عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - AUA

صفحات: [1]
4

أقامت المنضمة الآشورية الامريكية الثفافية في ولاية ارزونا وبالتعاون مع الاتحاد الاشوري العالمي (AUA) ولأول مرة في فينكس ارزونا بعرض فلم وثائقي درامي جديد بعنوان "رجل قبل وقته" (A Man Before his Time) 

انتجه المنتج الاشوري الشهير هنري جار، ويروي الفلم قصة حياة العملاق الكبير والشهيد الدكتور فريدون اتورايا(فريدون الاشوري). وتم إنتاج هذا الفلم الوثائقي في ولاية كاليفورنيا، امريكا. 

للمزيد من المعلومات ممكن الاتصال بنا من خلال الفيس بوك:
Assyrian American Cultural Organization of Arizona

9
الأجتماع الأول بين الأتحاد الأشوري العالمي فرع اسكندينافيا و الأتحاد السرياني الديمقراطي


تمام الساعة الثامنة مساء يوم الاربعاء المصادف. 26/12/2012 في مدينة يتبوري/السويد.
عقد  اجتماع مشترك بين الاتحاد الأشوري العالمي،فرع اسكندينافيا والاتحاد السرياني الديمقراطي.
من  جانب  الاتحاد الأشوري العالمي فرع اسكندينافيا الاستاذ حكمت صباغ رئيس الفرع و د.عدنان نيسان
عضو فرع اسكندينافيا.ومن جانب الاتحاد السرياني الديمقراطي مثله الاستاذ الكسندر حداد رئيس الاتحاد وعضوية الاستاذ لحدو سهدو.
وقد بحث الطرفان حول أهمية العمل المشترك فيما بينهما،وناقش المجتمعون الوضع الحالي في سورية والظروف الصعبة التي يتعرض لها شعبنا هناك .وكما ناقش المجتمعون مختلف جوانب العمل من اجل خدمة شعبنا.
عاشت قضيتنا
 
رئيس الاتحاد السرياني الديمقراطي
الاستاذ الكسندر حداد
 
 رئيس فرع اسكندينافيا في الاتحاد الأشوري العالمي
 الاستاذ حكمت صباغ   
 

12


مقدّمـة لا بـدّ منهـا
إن التنافـس وفي كافـة المجـالات حقٌ مشـروع لا غبـار عليـه، وبدونـه (أي التنافس) لا معنى للديمقراطيـة وللحياة السـياسـية أو لأي نشـاط آخـر. لكـن، مع التوافق والتفاهم المسـبقين على أن يصب هـذا التنافس في خـدمـة المجتمـع وأبنـاء القضيـة الواحـدة. وإحـدى أوجـه هـذا التنافس الراقي، تظهر في الإعـلام التابـع لهـذه المؤسـسـة أو تلك.
ولتوضيـح الصـورة للقـارىء الكريم ولأبنـاء شـعبنا بشـكل عـام، تقـرر إصـدار التوضيـح التـالـي فيمـا يتعلق بمشـاركـة الإتحـاد الآشــوري العالمـي ـ فرع الدول الإسـكندنافيـة في تـأبـين شــاعر الكلمـة الآشـوريـة شــابو باهـي (والصورة المنشـورة في إحـدى المواقـع المعنيـة ـ لرئيس فرع الدول الإسكندنافية في الإتحاد الآشـوري العالمي، دليل شـاهد على هـذا التوضيح):
الاتحاد الآشــوري العالمي ـ فـرع اسـكندينافيا
يؤبـن شـابو باهـي شــاعر الكلمـة الآشــورية

10/06/2012
نتوجه في كلمات منتقاة الى مشاطرة أهل الملفونو شابو باهي والشعب الآشوري في كل أنحاء العالم حفل تأبين رحيل أحد أعمدة الكلمة والأغنية الآشــورية المعاصرة.

لازالت الشبيبة الآشـورية الجامعية تشهد بالغبطة التي كانت تملأ نفس الفقيد عندما تدخل بيته المتواضع ويستقبلها في أصعب الظروف والأوقات وهو بالكاد يعيل أفراد أسرة كبيرة. فكل من حظي بالتعرف على شخص الأديب شابو باهي لاحت له وجه إنسان بشوش لا تفارق البسمة شفتاه وإن كان يعاني من هموم وأتعاب الدنيا. ويمكن الجزم أن مبدأه في الحياة، حتى الرمق الأخير، كان "ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج من فمه". فالكلمات التي خرجت من فمه ودونها رسمت له مسيرة حياة أدبية انضمت اليوم الى ميراث الأدب الآشــــوري المعاصر.

كان شابو باهي يتحلى بمزايا القدوة لشعبه وأقرانه في العمل الدؤوب الذي أهله لأن يكون وجهاً اجتماعياً بارزاً بين كلّ معارفه. ورغم إنعكافه على كتابة الشعر لم يتوان عن تلبية واجباته الاجتماعية والادارية ضمن المؤسسات الثقافية والدينية.

شـابو باهي، الشـاعر الآشــوري الخالـد، عاش وعمل، من أجل ولادة الموسيقى الشعبية الآشـورية  وتطورها، على مدى ما يقارب 50 عاماً. لقد كتب و لحّن أغانٍ أصبحت كلاسيكية وصارت تغنى في كل الأعياد الآشــــورية الكبيرة.

إن أغاني شـابو باهي توقظ (لدى الشيوخ والشباب، على حد سواء) المشــاعر القومية تجـاه الماضي من تاريخنا كما توقظ الأحـلام بوطن يأتي به المسـتقبل. من بين أشـهر أغانيه نذكر "ككوو د صفرو حاببتو" (حبيبتي، يا نجمة الصباح) و "هات رحام لي" (أحبيني أنت) و "نفال فاروشو" (وسقط الفارس)، تلك الأغاني التي قـلّ بين الآشـــوريين من لا يهتز لها من الأعماق.

ولِد شابو باهي، الابن الأكبر بين خمسـة أطفال، في عام 1927 في بلدة مدياد جنوب شــرق تركيا. إثـر الأمواج العاتية لمذبحة "ســيفو" 1915، كان الكثيرون يهربون عبر الحـدود إلى ســوريا. وحين كان شـابو الصغير في عامه الأول لجأت عائلته أيضاً إلى القامشـلي في شـمال شرق سـوريا، تلك البلدة التي أصبحت مع الوقت موطناً للعديد من الآشـــوريين.

بعد انتهائه من المدرسة الأساسية بدأ يعمل في التدريس ضمن مدارس الكنيسة السـريانية الأرثوذكسية، التي كانت آنذاك مدارس مرموقة في القامشـلي. كان شـابو باهي منغمساً في الحركة الآشــورية  ومتحمساً لها، حيث أوكلت إليه، عبر السنين، مهام رفيعة مختلفة، ضمن الكنيسة أو في الجمعيات على حد سواء. وأصبح منزله ملتقى، لا بل داراً للشـبيبة الآشــورية، يلتقي فيه الكثيرون من الآشـــوريين الذين يتواجدون اليوم موزعين في أصقاع العالم.

صدر تسجيله الفردي الأول في عام 1971 ليصبح أول إصدار فردي باللهجـة السـريانية العربية). كان هذا الإصدار يتضمن أغنيتين هما "حيما و هايي" (هيا بنا، هيا بنا) و "دقلي دقلي أو نوقوشو" (ها قد دُقَّت النواقيس). قليلون في ذلك الوقت كانوا قد سـمعوا موسـيقى وأغان باللغة السريانية المحكية خارج إطار الكنيسة ولذلك لقي الإصدار المذكور نجاحاً كبيراً لدى شـبيبة شــعبنا في كل أنحاء العالم.

كان العديد من أعمال شـابو باهي مكرساً للشـبيبة. وكذا كانت كل أعماله الشعرية والمسرحية. وتابع عمله الإبداعي ليلهب مشـاعر الشـبيبة في الوطن والمهجر معا. و حتى الآن تم تسجيل ما يزيد عن الـ 40 من أغاني شـابو باهي على أسطوانات وأشرطة، و قد أدى أغانيه العـديـد من الفنانين المحبوبين شــعبياً. للأسف لم يقيض لشـابو باهي أن يرى عمله المسـرحي الأخير هذا يُقدم على المسرح، وهو الذي بقي يتوق لعرض مسـرحية موسـيقية للأطفال. لكن أملنا هو أن حلمه الأخير سـوف يتحقق في المسـتقبل القريب.

كانت عينا الشاعر والأديب الكبير شـابو باهي تشـعان دائما بالفرح والأمل وكان للأطفال والشباب مكانة خاصة جدا في قلبه وينبوع المحبة لديه كان مَعيناً لا ينضب بل كان ينبوعاً يكفي ويفيض ليشمل الكثيرين من الأطفال والشبيبة.

الاتحاد الآشوري العالمي ـ فـرع اسكندينافيا
حكمت صباغ

13

الإتحـاد الآشــوري العـالمـي ـ فـرع الدول الإســكندنافيـة سـيصدر قريبـاً بيـاناً توضيحيـاً


08 حزيران 2012
الإتحـاد الآشــوري العـالمـي ـ فـرع الدول الإســكندنافيـة سـيصدر في اليومين القادمين بيـانـاً توضيحيـاً لمراســم تشــييع الشـاعـر والأديب والمناضل الآشــوري شــابو بـاهي والتي جرت نهـار الأربعـاء 23 أيـار 2012 فـي مدينـة سـودرتاليـا الســويـديــة. حيث أن الخـبر الـذي نـُشــر (بالأمـس) فـي إحـدى المواقـع التي نجل ونحـترم، لم يكن كـامـلاً ودقيقـاً.


رئيـس فـرع الدول الإســكندنافيـة فـي الإتحـاد الآشــوري العـالمـي

حكمـت صبـّـاغ




15
رئيـس فرع سـكندنافيـا في الإتحــاد الآشــوري العـالمي يزور الأسـقف مـار عوديشــو أوراهام ويلقي محـاضرة فــي النادي الثقافي الآشــوري في ســتوكهولم

AUA 26/03/2012
بتاريخ 25 آذار الجاري زار الســيد حكمت صباغ (رئيس فرع سـكندنافيـا في الإتحــاد الآشــوري العـالمي) نيـافـة الأســقف مـار عوديشــو أوراهام (أســقف كنيســة المشــرق الآشــوريـة ـ أبرشـية أوروبــا والوكيل البطريركي فيهــا)، بحضـور الأب الفاضل نيلـوس، وبحثا وضع شــعبنـا في المنطقــة والمهجــر بالإضافـة إلى ذلك قـدم السـيد صباغ لنيافتـه مجمـوعـة من التقارير والنشـاطات التي يقوم بهـا الإتحــاد لا ســيما المقررات والتوصيات الصادرة عن المؤتمر الثامن والعشرين للإتحـاد والذي انعقـد في تشرين الأول 2011 في طهــران. وكان اللقـاء إيجابيـاً وبنـاءً.

بعـدهـا انتقل الســيد حكمت صباغ (رئيس فرع سـكندنافيـا في الإتحــاد الآشــوري العـالمي) إلى قاعـة النادي الثقافي الآشــوري في مدينة نورشـبوري ـ ســتوكهولم. بدايـة رحب الســيد الياس ملكي رئيس النادي بالحضور وبالإتحــاد الآشــوري العـالمي، ثم أعطى الكلمـة للسـيد صباغ والذي بدوره تطرق إلى الأوضاع الهامـة المتعلقـة بشعبنا في الشـرق الأوســط والمهجــر.

حضر المحاضرة جمع من أبناء شــعبنا وممثلي التنظيمات والأحزاب والنوادي وفي مقدمتهم السيد يلدا ماروكل رئيس فرع ســكندنافيا في الحركة الديمقراطية الآشــورية.....

بعض الصور من الزيارة والمحاضرة:


16
ASSYRIAN UNIVERSAL ALLIANCE
Member, Unrepresented Nations and Peoples Organization (UNPO)

يقيم الاتحاد الآشوري العالمي  فرع السويد ندوة سياسية حول نشاطات الاتحاد وتسليط
الضوء على منجزات المؤتمر الثامن والعشرين.
الندوة مفتوحة للحوار حول أوضاع شعبنا في ظل الأحداث الجارية في الشرق الاوسط.
يستضيف الندوى المركز الثقافي الآشوري في مدينة نورشبورغ  ستوكهولم
5105/3/ التاريخ: يوم الاحد المصادف في 25 آذار 2012
الزمان: الساعة الثانية من بعد الظهر
المكان: مقر المركز الثقافي الآشوري في مدينة نورشبورغ  ستوكهولم

أهلا بكم




Assyriska Universella alliansen – Sverigesektionen håller ett politiskt
forum om alliansens verksamhet och att belysa resultaten av alliansens 28:e konferens.

Ett öppet forum för dialog om situationen för vårt folk i ljuset av pågående
händelseutvecklingen i Mellanöstern.

Värd: assyriska kulturcentrum i Norsborg.
Datum: söndag den 25 mars 2012
Tid: 14:00

Plats: Assyriska kulturcentrum i Norsborg

18

بيان استنكار من الأتحاد الآشوري العالمي – فرع استراليا

  1 اذار 2008

وردت الى الأتحاد الآشوري العالمي انباء مروعة  من الموصل (محافظة نينوى)  تنبأ ان سيادة المطران بولص فرج رحو، راعي الكنيسة الكلدانية في الموصل قد تم اخنطافه يوم الجمعة المصادف
29-02-2008 في الساعة 51: 5 مساءا بعد خروجه من كنيسة الروح القدس. كما نقلت الأنباء خبر اغتيال سائقه المرحوم فارس وإثنان من مراقفيه في هذه العملية الإجرامية.

إن الأتحاد الآشوري العالمي يستنكر بأشد العبارات الممكنة اعمال الاباده الجماعية و الارهابية الجبانة التي ترتكب ضد المدنيين في  سهل نينوى - شمال العراق، والتي يذهب ضحيتها العديد من  الابرياء .

ان التصعيدات الاخيرة للاعمال الارهابية الشرسه التي تستهدف المسيحيين على وجه التحديد هي أعمال ابادة جماعية وانتهاك صارخ ضد الانسانيه وضد اقدم القوميات العرقية في بلاد الرافدين. هذه الاعتداءات التي تستهدف المدنيين الابرياء من المجتمع الآشوري في جميع انحاء العراق قد اذهلت ابناء امتنا في الشتات. ومن الواضح ان هدف الأشرار بالقيام  بهذه الهجمات الوحشية هو لإضعاف معنويات المسيحيين ودفعهم  الى ترك الوطن و الخروج من أراضي اجدادهم.

الأتحاد الآشوري العالمي يكرر دعوته لاقامة اقليم آشور في شمال العراق ليوفرللاشوريين خاصة وللمسييحيين بصورة عامة  قدر اوفر من الامن والسلام. وندعو الحكومة العراقية، والزعماء الدينيين من الشيعة والسنة ومحبي السلام في  العالم ومنظمة الامم المتحدة للتعجيل في انشاء هذه المنطقة  لتفادي وقوع اعمال ارهابية اخرى ضد السكان الاصليين لهذه المنطقة .

نحن في الشتات ، ندين بشدة هذه الأعمال الشنيعه، وندعو الهيئات الدولية في العالم الى الوقوف معنا في ادانتها. كما نتقدم بأعمق التعازي والمواساة الى أسر الضحايا وأصدقائهم الذين فقدوا احباءهم ، وصلواتنا هي مع سيادة المطران مار بولص فرج رحو الراعي الطيب وندعو في نفس الوقت الى الافراج الفوري عنه  وبدون شروط.. 

لتنفيذية ا للجنةا
الإتحاد الآشوري العالمي 

AUANewsWatch@aua.net


19
ASSYRIAN UNIVERSAL ALLIANCE
AUSTRALIA CHAPTER
 

تقرير الأتحاد الآشوري العالمي – فرع استراليا

14 تشرين الأول2007
 في مساء يوم الأحد  المصادف 11 تشرين الثاني 2007 : نظم الاتحاد الآشوري العالمي فرع استراليا ندوة سياسية  حضرها العديد من ابناء جاليتنا الآشورية في مدينة  سدني . في البدء وقف الحضور احتراماً للنشيدين الوطني الأسترالي والقومي الآشوري تلاهما كلمة ترحيبية القاها السيد ديفيد ديفيد عضو الهيئة التنفيذية للاتحاد الآشوري العالمي . ثم جاء دور السيد هرمز شاهين ، سكرتير فرع استراليا للاتحاد  ليقدم تقريراً شاملاً عن اوضاع الشعب الآشوري في العراق وعن الخطوات التي اتخذها الاتحاد في استراليا  للعمل من خلال القنوات الحكومية لابراز المسألة الآشورية وكسب الدعم والتأييد لحقوق شعبنا المشروعة في العراق . أدناه ملخص لما ورد في حديثه:
الوضع المضطرب والغير المستقر الذي يمر به العراق نتيجة استمرار اعمال التفجير والقتل والتهجير القسري وخصوصاً الموجه منه ضد الشعب الآشوري  تتطلب من كافة ابناء شعبنا توحيد الجهود من اجل ايقاف هذه الحملات الأجرامية المبرمجة  والمطالبة بحقوقنا القومية .
من المعلوم لدى الجميع بأن الآشوريين عامة والمسيحيون بصورة خاصة قد طالبوا دوماً بوحدة اراضي العراق ، وهم ضد اية محاولات لتجزئة البلاد ، لكن الحرب الأهلية والتي تشنها جهات مشبوهة لزعزعة الصف الوطني والاقتتال بين الاخوة من ابناء الطائفتين السنية والشيعية للسيطرة على الحكم والشؤون الادارية للبلاد قد اضعف الشأن الوطني وشجعت هذه الجهات فكرة التقسيم كحل وسط لايقاف نزيف الدم واعادة الأمن والاستقرار للبلاد . ورغم ان الآشوريين لم يمنحوا أي دور في ادارة  الشؤون الادارية او السياسية في البلاد ، ورغم انه لم يكن لهم اي دور في الحرب الأهلية القائمة حالياً إلا إنهم كانوا اكثرهم تعرضاً للاضطهاد والابتزاز والسلب والتي دفعت بمعظمهم الى الهرب من المدن الكبيرة مثل بغداد والموصل والبصرة  تاركين وراءهم كل املاكهم عرضة للنهب والسلب. واليوم يبلغ عدد المهجرين المسيحيين بصورة تقريبية في الأقطار المجاورة للعراق اكثر من 600 الف مهاجر يعيشون في ظروف تعيسة يصعب على المرء وصفها .
 
اليوم وبعد النضال الذي قادته الأحزاب الآشورية عموماً والاتحاد الآشوري العالمي بشكل خاص لسنوات متعددة ضد النظام الدكتاتوري السابق وذلك بتنظيم المسيرات والتظاهرات المتعددة في العديد من الأقطار الاوربية والولايات المتحدة الامريكية واستراليا وامام سفارات النظام  لفضح الممارسات الشوفينية  ضد ابناء الشعب العراقي عموما والآشوريين خاصة. والمناداة من على منابر الامم المتحدة والهيئات الدولية والحكومات الغربية لنصرة قضية شعبنا وايقاف الاعمال الاجرامية بحقه كما ان احزابنا ومؤسساتنا كانت السباقة في دعم  المعارضة العراقية من خلال المشاركة في معظم الاجتماعات  واللجان والفعاليات في سبيل اسقاط ذلك النظام العفن . ولقد تعرض اعضاء الاتحاد الاشوري العالمي في هذه الدول الى المطاردة والتهديد من قبل ازلام هذا النظام وكان اشدها خطورة هو تعرضهم لاول عملية اجرامية خارج القطر للتسميم بغاز الخردل، والتي كانت موجهه ضد قادة الاتحاد الآشوري العالمي في مؤتمرهم  الحادي عشروالذي انعقد في سدني بتاريخ 13 نشرين الثاني 1978 بعد رفضهم الانصياع لشروط ورشاوي النظام لشراء الذمم .
 ان مما يؤسف المرء له هو أن بعد كل هذه الجهود والدعم والنضال المتواصل الذي قام به ابناء شعبنا من اجل ان يتحرر العراق من العبودية والدكتاتورية ، اليوم وبكل سهولة  يطرد الآشوريين: السكان الأصليون من البلاد ، ويجبر ابناء هذا الشعب الذي تتغنى بهم ارض آشوروتتزين وتتباهى بهم المتاحف الدولية بقدراتهم وحضارتهم التي كانت مهدا للبشرية جمعاء على ترك كل ما يملكون والهروب نحو المستقبل المظلم . ان الذي يغتصب الحق الشرعي لابناء آشور ستلاحقه لعنة الارض والسماء . 

اخيرا دعى السيد شاهين كافة الاحزاب الآشورية الى نبذ  الخلافات المحلية وأكد على وحدة الصف الآشوري من اجل دعم مطاليب شعبنا في العراق . وذكر بأن مطلب الحكم الذاتي والادارة الذاتية في اقليم آشور والتي تنادي به معظم الأحزاب الآشورية هو اقل ما يطالب به اي شعب اصيل له جذوره التاريخية العميقة في الوطن ، وان الآشوريين قد ناضلوا من اجل حقوقهم منذ بداية الحرب العالمية الاولى ولحد الان وقدموا الوف الشهداء من اجل قضيتهم القومية .

 كما قدم السيد هرمز شاهين شرحاً مفصلا عن الخطوات التي اتخذها الأتحاد  الأشوري العالمي في لقاءاته المتعددة مع اعضاء برلمان والحكومة الاسترالية لطلب الدعم للقضية الآشورية. وشكر السيد بول ازو خبير الاتحاد الآشوري العالمي في الشؤون الاسترالية  للمساعدات الكبيرة والدور الذي لعبه في تهيئة الاجواء لهذه اللقاءات .

وبعدها جاء دور السيد ايدوين بابلا عضو اللهيئة التنفيذية للاتحاد الاشوري العالمي ومسؤول فرع اورميا والذي كان قد قدم من ايران في زيارة تفقدية لزيارة الأقارب والاصدقاء وليقدم تقريرا مفصلا عن اوضاع ابناء شعبنا في ايران تحدث عن المؤتمرالذي انعقد في نهاية الشهر السابع لهذا العام في ايران تحت اسم " المؤتمر الآشوري العالمي" تحت اشراف سكرتير فرع اسيا للاتحاد الأشوري العالمي: السيد يوناتن بيت كوليا : ممثل الآشوريين في البرلمان الإيراني . واشاد في حديثه بدور الحكومة الايرانية والمسؤولين في الدولة في دعمهم الكامل لهذا المؤتمر والتسهيلات والحفاوة البالغة  التي تم فيها استقبال اعضاء الوفود القادمة من اربعة عشر دولة .

وقبل اختتام الندوة تم فسح المجال للإستماع الى اسئلة الحضور والإجابة عليها ثم عرضت مقتطفات من مشاهد المؤتمر المذكور أعلاه.

 
هرمز شاهين
سكرتير فرع استراليا
للإتحاد الآشوري العالمي
PO Box 34, Fairfield NSW 1860 Australia.
 Fax: (02) 9610 2499.  Mobile: 0407 235349
E-mail: auaaustralia@optusnet.com.au





21
ASSYRIAN UNIVERSAL ALLIANCE


Member: Unrepresented Nations & Peoples Organization (UNPO)
 
 تقرير – الاتحاد الآشوري العالمي –  فرع استراليا

سدني - 26  ايار 2007 – قام وفد يمثل الإتحاد الآشوري العالمي – فرع استراليا والكنيسة الشرقية الآشورية وإتحاد الجمعيات الآشورية الأسترالية (الفدريشن) بزيارة رسمية الى العاصمة الاسترالية كانبيرا . وذلك لعقد عدد من الاجتماعات المهمة مع المسؤولين الحكوميين . وقد مثل كنيسة المشرق الآشورية - أبرشية استراليا ونيوزيلندا : نياقة الاسقف مار ميليس زيا والأب الفاضل جينارد لازار ومثل الاتحاد الآشوري العالمي : السيد هرمز شاهين ، سكرتير فرع استراليا ، ومثل الفدريشن : السيد ديفيد ديفيد ، نائب رئيس الفدريشن ومسؤول فرع  سدني للاتحاد الآشوري العالمي ، كما ضم الوفد السيد بول أزو ، منظم هذا اللقاء ، وعضو فعال في الجالية الآشورية ، وخبير الاتحاد الآشوري العالمي في الشؤون الاسترالية .



أجتمع الوفد في الساعة العاشرة صباحاً من نهار يوم الخميس المصادف 24 أيار 2007 مع السيد كيفين أندروز ، وزير الهجرة ، بحضور السناتور كونشيتا فيرافاندي ويلس  وتباحثوا حول أوضاع المهجريين الآشوريين   وتكلم نياقة الاسقف مارميلس بإسهاب عن الأوضاع الصعبة التي يعيشها أبناء شعبنا سواء من هم في المدن العراقية الكبرى أو النازحين الى الشمال و دول الجوار . ووجه الوفد نداء الى الحكومة الاسترالية  لاتخاذ بعض الإجراءات الفوريه وتدابير دائمة لمعالجة هذه الازمة الانسانيه الكبيرة التي يعاني منها اللاجئين وتوفير المساعدات الطارئة  من معونات مالية وإنسانية ، كالتعليم  والعناية الصحية والوثائق القانونية لهؤلاء المسيحيين العراقيين لأجل تحسين ظروف معيشتهم في الدول المجاورة وتحديداً في المملكة الأردنية الهاشمية والجمهورية العربية السورية وتركيا  ولبنان .وفي ختام الاجتماع سلم الإتحاد الآشوري العالمي رسالة وتقرير مفصل الي السيد الوزير ورسالة أخرى معنونة الى رئيس وزراء استراليا السيد جون هاورد تشرح الوضع العام للمهجرين  .



وبعدها التقى الوفد مع ممثلي اللجنة البرلمانية المسماة "لجنة الصداقة الآشورية " في اجتماع مغلق ضم كل من السناتور موريس باين ورؤساء هذه اللجنة أعضاء البرلمان السادة كريس باون والسيد بروس بيرد وتباحثوا ملياً في امور ابناء شعبنا وعن السبل الممكنة لمساعدتهم وبعد منتصف النهار حضر الوفد اجتماعاً آخر مع السيدة لويس ماركوس عضوة البرلمان الاسترالي وتوجه بعدها عائداً الى مدينة سدني.     

 

ان الإتحاد الآشوري العالمي – فرع استراليا يشكر السادة أعضاء الوفد المشارك كما يتقدم بشكره الى السادة الوزير و اعضاء البرلمان الإسترالي على دعمهم المستمر لقضايا وحقوق شعبنا العادلة ، آملين ان يحقق هذا الإجتماع نتائج طيبة تخدم  مصلحة وحاجات شعبنا الآشوري.

 

هرمز شاهين

سكرتير فرع استراليا

للإتحاد الآشوري العالمي

PO Box 34, Fairfield NSW 1860 Australia. Tel: (02) 9823 5340.  Fax: (02) 9610 2499.  Mobile: 0407 235349

E-mail: auaaustralia@optusnet.com.au

22
 
الاتحاد الأشوري العالمي
ܚܘܝܕܐ ܬܒ̣ܝܠܝܐ ܐܬܘܪܝܐ
Assyrian Universal Alliance

Member: Unrepresented Nations and Peoples Organization (UNPO)   

    بيان استنكار من الاتحاد الآشوري العالمي




24 نيسان / 2007: يدين الاتحاد الآشوري العالمي وبشدة العملية الارهابية الشريرة والجبانة التي ارتكبت يوم الاثنين 23 نيسان/ ابريل 2007 ,  ضد المدنيين الأبرياء في بلدة تلسقوف الواقعة في سهل نينوى – شمال العراق  والتي أودت بحياة العديد من الأبرياء . ان ارتكاب الاعمال الهمجية هذه سوف لن تغتفر ابداً . 
 اننا نرفع تعازينا لعوائل وذوي الضحايا الأبرياء، آملين للجرحى والمصابين الشفاء العاجل،. كما ونثمن مواقف وجهود  خدمات الطوارئ التي هرعت لمساعدة الضحايا واسرهم المفجوعه.

ان التصعيد الاخير لاعمال الارهاب الوحشية التى تستهدف المدنيين الابرياء عموماً ، والاشوريين بشكل خاص ، هي أعمال ابادة جماعيه واضحة وانتهاك صارخ ضد الانسانيه. احدثت هذه الهجمات اثراً كبيراً على المجتمع الآشوري المسيحي في جميع انحاء العالم. وانه اصبح من الواضح ان الهدف من هؤلاء الاشرار ، بتنفيذ هذه الهجمات الوحشية ، هو اضعاف معنويات الآشوريين كأمه ،و نشر الفوضى وإثارة الخوف والرعب لدى المواطنين وعدم الاستقرار واستتاب الأمن ودفعهم الى الهجرة خارج موطنهم الأصلي.

نحن الآشوريين في الشتات ، ندين بشدة هذه الاعمال الشنيعه. كمااننا ندعو المجتمع الدولي ان تحذو حذونا وتدينها. كما اننا نتقدم بأحر التعازي والمواساه الى أسر الضحايا والمصابين والى أهالي تيليسقوف عموماً. نسأل الله تبارك وتعالى ان يتغمد  الشهداء بواسع رحمته  ، ويدخلهم فسيح جناته ، ويمن على الجرحى  بالشفاء العاجل .
 اللجنة التنفيذية




الاتحاد الأشوري العالمي
ܚܘܝܕܐ ܬܒ̣ܝܠܝܐ ܐܬܘܪܝܐ
Assyrian Universal Alliance

Member: Unrepresented Nations and Peoples Organization (UNPO)   



FOR IMMIDIATE RELEASE               24 April 2007
The Assyrian Universal Alliance condemns in the strongest terms possible the vicious and cowardly act of terrorism perpetrated on Monday 23 April 2007, against innocent civilians of Telesqof village in Nineveh plains-Northern Iraq, in which many innocent civilians were victimized, this act of genocidal barbarism is inexcusable. Our sympathies and prayers are with the victims, their families and friends. We extend our gratitude to the emergency services that rushed to help the victims and their bereaved families.
Recent escalations of vicious acts of terrorism that are specifically targeting innocent civilians, especially the Assyrian Christians, are clearly genocidal - stark violation against humanity.
 
Such latest attacks on the Assyrian Christian community, in all parts of Iraq, has stunned our nation in Diaspora. Obviously, the aim of such evil people, by carrying out these barbarous attacks, is to demoralize us the Assyrians as a nation, to divide us as a people and to drive us out from our Assyrian homeland.

We, the Assyrians in diaspora, strongly condemn these heinous acts.  We call upon the world body of nations to do likewise and condemn them. 
 
We extend our deepest condolences and sympathy to the bereaved families and people of Telesqof, and our heartfelt sympathy to those injured."

May God rest victim’s souls in peace and reward them with eternal paradise.



Executive Board



23
 
    
الاتحاد الأشوري العالمي
ܚܘܝܕܐ ܬܒ̣ܝܠܝܐ ܐܬܘܪܝܐ
Assyrian Universal Alliance

Member: Unrepresented Nations and Peoples Organization (UNPO)   

بيان من  الإتحاد الآشوري العالمي

جنيف - 18 نيسان / ابريل 2007 – يسرالإتحاد الآشوري العالمي ان يعلن عن مشاركة مندوبين عنه في المؤتمر الذي إنعقد للنظر في الإحتياجات الإنسانية للاجئين والمشردين في داخل العراق وفي البلدان المجاورة والذي إنعقد تحت رعاية الأمم المتحدة – هيئة شؤون اللاجئين UNHCR قي 18 نيسان 2007، وهما كل من الانسة : ماري يونان- سكرتيرة الهيئة التنفيذية للإتحاد الآشوري العالمي , والسيد كارلو كانجي – سكرتير الإتحاد لفرعي إميركا وكندا.

ناقش الممثلون عن الحكومات والمنظمات الغير الحكومية  (NGOs)الأزمات الإنسانية الملحة والمستمرة التي يواجهها اللاجئين العراقيين سواءا المشردين منهم في الداخل أوالخارج . وهنا  نود بهذا الخصوص أن نشكر مفوضية ال  UNHCRوالمنظمات الغير الحكومية وجميع الدول المضيفة للاجئين وتحديداً المملكة الأردنية الهاشمية والجمهورية العربية السورية وتركيا  ومصر  وجمهورية إيران الإسلامية .

كما أننا نشكر مواقف العديد من الدول لتقديمها الدعم المالي للمفوضية لتلبية الإحتياجات الإنسانية للاجئين والمشردين ً في داخل العراق .

لقد فشل المؤتمر في بحث الاسباب الأساسية التي ادت الى هذا النزوح الجماعي . ونرى بانه مالم يدرس هذا الموضوع بجدية تامة من قبل الحكومة العراقية والمجتمع الدولي , فلن ينجحوا في إيقاف هذا الكارثة الإنسانية . ثم ان المؤتمر لم يقدم أي شكل من الأليات التي قد تساعد البلدان المضيفة أو العراقيين للعمل على تطبيقها.

 ونرى إن مسؤولية توفير الأمن للمواطن العراقي تقع على عاتق الحكومة العراقية وقوات التحالف، بغية التخفيف من الإنعدام المستمر في الأمن وتقليل ظاهرة الهجرة . كما يجب على الحكومة العراقية أن تتفاوض مع البلدان المضيفة لأجل توفير الغذاء والتعليم ومرافق العناية الصحية والوثائق القانونية لهؤلاء العراقيين المشردين لأجل تحسين ظروف معيشتهم .

وينبغي على الحكومة العراقية أن تعمل جنباً الى جنب مع المجتمع الدولي لأجل تقديم المساعدات المالية للنازحين في الداخل والخارج وتسهيل عملية إعادتهم بأمان الى العراق .

على الرغم من أن العديد من تقارير المفوضية العليا لهيئة شؤون اللاجئين UNHCR والمنظمات الغير الحكومية NGOs والتقاريرالصحفية تكلمت عن المحنة التي يواجهها الآشوريون ، إلا أن المؤتمر أهمل الدخول في هذا الموضوع  الذي يتناول قضايا السكان الأصليين للبلاد وألاكثر تعرضاً للظلم .

ولأجل بقاء الآشوريين في مناطق سكناهم التاريخية , يؤمن الإتحاد الآشوري العالمي بأن يمنح الآشوريون حكماً ذاتياً في المناطق الجغرافية الآشورية في شمال العراق والتي تضم المثلث الآشوري الممتد بين نهري الزاب الأعلى الى ضفاف نهر دجلة , وبدعم من الحكومة العراقية والمجتمع الدولي وخصوصاً الأمم المتحدة .

ان منطقة الحكم الذاتي و التي يطالب الآشوريون بإقامتها يجب أن تكون تحت إدارة وحماية آشورية ومرتبطة بالسلطة المركزية للحكومة العراقية . وان إنشاء هذه المنطقة يجب ان يتم بحسب المادة 121 من الدستور العراقي وستكون ضرورية لأجل توفير الأمن لهم وبقاءهم في العراق, وسوف تتيح مجالاً أوسع  للآشوريين لإدارة شؤونهم المحلية بأنفسهم تحت سيادة الحكومة العراقية. علاوة على ذلك فأن هذه المنطقة الآشورية ستضمن مجالاً أوسع لحماية الحقوق السياسية ، والوطنية ، والتعليمية ، واللغوية ، والدينية ، والثقافية .

وختاماً فأننا ندعوا أبناء أمتنا الآشورية في العالم الى دعم و تعزيز القضية الآشورية من خلال حكومات البلدان التي يعيشون فيها لأجل إيجاد الحلول لهذه المأساة الإنسانية المؤلمة والتي تعتبر أكبر نزوح سكاني للاشوريين منذ الحرب العالمية الأولى .

Assyrian Universal Alliance
P.O. Box 39015 · R.P.O. Billings · Ottawa, Ontario · K1H 1A1 · Canada
Telephone: 1.613.733.4275 · Facsimile: 1.613.733.4122 · E-mail: mary.younan@aua.net

24
الأحتفال بمناسبة رأس السنة الآشورية  6757 في سدني ـ إستراليا

نوافد المحتفلون من جميع أرجاء مدينة سدني للمشاركة في إحتفالات رأس السنة الآشورية في يوم الأحد المصادف الأول من نيسان وذلك في ساحة فيرفيلد شو- كراوند وقد تبنى الإحتفال و للسنة الثالثة على التوالي إتحاد المؤسسات و الجمعيات الآشورية في سدني بمشاركة الإتحاد الآشوري العالمي ـ فرع إستراليا . وقد إستغرق الإحتفال من الساعة العاشرة صباحاً وحتى العاشرة مساءً، حيث إنتهى بالألعاب النارية وتحت الرايات والأعلام الآشورية والأناشيد القومية الحماسية . وقد حضر حفل الإفتتاح  والذي بدأ في الساعة الواحدة ظهراً رجال الدين الأفاضل وشخصيات رسمية من الحكومة الفيدرالية و حكومة نيو ساوث ويلز و الإدارة المحلية . و من ضمن هذه الشخصيات الرسمية كانت السناتور كونسيتا ويلس ممثلة عن رئيس الوزاء السيد جون هاورد والسناتور هيلين كونان وزيرة الإتصالات والسناتور موريس باين رئيسة لجنة حقوق الإنسان التابعة للوزارة الخارجية . كما حضر كل من أعضاء برلمان الحكومة الأسترالية من العاصمة كامبيرا : السيدة تريزا كامبارو ، سكرتيرة البرلمان الإسترالي لوزارة الهجرة و السيد كريس باون ، مساعد لجنة الصداقة الآشورية في البرلمان , و السيدة لويس ماركوس والسيد بروس بيرد رئيس لجنة الصداقة الآشورية في البرلمان الإسترالي  وقد مثل حكومة نيو ساوث ويلس السناتور ديفيد كلارك والسناتور جارلي لين والسناتور الأب الفاضل فريد نايل و السيد جو تريبودي عضو البرلمان لولاية نيو ساوث ويلز ممثلاً عن السيد رئيس وزراء  مقاطعة نيو ساوث ويلز والسيد نينوس خوشابا عضو البرلمان المنتخب حديثاً.  وقد مثل الحكومة المحلية لمدينة فيرفيلد السيد ألبرت موشي ممثلاً عن رئيس بلدية فيرفيلد . كما حضر الإفتتاح ممثلوا جميع المؤسسات الآشورية و الصديقة في سدني .

بدأ الحفل بالنشيد الوطني الإسترالي والقومي  الآشوري و الذي أنشدته فرقة الكنيسة الشرقية الآشورية تحت إشراف الفنان الآشوري المعروف السيد شورا ميخاليان و من ثم بدأ الحفل بكلمة السيد فريدريك آيزاك رئيس إتحاد الجمعيات الآشورية في إستراليا " الفدريشن" رحب فيها بالضيوف الكرام  ثم تكلم عن أهمية هذه المناسبة العظيمة للآشوريين جميعاً و التي ضمت الألوف من أبناء شعبنا و مؤسساته في هذه المدينة و عن دور الفدريشن في إرساء المحبة و التآخي بين مؤسساته والإستفادة من الخيرات و المجالات الواسعة و المتوفرة في هذا البلد العظيم لمصلحة الجميع , ومن أجل بناء مجتمع متحضر يحترم القوانين ويساعد في عملية التطور.

ثم القى السيد هرمز شاهين : سكرتير الإتحاد الآشوري العالمي – فرع إستراليا كلمة سياسية بدأها بترحيبه بكافة الضيوف الحاضرين, وتكلم عن الظروف الصعبة التي يعيشها أبناء شعبنا ومحاولات الإتحاد الآشوري العالمي المستمرة للضغط على الحكومة الإسترالية لمساندة قضايا شعبنا في العراق الذي يمر في أشد درجات الخطورة , فالوضع الإنساني يزداد سوءاً والحقوق المدنية و السياسية تكاد تنعدم
ومن جهة اخرى، فأن العمليات الإنتحارية و التفجيرات الإرهابية والقتل و الإختطاف و الإغتصاب قد سبب الهلع لدى جميع المسيحين والمستهدفين بالدرجة الأولى . ففي كل يوم يهدر الدم الآشوري على أرض آشور العظيمة خصوصاً خلال الأعوام الأربعة المنصرمة.  المثات من الآشوريون قد قتلوا في العراق و أكثر من نصف مليون مواطن قد تشرد الى بلدان الجوار في سوريا و الأردن و تركيا و لبنان  .

ان الشعب الآشوري سوف لن يبقى صامتاً حيث  أن التهديدات الموجهه من قبل القتلة و المخربين هو حقيقة لا يمكن التغاضي عنها. وأصبح شعبنا اليوم هدفاً رئيسياً لهم من دون حماية تذكرفهو مطوق بميليشيات مزودة بأحدث الأسلحة الفتاكة سواء كانوا من الإرهابيين أو مليشيات من الشيعة و السنة و الأكراد .

على الآشوريين في بلدان الإغتراب أن يتهيئوا لمواجهة ظروف أصعب و أكثر خطورة. إن الإضطهاد الديني و العرقي للآشوريين في العراق قد وصل الى حده الأقصى . وإن الوقت قد حان لدعاة حقوق الإنسان و العدالة و الديمقراطية للوقوف معنا و الدفاع عن حقوق شعبنا .

وفي سياق حديثه شكر السيد هرمز شاهين بعض الشخصيات الآشورية ،  والتي ساهمت في إيصال الصوت الآشوري الى الجهات العليا و ساعدت في إعداد لقاءات مستمرة مع ممثلي الحكومة الفدرالية حول مسألة دعم حقوق الآشوريين في العراق و إيجاد الحلول المناسبة لمشكلة اللاجئين في الدول المجاورة، من ضمنهم كان السيد بول أزو.

و في ختام كلمته طلب السيد هرمز شاهين من ممثلي الحكومة الأسترالية العمل على مساعدة الشعب الآشوري في ظل هذه الظروف الصعبة و ذلك بالنظر في مسألة اللاجئين و دعم مشاريع أعادة التسكين و التعمير للقرى الآشورية المهدمة و المستولى عليها في العراق و دعم المطاليب الآشورية العادلة في حكم ذاتي في مناطقه التاريخية تحت إدارة السلطة المركزية .

بعدها جاء دور ممثلوا الحكومة الإسترالية  ، والذين شكروا الفدريشن على دعوتهم لهذا الإحتفال و ثمنوا جهود الإتحاد الآشوري العالمي في لقائاته المتعددة معهم في كانبيرا و دفاعه عن حقوق الآشوريون في العراق ، و وعدوا بإيصال أصوات شعبنا الى الجهات العليا ، كما تكلموا بإسهاب عن تاريخ الآشوريين و عن حضارتهم العظيمة التي كانت الأساس في تقدم عالمنا اليوم . و في الختام قرأت السناتور كونسيتا ويلس رسالة السيد رئيس وزراء إستراليا السيد جون هاورد الموجهه الى الفدريشن متمنياً فيها لجميع الآشوريين سنة ملؤها الأفراح و الأمان و التقدم . مذكره بأن الأحتفال برأس السنة الآشورية هو الفرحة في عودة الحياة و بداية سنة جديدة أخرى . ... إستراليا هو موطن لشعوب من خلفيات إثنية و دينية متعددة غير إنهم متحدون جميعاً في تبادلهم للإحترام والشعور  بالمسؤولية  والعدالة والديمقراطية والحرية في هذا البلد . وإن مشاركة الآشوريين الفعالة في الثقافة الإسترالية و التطور الإقتصادي جديرة بأن يحتفل بها في هذا اليوم  .

و تخلل الحفل عروضات فنية و رقصات فلكلورية متعددة قدمتها فرق تابعة لشبان و شابات أخوية   الكنيسة الشرقية الآشورية و المدرسة الآشورية التابعة للمؤسسة الآشورية الأسترالية.   












25

    ܚܘܝܕܐ ܬܒܝܠܝܐ ܐܬܘܪܝܐ
Assyrian Universal Alliance
الاتحاد الأشوري العالمي

Member: Unrepresented Nations and Peoples Organization (UNPO)   

 


البرلمان الأوروبي – بروكسل
"تركمان العراق: وضع حقوق الإنسان ومشكلة كركوك"

26-27 آذار/2007

"الآشوريون في شمال العراق"


قدمته : الآنسة ماري يونان – سكرتير اللجنة التنفيذية للإتحاد الآشوري العالمي


حضرة السيد الأمين العام،
حضرة الوفود وأعضاء البرلمان
السيدات والسادة
تحياتنا لكم

منذ بداية الحرب في العراق، كان الإهتمام الدولي في الشأن العراقي يتركز على التدهور الأمني، الذي يعود بدوره إلى صراعات طائفية متجذرة في العراق كما في باقي دول الشرق الأوسط، حيث تسود الفوضى والعداء بين جماعات متنافسة، وحيث كان هناك انتشار واسع لسوء المعاملة والتمييز الجنسي (المرأة)، التمييز في السنّ (الطفل والطالب)، التمييز الديني (المسيحيون وباقي غير المسلمين في الدول المسلمة)، كما الإنتماء الطائفي (شيعة، سنة...)، والقوميات (آشوريين، تركمان ... ألخ).

ونتيجة لذلك، فإن أبناء المجموعات المذكورة هم دائماً عرضة للإضطهاد والقتل والتعذيب والتشريد وتشتيت الأسرة وغير ذلك من أساليب الإهانة... وغالبا ما يكون ذلك بسبب الإنتماء القومي أو الديني.

لطالما بقينا نحن الآشوريـّون نتعرّض للظلم في مختلف الأنظمة، وهذا مستمرّ حتى اليوم بسبب رفض الآشوريين نكران دينهم وقوميتهم، ويواجه الآشوريون اعتداءات منظمة ضد حقوقهم الإنسانية، وهذه الإعتداءات تتم بشكل يومي ومن مختلف سلطات الدولة التي تحرمهم من الأمان في وطنهم القومي المتعدد الأديان والقوميات اليوم. فإن أهداف ومبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان تنتهك بشكل صارخ وذلك من خلال عدم التناسق في إرساء المساواة في العراق بين كافة فئات الشعب العراقي، وخصوصاً في شماله حيث تدعي حكومة الإقليم كما تقول في موقعها على الإنترنت: "نؤمن بحقوق وحريـّات جميع الشعوب".

بالرغم من أن تاريخ العراق يتحدث عن نفسه، إسمحوا لي أن أحدثكم باختصار عن الشعب الآشوري، فالآشوريون هم السكان الأصليون لعراق اليوم، وأحفاد أوّل شعوب بلاد ما بين النهرين، والآشوريون أغلبهم مسيحيون، مناطقهم تقع في طور عبدين وهكاري في جنوب شرق تركيا، والجزيرة في شمال شرق سوريا، وأورميا في غرب إيران، كما في محافظات نينوى ودهوك وأربيل في العراق، حيث "آشور" التاريخية؛ وطن الأجداد.

منذ تأسيس دولة العراق ككيان سيادي، والحكومات المتعاقبة وبخاصّة الحكومات البعثية، تقوم باضطهاد الآشوريين على أسس قومية ودينية، وذلك ضمن سياسة التعريب الشمولية. وفي التاريخ الحديث، خلال الحربين العالميّتين وما تلاها، تمت إبادة الآشوريين وتهجيرهم وما أحاطهم من ظروف صعبة واضطهادات شاملة.

إن سياسة التهجير القسري، واليوم سياسة التكريد، قد ساهم كل ذلك في تشتيت الشعب الآشوري إلى حوالي خمسين بلد حيث يكافحون من جديد للبقاء والحفاظ على ثقافتهم وهويتهم القومية، فالسلطات الكردية في شمال العراق لا تزال تصادر أراضي الآشوريين وتسلمها للأكراد، وهذا ما تؤكده وزارة الخارجية الأميركية.

أمام هذه الظروف المرعبة التي غالباً ما تبقى مخفيـّة إعلامياً، تستمرّ هجرة الشعب الآشوري من وطنه إلى البلدان المجاورة بحثاً عن الأمان، وإن سكوت المجتمع الدولي على ما يتعرّض له الشعب الآشوري لا يختلف كثيراً عن تلك الجرائم التي تجري بحق هذا الشعب العريق، والأمة الآشورية اليوم تناضل في سبيل إقناع المجتمع الدولي بأهمية الإعتراف بها كأمة بحاجة إلى الحماية، والأهم من ذلك، إنها أمة تسعى إلى تحقيق حكمها الذاتي ضمن عراق واحد.

يعاقــَب اليوم الآشوريون على عدم امتثالهم بالشريعة الإسلامية، والنساء الآشوريات تُغتـَصَبـنَ لعدم ارتدائهنَّ الحجاب، ولا يزال الآشوريون يتعرّضون للتمييز الوظيفي، والمضحك المبكي هو أن هذه الممارسات قد ازدادت خطورتها بعد "تحرير" العراق وتبنـّيه ما تـُسَمّى بـ"الديموقراطية".

لقد نجا الآشوريون من مصائب التاريخ خلال آلاف السنين، ولا يزال لديهم الأمل والإيمان بالبقاء، ولكن بدون الإهتمام والضغط الدولي لوضع حدّ لتلك المآسي، لا يمكن استمرار هذه الأمة العريقة.

إن هجرة الآشوريين الأخيرة تعود لسببين رئيسيين :

أولاً: إرتفاع وتيرة الإعتداءات على الآشوريين في المناطق المستهدَفة
ثانياً : الإساءة التعمَّدَة من الحكومة الكردية في الشمال

في تقرير لها بتاريخ في شهر آذار/2006، ذكرت وزارة الخارجية الأميركية عن قيام حكومة الأكراد ببناء مستوطنات على الأراضي الآشورية ضمن سياسية التغيير الديموغرافي، كما حرمتهم من حق الشكوى ومتابعة قضاياهم لدى قضاء الإقليم بهذا الخصوص، كما تحدّث التقرير عن اعتداءات الميلشيات الكردية ضد الآشوريين وهجرة الآشوريين من مدن أخرى كالبصرة بسبب سيطرة التديّن الشيعي من الناحية الدينية والإجتماعية وبسبب خوفهم على حياتهم.

إن هذه الهجرة قد تسببت حاليا في خلق مشكلة دولية للمهجرين، وقد ذكر تقرير مفوضية الأمم المتحدة لللاجئين بأن عدد اللاجئين العراقيين في سوريا وصل إلى المليون وبأن 36% منهم آشوريون، أما الآشوريون الذين يهربون من بغداد والموصل والبصرة إلى وطنهم التاريخي في الشمال، فهم يشكون من تهديدات الميلشيات الكردية، حيث يتم إجبارهم على الإنضمام إلى الحزب الديموقراطي الكردي وإظهار دعمهم لمشروع ضم مناطقهم دستورياً إلى الحكم الكردي في الشمال.

رغم مشاركة الأكراد في مذابح الآشوريين عبر التاريخ مراراً وتكراراً، فهم يطالبون اليوم بفدرالية تضم مناطقاً آشورية منذ آلاف السنين، والآشوريون لا يرغبون اليوم بمنح الأكراد صلاحيات عليهم ولا يريدون منطقة حكم ذاتي ضمن الحكم الكردي، بل يريدون حكم أنفسهم من خلال قادة يتم انتخابهم من قبل الآشوريين ديموقراطياً.

إن تأسيس الإتحاد الآشوري العالمي عام 1968 كان إجراءً حاسماً من أجل مواجهة ما يعانيه الشعب الآشوري من اضطهادات وصعوبات لم تعد مقبولة من الآشوريين، ويدعو الإتحاد الآشوري العالمي الأطراف التالية :

منظمة الأمم المتحدة
الإتحاد الأوروبي
منظمة الشعوب والأمم الغير ممثلة دولياً

كما ويدعو المجتمع الدولي إلى مساندة الآشوريين في التالي :

: إن التخلص من المآسي التي يمر بها الشعب الآشوري تتطلب تأسيس إقليم آشور القائم على أسس العلمانية والتعددية والديموقراطية، على أن تكون حدوده بين الزاب الكبير ودجلة وذلك بحسب القوانين الدولية.

ويضم هذا الإقليم محافظة دهوك ومناطقاً من نينوى، حيث يحده من الغرب سوريا ومن الشمال الحدود العراقية-التركية، على أن تشمل الإقليم كافة متطلبات الحياة من عناصر إقتصادية ووسائل النقل والموارد الطبيعية وما هنالك من ضروريات من أجل تأمين الإكتفاء الذاتي، ويقوم إقليم آشور على التعددية المقتصرة على:

أ – كافة سكان الإقليم
ب- آشوريي الإغتراب الذين تم تهجيرهم قسراً في التاريخ الحديث
ج- الآشوريون المهجّرون الذين يعيشون في ظروف غير إنسانية في سوريا والأردن وتركيا وإيران.

وإن الدعم الدولي لهذا الطرح سيؤمن النتائج التالية:

أ- حق العيش بأمان
ب- ترسيخ الحقوق السياسية والإجتماعية في مجلس نيابي للإقليم
ج- حرية الدين والتعبير
د- حرية الحقوق الإقتصادية

الحماية الدولية للآشوريين في منطقة آمنة : بالنسبة للآشوريين المقيمين خارج إقليم آشور، يجب أن يتم تأمين الحماية اللازمة لهم من الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي، بفرض السلامة لهؤلاء الآشوريين.

عودة آمنة  الاجئين الآشوريين إلى آشور (شمال العراق) : بالنسبة للعوائل الآشورية التي تعاني من ظروف معيشية صعبة بعد أن لجأت إلى دول الجوار بسسب الحرب في العراق وعدم الإستقرار الأمني، فعلى الأمم المتحدة، والإتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي تأمين مستلزمات عودتهم الآمنة، وتأمين استقرارهم في إقليم آشور.

الحق الدستوري في إعادة آشوريي الشتات إلى وطنهم : لجميع الآشوريين في الشتات أو كل من يعتبر نفسه آشورياً بغض النظر عن الإنتماء الديني مثل اليزيديين والمندائيين والتركمان، لديهم جميعاً حقوقاً دستورية متساوية في إقليم آشور.

وفقاً لما وَرَدَ، يطالب الإتحاد الآشوري العالمي الأمم المتحدة، ومنظمة حقوق الإنسان، ومفوضية اللاجئين ، والإتحاد الأوروبي، بإصدار قرار دولي يتبنى النقاط الأربعة المذكورة أعلاه وذلك بتعيين مندوبين من الأمم المتحدة لـتأمين كافة متطلبات استصدار هذا القرار.

وبما أننا نجتمع اليوم من أجل كركوك، سأتحدث باختصار، فهذه المدينة كانت إحدى عواصم الآشوريين وإسمها "أربـخا"، وعليها تعاركت آشور وبابل وميديا بسبب موقعها الجغرافي، واليوم هناك صراع على السلطة ولكن هذه المرة بشكل آخر ولأسباب مختلفة لن أدخل في تفاصيلها، فكركوك هي حيث تعايش الآشوريون والعرب والتركمان والأكراد لعقود مضت في سلام .

بتنوعنا القومي والطائفي، نجتمع اليوم جميعاً كعراقيين ومن واجب كل عراقي أن يضمن حقوق كل عراقي، وكشعب العراق الأصيل نرى أنه من حقنا وواجبنا أن ندعم وحدة العراق وسيادته، ولذلك يدعو الإتحاد الآشوري العالمي لأن تكون كركوك خاضعة مباشرة للحكومة المركزية.

شكراً لكم جميعاً

26
ASSYRIAN AUSTRALIAN NATION FEDERATION
CELEBRATING
THE ASSYRIAN NEW YEAR
Live on Pal talk room on Sunday First of April, 10:00 am to 10:00 pm
Official Opening at 1:00 pm
Firework at 8:00 pm



ASSYRIAN 2007/6757 NEW YEAR CELEBRATION

IN

SYDNEY-AUSTRALIA
 

The Assyrian Australian National Federation (“AANF”) in collaboration with the Assyrian Universal Alliance – Australian Chapter will be hosting this year’s Assyrian New Year Festival on Sunday, 1st April 2007 at the Fairfield Showground – Sydney, The Festival starts at 10:00 am to 10:00 pm.

Over 10,000 people are expected to attend this special celebration, including  officials from Local, State and Federal Government.  Also included will be many representatives of the vast majority of the Assyrian Churches, organisations and several other prominent Assyrians.

The official opening will commence at 1:00 pm. A variety of speeches, poetry, traditional dancing and political addresses and songs will be delivered, including speeches by the organisers, welcoming the guests and the crowd and give a brief account about the importance of this historic day for the Assyrians.

 

About 10 Assyrian singers will be entertaining the audience all day supported with non-stop traditional dancing from the audience. At 8:00 pm, there will be a spectacular Firework show.

The Assyrian New Year is the most important national festival handed down thru history from our remote past. The Assyrians of today all over the world celebrate this day as their national festival.

The beginning of spring is when nature wakes up from its winter sleep, and the trees, plants, fields and flowers begin to bloom again. This means that our Assyrian ancestors gave new life a great credit to their philosophy of creation. Revival and rising from death played a big role in mythology.

Assyrian New Year was the biggest festival in the ancient Assyrian. It started on March 21st, which was the first day on month of (Nissan) and beginning of the New Year on the Assyrian calendar.

This festival was celebrated for 12 days. This is confirmed by the tablets discovered and deciphered by the archaeologists explaining the festivities celebrated in those days.

In Assyria, this festival was considered as one of the most important events of the year. People from all over the Empire came to either the political capital, Nineveh or the religious capital, Babylon and participated in the celebration.

Nowadays the Assyrian New Year falls close to the Easter holiday. We therefore, wish all our people a happy Easter and may God bless our Assyrian Nation

 

all Assyrians are invited  to come and celebrate with us this very special day.



Hermiz Shahen

Secretary

Assyrian Universal Alliance-Australia Chapter
[/center]

28
لقاء في البال تالك مع الدكتور عمانويل قمبر، السكرتير العام للاتحاد الاشوري العالمي وذلك يوم السبت المصادف 16/12/2006 وفي غرفة  Assyrian for Assyria Cradle of Civilization
وفي الاوقات ادناه

You are cordially invited to participate in an interview with Dr. Emanuel Kamber (Assyrian Universal Alliance Secretary-General), on Paltalk (Assyrian for Assyria Cradle of Civilization room) Saturday, December 16th at:
 
Los Angeles - 13:00 (1 PM)
 
Chicago - 15:00 (3 PM)
 
Detroit/Toronto - 16:00 (4 PM)
 
London - 21:00 (9 PM)
 
Amsterdam/Stockholm - 22:00 (10 PM)
 
Nineveh/Moscow City - 00:00 (12 AM, Sunday)
 
Tehran - 00:30 (12:30 AM, Sunday)
 
Tbilisi / Yerevan: 01:30 (1:30 AM, Sunday)
 
Sydney: 08:00 (8 AM, Sunday)[/b]

29



Starting December 17, 2006 Sunday Evening's at 7:00 PM Pacific

Standard Time rerun Monday 7:00 AM, Illinois Sunday 9:00 PM rerun

Monday 9:00 AM, Michigan and Montreal 10:00 PM rerun Monday 10:00AM


Middle East Monday Iraq 6:00 AM rerun 6:00 PM, Iran 6:30 AM rerun 6:30

PM, Syria & Lebanon 5:00 AM rerun 5:00 PM.


Europe Monday UK 3:00 AM rerun 3:00 PM, West Europe 4:00 AM rerun 4:00

PM, Scandinavians countries 5:00 AM rerun 5:00 PM hours ahead,  Moscow

6:00 AM rerun 6:00 PM,

Assyrian Universal Alliance TV

Andisheh TV

30
السيد  يوناثن بيت كوليا، يحاضر في النادي الآشوري الامريكى المدني في تورلوك


سيكون السيد  يوناثن بيت كوليا، عضو البرلمان الايراني و سكرتير فرع آسيا للاتحاد الاشوري العالمي ضيف الشرف والمحاضر في النادي الآشوري الامريكى المدني في تورلوك الخميس 14 ديسمبر 2006 فى الساعة 7:00  مساء.[/b]

31
الإتحاد الأشوري العالمي والحقوق المشروعة للشعب الآشوري

إن ﺍﻠﺸﻌﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻷﻫﺪﺍﻑ ﺍﻠﺘﻲ ﺭﻓﻌﻬﺎ الإتحاد الآشوري العالمي: ﻫﻲ ﺍﻠﺤﻠﻢ ﺍﻠﻘﻮﻣﻲ ﺍﻠﺬﻱ ﻳﻄﻤﺢ ﺇﻠﻰ ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ  كل أشوري مخلص٬ ﻭﻫﻲ ﺗﺮﺴﻢ ﺍﻠﺨﻄ ﺍﻠﻨﻀﺎﻟﻲ ﺍﻠﻮﺍﺿﺢ ﻟﺒﻠﻮﻍ ﺁﻣﺎﻧﻲ  وطموحات ﺷﻌﺒﻨﺎ المشرد والمحروم من أبسط الحقوق الإنسانية٬ ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻦ ﺍﻻﻧﻘﺴﺎﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺬﻫﺒﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻋﺰﺯﺗﻬﺎ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﻈﻼﻣﻴﺔ ﻮﺍﻟﺸﻮﻓﻴﻨﻴﺔ ﺍﻟﺗﻲ ﺩَﺟﻨﺖ ﺑﻌﺾ ﺯﻋﺎﻣﺎﺗﻨﺎ ﻭﺳﻴﻄﺮﺕ ﺑﺬﻟﻚ ﻋﻠﻰ ﻗﺪﺭﺗﻨﺎ ﻭﻣﺼﻴﺭﻧﺎ.
 
ﻣﻦ ﺍﻠﻐﺮﻴﺐ ﺣﻘﺎً ﺍﻥ يتصور البعض  ﺒﺄﻥ ﻋﻘﻴﺪﺓ الإتحاد الآشوري العالمي هي من الخيال ﺑﺤﻴﺚ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺤﻘﻴﻘﻬﺎ واﻘﻌﻳﺎً٬ ﻭﻫﺬﺍ ﻷﻧﻬﻢ ﺁﺳﺮﻯ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﺼﻄﻨﻊ ﺍﻟﺬﻱ ﻓﺮﺽ ﻋﻠﻴﻨﺎ٬ ﻭﻫﻢ  ﺑﺬﻟﻚ ﻳﺘﺠﺎﻫﻠﻭﻥ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ  ﺍﻟﺨﺎﺹ ﻭﺍﻟﻤﺮﻳﺮ ﻠﺸﻌﺒﻨﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻧﺘﺞ ﻋﻦ ﻓﻘﺪﺍﻦ ﺳﻴﺎﺪﺗﻨﺎ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﻮﻛﻴﺎﻧﻨﺎ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ. ﻧﻌﻢ ﺇﻥ ﺃﻫﺪﺍﻑ الإتحاد الآشوري العالمي ﻭﻃﻤﻮﺣﺎﺗﻪ ﻣﺴﺘﻤﺪﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺍﻷﻟﻴﻢ ﻮﺍﻟﻤﺼﻄﻨﻊ. ﻓﺨﻼﻝ ﺍﻟﻤﺎﺋﺘﻲ ﻋﺎﻡ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ ﺗﻌﺮﺽ ﺷﻌﺒﻧﺎ٬ ﻭﻫﻮ ﻳﻌﻴﺶ ﺗﺤﺖ ﻭﺻﺎﻳﺔ ﻭﻓﻲ ﻇﻞ ﺃﻧﻈﻤﺔ ﻭﻛﻴﺎﻧﺎﺕ ﻗﻮﻣﻴﺔ ﻏﺮﻳﺒﺔ٬ ﺇﻟﻰ ﻣﺎﺱٍ ﻭﻭﻳﻼﺕٍ ﺣﻮﻠﺖ ﺷﻌﺒﻨﺎ ﺗﺪﺭﻳﺠﻴﺎً ٳﻟﻰ ﻇﻞ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺮﺓ ﺗﻠﻮ ﺍﻷﺧﺮﻯ.  فمن مذابح ﺍﻟﻤﺠﺮﻡ بدرخان بك خلال الفترة 1840 -1845 وإحراقه وإحتلاله للقرى الآشورية الى حرب الإبادة الشاملة التي أعلنتها الحكومة التركية في الأعوام 1915- 1918، وقتل وتشريد أكثر من750 ألف إنسان آشوري، وتدمير وحرق كافة القرى الآشورية وإحتلال أراضيها، ثم تأتي مذبحة سميل في عام 1933 ، بعد عام واحد فقط على قبول العراق عضوا في عصبة الأمم وبعد توقيعه على ميثاق الإلتزام بحقوق الأقليات القومية. خلال المذبحة هذه سقط أكثر من 3000 شخص أشوري ودمرت العديد من القرى والقصبات الأشورية ودفع أهاليها وقادتهم وبطريركهم لمغادرة العراق بالقوة حيث توجه القسم الأكبر منهم الى سوريا والبقية إلتجؤا الى الغرب.  نفذت هذه الجريمة بهدف إخضاع الأشوريين لإرادة السلطات التي كانت تحكم حين ذاك، للقضاء على كل  طموحاتهم  بإسترجاع حقوقهم في وطنهم القومي أشور.
وجاء نظام صدام حسين الدموي ليدمر أكثر من200 قرية أشورية وإستولى على ممتلكاتها ودفع بأهاليها للهجرة الى المدن في وسط وجنوب العراق والى خارج وادي الرافدين. كل هذه المأسي والإضطهادات وكل هذا النضال المستميت كان دفاعا عن شرف وإسم الأمة الآشورية ومصير ابنائها.  ويؤسفنا اليوم أن نسمع بأن البعض من أبنائها ينسى هذه الأحداث الأليمة ﻳﻐﺾ ﺍﻟﻄﺮﻑ ﻋﻦ حقوقنا، ويصرح البعض الأخر بأن عددنا قليل وليس لنا الحق بالمطالبة بحقوقنا وفي أرضنا المغتصبة. إننا نترك موضوع هؤلاء للقارئ أللبيب، للرد على تصريحاتهم الغير متزنة، فإنهم إخوة  لنا وأبناؤنا ولا نستطيع أن ندلي بكلمة تجرح شعورهم.

إن البيان التأسيسي الأول للأتحاد الآشوري العالمي في عام 1968 في فرنسا قد وضع إسس النضال القومي والحلول لكل الصعوبات والعراقيل التي تواجه المسيرة النضالية لشعبنا والتي تجسدت في مؤتمراته اللاحقة. وفي جميع طروحاته لسنوات عديدة٬ سواء من على منابر الأمم المتحدة أو لقاءﺍته مع رؤساء الدول والحكومات٬ طالب الإتحاد دوما بحقوق شعبنا الآشوري بسريانيه وكلدانيه وكافة التسميات المذهبية الإخرى. ولغاية المؤتمر العام " الثاني والعشرون"  للإتحاد الأشوري العالمي والذي انعقد في إسبانيا في عام 2001 ( قبل سقوط نظام الدكتاتور صدام حسين)، كان  لممثلي إتحاد الأندية والجمعيات الكلدانية (الفدريشن) حضورﺍً رﺳﻤﻴﺎً في مؤتمرات الإتحاد الأشوري العالمي، غيرإنها إختفت في مؤتمره الذي انعقد في لندن عام 2005.
إن مطالبة الإتحاد الأشوري العالمي بحقوق شعبنا والدفاع المستميت عنها، كان السبب لتعرض بعض قادته لعملية تسمم نفذها عملاء نظام صدام حسين، الذين حضروا مؤتمر الإتحاد الذي إنعقد في سدني ـ أستراليا في سنة 1978.وتؤذى بسببها العديد من عوائل وأقارب القادة اﻟﻤﺠﺘﻤﻌﻴن في سدني , وذلك لرفضهم الإنصياع لشروط النظام وإغراﺀاته .

في الوقت الذي كان بعض غيارى اليوم ينعمون بمغريات النظام السابق، كان الإتحاد الأشوري العالمي ينظم المسيرات امام السفارات العراقية في أوروبا  والولايات المتحدة الأمريكية واستراليا مطالبا بحقوق الشعب الآشوري. منددة بإعدام أبطال الشعب الأشوري، الشهداء: يوسف توما الزيباري، يوبرت بنيامين، يوخنا إيشو ججو، جميل متي، شيبا هامي وغيرهم. وفي مظاهرة مماثلة أثناء تعرض قرى شعبنا في شمال الوطن الى التدمير والتهجير القسري . كما نظم الإتحاد أيضاً وبمساندة معظم الأحزاب والجمعيات الآشورية  تظاهرة أخرى أمام القنصلية التركية في سدني، إحتجاجا على تدمير وتهجير بعض القرى المتبقية لشعبنا في جنوب شرق تركيا.

إننا نؤمن إيمانا راسخا بأنه مهما تعددت التسميات ومهما تفاقمت الخلافات المذهبية بيننا، فإننا شعب واحد يجمعنا التأريخ المشترك والذي هو بمثابة ﻭﻋﻲ الأمة وذاكرتها ومكون شخصيتها. فالإعتقاد بوحدة الأصل إنما هو ناتج بالدرجة الإولى ﻋﻦ وحدة اللغة والتأريخ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻙ، فلغتنا واحدة ﻭﺇﻥ تعددت اللهجات. وما دامت أمتنا محافظة على لغتها الخاصة ﻣﻤﻴﺰﺓ ﺃﻳﺎﻫﺎ عن الأمم التى تستعمرﻫا، فلا بد أن يأت يوم تسترد إمتنا فيه حريتها. وقد قال أحد  المفكرين:" إن الأمة المحكومة التي تحافظ على لغتها تشبه السجين الذي يمسك بيده مفتاح سجنه".
أما الذين يشككون في آشوريتنا فنقول لهم: إن جميع الأمم التي نعرفها اليوم قد تكونت من تداخل عشرات اﻷعرﺍق والأجناس في تركيبتها الأثنية، فلا الأنكليز ولا الروس ولا الألمان أو البلغار كانوا متجانسين ونقاة في الأصل والنسل ، وكإثبات لقولنا نقول : من منا يستطيع الجزم من أين تأتي المياه التي تسيل في نهر دجلة ؟ ومن منا يستطيع أن ينكر أن هذه المياه لاتأتي من نواحٍ مختلفة ؟ إن جميع المياه تسير جنباً الى جنب في مجرى واحد وتكون هذا النهرالكبيرالذي يجري أمامنا ونسمي المياه المجتمعه هذه: مياه دجلة: وهذا هو المهم.
إن المهم في القرابة والنسب ليس رابطة الدم لوحدها، بل الإعتقاد والإيمان بها والنشوء عليها، وهذا هو الواقع لأن القرابة بين أفراد المجتمع تكون نفسانية ومعنوية أكثر مما هي جسدية ومادية.كما أن تفاخرنا بآشوريتنا يعودً لكوننا أحتفضنا بتاريخنا ولغتنا وعاداتنا وتقاليدنا وقدمنا قوافل من الشهداء دفاعاً عن حقوفنا المشروعة .

والى المتسترﻳن والجاهلين بالحقيقة نقول: إن مستقبل الأمة والثمار والأنجازات التي تنتجها الأيادي الآشورية ستعود بالفائدة لإمتنا. وإن مستقبل الأمة لو جاء من خارجها ولم يحصل من عمل ورضا ابناﺋﻬﺎ فنتيجته الفشل. لقد سردنا لكم العديد من المذابح والمأسي التي تعرض لها شعبنا من خلال مؤامرات سياسية مختلفة كان الخيار فيها مفروض على شعبنا. ثم تأتي مرحلة تحرير العراق لنفاجأ باللعبة السياسية الحالية ﻣﻦ تهميش الحقوق الأشورية بشكل واضح وقيام القتلة والمجرﻣﻴن بإنتهاك أعراض ومقدسات شعبنا ودفعهم بشكلٍ قسري الى ترك كل مايملكون واللجوء الى قرى ومدن الشمال أو الهجرة الى البلدان المجاورة وخصوصا سوريا والأردن.
وفي نفس الوقت يوضع أمامهم خيار القبول بحكم ذاتي لإقليم أشور تحت ظل كردستان" كمكرمة من الحكومة الكردية الى الشعب آلأشوري" من دون تفويت أية فرصة .و كالعادة وكأن التاريخ يعيد نفسه, لقد صفقت لهذا القرار، الكثير من الجهات التي لها مصالحها الخاصة او التي تمتلك عقدة الخوف أو الحقد من التسمية الآشورية ﻭﺍﻟﺤﻘﺪ ﻋﻠﻴﻬﺎ. فهؤلاء قد قبلوا أن يسموا عربا أو اكرادا مسيحيين اوان يطلق عليهم الشعوب العربية أو الكردستانية , لكنهم يرفضون أن تطلق عليهم ﺍﻠتسمية الأشورﻳﺔ، علما بانهم أحفاد للأشوريين ويقيمون على أرض أشور.

إن نهضتنا القومية الحالية٬ التي ﻻ ﺗﻌﺠﺐ ﺍﻠﻤﺘﻨﻔﻌﻴﻦ ﻷﻧﻬﺎ ﻻ ﺘﺨﺪﻡ ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﻢ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﻭﺍﻟﻀﻴﻘﺔ، ﺟﺎﺀﺕ كنتيجة حتمية لعملية التطور ﺍﻟﺴﻴﺎﺴﻲ وكذلك لما حدث ويحدث من سياسات خاطئة ﺗﻤﺎﺭﺴﻬﺎ ﺍﻷنظمة ﻭﺍﻟﻘﻮﻯ المتسلطة على الحكم في الوطن الأم  خاصة والشرق الأوسط عامة بهدف النيل من قوميتنا وهضم حقوﻗﻨﺎ المشروعة. وبالرغم من أن هذه النهضة قد نشأت في فترة متأخرة نتيجة للظروف القاهرة التي مر ﺑﻬﺎ شعبنا وجعلته بعيدا عن مصاحبة التطورات العالمية، إلا إننا سائرون نحو الهدف لا محالة.

إننا نؤمن بأن الثقافة والتوعية القومية ستلعب دورا أساسيا في تطوير النضج  القومي الذي بدوره سيكون المادة الأساسية في توجيه السياسة الحالية لأحزابنا الأشورية جمعاء ووضعها في المسار الصحيح٬ ﻮﺒﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺍﻟﻰ ﺗﺒﻨﻲ ﺍﻟﺨﻂ ﺍﻟﻨﻀﺎﻟﻲ ﺍﻟﻮﺍﻀﺢ ﻋﻮﻀﺎً ﻋﻦ ﻣﺴﺎﻮﻣﺔ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﻮﺍﻟﺮﻀﻮﺥ ﻟﺸﺮﻮﻂﻪ ﺍﻟﻣﺼﻂﻨﻌﺔ ﻓﻲ ﺤﺸﺪٍ ﻣﻦ ﻣﻌﻂﻴﺎﺕ ﺍﻟﺨﻨﻮﻉ ﺍﻟﻤﺘﻮﺍﺭﺛﺔ .

نقولها بصريح العبارة بأن أي إتفاق أو قرار يصدر حول مستقبل المنطقة الأشورية يجب أن يكون بموافقة المؤسسات الأشورية في داخل بيت نهرين وخارجه، وإن أي قرار يتخذ بشأن المنطقة الجغرافية الأشورية دون موافقة الرأي العام الأشوري سيكون بمثابة فرض وإحتلال آخر وجديد للأرض الأشورية.

ختاما إننا في الإتحاد الأشوري العالمي ندعو الى التعايش السلمي في العراق الجديد والى تطبيق حقوق الإنسان حسب القوانين الدولية ورفع الظلم عن كافة العراقيين، ومنح الأشوريين حقهم في الحكم الذاتي في أرض أشور: ليعيشوا بعز وكرامة في أرضهم التاريخية إسوة بالأكراد والعرب. إننا لا نرضى بأية وصاية على شعبنا: لإن شعبنا لو وفرت له الإمكانيات والظروف الملائمة والحماية كما وفرت لغيره من الشعوب المضطهده ، فإنه سيتمكن في فترة قياسية من الأعتماد على نفسه في تأمين العيش السليم والرغيد لأبنائه٬ ﻮﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﺩﻮﺭﻩ ﺍﻟﺤﻀﺎﺭﻱ ﻣﻥ ﺟﺪﻳﺪ ﻋﻠﻰ ﺃﺭﺽ ﺍﻟﺮﺍﻓﺪﻳﻦ.

عاش الشعب الآشوري
المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار             

عن المكتب الثقافي والإعلامي
للإتحاد الأشوري العالمي ـ فرع أستراليا

34
Assyrian Universal Alliance

Satellite TV Program

Informative and Uplifting

Every Wednesday

9:00 PM California

11:00 PM Illinois

12:00 AM Michigan Midnight

12:00 AM Toronto Midnight

Appadana International Star Five

Frequency: 11836

Symbol Rate: 20770

Internet Broadcasting on

www.pmtv.us

Click on Appadana

صفحات: [1]