دولية وإقليمية تضامنية في حماية الأمن والاستقرار ونزع فتيل الأزمات في المنطقة. حسب بيان للرئاسة العراقية.
وطالب الرئيس العراقي خلال استقباله وزير خارجية اليابان توشيميتسو موتيجي إلى العمل على تخفيف توترات في المنطقة عبر الحوار الجدي والفاعل الذي يأخذ بالاعتبار التحديات الآنية على الساحة الإقليمية والدولية وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، والتعاون في مكافحة الفساد الإداري والمالي، والمجالات الصحية وحماية البيئة ومواجهة أزمة التغير المناخي.
وبحث الجانبان علاقات الصداقة والتعاون المشترك بين البلدين التي تعود إلى عقود مضت، والتأكيد على الإرادة المشتركة نحو تعزيز العلاقات في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والصناعية، ودور الشركات اليابانية في إعمار العراق ونقل الخبرات التكنولوجية إلى العراق، والإشادة بأنواع الدعم الذي قدمته اليابان للشعب العراقي.
ويعمل العراق على الخروج من وضعه الحالي بعد أن تحول خلال السنوات الماضية الى ساحة للصراع الإقليمي والدولي خاصة بين الولايات المتحدة وإيران.
ومن المنتظر ان تستضيف بغداد قمة لدول الجوار وذلك من اجل دعم البلاد اقتصاديا ومواجهة المشاكل التي تمر بها البلاد وتحولها إلى ساحة نفوذ دولي خاصة من إيران التي شكلت ميليشيات لتهديد أمنها القومي.
ويعمل العراق على العودة الى حاضنته العربية والخليجية في حين أكدت عدد من الدول العربية نيتها مساعدة العراق على الخروج من أزمته.
ويمثل ملف عودة تنظيم داعش من الملفات الحارقة في العراق الذي شن مؤخرا العديد من العمليات الأمنية والعسكرية لمواجهة فلول التنظيم المتشدد الذي خسر كثيرا من المساحات في 2014.
وشكل الجيش العراقي والبشمركة قوات مشتركة لمواجهة عناصر التنظيم الذين شنوا مؤخرا عمليات استهدفت الأبراج الكهربائية وحقول النفط والمنشئات العسكرية والمدنية ووصلت أعمالهم العدائية إلى وسط بغداد.
ويرى الرئيس العراقي أن سبب مشاكل العراق هو الفكر المتطرف سواء كان شيعيا أو سنيا حيث يعتبر الحشد الشعبي أو التنظيمات السنية المتشددة وجهان لعملة واحدة وقد تسببتا في خسائر كبيرة للعراقيين.

97
حكومة رئيسي تواجه انتقادات لإقصائها النساء وأهل السنة
مخاوف من أن تستهدف الحكومة الجديدة الأقليات الدينية والعرقية وسط دعوات لتشريك خبرات سنية وعناصر نسائية.
MEO

ايران مقبلة على مرحلة جديدة من التشدد تحت حكم المحافظين
 رئيسي اكد إن أولويات الحكومة هي احتواء كورونا وتحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي للمواطنين
 نواب يرون ان متوسط عمر الأسماء في القائمة الحكومية غير مقبول

طهران - انتقد نواب إيرانيون غياب النساء وأهل السنة في التشكيلة الحكومية الجديدة للرئيس إبراهيم رئيسي ما يشير إلى ان السلطات المتشددة الحالية تعمل على تعميق الهوة بين أبناء الوطن الواحد.
وبدأ البرلمان الإيراني السبت، مداولاته بشأن التشكيلة التي عرضها رئيسي، الأحد الماضي حيث يتوقع أن تستغرق مداولات البرلمان نحو 4 أيام، قبل أن يختمها بجلسة التصويت على أهلية كل وزير بشكل منفرد لمنحه الثقة أو عدمه.
وفي كلمة له في جلسة البرلمان، قال رئيسي إن أولويات الحكومة الجديدة هي احتواء تفشي كورونا وتحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي للمواطنين.
من جهته، قال رئيس كتلة السُّنّة في البرلمان الإيراني جلال محمود زادة، إن متوسط عمر الأسماء في قائمة الحكومة المقترحة 52 عاما.
وأضاف زادة نائب مدينة مهاباد: "على الرغم من شعارات الحكومة الفتية، فإن متوسط عمر الأسماء في القائمة غير مقبول".
ولفت إلى غياب النساء وأهل السنة في حكومة رئيسي، قائلًا: "من غير المقبول عدم إدراج أسماء مميزة من أهل السنة، والنساء اللاتي يشكلن نصف المجتمع، في قائمة الحكومة المقترحة".
وتابع زادة النائب عن مهاباد، "لقد قطعتم وعوداً في اجتماعات سابقة بخصوص الاستفادة من الأقليات الطائفية. ألا يوجد شخصا واحدا بين الملايين من أهل السنة يمكنكم ترشيحه وزيرا ؟".
كما وصف النائب عن مدينة تشابهار، معين الدين سعيدي، غياب النساء في حكومة رئيسي بأنه "مؤسف"، داعيًا إلى تعيين مواطن سُني في الحكومة.
وانتقد ملك فاضلي، النائب عن سراوان، في محافظة سيستان وبلوشستان، عدم ضم التشكيلة الجديد أي شخص من المحافظة التي يقطنها 11 بالمئة من سكان البلاد.
وأضاف: "ننتظر تعيين أشخاص أكفاء من المحافظة في التشكيلة، كما نريد أن يتقلد أهل السنة مناصب حكومية على أساس الجدارة".
ومن المنتظر ان تواجه الطوائف الدينية والأقليات العرقية وضعية صعبة مع وصول المتشددين إلى السلطة ما يعيد الى الأذهان فترات حكم سابقة تعرض فيها السنة والأكراد الى الاضطهاد والقمع بشكل غير مسبوق.
وتحدثت الكثير من التقارير عن الانتهاكات التي تعرض لها شيوخ اهل السنة ومساجدهم فترة حكم المحافظين قبل اكثر من عقد وصلت الى حد إعدام بعض القيادات بتهمة الإرهاب.
والقمع الديني والعرقي وانتهاك حقوق الانسان في ايران يثير انتقادات المنظمات الحقوقية الدولية التي تطالب دائما بالكف عن انتهاك السلطة للحقوق الفردية والجماعية.

98
الحزب الشيوعي لثوار العراق:استقرار البلاد بإسقاط النظام الفاسد

بغداد/شبكة أخبار العراق- وجه المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي، اليوم ، رسالة الى متظاهري تشرين، تعرض خلالها الى عدة نقاط من اهمها التعاون لتحقيق تطلعات المنتفضين.وقال بيان للحزب، انه “يوما بعد آخر تدرك القوى والتنظيمات والأحزاب الساعية الى التغيير، أهمية وضرورة التعاون والتنسيق المشتركين والارتقاء بهما، عبر صيغ متنوعة تضمن تحشيد القوى والطاقات، والسير قدما لتحقيق اهداف وتطلعات المنتفضين وعموم أبناء شعبنا العراقي في التغيير الشامل، عبر الخلاص من منظومة المحاصصة والفساد ونهجها الفاشل المدمر، وتدشين بناء دولة المواطنة والديمقراطية الحقة والعدالة الاجتماعية ، الدولة كاملة السيادة والمالكة قرارها الوطني المستقل”. واشار الى “تعمق القناعة بان ذلك، إضافة الى كونه واحدا من دروس انتفاضة تشرين ، غدا مهمة ملحة لكسر احتكار السلطة، وتغيير موازين القوى لمصلحة مشروع وطني ديمقراطي، ينقذ البلد مما فيه من سوء وكوارث ومآسي. وان من  شأن تحقيقه ان يحفز جماهير واسعة على الحراك متعدد الاشكال، وان يرفع زخم ووتيرة الضغط الشعبي، ويجعله الأداة السلمية الفاعلة لفرض إرادة الشعب”.وعدّ، ان “أي توجه لتوحيد عمل هذه القوى وجهدها في اطر وتنظيمات وتنسيقيات، ولعقد مؤتمرات لها،  أمر مرحب به بل وتمس الحاجة اليه، وان من الضروري بذل الجهود الحثيثة لتحقيقه عبر مسارات غير متقاطعة، بل وتصب في النهاية في مجرى واحد، يرتقي الى مستوى مطامح الشعب والانتفاضة، ويكرّم شهداءها والتضحيات الجسيمة للمشاركين فيها”.وعبر عن دغمه “لكل الجهود في هذا الاتجاه، ويسعى للاسهام فيها بفعالية، لكنه يحرص في الوقت ذاته على تجنب تعدد المؤتمرات والمراكز او تقابلها، وما يؤديان اليه من ادامة  حالة الانقسام وتشتت للقوى”.ودعا “قوى تشرين، ومختلف القوى المدنية والديمقراطية الحاملة والداعمة لمشروع التغيير، الى بذل مزيد من الجهد وخوض المزيد من الحوار البناء، والعمل على ان يتكلل ذلك بعقد مؤتمر واحد موحد للرافضين والمعارضين  لنهج المحاصصة والفساد والسلاح المنفلت، والعاملين من اجل  كشف قتلة المنتفضين وأصحاب الرأي الحر، وتهيئة مستلزمات وشروط اجراء انتخابات عادلة ونزيهة وذات صدقية، تكون بالفعل واحدة من الروافع السلمية للتغيير”.

99
الأمن النيابية:إيران وميليشياتها وراء انتشار المخدرات في العراق

بغداد/ شبكة أخبار العراق- حذر عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية النائب عبد الخالق العزاوي، يوم السبت (21 آب، 2021)، أن إيران وميليشيات الحشد تقود ملف المخدرات في العراق، متوقعا أن تتحول هذه الظاهرة إلى الخطر رقم واحد في البلاد، سابقة الخطر الذي يشكله الارهاب، خلال السنوات القليلة القادمة.وقال العزاوي أن المخدرات لم تعد مجرد حالة منفردة تبرز هنا وهناك، بل ظاهرة تتسع بشكل سرطاني وتنتشر على نحو غير مسبوق في كل المحافظات العراقية ومنها ديالى التي تحولت في السنوات الأخيرة إلى ممر ونقطة تعاطي وجزء كبير، مما يهرب يجري استهلاكه ولو بنسبة تصل إلى 20% وفق القراءات“.وحذر العزاوي، من أن “إيران وميليشيا الحشد تنقل وتتاجر بالمخدرات بعموم العراق بهوية وعجلات وسلاح الدولة  تقود ملف المخدرات في العراق، ولا يمكن السيطرة عليها في ظل قدرات وسطوتها الحزبية والتنفيذية “، مؤكدا ان “المخدرات ستتحول إلى الخطر رقم واحد في البلاد خلال سنوات معدودة، وستكون امامنا معركة لا تقل ضراوة عن معركتنا مع الإرهاب حاليا“.وأشار إلى “وجود أجندة تدفع إلى تحويل العراق لبيئة كبيرة لتعاطي المخدرات من خلال ضخ كميات كبيرة في المناطق وبمختلف الأنواع”، مبينا أن “معركة محاربة المخدرات تحتاج إلى 3 مسارات في آن واحد، وهي قوانين رادعة وقوة حاسمة واعلام وطني“.وفيما حذر “الشباب من خطورة مستنقع الادمان وبخلافه سنشهد مآسي كبيرة تضرب المجتمع العراقي في القريب العاجل”.

100
المالكي والعامري والخزعلي يرفضون شرط الصدر في تأجيل الانتخابات

بغداد/شبكة أخبار العراق- كثفت الأحزاب الشيعية من اجتماعاتها، خلال الأيام الثلاثة الماضية، للرد على شروط زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، للعدول عن مقاطعة الانتخابات.وكانت مصادر، كشفت السبت، بحسب صحيفة الشرق الأوسط، عن شرطين “لازمين” للصدر قبل أن يعلن عودته إلى السباق الانتخابي، وهما تأجيل الموعد إلى إشعار متوافق عليه، وإدانة جماعات “السلاح المنفلت”.وقالت مصادر سياسية رفيعة، إن “الاجتماعات شهدت مرونة في التعاطي مع موقف الصدر، مدفوعة بالقلق من إجراء انتخابات قائمة على الاختلال في التمثيل الشيعي”.وبحسب المصادر، فإن “القوى الأساسية لا تزال تريد إجراء الانتخابات في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، لكنها فتحت الباب للتأجيل بشرط حصول قرار كهذا على توافق القوى الشيعية”.وأكدت المصادر أن “ممثلين للصدر حضروا واحداً من تلك الاجتماعات وأبلغوا الحاضرين شرط الصدر تأجيل الاقتراع إلى موعد آخر”، مشيرة إلى أن “ائتلاف دولة القانون بقيادة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، وحركة عصائب أهل الحق، أبرز الكتل المصرة على رفض شروط الصدر، والمضي نحو الموعد المحدد من قبل المفوضية”.ونقلت المصادر عن أحد الحاضرين قوله، إنه “بإمكان الصدر لعب دور المعارضة السياسية في البلاد، وهو حر في ذلك”.
لكن المخاوف تسيطر تماماً على بقية “الشركاء الشيعة من تحمل التداعيات السياسية لغياب الصدر”، ويميلون أكثر لمواصلة الضغط عليه وإقناعه بالعودة، بحسب ما رشح من تلك الاجتماعات.وحاولت أجنحة الفصائل السياسية الرد على المخاوف الأمنية من إجراء الاقتراع في الموعد المحدد، بالقول إن “(هيئة الحشد الشعبي) يمكنها تأمين مناخ آمن للناخبين والمرشحين”.لكن الأزمة مع زعيم التيار الصدري أعمق من ذلك بكثير، قدر تعلق الأمر بالمخاوف الأمنية؛ إذ يرى الصدر، بحسب مقربين من أجواء مكتبه، نقلت عنهم الشرق الأوسط القول، إن “الجماعات المسلحة تتمسك بموعد الانتخابات لتسيطر على الحكومة المقبلة، وسط غياب قوى سياسية وشعبية عن العملية الانتخابية”.وخلصت اجتماعات الأحزاب الشيعية إلى “وضع خيار التأجيل إلى الطاولة خلال الأيام المقبلة، وأن اتخاذ القرار بشأنه مرهون بالتوافق الشيعي عليه”.
وحصل فريق مقاطعة الانتخابات على زخم سياسي، بعد دعوة رئيس الجمهورية برهم صالح إلى إجراء حوار وطني شامل يعالج المخاوف من إجراء الانتخابات في الموعد المحدد. وحذر صالح، خلال كلمة بثها التلفزيون الرسمي بمناسبة العاشر من محرم، من “الاستخفاف بالتحديات التي تحيط بالعملية الانتخابية، وأن نتعامل مع المخاوف القائمة حولها بجدية عبر حوار وطني لتطمين العراقيين وغلق الثغرات”.وحازت كلمة صالح تفاعلاً سياسياً واسعاً، وتداولها مراقبون بتأويلات سياسية مختلفة تطرقت إلى موعد الاقتراع، فيما إذا كانت مفتاحاً لتأجيله.لكن مصادر سياسية رفيعة أكدت أن “(قصر السلام) لا ينخرط في الجدل الحزبي بشأن الانتخابات، لكنه حريص على إجراء الانتخابات في موعدها، لكن في أجواء مواتية، تضمن طمأنة جميع الأطراف الفاعلة في الاقتراع المقبل”.وقال عضو في الفريق الذي شكله رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لإقناع المقاطعين بالعودة، إن دعوة الرئيس تنسجم مع جهودهم في طمأنة الفعاليات السياسية المعترضة على إجراء الاقتراع في موعده.

101
يا للهول! عدونا يصدق، وصديقنا يكذب

بقلم:علي الكاش
في مقابلة مع صحيفة بديعوت أحرنوت في 5/8/2021 صرح وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس” إن إسرائيل تعمل على حشد المجتمع الدولي لكبح جماح طهران، لأننا لا نستطيع تصنيف إيران على أنها مشكلة إسرائيلية فقط وإعفاء بقية العالم من هذه القضية الدولية”. وقد صدق عدونا غانتس بكلامه عن صديقنا المزعوم النظام الايراني.
لا يوجد نظام سياسي في العالم أثبت جدارته وحقق درجة إمتياز في الكذب مثل نظام الولي الفقيه. ولا يوجد نظام في العالم كانت حبل الكذب عنده قصير جدا مثل هذا النظام، الذي غالبا ما يقع في فخاخ كذبه، فهو غالبا ما يفضح نفسه بنفسه.
لو تتبعنا مسلسل الكذب لهذا النظام، لوجدنا إنه يمتد من تولي المقبور الخميني دفة الحكم بمساعدة دول الإستكبار العالمي ولحد الآن، ولعل قول سفير الميليشيات الإيرانية في العراق (إيرج مسجدي) من ان ايران لا تتدخل في العراق إحدى هذه الكذبات الكبيرة، وحادثة إسقاط الأوكرانية ليس بعيد عن أذهاننا، ورفض الخامنئي التفاوض مع الشيطان الأكبر رفضا قاطعا، والعودة الى التفاوض أحداها، واخيرا إعتراف صحيفة ايرانية قريبة من الحرس الثوري (أخبار العالم) بأن ايران إستهدفت ناقلة النفط (ميرسر ستريت)، وكذلك صرح من الإعلاميين والسياسيين العرب من ذيول النظام الايراني بذلك، مع ان النظام وقع في ورطة إذا سرعان ما نفى (أبو الفضل شكارجي) المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية التقارير التي اتهمت نظامه بالمسؤولية عن حوادث بحرية وعمليات اختطاف في منطقة الخليج، ووصفها بأنها ” نوع من الحرب النفسية وتمهيد الساحة لموجات جديدة من المغامرات”. ( وكالة أنباء فارس). ونفى الناطق باسم وزارة الخارجية، سعيد خطيب زاده، أن تكون بلاده ضالعة في الهجوم، مع ان الماء تكذب الغطاس كما يقال، فقد صرح وزير الخارجية الأميركي (أنتوني بلينكن) بأنه” بعد مراجعة المعلومات المتوافرة، نحن واثقون بأن إيران هي شنت هذا الهجوم، وأنه نُفذ بواسطة طائرة مسيرة”.
من جهة أخرى ابلغ وزير الدفاع الإسرائيلي ( بيني غانتس) ووزير الخارجية (يائير لبيد) في 4/8/2021، أعضاء في مجلس الأمن الدولي في 4/8/2021 بأن ” قائد ساح الجو في الحرس الثوري الايراني (أمير علي حاجي زاده)، و (سعيد آرجاني) المشرف على قيادة الطائرات المسيرة في الحرس الثوري” أشرفا على الهجوم على ناقة النفط”. وأضاف غانتس إن زاده ” يقف وراء عشرات الهجمات الإرهابية في المنطقة باستخدام الطائرات المسيرة” أما آراجاني فهو المسؤول المباشر عن إطلاق الطائرات المسيرة”. ومن المعلوم  أن السفينة استهدفت بسبب تشغيلها من قبل شركة يملكها مليادير إسرائيلي، ولا توجد مصلحة لأي من دول الخليج العربي ان تستهدف ناقلة نفط مدنية. فالعدو المعلن للنظام الإيراني اسرائيل، والعكس صحيح، والحرب بين الطرفين مفتوحة، لذا لا يمكن للولي السفيه ونظامه الدموي ان يتنصلا عن مسؤولية الهجوم الإرهابي، الذي أدى الى مقتل اثنين من طاقم السفينة.
كما ان حاجي زاده مصنف على قائمة الإرهاب الدولي، فهذا االرجل له سجل حافل بالعمليات الإرهابية في المنطقة وخارجها، وهو من المسؤولين عن تطوير برنامج الصواريخ الباليستية، وشارك في إسقاط الطائرة الأوكرانية عام 2020، وقبلها بعام واحد، قامت وزارة الخزانة الامريكية بوضعه على قائمة الإرهاب، وفي عام 2010 قامت كندا بوضعه على لائحة الإرهاب ايضا، لدوره البارز في تطوير اسلحة كيميائية أو بيولوجية أو نووية. من جهة أخرى، ذكرت منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)، بأنه” لابد ان يمثل حاجي زاده أمام المحكمة نتيجة لقصف طائرة مدينة أودت بحياة أبرياء، بدلا من تشدقه في التلفزيون بالقدرة الصاروخية التي يملكها”.
بل انه المسؤول عن كافة العمليات الإرهابية التي حصلت في المنطقة سواء في إستهداف السفن، او اطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة على المملكة الشقيقة السعودية، وتلك التي استهدفت المنطقة الخضراء والسفارات الأجنبية في العراق، بإعترافه شخصيا، ففي عام 2016 تفاخر هذا الإرهابي بعنجهية نظامه الزائفة ” لقد ساعدت جمهورية إيران الإسلامية العراق وسوريا وفلسطين وحزب الله اللبناني من خلال تصدير التكنولوجيا التي تمتلكها لإنتاج الصواريخ وغيرها من المعدات”. وهذا الإعتراف يُحمِل نظام الخامنئي المسؤولية الكاملة عن كل التفجيرات الإرهابية في المنطقة، على أقل تقدير منذ عام 2016 حسب اعترافه.
وقدد هددت الولايات المتحدة برد جماعي على النظام الايراني، بعد التشاور مع حلفائها الغربيين ودول المنطقة (الخليج العربي)، ولانظن انها ستفعل ذلك بحجة إنجاح مفاوضات الملف النووي.
الحقيقة ان تراخي الولايات المتحدة ودول اوربا مع النظام الايراني بحجة انجاح هذه مفاوضات، شجع الولي الفقيه على التمادي في غطرسته وعنجهيته من خلال توسيع العمليات الإرهابية في كل مكان في العالم، ولو جُوبه بقوة، ورد فعل مناسب، ما كان قد حصل الذي حصل، ولات ساعة ندم!
واليوم أصبحت المنطقة على فوهة بركان بعد سلسلة الإعتداءات الايرانية البرية والبحرية والجوية، ومن المؤسف ان العدو الإسرائيلي فقط القادر على لجم غطرسة العدو الفقيه، وافراغ عمامته من أوهام القوى، وتلقينه دروسا في الجرأة والعزم سيما في سوريا.
عملية اختطاف سفينة تؤكد مسؤولية النظام الايراني عن الإرهاب
قبل أن تنتهي مشكلة ناقلة النفط، والتعرف على العقوبات الجماعية التي عبر عنها وزير الخارجية الأمريكي، يُفاجيء نظام الملالي العالم بقرصنة مثيرة في خليج عمان. كإنما يريد بذلك أن يتحدى العالم بأجمعه وهو في أضعف أحواله الداخلية والخارجية، وربما يريد بتلك الحركات البهلوانية ان يحول أنظار الشعب الايراني المظلوم من مشاكله الداخلية الى الخارجية، فيفتعل الأزمات المتتالية.
كالعادة كذب النظام في محاولته إنكار ان المختطفين من شراذم الحرس الثوري الإرهابي، لكن مصدر حكومي صرح لصحيفة (The Times) البريطانية” إن عناصر الفرقة الإيرانية المسلحة هربوا من السفينة التي ترفع علم بنما عقب وصول سفن حربية أميركية وعمانية لإنقاذها. ونقلت الصحيفة عن مصدرها المطلع قوله إن “مسلحين إيرانيين (كوماندوز) اقتحموا السفينة وحاولوا أخذها إلى إيران، لكن طاقم الناقلة، (أسفالت برينسيس)؛ تمكن من إحباط محاولة من كوماندوز إيرانيين لاحتجاز السفينة قبالة سواحل الفجيرة، ـ قرب مضيق هرمز ـ حيث قام الطاقم بتعطيل المحركات، لهذا عُرضت وهي تتمايل في الماء”.
من جهة أخرى كشفت (شركة آرغوس ميديا) عن تسجيل للاتصالات بين السفينة وخفر السواحل الإماراتي، حيث تم تأكيد وجود 5 ـ 6 إيرانيين على متن السفينة. كما أكدت سلطنة عُمان محاولة اختطاف السفينة. الفاشلة
كذلك شخصت ثلاثة مصادر أمنية بحرية لرويترز في 15/8/2021 أن قوات مدعومة من إيران استولت على الناقلة، وحاولت اختطافها، لولا مجيء قوات بحرية امريكية واماراتية. العالم كله يعرف ان القرصنة في المنطقة لا يجرأ في القيام بها غير نظام ولاية الفقيه وذيله في اليمن التعيس الحوثي.
هذه مميزات نظام الملالي، إرهاب دولي، قرصنة دولية، كذب ودجل، قمع داخلي مريع، نفوذ خارجي على دويلات عربية فاشلة، فشل حكومي، إستقطاب ذيول من العرب، إثارة الفتنة الطائفية، تمزيق الأمة العربية، نظام وجِد للتدمير والتخريب وزعزعة الأمن والإستقرار العالمي.
صدق ابن لكنك بقوله:
لا تخدعنك اللحى والصور تسعة أعشار من ترى بقر
تراهم كالسحب منتشرا وليس فيه لطالب مطر
في شجر السرو منهم مثل له رواء وماله ثمر

102
إيران تبتز العراق..”مناصفة مع شط العرب مقابل فتح الروافد المائية”

بغداد/شبكة أخبار العراق- كشفت نقابة الجيولوجيين العراقيين عن الشرط الذي يطلبه الجانب الإيراني مسبقا للدخول في أية مفاوضات مع الجانب العراقي، وهو إقرار العراق بالعودة إلى اتفاقية الجزائر، الخاصة بتقاسم البلدين لمياه نهر شط العرب، التي وقعها الطرفان عام 1975 في عهد الرئيس الأسبق صدام حسين. المطالبة الإيرانية صدمت الأوساط الشعبية والأهلية العراقية، لأنها بمثابة “ورقة ابتزاز”، فإيران حسب مطالبتها هذه، تفرض شرطا خارجيا، للالتزام بمنح العراق حقوقه العادلة والشرعية بمياهه. يعتمد العراق بشكل كبير على موارد المياه التي تنشأ خارج حدوده. مثل ديالى ، التي تبدأ في جبال زاغروس شرقي إيران – حيث تسمى سيرفان – وتمتد على طول الحدود بين البلدين قبل عبورها إلى العراق للانضمام إلى نهر دجلة في بغداد.لكن على بعد 28 كيلومتراً (17 ميلاً) من المنبع الذي ينبع منه نهر ديالي ، داخل الأراضي الإيرانية ، يقطع السد الإيراني يبلغ ارتفاعه 169 مترًا (555 قدمًا) تدفق النهر. إنه أكبر سد في مشروع وطني أكبر. يشمل مشروع المياه الاستوائية الجاري في إيران 14 سداً بطاقة 1.9 مليار متر مكعب ، فضلاً عن 150 كيلومترًا من الأنفاق الجوفية التي تحول الممرات المائية إلى المناطق الريفية في جنوب إيران.وفي نفس الوقت ينظر المزارعون العراقيون من فوق ضفة نهر ديالى ، محدقين بلا حول ولا قوة في البركة الراكدة حيث تضخمت المياه العميقة ذات مرة. ديالى تعني “صراخ النهر” باللغة الكردية. لكن في هذه الأيام ، بالكاد يهمس. عادة ما يستمر موسم الأمطار في إقليم كردستان العراق المتمتع بالحكم الذاتي أقل من ثلاثة أشهر في العام. لكن في قرية توبخانة التي يسكنها الاف المزارعون والتي تعتمد على ديالى لسقي محاصيلها ، يقول السكان المحليون إن الوضع لم يكن بهذا السوء كما حدث هذا العام.ويعد تغير المناخ ، الذي يؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة وعدم انتظام هطول الأمطار في المنطقة ، أحد العوامل. لكن محمود يوجه اللوم بشكل مباشر إلى المذنب الأكثر واقعية. ويقول عراقيون “هذه هي إيران”. “قاموا ببناء سد جديد لقطع المياه والاحتفاظ بها لأنفسهم”.

103
بايدن يدافع عن فوضى الخروج من أفغانستان.. "طالبان لم تتغير"
ترجمات - أبوظبي

الرئيس الأميركي جو بايدن
في مقابلة مع محطة "أي بي سي" الأميركية، دافع الرئيس الأميركي جو بايدن عن استراتيجيته بالخروج العسكري من أفغانستان، بالرغم من الفوضى العارمة التي تسبب بها هذا القرار.

وأصر بايدن على أن الانسحاب في أفغانستان كان "خيارا سهلا" بالنسبة لإدارته، وأنه تم تنفيذه بفعالية متناهية.
وقال بايدن في المقابلة: "لا توجد طريقة ممكنة للخروج من أفغانستان من دون حدوث فوضى".
ووفقا لموقع "آيه بي سي" نيوز، فإن حديث بايدن عن "الفوضى الحتمية"، ينافي تصريحاته في أبريل الماضي، عندما أعلن عن خطط الانسحاب، مشيرا إلى أن الخروج سيتم "بمسؤولية وأمان"، رافضا احتمال استيلاء طالبان على السلطة.
وحاصر المقدم جورج ستيفانوبولوس الرئيس الأميركي بالأسئلة، مؤكدا أن الإدارة الأميركية أخفقت بالقرار، خاصة مع قول بايدن في المقابلة بأن الاستخبارات الأميركية تنبأت سقوط أفغانستان بيد طالبان نهاية العام الجاري.

ولكن بايدن عاد وقال إن "لا أحد توقع استيلاء طالبان على السلطة"، مما جعله في موقف محرج لأنه اعترف قبلها بدقائق بتنبؤات الاستخبارات الأميركية.

التعامل مع طالبان
من غير المعلوم حاليا، إذا ما كانت إدارة بايدن ستتعامل بشكل طبيعي مع حكومة طالبان، لكن الرئيس الأميركي توقع بالطريقة الأفضل للتعامل معهم "سياسيا".

وقال بايدن: "لا أعتقد أن طالبان قد تغيرت منذ أن مارست سلطتها بوحشية على أفغانستان في مطلع الألفية".

وأكد أن طريقة التعامل مع الحركة الآن، هو "بممارسة ضغوط اقتصادية ودبلوماسية ودولية عليهم لتغيير سلوكهم".

سوريا أخطر علينا من أفغانستان
وأكد بايدن أن أفغانستان ليست التهديد المتطرف الرئيسي اليوم، كما كانت عليه قبل هجمات 11 سبتمبر الإرهابية.

وقال بايدن في المقابلة: "القاعدة وداعش انتشروا. هناك تهديد أكبر بكثير من أفغانستان على الولايات المتحدة، مثل التهديد من سوريا".

وتابع بايدن: "اعتاد والدي أن يقول لي، إذا كان كل شيء على نفس القدر من الأهمية بالنسبة لك، فلا شيء مهم بالنسبة لك. يجب أن نركز على أين يكون التهديد أكبر"، مؤكدا أن التهديد الأكبر اليوم ليس من أفغانستان.

104
الأولى في عهدها.. تعليمات من طالبان بشأن خطبة الجمعة
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تحاول طالبان خطب ود الشعب الأفغاني
وجهت حركة طالبان، الخميس، تعليمات إلى أئمة المساجد بشأن خطبة الجمعة، غدا، وهي الأولى في أفغاستان منذ سيطرة الحركة المسلحة على البلاد، الأحد الماضي.
وجاء في رسالة وجهتها طالبان إلى خطباء المساجد في العاصمة كابل وبقية الولايات: "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسأل الله لكم التوفيق والسداد. نرجو من جميع الخطباء الكرام، أن يلقوا خطب الجمعة غدا في المواضيع التالية:

1. بيان مصالح (النظام الإسلامي) للمواطنين، ودعوة الناس إلى الوحدة والاتفاق.
2. حث المواطنين على التعاون من أجل بناء الوطن والنهوض به، وعدم محاولة الهروب منه، وإعادة الكوادر والثروات إلى البلد.
3. الرد المدلل على الدعايات السلبية للعدو واستفزازاته، من أجل قناعة الشعب واطمئنانه.

وكانت الرسال موجهة من جهة تسمي نفسها "لجنة الدعوة والإرشاد، والتجنيد، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر".

وخلال الأيام الماضية التي تلت سيطرة الحركة على العاصمة الأفغانية، كابل، حاولت حركة طالبان توجيه رسائل طمئنة للداخل والخارج، خاصة في ظل توجس كثيرين من السلوك الذي ستنتهجه الحركة في حكم البلاد التي أثختها الحروب المتعاقبة بالجراح.

105
نائب يطالب بالتحقيق في وفاة مدير عام تحت تعذيب لجنة أبو رغيف

بغداد/ شبكة أخبار العراق- اكد النائب عن كتلة الصادقون النيابية حسن سالم، الاربعاء، ان ما حصل مع مدير عام شركة تجارة المواد الغذائية التابعة لوازرة التجارة، قاسم حمود يذكرنا بممارسات النظام المقبور، لافتا ان الشهيد قاسم حمود كان يتعرض للابتزاز والضغوط في فترة اعتقاله للتوقيع على بعض العقود.وقال سالم في مؤتمر صحفي عقده، اليوم في مجلس النواب، ان “الشهيد قاسم حمود كان يتعرض للضغوط للتوقيع على عقود وهمية وتعرض منزله للهجوم بعبوة”، مبينا ان “الشهيد تعرض للتعذيب واصبح جثة هامدة لينقل بعدها للمستشفى بدعوى اصابته بكورونا”.واضاف ان “الشهيد قاسم حمود تعرض خلال فترة اعتقاله للتعذيب صعقا بالكهرباء”، مضيفا ان “عائلة الشهيد قاسم حمود تعرضت للسرقة اثناء فترة اعتقاله من قبل لجنة ابو رغيف”.وتابع ان “قبيلة ال ازيرج لن تسامح بما جرى لابنها وما تعرض له من تعذيب”، مشيرا إلى ان “الشهيد قاسم حمود تم تصفيته ونطالب القضاء التحقيق للكشف عن ملابسات اغتياله”.وأكد النائب حسن سالم ان “قبيلة ال ازيرج ستلاحق المتورطين بتصفية الشهيد قاسم حمود، ولن تسكت عن هذه الجريمة”.

106
السفارة الأميركية في كابول تبدأ إتلاف وثائق حساسة
وكالات - أبوظبي

جانب من مبنى السفارة الأميركية في كابول.
أمرت سفارة الولايات المتحدة في كابول، الجمعة، موظفيها بإتلاف الوثائق الحساسة والرموز الأميركية التي يمكن أن تستخدمها طالبان لأغراض دعائية، مع اقتراب مسلحي الحركة من العاصمة الأفغانية.

وأبلغ مسؤول في السفارة الموظفين بمكان وجود المحرقة وغيرها من معدات إتلاف الوثائق، وفق مذكرة اطلعت عليها وكالة فرانس برس.

وجاء في المذكرة أن التلف يجب أن "يتضمن الأغراض التي تحمل شعار السفارة أو الوزارة والأعلام الأميركية والأشياء الأخرى التي يمكن استخدامها لأغراض الدعاية".
وأكد متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية أن هذا إجراء عادي في حالة تقليص الوجود الدبلوماسي للولايات المتحدة في بلد ما.

وقال إن "تقليص عدد الموظفين في ممثلياتنا الدبلوماسية في كل أنحاء العالم يتبع إجراء معياريا".

وتشعر الولايات المتحدة بقلق حيال التقدم السريع لعناصر طالبان الذين سيطروا على أكبر المدن في البلاد وباتوا قريبين من كابول.
وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية، الجمعة، أن كابول لا تواجه على ما يبدو "خطرا وشيكا" رغم التقدم السريع لطالبان.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي للصحافيين، إن "كابول لا تشهد حاليا أجواء خطر وشيك"، رغم إقراره بأن طالبان "تحاول عزل كابول".

بدوره، قال البيت الأبيض في تغريدة على تويتر إن الرئيس جو بايدن بحث، الجمعة، مع وزير الخارجية أنتوني بلينكن، ووزير الدفاع لويد أوستن، ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان "الجهود الجارية لتقليص عدد المدنيين في أفغانستان بسلام".

107
ترامب يهاجم بايدن مجددا: أذل بلدنا بشكل غير مسبوق
ترجمات - أبوظبي

ترامب وبايدن.. أفغانستان تؤجج العداوة
شن الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، هجوما لاذعا على الرئيس الحالي، جو بايدن، على خلفية ما وصفها بـ"الكارثة التي بدأت تتكشف" في العاصمة الأفغانية كابل.

وفي مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز"، بثت ليل الأربعاء الخميس، قال ترامب إن بايدن أذل الولايات المتحدة بصورة فاقت أي رئيس آخر في التاريخ.

واعتبر أن بايدن بقرار الانسحاب المتسرع من أفغانستان تجاوز ما فعله الرئيس الأميركي الأسبق، جيمي كارتر عام 1979، إبان أزمة الرهان في سفارة واشنطن في إيران.
وكان ترامب أصدر بيان، الأحد، دعا بايدن إلى الاستقالة بعيد سيطرة حركة طالبان على العاصمة الأفغانية كابل، متهما بايدن بسوء الإدارة في ملفات أخرى مثل جائحة كورونا.

وبعد أن غادر البيت الأبيض في يناير الماضي، ابتعد الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، عن الأضواء، إذ إنه لم يظهر إلا في مقابلات معدودة وأصدر عدة بيانات صحفية.

لكن المقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" بدت الأكثر أهمية في ظل تسارع الأحداث في أفغانستان.

وقال الرئيس السابق: "إنه وقت فظيع بالنسبة لبلدنا. لا أعتقد أنه في كل السنوات كانت بلدنا مهانة إلى هذا الحد. لا أعرف ماذا تسميها، هزيمة عسكرية أم هزيمة نفسية".

وأضاف "لم يحدث شيء مثل ذلك الذي حدث (في أفغانستان)".

المطار وأشرف غني
وعلق على أحداث المأساوية في مطار كابل، وذكر: "شاهدت طائرة الشحن العملاقة، التي حاول البعض التشبث بجانبها في محاولة للخروج من أفغانستان بسبب خوفهم الرهيب (كما رأيت) أولئك الذين سقطوا من الطائرة عن ارتفاع 600 متر".

وأضاف "لم ير أحد من قبل مثل هذا الشيء من قبل"، مشيرا إلى أن ما حدث في كابل تجاوز مع حدث في رحلات الإجلاء الشهيرة في سايغون بفيتنام عام 1975.

وقال ترامب إنه حذر رئيس المكتب السياسي لحركة طالبان، الملا عبد الغني بردار ، خلال المكالمة الشهيرة التي جمعت الرجلين العام الماضي من أن الولايات المتحدة سترد بعشرة أضعاف إذا تعرض أميركي للأذى أو تعدى المسلحون على مناطق بعينها.

واعتبر الرئيس الأميركي السابق أن ما حدث في أفغانستان، حيث استولت طالبان على السلطة في أيام، نتيجة صفقة مع السلطات المحلية، في وقت تقطعت السبل بالأميركيين والغربيين.

وكشف ترامب عن أن لم يكن يثق على الإطلاق بالرئيس الأفغاني الهارب، أشرف غني وحكومته، معتبر أنها كانت فاسدة وتسعت وراء المال فقط.

108
حزب بارزاني:تحالفاتنا بعد الانتخابات لمصلحة الكرد وليس من أجل العراق

أربيل/ شبكة أخبار العراق- علق الحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم، على تحالفاته ما بعد الانتخابات البرلمانية المقبلة، من أجل تشكيل الحكومة الجديدة، خصوصاً بعد انسحاب التيار الصدري من التنافس الانتخابي.وقال القيادي في الحزب شوان محمد طه، في حديث صحفي، ان “الحزب الديمقراطي الكوردستاني لديه تفاهمات وليس تحالفات مع اي قوى سياسية، ونحن سنخوض التنافس الانتخابي كحزب مستقل، ولدينا مساحة وامكانية انتخابية قوية جداً”.واضاف “في مرحلة ما بعد الانتخابات، ستكون لنا رؤية واضحة مع القوى السياسية العراقية لغرض تشكيل الحكومة الجديدة، ونحن لدينا قضية ونتعامل مع المعطيات وفق القضية”.وأكد ان “تحالفنا مع اي جهة سياسية ما بعد الانتخابات، ليس على حساب الجهات السياسية الاخرى، ونحن في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، مع الاجماع السياسي هذا من حيث المبدأ”.وكشف القيادي في الحزب “اننا نعمل ونبذل جهوداً من أجل حث القوى السياسية التي اعلنت انسحابها من التنافس الانتخابي، للعودة لهذا التنافس وهذا الأمر يشمل كل القوى السياسية التي انسحب من الانتخابات وليس التيار الصدري فقط، وهذا العمل والجهد مستمر”.

109
الدفاع المدني: إحراق (10) بساتين في ديالى ومصدر أمني يؤكد الفاعل “ميليشيا بدر”

بعقوبة / شبكة أخبار العراق- أعلنت مديرية الدفاع المدني، الثلاثاء، إخماد حريق داخل 10 بساتين نخيل شمال شرق ديالى . وقالت المديرية في بيان ، إن “فرقها اخمدت حادث حريق اندلع داخل عشرة بساتين نخيل وحشائش في قرية زهرة بناحية العبارة شمال شرق محافظة ديالى” ،وأضافت: “حيث طوقت فرق الدفاع المدني النيران واوقفت انتشار الحريق الى البساتين المجاورة وانهت الحادث دون تسجيل اصابات بشرية مع تحجيم الاضرار المادية يشكر ان سبب الحادث كان نتيجة إطلاق النار من مصدر مجهول”.هذا وأكد مصدر أمني مسؤول  اليوم ، إن ميليشيا بدر وراء إحراق هذه البساتين خدمة للاقتصاد الإيراني وتم القبض على أحد عناصرها واعترف أن توجيهات من زعامة بدر وراء إحراق كل بساتين ديالى.

110
الكاظمي لرئيسه رئيسي: رضاكم عنّا مفخرة

بغداد/شبكة أخبار العراق-بحث رئيس مجلس الوزراء،الولائي مصطفى الكاظمي، مع الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي، خلال اتصال هاتفي اليوم الثلاثاء، العلاقات الثنائية بين العراق ايران.وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، في بيان ، ان “الكاظمي، بحث في اتصال هاتفي مع رئيس الجمهورية الإيرانية إبراهيم رئيسي، العلاقات الثنائية بين البلدين وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك”.واضاف البيان، ان “الجانبين تبادلا التعازي باسمي شعبي البلدين الصديقين، بمناسبة حلول أيّام عاشوراء، وذكرى استشهاد الإمام الحسين “.وعبّر رئيسي، عن “شكره للكاظمي، وجهود العراق حكومة وشعباً في استضافة زائري المناسبات الدينية”.بدوره، اعرب الكاظمي، عن “تمنياته بالتوفيق والسداد للسيد رئيسي بمناسبة تسنّمه مهامه الرئاسية”، مؤكدا “ضرورة تعزيز العمل الثنائي المشترك في مواجهة تحديات المنطقة، وأهمية التواصل المستمر بين مختلف الأطراف؛ لتوثيق الاستقرار، ودعم التنمية المستدامة، والتكامل الإقليمي للمنطقة بأكملها”.فيما عبّر رئيسي، عن “تقديره لدور العراق البارز في تقريب وجهات النظر في المنطقة، والجهود الدبلوماسية التي تضطلع بها الحكومةالعراقية في خدمة السلام، ومصالح شعوب المنطقة”.

111
المتحدث باسم طالبان يفاجئ مذيعة أسترالية أصلها أفغاني
ترجمات - أبوظبي

المذيعة يلدا حكيم
وجدت مذيعة أسترالية من أصل أفغاني نفسها، فجأة، في مواجهة سبق صحفي وموقف صعب في آن، عند رن هاتفها المحمول على الهواء مباشرة، وكان المتصل المتحدث الرسمي باسم حركة طالبان.

وكانت يلدا حكيم قد ولدت في أفغانستان، لكنها فرت مع ذويها بسبب الحرب عندما كانت طفلة واستقرت في مدينة سيدني الأسترالية، حيث درست الصحافة، وتعمل حاليا في هيئة الإذاعة البريطانية.

وخلال تغطيتها للأحداث والمستجدات في أفغانستان، الأحد، تفاجئت يلدا بأن هاتفها يرن، لتعلم أن على الخط المسؤول في طالبان.

ووضعت يلدا الهاتف على مكبر للصوت، حتى يتمكن مشاهدو "بي بي سي" من سماع ما يقوله سهيل شاهين.

وقالت: "حسنا، معنا الآن على الخط المتحدث باسم طالبان سهيل شاهين (...) هل تسمعني؟".

وتحدث شاهين: "لا يجب أن يكون هناك أي لبس. نؤكد لسكان كابل بأن أرواح وممتلكاتهم في أمان"
وأضاف "قيادتنا أصدرت تعليمات للقوات بأن تبقى على أبواب العاصمة ولا تقتحمها.. نحن ننتظر انتقالا رسميا للسلطة".

واستمرت المذيعة في طرح أسئلة على المتحدث باسم طالبان لمدة 30 دقيقة متواصلة التي أجاب عليها باللغة الإنجليزية.

ورفض استبعاد تطبيق الشريعة الإسلامية في البلاد في المرحلة المقبلة، وقال: "لا أستطيع أن أقول الآن ، الأمر متروك للقضاة في المحاكم والقوانين".

وأضاف أنه سيتم تعيين القضاة وفقا لقانون الحكومة المقبلة.

ونالت المذيعة الأفغانية الأصل ثناءً من جانب زملائها لقدرتها على إدارة مقابلة صعبة طوال نصف ساعة.

وكانت يلدا وصفت في عام 2015 كيفية هروبها مع العائلة من أفغانستان، حيث اضطرت العائلة إلى الاعتماد على مهربي البشر للوصول إلى بلد يلجؤون إليها مثل أستراليا.

112
شمال العراق يتحول إلى ساحة استنزاف للجنود الأتراك
وزارة الدفاع التركية تعلن مقتل 3 من جنودها وإصابة اثنين بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون من حزب العمال الكردستاني شمالي العراق.
MEO

العمال الكردستاني لا يزال لاعبا قويا يخيف الحكومة التركية
فشل تركي ذريع في مواجهة المتمردين الاكراد رغم العمليات المتتالية
أربيل - فشلت تركيا فشلا ذريعا في مواجهة المتمردين الأكراد الذين اتخذوا من جبال شمال العراق ملجأ لهم لتنفيذ حرب العصابات.
وأعلنت وزارة الدفاع التركية، مقتل 3 من جنودها وإصابة اثنين بجروح، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون من حزب العمال الكردستاني شمالي العراق.
وذكرت الدفاع التركية في بيان أصدرته الإثنين، أنّ الجنود الأتراك استشهدوا أمس الأحد في منطقة "مخلب الصاعقة" شمالي العراق.
وقدمت الوزارة تعازيها لأسر الشهداء وللقوات المسلحة وللشعب التركي، وتمنت الشفاء العاجل للجرحى.
وفي وقت سابق الإثنين، أعلنت الدفاع التركية، مقتل جندي وإصابة آخر بنيران إرهابيين في منطقة "مخلب البرق" شمالي العراق.
وأطلقت تركيا في 23 أبريل/نيسان الماضي، عمليتي مخلب "البرق" و"الصاعقة" بشكل متزامن ضد إرهابيي تنظيم "بي كا كا" في مناطق "متينا" و"أفشين-باسيان" شمالي العراق.
وشهدت مدن وبلدات كردية تقع في شمال شرق محافظة دهوك العراقية بإقليم كردستان شبه المستقل (شمال العراق) مواجهات مسلحة بين القوات التركية ومسلحي حزب العمال الكردستاني الذي يشن منذ عقود تمردا مسلحا على الدولة التركية.
وتثير العمليات التركية موجة سخط خاصة في السليمانية التي انتفضت أكثر من مرة تنديدا بمقتل مدنيين في عدة مناطق كردية في شمال العراق. كما تثير انتهاك تركيا لسيادة العراق توترا بين أنقرة وبغداد، إلا أن موقف الحكومة العراقية الاتحادية يبدو ضعيفا ولم يرق إلى مستوى الأحداث وهو ما يثير كذلك حالة من الاحتقان لدى أحزاب سياسية وميليشيات شيعية مسلحة موالية لإيران.
وسبق لتلك الميليشيات أن دعت تركيا لسحب قواتها، مهددة بأنها ستتعامل مع القوات التركية باعتبارها قوات احتلال ما يعني أنها ستكون هدفا مشروعا للاستهداف.
ورغم ذلك تمضي أنقرة في تعزيز وجودها العسكري في شمال العراق خاصة في المناطق القريبة من معاقل حزب العمال الكردستاني في سنجار وقنديل.
وتريد تركيا إنشاء قاعدة عسكرية جديدة في المنطقة على غرار تلك التي تقيمها في شمال سوريا والتي تشكل منطلقا رئيسيا لعملياتها الجوية ضد المسلحين الأكراد السوريين.
وتأخذ أحزاب سياسية عراقية وتلك الميليشيات الموالية لإيران صمت حكومة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ولماذا لم تتحرك لوقف الانتهاكات التركية لسيادة العراق، حيث تنفذ انقرة عمليات عسكرية وتوغلات برية دون تنسيق مع الجهات العراقية الرسمية.
كما أن الرئيس التركي هدد علنا بأن بلاده ستأخذ زمام الأمور بيدها ما لم تتحرك بغداد لكبح أنشطة حزب العمال الكردستاني وهو أمر يعتبر إهانة واستهانة بالسلطات العراقية.
وتبرر تركيا عملياتها حتى تلك التي يقتل فيها مدنيون أكراد في شمال العراق، بأنها موجهة ضد الجماعات الإرهابية.
وحزب العمال الكردستاني مصنف تنظيم إرهابي من قبل تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وهو ما أعطى أنقرة ذريعة لملاحقة المتمردين الأكراد حتى خارج الأراضي التركية.

113
الفرحة لا تسع هنية بسيطرة طالبان على حكم افغانستان
رئيس المكتب السياسي لحماس يهنئ نظيره في طالبان عبدالغني بردار ويشيد بالأداء السياسي والاعلامي للحركة خلال اجتياح افغانستان وأخيرا سقوط كابول.
MEO

انتصار لتنظيمات الاسلام السياسي
غزة - قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية الإثنين ان "الفرحة ملأت فلسطين" بعد ان سيطرت حركة طالبان على الحكم في افغانستان، مشيدا بالأداء السياسي والإعلامي للحركة المتشددة.
وتدور حركتا طالبان وحماس في فلك تنظيمات الاسلام السياسي الساعية الى إقامة حكم ديني، وإن اختلفت الطريقة التي تدار بها شؤون الدولة بين الحركة الافغانية المنبثقة عن القاعدة والحركة الفلسطينية التابعة لجماعة الاخوان المسلمين.
وتنظر تنظيمات الاسلام السياسي بارتياح الى سيطرة طالبان على الحكم في افغانستان، باعتباره انتصارا للفكر الذي يجمعها. وذكر مراقبون ان المواقف الصادرة عن هذه التنظيمات اتسمت غالبا بالدعم والارتياح.
وعبر هنية خلال اتصال هاتفي أجراه مع نظيره في حركة طالبان الملا عبدالغني برادر عن "الفرحة التي ملأت فلسطين وهم يتابعون هذا المشهد، متمنيًا لأفغانستان الوحدة والمنعة والازدهار، ومشيدًا أيضًا بالأداء السياسي والإعلامي لحركة طالبان".
وذكر بيان نشره الموقع الرسمي لحركة حماس على الانترنت ان هنية قال لبرادار "إن زوال الاحتلال عن التراب الأفغاني هو مقدمة لزوال كل قوى الظلم وفي مقدمتها الاحتلال الإسرائيلي عن أرض فلسطين".
من جهته، أعرب برادر عن "شكره وتقديره لاتصال هنية متمنيا لفلسطين وشعبها المظلوم النصر والتمكين ثمرةً لجهادهم ومقاومتهم، بحسب البيان.
وأسقطت طالبان الاحد الحكومة الافغانية وسيطرت على كابول واعلنت انتهاء الحرب التي استمرت عشرين عاما وانتهت بانسحاب القوات الاجنبية وعودة الحركة الى الحكم.
وتمثل سيطرة طالبان على الحكم انتكاسة كبيرة لافغانستان التي باتت تخضع الان لتفسير طالبان المتطرف للشريعة الاسلامية الذي سيغير وجه الحكومة والقضاء والتعليم.
وتثور مخاوف خصوصا على حقوق المرأة وتذكر بالسنوات الخمس التي حكمت خلالها الحركة افغانستان وفرضت قيودا صارمة على الحريات العامة وخروج المرأة للعمل وإلزام النساء بارتداء النقاب (التشادور) في الأماكن العامة.

114
طالبان: من السابق لأوانه التحدث عن كيفية تولينا الحكم
وكالات - أبوظبي

قوات طالبان في محيط مطار كابل الدولي
طالبان تسير دوريات في شوارع كابل
قال قائد بحركة طالبان الأفغانية، اليوم الاثنين، إنه من السابق لأوانه التحدث عن كيفية تولي الحركة الحكم في أفغانستان.

وطالب القائد في الحركة، الذي طلب عدم نشر اسمه رويترز عبر الهاتف، "نريد مغادرة كل القوات الأجنبية قبل أن نشرع في إعادة هيكلة نظام الحكم".

وأضاف أنه صدرت تعليمات لمقاتلي الحركة في العاصمة كابل بعدم ترهيب المدنيين والسماح لهم باستئناف أنشطتهم العادية.

من جهته، قال المتحدث باسم حركة طالبان، سهيل شاهين، إن الحركة تجري محادثات بهدف تشكيل حكومة شاملة ومنفتحة في أفغانستان.

وأضاف شاهين "أعتقد أن تشكيل حكومة أفغانية شاملة هو مطلب الشعب الأفغاني.. إنهم يريدون هذه الحكومة. وربما رأيتم أنه كلما دخلنا إلى مدينة بأحد الأقاليم، احتشد الناس واصطفوا في طوابير على طول الطرق وكانوا يرحبون بقواتنا. لذا فهي انتفاضة شعبية. ونتيجة لذلك سقطت جميع المحافظات بأيدينا. وبفضل دعم الشعب استطعنا مقاومة الاحتلال لمدة 20 عاما".

غني.. ومنع حمام دم
أما الرئيس الأفغاني أشرف غني، الذي فر الى طاجيكستان أمس الأحد، فقال إنه غادر البلاد تفاديا لوقوع حمام دم.

وأضاف غني، في منشور له على حسابه في موقع فيسبوك، أنه غادر أفغانستان لتجنب وقوع اشتباكات مع طالبان، كانت ستعرض حياة سكان كابل للخطر، مضيفا أن طالبان انتصرت.

وكان غني، قبل توجهه إلى طشقند، قد طالب قوات الجيش والشرطة بتحمل مسؤولياتها في حماية أمن المواطنين الأفغان كما شدد على ضرورة مواجهة أي محاولة للعنف والخروج عن القانون.

وقال "هناك حاجة واضحة لتولي مديرية الأمن الوطني جنبًا إلى جنب مع الشرطة والجيش الأفغاني مسؤولية أمن جميع المواطنين. أصدرنا أوامر بهذا الشأن لوزيري الدفاع والداخلية. إنها مسؤوليتنا وسنقوم بها على أكمل وجه. فيجب مواجهة كل من ينتهك القانون والنظام بكل قوة".

6000 جندي أميركي إلى أفغانستان
وفي واشنطن، قرر الرئيس الأميركي جو بايدن إرسال 1000 جندي إضافي إلى كابل لتأمين عمليات إجلاء آلاف المدنيين الأميركيين والأفغان.

وقال مسؤول في البنتاغون إنه تم بالفعل إجلاء المئات من موظفي السفارة الأميركية في العاصمة الأفغانية.

وكان السفير الأميركي قد غادر مقر السفارة إلى مطار حامد كرزاي الدولي، بينما حذرت السفارة الأميركية في كابل مواطنيها من تدهور الوضع الأمني، كما أوقفت العمليات القنصلية بشكل فوري.

وقالت الولايات المتحدة إنها ستوسع وجودها الأمني في أفغانستان خلال اليومين القادمين إلى قرابة 6000 آلاف جندي.

وأفاد بيان مشترك لوزارتي الخارجية والدفاع الأميركيتين بأن مهمة الجنود ستركز على تسهيل المغادرة الآمنة للأميركيين وحلفائهم من أفغانستان.

إجلاء الدبلوماسيين الغربيين
وعلى صعيد آخر، قال مسؤول أميركي إن معظم الدبلوماسيين الغربيين غادروا كابل بالفعل.

وأعلنت الخارجية الأميركية أن عملية نقل كافة أفراد السفارة الأميركية في كابل إلى مطار العاصمة قد اكتملت بسلام.

وكان وزير الخارجية الأميركية انتوني بلينكن قد أكد تحذير واشنطن لطالبان من رد حازم وسريع في حال تعرَّضت للأميركيين في أفغانستان.

واعتبر بلينكن أن الأهداف الأميركية من حرب أفغانستان قد تحققت، مشيرا إلى أنه ليس من مصلحة واشنطن البقاءُ هناك.

ولدى سؤاله عن التطورات الميدانية قال بلينكن إن القوات الأفغانية لم تكن قادرةً على الدفاع عن أفغانستان.

بيان دولي حول أفغانستان
أصدرت عدة دول على رأسها الولايات المتحدة بيانا مشتركا دعت فيه جميع الأطراف في أفغانستان الى تسهيل المغادرة الآمنة والمنظمة للأجانب والأفغان الراغبين في مغادرة البلاد.

وحمل البيان من يتولى السلطة الأن في أفغانستان مسؤولية حماية المدنيين والممتلكات، والاستعادة الفورية للأمن والنظام. كما طالب البيان بضرورة بقاء الطرق والمطارات والمعابر الحدودية مفتوحة.

115
أفغانستان.. كيف وضع أردوغان الجيش التركي في مأزق؟
أنقرة - سكاي نيوز عربية


لكن مراقبين للمشهد الأفغاني شككوا في إمكانية وقدرة قوات الحماية التركية لمطار كابول الدولي المدني، على الحفاظ على أمن المطار وإبقائه قيد التشغيل، بعتاد عادي وعسكريين لا يتجاوز عددهم بضع مئات من المقاتلين وأفراد الشرطة، في الوقت الذي تنسحب فيه الولايات المتحدة من العاصمة كابل، ويستسلم أكثر من 250 ألف مقاتل من الجيش الأفغاني أمام هجمات طالبان.

 وكانت مهمة "حماية وتسيير شؤون مطار كابول" قد أوكلت إلى تركيا عقب اللقاء بين الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيره الأميركي جو بايدن خلال قمة حلف الناتو في يوليو الماضي.

وبالرغم من الاعتراضات المحلية ومن أغلبية قادة الجيش، فإن الرئيس التركي أصر على القبول بالعرض الأميركي، ليكون بمثابة صلة وصل مع الإدارة الأميركية، التي وجهت انتقادات لاذعة له ولحكومته، لسلوكياتهم في مجال الحريات وحقوق الإنسان والتدخل في شؤون الدول الأخرى.

وخلال الأسابيع التالية، بينما كانت الجهات التركية والأميركية تخوض جولات من التفاوض الفني بشأن حماية المطار وإدارته من القوات التركية، كانت حركة طالبان تعلن رفضها لتلك المهمة، معلنة أنها ستعتبر القوات التركية في أية منطقة من أفغانستان بمثابة قوات احتلال. وقد كان لافتا أن الوفود السياسية التي أرسلتها الحركة إلى مختلف الدول الإقليمية، لم تقم بزيارة تركيا.
وكانت القنوات الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي التركية قد نقلت ليل السبت، تصريحات عن الجنرال التركي المتقاعد نجاة إيسلين، الذي يُعتبر واحدا من "الآباء الأوصياء" على الجيش التركي، قوله: "إن الجيش يواجه خطرا استثنائيا في أفغانستان، وإن محق القوات التركية هناك ستكون بمثابة ضربة قاصمة لصورة الجيش التركي وهيبته، داخليا وخارجيا".

الجنرال التركي المعروف بمعارضته لسياسات أردوغان، ذكر أن "الولايات المتحدة انسحبت دون اهتمام ومبالاة بمئات الآلاف من حلفائها من الجيش الأفغاني، وبذلك فإنها تضع الجيش التركي تحت رحمة مقاتلي حركة طالبان، الذين ليست لديهم أية خطوط حمراء".

عدد من جنرالات الجيش التركي وافقوا الجنرال نجاة على تصريحاته، بالذات القائد السابق في سلاح البر التركي، الجنرال أحمد يافوز، الذي قال في تعليقات إعلامية: "يمكننا توقع الأسوأ، ما لم يكن من تحرك سريع وحكيم، فأفغانستان يمكن أن تكون مقبرة لأي أحد".
أونال تشفيكوز، القيادي وكبير مستشاري زعيم حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة التركية، عبر عن رأي قوى المعارضة التركية، بالقول: "طالبان هي واقع أفغانستان، الحماس لضمان أمن مطار كابل ليس سوى إلقاء الجيش التركي في النار"، مطالبا بأسرع خطة لإجلاء القوات التركية من العاصمة كابل.

وكانت وكالة بلومبرغ الأميركية قد نشرت تقريرا تحليليا، حول قدرة الجنود الأتراك على الحفاظ على أمنهم في المستقبل المنظور.

التقرير أكد أن انسحاب الجنود الأميركيين من قاعدة باغرام الجوية، التي تقع إلى الشمال من مطار كابل بمسافة لا تزيد عن 60 كيلومترا، نفى تلك الإمكانية تماما، مؤكدا أن الجنود الأتراك معرضون لواحدة من ثلاثة سيناريوهات، إما الانسحاب السريع أو التوافق مع حركة طالبان لانسحاب مستقبلي بعد عدة أسابيع، أو مواجهة حرب ميؤوس من نتيجتها سلفا.

"مأزق أردوغان في أفغانستان"
الناشط الحقوقي التركي أونال باركوي، شرح في حديث مع موقع "سكاي نيوز عربية" ما أسماه "مأزق أردوغان في أفغانستان".

وقال: "كانت أفغانستان بمثابة فرصة ذهبية بالنسبة لأردوغان، لتصحيح علاقته مع الإدارة الأميركية، وأداة لخلق تواصل عسكري جغرافي مع باكستان والصين".

وتابع: "لكن اللحظة الراهنة تفرض عليه شروطا رهيبةً، فإما الانسحاب، وبالتالي خسارة ثقة الإدارة الأميركية، أو الدخول في مغامرة شديدة الخطورة، قد تكلفه مستقبله السياسي".

116
بريطانيا.. طالبان تسيطر على أفغانستان ولن نعود للقتال
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

مسلحو طالبان سيطروا على أفغانستان
قال وزير الدفاع البريطاني بن والاس، اليوم الاثنين، إن طالبان تسيطر على أفغانستان وإن القوات البريطانية لن تعود إليها لمحاربة المسلحين.


وأضاف بن والاس في تصريح لشبكة سكاي نيوز التلفزيونية: "أقر بأن طالبان تسيطر على البلاد.. أعني، ليس عليك أن تكون خبيرا في العلوم السياسية لتكتشف ذلك".

وردا على سؤال عما إذا كانت بريطانيا وحلف شمال الأطلسي سيعودان إلى أفغانستان، قال والاس "هذا ليس مطروحا.. لن نعود".

وقال والاس إن القطاع العسكري من مطار كابل آمن، وأن بريطانيا تبذل ما في وسعها لإجلاء المواطنين البريطانيين وأفغان على صلات ببريطانيا.
وأضاف "هدفنا.. خروج ما يتراوح بين 1200 و1500 في اليوم بحسب قدرة طائراتنا، وسنحافظ على هذا المعدل".

وحول إمكانية الاعتراف بسلطة طالبان على أفغانستان، قال بن والاس: "الوقت ليس مناسبا الآن".

وقال "سيحدث الكثير قبل أن تُتخذ هذه القرارات... الفيصل سيكون أفعالهم وليس الأقوال".

وأضاف وزير الدفاع البريطاني قائلا "نتوقع أن يشهد العالم موجة هجرة كبيرة بسبب أوضاع أفغانستان"

117
بعد "سقوط كابل" بيد طالبان.. ترامب يدعو بايدن للاستقالة
وكالات - أبوظبي

ترامب يصف سقوط أفغانستان بيد كابل بأعظم هزيمة بتاريخ أميركا
دعا الرئيس الأميركي السابق الجمهوري دونالد ترامب خليفته الديموقراطي إلى الاستقالة على خلفية انتصار حركة طالبان في أفغانستان ولكن أيضًا بسبب ما اعتبر أنه سوء إدارة من جانب جو بايدن لملفات أخرى مثل الجائحة.
وكتب ترامب في بيان "حان الوقت كي يستقيل جو بايدن" بسبب "عار ما سمح بحدوثه في أفغانستان جنبًا إلى جنب مع الارتفاع الهائل (في الإصابات) بكوفيد، وكارثة الحدود، وتدمير استقلال الطاقة، واقتصادنا المُعَطّل".

وقال في بيان آخر يوم الأحد إنّ "ما فعله جو بايدن بأفغانستان أسطوريّ. سيُصبح أحد أعظم الهزائم في التاريخ الأميركي!".
وأقرّ الرئيس الأفغاني أشرف غني الذي فرّ إلى خارج أفغانستان، مساء الأحد بأنّ "حركة طالبان انتصرت"، في حين أظهرت مشاهد تلفزيونيّة المتمرّدين يحتفلون بـ"النصر" من القصر الرئاسي في كابول.

وبعد عشرين سنة تقريباً على طردها من السلطة، بات انتصار طالبان العسكري كاملاً مع انهيار القوّات الحكوميّة في غياب الدعم الأميركي.

ودافع بايدن عن قراره وضع حدّ لحرب استمرّت عشرين عاماً في هذا البلد.
وقال الأحد "أنا الرئيس الرابع الذي يحكم مع انتشار عسكري أميركي في أفغانستان (...) لا أريد أن أنقل هذه الحرب إلى رئيس خامس".

وكان ترامب حمّل الخميس بايدن المسؤولية عن التقدم العسكري لطالبان في أفغانستان، قائلاً إنّ الوضع الحالي "غير مقبول".

وقال ترامب في بيان "لو كنتُ رئيساً الآن، لأدرك العالم أنّ انسحابنا من أفغانستان مرهون بشروط".

وأضاف "كان يمكن أن يكون الانسحاب مختلفاً وأكثر نجاحاً، وطالبان كانت تعلم ذلك أفضل من أي شخص آخر".

وتابع "لقد أجريت محادثات شخصيا مع قادة من طالبان وهم فهموا أن ما يفعلونه اليوم لن يكون مقبولا".

118
البنتاغون تعزز وجودها الأمني لتأمين مطار حامد كرزاي
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكدت وزارتا الخارجية والدفاع الأميركيتين في بيان مشترك أن الولايات المتحدة ستوسع وجودها الأمني في العاصمة الأفغانية كابل إلى ما يقرب من 6000 جندي لتمكين المغادرة الآمنة للأفراد الأميركيين وحلفاءها في أفغانستان.
وقال بيان مشترك: "في الوقت الحالي، نكمل سلسلة من الخطوات لتأمين مطار حامد كرزاي الدولي في كابل لتمكين المغادرة الآمنة للأفراد الأميركيين وحلفائهم من أفغانستان عبر رحلات جوية مدنية وعسكرية."

وأضاف البيان: "على مدار الـ 48 ساعة القادمة، سنقوم بتوسيع وجودنا الأمني ​​إلى ما يقرب من 6000 جندي، مع تركيز المهمة فقط على تسهيل هذه الجهود وستتولى مراقبة الحركة الجوية."
وأشار البيان المشترك أن الولايات المتحدة ستنقل غدًا وعلى مدار الأيام القادمة إلى خارج البلاد آلاف المواطنين الأميركيين الذين كانوا مقيمين في أفغانستان، بالإضافة إلى الموظفين المعينين محليًا في البعثة الأميركية في كابل وعائلاتهم وغيرهم من المواطنين الأفغان المعرضين للخطر بشكل خاص.
وأكدت البنتاغون والخارجية في بيانهما أن الولايات المتحدة ستقوم بتسريع إجلاء آلاف الأفغان المؤهلين للحصول على تأشيرات الهجرة الخاصة الأميركية، وقد وصل ما يقرب من 2000 منهم بالفعل إلى الولايات المتحدة خلال الأسبوعين الماضيين.

وختم البيان المشترك بالقول: وسيستمر نقل الأفغان الذين أجازوا الفحص الأمني ​​مباشرة إلى الولايات المتحدة. وسنجد مواقع إضافية لأولئك الذين لم يتم فحصهم بعد."

119
جنود أميركيون بمطار كابل يطلقون النار لإبعاد مدنيين أفغان
وكالات - أبوظبي

مئات المدنيين الأفغان تدفقوا على مدرج المطار
أطلق جنود أميركيون النار في الهواء في مطار كابل، اليوم الاثنين، لإبعاد مئات المدنيين الأفغان عن مدرج المطار.

وقال مسؤول أميركي إن قوات أميركية أطلقت النار في الهواء في مطار حامد كرازي الدولي في العاصمة كابل، الاثنين، لمنع مئات المدنيين من الوصول إلى مدرج الطائرات.

وقال المسؤول لرويترز عبر الهاتف "كان من الصعب التحكم في الحشد.. إطلاق النار (في الهواء) كان فقط لمنع حدوث فوضى".

وأوضح المسؤول الأميركي أن الرحلات الجوية العسكرية المنطلقة من كابل مخصصة فقط لنقل دبلوماسيين وموظفين أجانب وموظفين محليين بالسفارات.
ويبدو أن المدنيين الأفغان كانوا يسعون إلى الهرب من بلدهم بعدما سيطرت حركة طالبان على العاصمة كابل، أمس الأحد، حيث تكدس مئات الأفغان في المطار في مسعى للخروج من البلاد.

وقال شاهد لوكالة فرانس برس "أشعر بخوف شديد هنا، إنهم يطلقون النار بكثافة في الهواء، رأيت فتاة تقضي سحقا".

ويتولى جنود أميركيون مسؤولية المطار للمساعدة في إجلاء موظفي السفارة الأميركية ومدنيين آخرين.

120
حشد المرجعية:حشد الفياض وأبو فدك مجموعة من الخونة

بغداد/شبكة أخبار العراق- هاجم زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق، المدعو قيس الخزعلي، الأحد، حميد الياسري قائد لواء أنصار المرجعية بعد تصريح حذر فيه من فتاوى اغتيالات جديد ضد صوت التوجيه والإرشاد القادم من خلف الحدود.وأعرب الياسري، في خطاب ألقاه ضمن فعاليات مجلس عزاء في محافظة المثنى بمناسبة شهر محرم، عن رفضه لـ “صوت التوجيه والإرشاد القادم من خلف الحدود”.وقال الياسري، “هذه ليست عقيدة الإمام الحسين، نحن نرفض هذه الانتماءات ونرفض هذه الولاءات ونعلن ذلك بأعلى أصواتنا، دون خوف وتردد”، مشددًا أن “من يوالي غير هذا الوطن فهو خائن ومحروم من حب هذا الوطن”.وأضاف الياسري، “أعلم أن هذه الكلمات هي رصاصات في قلوب هؤلاء، وأنّها سوف تعود في يوم من الأيام وتضرب قلبي وقلبك، وأعلم أن هناك من يكتب ويسجل هذه الكلمات ويبعثها لأسياده، وأسياده يبعثونها إلى أسيادهم خارج الحدود، وسوف يفتي المفتي خارج الحدود بقتلي وقتلك بتهمة أننا نزعزع الولاء، ونهدد هذه الولاءات الورقية الزائفة الزائلة في يوم من الأيام”.وحذر بالقول، إن ذلك سيحدث كما قالوا وحكموا وصوبوا رصاصاتهم إلى الفقراء والعمال المساكين الذين خرجوا إلى الشارع للمطالبة بحقوقهم وعدوهم عملاء يجب أن يموتوا، ثم قتلوهم وماتوا”.وشدد الياسري، “الأمر خطير ويحتاج إلى الصوت والشجاعة، وإلا فلا قيمة للتصدي والكلام أمام الآلاف من الناس”، داعيا إلى “التحلي بالشجاعة التي رسمها الإمام الحسين دون خشية، عبر التصدي لكل من يحاول التلاعب بمصير الدين والوطن”.وأكّد قائد لواء أنصار المرجعية، أن “خذلان الأوطان خيانة وفق ما تؤكد الروايات وسيرة الأولياء والصالحين، ومن يوالي غير وطنه لا دين له”.

121
ائتلاف النصر للكاظمي:كيف تدعو دولة قطر الإرهابية إلى مؤتمر بغداد؟

بغداد/شبكة أخبار العراق- هاجم ائتلاف النصر، بزعامة حيدر العبادي، الأحد، دعوة رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي قطر، لحضور مؤتمر العراق لدول الجوار.وأكد النائب عن الائتلاف، عبد العباس شياع، في بيان ، “استغراب النصر دعوة قطر لمؤتمر “الجوار الإقليمي” المزمع عقده في بغداد، ورأى بالدعوة خروجاً عن فكرة المؤتمر وأهدافه كما ان قطر دولة إرهابية داعمة وممولة لكافة التنظيمات الارهابية في العراق وسوريا وحركة طالبان في افغانستان”.وأشار شياع، إلى أن “هناك دولاً محورية أخرى بالمنطقة أهم من قطر إذا ما أرادت الحكومة توسعة دائرة المشاركة خارج إطار دول الجوار العراقي”، متمنياً أن “لا تكون هذه الدعوة جزءاً من الطلب الإيراني “.

122
الانتخابات العراقية المقبلة لن تغير شيئا
حركة تشرين هزت منظومة الحكم الطائفية في العراق لكنها ستتركها مرة أخرى تصادر السلطة بحجة الفوز بالانتخابات.
MEO

عراق التجديف ضد التيار
الانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة هي صورة لصراعات طائفية ومذهبية
الحديث الحالي في العراق هو حول الانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة لتمتد الى صراعات سياسية بين مكونات العراق الكبيرة ومعارضة تشرينية ضعيفة لن تنتج في تحقيق في الهدف الحقيقي الذي خرجت لأجله تشرين وهو تغيير الوجوه الحاكمة للعراق حاليا.

الانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة هي صورة لصراعات طائفية ومذهبية مقسمة على أجزاء العراق الانتخابية المعروفة. هذا المحور الشيعي الذي تشطر الى عدة أجزاء. وهذا المحور السني المنقسم اساسا وبات أكثر انقساما من ذي قبل. وذاك المحور الكردي الذي ولد منقسما وإن كان  أكثر استقرارا من المحورين الآخرين.

يبدو أن العراق مقبل على مرحلة قد تشهد تراجع قدرة وتأثير الأحزاب والكتل السياسية على تشكيل تحالفات على أسس طائفية محضة. المشهد الانتخابي العراقي بالكيفية السابقة يواجه العديد من التحديات النابعة من الأزمات المتنوعة، وهي حالة عدم الاستقرار السياسي المستمرة والدائمة والنابعة من ترسخ الطائفية السياسية، وما نتج عنها من محاصصة يتم على أساسها تقاسم السلطة.

الشيعة يدخلون بخمسة تحالفات قوية انسحب احداها وهو التيار الصدري بعد اعلان زعيمه مقتدى الصدر انسحابه من العملية السياسية العراقية والانتخابات. وتبقى كتلة الفتح بقيادة هادي العامري وائتلاف دولة القانون بقيادة رئيس الوزراء العراقي الاسبق نوري المالكي القريبتان من إيران هما الأقوى بعد انسحاب الصدر. أما تحالف نصحح والذى يتزعمه المجلس الإسلامي الأعلى إلى جانب منظمة العمل الإسلامي فحظوظهم أقل من جميع الكتل الشيعية.

ويبقى المنافس الأقوى لفتح ودولة القانون هو تحالف قوى الدولة العراقية بقيادة عمار الحكيم زعيم تيار الحكمة ورئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي زعيم ائتلاف النصر ومن الممكن ان يكونا الأقرب لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة بحكم العلاقات المتوازنة لهم مع أميركا وايران.

أما بالنسبة للتيار السياسي السني فيشهد حراكاً سياسياً انتخابياً مختلفاً، إلى حدٍ بسيط، عما كان عليه وضعه فى الانتخابات السابقة، حيث ينقسم التيار إلى ثلاثة تحالفات انتخابية هي تحالف تقدم بقيادة الحلبوسي الذي يقترب من المحور الخليجي الأميركي وتحالف العزم بقيادة خميس الخنجر القريب من المحور الإيراني وتحالف مع حليف الحلبوسي القديم الكربولي الذي انفصل عنه بعد خلافات عديدة ظهرت للعلن ويضاف لهما تحالف المشروع الوطني للإنقاذ وهو تحالف انتخابي يمثل التيارات السياسية السنية فى محافظة الموصل وفى مقدمتها "الكتلة الموصلية" بزعامة أسامة النجيفي الذي شغل منصب رئيس مجلس النواب العراقي سابقا.

لا يختلف حال المكونات السياسية الكردية فى تحالفاتها الانتخابية اختلافاً كبيراً عن نظيرتيها من المكونات الشيعية والسنية، حيث انتظمت تحالفاتها الانتخابية فى تكتلين كتلة "تحالف كردستان"، وتضم حزب الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة "التغيير" المنشقة عن الاتحاد الوطني الكردستاني وكتلة الحزب الديمقراطى الكردستاني ويضاف لهم الجيل الجديد المحتمل أن يحصل على مقاعد في السليمانية. أما الحركة الإسلامية الكردية التي غيرت اسمها الى حركة العدل الإسلامية فقد أعلنت مقاطعتها الانتخابات المقبلة لعدم وجود ضمانات حكومية واضحة لنزاهة وشفافية الانتخابات.

أما حراك تشرين فأخذ طريقين لنفسه: أحزاب مقاطعة مثل البيت الوطني و"نازل اخذ حقي"؛ واحزاب مشاركة مثل حركة امتداد وتيار المد الوطني ودخل بعضها في تحالف كبيرة بهدف الحصول على مقعد يضمن لهم التواجد ولكن تواجدهم سيكون خجولا ولن يغير شيء من المعادلة.

123
تساؤلات حول قمة بغداد
أن يلعب العراق دورا اقليميا يعني ان يكون قادرا أيضا على التأثير بايجابية على وضعه الداخلي.
MEO

قمم اقليمية متعاقبة في بغداد.. ماذا عن الداخل
 هل من مسؤولية الحكومة الانتقالية عقد تحالفات وتحميل العراق تكاليف إضافية
 توجه محتمل لإخراج سيناريو اميركي في المنطقة يتبلور منذ زيارة الكاظمي لواشنطن
القمة الإقليمية الدولية التي يزمع العراق عقدها في بغداد هذا الاسبوع تثير الكثير من التساؤلات حول جدواها في هذا الوقت بالذات قبيل الانتخابات التشريعية في العاشر من اكتوبر القادم، وجدواها في جمع الاضداد ومشاركة دول غربية فيها مثل فرنسا بحضور ماكرون نفسه. ما فائدة العراق من ذلك ان لم نصلح الوضع الداخلي؟ وهل من مسؤولية الحكومة الانتقالية عقد تحالفات وإقامة مؤتمرات وتحميل العراق تكاليف إضافية البلد بأمس الحاجة لكل جزءا منها؟

أسئلة كثيرة وكثيرة وعلامات تعجب حول المغزى من عقد المؤتمر، الذي يتنازعه فريقان:

الفريق الاول: يرى ان في عقد المؤتمر مصلحة كبيرة، ولعب العراق دورا إقليميا مهما لان النجاح الخارجي سوف ينعكس ايجابا لا محالة على الوضع الداخلي.

الفريق الثاني: يرى ان تدعيم الداخل اولى من التوجه الى الخارج، وان مسؤولية الحكومة الانتقالية الاعداد للمرحلة الانتقالية وليس اقامة تحالفات دائمية ومؤتمرات دولية.

وبين هذا الفريق وذاك، يبقى توجه ثالث محتمل لإخراج سيناريو اميركي في المنطقة مؤشراته ان اعلان المؤتمر جاء بعد زيارة الكاظمي لواشنطن اولا؛ واستبعد سوريا وهي من دول جوار العراق ثانيا. ويهدف هذا السيناريو المفترض لاعادة ترتيب الاوراق في الشرق الاوسط الجديد بدءا من الاتفاق الاميركي مع ايران في بغداد بدلا من فيينا اولا؛ الى تقاسم النفوذ بين دول المنطقة بإشراف اميركي ثانيا؛ وتقاسم النفوذ في العراق نفسه ثالثا؛ وحماية امن اسرائيل رابعا؛ والإبقاء على وجود رمزي للقوات الاميركية في المنطقة مع حفظ مصالحهم الحيوية خامسا؛ حتى لا يتكرر سيناريو هزيمتهم في افغانستان... وليس للعراق مصلحة بأي من ذلك.

124
انفجار آخر في عكار.. وسعد الحريري يدعو لاستقالة عون

أفادت مراسلة "سكاي نيوز عربية" في بيروت، الأحد، بدوي انفجار جديد في عكار شمالي لبنان، فيما دعا الرئيس اللبناني ميشال عون إلى التحقيق بأسباب الانفجار، بينما دعا سعد الحريري إلى استقالة الرئيس اللبناني.

تفصيلا، أفادت مراسلتنا في لبنان بوقوع انفجار آخر في عكار، بعد ساعات من انفجار سابق أودى بحياة 20 شخصا.

وفي الأثناء، طالب الرئيس اللبناني ميشال عون التحقيق في أسباب انفجار عكار، بينما طالب رئيس الوزراء اللبناني السابق، سعد الحريري، باستقالة عون إثر الانفجار.

من جهته، أكد الرئيس المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي في بيان، أن "ليل عكار الحزين أدمى قلوبنا جميعا على أبرياء سقطوا ضحية طمع من استغلوا أزمة المحروقات ليحققوا ارباحا غير مشروعة ويحرموا الناس من أبسط حقوقهم".

وقال: "ما حصل يستصرخ ضمائر الجميع للتعاون لإنقاذ اللبنانيين مما هم غارقون فيه من ويلات ونكبات واهمال. واننا عازمون على المضي في العمل الدؤوب كي لا تبقى عكار لقمة سائغة للمحتكرين واصحاب الاطماع. رحم الله الضحايا ودعاؤنا الى الله أن يشفي الجرحى، ويبعد عن لبنان واللبنانيين المصائب والويلات".

20 قتيلا و80 جريحا

وكان الصليب الأحمر اللبناني، قد قال إن فرقه انتشلت 20 قتيلا و80 مصابا، حتى اللحظة، من محيط مكان انفجار خزان صهريج وقود في بلدة التليلة بعكار.

ونقل المصابون إلى عدد من المستشفيات التي أطلقت نداءات استغاثة لتامين وحدات من الدم للجرحى.

ومن جانبه، دعا وزير الصحة حمد حسن، المستشفيات لاستقبال الجرحى على نفقة الوزارة معلنا عن فتح مستودعات الوزارة لتامين أدوية الحروق والمضادات الحيوية اللازمة.

وفيما لم تتضح بعد تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل وقوع الانفجار، أفيد بأن الصهريج تمت مصادرته من قبل الأهالي، ويعود لشخص يملك مستودعا يخزن فيه المحروقات، تمهيدا لتهريبها إلى سوريا.

وكانت طوافات للجيش اللبناني قد نقلت عددا من المصابين إلى مستشفيات بعيدة لتلقي العلاج اللازم بسبب عدم تخصص مستشفيات الشمال بمعالجة الحروق.

وتشهد البلدة كما البلدات المحيطة حالة غضب شعبية كبيرة دفعت بالعشرات إلى إحراق آليات أمام منزل الشخص الذي يتهمونه بتخزين المحروقات في أماكن سكنية قبل تهريبها.
عون يطالب بالتحقيق

وأعرب رئيس الجمهورية ميشال عون عن ألمه الشديد على ضحايا انفجار خزان المحروقات، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى.

وقال عون: "إن هذه المأساة التي حلت بمنطقة عكار العزيزة أدمت قلوب جميع اللبنانيين الذين يقفون اليوم مع أبناء المنطقة في هذه المحنة التي ألمّت بهم".

وكان عون قد تابع تطورات الحادث الذي وقع ليلا، وطلب استنفار القوى والأجهزة الأمنية والصحية في المنطقة لمكافحة الحريق، والعمل لنقل المصابين إلى المستشفيات والمراكز الصحية، وتقديم الإسعافات لهم على حساب وزارة الصحة، كما طلب من القضاء المختص إجراء التحقيقات اللازمة لكشف الملابسات التي أدت إلى وقوع الانفجار.

125
تداعيات الإنسحاب الأمريكي من بغداد الى كابل..!!!

بقلم:عبد الجبار الجبوري
يبدو أن سيناريو الإنسحاب الأمريكي من العراق عام 2011، سيتكرر في أفغانستان،هل هو لعبة أم تكتيك أم هزيمة،أم إستراتيجية تتبعها أمريكا في نشر الفوضى الخلاقة في المنطقة،كما فعلت في غزو العراق والهروب منه،اليوم تشهد أفغانستان إنهياراً عسكرياً واسعاً،أمام تقدم حركة طالبان وسيطرتها على عواصم مدنها بظرف ساعات وتسليم الجيش الأفغاني سلاحه ،الثقيل والخفيف لعناصر طالبان،بعد إنسحاب منظم للقوات الامريكية من كابل،وتركها حكومة كابل تواجه مصيرها تحت رحمة من لارحمة لهم،وهذا يذكرّنا،بما فعله الرئيس أوباما أثناء إنسحابه من العراق،نهاية عام 2011،وتسليم العراق كله للفوضى، والسلاح المنفلت وإستيلاء تنظيم داعش ،على المدن الغربية،ومازال العراق،يخوض في فوضى الفساد والإرهاب والاحتراب الداخلي والصراع على النفوذ ،بين الأحزاب الفاسدة الإسلاموية، والصراع الامريكي – الايراني ، هذا هو العراق الآن ،ممزّقاً وضعيفاً ومنهّكاً وبلا سيادة،الرئيس جو بايدن يكرر نفس السيناريو في افغانستان ،ويتركها لقدرها مع تنظيم وحشي،ولكن ماهي أسباب هذا الإنسحاب ،وماهي نتائجه على أمريكا، ومصالحها الإستراتيجية في الشرق الاوسط، ،وهل تتخّلى أمريكا عنها،بعد إنسحاب قواتها من العراق وأفغانستان وقطروالبحرين والكويت،يقيناً الادارة الامريكية،تتبع نهجاً سياسياً وعسكرياً جديداً في المنطقة والعالم، خاصة بعد،تصاعد خلافاتها مع الصين وروسيا،وايران،فخلافها مع الصين وصل حدّ التصادم والحرب الاقتصادي والعسكري،وروسيا وقوفها مع ايران ودفاعها عنها، وتواجدها في الاراضي السورية كمحتل لاراضي سوريا،وانشاؤها قواعد عسكرية وجوية تهدد المصالح الامريكية ،أما ايران فهي عقدة الادارة الامريكية ألآن في المنطقة،لآنها تهدد اسرائيل (بالمحو من الوجود)، كما يزّعّم ويهدّد (ملاليلها )،وقادة حرسها الثوري كلّ يوم،وقد عالج الرئيس أوباما ،وحاول تروّيّض قادة ايران، ومنعهم من الحصول على السلاح النووي العسكري،ووقّع معهم إتفاقية نووية،لم تحقق أهداف الإدارة الأمريكية، وفشل الإتفاق النووي الايراني ،وإستمرّت إيران ،في الوصول الى تحقيق حلمها النووي ،وهو في نهاياته الوشيكة،رغم أنف أمريكا،وفي عهد الرئيس ترامب ألغى الإتفاقية النووية برمتها،لعدم فاعليتها أولاً،وخرق النظام الايراني لبنودها ثانياً،بعد ظهور الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرّة، التي أقلقت الادارة الامريكية الجديدة برئاسة بايدن ،وأحرجتها أمام حلفائها،فدعا بايدن والاتحاد الاوروبي الى مؤتمر فيينا لحفظ ماء الوجه ، ووضع إيران وجها لوجه أمام العالم، فأظهرت طهران تعنتاً ورفضاً قاطعاً، مناقشة شروط امريكا واوروبا المهينة لها،بخصوص (الميليشيات الولائية والصواريخ الباليستية) ،والآن مؤتمر فيينا بشأن الإتفاق النووي مات سريرياً،بعد أن فشلت أمريكا وأوربا في ترويض ايران ،ومنعها من الحصول على السلاح النووي العسكري،بعد طردها المنظمة الدولية للطاقة النووية ومنعها ،من تفتيش مفاعلاتها النووية وسلاحها البالستي،بالرغم من قيام إسرائيل وأمريكا بشنّ حرب سيبرانية مؤثرة ،على منشآت إيران النووية ومصانعها الباليستية ،ومراكز حساسة جدا للحرس الثورة، وإغتيالها أبو القنبلة النووية فخري زادة،وسرقة ملفها النووي، وقصف منشآتها ومعسكراتها وقواعدها في سوريا والعراق،اليوم هناك سيناريو أمريكي لم تظهر ملامحه للآن ، بعد كل إنسحاباتها العسكرية من المنطقة، كما أسلفنا، فماهو هذا السيناريو،نعتقد ومن خلال إستقرائنا للإستراتيجية الامريكية،التي باتت مفضوحة ومكشوفة، وفاشلة ،خاصة غزوها للعراق، واليوم بأفغانستان، لابد وأن توجد الإدارة الأمريكية ،البديل عن فشلها في الشرق الاوسط،،لتحمي مصالحها الإستراتيجية أولاً، وتعيد هيبتها ،التي ديست في وحل إحتلالها للعراق،وفشلها في نشرالديمقراطية المزعومة فيه،لذلك وضعت خطتها وإستراتيجيتها الجديدة،بإلإعتماد على مفهوم الإنسحاب المنظّم والتموضع،وتجميع القوة في مكان واحد، للحفاظ على جيوشها وسمعتها، والإعتماد على قوتها السيبرانية،ودفع إسرائيل للقتال عنها بالانابة في المنطقة، بعد تشكيل تحالف أمريكي – عربي – أوروبي، يحفظ مصالح هذا التحالف ، ضد عدوّين أساسيين هما تنظيم داعش ،وميليشيات إيران الولائية، المدعومة من إيران تمويلاً وتسليحاً وعقيدةً،وقد ظهر هذا التحالف الجديد ،بعد تدمّير السفينة الإسرائيلية (ميرسرستريت) ،من قبل المسيّرات الايرانية،وهذا التحالف يظهر لأول مرة بعد غزو العراق،وقد هددّت بريطانيا وأمريكا واسرائيل بالردّ القاسي ،على تدمير السفينة وخطف سبع سفن أخرى في خليج عمان،إذن العالم ينتظر حرباً مفتوحة ،في منطقة الخليج العربي، بعد التهديد المستمر للملاحة البحرية ،في باب المندب ومضيق هرمز وخليج عمان،من قبل إيران وأذرعها في المنطقة،وليس بالضرورة أبداً كما نقول كل مرة،أن تكون الحرب مواجهة عسكرية بين الطرفين، ونعتقد أن هذا الأسلوب قد ولّى تماماً، بعد ظهور السلاح التكنولوجي السيبراني (والطائرات المسيرة وطائرات الذباب الاسرائيلي )،الذي يعوّض عن الحرب العسكرية،زائداً القصف الجوي بالطائرات المسيرة، وهي –حرب حتميّة –بل قائمة،ولكنها خفية، ونعتقد أيضا أنها ستكون علنّية محدودة، أزاء مايجري على الارض من تطورات خطيرة جدا، أقلهّا الإنسحاب الامريكي من العراق،وقطر،وافغانستان،أمريكا لن تترك العراق بثقله الإستراتيجي، موقعاً جيوسياسيا ًومورداً نفطياً كما يتوهم البعض،كما لن تترك افغانستان وقطر كل لاهميته القصوى أمريكيا،إذن الإنسحاب الأمريكي،تكتيكياً بنظري، وليس هروباً،فهي في أفغانستان منذ عشرين سنة ولم تهرب،لماذا تنسحب الآن، وهي مَن غزا العراق وإحتله، وبنى في قلب بغداد أكبر سفارة في العالم ،وجاء بعملائه وسلمّهم السلطة،وهو من صنع كل شيء في العراق، فهو من صنع داعش،ليبقى، وهو من صنع ميليشيات إيران ،ووافق على إنشاء الحشود كلها، وهو من استخدم فصائلها في محاربة داعش،بعد دعمها جوياً،في المعارك مع داعش،إذن داعش لعبة وصناعة امريكية في العراق، وافغانستان، وهي ايضا لعبة ايرانية ،(مسيطرة على عوائل قادة داعش وفصائلها في ايران)، لإبقاء الفوضى في المنطقة كلٌّ من زاويته، وحينما بلغت المصالح متقاطعة وتهددت بين الطرفين ،حصل الاشتباك والصراع في العراق وافغانستان،وهو ما نراه الان بابشع صوره،عودة طالبان لتأديب ايران في افغانستان،واخضاع ايران لتوقيع الاتفاقية مرغمة، بعد تنفيذ شروط الادارة الامريكية والاوربية ،في مجال التخلّي عن الميليشيات الولائية ،(بعد وضعها على لائحة الارهاب- حزب الله والعصائب وحزب الله العراقي والنجباء)،والتوقف عن صنع الاسلحة والصواريخ الباليستية،وهما الشرطان المعرقلان للعودة للاتفاق النووي الايراني، في مؤتمر فيينا، هذا هو (فلم أمريكا) ،من إنسحابها من افغانستان والعراق،وبذلك تحقق أهم أهدافها الستراتيجية في المنطقة ، تركيع إيران لشروطها التعجيزية ،وفرض هيمنتها على المنطقة بدون منافس ايراني،أما إيران فماضية بعنادها وإصرارها الى النهاية ،في الوقوف بوجه أمريكا وأوروبا والخليج العربي ،معتمدة على فصائلها وميليشياتها وأذرعها المسلحة في المنطقة، وكما تروّن الأوضاع تزداد سوءاً في اليمن والعراق ولبنان وسوريا،بفعل الدعم الإيراني ،والتدخل الإيراني،إذن أصبح الأمر واضحاً،جداً هناك تحالف أمريكي عربي أوروبي أسرائيلي جديد،بعد حادثة (ميرسرستريت)،للردّ الأكيد على إيران، وهناك تحالف آخر جديد إسمه(التحالف الإستراتيجي المشترك)، بين إمريكا وإسرائيل،لضرب المفاعلات الإيرانية،إذا فشل مؤتمر فيينا،وهو أيضا نوع من التهدّيد ،يحقق هدفين بوقت واحد،الهدف الاول، هو للضغط على طهران، في موافقتها على الشروط ،والتوقيع على الاتفاق النووي، والهدف الثاني لتدمير مفاعلات إيران في حال فشل المؤتمر،هذا هو هدف الانساب الأمريكي من بغداد الى كابل ،وهذه تداعياته….

126
أخبار العراق / كيف ضاع العراق؟
« في: 13:28 14/08/2021  »
كيف ضاع العراق؟

بقلم:سلام المهندس
ضاع العراق عندما لبس غربان الشر لباس الدين وجيشوا خطبائهم لمسرحية حماية المذهب، بدءاً من قتل الشهيدة اطوار بهجت من هنا بدأت المأسات، بعد ان كشفت تفجير أحد المراقد المقدسة عند الشيعة في سامراء بإيدي ايرانية، ليرسمو طريق الطائفية وحماية المذهب، وبداية الإنتخابات ضربوا العراقيين كل التيارات الإسلامية خلفها واتجهوا للقوائم العلمانية وتصدرت بنتيجه ساحقه، وهنا بدؤوا يرسمون طريق التجيش لغسل الأدمغة بالولاءات وتقديس المذاهب والتجهيل وسرقات ثروات العراق بحماية غطاء الدين وفتاوي المراجع.
ضاع العراق عندما صفقنا للسارق وقدسنا الظالم، وجعلنا إنتمائنا للولاءات والطائفة والمذهب يفوق الإنتماء للوطن وحب الوطن، نحن العراقيين لا نحب بلادنا، لو كنا نحب العراق ما قدسنا السارقيين وحاربنا الأحرار ودافعنا عن إيران بإنها حامية بوابات العراق وكأن العراق خالي من الرجال الأوفياء الذي يحملون وطنهم في عيونهم، ضاع العراق عندما رجعنا إنتخبنا على اساس الطائفة والمذهب حتى لو كان المرشح سارق بلادي ومآل عليه العراق من خراب ودمار المهم يكون من المذهب الذي اواليه، الشعوب وحدها من تقرر سياسة بلدها وبناء وطنها، إلا نحن تحكمنا القبلية والمذهبية فضاع العراق من أيدينا وأصبح بقعة آسنة للتخلف والجهل والأمراض، منجم من الذهب شجعنا السارقين ان يسرقوا من ثروات بلدنا ليعيش شعبنا بفقر مدقع يبحث عن الآمان فلا يجده.
لم تاتي القوى العالمية لتساعدنا لضياع بلدنا، بل رسمت لنا طريق الديمقراطية وقالت تفضلوا أختاروا بين بناء بلدكم وبين ضياع البلد إنتم من تقررون، فاتخذنا القرار الصعب بضياع البلد، بعد ان قدسنا الاشخاص والركض خلف الفتاوي وإتباع مراجع دينية اصولها غير معروفة سوى ولائها لمدرسة قم الإيرانية، حاربنا جميع دول الجوار وأظهرنا لهم الكره والضغينة ووالينا الشيطان الأكبر إيران الذي رسم طريق الطائفية للتدخل في شؤوننا وتعبث في عراقنا، هذا عراقنا الذي ضاع من أيدينا ونبكي عليه، شعب يقدس الولاءات ويعشق اللطم في كل شهر محرم ويندب حظه السيء لحكومة فاسدة وسارقة، ولكن لم تختفي صيحاتهم للقائد الجعفري ليحكمنا بعدما ضاع عراقنا على أيديهم، وكم قائد جعفري سارق وفاسد؟ ما اكثرهم في بلدي.
الجميع شاهد أو سمع بمقتل مدير بلدية كربلاء على يد أحد أعضاء حزب الدعوة أو إنتمائة للميليشيات، موظف كبير ومدير مكتب لإبن عم المالكي، والأدهى من ذلك دراسات عليا للحصول على شهادة الدكتوراه، كيف سينبني العراق على يد متطرف ويحمل في داخلة العنف ليقتل إنسان بريء كان واجبة تطبيق القانون، رغم إن القانون العراقي بعين واحدة ويطبق فقط على الفقراء، لكن يبين إن الأحزاب وميليشياتها أضاعت العراق واصبح قانون شريعة الغاب هو السائد، وأمثال هذا القاتل آلاف وكثير من العراقيين المتجردين من كل إنسانية. عندما نجعل الوطن فوق الطائفة والمذهبية والتقديس سوف يعود عراقنا الضائع، عندما نعلن الولاء للوطن سوف يعود عراقنا الى مسارة الصحيح، عندما لا نفرق بين الناس ونتعامل بالإنسانية بعيد عن المسميات الساذجة الولاء والطائفة سوف نستطيع بناء عراقنا، تلك الساعة سنثور ضد الظلم والفساد ونختار الديمقراطية الحقيقية.

127
نائب للكاظمي:كيف تحمي الانتخابات وأنت غير قادر على حماية الأبراج الكهربائية؟

بغداد/شبكة أخبار العراق- وجه النائب المستقل باسم خشان، اليوم السبت، رسالة الى رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي بخصوص حماية العملية الانتخابية المرتقبة.وقال خشان، في حديث صحفي، اننا “لا نعرف كيف سيستطيع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الايفاء بوعوده بشأن حماية العملية الانتخابية في العراق، وهو حاليا لا يستطيع حماية ابراج الطاقة الكهربائية في المدن المختلفة من الاعمال الارهابية والتخريبية”.وأضاف، أن “العمليات الارهابية لاستهداف ابراج الطاقة الكهربائية، حتى هذه اللحظة، رغم اعلان الحكومة وضع خطط لحمايتها وتأمينها، لكن دون اي شيء على ارض الواقع، وهذا الأمر حقاً يثير مخاوف، فهذا يعني ان الحكومة ايضا لا تستطيع توفير اجواء آمنة حقاً للعملية الانتخابية، ما تتحدث فيه هو فقط وعود، لا غير”.

128
مصادر:الصدر تراجع عن مقاطعته اللفظية للانتخابات بتوجيه من حسن نصرالله ومحمد رضا السيستاني
بغداد/شبكة أخبار العراق- كشفت مصادر سياسية، اليوم السبت، عن اخر تطورات إقناع مقتدى الصدر المقاطع لفظيا من الانتخابات بالعودة لخوضها.وقالت المصادر لشبكة أخبار العراق، ان “زعيم حزب الله اللبناني حسن نصرالله ومحمد رضال السيستاني وبامر إيرني اتصلوا بمقتدى الصدر للتراجع عن مقاطعته  اللفظية من الانتخابات ، وأكدت المصادر ان الصدر وافق  على المشاركة وسيعلن ذلك  لاحقا ببيان صادر منه بعد انهاء عاشوراء .

129
بأمر من الفاسد أبو مازن,,القضاء يرضخ ويُعيد قائممقام الشرقاط لمنصبه للمرة الثالثة

تكريت/ شبكة أخبار العراق- أعاد قرار قضائي صدر مؤخراً،  قائممقام الشرقاط شمالي صلاح الدين، الى منصبه وذلك للمرة الثالثة خلال عامين بامر من حوت الفساد النائب احمد الجبوري المكنى ابو مازن.وقال مراسل شبكة أخبار العراق، إن القضاء قرر اعادة قائممقام الشرقاط على دودح خلف الجبوري إلى منصبه بعد احالته للتقاعد من قبل محافظ صلاح الدين أواخر ايار الماضي وتكليف مدير ناحية اشور جرجيس اسماعيل حجاب بمنصب القائممقام بالوكالة.وأشار المراسل إلى أن قائممقام الشرقاط علي دودح الجبوري عاد الى منصبه بناء على طعن قضائي بعد احالته للتقاعد اجبارياً رغم وجود نص قانون يسمح لذوي الشهداء بتمديد التقاعد لمدة 5 سنوات.وقال الجبوري في حديث ، إن “الآليات الدستورية والقانونية تستثني رئيس الوحدة الادارية من ذوي الشهداء من الاحالة للتقاعد قسراً ما لم يبلغ سن الـ73 عاماً ولايجوز احالته للتقاعد إلا بطلبه اضافة الى انني منتخب للمنصب وان قرار اعفائي غير قانوني”.واكد الجبوري انه “تقدم بطلبات ومطالعات رسمية لرئاستي الوزراء والجمهورية للتدخل ومنع اي تجاوزات على النظام الاداري في صلاح الدين والاحتكام للاليات القانونية والدستورية حيال تعيين واعفاء رؤوساء الوحدات الادارية”.يذكر ان علي دودح الجبوري اعفي من منصبه في تشرين الاول 2019 بقرار من محافظ صلاح الدين عمار الجبوري وعين خيرالله الجبوري بديلاً عنه قبل ان يكسب طعناً قضائياً في ايلول 2020 ويعود الى منصبه ثم عاد محافظ صلاح الدين لاعفاءه في 31 ايار من العام الحالي ويكلف مدير ناحية اشور جرجيس اسماعيل  حجاب بديلا له بالوكالة.وشهدت المحافظة خلال العام الماضي والحالي أكثر من 10 تغييرات إدارية بين اقالة نهائية وعودة للمنصب في عدة دوائر ووحدات ادارية بناء على قرارات محكمة القضاء الاداري.واكدت مصادر سياسية ان النائب  احمد الجبوري حوت الفساد وراء عودته للمرة الثالثة باحتيال قانوني.

130
لجنة الكاظمي تتلقى اشارات بإمكانية عودة قوى سياسية مقاطعة للانتخابات العراقية

شفق نيوز/ كشف القيادي في تيار الحكمة رحيم العبودي، اليوم السبت، عن اخر تطورات عمل اللجنة المكلفة بإقناع القوى السياسية المنسحبة والمقاطعة للانتخابات بالعودة لخوضها.

وقال العبودي، لوكالة شفق نيوز، ان "اللجنة المكلفة بإقناع القوى السياسية المنسحبة من الانتخابات بالعودة، باشرت عملها منذ أول يوم من تشكيلها وهذه اللجنة وضعت سقفاً زمنياً لإنهاء عملها وهي منتصف شهر أيلول المقبل"، مبينا ان "هذه اللجنة تضم القوى السياسية البارزة من مختلف الطوائف والمكونات".

وبين أن "هناك حوارات مع القوى السياسية المنسحبة تخوضها اللجنة المكلفة، كما ان هناك اشارات من القوى المنسحبة بانها ممكن ان تعود لكن وفق شروط وطلبات تريدها".

كما أشار العبودي إلى أنه "تجري الآن عملية بحث عن حلول وسطية ترضي كل الاطراف، ولهذا نعتقد ان اللجنة المكلفة بإقناع القوى السياسية المنسحبة من الانتخابات بالعودة، سوف تنجح باعادة غالبية القوى المنسحبة، إذا لم تكن جميعها".

وكان رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي قد اقترح مطلع شهر آب الجاري في اجتماع سياسي رفيع المستوى بحضور أممي تشكيل لجنة من القوى السياسية للحوار مع الكتل المقاطعة، واقناعها بالعدول عن قرارها؛ من أجل توحيد الجهود خلال المرحلة المقبلة.

وفي شهر تموز الماضي، أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مقاطعة الانتخابات البرلمانية، وفي الوقت ذاته قرر سحب يده من الحكومة الاتحادية الحالية برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، والحكومة اللاحقة أيضا.

ومن بعده قرر الحزب الشيوعي العراقي مقاطعة الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في شهر تشرين الأول المقبل، وشدد على ضرورة محاسبة المسؤولين عن القتل والاغتيالات في البلاد.

ليلحق بهم المنبر العراقي بزعامة أياد علاوي، وجبهة الحوار الوطني بزعامة صالح المطلك، اللذان أعلنا الانسحاب من الانتخابات.

131
الرئيس الأفغاني يدعو لحشد الجيش مع اقتراب طالبان من العاصمة
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال الرئيس الأفغاني، أشرف غني، السبت، إن هناك مشاورات مكثفة تجري حاليا من أجل وقف الحرب، وسط تقدم متسارع لحركة طالبان التي أصبحت على مشارف العاصمة كابل.
وتعهد غني في كلمة بثها التلفزيون الرسمي الأفغاني بالدفاع عن الديمقراطية في بلاده، مؤكدا أن الأولوية القصوى الآن هي لحشد قوات الجيش الذي تهاوى أمام حركة طالبان في الأيام الأخيرة.
وقطع الرئيس الأفغاني الطريق أمام الشائعات التي قالت إنه قد يقدم على تقديم استقالته.
وأكد أنه يسعى لمنع وقوع مزيد من الاضطرابات والتهجير في البلاد.

لكن يبدو الواقع على الأرض مغاير لما يرمي إليه الرئيس الأفغاني، إذ إن حركة طالبان سيطرت على أكثر من نصف مراكز الولايات، خلال 8 أيام فقط.

وسيطرت الجمعة على قندهار، ثاني أكبر مدينة في أفغانستان، ومعقلها السابق، في وقت فرت القوات المتمركزة فيها إلى خارجها.

وتزحف طالبان حاليا على العاصمة كابل، إذ إن مقاتليها لا يبعدون حاليا عنها سوى 50 كيلومترا.
وخلال الأيام القليلة الماضية، نزح الآلاف بالفعل إلى كابل بعد اتساع رقعة سيطرة طالبان، لكن العاصمة قد لا تكون المستقر الأخير لهم، لأنها باتت قريبة من السقوط في يد الحركة المتشددة.

ورغم حديث الرئيس الأفغاني عن وجود جهود لوقف الحرب، إلا أن ذلك لا يبدو واقعيا، مع نفي طالبان وجود مفاوضات أصلا.

ودخل على الخط، الجمعة، مستشار الأمن القومي الباكستي، معيد يوسف، الذي دعا القادة الأفغان إلى التوصل لتسوية سياسية مع طالبان عبر الحوار والتفاوض.

132
العراق يحتاج برنامج ازالة الغام من العقول

بقلم:صلاح حزام
عندما نستعرض تاريخ العراق على مدى قرون طويلة ، نجد أنه رحلة من ألعذاب الطويل .سلسلة من عمليات الغزو والاحتلال والمعارك الطاحنة( الاسكندر الاكبر مات في بابل بعد ان احتلها).تلك الرِحلة تولّدت عنها ثقافة غريبة ونزعات عنيفة ومعتقدات غريبة.حكمت العراق نُظُم متوحشة تلاعبت بكل الثوابت وغيّرت القناعات وشككت بالمقدسات والثوابت.
تحدّت كل الحدود وقلبت الموازين والمقاييس..تلاعبوا بمعنى الكلمات وصارت الهزيمة المنكرة ، نصراً كبيراً.صار التخلف وتردي الحياة بكل جوانبها، تنمية وتقدم..
صار القمع والاضطهاد ، حرية واسعة!ذلك كله وغيره كثير ،ساهم في خلق اجيال لاتدري اين تتوجه !! ولاتفقه معاني المصطلحات!!العبث بالتعليم بكل مستوياته وخلق مرجعيات خاطئة للعلوم ..
حروب مستمرة وضحايا بمئات الآلاف ومثلهم من الجرحى والمعوّقين والاسرى …حصار طويل جاع فيه الناس وتعرضوا للاذلال داخلياً وخارجياً.عندما يسافر العراقي ويجري التعامل معه كمشبوه ومنبوذ ( عكس مايقوله المتعصبون والمنافقون من أن العراقي كان مُهاباً).
بعد الاحتلال الامريكي بدأ برنامج مدعوم أممياً لازالة الالغام من الاراضي العراقية ، لكني ارى ان العراق يحتاج برنامجاً مدعوماً أممياً لازالة الالغام من العقول.
عقول معظم الناس، ونتيجة الاحداث التي اوجزتُها في المقدمة، اصبحت مليئة بالغام خطيرة على شكل قناعات وتحليلات وتفسيرات واتجاهات في الدين والاجتماع والسياسة وغيرها ، ما انزل الله بها من سلطان ..اصبحت لدى معظم الناس قناعات لايرتجى منها خير ابداً..
تذكرت مقولة لأديب شمال افريقي راحل هو مالك بن نبي ، يحذر فيها من “انسان النصف”.انه الانسان الذي يطالب بحقوقه ولايقوم بواجباته.انه الانسان الذي يذهب الى عمله لا لكي يؤدي اعماله ، بل لينتظر موعد استلام راتبه.
انه الطالب الذي يريد النجاح باي شكل دون دراسة، حتى يحصل على شهادة ومن ثمة وظيفة بلا واجبات ( وصف هذه الحالة صديق مصري خبير ، قائلاً:
بعض الناس عايزين وظيفة مافيهاش شغل).
انه الذي يرمي القمامة في الطريق وينتظر غيره لكي يرفعها..
انه الذي يخالف القانون والنظام ويشتكي من انتهاك القانون ..
انه الذي يتجاوز على الطريق العام ولايكترث بمشاعر الآخرين..
ختاماً اورد مثالاً على عمليات الانتهاك للقواعد وللمنطق والتي اورثت هذه العقليات المشتتة التي ليس لها مرجعية عقلية وقانونية ومنطقية.
من نماذج العبث بالثوابت المنطقية الذي كان يمارس قبل العام ٢٠٠٣، وهو جعل درجة النجاح للبعض تصل الى ١٥٠٪؜ !!!
والحد الاعلى المتفق عليه عالمياً هو ١٠٠٪؜. ..لانه الكمال المطلق..ماذا يعني ذلك ؟هل نحن امام عباقرة خارقون ؟اصبحت درجة ١٠٠٪؜ لاتخوّل حاملها القبول في كلية محترمة.كانوا يمنحون درجات للبعض كمكرمات !!تمت ازاحة الشخص الجاد علمياً والمقتدر والموهوب ،ووضع محله آخر يحمل مواصفات النظام.

133
وزارة الدفاع الأمريكية:الطائرة المسيرة التي استهدفت الناقلة “ميرسر ستريت” انطلقت من اليمن بأمر إيراني

بغداد/شبكة أخبار العراق- قالت دانا سترول، نائبة مساعد وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، مساء امس الثلاثاء، إن الهجوم بالطائرة المسيرة على ناقلة “ميرسر ستريت” جاء من اليمن.وردا على سؤال عما إذا كانت التقارير دقيقة عن أن الهجوم جاء من اليمن، قالت سترول: “نعم، يمكنني تأكيد التقارير”.وأضافت خلال حديثها في جلسة استماع بمجلس الشيوخ: “كان هذا هجوما بطائرة مسيرة، وهو مدعوم من إيران”.وكانت القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية (سينتكوم) أعلنت قبل أيام أن استنتاجات الخبراء تؤكد أن الطائرة المسيرة التي استخدمت لاستهداف ناقلة “ميرسر ستريت” في خليج عمان إيرانية.

134
رئيس كتلة: إزالة الرايات الحسينية في منطقة العامرية يمثل “النهج الأموي”!!

بغداد/شبكة أخبار العراق- اكد رئيس كتلة النهج الوطني النائب عمار طعمة ان محاولات ازالة الرايات الحسينية في منطقة العامرية تعيد للأذهان النهج الأموي والصدامي البغيض. وقال طعمة في بيان : ان محاولات ازالة الرايات الحسينية في منطقة العامرية تعيد للأذهان النهج الأموي والصدامي البغيض، وتعكس ميولا شاذة لبعث المناهج الاستبدادية المرتكزة على قمع الحريات وارادة الشعوب في مقارعة الظلم والطغيان واساليب امتهان كرامة الإنسان وتؤسس لنشر وترويج ارث السلطات الدموية الإجرامية التي اجمعت الإنسانية المنصفة الحرّة على رفضها واستنكارها الشديد. واضاف ان هذه الأساليب الخبيثة تسئ وتعارض واضحات احكام الإسلام الأصيل ومبادئه الراسخة التي اجمع عليها المسلمون واعتمدوها معيارا وفرقانا عمليا في تمييز وفرز جبهة الحق والعدل عن جماعة الباطل والظلم والطغيان ، ولعل هؤلاء المنحرفين الذين يحاربون الامام الحسين يسعون لطمس ثمار ثورته المباركة ينتمون فكرا وسلوكًا لنفس العصابات الأموية الدموية الحاقدة على رسول الله وأهل بيته (صلى الله عليه واله ).

135
لماذا ادبت ايران مقتدى ومنعته من الترشيح

بقلم:ادهم الشبيب
ايران “بملاليها” المخادعين الحاضرين ، و “بغطرستها” الفارسية القديمة لاتقبل ان يتمرد عليها عربي ان كان من “خدمها او عمالها” في الاصل ، كما لا تغفر ان يكسر شوكتها عربي ان كان من اندادها و خصومها ، ولذا فلم يحصل هذا في تاريخ العرب الا مرات ثلاث ، و من الثلاثة انتقمت ايران ؛ حبست عاملها على الحيرة النعمان بن المنذر حبسا مهينا حتى مات ، لانه فكر بالرفض بعد ان تطاول كسرى على شرف العربيات .
و اغتالت الخليفة عمر بعد ان ازال ملكها الى الابد ومرغ انفها في التراب .
و استجلبت الغرب على صدام بعد ان اذل جيشها و حطم احلامها بمحاولة اغتصاب العرب مرة جديدة . فاعدمته بيد اذرعها المتغلغلة في العراق .
مقتدى الصدر حاول مرات كثيرة الخروج عن القطيع الجماعي الناعق وراء “مرياع” ايران دون تمييز ، فشذ عنهم بدافع العروبة احيانا او بدوافع شخصية احيانا اخرى ، و لكن كل مرة يجد ان الموج اعلى منه و ان ابناء جلدته لايساندونه فيعود ادراجه بيت الطاعة.
ولكن وبعد تشابك الامور اخيرا و تغير المعادلات بميل الكاذبي للتوجيهات الامريكية قليلا وتعهد المالكي والعامري و مرشحي السنة الاوفر حظا بضبط العجلة لصالح ايران ، رات الاخيرة وبدفع من خصومه ان مقتدى الصدر وتياره هو العائق الوحيد مستقبلا إذ انه تمادى هذه المرة و طمع برئاسة الوزراء، وعند ايران هذا خط احمر ، فقد اختلفت مع امريكا يوما بخصوص اياد علاوي -رغم انه شيعي- واستبعدته و انتصرت .
ايران يمكن ان تعطي المناصب الوهمية للسنة و تعطي المناصب الكسبية للكرد ، ولكن لايمكن ان تعطي منصب رئيس الوزراء الا للشيعة الولائيين الثابتين . ومقتدى الصدر لم يعد منهم .

136
مصدر أمني:ميليشيا الحشد الشعبي ستستهدف السفارة التركية بالصواريخ

بغداد/شبكة أخبار العراق- أفاد مصدر من وزارة الداخلية بتنفيذ إجراءات مشددة لحماية السفارة التركية بالعراق من استهدافها بالصواريخ.وأكد، إن “رسالة مديرية شرطة حماية السفارات والدبلوماسيين/ الحركات 2120 في 2021/8/6 المتضمنة ورود معلومات باستهداف السفارة التركية بالمنطقة الخضراء بصواريخ من قبل ميليشيا الحشد الشعبي الإرهابية التي رواتبها وتجهيزاتها من خزينة الدولة، واضاف أن السفارة طلبت توفير المزيد من التدابير الأمنية للمباني والمصالح التركية وممثلياتها في العراق وفق التفاصيل الواردة في الرسالة أعلاه”.وتابع: “تم  الايعاز الى عمليات بغداد  لاتخاذ كافة التدابير الأمنية اللازمة والحيطة والحذر وكذلك الملحقة الثقافية التركية (مقر السفارة القديم في الوزيرية)”.

137
منظمة بدر: مؤتمر دول الجوار العراقي “لا فائدة منه”

بغداد/شبكة أخبار العراق-انتقد  القيادي في منظمة بدر عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية مختار الموسوي، اليوم الخميس، توجيه العراق دعوة إلى عدد من قادة الدول، من أجل حضور القمة المقرَّر انعقادها نهاية الشهر الجاري.وقال الموسوي في تصريح صحفي، إن “البلاد تمر بحالة من التقشف الاقتصادي وهذه المؤتمرات تكلف خزينة الدولة وتسبب هدر في المال العام دون ان تقدم فائدة حقيقية”.وأضاف، أنه “على رئيس الوزراء بدلاً من إقامة مؤتمر لرؤساء بعض الدول، يجب ان يقيم مؤتمراً لرؤساء الكتل السياسية العراقية وإصلاح الوضع السياسي من الداخل “مشيراً إلى أن “هذه المؤتمرات لن تقدم حلولاً حقيقية لمشاكل البلد، بدليل ان العراق نظم مئات المؤتمرات منذ منتصف القرن الماضي ولغاية الآن ولم ينعكس أي تطور ايجابي على الوضع الداخلي”.وتابع الموسوي، أنه “لغاية الآن لم نعرف اهداف هذا المؤتمر واسباب انعقاده حيث ان مجلس النواب ولجنة العلاقات الخارجية ليس لديهم علم بما يجري”.وتابع  “إذا كان الهدف من المؤتمر هي وساطة العراق بين السعودية وإيران، فيجب ان يكون الأمر محصور بين عاصمتين وليس مؤتمر دولياً، في ظل الأزمة الاقتصادية تعاني منها البلاد”.

138
نائب:جهات سياسية (شيعية وسنية) تقاسمت النفط بشكل سري وعلى الإدعاء العام التدخل الفوري

بغداد/شبكة أخبار العراق- كشفت النائب عالية نصيف، الخميس، عن قيام جهات حكومية وسياسية وأحد البرلمانيين بتشكيل شركة النفط الوطنية (سراً) بدون موافقة السلطة التشريعية ودون إدراجها في الموازنة، وإصدار أوامر إدارية خطيرة تتضمن مخالفات قانونية، مطالبة الإدعاء العام بالتدخل ومنع التلاعب بثروات الشعب لكون السلطة التشريعية معطلة حالياً .وقالت نصيف، في بيان ، إن “جهات سياسية (شيعية وسنية) تقاسمت النفط بشكل سري وشرعت بتشكيل شركة النفط الوطنية بعد لقاء حصل بين شخصية مهمة بوزارة النفط وبين شخصية برلمانية سنية في الساعة (11:45) ليلاً في بيت البرلماني، وهذا البرلماني متفق مع كتلة سياسية شيعية، واليوم تفاجأنا بصدور أوامر سرية مريبة رغم عدم صدور تعديل قانون شركة النفط الوطنية، فالقانون القديم تم الطعن بمواده من قبل المحكمة الاتحادية ولم يشرع بفضل الشرفاء، ولكن اليوم تم تشكيل هذه الشركة بأمرٍ دُبِّرَ بليل “.وأضافت، أن “الكتب الصادرة بجعل الشركات النفطية تنضوي تحت الشركة الوطنية تضمنت إعطاء الشركات الرابحة للنائب الأول والمدير التنفيذي، والشركات الخاسرة والجامدة اعطيت لوكيل الوزارة لشؤون الاستخراج”.وتابعت نصيف: “بما أن السلطة التشريعية معطلة حالياً، نطالب الادعاء العام بالتدخل ومنع التلاعب بقوت الشعب وإيقاف ما يحصل من خروقات في وزارة النفط وإلغاء كافة الأوامر الإدارية الصادرة بخصوص شركة النفط الوطنية “.

139
صالح يؤكد على الحوار لدول المنطقة “لخدمة إيران”

بغداد/شبكة أخبار العراق- أكد الرئيس برهم صالح، الخميس، على ضرورة التعاضد الدولي والإقليمي لتخفيف توترات المنطقة ودعم مسارات الحوار والتلاقي.وذكر بيان رئاسي، أن “رئيس الجمهورية برهم صالح استقبل، اليوم، في قصر السلام ببغداد، السفير الفرنسي لدى العراق برونو أوبير”.وأضاف البيان، أن “اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في مختلف المجالات، والإشارة إلى أهمية وعمق العلاقات العراقية الفرنسية المتنامية بما يخدم مصلحة الشعبين الصديقين، إلى جانب قضايا المنطقة”.وأكّد الرئيس، خلال اللقاء، على “أهمية تطوير العلاقات مع فرنسا والاتحاد الأوروبي عبر التفاهمات المبرمة وتعزيزها في مختلف القطاعات، ومواصلة الجهد الدولي لمحاربة الإرهاب”.وأشار إلى، أن “المنطقة بحاجة إلى الحوار والتلاقي لنزع فتيل الأزمات، وضرورة التعاضد الدولي والإقليمي في تخفيف توتراتها وتحقيق الاستقرار، وتعزيز الترابطات الاقتصادية والثقافية”.يذكر ان موضوع الحوار الذي يدعو اليه الثنائي صالح والكاظمي هو لخدمة المشروع الإيراني.

140
الخارجية النيابية:قمة بغداد لن تناقش النفوذ الإيراني في العراق بل التدخل التركي فقط

بغداد/شبكة أخبار العراق- أكدت لجنة العلاقات الخارجية النيابية، يوم الخميس، إن قمة بغداد  لن تناقش النفوذ الايراني الكبير في العراق بل ستناقش ملف الاعتداء التركي على الأراضي العراقية .وقال عضو اللجنة عامر الفايز في حديث صحفي؛ إن “اجتماع قمة بغداد المرتقب للدول الاقليمية سيناقش وسيفتح الكثير من الملفات المهمة في المنطقة، خصوصا بما يتعلق بالعراق وايقاف الاعتداءات على الاراضي العراقية”.وأضاف إن “الحكومة العراقية ستناقش خلال اجتماع القمة ملف الاعتداء التركي على الأراضي العراقية والعمل على إنهاء التدخل العسكري دون مناقشة النفوذ الايراني الكبير جدا في العراق، ووضع حد التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للبلاد”.ولفت الفايز، إلى أن “اجتماع القمة سيناقش الملفات الاقتصادية والتجارية بين الدول المشاركة، بالإضافة إلى الملف السياسي والتحديات التي تواجها المنطقة بشكل عام”.والتقى وزير الخارجية فؤاد حسين يوم الاثنين الماضي بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان حاملاً معه رسالة من رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي تتضمن دعوته لحضور هذه القمة.وكان وزير الخارجيَّة العراقي فؤاد حسين، سلّم أمس الاول الثلاثاء، الرئيس الإيرانيّ إبراهيم رئيسي، رسالة الدعوة المُوجهة من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لحضور مؤتمر دول الجوار العراقي (قمة بغداد).

141
أمر عسكري بالقبض على سيف الإسلام القذافي
المدعي العام العسكري الليبي يطالب الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على سيف الإسلام القذافي بتهمة القيام بجرائم حرب وبتهمة الاستعانة بمرتزقة لشركة فاغنر الروسية خلال عملية الكرامة على العاصمة طرابلس.
MEO

هل يعود مرة أخرى؟
طرابلس- بعد أيام قليلة من ظهور سيف الإسلام القذافي في حوار مع صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، أصدر مكتب المدعي العام العسكري الليبي (تابع لوزارة الدفاع) أمرا بإلقاء القبض عليه لـ”تورطه في جرائم قتل واستعانته بمرتزقة".

وبحسب وسائل إعلام محلية، بينها قناتا “ليبيا الأحرار و”فبراير”، أمر مكتب المدعي العام العسكري، في 5 أغسطس الجاري، بالبحث والتحري عن سيف الإسلام القذافي وضبطه وإحالته مقبوضا، لـ”تورطه في جرائم قتل واستعانته بمرتزقة".

ووجه المدعي العام هذا الأمر في بلاغ إلى جهات أمنية وعسكرية، بينها إدارة الشرطة العسكرية، وإدارة الاستخبارات العسكرية والاستخبارات العامة وجهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، وجهاز دعم الاستقرار وجهاز الأمن الداخلي ووزارة الداخلية.

وأجاز “الاستعانة في سبيل تنفيذ هذا الأمر بالجهات العسكرية والأمنية الواقعة في نطاق اختصاص مكان تواجد المعني”.

وأوضح أن هذا الأمر جاء بناء على “التحقيقات الجنائية التي تجرى” بشأن ملف قضية “متعلقة بواقعة جرائم القتل المرتكبة من قبل المرتزقة من الجنسية الروسية (شركة فاغنر) أثناء هجوم ما تُعرف بعملية الكرامة على مدينة طرابلس (غرب)”.

وسيف الإسلام مطلوب للمثول أمام المحكمة الجنائية الدولية، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.
وفي 17 مايو الماضي، قالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية آنذاك، فاتو بنسودة: “إما أن يقوم سيف الإسلام القذافي بتسليم نفسه أو تقوم السلطات الليبية بتسليمه إلى المحكمة”.

ويطمح أنصار النظام السابق للعودة إلى الحكم في ليبيا من بوابة المصالحة الوطنية والانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في 24 ديسمبر المقبل. وهم لا يخفون، وفق مراقبين، رغبتهم في ترشيح سيف الإسلام للانتخابات الرئاسية، بدعم روسي وقبلي.

وكان سيف الإسلام، الذي مازال مكانه مجهولا، ظهر مؤخرا لأول مرة منذ اختفائه قبل 10 سنوات، في مقابلة مصورة مع نيويورك تايمز كان من ابرز ما جاء فيها قوله "حاليا أنا رجل حر، وأرتب للعودة إلى الساحة السياسية".

وأضاف أنه "استغل غيابه عن الساحة في مراقبة الأوضاع السياسية في منطقة الشرق الأوسط والعمل بهدوء على إعادة تنظيم القوة السياسية التابعة لأبيه المعروفة باسم (الحركة الخضراء)".

ويطرح سيف الإسلام القذافي نفسه كخيار ثالث، لتوحيد البلاد، التي مزقتها الحرب الأهلية وانهار اقتصادها. ورغم تحفظه بشأن الحديث عن احتمالية ترشحه للرئاسة، وفق الصحيفة، فهو يعتقد أن الحركة التي يقودها "بإمكانها أن تعيد للبلاد وحدتها المفقودة".

وأشار إلى أن نجاح الشعار الذي اختاره لحملته وهو "السياسيون لم يقدموا لكم شيئا سوى المعاناة، حان وقت العودة إلى الماضي".

ورغم أن هناك الكثير من العراقيل التي تحول دون مشاركته في الانتخابات، أحدثها القرار الأخير بالقبض عليه، وقبلها الحكم القضائي غير النهائي من محكمة طرابلس في 2015 بإعدامه رميا بالرصاص، كما أنه مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، بالإضافة إلى رفض جزء كبير من الليبيين المصالحة.

مع ذلك بدا القذافي الابن في حواره مقتنعا بقدرته على تجاوز كل تلك العوائق القانونية، وأنصاره بادروا بتنظيم حملات على شبكات التواصل الاجتماعي تحت شعار "رشحناك"، وشكلوا لذلك ما يسمى بـ"حراك رشحناك من أجل ليبيا"، الذي نظم حملتين آخرهما في نوفمبر 2020.

وفي كل الحالات، ينذر ظهور سيف الإسلام القذافي لأول مرة منذ سقوط نظام والده في 2011 وإعلان رغبته في العودة إلى الحياة السياسية بتعقيد المشهد الليبي المتأزم أصلا، خاصة وأن ظهوره لا يقلق فقط الخصوم في الغرب طرابلس بل أيضا يقسم الحلفاء في الشرق بين مؤيد لعودته رافض لها.

142
أوديشو يرحل عن الجوية بسبب وضعه الصحي

بغداد/شبكة أخبار العراق- قدم مدرب فريق القوة الجوية أيوب أوديشو اعتذاره لإدارة وجماهير الصقور عن عدم استكمال مشواره التدريبي مع الفريق بسبب وضعه الصحي.وأوضح رئيس الهيئة الإدارية لنادي القوة الجوية الفريق الطيار شهاب جاهد، في بيان صحفي اليوم، أن “اتصالا جمعه بالمدرب أيوب أوديشو للاطمئنان على صحته أكد فيه الأخير أنه يحتاج إلى شهرين لإجراء عمليات جراحية بسبب وضعه الصحي، مقدما شكره لأسرة نادي القوة الجوية كونه لا يستطيع مواصلة المشوار مع الصقور خلال الموسم المقبل”.وأضاف قائد القوة الجوية أن “رغبتنا كانت هي بقاء أوديشو مع الفريق لكن وضعه الصحي حال دون ذلك ونتمنى له الصحة والسلامة”.وختم ان “الإدارة تبحث عن مدرب على مستوى عال يقود الصقور في المسابقات المحلية والخارجية”.

143
المالية النيابية تدعو إلى إعادة النظر بالرواتب لتخفيف عن الموازنات المقبلة

بغداد/شبكة أخبار العراق- حددت اللجنة المالية النيابية، الأربعاء، سبل القضاء على البطالة وتخفيف العبء عن الموازنات المقبلة، فيما أوصت بإعادة النظر في الرواتب.وقالت عضو اللجنة ماجدة التميمي، بحسب الوكالة الرسمية، إن “اللجنة تتوقع احتساب سعر برميل النفط في الموازنة 2022 بـ 55 دولاراً كحد أقصى”.وأضافت أن “على الحكومة دعم القطاع الخاص إن أرادت تخفيف العبء على الموازنات المقبلة”، مشيرة الى أن “دعم القطاع الخاص من شأنه أن يخلق فرصاً وظيفية للشباب الباحثين عن العمل والخريجين الذي تزداد اعدادهم بشكل كبير جداً، والذي أدى الى ارتفاع منحنى البطالة”.وتابعت أن “القطاع الحكومي غير قادر على استيعاب تلك الاعداد حتى بعد تخفيض سن التقاعد الى ٦٠ سنة وخروج آلاف من الموظفين على التقاعد إذ لم تحل مشكلة البطلة”.وبشأن سلم الرواتب، أكدت التميمي أن” الرواتب بحاجة الى إعادة النظر فيها، ليكون سلماً منطقياً وعادلاً فضلاً عن حلّ مشكلة احتساب الشهادات سواء غير المصرح بها، أو التي تم الحصول عليها اثناء الخدمة”.

144
شمخاني:إخراج القوات الأمريكية من العراق”بداية استقرار البلد”!!

بغداد/شبكة أخبار العراق- تحدث مسؤول إيراني، امس الثلاثاء، عن اهمية اتفاقات بغداد  وطهران.وذكرت وزارة الخارجية العراقية، في بيان اليوم، ان وزيرها “فؤاد حسين التقى، امس، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيرانيّ علي شمخاني، وجرى خلال اللقاء بحث تعزيز العلاقات الثنائيَّة والتعاون المُشترَك بين بغداد وطهران”.وهنأ الوزير العراقي، بـ”إجراء الانتخابات الرئاسية بشكل ناجح في إيران”، مُضيفاً إنّ “العلاقات الاقتصادية والتجارية بين طهران وبغداد في مستوى جيد، وإننا نتطلّع لتعزيز العلاقات الشاملة مع الحكومة الجديدة في إيران، بالنظر إلى الإمكانات الكبيرة المتوفرة للتعاون بين البلدين”.من جانبه أكد شمخاني خلال اللقاء، أن “دول المنطقة قادرة على صون الأمن والسلام فيها من دون الحاجة لأي تدخل خارجي ويجب إخراج  القوات الأمريكية من العراق لتحقيق استقرار البلد”.وأشار شمخاني إلى “أهمية الاتفاقيات الموقعة بين طهران وبغداد، التي يمكن أن تكون خطوة كبيرة في زيادة مستوى التعاون الشامل لتحقيق رفاهية شعبي البلدين”.

145
البارزاني وتولر يؤكدان على تعزيز التعاون بين واشنطن وأربيل

أربيل/شبكة أخبار العراق- بحث رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، امس الثلاثاء ، مع السفير ألأمريكي لدى العراق ماثيو تولر ملفين مهمين بينهما الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن.وقال المكتب الإعلامي لبارزاني في بيان ، ان “بارزاني، إستقبل يوم 10/ آب / 2021 في صلاح الدين، سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى العراق ماثيو تولر”، لافتا الى انه “خلال اللقاء الذي حضره القنصل الأمريكي في أربيل، أشاد السفير ألأمريكي لدى العراق بثقافة التعايش و التسامح بين المكونات الدينية المختلفة في إقليم كردستان، معبراً عن شكره للمؤسسات والدوائر في الإقليم على حمايتها لهذا التعايش”.وأضاف انه “جرى بحث الأبعاد العامة للحوار الإستراتيجي بين الولايات المتحدة والعراق، وأكد السفير الأمريكي تجديد التزام بلاده بمساعدة العراق وإقليم كردستان، فضلا عن دعم قوات بيشمركة كردستان، وتعزيز العلاقات بين بلاده والإقليم في المجالات الثقافية والأكاديمية والاقتصادية”.وأشار الى انه “في محور آخر من الإجتماع تم تسليط الضوء على العملية السياسية، وحياة المواطنين العراقيين وظروفهم المعيشية، والتحديات التي تواجه الانتخابات العراقية المقبلة، وكذلك تم تبادل الآراء حيال مرحلة ما بعد الانتخابات في العراق والعلاقات بين الأطراف الكردستانية والأطراف العراقية”.

146
طهران لبغداد:اطردوا حزب العمال الكردستاني من شمال العراق

بغداد/شبكة أخبار العراق- حثث إيران، اليوم الثلاثاء، العراق ، على طرد حزب العمال الكردستاني من اقليم كردستان.وقال السكرتير الأعلى لجهاز الامن القومي الإيراني ، علي شمخاني ، في بيان ، عقب اجتماعه مع وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين: “ندعو الحكومة العراقية إلى اتخاذ إجراءات أكثر جدية لطرد هذه الجماعات من كردستان العراق، حتى لا تضطر إيران إلى اتخاذ إجراءات وقائية ضد هؤلاء الإرهابيين المسلحين”،يذكر ان إيران ، قصفت في الماضي جماعات المعارضة الكردية المسلحة المتمركزة في شمال العراق ، ومعظمها في المناطق التي تسيطر عليها حكومة إقليم كردستان.ولم يشر شمخاني ، الذي أدلى بهذه التصريحات خلال اجتماع مع وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين ، إلى حكومة إقليم كردستان بل وجه الطلب الى الحكومة العراقية.يشار انه هناك اشتباكات متكررة على طول الحدود الإيرانية مع شمال العراق بين قوات الأمن الإيرانية والجماعات الكردية المسلحة مثل الحزب الديمقراطي لكردستان الإيراني وحزب الحياة الحرة لكردستان ، الذي له صلات بمتمردي حزب العمال الكردستاني الأكراد في تركيا والحشد الشعبي ومن ورائه إيران هو الداعم الحقيقي لحزب العمال الكردستاني.

147
السياسيون العراقيون وكتابة المذكرات

قلم:ابراهيم الزبيدي
مقبول وممتع ونافع جدا أن يكتب مذكراتِه واحدٌ غير عادي، زعيم سياسي، مفكر، فيلسوف، مخترع، قائد عسكري، رجل دين، زعيم شعبي أو صاحب أية صفة أخرى، بشرط أن يكون قد أظهر إنجازا غير مألوف وغير اعتيادي في عصره أو في العصور التي جاءت بعده، سواء كان من الخيّرين المحترمين، أو من الشريرين المبغوضين والملعونين.
والمذكرات المهمة التي تستحق القراءة  هي مذكرات شخصيات نادرة بأهمية مثلا، غاندي وكارل ماركس ولينين وماوتسي تونغ وغويفارا وغاندي وهتلروموسليني وحافظ أسد وفيدل كاسترو وأبي بكر البغدادي ومعمر القذافي وقاسم سليماني، وحتى أوباما وترمب، ممن حفظت البشرية أخبارهم إما للعبرة والموعظة أو للتندر والتسلية وحب الاستطلاع.
فمن حق الجنرال ديغول، مثلا، أن يحدثنا عن  دوره في تحرير فرنسا بعد أن احتل الجيش النازي الألماني بلاده فرنسا، بالكامل،1940، وعن هربه إلى بريطانيا وإعلانه من هناك نداءه الشهير (فرنسا حرة ومستقلة بكرامة) لمقاومة الاحتلال، داعيا الجيش الفرنسي إلى الالتحاق به في لندن،  وعن انتصاره وعودته مظفرا إلى بلاده المحررة، وتسلمه منصب رئيس الجمهورية، 1959،  ثم طلبه إجراء استفتاء شعبي، 1969، لتكريس اللامركزية وإدخال إصلاحات تجديدية على مجلس الشيوخ، مُهدِّداًبالاستقالة إذا فشل في تمرير مشروع هذا القانون.فجاءت النتائج مخيبة لآماله، حيث صوت 52% من الفرنسيين ضد قانونه، وهو الأمر الذي جعله يفهم أنه لم يعد حبيب الغالبية العظمى من الفرنسيين، فتقبّلالواقع بأريحية، ولم يُعيّر الفرنسيين بجهاده القديم، فاستقال وهو غير نادم، ليمنح مواطنيه فرصة اختيار من يثقون به أكثر منه، واختار العزلة، وهو سعيد.
وممتع ونافع أيضا أن نقرأ مذكرات نيلسون مانديلا، مثلا، صاحب القول المأثور، (إذا قبضت المال ثمناًلنضالي فسوف أتحول من مناضل إلى مرتزق)، ليشرح لنا  كيف بدأ جهاده المضني المميت ضد العنصرية المتطرفة التي مارسها البيض في جنوب إفريقيا ضد مواطنيه السود، وعن قضائه ثلاثة أرباع عمره سجينا أو مطاردا مطلوبا حيا أو ميتا، ثم عن انتصاره، أخيرا، ثم عن الثقة الإجماعية التي منحها له مواطنوه السود والبيض، معا، فجعلوه رئيس جمهوريتهم. وبعد أن أتمَّ بناء الدولة الجديدة العادلة العاقلة، وأرسى في المجتمع الجديد روح التسامح والوسطية والمسالمة تقدم باستقالته وغادر قصر الرئاسة ليعيش باقي عمره مواطنا عاديا بلا حراسة ولا راتب تقاعدي ولا امتيازات.
ومهم أيضا لو كتب صدام حسين مذكراته، خصوصا إذا بدأها بولادته، ثم طفولته البائسة ويُتمه وفقره، ثم دخوله المدرسة متأخراً أربع سنوات عن زملائه، فإقدامه على اغتيال ابن عمومته الحاج سعدون الناصري في تكريت 1958 وهو إبن العشرين، ليبدأ اسمه بالظهور، ثم مشاركته في عملية اغتيال الزعيم عبد الكريم قاسم من قبل البعثيين،1959، وهو لم يصبح بعثيا بعد، ثم هربه إلى سوريا ومنها إلى مصر، ثم عودته إلى العراق ليرافق إبن عمومته، الأمين العام للقيادة القطرية لحزب البعث، أحمد حسن البكر، ثم لينجح الحزب في انقلاب 1968 ليصبح هو مساعداً، فنائبا للرئيس، وليمسك بأجهزة الأمن والمخابرات، ويستخدم المسدس لإزاحة خصوم الحزب، ثم خصوم الرئيس، ثم خصوم العائلة، ثم خصومه هو شخصيا، وليتولى الرئاسة، بعد ذلك، وحيدا وبكل ما عرف عنه من عناد وقسوة وعنف، ثم دخوله الحرب ضد غريمه الخميني، ثماني سنوات، ثم غزوه الكويت، ثم محاكمته التلفزيونية، فصعوده خشبةَالإعدام ومن حوله أعداؤه الإيرانيون ووكلاؤهم يهللون ويرقصون، وهو ينظر إليهم ساخرا سائلا (هل هذه هي الرجولة)؟.
ولكنّ المضحك والمبكي، معا، هو أن يكتب مذكراتهم أشخاصٌ لم يكونوا، وهم في الحكم، ولم يصبحوا وهم خارجه، سوى نباتات طفيلية نبتت في غفلة، وبفعل فاعل، سرعان ما تختفي ويلفها النسيان فور أن ينتهي الزمن الرديء الذي منحهم القدرة على الكلام.
فلو لم تلتقطهم دبابات الغزو الأمريكي من مقاهي دمشق وطهران وعمان وبيروت ولندن وواشنطن، ولو لميلفَّهم الاحتلالُ الإيراني بعباءته السوداء ويجعلْ منهم وزراء ونوابا وسفراء ومدراء وقادة مليشيات وأصحاب بنوك وشركات وقصور وعمارات لظلّوا، إلى هذه الساعة، يتسكعون على أعتاب مؤسسات المعونة الإنسانية في دول الاغتراب، ليتسلموا صدقاتها، وهمصاغرون.
خذوا مثلا. كتاب (تجربتي) لباقر صولاغ، (بين النيران) لأياد علاوي، (حكايتي والمسيرة) لسليم الجبوري، (تجربة حكم) لابراهيم الجعفري، (تجربة حياة) لحسين الشهرستاني، (رحلة وطن) لعمار الحكيم.، وأمثالها من مذكرات لا تساوي ثمن الورق الذي كتبت عليه.
واحدٌ من هؤلاء هو مدير مكتب حزب الدعوة في سوريا 1990.  تعرفت عليه في زيارتي لدمشق في تشرين الثاني/أكتوبر عام 1990 لأسجل معه لقاءًباعتباره معارضا لوطنه العراق وليس لنظام الحكم فيه. ولم أعرف أن اسمه (جواد المالكي) إلا بعد انتهاء اللقاء، وبعد أن اطمأن إليّ وزالت مخاوفه من أنني لست مدسوساً عليه من مخابرات صدام حسين.
وطبعا، لم يعلن هذا المجاهد الصنديد عن اسمه الحقيقي (نوري كامل المالكي) إلا بعد الغزو الأمريكي 2003، ولأعراف أن (جواد المالكي) كان هو اسمه المستعار.
أجريتُ اللقاء معه. وقد اشترط قبل بداية التسجيل أن أكتفي بمناداته باسم (أبو إسراء).  لم أحرجه بسؤالي عن سبب خوفه وهو في دمشق وبحماية مخابرات النظام السوري وعدد من أعضاء حزب الدعوة الذين كانوا يعملون معه كحماية ذاتية أضافية، لكنني، مع نفسي، استغبيتُه واحتقرته كثيرا، وذلك لسببين، الأول لاعتقاده بأن مخابرات صدام غافلة عن معرفة اسمه الحقيقي وأصله وفصله، والثاني لجبنه.
وسألت نفسي، كيف يريد هذا المعارض أن يبشر بفكر حزبه ويكتسب المؤيدين والمناصرين ثم يُسقط نظام صدام حسين وهو يخاف من خياله إلى هذا الحد؟
أما الشخص الثاني الذي عرفته في تلك الزيارة فهو بيان جبر، ممثل المجلس الأعلى في دمشق. وكما فعلت مع  (أبو إسراء)، أجريت معه اللقاء باسمه المتدول أنذاك، بيان جبر، لأكتشف، بعد زمن، أنه (باقر صولاغ).
أما الثالث الذي كان الأكثر خوفا ورعبا من صدام ومخابراته فهو أياد علاوي. فقد رفض إجراء أي حديث مسجل للإذاعة، وكان عذره، يومها، أن صوته معروف لدى مخابرات صدام.والآن دعوني أتساءل، ماذا يمكن أن يقوله في مذكراتهم هؤلاء الذين كانوا، وما زالوا، مَسوقين بأوامر المرجعية، وبعصا الحرس الثوري، وتوجيهات سفارة الولي الفقيه؟،
وهل يملك، أيُّ واحدٍ منهم، بعضاً من الجرأة والصدق والأمانة ليحدثنا عن جرائم الخطف والاغتيال والخيانة التي ارتكبها وهو في الحكومة، وعن سرقاته التي تتحدث بها الركبان؟.

148
أزمة اللاجئين العراقيين على حدود ليتوانيا وحكومة الكاظمي “منشغلة” في الانتخابات الفاسدة

بغداد شبكة أخبار العراق- أفاد شاب عراقي عالق على الحدود الليتوانية البيلاروسية بـ”اقتحام” جنود ليتوانيين لمعسكر للمهاجرين “وإطلاق الغاز المسيل للدموع”، امس الثلاثاء، ما أدى إلى وقوع “إصابات”.والشاب الذي يدعى، روج حسين، كان يحاول الوصول إلى الاتحاد الأوروبي قبل إيقافه ونقله وآخرين إلى معسكر “ريدنينكاي” على الحدود ويضم نحو 700 لاجئ، أغلبيتهم من العراق.ووصف الشاب العشريني في تلك المقابلة المعاناة داخل المعسكر الذي وصفه بأنه “سجن” مع محاولة السلطات الليتوانية إعادته وآخرين إلى العراق بينما هو يرفض ذلك.وقال حسين إن جنودا ليتوانيين ردوا على تظاهرة خرجت قرب سياج المعسكر للمطالبة بتحسين أوضاعهم، مساء الثلاثاء.وأشار إلى أن المهاجرين كانوا ينادون بأعلى صوتهم “الحرية” بسبب الأوضاع “السيئة” داخل المعسكر الذي قال إنه لا يصلح “حتى للحيوانات”.
وتدخلت قوات مكافحة الشغب لفض التظاهرة مستخدمة “الهروات وقامت بضرب المحتجين وتعذيبهم وإهانة كرامتهم”. وقال: “دخل شرطي وأطلق غازا مسيلا للدموع علينا جميعا”.وأضاف أن ما بين 40 إلى 50 شخصا “أصيبوا بالضرب والاختناق”.وقد هدأت الأمور “بسبب أعداد المصابين” الذين قام أصدقاؤهم بنقلهم “لطلب المساعدة”.وكشفت مقاطع فيديو أرسلها طالب اللجوء العراقي لموقع الحرة حالات اختناق داخل المعسكر، ويظهر شابا يشير إلى إصابته في ساقه:وقال حسين: “الشرطة الليتوانية تعاملنا معاملة المجرمين. نحن لم نقترف شيئا. فقط نطالب بأبسط حقوق طالب اللجوء، وهي مكان محترم ومعاملة حسنة لحين النظر في قضيتنا. نحن هربنا من بلادنا بحثا عن الأمان، لا عن الهروات ومسيل الدموع”.وأضاف: “أغلب الناس هنا ناقمة بسبب فقدانها لحريتها ووضعها في سجن بوسط غابة”.
ونفى حسين وجود أي مفاوضات في الوقت الحالي مع السلطات حول أوضاعهم، وأكد مجددا عدم رغبته في العودة إلى العراق.وكان الشاب قد ذكر في تصريحاته السابقة أن “الطعام قليل جدا داخل المعسكر” و”هناك ثلاثة حمامات متنقلة فقط لكل هذه الأعداد، ونشرب الماء الذي يجلب من بحيرة قريبة وهو غير صالح للشرب، كما إننا ننام في خيم باردة”.والأحد، هرب نحو 12 لاجئا، ويقول روج إن “عمليات الهروب مستمرة بسبب الظروف التي يعاني منها اللاجئون”.
وقالت مستشارة وزير الداخلية الليتواني، بوزينا زابوروفسكا، الاثنين، إن “المهاجرين الهاربين أعيدوا إلى المعسكر”.ومنذ بداية العام الجاري، سجلت ليتوانيا التي يبلغ عدد سكانها 2.8 مليون نسمة دخول أكثر من أربعة آلاف مهاجر، خلال العام الحالي، معظمهم من العراقيين. وبدأت السلطات إعادة أولئك الواصلين إلى أراضيها إلى بلادهم مع العمل على منع دخول المهاجرين.
وأعلن الاتحاد الأوروبي في وقت سابق، مساء امس الثلاثاء، عن “انخفاض كبير” في عدد المهاجرين الواصلين إلى ليتوانيا بعدما علق العراق الرحلات الجوية إلى بيلاروسيا بطلب من بروكسل.وأقر البرلمان في ليتوانيا، امس الثلاثاء، قانونا يعطي الضوء الأخضر لبناء سياج على طول الحدود مع بيلاروسيا، وفق فرانس برس. وقالت وزيرة الداخلية الليتوانية، أغني بيلوتيت: “يجب أن تكون لدينا حدود قوية يعول عليها مع بيلاروسيا في أقرب وقت ممكن”، مشيرة إلى أن إقرار القانون خفض المدة اللازمة لبناء السياج.وصرح المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق، فراس الخطيب، لموقع “كردستان 24″، الثلاثاء، بأن المفوضية تقدم الدعم الإنساني للاجئين العالقين على الحدود الليتوانية والبيلاروسية.وأشار الخطيب إلى أنه من إجمالي عدد الذين تقطعت بهم السبل على الحدود، حوالي 60 في المئة منهم من العراقيين، مشيرا إلى أن بغداد تقوم بترتيب رحلات جوية خاصة لإعادة المواطنين العالقين.

149
مشهد العراق الانتخابي.. غموض وتخبط وارتباك

بقلم:عادل الجبوري
رغم انه لم يتبق على موعد اجراء الانتخابات البرلمانية العراقية المبكرة سوى شهرين، الا ان الصورة تبدو ضبابية ومشوشة ومرتبكة الى حد كبير، في خضم تقاطع المواقف والاتجاهات، وتصاعد التشكيك والاتهامات، واضطراب الميادين والجبهات، وذلك الغموض والتشوش والارتباك، يرسم مسارين او يضع احتمالين، اما تأجيل الانتخابات الى موعد اخر، او ان نتائجها ومخرجاتها لن تأت بجديد يمكن من خلاله تحقيق اصلاحات وتغييرات حقيقية يتطلع اليها جمهور واسع من الشعب العراقي.
ولعل العودة قليلا الى الوراء، للاحاطة بظروف وخلفيات قرار اجراء الانتخابات المبكرة، تتيح فهم مجمل التفاعلات والتداعيات الراهنة. فنقطة الانطلاق الرئيسية للانتخابات المبكرة، تمثلت بالتظاهرات الاحتجاجية التي اندلعت في مختلف مدن ومحافظات البلاد، في شهر تشرين الاول-اكتوبر من عام 2019، ورفعت الكثير من الشعارات والمطاليب الاصلاحية، وبمشاركة اطراف وشرائح وفئات اجتماعية وسياسية مختلفة، دون ان يعني ذلك ان العامل الخارجي كان بعيدا عن دائرة الحدث ومحركاته وفواعله.
ولان المرجعية الدينية في النجف الاشرف، كانت قد شخصت قبل ذلك، الخلل والضعف، ورأت ان هناك ضرورة ملحة لاصلاح الاوضاع، فأنها تفاعلت الى حد كبير مع مطالب الشعب المشروعة والمعقولة، اذ بادرت في العشرين من شهر كانون الاول-ديسمبر 2019، وبعد ثلاثة اسابيع من تقديم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي استقالته الى البرلمان، الى اصدار بيان، تلاه معتمدها الشيخ عبد المهدي الكربلائي من على منبر صلاة الجمعة بمدينة كربلاء المقدسة، قالت فيه “قد أشرنا في خطبة سابقة الى ان الشعب هو مصدر السلطات ومنه تستمد شرعيتها- كما ينص عليه الدستور- وعلى ذلك فإنّ أقرب الطرق وأسلمها للخروج من الأزمة الراهنة وتفادي الذهاب الى المجهول أو الفوضى أو الاقتتال الداخلي ـ لا سمح الله-هو الرجوع الى الشعب بإجراء انتخابات مبكرة، بعد تشريع قانون منصف لها، وتشكيل مفوضية مستقلة لإجرائها، ووضع آلية مراقبة فاعلة على جميع مراحل عملها تسمح باستعادة الثقة بالعملية الانتخابية”.
وشددت المرجعية في ذلك البيان على “ضرورة اقرار قانون انتخابات أن يكون منسجماً مع تطلعات الناخبين، يقرّبهم من ممثليهم، ويرعى حرمة أصواتهم ولا يسمح بالالتفاف عليها، وإنّ اقرار قانون لا يكون بهذه الصفة لن يساعد على تجاوز الأزمة الحالية”.
وبالفعل فأنه في الرابع والعشرين من نفس الشهر-اي بعد اربعة ايام-اقر البرلمان العراقي قانون الانتخابات الجديد، على خلفية مخاضات عسيرة، شهدت مفاوضات ومساومات مارثونية شاقة بين الفرقاء السياسيين، وقد تألف القانون الجديد من خمسين مادة، ابرزها اعتماد الدوائر الانتخابية الصغيرة، وبدلا من ان تكون كل محافظة دائرة انتخابية، فأنها قسمت الى اكثر من دائرة بحسب حجمها السكاني، ليكون مجموع الدوائر وفق القانون الجديد ثلاثة وثمانين دائرة انتخابية، وكذلك الغاء نظام سانت ليغو في توزيع المقاعد، واعتماد قاعدة الفائز الاكبر وهكذا، اي عدم تحويل الاصوات التي يحصل عليها مرشح ما في كتلة معينة الى المرشحين الاخرين في القائمة.
وفي وقت مقارب، قام مجلس القضاء الاعلى بأختيار رئيس جديد لمفوضية الانتخابات واعضاء مجلس المفوضين من القضاة، وبدت تلك الخطوة وكأنها تحولا كبيرا في مسارات العملية الانتخابية، لانها ستفضي الى كسر الهيمنة التقليدية الحزبية على مفوضية الانتخابات، والقفز خارج الاطر الموضوعة، رغم كل ما قيل عن افتقار الفريق القضائي الجديد الى الخبرة الكافية في ادارة الملف الانتخابي بالمستوى المطلوب.
ولاشك، ان اقرار قانون الانتخابات الجديد، واستبدال رئيس المفوضية واعضائها، تعززت بقرار مجلس الوزراء برئاسة مصطفى الكاظمي، الذي تولى مهامه في السابع من شهر ايار-مايو 2020 خلفا لعادل عبد المهدي، والمتمثل بتحديد موعد اجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة استجابة لمطالب الجماهير ودعوات المرجعية الدينية، اذ كان من المقرر ان تجرى الانتخابات في مطلع شهر حزيران-يوينو الماضي، بيد انها ارجأت الى العاشر من شهر تشرين الاول-اكتوبر المقبل، لاسباب وصفت بالفنية المتعلقة بطبيعة ومستوى استعدادات المفوضية، الا ان واقع الحال ومجمل المؤشرات والمعطيات، ذهبت الى ان اسباب التأخير هي في الواقع سياسية اكثر منها فنية، ولعل مجمل الحراك والتفاعلات الحاصلة فيما بعد اكدت ذلك بمقدار كبير جدا، وانه كلما اقترب موعد الاستحقاق الانتخابي، كلما اخذ المشهد السياسي العام يشهد المزيد من الارتباك والتخبط وخلط الاوراق، بحيث مازال الجدل والسجال حول امكانية اجراء الانتخابات من عدمها يشغل حيزا غير قليل، لاسيما وان الاطراف الداخلية والخارجية التي كانت متحمسة وداعمة الى حد كبير لاجراء الانتخابات المبكرة في اسرع وقت ممكن، راحت تروج بشكل او باخر لفكرة انعدام الظروف الملائمة لاجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، وتدعو الى تأجيلها مرة اخرى، وهذا يصدق على بعض القوى والكيانات التي انبثقت عن تظاهرات تشرين، ويصدق كذلك على عواصم غربية مثل واشنطن ولندن، من خلال تصريحات وبيانات وتحليلات غير رسمية، واشارات، مرة ضمنية واخرى صريحة.
وتبع التشكيك في امكانية اجراء الانتخابات، او الجدوى من اجرائها في ظل الظروف الامنية والسياسية والاقتصادية الراهنة، انسحاب ومقاطعة عدد من القوى والكيانات السياسية، من بينها التيار الصدري بزعامة السيد مقتدى الصدر، وائتلاف الوطنية بزعامة اياد علاوي، والحزب الشيوعي العراقي، وجبهة الحوار الوطني بزعامة صالح المطلك.
والملفت في اعلان تلك الكتل، هو أن الانسحابات جاءت بصيغة بيانات وتصريحات سياسية، حتى أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أكدت أنه لم يصلها اي اشعار أو طلب من أي كتلة سياسية أو مرشح انتخابي تفيد بالانسحاب وعدم المشاركة بالانتخابات المقبلة.
هذا من جانب، ومن جانب آخر، أن اعلان مقاطعة البعض تبعها مباشرة انطلاق الحملات الانتخابية لعدد من الكتل والكيانات السياسية، وابرزها تحالف الفتح، الذي يعد الكتلة البرلمانية الاكبر في البرلمان الحالي، فضلا عن تأكيد قوى وزعامات سياسية عديدة على ضرورة اجراء الانتخابات في موعدها المحدد، معتبرة ان انسحاب بعض الكتل من السباق الانتخابي، وان كان مؤسفا، الا انه لايمكن ان يعطله او يعرقله، وهي ترى أن معالجة الأخطاء والسلبيات، وتصحيح الانحرافات، وتحقيق الإصلاحات، لايتم من خلال مقاطعة الانتخابات والتشكيك بمخرجاتها ونتائجها مسبقا، وانما عبر المشاركة الفاعلة فيها، والعمل الجاد مع مختلف القوى الوطنية لسد كل الثغرات التي يمكن من خلالها تمرير الأجندات والمخططات الخارجية المتقاطعة مع الإرادة الوطنية، تلك الأجندات والمخططات التي-وبحسب الاطراف الداعمة بقوة لاجراء الانتخابات في موعدها-يراد منها ابقاء العراق في دوامة الفوضى والاضطراب السياسي والامني والمجتمعي.
ولعل جانب من المخاوف والهواجس من مقاطعة الانتخابات، يتمثل بتراجع نسب المشاركة فيها، وهو ما اشار اليه رئيس البرلمان العراقي محمد الحبلوسي مؤخرا، حينما دعا “القوى التي أعلنت عن مقاطعة الانتخابات الى العدول عن هذا القرار والمساهمة الفاعلة في الانتخابات لدفع المواطنين على المشاركة بشكل أوسع في الانتخابات”،وبنفس المعنى تحدثت زعامات سياسية كبيرة، مثل رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الشيخ همام حمودي، ورئيس تحالف الفتح هادي العامري، ورئيس تيار الحكمة السيد عمار الحكيم.
وطبيعي ان انسحاب التيار الصدري، يعني عزوف جمهوره عن الادلاء بأصواتهم، وهكذا بالنسبة للاخرين، وان كان هناك تفاوتا ربما يكون كبيرا في حجم جمهور كل طرف من الاطراف المقاطعة حتى الان، ناهيك عن كونه، قد يفتح الباب لاضطراب امني لايتحمله الشارع العراقي المثقل بالمشاكل والازمات، في ذات الوقت فأن التوافقات والتفاهمات السياسية، لاسيما فيما يتعلق بترتيب اوراق ما بعد الانتخابات وتشكيل الحكومة الجديدة، مازالت تعد افضل الخيارات المتاحة لتجنب الانزلاق نحو الفوضى، وتوفير الارضيات الملائمة لانهاء الوجود الاجنبي في البلاد بدلا من تكريسه في ظل انعدام الاستقرار. ومثلما شددت المرجعية الدينية في بيانها نهاية عام 2019، على “أهمية اجراء الانتخابات النيابية المبكرة كسبيل للخروج من الأزمة الراهنة وتفادي الذهاب الى المجهول أو الفوضى أو الاقتتال الداخلي”.
قد لاتأتي الانتخابات البرلمانية المبكرة في العراق بنتائج ومعطيات وارقام، من شأنها ان تقلب الموازين وتؤسس لمعادلات جديدة، تغيب فيها او تضعف هيمنة القوى التقليدية من المكونات الرئيسية الثلاث، الشيعية والسنية والكردية، وقد تشهد عمليات تلاعب وتزوير، وتواجه حملات تشكيك وتخوين، رغم حزمة الاجراءات المتخذة لاضفاء اكبر قدر من النزاهة والشفافية والمصداقية عليها، الا ان اجرائها بات يمثل تحديا حقيقيا، وخيارا لابد منه، حتى وان تقاطعت المصالح، وتباينت الحسابات، واحتدمت الصراعات بين الفرقاء ضمن حدود المكون الواحد، او ضمن الفضاء الوطني العام.

150
السياسيون العراقيون وكتابة المذكرات
المذكرات المهمّة التي تستحق القراءة هي مذكرات شخصيات نادرة ممن حفظت البشرية أخبارهم.
العرب

كتب مذكرات لا تساوي ثمن الورق الذي كتبت عليه
مقبول وممتع ونافع جدا أن يكتب مذكراتِه واحدٌ غير عادي، زعيم سياسي، مفكر، فيلسوف، مخترع، قائد عسكري، رجل دين، زعيم شعبي أو صاحب أي صفة أخرى، شرط أن يكون قد أظهر إنجازا غير مألوف وغير اعتيادي في عصره أو في العصور التي جاءت بعده، سواء كان من الخيّرين المحترمين أو من الشرّيرين المبغوضين والملعونين.

والمذكرات المهمّة التي تستحق القراءة هي مذكرات شخصيات نادرة بأهمية مثلا، غاندي وكارل ماركس ولينين وماو تسي تونغ وغيفارا وغاندي وهتلر وموسوليني وحافظ الأسد وفيدل كاسترو وأبوبكر البغدادي ومعمر القذافي وقاسم سليماني، وحتى أوباما وترامب ممن حفظت البشرية أخبارهم إما للعبرة والموعظة وإما للتندّر والتسلية وحب الاستطلاع.

فمن حق الجنرال ديغول، مثلا، أن يحدّثنا عن دوره في تحرير فرنسا بعد أن احتل الجيش النازي الألماني بلاده فرنسا بالكامل عام 1940، وعن هربه إلى بريطانيا وإعلانه من هناك نداءه الشهير “فرنسا حرّة ومستقلة بكرامة” لمقاومة الاحتلال، داعيا الجيش الفرنسي إلى الالتحاق به في لندن، وعن انتصاره وعودته مظفرا إلى بلاده المحررة، وتسلمه منصب رئيس الجمهورية عام 1959، ثم طلبه إجراء استفتاء شعبي عام 1969 لتكريس اللامركزية وإدخال إصلاحات تجديدية على مجلس الشيوخ مهددا بالاستقالة إذا فشل في تمرير مشروع هذا القانون. فجاءت النتائج مخيّبة لآماله، حيث صوّت 52 في المئة من الفرنسيين ضد قانونه، وهو الأمر الذي جعله يفهم أنه لم يعد حبيب الغالبية العظمى من الفرنسيين، فتقبّل الواقع بأريحية، ولم يُعيّر الفرنسيين بجهاده القديم، فاستقال وهو غير نادم، ليمنح مواطنيه فرصة اختيار من يثقون به أكثر منه واختار العزلة، وهو سعيد.

وممتع ونافع أيضا أن نقرأ مذكرات نيلسون مانديلا مثلا، صاحب القول المأثور “إذا قبضت المال ثمنا لنضالي فسوف أتحول من مناضل إلى مرتزق”، ليشرح لنا كيف بدأ جهاده المضني المميت ضد العنصرية المتطرفة التي مارسها البيض في جنوب أفريقيا ضد مواطنيه السود، وعن قضائه ثلاثة أرباع عمره سجينا أو مطاردا مطلوبا حيّا أو ميّتا، ثم عن انتصاره أخيرا، ثم عن الثقة بالإجماع التي منحها له مواطنوه السود والبيض معا، فجعلوه رئيس جمهوريتهم. وبعد أن أتمَّ بناء الدولة الجديدة العادلة العاقلة وأرسى في المجتمع الجديد روح التسامح والوسطية والمسالمة تقدم باستقالته وغادر قصر الرئاسة ليعيش باقي عمره مواطنا عاديا بلا حراسة ولا راتب تقاعدي ولا امتيازات.

ومهمّ أيضا لو كتب صدام حسين مذكراته، خصوصا إذا بدأها بولادته، ثم طفولته البائسة ويُتمه وفقره، ثم دخوله المدرسة متأخرا أربع سنوات عن زملائه فإقدامه على اغتيال ابن عمومته الحاج سعدون الناصري في تكريت عام 1958 وهو ابن العشرين، ليبدأ اسمه بالظهور ثم مشاركته في عملية اغتيال الزعيم عبدالكريم قاسم من قبل البعثيين عام 1959، وهو لم يصبح بعثيا بعد، ثم هربه إلى سوريا ومنها إلى مصر، ثم عودته إلى العراق ليرافق ابن عمومته الأمين العام للقيادة القطرية لحزب البعث أحمد حسن البكر، ثم لينجح الحزب في انقلاب عام 1968 ليصبح هو مساعدا، فنائبا للرئيس وليمسك بأجهزة الأمن والمخابرات ويستخدم المسدس لإسقاط خصوم الحزب ثم خصوم الرئيس، ثم خصوم العائلة، ثم خصومه هو شخصيا، وليتولى الرئاسة بعد ذلك وحيدا وبكل ما عرف عنه من عناد وقسوة وعنف ثم دخوله الحرب ضد غريمه الخميني ثماني سنوات، ثم غزوه الكويت، ثم محاكمته التلفزيونية، فصعوده خشبةَ الإعدام ومن حوله أعداؤه الإيرانيون ووكلاؤهم يهللون ويرقصون، وهو ينظر إليهم ساخرا سائلا “هل هذه هي الرجولة”؟

مضحك ومبكٍ معا أن يكتب مذكراتهم أشخاص لم يكونوا وهم في الحكم ولم يصبحوا وهم خارجه سوى نباتات طفيلية نبتت في غفلة وبفعل فاعل سرعان ما تختفي ويلفها النسيان

ولكنْ مضحك ومبكٍ معا أن يكتب مذكراتهم أشخاصٌ لم يكونوا، وهم في الحكم، ولم يصبحوا وهم خارجه، سوى نباتات طفيلية نبتت في غفلة، وبفعل فاعل، سرعان ما تختفي ويلفّها النسيان فور أن ينتهي الزمن الرديء الذي منحهم القدرة على الكلام.

فلو لم تلتقطهم دبابات الغزو الأميركي من مقاهي دمشق وطهران وعمان وبيروت ولندن وواشنطن، ولو لم يلفَّهم الاحتلالُ الإيراني بعباءته السوداء ويجعلْ منهم وزراء ونوابا وسفراء ومدراء وقادة ميليشيات وأصحاب بنوك وشركات وقصور وعمارات لظلّوا إلى هذه الساعة، يتسكعون على أعتاب مؤسسات المعونة الإنسانية في دول الاغتراب، ليتسلموا صدقاتها وهم صاغرون.

خذوا مثلا. كتاب “تجربتي” لباقر صولاغ، “بين النيران” لإياد علاوي، “حكايتي والمسيرة” لسليم الجبوري، “تجربة حكم” لإبراهيم الجعفري، “تجربة حياة” لحسين الشهرستاني، “رحلة وطن” لعمار الحكيم، وأمثالها من كتب مذكرات لا تساوي ثمن الورق الذي كتبت عليه.

واحدٌ من هؤلاء هو مدير مكتب حزب الدعوة في سوريا عام 1990. فقد تعرّفت عليه خلال زيارتي إلى دمشق في أكتوبر عام 1990 لأسجل معه لقاء باعتباره معارضا لوطنه العراق وليس لنظام الحكم فيه. ولم أعرف أن اسمه “جواد المالكي” إلا بعد انتهاء اللقاء، وبعد أن اطمأن إليّ، وزالت مخاوفه من أنني لست مدسوسا عليه من مخابرات صدام حسين.

وطبعا، لم يعلن هذا المجاهد الصنديد عن اسمه الحقيقي “نوري كامل المالكي” إلا بعد الغزو الأميركي عام 2003، ولأعرف أن “جواد المالكي” كان هو اسمه المستعار.

أجريتُ اللقاء معه. وقد اشترط قبل بداية التسجيل أن أكتفي بمناداته باسم “أبوإسراء”. لم أحرجه بسؤالي عن سبب خوفه وهو في دمشق وبحماية مخابرات النظام السوري وعدد من أعضاء حزب الدعوة الذين كانوا يعملون معه كحماية ذاتية إضافية، لكنني، مع نفسي، استغبيتُه واحتقرته كثيرا، وذلك لسببين، الأول لاعتقاده بأن مخابرات صدام غافلة عن معرفة اسمه الحقيقي وأصله وفصله، والثاني لجبنه.

وسألت نفسي، كيف يريد هذا المعارض أن يبشّر بفكر حزبه ويكتسب المؤيدين والمناصرين ثم يُسقط نظام صدام حسين وهو يخاف من خياله إلى هذا الحد؟

أما الشخص الثاني الذي عرفته في تلك الزيارة فهو بيان جبر، ممثل المجلس الأعلى في دمشق. وكما فعلت مع “أبوإسراء”، أجريت معه اللقاء باسمه المتداول آنذاك بيان جبر، لأكتشف، بعد زمن، أنه “باقر صولاغ”.

أما الثالث الذي كان الأكثر خوفا ورعبا من صدام ومخابراته فهو إياد علاوي. فقد رفض إجراء أي حديث مسجل للإذاعة، وكان عذره يومها، أن صوته معروف لدى مخابرات صدام.

والآن دعوني أتساءل، ماذا يمكن أن يقوله في مذكراتهم هؤلاء الذين كانوا وما زالوا، مسوقين بأوامر المرجعية، وبعصا الحرس الثوري وتوجيهات سفارة الولي الفقيه؟

وهل يملك، أيُّ واحدٍ منهم بعضا من الجرأة والصدق والأمانة ليحدثنا عن جرائم الخطف والاغتيال والخيانة التي ارتكبها وهو في الحكومة، وعن سرقاته التي تتحدث بها الركبان؟

151
كلام عراقي مهين للعراق…
إيران لا يمكنها التخلي عن العراق كونه الورقة الأقوى في ترسانتها التي تستخدمها في مفاوضاتها مع الإدارة الأميركية.
العرب

لا حاجة إلى نقل تجربة فاشلة
على الرغم من كل الكلام المنمّق الذي حاول فالح الفيّاض قائد “الحشد الشعبي” في العراق استخدامه، مشيرا إلى “القوانين والخصائص العراقية”، يبقى أنّ الطريقة التي تناول بها تجربة “الحرس الثوري” الإيراني لم تكن موفقة. لم تكن موفقة بالنسبة إلى العراق نفسه ومستقبله أولا. كانت إشادة الفيّاض بتجربة “الحرس الثوري” في إيران بمثابة إهانة للعراق وللعراقيين الذين بات عليهم القبول بمصير، أقلّ ما يمكن أن يوصف به أنّه قاتم. أي مستقبل لبلد فيه جيش رديف للجيش القائم. أليست تجربة لبنان سببا كافيا للاقتناع بأنّ “الحشد الشعبي” كارثة على العراق، مثلما أن “حزب الله” أخذ لبنان إلى “جهنّم”، أي الجحيم الذي وعد به رئيس الجمهورية ميشال عون اللبنانيين؟

استقبل حسين سلامي قائد “الحرس الثوري” الإيراني قبل أيّام في طهران فالح الفيّاض الذي قال مخاطبا قائد الحرس الثوري “يعتزّ الشعب العراقي والحشد الشعبي بالحرس الثوري بسبب دماء قاسم سليماني ومساعداته (…) نحن فخورون بنموذج الحرس الثوري الحامل لخصائص الثورة الإسلامية، واليوم نرى أنّ من واجبنا استخدام تجربة الحرس الثوري الإيراني وفقا للقوانين والخصائص العراقية”.

أسوأ ما في الأمر أن ليس في العراق من يعترض على كلام الفيّاض الذي يقول أيضا “نريد تكرار تجربة ‘الحرس الثوري’ في العراق”.

من جهته، قال سلامي “نحن نقول كلامنا الأساسي في ساحة المعارك. والقوى السياسية الحقيقية هي القوى الميدانية”، مضيفا أن “الحشد الشعبي كان على هذا الصعيد مميزا… وقوته كقوة جهادية دفاعية تزداد وفقا للطموحات الكبرى والإيمان الراسخ والانسجام الداخلي والنظم والانضباط”.

الرسالة الإيرانية تبدو واضحة، ولا يمكن لـ"الجمهورية الإسلامية" قبول أن العراق هو العراق وإيران هي إيران وأن لا حاجة إلى نقل تجربة فاشلة اسمها "الحرس الثوري" إلى العراق

لم يعد سرّا أن إيران تريد الاستمرار في السيطرة على العراق عبر “الحشد الشعبي”. تريد نقل تجربتها الفاشلة إلى كلّ بلد يمكن أن تصل إليه. هناك قسم أساسي من الميليشيات التي تعمل تحت راية “الحشد” ولاؤه المكشوف لإيران ولـ“الوليّ الفقيه”. أسوأ ما في الأمر أنّ “الحشد الشعبي” تحوّل جزءا من المؤسسات الرسمية العراقية وذلك بحجة أنه قاتل “داعش”. نظريا، إنّه بإمرة القائد الأعلى للقوات المسلحة، أي رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي. عمليا، إنّه تابع لـ“الحرس الثوري” ولقائد “فيلق القدس” إسماعيل قاآني تحديدا. تختزل هذه المعادلة التي لا يمكن فيها التوفيق بين ما هو نظري وما هو عملي المأزق العراقي. ذهب فالح الفيّاض إلى طهران ليردّ على مصطفى الكاظمي الذي استطاع في واشنطن التوصل إلى تفاهمات منطقية في شأن مستقبل الوجود العسكري الأميركي. التقى الكاظمي الرئيس جو بايدن وكبار المسؤولين الأميركيين. عاد بصيغة معقولة تضمن الخروج العسكري الأميركي وتبقي مستشارين أميركيين يحتاج إليهم العراق وجيشه.

تبدو الرسالة الإيرانية واضحة. لا يمكن لـ”الجمهورية الإسلامية” قبول أنّ العراق هو العراق وإيران هي إيران وأنّ لا حاجة إلى نقل تجربة فاشلة اسمها “الحرس الثوري” إلى العراق. ليس في طهران من يريد أن يفهم أن الشعب العراقي يرفض، بأكثريته الساحقة، النموذج الإيراني.

منذ تشكيل حكومته قبل ما يزيد على سنة وأربعة أشهر، سعى مصطفى الكاظمي في ظل تفاهم مع رئيس الجمهورية برهم صالح، إلى إيجاد توازن داخل العراق وفي ما يخصّ العلاقات بجواره. اصطدم دائما، وسيظلّ يصطدم، برغبة إيران في رفض مثل هذا التوازن وذلك على الرغم من أن الثنائي برهم صالح – مصطفى الكاظمي ليس معاديا لها. على العكس من ذلك، لديه ميل إلى مساعدتها وأخذ مصالحها في الاعتبار… ولكن ما العمل مع نظام يعتقد أنّ في استطاعته لعب دور القوّة المهيمنة على العراق وغير العراق، بما في ذلك سوريا ولبنان واليمن!

ليس موقف فالح الفيّاض، خصوصا إشادته بقاسم سليماني قائد “فيلق القدس” الذي اغتاله الأميركيون في الثالث من كانون الثاني – يناير 2020 بعيد مغادرته مطار بغداد مع أبومهدي المهندس نائب قائد “الحشد الشعبي” والرجل القويّ فيه، سوى تعبير عن عقدة إيرانية. تتمثل هذه العقدة في أن العراق لا يمكن سوى أن يكون تابعا لإيران. أكثر من ذلك، إنه ورقة من أوراقها في المنطقة. إنه ورقة أساسية من الأوراق التي تستخدمها “الجمهورية الإسلامية” في مفاوضاتها مع الإدارة الأميركية.

لا يمكن لإيران التخلي عن العراق بصفقة كونه الورقة الأقوى في ترسانتها. ليس معروفا هل حساباتها في مكانها أم لا. لكن الأكيد أن بين توقيع الاتفاق في شأن الملف النووي الإيراني صيف العام 2015 وبين صيف العام 2021، تغيّرت المنطقة وتغيّر العالم. أكثر ما تغير أن الإدارة الأميركية ستجد صعوبة في العودة إلى الاتفاق بالشروط الإيرانية. لا عودة إلى الاتفاق من دون الربط بينه من جهة وبين الصواريخ الإيرانية والطائرات المسيرة والسلوك الإيراني في المنطقة من جهة أخرى.

يفسّر مثل هذا الموقف الأميركي الإصرار الإيراني على استقبال قائد “الحشد الشعبي” العراقي في طهران والتركيز على كلامه عن مدى إعجابه بتجربة “الحرس الثوري”. تريد إيران القول إن “الحرس الثوري” في كل مكان وإنه من يتحكم بالعراق وإنه لا رجعة إلى خلف. بالنسبة إلى إيران، لا وجود سوى لمنتصر وحيد في الحرب التي شنّتها أميركا في العام 2003. هذا المنتصر هو “الجمهورية الإسلامية” التي كانت شريكا في هذه الحرب. هذا يعني، بكلّ بساطة، أن لا مكان لعراق جديد يقيم علاقات متوازنة مع دول المنطقة. هذا هو التفسير الوحيد لكلام فالح الفيّاض في طهران الذي يريد نقل ثقافة الموت والبؤس التي تنشرها إيران في المنطقة إلى العراق لا أكثر ولا أقلّ. هناك عراقي يريد من العراقيين أن يموتوا من أجل “الجمهورية الإسلامية”. يريد منهم الموت من أجل مشروع توسّعي إيراني غير قابل للتصدير، مشروع لا أفق من أيّ نوع له، لا سياسيا ولا اقتصاديا ولا حضاريا…

152
إشارة الاستغناء عن الغنوشي تنطلق من الدوحة
معلقة عزمي بشارة في نقد أداء النهضة رسالة دعم للمطالبين بتنحي رئيس الحركة.
العرب

أي مصير للحركة بعد استبعاد زعيمها؟
تونس – أرسلت قطر إشارات تنبئ بحدوث تغيير في موقفها مما يجري في تونس بعد الخامس والعشرين من يوليو، وتبدو هذه الإشارات في غير صالح رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بتحميله مسؤولية الفشل في حماية تجربة حكم الإسلاميين، وهو ما عكسه مقال عن الأخطاء العشرة التي ارتكبتها حركة النهضة كتبه الأكاديمي عزمي بشارة المعروف بكونه إحدى الأذرع الإعلامية للدوحة.

ويقول مراقبون إن آخر ما يريده الغنوشي الآن هو أن يرى أقرب حلفائه من خارج تونس وهم يوجهون إليه لوما مريرا، بعد أن تم تقديم تجربته على أنها التجربة المثالية للزعيم الإسلامي من خارج هالة التجربة التركية والرئيس رجب طيب أردوغان.

وكان واضحا أن عزمي بشارة لم ينتقد في المقال الذي نشره على صفحته الرسمية في فيسبوك أداء النهضة خلال الأشهر الأخيرة التي سبقت الإجراءات الاستثنائية التي أعلنها الرئيس قيس سعيد والتي تقضي بتجميد البرلمان وحل الحكومة، وإنما انتقدها على ضعف أدائها خلال السنوات العشر الماضية، في تقييم يخفي تحميلها مسؤولية فشل تجربة حكم الإسلاميين الذي راهنت عليه الدوحة ودعمته.

فتحي العيادي: هذا ليس وقت مراجعات النهضة والاعتراف بالأخطاء، فهذا أمر سهل
ووجّه بشارة إلى حركة النهضة سلسلة من الاتهامات من بينها أنها “تمسكت بالسلطة بأي ثمن (…) حتى حين كان الطريق الوحيد هو بناء تحالفات انتهازية”، وأن تعدد تحالفاتها جعلها تبدو “جزءا من نظام حزبي فاسد لا تهمه المبادئ والقيم بقدر ما تهمه السلطة ومنافعها”، وأنها ساومت “على العدالة الانتقالية ومكافحة الفساد”.

ولم ينس عراب السياسة الإعلامية القطرية أن يوجه نقده إلى الغنوشي بسبب تمسكه برئاسة البرلمان، في اعتراف قطري متأخر بأن رئيس حركة النهضة مثّل عامل توتير في البرلمان لتمسكه برئاسته.

وقال بشارة في إحدى النقاط العشر “ظهرت النهضة وكأنها تمثل صورة الأحزاب المتردية كلها حين أصرت على رئاسة البرلمان، والإصرار على أن يكون رئيس الحركة (وليس غيره) هو رئيس البرلمان، وقيادة ائتلاف يدعم حكومة معطلة. ولو كانت في المعارضة لكانت في وضع أسلم بكثير، ولو بقي رئيس الحركة خارج هذه المعمعة لكان أفضل له وللحركة”.

واعتبرت أوساط تونسية أن مقال بشارة يأتي في وقت دقيق بالنسبة إلى الغنوشي وحركة النهضة، وأنه يوجه رسالة واضحة مفادها استعداد الدوحة للتعاطي بإيجابية مع المرحلة الجديدة في تونس التي يقودها الرئيس قيس سعيد، وأن القطريين ليسوا على استعداد للوقوف في وجه تغيير شعبي يحصل على دعم إقليمي ودولي.

وكانت قطر قد اكتفت بإصدار بيان وحيد منذ الخامس والعشرين من يوليو عبرت فيه عن أملها في أن “تنتهج الأطراف التونسية طريق الحوار لتجاوز الأزمة وتثبيت دعائم دولة المؤسسات وتكريس حكم القانون”. ولم يشر البيان من قريب أو بعيد إلى وضع حركة النهضة أو رئيسها في المرحلة القادمة.

وقال مصدر سياسي تونسي مطلع لـ”العرب” إن الجمع بين “معلقة” عزمي بشارة والبيان القطري -الذي يبدو محايدا بشكل ملحوظ- يعكس فكرة أن إشارات استغناء النهضة عن الغنوشي أُطلقت من الدوحة بغض النظر عن قدرة الحركة على البقاء كحزب سياسي متماسك بعد استبعاد زعيمها.

وأشار هذا المصدر -الذي فضل عدم الكشف عن اسمه- إلى أن ما كتبه عزمي يعد كذلك بمثابة إشارة داعمة للتيار الغاضب على الغنوشي داخل حركة النهضة، متوقعا أن تتم الاستجابة لذلك بشكل منظم وعلى أكثر من واجهة، وأن يتم الجمع بين دعوات صادرة عن عناصر بارزة إلى إقالة الغنوشي من قيادة الحركة، واستقالات وانسحابات من المكتب التنفيذي ومجلس الشورى، وإخراج الخلافات الداخلية إلى العلن ومناقشتها على مواقع التواصل.

وما كان لافتا هو مشاركة ما كتبه عزمي بشارة على صفحات أنصار حركة النهضة والاحتفاء به باعتباره معبرا عن وجهة نظر التيار الغالب داخل الحركة، ما حدا بالناطق الرسمي باسم حركة النهضة فتحي العيادي إلى القول إن “السؤال الحقيقي اليوم لا يتعلق فقط بالنهضة والمراجعات التي يجب أن تقوم بها والاعتراف بالأخطاء التي قامت بها. فهذا أمر سهل وسيجد أقلاما كثيرة تجيب عنه”.

وقوبل هذا التصريح بردود فعل وتعاليق غاضبة تحمّل حركة النهضة مسؤولية الوضع الصعب الذي آلت إليه البلاد.

وقالت الأوساط السياسية إن فرصة الإطاحة بالغنوشي باتت ملائمة سواء بالنسبة إلى أصدقائه أو من جهة خصومه، مشيرة إلى أن قياديين في النهضة يروجون فكرة أن الغنوشي سيعمد إلى تقديم استقالته حالما يعود نشاط البرلمان، وذلك في مسعى منهم لإذابة الجليد بين الحركة ومقربين من محيط الرئيس سعيد.

وأشارت هذه الأوساط إلى أن النهضة تريد أن تقايض وضعا جديدا تحافظ فيه على بعض مكاسبها في المرحلة القادمة مقابل تخلي الغنوشي عن رئاسة البرلمان وكذلك عن دوره السابق في التحكم بالعلاقات مع الأحزاب والعلاقات الخارجية للحركة، وهو مسار يبدو أن القطريين يدعمونه.

ولاحظ نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تعمد المشرفين على إدارة الصفحة الرسمية للغنوشي تعطيل خاصية التعليق على منشوراته لوقف هجوم التونسيين الغاضب على صفحات رئيس البرلمان وتحميله مسؤولية الأزمات التي تعيشها البلاد.

ومنذ جلسة مجلس الشورى السابقة وما تبعها من غضب عليه، توقف الغنوشي عن الظهور وأوقف تصريحاته للإعلام، وهو ما قد يكون جزءا من تعهدات داخلية وخارجية من رئيس حركة النهضة للتوقف عن إثارة الأزمات.

ويعتقد المراقبون أن الأزمة الأخيرة كشفت للغنوشي ومحيطه أنه شخصية ثانوية في المشهد التونسي عكس ما سعى لترويجه في السنوات الماضية، حيث لم تتواصل معه أي شخصية دولية ذات وزن خلال التحركات الأخيرة. كما لم يحصل على أي دعم من رؤساء البرلمانات الأجنبية.

153
إيران تفاقم شح المياه في العراق بقطع مياه نهرين عن أراضيه
وزير الموارد المائية العراقي يدعو إيران لحوار حول الإطلاقات المائية وتقاسم الضرر الناتج عن الشح المائي الذي تمر به عموم المنطقة خاصة بعد قطعها لنهري الكارون وسيروان.
MEO

اجراءات إيران تهدد بتعطيش العراق
 العراق عالق بين دولتي المصب إيران وتركيا ما يعرضه لأزمة مياه
 العراق يعاني منذ سنوات أزمة مياه تفاقمت مع نقص الأمطار
بغداد - اتهم العراق اليوم الأحد، إيران بقطع مياه نهري سيروان والكارون عن البلاد، ما تسبب بشح المياه في محافظة ديالى (شرق) والتأثير على نوعيتها في شط العرب أقصى جنوبها.

وجاء ذلك في تصريحات لوزير الموارد المائية العراقي مهدي رشيد الحمداني خلال لقائه بمكتبه في العاصمة بغداد، وكيل وزارة الخارجية العراقي نزار الخير الله، وفق بيان لوزارة الموارد المائية.

وأكد الحمداني "ضرورة عقد لقاءات مع الجارة إيران لغرض تحديد الإطلاقات المائية وتقاسم الضرر الناتج عن الشح المائي الذي تمر به عموم المنطقة خاصة بعد قطعها لنهري الكارون وسيروان".

وأوضح أن الخطوة الإيرانية "تسببت بشح مائي في محافظة ديالى، فضلا عن تأثيرها على نوعية المياه في شط العرب (جنوب)"، بحسب البيان.

وشط العرب يتكون من التقاء نهري الفرات ودجلة جنوبي العراق ويتسبب نقص المياه المتدفقة من النهرين بزيادة نسبة الملوحة فيه.

كما استعرض اللقاء "موضوع التفاوض مع دول الجوار والمنبع حول ضمان حصة العراق المائية وضرورة تفعيل توقيع البروتوكول مع الجانب التركي بعد أن تم تحقيق نقاط إيجابية خلال جولات التفاوض".

ووقع العراق وتركيا في ديسمبر/كانون الأول 2014، مذكرة تفاهم في مجال المياه، تتضمن 12 مادة، أبرزها تأكيد أهمية التعاون في مجال إدارة الموارد المائية لنهري دجلة والفرات، وتحديد الحصة المائية لكل دولة في مياه النهرين.

وشدد الوزير الحمداني على "ضرورة التحرك الدبلوماسي باتجاه المجتمع الدولي لاستحصال حقوق العراق المائية من دول المنبع".

وكان الحمداني قد هدد خلال مؤتمر صحفي في يوليو/تموز الماضي باللجوء إلى المحافل الدولية حال "إصرار" إيران على قطع الروافد المائية عن مناطقه الشرقية.

وأعرب الحمداني حينها عن أمل بلاده في أن "تتعاون معها إيران في تقاسم الضرر جراء شح المياه أسوة بالجانب التركي الذي تقاسم أضرار أزمة المياه مع العراق".

وأعلنت بغداد في يونيو/حزيران الماضي، أن تركيا "قررت إطلاق المياه في نهري دجلة والفرات للمساعدة في أزمة شح المياه".

ويعتمد العراق في تأمين المياه بشكل أساسي على نهري دجلة والفرات وروافدهما التي تنبع جميعها من تركيا وإيران وتلتقي قرب مدينة البصرة جنوب العراق لتشكل شط العرب الذي يصب في الخليج العربي.

ويعاني العراق منذ سنوات انخفاضا متواصلا في الموارد المائية عبر نهري دجلة والفرات، وفاقم أزمة شح المياه كذلك تدني كميات الأمطار في البلاد على مدى السنوات الماضية.

154
العراق يخطط لقمة سعودية إيرانية على هامش القمة الإقليمية
مصدر عراقي يكشف أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يسعى لإقناع قيادتي إيران والسعودية باللقاء وإجراء محادثات بين البلدين في بغداد خلال مؤتمر قادة دول الجوار الذي سيعقد نهاية الشهر الحالي.
MEO

وزير الخارجية العراقي يسلم ابراهيم رئيسي دعوة رسمية للمشاركة في القمة الإقليمية ببغداد
 رئيسي يعتبر القمة الإقليمية في بغداد خطوة مباركة
 القمة الإقليمية تؤسس لوساطة عراقية أوسع لتسوية الصراعات الإقليمية
 آمال معقودة على القمة الإقليمية لاستعادة العراق التوازن في علاقاته الخارجية

طهران/موسكو - يخطط العراق لعقد قمة ثنائية سعودية إيرانية على هامس القمة الإقليمية التي يستضيفها نهاية الشهر الحالي، فيما وجه دعوات رسمية لكل من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان وكذلك إلى الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي إلى جانب قادة دول الجوار العراقي.

وتلقى رئيسي الثلاثاء دعوة لحضور المؤتمر الإقليمي، معتبرا أن عقده يعدّ خطوة عراقية "مباركة"، وفق الرئاسة الإيرانية، بينما نقل موقع 'روسيا اليوم' عن مصدر عراقي قوله إن هناك مساع عراقية لعقد اجتماع سعودي إيراني على هامش مؤتمر قمة دول الجوار في بغداد.

وكانت بغداد قد وجهت دعوة رسمية لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان للمشاركة في القمة الإقليمية التي ستشمل قادة دول الجوار العراقي.

وتسلّم رئيسي الدعوة من وزير خارجية العراق فؤاد حسين الذي كان قد وصل في وقت سابق الثلاثاء إلى طهران.

وأوضحت الرئاسة أن رئيسي شكر الوزير العراقي على الدعوة، من دون أن تحدد ما إذا كان الرئيس الإيراني يعتزم حضور المؤتمر الذي دعي إليه عدد من قادة دول جوار العراق.

ونقل البيان عن رئيسي قوله إن "التعاون بين دول المنطقة من دون تدخل أجنبي، هو الشرط الأساسي لاستقرار أمن المنطقة وإرساء السلام لدولها وتوفير الرفاه لبلادها".

وكان وزير الخارجية العراقي قد التقى نظيره الإيراني محمد جواد ظريف وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية (إرنا).

وأتى ذلك غداة إعلان الحكومة العراقية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يعتزم المشاركة في "مؤتمر إقليمي" تستضيفه بغداد أواخر أغسطس/اب.

وأكدت الخارجية العراقية أن الدعوات المرسلة لحضور المؤتمر تشمل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وكان وزير الخارجية العراقي قد زار الرياض يوم الأحد الماضي لتسليم ولي العهد السعودي دعوة رسمية من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للمشاركة في القمة الإقليمية.

ولم ترشح بعد تفاصيل عن الموعد الدقيق للمؤتمر وكل المشاركين فيه، لكن محللين وضعوا القمة المزمع عقدها في إطار مساعي العراق إلى أداء دور إقليمي يساهم من خلاله في "استقرار المنطقة" وينعكس عليه بشكل إيجابي.

وأكد رئيسي خلال استقباله حسين أن "إيران تعتبر نمو العراق وازدهاره من نموها وازدهارها"، وفق بيان الرئاسة.

وفي الأشهر الماضية، أتاحت الوساطة العراقية عقد مباحثات بين مسؤولين إيرانيين وسعوديين في بغداد، هدفها تحسين العلاقات بين الخصمين الإقليميين والتي قطعتها الرياض رسميا في مطلع العام 2016.

وتولى الرئيس الإيراني الجديد منصبه رسميا الأسبوع الماضي، بعد فوزه بالانتخابات في يونيو/حزيران وقال في خطاب تنصيبه الرسمي إن يضع على جدول أولويات سياسته الخارجية تحسين العلاقات مع دول الجوار الخليجي.

وسبق أن شدد الرئيس المحافظ المتشدد على عدم وجود "عوائق" أمام استئناف العلاقات مع السعودية، على رغم من أن البلدين هما على طرفي نقيض في العديد من الملفات الإقليمية، من العراق إلى سوريا ولبنان واليمن.

كما وضع رئيسي تطوير العلاقات مع دول الجوار ضمن أولويات سياسته الخارجية خلال ولايته الممتدة أربعة أعوام.

وبحسب مصدر عراقي "يسعى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مع قيادات سعودية وإيرانية لإقناعها باللقاء وإجراء محادثات بين البلدين في بغداد خلال مؤتمر قادة الدول الذي سيعقد نهاية الشهر الحالي".

وتابع المصدر أن "بغداد تريد إيجاد علاقة إيجابية بين الرياض وطهران خاصة مع وجود رئيس جديد في إيران".

وكان الرئيس العراقي برهم صالح قد أعلن سابقا أن بغداد استضافت أكثر من جولة محادثات بين الرياض وطهران خلال الأشهر الماضية.

وسبق أن أعلنت إيران على لسان المتحدث باسم الخارجية سعید خطيب زادة، بلاده مستعدة لإجراء محادثات مع المملكة على أي مستوى وستشهد دول المنطقة والدولتان الخصمان نتيجة هذه المحادثات

155
مؤتمر بغداد الإقليمي.. قراءة استباقية
تجتمع دول الاقليم وهي مأزومة بتفاصيل كل منها يمكن ان يأخذ المنطقة إلى المجهول.
MEO

فلنخرج من جو الكآبة الاقليمي
بالرغم من أنه من المبكر الحكم على نتائج المؤتمر الإقليمي، الذي سينعقد قريبا في بغداد، بحضور قيادات عليا من دول الجوار العراقي، وبمشاركة دولية من قبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون كممثل عن الإتحاد الأوروبي، وبحضور وفد أميركي، لبحث الحلول الممكنة لأزمة الصراع الإيراني الأميركي والعلاقة مع دول الجوار العراقي مثل تركيا والسعودية، واحتمالات عقد مصالحة ايرانية سعودية بحضور قيادتي البلدين، فإن هناك جملة ملاحظات ومؤشرات عن نتائج ومترتبات هذا الإجتماع، يمكن أن نؤشرها على الشكل التالي:

1. أن مجرد إنعقاد المؤتمر بالنسبة للكاظمي في بغداد، يعني أنه حقق انتصارا دعائيا ومعنويا وحتى سياسيا، بالرغم من أن ما سيخرج عنه المؤتمر الاقليمي من مقررات وتوصيات، لا يعدو أن يكون دعاية انتخابية مبكرة للكاظمي لكسب نجاحات دعائية، أكثر منها مكاسب ذات نتائج إيجابية كبيرة على مستوى الصراع الذي يحتدم على أرض العراق، وعلى مستوى آمال شعبه، الذي فقد أي أمل في تحقيق انفراجة قريبة تروي ظمأه، كما أنه ليس بمقدور دول الجوار العراقي، حتى وإن أعلنت توافقها مع مقررات المؤتمر أن تلتزم بها، وقد يمضي وقت قصير وتعود حالات تأجيج الأوضاع الى ما كانت عليه قبل سنوات.

2. من الطبيعي أن إيران وحتى السعودية بحاجة الى التهدئة ومحالات ترطيب الأوضاع بينهما في الظروف الحرجة التي يمر بها الطرفان، لجهة ترتيب نتائج أفضل لايران في مؤتمر جنيف حول برنامجها النووي، وهي ترى أن التهدئة ضرورية لها في هذا الوقت العصيب، للحصول على مكاسب، في وقت يشتد التصعيد الدولي ضدها والتلويح بتوجيه ضربات لها، وبخاصة بعد اتهامها باستهداف ناقلة نفط تعود لتاجر إسرائيلي قرب مياه سلطنة عمان المجاورة لإيران على الخليج، كما أن السعودية هي الأخرى، بحاجة لدور ايراني للتهدئة مع اليمن وإيجاد مخرج مشرف لتلك المأساة التي طال انتظارها منذ سنوات، وكبدت المملكة خسائر فادحة.

3. إن الكاظمي أمام استحقاق انتخابات مبكرة، وهو يسعى لجمع تأييد دولي وإقليمي لإجرائها بوقتها المحدد، لأن عدم قدرته على إجرائها بموعدها في تشرين الاول المقبل، سيترتب عليه أزمات كبيرة وربما يتفاقم الوضع العراقي ويخرج عن السيطرة، كما أن المطالبة بإبدال الكاظمي من قبل خصومه في الكتل السياسية الكبيرة ستتسع إذا ما أخفق في إجراء تلك الانتخابات، وستشكل انتكاسة كبيرة له ان حدثت عراقيل كبيرة تحول دون إجرائها، ولهذا فهو يستنجد بالدول الاقليمية والدولية لمساعدته على إجرائها بموعدها، وتوفير ظروف أمنية أفضل لها تحقق له مقبولية دولية إن جرت الانتخابات وفقا للمعايير التي حددتها الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي للقبول بها.

4. إن الكاظمي يسعى لأن يكون تدخل ايران وضغطها على الفصائل، باتجاه التهدئة أمر يقدم خدمة للعراق وإيران في آن واحد، لكنه يخشى من سعي بعض الفصائل لالانفلات ومحاولة خروجها عن تعليمات إيران، بعد أن أدركت بعض تلك الفصائل الولائية منها، أن دورها ربما سيضمحل، وأنها ربما أصبحت ضحية اتفاق إقليمي دولي لإنهاء دورها، بالرغم من أن إيران لابد وأن تمنحها ضمانات، بأن دور تلك الفصائل الموالية لها لن ينتهي، ولها فصول قادمة من العلاقة معها، بمجرد فترة محدودة، من انتهاء أعمال المؤتمر، والتأكيد لها أنها لن تتخلى عنها في أي وقت من الأوقات.

5. ليس من السهولة أن تتوافق كل من إيران والسعودية على ما يصدر عن المؤتمر من مقررات وتوصيات، بالرغم من أن طهران ربما هي في ظرف عصيب وتريد أن تتحايل على المجتمع الدولي وتراوغ معه بقبول النتائج مؤقتا، لحين الحصول على مكاسب تعدها مقدمة لجني مكاسب إضافية في مؤتمر جنيف لصالحها، لكي لا يكون الضغط الاميركي عليها قويا، ويحول دون فرض شروطها هي وفق ما ترغب، كما أن السعوديين لا يطمئنون كثيرا للنوايا والوعود الايرانية، وهم يدركون أنها تريد تحقيق انفراجة لصالحها، للخروج من عنق الزجاجة الذي يضيق عليها الخناق الاقتصادي الى درجة أن إيران قد تحبو على ركبتيها، إن بقيت توجهاتها ضد أمن ومصالح المجتمع الدولي ودول الجوار التي تضيق ذرعا من تصرفات وسلوكيات إيران المتهورة.

6. إن الولايات المتحدة تدرك أن وجود إبراهيم رئيسي على رأس السلطة في إيران الآن، وهو محسوب على جناح المتطرفين، يمكن أن يسهل عليها الفرصة هو الآخر لتحقيق نجاحات سياسية لفترته الرئاسية، وهو سيحاول الظهور بمظهر المرحب بالتهدئة والإنفتاح، شرط أن يعينه الغرب على تحقيق تلك الأمنية، وهو يواجه أزمات اقتصادية وأمنية ومجتمعية، ليس بمقدوره مواجهاتها، إن لم يبحث عن مخرجات لأزمات بلاده مع المجتمع الدولي ودول الجوار، ويظهر أمام الإيرانيين أنه حقق مكاسب سياسية واقتصادية منذ أول أيام توليه للرئاسة في إيران، في وقت ترغب إدارة بايدن هي الأخرى بالتهدئة مع إيران، كي لا تضطر للتصعيد معها بطريقة التلويح بشن الحرب على إيران، ويدرك بايدن أن أي حرب أقليمية في المنطقة ستكون نتائجها كارثية، على غرار ما حدث لها في حربها مع العراق منذ عام 2003 حتى الآن.

7. كما أن العراق بحاجة الى ترتيب لعلاقاته مع تركيا، والبحث عن مخرجات لحل أزمة تواجد قوات تركية على أراضيه، وتركيا من جانبها ربما، لديها قناعة أن المؤتمر سوف لن يخرج بنتائج ملموسة على صعيد علاقتها بالعراق، لأن الأخير غير قادر على توفير ضمانات لتركيا بتحجيم دور حزب العمال الكردستاني على أراضيه، كما تطلبه منه أنقرة والبككه هو الآخر لايمكن أن يستجيب ويضحي بمكتسبات تواجده على أرض العراق من أجل سواد عيون الكاظمي، ويجد أنه خاسرا في أي اتفاق عراقي مع تركيا.

8. إن حل الأزمات مع إيران وتركيا ربما سينعكس إيجابا على العلاقة مع سوريا، بالرغم من أنه لم يعرف فيما اذا كانت تحضر أعمال المؤتمر أم لا، وهي ربما تنظر نتائج المؤتمر لينعكس عليها بآثار إيجابية كما تتمناها، وهي لا تعلق آمالا كبيرة على هذا المؤتمر.

9. وفي هذا الإطار يرى الباحث في جامعة شيكاغو رمزي مارديني، وهو يتفق مع مضامين ما تم طرحه أعلاه، من أن المؤتمر لن يشكّل أكثر من انتصار رمزي قبل نحو شهرين من الإنتخابات النيابية المبكرة التي تريد حكومة مصطفى الكاظمي إجراءها، بعد أكثر من عام على توليه المنصب إثر احتجاجات شعبية غير مسبوقة.

ويضيف الباحث أن "الربح السياسي الحقيقي سيكون من نصيب الكاظمي، فذلك سيدعم بالتأكيد صورته ومكانته"، فيما يعيش العراق صعوبات وأزمات، بدءاً من الكهرباء، الذي يعتمد العراق بشكل كبير لتوفيرها على الجارة إيران، فضلاً عن التوتر الأمني، وصولاً إلى التدني في مستوى البنى التحتية والخدمات، والأزمة الاقتصادية مع تراجع أسعار النفط وتفشي وباء كوفيد-19. وينتهي الباحث بجامعة شيكاغو في تحليله لآفاق المؤتمر ونتائجه بالقول "إن المسؤولين العراقيين يدركون أن الطريق طويل، ولكن إن لم يتمكن العراق من أن يمارس ضغوطًا كبيرة فإنه على الأقل وفر ساحة للحوار. كذلك، فإن من شأن أي تهدئة إقليمية، لاسيما بين طهران والرياض اللتين قطعتا علاقاتهما في العام 2016 متبادلتين الاتهامات بزعزعة استقرار المنطقة، أن تعود بالفائدة على العراق." وبالمحصلة يرى مارديني أن المؤتمر يبقى خطوة مهمة، لكن ينبغي عدم المبالغة في تقييم نتائجه... لينتهي الى النتيجة نفسها، من أنه لا يعتقد أن العراق سيتمكن من تحقيق شيء ملموس من هذا المؤتمر.

هذه بإختصار أبرز الملاحظات والمؤشرات التي توصلنا اليها لدى استعراضنا لمجمل ما يخرج عنه المؤتمر الاقليمي في بغداد من مقررات وتوصيات، في وقت يأمل الجميع أن يبحث العراق عن دور إقليمي حقيقي، ولكن ليس بطريقة المؤتمرات، بل بدور سياسي قوي ويحتاج في ظروف كهذه الى زعامة مقتدرة وهي غير متوفرة حاليا، ولو كان انعقاد المؤتمر في مرحلة انتقالية جديدة للعراق تتولاها شخصية وطنية مؤهلة، لديها مواصفات القيادة، لكان أمكن الحديث عن نتائج إيجابية، لكنه ليس لدى الكاظمي المعروف بضعفه السياسي وتردده المستمر ودوره المحدود في السلطة، وعدم وجود قوى سياسية وبرلمانية داعمه له، أن يحقق نتائج ملموسة من انعقاد المؤتمر، الذي سبقته مؤتمرات ثلاثة في سنوات خلت على شاكلته وواجهت انتكاسات بمجرد انتهاء أعمال تلك المؤتمرات، كما أن بعض الكتل السياسية لايروق لها أن يخرج الكاظمي منتصرا في نهاية المطاف، لأن نجاحه يعد انتكاسة بالنسبة لها، ويؤكد فشلها على مدار الـ 18 عاما في إنقاذ العراق من أزماته الخانقة، وهي من أوصلته الى هذه النتائج الكارثية على أكثر من صعيد.

156
الخزعلي يتهكم على ادراجه بالعقوبات الامريكية: تأخرتم كثيراً

شفق نيوز

قال قيس الخزعلي قائد حركة "عصائب أهل الحق" العراقية ساخرا من إدراج اسمه على لائحة العقوبات الأمريكية: "لقد تأخروا كثيرا كان المفروض أن يعطونا هذا الشرف منذ زمن".

وأضاف الخزعلي أمام جمع من مؤيديه اليوم، وهو يتهكم على لائحة العقوبات التي أعلنتها واشنطن مؤخرا وشملت قادة عراقيين تتهمهم بـ"الفساد وانتهاكات حقوق الإنسان": "كل قانونكم هو لائحة عقوبات وزارة الخزانة الأميركية؟ هذا فشل أنا خجل، صنفونا إرهابا".

وفرضت الولايات المتحدة الجمعة عقوبات على قيس الخزعلي وليث الخزعلي وحسين عزيز اللامي، وجميعهم قادة فصائل ضمن قوات الحشد الشعبي المقرّبة من إيران، وتتهمهم واشنطن بـ"التورط في الحملة الأمنية ضد المتظاهرين"، خلال الاحتجاجات التي شهدها العراق، وراح ضحيتها أكثر من 450 قتيلا.
وبموجب القانون الأميركي، تمنع العقوبات العراقيين الثلاثة من السفر إلى الولايات المتحدة حيث تم تجميد أي أصول يملكونها على الأراضي الأمريكية إن وجدت.
وقال الخزعلي ساخرا "يعني الآن أموالنا الموجودة في المصارف الأميركية ستذهب!".
كما فرضت واشنطن عقوبات على السياسي ورجل الأعمال خميس فرحان الخنجر العيساوي بسبب الفساد "على حساب الشعب العراقي".
وأصدر تيار "المشروع العربي"، الذي يشغل الخنجر منصب أمينه العام، بيانا اعتبر فيه أن الاتهامات الأمريكية "مضحكة للغاية، وغير منطقية".
وأضاف أن الخنجر "لم تكن له أي صفة رسمية، ولم يكن لحزبه أي منصب رسمي، لكي يتهم بالفساد".
وهذه المرة الثانية التي تدرج فيها واشنطن أسماء شخصيات عراقية على لائحة العقوبات استنادا إلى ما يسمى بقانون ماغنيتسكي.

157
العراق جزء من استراتيجية إقليمية غامضة لماكرون
لا مبرر لمشاركة الرئيس الفرنسي في مؤتمر هدفه الأساسي إضفاء شرعية على نظام حكم يسيطر عليه التشتت والفوضى والارتهان لإيران.
العرب

أي مصلحة فرنسية في عراق مأزوم؟
باريس – أثار إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مشاركته في مؤتمر حول الأمن الإقليمي ينظمه العراق نهاية الشهر الجاري تساؤلات بشأن استراتيجية فرنسا الإقليمية التي يسيطر عليها الغموض، وأي دور يمكن أن تلعبه باريس في بيئة عراقية موالية لإيران ومعادية للغرب.

وقال قصر الإليزيه الاثنين إن الرئيس الفرنسي سيشارك في المؤتمر الذي ستنظمه الحكومة العراقية.

وجاء في بيان صدر عن رئاسة الوزراء العراقية الاثنين أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أبلغ ماكرون خلال اتصال هاتفي  بأن “فرنسا شريك حقيقي للعراق”، فيما أعلن ماكرون عن “دعمه الكامل للعراق” وأشاد بـ”الدبلوماسية العراقية المتوازنة”.

رمزي مارديني: المؤتمر لن يشكل أكثر من انتصار رمزي للكاظمي
وتساءل مراقبون عن هدف الرئيس الفرنسي من هذا الانفتاح على العراق الذي تسيطر عليه الميليشيات وترهنه لتنفيذ أجندات سياسية وعسكرية خارجية، في وقت لا تمتلك فيه الحكومة العراقية أي نفوذ على الأرض سواء على المستوى العسكري والأمني أو على المستوى السياسي.

ورضخ رئيس الوزراء العراقي لضغوط الميليشيات في أكثر من حادثة، من بينها قبوله مضطرا باستعراض عسكري للحشد الشعبي، سعى منظموه الذين اعتمدوا على أسلحة إيرانية بالكامل للتأكيد على أنه أكبر من الدولة ورئيس الحكومة وأن قرارهم لا يعود إلى الكاظمي ولا إلى أي شخصية عراقية.

ولا يجد المراقبون أي مبرر لمشاركة الرئيس الفرنسي في مؤتمر هدفه الأساسي إضفاء شرعية على نظام حكم يسيطر عليه التشتت والفوضى والارتهان لإيران، وفي الوقت نفسه يخلق بيئة غاضبة على فرنسا كما على بقية دول الغرب، متسائلين أي مصلحة لفرنسا في الدخول إلى ملعب تصب كل عناصره لفائدة طهران؟ خاصة أن ماكرون لا يعلن صراحة ماذا يريد من العراق.

ويرى هؤلاء أنه “لا يمكن أن يقول الرئيس الفرنسي إن هدفه هو المساعدة في إعادة تأهيل العراق وإدماجه في شبكة العلاقات الفرنسية المتينة مثلما كان في السابق، خاصة أن إعادة تأهيل السلطة السياسية في العراق شيء عجزت عنه الولايات المتحدة من قبل ولسنوات طويلة اتسمت بالمرونة والتنازلات ومحاولة الاحتواء، فماذا يمكن لفرنسا أن تفعل؟”.

ويحذر متابعون من أن تكون باريس قد دخلت في لعبة أشمل تقوم على التطبيع مع منظومات محلية نجحت إيران في فرضها مثلما هو الأمر في لبنان، حيث تعتقد فرنسا أن الحل يجب أن يشمل حزب الله الشيعي الموالي لطهران، في تعارض مع قناعة الدول الأخرى المتدخلة في الملف اللبناني.

ومن غير المعروف ما إذا كان ماكرون سيعترف بنجاحات إيران الإقليمية مقابل تركه يتجول بلا مشكلة في “عاصمة الحشد الشعبي” تماما كما تركه حزب الله يتجول في بيروت بلا مشكلة.

في المقابل لم يستبعد مراقبون خليجيون أن تكون تحركات الرئيس الفرنسي في العراق ولبنان مدعومة من السعودية التي تعمل على كسر حالة التوتر مع إيران والبحث عن حلول توافقية يساهم فيها متدخلون خارجيون من بينهم ماكرون.

وتبذل باريس كل ما في وسعها لتحريك الملف النووي الإيراني وتسريع التوصل إلى اتفاق، وهو ما عكسته مكالمة هاتفية بين ماكرون والرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي.

وفي أول تواصل معلن مع مسؤول غربي منذ توليه مهامه الأسبوع الماضي شدد رئيسي على أن بلاده ستعمل على حفظ “الردع” في مياه الخليج وبحر عمان.

من جهتها أشارت الرئاسة الفرنسية إلى أن ماكرون دعا إيران “إلى أن تستأنف سريعا المفاوضات في فيينا من أجل التوصل إلى إنهائها ووضع حد -دون تأخير- لكل نشاطاتها النووية التي تشكل مخالفة” للاتفاق، واسمه الرسمي “خطة العمل الشاملة المشتركة”.

وستشكّل هذه ثاني زيارة يقوم بها ماكرون إلى العراق خلال أقلّ من عام بعدما زاره في سبتمبر الماضي.

وكانت وزارة الخارجية العراقية قد وجهت دعوات للمشاركة في المؤتمر إلى كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، لكن لم يتضح بعد الموعد الدقيق للقمة ولم تتم معرفة كافة المشاركين.

ولم يتبين خصوصا ما إذا كانت إيران ستنضم أيضا إلى المؤتمر الذي يأتي بعد انقضاء أسابيع قليلة على أداء رئيسي اليمين الدستورية وتولي مهامه رئيسًا للبلاد.

ويعتبر الباحث في جامعة شيكاغو رمزي مارديني أن المؤتمر لن يشكّل أكثر من “انتصار رمزي” قبل نحو شهرين من الانتخابات النيابية المبكرة التي تريد حكومة مصطفى الكاظمي إجراءها بعد أكثر من عام على توليه المنصب إثر احتجاجات شعبية غير مسبوقة.

ويعيش العراق صعوبات وأزمات، بدءا من الكهرباء -التي يعتمد العراق بشكل كبير على الجارة إيران لتوفيرها- وصولاً إلى تدهور البنى التحتية والخدمات، والأزمة الاقتصادية مع تراجع أسعار النفط وتفشي وباء كوفيد – 19، فضلاً عن التوتر الأمني.

وتأتي هذه القمة بعد الزيارة التي قام بها الكاظمي إلى واشنطن أواخر يوليو واتفق خلالها مع الرئيس الأميركي جو بايدن على إنهاء “المهمة القتالية” للولايات المتحدة في العراق، وسط رفض شديد من قبل الفصائل الموالية لإيران لأي وجود أميركي في البلاد وهجمات متكررة ضد المصالح الأميركية تنسب إلى تلك الفصائل.

158
حتى لا ينتهي الحال بالعراق إلى سيادة فيطي
الحكومة العراقية مطالبة بإظهار جدية أكبر في التعامل مع تجاوزات دول مثل إيران وتركيا. لا يقبل أن تصدر عنهما مثل تلك الإساءات دون أن تتصدى لها وزارة الخارجية العراقية.
العرب

سيادة منتهكة
المتابع لمراسم تنصيب الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي لا بد أن يلاحظ حجم القوة الإيرانية الخطيرة التي تنتهك سيادة العراق، متى شاءت وأرادت. لم يعد لدى النظام الإيراني منذ سقوط النظام العراقي السابق غير إهانة العراق بسبب الحرب العراقية – الإيرانية التي راح ضحيتها الملايين من الطرفين بسبب رعونة قادة البلدين آنذاك.

لا يمكن نكران أن العراق اليوم بات يشكل ساحة لتصفية النفايات الإيرانية، حيث يقوم النظام الإيراني برمي كل مشاكله مع الدول الأخرى في العراق، وهذا يبدو جليا في وجود قادة ميليشيات وشخصيات لم تكلف رسميا من الحكومة العراقية حاضرة في حفل تنصيب الرئيسي الإيراني. وهؤلاء عادة لا عمل لهم سوى إدارة النفايات الإيرانية في العراق، مؤكدين ولاءهم في كل لحظة لطهران.

إيران ومعها تركيا، الدولتان اللتان تنتهكان سيادة العراق، لا تهتمان إلا بتوسيع نفوذهما والاستيلاء على الأرضي العراقية، سواء من خلال وكلائهما أو باستخدام جيوشهما. وهذا ما بدا واضحا من خلال استعراض الحشد الشعبي قبل أقل من شهرين في معسكر أشرف الذي كان مقرا للمعارضة الإيرانية، منظمة مجاهدي خلق. ويرافق ذلك احتلال تركي لشمال العراق بحجة محاربة حزب العمال الكردستاني التركي المدعوم سريا من إيران.

الأمر بات جليا أن كلتا الدولتين لا تحترم السيادة العراقية، حيث تصر إيران على استخدام علم إقليم كردستان العراق، ضاربة عرض الحائط بحقيقة أن إقليم كردستان العراقي جزء من دولة العراق، وفي الوقت نفسه توجه رسالة لحلفائها في كردستان العراق إننا معكم، ونتوقع منكم أن تكونوا معنا، في الانتخابات المقبلة.

إيران ومعها تركيا، الدولتان اللتان تنتهكان سيادة العراق، لا تهتمان إلا بتوسيع نفوذهما والاستيلاء على الأرضي العراقية، سواء من خلال وكلائهما أو باستخدام جيوشهما

ورغم أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة وصف استخدام علم إقليم كردستان العراق خلال حفل استقبال لرئيس الإقليم نيجيرفان البارزاني دون رفع علم الدولة العراقية بأنه “خطأ ارتكب من قبل الفريق التنفيذي للاستقبال”، وقال إن إيران تحترم وحدة أراضي العراق.

واضح أن العذر غير منطقي، لأن خطأ مثل هذا نتوقع أن يصدر عن دول لا تعرف الكثير عن العراق، مثل النيجر أو جزر ساموا، وليس عن دولة جارة تعرف كل صغيرة وكبيرة عن العراق. التفسير الوحيد الممكن لذلك أنها أرادت بذلك تمرير رسالة مفادها أنها لن تتخلى عن حلفائها التقليديين مهما تغيرت الظروف، وأن النفوذ الإيراني لا يتقهقر في كل المناطق والأقاليم التي تتواجد فيها.

العراق أصبح بحاجة إلى إظهار جدية أكبر في التعامل مع تجاوزات دول مثل إيران وتركيا، فليس من المعقول أن تحدث مثل هذه الإساءات دون أن تتصدى لها وزارة الخارجية العراقية.

يحدث هذا بحكم سيطرة الحزب الديمقراطي الكردستاني على هذه الوزارة التي يشغلها حاليا فؤاد حسين الذي كان يعمل رئيسا لديوان رئاسة إقليم كردستان العراق، وهذا ما يؤكد أن العراق لا يزال في دوامة الطائفية.

قد تكون المظاهر الطائفية خفّت بعض الشيء أو انتفت كليا من الشارع العراقي بفعل الاحتجاجات العراقية التي انطلقت في أكتوبر 2019، ولكن الساسة العراقيين لا يزالون يمارسونها في كل تشكيل وزاري جديد، فالاختيار لا يتم على أساس وطني، وهذا ما جعل العراق مخترقا ويسهل التدخل في شؤونه الداخلية من قبل دول الجوار.

ما نحتاجه في المستقبل القريب هو “أكتوبر” آخر أقوى من السابق، يفجر ثورة عراقية صرفة هدفها الوحيد بناء دولة قوية مبنية على أساس مدني تصون كرامة الجميع وتكون ندا لجميع الدول، وتستطيع أن توقف تدخل دول مثل إيران وتركيا في شؤونه الداخلية، ووضع مصلحة العراق فوق كل اعتبار. حتى لا تكون سيادة الدولة العراقية سيادة فيطي (سيادة فاشلة).

159
الفسادُ جُبّة مقتدى الصدر وعمامته
منذ ذلك الوقت لم يعد هناك من شيءٍ مرصوص في العراق لا في دولته التي تحولت إلى نهبٍ لكل أفّاق ونهّاب ولا في مجتمعه الذي غرق في الفقر والحرمان.
العرب

لبيت الصدر إرثٌ في سياسات تمزيق العراق
ذكّرتني اللافتة العريضة التي يظهر فيها مقتدى الصدر بثلاثة أرباع قامته مع شعار “البنيان المرصوص” من حول خارطة العراق بشيء من طفولتي.

فقد أراد والدي أن يختبر قدرة ابن الثالث الابتدائي على الكتابة، فشاء أن يُملي عليّ رسالةً إلى أبناء أخته، ليضعها لهم بالبريد.

كان يُملي، وأنا أكتب، إلى أن جاءت جملةٌ يطلب فيها منهم أن يكونوا كالبنيان المرصوص. وتساءلت في نفسي، ما معنى هذا الطلب؟ فهي بحسب ما سمعته وبحسب قدراتي في الفهم كانت “كلبٌ يان المرصوص”. ولكي لا أحرج نفسي معه ومع أبناء عمتي، فلم أكتبها، وأبقيتُ الجملةَ ناقصةً، حتى انتهيت من الرسالة. فإذا بأبي يريد أن أعيد قراءتها عليه. فتصببتُ عرقا خوفا من أن لا أعثر على الموضع الصحيح لذلك الكلب يان الذي تركته في مكان غير مرصوص. ولكن ذاكرة الخوف هي التي أسعفتني، فلما وصلت إلى الجملة العتيدة، كررتُ شفاها عبارته التي يطلب فيها من أبناء أخته أن يكونوا “كلبٌ يان المرصوص”. وانقضتْ المحنةُ عندما طويت الرسالة، ووضعتها في ظرف، وأغلقته بلسان يُسيل ضعف اللّعاب المطلوب، لكي لا يفتحها فيقرأ ما لم أكتب. فالعبارة تلك مما لا يُنسى، وهو لن يغفل عنها بكل تأكيد.

ولا شيء في عراق اليوم كالبنيان المرصوص. وواحدٌ ممن يجعلونه خرقا ممزقة هو مقتدى الصدر نفسه، مع باقي أطراف العصابات الطائفية التي تهيمن عليه.

ولبيت الصدر إرثٌ في سياسات التمزيق يمتد إلى جده محمد صادق الصدر الذي يُعتقد أنه كان على ارتباط وثيق بالاستعمار البريطاني في مواجهة الحركة الوطنية العراقية الداعية إلى الاستقلال.

ولقد تهدم بنيانُ العراق منذ أن جاءت إلى السلطة فيه كل تلك “الأورطة” الطائفية من الأحزاب والجماعات الموالية لإيران. وهي جماعاتٌ حاربت ضد العراق، وحاربت شعبه، وحاربت ضد بعضها، حتى كان لمقتدى الصدر الكثير من هذا النصيب. ومنها أن يده ملوثة بدم عبدالمجيد الخوئي، وهي بليّة ما تزال تلاحقه. ومنها أنه مسؤول عن تأجيج الحرب الطائفية عندما غزتْ غربانُه جوامعَ السنة لتحرقها وتقتل مَنْ فيها ردا على التفجير الذي نفذته عصاباتٌ ترتبط بإيران نفسها ضد مرقد الإمامين الحسن العسكري وعلي الهادي في سامراء في العام 2006.

ومنذ ذلك الوقت، لم يعد هناك من شيءٍ مرصوص في العراق، لا في دولته التي تحولت إلى نهبٍ لكل أفّاق ونهّاب، ولا في مجتمعه الذي غرق في الفقر والحرمان. ومثلما أصبح حشدُ الغلمان هو جيشه، فقد أصبح الفسادُ هو جُبّته وعمامته. والشعار الذي صار يتعين أن يعلو قامة صُنّاع الخراب، يُعرّفهم ويتعرفون به، هو ما خشي ابن الثالث الابتدائي أن يكتبه، فكتبوه!

160
العراق يوجه دعوة رسمية لولي العهد السعودي لحضور قمة دول الجوار
بغداد تحشد لعقد قمة إقليمية موسعة تضم إلى جانب دول الجوار أكبر عدد من الدول العربية في قمة من المتوقع أن تتناول قضايا هامة وخلافات بين دول المنطقة وعلى رأسها التوتر السعودي الإيراني.
MEO

الكاظمي يحشد لقمة عربية موسعة تحتضنها العراق
ترتيبات عراقية لعقد قمة إقليمية تدفع جهود التهدئة بين طهران والرياض
 جهود عراقية لا تهدأ لاستعادة مكانة بغداد ضمن محيطها العربي والإقليمي
 ترحيب عراقي بانسحاب قوات عراقية إلى قواعدها بالكويت

الرياض - وجه العراق الأحد دعوة رسمية لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لحضور قمة إقليمة لدول الجوار العراقي، فيما يأتي ذلك بينما تسعى بغداد للعب دور وساطة في أزمات بالمنطقة واستعادة دورها الريادي كوسيط واستعادة مكانتها ضمن المحيط العربي والإقليمي.

ويحشد العراق لعقد قمة إقليمية موسعة تضم إلى جانب دول الجوار أكبر عدد من الدول العربية في قمة من المتوقع أن تتناول قضايا هامة وخلافات بين دول المنطقة، حيث تسعى بغداد مؤخرا بدبلوماسية نشطة للعب دور الوسيط الناجح في دفع جهود التهدئة بين إيران والسعودية وخفض التوتر بين البلدين الخصمين.

وفي سياق التحركات العراقية وصل إلى الرياض مساء اليوم الأحد وزير الخارجية العراقي فؤاد محمد حسين في زيارة إلى المملكة تدوم حتى صبيحة غد الاثنين يقوم خلالها بتسليم ولي العهد دعوة من رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي لحضور قمة قادة دول الجوار في بغداد نهاية الشهر الحالي.

واكتفت وكالة الأنباء السعودية الرسمية 'واس' بالقول أن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله "استقبل بمكتبه في مقر الوزارة بالرياض اليوم نظيره العراقي وجرى خلال الاستقبال استعراض أوجه العلاقات السعودية العراقية وسبل دعمها وتعزيزها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين كما تطرق الجانبان إلى تعزيز التنسيق الثنائي المشترك وكل ما من شأنه أن يُسهم في استقرار المنطقة وحفظ الأمن والسلم الدوليين، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حيال العديد من القضايا الإقليمية والدولية".

والعراق عالق منذ الغزو الأميركي في العام 2003 في مشاحنات وخصومات إقليمية ودولية خاصة بين طهران وواشنطن وتُشكل ساحته ساحة حرب بالوكالة بينما تعبث ميليشيات إيران بأمنه واستقراره وتعبث طهران بمقدراته وثرواته وتتحكم في المشهد السياسي بأكثر من ذراع ميليشاوية وسياسية.

وتتوقع مصادر دبلوماسية في الرياض تحدثت إلى وكالة الأنباء الألمانية، أن تستضيف العاصمة العراقية القمة في الثامن والعشرين أو التاسع والعشرين من شهر أغسطس/آب الحالي.

ويسعى العراق لاحتضان قمة تضم 10 دول من دول الجوار بالإضافة إلى مشاركة دول أوروبية والولايات المتحدة الأميركية إلى جانب قطر والإمارات ومصر. وصرح اليوم عضو اللجنة الخارجية النيابية العراقية عامر الفايز إن "القمة ستناقش ضبط الحدود بين الدول وتعزيز الجانب الأمني والسياسي والاقتصادي وحل أزمة المياه والمساهمة بحل الخلافات بين بعض دول المنطقة" دون الإشارة إلى موضوع القمة.

كما ترغب بغداد في تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع دول الجوار وفتح أبوابها أمام الاستثمارات، وخاصة لإقامة مشاريع في المناطق المتضررة من الحرب ضد تنظيم "داعش" . وتعمل حكومة الكاظمي منذ توليها السلطة قبل عام لإعادة علاقات العراق مع محيطه العربي والإقليمي، بعد توتر شهدته الحكومات السابقة.

ويعمل رئيس الوزراء العراقي على أكثر من جبهة داخلية وخارجية لاستعادة دوره القيادي في منطقة مضطربة وفي ظل تطورات جيوسياسية متسارعة ووسط ضغوط شديدة على أكثر من صعيد.

ويبقى عقد القمة الإقليمية الموسعة في العراق رهين بقبول دول الجوار العراقي والدول الأخرى التي يعتزم دعوتها بينما تخيم التوترات بين عدد منها على أي جهد من هذا النوع.

وفي المقابل فإن الوضع الأمني غير المستقر في ظل وجود ميليشيات مسلحة نافذة موالية لإيران قد يعكر الزخم الدبلوماسي العراقي.

على صعيد آخر رحبت السلطات العراقية الأحد بانسحاب القوات الأميركية التابعة للتحالف الدولي من البلاد إلى قاعدتها الرئيسية في الكويت.

جاء ذلك في بيان صادر عن مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، غداة إعلان التحالف الدولي انتهاء مهمة إحدى قواته في العراق.

والسبت أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية في بيان، أن "فرقة العمل المشتركة والعملية المتأصلة (OTH) أنجزت مهمة حماية قوة الانتشار السريع في العراق وعادت إلى قاعدتها الرئيسية في مخيم بويهرينج بالكويت".

وقال الأعرجي "نرحب بخطوة مغادرة قوات OTH التابعة لقوات التحالف في العراق، وعودتها إلى قواعدها في الكويت"، مضيفا "الخطوة جاءت استجابة لمخرجات الحوار الاستراتيجي بين العراق وأميركا، وهي تأكيد لما تم الاتفاق عليه والتزام ومصداقية للطرفين"، وفق البيان.

وهذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها عن انسحاب قوات قتالية أميركية من العراق، عقب الاتفاق الذي توصلت إليه بغداد وواشنطن الشهر الماضي.

وفي 26 يوليو/تموز الماضي، اتفق العراق مع الولايات المتحدة، على انسحاب جميع القوات الأميركية المقاتلة من العراق بحلول نهاية العام الجاري 2021.

وتقود واشنطن منذ 2014، تحالفا دوليا لمكافحة "داعش"، الذي استحوذ على ثلث مساحة العراق آنذاك، حيث ينتشر بالعراق نحو 3000 جندي للتحالف، بينهم 2500 أمريكي.

وتضغط قوى سياسية مقربة من طهران باتجاه مغادرة القوات الأميركية للبلاد، كما تتعرض المصالح الأميركية لهجمات متكررة في العراق، تقف وراءها فصائل شيعية مرتبطة بطهران.

161
ماذا وراء زيارة بارزاني الى ايران؟
الخطأ البروتوكولي اضعف تفسير يمكن ان تقدمه إيران عن رفع العلم الكردستاني دون العلم العراقي.
MEO

بروتوكول تفصيل
الزيارة التي قام بها رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني الى ايران يوم الخميس (5 آب/أغسطس 2021)‏ كانت تمر بهدوء وسلاسة ودون ضجيج اعلامي كبير أو اثارة حفيظة الدبلوماسية العراقية وبعض الأحزاب المتنفذة، لولا ان حولتها ايران الى زيارة مثيرة للجدل تتصدر الاحداث والاخبار الساخنة وتفضي الى ازمة مصطنعة. الرجل تلقى دعوة رسمية عادية لحضور مراسم تنصيب رئيس جديد لايران (إبراهيم رئيسي) الى جانب 73 زعيما ورئيسا من مختلف ارجاء الدنيا، ولبى الدعوة بعفوية وعن طيب خاطر. ولكن عند وصوله مطار طهران وجد علم كردستان منتصبا امامه بجانب العلم الإيراني دون العلم العراقي! وجد الامر عاديا فهو ضيف يمثل الإقليم ولا يمثل العراق!

لم يعر له أهمية كبيرة. وتابع مهمة إتمام بروتوكول الزيارة واجرى لقاءات متتابعة مع رئيس الحكومة الجديدة ورئيس البرلمان ومن ثم عاد الى ارض الوطن.

ولكن القضية لم تنته بعد، فقد اثار عدم رفع العلم العراقي عند استقبال رئيس الإقليم لغطا كثيرا في الأوساط العراقية شمل بعض النواب واعضاء الأحزاب الموالية لإيران وطالبوا طهران بتوضيح موقفها الذي يتناقض مع الأعراف الدبلوماسية ويسيء الى سيادة العراق! وفق ما صرح به النائب عن تحالف الفتح حامد عباس الموسوي. وأضاف الموسوي إن ‏"رفع علم الاقليم بهذه الطريقة فيه اساءة بالغة لسيادة العراق".

وأمام سيل الانتقادات العراقية لتصرف إيران، سارعت وزارة خارجيتها الى تبرير موقفها من الامر بانها "خطأ برتوكولي!" ويبدو ان هذا التفسير لم يلق ترحيبا لدى مراقبين ومحللين سياسيين عراقيين، فقد عده احسان الشمري رئيس مركز التفكير السياسي تصرفا مقصودا فـ"إيران لديها دولة ومؤسسات ومن المستبعد أن تكون وقعت في خطأ بروتوكولي، أظن أن تغاضيها عن رفع العلم ‏العراقي خلال استقبال رئيس إقليم كردستان كان مقصوداً، وتقف خلفه أهداف محددة!"

وهذا صحيح، فلا يمكن ان يخطئ دهاقنة السياسة الإيرانية في امر يتعلق أساسا بالامن القومي الإيراني ولا يقبل سهوا او اهمالا، كل شيء مدروس ومخطط سلفا. ولكن لماذا اقدمت على هذا الفعل وهي تعرف مسبقا انه يثير زوبعة سياسية وهي في غنى عنها او ربما يؤثر سلبا على علاقاتها مع حلفائها العراقيين. ربما ارادت فعلا ان ترسل إشارة تنبيه وتحذير الى بعض فصائلها "الولائية" بضرورة الالتزام باوامر طهران حرفيا دون قيد او شرط والا فالبديل "الكردي" موجود! وربما ارادت ان تفتح صفحة جديدة مع إقليم كردستان ومع حزب الديمقراطي الكردستاني الذي يهيمن على السلطة على الأقل في المرحلة الحالية وقبيل انسحاب القوات الاميركية من قواعدها في الإقليم (اظهار حسن نية!)، وربما تريد ايران من وراء وضع العلم الكردي لدى استقبال نيجيرفان بارزاني ان يؤثر في الموقف الكردي المؤيد لبقاء القوات الاميركية في العراق. واخيرا قد يكون الموقف الإيراني شخصي بحت اكراما لرئيس الإقليم الذي يتمتع باحترام خاص لدى الإيرانيين، فالاستقبال الكبير الذي حظي به يدل على مكانته الرفيعة لدي الايرانيين وتقديرهم له كزعيم سياسي محنك ارسى علاقات متوازنة وممتازة معهم طوال سنوات ترؤوسه لحكومة الإقليم.

162
كيف لانتخابات العراق أن تجري بينما اللادولة تسيطر على الدولة
حزب 'تقدم' السنّي بزعامة رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي يقرّ بصعوبة إجراء الانتخابات التشريعية المبكرة في موعدها في ظل انفلات سلاح الميليشيات الموالية لإيران ومناخا من الترهيبب.
MEO

ميليشيات الحشد الشعبي دولة داخل الدولة
 قائد الحشد الشعبي يريد استنساخ تجربة الحرس الثوري في العراق
 ميليشيات إيران أشاعت مناخا من الترهيب بعمليات خطف واغتيالات
 سلاح الميليشيات يصنع انتخابات تشريعية عراقية على مقاس إيران
 المكون السنّي بشخصياته التقليدية المستهلكة شعبيا يبدو في حالة تشتت

بغداد - يفصل العراق شهران تقريبا عن الانتخابات البرلمانية المبكرة، بينما تسود أجواء من عدم الثقة وتتصاعد موجة الانسحابات من السباق الانتخابي فاسحة المجال لأحزاب وميليشيات شيعية للهيمنة مجددا على الحكم، بينما يعيش المكون السنّي بشخصياته التقليدية المستهلكة شعبيا حالة من التشتت مدفوعا بخلافات واصطفافات تعكس نوعا من الانتهازية السياسية لا البراغماتية المطلوبة لاستعادة التوازن في معادلة تميل فيها كل الموازين لصالح إيران. 

وقد اعتبر حزب 'تقدم' بزعامة رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي اليوم الأحد بأن إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة في الظروف الحالية يبدو صعبا، مشيرا إلى عدم وجود مناخ مناسب لإتمام الاستحقاق الانتخابي في موعده المقرر في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول القادم.

وفي إحالة صريحة إلى أجواء الترهيب التي أشاعت ميليشيات شيعية نافذة موالية لإيران تساءل النائب رعد الدهلكي القيادي في حزب الحلبوسي، كيف يمكن أن تتم الانتخابات في موعدها والمنطقة الخضراء أحد أهم المناطق تحصينا في قلب بغداد تسقط في ربع ساعة بأيدي بعض الأطراف المسلحة، فيما تتعرض سفارات وبعثات دبلوماسية إلى القصف من حين إلى آخر.

وقال في تصريح لوكالة 'شفق نيوز' العراقية الكردية "إلى غاية الآن لم نصل إلى مرحلة وجود المناخ المناسب المتكامل لإجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة"، مضيفا "لا وجو