ankawa

المنتدى الثقافي => من ارشيف الادب - إخترنا لكم => الموضوع حرر بواسطة: فهد إسـحق في 15:56 06/04/2008

العنوان: زوادة الرحيـــــــــل...
أرسل بواسطة: فهد إسـحق في 15:56 06/04/2008
زوادة الرحيـــــــــل...

فهد اسحق




على صهوة الحزن ركبتُ سنيني
و مع بقايا زوادتي خبأتُ كل جهل ليقيني.

في شهقة الصباح وهو يغتسل بنسائم الشمال
زرعتُ تنهيدة قصيدتي
فأمطرت سماء قلبي غيمة بكر.

على دروب الصفحات
استرسلت في محطاتها أقلامي
فصودرت أحلامي
ونهش الجوع روحي
و بقية أوراقي عاجزة
لا تستطيع تضميد ما تبقى من جروحي.

قطعت لوحدي
و معي ظلّي
و حذائي الهزيل
مسافات من السفر
في ثنايا مخيلتي أرهقتني
ذكرياتي و بقايا الصور

في حضرة وطن يحتضر
ينام الأطفال
على رصيف الرحمة
و يسرد جدي قصص البطولة
في زحمة مدن الأمس

في زفرة المسافات الثقيلة
تُفقد زوادتي
و ترحل غيوم شهقتي
و تنثرني الدروب المتبقية
سفراً
في كتب أدمى النسيان
حروفها.

في صحراء قلوب ثكلى
تفرش عرباتي محطات أخيرة
لتلفظني رياح العدل
مرة أخرة
ذرات من غبار
في وسط العاصــــفة .



         
العنوان: رد: زوادة الرحيـــــــــل...
أرسل بواسطة: غاده البندك في 07:52 11/04/2008
قطعت لوحدي
و معي ظلّي
و حذائي الهزيل
مسافات من السفر
في ثنايا مخيلتي أرهقتني
ذكرياتي و بقايا الصور

في حضرة وطن يحتضر
ينام الأطفال
على رصيف الرحمة
و يسرد جدي قصص البطولة
في زحمة مدن الأمس

اخي فهد

لا تتخلى عن تلك الزوادة و لو كانت قطرات ماء أخيرة من ذكريات أيام طيبة..فتلك الزوادة الباقية كافية لقطع ما تبقى من الطريق الصحراوي الطويل في زحمة مدن اليوم..

كنت مبدعا هنا كما انت دائما...:)
تحياتي
غاده
العنوان: رد: زوادة الرحيـــــــــل...
أرسل بواسطة: فهد إسـحق في 15:57 12/04/2008
العزيزة غادة
أشكرك لمرورك الدائم، و تحليلك للمعنى العميق.
 
      جملتك الأخيرة( كنت مبدعــاً)
         قرأتها عدّة مرّات.........!!!!!!

          فشكرتك بعدد المرات مضروبة بألف..


                    تحياتي القلبية

                           فهد إســــحق
العنوان: رد: زوادة الرحيـــــــــل...
أرسل بواسطة: شيمكو في 17:09 20/04/2008
في زفرة المسافات الثقيلة
تُفقد زوادتي
و ترحل غيوم شهقتي
و تنثرني الدروب المتبقية
سفراً
في كتب أدمى النسيان
حروفها[/
color].[/b]


رقة في الكلمات ومعنى عميق
دمت ايها الاخ ، ونتمنى المزيد


أسماعيل الجنابي