ankawa

الحوار والراي الحر => المنبر الحر => الموضوع حرر بواسطة: يوسف ابو يوسف في 10:55 03/09/2013

العنوان: بايدي حركت ايدي..
أرسل بواسطة: يوسف ابو يوسف في 10:55 03/09/2013
بالمناسبه العرب لايستحقون غير الحكام العرب ,لانه الذي ياتي سوف يكون اسؤا من الذي رحل,فالديمقراطيه كلمه كبيره عليهم ولم ولن تدخل قواميسهم . كان يا ما كان وفي يوم من الايام كان هناك موظف تعب من العمل واخذ اجازه شهريه من دائرته واستفسر من اصدقائه اين يقضي العطله في اي دوله بالخارج فقالوا له اوربا وامريكا مصاريف وغاليه فنصحوه بدوله افريقيه داخل الادغال حيث الجنه على الارض والهواء الطلق وقال له صديقه (ذو خبره بمجال السياحه في افريقيا )تفرج فقط ولا تتكلم مع اناس الادغال الا اذا هم كلموك , فسافر صديقنا الى افريقيا ودخل الادغال فوجدها جنه كما قال صديقه , واخذ يتجول الى ان وصل مكان وجد فيه امراه امامها سله فيها نوع من الفاكهه , فاخذه الفضول فسالها ماهذه الفاكهه , فقامت المراه بالصياح والعويل وتجمع رجال القبيله يحملون رماحهم والريش يغطيهم , وقالوا له لماذا تتحرش بالمراه انت مذنب , فقال لهم انا لم اتحرش بالمراه , انا سالتها عن الفاكهه , قالوا له تعال معنا الى رئيس القبيله ليحكم عليك , فاخذوه الى رئيس القبيله , فحكم عليه رئيس القبيله وقال له ماذا تختار , جقم بقم او الموت , فقال صاحبنا اذا اخترت الجقم بقم هل تتركوني امضي , قال له رئيس القبيله نعم , فقال له صاحبنا وما هو الجقم بقم , فقال له رئيس القبيله ان يعتدي عليك جنسيا كما تحرشت بالمراه , فقال صاحبنا جقم بقم ولا واحد يموت وجماعتي لن يعلمو بالقصه , فاختار عقوبه الجقم بقم , المشكله بالموضوع انه جميع رجال القريه وقفوا بالسره وواحد واحد عملوا له جقم بقم وهو تصور انه واحد سيعمل له جقم بقم , المهم انتهت القريه من عمل الجقم بقم للمجاز وعاد الى بلده وتلقاه اصدقائه وسالوه كيف كانت سفرتك , فقال لهم جميله جدا وممتعه وهو يهز براسه ويقول بباله اليدري يدري , فقال له زميله في العمل ان كانت سفرتك ممتعه فانا ايضا اريد الذهاب الى نفس المنطقه , فقال له صاحبنا اذهب وتمتع ولكن لاتكلم احد وخاصة النساء اذا لم يكلموك واذا وقعت في ورطه وقالوا لك تريد الجقم بقم او الموت فانصحك ان تختار الموت, فذهب هذا الموظف الثاني الى نفس المنطقه ووقع بنفس الورطه التي وقع بها صاحبنا الاول , وامام رئيس القبيله تذكر نصيحه زميله , فقال لرئيس القبيله اني اختار الموت , فقال له رئيس القبيله انت اخترت حكمك بيدك , حكمنا عليك بالجقم بقم حتى الموت . فيا جماعه انتوا الكاعدين بمصر وتونس وغيرها خليكم على واحد هو وحاشيته يسوي جقم بقم احسن ما يجولكم عشر ملايين هم وجماعتهم يسولكم جقم بقم وبعدين تترحمون على الرئيس وتكولون شنو سوينا بروحنا .

كتبت في 31\1\2011