ankawa

الحوار والراي الحر => المنبر السياسي => الموضوع حرر بواسطة: Ashur Rafidean في 23:21 25/02/2014

العنوان: صوتي لقائمة الرافدين
أرسل بواسطة: Ashur Rafidean في 23:21 25/02/2014
منذ سنوات رسمت في مخيلتي صورة مشرفة لقائمة الرافدين التابعة للحركة الديمقراطية الاشورية والتي اثبتت مصداقيتها من خلال نوابها اللذين وقفوا مع شعبنا ولازالوا يعيشون قريبين من كل حدث عراقي لانهم يؤدون  الأمانة بكل إخلاص بعيدا عن مصالح شخصية وكذلك فان صفاتهم النزاهة والكفاءة  ولانهم لايعانون من العقد التي تتمثل بمظاهر الكره والتناحر السياسي والتفرقة العنصرية والطائفية لان قائمة الرافدين وطنية وتشمل كل اطياف شعبنا من الكلدان السريان الاشوريين بدليل ان كل اعضاء الحركة الديمقراطية الاشورية  يمتلكون حسا وطنيا عاليا بعيدا عن جميع أشكال الطائفية.فعلينا جميعا ان نمارس حقنا ونؤدي واجبنا تجاه وطننا ومستقبل ابنائنا.كذلك فان دور الحركة الديمقراطية الاشورية كان لها  اثر في تغيير الكثير من المفاهيم في المجتمع وابرز دورها  كقوة فاعلة ومؤثرة في الحياة السياسية العراقية من خلال مهام الاعمال المهمة للسكرتير العام والنائب السيد يونادم كنا وحضوره المشرف في كل حدث عراقي والسادة عماد يوخنا عضو مجلس النواب العراقي وسركون لازار صليوا وزير للبيئة وكذلك فان قائمة الرافدين تدعم فرض سلطة القانون بعيدا عن المعايير المزدوجة والتمييز في التطبيق وتعزيز الأمن في كافة المناطق والعمل على ترسيخ استقلالية القضاء ونزاهته ومتابعة وملاحقة المتهمين وتقديمهم للعدالة. ونشر ثقافة التسامح والحوار وقبول الآخر لترسيخ مفاهيم الشراكة واحترام الإرادة الحرة لتحقيق السلم الأهلي والعدالة والحريات الفردية وحقوق الإنسان.وتدعوا الى تطبيق بنود المادة (23) من الدستور العراقي الخاصة بالأراضي والممتلكات لمنع التغيير الديموغرافي ورفع التجاوزات عن أراضي وقرى شعبنا وتعويض الفلاحين المطفأة أراضيهم تعويضا مجزيا. و تبني مشاريع إنسانية اجتماعية لرعاية العجزة والأرامل وعوائل الشهداء والعوائل المتعففة والأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة، ودعم مؤسسات المجتمع المدني وأنشطة المرأة لتعزيز مكانتها ورعاية الحركة الرياضية والشبابية.ودعم القطاع الزراعي والصناعي والقطاع الخاص والاستثمار لتحقيق ودعم الإنتاج المحلي ومنع الاحتكار لتوفير الخدمات العامة من الماء والكهرباء وغيرها لاحتواء البطالة وتحقيق التنمية والرخاء والازدهار. والعمل على عودة المهجرين والنازحين وتعويضهم عن الخسائر التي لحقت بهم، والتنسيق والتعاون مع المؤسسات الحكومية والدولية المعنية لتنفيذ ذلك. والعمل على تشريع القانون الخاص بالمادة الدستورية (125) لضمان تطبيق حقوق مكونات المجتمع العراقي وبضمنها شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في سهل نينوى، واحترام الخصوصيات الثقافية والدينية في المنطقة والعمل لإنشاء جامعة فيها. وكل هذه المنجزات وغيرها فاننا سنصوت لقائمة الرافدين لانها الممثل الشرعي لشعبنا ولازالت تسير على درب شهدائها من الكلدان السريان الاشوريين .والحالات التي تحدث في بعض الاماكن كالانشقاق وغيره فالشعب أصبح واعيا ومدركا لمصدر وأهداف تلك الانشقاقات  ويعرف ما المقصود فيها لكن لازالت الحركة في طليعة الاحزاب المسيحية وهذا ما قرره استبيان لموقع "عنكاوا كوم بفوز والاداء الرائع لنواب قائمة الرافدين في الحكومة المركزية وحكومة الاقليم وبدورنا سنقف خلف الحركة لتحقيق كل طموحات وحقوق شعبنا الكلداني السرياني الاشوري .