عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - Eissara

صفحات: [1]
1
إذا كانت هذه الصفحة فعلاً تاريخ شعبنا، التسميات وتراث الآباء والأجداد فلماذا يسمح لكردي ان يضع فيها مقالات مشبوهة ولا تمت لإسم الصفحة بصلة؟

2
العثور على مدينة اثرية تابعة للامبراطورية الاشورية في ...

أرض آشور ...

3
"افتتاح معرض للصور للاديرة والكنائس القديمة في" كوردستان"

إن لم تستح فطبّلي ما شئت يا مديرية "الثقافة السريانية" .

Shameful

4
المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تحتفل باختتام دورتي اللغتين السريانية والكردية لمنتسبيها

لماذا تسمونها مديرية ما يسمى الثقافة والفنون السريانية ومن ثم تحشرون تعليم الكردية فيها .

لا يكفي شوهتم التاريخ والحضارة والثقافة وغيرتم إسمها والآن تعلمون الكردية ؟ لماذا ؟ ليس عند الأكراد من يعلم هذه اللغة ؟

حرام على بعضكم ان يكونوا في هكذا مراكز لأنكم فقط تخصص بوزات وصور .

5
الخبر فيه أخطاء من قبل شخص يدير على ما يقال "صحيفة" .

6
عنكاوا كوم لماذا تحذفون المداخلات التي تنتقد من يرتمي في حضن الأكراد ولكنكم تتركون مداخلاتهم التي كلها مجاملات وتمجيد للأكراد ؟ من أمثال جوهر ولؤي فرنسيس ونوزاد حكيم وغيرهم ؟؟؟ الحقيقة لا تتغير هم وغيرهم قد باعوا اليوم الأبيض بالأسود فلماذا أنتم تغضبون ؟ ولماذا هم يخافون من الحقيقة طالما أنهم قد اختاروا ان يبيعوا أنفسهم ؟

7
رئيس الرابطة السريانية : نحن عرب مسيحيون مشرقيون، هنا سنبقى وهنا سنعيش

إحترنا مع حبيب أفرام فاليوم قد أصبح عربي مسيحي ... يا سيد أفرام، إذا كنت سرياني فكيف أصبحت اليوم عربي مسيحي ؟؟؟

على فكرة هل مازلت مسؤولاً في جمعية الصداقة اللبنانية الكردية ؟؟؟ وإذا كنت أنت عربي مسيحي، فلا تضع الآخرين في نفس الخانة وتكلم عن نفسك فقط وليس من شأنك ان تتدخل في شؤون غيرك .

8
بالله عليك يا د. ديمكار، تقول أنك إبن الأقليات ومن ثم تسمي الأرض كردية وأنت أستاذ جامعي سابق ؟ أوليس هذا عيباً ؟؟؟

د. ديمكار ... إسمنا آشوريون وليس أثوريين ...

على فكرة إن كنت تعتبر نفسك كردياً كما هو واضح فلا تشمل الجميع وتضع القوميات في خانة التكريد، فتحدث عن نفسك وقل بأنك كردي ودع الباقين الذين يفتخرون بقومياتهم ... خير إنشالله هل ليس لنا لا تاريخ ولا حضارة ولا لغة ولا أرض ولا إنتماء لكي تضعنا في خانة الأكراد ؟؟؟

بنظري من واجبك ان تعتذر من كل الذين شملتهم في تسميتك هذه بادعائك بأننا ننتمي الى الأكراد ... لم يكن ينقصنا إلا هذا الأمر .

لماذا لا يجيب مدّعي الكلدانية أناس يكتبون هنا في منتديات عنكاوا ويقولون لهم بأن الكلدان ليسوا أكراداً ؟ أم أنكم لا تتشاطرون إلا على الآشوريين ؟

الموضوع عن مؤتمر الأكراد موجود في المنبر السياسي لمن يريد عدم الإستمتاع .

9
هل مات هؤلاء المذكورين في هذه الأقصوصة من أجل "قومية كلدانية"، من أجل "قضية مسيحية" أم من أجل الآخرين ؟ فلو لم نقرأ أسماءهم لما عرفنا بأنهم مسيحيون أصلاً ... لا عينكاوا لا تفتخر هكذا لأنها لم تحصل على فتات مما قدمه هؤلاء للآخرين ...


من حـق عنكاوه ان تذكـر باعتزاز وافتخار كـوكـبـة من شـهدائها الابــطـال وهــم فى ريـعــان الـشـبـاب

هكذا كتب شخص يدعى diyar elias ijmaya ديار الياس عجمايا 

ومن حـق عنكاوه ان تذكـر باعتزاز وافتخار كـوكـبـة من شـهدائها الابــطـال وهــم فى ريـعــان الـشـبـاب .
 من حقنا أن نكتب عن شهدائنا الذين قدموا حياتهم من أجل قضية شعبهم ووطنهم ,هؤلاء الأبطال هم القناديل الذين أضاءوا سماء كردستان ,أنهم أبطال حقيقيون نذروا أنفسهم لشعبهم ولوطنهم .ولتوثيق تاريخ ونضال هؤلاء الابطال وذكراهم العزيزة على قلوبنا واكراما لبطولاتهم الجسام ولتذكير الاجيال الجديدة بمن ضحوا وقدموا زهرة شبابهم  وقفوا باباء وشموخ بوجه اشرس نظام عرفته المنطقة برمتها حتى اخر رمق من حياتهم الغالية في سبيل الحرية.
  الواقفين من اليمين الشهيد فرهاد ( فهد الياس) كان الشهيد شجاعا صامدا ومخلص لمبادئة وفيا لحزبة كرس شبابة للعمل فى تنظيمات وذاق مرارة السجون والمعتقلات. .
الشهيد نوزاد فله الحب والوفاء والخلود والذكر الطيب ولعائلتة .
ئازاد الحكيم كل الاحترام والتقدير والعمر الطويل .
والجالسين من اليمين
العزيز سامان( توفيق حكيم) محبوبا لدى رفاقه العمر المديد .
الشهيد بشتوان( نصير حنا) مخلصا شجاعا الذكر الطيب ولعائلتة التى نذرت كل افرادها للحزب .
ماموستا رزكار (سامي المالح) شجاعا وامنيات بالعمر الطويل .
والشهيد نبز( زهير بهنام ) نـذر نفسة للحزب منذ ايام شبابـة وذاق مرارة السجون والمعتقلات.
 الذكر الطيب للرفاق الشهداء الاماجد 
والعمر المديد لكل الرفاق الاعزاء .

10
مما يخاف الحزب الوطني (الآشوري) ؟ 

من يقرأ عنوان التنويه الذي وضعه حزب أترنايا "تنويه مهم" يخيل إليه بأن القيامة حصلت والناس دعيت بالأبواق الى اليوم الآخر ولكن عندما نقرأ التنويه نجد بأنه ليس مهماً ولا علاقة له أصلاً بالخبر الذي نشرته حركة آشور الوطنية Assyria Patriotic Movement ولكن من الواضح جداً بأن الخوف هو الذي جعل إعلام الحزب الوطني (الآشوري) ان يلهث ليقول بأنه ليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد باللقاء الذي قامت به حركة آشور الوطنية مع سفيرة النمسا في لبنان .

- لما تخافون ؟ هناك فرق شاسع بين الإسمين : حركة آشور الوطنية Assyria Patriotic Party والحزب الوطني (الآشوري) Assyrian Patriotic Party

- هل خفتم مما ذكر عما تعلّق الإجتماع وبالمصطلحات المستعملة لأنكم تعودتم ان تعصبوا عيونكم وآذانكم عن الرؤيا والسمع ؟

- لا يهم ماذا تنشرون لا أنتم ولا غيركم من الأحزاب التي ألفناها وسئمناها ومللنا من أخبارها التي ليس فيها سوى التقى فلان بفلان ليسلم على فلان الذي عاد من الرحلة الفلانية أو ذهب الوفد الفلاني ليبارك للحزب الفلاني لمناسبة تأسيسه ولم يبق سوى ان تضعوا جميعاً أخبار من تزوج من أبناء الحزب الفلاني وكيف ذهبت الوفود لتبارك وكيف قدّمت لها الحلويات والأطايب، لأنكم لا توفروا على الناس الأخبار عن الوفود التي تذهب للعزاء .

- لماذا تخافون ؟ لقد اخترتم الصف الذي تريدون ان تكونوا فيه أنتم وغيركم وعرفنا بأنه ليس الصف الآشوري فدعوا غيركم يجرّب حيث أخفقتم جميعاً وبمحض إرادتكم ولربما هكذا أخبار تكون بمثابة الصدمة الكهربائية لكل الأوفياء لكي يبدأوا بخدمة القضية الآشورية كما يجب .

- من الواضح بأنه ليس موقع عنكاوا الذي بحاجة لتوخي الحذر فيما ينشر بل إعلام الحزب الوطني (الآشوري) (مجاملة) وغيره بحاجة الى التدقيق في الأخبار التي يقرأونها قبل التلهف على التنصل منها حتى لو لم تكن لهم .


نود ان ننوه القراء الكرام حول الخبر المنشور بعنوان ((حركة اشور الوطنية تلتقي سفيرة نمسا في لبنان )) لناشره الحزب الوطني الاشوري (ASSYRIAN Patriotic PARTY) .
ان الخب المنشور في اخبار شعبنا لا علاقة للحزب الوطني الاشوري لا من قريب ولا من بعيد بهذا الخبر ونشره ونطلب من السادة في اشراف موقع عنكاوا توخي الحذر في النشر والجهة التي تنشر الخبر، لان الحزب الوطني الاشوري ينشر من خلال هذا الحساب ومنذ سنوات خلت لذا اقتضى التنويه .

اعلام الحزب الوطني الاشوري 

11
ما يسمى المنظمة الآثورية : لم يبق إلا ان تحملوا طبولاً وتطبلوا

أو لم يبق لكم ذرة من كرامة؟ ماذا ستفعلون بعد ؟ تحملون الطبول وتطبلون أمام الأكراد؟


12
(إن الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان اذ تدين بأقسى العبارات استهداف الناشط السلمي الشاب أحمد شحادة، فإنها، وتبعاً لروايات شهود العيان، تحمل الجيش النظامي السوري مسؤولية مقتله. وتدعو الشبكة الآشورية في هذا السياق المنظمات الحقوقية الدولية لفتح تحقيق دولي عاجل في حوادث قتل النشطاء السلميين من قبل النظام السوري، والذي يمارس في جميع أرجاء المحافظات السورية وبنحو تتقف فيه تفاصيل الجريمة، مما يدل أنها جريمة منظمة وممنهجة، الأمر الذي يجعلها ترقى الى كونها جرائم حرب ضد الإنسانية).

يا ليتكم تطبقون ما كتبتموه أعلاه وترفعون أصواتكم الى المنظمات الدولية وتتشاطروا لإيقاف أولئك الذين يخطفون ويقتلون أبناء شعبكم بدل ان تختبأوا خلف الإسم الآشوري وتدينوا ما يحصل للآخرين بينما تصمتون صمت القبور (لكن القبور تتكلم أكثر منكم) أيها المنافقون باسم الآشورية والآشورية منكم براء .

13
من مموليكم أيها المدعوون "المجلس الشعبي"؟ فليس هناك واحد منكم بإمكانه ان يقوم بهكذا مؤتمر ما لم يك مدعوماً بالمال ومدفوعاً ممن لهم صلات.

إخلاصكم حتى للقضية المسماة مسيحية ليس فقط مشكوك فيه بل حرام لأنكم تعملون وفق أجندات خفية لمن أسسوا هذه العلّة المسماة مجلساً شعبياً.

أمركم مفضوح ودعوتي أوجهها لكل المخلصين من أبناء هذه الأمة التي نكبت بكم وبأمثالكم ان يكونوا بانتظاركم أمام تلك القاعة بيافطات ضد أجنداتكم المخفية ومعهم كيلوات من الطماطة والبيض لكي يعبروا عن رأيهم فيكم .

14
هذه هي الحقيقة لا يتقيأون من القرف الذي يعيشون فيه ويعتاشون منه ولكنهم يتقيأون من الحق والحقيقة ومن ثم بكتاباتهم الصفراء يحاولون لوي الحقائق محاولين سرقة ما ليس لهم ولكن محاولاتهم تخيب في كل مرة وتبوء بالفشل ولذا فالحقيقة تتقيأهم الى حيث لا رجعة ...

15
Did the UALA send copies of this letter to all international organizations ? Such as the UN, EU, HRW and so on? Or it was just limited to the attention of an Iraqi ambassador who can not do any thing about it and who might as well have thrown it in the garbage if it went to his hands at all or he threw it in the garbage even before reading it

If the UALA wants to ask for something it had to go international now and make it public, to newspapers and international bodies as well as governments such as the United States' government who is the biggest supporter or more accurately put the god[-father in what the kurds are doing.

If the UALA is current with the events, it can see that they kurds are moving towards the recognition of their claims about halabja, with the EU, La Hague and recently Britain, while the Assyrians have been waiting close to a hundred years now for the recognition of the 1915 Genocide as well as the most recent and the first of the 20th centuries Genocides that of August 07, 1933 in Simel, in what is today known as Iraq. Did any one move towards that recognition when we all fully know about the conspiracy and instigation of the British government in that massacre with a Genocidal Intention committed by the Iraq government army with the help of British Levies made of kurdish and arab tribes.

Do we expect now that this same Iraqi government , even though the names changed, will move a finger to stop the annexing of Assyrian Lands?

You have to start exposing at the International level what is going on until the conscience of the UN, EU, and other so-called Human Rights Organizations and those which deal with rights of Indigenous Populations, wakes up and does something concrete to protect the Assyrians in their ancestral lands and treat them in equality with those who are in Iraq and not respecting any rights of the indigenous population.

16
الموضوع منقول : عبارة قديمة جديدة لمن لا يريد ان يفهم بل فقط ينقل كما يردد الببغاء

طالعنا احدهم تحت اسم msd بمقالة طويلة منقولة فارغة عنونها هرطقة نسطورس، وعندما بدأت بقراءة تلك المقالة والتي لم أكملها لأنني اشمأزيت منها، إستششفت رائحة قلم الكنيسة القبطية التي ما فتئت تعيش في عصور الظلمات وتصرّ على عدم التقدم وتكسر كل وصايا السيد المسيح له المجد الذي دعانا لأن نكون واحداً، فتعلقت هذه الكنيسة بأهداب ثوب المسكين نسطورس وجعلت منه شماعة لحقدها الدفين على ومحاولاتها البائسة للنيل من كنيسة المشرق.

كل هذا لا يهمني ولكن ما يهمني هو ان أقول للمدعو msd قبل ان تنقل ما شئت النقل، قم بالقراءة من مصادر سليمة وصحيحة وعلى الأقل إقرأ لماذا لم تك كنيسة المشرق حاضرة في مجمع أفسس وليس ان تضع تلك المقالة السخيفة التي تذكر بأن كنيسة فارس (لا أدري هل أخافك ان تكتب عبارة كنيسة المشرق فكتبت كنيسة فارس؟ وهل تعرف كل الأسماء التي عرفت بها كنيسة المشرق على مدى القرون التي رزحت فيها تحت نير الحكام المختلفين؟) .

أما كاتب المقالة والذي نقلت عنه فهو الآخر جاهل بالتاريخ لأن كنيسة المشرق او كنيسة فارس او كنيسة ساليق و طسفون لم تكن ممثلة في مجمع افسس فكيف توافق او ترفض ما لم تك شاهدة عليه؟ فهل تشهد شهادة زور كما فعلت باقي الكنائس ضد هذه الكنيسة الأصيلة والعريقة؟

وسوف اضع لك ولكل من يريد ان يتعلم هذه المقالة وهي بالإنكليزية ليطلعوا عليها ويتعلموا وكفى مهاجمة للإيمان الأصيل لكنيسة المشرق والتي هي الكنيسة الوحيدة التي حافظت على تعاليم المسيحية بصفائها كما انتقلت اليها من الرسل.

على أما ان تكون هذه المعلومات بداية لزرع التفكير الصحيح في بعض العقول المريضة ... ومن له أذنان للسمع فليسمع ... ويفقه ...

المقالة مكتوبة بقلم السيد Paul Younan

According to the traditional enemies of the Church of the East, we were in "communion" with the Western Church until we "became Nestorian" after the council of Ephesus.
 
There are so many loopholes in this theory that only simple-minded or historically-challenged people would actually buy it. It is western propoganda, plain and simple.
 
First of all, the council of Ephesus was held in the Western empire. It was a council of the Western church. The dispute that arose was between two Western patriarchs - one of Constantinople, and the other one of Alexandria.
 
Needless to say - the Church of the East was not represented. As is should not have been - because it did not reside in the Roman empire - therefore it was not part of the Roman church, and had no business going to a Roman Church council
 
Nevertheless, let me also bring out another point. It is claimed by the enemies of the Church of the East that we became independent only after we "espoused Nestorian doctrine"
 
First of all, as I stated before - Nestorius was not our Patriarch. He was a Greek - the Patriarch of the city of Constantinople and he had nothing to do with us (the Persian Church), as we had nothing to do with him
 
Second of all, the council of Ephesus (at which we were rightfully not present) was held in 431 A.D
 
A couple of decades before this Western church council, the Church of the East had held a synod - The Synod of Seleucia (a.k.a, The Synod of Mar Isaac) which met in AD 410. (Theodoret, Ecclesiastical History, quoted by Moffett, op.cit.., p.138.) under the presidency of Mar Isaac, the bishop of Seleucia-Ctesiphon)
 
The most important decision of the Synod which had a very far reaching effect on the life of the church, was to declare the bishop of Seleucia-Ctesiphon (the Persian name for Babylon) as the primate of the Persian church; and in recognition of this preeminence he was given the title Catholicos. The Synod confirmed Mar Isaac as Catholicos and Archbishop of all the Orient
 
This work was started actually even earlier than AD 410. From the beginning of the fourth century, under the leadership of bishop Papa bar Aggai of Seleucia, there were efforts made to shape a national organization for the Persian church. Papa was fully aware of the need for a strongly centralized Persian church. However, it was only at the beginning of the fifth century, as a result of deliberations by a number of synods, that the re-organization of the Persian church came into effect
 
Following the synod of Isaac, there were other synods. The most important of them was the Synod of Dad-Yeshua. Towards the end of the reign of Yazdegard, the Christians were again persecuted in AD 420. Dad-Yeshua was elected Catholicos in AD 421 and himself suffered during the persecution and was imprisoned. It was also a troubled time for the church due to internal divisions and parties. It was in such a situation the third synod of the church met
 
The Synod of Dad-Yeshua met in AD 424 in Markabata of the Arabs under the presidency of Mar Dad-Yeshua. It proved to be one of the most significant of all Persian synods. The first synod of Isaac in AD 410 had decided that the Catholicos of Seleucia Ctesiphon be supreme among the bishops of the East. The Synod of Dad-Yeshua decided that the Catholicos should be the sole head of the Persian church and that no ecclesiastical authority should be acknowledged above him. In particular it was laid down that "easterners shall not complain of their Patriarch to the western Patriarchs; every case that cannot be settled by him shall await the tribunal of Christ." For the first time, this synod referred to the Catholicos as Patriarch and that their Catholicos was answerable to God alone
 
The Synod declared:



By the word of God we define: The Easterners cannot complain against the Patriarch to western Patriarchs; that every case that cannot be settled in his presence must await the judgement of Christ...(and) on no grounds whatever one can think or say that the Catholicos of the East can be judged by those who are below him, or by a Patriarch equal to him he himself must be the judge of all those beneath him, and he can be judged only by Christ who has chosen him, elevated him and placed him at the head of his church


In the early Catholicate of Timothy I (780-823). the canons of various Church of the East synods were collected into one volume known to us as Synodicon Orientale. The Synodicon Orientale begins with the Synod of Mar Isaac in AD 410, though it is probable that there were gatherings of Persian bishops prior to AD 410. Nevertheless, it is an important historical source for the history of the Persian church
 
The assembled bishops- six metropolitans and thirty conventional bishops from all over Persia- threw themselves at the feet of the reluctant Dad-Yeshua and vowed him allegiance in terms that unequivocally set apart the church in Asia as free in Christ under its own head the Catholicos, not opposed to the west but equal in rank and authority to any western Patriarchate. This was not an act of schism as some Roman Catholics have interpreted it. (Chabot, Synodicon Orientale, p.296)
 
What distinguishes the Synod of Dad-Yeshua from the previous Persian synods is that it claimed for the church of the East all the rights of a Patriarchate. Clearly specified among these rights was the privilege of independent administration- not of heresy, or of separation, but of freedom from outside jurisdiction. Moffett is right when he says that there is no reliable evidence of the church outside the Roman empire in Asia ever acknowledging the supremacy of Antioch, much less of Rome or any other western patriarch. The Synod of Dad-Yeshua thus merely made explicit what had long been recognized in practice. To the Persian bishops in the Synod of AD 424, Christians of the west were brothers and sisters in Christ, not separated brethren and sisters. But their jurisdiction as ecclesiastics ended at the Persian border. Persian Asia was beyond western control not by schism, but as a matter of patriarchal privilege. (" See Fortescue, Lesser Eastern Churches, p. 5l -- "From 424 we must date the independence of Persia from Edessa and Antioch. This involves, of course, independence from Antioch’s superior at Rome. So, from the Catholic point of view, it seems that we must date the Persian Church as schismatical since the Synod of Markabta." This is a curious way of argument by a Roman Catholic )
 
There is no basis whatsoever to the Western claim that we "broke off from them" after we "espoused Nestorian doctrine." Historical fact is something that cannot be changed. As had been plainly demonstrated, both the Councils of Mar Isaac and Mar Dad-Yeshua which were held in the Persian empire (long before the Western council of Ephesus) affirmed the independence of the Church of the East from any other group
 

17
مع الإنسان العاقل لن تضيع ومع الغبي لن تتعقل

عاش رجل فقير بجوار رجل غني يتاجر في الزيت، ولكن الرجل الفقير شعر بالحسد لجاره الغني ولثروته، وكان دائماً ما يتحدث عن ذلك، وذات يوم، أهدى الرجل الغني قارورة من الزيت إلى الرجل الفقير.

فرح الرجل الفقير بالهدية، وقال لنفسه: يمكنني الآن أن أبيع الزيت وأشتري بالنقود خمس نعجات ثم فكر بعد ذلك، محدثاً نفسه: يمكنني أيضاً الزواج طالما امتلكت الخمس نعجات، وبالطبع ستكون زوجتي جميلة، وتنجب لي غلاماً جميلاً.

ثم خطرت ببال الرجل الفقير فكرة أقلقته: ولكن ماذا لو كان إبني كسولاً ومعتمداً على ثروة والده؟ ماذا لو رفض طاعتي وأهانني؟

وتسببت هذه الفكرة في تعكير صفو الرجل الفقير، حتى بدأ يتجول داخل كوخه وهو يدبدب قائلاً: لو لم يطعني ولدي، فسالقنه درساً، وسأضربه بالعصا.

وبينما كان يلوح بالعصا، لمست قارورة الزيت التي وضعها الفقير على أحد الأرفف، فسقطت وانكسرت، وانسكب الزيت على أرضية الكوخ القذرة، ونظر الرجل إلى حطام القارورة المبعثر، وأدرك أن أحلامه هي الأخرى قد انكسرت وتبعثرت، وأنه ليس إلا مجرد رجل فقير يسكن بجوار رجل غني.

هكذا هو كل من يحاول ان يقلّد غيره وأن ينسب لنفسه ما هو ليس له، بل ويتجرأ ان يسير بالكذب معتقداً بأنه بذلك سيقنع من حوله بأن خطأه صواب ولكن كما قال الفيلسوف أخيقار الحكيم : "عندما تتعلق البحرة في الهواء وتطير الطيور دون أجنحة ويصبح الغراب أبيضاً كالثلج والعلقم حلواً كالعسل حينذاك فقط سيعقل الأحمق" (أي ان الأحمق لا يعقل أبداً) (كليلة ودمنة).

أما السيد المسيح له المجد فقال : "وهذه هي الدينونة ان النور قد جاء الى العالم وأحب الناس الظلمة أكثر من النور لأن أعمالهم كانت شريرة. لأن كل من يعمل السيئات يبغض النور ولا يأتي الى النور لئلا توبخ أعماله. وأما من يفعل الحق فيقبل الى النور لكي تظهر أعماله أنها بالله معمولة (إنجيل يوحنا الأصحاح الثالث : 19-21) (جئناكم بالنور ولكن دائماً وأبداً تريدون السير في الظلام).

هكذا هو الآشوري الغني الذي من فتات مائدته يجمع الآخرون وهكذا هي كنيسة المشرق الرسولية خيرها وظلالها الوارفة على الجميع وتبقى أكبر من كل من يحاول النيل منها ولا تهزها رياح عاتية ولا عقول خاوية ولا أفئدة نتنة ... ومن له أذنان للسمع فليسمع ...

18
من فرط عجالته فرط تعليقه

ههههههههه فعلاً شيء مضحك، المعروف بأن صاحب الإسم المشار إليه في الرابط لا يألو جهداً في محاولاته اليائسة ليشوه أي شيء آشوري وفي الرابط يخاطب آشور بيت سركيس وليس آشور الذي يغني وإنما ذلك المريض على اليوتوب هو الذي يغني، ومن عجالته قام عبد قللو وقبل ان يتحقق من الأمر، لم يصدق ان سمع الكلمة الأولى حتى قال هذا آشور بيت سركيس "يدلي باعترافات خطيرة"... هههههههههه

أما ما حصل هو ان أضحك الناس عليه وعلى ذلك الحاقد الذي لا يعدو عن كونه أداة بيد أعداء الأمة الآشورية تم استئجاره كما فعلوا بغيره من أصحاب الأقلام المسعورة والأفئدة السوداء ولكن ليس باستطاعتهم ان يفعلوا شيئاً سوى ان يكونوا مهزلة أمام التاريخ.

إعتقد المسكين بأنه اكتشف البارود مجدداً فما كان من الأمر إلا أنه كان فتيشة مبلولة ...

19
اسامة ادوار: لماذا تتعامون عن الإنتهاكات الباقية؟

الآن أصبح لكم لسان وتتكلموا باسم الشبكة "الآشورية" لحقوق الإنسان، والآشورية منكم براء .

تعاميتم عن كل الإنتهاكات التي حصلت وتحصل من قبل من تناصروهم ولكن لسانكم طليق وسليط عندما تكذبون.

أين كنتم عندما دارت تلك الصورة "المسلح وفي يده صليب سرق من كنيسة للطائفة السريانية الأرثوذكسية وهو يرتدي البطرشيل ويبتسم بتهكم"؟ ودارت الصورة على صفحات الإعلام المرئي والتواصل الإجتماعي لماذا لم تفتحوا أفواهكم حينها وعلى غيرها من الإنتهاكات؟ أم ان تلك لا ترونها ؟
تستغلون الإسم الآشوري لمآربكم الخسيسة لكي تدسوا بالآشوريين في أفواه الذئاب وعندما تنتهي مصالحكم تغيرون أسماءكم.

الآشوريون براء منكم وأنتم لا تمثلون سوى الغوغائية.




20
جو بايدن يلتقي وفداً من أبناء شعبنا في ولاية مشيكان الأمريكية

"ومن خلال اللقاء اتضح لوفد ابناء شعبنا ان نائب الرئيس الامريكي مطلع بشكل دقيق وتفصيلي على اوضاع وظروف شعبنا الصعبة والمعقدة في الوطن" ...

طبعاً سيقوم بايدن بزيارات "لأبناء شعبنا" لأنها مرحلة الإنتخابات ومرحلة الوعود كما يفعل جميع السياسيين من مختلف المشارب وهي فرصة لتبادل الصور لمن يحبون التباهي بالتصوير مع السياسيين.

لكن ما همنا من كل هذا هو ماذا "لأبناء شعبنا" من هذه الزيارات الشحيحة التي يقوم بها السياسيون الأميركيون وكيف ينسون وجودنا على أرض آباءنا وما لفت نظري فقط في تلك الفقرة عن زيارة بايدن هي الجملة : "ومن خلال اللقاء اتضح لوفد ابناء شعبنا ان نائب الرئيس الامريكي مطلع بشكل دقيق وتفصيلي على اوضاع وظروف شعبنا الصعبة والمعقدة في الوطن" ...

أو لم يتضح لهذا الوفد إلا الآن بأن بايدن وغيره من السياسيين الأميركيين وسياسيي العالم على دراية كاملة بما يجري لأهل العراق على أرضهم؟

أوليس هذا بايدن بذاته الذي أراد تقسيم العراق الى ثلاثة أجزاء عربية سنية، عريية شيعية، كردية سنية؟ أو لم يك على دراية ليس فقط بالمصاعب ولكن بالأهوال التي عانى ويعاني منها "أبناء شعبنا" حينما تجاهل وجودهم بايدن في مخططه الشيطاني بتقسيم العراق؟

هل قام أعضاء هذا الوفد بمواجهة بايدن بهذا الأمر أم أنهم اكتفوا بالإبتسام والتأكيد بأنهم سينتخبون الحزب الديمقراطي وبأنهم يساندون هذه الحكومة الأميركية ؟

أين يكون بايدن والباقين خلال ال 364 يوماً الباقين من السنة؟ لا خير في بايدن ولا خير في رومني ولا في أي سياسي فدينهم المال وهو ما يحصلون عليه من كل الذين يدورون في فلكهم أما "أبناء شعبنا" فهم ليسوا ضمن أجندتهم فلنستفق ولا ندعهم يرمونا أكثر من هذا بين براثن الذئاب وفي أفواههم.

21
ما شاء الله ... ما هذه البطولة الخرقاء؟

هل هذه هي البطولة الخرقاء التي تمكن أعضاء ما يسمى حزب الإتحاد السرياني القيام بها في السويد؟ هل هكذا يريدون إسترجاع حقوق شعبهم  بإسم كوكتيل يسخر منه القاصي والداني، فهل من أمة لها إسم يشبه الدفع الرباعي ؟

وما هذه البطولة؟ نسيتم السنين تلو السنين وأنتم تستجدون على أبواب السفارات السورية لكي تحجّوا الى سوريا وتملأوا الإستمارات وتدفعوا البدل لكي لا تذهبوا الى التجنيد؟

نعم ... نعرف ماذا فعل هذا النظام وباقي الأنظمة المشابهة في الشرق الأوسط بأبناء أمتنا وكيف همشوا حقوقنا ووجودنا فمنهم من يريد تعريبنا ومنهم من يريد تكريدنا ومع الإثنين هناك من تتقزز منهم نفوسنا لأنهم متعاونون مع من شرّدوا وهجروا وقتلوا أبناء أمتنا ومازالوا، ولكن هل البديل الذي تطبلون له هو الأفضل؟ نسيتم تلك الصورة التي وقف فيها أحدهم من مدّعي الثورة شادقاً فمه وفي يده صليب وعلى عنقه البطرشيل وهو واقف قرب سيارة كنيسة تابعة لطائفتكم السريانية الأرثوذكسية، ألم تك تلك صورة مهينة لتخرجوا وتقوموا بمظاهرات ضدّ تلك الأعمال المشينة؟ أم ان هؤلاء هم من تريدون ان يكونوا في الحكم لأنكم مثلهم؟

الآن تحرّكت مشاعركم القومية وألهبت ضمائركم المائتة؟ تباً لكم ولهذا العمل الأرعن الذي لم ولن يأت بفائدة والله أعلم من شحنكم لتقوموا بهكذا عمل أخرق ومقابل كم؟

إن شهدائنا أبرياء منكم ومن كل من يناصر من هم ضدّ أبناء هذه الأمة ومن يريدون محو وجودنا ... تباً لكم فماذا جنيتم سوى أنكم اتهمتم بالتخريب فهل بهذه الأعمال الصبيانية تريدون ان يلتفت العالم الى بؤس هذه الأمة الذي صنع على أيدي أمثالكم ؟

تباً لكم ولأمثالكم فهذه الأمة تلفظكم الى غير رجعة ...

22
أجتماع اللجنة السياسية العليا للأحزاب والمؤسسات الكلدانية السريانية الآشورية القومية

ضعوا العلم الآشوري ليظهر على اليمين في الصور وليس قرب علم الأكراد وضعوا العلم الذي اخترعتوه لمؤسساتكم المسيحية الى جانب علم الأكراد فهناك مكانه. 

23
Dr. Gerhard Falk وتزييف التاريخ

تملكني الفضول عندما رأيت الصفحة المعنونة jbuff.com وعندما فتحتها وقرأت القصيصة المعنونة كلديا تملكني الضحك من هذا المدعو دكتوراً والذي كما غيره من المدّعين يحاولون سرقة التاريخ الآشوري ونسبه لأنفسهم لأنهم ليس لهم أي شيء يرتكزون عليه سوى سرقة ما لا يخصهم ومن كل الزيف الذي كتبه هذا المدّعي توقفت عند الفقرة أدناه والتي يقول فيها ما ترجمته :

The evidence then is that we Jews are the original Iraqis. We were there before Iraq ever existed, and we were there before the Assyrians and the Babylonians, for we were the original inhabitants of Chaldea. Stick that to the hate mongers at the so-called United Nations, whose crazed hatred of America is only exceeded by their hate of Israel and God

إذاً فالإثبات هو بأنه نحن اليهود العراقيون الأصليون. نحن كنا هناك قبل وجود العراق، وكنا هناك قبل الآشوريين والبابليين، لأننا كنا السكان الأصليين في كلديا. فواجهوا بهذا (يخاطب اليهود) الحاقدون في ما يسمى الأمم المتحدة، الذين حقدهم المجنون على أميركا يسبقه حقدهم لإسرائيل والله.

- ونقول لهذا المدّعي وهل كان هناك من يهود قبل ان يطلق عليهم ذلك الإسم بعد ان اخترعوا إبراهيم؟

- وهل كان هناك من لسان يسمى عبري قبل ان يطلق عليهم ذلك الإسم بعد ادعائهم بعبور البحر الميت؟

- وهل كان هناك أي كتاب يهودي متكامل قبل ان يكتبوا توراتهم وتلمودهم في بلاد آشور مقتبسين من ميثولوجيا Mesopotamia؟

- وكيف تناسى هذا المدّعي بأن حتى الحروف التي يستعملونها يسمونها كتابة آشورية Kitav Ashuri؟

ولذا نقول لكل المدّعين نعرف أصلكم وفصلكم ولن ينطل كذبكم على أحد ... 


24
موضوع السيد نزار حنا الديراني

كاتب المقالة يكتب وكأنه يستغرب مما يفعله الأكراد بفرض ما يسمونه لغة على العائدين الى أراضيهم في الشمال العراقي أي أرض آشور .

يا سيد ديراني، هل تنبهت كيف تكتب عمن عادوا الى قراهم وبلداتهم وتقول "نزحوا" وكأنهم لم يكونوا أصلاً من هذه الأراضي قبل ان يحدث التغيير الذي طالها والذي دفع بالكثيرين منهم الى المغادرة ليس فقط من سياسة التعريب، وهل تنبهت للتعبير الذي تستخدمه للأرض أم ان هذا لم يعد شيء يهمكم؟ فإذا كنت أنت وغيرك ممن يكتبون يحورون الأمور لمصلحة الأكراد فلا تأتوا الى هنا وتبدأوا بالكتابة وأنتم تتململون لأن الأكراد يفرضون ما يسمونه لغة على أبنائكم، لأن الذين من المفترض بهم ان يقفوا في وجه هكذا محاولات لم يفعلوا شيئاً وتركوا الحبل على الغارب.

ان مخطط تغيير الأرض والشعب واللغة والهوية والوجود قائم على قدم وساق فعندما لا يكون عندنا أجيال متعلمة ومتخرجة من الجامعات فماذا سيكون مصيرها؟ طبعاً ... إما ان يعملوا كأجراء أو ان يغادروا نهائياً لتحصيل العلم في جامعات أخرى وحتى خارج العراق تماماً، لكي يعيشوا بكرامة طالما لا يجدون كرامة ولا هوية ولا وجود على أرضهم.

فمن الأفضل ان تنقل تململك هذا بلغة أجنبية وترسل به الى جهات دولية قد تهتم بما تكتبه إذا لم يك قد تم شراءهم كما حصل ويحصل مع الباقين، وتأكد تماماً طالما لا يوجد من يطالب بالحقوق المشروعة لأهل الأرض الأصليين وأولها الأرض أسوة بالباقين الذين وجودهم لا يتعدى بضع مئات من السنين أفلا تعتقد بأن اللغة والهوية سيطمسان بسهولة ؟ ومن له أذنان للسمع فليسمع.

25
هل يحتاج من يدّعون تمثيلنا للمزيد من الإضطهاد ليطالبوا بحماية دولية في "العراق الجديد الديمقراطي" ؟

قام موقع عنكاوا بنشر الخبر التالي : التشهير والدعاوي الكيدية ترغم المسيحيين على ترك الموصل

وما ورد في الخبر هو تماماً ما يحصل للمسيحيين في كل أنحاء ما يسمى اليوم "العراق الجديد الديمقراطي" الذي ليس بجديد في اضطهاد حكوماته المتتابعة لمن هم مختلفون عنهم في الدين والقومية واللغة وليس بديمقراطي لأن الأكثرية فيه تفرض على الأقلية ما تريد وتسميه ديمقراطية وليس بعراق لأن أهله الأصليين وأصحاب الأرض الشرعيين (الآشوريون بمختلف كنائسهم) ليس لهم أي احترام من قبل أحد وكل من في البلد هم أصلاً ضيوف ولكنهم لا يعرفون ما معنى الإحترام والعيش مشترك ولا يقدرون معنى الحياة الكريمة لأنهم ما تعودوا إلا على من يعاملهم بقسوة ولذا لا يعرفون حتى ما معنى إحترام الحياة فكيف سيحترمون الحقوق المشروعة لأهل الأرض الأصليين الذين ما فتئوا يبخسون حقوقهم بالإضافة الى سلخ أراضيهم ومعاملتهم ليس حتى كمواطنين، بينما من يدّعون تمثيل هذا الشعب الذي ابتلى بهؤلاء الذين يدّعون السياسة والذين جاؤوا جائعين يريدون ان يلتهموا ما يقدّم لهم من أموال ولو على حساب هذا الشعب المغلوب على أمره وأيضاً على حساب دموع ودماء هذا الشعب، بينما هم يكادوا يموتون من التخمة ومن الشره على المال.

ألم يحن الوقت بأن يطالبوا بحماية دولية لهذا الشعب المسكين ويقفوا ولو مرة واحدة موقفاً شجاعاً ويظهروا للعالم ما يحصل في ما يسمى العراق الجديد؟ أم أنهم كالعادة سيستنكرون ويسكتون بعد ان يقبضوا ثمن سكوتهم وثمن غضّ النظر عما يحصل لأولئك المساكين الذين ابتلوا بمن يدّعون تمثيلهم وما هم سوى تجار كلمة وتجار أنفس باعوا أرواحهم لشياطين المال وباعوا حقوق شعبهم بصمتهم الأخرس ودفاعهم عن "حقوق" مزعومة للغرباء بينما يخرسون عن حقوق من وضعوهم على الكراسي التي يتمتعون اليوم بأموالها ... فما هو العقاب الحقيقي لهؤلاء ؟


26
المنبر الحر / السيد كامل زومايا
« في: 04:48 30/06/2012  »
السيد كامل زومايا

يبدو لي من إسمك بأنك من أبناء شعبنا فهل كان الإعلان الذي قدمته في المنتدى أمس لأنك من المنظمين للمؤتمر المذكور أم فقط دورك كمعلن ؟

فإذا كان دورك فقط للإعلان ففيها وجهة نظر ولكن إذا كان للإعلان للأمر المتعلق بالأكراد فعندها نسألك ونسأل من معك من أبناء شعبنا : "أوليس من الأجدر بكم ان تقوموا بالنشاطات للتعريف بقضية شعبكم بدل أمور الآخرين؟" لماذا دائماً تريدون ان تكونوا تابعين وليس قادة، مناصرين ومدافعين عن حقوقكم المشروعة قبل حمل رايات الآخرين والكلام بألسنتهم ؟

نتمنى ان نحصل على جواب على هذه التساؤلات . 

27
كتلة المنظمة الاثورية في ما يسمى المجلس الوطني السوري

يا ليتكم تتوقفون عن مسح الجوخ والتمسح بهذا وذاك من أجل ما ليس لكم فيه لا ناقة ولا جمل لأنكم في الأخير سوف تعتبرون أهل ذمة وتعاملون على أساس أنكم طائفة مسيحية لا تقدّمون ولا تؤخرون ولا نعلم لماذا لا تتعلمون من الدروس التي مرّ ويمرّ  بها من أطلق عليهم إسم مسيحيو العراق (ليس لأن المسيحية هي نور العالم بل لأنه بالنسبة لأولئك المتخلفين الذين يحكمون ما يسمى العراق، المسيحية هي هوية دينية يستطيعون إطلاقها على من يحسبوهم طارئين وجالية) .

كفاكم تبعية لزيد وعبيد وبابار ... عودوا الى أصالتكم وكفاكم ارتهاناً فنحن نخجل بكم وبكل مدّعي السياسة أمثالكم ان كان في سوريا أو في العراق أو أي مكان آخر تطأطؤون رؤوسكم فيه .

28
هل يستفيق يونادم كنا من عاهة غيبوبته المستديمة؟

وأخيراً إستفاق الأرمن وعلموا بأنه إذا كان هناك من يمثلهم في البرلمان العراقي فإنهم سيحصلون على المال الذي به يفيدون شعبهم وليس على غرار ما يحدث الآن بالكيفية التي نصّب يونادم كنا نفسه ممثلاً للمسيحيين ضارباً بذلك عرض الحائط قوميته الآشورية التي من الواضح بأنها لم تعن له شيئاً وكأنه لم يولد في عائلة آشورية ومن الواضح بأن الدم الآشوري قد جف في عروقه وحلّ مكانه ماء . 

وأخيراً إستفاق الأرمن في العراق وبما أنه ليس لهم أحزاب تمثلهم هناك فقد أخذت كنيستهم على عاتقها بالمطالبة بالحقوق السياسية للأرمن العراقيين ومن المعروف بأن الكنيسة الأرمنية هي روحية وزمنية في نفس الوقت أي أنه بإمكانها ان تأخذ إتجاهاً سياسياً متى ما أرادت وبذلك ينضوي شعبها تحت سقف ديني وسياسي دون الحاجة الى تمثيل حزبي .

نعم ... إستفاق الأرمن فهل يستفيق يونادم كنا من عاهة الغيبوبة المستديمة التي استخدمها لكي يساعد الحاقدين على الأمة الآشورية بأن يمعنوا في قضم حقوقها المشروعة كأهل الأرض الأصليين وأصحاب حقوق قومية وليس فقط كطائفة دينية يسبغ عليها هذا وذاك منّة من هنا وأخرى من هناك وكأنه الإستعطاء وكله بسبب تهاون وتخاذل وعدم آدمية يونادم كنا ومن جرّهم وراءه .

هل يستفيق يونادم كنا من عاهة غيبوبته المستديمة ويكفّر ولو قليلاً عن الإساءة التي ألحقها بأبناء الأمة الآشورية وعن الدماء التي شارك بسفكها بصمته المطبق على قتلة الآشوريين وسالبي حقوقهم المشروعة؟

هل يستفيق يونادم كنا من عاهة غيبوبته المستديمة ويعترف بما اقترفته يداه ويتذكر بأن يومه قادم  أم أنه كما يقول المثل الآشوري "من ليس عنده خجل وإن تفوا في وجهه قال إن السماء تمطر" .

وأخيراً لقد استفاق الأرمن وطبقوا المثل الذي يقول :"أنا وأخي على إبن عمّي وأنا وإبن عمّي على الغريب"، وركلوا يونادم كنا وتمثيله المسمى مسيحي لأنهم يعرفون بأن من يمثلهم من الأرمن سيحصل لهم على كل ما يريدون وليس كما فعل يونادم يوسف كنا ببيعه شرف تمثيل قومية عريقة أصيلة لكي يستبدلها بكرسي ودولارات وتملق لرجال دين وأمراء حرب وقاتلي أمة فقط لكي يبطّن جيوبه التي لم تعد تعرف الشبع.

لقد استفاق الأرمن فهل يستفيق من تبقى من المخلصين من أبناء الأمة الآشورية الذين لم تعمى أبصارهم بانتمائهم لعشيرة يونادم يوسف كنا أو لعائلته فيعلنوا على الملأ بأنه تبرّوا منه ومن أعماله لكي تبدأ هذه الأمة بالخروج من النفق المظلم وترك درب الجلجلة للحصول على حقوقها المشروعة؟ يبقى السؤال للإجابة من قبل الضمائر الحية وليس من قبل من أصابتهم عاهة يونادم يوسف كنا من الغيبوبة المستديمة ...

29
خلت من تمثيل المسيحيين ...

تحت هذا العنوان أحاطنا موقع عنكاوا علماً بأن مجلس النواب صوّت على أعضاء المفوضية العليا لحقوق الإنسان .

وهذا الوضع يطرح سؤالين يسهل الجواب عليهما وعلى الأرجح بأن معظم المسيحيين إن لم نقل جميعهم عرفوا الإجابة على هذه الأسئلة (من باب التسلية لأنه إذا دخلنا في صلب الموضوع فإن هذه الأسئلة ستبكينا كما تبكينا حالتنا المزرية في ما يسمى العراق الجديد).

السؤال الأول : هل ترشّح عن المسيحيين أشخاص لعضوية المفوضية العليا لحقوق الإنسان ؟

الجواب : كلا ... فأوضاع حقوق الإنسان للمسيحيين لا يشوبها شائبة وكل حقوقهم معترف بها وهي مطبقة وكذلك لا أحد ينظر إليهم كجالية ولا كظرف طارىء على العراق العربوكردي، ولا كطائفة من الطبقة الأخيرة ... الخ ... الخ ... الخ .

السؤال الثاني : لماذا لم يطالب ممثلو المسيحيين بعضو أو أعضاء في هذه المفوضية ؟

الجواب : لقد رأى ممثلو الأقلية المسيحية المنكوبة، التي هضمت حقوقها، وجرّدت من مواطنيتها، وتمّ الإعتداء على أعراضها ومقدّساتها، بأنه ليس هناك من داع لوجود صوت من هذه الأقلية في هكذا مفوضية لأن الأغلبية المسيطرة على العراق من العربوأكراد هم بحاجة لمن يدافع عن حقوقهم الإنسانية وليس المسيحيون الذين هجّروا من أراضيهم وتمت مصادرة حقوقهم المشروعة وتم تغيير إسمهم القومي ... الخ ... الخ من المصائب التي جرّها الغزو الأميركي وأذياله في العراق المسمى جديداً .

اللهم ... يقولون الشكوى لغير الله مذلة ... أو لم يحن الوقت لكي تسمع أصواتنا وتخلصنا من كل هؤلاء ؟

30
كلدانايا لا اريد ان اتحفك بإجابتي

فتحت الرابط لأرى ما كان شيقاً حسب زعمك ولكنني رأيت اسم عامر فتوحي فعرفت بأن العنوان خطأ عندما تجد مقالاً مكتوباً بموضوعية عندها اطلب منا القراءة وإلا فاحفظها لنفسك فأنا اقرأ لمن لهم مصداقية.   

31
دندو بما انك تزعم معرفة من هو دندو فاقتدي به ولا تفتري على الناس

تردد المزاعم تلو المزاعم وانت الذي تكسر نفس الأقوال التي تختبىء خلفها وبما انك تعلم من هو دندو فلماذا لا تسمع نصيحتك وتطلب منه الغفران عله يغفر لك إفتراءك على الناس ولكنك لن تحصل على ذلك لأن قلبك قاس ولا تريد ان تفهم وهذا ليس ذنبي ان كنت غير قادر على الفهم.   

32
حبذا لو الشخص المدعو زيد مالك والذي يقض مضجع دندو يظهر لكي يخجل دندو من نفسه

دندو ... هل أنت مصاب بمرض نفسي إسمه زيد مالك ؟ حبذا لو زيد مالك يجيبك ولو مرة لربما تخجل من تصرفاتك الصبيانية هذه والتي فيها تتهم شخصاً بما ليس فيه.

أما الباقي الذي كتبته فكله nonsense تعلم القراءة والكتابة وبعدها عد. 

33
لم يصدقوك في السابق ولن يصدقوك اليوم

هنري بدروس الأرمني مدّعي ما يسمى بالآرامية يثور ويزبد ويرغي كلما قرأ مقالة عن الآشوريين، أو لم ننصحك قبلاً وعدة مرات بأن تهتم بكتاباتك الأرمنية - الآرامية وتترك الآشوريين لشأنهم فماذا عليك أنت ؟ صحيح إنه واحد حامل دقنه والتاني تعبان فيه، أرح نفسك قبل ان يطق لك عرق ومن ثم لا تتمكن من صبّ جام غضبك على الآشوريين لأنك غير قادر على إثبات من هم مدّعي الآرامية أو ما هي الآرامية المزعومة والتي تحاول لاهثاً بأن تثبت وجودها ولكن ولكي يزيد غضبك وعصبيتك تفشل في كل مرة.

إهتم بشؤونك وشؤون آراميتك المزعومة واترك الآشوريين لشأنهم فهم ثابتون في قوميتهم وتاريخهم وهويتهم ولكن العترة على الضائعين بين هويتين أو ثلاثة يتخبطون يمنة ويساراً غير قادرين على معرفة من هم فيرشقون الآشوريين بالحجارة ولكن لا يضير الآشوريون شيء فهم ثبتوا خلال قرون من الإضطهادات سواء القومية او الإيمانية وقدّموا القرابين عن الجميع ومازالوا مستمرين بينما الباقون مازالوا يبحثون عن أنفسهم.

على فكرة هلاّ أتحفتنا بنظريتك حول كيف تتقبل مدّعي الكلدانية الذين استحضروا العام المزعوم 7312 كسنة كلدانية بينما لم تحكم دولة سميت كلدانية (وطبعاً ليس الطائفة الكلدانية اليوم) سوى 73 عاماً ؟؟؟

الشجرة المثمرة هي التي يرشقها التاس بالحجارة ...

34
عنكاوا كوم وسياسة كم الأفواه إلا إذا كانت للمطبلين والمزمرين

عنكاوا كوم أنتم تحت المجهر لأن سياسة كم الأفواه وإغفال والرأي الحر التي تمارسونها عندما يتعلق الأمر بمن تؤآزرون وتدعمون حتى وإن كان على حساب هذه الأمة المغلوب على أمرها لكي تقدموا صورة مغلوطة عن المعاناة وأنتم تدعمون فقط المطبلين والمزمرين الذين فقط يخدمون مصالحكم مع أشخاص وأشكال معينة، كان من الأجدر بكم وعملاً بالنزاهة الصحفية بأن لا تحذفوا تعليقي القصير والبسيط الذي تعرفون بأنه صحيح لأن ما يسمى المنظمة اللاديمقراطية اللاآثورية قد انحرفت عن مسارها كما الكثر ولكن بما أنكم تدعمون بسبب انتماءاتكم السياسية لأطياف معينة هي بالأصل ضد حقوق أمتنا ولكنكم لا تبالون بذلك، فإنكم تبقون على مقالات وأفكار شاذة ولكنكم تحذفون تعليقات لإيقاظ الضمائر الميتة، لذا حذفتم تعليقي ولكن تبقون على مقالات فارغة لأنها تخدم مآربكم ومآرب من يطبل ويزمر لمن تطبلون وتزمرون أنتم أيضاً لهم.

ولكن دعوة لكم ان تحكموا ضمائركم لربما تستيقظ هي الأخرى أو أنه لا حياة لمن تنادي ؟؟؟

35
أو لا تخجلون ان تضعوا إسم المنظمة في بيان يسمّي أرضكم بأرض الأكراد ؟

أو لم تبق عندكم ذرة كرامة ؟

أو هذه هي الديمقراطية التي تزعمونها ؟ ان تكونوا عبيداً ؟

Shame on you for discrating the Assyrian name and the Assyrian Cause

There is no difference between you and those who are oppressing our Assyrian Nation


36
الإعتداء على المسيحيين في القامشلي اليوم نموذج كردي إسلامي للمستقبل

كل من قرأ إستنكار كبرييل موشي عن المدعوة المنظمة "الآثورية" "الديمقراطية" سيستذكر بالطبع الإستنكارات المتكررة لما يسمى المنظمات والأحزاب التابعة لأبناء شعبنا التي قرأناها ونقرأها كلما حصل إعتداء مشين ضدّ من يسمونهم بالمسيحيين في العراق.

ولكن لتكن هذه الإعتداءات تذكيراً للذين غشيت أبصارهم وقلوبهم وركبوا القطار الكردي الإسلامي بأن هؤلاء لن يتغيروا والسيناريو العراقي سيتكرر لا محالة في سوريا إذا ما حصل هؤلاء والباقون على سلطة ما .

ولن نطيل الكلام فالنفخ في قربة مثقوبة لا يجدي ... لكن دماء المسيحيين في أعناق المتخاذلين وعلى أيديهم الى الأبد قبل الآخرين لأنهم سمحوا بهكذا إهانات وتطاول .



 


37
ما يسمى اللغــة الآرامـيــة: لهجاتها وفروعـهــا

ان مصطلح "اللغة الآرامية" هو تعبير يشمل مجموعة من اللهجات والفروع الآرامية المكتوبة وغير المكتوبة، حيث يُطلق على كل واحدٍ منها تعبير "آرامية"، لكن الكثير منها لها اسماء "محلية" ايضاً. ونشبِّه الآرامية بعنقودٍ من العنب، حيث ان كل حبات العنقود هي آرامية لكن لكل حبة اسمها المحلي بالاضافة الى اسمها الآرامي.

*** حتى اليوم لم يتم إثبات من اين جاءت القبائل الآرامية البدوية بالحروف التي سميت آرامية.

تنفرد اللغة الآرامية بين جميع شقيقاتها في مجموعة اللغات الساميّة كونها اللغة الساميّة الوحيدة التي لا زالت متداولة على قيد الحياة منذ ثلاثة آلاف سنة على الاقل دون انقطاع في الاستعمال لا في الكلام ولا في الكتابة. وهذا يجعلها واحدة من أقدم لغات العالم التي لا زالت حية لغاية الآن، وهذا بحد ذاته فخر لها ولاصحابها. كما انها عاشت في بعض مراحلها ولا زالت تعيش بفضل قوتها الذاتية الكامنة فيها وليس بقوة أي دولة أو اي نظام يحميها.

واللغات السامية التي تنتمي اليها الآرامية هي مجوعة كبيرة من اللغات المتصلة ببعضها والمتقاربة حيث تشكل عائلة لغوية على غرار العائلات اللغوية الاخرى كالعائلة الجرمانية والعائلة اللاتينية وغيرها. بعض اللغات السامية لا زالت على قيد الحياة مثل الآرامية والعربية والعبرية والأمهرية وغيرها، وبعضها ماتت واندثرت منذ عهد سحيق ولا يوجد من يتحدث بها اليوم كالأمورية والاشورية والكنعانية وغيرها.

*** يحق لليهودي والحبشي والعربي شبه الجزيري إلخ... ان تقول لهم بأن لغتهم مازالت محكية مع ان اليهود أنفسهم يقولون بأن حروفهم آشورية ويسمونها "كتاف آشوري" Kitav Ashuri أي كتابة آشورية وحضرتك تقول بأن اللغة الآشورية اندثرت ؟ عجباً منكم .

وقد عاصرت الآرامية مجموعة من اللغات الأخرى القديمة وعاشت معها جنباً الى جنب وتأثرت بها وأثرت فيها، إلا ان الكثير من تلك اللغات ماتت وزالت عبر مسيرة التاريخ لكن الآرامية بقيت وعاشت شامخة الرأس لغاية اليوم.

*** لو لم يأخذ الملوك الآشوريين تلك الحروف التي حملها معهم أولئك البدو الرحل من حيث كانوا يدورون لما كنتم تتبجحون اليوم بأن لغتكم الآشورية إسمها آرامية وبأنها انتشرت في الشرق القديم ولكان من يدّعون بأنهم آراميون اليوم يتكلمون اليونانية الإغريقية كما ما زلتم تستعملون الحركات اليونانية فوق حروف السورتو بدل الحركات الأصلية المستخدمة حتى اليوم في اللهجة الآشورية الشرقية.

بعض اللهجات الآرامية التي دوّنت اصبحت لغات معروفة كآرامية الرها وآرامية التلمود وآرامية الكتاب المقدس. وبعضها الأخرى استمرت شفهية ولم تدون فبقيت لهجات محكية منها ماتت ولم تُعرف، ومنها ما زالت حية تُحكى ولا تُكتب مثل آرامية طور عابدين وآرامية معلولا وآرامية اليهود وآرامية السريان المشارقة (السورث المدونة حديثاً). ومنها ما هو حي لكنه على طريق الموت والزوال كاللهجات الآرامية التي يتكلمها اليهود في اسرائيل وآرامية "ملحثو" (بجوار دياربكر) وغيرها.

*** اللهجة الآشورية الشرقية لم تدون حديثاً بل جاءت كتطور لحروف الإسطرنجيلي التي ما زال الآشوريون الشرقيون والغربيون يستخدمونها في الكتب الكنسية خاصة لجمال حروفها وانسيابها .

الآرامية الرسمية: وتمتد منذ 700 قبل الميلاد لغاية حوالي 300 قبل الميلاد. ونسميها رسمية لانها استُعملت كلغة رسمية في ثلاث امبراطوريات وهي على التوالي: الامبراطورية الاشورية في نهاية حياتها، الامبراطورية البابلية والامبراطورية الاخمينية الفارسية. وتنتهي هذه المرحلة بمجيء اليونان بقيادة اسكندر المكدوني الى المنطقة. وهنا استُعملت الآرامية ليس فقط من قبل أصحابها الآراميين انما استعملتها شعوب أخرى ايضاً لأنها اصبحت لغة عالمية في ميدان السياسة والتجارة والعلاقات، كما انها خرجت من منطقتها التقليدية، ووصلت مع الامبراطوريات المذكورة الى مناطق جديدة تمتد من مصر الى وادي الهندوس.

*** الملوك الآشوريون إستعملوا الحروف التي جاء بها البدو الآراميين ليكتبوا بها لغتهم الآشورية وذلك لا يعني بأنهم تخلوا عن لغتهم أو بأنهم لم يك عندهم لغة خاصة بهم لكي يستعملوا لغة غيرهم ويتخلوا عن لغتهم، هل كان الآشوريون يتكلمون بلغة الإشارة قبل ذلك ؟ عجبي ...

(لاحظ ان السريانية الحديثة ليست اللغة المحكية "السورث" أو لهجة "طورعابدين" أو غيرها، لكنها السريانية الفصحى التي نستعملها اليوم ونسميها "حديثة" لانها تطورت الى حد ما وفيها بعض السمات الخاصة التي تميزها عن "الفصحى القديمة"). إنني لمستغرب جداً عندما يطلقون في العراق على الآرامية المحكية "السورث" اسم السريانية ويطلقون على الفصحى اسم "الآرامية"، فيختلط الحابل بالنابل لأن العكس هو الصحيح. "السريانية" في الاوساط الاكاديمية هي فقط اللغة الفصحى وليست المحكية، اما المحكية فتصنيفها العلمي هي آرامية حديثة.

*** فعلاً هناك خطأ فيجب على الآشوريين المشارقة ان يطلقوا على ما يسمى الآرامية الفصحى بالآشورية الكلاسيكية وما يسمى بالسريانية فهي الآشورية الحديثة لأن الإسم السرياني مشتق أصلاً من الآشوري.

الآرامية المتأخرة: وتبدأ منذ زمن المسيح وتستمر لغاية القرن الثالث عشر الميلادي. وفي هذه المرحلة تطورت الآرامية في دولة الرها السريانية والمناطق المجاورة لها لغاية نصيبين وازدهرت وانتشرت بسرعة. ومنذ بداية القرن الخامس الميلادي بدأت آرامية الرها تسمى "سريانية" (وتسمى اليوم لدى اصحابها بالسريانية الفصحى ايضا). وقد انتشرت "السريانية" على حساب الفروع الآرامية الاخرى بعد ان تحولت الى لغة الكنيسة المسيحية المشرقية وانتشرت معها ووصلت مع المبشرين السريان الى الهند والصين وغيرها من الاماكن في آسيا الوسطى.

*** لم يقم أي مبشر ممن نعرفهم اليوم بطائفتي السريان والكلدان بالتبشير في أي مكان بل تبعوا الأثر الذي تركه مبشرو كنيسة المشرق المعروفة أيضاً باسم كنيسة المشرق الآشورية والتي عرفت زوراً وبهتاناً بالنسطورية (ليس لخطأ في العقيدة وإنما لغلّ في عقول مريضة) وكنيسة المشرق الآشورية لها الحق الوحيد في هذا الشرف لأن أبنائها هم من نشروا الرسالة المسيحية في الهند والصين وغيرها من الاماكن في آسيا الوسطى وليس أي كنيسة أخرى وعندما تتكلمون عن هذا الأمر خاصة فلا تخلطوا الأمور على القارىء فتوهموه بأن من يعرفون اليوم بالسريان الآراميين هم من حملوا لواء التبشير بالمسيحية لأنهم لم يفعلوا credit should be given where credit is due otherwise you are plagiarising yourself

*** تريدون ان تستولوا على منجزات الحضارة الآشورية ومنجزات كنيستها كنيسة المشرق ومن ثم تنكرون على الآشوريين وجودهم ولغتهم وهويتهم لكي تتباهوا بمنجزاتهم على أنها لكم وهذا يدخل أيضاً في فرع من فروع plagiarism لذا من الأفضل ان تبحثوا عن آخرين تستولوا على إرثهم ودعوكم مع البدو الرحل الذين حملوا حروفاً سماها اليهود آرامية وأطلقوا إسم آرامي على كل من لم يك يهودياً أما نحن فكفانا فخر بأن الجميع دون استثناء يريدون تقليدنا والإستيلاء على إرثنا لأن بدونه لا يملكون شيئاً وعلى الرغم من ذلك يخترعون البدع معتقدين بأنهم سيتمكنوا من تمرير الترهات ... نعم ... ان الحضارة الآشورية وكنيستها المشرقية هما تلك الشجرة المثمرة التي يلقي الناس عليها الحجارة لكي يتنعموا بخيراتها وليست كتلك الأشجار اليابسة الغير مثمرة والتي قال فيها السيد المسيح له المجد إطرحوها في النار ... ومن له أذنان للسمع فليسمع .





38
مرقس اسكندر: هذيانك قد فاق التصور

أنا لست الشخص الذي ذكرته وإذا اتهمتني مرة أخرى بهذا فسوف أحصل على كل المعلومات عنك وأرفع شكوى ضدك بتهمة التحريض والعنصرية، فمن الأفضل لك ان تصمت فأنا لم أتطرق إلا للحماقات التي تكتبها، فلا تكتب الحماقات ولن نجيبك وكنت قد تركتكم تولولون هنا حتى قرأت تخاريفك الأخيرة.

ومن أنت لأضيع وقتي وأرسل لك رسائل إلكترونية؟ هههههههههههه ... باه باه ... تعتقد نفسك شيء مهم.

ومن جديد فنينورتا ليست نينوى وبدل ان تجلس هنا وتدلي بالحماقات إذهب وتثقف وتعلم لتعرف ماذا تكتب وكفاك تتهم الآخرين بالعيوب التي فيك فأنت وأمثالك هم الذين ينفثون السموم والحقد مثل ذلك الذي يدّعي بأنه شماس بينما يحرّض على قتل الآشوريين في مقالاته المسمومة.

أما عن التاريخ الطويل المزيف الذي تدّعيه فإن الدويلة الكلدانية لم تحكم سوى 75 عاماً وبعدها لم تقم لها قائمة وليس لهذه الدويلة أي علاقة بالبابليين الذين تحاولوا التمسح بهم.


39
آترنايا لا تساوي آتورايا أو آشورايا أم تريدون التلفيق وبس؟

أتنمى على عنكاوا وعملاً بحرية الرأي والكلمة الحرة ان لا تخضع للضغوط التي ستمارس عليها لكي تحذف هذا الرد كما هو متوقع :

لقد باتت الأسطوانة المشروخة للبعض (لأنهم لا يستطيعون إخفاء الحقائق التاريخية) بأن يلجأوا ويعمدوا الى تحريف الحقائق اللغوية فبدأوا يستعملون كلمة أترنايا الآشورية ويساوونها بكلمة آشورايا أو آثورايا حسب لفظهم بلهجتهم على أنها كلمة واحدة فيخلطون بين صفة أترنايا للإنتماء الى وطن وبين الإنتماء القومي والهوية القومية آشورايا أو آثورايا وذلك لغايات باتت مفضوحة.

أما من يقول بأن كلمة أترنايا تعني الوطني بمعنى أننا كلنا وطنيون فهذا تأكيد وبينة على هؤلاء بأن الآشوريين ووجودهم وكنيستهم هم وطنيون أي ان منبتهم في تلك الأرض وهذه لعمري شهادة للجذور الآشورية العميقة على أرضهم فيما يسمى اليوم العراق، بينما يؤكد بأن الجميع أتوا لاحقاً فمن يريد ان يستخدم مقارنة فاشلة بين كلمتيتن متقاربتين فقط في محاولة فاشلة فقد أكد بأن الآشورية قومية وطنية جذورها في الأرض عميقة لا تقتلعها أهواء وعقليات متحجرة.

أما الذي يدّعي بأن آشور كان متزوجاً نينورتا فيكشف حقاً عن جهل مدقع بالتاريخ لأن نينورتا لم تك إلهة بل إله ولكن العامة أعجبت بالإسم ورمزيته فتبنته كإسم أنثوي للفتيات وهذا متداول في عدة دول فمثلاً في روسيا يستعملون إسم ميشا للذكور بينما في الشرق يوجد من إستعمل الإسم للفتيات لأنه أعجب به وهكذا، ولكن من لا يريد ان يسمع ويعرف يتخبط في متاهات الجهل، وهذا تعريف إسم نينورتا وصفاته كما ورد في بحث ومن يجهل الإنكليزية فليطلب التفسير ليتعلم :

Ninurta
 
by Micha F. Lindemans

 The Sumero-Babylonian god of rain, fertility, war, thunderstorms, wells, canals, floods, the plough and the South Wind. His name means "lord of the earth" and mankind owed to him the fertile fields and the healthy live-stock. He is a son of Enlil, and his wife is Gula. When the Tablets of Destiny were stolen by the storm-bird Zu he managed to retrieve them. As the 'great hunter' is related to Nimrod, as mentioned in Genesis 10: 8-12. The city of Nippur (ca. 100 km. south of Babylon) was the center of his cult. Ninurta is often confused with Ningirsu, the god of the city of Girsu, and who is probably the earlier form of Ninurta. According to one poem he once dammed up the bitter waters of the underworld and conquered various monsters.

أما عن محاولة هؤلاء بإتهام كنيسة المشرق الأم بأنها راحت تتبنى السياسة فقد نسي هؤلاء بأن انتماءهم للكنيسة الرومانية الكاثوليكية هو انتماء سياسي لأن الفاتيكان دولة سياسية لها علمها وسفرائها وجيشها، فلا تحذفوا الحجارة وبيوتكم من الزجاج المخروق.



40
المسيحيون في الشرق قبل الإسلام

لست أدري لماذا وضعت عنكاوا مقالة هذا الدكتور الربّاط وهي مقالة قديمة وتحتوي على مغالطات كثيرة للحقائق التاريخية والدينية ثم أنه من الواضح من خلال قلم الدكتور بأنه من جماعة أنطون سعادة أي قومي سوري وذلك واضح من بعض التعابير المستخدمة والتي تعتبر الماركة المسجلة في الخطاب القومي السوري.


41
من يقرأ عنوان الخبر والطريقة التي قدم بها يعتقد بأن كندا ستخوض حرب جبهات دفاعاً عن الأقليات المضطهدة، بينما الخبر الأصلي في موقع وزارة الخارجية الكندية مختلف تماماً فكل ما في الأمر بأن المكتب إسمه Office of Religious Freedom أي مكتب الحريات الدينية ولذلك فالمكتب يركز على الحريات الدينية ولذا بالنسبة لمن نسميهم شعبنا (لأن بعضنا يخجلون من إسمهم القومي فنتسمى بأي إسم حتى أسماء أعدائنا ولكننا نخجل من إسمنا الحقيقي) فلن يفعل هذا المكتب أي شيء لأن ما يسمى دستور العراق الجديد وحكومته الخائبة وبرلمانه الأكتع يزعمون بأن حقوق من يسمونهم أقليات دينية محفوظة ولذا هذا المكتب الكندي سيصفق لهؤلاء المتخلفين لأن الغرب يصدق ما يراه على الورق حتى ولو لم ينفذ ما دام يخدم مصالحه.

لو ان كندا أو أي دولة أخرى إهتمت بكل الأقليات لما تعاملوا مع أي كان ما دام يضطهد هذه الأقليات، ثم ماذا نتوقع من الغريب عندما من يدّعون تمثيلنا يقولون : "لا نريد شيئاً ولا نطلب شيئاً" ... ألا بئس هكذا ممثلين.

النص الأصلي غير المحرّف لما حصل في وزارة الخارجية الكندية :

Address by Minister Baird at Office of Religious Freedom Stakeholder Consultations
 
No. 2011/34 - Ottawa, Ontario - October 3, 2011

Check Against Delivery

Ladies and gentlemen, I am pleased to join you this morning. This is an opportunity to exchange ideas on a key priority for our government: establishing an Office of Religious Freedom.

We announced our intention to do so in the Speech from the Throne on June 3. And I repeated our commitment most recently at the United Nations General Assembly this past week in New York.

This office will be created to promote and protect freedom of religion and belief, consistent with core Canadian values such as freedom, democracy, human rights and the rule of law. Most importantly, it will demonstrate that Canada truly is a free society.

Canadians enjoy the rights and privileges that come with living in a free and democratic society in which human rights are respected. We are also keenly aware of the struggles that religious minorities face around the world.

That is why, whatever the circumstances, Canada will continue to speak out, and take principled positions. As I said in my address at the United Nations General Assembly, we will not just go along to get along. We will stand for what is principled and just, regardless of whether it is popular, convenient or expedient.

All human rights are essential, of course, but today, we come together for a special purpose.

History has shown us that religious freedom and democratic freedom are inseparable.

As Franklin Roosevelt observed on the eve of global war:

“Where freedom of religion has been attacked, the attack has come from sources opposed to democracy.

“Where democracy has been overthrown, the spirit of free worship has disappeared.

“And where religion and democracy have vanished, good faith and reason in international affairs have given way to strident ambition and brute force.”

Societies that protect religious freedom are more likely to protect all other fundamental freedoms. They are typically more stable and more prosperous societies. This view has been reinforced in consultations I’ve had around the world so far.

I honestly believe it is critically important that Canada is uniquely placed to protect and promote religious freedom around the world.

We are a country of many ethnicities and religions, but we all share one humanity—one of tolerance, one of acceptance, one of peace and security.

Canada has spoken out against violations of freedom around the world.

I’ve voiced strong concern about serious violations of the rights of Iranian citizens to practice Christianity, including those facing charges of apostasy. I spoke up for the Bahá’í community, which continues to face difficulties in Iran with its leaders being imprisoned on unfounded charges.

I spoke out on the discrimination by the Burmese regime against Muslims and Buddhists.

I stand with Roman Catholic priests and other Christian clergy and their laity, as they are driven underground to worship in China while their leaders are detained. And our government has raised the issues of Tibetans, Uyghurs and Falun Gong practitioners at the United Nations.

We stood in solidarity with Pakistan’s Shahbaz Bhatti and Salman Taseer, who were assassinated by extremists for speaking out against unjust blasphemy laws.

We have called for accountability for the violence faced by the Ahmiddya community in different parts of the world.

We were the first major country to speak out about the attacks against Egyptian Coptics following the events in Nag Hammadi, and we deplored the New Year’s Eve attacks in Alexandria.

And in Iraq, where al Qaeda has driven out many Christians and minorities, we implemented a program to resettle refugees.

This year, our government created an award, the John Diefenbaker Defender of Human Rights and Freedom Award, to recognize individuals who show exceptional leadership in defending human rights and freedoms.

It was former Prime Minister John Diefenbaker who, during his time in office, championed human rights both in Canada and around the world. On the day he introduced the Canadian Bill of Rights in Parliament, he spoke these words:

“I am a Canadian, …, free to speak without fear, free to worship God in my own way, free to stand for what I think right, free to oppose what I believe wrong, free to choose those who shall govern my country. This heritage of freedom I pledge to uphold for myself and mankind.”

I pledge to continue this tradition. But I of course can’t do this alone.

And we as a country are compelled to get this right.

That’s why I’m glad each of you is here to share your expertise, insights and experiences.

I’m extremely pleased at the calibre of people gathered here.

I know this is a challenging task, but, then again, Canadians stand for what is right, not what is easy, so I have no doubt we here today are up to that challenge.

It is our common duty to defend the rights of the afflicted, and to give voice to the voiceless.

Our positions will not soften, our determination will not lessen, and our voices will not be diminished until all citizens can enjoy the freedoms and rights we hold to be universal and true.

Through our combined efforts, I am confident that the Office of Religious Freedom can help do just that.

Thank you all for being here.

42
وفد من مصلحة طلاب القوات اللبنانية يزور مقر فرع أربيل للحركة

لم أر في هذا الخبر سوى ثلاث شبان هم من مصلحة الطلاب في القوات اللبنانية وبعض الكهول من الحركة ...

ألم يك من المفروض ان يكون هناك شباب مما تسمونه الطلاب الكلدو آشوري ؟ أم لا تريدونهم ان يسمعوا الفبركات التي قدمتموها لوفد القوات اللبنانية لكي يعتقدوا بأن كل شيء يسير على أحسن حال ولا يعرفوا الحقيقة ؟

43
رد تنظيمات .... الإسم طويل جداً ولا يهمني كتابته

*** أما ما يقصده السيد النجيفي بـ (الرسمي)، فإن كان طلبا من النواب لوضع المطالبة على جدول أعمال المجلس، نعم، التجمع لم يخطُ هذه الخطوة بعد.. كونها تحتاج إلى المزيد من التهيئة، وهذا أيضا سيتحقق في الوقت الذي يراه التجمع مناسبا لضمان نجاح الطلب وعدم تعثره في مجلس النواب بعد أن يمر عبر السياقات القانونية الدستورية.

لماذا لم تتصلوا بأسامة النجيفي مباشرة لتسألوه هذا السؤال؟

ومتى سيقدم الطلب لما يسمى برلمان عراقي ... هل عندما لا يبق أي من أبناء "شعبكم" في مناطقه التي تسمونها "يقطنها حالياً" ؟ هل تنتظرون ان يخرج الجميع ثم تقدمون الطلب الى زيمبابوي ؟

كفاكم هراء وكذباً ...   

44
الأستاذ دنحا طوبيا كوركيس : الترجمة بتصرف لا تعني ان نترجم كما يحلو لنا

سأبدأ من الآخر كما يقولون:

كتب الأستاذ دنحا كوركيس الملاحظة التالية في نهاية ما ترجمه :

ملاحظة:
جاءت هذه الترجمة بتصرف لضرورة نقل المعلومات الواردة في رسوم المؤلف وجعلها متناغمة مع سياق النص المترجم وتفادي التكرار مع الحفاظ على الأمانة في النقل.

قبل ان ابدأ بقراءة ما كتبه الأستاذ كوركيس، القيت نظرة على كامل المحتوى ورأيت من هو كاتب النص الأصلي ثم بدأت بالقراءة وبعد ان قرأت ما ترجمه الأستاذ كوركيس فتحت النص الأصلي بالإنكليزية لأقارن الأصل بالترجمة فوجدت الآتي :

- المترجم إنتقى ما يريد ان يترجمه من النص الأصلي والذي فيه فقط ماذا كانت الأسباب برأي البروفسور نورمان يوفي التي أدت لإنهيار الدولة الآشورية الحديثة مما حدا بي في البداية ان اعتقد (بسبب الترجمة) بأن البروفسور أناط اللوم على الملوك الآشوريين في الدولة الآشورية الحديثة دون الرجوع الى البدايات وهذا هو لبّ الموضوع لأنه عندها يفهم القارىء بأن البروفسور يريد ان يقول للقارىء بأنه لو ان الملوك الآشوريين إتبعوا نفس سياسة أسلافهم في الهرمية الطبقية التي نظموا من خلالها المجتمع الآشوري لما كانوا وصلوا الى تلك الحالة.

- تجاهل المترجم نقطة مهمة وأجزم بأنه قصد ذلك لأن تلك النقطة لا تخدم ابداً غاية المترجم والتي لم يخبرنا عنها في بداية ترجمته ولكن من الواضح بأنه لم يك يريد ان يرى القارىء الآتي :

People continued to live in Assyria, and remnants of the most ancient city in
Assyria, Nineveh, are cited in a variety of sources, but Assyria was gone

- هذه الفقرة بالذات تدحض كل الآراء الجاهلة والتي تقول بأن الآشوريين زالوا من الوجود بزوال الدولة الآشورية ولكنها تؤكد تماماً بأن الآشوريين إستمروا بالعيش في ما يسمى شمال العراق اليوم  أي في آشور وبالتحديد في عاصمتهم نينوى.

وعلى العكس فإن البروفسور يوفي يدحض فكرة Jared Diamond الذي عرّف الإنهيار بأنه نقص دراماتيكي في عدد السكان او التركيبة السياسية، الإقتصادية، او الإجتماعية، وهنا يقول البروفسور يوفي: "نعم حصل تغيير إجتماعي دراماتيكي ولكن ليس بالطريقة التي قدّمها دايموند لأنه مع الأسف (والكلام ما زال للبروفسور يوفي) فإن دايموند حصر الموضوع".

- أما النقاط المهمة الأخرى والتي يذكرها البوفسور يوفي فهي:

*** أن اللغة الآشورية هي لهجة من الآكادية (وكذلك البابلية) وهذه النقطة أيضاً تدحض الإدعاء بأنه لا توجد لغة آشورية وبأن ما نتكلمه هو ما سمي ويسمى زوراً بالآرامية (كذبة سوّقت الى يومنا هذا) ويقسّم البوفسور يوفي فترات لهجات اللغة الآكادية الى القديمة والوسطى والحديثة تماماً كما يقسّم التاريخ، وهذا مجدداً يدحض الإدعاءات المزورة للتاريخ والحقيقة بأن الآشوريين فقدوا لغتهم وتعلقوا بلغة قيل بأنها لغة القبائل البدوية الآرامية.

*** والنقطة المهمة الأخرى التي يذكرها البروفسور يوفي فهي بأن آشور هي القسم الشمالى من (بلاد ما بين النهرين) وهذا أيضاً ردّ على المدّعين بأن الآشوريين لم يكونوا في المنطقة الشمالية لما يسمى اليوم العراق، والبروفسور بهذه الطريقة يردّ حتى على المتزلفين الأكراد الذين يدّعون بأنهم كانوا في تلك البقاع في حين ليس لهم أي أثر إلا بما فرض بالقوة والبطش والقتل على أهل الأرض الأصليين أي الآشوريين.

أكتفي بهذا القدر ولكن أتمنى على الأستاذ دنحا طوبيا كوركيس بأنه لو أراد ان يترجم مواضيع مستقبلية في التاريخ بأن يكون بالفعل أميناً لما يترجمه وأن يكون حيادياً وموضوعياً، لا ان يشخّص الموضوع كما فعل في ترجمته والتي أضاف اليها من الكلمات التي على أقل تقدير باستطاعتنا ان نقول بأنها لم تحترم البروفسور نورمان يوفي الذي قدّم رأيه بموضوعية دون شخصنة ومن ثم لم تحترم عقول القراء من الذين يجيدون الإنكليزية تماماً.  

45
السيد عزيز عمانوئيل

كلنا نعرف بأنه إذا اراد شخص ما ان يترجم مقالة او موضوعاً فعليه ان يكون أميناً للموضوع الأصلي، وفي كل المواضيع التي قرأناها عن هذا القاموس والذي جهد لإنجازه الكثر، إسمه القاموس الآشوري، فمن اين جئتنا بالتسمية الهجينة "قاموس بلاد الرافدين" ؟

إذا لم يك باستطاعتك ان تكتب الإسم الأصلي كما هو ربما لأنك خائف او تريد ان ترض فلاناً وعلتاناً فكان من الأفضل ان لا تترجم القطعة حسب مزاجك وكان واجباً ان تبق أميناً للنص الأصلي. أدناه الإسم الأصلي كما ورد بدون التحريف :

The Assyrian Dictionary of the Oriental Institute of the University of Chicago

46
إما ان تكون عادلاً وتزيل كل الإساءات التي يرتكبها مدّعي الكلدانية أو تدعنا نرد لأننا لا نشتم بل هم الشتّامون وللمتباكين لم تتمكنوا من احتمال الحقيقة التي كوت جلدكم فرحتم تتباكون للمشرف على الصفحة كي يمحيها ولكن وإن محا فالحقيقة ناصعة وأنتم خائفون منها وسوف تغزو عقولكم حتى في منامكم.

المشرف يجب ان يكون حيادياً وليس منحازاً كما المشرف على هذه الصفحة.


لو كنتم هكذا واثقون من أنفسكم لما ركضتم الى المشرف وتباكيتم كما أطفال حدائق الطفولة.


47
الأخ كورية ... لا يجب أيضاً ان تنسى كيلو الطحين الذي به إشتروا الناس أولئك الذين يسمون أنفسهم الإرساليات الكاثوليكية ويدّعون المسيحية حين استغلوا جوع الناس خلال الحرب العالمية الأولى، أيام مذابح سيفو (السيف) حين أجبروا الناس على اعتناق الكاثوليكية لكي يعطوهم ما يسدون به جوعهم، وحينها ظهر ما يعرف اليوم بالكنيسة الأرمنية الكاثوليكية والذين جلّهم من طائفة السريان الكاثوليك ولا يعرفون حتى التكلم باللغة الأرمنية وقد بدأت المحاولات لتعليم أجيالهم الجديدة اللغة الأرمنية للتضليل على الحقيقة، فخسر هؤلاء لغتهم وكنيستهم وأصبحوا ضحية من إدّعوا المسيحية وهم في الحقيقة ذئاب شتتوا الرعية والى يومنا هذا.

48
جنائن الملك الآِشوري سنحاريب المعلقة وليس نبوخذنصر


http://video.google.com/videoplay?docid=3055266396050669135#docid=3860132319808135770

وصلة الفيلم الوثائقي أعلاه توضح بأن علماء الآثار والمختصين يشكون بأن الجنائن المعلقة كانت في بابل وبأنهم لم يجدوا في الرقم الطينية أي إشارة لوجود هذه الجنائن في بابل .

وعلى هامش هذا الموضوع فإن أحدهم إدّعى الآتي: "وانما قرأ نا عابدي اشور ونينورتا والذي سميت نينوى على تسمية ( نينورتا ) الهة الحرب زوجة الاله اشور".

وكالعادة فقد أغفل هذا عن القيام ببحث بسيط ولو فعل لتفادى الوقوع في الشرك الذي حاكه لنفسه، فعلى الرغم من ان هناك من يستعمل إسم نينورتا للبنات بسبب الطريقة التي يكتب بها فإنه في حقيقة الأمر بأن الرقم الطينية تعرّف بأن نينورتا كان إله الحرب ومعنى إسمه سيد الأرض، فلسنا ندري من أين اخترع هذا الشخص مقولة ان نينورتا زوجة الإله آشور. 

وطبعاً من هنا أيضاً تسقط "نظرية" ان نينوى عاصمة الأمبراطورية الآشورية جاء إسمها من نينورتا (إله الحرب وليس إلهة الحرب) ... حقاً إنه لأمر مضحك.

أما الباقون فحين تسقط حيلهم وتتهاوى ترّهاتهم يلجأون الى الإسقاط الشخصي بدل ان يفتشوا عن الحقيقة لأنهم يعرفون في داخلهم يعرفون بأن الحقيقة ستصدمهم لأن ما يروّجون له ليس موجوداً وكل ما يختلقون واقع على رمال متحركة، ولكنهم يحاولون ان ينفذوا بماء الوجه الذي فقدوه أيضاً .

49
عائلة أبونا وعلاقتها بالأبيونية

عندما نقرأ التاريخ ونكتب عنه بموضوعية لا نخلط الحابل بالنابل، ولا ينبغي ان نأت بما نحاول ان نقدمه كإثباتات ان لم تك لها علاقة بتاتاً بالموضوع الذي نتكلم عنه، وهذا ما يحاول البعض هنا فعله في محاولة لنشر فكر غير موجود أصلاً.

*** تأتونا بكتب كتبت بيد أشخاص حوروا التاريخ بسبب سذاجتهم ومعرفتهم السطحية بتاريخ كنيسة المشرق ولسبب انتمائهم لكنيسة روما الكاثوليكية ثم تعتقدون بأن الناس سيصدقوا ما تنقلون عندما تضعوا سنة 1873 وكأن هذه السنة هي التي ستثبت صدق الكاتب.

*** إن نسطورس لم يؤسس أي كنيسة وهذا الأمر بحد ذاته ينسف بدعة تأسيس كنيسة إسمها نسطورية حيث نسطورس لم يك له أي علاقة لا من بعيد ولا من قريب بكنيسة المشرق التي وبقلم كاتب هذا الكتاب يعترف بأن كنيسة المشرق أسست على أيدي الرسل ماري وأداي وطبعاً توما الرسول في القرن الأول الميلادي أي قبل نسطور بأكثر من 400 عام، ولكنكم فقط تريدون إلصاق التهم جزافاً محاولين حتى النيل من قداسة ورسولية كنيسة المشرق بكلمات لا تعدو عن كونها ترّهات.

*** أما بالنسبة للعذراء مريم فإنه حتى باعتراف الكنيسة الرومانية الكاثوليكية فإن دور السيدة العذراء في الكنيسة الرومانية الكاثوليكية لم يصل الى التعبير "أم الله" الذي يستعمل اليوم في كل الكنائس التابعة لها لم يتم إستعماله إلا بعد مجمع أفسس عام 431 م ولا نجد في رسائل الرسل أي إشارة لتبشيرهم بدور العذراء مريم في حياة الكنيسة، لذا فهذا أيضاً تفسير خاطىء من قبل كاتب الكتاب.

*** أما هذا الإختراع الجديد، الكنيسة النسطورية الكلدانية فلم نسمع به وليس موجوداً في أي من الكتب أو الأبحاث المتعلقة بالكنيسة ولا حتى في مدونات الكنيسة الرومانية الكاثوليكية.


ويتابع ناقل الكتاب: "اما ايمان الكنيسة النسطورية الكلدانية فكان ايمانها هكذا ..الرب يسوع لم يصلب وانما صلب عوضا عنه الشيطان ..الرب يسوع عند ولادته ولد شريرا واصلح نفسه والعذراء امنا . ليست ام الله .وانما هي ام المسيح فحسب .."

*** هذه أول مرة نقرأ هذه البدعة وإذا كان من يدعون أنفسهم اليوم كلداناً يؤمنون بهذه البدعة فلا حول ولا قوة إلا بالله لأن حتى فكر نسطور لم يقل بهذا أبداً وأنا على يقين تام بأن كاتب هذا الكتاب لم يقرأ يوماً ما تبقى من فكر نسطور ليعرف ماذا كان يقول وكما أسلفت فإن نسطور أصلاً لم يؤسس أي كنيسة لأنه كان من الكنيسة البيزنطية ولم يك له علاقة البتة بكنيسة المشرق.

يتابع الناقل "هذه المبادىء اخذت من الكنيسة الغنوصية والتي تاسست ضد المسيحية الحقة من بعض اليهود الكارهين للمسيحية ..علما بان نسطورس هو تلميذ ( دانيال سليمان اليهودي اليوناني  ومن الكنيسة الغنوصية ) وانشقت  الكنيسة انسطورية الى شقين بعد تعديل ببعض المبادىء ليواكب ايمانها الامان العام قبل نسطورس .."

*** لقد بحثنا في الغنوصية وأفكارها وليس فيها شيء مما ذكره الناقل، ومن الواضح بأن الناقل يكتب على هواه ولا يعرف أصلاً ما هي الغنوصية التي ذكرها حتى بعض الرسل في رسائلهم.

ويتابع الناقل: "والكنيسة الابونية وهي منشقة عن الكنيسة النسطورية وعلى رأ سها ورقة  بن نوفل . وهو من عائلة ( ابونا ) المعروفة في قرية القوش وفي سوريا ولبنان والجزيرة ....ان شمالنا العزيز كان يعرف ببلاد اثور والجنوب يعرف ببلاد الكلدان ..ولكن لاجود للشعب الاثوري في شمالنا العزيز وانما تطلق تلك اتسمي للمنطقة الجغرافية فقط ..ولكن الكلدان بتسميتهم ولغتهم كانت متداولة عبر القرون ..ونلاحظ ان الكنيسة النسطورية لم تعد بتسميتها القديمة وانما بتسميات متعددة دون الركون الى تسمية واحدة ..وانت تعلم كم تسمية  تداولت الى الان ..اما بالنسبة ان البابا  قد سمانا بالكلدان فانت جد خاطىء . بتنسيب التسمية له ..لو عدا الى التاريخ الكنسي فسوف نجد اللغة الكلدانية والامة الكلداني ..اما بالنسبة للكتاب المقدس وباسفاره  .. دانيال واشعيا و ارميا بوردون ... الامة الكلدانية واللغة الكلدانية والشعب الكلدانية .."

*** للناقل نقول من أين لك هذا ؟ إن البدعة التي نشرها ورقة بن نوفل فيما يسمى الجزيرة العربية لم يك لها أي علاقة لا بعائلة أبونا ولا بأي عائلة أخرى فالفرق شاسع بين أبونا والأبيونية، وأنصح الناقل ان يذهب ويتعلم ما هي الأبيونية ولكي نعطيك رأس الخيط فمعنى الأبيونية هو "أبيون كلمة عبرانية معناها الفقير أو المسكين" فما علاقة أبونا بالأبيونية ؟ هل تعتقد بأن القارىء بهذه السذاجة لكي يصدق ما تكتب وتنقل وكله ينسف بجملة؟

*** أما ورقة بن نوفل فلم يك لا من ألقوش وليس له علاقة ببلاد آشور فهو عندما وقف في أهل قريش وهو يزوّج محمد (وهو أيضاً من قريش) الى خديجة قال: "الحمد لله الذى جعلنا كما ذكرت، وفضلنا على ما عددت، فنحن سادة العرب وقادتها، وأنتم أهل ذلك كله . لا ينكر العرب فضلكم، فإشهدوا على يا معشر قريش، إنى قد زوجت بنت خويلد من محمد بن عبد الله" وقريش كما يعرف الجميع كانت قبيلة عربية وهذا تعريفها "قبيلة عربية من مضر سكنت في مكة وقامت على الحج والنسبة إليها قرشي وقريشي"، فمن أين حشرت عائلة أبونا في هذا الأمر، ولو كنت أنا شخصياً من عائلة أبونا لقاضيتك بتهمة التشهير المتعمد، ولذا فيتوجب عليك ومن باب اللياقة أن تعتذر لعائلة أبونا لإقحامهم في ترّهاتك.
 
ولكن لم نجد في الكتاب المقدس اللغة الاشورية ولا الامة الاشورية  ولا الشعب الاشوري ..وانما نجد اشور وارض اشور فحسب ....اما بالنبة للتاريخ المدون فسوف نجد الامة الكلدانية واللغة الكلدانية والشعب الكلداني  والقومية الكلدانية ( قوم  الكلدان )  ولم نجد عبر التاريخ المدون وعبر الرقم الطينية واللوائح . المكتوبة بالخط المسماري .. اللغة الاشورية او الامة الاشورية او الشعب الاشوري ..وانما قرأ نا عابدي اشور ونينورتا والذي سميت نينوى على تسمية ( نينورتا ) الهة الحرب زوجة الاله اشور . هذا ماذكره لنا ( صاموئيل نوح كريمر ..والكتور فوزي رشيد والدكتور طه باقر وجورج رو الخبير والمنقب النفطي في عراقنا الحبيب في عهد الملكية ) اما بالنسبة  لمدونات اسكندر المقدوني فحدث ولا حرج ...اخي العزيز كوريي حنا ..هناك بحث سوف ادلو به بعد اكتماله وسوف ينشر على موقع عينكاوة كوم الموقر والموضوع المطروح بالبحث سوف يكون تحت تسمية ..( ملحمة الخليقة الكلدانية ودور برعوشا وعلاقته باسكندر المقدوني وبلاد الاغريق )

*** ومن قال بأن قوم الكلدان تعني القومية؟ فكلمة قوم معناها شعب أي ناس ولا علاقة لها بتاتاً بالقومية.

*** يبدو بأن الناقل قد فك رموز الكتابة المسمارية وعرف أسرارها أكثر من المتخصصين بها والذين لا ينبرون يجدون المكتشفات تلو الأخرى عن الحضارة الآشورية وما تركته للعالم من نفائس ما زال العلم والآثاريون يحاولون فك رموزها فهذا يكفينا ولا يعنينا أضغاث أحلام ترونها في اليقظة فالمثل الآشوري يقول :"إيلانا د طونتا إي ربي ناشه ألو كيبه" (الشجرة المثمرة ترمى بالحجارة) وهذا ما تحاولون حائرين فعله دون أن يكون لكم أي إثباتات علمية يركن إليها.

وأخيراً ... عسى المشرفين على عنكاوا يتحلون بالجرأة وينشروا هذا الرد ولا يحذفوه إذا هم فعلاً لا قولاً فقط ... لا يكيلون بمكيالين.

50
كتب الشماس نوري مندو هذه المقالة وقد وضع فيها الكثير من المعلومات عن كنيسة المشرق الأم التي تضم كنيسة المشرق الجاثاليقية الرسولية الآشورية والكنيسة الشرقية القديمة والكنيسة الرومانية الكاثوليكية الكلدانية.

أما الكنيستين اللتين حافظتا على تراث كنيسة المشرق كما تم تناقله من السيد المسيح بحسب الرسل فهما كنيستي المشرق (التقويم الجديد والقديم) اما الكنيسة الرومانية الكاثوليكية الكلدانية فقد تخلت عن الوفير من تراثها المشرقي فاسحة المجال للتغلغل الغربي فيها.

ونعود الى مقالة الشماس مندو وهو يتحدث عن كنيسة المشرق بحماسه المعتاد لنصل الى هذه الفقرة التي يقول فيها: "وفي القرن الرابع الميلادي أنشأ عبد يشوع الناسك في جنوبي قطر ديراً باسم مار توما، زاره نحو سنة 390 م مار يونان الناسك أحد تلاميذ مار أوجين، فوجده آهلاً بمئتي راهب. فأقام فيه ثمة مدة يقضي الصلوات مع الرهبان بالكلدانية".

ونسأل الشماس مندو وندع للقراء الحكم ان كانت الكنيسة الرومانية الكاثوليكية الكلدانية لم تتأسس حتى 1151 م والكنيسة الرومانية الكاثوليكية الكلدانية لم تستعمل مفردة "اللغة الكلدانية" الا من وقت قريب، فكيف يصلي مار يونان الناسك "بلغة يسميها الشماس مندو كلدانية" عندما لم يك هناك اسم كلداني حتى في القرن الرابع الميلادي عندما كانت كنيسة المشرق لم تدخلها إنقسامات المعتدين الغرباء ؟؟؟

حضرة الشماس مندو لماذا تجانبون الحقيقة ؟ تريدون ان تحتفظوا بإرث كنيسة المشرق - الكنيسة الأم ولكنكم في نفس الوقت تنكروها والبعض يدّعي بأنه اهتدى الى الرومانية الكاثوليكية في حين في نفس الوقت يهاجم إيمان كنيسة المشرق الذي هو أساس كل الإيمان الكنسي الشرقي.

فعلاً ان أمركم محير ولكنكم لا تحسدون على الوضع الذي انتم فيه فمن جهة ان لم تعترفوا بكنيسة المشرق وتراثها فليس لكم تراث تاريخي كنسي سوى ذلك الحديث الذي جاء بعد ان تبعتم الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، ومن جهة أخرى تحاولون ان تطمسوا هذا الإرث العظيم بالتشهير وخلق أسماء وهمية لم يسمع بها أحد حتى جاء هذا الزمن الأغبر كعبارة "الكنيسة الكلدانية النسطورية" ومن ثم تهاجمون النسطورية (ولو أن حتى النسطورية لا تهمنا لأن كنيسة المشرق لم تك نسطورية وكل مطلع وباحث منصف في التاريخ الكنسي يعرف بأن كنيسة المشرق لقبت زوراً وبهتاناً من قبل أعداء الكنيسة القدماء - الجدد الذين يحاولون دون جدوى النيل من هذا الإرث العظيم ولكنهم لم ولن يتمكنوا، وأنت حضرة الشماس لا بد بأنك في قرارة نفسك تعرف هذا الأمر حق المعرفة ولكنك واقع بين سندان الكنيسة الرومانية الكاثوليكية ومطرقة كنيستك الرومانية الكاثوليكية الكلدانية.

ما أجمل هذه الآية "تعرفون الحق والحق يحرركم" (يو 8/32) واللبيب من الإشارة يفهم ... فخير الكلام ما قلّ ودل
 

51
الأخ سليمان يوسف : ماذا نستفيد نحن من هذه المظاهرات وفي حال سقط النظام في سوريا؟

لدي بعض التساؤلات لعلك تجيبنا عليها بما أنه يبدو بأنك من المؤيدين لما يحدث في سوريا.

كلنا نعرف كيف هو النظام في سوريا ولكن هل سيبقى مسيحيون في سوريا أو آشوريون بمختلف طوائفهم إذا تم تغيير النظام ؟ أم سيتعرضون لما تعرّضوا ويتعرّضوا له على أيدي تجار الحرب في العراق ؟

نحن الآشوريون ليس لدينا أي تمثيل لا في سوريا ولا غيرها لأن هؤلاء المدّعين لا يعملوا سوى لمصلحتهم الشخصية وليس لمصلحة الأمة الآشورية وهم يعملون للغريب وليس لأمتهم فمن الأفضل ان يبقوا صامتين وفي بيوتهم لأنهم عار على الأمة الآشورية.
 
تقول في تقريرك: "ألقى العديد من المشاركين كلمات طالبوا فيها بالحرية والديمقراطية للشعب السوري وبالحقوق القومية للكورد (نحن نعرف الكلمة هي الكرد) والآشوريين. حيا المتظاهرون أرواح شهداء الحرية والكرامة الذين سقطوا برصاص قوات الأمن في العديد من المدن السورية خلال الأسابيع الماضية. انتهت التظاهرة كما بدأت سلمية بدون أن يتدخل الأمن السوري حيث كانت عناصره تراقب التظاهرة وتصور المتظاهرين عن بعد".

*** وماذا وصلنا من "الديمقراطية" المزعومة التي أصابت العراق لكي يصلنا مع "الديمقراطية" المزعومة ان أصابت سوريا؟

تقول: "رغم تحفظنا شكلاً ومضموماً (خطأ مطبعي أعتقد بأنك قصدت كتابة مضموناً) على وفد وجهاء محافظة الحسكة الذي التقى بالرئيس بشار الأسد . أرى أن اختزال تمثيل الآشوريين (السريان) بالمطران متى روهم (مطران الجزيرة والفرات للسريان الأرثوذكس) شكل اهانة سياسية وقومية كبيرة لهذا المكون السوري الاصيل وولد استياء شديداً في الشارع الآشوري".

*** لو كان لدينا فعلاً رجال قوميين يمثلونا لما فسح المجال لرجال الدين ونحن نعرف تملقهم لكل الأنظمة ليحافظوا على كراسيهم ويكونوا في الواجهة.  

وتقول: "هذا الاختزال يؤكد على اصرار سلطة الاستبداد البعثي في سوريا على التعامل مع الآشوريين كطائفة دينية وليس كقومية وعلى استبعاد أحزابهم وقواهم السياسية من اي حوار وطني. ومازاد من استياء الشارع الآشوري هو صمت الأحزاب الآشورية على هذه الاهانة السياسية المتعمدة. لا بل بعض هذه الأحزاب بارك هذه الصفعة السياسية والقومية للشعب الآشوري في سوريا التي تشهد موجة احتجاجات وتظاهرات شعبية كبيرة ضد النظام الحاكم".

*** طبعاً، النظام السوري يعلم أيضاً كما نحن بأنه ليس لدينا ممثلين سياسيين بل روحيين لأن هؤلاء الذين يدّعون بأنهم سياسيون أفسحوا المجال لرجال الدين بالتدخل في كل شيء لأن هؤلاء مدّعي السياسة عاجزون عن التمثيل الفعلي للآشوريين بكافة كنائسهم، بل هم تابعون للغرباء الذين ينفذون أجنداتهم باستغلال مدّعي السياسة هؤلاء وعلى حساب الأمة الآشورية وحقوقها المشروعة ... والله لقد اشمئزت نفوسنا من هؤلاء الدجالين.    
 

*** أتمنى بأن تقريرك القادم سيكون لإدانة مدّعي السياسة الآشورية وتلقينهم كيف يكونوا آشوريين أولاً وليس تابعين متخاذلين وأن يعرفوا كيف يستخدموا الآخرين ليخدموا أمتهم الآشورية لا ان يكونوا مطية للقاصي والداني يفتعلون بها ما يشاؤون ... والخطاب موجه لكل الأحزاب والمنظمات والحركات الآشورية بمختلف انتماءاتها الكنسية وكذلك تلك التي اخترعت كيانات جديدة بتحويل الإسم الكنسي الى سياسي كمدّعي الآرامية والكلدانية والسوريانية.

52
أصحاب التسمية القورشية - السريانية - الآرامية وارتعابهم من هويتهم الآشورية الأصيلة

من الواضح ان البعض مرعوبون من الهوية القومية الآشورية فإذا بنا نراهم يتخبطون ليلاً نهاراً محاولين ان يثبتوا بأنهم قورشيين وسورسيين وآرامسيين وكل ما هناك من السين وبدل ان يبذلوا الجهد في توعية من ينشرون بين المؤمنين الجهلة بأن كلمة سريان هي توقير واحترام وتحوير لكلمة قورش (الملك الفارسي الذي يسمونه سورس لكي يبرروا ريائهم التاريخي) نرى "الجهابذة" الذين لا يتركون لحظة تمر إلا ليذكرونا فيها بأنهم تعلموا التاريخ (الذي أمسكوه من ذنبه وراحوا يهرولون به) معتقدين بأنهم سيتمكنوا من تحريف التاريخ كما حاول ويحاول البعض من المنتفعين وأصحاب الوجوه المتعددة أي ال Hypocrites وكما ذكرنا هؤلاء المنبرون الى مهاجمة الهوية والقومية والوجود الآشوري يدّعون بأنهم يتبعوا الفكر والتاريخ وليس الدين ولكننا لا نجدهم يستشهدون إلا بأقوال رجال الدين الذين أثبتت لنا الأيام بأن بعضهم مثل الفريسيين والمرائين الذين كانوا يقفون في باب الهيكل يقرعون على صدورهم بينما صدورهم خاوية من كل شيء إلا من التفوه بالحماقات وتأليب المؤمنين البسطاء ضد بعضهم وهم يعلمون بأن آخرتهم الى العذاب الدائم حيث لا ينفعهم فتّ المال ولا بناء الكنائس ولا أسمائهم تنقش على أبنية من الحجارة بينما هم لم يتركوا شيئاً سوى اللعنات تلاحقهم لما زرعوه من الحقد. 

ويقوا أحد هؤلاء القورشيين (السورسيين - السريان - الآرامسيين)  "إتصل بي صديق من السويد منذ يومين و تناقشنا حول الطرق التي يجب إتباعها لتوعية إخوتنا السريان المشارقة من خطر التطرف، و كان صديقي قد تحدث مع أحد رجال الدين الذي ردد أمامه " إنهم خراف ضائعة" سنستعيدهم يوما ..." .

*** هذا الرجل لم يذكر هل رجل الدين هذا من السورسيين - السريان - الآراميين الذين يبشرون الناس بالجنة على حراب قورش الفارسي؟ فإن كان فعليه هو ان يخاف من بئس المصير فالآشوريين المسيحيين يعرفون بأنهم ذاهبون الى الجنة فقد بشرهم المسيح بذلك وما عداهم عليهم ان يبحثوا كيف يمكنهم الوصول لأنهم ليسوا بخراف ضائعة بل أبناء الملك المسيح الذين قدّموا وما زالوا يقدّمون في سبيل عقيدتهم المسيحية وهويتهم القومية الآشورية التضحيات لكي يبقوا على إيمانهم وهويتهم وقد دفعوا هذه الضريبة الغالية حتى عن الذين تنكروا لأصلهم وهويتهم.


يجب أن نميز بين الشعب الأشوري ( القديم) و دعاة الفكر الأشوري الحديث : لا احد يستطيع أن يتنكر لتاريخ الشعب الأشوري القديم ...

*** ومن قال بأن الآشوريين القدماء محتاجين ان تؤكدوا على وجودهم أي No one cares about your opinion

ولكن دعاة الفكر الأشوري هم سريان مشارقة ( نساطرة ) و ليس لهم اي إرتباط بتاريخ الشعب الأشوري القديم الذي زال من التاريخ مثل شعوب عديدة ...

*** يتميز الآشوريون المسيحيون عن السريان المغاربة (اليعاقبة) بأنهم حافظوا على إرثهم المسيحي الأصلي كما توارثوه من الرسل القديسين ولم يدخلوا فيه أي شائبة غريبة من البيزنطية التي ما زالت تسيطر على أسماء رجال الدين في الكنيسة السريانية (اليعقوبية) والتي لولا البرادعي لكانت اليوم ناطقة فقط باليونانية ولما كان يوجد من يتشدق بسريانيته (سورسيته) وكأنه مالك يوم الدين.   

أ - إنعزالهم في مناطق جبلية وعرة أبعد عنهم الأخطار : خاصة ظلم الولاة العثمانيين .

*** إنعزال الآشوريين في المناطق الوعرة لم ينقذهم من براثن العثمانيين الترك وأقزامهم من الكرد والمبشرين الأوروبيين والإنكليز والأمريكان من الكاثوليك الرومان والإنجيليين والبروتستانت وغيرهم الذين جاءوا ذئاباً في ثياب حملان وعملوا جواسيس للعثمانيين وغيرهم الى يومنا هذا، والآشوريين المسيحيين أيضاً ضحوا في ذلك الزمن الى هذا اليوم.

ب - تواجدهم في جبال حكاري بين شعوب هندو أوروبية سيسمح لهم بالحفاظ على تقاليدهم و خاصة لغتهم السريانية الأم .

*** حافظوا على لغتهم الآشورية Assyrian (تحوير يوناني حيث اليونانيون لم يك عندهم الإدغام فلما غزوا بلاد آشور لم يتمكنوا من لفظ كلمة آشور فقالوا آسور ومنها Assyrian التي تحورت الى العربية لتصبح السريان واليوم اليونان يدغمون حرفين للحصول على حرف واحد مثل NT لتصبح D في لغتهم ) وهذه حقيقة وليس قصة سوروس المفبركة التي تحولت الى سريان أو مدّعي الآرامية الذين يقولون قبل المسيح كانوا آراميين لأنهم كانوا عبدة أوثان وعندما أصبحوا مسيحيين أصبحوا سريان ناهيك عن أولئك الذين يدّعون بوجود ما يسمى حضارة سريانية وعندما نسألهم سموا لنا بعض ملوك هذه الحضارة تكون إجابتهم سركون وسنحاريب وعندما نقول لهم ولكن هؤلاء ملوك بلاد آشور يتلعثمون.

ج - إنتشار الإنتماء العشائري و خضوعهم لسلطة بطريرك ( كانت تتناقل بالوراثة) سوف تدفع بهم الى الروس أولا ثم الإنكليز المستعمرين.

*** هذا يثبت بأنه كان لهم تنظيم في أمورهم الإجتماعية ولو كان هذا التنظيم مرتبطاً برؤساء العشائر وهذه كانت مرتبطة بأسماء القرى وأين الخطأ في هذا؟ أوليس هناك حتى اليوم رؤساء عشائر في كل الأمم؟ أوليس الى الآن بين السريان (اليعاقبة) عين وردونويه، طورويه، قلعة مراوية، قلثنية والى ما هنالك من أسماء ...

*** إذا لا تعرف حقيقة العلاقة بين الآشوريين والروس والإنكليز فاذهب وتعلمها وقد بدأت بعض الحقائق الجديدة تظهر عن بعض الجنود الإنكليز الذين لم يخونوا الآشوريين كما فعل الباقون ...

د - إستخدمهم الإنكليز في مشروعهم الإستعماري للعراق خاصة بعد نهاية الحرب العالمية الأولى : مأساة سيميل سنة ١٩٣٣ ستدفعهم الى الهجرة .

*** تناسيت بأن الإنكليز وعدوا الآشوريين بأرض في بلدهم العراق كتعويض عما حصل لهم في أراضيهم في هكاري (جنوب شرق تركيا) بسبب خيانة الإنكليز وغيرهم وتناسيت أيضاً خيانة العرب والكرد في العراق عندما تحالفوا مع الإنكليز وكانوا عملائهم حتى نفذوا مذبحة سيمل (سيمله) في آب 1933 واضطر بعضهم للهجرة مجدداً من أرضهم بسبب الخيانة المتواصلة وحتى من بعض رجال الدين من الطوائف المسيحية الذين ولكي يبيضوا وجوههم السوداء أمام أسيادهم العرب والكرد بعثوا برسائل يهوذا الإسخريوطي يشكرون فيها المحتل والمجرمين العرب والكرد على مجزرتهم بحق الآشوريين المسيحيين العزّل ... ألم أقل بأنكم أمسكتم بالتاريخ من ذنبه وبدأتم تهرولون . 

ثانيا - هل كل " الأشوريين" متطرفين ؟

قبل التعريف بهم و هم أقلية من بين إخوتنا الذين لا يزالون حتى اليوم يسمون أنفسهم و بلغتهم الأم " سورايا " أي سريان . و ليس سرا إذا قلنا أن كل المؤرخين المتخصصين في تاريخ السريان يسمونهم بالسريان المشارقة . كل من يريد ان يتأكد يمكنه التحقيق بواسطة الإنترنت . أغلبية إخوتنا من السريان المشارقة هم طيبون و لا يحق لأحد أن يصفهم بالمتطرفين لأنهم تعلموا منذ صغرهم بأنهم أشوريون أو أن لغتهم الأم هي الأشورية .

*** كلمة سورايا تستعمل عند البعض كمرادف لكلمة مشيخايا أي مسيحي لأن غالبية أبناء الأمة الآشورية بحكم تواجدهم في بلادهم الأصلية بين أغلبية مسلمة، كانوا يتعارفون فيما بينهم بكلمة سورايا التي كانت تفرقهم عن عربايا والتي كانوا يعنون بها المسلم، وليست كما يريد البعض الإيهام أو التوهم بأنها تعني "سريان" بمفهومهم الإنتمائي فالهوية القومية هي آشورية وكما أسلفنا سابقاً فقد تم شرح كلمة سريان ومن أين جاءت من حيث لفظها من قبل اليونان أي الإغريق أي أن كلمة سريان منحولة من آشور Assyrian

المتطرفون هم الأكادميون الذين يدافعون بإصرار عن كل طروحات الفكر الأشوري: من يدعي أنه يعشق لغته الأم عليه أن يحترم إسمها و تاريخها و من العار عليه ان يسميها " أشورية" ! و من يدعي انه يعمل من أجل وحدة السورايي عليه أن يؤمن بالتاريخ الأكاديمي و ليس المسيس !

*** طبعاً من يعشق هويته ولغته وتاريخه يتحتم عليه ان لا يزور الهوية وأن لا ويدعوها بأي إسم آخر غير الآشورية لأن كل الأسماء الأخرى أسماء طائفية أو منحولة من تسميات حاول أصحابها باستعمالها التنصل من أصولهم.

لقد تعرفت على الباحث Alain Desreumaux في كوليج دو فرانس منذ سنوات طويلة . منذ حوالي تسع سنوات قال لي متذمرا" طلب مني السريان ( المشارقة) في ضواحي باريس أن ألقي لهم محاضرة و لكنني لا أستطيع لأنهم يدعون بهويات غير علمية " ملاحظة : الكلدان الذين هربوا من بيت نهرين الحقيقية (الجزيرة) الى فرنسا منذ أكثر من ٢٠ سنة صاروا يؤمنون بأنهم " كلدو أشوريين" و يتوهمون انها تسمية تاريخية علمية !

*** من المؤكد بأن الباحث Alain Desreumaux ليس عنده فكرة عن الذين يدّعون بأن كلمة سريان متأتية من سوروس (أو قورش الفارسي) لفطس عندها هذا الباحث من الضحك على هؤلاء وغيرهم من المروجين لهذه البدعة.

*** أما النقطة المتعلقة بالآشوريين المتكثلكين الذين يطلق عليهم إسم الكلدان فلم نعرف، هل في رأي الكاتب هم أيضاً خراف ضائعة لأن الفرنسيين منهم خالفوا البدعة السورسية الآرامسية وأضافوا إسمهم القومي الى إسمهم الطائفي لأنهم لا يريدون التخلي عن هويتهم الآشورية كما لا يريدون التخلي عن الإسم الطائفي لإعتبارات دينية. 

بمناسبة تقاعد الباحث Alain Desreumaux قدم له زملائه مجموعة من الأبحاث التاريخية عنوانها " Sur les pas des Araméens chrétiens" و الترجمة هي" على خطى الآراميين المسيحيين" و طبعا المقصود هو شعبنا الذي لا يزال يبحث عن إسمه و هويته التاريخية .

أنظر الى الرابط

http://www.laprocure.com/livres/sur-les ... 38374.html

*** لقد بحثنا عن إسم الباحث ومجموعة الأبحاث "التاريخية" فوجدنا بأن الباحث المذكور أعلاه إختصاصه ليس تاريخي بل ديني أي كما العادة لا يستشهد مدّعي الآرامسية السورسية إلا بمن يكتب في الدين لأنه ليس عندهم أي شيء يتكلون عليه تاريخياً، ثم بحثنا في الموقع المذكور لتلك "الأبحاث" فوجدنا الآتي :

Résumé
Recueil d'hommages à A. Desreumaux, spécialiste de littérature apocryphe syriaque. Les études portent sur divers manuscrits apocryphes, leurs thèmes et leurs particularités scripturaires, sur des lieux fréquentés par les chrétiens syriaques (massif calcaire de Syrie du Nord, site de Hras au Liban...), sur les relations entre littérature et pratiques, entre chrétiens et manichéens...

ومعناها بالعربية: ملخص : مجموعة من الدراسات (وليس أبحاث) وضعت لتقدير  Alain Desreumaux، وهو متخصص في الأدب السرياني الغير مثبت أي ما يعرف ب Apocrypha)، والدراسات تركز على مخطوطات مختلفة، وموضوعاتها وميزاتها الدينية، والأماكن التي كان يتردد عليها المسيحيون السريان ... والعلاقة بين الأدب والممارسة، بين المسيحية والمانوية ...

ملاحظة: ال Apocrypha هي مخطوطات مسيحية لم تتمكن بعض الكنائس من التأكد إذا ما كانت قد كتبت من قبل الرسل أم لا فلم يتم إدخالها في العهد الجديد.

إذاً هذا "الباحث" لا يعتبر حتى ممن لهم علاقة بالمسيحية التقليدية المتعارف عليها لأن معظم الكنائس لا تعترف بالمخطوطات المسماة Apocrypha وهو أيضاً ليس بمتخصص في التاريخ القديم أي ان اعتراضه على التسمية القومية الآشورية هي من نظرة دينية بحتة وهذا لا يهمنا أبداً لأن ما كتب فيه ليس له من علاقة بالتاريخ الذي يتعلق بالأمم.

ثالثا - من هو المتطرف " الأشوري" ؟

أ - أصحاب الأسماء المستعارة الذين نشطوا في الأونة الأخيرة خاصة في موقع عنكاوا و حولوا منبر تاريخ شعبنا الى سوق للإهانات تفضح مدى صدق شعار الوحدة الذي كان يرفعه دعاة الفكر الأشوري . بعض حملة الأسماء المستعارة هم من " الأكادميين" الذين يتوهمون أن ترديد أفكارهم الخاطئة سوف يزيد من إنتشارها ! أغلب أصحاب الأسماء المستعارة تناضل من أجل طروحات تاريخية غير علمية و هم يضحكون على أنفسهم لأن لا وزن و لا رأي علمي لهم في القضايا التاريخية .

*** يا ليت كان كل الآشوريين متطرفين في الحفاظ على تراثهم التاريخي وإرثهم العظيم لما تمكن عندها العراة والحفاة والقادمين من بلاد الواق الواق ولما تمكن مدّعي السورسية - الآرامسية ومن لفّ لفّهم من فتح دكاكينهم مدّعين العلم ومعرفة التاريخ للترويج لبضاعتهم الكاسدة مستعملين مصادر دينية محاولين من خلالها خلق تاريخ ملفق وإضفاء صبغة تاريخية على أسماء طائفية.

ب - بعض الأكادميين الحاصلين على شهادات في الطب و الهندسة و العلوم السياسية الذين يتدخلون في القضايا التاريخية و يتوهمون أن رأيهم هو أهم من رأي البرفسور سبستيان بروك او اي باحث أخر و أن تحليلاتهم الخاطئة تسمح لهم ان يسموا لغتنا " أشورية" او ان يرددوا ان مار افرام السرياني هو أشوري !

*** وهل سيباستيان بروك هو البروفسور الوحيد؟ وإذا كان هو قد ارتأى أخذ المنحى الديني وإطلاق الأسماء الوهمية لأن الكنيسة (اليعقوبية) إستنجدت به ليخلق لها وجوداً تاريخياً فإن البروفسور سيمو باربولا بإمكانه وتاريخياً ضحض كل أفكار بروك وغيره.

*** أما مار أفرام فهو قديس الكنيسة الجامعة لآنه عاش خلال الفترة التي سبقت الإنشقاقات الكنسية ولذا فمن الخطأ أصلاً إطلاق كلمة سرياني عليه ولكن بما أنه قديس الكنيسة الجامعة فإذا كان باستطاعة البعض تسميته بالسرياني زوراً فإن تسميته بالآشوري ليست خطأ لأنه قديس كنيسة المشرق ولو أن هؤلاء لم يكونوا ضيّقي الأفق أمثال الذين ذكروا إسم هذا القديس لأسموه مار أفرام قديس الكنيسة الجامعة (وهو الذي لم يرتض حتى ان يرتقي الى درجة أعلى من شماس وكان يستحق أعلى رتبة في الكنيسة على عكس بعض الكهنة من مختلف الكنائس الذين لا يصدقوا بأنهم أصبحوا برتبة أسقف أو مطران حتى يبدأوا بتعليق أكبر صليب ذهبي يستطيعوا صنعه ويضيفوا معه مجموعة من الأيقونات يعلقونها في رقابهم وكأنها هي التي ستحدد إيمانهم الذي معظمهم يفتقدونه) وهذا القديس مار أفرام الذي رفض ان يوضع شاهد لقبره لكي لا يتحول الى مزار للمؤمنين يبعدهم عن الرب على عكس بعض الكهنة الذين لا يتركون مناسبة يتمكنون من استغلالها لمجدهم الشخصي، فدع هذا القديس مار أفرام وشأنه لأنني على يقين بأنه لو كان حياً لتقزز مما يفعله مدّعي السورسية - الآرامسية.

ج - بعض معلمي اللغة السريانية التي يحرفونها الى" أشورية" و يقدمون لنا براهين واهية تسمح لهم بالعيش في الأوهام . سأرد مطولا على الأديب ميخائيل ممو لاحقا . سوف أنشر بعض الفقرات من مقال الأستاذ اوديشو ملكو كي يتعرف القارئ على نموذج من التطرف الأشوري : " كما قلنا في معظم الاعداد السابقة من الوسطية بان عدم الخوض في تفاصيل التسميات المذهبية والمناطقية وحتى التاريخية احياناً. بات احد أهم الأسباب الكفيلة، بل السبب الوحيد لانجاح مشروع الحكم الذاتي للآشوريين، وعلى كافة اراضيهم الاصلية والقومية... " " إذ لم يقتصر الأمر على محاولة تكريس اللفظة السريانية واستعملها الشمولي وفي غير محلها كما كان الحال ايام الإضطهاد العنصري والقومي والفكري للاشوريين، وعلى مختلف مذاهبهم ومكوناتهم في الوطن. بل صار المرء يسمع ويقرأ في الوسائل الإعلامية، تسميات والفاظ غريبة، يستهجنها المنطق وتعوزها العلمية في التنسيب، مثل:
"الأغنية والمغنية السريانية، المطرب السرياني، البلد والوطن والفن والمسرح السرياني...الخ". من الكلام غير الدقيق، من النواحي التاريخية والأكاديمية المعاصرة..." " وكيف اجازوا لأنفسهم أن يستحوذوا على ما ليس لهم فيه شيء؟

فالعالم كله يعلم أن الكنيسة المشرقية الأشورية لم ولن تكن يوماً سريانية في هويتها أو وطنها أو حضارتها أو ثقافة شعبها! فكيف صار هؤلاء المولعون بالاستحواذ يكتبون مثلاً: ( الكنيسة المشرقية السريانية، سريان المشرق، كنيسة السريان في بلاد الرافدين، المبشرون السريان في الصين وأقاصي الأرض) وما إلى ذلك من الاجحاف بحق التاريخ والحضارة الإنسانية!..."

*** كيف لك ان تعلق وأنت لا تستطيع ؟ فهل ستنكر بأن مبشري كنيسة المشرق هم من نشروا المسيحية في أرجاء المعمورة ؟ أم ستنكر كيف يسرق التراث الآشوري من قبل السورسيين - الآرامسيين ثم ينسبونه لأنفسهم ؟

المقال موجود على هذا الرابط

http://www.betnahrain.net/arabic/Articl ... /malko.htm

لن أعلق على هذه الطروحات غير العلمية ...

الخاتمة

أ - نحن نعلم و منذ زمن بعيد ان الفكر الأشوري المتطرف الذي يرفض النقد الذاتي قد أصبح فكرا متحجرا .

*** التحجر في عقولكم التي لا تريد ان تفهم الحقيقة لمجرد حقدها الدفين المتوارث على الآشوريين، لأنه ليس عندكم شيء تعطوه وتريدون الإستيلاء على كل الإنجازات التاريخية والدينية تحت مسمى السريانية (بمفهومها السورسي - الآرامسي وليس بالمفهوم الحقيقي) وهذا ما لن تتمكنوا من فعله.

ب - إن الميزات الجميلة التي يتمتع بها إخوتنا السريان المشارقة من المحافظة على اللغة و العادات و الإبتعاد عن الإنتماء الطائفي كانت تستطيع ان تلعب دورا كبيرا في نشر الوعي بين كل سريان الشرق .

*** لقد انتشر الوعي وما زال ولن يتوقف ولن تتمكنوا ان توقفوه فالأجيال الجديدة ليست بسيطة لتصدق البدع المختلقة عن ملك فارسي وخلافه من المهازل.

ج - ليس من عادتي المجاملة و لا يحق لي مجاملة أحد على حساب الأمة السريانية الآرامية التي توحدنا . الوحدة الحقيقية يجب ان تكون مبنية على أسس متينة : فشل طروحات الفكر الأشوري يجب أن تكون درسا لنا : السيد اوديشو ملكو يتوهم أن السريان المغاربة لا يتكلمون السريانية أو لا يؤلفون القصائد بها .

*** لا نريد وحدة تحت إسم فارسي وعندما تكتشفون من أنتم عندها تعالوا وحاورونا، حتى ذلك الوقت نحن لا يشرّفنا ان نقول مثلكم بأنكم توقرون سورس (قورش) الفارسي وتتكنون باسمه وتطلقون على أنفسكم السريان مدّعين بأن الكلمة منحولة من سورس، نترك لكم سورسيتكم وآرامسيتكم ودعونا وشأننا قلناها لكم ألف مرة بعد الألف إهتموا بشؤونكم فنحن لا نريد فردوسكم الفارسي الهندو أوروبي.

د - لا يكفي ان يردد بعض رجال الدين السريان " إنهم خراف ضائعة" و علينا أن نبحث عنهم لأن الكنائس السريانية لا تتدخل في شؤون الكنائس السريانية الأخرى و بالتالي لم يتحرك احدا من أجل الدفاع عن إسم اللغة السريانية.

*** هنا قد ذكرت بأن ذلك الكاهن "سرياني" ولكنه لم يكمل بأن الكنائس لا تتدخل لأنهم يعرفون الحقيقة ولكنهم لا يريدون الإقرار بها ويعرفون بأنهم لو فتحوا أفواههم فإنهم لن يتمكنوا بعد ذلك من الكذب على رعايا كنائسهم بإخفاء الحقيقة بأنه ليس هناك أي شيء إسمه سرياني - سورسي - آرامسي.

ه - بعض الشخصيات السريانية الدينية و العلمانية تجامل الفكر الأشوري - ربما لأنها تؤمن به سرا - و تحاول أن تظهر الفكر الأشوري كحركة قومية وحدوية و لكن الإنترنت و نشاط المتطرفين" الأشوريين" قد فضح هذا الفكر ( و حرق آمال تلك الشخصيات السريانية المتلونة ).

*** وأنت لماذا تغار ؟ لأنك لم تتمكن حتى اليوم من الترويج لأفكارك السورسية - الآرامسية ولذلك تحاول ان تخلط الحابل بالنابل معتقداً بأنه بإمكانك إستمالة البعض بأفكارك المبتدعة ولكن بما أنك لا تتمكن، عندها تصب جام غضبك على الفكر القومي الآشوري والهوية الآشورية الجامعة، ولكن لا جدوى فلن تفلح ...

و - لا ذنب لإخوتنا من السورايي الذين ترعرعوا على أنهم أحفاد الأشوريين القدامى و هم بحق ضحية للفكر الأشوري و من الممكن ان نسميهم " خراف ضائعة" و لكن " بعض المتطرفين منهم" قد تحولوا الى ذئاب جائعة تنهش تاريخنا و تنكر هويتنا و هي العامل الأول لإنقساماتنا .

*** ولا ذنب لإخوتنا من السوريويه (الآشوريين) المغرّر بهم الى سورسيين - آرامسيين الذين ترعرعوا على كذبة سورس الفارسي وهم بحق ضحية الخداع المتواصل وأصبحوا خرافاً سوداء تنهش في عقولهم الذئاب الكاسرة التي تنكر هويتها الآشورية الأصيلة محاولة إدخال العنصر الفارسي الهندو أوروبي وتلويث الأصالة المشرقية باختراع أسماء وهمية لا تمت بصلة الى الأصول العريقة.



53
مرقس اسكندر : أنتم لا تعرفون حدّكم ... ولكن الذي فيه عاهة لا ينساها   

انت والحيزبونات الذين مثلك هم من ابتدأ هذه الأمور وأنتم من تعديتم دون وجه حق وأنا لم أك أريد حتى ان أجيب على أي شيء ولكن بما أنك ذكرتني مجدداً فاسمع أيها الوضيع يا من بعت ناموسك للغريب، إما ان تقف عند حدّك فأنا لا أعرف السيد شليمون وليس لي علاقة بما يكتب كما أي شخص آخر في هذا المنتدى ولكن عندما تتطاولون وتبدأون بفتح مجارير أفواهكم فلا تنتظروا ان يقف القراء وينظروا الى حقارتكم وخزعبلاتكم.

أما وقد ذكرت شرف البنات ولم يك أحد قد ذكر ذلك فاسمع يا فاقد الناموس، هناك العديد من بنات الطائفة الكلدانية الرومانية الكاثوليكية ممن قمن بالكثير من الموبقات، فاخرس ولا تفتح فمك وإن كنت متزوجاً وعندك بنات فتذكر بأن كلامك عن شرف البنات لا بد وأن يطالك وبناتك في يوم، وإن كنت متزوج وليس عندك بنات فلك أخوات وعماّت وخالات ... وكلهن يقعن تحت طائلة الشرف .

فهل فهمت يا خسيس أنت والحيزبونات الذين معك ؟ 

54
يتباكون بأن موقع عنكاوا متحيز للآشوريين لكي ينفثوا سمومهم

كتبت إحداهن تبكي وتشكي بأن موقع عنكاوا متحيز للآشوريين ولذا فقد محى بعض ما كتبته (وهذا كذب لأن إدارة الموقع قامت بحذف بعض مما كتبت - إذاً الموقع ليس متحيزاً بل على العكس فقد سمح للمدعية بأن تنفث سماً آخر ما زال لغاية الآن موجوداً في الموقع فإذاً يجب القول الآن بأن الموقع متحيز لنافثة السم وشمطانها).

ما كتب ويكتب عن كنيسة روما الكاثوليكية من فضائح وتحرشات جنسية واعتداءات جنسية على الأطفال موثق رسمياً بالأدلة الدامغة والبراهين من قبل كنيسة روما الكاثوليكية أولاً وأيضاً في السجلات الرسمية للشرطة والمحاكم التي قامت بالنظر في سلسلة الإعتداءات هذه.

المؤسف حقاً والمخجل طبعاً لكل المنتمين وكل التابعين للكنيسة الرومانية الكاثوليكية بأنهم ليس بإمكانهم محو وصمة العار هذه التي تضاف الى السجل الأسود الذي حملته الكنيسة الرومانية الكاثوليكية منذ ان كان باباواتها يساندون الملك في سرقة أراضي الفقراء بإصدار صكوك الغفران مقابل أراضيهم ووعود بدخولهم الجنة وكأن العلي القدير يحتاج الى صك من عبد كبابا روما لكي يقرر من يدخل الجنة ومن لا يدخلها.

 حتى ظهر مارتن لوثر الكاهن الروماني الكاثوليكي الذي أصبح أستاذاً في الفلسفة، وفي سنة 1511 سافر إلى روما زهناك علم بقصة صكوك الغفران التي كان يطلب البابا من المؤمنين الفقراء شراءها وطبعاً الغالبية العظمى منهم لم يكونوا يملكوا المال فكان بابا روما يأخذ أراضيهم مقابل تلك الصكوك التي كانوا يزعمون بأنه بها سيغفر الله ذنوبهم وذنوب أقربائهم او من كانوا في "المطهر" يتعذبون بسبب ذنوبهم (والمطهر له قصة أخرى في الكنيسة الرومانية لن نخوض فيه الآن) (وكان يشرف على هذه العملية راهب دومنيكي يدعى يوحنا تتسل وذلك في سنة 1516، فراح يروّج لها بطرق ظاهرة أثارت ثائرة مارتن لوثر، فأصدر لوثر بياناً يحتوي على 95 قضية ضد صكوك الغفران. ولصق البيان على باب كنيسة فتنبرج، في يوم 31 تشرين الأول 1517، فسافر تتسل الى فرانكفورت وأصدر من هناك بياناً فند فيه قضايا لوثر الـ 95، وقام بإحراق بيان لوثر علناً، فانتقم الطلاب في فتنبرج فأحرقوا بيان تتسل) ولمن يريد الإستزادة فما عليه إلا البحث لأنه لا يهمنا هذا الشخص بقدر ما يهمنا لماذا حصلت هكذا ردّات فعل داخل هذه الكنيسة وما زالت، ولكننا أوردنا هذا المقطع لأنه تواصل لسلسلة الأعمال المشينة التي قام بها منتسبون لهذه الكنيسة ومنهم مبشري الإرساليات الذين أينما حلوا وبدل ان ينشروا الدين المسيحي بين الوثنيين والذين لا يعرفون الإيمان المسيحي قاموا بالتدخل في أمور المؤمنين المسيحيين وتدخلوا في أمور الكنائس الرسولية حتى زرعوا الإنقسام في هذه الكنائس وجعلوا فيها فرعاً رومانياً كاثوليكياً وعلى سبيل المثال: الكنائس السريانية الكاثوليكية، المارونية الكاثوليكية، القبطية الكاثوليكية، الأرمنية الكاثوليكية، الكلدانية الكاثوليكية وهي كلها فروع شرقية للكنيسة الرومانية الغربية، ناهيك عما فعله هؤلاء "المبشرين" وفي فيلم The Mission دليل دامغ من الوثائق التاريخية على ما فعلوه بالسكان الأصليين في أميركا الجنوبية.

وفي عودة الى قضية الشذوذ الجنسي بين كهنة كنيسة روما الكاثوليكية وفي بلاد عديدة والتي كانت مخفية لعقود كثيرة حتى ابتدأ الضحايا عند بلوغهم بالكشف عنها وبالتالي التقدم الى المحاكم بدعاوى للتعويض المعنوي والمادي وعندها فقط ظهرت هذه المآسي التي قد تحصل أينما كان ولكن ان تأت من قبل كهنة في كنيسة تحاول ان تفرض نفوذها بشتى الوسائل وحتى التدخل السافر في شؤون كنائس أخرى، فهذا ما جعلها محط أنظار الوسائل الإعلامية التي بدأت تتابع هذه القضية باهتمام أكبر لأنه من أكثر الأمور المشينة لحقوق الإنسان هي الإعتداء الجنسي على طفل قاصر فهذا الأمر في كل الأعراف مرفوض أخلاقياً وحتى في السجون فعندما يعرفون بأن بينهم متحرّش بالأطفال فإنه يلقن درساً لا ينساه ولن نورد هنا أي أمثلة مما ورد في وكالات الأنباء عن هذه الفضائح المخجلة لأنها منتشرة على صفحات الإنترنت.

ونعود الى ما وضعته نافثة السموم في هذا المنتدى ناقلة إياه من مقالة كتبها شاب لا نعرف ماذا حصل بينه وبين الأسقف المذكور في المقالة لكي يكتب ما كتب وعلى كل حال وإن كان ما كتبه صحيحاً وهذا يبقى رهن معرفة مجريات الأمور ومع القول بأن هذا لا يجوز وهو أمر يعاقب عليه إذا ما حصل إدعاء ولم نسمع أي شيء من هذا القبيل، فيبقى هذا الأمر مقارنة بالتحرش الجنسي بالأطفال وممارسة الشذوذ معهم مختلفاً لأن في الحالة الأولى، الطرفان بالغين وعلى دراية بما يفعلون ولكن في الحالة الثانية فالمعتدى عليه طفل وثق بالبالغ الذي معه ولخوفه لم يجرؤ على البوح بما جرى وتحمل دون ذنب تبعية خساسة وحقارة ووضاعة شخص وضع ثقته فيه وكان من المفروض ان يحميه لا ان يهتك عرضه.

هل فهمت الآن يا نافثة السموم التي لا تعرف رأسها من أخمص قدميها ...




55
khihaa..وايسارا...الردالموضوعي ..في الرد المطلوب
كثيرا ماتنتاب بعض المرضى الذين يعانون ردود فعل نفسية رعشة البرد والتوتر واحتقان الاوردة بين ما تستفز قرائحم وبين ماتنتابهم الشعور بالنقص الحاد لعدم تمكنهم بالانخراط بالمجتمع السوي ...

*** وأنت تعلم ذلك لأنه فيك وتطبقه بحذافيره، فأنت تريد جرّ الآخرين لما هو فيك.

اتعلمان من هو ابي . لو علمتما لسجدتما له وقبلتما اخمص قدميه ..ابي من مواليد 1882 وكان شماسا في عام 1899 في قريتنا ولديه خمسة كتب الفها باللغة الكلدانية ولم تطبع لحد الان وهي محفوظة لدى ومحافظا عليها من التلف وتقادم السنون عليها ..

*** ليس هناك لغة إسمها كلدانية، إسأل الكاردينال دلي فهو يقول بأنكم آراميون وتتكلمون ما يسمى الآرامية - السريانية فهل تريد تكذيب كاردينالك؟

ايها الغبيان ..والدي علمني  حب الارض وحب الوطن وعمي استشهد في قصبة سميل الشهيدة دفاعا عن اخوتنا ( الاثرنايي) اي الاثوريين بالعربية وتعني الوطنيين  وليس ( الاشوريين ) الذي ازبغتم عليها صفة الوثنية بعد القرن العشرين ...

*** مسكين أباك ... لقد أدخلته في معمعتك لأنك تريد إثبات نسب ... أو لم تسمع بالمثل القائل:" لا تقل اصلي وفصلي أبدا ... إنما أصل الفتى ما قد حصل"

*** أنا على يقين بأن والدك الشماس لم يعلمك ان تكون سفيهاً وسليط اللسان، أما الأترنايي فبالعربية يا حفيد سيبويه لا تعني الآشوريين وإنما تعني الوطنيين أي أصحاب الأرض الأصليين، وعمك رحمه الله إستشهد دفاعاً عن إخوته الآشوريين لأنه لم يرد ان يقف متفرجاً على القتلة المجرمين من تابعي السفاح بكر صدقي الكردي والعرب عملاء الإنكليز الخونة بائعي شرفهم.

*** كلمة آشوري ليست وثنية وهي هوية قومية لأمة آشور وليس لها علاقة بالدين المسيحي، ونحن لا نخلط بين هويتنا القومية وإيماننا المسيحي.

والمرحوم اغا بطرس هو من عمومتي ...تامرت عليه المدعوة سرمى اخت المار شمعون لكونه كلداني ووطني ..لعنة الله عليها ..فهل عرفتم ايها المعتوهان من انا ومن هو ابي رحمه الله ..فكفاكم دجلا وغيرة وحقدا على الحقيقة ......

*** المرحوم آغا بطرس لم يقل في حياته بأنه كلداني(أي لم يدّع التكلدن) فهو كان روماني كاثوليكي المذهب وآشوري القومية وآمن بقوميته الآشورية حتى يومه الأخير وكذلك ولده من بعده رحمهما الله.

*** للأسف مجدداً لم تتعلم شيئاً من أبيك فأنت تصف غيرك بما هو فيك وهذا واضح لأنك مصر على استعمال العته وهي صفة تلائمك جداً، اما عن والدك فعليك ان تصلي وبحرارة وتطلب الغفران من الرب ومن والدك لأنك جحود وعقوق لكل ما وصفت به والدك الشماس.

56
إذا أتتك مذمتي من ناقص أو ناقصة مدّعية حاقدة تدعى Soraita فتلك الشهادة لي بأني كامل.

أنت مسيحية ؟؟؟ عجباً ... والذي يقرأ كتاباتك المنحطة سيعرف فوراً بأن المسيح والمسيحية منك براء فأنت لست مستحقة حتى ان تتلفظي بتلك الكلمة.

لقد جئت بقصة تنطبق عليك أنت ومن هم في مستواك المنحط فكما ذكرت لك سابقاً إناؤك ينضح بما فيه من الحقارة والكره لأنك لست سوى حاقدة، كريهة، مكروهة، وبعدها تكتبين أنك مسيحية ؟ ولكن لا أستغرب فمن يترك شعبه وكنيسته ويتمسح بالغريب لن يتمكن من ان يصل الى أي شيء سوى ان يكون مأجوراً خسيساً طول حياته مثلك .

أنت تريدين تغيير التاريخ بالمنظار الخائن الذي في نفسيتك الخائبة، إن الإنكليزي خائن وهذا نعرفه وهو غريب أما أنت وأمثالك فخيانتكم مماثلة وأعظم.

أتتشفين بمقتل مئات الآلاف من الأبرياء على أيدي السفاحين الأكراد والأتراك العثمانيين والإنكليز الخونة وإرساليات الفاتيكان الخسيسة الى هذه اليوم ؟ ثم لا تخجلي من نفسك ان تكتبي أنك مسيحية ؟

يصحّ فيك وأشكالك مثلين آشوريين وهذا تفسيرهما:

" من لا يستح عندما يبصقون في وجهه يقول السماء تمطر"

" من لا يخجل يصحّ ان يصنع من جلد وجهه نعال لأنه لن يفن أبداً"






 


57
 يا بني مع الانسان العاقل لن تضيع ومع الغبي لن تتعقل (أخيقار خكيما)

يا بني صاحب الرجل العاقل كي تجمع لنفسك العقل (أخيقار خكيما)

يا بني لا تقل سيدي غبي وانا اكثر فهما منه (أخيقار خكيما)

يا بني لاتقل انا ذكي عندما لا يعتقد الاخرون انك هكذا (أخيقار خكيما)

لم أتفاجأ حينما قرأت عنوان موضوع هذه المدعية سوريتا لأن المفلس يفعل اي شيء ليخبىء كذبه لأن فاقد الشيء لا يعطيه وسوريتا هذه من اولئك الذين يكذبون ثم يكذبون فيصدقوا كذبهم ولكن كذبهم لا ينطلي على الآخرين.

لأعد الى موضوع هذه المدعية سوريتا، فعندما اقتبست الجهالة التي وضعتها إعتقدت بأن كذبها سينطلي على القراء ولكنها لم تضع في حسبانها بأن ما فعلته سينكشف أمام القراء.

عندما بدأت بقراءة الترهات الأخيرة للمدعوة سوريتا عرفت بأنه سبق لي ان قرأت تلك الترهات في مقال لواحد كردي إسمه محمد مندلاوي والقراء الذين اطلعوا على تلك المقالات الخائبة لذلك الخائب سيعرفون حتماً من أقصد وبالتالي ما تبقى من ماء وجه للمدعوة سوريتا قد زال.

سوف أضع للقارىء الآن ما نقلته المدعوة سوريتا ومن ثم ما كتبه ذلك الكردي ليعرف الجميع من اين تستقي معلوماتها وما هدفها وأمثالها من هذه الحملات المسعورة وكما يقول المثل "إذا عرف السبب بطل العجب".

إقتباس المدعوة سوريتا وقد حذفت ما لا يخدم رياءها:

"إن الادعاءات الساذجة، لهؤلاء النصارى، بالانتماء لشعوب انقرضت، كالآشوريين و غيرهم من شعوب (بلاد بين النهرين) و كوردستان، دفعت الكثير من المؤرخين الغربيين و الشرقيين، مسيحيين ومسلمين وغيرهم، رفض دعوى، أن هؤلاء المسيحيين النساطرة، هم أحفاد الآشوريين. من هؤلاء المؤرخين، المؤرخ العالمـي الشهـير (جيمـس موريـس- (James Morris يقول في كتابـه ( الملـوك الهاشمـيون ) صفحة 105 ما يلي: ليـس لهـؤلاء أي  ( الآثوريين،النساطرة ) أيـة علاقـة عرقيـة بـ ( آشـور ) نينـوى، التي أبيدت عن بكرة أبيها في سنة (612) ق.م.  قبل هذا المؤرخ تنبأ النبي  (ناحوم) في الكتاب المقدس العهد القديم (التوراة) دمار وفناء و نهاية آشور قائلاً : وها الرب قد أصدر قضاءه بشأنك يا أشور: لن تبقى لك ذرية تحمل اسمك. وأستأصل من هيكل آلهتك منحوتاتك و مسبوكاتك، وأجعله قبرك، لأنك صرت نجساً.  وفق هذه النبوءات، التي تؤكد بصورة واضحة لا لبس فيها، بأن الآشوريين انتهوا و انقرضوا سنة (612) ق.م

يقول المؤرخ (جيمس موريس) فقد أشفـق عليهـم الإنكلـيز، بعـد انتهـاء الحرب العالمية الأولى (1914- 1918) وجلبوهـم إلى مملكة العـراق، التي تأسست من قبل بريطانيا العظمى سنة (1920) بعد انتهاء الحرب العالمية المذكورة أعلاه. وتؤكد المصادر العديدة أن أصل تسميتهم ب(الآثوريين) ليس لها علاقة ب(الآشوريين) الذين حكموا في العصور الغابرة، بل هي مشتقة من (الثورانيين) أي (الجبليين)، "بالسرياني"، وإنما ما يسمى ب(آشور) و (آشوريين) تسمية جاءت بها ما تسمى بالأحزاب الآشورية جاء في الكتاب التاريخي الشهير (وفيات الأعيان) ل(ابن خلكان) طبع بيروت مجلد الثالث صفحة (348) ما يلي: هكاري موطن النساطرة، ، لها معاقل و حصون و قرى في منطقة الموصل. يؤكد الشماس (كوركيس مردو) في بحثه القيم و باعتماده على العديد من المصادر الموثقة بأن هؤلاء الذين يدعون أنهم أحفاد الآثوريين ما هي إلا تسمية ابتدعها الإنكليز

. ينقل عن كيوركيس بنيامين في كتابه (الرئاسة/  طبعة شيكاغو 1987 م) الذي عاش في تلك الفترة فتكون شهادته صادقة: إن اسم (الآثوريين) ابتدأ بتداوله الإنكليز منذ نهاية القرن التاسع عشر،عندما وصل المبشرون الإنكليز من إنكلترا إلى ديارنا سنة 1884 ميلادية. يضيف الشماس كوركيس مردو، لقد لعبت البعثات التبشيرية الأوروبية دوراً بارزاً في تهيئة المناخ لاستثارة النزعات القومية و الدينية، وكان بعثة الكنيسة الإنگليكانية (بعثة أسقف كانتربري) الأشد خداعاً و تخريباً بين أدوار البعثات الأخرى،حيث يشير الدكتور (أحمد سوسه) إلى هذا الدور في كتابه ( العرب واليهود في التاريخ ص 596- 597) وفدت إلى جماعة (مار شمعون) بعثة إنكليزية، حاولت تحويل هذه الجماعة من مذهبهم النسطوري إلى مذهبها البروتستاني، غير أنها لم تفلح، ولكنها نجحت في إقناعهم بأن (النسطورية – النساطرة) لا تليقان بهم، وعليهم استبدالها بلفظتي (آثور – آثوريين) ) لكي ترفعا شأنهم في الأوساط العالمية، ويكون بالإمكان في هذا الحال نسبهما إلى الآشوريين القدماء، ,يضيف أحمد سوسه، لم يذخر رئيس البعثة (وليم ويگرام) وسعاً في لعب دور دعائي كبير لنشر هذا الاسم (آثوريين)،بينما لم يكن هؤلاء النساطرة يعرفون هذا الاسم إلا بعد قدوم هؤلاء المبشرون. ينقل الباحث عن جون جوزيف في كتابه (النساطرة و مجاوروهم الإسلام/طبعة 1961 م) إن الإرسالية التبشيرية الإنكليزية التي استفردت بالنساطرة الكلدان في منتصف القرن التاسع عشر، كانت تلقب ببعثة رئيس أساقفة كانتربري إلى المسيحيين النساطرة،وهي أول من أطلق عليهم تسمية (آثوريين). ثم يقول إن المؤرخ العراقي عبد الرزاق الحسني يذكر في كتابه (تارخ الوزارات العراقية/المجلد الثالث ص. 254-255) إن الإنكليز وحدهم فقط يطلقون على النساطرة اسم (الآثوريين) بينما الجميع يدعونهم (تِيارية) ويضيف ولا علاقة عرقية لهؤلاء النساطرة بآشوريي نينوى،وإنما هم نساطرة مسيحيون"

والآن ما كتبه ذلك الكردي في محاولته البائسة لإيجاد انتماء للكرد:

"إن الادعاءات الساذجة، لهؤلاء النصارى، بالانتماء لشعوب انقرضت، كالآشوريين و غيرهم من شعوب (بلاد بين النهرين) و كوردستان، دفعت الكثير من المؤرخين الغربيين و الشرقيين، مسيحيين ومسلمين وغيرهم، رفض دعوى، أن هؤلاء المسيحيين النساطرة، هم أحفاد الآشوريين. من هؤلاء المؤرخين، المؤرخ العالمـي الشهـير (جيمـس موريـس- (James Morris‏ يقول في كتابـه ( الملـوك الهاشمـيون ) صفحة 105 ما يلي: ليـس لهـؤلاء أي ( الآثوريين،النساطرة ) أيـة علاقـة عرقيـة بـ ( آشـور ) نينـوى، التي أبيدت عن بكرة أبيها في سنة (612) ق.م. قبل هذا المؤرخ تنبأ النبي (ناحوم) في الكتاب المقدس العهد القديم (التوراة) دمار وفناء و نهاية آشور قائلاً : وها الرب قد أصدر قضاءه بشأنك يا أشور: لن تبقى لك ذرية تحمل اسمك. وأستأصل من هيكل آلهتك منحوتاتك و مسبوكاتك، وأجعله قبرك، لأنك صرت نجساً. وفق هذه النبوءات، التي تؤكد بصورة واضحة لا لبس فيها، بأن الآشوريين انتهوا و انقرضوا سنة (612) ق.م. وما هؤلاء الذين يزعمون أنهم آشوريون، ما هم إلا نساطـرة من نصارى الكورد. يقول المؤرخ (جيمس موريس) فقد أشفـق عليهـم الإنكلـيز، بعـد انتهـاء الحرب العالمية الأولى (1914- 1918) وجلبوهـم إلى مملكة العـراق، التي تأسست من قبل بريطانيا العظمى سنة (1920)، بعد انتهاء الحرب العالمية المذكورة أعلاه. وتؤكد المصادر العديدة أن أصل تسميتهم ب(الآثوريين) ليس لها علاقة ب(الآشوريين) الذين حكموا في العصور الغابرة، بل هي مشتقة من (الثورانيين) أي (الجبليين)، "بالسرياني"، وإنما ما يسمى ب(آشور) و (آشوريين) تسمية جاءت بها ما تسمى بالأحزاب الآشورية. جاء في الكتاب التاريخي الشهير (وفيات الأعيان) ل(ابن خلكان) طبع بيروت مجلد الثالث صفحة (348) ما يلي: هكاري موطن النساطرة، هم قبيلة من الأكراد، لها معاقل و حصون و قرى في منطقة الموصل. يؤكد الشماس (كوركيس مردو) في بحثه القيم و باعتماده على العديد من المصادر الموثقة بأن هؤلاء الذين يدعون أنهم أحفاد الآثوريين ما هي إلا تسمية ابتدعها الإنكليز. ينقل عن كيوركيس بنيامين في كتابه (الرئاسة/ طبعة شيكاغو 1987 م) الذي عاش في تلك الفترة فتكون شهادته صادقة: إن اسم (الآثوريين) ابتدأ بتداوله الإنكليز منذ نهاية القرن التاسع عشر،عندما وصل المبشرون الإنكليز من إنكلترا إلى ديارنا سنة 1884 ميلادية. يضيف الشماس كوركيس مردو، لقد لعبت البعثات التبشيرية الأوروبية دوراً بارزاً في تهيئة المناخ لاستثارة النزعات القومية و الدينية، وكان بعثة الكنيسة الإنگليكانية (بعثة أسقف كانتربري) الأشد خداعاً و تخريباً بين أدوار البعثات الأخرى،حيث يشير الدكتور (أحمد سوسه) إلى هذا الدور في كتابه ( العرب واليهود في التاريخ ص 596- 597) وفدت إلى جماعة (مار شمعون) بعثة إنكليزية، حاولت تحويل هذه الجماعة من مذهبهم النسطوري إلى مذهبها البروتستاني، غير أنها لم تفلح، ولكنها نجحت في إقناعهم بأن (النسطورية – النساطرة) لا تليقان بهم، وعليهم استبدالها بلفظتي (آثور – آثوريين) لكي ترفعا شأنهم في الأوساط العالمية، ويكون بالإمكان في هذا الحال نسبهما إلى الآشوريين القدماء، ,يضيف أحمد سوسه، لم يذخر رئيس البعثة (وليم ويگرام) وسعاً في لعب دور دعائي كبير لنشر هذا الاسم (آثوريين)،بينما لم يكن هؤلاء النساطرة يعرفون هذا الاسم إلا بعد قدوم هؤلاء المبشرون. ينقل الباحث عن جون جوزيف في كتابه (النساطرة و مجاوروهم الإسلام/طبعة 1961 م) إن الإرسالية التبشيرية الإنكليزية التي استفردت بالنساطرة الكلدان في منتصف القرن التاسع عشر، كانت تلقب ببعثة رئيس أساقفة كانتربري إلى المسيحيين النساطرة،وهي أول من أطلق عليهم تسمية (آثوريين). ثم يقول إن المؤرخ العراقي عبد الرزاق الحسني يذكر في كتابه (تارخ الوزارات العراقية/المجلد الثالث ص. 254-255) إن الإنكليز وحدهم فقط يطلقون على النساطرة اسم (الآثوريين) بينما الجميع بدعونهم (تِيارية) ويضيف ولا علاقة عرقية لهؤلاء النساطرة بآشوريي نينوى، وإنما هم نساطرة مسيحيون."


يا أيتها المدعية سوريتا يا من تتبجحين "وانـنا اليوم كـلـدان كاثوليك في كـنيسة مار بـطرس وكـيل المسيح بـعـد القـيامة ورئيس التلاميـذ وشـهـيد المسيح في روما"، ألم يعلمك أهلك وكهنتك بأن الكذب عيب وحرام وبأنك ستذهبين الى المطهر وجهنم حسب التعاليم الرومانية الكاثوليكية التي تتبجحين بها ؟ لكنك كبطرس الذي أنكر المسيح وكذب بأنه لا يعرفه ثلاث مرات وها أنت قد بان كذبك للعيان ولكل القراء فأنت المفلسة فأنا لا أدّني نفسي الى المستوى بالإقتباس من كردي ومن يهودي إعتنق الإسلام لغايات دنيئة وغيرهم من المأجورين .

أما من استشهدت بهم قائلة "فانظر كيف أن هؤلاء السوّاح، الذين يسبقون البابا اوجين الرابع بأجيال، ويسبقون بمثلها إتحاد المشارقة بروما، يتحدثون بإطلاع ووضوح عن الكلدان وعن بلاد كلدو وعن اللغة الكلدانية، ويميزون تماماً بين القومية والدين، وبين المذهب النسطوري واليعقوبي والكاثوليكي. وأنظر كيف أن التسمية الآثورية او الآشورية غائبة تماماً عن ساحة الواقع التاريخي الذي يشهدون عليه" فحتى هؤلاء لم تفلحي بتغطية كذبهم.

ريكولدو دي مونتي كروجيي (في مذكراته المؤلفة سنة 1292 م  وقد طُبع مؤخراً مع ترجمة فرنسية) : "عن النساطرة ... ان النساطرة هم الهراطقة الذين يتبعون نسطوريوس وتيودوروس...مع ذلك فإن هؤلاء النساطرة الشرقيين هم جميعاً كلدان وبالكلدانية يقرأون ويصلون ".

*** هذه نبذة عن حياة ريكولدو هذا لكي نعرف من أين جاء حقده على النسطورية (لقب أطلق زوراً وبهتاناً على أتباع كنيسة المشرق والغاية من استعماله هو لكشف كذب الإرساليات ومن أرسلهم) ريكولدو هذا أرسله بابا الفاتيكان نيكولاس الرابع ومعه رقيم لكي يحاول ان يحوّل المسيحيين الذين يلقاهم عن إيمانهم القويم لصالح الرومانية الكاثوليكية (وهي كنيسة غير رسولية لأنها تأسست بعد سنين من صلب بطرس بالمقلوب ولذا فإنها لم تؤسس من قبل بطرس) وصل ريكولدو الى أورشليم عام 1288 ومن هناك ذهب الى غرب آسيا وأخيراً وصل الى الموصل (نينوى) عام 1289 ولكنه فشل في إقناع مختار المدينة المسيحي "النسطوري" بالتحول الى الرومانية الكاثوليكية ... فطبعاً عندما يكتب هذا الريكولدو فسيكذب لأنه فشل في مسعاه لتحويل الآشوريين المسيحيين (من إيمانهم القويم الذي أرساه السيد المسيح ورسله أداي وماري وتوما) الى المذهب الروماني الكاثوليكي.     

جوفاني الراهب الدومنيكي الايطالي _ رئيس اساقفة السلطانية (في مذكراته المسجلة باللاتينية في سنة 1404 م،إلى الجنوب الشرقي من فارس، هناك بلاد كلدو وهي نقطة في أقصى الشمال من مملكة الكلدان- التي تبدأ من مدينة تسمى مراغا، وهي تمتد جنوباً حتى بحر المحيط، ومدينتهم الرئيسية بغداد، التي هي في الكتاب المقدس بابلونيا وإن ليست في نفس الموقع إذ إن هذه على الفرات. في هذه المملكة سهول كثيرة وجبال قليلة ومياه شحيحة تجري في المنطقة. هناك شعب كثير من العرب والكلدان والسريان والنساطرة والارمن والكاثوليك. وقد بعثت أنا إلى هؤلاء الكاثوليك راهباُ واحداً مما أزاد عدد هؤلاء الكاثوليك.

*** أما كذب هذا المدّعي الآخر فواضح: أين بحر المحيط هذا ؟ ثم كيف تكون بغداد هي المسماة في الكتاب المقدس بابلونيا (بابل) وبابل في جنوب العراق ؟ أنصاف المتعلمين هؤلاء كانوا يكذبون في كل شيء لكي يبعثوا بتقاريرهم الى بابا الفاتيكان لأنهم كانوا يسعون الى حظوة وترقية في السلم الكهنوتي ولو بالكذب.

سأكتفي الآن بهذا القدر وإن لم ترتدعي عن رياءك فعندها كما يقول المثل :"لكل كلام يأتينّ جواب".




58

Eissara: إناؤك ينضح بما فيه من القباحة و الجهل

*** انت التي ابتدأت باستعمال الكلمات القبيحة مثلك ولذا فمن يطرق الباب يسمع الجواب.
 
ان الإسم الكلداني هو اسم الشعب القائم حول الشهداء الذين سقطوا بسيف الإضطهاد الشابوري إبان القرن الرابع.
انظر الكلدان قدموا الشهداء تلو الشهداء

*** وكيف سقط من تدّعين زوراً بتسميتهم كلداناً وفي القرن الرابع الميلادي في حين ان الطائفة الكلدانية أسستها روما في 1551 ميلادية وتم تثبيت الإسم الكلداني (العرّافين) عليها من قبل بابا روما أوجين الرابع، فبماذا تهذين؟

*** الإضطهاد الشاهبوري المعروف في كنيسة المشرق بالإضطهاد الأربعيني وقع على أبناء كنيسة المشرق ولم يقع على تابعي روما الكاثوليكية بما ان الطائفة الكلدانية تابعة للفاتيكان فلا تدّعي بشهداء لا يخصونكم ودعوا شهدائنا وشأنهم فنحن لا نريد ان نكون تابعين لكنيسة غريبة عن مشرقنا وهويتنا، قسمت أمتنا وشعبنا وزرعت فيه الشقاق باسم المسيحية ولليوم والمسيحية منها براء وفيك وأمثالك الإثبات على الكراهية التي زرعتها فيكم كنيسة روما الكاثوليكية.
 
اكمل الاية و افهمها جيدا ولا تجزئها حسب مزاجك أشعياء 23 – 13و14 فأنت الجاهل

آية (13) هوذا ارض الكلدانيين.هذا الشعب لم يكن. أسسها أشور لأهل البرية. قد أقاموا أبراجهم دمروا قصورها جعلها ردما.آية(14) ولولى يا سفن ترشيش لأن حصنك قد أُخرب.

*** وماذا تريدين ان تفعلي بترشيش فهل انت التي خربتيها لكي يوثر إكمال الآية عليها؟ المهم فيها بدايتها.

الكلدانيين = النبي هنا ينظر للمستقبل إلي حوالي 150 سنه بعد النبوة ويري نبوخذ نصر ملك بابل قادماً علي صور. وكان ملك أشور كعادته قد أتي بالكلدانيين من الشمال وأسكنهم في ذلك المكان، فأصبحوا مملكة عظيمة أسقطت أشور نفسها، بل أطلق أسم الكلدانيين كما ذكرنا سابقاً علي بابل كلها.

*** أعطنا الإثبات التاريخي بأن قبائل الكلدو كانت تسكن الشمال وأي شمال هذا ؟

و انت كتبت (وناحوم كذاب آخر مثل دانيال ويونان وموسى ...) انت تقول بأن العهد القديم كله غير صحيح ولكن اذا كان كذلك فلماذا كل العالم معترف به

*** لأنهم مثلك.

سماهم الوحي المقدس بالشعب الكلداني في سفر يهوديت الاصحاح الخامس والعدد 6- ان اولئك الشعب هم من نسل الكلدانيين ، وكما سماهم ايضآ بالأمة الكلدانية في  سفرحبقوق صح  1 (6 فهانذا مقيم الكلدانيين الامة ...) ، نعم نحن الكلدان نعترف ونفتخر بأن الأمة الكلدانية هي كالموسوعة الكاملة تحوي على جميع الجزيئات وتحوي على جميع العناصر التي تتكون منها الأمم العظيمة .

*** هههههههههههه ... أضحكتني مجدداً وأي أمة هذه المختلقة في كنيسة من قبل الرومان؟
 
يصف الكتاب المقدس نسل الكلدانيين بالشعب في سفر يهوديت والاصحاح الخامس والعدد 6- ان اولئك الشعب هم من نسل الكلدانيين ، وفي مكان آخر يصفهم بأهل العلم والمعرفة لذلك كلفهم الملك نبوخذنصر بتعليم الفتية الأربعة ( النبي دانيال وحننيا وميشائيل وعزريا ) اللغة الكلدانية لفطآ وكتابة حيث تقول الآية المباركة التي وردت في سفر دانيال 1-4 ... فَيُعَلِّمُوهُمْ كِتَابَة الْكَلْدَانِيِّينَ وَلِسَانَهُم

*** قال:"فيعلموهم كتابة الكلدانيين ولسانهم" وقد حورت انت بفهمك المحدود بأن ما ذكر هو ما تتدّعونه اليوم بأنه "لغة كلدانية او كتابتها" ولكن القائل لم يقل لغة كلدانية بل قال لغة الكلدانيين أي اللغة التي يتكلمون بها وهناك فرق فيما تريدين الإدعاء به وبما انك تستشهدين بسفر دانيال فها هو دانيال نفسه يكسر شوكتك فيقول السفر 4:2 "2: 4 فكلم الكلدانيون الملك بالارامية عش ايها الملك الى الابد اخبر عبيدك بالحلم فنبين تعبيره" أين لغتك الكلدانية وكتابتها؟

*** وها هو في آية أخرى يؤكد بأن فئة الكلدانيين في المملكة كانوا من الكهنة العرّافين فيقول في دانيال 2: 2 "فأمر الملك بأن يستدعى المجوس و السحرة و العرافون و الكلدانيون ليخبروا الملك بأحلامه فأتوا و وقفوا امام الملك" 

 اما ما كتبت
(هل الكاردينال دلّي ساذج لكي يقول في أطروحته بأنكم آشوريون؟ فهو كان يقصد الآشورية تسمية مناطقية جغرافية حالها حال العراقية والسورية والمصرية واللبنانية وهي لا تمت بصلة إلى قومية مطلقاً أما الكلدانية فهي تسمية أقوام وليست تسمية جغرافية أي لا توجد منطقة أسمها الكلدانية بل توجد منطقة تواجد الكلدان وهي بابل والبابلية تسمية جغرافية مناطقية حالها حال الآشورية
فالبقعة التي يكتنفها الدجلة والفرات تقسم إلى قسمين شمالي وجنوبي فالقسم الشمالي يسمى خاصة الجزيرةأو مابين النهرين والقسم الجنوبي يشتمل على أرض الكلدان المسماة الآن العراق العربي اذا العراق اليوم هو أرض الكلدانيين الأمس، ولا وجود لغيرهم عليها

*** أنا كتبت بأن الكاردينال دلي قال بأن أنتم ابناء الطائفة الكلدانية آشوريون، وهاك البعض من مقتطفات كتابه وفي الصفحة الخامسة يقول بأن معظم مؤلفي كنيسة المشرق رفضوا الكنيسة النسطورية (إسماً) ومنهم عبديشوع الصوباوي في كتايه الجوهرة وفي الصفحة ذاتها يطرح المطران دلي آنذاك رأيه الشخصي أيضاً في أطروحته قائلاً: "بأنه ليس من الضروري أن ينتمي اليوم جميع أبناء الكنيسة الكلدوآشورية الى القبائل المذكورة في التاريخ القديم ... إن الكلدان والآشوريين تاريخياً يشكلون جماعة واحدة تشترك في تراث ديني ولغوي وعرقي وقومي نشأ في تربة بلاد ما بين النهرين".

*** "ومن الصفحة 73 إلى الصفحة 78  يتطرق المطران آنذاك في دراسته الى الكراسي المطرانية الداخلية الخمس لكنيسة المشرق قائلاً: "أنه في مجمع عام 410 ميلادية تم وضع نظام بين المطرانيات في كنيسة المشرق" ويرد المطران الى ذكر تلك المطرانيات الواحدة تلو الأخرى مع الكراسي التابعة لها " ... ويتابع  أما الكرسي الرابع فكان لأبرشية أربيل والتي وكما يقول أنها تعني في نفس الوقت (أبرشية آشور) وكان هذا في عام 410 ميلادية كما ويصادق عبر الأطروحة على أن أبرشية الكنيسة - آشور - تكونت من توحيد مطرانيتي أربيل والموصل التابعة لمقاطعة "حدياب" (آشور المسيحية).

*** الملفت للنظر هو أن المطران دلي لم يتطرق في بحثه هذا وهو بصدد الكراسي المطرانية لكنيسة المشرق الى أو عن وجود أي أثر لكرسي أو لمطران يرمز الى بلاد إسمها بابل ولا كلدو !!! إنها ولمن المؤكد حقائق تاريخية ثابتة لا يجرؤ أحد على المسّ والتلاعب بها والمزايدة عليها عبر اجتهاد شخصي أو ذاتي، خاصة وأن المطران في حينها كان في طريقه لنيل شهادة الدكتوراه من خلال بحث سيخضع للتمحيص والتدقيق وللدراسة والمناقشة القانونية، كي ينال بعدها شهادته الموسومة.

*** هل ستكذبين ما كتبه المطران دلي ؟

انت و امثالك تريدون ان تشوهوا سمعة الكاردينال دلّي ولكنكم لا تستطيعون لابسط شئ وهو انه يعيش مع الكلدان في ارضهم رغم  الضروف الصعبة و انت تعرف هذا فقل لي اين يسكن بطريرك دنخا و اين هو كورسي البطريرك الاشوري ولماذا هو ليس في بلد اشور

*** ليس هناك كلمة إسمها ضروف بل ظروف ولا أحد يشوه سمعة أحد ولكن التذبذب هو الذي ينكشف من تلقاء نفسه.

*** انا لم اكتب ما كتبه الكاردينال دلي (لا تذكري كلمة بطريرك لأنه فقد رتبته حينما خفضتها روما بتحويله الى كاردينال، لأن رتبة كاردينال هي الرتبة قبل رتبة البابا لمن يتبعون الكنيسة الرومانية الكاثوليكية ولذا فرتبة الكاردينال دلي ما عادت تساوي السلطة العليا للبطريرك ولكن بما أنه يأتمر بأوامر روما فرتبته الرومانية الآن تساوي رتبة مطران أي مطرابوليط المأخوذة من اليونانية في الكنائس الشرقية ليس إلا) ولقد جنت على نفسها براقش.

*** لا عليك من كرسي بطريركية كنيسة المشرق الرسولية الجامعة فأينما كان فهو ما زال آشورياً ولكن الباقي على بطاركة يدّعون العروبة وآخرون لا يستطيعوا البقاء على تسمية واحدة كالكاردينال دلي فهو يوماً آشوري وآخر كلداني وآخر آرامي ... إلخ ولا نعتب عليه. 

و انت قلت (أما عن قصة الأختام والتي أيضاً ترددينها كالببغاء دون ان تأتينا بأي إثبات) فلك هذه الوثائق .
وهاك الان نماذج من الوثائق الثبوتية، مستمدة من المراسلات المحفوظة في آرشيف قصر لامبث مقر رئيس اساقفة كنتربري في لندن:

 ١- صورة من الرسالة التي بعثها المطروﭙـوليط النسطوري ماريوسـﭖ الى سيدة انكليزية كريمة اسمها وورن، بتاريخ ۱٣ آذار ۱٨٧۹. فلاحظ كيف يعّرف هذا الاسقف بنفسه وبشعبه: " مار يوسف ميطروبوليط الكلدان النساطرة المشرقيين" وانظر ختمه الرسمي: "محيلا يوسـﭖ ميطراﭙوليطا دكلدايي".

٢ -  صورة من الرسالة التي كتبها وبعثها الى ادور، رئيس اساقفة كنتربري، في تشرين الاول سنة ۱٨٨٤، البطريرك روبيل شمعون الذي يعّرف نفسه بهذه الكلمات: "من روبيل (روول) شمعون بنعمة الله بطريرك جاثاليق المشرق، مدبر كنيسة الكلدان العريقة".  وتأمل في نص المقطع الاخير من رسالته: "فيكون (عونكم) سبباً لاتحاد اجزاء الكنيسة الكلدانية الاربعة ..." مع ختمه: " محيلا شمعون ﭙـاطريركا دكلدايي".

٣- صورة من الرسالة الاصلية التي كتبها آخر رهبان النساطرة "ربَّـن يونان" وبعثها الى رئيس اساقفة كنتربري ادور، وذلك بتاريخ ٨ تشرين اول كلداني (كذا في النص الآرامي)، سنة ۱٨٨٤ – لاحظ في السطر ۲۱¬ ۲۲ منها ما يقول: "اننا نمنح هذا السلام (سلام المسيح) لكل من يقبل سلامنا، نحن النساطرة الكلدان المشرقيين ..."

٤- رسالة الميطروبوليط خنانيشوع الى ابناء كنيسة المشرق في ابرشية اورمية وربوع كردستان، كتبها سنة ١٨٩٥ ووثّقها بختمه المألوف الذي يُقرأ: "محيلا خنانيشوع ميطراﭙوليطا دكلدايي".

٥- رسالة ثانية للمطروبوليط خنانيشوع كتبها في ١٣ أيلول سنة ١٩٠٦، وصادق عليها بالختم ذاته قرب عنوان الرسالة: "محيلا خنا نيشوع ميطراﭙوليطا دكلدايي".

اضف على ذلك:
 ٦- الختم المألوف للبطريرك مار شمعون ايشاي، آخر البطاركة "الشمعونيين"، ونقرأ فيه لقبه الرسمي: "محيلا شمعون باطريركا دكلدايي".

 ۷- ختام رسالة كتبها مار شمعون ايشاي البطريرك من نيقوسيا في قبرص، في العشرين من أيلول سنة ١٩٣٣، ولا يزال يستخدم فيها الختم الذي يعلن عن لقبه الرسمي: "محيلا شمعون باطريركا دكلدايي"- ولاحظ كيف انه يوقع بالآرامية: ايشاي شمعون بنعمة اللـه جاثاليق بطريرك المشرق- وقارن كل ذلك بما كُتِبَ له من لقبٍ جديد بالانكليزية: "بنعمة اللـه جاثاليق بطريرك الآثوريين"!


*** وأنا اقول لك مجدداً إقرأي كتاب الأسقف مار عمانوئيل يوسف لكي تتنوري وتنزاح هذه الغشاوة السوداء التي على عينيك وهذا الحقد الأعمى على الآشورية والآشوريين وأنت تستعملين إسم سوريتا  وهو تحوير لكلمة آسوريتا من آشوريتا.


::: المقتطفات الواردة من كتاب المطران دلي متداولة على صفحات الإنترنت.

59
لا أدري لماذا الإستغراب

السيد فاروق كوركيس ليس من داع للإستغراب وأنا على يقين بأنك تعرف هذا تمام المعرفة فهذه الأحزاب ليست آشورية وقد تخلت عن آشوريتها منذ قررت التخلي عن صون الهوية القومية الآشورية والعمل ليس مع ... بل للغرباء.

وخير الكلام ما قلّ ودل ...


60

1) انتم يا اشوريون تعتقدون ان جميع الناس اشوريون و لكن لم يبقى من تلك السلالة البشرية الا القليل و معروفون بنقص عقلهم لانه الله غضب عليهم لكثرة خطاياهم فأمحاهم من الوجود فقل لي من اسقط الاشورية في 612 قبل الميلاد و كم هو عددهم الان و لماذا لا يزداد عددهم  .

*** ما نقوله يأتي من التاريخ والحقائق التي ترينا من هم الآشوريون ومن ينتمون لهم، ثم إذا كنت تؤمنين بما يقوله الكاردينال دلّي فهو الذي قال في أطروحته بأنكم آشوريون فلماذا تغضبي ؟ عجباً ...

*** يا من لا تريدين ان تفهمي ... ان الآشوريين لم ينقرضوا بل بقوا الى اليوم وعندما أصبحوا أول من اعتنق المسيحية قدموا الملايين من الشهداء حتى عرفت كنيسة المشرق بكنيسة الشهداء (وفي الفاتيكان لوحة كبيرة عن كنيسة المشرق واسم اللوحة كنيسة الشهداء وحتى هم لم يستطيعوا نكران ذلك فرأيك أنت ليس ذا قيمة) لكي تأت انت اليوم وأمثالك ممن ليس عندهم أي معرفة فقط يرددون كالببغاوات ما لا يفقهونه.

*** لقد قدمت كنيسة المشرق الشهداء تلو الشهداء لكي تتمكني انت اليوم وأمثالك من الكلام.


2) قصة يونان النبي لم أولفها و انما كنائسكم القديمة و الجديدة هي تدعي بها و نحن نصوم من اجلكم حتى الله يغفر لكم خطاياكم و يبقى كم نفر منكم نصفهم في المتحف البريطاني.

*** يبدو مما كتبت حتى الآن بأنك من الطائفة الكلدانية وطائفتك بما أنها تابعة للفاتيكان فعليها الإيمان بما يؤمن به الفاتيكان ولذا عليك الإيمان بقصة يونان لآنها في العهد القديم وطائفتك تؤمن بها، أما إذا كنتم تصومون من أجلنا فأنصحك بأن تقولي للقساوسة في كنيستك بأن يحذفوا صوم الباعوث من الروزنامة الكنسية للطائفة الكلدانية الرومانية الكاثوليكية لأننا لسنا بحاجة الى صلواتكم ما دامت على شاكلتك، فنحن نصلي من أجلكم لكي يمنحكم الرب القدوس البصر والبصيرة كي لا تكونوا عمي النظر ولا تكونوا عمي القلب. 

*** أما نحن فنصوم ونقدم الشكر للرب وليس ليونان الكذاب الذي يذكرنا بأعمالكم.

(تنبأ النبي (ناحوم) في الكتاب المقدس العهد القديم (التوراة) دمار وفناء و نهاية آشور قائلاً : وها الرب قد أصدر قضاءه بشأنك يا أشور: لن تبقى لك ذرية تحمل اسمك. وأستأصل من هيكل آلهتك منحوتاتك و مسبوكاتك، وأجعله قبرك، لأنك صرت نجساً).

*** وناحوم كذاب آخر مثل دانيال ويونان وموسى ... ولكن بما أنك أتيت بناحوم فأنا سآتيك بالآتي: "آية (13) هوذا ارض الكلدانيين.هذا الشعب لم يكن. أسسها أشور لأهل البرية" (أشعياء 23 - 13)

3) اما عندما كتبت الاشورية العظمى فكتبتها كما تصفونها انتم و ليس لاني افتخر بها لانها اصبحت عظيمة بواسطة القتل و النهب .

*** طبعاً، إنها آشور العظمى وتبقى العظمى لكي تكون دائماً شوكة في خاصرة وعيون أعداءها وكل الحاقدين على أبنائها.

 4) ان ما حصل في ايام العثمانيين كان بسبب عمالتكم (جواسيسكم) لا تنكرها و ذهب ضحيتها الاف من الناس الابرياء و ذلك بسبب غبائكم و انت اكدت على هذا الشئ من خلال ما كتبته لي موخرا و لي سوءال لماذا كنائسكم الى زمن ليس بمتأخر كثيرا كان بطريرككم يستخدم ختم مكتوب عليه جملة نساطرة الكلدان وهذا دليل بأنكم كلدانيين و اصبحتم متأشرين بواسطة الانكليز فهل كان بطريرك النساطرة ساذج لايميز بين كلمة الاشوري و الكلداني ( لكن الانكليز فاتتهم هذه الملاحظة لتبقى كشاهد اثبات عليكم ).

*** ههههههههههه ... فعلاً أضحكتيني، ومن ذو متى يكون الفرع (متكلدني روما الكاثوليكية) أكبر من الجذر (كنيسة المشرق) ؟

*** هل الكاردينال دلّي ساذج لكي يقول في أطروحته بأنكم آشوريون؟

*** الحقيقة بأن الجواسيس كانوا المبشرين وإرسالياتهم الذين أرسلتهم روما الفاتيكانية لكي يحولوا أبناء كنيسة المشرق عن إيمانهم القويم ويضموهم الى المذهب الروماني الكاثوليكي لكي يتوسعوا في سيطرتهم على المسيحيين المشرقيين فكان هؤلاء الجواسيس يطلبون من الدولة العثمانية ان تحمي الذين يصبحون روماناً كاثوليكاً وأن تقضي على البقية بمساعدة مرتزقتهم من الكرد وهكذا دفع المسيحيون المشرقيون ثمن خيانة الإرساليات الأجنبية وروما وضعت إسفين الفرقة فخلقت فرعاً رومانياً كاثوليكياً من كل كنيسة فأصبح هناك سريان كاثوليك، أرمن كاثوليك، أقباط كاثوليك في مصر، وآشوريون كاثوليك سمتهم روما كلداناً كاثوليك، والموارنة الكاثوليك. 

*** أما عن قصة الأختام والتي أيضاً ترددينها كالببغاء دون ان تأتينا بأي إثبات فأنت كتبت "لماذا كنائسكم الى زمن ليس بمتأخر كثيرا كان بطريرككم يستخدم ختم مكتوب عليه جملة نساطرة الكلدان" !!! وأنا أسألك هل أنت متأكدة 100% بأن الختم حمل الجملة التي كتبتها؟ وهل أنت أيضاً متأكدة 100% بأن الختم كان يستعمل والى زمن ليس بمتأخر في كنيسة المشرق ؟؟؟ ثم ما معنى عبارة نساطرة كلدان؟؟؟ وأنصحك بأن تقرأي كتاب الأسقف الجزيل الإحترام عمانوئيل يوسف (آشوريون أم كلدان؟) لكي تتنوري.     


5) و تأكد بأنه انتم اصغر من النملة امام الرومان و السيد المسيح قال لبطرس انت الصخرة و على هذه الصخرة ابني بيعتي
( كنيستي) و لم يقل أبني كنيستي على صخرة النساطرة و انا لا اريد ان ادخل معك في نقاش ديني.

*** أو تفتخرين بالرومان الذين صلبوا بطرس وبالمقلوب؟ ألم أقل لك بأنك جاهلة.

*** والسيد المسيح قال:" رجال نينوى سيقومون في الدين مع هذا الجيل ويدينونه لانهم تابوا بمناداة يونان. وهوذا اعظم من يونان ههنا" (متى 12: 41)

*** عجبي أو لا تدرين بأن إسم شمعون باللغة الآشورية الذي حمله بطاركة كنيسة المشرق حتى أواخر القرن العشرين هو الإسم الأصلي لبطرس الذي يفسر بالعربية سمعان ؟ وأن كلمة بطرس (بيتر) جاءت من كلمة KEEPA بالآشورية ومعناها الصخر ؟ ألم أقل لك بأنك جاهلة.

وبالمناسبة انا فرحت بما كتبته لي لانك شرحت شخصيتك المتقلبة تارة تنكر ماكتبت انا و تقول باني اجهل المعلومات و تارة توكد باني صحيحة المعلومات انت تجهل التاريخ و تعتمد فقط على كتبكم الاشورية الموءلفة من قبل الانكليزي المبشر وليم ويكرام  ولذا فسأتركك في جهلك هذا وأنت عليك ان تخرج نفسك من المستنقع الذي قفزت فيه.

*** عليك ان تتعلمي بأنه عندما أستعمل شيئاً كتبته فليس معناه بأنني أقول بأنك تعرفين ما تقولين بل هي شهادة عليك بأنك لا تفقهين ما تكتبين ... فلا تفرحي كثيراً.

 اقول لك ياسيد اشوري بأنه هل يستطيع انسان اليوم ، مسيحيًا كان أم مسلمًا ، أن يؤكّـد انتماءَه الى عرق معيّن  او الى قومية لا يرقى اليها أي شك ؟  قالوا اننا ننتمي الى القومية  الكلدانية او السريانية او الأشورية – حتى اذا رفعنا " أو " من بينها وجعلناها قومية مثلثة الأضلاع - . فمن ذا الذي يستطيع  ان يؤكد انتسابه الى هذه القومية دون أخرى ؟  ومن ذا لذي يمكنه  ان يربط حاضره  بأقوام عاشوا قبل اكثر من ثلاثة آلاف سنة او حتى ألفي سنة في هذه البلاد؟ وهل ثمة انسان عاقل يسعه ان يقدم البراهين  على ذلك الانتساب ؟  كلٌّ منا يتمنى الانتساب الى اجداد عباقرة  وأسلاف جبابرة  اشتهروا في تاريخ البشرية ، ولكـن  ...  إنها أمنيات عذبة ، غير انها قد لا تمتُّ الى  الحقيقة التاريخية بصلة  قريبة او بعيدة  ، إنما اخترعتها مخيّلاتنا الخصبة  وأنتجتها عواطفنا الخـلاّقـة،  ولكن أيـن  الحقيقـة ؟

*** إذاً من أنت إذا كنت لا تعرفين أصلك ؟ أنا لست بحاجة الى إثبات هويتي وانتمائي فأنا لا شك عندي مطلقاً بهويتي وقوميتي ووجودي ولا يعنيني ما يقوله الآخرون.

و اخيرا الف مبروك لك اشوريتك المنقرضة . هذا اذا كنت اشوري الاصل و نحن لنا الشرف بأن نكون كلدانيين و سريانيين و الخ و ليس اشوريين.

*** ههههههههه ... جميل إذاً بما أنك تريدين ان تكوني ألخ ... ألخ ... ألخ فمبروك عليك ألخك ...     

61
الى هنري بدروس،

إذا كنت تريد ان تقنعنا بأن السريان هم أشوريين او ان السريان المشارقة يتحدرون من الأشوريين ، كان من الأجدر بك ان تكون
شجاعا و تكتب إسمك الصريح !

*** انا لست بحاجة لأثبت شيئاً لأن الحقائق دامغة وموجودة كما التاريخ أيضاً، وكلها تدل على ان من يسمون طائفة السريان الأرثوذكس هم آشوريون غربيون قومياً وكذلك طائفة الكلدان الرومان الكاثوليك هم من الآشوريين قومياً الذين أجبرتهم الإرساليات الغربية على اعتناق الرومانية الكاثوليكية كما فعلوا فيما سموه سريان كاثوليك، أرمن كاثوليك، أقباط كاثوليك، إلخ ...

أما أنت فتحاول جاهداً وبشتى الطرق ان تقنع القراء بأن طائفة السريان الأرثوذكس ليسوا آشوريين قومياً ولكنك لا تفلح ولذلك كلما قرأت شيئاً ينسف أحلام اليقظة عندك، عمدت الى شخصنة الأمور، أنا قلت لك وأقولها مجدداً ليس يعنيك ان تتكلم عن الآشوريين الشرقيين وتنعتهم بالسريان المشارقة إلا اللهم ان تجرأت ولو مرة واحدة واعترفت بأن كلمة سريان ما هي إلا تحريف لكلمة آشوريين وعندها يختلف الأمر ولكن ما زلت مصراً على إنكار الحقيقة فدعنا وشأننا ولا تحشر إسمنا في أي شيء مما تكتبه ولا تسمنا سريان مشارقة لأن مقاصدك من تلك التسمية ليست نبيلة وليست للدلالة على إسم كنسي بل هي لعدم الإعتراف بالهوية الآشورية القومية ولذلك فكلما حشرت نفسك في هذه الأمور سوف نجيبك. 

إنني لست أرمنيا و لكنني احب هذا الشعب الحي المناضل و الذي إن شاء الله سيصل الى أهدافه و يسترجع حقوقه !

*** انت ذكرت مرة بأن أمك أرمنية والأرمن مثل اليهود من أمه يهودية فهو يهودي وأنت أيضاً تتبع نفس الآرومة.

إن ثرثرتك المملة موجهة الى الحالمين من امثالك : نحن نريد عودة الى جذور حقيقية لا احد يستطيع ان يطعن في صحتها !

*** طبعاً ستقول للحقيقة ثرثرة لأن الحقيقة توجعك ولأنك لست بقادر على الضحك على عقول وذقون الناس وتعتقد بأن أضغاث أحلامك ستمر دون جواب فتعتقد بأنك أقنعت الناس وهم في الحقيقة يضحكون منك.

اخيرا إن مقالاتي موجهة الى الأحرار من شعبنا و ليس الى بعض اصحاب الأسماء المستعارة : كن شجاعا و كف عن تعليقاتك في
مواضيع بالكاد تدرك عمقها و أهميتها.

*** أرى الكثر الكثر من رواد عنكاوا بأسماء مستعارة وأنا باعتقادي ان من بينهم وحتى لو كتبوا بأسماء مستعارة فهم أحرار أكثر منك بأشواط ولن تصل لهم لأنهم ليسوا مرائيين ولا عنجهيين مثلك.

*** أما عن تعليقاتي فهي أفضل من كتاباتك بكثير فهي لا توارب الحقيقة ولا تقدم الفبركات أما ان تعتقد بأن ما تكتبه هو مواضيع فتلك الكارثة بعينها، لأن ما تكتبه كما ذكرت لا يتعدى كونه محاولات يائسة، فاشلة في إثبات ما لم يك.

62
الى سوريتا،

اما وقد حشرت نفسك فيما لم يك إسمك موجوداً فيه فإنني سأجيبك لأنك انت ايضاً من المغيبين عن الحقيقة ومن المطبلين والمزمرين من دون ان تفقهي شيئاً وهذا واضح في شخبطتك التي ليس فيها سوى البعبعة.

لأعلمك شيئاً قبلاً عن أجدادك الآشوريين الذين تنكرينهم اليوم انت وأمثالك من المتكلدنين والمتسرينين والمتآراميين لأعلمك شيئاً لعلك تتعلمين ولا تكتبين جزافاً دون فهم.

ان قصة يونان المكتوبة في العهد القديم او ما يعرف بالتوراة اليهودية فهي حجة على يونان المسمى نبياً وهو لم يتنبأ بشيء وكل ما فعله هو الهروب من تنفيذ أمر طلبه منه إله اليهود الذين سميوا زوراً شعب الله المختار وهم ليسوا الا شعب الله المحتار، لن أسترسل في كتابة قصة يونان هنا بل سأترك لك وللقراء السفر والأرقام (سفر يونان - 1 الى 11) إقرئيها جيداً لكي تعرفي ضلالك لأن ما كتبته عن أجدادك الآشوريين ليس سوى فبركات حقد، فهل اعتقدت بأن القراء سيأخذون بالترهات التي كتبتها؟ بل هم يسخرون بعد قراءة سفر يونان وبعد معرفة نهاية ذلك السفر الذي اعتقدت بأنك انت ونبوخذ نصر ستقيمون الدنيا وتقعدونها بترهاتك.
ثم ان كنت من الطائفة الكلدانية او من الطائفة السريانية فكلتا الطائفتين تصومان ما تسميانه الباعوث (أي باعوثا د نينوايي) يا ترى لماذا هاتين الطائفتين تصومان وتصليان لمدة ثلاثة أيام مع أبناء نينوى أن كانت نينوى هكذا "مكروهة" بالنسبة لهم؟

والسؤال لك ان كنت تصومين الباعوث فلماذا تفعلين ذلك ؟

ان الآشوريين وقبل يونان وقبل دجالي اليهود من موسى ودانيال إلخ ... كانوا يؤمنون بفكرة الإله الواحد الغير منظور ولذلك لم تك عندهم صعوبة في تقبل المسيحية لما حملته من أفكار كانوا يؤمنون بها.

حسب زعمك بأن الله أرسل الكلدانيين بقيادة نبوخذنصر لإسقاط الأمبراطورية الآشورية العظيمة (وأنت كتبتها العظمية وقد تركت ما كتبته لكي تري ما كتبت) سوريتا كتبت:>>>و انا اقول  لكم منهم الاشوريين هم في ايام الاشورية العظمى كانوا ناس ارهابيين لايعرفون غير القتل و النهب و الاعتداء على اعراض القبائل الاخرى و حتى الله غضب عليهم عندما ارسل يونان النبي و لكنهم لم يتوبوا فأرسل الله الكلدانيين بقيادة نبوخذ نصر لاسقاط امبراطوريتهم العظمية و النيل منهم<<< وأسألك ان كان الرب القدوس قد أرسل يونان لأن قلب الرب رحوم فكيف يرسل ببعدها نبوخذنصر وشرذمته ليقتص منهم؟ هل كان نبوخذنصر يؤمن حينها بالإله الواحد هو والكلدانيين العرافين قارئي النجوم؟ 
 
>>>اما البقية الباقية في العصر الحديث من الاشوريين الذين كانوا منتشرين على جبال تركيا فجمعهم المبشر الانكليزي و جعلهم عملاء( جواسيس) فغضب عليهم العثمانيين فذبحوهم و ذهب مع الاسف الكثير من المسيحيين (الكلدان و سريان و الخ) الابرياء بسببهم و بعد ذلك التجئوا الى شمال العراق و ضحك عليهم الانكليز مرة اخرى فذبحهم الجيش  العراقي في مذبحة السميل و قسم كبير منهم فروا الى سوريا و القسم الاخر احتمى عند الكلدانيين في القوش (فالبعض منهم تكلدنوا منخوفهم ) و بعد 2003 اصبحوا القسم منهم عملاء لبول بريما الامريكي و القسم الاخر اصبحوا عملاء لبرزاني <<<

هنا أيضاً لم تفلحي بصب جام غضبك على أجدادك الآشوريين وأنا والكثر من القراء يعذرونك لأنك مغيبة، اما عن العمالة ففي هذه السنين الأخيرة ظهر البعض ممن نفوسهم ضعيفة وممن باعوا أنفسهم لأجل مصالحهم الخاصة ولكن هؤلاء معروفين وكانوا سابقاً ربيبي الكرد وتابعوا على نفس النهج ونحن من هؤلاء براء ولكن أنظري انت كيف تمجدون من ينتمي للأحزاب الكردية وترسلون التهاني لهم وعلى الصفحة الأولى من عنكاوا ... هل رأيت ؟ ام انك فقط ترين وتسمعين ما تريدين؟

أما جهلك بتاريخ المذابح التي حصلت ايام العثمانيين والطريقة التي كتبت بها فدليل آخر بأن غايتك غرز كلمات هنا وهناك دون ان تدري ما تكتبين ولذا فسأتركك في جهلك هذا وأنت عليك ان تخرجي نفسك من المستنقع الذي قفزت فيه.

أما ما ذكرتيه عن ان الآشوريين كانوا يعتدون على ما أسميته "القبائل الأخرى"، فألفت انتباهك لأنك على غير دراية بأنه لم تتواجد أمبراطورية قديمة لم تستعمل القوة لحماية مناطقها كما فعل الرومان الذين كانوا يصلبون الناس(وصلبوا السيد المسيح بموافقة اليهود أم انك توافقين على ذلك لأن الرومان هم أحفاد كنيسة الرومان الكاثوليك والبابا يوحنا بولص الثاني قال بأن اليهود لم يصلبوا المسيح؟)، والفراعنة الذين كانوا يقطعون ألسنة الخونة ويحنطوهم وهم أحياء، والعرب وكيف أعملوا السيوف في الرقاب، وحتى اليهود الذين كانوا يقاتلون بعضهم لكي يحافظوا على ممالكهم الضغيرة.

وأخيراً انت إستعملت المثل "اذا كانت بيوتكم من الزجاج فلا ترموا بيوت الناس بالحجارة" وأما انا فأقول لك ولأمثالك من المغيبين:"لماذا تنظر القذى الذي في عين أخيك» (متى 3:7)" ولكن المسيح يقول لك:«يا مرائي أخرج أولاً الخشبة من عينك» (متى 5:7) وأضيف لا تكوني متعددة الوجوه ففي آخر الأمر ستعرفين على حقيقتك والأفضل لك ان تقرأي وتوسعي معرفتك ولا تحصري معلوماتك فيما تسمعيه من فلان وعلتان.





63
هنري بدروس الأرمني

إحتفظ بما تدّعيه سريانيتك وآراميتك ولا تقحمنا فيها فنحن لا نريدها ولكي تبق الأمور جلية فمعظم الأطباء والفلاسفة والمترجمين الذين صنعوا للعرب حضارتهم خاصة خلال العصر العباسي كانوا من أتباع كنيسة المشرق التي أطلق عليها زوراً وبهتاناً اسم النسطورية من قبل الحاقدين، وكنيسة المشرق التي هي كنيسة جامعة (Universal) ضمت بين حناياها من لم يكونوا أيضاً آشوريين ولكنهم إعتنقوا الإيمان القويم لكنيسة المشرق، ومنهم الكثر ممن لم يكونوا سرياناً (So do not take any credit nor you or your so-called Surian and the so-called aramaeans deserve any credit)

أنت وأمثالك كالمثل القائل:"عينو فيه .... " تريدون ان تأخذوا كل شيء قدمه الآشوريون وكنيسة المشرق وتريدون نسبه لما يسمى السوريان والآراميين، إما ان تكتب كما يجب وإما ان لا تخلط بني كنيسة المشرق الذين علّموا العرب والغرب بتلك القبائل البدوية المسماة آرامية فنحن لا تشرّفنا تلك القبائل الغجرية.

64
إن أفلح متخلفو العراق في إخلائه من أهله الأصليين أصحاب الأرض (الآشوريون بكافة كنائسهم) فلن يبق في العراق سوى الأشواك والعليق والصبار وليصرّح عندها يونادم كنا بتصريحاته الخاوية فهو أيضاً من جوقتهم.

65
 الى مرقس دندو خبوشة دندو

عجبنا لأمرك ولكن في هذا الزمن الأغبر لم يعد هناك عجب من أي شيء ... يبدو بأنك تعتقد بأن ما تكتبه من مهازل سوف يعطيك مصداقية فيما تكتب من الهراء ؟ لقد أضحكتني جداً بكتاباتك وما ردّي عليك إلا من باب التسلية.

إحترنا معك، تارة تتهم الآشوريين بأنهم عبدة أصنام وطوراً تكتب: "اتعلمون بان اشور ليس المعبود الوحيد الذي كنتم تتعبدون له هنا الهة اخرى مثل نينورتا الهة الحرب وغبرها"  (وهنا أصحح لك الأخطاء في جملتك لكي لا يعتقد القارئ بأنني كتبتها والأصح ان تكتب الجملة أتعلمون بأن آشور ليس(لم يك) المعبود الوحيد الذي كنتم تتعبدون له فهناك(فقد كانت هناك) آلهة أخرى مثل نينورتا آلهة الحرب وغبرها(وغيرها)"  ولكي أجيب على تساؤلك الباهت (لكي لا أستعمل كلمة أخرى) نحن نعرف جيداً تاريخنا القديم فهو رمز لوجودنا، أما عن إيماننا فقد شهد لنا السيد المسيح بفمه على إيماننا فنحن أخذنا إيماننا المسيحي من الأصل وبما ان عندنا الأصل فلا يهمنا لا أنت ولا أمثالك ممن ليس عندهم شيء يقدموه سوى ان يحاولوا وبكل ما أوتوا به من جهد بأن يبرهنوا بأنهم مسيحيون بينما هم لا يملكون من مقومات المسيحية شيء وكتاباتك وكتابات غيرك خير دليل على ذلك فهي وإن دلت على شيء فهي فقط تدل على ضعف وخوف وعدم ثقة بالنفس ومن يكون عنده ذلك الضعف يحاول ان يخفيه بمهاجمة غيره معتقداً بذلك بأنه يحقق نجاحاً بينما هو يحاول ان يخفي الوهن الذي فيه، وأنت من هؤلاء.

أما محاولتك بأن تستعمل الأسماء الآشورية القومية بسخرية فمردودة عليك فنحن نفتخر بها، اما ان تدعو نفسك ب آشور بانيبال فقد أخطأت جداً فأنت وعشرة آلاف مثلك وهذه أبسط نسبة أستعملها، لن تتمكنوا من أن تكونوا مرافقي ظلّ آشور بانيبال الذي ترك مكتبة من العلوم لا يزال مؤرخي وعلماء علم الآشوريات يحاولون قراءة ما احتوته من كنوز ليتعلموا منها.

لكن ماذا تعلمنا منك ؟ لا شيء ... سوى محاولاتك اليائسة، البائسة ولن تنجح، لا بل نشفق عليك وعلى أمثالك.

ملاحظة: ذكّرنا دندو عندما كتب عن "إنجازاته" بأنه شارك في مسابقة الخط العربي في تركيا وهنا أسأله: ماذا ستقول لنبوخذنصر اذا سألك ماذا فعلت أيها الكلداني للنخاع (لقب إستعمله دندو لنفسه لكي لا يعتقد القارئ بأنني أفتري على دندو) هل ستقول له أنك خطاط عربي ماهر؟ فماذا تتوقع بأن يكون جواب نبوخذنصر لك، ذاك الذي (بحسب التوراة) كان يرى أحلاماً عجيبة في كل ليلة ... إنني حقاً أشفق عليك ...  





66
نعم ... يجب على كنيسة المشرق بقسميها ان تقوما بعمل ما لوقف الحملات العشوائية اللامسيحية التي تشنها الكنيسة القبطية وأبواقها وليس فقط الكنيسة القبطية بل البعض الآخر من الذين بدأوا بالتهليل للغرباء ولأمور غريبة على حساب أصولهم التي نسوها وتناسوها لأنهم إنمسخوا في بوتقة الغرباء.

شكراً لك على ما كتبت لأن الأصوات النشاذ لا بد ان تختفي ولو كانت الكنيسة القبطية وأبواقها وغيرهم من لجان القوالين فعلاً مسيحيين لما قاموا بهذه الحملات الشنيعة التي لا تمت للمسيحية بصلة.

67
مرقس اسكندر دندو : مصادرك من سيرك النجوم

قرأت ماكتبتموه وما ارده الموقع السرياني ان ينقله اليكما فانني لدى رد على رد

*** أولاً: أنصحك عندما تكتب شيئاً ان تعيد قراءته وتمحيصه قبل ان تقوم بوضعه في أي موقع لأنه You are not making any sense وأنت أصلاً لا يستحق ما كتبته ان يرد عليه ولكن هناك بعض البسطاء الذين ان قرأوا ما كتبت فسيعتقدوا بأنك أفتيت ولذا وجب تصحيح ما كتبت من باب التسلية لا غير.

ان اللغة السريانية او كما يطلق عليها بذات الاسم ليست لغة اولهجة ..لماذا .لاننا نعلم جيدا وعبر التاريخ المدون والمتداول .اما كيف ظهرت هذه التسمية وما معناه اليكما عزيزاي مادون في تاريخ اسكندر المقدوني

*** من هو الجهبذ الذي كتب "تاريخ الإسكندر المقدوني" هذا الذي تتشهد به؟
 
1---لدى احتلال اسكندر المقدوني للعراق عام (331 قبل الميلاد ) لم تكن هناك تسمية لسوريا بل كانت هناك تسميات (حاتي وانطاكيا ودمشق ) وعند سماعه وملاحظته لغتنا اطلق علينا تسمية ( اسريا نيس )وتعني باللغة المقدونية (اللغة الغريبة ) ونحن لسنا غرباء عن لغتنا مثلما يطلقون الناطقين بالفرنسية او الانكليزية او الناطقين بالعربية كما نحن الان.

*** عندما احتل الإسكندر بلادنا لم يك إسمها العراق، ومن ثم لست أدري من أين جئت بهذه الأضحوكة بأن الإسكندر ترك كل شيء وجلس يتفكر ما هي هذه اللغة التي يتكلم بها هذا الشعب ليطلق عليها تسمية أسريانيس والتي تفسرها بمعنى الغريبة، فالإغريق يطلقون على كل ما هو غريب كلمة "كسنو" بكسر السين ولم نسمعهم مطلقاً يستعملون ما أشرت إليه ثم ان الإسكندر عندما غزا بلادنا لم يأت إليها من العجم فقد كان يعرف تاريخها ومن هم سكانها وكان الإسكندر يعرف تماماً اين وطأت قدماه.
 
وعند دخول المسيحية الى عراقنا الحبيب ارتأت الكنيسة في حينه ان تطلق على كنيستنا ب(كنيسة المشرق ) اي انها لم تطلق على تسميتها الكلدانية خشية من عودة الكلدان الى الوثنية من جديد وعند انقسام الكنيسة اطلق البعض منا على كنيستهم ب(الكنيسة السريانية )وضلت هاتين التسميتين ملازمتين للكنيسة وتسمية لغتها الى هذا اليوم

*** أطلقت تسمية كنيسة المشرق لأن هذه الكنيسة بدأت في المشرق والرسول توما والرسل أداي وماري وجاجاي سميوا متلمذي المشرق لأن الشعاع الأول لهذه الكنيسة بدأ في المشرق وليس خشية من ان يعود "الكلدان" الى الوثنية من الأفضل ان تبحث عن حجة أخرى فهذه التي أوردتها لا تنفع.

*** تقول:"اي انها لم تطلق على تسميتها الكلدانية خشية من عودة الكلدان الى الوثنية من جديد" ولماذا إذاً أطلق البابا أوجين الرابع إسم "كلدان" على أبناء كنيسة المشرق الذين حولتهم الإرساليات الأجنبية من كنيستهم العظيمة الى الرومانية الكاثوليكية ألم يك يخشى بأن يعودوا الى الوثنية؟ يقول المثل الآشوري:"تو بشيلا وهمزم شرارا". 

2--- الاشورية )في اواسط القرن الثالث عشر تعرض العراق الى احتلال التتر وقائدهم هولاكو وجعل الموصل عاصمة له وقد كانت زوجته مسيحية وبعد ذلك اعتنق المسيحية وعلى المذهب النسطوري الكلداني ومعيته وبعد مرور مدة من الزمن توفي هولاكو وهو على المذهب النسطوري وبعد خمسون عاما حصل اضطهاد للمسيحيين النساطرة من التتر هرب من هرب وقتل من قتل والذين هربو من التتر وجدو جبلا سمي بلغتنا (طورة دتياري )ومعناها بالعربية ( جبل التتر )

*** لقد ضحكت كثيراً على جبل التتر هذا وإذا كانت كلمة تياري معناها "التتر" فإذاً ما معنى: باز، جيلو، تخوما، ديز ... لربما عندك كلمات مختلقة لهذه الكلمات أيضاً فمن الواضح بأن خيالك يشطح.

دخلت النسطورية الى العراق عام (450 م ) تحت اسم الكنيسة النسطورية الكلدانية ولم تكن الاشورية معروفة
3 --في عام ( 1850 ) جائت البعثات التبشيرية ومن ضمنها كنيسة الكونتبري كسبت افرادا منا واطلقت على كنيستهم ب( امرة ابروطاي اثرنايي )ومعناها بالعربية ( كنيسة البروتستانتية الوطنية )وافتتحت اول كنيسة لهم في ساحة الطيران خلف كنيسة الارمن عام ( 1921 م )

*** لقد قرأت كتباً تاريخية ودينية كثيرة ولكن هذه هي المرة الأولى التي أقرأ عن كنيسة إسمها الكنيسة النسطورية الكلدانية ولن أدخل في تفاصيل لأنه من الواضح بأنك محتاج الى سنين وسنين من الإطلاع لتعرف من أين أتت الأسماء والمسميات وتاريخها فقد خلطت كما يقال شعبان برمضان.
واطلقت على الكنيسة النسطورية ب ( الكنيسة الشرقية القديمة ) ومن ثم الكنيسة الاثورية القديمة واطلق على تابيعها اثرنايي وبالعربية اثوريين   ..ومعناها الوطنيين .ونحن كلنا اثرناييي  اوطنيين
فتتداولت هذه الكلمة وحرفت الى الاشورية السياسية مع الاسف ..اين كان الاشوريين طوال 25 قرن من الا ن وياتون الان ليقولوا لنا اشوريين لوكان مجموعة صغيرة من الافراد تعيش في مكان ما لسمعنا عنها .والان ياتوننا بفرية سياسية ليقولوا لنا هذا الكلام
وهل شهداء سميل كانو اثوريين ام تيارى (التتر ) ام اثرنايي (الوطنيين )؟
كفاكم هذرا....

*** وأنت كفاك اختلاقاً فأنا على يقين بأن من قرأ ما كتبت هنا يضحك كثيراً مما كتبت الذي هو السذاجة بعينها والتي سبقت الكثر من أمثالك من الحاقدين على الآشوريين


4---اللغة التي تطلقون عليها (بالاشورية ) والتي تتحدثون بها هل هي اكدية وسومرية ؟
اتعلما يا صاحباي بان مفردات لغتكم تحمل بين طياتها كلمات اجنبية كثير جدا مثلا (سباي ) وهي كلمة  قوقازية من الاتحاد السوفييتي السابق اي (سبا يسيبا ) كذلك كلمة (برميلوخ )وهي كلمة ايطالية بذات المعنى عدا حرف ( خ) وغيرها من الكلمات بازر وتمز وبنجارة وغيرها كثيرة جدا ولاتحصى فهل هذه اللغة التي ترغبون بفرضها علينا ..نحن الكلدانيين ادرى بكم من غيرنا نحن الذين جعلناكم مسيحيين بعد ان كنتم من الوثنيين وصبحتم مسيحيين وعلى المذهب النسطوري الكلداني ولازلتم على سجيتكم تترا وثم تترا

*** ههههههههههههههههه ... أجل أنت وأمثالك جعلتمونا مسيحيين ومتى كان هذا ؟ عام 1553 م عندما فرضت عليكم الإرساليات الأجنبية ان تصبحوا من أتباع روما الكاثوليكية ؟ بعدما كنتم من أتباع كنيسة المشرق؟ إتق الله الذي ان كنت تؤمن به لما كتبت هذه السخافة التي لا تنطلي على أحد.

اما اللغة التاريخية والتي تحمل مفرداتها الاكدية والسومرية هي الكلدانية والسريانية  بالرغم اوجه التشابه بينهما كثير جدا وترى هذه اللغة في القوش وتللسقف وباطنايا وبغديدي وبرطلة ومانكيش وعينكاوة وقرى كثيرة سواء في الجبال او في السهل وهي تحمل مفردات اكدية سومرية كثيرة جدا .

*** وهل اللهجة المحكية في تلك القرى صافية من المفردات الغريبة؟ فقد سمعت الكثر من أبناء تلك القرى يتحدثون بلهجتهم ويمزجون معها العربية والكردية وغيرها من المفردات الغريبة فكفاك من هذه السخافة.

5--- انتم تحتفلون بسنة اكيتو وتعتبرون ان سنة اكيتو هي اشورية .طيب  .اذا كانت سنة اكيتو تبلغ (  6750 سنة ) لوطرحنا الفي سنة منها تبقى لنا ( 4750 سنة ) اين كان اشور المعبود هذه السنة ؟؟؟؟؟؟

*** تعلم قبلاً ماذا تعني كلمة أكيتو وبعد ذلك أصدر فتاويك.

6-- الملابس
ان الملابس الائى يرتدينها نسائكم هل هو زب رافداني متداول عبر التاريخ ام هو زي اذري وقوقازي او من احدى الدول التي جلبتم منها كابران او غيرها الريشة التي تضعونها على رؤوسكم في احتفالاتكم المجونية هل هي ريشتكم التاريخية ام ريشة سكوتلاند البريطانية عند تشكيلكم جيش اللبي ان الملابس التاريخية تراها في القوش وتللسقف وبعض القرى الاخرى

*** ان دناءة نفسك واضحة تماماً في هذه الكلمات التي كتبتها وإن كنت تعني بالملابس التاريخية في بعض القرى فهي لا تعدو عن كونها ملابس كردية من غطاء الرأس وحتى أخمص القدم فهلا أخبرتنا لماذا يرتدي هؤلاء ملابس كردية؟ هل هم أكراد؟ لأنه هذا هو السؤال الذي يطرحه الناس عندما يرون هكذا ملابس لربما يمكنك ان تبدأ باختراع ملابس جديدة كما تخترع ما تسميه كتابة هنا وما هو سوى صف كلام فارغ. 


هل فهمتم ياعابدي اشور ونينورتا صدقوني لو عقد مؤتمرا لهذا الغرض وتم حضوري صدقوني حتى كنيستكم التى لاتؤمن بالعذراء مريم وكذلك بالرب يسوع وتعتبره نبي وليس ابن الله لان هذه مبادىْ نسطورس الماخوذة من طائفة الغنوصيين والتي تشكلت من قبل اليهود في عام 100 ميلادية والمذهب النسطوري هذا ديدنه كثير من الاخوة لايعلمون ماهو المذهب النسطوري حتى الاباء الاجلاء واليم صار تغيير ما في كنيستكم

*** يبدو انك نسيت ما كتبت في ترهاتك التي سبقت هذه الترهة الجديدة فقد قلت بأنكم أنتم المتكلدنون كنتم على ما أسميته المذهب النسطوري الكلداني وبأنكم علمتم الآشوريين المسيحية فإذاً أنتم الضالون وتحتاجون لمن يهديكم فنحن الآشوريين بنعمة رب المجد المسيح مسيحيون ونجل السيدة العذراء ولا نعرف ما تسميه بالمذهب النسطوري، اما باقي ما كتبت فهو ما يقال عنه gibberish ... عسى الرب يفتح عينيك وبصيرتك فتعرف الحق والحق يحررك.



68
سيزار هرمز: شهداء سيمل آشوريين ومن قال غير ذلك فقد كفر

طالعنا سيزار هرمز بمقالة إفتتحها بجملة مؤثرة ظناً منه بأنه بذلك سيخفي حقده الدفين على الآشورية والآشوريين ولكننا سنترك تلك الجملة وننتقل الى ما اعتقده مسطّر المقال بأنه مواز لإكتشاف البارود، فقد كتب:

"السابع من شهر أب من كل عام  تمر علينا ذكرى أليمة على القلوب , ألا وهي أحداث سميل التي  طالت أبناء المكون الاثوري بصورة خاصة , هذه الإحداث وقعت في صيف 1933".

*** هذا المكون كما تسميه إسمه آشوري وسنتطرق لذلك لاحقاً لأنك ذكرت الإسم مجدداً.     


"فيحق للكل من أبناء شعبنا أن يعرض هذه الأحداث بصورة موضوعية وعقلانية للتعريف بالظلم والحيف الذي طالنا فيها , ولكن عندما تعرض الأحداث بصورة حزبية ضيقة ذات نزعة قومية شمولية , تخلق نوعاً من النفور والتقزز عند المتلقي .. فتعيد إلى أذهاننا النزعة العروبية الشمولية التي كان يتبناها النظام والحزب الحاكم باعتبار الجميع عرباً وشهداء العراق بكل مكوناته العرقية والاثنية المختلفة هم شهداء الأمة العربية" .

*** لماذا يحق لك او لغيرك ممن لا يؤمنون بالهوية الآشورية ان يحشروا أنفسهم ويتكلموا فيما لا يعنيهم؟ ألم تقل في بداية سطورك "أحداث سميل التي  طالت أبناء المكون الاثوري بصورة خاصة".

*** والله لقد إحترنا معكم تريدون ان تحشروا أنفسكم في خصوصياتنا ولكن تقولون نحن لسنا آشوريين، إذاً إبقوا جانباً وتكلموا فقط فيما يعنيكم ودعونا لشؤوننا لكي لا تنفروا او تتقززوا كما تدّعي، فنحن الآشوريين وكل من يؤمن بالهوية الآشورية إن كان من أبناء كنيسة المشرق أو من طائفتي الكلدان الرومان الكاثوليك او السريان لا يحتاجون الى أحد لكي يقنعهم بأنهم آشوريين فهم يعرفون انتمائهم وما من أحد لوى ذراعهم ليؤمنوا بهويتهم القومية الحقيقية وليس هناك من متأشور كما ادعيت بل هناك متكلدن ومتسرين وهؤلاء نتركهم لك فنحن لا نريدهم.

*** أما فيما يتعلق بالنزعة العروبية الشمولية فكلام حق يراد به باطل من جانبك لأنك لم تك منصفاً وتضع الشوفينية الكردية في نفس المصاف ام هؤلاء أصحابك؟ الا يدّعي الكرد اليوم بأن كل من يعيش على بقعة الأرض العراقية التي يسيطرون عليها بأنهم تابعين لهم فلماذا تقبل ذلك؟ 

وتقول: "مثلاً قرأنا هذه السنة بمناسبة ذكرى سميل ويوم الشهيد الأشوري  احد الخطابات القادمة من الحزب الأشوري والتي انبعثت رائحتها من إحدى المداخن ,  أعطى فيها الصبغة الأشورية الشمولية على شهداءنا من الاثوريين والكلدان والسريان وكأنه بلسان حاله قائلاً الجميع هم شهداء الأمة الأشورية !! .. فيقول مثلاً الشهيد الفلاني هو أشوري رغم كلدانيته والشهيد الفلاني هو أشوري رغم سريانيته" !!! ؟؟؟

*** لست أدري لماذا لم تذكر إسم هذا الحزب الآشوري لكي نعرف عن من تتكلم ... إن كنت تقصد زوعا فدعني أؤكد لك بأن قيادة زوعا ومن يمثلها لا تمثل القومية الآشورية بل هم من مؤيدي الإسم القطاري الذي ابتدعوه لغاية في أنفسهم ولمصالحهم الشخصية وهؤلاء لا نعترف بهم ولا بما يريدون فرضه باختلاق شعب جديد بثلاثة أسماء، فأغفلوا بأن هذا الشعب له إسم وهوية ولغة وقومية وكل ذلك في سبيل مصالحهم الضيقة ولذلك فنحن لا نعترف لا بهم ولا بما يقولون.

"عودة إلى أحداث سميل , هل يمكن القول أن شهدائها هم انكليز رغم الصبغة الأشورية التي أعطاها الخطاب الشمولي الأشوري في هذه المناسبة ؟؟ هل يمكن القول أنهم نساطرة رغم أشوريتهم ؟؟ كيف ستكون ردة الفعل عندئذ ؟؟ القوات الانكليزية التي استعمرت العراق بحجة التحرير من القوات العثمانية كانت تضم بين قواتها الكثير من الهنود الذين يتم تميزيهم من اللبس العسكري الخاص بهم وكانت تضم العديد من ما يعرف بقوات الليفي من الأخوة الاثوريين وكانوا يتميزون بملبسهم العسكري الخاص بهم أي أن الجميع يعمل تحت أمرة وقيادة الجيش الانكليزي".

*** وقوات الليفي الإنكليزي كانت ايضاً تضم قوات من العشائر الكردية والعربية وهي شاركت في مذبحة سيمل ايضاً، أراك قد تغافلت عن ذكر ذلك لغاية في نفسك وهي تبرئة تلك العشائر من دم الآشوريين الأبرياء.

فيذكر السيد محسن أبو طبيخ  في كتاب مذكرات السيد محسن أبو طبيخ 1910 – 1960 في الصفحة 130 طريقة القبض على الشيخ شعلان "  وبعد مدة من الزمن جاء خمسة أفراد مع عريف من قوات الليفي مسلحين والقوا القبض عليه وأودع التوقيف "
وفي الصفحة 131 " كانت لدى كابتن هيأت في الرميثة قوة مسلحة مؤلفة من مجندين انكليز وهنود وقوات الليفي من الاثوريين".

*** وهل توقعت من أبو طبيخ او غيره بأن يقولوا الحقيقة بأن بين قوات الليفي الإنكليزي كان هناك عشائر كردية وعربية ممن كانوا مرتزقة الإنكليز وبعدها ادّعوا بأنهم وطنيين عراقيين .

"وهنا ستتضح الصورة أكثر المأخوذة على الإخوة الاثوريين من قوات الليفي في هذا السرد المقتضب لإحداث سميل "فشل الأشوريون في أقناع عصبة الأمم المتحدة بالاعتراف بحقهم في الاستقلال , ودفعتهم مخاوف من المستقبل إلى التفكير في أقامة مقاطعة مستقلة في شمال البلاد , بالقوة أن دعت الحاجة . وفي شهر أيار / مايو من عام 1933 , قصد زعيم الأشوريين , المار شيمون , بغداد لأجراء محادثات . ولكن السلطات العراقية عمدت إلى اعتقاله حين توقفت المباحثات . سببت تلك الأحداث ذعراً بين الأشوريين وحاول عدد كبير من المسلحين العبور إلى سوريا في تموز / يوليو , أملين أن يجد مجتمعهم ككل ملجأ فيها . وحين أجبرتهم السلطات الفرنسية على العودة . فوقعت صدامات ذهب ضحيتها عشرات من الجنود العراقيين ومن الأشوريين" .

*** مجدداً تأخذ الأمور من آخرها وتسردها بالشكل الذي تريده لكي تحول الآشوريين الى جلادين وتحول جلاديهم الى ضحايا وهذا أمر ليس غريب علينا فقد مرّ بنا الكثيرون من أمثالك الذين يقرأون لأمثال أحمد سوسة ثم يتشدقون باستعمال ما كتبوه وكأنه الحقيقة فقط لأنكم تحقدون على الآشوريين.

"أثارت تلك الحادثة كلا من العالم السياسي في بغداد والقوات العراقية التي تواجدت في الموقع بقيادة الكولونيل بكر صدقي , قائد المنطقة الشمالية وصور الأشوريون في الصحافة العراقية على أنهم مصدر تهديد للوحدة الوطنية العراقية , بالرغم من حجم مجتمعهم الصغير , وجزء من مخطط وضعته بريطانيا العظمى . ومهما كان هذا الوصف بعيدا عن الحقيقة , ألا أن مشاركة الآشوريين لبريطانيا العظمى في القوات المجندة العراقية ودورهم المستمر في حماية القاعدتين البريطانيتين ساهم في تعزيز هذا الانطباع . فأعطيت الأوامر لبكر صدقي لكي يتعامل معهم بأشد ما يريد من القسوة . هكذا قامت القوات المسلحة في أب / أغسطس من عام 1933 بذبح مئات القرويين الأشوريين , بالاشتراك مع رجال قبائل أكراد اغتنموا الفرصة لنهب عشرات القرى الآشورية في الوقت نفسه".

*** طبعاً كان مخطط للإنكليز بالتواطؤ مع الحكومة العراقية وعصبة الأمم مع الولايات المتحدة لكي يقضوا على الوجود الآشوري في أرضهم ويستكملوا ما كانوا قد أعدوه لكي يقضوا على حقوق الآشوريين المشروعة على أرضهم تماماً كما يحصل اليوم.

*** اما بكر صدقي الذي تغافلت عن ذكره فهو كردي إنتهز الفرصة لكي يفتك بالآشوريين مع القوات العراقية وعشائر الليفي الإنكليزي الكردية والعربية، وأيضاً أغفلت كيف خدعت الحكومة العراقية والمحتلين الإنكليز الآشوريين برمي المناشير من الطائرات الإنكليزية طالبين منهم رمي أسلحتهم والتجمع في مكان واحد فيكونوا آمنين ولكن بكر صدقي وزمره إرتكبوا أول مجزرة في القرن العشرين الا وهي سيمل بينما الإنكليز كانوا يأخذون الصور بالطائرات، وبعدها إستباحت العشائر الكردية والعربية حرمة القرى الآشورية فنهبوها.   

المصدر أعلاه من كتاب ( صفحات من تأريخ العراق ) ص 126 و 127  لتشارلز تريب وهو باللغة الانكليزية ترجم بواسطة زينة جابر إدريس فلذلك لفظة أثوريين تكتب بالانكليزية Assyrian  وغير الملم بالأحداث يترجمها إلى أشوريين ويمكن ملاحظة ذلك بترجمة مارشمعون إلى مارشيمون .

*** هنا أعود لإستعمالك كلمة آثوريين، إن كلمة Assyrian منحولة من الأصل آشوري وجاءت بالإنكليزية Assyrian من الإغريقية حيث ان الإغريق أي اليونان ليس عندهم حرف الشين وعندما يريدون حرف الشين فعليهم دمج حرفين تماماً كما إذا أردنا ان تكتب بالأحرف اللاتينية مثلاً: ASHURI فلست أدري لماذا أردت أن تحشر شيئاً ليس له أي علاقة بما تكتب واقترح بأن تتعمق في هذه الأمور لكي تفهم التاريخ والحقائق لا ان تصدق فقط ما تقرأ لفلان او علتان.

"يتضح من خلال الإحداث التي سردت حجم المجتمع الصغير وهو ينحصر بالاثوريين فقط فلو اجتمع معهم الكلدان والسريان لكان المجتمع كبيراُ في تلك المناطق إلا أنها دفعت تضحيات كبيرة نتيجة تلك الأحداث . بالإضافة أن الاثوريين فقط من أراد عبور النهر إلى سوريا أملين إن يجد مجتمعهم ككل ملجأ فيها" ...

*** ماذا كنت تريدهم ان يفعلوا بعد ان خانهم الجميع حتى البعض من أبناء جلدتهم كما فعل بطريرك الطائفة الكلدانية يوسف عمانوئيل الذي بعث برسالة الى الحكومة العراقية يهنئهم فيها على ما فعلوه بالآشوريين، ولكن على النقيض من ذلك تسجل مواقف مشرّفة للبعض الآخر من أبناء الطائفة الكلدانية الذين لم يقفوا موقف المتفرج بدم بارد وقدموا المعونة لإخوانهم.

" أن البريطانيين غيروا سياستهم اتجاه الاثوريين بعد أن قرروا إنهاء الانتداب على العراق وعقد معاهدة مع الحكومة العراقية يؤُمِنون فيها مصالحهم وعليه أخذ رجالهم المسئولون يقرون بحقيقة أصل الاثوريين فعدلوا عن وصفهم بأحفاد الأشوريين وأبانوا في وثائقهم السرية التي أبيح مراجعتها مؤخراُ أن تسمية الاثوريين بالاشورين تسمية مضللة وينبغي وصفهم بكونهم طائفة دينة تدين بالمذهب النسطوري مما يوجب تسميتهم بالنساطرة . (1) ففي كتاب سري من السير فرنسيس همفيز السفير البريطاني في العراق إلى السر جون سايمون في وزارة الخارجية البريطانية 18 تشرين الأول 1933 يقول مانصه (( أن تسمية ( أشوريين ) التي أطلقت على ( الاثوريين ) هي تسمية مضللة لذلك يتوجب وصفهم كطائفة دينية وليس كأمة ))
 ((The name Assyrians which came to be applied to them later is a misnomer. It is a church and not as a nation, that should be described))

*** هل توقعت من الإنكليز ان يقروا بالحقيقة؟ طبعاً كانوا سينكرون على الآشوريين هويتهم القومية فالحكومة البريطانية هي من خطط للمجزرة ولكل ما سبقها ولحقها، أما ان تكتب أنت الآتي:"أخذ رجالهم المسئولون يقرون بحقيقة أصل الاثوريين" وهل كنت أنت هناك معهم لكي تعرف ما إذا كانوا يقرّون بحقيقة أم يبتدعون ما يمكنهم من طمس الحقائق ؟ غيرك كان أشطر ولم يتمكن من طمس الحقيقة.

(2) وفي مذكرة سرية من ( Sterdale Benett )   من الدائرة الخارجية البريطانية عنوانها (( ملخص تأريخي للقضية الاثورية )) جاء ما نصه (( أن اثوري العراق الذي تتجه مساعي عصبة الأمم المتحدة حالياً إلى إيجاد وطن جديد لهم في مكان ما , هم  أقلية دينية وليس لهم صفة عرقية , لذلك فمن الأصح تسميتهم بالنساطرة )
((The Assyrians of Iraq for ahom the league of nations at present is trying to find a new home et se whwew , are a  religions rther than a racial minority . It would be more correct to refer to them as Nestorian)) 
الوثيقة (1)  من سجلات وزارة الخارجية البريطانية FO 371-1684/ E6229 oct ,18, 1933
الوثيقة (2) من سجلات وزارة الخارجية البريطانية Fo 371 – 17834/ E 1035 m feb 12 ,1934
المصدر – كتاب الدكتور أحمد سوسة (ملامح من التأريخ القديم ليهود العراق ) ص 64

*** من يشهد لأم العروس ... خالتها ... تأتينا بمن يسمى أحمد سوسة اليهودي الذي أسلم وبعدها بدأ بنشر سمّه الزعاف فيأتي أمثالك ويعززون مما كتب ذلك المقرف الذي لا تصح كتاباته الا ان ترمى في القاذورات وحتى القاذورات تلفظها.

أحداث سميل ارتكز عليها الاتحاد الأشوري العالمي  سنة 1970 واقر يوم 07– 08 يوم الشهيد الأشوري فيحتفي به من كل عام , ونتيجة لمقتضيات المرحلة السياسية للحزب الأشوري تحول إلى يوم الكلدو أشوري وبعد مرحلة سياسية أخرى تحول إلى يوم الشهيد الكلداني السرياني الأشوري وألان رجعت وأضفيت الصبغة الأشورية عليه باعتبار الشهيد الكلداني صفته أشورية رغم كلدانيته والشهيد السرياني صفته أشورية رغم سريانيته .. وهو خطاب شمولي شوفيني  تزكم منه الأنوف لا سيما هو ينبعث من مدخنة الحزب الأشوري  الوحدوي ( الانفصالي )..

*** أيضاً وأيضاً أؤكد لك بأننا نحن الآشوريين لا نعترف بالإسم القطاري وكما ذكرت سابقاً فإن أبناء الأمة الآشورية من الطوائف المختلفة يعرفون من هم ويعتزون بهويتهم الآشورية القومية وليسوا بحاجة الى الإسم القطاري الذي ابتدعه البعض لغاياتهم.

*** نعم ... إن يوم الشهيد الآشوري هو لكل شهدائنا الآشوريين ونحن نعرف من هم ولسنا بحاجة لأحد ان يقول لنا من هم ... هم شهداؤنا من هكاري الى إيران الى العراق وفي كل بقعة إستشهد آشوري فيها بغض النظر عن الإنتماء الكنسي، فنحن لسنا بحاجة لأحد ان يتصبغ بالآشورية ولا ان يلصق نفسه بنا فقوميتنا الآشورية وشهداؤنا وامتنا الآشورية أكبر من الجميع ولسنا في وارد فرضها على أحد فنحن نريد النوعية لا الكمية.

*** أبناؤنا إستشهدوا ويستشهدوا اليوم لأسباب سياسية ودينية فليس لك ان تفصّل على ذوقك ما حصل ويحصل، والآشوريين لم يزعزعوا أبداً شيء وكل ما أرادوه هو جزء من حقوقهم المشروعة على أرضهم بينما الباقين لطالما وضعوا والى اليوم أيديهم في أيدي الغرباء والمحتلين وفتحوا أبواب العراق على مصراعيها لهم ليعبثوا بمقدرات البلاد وينهبوها، اما الآشوري فلم يفعل ذلك أبداً ولكن يأتينا الآن من يريدون ان يشوهوا الخقيقة لكي لا تظهر حقيقتهم المسخة لأنهم باعوا الوطن لمن دفع أكثر وها هم اليوم يكررون ما فعلوه منذ أيام الإنكليز وقبلهم العثمانيين وأزلامهم.

ليرحمنا الحزب الأشوري من الخطابات الشوفينة الشمولية ..فإذا تكلمنا وعرضنا الحقائق نتهم على إننا منقسمين وإذا سرنا حسب منهجه الشمولي نكون وحدويين !!  مبروك لكم وحدتكم وخطاباتكم في إلغاء وإقصاء الأخر. حتى الشهداء لم يخلصوا منكم ومن خطابكم .فنحن نعترف بحق الإخوة ومشاعرهم القومية ولكن إضفاء الصفة الشمولية يراد من هذا الحق باطلاً.
المجد والخلود لشهدائنا طالبين من الرب إن يمنحهم جنات الخلد وليبارك الرب بكل مسعى وحدوي حقيقي قائم على التعددية التي فيها غنانا وقوتنا فهي روافد تصب في مجرى مصلحة شعبنا العليا مستندة على احترام خصوصية الأخر  والعمل من اجل المصير المشترك !!

*** وأنت وغيرك إرحمونا من مقالاتكم التي لا تجيء بشيء جديد سوى التطبيل والتزمير لأمثال سوسة (السوسة الناخرة) واكتب عن أشياء أخرى ولكن دع الشأن الآشوري فأنت لست آشورياً وارجع الى تكلدنك او تسرينك او أي شيء آخر.

69
من يدافع عن هوية هنري بدروس الآرامية؟

لقد شاركت في 31 ايار الماضي مع د .أسعد صوما أسعد في برنامج حول تاريخ ميخائيل الكبير مع الإعلامي الناجح بيير صاووك في فضائية سوريويو سات. من المدهش أن أحد الإخوة العاملين في الحقل السياسي الإعلامي قد إستوقفني خارج الإستوديو ليدلي لي برأيه - و هذا أمر طبيعي - و لكنه تمادى في الكلام و نسي أصول النقاش: البرنامج كان حول تاريخ ميخائيل الكبير و هويتنا الآرامية في تاريخه  .

إن تدخل هذا الإعلامي في موضوع هويتنا التاريخية و في برنامج لم يشارك به تدفعني الى وضع النقاط على الحرووف: الإعلامي الناجح هو من يكون مطلعا على الموضوع و من يؤمن أن التاريخ الأكاديمي هو أصدق من التاريخ المسيس و قد أثبت لنا الإعلامي بيير صاووك أنه قدير على إدارة البرنامج بحكمة.

*** لو كان بيير صاووك يعرف التاريخ لما قلت عنه بأنه قدير ولكنه صفق لكما فأصبح قديراً.

*** ميخائيل الكبير ولد في عام 1126 م عندما كان مرض الإنشقاق الكنسي قد مزق أبناء الأمة الواحدة فطبعاً كان سيكون معادياً لكل ما هو آشوري أي لأصله.


رغم التطور في الدراسات السريانية في الغرب فإننا لا زلنا في الشرق " نبحث" عن هويتنا السريانية و نترك المتطرفين يسمون لغتنا " أشورية" و غدا " كلدانية" و بعد غد كنعانية او عربية؟

*** لا أدري لماذا يزعجك ان نقول لغة آشورية فهي لغة آشورية ونحن نعرف هويتنا أما أنت وغيرك فليس ذنبنا أنكم تشكون في هويتكم ومن أنتم وما زلتم تبحثون عسى الله يرشدكم الى هويتكم ولكن قل لي هل ما زال تفسير سرياني من إسم سوروس (قورش) الملك الفارسي؟ لأن هذا ما يتحفنا به البعض من مطارنة الطائفة السريانية القديمة المتحول إسمها بعد الإتحاد مع البيزنطيين الى الأرثوذوكسية . فأين تلك المخطوطات التي قرأوها ليأتوا بهذا التفسير العجيب أم هو فقط الحقد الأعمى ضد الآشورية الذي اختلق قصة سوروس ليبتلي بها البسطاء السذج ؟
وإن كان إسم السريان قد اشتق من سوروس فقد أغفل أصحاب تلك البدعة بأن الإسم لن يتحول الى سريان بل الى سوروسيين أليس كذلك ؟

بعض السريان يدعي بالغيرة على الأمة السريانية في العلن و لكنه يفسر التسمية السريانية بأنها أشورية. و وصلت الوقاحة في بعضهم انهم يضعون حرف الألف امام إسمنا التاريخي و يحرفونه الى " أسوريو / أسورايا " .

*** إنهم على حق فتلك الألف حذفت مع الزمن كما حذفت كلمة القديمة من تسمية الطائفة السريانية لتحل مكانها كلمة الأرثوذكسية وقد اطلعت على شهادات ميلاد لأناس ولدوا في عام 1934 وليس مكتوب في شهادة معموديتهم كلمة أرثوذكسية فإذاً يحق لنا نحن أيضاً ان نشكك بالمصادر التي تتبعها الطائفة وأولئك اللاهثين خلف القبائل الأرامية الرحل يعني البدو أو كما يسمون باللهجة العامية Alnawar أو Alqarash

بعض السريان المغاربة يؤمنون بجذور أشورية غير علمية متحججين ان الرعيل الأول من القوميين في بداية القرن العشرين كانوا لا يفرقون بين التسميتين السريانية و الأشورية. و يطالبون من السريان الغربيين ان يكونوا " أمينين" على تعاليم و مفاهيم الرعيل الأول من القوميين السريان :العحيب في أمرهم انهم لا يطالبون السريان بالعودة الى مصادر اجدادهم التاريخية الغنية أو الى الدراسات العلمية حول تاريخ السريان! و هكذا الصحافي فريد نزها - لأنه يفسر ان السريان هم أشوريون - يصبح رائدا في النهضة القومية و العالم سبستيان بروك - الذي امضى اكثر من خمسين سنة في دراسة مصادرنا السريانية - يصبح عميلا مخربا لا يفهم شيئا عن هوية السريان!

*** لو لم يصف سيباستيان بروك في مصافكم لكنتم وصفتموه بالمخرب يعني حجة ما بتقلي عجة .

ج - بعض المواقع السريانية " الغيورة" تتحجج بأنها " حيادية"، اي عمياء لأنها لا تريد ان ترى عمليات التزوير في تاريخ السريان. و تحت شعار " الرأي الحر" و " الديموقراطية" تسمح لأناس غير متابعين لتطور الدراسات حول هويتنا التاريخية، ان ينشروا او ان يعيدوا نشر المقالات المزورة لهوية السريان الحقيقية .

*** أيضاً وأيضاً أنت إبحث عن هويتك ودع الناس وشأنهم ألم تسمع بالمثل القائل من راقب الناس مات هماً ؟

لن اتطرق الى الإعلام عند إخوتنا السريان المشارقة الذين يدعون بهوية أشورية او كلدانية سريانية أشورية، لأن هذا الإعلام يؤمن بفكر قومي حديث و يجاهد في تثبيت هوية أشورية غريبة عنا.  أغلبية الطروحات التي يؤمنون بها هي غير علمية ربما لهذا السبب يستخدمون التسمية السريانية في الإعلام و لكنهم باطنيا يفسرونها " أشورية".

*** الصحيح هو بأن أتباع كنيسة المشرق مع الطوائف السريانية والكلدانية يشكلون الأمة الآشورية ولكن أولئك الذين يحملون الإسم القطاري فهؤلاء لا نعتبرهم آشوريين بل هم يستعملون ذلك الإسم لمصالحهم وغاياتهم الشخصية والآشورية منهم براء.

*** الفكر الآشوري القومي ليس حديثاً ولكنكم أنتم من استيقظ متأخراً لكي يدّعي ويزعم بأن هناك هوية "سريانية" رغم أنها وحتى وقت قريب جداً كانت فقط إسم لطائفة وذلك هو الصحيح.

*** ألم نقل لك من راقب الناس مات هماً ؟

إنني لا اعتقد بوجود إعلامي سرياني متخصص يتابع الأبحاث التاريخية حول هوية السريان مع إحترامي الشديد الى كل العاملين في حقل الإعلام. لا شك ان الممارسة و الخبرة تسمح لبعض الإعلاميين النجاح في بعض الحقول اما النقاش في المواضيع التاريخية فهي تتطلب معرفة عميقة و موقف مستقل صريح .

*** لم نر حتى اليوم موقفاً مستقلاً منك سوى التهجم على القومية الآشورية فهل هي حسيدة ولا ضيقة عين كما يقول المثل اللبناني ؟ وهي كذلك .

الإعلامي الناجح هو من يميز بين " مفاهيم" شاعر و دراسات باحث متخصص في تاريخنا السرياني : قصائد الشاعر المسيس نينوس آحو الذي يدعي بهوية أشورية لم و لن تبدل هويتنا في مصادرنا السريانية فهي هوية آرامية واضحة .

*** إذا كانت كل مصادركم على وزن مصدر سوروس (وعنب رح تكلوا) ثم ماذا تريد من نينوس آحو وغيره من الآشوريين المغاربة ؟ كونوا شطاراً مثلهم (ولن تكونوا) لأنهم ينطقون عن إدراك ووعي بهويتهم القومية الآشورية الحقة بينما أنتم تنطقون عن كره وحقد ليس إلا.

إن فضائية سوريويو سات تعمل من اجل الدفاع عن هويتنا السريانية العلمية اي الآرامية و هذه الفضائية ترفض إستخدام تعبير" اللغة الأشورية" لأنها تسمية غير علمية . لقد شاركت في عدة برامج و مع عدة إعلاميين في سبيل توضيح و تصحيح الكثير من المفاهيم الخاطئة المنتشرة بين السريان .

*** وهل جاء علم الآشوريات من الهواء الطلق أم أطلقه العلماء ASSYRIOLOGY


 كما أنه يجب على الإعلام السرياني أن يعمل من اجل مصلحة الشعب السرياني و ذلك يبدأ في الدفاع عن هوية السريان الحقيقية .

*** إسألوا إكليروس الطائفة السريانية إذا كانوا يقبلون التخلي عن سوروس الفارسي في تسميتهم فتلك هي التسمية الحقيقية بالنسبة لهم ولله في خلقه شؤون .

اذا كان بعض العاملين في الإعلام السرياني يعتقد انه يستطيع توحيد السريان بدون العودة الى تاريخ السريان الحقيقي فإنه يضيع وقته لأنه لا الباحث في التاريخ يستطيع ان يتلاعب في الحقائق التاريخية لإرضاء بعض الإخوة الضائعين و لا الإعلامي او السياسي يستطيع ان يفسر هويتنا السريانية حسب مفهومه .

*** يسعدنا أن تتمثل بكلامك ولا تتلاعب في الحقائق التاريخية لكي ترضي بعض الذين أضاعوا أنفسهم مع البدو أو مع سوروس الفارسي.

إن مشاركتي الأخيرة مع د. اسعد صوما حول تاريخ ميخائيل الكبير قد اوضح للجميع ان هذا المؤرخ كان يؤمن ان السريان هم احفاد الآراميين و ان التسمية الأشورية لم تكن مستحبة عند اجدادنا . إن مصادرنا السريانية هي الطريق الذي يسمح لنا لمعرفة هويتنا السريانية و اذا كتب ميخائيل الكبير عن الزنكي بأنه " خنزير أشوري" فإنه من واجب العالم و الإعلامي عدم التلاعب في مصادرنا لأن بعض اخوتنا لا يزالون يؤمنون بهوية أشورية وهمية !

*** تقول بأنك تريد من دارسي التاريخ والعلماء والباحثين بأن يكتبوا عن الهوية ولكنك تقدم لنا مصدراً دينياً وتعتمد عليه وهو ميخائيل الكبير محاولاً إثبات هوية قومية.     




70
هل صاحب شركة بابيلون سلوان السناطي كردي لكي يعرّف ككردي ؟

71
لماذا تتعب نفسك وأنت المتكلدن المستعرب او المستكرد وتكتب هذه المقالة عن الشهداء الآشوريين ؟ يبدو انك إما تحسد الآشوريين لأنهم قدموا الدماء عن أمثالك ليأت الزمن فتأت انت المستيقظ من غفوتك الطويلة كما الكثر الذين فقط استفاقوا في السنين الأخيرة ليدّعوا بأن طائفتهم الكلدانية الرومانية الكاثوليكية هي قومية.

أنا أوافقك الرأي بأن هناك اليوم أحزاباً تدّعي الآشورية والآشورية منهم براء يزجون بالطائفتين الكلدانية الرومانية الكاثوليكية  والسريانية باعتبارهم آشوريين ولكن لمصالحهم الشخصية.

إن الشهداء الذين سقطوا كانوا جميعهم شهداء الأمة الآشورية وإن اختلفت أفكارهم ولكنهم جميعاً كانوا آشوريين، وأعطيك مثالاً على ذلك.

اليوم عندما يسقط الفلسطينيون قتلى إن كانوا من فتح او من حماس فهم شهداء فلسطين مع العلم بأن الفريقين لهما أفكارهما المختلفة.

نحن الآشوريون الأصلاء نعلم علم اليقين بأنه بين أبناء الطائفتين الكلدانية الرومانية الكاثوليكية والسريانية أبناء أصلاء لا ينكرون انتماءهم لجذورهم القومية الآشورية الأصيلة وهؤلاء هم من يهموننا وليس من إستعرب وما زال أو استكرد وما زال حتى وإن انتمى زوراً لكنيسة المشرق لأننا حتى من هؤلاء براء.

نصيحة إذهب وادلو بدلوك في مكان آخر وأرسل مقالاتك للتملق الى من يهمهم الأمر فنحن لا نصغ لترّهات أمثالك.  

72
حضرة القس شليمون إيشو خوشابا

بداية لست أدري لماذا نحن العارفون جيداً بأسماء مدننا الآشورية نستعمل الإسم المحرّف والمعروفة غايته ولا نستعمل الإسم الأصيل حتى عندما نذيل أسمنا في منبر فالإسم الأصيل هو نوهدرا .

أخالفك الرأي في معظم ما كتبت ولكن ما يهمني هو الآتي الآشوريون لا يتكلمون ما اصطلح على تسميته زوراً بالآرامية ولا السريانية كون الآرامية أصلاً كلمة أطلقها اليهود على كل ما لم يك عبرانياً ولم يؤمن بيهوه اليهود والسريانية لفظ محرّف من الآشورية على لسان الإغريق (اليونان) نحن تكلمنا وما زلنا نتكلم الآشورية وإن كان ملوكنا قد تبنوا حروفاً حملها معهم بعض البدو الرحل الذين سميوا آراميين فليس هناك أي إثبات تاريخي أو علمي بأن هؤلاء البدو الرحل إستنبطوا تلك الحروف بل هم على الأرجح حملوها معهم خلال ترحالها وعرضوها أمام البلاط الملكي كجزء من هداياهم وهذا لا يعني أبداً بأن الشعب الآشوري تخلى عن لغته ليتبنى لغة دخيلة جاء بها بدو رحل، فهل كان الآشوريون قبل ذلك يتكلمون بلغة الإشارة؟ كل ما فعلوه بأنهم وجدوا في هذه الحروف التي حاء بها هؤلاء البدو وسيلة أسهل لكتابة لغتهم بدل المسمارية وطوروها وصقلوها ليكتبوا بها لغتهم الآشورية لا لكي يستبدلوها مكان لغتهم.

إن كنت حضرتك تريد ان تضرب عرض الحائط بالتاريخ والجغرافيا والعلم والحقائق كما يفعل هؤلاء لتقبل بهذه التسميات الكنسية كتسمية قومية لك فنحن لن ندير ظهرنا للحقائق ولن نتملق في سبيل إرضاء البعض الذين ظهروا على الساحة حديثاً ليفتونا ويقولوا لنا من نحن فمن الأولى بهم أن يثبتوا من هم وعلى المدّعي البينة، لأننا نحن نعرف أنفسنا ولسنا بحاجة لهم.

عندما ابتدأت بقراءة مقالتك توهمت بأنك ستضع الأمور في نصابها الصحيح ولكن مع القراءة وجدت ومع الأسف بأنك تحولت الى التسميات الكنسية وانبريت بالقول بأن تلك التسميات الكنسية هي "تاريخية قومية" وهذا أبعد ما يكون عن الحقيقة. اليوم نحن لسنا بحاجة الى من يذكّي هذه التسميات الكنسية على أنها قومية كما نرفض تلك المقولات التي تريد فرض الآشورية كتسمية كنسية لأنها أضيفت الى إسم البيعة لإثبات هويتها القومية وليس على أساس أنها تسمية طائفة كما هو الحال مع التسميات الباقية.

نعم، حضرتك حماك من كنيسة المشرق وأخوه من الآشوريين الكاثوليك ولكنك أغفلت ذكر كيف أصبح هذا الأخ كاثوليكياً فاتيكانياً وأنا على يقين بأنك تعرف وهذا هو الحال مع الكثيرين من الآشوريين الذين تحولوا الى الرومانية الكاثوليكية ولن أكتب أكثر من هذا لأنني على يقين بأنه عندما يقرأ المراقب جوابي لن يعجبه وعلى الأرجح سيرفعه من المنبر وأخيراً نحن لسنا بنساطرة وإن كان نسطور بريء مما نسب إليه وإلا فكنيسة السريان يعقوبية كما هي كنيسة الآشوريين المتكثلكين تسمى كلدانية كما نحن لسنا من الكنيسة الآشورية بل الصحيح القول الكنيسة الشرقية للآشوريين أو كنيسة المشرق للآشوريين.

73
عنكاواكوم لا تكيلوا بمكيالين ولن أكتب أكثر من هذا لأنني على يقين أنكم ستزيلوا ما يكتب وأنتم تضعون سياسة ولكنكم تطبقونها على ناس وناس .

74
الى الرابطة السريانية او من يتجرأ بالإجابة منهم .

هل ما زال حبيب أفرام سكرتير جمعية الصداقة الكردية اللبنانية ؟

هل من مجيب أم تخجلون ؟

75
ماذا حصل لتمثال عمانوئيل "عمو" بابا الذي وعدت به حكومة العراق؟

نسأل مجلس الوزراء والحاشية، أين أصبح تمثال عمانوئيل "عمو" بابا يا "ديمقراطيين جدد" ؟

"جمهورية العراق - الأمانة العامة لمجلس الوزراء"

"المركز الوطني للإعلام"

بغداد - 30-06-2010

وافق مجلس الوزراء على مقترح الأمين العام لمجلس الوزراء إقامة نصب تذكارية لكل من المرحوم الشيخ أحمد الوائلي في ساحة الخلاني أو أحد فضاءات أو مقتربات المسجد الكائن في تلك الساحة.

وقال مصدر مسؤول في الأمانة العامة لمجلس الوزراء للقسم الصحفي في المركز الوطني للإعلام إنه تم تكليف وزارة الخارجية بمفاتحة المنظمات المؤسسات الدولية المهتمة بتأهيل متحف مخلفات الدكتاتورية الكائن في نصب الشهيد، وكذلك مفاتحة السفارة الإيطالية في بغداد؛ لترشيح شركات متخصصة لصيانة نصب الحرية، إضافة إلى الإسراع بتنفيذ تماثيل لكل من الراحلة نزيهة الدليمي في منطقة المنصور قرب نادي الصيد، والشهيد الشيخ طالب السهيل في منطقة الكاظمية، والزعيم عبد الكريم قاسم.

وأكد المصدر على إدراج مشروع تأهيل متحف مخلفات الدكتاتورية ضمن موازنة الوزارة لعام 2011 . مشيرا إلى دعوة الفنان نداء كاظم لحضور الاجتماع المقبل للجنة إزالة مخلفات نظام البعث لتقديم مرتسماته بشأن إعداد تمثال الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري.


76
قرأت ردك على مقالة السيد آشور كيواركيس "فوضى آشورية" وارتأيت ان أرسل هذا الرد بعنوان يحمل إسمك حيث ان موقع عنكاوا قد منع الردود المباشرة  على المقالات في بعض المنتديات التي يعتبرها ساخنة. مع الأسف فأنت لم تك حيادياً على أقل تقدير وطريقة كتابتك لا تنم على موضوعية أبداً بل كانت مجرّد تهجم شخصي في محاولة بائسة لتفنيد الحقيقة التي وردت في المقالة ولكنك لم تستطع ان تقنع القارئ بوجهة نظرك حيث لم تستطع ان تعطي الحل وأنت أحد المنتمين لإحدى "مؤسساتنا" كما ذكرت والتي لم تذكر إسمها ولم تستطع حتى ان تفند الآتي :" "مساندة الحركة التحررية الكردية ودعم نضال الشعب الكردي في كردستان العراق وحقه في تقرير مصيره ضمن الوحدة الوطنية ..." (1) (البرنامج السياسي للحركة المعتمد في مؤتمر 1997- البند الخامس، والمجدد في مؤتمر 2001 في  شقلاوه- البند السادس)

النقطة الثانية هي بأنه من الأفضل في المرة القادمة اذا رغبت بالرد على مقال ما ان تنقح وتعيد قراءة ما كتبت لأن مقالتك تحتوي من الأغلاط الإملائية والقواعدية ما شاء الله وبذلك يفقد القارئ الحماس للقراءة ولا يسترعيه سوى الأغلاط الموجودة .

أنا من هؤلاء الآشوريين الذين يسألونك شخصياً ان تحكم ضميرك وتجيب على هذا السؤال: "عندما اختير السيد كنا فهل اختير ليمثل المسيحيين ام ليمثل الآشوريين وحقوقهم المشروعة وطموحاتهم "؟ كيف انقلبت الآية ليضبح ممثل المسيحيين ؟ وكلنا نعلم بأن في هذه الحالة ممثل المسيحيين قد يصبح أي كان طالما هو مسيحي عراقي فأين تصبح عندها الحقوق المشروعة للأمة الآشورية  التي أسميتها "شعب آشوري"؟ هل الحركة الديمقراطية الآشورية ستغير إسمها قريباً لتصبح الحركة الديمقراطية المسيحية؟ بما أنه لم يعد هناك من مطالبة بحقوق مشروعة ولا إقرار بوجود قومي فقد أصبحنا طائفة من المسيحيين يعيشون وكأنهم ضيوف في وطنهم يمنّ عليهم فلان وعلتان بكوتا هنا وكرسي هناك ... هل هذه هي حقوقنا المشروعة ؟ هل من أجل هذا دفع أبناؤنا دماءهم ؟  

عندما تأسست الحركة الديمقراطية الآشورية كان شعارها : عراق ديمقراطي حر ... الإقرار بالوجود القومي الآشوري ... اوليس كذلك؟ والآن وبعد كل هذه السنين أين أصبح ذلك الوجود القومي الآشوري؟ هلا أجبتنا بحيادية وليس بأسلوب المهاترات الذي لا يليق بشخص يقول أنه منتمي لمؤسسة فمن المفروض ان تكون الواجهة لتلك المؤسسة. لماذا جعلنا أمة دون هوية ؟ لماذا حوّلنا الى أمة دون قضية ؟  أضع كل هذه الأسئلة برسم ضميرك وحتى إن لم تجب كتابة فاجلس مع نفسك وحكّم ضميرك وأجب على التساؤلات .


ملاحظة من ادارة الموقع

زيا عوديشو ليس المهندس زيا عوديشو الساكن في استراليا الدي ينفي رده على مقال الكاتب آشور كيواركيس. ل\ لدا اقتضى التنويه

77
أشاطرك الرأي فيما تطلب من إيضاحات وأنا على يقين بأن الكثر أيضاً يريدون الحقيقة وهذه الترقية التي ليست في محلها سوف تكون مادة دسمة للذين يريدون مهاجمة الكنيسة ولكن جنت على نفسها براقش.

أقترح ان تحصل على رقم الفاكس لقداسته وترسل له تساؤلاتك لربما حصلت على جواب ولكن ان قرأت خبر المحاضرة التي سيلقيها السيد عمانوئيل يوخنا وتضع واحد + واحد فسيبطل عندك العجب وعند الكثيرين وتعرف لماذا لم تحصل على جواب وسأعطيك نبذتين : عمانوئيل بيتو يوخنا

- مسؤول البرامج في منظمة مساعدات كنيسة المشرق الاشورية (Assyrian Church oft he East Relief Organisation ACERO) التي يتراسها غبطة المطران مار ميلس زيا.

- عضو هيئة العلاقات الكنسية والتطوير الثقافي لكنيسة المشرق (Commission on Inter-Church Relations and Education Development  CIRED) التي يتراسها نيافة الاسقف مار ابا روئيل.

78
كوركيس مردو: متكلدن نسطوري؟ واعجباه

أتحفنا من جديد كوركيس مردو بمقالة اقتطف منها الآتي "الجماعة الضئيلة العدد من الكلدان النساطرة الذين انعزلوا عن إخوتهم أبناء الكنيسة الكلدانية النسطورية الذين قاموا بإصلاح مسيرة كنيستهم في منتصف القرن السادس عشر وإنقاذها من استبداد رئاستها الممثلة ببطاركة آل أبونا ، حيث استعادوا مذهب آبائهم وأجدادهم الأصيل مذهب الكنيسة الجامعة المذهب الكاثوليكي الذي كانوا عليه منذ تأسيس كنيستهم " كنيسة المشرق " في القرن الأول وحتى القرن الخامس ، حيث أجبِروا بعد ذلك على اعتناق المذهب النسطوري ، وساروا عليه حتى الإنتفاضة المباركة في عام 1552 وقد تمردَ أبناء هذه الجماعة المشار اليها على انتفاضة إخوتهم نكاية ً بهم ليس إلا ، وأصروا على البقاء في بودقة المذهب النسطوري".

وأفضل جواب نعطيه لكوركيس مردو وأمثاله هو ما قاله أخيقار الفيلسوف الحكيم: "إذا جاءك الطعن من الخلف فهذا يعني انك في المقدمة"، وننصحه ان يقرأ المقال التالي ويتمعن في القراءة لعل الغشاوة التي على عينيه تنقشع:

http://www.assyrian4all.net/akhne/index.php/topic,14231.0.html

79
هنري كيفا لا تتشاطر على الشطار ... إن كلمة إيسارا تعني الصخرة الكبيرة وهي كلمة من اللغة الآشورية التي لن تتمكن لا انت ولا غيرك من زحزحتها وإذا كنت كتبت (إثارة) بتهكم فكلمتك مردودة عليك.

تتهم غيرك بالدفاع عن ما تدعوه "بالفكر المزور" وأنت ما برحت تنفث سمومك بكرة وعشية ... ليس من المهم ان كتبت أطروحة ماجستر او دكتوراه ... وأنا لم أنقل من كاتب آخر لأنني لا أعرف أصول النقل ولكنك انت من وقعت في شرك كلامك وسأعطيك البرهان لكي يعرف القراء بأنك انت الذي تبتلي على الناس وهاك المعلومات : ( الجامعة اللبنانية - كلية الآداب والعلوم الإنسانية – الفنار ... قسم التاريخ ويومها كان إسمك هنري بدروس وكانت الرسالة بإشراف الدكتور الياس القطّار ... الفنار 1982 ) إذا لم تك هذه المعلومات صحيحة فتفضل وأعطنا المعلومات الصحيحة وإذا هي صحيحة فيجب عليك الإعتذار مني لأنك اتهمتني بما هو فيك وأنا لا يهمني ما كتبت بعد ذلك لأن اهتمامي كان محصوراً في إبراز كيف ذكرت في أطروحتك ما ذكرت ثم اليوم تنكر حتى كتاباتك وتريد ان تقلب الأدوار معتقداً بأنك بذلك ستتمكن من إيهام الناس بأن نظريتك صحيحة فتلف وتدور كحجر الرحى .

من الصعب ان نجزم بشكل قاطع بين هذه الآراء الثلاثة، لكننا نرجح الرأي الثالث خاصة "وأن اللغة الأرمنية قد حفظت لنا التسمية "اسوري"، إذ ان الأرمن لا يزالون حتى اليوم يطلقون تسمية "اسوري" على كل "سرياني" و "اشوري" ( ما يهمني انك كتبت هذا المقطع فهل أنت كاتبه ام لا ؟... إذا كنت انت الكاتب وأجزم الآن بأن القراء يضحكون لأنني قدمت الدليل بأنك أنت الكاتب) نحن لا يهمنا ما تكتب ولكن كلما كتبت وحاولت التهكم او ان تكتب بغير لياقة فسوف نردّ عليك

وحسب أطروحتك أيضاً فإن التسمية السريانية وحسب ما ذكرت فإنه من غير الصحيح ان يقال بأن التسمية السريانية مرادفة للأرامية وأسألك مرة جديدة ربما هذه المرة لا تتهرب من السؤال بالحشي الذي حشيته :" لماذا يعلم معظم آباء الكنيسة السريانية الأرثوذكسية رعاياهم بأن إسم سريان مشتق من سوروس الملك الفارسي وبأن السريان كانوا آراميين زمن الوثنية وعندما أصبحوا مسيحيين سموا أنفسهم سرياناً تيمناً وإكراماً لملك فارسي وثني !!! ؟ هل هذا منطق يا سيد بدروس؟ وهذه الخرافة ما زال ينشرها كهنة يحملون رتباً كهنوتية عالية : أساقفة ومطارنة وحتى بطاركة ... وكما ذكرت سابقاً فإذا كانوا يكرّمون سوروس فإنهم اليوم لا يجب ان يقولوا بأنهم سريان بل سوروسيين وأيضاً أسألك اليس كذلك؟

لكن بدل ان تجيب على كل ذلك اكتفيت بكيل الإتهامات الفارغة لي وهذا أمر معروف فعندما يحشر أحدهم في خانة اليك ولا يستطيع الهرب يحاول ان يتسلق الجدار علّه يتمكن من الهرب اي الحشي ثم الحشي.

وأقتبس منك مع بعض التغيير لأنه وردت أخطاء في جملتك فأقول "في النهاية انت لست اول من يحرّف تاريخنا من أجل تسمية مزيفة والغيورين من الآسورايي – الآسوريايي اي الآشوريين والتاريخ هم الذين سيكونون الحكم".

لست بحاجة ان أستعمل إسمي الصحيح فالهدف هو التوعية ولكي لا يعتقد أمثالك بأن بإمكانهم ان يكتبوا ما شاؤوا ويعتقدوا بأن ما من أحد سيجيبهم ولست بحاجة لا للإنتماء الى أي حزب وهذا أمر آخر يجب عليك ان تقدم الإعتذار عنه لأنك تسمح لنفسك ان تطلق الأحكام الجوفاء على من لا يوافقك الرأي وترمي بالإتهامات النكراء يميناً وشمالاً وأيضاً حصول أحدهم على ماجستير او دكتوراه لا يعني في الواقع بأن باستطاعتهم ان يغيروا التاريخ فالبحث يمكن ان يقوم به أي إنسان طالما كان صادقاً مع التاريخ والقارئ ونفسه والشكر للرب أنا متوفرة عندي هذه الصفات ولا يهمني قائل من قال ومرة أخرى أقول لك ملاحظتك الأخيرة مردودة عليك.
 

80
تساءلت د. كاترين ميخائيل في عنوان مقالتها الى متى غبن القوميات الصغيرة؟ وعندما بدأت بقراءة المقالة اعتقدت بأنها سوف تأتي على ذكر كل الإضطهادات والمضطهدين ولكنني وجدت بأن ذاكرتها إنتقائية فهي فقط اتت على ذكر الأحزاب الطائفية ونست الشوفينية منها.

د. ميخائيل ... ألم تكوني أنت من شهدت في قضية الأنفال ؟ وعرّفت عن نفسك في المحكمة بالآتي: "اعتلت منصة شهود النيابة كاترين الياس ميخائيل التي عرفت عن نفسها بأنها مقاتلة سابقة في البشمركة (القوات الكردية) وكاتبة تقيم في ولاية فيرجينيا الأمريكية وقالت ميخائيل إنها شاهدت في الخامس من يونيو/حزيران 1987 عندما كانت في إحدى وديان كردستان مئات من الأشخاص الذين أصيبوا بتسمم جراء استخدام الغاز وروت قائلة "كانوا يتقيأون سوائل ومعدهم تحترق وهم يعتصرون من الألم وبدأوا بفقدان بصرهم. لقد استعاد بعضهم البصر بعد ذلك لكن غيرهم اصيبوا بالعمى الدائم".

حسناً ... وأنا بدوري أسأل د. ميخائيل الم يك أبناء جلدتك وعلى مرّ السنين ليس فقط ضحايا الأنفال بل وأيضاً ضحايا اضطهادات أخرى مستمرة الى اليوم ولكن هل تكلمت يوماً بهذه الجرأة عن ضحايا أبناء جلدتك ام ان ذلك لا يهمك ؟

كيف تسألين الى متى غبن القوميات الصغيرة ؟ وأنت وآخرون مثلك السبب في غبن القوميات الصغيرة حين تكتبون المقالات الطويلة والعريضة مدافعين عن البعض وتستميتون في الدفاع عنهم ولكن عندما يتعلق الأمر بأبناء شعبكم أهل البلد الأصلاء تجلسون صامتين كمن لا حول له ولا قوة ... أترك هذه الأسئلة لتدور في ثنايا ضميرك وضمائر الآخرين لعل في يوم تجني هذه القوميات الصغيرة البعض من الدفاع الذي تمنحونه للغرباء ولكن إذا كان أمثالك ممن يعزفون على الأوتار الغريبة فلا عجب لدينا من الغريب، لو كنت أنت وغيرك اعطيتم لأبناء جلدتكم ربع ما أعطيتموه للغريب لما كان الحال ما هو عليه اليوم، ويؤسفني انه عندما حاولت قراءة مقالات سابقة لك علّني استشف منها اي عبق يجعلني أصدق عنوان مقالتك وأصدق بأنك فعلاً مع حقوق القوميات الصغيرة لم أجد ولذا لست أصدق أي كلمة.



81
أعجب لأمر أولئك الذين يطلقون علينا الأسماء المحرّفة فقط لأن عندهم عقدة مزمنة وخوف من الآشورية فباتوا كل يوم يطالعونا باسم جديد فقط لأن الإسم الآشوري قد خلق لهم عقدة فهم يدركون جيداً بأنه الإسم الوحيد والصحيح للأمة الآشورية بكافة كنائسها وكذلك الإسم الوحيد للغة التي نتكلمها بكل لهجاتها وآخر هذه التسميات كلمة "سوراي وشعب السوراي" هذه الكلمة التي إن أرجعناها لأصلها الطبيعي لوجدنا بأنها مأخوذة من كلمة آشوري فلماذا الإختراعات الفارغة؟

وها هو السيد هنري كيفا يصفق لشخص لم يحضر مؤتمر لأن عنوان المؤتمر كان اللغة الآشورية وكأن "كفراً" وقع لأن منظمي المؤتمر لم يحابوا ولم ينافقوا بل وضعوا إسم اللغة الحقيقي وبجانبه المصطلح المأخوذ من الآشورية الا وهو "السريانية". لست أدري لماذا السيد كيفا يتهم وينعت من يتفوه بالحقيقة بكلمة "تسميم" و "تزوير" ... لنذكّر السيد كيفا بجزء يسير مما ورد في أطروحته لنيل الدكتوراة التي قدّمها عام 1982 وننقل حرفياً ما كتبه السيد كيفا: " رأي ثالث وهو الأهم يرى بأن تسمية "سريان" قد جاءت من إسم آشور "الآشورية"، ذلك ان اليونان أطلقوا هذه التسمية على كل المنطقة بسبب وقوعها تحت السيطرة الآشورية. وقد قلب اليونانيون الإسم الى لغتهم  فأصبح "اسيريان"، اما العرب فقد أخذوا هذه التسمية من اليونانيين وزادوا عليها حرف "اللام" معتبرين ان حرف السين هو حرف شمسي فقالوا "السريان".


من الصعب ان نجزم بشكل قاطع بين هذه الآراء الثلاثة، لكننا نرجح الرأي الثالث خاصة وأن اللغة الأرمنية قد حفظت لنا التسمية "اسوري"، إذ ان الأرمن لا يزالون حتى اليوم يطلقون تسمية "اسوري" على كل "سرياني" و "اشوري". (إنتهى الإقتباس).

وما ذكرته بنفسك عن الإسم الآشوري هو بذاته ينطبق على اللغة أيضاً.

وأسأل السيد كيفا لماذا اليوم تناقض نفسك بنفسك؟

أما ما قاله يونادم كنا فهو لا يعدو عن كونه جزء من حملته الدعائية المعتادة فهو يريد ان يكسب تأييد وأصوات الناس وإذا كان يونادم كنا قد أتحفنا بمصطلح "كلدو آشور" وثقافة "سريانية" أيضاً لكي يكسب الأصوات والتأييد ليصل الى مبتغاه الشخصي فهل نتعجب منه ان يصرّح بما ذكرت؟  وقد تعودنا من السيد كنا بأن يصرّح بشيئ ومن ثم ينفيه بعد دقائق معدودة.

السيد كيفا ... أنا وكل الآشوريين الشرفاء من أبناء كنائسنا المختلفة لا يشرّفهم ان يقال لهم ان إسم "سريان" جاء من إسم ملك فارسي لا نعرف أصله، كما يكرز بعض آباء الكنيسة السريانية الأرثوذكسية للبسطاء من أبناء رعيتهم، وإذا كان ذلك صحيحاً فإن الإسم يجب ان يكون "سورسيين" نسبة الى "سورس" وليس "سريان" ولا "سريانيين" ولكن حتى هذا الإسم ليس صحيحاً لأن الإسم هو قوروش باللغة الفارسية فهل يصبح الإسم "قوروشيين"؟

82
المنبر الحر / السيد سيزار ميخا
« في: 22:06 29/09/2009  »
لو كنت تريد عدم نشر ما كتبت فكان بإمكانك ان ترسله لي على pm messages الموجود هنا في الموقع اما وقد ظهر تعليقك هنا فسوف أجيبك هنا وللمرة الأخيرة. أعرف تماماً ما كتبت ولماذا كتبته وليس معنى ان كتب أحدهم كتاباً او مقالة فإن ذلك يعني ان تلك الكتابة أصبحت حجة للقارئ، "الكتّاب" وهم اليوم كثر قد أصبحوا كالمثل القائل: "كل يغني على ليلاه" ولكن هذا لا يعني بأنهم على صواب.

أنصحك ان تقرأ وتقرأ جيداً وبعد ذلك تنقل ما شاء لك النقل ولكن لو كنت أمعنت القراءة في ذلك الكتاب وتفحصت فيما كتب لكنت أنت نفسك ما نقلت الذي نقلته لأنه وببساطة يتنافى مع التاريخ الكنسي كيفما قلّبته وكذا التاريخ الكنسي المتعلق ببناء دير الربان هرمز وغيره من الأديرة والكنائس التي بنيت قبل الإنشقاقات الكنسية قبل تدخل الإرساليات الأجنبية.


83
ينقل السيد سيزار (قيصر) ميخا هرمز اللآتي مستشهداً بقول أحدهم لكي يثبت ما يدّعيه في عنوان مقالته:

"نال رئيس الدير تعليمه في ديار بكر على يد صديق ريج سابقا – المونسينيور اوغسطينو ولذا سر كثيرا في استقبالهم .امضي اثنتي عشر سنة يخدم في دير ربان هرمز ,وعمل الكثير لاصلاح الدير والكنائس هناك وتردد ان رئيس اساقفة المدائن –تومارسا- هو وضع اسسه نحو (390م) وخصصه للقديس هرمز ,الذي كان قديسا قوميا في العقيدة الكلدانية  ويفترض انه كان ابنا لاحد ملوك فارس ثم اصبح كاهنا مسيحيا وبالتالي اسقفا واستشهد تحت حكم ديوقليتانس والواقع هو ان رئيس الدير لم يستطيع اخبار ريج كثرا عن هذا القديس الراعي وان كان مشدودا اليه بتوقير كبير" .

نقول للسيد ميخا: "بشهادة مما كتبت فإن إدعاءك باطل وانتقاص من فهم القارئ فبما ان دير الربان هرمز وضعت أسسه في عام 390 م من قبل رئيس أساقفة المدائن (ساليق طسفون) مركز كنيسة المشرق الأم وكان ذلك حتى قبل السماع بالكنيسة والطائفة الكلدانية التي أسسها المبشرون الرومان الكاثوليك من بين أبناء كنيسة المشرق وذلك بأساليب مشينة من الترهيب حتى وضعوا الشرخ بين أبناء الكنيسة الواحدة وخلقوا كنيسة تابعة للبابا الروماني عام 1553 م  فكيف يكون القديس هرمز "قديس قومي في العقيدة الكلدانية" ؟ كيف الصقت جملة من هنا وأخرى من هناك لكي تستنبط هذا المخترع الجديد؟


لست أدري هل خوفك هو من ان تعترف بالحقيقة وهي واضحة وضوح الشمس ام تريد ان تخلق لنفسك زاوية تلجأ اليها لأنك خائف من الإعتراف بالحقيقة؟ إن كنت تعتقد انه بإمكانك تمرير هكذا أفكار ضعيفة على الناس فليس كل الناس بسطاء وجهلاء .

84
أخبار شعبنا / الأخت دينا سركيس
« في: 23:53 09/09/2009  »
الإسم هو إيسارا ولست أدري من اين جئتم ب ايزارا ... على كل ...

انت لم تأخذي من كل ما كتب سوى الظاهر وهو العتب على السيد فرنسيس وموقفه من تلك الكلمة التي ألقاها وتركت كما فعل غيرك لبّ الكلام والتصقت بالطائفية لذا لن أرد عليك بأكثر من هذا فعندما لا يعي شخص أهمية موقف ما ويتعلق بالقشور فلا داع لمناقشته ... ركزي على لبّ الموضوع بينك وبين نفسك ودعك من إلقاء الإتهامات جزافاً.


85
السيد فائق الطائي،

مرة جديدة تحاول ان تحيد عن جوهر الموضوع ألا وهو سيطرة الأغلبية وذمية المسيحيين باتهامي بالتعصب ومرة جديدة أقول لك لو كنا نحن أهل الأرض متعصبين لما كان في عراق اليوم كل هذه الأطياف.

أنا لا يهمني أمثال لؤي فرنسيس لأنهم مستعدون ان يفعلوا أي شيء في سبيل مكاسب شخصية.

ثم يبدو أنك متعجب بأنني أجبتك بأسلوب متحضر، وهل نكون أقل من ذلك ونحن من علّمنا العالم الحضارة؟

السيد الطائي قلت: "لانني اعرف ان حضارة العراق كانت كلدانية ومن ثم جاءت بعدها الاشورية" !!! لست أدري أية كتب قرأتها وأعطتك تلك المعلومة ولكن ولمعلوماتك وهذه حقيقة تاريخية بأن ما عرف بدولة كلدانية لم يدم حكمها سوى 73 سنة أما الإمبرطورية الآشورية فدام حكمها ما يزيد عن الألف سنة متواصلة وهذا هو الإثبات التاريخي والمنطق الذي يتبعه المؤرخون، وقد تعودنا على مغالطات التاريخ ومحاولة تهميش وجودنا من قبل البعض كما حال أحمد سوسة ذاك اليهودي الأصل وكذبه وغيره كثر.

أتمنى بعد هذا التفسير ان لا تكتب لي لأنني لن أجيب فأنت تعتقد بأن ما يسمى العراق الجديد أصبح "ديمقراطياً" بينما انا أؤمن بأن شيئاً لم يتغير وأن العراق اليوم هو "دم قراطياً " ولذا لن تلتق الأفكار وأنت تريدنا ان نضع القومية جانباً عندما تعلم يقيناً أنك قوميتك مصانة لأنها جزء من إيمانك أما نحن فأرض العراق إيماننا ونحن لا نمزج الدين مع القومية ولذا فلن تعرف ما الذي نشعر به عندما نهمش قومياً ونحن جذر العراق وأصله

86
باسم الآب والإبن والروح القدس الثالوث المقدس آمين

بداية، الإسم هو إيسارا

السيد رزاق قلت: "المسيحيين هم ابناء العراقيين الاصليين الذين عاشوا على ارضه الاف السنين الى جانب اخوانهم المسلمين الذين شاركوهم  الافراح والماسي على مر العصور ".

الجواب: الصحيح اننا قبل ان نكون مسيحيين كنا آشوريين وصدقت نعم نحن اهل البلاد الأصليين الذين انكر دستور العراق الجديد المسمى ديمقراطي حقوقهم كأهل الأرض الأصليين واعتبرهم مجرد طوائف دينية وانكر عليهم حتى وجودهم وهذا موجود في ديباجة ما سمي دستور جاء مع أحذية المحتل فما الذي جناه اهل البلد الأصلاء؟ لقد كانوا يعاملون قبل سقوط النظام السابق كمواطنين لا يحق لهم حتى ان يشهروا بقوميتهم ويعاملون كطائفة دينية واليوم همشوا فيما تسمونه الدستور العراقي الجديد.

أرجو ان لا تتكلم عن تقوقع الأديان فإن كان هناك من ليس متقوقعاً فهم المسيحيون وهذا أمر تدركونه جيداً دعونا لا نختبئ خلف سبابتنا ونتغنى بشعارات رنانة قد يرددها ويؤمن بها المثقفون والصحفيون ولكن لا تطبق على أرض الواقع وكل البلاد المسماة عربية شاهد حي على ذلك، وأنا على يقين بأن من قرأوا ما كتبت من أبناء جلدتي الغالبية منهم يوافقونني الرأي بأنه ما دام العراق الجديد ديمقراطياً فلماذا لا يبسمل فرنسيس وغيره بما يعرفوه، وإن سكتوا فلأنهم لا يريدون ان يتهموا بما حاولت اتهامي به لأنه كما يقول المثل:"ضربني وبكى سبقني واشتكى".

إسمح لي ان أخالفك الراي وأدعوك ان تقرأ الدستور ملياً ففي دستور يرسم الخط السياسي لبلد وفق ديانة معينة لأن الغالبية من تلك الديانة لست أدري كيف تدعوه ديمقراطياً !!! والمتابع لأحداث العراق اليومية يعرف ماذا يحدث والى اين العراق سائر ولسنا في وارد المحاباة والتملق.


السيد فائق الطائي قلت " لماذا هذا النفس الطائفي في حين اننا جميعا متساوون"

الجواب: لا لسنا جميعاً متساوون لأننا لو كنا متساوين لما همّش ما يسمى دستور العراق الجديد أهل البلد الأصلاء وجعلهم مجرد مواطنين ما زلنا نبحث عن درجة علنا نفهم ممن يسمون أنفسهم ساسة العراق، في أي درجة يريدون ان يضعونا فيها فلولا قليل سوف يطلقوا علينا "أهل الذمة" وإذا كنتم أنتم تعتقدون بأن هذا أمر محمود فبالنسبة لنا هو ليس كذلك ... وكلنا نتذكر يوم أسمانا المالكي وهو رئيس وزراء ما يسمى العراق الجديد "بالجالية" وكأننا ظرف طارئ على بلد أعطيناه كل ما عندنا لأنه بلدنا ولم نحصل على شيئ في المقابل سوى التهميش والجحود وعلى مرّ العصور الى يومنا هذا وسكتنا لأن الأرض فلا نحن نهبنا خيراتها كما يفعل اليوم من بيدهم زمام العراق ولم نسأل عن تعويضات نحن أحق بها لأن القتل والتنكيل والتهجير الذي طالنا منذ تأسيس العراق الحديث لم نسمع حتى كلمة أعتذار بينما اليوم خيرات الوطن تنهب يميناً ويساراً ... ثم تتكلم عن الأعراف الإجتماعية وطبعاً نحن نعرفها جميعاً ولكن بالله عليك، طبعاً ان المسيحي سوف يصلي بصلاته والمسلم بصلاته عندما يتواجدون في مناسبة دينية أو إجتماعية ولهذا السبب ذاته كان من الأجدر ب لؤي فرنسيس وترسيخاً لما يسمونه اليوم ديمقراطية في ما يسمى العراق الجديد بأن يبسمل كما تعلم منذ صغره وإذا كان العراق الجديد قد بدأ فعلاً ان يعبر الى أجواء الديمقراطية فهذه هي الديمقراطية، ان نعبر كما نريد عن إيماننا وبدل من ان تحاولوا الدفاع عما فعله السيد فرنسيس كان من الأجدر بك والسيد رزاق ان تقولا ... نعم، كان عليه ان يقول باسم الآب والإبن والروح القدس ... لأن في العراق الجديد ليس هناك إبن ملك وإبن جارية بل أبناء في وطن من المفترض ان يحترم واحد الآخر من جهة عقيدته القومية والدينية ولكنكما انبريتما تحاولان ان تظهراني على خطأ وتنعتاني بالتعصب الديني بشكل غير مباشر وأنتما أدرى بأننا كمسيحيين فينا من التسامح والمحبة والرجاء ما يجعلنا نتقبل الآخر دون عقد نفسية ولا ديباجات نضمن فيها ما يجعلنا نشعر بالطمأنينة من الآخر، كما يفعل الآخرون.

وأخيراً وبما أنكما من أصحاب القلم فهذه دعوتي لكما ان تجلسا وكل واحد منكما معه نسخة من هذا المسمى دستوراً عراقياً جديداً وتقرآنه بتجرد لتريا التعصب المخفي الموجود فيه على أهل الأرض الأصلاء وبقية أطياف العراق الذين يطلق علينا جميعاً كلمة أقليات ونحن وأنتم نعرف تماماً كيف صرنا أقليات.

 وأقول لو كان لنا من يمثلنا فعلاً وليس فقط على الورق لما وصل بنا الحال لما نحن عليه الآن، لذا فأنا لا ألومكما او ألوم غيركما بل الملامة كلها على من يجب ان يفتحوا أفواههم ولكنهم خرس، بكم، عمي.

87
تصدى الأستاذ لؤي فرنسيس لإلقاء كلمة ائتلاف العمل والإنقاذ الوطني في مؤتمره التأسيسي الذي انعقد في بغداد صباح السبت الخامس من شهر أيلول لعام 2009 للميلاد إليكم نصها :

بسم الله الرحمن الرحيم
يا أبناء شعبنا العراقي الأبي
رجالا ونساءا .....
كهولا وشبابا .....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


مع احترامنا لكل الأديان ولكن يبدو من إسمه ان لؤي فرنسيس مسيحي فهل يا ترى يخجل بأن يبدأ كلامه قائلاً باسم الآب والإبن والروح القدس ؟؟؟

الا يزعمون الآن بأن العراق الجديد ديمقراطي؟ ام هي ديمقراطية للبعض وتبعية للبعض الآخر؟

إذا قال البعض بأن هذا احترام للأغلبية فنقول ولكن الأغلبية لم تحترمنا في ما يسمى دستور العراق الجديد واعتبرتنا ذميين يطريقة غير مباشرة.

لؤي فرنسيس وأمثاله هم الذين يؤكدون هذه الذمية بأفعالهم هذه معتقدين بأنهم بذلك يتقرّبون من الأغلبية بينما هم ينكرون سيدهم المسيح.

88
عندما تضعوا خبراً مؤسفاً كالذي وضعتموه اليوم، إما ضعوا الخبر بكل تفاصيله بعد التأكد منها او لا تضعوه مبهماً كما فعلتم.

يحق للقارىء ان يعرف ماذا حصل؟ هل كان تحرّش لأن السيارة كان فيها فتيات فوقع الحادث المشؤوم؟


89
Those who preached were are Assyrians (Ashureyeen) whether you like it or not but your hate Mr. Sawma is making it difficult for you to admit that not one of the other Churches were able to spread Christianity as did the Assyrian missionaries without using arms

Un fortunately truth and history twisters like yourself can not admit the truth because they are afraid if they do they will no longer have a place to hide

90
Saeed Alibek

Kindly mind your own business and leave the Assyrians alone to do whatever they wish to do.You and others like you have decided to deny their Assyrian roots and follow the readers of the stars by calling yourselves "chaldeans" and as such you are keeping an athiest and heathen name which has nothing to do with Christianity

As for the martyrs you and others like you should be grateful that the Assyrians are mentioning those who had fallen from the Roman Catholic Church(chaldean) the majority of them were killed for the kurdish agenda and not because they believed in the so-called chaldean ethnicity which you and others like you invented just because you wanted to remove off yourselves the title of being called christian arabs or christian kurds which are the preferred title of the majority of your star gazing people

You will be doing every one a favor if you start digging to see how will you find your so-called chaldean martyrs will you find them in the betrayal of the roman catholic church or will you find it in the letter which was signed by your patriarch Yousif Emanuel who signed with the arab and kurdish killers of 1933 who falsely claimed that the innocent and un armed Assyrian civilians deserved to be killed. This is coming from a patriarch!!! Shame ... Shame ... Shame

That patriarch and all other clergy or not whose hands are bloody will never be forgiven nor their betrayal forgot.

91
يا حبذا لو كان الأركدياقون د. خوشابا كور قد عرّف عن انتمائه الكنسي لكي نعرف من اي منطلق موقفه فأنا من الأشخاص الذين لا يحبون التكهن وحبذا لو يذكر لنا هذا الإنتماء لكي نتمكن من مساءلته عندها عن بعض الأمور فهو عنون موضوعه مراجعة كتاب "آشوريون ام كلدان" ولكننا لم نر في مراجعته سوى مدخلاً لنكران الإنتماء القومي لأبناء الطائفة الكلدانية الرومانية الكاثوليكية الى الأمة الآشورية وفي هذا تحريف وتشويه للحقيقة. لماذا الخوف وهذه العقدة من الإنتماء القومي هل لأن عندها تزول الحواجز التي رفعها الغرباء على مدى 500 سنة ونيف بين أبناء الأمة الآشورية الواحدة؟

اتمنى أيضاً على الأسقف مار عمانوئيل يوسف ان يرد على الأركدياقون في سبيل الحوار والمعرفة والحقيقة.

وأتمنى على الإداريين في عنكاوا كوم ان لا يقوموا بحذف هذا التعليق كما فعلوا مرات ومرات عندما لا يعجبهم رد ما او لا يتوافق مع ما يريدونه هم فسؤالي وتعليقي ليس فيهما اي تجريح ومن الأولى ان لا نختبىء خلف شعارات رنانة وان نتيح المجال للحوار الفعلي لكي نزيل الغمامات عن عيون الكثيرين وعندها فقط تظهر الحقيقة ولا يكمّ فم التاريخ.


92
Since we are not allowed to directly comment on articles hence the following note to Mr. Youhana Bidaweed on his article in arabic titled Which double life is our people living?

Eventhough Mr. Bidaweed wanted to tell the reader that being strong together is better than being weak divided however, he himself with all his criticism failed to remember that the one people which he like others have made into peoples he conveniently forgot that this people has one name with different denominations and that when he criticizes yet fails to recognize that fact then he also is one of those contributing to the death of this people

Melting in western countries is coming whether we like it or not but the death of a nation comes when those who are supposed to protect it instead of doing that they tend to use it as a merchandise to those who pay more

Mr. Bidaweed, just like others who are promoting this self division by creating 3 peoples out of one people is hindering and not helping when he hides the truth just like others do in order to preserve face

This people has one name Assyrian and as long as there are people who are hiding their heads in the sand,we will not get any where and all the articles in the world will remain air bubbles because they will not have the truth but parts of it hidden between the gibberish   

93
المنبر السياسي / Mr. Hamama
« في: 19:54 03/08/2006  »
I thought when I began reading this "research" you were talking about of Bishop Jammo that it was really a research.As I read it only proved that it was cut and paste from who??? From roman catholics who would ofcourse talk about today's so-called chadeans as being the "ancient chaldeans"

Stop posting false information,today's so-called chaldeans have nothing to do with the ancient chaldeans.They are Assyrians whether you like it or not who were brain washed to follow the Vatican and today there are others who are following the same path.

We know how much the Vatican hates that it can't control all the Christians and that's why it keeps creating people like bishop Jammo,bishop Ibrahim and others un fortunately such as "bishop" Bawai in order to do the dirty work of the Vatican.

I'm sure Ankawa.com "which is not democratic at all" will be deleting this message because it is the truth and it will keep all other articles which are lies upon lies.

94
المنبر الحر / The un Free Forum
« في: 21:49 28/07/2006  »
Ankawa.com should change the name of the "free" Forum to the tied up Forum since it allows only those that the webmaster is friends with to post articles and those whom the webmaster allows to post nonsense.

95
انت يا سيد جلال كردي نعم ولكن الريف الذي ترعرعت فيه ليس ريف كردي،والقراء يعرفون الحقيقة التي تحاول طمسها.

بالله عليك اكتب بالكردية بما انك بالعربية لا تكتب الا ما طاب لك وكيفما شئت وكانك سوف تقنع القارئ بان ما تكتبه (هو الصواب )

عجبي كيف تختار ذاكرتك وتنتقي من الضحية ومن دفع الثمن الباهظ،(فشكرا لهذه الديمقراطية التي لا تتحلى بها)

عجبي لهذه التضحيات التي تتغنى بها،اليس من الأفضل والأجدر ان تكتب الحقيقة ؟؟؟

 ألأناء ينضح مافيه هذه الجملة هي الجواب الأبلغ على مقالتك المليئة بالعجائب قبل الغرائب.

96
جميل جدا ما كتبه الاب السناطي ولكن عتب صغير على الاب الذي كتب كل ذلك الاطراء والمديح للفنانة جوليانا جندو ولكنه لم يتمكن ان يكتب كلمة الفنانة الاشورية جوليانا جندو.


لا داع للخوف او الوجل من كتابة كلمة اشوري فكلنا اسوريايي اي ASSYRIANS فالجذور كلها اشورية ومدعاة افتخار ولا داع ان توقد سراجك في الخفاء حضرة الاب فكلنا ابناء النور.

97
Since Ankawa.com is preventing people from commenting on articles while allowing others to write as they please ,there's no choice but to answer in this manner by writing again in the same subject as a new one,until ankawa.com realizes that democracy and freedom of speech don't mean to choose and pick who can write and who can't because they are either related to or friends with the webmaster or share his political beliefs.

يتعجب السيد ماجد عزيزة لعدم وجود تمثيل للطائفة الكلدانية الكاثوليكية في الاراضي المقدسة،في حين ان الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية ممثلة من خلال وجود الكنيسة الرومانية الكاثوليكية،فلماذا التعجب؟

98
Why is it that the picture from Ankawa shows a young man and woman wearing kurdish clothes?


Some might say that this is what traditionally the people of Ankawa wear but this kind of clothes we all know as being for the kurds and I'm sure in the traditions of the true people of Bet Nahrain there are customs which are thousands of times better than kurdish ones,at least they would represent the true culture not a foreign one.

This is only showing two young people wearing the kurdish clothes with a palestinian black and white head dress known as Kafiya.There's nothing remotely kaldanian about these clothes they are just promoting the kurds as usual.

I'm wondering how these two young people aren't ashamed of themselves promoting a foreign people's clothes when they are pretending to be "kaldanians".

 

99
عبدالاحد(خوشابا) سليمان(شليمون) بولص

لن ادخل في تفاصيل  ما ورد في المقال لأنه لم يقدم شيئا جديدا سوى انه حاول ان يصطاد في الماء العكر ولكنه وقع في المياه الآسنة بنفسه.
سوف اعقب فقط على فقرة صغيرة اوقعت كاتبها في هوة كبيرة.
هذا ما كتبه السيد عبدالأحد:"لو أخذنا تاريخ تأسيس أول دولة آشورية سنة 1813 قبل الميلاد وأضفنا اليه 2006 سنة ميلادية فأن السنة الآشورية يجب أن تكون الآن سنة 3819  أما  أذا أخذنا التاريخ الآخر لأعادة الدولة الآشورية الى الوجود سنة 1363 فانها تكون سنة 3369 وعليه سيكون هناك أختلاف كبير في التاريخ بين أكيتو الواقع والأدعاء"

حسب "منطق" الكاتب كيف يفسر اذا ما يدعيه كلدانيو اليوم عن سنة ابتدعوها عندما لم يحكم الكلدان الحقيقيون سوى 73 عاما فقط لا غير.وحسب "منطقه" ايضا فإنه لا يجوز الإدعاء ببابلية كلدانيو اليوم،الذين تتغير تبعيتهم حسب اهواءالزمان والمكان وحسب المنفعة الشخصية الآنية.
يا سيد ان الآشوريين هم الذين حموا الهوية والقومية ولم يتزلفوا ولم يتملقوا او يغيروا جلدهم .

عجبي لأناس يعرفوا ان يرشقوا الحجارة ولكنهم يتناسون ان بيوتهم من زجاج.

نصيحة لوجه الله ابحث واكتب عن تاريخ مدعي الكلدانية الجدد،ودعك من الكتابة عن شؤون الآشوريين لأنهم لم يتنكروا يوما لقوميتهم كما فعل ويفعل غيرهم.

كل اكيتو وكل الآشوريين الأصلاء بكافة طوائفهم بخير والخلود لمن وهبوا ارواحهم في سبيل اخوتهم في القومية والإيمان وليس في سبيل الغرباء .

100
Does the Chaldean Church have any kind of independency to run its own affairs when having a diocese must be approved by the Vatican otherwise the Chaldean Patriarch can't decide to have a diocese for his own flock???

Shouldn't the Patriarch be the one to decide whether his flock in a certain country must have a diocese or not???

If this is what they're calling a "communion with the Vatican and a Uniate" then I hope that The Church of The East will never decide to go into such a deal and remain independent to run its own affairs.

Let it be a poor Church but let it reserve its dignity and its independency as it has been for generations being a truly ancient Church.

101
The interview which George Mansour held with Barazani should not have happened at all.Mansour didn't bring any thing new to the table and didn't have any real answers to the problems at hand.

One thing for sure is that Mansour's questions were weak and submissive.

102
It's a good gesture to have a quote from the Gospel seen on the walls of an Iraqi political building for the first time in the history of that country,but it would have been even better if that quote was written in its original Aramaic a.k.a Assyrian,Syriac,Souret,Soureth,Souraya etc with the english translation beneath is so that it shows the original language of what's today Iraq.We didn't get to see our language as one of the main languages of the motherland Assyria,the least the clergy could have done is to ask for that quote to be also put in the original language which The Lord spoke.

Now how positive this gesture is??? It remains to be seen because if a country begins to see its people as religions and denominations then that counrty will not advance much,but we will hope for the best.

103
للأخ نويل يوسف الذي ارسل الصور عن حفلة الفنان آغاسي،الاسم الصحيح هو كما في عنوان الموضوع وليس كما اورده.

104
المنبر السياسي / ضيوف في وطننا
« في: 05:20 16/09/2005  »
                                                           ضيوف في وطننا     


نوحي يا يمامات السلام فقد مات الحق في وطني ...
 
كففي دموعك يا مقل فقد جف دم الشهداء ...

خطوا حروفا على ورق واسموها دستورا ومعه ازالوا كل معالم وطن الحرف والقانون والنور ...

خطوا حروفا على ورق وادعوا ملكية الارض والحق ونحن يا وطني بتنا خارجا في الصقيع ...

السماء مدلهمة وغيومها سوداء ولن تنجل، هل تبكي حزنا على امة او على شعب لم يعرف ،،القائمون،،
عليه كيف يصونوه !!!

ماذا نقول لأجيالنا القادمة حينما يسألونا عن وطنهم ؟؟؟

ماذا نقول للأمهات الثكالى الذين واروا ابنائهم التراب ليبق الوطن ؟؟؟

كيف نواجه حزن الآباء وغضبهم ؟؟؟

ماذا نقول للأخوات، للإخوة، للبنين والبنات ؟؟؟

وطني كم اقترفنا من معاص في حقك ولساننا يقول بأننا نعمل من اجل بقائك فكانت النتيجة ان ضاعت الأرض، وضاعت الأجيال وضاع الإنسان ...

تبا لما يسمى دستور سلب شعبي حقوقه وجعله لاجئا في وطنه ...

لا بورك هكذا دستور ولا بوركت لحظة إعلانه ...

صفحات: [1]