عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - احمد رجب

صفحات: [1]
1
مع مذكرات الرفبق حمه رشيد قره داغي
أحمد رجب
الرفيق حمه رشيد قره داغي شخصية معروفة عند اكثرية پیشمه‌ركة ( انصار) الحزبين الشيوعي العراقي والشيوعي الكوردستاني لسببين رئيسيين: اولا ـ كرفيق شيوعي ونصير في صفوف انصار الحزب والعمل النضالي معهم نصيرا وقائدا, وثانيا ـ  بصفته كرئيس لجمعية البيشمةركة الانصار القدامى للحزب الشيوعي الكوردستاني ،ونائبا لجمعية الپیشمه‌ركة القدامى في كوردستان ، ونشر مذكراته في كتاب، ونستطيع ان نقول بان تلك الذكريات بداية جيدة لكتابة التأريخ النضالي للرفاق وپیشمه‌ركة الحزب الشيوعي.
الرفيق حمه رشيد بلغة سلسلة وسهلة يشرح شخصيته وانه منذ الصغر حتى كتابة مذكراته تعرض لمشاكل عديدة وبعد رحيل والده اصبحت واجباته والتزاماته اكثر تعقيدا إذ توجه في صباه الى العمل لايجاد لقمة العيش له ولوالدته وشقيقاته وشقيقه  وفي نهاية المطاف اصبح مقاولا وتحسنت طروفه المعيشية ، وفي تلك الايام بدأت الملاحقات والاعتقالات للشيوعيين والتقدميين الاحرار من قبل حزب البعث العربي والنطام الدكتاتوري الدموي لصدام حسين وتوجه الرفيق حاله حال الرفاق الشيوعيين الاخرين الى الجبال.
في عمر الشباب انتمى للحزب الشيوعي العراقي وفي تلك الايام الصعبة ومثلما يقول ناضل مع الشيوعيين في منطقة قره داغ من اجل الشعب والوطن والمستقبل المشرق للكادحين والطبقات المسحوقة وخاصة العمال والفلاحين ، وبعد العمل السياسي والتنطيمي التحق بانصار حزبنا الشيوعي العراقي في ( السرية العاشرة ) المناضلة.
في مذكراته يشير الرفيق حمه رشيد الى تجاربه كنصير بيشمةركة وقائدا ومشرفا على اعمال الانصار والمشاركة في عدة معارك قتالية ضد الاعداء اضافة الى العمل السياسي والاجتماعي.
الرفيق حمه رشيد في تدوينه وكتابته  للحوادث لم يكن دقيقا وعلى سبيل المثال كتب في الصفحة  149  قائلا : غي عام 1985 اتسعت رقعة الحرب بين العراق وايران وامتدت الى المنطقة وحلبجة وتم احتلالها ولكن الصحيح عندما شن نظام الدكتاتور صدام حسين هجوما بالاسلحة الكيمياوية عام 1988 جرى احتلال المدينة ، وفي الصفحة 94 و95 يقول دخلنا قرية قزلر  حيث سطر الرفاق الشيوعيين ملحمة في القتال ضد النظام البعثي في نهاية 1979  والصحيح  وبالضبط  جرت معركة قزلر في 24/3/1980.
يتطرق الرفيق حمه رةشيد الى فتح مقرات الحزب الشيوعي العراقي في بله بزان ، بيتوش ، وادي موسى ، دولكان و قره داغ ، ويتطرق الى استشهاد عدد كبير من الرفاق الشيوعيين وحسنا ما قام به الرفيق رشيد عندما يتحدث عن شهداء الحزب  ويتذكرهم  يتذكر شهداء الاحزاب الاخرى  الذين استشهدوا مع رفاق الحزب الشيوعي.
بسبب تأزم وتعقيد الاوصاع وصراعات الاحزاب الكوردية  اصبح لنا عدوين ، النظام البعثي الدكتاتوري من جهة  والاتحاد الوطني الكوردستاني من جهة اخرى ، وخصص الرفيق رشيد  عدة صفحات لحرب الانصار  وعملية الاختفاء ، وهذه العملية  فصل هام في تلك الايام القاسية والصعبة  من  كفاح ونضال الشيوعيين  ، ويتطرق الرفيق الى بسالة الرفاق  في  نضالهم المشرق ، وتعرض هو شخصيا الى  الموت بسبب حادثتين : الاولى من  لدغته الثعبان  (الحية)  والثانية  من لدغة العقرب  ولكن بفضل  ومساعدة اطباء الحزب نجا من الموت.
يتحدث الرفيق حمه رشيد  الى تشكيل الافواج ( البتاليونات) في قاطع السليمانية وكركوك : الفوج  الرابع  گرمیان، الفوج السابع هه ورامان ، الفوج  التاسع السليمانية  والفوج الخامس عشر قره داغ  ، ويتطرق الرفيق الى مرحلة ما بعد تحرير كوردستان  ونضال الافواج العائدة للحزب التي قامت بالحفاظ على سدي دوكان ودربندخان  ، وان القيام بهذه المهام ( الحفاظ على السدين) تم بحثها مع جلال طالباني الذي اسحسن عمل افواج الحزب.
يشير الرفيق قره داغي الى المعارك والملاحم التي سطرها الشيوعيون  مثل : زنكنة كرميان ،  قزلر ،بولقاميش ، بكربايف ، سويله ميش ، تازه شار ، قرية الشيخ حميد في بناري گل ، تحرير ناحيتى قره داغ و نوجول، احمد برنه وجبل زردة  كما يذكر المعارك الشرسة التي قام بها النظام الصدامي المقبور في عمليات الانفال القذرة  في : ميرياسي منطقة البرج بين السليمانية وقره داغ ، ديوانة ، كلوش ،  قلاقايمز ،  بنارى كل وكرميان، ويتحدث الرفيق عن شجاعة رفاق حزبنا الشيوعي والاخوة  مقاتلي الاتحاد الوطني الكوردستان  ، وفي تلك المعارك البطولية ضد النظام البعثي وجحوشه  امتزجت دماء الشيوعيين مع دماء اخوتهم في الاتحاد الوطني الكوردستاني.
الرفيق حمه رشيد تحدث قليلا عن قاطع السليمانية وكركوك  ودور الرفاق والشيوعيين، وهو كعضو في القاطع يعلم جيدا بأن مهام القاطع كان صعبا جدا وخاصة في تدبير : معيشة الرفاق والانصار  اليومية  عند تواجدهم في مقرات الحزب  ، الملابس والاحذية ، شراء المعدات العسكرية وبالاخص الطلقات المختلفة  ، الراتب الشهري للبيشمةركة الانصار وعوائلهم ، المساعدة الشهرية لعوائل الشهداء، ورغم تلك المهام الصعبة  كان القاطع  يصرف على  التنظيمات المدنية  وتنظيمات المحافظات  ويساعد القواطع الاخرى، وكان المصدر الاساسي للاموال والمساعدات : فعاليات رفاقنا الانصار  في المعارك وتحرير المدن  وربايا العدو  والكمارك  ، وان الرفيق  لا يتحدث بجملة واحدة عن الرفيق  ابو لينا ( محمد النهر)  مسۆل القاطع  كما لايتحدث عن الرفيق رۆوف الحاج محمد گولانی
(جوهر) القائد والمسۆل العسكري للقاطع والمختص في مجال المعارك والعمل الانصارى الذي استشهد واعدم من قبل السلطات البعثية المجرمة  ، ويتطرق الرفيق الى الادارة بقوله كانت لدينا ادارة!؟؟؟ كان الافضل ان لا يذكر تلك العبارة... الادارة ماذا  وكيف كانت ؟؟؟.
بتطرق الرفيق حمه في كتابه الى الحوادث  ولكنه لا يشير الى اوقاتها واوضاع المنطقة وللمثال يذكر في الصفحة 174 الى جرح الرفيق البيشمركة الرفيق آشتي غفور الذي اصيب  في عموده الفقري من المواجهة مع العدو الجبان في معركة بناري كل  وتم نقله من كرميان الى شاربازير ولكنه لا يتطرق الى المنطقة  ورحى الحرب العراقية الايرانية حيث القتال الشرس وبكافة المعدات الحديثة ، وللاسف اوصلوا الرفيق اشتي وهو شبه ميت الى مقر حزبنا في جالاوة ، وكنت مع الرفيق ماموستا سردار المسۆولين في المقر وقررنا ايجار تراكتور وارسال الرفيق اشتي الى منطقة سفرة وزرون ومن هناك نقله بواسطة بغل الى الاراصي الايرانية وقمنا فعلا بارسال اشتي وبمرافقة الرفيق كامران مام علي رش وقد تعرض الرفيقان بسبب الهجوم الايراني للمنطقة الى مصاعب كثيرة ولم يكن سهلا ايصال رفيق شبه ميت الى ايران ،  وان اخبار المعارك والجحيم عند الرفيق كامران وحسب علمي ينشرها كرواية
*** للتوضيح والتحيح :
في ملحمة سويله ميش استشهد نصير واحد من الحزب الاشتراكي الكوردستاني وهو الشهيد شيخ جلال  وليس شهيدين  كما يذكر الرفيق قره داغي.
كتب الرفيق حمه رشيد في الصفحة   161  قائلا: جاء الرفيق ابو سرباز الى شاربازير عام 1986 والتقى بالاخوة في الاتحاد الوطني الكوردستاني  ولكن الصحيح كان الرفيق ابو سرباز مسۆول قاطع السليمانية وكركوك  في قريتي چه‌مه‌ك وسپیارولم يكن الاتحاد الوطني موجودا في المنطقة وقد ارسل الرفيق ابو سرباز رسالة بيد الرفيق حمه صالح سورداشي ( ماموستا سردار) وبرفقة النصير حمه ي دولي الى الاخوة في الحزب الديمقراطي الكوردستاني ـ ايران ( حدكا) الذي توسط بين حزبنا الشيوعي والوطني الكوردستاني لتطبيع العلاقات ما بعد مجزرة بشتاشان ونقل ماموستا سردارالرسالة الى الاخوة حدكا  في قرية كه ورة دي ، وبعد فترة ذهب الرفيق ابو سرباز برفقة الرفيق نوروز شاويس الى دولى جافاية تي وتم توقيع اتفاقية تطبيع العلاقات وعلى اثرها تم ارسالي والرفيق ماموستا سردار وعدد من الرفاق وحمولة 3 بغال من الاسلحة والمواد وتوجهنا بواسطة الدليل الاخ مجيد حتى وصولنا منطقة كركاشة  في الان ومكثنا ليلة واحدة في مقر الاتحاد الوطني وفي اليوم التالي خرجنا باتجاه دولى جافاية تي  وكنا في منعطفات ماوت وسمعنا من اذاعة الاتحاد الوطني بيانا والمذيع يهدد ويقول : لم يجف حبر الاتفاقية والحزب الشيوعي العراقي يشن هجوما علينا!؟؟  ولكن العكس هو الصحيح الشيوعيون لم يشنوا الهجوم وانما الاتحاد هاجم رفاقنا وافتعلوا قتالا وتعقيد الاوضاع من جديد وكانت الغاية اشتعال القتال والقيام بايدي جبانة لعمليات قذرة واستشهاد الرفيق الشجاع على الحاج نادر، ونحن في الطريق اخذنا جانب الحذر حتى وصولنا قرية كابيلون وكان والحق يقال عدد من كوادر الاتحاد الوطني باستقبالنا وبعد استراحة اخذونا الى وادي خلف قرية  جالاوة وللتندر اطلقنا على مقرنا الذي حدده  لنا الاتحاد حسب الاتفاق ( القدر)!؟؟.
في الصفحة 255  يكتب الرفيق حمه رشيد ، الرفيق احمد رجب  ومن جراء القصف المدفعي اصيب بجرح في يده، صحيح انجرحت ( كسر اصبعي ـ البنصر) ، ووجود شظية كبيرة في قدمي اليسرى وشظاياصغيرة في طهري ولم يكن في مستوصف الحزب في دولي كوكا المخدر ماعدى البثدين
Pethidine
لتخفيف الالام ، واراد الدكتور دلير اخراج الشظية من قدمي دون ان اتعرض للالام وفي هذا الاثناء دخل المسوصف الرفيق خالد كركوكي ( ابو فيان) ولما رأى محاولات الدكتور دلير اخذ بلايس وبقوة سحب الشطية ، وانهال عليه الدكتور بالسب والشتائم وطرده من الغرفة لانه زاد من الامي. ان جسيمات الشظايا الصعيرة في طهري وقدمي مصدر ازعاج والام ولم يستطيع الاطباء في طهران وموسكو والسويد من اخراجها ويقولون اذا حاولنا اخراجها فاننا سنقطع الاعصاب ونزيد الالام.
بالرغم من المواضيع الايجابية في مذكرات الرفيق حمه رشيد قره داغي توجد حزمة من العيوب والظواهر السلبية وهي محل انتقاد وكان الافضل للرفيق ان يشير الى الرفاق الاخرين ودورهم وهو يعلم جيدا ان  رفيقا ا واحدا لا يستطيع القيام بتلك المهام ، حبذا لو اشار الرفيق الى دور الرفاق الاخرين والابتعاد من ترديد  ـ انا وانني ـ  لتكن الاستفادة اكثر واكثر للشيوعيين والناس.
خصص الرفيق 33  صفحة للوثائق ( الدوكومينت) و ولكن للاسف لايمكن الاستفادة منها لان اكثرها سوداء من جراء الطبع الرديء و 41  صفحة  للصور.
18/11/2022


2


لا انسى دوركم وشهامتكم قط ايها المناضلون
أحمد رجب
في الايام القاسية لنظام صدام حسين الدموي وحزب البعث العربي تعرض المواطنون للملاحقة والاعتقال والتعذيب  ، وكان نصيب الشعب الكردي من الجور والتنكيل اشد واكبر وان عشرات الالوف من ابنائه باتوا صحايا ولا ينسى الناس الجرائم البشعة لعمليات الانفال القذرة  والسيئة الصيت ، وفي تلك الايام استطاع رفاق الحزب الشيوعي وعدد من الناس المناضلين الشجعان ان يظهروا شهامتهم تجاه المنكوبين والعوائل المشردة وهنا لابد من ذكر اولئك الرفاق والناس الطيبين:
وفقا لقرار ما يسمى  (مجلس قيادة الثورة) تم نقلي من مديرية تربية السليمانية الى الادارة المحلية في ميسان ( العمارة) ، وبعد عدة ايام  عدت الى السليمانية  وتركت زوجتى واطفالي ، وكان عمر اكبرهم  ثمان سنوات وتوجهت للجبال والتحقت بقوات الپیشمه‌ركه‌  الانصار للحزب الشيوعي العراقي.
ان زوجتي { خيرية عبدالرحمن زنگنه‌ ــ ام اري} تقول : تركنا احمد والتحق برفاقه وترك لي مرارة الحياة والعذاب  وتشابكت الامور ولم اعرف ماذا افعل انا وخمسة اطفال وداهمني الخوف والرعب، كنت اخاف ان تأتي اجهزة الامن والاستخبارات وان تعتقلني واولادي، واضطريت  ان اتصل باهلي ، وقد جاء بعد يوم واحد والدي وسررت بقدومه كثيرا وبعد استراحته ناقشت معه امورا عديدة فتقرر ان يسافر والدي الى عمله في حقول لحيس والرميلة  في البصرة ( والدي مع عائلته تم طردهم  ضمن عمليات التعريب البعثية القذرة من النفطخانة في خانقين الى لحيس والرميلة في البصرة) ولكن عائلته ( والدتي واخوتي واخواتي توجهت)  الى بابل (الحلة) لان اخي الاكبر عبدالجبار وبسبب وظيفته كان يسكن في بابل ، كما تقرر ان انجز انا خلال نصف شهر كل الاعمال  والامور التي تتعلق باطفالي وادوات المنزل.
في البداية وبمساعدة الشيوعي الباسل الراحل ازاد حمدي معلم مدرسة گوران الابتدائية للبنين حيث يدرس ابنائي اري وارام هناك تم تنظيم شهادة نقلهما من تربية السليمانية الى تربية محافظة بابل ( ولد الشيوعي ازاد حمدي في قضاء هه‌ڵه‌بجه‌ ــ حلبجة  وكان بشوشا والابتسامة على شفتيه دائما , كان كاتبا وفنانا تشكيليا له اصدارات عديدة وكان محبوبا) .
تقول ام اري : جاءت خانزاد زوجة شقيق احمد واخذت معها المواد الصغيرة والنواعم الى دربندخان، واما عباس شقيق احمد اخذ التلفزيون والثلاجة والكتب ومكتبة احمد، ووزعت المواد الباقية على دار الرفيق الشوعي المعروف عثمان محمد سليمان الوجه المحبوب عندالجميع وكان ذكيا ونزيها، والاخ حمة توفيق ميران الرجل الشهم والباسل والمحبوب هو الاخر، وكانت تلك الايام قاسية وكان القليل من الناس
يجرؤ ان يقوم بتقبل اثاث وادوات بيت شيوعي يحمل السلاح ضد السلطة ، ورغم همجية النظام فان اولئك الناس كانوا يقولون  اننا وعائلاتنا فدوة وضحايا للمناضلين، وتضيف ام اري قائلة , انكم  خالدون الى الابد وانا مدينة لكم .
فكرت ان انقل الافرشة والمواد الاخرى من السليمانية الى بابل وخاصة انا واولادي تركنا بيت الوالد واجرنا بيتا ونعيش لوحدنا ونحن بامس الحاجة الى مستلزمات البيت وناقشت الفكرة مع اخوتي لمفاتحة العقيد طاهر الشيخ محمد  ـأحمد برنه وهو  صديق ورفيق احمد وصديق العائلة واخوتي لمساعدتي ففاتحته وقال تدرون ان السلطة ترصد تحركاتنا وليس من السهل نقل بيت من السليمانية الى بابل الا بشرط واحد ان نحرر كتابا يتضمن بان المواد المنقولة تعود  لخادمتنا ووافقت وتم نقل مواد واثاث البيت بسلام.
في تلك السنوات كانت اوضاع العراق مزرية  وخاصة من الناحية الاقتصادية  وان البلدان فرضوا حصارا على العراق ، وكنت اشتغل ليل نهار في الخياطة لكي استطيع توفير العيش لي ولاولادي ونحن اصبحنا عائلة كبيرة قوامها ستة اشخاص، وكان همنا الوحيد هو خوفنا ان يتم اعتقالي او احد ابنائي واجراء التحقيفات معنا.
لقد ازدادت هجمات النظام الدكتاتوري في العراق وتطورت وكنت خائفة ان تقوم السلطات القمعية اخذ ولدي اري وارام عنوة وانخراطهما في الجيش الشعبي، وتباحثت امرهما مع اخوتي ، وفرحت جدا عندما وافق اخواني لعودتنا الى السليمانية التي تحررت من نظام حزب البعث الجائر ولكن قالوا كيف تستطيعين انقاذهم. قلت استطيع انقاذهم بمساعدتكم,
في تلك الايام قام ازلام البعث بدهس احد اقاربنا واستشهاد الشاب (عباس برهان ميرزا رحيم) في بغداد، وتم نقل جثمانه الى مدينة خانقين واقامة العزاء له هناك وقد سافرت مع اخوتي وابنتي  آڤان الى خانقين للمشاركة في التعزية وبعد مراسيم العزاء استعد اقاربنا للمغادرة الى كلار ودربندخان ورأيتها فرصة لارسال آڤان معهم، وتوجهت الى الاخ احمد محمد امين زوج اختي نازه نين  وهو قريبنا ايضا وانسان يحب اقاربه وشجاع، وعندما طرحت الامر عليه قال هَيَّأَ وا لها عباءة  وفعلا تم تهيئة العباءة  وذهب احمد مع الاقارب وودعهم في اخر السيطرات وعندما سال الجندي في السيطرة من اين جاءت هذه النسوة قالوا من تعزية  في خانقين ونعود الى كلار ودربندخان وسمحوا لهن بالعبور وعبرت بواسطتهن ابنتي  افان الى كوردستان.
في مستهل شهر  نيسان  1992  سافر احمد من روسيا الى السويد واصبح لاجئا وعند عودة الاخ العزيز الرفيق ابراهيم صوفي محمود ـ ابو تارا الى كوردستان اعطاه احمد رسالة لايصالها الى الاخ احمد محمد امين، واستطاع احمد بكل شجاعة حمل الرسالة بين سيطرات النظام الدموي وسافر خصيصا من السليمانية الى بابل وعند وصوله ذهب الى بيت والدي ومن دون ان يرتاخ قال لهم لنذهب الى بيت الاخت ام اري وعندي خبر مفرح ولا اقول شيئا هنا ، وفجأة تم طرق الباب وعندما فتحنا الباب دخل احمد واخوتي وزوجاتهم واخواتي وحين قال احمد هذه رسالة من كاك احمد سارعت اخواتي لاحتضاني مع الرقص والدبكة الكوردية ولكني لم اصدق لاننا لم نسمع اخبار احمد بعد عمايات الانفال القذرة وكنا نعتقد بانه استشهد ، وهنا طلبت الرسالة وعندما استلمتها علمت بان التوقيع هو لاحمد، وقد طلب احمد ترك مدينة بابل والقدوم الى السليمانية ومن ثم التحضير للسفر الى السويد ، لم ارضى بالطلب الا ان اخوتي شجعوني على قبول الطلب وفي الخطوة الاولى سافر اري وارام مع عمهم محمود الى السليمانية.
عندما كنت في بابل وخوفا من اجهزة الامن والاستخبارات كنت اسافر الى بغداد بغية الاتصال باحمد هاتفيا وفي اخر مكالمة وعند خروجي من بناية تلفونات السنك قابلتني ليلى وهي تقول : ها تروح يم احمد؟ قلت لا اروح للسليمانية ( ليلى من قريباتنا موطفة في التليفونات وهي بعثية وكنا نشك بها ان تخبر الجهات عنا).
كنت خائفة وفكرت كيف انقذ ابنتي{ الا }  وخوفا من ليلى غيرت مسيرنا، ففي فجر احد الايام سافرنا ، انا والا وعمها محمود الى بغداد، وفي بغداد طلبت من محمود التوجه الى كراج الموصل وتعجب محمود وقال باندهاش لماذا كراج الموصل؟ قلت اود الذهاب الى اربيل عبر الموصل وبعد الظهر وصلنا الموصل واجرنا سيارة تكسي في كراج اربيل وقال لنا سائق السيارة لا تهتموا وسنصل الى اربيل بسلام، وفي سيطرة الموصل ــ اربيل طلبوا الهويات ولما دققوا في هوية الا صاح احدهم حلاوية وطالبانية واعطاهم السائق حاجة وسمحوا لنا بالعبور والوصول الى اربيل بسلام( في احصاء سنة 1957 كان بيت احمد في قرية كورشلة العائدة للشيخ رووف الطالباني وتم تسجيل ابو احمد طالباني ).
عندما كنت في بابل كنت ازور كل شهيرين او كل فصل مدينة السليمانية وكنت اتصل بالرفيق الراحل شيخ رسول، وكان يجمع  المساعدة الحزبية لي ولاطفالي ونستلمها منه ( الشيخ رسول مدرس اعدادية الزراعة في بكره جو ــ السليمانية، رفيق شيوعي مناضل ونصير پێشمه‌رگه شجاع).
الرفيق الخالد جلال كريم { جلال ابو شوارب} مناضل عتيد وپیشمه‌رگه‌ نصسر شجاع في الحزب الشيوعي العراقي في الايام الصعبة بعد     مؤامرة 8 شباط 1963 الدموية الجبانة، اعتقل تعرض لصنوف التعذيب الوحشية  ومن جرائها اصيب بعدة امراض، ولا انسى ابدا فانه وبالرغم من امراضه كان يجمع من اضدقائه ومعارفه  مساعدات وعندما يعلم بوجودي في السليمانية يأتي بنفسه للمكان الذي انا فيه ويعطيني المساعدة
 للمناضلين الخالدين الذكر الطيب والعطر وانخني امام قاماتهم.
المجد والخلود لكم..
29/9/2022




3
خيرية عبدالرحمن  مثال المرأة المناضلة
أحمد رجب
إن زوجتي خيرية عبدالرحمن زنگنة   { ام اري} تحملت الكثير من المتاعب والمشاكل حالها حال الالوف من امهات واخوات وزوجات  الرفاق واصدقائهم.
خيرية منذ زواجها تعرضت للمشاكل بسبب الطغمة الدكتاتورية وكان ذهابي الى الجبل والتحاقي بقوات  الپیشمه‌رگه‌ الانصار لحزبنا الشيوعي العراقي  اهم مشكلة تعرضت لها مع خمسة اطفال اكبرهم  بسن ثمان سنوات.
انتقلت  ام اري من السليمانية الى محافظة بابل (الحلة) وعاشت في البيت الكبير للعائلة تحت رعاية الكبير عميد العائلة الاب عبدالرحمن وبعد وفاته برعاية اخوتها  الطيب الذكر عبدالجبار وغازي والطيب الذكر شهاب ومساعدة اخوتي ، وكانت حياتها قاسية مع عائلة قوامها  26 شخصا واكثرهم من الاطفال  ولكن ام اري شكرت اخوتها وطلبت بعد 3 سنوات من وجودها معهم ان يسمحوا لها بالعيش مع اطفالها,، واجرت بيتا بالقرب منهم واخذت ليل نهار تعمل خياطة وتقول رغم الحصار على العراق تحسنت امورنا الاقتصادية وكنت اوفر كل متطلبات اطفالي وقد شعرت ابنتي الكبرى اڤان بمتاعبي وصارحتني قائلة.امي العزيزة اشعر بانك متعبة جدا ( الخياطة، اعداد وتهيئة الاكل، غسل المواعين والملابس) وغيرها لذا قررت ان اقطع دراستي لمساعدتك تقول ام اري حاولت واخوتي مع ابنتي ان تستمر في دراستها ولكن قالت انا الام وانتي يا امي الاب.
عندما ذهبنا الى بابل قلنا بان والد اطفالي مفقود لا نعلم اين هو؟ وبمرور الايام كنا نسمع بان الاساتذة   المعلمين والمدرسين من ذوي الميول الشيوعية واليسارية يعلمون بان احمد رجب هو نصير شيوعي وملتحق بقواعد الحزب في جبال كوردستان، وكنا نخاف ان تعلم الطغمة الدكتاتورية بكل الحقائق عنا وعن احمد.
تشكر ام اري اخوتها  واخوة احمد  والاخ حسين نادر والاخت فوزية رجب وابنها الطيب الذكر هيوا  والشيوعي عثمان محمد سليمان والاخ  حمه توفبق ميران والعقيد طاهر الشيخ محمد ، واهالي بابل الذين وقفوا معها وساعدوها واطفالها وحاصة الجيران من امثال : ابو حازم، ابو هشام, وكرم خطاب, والمهندس عبدالحسن، والدكتور صديق العائلة  يوبرت صاموئيل واخرين.
تقول ام اري من اهم مشاكلي إصابة ابني اري بمرض الكلية وان العزيز ابن اخت احمد (هيوا ) اخذه  الى الدكتور نبيل سلمان في بغداد وكتب له الادوية اللازمة مع توصية ان يلازم الفراش ولا يتحرك لمدة 3 اشهر مع زرق الابر يوميا 3 مرات وكان يكلف 750 دينارا والمبلغ كان كبيرا في تلك الايام الامر الذي دفع اري ان يقول لي : امي العزيزة انظري بصورة جيدة ليد الممرضة وكيفية زرق الابر وبعد ايام تعلمت زرق الابر وعاد مبلغ 750 دينار لنا.
من مشاكلي تقول ام اري خروج ابني الصغير امانج من البيت دون علمنا، بحثنا عنه كثيرا انا واخوتي واخواتي واقاربنا في انحاء المحافظة ولم نجد  اي شيء ، وفي اليوم الثاني استمر الجميع بحثا عن امانج ولكن بدون فائدة، وذهب اخي الكبير عبدالجبار الى الشرطة  واخبر المديرية بفقدان امانج وقاموا بالبحث في كل مكان دون الحصول على اي اثر له، وخلال اسبوع تجرعنا السموم بدل الاكل واصبحت هزيلة وكسولة ، ولم يكن حال اخوتي واقاربي افضل مني ، وبعد اسبوع اتصلت ابنة عمي الدكتورة ليلى باخي عبدالجبار وقالت  بان امانج موجود في السليمانية في بيت اختي نازةنين.
لم نتوقف ذهبنا بسيارة اخي شهاب انا ومحمود اخ احمد واخوتي غازي وشهاب الى كركوك وامضينا ليلة في بيت الدكتورة ليلى وفي اليوم التالي اخذنا سيارة الى السيطرة الكبيرة  على طريق كركوك -  السليمانية  وهناك حصلنا على سيارة اوصلتنا الى چمچمال، وحاولنا  كثيرا الحصول على سيارة لنقلنا الى السليمانية  ولكن لم نجدها واخيرا جاءت سيارة لورى تحمل الابقار والاغنام وقلنا للسائق  نرجو مساعدتنا وايصالنا الى السليمانية وقال السائق كيف لي ان اساعدكم  وانتم ماشاءالله ملابس نظيفة ، قوط  واربطة ، المهم اتففقنا وركبنا مع الماشية واوساخها ووصلنا السليمانية وذهبنا الى بيت اختي نازةنين وطرقنا الباب واذا بامانج يفتح الباب وعندما شاهدنا تبسمر في محلة واراد محمود ان يضربه ولكن اخي غازي منعه وقال لامانج انظر فقط الى امك وحالها ودخلنا وقامت ام علي لها الذكر العطر بغسل ملابسنا.
يقول امانج :اخذت من كنتور والدتي مبلغ 700 دينار وتركت رسالة مفادها امي العزيزة انا ذهبت,، وفعلا ذهب الى بغداد واشترى ساعة فاخرة وقميص وبنطلون وحقيبة وتوجة الى كراج النهضة واستقل سيارة الى مدينة كركوك ومنها الى السليمانية , ولكن في اول سيطرة  للپیشمه‌رگه‌  يقول احدهم : انزلوا ويطلب الهويات ويقدم امانج هويته المدرسية ويقوم بتفتيشه ويجد عنده ساعة فاخرة ومبلغ كبير من المال ويتم اعتقاله ويقوم عدد منهم بضربه واستجوابه ويذكر امانج لهم  بانه يحب ترك بابل والعيش في السليمانية قائلا ان والدي كان پیشمه‌رگه‌ ولكنهم يستمرون بضربه ويقولون له انت جاسوس للسلطة وهو ينكر ويقول لهم بيت خالتي نازةنين في السليمانية  ، وقاموا  بحبس امانج في غرفة و ذهبوا وفي صباح اليوم الثاني يعودون ويضربونه من جديد واحدهم يضع مسدسه على رأسة قائلا : قل الحقيقة لماذا تذهب الى السليمانية وامانج  يصر بانه يذهب الى بيت خالته نازةنين وهنا يتدخل احدهم ويقول حسنا نذهب الى السليمانية وان كذبت علينا سنعيدك ونرمي عليك وابلا من الرصاص ، ويتوجه امانج بمعية 3 من جماعة السيطرة ويطلبون العنوان من امانج ويقول ان بيت خالتي مفابل بيت فايقي موتي في محلة جوارباخ وعند طرق الباب تخرج ام علي وعندما ترى امانج تصرخ باعلى صوتها لماذا ضربتم هذا الصبي وان والده پیشمه‌رگه‌ الا تخجلون؟ ويقومون بارجاع الساعة ومبلغ المال الى امانج ويتركون المكان ، وعند وصول ام اري واخوتها يتصل غازي بروز شاويس القائد في الحزب الديموقراطي الكوردستاني  وزميله في الدراسة  ايام الجامعة وكلية الهندسة  في الموصل ويحضر شاويس ويقول له غازي انظر ماذا فعل جماعتك بهذا الصبي ؟  وسكت  روز برهة واخذ يبرر ما قام به جماعته.
تقول ام اري : بعد الامتحانات وتخرج اري وارام وخوفا ان ينخرطا  في الجيش الشعبي السيء الصيت وخدمة صدام حسين الدكتاتور عدت مع اطفالي الى السليمانية التي تحررت من نظام بغداد وحزب البعث العربي ، وفي اتصال هاتفي مع احمد  في السويد  ابلغني بان الرفيقة نازةنين موجودة في السليمانية  وتستطعين الذهاب معها وبرفقة احد الابناء الى سوريا ، ووجدنا الرفيقة نازةنين ( بدرية محمد امين) وعند عودتها ذهبت وابني ارام الى سوريا وراجعنا السفارة السويدية واخذنا موعدا للمقابلة وبعد يومين غادرنا دمشق الى السليمانية، وفي نهاية ايار عام 1993 توجهت واولادي وبناتي الى اربيل ومن ثم الى مقر الحزب الشيوعي العراقي في شقلاوة ومكثنا عند الرفاق كفاح ورزكار وهاوكار 4 ايام  وخلال تلك الفترة ابلغنا الحزب بان نتوجه الى دهوك ، وفي دهوك ساعدنا الرفاق للذهاب الى فيشخابور وهناك عبرنا نهر دجلة وكان الرفيق ابو افكار في استقبالنا وركبنا سيارة ووصلنا القامشلي وبعد الاستراحة قضينا ليلة في ضيافة مقر الحزب ، وفي اليوم الثاني ذهبنا الى بيت الاخت پري والاخ زوجها هيام وفي السليمانية اعطتنا الاخت دلسوز رسالة لاختها ورحبت بنا وكنا في ضيافتهم واكمل الرفيق ابو افكار كافة المعاملات وذهبنا برفقة الاخ هيام الى الكراج وركبنا حافلة وودعنا الاخ هيام، وفي صباح اليوم التالي وصلنا دمشق واجرنا غرفتين في بيت الاخ ابو اسامة والاخت عفراء ( نعم الاخ والاخت)  ، وفي الموعد المحدد لنا اجريت لنا مقابلة في سفارة السويد بدمشق وفي 30/11/1993 وصلنا مطار مدينة فيستروس وكان في اسقبالنا احمد والرفيق ابوتارا والاخوة عدنان احمد خانقيني وشوان هوليري وفرهاد فرانك. وهنا اشكر الحزب الشيوعي العراقي وجميع الرفاق والاصدقاء الذين قدموا لنا التسهيلات وانجاز معاملاتنا.
16/9/2021




4
أدب / الاطلال
« في: 16:12 14/08/2022  »
الاطلال
للشاعر  : سلام عمر**
ترجمة  :  أحمد رجب

عيوني التي بكت  كثيرا على الارض
زهرة الماء
شَوْكَةٌ الجبل
نبتت بين الصخور
* * *
رئيتي
سكبت قدرا من شهقة الخلوة
وطن بلا صاحب
زعزعت قطعة ذات قطبين
* * *
قلبي المتعب
من كثرة الضربات
جعل بدني
وارضي
وقدراتي دمارا
* * *
انا  الآن  جسد بلا حياة
لكن واقف على رجلي
كقرية مۆنفلة
بسكانها وشجرها وجبلها
اطلال ومحروقة
13/8/2022
**  شاعر ، روائي , رئيس تحرير


5

كلا لم تستطع حكومة مسرور بارزاني
أحمد رجب
( سارعوا وساعدوا دبي  وانقذوا 25 محلة من محلاتها من العطش وسارعوا لانقاذ حكومة مسرور بارزاني إذ ان ازماتها تتصاعد وان عملية اصلاحاته غير مجدية).
في السنوات السابقة  قال نيجيرفان بارزاني عندما كان رئيسا لحكومة اقليم كوردستان بانه يحول مدينة اربيل الى دبي ولكن اليوم تشكو 25 محلة في دبي من عدم وجود الماء وان سكانها يقولون لم نجد الماء في بيوتنا منذ شهر!.
قبل ان يتسلم مسرور بارزاني رئاسة الحكومة ( الكابينة التاسعة) كتبت مقالا تحت عنوان : هل تستطيع حكومة مسرور بارزاني ؟  واشرت فيه الى عدة نقاط ولكن ورغم الاحاديث عن عملية تسمى  بالاصلاح فان ازمات الحكومة تتصاعد وتشدد الخناق  على حكومة مسرور بارزاني وليس له اي حل ماعدى الانسحاب وترك السلطة.
ان حكومة الاقليم تبدو ضعيفة ازاء هجوم الدولة التركية  العنصرية المتكرر على اراضي الاقليم  وقتل المواطنين العزل وحرق بساتينهم وقتل الماشية والحيوانات وحرق اشجار كوردستان او قطعها ونقلها الى تركيا وعلاوة على اعمالها العدوانية استطاعت الدخول الى العمق الكوردستاني  والاقدام على زيادة وجودها بانشاء مواقع عسكرية جديدة لتصل الى 37 موقع حسب الاحصاء الاخير ولكن العدد اكثر من ذلك ، وتأتي هذه الخروقات واحتلال ارض كوردستان في وضح النهار وامام التسهيلات من قبل الاحزاب الحاكمة، وفي كل مرة وعند هجوم الدولة التركية العنصرية  تعود الحكومة الى استطوانتها المشروخة  ملاحقة حزب العمال الكوردستاني  PKK  ولكن  الحقيقة  هي ديدن الحكومة التركية  باحتلال اراضي البلدان الاخرى ومثال ذلك احتلال قبرص والقفز والذهاب الى ليبيا في افريقيا ولا يوجد هناك وجود  لحزب العمال الكوردستاني..
ان حكومة الاقليم  في برنامج اصلاحاتها تتحدث عن الحرية ولكن ازدادت عمليات القتل  والاسوأ من كل شيء ان نرى القتلة  وهم احرار يتجولون بكامل حرياتهم نظرا لإيوائهم واحتضانهم من قبل شلة من المسوولين  الكبار ، وان من يطلب بحقوقه وراتبه الشهري  يحصل على الركلات ( الجلاليق) ويتم اعتقاله وارساله الى السجون أو يجري اتهامه بالتجسس وضربه وتعذيبه  وتقديمهم الى محاكم وانزال العقوبات الجائرة  بحقهم  ومثال ذلك مواطنو شيلادزي الشرفاء، وهنا يتبادر الى الذهن استفسار وهو : لماذا يجري اتهام المواطنين في شيلادزي ودهوك فقط بالتجس؟.
يجري الحديث يوميا عن النفط والسرقة والفساد والتأكيد بان اقليم كوردستان يبيع النفط  وان 30% من المستحقات تذهب الى خزينة الحكومة  و70%  تتطاير ولا يدري احد الى اين تذهب؟ ، وهنا يجب الاشارة بأن اسعار البنزين والمحروقات  تتثصاعد يوميا، ويجري الحديث هذه الايام ان يكون مصير الغاز في كوردستان كمصير النفط.
حسب اعلانات واعلام الجهات المعنية في الحكومة  ان 25 محلة في مدينة اربيل العاصمة  بلا ماء ، وان المواطنين يشيرون الى المخاطر وهم يطلبون الاسراع  في انقاذهم وضخ الماء الى بيوتهم  لكي لا يموتوا من العطش، ويشير البعض منهم قائلا عجبا الماء متوفر بي بيرمام على الجبل وعدم وجوده  في اسفله.وهل باستطاعة المطبلين للاصلاح الاجابة ؟.
لا توجد النقود في محافظة السليمانية  ونشاهد يوميا طوابير من الموظفين والمتقاعدين امام البنوك وقد توفي منهم لحد الآن اربعة مواطنين  لوقوفهم في الدور ( السرة)  وهذا ان دل على شيء فانه يدل على عدم وجود ذرة من الاخلاق  لمن يتشدقون بالاصلاح وخدمة المواطنين  ويحدث هذا في الوقت الذي يقول وزير المالية في الاقليم بوجود النقود والاموال تحت التصرف ،  ومن العجب ان الحكومة  تدفع المستحقات والمعاشات في اربيل ودهوك ولا تستطيع القيام بالمثل في السليمانية و هه لبجة (حلبجة) وكرميان وهنا اتساءل واقول هل ان مسرور بارزاني رئيس حكومة لكل الاقليم ؟ وما هو دور الحكومة في تلبية مطاليب الشعب؟ وحل مشاكلهم؟.
باتت مشكلة الكهرباء ، مشكلة يومية  وان الحكومة وخلال 30 عاما من عمرها لم تستطع حل مشكلة الكهرباء ، وللتذكير هنا تحدث قبل 16 عام احد السياسيين البارزين وقال اذا لم نحل مشكلة الكهرباء خلال عام واحد فانني استقيل ولكن مشكلة الكهرباء باقية  ولم تحل والسياسي لا يزال يشغل منصبا رفيعا في حزبه.
لا تتحدثوا عن الاصلاح والافضل لكم الانزواء والسكوت إذ لا يمكن من يطير او يترك حزبه وينزل في عشه عند اصحاب السلطة ليصبح مساعدا للرئيس او مستشارا او صاحب شأن عالي، ومن الغريب ان احزاب السلطة لديهم استشاريون  ويصرف لهم اموال طائلة من قوت الشعب ،وفي الايام الاخيرة  قدم احد المستشارين الكبار لحزب من احزاب السلطة  لحكومة المركز ( العراق) بعض النقاط وفي نقطة قال على العراق الدفاع عن اراضيه ولكنه نسى ان حزبه يقدم التسهيلات للدولة التركية العنصرية  التي تحتل اراضي شاسعة في الاقليم.
عام بعد عام يتزايد عدد خريجي الاعداديات والمعاهد والجامعات  ليصل الى عشرات الالوف  وان الحكومة مكبلة ولا تسطيع من ايجاد الحلول للخريجين وليست لديها خطط  لتعينهم  وخاصة للموطفين والمحاضرين في التربية والتعليم الذين امضوا 14 عاما في الوطيفة و التدريس وهذه المشكلة ظاهرة خطرة وتجرف المجتمع نحو الهاوية والسقوط.
توجد في كوردستان شركات عديدة للادوية للاشخاص المتنفذين في احزاب السلطة ورغم الادوية الفاسدة ( الإكسباير)  تكون اسعارها خيالية وتوجد ظاهرة اختفائها في مستشفيات المدن وان دور الرقابة في وزارة الصحة للاقليم هزيلة.
ان حكومة نيجيرفان بارزاني والكابينات السابقة لم تستطيع محاربة الفساد، وعندما جاءت حكومة مسرور بارزاني والقيام باصلاحاتها وعدت بانها ستجتث جذور الفساد ولكن جرى العكس ولم تنجح في مسعاها، وان اضابير الفساد عند هيأة النزاهة كثيرة وفي ارتفاع دائم، ورغم وجود الفاسدين الصغار  يوجد عدد من الوزراء والبرلمانيين والمحافظين ومن ذوي الرتب العليا، وان الحكومة تقف مكتوفة الايدي وهي لا تقدم الفاسدين للمحاكم وبذلك يساعد الفاسدين ان شاءت او ابت ، وان عملية الاصلاح ماهي الا الاعيب.
لم تنجح حكومة الاقليم لحد الان في المجالات التالية :
حل مشكلة الرواتب والاموال المستقطعة ،وضع مواطنو اقليم كوردستان  من الناحية السياسية والاقتصادية ، مسألة الشهداء والمونفلين والسجناء السياسيين، ومشاكل الپیشمه‌رگه‌  والپیشمه‌رگه‌ القدامی، مشاكل المرأة ومحاربة العنف، حقوق الانسان، مشاكل الطلبة ، مشاكل العمال والفلاحين، الحرية وحرية التظاهر، قتل الصحفيين والمواطنين وايواء القتلة والتستر على جرائمهم ، والمعارك التي تسمى معارك الاخوة، مشكلة كركوك ومشاكل المناطق المستقطعة وتنفيذ المادة 140، واجتثاث الذين قاموا بعمليات الانفال السئية الصيت والذين كانوا في خدمة نظام الدكتاتور صدام حسين، واستحقاقات الاقليم من الحكومة الاتحادية.
لم يستطع مسرور بارزاني انهاءالتعينات (الاخوة وابناء الاسر والعشيرة) وعدم اعطاء مستقبل الشعب الكوردستاني بايدي الصبية الجهلة  والمتقاعسين الذين لا خبرة لديهم من الاخوة والابناء وابناء العمومة والاقارب واحتلال المناصب العليا في الاقليم ، ومن الضروري اعطاء الوظائف العليا لاشخاص من ذوي الخبرة والقدرة  ومما لاشك فيه بان الاحزاب  تضم عددا كبيرا منهم ولم تفسح المجال امامهم لحد الان  لاظهار خبراتهم وقدراتهم وخدمة المواطنين .
كفى عملكم اللاديمقراطي ، قلتم الكثير ولم تفعلوا اي شيء.
31/7/2022



6
أدب / الى احلى رمان
« في: 08:55 27/07/2022  »


الى احلى رمان


للشاعر  :  حمه سعيد حسن **
ترجمة   :  أحمد رجب


بسحر عشقك
روحي من قذارة الدُّنيا ،
تَطَهَّرَ
وعاء قلبي
لسنوات  كان  مكسورا
 تحسن*.
****
منذ النظرة  الاولى
كاشمع لك
اذوب ،
لا املك احدا نظيرك
روحه قريبا مني
****
دعنا مثل القمر والهالة
ان لا نفترق
من دون اكتراث  نعطي
انفسنا لجريان العشق
***
اختار اي طريق
يأخذني باتجاهك
لا توجد قوة تفرق
عشقك من احساسي
24/7/2022
** كاتب ، ناقد ، شاعر وكاتبا للادب الساخر satirical literature . .
*طاب ، إعتدل.













7
أدب / كريم احمد
« في: 22:36 20/07/2022  »
كريم احمد
كريم احمد (1)
للشاعر  :  سلام عمر
ترجمة :  أحمد رجب

14 تموز
في روضة دارنا
وردة فتحت عينها
سميتها كريم احمد
في سفح هيبت سلطان (2) توجد شجرة منذ مئة عام
لا تزال قائمة
مواطنو كويه)3) سموها كريم احمد
في قنديل (4)
كهف كبير
مغطى من انحلال و نُزُولٌ  الثلوج
يطلقون عليه بُييت (5) كريم احمد
منذ عدة ليال نور
من ضواحي مقبرة
ينير(6) اربيل
يقولون عنه انه نور عين رجل شيوعي
شعاع (7) فكر الرفيق كريم
لانه شخص محبوب
17/7/2022
هوامش :
(1)   رحل بعمر المائة عام  صباح يوم ١٤ تموز المناضل الكبير والقائد الشيوعي الباسل، والشخصية الوطنية البارزة؛ العراقية والكردستانية والأممية.
(2)   جبل معروف يطل على مدينة كويسنجق.
(3)   .مدينة كويسنجق.
(4)   جبل شامخ عاش الرفيق كريم فترة في احضانه.
(5)   مصغر لكلمة بيت، ويمكن القول البيت المصغر.المقر الذي عاش فيه القائد الشيوعي كريم احمد.
(6)   يضيء.
(7)   بريق ،ضوء.


8
أدب / قاصة الشمس
« في: 20:37 20/07/2022  »

قاصة الشمس
قاصة الشمس(1)
للشاعر  : كريم دشتي**
ترجمة  : أحمد رجب

عندما تأتين كأنما تخفين الريح في كفك
ولا شجرة تتحرك
لا لمعان لأي غصن
كأن سجنت الليل في عينك
لهذا لا تشرق الشمس بَتَاتًا
او كأنما حطمت قاصة الشمس
زودتي الكون نورا
تعالي غيّري قانون الكون دائما
نَزِّلي الشمس من السماء
بَدِّلْي  عرش(2) القطبين
منذ اختفائك   في التفاح
اصبح لكل (3) العالم  طعم التفاح
3/7/2022
ملاحظات:
(1)خزانة محصّنة لحفظ الأمانات كالنقود والمجوهرات.
(2)عرش وسلطة القطبين
(3) في الاساس كل العالم

* شاعر ،كاتب ، مترجم.
ــ ولد الاستاذ الاديب كريم دشتي عام 1955  في اربيل، وهو خريج كلية القانون ــ بغداد. من الپیشمه‌رگه‌ القدامی.
ــ له لحد الآن اكثر من ستة عشركتابا ( ديوان شعر) مطبوعا.
ــ   ترجم الى الكوردية  خمس روايات  وهي مطبوعة  كما له ثلاثة كتب مطبوعة هي الاخرى حول التجارب الشعرية .
ــ  ترجم روائع عالمية مثل رواية الجذور{  Alex Haley ـRötter} لأليكس هيلي ، الى اللغة الكوردية
ــ  ترجمت له قصائد شعرية الى اللغات : العربية ، الفارسية ، السويدية ، الانگلیزیة  والايطالية.



9
أدب / الغربة
« في: 14:17 17/07/2022  »


الغربة
للشاعر  :  سلام عمر**
ترجمة  :  أحمد رجب

مَلَأْتُ  حقيبتي من الوطن
ملأتها ملْئًا  من دونك
لارمي على الاقل تعبي
الى ارض الغربة
حقيبتي كانت خالية منك
من تلك الاخبار المؤلمة
لكن قلببي تفكيري
كان لك وللوطن يقظين
الآن حقيبتي خالية
لكن قلبي مُمْتَلِئٌ  جدا
احساسي لك للوطن
في الغربة جامد
16/7/2022
** شاعر ، روائي ، رئيس تحرير

10
أدب / اللقاء
« في: 16:51 21/06/2022  »




اللقاء
اللقاء(1)
للشاعر : سلام عمر**
ترجمة : أحمد رجب

دع ،  الريح  تهب
نسيم في الافق في الطريق
دع ظلال الغيم
كم ترغب ان تجعل شوارع المدينة مظلمة
في اعماقي إِضَاءَة (2)  مشتعلة
دع المطر ان لا يتوقف من الانهمار(3)
مظلة في مركز قلبي  مُنْتَصِبة(4)
يلا)5) انظروا
معلقة على افق المدينة ظاهرة
اخيرا اليوم
لي لقاء  في حديقة المدينة
في حديقة المدينة وردة جميلة
لي وردة جميلة جميلة .
19/6/2022
** شاعر ، روائي ، رئيس تحرير رێگای كوردستان.
للتوضيخ :
                (1)إِلْتِقَاء ، تَلاَقٍ
          (2) إِنَارَة، لمعان.
          (3) إِنْصِبَاب ، هطول
(4) قائمة
(5) يلا للتشحيع والحماسة, يلاشوت.








11
أدب / الشَغَّال* العامل
« في: 17:16 03/05/2022  »

الشَغَّال*
العامل

للشاعر  :  سلام عمر**
ترجمة  :  أحمد رجب

رفيقي
يعمل  وهو مُتْعِب  جدا
شهادته في البيت نائمة (1) ،
* **
شقيق رفيقي
مُتَخَلِّي عن الدراسة
يقول حتى لا اصبح مثله ،
* **
صديقته في الكلية
ترغب ان يأتي لطلب يدها
وهو يقول عندما اصبج اسطة(2) ،
* **
حكومة رفيقي
ملتهية (3) بالتجارة
لذا لا علم لها (4)
عنه
2/5/2022
**شاعر ، روائي ، رئيس تحرير
للايضاح :
*استخدمت الشغال بدلا من العامل ، لان الشاعر نشر في الماضي قصيدة بعنوان العامل.
(1)في اقليم كوردستان لايتم تعين الخريجين والخريجات لذا يضعون شهاداتهم على الرفوف.
(2) صاحب الحرفة. كلمة الاسطة شائعة في العراق .
(3) منشغلة .
(4) لا علم للحكومة بما يحدث للمواطنين.


12
أدب / النظرة
« في: 09:18 24/04/2022  »


النظرة


للشاعر :  سلام عمر**
ترجمة :  أحمد رجب


تملكين نظرة حارة جَيّاشة (1) جدا
تمرين...
وفي الاصباح (2) تتنَسِّم كالفجر
   ***                                                     
تملكين نظرة مرهفة   
تأخذ قلبي
وتهز وعي (3) العالم
نَظْرَةٌ
تحركني والارض معا.
   ***
نظراتك  جميلة(4) جدا   
عندما تأتيني (5)
ليس قلبي فحسب....
وَإِنَّما سترون نقاط ضعفي وقوتي
وتجعلني قطعة من الحلوى
من اللهب والجمرة والجذوة       
   ***
     نظراتك
نظرات عيونك الرقيقة(6).



   ***
** شاعر ، روائي ، صحفي.
إضاحات :
(1)متحرك ضد الهادِئ.
(2) جمع صباح.
(3) إحساش ، ادراك.
(4) في النص : حلوة ، مَرِيء.
(5) حين تأتي إلي.
(6) كثيرة الرقة ، الناعمة ، اللينة.




13



التَرَجُّل في فصول السنة الاولى للانفال
للشاعر : علي كلوش*
ترجمة :  أحمد رجب

التَرَجُّل (1) في فصول السنة الاولى للانفال (2)
----------------------------------- الربيع
من بعدكم (3)
لم يبقى جمال مجرى الساقية (4)
لا خرير المياه عند البيوت
لا رقص اوراق الشجرة
لا حركة شحرة الدفلة المحمرة
لا نبت السيسي  تقمص البياض
ولا اشجار البرقوق بقت كالسابق
لا طائر الشرشور(5) يغني
ولا خيمة المزاح والدعابة كما كانت 
لا زخات الندى تتساقط
ولا اعشاب هدية الراعي (6) انجبت
من بعدكم
لا احد ، لا لون ، لا صوت
في الجبل ، في الطريق ، في القرية
لم يرى
لم يسمع ! ؟
اه، يا انفال الجريمة المنقطعة النظير
لست اقل من الهولوكوست
أتفهمين ؟
---------------------------   الصيف
من بعدكم
لا مكان للقرب (7) والماء البارد   
لا رش المیاه للكوخ وبیت الاصطياف
لا شرفة البيوت ولا الاخضرار
ولا  مأوى الاغنام(8)انفرج
لا التين والرمان والخوخ
بقت لها الفرع والاغصان
لا اه منى ولا واه
لا العروس ركبت الفرس
من بعدكم
لا احد ، لا لون ، لا صوت
في الجبل ، في الطريق ، في القرية
لم برى
لم يسمع !؟
------------------------- الخريف
من بعدكم
لم يبقى بيدر الشلب
لا الكروم والبساتين
لا العلف ولا قطع الشجرة
لا السهل والجبل
لا لبخ البيوت واسطحهها
لا التراب ولا جلب التبن
لا صدى لصوت المدق   
لا دخان جيشان(9) البرغل
لا الوقوف والانتظار
الشباب 
في اذني وعن طريق المياة الجوفية
والنبع والماء
لم تبقى الزوبعة(10) في القرية
ولا الفرائض الخمس(11) من صوت الملا
من بعدكم
لا احد ، لا لون ، لا صوت
لم يرى
لم يسمع !؟
اه ، انفال اي جرح شديد وعميق
في جسدي
---------------------------  الشتاء
من بعدكم
لا الانصارالپیشمركه‌ بقاماتهم
دخلوا القرية
لا اللوكس واللالة والفانوس(12)
يشتعل
لا الثلج  يهطل بغزارة
لم یبقی الزرزور والحمامة
والساقیة لم تهلهل
ولم یبكی السنونو بحراره‌
لا دخان بواری الصوبات
ولا احد يَحْدِلْ(13) فوق السطح
لاصوت الحشيش والجرس
لا ثغاء الماعز وخوار الثور
من بعدكم
لا احد ، لا لون ، لا صوت
لم يرى
لم يسمع!؟
أَوَّاه (14)يا انفال
انك ضُرْمة(15) خامدة 
في قلبي
انك سرطان روحي
انك معي حتى الممات
18/4/2022

*الشاعر علي عبدالله فقي محمد ( علي كلوش).
ولادة عام 1955 في قرية كلوش التابعة لناحية قرداغ.
في عام 1972 اصبح عضو منطقة في اتحاد طلبة كوردستان.
التحق بقوات الپیشمه‌رگه‌.
عام 1978 انضم الى تنظيمات (كومةلة),
نشر كتاباته ونتاجاته في صحف : كوردستانی نوێ ، هاوڵاتی و ئاوێنه‌.
له كتابان مطبوعان پریاسكه‌ (الحقيبة) ـ  2013 و چ ژیڵەمۆیەکی کپی ــ شيعر ( اي لهيب  خلمد ) 2020ة وله كتاب اخر جاهز للطبع.
الملاحظات :
(1)السير ، (2) جريمة  سيئة الصيت وعملية جبانة نفذها الدكتاتور صدام حسين وزمرته في حزب البعث ضد مواطني كوردستان وابادتهم ودفنهم وهم احياء في صحارى البادية والعرعر واماكن اخرى.  (3) بعد رحيلكم واخذكم من بيوتكم وقراكم قسرا.(4) قناة لسقي الزرع وشرب مياهها من قبل الحيوانات. (5) العصافير باشكالها المختلفة ، العندليب والهدهد وغيرها. (6) نبات بري بصيلي وقطني. (7)  قديما لم تتوفر الثلاجات وجرت العادة في القرى تخصيص منصة بارتفاع متر او اكثر كالكوخ ويتم وضع القرب عليها ليكون الماء باردا. (8) تخصيص مكان مسيج ــ  محوطة ــ  للحيوانات خوفا من الحيوانات المفترسة وفي المناطق الباردة ــ الكويستانات ــ يتم احاطة المكان بنسيج من شعر الماعز وصوف الخرفان. (9)  صوت غليان القدر. (10) عاصفة.(11) معروفة وهي الصلاة. (12) احهزة الاضاءة قديما، وتستخدم في الوقت الحالي لعدم وجود وتوفر الكهرباء. (13) يجري في القرى حدل سقف الدار ودكها لتكون متراصة وعدم تسرب المياة لداخل الغرف. (14) كثير التوجع. (15) جمرة ، لهب.





14
أدب / الليلة
« في: 16:30 14/04/2022  »



الليلة
ارخوان رسول*
ترجمة : أحمد رجب

ليلة ، تلك الليلة ، ذات ليلة ، هكذا كانت ليلة
سهم ید سكیر قتل شخصا لا اعرف من كان
لیلة‌ مجنونة‌ ، لیلة ضلال (1) مليئة بالصراخ.
قتل شخص ، لا اعرف من كان ، لكنه قتل
مات شخص آخر لا اعرف من كان لكنه مات
الذي مات ، لم يمت ! بلى (2) لم يمت
الذي قتل ، غنى له
الذي مات لم يمت
الذي قتل كان يغني
الذي مات لم يمت ابدا
الذي قتل لايزال يغني حاليا
ليلة ،  كانت ليلة مجنونة
اتعلم من الذي قتل ؟ لا  لا انت لا تعلم
وهل تعلم من الذي مات ؟  لا  لا تعلم ابدا
انت تنسى الاشياء بالسرعة
ان الذي مات هو انت..... لم تمت
الذي قتل كنت انا .... اغني لك
هل تعلم الآن ؟  لا  لا لا تعلم
انا واثق انك لا تريد ان تعلم
*اديبة كبيرة ومعروفة { شاعرة ،  كاتبة ، مترجمة}
13/4/2022
للتوضيج :
(1)   اعْوِجَاج ،  بلا إستقامة.
(2)   اجل ، إِي.


15
أدب / صحراء اليأس
« في: 11:36 03/04/2022  »



صحراء اليأس

للشاعر : حمه سعيد حسن **
ترجمة : أحمد رجب

صحراء اليأس (1)
عودي !
اين تذهبين؟
لا تتحايلي على عاطفتك (2)
لا تضعي إثم اِنْحِلاَل (3) عشقنا
فی جیدك (4)
*****
قلبنا
لايزال  يدق لنا  الواحد للآخر (5)،
كيف تتركينني بدون اكتراث؟ (6)
كيف يسمح  لك قلبك ؟
*****
إذا أردت
بدون تردد ،
أَقْبَل (7) واقدم لك روحي ،
ان طلبت مني عينا
سأهدي لك الاثنتين.
*****
من بعدك لا استطيع  ان اقدم قلبي
لإمرأة اخرى قط ،
من بعدك تتحول حياتي
الى صحراء اليأس
*****
بعد فقدانك
ينتهي عمري ،
من بعدك اشعر مرة اخرى
اني غجري بلا وطن .
*****
عودي !
أين تذهبين ؟
لا تتحايلي على عاطفتك!
لا تضعي انحلال عشقنا
في جيدك
27/2/2012   من { مانيفيست الحب}
2/4/2022
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتت
*يقول الشاعر حمه سعيد حسن : استفدت  من اغنية للفنانة التونسية العظيمة اماني السويسي.
** شاعر ، ناقد ، كاتب الساتيرا ــ (satire)
إيضاحات :
(1)   بادية بلا امنية، صحراء بلا امل.
(2)   احساس ، شعور.
(3)   انهيار، انكسار.
(4)   العنق ، الرقبة.
(5)   التفاعل بين قلبين من شدة الحب والعشق.
(6)   اهتمام ، عناية.
(7)   احضر، اطل.




16
أدب / البعبع
« في: 17:10 29/03/2022  »



البعبع
للشاعر : سلام عمر**
ترجمة : أحمد رجب

البعبع(1)
كانت كلمة مرعبة
هزت مجمل طفولتي
كانت قنبلة في فم والدتي
انفجرت في فتوتي
انها التي .....
حطمت كبريائي
٭   ٭   ٭
كلمة البعبع
مرات عديدة
صانت يدي من الاحتراق
ركبتي من الخدوش (2)
رأسي من الكسر
روحي من الموت
ولكن
الاف المرات
كبدي احترقت
شعوري تخدشت
قلبي انكسر،
الاف المرات تلك البعابع
وانا عائش(3)
قوضت (4) عظام جسدي
دون علمي
يشترونني ويبيعونني.
٭   ٭   ٭
كلمة البعبع
كلمة عادية جدا
لكن لاهلاك (5) عمرنا
تكون في فم الكبار دائما
جاهزة.
28/3/2022
** شاعر ، روائي ، رئيس تحرير رێگای كوردستان.
(1)   طَيْفٌ مُخيفٌ يُخَوِّفُ الأطْفالَ ، الفَزّاعَة
(2)   كدمة. رضوض.
(3)   حي.
(4)   حطمت ، خربت.
(5)   إبادة ، إزالة.


17
لكم المجد ايها الشيوعيون الشهداء
أحمد رجب
يعلمم  العراقيون  وأصدقاؤهم من الوطنيين والشيوعيين بأنّ الدكتاتورية المقيتة  قد أقامت نظاماً دمويا ًحوّل العراق إلى سجن كبير يفوق بشاعته بشاعة السجن الذي أقامته في إنقلابها الأسود في 8 شباط عام 1963، يوم حوّلت البلاد إلى غابة بدائية ومسرحاً لإراقة دماء العراقيين على يد قطعان " الحرس القومي " السيئ الصيت.
إنّ حزب البعث الحاكم قد انقضّ بشراسة على كل المكتسبات التي انتزعتها الجماهير الشعبية، ليفرغ هذه المكاسب كبيرها وصغيرها من محتواها الحقيقي، ومن المعلوم أنّ النظام الدكتاتوري البائد انتهج سياسات هوجاء أدت إلى محاربة القوى الوطنية والتقدمية والحزب الشيوعي العراقي، وإلى اعتقال العديد من المناضلين والمواطنين الأبرياء.
ويتذكر الشيوعيون وأصدقاؤهم ايضا نضال أنصار الحزب الشيوعي العراقي البواسل في ميادين الكفاح وسوح النضال في كل بقعة من أرض الوطن، ولا سيّما في كوردستان، حيث كانوا سباقين في التضحية والعمل بنكران ذات لنيل الحرية وتحقيق الأهداف السامية للشعب والوطن وللخلاص من الدكتاتورية البغيضة ، وكانوا دائماً في مقدمة القوى الوطنية والتقدمية في سوح النضال، ويعلمون بأن طريق الحرية وتحقيق النصر على الأعداء لم تكن سهلة و مفروشة بالزهور.
لقد خاض الأنصار الشيوعيون بقيادة حزبهم المجيد ،  الحزب الشيوعي العراقي معارك عديدة حققوا فيها انتصارات باهرة ضد العدو الجبان ونظام صدام حسين الدموي  كملحمة  معركة قزلر البطولية، ففي يوم 24/3/1980 وقبل ـ  42 ـ  سنة تصدى أنصار الحزب الشيوعي العراقي ( البيشمه ركة ) لقوات نظام صدام حسين الدكتاتوري الذي جمع أعداداً ضخمة من القوات الحكومية ومن الجحوش المرتزقة مع  البهليكوبترات والسمتيات ومختلف الاليات  تمهيداً لضرب الجماهير ومحاربة القرى بهدف الانقضاض على أنصار القوى الكوردستانية وأنصار الحزب الشيوعي العراقي بمناسبة عيد نوروز، العيد القومي للشعب الكوردي، وبسبب هطول الأمطار الغزيرة في تلك السنة تأخرت مراسيم الإحتفال بعيد نوروز من 21/3/1980 إلى يوم 24/3/1980، وكانت القوات الحكومية الشرسة على أهبة الإستعداد لتنفيذ جرائمها البشعة بحق الناس الأبرياء وقوات الأنصار للأحزاب العاملة على أرض كوردستان.
تكوّنت مفرزة حزبنا البطلة من 16 نصيراً،  والتي خرجت في الفجر من قرية زيوي في الجهة المواجهة لمدينة السليمانية، وصعدت جبل بيره مه كرون الأشم  وبعد السير لساعات طوال في البرد وعلى الثلوج،  نزلت إلى قرية قزلر في الساعة 11 تقريبا بغية الاستراحة إذ كانوا متعبين، ولتناول وجبة الظهر.
في الساعة 12 من يوم 24/3/1980  وبعد تناول الاكل خرجت والرفيق  بيكةس  وحلسنا على بعد  عدة امتار من جامع القرية ، وحلقت إحدى طائرات الهليكوبتر في سماء قرية قزلر الجميلة المقابلة لجبل بيره مه كرون، والواقعة في وادي ميركه بان التابعة لناحية سرجنار ، وفي الحال تبعتها هليكوبترات أخرى وبدأت بعملية إنزال الجنود والجحوش، واندلعت المعارك فوراً بين القوات الحكومية الغازية وقوات أنصار حزبنا الشيوعي العراقي.
لقد دفع العدو الجبان بأعداد كبيرة من القوات بما فيها القوات الخاصة والجحوش المرتزقة و19 طائرة هليكوبتر ومنها السمتيات التي جرّبها النظام ضد الأنصار قبل القيام بإستخدامها في الحرب ضد إيران.
لقد دارت رحى معركة غير متكافئة بين عناصر مدربة من جيش له خبرة جيدة في الوقوف ضد الجماهير وقمع تطلعاته وإنتفاضاته وبين عدد قليل من الأنصار بأسلحتهم العادية والرديئة، ولقد ظنّ العدو الجبان بأنّه يتمكن من إبادة المفرزة الباسلة أو القبض على أفرادها، إلا أنّ الأنصار الشيوعيين وقفوا بكل بسالة وصمود ضد المجرمين الغزاة وخيبوا آمالهم القذرة.
وفي الواقع كانت أسلحة الأنصار عادية ورديئة وقديمة وهي عبارة عن : 2 كلاشنيكوف، 8 جيسي، 1 برنو، و5 ماو، وسلاح ماو من أسوأ الأسلحة الصينية  ( كانت مادة للتندر والنكات) ، وبعد ساعات من المعركة وصلت مفرزة بطلة من قوات بيشمه ركة الاتحاد الوطني الكوردستاني بقيادة إسماعيل كه وره ديى من قرية جوخماخ، ودخلت المعركة فوراً لمناصرة أشقائهم في الحزب الشيوعي العراقي.
وفي المساء حوالي الساعة السادسة  بدأ العدو الجبان " جيشا وجحوشا " من جمع خسائره وفلوله وترك أرض المعركة والعودة إلى مقراته واسطبلاته  ، ومن خسائرنا في معركة قزلر إستشهاد الأنصار البواسل :
1. عمر حمه بجكول ( الملا حسين ) عامل في معمل تنقيح السليمانية.
2. شفيق كريم ( شاهو ) مدرس اللغة الأنكليزية في ثانوية روشنبير في السليمانية.
3. معتصم عبدالكريم ( أبو زهرة ) فنّان تشكيلي من بغداد
4. حسن رشيد كادر حزبي من السليمانية ومسؤول قوة حماية مقر اللجنة المركزية في بغداد.
5. كمال مام همزة ( هه زار ) عامل بناء في السليمانية.
وجرح النصير الشجاع "شهاب " من بيشمه ركة الاتحاد الوطني الكوردستاني.
ومن المهم أن نذكر بأنّ 3 من الأنصار المشاركين في ملحمة قزلر البطولية استشهدوا في أماكن أخرى وهم كل من :
1. سه رباز الملا أحمد بانيخيلاني ( طالب في المرحلة الأعدادية ) استشهد في ملحمة بكربايف  على يد المرتزق الجحش تحسين شاويس وزمرته الجبانة ، ولكن ويا للعار ان تحسين شاويس متقاعد برتبة عالية عند الحزب الديموقراطي الكوردستاني.
2. عمر علي ( عمر بوره سلمى ) موظف في مديرية الزراعة  في هه له بجه عند إدائه لمهمة حزبية وعسكرية غرق في نهر جه مي سوره بان.
3. صلاح الدين  حسن ( ماموستا خالد ) عضو مكتب محلية السليمانية ـ  معلم : عند عودته إلى السليمانية للعمل في تنظيمات مدينة السليمانية أثناء عمليات الأنفال السيئة الصيت
لقد تم دفن النصير "الملا حسين" في قرية جوخماخ، كما تمّ دفن الأنصار الآخرين "شاهو وأبو زهرة وحسن وهه زار" في مقبرة قزلر، وفي يوم 25/3/1980 شنّ العدو الدكتاتوري هجوماً كبيراً بالدبابات والسمتيات على قرية قزلر مرة أخرى وأستطاعت لعدم وجود أنصار في قرية قزلر من إخراج جثث الشهداء الأربعة ونقلها إلى مدينة السليمانية، ومنعت السلطات الدكتاتورية المجرمة ذوي الشهداء من إقامة مراسيم الفاتحة على أرواحهم الطاهرة.
النصر لنضال الحزب الشيوعي العراقي والحركة الوطنية العراقية والكوردستانية من أجل أماني وتطلعات الشعب والوطن.
الخزي والعار للمجرم صدام حسين وزبانيته الأوباش.
الموت للبعثيين الأشرار وعملاء السلطة الدكتاتورية الساقطة.
23/3/2022

ملاحظات:
* الأنصار الذين شاركوا في معركة قزلر – المفرزة المتكونة من (16) نصير پێشمه‌رگه‌ هم:
1- حمه كريم قه ره جه تانى (حه مه صالح) 2 – حسن رشيد (فه‌لاح) 3- كمال مام همزه (هه‌ژار) 4- عمر حه مه بجكول (ملا حسین) 5- معتصم عبدالكريم (أبو زه‌هره) 6- شفيق كريم (مامۆستا شاهۆ) 7- صلاح حسن (مامۆستا خالد) 8- سه‌رباز الملا احمد بانيخيلاني 9- عومه‌ر عه‌لی (عمر بووره سلمى) 10- مامۆستا جه‌مال محمد امين 11- حه‌مه‌ساله‌ح سورداشی (مامۆستا سه‌ردار) 12- ره‌ووف ره‌شید (بێكه‌س) 13- محمد مظلوم  ابو محمد). 14 - بورهان ئه‌حمه‌د (عه‌تا) 15- ئه‌حمه‌د ره‌جه‌ب (سیروان)  16 . عدنان الطالقاني  ( ابو هيمن) وقد طهر بعد سنوات بانه خان الحزب بعد تجنيده من قبل الاستخبارات  ومديرية الامن في نظام المقبور صدام حسين.

18
أدب / طابت وحدتك
« في: 20:03 16/03/2022  »



طابت وحدتك
ارخوان رسول**
ترجمة : أحمد رجب


طابت وحدتك(1) قرة عيني(2)
طابت وحدتك
ايتها الشجرة الوحيدة وسط البحر
طابت وحدتك
في جوف ذلك البحر المنفرد
كيف تقضي
الليل والنهار والشهر والسنة والفصول؟
الى ماذا تنظر
الى ماذاتستمع
بم تتحدث؟
ولا حمامة تَسْجَعْ (3)امام شباكك
كتاب لا يستلقي على صدرك
قلم بين اصابعك
لا يكتب الحسرات(4)
لا توجد اغنية هناك
لا تتفتح وردة هناك
طابت وحدتك قرة عيني! طابت وحدتك
لا توجد يد تُدْفَأ يديك
لا توجد عين تحملق في عينيك
لا توجد شفة تبتسم لك
لا ادري ماذا تفعل
في وسط ذلك البحر المنزوي؟ (5)
لكنني اعلم بم تفكر
تفكر بالجبال
تفكر بالسير تحت المطر
تفكر بالخطوات في الثلج
تفكر بالورودالطبيعية
اعلم بأن فكرك وخيالك
عند وطن  مُجَزَّأٌ(6)
وطن قامتة حمراء
وطن في عينيه دمعة
طابت وحدتك ايها الاوحد
ايهاالابعد
ايها الاقرب من الروح
طابت وحدتك.....
** اديبة كبيرة ومعروفة : شاعرة، كاتبة ، مترجمة.
15/3/2022
ملاحظات
(1)عزلة، خلوة, وحدانية
(2) حدقة ، بؤبؤ العين
(3) هدل الحمام ، هديل.
(4) شجن، اسى, حزن.
(5)منعزل، وحيد.
(6)مقسم،  وطن اكله الضياع
.


:


19
أدب / الإنتفاضة
« في: 19:50 16/03/2022  »


الإنتفاضة
للشاعر : سلام عمر
ترجمة : أحمد رجب

 الإنتفاضة
كأن نكون في الحج     
الاحجار......
التي رُمِيَتْ في الانتفاضة
كانت اكثر من الرصاصات
الا ان الشيطان لا يزال حيا
* * *
كأن نكون الشيطان
يرجموننا
يجوعوننا
يلعبون بنا القمار
الا اننا احياء.
16/3/2022

20
أدب / الحرية
« في: 16:51 09/03/2022  »


الحرية
للشاعر  :  كريم دشتي**
ترجمة  :  أحمد رجب

1
اردت احاور الحرية
فردوس (1) موطني (2)
إمتلأ من تدفق دمي
2
الحرية زينة آلاف الحبك(3)
استيقظت وعلمت
ان  في الشرق  حُلْمٌ
3
عندماسرت خلف الحقيقة
ضربوني على رأسي ووقعت (4)
4
اردت ان  أَعْتَلِيَ الى السماء
اغير قوانين الله
لاحظت (5) ها انا في القبر                                       
5
عندما صرخت
هذا أوان (6) العميان
اللسان اكتظ (7) بكتب الدمار(8)
6
عندما داهمني الظلام
اردت ان اشعل نارا
رايت نفسي امضيت رمادا.
8/3/2022
ملاحظات :
(1)    بستان ، حقل.
(2)   محل ولادتي.
(3)    عمل محبوك، محكم، منسوج باتقان.
(4)    رخوة او السائل في الرأس.
(5)    راقبت ، شاهدت ، عاينت.
(6)    عصر، زمن.
(7)    امتلأ ، باللهجة العراقية ـ إنترس.
(8)    اطلال ، هلاك، خراب.
** شاعر ،كاتب ، مترجم.
ــ ولد الاديب كريم دشتي عام 1955  في اربيل، خريج كلية القانون ــ بغداد. من الپیشمه‌رگه‌ القدامی.
ــ له لحد الآن اكثر من ستة عشركتابا ( ديوان شعر) مطبوعا.
ــ   ترجم الى الكوردية  خمس روايات  وهي مطبوعة  كما له ثلاثة كتب مطبوعة هي الاخرى حول التجارب الشعرية .
ــ  ترجمت له قصائد شعرية الى اللغات : العربية ، الفارسية ، السويدية ، الانگلیزیة  والايطالية.




21
أدب / العامل
« في: 22:28 26/02/2022  »


العامل
للشاعر  :  سلام عمر
ترجمة  ،  أحمد رجب 

ان البارود الذي يتساقط على اوكرانيا **
في الماضي تساقط
على رؤوسنا  (رأسي ورأسك ورأسكم )
ان العرق الذي
يمسحه الناتو(1) وامريكا
في الماضي مسحت (2)
نهرا من ذلك الماء على
جبيني وجبينك وجُبُنٌكم (3)
حتى وجود المصالح المشتركة
ووجود قوتين نويتيين (4)
ووجود عدد من القادة الاراذل (5)
لا يتوقف البارود من التساقط
مالم  يقف سيل (6) من العمال
ضد القطبين (7)
26ـ2ـ2022
ملاحظات :
** اوكراينا في اللغة الاوكرانية.
(1)   حلف الشمال الاطلسي
(2)   انا مسحت
(3)   جمع جبين
(4)   إشارة إلى امريكا وروسيا
(5)   تافه ، سافل، خسيس وباللهجة العراقية مصخم الوجة، مصخم ملطم.
(6)   الفيضان والقصد هنا جمهور او جيش من العمال.
(7)   صفة للولايات المتحدة الامريكية والاتحاد السوفيتي سابقا، وحاليا امريكا وروسيا.


22
أدب / السماء لكم والارض لي (1)
« في: 20:16 21/02/2022  »
السماء لكم والارض لي (1)
شعر : گۆران حەساری
ترجمة : أحمد رجب

السماء لكم
الارض لي
لا تقطعوا اصابعي
اتركوا اصابعي
انا احك بهن رأسي فقط
حتى لا يتيه (2) رأسي
اتركو عيوني
لا تستأصلوا(3) عيني   

انا اقرأ بهما الشعر فقط
واحيانا المطر
لا تخنقوا صوتي
لا تشنقوه(4)
انا لا اؤمن بالثورة
انادي به ذاتي فقط
                                           حتى اعرف
من انا؟
ماذاانا؟
السماء كلها لكم
تەنها عەرز بۆ من                      فقط الارض لي
انا اطلب منكم
لا تطفئوا ناري
رجاء اتركوا ناري
21/2/2022
گۆران حه‌ساري

ولد في 10/3/1968  في عائلة شيوعية في قرية حصار( ناحية شوان ـ كركوك) ، پێشمه‌رگه‌ ـ  نصير في مناطق اربيل ، كوية، شوان، كتب الشعر في التسعينات من القرن الماضي ونشره في صحيفة رێگای كوردستان وخه بات ، وحاليا في مجلات نه‌وشه‌فه‌ق و گزنگ وريگای كوردستان.
(1)   عن موقع رێگای كوردستان.
(2)   یضيع.
(3)   لاتقتلعوا.
(4)   لا تعدموه



23
أدب / مسيرة النساء
« في: 19:48 18/02/2022  »


مسيرة النساء

حمه سعيد حسن**
ترجمة : أحمد رجب


تمردي على مجتمع
لا يقر بانسانيتك
تمردى على الثقافة  التي
تنظر الى مقامك بإستحقار
****
تمردي على العرف الذي
لا يصغي لصوتك
تمردي على القانون الذي
يذبحك  من الاذن الى الاذن
****
انك ولاية خاضعة
انهضي من اجل حريتك
لتكن قلعة شجاعتك راسخة
حطمي قيد رقبتك
****
يا تحفة الله العطيم
ركزي عيونك على الافق المنير
لينشرح قلبك للحياة
لا تلحأي للموت
****
يا رمز الجمال
وخَلْق الله العالي
من خلالك يكشف
جماله للعالم
ً
****
ايتها المخلوقة الاجمل
ايتها السخية والمبتكرة
لا تحني رقبتك الى الظلم
لا تستسلمي للقدر !
****
انهضي ايتها المرأة الشجاعة
من اجل العدالة والمساواة
من اجل حياة مفعمة ،
بالأمل والسعادة
****



24


الشهيد الخالد بكر الحاج احمد نه‌مه‌ڵی
       أحمد رجب
بكر ابن عائلة وطنية معروفة هاديء الطبع يبتسم للحياة دائما توجه مع والده الشيوعي وعائلته الى دربندخان وفتحوا حانوتا في الحي السفلى وكان الشيوعيون يترددون على الحانوت وفي تلك السنوات انضم الشاب بكر الى صفوف  تنظيمات الحزب الشيوعي العراقي .
كان الرفيق بكر نه‌مه‌ڵی إنسانا يقظا وعاملا كادحا  وشيوعيا كتوما شجاعا واصبح عصوا في حزب الشيوعيين العراقيين  ويقوم بواجباته الحزبية بدقة وثبات، وعند قيام مؤامرة 8 شباط الاسود عام 1963 توجه الشيوعي الباسل مع رفاقه الشيوعيين  الى  جبال منطقتي خانقين ودربندخان ليستقر العامل الكادح والشيوعي الصبور في فصل الورود الحمراء والنرجس في مقر جبل به مو الاشم.
جرت العادة  في شهر آذار  قيام الاحتفالات الربيعية  وقيام الناس بتنظيم الدبكات المختلفة  ولكن في عام 1963 جرى العكس إذ قامت مجموعة من الغربان العدوة اللدودة للشيوعية في الحزب الديمقراطي الكوردستاني بوضع كمين غادر لكم يا شيوعيي شعبنا الابي المناضلين وكنتم مجردين  لا تحملون الاسلحة  ولكن هم مددجون بالاسلحة وقاموا بافتعال معركة  وقتلوا عددا من الرفاق واستطاعوا  من اسر عدد أخر وبدأوا باطلاق النار عليهم لكي يسقطوا شهداءا، ومن استطاع الهرب وانت واحد منهم ايها الرفيق الشيوعي قاموا بمتابعته ولما فشلوا باعتقالك وانت تقترب من نهر سيروان اطلقوا عليك النيران لتستشهد غرقا ، ان القتلة وحوش كاسرة وجبناء وهم من حملة الحقد الدفين ضد الشيوعية.
نعم ، ايها الشهيد الخالد ان ما حصل للشيوعيين في منطقة ماروجن جريمة مروعة كبيرة لا تقل ابدا عن جريمة 8 شباط الاسود، ولا فرق بين الجلادين البعثيين والغربان الاعداء الذين يتشدقون بالقومية ، ان ذلك العمل العدواني ،  رمي الاسرى الشيوعيين بالقرب من سفح جبل خوشك وجبل زمناكو وهم احياء لطخة عار سوداء في سيماء القتلة المنحرفين المجردين من الضمائر والاخلاق.
ان  منطقة ماروچن دخلت التاريخ المعاصر لنضالات شعبنا وحزبنا الشيوعي ، وهي الآن مقبرة للشهداء الشيوعيين.
ان الاجهزة الامنية في نظام المقبور صدام حسين وحزب البعث العربي اختطفت الاخ الاصغر للشهيد بكر { غني الحاج احمد نه‌مه‌ڵی} وغيبته لحد هذه اللحظة ولا يعرف عنه اي شيء وكيفية استشهاده.
المجد والخلود للشهيد بكر الحاج احمد نه‌مه‌ڵی ورفاقه الاماجد.
الموت لاعداء الشيوعية.
13/2/2022.




25


مسرحية إنتخاب رئيس الجمهورية
أحمد رجب
وفق المحاصصة والطائفية في العراق الفيدرالي يكون منصب رئيس الجمهورية من حصة الكورد ولدى الكورد يكون المنصب من حصة عائلتي بارزاني وطالباني، وفي السنوات السابقة كان المنصب للاتحاد الوطني الكوردستاني ( اوك) مقابل رئيس الاقليم ورئيس الحكومة للحزب الديمقراطي الكوردستاني (حدك) ، ووفق العقلية الديماگوگیة لايجوز لاي كوردي مستقل آخر ان يكون صاحب منصب رئيس الاقليم او رئيس الحكومة او رئيسا للجمهورية.
كلنا نعلم بان جلال طالباني اصبح رئيسا للجمهورية ولكن لم يكمل الدورة الثانية لانه اصيب بمرض لم ينجو منه واحدث فراغا في العملية السياسية في العراق، وبعد طالباني اصبح  فؤاد معصوم رئيسا للجمهورية ، وقد ظهر بانه بلا قدرة ولا قوة واطلق عليه عدد من الناس ـ الرئيس النائم ـ  هذا من جانب ، ومن جانب آخر وخدمة لنفسه وعائلته كان فعالا ونشطا  وعند إعتلائه كرسي الرئاسة وظف ابنته ( جوان) مستشارة براتب قدره فقط (13) مليون  دينار في الوقت الذي كانت مطلوبة من قبل هيئة النزاهة في مجلس النواب، كما اقامت  شركة   ( BMJ Industries )الاماراتية، وهي شركة كبيرة مختصة بالتبغ والسكائر ولهاشهرة تجارية الدعوى على معصوم رئيس الجمهورية واتهمته بانه استخدم منصبه لصالح شركة عراقية مديرها ابن اخ معصوم وزوجته، واسم الشركة ( خيرات المنافع) للتجارة العامة والمواصلات وصاحبها ( حيدر صباح فيلي) وزوجته ( نوروز محمد معصوم).
في هذه الايام  عملية الترشيح  لمنصب رئيس الجمهورية  جارية بحرارة وان عددا كبيرا من المرشحين دخلوا السباق ، ومنهم عدد نظيف ويقابلهم عدد من السراق والفاسدين حسب هيئة النزاهة  كما يوجد طابور ممن فقدوا الثقة في حلسات مجلس النواب ، ومثل هذه النماذج هي حظ ونصيب العراق فاما يأتي شخص نزيه ونظيف ليصبح رئيسا او يأتي سارق وفاسد ليحتل المنصب ، ومن اجل ذلك بدأت عملية تبادل الوفود وتقبيل الاكتاف وتبادل الهدايا والبيع والشراء للذمم المتأرجحة،  ودعوة مسؤولي الاقليم من قبل اردوگان مصاص دماء الشعب الكوردي.
لحد هذه اللحظة لم نرى او لم يظهر برنامج عمل الذوات المرشحين، وبالرغم من ان هذا المنصب ( سيادي) ومن حصة الكورد ولكنه في نفس الوقت هو منصب ( تشريفاتي) وان صلاحيته معروفة ومحددة، وهل يوجد من بين هؤلاء المرشحين  شخص شجاع  باستطاعته ان يقول لمحتلي ارض العراق وكوردستان اخرجوا من اراضينا او انه هو الاخر يلتزم الصمت.
ما دام المنصب من حصة الكورد علينا ان نعلم ونتلمس ماذا يحصل في اقليم كوردستان، في الاقليم لا يوجد الكهرباء ، الماء ، النفط ، الغاز، البنزين بسعر مناسب، العمل ، الراتب في وقته المحدد ، الخدمات والطرق والمواصلات، وبالعكس يوجد بيع اراضي كوردستان، البطالة ، تعذيب النشطاء والصحفيين ، ارتفاع اسعر المواد في الاسواق، كما توجد الفيضانات ولا توجد الاستقامة وانما توجد الاكاذيب وللدلالة على ذلك ما حصل عند فيضان يوم 13/1/2022 إذ قال محافظ اربيل اوميد خوشناو  لم يكن فيضانا وانما تجمعت المياة في بعض الاماكن ولكن حسب محطة رووداو الاعلامية والمقربة من السيد المحافظ  تعرض ( 200 ) دار سكني للاضرار الجسيمة وغرق احد المواطنين.
في الوقت الحاضر اللعبة والصراع بين الاصفر ( حدك) والاخصر (ينك) ، وبسبب ابعاد هوشيار زيباري من قبل المحكمة الاتحادية العليا يحاول ( حدك) اختيار شخص اخر ليحل محله اذ ان محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب اعلن فتح باب الترشيح لمدة ثلاثة ايام ، وان عمله هذا حسب القانونيين والمختصين هو عمل غير دستوري ، وتقدم البعض بالشكوى ضد قرار الحلبوسي للمحكمة الاتحادية .
ان الدول المجاورة للعراق تلعب ادوارها العدوانية وبكل وضوح وامام الجميع ، قسم منهم بالتهديد والوعيد، وقسم اخر بصرف الاموال  وشراء الذمم كما حصل في الموصل والدول هذه شكلت جبهتين الاولى : تركيا  العنصرية والمملكة العربية السعودية ودولة الامارات  وهذه الجبهة تناصر قسم من الكورد والسنه ومن ضمنهم البعثيين العائدين لرغد بنت المقبور صدام حسين ، والجبهة الثانية هي ايران التي تسند القسم الاخر من الكورد والشيعة وان اسماعيل قائاني قائد فيلق القدس موجود في العراق منذ مدة طويلة ويقوم بزيارات مكوكية لمسعود بارزانى رئيس حدك ومقتدى الصدر  والاحزاب الشيعية ، وان الجميع في العراق وكوردستان والعالم بانتظار  من الذي سيفوز ليجلس في قصور صدام حسين ويجمع النقود ليملا جيوبه.
9/2/2022


26
أدب / الرئيس سلام عمر**
« في: 21:24 28/01/2022  »




الرئيس
سلام عمر**

ترجمة : أحمد رجب
الرئيس
المنصب العالي......
كرئيس العراق
والحكومة واعضاء البرلمان
لا استبدله بلتر نفط (1)
لانني
مستبرد ايها الرئيس .
٭ ٭ ٭
تلك المناصب.......
شبر(2) من وطنها
اخذته الخيانة
تم تعريبه
لا يعيدونه لنا ايها الرئيس.
٭ ٭ ٭
عندما اجوع.....
جسدي يحتاج لقطعة خبز
الوطن يريد الكرامة
لا اريد الرئيس
ايها الرئيس .
28/1/2022
** شاعر ، روائي، رئيس تحرير
(1)   لتر من النفط
(2)   الشِّبْرُ : يستخدم للقياس ، وهو مابين طرفي الخنصر والابهام ،ويعني ايضا قطعة.


27
أدب / الهدية
« في: 21:10 24/01/2022  »

الهدية
للشاعر : سلام عمر**
ترجمة  : أحمد رجب


اجعل من تنفس طفل غارق اريجا
بدلا من الصخر
بدلا من الشتم
كهدية اعطيها للرئيس
****
اسجل انين وهجس رينوار الغائب

بدلا من الانهيار
بدلا من الزوال
اعطي ذلك للرئيس ايضا
****
واخيرا صورة
باخرة غارقة
والبوم كبير
لعشرات العوائل المفقودة
اضعها في تابوت
ودون مقابل ارسلها الى الرئيس
دون مقابل
أؤمن وطنا بلا شباب
بالرئيس
والبرلمان
ووزرائنا
29/12/2021
** شاعر، روائي، صحفي ( رئيس تحرير).


28
أدب / بغداد
« في: 12:13 27/12/2021  »


بغداد

للشاعر : سلام عمر**
ترجمة : أحمد رجب


في مزاد بغداد
الواقع
بجوار شارع الرشيد
يوجد مكان  كي نتمدد فيه ،
* * *
في متحفه
الواقع  بجوار حموراابي
قد حجزوا لنا مكانا ،
* * *
للعودة
حتى
نتوضأ هناك في مزاراته
ندنس هنا
نعمر بغداد
* * *
في المزاد
والمتحف
والمزارات
نبحث  هنا عن حبات المسبحة المتقطعة
** شاعر ، روائي ، صحفي ٍ( رئيس تحرير صحيفة رێگای كوردستان).


29
أدب / المفارقة
« في: 17:00 22/12/2021  »
المفارقة
للشاعر  :  حمه سعيد حسن**
ترجمة  :  أحمد رجب

 (1)
عندما  يتحدث
كلماته
تشبه  الصمت
اكثر ما  في الصوت ،
تموجات شعره الاسود ،
تشبه اكثر من جذوة النار
مثلما في سواد الليل الدامس
(2)
لاننا
لم نولد  لكي
يظهرمن بيننا ابطال ،
انهم كالابطال
يظهرون  امام اعيننا
تعاملهم
غالبا  يشبه  قطاع الطرق
 (3)
في الليل من خلال الثلمات بين
َ ثَّدْيُ الفتاة البارز
يشرب شرابا
في النهار يعاقب
كل  إمرأة  بشدة  ،
ان لم تغطي رأسها وشعرها.
21/2/2016
*شاعر ، ناقد ، كاتب ساخر
(من ديوان : مانفیست الحب)


30
أدب / سنة قاحلة
« في: 11:16 19/12/2021  »


سنة قاحلة
للشاعر  :  سلام عمر**
ترجمة   : أحمد رجب

سنة قاحلة

اوراق لخريف تناثرت‌
انكشفت صدوروثُدِيٌّ الاشجار
ولكن عدة قبلات الغيم
وحجيرات الثلج البيضاء
لم تظهر على سيماء فلاح.

٭ ٭ ٭
ايادي  الارض تشققت
والخدود تيبست
ولكن....
لا ضوء الغيم
ولا ضحكة قطرات المطر الصغيرة
لم يوقظ النهر من سباته.

٭ ٭ ٭
اسمع غليان المياه الجوفية
یدعو لايام السحب   
وضحكة الامواج
وهمس الينابيع
يأتى من بعيد
يقول ....
ان لم تكن
بقطرة بیاض النهر
وجرعة بكاءالمطر
لا اعود الى رشدي.
18/12/2021
** شاعر، روائي ، صحفي.

31


من الاتهام  الى شيوعي غيور وشجاع  مناضل
أحمد رجب
رفيقي العزيز طيب الذكر الراحل علي حامد ترك كتابا بعد رحيله بعنوان ( الغسق) يتطرق فيه الى مواضيع عديدة  ويسرد تاريخ حياته معولا على اقوال الاخرين من قبيل : قال وقلت وسمع وسمعت وهذه الاقاويل اثرت سلبا على محتويات الكتاب الامر الذي قلل من قيمته وفي نفس الوقت يسمح بكثرة التسالات وخلق الاتهامات.
حبذا لو كان الرفيق علي حامد على قيد الحياة.
يشير الرفيق علي حامد في الصفحة (19) من الكتاب  وفي موضوع  ( الرجل ابو الماطور ــ  دراجة هوائية)  بانه سمع من الاسطة عزيز حسن الملقب ــ عه‌زه‌ی ئایشێ  ــ  ان الرجل ابو الماطور كان يأتي يوميا من دربندخان الى عربت لتفقد بناية لدائرة الزراعة كمراقب وكنت اشعر بان السلطات تراقبه وفي يوم من الايام سمعنا بان السلطات القت القبض عليه ، وعن طريق الحزب علمنا بان الرجل هو أحمد رجب.
ان السرد اعلاه عار عن الصحة ويحمل جملة من الاكاذيب  لان مواطني دربندخان يعلمون بانني لم اركب  ماطورسيكل  قط ولم يكن عندي الماطور اساسا، نعم آنذاك كنت عضوا في لجنة جوتياران { تشرف على منظمات الحزب من قه رة داغ، ناحية باوةنور، شيخ طويل، دربندخان، وارماوة}  هي اللجنة التي كانت تقود مدينة دربندخان ونواحيها واطرافها ، ومع الرفيقين  المناضلين الراحلين جلال كريم ( جلال ابو شوارب) وعلي احمد خورشيد كنا المسؤولين عن منظمة دربندخان المناضلة ٍ{  اكبر منظمة للحزب الشيوعي العراقي في محافظة السليمانيةْ}  آنذاك ، وقد اطلق علينا اعداء الحزب نعوتا شتى منها : زمرة الشر، النيران الحمراء ، البوم ( طائر الشُّؤْمِ)  وغيرها ولتلك الاسباب كانت الحكومة  تراقب تحركاتنا وتحاربنا دائما.
.في نفس الصفحة يكتب علي حامد : أحمد رجب وحسين نادر وهما من مدينة خانقين، وعلمنا بأن حسين نادر مع الشيخ علي برزنجي وتوفيق احمد كانوا يشرفون على منظمات الحزب السرية في مدية كركوك، وبعد فترة تم القاء القبض عليهم وبعد فترة وجيزة تم اطلاق سراح احمد رجب  وبعده تم اطلاق سراح حسين نادر وتوفيق احمد، ويظهر ان الجماعة القوا كل شيء على كاهل الشيخ علي.
لم يكن لي اي ارتباط بمنظمات الحزب في كركوك.
للعلم ان السلطات البعثية القت القبض على عامل النفط توفيق أحمد، عضو اللجنة المركزية وسكرتير لجنة منطقة بغداد، الذي لم يستطع الصمود أمام التعذيب فأسقط سياسيا. ودمرت منظمة الحزب في مدينة بغداد، وتوفيق احمد اعترف على علي برزنجي وعلى منظمة كركوك وعلى حسين نادر وبيته الحزبي وكشف بوجود مطبعة وسيارة شفروليت موديل 58 مسجل باسمه ، فعند نقل المطبعة من الدار القي القبض على حسين نادر وبعد حوالي النصف ساعة القي القبض على الشيخ علي عضو اللجنة المركزية واحمد رجب والسيارة ونقلوا جميعا الى قصر النهاية ، ويظهر جليا بان توفيق احمد الذي انهار هو السبب في اعتقالنا.
ولعلم الرفاق والاخرين استلمت في نيسان 1971 رسالة مباشرة من مكتب محلية السليمانية ( ملمس) وفيها طلب استدعائي لمهمة حزبية والذهاب الى كركوك، وقد لبيت الطلب وسافرت الى كركوك وذهبت الى البيت الحزبي، وهو بيت الشيوعية فوزية رجب ( شقيقتي) وزوجها الرفيق حسين نادر امين شواني، والتقيت بارفيق علي برزنجي ، واخبرني بان الحزب قد سحبني لمهمة حزبية وشرح لي المهمة وابديت استعدادي، ولكن السلطات قد القت القبض على توفيق احمد وانهار واصبح عميلا يجوب الشوارع ويكشف الرفاق والبوت الحزبية
. لقد أعتقل وعذب في هذه الحملة الإرهابية ، التي بدأت في ربيع 1970 وتواصلت حتى صيف 1971، آلاف الشيوعيين تعذيباً وحشياً واستشهد الكثيرون منهم تحت التعذيب أو الاغتيال من بينهم محمد الخضري وعلي البرزنجي وماجد العبايجي ومشكور مطرود وحسين نادر وأحمد رجب وعبد الله صالح  ومحمد حسين الدجيلي وعبد الأمير رشاد وجواد عطية وكاظم الجاسم و عزيز حميد وغيرهم. واغتيل لاحقاً شاكر محمود، وقبل هذه الحملة جرى اغتيال الشهيد ستار خضير عضو اللجنة المركزية، وأستشهد تحت التعذيب الكادر العمالي عبد الأمير سعيد.
ان توفيق احمد عضو اللجنة المركزية هو الذي اعترف على الشيخ علي البرزنجي عضو اللجنة المركزية وكشف البيوت الحزبية ومنها بيت الرفيق حسين نادر.
لم يطلق سراحي وحيدا وأنما اطلق سراحي كمئات الشيوعيين الاخرين في تشرين الثاني 1971 بعد ان طرح حزب البعث العربي مشروع  "" ميثاق العمل الوطني"" فدخل الحزب الشيوعي العراقي معه في حوار افضى الى قيام جبهة العار والمخازي بين الحزبين.
بعد اطلاق سراحي وعن طريق سروجاوة ــ رانية توجهت الى برسرين و دةركةلة حيث مقر قيادة الحزب وبعد ايام التقيت بالرفيق عمر علي الشيخ  عضو المكتب السياسي للحزب، وعدت الى السليمانية  ودربندخان  لمواصلة العمل الحزبي، وبعد التوقيع على الجبهة اللاوطنية  وقيام اللجان الحزبية ولجان الاختصاص عملت في المختصة العمالية  وعضوا في لجنة ادارة مقر محلية السليمانية ومراسلا لطريق الشعب والفكر الجديد ـ بيرى نوى ـ  واصبحت ممثلا عن محافظة السليمانية  في المكتب الصحفي لاقليم كوردستان ٍ ٍ { مصاكِ } مع رفاق اخرين ومنهم الرفيق احمد حامد شقيق  الرا   حل   علي حامد.
بقرار صادر من مجلس قيادة الثورة  تم نقلي الي محافظة ميسان ( العمارة) وعليه تركت وظيفتي وزوجتي مع خمسة اطفال وتوجهت الى الجبال والتحقت بقوات  الپیشمه‌رگه‌  الانصار لحزبنا الشيوعي العراقي  وعملت في مجالات عديدة منها الاعلام   ومذيع في    اول اذاعة  للحزب وعند تشكيل القواطع اصبحت عضوا في مكتب الفوج مع الرفيق عمر حاد شقيق الراحل علي حامد واداري قاطع السليمانية وكركوك.....
عندما كنت اقوم بمعاملات السجين السياسي طلبوا مني شهودا وكان احدهم الرفيق الشيوعي علي حامد ورد على حاكم التحقيق عندما سأله هل تعرف احمد رجب ؟ وبحضور الرفاق والاخوة : الاستاذ كمال امين بشدري، عبدالرحمن حاجي محمد وفاتح فرج قائلا :  نعم اعرفه، انه الشيوعي الغيوروالشجاع المناضل احمد رجب، وانه مناضل الايام  والمهمات الصعبة، الف تحية  والذكر العطر لذكراك ايها الشيوعي الكادح علي حامد، تبا لمن خان الامانة والحزب.
ولعلم ممن لا يعرفني بانني منذ انتمائي للحزب عام 1960 والى اليوم الذي التحقت بقوات  الپیشمه‌رگه‌  الانصار  سجنت اربع مرات  ( ماعدا الملاحقات والاهانات والتعذيب اليومي من قبل سلطات الامن والاستخبارات) ولم اضر اي رفيق او منظمة حزبية ولم انقطع عن الحزب وتواصلت مع رفاقي لحد اليوم.
الذكر العطر للشهيد علي البرزنجي وكل شهداء الحزب والفقيد الشيوعي علي حامد.
الموت لاعداء الشيوعية.
5/12/2021

.


32
المنبر الحر / الفتاة
« في: 17:06 22/11/2021  »

الفتاة
للشاعر :  ** سلام عمر
ترجمة  :  أحمد رجب

الفتاة
لجارنا  فتاة  جميلة
اخرجوها من الدراسة
لا تملك الموبايل
لا تستطيع ان تأتي الى عتبة  الباب
ولكن
عندما يذهب والدها للجامع
في فناء (1) الدار تغني
حتى
يسمعها اولاد المحلة.
* * *
عندما يسيل الماء للزقاق
من تحت الباب
اعلم بأنها الفتاة.
* * *
عند سماعها لصوتي
تنادي والدتها
كأن تقول انا موجودة.
* * *
امها تشترى لها الملابس
لذا عند ركوب سيارتهما
تظهران  كالتوأم.
* * *
عندي ولد صغير
عندما تقع  كرته  في دارهم
ما لم تقبله كثيرا لا تعيدها.
* * *
عندما يأتيهم  ضيوف  رجال
هي لا تظهر
ولكن عند ذهابهم
تذهب الى غرفة الضيوف
لانهم  تركوا  اريجا.
* * *
تلك  الفتاة  ترغب بالنوم  كثيرا
حتى تشبع  خيالا.
* * *
لها طلبات عديدة  للزواج
حظها
ولا واحد يصلي.
* * *
عطشانة دائما
لا ترتوي  من ماء البيت
ترغب
بجرعة من  ماءالخارج.
22/11/2021
(من ديوان :  ( غزل البنات ـ شعر البنات)
** شاعر ، وائي ، صحفي
(1)الحوش




33
أدب / السليمانية
« في: 16:50 20/11/2021  »



السليمانية
للشاعرة الكبيرة  : ** ارخوان رسول
ترجمة : أحمد رجب

* السليمانية
انا بدونك  كطائرالسنونو المهاجر المكسور الجناح
كل عالمي درابينك (1) وازقتك وشوارعك
اشجارك  السرو والصنوبر (2)
جبالك  گوێژه‌ وازمر (3)
اخيرا انا لا املك شيئا لك غير الحب والوفاء
ها (4) روحي داوي به جروحك
مدينة احلامي وآمالي
مدينة الثواني والثواني (4) من عمري
انك  تلك الاغنية التي ارددها دائما ولا انزعج منها يا سليمانية
18/11/2021
الملاحظات :
*ويمكن ان نقول يا سليمانية
** شاعرة ، كاتبة ، مترجمة
(1)   الحاره او الشارع الضيق ( تستخدم في العراق والدربونة كلمة معروفةعند العراقيين.
(2)   في السليمانية تكثر اشجار السرو والصنوبر ، وهي اشجار الزينة.
(3)   جبلان في شمال المدية.
(4)   خذ
(5)   بمعنى لحظة بلحظة من عمري.

34
أدب / وطن القلوب المحطمة
« في: 16:43 17/11/2021  »

وطن القلوب المحطمة


للشاعر : حمه سعيد حسن*
ترجمة : أحمد رجب


كنت في الماضي اعيش في الوطن ،
سنوات
الوطن يعيش في نفسي ،
افدي حياتي له
لمدنه وقراه ،
لأنهاره ووديانه ،
لسهوله وجباله
***
انا منذ امد
تركت وطني ،
ولكن الوطن
  لم يترك روحي قط ،
منذ حقبة لم اعيش هناك ،
ولكنه
يحتل كل حياتي ،
***
لا نترك الذكريات،
كأنما تقول نحرث المحيط ،
ليس لنا امل
ولا خيمة نتوجه اليها،
ولا الافتخار
يشبع بطوننا الجائعة ،
ولا التجارب تعلمنا شيئا ،
قلوبنا  مبتهجة  فقط
باننا نرى من خلف زجاج الشباك
فراشتين
تتبادلان القبل الحارة
****
16/11/2021
*شاعر ، ناقد ، كاتب ساخر
من ديوان : مانفیست الحب

35
أدب / الوطن
« في: 16:35 15/11/2021  »
الوطن

للشاعر :  سلام عمر
ترحمة :  أحمد رجب


اذا كان الوطن بيتا لي
كطائر مهاجر
ما كنت اقع في فخ
دولة الغاب
ورئيس سرسري(1)
٭ ٭ ٭                                           
اذا كانت الارض اما لي ايضا
بحليبها.......
كانت تنفش ريشي
ولا اصبح فريسة
لاي صياد
لا اصبح ورقة بيد
رئیس حانق(2) ومقامر
٭ ٭ ٭                                         
إن كانت البلاد للجميع
كنت اشد ريش اجنحتي البارزة
واموت في عشي
وما اصبحت غجرا
,ولا فاسد بيلورسي
يأخذني لحربه
14/11/2021
سلام عمر : شاعر وروائي وصحفي
ملاجظات :
(1)   سربوت
(2)   ساخط ، منفعل، مغتاظ.
(3)   في الاصل شلاتي والسرسرية والشلاتية كلمتان شائعتان في العراق ويقال ان اصولها عثمانية.




36


السليمانية  قبل 43  سنة
أحمد رجب
نعلم بأن نظام الدكتاتور صدام حسين وحزب البعث العربي  ومنذ مجيئهم للسلطة في العراق بدأوا واستمروا  في اعتقال المواطنين وضربهم وتعذيبهم بابشع الطرق وقتلهم، ولجأوا الى تدمير القرى في كوردستان ، ورغم تلك الاعمال الاجرامية نرى بان الادب والفن تطور وانتعش وخاصة في سبعينيات القرن الماضي.
ان العودة  للماضي لها طعم خاص ويتذكر المرء سنوات الشباب والقيام بفعاليات متنوعة  والسفرات السياحية  وزيارة  المثقفين والفنانين  المسرحيين والموسيقيين والتشكليين.
نعم ، في سبعينيات القرن الماضي كانت الفعاليات الفنية والادبية في مكانة مرموقة وكان لها  الكتاب والشعراء والفنانون ومنهم : حسیب قه‌ره‌داغی، شێركۆ بێكه‌س/ مصطفى صالح كريم، رؤوف بيگرد، شیرین ك، دلشاد مريوانى ، فؤاد مجيد مصري، شكرية رسول، ارخوان رسول، حمه سعيد حسن ، حمه فريق حسن ، ازاد شوقي ، اسماعيل الخياط ، لالة عبدة ، علي جولا، احمد سالار وفرقة الطليعة  المسرحية ، طه خليل ، عثمان جيوار ، بديعة دارتاش، سمكو ناكام ، حمه رشيد هرس، وليام حنا ، انور قه‌ره‌داغی وفرقة السايمانية الموسيقية ، فريدون دارتاش وصلاح رووف ومئات اخرين.
( المعرض الاول للفنان خالد رسول ــ  قاعة ثانوية كوردستان للبنات 1978)
ففي تلك السنوات  ورغم الارهاب ، وضمن نشاطات مديرية الثقافة الجماهيرية في السليمانية اقام الفنان الشاب خالد رسول معرضه الشخصي الاول للفن التشكيلي على قاعة ثانوية كوردستان للبنات من 16 ــ 24/2/1978 .
ضم المعرض ــ 48 ــ لوحة وتخطيط  واعمال يدوية اخرى .
يتعامل خالد مع محيطه ويتجلى هذا بوضوح من خلال اندماجه مع الطبيعة الساحرة في محافطة السليمانية  كلوحات  ( منظر في الربيع ، نبع سبحان اغا والشتاء والثلوج وغيرها). للفنان محاولة جيدة إذ يطمح ان يتعامل مع المجتمع ومعاناته وان يبرز بعض الاحداث العالمية .لاشك بان هذه المحاولات  ستكون عاملا مهما في تقوية ارضية الفنان كما ان لوحاته   ونهج الاعداء تدل علی العزم والسیر نحو الافكار الانسانیه‌  والتقدمیه‌
أحمد رجب  / مراسل  طريق الشعب  و بيرى نوى { الفكر اجدید}.
11/3/1978
وقد زرت المعرض مع الرفيق سامي صابر وابدينا ارتياحنا بمشاهدة اعمال الفنان خالد رسول مع تمنياتنا له بالتقدم والنجاح وتطوير قابلياته الفنية  وهو الذي تطرق الى مسائل فكرية  في غاية الاهمية  وعليه  دراستها بشكل افضل وكتبنا ايضا في سجل الضيوف عن سعادتنا لانه كفنان استطاع ان يقدم للواجهة مشاعر الناس.
ومن المهم ان نذكر بأن الفنان استطاع الحفاط في ارشيفيه ما كتبنا عنه في طريق الشعب والفكر الجديد، ووصلنا تلك المعلومات عن طريق شقيقة الفنان الاديبة الكبيرة ارخوان رسول.
شكرى وامتناني للاديبة والشاعرة الصحفية ارخوان رسول والفنان العزيز خالد رسول مع التمنيات القلبية لهما بالصحة والسلامة والتقدم والنجاح .



37
أدب / الفيضان *
« في: 10:07 07/11/2021  »



الفيضان *
للشاعر : سلام عمر**
ترجمة  :  أحمد رجب


عندما غرق عشي
نبع (1)
سكب الدموع
قطرة قطرة
من اجل جفافي

٭ ٭ ٭

نبع السماء انفجر
لأن
عمارة (2)
جعلت  قناة الجد مجرى للفضلات

٭ ٭ ٭
فيضان اراد ان يغرقني
نبع
انقذني من الغرق
٭ ٭ ٭
سجادة الجدة
عمامة الجد
برقع(3) الحكومة
جرفتها (4) السيول
5/11/2021

** شاعر وروائي وصحفي
ملاحظات :
*السيل ، السيول.
(1)   ينبوع ، عين ماء
(2)   التنوين على التاء  ويمكن ان نقول :العمارة.
(3)   نقاب ، حجاب.
(4)   اهلكتها ، كسحتها.




38


إنتخابات ام التحايل على الناس؟
أحمد رجب
في اليوم الذي تقرر فيه اجراء إنتخابات مبكرة في العراق قامت احزاب السلطة باموال وقوت الناس بالدعاية وتوزيع الهدايا : مسدسات واللابتوب وكارتونات المواد العفنة الآتية من البلدان الاخرى والاطرف من كل شيء توزيع اكياس الطحين وكل هذه الهدايا من خيرات السلطة.
دب النشاط في مسؤولي احزاب السلطة وخرجوا من  (شرنقتهم) وتعلموا الطيران وخرجوا من قصورهم واتجهوا صوب المدن وبدأوا بالاكاذيب واعطاء الوعود ولكن مهما عملوا قانهم ليسوا محل ثقة كونهم اعطوا وعودا كثيرة في السابق ولم يستطيعوا تحقيقها، وفي المدن استقبلوا من قبل اعضائهم فقط.
لم يبخلوا بشيء في ماكنتهم الاعلامية وسخروا مالديهم من امكانيات ولم يتوقفوا بذلك واستطاعوا شراءالقنوات المستقلة والاجتماعية  وشراء ذمم عدد من الصحفيين و والمثقفين الذين همهم الوحيد ( محبة المال ومن المستفيدين) بالحصول على السيارات وقطع الاراضي وبيوت حتى كارتونات المواد العفنة، وهنا يجب الاشارة بان احزاب السلطة لديها المئات من محطات الاذاعة والتلفزيون والفضائيات والصحف ومواقع النشر، والمهم انهم يصرفون من المال العام على العاملين في تلك الماكينة الاعلامية ولحد هذه اللحظة لم تتمكن وفي المستقبل لا تتمكن لجنة النزاهة ان تفاتح احزاب السلطة وتقول لهم : من اين لكم هذه المۆسسة الاعلامية الضخمة ومن اين تأتون بالمال وهي  (ملايين الدولارات) للصرف عليها، لان مالكي القسم الاكبر منها  هم : رئيس اقليم كوردستان نيجرفان بارزاني و رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني ونائب ئيس الحكومة قوباد طالباني.
لا ادرى ( ماذا) يقدم مسۆولو احزاب السلطة من وعود للمواطنين؟ وعود الرواتب، ان الرواتب في كوردستان وكل رأس شهركابوس لا يرحم على الموطفين والپیشمه‌رگه‌ لانهم يصابون بخيبة امل عندما يسمعون قوانة الحكومة المشروخة عما اذا كانت بغداد ترسل او لا ترسل حصة الاقليم! ،  ومن الواضح ان واردات الاقليم ان لم تسرق تكفي لكل شيء.
أي وعود؟ الكهرباء  خلال مدة (30)) سنة والحكومة مكتوفة الايدي ومكبلة ولا تحرك ساكنا ماعدا  اجترارالاكاذيب وهنا نسلط الضوء على مسۆول كبير ( كبير جدا) اذ صرح قبل ــ 9  ـ  سنوات  وزعم قائلا : ان لم نحقق كهرباء بصورة دائمة للشعب سوف استقيل واترك عملي ولكن الكهرباء لم يأتي، وبعد هذه الكذبة ولامور داخلية زعل هذا الكاذب وتوقف عن العمل لسنوات ولما شعر بان ابتعاده من حزبه يلحق الضرر به وقد يجوز ان يفقد ما جناه من بيوت وبساتين وسيارات وشركات عاد ليصبح من جديد مسۆولا كبيرافي حزبه.( طمة وخريزة) .
عندما كان نيجيرفان بارزاني قبل سنوات رئيسا لحكومة اقليم كوردستان  قال سنحول اربيل الى دبي ! ولكن اربيل تحولت الى تكساس اذ قام احد اعضاء حزبه في وضح النهار وامام المواطنين بضرب مواطن عند الترافيك لايت وفتح نارمسدسه عليه وارداه قتيلا بدون ذنب واليوم نرى  القاتل يتجول بحرية  لانه من اقرباء عضو في اللجنة القيادية للحزب الديمقراطي الكوردستاني!!.
اية وعود ياسادة؟  الناس في اربيل عاصمة كوردستان ماتوا عطشا، الكل سمع على شاشات التلفزة والفضائيات صرخة النسوة المعمرات والاطفال المطالبة بالماء للمحلات الفقيرة التي يسكنها الكادحون ، وفي هذه المعمعمة والكارثة الانسانية يقف مسۆول ويقول دون خجل اننا اتينا لخدمة المواطنين الا ان المواطنين قابلوه بالضحك لانهم على دراية باكاذيبهم.
في العراق يقول مسۆول كبير : ان الانتخابات التي ستجرى بعد أيام قليلة هي حدث تاريخي مهم ، ويجب أن تكون تحولا باتجاه تحقيق ما هو مطلوب للعراق من إصلاح الأوضاع ، ويأتي هذا التصريح في الوقت الذي يقوم محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب العراقي  ( البرلمان) بزيارة الرئيس الفاشي رجب طيب اردوكان  الذي يحتل اراصي كوردستان والعراق فبدلا من مطالبة تركيا بالخروج من الاراضي التي احتلتها تمت الزيارة، وفي نفس الوقت يقوم البعثي خميس الخنجر الامين العام للمشروع العربي في العراق هو الاخر بزيارة  انقرة  واردوكان ليزعم قائلا : كان اللقاء بيننا مهما!؟.
لا يتجرأ اي حزب كوردستاني في دعاياته واعلامه الطلب من الجندرمة الاتراك العودة الى بلادهم وانهاء احتلالهم لاراضي كوردستان، ونحن نتساءل ماذا يعني اجراء انتخابات تحت مظلة تركيا العنصرية ؟ ان حكومة كوردستان تتخوف ادانة التطاولات وعمليات القصف الجوي والبري التي تقوم بها تركياوايران.
عن اي وعود تتحدث احزاب السلطة؟  المدارس اصبحت خرابة، في الشتاء البرد ينخر في جسد الكلاب  وفي الصيف الحر والمأساة ان كل الطلاب يحملون قطع من بقايا الكارتونات ويستخدمونها كمهفات ويجري هذا في الوقت الذي یتلاعب فیه‌ ابناء الذوات بالدولارات، وان الطلاب الاخرين ورغم المحن والعوز ينهون دراساتهم الاعدادية والجامعات ولا يتم تعينهم وان هاجسهم الوحيد التخلص من حالتهم ويحاولون الخروج من البلاد الى الدول الاخرى.
اي وعود ؟ انكم ياسادة لا تستطيعون توطيف المعلمين المحاضرين ،  وان اكاذيبكم كثرت بحيث فقدتم الثقة .
لا تكثروا من الوعود وحاولوا الحفاظ على اربيل والمدن الاخرى ، وابتعدوا عن الكذب ولا تذروا الرماد في اعين الناس، وان المختصين في المجال العسكري في دول الحالف ضد داعش يقولون في عام 2014 لم تستطيع القوة المتواجدة في شنكال حماية الايزديين وفي الوقت الحاضر توجد مخاطر على اقليم كوردستان بالرغم من ان الاقليم يملك قوة عسكرية ضخمة ولا يستطيع حماية المواطنين واراضي كوردستان وان اسباب عدم قدرته تعود للفساد المستشري في مفاصل الحكومة وعدم الاهتمام بقوات الپیشمه‌رگه‌، وفي هذا الاطار عقد في اربيل في يوم 24/9/2021  مۆتمر حضره ــ 312 ــ  شخصا ضم البعثيين الدمويين في نظا صدام حسين ورۆساءالطوائف والعشائر ومن المخزي والمخجل ان فرسان الحكومة قالوا نحن لم نعلم بذلك لانهم عقدوا اجتماعاتهم في احد الفنادق، وان الاسايش ( اجهزة الامن) والشرطة لم يكونوا على علم ايضا.
من الضروري ان نقول بان حكومة  اقليم كوردستان   تعتقل الناس المدنيين  دون ذنب، لانها اعتقلت من طالب براتبه وهو حق من حقوق من يعمل ويتذكر الجميع ما قام به فرسان الحكومة من ضرب استاذ كبير السن بالرفس (چلالیق) ومن ثم ادخالهم السجون الرهيبة وتمنع عنهم مواجهة المحامين وذويهم، وتقول الحكومة اننا اعتقلنا جواسيس وان عملهم كذب من العيار الثقيل لان اولئك ممن اعتقلوا بعيدون  من التهم الموجهة اليهم  وينبغي ان تكون المحاكم مستقلة واذا كانت حكومة كوردستان تتصف بالشجاعة عليها ان تقول الحقيقة للمواطنين  وتقول اننا اعتقلنا النشطاء المدنيين لانهم يتعاطفون مع توجهات حزب العمال الكوردستاني PKK  ولا يجوز ابدا النشويه وطمس الحقائق عن الناس، ومن المعلوم ان كل قذارات والاعمال التركية العدوانية ترمى على پ.ك.ك.
لا تكذبوا اكثر، ولا تعطوا الوعود وانتم لستم اهلا لادارة اقليم كوردستان، ان شعب الكوردستاني ناقم عليكم وغاضب منكم وان غضبهم قد توسع ومما لاشك فيه وفي حالة الانفجار سيزيحكم عن الحكم، في الدول الاخرى اذا تعثرت الحكومة في تمشية امور البلاد تسحب يدها، وختاما علينا ان نقول لا لاحزاب السلطة  ، احزاب الرفس والضرب  باسم العدالة  واعتقال من يطالب بالحرية .
7/10/2021


.


39
أدب / الإمرأة الشهيدة
« في: 20:27 05/10/2021  »


الإمرأة الشهيدة
للشاعر  : ** سلام عمر
ترجمة  :  أحمد رجب


كأم (1)
جعلت الوطن طفلا
والتحقت بجبال كوردستان
وربطت شعري بخيط
وبالملابس الكوردية للرجال
قمت في خندق محفور (2)
انا الام
انا الإمرأة
في غمرة (3) النضال
وقفت في مواجهة القتلة (4)،
ان استشهادي
كان  انسكاب (5) نجمة
في اتون سماء حمراء
في سماء
وطن جريح وبلا حدود ،
انا الشهيدة
إمرأة  شهيدة
حتى الآن عيني على حرية الوطن
حتى الآن عيني على الهجوم (6) والنضال
** شاعر، روائي، رئيس تحرير صخيفة رێگای كوردستان.
3/9/2021
 الهوامش :
(1)   مثل أم
(2)   مثقوب
(3)   خضم ، معمعة
(4)   الذين قاموا بعمليات الانفال السيئة الصيت
(5)   إنهمار ، إراقة .
(6)   اقتحام. ، غزوة


40
المنبر الحر / التجربة*
« في: 20:14 29/09/2021  »


التجربة*
للشاعر  :  سلام عمر**
ترجمة  :  أحمد رجب

ثلاثون عاما (1)
اصايعنا
 من هز(2) شجرة الجوز الاجوف(3)
اصبحت زرقاء وبنفسجية
لم احمل كيسا صغيرا
من لب جوز فِج(4)
الى اطفالي،
انها ثلاثون عاما
اسقي
ددكاكين التصويت***
واصابعي فقط تصبح بنفسحية ،
إلا أن....                           
گونية (5) املي خالية
آخ (6)
ثلاثون عاما بالضبط
لم تزرع  شجرة جوز سالمة
على نبع ماء.     
28/9/2021
هوامش :
التجربة * :  االامتحان ، الاختبار
** شاعر ، روائي، رئيس تحرير
(1)ــ ثلاثون عاما  من عمر اقليم كوردستان، بعد  طرد القوات العراقية  زمن الدكتاتور صدام حسين في تشرين الأول/ أكتوبر 1991.
(2)ــ هز: حرك. من كثرة الهز والحركة
(3)ــ خال ، خاوي.
•   (4)ــ غير ناضج ، نَيْء
(5)ــ  الگواني : اكياس  مصنوعة من خيط الجنفاص أو النايلون كاكياس التمن.
(6)ــ  آه، تأوه، توجع ، للحسرة. آخ منك، آخ يازمن..
ددكاكين التصويت*** : صناديق الانتخابات التي يتم التزوير فيها.






41
أدب / الكسر
« في: 12:45 25/09/2021  »


الكسر
للشاعر  :  **سلام عمر
ترجمة  :  أحمد رجب


ابتسامات طفولتي 
بسيطة وسلسة وطيب الطعم
مع احلامي الشبابية
يدفونها في وضح النهار
****
قلبي كقطع الزجاج‌
محطم الف مرة
دموعي كقطرات المطر
تسقط على الارض
                                             ****
إذَن لا تقولواان اليوم متمرد
وليلتك القمراء مظلمة
انا لا اعلم ان طريق قلبي
لماذا لهذا الحد ضيق ورقيق
****                                   
من  الممكن ان كما من الامل
طار من يدي‌
ولكن لم ( أرَ)  العدو قط
ان مسح دموعي
                                 ****
الآن انا وطفولتي فقط
ننشدالله يعمر  الوطن
اما نلتقي في الشيخوخة
ام نذوب في الارض


ــ *من ديوان عش غزل البنات( عش شعر البنات)
24/9/2021
** شاعروروائي ورئيس تحرير

42
أدب / من هو مالك الوطن؟
« في: 20:35 23/09/2021  »




من هو مالك الوطن؟
للشاعر  :  ** حمه سعيد حسن
ترجمة : أحمد رجب

من هو مالك الوطن؟
بندقية اجيرة (1)،
أم ام ثكلى (2)؟
حفيد لشهيد الخندق،
ام جحش مذموم (3)؟

من هو مالك البلاد؟
شاعر ماضيه نظيف،
ام مسۆول  فاسد؟
صحفي شجاع ،
ام زَّمَّار(4) تابع (5) ؟

من هو مالك الوطن؟
جلاد سلطوي (6) ،
ام ضحية كادح؟
 ( كاوه(7) بقلمه الناصع
ام قيادي قاتل؟

من هو مالك الوطن؟
رئيس لمافيا الادوية
ام مريض مُعْدَم  (8)؟
 ام حاكم ميت الضمير؟
ام انا الباحث عن الحقيقة؟
من هو مالك الوطن؟
18/1/2014
** كاتب ، ناقد ، شاعر وكاتبا للادب الساخرsatiricalliterature
ــ من المجموعة الشعرية ــ  مانيفيست الحب
(1)   عميلة
(2)   ام مفجوعة فقدت ابنها
(3)   مَنْبُوذ ،  مُحَقَّر
(4)   الطبال والزمار يقومان بتجميل وجه السلطة ( مطايا النظام الفاسد).
(5)   الشخص الذي يعيش على فتات زمرة السلطة كالديوان الملكي ، يعيش على ابواب الاخرين.
(6)   جلاد من السلطة الحاكمة
(7)   اعتقد ان الشاعر يقصد { كاوه‌ گه‌رمیاني} الذي استشهد في 5  كانون الأول - ديسمبر ــ 2013.
(8)   فقير ، محتاج.


43


كيف بدأنا واين اصبحنا؟**
أحمد رجب
دروس الحياة :
بعد اجتماع اللجنة المركزية لحزبنا الشيوعي العراقي في آذار 1978 والطلب باجراء انتخابات ووضع دستور دائم للبلاد لجأ حزب البعث العربي بتجنيد صحيفة الراصد للتهجم على الحزب وبعد اعدام كوكبة لامعة من رفاق وانصار الحزب بدأت المضايقات على مقرات الحزب وملاحقة واعتقال الشيوعيين  وتعذيبهم  وبدأ الشيوعيون بالخروج من المدن والقرى والتوجه الى الجبال والالتحاق بمقرات الحزب التي كانت في طور البناء والتكوين.
عند اشتداد الهجمة الشرسة ضد الرفاق ومقرات الحزب توجه عدد من رفاق مدينة السليمانية  واطرافها الى منطقة  قه‌ره‌داغ  في باديء الامر  ولعدم توفر الاسلحة وتحركات الجيش والجحوش المرتزقة  فكر الرفاق بايجاد مكان آمن فوقع الاختيار على قاعدة (بله‌بزان) التي كانت ضمن اراضي شرق كوردستان ــ ايران ، وتوافد الرفاق من الكورد والعرب والقوميات الاخرى ليصل العدد الى 120 ـ 150  رفيقا تقريبا ، وكانت الحياة صعبة جدا لعدم وجود اسلحة ماعدا 5 ــ 10 قطع قديمة، وكانت وجبات الاكل في الصباح والظهر والعشاء الخبز والشاي، وافترش الرفاق الارض لعدم وجود البطانيات واللوازم الاخرى وكان من الصعب الانسجام مع هذا الوضع ولم يكن الحزب مهيأ لمثل هذه الظروف  وعندما اصبح صدام حسين رئيسا للجمهورية  في 1979 وبعد قيامه باقتراف مجزرة ضد زمرة من قيادات حزب البعث العربي  بدعوى خيانتهم للبعث اصدر عفوا عاما ولما كانت حياة رفاقنا صعبة جدا انتهز عدد كبير منهم وعادوا الى من حيث اتوا، واصبح عددنا قليلا و تكونت المفارز ومنها المفرزة التي سميت بالسليمانية.
في مغامرة خطيرة  ورحلة  بين المعسكرات والربايا العديدة للجيش وفي ايلول 1979 توجه حوالي 50 رفيق مع اربع قطع من الاسلحة الرديئة من قاعدة الحزب في { هه‌زار په‌س} الى قاعدة الحزب في توژه‌ڵه‌ وزه‌ڵی ووصلوا بعد عدة ايام بسلام ليتم توزيع المفرزة الخاصة بمحافطة السليمانية على مقرات قيادة الحزب ورفاق اربيل ورانية وقلعة دزة، وبعد المكوث لمدة اسبوع او اكثر طالب رفاق السليمانية السماح لهم والذهاب بمفرزة الى مناطق المحافظة وبعد الحصول على اسلحة رديئة من الحزب توجهت المفرزة الى مناطق دوكان وماوت والسليمانية , وتكررت نزول المفرزة عدة مرات وفي يوم 24/3/1980 خاضت المفرزة الباسلة  وعدد الانصار  16 ( 15 رفيقا  والمخبر البعثي  عدنان الطالقاني ( ابو هيمن) الذي تم كشفه بعد ان خدم البعث كثيرا)  خاضوا ملحمة قزلر وخسرنا فيها ــ  5 ــ شهداء، وعند العودة طلبنا من القيادة السماح لنا بمقر خاص بنا فتم ما اردناه، وفي تموز 1980 قامت الطائرات العراقية بقصف مقرات الاحزاب ومنها مقرات حزبنا في وادي الاحزاب في توزلة وناوزةنك وبعدها بشهرين ، اي في ايلول توجهت مفرزة كبيرة بقيادة المسوول العسكري الرفيق الطيب الذكر محمود ديكتاريوڤ واشراف الرفيق بهاء الدين نوري ( ابو سلام) عضو اللجنة المركزية للحزب وبعد مسرة يومين استقرت الاراء على فتح مقر في ( مه‌زری) بالقرب من قرية  بيتوش.
في عيد نوروز ( في شهر آذار 1981) تم افتتاح اذاعة صوت الشعب العراقي على جبل نورێ  القريب من معسكرات الجيش العراقي في منطقة الان واصبحت فيما بعد هدفا للطغمة  الدكتاتورية في بغداد وتم ايقاف البث في حزيران وارسال الاذاعة الى نوكان  ومن ثم بشتاشان ، وتكاثر عدد مقرات الحزب في دوڵی عیسی و دولكان ، وعند تأسیس القواطع  ومنها قاطع السليمانية وكركوك انتقل رفاق السليمانية وكركوك الى قرية حاجى مامه‌ند.
بعد مجزرة بشتاشان  وهجوم الاتحاد الوطني الكوردستاني ( اوك)   1983  على مقرات الحزب، انتقل قاطع السليمانية وكركوك الى  مناطق قه‌ره‌داغ ودربندخان وسهل شاره‌زور وكانت للحزب مقرات في هه زارستون وباني شار وخورنه وه زان واحمد آوا على سلسلة جبل سورين الاشم ، وانتقل القاطع مرة اخرى الى شاربازير واستقر في قريتى { چه‌مه‌ك وسپیار}، ونظرا للهجوم الايراني والفجر التاسع انتقل القاطع الى قرية { هه‌زارگوێز} ، وعند المصالحة مع اوك ارسل الحزب قوة عسكرية من الانصار الپیشمه‌رگه‌ الى دولى جافايه تي وفتح مقر چاڵه‌خزینه‌ ومن ثم الانتقال الى : قه‌ره‌داغ واصبحت  قرية استيل العليا  مقرا لقاطع السليمانية وكركوك، وكانت للحزب مقرات اخرى في گه‌رمیان و قه‌ره‌داغ  فمقر البتاليون ( الفوج) ـ 4 ـ گه‌رمیان كانت في قرية باوه‌كر، البتاليون ــ 7 ــ  هه ورامان  في قرية شيوى قازى ، البتاليون  ـ 9 ـ السليمانية في قرية كه‌سنه‌زان والبتالیون ـ 15 ـ قه‌ره‌داغ في قرية كوشك السفلى.
بعد العمليات العسكرية المختلفة وهمة رفاقنا الانصار البواسل الذين نذروا انفسهم لاعلاء كلمة الشيوعية  وحزب الشيوعيين العراقيين ومن ضمن تلك العمليات : تحرير مدينة قرداغ مع الاحزاب الكوردستانية،  و ناحية نوجول اصبح لدى الحزب عدد كبير من الاسرى  واسلحة جيدة واجهزة الاتصالات ومنها اجهزة  ـ راكال ـ  المتطورة ، سيارات وتراكتورات ومكائن خاصة لتوليد الكهرباء  والتلفزيون الملون.
تصدى رفاقنا الانصار الپیشمه‌رگه‌  للهجوم الشرس والجبان  من قبل نظام صدام حسين الاجرامي في عمليات الانفال القذرة والسيئة الصيت وقدمنا خيرة المناضلين الشيوعيين من امثال الملازم سامي والملازم ابو يسار و ماجد علي خليفة ورفاقهم  شهداءا وبعد المعارك الضارية توجهنا ومعنا عدد من الجرحى الى مقر حزبنا في دوڵه‌ كوگا وكان عددنا كبیرا وقمنا بفتح مقر اخر في گوێزێ  واصبح  هذا المقر مقرا للحزب والشيوعيين الناجين  من عمليات الانفال القذرة بما فيهم رفاق قيادة الحزب ، وكان لنا مصدر مهم للتمويل وهو نقطة الكومرك ويمكن القول بان قاطع السليمانية وكركوك اصبح نقطة الارتكاز التي جمعت كل قوى الحزب في السليمانية واربيل وبادينان وكان القاطع يمول رفاق التنظيم المدني ( الحزبي).ايضا.
نعم بدأ رفاق السليمانية وگه‌رمیان من الصفر وبدون اسلحة واصبحوا قوة  فعالة كسائر قوى الحزب الاخرى في القواطع الاخرى ولديهم المال والاسلحة المتطورة . المجد والحلود للشهداء والموت لاعداء الشيوعية.
** تم نشر هذه الماده‌ فی النصیر الشیوعي  سابقا.
16/9/2021




44
أدب / أمي
« في: 17:22 14/09/2021  »

أمي
للشاعرة الكبيرة :  ** ارخوان رسول
ترجمة  :  أحمد رجب

احببت امي
ولكن بسبب انشغالي بذاتي لم يتوفر لي وقت لامي
لم اصغي الى همومها
ولكنها اصغت  بصمت الى همومي
كانت اكثر مني هما
دائما جعلت همومهااكثر ثقلا
لم اصغي الى نصائحها
اعذب قلبها العطوف
كانت امي تتمتع حين يهطل المطر
ان تتمشى في شوارع ودرابين (1) المدينة
ولكني لم آخذها
تاقت امي لمنطر سقوط الاوراق
ولكني لم اخذها في اي خريف
الى اجمل مناظر سقوط الاوراق
اشتهت امي لورد النرجس
ولكني لم اهديها في اي ربيع باقة نرجس
لم اخذها الى منبت (2) النرجس
احببت امي
ولكني في يوم الام نسيت ان اقدم لها التهاني
واقول اعلم بانك ام منهكة
في ذكرى ميلادها لم اخذ لها وردة
لم اشعل لها شمعة
عندما توفت  امي ، لم اكن عندها
لا ادري اين كنت
عند اصدقائي؟
عند السفر؟
او عند مكان عفن (3) ثمل (4)؟
لم اكن عندها ، لم ارى  النظرات الاخيرة لعيونها المحزنة
لم اسمع انفاسها الاخيرة
لم اودعها آخر وداع !!!
احببت امي
ولكن لكثرةانشغالي بنفسي
لم يكن عندي وقت كي اعوض كل اتعابها
وكل عمرها الذي افنته من اجلي
احببت امي
ولكن لم يكن عندي وقت لها !!!
اذا جلست عندها كنت لكثرة انشغالي بموبايلي
لا اارى امي
هكذا احببت امي
(2021)
هوامش :
(1)   محلة ، حارة ، زقاق.
(2)   منبع ، مشتل.
(3)   فساد ، عفونة.
(4)   مخمور
14/9/2021
** ارخوان رسول { شاعرة ، كاتبة ، مترجمة } ادیبة‌ كبیرة ومعروفة  ولدت في محلة  چوارباخ فی مدینه‌ السلیمانیة وفيها انهت دراستها الابتدائية والمتوسطة والاعدادية ،
وتخرجت من معهد دار المعلمین ، وهی مربیة تربویة عملت لعدة سنوات في التدريس كمدرسة ومعاونة المديرة ، وبرزت في عالم الادب الكوردي والعالمي من خلال كتاباتها للقصائد والقصص والروايات والترجمة من اللغة الكوردية الى اللغة العربية وبالعكس من العربية للكوردية ، ومن الجلي الواضح انها ترجمت العديد من الاعمال الادبية مثل : القصائد الشعرية ،  القصص ،  الروايات  والمسرحيات من اللغات : العربية والفارسية والانكليزية الى اللغة الكوردية ، وانحازت الشاعرة ذات الحس المرهف الى تسليط الضوء من خلال كتاباتها { القصائد والقصص } على الفئات الشابة شريان الحياة والحب والطبيعة والمرأة ومشاكل المجتمع المختلفة ومواضيع شتى، والاديبة الكبيرة ارخوان صوت جهوري للدفاع عن النساء اللواتي يتعرضن الى العنف والاظطهاد وتقف بحزم ازاء اولئك الذين يريدون اقصائهن وخاصة المنظمات التي تدعي الدفاع عن المرأة وحقوقها ووسائل الاعلام في اقليم كوردستان.
للاديبة الكبيرة ارخوان ثلاثة كتب شعرية مطبوعة وكانت البداية عام 1972 عندما قامت بطبع كتابها الاول بعنوان { الحبیب} ، وفي القصة نشرت عام 2004  مجموعة قصصية تحت عنوان ( ليس لدي الوقت للجنون) وفي عام 2003 ترجمت من العربية رواية ــ قصة موت معلن ــ  للكاتب الكولومبي  گابریل گارسیا مارکیز كما ترجمت عام 2009 رواية العطر للكاتب الالماني باتريك زوسكيند بالاضافةالى الترحمات التالية :
ترجمة المجموعة الشعيرية ( انا جاسوس الله) للشاعر هوشنك درويش عام 2004  من العربية للكوردية.
ترجمة المجموعة الشعرية ( المطر يعشق الارض)  ـ  سالار عثمان من الكوردية للعربية عام 2007.
ترجمة المجموعة الشعرية فان ايروتيك ـ قوباد جلي زادة من الكوردية للعربية عام 2008.
قامت بترجمة ثلاث مسرحيات للمخرج الفنان الدكتور فاضل الجاف من العربية للكوردية ومسرحية واحدة للفنان هلكوت محمد.
ان الشاعرة المرموقة  ارخوان رسول ترجمت من اللغة الكوردية الى اللغة العربية لكبار الشعراء ومنهم : شيركو بيكه س، محوي ، بختيار علي وللاخرين من امثال : صابر صديق، عرفان احمد، كوسار كمال، ناهد حسيني ، روز هه له لجه يي و نه‌زند به‌گیخاني ، وتم نشر تلك النتاجات في مجلتي گه‌لاویژی نوێ   Glawije new  و په‌یڤین  peiven   كما قامت الشاعرة والمترجمة ارخوان بترحمة مواد مختلفة اخرى من الشعر والقصص من اللغات  العربية والانكليزية والفارسية .
في المجال الصحفي :
رئيسة تحرير مجلة ( دژنبشت) الخاصة بالكتب والمكتبات لاول مرة في كوردستان.
مديرة تحريرمجلة تيكست المهتمة بنتاجات الشبيبة.
عضو هيئة تحرير مجلة گه‌لاوێژی نوێ لمدة 9 سنوات، وعضو هيئة ادارة مركز گه‌لاوێژ للآداب والثقافة.
عضو اتحاد الكتاب الكورد { اتحاد الادباء}
عضو نادي القلم
عضو لجنة تقيم وتقدير الكتاب والفنانين
مشرفة يوم الكتاب العالمي لمدة سنتين ومنح جائزة احسن كتاب
المشاركة في العديد من الفعاليات الادبية المختلفة والحصول على عدة جوائز تقديرية.
بعد قضاء سنوات في التدريس نقلت عملها الى وزارة الثقافة وفي المديرية العامة للمكتبات اصبحت معاونة المدير العام ، وحاليا متقاعدة وفي حياتها العائلية  لها بنتين وولد.





45
أدب / الى السليمانية
« في: 21:43 10/09/2021  »


الى السليمانية
للشاعر :  سلام عمر**
ترجمة  :  أحمد رجب

اذهب الى قمة گۆیژە(1)
واغني لجبل گۆیژە الملون
عند السراي (2)
انشودة الى الشيخ محمود (3)،
على سطح حسيب صالح (4)
الله  نشيد الوطن(5)
في الشعب (6) احمد شمال
في شارع سالم كريم كابان (7)،
في توى مه‌لیك عثمان علي(8)
وفي فرقة الطليعة(9)
اشاهد مسرحية الرعد(10)
                                       ****
ارغب ......
في مطعم لهذه المدينة
عوضا عن السكر
افتت (11) كبة اوكبتين (السليمانية)
بدلا من السياسة
بدلا من الْقَرْض (12) فيما بينهم
احتسي ماءالحمص المطبوخ مع العظام
****
ارغب كثيرا ان اذهب بالملابس الكوردية
الى هناك
ان لايقول احدهم لي قروي
ودون تشهير لا يقولوا لي عشائري
لا تصبح افنديا قط
****
ماذا افعل ارغب كليا
ان اذهب الى مدينة السليمانية
مدينة بێكەس و گۆران (13)
وكذا قانع وبيسارانى (14)
****
ارغب ان اذهب الى هناك.....
للابد
ان لا ارى
قيام السوق (15)
والاضراب
والانسان المسلح
عند الذهاب الى هناك.
ان ارى
من شارع الاورزدي (16)
جميلتين رشيقتين
الهوامش :
(1)   گۆیژە ــ  Goizha  : جبل في السليمانية.
(2)   السراي : منطقة معروفة في قلب المدينةوهي محل محافظة السليمانية سابقا.
(3)   الشيخ محمود الحفيد الذي كان ملكا لفترة.
(4)   اول عمارة عالية في مدينة السليمانية.
(5)   قصيدة للشاعر المعروف فائق بيكه‌س تتغنى بتعمير وجمال الوطن.
(6)   چایخانة الشعب في شارع كاوة ، معلم من معالم المدينة الشعبية واحمد شمال مطرب  معروف ، كان كادحا حتى وفاته..
(7)   سالم من الشوارع المهمة وكريم كابان هو الفنان الكوردي المعروف.
(8)   محلة توي الملك الجميلة وعثمان علي المغني المشهور.
(9)   من الفرق المسرحية المعروفة.
(10)   مسرحية لفرقة الطليعة  اشتهرت في سبعينيات القرن الماضي.
(11)   اهشم ، اكسر. كبة السليمانية الشهيرة.
(12)   الْقَرْض : قرضة بالعامية العراقية ( گرصة).
(13)   شاعران من فطاحل الشعر الكوردي.
(14)   من الاسماء الشعریةوالادبیة‌ المضيئة المعروفة.
(15)   قڵیشانەوە ـ جرت العادة عند اهالي المدينة في السليمانية عند سماع كلمة قڵیشانەوە  في ايام الطغيان البعثي االهرب والاختفاء لئلا يقعوا فريسة بايدي الاشرار.
(16)   شارع گوران ولكن الناس يرددون دائما شارع الاورزدي.
** شاعر وروائي ورئيس تحرير رێگای كوردستان.
10/9/2021



46
البوم الشهداء ام البوم الاحياء ؟
أحمد رجب
في يوم 6/9/2021 وفي مدينة اربيل  تم نشر وتوزيع البوم بـ ( 334) صفحة تحت عنوان : البحث عن الحرية، والالبوم جاء من فكرة الرفيق كوران كويى ومن اعداد الرفيق عمر خدر كاكيل ، وحقيقة اردت ان لا اتقرب ، لا ( من بعيد او قريب) من الالبوم، الا ان الرفيق عمر اخبرني بانه يرغب الحصول على رأي.
قبل كل شيء اثني على جهود الرفاق في لجنة الالبوم : عمر خدر كاكيل الذي قام باعداد الالبوم، كوران كويي صاحب الفكرة، جاسم خيلاني وسعيد شابو، ان طبع البوم للشهداء عمل جميل ووجيه.
لا اريد الاسهاب في الكتابة  بل اريد ان اكتب ملاحظاتي السريعة مباشرة :
ان حجم الالبوم صغير ولا يشبه الالبوم اذا اردنا قول الحقيقة  وفيه بعض الصور وبدلا من تكبيرها تم تصغيرها.
ان الالبوم لم يخصص للشهداء لان اكثر الصور فيه  للرفاق الاحياء.
ان للشهيد قامة باسقة وهو الذي ضحى بحياته في سبيل الشعب والوطن والحزب من اجل الحرية والعدالة الاجتماعية  ولكن في البوم جامع لا يمكن نشر 27  صورة لشهيد واحد في الوقت الذي لدينا المئات من الشهداء، وحقيقة ان الرفيق عمر يشتاق ويتعاطف نشر صور شقيقه الشهيد عثمان خدر كاكيل ( سركوت) وعليه ان يعلم بصفته المخول عن اعداد الالبوم كيفية التعامل مع نشر الصور.
كان من الافضل تسمية الالبوم بالبوم : بخشان زنكنة والرفيق ارام لانه جرى  تخصيص 18 صفحة ونشر 24 صورة لبخشان ، و15 صفحة و 29 صورة لارام ، حبذا تم نشر صور الشهداء بدلا منهما.
لا ادري هل يوجد شهداء في السليمانية وكركوك وگرمیان ؟ في الالبوم توجد صور الشهيدة ام سرباز وابنها الشهيد سرباز ، وصور للراحلين محمد رشيد نانه‌وا ( مام بارام)  ومحمود ديكتاريوف فقط لا غير.
الكتابة تحت الصور صغيرة جداومن الصعب قراءتها.
من الافضل الاهتمام بنشر وتوزيع صور الشهداء في المستقبل، ومن الضرري كتابة سطر او سطرين عن كل شهيد كيوم ولادته والحالة الاجتماعية ومكان استشهاده.
لا ادري فيما اذا كانت جمعية البيشمةركة القدامى للحزب على علم بهذه الفعالية وما دورها؟.
7/9/2021





47

شهيدان شيوعيان و طاقة من النضال
أحمد رجب
** الشهيد محمد ناصر حسين الحداد
بعد العمل الدنيء لعزيز الحاج وانشقاقه من الحزب في 17/9/2021  اثر سلبا على مسيرة الحزب حيث اصيب معظم المنظمات بالانكسار ومنها منظمة الحزب في الكوفة ، وكان نظام الدموي صدام حسين وحزب البعث العربي يعتقل المواطنون بصورة عشوائية ففي بداية عام 1968 انخرط شاب عامل في صفوف الحزب الشيوعي العراقي.
كان الرفيق محمد ناصر حسين الحداد عاملا في شركة الاحذية الشعبية في الكوفة ، وبمحئيه الى الحزب تطور وتقدم عمل منظمة الكوفة وتوجه الرفيق الى الطلبة والاساتذة والمثقفين والعمال والفلاحين، توجه الى كل مكان الى : العباسية ، البوحدارى ) علوة الفحل) والمويهي والكفل والخ...
بعد ثلاثة اشهر اقترح الرفاق منحه عضوية الحزب ولكن الرفيق ( مهدي الخياط) اعترض على ذلك علما انه( مهدي) هو الذي قدم ترشيح الرفيق محمد للحزب وكان الاولى به ان يفتخر بمحمد لانه اصبح عامل تقدم المنظمة ولكن للاسف ترك مهدي الخياط صفوف الحزب ، وبعد ستة اشهر اصبح الرفيق محمد عضو ( لجنة قاعدية).
لزيادة مداركه ومعلوماته ارسله الحزب للدراسة في دولة اشتراكية وبعد عودته مع رفاقه (11) رفيقاالى الوطن تم اسرهم من قبل المجرم البشع عيسى سوار واستشهدوا ولكن لحد هذه اللحظة لم يتم رفغ الستار عن تلك الجريمة المقززة
** الشهيد عباس طاقة نضالية
تغضب وتبدأ وتحدد وتحفظ ساعة الثورة
شاب طويل القامة حنطي اللون بعد استخدام نظام صدام حسين الدكتاتوري وحزب البعث العربي غاز الخردل والسيانيد في مناطق كوردستان المختلفة :  دؤڵی جافایه‌تی ، هه‌له‌بجه‌ ، قه‌ره‌داغ ، گه‌رمیان ، شێخ وه‌سان ده شتى هه وليرو بادينان ، وبعد عمليات الانفال السيئة الصيت التقيته في مقر الحزب الشيوعي العراقي في دولي كوگا كپیشمه‌رگه‌ ( نصير) وكان نشطا وفعالا ويقظاوكان اسمه الكامل : عباس زرار عمر واسمه الحركى ( كريكار) من مواليد 1972 في ناحية سنكسر ليتصل وهوشاب صغير عام 1987 باحدى منظمات اقليم كوردستان ويصبح عام 1988 نصيرا في الحزب الشيوعي العراقي.
في سبعينات القرن الماضي وبمناسبة ميلاد الحزب الشيوعي العاقي في (31/3/1974) كتب الشاعر الشيوعي فائز الزبيديقصيدة بنعوان : اكتب اسماء الشيوعيين، اكتب اسماء الشهداء الى ان يصل الى بيت شعر لا اتذكره بالضبط وترجمتها الى الكوردية ونشرت في صحيفة بيرى نوى اذ يقول الشاعر:
 تغضب وتبدأ وتحددوتحفظ ساعة الثورة.
كان عباس يردد دائما تلك الكلمات.
 نعم ، عند قيام الانتفاضة العارمة والثورة في كوردستان كان الرفيق كريكار ورفاقه الشيوعيون في المقدمة إذ وجهوا غضبهم والسلاح للاعداءوتحققت امنية هذا الشاب الشيوعي وحدد ساعة الثورة وساهم مع رفاقه بالتصدي للعدو الجبان في جبل هيبة سلطان ليستشهدوا دفاعا عن الشعب والوطن والحزبز
المجد للشهيد عباس زرار عمر ( كريكار) ورفاقه.
العار والموت لاعداء الشيوعية ,
26/8/2021             





48
أدب / الاضْحِيَّةُ
« في: 21:04 22/08/2021  »



  الاضْحِيَّةُ
للشاعر : ** سلام عمر
ترجمة : أحمد رجب


    طائر افغاني
في عش اجنبي
حرك جناحيه رفرف وطار
امريكي يضحك
كوردي في الجانب الاخر
مسح عرق جبينه
٭ ٭ ٭
ملتحي
من داخل كهوف افغانستان
اصبح سائقا للهمر(1)
ملتحي
من داخل كهوفنا
ذبح الاضْحِيَّةُ ..!(2)

ليس عجلا..! (3)
وانما حياة خروف بريئة. (4)
** شاعر وروائي ورئيس تحرير صحيفة ر]طاى كوردستان.
ملاحطات :
(1)   سائقا لسيارة همر
(2)   ذبيحة ، قربان
(3)   من المألوف ذبح العجول في الاعياد كغيد الاضحى
(4)   ذبحوا خروفا بريئا ، نادرا يجري ذبح الخروف كاضحية. عند سماع الاحزاب الاسلامية في كوردستان سيطرة حركة طالبان على حكم افغانستان بدأوا بنحر الخراف بدلا من العجول.



49
أدب / صفحة من الماضي
« في: 19:45 18/08/2021  »




صفحة من الماضي

للشاعر : حمه سعيد حسن
ترجمة : أحمد رجب


قصة حبنا (1)،
انتهت ،
و يستحيل ان اعود ،
الى  ظلك  (2)،
في الماضي كنت كل حياتي
على عرش قصر قلبي ،
كنت الامرأة الوحيدة ،
ولكن الآن
انت صفحة من ماضييّ (3)،
نادم  من تلك الايام ،
كنت مغرما بك
*****
في الماضي
الذي رأى شعري
علم باني كتبته لك ،
وعلم الناس من انني ،
احببتك،
ولكن الآن
‌نادم  على ذلك الماضي
*****
في الماضي كنت اقول،
لا توجد حديقة
رائحة ورودها
اعطر من رائحة شعرك ،
لا يوجد جبل
ثلوج قمته اكثر بياضا
من نسيج   قلبك الطاهر،
سابقا اردت
ان اكون خاتما في اصبعك ،
ولكن الآن
لا اريد رؤيتك
ولا اريد ان اسمعك
3/7/2012
ملاحڤات :
(1)   في الاصل من عندي قصة حبنا
(2)   الى ظل طولك
(3)   من ماضيي انا



50
أدب / أيتها الاخت الروحية
« في: 11:29 01/08/2021  »




أيتها الاخت الروحية
**للشاعر : حمه سعيد حسن
ترجمة : أحمد رجب

عندما يلتئم جرح صدر اختر(1)
اتذكرك (2)
ايتها الاخت الروحية
عندما تعذب جميلة (3)
اتذكرك
ايتها الاخت الروحية ،
عندما تنام انجيلا (4) في زنزانة مظلمة  من دون هموم ،
اتذكرك ،
ايتها الاخت الروحية  ،
رفیقتي في نضال الشارع
وقمة الجبل
وقعر السجون ،
تمردي على المجتمع
الذي لا ينظر لك كانسان ،
تمردي على المجتمع الذي يعتبرك انسانا من الدرجة الثانية ،
تمردي على القانون
الذي لا يصغي لصوتك
تمردي على القانون
الذي يذبحك كالعصفور ،
تمردي ايتها الاخت الروحية  ،
رفیقتي في نضال الشارع
وقمة الجبل
وقعر السجون
1976
28/7/2021
*من المجموعة الشعرية ــ هاژه‌ ( الخریر) الصادره‌ في السويد ـ 1996.
**حمه سعيد حسن : كاتب ، ناقد ، شاعر وكاتبا للادب الساخر satirical literature .ومعروف في الاوساط الادبية.
ملاحظات :
(1)   { اختر : اختر صالح احمد محمود زوجة الفنان رشول عبدالله عند عودة جثمان الخالد الشيخ محمود الحفيد تظاهر مواطنو السليمانية وطلبوا تحرير ابنه الشيخ لطيف الموجود في سجن المدينة للمشاركة في مراسيم الدفن لوالده ولكن السلطات اطلقت النيران على المتظارين في 11/10/1956  فسقط عدد من الشهداء ومن ضمنهم اختر.
(2)   انت يا اختاه في ذاكرتي
(3)   جميلة بوحیرد : مقاومة ومناضلة جزائرية معروفة من ولادة عام 1935 ساهمت في الثورة الجزائرية عند اندلاعها ضد الاحتلال الفرنسي عام 1954 وفي عام 1957 القي القبض عليها، وبعد سراحها تمنقلها الی فرنسا وقد اصيبت  بداء كورونا وصحتها الان جيدة.
(4)   انجيلا ديفيس : مناضلة امريكية وعضو الجزب الشيوعي الامريكي ولادة عام 1944 وهي كاتبة وفيلسوفة ونظرا لنشاطاتها تم اعتقالها وبعد فترة اطلق سراحها لتواصل النضال ونالت عدة جوائز ومنها وسام لينين.  أ ـ ر }




51
أدب / المهفة
« في: 19:55 30/07/2021  »

المهفة


للشاعر : سلام عمر
ترجمة  : أحمد رجب

كانت لنا مهفة حصير
نبرد انفسنا بها
ونهف بها الجمرات لتكون اكثر شرارة
    ***   
تلك الارض
التي ارتوت  بنهر من الدماء
يبيعونها لنا مترا مترا
ويهدونها دونما دونما**
    ***
لو كانت مهفتناباقية
كنا نهف بها جمرات الثورة
ونجففف
عرق خجلنا
     ***
30/7/2021
ــ  سلام عمر : كاتب وروائي ورئيس تحرير ريكاى كوردستان
ــ  المهفهة : تصنع من سعف النخیل " وهی اللفظة الشعبية للمروحة اليدوية ، وظهرت هذه الايام مهفات تجارية  مصنوعة من البلاستيك
الدونم ** = 1000 متر مربع

52
أدب / الصقر
« في: 21:21 15/07/2021  »



الصقر
للشاعر :  سلام عمر**
ترجمة :  أحمد رجب


القوا الصقر (1)         
طفل لملتحي قديم
حرك كتفه الايمن
شيوعي
هزّ يده اليسرى
القوا الصقر
تواجد القس والملا
ولكن انشغلا بالابتهال
انشغلا
باستلام الهدايا
والابتعاد من العقاب
الصقر المتعب
الصقر  المفقود
بعد ثلاثة عقود وصل
جاء وهبط على
شاهد قبر(2) شهيد
14/7/2021
(1)   اطلقوا ، طيروا.
(2)   حجارة القبر التي يكتب عليها اسم المتوفي وبيانات اخرى.
سلام عمر** : شاعر وروائي ، رئيس صحيفة رێگای كوردستان.


53
أدب / حدود الالم
« في: 09:21 14/07/2021  »


حدود الالم
** للشاعر : حمه سعيد حسن 
ترجمة : أحمد رجب

اخرج
من برجك ، برج  ايفيل العاجي اخرج
تصرخ
ولكن صوتك لا يتجاوز حنجرتك
تصرخ
ولكن صوتك لا يمس غشاء اذن احد
اصرخ
ولكن اذنك معبأة بالقطن
كن يقظا
ان الحدود التي منعتك من الالم
وحش شرس
جلب معه بلاغ الموت
اترك علو السماء وانزل
تعال عند كل جرح والم
انت غيم ومنذ مدة انتظر مطرا
متى تمطر ؟  فامطر
لتصل قطراتك الفضية الى
قمم كل الجبال
وتغسل اخرزوايا جميع المدن
فامطر
1977
** الشاعر : حمه سعيد حسن ــ  كاتب ، ناقد ، شاعر وكاتبا للادب الساخر satirical literature .ومعروف في الاوساط الادبية.
ــ  حدود الالم : من المجموعة الشعرية ــ هاژه‌ ( الخریر) الصادره‌ في السويد ـ 1996.






54

من حاحى  مامه‌ند الى قه‌ره‌داغ ودربندخان
أحمد رجب
دروس الحياة :
في نيسان عام 1983 تم ابلاغ رفاق قاطع السليمانية وكركوك بوجود توتر وتعقيدات بين حزبنا الشيوعي العراقي والاتحاد الوطني الكوردستاني (اوك)  وعمل الحزب ان لا يتصادم مع اوك والابتعاد من الاقتتال فارسل الرفاق واكثرهم من الرفاق العرب  مع الرفاق الذين بحاجة للعلاج  في المستشفيات خارج الوطن الى مقر قيادة الحزب ، وتم ارسال الرفيق ابراهيم صوفي محمود ( ابو تارا) مع مفرزة  الى احمدآوا في هه ورامان  بغية تحديد وايجاد مكان مناسب لقيادة القاطع ، وفي 30 نيسان توجه الرفيق بهاءالدين نوري ( ابوسلام) مع قوة كبيرة الى قه‌ره‌داغ.
فی 1 ایار 1983 كانت المعارك في بشتاشان جاریة‌ ونحن لا نعلم بها وكان المركز الاول لاوك خالیا إذ ارسلوا جميع قواتهم الى بشتاشان لقتل الشيوعيين ، والاغرب من كل شيء قدوم وفد برئاسة الاخ سالار عزيز وشخص اخر لتقديم التهاني بمناسبة عيد العمال العالمي واستقبلنا الوفد انا والراحل محمود ديكتاريوف ، وفي 2 ايار توجهت قوى حزبنا المتبقية بقيادة الرفيق عبدالله قره‌داغي ( ملا علي) الى منطقة قره داغ وتم تفريغ مقر القاطع في  حاحى  مامه‌ند.
كنا في قرى ومناطق كمالان و درون فقرة  بثت اذاعة اوك بشرى انتصار المجزرة  في بشتاشان وكان نوشيروان مصطفى الشخص الثاني في اوك متباهيا ويصرخ بتغطرس قائلا: لقد قتلنا "" التحريفيين "" ويقصد الشيوعيين  وبقى القليل منهم وسوف ""ننزع الريش عنهم"" ولا نبقي احدا منهم، ونوشيروان على علم بان اعداء الحزب الشيوعي العراقي قالوا في الماضي بانهم سيقضون على الحزب ولا يجعلون له اثرا وكانت الخيبة والخذلان من نصيبهم وهو اليوم يجرب حظه العائر ليصل الى حظيرة الاعداء فحزب البعث العربي شن في سبعينات القرن الماضي هجوما شرسا وقذرا على الشيوعيين واخيرا شن اوك هجوما مماثلا على الشيوعيين وبتخطيط مسبق من قيادة اوك والذي ادى الى استشهاد عدد كبير من كوادر و پیشمه‌رگه‌ وانصار الحزب الشيوعي وفي كل مرة  وجراء هجوم الاعداء خرج الشيوعيون مرفوعي الرأس ووجوه حمراء واما الاعداء كانوا وسيكون منبوذين و برؤس متدنية ووجوه صفراء.
في الطريق الى  قه‌ره‌داغ  في 2/5/1983 القينا القبض على احد مسلحي وكوادر اوك واسمه رحيم وبعد ساعات اطلقنا سراحه ولم نعلم بان مسلحي اوك قد نصبوا كمينا جبانا في قرية مه سويي قه‌ره‌داغ لرفاقنا، نعم في 2/5/1983 قام اوك في المركز الاول بنصب كمين لمفرزة صغيرة متكونة من 7 رفاق استشهد منهم الرفيقان الباسلان الكادر الحزبي المتقدم نجيب شيخ محمد { گوران} وكامل احمد سمين كانى ساردي، وجرح المناضلين: كامه ران علي عبدالقادر ( كامه ران علي رش) وصالح مينة كوهر و رؤوف حاجي محمد گوڵانی ( جوهر) واسر الانصار الشجعان حمه سعيد واسماعيل.
تم توزيع قوات حزبنا على قرى قه‌ره‌داغ : استيل، كوشك، تكية وسيوسينان وبقينا انا مع الرفيق الشجاع توفيق فتح الله وعدد من الپیشمه‌رگه‌ الانصار في قرية استيل العليا، وكنا في الخط الامامي خط التماس للمواجهة مع الاعداء، وفي الوقت الذي اراد اوك التقرب منا نادى عليهم الرفيق توفيق من انتم واخذ يركض نحوهم  ولاذوا بالفرار وتعقبهم الرفيق توفيق باتجاه قرية چه‌می سمۆر وبعد الحاح منا عاد الرفيق الينا، وهنا لابد ان نشير بان اثنين من انصارنا في الوقت العصيب والمعقد ناما تحت شجرة بلوط والعجيب انهما علقا سلاحهما على جذع للشجرة وبكل هدوء مع رفيق اخر اخذنا السلاحين وعلى بعد حوالي 50 متر اطلقنا طلقتين او ثلاث وبعد قليل جاء النصيران يطالبان بارجاع السلاحين لهما وهما يثرثران وقلنا لهما : اذهبا معا على هذا الطريق وتصلان الى قرية تكية وهناك يمكن استلامكما للسلاحين من الرفيق ابو سلام وجرى  اعفاؤكما وطردكما من قبلنا وعليكما ان تعلما اذا اردتما النوم مرة اخرى فاجعلا الاسلحة تحت رؤسكما.
تلاقت قواتنا مع قوات حزبنا في قه‌ره‌داغ و گه‌رمیان واتحدت وتوزعت على قرى ديوانة وباوه خوشين وامام قادر، وقامت منظمات الحزب في دربندخان والقرى المحيطة بالمدينة ايصال الاغذية والاحتياجات الضرورية للانصار .
وفي المساء وعلى الجبل القريب من امام قادر قام مسلحو اوك باطلاق النار على رفاقنا وبعد مناوشات لساعات انسحبت قوات اوك من المنطقة ،  وفي تلك الايام في باوه خوشين زارتني خانزاد  زوجة اخي مع عدد من الاقرباء بمعية الكباب الحار واللحم المشوي ومأكولات اخرى.
في 10 آيار 1983 تم الاعلان عن اتفاقية بين الحزب الشيوعي العراقي بممثليه : ملا علي، نصرالدين وشيخ سعيد واوك بممثليه : حه مه فرج، ماموستا انور وملا ابراهيم,  وكان الرفاق ماعدا 6 ـ 7  كلهم ضد الاتفاقية  ( اتفاقية ابو سلام حشع  وملا بختيار اوك) وقد هدد بعض الرفاق قتل بهاءالدين نوري ـ ابوسلام وقد ارغم ابو سلام لترك الاتفاقية المشينة وتجميده  ومن ثم طرده من الحزب.
تقرر توجه قوات حزبنا الى شارزور وان الذهاب وسط عدوين وعبور طريق دربندخان  والسليمانية ليس سهلا،  ولكن عبرت قواتنا بسلام ، وعند وصولنا الى قرى عازبان ، احمد برندة، الان، حاصل، قلوزة، كانه بردينة وقرى شارةزور الاخرى حاول مسلحو اوك توجيه الصربات لنا ولكن جرى العكس اذ في كل مرة خسروا وتم اسر اعداد منهم ومن ضمنهم احد مسلحيهم وقع في الاسر في قرية سواري  وهو جريح  حيث اخذناه الى قرية تبه كه ل وتم علاجه من قبل اطباء ودكاترة الحزب بكل احترام وفي اليوم الثاني ارسلناه مع اهالي القرية الى مقرات اوك.
التقت قوات احزاب الجبهة الوطنية الديمقراطية (جود) في شارزور وهي قوات : الحزب الشيوعي العراقي ، الحزب الديمقراطي الكوردستاني ، الحزب الاشتراكي الكوردستاني و الحزب الاشتراكي الكوردي (باسوك)، وكانت قواتنا هي الاكبر في المنطقة وتوزعت على القرى وتعرضت قواتنا الى معارك كبيرة وضارية  مع الجيش ومرتزقة حزب البعث العربي وجحوش نظام الدكتاتور صدام حسين ففي معركة جبل احمد برندة  من الصباح الى المساء اصيب نصيران بجروح بسيطة، ولكن في ملحمة سويله ميش في 25/9/1983 استشهد كل من الرفيقين الباسلين : ياسين حاجي قادر وجلال وێنده‌رێنه‌یی من الحزب الشيوعي العراقي والنصير البطل شيخ جلال من الحزب الاشتراكي الكوردستاني واسر رفاقنا الانصار الپیشمه‌رگه‌ : محمد فرج (غمبار) ، اراس اكرم ( سامال) وكاظم وروار ( يوسف عرب) وفي 27/9/1983 اقدم النظام الفاشي الدموي عن طريق المرتزق الجحش رشيد صالحة على اقتراف الجريمة النكراء باعدام الرفاق رميا بالرصاص على طريق حلبجة ــ سيد صادق، وكان اوك في اوح مفاوضاته مع الطغمة الدموية في بغداد ويشن بين فترة واخرى هجوما على رفاقنا وفي كل مرة يخسرون المواجهة. 
لقد قل عدد قوات جود واخذت الاحزاب ترسل انصارها الى المقرات وبما ان منطقة سهل شارزور قريبة من معسكرا العدو البعثي كان الوضع معقدا وصعبا لبقاء رفاقنا فقد ارسل الحزب عددا كبيرا من الانصار الى منطقة شميران وفي اكتوبر ( تشرين الاول) انسحبت قواتنا الى جبل سورين ومنطقة باني شار واحمد اوا وكرجال.
29/6/2021


55


كنت في حاجي مامه‌ند
                       أحمد رجب
دروس الحياة :
في بداية الشهر الاول عام 1983 وصلت الى مقر الحزب في قرية حاجي مامه‌ند وفي نفس الوقت كان مقر المركز الاول للاتحاد الوطني الكوردستاني ( اوك) موجودا في القرية  ونظرا لسياسة الاستئثار العجرفة وروح الاستعلاء من قبل اوك وسياسة احتلال الارض بين اوك والحزب الديمقراطي الكوردستاني ( حدك) التي بموجبها لايسمح اوك بتواجد تنظيمات وقوات پیشمه‌رگه‌ حدك العودة الى المناطق التي يراها اوك اراضي خاصة له في السليمانية وقسما من اربيل وبالعكس فان حدك لايسمح بعودة تنظيمات و پیشمه‌ركه‌ اوك الى مناطق بادينان ( بهدينان)  وكانت آراء الحزب الشيوعي العراقي ( حشع) بصفته عصوا في الجبهة الوطنية الديمقراطية (جود) تنصب لازالة التوتر والعقبات بين تلك الاطراف.
ضم اوك في صفوفه عددا من المشاكسين والآغوات والاقطاعيين الذين استطاعوا تأجيج نار الحقد والتوترات ضد القوى الاخرى ففي بداية عام 1980 بدأ اوك حملة غوغائية لزيادة التوترات وللمثال في نفس العام وعند الاحتفال بيوم العمال العالمي فی الاول من ایار وقف قيادي من اوك للتقلیل من دور حشع لیزعم قائلا : اننا ( آوينا !؟ ) حشع وكأنما كوردستان ملك خاص بهم فقط ، وقد لعب هذيان ذلك القيادي دورا غير محمودا وصدى واسعا من قبل بعض الرفاق والپیشمه‌ركه‌ ومنظات الحزب إذ اعتبروا ان اقوال ذلك القيادي من اوك انعكاس عدواني لسياسة اوك وعمل الحزب على تهدئة الاوضاع واعتبر بان هذا الهذيان واحد من المئات للنهج الخاطيء اتجاه الاحزاب الاخرى.
في شباط 1983 انعقد لقاء بين ممثلي اوك ( اسو نوري)  وجبهة جود : حدك والحزب الاشتراكي الكوردستاني في قرية قوله‌ گیسكان ـ شارباژیر للمصالحة والحد من التوترات واعتبار ارض كوردستان ساحة مفتوحة لنضال كل القوى ضد النظام الدكتاتوري القمعي في العراق وانهاء حالة الاقتتال بين كل القوى ومن الجدير بالذكر ان الرفيقين ( عبدالله قره داغي ــ ملا علي وشيخ سعيد) حضرا الاجتماع كشاهدین ومراقبين وليس كطرف من اطراف جود ، وبالرغم من ان حشع كان عضوا في جود الا انه وقف بالضد من الاقتتال، وبعد فترة قصيرة من المصالحة لم يلتزم اوك ونقض الاتفاقية التي وقعها مع الاطراف الكوردية  ففي نهاية اذار وبداية نيسان شن اوك في محيط قرية جاله خزينة هجوما واسعا شرسا ضد قوات اوك والحزب الاشتراكي الكوردستاني وكان ملا بختيار مسؤول الملبند ( المركز) الاول لاوك يحث قواته ومسلحيه من خلال جهاز اللاسلكي ويصرخ اضربوهم واقتلوهم وقوموا باخراج شلة الخونة  من اراضي كوردستان وكانت النتيجة استشهاد عدد من قوات الحزبين  ووقوع اضرار جسيمة واخراجهما من المنطقة والاستئثار مرة اخرى وبسط  اوك  من جديد نفوذه على الاراضي.
في احد الايام لازمني صداع شديد وقام الدكتور هفال بزرق ابرة في فخذي وبعد حوالي ساعة شعرت بان صحتي تتدهور اكثر فاكثر وان  لون جلدي يتغير نحو السواد واتقيأ وقام الرفاق بابلاغ الدكتور فجاء هفال مسرعا مرة اخرى وكانت المسافة بين مسوصف الحزب ومقر القاطع حوالي 100 ــ  150 مترا وعندما اقترب مني قال بدون توقف انت متسسم واضاف يمكن ان تكون الابرة التي اتخذتها قبل حوالي الساعة ابرة مسمومة اصلا وعندما جاء الرفيق بهاءالدين نوري وشاهدني التفت الى الدكتور هفال وقال بنبرة حادة مكانك السجن وابتعد من انظاري، وقال هفال لا تغطوا اي شيء وتذكروا من جاء بتلك الابر ومن ارسلها ومن جلبها  وانها هدية من حزب اليعث الاجرامي وجاء الان دورنا لتلقي مثل هذه الابر حالنا حال المقرات الاخرى وحاليا ليس لدينا وقت للتحدث في هذا الامر ونادى على الرفاق للمساعدة ونقلي الى المستوصف للمعالجة وعند الوصول قام الدكتور هفال فورا بخلط مجموعة من الابر وقال لي اتمنى ان يتوقف هذا السواد على جلدك، ومن حسن حظي وبعد يوم واحد وصل الدكتور ناطم الجواهري ( دكتور دلشاد) وزوجته ايمان سلام عادل ، ولمدة اربعين يوما وتحت اشراف الدكاترة خضعت للعلاج وتحسنت صحتي تدريجيا، وقابلت الرفيق ابو سلام وقلت له ان الدكتور هفال هو صديقي العزيز ارجو منكم ان تسير الامور كما كانت قبل زرق الابرة وان العفو عنه يخدمنا جميعا وان عمله بزرق الابرة كان لمساعدتي تجاوز الصداع الشديد، وان نظام البعث الدموي مسؤول  عن ارسال الابر.
في اطار التحضيرات لميلاد حزبنا الشيوعي المجيد اجتمعنا مع الرفيق بهاءالدين نوري وناقشنا كيفية الاحتفال وصدر قرار بالقاء الرفيق بهاءالدين كلمة الحزب في قاطع السليمانية وكركوك وان يلقي الرفيق أحمد رجب ( سيروان) كلمة الشبيبة والپیشمه‌ركه‌ ، وكانت الغاية الاساسية للاحتفال اظهار قوة ومكانة الحزب لمواطني القرية والضيوف وكلهم من اوك، وطبقا للقرار وفي الاحتفال قرأ الرفيق ابو سلام كلمة الحزب وانا القيت كلمة الشبيبة والپیشمه‌ركه‌ وبعد فاصل من الاغاني والدبكات انتهى احتفالنا.
كان الرفيق ابو سلام بصفته المسؤول  الاول في قاطع السليمانية وكركوك ضد سياسة الحزب وكان يتغازل مع عصو قيادي في اوك حول مشروع لتأسيس حزب سياسي ومن ذلك المنطلق حارب رفاق التنظيم الخاص الذي ضم عددا كبيرا من كوادر الحزب باشراف الرفيق عدنان عباس عضو اللجنة المركزية للحزب وان بعض الرفاق من ذلك التنظيم استشهد ومنهم الرفيقة رسمية جبر ( ام لينا) والرفيق شاكر وآخرين ولكن مشروع الرفیق ابو سلام لم یننجح وتسبب فی تجمیده‌ اولا وهروبه عندما استدعی للتحقیق معه من قبل قیادة الحزب وفی النهایة تم طرده من الحزب.
21/6/2021





56
أدب / الممرضة
« في: 11:45 19/06/2021  »
الممرضة
** للشاعر : سلام عمر
ترجمة  : أحمد رجب

ممرضة
بدلا من الفاكسين*
ادخلت  في (1) دم الملائكة 
منحتني الحياة
وخلسة سرقت مني الموت.
٭ ٭ ٭
ملاك
تعرف الفايروسات جيدا
ولهذا تعلق
قميص الحياة دائما
على حبل نشر (1) ملابسي.
٭ ٭ ٭
كان الطاعون ماردا(2) يأكل الانسان
كورونا (3) يعدد الاموات
اتى موعدي(4)
ملاك من خلف جسر الحياة
كالشمس اشرقت.
٭ ٭ ٭
ممرضة
لا .... عفوا ملاك دون عش
تأتي وتذهب في دمي
وجعلت قلبي عشا.
** سلام عمر : شاعر وروائي ورئيس تحرير ضحيفة  رێگای كوردستان.
الفاكسين* ــ اللقاح / المصل ـ vaccine
(1) في ــ علامة الشدة على الياء
(2) حبال الغسیل " حبل لنشر الملابس بغية‌ التجفیف.
(3) جِنِّيّ ، ابليس.
(4) اصبحت جائحة كورونا معروفة عالميا والكلمة لا تحتاج لأل التعريف.
(5) جاء الدور علي.
17/6/2021


57
أدب / الانسان
« في: 20:03 16/06/2021  »


الانسان
** للشاعر : حمه سعيد حسن
ترجمة : أحمد رجب

الفراشة : عاشقة
الطفل : بريء
النجم : يقظ
البحر :  صدره شاسع
وهو : العامل
   ***
الفراشة قلبها الصغير
عش همومها الرومانسية
الطفل : له الاف الامنيات والرغبات البنفسجية
النجم : يتلألأ
البحر : يغسل الهموم
وهو : يغير العالم
   ***
الصيف : يزيل البرد
الجراد : المحاصيل
وهو : الاضطهاد
   ***
البرجوازي: الثروة عنده ثمينة
الجائع : الخبز
العطشان : الماء
وهو : الانسان
   ***
العطف :  لا يترك قلب الام
القمة  : الجبل
النحلة  :  الورد
وهو :  الامل
1979
16/6/2021
الانسان :  الإنسان  ــ  الرجل والمرأة ــ مذكر ومؤنث.
من المجموعة الشعرية ــ هاژه‌ ( الخریر) الصادره‌ في السويد ـ 1996.
**حمه سعيد حسن : كاتب ، ناقد ، شاعر وكاتبا للادب الساخر satirical literature .ومعروف في الاوساط الادبية.
ـ في اعوام 1971 ــ 1982 كان معلما في شهرزور والسليمانية.
ـ في اعوام 1979 ــ 1982 كان عضوافي الهيئة الادارية في فرع السليمانية والمركز العام ( المقر العام) لاتحاد الادباء الكورد.
ـ في سنوات 1988 و2005 كان معلما للغة الكوردية وعضوا في اتحاد الكتاب السويديين.
ـ ترجم القصائد الشعرية والمسرحيات من السويدية الى الكوردية.
ـ قسم من نتاجاته تم ترجمته الى اللغات :العربية ، الفارسية ، السويدية ، الالمانية والانكليزية.
ـ في عام 2004 منح جائزة الادب من قبل مؤسسة اراس.
ـ في عام 2020 منح جائزة القلم الالماسي من مؤسسة المساواة.



58
أدب / الحلم
« في: 18:58 04/06/2021  »


الحلم
للشاعر المعروف : حمه سعید حسن
ترجمة : أحمد رجب

لیلة البارحة
في منامی كنت متوفيا
امام مقر الله
بخوف وارتجاف
بلا امل
انتظرت بطاقة الجحيم.
ولما جاء الدور علي
قال جل جلاله :
لم الخوف هكذا.(1)
الجنة مثوى (2) الذي
عاش
تحت ظل جحيم البعث
ولم يصبح بعثيا.
1993
(1)   لماذا الخوف لهذه الدرجة؟.
(2)   مأوى ، مسكن، منزل.
*من المجموعة الشعرية ــ  هاژه‌ ( الخریر) الصادره‌ في السويد ـ 1996.
**حمه سعيد حسن : كاتب ، ناقد ، شاعر وكاتبا للادب الساخر satirical literature .
ـ  في اعوام 1971 ــ 1982  كان معلما في شهرزور والسليمانية.
ـ  في اعوام 1979 ــ 1982 كان عضوافي الهيئة الادارية في فرع السليمانية  والمركز العام ( المقر العام) لاتحاد الادباء الكورد.
ـ  في سنوات 1988 و2005 كان معلما للغة الكوردية  وعضوا في اتحاد الكتاب السويديين.
ـ  رجم القصائد الشعرية والمسرحيات من السويدية الى الكوردية.
ـ  قسم من نتاجاته تم ترجمته الى اللغات :العربية ، الفارسية ، السويدية ، الالمانية والانكليزية.
ـ  في عام  2004  منح جائزة الادب  من قبل مؤسسة  ( اراس).
ـ  في عام 2020 منح جائزة القلم الالماسي من مؤسسة المساواة.
4/6/2021





59


اهو اصلاح ام لعبة الغميضة.؟

أحمد رجب
في سبعينات القرن الماضي كنت مختفيا في بيت حزبي واشاهد برامج تلفزيون بغداد منذ الافتتاح الى النهاية اي من النسر الى النسر وكانت البرامج مسخرة لتجميل وجه الدكتاتور صدام حسين الكالح ونظامه الدموي، ومنذ الكثر من عام بسبب جائحة كورونا وامراضي الاربعة المزمنة  اشاهد يوميا البرامج وكلها عن ذهاب وفد اقليم كوردستان الى بغداد وعودة الوفد وحول ميزانية الاقليم ، وكانت لنظام صدام القوي والمستبد  محطتان للتلفزيون اما اليوم ونظرا اسياسة السرقة وبيع النفط فان كل حزب من احزاب السلطة يملك محطات عديدة.
لقد فشلت حكومة نيجيرفان بارزانى  ومن المعلوم تركت مشاكل عديدة للحكومة الجديدة، ولما علمت با مسرور بارزاني سيشكل الحكومة الجديدة كتبت بعض الملاحطات وقلت: هل يستطيع مسرور بارزاني  ايجاد الخلول للمشاكل؟ وكنت اقصد المشاكل التي تراكمت على الكابينة الوزارية لنيجيرفان بارزاني, وكانت النقطة الاساسية كيفية التعامل مع الدول التي سميناها بدول الجوار التي حاولت وتحاول سرقة الثروة الوطنية بما فيها النفط ، وقلع جذور الفساد وبيع النفط واين تذهب مبالغ البيع او بصورة ادق تذهب الى جيوب من؟.
ان حكومة مسرور بارزاني طرحت مشروعا باسم الاصلاح ولكن كان الاولى تسميته بلعبة  الاطفال ـ الغميضة ، ولحد الان ومنذ طرحه والفشل يرافقه، ومن الاجدر ومن الان فصاعداعدم التباهي لان الحكومة لم تستطع تحسين ظروف الحياة  :
ارسلت عدة مرات وفدا باسم الاقليم الى بغداد وفي كل مرة عاد الوفد مع حزمة من اكاذيب بشير حداد نائب رئيس البرلمان العراقی ومن علی شاكلته وان الشعب الكوردستاني بات لا يثق بالحكومة إذ ومنذ اكثر من ستة اعوام يسمع المواطنون عبارة ذهاب الوفد الى بغداد وعودة الوفد وان الكلمة باتت اسطوانة مشروخة وان الوفد اصبح مادة للتندر والضحك، ويصف المواطنون المسوولين بالكذابين والمحتالين والبلطجية ولكن بالمقابل انهم يستمرون بجمع اموال السرقة لهم ولعوائلهم والمطبلين لهم من البطانات.
يجب على حكومة اقليم كوردستان ارسال ــ 250 ــ الف برميل يوميا من النفط الى بغداد لشركة التسويق الوطني (سومو) وفي المقابل تلتزم الحكومة الاتحادية بارسال حصة الاقليم من الموازنة السنوية ودفع رواتب الموظفين، ولكن حكومة الاقليم مشلولة ومكبلة وتخاف من كشف الحقائق، لان الحكومة ونظرا لنزوات ورغبات بعض المسوولين السذج ووزير او احد الاحزاب اعطوا نفط كوردستان لمدة 50 سنة بدون مقابل لتركيا التي احتلت كوردستان وبدون علم مواطنو كوردستان ، وان الحكومة لا تستطيع عمل اي شيء وليس بامكانها الخلاص مالم تتجه وتنقض تلك الاتفاقية المحجلة والتي بحاجة الى اصدار قرار وطني ومن الصعب ان تخطو الحكومة الحالية اصدار مثل هكذا قرار في الوقت الحاضر، وليس بمقدورها ان تقول للقواات التركية العنصرية  الخروج من اراضي كوردستان  والحكومة عاجزة عن ارسال  250  الف برميل من النفط الى شركة سومو وان الاوضاع تتفاقم وتتعقد اكثر فاكثر.
ان فشل الحكومة  في حل ازمة الرواتب  واستقطاع 21% من رواتب الموظفين والمعلمين ، وعدم حل مشاكل رواتب الشهداء والمونفلين والسجناء السياسيين تعتبر من المشاكل التي تثقل كاهل الحكومة وعدم الثقة بها واذا لم تعالج باسرع وقت فان الاوضاع تسير بوتيرة اسرع نحو الانفجار وان التاريخ كفيل بازالة الاقنعة عن وجوه المسوولين ومصيرهم والذين سيلاحقهم العار وازاحتهم عن الحكم.
عدم تمكن الحكومة حل مشاكل المرأة  ووضع حد للعنف والاغرب من كل شيء ان من يقومون بتعذيبهن او قتلهن احرار لان الواسطات لها الدور الكبير في اطلاق سراحهم.
يزعم اصحاب السلطة بان حرية التعبير متوفرة في كوردستان ولكن هذا كذب وبعيد عن المنطق والحقيقة وخيرمثال اعتقال الصحفيين في دهوك وتقديمهم للمحاكمة بعد تلفيق تهم باطلة والحكم عليهم لمدة ستة سنوات ، ورغم ذلك فان السلطة في الاقليم لم تسمح لهم اللقاء بالمحامين وبذويهم علما ان نظام صدام حسين الدموي كان بالعكس من المسوولين في كوردستان.
احتواء السلطة للمستشارين الجحوش ومرتزقة الامن والاستخبارات وقتلة البيشمةركة والذين قاموا بعمليات الانفال القذرة وايوائهم ومنحهم رواتب، وان البعض من المسوولين يعتبرون انفسهم بيشمةركة عيار 24  يتباهون ويلتقطون صورا مع الجحوش.
.ان الحكومة في كوردستان مقيدة وهي الخرساء والعمياء لا تسمع ولا ترى اعمال تركيا العنصرية وجيشها المحتل لاراضي كوردستان ، وهي لا تستطيع ادانة العمليلت العسكرية واخيرا قطع ونهب اشجار وخيرات كوردستان وتحويلها الى تركيا، واخيرا بعد الاحتجاجات الجماهيرية ومطالب عدد من برلماني كوردستان طهر الناطق باسم الحكومة خائر النفس ويقول ان تصرفات تركيا غير مقبولة ومن خلال حديثه المنمق ولتجميل صورة تركيا القبيحة اشار باصبع الاتهام الى حزب العمال الكوردستاني ( ب.ك.ك) وقد نسى بان الشعب الكوردستاني يقظ.
.ان حكومة كوردستان تهتم بالخونة والجبناء الهاربين ومخلفات حزب البعث الدموي باسم السنة وتقدم لهم كل المساعدات من قوت الشعب الكوردستاني.
.في كوردستان يتدخل رئيس حزب ما في شوون الحكومة ويعتبر ذلك عملا مخالفا للاعراف وهو يمهد الطريق للاحزاب الاخرى للتدخل في شوون الحكومة مما يضعف دورها اكثر فاكثر.
لقد اصبح وجود ب,ك,ك بعبعا خطرا للسلطة في كوردستان التي تشن هجوما قاسيا عليه وهي ترى ان تركيا تحتل اراضيها دون التصدي لها، وان تركيا تكذب حين تدعي بانها تلاحق حزب العمال الكوردستاني، وان تركيا دولة محتلة وهي التي تحتل قبرص وقسما من اليونان وترسل قوات الى ليبيا وسوريا ودول افريقية واسيوية اخرى. لدا على حكومة كوردستان العمل بجدية لفضح نوايا تركيا والطلب بالخرزج من الاراضي التي احتلتها في اقليم كوردستان وليس من المعقول الترويج لتحسين وجه توركيا القذر وتجميلها، وقد كتبت سابقا وقبل اكثر من عشرة سنوات مقالا بعنوان ( من براثن العروبة الى بلعوم اتاتورك) ومما يطهر ان بيع اقليم كوردستان جاري.
على مواطني كوردستان رفع اصواتهم وان يقولوا للحكومة كفى الكذب واللف والدوران، ولا تخلقوا الازمات، واصرفوا رواتب الشهداء والمعلمين والموطفين والمؤنفلين والسجناء السياسيين والبيشمه ركة والمتقاعدين، وحاولوا ان تكونوا صادقين وان تتصرفوا بعيدا من الكذب والسرقة ولا تحاولوا خدع وتضليل الناس، وابتعدوا من الاكاذيب باسم ارسال الوفد وعودة الوفد، ولا تحاولوا ادانة انفسكم ، وان كنتم لا تستطيعون من حل العقدة المعقدة التي افتعلتموها وايجاد حلول لمشاكل المواطنين اتركوا الحكومة وارفعوا اياديكم وقولو بصراحة لم نكن اهلا للحكم واعذرونا. واعلموا بان التاريخ لا يرحم.
1/6/2021




60
أدب / الوطن
« في: 11:18 29/05/2021  »


الوطن
للشاعر  : سلام عمر
ترجمة : أحمد رجب

وطني
كالتفاحة العفنة
بجذع شجرة طرية
 منسي
كمحارب مغلوب
في خندق متهدم (1)
منزويا (2)
وطني
كقطيع غنم بلا راعي
يتواحد في وادي مخفي
  يقول البعض باننا جبليون(3)
ويقول البعض الاخر باننا فراد (4) وايتام
وطني
كحجرتي الرحى (5)
وكالطاحونة المائية 
رطبة وجافة
تطحن الناضجة والبالية (6)   
.    كلها معا
28/5/2021
ملاحطات :
1 ـ  موضع ساقط اصابه الخراب
2 ـ ذليلا لا قدرة له
3 ـ  يطلق البعض بان الكورد حبليون
4 ـ ليس لديهم احد
5 ـ صخرتي الرحى وتكون عادة ثقيلة.
6 ـ  القديمة ، العتيقة.




61
أدب / ابتعدت عن نفسي كثيرا
« في: 17:04 26/05/2021  »
ابتعدت عن نفسي كثيرا
للشاعرة الكبيرة : ارخوان رسول
الترجمة من الكوردية : أحمد رجب

من الشعر الكوردي المعاصر

ابتعدت عن نفسي كثيرا
فقدت طريقي
لا استطيع ان اعود وان اهدأ في اعماقي

انا ممتعض من هلاك روحي
ظلام دامس، بارد جدا ، مقفر كليا
لا املك فانوسا ، ولا نارا، لا يتواجد احد هنا
اعلم ان الجميع مشغولون بارواحهم
يغرسون الازهار ، يشعلون الفوانيس
يحفطون آيات العشق
هم مشغولون كثيرا
انا انظر اليهم من خلف زجاج شباك
هم لا يروني
اناديهم لايردون
اتحدث الیهم لا يسمعوني
انا هنا اسيرة كدموع عيني
اضع رأسي على كتف القصيدة وكلانا نبكي
لا اعلم اي منا يبكي للاخر !
اي فرحة لا تصل الى فرحة احتراق الروح
بعشق الحياة 
اي الم لا يصل الى آلام الروح

حين يصبح رمادا!
 الى اين اتوجه بهذا الروح الرمادي
من هلاك روحي عيوني تتشتت
اصابعي متجمدة
تحت قدمي مترع من الاشواك
زوبعة باردة بددت ازهارالكلمات العذبة
اغلق الثلج ابواب وشبابيك القلب 
عابر سبيل لايمر من هناك
لا يطرق ضيف الباب
اختطف البوم الحياة الى الظلام
ئه‌رخه‌وان 2020
** ارخوان رسول { شاعرة ، كاتبة ، مترجمة } ادیبة‌ كبیرة ومعروفة  ولدت في محلة  چوارباخ فی مدینه‌ السلیمانیة وفيها انهت دراستها الابتدائية والمتوسطة والاعدادية ،
وتخرجت من معهد دار المعلمین ، وهی مربیة تربویة عملت لعدة سنوات في التدريس كمدرسة ومعاونة المديرة ، وبرزت في عالم الادب الكوردي والعالمي من خلال كتاباتها للقصائد والقصص والروايات والترجمة من اللغة الكوردية الى اللغة العربية وبالعكس من العربية للكوردية ، ومن الجلي الواضح انها ترجمت العديد من الاعمال الادبية مثل : القصائد الشعرية ،  القصص ،  الروايات  والمسرحيات من اللغات : العربية والفارسية والانكليزية الى اللغة الكوردية ، وانحازت الشاعرة ذات الحس المرهف الى تسليط الضوء من خلال كتاباتها { القصائد والقصص } على الفئات الشابة شريان الحياة والحب والطبيعة والمرأة ومشاكل المجتمع المختلفة ومواضيع شتى، والاديبة الكبيرة ارخوان صوت جهوري للدفاع عن النساء اللواتي يتعرضن الى العنف والاظطهاد وتقف بحزم ازاء اولئك الذين يريدون اقصائهن وخاصة المنظمات التي تدعي الدفاع عن المرأة وحقوقها ووسائل الاعلام في اقليم كوردستان.
للاديبة الكبيرة ارخوان ثلاثة كتب شعرية مطبوعة وكانت البداية عام 1972 عندما قامت بطبع كتابها الاول بعنوان { الحبیب} ، وفي القصة نشرت عام 2004  مجموعة قصصية تحت عنوان ( ليس لدي الوقت للجنون) وفي عام 2003 ترجمت من العربية رواية ــ قصة موت معلن ــ  للكاتب الكولومبي  گابریل گارسیا مارکیز كما ترجمت عام 2009 رواية العطر للكاتب الالماني باتريك زوسكيند بالاضافةالى الترحمات التالية :
ترجمة المجموعة الشعيرية ( انا جاسوس الله) للشاعر هوشنك درويش عام 2004  من العربية للكوردية.
ترجمة المجموعة الشعرية ( المطر يعشق الارض)  ـ  سالار عثمان من الكوردية للعربية عام 2007.
ترجمة المجموعة الشعرية فان ايروتيك ـ قوباد جلي زادة من الكوردية للعربية عام 2008.
قامت بترجمة ثلاث مسرحيات للمخرج الفنان الدكتور فاضل الجاف من العربية للكوردية ومسرحية واحدة للفنان هلكوت محمد.
ان الشاعرة المرموقة  ارخوان رسول ترجمت من اللغة الكوردية الى اللغة العربية لكبار الشعراء ومنهم : شيركو بيكه س، محوي ، بختيار علي وللاخرين من امثال : صابر صديق، عرفان احمد، كوسار كمال، ناهد حسيني ، روز هه له لجه يي و نه‌زند به‌گیخاني ، وتم نشر تلك النتاجات في مجلتي گه‌لاویژی نوێ   Glawije new  و په‌یڤین  peiven   كما قامت الشاعرة والمترجمة ارخوان بترحمة مواد مختلفة اخرى من الشعر والقصص من اللغات  العربية والانكليزية والفارسية .
في المجال الصحفي :
رئيسة تحرير مجلة ( دژنبشت) الخاصة بالكتب والمكتبات لاول مرة في كوردستان.
مديرة تحريرمجلة تيكست المهتمة بنتاجات الشبيبة.
عضو هيئة تحرير مجلة گه‌لاوێژی نوێ لمدة 9 سنوات، وعضو هيئة ادارة مركز گه‌لاوێژ للآداب والثقافة.
عضو اتحاد الكتاب الكورد { اتحاد الادباء}
عضو نادي القلم
عضو لجنة تقيم وتقدير الكتاب والفنانين
مشرفة يوم الكتاب العالمي لمدة سنتين ومنح جائزة احسن كتاب
المشاركة في العديد من الفعاليات الادبية المختلفة والحصول على عدة جوائز تقديرية.
بعد قضاء سنوات في التدريس نقلت عملها الى وزارة الثقافة وفي المديرية العامة للمكتبات اصبحت معاونة المدير العام ، وحاليا متقاعدة وفي حياتها العائلية  لها بنتين وولد.
ان هذه الاديبة الكبيرة { شاعرة ، كاتبة ، مترجمة }  تستحق وبكل جدارة الكتابة عنها بشكل مسهب في القريب العاجل.






62
أدب / دعاء
« في: 12:29 24/04/2021  »


دعاء



للشاعر : سلام عمر
الترجمة من الكوردية : أحمد رجب


اذني اليمنى عبأوها بالدخان (1)
اذني اليسرى
تعلمت التدخين  (2)
     ***
سني اللبني
الحلاوة  جعلتها تتساقط
والزعاق (3)  دائما
     ***
باليمنى اكتب
بالیمنی  ارمی واطلق (4)
 یدی وقدمي الیسری من المشاهدين (5)
     ***
والدتي علقت  دعاءا
على كتفي اليمنى
بيدي اليسرى انزلتها
     ***


ملاحظات :
(1)   ملأوا الاذن اليمنى بدخان نبات الحرمل
(2)   تعلمت تدخين السجائر
(3)   المر
(4)   الرمي بالعصا او اطلاق نار ــ من لعب الاطفال
(5)   يدي اليسرى وقدمي اليسرى من جحهور المشاهدين


** سلام عمر ــ شاعر وروائي ، رئيس تحرير صحيفة Regay Kurdistan
23/4/2021



63



النضال في سبيل الكلمة
أحمد رجب
دروس الحیاة :
بعد ان اقدم النظام الدكتاتوري على غلق جميع الابواب بوجه نشاط الادباء والكتاب التقدميين في كوردستان وبادر بكل الوسائل الى مكافحة الادب التقدمي الكوردي من جهة وتشجيع الفكر الشوفيني والتخلف من جهة اخرى ، توج عداءه بالشعب الكوردي ولغته بحل اتحاد الادباء الكورد في اواخر عام 1980، الاتحاد الذي ساهم بنشاط وحيوية  في تطوير الادب والثقافة  ولم يرضخ لمشيئة الفاشيست حيث ارادوه ان يتحول  الى بوق من ابواق دعايتهم الرخيصة.
لقد واجه الكتاب والادباء الكورد هذا القرار بغصب واستنكار شديدين ويظهر انعكاس ذلك من بين ما يظهر في امرين  : اولهما ان المنتمين من الكورد الى الاتحاد الذي اصطنعه النظام واعتبره اتحادا لجميع الادباء والكتاب في العراق لا يتجاوز عددهم  اصابع اليدين، وثانيهما نشر نداء من قبل عدد من الادباء الپیشمه‌رگه‌ الانصار  في 3  كانون الاول  1980 الى كتاب وادباء الكورد اعلنوا فيه نبأ تأسيس { اللجنة  التحضيرية  لاتحاد ادباء كوردستان } كيما يكون استمرارا لنفس الاهداف النبيلة التي كان ينشدها ( اتحاد الادباء الكورد)، ويسجل مساهمة الادباء الكورد في الثورة الجديدة لشعبنا الكوردي  خاصة والشعب العراقي عامة وقد جاء في النداء :
لم يبق امامنا سوى التصدي الحازم لهذا الواقع المؤلم  العصيب وان ندافع باخلاص وامانة عن تلك العادات والتقاليدالتقدمية  والروح الوثابة التي صانها ادبنا وثقافتنا طوال التاريخ الحديث، ويوضح النداء كون تأسيس الاتحاد جاء بهدف  صيانة { ادب  وفن امتنا التقدمييين } من التشويه ولتعميق خصائصهما القومية الاصيلة، وكذلك بهدف التصدي الحازم لسيل الادب والفن المتخلفين اللذين يبرران العنصرية  والارهاب والاجرام ويريدان تثبيت  اخلاق وتقاليد العصور المظلمة  في كوردستان والعراق باسره ، وذلك كتفا لكتف مع سائر مثقفي شعبنا المخلصين.
وفي اعقاب ذلك عقدت اللجنة التحضيرية الملفة من : أحمد دلزار، محمد عباس ( حاجى ممو)، رفيق صابر، هه‌ڤال كویستاني وابو بكر خشناو عددا من الاجتماعات ، وفي احد اجتماعاتهم  تقرر عقد اجتماع  للهيأة  التأسيسية  الذي  تقرر فيه تأسيس منظمة  ادبية  مستقلة لتضم جميع الكتاب في الجبل على اختلاف ايديولوجياتهم  وتنظيماتهم الفكرية والحزبية  وتم تسميتها باسم ( جمعية  كتاب كوردستان)  وقد حضر الاجتماع كل من : احمد دلزار، رفيق صابر، حسين بفرين،  محمد رنجاو، عباس محمد حسین (حاجی ممو)، شهاب عثمان، هاشم كوچانی، ابو بكر خوشناو، فريد اسسرد، ناصر حفيد ، احمد رجب، ارسلان بايز وهه‌ڤال كویستانی  وتقرر في الاجتماع  ايضا   اصدار مجلة دورية تكون لسان حال الاتحاد، وقد صدر العدد الاول منها في اذار عام 1980 باسم { پیروو ـ الثریا } ونشرت فيها الى جانب كلمة العدد : نداء اللجنة التحضيرية الموجه للكتاب ومواد عن  شعر المقاومة  ـ ابوبكر خوشناو، الادب والثورة ـ محمد رنجاو، لقاء مترجم للشاعر السوفيتي يفتشينكو ،  عن النقد من الفارسية،  مخاض الجياع  للشاعر الشهيد جميل رنجبر ـ استشهد في اواخر عام 1980 وهو من الاتحاد الوطني الكوردستاني،  اربع قصائد للشاعر رفيق صابر،  اربع قصائد للشاعر هه‌ڤال كویستاني، قصيدتان ـ مامة نالة، قصيدة عن الشهيد الشيوعي  الفنان معتصم عبدالكريم  ـ رحيم عزيز، قصيدتان للشاعر الايراني خسرو گلسورخی ـ ترجمة ابو ازاد، الجحيم ـ قصة بقلم فريد اسسرد ونشر قصتين احداهما مترجمة  من العربية لزكريا تامر ترجمة كاكه باس والثانية للقاص الايراني الشهيد صمد  بهرنكيٍ  استشهد من قبل الشاه ومخابراته ساواك غرقا في نهر اراس ـ ترجمة أحمد رجب من الفارسية.
رغم ما اعترض اللجنة التحضيرية من مصاغب  وعقبات  فقد تمكنت  من اعداد ( مشروع النظام الداخلي لاتحاد ادباء كوردستان ) ، وبعد تعطيل مجلة ( نوسه رى كورد ـ الكاتب الكوردي) على اثر الغاء (اتحاد الادباء الكورد)  تم تبديل مجلة  الثريا الى مجلة ( نوسه رى كوردستان  ــ الكاتب الكوردستاني) وهي متطورة من حيث الشكل والمضمون . وتم تبديل اسم جمعية  كتاب كوردستان الى : اتحاد ادباء كوردستان.
في صيف عام 1984 عقدنا اجتماعا  للكتاب والصحفيين الانصار الپیشمه‌رگه‌ في مقر الفرع الثالث للحزب الديمقراطي الكوردستاني في وشكه ناو الواقع بين خورنه وه زان واحمد آوا،  وحضره  من الحزب الديمقراطي الكوردستاني الاخوة : سيد فتح الله كاكه يى ـ العضو العامل في الفرع، ازاد قره داغي عضو اللجنة المركزية ومسؤول الفرع ،  المربي التربوي والاديب  الفنان فهمي كاكه يى ، والشاعر رزگار ( ويل) واحمد رجب من الحزب الشيوعي العراقي ، وقد تقرر تأسيس  جمعية الكتاب والصحفيين والفنانين الديمقراطيين العراقيين ــ الانصار.
وتكونت هيأة الرئاسة من : عبدالله قره داغي ( فاضل)  والاستاذ المربي والكاتب والفنان فهمي كاكةيى  واحمد رجب وفي بداية عام 1985 اصدرنا  مجلة الوثبة باللغتين الكوردية والعربية  وهي فصلية يصدرها فرع كركوك والسليمانية  لرابطة الكتاب والصحفيين والفنانين  الديموقراطيين العراقيين الانصار كما اصبح عبدالله قره داغي وفهمي كاكه يى وأحمد رجب في هيئة تحريرالمجلة.
14/4/2021
ملاحطة :
الاستفادة من كتاب : الايام التي كان الوطن للجميع ــ هه فال كويستاني.
ومن ارشيف الاستاذ التربوي  الكاتب الفنان فهمي كاكه يي.


64



الشهيد الخالد حميد مجيد قادرزهاوي
                                         
أحمد رجب
في عائلة كادحة في روابي وجبال خؤشك و سه رته ك وبه مو وفي قرى هورين و شيخان التابعة لناحية ميدان في قضاء خانقين عام 1952 جاء الى الحياة طفل وسيم اطلقوا عليه اسم حميد ومع قدوم شركة سد دربندخان توجهت العائلة الكادحة الى دربندخان بحثا عن معيشة العائلة و حياة افضل.
كان مجيد قادر زهاوي والد الطفل حميد انسانا مرحاووطنيا وصديقا للحزب الشيوعي العراقي، واستطاع فتح حانوتاوان يعمل جاهدا لحصول لقمة العيش، وفي دربندخان توجه حميد للمدرسة ولما اصبح صبيا وهو لا يزال في عمر الوروداقترب من الافكار الشيوعية كما اقترب من الرفاق الشيوعيين، وحسب توجيهات منظمة الحزبب بدفع الشباب للانضمام الى المنظمات الطلابية والشبابية والفرق الرياضية وطبقا لتلك التوجيهات انضم حميد لفريق دربندخان الرياضي لكرة القدم ولعب بنشاط وجد في خط الهجوم الى جانب اسماعيل نعمة وابراهيم رجب { بيلي} وحمة يان، واصبح فيما بعد احد اللاعبين المعروفين.
كان حميد شابا نشطا وفعالا ورغم ذلك لم ينتبه له رجال الامن والاستخبارات العسكرية  ولم يصبح هدفا لهم وكان وهو شابا يافعا بعيدا من مرتزقة السلطة يأخد رسائل المنطمة الى الرفاق المسؤولين في القرى القريبة في كولان وبانيخيلان ويعود حاملا لرسائل الرفاق المسؤولين وادبيات ونشرات الحزب الى المنظمة، وفي اواخر عام 1969 وبداية عام 1970 وخاصة بعد اتفاق 11 اذار بين الحكومة والحركة الكوردية التصق حميد بالحزب وترشح ليعمل جنبا الى جنب الرفاق لطيف شيخ محمد وشقيقه نجيب، وفي عام 1970 وبينما كان الشيوعيون يتهيأوون للاحتفال بالعيد القومي للشعب الكوردي { عيد نوروز} اقدمت فئة ضالة بنشر الذعر بين المواطنين وارسال رسائل تهديدية لمنظمة الحزب بالقتل فيما قاموا بالاحتفال وارادت تلك الفئة المذكورة العمل على التلاسن والسب وماشابه جر الرفيقين نجيب شيخ محمد و حميد مجيد الى شجار مباشر ولكن الرفيقين وبكل جسارة  افشلا خطة الضاليين وعدم وصولهم الى غايتهم القذرة.
واصل الرفيق حميد { سه رته ك}  العمل الجاد والفعال في صفوف الحزب، وكان جسورا وباسلا الامر الذي عرضه الى الملاحقة والاعتقال من قبل عناصر الامن والاستخبارات وتم اعتقاله في 28/6/1985 وبصفته هاربا من الخدمة العسكرية قاموا بارساله لوحدتة في سيف سعد وتقديمه الى المحاكمة في محاكم صورية لنظام الدكتاتور صدام حسين وحزب البعث العربي واختلقوا له بعض الاكاذيب واصدرت المحكمة بحقه قرارا باعدامه رميا بالرصاص مع مجموعة من الشباب العرب.
سنحت للرفيق حميد فرصة للخلاص واستطاع الافلات من مخالب مرتزقة صدام حسين والبعثيين والتوجه الى جبال كوردستان ، وهناك عاود الاتصال مع رفاق الحزب من جديد ليواصل النضال معهم.
لقد ساهم الرفيق حميد في الانتفاضة الحماهيرية العارمة للشعب الكوردستاني بفعالية ونشاط ملحوظ وشارك مع رفاق الحزب في تحرير مدينة كفري ومدينة خانقين.
في حياته الاجتماعية كان انسانا بسيطا وقطع دراسته وهو في الصف الثالث المتوسط ليشارك والده واخوته في العمل لعيش عائلتهم الكبيرة ، وكان له دور بارز في تأسيس اتحاد الشباب الديمقراطي في كوردستان وكان حتى يوم استشهاده عضوا فعالا في فرع كركوك للاتحاد المذكور.
في عام 1992 اصبح عضوا فخريا في نادي دربندخاني الرياضي ، ومما يؤسف له انه قام بزيارة اقاربه في مدينة حلبجة { هه له بجه} اثناء المعارك الطاحنة بين الحزب الدمقراطي الكوردستاني والحزب الاشتراكي الكوردستاني وفي ليلة 28/ 29/6/ 1995 استشهد جراء طلقة طائشة.
ترك الرفيق  حميد زوجته واربعة اطفال وهم { بيشره و، ايار، هاوار و هةزار} وتجدر الاشارة بان عائلة { مجيد قادر زهاوي}  عائلة وطنية  ويتوزع الابناء والبنات واخوته والاحفاد حاليا على نسيج جنيل يضم الى جانب الشيوعيين اخوة في الاحزاب العلمانية الاخرى في كوردستان.
المجد والخلود للرفيق الشهيد حميد مجيد قادر زهاوي { سه رته ك} ولكل شهداء الشعب والوطن والحزب.
31/3/2021





65
أدب / اول ركلة (1)
« في: 19:17 30/03/2021  »

اول ركلة (1)
**للشاعر سلام عمر
الترجمة من العربية  : أحمد رجب

اول ركلة سددتها
اهرقت  ماء ولادتي (2)
ومعه
نزلت الى حضن الامومة
اول دوي سمعته
كان لوالدتي
تصرخ
وتقول اين طفلي؟
    ***             
منذ ذلك الوقت
عمري مثل ماء الولادة عند امي يجري                                               
لا يوجد من يجمعه
منذ ذلك الوقت
يجري تحطيم طفولتي (3)
والدم في جراح مشاعري يتقطر
لا يوجد من يصلحه(4)
      ***
لحد الآن طعم
اولى قطرات حليب امي في فمي
طيب رائحتها الاولى 
واولى قبلة شفاهها
في شرايين قلبي
         ***
اول ركلة وجهتها
فجرت كيس الولادة وخرجت(5)
رأيت نورا
وقطعوا حبل سرتي         
وللديمومة
في اول وطن
واجمل سيماء (6)
فصلوني عن اعز شخص
             ***
منذ ذلك الوقت
كأمي يلازمني الالم
اصرخ
منذ ذلك الوقت
ذكرياتها كالمشيمة (7)
الفها مع عمري           
       ***
اول ضربة وجهتها
اراقت مني بحرا من الدموع
منذ ذلك الوقت
عالمي مثل امي
دوي و  صراخ وطلق كاذب (8)
منذ ذلك الوقت
وطني
وانفجار اكياس الحمل
واراقة الدماء
** سلام عمر : شاعر وروائي ـ رئيس تحرير ريگای كوردستان
29/3/2021
ملاحظات :
(1)   ضربة.
(2)   الماء الذي يصاحب الولادة مع الاغشية المخاطية.
(3)    تدمير، الشعور بالاحباط.
(4)   يداويه، يعالجه.
(5)   الكيس الامينوسي ــ   Amniotic sa  ـ الكيس السلوى
(6)   ايقونة.
(7)   عبارة عن عضو ينمو في الرحم.
(8)   هو عبارة عن الام المخاض الكاذبة.


66


ملحمة قزلر ونضال الشيوعيين
أحمد رجب
قبل 41 عام سطر الشيوعيون العراقيون ملحمة بطولية في معركة قزلر ، ففي يوم 24/3/1980 تصدى أنصار الحزب الشيوعي العراقي ( البيشمه ركة ) لقوات نظام صدام حسين الدكتاتوري وحزب البعث العربي ، .لقد جمع النظام أعداداً ضخمة من القوات الحكومية ومن الجحوش المرتزقة مع طائرات الهليكوبتروسمتيات وآليات تمهيداً لضرب الجماهير ومحاربة القرى بهدف الانقضاض على أنصار الحزب الشيوعي العراقي وأنصار القوى الكوردستانية عند الاحتفال بعيد نوروز، العيد القومي للشعب الكوردي، وبسبب هطول الأمطار الغزيرة في تلك السنة تأخرت مراسيم الإحتفال بعيد نوروز إلى يوم 24/3/1980، وكانت القوات الحكومية الشرسة على أهبة الإستعداد لتنفيذ جرائمها البشعة بحق الناس الأبرياء وقوات الأنصار للأحزاب العاملة على أرض كوردستان.
تكوّنت مفرزة حزبنا البطلة من 16 نصيراً  وخرجت  في الفجر من قرية زيوي في الجهة المواجهة لمدينة السليمانية، وصعدت جبل بيره مه كرون الأشم بعد السير لساعات طوال في البرد وعلى الثلوج، ومن ثمّ النزول إلى قرية قزلر، حيث وصلوها في الساعة 11 بغية الاستراحة و تناول وجبة الظهر وكانوا  متعبين جدا.
بعد تناول الاكل خرجت مع الرفيق  رؤوف رشيد { بيكه س} وكان اليوم مشمسا  والجو رائعا ، وينينما كنا نتحدث حلقت طائرة هليكوبتر في سماء المنطقة وبعد دقائق  جاء عدد من الهليكوبترات وانزلت غلى اطراف القرية الجنود والجحوش وفي الحال  دارت رحى معركة غير متكافئة بين عناصر مدربة من جيش له خبرة جيدة في الوقوف ضد الجماهير وقمع تطلعاته وإنتفاضاته وبين عدد قليل من الأنصار بأسلحتهم العادية والرديئة، ولقد ظنّ العدو الجبان بأنّه يتمكن من إبادة المفرزة الباسلة أو القبض على أفرادها، إلا أنّ الأنصار الشيوعيين وقفوا بكل بسالة وصمود ضد المجرمين الغزاة وخيبوا آمالهم القذرة. وفي الواقع كانت أسلحة الأنصار عادية ورديئة وقديمة  وهي عبارة عن : 2 كلاشنيكوف ، 8 جيسي، 1 برنو، و5 ماو ( اصبحت مادة للتندر والسخرية) ، وسلاح ماو من أسوأ الأسلحة الصينية وكان عتادنا هو الاخر قليل جدا وتصوروا ان الرفيق حمه كريم آمر المفرزة كان لدية مخزن واحد.
لقد دفع العدو الجبان أعداد كبيرة من القوات بما فيها القوات الخاصة والجحوش المرتزقة و19 طائرة هليكوبتر ومنها السمتيات التي جرّبها النظام ضد الأنصار قبل القيام بإستخدامها في الحرب ضد إيران. ، وبعد 4  ساعات من المعركة وصلت مفرزة بطلة من قوات بيشمه ركة الاتحاد الوطني الكوردستاني بقيادة إسماعيل كه وره ديى من قرية جوخماخ، ودخلت المعركة فوراً لمناصرة أشقائهم في الحزب الشيوعي العراقي ،  وفي الساعة السادسة مساءً بدأ العدو الجبان جمع خسائره وفلوله وترك أرض المعركة والعودة إلى إسطبلاته وحظائره.
و الانصار الذين  شاركوا في معركة قزلر ضمن المفرزة  المتكونة من (16) نصير { پێشمه‌رگه‌}  هم :
1- حمه كريم قه ره جه تانى { حه مه صالح} 2 - حسن رشيد{ فلاح } 3- كمال مام همزه { هزار} ) 4- عمر حه مه بجكول { ملا حسين} 5-  الفنان معتصم عبدالكريم { أبو زهره }  6- شفيق كريم { مامۆستا شاهۆْ} 7- صلاح الدين حسن { مامۆستا خالد }  8- سرباز الملا احمد بانيخيلاني 9- عمر علي { عمر بووره سلمى} 10- مامۆستا جه‌مال محمد امين 11- حه‌مه ‌صالح سورداشي { مامۆستا سردار}12- ره‌ووف ره‌شيد { بێكه‌س } 13- محمد مظلوم { ابو محمد } 14-  برهان احمد { عطا } أحمد رجب { سيروان }  و16 ـ  ع , ط  ( ابو هيمن) مندس وتكاثرت  الاحاديث عنه واخيرا طهر بانه عميل للسلطة.
في خضم المواجهة المستمرة بين شعبنا وأعدائه، وبين حزبنا الشيوعي العراقي والقوى الفاشية تتنّوعت مآثرالشيوعيين ففي معركة قزلر الباسلة يتناقل الناس أخبار البطولة للأنصار الشيوعيين وحلفائهم من القوى الكوردستانية، ومن هؤلاء من استشهد بطلاً صنديداً جسّد ذروة إنسانيته وإنتمائه للشعب والوطن ومنهم ما زال حياً يواصل نضاله من أجل شعبه وحزبه، ومن خسائرنا في معركة قزلر إستشهاد الأنصار البواسل :
1. عمر حمه بجكول ( الملا حسين ) عامل في معمل تنقيح السليمانية.
2. شفيق كريم ( شاهو ) مدرس اللغة الأنكليزية في ثانوية روشنبير في السليمانية.
3. معتصم عبدالكريم ( أبو زهرة ) فنّان تشكيلي من بغداد
4. حسن رشيد كادر حزبي من السليمانية ومسؤول قوة حماية مقر اللجنة المركزية في بغداد.
5. كمال مام همزة ( هه زار ) عامل بناء في السليمانية.
وجرح النصير الشجاع "شهاب " من بيشمه ركة الاتحاد الوطني الكوردستاني.
ومن المهم أن نذكر بأنّ 3 من الأنصار المشاركين في ملحمة قزلر البطولية استشهدوا في أماكن أخرى وهم كل من :
1. سه رباز الملا أحمد بانيخيلاني ( طالب في المرحلة الأعدادية ) استشهد في ملحمة بكربايف على ايدي جحوش المرتزق تحسين شاويس.
2. عمر علي ( عمر بوره سلمى ) موظف عند إدائه لمهمة حزبية وعسكرية غرق في نهر جه مي سوره بان.
3. صلاح الدين حسن ( ماموستا خالد ) معلم : عضو مكتب محلية السليمانية  عند عودته إلى السليمانية للعمل في تنظيمات مدينة السليمانية أثناء عمليات الأنفال السيئة الصيت اعتقل واستشهد..
لقد تم دفن النصير "الملا حسين" في قرية جوخماخ، كما تمّ دفن الأنصارالآخرين { شاهو وأبو زهرة وحسن وهه زار في مقبرة قزلرِ} ، وفي يوم 25/3/1980 شنّ العدو الدكتاتوري هجوماً كبيراً بالدبابات والسمتيات على قرية قزلر مرة أخرى وأستطاعت لعدم وجود أنصار في قرية قزلر من إخراج جثث الشهداء الأربعة ونقلها إلى مدينة السليمانية، ومنعت السلطات الدكتاتورية المجرمة ذوي الشهداء من إقامة مراسيم الدفن واقامة العزاء.
واخیرا اثمن جهود الرفاق والذين يكتبون ذكرياتهم وتاريخ الانصار ونضال الحزب الشيوعي العراقي بصورة موثقة ونزيهة،  واقول للأخرين كونوا دقيقين ولا تشوهوا تاريخ الحزب والانصار البيشمة ركة ، ويستطيع المرء ان يكتب خلال يومين او ثلاث كتابا بمائتي صفحة اذا كتب مثلكم مغالطات واكاذيب مثلا يقول احدهم : تكونت مفرزة من 16 رفيقا وصديقا يقودها ملا حسين عسكريا وبمرافقة الرفيق فارس رحيم مستشارا سياسيا ، ووجود قرار واضح بعدم دخول القرى  نهارا ويقول الرفيق في كتاباته دخلت المفرزة القرية دون وضع حراسة مشددة ، وتوجه الرفاق فورا الى الجامع وانتظروا ان يجلب لهم الطعام .
أقولللسيد الكاتب  : المفرزة كانت بقيادة الرفيق حمه كريم { حمه صالح} عسكريا، ولم يكن الرفيق دكتور فارس رحيم مع المفرزة  ولم يتواجد في المنظقة ولم يكن مسؤولا سياسيا قط، لا ادري من اين جاء الرفيق بمعلوماته آذ لم يكن هناك قرار بعدم دخول القرى والامر شأن خاص برفاق المفرزة واجواء المنطقة ولا ادري ماذا يقصد بوضع حراسة مشددة ، وفي القرى يتوزع الانصار على بيوت الفلاحين ولا يجلب لهم الطعام الى الجامع.
واخيرا اقول اكتب ما تشاء، واستنسخ كتابات الاخرين  بدقة واصدر كتبا ولكن لا تحاول تشويه الحقائق والوقائع.
 النصر لنضال الحزب الشيوعي العراقي والحركة الوطنية العراقية والكوردستانية من أجل أماني وتطلعات الشعب والوطن.
الخزي والعار لأعداء الشيوعية .
22/3/2021

67

كيف احتفلنا بعيد نوروز القومي؟
أحمد رجب
في 11/3/1970 بثت آذاعة الجمهورية العراقية في بغداد  بيان 11 آذار ونص الاتفاقية الموقعة بين الحركة الكوردية وحزب البعث العربي الاشتراكي حول وقف العمليات العسكرية،  وفور سماعنا  قامت منظمة حزبنا الشيوعي العراقي في دربندخان وبمشاركة الجماهير والسيارات بتنظيم مظاهرة كبيرة لإبداء التأييد والفرح، وطافت أرجاء المدينة.
في اليوم الثاني للبيان { أي في 12آذار 1970} نظمنا حفلاً في الحي السفلى على (ساحة التنس)  بقراءة  كلمة قصيرة من منظمة الحزب ، وقراءة أشعار وقصائد، وتقديم اغاني ودبكات  وبهذه الفعالية  أعطينا لمنظمتنا دفعاً كبيرا إلى الأمام، ولم يكن للحزب الديموقراطي الكوردستاني (البارتي) تنظيم حزبي بالرغم من وجود عدد كبير من البارتيين وأنصارهم ، وقد ساعدناهم  في تشكيل منظمة حزبية  لهم.
ظروف الفرح والمسرة التي رافقت الإحتفالات بصدور بيان 11 آذار، وبروز دور الشيوعيين في المدينة دفعت بالعديد من الشباب الانتماء للحزب ، وعودة من ترك الحزب لظروفهم الخاصة  ، وفي التحضير علنا للإحتفال بعيد نوروز القومي، أي بعد (10) أيام من صدور بيان  11  آذار، إستلمنا تهديدا قبل يوم للإحتفال من الإستخبارات العسكرية عن طريق (الملازم سعيد الذي تزوج من فتاة كوردية ومن عائلة معروفة صديقة،  والملازم صلاح الذي قتل في بانيخيلان) بضرورة عدم الإحتفال، وقد ذهبنا { أنا والرفيق ملاحسن نورولي عضو المنظمة الحزبية  والعامل في دائرة ري دربندخان }  إلى معسكر الفوج وفي الباب النظامي التقينا  رئيس عرفاء  منشد زامل جلوب  ، وأخبرناه وقلنا له كما تدري نحن من الحزب الشيوعي العراقي نريد مقابلة المقدم خالد مسؤول الإستخبارات، وقد تعجّب وأمعن النظر فينا قائلاً: شيوعيون تريدون مقابلة المقدم خالد؟.
ضحكنا وقلنا له: نعم، ولماذا تتعجب ؟ وأسرع إلى المقدم وعاد قائلا: تفضلوا.
رحّب المقدم خالد بنا، وأشعل سيكارة بتبختر وكبرياء على طريقة زمرة الإستخبارات وقال بإندهاش: من أنتم ؟  انتم  شيوعيون ؟ ماذا تريدون ؟.
اخبرناه باننا من منظمة الحزب الشيوعي العراقي في دربندخان،  واستلمنا عن طريق ضباطكم وجنودكم تهديدا ومنعنا من إقامة الإحتفال بعيدنا القومي {نوروز}، وجئنا لإبلاغكم رسمياً  لمساعدتنا وأخذ موافقتكم.
وبعد لف ودوران واسماعنا كلمات التهديد والوعيد وانكم من حزب محظور، وبعد مناقشات معه وإصرارانا  واتصاله بالمراتب العليا  وافق، ورجا أن نحاول قدر الإمكان المحافظة على الأمن وإستقرار المدينة.
لم نصل إلى البيت وأستلمنا تهديداً نارياً من الأخ (احمد كلاري – قائد عسكري ميداني) من الجماعة المنشقة من الحزب الديموقراطي الكوردستاني ( وسميت هذه الجماعة المنشقة بالجلاليين) نسبة الى جلال طالباني. ، وهي الجماعة  التي اعلنت انشقاقها من البارتي بقيادة ابراهيم احمد وجلال طالباني التي هربت الى ايران  وعادت بعد ان عفا عنهم  القائد مصطفى بارزاني  ولكن بعد فترة توجهت الجماعة الى بغداد  وتعاونت  مع الحكومة العراقية واصدروا صحيفة النور، واطلقت الجماهير الكوردية عليم جماعة النور.
كتب الأخ احمد كلاري في رسالته لنا : سمعنا بأن الحزب الشيوعي العراقي يريد الإخلال بأمن وإستقرار المدينة بإقامة إحتفال بمناسبة عيد نوروز، وأن أحداً منهم سيقرأ كلمة، وفي هذه الحالة لا نوافق القيام بالإحتفال، وسوف نقتل الشخص الذي يقرأ كلمة الحزب، وختم رسالته بعبارة: (أعذر من أنذر !).
وأخبرنا (المبلغ)  نعم سنحتفل  وبلاشك  سيلقي احد رفاقنا  كلمة الحزب الشيوعي العراقي، ونرجو من أخينا  احمد كلاري أن يعمل على تهدئة الوضع ونبذ القتل.
كتبنا رسائل مستعجلة إلى مكتب محلية السليمانية ولجنة جوتياران  والرفيق المسؤول لمنظمتنا { المناضل المعروف عبدالله القره داغي – ملا علي} بديلا للرفيق فارس رحيم  مسؤول لجنة جوتياران الذي لم يكن متواجدا آنئذ في المنطقة   وكان ملا علي آمراً للسرية العاشرة الباسلة ضمن تشكيلات الحركة التحررية الكوردية، وشرحنا وضعنا باسهاب وان رفاق المنظمة مستعدون لاقامة الاحتفال وعدم الاصغاء الى الآخرين  وقلنا نحن بخير ونرجوا ان لا تقلقوا وننتظر توجيهاتكم  واكدنا ان رفاقنا ومنظمة حزبنا في المدينة بخير وعلى الإستعداد التام وقبل الاحتفال بساعات استلمنا الردود والتوجيهات.
لم نرتاح أبداً في الليلة التي سبقت الإحتفال، عقدنا عدة إجتماعات حزبية، كانت الأكثرية من الرفاق  مع إقامة الإحتفال، ولكن الأقلية كانوا ضدنا.
اليوم، هو يوم العيد القومي لشعبنا، عيد نوروز، في الصباح الباكر قام الشباب المتحمس من رفاقنا في دربندخان وزاله ناو وبانيخيلان وكانى سارد والقرى القريبة  الأخرى بجمع الكراسي من البيوت ونقلها إلى ساحة الإحتفال في الحي السفلى للضيوف.
وقبل الإحتفال بساعتين أخذت كل مجموعة مكانها حسب القرارات للحفاظ على الأمن والإستقرار وحماية المحتفلين، وكانت القرارات صارمة وتقضي بحمل المسدسات من قبل الرفاق المشخصين ( كانت المسدسات) شخصية ، وعدم الإختلاط بالجماهير مع المراقبة الشديدة للعناصر الغريبة والغير معروفة ، وإذا حدث صدام تبقى المجموعة في مكانها ولا تتحرك إلا بأمر من مسؤوله.
بدأ الإحتفال بالنشيد القومي {  ئه ى ره قيب  ، ووسط التصفيق الحار والهتافات بحياة الحزب الشيوعي العراقي والحركة التحررية الكوردية تقدّم الرفيق {أحمد رجب} إلى المنصة لإلقاء كلمة الحزب متحديا الموت، وكان قرارنا إبتعاد كل الرفاق من المنصة، وكان شعارنا: لتكن خسارتنا أقل ، إلتزم الرفاق بالقرار، وفي الأثناء تقدم الشيوعي الرفيق المناضل {غفور كويخا علي} وهو من الشيوعيين الاوائل القدامى في دربندخان وأستلم اللاقطة من يدي وقربها مني قائلاً : أموت معك وأتحدى الموت وتقدم رفاق آخرون ووسط الإندهاش والتصفيق ألقيينا كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في دربندخان ، ومن ثم ألقى مسؤول منظمة الحزب الديموقراطي الكوردستاني كلمته.
كان الإحتفال منظماً بشكل جيد، كما سارت الأمور بشكل جيد، ولكن عند الختام بدأ إخوتنا الأعداء بالسب والشتم والتهجم على الحزب الشيوعي العراقي والحزب الديموقراطي الكوردستاني، وحاولوا اثارة الرفيقين الشابين نجيب الشيخ محمد { استشهد} عام 1983 بايادي آثمة وخسيسة وحميد مجيد  الذي قتل غدرا عام 1995 الأمر الذي أدى إلى تدخل الجيش والشرطة وأستدعائنا إلى الحضور في مقر اللواء، وهناك قام اللواء الركن (نصيف جاسم السامرائي – أصبح فيما بعد المستشار العسكري لصدام حسين) بإلقاء كلمة وتقديم نصائح على اننا اخوة، وعلينا حل مشاكلنا والمصالحة، وهنا قلت للأخ المناضل احمد كلاري باللغة الكوردية، وهو يدري بانني صديق لأخوانه حسن وحسين ايام الدراسة الثانوية معا، وأحترمه شخصياً لانه  اكبر مني وهو من عائلة مناضلة : حسنا كاك احمد  آمر لواء ينصحنا أن نتصالح، وحال سماعه كلماتي تقدم وأعتذر لما جرى، وتبادلنا القبل الأخوية.
نعم هكذا احتفلنا واصبحت منظمتنا علنية وفرضنا انفسنا لكن الغوغائيين  واذناب السلطة والاقطاعيين المحليين وقفوا ضدنا ومحاربتنا حالنا حال المنظمات الحزبية الاخرى.
17/3/2021

68


مواطنو كوردستان لا يريدون الاقتتال
      أحمد رجب
ألا يعنى تجميع القوى ناقوسا لقتال دموي فالحزب الدسموقراطي الكوردستاني ( حدك) ينوي ان يحل محل الشعب الكوردستاني وان يكون المقرر في كل شيء وهو حزب كبير وفق الانتخابات الاخيرة ولكن هذه الحالة لا تستمر إذ ليس من المستعبد ان يتغير وصعه  في الانتخابات القادمة ويقل دوره لذا نرى ان حدك من الان يحاول مغازلة الاحزاب الشيعية وتكوين تحالف كبير بشرط عدم مشاركة اي حزب كوردستاني آخر.
لقد ارسل حدك عددا كبيرا من البيشمةركة الى اطراف ناحية قسري ( قصري) مثلما حرك قواتا في السابق الى زيني ورتي وان تجميع القوى محاولة ضد حزب العمال الكوردستاني ( بكك PKK ) وان الحكومة التركية تقول علنا بانها تساند شمال العراق وتقصد اقليم كوردستان ، وللعلم ان الاعداء لا يقولون ابدا اقليم كوردستان شأنهم شأن البعثيين الشوفينيين الذين كانوا يرددون شمال العراق عوضا عن اقليم كوردستان.
لا يجوز يوما من الايام ان ننسى نظاما دمويا يقمع الناس المدنيين الابرياء آذ ان تركيا قابلت بالنار والحديد المواطنين الكورد وكل شيء يتعلق بهم ورغم ذلك وقفت ضد حقوق الانسان الاولية والقوانين الخاصة بها وداست عليها ولم يستطع احد الاحتفاظ بحقوق المواطنة.
ان تركيا قامت بتنفيذ الاعمال المشينة من الاعتقالات والقتل الحماعي لمواطني القرى والمدن في شمال كوردستان وقامت بهدم البيوت وتسويتها مع الارض وحرق البساتين والاشجار والاحراش وقتل الماشية ولم تكتف بما اقترفتها ولجأت الى غرب وجنوب كوردستان واحتلت مدنا ومناطق شاسعة ، وبدون شك ان اطرافا محلية قد ساعدتها للقيام بتجاوزاتها، وان مسؤولي تركيا لا يخفون شيئا وقدموا مقترحات للاقليم عن التعاون والعمل الاستخباراتي وجمع معلومات  عن (ب.ك.ك) لقاء مساعدة الاقليم اقتصاديا وماليا، وللوصول الى مطامحها النجسة طالبت الحكومة العراقية بالوقوف معها في محاربة ( ب.ك.ك).
ان قصف المناطق الحدودية والاراضي في جنوب كوردستان من قبل الطائرات الحربية والمدفعية التركية عمل دنيء واهانة لللشعب والوطن، وان كل من يسمح باقترافه يعتبر بلاشك خيانة قومية ومحل ازدراء واستحقار، وحقيقة ان استمرارية القصف بكل انواعه واشكاله عمل خطير وغير شرعي وغير انساني ويؤثر على امن واستقرار البلاد وسكان القرى الذين لا يستطيعون العيش بسلام على ارض آبائهم واجدادهم  وان يكونوا احرارا في اعمالهم اليومية ، في الزراعة وتربية الحيوانات والاهتمام بالنحل والبساتين والكروم.
ان اعداء الكورد وكوردستان منذ فترة طويلة يتدخلون في شأن لا يعنيهم وحسب رغباتهم  وبكل حرية يصولون ويجولون في المدن الكوردستانية وكأنما ان الاراضي هي لهم ، وجعلوا من انفسهم اصحاب السلطة والحاكم على الاراضي التي احتلوها ، واصبحوا اصحاب القرار في تلك المناطق المحتلة ويتعاملون بعنجهية وتكبر مع المواطنين، ومما لاشك فيه انهم يحملون تحت ابطهم خططا مدنسة ومخفية يزيلون الستار عنها رويدا رويدا وان الذين يساندون هؤلاء سيعيشون اذلاء وتحت الطلب، وان اية علاقة بين القوات التركية المحتلة وقوات اخرى تشكل الخطورة على استقلالية الوطن وحقوق الشعب المشروعة ولكن بدلا من ادانة تركيا  المحتلة واعمالها المخزية والمستهجنة يقوم رئيس حكومة اقليم كوردستان بكيل المديح والثناء لتركيا باسم  التعاون !.
انه من السخرية والادانة ان يقوم مسؤولو كوردستان من رئيس الاقليم و رئيس الحكومة السفر الى تركيا علنا وسرا واستقبال مسؤولين اتراك ووفود استخباراتية بكل حفاوة ، وتنفيذ خطط تركيا حسب اوامرها وتريد الدولة التركية ان تضبط اراضي كوردستان واخضاعها والسير حسب مشيئتها، ومن المفترض ان يقوم مسؤول حكومي ادانة اعمال تركيا العدوانية ولكنه يأتي بمبررات غايتها تلميع الوجه العابس لتركيا زاعما ( ان الضمير لا يقبل باعمال حزب العمال الكوردستاني ) والظاهر ان اعمال تركيا عند مسؤولي كوردستان مقبولة، وفي الماضي ردد عدد من هؤلاء المسؤولين ولعدة مرات ان يخرج الضيوف ويقصدون ( ب. ك. ك)  ولكن الان يرددون اتفاق شنكال الموقع بين اقليم كوردستان و الحكومة العراقية وهم فرحون لاخراج الكورد وقواهم من المدينة، ولكن المواطنين في شنكال قطعوا عليهم الطريق اذ لا يقبلون بتلك الاتفاقية ، والدولة التركية وامام الملأ في العالم وبكل دناءة صرحت بانها تحتل شنكال في يوم ما وتزيل معسكر مخمور للهاربين من شمال كوردستان خوفا من بطش العسكر التركي.
ليس لمسؤولي كوردستان اي موقف ازاء التجاوزات التركية ، وان وجود ــ 30  ـ موقع وربية للجيش التركي داخل اراضي كوردستان مزود باحدث الاسلحة الحربية الفتاكة وبضمنها المدفعية الثقيلة والدبابات وطائرات الهليكوبتر، والاسوأ من كل شيء تصريحات المسؤولين في اقليم كوردستان وتلميعهم لوجه تركيا الكالح، وانهم يرددون ما تريده تركيا منهم من ان ( ب . ك . ك) جر الجيش التركي لدخول اراضي كوردستان، ولكن في الوقت الحاضر يخاف الناس من الاوضاع الخطرة ومطامح تركيا لاحتلال جنوب كوردستان (الاقليم) بالكامل.
ان اعمال تركيا هي تجاوزعلى استقلالية اراضي كوردستان بشكل عام ومنطقة شنكال بشكل خاص، وانها اعمال سافرة وتدخل فض في شؤون بلد آخر وعمل جبان ضد القوانين والتشريعات الدولية ، لذا وجب على الناس الشرفاء ومحبي الحرية والانسانية في العالم ادانة اعمال تركيا وتجاوزاتها على اراضي اقليم كوردستان ، وعلى حكومة الاقليم ان تضع حدودا لاستهتار تركيا وعدم السماح لها من الان فصاعدا  ان تتجول داخل اراضي الاقليم حسب رغباتها.
نعم ،  في المقابل لاعمال تركيا القذرة  من الضروري ان يرفع شعب كوردستان وجميع الاحرار ومحبي الشعب والوطن صوتهم  وادانة الاعمال التركية العبثية ، وعدم السماح باقتتال الكورد فيما بينهم، والحفاظ على سيادة الوطن، وانه من واجب حكومة كوردستان ان يكون لها موقف قوي للحفاظ على المواطنين وامنهم ، ومن هنا يتطلب من حكومة كوردستان ان تنقل ملف الاعتداءات والتجاوزات التركية من قصف السكان المدنيين الابرياء وتدمير بيوتهم  وقراهم ومدنهم وحرق بساتينهم واشجارهم الى الامم المتحدة ، وان تسجل الدعوى رسميا على تركيا ، وعلى الاحزاب والاطراف السياسية في كوردستان ان تعلن عن مواقفها ازاء تصرفات تركيا الهوجاءضد الشعب والوطن.
13/3/2021
.





69


من دولكان الى حاجى مامند
أحمد رجب
دروس الحياة :
في بداية عام 1983  وبمجيء الرفاق من خارج الوطن وقاطعي بهديان واربيل ازداد عدد رفاقنا في مقر الحزب الشيوعي العراقي في قرية دولكان لذا اتخذنا القرار بنقل المقر الى مقر قاطع السليمانية وكركوك في قرية حاجى مامند، وكان الرفيق ابوتارا يشكو من آلام احدى ساقيه التي اصيبت في معركة مدينة سنة ٍ{ كوردستان} واجتمعنا في الليل لبحث كيفية التنقل واخترنا الرفيق جلال علي دولت { شيرزاد}  النصير البيشمةركة الناشط والملتزم لمساعدتنا.
في صباح يوم 4/1/1983 تهيأ الرفاق {  بينهم عدد كبير من الرفيقات} وحملنا المواد والمستلزمات على اربعة بغال  وبدأت مسيرتنا على الثلوج والطرق المجمدة  داخل اراضي شرق كوردستان  ( ايران) ومع هبوب الرياح الباردة شعرنا بالبرودة وعند وصولنا الى قرية خجك ( خرجك) ظهر امامنا جبل كمو في ناحية ماوت ورأينا الطائرات الحربية التابعة لنظام الدكتاتور صدام حسين وحزب البعث العربي تعود بعد ان قصفت المدن الايرانية والكوردستانية , وكان التعب باديا على وجوه الرفاق ووصلنا بعد عصر اليوم الى قرية نيوران ورحب بنا الاخوة في الحزب الديمقراطي الكوردستاني ( حدكا) والاكثرية منهم يعرفون الرفيق ابوتارا، وانزلنا الحمولات عند بيت في القرية وتوزع الرفاق والرفيقات لتناول المقسوم من الاكل، وكنا، انا والرفيق ابو تارا ضيفين عند الاخ هاشم كريمي عضو اللجنة المركزية في ( حدكا) وقضينا معا ليلة جميلة وساعات ممتعة.
في اليوم التالي لمسيرتنا وبعد تناول الفطور حملنا البغال وشرعنا في المسيرة وكانت الثلوج كثيرة والطرقات مجمدة ويقع رفيق ليقوم ويقع آخر حتى وصلنا الى منطقة فيها وادي مخيف وقمنا باعطاء الرفاق النصائح وطلبنا منهم السير بهدوء وفي هذا الاثناء تزحلق احد البغال وسقط مع حمولته على ارتفاع ستة او سبعة امتار وعلى الفور نزلت مع عدد من الرفاق وقمنا بفصل الحمل عن البغل الذي كان منهوك القوى واضطرينا توزيع الحمل على انفسنا وبصعوبة وصلنا قرية جمباراو ونزلنا في جامع القرية وانزلنا الحمولات واعطينا العلف للبغال وتوزعنا على البيوت وبقينا اربعة ايام ، والقرية تقع على الحدود بين العراق وايران ومن الممكن ان الدولتين زرعت جواسيسها هنا وبقاؤنا بشكل خطورة ومن الضروري الخروج منها، وعقدنا اجتماعا مصغرا, انا والرفاق ابو تارا وشيرزاد ووعدنا ابو تارا بانه يستطيع المشي على الجليد الى قمة جبل سوره بان ، وتقرر ذهاب شيرزاد مع نصير { پیشمه‌رگه‌} آخر الى قرية جالة خزينة واحضار بغل والعودة الى قمة الجبل  لمساعدة الرفيق ابو تارا في النزول ونحن نؤجر شبان من القرية لمساعدتنا الى القمة، وفي الصباح ذهب الرفيق شيرزاد ورفيقه حسب خطتنا، ونحن اكلنا الفطور وحملنا البغال وبدأنا صعود جبل سورة بان وكان والحق يقال ان ابو تارا ابدع ووصل القمة سيرا على الاقدام،  وعند الوصول الى القمة كان الرفيق شيرزاد ورفيقه بانتظارنا، وبدأنا النزول وكانت الثلوج تغطي الطريق وبمشقة وصلنا قرية جالة خزينة و من ثم قرية جنارة وبقينا فيه ليلة واحدة وفي الصباح بدأت مسيرتنا الى قرية حاجى مامند ووصلناها بعد ساعات الظهر وفي مقر قاطع السليمانية وكركوك اكلنا لنقضي اياما في الاستراحة، وتجدر الاشارة بان الملبند (القاطع) الاول للاتحاد الوطني الكوردستاني كان في نفس القرية.
9/3/2021



70


تعالوا الى بشتاشان لاستلام الاسلحة
أحمد رجب
دروس الحياة :
في يوم شديد البرودة والثلج يتساقط دعانا الرفيق عدنان عباس الكردي عضو اللجنة المركزية آنذاك لتناول الاكل معا في بيته وكان يسكن قرية دولكان هو وزوجته فذهبنا انا والرفيق ابراهيم صوفي محمود ( ابو تارا)، وبعد تناول الغذاء بدأنا نتحدث عن امور شتى واثناء الحديث قلت انه ليوم رائع ولا انساه وانظروا الى التأريخ 12/12/1982 وسمعنا طرقا على الباب وعندما فتحناه واذا برفيق من المقر وبيده رسالة وقال انها وصلت الآن وفتحها الرفيق ابو تارا وقرأها وعلمنا ان قيادة الحزب تطلب حضورنا الى بشتاشان باسرع وقت لاستلام  حصتنا من الاسلحة.
عدنا الى المقر وكان قريبا من القرية وفي الليل تباحثنا انا والرفيق ابو تارا  لاختيار رفاق لتلك المهمة وكان عددنا قليل لان اكثرية الرفاق رافقوا الرفيق بهاءالدين نوري { ابو سلامِ ْ}  الى قرية حاجي مامند لافتتاح مقر لقاطع السليمانية وكركوك ، وتوصلنا الى نتيجة بان اذهب انا وطلبنا حضور الرفيق المسؤول العسكري وابلغناه  بأن يختار رفيق لمرافقتي وقلت له من الافضل ان يكون الرفيق عبدالكريم سيد علي وسنذهب في الفجر وفي الحال هيأنا الحبال وبغلين.
في فجر اليوم التالي لبسنا مانملك من ملابس حفاظا على صحتنا  من البرد القارس وركبنا البغال وعندما وصلنا الى قمة جبل زردك شعرنا بالبرد الذي كان كالموس يجرحنا، ونزلنا باتجاه قرية ده رمان آوا وحاولنا ان نحرج من المنطقة بالسرعة الممكنة لوجود خطورة انهيار الثلج الذي يقتل سنويا عددا من المارة،  وبعد الظهر وصلنا الى مقر حزبنا الشيوعي العراقي في نوكان وقبل ان نأكل قدمنا العلف للبغال.
قضينا ليلة عند رفاقنا في نوكان وفي الصباح اتجهنا صوب بشتاشان وكانت  الثلوج  تغطي كل شيء وبصعوبة كنا نجد طريقنا وبعد تعب ومشاق  وصلنا الى بشتاشان وبعد استراحة قليلة جاءني رفيق واخبرني بأن الرفيق سليمان يوسف اسطيفان { ابوعامل } يطلب التحدث معي وذهبت الى خيمته ورحب بي وقال بعصبية ونبرة حادة  رفيق انت اخذت اجازة لمدة شهر ولكن ها انت تعود الينا بعد اكثر من شهرين ، وشرحت له عدم عودتي وقلت ان الرفيق ابو سلام قد طلب مني البقاء ، وعندما قلت له رفيق ابو سلام وعملي في الاعلام ؟ فهل يحاسبني الحزب ؟ اخبرني بانه سيخبر قيادة الحزب بذلك وبقيت هناك وجئت اليوم لاستلام حصة قاطع السليمانية وكركوك من الاسلحة، وكان الرفيق ابوعامل  مناضلا شيوعيا معروفا  والمسؤول العسكري لقوات الانصار { البيشمةركة} في الحزب ولكنه كان حاداوجافا في تعامله وقال لي رفيق عد الى رفاقك في الاعلام وعملك هناك ونحن نرسل الاسلحة الى قاطع السليمانية وكركوك، وقلت له رفيق لا ارغب ان ابقى في الاعلام واريد العودة الى السليمانية  واخذ حصتنا من الاسلحة والان انا متعب واريد الذهاب للاستراحة وغدا نواصل حديثنا واستأذنت منه وخرجت لكي اقضي ليلة سعيدة مع رفاقي، وفي الصباح وبعد تناول الفطور ذهبت الى الرفيق ابو عامل لاستلام الاسلحة ، وقال لي رفيق عملك في الاعلام  ولا تتحدث عن الاسلحة  وودعته وذهبت الى الرفيقين في قيادة الحزب كريم احمد { ابو سليم} و ملا احمد قادر بانيخيلاني { ابو سرباز} وطلبت مساعدتهما واخبرتهما بانكم  تعرفون الرفيق ابو سلام واخبرني بانهم بحاجة الي ان اكون  هناك وابقى عندهم وانا ارغب بذلك ولا اريد البقاء هنا في بشتاشان وابوعامل قال لي رفيق انت تمردت وتركت عملك، اطلب مساعدتي وحل هذه الاشكالية لكي اكون بعيدا من التصادم مع الرفيق ابو عامل ولا اريد التحدث اليه.
الرفيقان ابو سليم وابو سرباز تحدثا مع الرفيق ابو عامل واقتنع، وعند استلام الاسلحة قلت السليمانية ماعندها حظ حتى من الاسلحة فاي سلاح رديء يرسل الينا وانفعل الرفيق ابو عامل وبلهجة امرية قال ليس من حقك ان تقول هذا الكلام فاي سلاح هو الجيد في نظرك. وقلت له لنتحدث بهدوء وهو الافضل وانكم تعلمون ان الاسلحة تصل الى رفاق بهدينان ويأخذون حصتهم وفيما بعد تصل الى بشتاشان ومن ثم الى السليمانية وكركوك وهذا ليس رأيى وانما رأى الكثير من الرفاق وعلى كل حال استلمت حصتنا وهي حمولة لثلاثة بغال ولدينا بغلين واراد ابوعامل ان لا يعطينا الحمولة الثالثة وقال لي عودوا في وقت اخر لاستلامها ولكني اصريت عليه تسليمنا وانا ادبر نقلها فاقتنع وعن طريق الرفيقين ابو سليم وابو سرباز حصلنا على بغل اخر، وانشغلت مع الرفيق عبدالكريم عن كيفية توزيع الحمولات وفي الليل جاءني الرفيق ابو عامل وقال عدد من الرفاق منقولين للقاطع وسلمني ورقة وفيها اسماء 16  رفيق ونصير وقلت للرفيق اننا سنذهب في ساعات الفجر وعلى هؤلاء الرفاق الحضور ولا اعرفهم لكي اخبرهم ولسنا ملزمين اذا تأخر اي منهم.
في الصباح اكلنا الفطور وحملنا الاسلحة على البغال وحضر الرفاق وكلهم عرب وقلت لهم الجو بارد جدا والطريق ثلجي والمسافة الى نوكان طويلة والذي لا يستطيع المشي في الثلوج فليبقى هنا ، وتحركنا وبعد ارهاق وتعب شديد وصلنا الى مقر الحزب في نوكان، وفي اليوم التالي خرجنا من نوكان ووصلنا قرية بيوران وكانت الثلوج كثيرة وقال لنا اهل المنطقة بانه من الصعب الذهاب في الطريق الجبلي وخاصة للحيوانات المحملة واما طريق السيارات قريب من مدينة سردشت والجيش الايراني يراقبه ليل نهار، وبقينا في القرية.
قرية بيوران قريبة من سردشت وكيلي( كيلي حاليا بوابة تجارية بين كوردستان وايران) ونظرا لقربها من قلعةدزة وعن طريق القجغجية استطاع النطام الدكتاتوري الصدامي زرع جواسيسه في القرية وان البقا في القرية صعب جدا وخاصة ان رفاقنا ( كلهم) من العرب لذا فكرت ارسال الرفاق على الطريق الجبلي وبقيادة الرفيق عبدالكريم وانا ساقوم بمغامرة وعليه اتفقت مع ثلاثة شبان المجيء معي والحمولات وباجر متفق عليه وعن طريق السيارات ووصلنا الى قرية درمان آوا..
سمعنا من سكان القرية بان البعال  لا تستطيع صعود جبل زردك مع الحمولة ونصف المسافة خطر جدا بسبب الانهيارات الثلجية ، في الليل اتفقت مع ثمانية شبان ولقاء اجر مساعدتنا و وفي الصباح جمعت الرفاق واخبرتهم بان الطريق قصير ولكن خطر جدا وعليكم اخذ الحيطة والحذر والمساعدة فيما بينكم وانا معكم ايضا ووزعت الاسلحة على الشباب فحمل كل واحد منهم على طهره الاسلحة من قرية درمان آوا الى مقرنا في قرية دولكان وعند وصولنا اندهش الرفيق ابوتارا والرفاق الاخرين ورحب بنا واثنى على الفكرة ووصلنا مع الاسلحة بسلام.
3/3/2021



71
أدب / وطني
« في: 19:27 02/03/2021  »

وطني
للشاعر : سلام عمر
ترجمة من الكردية : أحمد رجب

رأيت ربيعا مثلجا
وكذا يابسا وقاحلا
يوجد بحر  مملوء باللؤلؤ
وكذا مملوءا بالقرش والحوت
        *****
يوجد  يوم  مظلم
وكذا مضيئا زاخرا  بالشمس
يوجد اناس منتجون
وكذلك فضائيون (1) وطفيليون
     *****
في وطننا
توجد حوادث عديدة عجيبة
يوجد من يريد الشدو (2)
ويوجد من يرغب بالصخب (3)
1/3/2021
ملاحظات :
سلام عمر : شاعر معاصر وروائي ــ رئيس صحيفة ریكای كوردستان. Regay Kurdistan
(1)   تابع ، اتكالي ، وفي العراق تطلق تسمية «الفضائي» على الذين يقبضون 50% من الراتب وهم جالسون في بيوتهم ،  أما الـ 50% بالمئة الأخرى، فتذهب إلى جيوب المسؤولين الفاسدين.
(2)   ترنيم , تغريد ، غناء ،  انشودة. إشارة للوطنيين والمناضلين المهمشين وهم بحاجة للترنيم والتراتيل.
(3)   صياح، جلجلة ، ضجيج ، اشارة للمسؤولين الذين يقضون الليالي في الفنادق الفخمة في الداخل والخارج بالرقص والشرب وهم يصغون للموسيقى ولا علم لهم بما يحدث.


72


من دولكان الى بشتاشان
                             
أحمد رجب
دروس الحياة :
في نهاية شهر نيسان 1982 كان مقر حزبنا الشيوعي العراقي في قرية دولكان ، كنت والرفيق نصرالدين عابد هورامي في المقر وفي احد الايام وردتنا رسالة من قيادة الحزب وفتح الرفيق نصرالدين الرسالة ونظر الي وقال ان الحزب يطلب حضورك الى بشتاشان باسرع وقت ، وبعد يومين توجهت الى نوكان وفي مقر الحزب هناك التقيت بالرفيق ابراهيم صوفي محمود ٍ { ابو تارا} وعلمت منه بان الحزب يطلبه هو الآخر، وقضيت ليلة عند الرفاق في نوكان وفي صباح اليوم الثاني انا و عدد من الرفاق ومعنا سجين توجهنا الى بشتاشان سيرا على الاقدام وابو تارا امتطى بغلا بسبب الالام في ساقه { جرح في وقت سابق في معركة سنة} وفي ساعة متأخرة من اليوم وصلنا بشتاشان وهناك اصبح الرفيق ابو تارا مسؤولا عن الحركات العسكرية للانصار وانا للاعلام العسكري مع الرفيق شاعر شعبنا الكوردي الكبيراحمد دلزار والرفيق افراسياب صديق شاويس ٍ{ حمة رشيد} وكان الرفيق سليم اسماعيل ٍ{ ابو عواطف}  عضو اللجنة المركزية  هو المسؤول عن هيئتنا.
في قيظ الصيف وبداية شهر آب 1982 التحقت مجموعة كبيرة من شباب مدينة اربيل وضواحيها بقوات انصار حزبنا وكان الرفيق بهاءالدين نوري { ابو سلام} المسؤول السياسي لقوات الپیشمه‌رگه‌ الانصار، وجاء الى خيمة الاعلام وقال لي : التحق اليوم عدد كبير من الناس وارى ان تكون المسؤول السياسي للقوة التي يتم تشكيلها، وقلت وعملي في الاعلام وقال في الحال ودون توقف عليك تأدية العملين، وقلت والرفيق ابو عواطف يوافق على ذلك واخبرني بانه سيتحدث معه ويقنعه.
كانت خيم الرفاق سكرتير الحزب والمكتب السياسي واللجنة المركزية والقسم العسكري { الانصاري} والاعلام متقاربة وفي منطقة واحدة وقريبة من خيم الملتحقين الجدد، وتشكلت هيأتنا من الرفاق : أحمد رجب { سيروان} المسؤول السياسي، الملازم وهاب عبدالرزاق { ملازم حامد}  المسؤول العسكري وعبود ره ش( عبود الاسود) المسؤول الاداري.
في شهر آب انعقد الاجتماع الموسع للكادر الحزبي { السياسي والعسكري}  وفي الختام عاد الرفاق الى اعمالهم وقواعدهم وانتهزت الفرصة وطلبت من الرفيق ابو سلام ان كان ممكنا منحي اجازة شهر للذهاب الى شاربازير ( قضاء جوارتا) القريب من محافظة السليمانية للاتصال بعائلتي واهلي ووافق ابو سلام ولكنه اكد على عودتي باسرع وقت.
كان الرفيق سليمان يوسف اسطيفان { ابو عامل} المسؤول العسكري لقوات الانصار وفي الليل قال لي سنرسل معك الرفيقين { ابو برافدا} 1 { وابو عادل} 2  وهناك يتصلان بالتنظيم المدني ، وفي الصباح الباكر حضر الرفيقان وسرنا باتجاه نوكان وقضينا ليلة عند رفاقنا في مقر الحزب وفي الصباح توجهنا الى قرية  دولكان وبقينا هناك ليلتين عند الرفاق.
كان الرفيق ابو برافدا متعبا لانه ولاول مرة يمشي مسافات طويلة بين الجبال ( صعود ونزول) بعد يومين وصلنا وفي وقت متأخر الى قرية جالة خزينة ومن حسن حظنا ركبنا على تراكتور كان يحمل مواد مهربة من ايران يتوجه الى حدود جوارتا، ووصلنا الى منطقة وتوقف التراكتور بسبب عطل واستفسرت من اهالي القرية التي توقفنا عندها ان كانوا قد رأوا رفاقنا الانصار فسمعت احدهم يقول لي باني رأيت عدد كبير من رفاقكم يتوجهون الى قرية جنكيان وكنا على مقربة منها و سرنا أ انا والرفيقان باتجاه قرية جنكيان ووصلناها في ساعة متأخرة من الليل وعند الجامع صاح الرفيق الخفر: قفوا ، من انتم وكان الصوت معروفا عندي فناديته بالاسم وجاء لاستقبالنا عدد من الرفاق ، وذهب احدهم وجاء ببطانيتين للرفيقين واما انا نمت مع الرفيق { مامؤستا خالد} 3 ببطانية واحدة.
بعد تناول الفطور سلمت الكادرين الحزبيين الى الرفيق ماموستا خالد وقلت انهما يحملان رسالة خاصة للتنظيم المدني، واستفسرت عن القرية التي تسكنها عائلة الرفيق نصرالدين هورامي وعلمت بانها تسكن قرية باراو ، وودعت الرفاق وذهبت الى قرية باراو وهناك وبمساعدة الرفاق وبعد يومين  جاءت والدتي للقرية فكان لقاءا حارا.
بعد يومين توجهنا ، انا ووالدتي والشيخ رسول من باراو باتجاه قرية بزه ينان لعلنا نحصل على سيارة وارسال والدتي الى السليمانية وعندما اقتربنا من قرية شوكي رأينا هليكوبترين يحلقان في سماء المنطقة وفي الحال اختبأنا انا والشيخ تحت شجرة صغيرة وقلت لوالدتي استمري في السير للقرية التي كانت على مقربة منا وادخلي الى بيت من بيوت القرية وقولي انا ام بيشمةركة . وسمعنا صوت قصف جوي بالقرب من قرية وندرينة وترك الهليكوبترين سماء المنطقة.
وواصلنا نحن ،  انا وامي والشيخ السير باتجاه قرية بزه ينان ووصلناها ورأينا سيارة بيك آب محملة بالمواد وكنت مضطرا بارسال والدتي الى المدينة في مثل تلك السيارة لندرتها فسافرت، واما انا والرفيق شيخ واصلنا المسير حتى قرية كوركة يه ر ، وكانت للشيخ غرفة صغيرة مستأجرة وبقيت هناك اسبوعا، وبعد ودعت الرفيق شيخ رسول وذهبت الى قرية سيتةك ومن هناك رافقت المفرزة المتجهة الى دولي جافايتي وبمساعدة الدليلين النصيرين الباسلين ارام علي والشهيد آسو نائب عبرنا طريق السليمانية ــ جوارتا وذهبنا الى قرية خمزة ومكثنا فيها ليلة واحدة وفي الصباح بعد تناول المقسوم من بيوت الفلاحين ذهبنا الى قرية كابيلون ثم دولي جافايه تي ونمنا في قرية مالومة، وبعد ظهر اليوم الثاني خرجنا من مالومة باتجاه قرية ولاغ لوو وقضينا ليلة فيها وفي الفجرنزلنا في وادي سفرة وزرون الى ان وصلنا الى نهر الزاب الاسفل وعبرنا النهر ودخلنا قرية هه رزنة في الحانب الايراني وواصلنا السير الى قرية بيتوش وهناك ودعت رفاق المفرزة وذهبت الى مقر الحزب في قرية دولكان.
وفي دولكان علمت من الرفيق ابو سلام بان انصار حزبنا توزعوا على ثلاث قواطع { بادينان، اربيل، السليمانية وكركوك} والرفيق بهاءالدين نوري مسؤول قاطع السليمانية وكركوك، وقال لي الرفيق ابو سلام لاترجع الى بشتاشان، وقلت ارغب البقاء هنا ولكن هل يوافق الرفاق في بشتاشان وقال ابو سلام ليست هناك مشكلة ساكتب لهم باننا بحاجة للرفيق سيروان. { يتبع}.
22/2/2021
ملاحظة :
{ابو برافدا} 1 علي عودة العقابي كادر متقدم كفوء، اصبح عضوا في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي. كان رفيقا شجاعا ونصيرا باسلا ، وكان يحب تقديم الخدمات للآخرين دائما، حضل على شهادة الدكتوراه وكان استاذا في كلية العلوم بجامعة المستنصرية.
{ ابو عادل} 2 ــ  الرفيق سامي عبدالرزاق الجبوري : تاريخه حافل بالعطاء والتضحية ونكران الذات، اتصف بالكرم والشجاعة والنبل وهو ابن الحلة الذي استهزأ بالنظام الفاشي واجهزته القمعية ، له الذكر العطر.
{ مامؤستا خالد} ــ  الرفيق صلاح الدين حسن وهو مربي تربوي، عضو مكتب محلية محافظة السليمانية، كان  كادرا مقتدرا وبيشمركة نصيرا شجاعا  وهو الذي قارع النظام الدكتاتوري الفاشي واحد ابطال ملحمة قزلر، عند عمليات الانفال القذرة عاد للمحافظة لتأدية واجباته الحزبية ولكن اعتقل واستشهد له المجد والخلود؟




73


لنحافظ على استقرار مدينة اربيل
أحمد رجب
في يوم الاثنين 15/2/2021  قام الغوغائيون واعداء شعب كوردستان باطلاق عدة صواريخ على مطار اربيل الدولي ومدينة اربيل وضواحيها ووفقا للمعلومات الاولية ادت الى قتل مواطن وجرح عدداخر كما اوقعت اضرارا مادية كبيرة جدا وخلقت حالة من الذعر والاضطراب النفسي لدى المواطنين.
لم يعرف لجد الآن بصورة موثقة  من الذي اطلق الصواريخ او اي جهة قامت بتلك العملية الجبانة والمدانة وما الغاية منها؟ ووفقا لاعلام وصحافة الحزب الديمقراطي الكوردستاني واسايش ( امن) اربيل تتوجة اصابع الاتهام للحشد الشعبي ولكن من الضرورى ان لا ننسى ارهابيي الدولة الاسلامية ( داعش)، والصراع الدائر بين امريكا وايران والتهديدات التركية باحتلال شنكال ( سنجار).
قبل ايام صرح احدهم باسم وزارة الخارجية الامريكية قائلا يمكن لنا عن طريق عبدالله ملك الاردن ان نجد قناة للاتصال بابنة صدام حسين الكبرى رغد، ومن خلالها تصل ايادينا الى الاوضاع في العراق، ووفقا لبعض الروايات ان رغد صدام حسين تقوم بزيارة للعاصمة اربيل وتأمل وباشراف امريكي الاجتماع مع مسؤولي كوردستان ومستشاري الجحوش والبعثيين والهاربين والسنة المتواجدين في اربيل.
من المعلوم ان امريكا وادارة الرئيس الخاسر في الانتخابات الاخيرة دونالد ترامب قد رضخت لطلبات الارهابي اردوگان وخضعت له باحتلاله منطقة شاسعة ومدن وقرى في غرب كوردستان { رۆژأوا} ودخل  اردوگان بصورة جنونية اراضي جنوب كوردستان وعينه على مدينة تلعفر و شاكال و كركوك لاحتلالها, وعند مجيء خلوصي آكار وزير الدفاع التركي في زيارته المشبوهة الى اربيل قال وبدون خجل نتطلع دخول شنكال وبناء قاعدة عسكرية على غرارقاعدتنا  في بعشيقة، وفي الاسبوع الماضي وفي العلن وامام انظار المسؤولين في العراق وكوردستان والعالم  شنت القوات التركية بكافة انواع الاسلحة الحديثة وبمساعدة الطيران الحربي والهليكوبترات هجوما كبيرا وشرسا على جبل گارا Gara   ومن سوء حظها خسرت وانكسرت وتراجعت.قواتها المهزومة.
إذا صح ان  التطاول واطلاق الصواريخ على مدينة اربيل قد جاء من قبل الحشد الشعبي فانه بلا شك ان الحشد رضخ لارادة قوى اخرى او قام بضرب اربيل بتحريض من ايران والغاية من العملية معروفة  وتريد ايران اختبار سلطات الرئيس الامريكي جو بايدن ورد الفعل ، وعن تلك الطريقة يتم اختبار جو بايدن مع تقيم لوضعه.
تم اليوم قصف اربيل بالصواريخ ومن الواضح انه جرى في الماضي ضرب المدينة بالصواريخ  وباتت نتائجها  غير معروفة ، واليوم يجدد الاعداء عملهم الشنيع ولا يكتفون بدلك لان هذا العمل القذر اصبح ديدنهم ويكررونه ثانية وثالثة.
.ان كانت حقيقة بان الحشد الشغبي قام بضرب اربيل بالصواريخ فان الحكومة العراقية هي المسؤولة  لان الحشد الشعبي ومثلما يدعون قد اصبح جزءا من الجيش العراقي، وعليه ينبغي على  حكومة مصطفى الكاظمي معاقبة المتهمين والعمل على ايقاف العمليات الجبانة والحفاط على هدوء وامن مدينة اربيل وكوردستان.
من اجل توطيد العلاقات بين الكوردستانيين يجب العمل على ابعاد كوردستان من الصراعات الامريكية والدول المجاورة لكوردستان المسماة بالجارة.
قيام حكومة كوردستان اطلاق سراح معتقلي باديان واربيل باسرع وقت ممكن للحفاظ على النسيج الاجتماعي، وان لا تطلق وزارة الداخلية على الذين طالبوا برواتبهم وحقوقهم المشروعة  صفات التجسس والقجغجية.
ان تحاول حكومة كوردستان بتحويل النفط الى بغداد والكف عن ارسال الوفود لكي لا يصبح هادي العامري مقررا لمصير الشعب الكوردستاني.
من الافضل لحكومة كوردستان ان ان تعتمد وتثق بالشعب الكوردستاني، وان تبتعد من المستشارين الجحوش والبعثيين، وان لا تقع في الفخ الامريكي ولا تسمح بعودة حزب البعث للحكم واستلام السلطة في العراق.
.على حكومة كوردستان ان تطرد المؤسسات الاستخباراتية  التركية ( ميت) والايرانية ( الاطلاعات) والعمل على اخراج القواعد التركية داخل اراضي كوردستان.
لنحافظ على امن واستقرار مدينة اربيل والمدن الكوردستانية الاخرى  وان النصر سيكون في الاتحاد.
16/2/2021


74



دفاعا عن المباديء والمثل السامية  وعن مصالح الشعب
أحمد رجب
في 14 شباط من كل عام تمر ذكرى الجريمة النكراء والاليمة على قلوب الشيوعيين العراقيين واصدقائهم وكل الناس الشرفاء وطنيين وتقدميين، ذكرى اعدام قادة الحزب  الرفاق يوسف سلمان { فهد} مؤسس الحزب ورفيقيه القائدين البارزين مجمد زكي بسيم { حازم } وحسين محمد الشبيبي { صارم} ، كما تمر ذكرى المؤامرة القذرة ، ذكرى جريمة 8 شباط الاسود 1963 التي حصدت ارواح كوكبة لامعة من الشهداء الخالدين وفي مقدمتهم السكرتير الاول حسين احمد الرضي { سلام عادل} وقادة الحزب جورج تلو، جمال الحيدري، محمد صالح العبلي، نافع يونس، حمزة سلمان، محمد حسين أبوالعيس، حسن عوينة،  عبدالرحيم شريف، طالب عبدالجبار، صبيح سباهي، ألياس حنا، متي الشيخ، الكاتب والصحفي المبدع أبو سعيد، ومن العسكريين الشهداء داود الجنابي، الزعيم الركن الطيار جلال الأوقاتي، فاضل عباس المهداوي، الرائد فاضل البياتي، ماجد محمد أمين، مهدي حميد، طه الشيخ أحمد، وصفي طاهر، حسين خضر الدوري ، وكان لهؤلاء الخالدين شرف الإسهام الفعّال في تأسيس الحزب الشيوعي العراقي وبناء كيانه وترصين تنظيمه وتثبيت تقاليده الثورية، كما ساهموا بكل ما يملكون من طاقات في قيادة نشاطاته ونضالاته البطولية خلال السنوات الأولى من التأسيس في العهد الملكي المباد، وحملوا رسالة الحزب بشرف وأستشهدوا في سبيلها وسجلوا صفحات مجيدة من تاريخ الحزب الشيوعي بدمائهم الزكية وإنّنا نحن الشيوعيين العراقيين والكوردستانيين وبهذه المناسبة الأليمة ننحني إجلالاً أمام ذكراهم العطرة.
ان الجرائم الوحشية  التي اقترفها الحكم الملكي الرجعي وحكومة البعثيين في حق حزبنا الشيوعي والحركة الوطنية العراقية، والمآثر العظيمة  التي اجترحها الشهداء الابرار في ساعات الصباح يوم 14 شباط 1949 وهم يعتلون شامخين اعواد المشانق، دفاعا عن المبادئ والمثل السامية التي نذروا انفسهم لها، وعن مصالح الشعب التي ناضلوا في سبيلها، ومن اجل عراق مستقل تسوده الحرية والديمقراطية والعدالة، ويتمتع ابناؤه بالحياة الكريمة في وطن آمن كامل السيادة.
قائمة الشهداء طويلة وانا اختار هنا حزء  بسيط من حياة شيوعيين خالدين عشت معهم: :
الشهيد حمزة سلمان :
قبل 60 سنة اعتقلت من قبل دائؤة الامن في دربندخان وارسلت الى مديرية امن لواء ( محافطة) السليمانية وبعد تعذيب بشع  اواخر عام  1961  تم ارسالي الى مديرية الامن العامة في بغداد وواول ماحصلت عليه راشدي من العيار الثقيل ( صفعة قوية على الخد) من الشرطي جبروقال انت مصطفايي ويقصد ( مصطفى بارزاني) وقلت لا انا شيوعي،وادخلني الى قاوش ( ردهة الشيوعيين) وهناك تم استقبالي من قبل المتواجدين، وبعد ساعة تم استدعائي  للتحقيق وبعد الضرب والاهانات عادوا بي لردهة الشيوعيين وبعد ساعات من بقائي جاء احد السجناء وسألني عدة اسئلة  وشرح لي عن المتواجدين في السجن وقال اضافة الى غرفتنا  توجد غرف اخرى للبعثيين و القوميين و الحزب الدمقراطي الكوردستاني والسجناء العاديين وفيما بعد علمت انه الرفيق حمزة سلمان المحامي عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، وتعرفت هناك على رفاق وشخصيات منهم : فؤاد زلزلة ،  فريد ابو الجام،  محمد الصائغ و المذيع  في اذاعة بغداد حافظ القباني واخرين.نعم ، اتذكر أبو كوريا ووثاب وسلام، أتذكر المحامي الأسمر حمزة سلمان لابسا الروب االبني اللون ودلّة القهوة المرة بيده وهو يبتسم ويقول في كل صباح : إنهضوا يا شباب، كانت الابتسامة لا تفارقه قط ، وكان ودوداً، هادئاً ويصغي باهتمام بالع لمن يتحدث معه.
حمزة سلمان المحامي شيوعي معروف وقائد بارز ارعب جلاديه الذين نقلوه من سجن نگره‌ السلمان الى قصر النهاية ببغداد وتحدثوا معه وهددوه بالموت وسألوه ( الا تخشى الموت ؟) التفت اليهم وهو يسألهم ( وأين  هو الموت ؟ انا ابحث عنه.  وكانت له حصال حميدة  اهمها الاخلاص لقضية الكادحين والوطن وحب الرفاق والاختلاط معهم والحماس الملتهب لافكاره وعقيدته الشيوعية.
الشهيد محمد ناصر حسين الحداد :
في مدينة الكوفة عام 1968وبينما كنت جالساً في مقهى شعبي عند فلكة حبيب الرعّاش كنت أنتظر قدوم الشاب محمد حسين ناصر الحداد العامل في شركة الأحذية الشعبية لمهمة حزبية، ولكنه لم يحضر، وقد إندهشت وتصورت أن الأعداء القوا القبض عليه لأنّه كان نشطاً وفعّالاً قلّ مثيله، وعلى جناح السرعة قفلت راجعاُ للبيت، وكنت أسكن مع والدتي آنئذ في محلة السراي في دار السيد هادي حنوش على بعد  امتارمن بيت  محسن الحكيم، وبينما كنت أستعد لحمل الأوراق والمستمسكات الحزبية والتوجه إلى قرية ألبو حداري (علوة الفحل) أو قرية السادات، أو التوجه إلى قرية المويهي في ناحية العباسية للإختفاء في بيوت رفاقنا الفلاحين سمعت طرقاً على الباب وعلى الفور صعدت إلى السطح استعدادا للهرب، وذهبت والدتي وفتحت الباب ونادت علي بأنّ الطارق من جماعتنا ونزلت لاشاهد محمداً واللفاف الأبيض يحيط بيده اليسرى وقبل أن أقول له سلامات، قدّم إعتذاره عن التأخيروسمعت منه بأنه ذهب إلى فلكة الرعاش ولم يجدني وعليه جاء ليذهب وينفذ المهمة وأخبرني بتعرضه لحادث في المعمل أدخل على أثره لقسم الطواريء، وبدون علم الطبيب المعالج هرب لإداء الواجب، أثنيت على موقفه الشجاع، وطلبت منه العودة بالسرعة إلى مستشفى الفرات.
بعد العمل العدواني وانشقاق الحزب من قبل عزيز الحاج في 17/9/1967 اصيبت المنظمات  الحزبية بالشلل والخلل وهذا العمل المتهور اثر على منظمة الحزب في الكوفة ايضا ولم تكن المنظمة بمعزل عن الالام والمرارات التي رافقت عمل الشيوعيين ، وفي كل يوم تقوم السلطات الحكومية القاء القبض على رفاقنا والتقدميين في المدينة وتقوم بالحملات (الزركة) في القرى وكل تلك الاعمال لثني عزيمة الشيوعيين وكان الرفيق محمد نشطا وفعالا في تنفيذ اعمال المنظمة .
انتمى محمد العامل في الشركة العامة للاحذية الشعبية  للحزب في بداية عام 1968 وبعد مجيئئه تحسن عمل المنظمة  وتغلغل الرفيق وانغمر في العمل الحزبي بين العمال والفلاحين والطلبة والمعلمين، وتوجه لنشرمباديءالحزب في قرى العباسية والمويهي والبوحداري وغيرها، وفي خضم عمله  وبعد ثلاثة اشهر اقترح الرفاق  باستثناء الرفيق مهدي الخياط  وهو الذي رشحه للحزب طلبا للهيئات القيادية بمنحه عضوية الحزب فاستجابت الهيئات وتم منح محمد عضوية الحزب ، وكان الافضل للرفيق مهدي الخياط ان يفتخر به لانه وجد طريقه للحزب من خلاله، والاسوأ من هذا استقال مهدي الخياط وخرج من الحزب واصبح محمد بعد مضي ستة اشهر عضوا في لجنة قاعدية ، ونطرا لصلابته في مواقفه وتمسكه الشديد بافكار الحزب وعقيدته الراسخة وبعد سنوات قليلة اصبح كادرا مميزا وارسله الحزب الى احدى الدول الاشتراكية للدراسة الحزبية ليكون كادرا حزبيا ولكن عند العودة مع رفاقه { 11} رفيقا اعتقل من قبل عيسى سوار احد القادة في الحزب الديمقراطي الكوردستاني وتم تصفيته ورفاقه دون معرفة الاسباب وبهذه المناسبة اضم صوتي للاصوات التي تطالب ازاحة الستار عن جريمة عيشى سوار النكراء بحق الشهداء الشباب الشيوعيين.
المجد والخلود للشهداء , والخزي والعار لاعداء الشيوعية.
13/2/2021


75


ارسلوا النفط ولا تتوسلوا
أحمد رجب
عندما كانت الاموال الطائلة بيد مسؤولي اقليم وحكومة كوردستان متوفرة  ولجهلهم  وعدم الخبرة لديهم لم يعرفوا كيفية التصرف بها ،  ولم يهتموا بالمواطنين  وما يحتاجه المجتمع ولم يفكروا بتأسيس الشركات والمعامل او الاهتمام بتصليح وتجديد المعامل التي كانت تعمل ايام صدام حسين لانتشال البطالة ومساعدة الخزينة الوطنية والمواطنين لكي لا يبقون بدون متطلبات الحياة  وخلاصهم من الازمات والكوارث.
نعم ، المسؤؤولون صرفوا الاموال وصمموا ان يحولون مدينة اربيل الى دبي، ومن اجل تحقيق حلمهم قاموا بشق عدة شوارع والقيام بتشجيرها لتضفي جمالا على المدينة وامتد هذا العمل الى المدن الاخرى وبوتيرة اقل من اربيل ومع جمال المدن كانت حقول وآبار النفط في كركوك وخانقين ومناطق اخرى تعمل وترسل النفط بواسطة الانابيب او بالتانكرات الى الخارج ، وان تلك العملية قائمة لحد اليوم باستثناء الحقول والابار التي خرجت من سيطرة حكومة كوردستان بسبب لعبة قذرة من لدن المسؤولين انفسهم في حوادث 16 اكتوبر عام 2017 ، ومن الاجدر ان نشير بأن الشعب لم يحصل شيئا من بيع النفط في السابق وحاليا.
وخلال السنوات الاخيرة لجأت حكومة كوردستان الى لعبة الغميضة التي كان الاطفال يلعبونها في المحلات والدرابين، وترسل الوفود الى بغداد شهريا عدة مرات، وبعد الاحاديث والمناقشات مع الاحزاب الشيعية العراقية تعود هذه الوفود الى كوردستان مع نشر اكاذيب ويخرج احيانا بشير حداد النائب الثاني لمجلس النواب العراقي وهو يحب عقد الكونفرانسات الصحفية  ويقول في كل مرة بان اجتماعات الوفد الكوردي مع الحكومة المركزية كانت ناجحة وقريبا ترسل الحكومة المركزية مستحقات ورواتب الموظفين والمعلمين في كوردستان ولكن لحد الان لم ترسل اي شيء الى كوردستان ليدخل الفرح الى قلوب المواطنين، كما يخرج برهم صالح رئيس الجمهورية وبمناسبات عديدة وعند استقباله لوفد كوردستان وممثلي الاحزاب السياسية ليكرر ما قاله سابقا بان : لايجري خلط مسحقات ورواتب موظفي ومعلمي كوردستان مع السياسة !.
لقد طالبت الحكومة العراقية ومنذ سنوات ان ترسل حكومة كوردستان النفط الى شركة سومو وبالمقابل تلتزم الحكومة العراقية بارسال المستحقات والرواتب الى كوردستان، ولكن حكومة كوردستان ومنذ يوم التوقيع على الاتفاقية المخزية باعطاء النفط الى تركيا لمدة 50 عام تكسرت سواعدها، ولا تستطيع الخروج من المأزق وحل الازمات وتجويع مواطني كوردستان لذا فان الشعب يطالب بإزالة الستار عن الاتفاقية المشينة والمخزية وكشف محتواياتها ، وتقديم اولئك الذين اضروا الاقليم بتوقيعهم تلك الاتفاقية الى المحاكم وانزال العقوبة بهم، لأن عملهم الدنيء قد جاء لرغبات البعض بعيدا من البرلمان والمواطنين.
وهنا نسأل ونقول هل يستطيع اقليم كوردستان ان تصدر بيانا وطنيا وأن تقول لتركيا: من الان لا نتمسك ببنود الاتفاقية المخزية ولا نعطيكم نفط كوردستان، والسبب انه في حالة الابقاء على الاتفاقية فان كوردستان لا تستطيع ارسال النفط الى شركة سومو.
من الظاهر ان برلمان كوردستان وبسبب الافكار الحزبية الضيقة والدوگماتیة لدى المسؤولين اصبح مشلولا ولم يستطع القيام بدوره بصورة ايجابية او القول بصورة ادق ان اصحاب احزاب السلطة يعملون حسب رغباتهم من اجل مصالحهم ومصالح عوائلهم دون اي اعتبار للبرلمان وعدم الرجوع اليه وانهم يقررون ما يشاؤون تاركين الشعب يتجرع الجوع ويواجه المشاكل والازمات.
**  يجب على حكومة كوردستان ومن اجل الخروج من الازمات المتراكمة  ان تقوم :
ــ ان تتعامل مع المواطنين بشفافية وصدق وترك الاكاذيب.
ــ  العمل وبجدية على الغاء اتفاقية النفط مع تركيا، وان لا يمنح نفط كوردستان مجانا لتركيا.
ــ  ان تصرف رواتب الشهداء والسجناء السياسيين والپیشمه‌رگه‌ والموظفين والمعلمين كاملا وبدون استقطاع 21%.
ــ ان تلتزم الحكومة ارسال النفط يوميا الى شركة سومو وحسب الاتفاق بينهما.
ــ في حالة ارسال النفط الى سومو والحكومة المركزية فان حكومة كوردستان تنجو من مشكلة كبيرة ولا تتوسل.
ــ   ان لا ترسل الوفود الى بغداد والتخلص من التوسل والاهانات.
ــ ان لا تفكر الحكومة باشعال المعارك وعدم تنفيذ محططات الاعداء.
ــ اطلاق سراح الذين طالبوا بحقوقهم المشروعة ورواتبهم ، وان تترك الحكومة ذلك اللحن الكئيب وان لا تقول بان الذين اعتقلوا انهم اعتقلوا من قبل المحاكم وان كل الاطراف تعلم بان المحاكم في كوردستان تتبع الاحزاب الحاكمة.
ــ  يجب على مواطني كوردستان ان لا يسكتوا ازاء اعمال الحكومة وسلبياتها.
اذا كان مسؤولوا الحكومة لا يستطيعون فك العقدة المعقدة العمياء التي خلقوها بانفسهم فمن الافضل لهم الانسحاب وترك الحكومة والاعتراف بنكستهم.
ان حكومة كوردستان وحسب عقلياتها الجامدة والافكار الدوگماتیة الحالية تجر المشاكل للمواطنين وتحرمهم البهجة والسرور .
وختاما نسأل  : لماذا لم يتوجه ولو لمرة واحدة رئيس وزراء حكومة كوردستان مسرور بارزاني  الى بغداد؟ ولماذا يذهب بصورة سرية وعلنية الى انقرة؟
2/2/2021


76
أدب / الموبايل
« في: 17:20 04/01/2021  »
الموبايل
للشاعر  : سلام عمر
ترجمها عن الكوردیة : أحمد رجب


كانت لي حمامة بيضاء حاملة رسائلي <**>
الموبايل قطع رأسها*
       **********
إذن الموبايل يمنع من الآن
ان يسقط الكبريت *^*
في فناء الدار واسطح البيوت
**********
الموبايل اخذ < ***>
طعم الضيوف المفاجيء
وتقارب الاعزاء
**********
ان البوماتي تقادمت**  كثيرا
وهي تقترب ان تموت
والموبايل جعلها رثة     ***
*********
الموبايل رمى
اقلام الباركر
واوراق الكتابة
وظروف الرسائل
الى المتحف
**********
بقى لدي طابع بريدي
اقول :
اضعه  على موبايلي
3/1/2021

سلام عمر : شاعر وروائي ، رئيس تحرير صحيفة رێگای كوردستان.
الهوامش :
الموبايل ــ الجوال
آخذة رسائلي { تأخذ رسائلي} <**>
لم يببقي الموبايل <***>
ذبحها *
الشخاط *^*
اصبحت قديمة **
ممزقة ، بالية ،  مهترئة ***





77


في وضع متشابك ومعقد يعلو صوت الاقتتال الداخلي
أحمد رجب
يوما بعد آخر تزداد ازمات اقليم كوردستان وتتعقد واكثرها تشابكا وتعقيدا هو صوت الاقتتال الناشز، وعلى جميع الاطراف ان تقف ضد هذا الاقتتال المنبوذ الذي يدعو له البعض وان يرتفع دورها ، دور الاطراف وليرتفع بدلا عنه صوت السلام والانسجام  للوقوف إزاء الخطط والمؤامرات العدوانية من قبل اعداء الشعب الكوردستاني.
مما لاشك فيه ان الاقتتال بين القوى الكوردستانية وبالاخص بين الحزب الدمقراطي الكوردستاني ( حدك) وحزب العمال الكوردستاني (پكك) تخدم مصالح واهداف الدولة التركية العدوة.
منذ فترة وبكل وضوح يقوم حدك بتحريك قوى الپیشمه‌رگه‌ ( زیره‌ڤاني)، وكانت البداية من زيني ورتي باسم پیشمه‌ركة وزارة البيشمه ركة وبحجة سد الطريق على الذين يحاولون دخول كوردستان من الحدود، وادى هذا التحرك الى الازمة وتوتر العلاقات بين حدك والاتحاد الوطني الكوردستاني (اوك) ، ولكن بعد تلك الحوادث بين حدك و اوك لجأ حدك من جانبه بتحريك قوات البيشمةركة بما فيها المزنجرات  وارسالها الى المناطق العسكرية الحساسة ولا سيما الى قسري وسيدكان وربايا قمة الشيخ ناصر التي تعتبر عمقا لجبل قنديل وبامكان القوات  ضبظ منطقة شاسعة من هناك لانها منطقة استراتيجية لها مكانتها المميزة.
وكانت لدى قوات حدك مكائن ووسائل الحفروالبلدوزرات والشوفلات الخاصة بشق الطرق، وليس مخفيا ان تلك الادوات كلها هي ضد (پكك) وليست ضد الدولة التركية واخراجها من اراضي كوردستان المحتلة.
تقوم تركيا يوميا عن طريق المدفعية والطائرات الحربية وطائرات بلا طيار بقصف وحشي لاقليم كوردستان وبالرغم من الربايا العسكرية في عمق الاراضي الكوردستانية تستمر تركيا ارسال قوات جديدة  وفي الاونة الاخيرة احتلت اراضي اخرى ورسخت قواعدها العسكرية فيها.
جرت تحركات الجيش التركي وتثبيت  اقدام افراده في منطقة حفتانين بعلم حدك ومسعود بارزاني رئيس حدك مقابل اعطاء اقليم كوردستان مهلة وعدم اجبار المسؤولين ارجاع القروض التركية المترتبة على الاقليم لفترة اخرى في الوقت الذي يقول اعداء الشعب الكوردستاني  بان استمرار تركيا ووقوفها ضد المصالح العراقية يتسبب  الى فقدان العراق لاصدقائه ولا يستطيع احد الاتيان بمبررات للاعتداءات  التركية  وتحسين وجهها الكالح او اخفاء النظر عنها.
عند بدء عملية مخلب النمر تحدث وزير الدفاع التركي خلوصي اكار عن بسالة الجيش التركي وزعم بان قوات الدولة التركية خلال العملية المذكورة في شمال العراق ( ان المسؤولين الاتراك لا يقولون قط اقليم كوردستان) قامت بضرب 700 هدف لـ (پكك) ، واذا دققنا في حديث خلوصي نشعر بهذيان الوزير الدموي ونعلم بان النظام التركي جبان ومتوحش وهو ضد الشعب الكوردي.
قصفت تركيا منطقة سيدكان بالطائرات وقتلت صابطين عراقيين و حمل العراق تركيا مسؤولية مقتلهما باعتدائها المشين وقام رئيس الجمهورية العراقية ومجلس النواب العراقي والحكومة العراقية بشجب وادانة وفضح العمل العدواني للدولة التركية وقالوا ان هذا العدوان العسكري على الاراضي العراقية واقليم كوردستان ، هو عدوان خطر، وان اعداء الشعب الكوردستاني امثال حيدر العبادي وقيس الخزعلي ( لأية غاية كانت) شجبا وادانا الاعمال التركية ولكن في كوردستان لم يحرك المسؤولون والسماسرة الذين يتاجرون يوميا بالكلمات الفضفاضة والحصول على عطف المواطنين ساكنا، وصمتوا ولم نسمع شجبهم وادانتهم للاعتداء التركي.
في هذا اليوم 16/12/2020  تحدث سربست لزكين وكيل وزارة البيشمةركة بلهجة ثأرية وكلام خشن وتهجم على (پكك) ، ولم يتضح انه يتحدث بصفته عضو حدك او باسم وزرارة البيشمةركة  ويمثل من؟  وانه تحدث لاعلام حدك فيما سمي بالكونفرانس لحضور تلفزيونات وفضائيات حدك فقط : كوردستان تي ڤی، فضائية 24 ، رووداو وزاكروس، وعدم حضور اي وسيلة اعلامية اخرى.
ان مسؤولي حدك الكبار يتسابقون ويحاولون تسمية حزب العمال الكوردستاني بالارهابي، وتوجهوا الى دول التحالف وخاصة امريكا ان يمنعوا (پكك) لكي لا يهاجمهم مرة اخرى ، وبعملهم وهذا الطلب تتعقد الازمة  وتتشابك وان رغبات ومطامح الشعب الكوردستاني للسلام والعيش مع الاحزاب الكوردستانية تذهب وتزول.
تعالوا ايهاالاخيار لنوقف الهجوم التركي وهجوم طائراتها وعملائها ونطرد الدلة التركية ، لترتفع اصواتنا التي لا تقبل بالتواجد التركي على الاراضي العراقية والكوردستانية ، تعالوا ايتها المرأة وايها الشباب، الكتاب ،المثقفون ، الصحفيون,  المعلمون, الفنانون وايتها الشرائح في المجتمع ، تعالوا وعلى نطاق كوردستان المجزئة من توحيد اصواتنا لفضح وادانة تركيا وعملائها، ان النصر هو حليف الشعوب ابدا، ليذهب الدكتاتوريون والفاشيون وكل العملاء الى مزبلة التاريخ.
لنطلب جميعا من حكومة كوردستان والحزب الدمقراطي الكوردستاني وحزب العمال الكوردستاني ترك العنتريات واستخدام الكلمات الخشنة والنابية  وعدم توزيع التهم وان نطلب وقف الاقتتال بينكم والحرب الاعلامية وبعيدا من الايادي الخارجية ، ونطلب توجهكم لحل المشاكل العالقة بالحوار والتفاهم  لانكم تعلمون بان الاقتتال الداخلي بينكم يخدم الاعداء.
16/12/2020




78

الحرية تحت البسطار العسكري والاصلاح
                   
أحمد رجب
الحرية كلمة جميلة ومن اجلها تحاول الشعوب في انحاء العالم للوصول اليها، ومن اجلها يضحون بانفسهم واليساريون والشيوعيون في الطليعة ويناضلون بلا هوادة  للوصول الى الحرية من اجل العدالة الاجتماعية والمساواة، ومن اجل الانسان والحياة الافضل للانسان نفسه ومن اجل تحرير البشرية من الطلم الطبقي والعادات والتقاليد البالية.
ان حرية الفكر حق طبيعي للانسان ولكن وفي مرات عديدة يتم سحق هذا الحق من قبل المهيمنين على السلطة  وللمثال قدمت حكومة اقليم كوردستان مشروعا باسم الاصلاح لبرلمان كوردستان  ولكون اكثرية نقاطها تنسجم مع مصالح البرلمانيين الخاصة وبسرعة فائقة تم قبوله هذا من جانب ومن جانب آخر وتحت ظل مشروع الاصلاح ان الذي يفتح ثغره ويطالب بحقوقه العادلة  يتم اغلاق فمه او يرسل للسجن  وأن اعتقال المعلمين والموظفين في دهوك و السليمانية واربيل امثلة صارخة وواضحة على تلك الاعمال القذرة.
في ظل الحرية والاصلاح فان بسطار الپیشمه‌ركه‌ وقوات الامن  الاسايش  استخدم لضرب وجوه المتظاهرين المنتفضين وتكميم افواههم وخير مثال ضرب البرلمانيين ومنهم البرلمانية وزوجة الشهيد كاوة كرمياني ( شيرين أمين) وان تلك الاعمال المشينة هي استنساخ لاعمال نظام الدكتاتور صدام حسين وحزب البعث العربي الاشتراكي لزرع الرعب والخوف لمن يطالب براتبه وحقه المشروع.
منذ اكثر من عام وفي بغداد العاصمة واكثرية المدن العراقية اشتعلت انتفاضة عارمة  دوخت الحكومة والاحزاب الشيعية الطائفية واحزاب المحاصصة ، ومن اجل الخلاص او التنفيس يتجه قادتها الى اعتقال المنتفضين وضربهم وتعذيبهم وقتلهم ولانهم لا يستطيعون الخروج من المأزق.
ان مواطني كوردستان ومنذ مدة طويلة وازاء عمل وكيفية تمشية وسير امور حكومة اقليم كوردستان ازداد غضبهم  وسكتوا كثيرا وامهلوا الحكومة للعمل على ايجاد مخرج لتفادي الازمات وحل مشاكلهم ولكن جرى العكس والحكومة لم تحرك ساكنا ولهذا السبب ثارت الجماهير الشعبية في المدن والقصبات وانتفضت وبدأت قوات الشرطة والامن الاسايش بضرب المنتفضين واعتقالهم واهانتهم ، واما الجماهير وازاء الاعمال التعسفية وضربهم تزداد شجاعتهم ومن اليوم فصاعدا لا يخافون حتى التضحية بانفسهم.
باسم الحرية والاصلاح فان المسؤولين الكبار في الحكومة يوزعون التهم حسب رغباتهم ويسمون المنتفضين بالذين يضعون الخطط للفوضى وتخريب الامان والطمأنينة في الاقليم، ويزعمون بان القضاء مستقل ولا يسمح لاحد بان يعتقل ويجري التعامل معه وفق القانون ، ولكن هذه الاسطوانة بان القضاء مستقل لم تستطيع لحد الان ولو لمرة واحدة  ان تقدم احد المسؤولين من السراق والفاسدين للمحاكمة وانزال العقاب به.
القتل واراقة الدماء في اقليم كوردستان يستمر وحسب الاعلام والتلفزة والفضائيات العائدة للسلطة نفسها  توجد اشارات واضحة على  قتل المتظاهرين المنتفضين واستمرار الاعتقالات ، وان الحكومة مصممة على نهجها بالقتل ولاسباب باهتة وكاذبة ودون اي اساس لترعيب الناس المنتفضين في مدن الاقليم ولصحة القول هذا فان الحكومة واثر صدور بيان من اللجنة العليا للامن  (تجيز الحق لقوى الامن وتسمح لها باطلاق يدها والقيام بتحقيق واجباتها) ، وطبقا لهذه الدعوة من قبل اللجنة العليا يحق قتل الناس الابرياء.
باسم الحرية والاصلاح فان الحكومة قطعت قوت الناس، ولاتوجد رواتب، ولا توجد خدمات  والحياة الكريمة  ورئيس حكومة اقليم كوردستان يؤكد على تجاوز هذا الوضع المالي الصعب ولكن دون ايجاد طريقة للحل، وبنظر المراقبين فان حكومة الاقليم مخنوقة ولا تستطيع الخلاص من دوامتها ، وانها وبسبب اهداء نفط كوردستان  لمدة ــ  50ــ  سنة لتركيا مشلولة ومقيدة ، ولا تستطيع عمل اي شيء مع الحكومة المركزية ( الاتحادية)  وان ترسل يوميا  ــ 250 ــ الف برميل من النفط الى شركة سومو.
ووفق الحريات في اقليم كوردستان ان الذي يطالب براتبه وحقه المشروع يرسل للسجن، وان الناشطين المدنيين  والصحفيين المدافعين لحقوق المعلمين والموطفين والمتقاعدين يكون مكانهم السجن، وان القنوات ومحطات التلفزة والفضائيات التي تدافع عن قوت الشعب يجري تكميم افواه المذيعين  وغلق تلك المحطات، وان يذهب المنتفضون المتظاهرون الى بيوتهم حتى يتسنى للحكومة التفكير بهم وحل مشاكلهم ولكن وبالنظر لعدم وجود سيولة مالية لدى الحكومة فان ذلك التفكير يكون منقوصا وبلا فائدة.
ان العنتريات واستخدام القوة وعقلية الثأر لا يجنى منها اي شيء وتؤثر سلبا على المجتمع والمواطنين ،وبالعكس فان الاصغاء لمطالب ومطامح المتظاهرين تكون النتائج ايجابية ، وهنا يجب ان نطلب تحرير جميع المعتقلين الذين طالبوا بحقوقهم واطلاق سراحهم ، والتفكير بالاقدام على الغاء اتفاقية النفط المشينة والمخجلة  الموقعة مع تركيا وتقديم المسؤولين عنها للمحاكمة لانهم سبب رئيسي لقطع رزق وقوت الناس، واخيرا فان الحكومة ان لم تصغي للناس ومطاليبهم فان الوضع يتعقد اكثر مما عليه الان.
8/12/2020

79


حوادث ايام الانصار البيشمةركة
    أحمد رجب
دروس الحياة :
الجاسوس :  في 1980 ــ 1981 كان مقرنا في مزري بالقرب من قرية بيتوش، ذهبت مع الرفيق حمه كريم  قه ره جه تاني ٍ { حمه صالحِ}  الى قرية بيتوش لشراء بعض الحاجيات وجلسنا في مفهى القرية وتحدثنا مع سكان القرية حول اخبار وحوادث اليوم، وبعد ساعات عدنا الى المقر وعلى قرابة  50 ــ 100 متر من المقر رأيت شخصا يرتدي البنطلون والجاكيت وهو ينظر الى المقر بكل دقة فقلت للرفيق حمة كريم انظر للرجل الواقف قبالة المقر كيف ينظر بدقة فهو اما ملتحق جديد او جاسوس مرسل من قبل السلطة الدموية، وهنا قال الرفيق كريم لنقترب منه ووصلنا اليه وسلمنا عليه وقبل ان نسأله: سألنا هل هذا مقر الحزب الشيوعي العراقي؟ قلنا , نعم ولكن من انت؟ قال كنت معتقلا عند الجيش العراقي وانتهزت الفرصة  وهربت واريد الذهاب الى البيت في بلوجستان في ايران.
عند الحديث كان يتلعثم وهو مرتبك وسألناه  لماذا تحمل كتبا ؟قال انني معلم واحب القراءة ، قلنا تفضل حان وقت الاكل. قال شكرا لست جائعا لم نسمح له الذهاب وقلنا تفضل للمقر وهناك نجري التحقيق معك.
الرفيق بهاءالدين نوري كان مسؤول مقر الحزب واعلمناه بوجود شخص نشك بانه جاسوس، وقال الرفيق ماهو الدليل؟ وقال الرفيق حمه كريم اسأل الرفيق سيروان { أحمد رجب}  قلت حسنا نجري التحقيق ونخبرك., انا والرفيق محمود دكتاريوف المسؤول العسكري للقاعدة  حققنا معه وقلنا له :  قل لنا الحقيقة  من اين جئت ؟ وما  قصة هذه الكتب الصادرة من التوجيه العسكري ؟ ولماذا تكذب بأنك معلم تحب القراءة فبدلا من كتاب واحد تحمل من كل كتاب  6 نسخ؟ وماذا عندك اكشف جميع حاجياتك قبل ان نرغمك على نزع ملابسك.
‌ وفي رده قال : جئت من معسكر ژاراوه‌، وارسلوني لكي انقل اخبار المعركة الدائرة بين الحزب الدمقراطي الكوردستاني ـ ايران ( حدكا) وبين الجيش الايراني على طريق مدينة بانة ومدينة سردشت، وكم هي الخسائر والاسلحة المستخدمة، وزودني ضابط عراقي بهذه الكتب وقال انها كتب دعاية للثورة وحزب البعث سلمها للناس، وليس عندي شيء اخر ، ولكن بعد برهة قال لدي ورقة عدم التعرض احملها في ملابسي الداخلية وفعلا اخرجها وهي ورقة عدم التعرض له من قبل الوحدات العسكرية العراقية.
سلمنا الاسئلة والاجوبة وخلاصة التحقيق للرفيق بهاءالدين نوري، وفي اليوم الثاني ذهبت مع مفرزة الى دولي جافايه تي، وهناك سمعنا بان الاخوة في حدكا تدخلوا وتم اطلاق سراحه.
اني اعرف الرفيق عطا : في خضم النضال ضد دكتاتورية صدام حسين وحزب البعث العربي كنا مفرزة صغيرة في قرية زيوي على سفح جبل بيرة مةكرون، بعد نقاشات قررنا وضع كمين على الطريق العام بين السليمانية و دوكان لسيارة جيب قيادة واخرى زيل عسكري عند جمع الجنود من المواقع العسكرية على الطريق والعودة الى معسكر الجيش العراقي في سوسي، وخرجنا من القرية ومشينا على الوادي الذي يصل الى جسر صغير  على الطريق العام فتقرر ان يذهب الرفيقان حمه كريم وهيوا { محمد قادر} للطريق بكلاشنكوفين  و الرفيقان أحمد رجب ار.بى. كى  RBK  و علي مهدي { ملازم ماجد} بكلاشنكوف والرفیق { علی مهدي هو عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي } حاليا.  على بعد 150 متر تقريبا اسناد ، وماموستا جمال محمد امين وياسين قادر وستار عرب ورفيقين لا اتذكرهما وباسلحة مختلفة على بعد حوالي 350 متر في الخلف.
وصل الرفيقان كريم وهيوا الى المكان المحدد وبعد 15 ــ 20 دقيقة انحرفت سيارة برازيلية  ووقفت على بعد امتار من رفاقنا الذين ركضوا باتجاه السيارة ودخلوها وتحركت السيارة باتجاه رفاقنا في الخلف وفي الاثناء اشار احدهما لي والرفيق مولازم ماجد كي ننسحب باتجاه رفاقنا والسيارة  ووصلنا ورأينا رجل وفتاة وقد شكلنا لجنة للتحقيق معهما, وسألت الفتاة هل تعرفينني وردت لا، المهم  عرفتها وكانت طالبة جامعية ، وقلنا للرجل ماهو مركزك في حزب البعث ودورك فيه؟. ومن انت؟.
قال اسمي (ع. ا) وعملي حداد، قلنا ان لم تكن بعثيا فكيف تستطيع الخروج من الشارع العام ؟ خيرا مجيئك في مثل هذه الساعة؟ ومن هي هذه الفتاة؟ اجاب قائلا : انا والفتاة على علاقة حب  ولا نملك مكان في المدينة كي نلتقي لذا توجهنا الى هذه المنطقة . لم اكن بعثيا قط واني صديق للرفيق عطا وهو يعرفني جيدا.
اجرينا النقاش وتحدثنا كثيرا وتوصلنا الى نتيجة بان الشخص ليس بعثيا وهو يعرف رفيقنا عطا  وقررنا اطلاق سراحهما ، وركب الرجل سيارته وقال بصوت قوي النبرة اشكر الحزب الشيوعي العراقى وجميع الشيوعيين ماعدا هذا ابو شوارب وهو يشير الى الرفيق حمه كريم لانه اهانه وصرخ في وجهه.
2/12/2020

.

80
المنبر الحر / الى متى تكذبون ؟
« في: 20:16 29/11/2020  »


الى متى تكذبون ؟
أحمد رجب
بسبب الانكسار والشلل الذي لحق بحكومة كوردستان نسمع يوميا جملة من الاكاذيب والمكر والخداع والكلمات البراقة وان المسؤولين وبرؤوسهم الخاوية لا يعرفون ولا يستطيعون ايجاد طريقة لحل مشكلة رواتب الموظفين والمعلمين ومعضلات كوردستان ، ولاجل ادامة اكاذيبهم نرى ان كل واحد منهم يغني ويرقص على لحن يحبذه، وبعملهم الدنيء هذا يحتالون على الناس ويجعلون ايام الشهر من 30 و 31 يوم الى 60 و 62 يوم او اكثر، وان الناس وحول هذا الابتكار الخيالي والواقعي اصلا من قبل الحكومة يضحكون وفي نفس الوقت يدينونه.
ومن اجل اطفاء جذوة الغضب والنار في نفوس المواطنين الذين امسوا بلا رواتب يزعم احد الكذابين قائلا بان الوضع المالي للاقليم يخطو نحو الاحسن، ويزعم اخر من الممكن ان يجري اتفاق بين حكومة الاقليم والحكومة المركزية ، وان العراق سيرسل خلال هذه الايام مستحقات حكومة الاقليم كما سيرسل تباعا ولنهاية العام الحالي مبلع ــ  320 ــ مليار دينار كرواتب الموظفين والمعلمين ويضيف قائلا : انني متفاءل بان حكومة اقليم كوردستان والحكومة الاتحادية ستجدان الحلول للمشاكل العالقة بين الطرفين، وسيتم حل مشكلة الرواتب قريبا ، وعلى هذا المنوال يزداد عدد الكذابين ويينتظر الموظفون والمعلمون همة المسؤولين الكبار وبركاتهم، هؤلاء المسؤولين الذين يعملون ليل نهار من اجل جيوبهم.
لقد كثرعدد الكذابين حتى باتوا بلا ثقة، واذا كان الوضع المالي للاقليم جيدا فلماذا لا يصرفون رواتب الموظفين وماذا ينتظرون؟ وان جماعة نوري المالكي وعمار الحكيم وحيدر العبادي وسائؤون مقتدى والاحزاب الشيعية ضد ارسال مستحقات الاقليم ويوميا نشاهد اعضاء في البرلمان العراقي او عدد من الاخرين  من ذوي الوجوه الكالحة والعبوسة  على شاشات التلفزة والقنوات الفضائية  يتهجمون على الكورد وكوردستان ويفرغون ما في بواطنهم المتخمة حقدا وينعتون الكورد باقذر الكلمات واتفه العبارات، ونظرا لهزالة  وضعف الحكومة واعمالها الالتوائية فان الناس يدفعون ضريبة الاستخفاف بهم وبكيان الاقليم.
ان الحكومة تلجأ الى الكذب وتعزو كل شيء لانخفاض اسعار النفط وجائحة كورونا، وان مسؤولي الحكومة يعلمون جيدا ويتذكرون بانهم لم يستطيعوا  دفع رواتب الموظفين في موعدها عندما كانت اسعار النفط مرتفعة ولا وجود لجائحة كورونا، وان هذه الحقيقة تكشف حقيقة حكومة كوردستان المشلولة والتي هي امتداد للحكومات المشلولة في الكابينات السابقة.
نعم ، انه لامر فيه الشك لانكم وخلال شهرين وباثمان النفط المباع وايرادات المنافذ الحدودية  والضرائب والايرادات الاخرى لم تستطيعوا دفع رواتب الموظفين لشهر واحد، اذن لماذا تجلسون على كرسي الحكم وماذا تنتظرون؟ وان كنتم صادقين استقيلوا وافسحوا المجال للاخرين  ليحلوا محلكم، ولا تتعبوا انفسكم بارسال الوفود الى بغداد.
من اجل حل مشاكل كوردستان من الضروري :
ـ  الغاء الاتفاقية السرية ــ  50 ــ  سنة بين اقليم كوردستان والدولة التركية، لكيلا يذهب نفط كوردستان  مجانا لتركيا.
ـ رفع الستار عن الاتفاقية المشينة والمخجلة  لانها تمت بدون حصول موافقة برلمان وشعب كوردستان .
ـ  يجب ووفق الاتفاق وبصدق ان ترسل حكومة كوردستان النفط المطلوب الى شركة ــ سومو ـ وبهذ الخطوة يتم غلق افواه اعداء الشعب الكوردستاني، ويبتعدون عن سوق الكلمات النابية القذرة كما تنعدم ضغوطاتهم على الاقليم،  واذا جرى العكس ولم تلتزم حكومة كوردستان بنص الاتفاق ليس بمقدور ايا كان ارسال مستحقات الاقليم.
ـ  من الطبيعي ان يكون الدستور العراقي حلا للمشاكل، وانه امر مقزز ان تلجأ الحكومة اليه وقت الوهن والضعف وان تتباكى ولكن عند الشعور بالقوة ان  تضرب الدستور وان ينساه.
ـ  ترك العنجهيات والاستعلاء والكلام الفارغ والكذب.
ـ  قلع جذور القجغجية التي تلعب بنفط والثروات الاخرى والعمل على ضبط المنافذ الحدودية.
ـ الاعتماد على مواطني كوردستان وان هذا وذاك وعقد الكونفرانسات غير مجدية ، ويجب حل جميع المشاكل جذريا ووفق القوانين وليس بالاستعلاء والزهو.
ـ  من الافضل التفريق بين محبي كوردستان والذين لا يريدون الخير لكوردستان.
من الضروري الاهتمام الجدي بارسال وفد رفيع المستوى ومن اصحاب القرار الى بغداد لحل المشاكل والمعوقات بين اقليم كوردستان والحكومة المركزية ، والانتهاء والاكتفاء بارسال الوفود التي لا صلاحيات لها، وان الوفود صرفت الكثير من الاموال دون تحقيق اهدافها وفي كل مرة تعود ومعها الكلام الفضفاض وعقد الكونفرنسات.
27/11/2020

81



شيوعيو دربندخان واستمرارية النضال
  أحمد رجب
من تأريخ مدينة دربندخان

بين اعوام 1947 ــ 1949 عن طريق { علي افندي ـ المضمد وحسين عول} الفراش ومن ساكني دربندخان ( سليم بيرك وكانى توو) بدأت الافكار الشيوعية تنتشر وفي تلك الايام وبمساعدة  ملا احمد بانيخيلاني{ابو سرباز} وشقيقه ملا اسعد استطاعوا تشكيل خلية حزبية، وكانت لملا احمد وملا اسعد مكانة محترمه‌ عند الناس في المنطقة لكون والدهما ملا قادر صوفي شخصية دينية معروفة، واستطاع الشقيقان نشر الافكار الشيوعية بمراحل في القرى المجاورة لقرية بانيخيلان وقرى هورين وشيخان.
في الخمسينات من القرن الماضي توجه الى دربندخان عدد من الشركات الاجنبية صغيرة وكبيرة، وتطورت الحركة العمالية وبعد ثورة 14 تموز عام 1958 تأسست النقابات العمالية ففي دربندخان تأسست نقابتان للبناء والمشاريع  الاولى كانت صغيرة ولها مايقارب 300 ــ 350 عضو والثانية { الكبيرة} لها اكثر من 3000 عضو, وقد اطلق العمال على الصغيرة ـ النقابة الصفراء لان قيادتها كانت من الحزب الدمقراطي الكوردستاني وسميت الثانية بالحمراء لانها تسير بادارة المنتمين للحزب الشيوعي العراقي، وتشكلت الهيأة الادارية من : 1 ـ ابراهيم كريم { ابراهيم باقر ـ ابو ثورة} 2 ـ دنخا البازي { ابو يعقوب}  3 ـ عمر رشيد 4 ـ ميخائيل 5 ـ  سيادور الارمني ، وكانت  هناك نقابة اخری لعمال سد دربندخان { نقابة الري}  وادراتها مشتركة بين الشيوعيين والبارتيين ( حدك) وهم كل من : قادر احمد، حسين فتاح، نجم كاكه سعيد، ابراهيم النجار وعمر سريع.
كان من ضمن العدد الكبير للعمال عشرات الكوادرو مئات الشيوعيين الذين استطاعوا تشكيل عدة لجان وخلايا حزبية إذ  كانت بصمات اياديهم واضحة.
ان الشيوعيين ومنذ تأسيس حزبهم  وفي كل الاوقات كانوا وما زالوا مع امنيات ورغبات وآلام الشعب، وبالرغم من قساوة اوضاع البلاد بسبب الانظمة القمعية والدموية  ومؤسساتها وجواسيسها فان الشيوعيين كانوا في المقدمة للدفاع عن الشعب ومصالحه وناضلوا ببسالة وسط  نيران الاعداء وقدموا التضحيات الجسام من اجل القضاء على الرجعية وانهاء الدكتاتوريات والانظمة الدموية , ومن اجل تحقيق المهمات الوطنية للشعب والوطن ومن اجل الحريات والاستقلالية ، وهم الذين حرضوا ودفعوا الجماهير وخاصة العمال والكادحون وكل فئات وشرائح المجتمع من اجل تحقيق اهدافهم ومطامحهم.
من اجل ان لا تختفي متاعب ونضال الشيوعيين احاول من الان فصاعدا التذكير بالشيوعيين الذن رحلوا عنا وشهدائهم، واليوم اتحدث عن شيوعيين باسلين من شيوعيي مدينة دربندخان:
الرفيق علي احمد سعيد : ولد الرفيق في هه له بجه { حلبجة}  في يوم 1/7/1930  وهو من عائلة فقيرة وكادحة ، ومن اجل مساعدة عائلتهم ترك الدراسة في الصف السادس الابتدائي واخذ هذاالصبي يعمل بجد ونشاط مع اخوته : حمه رشيد، عمر ومصطفى، وللحصول على العمل توجه الى دربندخان وتم تعينه عاملا في سد دربندخان { دائرة الري}.
كان الرفيق علي انسانا نزيها ونظيفا  يحب الناس، وكان فعالا ومثالا رائعا وصارما ومقتدرا في تأدية اعماله الحزبية ، وكان  ايضا بشوشا وصاحب صدر رحب، وفي نفس الوقت  وبشهادة ممن عرفه عن قرب  ومن الجماهير كان له وزنه وثقله في المجتمع، انسانا  حافظ على مواقفه ومناضلا وطنيا شامخا ووفيا للشعب والوطن وحزبه المجيد، وكان طليعيا لتنفيذ مهماته الحزبية ويعمل من اعماق قلبه لتحقيق غاياته.
كان للرفيق علي مع شريكة حياته  عائشة عبدالقادر احمد بنتا واسمها برشنك و 6 اولاد وهم : أحمد ، محمد، ياسين، تحسين، بهيزو بريز ، وللاسف ان تحسين رحل عنا.
الرفيق المناضل علي بالنظر لجسارته وشجاعته وتنفيذه اعماله الحزبية بحيوية ونشاط تعرض للاعتقال والتعذيب ، وبقى لمدة ( سنتين وتشعة اشهر) في سجون الحزب الدمقراطي الكوردستاني في رانية ، وعند جماعة النور اي الجلاليين في السليمانية : كما اعتقل (3) مرات  من قبل السلطات الحكومية  لمدة 4 اشهر، 5 أشهر و 9 اشهر وكان نموذجا ومثالا للبطولة في الحفاظ على الاسرار الحزبية وسلامة رفاقه وخيب آمال الاعداء، وتوفي اثر جلطة في 23/12/1973.
الرفيق نجيب الشيخ محمد الملا قادر :  ولد نجيب في بانيخيلان عام 1953 وكان من عائلة كادحة، وفي الصف الثالث المتوسط ترك الدراسة وهو لا يزال صبيا وتوجه للعمل لمساعدة عائلتهم الكبيرة، وذهب الى بغداد ليجلس مع عمال البسطة لعله يجد عملا ولكنه بعد فترة عاد الى دربندخان، وفي تلك السنوات انخرط في تنظيمات الحزب الشيوعي العراقي وعمل مع شقيقه لطيف في صفوفه، وكان نجيب نقيا ونظيفا ومرحا يبتسم للحياة دائما، وقد عمل هذاالفتى بحيوية ونشاط ودون خؤف من السلطات والاعداء، واصبح جسرا بين المدينة والقرى، بين منظمة الحزب في دربندخان و الهيأة القيادية جوتياران، وكان الرفيق يحمل الرئائل و المستلزمات العسكرية للسرية العاشرة الباسلة  للحزب، ويعود برسائل اللجنة القيادية و المنشورات والادبيات الحزبية.
في عام 1970 وبمناسبة الذكرى المئوية لميلاد العالم والعبقري ومعلم البشرية  الفذ فلادمير ايليتج لينين  قام الرفيق نجيب وبمساعدة الرفاق الاخرين بالكتابة على الاعمدة والاشحار والحيطان بشكل مذهل بحيث زرع الرعب في قلوب الاعداء، وفي نفس اليوم وبينما كان نجيب جالسا في مقهى الحي السفلى في دربندخان وخلسة قام معاون الشرطة الذي كان معاون امن المدينة  ايضا المدعو ( نصرادين علي) بضرب الرفيق الذي ثار ضده ، ولما علم المعاون بان شيوعيي المدينة والاطراف عازمون انزال العقاب به ارتعد المعاون وبادر فورا  بطلب العفو.
نعم ، كان الرفيق نجيب يقظا وفعالا ازاء الاعداء وهو يؤدي عمله الحزبي على اكمل وجه، وهذا الامر لم يعجب الاعداء وقاموا بمراقبته وملاحقته واعتقاله، ولكن الحزب استطاع ارساله الى موسكو للدراسة في معهد العلوم الاجتماعية ككادر حزبي، وفي عام 1979 واشتداد الحملة البوليسية الدموية ضد الشيوعيين العراقيين واعتقالهم عاد الرفيق نجيب، وسرعان ما توجه الى الجبال ليلتحق برفاقه الانصار، وعمل في التنظيم المدني في محلية السليمانية  وتبوأ فيما بعد مناصب حزبية وعسكرية. عند حدوث مجزرة بشتاشان  قامت ایادي خبیپة‌‌ بنصب كمین لرفاقنا في 2/5/ 1983  حيث استشهد الرفيق نجيب والرفيق كامل احمد سمين كاني ساردي.
الرفيق نجيب تزوج  من حميدة حسن ولهما ولد واحد { ساريژ}.
18/11/2020


82
المنبر الحر / لا توهموا الناس
« في: 19:07 15/11/2020  »


لا توهموا الناس

   أحمد رجب
مع حدوث اي عائق او مشكلة ما تبادر رئاسة اقليم و رئاسة حكومة كوردستان الى الاسطوانة المعطوبة والمشروخة والكلمات المنمقة والتذكير بابهة وعظمة مواطني كوردستان والتأوه والحسرة إزاء عمل الاطراف السياسية العراقية من العرب السنة والشيعة التي تضرب ظهر الشعب الكوردستاني بالخنجر من دون الاخذ بكيفية  العيش والشراكة  واسس النظام الفيدرالي ودستور العراق، ويجري كل هذا الكلام والوصف لذر الرماد في اعين الناس وايهامهم.
ان المسؤولين في رئاسة الاقليم ورئاسة حكومة كوردستان كثفوا من جهودهم لكي يستولوا على السلطة ، وكانت غايتهم ان يجعلوا من كوردستان ملكا لهم  ولاحد الاحزاب، وان لا يصغوا لاي كان ، ومن هذا المنظور اهتموا بالمستشارين الجحوش  والخونة والهاربين الجبناء من بقايا حزب البعث ونظام صدام حسين الدموي باسم العرب السنة ، وكل هؤلاء عاشوا كما يعيشون الآن  من قوت  عوائل البيشمةركة  والكادحين والعمال والفلاحين والناس الذين يعيشون حالة الفقر، واسكنتهم الحكومة في الفنادق والفيلات ووفرت لهم الامن والاستقرار في اربيل، وبالمقابل مع العرب السنة اهتم المسؤولون بالشيعة والخضوع لهم حفاظا على مصالحهم الشخصية. .
انكم ياسادة مصدر المشاكل للشعب الكوردستاني، وانتم يا سادة اصحاب الحكومة المشلولة ، ولا تستطيعوا ابدا تحقيق تطالب وطموحات المواطنين، وانتم امتداد لتلك الحكومة التي امتثلت لرغبات وطلبات بعض المراهقين السذج ووزير سارق حد العطم واعطيتم نفط كوردستان لمدة ( 50 ) عاما دون مقابل للدولة التركية المحتلة.
.ان ربط كوردستان بالدولة التركية خطر مخيف، وان حكومة كوردستان وازاء الاعمال العدوانية لتركيا ساكتة ولا صوت لها، وبدلا من الحكومة يقوم الحزب الدمقراطي الكوردستاني باصدار القرارات وارسال القوات الى جبهات القتال واعلانه القتال وهذا بلاشك  يؤثر على اداء الحكومة ويفقدها الاستقلالية، وان ما حدث يوم 12ـ11ـ2020 في مجلس النواب العراقي باقرار قانون العجز المالي رغم انسحاب النواب الكورد في البرلمان المذكور  وباكثرية اصوات العرب السنة والعرب الشيعة تم تمرير القانون واقراره، وان هذا العمل يدل على عجز حكومة كوردستان وعدم استقلاليتها.
لقد اهتمت حكومة كوردستان كثيرا بالعرب السنة، وامست العاصمة اربيل كما الان مرتعا لفلول البعثيين الدمويين وهذا من اجل خواطر الرجعيين والدكتاتوريين في المنطقة  والامريكان، وان هذه الحكومة نفسها ، حكومة كوردستان هي التي اهتمت بالاحراب الشيعية، احزاب المحاصصة وهي التي تتحدث دائما عن التوافق والشراكة.
لقد ارسلت حكومة كوردستان ولمرات عديدة الوفود الى بغداد، وفي كل مرة تم الاعلان بان المشاكل العالقة بين بغداد واربيل اصبحت محلولة وتم توقيع اتفاق بين الطرفين  ، ولما كان كل ذلك كذبا لم يهتم الناس بها، ووصفوا الحكومة بالكاذبة والمخادعة ، وان النقطة الاساسية هي ان ترسل حكومة كوردستان يوميا ــ  250 ــ  الف برميل نفط الى شركة ( سومو ) ،  ومقابل ذلك تتعهد الحكومة المركزية بالحصة السنوية للاقليم من الموازنة وارسال رواتب المعلمين والموظفين.
من اجل ان لا تلعب الحكومة بمشاعر وعواطف مواطني كوردستان ، وان يكونوا بعيدين من ان يصلهم الخنجر من الظهر  يجب :
الطلب من تركيا الخروج من اراضي كوردستان ، وان تأخذ معها جميع الربايا والثكنات العسكرية والبؤر التجسيسية.
العاء الاتفاقية المخجلة حول اعطاء النفط لمدة ( 50) غاما للدولة التركية ، والكف عن اعطاء نفط كوردستان  من الان فصاعدا لاي كان، الا وفق دراسة مستفيضة وموافقة  برلمان كوردستان.
.تقديم المسؤولين عن تلك الاتفاقية المخجلة للمحاكم وانزال العقاب بهم، لانهم اقدموا على توقيع الاتفاقية بدون اخذ رأي المواطنين وبرلمان كوردستان، كما انهم قاموا بالتستر غلى مضمونها ولم يكشفوا شيئا لحد الان.
ارسال نفط كوردستان يوميا وبانتظام  ــ  250 ـ الف برميل  الى سومو من قبل الحكومة.
الابتعاد غن التهديد والكلام الفارغ وتوزيع التهم على هذا وذاك.
ازالة  السرقات و عدم نقل وتحويل النفط حسب رغبات المسؤولين من رفيعي المستوى.
الابتعاد عن الاجتماع باحزاب كوردستان وعدم صرف الاوقات بدون فائدة.
على الاحزاب الكوردستانية ان لا تسكت عن اداء حكومة كوردستان وكشف سلبياتها من اجل معالجتها.
يجب على حكومة كوردستان ان تكون يقظة وأن تعلم جيدا بان البعثيين من زمرة صدام حسين وحسن علي المجيد ونوري المالكي وهادي العامري وحيدر العبادي ومن على شاكلتهم لا يرغبون بصداقة الشعب الكوردي  ولم يكونوا قط اصدقاءا للكورد ولا يرغبون تقدمه وان يعيش بسلام.
15/11/2020




.




83


اقتتال الاحزاب الكوردستانية يسر الاعداء
أحمد رجب
لا للاقتتال، نعم للنقاش والتفاهم
إذا تأملنا قليلا ونظرنا الى الماضي وتلمسنا المطامح القذرة للدولة التركية نرى بأن هذه الدولة تحاول ومنذ سنوات عديدة ان تحتل اراضي اخرى في جنوب كوردستان ، ومن اجل مطامحها نفذت عمليات عسكرية وبدأت ببناء الربايا العسكرية والتجسسية المخابراتية في عمق اراضي كوردستان وخاصة في دهوك واربيل وبامرني ويوما بعد آخر يزداد عدد الربايا ويتصاعد، وان عمل الدولة التركية الدنيء شكل صارخ ضد سيادة العراق والنطم والقوانين الدولية.
واستمرت عمليات الدولة التركية ففي شهري حزيران وتموز ( جوني وجولي) 2020 قامت بتنفيذ عمليتي ــ مخلب النسر ومخلب النمر ــ  في منطقة حفتانين في قضاء زاخو ضد قوات الدفاع الشعبي الكوردستاني   HPGودارت معارك ضارية استخدمت تركيا المدافع والدبابات والطائرات الحربية والهليكوبترات وكل اصناف الاسلحة الاخرى وكانت خسائر الدولة المهاجمة باهظة وكبيرة، الا ان قواتها استطاعت التغلغل داخل اراضي كوردستان واوصلت عدد رباياها وثكنهاتها العسكرية الى 33 بدون الربايا والبؤر التجسسية.
في 4/11/2020  انفجر لغم تحت سيارة من سيارات البيشمه ركة مما ادى الى استشهاد عسكري واصابة اثنين اخرين،  من قوات الحزب الدمقراطي الكوردستاني ( حدك) ومنذ ذلك اليوم وليومنا هذا بدأت الصحافة والتلفزيونات والقنوات والاعلام التابعة لحدك بالهجوم المكثف على قوات PKK   حزب العمال الكوردستاني على اساس ان الحزب المذكور قد قام بنصب كمين لقوات اوك ، وان هذه اللعبة بعيدة  عن الحقيقة.
منذ فترة ليست قصيرة وحدك يبحث عن حجة للقيام بمهاجمة قوات حزب العمال ، ومن اجل نجاح خطته قام بتحريك قوات 80  وهي قوة عسكرية من البيشمه ركة تابعة له وارسالها الى المناطق الحدودية ، وان هذا العمل جرى بدفع من الدولة التركية، ومما لاشك فيه ان اي اقتتال او اعي عمل تناحري بين حدك و حزب العمال الكوردستاني  او اي حزب اخر على الساحة الكوردستانية يسر الاعداء الذين لهم مصالح ومطامح داخل كوردستان ، وان الحكومة المركزية ( العراقية) ضعيفة جدا نظرا للمحاصصة المقيتة والفساد المستشري في مفاصل الحكومة ، وهي لا تستطيع الدفاع عن نفسها ، وأن كانت لها القوة الكافية لجأت الى تحرير بعشيقة وتحريرها من براثن الدولة التركية واجبارها الخروج من العراق.
ان تجربة الاقتتال الداخلي الذي سمي ( باقتتال الاخوة)  اصبحت سببا في قتل واختفاء المئات والالوف من الشباب الكوردي وبيشمةركة الاطراف المتحاربة ، من اجل صنع الاشباح وترسيخ سلطة تلك الاطراف التي تحاول تجديد الاقتتال وتكرار العملية الدموية دون النظر الى قتل المواطنين  وابناء الشعب واراقة الدماء  لاجل بقائها في السلطة.
في كوردستان وعلى مر السنوات الماضية واضافة للوقت الحالي فان رئاسة الاقليم والحكومة كانت ضعيفة ومنخورة الجسد اصابها الفساد ولم تستطيعا ادانة عمليات تركيا البشعة ، وتقدم الناس بالطلب منهما اخراج القوات التركية المحتلة لاراضي كوردستان، ولكن جرى العكس  إذ تم فتح الطرق امام القوات التركية واعطائها الضوء الاخضر لكي تحتل اراضي اخرى.
ان الشعب الكوردستاني من العمال والفلاحين ومن الكتاب والمثقفين والصحفيين والناشطين المدنيين وكافة المواطنين وشرائح  المجتمع رفعوا اصواتهم وقالوا : لا للاقتتال ، نعم للتباحث والتفاهم ، وان نعمل ونمنع السرور والافراح تدخل قلوب الاعداء، و يجب على حكومة كوردستان  ان ترفع جاهزيتها وبدلا من التصادم والاقتتال مع الاحزاب الكوردستانية  والتقدمية  الطلب من تركيا تفريغ مقراتها ورباياها وخروج القوى الاجنبية  من كوردستان وليكن صوتنا موحدا.
ان اي حزب يقدم على عمل ما فانه يتحمل وزر عمله  وهو المسؤول لكل ما يحدث، وعلى الحكومة ان لا تتساهل مع اي حزب كان لكي يعمل حسب رغباته وان يحرك القوات ويعلن القتال ،  وعلى الحكومة ان تحافظ على استقلاليتها ازاء الاحزاب حتى ولو كان ذلك الحزب حدك ومهما كان حجمه كبيرا وعلى حدك الانصياع للواقع كالاحزاب الاخرى  وان لا يعمل كبديل للحكومة، ومن هنا اطلب من حدك وقف حملاته الاعلامية  الفارغة التي ابتعدت عن سرد الواقع ، وعلى مذيعي قنواته العديدة الابتعاد عن الكلام الجارح والاهانات، وعدم الترويج للدولة التركية العنصرية و تدخلاتها السافرة في اراضي الاقليم واحتلالها.
ان حدك واوك يملكان ويقودان  القوات المسماة 80 و70، وهاتين القوتين تتسلم الاوامر من الحزبين المذكورين ( حدك واوك) للتحرك وتنفيذ المهمات ، واتمنى ان تتحد القوتان وانقاذها من مخالب الاحزاب ، وتكون تابعة للحكومة وهذا العمل ليس سهلا مما يتطلب بذل الجهود والعمل الدؤوب  لتوحيد القوتين.
اطلب من حزب العمال الكوردستاني ان تحترم حكومة الاقليم ومؤسساتها كما كان يعمل في الماضي، وان يحاول مساعدة حكومة الاقليم لانقاذ اراضي كوردستان  وطرد الاعداء.
اطلب مرة اخرى واقول لا للاقتتال، نعم للنقاش ، وخروج القوات الاجنبية من اراضينا.
8/11/2020

.




84



أزمات كوردستان الى أين ؟
أحمد رجب
ان ازمات كوردستان كثيرة وانها ومنذ سنين نظرا للسياسات الخاطئة لرئاسة الاقليم ورئاسة الحكومة  ومسؤولي الحزبين ( الدمقراطي الكوردستاني ــ  حدك ــ والاتحاد الوطني الكوردستاني  ــ  اوك ــ  اللذين يملكان قوى الپیشمه رگه‌  70 و 80 تجمعت الازمات والتعقيدات ويوما بعد آخر تتكاثر وان المسؤولين يلجأوون الى الاكاذيب والحيل ويريدون بالترقيعات والكلام الفارغ البراق   وذر التراب ( الرماد) في اعين الناس  ولتحويل الانظار عن مساوئهم وان تكون جروح الناس اعمق وللمثال نذكر النقاط العادية والاولوية ، إذ ان الازمات والتعقيدات وصلت الى القمة ومن الضروري ايجاد الحلول لها وبعكسه من الممكن ان  تنفجر، وعنئذ تحرق الاخضر واليابس والمتضررون  هم مواطنو كوردستان.
ان مسؤولي السلطة يتحدثون عن الحريات ولكن اية حرية؟ الاعتقال الكيفي للصحفيين والناشطين  والناس المدنيين الذين يدافعون عن الحقيقة ويطالبون برواتبهم وحقوقهم المشروعة، والذين يدافعون عن ارض كوردستان ولا يريدون ان يقع وطنهم تحت ايادي الاجنبي  والذين ينظرون من كل الزوايا الى ارض وثروات الوطن.
في السنوات السابقة وبايادي السلطة تم قتل واستشهاد : بكر علي، سوران مامه حمة ، سردشت عثمان، كاوة كرمياني، وداد حسين وآخرين، ولكن الغريب لم يتم لحد الآن اعتقال واحد من القتلة، وهذه سياسة خطرة تشجع للاقدام على اعمال اكثر قذارة ويجري حاليا الاعتقال العشوائي التعسفي للناشطين المدنيين والصحفيين في دهوك واربيل ومن المضحك يقول المسؤولون بأن هؤلاء قد اعتقلوا بامر من المحاكم  ولكنهم في الحال يكذون انفسهم عندما يقولون بان الحاكم اصدر قرارا باطلاق سراحهم ، الا ان الضحايا باقون في المعتقلات والزنزانات
النفط هو المشكلة الرئيسية، وقبل كل شيء ان نفط كوردستان يباع بسعر رخيص لكي يملأ جيوب المسؤولين والشركات، ولحد الآن يطالب المواطنون في كوردستان كشف ورفع الستار عن الاتفاقية المخجلة ( تقديم نفط كوردستان الى تركيا لمدة 50 سنة)  ولكن الملاحظ ان مسؤولي السلطة وتجاه هذه المسألة الهامة ساكتون لايهام المواطنين.

.وحول الرواتب ، وصل الراتب، لم يصل الراتب، سيصل الراتب ويتأخر اسبوعين،  لم ترسل بغداد الرواتب، قرر العراق دفع رواتب الموطفين والمعلمين والبيشمركة،  وهذه الاسطوانة المشروخة  تتكرر يوميا ، ويلعب المسؤولون بالكلمات وعواطف الناس وتدريبهم لكي يعرفوا ان الشهر في كوردستان اكثر من 60 يوم، لان الحكومة مشلولة ولا تستطيع دفع  الرواتب الشهرية لموظفيها.
واما من الناحية التربوية  تقرر الحكومة الدوام في المدارس، وفي يوم آخر  تقرر الدراسة بالاونلاين، والاونلاين بحاجة الى توفير ( الكومبيوترات) والانترنيت، وهذه الامور صعبة للكادحين وذوي الدخل الواطيء ( المنخفض) ، كما ان التيار الكهربائي ينقطع يوميا، وفي البلدان المتقدمة يتم تزويد الطلاب بالكومبيوترات، ومن غير الممكن ان تقوم السلطة في كوردستان توفير الاجهزة اللازمة للدراسة بالاونلاين، ولا تفكر اصلا بهذا الخصوص، وهناك مشكلة احرى هي عدم دفع رواتب المعلمين الذين يطالبون بها وبرواتبهم وحقوقهم المتراكمة.
ومن الناحية الامنية فان التعقيدات كثيرة وهي الاخرى متراكمة والمطلوب هو العمل على انهاء هذه التعقيدات وايجاد الحلول لها لكي لا نتفجر، والكل يعلم ان في كوردستان يوجد مجلس الامن القومي، وهذا المجلس كما ذكر المنضوين تحته  من 5 اعضاء، حدك 2 عضو واوك 3 عضو، وفي الاسبوع الماضي نشر المجلس بيانا مع الزعم بوجود عمل تخريبي وارهابي ضد هذا وذاك، وبعد يوم واحد اصدر الاعضاء الثلاثة من اوك بيانا لتكذيب البيان الصادر باسم المجلس القومي وذكروا بان لا علم لهم بالاعمال الارهابية وصدور البيان.
انها لكارثة كبيرة ان يلجأ مجلس الامن القومي الى الكذب وتوزيع التهم حسب الرغبة، والكل يعلم بأن علاقات حدك مع حزب العمال الكوردستاني  pkk  متوترة منذ وقت طويل، وقد ذكر في الماضي المسؤلون البارزون في حدك بأن ب.ك.ك هم ضيوف وطالبوا بالخروج من الاقليم، وبعد اتفاق الاقليم مع العراق وبدفع من الامريكان حول شنكال تعقدت الامور وازدادت ، وان  مواطني شنكال غير راضين عن تلك الاتفاقية، ويقولون ان اي اتفاق بدون مشاركة مواطني شنكال مرفوضة، هذا من جانب ومن جانب آخر فأن حدك حرك قواته في المناطق التي يسيطر عليها، واذا شئنا ام ابينا فان تركيا تتدحل في شئوون كوردستان وتخريب الاوضاع فيها، لذا يجب قطع الطريق امام معركة الكورد مع الكورد وأن لا نسمح لتركيا باحتلال اراضي اخرى من كوردستان..
2/11/2020






85


الرحيل الابدي للمناضل الشيوعي الرفيق علي غفور
فهد گردواني
ترجمة : أحمد رجب

من السليمانية  1939  الى بولندا  2020  الرحيل الابدي للمناضل الشيوعي الرفيق علي غفور.
ان رحيل  الشخصية السياسية والمناضل كاك علي صالح غفور االم مفجع اصاب الجميع وخاصة الذين عرفوه عن قرب والذين احبوه لان هذا المناضل صاحب القلب الكبير احب الجميع.
ولد الرفيق علي غفور في كنف عائلة ميسورة في مدينة السليمانية، وانهى دراسته الابتداشية والمتوسطة فيها ومن ثم دار المعلمين، وعمل معلما لفترة قصيرة في مدارس قرى ناحية عربت.
بعد سقوط الملكية وقيام ثورة 14 تموز 1958 انضم للعمل في صفوف الحزب الشيوعي العراقي، ونظرا لنشاطه وذكائه اصبح رئيسا لفرع السليمانية  لاتحاد الطلبة العام في الجمهورية العراقية .
ان نضال الرفيق علي في صفوف الطلاب دفع السلطات لملاحقته وايذائه ولكنه وبالرغم من محاربته واصل نشاطاته ودعا في اجتماع موسع الى الطلب من نظام قاسم الى وقف العمليات العسكرية وقصف كوردستان.
كانت ارتباطاته الحزبية مع الشاعرالمتجدد  التقدمي { جلال ميرزا كريم} وقد حدثني مرارا  عن هذا الشاعر المتجدد في اشعاره ، وكيفية انجازنشاطاته في صفوف الحزب الشيوعي العراقي،  وبعد الانتفاضة العارمة لشعبنا وطرد فلول الدكتاتورية من كوردستان وعودتي الاولى ومن حسن حظي  التقيت في مقر صحيفة ريگاي كوردستان  بالشاعر والكاتب الخالد جلال ميرزا كريم  والرفيق فتاح توفيق { ملا حسن} ، وكان لقاءا حارا وجميلا، وبعد عودتي الى السويد سمعت برحيل كاك جلال ورحلت عنا اشعاره وكتاباته و ذكرياته الى بواطن الارض ، واما انا والرفيق علي لم ننسى  ذلك المناضل الشيوعي وقصائده وكتاباته وتحدثنا عنه كثيرا.
ان اهتمام الحزب بتربية الكوادر و التعليم واتمام الدراسات العليا كان يرسل سنويا عدد من الطلاب الى الدول الاشتراكية ، وقد حالف الحظ الرفيق علي ليكون احدهم ففي عام 1962 سافر الى بولندا ، وهناك  اكمل دراسته وحصل على الشهادة، وتزوج من فتاة بولندية  باسم { گراژینا} ولهما ولد واحد { ئالان} وحفيدتين { ايزابيلا وڤیان}
استمر الرفيق علي غفور في نضاله في صفوف حزبنا وجمعية الطلبة الكورد في اوروبا، ومن ضمن نشاطاته تأسيس فرع للجمعية في بولندا ليصبح  ولمدة طويلة سكرتيره، وقد عمل بجدية في الحزب وساعد العراقيين والكوردسانيين الذين وصلوا الى بولندا لاتمام دراساتهم.
تأسست جمعية الطلبة الكورد عام 1956 وهي الجمعية الوحيدة التي احتضنت الطلبة الكورد والسفيرة للتعريف بالكورد وقضيتهم في المحافل العالمية ، ان الرفيق علي ساهم بنشاط  في مؤتمراتها واحتفالاتها العالمية وكان يلبس الزي الكوردي  جنبا الى جنب مع رفاقه عند مشاركاته، وكانت له علاقات قوية مع الفنان الكوردي المعروف { قادر ديلان} ولحد الان اتذكر صدى ونكهة كلامه عندما كان ينادي قادر باللهجة المحلية الدارجة في السليمانية.
نحن الطلبة الشباب كنا نفتخر بالرفاق قادر ديلان وعلي غفوروجوهر شاويس وزهدي الداوودي وشيرزاد قاضي وهم جميعا كانوا اكبر سنا منا ويعقدون الاجتماعات معنا، وكان مقر جمعية الطلبة الكورد في العاصمة الجيكوسلوفاكية براع ونديرها نحن في الحزب الشيوعي العراقي.
كانت مراكز جمعية الطلبة  الكورد متوزعة كالأتي :  الحزب الدمقراطي الكوردستاني  في برلين، والاتحاد الوطني الكوردستاني في اكسا، والحزب الاشتراكي الكوردي  ـ باسوك في سوكسه والحزب الشيوعي العراقي في براع، وفي المؤتمر التوحيدي  الذي انعقد في برلين عام 1989 وكان لكل طرف 4 اعضاء في ادارة الجمعية.
لقد عملت مع الرفيق علي في رئاسة الجمعية حتى المؤتمر التوحيدي، ويوما بعد اخر توطدت علاقاتنا وكان بالنسبة لي الاخ الاكبر ولنا ذكريات ومحطات كثيرة خالدة في الاذهان.
في منتصف الصيف اصيب الرفيق علي بوجود الدم في المخ وادخل المستشفى وفي 20 آب 2020 نشرت خبر مرضه  وغيبوبته ، وكنت دائما على امل ان اسمع مرة اخرى صوته الشجي ولكن مع الاسف الموت لم يمهله .
قبل وفاته سافر الرفيق الى مدينة كاراكوف لتديل بطاريات قلبه وكان مسرورا جدا  لنجاح تلك العملية الجراحية ، وعند عودته كان ابنه {الان } بجانبه  وتبادلنا الاحاديث الشيقة وضحكنا كثيرا وانه لا يحتاج الى تبديل بطاريات قلبه لمدة عشر سنوات المقبلة وقلت بانك ستعيش لعشرات السنين، وكنت على الاتصال والتواصل مع ابنه الان يوميا لمعرفة حالته الصحية ، وكان هو الاخر ساهرا على صحة زوجته التي تنتظر اجراء عملية جراحية.
كان مرحا يضحك على نظاراته وبطاريات قلبه وسماعة اذنيه والبلاتين في رجله وظهره.
اه ، والف اه اخبرني ابنه الان ان والدي رحل عنا، لم اصدق الخبر وقلت انه في الغيبوبة فقط، ولكن الموت اخذه. اتذكرك ايها الرفيق واتذكر كلماتك الجميلة ايها المناضل الجسور.
من الجدير ان اذكر بان الرفيق علي صالح غفور شارك عام 1976 في المؤتمر الثالث للحزب الشيوعي العراقي الذي انعقد في بغدادباسم { ازاد ماجد}  وقد حمل الشارة رقم {206{.
الرفيق علي كشخصية اجنبية خدم بولندا وحصل على جائزة من الرئيس البولندي,
توقف قلبه الكبير وتوفي في 18/9/2020  وودع زوجته وابنه وحفيدتيه ورفاقه ، ليتوارى جثمانه الثرى في 26/9/2020 في مدينة اولشتين في بولندا.
المجد والخلود للرفيق علي غفور.
24/10/2020



86
المنبر الحر / الخيانة
« في: 18:30 23/10/2020  »

الخيانة
سلام عمر *
ترجمها من الكوردية : أحمد رجب

اعطيت رسالة بيد الهواء
واتى الغيم ليجعلها مبتلة
واوليت الخمرة قولا
واتى هوالاخر ليتجمد عندي
        ***
اعطيت رسالة بيد الهواء
ليأخذها للوطن
واعتقد ان لا رسالتي
ولا الحرية تصلان للاخرين
***
اعطيت رسالة بيد الهواء
وفي السماء مزقتها العاصفة
وسقطت اوراق التأريخ
واخذتها الخيانة علنا.
23/10/2029
*شاعر معاصر ، رئيس تحرير ريگای كوردستان.

87



حمل البازوكا بدون تدريب
أحمد رجب
دروس الحياة :
في كانون الثاني ( جنيوري) عام 1980 خرجنا من مقرنا في زلي باتجاه دولي جافايه تي وفي اليوم الاول وصلنا قرية بيتوش وفي اليوم الثاني وصلنا قرية جوخماخ وبقينا فيها وفي الصباح الباكر توجهنا الى قرية قزلر واكلنا الفطور، ان وداي ميركةبان بورودها الملونة منطقة جميلة جداأ وتركنا قزلر لنصعد جبل بيره مكرون، وكانت الثلوج تغطي طريقنا وبصعوبة كنا نمشي وهنا وفي وسط الجبل قال الرفيق الطيب الذكر الدكتور فارس رحيم لو كان ياستطاعتي احمل عصا في وجه الشاعر القائل : بيره مكرون مقدسي، كان فارس رحيم مرحا ولتلطيف الجو بين الرفاق يأتي بنكات وطرائف، وعلى كل حال صعدنا الجبل وواجهنا في القمة هواءا باردا وبدأنا النزول الى قرية زيوي وفي الظهر اكلنا المقسوم عند اهالي القرية وفي عصر اليوم اشترينا صخلا وبدأنا شوي اللحم وفي جو رفاقي وكلمات الدكتور فارس والرفيق علي بجكول ابن الشهيد مام عثمان قضينا ليلة كلها مرج وضحك.
كنت احمل البازوكا وهو سلاح امريكي قديم استخدم في الحرب العالمية الثانية مع 3 طلقات ثقيلة و طلقة اخرى عند الرفيق وستا جمال  ، وفي صباح اليوم الثاني من وصولنا قرية زيوي تركناها لنذهب الى قرية قه ره جتان القريبة من طريق دوكان ـ  السليمانية وبقينا فيها، وفي الفجر خرجنا الى مكان بالقرب من جبل بيره مكرون الشماء لان الجيش والجحوش ونظرا لقرب القرية من الطريق العام بين دوكان والسليمانية كانوا يقومون بالزركات وحصار القرية.
عندما كنا في اسفل جبل بيرة مكرون نادى علي الرفيق شيخ رسول وقال اسمع، وقلت له اسمع صوت ماعز، وارسلنا الرفيق مناف ورفيق اخر الى مكان الصوت، وهناك وجدوا غزالا ويده مقيد في المصيدة، وجلبوا الغزال والرفيق حمه كريم قةرةجةتانى قال لا تذبحوا الغزال فان سكان هذة المنطقة وفي هذه المواسم يقومون بنصب وتنطيم المصائد لصيد الغزلان، وعند ساعات الظهيرة جاء شخص من القرية وسألناه االى اين تذهب ؟ قال قبل يوم نصبت مصيدة اذهب لكي ارى النصيب، وفي هذا الاثناء قال الرفيق حمه كريم  لقد وقع هذا الغزال في المصيدة تفضل وخذ الغزال ، وشكرنا الرجل وقال ان الغزال يدر مبلغا جيدا من المال، لا تأكلوا سأذهب الى القرية  واجلب لكم صخلا، وفعلا ذهب الرجل الشهم وجلب الصخل والخبز والملح وبدأنا بالشوي لساعة متأخؤة وبعدها رجعنا الى قرية قره جتان وكالعادة نهضنا في الفجر و خرجنا من القرية الى الجبل.
بعد الظهر جاءنا خبر مفاده ان الجيش والجحوش يقومون غدا بتمشيط المنطقة، ونظرا لقلة عددنا ورداءة اسلحتنا قررنا الذهاب الى دولي جافايةتي لان المنطقة بعيدة من العدو وجبلية، ولما كانت الثلوج تغطي جبل بيرةمكرون قررنا الذهاب الى وادي نادر القريب من منابع الحجر في سرجنار السليمانية، وكان وادي نادر طويلا جدا ومشينا ساعات ولم نصل الى نهايته ، وكان الرفيق شيخ رسول يقظا وتقرب مني وقال ان بعض الرفاق يمشون وهم نائمون، وبعد قليل لاحظت ماقاله الرفيق شيخ رسول وبعد تعب شديد وبرد قارس وصلنا وادي عباسان  فرأينا كؤمة من الحطب وجئنا باحراش واشعلنا نارا وهذا يعني في العرف العسكري اننا نتحدى النظام الدكتاتوري في مثل هذه الساعات من الفجر، وبينما نحتمي بالنيران تهيئنا للذهاب لاننا  شعرنا بأن العدو سيمطر المنطقة بالقنابل، وبعد ذلك ذهبنا الى قرية قزلر ولكن لم ندخلها وكان القرار ترك المنطقة خوفا من الجيش والجحوش والهليكوبترات وقيام العدو بتمشيط منطقة ميركةبان و صعدنا الجبل وواصلنا المسير الى قرية جوخماخ وكنا متعبين جدا لانالمسيرة كانت طويلة واستغرقت 16 ساعة وقضينا ليلتنا في جوخناخ.
بقينا عدة ايام في المنطقة و تجولنا في قرى : ميولاكة، قةيوان العليا وقةيوان السفلى، كابيلون، كره دى، مالومة، ياخسمر، هةلةدن، وبعد جولة طويلة قررنا الذهاب الى قرية ولاغ لو وبعد ان قضينا ليلة فيها عدنا في وادي سفرة وزرون الى هةرزنة، بيتؤش، درمانآوا ، بيوران، بنوخلف، ثم مقرنا في زلي,
 ومن الجدير بالذكر اني حملت لمدة عشرين يوما او اكثر الانبوب المسمى بازوكا، والبازوكا سلاح امريكي استخدم في الحرب العالمية الثانية  حملته مع 3 طلقات وكان وزنها ثقيل جدا ، وبعد العودة قلت للرفاق تعالوا لنطلق طلقة (قنبلة) من البازوكا و احضرنا هذا السلاح  البازوكا وجربنا الطلقة الاولى وكانت فاسدة، والثانية والثالثة والرابعة فاسدة،  ووجهنا نار غضبنا و انتقادنا الى المكتب العسكري ، علما انني لم اتدرب على هذا السلاح ابدا وكان هذا خطأ يتحمله الرفاق في القيادة.
7/10/2020





88

الشيوعيون كانوا اوفياء كيف اضربهم؟
   
أحمد رجب
في مقابلة بين رنج سنگاوی وملا بختيار في قناة روداو الفضائية للتغطية على عيوب الحكومة بعد مجيء مصطفى الكاطمي حركوا بعض المواضيع، واستخدم بختيار عدة مرات كلمات سوقية وقال بان الشيوعيين كانوا اوفياء والتزموا الصمت كيف اضربهم؟ ( خيرا يا ملا تضرب اطفالا) وبعد تكرار العبارة عدة مرات استعدل لسانه وقال كيف اقوم بمقاتلة الشيوعيين وهناك فرق بين الضرب والحرب  ولست بصدد شرحه الان.
في شباط 1983 انعقد اجتماع للمصالحة بين الاتحاد الوطني الكوردستاني واحزاب جود المتمثلة بالحزب الدمقراطي الكوردستاني ( حدك) والحزب الاشتراكي الكوردستاني ( حسك) وباسوك في قرية قولةكيسكان في شاربازير وقد حضر الرفيقان من الحزب الشيوعي العراقي { عبدالله فرج قره داغي ــ ملا علي والشيخ سعيد} كشاهدين وليس باسم جود لان الحزب كان مع المصاحة اساسا وضد القتال بين الاحزاب الكوردستانية، وتم الوصول الى عقد اتفاقية لحقن الدماء والمصالحة، وفي أذار ونيسان اخل اوك بالاتفاقية وشن هجوما واسعا على الاحزاب حدك وحسك وباسوك، وكان ملا بختيار مسؤول الملبندـ القاطع ـ الاول يحث من خلال جهاز الاتصال ويشجع على القتل وطرد الخونة ويهدد باخراجهم من المنطقة وجراء العمل المتهور سقط عدد من الشهداء.
عندما شعر رفاق قاطع السليمانية وكركوك في نيسان 1983 بتدهور العلاقات مع اوك ومن اجل الابتعاد من القتال قام بارسال عدد من الرفاق وخاصة الرفاق العرب للقيادة في بشتاشان كما ارسل الرفيق ابراهيم صوفي محمود { ابو تارا} مع مفرزة من حاجي مامند حيث مقر القاطع الى احمدآوا في هة ورامان، وفي فجر يوم 1 ايار غادر الرفيق بهاءالدين نوري مسؤول قاطع السليمانية وكركوك مع مفرزة كبيرة باتجاه قرةداغ.
كانت المعارك جارية ضد حزبنا الشيوعي العراقي  في بشتاشان ونحن لا ندري، وكان القاطع الاول لاوك خاليا من البيشمةركة لانهم ارسلوا لمساندة القوات الغازية لقتل الشيوعيين ولم يكن باستطاعة ملا بختيار مقاتلة قواتنا في حاجي مامند، والاطرف من كل شيء مجي وفد من اوك برئاسة الاخ سالار عزيز وشخص آخر لتقديم التهاني بمناسبة  الاول من ايار عيد العمال العالمي واستقبلنا  الوفد انا والرفيق محمود دكتاريوف وفي يوم 2/5/1983 سحبنا قواتنا من قرية حاجي مامند، وافرغنا مقر القاطع ، واتجهت قواتنا بقيادة الرفيق ملا علي الى قرةداغ وعند وصولنا الى قرية كمالان بثت اذاعة اوك بشرى الانتصار في مذبحة بشتاشان وكان نوشيروان مصطفى يتكلم ويصرخ ويقول لقد قضينا على "" التحريفيين"" ويقصد الشيوعيين، ولم يبقى منهم سوى عدد قليل وسنقطع اجنحتهم ونقضي عليهم كليا، وهنا يجب ان نقول بان حزبنا واجه ولمرات عديدة مثل تلك الاقاويل المأحورة والجارحة، وكانت اخطرها هجمة حزب البعث العربي في سبعينيات القرن الماضي، والهجمة الهمجية القذرة في بشتاشان، وفي كل مرة ورغم القساوة خرج الشيوعيون مرفوعي الرأس بوجوه كالوردة الحمراء واما الاعداء ايا كانوا خرجوا منكوسي الرأس بوجوه صفراء كالحة.
في الطريق الى قره داغ وفي 2/5/1983 القينا القيض على مسلح من اوك باسم رحيم وهو حسب التحقيقات كادر ، وبعد عدة ساعات تم اطلاق سراحه، و لم ندري بأن قوات اوك التابعة للقاطع الاول ومسؤوله ملا بختيار بوضع كمين لمفرزة شيوعية قوامها 7 رفاق في قرية مسويي في قه ره داغ  في 2/5/1983، وفي الكمين للجبناء بقيادة ( سردار ناوطاقي) سقط الرفيقان الباسلان : نحيب شيخ محمد قادر{ كوران} الكادر المتقدم في حزبنا وكامل احمد سمين كاني ساردي وجرح الرفاق الشجعان : كامران علي عبدالقادر، صالح مينة كوهر ورؤوف حاجي محمد كاكه ولا كولاني { حوهر} واسر الرفيقين حمه سعيد واسماعيل.
توزعت قوات حزبنا في قرى قره داغ : استيل العليا وكوشك وتكية وسيوسينان، وقد كنت في الخطوط الامامية خط التماس من الغرب مع الرفيق الشجاع توفيق فتح الله وقوة عسكرية، وحاول عدد من قوات ملا بختيار التقرب منا، وفي اول صرخة للرفيق توفيق انهزمت القوة باتجاه قرية جةمي سمور والرفيق توفيق يلاحقها وبعد مناشدتنا للرفيق توفيق  العودة الينا والكف عن ملاحقة القوة المسلحة عاد الينا سالما.
‌في قره داغ انضمت الى قواتنا قوات انصارنا في قره داغ وفي كرميان، واتجهنا باتجاه قرى دربندخان وتوزعت قواتنا في قرى : ديوانة و باوه خوشين وامام قادر، وقام رفاقنا في منظمة دربندخان والقرى المجاورة بايصال المواد الغذائية والحاجيات الاخرى وفي المساء ارسل رفاقنا قوة عسكرية من الانصار لصعود الجبل المطل على امام قادر وقامت قوة تابعة لملا بختيار بالهجوم على رفاقنا وبعد مناوشات بين الطرفين لعدة ساعات ارغمت القوات المعادية لترك المنطقة.
وعند وصولنا الى قرى عازبان، احمد برنة، الان وحاصل، قلوزة وكاني بردينة وقرى سهل شارةزور ارادت قوات اول التابعة للقاطع الاول الاعتداء على رفاقنا وفتح النار عليهم ولكن خاب ظنهم وفي كل مرة الحقت قواتنا الاضرار بها وقد القت قواتنا القبض على عدد من مسلحي اوك وكان اخرهم الجريح في قرية سواري وتم جلبه الى قرية ته به كه ل واجري له وبكل احترام العلاج اللازم وفي اليوم التالي تم ارساله 2020
الى جماعته بمساعدة اهالي القرية.
هناك مثل كوردي مرده : الرجل هو ذلك الرجل الذي لا يكذب لان حبل الكذب قصير.
15/9/


89


جاءالوفد وذهب الوفد ملهاة حقيقية
أحمد رجب
منذ ست سنوات والناس يسمعون كلمة الوفدوهذه الكلمة باتت اسطوانة مشروخة ومضحكة الناس، وان المسؤولين قالوا كثيرا جاء الوفد وذهب الوفد وان الناس اخذوا لايهتمون بتلك العبارة ولا يستمعون اليها ويسمون المسؤولين بالكذابين والمحتالين والبلطجية وفي المقابل يستمر هؤلاء بجمع النقود لهم ولعوائلهم والمطبلين لهم.
بالكوردية وباختصار : يجب على حكومة اقليم كوردستان ارسال ــ 250 ــ الف برميل يوميا من النفط الى بغداد لشركة التسويق الوطني (سومو) وفي المقابل تلتزم الحكومة الاتحادية بارسال حصة الاقليم من الموازنة السنوية ودفع رواتب الموظفين، ولكن حكومة الاقليم مشلولة ومكبلة وتخاف من كشف الحقائق، لان الحكومة ونظرا لنزوات ورغبات بعض المراهقين السذج ووزير او احد الاحزاب اعطوا نفط كوردستان لمدة 50 سنة بدون مقابل لتركيا التي احتلت كوردستان، هل تكون بامكانها الاتفاق مع طرف آخر.
من الصعب لحكومة اقليم كوردستان ان تتخذ قرارا وطنيا وتقول لتركيا: من الان فصاعدا لا نلتزم بالاتفاق المخزي وارسال النفط اليكم، لان ذلك الاتفاق كان سريا وبدون علم مواطني كوردستان، وكذلك من الصعب ان ترسل حكومة اقليم كوردستان 250 الف برميل من النفط الى بغداد نظرا للعقود مع الشركات النفطية العاملة.
ان البعض من مسؤولى كوردستان يتضرعون الى الله يوميا ان تحتل تركيا كوردستان تماما للتخلص من متاعب تسليم النفط الى بغداد، وانهم اي المسؤولين قد كذبوا كثيرا حتى ان الحكومة الاتحادية باتت مسيطرة وتطالب اضافة الى النفط واردات المنافذ الحدودية و مطاري اربيل والسليمانية، وان حكومة الاقليم وافقت على مطالب الحكومة الاتحادية ولكن سرعان ما اخلت بالاتفاقية وتراجعت عن وعودها ورغم تصرفاتها طالبت الحكومة الاتحادية بدفع رواتب الموطفين، والغريب ان الحكومة الاتحادية وافقت على دفع الرواتب مباشرة كالمحافظات العراقية الاخرى ، وعند تدقيق سجلات الموطفين ظهرت ملفات الفساد بعدة مليارات دولار، وعلى اساس انها تصرف للموظفين ، ولكن في الحقيقة تصرف ( للوهمين الفضائيين) وان النقود تذهب الى جيوب المسؤولين السياسيين لاحزاب السلطة في كوردستان، وهذا العمل من شأنه ان تؤدي الى تنصل الحكومة الاتحادية من مطالب حكومة الاقليم، وهذه اللعبة ظهرت مرات عديدة واختفت او بعبارة اصح اخفوها وان الفاسدين اتفقوا على توزيع هذه الاموال فيما بينهم.
على مواطني كوردستان رفع اصواتهم وان يقولوا للحكومة كفى الكذب واللف والدوران، ولا تخلقوا الازمات ، واصرفوا رواتب الشهداء والمعلمين والموطفين والمؤنفلين والسجناء السياسيين والبيشمه ركة والمتقاعدين، وحاولوا ان تكونوا صادقين وان تتصرفوا بعيدا من الكذب والسرقة ولا تحاولوا خدع وتضليل الناس، وابتعدوا عن جملة من الاكاذيب باسم ارسال الوفد وعودة الوفد، ولا تحاولوا ادانة انفسكم ، وان كنتم لا تستطيعون من حل العقدة المعقدة التي افتعلتموها وايجاد حلول لمشاكل المواطنين اتركوا الحكومة وارفعوا اياديكم وقولو بصراحة لم نكن اهلا للحكم واعذرونا.
عندما يرى المواطنون الوفود الكبيرة على شاسات التلفزيون يشعرون بالانزعاج ويغلقون اجهزة التلفزيون او يغيرون القناة الى قناة اخرى ، وان الوفود في الذهاب والاياب يصرفون  مبالغ كبيرة وفي كل مرة يعودون بخفي حنين ودون تحقيق اي شيء، ويلجأون الى الكذب وقد قيل : ان (حبل الكذب قصير) ,والسؤال هنا الى متى يستمر ارسال الوفود؟.
قبل مدة اجتمعت الحكومتان:  الاتحادية والاقليم وتقرر في اجتماعهما تكوين لجنتين، الاولى للمادة 140 و مشاكل المناطق المستقطعة والبيشمه ركة والثانية لارسال النفط  ومايتعلق بالمنافذ الحدودية ومطارى اربيل والسليمانية، والغريب ان هاتين اللجنتين لم تعقدان اي اجتماع لحد الان، ويتساءل الناس هل باستطاعة اللجنتين حل كافة المشاكل؟ كيف؟ ومتى؟.
استلمت حكومة كوردستان 400 مليار دينار، ورأسا اختفى المبلغ، وقامت الحكومة بترديد هذيانها وفي الاعلام قالت بانه تم صرف المبلغ للخدمات ولم يقتنع الناس باقاويل الحكومة، وان الحكومة تبحث عن 400 مليار دولار لها عند الحكومة الاتحادية ، وهي تفكر عن قيمة الاضرار التي الحقها الدكتاتور صدام حسين بكوردستان وتطالب بتعويض تلك الخسائر، وان الطرفين يقضيان الوقت ويستمران في لعبتهما والمستفيدون هم المسؤولون ، وان المواطنين لا يحصلون على رواتبهم، وان الحكومة لم تدفع 8 رواتب للموظفين و12 راتب للمتقاعدين، وان وجود حكومة بهذه الميزات غير مقبولة.
اذا باعت حكومة اقليم كوردستان يوميا اكثر من مليون برميل نفط وبدون موافقة الحكومة الاتحادية وان لا تذهب اثمانها الى الخزينة المركزية ولا تصرف رواتب الموظفين والمواطنين من المعلوم وبكل وضوح ان النقود تسرق، ويستفيد منها بعض الطفيلين ويبقى الموظفون والكادحون في الجوع وبلا رواتب والعيش مع الامراض وان الذين يبحثون عن السراق واللصوص ولا يقبلون بالفساد والظلم  من لدن اوساط السلطة في كوردستان يتعرضون للملاحقة والاعتقال والتصفية الجسدية، وان التحقيق امر ممنوع.
من اجل ان لا ينخدع الناس وازمة الحكومة قائمة منذ 4 او 5 اعوام وكان النفط آنئذ غالي جدا ويباع باسعار عالية ولم يكن وباء كورونا موجودا، وهنا اقول هذه الحقائق لان الحكومة الضعيفة تحاول ان تقول ان ازمة تدني اسعار النفط  ووباء كورونا هما السبب في ايجاد الازمة وهذيان الحكومة تسهل الطريق للتدخلات من البلدان الاقليمية وخاصة تركيا وايران، وعلى الحكومة ان لا تدخل المزايدات والعنتريات وان لا تتحدث عن الحفاظ على الوطن ، لانها هي التي مهدت الطريق لتركيا ان تحتل اراضيي كوردستان وعلى الطريق المعبد.
اذا تصرفت حكومة كوردستان بتلك العقلية الجامدة الدوكماتية فانها بلاشك تجر الويلات والكوارث لمواطني كوردستان، ومن المؤسف وازاء تلك الاوضاع المزرية في اقليم كوردستان فان البرلمان بلا صوت ولا حركة، وبالمناسبة ان برلمان كوردستان يحتاج الى اهازيج وهوسات لانه استطاع ان يجتمع بعد 5 اشهر .!.
27/7/2020

.



90


وأخيرا مات العميل الامريكي والبعثي سلطان هاشم
   أحمد رجب
توفي في سجن الحوت  في الناصرية وزير الدفاع في  نظام الدكتاتور صدام حسين  سلطان هاشم أحمد الذي قاد عمليات الانفال الاولى القذرة  وهو احد المتورطين في الجرائم البشعة الذي وقف الى جانب رأس النظام الفاشي الذي لجأ  هو الاخر إلى أقذر الأساليب وأشدها قساوة في القيام بإبادة الجنس البشري والقمع الدموي السافر لمعارضيه ومخالفيه في الرأي والتوجهات وكرهه الشديد للكورد وسائر القوميات العراقية المتآخية وتشبثه بسمات الفاشية التي تجّلت في عنصريته وشوفينيته ذات الطابع العدواني الجامح الموّجه لصهر القوميات جميعها في بوتقة القومية.
قال ريك فرانكونا Rick Francona  عميل CIA  والمحلل السياسي لشبكة  NBC  الامريكلية ان الرئيس جلال طالباني هو الذي لفت انظار وكالة الاستخبارات المركزية الى سلطان هاشم احمد وزير الدفاع في حكومة صدام حسين وقال علنا : ان وزير الدفاع قد تعاون بشكل جيد اثناء اعداد الخطة للاطاحة بنظام صدام حسين.، والجدير بالذكر ان سلطان هاشم كان نائبا لقائد العمليات في الجيش العراقي في آذار / مارس عام 1991 ووقع وثيقة إستسلام الجيش مع الجنرال نورمان شورازكوف.
لقد تم توجيه الاتهام  الى صدام حسين وجلاوزته الذين قاموا بإعتقال المواطنين وتعذيبهم وقتلهم وإرسالهم إلى مقابر جماعية، ومن الأشخاص المتورطين البارزين فعلاً في إقتراف الجرائم ضمن قوائم منظمة منهم : برزان التكريتي ، علي حسن المجيد وسلطان هاشم احمد الذين تم تقديمهم إلى محكمة عادلة كي ينالوا جزاءهم العادل، ولكن بالمقابل توجد قوائم  لدى أبناء الشعب التي تحتوي على اسماء عدد اكبر من الذين إقترفوا جرائم وحشية، ، ومن ضمن المتهمين والمدانين يبرز إلى المقدمة أسم وزير دفاع صدام حسين المدعو سلطان هاشم.
لاشك ان شعب كوردستان التوّاق للسلم والحرية، يتّذكر الثوّار في الأهوار وضحايا البطش والإضطهاد في العراق، يتّذكر الجلادين الذين أحرقوا كوردستان وقتلوا مواطنين أبرياء ، يتّذكر بأنّ السلطة الدموية لنظام صدام حسين تعاملت بوحشية مع العراقيين عامةً والكورد خاصةً، ، يتّذكرالأوباش الذين شنوّا نيران غضبهم وحقدهم على المناضلين العراقيين جميعاً ومن ضمنهم الكورد ، يتذكر عمليات الأنفال الإجرامية السيئة الصيت، يتذكر بأنّ القوات المسلحة في الجيش العراقي استطاعت هدم منازل الفلاحين وتسويتها مع الأرض وسرقة ممتلكاتهم وحرق القرى التي وصل عددها إلى أكثر من أربعة آلاف قرية كوردستانية، وإعتقال السكان جميعاً بما فيهم الأطفال والنساء والشيوخ، الأمر الذي أدى إلى تشريد آلاف العوائل، وترك قراهم وهجر أراضيهم، كما تمكنت هذه القوات من أسر عدد كبير من الذين حاولوا الهرب من جحيم الأنفال، يتذكر الشهداء الذين سقوا أرض كوردستان بدمائهم القانية.
منذ اعتقاله من قبل القوات الامريكية عام 2003 ولحين موته يوم امس طالب العديد من البعثييين وزمرة العروبة اطلاق سراح سلطان هاشم احمد ومن هؤلاء نواب رئيس الجمهورية : الهارب طارق المشهداني، اياد علاوي ، اسامة النجيفي، ورؤساء البرلمان العراقي سليم الجبوري ومحمد الحلبوسي، والاخرين امثال : صالح المطلك والهارب رافع العيساوي ولكنهم فشلوا وبقى سلطان هاشم في السجن حتى مماته.
ان الشعب الكوردستاني يتذكر بأنّ المجرم سلطان هاشم  احمد أرسل إلى رئيسه بطل الشوفينيين العرب وأعداء الشعب الكوردستاني وكوردستان برقية حيث وصف الكورد بفلول البغي وعملاء إيران وجاء فيها قائلاً:
{تم بعون الله تعالى تدمير قوات المخربين في مناطق : دولي جافايه تي، سركلو، بركلو، جالاوه ، جوخماخ ، هه له دن، ياخسه مه ر، زيوة، كانى توو، قزلر} ومناطق ومرتفعات أخرى، مختتماً إيّاها بوفائه بالعهد الذي قطعه بالقضاء على من أسماهم بالضالين ويعني بهم المواطنين الكورد حيث قال : نعاهدكم على الاستمرار بالطرق على رؤوس هذه الفئة الضالة حتى تعود الى صوت الحق، ووقعّها باسم : اللواء الركن سلطان هاشم قائد عملية الأنفال.
وهنا نذكر الغؤغائيين الاشرار ونقول : أنّ قتل (8000) بارزاني و (182) ألف من الشعب الكوردستاني جريمة دولية، جريمة إبادة الجنس البشري (الجينوسايد)، وهي ليست جريمة عادية كسرقة سيارة، أو مشادة كلامية وجرح طرف من الطرفين ، انها جريمة القتل الجماعي.
دافع اياد علاوي عن سلطان هاشم احمد في مناسبات كثيرة ومنها:
دعا رئيس ائتلاف الوطنية إياد علاوي، اليوم الثلاثاء 3-11-2015، الى اطلاق سراح وزير الدفاع في النظام السابق سلطان هاشم احمد، مؤكدا أن الأخير لم تتلوث يداه بدماء العراقيين.
وقال علاوي في بيان خاص لمحطات التلفزة في مناسبات عدة أطلقنا مناشدات متكررة لإطلاق سراح وزير الدفاع الأسبق سلطان هاشم ، وآخرها كان في اجتماع مشترك للرئاسات الثلاث.
طالب رئيس الوزراء العراقي الأسبق والنائب في مجلس النواب العراقي اياد علاوي في رسائل الى الرئيسين الأمريكي جورج بوش ورئيس الحكومة نوري المالكي، بايقاف تنفيذ حكم الاعدام الذي صدر بحق وزير الدفاع الأسبق سلطان هاشم أحمد من قبل المحكمة العراقية العليا وأعرب علاوي عن أمله ان تدرس رسائله بشكل جدي وشفاف، من أجل ألا يتم تنفيذ حكم الإعدام بحقه ووصفه بأنه رجل مهني.
ووصف الدكتور اياد علاوي سلطان هاشم بانه  كان رجلا مهنيا ونزيها.
قبل كل شيء يجب التذكير بأنّ اياد علاوي حسب السيرة الذاتية من مواليد 1945 واصبح عضواً في حزب البعث ، وكان طالباً فاشلاً، ولكنه اكمل الدراسة في كلية الطب بأوامر عليا من قيادة البعث لإرساله إلى بريطانيا ليصبح عميلاً في المخابرات للتجسس على الطلبة والجالية العراقية.
وفي السر كان يرتبط هو وشلة من زمرتة بأجهزة مخابرات صدام من جانب، وأجهزة المخابرات الأمريكية من جانب آخر، وفور إعلان الحرب على نظام صدام الدكتاتوري عاد اياد علاوي برفقة القوات الامريكية إلى العراق ليصبح رئيساً للوزراء حسب رغبة الحاكم الامريكي بول بريمر.
وخلال فترة حكمه كرئيس وزراء في العراق تصّرّف اياد علاوي بالضد من إرادة الأكثرية من الشعب العراقي بإعادته وجوه بعثية تجاوزها الزمن إلى سدة الحكم، وقد شكّل هذا التوجه تهديداً خطيراً وكبيراً لمجمل العملية السياسية في العراق في مرحلة ما بعد سقوط نظام صدام، وأوضحت الأيام مدى فداحة الأضرار التي تحمّلها عموم الشعب ومؤسسات الدولة الأمنية والخدمية والعسكرية، وجميع قطاعات الدولة الأخرى جرّاء تنفيذ سياسات البعثيين الذين اخترقوا بسرعة أجهزة الدولة المختلفة، حيث وفروا الأمن للإرهابيين القتلة مع تقديم الدعم لهم.
يقول اياد علاوي : أنّ ما أشيع حول تأييدي للفيدرالية تجنّ على الواقع وقفز على الحقائق.
ولم يكتف اياد علاوي الدفاع عن سلطان هاشم احمد فقط ، وارسل رسائل إلى الرؤساء العرب والاجانب مطالباً الإفراج عن حثالات البعث من العسكريين الذين تلطخت أياديهم القذرة بدماء أبناء الشعوب العراقية القانية وخاصةً شعب كوردستان ، ويريد علاوي دراسة رسائله بـ "شفافية"" !!.  ولا يدري المرء عن أية شفافية يتحدث علاوي وهاشم سلطان احمد قاد اولى حملة لعمليات الأنفال القذرة والسيئة الصيت .
وإزاء هذا الموقف المشين والعدواني من شخص يقّدس كرسي الحكم، وهو على إستعداد بيع ""كرامته""" من أجل الحكم يتساءل العديد من الناس ويقولون: لماذا لم يدافع اياد علاوي عن ضحايا السياسة الصدامية المجرمة التي كانت من نتائجها حملات الابادة ضد الشعب الكوردستاني في عمليات تشريد و إبادة الكورد الفيلييين و الانفال و القصف الكيمياوي و التعريب و الترحيل و التبعيث التي كانت تجرى بأسم العروبة والاسلام، وأنّ أبناء الشعوب العراقية يتذكّرون اياد علاوي عندما ترأس لجنة الشؤون الأمنية بمجلس الحكم الانتقالي، وعارض بشدة عملية تفكيك حزب البعث واجتثاث البعثيين """نحن""" ضد هذا القانون ونعمل على إعادة البعثيين إلى وظائفهم، ولكن كلمة الشعب كانت أقوى منه وستكون كما في كل وقت.
ان سمعة علاوي بين العراقيين كأحد المتعاملين بداية مع مخابرات صدام ثم مع المخابرات الخارجية البريطانية وأخيرا المخابرات المركزية الأمريكية ملطخة بالعار، وسيبقى الخادم الذليل اياد علاوي  ذليلاً على مر الأيام ومهما حاول تلميع وجهه الكالح.
لقد تميزت فترة حكم السيد علاوي القصيرة نسبيا بفساد اداري ومالي غير مسبوق وهناك قضايا سرقة للمال العام متورط فيها 11 وزير من وزراء حكومته بلغت مليارات الدولارات تحقق الدوائر المختصة فيها, وتمت ادانة بعضهم ولازال البعض الاخر قيد التحقيق ولكن فر أغلبهم الى خارج العراق.
يذكر أن المحكمة العراقية العليا أصدرت، في حزيران 2007، قرارا بإعدام كل من علي حسن المجيد وسلطان هاشم وحسين رشيد التكريتي، بعد إدانتهم بتنفيذ عمليات الأنفال التي شنها النظام العراقي السابق ضد  مواطني  اقليم كوردستان عام 1988.
( لم تتلوث يداه بدماء العراقيين ، أنه رجل مهني. كان رجلا مهنيا ونزيها) هذه العبارات قالها  "" الفطحل اياد علاوي "" عن سلطان هاشم احمد.
21/7/2020





91


اي جناح في الدمقراطي الكوردستاني يعادي حزب العمال الكوردستاني ؟

أحمد رجب
منذ فترة طويلة  والحزب الدمقراطي الكوردستاني يعادي حزب العمال الكوردستاني  P.K.K   وباسباب شتی مفتعلة ، وفي اكثر الاوقات يسمونهم بالضيوف، والكل يعلم عندما كان مسرور بارزاني مستشارا لمجلس الامن القومي في اقليم كوردستان  ونيجيرفان بارزاني رئيسا لحكومة ذات القاعدة العريضة  طلبوا من الضيوف، والقصد  P.K.K ان يلفوا حاجياتهم ويذهبوا، وقال مسرور بارزاني بوضوح : يجب ان يترك الضيوف  منطقة  قنديل لانها داخل الاراضي العراقية  !، وقال ايضا ان حزب العمال الكوردستاني  P.K.K   وقوات الدفاع الشعبي  HPG   ضيوف عندنا، وبعده قال نيجيرفان بارزاني على الضيوف ان يذهبوا الى اماكنهم ويتركوا ارض كوردستان، وانا هنا اسأل والجواب عند مواطني كوردستان : هل ان الكورد على اراضي آبائه واجداده ضيوف ؟  يظهر ان هذا الطلب مليئ بالعار والخجل، كما ان هذا الطلب جاء حسب رغبات الشوفيني اردوكان وزمرة حزب العدالة والتنمية العنصري والاخوان المسلمين التائهين الذين يعيشون في الضلال،  وان تلك الدعوات وراء ناقوس اشتعال الحرب ضد PKK  .
بعد مجيء آشتون كارتر وزير الدفاع الامريكي في 24/7/2015 الى اربيل ( زيارة مشبوهة) واجتماعه مع رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني والقيادات العسكرية العليا، وبعد 4 ساعات غادر الى تركيا في 25/7/2015  بدأت الطائرات الحربية والمدفعية التركية داخل اراضي كوردستان في عملية واسعة ضد مواقع حزب العمال الكوردستاني، وفي نفس الوقت اعلن رئيس وزراء التركي احمد داوود اوغلو قائلا :  لقد تحدثت  مع مسعود بارزاني لمدة ساعة  حول عمليات تركيا.
ان الشوفينيين الاتراك اعلنوا كما الآن بأن السكين قد وصل الى العظم، وهم مستعدون ان يقتلوا الناس وأن يستوي جبل قنديل مع الارض، وها هم وفي العلن وامام مسؤولي اقليم كوردستان والحكومة يقصفون بالطائرات الحربية وطائرات بلا طيار والمدفعية التركية المواطنون المدنيون وسكان القرى والضيوف معا، وفي الوقت الذي نرى اعلام الحزب الديمقراطي الكوردستاني واعلام المخابرات التركية ( ميت)  يقومان بالترويج للهجوم التركي واعطاء اسباب مبهمة وغير حقيقية لقيام الدولة التركية بالعدوان.
لقد استخدمت دولة تركيا الفاشية سياسة النار والحديد في شمال كوردستان، ودمرت المدن الكوردية ، واجبرت المواطنين ان يتركوا اراضيهم وثرواتهم ونزوح عشرات الالوف من الكورد المدنيين العزل وملاحقتهم  واعتقالهم وقتلهم ، وشملت تلك الحملات اعضاء البرلمان المحسوبين على قائمة حزب الشعوب الدمقراطي ، ولم يتوقف الارهابي رجب طيب اردوكان عند ذلك الحد فشن هجوما  وحملة واسعة النطاق على غرب كوردستان ، وقتلت هذه الحملة الشنعاء وشردت الالاف من المكونات الاثنية والقوميات المختلفة،  كما شنت القوات التركية  هجوما على جنوب كوردستان وفي كل يوم يقوم الطيران الحربي التركي ومدفعيتها بقصف مناطق مختلفة وفي كل مكان ولكن لحد الآن لم يكن لدى الكورد مسؤول شجاع يدين اعمال تركيا العدائية , وان السنتهم خرساء، واعينهم عمياء، وبالرغم من وهنهم ومن دون حياء يقولون ان علاقاتنا مع تركيا جيدة، ومن هنا يجب ان نقول لاولئك المسؤولين :كفى الفساد، كفى الخنوع للاعداء، كفى بيع الوطن، ولا تعطوا ارض كوردستان الى  تركيا الفاشية، ولا تسمحوا لقادتها الارهابيين ان يسيروا على الطرق المعبدة للذهاب الى زاخو وسيدكان وقنديل، ولا تكونوا ادلاء للاعداء، وان اردتم الوحدة، وحدة الصف الحقيقية يا قادة ، اكسروا حاجز الصوت، وادينوا ببسالة اعمال  الارهابي اردوكان، ولنناضل جميعا لتحرير ارض كوردستان من براثن الاعداء.
وبالنظر من وجود الاجنحة داخل الحزب الدمقراطي الكوردستاني ، ان الجناح المسيطر استسلم ودخل خندق تركيا، ولاجل ان ينال قوة وبأسا اعطى هذا الجناح او الصحيح اهدى نفط شعب كوردستان لمدة 50 سنة الى تركيا الفاشية ، وفي هذه الايام تقوم مؤسسة رووداو ودون الرجوع لاعلام الحزب الدمقراطي الكوردستاني الاتيان بمبررات لتحسين وجه تركيا القبيحة وتحاول الصاق التهم لحزب العمال الكوردستاني ، وقبل عدة ايام صرح عصو المكتب السياسي لهذا الحزب هوشيار زيباري قائلا : ان مجيء القوات التركية ودخولها اراضي كوردستان خطرة جدا ، واما مسعود بارزاني قال عدة مرات  بأننا لا نقاتل الكورد، ولكن حول هذا الموضوع قال الرئيس التركي اردوكان ان آرائنا مع مسعود بارزاني بصدد حزب العمال الكوردستاني هي واحدة ولا فرق بيننا.
في اللوحة اعلاه ندرك بوجود اجنحة متصارعة داخل الحزب الدمقراطي الكوردستاني، ولكن لحد الان لم تنفجر وتتشطر، وان الايام القادمة كفيلة بكشف الحقائق.
هل يستطيع رئيس الحكومة مسرور بارزاني العمل مع قضية وجود حزب العمال الكوردستاني وتركيا وكيف سيتصرف؟ ايعمل مثلما كان يعمل نيجيرفان بارزاني سايقا والناطق باسم حكومته سفين دزيي : جزب العمال الكوردستاني ضيف وتركيا صاحب الدار؟ ،  وان لم تكن تركيا صاحبة الدار فلماذا هذه الخروقات والتدخل في جنوب كوردستان واحتلال الاراضي، ولاجل من؟ المشكلة ليست حزب العمال الكوردستاني، ان تركيا لها مطامح قذرة وتريد احتلال الاجزاء الاخرى من كوردستان وحسب الرغبة مثلما احتلت قبرص وتدخل معارك في ليبيا، وفي البلدين المذكورين قبرص وليبيا لا يوجد حزب العمال الكوردستاني وان غاية تركيا الحقيقية احتلال اراضي البلدان الاخرى.
ان التاريخ لا يخاف احدا وهو لا يرحم !.
1/7/2020



92


الذكرى 30 لاستشهاد شيوعي شجاع
                                                           
أحمد رجب
{ يوم  24 حزيران  من كل عام ,  هو يوم اعدام الرفيق الشيوعي الشجاع والصارم والقائد الانصاري الابي  حوهر}.
مع تأسيس الحزب الشيوعي العراقي عام 1934  ناضل الشيوعيون من اجل الحرية واستقلال البلاد وتحسين الوضع الاجتماعي والحياة الكريمة للفقراء والكادحين المسحوقين ومن اجل :وطن حر وشعب سعيد، وتحملوا من الدكتاتورية البغيضة صنوف العذاب والحرمان من الملاحقة والاعتقال ومن ثم التعذيب الوحشي والقتل والاستشهاد، والرفيق الشيوعي والقائد الانصاري رؤوف الحاج محمد كولاني واسمه الحركي { جوهر}  ضحى بحياته من اجل الشيوعية والقيم الانسانية.
إنّ قرىة كولان القريبة من مدينة دربندخان والاقرب الى معسكرات الجيش العراقي ، كانت المكان الأمين لإختفاء القادة الحزبيين ومنهم الرفيق الشاعر المعروف احمد دلزار والدكتور فارس رحيم وعبدالله ملا فرج { ملا علي}  والأسرار الحزبية، وفي خضم أيام النضال القسري انخرط عدد من المواطنين ومنهم أولاد وأقارب الحاج  محمد في الحزب الشيوعي العراقي.
انتمى الشاب رؤوف الحاج محمد للحزب، ومنذ الأيام الأولى وفي الظروف القاسية أخذ يعمل بجدية ونشاط، وكان مثالاً رائعاً للبسالة والإلتزام الصارم والصمود البطولي لا تلين له قناة، وأصبح عضواً في الحزب، ومن ثمّ عضواً في لجنة جوتياران، وهذه اللجنة كانت تقود المنطقة بما فيها مدينة دربنديخان ونظراً للدور البارزوتألق الرفيق رؤوف في إنجاز المهمات الحزبية، وبناءً لإقتراح من اللجنة العسكرية، انتدب للعمل بصفة مستشار سياسي في السرية العاشرة( لقى 10) المناضلة لأنصار حزبنا الشيوعي العراقي التابعة لقوات بيشمه ركة كوردستان الباسلة .وبعد صدور بيان 11 آذار 1970 واظب الرفيق رؤوف دون كلل مواصلة النضال، ودخل في عدد من الدورات الحزبية التي نطمتها اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي لزيادة معلوماته الفكرية والتنظيمية، وأستطاع الإستفادة من تلك الدورات واستيعاب التطورات التي عاشها العراق ، وأصبح عضواً في لجنة محلية محافظة السليمانية ومسؤولاً عن قضاء دربنديخان، وكان كادراً فعالاً أذهل رفاقه في تأدية واجباته، ولم يأبه قط لممارسات السلطة المجرمة، وبذلك نال ثقة الحزب والرفاق والجماهير، وأصبح هو الآخر كوالده محبوباً من لدن رفاقه وجماهير المنطقة، ومن ثمّ أصبح عضواً في منظمة اقليم كوردستان الباسلة.
وعند إشتداد الحملة على الحزب  بداية عام 1978 قامت السلطات الدكتاتورية بعدة محاولات للقبض على الرفيق رؤوف، إلا أنّها فشلت في ذلك، حيث أختار الرفيق التوّجه إلى منطقة قرداغ للإختفاء، ومن ثمّ الذهاب مع رفاق آخرين إلى هورامان وتأسيس قاعدة للحزب وأنصاره في منطقة به له بزان وتحمّل بصفته مسؤولاً ورفاقه متاعب كثيرة في توفير الطعام لهم وللرفاق الذين استطاعوا الهرب من جحيم الدكتاتورية الفاشية والالتحاق بالقاعدة، ومن ثمّ توفير السلاح ، وكان عدد الرفاق 150 – 200 ولا يملكون غير 10 بنادق قديمة مع عدد من المسدسات.بعد معارك عنيفة شهدتها المنطقة اضطرّ رفاقنا ترك المقر وعبور نهر سيروان ن والتوجه إلى جه مي كريانه القريبة وهه زاربه س، وهي قريبة من ربايا العدو الدكتاتوري.
قاد الرفيق جوهر مفارز عديدة إلى المدن والقرى القريبة، وخاضت هذه المفارز معارك ضد ركائز العدو الجبان، وأسهمت في رفع معنويات وجاهزية الرفاق والأنصار، وعند توزيع القوى ذهب الرفيق جوهر على رأس مفرزة قتالية إلى منطقة قرداغ بعد إنقطاع دام عدة أشهر، ومن هناك بادر إلى تنظيم مفارز صغيرة مهمتها القتال ضد عناصر الحكم الدكتاتوري ، وتوزيع أدبيات الحزب بين الجماهير، وعندها بدأت الإلتحاقات من قبل الجماهير وأفراد الجيش والشرطة والجحوش بالإنضمام إلى صفوف قوات حزبنا.
عندما اصيب بجروح أرسله الحزب إلى الأتحاد السوفيتي للمعالجة والدراسة، وفي عام 1986 عاد ليواصل النضال مع الحزب وليساهم في نشاطات رفاقه، وأصبح المسؤول العسكري لقاطع السليمانية وكركوك، وساهم مع كوادر الأحزاب الكوردستانية في وضع خطة للإستيلاء على مدينة قرداغ وتحريرها من رجس البعثيين.ففي شهر نيسان 1987 تم تحرير مدينة قره داغ من براثن العدو ، وقد حصل الحزب على غنائم كثيرة بدون خسائر.وساهم الرفيق في وضع الخطط المحكمة لتحرير ناحية نوجول، واستطاع رفاقنا لوحدهم من تحريرها من أزلام وعناصر الدكتاتورية البغيضة ووقعت في الأسر سرية للجنود وسرية للجحوش مع غنائم، منها : سيارات ودوشكا ومدافع هاون وأجهزة إتصالات راكال وقاذفات آر.بي.جي RBG وكلاشنكوفات وأسلحة خفيفة أخرى، ومن دون خسائر.وفي أواخر شباط 1988 ذهبنا ومفرزة من رفاقنا وأنصارنا إلى كه رميان لإستطلاع ناحية جبارة ووضع الخطط الكفيلة لتحريرها ، وسمعنا بأن العدو المجرم يتهيأ لشن هجوم كبير على منطقة قرداغ، وقد رجعنا مسرعين وما أن وصلنا مقرنا في قرية أستيل العليا سمعنا بمهاجمة العدو البعثي الفاشي قرى سيوسينان ودوكان بالسلاح الكيمياوي، وسقط 78 من المواطنين شهداء في قرية سيوسينان وحدها.وساهم في المعارك التي خاضتها قوات حزبنا الشيوعي العراقي ضد قوات السلطة الدموية إبان عمليات الأنفال السيئة الصيت.عند إنسحاب قوات حزبنا وقوات الأحزاب الكوردستانية من مناطق كه رميان وقرداغ أصّر على البقاء في المنطقة، وقد وافق الحزب على طلبه،  وعندما توجه الى مجمع النصر القسري الواقع بين قضاء دربنديخان وناحية عربت، وبوشاية من مرتزق من مرتزقة النظام البعثي المقبور قامت القوات الخاصة وعناصر الإستخبارات العسكرية وقوات الأمن والجحوش المرتزقة بمداهمة مكان تواجد الرفيق جوهر في 9/10/1989، وبعد معركة شرسة استخدم العدو  فيها كافة أنواع الأسلحة، وعند نفاذ الطلقات لدى الرفيق أستطاعت القوى المجرمة إعتقاله وارساله فوراً إلى السجون الرهيبة في كركوك وبغداد والقيام بتعذيبه وفق أحدث وسائل التعذيب للنظام الدكتاتوري المقيت للحصول على معلومات منه، وكشف الخطوط والبيوت الحزبية ومواقع الأنصار وأماكن إختفائهم، إلا أنّ الرفيق خيّب آمال الذين أشرفوا على تعذيبه، ولم يستطيعوا النيل منه.ولمّا كانت إراقة دم العراقيين هواية من هوايات المجرم صدام حسين ونظامه الدكتاتوري العفن، أقدمت زمرته المجرمة على إقتراف جريمة بشعة بإعدام الشيوعي المناضل رؤوف حاجي محمد كولاني ( جوهر ) في 24/6/1990.وكان الرفيق جوهر متزوجاً من الرفيقة قدرية ابنة  العامل المناصل الشيوعي عثمان هوليري  ، وأب  لبنتين رؤزان وسازان وولدين كوران و اواره. نعم أيّها الرفيق الشيوعي الشهيد، أيّها المعلم المربي، أيّها النصير البيشمه ركه ، ايها العسكري الجسور، وهبت حياتك للعراقيين وناضلت معهم حتى اللحظات الأخيرة والتحقت بموكب الشهداء، ورحلت والتحق بك الآلاف من خيرة أبناء وبنات العراق من ضحايا النظام الدموي الفاشي، لك ولكل رفاقك الشهداء المجد والخلود. أيّها الشامخ نبقى أوفياء لأفكارك وتاريخك النضالي ونواصل النضال مع شعبنا الأبي حتى تنتصر إرادته، وعلى دربك نمضي لبناء : وطن حر وشعب سعيد.
22/6/2020

93


معركة باوة ودور رفاق الحزب الشيوعي العراقي
             
أحمد رجب
دروس الحياة
دأبت حكومة شاه ايران  عن طريق مؤسسة المعلومات الاستخباراتية سافاك اسكات اصوات الذين يطالبون بالحرية وحزب تودة والقوى اليسارية للشعوب الايرانية من الكورد والفرس والاذريين والعرب والبلوش، وأن اسكات اصوات المعارضين والطبقات المسحوقة والقومية صفة متلاصقة بحكومة الشاه، ومن ثم انتقلت هذه الصفة للحكومة الاسلامية الايرانية ، وان الجماهير ثارت من اجل التغير الكبير نحو الاستقلال والحرية، ومن اجل حكومة وطنية للشعب والاحزاب والقوى السياسية وشرائح المجتمع، وهي القوى الرئيسية التي شاركت في النضال لقبر حكومة الشاه.
مع سقوط التاج والعرش الشاهنشاهي وحكومة محمد رضا، استطاع الشعب الكوردي والاحزاب الكوردستانية من السيطرة على اكثر المدن في شرق كوردستان، ولم يمضي وقت طويل على اندلاع ثورة الشعوب الايرانية حتى استطاع جناح الخميني التنكر من وعوده حول الحرية والعيش الكريم للجماهير وحقوق جميع القوى المناضلة والمشاركة في الثورة ضد الشاه، وانقلب وسيطرعلى القوى الاخرى, واستخدم سياسة التنكيل والملاحقة والاعتقال للمناضلين وقتلهم، ومن خلال سياسة الامام القذرة انتقل الوباء ضد الشعب الكوردي.
بعد ستة اشهر من قيام الثورة وسقوط الشاه وانتصار ثورة الشعوب الايرانية بدأ الفكر الرجعي وسياسة القهر والتنكيل بالشعوب من قبل قادة الجمهورية الاسلامية، واستطاعوا في 23/8/1979 وحتى يوم 28/8/1979 من اشعال فتيل المعركة الجبانة ضد الشعب الكوردي ، وهاجمت قوات الملالي  مدينة باوه المقاومة للطغيان، باوه التي تلقن الاعداء دروسا لا تنسى فهاجمت قوات الجيش الايراني وافراد الحرس المسمى زورا بالثوري مع قوات الدرك و 30 هليكوبتر من نوع كوبرا وطائرات اخرى بقيادة علي اصغر فيصالي واشراف ولي الله فلاحى قائد القوات البرية الايرانية ووجود مصطفى جمران ممثل الحكومة الايرانية، واندلعت معركة دموية بين الجكومة الايرانية والشعب الكوردي والحزب الدمقراطي الكوردستاني ـ ايران وحركة كوملة، وقد اعلنت القوات الايرانية عن خسائرها وهي جرح وقتل اكثر من 200  فرد من الجيش الايراني والدرك، واسقاط طائرة مع طيارين وهلاكهما واسقاط هليكوبتر للحمل، وثأرا لخسائرها في المعركة والمقومة البطولية للبيشمةركة، قامت قوات العدو بقتل الناس المدنيين العزل، وخلقت مجزرة من خلال قيامها بالقتل الجماعي واطلاق النار على الاسرى، واستطاعت السيطرة على المدينة.
كان مقر اللواء ، القوة العسكرية للحزب الديمقراطي الكوردستاني ـ ايران ( حدكا) بقيادة ٍ { سروان كريمىِ} في قصبة نوسود، وكانت العلاقات بين الحزب الشيوعي العراقي  وحدكا قديمة قبل اندلاع الثورة الايرانية، وعندما توجه حدكا  لمقومة الملالي طلب سكرتيره العام  المناضل الجسور الشهيد عبدالرحمن قاسملو من حزبنا الشيوعي تزويده بكوادر لمساعدة اعضاء حدكا، ولبى الحزب طلب حدكا فانخرط عدد من الكوادر للعمل معهم حتى اصبح عضو الحزب الشيوعي العراقي قائدا عاما لبيشمه ركة حدكا، وتبعا لتلك العلاقات طلب قائد اللواء سروان كريمي من رفاقنا في بلة بزان مساعدتهم عسكريا وارسال قوة من 70 نصيرا من انصار الحزب الشيوعي العراقي، وعلى اثر رسالة كريمى وطلبه اجتمع المكتب العسكري في قاعدة بلة بزان المكون من الرفاق الخالدين : عبدالله ملا فرج { ملا علي} مسؤول المكتب، والشهيد نصرين عابد هه ورامي، والشهيد توفيق حاجي، والرفيق حمه رشيد قره داغي، وبعد دراسة الرسالة وافق المكتب العسكري ارسال 70 نصيرا، وكتب المكتب : اسلحتنا قليلة ونحتاج لـ 50 قطعة، فجاء سؤوان كريمي مع عدد من قيادات اللواء الى مقر الحزب ومعه 50 قطعة سلاح، فذهب 70 من انصار الحزب الشيوعي العراقي بقيادة الرفيق حمه رشيد قه ره داغي، ومشاركة عدد من الكوادر من امثال : مام اسكندر, محمود حسن زاله ناوي، عبدالله آمين، عبدالقادر فارس وفتاح كلالي واخرين، واستقرت قوة الحزب في قمة كمربتال محل بيشمه ركة قوات حدكا الذين تعبوا كثيرا من ايام معركة باوه في آب عام  1979   ولحين تبديلهم من قبل قوات الحزب الشيوعي والحد من تقدم القوات الايرانية ، وقمة كمربتال  تسيطر على قرية نورياوه و طريق باوه ـ نوسود ومدينة باوه ومنطقة واسعة.
بقت قوة الحزب الشيوعي العراقي  45 يوما على قمة كمربتال، وكان الاهالي فرحين من وجود الشيوعيين واخذوا يزورونهم ويأخذون الاطعمة والفواكه لهم، وتوثقت علاقات الشيوعيين بالجماهير في تلك الفترة القصيرة، وخلال فترة وجود الشيوعيين على القمة لم تشن القوات الايرانية اي هجوم واكتفت بضرب قمة الجبل وخنادق الانصار بالقصف المدفعي، وبعد 45 يوم على القمة طلب رفاقنا  من قيادة اللواء انتهاء مهمتهم حيث يطالب انصار حزبنا العودة والذهاب لمناطقهم والنضال ضد طغمة بغداد والدكتاتور صدام حسين وحزب البعث العربي، فوافق الاخ سروان كريمى قائد قوات حدكا على طلب رفاقنا حيث اخذوهم بسيارة الى قصبة نوسود واقامة وليمة لهم ، وشكر كريمي الشيوعيين واهدى 5 قطعة سلاح للحزب.
ومن المشاكل الاخرى للحزب وجود عائلتي الرفيقين احمد حسن ومحمود حسن وهما اخوة من زالةناو ومعهما اطفال صغار داخل مدينة باوة المحتلة من قبل القوات الايرانية، وكانت للرفيقين ملا علي وحمه رشيد قه ره داغي علاقات جيدة مع المواطنين في القرى القريبة من مقرنا، واستطاعا عن طريق شيخ الارشاد الشيخ محمد النحار تأمين خروج العائلتين بسلامة.
.19/6/2020






94


لندين الدولة التركية العنصرية
أحمد رجب
منذ تأسيس الامبراطورية العثمانية اصبح القتل الجماعي للمدنيين العزل وازالة وتسوية البيوت والبنايات مع الارض للقرى والمدن الكوردستانية واحتلالها شيمة لحكم الاتراك ، وانتقلت تلك الشيم القذرة ملازمة لهم حتى انتقالها الى احفادهم ومنهم الدموي رجب طيب اردوگان، وان اعمالهم اللانسانية كثيرة ومنها القتل الجماعي ( الجينوسايد) للارمن ودرسيم وكل المدن والقرى في شمال كوردستان، ومجزرة قرية روبوسكي ومقتل الناشطات الكورديات في باريس، وجريمة قرية كورتك وزاركلي ومجمع مخمور وشنكال والمناطق الاخرى، وان المجرم المنبوذ اردوگان ونطامه وفي هجومه على كوردستان استخدم الاسلحة المحرمة واطلق العنان لزمرته بقصف الناس المدنيين والمدارس والمستشفيات، وتحطيم وتدمير البيوت للقرى والمدن، وحرق البساتين وقتل الماشية والحيوانات في كوردستان.
من الواضح والمعلوم اليوم ان تركيا لها 19 ربية وموقع عسكري، وهي مزودة  باحدث الاسلحة بما فيها المدفعية والدبابات واماكن خاصة للهليكوبترات والطائرات بلا طيار ومقرات خاصة للتجسس وجهاز الميت التجسسي القمعي، وان تركيا تتحرك داخل اراضي كوردستان في اربيل ودهوك باستقلالية وحرية، وتحفر بواسطة الشوفلات والكريدرات والاليات الاخرى وتشق الطرق، وتتقدم شبرا شبرا نحو اهدافها المدنسة وامام المسؤولين الى العمق الكوردستاني.
من الضروري ان يطلب مواطنو كوردستان من الحكومة وبصوت واحد وان يقولوا اين ايرادات نفط كوردستان؟ منذ كم سنة تعطون النفط بارخص الاسعار الى تركيا؟  اين ايراداته والى جيوب من تذهب وفي اي بنك تخزنوها؟ ان الحكومة المركزية تطلب ومنذ سبع سنوات تحويل قسم من نفط كوردستان الى شركة سومو وفي المقابل تعطي الحكومة المركزية رواتب المعلمين والموظفين، ولكن نظرا للاتفاقيات السرية مع تركيا فان الشلل اصاب رئاسة الاقليم ورئاسة الوزراء وهما تعيشان في دوامة وحيرة, واذا اصرمسؤولو كوردستان على موقفهم، عدم اعطاء النفط للمركز فانهم يعرضون مواطني كوردستان للجوع، ولا يستطيعون توفير الرواتب والحفاظ على حقوقهم ، وللتذكير فان تركيا تقتل الكورد باموال الكورد انفسهم.
ان تركيا دولة تحتل اراضي البلدان الاخرى، لذا يجب ادانتها، وان المسؤولين الاتراك قد وضعوا اعينهم على احتلال اراضي كوردستان ، وفي الوقت الحالي تحتل تركيا اراضي جرابلوس وعفرين وسةرى كانى في رؤزآوا (سوريا), وتحتل ثلث اراضي جنوب كوردستان، ولا تتوقف عند ذلك ،  وتتقدم نحو العمق الكوردستاني وان المجال مفتوح امامها.
ان تركيا دولة ارهابية ولا تتوقف عن القتل، وامام انظار امريكا  والدول الاوربية وعلى اساس انها ديمقراطية وامام الامم المتحدة ، تقتل الناس المدنيين، وفي الاونة الاخيرة وبطائرات بلا طيار قامت باعمال ارهابية في جبل متين، ازمر، ماوت و سفرة وزرون وأدت الى استشهاد عدد من المواطنين المدنيين، وقامت يوم امس بـ 18 طائرة حربية بقصف شنكال ، مجمع المهجرين في مخمور، قنديل، قه ره جوغ ومنطقة برادوست وادت الى استشهاد وجرح عدد من المدنيين.
ان الحكومة العراقية ادانت وبشدة عمليات تركيا وضربها المدن والمناطق المختلفة، ولكن رئاسة الاقليم ورئاسة الوزراء (صم وبكم) لا حركة ولا صوت، وان اعمال تركيا وتدخلها السافر، هي ضد القوانين  والمواثيق الدولية، لذا المطلوب من كل الناس الشرفاء ومحبي الانسانية والحرية في العالم ادانة اعمال تركيا وتطاولها على اراضي كوردستان والبلدان الاخرى ، وعلى حكومة اقليم كوردستان ان تنهض من سباتها ووضع حد للتجاوزات التركية، وعدم منحها الفرص التحرك داخل كوردستان بحرية  وحسب الرغبة، واذا كانت الحكومة عاجزة فالاولى تقديم استقالتها.
ان قصف المناطق الحدودية  والمناطق داخل الاقليم من قبل  الطائرات الحربية التركية عمل عدواني واستهانة بالشعب والوطن، وان كل من يعطي الحق القيام بتلك الاعمال العدوانية وقصف المناطق فهو يقترف الخيانة الوطنية والقومية ، فهو محل الادانة والاشمئزاز، وفي الحقيقة ان الاستمرار بعمليات القصف بكل انواعها عمل غير قانوني وغير انساني، ويعرض امن البلاد والمواطنين في القرى للمخاطر، وهم لا يستطيعون القيام باعمالهم اليومية كالحراثة والزراعة وتربية الحيوانات وتربية النحل والاهتمام بالاعشاب والبساتين والكروم.
لتعلم الحكومة ان اي كوردي شريف ،واي حزب كوردستاني يقف ضد اعداء الكورد وكوردستان ليس ضيفا، وبالعكس انه رب البيت ويجب الابتعاد عن القوانة المشروخة.
15/6/2020


95


فشل حكومة منظمة كلية العلوم
أحمد رجب
الى زهد منظمة كلية العلوم !؟ *.
منظمة كلية العلوم التابعة للفرع الثانى ـ هه ولير في الحزب الدمقراطي الكوردستاني بدلا من نشر العلم والمعرفة شنت هجوما جائرا على الرفيق عبدالرحمن فارس عبدالرحمان { ابو كاروان} واطلاقها كلمة الناكر الجميل عليه مع استخدام مجموعة من الكلمات النابية والمسمومة، وان هذا الهجوم في رأي، هو هجوم على الحزب الشيوعي الكوردستاني.
بغية فهم الصراعات المختلفة وتقلباتها ونتائجها من الضروري  معرفة تأثيرها على المجتمع  وعلى توزع القوى السياسية  وعلی المتزمتین المتعصبين وفاقدي  الضمير والوجدان والذوات من نابشي القمامة، ومنذ فترة دأبت احدى القوى الكوردستانية  استخدام  الكلام الجارح والخشن والنهج القذر، وتلك الاعمال انعكاس لسياسة خاطئة تشوبها الفوضى.
ومن اجل ان يعلم زهاد  "" الحلال "" من هو ابو كاروان؟

الرفيق (ابو كاروان)  النصیر البیشمه ركه  فی صفوف انصار الحزب الشیوعی العراقی ساهم في الكفاح الثوري المسلح في ثمانينات القرن الماضي وشارك مع (بيشمه ركَة) الحزب الشيوعي العراقی والكوردستانی  في كثير من المعارك والملاحم البطولية ضد النظام البعثي الفاشي . تعرّض مع عائلته إلى جميع انواع القهر والظلم والسجن والملاحقة والابعاد على يد الانظمة العراقية المتعاقبة , فقد عدد كبير من افراد عائلته خلال جريمة الانفال الصدامية من بينهم : زوجته المناضلة (سركَول)  وابنها المولود فی السجن وسمته ( داره مان ), و ابنه كاروان  وشقيقته (عفاو)  ، كما استشهد شقيقه (نوري) في عام 1963 على يد (الحرس القومي)  لحزب البعث العربی و استشهد شقيقه سلام في ملحمة ( ملااومر) عام 1981 , كما قدم االكثير  من ابناء عمومته واقربائه  بين شهيد و ومفقود ثمناً للحرية التي طالبوا بها. وهو الآن عضو في المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكوردستاني.
قبل عملیة مسرور بارزاني الاصلاحية وحكومته المتلونة المزركشة كتبت رؤوس اقلام في 13/12/2018  وعنوانها : هل يستطيع مسرور بارزانى ؟ وكانت غايتي جلب الانتباه  في استلامه لحكومة نيجيرفان بارزاني الفاشلة وقلت فيها : ان مشاكل كثيرة هي حصيلة الحكومة الماضية للحكومة اللاحقة ( الجديدة) حكومة مسرور، هل يستطيع مسرور بارزاني حل تلك المشاكل؟ والمشاكل هي :
ما هو شكل العلاقة مع دول "" دول الجوار ""،  ان اعين هذه الدول على الثروةوالسيطرة على نفط الشعب،  مشكلة الفساد وقطع جذور الفساد وكيفية بيع النفط واين تذهب الاموال التي يتم الحصول عليها من بيع النفط ، والاوضح تذهب الى جيوب من؟ وحل مشكلة الرواتب والرواتب المتراكمة،وحول اوضاع الشعب الكوردستاني سياسيا واقتصاديا، وحل مشاكل الشهداء والمؤنفلين والسجناء السياسيين، وحل مشكلة البيشمه ركه، والبيشمه ركه القدامى، ووضع حقوق الانسان، ومشاكل المرأة والعنف الاسري  وحلولها، ومشاكل الطلاب والاقسام الداخلية وتعينات الخريجين، مشاكل العمال والفلاحين، الحريات وحق التظاهر، قتل الصحفيين والافراد المدنيين، تأمين السكن للقتلة، حرب الاقتتال الذاتي المسماة عنوة بحرب "" اقتتال الاخوة "" ، قطع جذور الذين قاموا بعمليات الانفال السيئة الصيت واصحاب الاضبارات ( الفايلات) والذين خدموا النظام الدموي لصدام حسين ، ومشكلة كركوك والمناطق المستقطعة ( مناطق خارج الاقليم) واخيرا اسحقاق الاقليم من الموازنة المركزية.
لنتعرف على "" خاشعي منظمة كلية العلوم "" ماذا قدموا وماذا سيقدمون؟
ان علاقات كوردستان مع دول "" الجوار " قوية، وان مسرور بارزاني كرئيس وزراء زار مرتين تركيا واحدى الزيارتين كانت سرية ولا يعلم احد الغرض منها، ولتركيا داخل كوردستان في دهوك واربيل مواقع عسكرية ، وتقوم تركيا بطائرات حربية وطائرات بلا طيار بقصف مناطق كوردستان ، ولوجود مرتزقتها وجواسيسها ومخابراتها (ميت)  واجهزتها اللوجستية استطاعت من توجيه الضربات التي ادت الى استشهاد عدد كبير من المدنيين، وان حكومة كوردستان ساكتة، وتركيا تحتل اراضي كوردستان يوميا بحجة وجود PKK حزب العمال الكوردستاني، وهذه الحجة سخيفة وقديمة وتركيا دولة محتلة، وللتأكيد على قولنا نقول هل يوجد حزب العمال الكوردستاني في ليبيا، وان تركيا ترسل لها الاسلحة المختلفة بما فيها الدبابات وتدعم عملاءها جوا بالطائرات الحربية وبحرا بالبواخر والفرقاطات وبرا بارسال المرتزقة والارهابيين.
ان بحث الثروات ونفط كوردستان ينتابها الضبابية والظلال، ولا يعلم احد ماذا يفعلون بها ، ومن يستولي عليها واثمانها وخيراتها لمن؟ ، وخلال السنوات الخمس الماضية ولحد الان اعتاد الشعب الكوردستاني للتندر: ذهب الوفد الى بغداد وعاد الوفد وذهب وهلمجرا وفي كل مرة يردد الناطق باسم الحكومة والاعلام المرتبط بالحكومة جملة من الاكاذيب والزعم بان الطرفين قاما بحلحلة  المشاكل والتوصل الى حل نهائي وسيعلن قريبا وبعد يوم او بضعة ايام يقولون لم نتوصل الى حل مشاكلنا، علما ان الحكومة المركزية ( الدولة الجارة في تصريحات البعض من المسؤولين الكورد) وحكومة اقليم كوردستان عاجزتان من التوصل الى توقيع اتفاق خلال ست سنوات.
وحول اجتثاث جذور الفساد لم تقم حكومة مسرور باي شيء حيث يوجد عدد كبير من الذين يطلق عليهم بالكوردية بنديوار, وهي مجموعات وهمية تستلم الرواتب بالاضافة الى المستفيدين وهم كثرة ! ،وان استخدامهم محاربة الفساد هي اللعب بالكلمات الرخيصة.
وحول مشكلة الرواتب والرواتب المتراكمة بسبب الاستقطاعات لم تحل لحد الآن، والاسوأ ان حكومة الاصلاح تريد الاقدام على تقليل الرواتب ، وانها اصبحت مشلولة وليس بمقدورها صرف الرواتب الشهرية للبيشمه ركة  والمعلمين وموظفي الدولة والاخرين.
واما عن حقوق الانسان هناك شخص يدعى ديندار فهو يستهزيء ويجرح مشاعر المعوقين وذوي الاحتياحات من خلال تكذيب التقارير المرفوعة لمنظمة حقوق الانسان Human Rights Organization ويقول ديندار بأن حقوق الانسان محفوطة، وللتذكير نقول لديندار وامثاله ان قوى الامن والجهات المعنية استطاعوا القبض على قاتل الجاسوس التركي في اربيل خلال يوم واحد ولكن من العجب ان تلك الاجهزة المعنية لم تستطيع القبض على مرتكبي جرائم قتل واستشهاد : سوران مامه حمه، سردشت عثمان، كاوه كه رمياني ووداد حسين والاخرين خلال 12 عاما.
ان  اسم منظمة كلية العلوم كبير, وبدلا من نشر العلم والحقائق والمحبة  اصبح خرقة غير مفيدة، وان هذه المنظمة استخدمت للهجوم على الحزب الشيوعي ، وبدفع ايادي خفية من  الباراستن ( الجهاز الامني) وحثالات لارتكاب الحماقات، وهنا لا اريد ان اكون لسان حال اي رفيق واقول ان الرفيق ابو كاروان ارفع واسمى من تسمية منظمة كلية العلوم، وهو لا يقطع الالسن وليس لديه الكتر وآلات البتر ( الجلابتين)، وهو لا يفتخر بمجيء قوات الدكتاتور صدام حسين وحزب البعث العربي الدموي الى اربيل، وان ابو كاروان لا يريد انتشار وباء كورونا في كوردستان، وبسبب كورونا فان اسم حكومة كلية العلوم في تدني، وان الناس باتوا لا يلتزمون بارشادات وخطط الوزراء، ولم تقدم الحكومة شيئا للفقراء والمحتاجين وزادت الهجرة، ولا تستطيع الحكومة من ايجاد حلول للفقر والبطالة والرواتب والكهرباء والماء.
وفي الختام : من هو الناكر الجميل، ومن هو زاهد الحلال؟.
7/6/2020
*زاهد، عابد ، تقي  وجمعها : زهد و زهاد، عابدون, تقيون.


96


زيني ورتي والعاب تركيا المحتلة القذرة
     
أحمد رجب
تحاول تركيا ومنذ سنوات عديدة من احياء الخلافة العثمانية، واصبحت دولة محتلة والامثلة كثيرة ففي البداية احتلت قبرص ومن ثم شن هجوما على شمال كوردستان مع القتل الجماعي واحتلال عفرين و سه رى كانى ومدن اخرى ومساحة شاسعة من اراضي جنوب كوردستان، ولم يتوقف النظام القمعي للعنصري رجب طيب اردوكان بما قامت به، ويحاول في كل الاتجاهات احتلال مناطق اخرى وخاصة جنوب وغرب كوردستان كليا، وباسم الحفاظ على اراضيه يسير النظام بخطوات من اجل تحويل حدود تركيا الى ماكانت عليها خلال الحرب العالمية الاولى واكثر من ذلك عينها متفتحة على الموصل وكركوك واحتلالهما.
ان قصف المناطق الحدودية لجنوب كوردستان بالطائرات الحربية وبالمدفعية للنظام التركي العدواني داخل الاراضي الكوردستانية دليل على عدم الاحترام  , واهانة الشعب والوطن، وان كل من يسمح بذلك القصف فانه بلاشك خيانة قومية ومحل الخزي والعار، و في الحقيقة ان استمرار القصف بمختلف اشكاله عمل غير عادل وغير انساني ويعرض امن البلاد واهالي القرى للخطر اذ انهم لا يستطيعون العيش بسلام في ارض ابائهم واجدادهم والاستمرار بحرية في اعمالهم اليومية في الزراعة وتربية الحيوانات والنحل والاهتمام بيساتينهم والكروم,
في بداية شهر نيسان من العام الجاري وفجأة اصبح اسم زينى ورتي محل الاخبار كحدث مهم وتسبب في تعقيد وتشابك وتوتر الوضع بين الحزب الدمقراطي الكوردستانى ( حدك) والاتحاد الوطني الكوردستاني ( اوك) وحرك الطرفان قواهم الى المنطقة وتقول حكومة اقليم كوردستان ان ارسال قوة عسكرية كان من اجل قطع الطريق من تفشي وباء كورونا ، وهذا غير صحيح لان زيني ورتي على بعد 50 ــ 70  كيلومتر من حدود ايران، ولا يصدق احد تصريحات الحكومة ، ويروي سكان المنطقة بانهم رأوا اجانب بحملون الاجهزة التجسسية مثل اجهزة الاتصال والنواظير والكاميرات وغيرها، ويقول البعض منهم بان الاجانب كانوا يتحدثون باللغة التركية.
.في مقالة سابقة اشرت بان تركيا وبسبب احتلالها لعدة مناطق في جنوب كوردستان اصبحت هي صاحبة السلطة وتتحرك بحرية ووزعت جواسيسها على ارض كوردستان، وان علاقات تركيا واقليم كوردستان في خدمة زمرة الارهابي اردوكان وحزبه، وبحسب المسؤولين في تركيا والاقليم  ان علاقاتهما ليست علاقات الغاز والنفط ولا تمت باية صلة باستقلال كوردستان كما يروجون لذلك، والحقيقة ان روسيا قطعت مرور الغاز الى تركيا، وانها تأخذ الغاز من اقليم كوردستان مجانا وبسعر رخيص مثلما تأخذ النفط كغنائم ( فرهود) وللتذكير ان ( مسؤولي حدك وعلى لسان كمال كركوكي عضو المكتب السياسي ان تركيا ستساعد الاقليم للاستقلال ! ).
ان الجيش التركي دخل من محافظتي اربيل ودهوك ارض كوردستان بعمق 30 ــ 35 كيلومتر، وان عدد الوحدات التركية في تلك المناطق وحسب المعلومات هي 19 وحدة بكامل الادوات والمستلزمات العسكرية الحديثة كالدبابات والمدافع المختلفة والدوشكات وللجيش التركي في بعض المناطق ساحات لنزول الهليكوبترات.
ان التوتر والتشابك بين اوك وحدك ليس بجديد ، والطرفان لهما باع في ذلك، وفي القتل وهما متهمان بقتل البيشمةركة وابناء الشعب من اجل تقوية سلطة عائلتي بارزاني وطالباني ولا غير، وان لغة تعامل مؤسسات الاعلام للحزبين مع الاحداث هي لغة نارية وجارحة لزرع الحقد والبغضاء ، وان للحزبين خبرة في تبادل الاتهامات والاخلال بالسمعة وسرقة النفط والغاز وتوزيع ثروات الاقليم بينهما وهم يقولون نحن شركاء بتحالف استراتيجي، ولا نستطيع ادارة البلاد لوحدنا ، ولكن اية ادارة؟  جمع الازمات ، وخلال 28 عاما لم يستطع الحليفان من توفير الكهرباء والماء النطيف والمقبول للشرب، كما انهما فشلا في صرف رواتب الموطفين والمعلمين والعمال، واصبح الطرفان العوبة وعملاء للبلدان المجاورة وخاصة تركيا وايران.
.وللتذكير وفي مرة من المرات وفي برلمان كوردستان قال رئيس الاقليم السابق مسعود بارزاني: انا ومام جلال طالباني لسنا بمتهمين في اقتتال الاخوة، واذا تم محاكمتنا نحن الاثنين انا وطالباني  من الممكن ان نكون من الابرياء، ولكن من المخجل ان نتهرب من المسؤولية، وعلى كل حال تعرضنا لذلك الحدث ومن الضروري اجراء تحقيق حوله ، وكان درسا جيدا لنا، نعم انهم ابرياء وبيشمةركة الطرفين هم الضحايا مع الاف الجرحى والمعاقين والمغيبين، واليوم ابناؤهم وابناء اعمامهم يرغبون اشعال اللعبة القذرة لكي تراق دماء اكثر، وانه من السعادة ان بيشمةركة الحزبين لا يرغبان بالحرب الداخلية بالرغم من تحريك القوات لمنطقة زيني ورتي  الذي يزيد التوتر ويؤدي الى حالة الاضطراب  وردود افعال مختلفة ، وان اهالي ورتي ووادي شاوري يطلبون النظر الى المصالح العليا لكوردستان ، وقطع الطريق امام المخططات واحلام الاعداء ومحتلي كوردستان، والاسراع بسحب القوات من زيني ورتي من قبل الطرفين.
منذ مدة وقصف الطائرات التركية في تصاعد، وتركيا تستخدم طائرات بدون طيار وتعتمد على الادلاء والجواسيس المحليين في كوردستان، وعن طريق المدفعية تقصف تركيا ارض كوردستان  ولم تتوقف عن ذلك الحد، وترسل بين فترة واخرى قواتها لعمق الاراضي في الاقليم، ومن المعلوم ان مجيء وتواجد القوات التركية او اية قوة اجنبية عمل غير صحيح، ومن هنا تظهر تركيا بانها عدوة للكورد في شمال وجنوب كوردستان ومناطق اخرى، والان فتركيا وبشكل يختلف عن الماضي تدخل بشكل علني للعمق في ارض كوردستان، وفي كل يوم يرى المواطنون وبكل سهولة الجنود الاتراك وتحركاتهم وفي المقابل ان حكومة الاقليم وحكومة العراق اختارتا الصمت ازاء مجيء القوات وقصف المناطق.
.ان مواطني اقليم كوردستان وازاء هذه الاوضاع الغير المحبذة في زيني ورتي ممتعضون، لذلك من الضروري حل المشاكل عن طريق المباحثات والنقاشات وعدم السماح بتطور الاحداث في المنطقة، وعلى الحزبين المتخاصمين وبعيدا عن الحزبية الضيقة العمل من اجل مستقبل الشعب الكوردستاني، وان يحاول الحزبان مع الاحزاب الاخرى في كوردستان وشعب كوردستان ايجادوسيلة لحل الازمات في الاقليم وانهاء التوتر في زيني ورتي..
3/5/2020






97


ازمات حكومة كوردستان الى اين؟
    أحمد رجب
منذ عدة سنوات تتوالى الازمات في كوردستان ويوما بعد يوم تتفاقم ازمة المواطنين وسبل العيش وقبل فترة طرحت حكومة اقليم كوردستان مشروعا للاصلاح وقدمته الى البرلمان وسرعان ما كالبرق تم قبوله,
الموظفون والعمال والپیشمه‌رگه‌ والسجناء السياسيون والمتقاعدون وبسبب عدم وجود الرواتب وضعوا في بركة عميقة يتعذر خلاصهم، وان الترقيعات لا تداوي جروحهم، ويصعب فهم الحكومة ولا يعلم احد الى اين تتجه الحكومة، وان الاصلاح الذي سميته ( باللعب الجيد) ياتي في خدمة اصحاب المولات والشركات والرأسماليين، ولا يمت بالكادحين والفقراء ابدا، وضروري ان لا تتجه الحكومة نحو الكذب والحيل واللعب على الذقون ففي الحقيقة ومن خلال الازمات والتهديدات الاقتصادية والسياسية لدينا حكومة ضعيفة وغير قادرة لحل الازمات.
ان الحكومة التي لا تفرق بين عامل له خدمة اكثر من 30 سنة وعضو برلمان دخل البرلمان على اساس انه ممثل الناس ( الشعب) فالعامل في برد الشتاء القارس وحر الصيف وبقوة يديه ومواكبته للعمل يستطيع الحصول على قوته وعائلته ويتم احالته للتقاعد براتب 300 ــ 400 الف دينار واما عضو البرلمان ونظرا لجلوسه على كورسى دوار  4 سنوات ويتمتع خلالها باستراحة  8 مرات او اكثر ( استراحة موسمية) ويحال على التقاعد بـ 5 ــ 6 مليون دينار، وحكومتنا "" هذه "" هي الوحيدة والمعوقة التي فيها اللصوص والفاسدون والكذابون، وهم السبب في ضعف امن البلاد وان الايادي الاجنبية تتلاعب بهم وللمثال فقط تركيا وايران وتدخلاتهمافي كوردستان ويتخوف المسؤولون من ادانة اعمالهما العدوانية.
عند تقديم مشروع الاصلاح الحكومي الى البرلمان تم الترحيب به من قبل الاكثرية لانها فرصتهم لمستقبلهم ولراتب تقاعدي مناسب وجيد، وعلى العجل شرعوا بقراءة المشروع وبعد جلستين او ثلاث تم التصويت عليه، واعتبر البرلمانيون ذلك اليوم بالتأريخي وجن جنون رئيسة البرلمان من الفرح واخذت تتحدث وتشرح المشروع وسمته بالعمل المهم، وهنا اقول اذا كان هؤلاء ممثلي الشعب فلم يبقى شيء,  فقاموا بكل شيء لانفسهم، راتب شهري 7 مليون دينار، حماية, سيارة فارهة لانهم سادة، بيت واراضي والكهرباء بصورة دائمة, وتكشف لجنة برلمانية بعدم وجود شهادة لدى البعض ولخدمة قصيرة يتم تعينهم كمستشاريين لكي يحالوا على التقاعد براتب ضخم.
ان ثروات ونقود كوردستان تذهب للوزراء والامناء والمستشارين والمدراء العاميين والاعلام، وللمثال يتواجد 20 وزير في كابينة الاصلاح ونفوس كوردستان 5 ملايين ولكن امريكا لديها 14 وزير و فرنسا 15 وزير ونفوس الصين يقترب من مليار ونصف ولها 27 وزير وعندنا المئات من الامناء والاف المستشارين والمدراء العاميين وتتراوح رواتب هؤلاء بين 8 ملايين للوزير او اكثر، و6 ـ 7 للاخرين ، ومن اللافت للنظر ان المطرود من قبل حزب ما او خروج البعض من حزبه يتم تعينهم عند احزاب السلطة بصفة مستشاريين( ولم لا ان تلك وسيلة لتقوية الكيان الحزبي والاستفادة منهم عند التصويت او وقت الضيق) , ونحن بصدد المستشاريين علينا ان لا ننسى ان البعض منهم بعد شهر او 6 اشهر في الخدمة بصفة مستشار يتم احالتهم على التقاعد، ان عمليات الفساد هذه تؤدي الى خلق الازمات، وان الواسطة والرشاوي تلعب دورها في التعينات التي تشمل من هم في سن الشيخوخة 80 عام فما فوق والمراهقين والشباب الجدد لم يروا يوما وظيفة حكومية وليست لديهم خبرة، وفي هذه الايام فالناس يعيشون حياة صعبة بسبب كورونا تم تعين 6  من النساء بصفة مستشار على حساب الحزب الدمقراطي الكوردستاني ورئيس الاقليم، هذا في الوقت الذي نرى الالاف من الشباب من خريجي المعاهد والجامعات بلا عمل، وفي هذه الايام صرح احد المسؤولين بان 461 شخص بدرجة وزير ووكيل وزير ومستشار هم محالون للتقاعدبصورة غير قانونية وعلينا ان نقول المثل الكوردي : { البركة في البيدر}.
يتم صرف مبالغ ضخمة لاعلام الحزبين الدمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني ولدى كل حزب مؤسسة ضخمة ولا يوجد مراقب ان يقول لهم بانكم على حساب قوت العمال والكادحين تصرفون الاموال هدرا، وان الاعلام تعمل لصالح احزابكم وعلى مواطني كوردستان ان يطلبوا من الحكومة ان تظهر الحقائق بالشفافية اعداد المذيعين ومقدمي البرامج وموظفي وعمال التصوير والاضاءة واقسام الصحف والاذاعات والتلفزة والفضائيات وكل الصحفيين والمراسلين ومن يدفع لهم، وعلى اي اساس تم تعين اولئك وبالعكس ان لم توضح السلطة تلك الاعمال البعيدة من القانون يجب ادانة القائمين عليها، ويجب ان يشمل الحق الاحزاب الاخرى ايضا.
جاء الوفد وذهب الوفد الافضل ان يكون مادة للتندر في برنامج كوميدي، وان فكرة ارسال الوفود مرض قاتل ووباء اكثر ضررا من كورونا، فالمرض قديم من الكابينات الوزارية السابقة وصولا الى الكابينة الحالية ، وخلال السنوات الماضية ولحد الان فالوفود مستمرة بين بغداد واربيل ولكن من دون نتائج وفي كل مرة نسمع بانفجار قوي وكذبة اقوى في الكونفرانسات الصحفية بان الوفد حقق ما اراد وسيتم تسليم بغداد بـ 250 برميل نفط يوميا الى العراق، ومن ثم نعلم بان الجماعة يكذبون على شعبهم. ان نفط كوردستان يذهب الى تركيا واردوكان الاعداء الالداء للشعب الكوردي او يذهب الى جيوب المسؤولين الفاسدين..
كوردستان تتعرض الى ازمات لان ابن احد المسؤولين يدرس في اوروبا ويصرف سنويا اكثر من مليون دولار، هذا في الوقت الذي يعيش بائع حب عبادالشمس او بائع الباقلاء على عربة والذين يعملون من الصباح لليل وما يحصلونه لا يكفي للايجار او المعيشة اليومية وهذه هي العدالة الاجتماعية لجماعة الاصلاح.
ليل نهار كان الناس يرون التانكرات وهي تحمل النفط وحتى في ايام منع التجوال بين المدن واللصوصية كانت مستمرة ، وان ازمات كوردستان تؤثر سلبا على الحياة اليومية للفرد، وعلى الناس ان يظهروا مواقفهم والوقوف ضد اساليب المسؤولين الجشعين. وان مسقبل كوردستان مرتبط بالاحداث الحارية فيها واهمها سرقة النفط.
.بعد كل الخراب والاعمال البعيدة من النزاهةللحزبين الرئيسيين في كوردستان الدمقراطي والاتحاد قيامهما بتأزيم الاوضاع في كوردستان من جهة يكونوا العين البصيرة للاعداء ومن جهة اخرى  محاولات العودة للاقتتال بين الطرفين ومثال ذلك ما يجري في زيني ورتي.
29/4/2020




98
 



في ذكرى عمليات الانفال القذرة
أحمد رجب
اتذكر اليوم وبألم عميق جرائم عمليات الأنفال السيئة الصيت والتي  شنها نظام الدكتاتور صدام حسين وحزب البعث العربي ضد شعبنا الكوردستاني في معظم المناطق من محافظات كردستان العراق إذ عمد النظام الى ابادة جماعية منظمة بحق الأبرياء من المواطنين المدنيين العزل في عمليات عسكرية على عدة مراحل من قصف القرى الآمنة وهدم البيوت على ساكنيها وتخريب الأرض وأستهداف الحياة من خلال تشريد الأطفال والنساء والشيوخ دون أي ذنب  وتعتبرالأنفال من أخطر صفحات القتل الجماعي المنظم في تاريخ الدكتاتورية البغيضة كما انها من ابشع الجرائم ضد شعب آمن.
منح نظام حزب البعث العربي حق توجيه  ضربات بالمدفعية والطائرات ضد التجمعات البشرية  ومقرات الانصار البيشمةركة  بهدف قتل اكبر عدد منهم  وقد اوكلت قيادة الحملة إلى ابن عم صدام حسين علي حسن المجيد الذي كان يشغل منصب امين سر مكتب الشمال لحزب البعث العربي وبمثابة الحاكم العسكري للمنطقة الاوامر للقادة العسكريين  البدء بعملياتهم الاجرامية  وبفسح المجال امامهم لاستخدام الاسلحة الكيمياوية المحرمة دولياً ، وفعلاً تم استخدام هذه الاسلحة لضرب مدينة حلبجة { هه له بجه}  وعدد من القرى  منها بادينان وشيخ وسان وسيوسينان وغيرها وتسببت عن استشهاد وجرح  الالاف من المواطنين، وقد اطلق مواطنو كوردستان على علي حسن المجيد لقب ( علي الكيمياوي).
ويتذكر الشعب الكوردستاني في الرابع عشر من نيسان   من كل عام الكوارث البشعة للعمليات القذرة والجبانة المسماة بالأنفال السيئة الصيت التي شنّها نظام الدكتاتور الدموي صدام حسين على ( 8) مراحل شاركت فيها قوات الجيش البرية والجوية، والقوات الخاصة، والحرس الجمهوري، وقوات المغاوير، ودوائر الأمن والمخابرات العسكرية والافواج الخفيفة ــ الجحوش، وأقسام الأسلحة الكيمياوية والبايولوجية، وبدأت  ( المرحلة الأولى في 22 شباط / فبراير 1988 في سه ركه لو و به ركه لو في دولي جافايتي لتنتهي المرحلة الثامنة في 6 ايلول / سيبتمبر 1988 في مناطق بادينان) ضد الجماهير الآمنة والقرى والقصبات والمدن ومقرات الأحزاب الكوردستانية ومقر حزبنا الشيوعي العراقي في سه‌رگه‌ڵو، به‌رگه‌ڵو، یاخسه‌مه‌ر، چۆخماخ وچاڵاوا في منطقة دۆڵی جافایه‌تی، قره داغ، گه رميان، گۆپته‌په‌، ده‌شتی كۆیه‌، بالیسان، شیخ وه‌سان، ده‌شتی هه‌ولێر، سهل فايدة ومنطقة بادينان.

كانت عمليات الأنفال مُنظمة ومُحكمة وفق خُطة عسكرية مدروسة تم التخطيط لها مُسبقاً للإبادة الجماعية للشعب الكوردستاني الأعزل ومحوه من الوجود، إذ أنّها حرب شوفينية حقيقية، وهي من الجرائم الوحشية التي تنتهك قواعد القانون الدولي، لأنّها تُرتكب بهدف القضاء على مجموعات قومية وإثنية، أو عرقية، أو دينية، وان هذه الإبادة الجماعية هي سياسة القتل الجماعي المُنظمة للشعب وسلخه عن أرضه ووطنه وحضارته وتاريخه وقوميته.
انّ جذور هذه الخطط الجهنمية لإبادة الجنس البشري كانت نابعة ومُتأصلة في أفكارالبعثيين والقوميين الشوفينيين الفاشست والدكتاتوريين الذين حاولوا بهذه الجريمة النكراء إذلال الشعب الكوردستاني، والقضاء على معنوياته ومن ثمّ سحقه وإبادته كلياً، ولكن، كان لهذه الجريمة الوحشية الجبانة التي إرتكبها نظام الغل الشوفيني العنصري في بغداد صدى كبيراً دوّى في كل أنحاء العالم وهزّ ضمير المجتمع الإنساني بإستثناء حكام الدول العربية والإسلامية.
أن جرائم عمليات الأنفال قد تسببت في أستشهاد أكثر من 182 الف انسان وأستخدم حزب البعث العربي جميع انواع الأسلحة المحرمة دولياً وخاصة السلاح الكيمياوي،  وجرائم الأنفال صنفت بالابادة الحماعية ( الجينوسايد) وإن جريمة الأنفال من الجرائم التي أستمرت ولايمكن إن تختزل كقضية واحدة بسبب أستخدام  النطام الدكتاتوري لكافة أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة والمحرمة دوليا ومنها السموم القاتلة والقنابل العنقودية و النابالم وحجز الاف العوائل تمهيداً لتصفيتها وفق خطط جهنمية  منظمة وممنهجة.
على  الحكومة العراقية الألتزام الكامل بقرارات المحكمة الجنائية الخاصة بقضايا الأنفال بدءا من اعتقال الفيليين ورميهم على الحدود مع ايران وغياب عشرات الالوف من شبابهم ، وقصف مدينة حلبجة باسلحة دولية محرمة، واعتقال الاف البارزانيين وقتلهم،  والجرائم الاخرى، وتعويض الضحايا وذويهم مادياً ومعنوياً لأنصافهم وبأسرع وقت ممكن، وتأسيس مركز متخصص لترجمة الوثائق المتعلقة بجرائم الانفال وتعريفها على نطاق واسع داخليا ودوليا، وأعادة بناء القرى المهدمة بالتنسيق مع حكومة أقليم كردستان، والعمل على تحريك ملف الأنفال من قبل الحكومة العراقية في المحافل الدولية لتعريفها كعمليات أبادة جماعية ضد الكورد، مؤكدا الحاجة الى سن القوانين الرادعة والتشريعات اللازمة وتقديم الضمانات للحيلولة دون وقوع جرائم ضد الأنسانية في المستقبل.
وعلى حكومة كوردستان العمل على تقديم مستشاري الافواج الخفيفة ( الجحوش) الملطخة اياديهم بقتل الناس الابرياء للمحاكم لينالوا عقابهم, علما ان اسماءهم وردت في قوائم المحكمة الخاصة بجرائم  عمليات الانفال , ومما يؤسف ان بعض المستشارين الملطخة اياديهم بدماء الابرياء يشغلون مواقع هامة عند الاحزاب الكوردية الحاكمة في كوردستان،  وان عددا اخر يتقاضون رواتب تقاعدية عالية.
نظراً للظروف الصعبة التي مرّت بها الحركة الوطنية والكوردستانية، وظروف الإقتتال الداخلي بين الأحزاب والمُنظمات المُختلفة وحروب دول الجوار وتدخلاتها العديدة في الشأن الكوردستاني بشتّى الذرائع تنّقلت قوات حزبنا، الحزب الشيوعي العراقي من مقر إلى آخر، وخاصة بعد تشكيل القواطع، ففي السليمانية وفي منطقة قره داغ استقر مقر {قاطع السليمانية وكركوك} في قرية أستيل العليا، وتوزعت البتاليونات (الأفواج) على النحو التالي: الفوج {4 - كه رميان} في باوه‌كر - گه‌رمیان ر، الفوج {7 - هه ورامان} في قرية شيوي قازي، الفوج {9 - سليماني} في قرية كه‌سنه‌زان والفوج {15 – قه ره داغ} في قرية كوشك السفلى، كما توزعت قوات پێشمه‌رگه‌ الاتحاد الوطني الكوردستاني في القرى القريبة في ته كيه و سيوسينان وغيرها.
تصدى رفاقنا الانصار البيشمه ركة الشجعان للقوات العراقية الغازية المشاركة بعمليات الانفال السيئة الصيت في جميع المحاور، في منطقة البرج بين السليمانية وقره داغ، ومجة كوير وقلاقايمز في قره داغ، وديوانة في دربندخان، واواى شيخ حميد وتازه شار في بناركل ومناطق اخرى في كرميان ومن شهدائنا البواسل: شوان حمة قتو, بارام هه ورامي، كاوة مام اسكندر، بايز سيد باقي وهزاروعبدالرحمن لالة وعطا سه رجاوه يي، وملازم ابو يسار، وعلي عرب، وابو عناد، والملازم سامي، وماجد علي خليفة والقائمة تطول، وتجدر الاشارة ان انصار الاتحاد الوطني الكوردستاني الابطال شاركوا في التصدي للجيش والجحوش وامتزجت دماء شاهدائهم بدماء شهدائنا في كرميان.
لقد واجه البيشمركة الأبطال الحشود العسكرية الضخمة وأسلحتها الفتاكة بمقاومة بطولية نادرة، إستبسلوا فيها، وسجلوا أروع الأمثلة في الجرأة والثبات والإقدام، إذ تمكنوا من فك الحصار الذي فرضته القوات العسكرية المهاجمة في بعض المناطق، وعرقلوا تقدم هذه القوات في مناطق أخرى، كما إستبسلوا في إنقاذ العديد من جماهير الشعب والدفاع عنهم.
انّ البيشمركة الأبطال وبمساندة أبناء وبنات الشعب الكوردستاني قدموا مرة أخرى البراهين الساطعة على عجز النظام عن تصفية هذا الشعب المكافح، وعن تصفية الحركة الأنصارية، وعن قتل الروح المعنوية للمقاتلين الشجعان، وثقتهم العالية بعدالة قضيتهم التي يناضلون من أجلها، قضية الديموقراطية للشعب العراقي، والحقوق القومية العادلة والمشروعة للشعب الكوردستاني في العراق.
واليوم وفي الذكرى 32 لجريمة  الابادة الجماعية ( الجينوسايد ) وعمليات الأنفال القذرة ينبغي إعادة الإعتبار الكامل لجميع ضحايا الإرهاب والتعويض عن الأضرار التي لحقت بهم وبعوائلهم من جراء العسف غير القانوني، وتأمين عودة جميع الفلاحين والمواطنين الكورد إلى قراهم ومزارعهم بعد بناء بيوتهم من جديد، والتعويض عن خسائرهم وتمكينهم من إستثمار أراضيهم ورفع حقول الالغام المنتشرة في اؤاضي كوردستان,
13/4/2020



99





بشتاشان وصمة عار لا تنسى
أحمد رجب
نشر الاستاذ الكاتب والباحث محمد مندلاوي في عدد من مواقع الانترنيت  في  22/3/2019 مقالة بعنوان : من المسؤول الحقيقي عن واقعة بشتاشان؟؟
الاستاذ محمد مندلاوي  كاتب وباحث كوردي معروف يكتب باللغة العربية ، وله كتابات عديدة، ينشرها في  عدد من مواقع الانترنيت العربية ، واحيانا في المواقع الكوردية، وليس غريبا ان اقول انا من قراء تلك المقالات .
وهنا لا اريد الرد على مقالة الاستاذ محمد مندلاوي، ولكنني استميحه عذرا ان يسمح لي بتوضيح بعض النقاط ، والغريب هنا خروج الاستاذ  من موضوع بشتاشان والتطرق الى مواضيع أخرى لا تمت بصلة لبشتاشان.
الهجوم على بشتاشان (وباختصار) : جريمة بشعة، وهي وصمة عار ستظل كنقطة سوداء في جبين الجبناء، وان المسؤول الحقيقي  لتلك الجريمة المروعة هو نهج الاتحاد الوطني الكوردستاني (اوك) الذي دفعه الى الابتعاد عن قوى المعارضة الوطنية  والهجوم الغادر على حزبنا الشيوعي العراقي، وعلى احزاب الجبهة الوطنية الديمقراطية (جود)، والى المساومة والتعاون مع النظام الدموي والقوى المعادية للحركة الوطنية الديمقراطية العراقية، وللحركة التحررية الكوردية.
لا ادري ماذا يقصد الاستاذ محمد في تعريفه لكوردستان؟ ، ومن هو الضيف؟ التركمان  في كركوك والكلدان الاشور السريان في دهوك واربيل، وقد نسى بان التركمان والكلدان الاشور السريان يتواجدون في شتى المدن العراقية والكوردستانية ومنذ العصور الغابرة وانهم ليسوا ضيوفا وانما ابناء الوطن، واتفق معه بان زيارة البعض من قادة التركمان لتركيا هي زيارات مشبوهة.
نعم،  تشكلت في دمشق الجبهة الوطنية القومية الديمقراطية (جوقد) من الاحزاب  العراقية والكوردستانية المعروفة، ومن احزاب صنيعة نكرة ممولة من قبل الرئيس الليبي معمر القذافي، ويقال ان العدد الاجمالي لاحزاب هذه الجبهة اكثر من (60) حزب، وقد سماها الحزب الشيوعي العراقي آنئذ بالدكاكين, وكان البعض يريد فرض الهبمنة والاملاءات على الحزب  لذا انسحب الحزب منها.
الغريب ان الاستاذ محمد ككاتب وباحث  يريد التحدث عن الهجوم الغادر على مقرات حزبنا في بشتاشان ولكنه يعود الى الماضي، ويبحث في سجلات الحزب, ويعتمد على نكرات باعت نفسها للمال والانظمة الرجعية، ويطلق على  احد هذه النكرات "" المفكر العراقي"".
نعم، تعثرت العلاقات بين (اوك) والحكومة الايرانية ، ولكن لم يجري اي قتال, وبالعودة الى بشتاشان يعتمد الاستاذ محمد على مصدر واحد، والمصدر هو المهاجم الذي تحدث وكأنه بريء وغير مذنب، ان جريمة بشتاشان كانت كبيرة ووحشية ، إذ تم قتل الاسرى ومن ضمنهم النساء  بدم بارد، وهي جريمة اتسم مرتكبوها  بالسادية.
يزعم المهاجم كما يكتب الاستاذ محمد قائلا : ان الشيوعيين  قاموا بضجة كبيرة في العالم وضخموا المسألة، ويضيف :  هذه حقيقة، لقد حاول الحزب ( يقصد الحزب الشيوعي)  ولا زال يحاول استثمارها بصورة دراماتيكية ضد الكورد، ولكن، وللحقيقة يقول الشيوعيون:  ان لكل جريمة دافعا لها،وقد يكون الدافع الحقد، وان هذا الكلام نابع من الحقد والكراهية  ولا صحة لها، وان موقف الحزب كان واضحا، وقد دافع ببسالة عن القضية الكوردية، ووقف كما يقف اليوم الى جانب حقوق الشعب الكوردي، وقد نظر الحزب للحركةالتحررية الوطنية في كوردستان نظرة مبدأية رافعا شعارحق تقرير المصير للشعب الكوردي وقدم في سبيل ذلك التضحيات الجسام وقافلة من الشهداء، وان الشيوعيين تصدوا ويتصدون بحزم للحرب الايديولوجيةالتي  يشنها الاعداء، وبهذا الصدد  نقول نحن من الحزب الشيوعي: اننا لا نقبل المزايدة من اي كان، وان تاريخنا شاهد.

لقد اقحم الاستاذ محمد مندلاوي نفسه للدفاع عن جهة معينة، والبحث عن كل ما يسيء للحزب الشيوعي، ويكتب باندهاش انه رأى بام عينيه عدد من الشيوعيين في طهران، وكلامه صحيح إذ كان الشيوعيون يسافرون للعلاج  عبر الاحزاب الكوردستانية الصديقة لايران ( بدك ، اوك و حسك) ، ولكن للتاريخ اقول بأن الحزب الشيوعي العراقي  منع رفاقه من التقرب لكوجة مروي مركز التزوير والفسق والفساد.
ان (اوك) اراد الاستئثار وبسط السيطرة على جميع مناطق كوردستان، ورغم محاربته لنظام صدام حسين الدكتاتوري، دخل في حروب عديدة مع جميع الاحزاب الكوردستانية والحزب الشيوعي العراقي ايضا، وكانت حروبه عبثية وغبية استفاد منها الاعداء وفي المقدمة النظام الدكتاتوري في بغداد.
ارجو من الاستاذ محمد ان يعيد النظر حول هذه المصطلحات  : هم نزل هم يدبج على سطح،   جهة أجنبية عن  كوردستان استضافتها فصائل الشعب الكوردي، وليعلم ،  ان الشيوعيين في كوردستان  ليسوا نزل او ضيوف عند احد, بل انهم اصحاب الارض مثل الاخرين، وقدموا الدماء القانية   من اجل انتصار القضايا النبيلة ومنها قضية الوطن والشعب، وسطروا لوحدهم او مع القوى الوطنية الاخرى اروع الملاحم البطولية، وان استخدام  تلك المصطلحات اجحاف بحق النضال البطولي للشيوعيين من العرب والكورد والتركمان والكلدو الآشور السريان والأرمن.
آسف ان اقول بأن الاستاذ محمد ابتعد كثيرا عن عنوان مقالته، واساء للشيوعيين وحزبهم المجيد, وتناول عدة محاور, وعاد الى الماضي مسجلا وبدقة كلمات جارحة، وانحاز الى هذا وذاك من خصومنا السياسيين، وامتدح تصرفات الذين كتبوا عن سلبيات واخطاء حزبنا، وللتوضيح اقول: ان الحزب باكمله خطأ وادان توجهات الحزب في مرحلة التحالف مع حزب البعث والمشاركة في الوزارة. وفي الكفاح المسلح حصلت اخطاء، وكلفت الحزب خسائر باهظة، وان الشيوعيين يشعرون بجسامة الضحايا، ويقدرون قيمة شهدائهم اكثر من اولئك  الذين  يعتبرون استشهادهم بمثابة نقص وخطأ وعبث، فهم بذلك يسيئون حتى الى الشهداء والى قوة المثال الذي قدموه لحزبهم وقضيتهم عن قناعة وبسالة شيوعية،وأخيرا وللتاريخ اؤكد واقول علنا: ان الهجوم على بشتاشان جريمة ، وقد كان الاولى بالاتحاد الوطني الكوردستاني إدانة تلك الجريمة البشعة وخاصة بعد ان امتزجت دماء الشيوعيين بدماء رفاقهم مقاتلو (اوك) وخير مثال استشهاد كوكبة لامعة من رفاقنا {7} بقيادة الشيوعي الباسل الشهيد الملازم سامي، ومن رفاقهم {13} بقيادة الشهيد الباسل ناظم بجكول في قرية الشيخ حميد في بنارى كل في عمليات الانفال السيئة الصيت.
واخيرا كما قيل: ان التاريخ لا يرحم.
6/5/2019






100

عن اية حرية تتحدثون؟
أحمد رجب

مع إنتفاضة جماهير كوردستان العارمة في آذار  1991 التي كانت تعبيرا عن إرادة شعب كوردستان ضد النظام الدموي للدكتاتور صدام حسين وحزب البعث العربي والتي سجلت بدماء قانية وبتضحيات البيشمةركة وسهر ابناء الشعب الكوردستاني والمكونات والشرائح الاخرى ورص صفوف الاحزاب والاطراف السياسية معاني المجد المشرقة والانتصار الساحق على الجور والقوى الظلامية وبؤر ارهاب السلطات المستبدة السابقة ولكن الاحزاب التي كانت تناضل في الجبال ومنذ دخولها القصبات والمدن اعلنت على الفور وصايتها على الانتفاضة.
بعد إنتصار الإنتفاضة وتشكيل المؤسسات الحكومية في اقليم كوردستان، بدأ ""الحزبان الكبيران"" كما يحلو لهما الوصف – الحزب الديمقراطي الكوردستاني (حدك) والاتحاد الوطني الكوردستاني (اوك) السيطرة على تلك المؤسسات دون اي حساب للاحزاب الأخرى, وهنا اشير بأن حزبنا { الحزب الشيوعي العراقي} كان دوره فعالا، وشارك مع جماهير الشعب بالتصدي الحازم لقوات ومرتزقة النظام الدموي في رانية {بوابة الإنتفاضة} وأول شهيد كان من حزبنا.
منذ الايام الاولى للإنتفاضة نادى " الحزبان الكبيران" زؤرا وبهتانا بالديمقراطية، واخذ المسؤولون يتشدقون ويتطلعون الى حل مشاكل المواطنين وتسخير كل شيء من اجل الحفاظ على مكتسبات الانتفاضة، وبدأت ابواقهم بالثناء وتمجيد قادتهم، ولكن الكذب والدجل كان ديدنهم ولم يفعلوا شيئا يذكر وللمثال على قولنا هذا وخلال حكمهم ولحد اليوم لم يستطيعوا من توفيرالكهرباء للناس, وبالعكس من ذلك قاموا بتصفية الكتاب والصحفيين والمناضلين وكوادر الاحزاب وفي طليعتهم الشيوعي البارز لازار ميخا { ابو نصير} ، ولازال المجرم طليقا حتى يومنا هذا، لان اللجان التحقيقية تقاعست عن مهامها، ولا تجرؤ تقديم الجاني للمحاكمة.
لا ادري عن أية حرية تتحدثون يامن اصبحتم اصحاب كوردستان ؟ لقد قمتم بتعطيل عمل الجبهة الكوردستانية التي تأسست بعد عمليات الانفال السيئة الصيت، ومن ثم التنصل منها، ولم تكونوا صادقين مع الجماهيرن واستمريتم على الكذب والدجل على انكما مع الحريات، ولكن الايام كشفت عن قمعكم للحريات وتكميم الافواه عندما اغلقتم ا قناة { أزادي } التابعة للحزب الشيوعي الكوردستاني، هذه القناة التي كانت صوتا للشيوعيين واليسار في كوردستان لاسكات اصواتهم.
عن اية حرية يتحدث "الحزبان الكبيران" وحكومتهما الفاشلة؟ حرية قتل الشوعيين واليسارين من امثال فرنسيس شابو ونذير عمر والشاعر بكر علي،  حرية قتل سوران مامه حمه، حرية قتل سردشت عثمان، حرية قتل كاوه‌ گه‌رمیانی، حرية اغتيال الصحفيين الشجعان والنشطاء القديرين اصحاب الاقلام الحرة، كل هذه الاكاذيب ويزعمان بأن " العدالة في كوردستان نزيهة"؟؟؟؟.
اغلاق قناة ل{ آزادي } لا يرتبط بإجازة عمل كما يزعمون، ان الإغلاق يرتبط بغطرسة قسم من مسؤولي السلطة الفاشلة، وتكميم افواه الاحرار والمواطنين لكيلا يطالبوا بحقوقهم فالقناة حاولت الحصول على الاجازة مرات عديدة ولكن دون جدوى.
عن اية حرية يتحدثون؟ عن قناة { آزادي} او عن حرية المتهمين الهاربين من ساحات قتال دولة الخلافة الاسلامية المقيتة (داعش)، والمنسحبين من شنكال دون ان يطلقوا طلقة واحدة، حرية الذين تخاذلوا وخانوا وتركوا وباعوا شنكال والمنطقة بأكملها الى قوى الشر والظلام وتركوا المدينة بيد داعش والمنظمات الارهابية، حرية من خلقوا كارثة شنكال ومنهم : سربست بابيري - / مسؤول الفرع السابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني، موسی كه ردی ، الشيخ علو، سعيد كيسته يي وعدد أخر من الضباط وهؤلاء كانوا يعملون تحت اشراف مسرور بارزانى، وبهذا الصدد يقول المواطنون أين وعود مسعود بارزاني بمحاكمة متهمي الكارثة؟. عن أية حرية يتحدثون؟ حرية قتل المواطن الشاب بارزان رشيد امام الناس في التريفكلايت في شارع  في اربيل من قبل ضابط، ولانه قريب من عضو قيادي في حدك لم تلقي الشرطة القبض عليه. تتحدثون عن الاتفاق مع تركيا لاخذ نفط كوردستان لمدة 50 سنة ( فقط لا غیر) !. الجماهير وبرلمان كوردستان لا علم لهم بمحتويات الاتفاق المشؤوم. يتحدثون عن حرية ضرب المواطنين العزل وحرق مزروعاتهم وهدم بيوتهم وقتل الماشية بالمدافع والطائرات الحربية والهليكوبترات من قبل دولة تركيا العنصرية.
عن اية حرية يتحدثون؟ حرية استقبال الغزاة الاتراك؟ حرية قيام اعضاء حدك إقامة مأدبة افطار لهم، ويجري هذا العمل المشين في الوقت الذي اعلنت تركيا علنا بأنها  تغزو جبل قنديل ، ومن اجل ذلك ترسل تركيا عن طريق حدك الاسلحة والدبابات الى المواقع الجديدة والمواقع القديمة التي احتلتها تركيا في الاعوام الماضية..
ان إعلاق قناة { آزادي} جاءت باوامر الدول الاقليمية وبالتحديد تركيا، إذ انها قناة من القنوات التي تفضح الاساليب التركية الوحشية ضد ابناء الشعب الكوردستاني، وهي تطالب الحكومة التركية العنصرية بغلق مواقعها العسكرية في كوردستان والانسحاب والخروج من المنطقة التي اصبحت ساحة حرب، وباسم الدمقراطية والحرية يسمح المسؤولون باطلاق مخالب تركيا للعبث وقتل المواطنين الابرياء.
عن اية حرية يتحدثون؟ حرية أغلاق قناة مناضلة تكشف اسرار وزيف السراق، سراق النفط ، اصحاب العقارات في تركيا وبريطانيا وامريكا واوروبا، وقناة آزادي تفضح ارباب الدولارات في بنوك ايطاليا وسويسرا والنمسا وسويسرا وامريكا وغيرها، هذه القناة التي تسلط الاضواء على جرائم الارهابي رجب طيب اردوكان وسماسرته ومريديه هنا وهناك.
عن اية حرية يتحدثون؟ حرية المعارك الطاحنة بين " الحزبين الكبيرين " التي ادت الى قتل المئات من الشباب الكوردستانيين، وإعاقة وإخفاء الآلاف، والحرية التي تتحدثون عنها مهدت ارضية جيدة لتدخل الدول الاقليمية ايران و تركيا، كما سمح الحزب الديمقراطي الكوردستاني دخول قوات الدكتاتور صدام حسين في 31 آب  1996 ، وان الجماهير الشعبية لا تنسى تلك الخيانة.
يتحمل الحزب الديمقراطي الكوردستاني إغلاق قناة آزادي بقرار من وزارة الثقافة في حكومة كوردستان الفاشلة، وحرية هؤلاء السادة تأتي في الوقت الذي تجري الإستعدادات للإنتخابات البرلمانية وأرادوا  بهذه الخطوة الجبانة الإنتقام من الموقف الصائب للحزب الشيوعي العراقي الذي صرح بأن الإنتخابات الأخيرة للبرلمان العراقي لم تكن نزيهة وجرى التلاعب بنتائجها لصالح "الحزبين الكبيرين"، علما انهما يسيطران بشكل واسع على القطاع الاعلامي، ولهما العشرات والمئات من محطات الراديو والقنوات التلفزيونية المحلية وقنوات فضائية، ويجري الصرف عليها من قوت الشعب دون حسيب او رقيب.
عن اية حرية تتحدثون ياسادة؟ تتحدثون عن الحريات التي اهديتموها الى الهارب المتهم من وجه العدالة طارق الهاشمي وبحجة انه ضيف كوردستان، كما آويتم البعثيين، وفي مقال سابق اشرت الى اسمائهم، وصرفتم عليهم من أموال الشعب الكوردستاني الذي وبسبب تردي الاوضاع المعيشية المزرية عاش ويعيش بصعوبة، ومن جراء عملكم المتهور يواجه المجتمع الكوردستاني الآن من امراض عديدة اولها واهمها تفشي الفساد الخلقي والدعارة، والرشوة والسرقة في مفاصل حكومة كوردستان الفاشلة.
عن اية حرية تتحدثون؟ تتحدثون عن الحرية الممنوحة للمنبوذ العنصري رجب طيب اردوكان ليهدد مرة اخرى المواطنين الإيزديين، ويذكرهم بما جرى لهم في مثل هذا اليوم قبل اربعة سنوات على يد دولة الخلافة الاسلامية السيئة الصيت (داعش)، والعنصري اردوكان هذا يهددالمسؤولين في اقليم كوردستان قائلا: يجب ان تتعاونوا مع قواتنا لتنفيذ مهامها، وهنا اشير بان كوردستان نجت من مخالب صدام حسين لكي تهدى الى احفاد كمال اتاتورك.
من الضروري ان يتعرف شعب كوردستان على موقف نقابة صحفيي كوردستان من قرار إغلاق قناة { آزادي }.. لا ، للقرار الجائر، لا، لإغلاق قناة آزادي، نعم لصوت الشيوعيين واليساريين.
الحديث طويل، وليعلم من لا يعلم بان التاريخ لا يرحم الذين يحاربون الحريات، فالحرية حق طبيعي للمواطنين.
3/8/2018


101
النصير الشيوعي حمه سعيد قرداغي وداعا
ولد الرفيق حمه سعيد الحاج محمد والمعروف بالرفيق {حمه سعيد قه ره داغي} في ناحية قرداغ في عام 1953 عاش وترعرع في عائلة كادحة مناضلة  وتوفي والده وهو طفل وعمره سبع سنوات ومنذ نعومة اظفاره إنخرط بالعمل مع شقيقه الكبير الرفيق حمه رشيد قرداغي من اجل لقمة العيش للعائلة المتكونة من {الوالدة واربع شقيقات وشقيقين}.
كانت حیاة العائلة الكادحة صعبة جدا ولم يستطع الرفيق حمه سعيد بعد تخرجه من السادس الابتدائي الإستمرار في الدراسة, ومنذ صباه توجه الى ساحات العمل ليعمل بجد ونشاط من اجل مساعدة العائلة،وكان محبوبا لدى الجماهير وله صلات إجتماعية واسعة.
تم سوقه للخدمة العسكرية عام 1971 وخلال وجوده في الجيش لمدة ثلاث سنوات تعلم اللغة العربية، وبعد إدائه الخدمة بقى في مدينة بغداد وبدأ العمل بصفة عامل في احد المعامل، ونظرا لنزاهته وصدقه ووفائه لعمله اختاره صاحب العمل وجعله مشرفا ومسؤولا عن العمال، وعاش فترة من الزمن مع عمال من منطقة قرداغ ودربندخان، وهؤلاء العمال يشهدون على نزاهته واخلاصه للعمل.
في عام 1970 وفي عز شبابه التحق حمه سعيد بالحزب الشيوعي العراقي، وعمل في منظمة الحزب في قرداغ، وبعد الحملة الوحشية عام 1978 من قبل سلطة حزب البعث العربي في بغداد على تنظيمات الحزب، وكان شقيقه الاكبر حمه رشيد قرداغي أنئذ احد القادة والانصار البيشمه كة الاوائل، واخذت دوائر الاستخبارات وتنظيمات البعث تبحث عن حمه سعيد لإعتقاله حيث إضطر الى مغادرة عمله في بغداد والعودة الى السليمانية والوصول الى قرداغ، واشترى بماله بندقية والتحق في تلك الايام العصيبة بصفوف مفارز الحزب في بداية نشاطاتها، وقد شارك مع رفاقه في العديد من الفعايات للتصدي لقوات السلطة الدكتاتورية في بغداد.
في 1979 ولأول مرة قامت مفرزة بطلة للرفاق بضرب معسكر قرداغ، وكانت مساهمة الرفيق حمه سعيد وشجاعته ودوره البطولي ومعرفته بجغرافية المنطقة اثرا كبيرا على المفرزة، وهو المخطط لضرب مقر منظمة حزب البعث في قرداغ، وشارك ايضا في مفارز قرداغ وكرميان، واتصف بالشجاعة والهدوء، وكان مؤمنا بسياسة الحزب.
في 1980 بدأت القوات العسكرية بضربمقرات الحزب في قرى هيرتا وزي على الحدود العراقية  - الايرانية، وفي احد الايام سقطت قذيفة بالقرب من الرفاق وأدت الى جرح الرفيقين حمه سعيد ومجيد دوكاني { استشهد مجيد دوكاني ايام عمليات الانفال}.
في البداية قام الرفيق الدكتور دلشاد ونجم الدين هه ورامي بمعالجة جروح حمه سعيد البليغة، وذهب الرفيق نجم الدين الى منطقة هه ورامان في ايران وجلب معه (جراحا شعبيا) وقام بتجبير كسوره، وبقى الرفيق لمدة ثلاث اشهر في كهف في جبال نوسود       و هورامان، وكان رفاقه الانصار البيشمةركة يقدمون له الخدمات، ولم يتكلل العلاج بالنجاح وارسله الحزب الى ايران بغية علاجه، ومن ايران الى سوريا وإرساله الى الاتحاد السوفيتي، و بعد تلقي العلاج ، وفي عام 1982 عاد الى كوردستان وعاش في مقرات الحزب في جبل سورين وكرجال، وفي النهاية استقر في مقر الفوج 15 قه ره داغ.
كانت للرفيق حمه سعيد علاقات اجتماعية جيدة مع المواطنين في القرى،  وكان محبوبا عند الرفاق والناس الاخرين، وله خبرة ادارية وعسكرية، وكان امرا لمفرزة ومن ثم مساعدا لآمر فصيل وأخيرا أمر فصيل، وقد لعب والرفيق مجيد دوكاني وعدد من الرفاق دورا بارزا في التخطيط لإقتحام ناحية قرداغ وتحريرها من السلطة الدكتاتورية.
اصيب حمه سعيد في حياته ضمن قوات الانصار البيشمةركة مرتين بجروح خطيرة، المرة الاولى في مقر الحزب في قرى هيرتا وزي في 1980، والمرة الثانية عام 1988 عندما ضربت القوات العسكرية قرية سيوسينان بالكيمياوي واوقعت 78 شهيدا وجرح العشرات، وذهب حمه سعيد وعدد من رفاقه الى القرية لمساعدة المواطنين الذين اصيبوا، وجلبهم الى مستوصف قاطع السليمانية وكركوك فی قریة استيل العليا للعلاج، وبالرغم من اصابته شارك جنبا الى جنب رفاقه في قاطع السليمانية وكركوك للحزب الشيوعي العراقي في معارك الانفال الثانية في قرداغ ومعارك الانفال الثالثة في كرميان، كما شارك في المعارك في مقرات الحزب في دولى كوكا وقنديل وباشبرد في منطقة بنجوين والمناطق الحدودية، وشارك ايضا في الإنتفاضة الجماهيرية عام 1991,
في نهاية 1991 دخل حياة جديدة وتزوج وكانت الحصيلة { ولد وبنتين باسماء سفين وسافان واسيا} وهم الآن مستمرون في دراستهم الجامعية، وكان الرفيق يهتم بهم ويقول دائما: امنيتي ان ارى ابنائي افضل مني.
نظرا لآلامه المستمرة جراء جروحه سافر عام 1996 عن طريق بعض من معارفه واصدقائه الى بغداد لعله يجد علاجا، وفي بغداد اجريت له عملية كبرى ولكن الآلام لم تفارقه، وهذه المرة غير وجهته بالذهاب الى خارج البلاد فسافر عام 1998 وبمساعدة اصدقائه وصل الى المانيا، وان متاعب الطريق اثرت على صحته فبقى عدة ايام عند اقاربه ومعارفه وبعد ان تدهورت صحته ادخل المستشفى واجريت له عملية جراحية، وبعد عام لم يشعر بالتحسن فغادر المانيا وتوجه الى النرويج، واخذت صحته تسير نحو الأسوأ فدخل المستشفى واجريت له عملية لساقه وعملية ثانية لظهره، وعاش في النرويج عشر سنوات وهو يتلقى العلاج، وقد ساعده الاقارب والمعارف وكان حمه سعيد يقول دائما: ان اهتمامهم ومساعدتهم لي دين علي. 
عاد في عام 2010 الى كوردستان ولم ينقطع عن النضال واستمر كنصير بيشمةركة واستحق تكريما وحصل عام 2015 على مدالية جمعية البيشمةركة القدامى للحزب الشيوعي الكوردستاني، ومدالية اخرى عام 2017 من جمعية البيشمةركة القدامى في كوردستان، وحتى رحيله عنا كانت آثار وحروق السلاح الكيمياوي  بادية على جسده، وعاش حمه سعيد حياته  عاملا كادحا وفي قوات الانصار متحملا الالام ومصابا بجروح لا علاج لها, وكان في حياتة الاخيرة متقاعدا بصفة بيشمةركة قديم، وفي عام 2012 قدم اوراقه ومعاملاته للجهات المختصة للحصول على راتب تقاعدي للإعاقة كونه اصبح معاقا جراء اصابته اثناء المواجهة مع ازلام السلطة الدكتاتورية في العراق، ولكنه لم يتلقى اي جواب من الدوائر المختصة.                                                                                               
الرفيق حمه سعيدكان وفيا يساعد المحتاجين، وشارك في مراسم دفن وتعزية الرفيق عزيز محمد في اربيل وعند عودته الى السليمانية وفي حادث مؤسف وغير متوقع توفي في 1/6/2017.
الف تحية للفقيد حمه سعيد قه ره داغي وجميع الشهداء.
جمعية البيشمةركة  القدامى { الانصار}
للحزب الشيوعي الكوردستاني
21/7/2017




102

ميلاد العبقري الفذ لينين دافع قوي لإستمرارية  الكفاح  والنضال
                                                                           
أحمد رجب
في الثاني والعشرين  من كل عام تحتفل البشرية التقدمية والاحزاب الشيوعية واليسارية في العالم بميلاد القائد العبقري الفذ الذي لا يضاهيه احد وهو دافع قوي لإستمرارية الكفاح  والنضال ضد الدكتاتوريات الجائرة  والعنصرية  والكراهية والتعصب القومي والتزمت الديني من اجل تحقبق الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان.
كان لينين ثوريا لا نظير له، وانسانا مثقفا درس بذكاء حقائق الاوضاع السائدة في روسيا، وتعمق في دراسة الامبراطورية القيصرية وكيفية حكمها واضطهاد الطبقات المسحوقة وحروبها  واحتلالها لاراضي دول اخرى، واستفاد لينين  من القضايا القومية، وجمع معلومات عنها مما خلقت له ارضية جيدة  لجمع ابناء القوميات المضطهدة، وعمل بجد ونشاط  من اجل اتحادهم تحت راية الطبقة العاملة وتأييد الشيوعيين لهم.
نعم، في كل عام وفي هذا اليوم الاغر(22) نيسان  يتذكر الناس الطيبون وشرفاء العالم ميلاد قائد الطبقة العاملة الروسية  ومعلم البشرية التقدمية  ومؤسس سلطلت السوفيتات لينين، وهوالشخصية النادرةالذي استطاع السير على منهج كارل ماركس و فردريك انجلز والتواصل مع افكارهما، وهو زعيم الطبقة العاملة العالمية ايضا، وبهذا الصدد يقول الفيلسوف والسياسي الالماني المعروف والديمقراطي الاشتراكي { كارل كاوتسكي } الذي هو عدو لدود لفلادمير ايليج اوليانوف { لينين } :
ان لينين شخصية مرموقة وقوية قل نظيره  في التاريخ، واستطيع ان اقول انه يوجد شخص واحد من اصحاب السلطة ومن رجالات اليوم من طراز لينين وهو بسمارك، وان هذين الشخصين لهما صفات وخصال مشتركة ومتشابهة، ولكن اهدافهما متناقضة، وللمثال ان هدف بسمارك هو العمل من اجل تقوية الذات وسيطرة الاسرة  الاميرية الالمانية هوهينزوليرن Hohenzollern  على المانيا، واما هدف لينين كان ثورة البروليتاريا، وهذا هو كالفرق بين الماء والنار، وكان هدف بسمارك صغيرا، وهدف لينين  { كبير، كبير، واكبر جدا } وكان لينين ذكيا جدا، ولهذا برز مسيطرا على بسمارك، وبرز لينين ايضا وبصورة جيدة وبكل فعالية وقدرة وامكانية في المجال النظري، ولم يرغب ابدا الحصول على سلطة خاصة به وبالضبط بعكس بسمارك الذي لم يتوفر لديه الوقت الكافي لقراءة النظرية، واستخدم سلطاته من اجل الذات، وللعلم ان لينين  هاجم وبشدة كارل كاوتسكي في كتابه المعنون { الثورة البروليتارية والمرتد كاوتسكي }.
ولد فلاديمير اوليانوف { لينين } في 22/4/1870 في مدينة سيمبرسك – اوليانوفسك ، واليوم اصبح بيته الصغير متحفا، وهو كالمرآة يعكس تاريخ حياته في طفولته وصباه وشبابه.
ان فكر لينين ووعيه السياسي  والاجتماعي  تطورفي الجامعة عندما دخل كلية الحقوق في جامعة مدينة قازان، وقازان اليوم عاصمة جمهورية تتارستان في روسيا، إلا أنه فصل من الجامعة لمشاركته في مظاهرات طلابية، وبعد اعدام اخيه الكسندر بسبب  مشاركته في تنظيم  محاولة اغتيال القيصر الكسندر الثالث، عاد لينين مرة اخرى الى مدينة قازان وانضم الى جمعية ماركسية، وانتقل عام 1893 الى العاصمة سانت بترسبورك { لينينكراد } و،انشغل بكتابة الكتب حول { علم الاقتصاد الماركسي وتاريخ حركة الفلاحين والعمال } في روسيا.
تعرض لينين للإعتقال بسبب نشاطه السياسي، وتم نفيه الى سيبريا، ورغم تنقلاته وسفره للبلدان الاخرى، كان لينين متواصلا ومستمرا في النضال وبنشاط ، وعمل على تقوية الروح المعنوية لدى الشعب حتى انتصار ثورة اكتوبر العظمى في عام 1917، واستلم لينين زمام الحكم.
كان لينين منظرا وسياسيا مرموقا وفيلسوفا ومفكرا وصحفيا وكاتبا لامعا، والى جانب اصداره لصحيفة الآيسكرا { الشرارة } كتب العديد من الكتب والكراريس ، واصدر عام 1902 كتابه الشهير ما العمل؟  ويقول لينين ان الكتاب حول المسائل الملحة لحركتنا، والفصل الاول منه يتناول: الجمود العقائدي وحرية النقد، وفيالفصل الخامس - الاخير: مشروع جريدة سياسية لعامة روسيا، كما كتب عام 1916كتاب: الامبريالية اعلى مراحل الرأسمالية، وكتاب : الدولة والثورة 1917 عن تعاليم  كارل ماركس وفردريك انجلز حول الدولة ومهمات البروليتاريا في الثورة، وكتب اخرى كثيرة حول مرض اليسارية الطفولي في الشيوعية ، ويقدم لينين قراءة لوقوع بعض اليساريين في الاستهتار بالحسابات الدقيقة لموازين القوى والعوامل المؤثرة في البيئة العامة، باعتمادها على الحماسة الذاتية المفرطة كموجهة للعمل الثوري والنضال من أجل التغيير، وكتب تتعلق بحركات الفلاحين والطلبة والشباب والمثقفين والخ....
يصف  بعض الدعاة الاسلاميين  الظلاميين الذين على استعداد تام  دائما للقتل واراقة الدماء وينتظرون دخول الجنة للعيش مع الحوريات  وبعض المثقفين الضالين، يصفون لينين بعبارات غير لائقة، واما هم انفسهم لا يتمكنون من عمل اي شيء، ويعيشون في دوامة من العبث، ولكن يتحدثون ويستخدمون عبارات فضفاضة، ويحاولون لصق كل ما هو رديء بالزمن الذي عاشه لينين، زمن { نضال لينين العظيم }.
نرى اليوم ان اكثرية الناس من الشباب، كبار السن والشيوخ، ومن المتقاعدين وساكني القرى والارياف والمدن ذكورا واناثا ينظرون  الى العبقري لينين بعين الإكبار والإجلال، لانه استطاع  بقيام الثورة البلشفية العظمى، ثورة اكتوبر المجيدة  في روسيا ومن ثم في الاتحاد السوفيتي ان يقضي على الفقر، وان يعيش الفلاحون والعمال برفاهية وسعادة.
بين حين وآخر يثير الرجعيون واعداء الشيوعية إزالة ضريح لينين العظيم في الساحة الحمراء بموسكو، ولكن  بالضد من اولئك الموتورين  تقف جماهير الشعب الروسي الواسعة مع بقاء الضريح في مكانه وعدم المساس به والحفاظ عليه، ويتذكر المواطنون في موسكو وروسيا  الرئيس الاسبق ( الرئيس السكران) بوريس  يلتسن الذي كان يصدر بشكل دوري اوامر لإزالة ضريح لينين، وفي كل مرة كان العاروالخزي  الى جانبه،  ويصاب بالهيستيريا، لان الشيوعيين والقوى اليسارية  والجماهير الغفيرة وقفوا ضد إزالة او نقل الضريح، واليوم وبالضد من اوامر وغايات بوريس يلتسن، وفي مقابلة صحفية مع صحيفة كاريراديلاسيرا الايطالية اعلن الرئيس الحالي لروسيا فلاديمير بوتين  بأن : ضريح لينين يبقى في مكانه في الساحة الحمراء، ومن دون المساس به، لان المواطنين يريدون ذلك ونحن لا نستطيع، ولا نريد الوقوف ضد رغباتهم ، واكد الرئيس بوتين قائلا:  للحركة اليسارية في روسيا مستقبل جيد، وكذلك للحركة الاشتراكية الديمقراطية،  والحزب الشيوعي الروسي  الفعال  الذي يسير الى الامام وضمن الاطار القانوني.
كان لينين  عبقريا  ومتمكنا في جميع  مجالات الحياة ، وفي شبابه كان ذكيا وومقتدرا يعرف ويقرأ ما في محيطه، وهنا توجد وثيقة واحدة عنه تثبت ذكاءه، والوثيقة عبارة عن درجاته عندما كان في الدراسة الاعدادية: درجات التخرج من الاعدادية: رقم الوثيقة 468، القانون واللاهوت 5، اللغة الروسية والسلافية 5، علم المنطق 4، اللغة اللاتينية 5، اللغة اليونانية 5، الرياضيات 5، التاريخ 5 ، الجغرافيا 5، الفيزياء 5، اللغة الالمانية 5، اللغة الفرنسية 5 وبسبب تلك الارقام الباهرة وفي ذلك الوقت نال لينين هدية ذهبية.
ان الارقام المدونة اعلاه، ومن ثم تنظيم الطلاب في جامعة قازان وتنظيم الجماهير داخل المدن، والاهتمام باصدار صحيفة يومية، وارشاد العمال والكادحين والوقوف ضد القياصرة، كلها علامات العبقرية وتظهر قوة وارادة وامكانيات القائد لينين العظيم. { ملاحظة: اعلى درجة للمادة الواحدة 5}.
مهما كثرت المقالات والكتب عن لينين فانها قليلة ولا تنتهي، وتوفي هذا العبقري الفذ يوم 21/1/1924 إثر الطلقة التي اصابت عنقه.
لترفرف عالية خفاقة راية القائد البروليتاري لينين.
21/4/2016


103
قادة منظمة التعاون الاسلامي يكذبون وينحازون لتركيا

                                                                         
أحمد رجب

تزامنا مع الذكرى (28) للجريمة الكبرى في تاريخ العراق وقيام نظام الدكتاتور صدام حسين وحزب البعث العربي في 14 نيسان 1988 باستخدام السلاح الكيمياوي المحرم دوليا انطلقت في مدينة اسطنبول التركية بمشاركة الملوك والرؤساء العرب والمسلمين اعمال الدورة (13) لمؤتمر القمة الاسلامي خلال الفترة 14 – 15 من الشهر الجاري تحت شعار: الوحدة والتضامن من اجل العدالة والسلام.
عند قراءة سريعة لبنود البيان الختامي للقمة والذي احتوى على (218) بندا (فقرة) يتلمس المرء بأن قضية واحدة  كالقضية الفلسطينية مثلا اتخذت حيزا كبيرا وتتكررت في (8) بنود، واذا كان بإمكاننا ان نغض النظر عن تلك البنود إعتقادا بأن القضية الفلسطينية، هي "" قضية مركزية "" لدى ملوك ورؤساء الدول العربية والاسلامية، إلا اننا نجد الانحياز التام  الى جانب النظام التركي في اكثرية البنود الاخرى.
لقد بات التحيز لتركيا واضحا لدى قادة منظمة التعاون الاسلامي إذ بعد (5) بنود خاصة بلبنان وسوريا يدخلون في البند (16) ويجددون "" موقفهم المبدئي "" المتمثل في إدانة عدوان جمهورية أرمينيا على جمهورية أذربيجان، ودعواتهم إلى (سحب جمهورية أرمينيا قواتها المسلحة فوراً وبشكل كامل وغير مشروط) من إقليم ناكورني قرباخ، والمضحك هنا ان هؤلاء المغفلين يجهلون جذور الصراع واسبابها العرقية والدينية والتاريخية فبدلا من الدعوة الى الاخاء والسلام بين البلدين دعوا وبكل صراحة الى العنف وتأجيج الوضع لزيادة التوتر وروح العداء بين الشعبين الارمني والآذري وإراقة الدماء..
وفي البند (17) يلجأ ملوك ورؤساء الدول االعربية والاسلامية الى الكذب علنا وينددون وبأشد عبارات التنديد ويزعمون بأن القوات الارمنية تحتل اراضي آذربايجان، وتضرب المدنيين العزل وتدمر المساجد وتقتل المصلين، ومن العار ان ينحاز هؤلاء الاراذل وبسهولة الى جانب النظام التركي، وكان الاولى بهم ان يدعوا طرفي النزاع الى التآخي والوئام والجلوس معا لحل المشاكل وقطع الايدي الخبيثة التي تعمل من خارج حدود البلدين، ولجم شرور النظام التركي.
ومرة اخرى وفي البند (27) يتدخل الملوك والرؤساء في شؤون قبرص، الدولة الصغيرة التي احتلتها تركيا عبر غزو عسكري بدأت في 20 يوليو (تموز) عام 1974  لتحكم قبضتها على الجزيرة في اغسطس (آب) من نفس العام بعد انتهاء العملية العسكرية التركية وانزال الجنود في شمال قبرص، واعلان "" استقلال جمهورية شمال قبرص التركية "" على الجزء المحتل في 15 نوفمبر (تشرين الثاني) عام 1983 ومن دون حياء وخجل يعلنون عن تضامنهم مع "" ولاية قبرص التركية "" مع دعوتهم الزائفة الى تعزيز التعاون الفعال مع "" القبارصة المسلمين الاتراك "" تاركين  القسم الآخر من اصحاب الارض الاخرين من المسيحيين، وبعملهم المشين هذا يؤججون التحريض الطائفي والعنصري دعماً لطغمة رجب طيب اردوكان واحمد داوود اوغلو.
في الوقت الذي تصف منظمة العفو الدولية { امنستي } بأن اوضاع العمالة بقطر سيئة، ويعبر البرلمان الاوربي عن قلقه إزاء تقارير عن إساءة معاملة عمال مهاجرين في قطر، الذين يشكون من العمل لساعات طويلة في درجة حرارة عالية وظروف معيشية سيئة واحيانا حرمانهم من اجورهم، والطلب من السلطات القطرية التوقف عن إحتجاز افراد بسبب هروبهم من اصحاب الاعمال وتحسين اوضاع العمال، يؤكد مؤتمر الملوك والرؤساء في البند (121) عن دعم دولة قطر في التصدي للحملة السياسية والاعلامية التي تتعرض لها بشأن حقوق العمال، وهم يعلمون جيدا بان الحملة الاعلامية ايقظت مشاعر الأخرين للوقوف الى جانب العمال.
في البنود ( 42، 91، 96 و 202 ) اشاد قادة منظمة التعاون الاسلامي بتركيا ودورها، واكدوا دعمهم  وتقديرهم لها، وفي بنود عديدة  تم ذكر السعودية ودورها، وكان المفروض تسمية المؤتمر، بمؤتمر آل سعود وآل عثمان.
اخفق ملوك  ورؤساء الدول العربية والاسلامية في عملهم ولم يستطيعوا إدانة الحملات اليومية والقتل الجماعي العمد للشعب الكوردي في تركيا من قبل النظام التركي وحزب الاخوان المسلمين، والضغط على البرلمانيين الكورد للانصياع لاوامر طغمة رجب اردوكان وحكومة احمد اوغلو، والطلب من البرلمان التركي بتجريد البرلمانيين الكورد من الحصانة بغية تقديم عدد منهم للمحاكمة بتهم مطبوخة  وجاهزة مسبقا.
وختاما اثبت الملوك والرؤساء بأنهم مغفلون ومصابون بالعمى وفقدان الذاكرة، واثبتوا مرة اخرى بانهم لا يرون المآسي والجرائم التي اقترفتها وتقترفها اليوم الدولة الاسلامية (داعش) بحق الشعب العراقي والشعب الكوردي وخاصة الجريمة الكبرى بحق الإيزديين من إبادة جماعية وسبى النساء، كما انهم فاقدوا الضمير لا يتذكرون الماضي القريب الدامي لجرائم الدكتاتور صدام حسين وحزب البعث العربي  بحق العراقيين وابناء الشعب الكوردستاني واستخدام السلاح الكيمياوي للابادة الجماعية (الجينوسايد) ، وان هؤلاء القادة  لم يستطيعوا ادانة تلك الاعمال الوحشية علما ان اكثرية العراقيين والشعب الكوردستاني مسلمون، وفي  ذكرى يوم المذبحة الكبرى 14 نيسان انعقد مؤتمر الملوك والرؤساء.

فشل مؤتمر الملوك والرؤساء للدول العربية والاسلامية ولم يتمكن من ادانة بعض الملفات مثلا : إدانة نظام الدكتاتور عمر حسن البشير الذي يحكم السودان منذ الانقلاب الذي حمله الى السلطة في 30 يونيو (حزيران) 1989، والبشير تعرض عدة مرات لانتقادات من منظمات حقوق الانسان بسبب المذابح التي راح ضحيتها عشرات الالوف في دارفور و جنوب السودان، ونظرا لاقترافه جرائم الابادة الجماعية وجرائم ضد الانسانية وجرائم حرب في دارفور، صدر بحقه مذكرة توقيف في 14 يوليو (تموز) 2008 من قبل المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي – هولندا.
ومثال آخر : مؤتمر قادة التعاون الاسلامي انعقد في تركيا، وتركيا احتلت منطقة  في شمال العراق في ديسمبر (كانون الاول) 2015. وقدم العراق احتجاجا رسميا لمجلس الامن الدولي معلنا بان وجود القوات التركية على الاراضي العراقية انتهاك صارخ لسيادة العراق، هذا من جانب ومن جانب آخر تحتل تركيا اجزاء من اراضي اقليم كوردستان، ان الملوك والرؤساء في الدول العربية والاسلامية قد اخفقوا ولم يستطيعوا ادانة الاعمال التركية القذرة.
خلال قراءة البنود استخدم  "" السادة "" الملوك والرؤساء سيلا من الفعل الماضي، وقسما منه مكرر عدة مرات، ولاستراحة القاريء نذكر:
زاد، اعتمد، اكد، اشاد، حث، ناشد، احاط، اشار، شدد، دعا، رحب، ناقش،كلف، اقر، جدد، شجع، القى،لاحظ، قرر، حدد، اتاح، اولى، ادان، اعرب، طلب، ايد، زعم، استنكر،ندد،عقد، اخذ،اثنى،اختتم، ساهم، ذهب، ازال، والخ.......
20/4/2016
أحمد رجب


104
في اربعينية الرفيق الشيوعي نجيب حنا عتو { ابو جنان }
                                                                   
أحمد رجب
رحل عنا في الشهر الماضي المناضل الصلب والشيوعي البارز والبيشمركة النصير الشجاع حمه سعيد -  نجيب حنا عتو { ابو جنان }.
ولد نجيب عتو في مدينة عينكاوا بمحافظة اربيل عام 1944 في عائلة عمالية، إذ كان والده عاملا في شركة النفط بمدينة كركوك، ودخل المدرسة واكمل الدراسة الابتدائية في عينكاوا والدراسة المتوسطة في مدينة كركوك  والثانوية في مدينة اربيل ولكنه لم يكمل الدراسة فيها، وذهب الى بغداد واستمر في دراسته في  احدى الاعداديات المسائية.
عندما كان نجيب عتو شابا يافعا تفتحت عيونه في بيت يتداول ساكنيه مفردات وكلمات سياسية، وكانت لتلك الكلمات وقعا كبيرا على قلبه واثرا بالغا في نفسه ودافعا قويا له لكي يزداد حبه واشتياقه للافكار التقدمية ويميل نحوها ويتقرب  من المنتمين للحزب الشيوعي العراقي، وبعد فترة  قصيرة إنتمى  لاتحاد الطلبة العام في الجمهورية العراقية، واصبح في السنوات اللاحقة مسؤولا لهذا الاتحاد في مدينة عينكاوا.
عندما كان الشاب المتحمس نجيب عتو مسؤولا لاتحاد الطلبة العام في مدينته اشرف على احتفال بمناسبة عيد نوروز حيث تعرض للإعتقال من قبل عناصر الامن في المنطقة عام 1962، ومن هنا بدأت رحلته  مع السياسة، وفي السجن كان شغوفا بقراءة الكتب الموجودة وبطلب المعرفة، وازداد شغفه بالبحث  والتساؤل والتنقيب عن الحقيقة العلمية، وتعرف على عدد من الديمقراطيين واليساريين  والشيوعيين، واستفاد منهم ومن افكارهم التقدمية واليسارية النيرة، ومن خبراتهم، ولما خرج من السجن كان جاهزا للإنتماء الى الحزب الشيوعي العراقي.
انتمى نجيب الى الحزب الشيوعي العراقي مبكرا منذ صباه  ليبدأ سفرا مجيدا في حزب الطبقة العاملة والكادحين، ومن هنا بدأت اجهزة الامن والاستخبارات العسكرية تراقب تحركاته، وبدأت الملاحقة والاعتقال والتعرض للتعذيب الجسدي والنفسي، ولكن  تلك الضغوط لم تثنه عن مواقفه الصلبة، وكان دائما متماسكا شجاعا ويقاوم الجلادين بروحية عالية، وفي كل مرة يخرج من السجن، يستمر  وباندفاع اكبر.
عندما قام حزب البعث العربي وبمؤازرة ومساندة القوميين العرب بمؤامرتهم القذرة في 8 شباط الاسود عام 1963 واسقاط حكومة عبدالكريم قاسم، وبعد سيطرتهم على الحكم اصدر الحاكم العسكري العام للزمرة المتأمرة الدنيئة رشيد مصلح البيان رقم – 13 – سيء الصيت بإبادة الشيوعيين، وعكس البيان الطبيعة الدموية والإجرامية لحزب البعث الفاشي فكرا وممارسة، وذهب ضحية هذا البيان الاجرامي خيرة رجال العراق تحت وسائل التعذيب والقتل وفي  السجون والمعتقلات، وكان من ضحايا  البيان المشؤوم قادة وكوادر الحزب الشيوعي العراقي وفي المقدمة منهم سلام عادل  وجلال الاوقاتي وماجد محمد امين وفاضل عباس المهداوي ووصفي طاهر. واستشهد  بعد االمؤامرة القذرة آلاف الشيوعيين وقادة الحزب منهم  حسن عوينة، جمال الحيدري، جورج تللو ، نافع يونس، محمد حسين أبو العيس، حمزة سلمان ومهدي حميد وآلاف غيرهم.
وعلى الرغم من قسوة البيان إلا انه لم يرهب العراقيين الذين قاومــوا الانقلابيين فــي العديد من مـدن العراق وخاصة في بغداد، واشتدت مقاومة الانقلابيين في حي الاكراد وشارع الكفاح والكاظمية، وكان للشيوعيين دورا مميزا في تصديهم لفلول البعث والقوميين.
كان نجيب طالبا في اعدادية مسائية  في بغداد اثناء المؤامرة السوداء، ورأى بان المتآمرين يبحثون في كل مكان عن الشيوعيين وسوقهم الى زنزانات الموت، واستطاع هو وعدد من رفاقه الافلات من البعثيين والذهاب الى  مدينة كركوك ومنها الى قاعدة خورنوزان بالقرب من قرية قوالي العائدة لقضاء كفري حيث يتواجد رفاقنا والذين يرومون بناء مقر لهم، وبعد ايام نقله الحزب الى قاعدة  آوه كرد في وادي سماقولي، وتحمل كسائر رفاقه مشاكل الحزب اليومية جراء القصف والمعارك مع السلطة الدموية، والاعتداءات من قبل بعض مسلحي الحركة الكوردية.
بعد صدور بيان 11 آذار  عام 1970 عاد نجيب الى مدينته عينكاوا، واراد الحزب إخفاءه عن الانظار فارسله الى بغداد ليعمل اضافة لمهامه السياسية والتنظيم الحزبي  كمصحح في القسم الكوردي في صحيفة الحزب { بيرى نوى – الفكر الجديد } ومن ثم  تم تكليفه مصححا في الصفحة الثقافية لصحيفة الحزب ، وكان يتمتع بشخصية قوية وصاحب ثقافة وفكر ومحل احترام وتقدير الرفاق العاملين معه.
كان الرفيق نجيب نشطا وعنصرا فاعلا في الحزب، وفي العام 1974 ارسله الحزب الى الاتحاد السوفيتي ليدرس في معهد العلوم الاجتماعية في موسكو لصقل مواهبه وزيادة مداركه والعودة الى الوطن كادرا حزبيا لامعا، وهذ ما حدث فعلا.
عام 1978 شن نظام صدام حسين الدكتاتوري وحزب البعث العربي حملة هوجاء ضد الشيوعيين واصدقائهم فكثرت الملاحقات والاعتقالات، واصبح العيش صعبا، واختفى الرفيق نجيب لفترة، وبعدها رأى الحزب بان ظروف الاختفاء معقدة، وبموافقة رفاق التنظيم الحزبي توجه الى مدينة اربيل فوصلها بسلام، وتمكن من الوصول لمقر الحزب، وبعد التحدث مع الرفاق تم ارساله الى قاعدة توزلة الحديثة لمساعدة الرفاق في تثبيتها كقاعدة تستقبل الرفاق الذين يفلتون  من جحيم سلطة البعث الدموية ويصلون اليها.
في حركة الانصار {البيشمركة} عمل الرفيق نجيب { حمه سعيد } في مجالات عديدة واهمها مجال التنظيم الحزبي الذي شهد ارباكا عند بعض الرفاق والملتحقين الجدد جراء الاوضاع الشاذة والحالة النفسية التي مرت على البلاد، كما عمل طباعا واستخدم الاجهزة التي توفرت للحزب مثل آلة الطابعة والرونيو التي بدأها من قرية {دار به سه ر}  في كويه {كويسنجق} وصولا الى قاعدة الحزب في توزلة، واستمر بالعمل وتحسنت اوضاع الحزب المالية وشراء اجهزة الطبع الحديثة، وحينذ اصبح اعلاميا ويشرف على اعلام الحزب لحين تكليفه من جديد بقضايا التنظيم حتى جن جنون السلطة الدكتاتورية المتوحشة باستخدامها السلاح الكيمياوي المحرم دوليا، والقيام بعمليات الانفال السيئة الصيت عام 1988  التي اجبرت قوات الانصار التراجع والانسحاب الى الخطوط الخلفية التي انطلقوا منها قبل سنين فانسحب الرفيق نجيب مع رفاقه، وارسله الحزب ليسكن في مدينة ورمي (اذربايجان الغربية) في ايران، وليصبح البيت محطة يستفيد منه الحزب.
في ايران واجه نجيب وعائلته صعوبات عديدة جراء تردد الرفاق الذين يتوجهون الى المدينة بغية العلاج ومراجعة الاطباء، او الرفاق الذين يأتون بمهمات حزبية، وكانت الاجهزة الامنية والمخابراتية الايرانية يقظة وتراقب تحركات رفاقنا الذين يحملون اوراق العبور من الحدود الى ايران وبالعكس من ايران الى الحدود حيث مقرات حزبنا، وكان الحزب يحصل على تلك الاوراق من الاحزاب الكوردستانية، وكان  الرفيق معرضا للاعتقال ولكن الحزب ارسله مع عائلته الى مدينة جوارزو في تركمانستان بالاتحاد السوفيتي اسوة بالرفاق الاخرين، ومن هناك الى موسكو، ومن ثم الهجرة الى السويد عام 1991.
تزوج الرفيق نجيب في السبعينات من الشيوعية { غزالة حنا توما } التي وقفت الى جانب الرفيق نجيب في كل مراحل حياته، وتحملت المتاعب والصعاب في الحياة السرية وحياة العيش في الجبال مع الانصار والعيش في الغربة، وتعرضت الى مشاكل عديدة، ولكنها وبالرغم من تلك الحياة استطاعت تذليل الصعوبات والعقبات، كما استطاعت وفي تلك الظروف القاسية تربية بناته وولديه.
لقد كرس الرفيق ابوجنان حياته وحياة عائلته  من اجل المضطهدين والكادحين، ومن من اجل قضية الشعب والوطن، حياة حافلة بالبذل والعطاء، وكان رفيقا شهما جريئا وصلبا في ساحات النضال ضد الانظمة الدكتاتورية، ووفيا لمباديء الحزب، وكان بحق رفيق المهمات الصعبة، يحمل راية الكفاح بكل عزم وثبات، وكان صبورا يعمل بصمت بعيدا عن حب الذات والاضواء يدافع عن مطالب الجماهير.
نعم، عمل منذ التحاقه بصفوف الحزب الشيوعي العراقي في الخلايا واللجان الحزبية المختلفة، وتحمل مسؤوليات كبيرة فعمل طباعا، مصححا في صحف الحزب، مشرفا على الاعلام، كما عمل بجد ونشاط في التنظيم الحزبي، وكانت حياته كلها حضور نضالي مستمر، وتدرج في المسؤوليات الحزبية حتى اصبح عضوا في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوردستاني.
للرفيق نجيب حنا عتو وزوجته غزالة حنا توما { ثلاث بنات وولدان – جنان، ريزان ليليان و جنيد،  ميلاد}، وهم الان يعيشون في السويد مع احفادهم، وان غزالة وقفت هذه المرة ايضا مع زوجها الذي كان في الاونة الاخيرة يخضع للعلاج من مرض السرطان وامراض السكر والضغط، وكانت معنوياته قوية، ويستقبل زائريه  ورفاقه بابتسامة عريضة وفرحة كبرى ، وروح التفاول عنده عالية وامله كبيرا بان يتخطى الامراض.
و كان الرفيق نجيب حنا عتو { ابو جنان } رغم امراضه البغيضة انسانا شامخا ومناضلا صلبا ومثقفا واعيا، ومضحيا بالغالي والنفيس من اجل : وطن حر وشعب سعيد.
لقد رحل الرفيق ابو جنان في 1/3/2016  في مستشفى Mälarsjukhuset  وترك اثرا بالغا في نفوس عائلته ومعارفه ومحبيه ورفاقه، ومع كل من عمل معه، وان خلوده الابدي يكمن في الاثر الذي تركه للاجيال القادمة، وستبقى ذكراه عطرة.
8/4/2016
.

105

رحيل الرفيق والقائد الشيوعي البارز نجيب حناعتو { ابو جنان }
                                         
أحمد رجب
عند سماعي برحيلكم ايها المناضل الكبير والشيوعي الصارم صديقي الوفي ورفيقي العزيز والقائد الشيوعي البارز نجيب حناعتو { ابو جنان } شعرت بالفاجعة الاليمة وكانت الصدمة قوية واجتاحت روحي وقلبي مشاعر الالم حزنا على فراقكم.
نعم، ايها المناضل المربي، التقينا لاول مرة في السبعينات من القرن الماضي عن طريق الصديق والرفيق العزيز الفقيد سعدي المالح ايام كنا نعمل في المكتب الصحفي لاقليم كوردستان { مصاك } وعن طريق العزيز سامي المالح ايام الدراسة في جامعة السليمانية، التقينا يوم زرتم مع شبيبة الحزب في عينكاوا مدينة السليمانية.
ماذا اكتب في يوم رحيلكم؟ اكتب عن ذكرياتكم ، لقد انخرطتم في الحزب الشيوعي العراقي مبكرا منذ الصبا، وتعرضتم للملاحقة والاعتقال والتعذيب الجسدي والنفسي على ايدي عصابات الانظمة الدكتاتورية والحكومات التي تعاقبت على الحكم، وكنتم دائما متماسكا شجاعا تقاومون الجلادين بروحية المناضل التي لا تلين له قناة، وبمعنويات الشيوعي الصلب.
نعم، منذ نعومة اظافركم دخلتم ساحة النضال، وكنتم وفيا للحزب ومبادئه، وكنتم رجل المهمات الصعبة في مراحل ومنعطفات الحياة، ويشهد لكم تاريخكم النضالي الثر، وكنتم تعملون بصبر وصمت بعيدا عن الاستعراض وحب الذات والاضواء.
نعم، ايها الرفيق الشهم التقينا في ساحات النضال ضد الدكتاتوريات المتوحشة والانظمة البوليسة الشرسة، التقينا في جبال كوردستان الشامخة ونحن نحمل السلاح ضمن انصار الحزب الشيوعي العراقي، وكنا على الدوام تربطنا الصداقة الحميمة والعلاقات الرفاقية النضالية.
التقينا في منظمات حزبنا حاملين هموم شعبنا، نتعلم منكم ونستمد القوة من ثباتكم وافكاركم، وكانت حياتكم حافلة بالبذل والعطاء، وبرزت مساهماتكم في العمل الحزبي الجماعي المنظم.
التقينا في مقرات الحزب في توزلة ونوكان وبشتاشان، وكنا نعمل على ضوء الفانوس النفطي، وتجرعنا الامرين ونحن في الايام الاولى لكفاحنا المسلح ضد السلطة الدكتاتورية لنظام صدام حسين وحزب البعث العربي، الاكل الرديء والبرد القارس والقصف المدفعي وقصف الطيران.
بعد عمليات الانفال السيئة الصيت التقينا في مدينة ورمي في كوردستان ايران ، وتحدثتم عن حياتكم اليومية ومعاناتكم الصعبة، انتم وعائلتكم، وكنتم تشتاقون  الى  لقاء الاحبة من رفاقكم الذين يزورون المدينة، او الذين كانوا يسافرون، وكنتم تتحدثون عن امور شتى، نعم، حملتم راية الكفاح بكل عزم وثبات، ودافعتم عن مطالب الجماهير، وكرستم حياتكم من اجل المضطهدين والكادحين.
التقينا في موسكو عاصمة الاتحاد السوفيتي وبعد فترة سافرتم الى السويد، وانقطعت اخباركم، وبعد اتمام الدراسة شاءت الاقدار ان اسافر الى السويد بعد قبولي كلاجيء سياسي، وان اكون قريبا منكم حيث كانت مدينتكم  تبعد عن مدينتي { 30 } كيلومتر.
بعد رحيلكم الى مدينتنا عملنا معا في  Datateket  مركز انشطة الكومبيوتر لعدة سنوات، نعم ايها الرفيق عملتم في خلايا الحزب ولجانه، وتدرجتم في العمل الحزبي، وتحملتم المسؤوليات الكبيرة والمهام الحزبية المختلفة، واصبحتم عضوا قياديا في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوردستاني، وعملتم في منظمات الخارج مثلما كنتم تعملون في منظمات الداخل، وكانت حياتكم كلها حضور نضالي مستمر.
نعم ايها الرفيق المناضل ان مساهماتكم  في الحزب امتدت لعقود بدءا من الانضمام للحزب، وفي عمر الشباب انخراطكم في  العمل الانصاري - البيشمركة عام 1963، وعملتم في مقر الحزب في { آوه كرد }.
لقد ساهمت رفيقة عمركم النصيرة المناضلة والرفيقة الشيوعية غزالة حنا توما { ام جنان } معكم، وتحملت الظروف القاسية في الاختفاء والحياة السرية القسرية وعذاب الغربة.
لقد كنتم رغم المرض البغيض الذي احاق بكم  انسانا شامخا ومناضلا صلبا واعيا، هادئا رصينا، وان خلودكم الابدي يكمن في الاثر  الذي تتركونه للاجيال القادمة.
لقد رحلتم وتركت لنا افكاركم النيرة، ونحن لا ننساك ايها الشيوعي المثابر، ايها الانسان الواعي، يا من عملتم من اجل: وطن حر وشعب سعيد.
1/3/2016




106
نصرالدين هورامي يضحي بحياته من اجل الشعب والوطن


أحمد رجب
بين فترة واخرى يتداول العديد من الاصدقاء والانصار اسم النصير البيشمركة نصرالدين هورامي ويتحدثون عن صفاته الرفاقية وشخصيته المحبوبة واحاديثه الدالة على التواضع واحترام الآخرين ويكتب البعض منهم عن سيرته وحياته الحزبية واستشهاده دون المعرفة التامة كما يحاول عددآخر من ضعاف الانفس والمتملقين ممن عايشوه لمدة قصيرة تشويه الحقائق عن تاريخه الحزبي وكيفية استشهاده.
تعود علاقتي مع نصرالدين كصديق ورفيق شيوعي الى منتصف الستينات من القرن الماضي عندما التحق بقوات حزبنا الشيوعي العراقي وهو شاب متحمس للنضال في صفوفه من اجل الدفاع عن الشعب والوطن والغايات السامية للشيوعية.
كان نصرالدين هورامي نجما ساطعا يبدد الظلام، وشابا عاشقا للحرية، شجاعا ومحبوبا، ورفيقا بارزا في النضال السري في المدن ايام الدكتاتوريات التي مرت على العراق، ونصيرا باسلا في كفاح الانصار في الجبال ضد تلك الدكتاتوريات المتوحشة، وكان مدافعا عن الفقراء والمعدمين الكادحين، وعمل من اجل رفاهية الشعب وسمو الوطن، وسار جنبا الى جنب مع رفاقه في الحزب الشيوعي العراقي من اجل تحقيق الحزب لرسالته وواجباته، ولم يبخل في عشقه واخلاصه لرفاقه واصدقائه فكانت الإبتسامة على شفتيه عندما يستقبل احدهم.
منذ ان تفتحت عيناه على الدنيا عام 1946 في قرية طويلة { ته وێڵه }  بلواء (محافظة) السليمانية ودخوله بعد سنوات من ولادته معترك الحياة اليومية  ليصبح طالبا في الابتدائية وبعد الدوام مساعدا لوالده النجار (اسطه عابد) من اجل لقمة العيش، وبعد الدراسة الابتدائية تحول الى السليمانية ليكمل الدراسة المتوسطة فيها.
انضم نصرالدين هورامي الى صفوف الحزب الشيوعي العراقي  اوائل الستينات من القرن المنصرم، وهو في ريعان الشباب، وكان مناصلا جسورا ومخلصا، انحاز منذ نعومة اظافره الى شعبه وقضاياه العادلة من اجل السلام والمساواة بين الشعوب والقوميات العراقية المختلفة، وقد برز كوجه اجتماعي، واشتاق للانخراط في الحياة الحزبية  والانصارية.
لقد مر نصرالدين بساحات النضال الحزبية وانتظم في الخلايا الحزبية داخل المدن، وعمل بنشاط وفعالية ونال ثقة الحزب، وعندما قام البعثيون الاوباش والزمرة القومجية  العروبية  بمؤامرة 8 شباط  القذرة عام 1963، وعند قيامهم بملاحقة الوطنيين والشيوعيين وسماعه اخبار الاعتقالات العشوائية والاعدامات الجماعية استغل نصرالدين  تلك الاوضاع الشاذة والحياة الدموية  لزمرة المتآمرين  ليصل الى جبال قره داغ الشماء ودخوله الحياة الانصارية العسكرية عام 1965فانتسب الى السرية العاشرة البطلة واصبح نصيرا شيوعيا فيها.
في عام 1966 تعقدت الاوضاع في كوردستان بسبب الصراعات الحزبية داخل الحزب الديموقراطي الكوردستاني ( حدك )، وإنشقاق جناح  ابراهيم احمد وجلال طالباني المعروف ( بجناح المكتب السياسي )، وكانت السرية العاشرة  لا ترغب المشاركة في الإقتتال بين جناحي ( حدك ) ، ولكن السرية العاشرة  كانت تنتمي عسكريا الى  (حدك) الامر الذي جعل الشيوعيين حسب الاوامر العليا طرفا في القتال الذي ادى الى تمزيق ( حدك ) واضعافه.
بعد بيان 11 آذار 1970 وقيام "" الجبهة الوطنية ""  بين الحزب الشيوعي العراقي وحزب العث العربي "" الاشتراكي ""  عام 1973 اتخذ حدك موقفا عدائيا من خلال الاعتقالات الواسعة في القرى والارياف للشيوعيين واصدقائهم، حتى وصل الامر الى اساليب الاغتيال المزرية في المدن، وتعرض العديد من الشيوعيين وقادتهم الى اطلاق نار عليهم بطرق خسيسة، وفي عملية جبانة استطاعت القوى الشريرة والمعادية للحزب اغتيال الرفيق الشيوعي القيادي { فكرت جاويد } في محافظة السليمانية، ولم يكتفوا بتلك الجريمة النكراء فاشعل ( صالح بيداوي ) آمر قوات حدك فتيل حرب شعواء، وسقط  جراء اعماله الاجرامية الطائشة عدد من الشيوعيين وانصارهم بالرغم  من ان الحزب لم يرغب التصادم مع حدك فانسحب الى دربندخان، وكان نصرالدين آنئذ مساعدا لقوات حزبنا الشيوعي العراقي.
ساهم نصرالدين بصفته شيوعيا صادقا ونصيرا باسلا في كل النشاطات الحزبية ونشاطات وفعاليات السرية العاشرة { سرية قره داغ } التابعة لقوات ثورة ايلول، ونظرا لصفاته البطولية وخصاله في التواضع واحترامه لاخوته ورفاقه وقيامه بالعمل الشاق لتحقيق اهدافه، برز سائرا في طريقه بشكل واضح، وبتركيز جاد نحو هدفه الذي ناله عندما اسندت اليه آمرية فصيل، ومن ثم معاونا لآمر السرية
في عام 1973 وعند سفر آمر السرية الرفيق عبدالله قه ره داغي (ملا علي) الى الاتحاد السوفيتي، وحتى عودته من موسكو عام 1974 انيطت للرفيق نصرالدين مهمة قيادة السرية، واستطاع القيام بكل الواجبات الانصارية (العسكرية) بهمة ونشاط  وبكل نجاح.
في شهر تشرين الثاني {نوفمبر}  عام 1972 تزوج  وعاش مع زوجته في  قرية بلكجار، وعند بوادر اشتداد الهجمة العسكرية على  انصارالحزب الشيوعي العراقي من قبل قوات حدك ارسل زوجته الى دربندخان، وبعد الحملة الدموية التقى زوجته التي تحملت اعباء الحياة القاسية، وفي عام 1976 وبغية المعلومات وزيادة الخبرة الحزبية وتطوير الوعي الفكري ارسله الحزب للدراسة في المانيا الديموقراطية ليعود كادرا متقدما  وينقل تجاربه وخبرته السياسية الى رفاقه لتمتين وتعزيز وحدة الحزب وزيادة فاعليته في المجتمع.
في عام 1978 شن النظام الهمجي للدكتاتور صدام حسين وزبانيته وحزبه، حزب البعث العربي حملة هوجاء ضد الشيوعيين واصدقائهم بدءا من البصرة والى المدن الاخرى، حتى وصلت الى كوردستان، وفي اثناء ملاحقة اعضاء الحزب ومداهمة بيوتهم، وفي نهاية نفس العام  استطاع الرفيق نصرالدين  هورامي مع الرفاق رؤوف حاجي محمد كولاني { جوهر} و حمه رشيد قره داغي ومام اسكندر ان يصلوا الى منطقة قره داغ وجبالها الشاهقة والمستعصية للإختفاء والاحتماء من النظام الدموي وجحوشة وجواسيسه، وبعد فترة توجهوا الى { بله بزان } واسسوا قاعدة عسكرية لبشمركة وانصار الحزب ، وبعد انشاء القاعدة تمكن الرفاق الوصول اليها من مختلف المناطق من العراق وكوردستان.
كان الرفيق عبدالله قره داغي ( ملا علي ) مسؤولا عسكريا لقوات الحزب في السليمانية وكركوك، واصبح الرفيق نصرالدين بصفته كادرا عسكريا متقدما معاونا له، وعند تشكيل القواطع من قبل الحزب اصبح امرا للبتاليون ( الفوج )، وفي عام 1983 وبعد مجزرة بشتاشان اصبح  مسؤولا عن القيادة الميدانية لقوات الحزب في سهل شاره زور، ومن الناحية السياسية كان عضوا في اللجنة المحلية لمحافظة السليمانية.
في بداية عام 1985 وبسبب مشاكله  واختلافه مع رفاق قاطع السليمانية وكركوك  ترك نصرالدين  صفوف الحزب الشيوعي العراقي والتحق بالفرع الرابع – حدك، واصبح  عضوا فيه ومسؤولا عن منطقة شارزور، وشارك في  معركة خواكورك، وبعد عمليات الانفال القذرة  والسيئة الصيت انتقل مع عائلته الى ايران، وفي مدينة سنة { كوردستان } اصبح مسؤولا لمنظمتين تعمل من اجل المهاجرين من كوردستان الى ايران، وكان ارتباطه ب (م.س) حدك
في 5/6/1991 وإثر إنفجار لغم استشهد نصرالدين  مع رفاقه ماموستا سوران ته ويله يى وابن شقيقته عباس في منطقة سه رته ك في جبل به مو العائدة اداريا لقضاء خانقين (سابقا) و قضاء دربندخان (حاليا).
استشهد نصرالدين تاركا زوجته وعدد من الاطفال.
الف تحية للشهيد الشجاع نصرالدين هورامي وكل شهداء الحركة الوطنية.
الخزي والعار والموت للمفسدين وسراق الشعب والحثالات والاعداء.
الموت للدولة الاسلامية – داعش والممولين لها.
23/2/2016



107

الشهيد خدر كاكيل يسطر اروع البطولات
'



أحمد رجب
جميل ان يكون الانسان بسيطا وكادحا ومنخرطا في عملية ثورية  وأن يقف مع طموحات وتطلعات شعبه بصمود اسطوري عنيد ليخدم اخوته  في العمل والكدح من اجل الحرية والإنعتاق وأن يناضل ببسالة ضد الدكتاتورية والاعداء الطبقيين من اجل وطن حر وشعب سعيد.
نعم، جميل أن يكون الفرد في حياته اليومية البسيطة محبوبا من قبل اصدقائه ورفاقه وذويه، جميل ان يتحلى هذا الكائن البشري الخلاق بالتواضع والصبر، وأن يتجلى بطبيعة مرحة وروح طيبة، وأن يكون محاطا  بمعارفه ومحبيه، ويتعامل معهم بصفاء القلب والصدق.
جميل ان يكتسب الانسان السجايا الكريمة والصفات النبيلة والخصال الحميدة إلى جانب الشجاعة والشهامة، وان يكون له رؤية ثاقبة وعزيمة صادقة تتمازج فيها الالوان الزاهية وتتوقد فيها الافكار وعندها يمكن ان يقال انه بحق عطاء لا ينضب، ليس لذاته ومعارفه واهله فحسب، بل لوطنه، وجميل انه لم يتأخر يوما عن دعم ومساندة نشر السلام والمحبة وروح التسامح بين رفاقه من قوميات العراق المختلفة من العرب والكورد والتركمان والكلداني الاثوري السريان والارمن على اختلاف اديانهم ومذاهبهم من المسلمين والمسيحيين، ومن الإيزديين والصابئة المندائيين والكاكئيين.
جميل أن يكون اسم  هذا الانسان المحب للحرية، والمناضل لخلاص شعبه من انياب الدكتاتورية البغيضة، ومن براثن حكم النظام العنصري الفاشي، نظام حزب البعث العربي، نظام صدام حسين الإرهابي،  جميل ان يكون اسم الشخصية الوطنية والشيوعية والقائد الانصاري الشجاع الاسطورة { خدر كاكيل }.
ضمن اسرة فلاحية في رواندوز ولد الطفل { خدر كاكيل}، ونشأ كأقرانه من الأطفال، وبدأ مبكرا بالعمل في حقول الزراعة، وللحصول على لقمة العيش لعائلته إتجه صوب العمل في البناء، ومن ثم إنتقل إلى مهن اخرى، والعمل كصاحب مقهى، واشتغل فيما بعد كخباز في المخابز، وبرز كنقابي لامع  في نقابة عمال البناء ونقابة الخبازين مدافعا عن حقوقه وحقوق اخوته العمال.
في اوج نشاطاته النقابية والعمالية إكتسب تجارب الحياة، وتفتحت بصيرته على هموم شعبه، ووقف بثبات إلى جانب إخوته وابناء منطقته، وتعاطف معهم ومع مشاكلهم والبحث لإيجاد الحلول لها، ودافع عنهم بشجاعة، وتوسعت مداركه وزاد وعيه الطبقي، فانخرط في العمل الحزبي، وانتمى إلى الحزب الشيوعي العراقي.
بعد المؤامرة الدموية القذرة في 8 شباط الاسود عام 1963 التي قادها البعثيون وحلفاؤهم القوميون العرب الذين إرتكبوا حماقات ومجازر وهدم القرى والقصبات بالمدفعية والدبابات والطائرات، وحرق المزروعات والغابات بواسطة قنابل النابالم المحرمة دوليا، ولكن الابادة الجماعية للناس واتلاف المحاصيل الزراعية وحرقها، وتدمير الثروة الحيوانية لم تستطع قهر إرادة الشعب الذي صمم على متابعة النضال لتحقيق الاهداف التي يناضل من اجلها، وكان قدوة النضال الشيوعي المعروف { خدر كاكيل}.
ولا يخفى على أحد بأن السلطة الدموية لحكم البعثيين ومنذ الساعات الأولى لمؤامرتهم القذرة واصلت هجومها الإرهابي الشرس والمكثف ضد الشيوعيين والوطنيين، وضد القوى الوطنية والكوردستانية في البلاد بمختلف إتجاهاتها التقدمية والديموقراطية من خلال تنظيمها لعمليات الملاحقة ومداهمة المساكن وأماكن العمل والدراسة وإعتقال أعداد كبيرة ومتزايدة من الوطنيين والشرفاء من أبناء الشعب عربا وكوردا ومن القوميات المتآخية الأخرى، حيث خضع جميع المعتقلين لعمليات تعذيب جسدي ونفسي بالغة الشراسة، وقد استشهد من جراء تلك الأعمال الوحشية العديد من أبناء الشعب، وللرد على اعمال البعثيين، انضم الشيوعي خدر كاكيل إلى قوات الانصار { الپێشمه‌رگه‌} للحزب الشيوعي العراقي، وخاض في مستهل إلتحاقه معارك بطولية ضد الطغمة الدموية الحاكمة.
في عام 1966  زجت الحكومة  في زمن عبدالرحمن عارف بقوات عسكرية مكثفة ومن مختلف الصنوف من الجنود المشاة والمرتزقة الجحوش وكتائب مدفعية وطائرات مقاتلة وقاذفات القنابل في معركة جبل هندرين، واختارت اللواء عبدالعزيز العقيلي وزير الدفاع للاشراف وقيادة المعركة، والعقيلي هذامن المؤمنين الاشداء لتصفية الحركة الكوردية، ومن دعاة استعمال القوة المفرطة لسحقها وانهائها بكل الوسائل، ولكن رغم القوات الغازية سجل الانصار الشيوعيون العراقيون ومنهم الشيوعي المقاتل { خدر كاكيل } وابن خاله الحاج جرجيس وصديقه المقرب مام الياس ملاحم من البطولة والبسالة، وتم ردع العدو الجبان ، واستشهد إلى جانب شهداء المعركة الحاج جرجيس ومام الياس وابنه صالح و جرح ابنه الثاني انور جروحا بليغة لايزال يعاني من آثارها.
لقد الحق النصير اللامع والشيوعي المقدام { خدر كاكيل} ورفاقه انصار الحزب الشيوعي العراقي في ملحمة هندرين بدعم من بيشمركةالحزب الديمقراطي الكوردستاني هزيمة نكراء بالجيش العراقي، وقد جاءت نتائج معركة هندرين تصديا لنهج السلطة الدموي،  ولتضع حدا لتبجح وغطرسة وغرور عبدالعزيز العقيلي وجيشه المهزوم هذا من جانب، ومن جانب آخر شكلت المعركة نصرامؤزرا للثورة الكوردية، وبخسارة السلطة فيها واضطرارها إلى تبني نهج اللامركزية وبدأ المفاوضات لحل القضية الكوردية، وتعتبر هذه المعركة الباسلة في السجل الانصاري للشيوعيين العراقيين باكورة مفاخرهم المسلحة النضالية.
ان مشاركة المقاتل { خدر كاكيل } في معركة هندرين ببسالته وتفانيه وتضحيته من اجل مبادئه وسمو الانسان، وبشعوره المعمق وحسه المرهف وتواضعه الحقيقي وحبه اللامتناهي للشجاعة والتضحية في سبيل الشعب والوطن جعلته في الطليعة لإكتساب الخبرات المتنوعة ليصبح واحدا من المع القادة العسكريين الميدانيين لقوات انصار الحزب الشيوعي العراقي.
منذ إلتحاقه بانصار الحزب الشيوعي العراقي بعد المؤامرة القذرة في عام 1963 ، وإلى صدور بيان ( 11 آذار عام 1970 )  بين الحكومة العراقية والحركة الكوردستانية التحررية )  كانت الإبتسامة تعلو شفتيه دائما، ولا يهاب الموت أبدا، وبرز { خدر كاكيل } كمقاتل شجاع يسطر بهمة عالية مع رفاقه  البواسل اروع البطولات، ويشارك في جميع المعارك واهمها معركة هندرين في رواندوز و سه رى به ردى في منطقة - باله كا يه تى - ويساهم  في دحر القوات العسكرية المهاجمة، والإستيلاء على الاسلحة المتنوعة والمعدات المختلفة، ودحر معنويات القوات الحكومية.
وفي عامي 1978 و 1979 شن نظام حزب البعث العربي الدموي هجمة شرسة على الحزب الشيوعي العراقي وأستشهد من جرائها عدد كبير من الرفاق ، وقد وقف صدام حسين كالوحش ليعلن بغطرسته أمام أتباعه من البعثيين أن لا مكان للشيوعية في العراق، وستشهد الأيام القادمة نهاية الحزب الشيوعي العراقي، ولكن خاب ظن المجنون الدكتاتور الدموي، فالحزب الشيوعي العراقي وقف بأقدام راسخة في ساحة النضال، وسيبقى مع الشعب مناضلا جسورا يذود عن مصالحه الأساسية، مناضلا بحزم من أجل إنقاذ الوطن، ولكن غطرسة صدام حسين لم تتحقق وكانت نهايته مخزية. وبدأت المرحلة الثانية من حركة الأنصار للحزب الشيوعي العراقي في نهاية عام 1978  وبداية  عام 1979 من القرن المنصرم ، وفي هذه الاجواء وفي حر تموز من عام 1981 عاد المقاتل الاسطورة { خدر كاكيل } ليسطر بطولات جديدة.
ومنذ إلتحاق  المناضل { خدر كاكيل } كان سباقا لتعزيز دور الانصار، ووقف كالطود الشامخ بوجه الدكتاتورية المقيتة، واصبح قوة جديدة لتعزيز دور الحزب، وعمل كمرشد ومعلم،  كما عمل  برباطة الجأش مخططا عسكريا، ولعب دورا هاما في تطوير العمل الانصاري، وشارك في المعارك واقتحام الربايا، واطلق عليه رفاقه إعتزازا وفخرا لدوره المشهود صفة [ مقتحم الربايا]، وفي عيد الحزب عام 1982 قاد سرية روست التي تمكنت من إحتلال  مقر سرية ( سه رى سه رين) المحصنة والواقعة على قمة جبل سه رى سه رين الاشم.
لم تتوقف مآثر البطل الصنديد{ خدر كاكيل } عند نقطة معينة، فهو كلما قام بإستطلاع ربية واغار عليها مع رفاقه الانصار، فكر بربية اخرى ليقوم بالإغارة عليها، فبعد إحتلال مقر سرية ( سه رى سه رين) في عيد الحزب في آذار عام 1982 قام في تشرين الاول / اكتوبر من نفس العام بالإغارة على مقر السرية الواقعة على جبل ( كوسبى سبى) واقتحامها، ولم تصمد ربية من ربايا العدو الكتاتوري امامه، فلا غرو ان يطلق على هذا الانسان المضحي بالمغوار.
ان حركة الأنصار لعبت دورا مجيدا في تعزيز هيبة ونفوذ الحزب الشيوعي العراقي في الحركة الوطنية العراقية والكوردستانية، وفي مقاومة إرهاب الدكتاتورية المتسلطةعلى الشعب، وقام الأنصار بنشاطات بطولية جسدت روح الشعب التواقة للحرية والديموقراطية، وتصدت ببسالة لهجمات السلطة المتلاحقة ولجرائمها بحق الجماهير الشعبية، وقدمت الحركة من اجل إنتصاراتها دماء خيرة ابنائها ومناضليها، وفي المقدمة منهم النصير الشيوعي ابن الشعب { خدر كاكيل } الذي استشهد في 2/5/1983 عندما هاجمت قوات الاتحاد الوطني الكوردستاني مقرات الحزب الشيوعي العراقي في بشت آشان.
4/9/2015
•   ** تجدر الإشارة بأن: ابن الشهيد خدر كاكيل: الشهيد عثمان خدر كاكيل واسمه الحركي{ سه ركه وت }  من مواليد 1967 التحق بانصار الحزب الشيوعي العراقي، واصبح آمر فصيل، واستشهد في معركة هيلوه الشهيرة في 13/11/1986..

108

ينسون شعبهم ويتغنون بالاعداء
أحمد رجب
مع بدء الانتخابات التركية التي ستجري في غضون الاسابيع المقبلة تحركت الدمى والذيول والحثالات من انصار النظام التركي الشوفيني الهمجي وهي تحاول تجميل الوجه الكالح والقذر للاتاتوركية الجديدة المتمثلة باليتيم رجب طيب اردوكان الذي تحول الى دكتاتور جاهدا احياء الخلافة العثمانية التي انهارت بوجود تنظيم تركيا الفتاة وجمعية الاتحاد والترقي وقد حاول  "السلطان" عبدالحميد مقاومة وقمع هذه الجمعيات استنادا للدين الاسلامي ولكنه فشل ولم يكن بمقدوره السيطرة على الاوضاع  فعمت الفوضى والصراعات داخل تركيا، وقيام الزعماء والقادة العسكريين للانقضاض على قلاع الخلافة العثمانية والاستيلاء على السلطة وطرد السلاطين.
بأمر من الدكتاتور رجب طيب اردوكان وزمرته الجبانة المتمثلة بدوائر الامن والاستخبارات واعداد من ابناء الشوارع والمرتزقة تم ضرب مكاتب {حزب الشعب الديمقراطي} وهو حزب كوردستاني بالقنابل اليدوية وطرود بريدية، ويقول مسؤول لهذا الحزب بأن انفجارين متتالين وقعا في مكاتب للحزب في مدينتين في جنوب البلاد، ويأتي الانفجاران قبل اسابيع قليلة من انتخابات برلمانية والمقررة اجراؤها في 7 حزيران من العام الجاري، وبهذا الصدد قال الرئيس المشارك للحزب صلاح الدين دميرتاش إن نحو 60 هجوماً استهدفت مكاتب الحزب أثناء التحضيرلهذه الانتخابات، وادت الانفجارات الى جرح عدد من اعضاء ومؤازري الحزب وعامة الناس الابرياء،  وحمل حزب الشعب الديمقراطي الرئيس التركي رجب طيب اردوكان وحلفاءه المسؤولية السياسية عن الانفجارات  والاحداث .
ان البعض من هذه الدمى والحثالات والمرتزقة تلجأ للمتاجرة بالدين واخر المتاجرة بالفن بحثا عن المال والشهرة على حساب الثوابت القومية ومطامح الشعب الكوردي فالمدعو علي محي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وهو من جماعة الاخوان المسلمين وقطري الجنسية كتب مقالا مطولا يعدد فيه محاسن وايجابيات حزب  "" العدالة والتنمية"" للخليفة العثماني المرتقب رجب طيب اردوكان.
في مستهل مقالته المعنونة: لماذا هذه الحملة العالمية على تركيا اليوم؟ يدافع عن الخلفاء العثمانيين ويحاول ابعادهم عن قتلهم للارمن، ويمدح البروفيسور علي محي الدين القره داغي اولياء نعمته كل من الايتام العثمانيين رجب طيب اردوكان وعبدالله كيل واحمد داوود اوغلو، ويلجأ هذا الاخواني الى كلام رخيص، ويذكر ان دخل المواطن التركي قد ارتفع الى (11) الف دولار، وان نسبة البطالة  قد انخفضت الى (2%).
ويقفز علي محي الدين القره داغي الى السياسة  ولعبة تافهة واصفا النظام التركي العنصري محباً للسلام زاعماً بانه تم احلال السلام بين شطري جزيرة قبرص في الوقت الذي تعاني هذه الجزيرة من الانقسام منذ الاحتلال التركي في 20 تموز عام 1974، ولكن عن اي سلام يتحدث الاخوانجي علي محي الدين؟ فهل نسى بان البرلمان التركي قد اقر في شهر مارس/آذار المنصرم مشروع ""حزمة اصلاحات الامن الداخلي"" الذي يمنح صلاحيات اوسع للشرطة التركية التواقة لاراقة الدماء واطلاق يد المؤسسات القمعية باستخدام السلاح ضد الابرياء، وهنا نذكر ""الامين العام لاتحاد علماء المسلمين"" بجريمة الجيش التركي وطائرات النظام الدموي في قرية روبوسكي و بيجوهي الكوردستانيتين ومقتل اكثر من (35) مواطنا كوردياً.
ان الجيش التركي يواصل حربه الاجرامية الشاملة في كوردستان، ويلجأ إلى حرق الاحراش والاراضي الزراعية والغابات ويقصف حسب المزاج  وبأوامر من كبار العسكريين القرى الكوردستانية الآهلة بالسكان، وتمارس حكومة الاخوان المسلمين امام اعين البروفيسور علي القره داغي واستاذه رجب طيب اردوكان وحزب ""العدالة والتنمية"" السياسات الاجرامية بحق الشعب الكوردي، والتي تتمثل في اعتقال السياسين وقتل المواطنين، وان هذه الجرائم هي امتداد للارث العنصري والشوفيني للسلاطين العثمانيين وايتامه الجدد.
يزعم علي محي الدين القره داغي بان لتركيا دور هام  في استبتاب الامن في الصومال!!؟؟ ولها دور ايجابي في آسيا دون ان يتطرق إلى ماهية هذا الدور!!؟؟، ويعيد إلى الاذهان اقوال حكام العرب الكذابين بصدد القضية الفلسطينية!!؟؟، ويحاول هذا الاخواني  هذه المرة ترضية اولياء النعمة الخليجيين فيتناول ""عاصفة الحزم"" الخاسرة  والتدخل الامبريالي في اليمن بقيادة ""بنوا عبدالعزيز""  الوهابيين في السعودية.
والبرفيسور علي القره داغي ""قوي الشكيمة"" وهو يريد دائماً تجميل استاذه رجب اردوكان، واحياناً (ينسى) الغايات العفنة في داخله، ويشير إلى سلوك رجب طيب اردوكان العدوانية ومواقفه المثبطة تجاه سوريا، ومنذ اندلاع الثورة السورية ضد نظام بشار الاسد عمل اردوكان على تغير نهجها الثوري الصحيح بدفع  ومال من دول الخليج وفي المقدمة السعودية وقطر، وتباكى الغلام العثماني لما يحدث في سوريا  واذرف دموع التماسيح لخداع الناس ، وتحول ""جيشه الحر"" الى عصابات مجرمة وقتلة، وظهر منهم زمرة النصرة والوحوش الكاسرة – داعش، وينسى او يتناسى القره داغي الاشارة الى جرائم الاخوان المسلمين في مصر ابان عهد الرئيس محمد مرسي.
وحول العراق يعيد الى الاذهان كأحبته من الاخوان بأن تركيا الكمالية لها موقف صحيح وقائم على المصالح المشتركة،  إذ يريد هذا النظام الاخواني من العراق ان تكون للسنة والشيعة والكورد حقوق وواجبات دون الاقصاء والاجتثاث لاي مكون، والبروفيسور علي محي الدين القره داغي يعلم بأن نصائح تركيا هي تدخل فظ في الشؤون الداخلية للعراق، ويعتقد القره داغي بأن دعم تركيا لاقليم كوردستان قائم على المصلحة المشتركة، وهنا لايشير الى سرقة النفط والزيارات المكوكية بين مسؤولي تركيا والاقليم، ومئات الشركات التركية الفاشلة العاملة في كوردستان مع الجامعات التركية التي تنشر سموم العنصرية والشوفينية للطغمة الحاكمة في انقرة.
يشيد علي محي الدين القره داغي باستاذه رجب طيب اردوكان ورهطه من الايتام ويكيل له المديح زاعماً بأنه حقق الامن والامان داخل تركيا، وتم الاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الكوردي، وانتهت الحرب المدمرة بين حزب العمال الكوردستاني   PKK والنظام التركي، ولكن يا علي، ان الحرب توقفت من جانب واحد من قبل حزب العمال الكوردستاني!!؟؟.
ليعلم البروفيسور علي محي الدين القره داغي بأن الكذب ومدح من تلطخ يده بالدماء ليس من شيم الرجال، كما ان المتاجرة بالدين هي النفاق ولا يجوز من استخدام الدين مطية ووسيلة من اجل ود الحكام،  او كسب منصب او شهرة او شهوة، فبدلا من الكذب والمتاجرة بالدين عليك وانت امين عام اتحاد المسلمين ان تعمل من اجل رئيسك يوسف القرضاوي رئيس اتحاد العلماء المسلمين المحكوم بالاعدام نظرا لجرائمه في مصر، وان تعمل على سحب اسمه من قائمة الارهاب التي وضعتها الامارات العربية للمنظمات الارهابية فالشرطة الدولية (الانتربول) تتابع تحركات القرضاوي لإعتقاله.
المطلوب منك يا علي القره داغي ان تدين النظام التركي الإرهابي، لأنه يساند وحوش داعش، ويسهل قدوم من يرغب بالإنتماء لداعش ويستقبلهم بكل حرارة ويدخلهم في دورات عسكرية لتأهيلهم وإرسالهم إلى كوردستان لمقاتلة شعبك الكوردي، إن كنت حقاً كوردياً، وعليك ان تطلب من استاذك رجب طيب اردوكان الخروج من قبرص، وان يسحب قواته ومرتزقته من  اقليم كوردستان، واليوم،  تم نشر شريط يتحدث فيه الملاكريكار  الزعيم  السابق لتنظيم أنصار الاسلام عن علي القره داغي أمين عام أتحاد علماء المسلمين في العالم قائلاً بأن الشيخ عثمان زعيم الحركة الاسلامية كان لا يقبل أن يلتقي به لانه كان يعرفه ويعرف خصاله،  وأن اقوال علي القره داغي  في الاعلام و تأييده لاردوكان تأتي بسبب رغبته في أحتلال هذا المنصب، وأنه شخص فاسد و بيته  في قطر يزهى بالحرير. و قال أيضا بأن علي القره داغي كان يتجول  سابقاً في السفارات العراقية  لتجديد جواز سفره و أعطى الرشاوي الى دائرة الامن.
وبعد علي محي الدين القره داغي يأتي دور اسماعيل (سمه) الذي انتحل اسم شوان برور، وشوان  هذا  مطرب كوردي اشتهرعندما كان يغني للحرية والإنعتاق من النظم الدكتاتورية بما فيها نظام ايتام اتاتورك، ولكن هذا المطرب اخذ يبحث عن المال، وابتعد كلياً عن شعاراته والتغني بالوطنية فمثلاً في التسعينات وجهت له (جمعية الطلبة الاكراد) في اوروبا للحضور الى براغ حيث يقام مهرجان من اجل مناصرة الكورد ويحضره الرئيس الجيكي فاتسلاف هافل، ورد شوان فوراً وقال كم تدفعون لي؟؟، الامر الذي تم رفضه.
لقد مر شوان برور بفترات مريرة جراء مشاكله العائلية بعد ان تركته زوجته للإشتباه بسلوكه، وعاش سنوات بعيدا من زوجته، ولكن تقربّ من الحزب الديمقراطي الكوردستاني، واخذ يغني في المناسبات القومية ومناسبات الحزب، ووجد طريقه وهو الباحث عن الشهرة والمال إلى تحقيق مقاصده واحلامه، وبواسطة عامل خير جرت مصالحة بينه وزوجته التي تواجدت هي الاخرى في كوردستان كمقدمة برامج في الفضائيات، وقد حصل شوان على دار سكن، علماً ان المئات والالوف من البيشمةركة البواسل لا يملكون دور للسكن، وان اكثرهم يدفع نصف راتبه الشهري كايجار سكن.
في الاعوام السابقة ادعى شوان بانه لا يستطيع الذهاب الى تركيا لوجود مذكرة بإعتقاله، وبعد مرور 37 سنة وفي 15/11/2013 اصطحبه السيد مسعود بارزاني في زيارته إلى مدينة آمد في شمال كوردستان، وبالمقابل اصطحب رجب طيب اردوكان المطرب ابراهيم تاتليس، ووصفت الزيارة من قبل الاوساط التركية واوساط الحزب الديمقراطي الكوردستاني بأنها زيارة تاريخية، وفي خبر لموقع فرات نيوز نيوز ان حزبي الديمقراطي الكوردستاني والعدالة والتنمية التركي قاما بنقل مجاميع كبيرة من مؤيديهما بواسطة المئات من الحافلات من مدن اقليم كوردستان وبعض المدن التركية الى مدينة آمد، وذلك بهدف حشد جمهور كبير للمشاركة في الاحتفالات التي وصفت بأنها جزء من الدعاية الانتخابية المبكرة لحزب العدالة والتنمية الذي يبذل جهوده للالتفاف على القاعدة الجماهيرية للاحزاب الكوردية، ولكن تلك الزيارة التاريخية عند الآخرين كانت مشينة ومقصودة الغايات.
ومرة اخرى يقترب موعد الانتخابات في تركيا، ويزور المطرب شوان برور تركيا لتتاشبك يده اليسرى باليد اليمنى لاحمد داوود اوغلو رئيس الوزراء، ويظهر شوان في الصورة التي تجمعه مع اوغلو وهما يتجولان داخل المدينة وشوان يبتسم  ويلوح بيده الثانية  ويدعو الجماهير الكوردية للتصويت لحزب رجب طيب اردوكان الذي لم يعترف الى الآن بحق من حقوق الكورد، علما ان حزب العمال الكوردستاني  PKK  أوقف إطلاق النار من جانبه.
في موقع صوت كوردستان يقرأ المرء ما يلي: تمتع أيها الشعب الكوردي بهذه الصورة (صورة شوان واوغلو)  وأعرف كيف يبيع الانسان نفسه الى عدوه وبملئ أرادته أو نتيجة حقد يحمله ضد حزب كوردي أو شخصية سياسية كوردية،  فهل ان حقد الانسان على حزب أو شخصية كوردية عذر كي يتحول الاشخاص أو حتى الاحزاب الى عملاء؟؟.
22/5/2015


109

مجداً للمسيحيين والإيزديين والموت لداعش والمُنهزمين
أحمد رجب – من بيشمه ركة الحزب الشيوعي القدامى
لاشك ان العمليات الارهابية التي شهدها ويشهدها العراق، ومظاهر الانهيارات العسكرية والامنية والمتمثلة بهروب قيادات عسكرية امام شُلة ضالة من العصابات الهمجية في مدينة الموصل وتسليم كامل معداتهم بما فيها المدفعية الثقيلة والطائرات وبشكل مخزٍ، ما أسهم بإستسلام مهين للمدينة، ووقوعها  بيد إرهابيي هذه العصابات المسماة ""دولة الخلافة الاسلامية - داعش"" والمتحالفين معها من اتباع النظام الدكتاتوري المقبور، وتحت شعار "لا إله إلا الله" تلتها هجمات إرهابية على مدن أخرى مثل تكريت وبيجي وسامراء وأخيراً تلعفر وسقوط بعضها بعد تفكك الدفاعات العسكرية والأمنية الحامية لها.
بدءاً لابدّ من التذكير بأنّ إفتعال الأزمات بين اقليم كوردستان والعراق ساهمت إلى درجة كبيرة في تعقيد المشاكل السياسية والإجتماعية بين المسؤولين وتبعاً لتلك المشاكل ساءت الاحوال الامنية التي لم تستطع من وقف حالات العنف والجريمة التي اقترفتها وتقترفُها ايادي الإرهابيين والمتآمرين على البلاد هذا من جانب ومن جانب آخر عجز الحكومة العراقية من حماية المدن والمناطق الحساسة، وان هذه الازمات ساعدت بلاشك دخول الوحوش الشرسة المسماة (داعش) مدينة الموصل في حزيران من العام الجاري.
ارتكب مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابية (داعش) فظائع ضد المسيحيين منذ دخولهم مدينة الموصل، وقام المجرم "خليفة" المسلمين الحاقد نشر افكاره القذرة ودعوة المسيحيين التنصل من ديانتهم والدخول في الدين الإسلامي بحكم السيف، او الإلتزام بالعبودية وتطبيق ""عهد الذمة"" اي دفع الجزية، او ترك المدينة بالسرعة [مُهدداً بأنّه إن أبوا ذلك فليس لهم إلا السيف]، كما ارتكب هؤلاء الهمج جرائم بحق الإيزديين في مدينة شنكال (سنجار)، حيث قتلوا اكثر من (500) شخص ودفنوا على طريقة البعثيين بعضهم وهم احياء، وأسروا أكثر من (400) إمرأة سبايا، وترك مئات الالوف بيوتهم ولاذوا بالفرار إلى الجبال، وتمت الجرائم الآنفة الذكر مثلما ذكرنا اعلاه تحت يافطة سوداء: لا إله إلا الله محمد رسول الله، دولة الإسلام في العراق والشام.
قبل كل شيء انحني امام المسيحيين العزل الابرياء الذين تركوا مدينتهم بفرمان خليفة المسلمين الكاذب الحقير بعد فرار قوات من الجيش والشرطة من حماية المدينة يتقدمهم محافظ المدينة اثيل النجيفي الذي حمل سلاحه الكلاشينكوف قبل يوم واحد من سقوط المدينة وتجوّل مع عدد من حمايته داخل مدينة الموصل كعرض عضلات، ولكن هذا التصرف الصبياني يوحي بأنه كان على علم بما يحدث، كما انحني امام الإيزديين الابرياء العزل الذين وقعوا لقمة سائغة في افواه الهمج الكواسر نتيجة فرار البعض من قيادة القوة الحامية لهم من البيشمركة،(بيشمه ركة الحزب الديموقراطي الكوردستاني)، انحني امام المسحيين والإيزديين الذين هم من  مكونات العراق و كوردستان الأصيلة والأصلية، انحني امام اصدقائي ورفاقي ومعارفي من المسيحيين والإيزديين وكل من وقع شهيداً بيد هؤلاء الرعاع، انحني بخشوع امام ارواح الشهداء والقامات الباسقة التي سقطت دون ذنب، انحني امام الاطفال والنساء والشيوخ الذين واجهوا العذاب من المشي، وهم حفاة، وواجهوا المتاعب بدون اكل ولا ماء ليموتوا بكل هدوء، انحني امامكم ايها الناس الشرفاء، ايتها القناديل المضيئة يا من بنيتم الحضارة الإنسانية، انتم تعيشون في القلب والعين والضمير.
داعش قمة الإجرام والحقد والخديعة فداعش صناعة تركية بإمتياز بلمسات بعثية ومساعدة كوردية واشراف امريكي، وبدون مقدمات والعودة الى السنوات الماضية وتاريخ نشوء وظهور هذه المنظمة الارهابية الجبانة (داعش) التي كانت نتاجا للمنظمة الإرهابية (القاعدة) التي شكلها الأمريكان بأموال وطاقات الشباب في الخليج وفي المقدمة السعودية وقطر، اقول: وفي السنوات اللاحقة وخاصة قبل اكثر من عام جرت عمليات الماكياج لمنظمة (داعش) في اجتماعات الحكومة التركية مع البعثيين والزمر الهاربة باسم ""ثوار العشائر"" الى اربيل من امثال: علي حاتم السليمان، اياد علاوي، ناجح الميزان، اسامة النجيفي، اثيل النجيفي، ظافر العاني، صالح المطلك والهارب من العدالة طارق الهاشمي وعدد آخرفي القائمة التي تحتوي الكثير من الاسماء المعروفة والنكرة، وممّا يُؤسف له، ان هؤلاء الشرذمة سكنوا ويسكنون فنادق 5 نجوم، ويعتاشون على اموال وواردات الشعب الكوردستاني وحكومة الاقليم، وجدير بالذكر ان المتهم طارق الهاشمي ومنذ هروبه خوفا من الوقوف امام المحاكم اصبح سمساراً بين الحكومة التركية التي احتضنته وبين البعثيين واعداء العراق وجهات اخرى.
ان التهديد الذي يُمّثله إرهابيو تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) يزداد يوما بعد يوم على وجود العراق وكوردستان ومصير شعبيهما بكل فئاته وطوائفه، وهذا التهديد يُؤكد من جديد بأنّ الإرهاب يُهدد الجميع ولا يُفرق بين العربي والكوردي والتركماني والكلدو الآشور السريان والأرمن، وبين المسلمين والمسيحيين، وبين المذاهب السنية والشيعية والإيزديين والشبك والصابئة المندائيين، وهنا يجب القول بأنّ هذه العصابات الوحشية الهمجية (داعش) وباسم الخلافة الاسلامية توجه سهام الحقد والكراهية ضد الأقليات الدينية والاثنية في العراق وكوردستان، إذ يواجه المسيحيون والإيزديون والشبك والتركمان وغيرهم حرب إبادة وعملية تطهير عرقي {الجينوسايد} غير مسبوقة، وهي العمليات التي تُعتبر جرائم ضد الإنسانية.
ان المسلمين من الاخوان المسلمين والسلفيين والوهابيين والجهاديين بالرغم من العداوات والإنقسامات فيما بينها متفقون بالوقوف ضد القوميات والاثنيات الاخرى، وان البعض ممن يُسمون انفسهم مسلمون يفتون حسب افكارهم الظلامية وحقدهم على الشعوب والقوميات الغيرعربية، وهذه الموضة ليست الأولى ولا تكن الآخرة، وهذا هو المُحشش عبدالمنعم مصطفى حليمة (أبو بصیر الطرطوسي) مفتي الجهادية السلفية الوهابية يقول بدون مناسبة وبكل صراحة للكورد المسلمين: أنه لا عيش لكم بيننا ومعنا ايها الاكراد .. ولن تجدوا من المسلمين بكل أطيافهم، وقومياتهم .. إلا الحرب والعداء، والكراهية والبغضاء! عندما تقررون الخروج من الأمة على الأمة، لن تهنؤوا بعيش ولا حياة، وستدخلون في صراعات وحروب مسعورة مع أبناء الأمة .. ستلعنون من كان سببها من طغاة بني جلدتكم!، أنتم من دون الإسلام لا تساوون شيئاً كولد عاق يتبرأ من أمه وأبيه  وكورقة يابسة تآكلها الدود .. تسقط من على شجرة أصلها ثابت في أعماق الأرض والتاريخ .. وفرعها في السماء، {كلام الفرطوسي هذيان شيخ مُخرف، وشوفيني حتى النخاع، وكلامه موجه للكورد المسلمين فكيف يكون كلامه تجاه الآخرين؟؟.}، ومما لاريب فيه انّ الاخوان المسلمين متعصبون ضد القوميات والاقليات الدينية، وأنهم لا يعطونهم حق المواطنة كالمسلمين حتى إذا كانوا من أهل البلاد الأصليين، وأنهم يمنعونهم من وظائف الدولة ولا سيما من الوظائف العسكرية في الجيش أو في الشرطة الخ، وان التاريخ يشهد بأن البؤر الإرهابية ليست وليدة الصدفة وإنّما مخطط لها مُسبقاً.
بعد تدهور الأوضاع السياسية بين حكومة المحاصصة والطائفية في بغداد واقليم كوردستان ساد جو التشنج والتعصب بين المركز والاقليم فبدلاً من اللجوء إلى الحوار لرأب الصدع وحل الخلافات، قام الجانبان إلى التصعيد ولغة المُهاترات، وهذه الحالة فتحت الابواب امام القوى الخارجية للتدخل الوقح والسافر بين الجانبين، وسهّلت من تواجد ازلام مُخابرات الدول الاقليمية ونسف العملية السياسية برمتها فالجمهورية الإيرانية الإسلامية سجلت حضوراً دائما في بغداد، وبالمُقابل اخذت الدولة التركية راحتها في اربيل، وكانت الزيارات بين مسؤولي العراق مع ايران، وكوردستان  مع تركيا جارية وبنشاط، ومنها علنية وسرية.
لنترك حكومة بغداد التي ارتمت في احضان ايران واتجهت صوب الدكتاتورية وافتعال الازمات حتى وصل الامر بها الى قطع مستحقات كوردستان بما فيها رواتب الموظفين والبيشمركة، امّا كوردستان فاتجهت الى تركيا وشهدت العلاقات بين الطرفين زيارات مكوكية بين المسؤولين، وعن طريق تركيا دخل العديد من البعثيين المطلوبين للعدالة والمحاكم وعن طريق المحافظات التي تطلق عليها "السنية" الهاربين والفارين باسم "ثوار العشائر" مدينة اربيل، وبعكس طموحات وتطلعات الشعب الكوردستاني  حصلوا على مساندة وحماية من قبل مسؤولي كوردستان، ولعبت حكومة تركيا كالعادة دوراً قذراً إذ احتضنت الهاربين والمطلوبين لمحاكم عراقية بتهم القتل العمد، وسهلت عملية وصول اعداء العملية السياسية في العراق الى كوردستان.
عند دخول دولة الخلافة الاسلامية (داعش) مدينة الموصل هرب محافظ المدينة اثيل النجيفي والمسؤولون الكبار واتجهوا إلى اربيل فبدلاً من أن يُسجنوا حسب خيانتهم، أُدخلوا فنادق 5 نجوم لانهم خدم اذلاء لتركيا، وبعد إنتشار داعش كالسرطان في الموصل وبيجي وكركوك وطوز وجلولاء، صرح السيد مسعود بارزاني بأن لنا جار جديد وطول حدوده مع كوردستان (1050) كيلومتر، وكان الظن من قبل المسؤولين بان داعش "جارنا الجديد" لا يتعرض للبيشمركة وكوردستان، وبينما وقعت إشتباكات في السعدية وجلولاء حيث قوات الاتحاد الوطني الكوردستاني، كانت الأجواء في مناطق قوات الحزب الديموقراطي الكوردستاني  في حدود الموصل واربيل هادئة وآمنة، ولكن حسابات المسؤولين لم تكن دقيقة إذ انتقلت نار المعارك الى المناطق الهادئة والآمنة، وقد ادى الفرار او الإنسحاب لقادة قوات بيشمركة الحزب الديموقراطي الكوردستاني من منطقة شنكال الى الكارثة من قبل عصابات داعش الهمجية وقتل الناس الابرياء واعتقال النساء واخذهن كسبايا وبيعهن بالمزاد العلني في سوق النخاسة.
وفق خطة مدروسة ومنتظمة  هرب البعثيون والمطلوبون لقضايا امنية من المحافظات الى اربيل حيث الامان وسهولة الاتصال بالبعثيين  وخاصة المطلوبين منهم واعداء العملية السياسية في العراق، وبعد محادثات ونقاشات ساهمت السعودية وقطر وبعض دول الخليج وتركيا والاردن مع ازلام النظام البعثي المقبورفي تأجيج الاوضاع والاضطرابات والفتن الطائفية في العراق وخاصةً في محافظات الانبار وتكريت وديالى، الامر الذي سهّل دخول الهمج (داعش) مدينة الموصل والسيطرة عليها فالسعودية وقطر ودول الخليج عليها التمويل، والاردن اصبحت مكانا أمناً للبعثيين والهاربين من العراق، ومسرحاً لعقد الاجتماعات المشبوهة بمشاركة عناصر امنية من امريكا والدول السائرة في ركابها، وانيط دور هام لتركيا من حيث الاشراف على تحركات داعش وكيفية رفد هذه المنظمة الإرهابية بالمُقاتلين الافغان والشيشان والباكستانينن والسعوديين والتونسيين وغيرها، كما سهلت تركيا حصول داعش على الاموال بواسطة الهارب طارق الهاشمي، ولا يخفى على احد بأن البعض من الاخوان المسلمين اصبحوا همزة وصل بين دول الخليج والبعض من المسؤولين الكورد لإعطاء الوعظ والمشورة، ولنقل المستجدات والمعلومات عبر زيارات مكوكية.
ومن جرائم داعش الوحشية الاخرى اعدام (1700) من طلبة كلية القوة الجوية المعروفة باسم (سبايكر) في تكريت، وقيامهم بقتل الشيعة في تلعفر، واعتقال النساء، وتفيد الانباء بأنّ المئات من الاسيرات من المذهب الشيعي يتعرضن لحالات اغتصاب يومي وإنتهاكات جنسية في سجون داعش، علما ان السجينات عاريات في الزنزانات، وازاء هذه الجرائم الوحشية لزمرة داعش، وحسب المعلومات المتوفرة اعتبر الهارب طارق الهاشمي تنظيم "الدولة الاسلامية" المعروف باسم "داعش" طائفة غير باغية اذا اوقفت هجومها على اقليم كردستان وقوات البيشمركة، وساوى الهاشمي المحكوم بالاعدام في العراق بسبب الارهاب، بين قوات "البيشمركة" الكوردية وتنظيم "داعش" الارهابي، داعيا الطرفين الى التوقف عن القتال لانه "قتال عبثي مشبوه لا مبرر له مهما قيل عن الدوافع".
وزاد في قوله مخاطبا "داعش" وكأنها فصيل سياسي معترف به "المصلحة تقتضي ان يتوقف القتال على الفور وان العرب السنة حلفاء اخوانهم الاكراد السنة"، ودعا الهاشمي في لغة طائفية الى حل "الخلافات المعلقة بالمودة والحسنى وليس بالعنف وسفك الدماء، واذا لم تتراجع داعش وتضع حد لعدوانها فهي طائفة باغية"، وقال ناشطون عراقيون ان الامر ليس بجديد على شخص مُتهم بالإرهاب، كما ان تصريحه إفلاس سياسي وفشل ذريع وسلوكية اخلاقية مُضطربة لأن لا احد يؤيد داعش في هذا العالم ويخاطبها بطريقة ودية سوى الإرهابيين والداعمين لها.
في كتاباتي السابقة اشرت بأن اسامة النجيفي وشقيقه اثيل النجيفي كانوا ضمن الاصوات الناعقة والابواق التي وقفت ضد آمال وتطلعات الشعب الكوردستاني، وكانت علاقاتهم مع المسؤولين الكورد متشنجة ومضطربة، وهم يُحاربون كل شيء في كوردستان بقساوة، فهذا اسامة النجيفي عندما كان عضواً في مجلس النواب على قائمة العراقية يقول: ،"ان المليشيات الكردية في الموصل وديالى، تقوم بعملية السيطرة على بعض المناطق بقوة السلاح لضمها لاقليم كردستان من خلال ارهاب تلك المليشيات، واشار الى أن "الحلم الكردي لن يتحقق، ومطالبتهم بضم بعض المناطق أمر غير قانوني ودستوري، وعن اتهام التحالف الكردستاني له بأنه  يحمل الفكر الشوفيني، قال النجيفي " إن من يهدد بالاستقلال عن العراق هو من يحمل الفكر الشوفيني، ولاسيما ان تصريحات مسعود البارزاني الاخيرة حول الانفصال هي للضغط واستفزاز الحكومة المركزية"، واتهم النجيفي الحزب الديمقراطي الكردستاني بـ "إثارة المشاكل في محافظات كركوك والموصل وديالى، ونظراً لغايات بعض قادة الكورد  والتحبب لعناصر عهد صدام حسين المقبور  فالنجيفي اسامه وشقيقه اثيل من المرحبين بهم في أربيل لأنهما مع القائمة العراقية والهارب طارق الهاشمي وعمر الجبوري وكل المنحطين على شاكلتهم يقفون بصلابة ضد المادة (140)  وضد إسترجاع الأراضي المستقطعة من كوردستان إلى الوطن الأم، وسوف {يتحمل من يحتضن هؤلاء وزرعملهم ومحبتهم للموتورين، فيوم الحساب سيكون عسيراً}، وبعد تدخل تركيا في الشأن العراقي والكوردستاني تحسنت العلاقات وكان اسامة واثيل يأملان باستقطاع مدينة الموصل من العراق ودمجها مع تركيا، وعندما دخلت تنظيم الدولة الاسلامية الارهابية (داعش) لم يدافع اثيل النجيفي (محافظ المدينة) عن المدينة، بل فرّ هارباً الى أربيل.
نشرت بعض وسائل الاعلام خارطة خاصة بالعراق مُعدة من قبل الطغمة التركية، وحسب هذه الخارطة فأن العراق سيقسم مثلما يُريد البعثيون  والسنة العرب وزمرة النجيفي الى ثلاثة أقاليم و بالاسماء التالية: أقليم الجنوب للمدن الشيعية، و أقليم الوسط الذي يضم الانبار و تكريت و بغداد و الإقليم الثالث باسم إقليم الشمال، وما يخص الكورد هو الطرح التركي لإقليم الشمال حيث بموجبه سيتم تشكيل ثلاثة مناطق فدرالية ضمن أقليم الشمال و هي منطقة كوردستان الحالية و منطقة الموصل العربية و منطقة كركوك و حسب الخارطة ستكون تركمانية، وإذا وافقت الاطراف على الخارطة، فالخاسر الأساسي هو الكورد فبدلا من استرجاع الاراضي والمناطق المُستقطعة الى كوردستان، يتم استقطاع أجزاء أخرى من كوردستان.
لاول مرة يخوض البيشمه ركة باسلحة بسيطة حربا على زمرة باغية متوحشة، واستطاع العدو من السيطرة على بعض المدن والقصبات وسد الموصل، واستطاع البيشمه ركة الابطال من الاحزاب الاتحاد الوطني الكوردستاني والديموقراطي الكوردستاني والشيوعي الكوردستاني والحزب الديموقراطي الكوردستاني – ايران وقوات حزب العمال الكوردستاني PKK وقوات حماية الشعب YPG من استرجاع قضاء مخمور وناحية كوير والسيطرة على سد الموصل، ويواصل البيشمه ركة الشجعان التصدي لقوات داعش الجبانة في كل الجبهات وان وقوفهم وصمودهم بوجه العدو محل فرحتنا، ولكن عندما نتذكر كارثة  شنكال وقتل اهلنا واعتقال النساء واخذهن كسبايا تزول الفرحة، وهنا لابد ان نقول بجرأة: لا لـ (لجنة) يتم تشكيلها لمحاسبة المُقصرين، فالمسؤول العسكري عن وحدة عسكرية صغيرة او كبيرة عن حماية الناس إذا هرب فهو ليس مُقصراً وانّما خائناً، وان من خانوا شنكال وانهزموا هم من مسؤولي قوات بيشمةركة الحزب الديموقراطي الكوردستاني، ويجب ان يُحاكموا امام محكمة عسكرية ذات انضباط وصلاحيات وإشراك قضاة من ذوي الاختصاص لكي ينالوا جزاءهم العادل، لان هؤلاء الخونة كانوا من اصحاب الرتب العليا، ولكن إن كان إنسحابهم بأوامر من الأعلى، يجب تشخيص من اعطى الاوامر ومحاكمته وإنزال القصاص به، وفي اعتقادي ان كارثة شنكال اكثر تأثيرا من كارثة حلبجة، لان النظام البعثي الدكتاتوري قام باستخدام الكيماوي ضد السكان، وهو نظام استبدادي وعدو شرس، ولكن في شنكال تم قتل اهلنا من قبل البيشمه ركة من القوة الحامية للناس فقُتل من قُتل واخذ العدو اخواتنا وبناتنا وامهاتنا سبايا، ونحن خسرنا الشرف اثر هروب من لا شرف له، وعليه يجب ان ينالوا عقابهم، وستبقى هذه الجريمة، جريمة شنكال وصمة عار على جبين مرتكبيها.
وعند اندلاع المعارك اصبح الكل يتحدث وبدلا من ناطق رسمي واحد باسم وزارة البيشمه ركة، صار لنا اعداد كبيرة من (الناطقين): وزير خارجية العراق، رئيس ديوان الاقليم، رئيس الامن القومي، سكرتير حزب، رئيس الاقليم، مراسلو الصحف والإذاعات والفضائيات، وقادة الفروع للاحزاب وعدد آخر لا اتذكرهم الآن، علما ان اكثر هؤلاء من الجهلة في الاعلام، ولا يعرفون تأثير السايكولوجيا على الناس وخاصة النساء والشباب.
المجد للشهداء، المجد للشهيد المسيحي، المجد للشهيد الإيزدي، المجد لكل الشهداء، المجد لشهداء البيشمه ركة الأبطال. الموت والخزي لكل الخونة الجبناء.
19/8/2014

110
من يجرؤ ان يُعلن إستقلال كوردستان؟؟؟
أحمد رجب
في الاونة الاخيرة تواردت الاخبار بكثرة عن استقلال كوردستان في الصحف اليومية ومحطات الراديو والتلفزة وصفحات التواصل الإجتماعي وغيرها كما تكاثر الكتاب والمحللون وتناولوا هذا الموضوع الهام وكل واحد حسب تصوره ورؤيته وفلسفته وبرز البعض من الشواذ ممّن كانوا خدما اذلاء للدكتاتورية المقيتة ونظام البعث الهمجي ومن الذين وجدوا ارضية خصبة في ظل المُستجدات السياسية وراحوا يقذفون العراق وقومياته المتآخية بنار الحقد والضغينة وبعبارات مشينة ومُستهجنة وبات هدفهم واضحا وهو الإيقاع بين فئات الشعبين العراقي والكوردستاني لتحقيق اهدافهم الدنيئة والوصول الى غاياتهم القذرة.
يعلم القاصي قبل الداني بالنضال المرير والكفاح الدؤوب للشعب الكوردي الباسل ضد الاعداء وضد السيطرة العثمانية من اجل تحقيق حلمه وإنشاء دولته الكوردية على ارضه، وقدّم في هذا الطريق دماءً زكية، وكانت ثمرة نضالاته إبرام معاهدة سيفر في 10 آب عام  1920 بين الدولة العثمانية وقوات الحلفاء، واعتبرت هذه المعاهدة في وقتها وثيقة تاريخية (انصفت الكورد واعطتهم الامل) في تأسيس دولتهم الكوردية المستقلة، ولكن الزمر التركية الخائبة بقيادة كمال اتاتورك لجأت الى الخيانة ونقض المواثيق بالتعاون مع الدول الاستعمارية (بريطانيا وفرنسا وايطاليا) ووقفت ضد هذه المعاهدة حيث تم إبطالها في معاهدة لوزان التي تم توقيعها في 24 تموز / يوليو 1923.
ومنذ ذلك الوقت يُناضل ابناء وبنات كوردستان والامة الكوردية من اجل الإستقلال، ووقفوا بصلابة ضد العنصريين والشوفينيين والانظمة الدموية وهم يهبون حياتهم ويقدمون دمائهم القانية للوصول الى تحقيق امنياتهم وتطلعاتهم، ولكن رغم تلك التضحيات الجسام فان ديارهم ووطنهم قد تعرض للاسلحة الكيمياوية الفتاكة والمحرمة دوليا وشنواعليهم حرب الإبادة (الجينوسايد)، وبهذه الأعمال الخسيسة والجبانة حاول ويُحاول الاعداء تشديد قبضتهم على الكورد وتعرضهم للظلم والجور، ويشترك معهم المجتمع الدولي بالغدر الأكبر لطمس تاريخ هذه الامة الشجاعة التي لا ترضخ للاعداء، وتجدر الإشارة هنا انه بعد توقيع معاهدة سيفر ولحد الإلتفاف عليه وتوقيع معاهدة لوزان تم توزيع اراضي كوردستان على دول رجعية و شوفينية وعنصرية مجاورة واتخذ الجميع بما فيهم منظمات دولية الصمت، ولم يحركوا ساكن.
ان استقلال كوردستان عملية صعبة و ليست سهلة، والاستقلال لا يتحقق برغبة شخص ما، لانه يتعلق برغبات وامنيات اكبر شعب في العالم لم ينل حقوقه وليست له دولة مثل الشعوب الاخرى، ان هذه الرغبات والامنيات هي الاسمى لشعب ناضل على مر التاريخ، وان هذا الاستقلال يرتبط بجميع الكورد، وإذا تطرقنا الى الديمقراطية علينا ان نشارك كل المواطنين في مثل هذه القرارات السياسية الحساسة التي تتعلق مباشرة بحق تقرير المصير، ونتذكر هنا الإستفتاء العام الذي جرى عام 2005 حيث صوّت اكثر من 96% من الكورد بكلمة نعم للإستقلال والدولة الكوردية.
اليوم في العراق حكومة جاءت بها المحاصصة والطائفية، وهي تسير وفق الإجتهادات الشيعية المذهبية، ونوري المالكي رئيس الوزراء يتعامل مع الملفات الامنية ومعاملات النفط واقليم كوردستان كدكتاتور، وقد شهد الوضع السياسي مع اقليم كوردستان تصعيدا خطيراً حتى وصل الامر قطع رواتب العمال والموظفين والبيشمه ركة، ومنذ سقوط النظام الدكتاتوري لصدام حسين وحزب البعث العربي والى يومنا هذا خسر ""القادة"" الكورد فرصاً ذهبية، ولم يستطيعوا بسبب ممارساتهم الحزبية الضيقة الافق ولجوئهم الى مستنقع الفساد وجمع النقود في جيوبهم الإستفادة من تلك الفرص ان تكون في خدمة شعبهم وامتهم الكوردية، وقد مرت حكومة المالكي كما الآن في مشاكل عديدة حتى باتت ضعيفة، وكان بإمكان اولئك ""القادة"" ان يعلنوا الإستقلال ووضع الاسس والركائز للدولة الكوردية المنشودة، ولكن بدلا من ذلك عملوا إلى تصعيد الاجواء مع حكومة المالكي.
ان الاستقلال وحق تقرير المصير حق من حقوق جميع الامم لذا فان الكورد حاربوا الاعداء وناضلوا بثبات في سبيل تأسيس دولتهم على اراضي الآباء والأجداد، وبهذا الصدد استطاعت الدول التي استحوذت على كوردستان قسرا واحتلتها وفي جميع الاجزاء ان تعمل بانتظام واللجوء إلى اساليب المكر والخديعة لإسكات ابناء الشعب لكي لا تبرز تطلعاتهم وآمالهم، وان يتعاملوا معهم بكل قسوة وبإنتهاج سياسة بعيدة عن الإنسانية والاخلاق من اجل تبديد وإزالة الاحلام التاريخية لهذه الامة الكادحة التي اُلحقت اراضيها بها.
لاشك والكل يعلم بان الشعب الكوردستاني قد ابتلى بالمادة (140) التي اسميتها منذ سنوات بالمادة اللعينة لان الحكومات المُتعاقبة بدءاً من اياد علاوي وابراهيم الجعفري وصولا الى ولايتي نوري المالكي ونظرا للافكار الشوفينية العربية والعنصرية وافكار المحاصصة والطائفية النتنة لم يكونوا مستعدين ولا يكونوا قط تنفيذ بنودها وإحقاق الحق للشعب التواق للحرية، وبالمقابل فانّ ""القادة"" الكورد ينتابهم الفوضى وينفعلون ويشغلون انفسهم ويظهرون كأنهم اصحاب قوة خارقة لإستغفال المواطنين، ويرومون الثأر عمّا فاتهم، ولكن بعد فترة وجيزة يتلاشى غليانهم، ومن ثم يتحدثون عن (الدستور) ولا يستطيعون عمل اي شيء، ونظراً لسياساتهم الخاطئة فانّ شبراً واحدا من الاراضي المستقطعة من كوردستان لم يتم إعادته.
ان الإستقلال يعني العلو والسمو والرقي ويُعّبر عن تطلعات وآمال وأمنيات كل إنسان حر، ولا يرتبط بشخص واحد، ومن هنا اقول ان إعلان الإستقلال لا يرتبط ابدا بشخص السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان كما يرّوج له البعض من الكتاب او المحسوبين على الحزب الديمقراطي الكوردستاني، كما انه ليس الوحيد الذي ينظر إلى هذه المسألة القومية الهامة بعين الإكبار والإجلال، ويجب على كل الكوردستانيين أن ينظروا بعين الإحترام والتقدير لكل من ناضل قديماً ويناضل الآن من اجل الإستقلال وإعلان الدولة الكوردية دون الخوف او الفزع، لأن الإستقلال وإعلان الدولة الكوردية بحاجة إلى التعاون والتعاضد من لدن  جميع المواطنين وكل الأحزاب والقوى الديمقراطية التي تؤمن بحق تقرير المصير للشعوب.
لقد اشرت في مقالتين باللغة الكوردية إلى الإستقلال  ومخاطره، الاولى في 24/1/2012 بعنوان: اعداء الكورد وكوردستان يتجولون في كوردستان، وقلت فيها: ايها الكورد، ايها الرجال، انتبهوا وتيقظوا وكونوا على حذر فكوردستان في خطر، والثانية في 25/4/2012 بعنوان: كوردستان من مخالب العروبة إلى حلق اتاتورك، وقلت فيها: نعم، نعم، نعم لإستقلال كوردستان، لا، كلّا، لا لكوردستان يتبع تركيا!!!؟؟؟...
يجب عدم الإنجرار إلى تأزم العلاقات بين حكومتي العراق واقليم كوردستان وتصعيدها، وبالعكس يجب الكف عن المهاترات والإنفعالات، وان لا تكون هذه العلاقات تبريراً لإعلان الإستقلال وإعلان الدولة الكوردية، وان السيد مسعود بارزاني بصفته رئيسا لاقليم كوردستان ليس بمقدوره ان يعلن استقلال كوردستان، وانه من الصعب جداً تنفيذ هذه الامنية الكبيرة وتطلعات شعب متلهف لرؤية دولته المستقلة على ارضه وترابه لاسباب عديدة اهمها عدم الاعتماد على دول الجوار الرجعية والشوفينية، عدم الاعتماد على (تركيا العدوة اللدودة) لإستقلال كوردستان، والدولة الهزيلة (الاردن) التي لا تملك شيئا، وعدم الإعتماد على الدولتيين ذات الإمكانات المالية الكبيرة في المنطقة (السعودية وقطر) اللتين تساعدان وتمولان العنف والارهاب وإراقة الدماء، وعدم الإعتماد على ثنائية العلاقة الامريكية اتي تحركها مصالحها قبل كل شيء فمن جانب يطلب دافيد بترايوس مدير وكالة الإستخبارات الأمريكية من النظام التركي التعاون ومساندة تأسيس دولة كوردية، ولتصبح تركيا ""الاخ الاكبر"" للكورد، ومن جانب آخر يتدخل نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن ليقول لرئيس اقليم كوردستان بأنّ الإدارة الامريكية في واشنطن قلقة من إستقلال كوردستان، ومن الأفضل البقاء ضمن العراق، وفي الوقت الذي لا يزال الجيش التركي في ارض كوردستان (يحتل منطقة سيلي وبامرني) يزور السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان والسيد نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة كوردستان تركيا (زيارات يومية واسبوعية أو شهرية) لبيع النفط بثمن رخيص، وحسب الاجندة التركية ساهمت حكومة كوردستان بحفر خندق في غرب كوردستان – رؤز اوا {رۆژ ئاوا} لتشدید الخناق علی الكورد الذين يُحاربون الاعداء.
في كوردستان المئات بل الالوف من الشركات الاجنبية والتركية فالشركات التركية الفاشلة لها حصة الاسد من المشاريع التي تعمل بحجة الإستثمار ، والتي تنهب خيرات وبركات كوردستان، وتجدر الإشارة هنا بان هذه الشركات لا تراعي قوانين العمل (إن وجدت)، وان العديد من العمال سقطوا ضحية لاساليب الشركات الجشعة، ومن المضحك ان ابنية جديدة سقطت وتهاوت قبل إستلامها.
لا يزال المئات من مستشاري الافواج الخفيفة (الجحوش) المتورطين في عمليات الانفال السيئة الصيت التي ادت الى مقتل اكثر من 180 الف مواطن كوردستاني من رجال ونساء وشيوخ واطفال دفن معظمهم في مقابر جماعية طليقون، وكانت المحكمة الجنائية قد أصدرت مذكرات اعتقال بحق 258 شخصا منهم، ولكن معظم هؤلاء تمكن من الإفلات من الملاحقة القضائية إما بسبب انضمامهم إلى الأحزاب الكوردية أو الاحتماء بها، أو عبر مغادرتهم العراق إلى دول أوروبية هربا من الملاحقات، ويوما بعد آخر تشتد المطالبة الجماهيرية بتقديم هؤلاء المتهمين للمحكمة، لانهم ساهموا بفعالية ونشاط في عمليات الانفال القذرة، وقتلوا علنا البيشمركة الانصار والمواطنيين المدنيين، ان حكومة اقليم كوردستان بدلا من احالتهم للمحكمة تحترمهم ولهم رواتب مقطوعة، واكثرهم تغلغلوا في مفاصل الحكومة  ليساهموا في الفساد والسرقة كما كانوا بالامس عند نظام صدام حسين الدكتاتوري..
تمر الايام وكوردستان بلا حكومة منذ اكثر من (8) اشهر ورغم ذلك تدعي الديموقراطية ودولة المؤسسات، واليوم تجري في كوردستان اللقاءات بين ""القادة"" الكورد وبقايا البعثيين لتشكيل حكومة العراق المرتقبة، فالنجيفي الذي كان عدوا لدودا للكورد يريد إستقطاع الموصل و تشكيل اقليم بمساعدة حكومة اقليم كوردستان و حكومة الاخوان المسلمين في تركيا، وليعلم الكورد ان طارق الهاشمي الهارب و علاوي والنجيفي هم اعداء الداء، وعلينا ان لا نصبح جسرا يعبرون عليه لتحقيق غاياتهم القذرة.
ان الأعداء يقفون ضد الاستقلال وإعلان الدولة الكوردية، وعلينا نحن الكورد والكوردستانيين ان نناضل ببسالة، وان لا نكون اذلاء بأيدي المسؤولين، وعلينا ان ننهض وعدم سماع الذين يريدون ان نسير وفق ما يريدون، علينا ان لا نقبل باكاذيبهم ونثأر ونصرخ بوجوههم فإعلان الإستقلال و إعلان الدولة الكوردية المستقلة تحتاج لإرادة جماهيرية وجرأة.
30/5/2014


 



111
الدكتور الاديب سعدي المالح
  لكم الذكر الطيب يا سعدي، نعم يا سعدي سنة الحياة العيش ثم الموت، لقد عملنا معا في المكتب الصحفي لاقليم كوردستان في الحزب الشيوعي العراقي، وقضيتم وزوجتكم ايام من شهر العسل عندنا في بيتنا في السليمانية، وزرنا معا مصيف سرجنار، وزرتكم لاكل الدولمة في بيتكم في عينكاوا، دولمة من يد والدتكم التي أحبتنا، ماذا اكتب يا سعدي ايها الدكتور الذي ترجمتم للكاتب القرغيزي العظيم جنكيز ايتماتوف، نعم ايها الصحفي والاديب المعروف، ماذا اكتب؟؟؟؟ سعدي حي وخالد لكن اقول اعزي نفسي والعزيز امير المالح وعائلة المالح والخوة الاعزاء في موقع عينكاواكوم بهذا المصاب الجلل، نعم يا سعدي هذه هي الحياة... لكم الذكر الطيب..
                                             رفيكم واخوكم: أحمد رجب

112


الشهید محمود حسن ژاڵه‌ناوی نصير شجاع قلّ نظيره




أحمد رجب

لاشكّ ان الأعداء قبل الاصدقاء يعلمون بأن الحزب الشيوعي العراقي كان ولا يزال بحق مدرسة وطنية وسياسية ومعين لا ينضب  ينهل منه الشيوعيون واليساريون والوطنيون التقدميون الثقافة التقدمية ومجمل الافكار الثورية في التراث التقدمي للشعوب والبشرية جمعاءوالرفيق محمود حسن ذو الهامة المرفوعة دائماً وأبداً كان مُفعماً بالكرامة القومية ومُفتخراً بالمسؤولية الوطنية تجاه شعبه ووطنه عند إنتمائه لحزب الشيوعيين العراقيين.
محمود حسن ژاڵه‌ناوی مقاتل احترم الذات كما احترم عائلته ومعارفه والانصار والرفاق والناس، كان نزيها خلوقاً، واتصفت شخصيته بالشجاعة والاخلاق العالية والصبر والإرادة والشهامة والذكاء والإستعداد للتضحية من أجل الشعب والوطن وحزبه الشيوعي، وهو ابن فلاح كادح من قرية ژاڵه‌ناو، هاديء الطبع لا تفارق الإبتسامة شفتيه، شجاعاً بإرادة فولاذية، صادقاً وبعيداً عن الأنانية، يمتاز بالحس المرهف، يقظاً وجسوراً، وقد كونت هذه الصفات شخصيته كقائد عسكري ميداني.
ان الشيوعيين العراقيين وحزبهم المجيد لم يكونوا بمنأى عن النضال التحرري الذي خاضته الجماهير الشعبية، إذ منذ تأسيسه وحتى يومنا هذا ومن اجل المباديء السامية والافكار الوطنية ناضلوا بلا هوادة وقدموا التضحيات الجسام والعديد من الشهداء وأحدهم الشهيد محمود حسن زاله ناوى الذي فتح عينيه للحياة عام 1950 فی عائلة كادحة ووطنية مناضلة، وفي قریة ژاڵه‌ناو بمحاذاة جبل زمناكو، والقريبة من قضاء دربنديخان.
ان قرية زاله ناو اصبحت قلعة نضالية وقاعدة للشيوعيين واصدقائهم لأسباب عدة، ومنها انها تقع في منطقة جبلية وعرة يتعذر وصول الحكومة اليها بسهولة، وتواجد عدد من حملة الأفكار الشيوعية من امثال الرفاق الملا احمد البانيخيلانى {أبو سه‌رباز} وشقيقه الملا اسعد البانيخيلاني وعلى ره ش {عه‌له‌ ره‌ش} والد النصير الشيوعي كامه ران ومحمد فرج فتاح وآخرين من ابناء القرية و ضواحيها، ونظراً للاسباب التي تم ذكرها فإن السلطات الحكومية اقدمت على حرقها مرات عديدة، كما ان اعداء الحزب قاموا بحرقها وسرقة الممتلكات فيها.
دخل محمود حسن المدرسة وعمره سبع سنوات، ولعدم وجود مدرسة في قريته إضطر للذهاب يومياً من قريته إلى دربديخان ومن ثمّ الاياب إلى القرية، قاطعاً مسافات طويلة وفي منطقة جبلية وعرة جداً، وفكر وهو لا يزال طفلاً دخول المدرسة حتى يتعلم، ولكي يخدم اطفال الكادحين في المستقبل، ولكن أمنيته لم تتحقق بسبب الحرب القذرة التي اشعلتها الأنظمة الدكتاتورية على كوردستان وعلى الحزب الشيوعي العراقي، ونظراً للفقر والفاقة ومتطلبات العائلة الكبيرة في الظروف القاسية ترك الدراسة مُكرهاً، كما ترك اصدقاءه التلاميذ، ورغم إبتعاده عن المدرسة وتركه الدراسة أحبّ القراءة والكتابة، وأكثر ما جلب نظره هو قراءة المواضيع والمواد التاريخية والسياسية.
عند نشوء المشاكل بين الفلاحين والملاكين اصحاب الأرض في تلك السنوات ونشاطات الحزب الشيوعي العراقي ورفاقه واصدقائه استفادوا من الصبي الذكي والواعي محمود حسن الذي كان موثوقاً وأميناً عندهم، ويعتمدون عليه في نقل الرسائل والبريد الحزبي والاسرار الحزبية، حيث كان يحملها بكل عناية ودقة حتى إيصالها بنجاح تام إلى مسؤولي الحزب في الأماكن المقصودة، ولم تكن هذه الاعمال من الامور السهلة في تلك الظروف العصيبة إذ ان ازلام السلطات الحكومية وعدد من اعضاء الحزب الديموقراطي الكوردستاني كانوا يبحثون عن ابسط الدلائل لإيذاء الحزب، لانهم ارادوا ان تكون المنطقة لهم وحدهم، وأن يحجموا نشاطات الشيوعيين.
في عام 1963 قامت السلطة الدموية المتآمرة  وعصابات الحرس القومي بإحراق المئات من القرى الامنة وتدميرها ومنها قرية ژاڵه‌ناو، والإستيلاء على الممتلكات وسرقتها وأخذها عنوة، واجبرت عائلة محمود حسن وبقية العوائل على ترك القرية، واستقرت هذه العائلة الكادحة في قرية {سه‌لیم پیرك} آنذاك و قضاء دربنديخان حالياً، وان هذه الجرائم المتكررة دفعت الشاب اليافع ان يشعر اكثر فأكثر بالإستغلال الطبقي والقومي، وفي هذا العمر بالذات أخذ يفكر في وضع خطة لمحاربة الإستغلال وإزالته من اجل تحقيق العدالة والمساواة وحياة تسودها الطمأنينة، وللوصول إلى هذا الهدف يختار النضال الوطني في صفوف الحزب الشيوعي العراقي، وبالرغم من ان عمره لا يساعد أن يكون عضواً في الحزب، استطاع في عام 1963 الوصول إلى تنظيمات الحزب والإتصال به، ليتمكنّ الدفاع عن الكادحين المسحوقين والفلاحين والعمال.
بعد سنوات يصبح محمود حسن عضواً في صفوف الحزب الشيوعي العراقي، ويعمل بجد ونشاط  ليتبوأ فيما بعد مركزاً قيادياً ككادر حزبي وتزامناً مع وضعه الإجتماعي كشخصية معروفة يُساهم بدوره الريادي وذكائه الخارق في حل الكثير من المشاكل الإجتماعية، ويصبح وجهاً بارزاً ومحبوباً في مناطق دربنديخان وگه‌رمیان وشاره‌زور.
في عام 1968 تم اعتقاله ومن ثم إبعاده ونفيه إلى جنوب العراق، وبعد قضاء فترة هناك يعود إلى دربنديخان، ليتزوج عام 1970 مع ابنة خالته توبا خان، ومن هنا تبدأ الحياة الصعبة للرفيق محمود حسن فصاعداً، زوجة وأطفال وواجبات وتبعات البيت، ورعاية وتربية عدد من الاطفال، وتحقيق العيش لهم، والتفكير بالناس الفقراء والكادحين وهمومهم، ولكنه وازاء هذه الحياة عمل بذكاء، واخذ يتقدم شيئاً فشيئاً وتحسنت اموره وامور عائلته الإقتصادية والمعاشية بعد حصوله على إجازة مقلع للحجر ومعمل للجص مع اعمال اخرى.
الرفيق محمود إضافة لصفته السياسية والاجتماعية اهتم بالجانب الفني، وقد ظهر مرات عديدة على المسرح كممثل يؤدي أدواراً مختلفة في المناسبات القومية والوطنية  كعيد نوروز  وأعياد الحزب والأول من آيار عيد العمال العالمي وغيرها، وكان الحضور يتابع تلك الادوار بشغف واضح وحماس كبير، واراد من خلال هذه الإسهامات التذكير بإستغلال العمال.
في عام 1978 اعتقل من قبل مديرية امن دربنديخان، ولم يُعرف عنه اي شيء وماذا حلّ به، وبعد ثلاث اشهر من التعذيب الوحشي والضرب بالصوندات والتعليق بالمراوح، ظهر مرفوع الرأس مُدافعاً عن حزبه الشيوعي المناضل ورفاقه والاسرار، واطلق سراحه من خلال (عفو عام) صادر من السلطات الحاكمة، وبقى الرفيق تحت المراقبة الشديدة من ازلام الامن والإستخبارات العسكرية، وفي نهاية العام شن النظام الدموي في بغداد هجوماً شرساً على الحزب الشيوعي العراقي شمل جميع المحافظات و المناطق ومن ضمنها مدن وقصبات وقرى كوردستان، إذ بدأت حملات مُداهمة البيوت والمطاردات والإعتقالات التي خلفت الالوف من الشهداء، ونتيجةَ للتطورات والاحداث المأساوية سارع الرفيق محمود حسن وقرر الخروج إلى الجبال، وهناك التقى بالرفاق رؤوف الحاج محمد گوڵانی {جه‌وهه‌ر}، حه مه ره شيد قه ره داغي، نصرالدين هه ورامي وآخرين، وشكلوا اول مفرزة للپێشمه‌رگه‌ الانصار للحزب الشيوعي العراقي في قه‌ره‌داغ.
علمت السلطات الدموية للنظام الدكتاتوري من خلال أجهزة الأمن والإستخبارات العسكرية، وعن طريق الجحوش والبعثيين في دربنديخان هروب الرفيق محمود حسن وتشكيل مفرزة عسكرية مع رفاقه، وهي نواة للبيشمه ركة الانصار للحزب الشيوعي العراقي، وقامت القيامة، وبدأت السلطات وأذنابها الإستيلاء على المواد والآلات في مقلع الحجر ومعمل الجص، واخذوا كل شيء، واستطاعت شريكة حياته السيدة الشجاعة {توبا خان} برفقة اطفالها وأخوي الرفيق محمود {احمد ومحمد}و (13) من الاقرباء المقربين ترك المدينة والخروج منها والذهاب إلى الجبال، ومن هناك ذهبوا إلى إيران ليعيشوا حياة مُرة وقاسية في المهجر.
في ربيع عام 1981 تصّدى محمود النصيرالشجاع ورفاقه الأنصار الشيوعيون البواسل بالتعاون مع قوات الاطراف الكوردستانية (الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الاشتراكي الكوردستاني) للهجوم الكبير والواسع  للعدو الدكتاتوري جيشاً وجحوشاً ودبابات على الأرض في سهل شاره زور، ومساندة السمتيات والهليكوبترات جواً، وبعد معارك دامية وفي خضم الدفاع عن قرى ئالان وحاصل وقه لبه زة، اصيب القائد الميداني الشيوعي محمود بجروح بليغة.
الرفيق محمود حسن صادف في حياته مشاكل جمّة واستطاع إيجاد الحلول لها، ولعل اهم المشاكل التي عكرت صفو حياته هي فقدانه لإبنته {تانیا}التي توفيت وهي صغيرة، وفي عام 1982 جاء احد الأنصار وأصبح ضيفاً على عائلته في قرية سه‌رچاو، وبعد الإستراحة بدأ الضيف يلعب بالمسدس الموجود في البيت، وحث الرفيق محمود الضيف بأن يترك اللعب بالمسدس، وفجأة تخرج طلقة طائشة اخترقت رأس ابنه الوحيد {رێباز} وتصيب شقيقه محمد بجروح، وإزاء هذا الحاث التراجيدي المأساوي ووفاة ابنه الوحيد وكردة الفعل عنده  يقول بهدوء تام : الم أقل لك لا تلعب بالمسدس؟؟.
الرفيق محمود كان آنئذ {آمر سرية گه‌رمیان}، وبينما هو جالس في مراسيم عزاء فلذة كبده {رێباز} يتّلقى خبراً موجعاً عن إستشهاد (18) رفيقاً ونصيراً في معركة قرية بكربايف في ناحية سنگاو، المعركة التي فرضتها طائرات الهليكوبتر التابعة للنظام الهمجي مع الجحوش المرتزقة، وبالرغم من إنزعاجه المزدوج بوفاة ابنه الوحيد واستشهاد رفاقه التزم برباطة الجأش شيوعياً كما كان بمعنويات عالية ومواقف صلدة.
بعد صدور (العفو العام) من الحكومة العراقية عادت عائلة الرفيق محمود حسن من إيران إلى دربنديخان، ولكن بسبب عدم عودة الرفيق فان زوجته كانت تحت مراقبة السلطة، ويتم إستدعاؤها من قبل دوائر الأمن بين فترة وأخرى، وأرادت هذه الدوائر تقديم الإمتيازات والهدايا، وأن تضغط الزوجة على زوجها بالعودة ""إلى الصف الوطني""، وتسليم نفسه إلى الأمن، إلا أن الزوجة الباسلة لم تهتم لإغراءات وهدايا الأمن، ولم تضغط ابداً على الرفيق، بل بالعكس كانت تدفعه وتحثه للعمل وتشجعه للبقاء والمقاومة حفاظاً على المباديء والقيم.
كان الرفيق محمود حسن خلال عمره في صفوف الأنصار البيشمه ركة نصيراً شجاعاً لا تلين له قناة، أحبّه رفاقة، لأنه يكون في المقدمة عند الهجوم على أوكار الأعداء، ويكون في الطليعة عند الإصطدام بالقوات الغازية، لايترك خندقه مهما كانت المعركة قاسية، يثق الرفاق والأنصار بقيادته، واشترك في معارك كثيرة وأهمها معركة ئالان وحاصل في سهل شاره زور، وكان دوره بارزاً.
الرفيق محمود كان إنساناً محترماً وشاباً خلوقاً وكادرأ عسكرياً جسوراً، وشخصية معروفة بكلماته الجميلة وبساطته وحبه للإنسان والبشرية التقدمية، وكان محبوباً عند الپێشمه‌رگه‌ الأنصار والرفاق والناس وخاصةً في مناطق قه‌ره‌داغ و گه‌رمیان وشاره زور، ونظراً للثقة العالية به من قبل جماهير المناطق التي عمل فيه كانت ابواب البيوت مفتوحة في وجهه، وكان مقرراً أن يكون آمراً للبتاليون (الفوج)، ولكن الحرب الداخلية التي واجهت شعبنا، حرب الإقتتال الداخلي أو حرب إقتتال الذات، حرب الكوارث التي وقف الرفيق محمود حسن ضدها دائماً، وفي ليلة  هوجاء حالكة الظلام استشهد الرفيق الشيوعي الشجاع محمود حسن ژاڵه‌ناوی ليلة 23/24-8-1983 في قرية جنارة التابعة لقضاء دربنديخان. وعندما كان جريحاً قبل إستشهاده قال للرفاق الذين كانوا معه:تحياتي للرفاق، عاشت الماركسية – اللينينية، عاش الحزب الشيوعي العراقي..
في صباح يوم 24/8/1983 وبحضور اهل الشهيد محمود حسن والأقرباء ورفاق الحزب والانصار والاصدقاء وجمهور كبير من المواطنين اوري جثمان الشهيد الثرى في قرية احمدبرنة.
لقد ترك الشهيد زوجة وخمسة بنات: نوخشه – موظفة في سد دربنديخان، الدكتورة تارا – دكتوراه في امراض العين، ئارا – مدرسة اللغة الأنكليزية ، الدكتورة هيرؤ – إختصاص نسائية وأطفال و شه يدا – مدرسة اللغة العربية.
الف تحية للشهيد محمود حسن الذي قال وهو ينزف دماً ويعلم انه سيغادرنا:
تحياتي للرفاق، عاشت الماركسية – اللينينية، عاش الحزب الشيوعي العراقي..
المجد والخلود للشهيد محمود حسن ژاڵه‌ناوی.
المجد لشهداء حزبنا والحركة الوطنية.
الخزی والعار لأعداء الشعب والوطن والحزب.

27/12/2013






113
المجد والخلود للشهيد سلام سۆله‌یی رمز النضال



أحمد رجب

على شبكة التواصل الاجتماعي )الفيسبوك) كتب لقمان سلام عدة اسطر قال فيها ان والدي سلام سۆڵه‌یی من  پێشمه‌ركه‌ الحزب الشیوعي العراقي قد استشهد قبل أربعين سنة وبالضبط في هذا الشهر من عام 1973 عند أطراف وضواحي قرية كاني سارد في منطقة وارماوا {دربنديخان}.

نعم، كان سلام سۆڵه‌یی إنسانا كادحا من بيئة فلاحية ومنذ صباه كان توّاقاً  للحرية والقضاء على الإقطاعية وتعّرف وهو شاب يافع على الأفكار القومية  من خلال  الإلتقاء المُستمر بالپێشمه‌رگه‌ الأوائل في ثورة أيلول سنة 1961 الذين يزورون قريته بين حين وآخر والإستماع إلى الأحاديث التي تجري بينهم وأهالي القرية ومن خلال طرح الاسئلة المُختلفة من شباب القرية وإجابات البيشمركة.

ولد سلام سوله يى عام 1942 في قرية شيخ ته‌ویل (الشيخ طويل) العائدة لناحية (باوه نور)  قضاء كلار، ولعدم وجود مدرسة في قريته والقرى القريبة الأخرى درس وهو طفل صغير في مساجد قرى زاله ناو وباني خيلان وجلولاء ليتعلم عند الفقية او الملا باديء الامر حروف الهجاء والتربية الاسلامية، وفيما بعد عندما يكبُر شيئاً فشيئاً يتعلم الدروس في الفقه والتوحيد والحساب، ووصل مرحلة النهاية واقترب من نيل شهادة الفقيه، لكنه ترك الدراسة لعدم رغبته ان يكون (ملا) كما اراد والده، لأنّه ومنذ طفولته احبّ قراءة الشعر وكتابة ونظم الشعر.
انتمى الشخ سلام في بداية عمره السياسي للحزب الديموقراطي الكوردستانى (البارتي)، واستغل وجوده هناك بتحريض الناس ضد الآغوات والاقطاعيين والإرتباطات العشائرية، الامر الذي جلب له مشاكل عديدة نظراً لنفوذ هؤلاء عند البسطاء من سكان القرى وصداقاتهم وقربهم من المسؤولين، وفي عام 1962 كان يخدم في الجيش العراقي واتفق مع عدد من اصدقائه في التنظيم الحزبي على وضع خطة لقتل المجرم الزعيم صديق مصطفى الذي كان يقتل الأبرياء من الفلاحين بعد دخوله القرى وجمع الناس واصدار الاوامر برميهم في طريقة همجية واكبر دليل على جرائمه قتل فلاحي قرية سيارة في دربنديخان، ولكن، وبعد كشف خطتهم تم اعتقاله مع اصدقائه، وإرسالهم إلى كركوك، حيث واجهوا التعذيب الوحشي بتعليقهم على البنكات وحرق اجزاء من الجسد بواسطة الكوي بالمكواة والكهرباء، وكان موقف سلام بطولياً ولم يحصل المحققون الذين يشرفون على التعذيب أي شيء، وتمّ بعد عامين، عام 1965 على إطلاق سراحه من السجن.
بعد إطلاق سراحه عاد إلى قرية بساكان، والتحق من جديد بقوات الثورة وأصبح آمر سرية عند البارتي، ونفذ واجباته العسكرية والسياسية بدقة، وفي عام 1967 تم حرق بيته.
عام 1970 ترك صفوف الحزب الديموقراطي الكوردستاني والتحق بالحزب الشيوعي العراقي لكي يبدأ حياة سياسية جديدة، وفي نفس العام اصدر ديوانه الشعري بعنوان شاخي سوله (جبل سولة).
كان الشيخ سلام مناضلاً جسوراً اتصف بالتواضع، وكان مستعداً التعلم من الآخرين، وتجنب الغرور، وتاريخه النضالي الحافل بنكران الذات يشهد بأن هذا المناضل وهو لا يزال في ريعان شبابه ناضل ببسالة في سبيل تحرير الوطن، وعرف بجرأته وصلابة موقفه المُعادي للأنظمة الدكتاتورية والإقطاعيين و الرجعيين، ومن اهم خصاله ايضاً الصبر والجرأة وتمسكه بالمباديء والدفاع عنها.
خلال عمره القصير بين صفوف قوات الحزب الشيوعي العراقي اسندت إليه مسؤولية عسكرية، وقام بإداء مهامه وواجباته بصورة جيدة، وبرز كنجم ساطع يحترم التقاليد الثورية ويعمل دون كلل لترسيخ الروح الرفاقية، ويتغنى بها في اشعاره، وكان مستعدا في التضحية من اجل افكاره مناضلاً اختار طريقا شاقاً من اجل الآخرين، وقد ترك بصمات كبيرة من خلال عمله الدؤوب ودوره الوطني.
في معركة غير متكافئة مع الاعداء في منطقة (قه‌ڵاسوره‌ی كانی سارد) التابعه‌ لقضاء دربندیخان، وعدم إنسحابه من المعركة رغم نداءات رفاقه، إذ اقسم بانه لا يترك المعركة حتى الرمق الأخير فعند إشتداد المعركة وضراوتها استشهد المناضل الشيوعي الشيخ سلام سۆڵه‌یی في 8/11/1973.
ترك هذا المناضل الشيوعي بعد استشهاده ديوان شعر تحت عنوان (مرض القلب) عن الآلام ومرارة العيش مع قصة طويلة جاهزة للطبع، كما ترك (4) اطفال وهم: گۆران، لوقمان، كویستان وگه‌رمیان.
ومن المؤسف أن ابنه كوران خريج معهد المعلمين اغتالته عام 1994 مجموعة من المشاركين في عمليات الأنفال السيئة الصيت وأزلام الأمن العام وزمرة النقيب سعدون وفق خطة مُحكمة.
المجد والخلود للشهيد الشيوعي الشيخ سلام
الخزي والعار للقتلة
12/11/2013


114
اعداء الحرية والتقدم يمنعون القبلة باسم الدين والآداب !!

                                                                                                                                أحمد رجب

استطاعت قوى الشر والظلام للإسلاميين المتشددين والسلفيين ضرب مدينة اربيل لزعزعة الأمن والإستقرار في كوردستان التي شهدت إنتخابات في ظل أوضاع أمنية لا وجود لها في الدول العربية التي تمول الإرهاب والأحزاب الإسلامية التي تتحرك في فلكها وتٌصدر الحجاب والعباءة السوداء لتقيد حرية المرأة وتشل من قوة المجتمع لمواجهة التطرف والجهل لدى الظلاميين والجهلة الرعاع.
وبعد الإنتخابات البرلمانية التي جرت في كوردستان  وبيان النتائج انتهز نفر ضال من القوى الإرهابية والظلامية المتطرفة والإسلاميين المتشددين وأقدم على حرق تمثال {العشق} في حديقة الحرية {پارك ئازادی} في مدينة السليمانية ممّا أدى إلى إحراقه وإتلافه بالكامل الامر الذي دفع الناس وخاصةً الشباب إلى الإحتجاج ووسط سخطهم على هذا العمل الجبان صعد شاب مع حبيبته إلى منصة التمثال المحروقة وأخذ يُقبلٌها امام الحضور في مشهد رائع يُعّبر عن الرفض القاطع لمثل هذه الأعمال الشنيعة.
بعد عدة أيام من قيام القوى الظلامية الحاقدة بحرق تمثال العشق، وفي اليوم الاول من ايام عيد الأضحى قامت زٌمرة أخرى من الشواذ الحاقدين والإسلاميين المتطرفين بعمل قذر،  وذلك بكسر وتحطيم أجزاء من قبر الشاعر الكوردي المعروف شێركۆ بێكه‌س، والذي يقع هو الآخر في {پارك ئازادی} حديقة الحرية بمدينة السليمانية إضافةً إلى محاولة حرقه، ولكن فشلت المحاولة نظراً لهروب الزٌمرة من خفافيش الليل التي قامت بهذا العمل الإرهابي الدنيء.
وجرّاء هذا العمل الإرهابي الخسيس قامت القيامة إذ اجتمع ابناء مدينة السليمانية، هذه المدينة التي اصبحت بقرار من البرلمان الكوردستاني عاصمة للثقافة  في اقليم كوردستان مُنددين بالزُمرة الإرهابية  المٌنفذة للعمل الإرهابي المٌقزز الذي أثار فيهم مشاعر الحزن والغضب، وقد عبّر عدد من المُثقفين والصحفيين والأدباء
والشعراء والكتاب والفنانين عن غضبهم وأمتعاضهم للأعمال التخريبية التي تتعرض لها معالم المدينة وشخصياتها الثقافية على يد السلفيين والتكفيريين والإسلاميين
الجهاديين، وأن مثل هذا العمل الارعن" هو نتیجةً لإفلاس المجموعات الإرهابية التي تتبنى العنف منهجا لسلوكها وتعاملهاالفظ والمُشين مع الآخرين.
ان العصابات الإسلامية المُتطرفة والمُتمثلة بيوسف القرضاوي  ""رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين""  والداعية الشيخ محمد العريفي رمز التيار السلفي تُجيز لنفسها إصدار الفتاوي التي من شأنها نحر البشر بالسيوف أو الرمي بالرصاص، والفتاوي التي تحط من كرامة المرأة كجهاد المناكحة او فتوى جهاد النكاح، هذه الفتاوي التي تُجيز سفر وذهاب النساء المُسلمات إلى سوريا حيث يتواجد إرهابيون قتلة، ومجرمون سفلة من مُجاهدي جبهة النصرة ودولة الشام والعراق الإسلامية لتلبية الرغبات الجنسية للمشعوذين والشواذ (فتوى إمرأة واحدة لعشرين رجل في ليلة واحدة)، ومثل هذه الأعمال إستمرار لمنهج الزمر الإسلامية أو الأخوان المسلمين وتنظيم القاعدة وبدفع من الحكومات الرجعية في السعودية وقطر وتركيا، ولدى هذه الزمر من خلال ممارساتها وسلوكها وتفكيرها الرغبة العارمة في التدمير والترويع وإشاعة الفزع والخوف في كل مكان.
ان ثقافة الجهل والظلام لدى العصابات الحاقدة هي إستهداف للمعالم الجميلة في مدينة ثقافية ومجتمع متحرر، ويأتي هذا الإستهداف وبهذا الشكل المُبرمج في حرق تمثال العشق وكسر وتحطيم قبر الشاعر شيركو بيكه س كجزء من حملة هوجاء غايتها الإساءة لتراث وثقافة وتاريخ مدينة عريقة وحضارية كمدينة السليمانية، وهنا من الضروري التأكيد على محاربة ثقافة القرون الوسطى، ثقافة الجهل والظلام للمتوحشين وعدم فسح المجال امامها من قبل المجتمعات والحكومات، ولجمها، وان أي إغفال لها سيكتوي بنيرانها الجميع.
ان تمثال العشق تم تشيده من قبل الفنّان {زاهر صدیق} سنة 2009 في حدیقه‌ الحریه‌{پارك ئازادی}، ولهذه الحديقة رواية طويلة، ففي السابق وفي ظل النظام الدكتاتوري البغيض كان موقعاً عسكرياً لحامية السليمانية، وفي هذه الحامية تم تصفية خيرة أبناء وبنات السليمانية خاصةً والمناطق الأخرى عامةً، وقد زاد ضباط جيش صدام حسين من جرائمهم حين وضعوا الشهداء بعد تصفيتهم في حفر تم تحضيرها مُسبقاً وفي ارض الحامية، ولكن بعد إنتفاضة الشعب الكوردستاني في آذار عام 1991


وطرد النظام الدكتاتوري وفلوله ومرتزقته، أقدمت محافظة السليمانية على إنشاء حديقة كبيرة وتسميتها بحديقة الحرية {پارك ئازادی}، وفيها اماكن للراحة وكفتريات
ومطاعم والعاب للصغار والكبار وتماثيل ومنها تمثال العشق.
ان حرق تمثال العشق وفيما بعد كسر وتحطيم قبر الشاعر الكوردي شيركو بيكه س عمل قذر ومُدان ونهج عدواني، وان اختيار هذين الرمزين إعتداء صارخ لمشاعر الناس وتطاول فظ على حقوقهم وحرياتهم، وان مثل هذه الاعمال يرتبط بلا أدنى شك بذوي الإتجاه الرجعي وحملة الفكر الظلامي، وان هؤلاء، وبمدى الوحشية التي تمثلت في سلوكهم الإرهابي المتمرد على الإساءة للرموز التي يحترمها مواطنو المدينة، ويتخذون من الدين والاسلام ذريعة للإنقضاض على ثمة بصيص أمل نحو بناء مجتمع يؤمن بالديموقراطية وحرية الفرد، والظاهر ان هذه الزمر تقف ضد الحرية والحب والمدنية وكل ماهو جميل في المجتمع الكوردستاني، وبالمقابل تنتهج الإرهاب والقتل والإساءة للإنسان وطمس معالم الجمال في كل مكان وزمان.
لا ينكر احد بأن الخير والشر والعلمانية ونقيضها موجودة في  الكثير من المجتمعات البشرية، وممّا لا ريب فيه انّ التقدميين والديموقراطيين يختارون العلمانية في توجهاتهم، ويناضلون في سبيل دولة علمانية تضمن مساواة جميع المواطنين امام القانون، وعدم التمييز بين الرجال والنساء، او بين المسلمين والمسيحيين ومُعتنقي الأديان الأخرى، ويقف بالضد من هؤلاء من يتحدث باسم الدين، علماً ان العلمانية لا تُعادي الدين ولا تتدخل في الشأن الديني، ولا تسمح لرجال الدين بالتدخل في الشأن السياسي، والعلمانية تكفل لجميع المواطنين على إختلاف أديانهم ، حرية العبادة، ولهذا فهى دائما ما تكون موضوعاً لعداء من يريد أن يتسلط على الناس ويسلبهم حرياتهم باسم الدين، وهذا يفسر الهجوم الذى لاقته ومازالت تلاقيه من تيارات الإسلام السياسى.
ان حرق تمثال العشق وكسر وتحطيم قبر الشاعر شێركۆ بێكه‌س في حديقة الحرية {پارك ئازادی} في السليمانية أثارت موجة من المواقف المتناقضة فأصحاب الموقف الاول استنكروا وأدانوا بشدة هذا العمل الجبان وسط إندهاشهم أن يصل الأمر بالبعض من الظلاميين لحرق عمل فني رائع يرمز للحب والعشق منذ سنة 2009 والإعتداء على قبر لشاعر كوردي،  وعلى النقيض  قام اصحاب الموقف الثاني


بالإستبشار بالفتح والإنتصار بحرقهم للتمثال ، وفي هذا السياق إشتكى شخص اسمه (محمد سان)  على شبكة التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) عند الإدعاء العام في
كوردستان الذي كان متحمسا جدا أن  يحيل القضية إلى القضاء في السليمانية
واصدار امر بإعتقال العاشقين اللذين تبادلا القبلة التي ستُنشر بلاشك في كل مكان..
ان استعجال الادعاء العام غريب جدا، لانه استجاب لشخص اشتكى على شبكة التواصل الاجتماعي، ولكن الادعاء العام امامه في مكتبه العشرات بل المئات من القضايا المهمة تتعلق بالنزاهة والفساد والاختلاس والرشوة وغيرها وهو ساكت ولا يُحرك شيئاً، ويظهر انه مسرورلما آل عليه الوضع، وان القوى الظلامية والإرهابية والرجعية تعتبر حماسة الادعاء العام في إلقاء القبض على العاشقين إنتصاراً لها.
ان هذه البادرة الخطرة بالهجوم على الرموز التي يحبها الناس، رموز الحب والعشق، والتطاول على كسر وتحطيم قبر لشاعر داخل حديقة الحرية، تتطلب تدخل السيد رئيس اقليم كوردستان وأن يكون له موقف، وينبغي على حكومة كوردستان بيان موقفها وعدم التهاون مع  من يحتمي بالدين ويتحدث باسم الإسلام ويُحارب الحريات الشخصية للمواطنين تحت غطاء الآداب.
25/10/20013


115
من يقف وراء الإرهابيين لضرب أربيل عاصمة كوردستان؟؟؟

  أحمد رجب

تشهد المحافظات والمدن والمناطق العراقية المُختلفة يومياً مسلسل الاحداث المرعبة والمؤلمة ويتواصل مسلسل إراقة الدماء الزكية وينشط مسلسل الإجرام والقتل العشوائي وتستهدف هذه المسلسلات المروّعة والمُنّظمة حياة المواطنين الابرياء وتستنزف الاخضر واليابس جرّاء الاعمال الوحشية والهمجية والزمر الإرهابية الضالة من قتل للارواح البرئية بواسطة العبوات والأحزمة الناسفة وتفجير السيارات المُفخخة التي تضرب الاحياء السكنية وأماكن تجمع الناس كمراسيم إقامة التعازي وصولاً إلى المساجد والكنائس.
لاشك أنّ الاعمال الطائشة للإرهابيين والتكفيريين والظلاميين المُستهترين من خلال القتل العمد وازهاق الارواح وإراقة الدماء البريئة تؤدي إلى تهجير وتشريد وفرارالعديد من المواطنين من ديارهم واماكن سكنهم واعمالهم ومصدر عيشهم ومدنهم إلى مدن اخرى وجهات غير معلومة والبعض منهم يحاول الخروج من وطنهم إلى دول الجوار أو دول اللجوء بحثاً للملاذ الآمن والتخلص من الموت والدمار والخراب لكي يواجهوا مشاكل كثيرة من بينها السكن وإيجاد مصدر العيش، وليُعانوا مرارة الفراق لذويهم واحبائهم الاحياء او الذين قتلوا او فقدوا في الاحداث الكارثية المُخيفة التي حلّت بوطنهم العراق.
يتداول المواطنون العراقيون في البيوت والشوارع وفي إجتماعاتهم وعند احاديثهم مسألة الإرهاب، ويتسائلون من المسؤول عن الاتيان به، وكيف دخل  هذا الشر الذي يوصف بأنه جريمة العنف المحض إلى بلادنا، وإلى أين تأحذنا تلك الحوادث الإرهابية التي ضربت وتضرب كل مكان يومياً، وإذا ازداد وتيرته متى سيزول،  وكيف سنتخلص منه.


لاشك ان الحكومة العراقية تتحمل القسط الأوفر في دخول الإرهاب إلى العراق، لأن الحكومة رغم تخبطها في إدارة الدولة واعتمادها على مبدأ المحاصصة والطائفية البغيضة، لم يكن بإستطاعتها منع الإرهاب وردع الإرهابين والعصابات المجرمة، ورغم ذلك قيام السيد نوري المالكي رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المُسلحة بإعادة عشرات الألوف من الضباط  وضباط الحرس الجمهوري الكبار من أزلام النظام الصدامي المقبور للخدمة في المؤسسة العسكرية لحكومته،  وهو يعلم جيدا ً بأنّ اكثرية هؤلاء العائدين إلى صفوف الجيش هُم من أعوان النظام البائد واعضاء شُعب وفرق في حزب البعث العربي.
ان الحكومة العراقية تتحمل مسؤولية دخول الإرهابيين والمُجرمين العتاة إلى العراق، وهي المسؤولة ايضاً عن الإنفلات الامني، فبينما تتحرك العصابات الإرهابية في المدن ومناطق العراق المختلفة بكل حرية وسهولة، وتضرب هنا وهناك وتقتل بلا رحمة وتحقق أهدافها المرسومة بدقة وتنظيم، وتنفذ خطتها بسهولة تامة وهجومها الكاسح على السجون في (ابو غريب والتاجي) مثالاً ساطعاً، وهو إنتصار كبير وخطير للإرهابيين والمرتزقة الظلاميين إذ استطاعوا إقتحام السجنين المذكورين واطلاق سراح المئات من المجرمين، ومنهم من كبار قادة تنظيم القاعدة الإجرامي، وبعضهم محكوم بالإعدام.
الارهابيون والتكفيريون والقاعدة وعناصر البعث الصدامي يصولون ويجولون، وهم مدججون بالاسلحة ويحملون الاحزمة الناسفة ويقودون السيارات المفخخة ويعبثون بالامن ويقتلون الابرياء، وهذه الاعمال دلالة واضحة على قوة قدراتهم ومتانة إرتباطهم  وصلاتهم بجهات تقدم لهم الدعم اللوجستي مع توفير معلومات إستخباراتية ، وهنا يتلمس المرء بان هؤلاء المجرمين لا دين لهم، ولا شرف، وهم يقومون بعمل مُخالف للأخلاق الإجتماعية بإغتصابهم كرامة الإنسان، ويستغلون ضعف التواجد الامني في الاماكن ذات الطبيعة الخاصة كالاماكن التجارية والسياحية مثلاً  فيقومون بأعمال الشغب والقتل العمد وإتلاف الاموال والممتلكات العامة والخاصة.
منذ أن دخل الإرهاب إلى العراق وليومنا هذا لم تُحقق الجهات الأمنية  وأجهزة الجيش والشرطة أهدافها، وعند حدوث الإنفجارات وقتل المواطنين الأبرياء يطُل رجال الأمن والمؤسسات الإستخباراتية على شاشات التلفزة ليكذبوا كالعادة بان الوضع الامني تحت السيطرة ويتعهدون بأنهم سيقضون على بؤر الإرهاب، ولا تمُر ساعة على اكاذيب القادة الامنيين والعسكريين وسمع المواطنون  دوي إنفجار

آخر، وهذا إن دلّ على شيء، يدُل على اليد الطويلة للإرهاب في العراق، وان الأجهزة الامنية موبوءة بالعناصر المُندسة، والمُضحك هنا ان هؤلاء يرتبطون بحزب الدعوة والسيد نوري الماكي رئيس الوزراء الذي يعلم بأن الكثير من هذه القيادات الامنية والعسكرية كان لهم إرتباط وثيق مع النظام الصدامي المقبور.
في الوقت الذي كان العراقيون يعتقدون بأن الحكومات التي تلت سقوط النظام الدكتاتوري تقوم بإستئصال الافكار البعثية الملوّثة، ولكن نظراً لقصر النظر عند السياسيين الجدد والمصالح الشخصية تسّلق الكثير ممن أذاقوا العراقيين العذاب إلى المراكز الحساسة في الدولة عن طريق إعطاء مهام حيوية وحسّاسة في القيادات الأمنية والعسكرية إلى ضباط نظام صدام حسين الذين إنخرطوا بسرعة البرق في حزب الدعوة وأعلنوا الولاء للسيد نوري كامل المالكي من أجل تحقيق الأهداف العالقة في ذهنهم ، وان هؤلاء الضباط الكبار متورطون بشكل كامل بالتعاون مع العصابات الإرهابية وبالفساد المالي الذي يتعدى مئات الملايين من الدولارات، إذ من السهولة أن تبيع هذه الشرذمة ذمتها وضميرها من أجل المال.
ان إعادة ضباط نظام صدام حسين الدكتاتوري  وعودة البعثيين إلى قنوات الإدارة  والامن والجيش ودفعهم إلى الواجهة تؤدي إلى إرهاصات، وتعمل على تفكيك أي مصداقية بمساعي إقامة دولة المؤسسات ذات الإستقلالية والإدارة النزيهة، وتقتلع آمال الناس في إنتهاء الحقبة التي سالت فيها دماء نقية بريئة، وليس من العجب وحسب اللجنة الامنية في محافظة بغداد أن يرى المرء ضباطاً وجنوداً {مندسون في الأجهزة الأمنية} يقودون السيارات لتسهيل وتأمين عملية إيصال المفخخات إلى الأماكن المراد إستهدافها، وان هروب مئات السجناء من السجون كانت عملية خطيرة ونوعية تم تنفيذها بتخطيط دقيق ومساعدة من الضباط العاملين في المؤسسات الامنية والعسكرية وبتمويل ضخم من الاموال المسروقة بالتعاون مع المُفسدين في الدولة العراقية، وان هذه العملية  تدل بما لا يقبل الشك بين المُندسين في الاجهزة الامنية والعسكرية وجهات أخذت على عاتقها تمويل الإرهاب ودعم العصابات الإرهابية المُسلحة، وعلى هذا الاساس تُعاني المناطق المُختلفة من العراق من إستمرار القتل والتخريب والتدمير دون أن تتمكن هذه الاجهزة من إيقافها ووضع حد نهائي لها.
وأخيراً ونظراً للوضع الامني المنهار في العراق الذي  يسير من سيئ الى أسوأ وصل الإرهاب إلى كوردستان ففي يوم الاحد (29/9/2013) هاجمت مجموعة إرهابية جبانة مديرية آسايش (الامن)  في مدينة أربيل عاصمة كوردستان بتفجير

 سيارات مفخخة ومن ثمّ الهجوم بالأسلحة الاوتوماتيكية والقنابل اليدوية (الرمانات)، واستشهد على أثر هذه المحاولة القذرة ستة أبطال من حراس المديرية وجرح العشرات منهم، وإلحاق اضرار  وخسائرمادية  بمبنى المديرية والمباني المجاورة، وبذلك أضافت قوى الإرهاب الظلامية جريمة أخرى إلى

ساسلة جرائمها التي ترتكبها يومياً في انحاء العراق، وتوجهت الأنظار إلى الإرهابيين والتكفيريين والقاعدة وعناصر نظام صدام حسين المقبور الذين وقفوا دائماً ضد تطلعات الشعب الكوردستاني، والذين لم يتحملوا فرحة الإنتخابات في كوردستان  التي جرت في أجواء ديموقراطية، ولكن، وبعد ساعات قليلة قامت ""دولة"" العراق والشام الإسلامية بمُباركة تلك العملية الإرهابية  باسم الإرهابي (ابو غالب)، وبهذا العمل العدواني تُزيل هذه المنظمة الإرهابية القناع عن وجهها الكالح، وتُعلن عداءها للديموقراطية.
ان القوى الإرهابية والتكفيرية الظلامية التي نفذت هذه الجريمة البشعة استهدفت إشاعة الفوضى وعدم الإستقرار باقليم كوردستان في محاولة يائسة لتحوله إلى ما هو عليه الوضع في مناطق العراق المختلفة من الإرهاب  الذي يؤكد بانه لا فرق بين عربي وكوردي  ومسلم ومسيحي وسائر القوميات والمذاهب الأخرى، اي أنه يستهدف كل العراقيين والكوردستانيين لأنّ ديدنهم القتل  وإراقة الدماء والتخريب، وتأتي التفجيرات التي ضربت مدينة أربيل لتؤكد حقيقة القوى المُعادية للديموقراطية وحقوق شعب كوردستان، وحسب مصادر وزارة الداخلية ومديرية الامن في الاقليم أنّ الجهات المُنفذة للتفجيرات والعمليات الإرهابية أرادت إيصال رسالة  من دولة خارجية إلى حكومة الاقليم مفادها بأنّ هذه الدولة بإمكانها زعزعة الأمن في الاقليم متى ما شاءت، كما ان هذه الدولة لها مطالب وأجندة سياسية وأقتصادية من حكومة الاقليم، إذن أن التفجيرات هي رسالة الإرهاب لحكومة كوردستان ولشعب كوردستان.
إذا عدنا إلى السنوات الماضية نرى بأن نظام صدام حسين الدكتاتوري عمل سنوات طويلة من أجل زرع الإرهاب في العراق بتمهيد أرضية خصبة له واستقدام المرتزقة من كافة بقاع العالم والترحيب بهم وإعطائهم الاموال واستقبالهم للنوم في الجوامع، وحوّل العراق إلى ساحة إرهاب ممّا سهّل عمل الإرهابيين وأسّس قاعدة قوية وراسخة لهم، كما أنّ دولاً اقليمية وفي مُقدمتها السعودية تلعب دوراً خبيثاً، وهي التي مارست أبشع الجرائم ضد العراقيين من خلال حرب

شعواء لقتل الابرياء وسفك الدماء، ودعمها للتيارات الإرهابية والتكفيرية المُنحرفة وتنظيمات القاعدة عن طريق تصدير الفتاوي التكفيرية وتوفير الدعم المادي واللوجستي لإستهداف العراقيين. وهي من تدعم القاعدة في العراق وكذلك ما يسمى بـ (جبهة النصرة ) في سوريا، وهذه الجبهة تنظيم إرهابي تابع لتنظيم القاعدة، وتستهدف كل من يُخالف عقيدتهم العفنة، ويتصف هؤلاء الهمج بعدم

التسامح مع الذين يختلفون معهم فكرياً، وقد نفذوا المجازر المروعة بحق العديد  ممن لم ينصاعوا لهم ومن بين الضحايا العشرات، بل المئات من الكورد الابرياء.
أن مقاومة الإرهاب باتت ضرورة وهي تتطلب إجراءات سياسية ومشاركة جميع القوى والاحزاب صغيرها وكبيرها في قيادة الدولة، وإجراءات اقتصادية واجتماعية وثقافية وعسكرية ومُحاربة الامية ونشر الثقافة، وتغليب الهوية الوطنية على الهويات الاثنية والطائفية، وقبل كل شيء يجب تحديد القوى الإرهابية بالاسماء، والقوى التي تقف من ورائها  ومن يدعمها، ومن ثمّ تُتخذ الإجراءات اللازمة بإرادة شعبية ووطنية لمُحاربتها بقوة وحزم وإصرار، وضرورة مشاركة جميع المواطنين على اختلاف مبادئهم وقومياتهم ومذاهبهم، وإلا يبقى الإرهاب ينخُر في جسد المجتمع ويتحدى ويفتك بحياة المواطنين الأبرياء.
على الحكومة العراقية وأجهزتها الامنية والعسكرية التيقظ واتخاذ الاحتياطات الكفيلة بمحاربة مصادر تمويل الإرهابيين وتنظيمات القاعدة والقضاء عليها قبل مُحاربة

الإرهاب نفسه فمادامت دول المنطقة تُساهم في تعزيز الإرهاب في العراق فان عملية القضاء على الإرهاب ستكون مُجهدة بالنسبة للحكومة العراقية، إذ ان بعض المصادر تشير بأنّ إحدى  دول الجوار خصصت ميزانية تُقدر بملياري دولار سنوياً لدعم القاعدة في العراق، وان التمويل الذي تحصل عليه الزمر الإرهابية والمبالغ الكبيرة المُخصصة وحدها وراء إستمرار الإرهابيين في عمليات القتل اليومية العشوائية فالجهد العسكري الذي تبذله الحكومة العراقية مازال عاجزاً عن وضع حد للإرهاب، وهذا يدُل على قوة الدعم الذي يحصل عليه الإرهابيون،

وعلى الحكومة العمل على إستئصال الإرهاب وإجتثاث اصوله، ورفض الإنصياع لمنطق عنفه القاتل.
وامّا وجهة نظر الحكومة حول مُحاربة الإرهاب طالب السيد نوري المالكي رئيس الوزراء بضرورة "تجفيف منابع الفتاوي الضالة، وتجفيف منابع الارهاب، والدعم المالي والتسليحي الذي يحصل عليه، ورأى رئيس الحكومة: ان العراق "يحتاج الى الاعتماد الكلي على ارادة وطنية موحدة، وهذه الارادة الوطنية الموحدة لاتستثني مكونا او قومية او طائفة لان الارهاب لم يستثن احدا منهم"، منوها

بالقول "بما اننا اصبحنا جميعا هدفا للارهاب والارهابيين لابد ان نكون كتلة واحدة في مواجهته، وتوعّد رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي الذين يطلقون «الفتاوى الضالة المكفرة  والذين يرتقون المنابر ويشتمون مكوّن من مكونات الشعب العراقي، مندّداً بهم،  وبمن «يدعو إلى إلغاء الدستور وعودة النظام المقبور»، كما ندّد بمن يطالب بأن «يعود العراق أسيراً بيد قوة ضالة»، ولفت المالكي، ، إلى أن «المطالب التي يروّج لها أصحاب الفتاوى الضالة هي مطالب غير شرعية وتسعى إلى إحباط العملية السياسية.


بالعودة إلى العملية الجبانة والهجوم على مديرية الأمن {ئاسایش} قالت تقارير إعلامية كوردية إن جماعة "الدولة الإسلامية في العراق والشام" التي تعرف بـ(داعش) تبنت تفجيرات اربيل، وقتل ستة أشخاص وأصيب (42) بجروح في الهجمات التي استهدفت مقر المديرية العامة للأمن في قلب العاصمة اربيل، وان هذا التنظيم المُتشدد اعلن مسؤوليته عن التفجيرات، وهنا أقول بأن أربيل{هه‌ولێر} عاصمة اقليم كوردستان واحدة من المدن الكوردستانية الأكثر أماناً وأستقراراً، وجاءت هذه التفجيرات في توقيت خطير، بعد يوم من الأنتخابات التي جرت في أجواء الديموقراطية بالرغم من اللغط الدائر حول النتائج والشكاوي المُقدمة إلى المفوصية العليا للإنتخابات، وكانت غاية الإرهابيين إشعال نار الفتنة بين القوى والأحزاب الكوردستانية التي خاضت الإنتخابات، وبرأي المُحللين كان الهدف الأهم هو الإطاحة بهيبة الأمن الكوردي {ئاسایش} وكسر شوكة الكورد

الذين كانوا ولا يزالون يمدحون هؤلاء الجنود الپێشمه‌رگه‌ ويتباهون ويفتخرون بهم في كل مكان وزمان، وبهذا الصدد  قال عزت أبو التمن عضو المكتب السياسي في الحزب الشيوعي العراقي ان الجماعات الارهابية تواصل عملياتها الإجرامية بحق أبناء شعبنا، لتنغص على العراقيين الحياة وتصعبها، وأضاف أبو التمن أنه لم تكتف تلك الجماعات الإرهابية بالتفجيرات التي طالت العديد من محافظات البلاد، وتركزت مؤخراً على التجمعات المدنية في المقاهي ومجالس العزاء، بل امتدت يدهم الآثمة إلى مدينة أربيل للعبث بأمنها"، واعتبرعزت ابو التمن هذه التفجيرات مسعى خبيثاً لإشاعة الفوضى وتعطيل الحياة العامة في كافة أرجاء الوطن، وقال: إن الحزب الشيوعي العراقي إذ يدين هذه التفجيرات الإرهابية، فأنه يدعو القوى الكردستانية إلى التماسك وقطع الطريق أمام

المخططات التخريبية، والقوى الأمنية في إقليم كردستان إلى اليقظة والقبض على الجناة وتقديمهم إلى العدالة، ويقدم التعازي الى ذوي الضحايا والامنيات بالشفاء العاجل للمصابين.
ومن الغريب  أن معظم الجماعات الإرهابية تصف نفسها بـ ""المُقاومة"" وتصر هذه الزمر الجبانة بأنها ترتبط بالإسلام، أو لها صبغة اسلامية، وأكثر هؤلاء من ذوي الإتجاه السلفي المُتشدد أو الإتجاه التكفيري، ويحملون اسماء من قبيل: (جيش جهاد النكاح)،جيش المُجاهدين، جيش الصحابة، كتائب الفاروق، جيش محمد، فيلق عمر، أنصار الإسلام، وتوجد جماعات إرهابية أخرى ترتبط بالبعثيين وبأسماء: مجاهدو صدام، فدائيو صدام، كتائب ثورة العشرين، قيادة قوات المُقاومة والتحرير في العراق، حزب العودة، الجبهة الوطنية لتحرير العراق، وهؤلاء يقومون بعمليات إرهابية يُسمونها بـ ""الاستشهادية""، ولكي يصبح ""شهيداً"" يقوم الإرهابي بتفجير نفسه بحزام ناسف، او بواسطة سيارة مُفخخة في الأماكن المُكتظة بجمهرة كبيرة من الناس، وأكثر من يلجأون لهذا العمل الاجرامي المُنكر هم من التيارات الاسلامية: القاعدة، حماس، الجهاد الاسلامي، جبهة النصرة لاهل الشام والدولة الاسلامية في العراق والشام، ويقوم هؤلاء الدجالون المنحرفون بقتل الناس الابرياء بسيارات مفخخة وباشخاص مفخخين، وهذه الاعمال الهمجية هي من تراثهم وفلكلورهم، ويلجأون أيضاً إلى اساليب المكر والخديعة والكذب والتضليل، ومثل هذه الاعمال خير تعبير عن ممارساتهم الارهابية قطع الرؤوس والاطراف والتفجيرات والنهب والسلب والاغتصاب وكله باسم دين الله الاسلام.

من البديهي أنّ جميع القوى والاحزاب السياسية الكردية تعي ما حصل ويحصل، وهي بمستوى الحدث، فإن عليها أن تدرك ما هو أكثر خطورة، فإقليم كردستان الآن أصبح في مرمى الإرهاب، وجميع القوى والاحزاب السياسية تتحمل مسؤولية حفظ الأمن والاستقرار، ويفترض أن تعيد أجهزة الأمن الكردية النظر في إستراتيجيتها وخططها الأمنية، خصوصاً في العاصمة أربيل فهي الآن على المحك وتحت الاختبار، وأيا كانت الأسباب و المبررات يتطلب من الشعب الكوردستاني الوقوف يدا واحدة ضد هذا الإرهاب و محاولة قلعه من جذورة في أقليم كوردستان و ضرب أية جهة تحاول استهداف الامن و المواطنين، وان الجميع على يقين بأن الجهات المختصة ستكثف الجهود الحثيثة للكشف عن القتلة المجرمين وتقديم من يقف خلفهم للمحاسبة القانونية ومنع تكرارها، ويعتقد المواطن الكوردي بأن الجهات الأمنية قادرة على التصدى لمثل هذه الحوادث الإرهابية، وعليهاأن تضرب بيد من حديد والتعامل بحزم مع أى شخص يثبت تورطه فى عمليات إرهابية.

6/10/2013


116
هل نلتقي مرة أخرى؟؟ أين؟؟ متى؟؟ كيف؟؟

أحمد رجب

انّها بلاشك  لفرحة كبرى أن تلتقي بعد سنوات طويلة من الفراق برفاق الدرب الشيوعيين والأنصار الپێشمه‌رگه‌ من العرب والكورد والتركمان والكلدو آشور السريان والارمن ومن المسلمين والمسيحيين والإيزديين والصابئة المندائيين القادمين من بغداد وأربيل ومن مدن أوروبا من بريطانيا والمانيا وهولندا والدانمارك وهنگاريا والنرويج وفرنسا والسويد، وهي فرحة نادرة لا تعوض.
أن تلتقي النصيرات الباسلات لينا وهدى وسوزان والانصار الشجعان ابو عمشة، عبدالمنعم الأعسم، الدكتور إبراهيم، وليد، الشاعر عواد ناصر، أبو الصوف، ابو حسنة، كاوه، سمير، ابو داوود، ابو زاهر، الدكتور أبو عادل، ام عصام، عادل ره‌ش، ابو حاتم، ابو سيف وأبو حيدر وغيرهم من الرفاق والانصار والنصيرات فرصة ذهبية لا يُمكن الحصول عليها بسهولة.
ان تلتقى قادة حزبيين وقادة الانصار الميدانيين ورفاق من المثقفين العراقيين، أن تلتقي عبدالرزاق الصافي عضو اللجنة المركزية والمكتب السياسي للحزب لسنوات طويلة والقيادي المربي الدكتور كاظم حبيب مدير المدرسة الحزبية  وفخرالدين نجم الدين طالباني الوجه الإجتماعي المعروف ومحمد اللبّان (ابو فلاح) عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي والفريق نعمان علوان سهيل (ابوعايد) من مؤسسي حركة الأنصار وزهير الجزائري الكاتب والصحفي القدير وأبو سربست الإیزدي، وهنا ينبغي أن يتذكر المرء سنوات النضال المريرة والتصدي البطولي للزمرة الشريرة ونظام صدام حسين الدكتاتوري.
نعم، جرت هذه اللقاءات الحارة بين الرفاق والأنصار الپێشمه‌رگه‌ عندما اجتمع اكثر من (130) رفيقاً ورفيقة ونصيراً ونصيرة  من  مندوبي  وضيوف المؤتمر السابع لرابطة الأنصار الشيوعيين الذي إنعقد {للفترة 31/8 – 2/9/2013} في غابات فلودا وباك بيرية في ضواحي مدينة يوتوبوري (گۆتنبێرگ) السويدية، وقد حضر المؤتمر (3) رفاق پێشمه‌رگه‌ من المجلس الأعلى للپێشمه‌رگه‌ الأعلى بصفة مندوبين.
بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء حركة الأنصار والپيشمرگة والشعب العراقي والشعب الكوردستاني وسائر القوميات المتآخية، وبعدها جاء دورالرفيق النصير الفريق نعمان علوان سهيل (أبو عايد)، رئيس رابطة الأنصار الشيوعيين في العراق  وقدم كلمة اللجنة التنفيذية المُنتخبة من المؤتمر السادس للرابطة، ومن ثمّ تم إنتخاب (3) من المندوبين لهيئة الرئاسة، كما تم إنتخاب رفاق أنصار للجنة الإعتماد.
خلال ايام المؤتمر جرت نقاشات مُكثفة وحوارات حارة أظهرت حرص الجميع على الإهتمام الجدي والحفاظ على هذه الرابطة التي قدمت ايام النضال تضحيات جسيمة ودماء خيرة أبناء وبنات الشعب العراقي بكافة مكوناته من اجل حكومة وطنية، لا حكومة الطائفية والمحاصصة، ومن اجل مستقبل زاهر ومجتمع ديموقراطي، وفيما بعد توّزعت التقارير
والنظام الداخلي والتقرير الإنجازي وتقرير اللجنة الثقافية والتقرير المالي على ورش المؤتمر الأربعة، وجرت عليها تعديلات وإضافات هامة ومقترحات واقعية وملموسة من قبل المساهمين في الورش، وكانت الحصيلة إقرار الوثائق من قبل الجميع، تعبيراً عن ترسيخ قيم ومباديء لحياة جديدة في تنشيط عمل الرابطة ليكون دورها فاعلاً ومؤثراً في خدمة المُنتمين لها ومن أجل الحصول على حقوقهم اسوة بالأخرين.
وفي الساعات الأخيرة للمؤتمر بدأت الترشيحات لخوض الإنتخابات وفي الختام  فاز الذوات التالية اسماؤهم للجنة التنفيذية الجديدة: ابوعايد، محسن، آشتي، نبيل، أبو خلود، ابو زينة و ابو زياد دهوكي.
شارك في فعاليات المؤتمر عدد من الفنانين التشكيليين الأنصارالذين عرضوا لوحاتهم الفنية وهم: صفاء حسن العتابي (ابو الصوف)، ستار عناد (ابو بسام)، سربست (ابو تحرير) وعبّاس العباس (ابو فائز) وعكس كل واحد منهم رؤيته وتجربته من خلال لوحاته، كما شاركت فرقة موسيقية قادمة من مدينة مالمو السويدية بالعزف والموسيقى، وكان للأنصار حمودي شربة (ابو سنان) وعازف الكمان محفوظ البغدادي (ابو نجيب)، وعازف القانون فيصل غازي وأبو الصبا وطالب غالي دوراً متميزاً، والأهم ضمن هذه الفعاليات الرقص الشعبي وتقديم اغاني من قبل:  زهير الجزائري، لينا، عائدة، ابو سراج وابو بسام وغيرهم.
وفي الليلة الأخيرة قرأ النصير الشاعر المُبدع عواد ناصر الذي عملنا معاً في إذاعة{صوت الشعب العراقي} عدداً من قصائده الانصارية الرائعة التي ذكرتنا بايام عملنا الانصاري الصعب للغاية والتي قوبلت بالتصفيق الحار والإعجاب من الجميع، وقدم الفنان سلام الصگر والفنان صلاح الصگر والفنانة نضال عبد الكريم مسرحيتان، الاولى عن الشيوعية النصيرة البطلة أم ذكرى، والثانية عن الشخصية الوطنية المعروفة العالم العراقي الكبير الاستاذ الدكتور عبدالجبار عبدالله رئيس جامعة بغداد.
تم التأكيد في المؤتمر على رابطة الأنصار الشيوعيين وأهدافها وتعريفها بأنها منظمة مجتمع مدني ديموقراطي، وهي تناضل في سبيل أن تتحول الدولة العراقية إلى دولة ديموقراطية إتحادية، وقد شجب المؤتمرون نظام المحاصصة الطائفية البغيضة والإرهاب الدموي والفساد في العراق وكوردستان.
نقاط هامة بالنسبة لي: تعرفت على شقيقة الشهيد الفنان مُعتصم عبدالكريم (ابو زهرة) الفنانة العراقية نضال عبدالكريم، وتجدر الإشارة بأن أبو زهرة استشهد في معركة قزلر وكنا معاً، كما تعرفت على النصيرة بلقيس (هند) إبنة الشهيد البطل وصفي طاهر المُرافق الأقدم للزعيم عبدالكريم قاسم، وتعرفت على إبن الشهيد البطل محمد صالح العبلي النصير نعمان.
ثلاثة شهداء من شهداء الحزب الشيوعي العراقي وهم: وصفي طاهر - عسكري، محمد صالح العبلي – عضو مكتب سياسي ومعتصم عبدالكريم فنّان، وهم تاريخ العراق والحركة الوطنية، نقف لهم ولكل شهداء حزبنا والحركة الوطنية إجلالاً.
ان إسهام الرفاق الأنصار من منظمة الحزب في يوتوبوري، والسيدات الذين لعبوا دوراً اساسياً في توفير الراحة للمندوبين والضيوف إلى جانب الغذاء والسكن المريح والخدمات وترتيب القاعات وتحضير الشاي والقهوة يدفعنا إلى تقديم الشكر والإمتنان لهم وإلى منظمة الحزب الشيوعي العراقي..
في اليوم الثاني من المؤتمر ووسط التصفيق الحارمن قبل المؤتمرين ألقى الرفيق الپێشمه‌رگه‌ النصير أحمد رجب كلمة المجلس الأعلى  لجمعية الپێشمه‌رگه‌ القدامى وفيما يلي نص الكلمة:

كلمة المجلس الاعلى –جمعية الپێشمه‌رگه‌ القدامى – الحزب الشيوعي الكوردستاني

الرفاق الأعزاء والرفيقات العزيزات، أيّها الأنصار البواسل والنصيرات الباسلات
لكم التحيات الحارة من رفاقكم وإخوتكم الپیشمه‌رگه‌ الأنصار في الحزب الشيوعي الكوردستاني.
اسمحوا لنا ونحن نحضر مؤتمركم السابع، مؤتمر رابطة الأنصار الشيوعيين العراقيين أن نحييكم بكل حرارة باسم المجلس الأعلى لجمعية الپێشمه‌رگه‌ القُدامى في الحزب الشيوعي الكوردستاني، ويسُرنا ويُسعدنا ان نكون معكم هنا في هذا المؤتمر الذي ينعقد في وقت عصيب حيث تشهد مدن العراق المزيد من التوترات والإحتقانات في ظل حكومة أبتُليت بنظام حكم المحاصصة وحالة الإنفلات الأمني المتدهور والخروقات المدوية وتفاقم الصراع السياسي وعدم الشعور بالمسؤولية بين الاحزاب والقوى السياسية.
اليوم، وكل يوم نتذكر الهجمة الشرسة والمنظمة التي قام بها النظام الدكتاتوري وحزب البعث العربي في السبعينات من القرن الماضي لتصفية الحزب الشيوعي العراقي، ونتيجة لتلك الاعمال الوحشية الطائشة وكردة فعل عنيفة ومنطقية إزاء العُنف والقهر السياسي والتصفية الجسدية التي استهدفت الحزب أساساً مُمثلاً بمنظماته وكوادره ورفاقه واصدقائه جاءت حركة الأنصار التي ضمّت مقاتلين  من مكونات الشعب العراقي، عرب، كورد، تركمان، كلدو آشور السريان والارمن، ومن جميع الديانات والمذاهب، من المسلمين والمسيحيين، من الإيزديين والصابئة المندائيين والشبك والكاكايين، وأختار الشيوعيون أسلوب الكفاح المسلح كأسلوب رئيسي من أساليب الكفاح لأسقاط النظام الدكتاتوري وهذا ما حتم ظهور منظمة الأنصار الشيوعيين التي تصدرت مهمات الكفاح المسلح ضد النظام الدكتاتوري وكانت الشعارات السياسية المرفوعة انذاك تنسجم تماما مع ما يمر به العراق من ظروف أجتماعية وسياسية، وكان ما يميز حركة الأنصار الشيوعيين عن غيرها من المجاميع المسلحة أنها أختارت أساليب توعية الجماهير الى جانب مهماتها العسكرية.
قام الانصار الشيوعيون بشرح سياسة الحزب الشيوعي العراقي وتعرية ممارسات الحكم الدكتاتوري و سياساته القمعية، وشرح اهداف حركة الأنصار المسلحة إضافةً الى النشاط الأعلامي، حيث صدرت العديد من النشريات باللغة العربية والكوردية وكان لجريدة نهج الأنصار دوراً أعلامياً كبيراً في حركة الأنصار، كما كان لإذاعة صوت الشعب العراقي دوراً كبيراً رغم محدودية البث، وساهم الأنصار الشيوعيون إسهاماً كبيراً في تعزيز الاخوة بين أبناء سائر القوميات ومكونات الشعب العراقي، وفي الدفاع عن مباديء وقيم الديموقراطية والحرية.
وقد تمّيزت حركة الأنصار بتكوينها الإجتماعي المتنوع، وكانت غنية بخبرات متنوعة، تلك الخبرات التي أثرت بشكل إيجابي على سعة تناميها وأنتشارها، ونجحت الحركة والتاريخ يشهد لها، بأنها استطاعت من إدخال العنصر النسائي لاول مرة في تاريخ الحركة الانصارية المُسلحة ممّا كان له أثراً كبيراً في تنامي حركة الانصار، ونظراً لمكانة الحركة وقوتها قامت بتمهيد أرضية صلدة لقيادتها السياسية المتمثلة بالحزب الشيوعي العراقي لكي يقوم بدور الوسيط  على الساحة الكوردستانية بين مختلف الاحزاب المُتحاربة، وأستطاعت جهود الحزب أن تُجّنب الحركة الكوردية الكثير من الدماء، ووحدت صفوفهم على أساس القواسم الكفاحية المُشتركة في سبيل قضية الشعب الكوردستاني، ولكن بالرغم من ذلك دفعت حركة الأنصار أثماناً باهضة نتيجة المواجهات والاحتراب مع قوى أخرى على الساحة الكوردستانية.
خاض الأنصار الشجعان معارك بطولية ضد السلطة الفاشية لنظام بغداد الدكتاتوري رغم التفاوت بين اسلحة الطرفين، واستطاعوا مواجهة الألة الحربية الضخمة من دبابات وطائرات بمختلف الاسماء، واحتلال الربايا وتحرير مدن، وقدمّوا في هذه المعارك تضحيات جليلة ودماء زكية، وقافلة الشهداء دليل لا يقبل الدحض، واختلطت دماء الأنصار البيشمه‌رگه من ابناء الموزاييك العراقي‌ دفاعاً عن الشعب والوطن، دفاعاً عن العراق، ودفاعاً عن الحزب وسياسته، وكانت العزيمة لا تُقهر فحسب، بل كان الانصار يصّرون على مواصلة كفاحهم ونضالهم من أجل القضاء على الظُلم والإضطهاد، وانتصار الحرية والديموقراطية للعراق، وضمان الحقوق القومية لشعبنا الكوردستاني والقوميات المتآخية، ومن اجل حياة أفضل للشعب.
من هنا يتضح بأنّ حركة الانصار الپێشمه‌رگه‌ الشيوعيين كان تجسيداً عملياً  لمعارضة النهج  القمعي الدكتاتوري المعادي لمصالح الشعب ولمجابهة العنف الرجعي والشوفيني الشامل للسلطات الدكتاتورية في العراق، وارتبطت هذه الحركة وتجربتها منذ إنطلاقها ولحظاتها الاولى بتوجهات وإرشادات  الحزب الشيوعي العراقي لمواجهة حملات السلطات الدكتاتورية ضد الحزب وعموم الحركة الوطنية العراقية في المُلاحقة والإعتقالات التعسفية والمحاولات الهمجية لتصفية وإنهاء جذور الشيوعية في بلادنا.
وبالرغم من كل العوامل المعقدة حققت حركة الانصار الشيوعيين نجاحات لا يستهان بها، وفي مرحلة الكفاح المسلح اعطت هذه الحركة دروساً عظيمة في الشهادة والتضحية والشجاعة ونكران الذات، وسجلوا مآثر ستظل موضع اعتزاز لجماهير شعبنا  فقد شكلت احدى اهم الصفحات المشرقة في مسيرة الحزب الشيوعي العراقي ونضاله المستميت في سبيل وطن حر وشعب سعيد، واستطاعت بنضالها الدؤوب إعادة الهيبة للحزب في اوساط الحركة الوطنية العراقية والقوى التقدمية والأحزاب الشيوعية، وعززت ثقة الشعب وارتباطه بالحزب.
بعد سقوط النظام الدكتاتوري تحققت إحدى مهمات حركة الأنصار من خلال انتزاع الشعب الكوردستاني لبعض حقوقه القومية العادلة والمشروعة وفي المقدمة منها تكريس النظام الفيدرالي في العراق، ولكن لا يزال أمام الشعب مهمات تأمين الحياة الحرة و الديمقراطية بعيداً عن التمييز والشوفينية وضيق الأفق القومي والطائفية السياسية المقيتة والفساد السائد والمُستشري في جميع مفاصل ومؤسسات الدولة، إضافة إلى مهمة تكريس استقلال وسيادة العراق من خلال مكافحة الإرهاب وتصفية أوكاره ومحاسبة ممارسيه.
الرفاق الأعزاء الأنصار البواسل
من مظاهر تدهور الاوضاع في البلاد العلاقة المتأزمة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم حول مسائل عديدة من بينها قضية الپێشمه‌رگه‌، ولم تحظى المشاكل المعلقة بين المركز والاقليم بالاهتمام الكافي من لدن الطرفين اللذين لم يتحركا في الوقت المناسب لمعالجتها، بل تركاها لتتراكم، الامر الذي عقد الحلول.يُضاف الى ذلك سعي البعض على الدوام الى توتير الاجواء، واشاعة المشاعر المعادية لتطلعات الكورد وتمتعهم بحقوقهم كما نص عليها الدستور، فضلا عن بعض التصريحات الاعلامية المتشنجة الصادرة من الطرفين.
ان تجميع قوى الشعب وتوحيد الصفوف بالتعاون مع الشيوعيين والديموقراطيين وأنصار الدولة المدنية وسائر أنصار الديموقراطية والعدالة الإجتماعية ومؤسسات المجتمع المدني وسيلة في الإتجاه الصحيح نحو السعي والمُساهمة الفعّالة في العملية السياسية والجارية في العراق من اجل بناء وطن ديموقراطي فيدرالي متحد.
علينا التصدي ومحاربة اعداء الشيوعية عامةً والشيوعيين العراقيين خاصةً  والفساد والإرهاب، والعمل على تنبيه الاحزاب السياسية العراقية والكوردستانية التي باتت بسبب ضعف القيم وشيوع الغنيمة والكسب أحزاباً تشتري بالعلن الذمم، وتصرف الاموال وتبذل جهوداُ مُضنية وتفتح ابواباً للإغراءات لجذب اعضاء ومؤازرين جدد لأحزابهم.
نتمنى لمؤتمركم هذا العمل  على تقوية العلاقة  ووحدة الإرادة وتقوية العزيمة بين صفوننا لكي تبقى مآثر الانصار والپێشمه‌رگه‌ الشيوعيين شعلة وهّاجة على طريق تذليل العقبات وعلينا أن نتذكر دائماً شهدائنا الابطال وتحقيق احلامهم وأحلامنا لخدمة الشعب والوطن.
نتمنى لكم النجاح والتقدم مع تحياتنا القلبية.

المجلس الأعلى
لجمعية الپێشمه‌رگه‌ القدامى
الحزب الشيوعي الكوردستاني.
31/8/2013
في الختام أقول للسيدة كه‌ژاڵ علی محمد مرشحة قائمة ""التغير"" للبرلمان الكوردستاني بأن الشيوعيين العراقيين لا يحتاجون لشهادة من مرتزقة وجحوش، لأن الشعب الكوردستاني رأى، ويرى بأن انصار وپێشمه‌رگه‌ الحزب الشيوعي العراقي مناضلون حقيقيون قدموا قافلة من الشهداء في ميادين النضال ضد اشرس نظام دموي قمعي في تاريخ العراق مع مرتزقته وجحوشه دفاعاً عنه وعن حقوقه العادلة.
أنني ادعو السيدة  كه‌ژاڵ علي محمد ترك الهذيان والكلام البذيء وأن تعتذرعلناً للشيوعيين، ويجب عليها أن تعلم بأن أي مجرم معرض للمحاكمة حال وجود حكومة نزيهة تمثل الشعب، وقد أثبتت السيدة كه‌ژاڵ علي محمد  التهمة على رئيسها عندما قالت بصراحة بأنّه أقبل على  قتل الشيوعيين في بشتاشان.
11/9/2013


117
لمصلحة من تُعادي القوى الظلامية والتكفيرية الإسلامية الشعب الكوردستاني؟؟

                                                                                                                               أحمد رجب

يتحدث التاريخ  القديم والحديث عن الحروب والصراعات التي ازهقت حياة الآلاف والملايين من الشعوب والجنس البشري منذ آلاف السنين والتي تمتد من عصور ما قبل التاريخ القديم والعصور الوسطى وصولاً إلى حروب العصر الحديث لتكون الاساس في عمليات القتل الجماعي ومنها إبادة الأوكرانيين و الأرمن والهولوكوست والجزائريين والكومبوديين والبوسنيين وإبادة الكورد ومواطنو اقليم دارفور في السودان وغيرها.
لقد تعرض الشعب الكوردستاني على مر التاريخ للإبادة الجماعية وكان آخرها عمليات الأنفال السيئة الصيت، وهي العمليات التي قام بها النظام العراقي الدكتاتوري وحزب البعث العربي في عهد الدكتاتور الارعن صدام حسين فعلى مرأى  ومسمع من العالم قامت قوات فيالقه وقواته من الحرس الجمهوري وجحوشه المرتزقة بإزالة القرى والقصبات والمدن الكوردستانية وضربها بالسلاح الكيمياوي المحرم دولياً مثلما حصل في مدينة حلبجة (هه‌ڵه‌بجه‌) وقرى سيوسينان وباليسان وقرى منطقة بادينان، وخلال تلك العمليات الجبانة تم إعتقال ما يُقارب (182) الف مواطن في كوردستان جرى تصفيتهم دون مُحاكمات ودفنهم في قبور جماعية في الصحارى ومختلف المناطق النائية من العراق.
بعد سقوط نظام الحكم الدكتاتوري في بغداد يقوم اليوم النظام الدموي في سوريا بقتل المواطنين العزل ومن ضمنهم الكورد، وهذا العمل امر طبيعي لنظام الاسد الدكتاتوري وحزب البعث العربي لأنهما النسخة البديلة لنظام صدام حسين وحزبه، ولكن الملفت للنظر في الوضع السوري هو قيام الجماعات التي حملت السلاح ضد النظام السوري في محاربة الكورد الذين يحملون السلاح معها في وجه النظام.
في بداية الشهر الجاري قال المدعو عبدالجبار العكيدي ""قائد المجلس العسكري"" في حلب: أنه لا إتفاق بعد اليوم مع (الاكراد) ، وأكد العكيدي امام جماعته قائلاً: لم يعُد رحمة مع (الاكراد) ولو إضطر الامر لقمنا في إفنائهم عن بكرة ابيهم.
ان ابناء الشعب الكوردستاني عندما يسمعون وفي العلن من يتجرأ ويتوّعدهم  بالإبادة الجماعية وسحقهم عن بكرة ابيهم يتخيلون بدون شك الأيام السوداء التي مرّت على وطنهم جرّاء سياسة التعريب والتبعيث والتهجير، وأيام الإعتقالات العشوائية  والإعدامات وحرق القرى والمدن واستخدام السلاح الكيمياوي، وهم يتذكرون الاعداء والوحوش الكاسرة من مصّاصي الدماء الذين تلوّثت عقولهم العفنة بالافكار الرجعية والعنصرية والشوفينية.
ان ما صرّح به عبدالجبار العكيدي وهو مسلم إخواني و ""قائد عسكري"" في"" الجيش الحر"" تصعيد خطير، ودعوة صريحة لافناء الشعب الكوردستاني، وقوله هذا تأكيد على أنّ
""للجيش الحر"" دور في محاربة أبناء شعبنا، وليس بمقدور احد أن يتنّصل من دعوته، ولا يُمكن دحضه، وتأكيده يُظهر مدى شوفينيته وعنصريته التي تصُب في بوتقة الاعداء، وهي دعوة صريحة للتفرقة والقتل الجماعي..
يعتقد أبناء شعبنا الكوردستاني بأنّ الشوفيني عبدالجبار العكيدي حاله حال جميع العنصريين والشوفينين لم يسمع بمجازر الدكتاتور صدام حسين، ولم يسمع بالمدينة الكوردستانية البطلة حلبجة التي ابيدت بالسلاح الكيمياوي، وهنا نذّكر العكيدي وزبانيته من أعداء شعبنا ونقول لهم إن كانت حلبجة على بُعد منهم ولم يسمعوا بها، ولكن ألم يسمعوا بما حدث في عامودا المدينة الكوردستانية التي تقع في غرب كوردستان، ألم يسمعوا بضحايا سينما شهرزاد عام 1960حيث راح ضحيتها جيل من الاطفال في بداية بلوغهم قرابة (285) طفل, ذهبوا اليها وأشتروا التذاكر دعماً للثورة الجزائرية وأثناء الحريق قام سكان عامودا صغارها وكبارها بمظاهرات تندد بسياسة الحكومة تجاه الكورد وقاموا برفع العلم الكوردي  لأول مرة في سوريا، ألم يسمعوا بإنتفاضة شعبنا في آذار عام 2004، ألم يسمعوا بالحزام العربي عام 1965 الذي يُعتبر طوق الخناق على شعبنا، والذي  تمّ بموجبه طرد الكوردستانيين من أراضيهم وتفريغ مناطقهم..
فقد تعرض الشعب الكوردي في سوريا إلى القمع والظلم وأنكر عليه حقه وسحبت منه الجنسية السورية، وأستخدم كل أنواع القمع والإضطهاد بحقه، إلا أن هذا الشعب كان يناضل ومازال  يطالب بحقوقه وبحرياته بالوسائل السلمية..
وأمام الأعداء في النظام السوري الدموي و""الجيش الحر"" قامت القوى الظلامية والتكفيرية من دولة العراق والشام الاسلامية وجبهة النصرة وأحرار الشام بحملة شرسة مستخدمة دبابات وناقلات جند والإعتداء الآثم على المناطق الكوردستانية وبالأخص على قرية (سه‌ری كانی و كری سپی) وغيرها، والقيام بإقتحام منازل المواطنين فيها، ومن ثمّ نهبها وتهجير سكانها، والقيام بتفجيرات إرهابية استهدفت المنازل ومقرات الاحزاب وحرق السيارات وإطلاق النار على السكان الآمنين.
وممّا لاشك فيه انّ القلق يساورنا كثيراً على ارتكاب المجازر وتهجير المواطنين الكورد وقطع رؤوسهم والتهديد بإنهاء الوجود القومي الكوردي من قبل مقاتلي ومرتزقة المنظماتالإسلامية المتطرفة ذات التوجهات الإرهابية التي غايتها زرع ونشر الرعب والخراب في المجتمع وإراقة الدماء دون أي إعتبار للواقع التاريخي والوجود الجغرافي والحقائق الإنسانية على الارض، ودون أي إحترام لحقوق الأقوام والشعوب.
بعد توافد الجماعات التكفيرية والإرهابية من كل حدب وصوب إلى سورية تشّوهت صورة الثورة السورية ضد النظام الإستبدادي، فالاخوان المسلمون والسراق والمهربون وقطاع الطرق والقوى الظلامية والتكفيرية استولوا على الثورة ولجأوا إلى الإرتزاق بدعم ومباركة الجهات الخارجية كالدولة التركية وقطر والسعودية، وطبقاً لتلك الممارسات والتوجهات الخاطئة أصبح ما يُسّمى بـ ""الجيش الحر"" بيدقاً بيد الجميع، وإنّ هذه الجماعات تهاجم الشعب الكوردستاني وتحاول سرقة ممتلكاته، وتقوم بخطف الاطفال والشيوخ والنساء، ولا يكتفون بذلك، وها هي قواهم التكفيرية تعلنها حرباُ شعواء ضدهم وتُحلل دمهم وعرضهم ومالهم.
إنّ أعداء الشعب الكوردستاني في إزدياد وبتسميات متنوعة فبالإضافة إلى ""الجيش الحر"" ظهرت جبهة السنة ""العمق الإستراتيجي"" للإخوان المسلمين ودولة العراق والشام الإسلامية وجبهة النصرة وأحرار الشام ولواء التوحيد وحركة الفجر، وتستند هذه القوى الإرهابية والتكفيرية إلى الترهيب بحجة تطبيق الشرع الإسلامي وإلى  فتاوي ظلامية قناعاً لأعمالها الوحشية الإجرامية، وتحاول إلى تحقيق أحلامها في إقامة دولة دينية متطرفة على غرار دولة طالبان في افغانستان فجبهة النصرة لأهل الشام هي منظمة سلفية، وهي ترتبط بالقاعدة والإسلام السياسي، وفي الآونة الاخيرة أعلنت تبعيتها بكل وضوح للقاعدة تنظيمياً وإعلانها البيعة علناً لأيمن الظواهري رئيس تنظيم القاعدة.
وممّا يُؤسف له أنّ العديد من الكتائب الكوردية ومنها آزادي، لواء صلاح الدين، كتائب يوسف العظمة وقوات الكومه لة كانت ضمن الكتائب المشاركة بالهجوم على المناطق الكوردية،ويُسّمي البعض المشاركين بالجحوش والمُرتزقة التابعين للإسلاميين المتشددين.
أن قوى المعارضة الأخرى في الساحة السورية إلتزمت الصمت، وصمتها مُريب ويتناغم مع الصوت الدولي المُريب أيضاً فلا أحد يرفع الصوت تجاه كل هذه العمليات الإجرامية التي شهدتها المناطق الكوردستانية، وهي شبيهة بعمليات الانفال التي قام بها النظام الدكتاتوري في العراق.
وأخيراً يجب التأكيد بأنّ الأنظمة الدكتاتورية ذات التوجهات الرجعية والشوفينية والعنصرية لم تنجح في كسر صمود شعبنا الكوردستاني ومصادرة إرادته النضالية، وستبوء بالفشل كل محاولات الإرهابيين والتكفيريين الإسلاميين، وسيكون النصر للشعب.
25/8/2013











118
مجداً أيّها الشيوعي الخالد سيد باقي

أحمد رجب

رحل يوم الثلاثاء 25 حزيران 2013 المناضل الشيوعي الباسل سيد باقي محمد طه والد الشهيد الشجاع بايز.

نعم أيها الإنسان الكادح والصديق الرائع الصادق والأخ الوفي الشهم والرفيق الشيوعي النقي غادرتنا ورحلت عنا وتاريخ تعارفنا يقترب من الخمسين عاماً. نعم، إلتقينا لأول مرة يوم جئت إلى مدينتك الحبيبة هه‌ڵه‌بجه‌ (حلبجة) في لقاء مع عمال وكادحي المدينة من رفاقنا الشيوعيين تحضيراً للإنتخابات النقابية، وعلمت بأنكم إنسان كادح ولكم عائلة كبيرة وتملكون دكانا صغيراً واعباء المعيشة كانت صعبة للغاية.
نعم أيها الوطني الغيور والشخصية الشيوعية المعروفة تركتم الدكان مصدر رزقكم اليومي  ومحتويات بيتكم وغادرتم إلى مدينة سيد صادق عند الحملة الشرسة على رفاقنا وحزبنا الشيوعي العراقي من قبل قوات الحزب الديموقراطي الكوردستاني فبدأت المشاكل المعيشية تستعصي وتستفحل وكنتم من المطاردين والمختفين، وليس بإمكانكم القيام بمعيشة العائلة الكبيرة، لذا بادر الابن البار والأكبر سيد بايز ببيع الصحف والإنخراط في العمالة والعمل بصفة عامل في المشاريع الإنشائية الاهلية باذلا جهداً كبيراً في التكيف مع مستلزمات العمل والبيئةالإجتماعية ولكن رغم التعب وخسارة الطاقة الشابة عاشت العائلة حياة االفقر والفاقة وقاست من شظف العيش وصعوبته.
بعدما إشتدت الحملة الشرسة على الحزب وكوادره المعروفة إضطرت العوائل الشيوعية ومنها عائلة سيد باقي على مغادرة المدينة متوجهة هذه المرة إلى مدينة دربندخان.
في دربندخان إنخرط ولأول مرة الشاب اليافع سيد بايز في العمل الأنصاري وأصبح پێشمه‌رگه‌ ضمن قوات الحزب الشيوعي العراقي وحقق أمنيته، ودخل في دورة للتضميد، وأمّا سيد باقي اخذ دوره في إدارة مقر الحزب، وكان كما كان أمينا على الصدق والأمانة، وبعد فترة من العمل إستدعاه الحزب للعمل في مقر محلية محافظة السليمانية، وبناء لطلب اللجنة المركزية رفاقاً أمناء لحراسة مقرها في بغداد، تمّ تشخيص سيد بايز ضمن الرفاق الذين ذهبوا إلى بغداد فكان حارساً أميناً ويقظاً طيلة عمله هناك.
في السليمانية إنضم سيد باقي إلى لجنة الإدارة التي تكوّنت من الرفاق: أحمد رجب، دكتور علي وسيد باقي، ومن حسن الحظ  تقاسمت الدار التي كنت قد أجرتها من قبل مع سيد باقي، وعاشت عائلتها المتكونة من الرفيقة المناضلة خديجة سعيد والعزیزات الورود المتفتحه‌ ژیان، به‌یان، نیان والشاب الطليعي كاكه آيار مع عائلتي التي تكونت من زوجتي المناضلة خيرية عبدالرحمن وأولادي وبناتي ئارى، ئارام، ئاڤان، ئامانج وئاڵا، وعشنا معا أياماً مرة وقاسية من أزلام النظام البعثي وأجهزته الأمنية والمراقبة الدائمة لتحركاتنا، وتخللتها في فترات ايام حلوة، وبقينا على هذه الحالة حتى تمّ إلقاء القبض على الشيوعي المعروف سيد باقي من قبل مديرية الأمن العامة في محافظة السليمانية ومن قبل الفلسطيني المجرم الملازم محسن، وفي هذه الأجواء المشحونة بالإرهاب والإعتقالات  صدر بحقي قرار جائر، واستميحكم عذراً إن قلت من "مجلس قيادة القندرة" المسماة عنوة بالثورة  بنقلي من المديرية العامة لتربية محافظة السليمانية إلى الإدارة المحلية في محافظة ميسان وجعل راتبي الاسمي من (36) دينار إلى (18) دينار.
نعم أيّها المناضل سيد باقي إفترقنا، واستطاع نظام صدام حسين الدموي بواسطة جواسيسه من إلقاء القبض عليكم، وإصدار قرار نقلي، وطبقاً لتلك الأعمال الإجرامية تشّتت أمور عائلتينا إذ إختفت الرفيقة خديجة مع افراد العائلة في بيوت الأخوة والمعارف، وأما عائلتي وبمساعدة الناس الطيبين إستطاعت من التوجه إلى الحلة حيث الأقارب والأصدقاء والمعارف.
بعد إلتحاقي بوظيفتي في محافظة ميسان وبعد اسبوع عدت إلى الحلة ومنها إلى السليمانية وبعد الإختفاء لفترة إلتحقت بالرفاق في وادي الأحزاب (توژه‌ڵه‌) وأصبحت نصيراً ضمن أنصار حزبنا الشيوعي العراقي، وتمّ إرسالي إلى قاعدة الانصار في (به‌له‌ بزان).
عندما وصل صدام إلى رأس السلطة في العراق وأصبح رئيساً للجمهورية العراقية عام 1979 وبعد أن قام بحملة هيستيرية لتصفية معارضيه وخصومه من أعوانه في داخل حزب البعث العربي  ومنهم محمد عائش، عدنان حسين الحمداني، محمد محجوب، محي عبدالحسين مشهدي، فاضل بدن وغانم عبدالجليل وآخرون، وبعد هذه الحملة أصدر قرارا للعفو عن السجناء والمعتقلين السياسيين، ووفقا لذلك القرار تم إطلاق سراح الشيوعيين ومنهم الرفيق سيد باقي، وبعد فترة وجيزة إلتحق بقوات الحزب في (توژه‌ڵه‌).
  في أيلول عام 1979 صدر قرار من الحزب بنقل قوتنا من مقر هه‌زار په‌س إلى ناوزنك وهناك ألتقينا برفاقنا الذين خرجوا من السجن ومن ضمنهم الرفيق كمال شاكر السكرتير الحالي للحزب الشيوعي الكوردستاني والرفيق سيد باقي وآخرين.
مرة أخرى إنضم الرفيق سيد باقي إلى فصيل السليمانية وعشنا فترة أخرى جنباً إلى جنب، وتحدثنا عن الماضي وذكرياته وعن سيد بايز وكيفية خلاصه من جلاوزة البعث وأزلام صدام حسين ووصوله من بغداد إلى كوردستان وإلتحاقه بقوات الأنصار الپێشمه‌رگه‌.
إلتحق آيار الابن الأصغر لسيد باقي في پشتاشان مع إبنته به‌یان فی چه‌مه‌ك و سپیار بقوات حزبنا، وعلى إثر إرسال القوات إلى المناطق القريبة من المدن والقصبات تركنا الرفيق سيد باقي في المواقع الخلفية للراحة ومن ثم مساعدة الرفاق في الإدارة.
بعد معارك پشتاشان وبعد سنوات التقيت مرة أخرى مع الرفيق سيد باقي وعائلته في بساتين احمد آوا حيث كان مقر حزبنا في كه‌ره‌جاڵ وعلى إمتداد جبل سورين في خۆرنه‌وه‌زان وبانی شار و هه‌زار ستون، وعند إنتقال وحدات وأفواج من قوات أنصارنا الپێشمه‌رگه‌ إلی شارباژیر {چه‌مه‌ك و سپیار} التقینا مره‌ اخری" وبقینا معا إلی یوم المصالحه‌ مع الإتحاد الوطنی الكوردستاني، إذ توجهت أنا إلى دۆڵی جافایه‌تی لفتح مقر جديد للحزب في چاڵاوا.
بعد عمليات الأنفال السيئة الصيت وقيام نظام بغداد الدكتاتوري بضرب مدينة حلبجة والقرى ومقرات الحزب بالسلاح الكيمياوي وإنسحاب قواتنا بعد معارك بطولية خاضتها مع قوات الاتحاد الوطني الكوردستاني ضد النظام الدموي، التقيت سيد باقي في مقر الحزب في گوێزی – دۆڵه‌ كۆگا.
عملنا أنا والسيد باقي في الإدارة أكثر من مرة، ونحن نتحدث عن عائلاتنا سمعت خبر إستشهاد النصير الپێشمه‌رگه‌ البطل والشيوعي الجسور سيد بايز سيد باقي مع رفاقه الأبطال من قبل أيادي جبانة سلمت نفسها إلى العدو البعثي، ومما يؤسف له أن البعض من أولئك الجبناء محسوبون لحد الآن ضمن جمعیة{پێشمه‌رگه‌ دێرینه‌كان}- جمعية الانصار القدامى في كوردستان.
لقد عرفت الرفيق سيد باقي مناضلاً باسلاً  وشيوعيا جسوراً  كرس كل حياته من اجل قضييته السامية الشيوعية وقيمها الانسانية النبيلة التي آمن بها ، ونزولاً عند هذه التضحية الجسيمة  حوّل بيته الى ملاذ آمن  للعشرات من المناضلين  والشيوعيين المختفين عن اعين السلطة، و تعرض جراء ذلك هو وعائلته الى الاضطهاد والتشريد والسجن على أيدي الانظمة الدكتاتورية والشوفينية  التي تعاقبت على حكم العراق.
وأخيراً التقيت مع سيد باقي، كما إلتقت عائلتينا وأولادنا وبناتنا في السويد، وتحدثنا عن أمراضنا المزمنة والخبيثة مرات عديدة، وكانت تتجدد كلما التقينا، ورغم انه تحدى المرض كانت النتيجة عكسية.
كان الفلسطيني الملازم محسن وشلته من عناصر الأمن يراقبون ليل نهار بيتنا {أنا وسید باقی} وكانوا داخل سيارة بيجو، وفي يوم إعتقال الرفيق سيد باقي وبينما يحاولون إدخاله السيارة صرخ المجرم محسن: لزمنا حرامي، لزمنا حرامي (لص) والسيد يصيح بأعلى صوته أنا شيوعي أنا شيوعي أنا مو حرامي، فتصوروا صلابة هذا الرفيق يهتف أنا شيوعي امام جلاديه وجواسيس ورجال أمن ومخابرات صدام حسين.
كنت في كوردستان  وسمعت كما قرأت خبراً برحيل هذا الشيوعي الذي هو من الرعيل الاول للشيوعيين العراقيين، ومن الذين سخروا كل ما يملكون واعز ما لديهم لقضية الشعب والوطن، وبرحيله سقط نجم آخر من عالمنا، ولكنه يبقى وسيبقى المثال الذي يُحتذى به كمناضل دؤوب لم يعرف الهوادة في نضاله المستمر والشاق في مقارعة الدكتاتورية والأنظمة الرجعية والشوفينية.
بعد يومين من رحيل الرفيق سيد باقي رحلت العزيزة نيان البنت الصغرى للعائلة إثر مرض
عضال.
المجد والخلود للرفيق الشيوعي الباسل وأبنه الشهيد بايز وريحانته الفقيدة نيان.
الموت للدكتاتورية والأنظمة الشوفينية.

3/8/2013



119

.في ظل الطائفية والمحاصصة والفساد يتحدثون عن الدستور!!؟؟

                                                                                                                                 أحمد رجب
منذ فترة وخاصةً بعد هروب طارق الهاشمي وإتهامه بالقتل والإرهاب وفي ظل الطائفية والمحاصصة المقيتة والفساد المستشري في أجهزة الدولة كافة تعدّدت المشاكل في العراق وتعّقدت وأصبح الوضع في البلاد شائكاً كما يعيشه المواطنون وجماهير الشعب وهو عبارة عن مخاض لم تستقر معالمه ولم تظهر معطياته بعد ويتجلّى هذا المخاض في الصراع الدائر من قبل المسؤولين والحكام على النجومية والظهور بهدف السرقة وجمع المال من قوت الشعب وبهدف الحصول على مواقع أفضل في شتّى المجالات.
عندما يشتّد الصراع بين المسؤولين يلجأ كل واحد منهم إلى الدستور ويردد بأنّه صاحب الحق وبطل الزمان فهو الملتزم ببنوده والصادق بخدمة الشعب وقضايا الوطن، وأنه يريد تطبيق بنود الدستور قولاً لا فعلاً، وانهم يعلمون بأنّ التمادي في مواقف التشدد لن يكسب أي واحد منهم غير الخيبة والخذلان، وفي نهاية المطاف يرى نفسه خاسراً وفاقداً لكل شيء.
وفي خضم المأزق السياسي الذي يعيشه العراق تعّكرصفو أجواء العلاقة وساءت بين المركز واقليم كوردستان بسبب جملة من الإجراءات ذات الطابع الطائفي والشوفيني كتحريك قوات عسكرية بدون إجراء محادثات مع حكومة اقليم كوردستان وبدون أي إتفاق وإرسالها إلى المناطق المستقطعة من كوردستان، ولم تكتف الحكومة المركزية في بغداد إرسال القوات العسكرية إلى مناطق ومدن قره تبة وجلولاء وخانقين في محافظة ديالى فحسب، إذ قامت بإرسال المزيد من القوات المعّززة بأسلحة جديدة متطورة من ضمنها المدفعية الثقيلة والصواريخ و (8) سمتيات إلى مناطق زمّار (شمال محافظة نينوى – الموصل) وخابور (غرب محافظة دهوك) بشكل احادي، وتريد الآن خلق بؤرة جديدة تحت بافطة قوات عمليات دجلة في كركوك، كما أنّ قضية الثروات الطبيعية والنفط وكيفية إدارتها من الأمور المستعصية حلها بسبب عمليات الفساد والسرقة، وتبقى مشاكل الدستور وما يرتبط به من تعديلات وتفسيرات من النقاط الحسّاسة بين المركز والأقليم، وأهم تلك المشاكل هي مشكلة المناطق المستقطعة من كوردستان وفي مقدمتها المادة (140).
ان ما قامت به القوات الحكومية من دون تنسيق مع قيادة إقليم كردستان أمر مخالف للدستور الذي ينص صراحة على التنسيق، وان إرسال قوات حكومية وبتسليح نوعي هو إعلان حرب ضد شعب رفض ويرفض سياسة الإستبداد والدكتاتورية والتفرد، وان قرار الحكومة العراقية (الإتحادية مثلما يحلو للبعض من المسؤولين) قرار سلطوي طائش يمكن أن يؤدي إلى حدوث كارثة بين قوتين عسكريتين في بلد واحد (إن كان العراق حقاً بلداً إتحادياً)، وان قرار الحكومة المركزية في بغداد بإرسال الجيش إلى المناطق المستقطعة من كوردستان يُعتبر تصعيداً خطيراً لا مُبرر له، وان إقحام الجيش في نزاعات عرقية وطائفية أمر مُقزّز يُخالف بنود الدستور العراقي.
ان إفتعال الأزمات الأحادية من جانب المسؤولين العراقيين أمر غريب ومشين قد يؤّدي إلى قتال بين قوتين عسكريتين في بلد يُعاني مشاكل سياسية واجتماعية بالإضافة إلى سوء الأحوال الأمنية التي لا تستطيع لحد هذه اللحظة من وقف حالات العنف  والجريمة التي تقترفُها أيادي الإرهابين والمتآمرين على الشعب العراقي، هذا من جانب، ومن الجانب الآخر عجز الحكومة العراقية من حماية الحدود والوقوف بوجه الإرهاب الخارجي، وان المسؤولين العراقيين على علم بأنّ الحكومة الإيرانية الإسلامية  تقصف المناطق الحدودية وخاصةً في كوردستان، وأن المدفعية والصواريخ والقنابل والطائرات التركية تقصف وبشكل مُستمر القرى الكوردستانية الآمنة ومناطق وأراضي في عمق كوردستان وأمام أعين المسؤولين وقوات الجيش العراقي و پێشمه‌ركه‌ كوردستان.
تصاعدت حدة التوتر بين المركز واقليم كوردستان بين الجيش والپێشمه‌ركه‌ مرة اخرى، وهذا العمل العدواني الطائش ليس بجديد، وإنّما هو طبخة قديمة يجري تنفيذه اليوم، وقد تمّ وبمساعدة أمريكية نزع فتيل الأزمة، إذ اشار ممثل مكتب التنسيق الأمريكي ـ العراقي إلى أن " الولايات المتحدة الأمريكية تبذل جل مساعيها لحل الخلافات القائمة"، ويشار إلى أن إجتماعاً عقد بتاريخ 4 آب، بين قوات البيشمركة والجيش العراقي وحضور وفد أمريكي، وانتهى الإجتماع بالإتفاق حول 7 نقاط مشتركة.
الأبواق الحاقدة والعنصرية والشوفينية قالت كلماتها النابية بكل وقاحة ووضوح وفي العلن ولكن، بعض الساسة الكورد من المسؤولين لم يحركوا ساكناً  بصورة ملموسة، ودخلوا في مجاملات دبلوماسية تارةً ومتاهات سخيفة تارة اخرى ضاربين عرض الحائط حقوق شعب كوردستان، وتساهلوا تجاه السموم العاتية والكلمات الجارحة بحق الشعب الكوردستاني من لدن هؤلاء الشوفينيين والحاقدين الذين وقفوا ويقفون ضد حقوق وتطلعات الشعب المسالم والتوّاق للحرية بدءاً من حارث الضاري رئيس ""علماء المسلمين"" في العراق ، يوسف القرضاوي رئيس ما يسمى ""بالإتحاد العالمي لعلماء المسلمين"" في العالم ، عبدالمنعم مصطفى حليمة (أبو بصیر الطرطوسي) مفتي الجهادية السلفية الوهابية، اياد علاوي رئيس ""القائمة العراقية"" وصالح المطلك ، مشعان الجبوري، سامي العسكري، عمر الجبوري، اسامة النجيفي، برهان غليون، عبدالباسط سيدا ومحمد رياض الشقفة زعيم جماعة ""الاخوان المسلمين"" وآخرين من الإسلاميين الحاقدين الذين يتحدثون بالدين ليل نهار والبعثيين والجحوش.
تحدّث هؤلاء وقالوا:
العراق بلد عربي وان إبتعاده عن محيطه العربي يؤثر على توازنه وعلاقاته الاقليمية، لنعمل معاً على عودته للمنظومة العربية!!؟؟ {لم يحسبوا الكورد، الكلدان الآشوريين السريان، التركمان، الأرمن}.
اعتبرت القائمة العراقية بزعامة أياد علاوي بأن المادة (140) من الدستور العراقي الخاصة بتطبيع الأوضاع في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها، بأنها أصبحت منتهية الصلاحية، لأنها حددت بسقف زمني تجاوزته ولا حاجة لزيادة في تخصيصاتها المالية"، داعية السياسيين إلى التفاوض الجدي بشأن النزاع في كركوك !!؟؟ {السياسيون العراقيون من العرب والتركمان وبعض المسؤولين الكورد لا (يستطيعون) تصحيح عبارة المتنازع عليها إلى المناطق المستقطعة من كوردستان، لان تلك الأراضي والمناطق مستقطعة من كوردستان حسب الجغرافيا والتاريخ}.
أنه لا عيش لكم بيننا ومعنا أيها الأكراد .. ولن تجدوا من المسلمين بكل أطيافهم، وقومياتهم .. إلا الحرب والعداء، والكراهية والبغضاء!، فأنتم من دون الإسلام .. لا تساوون شيئاً .. كولد عاق يتبرأ من أمه وأبيه .. وكورقة يابسة تآكلها الدود .. تسقط من على شجرة أصلها ثابت في أعماق الأرض والتاريخ .. وفرعها في السماء{كلام الفرطوسي هذيان شيخ مُخرف، وشوفيني حتى النخاع}.
نرفض نشوء كيان كردي في سوريا لأن الأكراد في شمال سوريا قلة والمنطقة مختلطة والأكراد لا يشكلون أكثر من خمسة في المئة من مجموع السكان هناك{صحيح ايها الاخوانچی رياض الشقفة فقد سبقك العنصري برهان غليون ودمية اسطنبول عبدالباسط سيدا والعروبي البعثي هارون محمد الذي زعم بان نفوس الكورد في خانقين وكفري (5%)، ، والمرء يتعجب من نسبة الكورد (5%)  عند الشقفة وهارون !!، كلكم تكذبون وسوف ترون  إنتصار الشعب الكوردي مع اخوانه من الشعوب والقوميات الاخرى في سوريا رغم انوفكم وانوف رجب طيب اردوكان واخوان تركيا وسوريا، الجهلة الإسلاميون أطلقوا كلمة (كيان) على التجربة في اقليم كوردستان تيمنأ باسم اسرائيل}.
بين أونة وأخرى يتهجم الشيخ الخرف يوسف القرضاوي، وهو رغم مركزه عند الإخوان المسلمين، دمية بيد قطر والسعودية وتركيا، يتهجم على الكورد وعلى حزب العمال الكوردستاني متهماً إياه بالإرهاب، وفي كل مرة يعود ويجتر ما في بواطنه!! {القرضاوي رئيس إتحاد للمسلمين من واجبه الإهتمام بالدين والدعوة إلى السلام والوئام وزرع المحبة بين الناس وعدم الدعوة إلى الشر والبغضاء}.
الشخ أحمد ياسين مؤسس حركة حماس (كان مشلولاً وجالساً على عربانة، وكلما أراد التحرك يقوم أنصاره وحاشيته بدفع العربانة) توعد كرد العراق بعد قيام كيانهم الديمقراطي عام 1992 بالويل والفناء عندما وصفهم بأسرائيل ثانية وهدد بأنه متى ما تمكن من تدمير اسرائيل وإزالتها، فانه سيتفرغ آنذاك لمحو (اسرائيل الثانية) اي النظام الحالي في كردستان العراق!، {الشوفينيون الحاقدون يقولون كيان بدلاً من دولة، عداء سافر للشعب الكوردستاني من قبل زعيم إسلامي حاقد لم يستطع إزالة اسرائيل، حقد دفين، الشعار الإستفزازي العنصري – من الخليج إلى المحيط – وطن عربي واحد، نحلم بالوحدة العربية، الحكام العرب لم يفكروا قط بأنّ في الدول العربية شعوب وقوميات: كورد، كلدانيون آشوريون سريان، تركمان، أرمن ومذاهب غير الاسلامية: الأيزديون، الصابئة المندائيون، الكاكائيه وغيرها لا تريد الوحدة العربية التي تكبلهم، وإنما يريدون حقوقهم لذلك بدأت الإحتجاجات والمظاهرات والثورات ضد الأنظمة الرجعية، علماً ان كل الأنظمة في العالم العربي رجعية ودكتاتورية دموية، أؤلئك الحكام وزمرة ياسين والقرضاوي لم تتحقق آمالهم الخبيثة، وعليهم ترديد النشيد العروبي للذكرى فقط: بلاد العرب اوطاني من الشام لبغداني، ومن نجد الى يمن الى مصر فتطوان، فلا حد يباعدنا و لا دين يفرقنا لسان الضاد يجمعنا بـ قحطان و عدنان. ويتذكر العراقيون بإزدراء قيام القيادي الحاقد في حماس عبدالعزيز الرنتيسي واهتمامه باولاد صدام حسين المقبورين عدي وقصي ومصطفى وإقامة موكب عزاء لهم في فلسطين، هؤلاء الإسلاميون دعوا على المكشوف إلى القتل والإرهاب}.
محمود المشهداني اسلامي يُعتقد بأنه وهابي عاش في حلبجة فترة من الزمن حسب  كلمته يوم أصبح رئيساً لمجلس النواب في بغداد قال للنواب الكورد  بكل وقاحة وبلغة الجنون والإنفعال: بغداد قلعة العروبة، أخرجوا من هذه القلعة وأذهبوا إلى دياركم في أربيل، ولم يقل كوردستان لأنَ الموتورين يصعب عليهم لفظ هذه التسمية الجليلة، {في العالم المتمدن ممنوع أن يتحمل المسؤولية الشخص الذي مُصاب بمرض بسيط، لكن الطائفية والمحاصصة والفساد لا يمنع الشخص المُصاب بلوثة عقلية من تبوأ المراكز الحسّاسة في العراق ""الديموقراطي""}.
اسامه النجيفي  (بعثي ووزير في حكومة نظام صدام حسين الدموي) عندما كان عضواً في مجلس النواب على قائمة العراقية قال: ،"ان المليشيات الكردية في الموصل وديالى، تقوم بعملية السيطرة على بعض المناطق بقوة السلاح، ومن خلال ارهاب تلك المليشيات، لضمها لاقليم كردستان" .، واشار الى أن "الحلم الكردي لن يتحقق، ومطالبتهم بضم بعض المناطق، أمر غير قانوني ودستوري"  ،   وعن اتهام التحالف الكردستاني له بأنه  يحمل الفكر الشوفيني، قال النجيفي " إن من يهدد بالاستقلال عن العراق هو من يحمل الفكر الشوفيني، ولاسيما ان تصريحات مسعود البارزاني الاخيرة حول الانفصال هي للضغط واستفزاز الحكومة المركزية"، واتهم النجيفي الحزب الديمقراطي الكردستاني بـ "إثارة المشاكل في محافظات كركوك والموصل وديالى" ،{نظراً لغايات بعض قادة الكورد  والتحبب لعناصر عهد صدام حسين المقبور  فالنجيفي اسامه وشقيقه اثيل من المرحبين بهم في أربيل لأنهما مع القائمة العراقية والهارب طارق الهاشمي وعمر الجبوري وكل المنحطين على شاكلتهم يقفون بصلابة ضد المادة (140)  وضد إسترجاع الأراضي المستقطعة من كوردستان إلى الوطن الأم، وسوف يتحمل من يحتضن هؤلاء وزرعملهم ومحبتهم للموتورين، فيوم الحساب سيكون عسيراً}.
صالح المطلك زعم في وقت سابق بانّه ينتظر تجبير يده المكسورة وعند الشفاء يلوي أذرع الكورد، ولم يخفي المطلك نواياه الخبيثة، ونوايا زمرته الجبانة بابادة الكورد عندما يستطيع لم شمل البعثيين والعناصر التي ترقص على الوتر العروبي الشوفيني، وعند تجبير أياديهم المكسورة منذ أن رحل ولي نعمتهم وقائدهم بطل القادسية الخاسرة وأم المعارك المخزية، وهم يريدون ان يعيدوا كوردستان الى حكم البعثيين الأوغاد حين يهدد على خطى رئيسه الذليل أيام القوة والزهو العروبي بان يوم الحساب مع الكورد سيأتي،!! وزعم الخادم المطيع للمقبور عدي صدام حسين مشعان الجبوري بانه سوف يحمل رشاشة كلاشنكوف ويحارب الكورد في كركوك، ولكن، ان هؤلاء الشراذم قد نسوا بان سيدهم الساقط صدام حسين لم ينجح بحربه الإجرامية وأسلحته الفتاكة من المدافع الثقيلة والراجمات والصواريخ وسمتياته وطائرات البيلاتوز والمقاتلات المیگ وسوخوي وأسلحتة الكيماوية لم تستطع الوقوف بوجه الشعب الكوردستاني، وخرج خاسراً مثلكم ايها الجبناء.
الشوفينيوّن والعنصريون والبؤساء يموتون غيضاً مع حقدهم الاسود عندما لا يملكون القدرة لمواجهة شعب صنديد وقف بحزم وقوة ضد أشرس دكتاتورية عرفها التاريخ الحديث، ولا تنفعهم إثارة النعرات الطائفية والإستقواء بالأجنبي، ولا تفيدهم سياسة اللف والدوران.
المادة (140):
يتحمل المسؤولون الكورد بالدرجة الأساسية عدم تطبيق المادة الدستورية (140)، لأنهم دخلوا في مباراة حزبية وجولات إستعراضية وأهتموا بها، ونسوا واجباتهم إزاء تلك المادة الدستورية، وتساهلوا كثيراً، ووعدوا أكثر من مرة بأنهم لا يفرطون بحقوق شعب كوردستان  في الجولات التالية، وكثيراً ما  سمعنا بأن عدم تطبيق المادة (140) خط أحمر لا يُمكن لأحد تجاوزه،لأنّ المادة 140 مادة دستورية وهي ضمن النقاط والشروط التي لا تفاوض حولها مع اي جهة من الجهات السياسية ونحن كقيادة كوردستانية لا نسمح لاي من الجهات او الاحزاب الحديث عن  تلك المادة وكأنها مادة ميته، ونحن دفعنا الدم والضحايا من اجل ، هذه المادة، ولكن مع الأسف الشديد أصبح اللون باهتاً.
أن المادة (140) ليست فقط للكورد وانما هناك مناطق في الجنوب والفرات الاوسط مستقطعة، وهناك عمل عليها ايضا، فنحن لا نسمح لاي قائمة او حزب المساومة على المادة المذكورة، {طالما في العراق حكومة محاصصة وطائفية مع وجود الفساد ليس سهلاً تنفيذ وتطبيق المادة (140)، وهذا الوضع يحتاج إلى قيادة شجاعة تءمن بقوة الشعب الذي يريد إسترجاع أراضيه إلى الوطن الأم كوردستان، ولا تفيدنا الكلمات النارية والخظوات الإنفعالية وتأزيم الوضع بإشارة من الدول الإقليمية}.
من محاسن المادة (140) إذا تمّ تطبيقها: رفع الغبن والظلم الذي لحق بأبناء الشعب العراقي نتيجة سياسات وممارسات النظام السابق والمتمثلة من خلال ترحيل ونفي الافراد من اماكن سكناهم ، والنزوح والهجرة القسرية، وتوطين الأفراد الغرباء عن المنطقة ، وحرمان السكان من العمل، ومصادرة الاملاك والاراضي والاستملاك واطفاء الحقوق التصرفية، ومن خلال التغيير السكاني وتغيير القومية والتغيير الديمغرافي للمناطق المشمولة باحكام المادة (58) من قانون ادارة الدولة للمرحلة الانتقالية والمادة (140) من دستور جمهورية العراق ومن ضمنها كركوك واعادة الحال الى الحالة التي كانت عليها قبل 17 تموز عام 1968.
وتنص المادة (140) من الدستور العراقي، على تطبيع الأوضاع في محافظة كركوك والمناطق المستقطعة من كوردستان، وتمّ تحديد مدة زمنية لتطبيقها وتنفيذ كل ما تضمنته تلك المادة انتهت في الحادي و الثلاثين من كانون الأول 2007، من إجراءات، كما تركت لأبناء تلك المناطق حرية تقرير مصيرها سواء ببقائها وحدة إدارية مستقلة أو إلحاقها بإقليم كوردستان العراق عبر تنظيم استفتاء، إلا أن عراقيل عدة أدت إلى تأخير تنفيذ بعض البنود الأساسية في المادة المذكورة لأسباب يقول السياسيون الكورد إنها سياسية، في حين تقول بغداد إن التأخر غير متعمد، علماً انه سبق للجنة الوزارية المختصة بتطبيق المادة، أن نفذت بعض فقراتها، مثل تعويض المتضررين، فيما لم تنفذ أهم الفقرات وهي الاستفتاء على مصير تلك المناطق.
يُذكر ان المادة (140) من الدستور العراقي حددت خارطة طريق لمعالجة ملف مدينة كركوك والمناطق المًستقطعة والسقف الزمني لتطبيقها، ونصت على مسؤولية السلطة التنفيذية المنتخبة للقيام بذلك طبقا للدستور .
وتتلخص هذه المسؤولية أولا بأنجاز عمليات تطبيع الأوضاع في كركوك والمناطق المُستقطعة من كوردستان والتي تعرضت للتعريب والتبعيث والترحيل و التغيرات الديموغرافية ، ونقل عدد من الاقضية والنواحي والأراضي من الحدود الادارية لكوردستان، والتي قام بها النظام السابق , وثانيا القيام بعمليات الأحصاء السكاني , وثالثا ينتهي واجب السلطة التنفيذية دستوريا بأستفتاء في مدينة كركوك والمناطق الاخرى المُستقطعة لتحديد إرادة مواطنيها وفقا للفترة الزمنية المحددة في الدستور وأقصاها نهاية يوم 31-12-2007
يقول أحد المسؤولين: ان المماطلة والعقلية التي يتبعها البعض من الساسة والقادة في بغداد هي واحدة من الاسباب الرئيسية في عدم تطبيق المادة (140) وفق المراحل التي تم اقرارها، محذرا من عدم تطبيقها يعني انهيار دولة اسمها العراق وسيجلب الكارثة لها، وحول التحديات التي تواجه تطبيق المادة المذكورة، اشار بان العقلية التي يتبعها البعض من القادة والسياسيين في اعلان العداء ضد الكورد والوقوف ضد تطبيق هذه المادة لمرام سياسية و مصالح تستغل في كسب الاصوات الانتخابية تؤثر بشكل كبير ، وهو ما يتطلب ان يكون الموقف الكوردي اكثر تنظيما وقوة وفاعلية.
انّ مراحل تطبيق المادة (140)  سواءا ما يتعلق بتلقي التعويضات او عدد العوائل المرحلة او العائدة في كركوك وسنجار وخانقين ومندلي وبقية المناطق الاخرى، اشار المسؤول الى ان "عدم تطبيق هذه المادة اصبحت عقدة في حل المشاكل الخلافية بين بغداد واربيل ايضا وخاصة مشكلة النفط والغاز والميزانية والبيشمركة والاحصاء وما الى ذلك، خاصة اذا علمنا ان تطبيق هذه المادة سيظهر حجم الكورد الحقيقي في العراق والحدود الجغرافية لهم، وأن المادة (140) هي مادة  حية ودستورية و"يستحيل" الغاؤها، مشيراً إلى أن عدم الثقة بين الكتل السياسية يقف عائقاً امام تطبيق هذه المادة.
وحول عدم تطبيق المادة (140) حذّر رئيسُ إقليم كوردستان مسعود بارزاني في الآونة الأخيرة مما سماه بكوارث ستحل بالبلاد في حال عدم تطبيق المادة (140) من الدستوروقال في تصريح صحفي: إِن منع تنفيذ المواد الدستورية سيدفع البلادَ إلى مشاكل كبيرة، وسيجلب لها الكوارث على حد تعبيره ، مؤكدا أن الكورد َاختاروا الوحدة الطوعية مع العرب، على أن يكون نظام الحكم في العراق اتحاديا واضاف أن االكورد ليسوا جزءا من الخلاف الطائفي، ولا يريدون الانجرار إلى هذا الوضع، لكنهم جزء ٌمن الخلاف والصراع السياسي وهم ينتظرون اتفاقَ الأطراف السياسية المعنية بشأن مكان ِوزمان انعقاد المؤتمر الوطني، الذي دعا إليه رئيسُ الجمهورية جلال الطالباني لحل جميع المشاكل ومنها المادة (140).
استنكر النائب عن القائمة العراقية عبدالله الغرب زيارة وفد كوردستاني الى محافظة كركوك وتحدثه باللغة الكردية عادا "هذه التصرفات مخالفة دستورية بحق ابناء المحافظة"، واضاف ان "الوفد الكردستاني قال في مؤتمره الصحفي ان كركوك هي قلب كوردستان"، مستنكرا "هذه التصريحات لان كركوك هي قلب العراق"، ودعا الغرب القائد العام للقوات المسلحة الى "المضي في تشكيل عمليات دجلة لانها الوحيدة القادرة على حفظ الامن في المناطق المتنازع عليها وخاصة كركوك"، مبينا ان "الذين يعترضون على تشكيل عمليات دجلة هم المستفيدون الوحيدون من قضية التدهور الامني فيها. {كلمات عروبي شوفيني لا تحتاج إلى تعليق، هؤلاء الحثالات تستخدم المناطق المتنازع عليها، ونحن نقول المُستقطعة}.
ان البعض من المسؤولين الكورد يتحملون القسط  الأكبروالأثقل من عدم تطبيق المادة (140)، وهم أصبحوا العامل المُساعد لتعريب كوردستان من جديد، وقبل فترة نشرت صحيفة تصدر في السليمانية بأنّ أمين عاصمة بغداد قال بأنه حصل على (400) متر مربع في السليمانية وكركوك، الأمر الذي أدى إلى تذمر قطاعات واسعة من الشعب الكوردستاني، وقد قال احد البرلمانيين الكورد من الحزب الديموقراطي الكوردستاني: كان من المفروض إعطاء تلك الأراضي إلى عوائل الشهداء، وأنا أقول كان المفروض أن تُعطى للپێشمه‌رگه‌ حيث أنّ الآلاف لم يحصلوا على قطعة أرض، وبالمُناسبة أنا واحد منهم،وقد كتبت مرة للسخرية مقالة إنتقادية باللغة الكوردية تحت عنوان: أيُها الپێشمه‌رگه‌ عندما تموت يعطوك قطعة أرض!!، {عار على المسؤولين عندما نرى المئات من الجحوش ومطايا حزب البعث يلعبون (شاطي باطي) بالأراضي في كوردستان ونحن من المحرومين، وفي السابق سمعنا بأن صديق عدي الوفي البعثي حسين سعيد قد حصل على دار فاخرة في أربيل ولأنه مُهّدد في بغداد حسب زعمه إتخذ من العاصمة الأردنية عمان للعيش، وقيل بأن احمد نوري المالكي هو الآخر حصل على مكرمة (دار) في أربيل، ترى كم من الآخرين حصلوا على أراضي كوردستان}.
وأخيراً فانّ العراق يعيش مخاضاً مُعقداّ لم تستقر معالمه، فمتى يأتي الفرج؟؟.
24/9/2012


120

متى يُصّفي المهدي المُنتظر الحساب مع الكورد أيّها الأصغر؟؟؟

                                                                                                                                أحمد رجب

الصغير جلال الدين خطيب جامع براثا قدّم محاضرة بلغته العربية الركيكة ذات النكهة (اللكنة) الفارسية وهو كما يروج انصاره ""عالم"" وأراد من خلال محاضرته أن يكون مؤرخاً بوصفه أبناء الكورد بالجن والمارقين ولكن لم يحالفه الحظ إذ ظهر منجماً فاشلاً حين زعم بأن المهدي المنتظرسيأتي لمقاتلة الكورد ويصّفي الحساب معهم مستغلاً جهل أبناء أمته من الذين على شاكلته من ""العلماء"" المتخلفين ومن حملة الغل الشوفيني.
لقد كتب العديد من الأخوة الكتاب العرب والكورد وأبناء القوميات الأخرى عن الصغير جلال الدين وعن صفاته الشوفينية والطائفية، وطالب الجميع بمحاكمته لوصفه الكورد بالمارقين، كما طالبوا الحكومة العراقية إلى تحّمُل مسؤولياتها في محاربة العنصرية، ولجم الصغير جلال الدين العضو القيادي في (المجلس الاسلامي الاعلى) بالابتعاد عن تصريحاته الهزيلة والداعية إلى بث روح الفرقة والطائفية.
يعلم الصغير جلال الدين بأنّ الحكومات الرجعية والدكتاتورية التي حكمت العراق شنت حروباً قذرة على الكورد ووطنهم كوردستان مستخدمةً الأسلحة المتطورة الفتاكة والمحظورة دولياً من مدافع وراجمات وصواريخ ومروحيات وطائرات حربية متنوعة، وكان آخرها السلاح الكيمياوي الذي قتل الآلاف وشرّد عشرات الألوف وأباد ودمّر العديد من القرى والمدن الأمنة وفي مقدمتها سيوسينان وشيخ وسان ومنطقة بادينان (بهدينان) وهه له بجه (حلبجة)، ولكن ورغم تلك الكوارث وبسواعد أبناء الكورد وأصدقائهم من أبناء القوميات الأخرى في العراق استطاعت كوردستان من الوقوف في وجه التحديات والإستمرار على النضال ومقارعة الأنظمة الرجعية والدكتاتورية، وكانت الحروب على كوردستان محرقة للقوات الغازية على مر التاريخ.
ويعلم ""العالم"" الصغير جلال الدين بأنّ الأنظمة التي تعاقبت على حكم العراق حاولت استمالة العناصر المناوئة والعدوة للحركة التحررية الكوردية ونجحت في جمع أعداد غير قليلة من الإنتهازيين والمرتزقة، وتم تشكيل الافواج الخفيفة، وأطلق الكورد عليها اسم الجحوش باللغة الكوردية والفرسان باللغة العربية، واستخدمت الأنظمة القمعية هؤلاء الجحوش في مقاتلة الشعب الكوردستاني والتوجه للخيار العسكري في محاولات يائسة بغية إيجاد الحلول للقضية الكوردية ولكن، كان الفشل مرافقا لخططها الجهنمية وتوجهاتها الخاطئة، الأمر الذي دفعت بهذه الأنظمة الرجعية والدكتاتورية إلى شن حملات الإبادة الجماعية ضد الشعب الآمن والتوجه إلى حرق القرى والقصبات والمدن الكوردستانية، وكان آخر تلك الحملات الهيستيرية إستخدام السلاح الكيمياوي وشن سلسلة حملات الأنفال السيئة الصيت عام 1988، وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ قصف مدينة حلبجة (هه‌ڵه‌بجه‌) لوحدها بالغازات الكيمياوية السامة اسفر عن سقوط  (5) خمسة آلاف شهيد وتشريد جميع سكانها إلى الجبال الوعرة ودول الجوار.
يطلق الصغير جلال الدين وأنصاره من الكتبة الذين يكتبون من أجل المال كلمة (المارقة) على اكراد سوريا حسب لهجته القذرة ولهجاتهم المليئة بالحقد والكراهية، وأنّ الصغير والجهبذ الخبير أراد من خلال ""محاضرته"" في جامع براثا أن يُفّرق بين الكورد، وقد نسى هذا ""العالم الفطحل"" بأن الكورد شعب واحد ولا فرق بينهم في العراق وتركيا وإيران وسوريا وفي كل مكان، وانّ هذا الشعب ناضل ويناضل اليوم من أجل نيل حريته وحقوقه القومية والوطنية العادلة، وهو بوحدته الفولاذية القوية وإرادته وإيمانه وتمسكه بقضيته العادلة قادر على تحقيق أهدافه وتطلعاته، وان أبناء الشعب بتفانهم وإخلاصهم وتكاتفهم وتضامنهم وتماسكهم أقوى من كل التصريحات الغوغائية والتهديدات الطائفية والشوفينية التي يطلقها العبثيون الحاقدون، فالكورد وللرد على الطائفيين والعنصريين يزدادون ضراوة، وهم أقوى من أي وقت مضى.
انّ الشعب الكوردستاني وبجميع مكوناته يطالب بإصدار قانون لمعاقبة الذين يستخدمون الدين لإثارة الحقد والبغضاء والطائفية والعنصرية، وتقديم الصغير جلال الدين إلى محاكمة كي يتعظ ولا يستخدم الدين والخطب لمقاتلة الكورد، وهو (الصغير جلال الدين) يعلم جيداً بأن الكورد كشعب تعّرض للمحاربة من قبل جلاوزة الأنظمة الرجعية والدكتاتورية العروبية الشوفينية التي حاربت المنظمات والأحزاب الاسلامية ايضاً.
لقد وقف الشرفاء وكل التقدميين والوطنيين في كل مكان ومن جميع الشعوب المحبة للسلام والطمأنينة والحرية إلى جانب الكورد في محنته ونضاله الدؤوب من أجل حقوقه المشروعة وقضيته العادلة، وقد نال إحترام وتقدير من ناضل ودافع في سبيل القيم الأخلاقية والإنسانية، وفي سبيل الوطنية والتقدمية بعيداُ عن الغوغائية والطائفية والأحقاد الشوفينية والعنصرية.

محسن وأشواق على خط الدفاع عن الصغير:

في الوقت الذي كتب الكتاب العرب والكورد وأبناء القوميات المتآخية لفضح حديث الصغير جلال الدين خطيب جامع براثا في بغداد والذي زعم في خطبته التي تبثها الفضائيات العراقية والفرات وغيرها بأنّ الإمام المهدي المُنتظر سيأتي مع سيفه وآلته الحربية لمقاتلة الكورد، ظهر نجوم الفضائيات محسن السعدون وأشواق جاف على خط الدفاع عن الصغير جلال الدين والهجوم ضد من كتب عنه وعن أكذوبته وكلامه البذيء عن ظهور المهدي المُنتظر قريباً لمحاربة ومقاتلة الكورد.
محسن السعدون وأشواق جاف أعضاء في الحزب الديموقراطي الكوردستاني، وهما من أعضاء البرلمان العراقي على كتلة التحالف الكوردستاني، وكان الأجدر بهما أن يقفا إلى جانب شعبهم الذي أوصلهما إلى البرلمان العراقي أو أخذ جانب السكوت، ولكن العلة لدى البعض من أمثال هؤلاء ""البرلمانيين"" هي النجومية وحب الظهور كأي إنسان في سن المراهقة.
إزاء تصرف ""البرلمانيين"" محسن سعدون واشواق جاف ندّد أبناء وبنات  الكورد والعرب والكلدانيين الآشوريين السريان، ومن الإيزديين والصابئة المندائيين بكلامهما وعملهما وبعدهما عن قضايا شعبهم، وقد طالب الجميع منهما الإعتذار، ولكن بدلاً من الإعتذار تم تعين محسن سعدون رئيساً للجنة المادة (140) وسط عدم الرضا من قبل العديد من المواطنين والأحزاب، وخاصةً أبناء مدينة كركوك.
وأخيراً كان من المفروض على حكومة إقليم كوردستان وبرلمان كوردستان وكتلة التحالف الكوردستاني في البرلمان العراقي التنديد بتخرصات الصغير جلال الدين، والدعوة إلى محاكمته وتأديبه قضائياً ولجمه وإجباره على التراجع ممّا بدر منه من مغالطات ضد الكورد، دفاعاً عن شرف وكرامة شعبنا الذي ضحى بدمائه من أجل الخلاص من الأنظمة التي إستخدمت الأسلحة الفتاكة لإنهاء وجودنا، ومن أجل الحرية، ودفاعا عن القوميات والاثنيات غير العربية والوقوف صفاً واحداً ضد مروجي الأفكار الشوفينية، وضد الكراهية والحقد.
وصل للتو:
وأنا أكتب آخر سطر وصلني خبر بأنّ قوات خاصة من ""الجيش العراقي"" بقيادة المدعو ""الفريق"" فاروق الأعرجي مدير مكتب القائد العام للقوات المسلحة هاجمت العشرات من النوادي الليلية في منطقة الكرادة والعرصات وسط بغداد، وطردت الزبائن بعد الإستيلاء على جيوبهم وممتلكاتهم وتلفونات الموبايل، وقد استخدمت ""القوة الشجاعة"" الهراوات وأعقاب البنادق لضرب الزبائن والعاملين.
وتوجهت القوة الى اتحاد الادباء ونادي السينمائيين والصيادلة، حيث اعتدت على الصحافيين والمثقفين الذين كانوا هناك، اضافة الى ضباط برتب كبيرة كانوا جالسين بالزي المدني.
أعتقد أن هذا التصرف يقوم به وحش وضيع النفس ومنحط أخلاقياً والعتب وكل التبعات على حكومة نوري المالكي.
أعتقد أن زمن الضحك على الصغير جلال الدين وأعوانه ومن وقف معه وحكومة الماكي وقائد مكتبه الأعرجي قد بدأ.
7/9/201



121
لنتذكر الكوارث البشعة لعمليات الأنفال السيئة الصيت

أحمد رجب

لقد كنت هناك، في قلب الأحداث المُؤلمة وشاهدتُ فصولاً من الكارثة، وسمعتُ الأنباء المُروّعة.

يتذكر الشعب الكوردستاني في نيسان من كل عام الكوارث البشعة للعمليات القذرة والجبانة المسماة بالأنفال السيئة الصيت التي شنّها نظام الدكتاتور الدموي صدام حسين في (8 مراحل وبدأت الأولى في 22 شباط / فبراير 1988 لتنتهي المرحلة الثامنة في 6 ايلول / سيبتمبر 1988) ضد الجماهير الآمنة والقرى والقصبات والمدن ومقرات الأحزاب الكوردستانية  والعراقية ومنها حزبنا الشيوعي العراقي في سه‌رگه‌ڵو، به‌رگه‌ڵو، یاخسه‌مه‌ر، چۆخماخ وچاڵاوا في منطقة دۆڵی جافایه‌تی، قره داغ، گه رميان، گۆپته‌په‌، ده‌شتی كۆیه‌، بالیسان، شیخ وه‌سان، ده‌شتی هه‌ولێر، سهل فايدة ومنطقة بادينان.
كانت عمليات الأنفال مُنظمة ومُحكمة وفق خُطة عسكرية مدروسة تم التخطيط لها مُسبقاً للإبادة الجماعية للشعب الكوردستاني الأعزل ومحوه من الوجود، إذ أنّها حرب شوفينية حقيقية، وهي من الجرائم الوحشية التي تنتهك قواعد القانون الدولي، لأنّها تُرتكب بهدف القضاء على مجموعات قومية وإثنية، أو عرقية، أو دينية، وان هذه الإبادة الجماعية هي سياسة القتل الجماعي المُنظمة للشعب وسلخه عن أرضه ووطنه وحضارته وتاريخه وقوميته.
انّ جذور هذه الخطط الجهنمية لإبادة الجنس البشري كانت نابعة ومُتأصلة في أفكارالبعثيين والقوميين الشوفينيين الفاشست والدكتاتوريين الذين حاولوا بهذه الجريمة النكراء إذلال الشعب الكوردستاني، والقضاء على معنوياته ومن ثمّ سحقه وإبادته كلياً، ولكن، كان لهذه الجريمة الوحشية الجبانة التي إرتكبها نظام الغل الشوفيني العنصري في بغداد صدى كبيراً دوّى في كل أنحاء العالم وهزّ ضمير المجتمع الإنساني بإستثناء حكام الدول العربية والإسلامية.
نظراً للظروف الصعبة التي مرّت بها الحركة الوطنية والكوردستانية، وظروف الإقتتال الداخلي بين الأحزاب والمُنظمات المُختلفة وحروب دول الجوار وتدخلاتها العديدة في الشأن الكوردستاني بشتّى الذرائع تنّقلت قوات حزبنا الشيوعي العراقي من مقر إلى آخر، وخاصة بعد تشكيل القواطع، ففي السليمانية وفي منطقة قره داغ استقر مقر {قاطع السليمانية وكركوك} في قرية أستيل العليا، وتوزعت البتاليونات (الأفواج) على النحو التالي: الفوج {4 - كه رميان} في باوه‌كر - گه‌رمیان ر، الفوج {7 - هه ورامان} في قرية شيوي قازي، الفوج {9 - سليماني} في قرية كه‌سنه‌زان والفوج {15 – قه ره داغ} في قرية كوشك السفلى، كما توزعت قوات پێشمه‌رگه‌ الاتحاد الوطني الكوردستاني في القرى القريبة في ته كيه و سيوسينان وغيرها.
صباح يوم (16 آذار / مارس 1988) حلقت سرب من الطائرات فوق مقراتنا، وأتخذنا الحذر والإستعداد كما تقتضي العادة، إلا انّ الطائرات ذهبت بعيداً، وتوقعنا أن مقراتنا غير مقصودة ولكن، بعد فترة عاودت الطائرات التحليق فوق مقراتنا ذهاباً وأياباً، وتكررت هذه الحالة عدة مرات وعند ساعات الظهيرة علمنا بأنّ الطائرات أغارت على مدينة حلبجة {هه‌ڵه‌بجه‌} واستخدمت الغازات الكيمياوية المحرمة دولياً، وفي المساء وردت أخبار الفاجعة الأليمة بإستشهاد أكثر من {5000} مواطن.
نعم، ان العراقيين عامةً والكوردستانيين خاصةً وأصدقاؤهم والناس الشرفاء والبشرية التقدمية يتذكرون اليوم الجريمة النكراء التي إقترفها البعثيون وقائدهم المجرم صدام حسين في حلبجة وضربها في ربيع عام (1988) بالسلاح الكيمياوي والغازات السامة وبالأخص غاز السيانيد التي أودت بحياة خمسة آلاف مواطن معظمهم من النساء والأطفال والشيوخ، وأدت إلى جرح عدد أكبر وتشريد أكثر من ثمانين ألف آخرين إلى دول الجوار، لكي يبدأوا رحلة شاقة وحياة صعبة، وتنتصب اليوم أطلال مدينة حلبجة شاهداً على الوحشية التي لم يسبق لها مثيل في التاريخ المعاصر.
في 20/3/1988 توجهت مع الرفيقين المسؤول السياسي أبولينا والمسؤول العسكري جوهر* من مقرنا في استيل العليا إلى مقر البتاليون / 7 هه ورامان في قرية شيوي قازي لزيارة رفاقنا الذين كانوا في حلبجة يوم الضربة بالسلاح الكيمياوي، والذين نجوا باعجوبة عند عودتهم من المدينة إلى المقر رغم الربايا العسكرية المنتشرة والإستنفار العسكري والسيطرات الحكومية العديدة للترحيب بهم باسم رفاق قاطع السليمانية وكركوك، وفي المساء سمعنا من رفاقنا نبأ التحشيدات العسكرية الضخمة للعدو الجبان عند منطقة البرج** المواجهة لرفاقنا في قمة جبل ميرياسي، وفي إجتماع مع رفاق قيادة البتاليون توصلنا إلى إستنتاج بأن العدو يبدأ عملية الأنفال الثانية وهذا ماحدث فعلاً، وتقرر عودتنا على الفور إلى القاطع، ونحن في الطريق سمعنا دوي إطلاقات وإنفجارات على ربية رفاقنا الأبطال في ميرياسي.
في 22/3/1988 تعرضت قرية سيوسينان الواقعة شرق قضاء قرداغ  للقصف بالسلاح الكيمياوي من قبل النظام الهمجي، وراح ضحية القصف {82} مواطناً أغلبهم من النساء والاطفال، وقيل بان العدو ضرب قرية دوكان القريبة من قرية شيوي قازي بالسلاح الكيمياوي، وكانت الضربة خفيفة وأدت إلى جرح مواطنين.
تجدر الإشارة هنا قيامنا عند سماعنا إحتلال العدو منطقة دولى جافايتي ومقرات الإتحاد الوطني الكوردستاني بتنظيم مفارز عديدة للاشراف على السجناء الذين كان عددهم (26)  لنقل المواد والارزاق والأسلحة بواسطة البغال من مقر القاطع في قرية استيل العليا إلى منطقة قوبي قرداغ عن طريق مضيق نيرامسين، وخلال اسبوع واحد أنجزنا ذلك، ووضعنا عليها حراسة خاصة.
وسط أنباء محزنة بإستشهاد الپێشمه‌ركه‌  النصيرين البطلين بارام هه ورامي وشوان حمه قتو ***فتح العدو وبمساعدة المدفعية الثقيلة والدبابات والطيران محورين بإتجاه مجه كوير – دولكان، ديوانة – مسويى – كه لوش قلاقايمز وأشعل نار حرب جديدة وتصدى لها رفاقنا وقوة من الإتحاد الوطني الكوردستاني، ولكن العدو حقق إنتصاراً آخر لجودة سلاحه ووجود آلاف الجنود والجحوش.
- وردنا خبر إستشهاد الشاب الطموح كاوه مام اسكندر.
في 30/3/1988 تقرر إرسال العوائل والاطفال إلى المدينة وسط غموض مجريات الوضع، ووفق هذا القرار هيأنا تراكتور وسيارة من سياراتنا لإيصال العوائل إلى قرية نه وتي، ومن هناك عليهم تدبير أمورهم ووصولهم بسلام إلى السليمانية، ولم تكن عندنا خسارة ووصل الجميع سالمين إلى المدينة بإستثناء الرفيق الباسل صلاح حسن {ماموستا خالد} عضو مكتب محلية السليمانية ****.
بعد إنسحاب رفاقنا وبيشمةركة الاتحاد الوطني الكوردستاني، تقرر ترك مقراتنا في أستيل وكوشك السفلى والذهاب إلى قوبي قه ره داغ، وهناك تم عقد إجتماع لكوادر القاطع مع كوادر البتاليونات وتقرر:  قيام عدد من رفاقنا من أهل المنطقة بطريقة فنية بإخفاء الأسلحة الثقيلة والأسلحة الزائدة مع اللوازم العسكرية في أماكن آمنة، وعدم حرق مقراتنا لعّلنا نعود إليها لاحقاً، التوجه إلى كرميان، إبقاء مفرزة خاصة في قوبى قه ره داغ للحفاظ على المواد التموينية.
لم نقم إحتفالاً بمناسبة ميلاد الحزب كما جرت العادة سنوياً، وبدلاً من الإحتفال تجرعنا المرارة وتوجهنا في 31/3/1988 إلى منطقة كرميان، وبدأ  المسير حسب المخطط  والقرارات المُتخذة، وكل قوة يستلم الأوامر من مسؤوليها، ونظراً لوجود قرار تم تشخيص مفرزة من الرفاق للإشراف على سير السجناء وكيفية مداراتهم، ويحمل كل سجين حاجة  من الحاجات التي نحتاجها حسب مقدرته ورغبته.
في كرميان شعرنا بألم وأسى، كان المواطنون متخوفين على  حياتهم وحياة أبنائهم وقراهم وأموالهم ومصدر رزقهم، ولكن رغم عذاباتهم ومآسيهم يستقبلون الپێشمه‌رگه‌ بحرارة، وهم يقولون كيف تتركون جبال قره داغ الشماء؟، كيف تتركون الجبال وتأتون إلى هذه السهول والتلال!!، لم يكن الجواب سهلاً لأنّهم شعروا بضعف إمكانياتنا القتالية مع عدو شرس يملك أحدث الأسلحة من خفيقة وثقيلة ودبابات وسمتيات وطائرات حربية وأنواع المدافع والصواريخ والراجمات، وخاض حرباً ضروساً لمدة (8) سنوات مع إيران.
بعد يومين وصلنا مقر البتاليون الرابع في باوه كر وأنتظرنا وصول القوات الأخرى، وكان الجميع مُتعبين ويُخّيم على البعض الوجوم وعلامات الإرهاق، ولكن رغم كل شيء الوضع العسكري كان هاجس الجميع، ولا يتحمل الإنتظار والتأخير وفي تلك الظروف الصعبة عقد إجتماع لدراسة وضعنا من النواحي العسكرية والسياسية والإدارية واللوجستية، وتقرر توزيع القوى والمهمات وقياداتها و التزود بالحاجات الضرورية المتوفرة والتحرك فوراً بغية التصدي لقوات النظام الدكتاتوري الشوفيني المقبور. تعانقنا جميعاَ، وكان الرفاق الأنصار  مسرورين وبشوشين، وهم يقهقهون ويضحكون من أعماق قلبهم، وهم يُوّدعون بعضهم البعض الآخر ويذهبون الى الخطوط الأمامية للقتال ضد عصابات نظام حزب البعث ونظامهم الجائر في سبيل وطن حر وشعب سعيد.
تقرر إطلاق سراح جميع السجناء، وهنا إصطدمنا مع واقع مرير لأن أكثريتهم رفضوا العودة إلى نظام الدكتاتور صدام حسين بعد المعاملة الحسنة لهم من قبل رفاقنا ومشاهدتهم لجرائم النظام، لقد بكوا وتعالى صراخهم وهم يطلبون البقاء عندنا، وبعد أحاديث مطولة معهم أقنعنا البعض بالعودة إلى السلطة، وقبلنا بالبعض الآخر بشرط عدم تسليحهم.
صبيحة يوم 7/3/1988 بدأت عمليات الأنفال القذرة والسيئة الصيت في كرميان من محاور عديدة، ودارت معارك حامية الوطيس، معارك طاحنة وأهّمُها معركة تازه شار وئاوايى شيخ حميد في بناري كل، البيشمةركة الأنصار بأسلحة خفيفة، كلاشينكوف، أر بي جي/ 7 رشاش بي كي سي، والعدو بالأسلحة الحديثة والمتطورة من كل الصنوف بما فيها الدبابات والدروع والمدفعية الخفيفة والمتوسطة والثقيلة وطائرات الهليكوبتر (السمتيات) والبيلاتوز والطائرات الحربية الميك وسيخوي وغيرها، ورغم كل الأسلحة والتقنيات المتطورة العدو ينهزم، والأنصار يُسّطرون بدمائهم النقية الزكية أروع صفحات البطولة والمجد.
العدو يشدد الخناق ويحاول محاصرة المقاتلين البواسل ويرسل قوات جديدة من جنود وجحوش، ومع إستمرار الهجوم الوحشي إنتهت الإطلاقات من قبل الأنصار واستطاع العدو محاصرتهم، وبعد تلك المعارك البطولية التي أرعبت القوات المهاجمة، تلقينا بألم ممض وحزن شديد نبأ إستشهاد كوكبة باسلة من رفاقنا وإخوتهم في الاتحاد الوطني الكوردستاني في ظروف قاسية أيام جريمة نظام الطاغية صدام حسين في عمليات الأنفال المقززة والهجوم الشرس للمعتدين الوحوش، مسجلين أروع البطولات في مقاومتهم أعتى الدكتاتوريات في عالمنا المعاصر ، مؤكدين كونهم الأبناء البررة للشعب العراقي والشعب الكوردستاني بجميع قومياته. لقد كانت المعركة التي خاضوها في قرية تازه شار وآوايي شيخ حميد معركة أبناء جميع القوميات المتآخية ضد نظام متغطرس جبان، امتزج فيها دماء العرب والكورد والتركمان ، معركة جبهوية شارك فيها أنصار الحزب الشيوعي العراقي وأنصار الإتحاد الوطني الكوردستاني.
بعد سقوط نظام الدكتاتور الدموي صدام حسين نقلت صفحة الإتحاد الوطني الكوردستاني على شبكة الانترنيت خبراَ يفيد بأنه تم العثور على مقبرة لـ(22) فرداَ من بيشمه ركة الإتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الشيوعي العراقي داخل معسكر قديم لقوات الجيش العراقي المنحل في دوز خورماتو كان من بينهم الآمر القيادي ناظم بجكول من الإتحاد الوطني الكوردستاني والملازم سامي من قوات الحزب الشيوعي العراقي، كما إستشهد من رفاقنا الخالدون: ماجد علي خليفه، علي عرب من ديالى، طارق، آشتي، واستشهد لنا إرتباطاً بعمليات الأنفال السيئة الصيت الرفاق: بايز سيد باقي، حسين رحيم (هزار) وعبدالرحمن فرج سور (لاله) وعه تا حمه صالح (دلشاد)، الملازم أبو يسار، أبو عناد.
إشتّددت المعارك على الجبهات وفي المقابل ضعفت الإمكانيات عند الأنصار، قلت الطلقات عندهم، وتبعاً لذلك تقرر  مشاغلة العدو والإنسحاب بصورة منظمة بإتجاه قرداغ.
في كرميان العدو يًوّزع النار في كل مكان ويفتح جبهات جديدة، أهل القرى يفضلون الموت ولا يتركون قراهم التي تحمل تاريخهم وجغرافيتهم، الام تركب تراكتور لتنجو وبعد ساعات تعود وتسأل عن طفلها الرضيع ولا تجده لان رجل آخر شهم حمله لكي يذهبان معاً في طريق النجاة،  الشباب يحاولون إنقاذ الامهات والآباء والشيوخ، الآباء يسألون عن أبنائهم وبناتهم، كل واحد ذهب بإتجاه، وبين هذا وذاك تاهت الحياة، انّه يوم القيامة.
في منتصف آذار 1988 نحن من جديد في مقرنا في قوبى قه ره داغ مرة أخرى،  زاد عدد ضيوفنا من الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديموقراطي الكوردستاني ومعهم الاخوة  أعضاء اللجنة المركزية آزاد قره داغي وأكبر حيدر، وقلنا للجميع كلوا وخذوا ماتريدون، كل شيء متوفر عدا الخبز، الطحين موجود بكثرة ولكن أين الخباز؟، إستفاد رفاقنا وضيوفنا من المواد التموينية التي نقلناها من مقراتنا إلى قوبى قره داغ قبل بدأ عمليات الأنفال في المنطقة.
في إجتماع الكادر الحزبي والقيادات تقرر: إبقاء مفارز صغيرة في المنطقة على النحو التالي:
الرفاق: جوهر المسؤول العسكري في قاطع السليمانية وكركوك، جوتيار،علي بوره سويبة، مجيد دوكاني وآخرين.
المفرزة الثانية: الرفاق: بايز سيد باقي، حسين رحيم (هزار) وعبدالرحمن فرج سور (لاله) وعه تا حمه صالح (دلشاد).
كما تقرر توزيع الرفاق إلى (3) مجموعات، كل مجموعة مع مجموعة من الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديموقراطي الكوردستاني.
مجموعة القاطع – هي المجموعة الاولى في رطل يقوده الأخ الشيخ جعفر (وزير البيشمةركة) حالياً، كان الرفاق الجرحى معنا.
تحركت قوتنا بإتجاه قرية (قازان قايه) مكان التجمع حسب الإتفاق، وصلنا في الساعة المحددة ووصل الاتحاد الوطني الكوردستاني، ولم يصل كاك آزاد وقوته من الحزب الديموقراطي الكوردستاني، وانتظرنا ساعة واحدة ولكن بدون جدوى، وتقرر الذهاب بدونهم، وعند ساعات الفجر وصلنا إلى قرية ميولي، وتقرر توزيع القوة وتقليل الحركة وأخذ الحذر والحيطة من العدو، وعند ساعة الظهيرة شعر رفاقنا من بتاليون /7 هه ورامان بوحود حركة وقدوم شخصين وأستطاعوا أسر احدهم، وبعد التحقيق معه ظهر بأنه جحش أرسله القائد العسكري مع مرتزق آخر للإستطلاع، وقص هذا المرتزق الأسير بأن العسكر ودبابات النظام أحكموا السيطرة على طريق السليمانية – كركوك بالقرب من ناحية (ته ينال) – بازيان حالياً، وعلى هذا الاساس تم تغيير مسار القوة إلى قرية (ته نكي سه ر) وعند الغروب دخلنا القرية الخالية وبحثنا عن الخبز ولكن لم نحصل عليه، وتحركنا إلى خلف القرية، وتقرر وقوف القوة، ولاقينا نحن صعوبة كبيرة وكما قلنا أن الجرحى كانوا معنا وكل واحد يركب على بغل أو دابة، وكان بمقدورنا السيطرة على رفاقنا من عدم الحركة، امّا مع الحيوان كيف؟؟!!، وطلب منا رفاق في الإتحاد الوطني الكوردستاني ترك رفاقنا الجرحى وقلنا لهم لا يمكننا تركهم أبداً وعلى سبيل المثال معنا رفيق آمر فوج من ضمن الجرحى، كيف لنا تركه!!.
في ساعات الصباح أحرق العدو قرية (كاني زه ل) أمام أعيننا في الأسفل، كما قام عدد آخر منهم  بالتموضع في ربية جديدة فوق الجبل، وصرنا نحن بين الأثنين، وقد مر اليوم بسلام، وعند العصر تحركنا بإتجاه مجمع أللايى (حاليا سيطرة السليمانية – كركوك) وقد دخلنا المجمع والحق يُقال أن الجحوش باتوا يعرفون ان العدو اتخذ قرارا بمحو الشعب الكوردستاني ساعدونا ولم يعترضوا طريقنا. ووصلنا قرية (كه وره دي) بالقرب من جمي ريزان واشترينا خروفين من المواطنين الباقين في القرية وتم الذبح وأخذنا قسطاً من الراحة.
في اليوم الثاني إتجهنا إلى قرية عسكر ومن ثم ذهبنا إلى جنارة وعقد إجتماع وصدرت قرارات بتوزيع القوة وكيفية سيرها، وذهبت مجموعتنا إلى قرية كوبتبة (گۆپته‌په‌) ومنها الى قرية خبر، وبعد ليلة وصلنا إلى رفاقنا في دةشتى كوية، وأخذنا قسطاً من الراحة وعاودنا المسير إلى أن وصلنا في ساعة متأخرة من الليل إلى رفاقنا في سماقولي حيث مقر البتاليون /31 آذار التابع لقاطع أربيل.
في الصباح الباكر سمعنا بأن العدو ضرب قرية كوبته بة وده شت كوية بالسلاح الكيمياوي وعلى أثرالضربة إستشهد عدد من المواطنين وبيشمه ركة الاتحاد الوطني الكوردستاني، وراودنا الخوف من رفاقنا في البتاليون /7 هه ورامان وأنقطعت أخبارهم عنا، وبعد مدة سمعنا بأنهم عادوا إلى كرميان ليعيشوا حياة صعبة جداً كلها مخاطر ولهم قصة خاصة.
بعد يومين من الاستراحة في سماقولي ذهب بمعية الرفيق مسؤول قاطع السليمانية – كركوك رفاقنا الجرحى مع مفرزة خاصة متجهين صوب مقرنا الدائم في دوله كوكا، وحاولنا نحن الذين بقينا وبمساعدة رفاق بتاليون / 31 آذار فتح مقر عند جبل آوه كرد (ئاوه‌گرد) وحددنا المكان ونصبنا الخيم نهارا لنرى في الليل على الجبل المقابل لنا بإتجاه كوية تحركات عسكرية، وفي الصباح علمنا بأن العدو يفتح جبهة جديدة من ضمن خطة عمليات الأنفال القذرة وبعد دراسة وضعنا قررنا ترك المنطقة وبمساعدة دليل من رفاقنا في البتاليون / 31 آذار ذهبنا إلى الاسفل من جبل كاروخ ونمنا ليلة واحدة وفي اليوم الثاني وسط أنباء عن تحشدات عسكرية إستطعنا الوصول إلى ليزوي (لێژوێ) ومنها إلى بشتاشان، وبعد البقاء ليلة واحدة واصلنا المسير إلى أن وصلنا مقر رفاقنا في منطقة رزكة، وبقينا عدة أيام للإستراحة، وبعدها توجهنا إلى دولى كوكا حيث مقر حزبنا.
ها على الغاية من عمليات الأنفال القذرة التي نفذّها البعثيون الفاشست بقيادة الطاغية المجرم صدام حسين وخادمه الذليل المجرم علي حسن المجيد الكيمياوي وقواد جيشه الجبناء على عدة مراحل كانت إحكام السيطرة والطوق التام على كل القرى والقصبات والمدن ومحاصرتها وإعتقال السكان بصورة جماعية وأسرهم وسوقهم كالعبيد ونقلهم بسيارات عسكرية إلى أماكن مجهولة، ونهب ثرواتهم وأموالهم إلى حد ساعاتهم اليدوية ، وتفجير بيوتهم وقراهم ومدنهم بما فيها من مدارس ومساجد وكنائس وتسويتها مع الارض.
في أواخر شهر (شباط – 1988) بدأ الهجوم الوحشي الشرس في المرحلة الأولى لعمليات الأنفال القذرة، أي جريمة الإبادة الجماعية (الجينوسايد) ضد الشعب الكردستاني الأعزل، بغية إبادة الكورد والكلدانيين السريانيين الآشوريين والتركمان وأبناء كوردستان وتطهيرهم وإذابتهم ومحوهم مع تاريخهم وجغرافيتهم وما يملكون، بدأ الهجوم على مقرات الإتحاد الوطني الكوردستاني، وكانت تلك العمليات السيئة الصيت بقيادة اللواء سلطان هاشم احمد قائد الفيلق الأول اثناء عمليات الاباده -ضد الكورد والتي ذهب ضحيتها تدمير أكثر من (4500) قريه - وقتل -- اكثر من  (182.000 ) إنسان بريء ودفن العديد منهم احياءا -, واستخدام الاسلحه الكيماويه والقوه المفرطه ضد الاهالي العزل . وكان يصدر الاوامر بالقتل والاعدام والتهجير والسلب لضباطه وقادة الويته في كردستان اوعلى مدى اشهر طويله,، بل كان يتباهى ويفتخر باعماله تلك على غرار اسياده- صدام وبرزان وعلي حسن المجيد الكيمياوى -حتى انه ارسل -رساله -يهنئ سيده بالقضاء على الكورد -ويقول في رسالته التي نشرتها -- جريدة العراق: في20/3/1988    ابرق قائد الفيلق الأول (انذاك) اللواء سلطان هاشم أحمد الى الرئيس برقية بتاريخ ١٩/٣/١٩٨٨ ورد فيها“ أزف إليكم انتصار القطعات المشاركة في عملية الأنفال على فلول بعض عملاء ايران حيث تم بعون الله تعالى تدمير مقرات المخربين في المناطق ( سركلو , بركلو , زيوة – عوالان – قمر خان – كاني تو –هه‌ڵه‌ده‌ن – چاڵاوا – باخان – چوخماخ – یاخسه‌مه‌ر – قزله‌ر ) والمناطق والمرتفعات المحيطة بها من قبل رجالك الشجعان أبناء القادسية من القطعات العسكرية والغيارى من أبناء شعبنا الكردي المتمثلة بمنتسبي أفواج الدفاع الوطني الذين آلوا على أنفسهم إلا أن يجتثوا هذه الحثالة التي تعاونت مع الأجنبي لتدنيس أرض الوطن حيث تم قتل أعداد منهم ومطاردة الاخرين الذين لاذوا بالفرار هاربين باتجاه أسيادهم وتم الاستيلاء على أجهزة الاذاعة للعملاء وأعداد من الأسلحة والمعدات والتجهيزات والعجلات.
سيدي الرئيس القائد حفظكم الله لقد قاتل جنودكم الأبطال من منتسبي رجال المشاة والدروع والمدفعية وطيران الجيش والهندسة والصنوف الاخرى من منتسبي قيادة قوات جحفل الدفاع الوطني الأول وقيادة قوات بدر وقيادة قوات القعقاع وقيادة قوات المعتصم وبتعاون واسناد تام من قيادة الفيلق الأول البطل وقيادة الفيلق الخامس البطل وبتوجيه مباشر من السيد نائب القائد العام للقوات المسلحة والسيد رئيس أركان الجيش وأعضاء القيادة العامة للقوات المسلحة ومشاركة التنظيم الحزبي لفرع الرشيد العسكري.
وفق الله الجميع لخدمة عراقنا الحبيب بقيادتكم الفذة ونعاهدكم على الاستمرار بالطرق على رؤوس هذه الفئة الضالة حتى تعود الى صوت الحق”
وكانت المحكمة الجنائية العراقية الخاصة بمحاكمة مسؤولي النظام السابق قد اصدرت حكما بالاعدام في تشرين الاول/اكتوبر 2007 بحق وزير الدفاع الاسبق سلطان هاشم احمد بتهمة الابادة الجماعية ضد الاكراد" ولكن لحد الآن لم ينفذ الحكم.، وجميع المسؤولين يقولون بأن القضاء نزيه ولا نتدخل في شؤونه.
لقد جابه البيشمركة الأبطال الحشود العسكرية الضخمة وأسلحتها الفتاكة بمقاومة بطولية نادرة، إستبسلوا فيها، وسجلوا أروع الأمثلة في الجرأة والثبات والإقدام، إذ تمكنوا من فك الحصار الذي فرضته القوات العسكرية المهاجمة في بعض المناطق، وعرقلوا تقدم هذه القوات في مناطق أخرى، كما إستبسلوا في إنقاذ جماهير الشعب لحد ما، والدفاع عنها بالوسائل الممكنة.
انّ البيشمركة الأبطال وبمساندة أبناء وبنات الشعب الكوردستاني قدموا مرة أخرى البراهين الساطعة على عجز النظام عن تصفية هذا الشعب المكافح، وعن تصفية الحركة الأنصارية، وعن قتل الروح المعنوية للمقاتلين الشجعان، وثقتهم العالية بعدالة قضيتهم التي يناضلون من أجلها، قضية الديموقراطية للشعب العراقي، والحقوق القومية العادلة والمشروعة للشعب الكوردي في العراق.
لقد زجّ النظام الدكتاتوري في عمليات الأنفال القذرة ثلاثة فيالق مدججة بمختلف أنواع الأسلحة الحديثة وفي مقدمتها الاسلحة الكيمياوية التي تركت تأثيرها المادي والنفسي على جماهير القرى وقوى الأنصار، وساندتها عشرات الألوف من قوات الأفواج الخفيفة، وأعداد كبيرة من الهليكوبترات والسمتيات وطائرات البيلاتوز وفي بعض الأحيان المقاتلات.
واليوم وفي الذكرى (24) لجريمة الجينوسايد وعمليات الأنفال السيئة الصيت ينبغي إعادة الإعتبار الكامل لجميع ضحايا الإرهاب والتعويض عن الأضرار التي لحقت بهم وبعوائلهم من جراء العسف غير القانوني، وتأمين عودة جميع الفلاحين والمواطنين الكورد إلى قراهم ومزارعهم بعد بناء بيوتهم من جديد، والتعويض عن خسائرهم وتمكينهم من إستثمار أراضيهم ورفع حقول الألغام.
الإشارات والهوامش:
*جوهر الاسم الحركي للرفيق {رؤوف حاجي محمد كولاني} المسؤول العسكري لقاطع السليمانية – كركوك. في معركة غير متكافئة مع العدو وبعد نفاذ الطلقات تم اسره ومن ثم إعدامه.
**منطقة البرج: على طريق السليمانية قضاء قره داغ وفي نقطة عالية يوجد برج مرتفع مع ربايا عسكرية للنظام الشوفيني.
***بارام هه ورامي وشوان حمه قتو: نصيران بطلان إلتحقا قبل أشهر بالأنصار، وشوان هو إبن المطرب الشعبي الكوردي حمه قتو، الإنسان الكادح وصديق حزبنا الشيوعي العراقي.
****صلاح حسن {ماموستا خالد} كادر حزبي معروف، عضو مكتب محلية السليمانية، أرسله الحزب للسهر على التنظيمات الحزبية، عند عودته إلى مدينة السليمانية إختفى فجأةً، ولم يُعرف عنهُ شيئاً.
13/3/2012

122
""أبناء العراق الغيارى""  يطلقون على كوردستان اسم إرهابستان

                                                                                                                          أحمد رجب

منذ سقوط نظام صدام حسين الدكتاتوري في 9 نيسان 2003 إلى اليوم يعيش الشعب العراقي أجواءاً مشحونةً جراء السياسة العرجاء لحكومة بول بريمر والحكومات التي أعقبتها ومنها حكومة السيد نوري المالكي (القديمة والحالية) من خلال المحسوبية والمنسوبية والمحاصصات القاتلة والطائفية المقيتة والإعتماد على مجموعات الشواذ وآخرهم الدعي عباس المحمداوي امين عام ما يسمّى بإئتلاف ""أبناء العراق الغيارى"" الذي طالب الكورد بمغادرة العاصمة بغداد وجميع الأراضي العربية  وعدم دخولهم إليها إلا بفيزا، وقد أكّد (بدون أدب وأخلاق) حين قال: على الكورد احترام من ""جعل"" لهم قيمة وهيبة.
وللوصول إلى غايته العنصرية  الشوفينية القذرة هدد باسم الفوج (9) بدر الذي شكّله عباس المحمداوي في (21 كانون الثاني /يناير 2012) والتابع لإئتلاف ""ابناء العراق الغيارى""  بقتل الكورد وأمهلهم لمدة اسبوع للمغادرة، وانه بخلاف ذلك سيتم حمل السلاح ضد (رئيس اقليم كوردستان – مسعود بارزاني) ومن معه، وختم تهديده بعبارة ""اعذر من انذر""
وفي الفترة الأخيرة، وعند هروب نائب رئيس جمهورية العراق طارق المشهداني واحتضانه من قبل المسؤولين الكورد بدأ نوري المالكي يميل إلى إختلاق الألاعيب وخلق الأزمات والدخول في متاهات والتحدث كأي دكتاتورمستبد منوهاً بأنه يعمل على تغير الدستور، وملوحا بالعمل على تقوية السلطة المركزية ومحاولا الإفلات من المستحقات الدستورية وفي طليعتها الفيدرالية والمادة (140) والعمل بهمة ونشاط على إضعاف أقليم كوردستان ضارباً عرض الحائط تعهداته ووعوده، ليثبت في النهاية بأنّه مستبد حقاً.
عندما تتعّقد أزمة الحكم ويحتدم الصراع يتذكر المسؤولون العراقيون الدستور، فكل واحد منهم يتحدث عن المادة التي تخدم توجهاته ومصالحه ويتشبث بها معتبراً الدستور هو {ابو القوانين} الذي تتفرع عنه جملة الادوات الحاكمة للدولة، أي أنّه القاعدة التي تنطلق منها المواد المنّظمة للحياة السياسية والإقتصادية والإجتماعية وغيرها، وعلى هذه القاعدة يتم بناء دولة قوّية وبدونها يكون البناء ضعيفاً ومهزوزاً وعرضة للعصف أمام المتغيرات التي يواجهها على كل المستويات المحلية والإقليمية والدولية.
ان المالكي مريض، ويعاني من أمراض نفسية معقدة، فهو الذي يتخبط ويخلق مشاكل جديدة لنفسه وللعراق، فهو يدعو إلى تقوية سلطة الحكومة المركزية، ويلجأ إلى المحاولات العقيمة وخلق أزمات، وينتهج سياسات جديدة حيال الكورد ويريد تقليص صلاحيات أقليم كوردستان، ومن أجل الوصول إلى هذه الغايات القذرة يدفع السيد نوري المالكي أعوانه من أمثال عباس المحمداوي لخلق المشاكل الأثنية وإطلاق دعوات عنصرية وشوفينية، وإشعال حرب ضد المكونات الأساسية للشعب العراقي، ففي الماضي القريب أرسل قوات جيشه إلى المناطق المستقطعة من كوردستان، وجرى التنكيل بالكوردستانيين  من مسلمين ومسيحيين وإيزديين مثلما حدث ويحدث في الموصل وجلولاء والسعدية ومناطق أخرى، ورغم كل ما يحدث، تحاول الماكينة الإعلامية الهابطة للسيد نوري المالكي حرف الأنظار عن الحقائق وإتهام الكورد ومكونات الشعب العراقي بتلك الأعمال المقرفة والمشينة، كما تحاول  إسباغ صفة الشرعية على كل الممارسات الدنيئة والمجحفة بحق أبناء الشعب.
عباس المحمداوي آلة قذرة وبيدق شطرنج خاسر بيد الخاسرين برزاليوم في وضح النهار، كما برز بالأمس أقرانه: حسين الشهرستاني وحسين الاسدي وصاحب المصفحة سامي العسكري وعلي الشلاه وآخرون، ويحمل كل واحد من هؤلاء عداءاً سافراً ضد الشعب الكوردستاني والقيادة الكوردستانية، وهم أدوات بيد السيد نوري المالكي ودولة القانون، ومن المفارقات الغريبة أن يكون البعثي القديم علي الشلاه ناطقا باسم قائمة دولة القانون.
تاريخ العراق الجديد يشهد بأن السيد نوري المالكي إستقوى بالأمس على تشكيلات "الصحوة" ومجالس الإسناد، وحاول إيجاد موطيء قدم في كوردستان من خلال إرساله الرسائل إلى العشائر الكوردية والمستشارين الخونة الذين وقفوا ضد تطلعات ومطامح الشعب الكوردستاني، ويظهر أنه نسى أو تناسى بانّ الشعب الكوردستاني له تجارب مريرة مع الذين وقفوا مع نظام صدام حسين الدكتاتوري، واليوم يستند إلى الجوقة التي تحمل الغل الشوفيني وبذور العنصرية ضد الشعب الكوردستاني الذي ناضل بثبات ودون كلل مع الشعب العراقي من أجل الخلاص من الدكتاتورية وبناء عراق جديد.
ان السيد نوري المالكي لجأ  إلى تشكيلات الصحوة ومجالس الإسناد ورؤساء العشائر عامة، وإلى أعداء الشعب الكوردستاني من المستشارين السابقين في الأفواج الخفيفة (أفواج الجحوش)، وقد أراد من هذه  التشكيلات والتتنظيمات الشريرة أن تدين بالولاء له ولحزبه، وكان يعلم بصفته معارضاً لنظام صدام حسين الجور المسّلط على رقاب شعب كوردستان، ولكنه ينسى بأنّ الشعب الذي ضحّى بخيرة أبنائه وبناته من أجل كوردستان والخلاص من النظام الدكتاتوري، شعب على إستعداد لقهر قوة وجبروت أي مستبد آخر مهما كان لونه وحجمه.
أنّ حكومة السيد نوري المالكي تريد كما أرادت من قبل  إبراز عضلاتها ومتانة قوتها من خلال التصريحات النارية، والدوس بأقدامه على الإتفاقات ووعوده المتكررة بإلتزامه ببنود ومواد الدستور العراقي، وفي المقدمة منها المادة (140) المتعلقة بمدينة كركوك والمناطق المستقطعة من كوردستان، وهو، أي المالكي يعلم بأنّ الشعب العراقي صوّت للدستور، ولكنه أي السيد نوري المالكي متهم بالتنصل عن دعم وتفعيل المادة (140) الخاصة بتطبيع الأوضاع في كركوك والمناطق المستقطعة من كوردستان، وهو يعمل بجد ونشاط من أجل النزوع نحو التفرد بالقرارات.
ان حكومة السيد نوري المالكي ضعيفة وفيها عناصر موتورة حاقدة، ولم تخرج عن منطق المحاصصة الطائفية والمحاصصة التي تعتبر بحق مصدراً هاماً من مظاهر الخلل الجدي الذي يعتري بناء العملية السياسية، وانّ هذه التشكيلة ليست بمستوى التحديات التي يواجهها العراق الذي يمر في ظروف صعبة وقاسية ومعقدة، وأن هذه الظروف تحتاج إلى حكومة مؤّهلة، وأن يكون الوزراء على مستوى معقول من الكفاءة والمهنية ومن القدرة على مواجهة التحديات والصعاب الكبيرة ومعالجة الملفات العالقة.
لقد طالبنا في السابق بالحذر واليقظة من الأعداء وقلنا: أيّها الكوردستانيون تيّقظوا فتصريحات الأعداء باتت واضحة، وهذا محمود المشهداني عندما كان رئيساً للبرلمان قال علناً وهو يخاطب البرلمانيين الكوردستانيين: بغداد قلعة العروبة، إخرجوا من هذه القلعة، وأذهبوا إلى دياركم في أربيل، وعلينا أن لا ننسى الذين ينتظرون تجبير أياديهم المكسورة لشن الهجوم علينا، أو لوى أذرعنا والبعثي صالح المطلك نموذجاً، واليوم النكرة عباس المحمداوي وباسم ""أبناء العراق الغيارى"" يهددنا بترك العاصمة بغداد والمناطق الأخرى التي يتواجد فيها الكوردستانيون.
نعم، أيّها الكورد كونوا على حذر ويقظة، فالأعداء من الشوفينيين الحاقدين ومن القوى الظلامية والإرهابية وأيتام الدكتاتورية المقبورة يعملون ليل نهار على محاصرتكم وضربكم، وهم يزدادون ضراوة ووحشية بمساعدة الرجعيين والشوفينيين.
إنّنا نطالب من السيد نوري المالكي بصفته رئيساً للوزراء أن يتصرف وفق مشيئة الشعب العراقي، وأن يحترم صلاحيات أقليم كوردستان، وأن يعاقب عباس المحمداوي  على تصريحاته وأن يطرده من صفوف حزبه، وأن يقدمه للقضاء لينال عقوبة ملائمة على ألفاظه البذيئة وإطلاقة اسم (إرهابستان) على اقليم كوردستان والتعرض للقادة الكورد)، وفي نفس الوقت ندعو نحن الكورد السيد نوري  المالكي أن يمد يده بتفان وإخلاص للعراقيين والكف عن إختلاق المشاكل، وإبتعاد جوقته الشهرستانى والاسدي والعسكري والشلاه والمحمداوي عن المهاترات والتفرقة العنصرية.
ان الجميع ينظر للسيد نوري المالكي ويحمله المسؤولية الكاملة لما يحدث، وليس الدعي النكرة عباس المحمداوي، وليعلم المحمداوي صاحب اللسان الزفر والألفاظ البذيئة ورهطه من الشواذ بأن قيمة وهيبة الكورد معروفة عند كل إنسان نزيه وشريف.
9/3/2012 يوم سقوط دكتاتورية صدام حسين.









123
لقد خابت آمالهم ولم يصبحوا رؤساء جمهوريات !!

                                                                                                                                    أحمد رجب

في زمن المؤامرات والإنقلابات العسكرية التي شهدتها المنطقة العربية صعد للجلوس على كرسي الحكم عدد من الوجوه الكالحة والقبيحة مدنيين وعسكريين مشدودين إلى الفكر العشائري المتخلف وميّالين إلى الإستبداد وإحتكار السلطة ونشر الفساد والسرقة وتوزيع المسؤوليات والمناصب العليا على أبنائهم وإخوتهم وأقاربهم وحاشيتهم وقاموا بتأهيل أبنائهم ليخلفوا آبائهم ومستعدين للأخذ بزمام الحكم فأصبحت قضية التوريث لديهم أهم من حياة الشعوب والبلدان ولم يفكروا بأنّ الأيام ستطيح بكراسي حكمهم وبأفكار التوريث السيئة الصيت وان الزمن يصبح ملكاً للشعوب لتطالب حناجرهم بالحرية والديموقراطية ونبذ الروح العشائرية وبناء المجتمعات التي تمجد الإنسان والتي تسير نحو التطور الإقتصادي والإجتماعي.
لقد كانت الحياة في الصحاري وشبه الجزيرة العربية صعبة، والبدو وحدهم، وهم القسم الأكبر قد إنتشروا فيها وخاصة في الشمال منها وكوّنت البيئة الصحراوية حالهم الإجتماعية وكلهم يخضعون لنظام القبيلة ويعرفون الاسرة والعشيرة فقط ومجتمعهم هو مجتمع القبيلة والخيمة فالبدو هم سكان البادية الرعاة الرحل من العرب الذين يسكنون الخيام ويعيشون على رعي الإبل والماشية ويتنقلون من مكان لآخر طلبا للماء والكلأ، وأمّا القبيلة: وهي جماعة من الناس تنتمي إلى نسب واحد، وتتكوّن من عدة بطون وعشائر، وتنتشر القبائل في كل أنحاء العالم، منها ما إندثر، ومنها أوشك يندثر ويذوب في المجتمعات الحضرية المتآخمة، ومنها ما بقي كما نلاحظها في جزيرة العرب والصحراء السورية وغرب العراق وفي أجزاء من الأردن وفلسطين وصحارى شمال أفريقيا.
والعشيرة تتكوّن من مجموعة كبيرة من الأسر تربط بينها أواصر القرابة لأنهم ينحدرون من جد واحد غالبا، وهي تعمل جاهدةً لتحصل على مصلحة لأبنائها ومن ينتمون لها دون أن تعني بالإنسان الذي هيّأ لهم الظروف المناسبة للعيش الكريم، فالعشيرة تحاول بشتى الطرق إعطاء كل الأعمال لأفرادها، وإتاحة الفرص أمامهم حتى وإن كانوا جهلة وغير مؤّهلين، لأنّها تطمس  دورالأفراد الآخرين، وتعمل على جعلهم تابعين لهم وملحقين بهم.
تستخدم العشيرة وأحيانا الأسرة الحاكمة القسوة المفرطة مع الأفراد (الشعب) عامة والخصوم خاصةً، وإذا توّفرت لها المال والقوة الكبرى تلجأ إلى إستخدام العنف والقسوة، وفي النهاية تكون الغلبة من نصيبها، وتقيم سلطة استبدادية دائمة التوجس والحذر من أبناء الشعب، وتكون دائما مستعدة لإبادة غالبية الشعب نظير البقاء في الحكم  وخير مثال ماجرى في العراق ومصر وليبيا واليمن، وما يجري اليوم في سوريا، والأطرف من كل ذلك هو لجوء العشائر المتمكنة إلى تشكيل أحزاب، ودخولها في الحياة السياسية، والمنافسة لإستلام السلطة وتشكيل حكومات، والزعم بأنّها أحزاب ديموقراطية، وفي هذا السياق توجد عشائر حققت نجاحات وشكلت حكومات، وشدّدت قبضتها على مرافق الحياة.
ان العشائر وأحزاب العشيرة عند تشكيلها الحكومات تقبض بيد من حديد على مرافق الدولة، وهذه الدولة تكون عادة إستبدادية لأن الحكم فيها لشخص واحد أو لفريق من الناس (النخبة) والباقون (أبناء الشعب)  مستبعدون وملزمون بالطاعة بلا تفكير إلزاماً تفرضه الرهبة إذا اقتضى الأمر، والأسوأ من كل شيء هو لجوء الاسرة والعشيرة الحاكمة إلى التوريث السياسي.
كانت الوراثة منذ القدم صفة ملازمة للخلفاء والملوك والنبلاء والدوقات والباشوات والشاهنشاهية، فعندما يرحل الملك يصبح ولي العهد ملكا، وفي العالم العربي أطاحت الثورات والإنقلابات العسكرية والمؤامرات بالملكية والملكية الإمامية في بعض البلدان، وعلى أنقاضها قامت الجمهوريات مثلما حدث في مصر والعراق وليبيا واليمن وغيرها، وفي مصر جاء محمد نجيب – رئيس مجلس قيادة الثورة، وبعد عزله ووضعه في الإقامة الجبرية، جاء جمال عبدالناصر وبعد رحيله جاء أنور السادات وبعد قتله عند حضوره عرضا عسكريا بمناسبة حرب اكتوبر جاء محمد حسني مبارك في (14 اكتوبر 1981 – 11 فبراير 2011 "30" سنة) وفي العراق جاء عبدالكريم قاسم، حكومة البعث في مؤامرة 8 شباط الاسود، عبدالسلام عارف، عبدالرحمن عارف، احمد حسن البكر ثم صدام حسين (1979- 2003 "24" سنة)، وفي ليبيا جاء العقيد معمر القذافي (1969 -  20 اكتوبر 2011 "42" سنة) وأما في اليمن جاء عبدالله يحيى السلال 1962، عبد الرحمن يحيى الإرياني، ابراهيم محمد الحمدي، احمد حسين الغشمي، وأخيرا جاء علي عبدالله صالح (1978 – 25 فبراير 2012 "34" سنة).
في سورية أصبح حافظ الاسد رئيسا للجمهورية (1970 -2000 "30" سنة) ومن بعده جاء ابنه بشار الاسد بعد مسرحية  ومهزلة تغيير الدستور ليناسب عمر بشار من 40 سنة إلى 34 سنة، وقد وافق على التغيير ""مجلس الشعب"" السوري خلال دقائق محدودة، وهو رئيس الجمهورية السورية من عام (2000 – إلى اليوم 2012 "12 سنة").
يعتقد الرؤساء العرب حسب تفكيرهم الضحل بأنّ بقاءهم ضروري، كما يعتقدون بأنّهم يمتلكون مؤّهلات الحكم، لكونهم قاموا بإنقلابات للوصول إليه، أو ان الله اختارهم ليصبحوا حكّاماً، والبقاء في الحكم عندهم هو الهدف الاسمى والاهم، ومن أجل هذا الهدف المنبوذ إستخدموا القسوة وسياسة العصا الغليظة ضد الجماهير وابناء الشعب، ولجأوا إلى ملاحقة الوطنيين والتقدميين الذين ينشدون الديموقراطية والتحرر والإنعتاق، وإعتقالهم وزجهم في السجون الرهيبة والقيام بتعذيبهم بطرق فاشية بغية كسر إرادتهم والرضوخ لمطالبهم ومن ثمّ قتلهم بأساليب خسيسة ودون محاكمات، ورغم كل هذه المساويء والمأسي يقومون علناً بسرقة قوت الشعب ويفرضون عليه دفع الأتاوات، وتتجّلى رغبتهم الأهم أن يكوّنوا سلالة جديدة، وأسرة حاكمة جديدة، ونزولا عند الذهنية العشائرية وهيمنتها على شكل أنظمتهم التي أتت بإنقلابات عسكرية وآلية عملها، يتّجهون نحو التوريث السياسي كشرط أساسي لإستمرارية أنظمتهم الخالية من الديموقراطية، فكل ما له علاقة بالعشائر ينحو نحو التوارث المستمر.
إنّ قصّة التوريث والأبدية عند الشعب العربي والشعوب التي عاشت بالقرب منهم عشعشت في أذهانهم منذ الجاهلية وعند مجيء الخلفاء، وعند نشوء القبيلة والعشيرة والاسرة، ولهذه القصة جذور عميقة في وجدانهم، وهي صفة لازمتهم حتى يومنا هذا، وان العديد منهم يلهث مهرولاً للوصول إلى كرسي الحكم، وانّ البعض من العرب ومن أجل الجلوس على كرسي الحكم (العرش) قد فقد رشده وكرامته الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر نموذجاً حين أطاح بوالده الشيخ خليفة الذي غادر البلاد عام (1995) من أجل الراحة والإستجمام في أوروبا.
استطاع الرئيس السوري حافظ الأسد قبل موته أن يرّسخ اركان الوراثة من خلال توريث الحكم إلى ابنه بشار الأسد، وهذا العمل إن دلّ على شيء، يظهر بلا شك بأنّ للإستبداد جذور قوية في الشخصية الفردية المتمثلة بحب الذات والعائلة والإستمرار في الحكم ضد رغبات وتطلعات جماهيرالشعب وإستخدام سياسة التنكيل والقمع والإرهاب لمن ينادي بالحرية والديموقراطية، ووصل الإستبداد حداً تجاوز كل الحدود المعروفة في الإستهانة بالشعوب المحكومة، فوصل حد التوريث السياسي ليشمل الأبناء أو الأحفاد دون أخذ رأي الشعب، فإنّ حكم البعث العربي في سوريا كما في العراق كان حكماً فردياً لم (يلبي) طموحات الشعب، ولم يتفاعل مع إحتياجاتهم، واعتمد على إسكات الصوت الآخر ومنع المعارضة، وعلى تزوير الإنتخابات والحد من حريات الإعلام، ليتحوّل النظام الجمهوري الاستبدادي إلى ملكية صرفة للأسرة الحاكمة وأعوانها، ولكي يزداد القمع والفساد والمحسوبية والمنسوبية.
الدكتاتور صدام حسين دأب على العناية الخاصة بولديه الشريرين عدي وقصي بغية تأهيلهما لإشغال مراكز ومناصب حساسة في الدولة، فالأول وبالرغم من كونه معوقاً كان قائداً لشراذم " فدائيي " صدام، ومسؤولاً عن العديد من المرافق الإعلامية والثقافية والرياضية الحساسة في المجتمع، وأمّا الآخر (قصي) فأنه نال مدح وثناء الأب الدكتاتور صدام، وزمرة الدجّالين والمزّمرين التي حملت اسم القيادة العراقية !!، حيث أصبح عضواً في القيادة القطرية للحزب الفاشي المقبور، ونائباً للقائد العسكري العام، ومشرفاً على قوات الحرس الجمهوري،
لقد اهتم صدام حسين بابنه قصي، وحاول بشتى الطرق والأساليب تأهيله لكي يتبوأ قيادة المرافق الحيوية العليا في العراق، وتهيأته ليكون خليفته في رئاسة الجمهورية من بعده وفقاً للعادة الجارية في الأنظمة الدكتاتورية الشمولية.
لإستنساخ طريقة البعثيين في التوريث السياسي، وعلى خطى حافظ الأسد وصدام حسين بدأ كل من الرؤساء حسني مبارك ومعمر القذافي وعلي عبدالله صالح الإهتمام بأبنائهم وتأهيلهم ليصبح كل واحد منهم رئيساً للجمهورية  على  غرار وطراز بشار الاسد خلفاً للوالد الذي تعب خلال سنوات حكمه الطويل و ""خدماته"" الكبيرة للناس، والجدير بالذكر لكل رئيس جمهورية حزب سياسي، فالرئيس محمد حسني مبارك صاحب الحزب الوطني الديموقراطي اهتم بنجله الاصغر جمال الدين محمد حسني سيد مبارك الذي ظهر بقوة على الساحة السياسية، وأصبح اسمه متداولا كخليفة لوالده، لم ينجح في الصعود بفضل ثورة الشعب المصري في 25 يناير/ شباط 2011، واهتم رئيس الجمهورية الليبية العظمى بولده سيف الاسلام معمر القذافي الذي عمل في جمعية "حقوق الانسان" وكان الفشل حليفه بسبب قيام "الإنتفاضة الليبية" وتم إعتقاله في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2011 وسط أخبار عن بتر عدد من أصابع يده، أمّا الرئيس العشائري أبو الخنجر علي عبدالله صالح صاحب حزب المؤتمر الشعبي العام اهتم كثيرا بابنه ""العميد احمد"" قائد الحرس الجمهوري والقوات الخاصة.
ولكن الحظ لم يحالف أبناء رؤساء الجمهوريات: قصي صدام حسين، جمال حسني مبارك، سيف الإسلام القذافي واحمد بن علي عبدالله صالح، وقد خابت آمالهم، ولم يصبحوا رؤساءً  للجمهوريات العراقية والمصرية والليبية واليمنية كما خطط الآباء، فالاول لاقى حتفه، والثاني والثالث يقبعان في السجن وينتظران الحكم عليهما وأمّا الرابع يعيش وهو عسكري في الخدمة ينتظر مصيره المجهول.
وهنا لابد من الإشارة إلى الأحزاب التي تؤمن بالتوريث السياسي كمنهج تسير  عليه وتعمل من أجل ترسيخ مقوماته، وتحويل الحزب إلى حزب الأسرة أو العائلة أو حزب العشيرة الذي يتسع لرئيس الحزب وأبنائه وأخوته وأقربائه والحاشية الموالية له، وان يسيطر هؤلاء بما فيهم الأميين والجهلة على جميع المرافق الحيوية، ولا يفسحون أي مجال للآخرين وخاصةً المعارضين، وهم يريدون منهم تقديم الطاعة والولاء لكي يحصلوا على كل الإمتيازات، ويمكن القول ان هؤلاء (النخبة) يشكلون دكتاتورية عائلية مقيتة بوجود شخص واحد في زعامة الحزب يبقى لفترة طويلة، أو مدى الحياة، ويصاب بحالة الجمود ويعيش في المستنقع الفكري زاعما بأنه سياسي فذ لا يضاهيه أحد، وتتحوّل الحاشية الملتفة حوله إلى مفسدين همهم الاول والاخيرالسرقة ونشر الفساد ومعاداة الجماهير، لتكون حالتهم في الحياة مريحة ومتيسرة.
19/3/2012



124


لمصلحة من ندافع عن متهم إرهابي يا سادة ؟؟

                                                                                                                                أحمد رجب

شهد اقليم كوردستان في الاشهر الماضية عند فرار السيد طارق الهاشمي نائب رئيس حمهورية العراق وصالح المطلق نائب رئيس وزراء العراق زيارات مكوكية شارك فيها عدد من المسؤولين عن القائمة العراقية ومؤسسات الدولة فإلى جانب الأول المتهم ب