عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - نامق ناظم جرجيس ال خريفا

صفحات: [1]
1
نشر موقع عنكاوا دوت كوم  اليوم الخامس من تشرين الاول 2018 على الرابط الاتي
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=906188.0
موضوعا بعنوان
تتوسطها نجمة اشورية... اصدار جديد لعملة الالف دينار عراقي تخلو من سورة الاخلاض
وهذا استغفال للقراء لان النجمة هي
 صورة طبق الأصل للعلم وشعار الأكديين
ووجد ذلك في ( مسلة نرام ــ سن )
وما فيها من النحت الرائع
وهي المسلة التي وجدت في ( السوس ) عاصمة العيلاميين
تلك هي نفسها التي نقلها الفرنسيون
إلى متحف اللوفر في باريس
وقد ظهر في أعلى المسلة شعار الاكديين
وهو الشمس المشرقة
بأشعتها من أعلى الجبل
ولأشعتها ثمانية إشعاعات مثلثيه مستطيلة
وفي الوسط عين الشمس
وهي بؤرة النور المشعة بأنوارها .
وهذه المسلة .......
يعود تاريخها إلى حوالي سنة 2100 قبل الميلاد .

2
بمزيد من الاسى والاسف والحزن الشديد ينعى اتحاد الكتاب والادباء الكلدان الشهداء         
الطبيب اختصاص الاشعة مالك شفيق مسكوني  وزوجته  الطبيبه النسائية شذى دانو ووالدتها السيدة خيرية داؤد  الذين استشهدوا طعنا بالسلاح الابيض   في منزلهم بحي المشتل ببغداد القريب من المنزل المحمي  للناطق الرسمي لوزارة الداخلية العراقية اللواء معن سعد . وقبلهم بايام قليلة استشهد الشاب  سامر صلاح الدين يونس الذي قتل على يد مسلحين مجهولين في  منطقة النعيرية ببغداد وبقى ينزف حتى الموت بدون تقديم اسعافات له ومنعت عائلته من التقرب اليه . ترى لمصلحة من ترتكب هذه الجرائم الوحشية بحق ابناء المكون المسيحي ولم هذا الوقت بالذات قبيل الانتخابات وماهي الغاية منها , هل هي عملية تهدف الى تهجير المسيحيين من بغداد والاستيلاء على ممتلكاتهم بابخس الاثمان واخلاء العراق من مكون اصيل صاحب ارض العراق الشرعي ,ام ان الفكر الداعشي المتأصل في النفوس في مختلف المذاهب  يرفض اي تواجد لاي مكون ينتمي الى ديانة مختلفه عن الديانة الرئيسية في العراق , وماهو دور الحكومة في توفير الحماية لابناء شعبها من مختلف المكونات ام ترك الحبل على الغارب  والحكومة لاحول لها ولا قوة , واين هو الشعب الذي من المفترض ان يتضامن اقلها مع اخوتهم في الوطن والانسانية ومنع استشراء الافكار المنحرفة والعصابات الاجرامية التي اصبحت تسرح وتمرح دون وازع ولا رقيب .                                                     
اننا باسم اتحاد الكتاب والادباء الكلدان نطالب الحكومة العراقية بالكشف عن الجناة لكل الجرائم التي ارتكبت بحق المكونات الاخرى وانزال اقصى العقوبات بحقهم ولاتأخذهم بتحقيق الحق لومة لائم كما عليها بسط سلطة الامن والقانون في كافة انحاء الوطن وليبقى السلاح بيد الدولة والدولة فقط .                                                                                   
الراحة الابدية اعطهم يارب ونورك الدائم فليشرق عليهم والخزي والعار للمجرمين القتلة اعداء الانسانية .                                                                               

3
بمناسبه حلول اعيادالميلاد المجيدة واعياد راس السنه الجديدة , يتقدم اتحاد الكتاب والادباء الكلدان الى ابناء شعبنا الكلداني في العراق والمهاجر, والى كل ابناء شعبنا العراقي بمختلف اديانه ومذاهبه وقومياته , والى الانسانية جمعاء ,بازكى التهاني واعطر الاماني, متمنين لهم اعياد مباركة ,راجين الله ان يعم الامن والسلام في عراقنا العزيز وكافة دول العالم وان يعيش شعبنا كما شعوب العالم  حياة حرة كريمة بما يتمناه ويرتضيه لنفسه بدون خوف او اجبار او اكراه  مع امنياتنا بالسعادة والهناء للجميع .                                                               
اتحاد الكتاب والادباء الكلدان

4



قبل سنتين رحل عنا جسدا ولكنه لم يغادرنا روحا الزميل الكاتب القومي الكلداني الكبير والشخصية الاجتماعية والثقافية المتميزة حبيب تومي اول رئيس لاتحاد الكتاب والادباء الكلدان الذي انتقل الى الاخدار السماوية في الاول من شهر كانون الاول 2015
والفقيد من مواليد مدينة القوش سنة 1943
حاصل على شهادة البكلوريوس في الهندسة البحرية من الاتحاد السوفيتي السابق عام 1982
وله العديد من المؤلفات المطبوعة : (القوش دراسة انثروبولوجية اجتماعية ثقافية) و (الألفاظ المحكية المشتركة بين اللغات العربية والكردية والفارسية والتركية والعبرية والارامية) و (البارزاني مصطفى قائد من هذا العصر).
ومئات المقالات على المواقع الألكترونية ، ومقالات مطبوعة في المجلات والجرائد
انتخب سنة 2009 ليكون رئيس الأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان.
في عام 2010 منح لقب سفير السلام من قبل منظمة السلام العالمي.
في عام 2012 منح شهادة دكتوراه فلسفة في العلوم السياسية من قبل الجامعة العربية المفتوحة لشمال امريكا وكندا.
كان حبيب تومي مناضلا لعقود من الزمن العاصف وحتى وفاته من أجل وطنه وشعبه ، مقارعاً الدكتاتوريات المتعاقبة والحكومات الأستبدادية المتلاحقة ، قدم الكثير من أجل الأنسانية في وطنه وحتى مماته في الغربة حيث أقامته في النرويج ، كان محباً لوطنه العراق لصيقاً معه ومفكراً به وببلدته العريقة المناضلة القوش التي ولد فيها وترعرع بين طيات جبالها ومنحدرات وديانها وديرها الشامخ (ربان هرمزد) .
د.حبيب تومي الكاتب والمؤلف والمفكر ورئيس اتحاد الكتاب والأدباء الكلدان في دورته الأولى وأحد المؤسسين له ، مثقف قدير ومتمكن ولبق وصبور ونزيه وماسي القلم في جميع المواقف القومية والوطنية والانسانية ، أنها لخسارة كبيرة لفقدان هذا الأنسان المضحي بوقته وماله وحياته من أجل المواقف المبدأية التي حملها منذ ريعان شبابه وحتى مماته بمرض عضال.
تغمد الله فقيدنا برحمته الواسعة واسكنه ملكوته البهي .
اتحاد الكتاب والادباء الكلدان

5
   
عاجل
هام جدا
قيادة العمليات المشتركة
من خلال المسؤولية العالية والحكمة التي أبداها السيد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بإرساله وفدا فنيا عسكريا رفيع المستوى لعقد سلسلة لقاءات مع الوفد الامني من اربيل واعطاء مهلة لعدة ايام من اجل حقن الدماء وحماية المواطنين فان قيادة الاقليم ووفدهم المفاوض تراجعوا بالكامل مساء يوم الثلاثاء ٣١ /١٠ /٢٠١٧ عن المسودة المتفق عليها والتي تفاوض عليها الفريق الاتحادي معهم وواضح ان هذا لعب بالوقت من قبلهم وان ما قدموه بعد كل تلك المفاوضات والاتفاقات وفي اللحظة الاخيرة هو عودة الى ما دون المربع الاول ومخالف لكل ما اتفقوا عليه وان ما قدموه مرفوض بالمطلق ، كما وان الاقليم يقوم طول فترة التفاوض بتحريك قواته وبناء دفاعات جديدة لعرقلة انتشار القوات الاتحادية وتسبيب خسائر لها. وعليه فانه لا يمكن السكوت عن ذلك ومن واجبنا حماية المواطنين والقوات . وقد تم اعطاء جانب اربيل مهلة محددة للموافقة على الورقة التي تفاوضوا عليها ثم انقلبوا عنها وهم للاسف يعملون على التسويف والغدر لقتل قواتنا كما فعلوا سابقا ولن نسمح بذلك .والان فان القوات الاتحادية مأمورة بتأمين المناطق والحدود وحماية المدنيين ولديها تعليمات مشددة بعدم الاشتباك ومنع اراقة الدماء ولكن ان تصدت الجماعات المسلحة المرتبطة باربيل باطلاق صواريخ وقذائف ونيران على القوات الاتحادية وقتل افرادها وترويع المواطنين فانه ستتم مطاردتهم بقوة القانون الاتحادي ولن يكون لهم مأمن .
ونؤكد ان مصالح ابناء شعبنا في جميع المناطق التي ستدخلها القوات الاتحادية ستكون بحمايتها
قيادة العمليات المشتركة
2017/11/1                   

6

بيان صادر من اتحاد الكتاب والادباء الكلدان
الى كل ابناء شعبنا الكلداني في الوطن والمهجر
بمزيد من الفخر والاعتزاز تلقى اتحاد الكتاب والادباء الكلدان البيان الصادر عن “سينودس – مجمع” أساقفة الكنيسة الكلدانيّة المنعقد في روما برئاسة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو الكليّ الطوبى 4 – 8 تشرين الأول   2017
والذي اكد على كوننا شعب كلداني أصيل نرفض رسميًّا التسميات التي تشوه هويتنا الكلدانية كالتسمية المركبة "الكلدان السريان الاشوريون" التي تستعمل في إقليم كوردستان بخلاف التسمية المثبتة في الدستور العراقي، لذا ندعو بناتنا وابنائنا الى رفضها والتمسك بهويتهم الكلدانية من دون تعصب واحترام التسميات الأخرى كالاشوريين والسريان والأرمن. ونطالب السلطات في الإقليم باحترامها، كما نشجع أبنائنا الكلدان على التعاون مع الجميع للخير العام وعدم التشظي الى جماعات بلا هوية والانسياق وراء مشاريع وهمية تضر بالمسيحيين. كذلك نشجعهم على الانخراط في الشأن العام والعملية السياسية كشركاء أصيلين لهذه الأرض المباركة وأداء دورهم جنبا إلى جنب مع إخوتهم المواطنين في بناء دولة مدنية حديثة وقوية تناسب حضارة بلادهم ومجدها، وتحترم حقوق الجميع ومساواتهم. وهنا لابد لنا كمثقفين كلدان ان نشد على ايادي اباء المجمع المقدس للكنيسة الكلدانية على هذا البيان واننا معهم في هذا الامر قلبا وقالبا لانهم عبروا عن ضمير كل كلداني اصيل مؤمن بهويته الكلدانية  بدون تعصب واننا كنا دوما نحترم التسميات الاخرى ونحترم من يحملها . وعلى نفس المسار نستنكر وندين كل ماصدر من بيانات او نداءات في مواقع التواصل الاجتماعي او مواقع الشبكة العنكبوتية من اساءات تطال اباء المجمع المقدس وعلى راسهم غبطة ابينا البطريرك مار لويس ساكو الكلي الطوبى وندعو كل ابناء الشعب الكلداني ان يكونوا يدا واحدة متراصة للدفاع عن حقوقهم ومنع تهميشهم في الوطن الام العراق الذين هم بحق سكانه الاصلاء وندعوا مع اباء المجمع :
يارب السلام امنح بلادنا السلام
اتحاد الكتاب والادباء الكلدان

7
هل مازالت عيون النواب المسيحيين ترنوا الى المشاركة في اقتسام كيكة المحاصصة


لطالما عانى  المسيحييون خصوصا والشعب العراقي عموما من نظام المحاصصة السياسية والطائفية التي سيطرت على التوجه السياسي الذي ساد في العراق بعد انهاء النظام السابق عام 2003, وبواسطة التدخل الاجنبي ولم يكن لقوى المعارضة فضل في اسقاط النظام, سوى تحريض الدول الخارجية على اسقاط النظام  السابق, والحقيقية تقال لقد استبشرنا بسقوط النظام السابق وتصورنا ان العراق سوف ينتقل من خانة الدولة الدكتاتورية المتخلفة الى خانة الدول الديمقراطية المتقدمة, ولكن كان واقع الحال مغايرا فلقد اتت زمرة من اللصوص والسراق للحكم العراق, واستغلت المحاصصة الدينية والطائفية والقومية لتمارس سياسة السرقة والرشوة, لايحدها وازع ولا ضمير حتى وصل الوضع المالي للعراق الى الحضيض, واستحكمت الازمة الاقتصادية والمالية في البلد ,اضافة الى المصيبة الكبرى بوجود عصابات داعش الاجرامية التي استولت على مساحات كبيرة من ارض العراق في ظل خيانة وتواطؤ كبير من كل الجهات الحاكمة والمسيطرة في المناطق التي سيطرة داعش عليها, وعاني ابناء شعبنا المسيحي  والكثير من الاخوة  من المكونات الاخرى  شركاء الوطن من الظلم والاضطهاد الناتج عن التهجير القسري من مدنهم وبلداتهم , والان يشهد مجلس النواب العراقي انتفاضة ضد نهج المحاصصة المقيتة ,التي طالما ادانتها الاحزاب السياسية التي تدعي انها تمثل المسيحيين ولنقل الكلام بجانبه الحقيقي لان التمثيل هو مسيحي وليس قومي, فلم نرى اي من النواب المسيحيين الخمسة في جلسة طرح الثقة على رئيس مجلس النواب السيد سليم الجبوري ونوابه الاثنين, ماعدا النائب جوزيف صليوا رئيس كتلة  قائمة الوركاء الديمقراطية في مجلس النواب الذي صوت على اقالة الجبوري ونائبيه لذا على الممثلين الاربعة الباقين تقديم كشف حساب الى من انتخبهم والى شعبنا المسيحي عن هذا الموقف المتخاذل الذي اتخذوه كون عيونهم مازالت ترنو الى اقتسام حصتهم من الكيكة والتي لم يستفاد منها شعبنا ابدا .               
                         

8
نشر موقع البطريركية الكلدانية التوضيح الاتي اليوم الخميس 12/11/2015 حول موضوع خورنة فانكوفر الكلدانية
اعلام البطريركية
 
قضية رعية فانكوفر، محزنة ومؤلمة حقاً، ظهرت بسبب انتشار الكلدان في دول العالم، وقلة عدد الكهنة وضعف الثقافة المسيحية والتنشئة الروحية والعقلية المناطقية التي لا تزال قائمة. الكنيسة مؤسسة لها نظمها وقوانينها وتسعى لتطبيقها بدقة وعدالة. أيوب راهب ترك ديره وهو موقوف من قبل الكرسي الرسولي، فلا يحق له ان يقوم بأية خدمة كهنوتية، والناس الذين تحزبوا له يرتكبون خطأ جسيما بشقّ الرعية. كان عليهم عوض ذلك ان ينصحوه بالعودة الى ديره وطاعة رؤسائه. ابرشية كندا لم تفشل في حل المشكلة، بل منذ البداية فتحت حوارا مع أيوب ومع الجماعة المنضوية تحت ولائه، لكن لم يستجيبوا. ليس سهلا كما يتصور البعض نقل كاهن ما من مكان الى اخر بسرعة وفي اجواء متشنجة لان للكنيسة في كل بلد لها قوانينها الخاصة ويجب ان يتم ضمن سياقات نظامية.
 
كذلك البطريركية لم تفشل في حل هذه الإشكالية، ولا في حل موضوع أبرشية مار بطرس الرسول في سان دييكو. الأمور تم دراستها في السينودس الماضي بصراحة تامة وضمن السياقات القانونية وتغليب المصلحة العامة، لذلك ينبغي الانتظار والصبر، لا سيما نحن على أبواب سنة الرحمة.
راجع الرابط
http://saint-adday.com/permalink/8078.html














9
جاء في الاخبار اليوم  استضافت لجنة الاوقاف والشؤون الدينية في مجلس النواب العراقي ، اعضاء مجلس النواب من ممثلي المكونات ( المسيحية ، الايزيدية ، الصابئة المندائية ) في اجتماع عُقد صباح الاربعاء 11 / 11 / 2015 في مقرها في مبنى البرلمان . للوقوف على آراء المكونات ومقترحاتهم فيما يخص المادة (26) الفقرة ثانيا من قانون البطاقة الوطنية ، وايجاد الحلول المناسبة للخروج من هذه الاشكالية ثم الوصول الى نتيجة ترضي جميع الاطراف .

وبعد سلسلة من النقاشات خرج المجتمعون بمقترحين تمت الموافقة عليهما مبدئيا من قبل الحضور وهما .
الغاء الفقرة الثانية من المادة (26) كاملة .
أو يضاف الى نص الفقرة ( وله حق الاختيار عند البلوغ الشرعي ) .

يذكر ان الفقرة ثانيا من المادة (26) من قانون البطاقة الوطنية والتي تنص ( يتبع الاولاد القاصرون في الدين من اعتنق الدين الاسلامي من الابوين ) لاقت معارضة شديدة واحتجاجات من ابناء المكونات ( المسيحية ، الايزيدية ، الصابئة المندائية )  وعلى اثرها ايضا علق اعضاء مجلس النواب من ممثلي المكونات اعلاه حضورهم لجلسات المجلس ، ويقتصر حضورهم اجتماعات اللجان النيابية التي يدخل في جدول اعمالها موضوع المادة (26) من قانون البطاقة الوطنية ., هنا وانتهى الخبر واود ان اعلق عليه وهي ان السادة اعضاء مجلس النواب من المكونات الصغيرة المشموليين بهذه الفقرة الجائرة ان ينتبهوا الى خطورة الشق الثاني والمتمثل أو يضاف الى نص الفقرة ( وله حق الاختيار عند البلوغ الشرعي ) .لانها ستنسف كل المطالبات السابقة التي حاول بها ابناءشعبنا الغاء هذه الفقرة المجحفة وتعرض الكثير من الشباب والشابات الى صعوبات جمة,  وكذلك سيتم تدريسهم الدين الاسلامي في المدارس واجبارهم على تعلم نصوصه وحرمانهم من تعلم ديانتهم الاصلية فماذا تتوقعون حين بلوغهم الثامنةعشرة وخاصة ان كانوا اطفالا بعمر الزهور, الحل الامثل بوجهة نظري هو ان يبقى الاطفال على دينهم الاصلي وحين مرحلة البلوغ يختارون الدين الذي يرتانوه وهذا هو الحل العادل الذي يحفظ الحقوق وعلينا ان لاننسى من شملتهم هذه الفقرة الظالمة في السنوات السابقة والذين تدمرت حياتهم بسببها وبسبب حماقة ورعونة احد الابوين . مع تقديرنا لكل الجهود

10
البيان الختامي للسينودس الكلداني المنعقد في روما بين 25 – 29 تشرين الأول 2015


بدعوة من غبطة مار لويس روفائيل ساكو عقد في روما للفترة 25 – 29 تشرين الأول 2015 السينودس الكلداني في كازا ترا نوي (Casa Tra Noi)، شارك فيه فضلاً عن غبطته كافة السادة الأساقفة الاجلاء (21 اسقفاً) ما عدا المطران جبرائيل كساب لاسباب التأشيرة.

افتتح السينودس بصلاة رفعها الآباء إلى الروح القدس لينيرهم في تحمل مسؤولياتهم كاملة خدمة لكنيستهم بهذا الزمن الصعب، بعده وجه غبطته كلمة ابوية مفتتحاً بها السينودس، ثم ناقشوا جدول أعمال السينودس بحرية وصراحة وروح انجيلية.

استعرض الآباء الوضع العام في العراق والمنطقة وما آلت اليه الامور من تدهور الوضع الامني والاقتصادي والاجتماعي والتحديات التي يواجهونها في كل من العراق وسوريا. كما درس الإباء الوسائل الكفيلة لتثبيت وجودنا التاريخي والفعال ككنيسة وشعب، وبحثوا عن الية استمرار المساعدات المادية والمعنوية للمهجرين والمهاجرين. وقد شكر غبطة البطريرك كل الذين قدموا العون. وبغية تفعيل ذلك توزع الاباء الى مجموعتين: الاولى تدرس الجانب العملي والثانية جانب الهوية والخصوصية الذاتية للكنيسة الكلدانية.

اللقاء مع قداسة البابا. في صباح يوم الاثنين 26 تشرين الاول، استقبل قداسة الحبر الأعظم البابا فرنسيس آباء السينودس في مقره الرسمي بالفاتيكان. في البداية ألقى غبطة البطريرك كلمة عبر فيها عن تعلق كنيستنا الكلدانية بالكرسي الرسولي وبخليفة مار بطرس فأجاب البابا مرحبا ومذكرا بأصالة هذه الكنيسة وشهادتها للمسيح والانجيل عبر تاريخها الطويل، وقال انه يذكر العراق وسوريا يومياً في صلاته.

بعد الظهر تم تقييم مسيرة البطريركية خلال السنتين والنصف، وأشاد الآباء بدورها في تحسيس الرأي العام العالمي والمحافل الدولية بمأساة المسيحيين، ووقوف الكنيسة إلى جانبهم في محنتهم وتقديم المساعدة المتنوعة لهم وقد عملت ما لم تعمله الدولة وتعهد الإباء تفعيل شعار غبطته: الوحدة والاصالة والتجدد. ولم يخلو النقاش من معاتبات، شدد غبطته على ان يتحلى الجميع بروح المسؤولية والجماعيّة والمشاركة بموضوعية ومحبة وشفافية.

موضوع تنشئة الكهنة المستدامة. شدد الإباء على أهمية ان يقوم الاسقف الابرشي كأب ومسوؤل بمتابعة كهنته من خلال لقاءات دورية ثقافية وروحية وراعوية والعمل معاً، مؤكدين على اهمية الصلاة والتامل ومراجعة الذات وتثقيفها باستمرار. واقترح غبطته ان تقوم الكنيسة بمناسبة سنة الرحمة بمبادرة ابوية تجاه تجاوزات بعض الكهنة وحث كل اسقف على توجيه رسالة راعوية للمصالحة والغفران في ابرشيته. كما تعهد الجميع عدم قبول اي كاهن أو راهب من دون رخص قانونية  كما كان السينودس الكلداني عام 2013  قد قرر.

 

قرارات:

1- تشكلت محكمة بطريركية لمعالجة المشاكل الكنسية لتحقيق العدالة من المطران ميشيل قصارجي رئيسا والمطران شليمون وردوني قاضيا اول والاب سلار بوداغ قاضيا ثانيا والاب ثائر عبد المسيح محاميا عن العدل والأب ميسر بهنام مسجلا.


2-  تشكلت لجنة لدراسة البعثات الدراسية المتخصصة من المطرانين جاك اسحق ويوسف توما ومدير المعهد الكهنوتي وعميد كلية بابل الحبرية. تهتم  ببعثات  طلاب الدير الكهنوتي بعد مرحلة الفلسفة والكهنة الذين يرشحهم اساقفتهم للتخصص بعد خدمة سنتين على الاقل من رسامتهم.

 وشجع الاباء على منح الكهنة الراغبين سنة سبتية للراحة والتعمق في الحياة الكهنوتية والراعوية أو لتعلم لغة اجنبية أو متابعة دورة كنسية معينة. تدرس اللجنة الطلبات وتقييم قابليات المرشح الذهنية والروحية والتوازن الإنساني والعاطفي، ويقدّم التقرير الى مطران المرشح وهو من يقرر في النهاية.


3- رسامة الشمامسة. وافق الإباء على رسامة شماسات قارئات ورسائليات وشجعوا رسامة شمامسة انجيليين دائميين في الكنائس. وتشكلت لجنة من الاساقفة جاك اسحق وميشال قصارجي وسرهد جمو لوضع شروط للرسامة وتبيان دور الشمامسة.

4- تفعيل دور المؤمنين (العلمانيون). أكد غبطته على أهمية ان يشكل الاسقف مجلساً في ابرشيته والكهنة مجلسا راعويا  بلجان متعددة كما تتطلب القوانين، منها المالية لتحقيق الشفافية، فالمال هو مال عام وليس مالا خاصاً بأحد يتصرف به كما يشاء. هناك اكثر من ابرشية كلدانية قد اعتمدت هذا ولها نظام داخلي. لذلك كلف الإباء المطرانين سرهد جمو وميشال قصارجي باعداد نظام موحد للمجالس تعتمده كافة الابرشيات الكلدانية في العالم.


5- أوصى غبطته بعدم نشر اية مقالات تخلق البلبلة في المواقع الكنسية، وشجع على نشر مقالات تعمل على اشاعة الوعي الايماني والأخلاقي والإنساني والانتماء الكنسي، أي ما يبني وليس ما يهدم وتعهد الجميع اعتماد ذلك.

6- الرابطة الكلدانية. شجع غبطته ومعظم الاساقفة على دعم الرابطة الكلدانية حتى تستطيع أن تخدم في المجالات الثقافية والاجتماعية ويكون لها دور وحضور لخير الشعب الكلداني حتى في المجال السياسي، دون ان تتحول الى حزب سياسي.

7- قرر اباء السينودس استعادة مسحة اليدين بالزيت المقدس في الرسامة الكهنوتية كما كانت في الماضي.

8- الطقوس. تأجل دراسة معظم الطقوس في سينودس قادم يخصص له لدراستها بشكل اصيل وشامل امانة لاصالتنا المشرقية وايضاً لمؤمنين اليوم بحيث تتحول حياتهم الى ليتورجية.

9- تم اتخاذ قرارات إدارية تعلن في حينه. 
 

الخاتمة

شعر الجميع بأن نسيم الروح القدس انعشهم طوال أيام سينودس روما، فشكروا الرب على نعمه الوافرة والعذراء مريم، سيدة الكلدان، أم الرحمة في سنة الرحمة هذه (التي ستبدأ في عيد الحبل بها بلا دنس يوم 8 كانون الاول) متمنينا ان تكون ثمار هذا السينودس مفعمة بالبركة على شعبنا في الوطن والمهجر وتغدوا منعطفا جديدا لمسيرة كنيستنا الشاهدة والشهيدة في الظروف القاسية. وشكر الإباء كل الأشخاص الذين رافقوهم بصلاتهم والرعايا التي نظمت صلوات جماعية.

بارك الرب الجميع.

 

المطران يوسف توما

أمين عام السينودس

انظر الرابط http://saint-adday.com/permalink/8028.html

11

قداسة البابا فرنسيس يلتقي اعضاء السينودس الكلداني 26/10/2015

انظر الرابط وشاهد كلمة غبطة ابينا البطريرك وكلمة قداسة البابا مع الصور

http://saint-adday.com/permalink/8020.html






12
المطران مار يوحنا زورا يحتفل بذكرى 41 سنة للرسامة الاسقفي
احتفل اباء السينودس الكلداني برئاسة غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو صباح يوم الثلاثاء 27 تشرين الاول 2015 بعد الجلسة الصباحية في روما بذكرى مرور 41 سنة على رسامة سيادة المطران مار يوحنا زورا.
والجدير بالذكر ان سيادته قد ارتسم اسقفاً في طهران يوم 27 تشرين الاول 1974 لأبرشية اهواز بوضع يد المطران يوحنا عيسائي.

انظر الرابط http://saint-adday.com/index.php?news=8017  لمشاهدة الصور

13
بدأ اعمال السينودس الكلداني في روما 25 تشرين الاول 2015
اعلام البطريركية

بدأت اعمال السينودس الكلداني بعد ظهر يوم الاحد 25 تشرين الاول 2015 في روما بعد المشاركة صباحاً في الاحتفال بالقداس الالهي الذي ترأسه قداسة البابا فرنسيس في كاتدرائية مار بطرس بمناسبة انتهاء سينودس العائلة.
هذا وقد كان قد وصل كل الاساقفة الكلدان الى روما يوم السبت 24 تشرين الاول باستثناء سيادة المطران جبرائيل كساب بسبب التأشيرة.
بدأت جلسات السينودس بلقاء غبطة أبينا البطريرك مع اعضاء المجلس الدائم ومن ثم كانت الجلسة الافتتاحية مع كل اعضاء السينودس.
وفيما يلي نص كلمة غبطة البطريرك ساكو في افتتاح السينودس الكلداني
اخوتي الأساقفة أحييكم واحداً واحداً، وأتمنى ان يشارك كل واحد منكم اثناء السينودس بما لديه من أفكار واقتراحات خدمة لكنيستنا وشعبنا في هذا الزمن الصعب.
1- السينودس، كما اشار قداسة البابا فرنسيس في افتتاحه السينودس من أجل العائلة في 5 تشرين الاول ليس برلمانا يشرع قانونا، بل هو الجماعة الأسقفية الملتئمة حول يسوع وينورها الروح القدس، تعمل في الوحدة ومن اجل الوحدة كما كانت جماعة الرسل (الاعمال 1/14) وتقوية الشركة والشراكة وتجذرهما في حياة الكنيسة الكلدانية داخل الحدود البطريركية وفي خارجها.
2- بالصلاة والاصغاء والتفكير المسؤول والملتزم بحسنا الكنسي والراعوي نناقش جدول الاعمال الذي بين يدينا، يقينًا ان اختلاف الرأي والتنوع هو غنى إذا غلّبنا خير الكنيسة وشعبنا على خيرنا الخاص وتعظيم أنفسنا. لنعمل بكل محبة وغيرة من اجل ان يغدو هذا السينودس زمن نعمة وبركة لكل واحد منا كرعاة وكذلك لبنات وابناء كنيستنا.
3- اعرف ان كل واحد منا غارق بمشاكل أبرشيته، لكن كل ابرشية هي جزء مهم من كنيستنا الكلدانية. همومكم هي هموم كل واحد منا وهموم البطريرك. وبكل تواضع وتوارَ وانفتاح وروح الله نسعى معا لمعالجتها. لنترك "القال والقيل" جانباً والتفكير اننا ابديين ولا استغناء عنا. هكذا عقلية تجعلنا نخطئ الهدف ونرتكب خطأ جسيما ...
4- هميّ الكبير خلال السنتين الماضيتين كان ولا يزال ان اعطي الكنيسة الكلدانية مضمونا روحيا وفكريا وثقافيا واجتماعيا ومؤسساتيا وحتى سياسيا حتى تقدر ان تحمل رسالتها رغم كل هذه الأحداث الثقيلة والمصيرية والتي لا نعرف بعد نهايتها ولا مآلها. انا عملت ما بإمكاني واخرون عملوا ايضًا، لكن اخرون اعاقوا فليسامحهم الرب... من يفكر انه يقدر ان يعمل أكثر مما عملت فليتفضل، أنى غير متمسك بالكرسي ابدا.
الاخوة الأعزاء
5- لتكن سنة الرحمة التي سنفتتحها بعد نحو شهر فرصة لمراجعة ذاتنا وتقييم وتصحيح مسارنا كسينودس وكرؤساء ابرشيات، كلنا معا وكل واحد في ابرشيته.  لتشكل سنة "الرحمة" فرصة نادرة لنا كآباء ورعاة للتفكير الجاد في ممارسة الرحمة على طريقة الرب يسوع، مع معاونينا من الكهنة والشمامسة والمؤمنين. سنة الرحمة مناسبة مميزة للاستفادة من رحمة الله. لنطلقها فرصة تجدد روحي وراعوي واداري من اجل عمل رسولي أكثر جماعية وفاعلية تجاوبا مع دعوة البابا فرنسيس"أن يشمل الغفران اليوبيلي جميع المؤمنين كخبرة أصيلة لرحمة الله الذي يقبل الخاطئ ويغفر له وينسى خطاياه".
6- لنطوي بهذه المناسبة الماضي وتداعياته وشكوكه ولنفتح صفحة جديدة كما تتطلب سنة اليوبيل – الرحمة. يكفي مشاكل، معظمها غير مبررً. كنيستنا وشعبنا ينتظر منا الوحدة والخدمة بروح الابوة ومسحة الاخوة والرجاء، ليقدنا الروح القدس اليوم وغدا والى الابدلئلا تصدم بحجر رجلنا.


انظر الرابط
http://saint-adday.com/permalink/8013.html

14
بيان صادر من سيادة المطران فرنسيس قلابات راعي ابرشية مار توما الكلدانية في ولاية مشيغان الامريكية حول بناء جامع في مدينة سترلنغ هايتز


ايها الاعزاء قد يكون موضوع طلب بناء جامع في مدينة سترلنغ هايتز من قبل اخوتنا المسلمين,موضوعا حساسا بالنسبة الى البعض منا , الا انني اود ان يكون فرصة للنظر اليه بعين الايمان المسيحي من جهة, وبعين العلاقات التي يجب ان تسود بين مواطنين يعيشون في نفس المدينة في مجتمع حضاري متمدن يتاسس على الديمقراطية , وعلى حرية العبادة وحرية التعبيرعن الراي الشخصي.
الحرية بكل ابعادها حالة يتوق اليها كل انسان, او حتى كل كائن حي . الله قد خلق الانسان على صورته ومثاله, لقد خلقه كائنا حرا . واكبر هدف ,من الممكن ان يصل اليه الانسان في حياته, هو ان يعيش " حرية ابناء الله ". اي ان يكتشف صورة الله ومثاله في كل انسان بالرغم من التراكمات التي غطت على هذه الصورة وشوهتها.الخلاص الذي جاء به الرب يسوع المسيح ,في جوهره , كان ان يعيد الى اصلها ,الصورة التي خلق الله ادم عليها , وان يعكس صورة الله الاب الرحوم ,المدبر, والغافر ,ان الواقع الذي تعيشه البشرية على كوكبنا هذا اليوم ليس على هذه الصورة التي يريدها الله .فالناس بشكل عام ليسوا احرارا في بعض الدول والمجتمعات بالرغم من أننا نعيش في القرن الحادي والعشرين . وعلى اساس هذا الواقع فأن من مسؤولية الذين يؤمنون بانهم حقا ابناء الله الاحرار ان يكرزوا بهذه الحرية .انهم بشكل من الاشكال انبياء هذا العصر. .
بكلمة اكثر وضوحا فانني ادعو شخصيا الى ان يكون بين من يريدون بناء جامع في مدينة سترلنغ هايتز وبين الذين يعارضونه حوار يهدف الى بناء مجتمع يقبل افراده بعضهم بعضا بالرغم من اختلاف الخلفية الدينية او المذهبية او العرقية .ان مايقلقني بالاكثر هو ان يصبح الدين , اي دين كان , والذي من المفروض ان يدعوا الى السلام والمحبة وقبول الاخر واحترامه ,سببا للفرقة والعداء .ان الواقع الذي يعيشه ابناء الديانات المختلفة في بعض بقاع العالم حيث لاوجود لحرية دينية حقيقية ,لا اتمنى ان اراه في هذا بلد الحرية الذي ينشده الناس من مختلف بقاع العالم ,علينا ان لا نسيىء مفهوم الحرية واستعمالها ,الحرية لاتتحمل معيارين الواحد لي والاخر للطرف الاخر من معادلة المجتمع الكبير.
فلتكن اذا قضية طلب بناء جامع في مدينة سترلنغ هايتز فرصة لعيش ايماننا المسيحي بعمقه بالنسبة الينا نحن المسيحيون ,وان يعيش المسلمون ايمانهم ليس بالطريقة القسرية الموجودة في العديد من الدول الاسلامية هذا اليوم ودمتم بكل خير.
[/b]

15
اجرت قناة الحرة العراقية الفضائية لقاء مع غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو ضمن برنامج (حوار خاص) حول الوضع العام في العراق ووضع المسيحيين بشكل خاص.

http://www.ankawa.org/vshare/view/7942/hiwar-khass-iraq/

16
تزايدت في الاونة الاخيرة نشر انباء كاذبة في مواقع شعبنا وعلى صفحات التواصل الاجتماعي  عن حالات وفاة او اختطاف او طلب فدية وذلك لارهاب وتخويف المواطنيين العراقيين المسيحيين القاطنين في مدينة بغداد ومدن الجنوب الاخرى بغية ارهابهم واجبارهم على مغادرة بغداد والتوجه الى مناطق اخرى من العراق او خارج العراق وهذه الاخبار الكاذبة اكيد يوجد من يروج لها او يحث على نشرها من خلال تسريب اخبار كاذبة الى اعلاميين معروفيين بغية نشرها والتي ستكون لها مصداقية استنادا الى شخصية الناشر الذي تثق جمهرة القراء به  والمثال الواضح حول حول التوضيحات الذي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حول نشر اخبار غير صحيحة   عبر استغلال حالة وفاة طبيعية لأمراة مسيحية في بغداد ونقلها عبر الاعلام على أنها وجدت مغدورة بعد أيام من فقدانها دون التأكد من صحة الحادثة.  حيث بينت الاخبار ماياتي
ذكرت مصادر مطلعه في بغداد ان القوات الامنية عثرت اليوم الثلاثاء ٢٥/٨/٢٠١٥على جثة امرأة مسيحية مغدورة ببغداد.
وقالت المصادر ان القوات الامنية عثرت على جثة المرحومة سلمى لويس يلدكو ملقاة تحت احد الجسور بمنطقه الدورة بالعاصمة بغداد بعدما كانت قد فقدت منذ يوم السبت ٢٢/٨/٢٠١٥ عندما ذهبت للتزود بالوقود. 
جدير بالذكر ان العاصمة بغداد تشهد مؤخرا حمله خطف وقتل ضد ابناء شعبنا

لذا اتصور على كافة مواقع شعبنا التاكد من صحة الاخبار المنشورة حول مثل هذه الحالات عن طريق طرف ثالث للتاكد من صحة المعلومة وابتغاء نشر الحقيقة والحقيقة فقط لانشر اشاعات الترهيب المساعدة على تهجير ابناء شعبنا رغما عن ارادتهم في هذه الضروف الصعبة ابتغاء لمصالح وغايات شريرة متععدة الاهداف لاجبار شعبنا على مغادرة الوطن او مناطق السكنى الحالية تنفيذا لاجندات اخرى لاتصب في مصالح اجندات شعبنا في العراق كله فمنهم من يريد استغلاله في خانة المصالح وكسب الولاءات واخرين يريدون الاستحواذ على ممتلكاتهم بدون تعويض او بابخس الاثمان واخرين تدفعهم نفسيتهم المريضة لتنفيذ اجندات طائفية ودينية لافراغ العراق من جنوبه الى شماله من المسيحيين وعلى كل الجهات ذات العلاقة وفي مقدمتها كنيسة العراق والحكومة العراقية الانتباه الى مثل هذه الامور التي ستؤدي الى افراغ العراق من مسيحييه على الرغم من ارادتهم الحرة .انا هنا لست بصدد منع الهجرة او الحث على عدم الهجرة ولكن الهجرة قرار شخصي وعائلي يتخذ بالارادة الحرة لصاحبها بدون اي قيود او ضغوط




17
العقبات امام وحدة " كنيسة المشرق"


البطريرك لويس ساكو
كنت قد كتبتُ بعض أفكار "شخصية" عن إمكانية قيام وحدة كنيسة المشرق، وكان لها صدى إيجابيا وسلبيا لدى بعض المهتمين من الاكليروس والمؤمنين بالشأن الكنسي والقومي.
الدعوة الى الوحدة هي مطلب يسوع المسيح قبل ان تكون دعوتي، وهي اليوم ضرورة مصيرية بسبب التحديات الكبيرة التي نواجهها في الوطن والمهجر. على من هم في المهجر ان يتسألوا عن أي مستقبل لنا؟
المخاوف التي أودها البعض غير مبررة ابدا، خصوصًا إذا انطلقنا من كوننا مؤمنين بالمسيح ورسالته. أذكر على سبيل المثال:
- زواج الكهنة، ففي الكنيسة الكلدانية يوجد كهنة متزوجون وغير متزوجين وهو ليس عائقًا.
- وجود الراهبات في الكنيسة الكلدانية ليس عقبة، بل غنى. كانت الراهبات " بنات العهد" موجودات في كنيسة المشرق قبل مجيء العرب المسلمين كهند الكبرى والصغرى وشيرين مرشدة الاسقف سهدونا الروحاني الذائع الصيت، انتهت بقدوم العرب لأسباب امنية؟
- لا يوجد ابتلاع. فكلنا منشقون في الواقع، كنيسة المشرق اليوم غير كنيسة المشرق قبل القرن الخامس، واليوم هي منشطرة حتى الى كنائس غير رسولية كالكنائس الانجيلية. الوحدة غنى وقوة. فالكنيسة الكلدانية بمؤسساتها الثقافية وامكانياتها الفكرية والتنظيمية والمادية دعم كبير.
- الوحدة القومية سوف تأتي لا محالة، لكن الى ان تحصل يمكن الاحتفاظ بالاسمين: الكلدان والاشوريون أو الكلدو اشوريون؟ في الكنيسة يوجد شعوب واقوام متعددة.
- تأسيس رابطة كلدانية ليس عائقاً كما تصور البعض، بل قوة. فهذه المؤسسة العالمية تدعم الوحدة ولا تقف مانعًا امام تحقيقها. ووجود مكتب لها في مقر البطريركية الصيفي بأربيل أو في المطرانيات الى ان تقف على رجليها لا يعني تسيسها من قبل البطريركية.
 
- الوحدة الايمانية قائمة. لكن ما ليس قائما هو الوحدة الكنسية " المؤسسة" والشركة وهذه هي العقبة. ولا أفهم لماذا توجد لجنة حوار بين كنيسة المشرق الاشورية والكنيسة الكاثوليكية ان لم تهدف في النهاية الى الوحدة؟
- العقبة الكبيرة هي الإدارة. واعتقد ان التوصل الى إدارة ذاتيّة تحترم حقوق البطريرك والسينودس، ممكنة مع البابا فرنسيس.
- ما نحتاجه هو القناعة والجرأة في اتخاذ القرار وأعداد مؤمنينا لهذه الوحدة التي عليها يتوقف جانب كبير من مستقبل كنائسنا. 
انظر رابط النشر
http://saint-adday.com/permalink/7659.html


18
وفاة ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز ومبايعة الاميرسلمان بن عبد العزيز ملكا (مواليد 1935 ) والامير مكرن بن عبد العزيز ( مواليد 1945 )وليا للعهد.
قائمة جزئية بزوجات الملك عبد العزيز آل سعود وأبناؤه وبناته منهن وعددهم 70 ما بين ولد وبنت:
الزوجة   أبناؤه منها
شريفة بنت صقر الفجري من بني خالد   اول زوجه لكنها توفيت بعد 6 أشهر من زواجهم ولم ينجب منها
وضحى بنت محمد الحسين العريعر (مطلقه) (متوفيه) في ( 17 صفر 1389هـ الموافق ل 4 مايو 1969م)[1]   الأمير تركي الأول وعبدالله الأول (توفي صغيرا) وخالد الأول الذي ولد في الرياض في العام 1320هـ وتوفي في عام 1327هـ)[1] والملك سعود وعبد السلام[محل شك] (توفي صغيرا) والأميرة منيرة (توفيت في قصر المربع) وكانت اول زوجات الأمير فهد الثاني بن سعد الأول بن عبد الرحمن آل سعود
العنود بنت برغش السرداح العريعر [1]   لم ينجب منها
سارة بنت برغش السرداح العريعر   لم ينجب منها
حصة بنت محمد الحسين العريعر (بعد طلاقها من مبارك الصباح)   لم ينجب منها
هيلة بنت صالح بن إبراهيم الربدي من بني خالد   لم ينجب منها
نورة بنت حسن بن سليمان الحسن الرشيد من بني خالد   لم ينجب منها
ساره بنت عقل العقل من بني خالد   توفيت وهي على ذمته بحمى القطيف ولم ينجب منها
سارة بنت عبد الله بن فيصل بن تركي آل سعود   لم ينجب منها
هيا بنت حسن آل مهنا أبا الخيل   لم ينجب منها
منيرة بنت حسن السلمان من إقليم القصيم   لم تنجب
لولوة بنت صالح الدخيل من بريدة من الدواسر ابنة العالمة في الحديث الشريف طرفة بنت فواز الطويان   الأمير فهد الأول (توفي صغيرا) بمرض الوافدة
طرفه بنت الشيخ عبدالله بن عبداللطيف بن عبدالرحمن بن حسن محمد بن عبدالوهاب آل الشيخ (توفيت العام 1324 هـ وعمر الملك فيصل لايتجاوز بضعة أشهر )   الملك فيصل والأميرة نورة الأولى (تزوجت من الأمير خالد بن محمد بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود)
منيرة بنت سالم بن شافي أبنة أمير قبيلة بني هاجر   لم ينجب منها
الجوهرة بنت الأمير مساعد بن جلوي بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود آل سعود(توفيت العام 1337 هـ بمرض وبائي بالرياض)   الأمير محمد والملك خالد والأميرة العنود (تزوجت من فهد الثاني بن سعد الأول بن عبد الرحمن آل سعود) والأميرة الجوهرة الأولى ( توفيت صغيرة بالوافدة الإسبانيولية سنة 1337 هـ 1919 م)
الأميرة الجوهرة بنت سعد السديري   الأمير سعد الثاني والأمير مساعد والأمير عبد المحسن والأميرة حصة والأميرة البندري
حصة بنت أحمد السديريانظر: السديريون السبعة   الأمير سعد الأول (توفي صغيرًا) والملك فهد والأمير سلطان والأمير عبد الرحمن والأمير تركي الثاني والأمير نايف والأمير سلمان والأمير أحمد والأميرة فلوة (توفيت صغيرة)، والأميرة شعيع (توفيت صغيرة) والأميرة موضي (توفيت شابة) والأميرة لولوة (متوفيه) والأميرة لطيفة (تزوجت من خالد بن تركي الأحمد السديري (توفي في أبريل ٢٠٠٤) والأميرة الجوهرة الثانية والأميرة جواهر
فهدة بنت العاصي بن كليب بن شريم آل رشيد (توفيت في العام 1934) كانت متزوجة من الأمير سعود الرشيد عاشر حكام امارة حائل   الملك عبد الله والأميرة صيتة (متوفيه) (تزوجت من الأمير عبد الله بن محمد بن سعود الكبير) والأميرة نوف (تزوجت من الأمير عبد الله بن محمد بن عبد العزيز بن سعود بن فيصل بن تركي آل سعود)
الأميرة هيا بنت سعد السديريتزوجها بعد وفاة أختها الجوهرة   الأمير بدر والأمير عبد الإله والأمير عبد المجيد والأميرة مشاعل (متزوجة من الأمير فهد بن عبد الله بن عبد الرحمن آل سعود) والأميرة نورة الثانية (تزوجت من الأمير يزيد بن عبد الله بن عبد الرحمن الفيصل)
موضي (من أصل أرمني)   الأمير ماجد الثاني والأمير سطام والأميرة هيا (متزوجة من الامير محمد بن سعود بن عبد الرحمن آل سعود) والأميرة سلطانة والاميرة جوزاء.
نوف بنت نواف بن نوري الشعلان حفيدة الشيخ نوري الشعلان شيخ قبائل (الرولة)   الأمير ثامر والأمير ممدوح والأمير مشهور
لجعة[2] بنت خالد بن حثلين العجمي من امراء العجمان   الأميرة سارة (تزوجت من الأمير فيصل بن سعد بن عبد الرحمن الفيصل)
موضي بنت عبد الله بن هتيمي آل منديل من كبار شيوخ بني خالد   الأميرة شيخة
بزّة الثني (من أصل مغربي) (متوفيه في العام 1940 ميلادية)   الأمير بندر والأمير فواز
جواهر او الجوهرة بنت محمد الطلال الرشيد (تزوجت بعده اخيه الأمير محمد وانجبت منه الأميرة منيرة بنت محمد بن عبد الرحمن   لم ينجب منها
جوزاء بنت ماجد بن حمود بن عبيد الرشيد   لم ينجب منها
منيرة بنت فيصل بن حمود بن عبيد الرشيد   لم ينجب منها
نورة بنت ناصر بن محمد الشبيلي من بني تميم من القصيم   لم ينجب منها
نورة بنت سعد العريفي من بني خالد   لم ينجب منها
بزّة   الأمير ناصر
شهيدة (من اصل ارمني) توفيت في قصر
المربع عام 1358 هـ
الأمير منصور والأمير مشعل والأمير متعب والأميرة قماش (متوفيه في العام 1431 هـ) زوجة الأمير فيصل بن سعود بن عبد الرحمن بن فيصل ال سعود ولها بندر ومنصور[3]
منيرة او منيّـر من أصل أرمني[4] (توفيت في ديسمبر 1991 ميلادية)   الامير طلال الاول (توفي صغيرا) الأمير طلال الثاني والأمير نواف والأميرة مضاوي
بشرى[محل شك]   الأمير مشاري
بركة   الأمير مقرن
سعيدة   الأمير هذلول والأميرة عبطاء (تزوجت من الامير عبد العزيز بن تركي بن عبد العزيز بن عبد الله بن تركي بن عبد الله آل سعود)
فطيمة   الأمير حمود
شاهة بنت حزام آل ثنيان من المهاشير من بني خالد   الأميرة دليَّل
عائشة شاكر العسبلي الشهري من شيوخ قبيلة بني شهر بالجنوب بمنطقة عسير في مدينة النماص   الأميرة طرفة
الأبناء حسب ترتيب العمر[عدل]
1 الأمير تركي الأول (توفي في 1919).
2 الملك سعود (توفي في 1969).
3 الملك فيصل (توفي في 1975).
4 الأمير محمد (توفي في 1988).
5 الملك خالد (توفي في 1982).
6 الأمير ناصر (توفي في 1984).
7 الأمير سعد (توفي في 1993).
8 الأمير منصور (توفي في 1951).
9 الملك فهد (توفي في 2005).
10 الأمير بندر.
11 الأمير مساعد (توفي في 2013) .
12 الملك عبد الله. (توفى في 2015 )
13 الأمير عبد المحسن (توفي في 1985).
14 الأمير مشعل.
15 الأمير سلطان (توفي في 2011).
16 الأمير عبد الرحمن.
17 الأمير متعب.
18 الأمير طلال.
19 الأمير مشاري (توفي في 2000).
20 الأمير بدر. (توفي في 2013)
21 الأمير تركي الثاني.
22 الأمير نواف.
23 الأمير نايف (توفي في 2012).
24 الأمير فواز (توفي في 2008).
25 الأمير سلمان.
26 الأمير ماجد (توفي في 2003).
27 الأمير ثامر (توفي في 1958).
28 الأمير ممدوح.
29 الأمير عبد الإله.
30 الأمير سطام. (توفي في 2013).
31 الأمير أحمد.
32 الأمير هذلول (توفي في 2012).
33 الأمير عبد المجيد (توفي في 2007).
34 الأمير مشهور.
35 الأمير مقرن.
36 الأمير حمود (توفي في 1994).
الأبناء الأحياء[عدل]
1 الأمير بندر (ولد في 1923).
2 الملك عبد الله (ولد في 1924). توفى في 2015
3 الأمير مشعل (ولد في 1926).
4 الأمير عبد الرحمن (ولد في 1931).
5 الأمير متعب (ولد في 1931).
6 الأمير طلال (ولد في 1931).
7 الأمير تركي الثاني (ولد في 1932).
8 الأمير نواف (ولد في 1933).
9 الأمير سلمان (ولد في 1935).
10 الأمير ممدوح (ولد في 1939).
11 الأمير عبدالإله (ولد في 1939).
12 الأمير أحمد (ولد في 1942).
13 الأمير مشهور (ولد في 1942).
14 الأمير مقرن (ولد في 1945).
الابناء المتوفون حسب سنة الوفاة
1 الأمير تركي الأول (توفي في 1919).
2 الأمير منصور (توفي في 1951).
3 الأمير ثامر (توفي في 1958).
4 الملك سعود (توفي في 1969).
5 الملك فيصل (توفي في 1975).
6 الملك خالد (توفي في 1982).
7 الأمير ناصر (توفي في 1984).
8 الأمير عبد المحسن (توفي في 1985).
9 الأمير محمد (توفي في 1988).
10 الأمير سعد (توفي في 1993).
11 الأمير حمود (توفي في 1994).
12 الأمير مشاري (توفي في 2000).
13 الأمير ماجد (توفي في 2003).
14 الملك فهد (توفي في 2005).
15 الأمير عبد المجيد (توفي في 2007).
16 الأمير فواز (توفي في 2008)
17 الأمير سلطان (توفي في 2011).
18 الأمير نايف (توفي في 2012).
19 الأمير هذلول (توفي في 2012).
20 الأمير سطام. (توفي في 2013).
21 الأمير بدر. (توفي في 2013).
22 الأمير مساعد . (توفي في 2013).

البنات حسب ترتيب العمر[عدل]
الأميرة نورة الأولى (متوفاة)1.
الأميرة منيرة (متوفاة)2.
الأميرة سارة (متوفاة)3.
الأميرة شيخة (متوفاة)4.
الأميرة العنود (متوفاة).
الأميرة الجوهرة الأولى (متوفاة).
الأميرة دليَّل.5
الأميرة موضي (متوفاة).
الأميرة حصة6.
الأميرة البندري (متوفاة)7.
الأميرة قماش (متوفاة)8.
الأميرة نوف10.
الأميرة هيا (متوفاة)11.
الأميرة سلطانة (متوفاة)12.
الأميرة نورة الثانية13.
الأميرة مشاعل14.
الأميرة مضاوي15.
الأميرة جوزاء.
الأميرة فلوة (متوفاة).
الأميرة شعيع (متوفاة).
الأميرة لولوة (متوفاة)16.
الأميرة لطيفة17.
الأميرة جواهر18.
الأميرة الجوهرة الثانية19.
الأميرة عبطاء20.
الأميرة طرفة.
الأميرة فاطمه
الأميرة شقراء
الأميرة مريم
الأميرة صيته (متوفاه)9
الهوامش[عدل]
1 زوجة الأمير خالد بن محمد بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود.
2 زوجة الأمير فهد بن سعد بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود.
3 زوجة الأمير فيصل بن سعد بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود.
4 زوجة الأمير فهد بن محمد بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود.
5 زوجة الأمير عبد العزيز بن عبد الله بن جلوي آل سعود.
6 زوجة الأمير سعود بن محمد بن عبد العزيز بن سعود الفيصل آل سعود.
7 زوجة الأمير بندر بن محمد بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود.
8 زوجة الأمير فيصل بن سعود بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود.
9 زوجة الأمير عبد الله بن محمد بن سعود الكبير.
10 زوجة الأمير عبد الله بن محمد بن عبد العزيز بن سعود الفيصل آل سعود.
11 زوجة الأمير محمد بن سعود بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود.
12 زوجة الأمير عبد العزيز بن عبد الله بن جلوي آل سعود.
13 زوحة الأمير يزيد بن عبد الله بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود.
14 زوجة الأمير فهد بن عبد الله بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود.
15 زوجة الأمير سعد بن محمد بن عبد العزيز بن سعود الفيصل آل سعود.
16 زوجة الأمير فيصل بن تركي بن عبد الله بن سعود الفيصل آل سعود.
17 زوجة الأمير خالد بن تركي الأحمد السديري.
18 زوجة الأمير محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود.
19 زوجة الأمير خالد بن عبد الله بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود.
20 زوجة الأمير عبد العزيز بن تركي بن عبد العزيز بن عبد الله بن تركي بن عبد الله آل سعود.

19
لتقرع اجراس الخطر شراء اراضي النازحين والمهجرين في سهل نينوى من ولماذا ؟


اثناء احدى المكالمات الهاتفية مع احد الاصدقاء في عنكاوة الحبيبة ,تطرق الكلام الى احد الاشخاص واسمه جورج ....... من اهالي برطلة كان مصورا قبل الاحتلال وبعده لمع نجمه بواسطة دعم من جهات خارجية ومحلية يملك ثلاث مصارف في الموصل واربيل وهو مدعوم من جهات مشبوهة ويقوم بشراء الاراضي بدعم من مسؤول حكومي سابق  كبير  ويقوم بصرف مبالغ كبيرة لمهام لم تثبت فائدتها في قرى وبلدات سهل نينوى  تحت يافطات معروفة المقاصد بمعاونة القلة القليلة من رجال الكنيسة وضعاف النفوس!!!!!  يقومون بشراء اراضي النازحين والمهجرين في سهل نينوى ,ويقال خاصة في قرةقوش, بثمن بخس ولايعرف لصالح من يتم الشراء وماهي الغاية من هذا الشراء وعند الاستفسار من احد الاصدقاء زودني بمعلومة عن بعض الاشخاص الذين يتبنون الامرويساعدون القائمين عليه لقاء ثمن بخس من اموال السحت الحرام  وهم كل من السادة فؤاد ....وصباح ..... وفخري قاتل ...... وجوني ..... وتقول الاحاديث ان احد الكهنة يعاونهم في ذلك. انا هنا لا اتهم احد لكن ليوضحوا الامر امام الشعب وليبرؤا انفسهم ان كانوا غير مشتركيين بالامر ونكون لهم من الشاكرين ونقدم لهم الاعتذار ان كنا مخطئين. ملاحظة (الاسماء موجودة عندي ولم اذكرها بالكامل لكن هم يعرفون انفسهم وسيتم الاعلان عن الاسماء في الوقت المناسب)
هنا نتوقف برهة امام هذا الحدث المعروف بين القاطنين في عنكاوا سواء من الساكنيين الاصليين والوافدين من مهجرين قدماء ولاجئين جدد. ماهي الغاية من هذا الامر وهل هي فلسطين جديدة!!!!!!!!!!!! , القضية بدات في برطلة!!! وتم شراء اراضي كثيرة والان تحولت الى قرقوش !!!!!وبدا العمل بها وولربما غدا الى بقية البلدات المسيحية في السهل لنسال الان السؤال الاتي ,ماهي الغاية من هذه العمليةولصالح من وماهو موقف الجهات المسؤولة في الحكومة المركزية وحكومة الاقليم من هذا العمل ومن يروج لها ولفائدة من .الالف علامات التعجب والسؤال لهذه العملية ,استغلال الحالة المادية السيئة لابناء شعبنا من اجال تمرير مخطط التغيير الديمغرافي لبلدات سهل نينوى .
احد الاخوة قال لي ماذا تقول السهل الان بيد داعش وكيف يتم البيع والشراء فكانت الاجابة ان البيع والشراء يتم عن طريق سندات الملكية وسوف يتم تسجيلها رسميا بعد تحرير السهل. وهناك من يقول ان البيع غير محضور وبامكان اي شخص ان يبيع مايملك .واقول له نعم ولكن مع هذه الظروف والشراء بابخس الاثمان واستغلال معاناة النازحين والمهجرين قسرا ,علينا ان نسال الف سؤال وسؤال. ومن اين للقائمين بالامر هذه الاموال الطائلة لشراء الاراضي ولصالح من .ان كان الامر لصالحهم فلمن سيبيعونها مستقبلا؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!.
اين هو موقف الاحزاب وهل تعلم بالامر ؟واذا علمت فماذا هو دورها ؟وماذا فعلت من اجل ان لايستفحل الامر؟ وكذلك السؤال يوجه الى الرئاسة الكنسية في المناطق التي حصل بها هذا الامر ماهو دورها بتوعية المواطنيين بهذا الامر الخطير؟ بالرغم من علمي بوجود تحذير وتنبيه للكنيسة الى ابنائها بعدم الانجراف نحو هذا الامر الخطير .
اين هو دور نواب شعبنا في برلمان اقليم كردستان وفي مجلس النواب الاتحادي؟. ماهو موقف ممثل شعبنا في مجلس محافظة نينوى؟, السادة المذكورين هل لهم علم بالامر ام لا ؟ ان كان لهم علم بالامر وسكتوا فتلك مصيبة وان لم يكن لهم علم فالمصيبة اعظم . السؤال الذي يطرح نفسه كيف دخلت داعش الى سهل نينوى ومن سهل دخولها ولماذا . انا متاكد انها ستخرج من سهل نينوى  ان لم يكن اليوم فلربما غدا ولكن السهل لن يكون سهل نينوى الذي نعرفه فسوف يكون سهلا اخر.
وختاما هذه اسئلة تحتاج الى اجابات من كل من له صلة بالموضوع فالامر خطير جدا اتمنى ان اكون مخطئا والمعلومات التي اوردتها غير صحيحة ولكن تجري الرياح بما لا يشتهي السفن.

20
ماهكذا تورد الابل يا وفد كنيسة المشرق الاشورية في الاجتماع مع ما يسمى احزاب وتنظيمات شعبنا القومية ورسالة قداسة مار دنخا الرابع الى رئيس جمهورية العراق

ترددت او تاخر نشر هذه المقالة كوني كنت انتظر ان تشير اليها احد الاحزاب التي لم تحضر الاجتماع , مع العلم ان بعض الاخوة اشاروا اليها في مواقع التواصل الاجتماعي ,اشارات بسيطة وكانت توجد تساؤلات حولها لكن لم اقرأ اي رد واضح حولها , لكن ارتايت ان انشر المقال الان ,وبعد ان قراءت رسالة صاحب القداسة مار دنخا الرابع بطريرك كنيسة المشرق الاشورية ,الى السيد فؤاد معصوم رئيس جمهورية العرق ,حيث حملها اليه وفد كنيسة المشرق الآشورية يترأسه غبطة المطران مار كيوركيس صليوا رئيس أساقفة كنيسة المشرق الآشورية والوكيل البطريركي في العراق وروسيا , في العاشرمن شهر أيلول لسنة 2014 حيث يقول فيها ان شعبنا الاشوري المسيحي بكافة مذاهبه الخ ....... انظر الرابط http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=753895.0 حيث وجدت رابطا بين تصرف الوفد الذي اجتمع بالاحزاب والرسالة الموجهة الى الرئيس العراقي مما اضطرني الى  الى نشر المقالة مع انه ليس من طبيعتي  التطرق الى اعمال الكنائس , وكيف تدير شؤونها , وعلاقتها مع بعضها الاخر , وعلاقتها مع الاحزاب السياسية  القومية  , وارائها بالشؤون القومية والسياسية , لانها كلها اراء خاضعة للتاويل والنقاش ,  ويبقى المهم هو الايمان الثابت , الذي لايتزعزع  في الكنيسة مهما كانت المسميات والطروحات اللاهوتية , التي اعتبرها كلها صحيحة اقلها من وجهة نظري , لكن اعترتها بعض التوجهات واستخدام الفاظ وصيغ معبرة عن الايمان ,الذي ارتضته تلك الكنيسة في ذلك الزمن الذي تبنته , وعارضت الصيغة , لا الجوهر الكنيسة الاخرى ,مما ولد تعددية كنائسية والتي هي بالاصل كنيسة المسيح الواحدة. وهنا اود ان اشير الى ان كنائس شعبنا ماعدا كنيسة المشرق الاشورية تحاول ان تبتعد عن الشأن القومي, ماعدا كنيسة المشرق الاشورية التي تصر على ان الشعب كله اشوري ,وتحاول ان تفرض رأيها على الجميع سواء من ايد منهم وجهة نظرها او لم يؤيدها , وربما نسيت  او تناست ان هذا الشان ليس شأننا الهيا يوجب طاعته والايمان به وعدم مجادلته ,بل هو شأن يخص الشعب لاعلاقة للكنيسة به من قريب او بعيد , والان اعود الى صلب الموضوع الرئيسي, و اشير الان الى الوفد الكنسي الرفيع المستوى من كنيسة المشرق الاشورية , الذي ضم كل من سيادة المطران مار ميلس زيا الوكيل البطريركي لأبرشيات استراليا ونيوزلندا ولبنان للكنيسة، وسيادة الأسقف مار آوا روئيل أسقف غرب كاليفورنيا، وسيادة الأسقف مار بولص بنيامين أسقف شيكاغو وشرق الولايات المتحدة  , الذي زار العراق واقليم كردستان, للاطلاع على احوال ابناء شعبنا النازحيين من مدينة الموصل وسهل نيننوى, بسبب سيطرة عصابة الدواعش المجرمين عليهما ,ولقائهم بالنازحين , وفي الحقيقة لم اعرف هل تمت زيارة كل النازحين من مختلف كنائس العراق, ام النازحين اتباع كنيسة المشرق ,وعلى اية حال ان عددهم قليل, بالمقارنة مع نازحي ابناء الكنائس الاخرى ,وهنا ابين ان هذا الموضوع ليس هو الموضوع الرئيسي من المقالة .
جاء في موقع قناة عشتار الفضائية , بان ممثلي عدد من تنظيمات وأحزاب شعبنا ومؤسسات المجتمع المدني , اجتمع بأصحاب الغبطة أعضاء وفد كنيسة المشرق الآشورية , الذي يزور إقليم كوردستان حاليا، وذلك مساء السبت 6 / 9 / 2014 في قاعة كنيسة مار يوخنا المعمذان في عنكاوا بأربيل, وهنا الخبر اعتيادي ولا لبس فيه .
لكن عند ملاحظة الصورة المرفقة بالخبر, ان الاحزاب الاشورية فقط حضرت الاجتماع , ولم يكن اي وجود او ممثل لاحزاب شعبنا الكلدانية  او السريانية , وهنا نتوقف هنيئة  اليس الكلدان او السريان من ابناء الامة الاشورية , التي طالما ذكرهم قداسة البطريرك مار دنخا الرابع في رسائله العامة بالاعياد والمناسبات , ام يوجد توجه جديد بان ابناء الامة الاشورية , هم فقط اخوتنا الاثوريون والباقي هم اخوة في الايمان لا اكثر ولا اقل , لذا ان الاجتماع اقتصر على ابناء الامة الاشورية للبحث في التطورات الحاصلة في الوطن ,وهو شأن داخلي  جديد في كنيسة المشرق الاشورية نحترمه ونقدره , ويضع الامور في نصابها الصحيح وليس لدينا اي اعتراض عليه , او ان الاجتماع اقتصر على الفئة المختارة لقيادة الامة من دون باقي الفئات الاخرى التي تعتبرهم كنيسة للمشرق الاشورية غير مؤهليين لقيادة الامة منالناحية السياسية والاجتماعية وان عليه ان ينقادوا لطروحات الفئة المختارة , وبالمناسبة هذا ليس راي او اجتهاد شخصي مني بل سمعته من احد الاخوة الاثوريين فيما مضى من الزمان.
وهنا بهذه المناسبة اود ان اذكر ان رؤساء الكنائس المشرقية بشقيها الكاثوليكي والارثذوكسي , قد اجتمعت بكل ممثلي الشعب المسيحي بمختلف انتمائاتهم السياسية وتوجهاتهم القومية , ولم تستثن احد اراد حضور الاجتماع , بل كان المجال مفتوحا والساحة غير مقيدة في طرح الاراء والافكار, لما فيه خير الشعب في محنته هذه , ومع الاسف لم نرى مثل هذه التوجهات في لقاء وفد كنيسة المشرق الاشورية بالاجتماع مع التنظيمات السياسية القومية كلها لشعبنا المسيحي , ولو لشخصي البسيط الكثير من الاعتراض على توجهات وسياسيات تلكم الاحزاب ,التي في اغلبها عبارة عن دكاكين سياسية تعمل لاجندات غير متوافقة مع اجندات شعبنا.
انا لا اعترض على توجهات كنيسة المشرق , بل احترمها واقدرها ,لان ذلك شأن كنسي لا اسمح لنفسي التدخل به , وليس لي علاقة به ابدا .ولكن جل اعتراضي على الاحزاب والدكاكين السياسية ,التي حضرت الاجتماع , واكيد علمت بعدم دعوة الاحزاب الكلدانية والسريانية لحضور الاجتماع , لذا عليها ومن اليوم التوقف عن التحدث باسمنا , لانها لاتمثلنا , ونحن ليست لنا علاقة بها , انها تمثل نفسها فقط , وجمهورها  المعروف الانتماء المذهبي والقومي وبالمناسبة ليس كل هذا الجمهور يؤيدها , والطريف في الامر لم يجر التطرق الى التسمية القطارية الفاركونية في متن الخبرالذي نشر , والذي طالما تشدقت تلك الاحزاب به واعتبرته الاسم الملائم لشعبنا .
[/size]

21
رؤية للحماية الدولية كي لايكون المسيحيون في العراق كعب أخيل*
بعد الكارثة والنكبة الكبرى التي احاطت بالمسيحيين في مدينة الموصل ووبلداتهم وقراهم في سهل نينوى ,من سيطرة عصابات داعش المجرمة عليها ,والنزوح الجماعي الكبير لسكان الموصل المسيحيين وسكان سهل نينوى من المسيحيين ,هربا من بطش عصابات داعش ,والقوى والسكان المحليين المتحالفين معها ,او الذين ياتمرون بامرها ,وفقدانهم لكل ممتلكلتهم واموالهم, التي جمعوها على مر السنيين ,واصبجحوا لاجئين مشردين لايملكون شروى نقير ,بعد ان كانوا معززين مكرمين في بيوتهم وبلداتهم يزهون بها وتزهو بهم.
ان هذه التداعيات التي جاءت بعد الهروب المذل لقوات الجيش والشرطة الاتحادية, من مدينة الموصل وضواحيها ,واضطرار العوائل المسيحية الموجودة فيها الى مغادرتها ,تحت سيل التهديد الداعشي؟, اما باعتناق الاسلام ,اودفع الجزية عن يد وهم صاغرون ,او قطع الرقاب بالسيف ,ممن لا يرتضون الخياريين الاوليين.
وتم اللجوء الى بلدات وقرى سهال نينوى, لعلهم يرون فيها الامان وخاصة بعدما اوحت حكومة اقليم كردستان الى مواطني تلك البلدات انهم تحت حمايتها وسوف لن تدخر جهدا للدفاع عنهم وعن مصالحهم وارواحهم وارواح بنيهم وبناتهم وكانت تلك المعزوفة تغنى ويرقص لها البعض من الاحزاب والدكاكين السياسية القومية المسيحية, طمعا بمنصب او جاه اوسلطة اومال منذ 9نيسان 2003 وبسطت السلطات الكردية كامل نفوذها على السهل بعدما كانت مسيطرة عليه بحكم الامر الواقع قبل ذلك.
وهنا كانت المفاجاءة التي قصمت ظهر البعير ان قوات البيشمركة المتواجدة في السهل كانت عبارة عن نمور من ورق لاتقوى على مواجهة داعش ومن لف لفها(او يوجد تحت الاكمة ما ورائها وسيكشفه الزمان) وهربت عند اول مواجهة  بدون ان تبلغ السكان المحليين مما اضطرهم الى سرعة المغادرة ولامنفذ لهم الا التوجه الى اقليم كردستان ومحافظات اربيل ودهوك والسليمانية وهناك من توجه الى كركوك وقسم ضئيل الى بغداد والبصرة والعمارة,.انها مؤامرة كبرى لافراغ الموصل والسهل من ابنائه الاصليين , وجعل الطريق سالكا كي ياتي الغريب ويسكن فيه ,انه التغيير الديمغرافي الكبير ,بصورة حديثة واساليب لم تخطر على البال ,فهل من يرعوي.
وبدأت معيشة الذل من خلال اللجوء في ارض الوطن تحت الاشجار والشمس المحرقة ينتظرون الحسنات لكي يعيشوا ,وانتشر الجرب بينهم بفعل انعدام النظافة وعدم توفر الماء للغسل وتوفى قسم من الاولاد بسبب الحر الشديد. والاسف والالم تأكل قلوبنا مما نشهده في تغيير انماط السلوكيات الاجتماعية لابناء شعبنا في محنة النزوح بسبب فقدانهم لكل شيء يملكونه ,اننا نقول ان ظروفنا بكل ماساويتها تكون ارحم بكثير مما تعرض له اخوتنا في المظلومية الجديدة في العراق الحديث الديمقراطي التعددي الفدرالي !!!!!!!!,من الايزيدين وما عانوه معروف للكل. الان قد يقول قائل ان القوات التي لم تحمنينا في بداية الاحداث بدات بتحقيق انتصارات في جبهات القتال بمساعدات محلية واجنبية , ولكن كل هذه الانتصارات لاتساوي في نظري دمعة طفل وام هلعت على بناتها وقهر شيخ على تعب العمر ذهب مع الريح !!!!. وصبية في جبل سنجار (شنكال) اغتصبت من قبل اوباش منحرفون وبيعت اخواتها سبايا في اسواق الموصل والشام.
لقد فقد المسيحيون الثقة بقدرات الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان بحمايتهم بل ان المسؤوليين في حكومة اقليم كردستان اعلنوها صراحة جهارا مرارا انهم لايقوون على حماية المسيحيين ولعمري تلك احجية كبيرة لربما من اجل استدرار عطف المجتمع الدولي على الاكراد وتزوديهم بالسلاح والدعم العسكري لحكومة الاقليم . كما ان تواجد القوات الدولية يمكن ان يحمي الحدود التي تريدها حكومة اقليم كردستان ضمن الخارطة المعدة للعراق الجديد ويكون امر واقع على الحكومة المركزية ,اي ان حكومة الاقليم بمطالبها هذه تريد ان يكون المسيحيون عقب اخيل في الجسد العراقي.
لكن المسيحيون العراقيون لهم وجهة نظر اخرى مخالفة لتوجهات الحكومة الكردستانية انهم يريدون حماية حقيقية لهم لا ان يكونوا ادوات في لعبة السياسة المحلية والاقليمية والدولية .يريدون قوات تحت مظلة الامم المتحدة يستطيعون من خلالها وكل مكونات السهل الاخرى (الامن خان العيش المشترك وسهل للدواعش احتلال السهل وشارك بعمليات السلب والنهب فيه ) ان يقيموا حكما ذاتيا او اقليما حالهم حال بقية المكونات الاخرى التي تطالب بهذا المطلب الشرعي والدستوري لايريدون ان يكونوا جزءا من الجزء بل جزءا من الكل وان يحكموا انفسهم بانفسهم لا ان يتحكم الغريب عن السهل في امورهم .يريدون بناء بنية تحتية حقيقية تؤمن لجميع المكونات العيش الرغيد في ارضهم هذه هي مطالب شريحة المواطنيين المسيحيين الذين يعيشون في السهل وليست مطلب مسيحي عام لانهم مؤمنيين حقيقين بوحدة ارض وسماء العراق .وان العراق هو وطنهم .من زاخو الى الفاو .
ان المسيحيين لم يكونوا اول المطالبين بمثل هذا لولا ان غدر الزمان وبعض الاشخاص بهم مما جعلهم امام خيارين احلاهما مر ,خيار البقاء في ارض الوطن نازحين مهجرين او خيار الهجرة المدمر  . وحقا ان كانت النية صادقة ببقاء المسيحيين في ارض العراق علينا تهيئة الارضية الملائمة بدعوة القوات الدولية لتوفير الحماية لهم لحين استقرار الامور في العراق بما يمكن المسيحيين من العيش المشترك كما كان في السابق مع بقية المكونات . ان عودة المسيحيين الى مدينة الموصل في الوقت الحاضر اصبحت صعبة وذلك لما لاقوه من اذية من قسم من سكانها لكن يمكن اسكانهم معززين مكرمين في بلدات سهل نينوى لغاية الوصول الى حل لمشكلتهم .كما يجب على الحكومة الاتحادية تعويض المتضررين عن ممتلكاتهم التي فقدوها بسبب الفشل الامني والعسكري الذريع لحكومة المركز والحكومة المحلية لمحافظة نينوى وحكومة اقليم كردستان  في حمايتهم.




*كعب أخيل هو مصطلح يشير إلى نقطة ضعف مميتة على الرغم من كل القوة التي يمتلكها الشخص، والتي إن أصيبت تؤدي إلى سقوطه بالكامل.
يعود أصل مصطلح كعب أخيل إلى الميثولوجيا الإغريقية، حيث أنه عندما كان أخيل طفلا، تنبئ له بأنه سوف يموت في معركة، ومن أجل منع موته قامت أمه ثيتس بتغطيسه في نهر ستيكس الذي يعرف عنه بأنه يمنح قوة عدم القهر. لكن بما أن ثيتس كانت تحمل أخيل من كعب قدمه أثناء غسله في النهر، فلم يصل الماء السحري إلى كعبه. وهكذا كبر أخيل ليصبح أحد الرجال الأقوياء الذين صمدوا في الكثير من المعارك، إلا أنه في أحد الأيام أصاب سهم مسموم كعبه متسببا في مقتله بعد فترة قصيرة.
















































22
اعزائي خدعنا بكم لقد طفح الكيل، وبلغ السيل الزبى حتى لم يبق في قوس الصبر منزع

اخوتي واعزائي العرب و الاكراد ...

اسف ان اقولها لقد خدعنا بالجيش وبالبيشمركة معا ,واحدا بعد اخر ,قيل لنا انهم سيحمونكم ,سيحمون المسيحيين ,سيحمون الايزيدية ,سيحمون الشبك, سيحمون التركمان, لكنهم كانوا اول المنسحبيين ,ولم يقاتلوا لماذا لا اعرف, واقولها لقد تحمل اخوتنا الايزيدين العبء الاكبر من الظلم الذي لحقنا جميعا ,نحن المكونات الصغيرة المذكورة انفا ,وتهجرنا كلنا الى مختلف انحاء العراق ,واصبحنا شذر مذر نفترش الارض ونلتحف السماء ,في هذا الحر القاتل , والشتاء قادم ,الحل لايكون الا بالحماية الدولية لنا تحت راية الامم المتحدة, و باقليم يضم تلعفر وسنجار وسهل  نينوى,  ونحكم انفسنا بانفسنا,

 لقد خدعنا بكم ,واقولها اسفا ايها العرب والاكراد, لم تنصفونا ,ولم تحمونا ,ونحن القوم المسالمين, وكنا كاسماك الزينة في بحيرة مملؤة بسمك القرش ,تفتك بنا وتعتاش على اجسادنا ودمائنا ,شكرا لكم على الدرس الذي اعطيتموه لنا, ولانزال نذكر الغزوات باسم الدين ,التي تعرضنا اليها في تاريخنا القديم ,وتاريخنا الحديث البعيد والقريب, ولازلنا نعيشه بكل الم ومرارة .

اعذروني على لهجتي فلم يبقى لنا الا ان نكون اقليم يحمي سكانه في تلعفر وسنجار وسهل نينوى ,او ان نهاجر خارج الوطن الذي احببناه ولكن هذا الوطن الم ينصفنا , فماذا نعمل هذا هو خيارنا ولا خيار اخر.سيقال لنا سنحميكم ونوفر لكم الامن والامان ,ولكن تجربتنا المرة هذه وتجربة سوريا ماثلة امامنا , بين كر وفر بعض المناطق تكون بيد قوة مسلحة ويوما اخر بيدقوة اخرى مخالفة وهذه التجربة لاتعطينا الامان المطلوب . ثانيا نحن لسنا قاصرين لنكون بحماية هذا وذاك ولن نكون اهل ذمة لاحد سنبني اقليمنا ونعمره بسواعدنا ونحميه مثلما عمرتم اماكنكم  ومناطقكم وحميتموها . واقول لكل اخوتي المسيحيين ان كانوا صادقيين في توجهاتهم, لنترك خلافاتنا جانبا ,وننسى كلنا دعوانا القومية ,ان الذي يربطنا اليوم هو رابط مسيحيتنا التي ذبحنا ونذبح من اجلهه وليست رابطتنا القومية ,التي اختلفنا عليها ,لنتمسك بما يجمعنا ونترك ما اختلفنا عليه ,الهم اشهد اني قدبلغت.واما من يريد ان يزعل علينا فليزعل اننا لم نكفر ولم نطلب الانفصال ,كنا ومازلنا وسنبقى عراقيون .لكننا نريد ان نعيش بامن وامان وسلام الذي لم تستطيعوا ان توفروه لنا.ان مناطقنا ليست مناطق متنازع عليها انها لنا وليست لكم اذهبوا واختلفوا على مناطق اخرى بينكم السهل سهلنا وليس سهل احد غيرنا واهله بكل مكوناته اولى بحكمه وادارته من الغيرفلسنا قصر لتسيروا امورنا كلا ان سكتنا بالامس فاليوم لن نسكت وسنقولها اكبر لا في تاريخنا ..لا لقتلنا ,لا لاضطهادنا ,لا للسيطرة علينا وعلى ارضنا , كفى تحملنا الكثير, لقد طفح الكيل، وبلغ السيل الزبى حتى لم يبق في قوس الصبر منزع

اخوتي لنتمسك بهذا الخيار ولانطلب غيره لانه لاخيار اخر لدينا والمؤمن لايلدغ من جحر مرتين ومع الاسف شبعنا لدغات ولدغات من شركائنا في الوطن الذي كنا اصحابه ثم مشاركيين به واصبحنا الان مسافرين في حقيبة ان وجدت .

23
المسيحيون شاركوا بوضع اللبنة الاولى لبناء العراق الحديث ولانريد لهم ان يكونوا احد معاول هدمه

من ضمن التداعيات الاخيرة التي عصفت بالعراق ارضا وشعبا ووطنا ماجرى في محافظة نينوى من سيطرة تنظيم دولىة العراق الاسلامية في العراق والشام عليها واعلان دولة الخلافة الاسلامية مما ولد موجة نزوح وذعر ليس لمسيحيي المحافظة فحسب بل لباقي المكونات الاخرى التي تعيش في محافظة نينوى ومركزها مدينة الموصل.
وعلى اثر تلكم الاحداث تقدمت القوات الكردية بعد الانهيار الكبير الذي اصاب القطعات العسكرية العراقية المتواجدة في محافظة نينوى وكركوك وجزء من صلاح الدين والانبار وديالى وسيطرت على كل المناطق االمتنازع عليها وفق المادة 140 من الدستور واعلن رئيس الاقليم السيد مسعود البارزاني ان المادة 140 انتهت بعودة كل الاراضي المتنازع عليها ولاموجب لاعادة البحث بشانها مع الحكومة المركزية وسيتم عمل استفتاء بين سكانها للانظمام الى اقليم كردستان .اضافة الى ذلك ماتم الاعلان عنه عن وجود خطة لعمل استفتاء يشمل كل سكان الاقليم لغرض الانفصال عن العراق وتشكيل الدولة الكردية العتيدة. كل تلكم الاشياء القت بضلالها الكئيبة على مسيحي العراق الساكنيين في تلك المناطق وجعلتهم في حير ة من امرهم مابعدها من حيرة.
ولطالما تكلمنا وتحدثنا ان على مسيحي العراق بمخنتلف تلوانتهم ان يبقوا على الحياد في الصراع الدائر بين المكونات الكبيرة لئلا يسحقوا بين المطرقة والسندان في اتون ذلك الصراع ولتكن مسيرتنا النضالية لصالح مكوننا لا لصالح المكونات الاخرى مع ايماننا الراسخ بالتعاون الجدي لبناء العراق الجديد لصالح كل ابنائه. 
لو عدنا الى البدايات الاولى لتاسيس الحكم الوطني في العراق وبناء الدولة العراقية الحديثة بعد الحرب العالمية الاولى وما افرزته من تداعيات بسقوط الامبراطورية العثمانية والاحتلال البريطاني للعراق ولا اريد الخوض في التاريخ ولكن نقطة واحدة مهمة اود التطرق اليها ,لقد كان المسيحيون الذين يعيشون في ولاية الموصل وتشمل كل الجزء الشمالي من العراق انذاك هم بيضة القبان التي ابقت ولاية الموصل ضمن العراق وعدم ضمها الى الدولة التركية الحديثة التي اعقبت الامبراطورية العثمانية بموجب الاستفتاء الذي اجرته الامم المتحدة حول عائدية ولاية الموصل الى تركيا من عدمها ومن يريد الاستزادة يمكنه العودة الى كتب التاريخ والتحقق ان قسم كبير من الاكراد والعرب والتركمان ارادوا الانظمام الى تركيا بينما المسيجيون باجمعهم طلبوا ان تكون ولاية الموصل عراقية ولقد تحقق ذلك ولولاهم لكانت ولاية الموصل اليوم جزءا من تركيا وكل ذلك يجب ان يذكر والجهد الكبير وقع على عاتق مثلث الرحمة البطريرك يوسف عمانوئيل الثاني بطريك بابل على الكلدان انذاك والسادة اساقفة وكهنة الكنيسة الكلدانية الذي كان لهم الدور الكبير في توعية الشعب المسيحي والكلدان بالخصوص حول تلك المسالة. وجاء في احدى المقالات "حيث كان البطريرك يوسف عمانوئيل الثاني وطنيا صميميا متعلقا بأرضه، مثمنا ما قام عليها من حضارات عظيمة، لذا نراه يقف الى جانب قضية العرب في أعقاب الحرب العالمية الأولى، كما انه عبّر في أثر من مناسبة عن تمسكه الشديد بالعراق وبحدوده المشروعة، لا سيما ابان قيام الحكم الوطني في العراق، فكان من الأوائل الذين بايعوا فيصل الأول ملكاً على العراق بخطاب ألقاه وسط الجماهير المحتشدة في دار البطريركية الكلدانية في بغداد سنة 1921 والمجاورة لكنيسة أم الأحزان، فحذا حذوه رؤساء الطوائف المسيحية الآخرون. أستمر حبل المودة والتعاون بين المسلمين والمسيحيين بجهود متقدمة، ونسوق هذا المثال عن الموصل التي كان ولا يزال يسكنها المسيحيون بكثافة، حيث أرسل رؤساء الطوائف المسيحية برقيات الى البابا والكرادلة ولندن وبروكسل وفيينا وبودابست وباريس يحتجون فيها على مطالب الأتراك اللاشعبية ويستنجدون بهم لدى عصبة الأمم المتحدة لصيانة ولاية الموصل ضمن العراق، ورفع البطريرك تقريرا الى رئيس اللجنة الأممية لايدونر الموفودة لأستفتاء أهالي الموصل، يعرب فيه عن رأي طائفته بالضم وتجلت وطنية البطريرك خاصة ابان اثارة مشكلة الموصل ومحاولة تركيا بضم الولاية اليها. يكتب الدكتور فاضل حسين بأن المسيحيين أيدوا ولاية الموصل الى العراق على الرغم من تحيز الكولونيل تيلكي الى جانب الأتراك".
ولقد انبرى قسم من الكتاب والاحزاب السياسية لكي يدلوا بدلوهم في تلك المسالة وهذا حق لهم ولكن من حقنا ايضا مناقشتهم والادلاء براينا خدمة للحقيقة اولا ولشعبنا المنكوب ثانيا.والان نسمع دعوات الى انشاء كيان مسيحي في سهل نينوى وجزء من اراضي شعبنا في اقليم كردستان ومطالبة المجتمع الدولي لدعم هذه المبادرة واقتراح الذهاب الى  الاتحاد الاوربي او الامم المتحدة لتحقيق ذلك ومتى كان المجتمع الدولي مهتما لتلك المسالة او غيرها الايدرون ان الموضوع برمته يعتمد على مصالحهم وكيف يمكن استغلالنا لتحقيق تلك المصالح خدمة لكيانات او دول موجودة في المنطقة واللبيب من الاشارة يفهم ,ونسوا القاعدة الذهبية ماحك جلدك الا ظفرك وان الحقوق تأخذ ولاتعطى وتتطلب تضحية بالغالي والنفيس لتحقيقها لا بالكلمات والبيانات الهادرة  واحلام اليقضة التي لاتستند الى ضروف موضوعية وذاتية لتحقيقها ولنطرح هذه المسالة على النقاش ونحللها حول امكانية تطبيقها من عدمه من كافة الوجوه مع ايماني الكامل بحقق تقرير المصير لكل الشعوب:
اولا. ابناء شعبنا لايشكلون اغلبية في سهل نينوى مما يتطلب رسم خارطة طريق تربط بين بلدات وقرى شعبنا للتجاوز المناطق التي لانسكنها في السهل وجزءا من اقليم كردستان
ثانيا .دستور اقليم كردستان يحرم اقامة اي نوع من انواع الحكم الذاتي فيه فكيف بانفصال اجزاء من الاقليم عنه وكيف ستستطيع اقناع الاقليم بذلك .
ثالثا. الامر يتطلب نقل كل المسيحيين من مختلف اجزاء العراق الى تلك الدولة المزعومة وهذا يعني قلع قسم كبير من جذوره التي تربى ونشأ عليها .
رابعا .سيكون مستقبل العلاقات سيئا بين تلك الدولة وباقي اجزاء العراق.
خامسا .لاتوجد مقومات بناء دولة حيث الموارد الطبيعية شبه معدومة الافي مناطق قليلة والبنية الاقتصادية لاوجود لها الا في بعض المناطق الزراعية والسياحية وضعف القطاع الصناعي اضافة الى تهالك القطاع الخدمي ولا اعرف كيف سيتم بناء تلك الدولة
سادسا .ان المسيحيين العراقيين ولا اريد التطرق الى الانتماءات القومية والمذهبية بينهم يشعرون انهم ينتمون الى العراق من من زاخو الى الفاو ولاينظرون الى تلك الفترة الزمنية التي حصرتهم بالمناطق الشمالية من العراق بسبب سقوط الدولة سقوط بابل بيد الفرس الاخمينيين وما تلاها من موجات استعمارية بدلت حال العراق من حال الى حال ولعبت التغييرات الجيوسياسية والدينية والقومية فيه ما لعبت بتغيير ديني وقومي قل مثيله ولانريد الخوض فيه.
سابعا .هل المهاجرين المسيحيين على استعداد للعودة الى الوطن والمساهمة ببنائه من جديد .
ثامنا .ان الموقف الاقليمي والدولي معارض لانشاء دولة كردية في الوقت الحاضر فكيف سيقبل بانشاء وطن للمسيحيين العراقيين وهل اجرينا اتصالت مع الدول الاقليمية المؤثرة والدول الكبرى  لتحقيق ذلك وعلينا استثناء اسرائيل من من تلك الاتصالات لتاثيرها السيء على القضية مع العلم ان العراق كله من اقصاه الى اقصاه وطنهم لاننا احفاد شعوب سومر واكد وبابل واشور وكل الشعوب العراقية القديمة ولاتوجد منطقة تحدهم انهم ينتمون للعراق من شماله الى جنوبه.
تاسعا. .ان المسيحيون شاركوا بوضع اللبنة الاولى لبناء العراق الحديث ولانريد لهم ان يكونوا احد معاول هدمه, ايها السادة انه الوطن الذي يحتضن الشعب وكم ضحينا من اجله ولانزال لانا باي حال من الاحوال لانعرف وطنا سواه انه الام الرحوم التي مهما ابتعدنا عنها مكانيا وزمانيا لكنه في القلب والوجدان دائما . 
ان الحل لكل تلك المشاكل التي تعصف بالعراق هو العودة الى الحكم المدني الديمقراطي وايجاد اليات مقبولة من كل الاطراف تظمن الحقوق القومية والدينية لكل اطياف الشعب العراقي في اطار عراق موحد اتحادي يرسم الشعب فيه اطر الحكم المقبولة لديه والتي تحقق اماني كل مكوناته بالعيش المشترك المبني على ترك كافة اشكال التعصب الديني والقومي وان تجربة جنوب افريقيا بالمصالحة والمصارحة اثبت جدواها في بناء المجتمع العصري الجديد بالرغم من كل مأسي الماضي المظلم مع محاسبة كل من اجرم بحق العراق وشعبه في كل العقود الماضية والحاضرة وتلوثت يده بدماء العراقيين ممن تثبت ادانته قضائيا وفق اليات  عدل سليمة  لاتنبعث منها روح الحقد والكراهية وعدم خلط الاخضر باليابس كما حدث سابقا. كما تدعو الضرورة الى  كتابة عقد جديد (الدستور) بين كل المكونات العراقية لترسيخ مفهوم دولة المواطنة العراقية الحضارية الحقيقية  لاغيرها من المفاهيم البالية وتركيز الجهود لبناء العراق على اسس سليمة وعادلة  لاينظر بها الى الانحدار الديني والقومي والمذهبي وتطبيق مبادىء العدل والاخاء والمساواة بين كافة ابنائه وليكن شعارنا كلنا ارفع راسك وافتخر انك عراقي.
المهندس
نامق ناظم جرجيس ال خريفا
بغداد - العراق








24
[b]جاء في الخبر الذي نشر بموقع عنكاوا الموقر عاجل: خالص ايشوع يتهم قائمة الرافدين بأستخدام أساليب غير ديمقراطية وسلب مقعد كركوك

عنكاوا كوم  / خاص

أتهم خالص أيشوع اليوم الثلاثاء قائمة الرافدين بالتحايل وأستخدام أساليب غير ديمقراطية لسلب مقعد محافظة كركوك لصالح مرشحها سركون لازار الذي فاز بمقعدها بعد حصوله على 3908 صوت بينما حصل الاول على 6120 صوتا حسب النتائج الرسمية للمفوضية.

وقال أيشوع المرشح للأنتخابات البرلمانية عن كتلة المجلس الشعبي في أتصال هاتفي مع "عينكاوا كوم" أن نتائج المفوضية المعلنة تثبت فوزي بمقعد محافظة كركوك ضمن كوتا المكون المسيحي متقدما على مرشح قائمة الرافدين سركون لازار بحصولي على 6120 صوتا ، مبينا بأنه قدم طعنا للمفوضية للتحقق من عدد الاصوات وكيفية حصول لازار على مقعد المحافظة بالرغم من تقدمه عليه ".

واضاف أنه "حسب التسريبات قبيل أعلان نتائج الانتخابات بأيام قليلة تبين فوزه بمقعد كركوك وبفارق كبير بالاف الاصوات عن أقرب مرشح له".
وفيما لو كانت محصلة النتائج لها علاقة بقرارات هيئة المسألة والعدالة ، أكد أيشوع عدم شموله بأجراءات الاجتثاث وقد حصل مسبقا على كتاب يثبت ذلك والا كيف فاز بعضوية مجلس النواب في دورته الثانية والتي ستنتهي في حزيزان المقبل.

انا اتصور ان الدعوى التي سيقيمها السيد خالص ايشوع لن تاتي بنتيجة, لانه من غير المعقول ان تخطىء المفوضية هذا الخطأالكبير ,ولربما ان النائب خالص قد تم اجتثاثه من دون علمه, وهذه ايضا غير قانونية اذ المفروض اخبار قائمته لتعويضه بشخص اخر, مثلما حدث مع بعض القوائم ومن ضمنها بعض قوائم الكوتا المسيحية.ام ان مجموع الاصوات التي يدعي السيد خالص بحصوله عليها فانها اتت عن طريق مراقبيه وهذه تتعرض للاسئلة حول صحتها ام لا, ولربما ان بعض صناديق الاقتراع التي للسيد ايشوع حصة كبيرة منها قد الغيت
.هذه كلها احتمالات وسوف تحسم الامور باعادة العد والفرز ان قبل الطعن الذي تقدم به.
كل هذا هو مقدمة لما سيحصل اذ ا قبل طعن السيد ايشوع واعلن فوزه,  فانه سياخذ مقعد كركوك من  السيد سركون صليوا, وبالتالي يصبح معالي السيد الوزير من الخاسرين للانتخابات, ولكن هذا سيشكل مشكلة داخل المجلس الشعبي, اذ ان السيد بولص شمعون سيفقد مقعده لان الفائز الاخر السيد الدكتور رائد اسحاق اصواته الانتخابية اعلى من السيد بولص شمعون .وبالتالي سيصعد مرشح زوعا الاعلى صوتا في اربيل بدلا من السيد بولص شمعون . ويوجد احتمال ضئيل بان مرشح الوركاء الديمقراطية  الاعلى صوتا في اربيل يصعد , ويصعد مرشح زوعا الاعلى صوتا في دهوك. هذه كلها احتمالات ويمكن ان ينكشف احتمال اخر ان ممثل قائمة الوركاء يكون الاعلى صوتا في كركوك .في هذه الحالة سيخسر السيدان سركون وخالص ويصعد ممثلا لوركاء في كركوك و ممثل زوعا في دهوك بدلا من السيد ازاد هرمز العمادي.
هذه الاحتمالات ستثير المشاكل في قائمة والمجلس الشعبي  ولا اتصور قائمة الوركاء وقائمة زوعا ستحدث بها هذه المشاكل لانها متجانسة اكثر من قائمة المجلس الشعبي لاسباب كثيرة, لانه لوكانت توجد مثل هذه المشكلة في قائمتي الوركاء وزوعا لتم حسم الامر داخليا وهذا لم نره في قائمة المجلس الشعبي .
  تحياتي الى الجميع وانا لم اقصد من هذه المقالة اي من التنظيمات المشاركة بالانتخابات لانها كلها ستحصل على نفس المقاعد ولكن الوجوه سوف تتغير ليس الا.
[/b]

25
اعلن اعلام البطريركية الكلدانية ما ياتي


 لقد اعتاد المؤمنون والاصدقاء والرسميون  ان يزوروا المطرانيّات بمناسبة الاعياد لتقديم التهاني والتمنيات، ونظرا لتزامن  عيد  القيامة مع  وفاة مثلث الرحمات البطريرك الكردينال مار عمانوئيل الثالث دلي، قررت البطريركية والابرشيات الكلدانية الغاء كافة الاستقبالات والمظاهر الاجتماعية احترامًا وحداداً على الراحل الكبير والاكتفاء بالاحتفالات الدينية والروحية. وتطلب البطريركية  بهذه المناسبة من ابنائها وبناتها الصلاة من اجل الكنيسة ومن اجل السلام والاستقرار في العراق والمنطقة.
عيد مبارك وكل عام وانتم بالف خير

26
اعلنت البطريركية الكلدانية عن موعد ومكان الذبيحة الالهية على راحة مثلث الرحمات البطريرك عمانوئيل الثالث دلي

سيًقام قداس جنائزي عن راحة نفس مثلث الرحمات البطريرك عمانوئيل الثالث دلي عصر يوم غد الخميس، 10 نيسان 2014، في كاتدرائية مار بطرس- ساندييكو – كاليفورنيا.
ويوم  الجمعة مساءً ينقل جثمانه الى ديترويت – ميشكان ويسجى في كاتدرائية أم الله لزيارة المؤمنين. ويوم السبت صباحا مراسيم الدفن ومجلس العزاء.

تقام الذبيجة الالهية مع صلاة الجناز عن راحة نفس المثلث الرحمات البطريرك الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي في بغداد، سيُقام قداس يوم السبت القادم 12نيسان 2014 الساعة  10,30 صباحا يترأسه غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو في كاتدرائية مار يوسف - خربندة .

ستقبل التعازي في قاعة كاتدرائية القديس يوسف (السنتر) (الكائنة في الـ 52 قرب ساحة الواثق) من الساعة الرابعة حتى السابعة مساءً من نفس اليوم.

27
خورنة مريم العذراء تقوم برحلة حج إلى اور الكلدانيين

قامت خورنة مريم العذراء/ شارع فلسطين بسفرة حج إلى اور مدينة ابينا ابراهيم الواقعة على بُعد بضعة كيلومترات عن مدينة الناصرية، واشترك في هذا الحج 75 شخصاً وانطلق الموكب في الساعة السادسة إلا ربع صباحاً.
كانت مناسبة جميلة تذكّر فيها الجميع ابراهيم اب الانبياء الذي أطاع الرب بكل ما كان يأمره به بإيمان قوي، وهذه الفرصة ساعدت الجميع ليتهيئوا للفصح المقدس وللقيامة المجيدة.
بعد الوصول إلى المكان المنشود، سمعنا بعض الافكار عن تاريخ اور الكلدانيين. ومن هنا بدأ الحج فصعدنا إلى الزقورة وهناك قُرأت مقاطع من الكتاب المقدس عن ابراهيم وعن بدء رسالته التي دُعي إليها من الله...
وبعد تأمل قصير في المناظر الجميلة التاريخية الحضارية والتي ساعدتنا للرجوع إلى التاريخ والذكريات المقدسة، نزلنا من الزقورة بتلاوة صلاة الوردية المقدسة، وتوجهنا إلى بيت ابينا ابراهيم كما يقول المنقبون والمستكشفون، وبين الحين والآخر كان يشرح لنا المرشد السياحي حول قصر الملوك وحول المقابر ثم حول بيت ابينا ابراهيم.
بعد هذا ذهبنا إلى الخيمة المنصوبة من قبل المحافظ مشكوراً، لإقامة الذبيحة الإلهية وبعده تقاسمنا غذاء المحبة بحضور سكرتير محافظ ذي قار والدكتور لؤي وبعض اعضاء مجلس المحافظة والمسؤول الأمني في ذي قار وبعض من ممثلي الكلدان في الناصرية مع السيد علي الكلداني.
بعد الغذاء تجول الحجاج بين اثار اور ومن ثم رجعوا إلى الخيمة حيث عملنا رياضة درب الصليب، وبعده قُدمت بعض الجوائز للمسؤولين وللحجاج، ثم شدّينا الرحال راجعين إلى بغداد مدينة السلام.
ومنذ بداية الحج وحتى نهايته كان العراق تحت انظارنا وفي صلواتنا ليستتب السلام في ربوعه والاستقرار لسكانه الاحبة.
المطران شليمون وردوني
للاطلاع على صور السفرة يرجى مراجعة الرابط الاتي
http://saint-adday.com/index.php/permalink/5831.html
                                                           

28
نواب شعبنا ماذا كان موقفكم ؟ اجيبوا رجاءا.


قدم السيد اسامة النجيفي قوائم باسماء النواب الذين صوتوا على قانون التقاعد الموحد الى رؤساء الكتل النيابية مبينا بها اسماء النواب الحاضرين لاجتماع مجلس النواب وتم وضع جدول باسماء النواب فمنهم من صوت بنعم واخر بلا وقسم منهم امتنعوا عن التصويت وقسم قاطع الجلسة وقسم لم يحضر لالسباب كثيرو كالسفر او الايفاد او الاجازة او المرض .
المهم بالموضوع فيما يخصنا نرجو من رؤساء الكتل النيابية للكوتا المسيحية الاعلان عن موقفهم من القانون وموقف نوابهم وكيف صوتوا اسوة بنواب القوائم الوطنية لانه لاتوجد ريشه على رؤوسهم ,واتمنى صادقا واقولها والله علي شهيد ان يكون نواب شعبنا رفضوا القانون او لم يحضروا او امتنعوا ليكونوا فخرا لنا نباهي بهم بقية مكونات الشعب العراقي.
قد يقول قائل ولماذا تطرح هذا الامر وفي هذا الوقت والانتخابات على الابواب  اقولها وبصراحة نريد نواب يحسون بمعاناة شعبهم ويقدمون مصلحة الشعب على مصلحتهم لا ان يخرجوا علينا بتصريحات انهم يبذلون الغالي والرخيص من اجل الشعب في العلن وتراهم في السر يعملون من اجل مصالحهم واننا بالانتظار  وسنحترم من يقدم اعتذرا للشعب انه اخطأ ويطلب السماح من الشعب الذي بيده كل الامور

المهندس
نامق ناظم جرجيس
بغداد - العراق[/b][/size]

29
بسم الثالوث الاقدس الاب والابن والروح القدس الاله الواحد ...امين

الرَّبُّ رَاعِيَّ فَلاَ يُعْوِزُنِي شَيْءٌ.
فِي مَرَاعٍ خُضْرٍ يُرْبِضُنِي. إِلَى مِيَاهِ الرَّاحَةِ يُورِدُنِي.
يَرُدُّ نَفْسِي. يَهْدِينِي إِلَى سُبُلِ الْبِرِّ مِنْ أَجْلِ اسْمِهِ.
أَيْضًا إِذَا سِرْتُ فِي وَادِي ظِلِّ الْمَوْتِ لاَ أَخَافُ شَرًّا، لأَنَّكَ أَنْتَ مَعِي. عَصَاكَ وَعُكَّازُكَ هُمَا يُعَزِّيَانِنِي.
تُرَتِّبُ قُدَّامِي مَائِدَةً تُجَاهَ مُضَايِقِيَّ. مَسَحْتَ بِالدُّهْنِ رَأْسِي. كَأْسِي رَيَّا.
إِنَّمَا خَيْرٌ وَرَحْمَةٌ يَتْبَعَانِنِي كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِي، وَأَسْكُنُ فِي بَيْتِ الرَّبِّ إِلَى مَدَى الأَيَّامِ.
شكر وتقدير
باسمي ونيابة عن اخوتي واخواتي وازواجنا وابنائنا وبناتنا نتقدم بوافر الشكر والتقدير الى غبطة ابينا البطريرك مار روفائيل الاول ساكو  بطريرك بابل على الكلدان الكلي الطوبى وسيادة المطران مار شليمون وردوني المعاون البطريركي الجزيل الاحترام وسيادة المطران توماس ميرم مطران ابرشية اورمي وسلماس (ايران)الجزيل الاحترام, والاباء الكهنة الافاضل سالم ساكا ومانوئيل بوجي وباسل يلدو وفراس كمال دانيال ويوسف خالد وسكفان متي وبشار موسى ستو  المحترمين وكافة الاخوة والاخوات من الاقارب والاصدقاء المحترمين, المعزين  برقود والدتنا المرحومة مادلين جرجيس ال عيطا على رجاء القيامة سواء من اتصل هاتفيا ,اوعبر صفحات التواصل الاجتماعي, او المواقع الالكترونية, او رسائل التعزية, من شتى أرجاء المعمورة ,او من حضر مراسيم الصلاة على جثمانها الطاهر ومراسيم الدفنة ومجالس التعزية المقامة في مشيغان وبغداد وكير شهير في تركيا.
 لقد اسبغتم علينا فضلا ودينا كبيرا لن ننساه ,وبعونه ومشيئته تعالى سنرد لكم الفضل والدين بالافراح والمسرات وندعوا من الله رب الكل ان يسبغ عليكم وافر النعم وغزير البركات بشفاعة امنا العذراء مريم ام المعونة الدائمة.

العميد المهندس المتقاعد
نامق نا ظم جرجيس ال خريفا
بغداد - العراق

30
من أمن بي وان مات سيحيا
بالم وحزن عميقين تنعى عوائل ال خريفا وال عيطا وال سيبا في العراق والمهجر المرحومة مادلين جرجيس ال عيطا التي رقدت على رجاء القيامة  صباح هذا اليوم الموافق 6 اب 2013 (عيد التجلي)في ولاية مشيغن  في الولايات المتحدة الامريكية عن شيخوخة صالحة وهي زوجة المرحوم ناظم جرجيس ال خريفا ووالدة كل من السادة العميد المهندس المتقاعد نامق ناظم جرجيس والمرحوم ناطق ونادر ونمير ونزار والسيدة فيفيان  والسيدة نغم  واخت المرحومين شوكت جرجيس وجميل جرجيس. فليتغمدها الله بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته بشفاعة امنا العذراء مريم ويلهمنا الصبر والسلوان بهذا المصاب الفادح
الراحة الابدية اعطها يارب ونورك الدائم فليشرق عليها وعلى كل امواتنا المؤمنيين ...امين
المهندس
نامق ناظم جرجيس  ال خريفا
بغداد - العراق

31

حدث خطأ
نأسف namiq او (زائر), تم حضرك من استخدام هذا المنتدى!


بمناسبة الاعتصامات والتظاهرات في العراق قررت ان اقوم باعتصام والتضاهر امام مقر عنكاوا دوت كوم في السويد ولكي اقوم بهذا الاعتصام والتضاهر اطلب من الاستاذ امير المالح ان يقدم لي التسهيلات مع الحكومة السويدية لغرض منحي الفيزا وكذلك شراء بطاقة ذهاب وعودة الى العراق وتوفير خيمة للاعتصام وارجو ان يكون بها تدفاءة كون الجو بارد هناك,وانا اقدم تعهد امام القراء بالعودة الى العراق وعدم الاقامة بالسويد والله على ما اقول شهيد.
قد يتعجب القراء الكرام من هذا الطلب الغريب وغير المسبوق لانني  منذ حوالي الشهرين قد تم حضري من الدخول الى منتديات عنكاوا دوت كوم ومسموح لي فقط بالاطلاع على الصفحة الرئيسية وهذا الحضر يشمل فقط جهاز الحاسوب الموجود في بيتي وقد اتصلت مع الاستاذ امير المالح واوضحت له المشكلة فقال لي ان الاي بي العائد الى جهازي مشترك مع احد الاشخاص المحضورين من الولوج الى موقع عنكاوا دوت كوم ووعد بحل المشكلة, ولكن بعد مرور هذه الفترة الطويلة نسبيا ثبت لي اني متهم بالمادة (4) ارهاب الخاصة بموقع عنكاوا ولاسبيل للفكاك من هذه المشكلة.
فيوجد امام موقع عنكاوا اما تنفيذ الطلب المبين انفا من استحصال فيزا وبطاقة سفر مجانية لغرض التظاهر والاعتصام وتهيئة الخيمة.
او اصدار عفو عنكاوي دوت كومي عن الشخص الممنوع من استخدام المنتديات والذي انا مشترك معه بمناسبة العام الجديد وفق قانون المصالحة الوطنية والعفو العام . او ايجاد حل اخر لكي استطيع معاودة قراءة الموقع والكتابة فيه من منزلي .هذه هي الديمقراطية وعلى الموقع ان يستجيب لها لكي يحافظ على صورته الديمقراطية  امام القراء الاعزاء ....مع تحياتي.
المهندس
نامق ناظم جرجيس
بغداد - العراق

32
متى يرى مجلس الخدمة النور

انا لست بصدد المناقشة العقيمة حول من ذا الذي يؤخر انبثاق مجلس الخدمة من عدمه او الجهات المتصارعة على رئاسته وعضويته ولكن اني اطرح مشكلة الشباب المسيحي العراقي من الخريجين من الجامعات العراقية الذين لايرون فرصة عمل بسبب تسلط احزاب السلطة من مختلف الانتماءات القومية والدينية والمذهبية والمرجعية على الوزارات العراقية والتي تطلب تاييدا لاغراض التعيين من تلكم الاحزاب ولا ادري ان يذهب الشاب المسيحي للحصول على مثل هذا التاييد ومن ذا الذي سوف يعطيه مثل هذا التاييد . وهنا سوف تبرز المشكلة امام الشباب المسيحيين اما العمل في القطاع الخاص او التوجه الى كردستان ان استطاعوا الحصول على فرصة عمل به او الهجرة الى خارج العراق او الانضمام الى جيش العاطلين. واني هنا استثني الاطباء او اطباء الاسنان اوالصيادلة وذوي المهن الطبية التي وزارة الصحة مجبرة على تعيينهم ولكن تلعب الاهواء الحزبية والوساطات في اين يتم تعيينهم.
الحل المطلوب هو الاسراع بتشكيل مجلس الخدمة وان تكون قيادته محايدة مستقلة لا تلعب الاهواء الدينية والمذهبية او المرجعية والقومية فيه وان توضع ضوابط للتعيين لالبس فيها تنطبق على الكل من ابناء الشعب العراقي ووضع اسس للاعتراض على قرارات مجلس الخدمة ان تجاوز تلكم الضوابط وبدوري اسال النواب المسيحيين  في مجلس النواب اين دوركم في هذا هل طرحتم تلك المشكلة التي يعاني منها الشباب المسيحي ام انتم في وادي اخرولايعنيكم الامر.

المهندس
نامق ناظم جرجيس
بغداد - العراق



33
حكاية عن احد شهداء كنيسة سيدة النجاة  الشهيد ثامر كامل اوسي (ابو عمر) 

تعرفت على الشهيد المهندس ثامر كامل اوسي (ابو عمر) عندما كنت اشرف على بناء احد بنايات التابعة الى لجنة اوقاف ابرشية بغداد الكلدانية وكان بيته ملاصقا للبناية التي كنا نبنيها وكان بمنتهى اللطف والكياسة ولطالما تحدثنا عن امور العراق والاحوال فيه وصعوبات العيش والمخاطر التي كان يواجهها المسيحيون وكثيرا ما كانت زوجته الشهيدة نداء حميد اسطيفان (ام عمر) تقدم لنا كاس الماء البارد في قيظ حر بغداد والشاي الحار وربطتنا صداقة عميقة اخويه مع هذه الاسرة الكريمة ولطالما رايت ابا عمر يوصل ابنه عمر الى الجامعة التكنلوجيه حيث كان يدرس وكنت اقول له ابا عمر الجامعة قريبة من البيت لماذا تتجشم عناء ايصال عمر اليها والمسافة مشيا لا تزيد عن خمس دقائق فيقول لي انه ابني وحيدي بين بنتين واخاف عليه من عاديات الزمان وخاصة في هذا الزمن الصعب الذي يمر به العراق,ولم يعلم اي ايد اثيمة سوف تناله مع ابنه وزوجته.
 وعندما تخرج عمر مهندسا من الجامعة التكنلوجية في نفس السنة التي استشهد فيها فرح الاب فرحا عظيما وقال لي سوف ارسله للخارج لاكمال دراسته اخاف عليه ان يبقى في العراق. وجاء اليوم المشوؤم يوم الاعتداء على كنيسة سيدة النجاة وكان اباعمر كعادته يحضر القداس كل يوم احد مع العائلة في كنيسة سيدة النجاة, وقام المجرمون الحاقدون بقتل الاب وابنه وماتت الام قهرا عليهم في الكنيسة اثناء الحادث أذ رأت زوجها وفلذة كبدها ابنها مقتوليين مضرجين بدمائهما الطاهرة فلم يتحمل قلبها هذا المنظر البشع فاسلمت الروح الى بارئها مناجية ربها قائلة لماذا يقتل الانسان اخيه الانسان بدون اي ذنب جناه.
وعندما علمنا باستشهاده مع زوجته وابنه بكينا عليه البكاء المر ولم نكن نحن وحدنا فقد بكاه كل العامليين في البناية واهل الزقاق  من مسلمين ومسيحيين فلقد كان رحمه الله ذلك الشخص اللطيف الذي لايتوانى عن تقديم المساعدة ولم يتذمر يوما منا بالرغم من الصعوبات التي عملناها له ولعائلته  اثناء البناء.
 رحم الله ابا عمر وزوجته وابنه واسكنهم فسيح جناته بشفاعة امنا القديسة مريم العذراء.

المهندس
نامق ناظم جرجيس
بغداد العراق

34
مطلوب حل لهذه المشكلة

يعاني الكثيرمن الشباب المسيحي ممن احد والديه ترك الدين المسيحي واعتنق الديانة الاسلامية لاسباب كثيرة لا داعي للخوض بها من عدم امكانية العودة الى ديانته المسيحية الاصلية التي ولد عليها.
لان القانون العراقي الحالي ينص على تسجيل الابن او البنت القاصر مسلما في هوية الاحوال المدنية عند اعتناق احد والديه الدين الاسلامي و يجيز للشابة  او الشاب حالما يبلغ الثامنة عشر من عمره بالتقدم للعودة الى ديانته الاصلية ولكن توجد مشكلة كبيرة هي انه عتدما يتجاوز الثامنة عشر لايحق ان يغير ديانته ويبقى مسلما. وهذا الجهل بالقانون اوقع الكثير من ابنائنا في هذه المشكلة كونهم لايستطيعون العودة الى ديانتهم الاصلية التي يرغبون فيها ولايتم حل هذه المشكلة حاليا الابالهجرة خارج العراق .
ان مجلس النواب العراقي لايرغب بحل هذه المشكلة ويعطي لها اذنا صماء بالرغم من محاولة الاستاذ ابلحد افرام طرحها في الدورة البرلمانية السابقة عندما كان عضوا بمجلس النواب.
اطالب من اعضاء مجلس النواب من المسيحيين طرح الموضوع ثانية على مجلس النواب وكذلك على منظمات المجتمع المدني داخل وخارج العراق القيام بحملة كبيرة لالغاء هذا القانون الظالم المخالف لشرعة حقوق الانسان في حقه البقاء على ديانته التي ولد عليها.
والتوجه الى المنظمات الدولية للضغط على الحكومة العراقية لتقديم مقترح قانون بهذ الشأن تتبناه الحكومةويقره مجلس النواب ان من الحق الشباب الذين احد والديهم اعتنق الاسلام ان يتقدم بطلب للعودة الى ديانته الاصلية في اي وقت يشاء بعد بلوغه الثامنة عشر ولايعتد باي شيىء يخالف ذلك
وعلى كل المتضررين من هذا القانون ان يرسلوا اسمائهم الى اي منظمة مجتمع مدني تتبنى هذا الامر  لكي نستطيع القيام بحملة كبيرة لتسوية اوضاعهم ومعالجة حالتهم . واتمنى من كل الفعاليات الشعبية والقانونية من ابناء شعبنا المسيحي العمل بصورة جادة لحل هذه المشكلة المؤلمة التي يعاني منها الكثير من شبابنا وشاباتنا جراء تصرف احد والديهم .
المهندس
نامق ناظم جرجيس

35


ا                                    الذكرى السنوية الرابعة لرقود
                    المرحوم ناطق ناظم جرجيس ال خريفا على رجاء القيامة
                                            1/4/1957 - 6/10/2008
                      انت ملجأي ربــــــــي              اغفر ذنبي وارحمني
                      اسمعوا ياخوانـــــــــي              الموت المر ما قاساني
                      اغمض عيونـــــــــــي              واخرس لســــــــــــاني
                     كأس المرارة اسقاني              ربي يغفر ويرحمني
                      تغربت عن اوطانــــي              من اهلي و من خلاني
                      من يـــــــــــــــسليني            من يـــــــــــــساعدني
                     المسيح وحده تكلاني            ربي يغفر ويرحمني
                     ياهلي لاتنســــــــــوني           ومن قلبكم لاتبعدوني
                     بل زودونــــــــــــــــي               بما قد ينفعني
                     بصلواتكم شاركوني                ربي يغفر ويرحمني

36
هزت صباح وظهراليوم الاحد المصادف 30/9/2012 ثلاثة انفجارات قوية المنطقة المحيطة بكنيسة القلب الاقدس الكلدانية في بغداد ونجا راعي الكنيسة الاب ميسر بهنام المخلصي  واحد حرس الكنيسة باعجوبة من الموت المحتم حيث انفجرت اخر سيارة مفخخة قرب جدار الكنيسة بعد دقائق معدودات من دخولهم الكنيسة وتنبيهم لدوريات الشرطة بوجود سيارة مشبوهة وادت الانفجارات الثلاثة الى وقوع ضحايا بشرية بضمنهم احد الانتحاريين وخسائر مادية من ضمنها تحطم قسم كبير من زجاج كنيسة القلب الاقدس والدائرة المالية لابرشية بغداد الكلدانية وتناثر بقايا السيارة المفخخة في باحة الكنيسة الداخلية وبدورنا نتقدم الى الاب الفاضل ميسر بهنام المخلصي راعي كنيسة القلب الاقدس الكلدانية بخالص محبتنا القلبية لنجاته من الحادث المجرم هذا اليوم وندعوا من الله عز وجل ان يحفظه ويحفظ كنيسته والعراق والمؤمنيين وكل الشعب العراقي من كل ضر بشفاعة امنا العذراء مريم
                                                 

                                                          المهندس
                                                   نامق ناظم جرجيس
                                                   مدير الدائرة المالية
                                                  ابرشية بغداد الكلدانية

37
انتقل الى الاخدار السماوية يوم عيد الصليب في بغداد المرحوم المهندس خالد بطرس خمو ستو شقيق السادة الصيدلي سمير في كندا والسيد صباح في مشيغان وسيقام قداس اليوم الثالث والسابع  عن راحة نفسه في كنيسة الرسوليين في الدورة الميكانيك يوم الاثنين المصادف 17/9/2012 الساعة التاسعة صباحا وتقبل التعازي في داره الواقعة في حي الميكانيك.

وبهذه المناسبة الحزينة  باسمي ونيابة عن عائلتي اتقدم بخالص العزاء والمواساة بمناسبة وفاة المرحوم المهندس خالد  وندعو من الله ان يشمله بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته بشفاعة امنا القديسة مريم العذراء ويلهم اهله وذويه جميل الصبر والسلوان بهذا المصاب الفادح وان لا يريهم مكروه بعزيز لديهم.

الراحة الابدية اعطه يارب ونورك الدائم يشرق عليه وعلى كل امواتنا المؤمنين                      


                                                                               المهندس
                                                                   نامق ناظم جرجيس ال خريفا
                                                                             بغداد- العراق

38
يوم الجمعة القادم 24اب في الاسبوع الطقسي الكلداني السادس من الصيف يصادف تذكار الشهيد الجاثليق البطريرك مار شمعون برصباعي الذي استشهد اثناء الاضطهاد الاربيعيني في عهد شابور الثاني

مار شمعون برصباعي (329 -341)

هو من اهل الشوش وقيل المدائن وكان اركذياقون الجائليق فافا اول بطريرك لكنيسة المشرق واعقبه مار شمعون برصباعي ليكون ثاني جاثليق للكنيسة.ويشير التفسير في الاعمال الى مهنة ابوي شمعون اللذين كانا صباغين ,فقد كان ابويه يصبغان الحرير باللون الاحمر لمملكة كافرة, بينما شمعون صبغ ثيابه يدمه للملكوت الاقدس وكان استشهاده بداية الاضطهاد الاربيعيني الكبير.ان الجاثليق شمعون برصباعي رتب الصلاة الطقسية في جوقين (كودين) في كنيسة المشرق. وهو صاحب الترتيلة الطقسية الشهيرة(لاخو مارا – اياك يارب) وهي بمثابة قانون ايمان مسيحي ليتورجي.وله ترتيلة (ياذع حوشاي- ياعالم افكار البشر) ترتل في زمن الصوم وترتيلة (افين شليحتون- لو نزعتم) وترتيلة(بعينا دذر عيثا وذحوبا – بعين الفكر والحب)وترتيلة (شوحا لاخ مار دوريتان – سبحانك ربي لانك خلقتنا)ترتل في زمن الصوم .
اذ كان شابور الملك في ضائقة مالية وعاجزا عن تمويل جيشه فرض على المسيحيين ضريبة مضاعفة  وامر مار شمعون برصباعي بجبايتها فرفض مار شمعون هذه المهمة المجحفة بحق المسيحيين والقي القبض على مار شمعون وعلى عدد كبير من الاساقفة والكهنة وسيقوا الى الى الاهواز حيث كان الملك مقيما وتوالت الاستجوابات وتنوعت التهم وظل الجاثليق صامدا في ايمانه وفي 14 نيسان سنة 341 م يوم الجمعة العظيمة في نحو الساعة العاشرة امرشابور بقطع راس مارشمعون برصباعي ورفاقه كلهم وكان مار شمعون يتقدمهم كالقائد ويشجعهم ولما وصلوا الى محل القتل اقبل عليهم السيافون وصاروا ياخذون منهم عشرة عشرة ويضربون اعناقهم بالسيف وعندما استشهد منهم مائة صرخ مار شمعون باعلى صوته عند مشاهدته جثثهم ملقاة على الارض ( اين شوكتك ياموت واين غلبتك يا جحيم ) ثم تقدم مار شمعون بكل شجاعة امام السياف وقطع راسه وكان لك نحو الساعة التاسعة من يوم الجمعة العظيمة ودفن جثمانه في الشوش ويحتفل بتذكار هؤلاء الشهداء يوم جمعة المعترفين بعد احد القيامة ويحتفل بتذكار مار شمعون برصباعي الجاثليق البطريرك في الجمعة السادسة من الصيف حسب الطقس الكلداني.

صلاة مار شمعون لنفسه:

هب لي يالهي اكليل الاستشهاد .لانك تعلم اني قد طلبته من كل قلبي .وتعرف انت العليم بذات الصدور ان حبك قد شغف قلبي وابهج  قواي فاهلني لان استريح  في ملكوتك واتسلى ببهائك حتى لا اعود احيا فارى هدم كنائسك ودك مذبحك وتمزيق كتابك وتدنيس انية دارك وابصرالضيق شعبك وتبديد عبادك وانظر الى انخذال المتراخين وانكسار الهلعين واعاين الذئاب الضارية تمزق اغنامي الوافرة فاعطني يارب لان اكمل استشهادي .اهلني يارب لا اكون اماما لجميع المؤمنيين الذين في المشرق بسفك دمي امامهم(وكان وجهه قد تغير وصار يضارع الورد رونقا وبهاءا)


صلاة يوم الاستشهاد

اعطني يارب ان اتألم في هذا اليوم واشرب كاس الموت من اجل اسمك القدوس حتى لايبقى على الارض الامن يقول:ان شمعون واخوته انقادوا ليسوع ونظير يسوع قتلوا في يوم الجمعة في الرابع عشر من نيسان.

وفي نهاية خطبة التشجيع :

فعلينا المحبة ,وعليه المجازاة. علينا التعبد ,وعليه الموهبة .علينا العمل ,وعليه الاجر. علينا الالام ,وعليه الراحة .علينا الدم ,وعليه الملكوت. علينا الموت, وعليه الحياة .اذ يرحينا ويفرحنا ويتكأنا في المتكأ السماوي ويقول لنا باعلى صوته:نعما ياعبيدا صالحين وامينيين تاجرتم جيدا بوزناتكم.فخذوا عشر وزنات اخر وادخلوا الى فرح سيدكم.

هو هذا قدسينا وشفيعنا وجاثليقنا  الشهيد مار شمعون برصباعي لنسير على خطاه وطوبى لمن استشهد من اجل اسم الله.

المهندس
نامق ناظم جرجيس
بغداد - العراق
المصادر
1.سلسلة بطاركة الكلدان جورج البنا سان دياغو الولايات المتحدة الامريكية 2007
2.شهداء المشرق الجزء الاول الاب البير ابونابغداد 1985
3.شهداء الفرس الاب منصور المخلصي بغداد 2012
[/size][/size]

39
في الصيف ضيعتم اللبنا  وعضوا بنان الاصابع ندما
[/b][/size]

قد تحقق ما كـنا نخشاه وبفضل السادة الأشاوس نواب شعـبنا المسيحي في مجلس النواب العراقي فإن حضروا لا أثر لهم ، وإن غابوا فلن يسال أحد عـنهم والحكاية تطول ولا نعـرف نهايتها في التفريط بحقوق المكون المسيحي من سادتنا النواب المحترمين فلماذا انتخِـبوا ولاي شيء يعـملون وان كان لم يصلهم شيىء من اي مصدر فمن واجبهم ان يبحثوا عنه بشتى الطرق والوسائل المتاحة ويتصلوا باصحاب العلاقة لتوضيح اي نقطة غامضة عليهم وخاصة ونحن نعيش في عصر الاتصالات السريعة بمختلف وسائلها لانه قانون مهم ومصيري يهم كنيسة العراق بمختلف تلوناتها فاذا لم يتصلوا بالكنائس ولم ينسقوا مع رئيس الوقف المسيحي فبمن اتصلوا ومع من نسقوا ليجيبونا نحن الشعب المسيحي الذين اعطيناهم ثقتنا؟.

نعـود الى اصل الحكاية وهي ديوان اوقاف المسيحـيين والديانات الاخرى والذي تحول الى  ديـــوان أوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية.

والسيد رعد كـچـچـي رئيس الديوان يوجه الانتقاد الى السادة النواب الايزيدية والصابئة المندائيين   (الذين كان لهم الدور الكبير في وصوله الى منصبه هذا بفعل الصفقات المبرمة مع احدى الكتل السياسية المسيحية في البرلمان العراقي )في اقـرار هذا القانون واغفل السادة النواب المسيحيين الذين لا نعرف إنْ كانـوا قـد صوتوا مع القانون ام ضده ، هل إنسحبوا من الجلسة ام لم يكونوا حاضرين أصلاً ربما خوفا من قـيظ بغداد الشديد في هذه الايام وتراهم يستمتعـون في ربوع اميـركا واوربا دفاعا عن شعبهم الكلداني السرياني الاشوري المزعـوم واسال السيد رعد كججي هل اتصل بنوابنا المسيحيين وماذا كانت نتيجة هذه الاتصالات؟.

لقـد كنت حاضرا في إجتماع سابق للجنة الاوقاف والشؤون الدينية في مجلس النواب العراقي عـند مناقـشة قـضية رئاسة الديوان في وقت سابق عندما إنبرى السيد فريد وليم گـليانا نائب رئيس الديوان الذي سيودع  منصبه وفق القانون الجديد عندما قال انه لا يهمه ان يصبح رئيسَ الديوان ايزيديا او صابئيا ,. نعم سيتحقق حلمك ايها السيد فريد ولتضِيع حقوق المسيحيين بفضلك ايها المسيحي.
عـندما يكون العراق دولة مدنية ديمقراطية حقيقية لا ننظر الى امور كـهـذه ولكن الحالة الآن ليست كذلك وعـلينا كمسيحيين ان ندافع عن حقوقـنا البسيطة التي اضاعها نوابنا الاشاوس واحزابنا المسيحية التي لا تنظر ابعـد من انفها بل جل ما يهمها هـو محاربة الكنيسة الكلدانية تحـديدا.

ان الثغرات الكبيرة في القانون الجديد كبيرة وخطيرة فرئاسة الديوان سوف تضيع من المسيحيين وستعقبها المناصب الاخرى ويصبح المسيحيون المتكونون من اربعة عشر طائفة في سلة واحدة مقابل الاخوة الايزيديين والصابئة المندائيين ، اي واحد من ثلاثة بينما كانوا في السابق اربعة عشر من ستة عشر والفرق بينهما كبير ، اذا كانت الاحزاب ونواب الشعب يعرفون الرياضيات جيدا.
لم يشر القانون الى كيفية توزيع المناصب الاخرى بين الاديان الثلاثة ولم يأخذ بنظر الاعتبار ان المسيحيين مكونين من 14 طائفة بينما كل من الايزيدية والصابئة المندائيين هو طائفة واحـدة فـقـط .
 
الفقرة  الثالثة من المادة 2 تتيح للديوان التدخل بشؤون الاوقاف المسيحية والتحكم بها وكذلك الفقرة الثالثة من المادة 7 لها نفس الاتجاه ولا اعرف كيف يرعى العلماني رئيس الطائفة او رئيس الكنيسة ، فهل انقلب الحال واصبح البطريرك  او المطران او الكاهن يطلب البركة من العلماني المسيحي او من الايزيدي او الصابئي !!!!!! .

توجد مجالات للتدخل في تعـيين رجال الدين من قبل الديوان ، وإنّ رؤساء الطوائف المسيحية لا يرغبون بذلك اذ انها تحد من سلطتهم في كنائسهم.

ملاحظة مهمة جدا : ليس للإخـوة اليزيـديّـين والصابئة المنـدائـيّـين أية أوقاف في العـراق ، إذ أنهم لا يملكون اوقافاً فاذا صار رئيسُ الديوان منهم فسوف يتحكم باوقاف المسيحيين وهذا لا يجوز شرعا.

اماكن العبادة لطائفة الصابئة المندائيين قـليلة جدا وتنحصر في محافظات معينة قليلة بينما الايزيدية موجودة فقط في نينوى وجزء صغير من كردستان بينما الكنائس والاديرة المسيحيية منتشرة في اغلب مناطق العراق ولتكن زاهرة بنعمة الله.

 ان القانون الجديد يتيح للكنائس الوافـدة ان تحصل على الإعـتراف الرسمي بها وهي تشكل خطرا على كنائسنا المسيحية الأصيلة في هذا البلد اكثر من غيرها ، فسوف يأتي بضعة اشخاص ويؤسسون كنائس جديدة تعمل على هدم كنائسنا وتنسف اسس عـقـيدتنا ويضع شذاذ الافاق رؤسهم برؤس پـطاركتنا ومطارنـتـنا وكهنتـنا وهذا امر لا نقبله البتة.

انا اقول للسيد رعـد كـچـچـي المحـترم اين كنت ونواب الشعب من هذا القانون ولِمَ لَمْ تدق اجراس الخـطر ؟ وبمَن مِن رؤساء الكنائس إتـصـلتَ ؟ كان عليك ان تستقيل ولا تفرط بحقوق شعبك ولتثبت للتاريخ انك رجل خدمة وليس رجل مصالح ، ولكن الاهواء السياسية التي اتت بك تلاعـبك كيفما تشاء .

وانبه لحالة خطيرة في الديوان ، لقد تم الاعلان عن قبول اشخاص ليعملوا في قوة الحماية في الديوان في محافـظة نينوى ولكن معلومات وردت تفيد بان السيد كـچـچـي وجّه كتابا الى وزارة الداخلية لإلغاء تعـيينهم متذرعاً بحجج واهية كي يمَكـِّن احدى القوى السياسية المسيحية من التدخل في التعـيين والترشيح لكي تكون بيدها ورقة رابحة أخـرى تستغلها في الانتخابات الجديدة بشتى الطرق والوسائل وتوهم الناس انها تعمل من اجلهم وبهذاحرمت عوائل كثيرة من مصدر رزق في هذا الزمن الصعب في تاخير التعيينات وانتقاء من يدينون بالولاء لها من غيرهم وحرمت قسم كبيرمن الشعب من حقه الطبيعي في التعيين وانجرت الى ما انجر اليه الاخرون من السياسية الحزبية والطائفية البغيضة في التعيينات وانا بدوري اسأل هل هي هذه الروح المسيحية الحقيقية التي يتبجح البعض بها؟ام اصبحنا نمارس مايمارسه الاخرون.

ان الـپـطريركية الكلدانية قد دقت ناقوس الخطر حـين أصدرتْ بـياناً ولكن مع الاسف الشديد فإن رؤساء االكنائس المسيحية في العراق لم يستجيبوا ولم يتفاعلوا معه وتصوروا ان الـپـطريركية الكلدانية تريد ان تفرض زعامتها عليهم وهذا لم يكن واردا بطبيعة الحال لانها تعرف الوضع المعـقـد للكنائس في العراق مع رجائها الشديد ان تكون كنيسة المسيح واحدة في العراق والعالم بل ولقد بلغ الامر ان قسماً كبيراً من الكنائس لا تحضر لاسبوع الصلاة من اجل وحدة المسيحيين في العراق على الاقل.

اقول لكل مَن شمتَ من الـپـطريركية الكلدانية : ليعـض بنان الاصابع ندما الآن لأنها كانت على حق ورؤيتها للامور كانت واضحة وذات مصداقية أكـثر من بقـية الكـنائس وأغـلب الأحـزاب السياسية المسيحية .لقد كان نداءا للوحدة بين كل كنائس العراق وتحقيق الذات وان المسيحيين جميعا متراصفون صفا واحدا ولكن عندما شعرت القوى السياسية العراقية المتنفذة ان لاوجود لوحدة الصف المسيحي اخذت الامور على عاتقها واصبحت تتلاعب بمقدرات المسيحيين وحقوقهم كيفما شاءت الاهواء والمصالح السياسية .


انني اهنىء الاخوة النواب الايزيديين والصابئة المندائيين على دفاعهم على حقوق شعبهم وابناء ملتهم وحصولهم على المكاسب التي ضيعها النواب المسيحيين وبالفعل كانوا سياسيين بارعين ومخلصين عينهم على مصالح شعبهم لا على مصالحهم الحزبية .
ان النواب المسيحيين في مجلس النواب العراقي قد بلعوا الطعم واصطيدوا فيما كانوا يفكرون انهم الصيادون ويالهم من صيادين فاشلين اضاعوا الحقوق والمكاسب التي كانوا يتبجحون بتحقيقها.

الحل في نظري يكمن في تاسيس ديوان اوقاف للمسيحيين فقط وليكن للاخوة الايزيديين والصابئة المندائيين ما يريدون وعلى جميع الكنائس المسيحيية في العراق ان تتكاتف وتتعاضد لتحقيق هذا الهدف والا الاتي سيكون اعظم.

وعلى الشعب المسيحي ان يعرف من سينتخب في الدورة القادمة لمجلس النواب ومجالس المحافظات ينتخب اناسا يدافعون عن حقوقه لا من يدافع عن مصالحه الحزبية الضيقة واجندته السياسية التي لاتخدم شعبنا المسيحي في العراق.

وفي الختام ادعوا الى  ايجاد لغة مشتركة بين كنيستنا وشعبها ، كي يكون لنا صوت مسموع ووجود بين الموجودين واقصد بكلامي هذه كنيسة العراق بمختلف انتمائاتها ومذاهبها واذا لم يتحقق ذلك فعلينا بكنيستنا الكلدانية وشعبنا الكلداني لكي ندافع عن وجودنا واسمنا وشعبنا  ومستقبلنا في العراق . وكلي امل بسادتنا اساقفة الكنيسة الكلدانية الاجلاء وكهنتنا الافاضل ان يكونوا يدا واحدة وكلمة واحدة تدافع بكل قوة عن حقوقنا التي اهدرها النواب المسيحيون فانهم املنا في هذا الزمن الصعب فمثلما قادت الكنيسة الشعب طوال الفي عام  الى بر الامان برغم الصعوبات والمخاطر والاضطهادات وقدمت وقدم الشعب الاف الشهداء من اجل الايمان المسيحي الحق , انها قادرة اليوم بقوة الروح القدس الذي يرعاها وبشفاعة امنا العذراء مريم وسائر الشهداء والقديسين ان تقود الشعب وتخرج من هذا النفق المظلم لانها بنيت على صخرة مقدسة لايقوى عليها الشيطان وسينجز الله وعده بان يحفظ كنيسته من الطغيان ويهديها الى كل حق ولنتامل بكلمات رسول الامم القديس بولس في رسالته الى اهل قورنثية "لئلا يكون في الجسد شقاق بل تكون الاعضاء باستواء تهتم بعضها ببعض . فاذا اشتكى عضو واحد,تالمت معه جميع الاعضاء,واذا اكرم منها عضو واحد ,فرحت جميع الاعضاء معه".


الاخوة القراء الاعزاء لمن لم يطلع على قانون ديوان أوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية ادرجه لكم ادناه.

قانون ديـــوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية
  الأربعاء 01 اب 2012
باسم الشعب
رئاسة الجمهورية
بناء على ما اقره مجلس النواب وصادق عليه رئيس الجمهورية واستنادا الى احكام البند (اولا") من المادة (61) والبند(ثالثا) من المادة (73) من الدستــور.
اصدر رئيس الجمهورية القانون الاتي  :ـ
رقـــــم (      ) لــسـنة 2012
قانــــون
ديـــوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية
الفصل الاول
التأسيــــــــس والاهداف والوسائل
الفرع الاول
التأسيس
المادة  ( 1 ) يؤسس ديوان يسمى (ديـــوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية) يرتبط بمجلس الوزراء ويتمتع بالشخصية المعنوية ويمثله رئيسه او من يخوله .
الفــرع الثاني
الاهــــداف والوسائل
المادة (2)  يعمل الديوان على تحقيق الاهداف الاتية  :ـ
اولا : توثيق الروابط الدينية مع العالم الاسلامي بوجه خاص والعالم بوجه عام .
ثانيا : رعاية شؤون العبادة واماكنها ورجال الدين والمعاهد والمؤسسات الدينية بما    يساعد على تقديم افضل الخدمات لابنائها .
ثالثا : دعــم ورعاية متولي الوقف لغرض ادارة واستثمار اموال الاوقاف المشمولة باحكام هذا القانون   .
رابعا : التشجيع والاسهام في فتح المدارس ودور الايتام والعجزة والمستشفيات .
خامسا : تأسيس مكتبات عامة لتكون مرجعا للباحثين .
المادة ( 3 )  للديــوان اعتماد كافة الوسائل اللازمة لتحقيق اهدافه وفقا" لأحكام هذا القانون وطبقا" لاحكام القوانين المرعية الاخرى والانظمة والتعليمات الصادرة بموجبها .
الفصل الثاني
رئيس الديـــوان
المادة ( 4 )
أولا": رئيس الديوان هو الرئيس الاعلى له والمسؤول عن تنفيذ سياسته وتوجيه اعماله , والاشراف والرقابة على تنفيذ القوانين وتصدر عنه التعليمات والقرارات والاوامر في كل ماله علاقة بمهام الديوان وتشكيلاته واختصاصاته .
ثانيا" : يكون رئيس الديوان بدرجة وزير ويعين بأقتراح من مجلس الوزراء بعد ترشيحه من قبل مرجعيات الاديان الثلاث .
ثالثا" : لرئيس الديوان تخويل بعض صلاحياته ضمن احكام القوانين والانظمة والقرارات السارية المفعول الى احد  وكيليه او المدراء العامين وفقا" للقانون.
      رابعا": لرئيس الديوان تشكيل لجان دائمة او مؤقتة يعهد اليها بمهام مالية او ادارية او تنظيمية او رقابية او دراسية , تتعلق بسائر الانشطة والفعاليات التي يقوم بها الديوان وفقا" للقانون .
خامسا: لرئيس الديوان الاستعانة بالمستشارين والخبراء والاختصاصيين في اداء بعض المهام المتعلقة بشؤون الديوان او الاوقاف التي يشرف عليها وفقا" للقانون .
سادسا": منح المخصصات والاعانات والمكافآت لموظفي الديوان وغيرهم وفقا" للقانــون .
سابعا": يكون لرئيس الديوان مكتب خاص يتولى ادارته موظف ذو شهادة جامعية اولية بدرجة مدير يعاونه عدد من الموظفين بحسب الاقتضاء.

المادة ( 5 ) يكون للديوان وكيلان كل منهما بدرجة وكيل وزير احدهما للشؤون الدينية والثقافية والاخر للشؤون الادراية والمالية على ان يراعى التوازن بين المكونات الدينية في الديوان .
 (الفصل الثالث)
مجلس ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية
المادة ( 6 ) اولا :يشرف على الديوان مجلس يسمى (مجلس ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية ) ويتكون من :
ا- رئيس الديوان                                      رئيسا
ب-وكيلي الديوان                              عضوين
ج- المديرين العامين في الديوان                       اعضاء
د-ممثل عن كل ديانة (يتم اختيارهم من ممثلي الاديان لمدة سنتين قابلة للتجديد)          اعضاء              
ثانيا : يسمي رئيس مجلس الديوان مقررا للمجلس من بين موظفي الديوان
ثالثا : يحل احد وكيلي الديوان محل رئيس الديوان بتكليف منه عند غيابه
المادة ( 7 ) يتـــولى المجلس مايأتـــي :
اولا: رســم السياسات والخطط والبرامج الثقافية والمالية والادارية والتنظيمية اللازمــة لتسيير نشـاط الديــوان وتحقيق اهــدافه , واجراء التعديلات عليها واقرارهــا ومتابعة تنفيذها
ثانيا: مناقشة الموازنة السنوية للديوان تمهيدا لتشريعها .
ثالثا: دراسة واقرار فرص استثمار الاموال الموقوفة في مشروعات استثمارية بعد تحقق الجدوى الاقتصادية فيها  .
رابعا: دراسة ومناقشة تقارير ديوان الرقابة المالية  , والعمل على معالجة الملاحظات الواردة فيها .
خامسا: دراسة القضايا التي تعرض عليه من رئيس الديوان وتقديم مقترحاته وتوصياته في شأنها .
المادة ( 8 ) اولا : تحدد الشؤون المتعلقة بأنعقاد المجلس وكيفية سير اعماله ومواعيد اجتماعاته بتعليمات يصدرها رئيس الديوان .
             ثانيا : يكون للمجلس سكرتارية يرأسها موظف حاصل على شهادة جامعية اولية .
ثالثا : يتخذ المجلس قراراته بالاغلبية المطلقة لعدد الاعضاء .
 ( الفصل الـــرابع )
الهيكل التنظيمــــــي
المادة ( 9 ) اولا:  تتكون تشكيلات الديوان من  :  
اولا: مكتب المفتش العـــام
ثانيا:  دائـــرة شؤون المسيحيين.
ثالثا: دائــــرة شؤون الايزيديين.
رابعا: دائــــرة شؤون الصابئة المندائيين.
خامسا:  الدائــرة الادارية والمالية.
سادسا:  الدائـــرة القانونية.
سابعا: الدائــــرة الهندسية.
ثامنا:  دائرة اوقاف المحافظات .
تاسعا: قســـــم التدقيـق والرقـــابة الداخلية.
عاشرا: قسم البحوث والدراسات .
حادي عشر:  قسم تكنلوجيا المعلومات.
ثاني عشر: قسم الاعلام والعلاقات العامة .
ثانياً : تعنى دائرة شؤون المسيحيين ودائرة شؤون الايزيديين ودائرة شؤون الصابئة المندائيين بطوائفها .
المادة (10) يمارس المفتش العام مهامه وفقاً للقانون .
(   الفصل الخامــــــس  )
الاحكـام الماليـــــــة
المادة ( 11 ) تتكون مالية الديــوان من  :ـ
اولا: مايخصص للديوان ضمن قانون الموازنة العامة الاتحادية  .
ثانيا: مايرد الى الديوان من هبات وتبرعات  وفقاً القانون.
ثالثا: عــوائد نشاطــات الديــوان .
رابعاً : توزع الموازنة الاستثمارية والتشغيلية المخصصة للديوان من الموازنة  العامة الاتحادية بعدالة بين الاديان الثلاثة .
 (الفصل السادس )
احكام عامــة وختاميــة
المادة ( 12 ) تعفى الاموال الموقوفة للديانات المشمولة بأحكام هذا القانون من الضرائب والرســوم  المنصوص عليها قـانـونا .
المادة ( 13 ) اولا: تحـــدد بنظــام تشكيــلات الديــوان واختصاصـاتها المنصوص عليها في المـــادة ( ) من هذا القانــون .
ثانيـا: تحدد تقسيمات الديوان والشعب التابعة لكل منها واختصاصاتها وواجباتها بتعليمات يصدرهــا رئيس الديـــوان .
ثالثـا: لرئيس الديوان استحداث اقسام وشعب جديدة ضمن الدوائر التابعة للديـــوان بتعليمات يصدرها وتحديد اختصاصاتها وواجباتهــا وتعديلها ودمــج اي من الوحدات المستحدثة ببعضها او فـك او تعديـــل ارتباطها او إلغائــها وفـقـا" للضرورات العملية بما يحفظ التوازن بين الاديان الثلاثة .
المادة ( 14 ) ـ اولا: يــديـر كـل دائــرة من الدوائر المنصوص عليها في الفقرة (اولا) من المادة ( ) من هذا القانون مــوظف بعنوان مدير عــام  حـاصل على شهادة جــامعية اولية في الاقل في حقل الاختصاص ولـديه خدمـة لاتقـل عن(8) ثمان سنوات  .
ثانيا: يـديـر التشكيلات المنصوص عليها في البنود (تاسعا) و(عاشرا) و(حادي عشر) و (ثاني عشر ) موظف بعنوان مـدير حاصل على شهادة جـامعية اولية في الاقل في حقل الاختصاص وله خدمــة لاتقـل عـن ( 4 ) اربع سنوات .
المادة (15) تخضع حسـابات الديوان لرقـابة وتدقيق ديــوان الـرقابة المالية .
 المادة ( 16 ): اولا :  تسري على موظفي الديوان احكام قوانين الخدمة المدنية رقم (24) لسـنة 1960 وتعديلاته  والملاك رقـم (25) لسـنة  1960 وتعديلاته وانضباط موظفي الـدولة والقطـاع العـام رقـم (14) لسـنة1991 وتعديلاته والتقـاعد الموحـد رقـم (27) لسـنة 2006  وتعديلاته .وقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008  وتعديلاته .
             ثانيا :  أ-  يتمتع منتسبو ديوان الوقف من التدريسيين بالحقوق والامتيازات المنصوص عليها في قانون وزارة التربية رقم (22) لسنة  (2011)  وتعديلاته
                   ب- يتمتع منتسبو ديوان الوقف ممن تتوافر فيهم شروط اعضاء الهياة التدريسية من حملة الشهادات العليا بالحقوق والامتيازات المنصوص عليها في قانون وزارة التعليم العالي والبحث العلمي  رقم (40) لسنة  (1988)  . وقانون الخدمة الجامعية رقم (23) لسنة 2008 المعدل .
ج- يمنح العاملون في الوظائف الدينية المخصصات المنصوص عليها في المادة (13) و(15) من قانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم 22 لسنة 2008
المادة ( 17 )  اولا :- يجوز لرئيس الديوان إصدار تعليمات لتسهيل تنفيذ احكـام هذا القـانون
ثانياً : لايعمل بأي نص يتعارض واحكام هذا القانون .
المادة ( 18 )  يحل ديــــوان اوقاف المسيحيين والايزيديين والصابئة المندائيين محل وزارة الاوقاف والشــؤون الدينية فيما يتعلق بالاوقاف والامـوال والحقـوق ذات العلاقة باوقاف المسيحيين والايزيديين والصابئة المندائيين.
المادة ( 19 ) يلغـى قـانون وزارة الاوقاف والشؤون الدينية رقــم (50) لسـنة 1981.
المـادة ( 20 )  ينفذ هـذا الـقانون مـن تـاريخ نشـره في الجريـدة الرسمية.
الاســباب الموجبـــة
نظرا لالـغاء وزارة الاوقاف والشؤون الدينية , وتــوزيـع مهامها واختصاصاتها على دواوين الاوقاف المختصـة ومن اجـل تنظيم ديــــوان اوقاف المسيحيين والايزيديين والصابئة المندائيين وتحديـد واجبات الديوان وتقسيماته و تشكيلاتـه.
                         شـــــرع هــــذا القـــانـــــــون


40


 يَا مُرَائِي، أَخْرِجْ أَوَّلاً الْخَشَبَةَ مِنْ عَيْنِكَ، وَحِينَئِذٍ تُبْصِرُ جَيِّدًا أَنْ تُخْرِجَ الْقَذَى مِنْ عَيْنِ أَخِيكَ! متى 6 : 5 "

نشر السيد طاهر ابلحد مقالا في موقع عنكاوا دوت كوم يعلق فيه على تصريح الناطق الرسمي المخول باسم البطريركية الكلدانية  واود ان اوجز في الرد عليه وفق ماياتي بدون الاطالة على القراء المحترمين

1. انا هنا اتكلم باسمي الشخصي وليس من خلال موقعي الوظيفي في ابرشية بغداد الكلدانية كمدير للدائرة المالية بها.

2. يظهر ان السيد طاهر ابلحد  لايفرّق بين مَنْ يشغل الوظيفة العمومية وبين مَنْ ينتخبه الشعب لاشغال مقعد في احد المجالس التشريعية والرقابية، سواء كان على مستوى عضو مجلس نواب  او عضو مجلس محافظة

3. مختصر القضية في ديوان الوقف المسيحي والديانات الاخرى، لاتتعلق بالاشخاص الذين يتولون رئاسة الديوان، إنما تتعلق بالمبدأ ان يكون ترشيح رئيس الديوان من قبل مجلس رؤساء الطوائف المسيحية حصرا ولاعلاقة للاحزاب او أية جهة اخرى رأي بالموضوع، لانه حق لها  اسوة بالوقف الشيعي الذي يرشح رئيسه من قبل المرجعية الدينية، والوقف السني الذي يرشح من قبل علماء الدين السُّنّة، فلماذا لايكون للمرجعيات الدينية المسيحية هذا الحق ؟ ولماذا تتدخل الاحزاب المسيحية (بالرغم من تسمياتها القومية  لانهم وصلوا الى مقاعدهم لانهم مسيحيون وليسوا بسبب التسمية القومية)  بشكل سافر في هذا الامر ؟

4. البعض يشير ان السيد رعد كججي كان اسمه الثاني في سلسلة الترشيحات، نعم حدث هذا ولا أنكرهُ، ولكن عندما طلبت الامانة العامة لمجلس الوزراء تبديل السيد رعد عمانوئيل، رفض بسبب مؤامرات بعض الاحزاب المسيحية، رفض مجلس رؤساء الطوائف هذا الامر.لانه وجد لامبررللتغيير ولكن جرت الامور عكس رغبة مجلس رؤساء الطوائف.

5. نعم شاركتُ في صياغة بيان البطريركية الكلدانية، ولكن لم اكن الوحيد في هذا الامر وتشرفتُ بقراءتِهِ بحضرة غبطة ابينا الكاردينال مار عمانوئيل الثالث دلي بطريرك بابل على الكلدان الكلي الطوبى وسيادة المطران شليمون وردوني المعاون البطريركي الجزيل الاحترام وانا مؤمن بماورد فيه ولا اتنصل منه مثلما يفعل البعض في مواقفهم السياسية والادارية.

6. نعود الى الى قضية الترشيحات للمجالس التشريعية، ان القانون العراقي لايسمح للمرجعيات الدينية التدخل بالامر، بل يترك الامر الى المواطنيين للاختيار بملء ارادتهم بدون ضغط او اكراه او تخويف لمن يرونه ممثلاً لإرادتهم .

لم تعترض البطريركية الكلدانية يوما على احد المرشحين، او اعترضت على من فاز، سواء قبلت به ام لم تقبل، انها تنظر الى الامور نظرة ابعد من نظرات السياسيين الذين يبغون تحقيق الفوز خدمة لمصالحهم ومصالح احزابهم، واكررهنا انني اتكلم بصفتي الشخصية ولنعمل جرد حساب، ماذا حققت القِوى الفائزة سواء في مجلس النواب اوفي مجالس المحافظات للشعب المسيحي في العراق الذين يمثلونه بصفتهم الدينية لا صفتهم القومية ...........لاشئ..........

حتى مفوضية حقوق الانسان لا يوجد فيها ممثل مسيحي، بالرغم من ان المسيحيين قد انتهكت حقوقهم  بشكل سافر من قبل الكثير من المعارضين للعملية السياسية والمؤيدين لها، وستعقبها المفوضية العليا للانتخابات، إذ لم  نسمع عن ترشيح عضو مسيحي بها بالرغم من اهميتها.

 اما عن عمليات التغيير الديمغرافي في سهل نينوى فحدث ولاحرج، اذ تباينت الاهواء والمقاصد والغايات وحسابات الربح والخسارة من هذا الطرف او ذاك،  وسوف نكون نحن في الاخرة من الخاسرين، وذلك نتيجة طمع وجشع وتنافس الاحزاب المسيحية لتحقيق ماربها  الخاصة تنفيذا لاجندات الغيرمن المكونات الكبيرة المتصارعة.

اما عن اعضاء مجلس المحافظات، فليقدم لي انجاز واحد لاي من السادة الثلاثة الفائزين بعضويتها واكون له من الشاكرين.

وختاماً اقول للاخ طاهر ابلحد، أُخرج الخشبة من عينيك وكُنْ مُنْصِفًا، ان البطريركية الكلدانية أرفَعُ شأناً من أن تتصارع مع الاحزاب السياسية وهي تتبوأ موقعاً رفيعاً في المجتمع المسيحي والكلداني العراقي، ولايهمها المناصب والامتيازات التي تتقاتل عليها الاحزاب، لأن رسالتها من السماء وليست من الارض، وهي التي حفظت وصانت الشعب طوال قرون وليس انتم.

 

41
              اغاية الدين ان تحفوا شواربكم          ياامة ضحكت من جهلها الامم
كنا ومانزال نحن ابناء العراق الاصليين الكلدان والسريان والاشوريين ومعنا الاخوة الايزيديين والصابئة المندائيين نعاني التهميش السياسي من مختلف الحكومات العراقية على مدار تاسيس الدولة العراقية كوننا مكونات صغيرة قياسا بالمكونات الكبيرة الموجودة في العراق والعامل فيها يختار على اساس الانتماء السياسي لهذا الحزب او ذاك ويعمل وفق توجهاتهه لاغير وهذا امر معروف في السياسة  الا لفترات قصيرة من تاريخ تأسيس هذه الدولة .
وجاء التغيير واستبشرنا فيه خيرا عل كل المواطنيين يتساوون في الحقوق والواجبات وكنا نحن الكلدان اول من فتح صدره للجميع وخاصة لاخوتنا الاشوريين المنضويين الى مختلف الاحزاب الاشورية سواء من الرئاسة الكنسية الكلدانية ام بقية الشعب من العلمانيين.علنا ان نجد لنا موقعا في الخارطة السياسية الجديدة .ولا اخفيكم سرا ان معظمنا كانت تنقصه تجربة العمل السياسي في الاحزاب ومناواراتها والاعيبها .
فكانت المبادرة من رئاسة الكنيسة الكلدانية بدعوة قسم من ابنائها العلمانيين الى اجتماع في كنيسة مريم العذراء سيدتنا الى القلب القدس الواقعة في شارع فلسطين وتم اختيار تسعة من الحاضرين الاجتماع الى الاتصال بالكنائس الشقيقة وخاصة الكنائس الاشورية والسريانية للاتفاق على صيغة عمل علنا نستطيع ان ننسق مع الاحزاب القومية الوافدة الى بغداد ولم نكن  وانا اتكلم عن نفسي شخصيا قد سمعت باسمها او اعرف شخوصها ومبادئها واهدافها ولا اخفيكم سرا اننا نحن الكلدان لم يكن لنا توجه قومي متعصب مثل اخوتنا الاشوريين لاننا كنا ومانزال نقدم المواطنة العراقية على الانتماء القومي الضيق واعتقد ان هذا شيء حضاري قد يتفق به معي قسم كبير من القراء او بالعكس وهوعائد اليهم او بحسب قناعتهم.
ولكن تبين لنا ان الاحزاب الاشورية تخلط السم بالعسل وتدعي لافرق بين ابناء الشعب وكلهم سواء ,ان كانوا كلدانا اوسريانا او اشوريين وكلها تسميات قومية يعتز بها ولكم الحقيقة انهم عملوا على تقوية التسمية الاشورية والاقلال من شان التسميات الاخرى ومررنا بمرحلة الكلدو اشوريين ثم اعقبتها الكلدواشوريين السريان وبعد ذلك الكلدان السريان الاشوريين وقبلنا بها وقلنا لنعمل يدا واحدة من اجل مسيحيي العراق ولن نكون معول الهدم وبدأت تلك الاحزاب الاشورية بمختلف تسمياتها الاشورية اوبين نهرينية او المغلفة بالتسميات القطارية بالعمل وفق اجندات لاتخدم شعبنا  ولامصالحه انما اجندات اخرى تسهل لشخوص قيادات الاحزاب الاشورية الحصول على المغانم وكيف يمكن لها ان تعززمكانتها سواء في العملية السياسية ومن خلالها تحقق لها المكاسب المادية على حساب دماء ابناء شعبنا  ولنعمل جردة حساب ماذا حقق النواب المتعاقبون على الكراسي النيابية في مجلس النواب او في مجالس المحافظات واحزابهم الاشورية لابناء شعبنا المسيحي الا العمل على اشورة مسيحيي العراق واخضاعهم الى اجندات خارج مصلحة هذا الشعب المظلوم والان سوف اتهم باني قومي عربي متعصب لاني ساستشهد ببيت من الشعر العربي على تلك الغاية, ولكن اعلنها بصراحة الان اني كنت وما زلت كلداني كلداني كلداني ومن لن يعجبه ذلك لينطح الصخر و يشرب من ماء البحر, بل اني اتهمت بذلك جهارا من أحدهم وتلك لعمري فرية مضحكة لايصدقها حتى قائلها ولكنها السياسة الدنيئة التي لاشرف لها.
    اغاية الدين ان تحفوا شواربكم          ياامة ضحكت من جهلها الامم
نعم سياساتكم الجوفاء وتحالفاتكم المريبة اضافة الى الفكر التكفيري الوافد الى بلادنا هي السبب فيما اوصل المسيحيين من مقتل وتشريد وهجرة وسيحاسبكم الله الديان الكبير اكبر حساب الى ما ماقمتم به ايتها الاجزاب القومية الاشورية وانتم مستعدين للتضحية بدماء الكلدان الى اخر نقطة منهم من اجل تحقيق طموحاتكم المهترئة لقد فاض بنا الكيل منكم وتريدون تهميشنا ومحو اسمنا ,وعلى الاحزاب الاشورية ان تحترم الدستور العراقي الذي يعترف  بالكلدان كقومية حالها حال القوميات الاخرى في العراق واننا نفتخر بانتمائنا القومي الكلداني بعدما خان الاخرون كل التعهدات التي قطعوها للكلدان وبدأو بعملية الاقصاء والتهميش للاسم الكلداني سواء في مجالسهم الخاصة او العامة (( بل ان المتعصبون منهم عندما يعزون بفقيد لهم يقولون ليرحمه الرب اشور هذا الصنم الوثني يعبدونه دون الله سبحانه رب المجد الا تبا لهم ولفكرهم الاعوج المعوج)) او في سياساتهم المتبعة ولقائاتهم التلفزيونية ورسائل قادتهم الروحيين ويطلبون منا السكوت حفاظا على وحدة الشعب المزعومة ,عن اي وحدة تتكلمون وانتم امعنتم بها تمزيقا قولا وفعلا وهاجم بعظكم رئاستنا الكنسية وتحاولون التدخل في شؤونها الداخلية, حتى صدام في عز جبروته لم يستطع التدخل والحادثة التاريخية معروفة للكل عندما حاول نظام صدام اجبار الطلبة المسيحيين وبدون وجه حق على دراسة القرأن الكريم كتاب اخوتنا المسلميين وكان الاولى به اجبارهم على دراسة كتابهم المقدس, رفع ابينا مثلث الرحمة بولس شيخو بطريرك الكلدان العصا على رأس ذيل النظام طارق عزيز. والان ياتي الاقزام لكي يعيبونا ويقولوا بهتانا على كنيستنا الكلدانية انها لم تعمل شيء عندما استشهد مثلث الرحمة فرج رحو الم يعرض سيادة المطران شليمون وردوني المعاون البطريركي نفسه ليكون بديلا عن الشهيد المطران فرج رحو اثناء اختطافه ومن اقام القداس الالهي والجناز على جثمانه الطاهر الم يكن ابينا الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي حاضرا واقام الذبيحة الالهية بالعيون الباكية الحزينة على فقد عمود عالي الجناب من اعمدة كنيستنا الكلدانية, ومن ثم تتجرأ تلك الاقزام على موقف الكنيسة الكلدانية من قضية شهداء كنيسة سيدة النجاة اين اقيمت مراسيم جناز جثامين الشهداء الم تكن في كنيسة ماريوسف الكلدانية الواقعة في بغداد الكرادة خربندة لمن لايعرفها ومن ترأس المراسم الم يكن سيدنا الكاردينال دلي. ماذا يريدون من رئاستنا الكنسية ان ينشـأوا مليشيات مسلحة يقاتلون بها وهم رجال السلام والمحبة و سائرون على خطى سيدنا يسوع المسيح له المجد .نعم سيدنا دلي لايفرق بين ضحايا الارهاب الاعمى فهو يطال الجميع ومن من اولئك الاقزام في مثل وطنيته وحبه للعراق .
ان التحذير من سياسات الاحزاب الاشورية والمتحالفون معها من مدعي الكلدانية اسما وليس فعلا, انتحالا وليس ايمانا, مصلحة" وليس خدمة", لم نقله اليوم فقط انما قلناه في مناسبات عديدة ورأينا معروف فيه ولاتوجد فائدة من التذكير فيه لانهم قد امعنوا في غيهم ولاحياة بل ولا حياء لمن تنادي. ان الكلدان الشرفاء هم المنادون بالوحدة الحقيقية التي لاتوجد بها لاتهميش ولا اقصاء بل محبة وعطاء وهم الاكثرية  الساحقة من بين مسيحيي العراق لا اؤلئك الاقزام المتعصبون الحافرون في البحر أصحاب الغايات والمقاصد الدنيئة المريبة .
شكك البعض بعدم معرفة غبطة ابينا الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي بالبيان الذي الذي تم اصداره من قبل البطريركية وهل كانت الكاميرا التلفزيونية كاذبة عندما افتتاح المؤتمر من قبل غبطته ؟ والقاء التحية على الحضور وترحيبه بهم ,ومن ثم اظهرت غبطة ابينا البطريرك وهو يقدم المهندس نامق ناظم جرجيس لالقاء البيان اين كان الصحفيون والمصورون ؟ ربما في القمر,علما بان نسخة البيان الاصلية موقعة من قبل غبطته شخصيا وممهورة بختم البطريركية
وحملوا البيان ماليس فيه فلقد ادعوا ان الكنيسة الكلدانية تدعي تهميش الحكومة للكلدان وهذا لم يرد انما المقصود هو تهميشه هو للقومية الكلدانية واما التهميش الاخر فهو نعم من الحكومة لرأي مجلس الطوائف المسيحية وليس الكلدان فحسب وعلىهم ان يحسنوا لغتهم العربية وفهمهم لما يكتب بها قبل اطلاق الاتهامات الباطلة للكنيسة الكلدانية لكي يوقعوها في مشاكل مع الحكومة العراقية التي تعرف حق المعرفة وطنية رئيسها الاعلى غبطة ابينا الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي ومواقفه الشجاعة والتي طالما حسبت عليه كونه يقول انه ليس المسيحيين فقط يتعرضون للارهاب الاعمى لكن كل العراقيين بمختلف انتمائاتهم واطيافهم المذهبية والدينية والقومية.كما اتهم بالعنصرية ترى من هو العنصري والمتعصب سيدنا دلي ام سيدنا دنخا الذي الغانا والغى قوميتنا في رسالته الاخيرة في عيد الميلاد ومتى فرضت الكنيسة الكلدانية الهوية القومية على مؤمنيها فمن اراد ان يكون اشوريا لن تمنعه ولكن عليها حق من الذين يطالبون بهويتهم الكلدانية وهم الاكثرية الساحقة من مؤمنيها, واعود بك الى الماضي البعيد الم يكن مار ياهبلاها الثالث بطريركا لكنيستنا المشرقية وهو مغولي ام انه اشوري ايها السادة المحترمون.ان الكنيسة اي كنسية ليست قومية انها عالمية ولكن مؤمنيها اكيد ينتمون الى قوميات عديدة او قومية واحدة ولو افترضنا جدلا ان احد الامريكان الانكلو سكسون الساكنيين في ولاية الينوي الامريكية قد اعجبه طقس كنيسة المشرق الاشورية واراد الانتماء اليه فهل ستمنعونه عن اتخاذ الطقس وهل سيصبح حسب مقولاتكم اشوريا ؟ وهو من اصل انكلو سكسوني ابا عن جد.وانا اعرف كاهنا في كنيستنا يقول انه اثوري ونكن له كل الاحترام والتقدير ولانفرق بينه وبين كاهن اخر ويخدم كنيستنا كاهن سرياني نعتز به كثيرا وهو على العين والراس هذه هي مسكونية كنيستنا الكلدانية وليست تلكم المسكونيات المزعومة
اشير انه توجد مخالفات مالية خطيرة في لجنة اوقاف الكنيسة الكلدانية والاصرار على السيد رعد عمانوئيل رئيسا للديوان للتغطيه على ذلك والرد عليه اسهل من شرب الماء القراح:
*ان استبدال الاوقاف تمت بموافقة السيد رئيس الديوان السابق الاستاذ عبد الله النوفلي المحترم واستمر السيد رعد عمانوئيل في تنفيذ نفس السياسة التي رسمها الاستاذ عبد الله.
* ان سبب حقد البعض على السيد رعد عمانوئيل لانه خاض الانتخابات الاخيرة على المقعد  المسيحي في مجلس النواب في بغداد عن قائمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري واقولها بصراحة انا اختلف سياسيا وفي كثير من القضايا  مع المجلس المذكور انفا ولكن اكن الاحترام لقسم صغير من اعضائه اعرفهم شخصيا واختلاف الرأي لايفسد للود قضية ولكن مع البعض  انه حالة اخرى فكل من يخوض الانتخابات ضدهم يكون عدوا لهم ابد الدهر.
* ان الاوقاف المستبدلة تمت بصورة قانونية من قبل المحاكم العراقية المختصة وبعلمها وقامت لجان تابعة الى المحاكم العراقية بعمليات تثمين الدور التي عرضت لجنة الاوقاف الكلدانية استبدالها واشترت بدلاعنها بنايات زادت اقيامها عن اثمان المباعة تم تسديدها من الحسابات الخاصة بابرشية بغداد الكلدانية لمنفعة وخير الوقف والشعب الكلداني الذي يريد البعض التحكم فيه من خلال شكوى احد المسؤليين الحكوميين  الكبار عليه وهذا منال لن يستطيع بلوغه.فهذه اوقاف الكنيسة الكلدانية العمل بها يجري بصورة قانونية وحق ادارتها محصورة بالمتولي وهوصاحب الشأن بذلك ولن ينازعه احد هذا الحق كائنا من يكون بموجب القانون ام انكم تتصورن ان الكلدان حائط انصيص كما يقول المثل العراقي كلا ان لحمهم مر يصعب اكله. وكان الاولى بهذا المسؤول ان ينشغل بامور مسؤوليته التي تحتاج الى اصلاح كبير حيث اننا لا نعيش في سويسرا حيث الماء العذب و الارض الخالية من الالغام ولاتوجد ملوثات والتصحراختفى والخضرة تعم البلاد.

اطلعت على مقالة السيد سامي بلو المحترم الموسومة المضحك المبكي في بيان عمانوئيل دلي (البطريرك) واعتقد انه لايستحق الرد عليه لما يحويه من مغالطات كثيرة يتبين منها ان صاحبنا السيد بلو المحترم من مريدي الصنم الاشوري واحب ان اضيف له معلومة قد لايعرفها ان الجماعة في بغداد من اصحاب م/ (م خط مائل) اصحاب الاقلام المأجورة التي كانت تترصد المواطنيين الشرفاء العراقيين بأبخس الاثمان فيالبؤس العمل ويابؤس الثمن وتنقل الاخبار عن الشرفاء من العراقيين(العلة الي بالبدن ما يشفيهه الا الجفن), عادوا الى مهنتهم (العمالة الى مخابرات النظام السابق) القديمة وبداو يجوبون بغداد كلكلاب المسعورة يعرضون جزء من خط خدمتي في الجيش العراقي البطل وياليتهم كانوا شرفاء في عرضها بل اخذوا الجزء المتعلق بالانواط  والمناصب (   ان الكثيرين من منتسبي الجيش العراقي سواء الذين احيلوا على التقاعد او مستمرين بالخدمة هم من اصحاب انواط الشجاعة فهل يريدون هدر دمهم وقتلهم ام ماذا)وتركوا الباقي مثل محور التقاريرالسرية السنوية التي تبين كفاءة الضابط في مجال عمله.اقول لهم اني لوكنت اسعى الى المناصب وما اسهل الطرق كان باستطاعتي اختيار الطريق السهل بالتحاقي باحد الاحزاب الاشورية المتنفذة وما اكثرها وانا متاكد انهم كلهم كانوا سيرحبون بأنضمامي اليهم حالي حال قسم من الكلدان الذبن التحقوا بهم.او العودة وبكل سهولة الى الخدمة في الجيش العراقي ولاستقبلني الجيش البطل بكل ترحاب لاني ابنه المخلص الذي لم تتلوث يديه قط بدماء العراقيين ,وكان من انزه الضباط لم يدخل الفلس السحت الحرام الى بطن اولاده ولحد الان وبحمد الله ونعمته عليه ولو شاء الحرام لكان من الاغنياء, لكن غنى النفس ومخافة الله افضل ,اما عن كفائتي المهنية في مجال عملي فشهادة الامريين الذين عملت معهم  تشهد علي بذلك وهذا تقليد عسكري لايفقهون به, اما تعاملي مع معيتي من الضباط والمراتب وفي مختلف الوحدات التي خدمت بها فهي ذلك الانسان العادل  الذي يسير وفق مبدأ الرحمة اينما كان الى ذلك سبيلا فوق القانون ,لم احقد على احد طيلة حياتي والله على ماقول شهيد.لكن عند قول كلمة الحق لا اتردد في قولها لو كلفني ذلك حياتي .تلك صفات الرجال الشجعان الشرفاء لا كتبة التقارير السفلة الجبناء.وهيهات منا الذلة. لكني فضلت خدمة العراق في مجال اخرغير الذي امضيت به زهرة الشباب وعصارة الحياة. اما قوله اريد ان انتقم (ولااعرف السبب للانتقام منهم) من السادة اعضاء مجلس النواب الحالي الخمسة  لسبب فشلي في انتخابات مجلس النواب التي خضتها ضدهم فيظهر ان السيد بلو قد وصلته معلومة مغلوطة فاني لم اترشح الى اي انتخابات لمجلس النواب الحالي او الماضي فهي غلطة وهو الكاتب اللبيب ((ولكن ترشحت الى انتخابات مجلس المحافظات عن المقعد المسيحي فيها ولم افز كون كل الاحزاب الاشورية اشهرت سيف العداء ضدي وبمختلف الوسائل المشروعة وغير المشروعة )) ان يقع بها ويظهر ان كاتب التقارير الذي اوصل المعلومة اليه من شاكلة اشباه الرجال الاميين المأجورين  وما اكثرهم في كل زمان ومكان وهذا هو ديدنهم دائما .
                                                                   المهندس
                                                           نامق ناظم جرجيس
                                                               بغداد - العراق

42
         اغاية الدين ان تحفوا شواربكم          ياامة ضحكت من جهلها الامم
كنا ومانزال نحن ابناء العراق الاصليين الكلدان والسريان والاشوريين ومعنا الاخوة الايزيديين والصابئة المندائيين نعاني التهميش السياسي من مختلف الحكومات العراقية على مدار تاسيس الدولة العراقية كوننا مكونات صغيرة قياسا بالمكونات الكبيرة الموجودة في العراق والعامل فيها يختار على اساس الانتماء السياسي لهذا الحزب او ذاك ويعمل وفق توجهاتهه لاغير وهذا امر معروف في السياسة  الا لفترات قصيرة من تاريخ تأسيس هذه الدولة .
وجاء التغيير واستبشرنا فيه خيرا عل كل المواطنيين يتساوون في الحقوق والواجبات وكنا نحن الكلدان اول من فتح صدره للجميع وخاصة لاخوتنا الاشوريين المنضويين الى مختلف الاحزاب الاشورية سواء من الرئاسة الكنسية الكلدانية ام بقية الشعب من العلمانيين.علنا ان نجد لنا موقعا في الخارطة السياسية الجديدة .ولا اخفيكم سرا ان معظمنا كانت تنقصه تجربة العمل السياسي في الاحزاب ومناواراتها والاعيبها .
فكانت المبادرة من رئاسة الكنيسة الكلدانية بدعوة قسم من ابنائها العلمانيين الى اجتماع في كنيسة مريم العذراء سيدتنا الى القلب القدس الواقعة في شارع فلسطين وتم اختيار تسعة من الحاضرين الاجتماع الى الاتصال بالكنائس الشقيقة وخاصة الكنائس الاشورية والسريانية للاتفاق على صيغة عمل علنا نستطيع ان ننسق مع الاحزاب القومية الوافدة الى بغداد ولم نكن  وانا اتكلم عن نفسي شخصيا قد سمعت باسمها او اعرف شخوصها ومبادئها واهدافها ولا اخفيكم سرا اننا نحن الكلدان لم يكن لنا توجه قومي متعصب مثل اخوتنا الاشوريين لاننا كنا ومانزال نقدم المواطنة العراقية على الانتماء القومي الضيق واعتقد ان هذا شيء حضاري قد يتفق به معي قسم كبير من القراء او بالعكس وهوعائد اليهم او بحسب قناعتهم.
ولكن تبين لنا ان الاحزاب الاشورية تخلط السم بالعسل وتدعي لافرق بين ابناء الشعب وكلهم سواء ,ان كانوا كلدانا اوسريانا او اشوريين وكلها تسميات قومية يعتز بها ولكم الحقيقة انهم عملوا على تقوية التسمية الاشورية والاقلال من شان التسميات الاخرى ومررنا بمرحلة الكلدو اشوريين ثم اعقبتها الكلدواشوريين السريان وبعد ذلك الكلدان السريان الاشوريين وقبلنا بها وقلنا لنعمل يدا واحدة من اجل مسيحيي العراق ولن نكون معول الهدم وبدأت تلك الاحزاب الاشورية بمختلف تسمياتها الاشورية اوبين نهرينية او المغلفة بالتسميات القطارية بالعمل وفق اجندات لاتخدم شعبنا  ولامصالحه انما اجندات اخرى تسهل لشخوص قيادات الاحزاب الاشورية الحصول على المغانم وكيف يمكن لها ان تعززمكانتها سواء في العملية السياسية ومن خلالها تحقق لها المكاسب المادية على حساب دماء ابناء شعبنا  ولنعمل جردة حساب ماذا حقق النواب المتعاقبون على الكراسي النيابية في مجلس النواب او في مجالس المحافظات واحزابهم الاشورية لابناء شعبنا المسيحي الا العمل على اشورة مسيحيي العراق واخضاعهم الى اجندات خارج مصلحة هذا الشعب المظلوم والان سوف اتهم باني قومي عربي متعصب لاني ساستشهد ببيت من الشعر العربي على تلك الغاية, ولكن اعلنها بصراحة الان اني كنت وما زلت كلداني كلداني كلداني ومن لن يعجبه ذلك لينطح الصخر و يشرب من ماء البحر, بل اني اتهمت بذلك جهارا من أحدهم وتلك لعمري فرية مضحكة لايصدقها حتى قائلها ولكنها السياسة الدنيئة التي لاشرف لها.
    اغاية الدين ان تحفوا شواربكم          ياامة ضحكت من جهلها الامم
نعم سياساتكم الجوفاء وتحالفاتكم المريبة اضافة الى الفكر التكفيري الوافد الى بلادنا هي السبب فيما اوصل المسيحيين من مقتل وتشريد وهجرة وسيحاسبكم الله الديان الكبير اكبر حساب الى ما ماقمتم به ايتها الاجزاب القومية الاشورية وانتم مستعدين للتضحية بدماء الكلدان الى اخر نقطة منهم من اجل تحقيق طموحاتكم المهترئة لقد فاض بنا الكيل منكم وتريدون تهميشنا ومحو اسمنا ,وعلى الاحزاب الاشورية ان تحترم الدستور العراقي الذي يعترف  بالكلدان كقومية حالها حال القوميات الاخرى في العراق واننا نفتخر بانتمائنا القومي الكلداني بعدما خان الاخرون كل التعهدات التي قطعوها للكلدان وبدأو بعملية الاقصاء والتهميش للاسم الكلداني سواء في مجالسهم الخاصة او العامة (( بل ان المتعصبون منهم عندما يعزون بفقيد لهم يقولون ليرحمه الرب اشور هذا الصنم الوثني يعبدونه دون الله سبحانه رب المجد الا تبا لهم ولفكرهم الاعوج المعوج)) او في سياساتهم المتبعة ولقائاتهم التلفزيونية ورسائل قادتهم الروحيين ويطلبون منا السكوت حفاظا على وحدة الشعب المزعومة ,عن اي وحدة تتكلمون وانتم امعنتم بها تمزيقا قولا وفعلا وهاجم بعظكم رئاستنا الكنسية وتحاولون التدخل في شؤونها الداخلية, حتى صدام في عز جبروته لم يستطع التدخل والحادثة التاريخية معروفة للكل عندما حاول نظام صدام اجبار الطلبة المسيحيين وبدون وجه حق على دراسة القرأن الكريم كتاب اخوتنا المسلميين وكان الاولى به اجبارهم على دراسة كتابهم المقدس, رفع ابينا مثلث الرحمة بولس شيخو بطريرك الكلدان العصا على رأس ذيل النظام طارق عزيز. والان ياتي الاقزام لكي يعيبونا ويقولوا بهتانا على كنيستنا الكلدانية انها لم تعمل شيء عندما استشهد مثلث الرحمة فرج رحو الم يعرض سيادة المطران شليمون وردوني المعاون البطريركي نفسه ليكون بديلا عن الشهيد المطران فرج رحو اثناء اختطافه ومن اقام القداس الالهي والجناز على جثمانه الطاهر الم يكن ابينا الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي حاضرا واقام الذبيحة الالهية بالعيون الباكية الحزينة على فقد عمود عالي الجناب من اعمدة كنيستنا الكلدانية, ومن ثم تتجرأ تلك الاقزام على موقف الكنيسة الكلدانية من قضية شهداء كنيسة سيدة النجاة اين اقيمت مراسيم جناز جثامين الشهداء الم تكن في كنيسة ماريوسف الكلدانية الواقعة في بغداد الكرادة خربندة لمن لايعرفها ومن ترأس المراسم الم يكن سيدنا الكاردينال دلي. ماذا يريدون من رئاستنا الكنسية ان ينشـأوا مليشيات مسلحة يقاتلون بها وهم رجال السلام والمحبة و سائرون على خطى سيدنا يسوع المسيح له المجد .نعم سيدنا دلي لايفرق بين ضحايا الارهاب الاعمى فهو يطال الجميع ومن من اولئك الاقزام في مثل وطنيته وحبه للعراق .
ان التحذير من سياسات الاحزاب الاشورية والمتحالفون معها من مدعي الكلدانية اسما وليس فعلا, انتحالا وليس ايمانا, مصلحة" وليس خدمة", لم نقله اليوم فقط انما قلناه في مناسبات عديدة ورأينا معروف فيه ولاتوجد فائدة من التذكير فيه لانهم قد امعنوا في غيهم ولاحياة بل ولا حياء لمن تنادي. ان الكلدان الشرفاء هم المنادون بالوحدة الحقيقية التي لاتوجد بها لاتهميش ولا اقصاء بل محبة وعطاء وهم الاكثرية  الساحقة من بين مسيحيي العراق لا اؤلئك الاقزام المتعصبون الحافرون في البحر أصحاب الغايات والمقاصد الدنيئة المريبة .
شكك البعض بعدم معرفة غبطة ابينا الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي بالبيان الذي الذي تم اصداره من قبل البطريركية وهل كانت الكاميرا التلفزيونية كاذبة عندما افتتاح المؤتمر من قبل غبطته ؟ والقاء التحية على الحضور وترحيبه بهم ,ومن ثم اظهرت غبطة ابينا البطريرك وهو يقدم المهندس نامق ناظم جرجيس لالقاء البيان اين كان الصحفيون والمصورون ؟ ربما في القمر,علما بان نسخة البيان الاصلية موقعة من قبل غبطته شخصيا وممهورة بختم البطريركية
وحملوا البيان ماليس فيه فلقد ادعوا ان الكنيسة الكلدانية تدعي تهميش الحكومة للكلدان وهذا لم يرد انما المقصود هو تهميشه هو للقومية الكلدانية واما التهميش الاخر فهو نعم من الحكومة لرأي مجلس الطوائف المسيحية وليس الكلدان فحسب وعلىهم ان يحسنوا لغتهم العربية وفهمهم لما يكتب بها قبل اطلاق الاتهامات الباطلة للكنيسة الكلدانية لكي يوقعوها في مشاكل مع الحكومة العراقية التي تعرف حق المعرفة وطنية رئيسها الاعلى غبطة ابينا الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي ومواقفه الشجاعة والتي طالما حسبت عليه كونه يقول انه ليس المسيحيين فقط يتعرضون للارهاب الاعمى لكن كل العراقيين بمختلف انتمائاتهم واطيافهم المذهبية والدينية والقومية.كما اتهم بالعنصرية ترى من هو العنصري والمتعصب سيدنا دلي ام سيدنا دنخا الذي الغانا والغى قوميتنا في رسالته الاخيرة في عيد الميلاد ومتى فرضت الكنيسة الكلدانية الهوية القومية على مؤمنيها فمن اراد ان يكون اشوريا لن تمنعه ولكن عليها حق من الذين يطالبون بهويتهم الكلدانية وهم الاكثرية الساحقة من مؤمنيها, واعود بك الى الماضي البعيد الم يكن مار ياهبلاها الثالث بطريركا لكنيستنا المشرقية وهو مغولي ام انه اشوري ايها السادة المحترمون.ان الكنيسة اي كنسية ليست قومية انها عالمية ولكن مؤمنيها اكيد ينتمون الى قوميات عديدة او قومية واحدة ولو افترضنا جدلا ان احد الامريكان الانكلو سكسون الساكنيين في ولاية الينوي الامريكية قد اعجبه طقس كنيسة المشرق الاشورية واراد الانتماء اليه فهل ستمنعونه عن اتخاذ الطقس وهل سيصبح حسب مقولاتكم اشوريا ؟ وهو من اصل انكلو سكسوني ابا عن جد.وانا اعرف كاهنا في كنيستنا يقول انه اثوري ونكن له كل الاحترام والتقدير ولانفرق بينه وبين كاهن اخر ويخدم كنيستنا كاهن سرياني نعتز به كثيرا وهو على العين والراس هذه هي مسكونية كنيستنا الكلدانية وليست تلكم المسكونيات المزعومة
اشير انه توجد مخالفات مالية خطيرة في لجنة اوقاف الكنيسة الكلدانية والاصرار على السيد رعد عمانوئيل رئيسا للديوان للتغطيه على ذلك والرد عليه اسهل من شرب الماء القراح:
*ان استبدال الاوقاف تمت بموافقة السيد رئيس الديوان السابق الاستاذ عبد الله النوفلي المحترم واستمر السيد رعد عمانوئيل في تنفيذ نفس السياسة التي رسمها الاستاذ عبد الله.
* ان سبب حقد البعض على السيد رعد عمانوئيل لانه خاض الانتخابات الاخيرة على المقعد  المسيحي في مجلس النواب في بغداد عن قائمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري واقولها بصراحة انا اختلف سياسيا وفي كثير من القضايا  مع المجلس المذكور انفا ولكن اكن الاحترام لقسم صغير من اعضائه اعرفهم شخصيا واختلاف الرأي لايفسد للود قضية ولكن مع البعض  انه حالة اخرى فكل من يخوض الانتخابات ضدهم يكون عدوا لهم ابد الدهر.
* ان الاوقاف المستبدلة تمت بصورة قانونية من قبل المحاكم العراقية المختصة وبعلمها وقامت لجان تابعة الى المحاكم العراقية بعمليات تثمين الدور التي عرضت لجنة الاوقاف الكلدانية استبدالها واشترت بدلاعنها بنايات زادت اقيامها عن اثمان المباعة تم تسديدها من الحسابات الخاصة بابرشية بغداد الكلدانية لمنفعة وخير الوقف والشعب الكلداني الذي يريد البعض التحكم فيه من خلال شكوى احد المسؤليين الحكوميين  الكبار عليه وهذا منال لن يستطيع بلوغه.فهذه اوقاف الكنيسة الكلدانية العمل بها يجري بصورة قانونية وحق ادارتها محصورة بالمتولي وهوصاحب الشأن بذلك ولن ينازعه احد هذا الحق كائنا من يكون بموجب القانون ام انكم تتصورن ان الكلدان حائط انصيص كما يقول المثل العراقي كلا ان لحمهم مر يصعب اكله. وكان الاولى بهذا المسؤول ان ينشغل بامور مسؤوليته التي تحتاج الى اصلاح كبير حيث اننا لا نعيش في سويسرا حيث الماء العذب و الارض الخالية من الالغام ولاتوجد ملوثات والتصحراختفى والخضرة تعم البلاد.

اطلعت على مقالة السيد سامي بلو المحترم الموسومة المضحك المبكي في بيان عمانوئيل دلي (البطريرك) واعتقد انه لايستحق الرد عليه لما يحويه من مغالطات كثيرة يتبين منها ان صاحبنا السيد بلو المحترم من مريدي الصنم الاشوري واحب ان اضيف له معلومة قد لايعرفها ان الجماعة في بغداد من اصحاب م/ (م خط مائل) اصحاب الاقلام المأجورة التي كانت تترصد المواطنيين الشرفاء العراقيين بأبخس الاثمان فيالبؤس العمل ويابؤس الثمن وتنقل الاخبار عن الشرفاء من العراقيين(العلة الي بالبدن ما يشفيهه الا الجفن), عادوا الى مهنتهم (العمالة الى مخابرات النظام السابق) القديمة وبداو يجوبون بغداد كلكلاب المسعورة يعرضون جزء من خط خدمتي في الجيش العراقي البطل وياليتهم كانوا شرفاء في عرضها بل اخذوا الجزء المتعلق بالانواط  والمناصب (   ان الكثيرين من منتسبي الجيش العراقي سواء الذين احيلوا على التقاعد او مستمرين بالخدمة هم من اصحاب انواط الشجاعة فهل يريدون هدر دمهم وقتلهم ام ماذا)وتركوا الباقي مثل محور التقاريرالسرية السنوية التي تبين كفاءة الضابط في مجال عمله.اقول لهم اني لوكنت اسعى الى المناصب وما اسهل الطرق كان باستطاعتي اختيار الطريق السهل بالتحاقي باحد الاحزاب الاشورية المتنفذة وما اكثرها وانا متاكد انهم كلهم كانوا سيرحبون بأنضمامي اليهم حالي حال قسم من الكلدان الذبن التحقوا بهم.او العودة وبكل سهولة الى الخدمة في الجيش العراقي ولاستقبلني الجيش البطل بكل ترحاب لاني ابنه المخلص الذي لم تتلوث يديه قط بدماء العراقيين ,وكان من انزه الضباط لم يدخل الفلس السحت الحرام الى بطن اولاده ولحد الان وبحمد الله ونعمته عليه ولو شاء الحرام لكان من الاغنياء, لكن غنى النفس ومخافة الله افضل ,اما عن كفائتي المهنية في مجال عملي فشهادة الامريين الذين عملت معهم  تشهد علي بذلك وهذا تقليد عسكري لايفقهون به, اما تعاملي مع معيتي من الضباط والمراتب وفي مختلف الوحدات التي خدمت بها فهي ذلك الانسان العادل  الذي يسير وفق مبدأ الرحمة اينما كان الى ذلك سبيلا فوق القانون ,لم احقد على احد طيلة حياتي والله على ماقول شهيد.لكن عند قول كلمة الحق لا اتردد في قولها لو كلفني ذلك حياتي .تلك صفات الرجال الشجعان الشرفاء لا كتبة التقارير السفلة الجبناء.وهيهات منا الذلة. لكني فضلت خدمة العراق في مجال اخرغير الذي امضيت به زهرة الشباب وعصارة الحياة. اما قوله اريد ان انتقم (ولااعرف السبب للانتقام منهم) من السادة اعضاء مجلس النواب الحالي الخمسة  لسبب فشلي في انتخابات مجلس النواب التي خضتها ضدهم فيظهر ان السيد بلو قد وصلته معلومة مغلوطة فاني لم اترشح الى اي انتخابات لمجلس النواب الحالي او الماضي فهي غلطة وهو الكاتب اللبيب ((ولكن ترشحت الى انتخابات مجلس المحافظات عن المقعد المسيحي فيها ولم افز كون كل الاحزاب الاشورية اشهرت سيف العداء ضدي وبمختلف الوسائل المشروعة وغير المشروعة )) ان يقع بها ويظهر ان كاتب التقارير الذي اوصل المعلومة اليه من شاكلة اشباه الرجال الاميين المأجورين  وما اكثرهم في كل زمان ومكان وهذا هو ديدنهم دائما .
                                                                   المهندس
                                                           نامق ناظم جرجيس
                                                               بغداد - العراق

   

43
استقبل فخامة رئيس جمهورية العراق الاستاذ جلال الطالباني المحترم غبطة ابينا الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي بطريرك بابل على الكلدان الكلي الطوبى , وكان في صحبة غبطته المطران شليمون وردوني المعاون البطريركي والسادة هيثم ابراهيم يوسف والمهندس نامق ناظم جرجيس, وتطرق اللقاء الى جملة من القضايا التي تهم الكنيسة والشعب الكلداني خاصة والمسيحيين عامة  ولقد ابدى فخامة الرئيس تفهمه الكامل للمواضيع المطروحة من قبل غبطة ابينا الكاردينال, وشكر الوفد الزائر فخامة الرئيس على ذلك .وبين غبطة ابينا الكاردينال تأييده الكامل لمساعي فخامة الرئيس لجمع شمل كل العراقيين من اجل النهوض بالعراق وتقدمه واحلال الامن والسلام  بين ابنائه جميعا للمضي في طريق  الاستقرار والامان والتقدم في شتى مجالات الحياة لكي ياخذ وضعه الطبيعي بين مختلف الامم ,وودع الرئيس الوفد بكل حرارة ووعد بالمساعدة على تلبية كافة المطالب المشروعة التي عرضت عليه.  
 

44
بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد ...امين

بمزيد من الاسى الاسف والحزن العميق تنعى عوائل الخوري وال بشي  وال حمامة وال خريفا في العراق والمهجر فقيدهم الراحل المرحوم المربي الفاضل ثامر بهنام مرقس الخوري الذي انتقل الى الاخدار السماوية عصر يوم الاثنين المصادف 12/12/2011 وهو زوج السيدة احلام بشي ووالد المرحوم انمار والسيدعادل والسيدة ايناس زوجة السيد بشار فؤاد واخ كل من المرحومين اندراوس وفؤاد وكل من السادة صباح وعامر وحازم  والمرحومات ماري وجانيت وكلادس والسيدات ساهرة وخالدة وعم السادة زياد وعدي وعنان و خال السادة غسان وجنان حمامة ونسيب السادة غسان ومنعم ومعتز بشي وستقام مراسيم الصلاة على جثمانه الطاهر في الساعة العاشرة من صباح يوم الثلاثاء المصادف في كنيسة دير الرهبان الكلدان الواقع في منطقة الدورة ببغداد تقبل التعازي لليوم الاول في دار الفقيد الراحل في منطقة حي الجهاد - حي الرفاق وتقبل التعازي لليومين الثاني الثالث المصادفين 15,14كانون الاول الجاري في كنيسة القلب الاقدس الكلدانية في بغداد من الساعة الثانية ظهرا ولغاية الساعة السادسة مساءا.

وبدوري اتقدم بخالص العزاء والمواساة الى ابنة العمة احلام ام عادل وسائر العائلة بوفاة فقيدنا الراحل ثامر ابن خالة المرحوم والدي فالمصاب مصابنا بفقد العزيز ابو عادل الشخصية السمحة والمحبة لكل افراد العائلة وندعوا من الله ان يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته بشفاعة امنا العذراء مريم وان يلهمنا والعائلة الكريمة جميل الصبر والسلوان بهذا المصاب الفادح

الراحة الابدية اعطه يارب ونورك الدائم فليشرق عليه وعلى كل امواتنا المؤمنيين...امين



المهندس
نامق ناظم جرجيس ال خريفا
بغداد - العراق

45
اين القوى السياسية من تصريحات السيد ضياء بطرس ومن قبله السيد نمرود بيتو بخصوص توفير الحماية للمسيحيين في العراق

أكد الناطق باسم التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية ضياء بطرس في حديث لــ"راديو سوا" وجود مخاوف حقيقية وهواجس أمنية لدى المسحيين بعد انسحاب القوات الأمريكية من العراق وذلك بسبب عدم جاهزية القوات العراقية لحفظ الأمن في منطقة سهل نينوى ومناطق من كركوك.

وطالب بطرس بتوفير حماية دولية للمسيحيين، حيث قال: "نطالب بأن تكون هناك قوى دولية أو من هيئة الأمم المتحدة أو من أي جهة كانت لحماية شعبنا في المناطق التي يعيش فيها حتى نشعر بالأمن والاستقرار نحن وتلك المكونات التي تعيش معنا".

ودعا الناطق باسم التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية إلى تنفيذ المادة 140 من الدستور لحل المشاكل في المناطق المتنازع عليها قبل خروج القوات الأمريكية من العراق.

تقرير خوشناف جميل مراسل "راديو سوا" في دهوك:

في الحقيقة انتظرت القوى السياسية الممثلة لاحزاب شعبنا الكلدانية والاشورية والسريانية لكي ترد على على ماجاء بتصريح السيد ضياء بطرس الناطق باسم التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية ولم اجد اي رد سوى من احد قيادات الحركة الديمقراطية الاشورية يرفض فيها ما طرحه السيد ضياء بطرس.
وفي الحقيقة ان الموضوع له اصل اذ سبق للسيد نمرود بيتو الناطق الرسمي السابق للتنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية ان طرح نفس الموضوع ولم نرى علنا اي تصريح لاي جهة سياسية ترفض وتشجب هذا التصريح الخطير الذي لاينم عن اي شعور بالمسؤلية تجاه شعبنا وخاصة القاطنيين في مدينة الموصل خاصة ومحافظة نينوى عامة وكركوك ووسط وجنوب العراق.
ان حماية مسيحيي العراق لاتكون بالاستعانة بالاجنبي مهما كان ومن اين يكون انها مسؤلية الحكومة العراقية والشعب العراقي حصرا بمختلف مكوناته القومية والدينية والطائفية.
ان تصريح السيد ضياء بطرس ومن قبله السيد نمرود بيتو تنم عن سذاجة وتبعية سياسية وعدم الشعور بالمسؤلية وتخدم اجندات لاتخص شعبنا  والحليم تكفيه الاشارة.
لا اعرف لماذا يتبرع السادة المذكورين انفا بتوريط شعبنا بمثل هذه التصريحات الخطيرة التي تضر ولا تنفع وهم يعرفون يقينا انها لايمكن ان تنفذ على ارض الواقع وانهم يغردون خارج السرب واني اسال السيد انطوان الصنا اين الحصافة السياسية في السيد ضياء بطرس ولماذا لم ارى له اي رد على ذلك سلبا او ايجابا. ان على كافة الاحزاب والتنظيمات والمنظمات الكلدانية والاشورية والسريانية  العاملة على الساحة السياسية ان تدين وبشكل صريح ليس  فيه مواربة اوخجل مثل التصريحات الغير مسؤلة للسيدين نمرود وبطرس وان تعلن موقفها الرسمي من ذلك والتجربة العراقية اكدت لنا ان تدخل القوى الاجنبية في العراق كان وبالا على الشعب العراق وبالاخص المسيحيين منهم .

46
تتقدم عائلة المرحوم شوكت جرجيس شمعون ال عيطا بالشكر والتقدير الى كافة السيدات والسادة ورجال الدين الافاضل الذين واسوهم بمصابهم الاليم بوفاة المرحوم شوكت جرجيس شمعون ال عيطا والذين حضروا مجالس التعزية  والدفنة والصلاة عن راحة نفس فقيدنا   في مشيغان - الولايات المتحدة وبغداد واستراليا والذين اتصلوا هاتفيا او عن طريق الرسائل الالكترونية والمواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعية وتدعوا من الله ان يمتعهم بالصحة والعافية بشفاعة امنا العذراء مريم وان لايريهم مكروه بعزيز لديهم.

47
بمزيد من الاسى والاسف والحزن الشديد تنعى عوائل ال عيطا وال سيبا وال حسينو وال خريفا في العراق والمهجر فقيدهم المرحوم شوكت جرجيس شمعون ال عيطا زوج السيدة نجيبة حسينو واخ المرحوم جميل والسيدة مادلين ووالد السادة ضياء وصفاء وكريم وعلاء والسيدة جنان زوجة السيد خالد دلو وعم السادة راكان ورائد ورافت والسيدات ريا ورافدة وخال السادة نامق والمرحوم ناطق ونادر ونمير ونزار والسيدات فيفيان ونغم ال خريفا  ,والذي رقد على رجاء القيامة يوم الجمعة المصادف 14/10/2011 في ولاية مشيغان الامريكية.
بهذه المناسبة الاليمة على قلوبنا ادعوا من الله ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته بشفاعة امنا العذراء مريم واتقدم باسمي واسم عائلتي بخالص العزاء والمواساة القلبية الى زوجة الخال العزيزة نجيبة والوالدة الحنون مادلين وابناء الخال ضياء وصفاء وكريم وعلاء وجنان بهذا المصاب الجلل وادعو من الله ان لايريهم مكروه بعزيز لديهم وتكون هذه خاتمة الاحزان ولهم ولنا جميل الصبر والسلوان    .  
وسيتم القاء النظرة الاخيرة على جثمان الفقيد الراحل المرحوم شوكت جرجيس شمعون ال عيطا من قبل ذويه واقربائه ومحبيه يوم الاحدالمصادف16/10/2011 من الساعة الثانية ظهرا وحتى الساعة السادسة مساءا  في
Southfield Funera Home 18338 W12 Mild Rd,
      Southfield .MI 48076-2670
وستقام الصلاة والجناز للفقيد الراحل في كنيسة مار توما الساعة العاشرة من صباح يوم الاثنين المصادف 17/10/2011
St Thomas 6900 Maple Rd
West Bloomfiled MI.48322
وسيقام قداس على راحة نفس الفقيد الراحل في كنيسة القلب الاقدس في بغداد الساعة الثامنة صباحا من يوم الجمعة المصادف21/10/2011 ويعدها سيتم قبول التعازي في دار ابن اخته المهندس نامق ناظم ال خريفا  الواقع في الغدير -حي سومر محلة704 زقاق85 دار 33
      
الراحة الابدية اعطه يارب ونورك الدائم ليشرق عليه وعلى كل امواتنا المؤمنيين...امين

                       المهندس                                    
              نامق ناظم جرجيس ال خريفا
                  بغداد - العراق

48

   fffff.jpg


الرب راعي فلا يعوزني شيء... في مراعي خصيبة يقيلني ومياه الراحة يوردني...
يرد نفسي ويهديني الى سبل البر من أجل أسمه
اني ولو سلكت في وادي ظلال الموت لا اخاف سوءا لانك معي,عصاك وعكازك هما يعزيانني
تهيءأمامي مائدة تجاه مضايقي, وقد مسحت رأسي بالدهن وكأسي مروية...
الجودة والرحمة تتبعانني جميع أيام حياتي, وسكناي في بيت الرب طول الايام


في ذكرى المحبة
الذكرى السنوية الثالثة لرقود المرحوم
ناطق ناظم جرجيس ال خريفا
على رجاء القيامة
الراحة الابدية اعطه يارب ونورك الدائم فليشرق عليه …امين


[/size][/size]

49
منح جائزة البابا بولس السادس الى البطريرك الكلداني الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي

قام سيادة المطران مار شليمون وردوني المعاون البطريركي برفقه الاب باسل يلدو، باستلام جائزة البابا بولس السادس التي منحت هذه السنة 2011 الى غبطة البطريرك الكلداني مار عمانوئيل الثالث دلي وذلك تقديرا لجهوده ودوره الفعال لمسحيي الشرق الاوسط، وقد سلمت الجائزة في احتفال كبير حضره معاون اسقف مدينة بريشه الايطالية ومحافظ المدينة والمسؤولين وعدد كبير من المؤمنين، حيث اقيم قداس احتفالي قبل تسليم الجائزة ترأسه سيادة المطران شليمون وردوني مع عدد كبير من كهنة الابرشية، وذلك مساء يوم السبت المصادف 24/9/2011 في كنيسة بلدة كونجسيو، البلدة التي ولد وترعرع فيها البابا بولس السادس التابعة الى مدينة بريشه الايطالية، وبعد ذلك اقيمت حفلة عشاء في قاعة الكنيسة ومن ثم تمت مراسيم تسليم الجائزة اثناء حفلة موسيقية قدمت فيها اشهر المعزوفات العالمية.
استغرقت زيارة المطران وردوني والاب باسل الى مدينة بريشه لاستلام الجائزة 3 ايام متتالية حيث التقوا فيها بالاباء الكهنة وقاموا بزيارة الاماكن المقدسة والاثرية في هذه البلدة، ومن ضمن المنهاج كان هناك زيارة الكاتدرائية القديمة والجديدة وزيارة بيت السعيد الذكر البابا بولس السادس والكنيسة التي اعتمذ فيها وبيت اهله الذي اصبح فيما بعد متحفا، والكابيلا التي قدس فيها البابا قداسه الاول بعد رسامته الكهنوتية.
يوم الاحد صباحا 25/9/2011 احتفل سيادة المطران شليمون وردوني بالذبيحة الالهية، حيث قدم له تاج السعيد الذكر البابا بولس السادس، لارتدئه بمناسبة الذكرى 114 سنة على ولادته، وشكر سيادته، خلال الموعظة، الرب على كل النعم البركات، كما انه شكر اسقف مدينة بريشه والاباء الكهنة ومحافظ البلدة والمؤمنين، على هذا التكريم الكبير لغبطة البطريرك الكردينال مار عمانوئيل الثالث دلي، الذي قدم الكثير من الخدمات للكنيسة الجامعة بشكل عام وللكنيسة الكلدانية بشكل خاص، وهذا التكريم ليس فقط للبطريرك الكلداني وانما لكل المسيحيين وكل العراقيين، كما طلب من الحاضرين الصلاة من اجل السلام والامان في الشرق الاوسط وبشكل خاص في بلدنا العزيز العراق وفي ختام كلمته نقل تحيات وتمنيات غبطة ابينا البطريرك للجميع.
بعد القداس اقيمت حفلة غداء وتوديع لسيادة المطران شليمون وردوني والاب باسل يلدو متوجهين الى مدينة روما بعد زيارة استغرقت 3 ايام في مدينة بريشه الايطالية.

لمتابعة المزيد من الصور المرفقة راجع الرابط الاتي رجاءا
http://www.saint-adday.com/index.php

 

50
لمتابعة اخبار مهرجان الصليب المقدس الذي اقيم في كنيسة القلب الاقدس الكلدانية -بغداد يرجى فتح الرابط ادناه
http://www.saint-adday.com/index.php

51
التعليم في العراق الى اين؟


انتشرت افة خطيرة في السنوات الاخيرة الماضية  منظومة التعليم في العراق وتتمثل باعتماد الملازم والملخصات في تقديم المعلومات العلمية الى الطالب ويعتمد عليها اعتمادا كبيرا بما يصل الى 100% في الامتحانات الفصلية والنهائية مما يشجعه على التكاسل وعدم البحث عن المصادر الرصينة في دراسته العلمية ويوسع افاق معارفه العلمية ولم تقف هذه العملية في مراحل الدراسة الاعدادية  بل تعدتها الى الكليات العلمية وخاصة التي تتطلب الدراسة الجادة والمعمقة مثل كليات المجموعة الطبية والهندسية فترى الطلبة منهمكون في دراسة الملازم ويبتعدون اشد الابتعاد عن الكتب والمصادر العلمية ترى اي جيل نربي في العراق وماذا تقدم لهم منظومة التعليم من معلومات  وكيف سيستطيع الطالب من اكمال دراسته العلمية من اجل الحصول على الشهادات العالية في مجال اختصاصه ولماذا هذا القتل المنظم والمبرمج لروح البحث العلمي الرصين التي تأخذ بها اغلب الجامعات العراقية كل ذلك من اجل تحقيق الربح للاستاذمن خلال بيع الملازم الدراسية للطلبة او ان تقوم مكاتب متخصصة في الكليات والجامعات العراقية بطبع تلك الملازم داخل الكليات ولي شواهد كثيرة على ذلك او في مكاتب على ابواب تلك الجامعات .                                                          
وتوجد ظاهرة اشد وادهى بدأت تنتشر في الجامعات العراقية الا وهي ظاهرة الدروس الخصوصية التي يقوم بها نفر ظال من اساتذة الجامعات لطلابهم  من اجل الحصول على اموال من الطلبة مقابل تدريسهم تلكم المواد وبطبيعة الحال ان الاسئلة سوف تأتي من تلك الدروس المعطاة لمن يستطيع دفع الثمن ويقال ويشاع عن بيع الاسئلة واجوبتها للقادرين والواصلين من اصحاب النفوذ والمال .فأي قيمة ستبقى للشهادات المعطاة من الجامعات العراقية وكيف سوف سيتطور البلد اذا كان الطالب لا يقرأ في الجامعة فهل يعتقد الجهابذة المسؤولون عن التعليم والتعليم العالي في العراق انه سيقرأ بعد التخرج او يطور نفسه.
ان على وزارة التربية ووزارة التعليم العالي  والبحث العلمي ان تؤشر الخلل في مثل هذا الممارسات الغير مقبولة علميا ولا اخلاقيا من اجل رفع مستوى التعليم في العراق وان يعود التعليم في العراق الى مثل ما كان عليه في سنواته الذهبية عندما كان الاستاذ يصف بنفسه انه مربي جيل لا تاجر علوم .
واني اناشد الطيبين من الاساتذة والمعلمين في مختلف المراحل الدراسية ان يحاربوا هذه الظواهر المسيئة الى سمعة الاساتذة بالدرجة الاولى والى سمعة التعليم في العراق
وليرحم الله اساتذتنا الذين نهلنا منهم العلوم والمعارف في وقت لم تكن هناك دروس خصوصية و لاملازم مشوهة و مبتسرة ومختصرة للمعلومة العلمية بل كان هناك تدريس راقي يحث على روح البحث عن المصادر المختلفة من اجل توسيع افاق الطالب العلمية والعملية والتدقيق عن احدث المصادر العلمية في مجال الاختصاص لكي نخلق جيل من المتعلمين يستطيعون مواكبة التطور السريع في مجالات الحياة المختلفة
 انا لست تربويا ولست استاذا في الجامعة ولكني اب ومتابع ارى ما وصلت اليه العملية التعليمية من تدهور وادق ناقوس الخطر واناشد المعنيين والاختصاصيين في الموضوع لكي يدلوا بدلوهم وينبهون الى المخاطر الكبيرة التي تواجه مسألة التعليم في العراق وعلى المسؤولين عن التعليم في العراق ان لا يضعوا رؤوسهم في الرمال لمجابهة هذه المشكلة الخطيرة في العملية التعليمية والتربوية .                          
 والله من وراء القصد لخلق جيل عراقي مسلح بأحدث ما توصل اليه العلم من تقدم.



المهندس            
نامق ناظم جرجيس ال خريفا
بغداد – العراق        



52


الرد على السيد سمير عسكر
 كناطح صخرة يوما ليوهنها  
                            فلم يضرها وأوهى قرنه الوعل  (2)

   

عدتم فعدنا بعون الله ونعمه وبشفاعة سيدتنا العذراء مريم ام المعونة الدائمة ايها السيد سمير يوسف عسكرعندما كتبت ردا في موقع عنكاوا على مقالي الاخير وكان لايشبع من جوع او يروي من عطش  ولا تزال مصرا في سرد الاكاذيب بالرغم من ادعائك (كتبت حقائق دامغه من اجل كنيسه واحده جامعه مقدسه تخدم الكنيسةوالمسيحية) وتتخذ نفس منحى وزيرالاعلام النازي الهتلري غوبلز الذي كانت سياسته تقوم على مبدأ اكذب ثم اكذب حتى يصدقك الناس ومازلت مصرا على ان موقع البطريركية في عنكاوا مع ان القاصي والداني يعلم انها في بغداد وفي الامس القريب وضعنا حجر الاساس لبناء مقر البطريركية الكلدانية في وبغداد ثم اننا لم نقل ان الكلية والمعهد ليسا في عنكاوا بل نقلتا الى عنكاوا ولظروف امنية طارئة وستعودان الى بغداد بزوال هذه الظروف، ثم ماهذه المعزوفة عن عنكاوا اليست عنكاوا بلدة مسيحية عراقية انها حدياب ان كنت لاتعلم،وانها مركز اسقفي مهم في الكنسية الكلدانية، وعن اي وحدة مسيحية تتحدث وعن اي كنيسة واحده جامعه مقدسه تخدم الكنيسة والمسيحية.
اما عن العقلانية والموضوعية التي تتحدث عنها فلم لم ترد في مقالتك واليك ما كتبت من اكاذيب يندى لها الجبين وتدعي انك مستشار وباحث وتتكلم بالمحبة والرجاء والمسيح نورالعالم (بل الاسف الشديد كان السباق بالهرب تاركا رعيه عائلته البطريرك دلي ناقلا مركز البطريركيه من بغداد الى عينكاوه ) هل هذه هي الحقيقة التي تتشدق بها اسال كافة مطارنة وقساوسة الكنائس المسيحية بل كل الشعب المسيحي في بغداد اين مقر بطريركية بابل الكلدانية بل اضع سيادة المطران بشار وردة الجزيل الاحترام الذي تدعي صداقته حكما بيني وبينك فيما من هو من الكاذب من بيننا انا ام انت لانك تقول(ثم اني اوضحت علاقتي الطيبه والاخويه مع الاخ المطران بشار ورده عندما خدمنا في مجلس الكنائس) ،انك عندما تكذب في هذا الشيء المعروف للكل فانك كاذب في كل ادعاتك ولا يمكن لاحد ان يصدقك فيما قلته ولا غيبة لفاسق ونبي كاذب ،ومن سيمائهم تعرفونهم.
اقول لك عن  شيىء لاتعرفه يقينا اثناء حادثة وماساة كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في بغداد انتقل الى الاخدار السماوية مثلث الرحمة المطران بطرس الهربولي رئيس اساقفة دهوك فلم يشارك سيدنا دلي في مراسيم الجناز بل كلف اخوته اساقفة الابرشيات القريبة من زاخو بالقيام بالمراسيم المعتادة بالرغم من كون المتوفي كان من اعمدة الكنيسة الكلدانية في العراق والامر يتطلب ترأس غبطة ابينا البطريرك  المراسيم المعتادة في مثل هذه المناسبات ولكن هول المصاب الذي اصاب المسيحيين في بغداد كان كبيرا ويستدعي بقاء غبطة ابينا البطريرك في بغداد وتم اقامة مراسيم الصلاة والجناز للشهداء الابرار في كنيسة مار يوسف الكلدانية فأي هراء تدعيه عن ترك غبطته لبغداد .
اما نحن الكلدان فبلا فخر فقلبنا مملوء بالروح المسيحية الحقة روح المحبة والاخاء المسيحي الحقيقي ودليلنا الى هذا عند توزيع المساعدات المالية الى العوائل المتعففة قبل الاعياد او غيرها من الايام من قبل الكنيسة الكلدانية فلا نفرق بين كلداني او شخص اخر من اي كنيسة كانت  سواء كانت ارمنية او اثورية او سريانية اننا نعمل لاجل كل المسيحيين لانزرع الفرقة والشقاق بينهم كما تفعل انت وهل علمت يوما صدر منا نحن الكلدان ما يسيىء لاي من روساء الكنائس الشقيقة في العراق، اننا نجلهم  جميعا ونبجلهم لا نزرع الفرقة والشقاق بينهم كما تعمل انت والحق يقال انك يهوذا الاسخريوطي الجديد الذي يقبل معلمه ويحوك المؤامرة عليه في الوقت ذاته  ثم اين تلك الحقائق الدامغة التي تتشدق بها واين هي المواقف التي تدعيها حول الكنيسة الجامعة وانت تنسج وتحوك الاكاذيب ولازلت مستمرا بغيك (موقعي وموقفي ومكانتي في المجتمع المسيحي اني كتبت حقائق دامغه من اجل كنيسه واحده جامعه مقدسه تخدم الكنيسة والمسيحيه).

ولماذا تريد ان احترمك وانت لاتحترم رؤسائي الكنسيين وتسيىء الى كنيستي وتحاول دق اسفين الشقاق بين اساقفة الكنيسة الكلدانية. بل انك تبغي الشقاق بين مختلف كنائس المسيح في العراق في مقالاتك الهدامه هذه ,فهل هذا هو الايمان المسيحي الجديد الذي تحاول زرعه في العراق بالاساءة الى اكبر اعمدة الكنيسة في العراق. ان الايمان المسيحي يكون بالافعال وليس بالاقوال وهذا ديدننا دائما عن الوحدة السيحية الحقة ان سيدنا البطريرك عندما يتحدث عن اوضاع العراق لايقول ان المسيحيين وحدهم يتعرضون الى المظالم بل يقول العراقيين كلهم يتعرضون الى المظالم وهل استخدم الكلدان فقط عند تحدثه بل قال المسيحيين بالرغم من ان اغلب الاعمال الارهابية طالت الكنائس الكلدانية واساقفتها وكهنتها وشعبها.
انك تستخدم منطقا شوفينيا كان سائدا في العراق في الفترة الماضيةعندما تقول(عند تعريق المدارس في السبعينات) هل كانت مدارس كنائسنا ورهبانياتنا غير عراقية هل كانت مدرسة يوحنا الحبيب  ومدرسة راهبات التقدمة (هذه امثلة وليست كل المدارس )غير عراقية لتعرق، كان الاولى بك وانت الباحث الحصيف كما تدعي ان تقول تاميم المدارس وليس تعريقها لاننا عراقيون نجب اصلاء  لا نعترف بهذا المصطلح المقيت الذي روج له اسيادك انذاك ويظهر انك من تلك المدرسة التي حاولت هظم حقوق المكونات القومية والدينية الصغيرة وحاولت صهرها بالمكون الكبيرة في وطننا والان تلبس لبوس المدافع عن المسيحية والمسيحيين عندما افلست وافلس فكرك الشوفيني المقيت وبحمد الله ونعمه وبجهود سيدنا غبطة الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي عادت تلك المدارس الى كنائسها وستعود البقية الباقية الى اصحابها الحقيقيين رغم انف الحاقدين من امثالك.
لماذ تغمط حقوق السادة الكهنة الافاضل الذين عملوا على تاليف كتب التعليم المسيحي سواء الاب (المطران)جاك اسحق والاب يوسف توما والاب االمرحوم يوسف حبي وغيرهم الكثير من اباء الكنيسة الكلدانية والكنائس الشقيقة في تلك الفترة التي ذكرتها. ام انك لاتعرف كيف رفع مثلث الرحمات بولس شيخو بطريرك الكنيسة الكلدانية انذاك عصاه على طارق عزيز في عز جبروته وسطوته عندما قدم مبررات تلك القرارات التي حاولت الحكومة العراقية انذاك اجبار الطلبة المسيحيين على تعلم دروس القران. هولاء هم رؤساء الكنيسة الكلدانية التي تتهمها بشتى الاتهامات الباطلة رجال عز وفخر كابرا عن كابر وسيدنا غبطة البطريرك الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي كان المساعد الامين والناصح الحكيم لمثلث الرحمة بولس شيخو طيلة الفترة التي قضاها في سدة البطريركية الكلدانية المقدسة.  
انا لا اوجه الكلام اليك بل اوجهه الى ابناء الكنيسة الكلدانية خصوصا والشعب المسيحي عموما حول تلك الزوابع الكاذبة التي يحاولون بها ان ينالوا من الكنيسة الكلدانية  ورئاستها فقط . فلم هذا الحقد الاعمى على الكنيسة الكلدانية ولم التعرض لها ولرجالها وشعبها بسبب وبدون سبب ولم التعرض على الكلدان هل تتصورن واقولها باللهجة العامية العراقية انهم (حائط نصيص) والله خسئتم وستخسأون فان الكنيسة الكلدانية في العراق تاج على روؤسكم وستبقى ذلك النبراس الذي يضيىء الدرب للكل، وليعلم الجميع انها اكبركنائس العراق وهذا يرتب حقوقا معروفة لها لايستطيع احد تجاوزه مهما حاول اويحاول وسيكون كل الكلدان والمسيحيون العراقيون الشرفاء معهم سدا منيعا تجاه كل من يتجرأ بالتجاوز على هذا الحق مع العلم ان الكنيسة الكلدانية لم  تغمط حقوق بقية الكنائس الشقيقة بالرغم من انها اكبر الكنائس في العراق بل تعاملت وتتعامل معهم بكل ود واخاء ومحبة مسيحية حقة تسمع منهم وتتفاعل معهم تتألأم لألمهم وتفرح بفرحهم، وتعمل من اجل الوحدة المسيحية الحقيقية.
نعم هذا الرد كتبته واليت على نفسي ان لا ادخل في سجال مع شخص كاذب مثلك  مثنى وثلاث ورباع ولكن دفعتني غيرتي المسيحية الصادقة ونخوتي الكلدانية الحقة وحميتي العراقية الاصيلة ان ارد لك الصاع صاعين وان اقف بالمرصاد لكل من تسول له نفسه الامارة بالسوء ان يسيىء الى كنيستي الكلدانية  ورجالها والله على ما اقول شهيد.
المهندس
نامق ناظم جرجيس
بغداد - العراق


53
قراءت مقالة السيد سمير عسكر في موقع عنكاوا  دوت كوم  المعنون الكنيسة في العراق و في الحقيقة اود ام اوضح بعض النقاط  الغير غافلة عن اللبيب من القراء الكرام واداريي موقع عنكاوا اعرف مافيه من كذب وبهتان ومع الاسف يوضع في الصفحة الرئيسية ، لست ضد حرية الاعلام ولكني مع الحقيقة والصدق ضد الافتراءات الكاذبة التي يدلي بدلوها كل من هب ودب من الحاقدين على الكنيسة الكلدانية والمتصيدين في المياه العكرة فالكل يعلم بما ياتي:

1.مقر البطريركية كان ومازال في بغداد ولم ينقل غبطة ابينا البطريرك مقره من بغداد الى عنكاوا والمقر الموجود في عنكاوا هو لكلية بابل والمعهد الكهنوتي وكلنا نعرف ظروف نقلهما الى عنكاوا كون الكلية والمعهد كانا في منطقة الدورة في بغدادوماادراه ماذا كان يوجد في الدورة اثناء نقلهما منها وهل حضرة السيد سمير  اراد من البطريرك ان يترك ابنائه بين ايدي القتلة والتكفيرين ليقتلوهم ليرقص وينتحب السيد سمير وماشاكله من مبغضي الكنيسة الكلدانية ويوجهون اللوم الى الرئاسة الكنسية لعدم نقل الكلية والمعهد .

2.اما محاولاته شق صف  وحدة الاكليروس في الكنيسة الكلدانية من من خلال مدحه اصحاب السيادة المطران لويس ساكو والمطران بشار وردة الجزيلي الاحترام وفتح دفاتر عتيقة طوى عليها الزمن واصبح كليهما من رجال الاكليروس الذي يشار اليهما بالبنان مع االعلم ان سيادة المطران لويس ساكو ترك المعهد في عهد البطريرك الراحل مثلث الرحمات روفائيل بيداويذ ولانود الخوض في اسباب تركه المعهد فهو شأن يخص الكنيسة الكلدانية وحدها ولايحق لاي شخص مهما علا شانه ان يخوض فيه والسيد سمير ليس منهم البتة، اما كلامه عن غبطة ابينا البطريرك  الكاردينال  عمانوئيل الثالث دلي الكلي الطوبى وسيادة المطران شليمون وردوني الجزيل الاحترام فهي عمل دنيىء وسافل فمن هو سمير عسكر بالنسبة الى القامات العملاقة انهم يعيشون بين شعبهم في بغداد وليسوا موجودين في اماكن امينة كما هو السيد عسكر الذ ي  ياتي وينظر ويتكلم عن تفاهات لاوجود لها.

3.اما عن المحاكم الكنسية فهي موجودة للطوائف الكاثوليكية وتقوم بواجباتها وان شاب بعض البطء في اجراءتها ولكنها موجودة وتعمل ولقد تم تاجير احد الدور في بغداد لتكون مقرا لها بعد ان كان مقرها في بعض الكنائس ولم نسمع بوجود محاكم لكل الطوائف في العراق سابقا وهذا امر يعود لمجلس الاساقفة الموجود في العراق ويضم كل الطوائف ويرأسه غبطة ابينا البطريرك الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي الكلي الطوبى وكنيسة الروم الارثذوكس ممثلة فيه بشخص القس يونا ن المحترم.

4.اما عن دروس الدين واللغة فهي لم تنقطع سواء في كنيستنا الكلدانية المقدسة او في الكنائس الشقيقة الاخرى فان الكنيسة تعج بمؤمنيها الذين ينهلون من الدروس الروحية والدينية واللاهوتية من خلال الاخويات ودورات التعليم المسيحي ومعهد التثقيف المسيحي ودورات تعليم اللغة الام وادعوا السيد سمير عسكر لزيارة بغداد ان كان يملك الشجاعة لزيارتها لا ان يشهر سيف دون كيشوت الورقي الكاذب يحارب به رجالا نذروا انفسهم لخدمة كنيسة السيد المسيح ،من يحسب انه يخاطب وهل يتصور ان احدا سوف يصدق كذبه وبهتانه وهو البعيد عنا  ونحن في خضم الحياة في بغداد نعرف ما يدور فيها ،ان كنائسنا عامرة والنشاطات فيها لم تنقطع لانها بنيت على صخرة مقدسة لايقوى عليها ابليس وكم من ابالسة لبسوا لبوس الحملان في زمننا هذا.ومن يريد الخير لكنيستنا فعليه ان ياتي الى بغداد لا ان يعقد الاجتماعات في فنادق عمان وبيروت الفاخرة . واننا اهل الدار ادرى بشعابها لا نريد من المتطفلين المرتزقة ان يعلموننا ديننا.

5.يظهر ان حضرة السيد سمير عسكر من هواة المناصب والالقاب ويصف نفسه بالمستشار السابق لمجلس كنائس الشرق الاوسط  فهومستشار سابق وسيبقى سابق  لايصلح للمشورة لان قلبه مليء بالبغض والقيح الذي يحاول ان ينفثه الى  الكنيسة الكلدانية والرئاسة لاتنظر الى هؤلاء الذين لايعرفون محبة المسيح البتة الا نظرة الاب الى الابن الضال فهو يفرح برجوعه عن ضلاله ويحزن اذا استمر في غيه .
6.لماذا الكنيسة الكلدانية من دون غيرها من الكنائس تواجه بهجوم ظالم وواقولها حقير من اشباه الرجال امثال السيد سمير عسكر ولايسعني في هذا الموقف القول عن السيد سمير عسكر ومن هم على شاكلته من الحاقدين على كنيستنا ويتصور انه باستعاراته من الكتاب المقدس سوف يجلب اليه المؤيدين ولكنه لايدري انه بمنطقه الاعوج المعوج يبدو مثل الانبياء الكذبة وما اكثرهم بزماننا، نصيحة اليه من عندنا ونذكره بقول سيدنا ومخلصنا يسوع المسيح له المجد  قبل أن تخرج القذى من عين أخيك إخرج أولاً الخشبة التي بعينك.
وختاما ليس لي الا ان استذكر قول الشاعر العربي الذي ينطبق على السيد سمير عسكرومن سار على دربه الاحمق الحاقد
كناطح صخرة يوما ليوهنها  
                            فلم يضرها وأوهى قرنه الوعل

المهندس
نامق ناظم جرجيس
بغداد - العراق

54
ترأس سيادة المطران مار اميل شمعون نونا رئيس اساقفة ابرشية الموصل الكلدانية الجزيل الاحترام صباح هذا اليوم الجمعة المصادف التاسع والعشرون من نيسان 2011القداس الاحتفالي المقام في كنيسة مار أدي في كرمليس بمناسبة التناول الاول لجسد ودم ربنا يسوع المسيح له المجد لمجموعة من فتيان وفتيات البلدة وبهذه المناسبة العزيزة نتقدم الى ابنائنا وبناتنا المتناولين وعوائلهم الكريمة باحر التهاني والتبريكات راجين لهم الصحة والسعادة والنجاح الدائم ونخص بالذكر العزيزة الغالية ماريا ابنة المهندس وهل اسو ستو وزوجته السيدة ندى بولص شبوبة واختها الكبرى ديما وهل اسو ستو.
وبهذه المناسبة وللمعزة الكبيرة التي تكنها العائلة للعزيزة ماريا فقد حضر من بغداد للمشاركة بهذه الفرحة الكبرى كل من عمها السيد مولود اسو ستو و زوجته السيدة سناء يوسف بيثون وابنائهم المهندس فراس مولود وزوجته وابنته والدكتور نورمولود وعمتها السيدة باهرة اسوستو وابنها المهندس سنان نامق ناظم ال خريفا وعمتها السيدة نابغة اسو ستو واولادها علا ويوسف وفاق قودا
ليحفظ الله الجميع بشفاعة امنا وسيدتنا العذراء مريم

المهندس
نامق ناظم جرجيس ال خريفا
بغداد - العراق
[/size][/color][/color][/size]

55
ان لم يبن الرب البيت فباطلا يتعب البناؤون
                                                                 (مز 126-1)
بعون الله ونعمه تم صباح اليوم الخميس المصادف 14/4/2011 وضع حجر الاساس لبناية بطريركية بابل الكلدانية والتي ستقوم بشيدها وزارة الاسكان والتعمير بالتعاون مع ديوان اوقاف المسيحيين والديانات الاخرى في منطقة زيونة  ببغداد.
وقد القى غبطة ابينا الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم كلمة قيمة اشاد بها بالحكومة العراقية لمبادرتها باعتماد مشروع بناء البطريركية واثنى على جهود وزارة الاسكان والتعمير وديوان اوقاف المسيحيين والديانات الاخرى ومابذله السيدين نامق ناظم جرجيس وهيثم ابراهيم دخو اعضاء لجنة اوقاف الابرشية البطريركية الكلدانية من جهود في سبيل ان يرى المشروع  النور  والقى السيد رعد عمانوئيل الشماع مدير عام اوقاف المسيحيين كلمة بالمناسبة بين بها مراحل تنفيذ المشروع وما يحويه من تفصيلات وبين ان الكلفة التقديرية الاولية للمشروع تبلغ خمسة عشر مليار دينار عراقي وتخلل الاحتفال تراتيل دينية خاصة بالمناسبة اداها مجموعة من الكهنة والشمامسة كما ادى اطفال روضة مريم العذراء سيدتنا للقلب الاقدس انشودة تمجد سيدتنا العذراء مريم ام ربنا يسوع المسيح له المجد.كما القى عريف الحفل المهندس نامق ناظم جرجيس نبذة تاريخية عن الكنيسة الكلدانية ومراحل انتقال الكرسي البطريركي منذ ارتقاء البطريرك الجاثليق فافا سدة البطريركية عام310م ولحد الان
هذا وقد حضر الاحتفال قداسة مار ادي الثاني بطريرك الكنيسة الشرقية القديمة وسيادة المطران افاك اسدوريان مطران الارمن الارثذوكس في بغداد وسيادة المطران جاك اسحق المعاون البطريركي وسيادة المطران شليمون وردوني المعاون البطريركي والاب مينا الاورشليمي راعي كنيسة الاقباط الارثذوكس في بغداد والاباء الكهنة والرهبان والراهبات من الكنيسة الكلدانية والكنائس الشقيقة كما حضر الاحتفال السيد فريد وليم كليانا نائب رئيس ديوان الوقف المسيحي والديانات الاخرى والسيد ازاد هرمزالعمادي المفتش العام في الديوان والسيد شيروان مدير عام اوقاف اليزيدين وثلة من العامليين في الديوان كما وحضر الاحتفال الشيخ حسن السلامي ممثلا عن سماحة السيد حسين اسماعيل الصدر والدكتور منذر العبسلي مديرعام الوقف الشيعي في الكاظمية وجمع كبير  من  المؤمنيين وقد تعالت زغاريد النسوة الحاضرات عندما وضع غبطة ابينا البطريرك حجر الاساس وقد شارك اغلب الحاضرين غبطته في وضع مادة السمنت تحت اللوحة التذكارية ثم تناول الجميع المرطبات  وقدموا التهاني الى غبطة ابينا البطريرك والسادة المطارنة المعاونيين بهذه المناسبة .
ليحفظ الله العراق وشعبه وكنيسته من كل سوء
                                                                         المهندس
                                                              نامق ناظم جرجيس ال خريفا
                                                                       بغداد - العراق

56
استشهد احد ابناء شعبنا الشاب زياد طارق شاكر ستو جراء انفجار عبوة لاصقة وضعت في العجلة التي كان يستقلها في بغداد الكرادة ـ ساحة الواثق و هو موظف في هيئة حل نزاعات الملكية صباح يوم الاحد 14/11/2010

الخزي والعار للمجرمين الاوباش القتلة
المجد و الخلود لشهيدنا البطل
الراحة  الابدية اعطه يارب ونورك الدائم يشرق عليه وعلى كل امواتنا المؤمنيين.

المهندس
نامق ناظم جرجيس
بغداد ـ العراق

57
كنيسة سيدة النجاة كنيسة سيدة الشهداء

اضيف لقب جديد الى امنا العذراء وهو لقب سيدة الشهداء وبحق ان هذا اللقب اضيف بمعمودية الدم الطاهر الذي سال في كنيسة سيدة النجاة دم المسيحي المظلوم الذي اريق على ايد مجموعة من الاوباش المجرمين الفاقدين لكل القيم الانسانية والخلقية .
نعم لقد توحد الدم المسيحي في كنيسة سيدة الشهداء فترى الضحايا من مختلف الطوائف المسيحية ولم تقتصر على طائفة واحدة مع العرض ان الكثرة الغالبة منهم من ابناء شعبنا من طائفة السريان الكاثوليك وهذا لايغير من الامر شيئا فهم منا ونحن منهم والهول الذي اصابهم اصابنا فالمجرم لم يفرق بين الطوائف بل استهدف هويتنا الدينية وايماننا المسيحي في الصميم والذي حدث في كنيسة سيدة الشهداء كان من الممكن ان يحدث في اي كنيسة من كنائسنا .
ان الاوان لكل القوى السياسية العاملة في الساحة القومية ان تتناسى خلافاتها فوجودنا اصبح في خطر ولربما سياتي يوم سوف لاتجد هذه القوى السياسية من ينتخبها على الرغم من ضالة الاصوات التي حصلت عليها في الانتخابات الماضية. وعلى الجميع ان لا يتخذ من مأساة كنيسة سيدة الشهداء ترويجا لسياساتهم وطروحاتهم العقيمة التي لاتخدم مصلحة شعبنا فخلاصنا يكمن في تاكيد هويتنا العراقية ونضالنا يجب ان يتركز على تحقيق الدولة المدنية وهذا لايعني التخلي عن حقوقنا القومية بل سوف تتعزز هذه الحقوق عند تحقيق ماورد انفا.
ان العراق عراقنا وهو وطننا ولانرضى بديلا عنه هو وطن ابائنا واجدادنا وموئل حضارتنا التي تزدهي بها الدنيا كلها فلا فرق بين كلداني واشوري وسرياني فكلنا واحد ومصيرنا واحد ولتتوقف هذا المهازل والمهاترات على الساحة القومية وليرعوي الكل تجاه هذه المأساة التي مررنا بها
ولنتعلم من هذا الدرس القاسي ضرورة وحدتنا ولم شملنا فنحن مكون صغير يواجه خطر الاضمحلال من تربة هذا الوطن ارض ابائنا واجدادنا.
ان الارهاب الاعمى الذي طالنا طال غيرنا من مكونات الشعب العراقي فلا فرق بين مسيحي ومسلم وصابئي وايزيدي فالكل مستهدف ولكن صغر مكوننا يجعل التاثير اكبر علينا وما التفجيرات الاخيرة يوم الاثنين 2/10/2010 الا دليلا على صدق ما نقول.
علينا التوحد والعمل مع كل مكونات الشعب العراقي العمل بجد لكي نقضي على هذا الوباء المدمر لكل القيم الانسانية  وعلى كافة القوى السياسية والاجتماعية والدينية العراقية ان تعلن برائتها وادانتها لكل القوى الارهابية وان لا توفر الحواضن لها وان ما يصيب اي مكون كانما اصاب المكونات العراقية كلها وهذا هو خلاص الشعب العراقي من محنته.

المهندس
نامق ناظم جرجيس
بغداد-العراق

58
صرح الاب بيوس قاشا راعي كنيسة مار يوسف للسريان الكاثوليك الواقعة في بغداد بانه بحمد الله ان الخوري روفائيل قطيمي مازال على قيد الحياة وانه في غرفة العناية المركزة
فشكرا لله على هذا الخبروندعو الله ان يمن عليه بالصحة والسلامة لصالح خدمة الكنيسة والمؤمنيين.

المهندس
نامق ناظم جرجيس
بغداد- العراق

59
قام صباح اليوم غبطةالكاردينال عمانوئيل الثالث دلي الكلي الطوبى بطريرك الكنيسة الكلدانية صحبة المطران شليمون وردوني المعاون البطريركي  ومجموعة من الاباء الكهنة والاخوات الراهبات بتقفد الاضرار التي لحقت بكنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في بغداد اثر الحادث الارهابي الجبان الذي تعرضت له الكنيسة عصر يوم الاحد 31/10/2010. وابدى المه وحزنه الشديد لما تعرضت له الكنيسة من اضرار وما نجم عن الحادث الرهابي من استشهاد اعداد من ابناء شعبنا المسيحي الصابر  الصامد في وطن الاباء والاجداد.

المهندس
نامق ناظم جرجيس
بغداد- العراق

60
استشهد المرحوم عزيز متي دشتو ميزي في حادث كنيسة سيدة النجاة في بغداد وهو اب لاربعة بنات
الخزي والعار للقتلة المجرمين
 المجد والخلود لشهدائنا الابطال
الراحة الابدية اعطه يارب ونورك الدائم يشرق عليه
المهندس
نامق ناظم جرجيس
بغداد- العراق

61
استشهد كل من المرحوم ثامر كامل اوسي وزوجته المرحومة نداء حميد اسطيفان وابنهم المرحوم عمر ثامر كامل في حادث كنيسة سيدة النجاة في بغداد..
الخزي والعار للقتلة المجرمين.
المجد والخلود لشهدائنا الابطال
الراحة الابدية اعطهم يارب ونورك الدائم يشرق عليهم وعلى كل امواتنا المؤمنين



المهندس نامق ناظم جرجيس

بغداد -العراق

62
انعم الله على السيد فراس مولود اسو ستو والسيدة عقيلته رند رعد بني بمولودة جميلة اسمياها ملاك ,جعلها الله من بنات السلامة وقرت اعين اباها وامها بها .
وبهذه المناسبة الجميلة نتقدم بازكى التهاني والتبريكات الى العزيز فراس وعقيلته والى الجد مولود وزوجته بتهانينا الحارة وليحفظ الله الصغيرة ملاك من كل شر.
نامق ناظم جرجيس
باهرة اسو ستو
د. سعدون نامق ناظم
سنان نامق ناظم
خلدون نامق ناظم

63
المثقفون العراقيون الى اليسار در الشعب العراقي الى اليمين در

لم تكن مفاجاءة نتائج انتخابات الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق حيث حازت قوى اليسار العراقي قصب السبق في هذه الانتخابات بينما قبلها بشهر واحد فقط  حازت قوى اليمين قصب السبق في انتخابات المجلس النيابي ترى ماهي هذه المفارقة قوى اليسار تخسر عند الشعب وتفوز عند النخبة المثقفة لماذا ؟هذا هو السؤال.
ماذا ارتكب اليسار من اخطاء ؟كي لايحوز ولو على مقعد واحد يتيم في وليمة اللئام بينما فاز من كان لا في العير او النفير بمقاعد جمة وهو الذي لم يخض النضال الحقيقي من اجل الشعب بل ان كل الهموم هي السلطة وتجميع الثروة على حساب الشعب .لماذا لم يفز المدافعيين الحقيقين عن مصالح الشعب ؟ لماذا اصحاب المشاريع الطائفية والجهوية والفئوية والشوفينية يتصدرون المشهد السياسي؟ بينما اصحاب المشاريع الوطنية الحقيقية تنكفىء الى الوراء. كيف ولماذا حصل ذلك ؟تلكم اسئلة تستوجب الوقوف نحوها بانتباه كبير والسؤال الكبير الذي يعيد طرح نفسه بقوة  ما العمل؟
ان على القوى اليسارية والديمقراطية المدافع الحقيقي عن الشعب والوطن ومصالحه توحيد صفوفها ووضع خطة عمل جدية تتطلب نضالا واسعا وتضحية كبيرة  كي تستعيد مواقعها التي تستحقهافي صدارة العملية السياسية ولا تكون النتائج الاخيرة مثبطة للهمة بل لمزيد من النضال والصبروتوضيح المواقف وازالة الصدأ المسيطر على العقول,لقد صرحت قبل ايام السيدة وزيرة البيئة عن التلوث الذي اصاب العراق خلال العقود الاخيرة واشارت الى ان ارض وسماء وماء العراق ملوث بشكل كبير وفات على السيدة الوزيرة التلوث الذي اصاب العقل العراقي بسبب السياسات التي سادت خلال العقود الستة الاخيرة التي عملت مافي وسعها لتغييب الديمقراطية الحقيقية والتيار الديمقراطي واحلال افكار طائفية وقومية شوفينية ولعمري انها شملت العراق من زاخو الى الفاو ومن مندلي الى القائم بخطة خبيثة هدفها استئصال الثقافة الوطنية والحس الوطني العراقي وجعل العراق تابعا ذليلا الى دول الجوار الاقليمي سواء كانت تركيا او ايران ناهيك عن مصر والسعودية وسوريا بل الانكا من ذلك ان سياسينا يلتجئون الى مشيخات دول الخليج العربي ,سحقا لهذا الزمن الرديء الذي(شيخ العكروك على الرك).
ان المهمة التي تواجه التيار الديمقراطي صعبة جدا ولكنها ليست مستحيلة وعليها شحذ الهمم ووضع الخطط والنضال وتصحيح مسارات العمل الوطني فاننا لانستطيع القاء اللوم على الشعب فقط انما اكيد يوجد قصور في السياسات واساليب العمل الجماهيري والتحرك الجدي لتوحيد القوى الديمقراطية بمختلف انتمائاتها وتوجهاتها لتاخذ دورها الطليعي في عملية التغير المنشود للتحرك على الجماهير واستعادتها من من جديد الى القوى التي تبغى الخير والتقدم لها ولعراقنا العزيز.
المهندس
نامق ناظم جرجيس
بغداد - العراق

64
شعبنا بين مزايدات المزايدين والاجندات الاخرى التي لا تخدم مصالحه

 عافت النفس من كثرة المزايدات السياسية التي تطرحها كثير من القوى السياسية العاملة في صفوفب شعبنا  وتوحي في الغالب انها تعمل من اجل مصالح شعبنا ولكن برايي انها تخدم اجندات اخرى ليست لها علاقات بشعبنا  . ولطالما اشرنا ان تلك السياسات سوف تجعل شعبنا محصورا بين المطرقة و السندان في الصراع الحاصل بين المكونات الكبيرة في المناطق المتنازع عليها وستجعلنا نطحن بين حجر الرحى  التي تسحق حتى العظم ولات ساعة ندم.

اي سياسة هذه تجعلنا ننحاز الى هذا الطرف اوذاك وماهي مصلحة شعبنا بهذا الانحياز مهما كانت الاسباب التي يتذرع بها هذا الطرف اوذاك وهنا لا اوجه الاتهام الى طرف محدد بذاته ولكن القوى السياسية الرئيسية منحازة لهذا الطرف اوذاك والنتيجة  سوف يتعرض شعبنا الى مظالم جديدة وتهجير وقتل وتشريد جديدين وخاصة في الموصل وما بالك في مناطق العراق الاخر. اتقوا الله في شعبكم ايها السياسيون ولاتبيعوا شعبكم بثلاثين ريال فضة  او الوعود بمنصب او جاه . هل رايتم احد من السياسيين قد تشرد او تعرض الى مظلمة  ,كلا بل انه يتخذ من تلك المظالم التي يتعرض اليها شعبنا وسيلة للارتزاق و العهر السياسي من اجل مصلحته الخاصة . ويدق المناحة لذلك فترة من الزمن ثم يعود الى الزرنة والمزمار والدبكات. قد يخيل للبعض  من طرحي هذا اني ضد الفرح ولكن انا بالضد قطعيا من عرض حفلات ابناء شعبنا الخاصة على شاشات الفضائيات الخاصة بنا وكما يعرف القراء الاعزاء في اي مجتمع نعيش وماهي نظرات الاخرين الينا فكفى من هذه البرامج والمجال كبير لمن يريد ان يقدم شيئا راقيا يبين اصالة شعبنا وعراقته لان من يشاهد الفضائيات يتصور اننا لانعرف غير الرقص والدبكات  وخاصة مع الازياء النسائية  التي ترتديها قسم من النسوة في الحفلات العائلية التي تعطي صورة غير حقيقة عن ابناء شعبنا.

والموضوع الاخر الذي يحتل مساحة اخرى في الساحة وخاصة في سهل نينوى وقلبي مع ابناء شعبنا الساكنيين فيه فيوجد مخرج قانوني فيه اذ ان الاراضي التي توزع في بغداد يشترط من ياخذها من لديه تعداد1957 الا من كانت الحكومة عمته من السادة الوزراء واعضاء البرلمان و اصحاب الدرجات الخاصة وبقية المسؤولين اصحاب الحضوة الخاصة وابن الخياطة التي خيطت بدلة العرس . اما الشراء فمفتوح للجميع . فلماذا لايطبق هذا القانون في قرى وبلدات سهل نينوى.

نعم انا ضد حصر شعبنا في غيتوات مغلقة وادعوا الى  احلال المواطنة والدولة المدنية بدل الدعوات الى الانعزال والاثنية والطائفية ولكن لتتقدم المكونات الكبيرة بذلك وتعلن تخليها عن النهج العرقي والديني والطائفي فعلا لا قولا ولتجسد في برامجها وتطبيقات سياستها ذلك وسوف نكون من اوائل الداعمين لتلك البرامج.

نعم انا مع وحدة العراق ارضا وشعبا وافتخر بكوني عراقيا قبل ان اكون مسيحيا او منتميا الى طائفة او قومية واريد دولة المواطنة لا دولة المكونات سواء كانت كبيرة او صغيرة.

انا مع اعتبار العراق دائرة انتخابية واحدة  لاننا بمقتضاها سوف نستطيع ايصال ممثلينا الحقيقين الى قبة البرلمان في ضوء توزعنا على كامل رقعة العراق الجغرافية  .

اما حول الكوتا التي تدعوا اليها بعض القوى السياسية فانها محاصصة ولايمكن وصفها بغير ذلك ولكن ما يشفع لهم ان الظروف السياسية في وطننا العزيز غير مستقرة فيمكن اللجوء اليها في هذه الدورة لاغيرها لاننا لسنا باقلية لاتتمكن من ايصال ممثليها الى المجلس الوطني ولكن السياسات الخائبة لقوى شعبنا السياسية ,والمأرب الاخرى التي يبتغونها, وعدم الثقة بهم تجعل ابناء الشعب يعزفون عن التصويت اليهم او يعطون اصواتهم لقوائم وطنية يعتقدون انها تمثلهم افضل من قوى شعبنا السياسية.  اما حصر التصويت ابناء شعبنا فقط ضمن الكوتا فهي مسالة معقدة ولايمكن تنفيذها وبعيدة كل البعد عن روح المواطنة الحقة التي ندعو اليها وعلى كل حال هذه دعوات فمن يضمن ان البرلمان الحالي سوف ياخذ  بها ومسالة انتخابات مجالس المحافظات والتداعيات التي رافقتها ليست ببعيدة فكيف فاتت  هذه المسألة على السادة الداعين اليها ولكن ان اصابوا بها فسوف ياخذون اجرين وان اخطاءوا فانهم سياخذون اجرا واحدا وفي كلتا الحالتين هم الرابحون والشعب المسكين ما بين مهجر ومتشرد ويعيش بالخوف لايعرف ماذا يخبأ المستقبل له واين ستتجه مراكبه ذات الاشرعة الممزقة وقائد سفينته لايهمه الامصلحته الخاصة مع ان التقاليد البحرية تقول ان قائد السفينة اخر من يغادرها في حالة تعرضها الى اي خطر ويطمئن الى سلامة كل الركاب ولايكون اول المغادرين مفضلا مصلحته الخاصة على مصالح بقية الركاب اشهد اللهم اني قد بلغت فهل من مستجيب.

كثير من الاصدقاء يقولون لي وعلى الرغم من قلة كتاباتي في المواقع الخاصة بابناء شعبنا لماذا هذه الطروحات التي تزعج الكثير من القوى السياسية وتجلب عليك الغضب والنقمة والكره منهم وجوابي لهم ان كلمة الحق يجب ان تقال وعلينا ان نقول للاعور انت اعور مع الاعتذار لكرماء الاعين فان الامثلة تضرب ولاتقاس. وعلينا ان نكون صريحين مع ابناء شعبنا ولتكن كلمتنا صرخة في البرية  والساكت عن الحق شيطان اخرس.


                                                            المهندس
                                                       نامق ناظم جرجيس
                                                          بغداد- العراق
                                  

65
بسم الثالوث الأقدس ... الآب  والأبن والروح القدس الأله الواحد ... امين .

 انـا هو القيامة  والحياة . من امن بي وان مـات فسيحيـا.  


الاخ والصديق العزيز فاروق طوانا هرمز  شعيوتا المحترم.

الاعزاء عمر ,يوسف. رشا ,صبا ,نور اولاد وبنات المرحومة جيهان

بمزيد من الاسى والاسف ننعى المرحومة جيهان شعيوتا زوجة العميد المتقاعد فاروق طوانا هرمز شعيوتا
ووالدة كل من عمر,يوسف ,صبا, رشا,نور التي انتقلت الى الاخدار السماوية  على اثر نوبة قلبية مفاجئة في سوريا (صيدنايا) يوم الخميس 10/11/2009 وهي في ريعان الشباب وكانت وفاتها مفاجاءة لكل من عرفها .فكانت نعم الاخت والجارة الطيبة هي وعائلتها الكريمة وخاصة اخي وصديقي ابو عمر.
فباسمي ونيابة عن عائلتي اتقدم بخالص العزاء والمواساة بمناسبة وفاة المرحومة الاخت العزيزة جيهان شعيوتا  وندعو من الله ان يشملها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته بشفاعة امنا القديسة مريم العذراء ويلهمكم  جميل الصبر والسلوان بهذا المصاب الفادح وان لا يريكم مكروه بعزيز لديكم.

الراحة الابدية اعطها يارب ونورك الدائم يشرق عليها وعلى كل امواتنا المؤمنيين..امين


                                                               المهندس
                                                    نامق ناظم جرجيس ال خريفا
                                                            بغداد- العراق


]

66
الاب البير ابونا نعم... ولكن!!

في البد يجب ان اوضح اني اكن للاب العلامة البير ابونا كل المودة والاحترام كونه علما بارزا من اعلام الكنيسة وكتاباته ومؤلفاته شاهدة على ذلك وقد اتفق واختلف معه في الكثير مما ورد في مقاله المنشور في موقع عنكاوة دوت كوم يوم  31/8/2009 والموسوم كنيستي تفتقر الى الرعاة والمؤرخ في 14تموز 2009.

واحب ان اوضح بعض المعلومات الى جمهرة القراء  الكرام بحكم اطلاعي عليها لكوني اشغل وظيفة المدير المالي لابرشية بغداد الكلدانية وعضو لجنة اوقاف الابرشية البطريركية وبسبب هذا اتصالي مع غبطة ابينا البطريرك مستمر ومتواصل,
وقلما رايته مرهق او تعب من اداء واجباته تجاه شعبه وكنيسته بل  يستقبلنا بكل حيوية  وانشراح وبروح المحبة الابوية يوجهنا لاداء اعمالنا المكلفين بها  ويقوم بالاحتفال بالقداديس يوم الاحد في الكنائس التي لايوجد بها رعاة لقلة الكهنة في بغداد نسبة الى عدد ,وتراه يحتفل بالقداس بكل حيوية ونشاط كانه كاهن في مقتبل العمر وجماهير المؤمنيين شاهد على ما اقول ,اما قصة ترك البطريركية فارغة عند سفر غبطته الى الولايات المتحدة وسفر سيادة المطران اندراوس ابونا الى المملكة المتحدة  فهذه غير صحيحة مع الاعتذار الشديد الى ابونا العلامة الفاضل البير ابونا  فكان سيادة المطران شليمون وردوني متواجدا في بغداد ويدير شؤون البطريركية بحكم منصبه كمعاون لغبطة ابينا البطريرك. اضافة الى وجود المطران جاك اسحق في بغداد وايضا يشغل منصب المعاون البطريركي فكيف يقال ان البطريركية تركت فارغة ولايوجد من يديرها
نعم توجد بعض المشاكل التي ادت بقسم من الكهنة الى ترك الكنيسة الكلدانية والالتحاق الى كنائس اخرى بسب الخلافات مع اساقفتهم ولقد درس السينودس الكلداني المنعقد في عنكاوة موخرا هذه المشكلة ونسب سيادة المطران سرهد جمو الجزيل الاحترام لدراسة هذه المشكلة والتوصل الى حلها بروح المحبة والاخوة المسيحية  ويجب ان نكون واضحين ان اسباب الخلاف لا تعود اسبابها الى السادة الاساقفة وحدهم بل ان الكهنة ايضا يتحملون جزءا من المسؤولية ولا اود الخوض اكثر في هذا الموضوع فكل مشكلة لها اسبابها ومسسبباتها.
نعم اتفق مع الاب الفاضل البير ابونا بان  تكون معاملة السادة الأساقفة لكهنتهم بروح المحبة والاحترام. فالكهنة متعاونون معهم في الرسالة نفسها،  وليسوا خدامًا لهم. ويجب ان يكونوا اصدقاء واخوة لهم فهم يشتركون جميعا في كهنوت سيدنا يسوع المسيح وان تكون المحبة والاحترام من كلا الطرفين  ومع الاخذ بنظر الاعتبار المسؤلية والمهام في المراتبية الكنسية .

نعم ان مايقوله الاب البير ابونا حول مواصفات الراعي الصالح صحيحة ولاغبار عليه ولكن التعميم لحالة قد يعرفها الاب الفاضل البير ابونا ولاعلم لي بها لاتجوز وتلقى على جسم الكنيسة كلها  وانا هنا لا اشكك في نية الاب البير ابونا لخير الكنيسة وتقدمها ولكن الطرح بمثل هذا الاسلوب يضر بالكنيسة ولايخدمها لانه يولد لدى المؤمنيين حالة من الشك و البلبلة في صفوفهم بدون داع ولاسبب, وتوجد طرق كثيرة الاب الفاضل البير ابونا ادرى بها في ايصال صوته الى من بيده الحل لطرحها وايحاد الحلول لها بروح المحبة المسيحية التي نتصف بها  .
يوسفني اشد الاسف ان ارى الكنيسة الكلدانية  تتعرض الى الهجوم ومن من  ...من احد ابنائها المخلصين لها وراع من رعاتها الذي نكن له كل محبة واحترام  ويبدو ان اختلاف الرؤى بشان سياسة الكنيسة واسلوب تمشية الامور بها وقرارات رعاتها الكبار قد تختلف مع الرؤى التي يعتقد بها الاب البير ابونا ولكن اقول ان اختلاف الراي لا يفسد للود قضية والاولى ان تطرح المشاكل داخل اسوار الكنيسة ومحاولة حلها بطريقة لاتوذي الكنيسة وتضر بسمعتها  والشيىء الملفت للنظر ان كل هذه الطروحات والاراء لاصلاح الكنيسة تطرح حول الكنيسة الكلدانية فقط كان المشاكل تعصف بها دون غيرها من كنائس العراق ترى هل من الصحيح ان ينجر ابناء الكنيسة الكلدانية للهجوم عليها تحقيقا لمأرب اخرى  لمؤسسات لا تتفق مع الكنيسة الكلدانية لنظرتها في الامور التي تخص ابناء شعبنا وخاصة في العراق  ولن اخوض في هذه المسالة اكثر من ذلك وننزه ابونا الفاضل البير ابونا من ذلك فكلنا نعرف مقدار حبه الى كنيسته ولاريب في ذلك فلقد افنى العمر في خدمتها  بما قدمه لها والشعب كله شاكرا فضله في ذلك.
لاريب لا يمكن ان نختلف مع الاب الفاضل العلامة البير ابونا في مواصفات رعاة الكنيسة التي اوردها في مقاله ولكن بعده عن المسوؤلية المباشرة في ادارة الكنيسة منذ فترة طويلة قد ابعدته عن المشاكل المالية التي تواجهها الكنيسة في الوقت الحاضر وهنا نثني على الدور الذي يقوم به ديوان اوقاف المسيحيين والديانات الاخرى من الصرف على اعمار الكنائس والمؤسسات الدينية الاخرى وكانت اعماله مهمة وقد انقذت الكنيسة من مشاكل مالية كبيرة كانت ستضيف عباءا كبيرا عليها لا ادري كيف يمكن حله بالرغم من المشاكل التي يعاني منها الديوان من قلة الكادر الهندسي المخصص لادا عمله مما اضطره الى ارجاع كثير من الاموال الى الدولة لعدم امكانية صرفها مع هذا الكادر القليل التواجد لديه.كما لاننكر دور المحسنيين في مد الكنيسة بما تحتاجه من اموال لاداء رسالتها في خدمة المؤمنيين وهنا اود  ان ابين ما اعرفه عن الحالة المادية في الكنيسة الكلدانية فالموارد قليلة والمصروفات التي تحتاجها الخورنات كبيرة وفي الوقت الحاضر الوقف الكلداني في ابرشية بغداد يغطي جزءا كبير من هذه المصروفات  وكل هذا يعود الى بعد نظر غبطة ابينا البطريرك بتشكيل لجنة جديدة لادارة الوقف استطاعت وبفترة قصيرة ان تنمي موارد الوقف وهي بسبيلها الى استحداث استثمارات جديدة لخير الكنيسة والمؤمنيين ولكن كل هذا لايمكن ان يسد الاحتياجات الكبيرة للكنائس فان موارد الوقف ستضل عاجزة عن الايفاء بكل المتطلبات الكثيرة التي تحتاجها الكنائس من توفير وقود المولدات ومصاريف التعليم المسيحي ومساعدة الفقراء والمحتاجين والخدمات الاخرى التي تقوم بها الكنيسة  في ضوء النقص الكبير في الواردات التي تاتي الى الكنائس من جمهور المؤمنيين وكل هذا له اسبابه واهمها الهجرة وضائقة اليد في هذا الوقت العصيب مما يتطلب اتخاذ اجراءات مالية تساهم في حل هذا المشكلات .ان طلب المال ليس غاية بحد ذاته بل هو وسيلة تساعد الكنيسة في ادارة شوؤنها ويجب على الشعب المساهمة كل على قدر استطاعته في ذلك. ومن خلال عملي في لجنة الاوقاف الكلدانية لم ارى سيدنا غبطة البطريرك يمد يده على فلس واحد من اموال الوقف بل كان الصرف في الامور التي تخص اعمال الوقف والصرف على رواتب الموظفين واعمال البناء الاخرى وسد العجز في مصروفات الخورنات وكل ذلك موثق  في سجلات الوقف. وانا لا اعرف عن اي حصة تتطرق اليها الاب الفاضل البير ابونا فكل شيىء لدينا واضح ولالبس به  ونحن واثقون مما نقول اما ما يروج من غير ذلك فكله اراجيف ووشايات كاذبة تريد ان تنال من راس الكنيسة في العراق من قبل اشخاص لهم غايات سيئة للنيل من رعاة كنيستنا الافاضل ونصلي الى ربنا يسوع المسيح ان لاينجر ابونا البير اليهم ويستخدموه كمخلب قط لتحقيق غاياتهم السيئة.
اما عن القصور الفارهة التي يتحدث عنها الاب البير ابونا وانا ساكن في بغداد ولا اعرف اين هي ,فسيدنا البطريرك ساكن في دير يعود الى الراهبات الكلدانيات ويشاركه السكن المطران اندراوس ابونا, ولا عتقد ان من زارمقره يمكن ان يوصفه بالقصر الكبير وطالما الححنا عليه ان يباشر لبناء الدارالبطريركية في بغداد لكي يفتخر كل الكلدان بها ,اذ ان المقر الحالي لغبطته بسيط ومتواضع ومن راى مقرات رؤساء الكنائس الاخرى وهم اقل مرتبة دينية منه يلاحظ ذلك. اما سكن المطران شليمون وردوني فهو داخل كنيسة مريم العذراء سيدتنا للقلب الاقدس في شارع فلسطين وهو عبارة عن غرفة نوم ومطبخ ومكتب صغير قد لايسع الزائرين في بعض الاحيان.والمطران جاك اسحق يسكن في بيت بسيط مملوك الى عائلته منذ زمن طويل.

الحمد لله وحسب معرفتي المتواضعة وعيشي في بغداد فان كنائسنا تزهو بمن ياتيها وخاصة الشباب والاطفال ودروس التعليم المسيحي  ونشاط الاخويات والجمعيات المختلفة جارية على قدم وساق ويوجد الكثير من الجنود المجهولين الذين نذروا انفسهم لهذه المهمة النبيلة والسامية والكنيسة لا تبخل عليهم بما يحتاجونه لاداء عملهم الرسالي الكبير كما يجب علينا ان لاننسى الدور الكبير الذي يقوم به الكهنة الافاضل في ادارة هذه النشاطات بكل همة وحيوية.
ولا اعرف من اين اتى الاب الفاضل البير ابونا بافتقارها الى الندوات الثقافية ولكن في بعض الاحيان الظروف الامنية قد تعيق انجاز البرامج ولكن الروح تعود حالما يتحسن الوضع الامني والندوات والتجمعات التي عقدت بمناسبة السنة البولسية شاهد على ذلك.
نعم ياابونا الفاضل البير ابونا نحن مع التجديد في الكنيسة وبذل المزيد من الرعاية الروحية والاهتمام بشوؤن الشعب وهذا واجب الرعاة بمختلف رتبهم ومسؤلياتهم وعلينا ان نعمل بروح الشخص الواحد بروح المحبة التي اوصانا بها ربنا يسوع المسيح وان نبتعد عن جميع ما يفرقنا ويؤذي كنيستنا كنيسة الشهداء التي نفديها بارواحنا وعلينا البناء لا الهدم  قد تحصل مشاكل ومعوقات ولكن علينا ان نختار التوقيت والمكان المناسبيين لطرحها لا ان تنشر على روؤس الملاء فهذه تضر ولاتنفع  .
وكذلك لي عتب على موقع عنكاوة دوت كوم لماذا هذا الاسراع في نشر المقالات التي تنال من كنيستنا الكلدانية  اليس من الاجدى التروي في نشرها وهنا انا لااريد النيل من حرية الصحافة وحرية ابداء الراي ولكن علينا ان نراعي الظروف الصعبة التي نتمر بها الكنيسة وشعبنا في الوقت الحاضر ولا ان نكون سببا في زيادة  المشاكل فيها. وهنا انا لا اخص ابونا البير ابونا بذلك فكما قلت انا اكن له كل محبة واحترام وهو لايعرفني شخصيا ولكن انا اعرفه من خلال كتبه  وكفى به ذلك سبيلا.
                                                                              المهندس
                                                                       نامق ناظم جرجيس
                                                                           بغداد- العراق
 


67
ماهكذا تورد الابل ايها السادة الكتاب الاشاوس المحترمون

ليس واردا في هذه المقالة الدفاع عن موقف سيادة المطران شليمون وردوني الجزيل الاحترام او غيره من مطارنة الكنيسة الكلدانية, فهو ينأى بنفسه في الدخول في جدالات عقيمة تضر ولاتنفع واني  اسال السادة الافاضل الذين انبروا للهجوم عليه وقسم منهم استخدم الفاظا لاتليق بين الناس العاديين فكيف تلصق برجل دين خدم الكنيسة وشعبها في احلك الظروف وكان صوتا شجاعا جريئا وانا شاهدعلى ذلك في حالات كثيرة اثناء حضور مؤتمرات او لقاءات سياسية حاولت بعض الاطراف ان يصوروا المسيحيين بانهم اهل ذمة فانبرى بكل شجاعة لمعارضة ذلك بينما التزم الغير السكوت  وعدم الرد في ذلك الوقت التي خفتت فيها الاصوات او لم تكن موجودة اصلا حفاظا على مصالح شخصية او حزبية ضيقة.
ولي سؤال بسيط اوجهه الى السادة الذين شحذوا الاقلام هجوما لماذا لاتنبرون ان كنتم صادقيين في الدفاع عن وحدة الشعب وعندما يصف السادة الاساقفة والمطارنة والبطاركة الاشوريين شعبنا كله بانه اشوري ولايلتفتون بالا الى بقية مكونات هذا الشعب ويصفونهم بالطوائف والمذاهب, وهذه وجهة نظرهم وانا احترمها فكل امرء حر بخياراته وتفكيره ولا نحجر حرية الرأي , بينما نرى الاقلام تنبري عندما يصرح الاسقف الكلداني بالقومية الكلدانية وفق مفهومهه وفهمه لها نرى الدنيا تنقلب ويبدا الهجوم والتجريح لهذا الاسقف او ذاك وتبدا الاقلام بالتجريح وتسفيه الراي كان صاحبه قد ارتكب جرما معينا اواقترف الخطيئة المميتة حسب مفهوم السادة الكتاب الاشاوس الذين ليس لهم هم سوى تسفيه اراء الاخرين بينما نراهم غافلين عما تحوكه يد الشر بحق ابناء جلدتهم في العراق.
ايها الاخوة الاعزاء  دعوا مائة زهرة تتفتح وانظروا ماهي النتيجة  اني انبؤكم اننا سنتوحد ولن نبقى متفرقين متى ماصلحت النفوس وابتعدنا عن الانا والذاتية المقيتة وتغليب المصالح الشخصية على المصالح العامة, واعتماد المحبة في تعاملنا فيما بيننا ونبذ روح الاستعلاء والتعصب البغيض وعندما تظهر الايام حاجتنا كلنا لهذه الوحدة فسوف تجد الكل يتسابق اليها ,ان طريق الوحدة يجب ان يكون خيارا ديمقراطيا نابعا من حاجة الشعب اليها وتاتي وفق سياقات طبيعية ليس بها فرض او ارهاب فكري, ماهذا الم تعيشوا في العالم العربي ومن بنى الوحدة فوقيا كان مصيرها الزوال وكم من احزاب ادعت بالوحدة ولم تكن في سياستها الفعلية تسير في الطريق الصحيح لتحقيقها, ولنسير في الطريق الصحيح ويجب علينا ان نحترم الديمقراطية وخيارات الناس لا نحجر عليه ولانسفهها والناس فيما يعشقون مذاهب انها الديمقراطية والكل احرار في سلوك الطريق الذي يشعرون انه سيحقق لهم الاماني , ولم تحجر اوتحرم الكنيسة  او فرضت رايها على اي كلداني فيما يعتقد او يؤمن به من راي سياسي او قومي من امور دنيوية بل تركت الباب والخيارمفتوحا امام الكل فيما يعتقدون  ويختارون. انا مع وحدة الشعب وهذا مبدأ ولكن الوحدة ان فرضت علي قسرا واجبرت على اتخاذ تسمية او نهج لا ارضاه  او محاولة التقليل من الشأن لمجموعة معينة فسوف اكون ضدها او في اضعف الايمان لا اروج لها وادعوا خلاف ما يريد القائمون عليها لان هذه الدعوة مغلفة بمشاعر طائفية وروح عنصرية بغيضة ومصالح ذاتية لا يعرف الا الله كنهها.

                                                                                       المهندس
                                                                               نامق ناظم جرجيس
                                                                                   بغداد - العراق

68
1.نشر موقع عنكاوة دوت كوم على الرابط التالي http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,301522.0.html
 يوم 21 ايار 2009مقالة السيد حميد شاكر الموسومة

   (( حوار صديقين حول الكاردينال عمانوئيل دلي والنجف الاشرف !.))

2. الرد على مقالة  (( حوار صديقين حول الكاردينال عمانوئيل دلي والنجف الاشرف))

الاخ العزيز حميد الشاكر المحترم

تحية عراقية طيبة

اطلعت على مقالكم الموسوم حوار صديقين حول الكاردينال عمانوئيل دلي والنجف الاشرف واود ان ابدي بعض الملاحظات ان اتسع صدركم اليها لما لها اهمية في العيش المشترك بين مختلف مكونات شعبنا العراقي واود ان ان اقدم جملة من الملاحظات والمعلومات التي قد تكون خافية عليكم او ليست في متناولكم .

واحب ان ابشرك وابشر كل المؤمنيين من كل الاديان السماوية السمحاء ان المسيحية لن تنقرض في العراق لانها بنيت على صخرة مقدسة مباركة مؤيدة بالروح القدس والتي لن يقوى عليها ابليس اللعين.واننا المسيحيون في العراق نؤمن ان الدين لله والوطن للجميع.

وعودة الى موضعك قام وفد يمثل رجال الدين المسيحي وشخصيات مسيحية يتقدمهم سيادة المطران شليمون وردوني الجزيل الاحترام المدبر البطريركي للكنيسة الكلدانية انذاك ومجموعة من مطارنة وكهنة الطوائف المسيحية الاخرى و فضيلة الشيخ الكنزاربا ستار جبار حلو رئيس طائفة الصابئة المندائيين بزيارة النجف الاشرف صحبة السيد يونادم كنا في نهاية عام 2003 والتقى بسماحة السيد علي السيستاني المرجع الديني الاعلى وسماحة المرجع السيد محمد سعيد الحكيم وبعض الشخصيات السياسية وبضمنهم المرحوم محمد باقر الحكيم وقد سادت اللقاءات روح المحبة والتفاهم والعمل من اجل العراق ووحدة مواطنيه وحريته واستقلاله,

 وتوالت الزيارات التي قام بها قيادات من رجال الدين المسيحيين الى النجف الاشرف واخرها الزيارة الى المرجعية الدينية الشيعية في النجف الاشرف في شهر تشرين الثاني من العام الماضي التي قام بها الوفد الخاص من رئاسة اوقاف المسيحيين والديانات الاخرى وكان يضم سيادة المطران شليمون وردوني الجزيل الاحترام المعاون البطريركي للكلدان وفضيلة الشيخ الكنزاربا ستار جبار حلو رئيس  طائفة الصابئة المندائيين ,و ضم الوفد كل من السادة عبدالله النوفلي رئيس الديوان وآزاد هرمز المفتش العام في الديوان والاستاذ رعد عمانوئيل الشماع مدير عام أوقاف المسيحيين والاستاذ توما زكي زهرون مدير عام اوقاف الصابئة المندائيين والاستاذ شيروان معاوية مدير عام أوقاف الأيزيديين. وقد عقد الوفد لقاء مشترك تم فيه طرح القضايا التي تهم الشارع العراقي عامة والطوائف التي يمثلونها خاصة، وبالاخص تم التطرق الى معاناة العوائل المسيحية التي تعرضت للقتل والتهجير في مدينة الموصل وأوضاعهم ومعاناتهم. كذلك تم التطرق الى موضوع التمثيل الصحيح للاقليات في مجالس المحافظات وضرورة اعادة النظر بالمادة (50)  الملغاة من قانون الانتخاب.

كما ان غبطة البطريرك عمانوئيل الثالث دلى ومعاونوه ما انفكوا عن استقبال رجال الدين المسلمين بمختلف انتمائاتهم المذهبية وخاصة الشيعة منهم بمختلف مرجعياتهم الدينية ويتداولون معهم في الشأن العراقي بمختلف مشاكله ومعاناة اهله جميعا وبدون استثناء.
 
هذه مقدمة لابد منها لتوضيح العلاقة الاخوية التي تربط رجال وعلماء الدين في العراق بمختلف انتمائاتهم الدينية والمذهبية وعندما يزور المعاون البطريركي للكلدان فكأنما غبطة البطريرك هو الذي يزور لان نيافة المطران شليمون وحسب معرفتي الشخصية يقوم بهذه الزيارات وفق تعليمات وتوجيهات غبطة البطريرك ولا اعتقد يوجد مانع لزيارة غبطته النجف الاشرف عندما تسمح الضروف ويتوفر سبب للزيارة.

ان الكنيسة الكلدانية في العراق تؤمن ان قوّة الوجود المسيحي العراقي هو في داخل العراق وان قوة الشعب المسيحي تنبع من عراقيته الاصيلة وكونه مكون هام واصيل من مكونات الشعب العراقي ولو رجعت الى تصريحات غبطة البطريرك دلي حول معاناة المسيحيين  وما تعرضوا اليه من عمليات ارهابية بغرض اجبارهم على مغادرة العراق وترك الوطن الحبيب تراه لا يشير الى المسيحيين فقط بل يقول ان المسيحيين في العراق يتعرضون الى الارهاب حالهم حال اخوانهم في الوطن من المسلمين والديانات الاخرى سواء كانوا من الشيعة او السنة وكذلك الاخوة الصابئة والايزيدية فكان خطابه خطاب وطني وليس خطاب طائفي اوقومي ومرات عديدة صرح ان العنف يطال الكل ولكن لان المكون المسيحي صغير فان الارهاب يوثر عليه اكثر من غيره .

 لم تكن المسيحية في العراق ولاستكون بحاجة الى قوة خارجية لحمايتها لانها جزء لايتجزاء من النسيج الوطني العراقي بمختلف اتجاهاته وتنوعاته وبربك اسألك متى واين طلب غبطة البطريرك دلي الحماية الخارجية من اي قوة اجنبية لحماية المسيحيين في العراق.

ان حماية المسيحيين في العراق هو مسؤلية الحكومة العراقية فقط ولاغيرها ويوأزرها في ذلك كل الطيبيبن والشرفاء من ابناء شعبنا العراقي بمختلف اتجاهاتهم السياسية والقوميه والدينية.

ثم ماهي هذه النغمة الجديدة عن مطالب المسيحيين بالانفصال واين وعن من سينفصلون هل يمكن قطع الجسد الواحد انه العراق يا ايها الاخ العزيز الذي لانرضى وطننا سواه ومتى واين صرح الكاردينال دلي عن الانفصال ومتى عمل له . ان المسيحيين متواجدين في كل العراق وسيبقون هكذا ولن يقبلوا ان يعيشوا في غيتو منفصل عن باقي الوطن لا ن الوطن هو للكل وكلنا للعراق.

اننا لا نحتاج الى اقامة تحالفات بين المسلمين والمسيحيين لاننا نؤمن ان شعب العراق واحد متحد ولاحاجة لاقامة تحالفات بين الشعب العراقي لان التحالفات تقام بين شعوب مختلفة والحمد لله اننا شعب واحد .اننا بحاجة الى ارساء روح المحبة بيننا التي طالما دعى اليها غبطة البطريرك دلي من خلال ايمانه المسيحي الذي يؤكد ان اعظم وصايا الله هي المحبة ومن خلالها سوف نعيد بناء البيت العراقي الواحد الموحد على اسس ثابتة رصينة تستند على ان كل العراقيين متساويين في الحقوق والواجبات لهم مالهم وعليهم ماعليهم  لاتنال منها غوائل الزمان.ان الكنيسة في العراق وكل المسيحيين يمدون يدهم للكل بدون استثناء ويتضرعون الى الباريء عز وجل ان يحفظ العراق وشعبه جميعا من كل سوء لاننا نومن ان الجسد العراقي واحد وان اصاب عضومنه بسوء يتداعى باقي الجسد بالسهر والحمى من اجل شفائه.

اننا نشعر بالالم اذا تعرض اي فرد عراقي بالسوء سواء كان مسلما ام مسيحيا صابئيا ام ايزيديا لاننا نؤمن اننا جميعا  خلائق الله لانفرق بينها بسبب اختلافات دينية او قومية وان اقرب الناس الينا هم اخواننا من الشعب العراقي الذين قد يختلفون معنا في الدين ولكن توجد اصرة قوية تربطنا معهم وهي اصرة الاخوة والمواطنة العراقية التي لا نقدرها بثمن ولن نستبدلها باي اصرة اخرى مهما كانت.

ان العلاقة مابين مسيحي العراق ومسيحي الخارج لايمكن لها ان تكون على حساب المواطنة العراقية وهي ليست علاقة تبعية بل هي تواصل وليست ولن تكون تبعية مع اناس يشتركون في نفس العقيدة الدينية ,مثلما هي العلاقة بين شيعة العراق وشيعة ايران وهل يمكننا لاسامح الله ان نتهم اخوتنا وبني جلدتنا من شيعة العراق بالتبعية الى ايران اوهي نفس العلاقة التي تربط اخواننا المسلمين السنة بسنة الباكستان وهل من المعقول ان نقول ان سنة العراق ولائهم الى باكستان وليس العراق.

ثم ان مناشدة البطريرك دلي لقداسة البابا للعمل من اجل وقف نزيف الهجرة الى خارج العراق يجب ان لايفهم منها دعوة للتدخل في شؤون العراق الداخلية بل هي اسهام للدعوة الى الدول الاجنبية لعدم التدخل في شؤون العراق وتصدير الشر اليه ومساعدة المهاجرين في العودة الى العراق بتوفير الظروف الملائمة لعودتهم لغرض بناء وطننا الجريح.

ثم ايها الاخ الكريم ان العالم قد اصبح قرية صغيرة والعراق في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها بحاجة الى تدعيم علاقاته الخارجية بما يخدم اولا العراق وشعبه بمختلف مكوناته وعلى الكل السعي من اجل ذلك باستخدام كل ما اوتي من علاقات جيدة لغرض شرح ما تعرض اليه العراق من كوارث وطلب المساعدة النزيهة الشريفة البعيدة عن كل الغايات التي تضر بمصلحة العراق واهله من كل الاطياف والمكونات.

ان الكنيسة في العراق تعمل من اجل وحدة العراق وسلامة ارضه ومائه وسمائه وتتضرع الى الله رب الكل ان ينعم العراق بالامن والامان وان يعود وطنا معافى, حر, سيد, أبي , لا مكان للوجود العسكري الاجنبي فيه بل يحمى بسواعد ابنائه من كل القوميات والاديان عراقيين خلص نجباء يضعون مصلحة الوطن ولحمة شعبه فوق كل اعتبار ويسهمون في بنائه لكي يسهم في ارساء علاقات جيدة ومتينة مع دول الجوار والعالم اجمع بما يحفظ سلامة بلدهم وامنه ويؤمن العيش الرغيد لكل مكوناته.

وختاما ايها الاخ الكريم اريد منك ان تراجع قناعتك وان تعلم ان الكنيسة في العراق ورئيسها الاعلى غبطة ابينا البطريرك عمانوئيل الثالث دلي يعمل من اجل العراق ووحدته  ويضعه في حدقات العيون ولا يفرق بين اي عراقي مهما كانت انتمائاته وتوجهاته بل همه الاكبر هو سلامة العراق وعودة الامن والامان اليه وبنائه على اسس رصينة تؤدي الى الحفاظ على وحدته والعيش الرغيد لكل ابنائه.
والسلام عليكم ورحمة من الله وبركاته لكم و لكل اهل العراق وللانسانية جمعاء.


                                                                                اخوكم
                                                                               المهندس
                                                                         نامق ناظم جرجيس
                                                                            بغداد - العراق

69
                                      الساحة القومية الى اين؟


المتتبع لما يجري من متغيرات سريعة في نشاطات القوى السياسية والدينية في الساحة القومية سوف يفاجأ من كثرة المتغيرات السريعة في التحالفات والاصطفافات السياسية الحاصلة والتي ستبرز متغيرات كثيرة وخاصة ان تلك الاحزاب مقبلة على انتخابات برلمان اقليم كردستان العراق وبعدها انتخابات مجلس النواب العراقي وفيما بينهما انتخابات مجالس الاقضية والنواحي والامور وضحت بخصوص التحالفات بالنسبة الى انتخابات برلمان كردستان ولكنها ليست واضحة او لم يحسم امرها للانتخابات الاخرى وقد تكون خارجة عن ارادة القوى السياسية العاملة على الساحة القومية بمختلف تسمياتها واتجاهاتها لاسباب وعوامل كثيرة تلعب دورها وتصيغ تحالفاتها وفقا لما تطرحه القوى الكبيرة المؤثرة ونوع القانون الانتخابي وتجربة التحالفات السابقة ومقدار وقوة التنظيم السياسي ومقدار تأثيره على القوى الناخبة وحسابات الربح والخسارة وامور اخرى قد تطرأ في اللحظة الاخيرة وتقلب الامور رأسا على عقب.

ان انتخابات برلمان كردستان قد حسم بالكوتا الموجودة حاليا فسيصعد (5) من ممثلي شعبنا بمختلف تسمياتهم ومسمياتهم الى الدورة الجديدة.

ولكن بخصوص انتخابات المحافضات والاقضية والنواحي في اقليم كردستان والاقضية والنواحي في بقية انحاء العراق فان الصراع سيكون شديدا وامكانية الحصول على مقاعد ستكون صعبة نظرا لتشتت الاصوات وكثرة القوائم مالم تكون هناك تحالفات مع القوى الكبيرة من غير شعبنا اوتحالفات وتفاهمات بين قوانا القومية بغية التركيز على المناطق التي لنا بها تواجد مؤثر.

اما المسالة الكبرى وهي انتخابات مجلس النواب فهي عقدة العقد ومساراتها لازالت غير سالكة لعدم اقرار القانون الخاص بها ونوعية القائمة وهل العراق دائرة واحدة ام عدة دوائر  هل انها مفتوحة ام مغلقة ام ما بين بين وعلى الاحزاب ان تحسم خياراتها في وقت سريع حتى لاتتركها الامور وتصبح في خبر كان .

وبخصوص المتغيرات السياسية الحاصلة الان على الساحة وتغير التحالفات فان لها علاقة بالصراعات الجارية بين مختلف القوى القومية وكل يحاول ان ياخذ اكبر حصة من الكعكة له.والمقياس لذلك نتائج الانتخابات لمجالس المحافظات الاخيرة  ويمكن تطبيقه في انتخابات برلمان كردستان تحديدا,فكان من غير الممكن ان يفوز ممثلي القوى السياسية المشاركة في انتخابات مجالس المحافظات لولا دعم المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري لهم في محافظتي بغداد ونينوى امافي محافظة البصرة فكانت النتائج متقاربة جدا بين المرشحين وعلى قلتها وحاز المرشح الفائز بقصب السبق لكفائته المهنية ولانه في الحقيقة والواقع الافضل بين الكل مع الاحترام الشديد لبقية المرشحين وهذا لايعني الانتقاص منهم.

ان المجلس الشعبي بنزوله بقائمة منفردة وهذا حق له قد خرج عن احد ثوابته التي اعلنها وهو انه خيمة للجميع ويظهر هنا انه احس بقوته وتاثيره لاسباب كثيرة لاداعي لذكرها واللبيب من الاشارة يفهم لماذا يتقاسم او يقدم الكعكة الى ممثلي الاحزاب وهو اولى بهم منها وهنا المجلس قد تحول الى حزب سياسي بامتياز ولاتهم كافة المقولات والاقوال التي تاتي من هنا وهناك عكس ذلك ومن يستطيع ان يثبت صحة ما اقول ان يتقدم وكما يقول المثل الشعبي (هذا الميدان ياحميدان) وكلنا في شوق الى ذلك.

اما عن التحالف بين حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني والمجلس القومي الكلداني ووالقوى السياسية الاخرى والمستقلة فهو نتيجة طبيعية لما الت اليه الامور وخاصة بعد مؤتمر المجلس القومي الكلداني واجتماع سينودس الكنيسة الكلدانية من توحيد الصف الكلداني والنزول بقائمة موحدة لكن الايام سوف تثبت قوة هذا التحالف وما يستطيع ان يعمله .

اما الاحزاب الاشورية فان اتجاهتها معلومة وصراعتها ابدية قائمة فيما بينها ولايمكن لها الاتفاق فيما بينها لاسباب تاريخية خاصة بها وخلافات مستحكمة بينها, وامكانية تحالفها فيما بينها في المستقبل المنظور ضعيفة. واجنداتها السياسية تخضع لعوامل كثيرة مرتبطة بالقوى المؤثرة في الساحة العاملة عليها واجندتها الخاصة بها والتي قد لا ترتبط بهموم واجندة شعبنا الخاصة وانا هنا لا استثني الاحزاب الكلدانية من هذا الشيىء.وخاصة فيما يخص موضوع الحكم الذاتي او الادارة الذاتية التي كثر عليها الكلام والتي يجب ان تعالج بحكمة وروية وتاخذ بها حقوق ومصالح شعبنا قبل كل شيىء وان لاتكون قضية سياسية يراهن عليها البعض للحصول على مكاسب حزبية ومغانم وانتخابية ووظائف مرموقة وامتيازات خاصة (بحجة النضال القومي من اجل الشعب ووحدته) من هذا الطرف اوذاك وعلى حساب شعبنا وحقه بالعيش في امن وسلام.

والان لنعد الى المسالة القومية وعلاقة الكنيسة معها والتسمية المختلف عليه والشعور القومي الشديد والبسيط ومقدارالالتزام به من عدمه.

الحقيقة ويجب ان تقال ان الاثوريين كانوا من اشد مكونات شعبنا تمسكا بالروح القومية وذلك لجملة من العوامل التاريخية والاحتماعية والسياسية وقد بلغت اوجهها وخاصة بعد الحرب العالمية الاولى وما تمضخ عنها من نتائج الحقت ضررا بالغا بالقضية الاثورية وانا هنا متعمد لا اقول القضية الاشورية لا ن لها تداعيتها وفق منظور الاحزاب الاشورية بالرغم من مشاركة بعض الشخصيات الكلدانية معهم وبالمناسبة احدهم امت اليه بصلة قرابة بعيدة نوعا ما وهو المرحوم يوسف ملك سيبا عطار من بلدة تلكيف الزاهرة وهو ابن العم اللح لجدتي لامي وقد عانت عائلته ما عانت بسبب نضاله في العهد الملكي.

اما الكلدان والسريان فكانت الروح القومية لديهم ضعيفة او محدودة وكثيرا كنهم او اغلبهم كانوا يكتبون تحت حقل القومية عربية ومن كتب منهم كلداني او سرياني وكذلك اشوري فان الحكومة اوتوماتيكيا تعتبرهم عربا عند ادراج المعلومات حول القوميات في العراق. والادهى والامر من ذلك ان قسما منهم يعتبر نفسه عربي وانه يعود الى اصول عربية قحة ولايرضى بديلا عن ذلك ولله في شانه امور بالرغم من ان الخليفة الثاني عمر بن الخطاب قد اوجب على جميع العرب اعتناق الديانة الاسلامية ومن خالف ذلك منهم فحد السيف اخذ عنقه وكتب التاريخ العربي الاسلامي شاهد على ذلك ومن اراد فليعد اليها.

التسمية القومية تتجاذبها اتجاهات كثيرة ويمكن اجمالها على النحو الاتي

1.ان جميع ابناء شعبنا اشوريين وينقسمون الى طوائف وكنائس دينية من اثورية (اشورية ,كلدانية, سريانية, وتوجد اراء بضم الصابئة المندائيين والايزيدين اليهم).وهذه تومن بها جميع الاحزاب الاشورية بمختلف تسمياتها وانتمائاتها السياسية وكذلك كل الكنائس الاشورية.ولا اريد ان اقول كذب من قال انهم يقبلون بكل الاسماء المنوعة لشعبنا فيجب ان نكون صريحين في ذلك ان القبول بالاسماء المنوعة له غايات سياسية انتخابية بحتة لماذا لانقول الصدق لنرتاح ونستريح.وهنا لا انفي وجود قسم من الكلدان  والسريان في تلك الاحزاب اوخارجها يؤمنون بتلك المبادىء ويدعون اليها.

2.ان جميع ابناء شعبنا هم كلدان وينقسمون الى فرق وطوائف فمنهم الاثوريين والسريان والكلدان وعلى الكل ان يتسمى بالتسمية الكلدانية الموحدة .

3.ان الكل هم سريان ولايوجد داع لاطلاق اي تسمية اخرى عليهم

4.راي اخر يقول لا يوجد شعب موحد بل يوجد الكلدان والسريان والاشوريين كشعوب مختلفة وتربطها رابطة تشبه الرابطة التي تربط الشعوب اللاتينية مثل الفرنسيين والطليان والاسبان.

5. قسم من ابناء شعبنا ولاسيما بين الكلدان والسريان فيعتبرون انفسهم عربا وكفى الله  المؤمنيين شر القتال والاختلاف فقد حسموا الامر وانهوه ولا اعرف هل يوجد من يعتبر نفسه من ابناء شعبنا كرديا او تركمانيا وان سمعت لمحات عن قسم من ابناء شعبنا وفي كركوك انهم تركمان او اكرادا وخاصة في منطقة السليمانية لا ادري مقدار صحتها.

6.كذلك توجد مجموعة من ابناء شعبنا ارادت ان تستريح وترتاح لا تريد ولاتهتم للتسمية القومية بشيىء ولاتعيرها اهتماما يذكر فتعتبر اننا كلنا مسيحيون وكفى لان الديانة المسيحية قد جبت ما قبلها.

وهذا الكلام هو في الساحة العراقية تحديدا ولوخرجنا الى الساحات القريبة منا مثل سوريا ولبنان والاردن لوجدت العجب العجاب ولزادات الهموم وكثرة المصائب.

اذا اين الحقيقة ومن نحن هل اتينا من ثقب الحائط هل نحن شعب لايعرف اصوله ونحتار بالتسمية ونحير شركاء الوطن بنا ماذا يدعوننا بل وماذا نريد نحن اولا.

الحقيقة الوحيدة التي أومن بها اننا بقايا الشعوب العراقية القديمة من سومريين واشوريين وبابليين  كلدانا وغيرهم واكديين واراميين اختلطوا مع الفرس والعرب والاتراك والاكراد فمن بقى على الديانة المسيحية اصبح يدعى باسمائنا انفة الذكر ومن قبل ديانة اخرى اصبح ينتمي الى العرب والاتراك والاكراد والفرس بسبب طبيعة الاوضاع السياسية والاجتماعية والدينية وتوجد امثلة وحالات كثيرة معلومة للخاصة والعامة حول ذلك ولاداعي لذكرها.

اذا ما هو الحل والعمل اين نمضي والى اين نسير الا يمكن ان توجد توافقات خارج المطروح حاليا لان قسم كبير لايرضى عنها ولايقبلها بل يشعر انها وجدت لغايات حزبية وسياسية ضيقة لاتخدم الشعب بل تخدم مصالح من عمل لها وروج اليها بالرغم من كل البهرجة الاعلامية والسياسية حول الوحدة والغايات النبيلة التي يدعي الساعون اليها .

لماذا لانجتمع سوية بروح المحبة المسيحية التي ندين بها جميعا ونترك خلافاتنا جانبا ونصل الى الوحدة المنشودة حتى ولو بادنى مستوياتها ولتكن حتى حول المصالح المشتركة التي تجمعنا جميعا بدون الخوض في المسائل الخلافية ,ان العالم قد اصبح قرية كبيرة والكل في طريقه الى الوحدة ولم الشمل الا نحن  وكل هذا بسبب الروح المتعصبة التي تؤدي الى تعصب مماثل ام ان السادة قد نسوا القاعدة الفيزيائية التي تقول ان لكل فعل  رد فعل مساو له في المقدار ومعاكس له في الاتجاه. ونترك الكذب الذي اتقناه جيدا ونقول الحقيقة ولاشيىء غير الحقيقة  لكي نكون صادقين مع انفسنا اولا ومع شعبنا ثانيا.

ان المهمة الاولى والاهم لنا هو هل سنبقى في الوطن الام ام اننا في سبيلنا الى الانقراض منه وما يقدمه هذا الخيار من تداعيات خطيرة حول وجود شعبنا من الاساس اذ ان خيار الهجرة الكاسح المدمر سوف يمحق كل شيىء ولايبقي ولايذر وبمرور الزمن سوف لا تجد الا اطلالا لشعب قديم تناثرته رياح الغربة في مشارق الارض ومغاربها وسوف تندثر القومية والكنائس الوطنية وخير شاهد على ذلك ما عرضه المرحوم الاب يوسف حبي في مقالته المنشورة في مجلة بين النهرين قبيل وفاته رحمه الله.

كل هذا كان يمكن ان يكون له علاج لو كنا عائشين في عراق ديمقراطي حقيقي ودولة مدنية لاتؤمن بالمحاصصة الطائفية والدينية والقومية حيث كل فرد يكون متساوي في الحقوق وعليه نفس الواجبات ولايميزه عن غيره الابمقدار كفائته وحبه لوطنه وما يستطيع ان يقدم اليه حيث نكون كلنا عراقيون متساويين في كل شيىء لاتفرقنا عصبية قومية او دينية او طائفية ولكن لا يدرك المرء كل ما يريد ,ونأمل ان يتحقق ذلك لاولادنا اواحفادنا .


  المهندس
نامق ناطم جرجيس
 بغداد - العراق[/b][/size]

70
بمناسبة انعقاد السينودس المقدس للكنيسة الكلدانية في العراق والعالم  تفضل سيادة المطران شليمون وردوني المعاون البطريركي بكتابة مقال في الموقع الرسمي للبطريركية الكلدانية بعنوان المحبة تقودنا لتوصلنا الى الوحدة .
و على الرابط الاتي
http://www.st-adday.com/HTML/Writings/Varieties/Varieties%202008-054.htm
ونظرا لاهمية المقال المكتوب بيراع شخصية بارزة من شخصيات كنيستنا الكلدانية المقدسة وللقيمة الكبيرة لهذه المناسبة في تاريخ شعبنا وكنيستنا الكلدانية المقدسة نتضرع الى الثالوث الاقدس ليشمل كنيسته بالرعاية ويلهم ابائنا الرعاة اعضاء السينودس المقدس بالحكمة ووحدة الكلمة والصف ليقودوا دفة الكنيسة الى بر الامان لما يمتازوا جميعا بروح الغيرة والمحبة والشجاعة في مواجهة الملمات وليصرخ الشعب طالبا الرحمة من الاب السماوي لغرض تقريب القلوب لمواجهة الواقع والمحنة الاليمة التي تعانيها الكنيسة والشعب في وطننا الجريح العراق وكلنا متاكدين ان ارواح شهداء شعبنا تصلي في ملكوت السموات من اجل وحدة الصف الدرع الامين للمحافظة على كنيستنا وشعبنا لغرض العبور الى ضفة الامان ولتبقى شعلة الايمان التي اوقدها ابائنا واجدادننا متقدة في النفوس الى دهر الداهرين
ليحفظ االثالوث الاقدس ابينا البطريرك الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي الكلي الطوبى والسادة الاساقفة رعاة ابرشياتنا الجزيلي الاحترام بشفاعة امنا العذراء القديسة مريم ام الكنيسة والمعونة الدائمة
                                                                  المهندس
                                                             نامق ناظم جرجيس
                                                               بغداد - العراق

وفيما يلي نص مقال سيادة المطران شليمون وردوني المعاون البطريركي الجزيل الاحترام


المحبة تقودنا لتوصلنا إلى الوحدة

المطران شليمون وردوني - معاون بطريرك الكلدان

اخوتي أخواتي الأعزاء اعضاء الكنيسة الكلدانية الحبيبة أينما كنتم ومهما كان موقعكم في هذه الكنيسة، من الاكليروس والمؤمنين، إنكم تعرفون جيداً بأن كنيستنا تمرُ في ظروفٍ صعبة من جميع النواحي وهي في حالة انتظار ورجاء قوي بمؤسسها الالهي الذي وعدها بأن يكون معها إلى الأبد، هو يسندها ويقويها ويسير معها لتنهض وتسير نحو الأمام بخُطى ثابتة وبنجاحٍ مستمر.
احبائي كنيستنا تنتظر الكثير من رعاتها فعلى الجميع واجبٌ ومسؤولية ثقيلة بأن نبنيها ونسندها ونضحي من أجلها. علينا جميعاً أن نكون مستعدين لنموت من أجلها: نموت عن أفكارنا وعن انانيتنا وعن مصالحنا... همنا الوحيد ليكن تكميل ارادة الله وتمجيده فيها، مهما كلف الأمر، وأن نضحي بالغالي والنفيس في خدمة أبنائها.
كفانا من القيل والقال الهدام والذي يزرع البلبلة والانقسام. للنظر إلى السماء ونسلم كل شيء اليه تعالى وهو يدبرنا. نعم للتفاهم والحوار بالتواضع والمحبة وهذا وحده يبني ويوحد ويزرع السعادة لنعطي ما لقيصر لقيصر وما لله لله. رؤساء الدين ليهتموا بالدين وأبناء العالم ليهتموا بما هو ضروري، بواسطة العمل السياسي، لتقدم وسعادة الجماعة.
ماذا استفدنا لحد الآن من كثرة الكلام والانتقاد والتعالي على بعضنا البعض؟ لنعمل بكل طاقاتنا وننشر ما هو ايجابيٌ وما يُبشر بالخير للجميع آخذين بقول الرب "لا تدينوا لئلا تدانوا" وقوله الآخر "أحبوا بعضكم بعضاً كما أحببتكم أنا".
الآن نحن بحاجة إلى الوفاق والحوار والتفاهم، ليس وقت التراشق بالكلمات وخلق الثغرات والانقسامات ... إنه وقت خلق اجواء التقارب والتلاحم وترك كل شيء في سبيل الحفاظ على وحدة الكنيسة. علينا أن نصلي جميعاً إلى الروح القدس، من أجل السينودس المقدس، لكي يُلهم رُعاة كنيستنا ليعملوا معاً بيدٍ واحدة وقلب واحد بالتواضع والأخوة والمحبة، هكذا نصلُ إلى الوحدة وبهذا تخلُص كنيستنا من كل المخاطر.
الروح القدس يقودنا في مسيرتنا لنعرف جيداً ماذا يريد الله منا: هو في المقدمة وهو يسير معنا ويُضيء عقولنا وأفكارنا ويقودنا لنعمل ما هو خير الكنيسة وخير مؤمنيها.
بهذا يجب أن ننادي وأن نصرُخ بكل قِوانا: يا رب ارحمنا، يا رب قرب القلوب، يا رب أبعد عنا الشر المتجسد في الانقسامات والمشاكل... يا رب وحّد كنيستك وضع فيها سلامك.
ليُساعدنا الرب لنحقق الوحدة بالمحبة والتضحية بشفاعة امنا مريم ام الكنيسة.
[/color]

71

كثيرة هي الامال والتوقعات والقليل القليل من العمل المثمر.

لازالت احزاب وتنظيمات شعبنا الكلداني الاشوري السرياني القومية وعدد كبير لايستهان به من مثقفي شعبنا يدخلون في جدالات مريرة لاطائل من ورائها .على نقاط خلافية مستحكمة حول الحكم الذاتي ((اين سيكون وكيف سنحصل عليه وماهي طبيعة ارتباطه وشكل العلاقة الدستورية التي ستنظم قيامه و استمراره وديموته وتاثيره على باقي افراد شعبنا الذين يعيشون خارجه وماهي العلاقة مع المكونات الاخرى الموجودة فيه واين نحن ومقدار تأثيرنا فيها وتأثيره على تلك العلاقة مع كل لوحة الفسيفساء التي هي ممثلة في المنطقة,اين نحن بين ارضاء ذلك واغضاب الاخر وماهي  طبيعة المتغيرات السياسية والديمغرافية الحاصلة والتي ستحصل)) طورا والتسمية القومية طورا اخر وشكل العلم وتاريخ عيد اكيتو , وغيرها من مواد الصراع التي سيخلقونها مستقبلا ولا تجدي نفعا ,مما يوحي ان شعبنا يعيش في ترف فكري وحالة امنية واجتماعية وثقافية وسياسية بلغت اوجهها وليس لديه ما يشغل باله الا هذه الامور التي يحتدم بها الصراع وتبدأ الاقلام بتناولها واشباعها بحثا وتحليلا وتنظيرا وكل يشهر سيفه ويتوعد الاخر بالويل والثبور اذا لم يكن معه ويسير في ركابه .

 وتبدأ عمليات التخوين والاساءة الى السمعة كأن صاحبها قد ارتكب الخطيئة المميتة التي لا يرجى منها الغفران وسيكون مأله الى جهنم وبأس المصير,  ونسى السادة الكرام ان العراق يفرغ من احد مكوناته الاصيلة يوما بعد ,  و سيجدون يوما ان لاشعب يتحدثون حوله في العراق ولكن ستستمر خصوماتهم الى ابد الدهر حول المواضيع التي يخوضون بها.

المشكلة الاهم التي تواجه شعبنا هي في بقائه في العراق من عدمه فتيار الهجرة الكاسح يواصل سيره ويجرف معه خيرة ابناء شعبنا ومازال النزيف مستمرا وهو مرشح للتصاعد بوتائر كبيرة في المستقبل القريب بسبب الارهاب والبطالة والتمييز العرقي والديني وعدم استقرار الاوضاع السياسية والامنية والاجتماعية في وطننا الجريح.

ياترى ماذا عملت القوى السياسية من اجل وقف ذلك وماهو حراكها اين نشاطها في العراق ام ان هذا النشاط موسمي يرتبط بالانتخابات او التنديد اللفظي بعمليات الاغتيال او الخطف للشخصيات المرموقة من ابناء شعبنا وتناسي الفقراء الذين عانو الامرين منها ولايذكرون الا في منتديات التعازي او في صفحة الاخبار ومن ثم تطوى قضيتهم النسيان.

اين القوى السياسية جميعها بدون استثناء التي تتباهى في تقديم الخدمات الى ابناء شعبنا من ماله الذي استخدم للدعاية الانتخابية منذ سقوط النظام السابق ولحد الان.

اين مشاريعها الاقتصادية التي توفر اللقمة الشريفة مقابل العمل المنتج لا البطالة المقنعة و الاستجداء , هل من المعقول ان يقوم حامل الشهادة الجامعية بواجب الحراسة او الاعمال الهامشية بدلا من استغلال علمه الذي حصل عليه بجهد كبير من اجل منفعته الشخصية ومنفعة وطنه.

اين اصحاب روؤس الاموال من ابناء شعبنا سواء كانوا في الداخل او الخارج من القيام بمشاريع استثمارية يعود ريعها اليهم وتسهم في حل مشكلة البطالة وبناء البنية الاساسية وتساهم في ايقاف نزيف الهجرة المدمر.

اين احزابنا وتنظيماتنا السياسية من مسالة تعديل الدستور وماذا قدموا وماهي اقتراحاتهم لنعرفها ونرى ماهي وكيف تناولوا الموضوع ام اننا سنسمع التباكي والعويل عند اقرارها وحقوقنا  فيه مهضومة ,هذه المسألة مهمة ويجب ان تكون بعيدة عن التجاذبات والاختلافات السياسية لانها تتعلق بالحقوق ومستقبلنا في العراق.

اين احزابنا القومية من مسالة تعديل قانون انتخابات مجالس المحافظات ام ان الامر لا يعنيهم.

اين هم من مسالة قانون انتخابات مجلس النواب القادم, وماهي مقترحاتهم حولها .

ماذا عملنا من اجل اراضينا وممتلكات شعبنا المتجاوز عليها من كل الاطراف لماذا لاتعلن ان كانت هناك مساعي لاستردداها  ان كانت موجودة  ام انها ورقة للمساومة من اجل الحصول على المناصب والامتيازات للقوى السياسية المهيمنة على هذا الشعب الجريح.

كل هذه الاسئلة نحن بانتظار الاجابة عليها لا ان تغلفها التجاذبات السياسية والتحالفات المنتظرة بغرض الحصول على الغنيمة السياسة وهزم الاخر المخالف الذي هو لا يفرق عن الاول بشيء .

وثالثة الاثافي التي ابتلينا بها هي المتعصبون  القوميون الى حد نخاع العظم من كل الاطراف التي تمثل مكوننا ,كل يحاول بشتى الاساليب والطرق الى العمل على تهميش الاخر ودحض رايه وكأن ماقاله وسوف يقوله هو كتاب منزل من الله لا يقبل الدحض والانكار وعداه باطل ونسوا وتناسو انهم مكون صغير في خضم المكونات الكبيرة التي يعج بها العراق ,وكما قلت سابقا ترى لو كنا بتعداد شعب الصين ماذا كنا عملنا وانا متأكد ان الانسانية بسبب هؤلاء كانت ستعاني الويل والثبور منهم ولكن الله ستر.

لقد مللنا من ذلك وسئمت نفوسنا من هذا الصراع السخيف الاجوف الذي هدفه المصالح الذاتية الانانية دونما الاخذ بنظر الاهتمام بمصالح شعبنا الحقيقية بتوفير لقمة العيش الشريفة والامان في وطنهم الذي لايعرفون وطننا سواه.

لنعمل من اجل هذا الشعب المنكوب بمثل هولاء القادة السياسيين الذين يدعون بغير ما يفعلون وليعلموا ان لعنة التاريخ والاجيال   سوف تتقاذفهم ابد الدهر ان هم استمروا في غيهم غير مبالين الابمصالحهم والحديث موجه الى الكل بدون تمييز ومن يقول عكس ذلك فليثبته بالاعمال لا الاقوال الفارغة والمواقف الدونكيشوتية الجوفاء .

اني في هذه المقالة لا اتحيز الى طرف سياسي دون الاخر فالكل في الهم شرق ولكن اكتب بما يعتمربه ضميري وانا لست باحسن من الاخرين فكلنا خطاؤون وخيرهم من اعترف به وعمل على تلافيه.ولا انكر انه توجد طروحات جيدة ومفيدة  لكن الصراع السياسي لالغاء الاخر والحلول محله من قبل كل الاطراف السياسية مازال هو المستحكم في شكل العلاقة لا هموم الشعب ومشاغله التي تستخدم كقميص عثمان وهو منها براء.

                                                                                      المهندس
                                                                               نامق ناظم جرجيس
                                                                                  بغداد - العراق

72
انا لست مخولا او ناطقا باسم البطريركية الكلدانية ولكن لغرض عرض الحقيقة فقط اود ان ابين الاتي
جاء في مقالة الاخ نشوان جورج ذكرى استشهاد المطران مرت مرور الكرام على كنيسة العراق المنشورة في موقع عنكاوا ليوم 10/3/2009 ماياتي والذي أثار اعجابي اكثر من هذا ان موقع مار ادي الرسول التابع للبطريركية الكلدانية لم ينوه الى هذه الذكر ولم يذكرها حتى في اخباره.. لماذا ياترى؟ واحب ان الفت نظره ما نشر في الموقع التابع الى البطريركية يوم السبت 28-2-2009  والرابط التالي يؤيد ذلك

 http://www.st-adday.com/HTML/News%20Page/Chaldean%20Church/2009-008.htm
وجاء في الخبر المنشور في الموقع
صباح اليوم، السبت: 28-2-2009، في الساعة التاسعة احتفل سيادة المطران شليمون وردوني بالذبيحة الإلهية بمناسبة صلاة السنة عن المثلث الرحمة المطران بولص فرج رحو، بحضور غبطة أبينا البطريرك الكردينال عمانوئيل الثالث دلّي والأب مشتاق زنبقة ولفيف من الشمامسة وأهل ومعارف الفقيد الغالي شهيد الإيمان. وقد حضر هذه المراسيم ممثلو جماعة المحبة والفرح من الكوادر والإخوة، كما وقد حضر أيضاً أطفال بيت الطفل يسوع ومعلماته التابعة لكنيسة "مريم العذراء سيدتنا للقلب الأقدس"- شارع فلسطين.
الراحة الأبدية أعطه يا رب ونورك الدائم ليُشرق عليه وعلى كل الذين استشهدوا معه ومن قَبله الأب رغيد ورفاقه مع بقية الآباء الكهنة.
علما بات حميع الكنائس في بغداد اقامت قداسا بمناسية ذكرى استشهاد مثلث الرحمة المطران بولص فرج رحو.
لذا ارجو منه توخي الموضوعية وكتب الحقيقة وملاحقتها قبل ان ينشر ما نشر والله من وراء القصد ودفاعا عن الحقيقة الخالصة لا غير.ولا اود التطرق الى اي امور اخرى وردت في المقالة لانها ليست من شاني بالرغم من احتوائها على كثير من المغالطات والتجنيات.
المهندس
نامق ناظم جرجيس
بغداد - العراق

73
قرات مقالة الاخ سركون ايشو من عنكاوا فاقد الشيء لايعطيه ولي بعض الملاحظات حولها وليتسع صدره لها فانا لست وارد في الدخول في مهاترات جانبية حول ماطرحه ولكوني انتمي لعائلة مسيحية كلدانية تعود باصولها الى بلدة تلكيف الحبيبة بالرغم من ان جدي لابي وجدي لامي ولدا في بغداد ولكننا نعتز بالانتماء الى هذه البلدة رايت من الواجب الرد على قسم من المغالطات والالفاظ غير المؤدبة التي جاءت على يراع الاخ سركون ايشو في مقالته الانفة الذكر ومما جاء فيها( فاين هي تلكيف اهل تلكيف باعو ارضهم وضربو كل اخوتهم بعرض الحائط فقط ليذهبو وراء ملذاتهم ليس غير لانه الوضع في تلكيف لم يكن بهذه الخطوره كما نراه اليوم ) اين هذه الملذات التي يتكلم عنها واغلب المهاجرين يعانون من شظف العيش والاضطرار الى العمل لساعات طوال من اجل تامين لقمة العيش لهم ولذويهم في العراق وايام الحصارخير شاهد على مابذل هؤلاء من اجل اقربائهم ومعارفهم واصدقائهم.وماهي هذه المعزوفة الجديدة عن تلكيف واهلها هل هم الوحيدون من دون كل ابناء شعبنا الذين هاجروا الى الخارج واذا كان صاحبنا لايعلم فليسأل عن شيكاغو واستراليا وغيرها من بلدان المهجرومن يسكن فيها  حتى هاجرت رئاسة كنسية مهمة (كنيسة المشرق الاشورية) الى شيكاغو بسبب اضطهادها في الازمان السابقة على ارض الوطن.يظهر ان الاخ لايعرف عن المهاجرين الا ما يراه على شاشات االفضائيات القومية كلها ولا استثني واحدة منها ويالبؤس مايعرضون.واريد ان اسالك سؤال اذا عزمت ترك دارك وبيعه في عنكاوا فلمن ستبيعه الن تبيعه لمن يدفع لك السعر الاعلى ام انك ستنظر الى قوميته ودينه وتعطي ما تملك مجانا الى ابناء شعبك وتستبعد الاخرين لان االشعور القومي يسيل من اذنيك, وانت مزمع الذهاب الى المجهول كحال الذين ذهبوا الى ديار الغربة الموجعة او لتسكن في مكان اخر في عنكاوا اواي بقعة اخرى من الوطن الحبيب.ماهذه المثاليات الكاذبة وقل لي بربك من يطبقها .
اين انت من تلكيف واهلها وماذا قدمت من شهداء على مذبح الحرية "من اجل حرية الوطن وسعادة الشعب العراقي" من ابناء هذه البلدة العريقة تلكيف التي تطاولت عليها وعلى اهلها دون وجه حق وكنت كالغراب الاعرج الذي ينعق في دهاليز خرائب فكرك االمعوج ,انت الذي لاتعرف عنها وعن اهلها الكرام شيئا وتلقي الكلام على عواهنهه جزافا. وها هي النجوم اللامعة في سمائها الرحبة لبعض شهدائها وتاريخ استشهادهم.

1.ابراهيم داود الموصل /تلكيف 2 تموز 1963
2.بحي دويا جربوع  الموصل /تلكيف 2 تموز 1963
3.بطرس زيا بزي الموصل /تلكيف 2 تموز 1963
4.كوركيس داود  الموصل /تلكيف 2 تموز 1963
5.ميخائيل ججو شنكو الموصل /تلكيف 2 تموز 1963
6.حنا ايار(حنا قديشا) الموصل /تلكيف 2 تموز 1963
7. جورج حنا تلو بغداد 20 شباط 1963
وبهذه المناسبة احيي ارواحهم الطاهرة واحيي عوائلهم, والمجد والخلود لهم وكل شهداء العراق والحركة الوطنية العراقية والخزي والعار لكل قاتل مجرم وكل دعي زنيم.


ويظهر ان الاخ سركون ايشو قد انضم الى سرب مكافحة الشيوعية السيىء الصيت والمكون من قسم من الاحزاب الدينية الظلامية والاحزاب القومية المتعصبة حسب ماجاء في مقاله (والشيوعي معروف عدائهه للدين والقوميه)وانا لم اصلح الاغلاط الاملائية التي جاءت في مقاله, اريد ان اعرف في اي ادبيات تعود الى الحزب الشيوعي العراقي قرأ مثل هذه التفاهات السمجة والتي عفا عنها الزمان ولا يستخدمها الا المفلسون البائسون فكريا وسياسيا .
انا هنا لست واردا في الدفاع عن السيدين حبيب تومي و انطوان الصنا ,واختلف معهما في الكثير من طروحتهما, وهم اولى بالرد مماجاء حولهما في مقالة الاخ سركون انفة الذكر,ولكن انا لا افرق بين ابناء شعبنا الذين يعيشون في الوطن او في الخارج فكلنا نعود الى ارومة واحدة وهم منا ونحن منهم وان باعدت بيننا الايام والمسافات واحترم خياراتهم وما يؤمنون به والايام سوف تثبت ان كانت صائبة ام خاطئة. اما ماجاء عن السيدة الفاضلة باسكال وردة فهو مبالغة شديدة مع احترامي الشديد لها وللاخ العزيز زوجها السيد وليم وردة فليدلني السيد سركون ايشوعن المصدر الذي استقى معلوماته منه واكون شاكرا له.
انا هنا لست واردا في الدفاع عن الهجرة فرأيي بها معروف ولاداعي لاعادته واوردته في مقابلة سابقة معي في موقع عنكاوا الموقر ولكن علينا معرفة اسبابها وسبل تجاوزها والظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والامنيةوماعانى قسم كبير منهم من ظلم واضطهاد وتمييز التي اضطرت اهلنا الى ركوب هذا المركب الصعب لا ان نلومهم ونصب جام الحقد والغضب عليهم كانهم هم من تسببوا بمأساة شعبنا ونترك المجرم الحقيقي المسبب لكل ذلك,ولنعمل كلنا سوية لكي لايفرغ العراق من مكون اصيل من مكوناته.
واخر المطاف فلنتذكر قول سيدنا وربنا يسوع المسيح له المجد.
اذا كان بيتك من زجاج فلا ترمي بيوت الناس بالحجارة.[/
                                                                                      المهندس
                                                                                                 نامق ناظم جرجيس
                                                                                                بغداد -العراق



اb]                                                                                               

74
جملة ملاحظات حول نتائج انتخابات مجالس المحافظات (مقاعد الكوتا المسيحية مثالا)

بادىء ذي بدء اتقدم بالتهاني القلبية الى كل الفائزين متمنيا لهم التوفيق في عملهم الجديد لخدمة ابناء شعبنا في المحافظات الثلاث التي فازوا بمقاعدها والعراق عموما ولا يجب ان يأخذنا الحماس ونشوة الفوز والحديث موجه لاحزابنا القومية تحديدا وارجو ان لاياخذوا هذه الملاحظات من مرشح دخل الانتخابات ولم يوفق بها كانها تبريرلخسارته او تشفيا من الاحزاب او التقليل من شأن الفوز ولكنها والله العظيم كلمة حق يجب ان تقال لتصحيح المسيرة والنظر في السياسات المتبعة من قبل احزاب وقوى ومنظمات  وشخصيات شعبنا علها تشعل شمعة في النفق المظلم(اشعل شمعة ولاتلعن الظلام).

كلنا نعلم وان هذه حقيقة موثقة بالارقام عن النسب المتدنية للاصوات التي حصلت عليها قوائم شعبنا في المحافظات الثلاث ولم  لم تكن الكوتا قائمة لما تحقق لممثلي شعبنا اي مقعد في هذه المحافظات الثلاث وبرأي ان الاسباب تعود الى مايلي.

1. عدم ايمان ابناء شعبنا والمكونات الدينية والقومية المسيحية الاخرى بامكانية احداث اي تغيير عن طريق قوائمنا القومية بسبب معاناتهم ومما تعرضوا له من قمع وارهاب لذا صوتوا الى القوائم الوطنية او لم يذهبوا الى التصويت اصلا لعدم ايمانهم بجدوى عملية الانتخابات لاحداث تغيير يمس حياتهم.ولكن الذي يطالب بالحقوق عليه ايضا ان يؤدي الواجبات.

2.الهجرة الكبيرة لابناء شعبنا خارج الوطن مما ادى الى تدني عدد الاصوات.

3. دخول قسم من ابناء شعبنا الى القوائم الوطنية مما ادى الى تقليل اصوات القوائم الخاصة بالكوتا.

4. التناحروالخلاف الشديد الموجود بين القوى السياسية الممثلة لابناء شعبنا وهذا امر ليس بخاف على احد مما ادى الى عدم ثقة الجزء الاعظم من ابناء الشعب في مصداقية هذه القوى وخاصة في هذا الظرف المؤلم الذي يعيشه المسيحيون بشكل عام من تهجير وهجرة وخوف وعدم امان بالرغم من التحسن النسبي في الوضع الامني ولكن الجميع خائفون من امكانية تدهوره بعد فرز نتيجة الانتخابات ولجوء القوى الخاسرة التي تملك السلاح الى العنف لاسامح الله .

5.عدم قيام الاحزاب القومية  واجهزة الاعلام ومواقع الانترنيت الخاصة بابناء شعبنا والكنيسة بالتوعية اللازمة لابناء شعبنا بضرورة ذهاب ابناء شعبنا والتصويت للقوائم القومية لبيان مدى الغبن الذي لحق بشعبنا جراء تخفيض نسبة الكوتا (حقيقة انا اؤمن ان الكوتا محاصصة ولكن في هذا الظرف الذي يعيشه شعبنا وللعوامل الكثيرة التي يعاني منها فأنها ضرورية ولهذه المرحلة فقط).

6.سوء التنظيم الذي قامت به المفوضية العليا المستقلة للانتخابات باعتمادها قوائم الحصة التموينية والعائدة لسنوات سابقة  وعدم اعتماد قوائم سنة 2008,مما ادى الى حرمان اعداد لابأس بها من حق التصويت.وعدم توفير بدائل ملائمة وعملية لهذه العملية كتوفير محطات خاصة بالمهجرين غير المسجلين في مراكز الاقتراع, والقاء اللوم على المواطن الذي لم يحدث سجله الانتخابي كانه عقاب له.

7.عدم قيام الناخبين من ابناء شعبنا المهجرين داخل بغداد اونينوى او البصرة او المهجرين خارج محافظاتهم بتحديث سجل الناخبين وهذا يعود الى عدم الاهتمام ااو ضعف الدعاية من قبل المفوضية وعدم التوعية من قبل الجهات الاخرى ذات العلاقة(احزاب ,وسائل اعلام كنيسة.الخ).

ماهو الحل  وما العمل:

1.عقد مؤتمر  يشمل جميع القوى السياسية والمفكرين والمتخصصين ورجال الاعلام ورجال الدين ومنظمات المجتمع المدني وان لاتاخذهم العزة بالاثم بعدم المشاركة بداعي الاختلاف السياسي وان تكون الدعوة من قبل قوى مستقلة او غيرصاحبة مصالح بالعملية الانتخابية ,لدراسة الاسباب ووضع الحلول المناسبة وان يتحمل المشاركون جميعا التكاليف لكي لا نعطي مبررا لاي شخص او حزب دعوة التاثير في سير اعمال المؤتمر و النتائج المتمضخة منه.

2.اقترح عقد المؤتمر في بغداد اوبغديدا او القوش تحديدا ولكن خيار بغداد افضل للتسهيلات الموجودة ولاياخذنا الوضع الامني سبيلا لعدم المشاركة فالوضع قد تحسن واذا لم تحضر القيادات الى بغداد فمن سيثق بها مستقبلا وخاصة اننا نعيش ونتحرك بها والله الحافظ ومن لم يتمكن من الحضور بامكانه ارسال مساهمته الى اللجنة التحضيرية (وانا مستعد للقيام بالتنسيق ان وافقت القوى السياسية على شخصي المتواضع وان لم ترغب فلا ضير فشعبنا مليىء باصحاب الكفاءات والخبرات في هذا المجال) للمؤتمر التي ستشكل حال موافقة القوى السياسية القومية والتي من واجبها قبول جميع المشاركات وعدم توجيهها خوفا من اتهامها باستبعاد اوتهميش اطراف من المشاركة وواجب اللجنة التحضيرية التوصل الى القواسم المشتركة ولو بالحد الادنى ما بين القوى السياسية العاملة في الساحة القومية وبمشاركة الشخصيات المستقلة من كل مكونات ابناء شعبنا الكلداني الاشوري السرياني للتحضير الجيد لخوض الانتخابات المقبلة للاقضية والنواحي ومن ثم لانتخابات البرلمان القادم اواخر هذه السنة وفق الدستور والسعي  لموقف يتفق عليه  لتعديل الدستور والعمل الجاد لاصدار القانون وفق المادة 125 من الدستور العراقي ودستورالاقليم بتثبيت الحقوق الادارية والسياسية والثقافية والتعليمية .

3.مؤتمر بلا فخفخة ولا ولائم ولا فنادق راقية مؤتمر للتفاهم والمصارحة وايجاد الحلول ورسم صورة للمستقبل لابناء شعبنا دون الدخول في الصراعات السياسية الحزبية  غير المجدية  من قبيل من هو الاكبر والاكثر تأثيرا وليعلم الجميع اننا امة صغيرة مهددة بالانقراض من العراق  وستكون انذاك القيادات بلا قواعد واذا لم نبادر الى دراسة واقع حالها فمن يقوم بذلك.

4.يجب ان يتحلى المؤتمر باستقلالية عالية ولايهم عدد المؤتمرين من الكيان السياسي الواحد انما يمكن التمثيل ولو بعضو واحد مخول  لعرض وجهة النظر واتخاذ القرار لان المؤتمر يبغي التوصل لحلول عاجلة وليس لبيان مدى التاثير السياسي لهذا الطرف اوذاك او استعراض المهارات الخطابية ,مؤتمر يشارك به الجميع بطرح الحلول والافكارالعملية  وليس بمؤتمر مستمعين ومصفقين لما يطرح (جماعة الراي رايك سيدي والشور شورك سيدي). انا لا ادعو الى مؤتمر للنخبة حاشا الله ولكن حضرت كثيرا من هذه المؤتمرات ورصدت تلك الظواهر ,مؤتمر ليس فيه كبير ولاصغير بل الكل متساوون والطرح الجيد والمفيد مقبول من الكل اذا كنا نعمل حقا لصالح شعبنا.

5.انا لا اريد من هذه الدعوة تحديد الخيارات السياسية للقوى الحزبية القومية ولكننا نمر بمنعطف خطير قد يعصف بالكل ويرميهم خارج دائرة التاثير وعندها سوف نسمع صرير البكاء ولات ساعة ندم. وخاصة اننا مقبلون على استحقاقات دستورية اقل اواكثر اهمية من هذه الانتخابات مثل انتخابات مجالس الاقضية والنواحي  وانتخابات مجلس النواب.

ولنتذكر بيت الشاعر دريد ابن الصمة
امرتهم امري بمنعرج اللوا     فلم يستبينوا الرشد الا ضحى الغد
وهذا بيت الشعر(المثل) يضرب ولايقاس فاني لست بموضع النصح او الارشاد او الامر ولكنها كلمة صادقة خارجة من القلب لشخص يحب شعبه حاله حال بقية الشعب بلا زيادة اونقصان ولا يدعي بانه قدم الكثير لابناء شعبه اوخاض النضال الصعب من اجلهم ولكنه عمل ما بوسعه ومقدرته لاجل العراق وشعبه في مجال اختصاصه وكفى بالله شهيدا.

ولنتذكر كلنا اننا كنا اصحاب ارض واصبحنا شركاء فيه ثم اقلية(مكون صغير) لذا يجب علينا السعي باتجاه الحفاظ على ارض الاجداد من خلال موقف يتفق علية ،، والسعي لايجاد لوبي للمطالبة بحقوقنا وتوعية ابناء شعبنا لوقف الهجرة وعودة المهجرين وتعويضهم سواء كانوامن ابناء شعبنا او من بقية المكونات الاخرى للبقاء على ارض الاباء والاجداد في الوطن الحبيب العراق بلاد ما بين النهرين .
اللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد

                                                             
                                                                     المهندس
                                                               نامق ناظم جرجيس
                                                                    بغداد-العراق

75
الاخت الفاضلة هناء عمانوئيل المحترمة

اتقدم لك بخالص التهاني القلبية بمناسبة حصولك على ثقة ابناء شعبنا وانتخابك لعضوية مجلس محافظة بغداد راجيا لك الموفقية في موقعك الجديد لخدمة اهداف وتطلعات واماني شعبنا الكلداني الاشوري السرياني في بغداد خاصة والعراق عامة
مع خالص تقديري واحترامي
                                                                           المهندس
                                                                      نامق ناظم جرجيس
                                                                           بغداد -العراق
الاخ الدكتور سعد متي بطرس المحترم

اتقدم لك بخالص التهاني القلبية بمناسبة حصولك على ثقة ابناء شعبنا وانتخابك لعضوية مجلس محافظة البصرة راجيا لك الموفقية في موقعك الجديد لخدمة اهداف وتطلعات واماني شعبنا الكلداني الاشوري السرياني في البصرة خاصة والعراق عامة
مع خالص تقديري واحترامي
                                                                           المهندس
                                                                      نامق ناظم جرجيس
                                                                           بغداد -العراق
الاخ سعد طانيوس ججي المحترم 
اتقدم لك بخالص التهاني القلبية بمناسبة حصولك على ثقة ابناء شعبنا وانتخابك لعضوية مجلس محافظة نينوى راجيا لك الموفقية في موقعك الجديد لخدمة اهداف وتطلعات واماني شعبنا الكلداني الاشوري السرياني في نينوى خاصة والعراق عامة
مع خالص تقديري واحترامي
                                                                           المهندس
                                                                      نامق ناظم جرجيس
                                                                           بغداد -العراق



76
                                                   تحية السلام

اثناء اقامة القداس الالهي وحسب الطقس الكلداني يقوم البطريريك او الاسقف او الكاهن الذي يترأس الاحتفال بالقداس بترديد عبارة السلام معكم (شلاما عمخون) ويجاوب المؤمنون معك ومع روحك (عماخ وعم روحاخ) ولثلاث مرات اثناء القداس.

الاولى قبل قراءة الانجيل المقدس والثانية في بداية رتبة السلام والثالثة في بداية رتبة التناول.وهنا اتصور دخول هذه العبارة في القداس الكلداني القصة الطريفة التي رواها توما اسقف المرج في كتاب الرؤساء الذي يتناول اخبار اناس فضلاء عاشوا في مختلف الاجيال في دير بيث عابي المقدس.اذ بعد وفاة الجاثاليق غريغور(605-609) استولى الملك كسرى الثاني على امواله كلها وضمها الى الخزينة الملكية وظلت كنيسة المشرق بدون جاثاليق مدة عشرين عاما، وكان كل مطرافوليط يتعهد ادارة منطقته بسهر وحزم . اما كنيسة ساليق فقام بأدارتها الاركذياقون مار أبا الذي وصف بالحكمة والفضل.ولقد اتفق مطارنة المناطق الشمالية على تسليم ادارة الكنيسة الى باباي الكبير من بيث عيناثا في منطقة زبدي وكان الرئيس على الدير الكبير في جبل ايزلا.

كان باباي يمتاز بالعلم والفضيلة فهو اللاهوتي الكبيرالذي ساهم في بلورة اللاهوت الشرقي وخاصة في كتابه الشهير (في الاتحاد) الذي يعتبر بحق الدستور العقائدي في كنيسة المشرق.وكانت سلطته الادبية والتعليمية تحضى بتأييد واسع النطاق بين المشارقة. وعند مصرع كسرى الثاني سنة 628م، تولى الملك شيرويه قباذ الذي اطلق الحرية للمسيحيين في انتخاب جاثليق للمشرق، وعند اجتماع المطارنة لاجراء الانتخاب توجهت الانظار الى باباي الكبير والاباء كلهم طلبوا الى القديس مار باباي ان يعتلي كرسي الجثلقة، لكنه رفض لانه فضّل ان يُنهي حياته في صومعة ديره على ان يقوم بالرئاسة المضنية التي اختبرها قرابة العشرين عاما.وقضت ارادة الروح القدس ان يجري انتخاب ايشوعياب الجدالي جاثليقا على كنيسة المشرق.وللمكانة الكبيرة لمار باباي عند الجاثاليق الجديد والاساقفة الاخرون لما امتاز به من علم وادارة شؤون الكنيسة خلال الفترة المنصرمة  صعدوا معه الى ديره لكي يودعوه بكل اكرام وتقدير.

وهنا تبدأ القصة الذي تحسرعليها مار باباي وندم اشد الندم لعدم قبوله الجثلقة التي عُرضت عليه ولم يكن له فيها منافس,اذبعد ان ودّع باباي مرافقيه وعادوا ادراجهم,ظهر له بغتة ملاك الرب بهيئة فارس متقلدا سيفا من نار وممتطيا صهوة جواد ابيض ووقف في فناء صومعته,وخاطبه قائلا(الان وقد رفضت البطريركية ونصب أخر,ائذن لي بأن التحق به.فقال له مار باباي(ومن انت يا سيدي؟)، فأجابه:(انا الملاك الذي امرني الله رب العالمين بأن اخدم كرسي المشرق البطريركي، وطالما كنت أنت القائم بأعمال الجاثاليق، لازَمتك من اليوم الاول حتى الان.اما الان فعلي ان اتبع ذلك الذي قبل المهمة)).فقال له الربان باباي والحسرة تملأ قلبه ولات ساعة ندم((لو عرفت انك معي لقبلت هذا المنصب السامي بفرح,والان فأمض بسلام وباركني)).وتوارى الملاك عن الربان باباي.

من هذه القصة الرائعة التي دخلت في الطقس عندما يجاوب المومنون على السلام الملقى عليهم من القائم بخدمة الذبيحة الالهية معك ومع روحك  فأنهم يقصدون بالروح الملاك الحارس للكرسي البطريركي لكنيستنا المشرقية الكلدانية المأمور من قبل االله بحمايته وحماية الكنيسة من كل المحن والاخطار التي تحيق بها وها هي الكنيسة تمضي الى امام وتكمل ما بدأ به الاباء الاوائل من بنيان لمسيرة ايمان مكللة بالدم والدموع وبالرجاء المسيحي الصادق بالفوز بالحياة الأبدية وبنعمة القيامة مع التاكيد على العيش بنعمة المحبة للكل في حياتنا الارضية بألتزام صادق بالسير وفق تعاليم الكنيسة المؤيدة بالروح القدس.ومما هو جدير بالذكر ان القداس الالهى المقام وفق الطقس اللاتيني ايضا يتضمن نفس العبارة معك ومع روحك مما يدل على انها من نفس مصدر النور التي ترعى كنيسة المسيح  منذ ان بنيت على الصخرة البطرسية المباركة.

ليحفظ الله غبطة أبينا البطريرك والسادة المطارنة والاساقفة والكهنة والرهبان والراهبات وكل مؤمني كنيستنا المقدسة المباركة من كل شر بشفاعة سيدتنا مريم العذراء ام المعونةالدائمة.
                                                             
انظر الرابط
http://www.st-adday.com/HTML/Writings/Varieties/Varieties%202008-050.htm

                                                  اعداد المهندس
                                            نامق ناظم جرجيس                                                                 

المصادر:

- القداس الالهي حسب الطقس الكلداني-اعداد الاب(المطران)جاك اسحق ط4 بغداد1996

- كتاب الرؤساء- تأليف الاسقف توما المرجي- تعريب ووضع الحواشي الاب العلامة البير ابونا-ط2بغداد بدون  تاريخ

- تاريخ الكنيسة الشرقية ج1-  تأليف العلامة الاب البير ابونا- ط2بغداد 1985


77
انا لا اود التعليق على طروحات واراء الاستاذ انطوان الصنا فيما جاء في مقاله الموسوم(قوائم شعبنا القومية في انتخابات المحافظات .....لمن سيقرع جرس الفوز ... ولماذا ؟!) والمنشور في موقع عنكاوا لان الاتجاه السياسي للاستاذ انطوان معروف لكل من يتابع مقالاته وهو مؤيد قوي للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري  وراعيه الاستاذ سركيس اغا جان وهذا امر لاغبار عليه فكل امروء حر فيما يعتقد ويؤيد , و الاحزاب والكيانات السياسية هي مسؤلة واولى فيما ارادت الرد من عدمه وانا لست محامياعنهم , ولكن طرح هذا الموضوع  وبهذا الشكل ومناقشته, يفترض فيه الدقة والحيادية في الطرح فلم نر اي تطرق الى المرشح المستقل في بغداد ولاندري هل ان السيد انطوان الصنا من المؤيدين للشيخ جلال الدين الصغير في الدعوة الى المستقلين للانسحاب لصالح القوائم الكبيرة مع ان كافة القوائم  القومية لشعبنا نزلت بمرشح واحد وحسب القانون,ام ان المستقلين حسب رايه لايجب ان يكون لهم دور في الحياة السياسية وان توكل كافة الامور الى الاحزاب السياسية القومية وحرمان المستقلين من التعبير عن ارائهم وانه يجب عليهم ان ينضموا في بودقة واحدة تصوغ لهم افكارهم وتطلعاتهم وامانيهم بمايلائم توجهات وسياسات تلك الاحزاب علما اني لست ضد العمل الحزبي والانسان له مطلق الحرية في خياراته السياسية .
كما ان الاستاذ انطوان الصنا  تطرق الى احتماليات الفوز في محافظتي نينوى والبصرة وجعلهما من حصة المجلس الشعبي والمجلس القومي الكلداني على التوالي.اما فيما يخص محافظة بغداد فكان غامضا في طروحاته فقد اشارفي مقاله الى الحركة الديمقراطية الاشوريةبمايلي
(واحتمال حصول الحركة على مقعد انتخابي في بغداد الخاص بالكوتا لكنه ضعيف ....)
ولم يشر من هو الكيان السياسي الذي له حظوظ في الفوز حسب رايه ام ان محافظة بغداد لاتستحق هذا الاهتمام حسب رايه الكريم وهي التي تمثل الثقل الاهم في تواجد شعبنا فيها.
.وارجو من الاستاذ انطوان ان لايضجر من هذه الطروحات وان يذكر الحقائق كما هي وعلى ارض الواقع حتى وان كانت قد لاتلائم هواه السياسي والله اعلم,وان ينظر الى الجميع بنظرة حيادية متوازنة لكي تكون لمقالته مصداقية عالية ولاتحتاج الى الرد  لانه ان كان يعلم بوجود مرشح مستقل ويتجاهل فتلك مصيبة لان من واجبه ككاتب يحاول ان يكون موضوعيا ووحياديا ان يذكر الحقائق كماهي وعلى ارض الواقع ولايتجاهله لغاية لا اعرف اهدافها وحقا كنت لا اهتم او ارد مهما كان رايه في شخصي المتواضع وانا لارد سلبا او ايجابا على كل السادة الذين يؤيدوني او الاشخاص المخالفين لي وهم قلة الا شخص واحد اردت اعلامه بالشيء الذي صمم على معرفته وانا اعلم حق العلم انه يعرفه وتم توضيح كل شيىء في حينه ولاحاجة للاعادة,اما اذا كان الاستاذ انطوان لا يعلم بوجود مرشح مستقل في بغداد فالمصيبة اعظم .
مع خالص تقديري واحترامي.

ملاحظة:-
بعد كتابتي ونشر هذا الموضوع ارسل لي الاستاذ انطوان الصنا رسالة شخصية يبين فيها موقفه مني  وقال انه صحح المقال وضمنه رايه وانا بدوري اجبته اني احترم كل الاراء ولو اني لا اتفق مما طرحه من اراء ولكن اختلاف الراي لايفسد للود قضية
                                                                       
                                                                          المهندس
                                                                    نامق ناظم جرجيس
                                        المرشح المستقل عن المقعد المسيحي في محافظة بغداد القائمة 507

78
ا
الى الاخ زمن الشيخلي المحترم

تحية عراقية تعبق بعطر تاريخنا المشترك الزاهر

اود ان اوضح للسادة قراء الموقع الرسالة الشخصية المدرجة ادناه والتي استلمتها من السيد زمن الشيخلي والتي يبين بها موقفه وانا بدوري اقدم الاعتذار لشخصه الكريم  عن الخطأ غير المقصود بحقه ولكن عذري هو غيرتي على ابناء شعبنا ونعتنا بالجالية وتبين انه  ليس صاحب القول انما الشخص الذي اجرى اللقاء معه ولكن لي عتب اخوي على الاخ زمن فليس كل مايقال ينشر وخاصة من الاشخاص الكبار في السن اوغير المتمكنيين في التاريخ والواقع السياسي والاجتماعي وكان من الاجدر التصويب من قبل الصحفي او تعديل الحقيقة التاريخية بالاتفاق مع الشخص المحاور بالرغم من علمي ان الصحفي لا يصنع الخبر بل ينقله ولكن الضروف الاستثنائية تتطلب من الاشخاص الغيوريين على وحدة العراق والعراقيين ولاجل العيش المشترك وقبول الاخر القيام بذلك
 
مع خالص شكري وتقديري وكل عام والعراقيين جميعا بالف الف خير
المهندس نامق ناظم جرجيس

[لى الاخ نامق تحية مسائية طيبة ابعثها اليك عبر هذا الموقع الرائع لبريدك الخاص : واقول لك كل عام وأنت بخير وسلام .
اقدم لك نفسي انا الصحفي زمن الشيخلي صاحب التقرير الذي يحمل عنوان ((عائلتان مسيحيتان تحتفلان بعيد الميلاد في الناصرية بعد هجرة معظم اقربائهم)) في هذا التقرير انا صحفي وليس كاتبا وان كل صحفي يكمن عمله في عكس كل مايراه ليكون مرآة للآخرين .
عبارة الجالية المسيحة ،عذرا للتعبير، لست انا من قالها بل قالها دكلص ستاني اب لعائلة مسيحية في مدينة الناصرية وهي موثقة لدي عبر تسجيل الصوت وقد اكدت ذلك من خلال علامات الاقتباس التي تدلل على ان الكلام منسوب لما طرحه دكلص" لوجود الكنائس وظروف العيش الانسب مقارنة بمدينة الناصرية بالاضافة الى وجود جالية مسيحية كبيرة " لوكنت كاتبا فعلا لهذا الكلام لكان لك الحق بان تنعتني بالامي . ارجو ان لايسئ ضنك . اكرر تحيتي لك 
 

79
الاخوة الاعزاء في موقع عنكاوا المحترمون
 تحية طيبة
نشرتم موضوعاحول عائلتان مسيحيتان تحتفلان بعيد الميلاد في الناصرية بعد هجرة معظم اقربائهم

عائلتان مسيحيتان تحتفلان بعيد الميلاد في الناصرية بعد هجرة معظم اقربائهم نقلا عن شبكة اخبار الناصرية/للكاتبة زمن الشيخلي وجاء ضمن المقال   

دكلص استاني وهو اب لاحدى العوائل المسيحية في الناصرية قال ان العوائل المسيحية التي سكنت في الناصرية وصلت في السابق الى سبعين عائلة الا ان معظمها هاجر الى بغداد " لوجود الكنائس وظروف العيش الانسب مقارنة بمدينة الناصرية بالاضافة الى وجود جالية مسيحية كبيرة "
 
 
 حقيقة حاولت الرد المباشر ولم استطع الاعتراض على الخبر ولكن اعتراضي  على الجملة وجود جالية مسيحية كبيرة لاننا لسنا جالية في هذا الوطن واننا عراقيون اصليون اقدم من كل المكونات الاخرى وبلاشك تتذكرون حملة الاستنكار على ماورد في تعميم مجلس الوزراء سابقا عندما ذكر نفس الشيىء وكان من المفروض التعليق عليه من قبلكم عند النشر والاشارة اليه لكي لاتكون هذه سابقة يلجأ اليها الكتاب الاميون وهم كثر الان بسوء نية او بحسنها
مع تقديري واحترامي
                                                                                             المهندس
                                                                                       نامق ناظم جرجيس
                                                                                            بغداد-العراق   
 
 
 
 
 
 

80
خورنة "مريم العذراء – سيدتنا للقلب الأقدس" في شارع فلسطين -بغداد تحتفل بعيدها السنوي
 
 
احتفلت خورنة "مريم العذراء – سيدتنا للقلب الأقدس" بعيدها لمناسبة عيد البشارة، وذلك خلال مهرجان دام ثلاثة ايام ابتدأت من الجمعة: 5-12-2008، الى الأحد: 7-12-2008.

في اليوم الأول من المهرجان كان هناك محاضرة لسيادة المطران جاك اسحق عن الاعياد المريمية، تلاها افتتاح معرض الخورنة من قبل سيادة المطران شليمون وردوني راعي الخورنة رافقه سيادة المطران جاك اسحق والاب يوسف خالد وجمع من ابناء الخورنة
في اليوم الثاني حضر المهرجان كل من السيد عبد الله النوفلي رئيس ديوان أوقاف المسيحيين والديانات الاخرى والسيد رعد عمانوئيل مدير عام اوقاف المسيحيين في الديوان ، قدمت مختلف الفئات من التعليم المسيحي وأخوية الإيمان للبالغين والجوقة فعاليات مختلفة تضمنت مشاهد مسرحية وتراتيل.

وفي اليوم الثالث ترأس سيادة المطران شليمون وردوني القداس الاحتفالي بالمناسبة ثم اتجه الجميع الى المعرض حيث اجريب سحبة يانصيب الخورنة.

حمدا لله على مسيرة كنيستنا في بغداد رغم كل الصعوبات في الظروف الحالية.
 للمزيد من المعلومات راجع الرابط
 http://www.st-adday.com/HTML/News%20Page/Chaldean%20Church/2008-172.htm


                                                                                                     
                                                                                                        المهندس
                                                                                                   نامق ناظم جرجيس
                                                                                                       بغداد -العراق

81
بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد....امين
انتقل الى الاخدار السماويةيوم السبت المصادف 22/10/2008  المرحوم عمانوئيل توما حنا الشماع على أثر شيخوخة صالحة وهو والد كل السادة والسيدات رعد عمانوئيل مديرعام الوقف المسيحي في ديوان اوقاف المسيحيين والديانات الاخرى ورائدونيران وهدى وشذى وندى والمرحومة هند وزوج السيدةفوزية وشقيق السادة زهير وامرحوم فؤاد .وستقام الصلاة عن راحة نفس المرحوم لليومين الثاني والثالث في كنيسة مريم العذراء في شارع فلسطين الساعة الثامنة صباحا اعتبارا من يوم الاحد المصادف23/11/2008 وتقبل التعازي في قاعة كنيسة مار يوسف للاتين(السنتر) من الساعة الثانية عشر ضهرا ولغاية الساعة السادسة مساءا
الراحة الابدية اعطه يارب ونورك الدائم يشرق عليه

82
بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد...امين

ستقام صلاة وجناز الاربعين عن راحة نفس المرحوم ناطق ناظم جرجيس ال خريفا في كنيسة مريم العذراء سيدتنا للقلب الاقدس الكائنة في شارع فلسطين – بغداد في الساعة الثامنة من صباح يوم الجمعة الموافق 7/11/2008 وتقبل التعازي في دار اخيه نامق الواقع في شارع فلسطين – حي المهندسين
الراحة الابدية اعطه يا رب ونورك الدائم يشرق عليه ويتغمده الله بواسع رحمته ويسكنه جنات الخلد بشفاعة ربنا يسوع المسيح و امه العذراء مريم
اخي العزيز ناطق لن انساك طول العمر ونم قرير العين فان اولادك وزوجتك امانة في عنقي ارعاهم مثلما ارعى اولادي واكثر . هل حقا ذهبت؟. ذهبت الابتسامة والضحكة والشهامة والشجاعة التي كنت تتحلى بها تحت التراب.
هل حقا ضمك القبر يا اخي وكنت امل انت الذي ستقبرني ولكن الله اراد شيء و انا اردت اخر . اصبحت الحياة بعدك كئيبة كل يوم انتظر زيارتك او هاتفك ولكن لاشيء من هذا يحدث .
امنت بالله انك رقدت على رجاء القيامة لان سيدنا يسوع المسيح وعدنا في انجيله المقدس (من امن بي وان مات فسيحيا ).

عيني ناطق شلونك..... بعدك حلو لو تغير لونك


اخيك المفجوع
العميد المهندس المتقاعد
نامق ناظم جرجيس

83
 
لائحة بطاركة كنيسة المشرق


المـهندس
نامق ناظم جرجيس


1.   ولدت فكرة هذه اللائحة المرفقة بهذه المقالة اثناء تواجدي في مدينة روما وزيارتي الى الفاتيكان في الشهر الخامس من عام 1991 بأنتظار الطائرة التي تقلني الى عمان ومنها الـــــى الوطن العزيزحيث كنت مشغول البال بما حاط بالوطن من كوارث عام1991.وأثناء التجـــوال في الرواق الخارجي المطل على ساحة كنيسة القديس بطرس,وجدت قطعة نحاسية تتضمــــــن أسماء البابوات والاحبار العظام للكنيسة الكاثوليكية المقدسة بدأ" بالقديس بطرس وأنتهــــاءا" بالسعيد الذكر البابا يوحنا بولس الثاني وجال في الخاطر أنذاك سؤال هـــل لدينا قائمة بأسماء بطاركة كنيستنا الكلدانية المشرقية العتيدة؟ هل حفظ التاريخ لنا أسمائــــــــهم وأعمالهم؟ والحق يقال كانت المعلومات المتوفرة لدي في تلك الفترة ضئيلة جدا" حول هذا الموضوع.
2.   ودارت الايام وأنغمست في مشاغل الحياة والعمل الى ان قيض الله لي أن اطلع على كتـــــــاب العلامة  الأب ألبير أبونا تاريخ الكنيسة الشرقية الجزء الاول فعادت بي الذاكرة الى تـــلك القطعة  النحاسية في كنيسة القديس بطرس في روما وحاولت جاهدا" الحصول على بقية أجزاء الكتاب ولم يقيض الله لي ذلك الا في أوائل عام 2000م.
3.   باشرت متوكلا" على الله بأعداد لائحة ليست بغريبة ولا غير معروفة للمطلعين والباحثين في مجال الاختصاص ولكن أشعر يقينا" بأن بقية الشعب وجمهرة القراء لايعرفونها وذلك لقلة المصادر وعدم تيسرها وندرتها بين إيديهم واللائحة التي أعددتها أستندت الى جهود رجال افذاذ غيري لهم مني كل الشكروالثناء والتقدير واخص منهم بالذكرالعلامة الشهيد المطران أدي شيرالخالد الذكر صاحب كتاب تاريخ كلدو وأثور وغبطة البطريرك الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي الكلي الطوبى وسيادة المطران سرهد جموالجزيل الاحترام والأب الفاضل العلامة البير أبونا الذين لهم الفضل كل الفضل فيما ورد في هذه اللائحة وليس لي سوى شرف ترتيب وعرض ماكتبوه ودبجوه بيراعهم المباركة كما اشكر الاخ الاستاذ عمانوئيل موسى شكوانا الذي ابدى لي عدة ملاحظات قيمة حول الموضوع.
4.   لم يتم التطرق الى أسباب حذف قسم من الاسماء من اللائحة والى ضروف الانفصال و الانشقاق والانتقالات من السلالة التقليدية والسلالة المتحدة بروما بينها وبين بعضها لانه ليس موضوع المقالة ومن اراد معرفة التفاصيل فكتاب الاب ألبير أبونا بأجزائه الثلاث وافية وشافية وأنا اتطلع وأتضرع الى الله بأن يطيل بعمر العلامة الاب ألبير أبونا كي يتحفنا بالجزء الرابع من كتابه القيم والذي سيسد نقصا كبيرابالمعلومات في تاريخ الكنيسة.

5.   لا أزعم ان هذه اللائحة صحيحة 100% أذ توجد فترات غامضة وخاصة في القرنين الرابع عشر والخامس عشر الميلادي وكذلك بعض الجدل حول البطريك شمعون السادس والبطريرك شمعون السابع أذ قسم من المؤرخين يعتبروهم شخصا واحدا" ولكن هذا هو أجتهادي وعسى ان يكون صحيحا.
6.   ان اسباب نشر هذه اللائحة كي يطلع عليها أبناء شعبنا وكنيستنا المباركة ويتذكروا عظمة الاشخاص الذين ساسوا الكنيسة في مختلف الضروف والحقب السهلة والصعبة منها وحافظوا على شعلة الايمان متقدة في الصدور والنفوس ونشروها الى اقصى بلاد الصين والهند والخليج العربي وبحر العرب وأرض فارس وبلاد الترك واواسط اسيا ونسأل الله ان يديم علينا نعمة الايمان هذه ويحفظ كنيستنا المباركة العتيدة.

 

 

 

 

 

 

 


       

صفحات: [1]