عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - عصام المـالح

صفحات: [1]
1
تحية رابي لوسيان المحترم،

أشكرك على مداخلتك وشرحك الوافي حول فكرة عمل اجسادنا ضمن ترددات معينة، وانا في الحقيقة لا اختلف معاك في هذه الجزئية في أن الدماغ هو من يحدد شكل الاشياء والوانها، وان ما يقع خارج نطاق تحليل ادمغتنا ليس معروفا ، وهناك نظرية فيزيائية لا يؤيدها الكثيرون تقول ، نحن ، وكل ما يحيط بنا ومن ضمنها الكون لا وجود له الا في ادمغتنا. وهذا هو ما اقصده انا بالضبط في ان اجسادنا تعمل ضمن ترددات معينة. لا أجزم بأن ما يقع خارج هذه الترددات ان يكون مادي بالمطلق ولكن استنادا على ما قاله المسيح ، بنيت فكرتي عليها ، ان الانتقال الى العالم الاخر قد يكون مادي لانه نجد انفسنا نعمل ضمن نطاق ترددات اعلى او ادنى من التي تعمل بها اجسادنا حاليا. المسيح قال (حيث البكاء وصرير الاسنان)، فكيف نفسر وجود دموع البكاء وصرير الاسنان ان لم تكن مادية؟.
   
 رابي يعقوب اعطى مثال حول جسد المسيح بعد قيامته من بين الاموات:

فان سيرتنا نحن هي في السماوات، التي منها ايضا ننتظر مخلصا هو الرب يسوع المسيح ، الذي سيغير شكل جسد تواضعنا ليكون على صورة جسد مجده، بحسب عمل استطاعته ان يخضع لنفسه كل شيء "..وكذلك في كورنثوس الاولبى 15 : 4 – 55 تعطيك صورة واضحة  عن تسائلك  عزيزي . لان الجسد المممجد او النوراني اوالروحاني ، هو ذلك الجسد الذي عاش به الرب يسوع المسيح اربعين يوما بعد قيامته من القبر ،  وكان يظهرللتلاميذ وعرفوه بهذا الجسد .. بهذا لجسد نكون نحن بالسماء ..

ولكن عندما شكك مار توما مسك المسيح يد توما ووضعها على مكان الرمح ، هذا يعني ان جسده كان كما قبل الموت لم يختلف ، كان ما يزال يعمل ضمن ترددات اجسادنا لان الانسان توما تحسسه بملامسته ، فجسد المسيح لم يكن يختلف بعد قيامته وهو على الارض، وربما بعد صعوده الى السماء قد يختلف الامر. اما مسألة الترددات فهذا شيء مؤكد بأن حواسنا تعمل ضمن ترددات التي اشرت انا اليها في مداخلتي السابقة.

اعطي مثالا واقعيا حول الموضوع، في بعض المدن الاوروبية وفي اماكن معينة عندما يجتمع بعض الشباب المزعجين اما المحلات ، تستخدم هذه المحلات اجهزة اصدار اصوات ضمن ترددات عالية جدا لا يسمعها احد لانها فوق 20KHZ ، البالغين الكبار لا يتأثرون بها ولكن الشباب يرتابهم انزعاج شديد منها فتدفعهم الى مغادرة المكان رغم انهم لا يسمعون الصوت.

انه حتما موضوع شائك وغير مستساغ للكثيرين ولكن تبقى المتعة في مناقشة هكذا افكار غريبة ومن يعلم ربما يثبت العلم صحتها مستقبلا.

كلمة اخيرة رابي لوسيان، حقيقة يؤسفني ان تكون هذه اخر مداخلة لك في المنبر، فأنا كما الاخرين يسعدني القراءة لك.

تحياتي للجميع،
عصام المالح
   

2
شكرا مرة اخرى رابي يعقوب على التواصل والرد على تعليقي ، وايضا اشكر رابي لوسيان على تعقيبه ، ارجو ان لا اكون قد اثقلت كثيرا في عليكم بتعليقاتي هذه ، اود هنا وللمرة الاخيرة ان اكمل الفكرة وربطها بالتعاليم الدينية وخاصة بالمسيحية:

فالاديان السماوية خاصة المسيحية  تؤكد على أن الروح بعد الموت تنتقل إلى الملكوت أو الجحيم كل حسب ايمانه ، هكذا علم المسيح اتباعه ، حيث أعطى اهتماما أكبر للروح وليس للجسد ، بل اعتبر أن الجسد تكمن فيه الرذيلة وهي سبب في أن ينغمس الإنسان في الرذيلة بسبب الغرائز المرتبطة به،، طبعا المسيح لم يشأ إعطاء تفسيرا علميا للموضوع لأنه لم تكن البشرية على معرفة كبيرة بالتقنيات العلمية ، وقد نستطيع اليوم تفسيرها علميا. الحضارة الاشورية قسمت العالم الى قسمين ، العلوي والسفلي يقابلها في المسيحية الملكوت السماوية والجحيم ،  لذلك علمت المسيحية والاديان الأخرى التي تركز على الروح منها "التاوية والبوذية" أن التأمل والرياضة الروحية (الصلاة) عامل مهم جدا في الارتقاء بالنفس البشرية نحو السمو ، وكلما ابتعد الإنسان عن الرذيلة المادية كلما تقترب نفسه أو روحه من الارتقاء إلى ترددات أعلى من التي يعمل حاليا بها جسده . بالصوم والتأملات وبالممارسة الكثيفة يقترب الإنسان بقدرته على  الوصول إلى أبعاد أخرى أعلى وبذلك يكون بمقدوره رؤية أشياء خارج الترددات التي يعمل بها جسده. هذه القدرة تكون اكثر فعالية لدى الاطفال ، فأحداث ظهور العذراء مثلا للاطفال وهناك امثلة عديدة حول العالم ، إذن بمقدورنا القول أن الملكوت السماوي هو انتقال الطاقة الموجودة داخل الجسد ( الروح ) بعد موت الجسد إلى ترددات أخرى أعلى إذا كان ذلك الإنسان يمارس الصوم والتأملات أو الصلاة الروحية والتي أكد عليها المسيح بأغلاق باب غرفتك وبدء الصلاة لأنه تبعدها عن الضجيج والضوضاء ويكون بمقدورك التركيز أكثر في تأملاتك.  اما اللذين لا يمارسون التأملات الروحية يكونون أقرب إلى الترددات التي هي ما دون المعمول بها حاليا ، وهذا هو الجحيم حيث يمكن أن تواجه تعاسة في حياة اخرى حيث البكاء وصرير الاسنان اكبر بكثير مما يوجد من تعاسة على كوكب الأرض.تحياتي للجميع

عصام المالح

3
شكرا رابي يعقوب على الرد ، انه بلا شك موضوع لا يخلو من التعقيدات خاصة عندما نصطدم بأيات يبدو فيها بعض التناقض ، فمن جهة يقول الانجيل ان الروح تبقى والجسد فاني ، ومن جهة اخرى يقول الانجيل ، أن المؤمنين سيخلصون ويقومون من بين الاموات!! اذا اتفقنا بأن الجسد المادي فاني ، فماذا سيقوم من بين الاموات؟  طبعا الانجيل لا يقصد الروح لان الروح تنتقل ولا تدفن ، فهل الجسد الفاني هو الذي يقوم من بين الاموات ؟ اذا كان الامر كذلك اذن من المنطقي ايضا ان تكون الحياة الاخرى مادية . انا اعلم ان هذا الشيء مناقض للتعليم المسيحي ولكن الانجيل يقول ان الاموات تقوم في يوم الدينونة ويقصد هنا الجسد المادي.

سأطرح هنا فكرة قد لا يتفق معها الكثيرون ،  لكن لا مضّرة من طرحها ، وقد تعطي صورة مغايرة لمفهوم الروح.
 
ألتعاليم الدينية تقول ، أن الروح غير مرئي وليس ملموس وبالتالي نعتبره غير مادي ، هذا صحيح فقط عندما ننطلق من حقيقة أن الانسان مادي عاجز عن رؤية الارواح وعاجز عن لمسها ، فمن خلال عجز الانسان لا يمكن الحكم على أن الارواح غير مادية ، قد تكون كذلك ضمن أبعاد اخرى. لانها تقع خارج نطاق قدرتنا الحالية على رؤية ولمس الأرواح لذلك نعتبرها ميتافيزيقية أو ماورائية.

ولأن قدرتنا على الرؤية تقع بين 330 - 770 تيرا هيرتز وقدرتنا على السماع تقع بين 20هيرتز و 20 كيلو هيرتز.

 الا يعني هذا ، أنه يوجد من حولنا أشياء أخرى تقع خارج هذه الترددات ومن ضمنها الارواح وبالتالي نعجز عن رؤيتها وسماعها؟.

اما بعد انفصال الروح عن الجسد المادي المحدود ، ينتقل الانسان إلى أبعاد أخرى خارج الترددات الحالية ، ووفق خبرات اللذين اخبتروا الموت وعادوا الى الحياة ، جميعهم قالوا انهم كان بمقدورهم رؤية ارواحهم ويشاهدون اجسادهم التي تركوها على فراش الموت. تحياتي

عصام المالح

4
رابي أبونا تحية عطرة،

موضوع مقالك يشغل حيزا كبيرا في عقول المؤمنين، فهو تساؤل مشروع عن الحياة ما بعد الموت ، الاغلبية من الناس لم تعد تؤمن بوجود حياة ما بعد الموت ، ومن يؤمن بوجودها يثير حولها العديد من التساؤلات ، هل هي حياة مادية كما هو الحال على الارض؟ ام انها مجرد ارواح ترفرف مجتمعة في الملكوت تسبح الله كما تصفه لنا المسيحية. انا اؤمن بالمسيح وبالتالي اؤمن بوجود حياة ما بعد الموت، ولكن لا علم لي كيف هي نمط تلك الحياة.

وفق التعاليم الدينية ، أن الانسان يتكون من روح وجسد ، بعد الموت ينفصلان، الصالح يذهب الى الملكوت والطالح الى الجحيم ، سؤالي هنا يدول حول الملكوت والجحيم، هل الملكوت غير مادي والجحيم مادي؟ لان المسيح يقول للاشرار (حيث البكاء وصرير الاسنان) ، نستشف من هذا الكلام بأن الجحيم هو مادي. فأذا كان الجحيم مادي ، فلماذا لا يكون الملكوت مادي؟ في كلتا الحالتين نتحدث عن روح الانسان لان الجسد فاني. تحياتي

عصام المالح




5
 د.موشي كيسو
الاخوة المتحاورون
تحية لكم

انا ايضا اتفق مع طرح الاخ لوسيان في ان نسبة 95.29% لا تستند على أي دليل عملي ، فان 20000 الذين حصلوا على البلاسيبو 162 منهم فقط قد اصيب بالفايروس ، وان الاغلبية الساحقة منهم قد شفوا من المرض تماما. فماذا يعني هذا؟ هذا يعني ان الفايروس ليس قاتلا الا لمن يعاني من امراض كثيرة وهذا يحصل حتى مع الفايروس الموسمي العادي رغم وجود لقاح له. كيف وصلوا الى نسبة 95.29% ؟  95.29=162/170x100. فهم اعتمدوا على ارقام المصابين من المجموعتين وهذا ليس مؤشر على ان اللقاح له تأثير ايجابي!! . فأذا كانت نسبة المصابين من مجموعة البلاسيبو هي 0.81% فقط فهذا يعني ان عدم الاستفادة من اللقاح تصل نسبته الى 99.19% بينما نسبة المصابين لمجوعة الملقحين بالفايروس هي 0.04% فنسبة النجاح هي 0.77% أي اقل من واحد في المئة.

عصام المالح

6
الاخ رعيانا تحية عطرة،
الاخوة المتحاورون،

أتفق معاك كليا في ان المسألة القومية ليس فقط في تراوح بل في تقهقر واضح، والاسباب عديدة ولكن اهمها لا يكمن في تجديد الوجوه انما في العمل على اهداف ثابتة غير قابلة للمساومة، ان المخضرمين من السياسين من المفترض انهم قد اصبحوا ذوي الخبرة في العمل السياسي، ورفد التنظيمات بدماء فتية هو امر مهم ولكن لا يستطيع ان يأتي بتغير طالما انه تربى على العمل على نفس المنهج، الاحزاب الثلاثة التي ذكرتها، هي بالفعل من اهم التنظيمات التي وجدت على الساحة الاشورية، ولكن وللاسف تراجعت عن كل هدف تأسست من اجله، كان بالامكان ان يولد من هذه التنظيمات الثلاث مرجعية سياسية موحدة تقود الثلاثة على اهداف ثابتة غير قابلة للتغيير وعلى ثلاث جبهات مختلفة، زوعا في العراق ، مطكستا في سوريا ، وخويادا في المهجر، فيما لو كان قد حدث هذا لكنا الان في وضع افضل بكثير من حيث أن لكل من هذه التنظيمات كان لها جماهيرية واسعة، الان اصبح الوضع مأساوي للغاية لا اعتقد ان أي من هذه التنظيمات الثلاث حاليا قادرة على اصلاح ذاتها لانها انتهجت طريقا لا يصب في صالح الاشوريين مطلقا.

عصام المالح

7
السيد جورج ايشو المحترم
تحية،

 أولا، ليس من الانصاف ان تحكم على جميع القوميين الاشوريين من خلال منشور السيدة ميمي اوديشو. 
ثانيا، كل شخص حر في رأيه وايمانه ، هذا رأيها واختيارها ولا اعتقد انها ستجعل جميع الاشوريين ملحدين بمجرد انها تعبر عما تفكر به.
ثالثا، هناك بعض الاشوريين يعتبرون ان اشور هو اسم الله السماوي وليس صنم وثني، فاليهود يسمونه الوهيم ، العرب يسمونه الله والاوربيين عموما يسمونه GOD اما الاشوريين فيسمونه اشور، هذا هو المفهوم لدى بعض الاشوريين كما اسلفت وليس جميعهم.

على حد علمي ان 99% او اكثر من الاشوريين يؤمنون بالله السماوي وبالمسيح كلمته ورحه المتجسد كما تعلمنا الكنائس.

عصام المالح

8
الاخ يعقوب ابونا المحترم تحية،

يقع المرء في حيرة عند قراءة التكوين، الله حكم على ادم بالموت وعاش 930 سنة، من جهة اخرى ان الله حدد مسبقا بأن لا يتجاوز عمر الانسان اكثر من 120 سنة كما ورد في الاصحاح
(6 :3 فقال الرب لا يدين روحي في الانسان إلى الابد لزيغانه هو بشر و تكون ايامه مئة و عشرين سنة).

اقتباس
ولكن الذي يجب ان نعرفه بان الرب  كان يعرف ان ادم قبل ان يخلقه سوف يكسر وصيته ويتمرد عليه ،

أذا كان الله يعلم ان ادم سيكسر وصيته، فلماذا اذن الله يندم ويحزن على خلقه بل ويأمر بفنائه؟ كما ورد في الايات التالية:

6 :5 و راى الرب ان شر الانسان قد كثر في الأرض و ان كل تصور افكار قلبه إنما هو شرير كل يوم
6 :6 فحزن الرب انه عمل الانسان في الأرض و تاسف في قلبه
6 :7 فقال الرب امحو عن وجه الأرض الانسان الذي خلقته الانسان مع بهائم و دبابات و طيور السماء لأني حزنت اني عملتهم

والامر الاكثر حيرة هو ان الله يُحمّل البشرية خطيئة ادام الاصلية ويعتبر جميع ابناء البشر هم ورثة تلك الخطيئة، في حين ان ليس جميع البشر من نسل ادم وحواء، لان حدث تزاوج بين ابناء الله مع بنات البشر وولدن لهم اولادا كما ورد في الايتين ادناه:

6 :2 ان ابناء الله راوا بنات الناس انهن حسنات فاتخذوا لانفسهم نساء من كل ما اختاروا
6 :4 كان في الأرض طغاة في تلك الأيام و بعد ذلك أيضا إذ دخل بنو الله على بنات الناس و ولدن لهم اولادا

عندما نقارن بين التكوين والالواح السومرية نكتشف تطابق الاحداث والاسماء، فيطرح السؤال نفسه، من هو الله؟ هل هو الروح الذي خلق كل شيء من العدم ام انه أنو ام انليل ام انكي؟ واذا كان الله واحد فلماذا يؤكد سفر التكوين بوجود اكثر من اٍله؟

تحياتي
عصام المالح


9
دكتور رابي ، تحية مرة اخرى،

شكرا  لردك على مداخلتي، اذا تسمح لي ان ابدي هنا بملاحظة ومثالين ليس بدافع الجدل انما لتصبح الصورة اكثر وضوحا سيما وان المنطق هو الدافع الوحيد في مقاربة الحقيقة.

 ملاحظتي الاولى هي ، لقد كنت انا دقيق جدا في اختيار كلماتي في التعبير عن مسألة انتشار اللغة ، قلت ان التوسع العسكري ولم اقل استخدام القوة العسكرية كي لا يُفهم من كلامي من ان استخدام القوة ساهم في اجبار الناس على تعلم اللغة او الغاء اللغة المحلية. مثال الانكليزية هو خير دليل على ما اقول في انها اصبحت لغة متداولة في جميع انحاء العالم وهي حتما لم تحل محل لغات اخرى كما في الشرق الاوسط الا في بعض الدول نتيجة الاستيطان المستمر، ولكنها ومع ذلك تعتبر لغة ثانوية من بعد العربية.

كل هذه العوامل التي ذكرتها لا تعتبر عوامل رئيسية في انتشار اللغة على نطاق واسع، فلا التجارة ولا الملحقات الثقافية قادرة على جعل أي لغة ان تنتشر بشكل كبير الا من خلال الاحتلال العسكري، واذا اخذنا العوامل التي ذكرتها سببا في انتشار اللغة فهذا يعزز من ان الاشورية هي اولى من غيرها بالانتشار لان التجار الاشوريين هم ايضا كانوا ينقلون بضائعهم الى مناطق اخرى، وان من اهم اسباب التوسع العسكري الاشوري كان بدافع اقتصادي ، أي تأمين طرق التجارة التي كانت تعرقل من قبل المتمردين، وهذا ما يدفعنا لنتسأل كيف اذن يمكن ان تحل الارامية محل الاشورية بعد سقوط السلطة السياسية في اشور؟ كيف يمكن للغة ان تختفي كان يتقنها الملايين، حتى وان لم يكن الاشوريين كقومية هم الوحيدين الذي سكنوا اشور كما تقول، الا ان لغتهم كانت هي الرسمية في البلاد ويتقنها الجميع.

هنا سأعطي مثالين، الاول يقع خارج نطاق التأثير اللغة الارامية، شاهدت قبل اسبوع فلم في الفيس بوك عن اللاخوة الصبة المندائيين وهم يرددون صلاة بلغتهم، أنا استطعت ان افهم معظم ما ورد في صلاتهم، وهذا يعني ان لغتهم هي ذات اللغة التي نستخدمها نحن في صلاتنا، هم يقولون انه هذه اللغة هي اللغة المندائية،  فالسؤال هو لماذا لا يطلق عليها التسمية الارامية كما نفعل نحن مع لغتنا؟

المثال الثاني، يقع ضمن نطاق التأثير الارامي،  كلنا نعلم وكما ورد في العهد القديم بأن ابراهيم وعشيرته قد خرج من اور، المدينة السومرية (سميت بالكلدانية لانها كانت تقع ضمن سلطة الامبراطورية الكلدانية في الوقت الذي كتب فيه العهد القديم). عبروا نهر الفرات وسموا انفسهم ب عبريت، اي العبرانيين أي الذين عبروا النهر من شرقه الى غربه، هؤولاء كانوا حتما يتحدثون باللغة السومرية( مع تحفظي لمصطلح السومرية)، الان يستخدمون ذات الابجدية التي نستخدمها مع اختلاف بسيط ولكن تعتبر من ذات الاصول كأبجدية، والسؤال هنا هو ذاته، لماذا تسمى لغتهم بالعبرية ولا تسمى بالارامية؟ مودتي

عصام المالح


10
دكتور عبدالله رابي تحية،
هناك عامل واحد فقط يساعد على ان تتحول أي لغة الى لغة واسعة الانتشار، وهو التوسع العسكري، ولا يوجد أي عامل اخر يساعد في نشر اللغة وهناك امثلة عديدة يبرهن ذلك، لولا الامبراطورية البريطانية لما اصبحت الانكليزية لغة عالمية، ولولا الاستعمار الفرنسي في العديد من دول افريقيا لما انتشرت الفرنسية، ولو كان هتلر قد نجح في احتلال العالم لكنا جميعا قد تعلمنا الالمانية بدلا عن الانكليزية، جنوب افريقيا ، سورينام، كوريساوا جميعها تتقن الهولندية بسبب الاحتلال الهولندي لها، الاسبانية في امريكا اللاتينية والبرتغالية في البرازيل والعربية في دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا، اذن التوسع العسكري هو العامل الاهم في نشر اللغة، فكيف يمكن ان نصدق وفق هذه النظرية ان الارامية هي التي انتشرت واصبحت لغة شبه عالمية بينما الاراميين لم يكن لهم حتى كيان سياسي موحد بل لم يكن لهم حتى بما نسميه اليوم بالحكم الذاتي، الاشورية كانت امبراطورية مترامية الاطراف فمن المنطق ان تكون اللغة الاشورية هي التي كانت تسود وليس الارامية، واذا كانت اللغة الاشورية هي من نفس اصول اللغة الاكادية فهذا لا يعني الا ان الامبراطورية الاكادية والكلداية فيما بعد قد ساهمتا في نشر هذه اللغة والتي اطلق عليها في اشور باللغة الاشورية. اما النظرية التي تقول بأن سياسية الاشوريين في توطين المجتمعات الغريبة ومن بينهم الاراميين في اشور قد ساهم في انتشار لغتهم في اشور هو امر غير منطقي البتة، فمهما كانت الاعداد التي جلبت الى اشور لا يمكن ان تكون اكثر من الاشوريين انفسهم، فلا بد ان يكونوا هم من انصهروا في بوتقة الاشورية وليس العكس. اشور هي التي كانت تمتلك مؤسسات علمية ومن المنطق ان يكون الاشوريين هم من ابتدعوا الابجدية حتى وان كانت قد ظهرت هذه الابجدية بعد سقوط اشور، سيما وان الملك اشور بانيبال كان يعتني كثيرا بالجانب الثقافي وهو مؤسس اول مكتبة في العالم، والذي حكم حتى قبل سقوط اشور بخمسة عشر سنة فقط.

عصام المالح
   

11
ألاخ سالم يوخنا المحترم،
تحية عطرة،
ترتيلة رائعة تضاف الى الارث الكبير الذي نمتلكه من مدائح وتراتيل لجميع المناسبات، ولكن لابد من التنويه ان كنيستنا الكلدانية وللاسف اصبحت
تردد تراتيل مصرية ولبنانية تاركة كل هذا الارث الغني الذي يتميز بالحان مشرقية اصيلة ينتابني الخشوع لحظة سماعها.

شكرا لجهودكم الرائعة،

عصام المالح 

12
ألاخ الاشور كيوركيس ،
تحية لك وللمشاركين،
سبق وأن كتبت موضوعا عن اسباب فشل العمل القومي الاشوري، وكنت قد نشرته على صفحتي الخاصة في الفيس بوك.
لانك طرحت هذا العنوان للنقاش اعيد نشره هنا ما كتبته قبل عامين.

  أسباب فشل العمل القومي الاشوري
لكل فشل اسبابه العديدة والمتفرعة. خاصة، عندما يتعلق الامر بمصير وقضية شعب، انهكته الاضطهادات المتتالية لسلسلة زمنية طويلة جدا، لا يلبث ان يلقتط انفاسه من مأساة خرج منها، حتى يجد نفسه في اخرى اشد قسوة عليه.

بدأت ملامح الحركة القومية الاشورية في اواخر القرن التاسع العشر، وقد أُجهضت تماما بعد تأسيس الدولة العراقية، حين قام الجيش العراقي بأرتكاب اكبر واول مجزرة له في سيميل عام 1933.  بعد جمود دام عقودا، بدأت الحركة القومية الاشورية تظهر للوجود انطلاقا من الصفر. وما سبقه من عمل قومي مسلح جبار اصبح مجرد تاريخ وتراث. ومن ثم تحول الى عامل يٌلهم الشباب الاشوري المعاصر. 

البداية الجديدة كانت من خلال تشكيل احزاب سياسية وهو امر لم يكن مألوفا في الحركة القومية الاشورية منذ بداياتها، حين كانت تقودها الرموز الكنسية اضافة الى رؤساء بعض العشائر الاشورية. رغم أن الفارق الزمني، والفارق في اسلوب العمل كبيرين ما بين المرحلتين، الا ان الفارق في تأثيره على الساحة الاقليمية والدولية هو الاخر كبير جدا. بل أن ضخامة حجم الفارق بينهما لا يسمح للمقارنة، ولهذا اسبابه الموضوعية والذاتية، منها على سبيل المثال ان الظروف الموضوعية كانت مناسبة لتاخذ الحركة القومية الاشورية مدياتها الواسعة حين كانت الامبراطورية العثمانية في حالة انحلال وتفكك وكانت الفرصة مناسبة في استغلال هذا الظرف من اجل السيطرة على مواقع جغرافية كبيرة، اضافة الى ان بريطانيا كقوى عظمى كانت داعمة لهذا التوجه. اما العوامل الذاتية، ان التعبئة القومية كانت حاضرة وجاهزة ولهذه ايضا اسبابها، منها : وجود رؤيا واضحة واهداف مرسومة لذلك العمل القومي. ايضا، أن تكون تلك التعبئة القومية متواجدة تحت قيادة دينية لها مكانتها واحترامها في المجتمع الاشوري بغض النظر عن بعض الاختلافات التي ظهرت لاحقا في وجهات النظر بين اكثر من طرف.

اما العمل القومي الاشوري المعاصر، رغم انه يرتكز على اسلوب عمل مبتكر بعيد عن العشائرية، من خلال تاسيس احزاب سياسية تقودها شخصيات متعلمة ومثقفة الى درجة لاباس به، الا انها فشلت في خلق تاثيرا  كبيرا على الساحة الاقليمية والدولية، مع ان المآسأة الحالية التي يعيشها شعبنا الاشوري هي مشابهة لتلك التي سبقتها في بدايات القرن المنصرم. والتشابه في حالة التفكك والانحلال الذي يصب المنطقة في وقتها الحاضر. ولهذه ايضا اسبابها منها : أن تعدد وكثرة الاحزاب ادى الى تشظي العمل الجماعي، وهذا ادى بالتالي الى انقسام المجتمع الاشوري حزبيا ان صح التعبير. هذا ادى بدوره الى غياب رؤية واضحة عن المغزى الحقيقي من العمل الحزبي رغم توافق جميعها على الحقوق القومية الاشورية وتباين واضح عن ماهية تلك الحقوق.

من هنا نستشف أن ما يعيق العمل القومي الاشوري الحالي هو تحديدا، غياب الرؤية. واقصد بهذا حصرا، غياب المغزى او الهدف الحقيقي من العمل القومي. غياب هكذا رؤيا ادى بالتالي الى غياب الاستراتيجية. وكما هو معروف ان الاستراتيجة بحد ذاتها ليست هذفا وانما هي خطة عمل توضع من اجل الوصول الى الهدف النهائي المرسوم. ضبابية الهدف النهائي او تلاشيه ادى بالتالي الى غياب التعبئة القومية التي كانت حاضرة بقوة في بدايات القرن الماضي. وهذا بالذات هو ما اصاب شعبنا الاشوري بحالة احباط كبير. ورغم ان الجزء الاكبر من  الشعب متواجد في المهجر متحرر من اي قيود للعمل المؤسساتي الا انه اصابه الركود، لانه لم يعد هناك ما يلهمه لغياب الموقف الموحد ازاء اهداف القضية الاشورية ومصيرها المستقبلي في ظل شراسة اعدائها وضخامة حجم المؤامرات المحبوكة ضدها.

عصام المالح       


13
ألاستاذ رعد الحافظ المحترم،
تحياتي،
يقول عنوان المقال " اصلاح المسيحية" ، المسيحية هي حياة المسيح، والاناجيل الاربعة التي يعتمدها المسيحيون هي دستور حياتهم، واذا قارنا هذه الاناجيل قبل زمن الاصلاح مع ما بعد الاصلاح، فلن نرى اي فارق في هذه الاناجيل، فهذا يعني ان الاصلاح لم يكن يقصد به المسيحية وانما اصلاح وضع الكنيسة التي كانت ممارساتها خارج اطار المسيحية وبعيدا كل البعد عن النصوص الواردة في الاناجيل. وبالتأكيد جميع مسيحيي العالم سعداء جدا لهذا الاصلاح لانه اعادها الى الجوهر الحقيقي للايمان المسيحي.

اما في حالة الاسلام لا اعتقد ان هناك ممارسات خاطئة وانما ممارسات تجسد روح النصوص الواردة في القرأن. وعليه لا اعتقد ان مصطلح الاصلاح مناسب في الحالة الاسلامية. ففي الاسلام الاصلاح يعني الغاء الكثير من ايات العنف وهذا بالتاكيد سيقابل بممانعة شديدة قد تؤدي الى المزيد من العنف.

عصام المالح

14
ألاستاذ أنطوان الصنا ،
تحياتي للجميع

اقتباس
ملاحظة : رقم 2
حسب الاحصاء الرسمي لمحافظة كركوك لعام 1957 كانت نسبة السكان كما يلي :
1 - الاكراد      48%
2 - العرب       28%
3 - التركمان    21%
4 - متنوع       3%

كما اوردت نرى وفق احصائيات 1957 أن نسبة الكورد 48% بينما نسبة السكان من غير الكورد تتعدى هذه النسبة وهي 52% ، فهل نسبة 48% تعطي الحق للاكراد بضمها الى دولتهم؟

النقطة الاخرى، تقول ان كركوك بالاصل اشورية ثم تتطرق الى كيف ان النظام السابق قد فتك بأهلها من الكورد، ولا تتسأل لماذا اصبح نسبة الاشوريين قليلة الى الحد المقارب للصفر؟ ستقول لي ان الحروب والاضطهادات والهجرة ادت الى هذه النتيجة، فلماذا اذن التركيز على الاضطهادات ضد الكورد متجاهل الاضطهادات ضد الاشوريين ومن قبل العرب والكورد سوية؟.

عصام المالح

15
د. منى ياقوا المحترمة،
تحية عطرة لك وللاخوة المشاركين،

سيدتي الموقرة، ما تطرقت له حول اسس القانون الدولي للتعامل مع الاقليات، لا يؤخذ بنظر الاعتبار بشكل تلقائي، وانما ينبغي أن يكون هناك ما يدعوا
للحكم على الامور وفق القانون الدولي. واقصد بالضبط كيف للامم المتحدة او الهيئات الدولية التي تحكم وفق القوانيين الموضوعة  للبت فيها، ان لم يكن امامها ملفات
شكاوى موضوعة على طاولتها؟  فالسؤال المطروح هل يوجد مثل هذه الشكاوى على طاولة الهيئات الدولية مقدمة من قبل ممثلين شعبنا وفقا للنقاط الاربعة الرئيسية المطروحة.
هذا هو الاساس الذي تنطلق منه الهيئات الدولية للبت في مثل هذه القضايا.

لنفترض ان الاستفتاء قد جرى، وان الاغلبية مع الاستقلال، ولنفترض أن حكومة الاقليم تقدمت بالطلب الى الامم المتحدة للاعتراف بالكيان الكوردي كدولة،
الامم المتحدة ملزمة بدراسة الطلب، قد يرفض الطلب او يوافق عليه وفقا لمصالح الدول الكبرى وحجم الاعتراضات التي تقدمها دول الاعضاء. فمن الذي سيبحث
عن حقوق الاقليات ما لم يكن هناك شكاوى مكثفة على مدار ربع قرن عن جميع السلبيات التي واجهها شعبنا هناك؟.

مثل تلك الشكاوي والاعتراضات مهمة للغاية لبحث حقوق الاقليات والشعوب الاصيلة في البت حول موضوع الاستقلال، فكل ما سمعناه من ممثلين احزابنا ورجال الدين
خلال العقدين المنصرمين هو كيل المديح لحكومة الاقليم!!.

مثال أخر: هناك من بدأ الان ان يعترض على تسمية الاقليم (بكوردستان)، بينما منذ ان أُقرت هذه التسمية في الامم المتحدة، وافقت عليها جميع احزابنا ولم يكن هناك أي اعتراض لا رسميا ولا شعبيا. وهناك العديد من الامثلة الاخرى لم نعترض عليها ولا حتى اعلاميا، الا بعد أن بدأت حملة الاستفتاء. اتمنى ان لا نكون قد تأخرنا كثيرا.

عصام المالح   

16
الى ذوي الشاب فراس المحترمين،

ببالغ الاسى والالم نتقدم لكم بأحر التعازي على مصابكم الاليم هذا والذي احزننا كثيرا، نصلي للرب
أن يغمده برحمته ويسكنه ملكوته السماوية ويمنحكم الصبر والسلون.

عائلة
عصام المالح

17
الاستاذ رعد الحافظ المحترم،
تحية طيبة،

صدقت في ما ورد في مقالك حول أرودكان وزعيقه المخزي، فهو بالفعل جنى على نفسه. لقد تخطى كل الحدود الدبلوماسية في ازمته الاخيرة مع هولندا.
تخيل أن اوردكان يتهم هولندا بالفاشية والنازية بينما هولندا نفسها كانت ضحية النازية. رودتردام المدينة التي دمرتها النازية بالكامل يوجد فيها اكبر ميناء
في العالم ويعتبر الشريان الحيوي للاقتصاد الهولندي، يحكمها احمد أبو طالب من اصل مغربي، (وهو شخصية رائعة يستحق هذا المنصب) ورئيسة البرلمان
 الهولندي خديجة عريب هي الاخرى من اصل مغربي بينما اوردكان الحقير يتهم هولندا بالعنصرية والفاشية. ايضا الغوغائية التي رأيناها في شورع روتردام
من انصار اوردكان فهم مواطنون هولنديون بالدرجة الاساس من اصل تركي ومع ذلك لم نرى اي اجراء تعسفي بحقهم من قبل الحكومة الهولندية.

اوردكان وعلى شاكلته من الاسلاميين لا يتقنوا العمل السياسي والدبلوماسي ابدا، لانهم بزعيقهم وصراخهم باطلاق تهم على الاخرين يحرقون جميع اوراقهم
ولا يتركوا أي باب للتواصل الدبلوماسي. رئيس الوزراء الهولندي قال ردا على تهم اوردكان، انا لن ارد عليه رغم ما قاله معيب جدا فلست مستعد للنزول الى
هذا المستوى. وواحد من السياسيين المتقاعدين قال واصفا تصريحات اوردكان: انه بالون شرقي لا نأخذه بمحل الجد.

عصام المالح


18
الاخ خوشابا سولاقا المحترم،
تحية للجميع،

التركيبة الاجتماعية لم تكن عائقا في نهضة أي شعب ، والتركيبة الاجتماعية للمجتمع الاشوري ربما تكون الافضل من بين شعوب المنطقة ، فالانقسام الطائفي والعشائري للشعوب المجاورة للشعب الاشوري اكثر تعقيدا ويمتاز بالعنف حيث الاحتراب العشائري والطائفي المسلح،  ورغم ذلك لم يكن عائقا في طريقها الى الاستقلال. اما عن اسباب فشل العمل القومي الاشوري يتعلق بأمر اخر لا علاقة له بالتركيبة الاجتماعية، واتفق في أن المسيحية كانت لها تأثيرا كبيرا ليس بسبب الانشقاقات الكنسية وانما كانت هي نقطة التحول حين أصبح الدين هو الغاية والاهتمام في الحياة الاخرى للفوز بملكوت السماء هو الهدف، فهذه كانت البداية في التخلي عن أي تفكير في النهضة. ومع ذلك لقد عاد الاشوريين وبقوة في بداية القرن المنصرم وكاد ان يتحقق حلمه في تأسيس وطنا قوميا له، والتركيبة العشائرية لم تكن السبب الرئيسي في الفشل. 
في 2015 كنت قد نشرت على صفحتي في الفيس بوك عن اسباب الفشل العمل القومي الاشوري فكتبت ما يلي:-
   
 لكل فشل اسبابه العديدة والمتفرعة. خاصة، عندما يتعلق الامر بمصير وقضية شعب، انهكته الاضطهادات المتتالية لسلسلة زمنية طويلة جدا، لا يلبث ان يلقتط انفاسه من مأساة خرج منها، حتى يجد نفسه في اخرى اشد قسوة عليه.
بدأت ملامح الحركة القومية الاشورية في اواخر القرن التاسع العشر، وقد أُجهضت تماما بعد تأسيس الدولة العراقية، حين قام الجيش العراقي بأرتكاب اكبر واول مجزرة له في سيميل عام 1933ونفي رموزها الروحية والقومية.  بعد جمود دام ما يقارب اربعين سنة، بدأت الحركة القومية الاشورية تظهر للوجود انطلاقا من الصفر. وما سبقه من عمل قومي مسلح جبار اصبح مجرد تاريخ وتراث. ومن ثم تحول الى عامل يٌلهم الشباب الاشوري المعاصر.
 
البداية الجديدة كانت من خلال تشكيل احزاب سياسية وهو امر لم يكن مألوفا في الحركة القومية الاشورية منذ بداياتها، حين كانت تقودها الرموز الكنسية اضافة الى رؤساء بعض العشائر الاشورية. رغم أن الفارق الزمني، والفارق في اسلوب العمل كبيرين ما بين المرحلتين، الا ان الفارق في تأثيره على الساحة الاقليمية والدولية هو الاخر كبير جدا. بل أن ضخامة حجم الفارق بينهما لا يسمح للمقارنة، ولهذا اسبابه الموضوعية والذاتية، منها على سبيل المثال ان الظروف الموضوعية كانت مناسبة لتاخذ الحركة القومية الاشورية مدياتها الواسعة حين كانت الامبراطورية العثمانية في حالة انحلال وتفكك وكانت الفرصة مناسبة في استغلال هذا الظرف من اجل السيطرة على مواقع جغرافية كبيرة، اضافة الى ان بريطانيا كقوى عظمى كانت داعمة لهذا التوجه. اما العوامل الذاتية، ان التعبئة القومية كانت حاضرة وجاهزة ولهذه ايضا اسبابها، منها : وجود رؤيا واضحة واهداف مرسومة لذلك العمل القومي. ايضا، أن تكون تلك التعبئة القومية متواجدة تحت قيادة دينية لها مكانتها واحترامها في المجتمع الاشوري بغض النظر عن بعض الاختلافات التي ظهرت لاحقا في وجهات النظر بين اكثر من طرف.
 
اما العمل القومي الاشوري المعاصر، رغم انه يرتكز على اسلوب عمل مبتكر بعيد عن العشائرية، من خلال تاسيس احزاب سياسية تقودها شخصيات متعلمة ومثقفة الى درجة لاباس به، الا انها فشلت في خلق تاثيرا  كبيرا على الساحة الاقليمية والدولية بالرغم ان المآسأة الحالية التي يعيشها شعبنا الاشوري هي مشابهة لتلك التي سبقتها في بدايات القرن المنصرم. ايضا التشابه في حالة التفكك والانحلال الذي اصاب المنطقة في وقتها الحاضر. ولهذا الفشل ايضا اسبابه منها : أن تعدد وكثرة الاحزاب ادى الى تشظي العمل الجماعي، وهذا ادى بالتالي الى انقسام المجتمع الاشوري حزبيا ان صح التعبير. هذا ادى بدوره الى غياب رؤية واضحة عن المغزى الحقيقي من العمل الحزبي رغم توافق الجميع على الحقوق القومية الاشورية وتباين واضح عن ماهية تلك الحقوق.

من هنا نستشف أن ما يعيق العمل القومي الاشوري الحالي هو تحديدا غياب الرؤية. واقصد بهذا حصرا، غياب المغزى او الهدف الحقيقي من العمل القومي. غياب هكذا رؤيا ادى بالتالي الى غياب الاستراتيجية. وكما هو معروف ان الاستراتيجة بحد ذاتها ليست هذفا وانما هي خطة عمل توضع من اجل الوصول الى الهدف النهائي المرسوم. ضبابية الهدف النهائي او تلاشيه ادى بالتالي الى غياب التعبئة القومية التي كانت حاضرة بقوة في بدايات القرن الماضي. وهذا بالذات هو ما اصاب شعبنا الاشوري بحالة احباط كبير. ورغم ان الجزء الاكبر من  الشعب متواجد في المهجر متحرر من اي قيود للعمل المؤسساتي الا انه اصابه الركود لانه لم يعد هناك ما يلهمه لغياب الموقف الموحد ازاء اهداف القضية الاشورية ومصيرها المستقبلي في ظل شراسة اعدائها وضخامة حجم المؤامرات المحبوكة ضدها. فالعمل القومي الحالي ينطلق من الاعتراف بالامرالواقع وغياب المواقف السياسية التي تتوافق مع المصلحة العليا لشعبنا. فالنتيجة كانت التخلي عن الاهداف الحقيقية التي من اجلها انبثق العمل القومي بالدرجة الاولى.

عصام المالح         

19
الدكتور رابي المحترم،
تحية للجميع،

الاستفتاء جزء مهم جدا من العملية الديموقراطية بل يعتبر ركن مهم من اركانها، ونلاحظ في اغلب الاحيان عندما تكون اي حكومة منتخبة ديموقراطيا بصدد اتخاذ قرار يتعلق بمستقبل البلاد ومصيره تلجأ الى الاستفتاء، فالشعب هو الذي يحدد مصيره وليس مجموعة من النخب اللاكاديمية ذوي الاختصاص. ولكن للاستفتاء شروطه، فأي معضلة تتطلب الاستفتاء يوجد طرفان مختلفان حولها، فالطرف الداعم للفكرة والطرف المنافي لها ، وهنا يأتي دور القائد من كلا الطرفين في العمل من اجل اقناع اكبر عدد من الشعب لدعم فكرته وبذلك تأتي نتائج الاستفتاء وفقا للحجج المطروحة لكل منهما، حينها يختار الشعب بما يراه اكثر مناسبا ومتلائما مع مصلحته. واذا اخذنا بريطانيا مثالا فنرى ان رئيس الوزراء كامرون فشل في اقناع شعبه بضرورة بقاء بريطانيا في السوق الاوربية وفاز الطرف الاخر فماذا حصل؟ استقالت الحكومة وهذا منطقي لانه من يكمل المسيرة ينبغي ان تكون حكومة متلائمة مع نتائج الاستفتاء. والمثال الذي اتي به الدكتور عبدالله رابي في انتخاب الرئيس ترامب لم يكن دقيقا لانه سمى نتائج استطلاعات الرأي بالاستفتاء. فالاستفتاء يختلف عن استطلاعات الرأي ولذلك لا تعكس استطلاعات الرأي النتائج الحقيقية للانتخابات. ايضا ما تقوم به عنكاوة.كوم هي استطلاعات الرأي ولا تعكس الحالة الحقيقة لرغبة الشعب . فرغبة الشعب الحقيقة لا بد ان تظهر وفق استفتاء حقيقي، يشرح لنا سيادة البطريرك لماذا هو ضد طلب الحماية الدولية وطرف اخر الذي يدعم الفكرة يشرح لنا لماذا هو مع الحماية.

ما يطرحه سيادة البطريرك من حجة في عدم طلب الحماية اراها فاهية أن صح التعبير وغير منطقية وانا هنا حتما اتفق مع الاخ لوسيان في ان البطريرك وحده يتحمل مسؤولية قراره فهو الراعي الاكبر للرعية وهو يقرر بالنيابة عن الالاف المؤلفة ، اما حجته التي تقول انه لايريد الاستقواء بالاجنبي عليه ان يثبت لنا أن الشيعة والسنة والاكراد ليسوا اجانب او بتعبير ادق غرباء بالنسبة لنا. الكتل الثلاث المذكورة هم من جعلوا ان نعيش حالة اللاوطن. الحكومة الاتحادية اضعف بكثير من سلطات المكونات الثلاث لذلك لا يوجد وطن يمتلك سلطة قوية كي نحتمي به. أضف الى ذلك أن عمليات القتل والتهجير هم من قاموا بها وليست الامم المتحدة. اعتقد أن سيادة البطريرك ليس مستوعبا بشكل جيد مسألة الحماية الدولية والياتها والشروط التي ينبغي ان تتوفر كي يُعمل بها. وهي بالتأكيد ليست تدخلا من قبل دولة معينة بل هي قوات تابعة للامم المتحدة. وهناك العديد من الدول التي دخلت اليها هذه القوات لمنع النزاعات والصراعات المسلحة التي تؤدي الى الابادة الجماعية. منها لبنان، قبرص، روندا، كوسوفو وغيرها من الدول. لذا كأقلية مضطهدة تصارع من اجل البقاء هي اكثر ما تحتاج اليه هو الحماية الدولية، والى حين ان يتحول العراق الى جمهورية ديموقراطية بحق!! حينها نقول للامم المتحدة كثر الله خيركم ومع السلامة ربما هناك دول بحاجة الى خدماتكم.

عصام المالح     

20
بسم الثالوث الاقدس،
تعازينا الحارة الى ذوي المرحوم نصلي للرب ان يسكنه ملكوته السماوية ويغمده برحمته،
كما نطلب الصبر والسلوان لاهله واقاربه.

عصام المالح


21
الاستاذ نذار عنادي المحترم،
تحية حارة مرة اخرى،
اشكركم لتعقيبكم على تعليقي حول موضوع مقالكم الموسوم، واشكركم على اسلوبكم الشيق في الحوار.
أنا متيقن في انكم لم تضعوا الاحكام المطلقة على الافكار المطروحة في مقالكم، وقد نختلف في مدى ضرورة القومية من عدمها ، لكن اسمح لي ان اختلف معك  في هذه  الجزئية طالما انك تؤكد على "كوربورايت امريكا" والتي ابرزت فيها:
اقتباس
( العوامل التي تعلل لماذا ان مفهوم القوميه قد بدأ رفضه من قبل قاعده شعبيه وهي الغالبيه على مستوى البشريه وان مفهوم القوميه بدأ أفله بالزوال، وان مصطلح القومية قل سماعها وحلت محلها مصطلح "كوربورايت اميركا" وتؤكد أن باطنه  يدل على الشراكة الشعبية).
"كوربورايت امريكا"  هي منظومة الشركات الامريكية الكبرى تستخدم المنظمات المالية الدولية لخلق ظروف تؤدي الى اخضاع الدول النامية لهيمنة النخب الامريكية والتي تدير الحكومة والشركات والبنوك. ,وهناك من يطلق عليها "الكوربورقراطية Corporatocracy"  كتعبير مجازي على المنظمة المشتركة للشركات الامريكية الكبرى والتي تشكل عصب الاقتصاد الامريكي لبناء مجتمع يسوده الرفاه كما تدعي النخب الامريكية، ولكن في الحقيقة هناك معارضون كثيرون على هذه المنظومة لانها تعتمد الخدعة وعلى خلق ازمات في بعض مناطق العالم التي تعتقد انها  تضمن لها ارباح كثيرة اذا ما رفضت حكوماتها التعاون معها. ومن ابرز المعارضين لها هو جون بيركنز الخبير الاقتصادي الذي كان يعمل كمستشار ومعتمد رئيسي لها.  وقد اسس جون بيركنز بما يسمى (جماعة الحالمون بالتغيير):

وهي جماعة مكرسة لتغيير وعي الافراد والوعي العالمي لكي تلعب دورا ملهما لعديد من الافعال التي تسهم في تغيير العالم ومنها مساعدة السكان الاصليين كما انها تساعدهم في الحفاظ على القيم الثقافية لمجتمعاتهم. من هنا نرى ان  "كوربورايت امريكا"  لا تحقق للمجتمع البشري اي رفاهية اقتصادية، بل تريد الهيمنة عليه اقتصاديا لفرض عليه قيمها، وامريكا كأمبراطورية حالها حال أي  امبراطورية تريد الهيمنة بألغاء ثقافاتها المحلية وفرض ثقافتها وقيمها، ولكن الفرق الوحيد هو أن الدهاء الامريكي يستخدم تعابير كحقوق الانسان والديموقراطية والعدالة الاجتماعية لترويج افكارها وتوسيع هيمنتها وقد استفادة الامبراطورية الامريكية من تجارب الامبراطوريات التي سبقتها، أن الدهاء الذي تتسم فيه هذه الامبراطورية الحديثة يتجاوز كل ما صنعه الفرسان الرومان والغزاة الاسبان وقوى الاستعمار الاوربي في القرنين الثامن والتاسع عشر. ومع ذلك فان سقوطها هو حتمي وفق تعبير جون بيركنز في كتابه "الاغتيال الاقتصادي للأمم " حيث يقول:

"لم يحدث اطلاقا أن استمرت امبراطورية للابد، فقد سقطت جميعها سقوطا مروعا، فهي تدمر ثقافات كثيرة في سباقها للسيطرة، ثم تسقط هي ذاتها، فلم يسبق لبلد او مجموعة من البلدان ان استمرت امدا طويلا في استغلالها لغيرها من الامم".

هنا اضع رابط لمقال باللغة الانكليزية في مجلة  The week  كتبه Jef Spross  قبل ثلاثة ايام فقط عما تفعله هذه المنظومة :
 http://theweek.com/articles/630907/corporate-america-secret-slave-labor-force

ما يخص الحالة الكندية، كما يعلم حضرتكم انها تبنت مفهوم تعدد الثقافات منذ عام 1971 والذي ادى بها الى هذا هو بالتأكيد الصراع الطبيعي بين الناطقين بالانكليزية والفرنسية، اما تنبؤات البعض في تقسيم كندا مستقبلا لا استبعده لانه وببساطة هو تطور طبيعي لطموحات الشعوت التي تتميز بثقافة تختلف عن الثقافة  المحيطة بها. والحلول كالفيدرالية ما هي الا حلول مؤقتة تمنح فسحة من التعايش السلمي الى ان يحين وقت الانفصال.

وما يخص سؤالكم فيما اذا كنت اعتقد بولادة وعد بلفور جديد يخصنا بعد تقسيم المنطقة:
 أن المنطقة ذاهبة الى التقسيم، وهذا ما يتم مناقشته بجدية في الاوساط الامريكية ولكن يبقى السؤال الى كم قسم يمكن تقسيم المنطقة، واذا اخذنا العراق كمثال فالى كم جزء يمكن تقسيمه؟  الصراع الحالي الدائر يؤشر الى ان العراق مقسم الى ثلاثة اقسام (شيعية سنية كوردية) وليس بالضرورة ان تكون دول منفصلة باستقلال تام وانما كنظام فيدرالي يحضى باستقلالية جزئية كما هو معمول به في شمال العراق.. وعلى حد قول الشاعر "على قدر اهل العزم تأتي العزائم". على قدر عزيمة شعبنا يمكن ان نجد لنا موطئ قدم بين المكونات الاخرى نحضى بالفيدرالية على ارضنا التاريخية، فالذي يميزنا عن الاخرين هو ضعفين ما يميز الاخرين عن بعضهم، ورغم اننا لسنا جزء من الصراع ولكن دفعنا الثمن الاغلى من بين الجميع نتيجة هذا الصراع ومن الطبيعي ان نحضى بما يتناسب لتضحياتنا.

أنا متفق معكم في ان الكثير من الشعوب قد استطاعت توظيف القومية في عملها السياسي ضمنت لنفسها كيانات  بل اوطان ما نحن للاسف لم نستفاد منه رغم استخدامنا له في بداية القرن المنصرم وهذه له اسبابه لا يسعنا للغوص فيها ، الا ان الصراع التسمية الدائر ينبغي ان لا يكون عائق امام شعب له ميزته الحضارية والثقافية والاجتماعية والدينية، فكل هذه المشتركات من شأنها أن تساهم في ردم الهوة التي وللاسف سعت بعض الاطراف في توسيعها بتدخل رجال الكنيسة في طرح ما يعارض ومفهومنا الواسع للامة، فالاشورية ليست قومية بمفهومها الضيق وانما تستمد اسمها من الارض التي توارثناها من الاجداد وهي ارض اشور وكل من يقيم عليها فهو جزء من الامة الاشورية ، وما يثير الاشمئزاز هو من يبدي الاستعداد ان يكون جزء من الامة العربية او الكوردية او التركية او الفارسية ويرفض ليس فقط التتسمية الاشورية بل يلغي وجودها بالمرة بحجج واهية لا تمت للتاريخ بصلة . فالامريكان رغم انهم اثنيات واعراق مختلفة لكنهم يجمعون حول تسمية الامة بالامريكية لم يتخذوا الاولون من اسمهم الايرلندي او الانكليزي او الايطالي تسمية لهم، لان الارض امريكية فكل ساكن عليها هو جزء من الامة الامريكية.   مودتي

عصام المالح   

22
ألاستاذ نذار عناي المحترم،
تحية للجميع،

اقتباس
مفهوم القوميه ماهيته –(( مفهوم القوميه هو وليد مشاعر واحاسيس مستتحدثه بصوره منمقه نشأت من رحم الانا المجتمعيه المرادفه للانا الفرديه والتي بدلا من ان تجعل الفرد مركزا تدور حوله الافلاك و سائر الامور الاخرى وان الذات هي السائده فان الانا المجتمعيه تجعل ميول الفرد الى التصور بسيادة واسبقية واصحية المجموعه البشريه التي ينتمي اليها وان عداها يسترزق من فتات مائدة شعبه او فصيلته او جماعته.

ان مفهوم القومية قد يكون مستحدث سياسيا ولكنه موجود ومتأصل بالفطرة نتيجة ممارسة ثقافية ولغوية معينة على بقعة جغرافية معينة، حتى وان كانت الشعوب حينها غير مستوعبة مفهومه السياسي.

لا أعرف بالضبط ماذا تقصد بهذه العبارة "ان مفهوم القومية هو وليد مشاعر واحاسيس مستحدثة بصورة منمقة"

ولكن حتما اتفق معك، في أنها نشأت من رحم الانا المجتمعية، وهذا يدل على انها ضرورة مجتمعية، خاصة عندما يتولد احساس لمجموعة بشرية تربطها مشتركات عديدة متناغمة ومتجانسة بابعادها الاجتماعية او اللغوية او الدينية، وترى نفسها بانها محاطة بمجموعات بشرية اخرى تتناقض كليا معها بل تهدد وجودها، من هنا نرى أن هذا الاحساس لا يمكن ان يكون مزيف، وليس بالضرورة نابع من نظرة عنصرية فوقية، قد ينطبق ذلك على بعض الاقوام التي ترى انها افضل من غيرها، ولكن حتما هذا المفهوم لا ينطبق على مسيحي الشرق الاوسط لانهم الضحية الاولى لهذا العامل العنصري.. فمطالبة المسيحيين بالتخلي عن مفهوم القومية هو اجحاف بحقها كشعب قاب قوسين او ادنى من الانقراض ليس نتيجة لتبني القومية، بل على العكس تماما، هو بسبب التخلي عن الشعور القومي الذي يساعد على التواصل والبقاء.

اما ما يخص طرحك فيما اذا كان مفهوم القومية ايل الى الزوال!!

هناك عدة شواهد تدل على العكس تماما، رغم ان العالم تحول الى قرية صغيرة نتيجة التقنية العالية في مجال الاتصالات وسرعة التنقل والعولمة الاقتصادية الا اننا شهدنا عبر التاريخ ولا نزال، ان القومية هي التي ادت الى زوال امبراطوريات عظيمة ارادت توحيد شعوب العالم تحت مظلتها. وعلى سبيل المثال،  رغم مضي 14 سنة على قيام الاتحاد الاوربي بعملته الموحدة فان دول الاعضاء لم تتخلى عن سيادتها القومية لاوطانها، ورغم ان بريطانيا قد مضى 41 سنة على انضمامها للسوق الاوربية المشتركة، فالاسبوع المقبل سيصوت البريطانيون على دعوات الخروج من الاتحاد الاوربي بالرغم من الفوائد الاقتصادية للطرفين. أذن المفهوم القومي والاعتزاز به هو الذي ادى بالبريطانيين الى الاستفتاء. حتى امريكا التي هي امة متكونة من شعوب متعددة تعيش ككتل بشرية منفصلة عن بعضها البعض لا رابط بينها الا قوانين الجمهورية الفيدرالية واللغة الانكليزية كلغة رسمية الى جانب لغة الام لكل من هذه المكونات.. وربما يأتي اليوم الذي يؤدي الشعور القومي لمكونات هذه الامة الى الاطاحة بها.     

اقتباس
ما الذي دق ناقوس الخطر ولماذا ان الاوان للمسيحيين لحمل تابوت القوميه الى مثواه

تشكيل الاوطان لا يمكن تقيده بزمن محدد، ومنطقة الشرق الاوسط هي في حالة اعادة التشكيل. بعد قرن من الزمن اثبتت التجربة ان هذه الاوطان كانت مبنية على ارضية هشة، لانها كانت قد شُكلت على اجبار مجموعات بشرية غير متجانسة أن تُحكم بقوانين الاغلبية الدينية، فانعدم مفهوم الوطنية كليا، فكيف يمكن بهذه الحالة ان يكون ولاء للقانون كافيا لولادة مفهوم الوطنية؟ في اكثر بلدان العالم رقيا (سويسرا) لم يكن لمفهوم الوطنية ان يرى النور ما لم تكن القوميات الاربعة  تحضى بحقوقها القومية بتبني النظام الفيدرالي. بلجيكا ، اسبانيا اضافة الى دول اخرى حول العالم يجري فيها الصراع القومي،  وهذا دليل اخر على أن مفهوم الوطنية هو وهم اذا كان بلد ما يحتوى على اكثر من عنصر اثني ما لم يكن كل عنصر فيه  قد حضيّ بحقوقه القومية ، والانكى ان يكون الصراع الدائر ليس فقط بسبب العرق وانما على خلفية طائفية، فأين هو الوطن الذي يستحق ولاء المسيحيين العراقيين او السوريين واللبنانيين.؟. وعوضا عن مطالبة المسيحيين في حمل تابوت القومية الى مثواه، هو التأكيد على اهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه القومية في الحفاظ على وجوده على ارض اجداده ومطالبة المجتمع الدولي بتقديم الحماية له. 

عصام المالح


23
ألاخ جان خوشابا تحياتي،

معلومات رائعة عن حياة اللاعب يورا ايشايا الذي طالما سمعنا بأسمه ولكن لم نكن نعلم الكثير عنه خاصة انه لعب في انكلترا وبهذا يعتبر اول اشوري محترف في اوربا وبالتالي اول عراقي رغم انه لم يكن يمتلك الجنسية العراقية. اللاعبين الاشوريين كانوا بحق العمود الفقري للمنتخب العراقي وساهموا بشكل كبير في اعلاء شأن الكرة العراقية.

شكرا لمقالك الغني بالمعلومة.

عصام المالح

24
تقبلوا تعازينا الحارة راجيا من الرب ان يسكنه ملكوته السماوية ويمنحكم الصبر والسلوان. 

عصام المالح

25
ألاخ العزيز يوسف شكوانا المحترم،
تحية للجميع،

تعدد التسميات هو اضعاف بل قتل للهوية القومية، لم يكن مجتمعنا المسيحي يمارس اي عمل قومي الا من خلال الهوية الاشورية ، هذه الحقيقة لا يستطيع احد انكارها، اساس الوعي القومي لدى شعبنا كان منبعها اللاحزاب والمؤسسات الاجتماعية الاشورية، منذ 1991 كان للحركة الديموقراطية الاشورية دورا كبيرا في الالتفاف الالاف من ابناء الطائفتين الكلدانية والسريانية حولها، ولكن ما حدث بعد مؤتمر بغداد 2003 هو منح فرصة لمن لا يريد لهذه الامة النهضة ان يعمل لتخريب اي عمل وحدوي. قبل بضع سنوات وخلال لقائي مع السيد يونادم كنا في اربيل قلت له ان قرار مؤتمر بغداد بتبني التسمية الكلدواشورية كان خطأ استراتيجيا، فاستفسر عن مكامن الخطأ، فقلت له انني على يقين بأن الحركة انطلقت من نية صادقة في لم شمل هذه الامة ولكن الذي حصل أن الحركة بقرارها هذا لم تكسب جميع الكلدان وبنفس الوقت خسرت الكثير من الاشوريين اضف الى ذلك ان خلط بين الهوية والطائفة هو اضعاف للقضية التي ناضلت من اجلها. وللامانة الرجل لم يمتعض من هذا الانتقاد ولكن احد الحضور اتهمني بالتطرف، فقلت له اذا كان هذا هو مفهوم التطرف لديك فانا فخور به. أنا اتفق مع الاخ لوسيان في أن الحركة ينبغي التخلي عن التسمية المركبة ولتعمل فقط من خلال الهوية القومية التي تؤمن بها ودع الاخرين ان يعملوا من خلال ما يؤمنون به، فمن المؤكد ان لا مشاريع قومية حقيقية ترى النور الا من خلال الهوية القومية الاشورية.

عزيزي الاخ يوسف شكوانا، الشعوب لا تصنع التاريخ، بل القادة، القادة هم وحدهم ومن خلال قرارات صائبة يستطيعون تغير مجرايات التاريخ اما نحو النهضة او نحو الهاوية
وما نعانيه اليوم من ازمة تستلزم قرارات صعبة ينبغي اتخاذها لاحداث تصحيح للمسار الخاطئ الذي وقعت فيه احزابنا القومية والتي تبنت التسمية المركبة.

عصام المالح   


26
ألاخ جان خوشابا المحترم،
تحية عطرة،

وانا اقرأ قصتك الجميلة والمثيرة اعدت بي الى ذلك الزمن الجميل جدا ولكنه زمن مرعب ايضا.. لقد ذكرتني قصتك هذه بقصتي في نفس المعهد (معهد التكنولوجيا ) في الزعفرانية-بغداد. حيث كنت طالبا لدورة 1980-1982 في قسم الالكترونيك في البناية الجديدة الجميلة خلف المعهد الرئيسي في قسم اعداد المدرسين. كان معي في دورتي وفي نفس الشعبة زميلين كورديين. في فترة اعياد النوروز من عام 1982 حدثت قلاقل ومظاهرات في اربيل والكثير من الطلبة الاكراد الذين كانوا يدرسون في الجامعات والمعاهد في بغداد سافروا الى اربيل للمشاركة في تلك المظاهرات ضد السلطة. فأدى هذا الى استنفار امني غير مسبوق في جميع الجامعات والمعاهد ومن ضمنها طبعا معهد التكنلوجيا.. وقد بدأت السلطة في اعتقال الكثير من الطلبة الكورد في بغداد، وكان امن المعهد قد بعثوا الى الزميلين الكورديين للتحقيق معهما، ولكونهما لا يتقنون اللغة العربية بطلاقة بل كانوا يتحدثون بها بصعوبة بالغة طلبوا مني ان ارافقهما الى ذلك التحقيق من اجل المساعدة في الترجمة لكونني اتحدث القليل من الكوردية. لقد كانا خائفين من ذلك التحقيق فقررت ان اذهب معهما. اثناء التحقيق تولد لدي انطباعا بأن امن المعهد يريد ان يحول الملف الى دائرة الامن العام، حيينها تدخلت وقلت لهم ان الزميلين اعرفهما حق المعرفة وليس لديهما اي نشاطات تخص القضية الكوردية او اي علاقة لهما بما يحصل في اربيل وقد كفلتهما في حالة ان يسافران الى اربيل ان يعتقلونني عوض عنهم. وبالفعل اغلق الملف ولم يستدعيا الى الامن ثانية.. ولكن يبدو انني وضعت نفسي في دائرة الاتهام فبدأوا بمراقبتي في كل خطوة اخطوها. في اليوم التالي وانا ادخل المعهد من الباب الرئيس لقسم المدرسين قادما من الاقسام الداخلية حيث أسكن، تعرض لي احد المسؤولين طالبا مني هويتي، فاعطيته اياها وقال سأحتفظ بها الى نهاية الدوام.. وكان بالقرب منه عدد من الطلاب البعثيين كانت تربطني بهم علاقة جيدة فتدخلوا واعادو هويتي..في مساء ذلك اليوم بدأت حملة من التفتيش في الاقسام الداخلية وحصريا للطلبة القادمين من الشمال وكان معي صديقي فاضل من عنكاوة يسكن معي في نفس الغرفة، في تلك الليلة كان قد ذهب للمبيت في بيت اقربائه في الزعفرانية وكان اللوكراو الديلاب بجنب سريره مقفولا فكسروه وفتشوا كل شئ فيه وسألونني عدة اسئلة عنه، ثم فتشوا الديلاب الخاص بي ومن بعدها غادروا الغرفة.  بعد اسبوع من ذالك الحادث خرجت من القسم الداخلي عصرا ذاهبا بمفردي الى مركز المدينة تحديدا الى شارع السعدون لشراء ساعة يدوية وعدت بعدها مباشرة الى القسم الداخلي. وانا في طريقي الى البناية التي اسكن فيها فأذا بسيارة تعترض طريقي، كان فيها اربعة اشخاص،كان السائق مرتديا زيا عسكريا.. سألني اين كنت، علمت انهم من رجال الامن، فأجبت كنت في مركز المدينة في شارع السعدون. ماذا تفعل هناك؟ اجبت ضاحكا ذهبت لشراء ساعة يدوية واريتهما الساعة.. قال نعم نعلم اين كنت روح الله وياك.

اخي العزيز جان انها حقا مصادفة غريبة ان يحدث لنا قصة مشابهة في نفس المعهد ولكن قبلك بسنتين وان كانت معكوسة بمضمونها حيث كانت زميلتك الكوردية سببا في انقاذك من عواقب لا تحمد عقباه، وكنت انا سببا في انقاذ زميلين كورديين. والمصادفة الاغرب والاجمل هي انا كنت مثلك ايضا لاعب كرة القدم في منتخب المعهد.. الى جانب ذلك كنت العب ايضا في فريق كرة القدم شكل فقط من الطلاب الاثوريين في المعهد وقد لعبنا عدة مرات مع فرق اخرى على الملعب الواقع خلف الجامعة التكنلوجية في كراج امانة او بالاحرى خلف اعدادية الصناعة التي طبقت فيها عدة اشهر من السنة الدراسية الاخيرة. انها حقا مصادفة غريبة.. شكرا لسردك لهذه القصة كانت سببا لاستعادة تفاصيل قصتي.   

أخوكم
عصام المالح
 

27
السيد نيسكو المحترم،

كل ما اتيت به من شواهد في متن ردك على تعليقي لا اختلف معك حوله ولسبب بسيط لانه يتحدث بالفعل عن السريان ولكنك تتدعي بانك باحث، وما تقوم به ليس بحثا وانما سرد لما هو مكتوب في كتب كتبت بعد ظهور مصطلح السريان كلفظة عربية مأخوذة من اللغة اليونانية كمرادفة للاشورية.. اذا كنت بالفعل تبحث عن الحقيقة كان عليك البدء بجذور التسمية السريانية وليس ما بني عليها من كتابات كتحصيل حاصل بعد ان ترسخت هذه التسمية في عقول العرب وتم تصديرها لنا فصدقنا بها. أينما ترد كلمة السريان تعني الاشوريين لانه السريان ليست الا تسمية عربية للاشوريين.. لذلك لا ارى اي منطق في طروحاتك طالما تتجنب في الغوص في جذور التسمية السريانية.. لقد سبق وطرحنا العديد  من التساؤلات في كتابات اخرى التي تتجنب الاجابة عليها ومنها: لماذا لا يورد ذكر السريان في العهد القديم. لماذا لم يورد اسم السريان في الحوليات الاشورية والكتابات البابلية    والمصرية. لماذا ظهرت التسمية السريانية بعد المسيحية او تحديدا بعد سيطرة الاغريق على بلاد اشور وسميت ب موسبوتاميا والتي ترجمت فيما بعد الى العربية (بلاد مابين النهرين) اما قبل دخول اليونان لم تكن تسمى ببلاد ما بين النهرين وانما ببلاد اشور.

اما المسألة الاخرى في طرحك والتي تفتقد الى المنطق هي الاخرى، ما تتدعيه بان الانكليز هم من اطلقوا علينا التسمية الاشورية!! عجبا، لماذا اطلقوا هذه التسمية علينا نحن بالذات وليس على الشعوب الاخرى المجاورة لنا؟ ولماذا سمونا بالاشوريين طالما يعلمون باننا سريان.. أين المنطق في طرحك هذا؟ وهل فرقة بيتلس هي من علمتنا ان نغني (بندى وراوى) وهل هم من علمونا الثقافة الاشورية التي نمارسها يوميا كما كان اجدادنا في عهد المملكة وتواصلنا بعد سقوطها؟  اذا كانت حقا الانكليز هم من سمونا بالاشورييين    لكانت هذه مجرد تسمية فارغة من اي محتوى ثقافي بكل انواعها. ولكانت هذه التسمية بمثابة غيمة عابرة ظهرت بظهور الانكليز وكانت ستتلاشى بغياب الانكليز.. ولكن الا ترى عمق الثقافة الاشورية المتأصلة فينا والتي الهمتنا في المحافظة على تراثها رغم الاضظهادات العنيفة التي مرت ولا تزال تمر بنا ولفترات زمنية طويلة جدا؟.

 هناك مثل روسيّ يقول:
الإنسان كالنهر، تراه أحيانا عميقا كالبحر وأحيانا أخرى ضحلا كالساقية. كنت أعتقد بأنك بحر، ولكنك تبدو في تعليقك الأخير وكأنك تمرّ بطور الساقية"

عصام المالح

28
للاسف يعود السيد موفق باسطوانته المشروخة لينسب كل شئ الى سريانيته متناسين ان لولا الاشوريين :
لم نكن نملك الفن بانواعه غناء موسيقى مسرح ادب..الخ
لم نكن نملك الزي الاشوري
لم نكن نملك عيد رأس السنة في اول من نيسان
لم نكن نملك احزاب قومية ومؤسسات اجتماعية تهتم باللغة والتراث
لم نكن نملك الحفلات الاشورية الغنية بالدبكات الرائعة بل كنا سنرقص فقط الجوبي العربي  والسيبيي الكوردي
لم نكن نملك العلم
لم نكن نملك الاناشيد القومية
لم نكن نملك كلية لتدريس اللغة الاشورية
ثم يأتون المدعين بالكلدانية والسريانية لينتقدوا كل الجهود الجبارة ليلغوا وكل ما يقوموا به الاشوريين من أجل نهضة هذه الامة.
حقيقة انه لامر مخجل جدا..
عصام المالح     
 

29
المنبر الحر / رد: مأساة عائلة بلو
« في: 11:06 12/03/2016  »
صديقي العزيز سامي بلو،
لا يشعر المرء بقساوة الحياة الا عندما يواجه حالة كهذه، عندها يقف المرء عاجزا عن ايجاد اي تبرير منطقي لماذا يخطف المرض اللعين حياة زهرة جميلة بعمر جينا بجمالها وحكمتها.
اشاطركم احزانكم راجيا من الرب ان يمنحها الحياة الابدية في ملكوته السماوية ويمنحكم الصبر والسلوان وان تكون هذه اخر الاحزان.

اخوكم
عصام المالح

30
ألاخ يوسف أبو يوسف المحترم
تحية للجميع

في كتاب "علم الغيب في العالم القديم" للفيلسوف الروماني شيشرون الذي ولد في 106 ق.م والذي هو صاحب المقولة الفلسفية المشهورة "أن من لم يقرأ التاريخ، يبقى طفلا"
يتطرق شيشرون الى الاشوريين ومن ابناء هذا الشعب عُرفوا الكلدانيون. فهو من يقر بأن الكلدانيون هم الاشوريين المختصين في علوم التنجيم ومراقبة الكواكب ولكن من جهة أخرى يتطرق الى موضوع اخر لاعلاقة له بموضوعه الاساسي وهو أن اسم الكلدانيين لم يشتقوه من حرفتهم وانما استعاروه من جنسهم!! هذه العبارة ليست دقيقة حين يقول استعاروه من جنسهم ، لذلك جاء في الهامش توضيح من قبل لوب المترجم (ليس المترجم العربي وانما المترجم من اللغة اللاتينية) حين يقول ان شيشرون اضطر الى ان ينص ان الكلدانيين جاءت تسميتهم من جنسهم وليس من مهنتهم. يبدو لي ان الامر اختلط على شيشرون والا ما الذي اضطره الى استخدام هذا التوصيف رغم اعتقاده بحقيقة ان الكلدانييون هم الاشوريين المختصين بعلوم الفلك؟. حتى ديمرايس هو الاخر اعتقد خطأ في جعل اسم الكلدانيين من اسم الاقليم وليس حرفة وباعتقادي ان هذا الالتباس ورد بسبب الخلط بين الكلدانيين والكلديين. فالكلدانية هي كما نحن نعرفها وكما جاءت في القاموس الكلداني لاوجين منا هو مصطلح علمي يخص علوم التنجيم والفلك اما الكلديين فهم فبيلة كانت في جنوب الجزيرة العربية (اليمن) وانتقلت الى بابل وخرجوا منها بعض الملوك واهمهم نبوبلاصر الذي كان مواليا للامبراطورية الاشورية ولكنه تمرد وتحالف مع الميدين في اسقاط الدولة الاشورية ومن بعده حكم ابنه نبوخذنصر.
أما كلدان اليوم فلا علاقة لنا لا بالكلدانيين ولا بالكلديين فهذه تسمية اطلقتها الفاتيكان في القرن السادس عشرعلى لمعتنقي الكنيسة الكاثوليكية من القبارصة في 1545والاشوريين في 1552.
عصام المالح

اليكم النص:

31
بسم الثالوث الاقدس،

ذوى الفقيد يونان هوزايا المحترمين،

لقد رحل قبل اوانه ،رحليه المبكر هو خسارة كبيرة لشعبنا.
نشارككم احزانكم بتعازينا الحارة راجين من الرب ان يغمده برحمته
ويسكنه ملكوته السماوية كما يمنحكم الصبر والسلوان.

عصام المالح

32
دكتور ليون تحية حارة،

يعجبني جدا اصرارك في الدفاع عن تراثنا الكنسي الغني والعريق دون كلل وملل عسى ولعل أن تساهم سلسلة كتابتك هذه في جعل الاباء ان يتراجعوا عن الغاء طقوسنا.
هنا اود ان اورد ثلاث ملاحظات حول الموضوع.

ألاولى: اثناء القداس تكون مساهمة الشعب في القداس كثيفة عندما يكون القداس بلغتنا وطقوسنا.. فنردد معا (اون دوشميان - لاخو مارن- قديشا الاها..الخ). بينما يكون الشعب     صامتا عندما يكون القداس باللغة العربية الجافة.

الثانية: هناك الالاف من الهنود التابعين للكنيسة الشرقية لا زالوا يقدسون بلغتنا وطقوسنا المشرقية وجماعتنا يريدون التخلي عنها.

الثالثة: الاقباط رغم انهم يتكلمون العربية في البيت لكنهم لا زالوا متمسكين بطقوسهم العريقة اثناء القداديس ويتلونها بلغتهم القبطية.. مقارنة بشعبنا فلا زال الجزء الاكبر يتكلم بلغتنا في البيت ومتمسكون بها ويعلمونها لاولادهم.

سيكون من المؤسف حقا التخلي عن هذا التراث بحجة الحداثة وملائمة العصر بينما الحاننا الكنسية وروحانيتها تدفعنا اكثر الى التأمل والخشوع حتى وان كانت لغتها غير مفهومة للبعض.

مع تحياتي
عصام المالح

33
الاخ العزيز روند المحترم،
كان من الاجدر أن تقوم جهة ما ولابأس ان يكون اتحادكم الموقر المبادر في طرح استفتاء على موقع عنكاوة الموقر في اولا تحديد مصالح شعبنا العليا كما جاء في مقترحكم قبل تأسيس  الهيئة المقترحة. فنتائج الاستفتاء ستحدد مصالحنا العليا وتكون بمثابة البوصلة التي توجه عمل الهيئة.

أن اكثر ما يعاني منه شعبنا هو كثرة المؤسسات، من منظمات وهيئات واحزاب التي جميعها تعمل تحت شعار "مصالح شعبنا العليا"  ولا نرى في كل تلك المؤسسات الا ما ندرقد حدد ماهية مصالح شعبنا العليا . من هنا لابد اولا تحديد بالضبط ما هي مصالح شعبنا العليا ومن ثم العمل على تحقيقها.

أنا ارى أننا كمجموعة بشرية تتميز عن محيطها دينيا وقوميا، لم يعد هناك بعد كل هذا الاضطهاد المتمثل بالقتل والتهجير ناهيك عن ممارسات الحكومات والهيئات التشريعية أي امكانية  للتعايش السلمي ولللانسجام الاجتماعي مع المكونات المحيطة بنا ، وهذا يعني ان استمرارية العيش تحت هكذا ظروف يؤدي بنا الى الانقراض الحتمي.. من هنا تتأتى ضرورة البحث في ايجاد مخرج حقيقي لهذه المآساة والا لا ينبغي التحدث عن مصالح شعبنا العليا. ولا ارى اي مخرج سوى المطالبة بتشكيل كيان فيدرالي أسوة بالمكونات الاخرى تحت الحماية الدولية، ليعيش مجتمعنا تحت قوانين مصاغة من قبلنا تتناسب ومعتقداتنا الدينية وثقافتنا القومية . الهيئة التنسيقية لمؤتمر أشور العالمي هي الهيئة الوحيدة التي حددت مصالح شعبنا العليا. أتمنى ان تحذو حذوها جميع مؤسسات شعبنا الاخرى سواء كاحزاب سياسية وكهيئات مستقلة.  حيينها يصبح الامر سهلا في تشكيل هكذا هيئة مقترحة من قبلكم لوضع استراتيجية او خارطة طريق لتحقيق مصلحة شعبنا الاعلى.

عصام المالح

34
هذا دليل صارخ على أن وجود ممثلين عن شعبنا في البرلمان البدوي لم يكن مجديا منذ البداية وكان مفيدا لهؤولاء البدو حيث ساهمنا في تلميع صورتهم القبيحة لدى الغرب.
متى يتيقن البقية من ان العيش مع المسلمين وتحت رحمة قوانينهم المتخلفة اكثر جحيما من الجحيم نفسه. كل تلك الجهود فيما لو كانت قد سُخرّت من اجل المطالبة بكيان فيدرالي او حماية دولية لكانت قد اعطت ثمارا افضل. هذا ايضا دليل على أن احزابنا السياسية المشاركة في العملية السياسية البائسة تفتقد الى بعد نظر والى اناس استراتيجين يستطيعون قراءة المستقبل السياسي للعملية برمتها. ألان بعد أن انسحبوا من البرلمان أنصحهم الذهاب الى سوق العلوة للمتاجرة بالخضرة بدلا من المتاجرة بشعبنا وقضيته القومية.

عصام المالح

   

35
ذوى المرحوم نهاد حنا مربين نباتى المحترمين

تعزينا الحارة سائلين الرب أن يغمده برحمته ويسكنه ملكوته السماوية ويمنحكم الصبر والسلوان.

عصام المالح

36
ذوي المرحوم المحترمين،
تقبلوا تعازينا الحارة مشاركين احزانكم ، نطلب من الرب ان يسكنه ملكوته السماوية. ويمنحكم الصبر والسلوان.

عصام المالح

37
ألاخ أخيقر يوخنا المحترم
شلاما دمارن،

تقبل منا احر التعازي مشاركين احزانكم بفراق اخوكم لورنس نسأل الرب أن يسكنه ملكوته السماوية ويمنحكم الصبر والسلوان، وان تكون هذه أخر الاحزان.

عصام المالح

38
منذ اقرار قانون البطاقة الوطنية لم يبقى لسياسينا وكتابنا الموقرون اي شغل يشغلهم غير هذا القانون، وكأن هذا القانون هو أول اجحاف يحصل بحقنا كشعب. هذا القانون الذي ادى بنوابنا المسيحين ان يعلقوا عضويتهم البرلمانية!!.

ليس لدي ادني شك في أن هذا القانون يعتبر مشينا، ويعكس حالة التخلف الذي اصاب المجتمع العراقي والذي نشهده في البرلمان البدوي.

ولكي نكون منصفين لابد من تحليل هذا الحدث بشكل منطقي بعيدا عن التشنجات والعواطف، وليس فقط اطلاق الاحكام لمجرد انه قانون مجحف. علينا اولا ان نسأل، هل تم اقرار هذا القانون وفق مواد الدستور العراقي المعمول به ام لا؟. ثم هل تم اقرار هذا القانون بألية التصويت في جلسة رسمية من جلسات البرلمان العراقي ام لا؟. نرى أن هذا القانون لا يخالف اي بند دستوري، وجاء التصويت عليه وفق الالية الديموقراطية المعمول بها في البرلمان العراقي ووفق العملية السياسية العرجاء التي وافقت احزابنا السياسية المشاركة بها. أذن لماذا اقمنا الدنيا ولم نقعدها بسبب هذا القانون الذي لا يعني الشئ الكثير ولن ينقذ حالة شعبنا المزري؟.. بدون هذا القانون سوف لن تتحرر مدننا وقرانا، ولن تعود اراضينا المغتصبة الى اهاليها، ولن يصبح العراق دولة عصرية.. والانكى، ان هذا القانون سوف لن يضرّ الا بمجموعة صغيرة جدا ارتضى احدى الوالدين أن يعتنق الاسلام بمحض ارادته وبعلمه المسبق بأن اولاده/اولادها يصبحون مسلمين تلقائيا. بينما الكثير من القوانين المجحفة بحقنا قد تم اقرارها سابقا ولا يزال نوابنا ورجال ديننا يتحدثون عن الاخوة المسيحية الاسلامية. ثم ماذا يعني من الناحية العملية حتى وان تم تعديل القانون؟!! هل حقا سيمنح الاطفال لاب او لام غير مسلم(ة) حرية الاختيار بعد بلوغه سن الرشد؟ وماذا عن سلطة العائلة والعشيرة والطائفة؟ 
   
أن الذي يحدث لنا لا يأتي من فراغ، انه نتاج أفكارنا، او بالاحرى فكر الاغلبية منا ومنهجية عمل احزابنا السياسية. لان مساهمتنا في العملية السياسية منذ البداية، تعني اننا مقتنعون وموافقون مسبقا على جميع التشريعات التي سيصدرها المُشرّع المسلم في ظل الاحزاب الاسلامية الحاكمة والتي هي الاغلبية الساحقة داخل قبة البرلمان.. فهل كانت احزابنا تجهل توجهات الاحزاب السياسية وبرامجها العنصرية والطائفية؟ بالتأكيد كلا، فهي على دراية تامة بها.. أذن لماذا البكاء على قانون شاركنا مسبقا في صياغته وتشريعه  قبل أقراره؟!!. لم يكن بمقدور نوابنا الا أن يقنعوا  52 نائبا فقط من اصل 328 نائبا للتصويت بالضد من هذا القانون. فهل يوجد مجتمع في العالم اكثر بداوة وتخلفا من المجتمع العراقي؟ وهل يوجد شعب في العالم اكثر سذاجة من شعبنا المسيحي العراقي الذي ارتضى أن يحيا تحت قوانين تتغلب عليها طابع البدواة؟.

أن القوانين الدولية التي تمنح حقوق الاقليات العرقية وقانون الشعوب الاصلية التي لا تنسجم اجتماعيا /دينيا/ قوميا مع الاغلبية الساحقة اصيغت لهذا الغرض. من هنا تأتي ضرورة أن يتمتع شعبنا بنوع من الحكم الذاتي او كيان فيدرالي. فيما لو كانت احزابنا السياسية قد اتخذته ثابتا من ثوابتها ووضعت استراتجية لغرض الوصول الى تلك الغاية النبيلة لكانت قد وفرت لشعبنا الكثير من المآسي والبلاوي التي شهدها ولا يزال يشهدها وسيبقى الى اجل غير مسمى. وبسبب غياب الهدف الرئيسي، اصبحت أحزابنا السياسية تمارس على مدى اكثر من عقد من السنين سياسة ردات الفعل، لقد انهكها العمل الدفاعي في تغير فقرة هنا او قانون هناك دون جدوى. للااسف أن احزبنا السياسية وجميع مؤسساتنا الاجتماعية تعمل وفق المثل القائل:

"هؤولاء الذين ليس لهم أهداف محكوم عليهم للأبد أن يعملون لمن لديهم اهداف".
 

عصام المالح     

39
ألاستاذ ليون برخو المحترم،
تحية للجميع،
مقال رائع يعالج الكثير من المفاهيم التي تجاهلها المطران المعني في كلمته حول "قبول الاخر" . كنت اتمنى ان يسأل احدا المطران ماذا يقصد بعدم قبول الاشوريين للكلدان؟.
أذا كان يقصد أن الاشوريين لا يقبلون الكلدان بسبب الكثلكة فهذا ليس صحيحيا، بل العكس هو الصحيح.. أما اذا كان يقصد بها قوميا؟!.. فلا بد من التساؤل التالي: منذ متى كان رجال الدين الكلدان مهتمون بالقومية كي ينزعجوا من رفض الاشوريين في جعل الكلدانية قومية؟. هناك انفصام كبير في الكنيسة الكلدانية يكمن في أن هذه الكنيسة طالما كانت محافظة على اللغة والطقس والتراث حينما لم يكن لديها أي اهتمام يذكر بالقومية، بل بالعكس كان رجال الدين الكلدان ينتقدون اتباعهم الذين كانت لهم اهتمامات قومية.. اما الان وتحديدا خلال العقد المنصرم نرى ان الكنيسة الكلدانية بدأت تبدي اهتماما خاصا للقومية والتأكيد على القومية الكلدانية بينما التعريب قضى على الطقس الكنسي كليا ولم يبقى الا القليل وهذا القليل في طريقه الى التلاشي. أذا تريد الكنيسة الكلدانية ان تقول لنا بانها كانت على خطأ حينما اهملت القومية كل تلك العقود الطويلة!! اليس حري بها اذن أن تهتم باللغة والتراث وتحث المؤمنين بالاهتمام بها وتعلمها بدلا من الغائها؟ أم أن مفهوم القومية لديها لا يعني سوى ذكر كلمة " كلدان" وحسب!!. هذا من جهة، ومن جهة اخرى، كيف استنتج سيادة المطران بأن الاشوريين يرفضون الكلدان. الاشوريين يعتبرون الكلدان جزء حيوي ومهم لهم لاننا شعب واحد وحثهم للعودة الى كنيسة الام والاهتمام بجوهر قوميتهم التي هي اللغة والتراث وممارستها بجونبها الاجتماعية والفنية والكنسية وليس فقط التمسك بتسمية كلدان التي اطلقتها علينا الفاتيكان في منتصف القرن السادس عشر خاصة وأن البطريرك ما ساكو اعترف بحقيقة أن الكلدان اليوم لا علاقة لهم بكلدان بابل.   

عصام المالح

40
الاستاذ انطوان الصنا المحترم،
تحية للجميع،

أنا أتفق معاك في نقدك لتصريح غبطة البطريرك مار ساكو حيث لم يكن موفقا في تعبيره ولسببين، ألاول : أن بما تسمى ب "كوردستان" هي تعبير عن هوية محددة وهي الهوية الكوردية ومن هنا لا يمكن لاي شخص اخر غير كوردي ان يشعر بأنه كوردستاني. واذا كان غبطته يقصد بأن يكون الجميع متساون في الحقوق كمواطنين كان عليه ان يقول " المهم ان يشعر الجميع انهم متساون في كوردستان وليس كما قال " ان يشعر الجميع بانهم كوردستانيون" .

السبب الثاني: أن "كوردستان" هي اقليم داخل دولة تشمل الجميع كهوية اكبر لذا كان عليه أن يقول بجرأة " من المهم أن يشعر الجميع بأنهم عراقيون" وبهذا يذّكر الاكراد بأنهم ما يزالوا عراقيون.

عصام المالح

41
ألاستاذ شوكت توسا المحترم،
تحياتي العطرة،
هناك مقولة لانشتاين يقول فيها: **لا تستطيع ان تحل معضلة بنفس العقلية التي انجبت تلك المعضلة**.
لذلك من الخطأ الاعتماد على حيدر العبادي في تصحيح اوضاع البلاد.. لانه هو جزء من نفس العقلية التي وضعت العراق في المعضلة، فكيف يمكن ان يكون هو المُصلِح؟. لذا من الضروري جدا الاستمرار في التظاهر ورفع سقف المطالبات بتغير جميع الوجوه لتشكيل حكومة الانقاذ الوطنية من التكنوقراط من خلال الشرفاء في البرلمان وهم قليلون جدا.

اما المرجعية فهي مؤسسة رجعية حيث سكتت 12 سنة على الفساد، ويبدو انه كانت مستفادة هي الاخرى من الوضع المزري القائم. لما لا اليست هي من افتت بعدم  قتال الامريكان مقابل مبلغ 200 مليون دولار امريكي؟ هذا ما ذكره رامسفيلد وزير الدفاع في عهد بوش الابن.

عصام المالح

42
رابي لطيف بولا تحية عطرة،

شكرا لهذا الموضوع الرائع، طالما شغل تفكيري وتساؤلي مسألة ادخال الكلمات العربية الى صلواتنا الاصلية، طبعا الغرض هو تسهيل اللغة ولكن في الحقيقة هو تزيفها كليا. كلمة مخالصلان جاءت محل مبارقلان او ܦܨܢ. ومخالصلان هي اصلها من العربية اي خلصنا او نجنا. اما جورابا فحلت محل نسيونا. هذه ايضا اصلها من اللغة العربية اي التجربة.
ما يثير استغرابي هو التخلي عن اللغة الاصلية الرائعة بحجة انها صعبة بينما من السهولة تعلم اللغات الغربية في الدول التي هاجرنا اليها وهي غريبة علينا كليا. 

تحياتي
عصام المالح   

43
ألاخ جاك الهوزي تحية،
أنا لا استغرب في الكيفية التي يتعامل بها معنا هؤولاء سواء عرب كانوا م اكراد، ومن الطبيعي جدا انهم ينظرون الينا بهذه النظرة الدونية.. نظرة الاكثرية الى الاقلية او نظرة السيد الى العبد. والسبب لاننا نحن لم نقيم انفسنا يوما بأننا نستحق ان نكون مساون لهم. لم نعمل الا ما يرضيهم ولم نطلب مطلب الا متوسلين بهم. لذا علينا ان نلوم انفسنا وليس العدو.منذ البداية كانت مطالبنا متواضعة جدا لم ترتقي الى مستوى مطالب شعب اصيل. وكانت مشاركتنا في العملية السياسية منذ البداية مفيدة لهم ومضرة لنا سواء على مستوى العراق او الاقليم، لاننا ساهمنا في تلميع صورتهم القبيحة. واعطينا نظرة جيدة عنهم في العالم اجمع خاصة عن الاقليم حيث يُنظر اليهم في العالم على انهم يحمون المسيحيين. انسحاب الدكتورة منى من اللجنة وتعليق مشاركتها هي سابقة اتمنى ان لا تعود عن قرارها. آن الاوان لجميع احزابنا المشاركة في البرلمان الكوردي الانسحاب فورا والاتفاق في فضحهم لدى حكومات العالم اجمع. ولحد هذه اللحظة حقيقة لا اعرف ما هي مطالبنا وعلى ماذا كان الاختلاف؟  ولكن اذا عملنا مقارنة بسيطة بين مطالب احزابنا من الاقليم بمطالب الاحزاب الكوردية من جمهورية العراق، فأنها لن تصل الى 0.01% منها. العار على احزابنا جميعها لانهم ارتضوا بالفتات الذي قدم لهم منذ البداية.

عصام المالح 

44
اخي مايكل هذا الشئ اتوقعه.. ولكن للاسف هناك من يريد ان تبقى هذه الامة ممزقة.

45
تحية للكاتب وللجميع،
ربما اتفق معاك الى حد ما في أن الانشقاقات تاتي لا محال نتيجة للاجتهادات الفكرية او التفسيرات اللاهوتية, ولكن في حالة كنيسة المشرق لم يكن الانشقاق الحاصل نتيجة للاختلافات اللاهوتية وانما كانت نتيجة المؤامرات والدسائس التي أدت الى ذلك الانشقاق. لانه قبل تاريخ الانشقاق لم يكن هناك اية دلائل لحدوث الانشقاق لولا تدخل الكنيسة الغربية. اما ان كان هناك اية مشاكل ادارية او ما يتعلق بألية اختيار البطريرك فان اي مؤسسة في العالم سواء كانت دينية او مدينة لا تخلو من مشاكل من هذا القبيل, فهل يعني ان الانشقاق هو الحل الوحيد؟.

أما ما يخص دعوة ابينا البطريرك ما ساكو للوحدة فهذه تثير الكثير من الشكوك، فالرغبة الحقيقية للوحدة ليست في ان تجر الاخرين الى احضان الغريب التي لم تسلم منه حتى الاطفال الابرياء!! بل ان تعود الى احضان كنسية الام لتساهم بكل امكانياتك في تحسين وضعها وتطويرها والانتقال من حالة الضعف الى حالة القوة في تأمين حياة كريمة لابنائها على ارض الاجداد.

عصام المالح


46
تحية للكاتب اسعد صوما,
أذا كانت المخطوطة بالفعل تعود  الى الفترة بين العامين 568-645 م. فهذا يعني انها ليست قرآن لانه محمد ولد في سنة 570م. وكما نعلم ان القرآن الحالي لم يكتب الا بعد فترة طويلة من ممات محمد.

لقد ورد في مقالكم أن القرآن هو الكتاب العربي الاول.. اشك في صحة هذا القول لان الجزيرة العربية كان فيها اليهود والنصارى وحتما كان يوجد الكتاب المقدس والتوراة باللغة العربية. من هنا اعتقد أن هذه النسخة المكتشفة ليست الا نسخة من الكتاب المقدس باللغة العربية.

عصام المالح

47
بأسم الثالوث الاقدس

نقدم تعازينا الحارة لذوي المرحومة وبالاخص اولادها.. نصلي للرب ان يسكنها ملكوته السماوية ويمنحكم الصبر والسلوان.

عصام المالح

48
ألاستاذ خوشابا سولاقا المحترم.
كالعادة تتحفنا بمواضيع فكرية راقية محاولا ايجاد اجابات جديدة وتبيان مدى السطحية التي كانوا عليها من اختلفوا على امور ليس لها علاقة بالجوهر، مما ادى الى تشويه المسيحية برسالتها العظيمة والتي تؤكد على المحبة والتسامح.

في البداية انني متفق معاك في أن مريم العذراء هي  ام المسيح لمن يعتقد بأنها حبلت بالمسيح ألانسان اي بطبعته البشرية ومن الممكن ان نقول بأنها ام الله لمن يعتقد بأن مريم العذراء حبلت بالمسيح بكلمة وروح من الله. أذن التسميتين صحيحتين. ولكنني اود هنا ابدى ملاحظة وأتسأل هل حقا يستحق هذا الاختلاف الغير جوهري ان يكون سببا في الانشقاقات وما صاحبها من جدال بيزنطي يترك اثره السلبي على البشرية والابتعاد عن رسالة المسيح الحقيقية؟.  أن مريم العذراء ليست الهدف او الجوهر وانما هي وسيلة التي حملت الهدف وهو المسيح، فالمفسرون والمجتهدون اختلفوا على الوسيلة واهملوا الجوهر حين تخاصموا. وهؤلاء يستحقون أن نسميهم بالمريميين وليس بالمسيحيين لانهم تركوا الجوهر وأختلفوا على الوسيلة. لابأس من تعدد الاجتهادات ولكن ينبغي أن لا تكون السبب في الصراعات. لانه بذلك اعلنوا انهم تخلوا عن رسالة المسيح طالما هم متخاصمون.

عصام المالح
 

49
الاستاذ ليون برخو المحترم
تحية لك وللجميع،

ما ورد في مقالكم الموسوم هو الحق والحقيقة معا، ولا اريد أن اعلق عليه فهو وفّى وغطّى الموضوع بكل جوانبه. اما ما لفت انتباهي هو المدافعين عن التشبث بالمؤسسة الفاتيكانية هم من الاخوة القوميين الكلدان. والمفارقة هي أن مستعدون للتخلي عن خصوصيتهم التي من المفترض انهم الاّولى في الحفاظ عليها.. وكأنهم يريدون القول لولا الفاتيكان لانتهت الكلدانية!!
أما الملاحظة الثانية هي ان اقتراح البطريرك مار ساكو جاء بعد مبادرته في تأسيس الرابطة الكلدانية!! ومن ثم اقتراحه الثاني التخلي عن التسمية الكلدانية والعودة الى تسمية كنيسته بكنيسة المشرق بشرط أن تلتحق بها الكنائس الاخرى. وهذا ما يجعلني أن اتسأل هل حقا هي دعوة الى وحدة الكنائس ام دعوة الى التخلي عن ما تبقّى لنا؟.

عصام المالح


50
ܒܫܡܐ ܕܬܠܒܬܝܘܬܐ ܩܕܫܬܐ

بحزن عميق تلقينا الخبر المؤلم. نتقدم لذوي المرحوة احر التعازي متضرعين للرب ان يسكنها ملكوته السماوية ويمنح اهلها واولادها جميعا الصبر والسلوان وان تكون هذه أخر الاحزان.

عصام المالح

51
ألاستاذ خوشابا سولاقا المحترم,
تحية للجميع,

اتفق معاك ان هناك رغبة شيعية وسنية على الاقل لدى بعض القادة السياسيين من الطائفتين في تقسيم العراق, ولكن لا اعتقد هناك رغبة شعبية قوية تصب في هذا الاتجاه. بينما في الحالة الكوردية العملية معكوسة تماما, حيث يوجد رغبة شعبية كوردية قوية ترغب في الانفصال عن العراق بينما القادة الكورد ليسوا جديين في هذا الانفصال ولاسباب اقتصادية بحتة. نحن نعلم ان دخل الاقليم الكوردي يصل الى اكثر من 20% من الدخل العراق الذي يعتمد شبه كليا على البترول اذا ما اضفنا مخصصات البيشمركة على 17% هي الحصة الرسمية. هذه الكمية الهائلة من الاموال هي التي حافظت الى حد كبير في وجود نوع من الاستقرار السياسي في الاقليم لانه كان في مصلحة السياسين الكورد جميعهم. اما اذا انفصل الاقليم عن العراق سيؤدي الى انخفاض حاد في الدخل القومي الذي هو الاخر سيعتمد على تصدير البترول كليا, حيث لم تستطيع سلطات الاقليم على مدى 12 سنة من بناء مشاريع زراعية او صناعية ضخمة مما يمكنها من تقليل الاعتماد على النفط. انتاج الاقليم من النفط لا يتجاوز 450 الف برميل يوميا ونصف هذه الكمية هي للاستهلاك الداخلي وهذا يعني لا يمكن تصدير اكثر 250 الف برميل يوميا.. من هنا نرى ان الدخل القومي بعد الاستقلال لن يكفي لدفع رواتب الموظفين في ظل الفساد الهائل المستشري في الاقليم. في ظل هذا النقص الهائل من السيولة المالية ستؤدي حتما الى مواجهات طاحنة بين الاحزاب الكوردية جميعها, خاصة بعد هيمنة الحزب البارتي على مقدرات الاقليم, تماما كما حدث في 1996. وهذا يعني بالتالي ان هذه الدولة لن تكون في وضع افضل مما كانت عليه جمهورية مهاباد التي لم تدوم سوى 11 شهرا. من هنا انا اعتقد ان الساسة الكورد ليسوا كما يدعون في الاعلام بان لهم رغبة في الاستقلال لانهم يعلمون تماما انها ستكون القشة التي ستقصم ظهر البعير.

من جهة اخرى ان الولايات المتحدة الامريكية ومعها الغرب عموما لا رغبة لهم بتقسيم المنطقة وفق اهواء شعوبها, لانها بالتالي ستؤدي الى وجود دول متجانسة اجتماعية مما يمكنها ان تكون دول قوية مستقبلا وقد تشكل خطرا اكبر على الوجود الاسرائيلي . لذا اعتقد ان الاجندة الامريكية هي ايصال المنطقة الى ما هي عليه الان وادامة الصراع الطائفي الى طول فترة ممكنة, ومشروع قرار الكونكرس الامريكي من تخصيص اموال لدعم قوات الحرس الوطني والقوات الكوردية  يصب في هذا الاتجاه.. لان المبلغ المخصص المقدر ب 720 مليون يعتبر تافه لتسليح جيوش تمكنها من حسم اي معركة بينما يعتبر مبلغ مثالي لتغذية الصراعات الداخلية. من هنا اعتقد ان الوضع في كل من العراق وسوريا سيظل لمدة 20 سنة قادمة تعيش هذه الحالة المزرية وبالتالي ستؤدي الى ايجاد صيغة مقبولة للتعايش السلمي في  داخل دولة منزوعة الانياب حيث تتحكم فيها جميع الاطراف بنسب شبه متساوية كما هو حاصل منذ زمن طويل في لبنان. وقد قالها بن غوريون اول رئيس وزراء اسرائيلي ان قوتنا لا تكمن في السلاح النووي وانما في تفتيت ثلاث دول كبيرة في المنطقة وهي العراق وسوريا ومصرالى دويلات متناحرة فيما بينها على اسس دينية وطائفية ونجاحنا لا يعتمد على ذكائنا وانما على غباء الطرف الاخر.

عصام المالح     

52
الأخ اسكندر بيقاشا المحترم,

سبق وان طرحت فكرة عقد مؤتمر علمي لحل اشكالية التسمية. بعد اختيار مار ساكو بطريركا للكنيسة الكلدانية بفترة وجيزة كان قد ذكر بانه سيبادر لعقد مؤتمر علمي حول التسمية من اجل ايجاد  حلول لها. للأسف لم يعقد هكذا مؤتمر وكان الاجدر بمار ساكو ان يحاول ايجاد حلا لهذا الاشكالية قبل تقديم اقتراحات للبرلمان الكوردي. ومع ذلك فالتسمية ليست تلك المشكلة العويصة بحيث تصبح عائقا امام شعب يصارع الموت كي يواصل حياته على ارض اجداده. فكل ما نحن بحاجة اليه هو العمل من اجل الارض وليس من اجل التسمية. فارضنا هي المهددة حيث اعطيت تسمية اخرى بعيدة عن التسميات المتعددة التي يتقاتل عليها شعبنا حين سميت رسميا ب (أرض الكورد) ولا احد فتح فاهه كي يعترض.. ولذلك انا لا اتفهم البتة الذين يتصارعون على التسمية دون المطالبة بالارض. من هنا لا يوجد سوى شريحة من مجتمعنا الذي يريد استعادة الارض ويناضل من اجلها وهي ارض اشور. اللذين يريدون ويعملون من اجل الارض هم الذين يؤمنون بأنهم اشوريين ويعتبرون الاشورية هي امة وأرض. هذا هو المشروع الذي ينبغي ان نعمل من اجله خاصة واننا نرى ان العراق كدولة سائرة نحو التفكك. أنا على يقين أن الكنيسة الكلدانية تستطيع حل هذه الاشكالية بسهولة جدا.. كل ما هو مطلوب هو الاعتراف بأن هذه التسمية الكلدانية دخلت علينا في القرن السادس عشر وهي تسمية كنسية ونحن كشعب نعيش على الارض الاشورية اشوريين وحسب.

عصام المالح   

53
السيد صباح قيا تحية,
أدون ملاحظتين على ما ورد في مقالك الموسوم, عنوان مقالك يصف شعبنا "بالمُهجّن" ليتك وضحت لنا لماذا وكيف اصبح شعبنا مُهجّناً. هل ان شعبنا تاريخه مجهول وغير معروف وغير مكتوب؟ ام سببه الطائفية التي افرخت لدينا عناوين مختلفة؟

اقتباس
[لماذا عليّ التنازل عن كنيتي وهويتي ؟ عن أمتي وقوميتي ؟ .. يأتي الجواب مغلفاً بالعسل .. نحن شعب واحد .. لغة  , تراث , تاريخ , عادات , تقاليد .... والمزايا تطول ... والأهم من دين واحد].

هنا طرح لعدة تساؤلات معاتبا. لماذا التنازل عن قوميتك وهويتك ثم ساخرا من الاجابة المغلفة بالعسل كما تقول بأننا شعب واحد.. وانا بدوري اسألك ما هي قناعتك! السنا شعب واحد؟ اذا لسنا كذلك فهذا يعني اننا ثلاث قوميات, واذا كنا ثلاث قوميات فلما العتاب؟ فالكلدان من المفترض هم الاكبر حجما كما يدّعى. اليس من المنطق تقع عليهم المسؤولية الكبرى لحالة التشرذم الذي وصل اليه شعبنا؟. ماذا حقق الكلدان من انجاز على الصعيد القومي غير التعريب؟ لماذا لم يرتقي الكلدان الى مستوى الارمن على الصعيد القومي؟ ام ان العائق هو عدم اعتراف الاشوريين بهم. ليت الكلدان كانوا كالاشوريين لكنا قد قطعنا شوطا كبيرا لنيل حقوقنا.

 يقول انشتاين:  الفرق بين الرجال يكمن في أن بعضهم يرون الأشياء كما هي ويقبلون بها كما هي، والبعض الآخر ينظرون اليها كما يريدونها، ويتساءلون لماذا ليست كما نريدها؟.
 
واجب كان على الكلداني مد يد العون لاخيه الاشوري الذي سبقه في قطع شوطا كبيرا في السياسة القومية بدلا من ان يكون واقفا بالضد منه, وكأن المشروع القومي الكلداني عطلته الآلة الاشورية من تحقيق اهدافها القومية. بينما منطق الاشياء تقول ان على الجميع لما تجمعهم من مقومات القومية الواحدة المطالبة بالارض الاشورية ليعيش عليها الجميع اخوة متحابين. 

عصام المالح   

54
السيد انطوان الصنا تحية,
ألاخوة المتحاورين,

أتفق مع طرحك أن تسميتنا بالمسيحيين هو نوع من الاستخفاف بنا كشعب له ثقافته القومية المتميزة عن باقي شعوب المنطقة .. ايضا اتفق مع الاستاذ خوشابا سولاقا باننا مذنبين بسبب التمزق الداخلي على التسمية والتي اصبحت عقبة حقيقية في تحقيق اي مطلب قومي. للاسف هناك من لا يريد ان يكون هناك اي اتفاق حول التسمية, والكورد لا يتوانون في استغلال هذا الاختلاف حول التسمية لانه حتما يصب في مصلحتهم. اذا كان هناك من لا يريد ان يكون اشوريا فهو حر في خياراته, ولكن عليه على الاقل ان لا ينكر بأنه موجود على ارض معروفة تاريخيا  بأشور .. والانكى هناك من يدعي بأن الاشوريين قد ابيدوا عن بكرة ابيهم. فالمطالبة بالارض ينبغي ان يكون الهدف الاول لنا كشعب يريد التواصل على ارضه التااريخية.. ولا اعتقد ان العرب او الكورد يسعدون بأستعادة مكانتنا الطبيعية بين شعوب المنطقة, لذا يتحتم علينا في هذه المرحلة طالما ان المنطقة تعيش حالة التمزق, استغلالها بكل امكانياتنا للمطالبة بالحماية الدولية لانه الطريق الوحيد لنيل الحقوق بعيدا عن الوصاية العربية او الكوردية او غيرها. عدا عن ذلك نكون نتحدث عن السراب بعد سنين قليلة.

عصام المالح 



55
ܒܫܡܐ ܕܬܠܝܬܝܘܬܐ ܩܕܫܬܐ

تعازينا الحارة الى ذوي المرحوم واصدقائه.. نصلي للرب ان يسكنه ملكوته ويمنح اهله واصدقائه الصبر والسلوان.

عصام المالح

56
بسم الثالوث الاقدس،

ببالغ الاسى والحزن تلقينا نبأ انتقال مار دنخا بطريرك كنيسة المشرق الاشورية الى الى الحياة الابدية. نتقدم بأحر التعازي لكنيستنا المشرقية ولشعبنا بفقدان الراعي الصالح في هذا الوقت العصيب الذي تمر به امتنا الاشورية. نصلي للرب ان يسكنه ملكوته والصبر والسلوان لجميع ابناء رعيته الموقرة.

عصام المالح 

57
تحية للجميع،
في وقتنا الحاضر تقع على مار لويس ساكو مسؤولية كبيرة جدا في طرح قضيتنا ومأساتنا بشكل مؤثر جدا بحيث تأتي بنتائج ايجابية. واهم نتيجة يسعى اليها شعبنا هي الحماية الدولية. اعتقد ان الظرف الحالي لما يمر به شعبنا مؤاتي بشكل كبير وينبغي استغلاله للحصول على هذا المطلب المشروع، وكل ما نحتاجه هو الالتفاف جميعا حول هذا المطلب وتحمل مسؤولية تحقيقه سواء كأفراد او كمؤسسات ونعتبره هدفا اسمى يعمل عليه الجميع كل من جهته. لقد اثبتت الاحداث بدون ادنى شك بان لا حياة لنا ولا مستقبل لنا مع المسلمين بشكل عام سواء كانوا عربا ام كوردا وحان الوقت كي نحكم مناطقنا بأنفسنا كي نضمن تواصل اجيالنا. لو كانت جميع كنائسنا حيينها قد دعمت بما طالب به الشهيد مار ايشايا شمعون لكنا الان في مأمن من كل هذه الاحداث المريرة. عسى ان يتيقن الجميع بان الحماية الدولية هي الضمانة الوحيدة لبقائنا على ارض الاجداد وستعزز من الهجرة المعاكسة عدا عن ذلك لن يبقى لوجدنا بين الذئاب اي مبرر وسيسعى كل من تبقى الهروب الى بر الامان.     

عصام المالح

58
الاخ رعد الحافظ تحية,
الصلاة في مفهومها الديني او على الاقل كمصطلح هي بالفعل عملية الاتصال بالله او الدعاء اليه. هذا المفهوم جاء مع وجود الاديان السماوية المعروفة, ولكن في الحقيقة ان الصلاة قبل وجود هذه الاديان لم يكن الغرض منها الاتصال بالله او المطالبة بالتدخل من اجل تحقيق المعجزات. وانما هي في حقيقة الامر تأملات روحية, والغرض منها هو لتعزيز الطاقة الغير المرئية الموجودة في الجسد والتي لا تختلف عن اي نوع اخر من الطاقة الموجودة في الطبيعة. تعزيز هذه الطاقة الروحية قد تؤدي الى نتائج ايجابية بما يخص الصحة الجسدية لدى الانسان. وهناك من يستطيع توظيفها واخراجها الى خارج الجسد ليؤثر بها بشكل محدود جدا على بعض الاشياء التي من حوله. هذه التأملات الروحية يمارسها الصينيون اكثر من اي شعب اخر في العالم ولا اعتقد بل لم اسمع ان غرضهم من هذه التاملات هي الاتصال بالله او الدعاء اليه من اجل تحقيق غرض ما. 

عصام المالح

59
بسم الثالوث الاقدس,

نشاطركم احزانكم متضرعين للرب ان يغمده برحمته ويسكنه ملكوته, ولكم الصبر والسلوان.

عصام المالح

60
بسم الثالوث الاقدس.

نشاطركم احزانكم ونتضرع للرب ان يغمده برحمته ويسكنه ملكوته, ولكم الصبر والسلوان.

عصام المالح

61
ألأخ لوسيان تحية,

في الحقيقة لم يكن بودي التعليق على موضوعك المطروح خاصة في هذا الوقت الحرج من تاريخ امتنا الاشورية. الا ان اسلوبك العلمي في شرح الاشكالية التي تخص الوعي القومي لدى ابناء الطائفة الكلدانية ولدت لدي رغبة في التعليق.

انا متفق كليا معاك, في ان الوعي القومي الجمعي لدى الكلدان كان غائبا تماما وللاسباب التي نعرفها جميعا, وقمت بطرحها هنا في مقالك هذا. ولكن هذا لا يعني بانه لم يكن موجود كحالات فردية. ومعظمهم من الذين امتلكوا وعيا قوميا حقيقيا كأفراد,انخرطوا ضمن الاحزاب والمؤسسات الاشورية لان وعيهم كان حقيقيا. حيث لم يجدوا فرقا بين الكلدان والاشوريين ولم يعتبروا القومية مجرد تسمية بل نظروا اليها بانها لغة وتراث وتاريخ والارض. اضافة الى السبب الجوهري الذي انا شخصيا اقتنعت به بان الكلدانية بالاساس ليست قومية بل طائفة دينية. على الاقل اتحدث عن الكلدان الحاليين الذين يسكنون شمال العراق وسوريا وتركيا وايران ولا اتحدث هنا عن الكلديين القدماء في بابل. شخصيا كنت امتلك قدرا لابأس به من الاهتمام بالقومية. حيينها طبعا كنت اعتبرها كلدانية, وان اكثر ما كان يزيد من همتي ككلداني هو الاغاني القومية التي كان يقدمها لنا الفنانين الاشوريين وليس الكلدان لانها لم تكن موجودااصلا. وتعلمت لغتنا في الكنيسة الكلدانية في عنكاوة على ايدي شمامسة الذين اكن لهم كل الحب والاحترام.

في بداية الثمانينات كان احد قساوسة عنكاوة "لا اريد ذكر اسمه" كان يتحدث عن الاختلاف في وجهات النظر بين الكنيستين الكلدانية والاثورية حول اللغة. وعندما سألته اين يكمن سبب الاختلاف قال هم يريدون تبني اللغة المحكية(بوشاقا) كلغة رسمية, بينما نحن اي الكلدان نريد تبني اللغة الفصحى(كوشمة). بعد عدة سنوات رأيت ان الكنيسة الكلدانية بدأت بتعريب الطقس تدريجيا ولحد يومنا هذا لا تزال الكنيسة الكلدانية تعتمد اللغة العربية كلغة رئيسية اثناء القداديس حتى الكنائس التي في المهجر, بينما الكنيسة الاشورية لا تزال تعتمد لغتنا ولم تعرّب ولو كلمة واحدة.

تعلقي بقومتي الكلدانية انذاك كاد ان يدخلني في مشكلة كبيرة اثناء خدمتي العسكرية, حين اراد ضابط وحزبي كبير الغاء قوميتي بالمرة واعتبرني اما كوردي او عربي. في 2005 كتبت عن الحادثة مقالا بعنوان (عفوا سيدي انا كلداني). ساترك الرابط هنا لمن يريد قراءة المزيد عنها.

لحد يومنا هذا لا ارى وعيا قوميا كلدانيا حقيقيا وانما ارى تعصبا كلدانيا وحسب. ايضا, لا يوجد مشروع قومي متكامل ولا اهداف واضحة, فكل ما نقرأ عنه هو التشبث بالتسمية الكلدانية فقط لاثبات بانهم ليسوا اشوريين, بينما لا يجدون احراجا في قبول مثلا التسمية الكردستانية او تسميتهم بمسيحيين كوردستانيين. كلمة اخيرة اقولها ما يخص بعض ممن ذكرت اسمائهم فهؤولاء كرههم للاشورية وللاشوريين اكبر واعظم بكثير من حبهم لكلدانيتهم.

عصام المالح
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,1852.msg4196.html#msg4196


 

62
ألاخ العزيز بطرس نباتي المحترم

لقد قلت الكثير وببلاغة في مقالك هذا ولا اريد ان اضيف شيئا الا مايلي:
هناك مثل يقول: قد تلسع الحشرة جوادا اصيلا .. فالحشرة تبقى حشرة .. ولكن الجواد يبقى اصيلا.. !.

الف تحية لقلمك ودمتم سالمين

عصام المالح



 

63
ذوى المرحومة مية حنا قاقوس

نصلي للرب ان يسكنها ملكوته ويمنحكم الصبر والسلوان
وان تكون هذه اخر الاحزان.

عصام المالح

64
الى ذوي المرحوم  السيد مجيد حلويا
نشارككم الأحزان راجين من الرب يسوع المسيح أن يسكنه ملكوته
ولأهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان

عصام المالح

65
أعتقد ان الصيغة التي طرح بها هذا التساؤل ليس في محله.. ما هو الفرق بين ان يكون خروجهم مقصودا من عدمه.

كلما ازداد الانسان غباوة.. أزداد يقينا بأنه افضل من غيره في كل شئ..! علي الوردي

أعتقد انهم اصلا لم يعووا لماذا كان عليهم الحضور.. وغبائهم جعلهم يغادروا قبل ان يستمعوا للاخرين.. لمجرد  يرون انفسهم في مواقع رئاسية توّلد لديهم قناعة بأنهم أفضل من جميع الحضور!! ومجرد مشاركتهم بالطريقة التي حدثت من وجهة نظرهم, باركت المجتمعين.

عصام المالح

66
المنبر الحر / مخاض الشرق الاوسط
« في: 16:50 03/01/2015  »
كل قرن من الزمان وبعد كل حرب كبيرة تتمخض عنها نتائج تترك اثرها على الشعوب,  ومن جمل ما يحدث هو تلاشي اوطان, وولادة اوطان جديدة بدلا عنها . بعد الحرب العالمية الاولى تلاشت الامبراطورية العثمانية المتخلفة, فولدت دول جديدة وفق معاهدة سايكس-بيكو . الحرب العالمية الثانية ادت الى انقسام المانيا الى دولتين, وانقسام العالم الى معسكرين, غربي المتمثل بدول الرأسمالية والشرقي, المتمثل بالدول الاشتراكية. وولادة اسرائيل وفلسطين (الفلسطينيون رفظوا تلك الدولة بأعتبارها ناقصة. الان يتوسلون في منحهم دولة بحدود ما بعد 1967 ).  بانتهاء  الحرب الباردة.  انتصار المعسكر الغربي ادى الى انهيار المنظومة الاشتراكية ومن نتائجها كانت انحلال دول بعظمة الاتحاد السيوفيتي ويوغسلافيا وتشكوسلوفاكيا , ولكن ادى ايضا الى اتحاد المانيا.  الان,  دول العالم تخوض حرب عالمية منذ 2001 هي الحرب على الارهاب وبأنتهاء هذه الحرب ستؤدي حتما الى ولادة اوطان جديدة بعد ان تتبلور فيها هويات جديدة نتيجة للاستقطابات الطائفية والاثنية.  ومن ابرز هذه الهويات الفرعية هي المتمثلة بالطوائف السنية والشيعية والعلوية,  وهناك ايضا هويات قومية كالاكوردية والتركمانية والاشورية التي تبحث عن موطئ قدم لها في دول تأسست بعد الحرب الكونية الاولى.
يقول لنا علم الاجتماع انه اذا ضاق بالانسان الوطن الاكبر فانه يلجا الى الوطن الاصغر ( الدين – القبيلة – العائلة ... الخ ) واذا لم يجد ملجأ فانه يتقوقع داخل الذات.
لقد تبين بشكل لا يقبل الشك أن الدول التي تشكلت في معاهدة سايكس- بيكو أعطيت لها هويات جديدة كالهوية العراقية او السورية او السعودية وغيرها من الدول, حيث اجبرت قوميات متعددة وطوائف مختلفة فيما بينها الى تقبل هذه الهوية الجديدة واذا اخذنا الحالة العراقية كمثال سنرى ان هذه الدولة منذ تاسيسها لم يرتقي اسمها الى مستوى الهوية . الهوية تتشكل نتيجة تناغم وتجانس مجتمعات بشرية مع بعضها البعض, تغيب الهوية اذا غاب عنها التجانس والتناغم بين ابنائها . لذا فالهويات الفرعية كانت دائما السمة الغالبة فيها.  تقريبا جميع الحكومات المتعاقبة على الدولة العراقية كانت تحاول بكل جهد الى استمالة العشائر اليها من اجل بقائها في السلطة الى اطول وقت ممكن.  بينما في عهد البعث كانت الهوية العربية هي الطاغية على الهوية العراقية. الحاكم العسكري عبدالكريم قاسم,  الوحيد الذي في فترة حكمه كان له تاثيرا ولو طفيفا في التركيز على الهوية العراقية ولكن حكمه لم يدم طويلا في ترسيخ ذلك المفهوم.  الصراع الذي دار بين النظام السابق وبين معارضيه (احزاب اسلامية شيعية واحزاب كوردية واشورية).  تبين الان بشكل لا يقبل الشك انه لم يكن يوما ما يدور حول الخلاص من الديكتاتورية والاتيان بنظام ديموقراطي يحقق المساواة والعدالة,  وانما كان صراع حول الهوية.  لم يعد بعد  2003  اي مجال للتعايش العربي – الكوردي ضمن دولة واحدة وهذا ينطبق ايضا على التعايش بين السنة والشيعة.  واهم من يعتقد بأنه لا يزال هناك املا في احياء الشعور الوطني العراقي كما انه واهم ايضا من يعتقد أن الصراع الطائفي قد جاءت به امريكا.  أذا كان الامريكان هم من القوا بشرارة الطائفية في العراق لم تكن لتلك الشرارة ان تتحول الى نار في الهشيم ولم يكن للصراع ان يلتهب ان لم يكن هناك بيئة مساعدة لها.الصراع على الهوية كان سببا في سقوط معظم الامبراطوريات وتحولها الى دول صغيرة. هذا المبدأ سينطبق مستقبلا على الولايات المتحدة الامريكية ايضا.  فالتنوع الثقافي فيها سيؤدي يوما ما الى التناحر ولا يمكن للغة الانكليزية ان تبقى هي الرابط الوحيد بينها.

لنأتي الان لنلقي نظرة على المسيحيين بشكل عام والاشوريين على وجه الخصوص.  بنهاية الحرب العالمية الاولى كانوا قد قابوا قوسين من تشكيل كيان خاص بهم بوعد من بريطانيا العظمى التي نكثت بالوعد وقسمت اراضيهم بين ثلاث بلدان حديثة التشكيل. بعد 2003 تعرضوا الى ابشع انواع التهجير القسري والتغيير الديموغرافي لا استبعد المؤامرات المحبوكة كانت وراء كل ذلك. بعد اول انفجارات التي طالت كنائسنا في صيف 2004 في بغداد والموصل بوقت متزامن والاضطهادات التي طالت شعبنا في البصرة وبغداد وغيرها من المحافظات الجنوبية كان يتحتم على رؤوساء كنائسنا بالتنسيق مع احزابنا السياسية ان تحث شعبنا بالتوجه الى قرانا الاصلية في شمال العراق التي هجروها نتيجة الصراع الكوردي ضد الدولة العراقية في فترة الخمسينات والستينات لخلق امر واقع جديد يوفر لنا امكانية حماية مجتمعنا بتسليح شبابنا بالاسلحة الخفيفة وليس القصد منه محاربة الاخرين. في 2005  تحديدا بعد الانتخابات  كتبت في عنكاوة . كوم-  مقال اثرت به هذه النقطة. للاسف لم تبادر أي جهة لعمل شئ او اتخاذ اي اجراء من شأنه تجنيب شعبنا المأسي التي تعرض لها والذي ادى الى الهروب خارج الحدود الى سوريا والاردن ولبنان في مسعى للاستقرار في دول الغرب.  اذا كانت المأسي التي تعرض لها شعبنا هي نتيجة الارهاب والمؤامرات والكراهية من أبناء الوطن الواحد فغياب العمل الاستراتيجي لرجال ديننا ولاحزابنا ساهم هو الاخر بشكل غير مباشر في تلك الماسي حيث لم يستوعبوا  مبكرا ان العراق ذاهب الى التقسيم.  أن ما يثير للاستغراب هو, لا يزال هناك من يعتقد ان العراق سيعود كما كان, ولا يريد ان يرى الحقائق التي تقول ان داعش ما هي الا وسيلة لترسيخ الانقسام ورسم حدوده وما تشكيل وحدات الحرس الوطني الا جهدا يصب في هذا الاتجاه.  ولا يريد ان يرى أن الصراع على الهويات هو حتمية تاريخية  ليس بمقدور احد منع حدوثه كما حدث سابقا وسيحدث لاحقا بما لا يقبل الشك,  مثلما لا يمكن ارجاع اوراق الزهور الى وضعها الاول حين تنمو وتتباعد الى ان تذبل وتزول لتلد اوراق اخرى مكانها.  على شعبنا الاشوري او المسيحي بشكل عام ان يعي جيدا ان التغني بامجاد الماضي لن يجدي نفعا ولن يعيد لنا تلك الامبراطوريات وعليه اصبح من الضرورة القصوة توفير ادوات واساليب قادرة على مصارعة قوى واساليب بالغة التعقيد تستهدف الوجود القومي الاشوري. للاسف هناك من لم يخجلوا من النكوص عن المبادئ ولم يكتفوا بالدعوة الى فن الممكن وانما تمادوا في ترسيخ التفتيت الداخلي من الذين تعكزوا على المذهبية لشق الصف الاشوري ولتدمير هويته, بل هناك من يريد لنا ارتداء هوية اخرى مزيفة كالهوية الكوردستانية .. علينا كشف اوراقهم لانها قضية شعب يحتظر. وتذكروا بان اي صراع هو صراع الارادة بالدرجة الاساس وان الارادة سيد المستحيل. التدويل للمطالبة بالحماية الدولية لضمان موطئ قدم على ارضنا منذ الازل هو الطريق الوحيد والمطلب الوحيد الذي يمكن من خلاله نيل الخلاص من العبودية بتأمين حياة كريمة لاجيالنا اللاحقة, ان لحقت. 

عصام المالح     
3-1-2015                                                                                       

67
بسم الثالوث الاقدس

بمزيد من الاسى والحزن تلقيت نبأ وافاة الاستاذ الفاضل فرج يوسف,
لا يسعني الا اقدم احر التعازي لعائلته وبنائه وبناته راجيا من الرب ان يغمده برحمته ويسكنه ملكوته السماوية والصبر والسلوان لعائلته واقربائه.

عصام المالح

68
الاستاذ خوشابا سولاقا المحترم،
الاخوة المتحاورون،
في الحقيقة ما اردت قوله قد عبرا عنه الاخ اشور والاخ لوسيان بكل دقة وبدون لبس، لكنني اود التأكيد هنا على ان الصحوة الفجائية التي حدثت لبعض من احزابنا في العراق باستحداث تشكيلات عسكرية هي ليست مبادرة ذاتية وانما ارتأت السلطات الكوردية ان تشرك معها ولو رمزيا تشكيلات بعناوين مختلفة من اجل اطفاء شرعية لضم المزيد من الاراضي الاشورية لاقليمهم. اذا كانت النية من اجل تحرير مدننا وقرانا فلا بد من عمل مقارنة بسيطة بين نسبة الاراضي التي احتلتها داعش بالمقارنة مع الاراضي التي تقع خارج سلطة داعش، المفارقة اننا هضمنا تلك ونشترك الان في ضم ما تبقى من اراضي لتحريرها من داعش واهدائها لهم. وللامانة ينبغي ان ننوه ان النائب جوزيف صليوا من قائمة الوركاء كان اكثر جرئة في المطالبة في رفع (التجاوات) من الكثير من احزابنا القومية والتي من المفترض ان تكون هذه من اولويات اهدافها.   
عصام المالح

69
تحية للجميع

طالما اصبح الجميع على قناعة تامة بان العرب والكورد يبدعون في كيفية تهجير شعبنا من مناطقه التاريخية رغم ان هذه القناعة جائت متأخرة لجزء كبير من شعبنا!! الا ان السؤال الذي ينبغي الاجابة عليه الان هو: ماذا علينا فعله, وكم هي المسؤولية الملقاة على عاتقنا لكشف هذه المؤامرات امام المجتمع الدولي؟ وهل هناك استعداد من قبل جميع اطراف شعبنا عدا المتورطين في هذه المؤامرة, التكاتف من اجل اقناع المجتمع الدولي بضرورة توفير الحماية الدولية؟. اليس من المنطق ان تصب الجهود في الحصول على موطئ قدم على ارضنا ومنع ان تكون الكعكة مقسمة شيعيا سنيا كورديا فقط؟. هل حان الوقت لتشكيل غرفة عمليات لتنسيق الجهود تضم ايضا رؤوساء كنائسنا؟
ملاحظة: من يعترض على الجزئية الاخيرة عليه استحضار مكاريوس (قبرص) و دلاي لاما (التيبت). 

عصام المالح

70
الى الصديق العزيز كميل هرمز
الى ذوي المرحومة مية بطرس

بألم وحزن كبيرين تلقيت نبأ وفاة الام الحنون مية.
اشاطركم احزانكم راجيا من الرب ان يسكنها ملكوته ويغمدها برحمته.
ويمنحكم الصبر والسلوان. وان تكون هذه اخر الاحزان.

اخوكم
عصام المالح

71
تحية
لقد تخلت الحركة الديموقراطية الاشورية عن هويتها القومية الاشورية واتخذت تسمية كلدواشوريين اعتقادا منها بازدياد جماهيريتها وبالتالي ازدياد عدد المقاعد البرلمانية، ولكن النتيجة كانت معكوسة، ثم اضافت السرياني الى العنوان، ومن ثم تخلت عن تلك التسمية وتبنت المسيحية عنوانا لها، والنتيجة هي انها لم تحصل حتى على وزارة واحدة كي تشترك في الحكومة، اليس هذا دليلا على النهج الخاطئ الذي تسير عليه الحركة؟، فلماذا الزعل اذا كان من مثل المسيحيين من قائمة اخرى طالما هو مسيحي الديانة!!، هل مخافة ان تهدم الكنائس في عهده؟ فالكنائس هدمت في عهد الحركة. 
اذا كنتم تريدون ان يكون لشعبنا اي اعتبار فما عليكم الا ان تلعنون الحكومة والمشتركين بها من الكردو اسلاميين لتعلنوا انسحابكم من العملية السياسية برمتها والاتجاه نحو من يمتلك قرار تقسيم البلدان بعد تعديل نهجكم القومي والعودة الى المبادئ التي من اجلها تأسست الحركة وضحت بدماء زكية، لتدويل قضيتنا الاشورية العادلة. والا بعد التقسيم سنكون في خبر كان. 
عصام المالح

72
 الاخ  يوحنا بيداويد المحترم,
للاسف تحليلك هذا لم يقدم اجوبة شافية لتساؤلك عن اسباب سقوط الموصل..  لكي تكون الاجابة دقيقة ولمعرفة اغراض داعش لكل ما قامت به لابد من اللقاء نظرة الى كيفية تحرك قوات داعش التي تمتلك من المعدات العسكرية قد لا تمتلكها جيوش بعض الدول. لقد دخل داعش مدينة الموصل وهي فارغة تماما من اي قوة عسكرية سواء تابعة للجيش او للامن الداخلي.ثم تخلى عن المدينة وواصل داعش طريقه نحو جنوب كركوك دون ان يلتفت الى اي مدينة او قرية في سهل نينوى ثم تابع مسيرته الى حدود الجلولاء. ومن ثم لا بد ان نتسائل, الى اين سينتهي به المطاف؟ فليس امامه الا واحدة من الاثنان, اما دخول ايران او التحرك نحو الشمال لدخول الاقليم الكوردي..  طبعا من المستحيل ان يعود ادراجه كما جاء فهذا انتحار لان القوات العسكرية القادمة من بغداد ستتصدى لها.

اما ما هو الغرض فهو واضح جدا .. تقسيم العراق دخل حيز التنفيذ, ومنذ مدة طويلة يخطط له, وقد قلنا مرارا علينا تهيئة انفسنا لمثل هذا الحدث, الا ان البعض السذج من شعبنا مازال يراهن على وحدة العراق الوطنية. فالقوات الكوردية قد رفعت اعلامها على جميع المناطق التي كانت تدعى بالمتنازع عليها, وفرضت واقعا جديدا, ويبدو ان السنة قد ارتضوا بما سيحصلوا عليه, ولم يبقى الا المالكي الذي يرفض هذا التقسيم, فاما عليه ان يستسلم لهذا الواقع الجديد, او يحاربه بامكانيات جيشه الذي لم يدرب ولم يسلح من قبل الامريكان كما ينبغي وعن قصد, لذلك اشك في مقدرة هذا الجيش اعادة الامور الى وضعها الطبيعي كما كان من قبل. فلم يبقى الا ان نقرأ السلام على بلد احبناه كثيرا كان اسمه العراق.

عصام المالح


73
بات امراتحاد الكنيستين المشرقيتن يثير الشكوك في نفوس المؤمنيين حول جدية رؤوساء كنائسنا بحل الانشقاق الذي لم يعد اسبابه قائمة. فلم نسمع او نقرأ ان الكنيستين قد فتحا قنوات حوارية بينهما يخص الموضوع تحديدا. اما في كل زيارة او لقاء عفوي طارئ يطرح هذا الموضوع على الطاولة لا يدلل على جدية العمل بهذا الاتجاه، في هكذا لقاءات لا تخرج عن نطاق المجاملات واعطاء انطباع بان المحبة تملئ قلوبهم تجاه بعضهم البعض بينما في الحقيقة ليست كذلك. ورغم تشائمي حول اتحاد الكنيستين اعتقد اذا كانت هناك نية صادقة، فان الظروف الحالية تعتبر مثالية لتحقيق االوحدة ولعدة اسباب، اهمها الظروف التعيسة التي يعيشها شعبنا في الوطن بحاجة الى امل جديد قد يحيه وحدة الكنيسة، اضافة الى ان الكنيسة الكلدانية اصبحت منكوبة بسبب الهجرة، اضف اليهما وجود شخصية تعتبر مثالية قياسا بمن سبقوه من البابوات. كل هذه ينبغي ان تحرك حالة الركود التي رافقت الكنيستين منذ الانشقاق. 

عصام المالح

74
الم وحزن عميقين يملئ قلوبنا بفقدان الدكتور سعدي المالح في وقت مبكر من عمره.

نصلي للرب ان يسكنه ملكوته ونتقدم بأحر التعازي لعائلته الكريمة واخص بالذكر الاخوين امير ونجيب

كما لكل محبيه ولشعبنا بفقدان شخصية اعلامية وادبية كبيرة.


عصام المالح

75
غبطة البطريرك مار لويس ساكو كلي الطوبى,

نعم كنيستنا اصبحت منكوبة

وهل نتوقع غير ذلك عندما احزابنا السياسية تتمنى الخير والامن والاستقرار لعرب العراق والاقليم الكوردي بينما لا تعير اهمية لقضية شعبنا فترفض الحماية الدولية؟
 وهل كنا نتوقع غير ذلك؟, عندما تعاليم الكنسية تمنع ابنائها من حق الدفاع عن النفس؟.
وهل نتوقع غير ذلك عندما تهاجمنا الوحوش المفترسة بينما علينا التصرف كالحملان؟
وهل نتوقع غير ذلك عندما نتخلى عن الارض وبالمحبة نمنحها لغيرنا؟
متى يحين الوقت للمطالبة بالحماية الدولية وسيادتكم يتوقع بعد عشر سنوات لن يكن هناك الا بضعة الالاف؟
السنا من الشعوب الاصلية التي تستحق الحماية الدولية وفقا لقوانين الامم المتحدة؟
الم تأتي تلك القوانين لشعب منكوب كشعبنا؟

غبطة البطريرك, لم يعد ينفع النوح على اطلال بغداد والبصرة والحلة وغيرها من المحافظات فعلينا التركيز على مدننا وقرانا في الشمال حيث الكثافة السكانية التي يمكن اذا بدأ العمل الجدي انقاذ ما يمكن انقاذه ليصبح لدينا كيان فيدرالي كما لبقية المكونات العراقية بتقديم طلب للامم المتحدة لتامين الحماية الدولية لشعبنا هناك. ويكون اقليمنا مرتبط بالحكومة المركزية في بغداد.

عصام المالح

76
اخي مايكل سبي المحترم،

كنت ساتفق معك اذا كان العراق بالفعل يسير بخطوات ثابتة نحو المساواة والعدالة وحقوق الشعوب الاصلية ولكن الا ترى انه سائر نحو التقسيم!! ياترى ماذا لو قسم العراق بين المكونات الثلاثة المعروفة؟ اين سيكون موقعنا وكيف سترى مستقبل اجيالنا؟ اخشى ان تكون انت الذي يحلم بعراق تحصل به على الحقوق والمساواة وغيرها من الامور التي سطرتها بينما تنكر او تسكثر على شعب اصيل ان يكون له كيان صغير فيدرالي ولا اقول دولة فهذه لا احد يطالب بها. هل تعتقد بان الكورد او العرب يديرون دولة او اقليم فيدرالي افضل من شعبنا؟
انا ذكرت ارض اشور لان هذا هو اسمها اما ما يخصك ككلداني مالذي يجعلك تعارض هكذا مطلب يصب لصالح شعبك؟ اليس الافضل من ان نكون ذميين ومكفخة للمسلميين؟

عصام المالح

77
السيد مايكل سبي المحترم،

نعم ان الممثلين الخمسة الذين ذكرتهم على علاقة جيدة مع الجميع, مع من اغتصبوا حقوقنا, وكنا نتأمل ان ياتي من لديه مشروع للمطالبة بحقوقنا المغتصبة وهي الارض سواء كان كلدانيا او اثوريا او سريانيا . يطالب بأرض اشور التي تحتضننا جميعا منذ الالاف السنيين. ولا اعتقد نماذج مثل هذه الشيوخ سواء كان ريان الكلداني او اياد الاشوري يستطيع ان يحدث  فارق لوضعنا المأساوي.

عصام المالح

78
لم نسمع من المرشح اي شئ يخص برنامجه الانتخابي وما الى ذلك, رأينا هوسات وشعر شعبي يتغنى بأسمه وكانه قد انجز شيئا عظيما!!

كنت اتمنى ان يتفوه ولو بكلمتين لنرى من هو والى ماذا يطمح.. هل ما ورد في الفيديو كدعاية انتخابية كافي لتختاره الناس ممثلا عنهم في البرلمان؟!!!

هناك امر اخر لفت نظري وهو ان الشيخ يبدو على علاقة جيدة بالسياسين الحاليين والجميع يعلم ان العراقيين معظمهم قد ضاقوا ذرعا بهؤولاء لانهم فاسدون.. هل ياترى هذا الشيخ سيختلف عنهم؟

عصام المالح 

79
الاخ اوشانا نيسان المحترم,

اقتباس
ومن الواقع هذا يستغرب المثقف السياسي المحايد، عن الدوافع الحقيقية وراء صرار "حركة أشور الوطنية" ومجموعتها من النشطاء الاشوريين في عصر العولمة، على التغاضي عن الواقع الجديد وجل الانجازات الوطنية والاهداف القومية التي تحققت على أرض الوطن، والاستعداد في مقايضتها بالاحلام والطموحات الخيالية ضمن مؤسسات ما يسمى بجمهورية المنفى أوالجزر الوهمية الموعودة اقصى الدول الغربية ومحيطاتها.لاسيما وشعبنا داخل الوطن على أعتاب انتخابات برلمانية ومجالس محافظات في 30 من الشهر الجاري، كان يفترض بالمغترب أن يتعاضد مع المواطن على ارض الاباء والاجداد في سبيل اكمال المسيرة الديمقراطية وتحقيق البنود المتبقية على صدر أجندتنا القومية الوطنية باسرع وقت ممكن.
.

في الحقيقة انا مستغرب جدا مما ورد في الجزء المقتبس من مقالك!!. هنا تطالب المثقف الاشوري بالاستسلام للامر الواقع والتخلي عن كل شئ لان مطالبنا القومية من وجهة نظرك قد تحققت بالكوتا المخصصة للمسيحيين. اذا كان الاستسلام للامر الواقع مبدأ في تاريخ الشعوب لما كان هناك مصطلح يسمى بالنظال من اجل الحقوق المسلوبة, لكان الشعب الفلسطيني قد خضع هو الاخر للامر الواقع الاسرائيلي. ولكان الكورد هم ايضا قد استسلموا للامر الواقع العراقي في عهد البعثيين. الاشياء التي تحققت على ارض الواقع بالنسبة للاشوريين هو التهجير القسري, التغيير الديموغرافي, محو الهوية القومية والاستعانة بالمسيحيين عوضا عنها, تفجير كنائسهم اختطاف وقتل رجال دينهم.

تقول "الاهداف الوطنية والقومية التي تحققت على ارض الوطن" وهنا اتساءل اي وطن تقصد الوطن السني؟ ام الشيعي؟ ام الكوردي؟ من المستغرب جدا ان الجميع يرى بوضوح الى اين سائر العراق عدا احزابنا فهي لا تزال متمسكة بأحياء المشروع الوطني العراقي!! العراق اصبح ثلاث دويلات للاسف لم يعد لنا فيه مكان. واذا اردنا ان يكون لنا موطئ قدم فما علينا الا طرق ابواب الامم المتحدة كما اوردها الاخ فاروق كوركيس. اما الاشتراك في المهزلة التي تسمى بالانتخابات لا تجدي لنا نفعا. ومني التحية.

عصام المالح   

80
الاخ العزيز بطرس نباتي تحياتي,
الاخوة المتحاورون,

اخي بطرس اذا كان تصويتك يعتمد على الشروط العشرة المعلنة اعلاه, اعتقد انك لن تنتخب احد، لانني اجزم لا يوجد مرشح يقبل بالتخلي عن الامتيازات التي هي بالاساس الدافع الوحيد للترشيح. اما عن البرامج المعلنة من قبل جميع الاحزاب قاطبة فهي مضحكة للغاية بل استطيع ان اقول لا يوجد برامج انتخابية بتاتا. فكم من الاحزاب قدم دراسة شاملة في كيفية انتشال البلاد من الخراب الذي هو فيه؟. فالمسئلة كلها او بالاحرى الصراع كله يتعلق في كيفية استلام الحكم كل لصالح طائفته. فالبلد والمجتمع اصبح ممزقان لدرجة يصعب ان لم يستحيل معالجته وهذه حقيقة يراها الجميع الا احزابنا التي تريد ان تدبج في فرح هي ليست مدعوة اليه من الاساس. من الضحك والمبكي ان كل هذا التهميش الذي تعرضنا منذ كتابة الدستور اضف اليه القتل المتعمد والتهجير القسري والتغيير الديموغرافي لم يكن كافيا لمقاطعة العملية السياسية وطرق ابواب الامم المتحدة لتدويل قضيتنا!! فماذا ننتظر من هذه الاحزاب ان تحقق لنا بمشاركتها بهذه المهزلة التي تسمى بالانتخابات؟!!.

هذه مبايعات وليست انتخابات كل يبايع طائفته او قوميته لان مفهوم الانتخابات يعني مناقشة البرامج المطروحة والمدروسة علميا والمناظرة حولها بعد ان تكون دائرة التخطيط والاحصاء قد تحققت في مدى صحة تطبيقها كي لا تكون مجرد طروحات الغرض منها اغراء الناخب فقط.

عصام المالح

81
الى  ذوي المرحومة السيدة برباره بطرس حنا المحترمون,

نشارككم احزانكم ونصلي للرب ان يغمدها برحمته ويسكنها ملكوته السماوية ولكم الصبر والسلوان.

عصام المالح والعائلة

82
الاستاذ شوكت توسا المحترم،

ان عصفورنا الاشوري الجميل تعب من التحليق في الهواء منذ 2600 سنة خلت، تولّد لديه امل بعد 2003 الوقوف على شجرة وافرة الاغصان كي يبني عشه الصغير ليواصل حياته بتربية اجياله اللاحقة على القيم والمبادئ التي تربينا عليها. الا انه للاسف قطار المسيرة انحرف عن السكة الرئيسية ودخل في سكك فرعية متشابكة تسير عليها قاطرات ومقطورات ازادته تيها ولخبطة تتسابق فيما بينها محاولة الوصول اولا الى مكاسب انية على حساب الشعب وقضيته القومية المشروعة. ولشخصكم كل المودة


عصام المالح
 

83
تحية للاخ طلعت ميشو،

لقد اعدتني بمقالك الرائع الى ايام الطفولة ، بين المربعة مسقط راسي وعقد النصارى والاورفلية واخيرا البتاوين قبل انتقالنا الى عنكاوة الحبيبة. اتذكر اول سينما دخلتها برفقة العائلة مع مجموعة شباب وشابات الحي في البتاوين كانت سينما النصر وكان الفلم المعروض لفريد الاطرش وشادية لا اتذكر اسمه وكان الفلم بالنسبة لطفل لم يتجاوز الثامنة مملا فاخذني النوم لحين انتهاء الفلم. اتذكر حديقة الامة تقع خلف نصب الحرية والاوقات الممتعة التي قضينها لعبا مع اصدقاء الطفولة من نفس الحي.

ايضا شاهدت حفلة الاعدامات التي نفذت بحق المتأمرين كما ادعوا البعثيين في 1969. لازلت اتذكر المشهد جيدا, يرتدون ملابس حمراء يتدلون من على المشانق المنصوبة في ساحة التحرير والتي لم يكن النفق قد شقها الى نصفين حينذاك. كان منظرا مقززا للغاية وقد ترك منذ ذلك الوقت انطباعا سلبيا عن البعثيين.

كنا نذهب الى حدائق ابو نواس بعد خروجنا من القداس ايام الاحاد في كنيسة العائلة المقدسة في البتاوين حيث كنا نسكن بالقرب من القصر الابيض. في تلك الكنيسة كانت لي احتفالية التناول الاول على يد المرحوم القس فيليب.

كانت ايام رائعة اصبحت من الماضي. للاسف تحولت تلك الاحياء الرائعة الى خراب.

تحياتي
عصام المالح 

84
تحية للاخ خوشابا سولاقا,

قريبا سندخل العام الحادي عشر بعد التغيير ولم يتغير من الوضع المزري الشئ الكثير, ولن يتغير الوضع بعد مئة عام طالما هناك احزاب دينية فاشية تحكم بأسم الديموقراطية. الديموقراطية الاسلامية حالة فريدة من نوعها تخص العالم المتخلف, حيث تمنح فرصة الاغتناء من خلال السرقات القانونية المصاغة بهم. مصطلح الديموقراطية يستحدم في العراق اكثر من اي دولة أخرى في العالم, ولكنه فارغ المحتوى وغير قابل للتطبيق, لانه ليس من المنطق ان تحيا الديموقراطية في بيئة فاسدة. والفساد هنا ليس حالة طارئة بل مغروس منذ نعومة الاضافر ان لم يكن متوارث جينيا. كيف لنا ان نتمنى حكومة جيدة بفقدان الوعي الانتخابي؟ وهل بالامكان خلق وعي انتخابي في مجتمع امي تقوده تخاريف الشيوخ؟ فالديموقراطية ليست عملية سياسية فحسب انما هي عملية تربوية بالدرجة الاساس.

   http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,74463.0.html

عصام المالح

85
الاخ طلعت ميشو المحترم،
تحية للجميع
ان سبب حدوث الطوفان يبدو مختلف بين ما ورد في ملحمة كلكامش وما كتبه الاله انكي(أيا) في كتابه المفقود لزكرايا سيتجن. يقول انكي ان تغيرات مناخية غريبة تجري على كوكبي الارض ولاهمو (المريخ) ويقول ان السبب هو نتيجة اقتراب  كوكب نيبورو من مجموعتنا الشمسية وبما ان حجمه يكبرحجم الارض باربع الى خمس مرات توثر جاذبيته على الارض فيسبب الزلازل والبراكين والطوفان وحين علم انليل بالامر قال اذن نقوم باخلاء جميع الانوناكي الراغبين بذلك وترك ابناء الارض يهلكون لانه انليل كان منذ البدء معارضا لفكرة خلق الانسان ولولا الاوامر التي جائته من (انو) او (ان) لما وافق، لذلك اراد استغلال الطوفان لهلاك البشرية. هذا يختلف عن ما جاء في ملحمة كلكامش كما اورده السيد كمال يلدا. والطوفان حدث ايضا على المريخ.

عصام المالح

86
باسم الثالوث الاقدس

حزننا عميق بهذا المصاب الاليم، نصلي للرب ان يسكنه ملكوته ويمنح الرب الصبر والسلوان لذوي الفقيد.

عصام المالح

87
تحية للكاتب والمعلقين،

انا شخصيا لست ملحدا, لازلت أؤمن بالرب الخالق, ولكن هذا لا يمنعني من تقبل او مواجهة اي حقائق جديدة التي تظهر بين حين واخر لذلك استغرب التهجم على الكاتب عوضا عن مناقشة افكاره بهدوء. وتعليقي على الموضوع هو:

لابد من وجود جذور لكل شئ على هذا الكوكب, كل شئ يتوارثه الاجيال, جيل عن جيل ويتعرض الى التغيير اما نحو الافضل او نحو الاسوء وفق ثقافة ومتطلبات وظروف ومصلحة ذلك الجيل الذي احدث التغيير، وعليه اصبح الان من الحقائق ان القصص التي وردت في العهد القديم لها جذورها هي الاخرى التي لا تعود الى العهد البابلي ولا حتى السومري بل ابعد من ذلك بكثير وفق ما هو مدون في الالواح الطينية التي اكتشفت في جنوب العراق وتم ترجمتها، وهي متناول اليد لمن يريد قرائتها. والسؤال يبقى دائما, هل بمقدور كل شخص ان يتقبل الحقائق الجديدة؟ بالتأكيد كلا, لانه من تربى ونشأ على مفاهيم معينة تحولت تلك المفاهيم الى معتقدات راسخة في العقل الباطن ليس من السهولة التخلي عنها، لان العقيدة بحسب علم النفس تساهم بشكل غير مباشر في الحفاظ على حياة من يعتقد بها، حيث يفقد الشخص الشعور بالامان اذا ما فكر او حاول في التحرر منها، وعليه من يريد ان يتقبل الحقائق لابد ان ينطلق من ارادته ورغبته القويتين ولابد ان يمتلك عقلا نيرا لتقبلها والتي قد تصدم متلقيها. اليكم مقطع صغير مقتبس من " الكتاب المفقود لانكي" حول يوم الراحة ،اليوم السابع.

*******************************
وكان المساء وكان الصباح, وكان يوم السادس.
في اليوم السابع, جمع الابطال في المخيم.
وتحدث لهم إيا (Ea) بهذه الكلمات:
لقد قمنا برحلة خطرة, اجتزنا الطريق الخطر من نيبرو الى الكوكب السابع.
وصلنا الآرض بنجاح, وحققنا الخير الكثير, وأنشأنا معسكرا.
فليكن هذا اليوم يوم راحة, ويكون اليوم السابع من الآن وصاعدا يوم راحة!
وليكن هذا المكان من الآن وصاعدا يعرف بأسم أريدو (Eridu) ويعني بيت الغربة!
ولنعطي عهدا يوفى به, ونعلن أن ألالو (Alalu) قائدا على أريدو!
جمع الآبطال لهكذا. وصرخو بأنسجام بالأتفاق.
تلفظ ألالو (Alalu) بكلمات الموافقة. ثم كرم أيا تكريما كبيرا:
ليعطى لأيا اسما ثانيا نوديمو (Nudimmud), الصانع المبدع, وليكن هذا أسمه!
بانسجام أعلن الآبطال الآتفاق.
وكان المساء وكان الصباح اليوم, اليوم السابع.
*************************

عصام المالح

88
السيد ادورداوراها تحية،

كل قانون يكون مشروطا بعبارة تجمعات او كثافة سكانية يعتبر قانون غير فعال او باطل تلقائيا في حال غياب هذا الشرط. وطالما هناك عمليات التغيير الديموغرافي قائمة عل قدم وساق فهذا سيؤدي الى بطلان جميع القوانين المتعلقة بشعبنا لمدة لا تزيد عن عشرة سنوات قادمة هذا اذا كنت متفائلا جدا.

عصام المالح

89
السيد انطوان الصنا تحية،

تجمعكم هذا والذي ولد ميتا اصلا لم ياتي الا كرد فعل على ما  حدث في كنيسة النجاة وكل عمل ياتي كرد فعل فهو عمل مهزوز. حيث لم يكن خيارا استراتيجيا يستند على المبادئ القومية التي من المفترض انكم جميعا ملتزمون بها، لذلك لا نستغرب تصدع  مثل هكذا تجمعات وانهيارها. ومن الطبيعي جدا عدم التزام اي من الاطراف بما اتفقتم عليه لان التجمع برمته كان يشبه عمل مسرحي هزيل يؤديه ممثلون دخلوا توّا مجال التمثيل. فتتحدث عن المطالبة بالحكم الذاتي!! ونتسأل دائما لماذا لم يطبق جزءا منه في المناطق الواقعة تحت ادارة الاقليم؟ طيب دعك من الحكم الذاتي.. اليس الاقليم فيدرالي؟ وهذا يعني ان البلديات التابعة له هي تعمل ضمن القوانين الفيدرالية، فاين الفدرالية وقوانينها المتبعة في عنكاوة مثلا؟ اليس شرطا ان لا يتم تعيين مديري الناحية والبلدية الا ان يكونا اعضاء في الحزب الحاكم؟ ارجوا عدم المتاجرة بقضية شعبنا المذبوح بسكاكين الاعدء. اذا كنتم صادقيين في عملكم جميعكم لكنتم قد تحالفتم وقررتم الانسحاب من العملية السياسة برمتها وطرقتم ابواب الامم المتحدة للمطالبة بمنطقة امنة لشعبنا بمختلف طوائفه لانه السبيل الوحيد للمحافظة على وجودنا اما اي كلام اخر لا يدخل ضمن هذا الاطار فهو مضيعة للوقت.

عصام المالح

90
السيد موفق نيسكوا المحترم تحية,

لقد قمت مشكورا بالاجابة على استفساراتي في مقال اخر ولكن في الحقيقة لم تكن اجاباتك شافية ودقيقة. لقد استفسرت عما حدث للاشوريين القدماء؟, تجنبت الاجابة وذهبت في لتشرح لنا عن مفهوم السكان الاصليين, بينما سؤالي الذي اكرره هنا واضح جدا. أذا كان بمقدور جيش ان يسبي ما يقارب 200 الف انسان كما ورد في مقالك الحالي ويقطع بهم مسافات شاسعة وبعيدة جدا, لابد ان يكون تعداده يقارب المليون. وهذا يعني ان تعداد الشعب الاشوري انذاك كان كثيف جدا. والسؤال هو ماذا جرى لهذا الكم الهائل من البشر؟ هل ضربوا بالسلاح النووي ام الكيمياوي (رغم عدم وجود هذا النوع من السلاح انذاك) كي يختفوا عن بكرة ابيهم؟ فما الذي سبب في انقراض الاشوريين ولم ينقرضوا معهم المسبيون وتنسب الاشوريين الحاليين اليهم؟.

وفي مقالك السابق قلت ان الاشوريين الحاليين هم السريان الشرقيين وبنفس الوقت تقول ان السريانية ليست قومية بل تقصد بها المسيحية!! وهذا طرح غريب جدا!!. فاذا كانت السريانية تعني المسيحية فما هي قوميتهم اذن؟. هذه اشكالية كبيرة!!!.

 اما جوابك الذي جاء فيه ان امم تقوم وامم تموت وتنقرض, هذا ليس جوابا علميا. البشر لا ينقرض طالما هو قادر على التكاثر ولكن الثقافات هي التي يمكن ان تتلاشي وتنقرض حيث تطغي عليها ثقافات اخرى كما حصل للسومريين والبابليين حيث دخلوا الاسلام وطغت عليهم الثقافة العربية, هذا لا ينطبق على الاشوريين لانه لا يزال هذا الشعب يتواصل بثقافته القومية الى يومنا هذا.

الامر الاخر الذي لاحظته انك تركز وبشدة بوصف تلك الامبراطورية العظيمة بأمبراطورية الدم!!. اذا سلمنا مجازا بان الجيش الاشوري قد ارتكب جرائم حرب وعملنا مقارنة بسيطة بين تلك الامبراطورية والولايات المتحدة الامريكية (هنا اتخذت امريكا كمثال للمقارنة كونها دولة عظيمة وليس لاي قصد اخر). فالجرائم التي اقترفتها امريكا منذ نشأتها ولحد اللحظة (هذه المدة لا تتعدى الثلاثة قرون بينما الاشوريين حكموا لعدة قرون طويلة), فلا مجال للمقارنة بين ما يقوم به الجيش الامريكي وما قام به الجيش الاشوري. فالاشوريين لم يستخدموا النووي ولم يغزوا بلدانا وراء المحيطات. فالامريكان قتلوا فقط من الهنود الحمر ما يقارب الخمسين مليون. مع الاخذ بنظر الاعتبار الفارق الزمني بين تلك الامبراطورية وزمننا الحاضر لما وصل اليه البشر من رقي فكري وحضاري ومع ذلك لا احد من الكتاب الغرب يصف أمريكا بالدولة الدموية. فالاشوريين كانوا يحاربون من اجل الحفاظ على حضارتهم من الشعوب المتخلفة التي كانت تحيط بهم بل كانوا يدخلون الحضارة الى البقع الجغرافية الجديدة التي كانت تقع تحت سيطرتهم.

فابسط رد على اتهامك لعظمة اشور بانها امبراطورية الدم!!هو مايلي: اذا كانت كذلك لماذا تحمل الجيش الاشوري كل ذلك العناء ليسبوا ما يقارب 200 الف يهودي والاتيان بهم الى اشور؟ لماذا لم يتم القضاء عليهم هناك والتخلص منهم؟ اليس من المنطق ان يقوم اي جيش دموي بقتل الاعداء وتجنب المشقة والتكلفة المالية التي انفقها لاطعام مئات الالاف من البشر؟.

عندما تكتب عن تاريخ شعب ما, ليس من الانصاف التركيز فقط على السلبيات فلابد من التطرق على الايجابيات ايضا. فأشور كانت عظيمة بكل المقاييس ولا يزال شعبها عظيم بسلوكه الحضاري حتى مع اعدائه. 

عصام المالح

91
الاستاذ موفق نيسكو المحترم,

تحية وبعد,

بعد ان قرأت مقالك الموسوم وتعليقك الاخير خاصة ما ورد بعد النقطة السادسة عظتك حول الكنيسة, تولّد لدي بعض الاستفسارات المنطقية لا غير, ارجو ان تتفضل في الاجابة عليها ان أردت. سأكون لك شاكرا.

تقول ان الكنيسة ينبغي ان تكون جامعة وان لا تتخذ اي تسمية لها دلالة قومية, وذهبت الى ابعد من ذلك حيث تقول: كان على البطريرك مار دنخا ان يقنع الكنيسة الكلدانية من التخلي عن التسمية الكلدانية فبدلا من ذلك هو من اتخذ التسمية الاشورية. جميل هذا الكلام وانا مقتنع تماما بان على الكنيسة ان لا تحصر حالها في بوتقة اي قومية بل ان تكون منفتحة على جميع ابناء البشر. والسؤال هو لماذا لم تشمل في مفهومك للكنيسة على الكنيسة السريانية؟ اليست تسمى بالكنيسة السريانية؟ وحضرتك اكدت في اكثر من مكان في مقالك بان السريانية الارامية هي قومية وان الكلدان والاشوريين هم  السريان الشرقيين.

السؤال الاخر يتعلق بالاشوريين القدماء: حيث تؤكد بعدم وجود تواصل او رابط بين الاشوريين الحاليين والاشوريين القدماء.
والسؤال هو ماذا حصل للاشوريين القدماء؟ هل تبخروا ام دفنوا احياء ام انقرضوا؟ ماذا حصل لهم؟ بل تقول ايضا :
اقتباس
وإذا يوجد علاقة للآشوريين الحاليين بالآشوريين القدماء فهي أن الآشوريين الحاليين هم من الأسباط العشرة الضائعة الذين سباهم الآشوريون القدماء وأسكنوهم هناك، وبذلك يكون الآشوريين الحاليين ليسوا آشوريين ولا آراميين أصلاً.
[/size]

ارى هنا انك تعطي احتمال اخر اذا لم يكن الاحتمال الاول صحيح. اذن هذا دليل على ان اي الاحتمالين قد لا يكون صحيحا وهذا يخرج عن السياق العلمي الذي ينبغي ان يرافق اي بحث تاريخي. فبخصوص الاحتمال الثاني اتسأل:

هل من المنطق ان الوافدين الى المنطقة يتواصلون الى يومنا هذا بينما السكان الاصليين والذين كانوا بالملايين لم يبقى منهم احد؟

انا شخصيا لست باحث تاريخ ولكن لدي اطلاع واحبذ ان اصل الى الحقيقة من خلال الاستنتاج المنطقي. فعندما تقول ان الانكليز قد اطلقوا هذه التسمية "الاشوريين" على السريان الشرقيين فقبلوا بها البسطاء من الناس. هل يمكن ان نعتبر هذا الكلام علمي ومنطقي؟ ولماذا لم يطلقوا هذه التسمية على الكورد مثلا؟ الكورد دخلوا في تشكيلات الجيش البريطاني قبل الاشوريين.

في مكان اخر من اجوبتك تقول ان الاشوريين القدماء ارتكبوا جرائم بشعة من خلال حروبهم فهذا ليس مدعاة للفخر.هل هذا سبب كافي كي يتخلى اي عاقل عن قوميته؟ وهل تستطيع ان تذكر لنا امبراطورية اخرى او اي دولة عظمى اخرى في تاريخ البشرية لم تقوم بالحروب ولم تقتل؟ من ؟
البابليين؟ العرب؟ الرومان؟ العثمانيين؟ الامريكان؟ الاتراك؟ الفرس؟ ام لانه مذكور في الكتاب المقدس ينبغي ان نتبرأ من اسمنا وننكر قوميتنا؟

عصام المالح


92
تحية للاستاذ جلال مرقس،

مقال رائع في وصف حال البرلمان العراقي الذي اغلبية اعضائه يؤمنون بان قتل وزغة واحدة كفيلة بنيل الغفران ومحو الخطايا وبالتالي تدخلهم الجنة حيث حور العين وانهر من الخمر والعسل.
اعجبتني فكرة ادء القسم امام اعين عائلته او عشيرته علها تردعه عن المعاصي الاخلاقية.عاش قلمك.

عصام المالح

93
تحية للاخ المحترم سامي بلو,

الاخوة المتحاورون,

مقال تحليلي رائع ويدلل من عنوانه على خيبة الامل الكبيرة التي اصابت شعبنا من جراء فعاليات احزابنا على الساحة القومية. انني اتفق تماما مع الاخ سامي هاويل فيما ذهب اليه وهو اذا كان للاخوة السريان والكلدان مطالب قومية وليس فقط مشاريع قومية لكنا قد قطعنا شوطا مهما في تحقيق مطالبنا القومية المشروعة. بينما ما نراه على الساحة للاسف هي مشاريع مبرمجة ضد قضيتنا القومية الاشورية  ولا اعتقد بان هناك اية مبالغة في اي مطلب يحقق لنا استقرار على ارض اجدادنا.

الاخ يوسف شكوانا المحترمو تقول:

اقتباس
انني لا افضل العمل تحت التسمية الدينية ولقد قلت انه الخيار الثاني وهو مر ايضا كما هو الخيار الاول المتمثل بالتقسيم، وان التسمية الدينية ليست لتحويل مطالبنا من قومية الى دينية وانما تستخدم فقط من اجل توحيدنا لاننا لحد الان لم نتفق على تسمية قومية توحدنا كما لا تلوح في الافق علامات التوصل الى حل، وعن العمل تحت التسمية الدينية اكدتُ خطورتها  وذكرتُ موضوع اهل الذمة. ومع هذا اكرر هنا راي بانه لو خيروني بين ان نكون ثلاث قوميات منفصلة او ان نجتمع قوميا تحت التسمية الدينية لاخترت الحل الثاني لانني مقتنع بأن انقسام ما تبقى من شعبنا يعتبر وضع نهاية مؤلمة لمسيرته الطويلةـ هكذا اراها ومن هذه الرؤية اجد نفسي اضع وحدتنا القومية قبل التسمية

من يضمن ان العمل تحت مسمى ديني سيوحدنا؟ هل نسينا ان اصل الانقسام الحاصل هو طائفي بالدرجة الاساس؟ اذا كان هناك بالفعل نية صادقة في المطالبة بالحقوق القومية تحت مسميات اخرى غير الاشورية لهان الوضع. كانت ستتوحد الجهود لتحقيق تلك المطالب المتمثلة بالارض في اقليم خاص بنا. اما ما نود تحقيقه هو المطالبة بأقليم اشور ومن يريد ان يكون كلدانيا او سريانيا فليكن لا احد يستطيع منعه من ذلك حاله كحال الاخرين من الكورد والشبك والعرب وكما هو راض بذلك في الاقليم الكوردي.

للاسف ان احزابنا تخلت عن ما بدأوه الاولون قبل قرن من الزمن وبدلا من الثبات على ذلك الطريق والتأثير بالاخرين لتكملة المسيرة نرى ان المشاريع الجديدة التي ولدت بعد الاحتلال هي التي اثرت باحزابنا وجعلتها تنجرف مع تيارهم الذي يريد ان يقضي على اي طموح قومي حقيقي. 

عصام المالح

94
السيد ايفان تحية وبعد,

في التسعينيات من القرن الماضي وتحديدا بعد الانتفاضة عندما التقى السيد جلال صدام حسين في بغداد جرى بينهما حديث يخص الاشوريين كان طارق عزيز حاضرا في ذلك القاء. يروي هذا الحديث السيد جلال الطلباني لاحد شخصيات اشورية التقي به في امريكا فيما بعد واطلعه على ما جرى في ذلك اللقاء حيث يقول: صدام يسأل جلال ماذا تريدون بالضبط؟ يجيب جلال نريد العودة الى بيان اذار الخاص بالحكم الذاتي لعام 1970 ولكن ان يكون حقيقيا. فيوافق صدام. وحينها يبادر جلال بالتساؤل عن وضع الاشوريين؟. والكلام لجلال يقول عندما سئلت هذا السؤال انتفض طارق عزيز ليقول  لجلال هل تريد ان تخترع لنا قومية اخرى في العراق؟. الشخصية الاشورية سأل جلال: وبماذا اجبته؟ جلال انكمش على نفسه وقال اسمع اريد ان اكون واضح وصريح جدا. ان القضيتان الكوردية والاشورية متداخلتان وهذا يعني لايمكن للكورد ان يحصلوا على حقوقهم دون حصول الاشوريين على حقوقهم والعكس صحيح. (رأي الشخصي: لا اعتقد ان جلال قد تجرأ وسأل صدام عن وضع الاشوريين. وما ذكره عن ما قال طارق عزيز هي بدعة مفبركة من قبل جلال الطلباني فقط ليبين لتلك الشخصية الاشورية كيف ان شخص من شعبكم يردد هكذا كلام غير لائق عنكم).

ولكن ما يهمني من هذا الكلام هو تحديدا ما قاله السيد جلال الطلباني ما يخص حقوق الكورد والاشوريين. فالوعود واضحة وكثيرة الا ان الطعن من الخلف هو السائد دائما.

عصام المالح   

95
 الاخ سامي هاويل تحية وبعد,

مقالك يتناول موضوع مهم للغاية حيث تبين من رد السيد النجيفي الى اي مدى يستصغر شعبنا يتحدث بنبرة السيد مع العبد. " لا تروحون زايد" ليش  يابة احنا وين رايحين حتى ما نروح زايد؟!!.

الحق ليس على النجيفي وانما على احزابنا المخربطة التي تنازلت عن كل شئ حتى هذه المحافظة التعبانة ما راضين الجماعة عليها.

كنت انتظر من احزابنا ان تتخذ موقف جدي ازاء هذا التصريح الاستهزائي خاصة هو صادر من شخص يترأس مجلس النواب. على اقل تقدير كان على جميع الاحزاب التي تمثلنا الانسحاب من البرلمان والتنسيق من اجل تدويل قضيتنا في المحافل الدولية حيينها كان بمقدورنا ان نرد على النجيفي خوش لعد هسة من صدك راح نروح زائد.

عصام المالح

96
الاخ لوسيان تحية وبعد،

الكنيسة ليست مرتبطة باي قوم معين لذلك ينبغي ان تتحرر من كل هذه التسميات وشخصيا لا ارى اي ضرورة في توحيد كنائسنا لانه من الطبيعي جدا ان يختار كل شخص المذهب الذي يريده كما لباقي شعوب العالم. اما اذا كان هناك من يريد لكنائسنا ان تتوحد فارى مقترح الاخ جاك هوزايا الامثل وهو اسقاط جميع التسميات عن جميع الكنائس والاكتفاء بتسميتها بكنيسة المشرق اما اذا كان هناك من لا يقتنع بكلمة المشرق فلنسميها بكنيسة "بيت نهرين" والاحتفاظ كل كنيسة بطقسها الخاص بها.

سبق وان قلت ان الوحدة ينبغي ان لا تتم من القمة فتلك تشبه الوحدة العربية بقممها المنعقدة بل ينبغي ان تبدأ بالقاعدة. كحضور القداديس ابناء اي كنيسة الى الكنائس للاخرى فهذه اعتبرها الوحدة الحقيقية. او على الاقل ان يبادر رجال الدين باقامة قداس مشترك ويحضره ابناء كلتا الكنيستين وبانتظام وهكذا تتحقق الوحدة عمليا دون فك الارتباط بالفاتيكان او محاولة جر الطرف الاخر اليها.

قبل اسبوعين ذهبنا الى الكنيسة الكاثوليكية الهولندية وتفاجئنا بعدم اقامة القداس بها فاستفسرت عن السبب قالوا ان اليوم محدد لاقامة قداس مشترك مع الكنيسة البروتستانية المجاورة لهذه البناية. حقيقة اعجبتني الفكرة وحضرت القداس وللامانة لقد استمتعنا جدا بالقداس المشترك حيث قسيس هولندي كاثوليكي الى جانب قسيسة هولندية بروتستانية ولم يتجاوز القداس ساعة واحدة فقط .
فما الذي يمنع ان تقام هكذا قداديس مشتركة بين كنائسنا خاصة وان الطقوس متشابه جدا.

اقتباس
اعطيني شخص واحد سواء يعتبر نفسه شخص عادي او مفكر قومي يتحدث عن القوميات بعيدا عن الكنائس؟
[/size]

هناك الكثير وانا واحد منهم ولا اجعل اي كنيسة  مدخلا لقوميتي. المطلب الوحيد من جميع كنائسنا هو ان لا تتخلى عن لغتنا لان لها تأثير ايجابي للمحافظة على ديمومتنا كشعب.

اما قوميا فارى ان الذين يدّعون بها دون المطالبة بالارض لا قضية لهم. فالقومية مرتبطة ارتبطا وثيقا باللغة وبالارض. ان لم يكن لدينا الاستعداد للمطالبة بارضنا فينبغي التوقف عن الادعاء بالقومية خاصة في ظل الصراع الدائر في العراق والمتجه نحو التقسيم . فمباذا ستفيدنا القومية حينها؟.

عصام المالح

97
الاخ لوسيان تحية,

 المطابع ما هي الا الالات جامدة لا تحمل افكار فكل ما تفعله هو سهولة التدوين  وقد اعترفت بنفسك, ان قبل زمن المطابع كان شعبنا يمتلك العلم والفلسفة,  ولكن الاسلام هو سبب تخلفنا وقد تخلفنا بالفعل بسبب الاسلام, والمطابع لم تنقذنا من هذا التخلف, وكانت تلك المطابع ستدخل حتى لو لم يكن الفاتيكان قد اهداها لنا ربما بوقت لاحق, ولكن لا تقول لنا ان المطابع هي السبب في عدم تخلفنا، انت تريد ان تعطي انطباعا على ان الفاتيكان هي صاحبة الفضل علينا بينما تتناسى ان هي السبب الرئيسي في تقسيمنا طائفيا وبالتالي وهذا هو الاهم تمزيقنا قوميا. لا ينهض مجتمع ما ان لم يكن منتظما قوميا حتى وان دخل حرب اهلية طائفية فسينهض يوما ما طالما هو متوحد قوميا. هذا هو السبب الرئيسي في عدم نهضتنا وكما يقول "جبران" لا خير في امة انقسمت الى اجزاء وكل جزء فيه تحول الى امة. شعبنا طائفي بامتياز ولو لاحظت عدد المقالات التي تنشر على هذه الصفحة فسترى ان 90% منها تدور حول الكنيسة بكل فروعها انها حالة مرضية. اصبحت امقت الكنائس جميعها لانها ابتعدت عن الطريق القويم الذي اسسه المسيح محاولة كل كنيسة السطو على الكنائس الاخرى واولها الكنيسة الفاتيكانية.

عصام المالح

98
تحية للجميع,

لم اكن ارغب الدخول في هذا النقاش ولكن استوقفتني عبارة وردت في تعليق الاخ لوسيان:

اقتباس
وابناء كنيسة المشرق كانوا قبل دخول الاسلام اشخاص متعلمين يهتمون بالعلوم والفلسفة , ولكن بعد دخول الاسلام فان المسيحين كانوا لفترة طويلة اشخاص متخلفين لا يملكون اي شئ علمي او فلسفي. ولولا دخول المطابع وارسال ابناء كنيسة المشرق الى اوربا للدراسة لكنت تملك الان كنيسة في المشرق التي كانت ستكون من اكثر كنائس العالم تخلفا.

هنا الاخ لوسيان يجزم في حالة افتراضية في ان كنيسة المشرق كانت ستكون من اكثر كنائس العالم تخلفا لولا المطابع الفاتيكانية!!. هناك حالة مشابهة لحالة كنيسة المشرق وهي الكنيسة القبطية المصرية التي حافظت على استقلاليتها ومتواجدة في مجتمع اسلامي ولا اظن ان الاخ لوسيان يعتبرها الان من اكثر كنائس العالم تخلفا رغم ان المطابع الفاتيكانية لم تدخل اليها.

من جهة اخرى ان اللارساليات الفاتيكانية كانت تمارس سياسة العصى والجزرة. ارتموا في احضاننا سنقدم لكم الحماية والمساعدة في الحفاظ على تراثكم والا عليكم مواجهة الاضطهادات والتي كانت تمارس من جميع الاتجاهات. لم تعطي الارساليات الفاتيكانية انطباعا ولو على قدر حبة خردل من انها كانت ارساليات تبشيرية بمحبة المسيح ولو كانت كذلك لكان من المنطق جدا ان تزرع بذورها في المجتمعات الاسلامية وليس في اروقة كنيسة رسولية اوصلت المسيحية الى مشارق المعمورة حين كانت روما تحز رؤوس المؤمنين بكل قسوة. ولحد اللحظة ان الفاتيكان ليست لها اي نشاطات تبشيرية في اي بقعة من العالم بل سفراء تابعين لدولة.

انني ايضا لاحظت ما تطرق اليه السيد غسان شذايا في ان السفير البابوي في العراق يتدخل في كل صغيرة وكبيرة في نشاطات البطريركية الكلدانية وياترى هل يفعل كل سفير بابوي في كل دول العالم نفس الشئ في الكنائس التابعة لها؟ فانا لم الاحظ هذا مثلا في الكنيسة المارونية في لبنان.

واقتبس هنا من مقال الباحث عبدللة رابي:

اقتباس
تشير بوضوح القوانين المذكورة أعلاه ،ان الفاتيكان لها الحق في أختيار اساقفة الابرشيات بعد ترشيحهم من السينودس،وتشير الى ان مايقره السينودس لا تسري قوته على الابرشيات في الانتشار ما عدا ما يرتبط بالطقوس،ولكن من جهة أخرى ،أكتشف نوع من التناقض في تنظيم هذه العلاقة فالقانون رقم 88 واضح في المحتوى حيث يؤكد على أبداء الطاعة الواجبة للبطريرك من قبل الاساقفة بدون أن يحدد طاعة ادارية او ما تخص بالطقوس ،فطالما لا تسري قوة قرارات السينودس الادارية على اساقفة الانتشار بحسب القانون 150  البند 2 ،فاذا قد يتشبث الاسقف به فيما لوحصل سوء للعلاقة بينه والبطريركية  باعتبار تقع أبرشيته خارج الحدود الجغرافية ،وهذا الذي يحصل فعلا هذه الايام.
   ومن جهة أخرى هناك عدم وضوح في القانون رقم 150 البند 1 الذي يؤكد فيه المشرع للاساقفة المقامين خارج الحدود البطريركية " حقوق وواجبات السينودسية " وهذا يتناقض مع القانون نفسه في البند 2 الذي  يؤكد فيه المشرع لا سلطة ادارية للبطريرك على اساقفة الانتشار،فكيف سيؤدون واجباتهم يا ترى ؟ وهذا ما يتناقض مع القانون 88 الذي يؤكد على الطاعة من قبل الاساقفة بدون تحديد اماكن اقامتهم للبطريرك ،فهل هذه الطاعة تشمل أساقفة الداخل ؟
 ما هي الحكمة من عدم سريان قوة قرارات السينودس التي تخص الادارة على أبرشيات الانتشار ؟


ونرى الباحث عبدللة رابي يتسأل في اخر السطر ما هي الحكمة؟  وانا ايضا اتسأل هل هي لغاية في نفس يعقوب؟

عصام المالح 

99
الف مبروك

انجازك ليس هين على الاطلاق. تغلبت على الصعاب وتفوقت ثم حققت النجاح الباهر.

تستحقين الف تحية حب واحترام   

عصام المالح

100
الاستاذ خوشابا سولاقا المحترم,

مقالك تناول موضوع رائع وفي غاية الاهمية. وطالما اخذت النهضة الثقافية الاوربية كمثالا لموضوعك مقارنة بمجتمعاتنا الشرق اوسطية احببت ان اعطي مثالا عمليا في احدى اهم الاسباب التي ادت الى تلك النهضة. في اوربا ومنذ الصف الثالث الابتدائي يلزم الطالب في قراءة كتاب واحد كل شهرين وكتابة ملخص عنه ومناقشته وهذا يعني ان كل تلميذ يقرأ على الاقل اربعة كتب في السنة الزاميا. وكلما تدرج الطالب الى مراحل دراسية اعلى كلما ازدادت كثافة القراءة , هذا ما يخص لغة الام ناهيك عن الكتب التي ينبغي قرائتها في اللغات الاخرى. انا لا اتذكر اطلاقا لا في المرحلة الابتدائية ولا في المتوسطة او الثانوية كنا ملزمين في قراءة اي كتاب واعتقد ان الوضع الدراسي لا يزال على حاله ان لم يكن اسوء. فلك ان تتخيل في مدى تاثير في قراءة تلك الكتب ومنذ الطفولة المتأخرة على الارتقاء بالوعي الجمعي وخلق مجتمع نهضوي على جميع الصعد.   

عصام المالح

101
استاذ ماهر سعيد المحترم,
الاخوة المتحاورون,

رغم ان موضوع مطالبتنا بمنطقة امنة او اقليم ينبغي ان لا نربطه باي من الدستورين لان المطالبة ستكون بتدويل قضيتنا وتطبق وفقا للقوانين الدولية
كما وضح الاخ اشور . ولكن مع ذلك لا بأس من الاستفسار بما يلي:
 
من القانونية اوضحت بما لا يقبل الشك ان المطالبة بالحكم الذاتي يعد مضيعة للوقت . اضافة الى ما تفضلت به هناك ايضا فقرة او مادة في دستور الاقليم الكوردي يقول لا يجوز اقامة اقليم داخل اقليم. برأيك كيف يمكن حل الاشكالية هذه من الناحية القانونية؟.

مع الشكر والتقدير

عصام المالح

102
نتمنى من الوفد الفاتيكاني ان لا يكون بهذه السذاجة ويعتبر العراق بلد المحبة والامان بينما لا يمر يوم دون دماء واغتيالات على اساس عنصري خاصة ما يعانيه شعبنا هناك. كان عليهم ان يندهشوا من حجم الكارثة التي حلت بنا بسبب العنف الذي ادى الى افراغ البلد من ابنائه الاصلاء. الكنيسة الكلدانية صرحت قبل ايام معدودة ان ستة عوائل مسيحية تترك البلد يوميا. المسؤولية تقع على رجال الدين لكنيستنا الموقرة كي ينقلوا الصورة الحقيقية والطبيعية بدون رتوش لان شيوخ الاسلام يعرفون جيدا كيف يوضفون هذه الزيارة لمصلحتهم.

عصام المالح

103
الاخ لوسيان،
الاخوة المتحاورون،

احيك على هذه الدعوة الصريحة والتي تضع النقاط على الحروف وترسم خارطة طريق عملية في الاتجاه الصحيح.

منذ زمن نقول ان المشاركة في الانتخابات والحصول على بضع مقاعد بائسة تضرنا. للاسف الكثيرين منا لا يعي ان مشاركتنا في الانتخابات لها اهمية كبيرة جدا لانها تشرعن العملية السياسية والانسحاب منها خطوة مهمة جدا في سحب تلك الشرعية وتعتبر ناقصة مما يؤدي الى جعل العالم يفيق ويعي ويتفهم الوضع المزري الذي نحن فيه. وينبغي التنويه ان مقاطعة الانتخابات يجب ان تقترن بحملة اعلامية هائلة في جميع انحاء العالم وعبر جميع الوسائل. ويبقى السؤال هل هناك من سيستجيب؟

عصام المالح

104
تحية للجميع,

اشكركم جميعا لمروركم وتعليقاتكم التي احترمها رغم ان بعضها كان سلبيا للغاية.

انا من خلال ردي هذا اود ان اؤكد على شئ اعتبره الاكثر اهمية على الاطلاق وهو الخلاص من الخضوع والتبعية والعيش تحت هاجس الخوف والهروب في اول مشكلة تواجهنا. هذه الثقافة التي تربينا عليها ادت بنا الى حتى الخجل من المطالبة بحقنا الشرعي. نحن شعب عريق بجذوره التاريخية والحضارية وينبغي ان لا ننظر الى انفسنا اقل شأنا من الشعوب المجاورة لنا. انا لا اتفق بتاتا مع الطروحات التي تقول هذا قدرنا وينبغي القبول به كما هو لان الله اراد ان يكون على هذه الشاكلة. بل ينبغي العمل على تحديد مصيرنا بأيدينا وبأرادتنا.

عندما ادعوا كما الكثير من الاشوريين الى المطالبة باقليم اشور هذا لا يعني ان هذا الاقليم سيكون حكرا للاشوريين وانما يتعايش فيع الاشوري مع من يريد ان يكون كلدانيا او سريانيا فلن تكون هناك قوانين تحرم باتخاذ اي تسمية يريدها اي شخص فالحرية بالتاكيد مكفولة. ايضا سيكون فيها العربي والكوردي واليزيدي والشبكي الخ.. نحن بحاجة الى منطقة امنة تحت الحماية الدولية لانه الطريق الوحيد لضمان مستقبل اجيالنا وايقاف نزيف الهجرة.

اخ لوسيان
صحيح ان بعض الاحزاب الاشورية قد تخلت كليا عن الاهداف التي تأسست من اجلها ولكن هذا لا يعني اننا ينبغي القبول بالجحيم. فالمسؤولية تقع على عاتق الجميع وليس فقط على الاشوري ولكن للاسف لا نرى عند الاطراف الاخرى اي دافع ايجابي لدعم هذا المشروع والذي سيخدمه بالتاكيد.   

مشكلتنا تكمن في شئ واحد فقط وهو ان الاحزاب الكلدانية والسريانية ليس لديها برنامج او رؤية او هدف في كيفية ايجاد طريق للخلاص من هذا الوضع المزري الذي نحن فيه ولو وجد لكان هينا على الجميع في التوحد حول ذلك الهدف. فاقصى ما تذهب اليه هو فقط التأكيد على انهم كلدان وسريان ولا علاقة لهم بالاشورية هذه الطروحات تجلت بوضوح سياسيا تحديدا بعد 2003 وهذه ايضا ليست مصادفة. لا بأس كونوا ما تريدون ولكن لنلتقي على الاقل في تحديد مصيرنا المشترك بالمطالبة بمنطقة امنة وفقا للقوانين الدولية لاقامة اقليم فيدرالي اسوة بالاخرين ووفقا للدستور العراقي وبعيدا عن اي وصاية محلية او اقليمية.
فمن يرتضي ان يتعايش مع العربي او الكوردي في اقليم كوردستان فلماذا لا يستطيع في اقليم اشور؟!! اليست هذه مفارقة غريبة. 

عصام المالح

105
طرح الاخ لوسيان في مقاله الموسوم تساؤلا لماذا علينا رفض الوحدة؟ ادرت التعليق على الموضوع اسفل المقال الا ان طول الرد منعني من ذلك وارتأيت ان اعلق عليه على شريط منفصل. واقول:

أذا كان هناك من يدعوا الى الوحدة لابد ان يعترف اولا بأن هناك انقسام ويحدد طبيعة هذا الانقسام هل هو قومي ام كنسي؟ ومن ثم يبحث عن مسبباته وبعدها يعمل على التصحيح او (الوحدة).

من وجهة نظري ليس لدينا انقسام قومي اذا ما نظرنا الى جوهر قوميتنا ومقوماتها فهي لا تختلف بين الاشوري او السرياني او الكلداني  فاللغة نفسها والتاريخ نفسه والجغرافية نفسها الخ.. 

اذن التقسيم الذي حصل هو ديني (طائفي). ولابأس ان يكون هناك لشعب ما تعدد مذهبي شرط ان لا يكون مقرونا بالكراهية تجاه بعضهم البعض  لانه هذا هو الذي يمزق الشعوب. الكراهية وحدها هي التي ادت الى التخلي عن التسمية الاشورية الاصلية.

هناك الكثير من الاشوريين لا يتفقون مع بعض الطروحات السياسية لبعض الاحزاب القومية الاشورية رغم اتفاقهم على التسمية الاشورية وهذا موجود ايضا عند الكلدان والسريان ولكن هناك حالة اخرى تعكس حالة ايجابية هو وجود الكثير من ابناء الكنيستين  من الكلدان والسريان يعترفون باشوريتهم ويتفقون مع طروحات بعض الاحزاب القومية الاشورية . اذن الموضوع يتعلق بشئ اخر وهو ما اكدت حضرتك عليه في الفقرة الاخيرة من مقالك والذي اتفق كليا معه وهو وحدة الموقف. هذا ما نحن بحاجة اليه.

الان لندخل صلب الموضوع: نحن شعب نواجه الزوال والانقراض على ارضنا ونتعرض الى الكثير من التهميش والتهديد بل وصل الامر الى مسح هويتنا القومية الاشورية. نحن كاشوريين لدينا رؤية في انقاذ ما يمكن انقاذه من اجل مواصلة اجيالنا القادمة حياتها بصورة طبيعية كما لبقية شعوب العالم  بعيدا عن  رحمة او وصية الاخرين كالعرب او الفرس او الاتراك او الكورد. هذا حق مشروع تؤكد عليه القوانين والمواثيق الدولية الخاصة بالشعوب الاصيلة (بأقامة الكيان الاشوري بداية بمشروع المنطقة الامنة والحماية الدولية في اقليم اشور). اما لماذا اشور لانه هذه اسمها تاريخيا. هذا المشروع يقدم خدمة ايضا الى ابناء الكنيستين الكلدانية والسريانية ولكن للاسف ترفضه كلتا الكنيستين بحجج غير مقنعة رغم ان العراق كدولة نراها تخطو نحو التقسيم الطائفي والعرقي بخطوات عملية. هذا هو ما اسميته التخلي عن تحمل المسؤولية تجاه الرعية وتخلي ابناء الرعية تجاه انفسهم اولا وشعبهم ثانيا.

اذن غياب هكذا رؤية عند ابناء الكنيسة الكلدانية والسريانية هو العامل الرئيسي ليس للانقسام فحسب وانما للانقراض الحتمي.

عصام المالح

106
بسم الثالوث الاقدس

حزينين جدا لفقدان ابن عنكاوة البار باسم دخوكا نصلي للرب ان يرحمه ويسكنه ملكوته
كما نطلب لذويه وعائلته الصبر والسلوان.

عصام المالح

107
المنبر الحر / رد: ديمقراطيون!!
« في: 20:16 03/12/2013  »
تحية للجميع,

مجرد تساؤل: اذا كانت الكوتة تضاءلت الى النصف ومن ثم الى الثلث فلماذا الاستمرار بها؟ هل هي شر لابد منه؟ ام ينبغي اعادة النظر في هذه البضع المقاعد البائسة التي تضرنا اكثر مما تفيدنا وتفيد الاخرين اكثر مما تضرهم؟!!!. شعبنا الاشوري اعظم من ان يكون ذيولا للعرب او للكورد او مكميلن للنصاب البرلماني او نتحول الى فرشاة لرتوش صورة هكذا برلمان كردواسلامي بائس.

عصام المالح

108
الاخ المحترم هنري كيفا,

نحن في كل سنة وتحديدا في الاول من نيسان نحتفل براس السنة الاشورية وتقويمنا يقرأ في السنة المقبلة 6764 سنة خلت. وانت تعلم ان الشعب الذي بدأ بتأسيس وتدوين التاريخ لا بد انه موجود قبل هذا التاريخ بكثير. ارجوا ان اكون وفقت في ايصال الفكرة.

عصام المالح

109
تحية للكاتب,
 موضوع مقالك مهم جدا.
قبل يومين بدأت بقراءة لترجمة الالواح الاربعة عشر لزكرايا سيتجن وعلى وشك الانتهاء منه. هذه الالواح مدونة من قبل شعب انوناكي الذي يسكن كوكب نيبورو. والمثير فيها ان كوكب نيبور دخل في معركة سماوية مع تيامات بعد ان انتصر نيبورو تشكلت مجموعتنا الشمسية. وكل ماجرى على كوكب الارض كان نتيجة لتدخل مباشر من الانوناكي وان بني البشر هو من صناعتهم وكل حضارة اينما وجدت على كوكب الارض مصدره انوناكي. انه كتاب مثير للغاية ومفيد لمن ينشد حقيقة وجودنا كبشر.

عصام المالح

110
تحية للجميع,

نحن شعب عمره اكثر من سبعة الالاف سنة ويصر البعض ان يجعله لا يتعدى اكثر من الفين سنة !! لان الجميع يعلم ان اسم السريان لم يكن له وجود قبل المسيحية. لماذا الاصرار على معاداة الاشورية في كل مناسبة او من غير مناسبة؟!!. لماذا الاصرار على انكار كل تلك الانجازات الحضارية التي تحققت على ايدي اجدادنا والتنكر على اننا احفادهم؟!!!. فكل ذلك بسبب الطائفية المقيتة؟ انتم تحبون الاعداء وتكرهون من يريد الخير لكم.

عصام المالح   

111
ألاخوان يوحنا بيداويد و جاك الهوزي المحترمين,

انا مستغرب جدا على استغرابكم بانني اعتمد على الشبكة العنكبوتية في استحصال اي معلومة جديدة حول اي موضوع كان وجميعنا يعلم ان هذه الشبكة اصبحت المصدر الرئيسي للبحوث في جميع مجالات العلوم والمعرفة. واتفق كليا معكما في ان هذه الشبكة فيها ايضا الكثير من الامور الغير الدقيقة او غير صحيحية او مشكوك في صحتها ولكن ينبغي ايضا ان نفرق بين هذه وتلك. الروابط المرفقة ليست مجرد مقالات او كتابات لتشويه الحقائق هذه شهادات حية لاشخاص لازالوا احياء. اما اذا كانت شهادتهم هي زورا وبختانا فانتم تعلمون ان القانون في اوربا يقاضي كل من يقوم بهكذا افعال من اجل التشهير ضد اي شخص ما فما بالكم اذا كانت تلك الشخصيات تطال الامير برنارد زوج الملكة بياتركس او الكاردينال الفرنك .. الخ. هذه الشهادة عملت ضجة كبيرة وينبغي تقديم شكوى ضدها في حال عدم صحتها.

المسألة الاخرى انا لست ممن له دوافع ضد اي شخص او اي مؤسسة وينبغي كما ذكر الدكتور ليون التفريق بين الايمان المسيحي الحقيقي والذي كلنا نعتقد به وبين المؤسسات التي بين حين واخر نسمع عنها اشياء مخجلة لا تمت للايمان الحقيقي اي صلة. ومن هذا المنطلق ينبغي وضع كل شئ تحت المجهر للفحص وليس محاولة التغطية عليه بداعي الايمان.

انا اتمنى من كل قلبي ان تكون كل تلك الشهادات الحية كاذبة ولكن التمني شئ والحقيقة شئ اخر.

عصام المالح
 

112
تحية للجميع,

الاخ يوحنا بيداويد, ينبغي ان تفرق بين الكنيسة والدولة, فالفاتيكان ليست كنيسة بل دولة وقد تصل الى حد الامبراطورية والبابا هو رئيسها او امبراطورها. ستقول انها لا تملك جيش وسلاح. بل اقول لك انها تملك كل شئ ولكن بشكل غير مباشر. ينبغي ان تعلم ان ما يقوله البابا في العلن ليس ما يوافق او يأمر به خلف الابواب الموصدة.  Karen Hudes  هل سمعت او قرأت عن كارن هودس هذه المرأة كانت تعمل محامية لمدة 20 سنة في البنك الدولي: تقول هودس ان المرء في امريكا عندما يدفع الضريبة فهذه لا تذهب الى الحكومة وانما الى (Federal Reserve Bank (FED البنك الاحتياطي الفيدرالي وهذا بدوره يقوم بارسال المبالغ الى لندن وهناك تقوم البنوك باستقطاع 40% والباقي 60% ترسل الى الفاتيكان, لماذا الفاتيكان؟ لانه في القرن الثالث كانت بريطانيا بسبب حروبها قد استدانت اموال هائلة من الفاتيكان  مما ادى الى تفاقمها وهي لا تزال تدفع لها بدون انقطاع وتقول ايضا ان الرئيس الامريكي ليس لديه اي سلطة على اي من المؤسسات وخاصة الامنية ف CIA  تأتمر من قبل الفاتيكان. تقول ايضا ان رئيس امريكي واحد حاول بكل جد ان يخلص امريكا من سطوتها فقتل وهذا الرئيس كان جورج كنيدي.

هل تعلم لماذا استقال البابا بندكت؟ استقال لانه قد تقدمت احدى السيدات شهادة ضده تتهمه بقتل طفلة عمرها 5 سنوات بسبب ممارسة طقوس شيطانية. وقد تدخل العديد من السياسين الايطاليين بالامر مما اجبر البابا الى اللاستقالة وهو محجوز في الفاتيكان من اجل المحاكمة حيث القضية في ايدي ITCCS) The International Tribunal into Crimes of Church and State). المحكمة الجنائية الخاصة بالكنيسة والدولة.

في شهادة امرأة هولندية اسمها Nijnhuis تقول انها تعرضت الى التعذيب الجسدي لمدة 8 سنة منذ كان عمرها 4 سنوات وتذكر ان الكاردينال الهولندي Alfrink كان متورط في تعذيبها بسبب الممارسات الشيطانية الطقوس الخاصة بالماسونية وايضا البابا جون بول الثاني الذي طوب مؤخرا كقديس والذي تعاون مع الرئيس الامريكي ريغان من اجل اسقاط المعسكر الاشتراكي. اليك بعض الروابط كي تتطلع عليها وارجوا ان تقول لنا لماذا كل هذه الشهادات ضد هذه المؤسسة؟ وهناك العديد والعديد من الوثائق ضدها. انا شخصيا عندما استمعت الى شهادة المرأة الهولندية صدمت فهي شهادة طويلة وبالانكليزية الرابط الاول. اما الروابط الثلاثة الاخرى فهي لكارن هودس بثلاثة اجزاء.

البابا الحالي يدعم بكل قوة استقالة بما تسمى كوردستان. اما مسيحي العراق فالى الجحيم.

http://www.youtube.com/watch?v=XhnG76vwNms

http://www.youtube.com/watch?list=PLpzA9kY_W8p39PSzMZKlve9FQVhoMtXd_&v=ACVWfcL8c7s
http://www.youtube.com/watch?v=ovpqKi449as&list=PLpzA9kY_W8p39PSzMZKlve9FQVhoMtXd_
http://www.youtube.com/watch?list=PLpzA9kY_W8p39PSzMZKlve9FQVhoMtXd_&v=STGmXY7EJ2c#t=381

عصام المالح

113
الاستاذ هنري كيفا المحترم،
انا لست مختص في التاريخ واطلب من حضرتك مايلي: اذا كانت السريانية منحدرة من الارامية او ان السريان هم اراميوا الاصل، هل لك ان توضح باعتبارك باحث، لماذا تغير الاسم الارامي الى السرياني ومتى حصل هذا؟ ولماذا لم يحتفظوا الاراميين بتسميتهم الاصلية لحد يومنا هذا ؟ فضولي نابع من الفرق الكبير في التسميتين اي لا تشابه البتة بينهما.

مع الشكر
عصام المالح

114
الاستاذ لطيف بولا المحترم,

موضوع بحثي اكثر من رائع ، للاسف كما ذكرت ان هكذا مشروع هائل كان ممن الممكن انجازه بأليات تعود الى ثلاثة الالاف سنة خلت ولا يتم انجازه في ظل التكنلوجيا المتطورة في قتنا الحاضر، واعتقد ان السبب يكمن في ان هكذا مشاريع هامة في مناطقنا التاريخية والتي لا يزال شعبنا يحيى فيها, للاسف لا نملك حق الاقرار بمثل هكذا مشاريع ومن يمتلك هذا الحق ملتهي بالسرقات والمناطحات الطائفية ومحاولة التوسع الجغرافي لضم اراضي غيره. من هنا تكمن اهمية المطالبة بتطبيق الفيدرالية لابناء شعبنا ضمن عراق موحد ووفق الدستورالعراقي كي يتمكن من استعادة قراره على الاقل بما يخص المشاريع الانمائية لخدمة ابناءنا واجيالنا اللاحقة.

عصام المالح

115
تحياتي للسيدة سندس المحترمة,

سيدتي الكريمة الكل يعلم ان العراق تحول الى غابة تحكمها شريعة الاقوياء، فالضعفاء لم يعد لهم شئ يخسرونه وعليهم ان تتحد قواهم كي تستطيع التصدي للمشاريع الفاسدة للحيتان الكبيرة، وعليه تقع المسؤولية على عاتق الاقليات المختصبة حقوقهم من الاخوة اليزيدين والشبك للتكاتف مع اخوتهم الاشوريين للمطالبة باقليم خاص بهم في سهل نينوى (اقليم اشور) ضمن عراق فيدرالي موحد كما ينص عليه الدستور العراقي ووفقا لـ"إعلان الشعوب الأصيلة" الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 13/أيلول/2007 والذي ينصّ على حق تقرير المصير للشعوب الأصيلة (المادة /3/ - /4/) حفاظا على كينونتها وثقافتها التي تعد أمانة عالمية.  حيينها فقط يكون للاقليات اعتبار تستطيع ان تضمن لاجيالها اللاحقة الحياة الكريمة بعيدا عن كل استغلال من قبل المكونات الكبرى التي لا تأبه بحقوق من تعتبرهم اقل منهم شأنا.

عصام المالح

116
تحية للكاتب القومي ابرم شبيرا المحترم,
الاخوة المتحاورون,

لا شك في ان الحركة الديموقراطية الاشورية تعتبر من الاحزاب العريقة واكبرها من بين تنظيمات شعبنا, ولا شك ايضا في انها قدمت تضحيات كبيرة خلال مسيرتها النضالية, هذه التضحيات الجسيمة من المفترض كانت من اجل احقاق حقوقنا القومية الاشورية المشروعة.

شخصيا لا احبذ ان اتناول مسألة انتخاب السيد كنا مجددا كسكرتير عام للحركة فهذه مسألة داخلية تخص اعضاء اللجنة المركزية للحركة وقناعاتهم الشخصية في تزكية السيد كنا. انما ما يهمنا هو الاهداف التي تريد الحركة تحقيقها:

اقتباس
صادق المؤتمر مجدداً على الشعار المركزي (عراق ديمقراطي حر ـ تعزيز وجودنا القومي وضمان حقوقنا).
.

لنتناول الشعار المركزي المطروح : عراق ديموقراطي حر: ما يعلمه الجميع ان العراق سائر نحو التقسيم بخطوات ثابتة, فالتقسيم حاصل كامر واقع ولم يبقى الا مباركة الامم المتحدة بينما لا زالت الحركة تركز على هذا الشعار الذي لم تعد  تؤمن به الحيتان الكبيرة في العراق.

اما ما يخص الجزء الثاني من الشعار (تعزيز وجودنا القومي وضمان حقوقنا) هذا الشعار لا يمكن ان يتحقق الا من خلال التركيز والمطالبة بتطبيق الفيدرالية بشكلها الصحيح على جميع المكونات العراقية ضمن عراق فيدرالي موحد. هكذا تكون المساواة وليس ان يحصل البعض على كل شئ بينما للاخرون لا شئ سوى القتل والتهجير. فاذا كانت الحجة في ان تعدادنا يقف عائقا في هكذا مطالبات علينا ان لا ننسى الاسباب التي وقفت وراء  تناقص اعدادنا لهذا الحد الخطير, هذه الاسباب تعتبر حجة قوية في المطالبة بالفيدرالية اسوة بالاخوة الكورد لاننا نريد تامين حياة امنة كريمة لاجيالنا اللاحقة حيث السياسات الحالية المتبعة من قبل المكونات الكبيرة ستجعل تعدادنا يتناقص اكثر فاكثر.

طرح هذا الشعار من دون تحديد الاليات التي يمكن من خلالها  تعزيز وجودنا القومي وضمان حقوقنا يبقى مجرد شعار فارغ غير قابل للتطبيق. فالادراة الذاتية لا تمنع الكتل الكبيرة في التحكم بكل صغيرة وكبيرة. ولحد هذه اللحظة منذ عشرة سنوات لم نرى اي تطبيق ولو بسيط لاي ادارة ذاتية للمدن والقرى التي يشكل شعبنا الاغلبية الساحقة فيها سواء التي تقع ضمن الاقليم الكوردي او خارجه. بل على العكس تشهد معظم مناطقنا عمليات التغير الديموغرافي اضف الى ان اي شخص في موقع مدير بلدية او مدير ناحية لابد ان يكون مرتبطا بالحزب الحاكم. اما اذا كانت الحركة تعتبر مجرد الحصول على عدة مقاعد في البرلمانات الصورية هو ضمان لحقوقنا فهذه حتما لا ترتقى الى مستوى التضحيات ولا الى طموحات شعبنا. وكما علقت على احدى المقالات سابقا ن الشعوب التي لها قضية كشعبنا الاشوري لا تناضل من اجل الحصول على مقعد برلماني او مقعدين او حتى عشرة مقاعد, وانما النظال هو من اجل الحصول على حقوقنا القومية المشروعة كما لبقية شعوب العالم ومنهم الكورد. كان على احزابنا ان لاتقبل ان تجعل من نفسها اداة لتلميع صورة الاخرين القبيحة المتمثلة بحكومات الكردواسلامية والتي لا تتواني في ابراز ديمقراطيتهم المزيفة امام العالم نتيجة مشاركة احزابنا بالعملية السياسية. لا اعتقد ان شهداء الحركة التحررية الاشورية كان هذا هدفهم او طموحهم.

عصام المالح

117
الطالبة ذكرى داوود المحترمة,

الف مبروك لهذا التفوق العلمي الرائع, اتمنى لك الموفقية والتفوق الدائم في حياتك العملية.

عصام المالح

118
بدون تحية

هل من المعقول كل هذا العناء والجدال لمجرد ،،صورة رفعت،، من الموقع؟

صورة ورفعت

So what

119
الاخ Hdabya، تحية

تقول ان ،،اثور تعني موصل ،، لا اعرف بالضبط من اين جئت بهذه المعلومة ولكن من المعروف ان موصل هي نينوى واثور تعني اشور وهذه تشمل المنطقة برمتها ولايقصد بها مدينة الموصل تحديدا.

عصام المالح

120
تحية للاخ تيري بطرس والاخوة المتحاورين,

ان بعض الكتابات التي تظهر من قبل بعض الكتاب الكورد في الاونة الاخيرة اضافة الى الاعتداءات التي يقوم بها بعض الكورد زائدا محاولات التغير الديموغرافي من دون اي رادع  يردعهم  لا بد ان يجعلنا ان نطرح التساؤل الاتي:

ان الاقليم الكوردي لا يزال جزء من الدولة العراقية وبدأنا نواجه مشاكل من هذا النوع!! فماذا ينتظرنا من مستقبل في حال تم اقرار استقلال الاقليم من قبل الامم المتحدة؟. الا تروا معي انه من الضروري جدا في فتح ملف في اروقة الامم المتحدة وتبليغها بما يجري على الارض قبل فوات الاوان؟ على الاقل في حال تداول موضوع الاستقلال يكون لنا ليس فقط رأي في الموضوع وانما تأثير مباشر في اقراره من عدمه؟ انه مجرد اقتراح.

عصام المالح

121
بسم الثالوث الاقدس

الى ذوي المرحومة  السيدة وفاء عبدالمسيح المحترمين,

حزننا عميق جدا بوفاة المغفور لها وفاء، نصلي للرب ان يسكنها ملكوته والصبر والسلوان لعائلتها الكريمة وجميع الاقرباء والاصدقاء.

اخوكم
عصام المالح



122
تحية للكاتب فاروق كوركيس المحترم,

مقال اكثر من رائع يخط طريق الوحدة بين الكنيستين المنقسمتين لشعب واحد, بالتاكيد هكذا وحدة سيكون لها الاثر الاكبر باتجاه الوحدة القومية التي نصبوا اليها جميعا.  اقرار أقليم اشور هو الحل الوحيد لانقاذ شعبنا من العيش تحت رحمة العرب والكورد وغيرهم من القوميات الاخرى. يتحقق لشعبنا بكل طوائفه الكنسية العزة والكرامة على ارض اجداده التي يملكها منذ بدء التاريخ. الفرصة مؤاتية الان ولن تتكرر بسهولة ونتأمل خيرا بحكمة راعيي الكنيستين مار روفائيل ساكو  ومار دنخا الجليلان.   

عصام المالح

123
الاخوة المتحاورون,

غالبا ما نستخدم كلمة المتحاورون ولكن في الحقيقة لا نلمس اي حوار حقيقي بل جدل عقيم ينطلق من التمسك بالمسلمات التي وردت في العهد القديم. هنا ينبغي ان لا نناقش الاشخاص وانما الطروحات فلا ارى اي داعي للحساسية المفرطة تجاه ما طرحه الاخ اشور طالما جميعنا ينشد لمعرفة حقائق التاريخ, أنا شخصيا اعتبره ممتعا. اذا كانت الحقيقة تقول ان الديناصورات قد انقرضت من زمن بعيد فلماذا العلماء والباحثون يقضون طوال حياتهم للبحث عن هياكلها لمعرفة كيف ولماذا انقرضت؟. وما الذي دعا سيادة المطران سرهد جمو للبحث عن اور وتسميتها بالكلدانية؟. ارجوا تقبل جميع الطروحات بقلب مفتوح وعقل نير, فاذا كنا غير مستعدين للبحث ومعرفة تاريخنا بشكل افضل فأي مستقبل ينتظرنا؟.

هناك بحوث جدية وجديدة جارية لمعرفة (من هو الله) وربما في الزمن المنظور نتوصل الى حقيقة ما تصدمنا جميعا فهل سنتقبلها ام نبقى متمسكين بما تعلمناه منذ ضغرنا؟!!.

اعتذر للتطفل

عصام المالح

 

124
نعم تعرفت عليه في طهران وهو نموذج رائعا لحامل رسالة الكهنوت لم ارى مثله الا الشهيد حنا الشقلاوي.
نطلب للكاهن رمزي كرمو  الصحة الدائمة والعمر المديد.

عصام المالح

125
الاخ تيري بطرس المحترم،
تحية للجميع

في الحقيقة مقالك هذا خلط علينا الكثير من الامور، وكأنك تطالبنا بالاعتذار للكورد لانه البعض شمل جميعهم بالفعل المشين الذي قامت به بلدية اربيل.

من البديهي جدا ان اي انتقاد يوجه لمن قام بفعل مشين لا يقصد به الا من هم في مركز صنع القرار او من يمثلهم، وليس من المنطق ان ينتقد عامة الشعب كسواق التكسي مثلا او من يطرقون الاواني في سوق الصفافير، لذا كان لزاما عليك ان توضح لنا اكثرمن هم الذين خدشوا مشاعر عامة الكورد ومن هم الذين خُدِشَتْ مشاعرهم بانتقاداتنا. هذا من جانب ومن جانب اخر ان تعليقين للاخ فاروق كوركيس والاخ ابو سنحاريب يعبران بدقة عن رؤيتنا تجاه الكورد في هكذا قضايا. والسؤال المطروح الان هو، هل كل ما جرى لشعبنا من قتل وتهجير وتغيير ديموغرافي والاعتدات التي نقرأ عنها هنا وهناك منذ زمن بعيد ولحد يومنا هذا تحديدا على هذه البقع الجغرافية التي في تماس مع الاخوة الكورد، هل هي احداث عرضية ام احداث ممنهجة؟.

الاخوة الكورد يشمئزون ويعترضون منذ استقلال العراق على تأسيس هكذا دولة دون مراعات مشاعر المكونات الاخرى من غير العرب بدمج مكونات غير متجانسة ويقصدون به الاختلاف بين القوميتين العربية والكوردية رغم انها (جمهورية العراق) بدون تعريفها بالعربية كمثيلاتها السورية والمصرية وان اسم العراق متأتي من مدينة تاريخية قديمة بقدم السومريين (اوروك) بينما سحق التاريخ وسحق معه مشاعر المكونات الغير الكوردية الغير المتجانسة ايضا بتسمية هذه البقعة الجغرافية ارض اشور بكوردستان اي (ارض الكورد).
اقتباس
كم من ابناء شعبنا اطلع على مقالنا بهذا الخصوص في صوت كوردستان، والاهم كم منهم علق تايدا او رفضا او تصحيحا على المقالة وفي الموقع المنشور، لكي يدرك الاخوة الكورد اننا حقا، مهتمين للامر ومتالمين منه ولسنا في فورة غضب تزول كما زالت غيرها.

شخصيا اطلعت على مقالك في الموقع المذكور ولم اعلق عليه لانني كنت متشوقا لاقرأ تعليقات الاخوة الكورد عن هذا الموضوع بالذات وكانت النتيجة مخيبة ليس لامالي لانني كنت اتوقعه بل لامال البعض ممن يرون ان في الكورد الكثير الكثير من يقفون بالضد من هكذا افعال ويدينوها، بينما قرأت ثلاث تعليقات اثنان منها مؤيد بدون شروط.

اما اذا كان الكورد مهتمين كثيرا بمواقفنا او مشاعرنا فبمقدورهم زيارة مواقعنا للتعرف والاطلاع عليها .

هذا الموقع بالذات عندما يوجه انتقاد لاي طرف كوردي لا ينتقده لانه قام بخدش مشاعر العرب مثلا، بل لانه لم يكونوا قساة بما فيه الكفاية تجاههم.
اقتباس
وخلال السنوات التالية التقيت باخوة من الكورد استنكروا واعتذروا عن ما فعله هؤلاء المجرمين، لانهم يدركون مدى الالم الذي سببه ذلك ولا يزال لنا.

رغم انني اؤمن ان الديموقراطية الحقيقية لا تتحقق الا عندما يكتمل تحول مجتمع ما الى مجتمع ديموقراطي لان الديموقراطية في تصوري المتواضع هي ليست عملية سياسية فحسب وانما هي عملية تربوية بالدرجة الاساس، لذا اتسأل كم من الاخوة الكورد الذين جاملك وجها لوجه قد بادر لادانة هذا العمل بتنظيم تظاهرة بسيطة امام بلدية اربيل؟ هذا على الاقل ما تتوقعه من مجتمع يعيش في ظل نظام ديموقراطي وتجربة فتية لا تمر مناسبة الا وصدعت رؤسنا بسماع  عبارات رنانة كهذه عنها.

رغم ان العلاقات بين الشعبين الهولندي والالماني من بعد اندحار النازية لا تشوبها اي شائبة الا ان الهولنديين لا يفوتون الفرصة سواء في ذكرى مآسات الاحتلال الالماني لهولندا او من خلال التقاء البلدين في مناسبات رياضية يعبرون عن سخطهم واشمئزازهم من الالمان عما حدث.
 
اخيرا وليس آخرا لا اعتقد يوجد شعب على الكرة الارضية وهذه ليست مبالغة يحتسب ويقدر لمشاعر الاخرين كشعبنا الاشوري بكل طوائفه رغم الويلات التي مر ولا يزال يمر بها لحد يومنا هذا.

عصام المالح

126
تحية للاخ وليد المحترم

مقال مهم يعرفنا بتاريخ هذا المجرم العتيد الذي يعتبرونه بطل قومي. ينبغي تقديم تحذير رسمي للقادة الكورد بالغاء تسمية الشارع باسمه وايضا الغاء المناهج الدراسية التي تتحدث عنه كبطل قومي.

عصام المالح

127
السيد اسكندر بيقاشا المحترم
لقد عبرت كلماتكم بصدق عن مشاعر شعبنا حول هذا العمل والذي لا اعتبره قد جاء اعتباطيا اذا ما لاحظنا الاعتداءات والتجاوزات المتكررة التي تحصل بحق شعبنا. وهنا لابد من العودة للتساؤل اين اصوات برلمانيين شعبنا؟. فاذا لا نسمعهم ويسمعون صوتهم للقيادات الاعلى في قضية تستحق ان يخرج الشعب في تظاهرة من اجلها, فما الفائدة من المشاركة في هكذا برلمان؟

عصام المالح

128
تحية للاخوة سامي ولوسيان,

اقتباس
ما هي الافتراضات التي انت تنطلق منها وتعتقد بان المشكلة هي في عدم وجود تسمية موحدة كالاشورية والتي ان توفرت فاننا سنحقق كل حقوقنا؟

من بعد اذن الاخ سامي اود الرد على تساؤل الاخ لوسيان.

أن في عدم وجود تسمية موحدة يدلل على اننا لسنا شعب من نفس القومية انما قوميات متعددة وهذا مخالف للحقيقة. الحقيقة هي اننا شعب واحد لاننا نمتلك المقومات القومية الواحدة.

تبني التسمية الموحدة وتحديدا الاشورية دليل على اننا نعيش على ارض اجدادنا ولسنا قادمين من بابل كما ذكر الاخ سامي او دخلاء على المنطقة كما يدعون بعض الكورد المتعصبين. اما لماذا الاشورية وليس غيرها لاننا وببساطة لا زلنا نعيش على بقعة جغرافية اسمها اشور ومن المنطقي جدا ان نسمى بهذا الاسم.

التسمية الموحدة تعطي زخما اكبر من اجل احقاق حقوقنا القومية المشروعة.

التسمية الموحدة تعتبر سدا منيعا ضد التدخل في شؤننا الداخلية بتغذية الخلافات باساليب غير مشروعة كما نشهدها الان.

اتذكر في عام 1991 بعد انسحاب الجيش العراقي من المحافظات الشمالية قام سكرتير الحزب الشيوعي العراقي السيد عزيز محمد بزيارة الى عنكاوة ونحن نعلم ان عزيز محمد كوردي القومية. حيث القى كلمة هناك وكان فيها من الخبث الكثير. حيث قال ( انني كنت دائما ادافع عن حقوق الكلدانيين وان الكلدانية هي قومية وان الكلدانيين هم كلدانيين والاشوريين هم اشوريين ..الخ من هذا الكلام). منذ ذلك الوقت المبكر قد بدؤا بزرع بذورهم الخبيثة لتقسيم الشعب الى قوميات متعددة, ونحن نعلم جميعا ماذا يعني ان يخرج هذا النوع من الكلام من سكرتير حزب اممي من المفترض ان لا يعير للقومية اهمية خاصة وبالذات قيل هذا الكلام تحديدا في عنكاوة وايضا نعلم ان عنكاوة كان الاعلبية فيها هم من الداعمين للحزب الشيوعي والذين معظمهم تكلدنوا فيما بعد.

قبل عدة اعوام قال مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الكوردستاني السيد ملا بختيار ما يلي( ان الكلدان هم بالاصل من بابل جنوب العراق فاذا هم يطالبون بحقوقهم عليهم ان يعودوا الى بابل حيث اصولهم التاريخية وان الاشورين هم دخلاء على العراق قدموا من هكاري التركية). بعد شهر من هذا التصريح قام بزيارة الى الجمعية الثقافة الكلدانية في عنكاوة واستقبل بكل رحابة صدر.

من هنا ياعزيزي الاخ لوسيان نرى اهمية التسمية الموحدة وانا اعلم مدى عمق ثقافتك ودفاعك عن الحق وتبنيك لقوة المنطق في حواراتك والسؤال الان اوجهه اليك: اين تعتقد تكمن قوتنا؟.

عصام المالح   

129
السيد كاكائي

اقتباس
القومويون الآشوريون المتطرفون الطوبائيون يريدون إزاحة أكثر من 6 ملايين كوردي من جنوب كوردستان، أي إفراغ جنوب كوردستان من سكانه و إحلال حوالي مائة ألف آشوري محلهم، و هذا العدد هو العدد التقديري لنفوس الآشوريين في العراق، و ليس فقط في كوردستان. أتساءل هنا فيما لو أن هذه الفكرة عملية و واقعية أو أنها فكرة خيالية إنتحارية!!

اين سمعت او قرأت بأن الاشوريين يريدون ازاحة 6 مليون كوردي؟!!!. الاشوريين شعب يمتلك حضارة عريقة ويؤمن بالمسيح الرب الداعي الى محبة الاخرين ومنهم الشعب الكوردي. لا عداء للاشوريين مع الكورد, ينبغي ان تفهم هذا جيدا ويكون واضحا فكل ما يطلبه الاشوريين هي العدالة والمساواة وتحقيق امانيه وتطلعاته في العيش الكريم على ارض ابائه واجداده. انما الكورد هم من يعادوننا بالممارساة الغير الشرعية خرقا للدستور الذي اشتركتم في صياغته. فهل نسيت حملات بدرخان ضد شعبنا في اقليم هكاري وهل نسيت غدر سمكو شيكاني في قتل الشهيد مار شمعون؟. من يريد ازاحة من؟ ومن يمتلك اليوم السلطة والقدرة على ازاحة من؟. انت تدعي ادعاءا عبثيا كمقالاتك بالضبط. للاسف ان يتحول من كان ضحية بالامس الى جلاد. تدعي بانك من اشد المدافعين عن الاقليات فلماذا لم نقرأ لك شيئا عن الغزوات التي حصلت في زاخوا ونوهدرا؟ او عن التغيير الديموغرافي او عن الابراج الاربعة في عنكاوة رغم ان اهاليها يصرخون ليل نهار برفضها؟. اهكذ تراعون مشاعر الاخرين عندما تسمون احدى شوارع مدينة اربيل بأسم سمكو قاتل بطريركنا؟

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,704332.0.html

عصام المالح
 

   


130
السيد كاكائي
قراءت الجزء الثاني اردت فقط الامساك برأس الخيط فلم اجده فمقالاتك هذه في الحقيقة تشبه صحن سباكيتي لا تستطيع ان تجد اين هو اوله واين اخره. من الواضح انك تستخدم بها النسخ واللصق.
فانت ذكرت العديد من الاقوام (السوباريون والسومريون والإيلاميون واللولويون والكاشيون والخوريون - الميتانيون والأورارتيون والميديون والكاردوخيون) وجعلتهم جميعا اسلاف الكورد والغريب لم نجد اسم الكورد بينهم .
لدي فكرة واضحة لماذا هذه السلسلة من المقالات تتحدث عن تاريخ سحيق، الكل يعلم وحضرتك اولهم انه من خلال هذه الكتابات لن يغير من التاريخ شيئا. اذن, الغرض هو من اجل التسويق الداخلي ويعتبر بمثابة تبرير لتهجير الاشوريين وقلعهم من موطنهم الاصلي وكانك تريد ان تقول كل هذه الاقوام التي ذكرتها لم تعد موجودة حالهم كحال الاشوريين فهم لم يكونوا الوحيدين في هذه المنطقة. فكوردستان هي البداية وهي النهاية وان الكورد هم من عمل يد الله وبهم ينتهي العالم.

عصام المالح

131
الكاتب المحترم،
لم اقرأ شئ يدلل على عنوان مقالك الطويل، وكل ما جاء في محتوى المقال اعتبره صحيحا الا شيئا واحدا وهو ان كل ما ذكر لا دخل للكورد به ولم يكن هناك اي اثر او مكتشف تاريخي قد سجل تحت اسم الكورد او كوردستان، مع كل احترامي للشعب الكوردي الا ان تاريخه في المنطقة حديث جدا مقارنة بالشعب الاشوري الذي هو صاحب كل المكتشفات والاثار والكتابات التاريخية التي وردت في مقالك. هذه من جهة، ومن جهة اخرى لا اعرف بالضبط لماذا الاصرار على تلبيس الكورد ثوب الاشوريين، ليس من العيب ان لا يملك شعبا ما حضارة قديمة فليست جميع شعوب العالم صاحبة حضارات عريقة ورغم ذلك فهي لا تقوم بتزوير التاريخ القديم وتنسيبه لها. فمثلا تاريخ الولايات المتحدة الامريكية ليس ابعد من ثلاثة قرون وهم يعترفون بذلك ويقرون بان الهنود الحمر هم السكان الاصليين واعادوا له الاعتبار بعد ان قتلوا منهم عشرات الملايين ومع ذلك فالامريكان قد بدأوا منذ ذلك الوقت بصناعة تاريخ جديد وحضار عريقة ونجحوا.

الان الكورد لديهم الفرصة لصناعة تاريخ جديد وحضارة جديدة في المنطقة بعيدا عن تزوير التاريخ الحقيقي فهكذا بداية لن توصلكم الى اي شئ، عليه ينبغي على الكورد الاستفادة من تاريخ الشعوب القديمة وتجاربها كي يحققوا النجاح في المستقبل واول شئ ينبغي عمله هو اعادة الاعتبار لشعبنا الاشوري وتقديم الاعتذار له عن كل التجاوزات والقتل الذي جرى بحقه واعادة جميع ارضيه وقراه الى اصحابها الحقيقين والتوقف عن ممارسات التغيير الديموغرافي الجاري على قدم وساق والتوقف عن الادعاء بما ليس ملككم.

امثلة حية على تزييف التاريخ هو اطلاق تسمية كوردستان على منطقة جغرافية اصحابها لا يزالوا احياء يرزقون ومحاولة تغيير اسم مدينة اربل(اربيل) الى هولير لولا اليونسكو لتغير اسمها. ونودهرا الى دهوك وهناك العشرات بل المئات من القرى التي هجرها ساكنيها نتيجة العنف الغير المبرر. ياسيدي ابنوا مدن عصرية حديثة وسموها بهولير ودهوك بعد الف سنة تكونون قد صنعتم شيئا اما على هذا المنوال سوف لن يكون لكم تاريخ حتى لو حكمتم الدهر كله. هناك دولة واحدة تقوم بما تقومون به هي الصهاينة في اسرائيل حيث ينكرون حق الفلسطينيين كشعب يعيش على ارضه رغم ان الفلسطينون قدماء وجاء ذكرهم في التوراة (العهد القديم) عشرات المرات وان اسم الكورد وكوردستان لم يذكر نهائيا (وبالمناسبة فالكثير من الكورد بدأوا يؤمنون بالكتاب القدس ويتحولون الى المسيحية)!


عصام المالح

132
الاخ لوسيان,

انا متفق مع تعليقك الاخير 100%.

133
الاخ عبد قلو تحية,

لا اعرف اذا كنت قرأت بالفعل ماذا كتبت. انت حورت الموضوع الى التحرير بينما هذه الكلمة لن ترد في تعليقي. انا اقول علينا ان نتحمل مسؤولية انفسنا وبقاءنا على قيد الحياة لحماية مناطقنا واجيالنا. انا لم ادعوا الى ما ذهبت اليه. نحن شعب بالفعل مسالم وهذا يعتبره الاخرون ضعف فعلينا ان نجعلهم ان يعوا بأننا لسنا كذلك. اما ان نتوسل بالاخرين من اجل حمايتنا فهذا لن يحصل, واعتبره كسل من جانبنا حين لا نفعل شئ البتة بينما التهجير والقتل مستمر حتى الذي يريد ان يدافع عنا فعلى الاقل يتوقع من جانبنا ان نفعل شيئا ما,  اي شئ!! .   

عصام المالح

134
الاخ لوسيان تحية،
ان الذين يقومون بهذه الافعال الاجرامية يعتبروننا اعداءا لهم رغم اننا لا نعاديهم، والحقيقة مهما فعلت سوف لن تثنيهم عن افعالهم. السؤال الان هو هل علينا ان نلوم من يعادينا ام ان نلوم انفسنا لاننا لا نحاول الدفع بالعدوان بعيدا باستخدام نفس ادواته وهو السلاح؟، طبعا هناك من يقول هذا سيعجل من نهايتنا بدون ان يثبت ذلك بالادلة، اذا كان اجدادنا لم يتخلوا عن حق الدفاع عن الذات بالتسليح هل كنا الان في هذا الوضع المزري؟ من جانب اخر اذا كانت جميع كنائسنا تعلم ان لا نحمل السلاح فلماذا نشتكي بالاساس؟ هل تعتقد بخروج المتظاهرين في شوارع المدن الاروبية ستوقف المجازر؟ الم يكن الجيش الامريكي في العراق وكانت المجازر مستمرة؟ ياسيدي الكريم ليس لنا سبيل الا خيار من اثنان اما ان يهاجر الجميع وترك كل شئ او ان نقاتل من اجل البقاء، اما بقاء الامور كما هي لا يعني الا تأجيل النهاية لبعض الوقت لمعايشة الماساة للنهاية. هذه هي قمة الانانية ان لا نضحي من اجل اجيالنا اللاحقة.
عصام المالح

135
تحية للاخ اشور كيوركيس,

كلامك هذا كان في الصميم, اللاسلاميون والعروبيون بحاجة ماسة لسماع هذا النوع من الخطاب من مسيحيي الشرق. حيث تعودوا لسماع كلام معسول حتى وهم منشغلون في تهجيرنا وقتلنا. وهذا سببه الثقافة الانهزامية التي تربينا عليها بحجة اننا مسيحين ينبغي تقبل الموت برحابة صدر.

أحيك على شجاعتك وانت تقول هذا الكلام في مؤتمر بدولة اسلامية وبعض الحضور هم من الاحزاب الاسلامية المتطرفة.

لا ابد ايضا ان ابدي استغرابي الشديد لبعض الردود المتشنجة على كلامك هذا رغم انك لا تدافع عن الاشوريين فحسب وانما عن مسيحيي الشرق عموما, ويبدو لي ان بعض المسيحييين يفضلون الاسلامويين على الاشوريين فهذه لا اقوى على تفسيرها او تبريرها.

اخوكم
عصام المالح     

136
تحية عطرة,
توزيع جزء من عائدات النفط الى المواطنين كمبالغ نقدية هو حتما سيستفاد منه اصحاب الدخل المحدود وايضا الذين لا دخل لهم وهم كثيرون.
وينبغي ان لا يشمل اصحاب الملايين وهؤولاء ايضا كثيرون. عليه ينبغي توظيف هذه المبالغ ليس لدعم اسعار وقود المركبات فهذه ايضا سوف لن تشمل من لا يملك مركبة واتفق مع حضرتك في دعم اسعار الطاقة الكهربائية والغاز.

اهم شئ ينبغي على الحكومة التفكير به وتنفيذه هو بناء نظام صحي راقي من بناء مستشفيات كبيرة متخصصة في امراض السرطان الذي ازداد نسبته بشكل جنوني. هذا هو اهم ما يحتاجه المواطن في الوقت الحالي لانه يضظر الى السفر الى الدول المجاورة من اجل تلقي العلاج او حتى من اجل بعض الفحوصات الطبية المعقدة الغير متوفرة حاليا. ايضا لا ننسى الطرق والمواصلات فهي سيئة للغاية, حيث نشهد حوادث مرورية مروعة يوميا.   

عصام المالح   

137
الاخ ابو سنحاريب تحية عطرة،

بالتاكيد ناسف لما حصل من تفجيرات اجرامية بحق مدينة كانت لحد هذا اليوم تعتبر الاكثر امانا في العراق. هذا العمل الارهابي جاء عقب الانتخابات مباشرة والتي فاز بها االبارتي الكوردستاني عنوة والذي طالما كان يتبجح، كدعاية انتخابية بتوفير الامان للمناطق التي تقع تحت مظلته.
اما بخصوص منطقة امنة لشعبنا فهذه لن تحصل الا اذا حررت احزابنا الدائرة في الفلك الكوردي نفسها وعزمت على استعادة ارادتها المسلوبة  والتركيز على قضية شعبنا وطرق ابواب المنظمات الدولية حينها يتحقق حتما ما نصبو اليه.

عصام المالح

138
تحية للكاتب عبدالاحد سليمان المحترم،
شكرا لمقالك هذا والذي ركز على النقاط التي ذكرها ابينا الجليل مار روفائيل ساكو حيث لم يأتي او يخترع شيئا جديدا فهذه حقائق وينبغي الاعتراف بها. اما الشماس مردو هو يحاول التظليل وخداع الناس بادعاءات لا اساس لها. اود ان اضيف فقط ان القومية هي ليست مجرد تسمية وانما هي بالدرجة الاساس لغة وثقافة ووجغرافية وتاريخ وتراث واتسائل من يستطيع ان يجد اي فارق ولو طفيف بين الكلدان والاشوريين فيما يخص هذه الامور.
نحن نعلم جميعا ان القرى التي تسمى بالكلدانية هي قديمة جدا واتسائل هل يوجد قرية كلدانية ليست متواجدة على الجغرافية المعروفة تاريخيا بأشور؟ كابن للكنيسة الكلدانية لا تغيضني هذه الحقيقة البتة  فلماذا تغيض البعض. علينا الانتباه لما هو خطر على وجودنا وهذا هو الاهم انقر على الرابط ادناه لترى اين يكمن الخطر.
https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=JxK1maZtHas

عصام المالح

139
تحية عطرة للكاتب محمد البندر،

شئ يدعو للسرور ان يبدأ المثقفين والكتاب العراقيين الاهتمام بالقضية الاشورية والكتابة عنها لتبيان الحقيقة ومحاولة رفع الظلم الذي لحق بهذه الشريحة المهمة في المجتمع العراقي لدورها التاريخي العظيم في مجال العلوم والمعرفة التي لاتزال البشرية تبني عليها رقيها وتطورها. شكرا لك ولقلمك وللدكتور عوديشو وجهده الجبار.

140
الاخوة المحترمون,
أرأيتم في اي الامور اصبحنا منشغلون في الانتخابات ومن سيفوز بالمقاعد البائسة، اتسأل ما الذي سيختلف اذا فاز زيد او عمر؟. هذه المقاعد لم ولن تجدي لنا نفعا، انه مجرد حضور شكلي لتزين قاعة البرلمان وتعطي انطباعا للغرب بان الديموقراطية حاضرة هنا. هذه المقاعد لم تمنع التغيير الديموغرافي في جميع قرانا ومدننا ولم تمنع في الاستيلاء على المزيد من اراضينا!! ، اذن هذه لا تقدم لنا شيئا بل تؤخر صحوتنا لنعي ما يجري من حولنا. اذا كنت سرياني او كلداني او اشوري ،انبذ هذه الانتخابات ونتائجها واعمل على كيفية الخلاص من جحيم الاستيلاء ليس فقط على اراضينا بل ايضا لتحرير ارادتنا (الحرة) من هذا الطغيان الذي لم يكن له مثيل في التاريخ.

https://www.youtube.com/watch?v=JxK1maZtHas

عصام المالح

141
تحية للكاتب شوكت توسا،
لقد اصبت في هذا المقال كبد الحقيقة، ان يتخلى شعب بعمق جذوره في هذه الارض عن كل وسيلة تؤهله للدفاع عن وجوده وتواصل اجياله، هذه هي المأساة الحقيقية التي ادت بنا الى هذا الحال البائس. لا اعتقد البتة ان مقالك يحتوي على اي كفر بل الكفر يكمن في المفاهيم المغلوطة في تفسير بعض النصوص التي ادت باجدانا الى زرع الخوف في نفوس ابنائهم للظفر بالجنة الموعودة على حساب كل غالي ونفيس على هذه الارض وهي الحياة ، الحياة التي منحها الرب بنفسه لنا فكيف يسمح بهذه السهولة ان نتخلى عنها؟.

عصام المالح

142
الاخ احيقر المحترم,
أن الشعوب التي لها قضية كشعبنا الاشوري لا تناضل من اجل الحصول على مقعد برلماني او مقعدين او حتى عشرة مقاعد, وانما النظال هو من اجل الحصول على حقوقنا القومية المشروعة كما لبقية شعوب العالم ومنهم الكورد. كان على احزابنا ان لاتقبل ان تجعل من نفسها اداة لتلميع صورة الاخرين القبيحة المتمثلة بحكومات الكردواسلامية والتي لا تتواني في ابراز ديمقراطيتهم المزيفة امام العالم نتيجة مشاركة احزابنا البائسة بالعملية السياسية. لا اعتقد ان شهداء الحركة التحررية الاشورية كان هذا هدفهم او طموحهم. نحن في الحقيقة يفترض لازلنا في مرحلة النضال السلبي طالما اننا لم نحصل على ما يطمح اليه شعبنا وهو على الاقل فيدرالية على اساس قومي وديني ايضا. اما من يرتضى لنفسه ببعض المقاعد التي تضرّنا اكثر مما تفيدنا وتفيد الاخرين اكثر مما تضرّهم عليهم ان يقبلوا المهانة ايضا وهم جالسون على ذلك المقعد البائس.

عصام المالح   

143
تحية للكاتب فاروق كوركيس المحترم،

طرح مهم للغاية، كان ينبغي على احزابنا القومية التركيز عليه منذ التغيير الذي حصل في العراق، هذا يؤكد بان احزابنا كانت للاسف تفقر الى استراتيجية في طرح قضيتنا القومية على الساحة العراقية لكسب التأييد الشعبي لها او على الاقل كان سيساهم في تغير الانطباع العام السائد سواء في المجتمع العراقي او المجتمع الدولي بان الاشوريين او المسيحيين بشكل عام كانوا يعيشون بأمان تحت ظل الحكومات المتعاقبة منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة مقارنة بالمكونات الاخرى. انتزاع الاعتراف بهذه المجزرة البشعة هي اهم خطوة نحو تحقيق مطالب شعبنا الاشوري. 

عصام المالح

144
تحية حارة للروائي سعدي المالح,

أحييك على هذا المقال الرائع حول قضية لا زالت احداثها تشكل لغزا للكثيرين وصدقت في قولك ان هذه المجزرة لم تأخذ حقها بشكل كافي بسبب حجم الحدث وبشاعته ضد شعب اعزل كان كل همه تحقيق مطالبه القومية المشروعة على ارض اجداده .

ما صدمني هو ما جاء من معلومة تعتبر جديدة بالنسبة للكثيرين من المتابعين حول (جماعة الأهالي الليبرالية التي كانت تدعي الديمقراطية وتتبنى بعض الأفكار اليسارية) عجبي ان هذه الجماعة تبنت وجهة نظر الحكومة ضد شعبنا!!!! بينما لم تتواني ابدا في دعم الحركة التحررية الكوردية ولا زالت. اتسأل ما هو المقياس الذي اعتمدت عليه هذه الجماعة كي تقف بالضد من تطلعات شعب ما بينما تساند شعب اخر في نفس التطلعات؟؟؟.

عصام المالح

145
الاخ اشور المحترم,

سبق لك وقدمت هذا المقترح على صفحتك في ال facebook وحينها حضي بتأيد كبير كما الان في هذه الصفحة . انه بالفعل مقترح جيد
كون الانشودة لها معاني عميقة.

رغم انني مع اقتراحك هذا.. ولكن هناك انشودة اخرى لم تتطرق اليها وهي حماسية جدا وايضا لها معاني كبيرة.

هي للفنان روميو تامو واسم الانشودة هو "قالت قرنا" اعتقد انها الاصلح لهذه المرحلة من حيث لحنها الثوري.

وربما تحتاج الى بعض التعديل في "عبارة انا اتورايا" وجعلها "انا اشورايا".

ارجوا الاستماع اليها وابداء الرأي اليكم الرابط

https://www.youtube.com/watch?v=9ylyPpQjkVI

مع خالص تقديري
عصام المالح

146
تحية للجميع,

لا المؤمنين استطاعوا اثبات وجود الله ومن هنا يسمى بالايمان لانك تؤمن بأن الله قد يكون موجود. ولا الملحدين استطاعوا اثبات عكس ذلك. ولكن مهما يكن من الامر, ان الدين هو وسيلة وليس غاية. وسيلة ليصل به الانسان الى غاية اعلى. الغاية العليا هي الارتقاء بالانسان وتهذيب سلوكه. تعاليم المسيح نجحت في الارتقاء بالانسان, وما نشهده من قوانين تخص حقوق الانسان هي بالتأكيد مستمدة من تعاليم المسيح وهذه كانت الغاية من ايمان البشر بالمسيح وتعاليمه اما ان يكون المسيح هو الله او ابنه فهذه تعاليم لاهوتية صرفة ليس لها تأثير مباشر على سلوك الفرد فالرسالة بحد ذاتها هي الغاية التي احدثت تغييرا جذريا في سلوكية البشر.

عندما يجعل البشر من الدين غاية حينها تنقلب الامور ويصبح الدين عبء كبير بل يصبح هو مصدر الحروب والتمييز العنصري كما يحصل اليوم من حروب دينية وطائفية لانه كل طرف ينظر الى دينه وطائفته هي الغاية العليا.

في الشرق عموما, الدين غلب الايمان, فالمؤمنين اقلية بينما المتدينون هم الاغلبية. واقصد هنا ان مظاهر التدين واضحة جدا ولكنها في نفس الوقت تتنافى مع غاية الايمان بالله ولذلك تحول الدين في الشرق الى التحزب والقتال من اجله. وهذا ينطبق ايضا على مسيحي المشرق فمظاهر التدين هي الطاغية على الايمان الحقيقي فالكنائس عادة مليئة ايام الاحاد والمناسبات الاخرى ولكن كم هي نسبة الذين تتطابق سلوكياتهم مع تعاليم المسيح. شعوب الشرق الاوسط لا تطرح افكارها كمؤمنين وانما كأنهم يمتلكون الحقيقة. وهناك فرق كبير في ان تؤمن بشئ تعتقد انه الحقيقة وبين ان تجزم بانك تملك الحقيقة.

المجتمعات الغربية جاوزت هذه المعظلة وهم اكثر صدقا مع ذواتهم فمن يتردد الى الكنيسة فهو مؤمن حقيقي ومن لديه شك في وجود الله ينقطع كليا عن الكنيسة من دون ان يكون لذلك تأثيرا سلبيا على سلوكه. فالملحد ليس بالضرورة ان يكون شريرا بل قد يكون اكثر رقيا من بعض ممن يدعون
بالايمان.

عصام المالح

147
بسم الثالوث الاقدس,

نعزي ذوي المرحومة طالبين لهم الصبر والسلوان ونصلي للرب ان يسكنها ملكوته السماوية.



عصام المالح

148
تحية للكاتب ليون برخو المحترم,

موضوع شيق ومهم لان تعدادنا الحقيقي يبقى لغز محير في ظل غياب التعداد المحايد الامين نتيجة عنصرية شعوب التي نعيش بينها. لكن مهما يكون تعداد الكنائس مقاربا للعدد الحقيقي الا انني اعتقد ان تعدادنا شعبنا الكلي  بكنائسه الثلاثة هو اكبر بكثير من الارقام المتداولة.

ما يهمنا من مسألة التعداد ليس فقط معرفة حجمنا الحقيقي وانما ايضا ماذا نريد بهذا التعداد اذا لم تكن الغاية من وراءه هو الحصول على حقوقنا القومية المشروعة!! على الاقل المطالبة بمنطقة امنة في سهل نينوى باشراف الامم المتحدة كما حصل للكورد في عام 1990 حيث نملك حجة قوية في هذه المطالبة فأن تعدادنا في تناقص مستمر نتيجة العنف المستمر تجاهنا مما يؤدي بشعبنا الى الهجرة. نحن بحاجة الى ان تتظافر جهود جميع الاطراف من اجل المحافطة على شعبنا من الانقراض على ارض اجداده والمحافظة على ثقافته ولغته من الاندثار كي يكون لنا شأن كما لبقية شعوب العالم.

عصام المالح   

149
تحية للاخ أشور كيوركيس,

بمجهودك الفردي استطعت ان توصل الصوت الاشوري الى المحفل الدولي والذي بدوره استغرب سكوت الاشوريين كل هذه السنين من بعد الاحتلال, تخيل لو كانت كل الجهود كانت قد تظافرت في هذا المسعى لكنا قد قطعنا شوطا طويلا نحو تحقيق حلمنا القديم الجديد.

احي جهودك وجهود كل المخلصين من اجل نيل حقوقنا المشروعة.

عصام لمالح

150
تحية للاخ خوشابا سولاقا المحترم,

قبل فترة وجيزة كنت قد طرحت فكرة الاتحاد تحت عنوان "المصير المشترك" لانني ايقنت ان اتحادنا القومي تحت اسمنا القومي الاشوري اصبح شبه مستحيل لاسباب معروفة لدى الاغلبية من شعبنا المهتمين يقضايانا القومية. فيما بعد ايقنت ايضا ان هذا لن يتحقق.

الاتحاد تحت المسميات الثلاثة هو الاخر اصبح منبوذا لدى الاطراف الثلاثة عدا الحركة الديموقراطية الاشورية. والحقيقة يجب ان تقال ان الحركة بتبنيها هذه التسمية المركبة في مؤتمر بغداد كانت سلبياتها اكثر من ايجابياتها حيث خسرت الحركة ممن هم متمسكين بالتسمية الاشورية وايضا لم تؤدي هذه التسمية المركبة الى رضى القوميين الكلدان.

القضية الاشورية ليست قضية طارئة بل هي مزمنة ولها تاريخها النظالي المشرف وشهدائها المميامين وجغرافيتها معروفة لذلك ينبغي العمل على تحقيق اهدافها من خلال ادوادتها وليس الانتظار لاقناع الاخرين بضرورات الوحدة لان اصبح من الواضح جدا ان الاخرين ليست لهم طموحات قومية حقيقية فكل ما نقرأه في اعلامهم هو التمسك بالتسمية بدون برنامج قومي حقيقي لذا ينبغي العمل على تكاتف جميع الجهود المؤمنة بالقضية الاشورية نحو تحقيق اهدافها. وانني على يقين ان المهتمين بالشأن القومي من ابناء الكنيستين الكلدانية والسريانية ستلتف حول قضيتنا الاشورية وتؤيدها بشدة لانها ايقنت ان الاخرين ليسوا الا ادوات لضرب قضيتنا من الداخل وتعطيل مشروعها القومي.

عصام المالح


 

151
تحية للجميع,

شكرا للهيئة الادارية من اجل معرفة اراء المشتركين حول موضوع التعليقات.

التعليقات تعطي اضافة ممتعة لموضوع الكاتب ومن خلالها تتم عملية تبادل الافكار من خلال النقاشات المقتضبة ولكن طبعا بعض المشاركين للاسف يستخدمون اسلوب غير حضاري من خلال تعليقاتهم وهذا يؤدي الى صراع عقيم يسئ الى الجميع.

كل موقع من المفروض لديه قوانين النشر والتعليق وعليه من يخالف هذه القوانين ينبغي ان يلغي تعليقه وبذلك نكون قد حافظنا على الموقع من كل شائبة.

اقترح ان لا ينشر التعليق مباشرة الا بعد فحصه بحيث لا يتظمن اي اساءة. وان يكون لجميع المشتركين صورة شخصية مع الاسم الثلاثي.

عصام المالح   

152
تحية للاخ اشور كيوركيس,

دماء شعبنا الاشوري التي سالت ولاتزال تسيل وستستمر هكذا.. ما هو الا دليل على تمسك هذا الشعب العظيم بهويته القومية التي تحاول جميع الاطراف تسخير كل امكانياتها  وقدراتها من اجل ازالته من الوجود ..بتزوير التاريخ ..وبالتغيير الديموغرافي ..وبالقتل والارهاب ..وبالتامر ..وشراء ذمم ضعفاء النفوس لتمزيقه من الداخل, ولكن ارادة الاشوري اصلب من كل محاولاته البائسة وسيستمر النظال الى الابد.

المجد والخلود لجميع شهداء شعبنا الاشوري العظيم

عصام المالح

153
شكرا للباحث عوديشو ملكو لتقديمه هذه الاطروحة تتناول حدث مهم في مسيرة النظال الاشوري الطويل والمرير.

عصام المالح

154
تحية للكاتب,

شكرا على هذا المقال الذي يتناول كتاب يبدو مهم جدا من اجل التعرف على شخصية مهمة لعبت دورا مهم جدا في حقبة زمنية حرجة مليئة بالمأسي لشعبنا الاشوري وايضا لمعرفة خبايا ما جرى خلال تلك الفترة التي اصبحت لغزا محيرا للاغلبية من شعبنا. نحن بحاجة الى هكذا كتب ودراسات محايدة تتناول قضايانا بشكل علمي بدون رتوش او مبالغة في وصف الاحداث.

ارجوا تزويدنا بمعلومات في كيفية اقتناء هذا الكتاب.

مع التقدير

عصام المالح

155
الالواح السومرية ذكرت ايضا ان كوكب نيبورو يدور في مدار حول الشمس مرة كل 3600 سنة وعند قدومه يسبب كوارث طبيعية على الارض لان حجمه يكبر الارض باربعة الى خمسة مرات. يستنتج ان طوفان الذي حدث كان سببه نيبورو وان انوناكي هم من ساعدوا نوح ببناء سفينته. ايضا العلوم السومرية تتضمن ارقام لها علاقة بمدار نيبورو فمثلا زاوية الدائرة الكاملة هي 360 درجة وان الساعة 60 دقيقة والدقيقة 60 ثانية ف 60x60 = 3600 هذا هو مدار نيبورو اي كل سنة على كوكب نيبورو يعادلها 3600 سنة ارضية. وحسب حسابات سيتجن ان قدوم نيبورو اصبح وشيكا وبقدومه تنتهي الحياة على الارض فتكون النهاية.

عصام المالح


156
بسم الثالوث الاقدس,

نشاطركم احزانكم راجين من الرب ان يسكنه ملكوته ويعطيكم الصبر والسلوان.

عصام المالح

157
الى ذوي الفقيد المحترمين,

بحزن شديد تلقينا خبر وفاة شاعرنا القومي نينوس, نقدم لكم أحر التعازي راجين من الرب ان يسكنه ملكوته ويعطيكم الصبر والسلوان.

انها لخسارة جسيمة لامتنا الاشورية ولاهله واصدقاءه لما كان للفقيد مكانة كبيرة في مجتمعنا الاشوري. لقد مات الجسد ولكن اسمه سيبقى خالدا في روائعه الشعرية.

عصام المالح

158
تحية للجميع,

للاسف قد وصل وضع بعض رجال الدين الى هذا الحال المزري, في بدايات خدمته يكون لطيفا ومتواضعا وكانه المسيح بعينه وما ان يلتف حوله بعض المتملقين يتم تشكيل فريق عمل وتبدأ الخطط في الكيفية التي يمكن من خلالها جمع مبالغ من اجل رفاهيتهم جميعا وليس رجل الدين وحده (هذا الكلام ينطبق بالذات على قساوستنا في المهجر) لانه ان لم يكونوا هم من المستفيدين لما سمحوا له بكل هذا.

انا لا استسيغ فكرة الانتماء الى الكنيسة ودفع اشتراكات شهرية لها. فهذه لا علاقة لها بالايمان مطلقا, والمال الذي يجمع اثناء القداس والتبرعات تكفي لسد حاجة الكنيسة وتغطية مصاريفها. اما ان تجبر المؤمنين على دفع الاشتراكات فتتحول الكنيسة الى دائرة ضرائب. فالجميع يكرهون دفع الضرائب. ناهيك عن المال الذي يجمع بسبب قداديس للموتى, العماذ, الزواج ..الخ. فهذه ايضا مغزية جدا.

بعض رجال الدين وللاسف حينما يكرز اتخيل وكانني في استمع الى خطبة الجمعة لان كرازه بعيد جدا عن كلمة الله فهو يبدا وينتهي بأنتقاد المؤمنين وبعض الاحيان توبيخهم. هذا الاسلوب في الكراز لا يزال فعال ويثير الاشمئزاز في نفوس الحاضرين. نحن بحاجة الى تغير جذري في كل ما يجري.

عصام المالح

159
تحية للجميع,

الاشوريين لم يكونوا يوما وثنيين ولم يعبدوا اصنام وان رب السماء دعا يونان ليذهب الى نينوى داعيا اهلها للتوبة دليل على ان اللاشوريين كانوا يعرفون رب السماء الحقيقي.

ماذا تعني كلمة توبوا؟. اي ان تعود الى الطريق الصحيح الذي انحرفت عنه بسبب الخطيئة.

فهكذا تاب اهالي نينوى وصاموا ثلاثة ايام بلياليها (صوم الباعوث) الذي لا نزال نصومه ليومنا هذا.

عصام المالح

160
تحية للجميع,

من خلال هذا الرد اود ان ابدي تعاطفي مع السيد ليون برخو ليس لانني اتفق معه في كل ما يكتب وانما ارفض اسلوب التهديد والوعيد الذي تبنته البطريركية ضد احد ابنائها. اذا كان على البطريركية ان تتدخل في النقاشات التي تدور في هذا المنبر, اذن عليها مناقشة الافكار ووجهات النظر المطروحة وليس فرض رقابة على حرية التعبير عن الرأي. أذا كان السيد برخو يتناول مواضيع خارج سياقها الزمنكاني, على البطريركية ايضا ان يكون ردها لا يخرج عن سياقه الزمنكاني.

عصام المالح   

161
الاخ عبد الاحد قلو،

تحية حب واحترام للكلمات الراقية التي سطرتها النابعة من قلب نقي وايمان صادق ، فهي تدل على الذوق الرفيع والشعور العالي بالسؤولية.

احترامي الكبير
عصام المالح

162
تحية للكاتب والمعلقين,

في كل مرة يحدث تجاوز ما على قرية ما من قرانا تشتد العزيمة عندنا في مواجهة الاعتداء بالطرق الغير السلمية لاننا مضطرون لذلك. وعندما يشعر المقابل بان هناك عمل ما يدبر لمواجهة الاعتداء يأتون بأجراءات توهمنا بالايجابية لتنفيس الغضب, وحين تبرد القضية او تنسى تبدأ التجاوزات في مكان اخر وهكذا دواليك. الان علينا ان نتساءل كم قرية او قطعة ارض اختصبت وكم ارجعت الى اصحابها؟. وهل لا يزال هناك من لديه شك بأن ما يحدث ما هي الا خطط مبرمجة تنفذ في كل فرصة سانحة؟ اذا كنا اصحاب قضية!! فالامر لا يعالج بتقديم الشكاوى ودخول معمعة المحاكم وياليتها تكون عادلة!! فمن يصوغ القوانين هناك هو من يخطط للاعتداء فلماذا نثق بها. ان من يأتي بقوات مؤججة بالسلاح عليه ان يعي او على الاقل ان نجعله يعي بأنه لم ياتي لنزهة مؤقتة ليربح الغنيمة وانما هناك من الابطال وهم كثر يستطيعون ردهم خائبين. فعندما يحصل هذا الشئ سيعي المعتدي ان قيامه  بفعلته لا تمر دون عواقب وخيمة. اعتقد حينها سيفكر عشرة مرات قبل الشروع بفعله الاجرامي مرة اخرى. ومني التحية

عصام المالح

163
ألاخ لوسيان,

(انا لن اخذ ما كتبته بجدية لان كل ما قراته عن الماسونية تقول بانها حركة انشاءت خصيصا لمحاربة الكنيسة الكاثوليكية. وحتى كان هناك قرارات داخل الفاتيكان بطرد فوري لكل شخص يتم الشك به بانه ماسوني).

ان الماسونية لها غاية وهدف نهائي هو السيطرة على العالم والتحكم به بل هي التي تقرر من له الحق في الحياة ومن لا. وقد يكون صحيح ما ذكرته بأن الماسونية تحارب الكنيسة الكاثوليكية ولكن في النهاية نجحت الماسونية في اختراق الفاتيكان بشكل كبير.

يعتقد بعض رجال الدين الكاثوليك أن وصول بيتروس رومانوس (فرنسيس) الحالي لرئاسة الفاتيكان هي بداية بما تسمى (ردة الايمان العظمى) كما تنبأ بها الكتاب المقدس سيعقبها محنة عظيمة يكون لها تأثير مباشر على البشرية من خلال سلسلة من الكوارث والحروب الرهيبه في الأرض .

خلال فترة المحنة هذه سيظهر النبي الكذاب على الساحة والذي كما جاء في الكتاب المقدس سيلتف العالم حوله ليعلن الزعيم الجديد للعالم. سيحظى المسيح الدجال بالقبول. الكثير من الغير الكاثوليك والاديان الاخرى يتفق مع هذه الرؤية لنهاية الوقت.

في التاريخ الحديث كان هناك العديد من القساوسة الكاثوليك الذين كانوا صريحين بشكل ملحوظ من خطر أن "النبي الكذاب" قد يأتي على وجه التحديد من الفاتيكان وفقا للكهنة جون ف. O "كونور، ألفريد كونز، ملاخي مارتن وغيرهم .أن الكنيسة الكاثوليكية الرومانية مخترقة من قبل الشرير، ويقصد به 'المتنورين' او الماسونيين والتي تأسست في عام 1776 من قبل آدم ايزهاوبت في بافاريا .

أن المتنورين قد ادركوا جيدا ان السيطرة على الفاتيكان ، الذي يمثل سدس العالم وموطنا لسفراء من 180 دولة، أمر ضروري من أجل كسب السيطرة الكاملة على العالم.

هناك O' Connor DVD لمدة ساعتين فيه كلام حول موضوع "عهد المسيح الدجال، "الماسوني في المؤامرة" يبين بالفعل في خطة القرن 19 "Vendita " أن تتسلم تدريجيا مهمة البابوية، وفي نهاية المطاف،  يجب أن يميل العالم إلى عبادة الدجال, النبي الكذاب.

عصام المالح

164
تحية للجميع,

كنت اتمنى ان يوجه كل هذا الكم الكبير من الاقلام في هذا المقال والمقال الذي سبقه للدكتور ليون الى ادانة الاعتداءات العنصرية الكوردية على قرانا واراضينا بدلا من النقاش حول الكنيسة .

البابا بندكتوس كان قد استقبل مسعود البرزاني ومدحه لانه كان قد اعتبره حامي حماة المسيحيين في العراق بينما حضرة السيد البرزاني يتجاهل ان لم يكن متورط في الاعتداءات على اراضي قرية جمى ربتكي والتغيير الديموغرافي الجاري في معظم قرانا وبلداتنا. 

الفاتيكان لا يهمها كثيرا شأن المسيحيين, ما يهمها هو كيف يمكن لها ان تجعل جميع الكنائس والاديان الاخرى تحت امرتها لانها تساهم وبشكل فعال في تحقيق النظام العالمي الجديد(New world order). هذا المشروع الماسوني بقيادة امريكا لا يمكن ان يتحقق ما لم تساهم به الفاتيكان التي تملك سدس البشرية تحت امرتها.

عندما يقوم البابا بتقبيل القرأن,
عندما يقول البابا بأن الخلاص يمكن ان يناله الملحدون,
فأننا نشهد بولادة دين جديد يحاول ان يجمع تحت مظلته جميع الاديان بمختلف طوائفها. فهذا هو الغرض من تلقيبها بالجامعة.

عصام المالح

165
تحية للاستاذ يعقوب ابونا,

ان الوضع الحالي لا يمكن مقارنته بالوضع الذي كان فيه النظام البعثي يحكم العراق. كل الويلات التي جرت على شعبنا ابان ذلك النظام سواء ضمن عمليات الانفال او ما سبقها لم تكن بسبب قضيتنا القومية وانما بسبب القضية الكوردية ومع ذلك لم يكن وضعنا بالسؤ الذي هو عليه الان. فأذا اخذنا عنكاوة على سبيل المثال فمنذ 2005 بدأت سرقة اراضي القرية من اهاليها ولم يبقى شيئا يذكر لابناءها. كان الكورد ينتقدون الحكم السابق بسبب بناء مطار على اراضي عنكاوة وبالقرب من مزار مريم العذراء, وبعد حرب تحرير الكويت 1991 لم يبقى لذلك المطار اثر يذكر, ما حصل بعد سيطرة الكورد على الحكم حيث قاموا بأعادة بناء المطار وبحجم اكبر من الاول بثلاث مرات وعلى حساب املاك اهالي البلدة حتى ان اسم المطار لم يسمى باسم المنطقة  ولحد هذا اللحظة هناك الكثير من اصحاب تلك الاملاك لم تعوض. اما تلك البلدة الهادئة المتحضرة تحولت الى خراب نتيجة البناء العشوائي وتحولت الى بؤرة للفساد لكثرة البارات والنوادي الليلية يرتاد اليها من ابناء المسؤولين الفاسدين. للاسف ان نقول ان وضعنا كان افضل بكثير في وقت النظام السابق مما نشهده الان.

عصام المالح

166
الاخ اشور والاخ لوسيان المحترمين،

اوافقكما الى ما ذهبتما اليه بان بعض احزابنا للاسف خاضعة تماما لسلطة الاقليم ومنها من هو من صنيعتها ولكنني قصدت الاحزاب التي لها استقلالية تامة وتهدف بالفعل الى ترجمة مأساتنا الى قضية قومية التي ليست وليدة اليوم وانما ما نعانيه الان هو امتداد لعقود طويلة لم تنقطع ولن تنقطع ما لم نقنع المجتمع الدولي بضرورة توفير الحماية لهذا المكون الصغير المسالم والمتحضر.

تحياتي
عصام المالح

167
تحية للكاتب والمعلقين,

لا اعتقد ان ما يحدث في قرانا ومدننا الاشورية هي نتيجة لتجاوزات او اعتداءات فردية من هذا الشخص او ذاك بل من الواضح انه مخطط مدروس وينفذ بشكل لكي يبدو وكانه خلاف او تجاوز من قبل بعض الاشخاص ولكنه بالتأكيد يوفي بنفس الغرض هو التهديد والترهيب لاجبار شعبنا لترك المنطقة.

اعتقد ان السبيل الوحيد لردع هذه الاعتداءات المتكررة والممنهجة هو القيام جميع احزابنا السياسية و جماهير شعبنا باحتجاجات واسعة في الداخل والخارج لكي تحضى باهتمام اعلامي واسع لايصال صوتنا الى جميع دول العالم كي تعرف حقيقة ما يجري على ارض الاجداد بما تسمى الان (بكوردستان) والمطالبة بحماية دولية. يبدو من الواضح أن الكورد يطمحون الى تاسيس وطن قومي خاص بهم يخلو من المكونات الاخرى والا كيف لنا ان نفسر كل ما يجرى من اعتداء ممنهج وبشكل مستمر.

 عصام المالح

168
بسم الثالوث الاقدس

نصلي للرب ان يغمده برحمته ويسكنه ملكوته ونطلب الصبر والسلوان لذوي الفقيد واقرباءه.

عصام المالح

169
تحية للجميع، وشكرا للكاتب لاثارة هذا الموضوع المهم،

اقترح على اداريي الموقع عنكاوة بحذف اي تعليق يتضمن اي تجريح ويخلو من الاحترام.

عصام المالح

170
مقال مضحك مبكي، للاسف ان ينقل هذا الموضوع من شخص يعتبر من شعبنا الى هذا الموقع متفاخرا بهذه الخزعبلات المكتوبة من قبل مجهول. لقد بحثت عن كاتب المقال لم اعثر على اي اسم وحين تصفحت في الموقع اكتشفت من يقف وراءه ولا استغراب ان تكتب هكذا مواضيع في هكذا موقع، اقول فقط من لا تاريخ له يمتلك الشعور بالنقص ويسعى بكل جهده تزييف تاريخ المشرق للاشوريين فالمقال يفتقر الى المنطق حتى اذا تناولنا الجانب العسكري منه نكتشف ان الاشوريين حكموا اكثر من ثلاثة الالاف سنة ومساحات شاسعة اخضعوها لسيطرتهم!!  كيف استطاعت القيام بهذا العمل الجبار اذا كانوا ملوكها اميين يسكنون الخيام؟
علاوة على الامكانيات العلمية التي من خلالها حولوا المنطقة الى مزارع وبنايات وقلاع وعمليات الري الضخمة للمزروعات حتى ان الجنائن المعلقة اكتشفوا ان الملك سنحاريب هو الذي شيدها وليس نبوخذنصر كما كان مشاع فعظمة اشور لا حدود لها وتدعونا الى الفخر والاعتزاز بهويتنا الاشورية وكلمة اخيرة: الشجرة المثمرة تضرب بالحجارة.

عصام المالح

171
السيد حبيب تومي المحترم,

العمل القومي لا يحتاج الى فلسفة وفلاسفة بل يحتاج الى نضال ومناضلين ومع رسم بعض الخطوط العريضة لاستراتيجة بعيدة المدى وتحديد اهداف انية وايضا  تحديد الهدف النهائي من كل العملية.

والاهم من كل هذا لابد من ان تكون الجماهير مقتنعة بما تطمح اليه. فاذا تخلت الجماهير عنك وهذا واضح من خلال الفشل في ثلاث عمليات انتخابية لا بد من وضع علامة الاستفهام كبيرة امام القضية برمتها والبدء ببحث الاسباب التي ادت الى هذا الفشل, وحال تشخيص الخلل, لابد اذن, من تحويل المسار الى الاتجاه الصحيح, لانه من الواضح انه يسير بعكس مسيرة الشعب. اما الاصرار من خلال الكتابات في المواقع الالكترونية موجه تحديدا لحكومة كوردستان لربح كرسي هنا او هناك لايجدي نفعا فهذا ليس عملا قوميا بل انه استجداء من اجل مصلحة ضيقة. فانت تتجنب حتى عناء الكتابة لابناء شعبك محاولا اقناعهم بتوجهاتك القومية فكل ما تقوم به ايصال نداءاتك الى حكومة الاقليم وكأن حكومة الاقليم هي التي تقرر من يمثل شعبنا في البرلمان وليس صناديق الانتخابات.

عصام المالح

172
المنبر الحر / رد: الليفياثان
« في: 19:14 04/06/2013  »
الاخ لوسيان,

بالتاكيد انا اتفق مع كل كلمة كتبتها لانها تأتي بحلول جذرية اعتقد هذا ما قصدته انت. الحلول الجذرية لا تأتي اذا لم نعالج الاسباب التي جعلت شعوبنا ان تعيش هذه الحالة المزرية. اسبابها واضحة فهي تكمن في العملية التربوية, ومصادر التنشئة التربوية هي متخلفة ومجملها يمكن حصرها في التربية الدينية. أذن الدين وهنا اقصد به الدين الاسلامي تحديدا الذي هو مصدر التربية في جميع الدول الاسلامية ما لم يتخلص منه المجتمع لا يمكن ان تربي جيلا صالحا. هذا هو الحل الوحيد والذي لا يمكن تحقيقه بمدة زمنية محددة وانما لا بد من عمليات التبشير المسيحي كي يتحقق التحول من حالة مزرية الى حالة افضل وربما نتحمل نحن المسيحيون المشرقيون جزء من المسؤولية لسببين اولهما التخلي التام عن التبشير وثانيهما هو التسامح اللامحدود الذي عاملنا به هؤولاء. كان ينبغي التصدي لهم منذ البداية لكان وضع المجتمع افضل بالف مرة. اما ما يخص اسرائيل فأنا مصر على انها دولة غير لطيفة.

عصام المالح 

173
المنبر الحر / رد: الليفياثان
« في: 10:04 04/06/2013  »
سيد لوسيان,

انا لا اختلف معاك البتة بأن شعوبنا متخلفة وليست لها ثقافة تقديس الحياة وتقديرها والدفاع عن ضحايا العنف بكل اشكاله ونعلم جيدا ما هي اسبابه ، ولكن هذا الشئ  لا يلغي الجانب السلبي للطرف الاخر علينا ان نبين كل خلل اينما وجد وليس تغطيته بسبب وجود ما هو اسوء منه في مكان اخر. هذه المفاضلة تظهر السئ وكأنه جيد. هذا الرابط يبين مدى وحشية وهمجية الطرفان على حد سواء.

http://arabic.rt.com/forum/showthread.php/264993-%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%81%D8%AA%D8%AD-%D9%85%D9%84%D9%81-%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%83%D8%A7%D8%AA%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B7%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D9%82%D8%AA%D9%84-5500

تحياتي

174
المنبر الحر / رد: الليفياثان
« في: 22:42 03/06/2013  »
اخ لوسيان, انا اتفق معاك في ادانة العقلية الاقصائية العربية الاسلامية في اتهام كل من يخالفهم ويعارضهم بالصهيونية.

هذه البدعة جاء بها البعثيون الفاشيون. هذا ايضا لاينفي محاولات ونجاحات حققتها اسرائيل في زراعة الجواسيس وياجاد شبكة من العملاء تابع لها.

ايضا ينبغي ان لا نقارن اسرائيل بدول متخلفة لا يزال اغلب حكامها بدوي التفكير وانما ينبغي مقارنتها مع دول تحكمها ديموقراطية عريقة كالدول الاسكندنافية مثلا.

ايضا لا نستطيع انكار الحقيقة التي تقول ان الصهيونية العالمية والماسونية كان لها الدور الابرز في صناعة هذه الدولة وطرد سكانها ولا تزال تتوسع ببناء مستوطنات على اراضي ليست ملكها.

انا مع حق اليهود كشعب ان يكون له كيانه واستقلاليته كما ايضا ان يكون للفلسطينيين نفس الحق وان تساهم اسرائيل في ظمان السلم بدل اثارة المشاكل بتجاوزها على الشرعية الدولية بانتهاك سيادة دول اخرى تحت ذرائع مختلفة.   

قبل اسبوع اثناء العمل قال لي زميل هولندي فهو مهندس الكترونيك كان يقرأ حول الصراع الاسرائيلي الفلسطيني في الشبكة العنكبوتية قال لي عصام هذه اول مرة اقرأ هنا شيئا مخالفا لما اسمعه او اقرأه في وسائل الاعلام الرسمية وقال اكتشفت الان ان الفلسطينين هم الضحايا بينما كنت اعتقد ان اسرائيل هي الضحية نتيجة اعتداءات الفلسطينيين. قلت له من الطبيعي جدا انك لا تسمع في الاعلام الرسمي في الدول الغربية شيئا سلبيا حول اسرائيل وان الحق دائما على من يعاديها والسبب هو ان 96% من الاعلام العالمي تمتلكا وتديرها الصهيونية. 4% فقط هو اعلام مستقل ويمكن دحره بسهولة لان صوتها من الصعب سماعه مقابل هذا الكم الهائل من المروجين لها. فياعزيزي لوسيان ليس كل ما يلمع ذهب.
 
تحياتي
عصام المالح

175
المنبر الحر / رد: الليفياثان
« في: 20:48 03/06/2013  »
تحية للجميع

الاخ لوسيان,
اسمح لي ان اختلف معاك في هذه الجزئية بما يخص اسرائيل. فهي دولة عدوانية للغاية فهي تعتدي وتقتل وتسرق وتمتلك على الاقل 200 راس نووي ومتمردة على جميع قرارات الامم المتحدة المتعلقة بها مباشرة . تمنع دول الجوار ان تمتلك اسلحة فتاكة وتسمح لنفسها امتلاكها. انا اتحدث عن اسرائيل وليس عن الشعب اليهودي الذي اكن له كل الاحترام انما دولة اسرائيل ماهي الا منظومة صهيونية زرعت لزعزعة الاستقرار في المنطقة ومحاولة افراخ سكانها الاصليين واحلال مكانهم اليهود وهي مرتبطة ارتباط وثيق بالحركة الوهابية في السعودية وقطر وما حركة حماس الا جزء من هذه المنظومة. في اسرائيل يوجد ايضا مواطنين من درجات حتى بين اليهود. اما كونها دولة ديموقراطية فهذا ليس سبب يجعلها فوق القانون الدولي.
ثم يجب ان لا ننسى ان هناك شك في كل القتل الذي حصل لابناء شعبنا في نينوى والقرى المجاورة التابعة لمحافظة نينوى كان بتدبير الصهاينة بالتنسيق مع الحركة الوهابية وتنظيم القاعدة.

عصام المالح
 

176
تحية رابي اخيقر،
اتفق في مجمل ما تتطرقت اليه، ولا بد من ذكر الحقيقة ان للزوعا الدور الاكبر والاعظم في ادراج اسامينا في الدستورين العراقي والكوردستاني ومشروع اعادة احياء لغتنا القومية في مناهج دراسية رسمية لاول مرة ومهما كانت وجهات النظر الاخرى المختلفة مع الطرح الا ان كل نجاح لا بد ان تكون للقيادة الدور الابرز لبلوغه واتفق تماما مع كلمة الاخت سافينا حين قالت في هذه المقابلة (مهما تكون قوة صراخنا وعملنا القومي في الخارج لا يجدي نفعا ان لم يكن متواجد في الداخل).

عصام المالح

177
تحية
اقتباس: وبالرغم من احتجاج الحزب الديمقراطي السويدي، وهو حزب يميني معروف بعدائه للمهاجرين.

تعبير غير دقيق ومبالغ به.

لا احد يعادي المهاجرين في الدول الاوربية وانما هناك رؤية اخرى تحاول من خلالها المحافظة وحماية المجتمع من معاداة بعض المهاجرين لهم. اذا اخذنا بهذا المقياس وطبقناه في الدول العربية والاسلامية نستنتج ان الجميع بدون اسثناء يعادي المسيحيين في هذه الدول وهذا ايضا ليس دقيقا.

عصام المالح

178
تحية للجميع,

كل عمل قومي ينبغي الحكم عليه من خلال اعماله, هذا ثالث مؤتمر قومي كلداني انقضى , ومن خلال قراءة للتوصيات والقرارات التي خرج بها المؤتمر لم نلمس بوجود عمل قومي سياسي جدي قد تم بحثه في هذا المؤتمر. على سبيل المثال لم يناقش المؤمرون لماذا أخفقوا في الحصول على اي مقعد في البرلمان بعد ثلاث انتخابات برلمانية!!.

من اهم القرارات التي خرج بها المؤتمر هو القرار المذكور في النقطة الثانية

توحيد العمل والخطاب السياسي لتنظيماتنا الكلدانية والعمل المشترك من خلال ترسيخ مبدأ العمل الجماعي ووضع آلية عمل فعالة للعمل السياسي الوطني والقومي للمرحلة المقبلة على أساس الثوابت القومية والوطنية.

اذن هي تتعلق بالعمل الجماعي الكلداني طبعا, على اساس الثوابت القومية والوطنية! ولكنهم لم يذكروا ما هي هذه الثوابت القومية والوطنية.

المؤتمرون تطرقوا في احدى توصياتهم الى موضوع التغيير الديموغرافي ولم يخرجوا ولو ببيان يدين من يقوم بهذه العملية.

المؤتمرون قد فاتهم مناقشة الاعتدءات المستمرة من قبل قوات البيشمركة في مدننا وقرانا وايضا تقديم  طلب رسمي لحكومة الاقليم باستكمال اجراءات التعويضات التي وعدت بها حكومة الاقليم من جراء غزوة زاخوا ودهوك الى المتضررين من ابناء شعبنا. 

المؤتمرون اكدوا على الثوابت الوطنية ولم نقرأ وجهة نظرهم, او اي مقترح حل للحرب الطائفية التي توشك ان تقع بين السنة والشيعة . ولم يتم التطرق الى مسألة الاقاليم او الفيدراليات التي يطالب بها السنة.

المؤتمرون لم يناقشوا رؤية مستقبلية للعملية السياسة في الوطن ولم يتطرقوا الى موضوع تقسيم العراق وماذا يمكن ان يكون موقفنا وموقعنا والاجراءات التي يمكن اتخاذها في حال تقسيم العراق الى دويلات لا سامح الله.

كل هذه الامور لها تماس بمستقبل وجودنا كشعب يعيش على ارض اجداده ويتعرض وطنه للتمزيق ومع ذلك ام يولوا المؤتمرون اهمية لها!!

اذن لماذا هذا العناء والتكلفة لانعقاد هكذا مؤتمر يخرج بقرارات وتوصيات اقل ما يقال عنا انها متواضعة للغاية وكان من السهولة التوصل اليها من خلال وسائل الاتصال المختلفة.

أذن لا استطيع الا ان اخرج بالاستنتاج التالي: ان اهم اسباب انعقاد المؤتمر هو التأكيد على الثابت الواحد وهو فقط ادراج الاسم الكلداني في الدستور لاأثبات بان الكلدان والاشوريين ليس شعبا واحدا.

عصام المالح


179
تحية للجميع،

اقتباس من مقال للمؤرخ الكوردي عمر ميران:

((هنا ايضا اريد ان اتطرق الى نقطه مهمه اخرى وهي التسميه التي يطلقونها على المنطقه (كردستان) والتي كلما ذكرت امامي وانا ابن تلك المنطقه, اشعر بالغثيان والأشمئزاز لما تحمله هذه التسميه من عنصريه بغيضه. فلماذا يتم اختيار هذا الأسم علما انه يلغي الوجود الفعلي للكثير من القوميات المتواجده هنا من الآشوريين واليزيديين والكلدان والعرب والتركمان وغيرهم , فهل هذا هو العدل الذي يعدون به شعوبنا ؟ وهنا اريد ان اذكر مثالا بسيطا , لو كان العراق اسمه دولة العراق العربي (كما هو موجود في سوريا ومصر وغيرهما) فهل كان الاكراد سيقبلون بهذه التسميه؟ انا اجيب عنهم : لا لن نقبل . اذن فلماذا نريد من باقي القوميات والتي تعيش معنا في نفس منطقتنا ان تقبل بما لا نقبله نحن على انفسنا ؟ (وهذا وجه آخر من اوجه الشبه مع الكيان الصهيوني الذي انشا دولة عنصريه قائمه على التمييز العنصري من اسمها الى افعالها)).

كان ينبغي على الاخوة الكورد تسمية المنطقة باسمها الحقيقي او على الاقل تسميتها كما سموها اليونانيين موزوبوتاميا .

عصام المالح

180
تحية للجميع,

شكرا للكاتب على نقله لوقائع الجلسة الافتتاحية للمؤتمر.

اود فقط ان اتسائل واستفسر حول صفة المشاركة لاثنان من مطارنتنا الاجلاء في مؤتمر سياسي قومي . هل هما ممثلان عن البطريركية الكلدانية ام هي مشاركة شخصية يمثلان انفسهما فقط ؟

الا تعتبر هذه المشاركة من قبل المطرانيين المذكورين تدخلا في الشأن السياسي الذي حرّمه سيادة البطريرك كل الاحترام؟.     

ما هي وجهة نظر الكنيسة حول التصريح الذي اطلقه المطران سرهد جمو في 11/5 وهل تعتبره الكنيسة بمثابة تحدي لها وتمرد عليها كما وصفته في في تعليقك حول تصريحه؟

عصام المالح

181
تحية للكاتب والمعلقين,

في الحقيقة لا بد من النظر الى الموضوع بشكل مغاير وينبغي تحليله بشكل اعمق. السؤال هو لماذا شعبنا دون كل شعوب العالم اجمع يطالب كنيسته ورؤساءها بما هو خارج عن نطاق الايمان ويربطها دائما بالقومية؟. لابد ان يكون لهذه المطالبة اسبابها . منذ سقوط الدولة الاشورية والكلدانية اصبح شعبنا بدون قيادة, ورغم المحاولات الكثيرة لاستعادة سيادتنا الا انها لم تنجح الا لفترة قصيرة جدا وكانت محصورة في منطقة جبلية, ومنذ ايمان شعبنا برمته بالمسيحية تحولنا من اسود زائرة الى حملان وديعة ومنذ ذلك الوقت وبسبب المسيحية تخلى اجدادنا عن طموحاتهم القومية وكرسوا جهودهم في مجال الايمان المسيحي ولذلك نجحوا في نشر رسالة المسيح حتى اوصلوها الى الصين, وهكذا اخذت الكنيسة مكان الدولة وتحولت الى وطن حقيقي لشعبنا لانها امست المكان الوحيد لممارسة ثقافته وتواصل لغته والمحافظة على تراثه, ورجال الدين اصبحوا هم القادة الحقيقيون له على امل ان ينجحوا في استعادة ما يمكن استعادته لتأسيس وطن قومي له. ولكن الانشقاق الذي حصل في منتصف القرن السادس عشر هو الذي قصم ظهرنا وكان له تأثيرا سلبيا على قضيتنا القومية. ومنذ ذلك الوقت ارتبطت قضيتنا القومية بمسألة وحدة كنائسنا لانه وحدتها ينبغي ان تعطي زخما اكبر لقضيتنا القومية. هذا هو السبب في ان الشعب يريد ويطالب بوحدة الكنيسة لانها ينبغي ان تؤدي الى وحدة الشعب قوميا. اما اذا كانت هذه الوحدة  لا تؤدي الى الوحدة القومية فليس لها اي معني (من وجهة نظري الشخصية)  لانه جميع شعوب العالم بدون استثناء لديها كنائس مختلفة ومتعددة وكل شخص حر في اتخاذ الكنيسة التي يريدها لممارسة ايمانه المسيحي فلماذا نحن لا يكون لدينا كنائس مختلفة؟ اذن الموضوع مرتبط ارتباط وثيق بالمسألة القومية.

من جانب اخر لابد من القول, طالما ان العلمانيين من ابناء شعبنا هم الذين اخذوا على عاتقهم القضية القومية اذن ينبغي على شعبنا ان يتوقف عن مطالبة رجال كنائسنا بكل ما له علاقة بالقضية القومية بل حصر مطالباتنا فقط بقضية (التراث والاصالة واللغة) لانها هي الاسباب الرئيسية التي تجعلنا نتواصل معها واذا تخلت الكنيسة عنها لاسامح الله فتزول الاسباب الارتباط بها لان ارتباطنا بها اذا كان فقط بسبب الايمان المسيحي فكنيسة المسيح هي هي تحت اي مسمى كانت او اي لغة تتكلم. فينبغي ان يعوا رجال الدين ان  كنيستنا بالنسبة لنا هي اكثر من موضوع الايمان بالمسيح لحين استعادة سيادتنا ولو تحت مسمى الفيدرالية او ادارة ذاتية فنستعيد حينها جزء من الاستقلالية لمماسة لغتنا من خلال مؤسساتنا التعليمية. 

عصام المالح

182
تحية للجميع,

لا اعتقد ان هناك شخص استطاع ان يصور حياة العرب والمسلمين كما الشاعر الشعبي المصري (هشام الجخ) في قصيدته الشعرية "جحا" قصيدة رائعة تدلل على مدى الانحطاط والتخلف الذي تعيشه الشعوب العربية والاسلامية. هنا منها بعض الابيات:

شعور سخيف انك تحس ان وطنك ضعيف
صوتك ضعيف .. رأيك ضعيف
 انك تبيع قلبك وجسمك
انك تبيع قلمك واسمك
ميجيبوش حق الرغيف

اليكم الرابط
https://www.youtube.com/watch?v=z90qk08RKkM

عصام المالح

183
تحية للكاتب والمعلقين,

اقتباس:

"إن كوردستان هي مهد الحضارات و اللغات و أن أسلاف الكورد السومريين هم الذين إبتكروا الكتابة و الأرقام، لذلك فأن اللغة الكوردية هي لغة ثرية جداً و كل ما يحتاجه اللغويون الكورد هو جمع مفردات اللهجات الكوردية و إجراء مسوحات ميدانية، و خاصة في المناطق النائية المحتفظة بمفرداتها الكوردية الأصيلة و الإلتجاء الى كتاب (آفيستا) الذي يحمل في طياته المفردات الكوردية العريقة و الإستعانة بكتب الديانات الكوردية القديمة الأخرى، مثل الديانة الإيزيدية و الكاكائية التي تُعتبر من المصادر الأصيلة للمفردات الكوردية و البحث في ثنايا الوثائق و الكتب الكوردية القديمة و الكتابات الكوردية في معالم الآثار التي تنتشر بشكل كبير في أرجاء كوردستان، بدلاً من محاولة تعريب اللغة الكوردية و إدخال مفردات و أصوات أجنبية غريبة على اللغة الكوردية و الذي يؤدي الى تشويه لغتنا الجميلة. يجب أن لا ننسى بأن اللغة الكوردية هي من أعرق اللغات في العالم و أن جميع اللغات الهندو- أوروبية و بدون إستثناء، متأثرة بها و إستعارت منها الآلاف من الكلمات و أنّ الباحثيين اللغويين الكورد مدعوون لإجراء دراسات و بحوث لمعرفة تأثير اللغة الكوردية على اللغات الهندو- أوروبية و لغات الشعوب الجارة للكورد من عرب و أتراك و فرس".

لم نسمع او نقرأ في اي بحث علمي او مكتشف اثري يذكر اسم كوردستان او الكورد. كوردستان مصطلح حديث جدا مقارنة بموضوعك الذي دخل في عمق التاريخ وجعلت السومريين اسلاف الكورد.

لم نسمع او نقرأ بانه يوجد في اي جامعة عالمية او حتى محلية فرع لتدريس العلوم الكوردية او الكوردستانية Kurdsiology بل ب Assyriologie اي علم الاشوريات.

لا اعرف لماذا تربط الاحرف المستخدمة في اللغة الكوردية بالارامية فانتم تستخدمون الاحرف العربية وليست الارامية فهذه تختلف كليا حتى وان كانت اصل الحروف العربية مشتقة منها.

اخي الكريم ما ورد في مقالك هو محاولة طمس وسرقة حضارة الاخرين, فهذه الحضارة هي ملك للشعب الاشوري الذي لايزال يعيش على ارض اجداده رغم كل المآسي التي لحقت به من سقوط امبرطوريته العظيمة وحضارته الراقية، انتم تنعتون العرب بالمستعمرين لانهم فرضوا حروفهم عليكم فماذا عسانا ان ننعت الاخرين الذين يحاولون طمس هويتنا وسرقة حضارتنا؟؟

نحن بالتاكيد مع حقوق الشعب الكوردي لنيل حقوقه وليس عيبا ان لا يكون لدى الشعب الكردي ما يقدمه للشعوب المجاورة فلو كان للكورد حضارة لكانت قد حافظت عليها طبيعة المنطقة الوعرة التي يتواجد فيها الكورد .

ان معالم الحضارة الآشوريه الموجودة في نفس المنطقة ماتزال قائمه وقد حمتها الطبيعة من الزوال بحكم عدةاسباب من اهمها البعد والوعوره وان الماده الاولية المعمولة منها هي الأحجار و ليس الطين كما في بعض الحضارات القديمة.

عصام المالح

184
تحية للجميع
كثيرين هم من لا يتقنون لغتنا كتابيا والبعض حتى شفهيا، هذا ليس ذنبهم بل ذنب من حرمنا من تعلم لغتنا على اسسها الصحيحة في المدارس وهنا يكمن الاضطهاد القومي بالدرجة االاساس هو منعك من ممارسة ثقافتك، ولكن هذا لا يمنع كل فرد من المبادرة في محاولة التعلم بمجهود ذاتي ، انني اقرأ كل يوم قليلا لتطوير لغتي التي تعلمت ابجديتها في الكنيسة، الوعي القومي يبدأ بممارسة الثقافة القومية واولها اللغة وتواصلنا من خلالها مع الاجيال اللاحقة وليس فقط في جانبها السياسي.

عصام المالح

185
مذابح سميل هي ابادة جماعية بحق شعب اصيل حاول ان يحصل على حقوقه القومية المشروعة على ارض اجداده العظام، ينبغي الضغط على الحكومة العراقية للاعتراف بها وتعويض المتضررين من بقى منهم على قيد الحياة واعادة الجنسية العراقية لهم ،للاسف احزابنا السياسية لم تركز على هذه القضية منذ التغيير.هذا اقل ما يمكن فعله لاعادة الاعتبار لمن ضحى بالغالي والنفيس من اجل قضية شعب حي وارضه المختصبة.
المجد والخلود لشهداء امتنا الاشورية
والف تحية للكاتب عوديشو ملكو
عصام المالح

186
بالنسبة لصدام حسين لم تكن تفرق كثيرا سواء كان وزير خارجيته مسلما او مسيحيا! فالمهم عنده كان الولاء له ، اما لماذا كان يريده ان يكون مسلما فقط تحسبا لمشاعر المسلمين المتخلفين منهم  الذين لا يرضون ان يكون مسيحيا والي عليهم، فصدام كان ايمانه بالفكر العروبي وايمانه بعظمته اكبر بكثير من ايمانه بالاسلام. ولم تكن حملته الايمانية الا بروباكاندا لدغدغة مشاعر المتخلفين تحسبا من شرهم وشرورهم . اما طارق عزيز فلم يكن يمثل المسيحيين وانما كان يمثل نفسه وفكره العروبي العنصري وكل عنصري على شاكلته من القوميات الاخرى.

عصام المالح

187
الاخ زيد,

ذكرت في المقال ان الغاية هي التوقف عن محاولة اقناع احدنا للاخر بما يخص التسميات. لان هذا جعلنا ان نهمل الامور الجوهرية لحقوقنا القومية. فالقومية ليست مجرد تسمية وانما هي الثقافة واللغة والجغرافية والتاريخ. نحن جميعا نشترك في الابعاد الاربعة ونختلف في البعد الخامس فاهملنا الابعاد الاربعة وتمسكنا بالبعد الخامس وهذا بالضبط ما يريده الاخرون لتلهيتنا بما نختلف عليه لنغض النظر عن مطالبنا القومية الحقيقية بينما هم يمضون في عمليات التغيير الديموغرافي والاستيلاء على المزيد من اراضينا.
     
الفكرة تكمن في الخروج من حالة المراوحة والانطلاق الى مرحلة اعلى وهي في الاتفاق على ما يمكن الاتفاق عليه. وهو مصيرنا المشترك.
اما ما ذكرته عن اختيار اشخاص من ذوي قناعات مختلفة. انا في الحقيقة لا اريد ان اختار اشخاص وانما ان تكون بمثابة حملة شعبية تجبر السياسيين من جميع القناعات ان تجلس على طاولة الحوار وان تتعايش مع اختلافاتها من اجل شعبنا.

الاخ لوسيان,

اتفق معاك في ما قلت بانه سيكون هناك دائما اشخاص لن يرضوا عنا. لم يكن ولن يكن من هو اكثر كمالا من المسيح ومع ذلك لم يرضوا عنه فمن نكون نحن كي يرضى عنا الجميع.

اما صعوبة التوقف عن المشاحنات, بالتاكيد لا نستطيع اجبار اي شخص في التوقف عن المشاحنات ولكن بنفس الوقت اتوقع ان من يؤيد الطرح ان يلتزم به.
 
الاخ سام البرواري,

هذه ليست مبادرة لتاسيس منظمة وانما جمع اكبر عدد من المؤيدين كي نلزم احزابنا السياسية ان تخضع لمطلب جماهيري. لانني احسب ان للسياسين الشعور العالي بالمسؤولية تجاه قضيتنا القومية ومصير شعبنا. فالسياسيون يقرأون ويتطلعون على ما يكتب وكلما زاد حجم التأييد كلما شعر السياسي بالمسؤولية الملقاة على عاتقه. 

الاخ اكوزا,

هذه دعوة عامة للجميع وهي دعوة للالتفاف حول جوهر قضيتنا القومية. لقد ان الاوان لان يكون لدينا قيادة واحدة بمثابة برلمان يمثل الجميع لانه السبيل الوحيد لانتزاع حقوقنا المشروعة عدا عن ذلك نبقى مشغولين بأمور ثانوية واهمال الاولويات. لابد من ايجاد ارضية مشتركة للانطلاق منها. الارضية التي نقف عليها الان تهتز بشدة فالزلزال القادم سيبلعنا.   

عصام المالح

188
ايها الاخوة المشاركين تحية صادقة,

اشكركم جميعا على مشاركاتكم القيمة وتأيدكم لهذا المقترح وان دل هذا على شئ انما يدل على شعوركم بالمسؤولية تجاه شعبنا الذي يعاني الامرين نتيجة العنف الذي نتعرض له والهجرة التي قصمت ظهرنا.

في هذه المرحلة الحرجة لابد ان نخطو خطوة الى الامام هذه الخطوة تتمثل في الكف والتوقف عن المشاحنات عبر وسائل الاعلام خاصة على الصحف الالكترونية احتراما لمشاعر شعبنا الذي اصابه الاحباط نتيجة العجز الذي نحن نعاني منه في توحيد الكلمة والجبهة .

الخطوة الثانية تكمن في توجيه نداء مشترك من قبل كل المؤيدين لهذا المقترح سواء على مستوى اشخاص او اندية اجتماعية وثقافية الى احزابنا السياسية للمبادرة الى عقد مؤتمر شامل والخروج بولادة "الهيئة العليا للمصير المشترك" او اي هيئة اخرى يتفق عليها المؤتمرون. وسنكون سعداء جدا اذا ما بادر اي حزب سياسي منذ اللحظة لتقديم الدعوة لهذا المؤتمر قبل توجيه النداء لهم.

أن اي عمل سياسي لا يكون مثمرا اذا لم يتبنى الحوار الحقيقي بين جميع الاحزاب التي تنشد الحرية لشعبها.
واي حوار لا يكون حقيقيا عندما يكون بعيدا عن الطاولة المستديرة لتبادل الافكار وجها لوجه.

بالتاكيد اي اقتراحات اخرى لتطوير الفكرة تكون على الرحب والسعة .

عصام المالح 

189
هل بمقدورنا الاتفاق على شئ ابدا؟

لقد اخذ الجدل البيزنطي منا مأخذا, واجهد طاقتنا وقدراتنا لعقد من الزمن وبدون نتيجة, وسيستمر الحال على هذا المنوال بدون ادنى شك وبدون اي محصلة, بينما نشهد تغير دراماتيكيا ياخذ مجراه من حولنا, وكل المؤشرات والدلائل تؤكد بقدوم عاصفة من حرب طائفية شعواء ستحرق الاخضر واليابس تؤدي الى اعادة تقسيم المنطقة الى دويلات اثنية وطائفية, هذه حتمية تاريخية لا يمكن تجاوزها او التهرب منها ولا يوجد قوة على الارض يمنع حدوثها فالبركان يغلي لمدة ليست بالقصيرة ولابد من الانفجار العظيم . هذه الدويلات ستكون امر واقع تحد حدوده القدرات العسكرية لكل الاطراف المتنازعة وستجد الامم المتحدة نفسها مضطرة للاعتراف بها والتعامل معها كأمر واقع وحيينها ستنشأ دول معترف بها امميا. والتساؤل الذي لا مفر منه هو أين نحن من كل هذا؟

من هذا المنطلق لابد اذن ان نتفق على الاقل في هذه المرحلة الحرجة جدا في تجاوز محاولات اقناع احدنا للاخر عم ماذا ينبغي ان يكون اسم الثوب الذي نريده لمضهرنا الخارجي ونعطي الاولوية لما هو الاهم , والاهم هو مصيرنا المشترك واعتقد لا يختلف اثنان على ان مصيرنا ومستقبل اجيالنا هو الهدف الاعلى والغرض الاسمى الى ما نصبو للوصول اليه حتى من خلال كل النقاشات التي تدور حول اسمنا القومي. أننا نعيش منذ الازل على ارض اجدادنا. هذه الارض التي ارتوت من دماء شهداءنا الابرار سواء شهداء امتنا القومية او امتنا المسيحية فكل من استشهد كان ينشد الحرية والتخلص من براثن التخلف بل من اجل احقاق الحق, لاننا نؤمن بمن هو الطريق والحق والحياة. وعليه لا بد ان نبحث عن الحياة الحرة وهذا يتحقق فقط بجهود كل فرد من افراد مجتمعنا المؤمن بقضيته القومية او المسيحية.

كلنا كأشوريين المؤمنين بقضيتنا القومية, الكلدانيين المؤمنيين بقضيتنا القومية, السريانيين المؤمنيين بقضيتنا القومية والمسيحيين المؤمنيين بقضيتنا المسيحية, نحن جميعا يجمعنا المصير المشترك, نعمل جميعا لهدف مشترك هو الحصول على ما لنا. لاننا لحد هذه اللحظة لا نملك شيئا كي نتصارع عليه!!. ينبغي تحديد موقفنا من كل الاحداث التي تجري من حولنا لنطالب جميعنا بصوت جهوري واحد بأننا موجودون واننا كغيرنا ننشد حريتنا على ارض اجدادنا لاننا لانريد ان نخرج بعد الصراع الدامي بخفى حنين او نرضى بالتقسيم, القادم لا محال, وتقسيمنا على ثلاث دويلات كما حصل قبل قرن من الزمن عندما اجبرنا على تقسيمنا بين اربع دول.

أذا كان للسني حق في ان يطالب به وهو المسلم العربي وللشيعي حق يطالب به وهو المسلم العربي وللكوردي حق يطالب به وهو المسلم السني فكيف اذن لا يحق لنا نحن الذين نختلف عنهم دينيا وقوميا؟؟.

عليه لابد من مؤتمر طارئ يشترك به كل عضو من جسد امتنا, لان الامر يهم الجميع, ومن خلال هذا المؤتمر تشكل جبهة عمل موحدة تطلق عليها (الهيئة ا العليا للمصير المشترك) تخول لفتح قنوات للتفاوض والتباحث (ليس التوسل) مع الاطراف العراقية كافة والاقليمية والدولية . لقد آن الآوان ليكون لنا كيان فيدرالي يدار من قبلنا يكون جزء من العراق الموحد (في حال عدم تقسيمه الى دويلات) اما في حالة تقسيمه وهذا هو الارجح  فيكون على الاقل قد حضينا ولو بجزء يسير مما كان لنا. أن لم نفعل نحن فمن سيفعل؟. أن لم يكن الان فمتى؟

والله من وراء القصد

عصام المالح   

190
السيد بطرس ادم المحترم,

عندما قرر بريمر تشكيل مجلس الحكم العراقي لم يتعامل مع الطوائف وانما مع الاحزاب السياسية الموجودة في الساحة ولم يكن هناك غير زوعا ولذلك اختار يونادم كنا كممثل لكل المسيحيين وهذا ما كان مسموحا به من قبل الاحزاب العراقية الاخرى ممثل واحد عن المسيحيين . فلم يكن هناك اي تنظيم سياسي كلداني. وبنفس الوقت لم يختار اي ممثل من حزب بيت نهرين مثلا او اي تنظيم اشوري اخر. فلماذا تتحدثون دائما عن التهميش. وعندما دخلتم الانتخابات فلم تحصلوا على اصوات كافية للحصول على اي مقعد وبفضل القائمة الكوردستانية اصبح لكم ممثل في البرلمان فأين يكمن التهميش؟!!. تتحدثون عن التهميش ولكن لا نعرف بالضبط اين يكمن هذا التهميش. اليس كل حزب سياسي يطمح ان يفوز هو في الانتخابات ويتفوق على الاحزاب الاخرى المنافسة حتى وان كانت من نفس القوميه او الطائفه؟.   

عصام المالح

191
الاخ شمعون، تحية
بكل فخر اقول نعم انني اشوري القومية ،ولكنني لا انتمي الى اي من الاحزاب السياسية ومستعد لخدمة قضيتنا القومية بغض النظر عن الاختلافات. وان اخترت حضرتك ان لا تكون اشوري فانت بالتأكيد حر في خيارك واحترمه للغاية وليس لي اي مشكلة معك فانت تبقى اخي في القومية لاننا ننتمي الى نفس مقوماتها اللغة، التراث، الجغرافية، الثقافة. اتمنى ان يكون لك نفس القدر من الاحترام للاخرين.

عصام المالح

192
تحية للاخ ليون برخو المحترم،
في الحقيقةانا طلبت تصحيح اذا كانت خطاء في ان الاشوريين اتخذوا الاحرف الارامية وليس ما ورد في مقال الاخ اشور.انا سعيد بمداخلتك.

انا لست ملما بعلم اللغات ولكن  اقبل بما هو منطقي، كل شعب يطلق على لغته باسمه، الفرنسية نسبة الى الفرنسيين والانكليزية نسبة الى الانكليز وهكذا، فهل من المنطق ان يطلق على لغة الاشوريين الارامية ؟ حضرتك ذكرت ان الارامية لغة اخرى مستقلة بحد ذاتها ولها (مورفولوجي وفونولوجي وسينتاكس) يميزها عن الاكدية اعتقد هذا ما قصده الاخ اشور في ان الاشورية والكدية هي نفسها وبين بان الاشوريين لغتهم ليست ارامية.

اما ان نطلق عليها تسمية السريانية حقيقة لا اعرف بالضبط من اين جاءت هذه التسمية هل بتاثير اليونانيين ام هناك اسباب اخرى رغم اننا لم نقراء قبل المسيحية اي ذكر للسريانية.

عصام المالح

193
تحية للاخ اشور على هذا التحليل العلمي الرائع في الحقيقة ان كل  ما توارثناه من مسميات كانت نتيجة الاعتماد على التوراة وكانه مصدر تاريخي والكنائس اعتمدته كمصدر لسببين الاول هو الايمان المطلق به كونه مقدس اضافة الى فقدان المصادر التاريخية الحقيقية والتي ظهرت بعد اعمال التنقيب وهذه حديثة العهد.

الاشوريين حكموا اكثر من ثلاثة الالاف سنة وبالتاكيد من له سلطة وكيان سياسي هو الذي يفرض لغته وثقافته على الاخرين بينما الاراميين لم يحكموا بتاتا فليس من المنطق ان تكون العملية معكوسة !!

ربما الاشكالية  جاءت بسبب ان الاشوريين كانوا قد تبنوا الاحرف الارامية عوضا عن الخط المسماري لسهولتها وهذا لا يعني البتة ان لغتنا اصبحت ارامية (لا اعرف ما دقة هذه المعلومة ارجو التصحيح اذا كنت مخطئا). كما حصل مع الاتراك بعد تاسيس الدولة التركية الحديثة تبنوا الاحرف اللاتينية عوضا عن الاحرف العربية ولكن اللغة التركية بقيت كما هي. 

عصام المالح

194
تحية للجميع,

لا اعرف بالضبط لماذا علينا نحن مسيحي الشرق ان نطبق اقوال المسيح بكل حذافيرها فقط فيما يتعلق الامر بالعدو والاعتداء بينما في نفس الوقت الكثير من الرذائل نقترفها رغم انها تؤدي بنا الى الجحيم . المسيح قال احبوا اعدائكم وهذا يعني ان لا نعتدي على من يعادينا , نحن ملتزمون به. اما من يعتدي علينا ويريد قتلنا!! اليس لنا الحق في الدفاع عن ذواتنا واطفالنا واملاكنا؟. هل ننسى ان المسيح بنفسه قد اخذ السوط وبدأ يضرب التجار ويطردهم من الهيكل المقدس لانهم اختصبوه وحولوه الى مركز تجاري ؟ لماذا اذن محروم علينا ان ندافع عن مقدساتنا ؟ نحن لا نريد الاعتداء على احد ولكن الكنيسة ينبغي ان تقول بصريح العبارة ان الدفاع عن النفس والدفع بالعدوان بعيدا امر طبيعي لا يناقض تعاليم المسيح. ربما سيقول قائل ان المسيح قد قال ايضا لا تقاوم الشر بالشر . ولكن لماذا نعتبر الدفاع عن النفس شر؟ الدفاع عن النفس لحظة وقوع الاعتداء امر طبيعي جدا, اما ما هو غير طبيعي هو الانتقام فيما بعد من اقارب المعتدين مثلا فهذا هو الشر واعتقد هذا ما قصد به المسيح ان لا نقاوم الشر بالشر. انا اعتقد ان تربيتنا قد استندت على تفاسير خاطئة بينما نرى ان مسيحي العالم اجمع تتبنى حق الدفاع عن النفس الا نحن. لذلك تحولنا الى خراف تنهش بها الذئاب. 

عصام المالح

195
جهود رائعة تبذل لتدوين تاريخ لشعب عريق اعطى للبشرية جمعاء نور المعرفة وواضع اللبنة الاولى لبنيان الحضارة الانسانية، للاسف اغلبية هذه المدن والقرى لم نعد نملكها نتمنى ان نستطيع المحافظة على ما تبقى واستعادة ما يمكن استعادته بجهود الجميع. بالتاكيد كنيستنا المشرقية بكل فروعها كان لها الدور الاكبر في المحافظة على تراثنا الغني واللغة الجميلة الراقية التي لازلنا نملكها. نحي كل من ساهم في اخراج هذاالعمل الجبار الى النور.

عصام المالح

196
ܐܚܘܢܐ ܡܝܘܩܪܐ ܩܫܗ،

ܗܘܝܬܘܢ ܪܒܐ ܒܣܝܡܐ ܥܠ ܕܢܝ ܬܢܝܬܐ ܫܦܒܪܐ . ܒܛܠܝܘܢ ܡܢ ܡܪܝܐ ܩܐ ܟܘܠܢ ܡܟܫܟܠܢ ܗܘܟ
ܫܡܫܐ ܩܐ ܫܩܠܬܐ ܕܙܩܐܢ ܐܘܡܬܢܝܐ.  ܘܗܘܒܬܘܢ ܪܒܐ ܒܣܒܡܐ.

ܥܨܡ ܐܠܡܠܚ.

197
اخ لوسيان ,

انا اتفق معاك في ان اغلبية المواقف والاراء تحكمها السياسة, ولكن في نفس الوقت لابد من وجود منهج عمل او استراتيجية من اجل بلوغ اهداف تكون محددة مسبقا, خاصة عندما نتحدث عن حزب سياسي. اما بعض المواقف قد تكون تكتيكية ولكن حتما لا تعني التخلي عن المبادئ الاساسية التي يناضل المرء من اجلها.

الحركات القومية الاشورية جميعها متفقة على اننا شعب واحد ومنها من يمزج الاسماء ومنها لا تسمح بذلك ولكن جميها وهذا الاهم تعتقد اعتقاد راسخ باننا شعب واحد ولا بد من يكون للشعب الواحد ايضا اسم واحد. لا احد يستطيع ان يمنع اي كائن ان يقول بأنه كلداني ولكن المشكلة تكمن في ان الاخوة القوميون الكلدان يسعون الى وضع جدار عازل بينهم وبين بقية الشعب بحجة ان الاشوريين لا يعترفون بالقومية الكلدانية.

الاشوريين يناضلون منذ قرون من اجل حقوقهم القومية على ارض اشور المعروفة للجميع اين هي جغرافيتها بينما الصحوة القومية الكلدانية التي انطلقت فجأة ليس عمرها اكثر من عقد من الزمان, ورغم اننا جميعا سعداء لهذه الصحوة ولكن ينبغي ان تصب في صالح شعبنا جميعا وليس ان يكون الغرض منها تمزيقنا.

نحن ابناء الكنيسة الكلدانية جميعا نعيش على بقعة جغرافية هي تاريخيا معروفة بأشور فلماذا مثلا قبلوا بالتسمية الكوردستانية ولم نرى اي اعتراض عليها بينما تقوم الدنيا ولا تقعد عندما تطالب بأقليم اشور!! وفي اقليم اشور بمقدور اي شخص ان يقول بانه كلداني او يزيدي او كوردي... الخ.  وانا اتفق كليا معاك الى ما ذهبت اليه في عبارتك التالية (كان هناك نسبة من الكلدان عملت مع الحزب الشيوعي والقوميين العرب ونقلوا تفكيرهم وثقافتهم هذه الى داخل المنابر الكلدانية).

عصام المالح

198
تحية للدكتور جميل حنا،

موضوع مقالكم في غاية الاهمية حيث يتناول مرحلة مهمة من تاريخنا الملئ بالمأسي ، في ذكرى المجازر السيفو لايسعنا الا ان ندعوا احزابنا السياسية في تكثيف العمل في المحافل الدولية لانتزاع الاعتراف الرسمي من قبل الحكومات والبرلمانات بالمجازر الذي تعرض لها شعبنا الاشوري بكل طوائفه، ولابد من التنويه رغم ان مأساتنا لم تكن اقل شناعة من الاخوة الارمن الا انهم استطاعوا ايصال صوتهم الى العالم اجمع مما اعطت انطباعا لدى العالم بان هذه المجازر وكانها تخص الارمن وحدهم دون الاخرين من الاشوريين واليونانين، هذا طبعا نحن من نلام به لان جهودنا لم تكن بمستوى الحدث سواء على المستوى الاحزاب السياسية او على المستوى الشعبي. ان الاخوة الارمن في لبنان وتحديدا في منطقة برج حمود في بيروت لا يتعاملون مع الاتراك اطلاقا ويكتبوا على مدخل محلاتهم ممنوع الدخول الاتراك والكلاب.  كلمة اخيرة، ان الامبراطورية العثمانية كانت اسؤ امبراطورية على مر التاريخ ليس فقط بسبب المجازر فحسب وانما ايضا لحجم التخلف الذي نشرته والذي لازال اثره بادي على المنطقة برمتها.

عصام المالح

199
تحية للكاتب والمعلقين،
اتابع واقرأ على قدر ما يسمح لي الوقت خاصة ما يخص شؤوننا القومية وقد قرأت الكثير من المقالات التي يكتبونها (دعاة القومية الكلدانية) الا انني حقيقة لم استطيع ان استوعب الى ماذا يطمحون!! ماذا يريدون بالضبط ؟ ان الهدف مبهم للغاية. كل ما استطعت ان افهمه من بعض ما يكتبه السيد حبيب تومي هو ادراج فقرة في دستور الكوردي بان الكلدان قومية!! هذا اقصى ما يطالبون به، فلم نقراء او نسمع باي نشاط احتجاجي ضد التغيير الديموغرافي في بلداتنا او اي مطالبة بفدرالية او محافظة او ما شابه ذلك!! والقبول بتسمية كوردستان رغم تواجدنا التاريخي القديم على ارض اجدانا قبل وجود الكورد!!  وحتى اللغة عند البعض منهم ليست مهمة!! فعن اي نظال قومي يتحدثون؟. انا اتفق مع الاخ لوسيان حيث يقول في تعليقه على مقال اخر بين قوسين (يعني انا ارى القوميين الكلدان متحدين لانهم منزعجين من الحركة الاشورية وليسوا متحدين من اجل ان يفعلوا شئ من اجل الكلدان). تماما هذا هو نضالهم  هو التهجم على الطرف الاخر. سبق وانا قلت ان كرههم للاشورية هو اعظم من حبهم للكلدانية.

البطريرك لا يمكن ان يحشر نفسه في زاوية ضيقة فهو الذي يدعو الى لم الشمل وانتم تريدون التفريق. انتم السياسيون!! فعليكم تحمل مسؤلياتكم فلماذا تطالبون البطريرك بما هو ضده تماما. الكنيسة الكلدانية هي كاثوليكية وينتمي اليها الكثيير من الاشوريين ايضا، فهي ليست تخصكم كقوميين كلدن. انتم تريدون احتكارها من اجل غاياتكم او من اجل اجندة مخفية!! فاذا اتخذ االبطريرك جانبكم فيضع مصداقيته على المحك. نتمنى من مؤتمركم ان يتناول هذه التساؤلات وان يحدد الاهداف عسى ان تلتقوا بالاخرين من اجل لم الشمل والعمل على بلوغ الغاية العليا لمنفعة الجميع فلا تكونوا زيوان بين الحنطة. اعمالكم ينبغي ان تنسجم مع الوعي الجمعي للامة الواحدة.

عصام المالح

200
بأسم الثالوث الاقدس,

نعزيكم بمصيبكم الاليم . نصلي للرب ان يسكنه ملكوته و يمنحكم الصبر والسلوان.

عصام المالح

201
تحية للكاتب ليون برخو والمعلقين,

انا اتفق معاك انه ينبغي الاهتمام بجوهر قوميتنا وهي اللغة  اضيف اليها المحافظة على ما نملك من قرى واراضي ومنع التغيير الديموغرافي من خلال سياسة ممنهجة موحدة بجهود جميع احزابنا القومية اضف اليها جهود الكنيسة المشرقية بكل تفرعاتها .

هناك مثل عنكاوي نستخدمه كثيرا لا اعرف اذا كان هذا المثل معروف لديكم ايضا يقول المثل ( ارخل مايا كمنطيلا اخني بثرت جقجقتاه دكجيلوخ) ترجمته بالعربية هو ( الطاحونة قد جرفتها المياه ونحن لا زلنا نبحت عن جعجعتها) هذا المثل ينطبق علينا تماما . كياننا ووجودنا مهدد بالزوال بينما نحن منشغلون في البحث عن اسمنا.

ان اهم عامل يجعلنا ان نلتف حول قضيتنا والابتعاد عن تناحر التسميات هو تحديد الاهداف. ماهو هدفنا الذي نطمع للوصول اليه؟ هذا التساؤل سبق وان اثرته وموجه لجميع احزابنا القومية. هنا بعض الاحزاب الاشورية اهدافها واضحة هو كيان فيدرالي يضم شعبنا بكل مكوناته. ولكن لا نعرف ما هو الهدف الذي تسعى اليه مثلا الاحزاب الكلدانية و السريانية؟ اذا هي ايضا تناضل وتطمح من اجل نفس الهدف, اذن قد تلتقي وتتفق هذه الاخزاب حول نفس الهدف وهذا هو الاهم في اي نضال قومي. وعند بلوغنا هذا الهدف حيينها نستطيع البحث عن ماذا نسميه؟

اذا ليس لدى البعض هذا الطموح لكيان قومي خاص بنا,  اذن لماذا هذا التناحر على الاسم؟  فلا احد يستطيع ان يمنع الاخر من ابراز او تسمية قوميته كما يشاء وكما كنا على الدوام كل يعبر عن قناعته وتبني التسمية التي يريدها.

الاغلبية الساحقة للاسف ليس لديها اي مشكلة في تسمية مناطقهم التاريخية بكوردستان مع اقرارهم بانهم ليسوا كورد لماذا لم يثار هذا الموضوع اطلاقا؟

اتمنى ان يخرج المؤتمرون الكلدان برؤية جديدة من حيث تحديد الاهداف. لربما تكون من ضمنها اهداف مشتركة يمكن ان تلتقي حولها الاحزاب القومية.


عصام المالح 


202
تحية للجميع

اعتقد ان  السيد مايكل لا يهمه موضوع المطران مار سوبارو كثيرا وان كان الامر كذلك لكانت نبرته اكثر هدوءا مما قراناه الان. اما لماذا انتهج هذا الاسلوب الحاد في مقاله هذا!!! في اعتقادي انه جاء كردة فعل على رسالة البطريركية التي بعثتها الى المؤتمر الكلداني الذي سيعقد قريبا. ويبدو ان المؤتمرون لم يعجبهم ما ورد في رسالة البطريركية فكان لا بد من هذا المقال لوضع سيادة البطريرك مار روفائيل ساكو كلي الطوبى تحت الضغط من اجل كسب دعمه لهم.

سيادة البطريرك لا يريد ان يكون سببا للانقسام بل انه يسعى الى الوحدة وهذا لا يسر البعض للاسف. نحن ابناء الكنيسة الكلدانية ندعم جهود البطريرك من اجل تحقيق اهدافه المعلنة واهمها الوحدة مع سائر كنائس المشرق ليعود شعبنا متحدا قويا. فالى الامام ياسيادة البطريرك فالاغلبية الساحقة تساندك في مسعاك الخيّر فهذا عمل عظيم . ليباركك الرب   

عصام المالح   

203
تحية للجميع

اعتقد ان رسالة البطريركية تضمنت نقطتين رئيسيتين :

الاولى هي رسالة موجه للمؤتمرين الكلدان بالذات الذين سينعقدون مؤتمرهم في امريكا قريبا. فالبطريركية تعلم جيدا بتوجهات هؤولاء المؤتمرون حيث يسعون الى فصل الكلدان عن بقية الشعب واعتبارهم قومية مستقلة هذا طبعا يناقض توجهات سيادة البطريرك حيث دعا الى الوحدة من هنا تاتي اهمية هذه الرسالة.

النقطة الثانية البطريركية تريد ان تنأ بنفسها عن العمل السياسي في الحقل القومي ولا ترغب في استغلال اسمها ومكانتها من اجل دعوات قومية انفصالية ضيقة.

يتضح من هنا ان البطريركية لا تمنع ابناءها من العمل القومي الا انها لا تريد اقحامها فيه.

عصام المالح   

204
تحية للكاتب والمعلقين الافاضل,

انا من الذين يحبذون في ايجاد حلول جذرية للموضوع المطروح لانه موضوع مزمن, فهذا الجدل التاريخي عمره اكثر من ثلاث قرون  ولا اعتقد انه سيحل بمجرد التطرق اليه مرارا وتكرار من خلال وسائل الاعلام المختلفة . جميع النقاط التي ذكرتها والتي يدور حولها الخلاف التسمية, العلم , راس السنة..الخ ما هي الا افرازات نتيجة حدث تاريخي ادى بنا الى هذا التشرذم القومي ان صح التعبير, وعليه ينبغي تناول الموضوع بعمق اكثر.

لايجاد حل دائم لهذه المعضلة (واعتقد انه امر ممكن جدا)  لابد من طرح السؤال المركزي التالي: هل يقر الجميع بأننا شعب واحد؟ هذا ما ينبغي الاجابة عليه اولا !! اذا كنا نحن شعب واحد, اذن لابد ان يكون لنا اسم واحد لانه ليس من المنطق ان يكون لشعب واحد تسميات رسمية متعددة!! اما اذا كنا ثلاث شعوب مختلفة فلابد من التوقف عن كل محاولة لتوحيدنا لانه من المستحيل توحيد ثلاث شعوب مختلفة وكل محاولة سيكون مصيرها الفشل الحتمي. ما هو الحل اذن؟ الحل يكمن في ما يلي:

عقد مؤتمر علمي يشترك به فقط من ذوي الاختصاص في مجال التاريخ والاثار ولا بأس ان يشارك ايضا بعض الاباء الافاضل من مختلف الكنائس وبالاخص الذين لديهم المام كبير في تاريخنا لبحث علمي متعمق يحل اشكالية:
من نحن ؟
هل نحن شعب واحد؟
ما هو اسمنا؟
لماذا اصبحت لدينا ثلاث او اربع تسميات؟
لماذا جغرافيتنا متداخلة على هذه الشاكلة؟..الخ.

ليأخذ هذا البحث وقته الكافي فلا بأس ان استمر لسنة كاملة على الاقل نكون قد اجبنا على كل التساؤلات وحيينها تحل جميع الاشكاليات لانه نتائج المؤتمر ينبغي يقر بها الجميع لانه يستند على بحث علمي تاريخي. لانه بقائنا على هذا الحال المأساوي هو الذي يشكل نهايتنا فلا بد من التحرك العمل بجدية لاجل حل الاشكالية.

اذا خرج المؤتمرون بأجابة شافية لتساؤل من نحن؟ حيينها ستحل جميع الافرازات , اما اذا اقروا باننا ثلاث شعوب فهذه تكون قد حلت ايضا جميع الاشكاليات فعلى الاقل يعترف كل بالاخر وتنتهي المسألة وينتهي معها التناطح .

حيينها على احزابنا السياسية الاتفاق حول المشتركات الاخرى لايجاد نوع من التحالف لنستطيع على الاقل التناطح مع القوميات الاخرى التي تحاول ابتلاعنا. 

عصام المالح 

205
الاخ عبدالاحد المحترم
اشكرك على تعقيبك وبالتاكيد صدري يتسع لكل تعقيب طالما يصب في معرفة الحق. تقول: (أن دستور المسيحية هو الكتاب المقدس والعهد الجديد منه بصورة خاصة أي الأنجيل المقدس ولغرض أدانة الكنيسة يجب أيجاد نص في كتابها يحرض على أي نوع من الأخطاء أو حتى الجرائم التي قد تم ارتكابها بأسم المسيحية وأقدر أن أجزم بعدم وجود أي نص على هذه الشاكلة) .

هذا كلام رائع واتفق معاك انه لا يوجد نص في الكتاب المقدس يدعم او يدعو الى اقتراف الشر ، هنا يكمن بيت القصيد فحينما يرتكب شخصا مسيحيا جريمة نكرة فهو بالتاكيد لم يرتكبها نتيجة لايمانه المسيحي ولكن لطبعه الاجرامي وهذا يعني انه في حال ارتكابه للجريمة فهو اعلن انفصاله عن المسيح بنقض رسالته، وعليه لا تصح عبارة انه ارتكب جريمة باسم المسيحية فهو لم يعد مسيحيا منذ لحظة ارتكابه للجريمة واذا كانت الكنيسة هي التي فعلت ذلك فهي لم تعد كنيسة فلماذا اتبع كنيسة انفصلت عن جسد المسيح ونقضت رسالته فالكتاب المقدس هو الذي يدينها وانا اتبع الكتاب المقدس.

السيد لوسيان
اقتباس : (يؤسفني انك تملك نفس مستوى النقاش الشرقي حيث يصرون على العناد).

لا باس, فانا اقبل ان لا اكون غربيا وبنفس الوقت لم استشف من خلال ردودك او كتاباتك او من خلال عبارتك المقتبسة بانك غربي المنهج والتفكير. دعنا من هذه وتلك.

انا لا انزعج من اللذين يبدون برأيهم بحرية مطلقة ويقولون بدقة ما يريدون قوله. ولكن الذي يزعجني ان يتذمر البعض من اراء الاخرين ويتخذ اسلوب الوعاضين!! وكانك تريد ان تقول لي عليّ ان اقبل برايك رغم عدم قناعتي به والا فهذا عناد شرقي من قبلي !!. انا نشأت وترعرعت بتربية مسيحية حسب الكنيسة الكلدانية التي اعشق طقسها المشرقي والحانها الراقية . انا لا اقول رأي اعتباطيا وليس استنادا على كراهية ضد احد او من أجل غرض ما !! لدي اطلاع لابأس به حول الفاتيكان وقد شاهدت عدة افلام وثائقية عنها. وبصراحة شديدة نظرتي الى الفاتيكان تغيرت كليا منذ اطلاعي على تاريخها وحاضرها فهو مأساوي ولا يدعو الى الفخر. هذا رأي ونظرتي وليس على احد ان يتقبله ولكن لي الحق ان ابديه بمطلق الحرية. ومع انني اختلف معك ومع الكثيرين وبنفس الوقت احترم اراءكم ولا اسمح لنفسي ان اجرح شخصكم بكلمة. لا ارحب بالانغلاق على الذات واحاول الاطلاع على كل جديد ومستعد لتقبله اذا وجدت فيه ما يثير اهتمامي واعتبر كل شئ في هذه الحياة قابل للنقد حتى وأن كان مقدس.

عصام المالح

206
السيد شمعون المحترم
قيامة مباركة لك ايضا وللجميع،
جوابا على سؤالك ، اذا كانت هناك جرائم اقترفت من قبل كنائس اخرى كان عليك ان تذكرها، اما ان تكون هناك اخطاء فهذا شئ طبيعي جدا.
ولكن علينا ان نميز بين الاخطاء العفوية فهذه لا يستطيع الانسان ان يتجنبها ولكنه يستفيد منها في عدم تكرارها مستقبلا، اما الاخطاء المقصودة فهذه ما نحن بصددها فهكذا نوع من الاخطاء لا تغتفر لانها ارتكبت بقصد ، في المسيحية تعتبر هذه من الخطايا المميتة ، فهل نحن مع المسيحية بجوهرها ام مع المسيحية بهويتها المؤسساتية الظاهرة؟.

عصام المالح

207
السيد لوسيان

(اما اللذين لا يقبلون بالنقد فلا يتم انتقادهم وعندما نسال لماذا فيقولون "هذا لا يجوز")

لا اعرف بالضبط من تقصد بهم ولكنني انتقد كل من يستحق النقد حتى من يقول لا يجوز

هنا الرابط http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?ecom=1&aid=351693#461056

عصام المالح

208
تحية للكاتب والمعلقين الافاضل

رغم ان الجميع يعترف بان الكنيسة الكاثوليكية قد ارتكبت اخطاء الا ان البعض ينزعج من انتقدادها, رغم اقرارهم بحق النقد,  هذا شئ غريب!!

لو كانت اي كنيسة اخرى قد ارتكبت بربع ما ارتكبته الكنيسة الكاثوليكية من اخطاء لكان عندهم الامر مختلف جدا!!

ما ارتكبته الكنيسة الكاثوليكية ليست اخطاء وانما جرائم وهي بالفعل كنيسة استعمارية لانه لايمكن وصفها الا كذلك فهي دولة اكثر من كونها كنيسة. والبابا يلعب دورا مهما في السياسة الدولية!! فمثلا البابا بولس يوحنا الثاني كان له الدور الاهم في التغيير الذي حصل في الدول الشيوعية (لست ضد التغيير ولكن اعطيه كمثال) .اما البابا بندكتوس هو من قال بانه هناك حاجة ملحة لسلطة سياسية حقيقية في العالم!!.

بل ان البعض يتحدث وكان هذه الكنيسة هي الكنيسة الوحيدة التي تمثل المسيحية متجاهلا جميع كنائس العالم دورها في نشر المسيحية او التبشير الذي قامت ولا تزال تقوم به.

وهناك من يقول ان الفاتيكان قد اعترفت بأخطاءها متناسين انها لا تزال ترتكب اخطاء اخرى.

للاطلاع اليكم هذا الرابط
http://theweek.com/article/index/241233/10-secrets-of-the-vatican-exposed

عصام المالح
 


209
 تحية للاخ سولاقا خوشابا

الوطن مصطلح حديث مقارنة بالقومية, فالانتماء الانسان الاول هو للقومية. بعد اتساع دائرة العائلة الى العشيرة واتساع دائرة العشيرة الى القوم الواحد. وكانت تعتبر البقعة الجغرافية التي تتواجد فيها هي موطنها الاصلي ولكن قابل للتوسع مما ادت الى نشؤ حروب بين القوميات المجاورة, وللحد من هذه الحروب التوسعية اوجدت الاوطان بحدودها الثابتة ومنحت الاستقلال, وتشكلت هذه الاوطان في اغلب الاحيان على اسس مغلوطة اعتمدت على الكثافة السكانية لقومية معينة اجبرت القوميات الاخرى الاضغر حجما بالانزواء تحت مظلتها او نتيجة قرار الدول العظمى التي كانت هي تحدد من يكون له وطن اعتمادا لمصالحها القومية. لذلك بما ان شعبنا الاشوري رغم عمقه التاريخي وجغرافيته الواسعة وحكمه الذي امتد الى اكثر من ثلاثة الالاف سنة الا انه لم يحضى بوطن قومي خاص بهم نتيجة طغيان القوميات المجاورة ومصالح بريطانيا انذاك بينما ان بعض الدول الضغيرة التي تشكلت لم يكن لها اي اساس للاستقلال سوى ارتباط مصلحي للدول العظمى كالكويت وقطر والبحرين, هذه الدول شعوبها عربية تنسجم كليا مع شعوب الدول الاكبر منها المحيطة بها مقارنة بشعبنا الذي لا ينسجم اطلاقا مع الشعوب المجاورة لا قوميا ولا ثقافيا ولا حتى دينيا. الكورد لهم الحق ان يكون لهم وطن قومي خاص بهم ولكن ينبغي ان لا يكون على حساب شعبنا وجغرافيته التاريخية. فالوطن هو محصلة لتواجد قومية معينة على بقعة جغرافية معينة. ومن الممكن ان تنضوي مجموعات بشرية متجانسة اجتماعيا ومنسجمة ثقافيا ومتداخلة جغرافيا تحت راية وطن واحد.
اما في المهجر فالرابط الرئيسي في القومية هو اللغة وايضا الرابط الديني حيث الكنيسة ينبغي ان تلعب دورا اكبر في المحافظة على ثقافتنا 
ومن الصعب ان يتجاوز الى اكثر من ذلك للاسباب التي ذكرها الاخ ابو سنحاريب.

عصام المالح   

210
 (المحرك الاول للواقع هو الاقتصاد) عبارة رائعة وحقيقية . انا اتفق مع الاخ نيسان ان لا وجود لصراع الحضارات وان من اطلق هذه العبارة لا  يؤمن بها وانما الاقتصاد هو محركه الاول والاخير لاطلاق هكذا عباراة فالحضارة لا تصارع احد وانما اعداءها في صراع مستمر معها. فمحاربة الاسلام للمسيحية تدخل في هذا الاطار محاربة الحضارة بنقيضتها لانها عاجزة عن الارتقاء اليها او التفوق عليها اذن لابد من محاربتها ومحاولة انهاءها  والسيطرة على منابع الاقتصاد ، فجهاد الاسلام ليس في سبيل الله وانما في سبيل الغنائم. اما مابين الايمان والالحاد يدخل في اطار الصراع الفلسفي اكثر من كونه مادي .

ولكنني ساذهب الى ابعد من هذا واقول ان المحرك الاول لوجود للحياة هو الاقتصاد، ارجو ان لا تتهمونني بالالحاد بسبب هذه العبارة. انا دائما في تساءل مستمر ما هو الغرض من وجودنا واعتقد انني وصلت الى جواب منطقي في الالواح السومرية اول حضارة بشرية على الارض اطلاقا.

 (انوناكي) دفعه العامل الاقتصادي لخلقنا لانه كان بحاجة الى الايدي العاملة من اجل استخراج الذهب.  لا استرسل كثيرا في هذا الموضوع الحساس ولكن جميع اسرار الحياة دونها لنا السومريون في الواحهم الطينية السبعة احيلكم الى بحوث زكرايا ستيجنzakaria sitchin من اجل المزيد وربما بعضكم قد قرأ او سمع به. وكل ما جاء في التكوين موجود في هذه الالواح ولكن اليهود اعادوا صياغتها ، ان اسم اول بشر على الارض اسمه ادم وهذا يعني  (عامل) worker.

ربما خرجت عن الموضوع في ما يخص الفقرة الاخيرة اعتذر لتطفلي ولكن ربما يكون بابا مفيدا لطرقه من اجل ان نعرف اكثر .

عصام المالح     

211
منذ عدة اعوام نطالب احزابنا بتدويل قضيتنا ولكن لا حياة لمن تنادي ، لانه التركمان قد بدأوا فعلا بتدويل قضيتهم تقولون الان انه اصبح ضروريا لتدويل القضية.
منذ اول استهداف لكنائسنا قلنا من الضروري تسليح شبابنا لحماية قرانا واراضينا ، استهزء البعض ولايزال من هذا الطرح ولكن اذا ما بدؤا التركمان بتسليح شبابهم سوف تنقلب الاية عندنا. وهكذا لا نتحرك ساكنين. لا اعرف لماذا اذن كل هذه الاحزاب وهذه الكتابات على المواقع الالكترونية وعقد مؤتمرات؟ اذا ليس لدينا غير سياسة التملق احيانا والخضوع في اغلب الاحيان للقوى الكبرى فلماذا كل هذا الاهتمام اذن بالقضية القومية؟ فالى ماذا نطمح وكيف نصل؟.
كثير من شبابنا حملوا السلاح وقاتلوا واستشهدوا في صفوف الحزب الشيوعي وفي صفوف الحركة الكوردية لماذا حيينها كان مقبولا ولقضيتنا تصبح من الشواذ؟؟؟

عصام المالح

212
السيد فريد وردة المحترم

لابأس اذا كنت لا ترغب في القتال من اجل حقوقك القومية لانك لا تريد مقاتلة من اسميتهم شركاء في الوطن.

اذا سلمنا بهذا المبدأ اذن لا بد من التسائل لماذا قاتلوا الكورد شركائهم العرب في الوطن مع الاخذ في الاعتبار اننا لم تحصل على اي شئ وهم مستعدون للقتال الان ايضا رغم مشاركتهم الفاعلة في الحكومة العراقية. وهل تعتقد ان الكورد كانوا سيحصلوا على ما حصلوا عليه دون كفاحهم المسلح؟

الا تفصح لنا ما هي الوسيلة الانسب التي تعتقد من خلالها يمكن لنا الحصول على حقوقنا القومية؟ وهل هناك مثال امامنا في العالم اجمع لشعب ما حصل على حقوقه القومية دون تقديم دماء كي نحتذي به؟ بينما دماءنا تهدر منذ عشرة سنوات على ايدي من تسميهم شركاء في الوطن دون اطلاق طلقة واحدة من جانبنا.

السيد لوسيان المحترم

تقول (الاكراد نجحوا كثيرا في تحقيق ذلك واستخدموا قضايا مثل حلبجة والانفال لكسب تاييد العالم لهم.)

هل تعتقد احداث الانفال وحلبجة كانت ستقع لولا كفاح الكورد المسلح؟

هل تعلمون ان الكورد يستهزؤن بنا عندما نتكلم عن حقوقنا القومية؟ اتعلمون لماذا؟ لانهم يقولون ان الشعب الذي لا يقاتل من اجل حماية ارضه واجياليه لا يستحق الحياة. ويبدو من وجهة نظر الكورد اننا لا نستحق الحياة.

علينا التحضير جيدا لانه موجة عنف جديدة ستضرب المنطقة . ايران ستضرب قريبا ونظام الاسد سيسقط والمتطرفين سيسطرون على سوريا وهذا سيؤدي الى الاقتتال الطائفي في العراق مما سيستغله الكورد لتوسيع جغرافيتهم بأتجاه الموصل اي الاستيلاء على ما تبقى من قرانا.

السيد حبيب تومي المحترم

تقول (كيف نوحد كلمتنا ونحن نحاول اقصاء جزء مهم من شعبنا وهو الشعب الكلداني والشعب السرياني )

انا ايضا اتساءل كيف نوحد كلمتنا بينما لا تعترف بجوهرنا الواحد . اذا كنت تعتقد اننا ثلاثة شعوب لماذا اذن تطمح لتوحيد الكلمة؟

عصام المالح





213
الاخ جلال برنو تحية خالصة

انا اتفق معاك في ضرورة التجديد طقوسنا كي تكون مفهومة للجميع ولكن حتما ليس تعريبها او تغييرها الى اي لغة اخرى رغم انني ارى ان تعلم لغتنا ليس بتلك الصعوبة التي يتصورها البعض اذا ما قارناها باللغات الاجنبية التي نتقنها خلال ستة اشهر الى سنة. تغيير لغتنا من الكشمة الى البوشاقا(من الفصحة الى المحكية) اصبح امر لا مفر منه لقطع الطريق وتفنيد الحجج لمن يدعى بانه لا يفهم الطقس باللغة المكتوبة.

التركيز على التجديد ينبغى لا يتوقف عند ترجمة الطقس الى اللغة المحكية فقط وانما اجراء بعض التغيير الطفيف في القداس كتقليص فقرات القداس التي لا يشارك بها الشعب وادخال محلها بعض التراتيل بلغتنا لزيادة مشاركة المؤمنين بفعالية اكبر كي لا يصبح القداس مملا.

عصام المالح

214
الاخ ابرم شبيرا المحترم
العمل القومي لدينا مبعثر سواء في الخارج او في الداخل لانه وببساطة الهدف غير معلوم او غير محدد, صحيح الكل ينادي بالحقوق القومية !! ولكن اين تكمن هذه الحقوق؟هل نحلم بكيان مستقل ام حكم ذاتي ام فيدرالية ام ادارة ذاتية ام محافظة ام فقط ضمانات دستورية؟ كل هذه المطالب هي مطروحة كل حسب حلمه الخاص به, وعلى ارض الواقع لا نملك شئ عدا ممثلين عن حزبين سياسين ولهذين الحزبين ايضا تباين واضح في تحديد الهدف. فعندما يحدد الهدف فلا بد من تحديد الثوابت التي لا يمكن التنازل عنها لان الثوابت ينبغي ان تستند على الحقائق وليس على الوقائع سواء كنا حالمين ام واقعيين وبعكسه تكون الصورة مشوشة غير واضحة المعالم وهذه بالتالي تجعل الاخر ان يضع علامة استفهام امام جديتنا حول المطالب المذكورة (اعلاميا).

اقتباس (تقول ان السياسة هي فن الممكن :المقصود بالممكن هنا هو الحقيقة أو الموضوع الموجود في الواقع الممكن تلمسه وتحسسه فيزيائياً وماديا، أي بهذا المقصد فأن الأرض أو بقعة جغرافية أو الوطن هو جوهر هذا الوجود في السياسة. فلا وجود للسياسة ما لم تكن هناك حقيقة ملموسة وموجودة على واقع الأرض فالأفكار وحدها لا تكفي هنا لاكتمال مفهوم السياسة. أما المقصود بالفن هنا فالمراد به هو قدرة التعامل مع هذا الواقع وبمدى توفر الإمكانية لتحقيق الأهداف على أرض الواقع. أي بعبارة أخرى، الأهداف لا تتحقق في الهواء والخيال وإنما يتطلب ذلك وجود واقع تقوم عليه وتتحقق فيه).انتهى الاقتباس.

عندما تقول ان السياسة هي فن الممكن لابد من التسائل ما هو الممكن في ظل واقعنا الحالي؟ هل القبول بالواقع الجديد بأننا اصبحنا جزء من كوردستان ممكن بالنسبة لنا؟ ام العمل على تحويل الافكار الى امكانيات مادية ملموسة على ارض الواقع وتوفير كل المستلزمات من اجل تحقيق المطلوب؟

لايمكن تحقيق الاهداف القومية بالعمل السياسي اذا اردنا تحقيق مطالبنا القومية المشروعة لابد من دعم العمل السياسي بالكفاح المسلح كما فعلت وتفعل جميع الحركات التحررية وبعكسه لايخرج حلمنا القومي من اطاره الرومانسي.

عصام المالح


215
ان الكورد قد قطعوا شوطا كبيرا في مسيرتهم نحو الانفصال وهذا حتما سيكون على حساب الكلدان -الاشوريين . فلا يوجد شئ على ارض الواقع اسمه الحصول على الحقوق القومية عن طريق العمل السياسي فقط. ينبغي ان يكون هذا العمل السياسي مدعوما بالكفاح المسلح والا لن تقوم لنا قائمة. واذا اخذنا الكورد انفسهم كمثال ورغم انهم دخلاء على المنطقة الا انهم وللامانة  خلال القرن الماضي قاتلوا بشراسة وقدموا انهر من الدماء من اجل المحافظة على ما حصلوا عليه من اراضي بينما نحن تخلينا بسهولة عن كل الاراضي التي كانت ملكنا دون قتال حقيقي الا ما قام به الجنرال اغا بطرس في اوائل القرن الماضي. فاذا كان للكلدان -الاشوريين اي طموح لتكوين كيان خاص بهم لابد اذن من التكاتف وبدأ النضال الحقيقي على الارض، اما من خلال الكتابات على المواقع الالكترونية فلن يتحقق شئ.  والمحاولة لكسب الاعتراف دستوريا بتسمياتنا جميعها وبنفس الوقت تغيير ديموغرافية قرانا والاستيلاء على ما تبقى من اراضينا تحت مسميات اعادة الاعمار او تطوير المناطق فبماذا تفيدنا؟ هذا السؤال موجه لجميع الاحزاب القومية الاشورية والكلدانية.
عصام المالح

216
موضوع رائع, هناك الكثير من هذه النماذج التي تناولها مقالك, منهم من يكتب وينشر بينما هو منغلق على ذاته وينبذ كل ما يخالف ارائه وتوجهاته بل يتمادى في الاستهزاء من اراء الاخرين الذين يخالفونه الرأي. هؤولاء بالتاكيد لايحسبون على المثقفين . والحقيقة ان من واجب المثقف هو البحث عن الحقيقة مهما كانت وليس التمسك بارائه والتعصب لها.

عصام المالح

217
السيد لوسيان تحية,

انا ابديت رأي في في موضوع الكاتب لم افهم بالضبط لماذا الربط بين الكنيسة الكاثوليكية والحركات القومية الاشورية وما علاقتي انا بالحركة الديموقراطية الاشورية؟!!
أوربا وشعوبها لديهم مأخذ على الفاتيكان ثم ما الضرر في انتقاد حالة سلبية موجودة في مؤسسة ما؟ لماذا الانزعاج من هذه الانتقادات ؟

نحن لا نؤمن بالمؤسسة بل برسالة المسيح والمسؤولية تقع على ابناء الرعية عندما ترى سلبية هنا او هناك ولا تقوم بأنتقادها او بالكشف عنها.
الا يساهم هذا في تصحيح المسار؟. فليس مطلوب من احد في اقناع الاخرين في التحول من جهة لاخرى انا اعتبر كل كنيسة هي مقدسة طالما تؤمن بالمسيح بموته وقيامته.

عصام المالح  

218
تحية للكاتب والمعلقين
عدة نقاط..
المسيح اختار بطرس ليكون الصخرة التي تبنى عليها كنيسته ولكن لم يعين روما لتكون مركزها بل كانت بابل المعنية كمدينة عظيمة ، وان اول كنيسة اسسها الرسول بطرس كانت في انطاكيا بينما روما كانت تفتك بالمسيحيين.

هناك شك كبير فيما اذا كان بطرس قد وصل الى روما اصلا فالبروتستانت لديهم اعتراض على هذا الحدث ويشككون فيه. بولص الرسول يقول ان لوقا كان معه في روما ولم يذكر بطرس قط.
http://www.christianbeliefs.org/articles/peter&rome.html

الكاتب ينتقد بشدة بعض القساوسة في الكنيسة النسطورية بسبب شكواهم عند الخلفاء العباسيين ويصف القتل والبطش الذي قامت به الفاتيكان بالاخطاء بدون تسميتها بالجرائم.

الكاتب يقول لولا الفاتيكان ومطابعه لكانت لغتنا قد اندثرت ، والحقيقة ان لغتنا كانت لا تزال حيا في ذلك الوقت، اللغات الاخرى كان تاثيرها محدودا ومطابع الفاتيكان كانت تساهم في ترويج مفاهيمها وطقوسها.

الكاتب يعتبر الكنيسة الكاثوليكية هي التي ساهمت في تحول الشعوب الاوربية من البربرية الى شعوب حضارية بينما الحقيقة هي ان الايمان المسيحي هو الذي كان اساس التحول وان ممارسات الكنيسة الفاتيكانية هي السبب التي جعلت الشعوب الاوربية ان تبتعد عن المسيحية.

اما ما يخص شعبنا فان الفاتيكان هي السبب الرئيسي لتقسيم شعبنا مذهبيا والتقليل من اهمية اللغة والتراث في كنيستنا المشرقية.

عصام المالح

219
تحية للكاتب
المجتمعات المتحضرة او التي تنشد التحظر لا تتحضّر بمجرد تزويق الواقع بكتابات تنافي الواقع، وانما مثقفي المجمتع يشّخصون السلبيات والسلوكيات المتخلفة في المجتمع لكي يتسنى للنخب السياسية دراستها ووضع منهج عملي بسن قوانين يلزم بها المجتمع برمته ليسير نحو التحضّر. المجتمع العراقي بشكل عام لايزال لم ينسلخ عن بداوته رغم ان العراق القديم بحضاراته القديمة كان خاليا تماما من البداوة وقد دخلت عليه بدخول الجيوش الاسلامية وفرض قوانينه وشرائعه البدوية عليه، عندما تقول (اذا كانت الجيوش العربية الاسلامية الاولى يطغي عليها العنصر البدوي ، فأن الجيوش الاموية والعباسية المتكونة من غالبية سورية عراقية ومصرية ومغاربية ، تحمل من عناصر الحضارة اكثر بكثير من عناصر البداوة). الم يكن جيش اسلامي؟ فاين يكمن الفرق؟ الم تؤمن بشريعة الاسلام وتتلقى اوامره؟ فهل سلكت سلوكا مغايرا عن جيوش بدو الجزيرة؟ كلا، لانها تتبع الاسلام الذي نشأ وترعرع في بيئة بدوية وبالتالي يتصرف حسب قوانيها.

بغداد كمدينة عريقة كانت في فترة الاربعينيات والخمسينيات والستينيات اكثر تحضرا من فترة الثلاثين سنة التي تلتها. الان هي اكثر تخلفا من الفترة العشرة سنوات التي مضت، ستقول الحروب هي السبب وانا اقول كلا انما التغيير السياسي الذي يحصل في كل مرحلة يرافقه غزو من القرى التي تتصف بالبداوة وتحتاج الى عقود كي تتحضّر. كيف تصف غزوة المالكي الى الاندية الثقافية والاجتماعية التي حصلت قبل عدة اشهر اليس هذا تصرف بدوي محض؟ كيف تصف غزوة زاخو ودهوك ؟ اليس هذا تصرف بدوي محض؟ الم تقود هذه الغزوتين جماعات تنتمي الى احزاب دينية اسلامية؟ فلماذا تصرفت على هذه الشاكلة طالما هي اسلامية(متحضرة) ؟ ستقول انه الاسلام السياسي. ولكن متى لم يكن الاسلام سياسي؟

ثم تقول (صحيح ان المجتمع العراقي بعد الفتح قد استبدل دينه المسيحي ولغته الآرامية بالدين الاسلامي واللغة العربية ، لكنه لم يعان كثيرا من هذا التغيير بسبب اواصر القربى بين الآرامية والعربية وبين المسيحية والأسلام ). هذا تحليل ساذج للغاية انت تربط سلوك المجتمع بمجرد تغيير اللغة فحتى اللغة واعتقد هي الاهم في تحديد سلوكية الفرد. اللغة ليست مجرد تشابه احرف وانما أي اسلوب يتبنى اثناء التحدث اما ما يخص الديانتان لا اعرف بالضبط اين تكمن اوجه التشابه بينهما!!! هل لانهما يستخدمان نفس الكلمة (الله) دلالة على الخالق؟ وهل هذا يكفي ام ينبغي ان نتفحص ماهية طبيعة الله في كل منهما؟
علي الوردي نجح في تشخيص امراض المجتمع والنخب اخفقت في معالجتها.

عصام المالح

220
الاخ زيد المحترم
هذه كتب وابحاث تاريخية فهي ليست تخص حزب معين التقتطها فقط للدلالة على المصادر فان لم تتعب نفسك وتقرأها عسى ان نقرأ نقدك لها لاحقا لنستفيد من علومك الغزيرة!!!!، اما تقول ما تشتريها بفلس فهذه ولدت لدي خيبة امل كبيرة لشخص يكتب اسبوعيا على الاقل مقال ، نحن هنا نتبادل الافكار لنفيد بعضنا وشعبنا ولسنا في حرب ، اما ان توافق الكاتب عندما يقول (كانت اول دولة بعد الطوفان هي الدولة الكلدانية) فهذه تدلل على مستواكم الحقيقي ما يخص معلوماتكم التاريخية!!!

عصام المالح

221

222
انا لا اريد ان ادخل في جدل بيزنطي مع الكاتب, الا انني اؤيد كل كلمة كتبها الاخ ابو سنحاريب في تعليقه على المقال, وايضا اضيف بانني من خلال ما قرأت في هذا المقال استطيع ان اجزم بأن الكاتب الذي يعتبر نفسه رائد من رواد القومية الكلدانية لم يقرأ اي كتاب تاريخي يخص تاريخ العراق القديم او اي بحث تاريخي يخص شعبنا , وان معلوماته التاريخية المتواضعة مصدرها العهد القديم فقط .حقيقة هذا يحزنني كثيرا, عليك ياستاذ قراءة التاريخ بشكل جيد ومن خلال مصادر تاريخية علمية حقيقية فالعهد القديم ليس كتاب تاريخ الا ما يتعلق بتاريخ الانبياء ونشوء الكون حسب مفاهيم دينية والتي دحرها العلم  ودحرتها الالواح الطينية المدونة في سومر . ارجوك انصحك ان تقرأ قبل ان تكتب . مع تحياتي

عصام المالح

223
الاخ تيري تحية طيبة
الحركة الوطنية بمنظورهم هي فقط تلك التي تحافظ على البلاد من اي عمل عدائي ياتي من خارج حدوده!! اما على الصعيد الداخلي فلا تأبه بها طالما هي في موقع السلطة. لم نرى في منهج اي من الاحزاب السياسية منذ تاسيس الدولة العراقية سواء كان في السلطة او خارجها اي طروحات جدية تؤكد على تأسيس دولة المواطن!اذن فلا نستطيع ان نطلق عليها حركات وطنية ، فالحركة الوطنية الحقيقية هي التي تجعل كل مواطن ان يشعر بان العراق وطنه بينما نرى على ارض الواقع ان حتى العلم او النشيد الوطني كانا ولا يزال يخلوان من اي حس وطني وهذه ابسط الامور ليشعر بان الوطن هو للجميع ناهيك عن ثقافة اتغدى بيك قبل ان تتعشى بي.

عصام المالح

224
صحيح ان الوعي القومي عند الكلدان غائب كليا وهذا له اسبابه اولها: الكنيسة الكاثوليكية الكلدانية لم تعطي للقومية اي اهمية وبما ان الكلدان هم جميعم كاثوليك لهذا كانت القومية لا تشكل اي اهمية بالنسبة لهم ومن هنا غاب الاهتمام باللغة ايضا.

ثانيا: اغلب الكلدان ارتموا في احضان العروبية والكوردية والقسم الاخر اهتم بالماركيسية واصبح شيوعيا والقلة القليلة الذين كان لهم توجها قوميا قرأ تاريخه جيدا فأكتشف الكذبة الكبرى فقبل الحقيقة واستوعب قوميته الحقيقة بدون تزييف هؤولاء هم الذين تطلقون عليهم التسمية السخيفة المتأشورين بل هم الاشوريين  الحقيقين.

ثالثا: ان نكون متأشورين شرف عظيم لنا وخيرا لنا الف والف مرة من ان نكون مستعربين او مستكردين فهؤولاء هم الخونة ولا احد فيكم يجرأ ان ينتقده وكل ما بمقدوركم هو ان تتهجموا على الاشوريين وواضح جدا ان كرهكم للاشورية هو اعظم بكثير من حبكم لكلدانيتكم. فكفاكم تمزيقا لهذا الشعب المذبوح كفاكفم بث السموم فنحن جميعا اقلية لا يبالي لها احد وتريدون تقسيمها الى اجزاء اصغر فهل هذا منطق للانسان الواعي؟

بتهجمكم على الاشورين لا يزيد من وعيكم القومي الكلداني شيئا بل ان كنت قوميا بحق فلن ترى اي فرق بيننا اللهم ان كنت تنطلق من منطلق الاختلاف المذهبي وهذا يعني اللعب على الوتر الطائفي والا اين يكمن الاختلاف؟. فانا لا اراه الا في كتاباتكم.

عصام المالح

225
تحية للكاتبة والمعلقين:

اضم صوتي الى اصوات الاخوة المعلقيين بشان قوات الليفي والتي تشكلت اولا من مجاميع من العرب والكورد ومن ثم الاشوريين وبالتاكيد لم يكن الغرض منها لضرب الحركة الوطنية العراقية وانما قاتلت من اجل قضيتنا الاشورية المشروعة.

للاسف ان تصل الامور في الحركة الديموقراطية الاشورية الى ما وصلت اليه من حال لا يحسد عليها البتة بل لا تسر الا المتربصين لقضيتنا القومية.
 ان سياسة الحركة منذ 2003 ابتعدت عن الخط القومي الذي تاسست من اجله الحركة والتي ضحت بدماء زكية في نضال مرير في جبال اشور لتحقيق مطالب شعبنا المشروعة وادى بها الحال ان نرى خروج خيرة شبابها المناضل نتيجة سياسة بحاجة الى ايضاحات من قيادة الزوعة بل هي بحاجة الى اعادة النظر وتقييم الاداء لعشرة سنوات خلت. لا يسعني الا اضم صوتي الى صوت الكاتب ابرم شبيرا والاخت مورين في ضرورة عقد مؤتمر شامل للحركة واختيار قيادات جديدة لاعادة احياء مشروعها القومي وبناء تحالفات متينة مع بقية احزابنا التي لها ثوابت قومية لا يمكن التنازل عنها لبناء جبهة موحدة لقيادة شعبنا الى بر الامان خيرا من تبذير الجهود بصراعات داخلية نحن بغنى عنها.

عصام المالح

226
الف مبروك لك وللعائلة اتمنى لك النجاح في حياتك العملية
عصام المالح

227
تحيات للكاتب والمعلقين،
العمل القومي ليس بحاجة الى احزاب متعددة ليكون مثمرا وانما حزبا واحدا يكفي اذا كان قادرا على ان يولد افكار واراء مختلفة كي تستمر المسيرة بنفس القدر من الفعالية .

عصام المالح

228
دكتور سامان تحياتي لك
التعايش السلمي ليس مهددا من قبل الجماعات الدينية المتطرفة فحسب وانما ايضا من قبل سياسات قومية عنصرية تحاول تزيف التاريخ وتغير كل شئ على الارض ليحتويه تحت مظلته القومية، ولكي ترى الصورة كما نراها نحن اعطيك بعض الامثلة الحية:
اطلاق تسمية كوردستان على المناطق التاريخية التي لا زال شعبنا الاشوري حيا يرزق عليها
* التغيير الديموغرافي بحجة البناء والتمدن والتطوير
* تسميتنا باسم الدين الذي نؤمن به تجنبا وتجاهلا عن قصد لاسمنا القومي الاشوري واعتقد انكم ايضا لن ترضون ان نسميكم مسلمون سنة دون تسميتكم بالكورد
* محاولة ضم الاراضي والقرى الخاصة بنا لجعلها كوردستانية
* التدخل في شؤوننا الداخلية ومحاولة زرع التفرقة بين ابناء الشعب الواحد بدعم بعض الاشخاص لضرب القومية الاشورية من الداخل
*  تكريد اسماء المناطق التاريخية الخاصة بنا
والى اخره من هذه الممارسات التي اعتبرها ليست فقط تهديدا للتعايش السلمي وانما هي محاولات لمحو تاريخنا  العريق كليا واعتقد ان هذه الممارسات تعرفونها جيدا لانه مورست سابقا من قبل البعثيين ضدكم وضدنا

عصام المالح

229
خيت رابي ممو ال داها شيرا اللشانا داومتن اشوريتا

اتي خا بوقارا ان بسمالوخ: دخ ماصن مبلخن اثواثا دلشانن كو كومبيوتر ايكا ماصن مصلن اها بروغكرام
وهاوت رابا بسيما

230
اخي العزيز يوحنا بيداويد، لقد ادخلت في ردك على تعليقي موضوع القومية بينما لم انا لم اتطرق اليه،
على كل حال ردا على تعليقك اقول، انا فاهم جيدا ماهي المسيحية، ولكن الكثيرين لا يفهموا ما هي الفاتيكان؟
نحن لم ننتقد المسيحية بل المؤسسة التي تتحكم باكثر من مليار مسيحي .
اما ما تطرقت في موضوع القومية فهذه هويتنا واليها يكون انتماءنا. الشعوب لا تعرّف بديانتها وانما بهويتها القومية ، لماذا تراه امرا غريبا عندما نتحدث بها؟ اليست جميع شعوب العالم تتنافس وتتصارع وتحارب من اجل مصالحها القومية؟ لماذا نحن فقط ليس لنا الحق بذلك؟ انه بالفعل لامر غريب جدا!! الا يحق لنا ان نحافظ على وجودنا ومستقبل اجيالنا؟
نحن لا نريد استرجاع الامبراطوريات ولكن من حقنا الطبيعي ان يكون لنا كيان خاص بنا كما للاخرين نفس الحق!! هناك دول كثيرة لا يتعدى سكانها بضعة مئات من الالاف تمتلك دول هل يكثر علينا ونحن عدة ملايين مشتتين حول العالم؟

عصام المالح

231
ايضا لا اتفهم الحساسية المفرطة عند البعض عندما تنتقد الكنيسة الكاثوليكية  خاصة نحن ابناء كنيسة المشرق (الكلدان) فعلاقتنا بالفاتيكان ليست علاقة الشراكة كما يحلوا للبعض ان يسميها انما نحن تابعين لها وخاضعين لاوامرها فليس من حق كنيستنا المشاركة في اي قرار كنسي تتخذه الفاتيكان فاين تكمن الشراكة؟، كيف لا ننتقد عندما تمنع الفاتيكان من استخدام الواقي الذكري عند الشباب بينما الايدز يفتك بهم؟
كيف لا ننتقد عندما تمنع الفاتيكان زواج القساوسة بينما رجالها يختصبون اطفال المؤمنين؟
هناك الالاف من علامة استفهام حول هذه المؤسسة المليئة بالاسرار التي لا تريد الكشف عنها ! منها على سبيل المثال لا للحصر لقاء في الفاتيكان مع مخلوقات فضائية من خارج كوكبنا الارض في اربعينيات القرن الماضي!! ايضا كثير من التساؤلات حول علاقة الفاتيكان بالمتنورين Illimunati الخ الخ..
ليس الغرض تشويه سمعة الفاتيكان ولكن من حق الجميع ان يتساءل  ليس الا.

عصام المالح

232
بمناسبة استقالة البابا بندكتوس من منصبه كرئيس للكنيسة الكاثوليكية تذكرت رسالة كان قد بعثها الى مجموعة من المؤمنين الايرلنديين على خلفية اعتداء قساوسة الكنيسة الكاثوليكية الايرلندية باختصاب اطفالهم ، وما هو ملفت للنظر هو محاولة كبار قساوسة الكنيسة بكل الوسائل في منع خروج الفضيحة الى العلن!!.
لقد قال البابا في رسالته:  ان ما حدث سئ للغاية!، ويقول انني اسف!!. ما حصل لايمكن محيه . على الكنيسة ان تتخذ اجرءات بحيث لا تتكرر مثل هذه الاحداث مستقبلا! ، الى هنا نستطيع ان نقول لابأس في ما ورد في الرسالة , ولكن بعد ذلك ياخذ محتوى الرسالة منحى اخر ، هنا يخاطب البابا الضحايا بشكل مباشر يقول ,  "انني اتفهم جيدا تجدون صعوبة بالغة ان تغفروا الكنيسة بسبب ما حدث لكم وبنفس الوقت اتمنى ان لا تفقدوا الامل". بعد الاستشهاد بكلام السيد المسيح يختتم رسالته بقوله  " انني اعلم جيدا بعد الذي حصل انكم تلاقون صعوبة كبيرة في المرور من باب الكنيسة ثانية ولكن دم المسيح وعذابه على الصليب هو الوسيلة الوحيدة لتحطيم الخطيئة وشرورها ولذلك اتمنى من خلال مشاركتكم في حياة الكنيسة ان تكتشفوا المسيح ثانية .انني على يقين بمشاركتكم تتصالحون مع الكنيسة وتجدون السلام والشفاء الداخلي" .

مختصر مفيد يقول البابا بتعبير اخر "الضحايا الذين اعتدت عليهم الكنيسة عليهم العودة الى الكنيسة ليصلوا الى الشفاء والامن الداخلي"!!

وبتعبير ادق يقول " اسف لاننا قمنا باختصابكم ولكن ندعوكم للعودة الى احضاننا"

عصام المالح

233
انا لا افهم بالضبط لماذا التركيز الدائم على اهمية توحيد الكنائس والمذاهب الخاصة بشعبنا؟, فكل شعوب العالم لديها كنائس ومذاهب عديدة وهذا امر طبيعي الا عندنا ننظر اليه بشكل مختلف ! ثم ماذا عن الذين لا ينتمون الى اي من هذه الكنائس؟! فالاهتمام ينبغي ان يصب على الجانب القومي لشعبنا ( اللغة, التراث, الثقافة , الجغرافية) هذه هي الاساسيات التي تساهم في بقاء وتواصل هويتنا القومية واليها يعود الفضل في ديمومتها منذ سقوط بابل واشور. ثم هناك امر اخر: لماذا يطلب دائما من رجال الدين ان يعملوا على وحدة الكنيسة؟ لماذا لا يبادر المؤمنون بانفسهم الى ازالة هذه العقبات من خلال مشاركتهم في القداس ونشاطات اخرى في مختلف كنائس شعبنا دون الاصرار في التردد الى كنيسة التي وجدنا أنفسنا منتمينا اليها منذ الولادة . فمن يؤمن بالمسيح يستطيع ان يصل اليه من خلال اي كنيسة يصلي بها. اذا لم يكن الامر كذلك فلماذا اذن الاصرار وطلب من رجال الدين على توحيد الكنيسة؟. اذا لم يبادر المجتمع بنفسه في تغيير مسيرته الخاطئة فلا يتأمل من رجال الدين ان يفعلوا ذلك لانه وببساطة هم بهذه الوضعية يحافظون على مصالحهم الشخصية. على الاقل انا لا اتوقع منهم ذلك ولا انتظره.

عصام المالح

234
بسم الثالوث الاقدس
لم اسمع بالخبر الا اليوم وقد صعقت بهذا الحدث الاليم حيث فارقنا صديق الطفولة والجيرة الحسنة
اثير كان انسان رائع بكل معنى الكلمة . اصلي للرب ان تكون في ملكوته ويغمدك برحمته.
اقدم احر التعازي الى والدة المرحوم وزوجته وابنائه واخوته واخواته وكل اقاربه واصدقائه.

عصام المالح

235
انه امر مثير للدهشة والاستغراب دعوة ارهابي وشكره لخدماته الجليلة!!، عن اي خدمات يتحدث السيد البرزاني هل يقصد بها غزوة زاخو واربيل قبل عام ونيف، وماذا يريد من هذه الزيارة؟ اثارة الفتنة بين ابناء الوطن الواحد خاصة في هذه المرحلة العصيبة من تاريخ العراق ام هو اجراء صبياني لاثارة المالكي؟

236
الف مبروك لك ولوالديك لهذا الانجاز نتمنى لك النجاح في حياتك العملية .

عصام المالح

237
ياسيدتي المحترمة جرح عنكاوة ينزف بدواخلنا منذ 2005 وكلما يمر وقت لنسيان الامر تضعين اصبعك على هذا الجرح ليعمقه ويزيد نزفه. ان الخونة الذين باعوا عنكاوة يستحقون المشانق العلنية. هؤولاء بسبب جشعهم خانوا قريتهم وشعبهم وبسبب جبنهم خضعوا لاسيادهم الحاقدين الذين قرروا ان ينتقموا من انقى وارقى بقعة جغرافية في الشرق الاوسط برمته . فكلما دعت غيرة شبابها الابطال الذين ابوا ان يروا قريتهم تهان، التحضير في رفض الخنوع والخضوع لما يسمونه الامر الواقع حتى تعلو بعض الاصوات الشاذة لتقلل من عزيمتهم وهكذا المخطط يسير دون عرقلة تذكرة وتسلم عنكاوة الى جلاديها لتسير على طريق الجلجلة الى الصلب  بالضبط كما سلموا المسيح لجلاديه.

عصام المالح

238
الف مبروك على هذا الانجاز انه محل فخر لنا جيعا

كل عام والجميع بالف خير

239
جميل جدا ان نقرأ هذه الموروثات الشعبية في مقال يتسم بالسرد السلس ونستذكر معه بعض المصطلحات التي نسيناها مع الزمن.

احيك على المقال وننتظر المزيد.

عصام المالح

240
هؤولا ء الذين بما يسمى بالبيشموركة لا يوجد اجبن منهم واخبث منهم فهؤولاء لا يتصفون بصفات الشجاعة او المروة او الرجولة فكل ما يستطيعون القيام به هو الغدر والقتل والطعن من الخلف لانهم جبناء فالغدر هو شيمتهم بينما شبابنا الابطال يواجهونهم وجها لوجه بكل شجاعة.

احي شبابنا الابطال وتصدوا لهؤولاء الجرذان بكل جرأة لانهم مخانيث جبناء واحذرواهم وكونوا على استعداد في كل وقت لانهم غدارون.

241
الدكتور ليون برخو المحترم .
تحية اجلال لكل من يعمل بجد واخلاص لمشروع التعليم السرياني من اجل النهوض به.
كما احييك على سلسلة من المقالات التي تؤكد بها على اهمية التواصل والمحافظة على لغتنا العريقة ومن خلالها حفظ موروثنا الثقافي الحضاري لتاريخنا العريق. احييك ايضا على تأكيدك للاهتمام بالجوهر ونبذ كل ما يفرق هذا الشعب الحضاري الاصيل. معاناتنا كبيرة وكبيرة جدا مع توجهات كنيستنا الكلدانية التي منذ مدة ليست بالقصيرة لم تعد تولي اي اهتمام بلغتنا وتراثنا الكنسي. حيث اصبحت اللغة العربية هي الطاغية اثناء القداس بنسبة 90% ورغم الطلبات المتواصلة لثني القساوسة للعدول عن هذا التوجه الا انهم لا يبالون . هذا يعطيني انطباعا شبه مؤكد ان ما يحصل ليس اجتهادا من قس معين بل الامر ممنهج بشكل مقصود وما يؤكد قناعتي هو ان جميع كنائسنا الكلدانية وفي جميع بلدان العالم تتبنى نفس المنهج وهذه ليست مصادفة. انني على يقين ان الكنيسة الكلدانية هي في طريقها الى الزوال فتتحول الى الكنيسة العربية واعتقد هذا هو الهدف الذي يخطط من اجل بلوغه. ولااشك البتة في ان الفاتيكان لها علاقة بالامر .  ان الجيل الثاني من شعبنا المهاجر لا يتقن العربية بل لغة الام السريانية ولغة البلد المهجر اليها وعليه تعتبر العربية غريبة عنه وهذا ما سيجعلهم ان يبتعدوا عن هذه الكنيسة وهذا ما يحصل مع ابنائي وابناء الكثيرين من العوائل المماثلة.
للاسف الشديد هناك من ادت به الجرأة الى ان يعارض هذا المشروع المقدس وانه بحق خائن لامته وشعبه وذلك على شعبنا ان يعي جيدا ماذا يخطط له وان ينبذ هؤولاء ويلفظهم الى مزبلة التاريخ.

عصام المالح

242
مبادرة طيبة لقبول هذا الاقتراح المقدم من النائبة المشكورة باسمة بطرس عسى ان تكون بداية مشجعة لالتئام الجرح العميق الذي ينزف منذ عشرة سنوات

كل عام العراق والعراقيين بالف خير

عصام المالح

243
الف مبروك واتمنى لك كل الموفقية في حياتك العملية

عصام المالح

244
شكرا للا خ ابرم شبيرا لطرح هذا الموضوع للنقاش.

لايسعني ان اضيف كثيرا الى ما تناولته حضرتك بشأن قضيتنا القومية المشروعة. ان ما طرحته من تساؤل حول مشاركة احزابنا السياسية في نظام الحكم العراقي بالتاكيد هذه المشاركة لا تعدو كونها شكلية ومضرة للغاية. ان قضيتنا القومية هي قضية عراقية بل اقليمية لا تخص دولة واحدة بل عدة دول وبنفس الوقت هي قضية مزمنة ان صح التعبير تعود الى بداية تاسيس الدولة العراقية منذ ما يقارب قرن من الزمن. فاذا ما قمنا بمقارنة بسيطة بين ما كنا نصبو اليه منذ تاسيس الدولة العراقية وما نحن بصدد الحصول عليه الان فلا يعدو شعرة من جلد خنزير ومع ذلك لا نستطيع الحصول حتى على تلك الشعرة.

نحن الشعب الوحيد على الكرة الارضية نضحي دون مقابل، نقتل دون ان ندفع بالعدوان بعيدا ، تسلب ارضنا بدون الدفاع عنها، نهجّر من بيوتنا رغم عن ارادتنا. والسبب ببساطة هو فينا من الناس من اتخذ من الخنوع والخضوع مبدأ مقدسا في حياته وفينا من الخونة الفاسدين مستعدون لحرقنا من اجل ارضاء المتسلطين.

واذا ما قارنا بين تعدادنا منذ قرن في هذه الدولة وتعدادنا الان فنرى اننا نسير نحو الانقراض بخطوات ثابتة. فلا الشيعة ولا الكورد تعرضوا الى ما تعرضنا نحن اليه من اضطهاد بل ابادة جماعية بكل معنى الكلمة ولكن اعلامهم كان من القوة بحيث استطاع ان يحصل على الاهتمام الدولي.

الان لدينا ممثلين في البرلمان العراقي تنتمي الى حزبين سياسين الحركة الديموقراطية الاشورية والمجلس الشعبي. الاول خاض النضال في جبال اشور منذ سبعينيات القرن المنصرم والثاني انبثق بعد سقوط النظام العراقي بدعم من الاحزاب الكوردية وبالتحديد الديموقراطي الكوردستاني.
هناك ازمة ثقة بين الكيانين فالحركة انطلقت لتناضل من اجل قضيتنا القومية الا اننا نلاحظ ان خطابها القومي تحول الى خطاب ديني. كانت قضيتنا الاشورية هي الهدف الان نلاحظ  ان مسيحيتنا هي الهدف. هذا التحول من الخطاب القومي الى الخطاب الديني اضر بقضيتنا كثيرا لانه وببساطة الدين ليست له جغرافية للمطالبة بها على العكس من القومية فهذه لها علاقة بالتاريخ والجغرافية والديموغرافية ومن هنا تستاثر باهتمام العالم بينما الدين وخاصة المسيحية وجدت لتضطهد فما المشكلة في ذلك؟. ولذلك لا تحصل على الاهتمام الدولي.

اما المجلس الشعبي فهو من طرح مسالة الحكم الذاتي في مناطق تواجدنا وبدعم كوردي. هذه المطالبة لم تكن اكثر من زوبعة في فنجان والغاية منها اصبح جليا للجميع. بهذه الزوبعة اصبحت الحركة في موضع حرج لان القضية القومية قد سرقت منها .حيينها نوهت للحركة بمقال ان تطالب هي الاخرى بمشروع الحكم الذاتي لسحب البساط من تحت اقدام المجلس الشعبي ووضع الحزب الديموقراطي الكوردستاني امام المحك لاختبار جديتهم في طرح هذا المطلب الا ان الحركة اصرت على الادارة الذاتية لمناطق تواجد المسيحيين ولاحقا تحول الى المطالبة باقامة محافظة لسكان سهل نينوى لتشمل جميع الطوائف والاثنيات.

من الواضح الان لا يوجد تنسيق ملموس بين الجهتين لا في اروقة البرلمان ولا خارجه. ومن الواضح ايضا ان اي من الجهتين لا ترغب في الانسحاب من البرلمان وان ارادت ذلك في قرارة نفسها خوفا من ترك الساحة للجهة الاخرى بذلك تصبح كالمثل القائل  "لا حضيت برجيلها ولا خذت سيد علي"

المطلوب الان هو مؤتمر طارء شامل يجمع جميع الاحزاب والمؤسسات للتباحث حول قضيتنا القومية وحسب والخروج بمقررات تطالب بالانسحاب من جميع المؤسسات العراقية التي لنا فيها ممثلين وتشكيل جبهة عمل موحدة وطرق ابواب الامم المتحدة لتدويل قضيتنا بذلك فقط يمكن لنا الحصول على حقوقنا القومية المشروعة وعلينا ان لا نخجل البتة في الصراخ والمطالبة بها بكل شجاعة لانها قضية شعب وليست قضية اشخاص وكما قال نابليون "العالم يعاني كثيرا ليس بسبب ظلم الاشرار، بل بسبب صمت الاخبار". وعليه يجب ان لا نصمت في ايصال اخبارنا بكل جراءة الى المحافل الدولية.

اخير وليس اخرا اهدي لكم هذا الرابط لمقال للسيد محمد البندر كيف هو يدعونا ويصرخ باعلى صوته من اجل قضيتنا اكثر بكثير ممن هم محسوبين على شعبنا.

مع تحياتي
عصام المالح

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=63974



 

245
مطلوب ايقاعات للكيبورد كورك Korg Pa500؟

ممنونين

246
سؤال بدون زحمة: ممكن استخدام هذه الايقاعات للكيبورد كورك Korg Pa500؟

247
الف مبروك على هذا الانجاز الرائع والى المزيد من الانجازات في المستقبل.

عنكاوة فخورة بكم (لاعبات - مدربين- اداريين).

عصام المالح

248
نحن الشعب الوحيد على الكرة الارضية نضحي دون مقابل، نقتل دون ان ندفع بالعدوان بعيدا ، تسلب ارضنا بدون الدفاع عنها، نهجر من بيوتنا رغم عن ارادتنا. والسبب ببساطة هو فينا من الناس من اتخذ من الخنوع والخضوع مبدأ مقدسا في حياته وفينا من الخونة الفاسدين مستعدون لحرقنا من اجل ارضاء المتسلطين.
لقد بادر شباب عنكاو الغيور من خلال الفيس بوك للقيام بتظاهرات من اجل اسقاط المشروع ولاحظنا سرعان ما بدء الخبث والتأمر من اجل افشالها ونجحوا في ذلك . وللاسف ارادة شبابنا انكسرت باول عائق واجههم. فالى متى نرضى بالخضوع للمتسلطين .

عصام المالح

249
هذا كان متوقعا منذ البداية، وهنا اقصد بعد اول الاعتداءات على كنائسنا في 2004 تواصلت احداث تهجيرنا وقلع جذورنا من ارض اجدادنا ومن قبل جميع الاطراف السنة والشيعة والاكراد جميعهم يعملون من اجل اجبارنا على المغادرة، ونوهنا مرات عديدة بان هؤولاء الهمج لا يفهمون الا لغة واحدة وهي لغة القوة. اذا كنا قد حشدنا ميليشيا لا تتعدى 5000 مقاتل من اجل حماية اراضينا واهالينا دون المبادرة الى الاعتداء على الاخرين فقط كقوة دفاعية لاغير لكان وضعنا افضل بكثير ولكان وصوتنا مسموعا.
كل من عارض ويعارض هذه الفكرة عليه ان يسكت ويقبل بالامر الواقع على مضض. هذه هي النتيجة عندما ترفض دائما فكرة الدفاع عن النفس
اما الان فلم يبقى شئ للدفاع عنه فقد خسرنا كل شئ بدون ان نخوض اي معركة ،ولو معركة الشرف على اقل تقدير.
على احزابنا الانسحاب من جميع المؤسسات وتشكيل جبهة وطرق ابواب الامم المتحدة من اجل تدويل قضيتنا لاننا نتعرض الى الابادة.


عصام المالح

250
منذ غزو الجنس الابيض للاراضي الامريكية وتاسيس دولة الولايات المتحدة الامريكية ، قامت الحكومة الامريكية باستملاك معظم اراضي السكان الاصليين للبلاد(الهنود الحمر) بحجج اقامة مشاريع عمرانية وكانوا يطاردونهم الى اقصى الحدود وقد قتلوا الملايين منهم واستولوا على اراضيهم.
عندما نقول بان ما عانيناه ولازلنا نعانيه في بلادنا من قبل الاكراد هو الاحتلال بكل معنى الكلمة فنتهم باننا عنصريين!!.
الاستلاء على اراضينا بالقوة ماذا علينا ان نسميه؟. اين تقف الاحزاب الكلدانية والاشورية المنضوية تحت سلطة الاحتلال من هذه الاجراءات العنصرية؟ ننتظر منهم الجواب.
ومتى يحين الوقت لتدويل قضيتنا.

عصام المالح

251
من المؤسف جدا ان يرحل عالم اثار بقيمة بهنام ابو الصوف بعيدا عن بلاده الذي قضى طوال حياته يبحث ويكشف اثاره وكنوزه.
نعزي انفسنا وذوي الفقيد ونصلي للرب ان يسكنه ملكوته.

عصام المالح

252
لماذا نستغرب هذه الافعال من هؤولاء البدو والهمج . المصيبة ان تبريراتهم لهذه الافعال هي من اجل تخليص الشعب من الفساد الموجود في هذه الاندية. طيب اذا هم هكذا شرفاء فلماذا يرتاد اولاد المسؤولين الى هذه الاماكن الا يعني انهم فاسدون وان تربيتهم فاسدة من الاساس؟ ماذا نتوقع من شعب لا يزال يتقاتل منذ 1400 سنة خلت حول من كان له الاحقية في الخلافة عمر ام علي؟ فهم حاقدون على بعضهم البعض فهل نتوقع ان يكونوا رفقاء مع الاخر الذي يختلف عنهم كليا.

نحن اسئنا الى انفسنا عندما اجدادنا  تعاملوا معهم على انهم بشر ويستحقون الاحترام. كان ينبغي عليهم ان يحاربوهم لطرد هؤولاء البدو الغزاة من اراضينا .    

253
لقد كان بالفعل فنانا مبدعا وملتزما ، نصلى للرب ان يسكنه ملكوته .
نعزي ذوي الفقيد ونطلب لهم الصبر والسلوان.

عصام المالح

254
العتب كل العتب على امريكا وبريطانيا اللذان جعلا هؤولاء الاقزام والحثالة يحكمون. لقد اجبرونا ان نترحم على صدام حسين اللذي كان يعرفهم جيدا انهم الخونة وجواسيس للدول الاجنبية. ها هم بعد تسع سنوات عجاف اثبتوا للعالم ان كل ما كان يفعله صدام بهم جعلوه مبررا. هؤولاء حثالة المجتمع العراقي سيلعنهم التاريخ وستدوسهم الارجل قريبا جدا.

255
الف مبروك لكل المتفوقين ونتمنى لهم النجاح في دراساتهم المقبلة.
تهنئة خاصة للمتفوقين من ابناء شعبنا العظيم، رغم الصعاب والتهجير والقتل نسبة المتفوقين لا تزال عالية وان دلت هذا على شئ انما تدل على ان النوعية اهم بكثير من الكمية. وهذه تعكس نسبتاالحقيقية في العراق فنحن نمثل على الاقل من خلال هذا الحساب البسيط ثلث العراق.

عصام المالح

256
يصعب على البعض من تعلم لغة اجدادهم رغم انهم يتقون العربية بشكل جيد وهي قريبة الى لغتنا. فكيف اذن يستطيعون تعلم اللغات الغربية في المهجر بهذه السهولة وهم لم يسمعوا بها البتة عدا الانكليزية. انه لامر غريب!!!. في اعتقادي تتعلق المسالة في مدى رغبة الشخص في تعلم لغته. هناك من يستعلي عليها ويستنكف التحدث بها بل نلاحظ الكثير منهم يسخر حتى من اللذين يحاولون التحدث بها بنقاوة وهذ هو الجهل بعينه. يعتقدون ان العربية ارقى مرتبة من لغتنا والتي هي اصل كل اللغات السامية على الاطلاق. فما لنا ولغة القران. لغتنا مقدسة لانها على الاقل تحدثوا بها معظم الانبياء وخاصة الرب يسوع. وللعلم ان القران (المخطوطة الاولى )قد كتبت باللغة الارامية.

257
لا بأس في أن تتخد أي اسم من هذه التسميات بشرط أن لا تكون متملقا ومواليا او منتميا الى الآحزاب القومية العربية والكوردية بل ان تكون مخلصا لقومك وأبناء جلدتك سواء كنت اشوريا او كلدانيا او سريانيا عليك ان تتعامل وتتعاون مع كل هذه التسميات جميعا وكأننا شعب واحد لا يفرقنا اي شئ على الاطلاق. حيينها لا يستطيع كائن من كان ان يستهين بنا وبمطالبنا. ولان مع الاسف يوجد اشخاص موالين للانظمة الحاكمة يبيعون قوميتهم من أجل الحصول على حفنة من الدولارات فلا يهمهم ما يحصل لمدننا وقرانا وهذا ما نشهده اليوم في كل ما يحصل لعنكاوة الحبيبة.

259
تحية لروحه الطاهرة، لقد التقيته في شقلاوة في تلك السنة وكان مثالا للتواضع. التواضع الذي لم اجده عند اي من رجال الكنيسة لحد هذا اليوم.
 انه بلا شك ينعم في ملكوت الرب.

عصام المالح

260
هذا القرار يعد استخفافا باهالي عنكاوة الذين ابدوا بما لا يقبل الشك امتعاضهم ورفضهم القاطع لهكذا مشروع الذي يؤدي الى التغيير الديموغرافي لعنكاوة . لم يتركوا لنا خيار اخر الا التظاهر السلمي ضد المشروع وان لم ينفع ينبغي احتلال موضع المشروع لاعاقة بناءه وذلك بنصب خيام والمكوث فيها ليلا ونهارا كما هو معمول به في اغلب عواصم العالم حيث يقوم حشد كبير من الناس بتنظيم حركة الاحتلال كالتي في وول ستريت في اميريكا. ويبدو واضحا بان الاصرار على اتمام المشروع يؤكد على مخاوفنا من التغيير الديموغرافي للبلدة.

من جهة اخرى على احزابنا السياسية والتي لها حضور في البرلمان الكوردي عليها برفع صوتها عاليا ليسمعوا المسؤلين على التجاوزات التي لا حد لها لحقوقنا وايصال صوتنا الى المنظمات الدولية لصيانة حقوقنا كمكون وشعب اصيل يعيش على ارض اجداده منذ الازل .

كما هو معروف النظام السياسي المعمول به في العراق هو نظام فيدرالي فهذا يعني بان كل بلدية من حقها ان تقرر ما هو لمصلحة البلدية واهاليها فلماذا تتدخل المحافظة في شؤون البلدية؟ فهذا تجاوز وخرق للدستور الفيدرالي وهذا يحصل فقط في النظم الديكتاتورية. فهل نحن في بلد ديموقراطي ام دكتاتوري؟ حيث ينفذ ما يقرره المسؤول بدون العودة الى اصحاب الشأن ودراسة الموضوع بكل جوانبه كما هو معمول به في الدول الديموقراطية.

هناك نقطة اخرى لابد من طرحها وهي ، على مدير بلدية عنكاوة تقديم استقالته احتجاجا على تمرير المشروع الذي هو شخصيا غير موافق عليه.

عصام المالح

261
هذا الكاركتير عجبني جدا لانه يعبر بذكاء عن ان قوة التخلف ضد علو كعب المرأة. طبعا علو كعب المرأة بتعبيره البلاغي والحرفي.

262
اولا لابد ان نعرف من هم مالكي الشركة المذكورة وكيف يمكن لهم ان يهددوا ان لم يكونوا في موقع يؤهلهم ان يقوموا بالتهديد، ثم من اين استحصلت هذه الشركة الموافقات القانونية لتنفيذ المشروع؟. اما بالنسبة لمذكرة الاحتجاج المرسلة للسيد الرئيس البرزاني فهي بالفعل اقرب ان تكون رسالة غزل من كونها رسالة احتجاج. يبدو جليا ان كتابها يخشون من رد فعل لا يتمناه احد.

264
شعر رائع يجسد واقعنا المرير، حتى في الغربة نقضي اوقاتنا في متابعة اخبار الوطن الممزق ، مزق بسبب ازمة الوعي . تحياتي لك ولابدعاتك.

عصام المالح

265
الف مبروك وبالموفقية في حياتك العملية العلمية والسياسية.

عصام المالح

266
صراع اسرئيلي - عربي:  احرقوا المسيحيين
صراع امريكي - عربي: احرقوا المسيحيين
صراع سني - شيعي: احرقوا المسيحيين
صراع  كوردي - عربي: احرقوا المسيحيين
صراع احزاب سياسية فيما بينها: احرقوا المسيحيين
صراع من اجل العاهرات :احرقوا المسيحيين
يتبين جليا ان الجميع يعادينا رغم مودتنا لهم جميعا، هل العدو هو من يلام؟ ام ينبغي ان نلوم انفسنا. اذا ما كنا قد سلحنا شبابنا وشيابنا باسلحة خفيفة هل كان الحال قد وصل الى الحد الذي وصل اليه؟ ام كانوا سيحسبون الف حساب قبل اقدامهم على جرمهم؟  هل يمكن ان تكون الحالة اسوء في حل الدفاع عن انفسنا؟. وهل من العقلانية الاستسلام لقدرنا؟. انها مجرد تساؤلات، انا اعتقد لم يبقى شئ لم نقوله ومع ذلك لم يتغير الحال. لا وقت بعد الان للاقوال. انه وقت التخطيط والعمل على التنفيذ.

عصام المالح

267
كل قوم او فئة لها الحق ان تفتخر بما هي عليه ولكن عليها ان يزدادها فخرا عندما يكون بمقدورها ان تتعايش مع الاخرين لانها بذلك تثبت بانها غير مغلوقة على نفسها وحضارية بأمتياز.
من هذا المنطلق لقد اثبتوا هم انهم اعداء البشرية ومنغلقون وبعيدين كل البعد عن الحضارة والرقي والسؤال الذي يجب ان نطرحه على انفسنا الان هو : الم يحن الوقت بتدويل قضيتنا؟ الم تصل بعد الى الابادة الجماعية؟ وكم سيستغرق من الوقت لابادتنا عن بكرة ابينا والحال يسير على هذا المنوال.

عصام المالح

268
نشكر الرب على سلامتكم والخزي والعار على اعداء الديموقراطية

عصام المالح

269
انا اعتقد ان البرنامج عرض بدون قصد الواقع الذي نعيشه في حفلات الزفاف فلماذا كل هذا الاعتراض. على الاقل هكذا نبدو للاخر واذا لا يعجبنا كيف نبدو للاخرين فعلينا التغيير فاما لا نبالي ونكون مقتنعين بما نحن عليه فما المشكلة في ذلك.

عصام المالح 

270
هذه الحكومة مسلمة فهي لا تكترث لمأسآة المسلمين العراقيين وهي ايضا كما نعلم جيدا حكومة طائفية ومع ذلك فهي لا تكترث كثيرا عندما يقتل ابنا طائفتها فلماذا تعتقدون انها ستكترث لما يحل بالمسيحيين، السياسين العراقيين لا هم لهم سوى كيفية الحصول على المناصب واستغلالها من اجل الغنى المادي فهؤولاء لا اخلاق لهم ولا قيم انسانية نبيلة كي تناشدهم من اجل توفير الحماية  اللازمة للحلقات الضعيفة في المجتمع. انا اعتقد ينبغى الاعتماد على ذواتنا من اجل  توفير الحماية لاجيالنا.

عصام المالح

271
المجد والخلود لشهدائنا الابرار.

اذا كنا نريد تعميرها فهذا ما نستطيع فعله بانفسنا ، نحن دائما نعمر وهم يهدمون، في الحقيقة انا لا احبذ تعمير الكنيسة لتبقى شاهد على المأساة التي وقعت كي لا ينساها احد. يمكن فقط تغيير الاثاث المحطمة واقامة القداديس كالمعتاد.

عصام المالح

272
ألى عائلة الفقيد وزوجته امل واطفاله اقدم احر التعازي مصليا للرب ان يغمده بمحبته ويسكنه ملكوته والصبر والسلوان للعائلة الكريمة

عصام المالح

273
يبدو لي أن البعض من الاخوة المعلقين يقرأ ولكنه لا يفهم ما يقرأ ( لا أقصد هنا سيادة المطران كلي الاحترام). أنا لا أعلم لماذا يرد البعض مستفزا على ملاحظة ابديتها على الخبر المذكور والغاية منه كانت انصافنا نحن جميعا ولم اتطرق الى موضوع كلداني او اشوريي انما كنت معترضا على زج الكورد في موضوع الكنيسة المكتشفة وأعتقد كنت واضحا بهذا الموضوع . أما ما يتعلق بالملاحظة التي ابداها المجهول الهوية orchaldein وياليته يذكر اسمه الصريح كي اتشرف بمعرفته فالذي ذكرته عني انا اتشرف به وقد سبق وأعلنت ذلك في مقال مفصل على انتمائي للكنيسة الكلدانية والتي اعتز وافتخر بها والاعتراف بهويتي القومية الاشورية .اتمنى ان تتصل بي كي نتناقش في هذا الموضوع ان اردت من اجل المعرفة الحقيقية. أما ان تقول انني اتحدث بأسم الاخرين فهذا كذب وأفتراء فكل فرد له حرية التعبير بما يريد , وانني على الآقل اؤمن باننا شعب واحد لا يفرقنا شئ ومن يدعي خلاف ذلك فهو الذي يسعى الى التفرقة.

مع حبي واحترامي للجميع
عصام المالح

 

274
سيادة المطران لويس ساكو المحترم
انا لست من المتطرفين والمتعصبين بل اردت فقط توضيح ما ورد في الخبر من اجحاف في حق الاخرين. المسيحيون المشرقيون هم نساطرة وكلدان وسريان والارمن ولم نسمع او نقرأ بان للكورد كنيسة خاصة بهم ولايوجد دلائل على الارض تؤكد ذلك . انما المستغرب في الامر هو هذا الاستنتاج السريع بأحتمالية ان تكون الكنيسة للكورد المسيحيين وابعاد احتمالية ان تكون لاحدى طوائف شعبنا خاصة وان الاحتمال الثاني هو الاقرب الى الواقع. انا ايضا ابن المنطقة وقد سبق وشاهدت بام عيني بقايا كنيسة مهدمة في منطقة حرير ويسكن المنطقة حاليا الكورد ولكن الكنيسة هي لنا فهذا دليل على المآساة الذي تعرض له شعبنا عبر التاريخ. فعلى الاقل انصافه بذكر الحقيقة ليس الا.

مع فائق احترامي
عصام المالح

275
ورد في هذا الخبر بان المنطقة التي فيها الكنيسة المكتشفة كان يسكنها مسيحيون مشرقيون وكورد مسيحيون، هذا الكلام فيه مغالطة كبيرة بل انه هراء. في هذه المنطقة كان يسكنها الاشوريين لم يكن هناك اي كوردي مسيحي. من الملاحظ ان اسم الكورد اصبح يدس في كل مكتشف تاريخي بينما لم يذكر اسم الاشوريين رغم ان الكنيسة المكتشفة مشرقية كما ورد في الخبر ,ومع ذلك يعبر عنهم بانهم مسيحيون مشرقيون. من هم هؤولاء اليس لهم اسم. لماذا كل هذا الاجحاف بحقهم. انها محنة الفكر والعقل في هذا الزمن البائس الذي جعل كل شئ, لمن لاشئ كان, في ايام الزمان. كان على عنكاوة كوم ان لا يمر عليها هذه الخزعبلات.

عصام المالح   

276
الاخ بشار حنا المحترم

الف مبروك على هذا الانجاز انه بالفعل عمل يصب في مصلحة شعبنا بكل طوائفه يستحق الثناء والشكر والتقدير. وينبغي التنويه الى ان البعض يحاول التقليل من اهمية هذا العمل بسبب اهتمامهم بالقشور وعدم اعطاء اهمية لجوهر العمل بحجة امانة النقل والترجمة. ان البطريرك مار روفائيل بيداويد والذي كنت التقي به باستمرار عندما كنت في لبنان في بيته في منطقة عين سعادة ببيروت لم يكن البتة يتردد في الاعتراف بهويته القومية الاشورية وهو كان السبب في تغيير قناعتي والاعتراف بهويتي الاشورية رغم اعتزازي وافتخاري بكنيستي الكلدانية اضافة الى المصادر التاريخية التي ئؤكد ذلك،وقد تلقيت منه هدية نسخة من هذا القاموس مع كتاب اخر صغير يشرح قواعد اللغة. فارجوا من هؤولاء الكف عن التمسك بالقشور بل تقديم كل ما يفيد شعبنا الذي يمر بمرحلة حرجة للغاية تهدد وجوده وديمومته. وليبارك الرب كل جهد يصب في مصلحة شعبنا.

عصام المالح

277
مبروك على هذا المنبر الاعلامي لبلدة عنكاوة.
اما ان تكون قناة خاصة بالشباب هذا ما يصعب فهمه ماذا يعني قناة خاصة بالشباب. كمنبر اعلامي خاصة ببلدة عنكاوة ينبغي ان ترصد كل ما يدور في عنكاوة من جميع النواحي ومن ضمنهم الشباب وان تهتم بالشؤون الادارية ورصد كل الحالات السلبية وتوجيه الاهالي الى الاهتمام ببلدتهم وان تهتم بالسياسة المحلية الخاصة بعنكاوة وليس بالاحزاب السياسية. اعطاء حيز مهم للمشاكل المتعلقة بالمرور وسير المشاة لتوجيه عناية البلدية وموضفيها الى ايجاد حلول كي يستطيع المواطن يشعر بامان حال خروجه الى الشارع.

اتمنى لكم كل النجاح
عصام المالح

278
الف مبروك انك تستحقينها لانك جريئة في طرح مواقفك ضد الظلم والتعسف بل انك تستحقين جائزة نوبل للسلام.

عصام المالح

279
الف رحمة على روح الفقيد، نصلي للرب ان يسكنه ملكوته ويغمده بنعمته والصبر والسلوان لذوي الفقيد.

عصام المالح
 والعائلة

280
الف رحمة على روح الفقيدة، نصلي للرب ان يسكنها ملكوته ويغمدها بنعمته والصبر والسلوان لذوي الفقيدة.

عصام المالح
 والعائلة

281
أدب / رد: ينبوع الخبز
« في: 09:04 12/07/2011  »
تحياتي ابن العم،
لا استطيع ان اصف مشاعري لهذه الحكاية الممتعة باسلوب مشوق وسرد سلس شدني من اول السطر الى اخره مستمتعا ومسترجعا لذكرياتنا في عنكاوة القديمة رغم ان عقدي الاول لم اعشه في عنكاوة الا انني اتخيل بالضبط كيف كانت عنكاوتنا الرائعة باحداثها وحكاياتها المشوقة.

دمتم ذخرا لنا والمزيد من الابداع.

تحياتي
عصام المالح

282
الف مبروك على هذه الجوائز انك موضع فخر لنا جميعا اتمنى لك المزيد من النجاحات في حياتك العملية والاجتماعية.

عصام المالح

283
الف مبروك ،رائع جدا ونحو المزيد من التألق

284
الف مبروك ، ينبغي العمل على اعتراف البرلمان التركي بالمجازر التي حدثت في بداية القرن الماضي بحق شعبنا هناك. بالموفقية

285
الف مبروك تستحق هذا التكريم لمحبتك الصادقة ليحفظك الرب ويستخدمك من اجل كلمته ومن اجل ايجاد سبيل لانقاذ شعبنا المصلوب من الاخرين والممزق من قبلنا.
عصام المالح

286
قصيدة رائعة وكلمات معبرة للغاية
عصام المالح

287
الف مبروك انك مفخرة لنا جميعا اتمى لك مستقبلا زاهرا
عصام المالح

289
الف مبروك ونتمنى لك النجاح والابداع في الحياة العملية.

عصام المالح

290
وفاة المرحوم جورج دوني تعتبر اكبر خسارة لامتنا الاشورية والتي هي بحاجة ماسة الى هكذا شخصية مرموقة في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ امتنا. لقد ساهم المرحوم في زرع الوعي القومي الصحيح بين ابناءنا نؤاسي اهل المرحوم وامتنا الاشورية ونصلي للرب ان يسكنه ملكوته.

عصام المالح

291
الف مبروك تمنياتنا لك بالموفقية في الحياة العملية

عصام المالح

292
تحياتي للجميع

لقد كنت قد طرحت مقترحا بعد الفشل الذي اصابنا في انتخابات 2005 وبعد الهجوم على الكنائس في بغداد والموصل وقلت حيينها علينا تكوين كيان لانفسنا باانفسنا ان يتوجه كل الساكنين في بغداد والبصرة ومن اماكن اخرى الى سهل نينوى واقامة منطقة امنة لانفسنا كامر واقع وتسليح شبابنا بالبنادق لحماية مناطق تواجدنا دون الاعتماد على اي من القوة المحلية او الدولية وشعبنا مستعد ماليا لتمويل كل المستلزمات اللازمة ،  لو اننا قمنا بهذه الخطوة قبل خمسة اعوام مضت لكنا قد وفرنا لانفسنا الكثير من الماساة والارواح ومنعنا شعبنا من الهجرة ولكان الحكم الذاتي قد طبق دون التوسل بهذا او بذاك من اجل اقرار الحكم الذاتي في الدستورين المقززين، للاسف بعد كل هذه الماساة لازال هناك من ينادي بالمحبة والسلام ويطلب الحماية من الاخرين علينا ان نفهم وان لا نكون اغبياء او سجذج لااحد يستطيع او يريد حمايتنا الكل يكرهنا والذي يواسينا بكلمات طيبة امام الكاميرات هو يكرهنا اكثر من غيره علينا تقع المسؤولية الكبرى في الحفاظ على وجودنا وحياة مستقبل اجيالنا عدا عن ذلك فنحن في اعداد الموتى عاجلا ام اجلا.

عصام المالح

293
الف مبروك نتمنى لك الموفقية في دراستك الجامعية
 كذلك نبارك الوالدين خالد وهالة على تفوق ابنتكم

عصام المالح

294
الف مبروك انك مفخرة لنا جميعا

الموفقية دوما

عصام المالح

295
نبارك قرا ركم الصائب والذي يصب في مصلحة هذه الامة الممزقة عسى ولعل ان تلوها خطوات اخرى لتعزيز وحدة الكنيسة ومن ثم وحدة الشعب المقطعة اوصاله في كل ارجاء المعمورة.

عصام المالح

296
الدكتور تيسير الالوسي المحترم

لقد وفقت الى حد كبير في شرح وبتفصيل دقيق الى الاضطهاد الذي تتعرض له الاقليات في العراق منذ الاحتلال وقد وضعت بعض الحلول التي لا يمكن تطبيقها الا من اناس يكونون في سدة الحكم يحملون ويؤمنون بالافكار التي تؤمن بها حضرتك. ولكن لي ملاحظة حول كل ما يجري ليس في العراق فحسب بل في كل المنطقة برمتها ولا اعتقد ان كل ما يجري له علاقة بالحروب والاحتلال لانه ببساطة الاقليات ليست لها علاقة لا من قريب ولا من بعيد بما تقومان به كل من اسرائيل وامريكا ضد شعوب المنطقة ان التساءل الذي يبقى محيرا  هو لماذا كل هذا الحجم من الكراهية التي لا توصف تكمن في صدور وقلوب البعض وكل هذه الضغينة تجاه الاخر بغض النظر من هو ذالك الاخر. انه لامر محيّر ان يقتل ابن الوطن الضعيف دون اسباب الا لانه يختلف عنك اما بسبب الايمان او الطائفة او القومية بينما هو ابن وطنك الذي يدّعون انهم يدافعون عنه. اما اذا اردنا ان نصل الى الحلول لابد من تشخيص اسباب الكراهية ثم العمل على ازالتها مرة والى الابد.

مع تقديري واحترامي

عصام المالح
هولندا

297
I liked very much, it's ery nice indeed

My best wishes to you and all our nation for 2010

Isam

298
اجمل وارق التهاني نقدمها الى للاعزاء سروه ومشتاق بمناسبه قدوم المولود الجديد متمنين له الصحه  والسعاده
 


قبلات سلام افين دافيد و بيلة  

299
أنك مفخرة لكل العراقيين و لشعبنا الاشوري بشكل خاص .

فالف مبروك متمنينا لكم النجاح في حياتكم العملية.

اخوكم
عصام المالح
والعائلة 

300
بسم الثالوث الاقدس

لقد كان قلمك جريئا في قول الحق وساهم بقوة في نشر الوعي القومي بين ابناء شعبك السائر في طريق الجلجلة حيث يجلده الجلاد مطاردا اياه من ارض اجداده سالبين حضارته العريقة وتراثه بل وكل شيء يثبت صلته بارضه المباركة.

نصلي للرب ان يسكنه ملكوته الواسعة و الصبر والسلوان لاهله وعائلته.

عصام المالح

301
سيادة البطريرك دلي: كوني كاثوليكيا ليس لك الحق ان تغير قوميتي.

لقد قرأت الرسالة التي بعثت بها الى السيد البرزاني رئيس الاقليم لتثبيت  تسمية الكلدان كقومية مستقلة بحد ذاتها وكون سيادتك رئيس الكنيسة الكاثوليكية(الكلدانية) لقد نطقت باسم جميع من ينتموا الى هذه الكنيسة وانا واحدا منهم لذلك اطلب من سيادتك ان تسمح لى ان اقدم اعتراضي على رسالتك تلك لسببين:

اولا- كون سيادتكم رجل دين ورئس الكنيسة التي انتمي اليها لا يسعدني البتة ان يتدخل رجل الدين للكنيسة التي انتمي اليها في القضايا  السياسية .

ثانيا- أنا من بلدة عنكاوة التي يعود تاريخها الى اكثر من 1500 سنة . هذه البلدة الحضارية العريقة كان اهلها قبل عام 1779  ينتمون الى كنيسة المشرق الاشورية وهذا يعني ان اهلها هم اشوريي الاصل والفصل. في عام 1779 ميلادية وعلى يد يوحنا هرمز اصبحت عنكاوة وأرموتا وكويسنجق وشقلاوة خارج سلطة البطريركية لبيت الاب والكنيسة الشرقية.(كتاب تاريخ عنكاوة لمؤلفه عزيز عبدالاحد نباتي) منذ ذلك الوقت سميت بالكنيسة الكلدانية. جيل بعد جيل ترسخت هذه التسمية في نفوس ابنائها ولكون الكاثوليكية لا تولي للقومية اهتماما ابتعد كل من ينتمي الى الكنيسة الكلدانية عن العمل القومي واقتصر على الاشوريين الذين لم يعتنقوا الكثلكة.

أنا لا اريد انطق باسم احد بل عن نفسي واقول انني انتمي الى الكنيسة الكاثوليكية (الكلدانية) والتى اعتز بها ولكن هويتي القومية كانت وما تزال وستبقى اشورية ولا يستطيع احد تغييرها.

ملاحظة اخرى ياسيدنا: اليوم نرى الكنيسة الكلدانية تعاني من مرض التعريب في جميع فروعها بحجة ان بعض من المنتمين اليها لا يتقنون لغة الاجداد. اليس بالحري ان تأمر أباءنا الموقرين أن يحافظوا  على اللغة الاصلية للكنيسة وتراثها اليس هذا عملا قوميا رائعا بدلا من التدخل في القظايا السياسية.

اخيرا وليس اخرا لا يسعني هنا الا ان ادعوا سيادتكم الى وضع النقاط على الحروف وان تعلن على الملئ الحقيقة التاريخية الناصعة بان جميع من ينتموا الى الكنيسة الكلدانية هم اشوريي القومية وكاثوليكي المذهب حيينها تكون قد وضعت كل الجدل التاريخي المزمن خلف ظهورنا وتكون بذلك الاب الذي وحد شعبه وتدخل التاريخ من اوسع ابوابه لان انجازك سيكون عظيما.

مع فائق التقدير والاحترام

عصام المالح
2009/7/ 3

306
نقدم التهاني الحارة لكل من اورنال وكرستو بمناسبة التناول الاول..


307
بسم الثالوث الاقدس

لقد جعل عمو بابا من حياته شمعة تتوقد لخدمة العراق والعراقيين. لو كان لدينا في العراق سياسيين من امثال عمو بابا لكان العراق بالف خير واعظم البلدان.

نعزي العائلة وانفسنا وكل العراقيين لفقيدنا المحبوب عمو . نصلى للرب ان يسكنه ملكوته الابدية.


عصام المالح

308
الى ذوي المرحومة السيدة صوفيا يلدا كوركيس المحترمون

ببالغ الحزن و الاسى تلقينا نبا وفاة السيدة صوفيا. اقدم التعازي لذوي الفقيدة مصليا للرب ان يسكنها في ملكوته ويمنح الصبر والسلوان لعائلتها واقاربها ومعارفها ويبعدهم عن كل مكروه وتكون اخر الاحزان.


عائلة
عصام حنا يلدا المالح

309
ما حصل في الموصل لابناء شعبنا لا يمكن وصفه بعدة كلمات اوعبارات ولا اريد ان اكرر ما قيل عن هذه الاحداث انما ما حصل من احداث لا يمكن  تصنيفها الا بالمؤامرة وساحاول شرح السبب لماذا تصنف في هذا السياق وليس غيره.

احداث القتل بحق شعبنا منذ عام 2004 بدأت بتفجير الكنائس بشكل شبه مبرمج حيث تزامنت تفجير الكنائس في بغداد والموصل بنفس التوقيت تقريبا من بعد هذه التفجيرات توالت احداث الاختطاف بشكل عشوائي كانت بعض منها بدافع اجرامي غير سياسي او ديني الغرض منه كسب المال واطلاق سراح المختطف بعد تسديد الاموال المطلوبة. هذه الاحداث كانت واضحة وضوح الشمس بان القاعدة والفرق التكفيرية كانت تقف من وراءها. هذا ايضا ينطبق على الاحداث التي جرت في البصرى وحي الدورة في بغداد.

اما ما حصل مؤخرا في الموصل فله حديث اخر. اولا ينبغي التذكير بان الوضع الامني في عموم العراق بدأ يتحسن بشكل ملحوظ خاصة بعد تشكيل مجالس الصحوات ومن بعدها الحملات العسكرية التي قام بها الجيش العراق بقيادة رئيس الوزراء في جميع انحاء البلاد من ضمنها مدينة الموصل وابداء سوريا تعاونا في ضبط الحدود هذا ادى الى تقليص النشاطات الارهابية بشكل كبير ان لم يكن كليا وعليه فان الذي يحدث في الموصل يدخل في باب الاتفاق السياسي الذي حصل بين الاحزاب الكبيرة التي تحكم البلاد واخص بالذكر الائتلاف الشيعي والقائمة الكوردستانية ولا يمكن عزل موضوع  الغاء المادة 50 من الدستور عن هذه اللاحداث اطلاقا. جميعنا يعلم ان عدم التوصل الى التوافق في اقرار قانون الانتخابات لمجالس المحافظات وفشل البرلمان في التصويت على القانون لعدة مرات ادت الى ادخال البلاد في ازمة سياسية حقيقية كان لا بد من للاحزاب الحاكمة التوصل الى اتفاق مهما تكن نتائجه والا كانوا سيواجهون مشكلة عويصة يصعب عليهم الخروج منها ولذالك كان لابد من اقرار قانون اللانتخابات وكان لابد من طرف ما ان يدفع الثمن. من يكون ذلك الطرف ؟ انهم المسيحيون الحلقة الاضعف في العراق الجريح. الصراع بين هاتين الجهتين التي تحكم البلاد منذ الوزارة الثالثة بقيادة الجعفري ليس بسبب من يريد ان يقدم خدمة افضل للوطن والشعب وانما من يستطيع الحصول على مكتسبات اكبر على حساب الوطن والشعب ولصالح حلقاتهم الاضيق (الطائفية المقيتة من جهة الجنوب والقومية الشوفينية من جهة الشمال). تصويت اعضاء البرلمان للنواب الاكراد لصالح الغاء المادة 50 ينبغي ان يقدم له تفسيرا منطقيا افضل مما قدم لحد الان من قبل المسؤولين الاكراد هذا التصرف لا يمكن ان يكون من قبيل الصدفة انا لست بصدد اتهام الاكراد بما يجري في الموصل ولكن المنطق وتسلسل الاحداث تجعلنا ان نضع علامة استفهام كبيرة على تصرف النواب الاكراد داخل اروقة البرلمان العراقي وهو بمثابة طعن المسيحيين في الظهر.

اما اسراع بعض الجهات المسيحية واخص الذكر منها المجلس الشعبي الكداني السرياني الاشوري والسيد حكمت حكيم والسيد نمرود بيتو على تبرئة ساحة الاكراد من التهم الموجه اليهم من قبل السيد اسامة النجيفي يدعوا الى الاستغراب ربما السيد اسامة النجيفي لديه معلومات في هذا الصدد. واتساءل لماذا تنصبون انفسكم محامي الدفاع عن القيادات الكوردية فهم قادرون للدفاع عن انفسهم. كيف تاكدتم من ان الاكراد ليسوا ضالعين في هذه الاحداث وان التحقيقات لازالت جارية ولم يعلن عن نتائجها. أن لم يكن هم متورطون في هذه الاحداث فعلى الاقل هم من يتحمل مسؤوليتها الى جانب قوات الجيش والشرطة لان امن منطقة الاحداث تقع تحت مسؤولية افواج البيشمركة. انا فقط اتساءل لماذا الاستهانة بهذه الاحداث وبدماء شهداءنا.  لا نستطيع  تبرئة  اي طرف طالما هناك تحقيقات جارية. نعم يجب علينا  ان لا نوجه الاتهام الى اي طرف خاصة من قبلنا نحن المسيحيين ولكن ايضا ان لا نسرع في تبرئة اي طرف لحين اعلان نتائج التحقيقات والتي لابد من اعلان نتائجها ولا يمكن لنا قبول التستر على الفاعلين كما حدث في تحقيقات مقتل المطران فرج رحو. اما اذا اخفقت الجهات المعنية بالتحقيق الوصول الى الحقيقة فلا بد من الاستعانة بمحققين دوليين كما نوه له السيد يونادم كنا وهذا اضعف الايمان لان ما يجري لا يمكن لنا السكوت عليه ولان السيل قد بلغ الزبى.

عصام المالح
2008/10/19
issam4you@hotmail.com

310
قبل ان اوجه تسأولي الى شخصك الكريم والى كل الذين يطالبون بالحكم الذاتي على الطريقة الاغاجانية لابد ان اسجل اولا اعجابي وتقديري الكبيرين لهالتك الاعلامية معتبرا اياك منارة في الاعلام الاشوري. رغم انني لا اعرفك شخصيا الا من خلال كتاباتك التي احرص على قراءتها الا انني واياك متفقين على ان هويتنا القومية هي الاشورية مع اعتزازنا الكبير بانتماءنا الى الكنيسة الكلدانية.

ولكن الذي صدمني هو اسلوبك الجارح في المقال الذي تناولت به كلمة السيد يونادم كنا التي القاها في الولايات المتحدة الامريكية والهجوم العنيف متناولا شخصه بالذات دون التطرق لوجهة نظره حول موضوع الحكم الذاتي وكانني كنت اشتم من مقالك هذا (ارجو ان اكون مخطأ) رائحة اجندة مبيتة منتظرا الفرصة السانحة للطعن بشخص يونادم كنا. الملفت للنظر هو ان كل اعلامي بعد ان يقوم بزيارة السيد اغاجان  نلتمس في مقالاتهم التوجه الى نقد  الحركة الديموقراطية الاشورية وبالذات رئيسها السيد كنا  نقدا جارحا وكأن اللقاء مع السيد اغاجان يدور في جزءه الاكبر حول شخص يونادم كنة اكثر من جزئية الحكم الذاتي.

منذ عامين ونيف اطلق السيد اغاجان دعوته في المطالبة بالحكم الذاتي وبعد ان هيا كل الظروف بأمكانياته المادية لعقد مؤتمر ديكوري (مؤتمرعنكاوة) وتشكيل مجلس منبثق من هذا المؤتمر (المجلس الشعبي الخ الخ الخ) بدأ البوق بالعزف على انغام الحكم الذاتي  ورغم اللقاءات الكثيرة التي يقوم بها السيد اغاجان مع مستويات مختلفة من الشخصيات الاوربية والامريكة المهمة الا اننا لم نرى اي شيء ملموس على ارض الواقع. الا ينطبق هذا المثل على هذه الحالة (اسمع جعجعة ولا ارى طحنا)؟.

هنا ابدأ بسلسة من التساؤلات:
لماذا كل من يطالب بالحكم الذاتي او يؤديه يوجه سهامه نحو الحركة ورائيسها؟
هل الحركة هي التي ستمنحكم الحكم الذاتي؟  دعني اضع السؤال بصيغة اخرى: هل تعتقدون ان الحركة تقف كحجر عثرة تحوول دون وصولكم الى الحكم الذاتي؟ اذا كان الجواب بالنفي اذن لماذا كل هذا الحقد على الحركة ورئيسها؟ اما اذا كان الجواب بالنعم هل هذا اعتراف صريح منكم بان للزوعا ثأثيرا كبيرا في تحقيق اهداف شعبنا؟ اذا كان للحركة الديموقراطية الاشورية كل هذا التأثير في قضاينا القومية اليس من المنطق ان تستشار (بضم التاء) الحركة باهم قضية قومية تخص شعبنا ام على االجميع غلق الافواه وحني الرؤوس امام سلطان الامة ؟ هل الجميع مجبر على الطاعة العمياء والمطالبة بالحكم الذاتي على الطريقة العشوائية ؟ اليس من حق كل فرد من افراد شعبنا ان يهتم بالامر ويتساءل ويستفسر عن اهم قضية قومية تخص مستقبل وجوده؟ سيما وان للحركة مقعد منتخب شرعيا من قبل الشعب في البرلمان العراق.

سيدي العزيز انا لست بصدد الدفاع عن السيد كنا فهو اقدر مني للدفاع عن نفسه وليست لدي اي ارتباط بالحركة الا انني كمتابع لقضايانا القومية يتحتم علي ان اقول مهما كانت اللاختلافات في وجهات النظر حول قضايانا القومية ينبغى ان لا نلجأ الى شخصنة القضية بل ينبغي ابقاءها في اطارها السياسي او القومي فهي قضية شعب وليست قضية شخص وعليه فأن امر الحكم الذاتي ينبغي ايضا ان تدخل في هذا الاطار اي ان يناقشها شعبنا برمته ويشارك في اتخاذ القرار الصحيح  وليس ان يتلقى الاوامر من شخص ما كي ينفذ ما يقرره هو لوحده. هذا الكلام موجه لكل طرف يحاول غلق باب الحوار بوجه الاخرين. نحن شعب واعي ولدينا قدرات فكرية هائلة تممكننا من مناقشة هكذا امر مهم يخصنا جميعا وعليه ان الآلية التي اعتمدها السيد اغاجان في قضية شعب هي آلية غير صحيحة وشعبنا ليس من الشعوب المتخلفة كي يهمش في اتخاذ هكذا قرار. الكل ينبغي ان يكون مدعوا على طاولة الحوار( واقصد بالكل هم احزابنا السياسية ومنظمات اجتماعية وشخصيات مستقلة اضافة الى الاعلاميين وممثليين عن كنائسنا بكل الوانها) حيينها تكتمل الصورة ويتخذ القرار الصحيح ليتحمل الجميع مسؤولية القرار وسترى بان الشعب كله يقف وراء اي مشروع قومي يشارك في اقراره.

عصام المالح
2008/9/20
 issam4you@hotmail.com

311
ܡܝܘܩܪܐ ܪܘܢܕ

ܗܘܬ ܪܒܐ ܒܣܝܡܐ ܠܐܕܒ ܫܪܐ ܘ ܠܕܐܢܝ ܚܒܪܐܢܗܐ ܫܦܒܪܝܐ. ܐܡܒܢܐܒܬ ܓܘ ܡܢܝܒܬܐ.

ܥܨܡ


312
الى ذوي المرحوم شابو دانيال..

نقدم تعازينا ومؤاساتنا بوفاة فقيدكم المرحوم شابو. نصلي للرب ان يسكنه في ملكوته ونطلب لذويه واهله وخاصة ابناءه وبناته واخص بالذكر الصديق بسمان نطلب من الرب ان يعطيكم الصبر والسلوان وان تكون هذه اخر الاحزان.

عصام المالح
 والعائلة

313
السادة المحترمون

شكرا للاستاذ وديع لطرح هذا الموضوع المهم للحوار. ثم اقول:

لا اعتقد بان هناك عاقل على هذه الارض يريد رفض الحرية. او رفض الارادة السياسية الحرة على مستوى الفرد فما بالك اذا كانت تتعلق بحرية الشعب. ولكن الخلاف لا يدور حول الرفض او القبول مبدئيا بقدر تعلقها بالطريقة والالية التي اتبعت لطرح هذه القضية المهمة اضافة الى من يقف وراء هذا الطرح ولماذا؟. انا لست من الذين يؤمنون بنظرية المؤامرة ولكن اؤمن بان هناك اطراف لها اجندتها ولها مطامع وتحاول بشتى الطرق من خلالها الحصول على ملك الاخرين. انا كمواطن عادي لم يقنعني السيد اغاجان بمشروعه هذا والسبب هو الطريقة التي اتبعها في هذا الطرح واقصد انه كشخص لا يمثل اية جهة ولا حتي اي تنظيم سياسي يخص شعبنا انه مجرد مسؤول رفيع المستوى في حزب كوردي قام باعمال اعادة اعمار القرى الاشورية وهذا يشكر عليه ولا احد ينكره ثم خرج على الملئ ليطالب بالحكم الذاتي لشعبنا. اين المنطق في هذا الطرح؟ هل من المعقول مشروع كهذا يتبناه شخص واحد؟ ثم قام بعقد مؤتمر سماه شعبي وهنا يكمن بيت القصيد مؤتمر شعبي كي لا يتبنى اي من احزابنا هذا المشروع ليبقى تحت سيطرة شخص واحد. ثم اسس مجلس الشعبي المنبثق من هذا المؤتمر وبدا هذا المجلس رغم كونه شعبي يأمر وينهي( يفتي ويحرم)  على مزاجة وكأن هذا المجلس منتخب من قبل الشعب. بصراحة هذه مهزلة. المشروع يتحدث فقط عن سهل نينوى وماذا عن باقي المناطق الاخرى الواقعة تحت حكم الاكراد لماذا لا يتم تطبيق الحكم الذاتي في هذه المناطق ولو كنموذج تجريبي للبت في مسألة سهل نينوى اليس هذا متناول اليد الان واكثر منطقيا؟ انا اريد حكم ذاتي بل فيدرالية تخص شعبنا ولكن ينبغي هذا الطرح ان تتبناه جميع القوى السياسية والمدنية وان تدعمه الكنائس بمختلف انتماءاتها ليكون مشروعا متكاملا ويتحمل مسؤليته كافة ابناء شعبنا واحزابنا السياسية ليسير بخطى ثابتة نحو تحقيق احلامنا وليس بالطريقة المطروحة الان. انا هنا لست بصدد الدفاع عن جهة معينة ولكن اقول لو كنت عضوا في الحركة الديموقراطية الاشورية لكنت قد اقترحت على قيادة الحركة ان تتبنى بنفسها مشروع الحكم الذاتي وهذا شيئا منطقيا لانها الجهة الوحيدة من دون جميع الاحزاب الاخرى تملك مقعدا منتخبا من قبل شعبنا بارادته الحرة لسحب البساط من تحت اقدام السيد اغاجان على شرط ان تقوم الحركة بعقد مؤتمر تدعوا فيه جميع الاحزاب والمؤسسات التي تخصن شعبنا لتناول المشروع بشكل جدي وليس للدعاية الاعلامية بل ينبغى على الحركة ان ترفع سقف مطالبها وتتحول من الادارة الذاتية الى حكم ذاتي فالادارة الذاتية لا تلبي طموحنا خاصة في هذه المرحلة الحرجة ولما قدمناه من تضحيتة جسام.

اما بالنسبة لمقترحك ياستاذي العزيز وديع بالدعوة للسيد يونادم والسيد اغاجان بان يلتقيا في مضيفك مع احترامي الشديد لها المقترح واعلم علم اليقين انه نابع من حرصك الشديد وروحك القومية الناصعة تجاه شعبك فانا اراه غير منطقيا لسبب بسيط ان السيد اغاجان لا يمثل الا نفسه بل ربما يمثل حزب غريب عن جسد الامة الاشورية فما الفائدة من هذا اللقاء اما السيد كنا فعلى الاقل انه اختير من قبل سعبنا وبالتاكيد انه لا يمثل الجميع ولكن انه الوحيد الذين يمثل السياسية الاشورية في البرلمان العراقي.

مع تحياتي

عصام المالح
issam4you@hotmail.com

315
ألاخ العزيز د. وائل والعائلة المحترمين.

فرحتنا لا تسع بسماعنا خبر حصولك على شهادة الدكتوراه. الف مبروك على هذا التفوق والمثابرة في تجاوز كل المعوقات للوصول الى هدفك المنشود. متمنيا لك كل الموفقية في الحياة العملية ودائما بالنجاح.


عائلة
عصام المالح

 

316
اليس ما يحصل لنا هو نتاج افكارنا؟


منذ التغيير الذي حصل في العراق وما تلاها من جرائم بحقنا كثرت الدعاوى والمواضيع المطروحة عما نحن فاعلون تجاه ما نتعرض له من مأسي. وان كانت هذه الدعاوى والمواضيع المطروحة تحمل عناوين مختلفة لكنها واحدة في مضامينها. ان مصيبتنا كبيرة وكبيرة جدا ليس بسبب الاعمال الوحشية التي نتعرض لها (اي بسبب العامل الخارجي) فحسب وانما ايضا بسبب العامل الداخلي والاهم في هذا العامل هو عدم قدرة الاحزاب ان ترتقي الى مستوى المسؤولية لانها تفتقر الى المنطق في التفكير وبالتالي تخرج الاعمال وفق هذا السياق. والا كيف يمكن ان نفسر:

ان لا تجتمع جميع الاحزاب حول طاولة واحدة للحوار والتحدث حول الهموم المشتركة ومحاولة ايجاد الحلول المناسبة.

لماذا يدعون بان احزابهم هي احزاب سياسية. اين تكمن السياسة بدون حوار وبدون اخذ ورد وبدون فكر.
 
 اما على الصعيد العام اي ما يخص الشعب فاننا جميعا ضحية لتربية الاباء والاجداد حيث تربينا وفق مفاهيم خاطئة. هي زرع الخوف في ذواتنا من الاخرين وان لا نتصدى لمن يعتدي علينا. لم نتعلم  قط ان ندافع عن حقوقنا. تعلمنا فقط ان نتركها على الله وهو يتدبر امرنا وهذا بالذات مناقض لمبادئ المسيحية. المسيحية تعلمنا ان لا نعتدي على الاخر ونحن بالفعل ملتزمون به ولكن لنا الحق في المحافظة على حياتنا وحياة اطفالنا وارضنا ومقدساتنا فهذا حق مقدس لا يمكن ان ينافي مبادئ المسيح. تعلمنا بشكل ممتاز الهروب في اول مشكلة تواجهنا. ولهذا لا نستغرب ان ياتي اليوم الذي يتواجد جميعنا في كل انحاء المعمورة الا على ارض اجدادنا.

 ربما تسامح من يلطمك على احدى خديك كي لا تحصل كارثة لمجرد تلقي لطمة على الخد. وربما تتجنب كارثة بعدم الرد ولكن حتما لايمكن التسامح والسكوت امام من يريد طعنك بالسكين  او من يوجه فوهة بندقيته تجاهك لانه الكارثة ستحصل وستجد نفسك في مكان خارج قدرتك على التسامح. ولكي لا تقاوم الشر بالشر عليك ان تمنع الشر من ان يقترب منك ولا يوجد طريقة اخرى لمنع الشر الا بحماية نفسك. فالمسيح بنفسه ثار واخذ بيده السوط وضرب من تعدى على الهيكل المقدس حماية له. هذه الحادثة تعلمنا كيف علينا نحن ان نثور لكي نحمي اجيالنا ومقدساتنا القومية والدينية.

كنت قد كتبت في اكثر من مناسبة ومباشرة بعد التغيير بان علينا ان نخلق امر واقع في مناطق تواجدنا التاريخية بعودة كل من هاجر قريته بعد المذابح التي تعرضنا لها منذ يداية القرن الماضي وبذلك نكون نحن الاغلبية المطلقة ومن السهل جدا القيام بانفسنا في تامين الحماية الكافية لهذه المناطق.

أن الامر العجيب هو كثرة الدعاوي في المطالبة بالحكم الذاتي. مبدئيا هذا ليس بالشئ السلبي بل اعتبره من الايجابيات ولكن الذي يفكر في انشاء منطقة حكم ذاتي اليس من المنطق ان يفكر في كيفية تامين الحماية لها؟ من سيحمي هذه المنطقة؟ هل سنستعين بالمرتزقة ام بقوات اجنبية؟ اليس من المنطق ان نؤمن الحماية بانفسنا؟ ام سنحميها بالمحبة والتسامح.!!!

تخيل انك تعيش في غابة مليئة بالحيوانات المفترسة المتوحشة (هكذا هو الوضع في العراق الان) وان لا تفكر ابدا بتحصين البيت الذي ياويك لحماية نفسك وعائلتك واذا ما هجم عليك دب او اسد او نمر ستخرج اليه متتوسلا اليه قائلا له ارجوك لا تفترسني او تفترس احد اولادي لاننا اناس مسالمون ولا ننوي الاعتداء عليك فالمسيح علمنا ان نحبك باعتبارك عدو لنا فارجوك اذهب في حال سبيلك ودعنا بامان. هل يمكن لك ان تتخيل بان هذا الحيوان المفترس سينحني لك ويقول نعم لقد فهمت رسالتك سادعك بامان ثم يدور ويتركك تنعم بالامن.. هل يمكن احد منكم ان يتخيل هذا الشئ. ستكون مختل عقليا اذا اجبت بنعم. الاشخاص الذين يرتكبون الجرائم اليومية بحقنا وبحق الاخرين ما هم الا حيوانات مفترسة فهي لا تعي ولا تفهم لغة المحبة والتسامح. أن كانت تفهم هذه اللغة لما قامت بكل هذه الاعمال البشعة.

المصيبة الكبرى اننا لم نتعلم من التجارب الماضي فقصص شهداء المشرق مليئة بالدروس والعبر ناهيك عن مأساة قتل مار بنيامين بطريرك كنيسة المشرق على يد المجرم سمكو.

على السياسين ان يتصفوا بالشجاعة ويتسلحوا بالجرأة الادبية ويطرحوا الحلول واهم الحلول هو المطالبة بتدويل قضيتنا قوميا ودينيا بشرط ان يكون هناك تنسيق كامل فيما بينهم وفق رؤية موحدة واستراتجية عمل متفق عليها مسبقا. انا على يقين بان هناك دول اوربية تريد مساعدتنا ولكنهم ينتظرون  ان نرفع اصواتنا ونطالبهم بذلك. حتى الولايات المتحدة تريد تقديم المساعدة لكن علينا نحن المبادرة في طلب ذلك. حتى ان الرئيس بوش اوضح ذلك في معرض جوابه عن سؤال من احد السياسين الاشوريين في حكومة جورجيا حين زارها بوش وفي الاجتماع الرسمي حيث تطرق بوش عن الاوضاع في العراق حيينها سأله وماذا عن الاشوريين العراقيين وعن مستقبلهم؟
الرئيس بوش يجيب: نحن نعتبر كل امة مسؤولة لايجاد طريقتها الخاصة بها لتطوير وتحقيق اهدافها. الاشوريين متساون في الحقوق مع اي شعب اخر يعيش في العراق هذه الايام. على الاشوريين ان يغيروا طريقة تفكيرهم . يجب العمل بمثابرة وبعزيمة وبشجاعة لتحقيق مبادئهم واهدافهم  كل هذا هو في ايديهم. الولايات المتحدة دائما تقف وتدافع وتشجع الشعب الذي يقاتل من اجل العدالة والحرية والاستقلال والديموقراطية. واليكم النص بالانكليزية.
 
Bitbunov question: Nowadays American georgian forces are on Assyrian soil in Iraq. Of course,we aren't indifferent to the fortune of assyrians in Iraq. What's their future like? What can you say about it?

Bush answer: We consider that every nation is equally responsible to find its own way to develop and achieve its own object. Assyrians are equal in right to any other peoples living in Iraq these days. Assyrians other nations in Iraq first of all should change their way of thinking, should act more persistently, resolutely and bravery to achieve their own objects and prinsiples all these are in their hands. The USA always stands for, defends and supports people fighting for justice, freedom, independece and democracy.

علينا ان نغير طريقة تفكيرنا ونظرتنا للحياة. تامين الحماية لانفسنا هي مسألة طبيعية جدا هي مسألة غريزية ومتأصلة بوجود الانسان لمواصلة حياته اليومية ولا يمكن تغيرها بمجرد اعتناقنا للآيدوليجية معينة بهذا نتصرف بشكل مناف للطبيعة. الرسالات السماوية  تهذب الانسان كي لا يفترس الاخرين انما لا تمنعه من حقه الطبيعي في الدفاع عن نفسه وكيانه ووجوده واذا تخاذل في فعل هذا انما يرتكب جريمة بحق اجياله اللاحقة.. أن لحقت.

عصام المالح
2008/03/17
Issam4you@hotmail.com

317
تحياتي لك يابن العم
وشكرا على هذا الموضوع.

منذ التغيير الذي حصل في العراق وما تلاها من جرائم بحقنا كثرت الدعاوى والمواضيع المطروحة عما نحن فاعلون تجاه ما نتعرض له من مأسي. وان كانت هذه الدعاوى والمواضيع المطروحة تحمل عناوين مختلفة لكنها واحدة في مضامينها. ان مصيبتنا كبيرة وكبيرة جدا ليس بسبب الاعمال الوحشية التي نتعرض لها (اي بسبب العامل الخارجي) فحسب وانما ايضا بسبب العامل الداخلي والاهم في هذا العامل هو عدم قدرة الاحزاب ان ترتقي الى مسنوى المسؤولية لانها تفتقر الى المنطق في التفكير وبالتالي تخرج الاعمال وفق هذا السياق. والا كيف يمكن ان نفسر:
 ان لا ترفع الاصوات بوجه من هو مقصر في تامين واجبات الحماية لشريحة مهمة من شرائح المجتمع. مجرد شجب واستنكار مكتوب على الورق. 
ان لا تجتمع جميع الاحزاب حول طاولة واحدة للحوار والتحدث حول الهموم المشتركة ومحاولة ايجاد الحلول المناسبة.

لماذا يدعون بان احزابهم هي احزاب سياسية. اين تكمن السياسة بدون حوار وبدون اخذ ورد وبدون تفكير.
 
 اما على الصعيد العام اي ما يخص الشعب فاننا جميعا ضحية لتربية الاباء والاجداد حيث تربينا وفق مفاهيم خاطئة. هي زرع الخوف في ذواتنا من الاخرين وان لا نتصدى لمن يعتدي علينا. لم نتعلم  قط ان ندافع عن حقوقنا. تعلمنا فقط ان نتركها على الله وهو يتدبر امرنا وهذا بالذات مناقض لمبادئ المسيحية. المسيحية تعلمنا ان لا نعتدي على الاخر ونحن بالفعل ملتزمون به ولكن لنا الحق في المحافظة على حياتنا وحياة اطفالنا وارضنا ومقدساتنا فهذا حق مقدس لا يمكن ان ينافي مبادئ المسيح. تعلمنا بشكل ممتاز الهروب في اول مشكلة تواجهنا. ولهذا لا نستغرب ان يتواجد جميعنا في كل انحاء المعمورة الا على ارض اجدادنا.

 ربما تسامح من يلطمك على احدى خديك كي لا تحصل كارثة لمجرد تلقي لطمة على الخد وربما تتجنب كارثة بعدم الرد ولكن حتما لايمكن التسامح والسكوت امام من يريد طعنك بالسكين  او من يوجه فوهة بندقيته تجاهك لانه الكارثة ستحصل وستجد نفسك في مكان خارج قدرتك على التسامح. ولكي لا تقاوم الشر بالشر عليك ان تمنع الشر من ان يقترب منك ولا يوجد طريقة اخرى لمنع الشر الا بحماية نفسك. فالمسيح بنفسه ثار واخذ بيده السوط وضرب من تعدى على الهيكل المقدس حماية له. هذه الحادثة تعلمنا كيف علينا نحن ان نثور لكي نحمي اجيالنا ومقدساتنا القومية والدينية.

كنت قد كتبت في اكثر من مناسبة ومباشرة بعد التغيير بان علينا ان نخلق امر واقع في مناطق تواجدنا التاريخية بعودة كل من هاجر قريته بعد المذابح التي تعرضنا لها منذ يداية القرن الماضي وبذلك نكون نحن الاغلبية المطلقة ومن السهل جدا القيام بانفسنا في تامين الحماية الكافية لهذه المناطق.

اما على الصعيد الديني ورجالها فهؤولاء اتركهم بعيدين كل البعد عن اي قرار سياسي هؤولاء ليسوا مؤهلون للخوض في دهاليز السياسة وبصراحة شديدة من الافضل ان يبقوا بعيدين لانهم ان تدخلوا فسيفسدون الامر. لانتأمل منهم خيرا فهم ممتازون في زرع الخوف في انفسنا ومحبة الاخرين اكثر من محبة رعيتهم. منذ ان تخلت الكنيسة عن دورها الاساسي في التبشير تحولت الى مؤسسة بيروقراطية تجني الضرائب هذا ما يحسنون عمله لا غير. ولو كانوا قد افلحوا في مجال عملهم لما حصل لنا كل ما يحصل اليوم. رجل الدين المسيحي خاصة ينبغي ان يتصف ببعض الثورية ليثور في وجه الظلم ويطالب بالحق لتحقيق العدالة.

على السياسين ان يتصفوا بالشجاعة ويتسلحوا بالجرأة الادبية ويطرحوا الحلول واهم الحلول هو المطالبة بتدويل قضيتنا قوميا ودينيا بشرط ان يكون هناك تنسيق كامل فيما بينهم وفق رؤية موحدة واستراتجية عمل متفق عليها مسبقا. انا على يقين بان هناك دول اوربية تريد مساعدتنا ولكنهم ينتظرون  ان نرفع اصواتنا ونطالبهم بذلك. حتى الولايات المتحدة تريد تقديم المساعدة لكن علينا نحن المبادرة في طلب ذلك. حتى ان الرئيس بوش اوضح ذلك في معرض جوابه عن سؤال من احد السياسين الاشوريين في حكومة جورجيا حين زارها بوش وفي الاجتماع الرسمي حيث تطرق بوش عن الاوضاع في العراق حيينها سأله وماذا عن الاشوريين العراقيين وعن مستقبلهم؟
الرئيس بوش يجيب: نحن نعتبر كل امة مسؤولة لايجاد طريقتها الخاصة بها لتطوير وتحقيق اهدافها. الاشوريين متساون في الحقوق مع اي شعب اخر يعيش في العراق هذه الايام. على الاشوريين ان يغيروا طريقة تفكيرهم . يجب العمل بمثابرة وبعزيمة وبشجاعة لتحقيق مبادئهم واهدافهم  كل هذا هو في ايديهم. الولايات المتحدة دائما تقف وتدافع وتشجع الشعب الذي يقاتل من اجل العدالة والحرية والاستقلال والديموقراطية. واليكم النص بالانكليزية.
 
Bitbunov question: Nowadays American georgian forces are on Assyrian soil in Iraq. Of course,we aren't indifferent to the fortune of assyrians in Iraq. What's their future like? What can you say about it?

Bush answer: We consider that every nation is equally responsible to find its own way to develop and achieve its own object. Assyrians are equal in right to any other peoples living in Iraq these days. Assyrians other nations in Iraq first of all should change their way of thinking, should act more persistently, resolutely and bravery to achieve their own objects and prinsiples all these are in their hands. The USA always stands for, defends and supports people fighting for justice, freedom, independece and democracy.

اذا ما تحقق حلمنا في تامين منطقة سهل نينوى لنا ونبقى جزء من العراق الى الابد. نحن لا ننوي الانفصال مطلقا بل في عراق موحد حيينها سيعود جميع المهجرين والمهاجرين لبنعموا بحياة كريمة.

مع تحياتي

عصام المالح
2008-01-17

318
ألاخ أسكندر بيقاشا المحترم

تحية وشكر لك لطرح هذا الموضوع القيم.

نعم هناك مشكلة حقيقية يعاني منها شعبنا بسبب الخلاف الموجود بين جميع الأحزاب القومية وهذا سببه الوحيد من وجهة نظري المتواضعة يعود ألي قلة الوعي السياسي والقومي عند أغلبية قياديي هذه الأحزاب أن لم يكن جميعهم وعدم  استيعابهم  لحجم المأساة التي نعاني منها سواء بسبب الاضطهاد والقتل والتشريد أو بسبب الهجرة الملعونة التي اعتبرها القشة التي ستقصم ظهر البعير.

في ظل غياب الرؤية الواضحة والصحيحة عند معظم السياسيين لتشخيص المسببات الحقيقية لمأساتنا يؤدي ألي فقدان الإستراتيجية في العمل السياسي ولهذا نراهم يراوحون في أماكنهم وكأنهم قوالب جامدة لا يحركهم حتى هذا الطوفان الهائج  الذي نتعرض له. إذن العلة في العمل السياسي ألا شوري (الكلداني. السرياني. الاثوري) هو فقدانه إلى الديناميكية في العمل وهي بحاجة ألي طروحات وأفكار متجددة لتحريك القضية القومية على الصعيد الداخلي والخارجي.     

الاختلافات  حول موضوع الحم الذاتي أو إدارة ذاتية  هي اختلافات سياسية ولذلك أنا اعتبرها طبيعية لأنها تحتوي على اكثر من وجهة نظر حول إيجاد حل لقضيتنا. المأساة لا تكمن هنا. المأساة لا تكمن في تعدد وجهات النظر حول طرح مشروع ما وإنما المأساة تكمن في الاعتكاف عن الحوار فيما بينها لتقريب وجهات النظر والاتفاق حول إستراتيجية معينة يتفق عليها ويعمل بها. الحوار هو الطريق الوحيد الذي يعمل على تطوير العمل السياسي وتحريك الوضع الجامد مما يؤدي حلحلته  وبالتالي إلى إيجاد الحلول. 

أما بالنسبة ألي التسمية وتفرعاتها هي بالفعل عائق ولكن ينبغي تجاوزه في هذه المرحلة من اجل تحقيق أهداف جوهرية اكثر أهميه من موضوع التسمية منها مثلا الحفاظ على وجودنا فان وجودنا مهدد كشعب وكقومية تختلف في خصوصيتها عن باقي القوميات العراقية الأخرى هذا ما يجب التركيز عليه ويمكن تحقيق ذلك عندما تكون لدينا قيادة موحدة مؤتلفة من جميع أحزابنا القومية قاطبة وبدون استثناء أحد  ولكن لا يتحقق هذا إلا بوجود حوار حقيقي ينطلق من السؤال التالي ( ماذا وكيف علينا أن نعمل لإنقاذ هذه الآمة ؟) هذا هو الطرح الوحيد الذي من خلاله ينطلق الحوار الحقيقي لتكوين جبهة عمل سياسية تقود هذه الأمة ألي بر الأمان. إذا ما تحققت هذه الجهة حيينها ستكون الأمور الأخرى سهلة المنال لان الشعب بأكمله سيقف وراء هذه القيادة وبالتالي ستكون هناك ثقة تامة من الشعب لهذه القيادة وستكون مدعومة من الشعب وستعمل بخطوات ثابتة لتحقيق الأهداف التي نتطلع أليها سواء حكم ذاتي أو فيدرالية أو ما شابه ذلك. أما إذا بقينا على هذا الحال لا يمكن لنا أن نخطو ولو خطوة واحدة ألي الأمام بسبب التناقض الكبير في المطروحات ولا يمكن تحقيق أي منها لان جميعهم أجزاء ولا يمكن للجزء أن يمثل الكل مهما كانت إمكانيات ذلك الجزء كبيرة. وهذا هو السبب الوحيد بان الآخرين لا يعيرون اهتماما بما يجري لنا ولا يبالون لصراخنا لأننا لا نصرخ بخطاب متفق عليه إنما مؤتمرات عديدة وبيانات مختلفة تولد  ضجيجا صاخبا حتى لو أراد البعض الاستماع إلينا سيصاب بصداع نصفي.

أما بالنسبة ألي علاقاتنا مع القوميات الأخرى فكل علاقة صحيحة ينبغي أن تقام تحت قبادة موحدة واحدة وليس مع عدة عناوين لان هكذا علاقات تضر اكثر مما تنفع. فهي قائمة على أسس غير صحيحة إنما على أساس استغلال هذه العلاقة من قبل الطرف الآخر و توظيفها لصالح قضيته ولا تأتى بأي منفعة لقضيتنا القومية. يجب أن تكون العلاقة ندية مبنية على أساس  المصلحة المتبادلة. ولا يمكن بناء مثل هذه العلاقة إلا بوجود قيادة موحدة تنطق باسم الشعب عدا عن ذلك فهي علاقة وهمية بالنسبة لنا.

أيضا لا بد من التنويه بان المحاولات الفردية  من قبل شخصية ما  لا يمكن أن تكون حلا لقضيتنا مهما كانت عظمة  تلك الشخصية. إننا بحاجة إلى مؤسسة تقودنا وهي التي تختار لنا القائد التي يضع  فيه الشعب ثقته وليس من ينصّب نفسه بنفسه زعيما لنا ينطق باسمنا محاولا إيجاد حلول فردية لقضيتنا. لا يمكن لشعب ما أن يضع جميع بيضاته في سلة واحدة هذه السياسة ستؤدي ألي عواقب وخيمة. وهنا لابد لي أن أقولها بصريح العبارة بان محاولات السيد سر كيس اغاجان أن ينصب نفسه ليكون زعيما لهذه الأمة لا يمكن القبول بها حتى وان كان مؤهلا ويمتلك الصفات القيادية إلا انه يسلك طريقا غير شرعيا باعتباره غير منتخب من قبل الشعب ولا يترأس حزب سياسي تحت أي مسمى من مسميات شعبنا إضافة ألي كونه ينتمي ألي حزب قومي كوردي وان هذا الحزب يعمل جاهدا لتكريد كل شي موجود على الجزء الشمالي من ارض العراق. نعم  انه عمل ويعمل أشياء إيجابية كثيرة كإعادة بناء القرى المهدمة ومساعدة المعتازين وفتح الطرق  رغم إن هذه الأمور هي من واجبات حكومة الإقليم بالدرجة الأساس وهو عضو في هذه الحكومة.
أما افتتاحه لفضائية عشتار واختزال علم الشعب  وجعله  شعارا لقناته الفضائية والتي تخصص وقتا كبيرا في عمل البرامج الدعائية لشخصه والانتقائية التي تنتهجها هذه القناة في طرح المواضيع وحتى في إبداء الآراء. وانتقاءها للفنانين وعدم دعوة فنانين وشخصيات يخالفونهم في الرأي كل هذه الأمور تجعلنا أن نضع علامة استفهام كبيرة عليه.  إذا كان السيد اغاجان صادقا في عمله القومي كان ينبغي أن يبادر ألي جميع الأحزاب القومية ودعوتهم ألي الحوار في المؤتمر الذي أقامه في عنكاوة باعتباره هو الوحيد الذي يمتلك تلك الإمكانات المادية لقيام جبهة عمل كما شرحت آنفا وكان من الممكن إن يتم اختياره رئيسا لها باعتباره المبادر الصادق لإنقاذ هذه الأمة على شرط إن يستقيل من الحزب الذي ينتمي إليه حاليا.

عصام المالح
2007-12-29

319
اننا نترجم كتابنا بحذافيره من خلال سلوكنا. وهم ايضا يترجمون كتابهم بحذافيره من خلال اعمالهم البشعة.

نصلي للرب ونطلب الشفاء التام للمصابين بهذه الفاجعة.


عصام المالح

320
وجوهنا القديمة
خدعة للأعوام

* *
تعلقنا
بجلد الماضي
وانحصرنا هناك
**************************************

ونعم الكلمات..

ووجوهنا الحالية ستغدع الاعوام المقبلة بلا شك.

وتعلقنا بجلد الماضي.. لو كنا قد تعلقنا بجوهر الماضي لما كنا انحصرنا هناك.

احييك على هذه الكلمات الرائعة وفكرك الواعي.

 مع تحياتي

عصام المالح

321
بين الصفوية والعروبية.. الحرب أل لا وطنية
يدفع ثمنها أبناء العراق الأنقى.

منذ استقلال العراق من الاحتلال البريطاني بداية القرن الماضي  ألي الاحتلال الأمريكي البريطاني الحالي لم يحكم العراق أي  نظام حكم وطني حقيقي كما كان في وقت المرحوم عبد الكريم قاسم.

أما منذ تولي البعثيين الحكم قد قظوا على كل ما هو وطني ورموا العراق في أحضان الأمة العربية المتخلفة. المجزئة المهترئة. لقد جعل صدام حسين من السوري والمصري والأردني والسوداني  بل كل من هب ودب من العرب أسيادا على العراقيين في بلدهم. هذه السياسة العمياء الغبية الداعمة للقومية العربية جعلت العراقيين يمتلئون حقدا على كل ما هو عروبي وكانوا دائما يطمحون من بعد زوال العروبي الشوفيني ألي بناء دولة عراقية عصرية يكون العراقي فيها هو سيد نفسه في بلده  بغض النظر عن قوميته أو دينه. يكون انتماءه للعراق أولا قبل أن يكون انتماءه لقوميته أو دينه أو عشيرته.

أما منذ الاحتلال الحالي لقد وقع الحكم بيد حفنة من الصفويين الموالين للفرس. وهكذا رموا العراق في أحضان العجم واصبح الإيراني هو سيدا على العراقي في بلده. جعلوا الإيرانيين  يقررون للعراقيين ما يريدون وما لا يريدون. وهم الذين يفاوضون المحتلين على مصير العراق. 

بين العروبيين (أل لا وطنيين) ألامس والصفويين (أل لا وطنيين) اليوم. تدور حرب أل لا وطنية . أنا اسميها هكذا لأنها بالفعل تدور بين أناس ليس لهم أي  حس وطني أو أي ولاء وانتماء  للعراق. هذه ليست حرب طائفية كما تبدو للوهلة الأولى وكما يسميها الأغلبية. فالطائفتان الشيعية والسنية تعايشوا في العراق قرون عديدة بسلام ووئام. بمجرد تحليل بسيط لمجريات الأمور نستطيع أن نستخلص بان ما يجري إنما هو مخطط له، أما من قبل  ممن يريدون تفتيت العراق من جهات خارجية أو ممن هم على قمة الهرم السياسي لتأجيج المشاعر الطائفية للحفاظ على مصالحهم ببقائهم في مناصبهم والتي حصلوا عليها من خلال اللعب بالورقة الطائفية.

أما ما يحصل في الجزء الشمالي من العراق وتحديدا في المنطقة التي يطلق عليها بكوردستان عن غير وجه حق، إنما هو تصرف نابع عن الأنانية وعدم مبالاة لما يجري في عموم البلاد. إنما الاهتمام يصب فقط في كيفية توسيع دائرة المطالب من عائدات النفط والحدود الجغرافية لما تسمى بكوردستان ضاربين بعرض الحائط الحقائق التاريخية وحقوق الأقوام الأصلية التي لا تزال تعيش على أراضيها التاريخية منذ الآلاف السنين مستغلين حالة الضعف التي تعيشها البلاد.

بين أضلاع هذا المثلث أل لا وطني تسقط يوميا عشرات الضحايا من الأبرياء الذين لا حول لهم ولا قوة. أبرياء من العراقيين الشرفاء الوطنيين الحقيقيين الذين آبوا أن يتركوا العراق في زمن المحن بل ظلوا يخدمون شعبهم سواء في الجامعات والمستشفيات وفي جميع المجالات الأخرى. هؤلاء هم اليوم الشريحة الأكثر استهدافا للقتل والتشريد. لقد بدءوا بالعلماء ثم أساتذة الجامعات والأطباء والمثقفين وكل المبدعين.

في هذه الأيام  نشهد هجمة شرسة بحق أبناء شعبنا من المسيحيين والصابئة من أحفاد بابل أشور. نحن اليوم أصبحنا هدف للقتل والتشريد. رغم إننا طالنا ما طال جميع العراقيين الشرفاء منذ أربعة سنوات ألا إننا اليوم الأكثر استهدافا بسبب الدين. هذه الشريحة المستهدفة اليوم اجزم إنها الشريحة الأكثر وطنية وولاء للعراق من جميع شرائح المجتمع العراقي الأخرى. لأننا نعتبر العراق هو نحن – ونحن هو العراق. لأننا جذورنا عميقة جدا في هذه الأرض المباركة. لأننا لا نسمح للجهات الخارجية أن تفرق بيننا كعراقيين.

عندما كان العراق يحكمه أجدادنا العظام من البابليين والآشوريين كان العراق القديم هو سيدا على جميع الشعوب المجاورة له، لان ولاءهم كان فقط  لبلدهم. حتى عندما فتحوا المسلمين العراق قادمين من الجزيرة العربية استطاعوا المسلمين أن يؤسسوا دولة إسلامية عظيمة مترامية الأطراف كما كان الحال في العهد البابلي والآشوري بفضل المسيحيين من أحفاد بابل أشور. الذين كانون يعدون بالملايين في ذلك الوقت. حيث سمح لهم أن يتبؤا مناصب إدارية عليا في أركان الدولة العباسية لما كانوا يمتلكون من علوم ومعرفة في كيفية إدارة شؤون البلاد ولذلك نجح المسلمون في تأسيس هكذا إمبراطورية عظيمة بينما لم يستطيعوا أن يؤسسوا هكذا دولة في الجزيرة العربية منشئ الإسلام إلا عندما فتحوا العراق. ناهيك عن دورهم الأساسي في نهضة الحضارة العربية الإسلامية في ترجمة علوم اليونانيين والعلوم الآشورية ألي اللغة العربية. لقد كانوا الخلفاء العباسيين الأوائل يعينون المسيحيين في مناصب عليا في الدولة مما ثارت في إحدى المرات حفيظة المسلمين من تصرف الخليفة معترضين عليه، كيف يمكن أن يكون النصراني رئيسا عليهم فكان يرد عليهم بان ذلك النصراني "له دينه ولي قلمه". هكذا كانوا المسلمين الأوائل يمتلكون من الحكمة مما سمحت لهم للانفتاح مع الشعوب الأخرى للاستفادة من علومهم وتوظيفها لصالحهم.
بعد ترسيخ أركان الدولة العباسية بدأ المسلمين بالإساءة ألي المواطنين من الديانات الأخرى حيث بدؤوا بطردهم من وظائفهم وتضخيم حجم الجزية المفروضة عليهم أو إجبارهم لدخول الإسلام ونرى كلما تناقص عدد المسيحيين في البلاد وخاصة ممن كانوا يتولون وظائف مهمة في أركان الدولة كلما بدأ نجم الدولة العباسية بالأفول. حيث كثر فيها الفساد الإداري وانتهت ألي الأبد حين تمكنوا منها أعداءها.

أما المسلمين الذين ينتمون ألي الحركات الإسلامية ويدّعون بأنهم يقاتلون المحتل دفاعا عن وطنهم فهذه أكذوبة كبرى. فهؤلاء ليسوا أناس وطنيون. الوطني لا يتخذ من الدين شعارا له بل يتخذ من الوطن واسمه شعارا له لكي يشترك فيه كل مواطن من كل الأديان. دينك ليس وطنك ووطنك ليس دينك. أنت تستعمر الوطن بدينك وتستغل دينك من اجل الوطن. هذا انفصام في الشخصية، تحاول أن تجمع بين شخصيتين، كلتاهما مزورة. أن تكون مؤمنا فأنت حر في تحديد العلاقة العمودية مع ربك. أما أن تكون وطنيا فيجب مراعاة العلاقة الأفقية مع جميع أبناء الوطن بغض النظر عن الدين والقومية.
 
 ما نحن بحاجة له اليوم هو تشكيل جبهة شعبية وطنية تجمع تحت مظلتها شمل جميع العراقيين الذين يريدون أن يعيشوا في عراق المحبة والولاء للعراق فقط والمحبة بين أبناء الشعب العراقي الواحد لتنتفض في وجه المستعمر الداخلي أولا ثم يصبح من السهل طرد المحتل الأجنبي . أنا ادعوا العراقيين في الجنوب أن لا يسمحوا لنفسهم أن ينزلقوا وراء شعارات طائفية لأنها شعارات زائفة فهم يستغلونكم بها لمآربهم واجندتهم الخاصة. كذلك الحال لعراقيي الغرب أن ينصتوا لصوت العراق فقط وان يتركوا الشعارات العروبية التي لم تجلب لنا إلا الويلات والمآسي. والى الأكراد العراقيين الوطنيين الشرفاء وهم كثر أن لا يركضوا وراء وعود كاذبة من قبل قيادات لم تستطع أن يؤمن لكم ابسط مقومات الحياة الأساسية منذ سبعة عشر سنة ولا تزال.

 أما أحفاد بابل أشور وكل المسيحيين، فانتم ملح العراق فبدونكم، العراق لا طعم له.

عصام المالح
issam4you@hotmail.com
2007-1-06-17 

322
أنها بالفعل رسالة مؤثرة جدا وذات معاني رائعة وهي اروع ما كتب بحق الشهيد رغيد لحد الان.

عصام المالح

323
الذي يستطيع ان يقوم بهذه الافعال البشعة لايمكن ان يكون بشرا بل وحش بشع ملئ بالحقد على كل ما هو خيّر وراقي على هذه الارض.. و لانه لاستطيع ان يرتقي الى مستوى البشر العادي فكيف بالحري ان يكون انسانا راقيا فهو الذي تغذى منذ نعومة اضافره على  الكراهية بدل المحبة. تعلم القتل بدل عن مساعدة الاخرين. فلا نستغرب ان تكون ثمار تربيتهم بشعة على هذه الشاكلة. وكما قال الرب يسوع المسيح (فمن ثمارهم تعرفونهم).

اعزي ذوي الشهداء الاربعة ونصلي الى الرب ان يسكنهم في ملكوته. أمين.


عصام المالح 

324
الذي يستطيع ان يقوم بهذه الافعال البشعة لايمكن ان يكون بشرا بل وحش بشع ملئ بالحقد على كل ما هو خيّر وراقي على هذه الارض.. و لانه لاستطيع ان يرتقي الى مستوى البشر العادي فكيف بالحري ان يكون انسانا راقيا فهو الذي تغذى منذ نعومة اضافره على  الكراهية بدل المحبة. تعلم القتل بدل عن مساعدة الاخرين. فلا نستغرب ان تكون ثمار تربيتهم بشعة على هذه الشاكلة. وكما قال الرب يسوع المسيح (فمن ثمارهم تعرفونهم).

اعزي ذوي الشهداء الاربعة ونصلي الى الرب ان يسكنهم في ملكوته. أمين.


عصام المالح 

325
الذي يستطيع ان يقوم بهذه الافعال البشعة لايمكن ان يكون بشرا بل وحش بشع ملئ بالحقد على كل ما هو خيّر وراقي على هذه الارض.. و لانه لاستطيع ان يرتقي الى مستوى البشر العادي فكيف بالحري ان يكون انسانا راقيا فهو الذي تغذى منذ نعومة اضافره على  الكراهية بدل المحبة. تعلم القتل بدل عن مساعدة الاخرين. فلا نستغرب ان تكون ثمار تربيتهم بشعة على هذه الشاكلة. وكما قال الرب يسوع المسيح (فمن ثمارهم تعرفونهم).

اعزي ذوي الشهداء الاربعة ونصلي الى الرب ان يسكنهم في ملكوته. أمين.


عصام المالح   

326
الف مبروك على هذا التخصص الرائع. نحن بالفعل بحاجة ماسة الى احياء وتجديد التراث الكنسي المشرقي خاصة لكنيستنا الشرقية القديمة.

مبروك على الدرجة العلمية متمنيا لك الموفقية في حياتك الكهنوتية.

عصام المالح

327
الشر ينتقم من الخير. الرذيلة تحاول الطغي على الفضيلة. المجرمون يقتلون الابرياء...

الوجه المظلم يريد ان يقضي على الوجه المشرق للعراق.

المسيحي هو دائما الوجه المشرق للعراق وهو الذي اغنى العراق بما فيه من تمدن وتحضر.

اعداء الحضارة يحاولون القضاء عليها من خلال القضاء على مصدرها. ولكنهم سيخسئون.. لاننا نؤمن بالرب الحقيقي الحي ومن يؤمن به لا يتركه الى الابد.


عصام المالح

328
الى المنبر الحر عنكاوة. كوم

لم يعد شعبنا كما كان قبل ولادتك. بفضلك اصبح الان اكثر وعيا وتلاحما على كل الصعد وخاصة على الصعيد الاجتماعي و القومي. فلا يسعني الا ان اقول الف الف مبروك والى الامام.


عصام المالح


329
هل الجدل التاريخي كان ولا يزال من اجل حرفي الألف والشين؟

كلما نريد أن نتجنب الحديث عن التسميات وإشكالياتها حتى يستجد حدث ما يجعلنا أن نغوص في هذا الموضوع من جديد. والمستجد هذه المرة هو ما تمخض عنه مؤتمر عنكاوة الذي انعقد مؤخرا. حيث خرج بتسمية جديدة ليست متداولة من قبل العامة إلا لمدلول ديني أي لا تستخدم لأي مدلول قومي. في الوقت الذي كان يتأمل شعبنا أن يكون المؤتمر قد حسم موضوع التسمية إلا أن المؤتمرون قد زادوا الطين بله بإضافة تسمية رابعة وهي سورايا. نحن نعلم جميعا بأننا عندما نقول سورايا نعني بها مشيحايا أي مسيحي رغم أن معناها الجوهري هو قومي ولكن معظم أبناء شعبنا يستخدمها لمعني ديني. وعلى سبيل المثال نقول بان الفرنسيين هم سورايي والإيطاليين هم سورايي.. وهكذا. ونقصد بذلك بأنهم مسيحيون. هنا لابد لنا أن نتساءل يا تري لماذا اعتماد تسمية أخرى رغم علمهم المؤكد بأنها لن تلقى إجماع الأغلبية من أبناء شعبنا. لماذا أضيفت عقدة أخرى على العقد الموجودة؟ إذا كان الأمر مقصودا قد لا استغرب. وكما أشرت في مقالي السابق تحت عنوان "ملاحظات سريعة حول مؤتمر عنكاوة" وعلى هذا الموقعhttp://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,80691.0.html  بعد الجلسة الافتتاحية حيث تطرق معظم المتحدثين عن حقوقنا كمسيحيين إلا ما ندر من تطرق ألي حقوقنا القومية . أما إذا كان الأمر نتيجة إفراز وعي المؤتمرون فهذه مصيبة لان اعتماد أو إضافة تسمية رابعة لا ينم عن أي وعي قومي حقيقي. ألم يكن من الأجدر الاعتماد على البحث عن أصول المشكلة بشكل علمي لإيجاد إمكانية تقليص التسميات والاعتماد على تسمية واحدة خيرا من اتساع رقعة التسميات؟ ثم أود أن اوجه سؤالي ألي الذين يقبلون بتسمية سورايا. ما هي الميزة الإيجابية في كلمة سورايا بدلا من اشورايا؟ لماذا التخلي عن حرفي الألف والشين. بل أنا أرى إن تسمية اشورايا هي افضل بكثير لأسباب مهمة جدا. منها:

1- هي تسمية لها جذورها التاريخية .
2- معروفة لدى جميع بني البشر في الجهات الأربعة .
3- تدرس في مناهج التاريخ في معظم بلدان العالم.
4- المتاحف العالمية المشهورة تحتوي على أقسام خاصة بالحضارة الآشورية.
5- هناك فروع في بعض الجامعات العالمية تسمى بالعلوم الآشورية "Assyriology".
6- ملف القضية الآشورية متواجد في أرشيف  الأمم المتحدة ومن قبلها عصبة الأمم ويمكن إحياءه بكل سهولة.
7- لازلنا نصوم صوم الباعوث(بئوثة) والذي هو خاص بالآشوريين عندما أمر الرب النبي يونان لإيصال الرسالة ألي أهالي نينوى. ولا يصومه أحدا غيرنا في العالم اجمع.
8- إضافة ألي العامل الأهم هو الأرض التي نعيش عليها معروفة في كل الخرائط التاريخية بأرض أشور.

إذن ما الفائدة التي نجنيها بحذف الألف والشين؟ هل هي فقط لإرضاء بعض الجهلة لتاريخهم  أم إرضاءا لمن قلبه ملئ بالحقد على كل ما له علاقة بالهوية الآشورية. أليس هذا تجني على التاريخ. إذا كان الغرباء يفتخرون بالحضارة الآشورية لأنها قدمت للبشرية خدمات جليلة كقول الرئيس الأمريكي الراحل رونالد ريغان حيث قال (لولا وجود الآشوريين في التاريخ لما وصلنا نحن الأمريكان ألي ما وصلنا أليه اليوم). أليس بالأحرى بنا نحن أصحاب تلك الحضارة العريقة أن نفتخر بها ونحافظ عليها بدلا من التنكر لها ؟.

عصام المالح
2007-04-14
issam4you@hotmail.com

330
ملاحظات سريعة حول مؤتمر عنكاوة

بما انه هذا المؤتمر له اهداف قومية بحته  فكان من المفترض اولا طالما انه مؤتمر شعبي ان يعمل على حل اشكالية التسمية من خلال دعوة المؤرخين والباحثين الى المؤتمر لمناقشة وبحث هذه الاشكالية التاريخية بشكل علمي لكي نتجاوز هذه الاشكالية مرة الى الابد. حيينها كان من السهل جدا المطالبة بحقوقنا القومية المشروعة على أرضنا التاريخية  من دون خلط التسميات الكنسية بالتسمية القومية واقصد بها الاشورية  التي هي هويتنا القومية. اما ما يحصل الان هو الغاء هويتنا القومية الحقيقية بتبني تسمية تخلط بين الاسم الكنسي المذهبي والاسم القومي وبذلك يتحول اسمنا القومي الى مجرد اسم كنسي اخر يضاف الى الاسماء الاخرى ليفرض على الجميع من خلال تثبيته في الدستور. وبذلك  نتحول الى مجرد اقلية مسيحية من دون ان نعرّف بهويتنا القومية. اخشى ان تكون هذه الغاية من المؤتمر. والا كيف نفسر ما يلي:-
السيدين ممثلي الحزبين الحاكمين الديموقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني اكدا بكلمتهما في هذا المؤتمر على حقوق (مسيحي كوردستان- كلدان سريان اشوريين) وقد كررا ذلك اكثر من مرة ليكون جليا على انها ليست زلة لسان. تصور انهما مدعوان الى مؤتمر ينبغي ان يكون قومي يتفوهان بهذه الكلمات متجاهلين بقصد تسميتنا الا باسمنا الديني. اليست هذه رسالة واضحة للمؤتمرين ليقولوا لهم بوضوح ما انتم الا مسيحي كوردستان وستبقون كذلك خاصة وان هذا الكلام يقال على لسان مسؤولين رسميين من الحزبين الحاكمين امام ممثل القنصلية البريطانية. وبما ان القيادات الكوردية تتعامل مع قضيتنا كمسيحيين ماذا سيكون ردهم لو نعاملهم بالمثل. علينا ان نسميهم مسلمين سنة في شمال العراق وان لا ننطق بكلمة كوردستان بل اشور لانه هذا هو اسم المنطقة الصحيح منذ التاريخ.

اما كلمة ممثل اليزيدين فلم ينطق الا التاكيد على الهوية الكوردية لليزيدين وكأن المؤتمر اقيم ليؤكد على الهوية الكوردية لليزيديين. بينما الغاية واضحة للذي يقرا ما بين السطور حيث ينبه المؤتمرون باننا اليزيديين اكراد نعيش في سهل نينوى ولا يمكن اقامة حكم ذاتي لكم في هذه المنطقة لانكم لستم وحدكم بهاولكن لا بأس ان تضم الى كوردستان.

اما المصيبة الكبرى (وانا دائما اقول ان المصائب الكبرى لا تاتي الا من اهل البيت). هي في كلمة السيد حبيب افرام رئيس الرابطة السريانية في بيروت حيث اكد هو اكثر من غيره على هويتنا المسيحية ولم ينطق ولو لمرة واحدة الحقوق القومية بل راح يمتدح اولا رئيس الاقليم ورئيس الحكومة وجعل من كوردستان جنة ما بعدها جنة وهو لا يعرف لانه ضيف لعدة ايام بان الاقليم يعاني من غلاء فاحش ونقص حاد لاهم متطلبات الحياة اليومية من الماء والكهرباء منذ 1991 ولغاية يومنا هذا ناهيك الفساد الاداري المستشري في جميع المؤسسات وهناك تذمر شعبي هائل من قبل ابناء المنطقة وخاصة من الشعب الكوردي.

اطالب المؤتمرين باعتباري احد ابناء هذا الشعب الاصيل ان يخرجوا بقرارات واضحة وصريحة لا تدع الشك في التاكيد على الهوية القومية الاشورية دون خلطها بالتسميات الكنسية التي نفتخر بها جميعها والمطالبة بتثبيت هويتنا الاشورية الاصيلة في الدستورين والمطالبة باقليم فيدرالي لشعبنا الاشوري بكل مكوناته من (الكلدان والسريان والنساطرة) في جميع مناطق تواجده التاريخية.

لايموت حق طالما من وراءه مطالب.

ومن الله التوفيق.


عصام المالح
2007/3/12

331
لكي اكون امينا. لقد سمعت بالعديد من الموسيقين العراقيين الا انني لم اسمع قط بالموسيقار فريد الله ويردي وهذا يدل على مدى التعتيم الاعلامي الكبير بكل وسائله على الكثير من البدعين العراقيين وعلى كل من لم يكن يسير حسب هواهم السياسي والمرحوم واحدا منهم.

لا يسعني الا ان اطلب الصبر والسلوان لرفيقة دربه. ونصلي للرب ان يسكنه ملكوته.

وللمؤرخ الكبير الدكتور سيار  الجميل كل الشكر والتقدير لما احتوى مقاله من معلومات قيمة.

عصام المالح

332
هل الديموقراطية هي عملية سياسية وحسب؟

لعل الكثيرين اعتقدوا متفائلين قبل الغزو الامريكي للعراق بان العراق سيتحول الى بلد ديموقراطي بين ليلة وضحاها بعد سقوط النظام الديكتاتوري ويبدو ذلك جليا من خلال اللقاءات التي تجرى مع عامة الناس على شاشات التلفاز والمثقفين منهم ايضا. هذا ما دعاني في الحقيقة ان اكتب حول هذا الموضوع ونتساءل هل يمكن لبلد مثل العراق او اي بلد اخر لم يعرف الديموقراطية طيلة حياته خاصة وانه كان يرزح طوال خمس ثلاثين سنة الاخيرة  تحت اقسى نظام استبدادي ان يتحول الى بلد ديموقراطي بمجرد تغيير النظام السياسي فيه؟. ثم من الذي سيطبق الديموقراطية؟ هل يمكن للديموقراطية ان تفرض من قبل المحتل او تفرض من بلد اخر حتى وان لم يكن محتل؟ ام تطبق من قبل اهل البلد الذي لم يمارسها قط؟ للجواب على هذه التساؤلات لابد ان نعرف ماهية الديموقراطية. فالديموقراطية ليست ثوب نشتريه ونرتديه وبذلك نصبح ديموقراطيين بمجرد تغيير مظهرنا الخارجي وانما هو سلوك يمارس من قبل افراد المجتمع قاطبة وليس فقط من قبل السياسي. والسلوك هو شئ يكتسبه الانسان من خلال عملية التعليم التي يتلقاها الفرد من الاسرة والمدرسة والمجتمع. من هنا نستنتج بان الديموقراطية هي ليست عملية سياسية فحسب وانما هي عملية تربوية بالدرجة الاساس. والديموقراطية تولد من صراع الافكار وليس من الصراع المسلح. فاذا اردنا ان نتحول الى بلد ذو حكم سياسي ومجتمع ديموقراطي لابد من اتخاذ  سلسلة من الاجراءات التي تمكنك من تطبيق ذلك على ارض الواقع. انه من الخطأ الفادح ان تكون الانتخابات هي اول ما تقوم به السلطة  بعد التغيير لانه الانتخابات الناجحة بحاجة الى وعي انتخابي اي ثقافة ديموقراطية التي تكون معدومة بعد الانتقال مباشرة الى المرحلة الجديدة في حياة البلد السياسية لذلك اذا ما جرت الانتخابات بعد التغيير مباشرة ستؤدي الى عواقب وخيمة وهذا هو ما نشهده في العراق. في ظل غياب الوعي الانتخابي والثقافة الديموقراطية في اي مجتمع يؤدي الى الاستقطاب الاثني والعرقى والطائفي. وبذلك يلغى دور الطبقة الواعية في المجتمع والتي نستطيع ان نسميها القوة الوطنية في البلد والتي تكون دائما في اضعف حالاتها في هذه المرحلة لذلك هي  بحاجة الى فترة زمنية اطول لبلورة عملها واثبات وجودها بشكل فعال حيينها تصبح هي الطريق الوحيد لانقاذ البلد من حالة التشرذم الذي يكون البلد قد دخل به.
واذا اردنا الغوص في الوضع العراقي ونرى كيف يمكن ان تكون للديموقراطية مكانة فيه لراينا مباشرة انه لايمكن للديموقراطية ان يكون مكانة لها في بيئة العراق الحالية وهناك عدة اسباب مهمة للغاية منها اولا ان الديموقراطية لابد ان يقودها احزاب سياسية ديموقراطية فأين هي تلك الاحزاب في الوضع العراقي فالاحزاب المتواجدة في الساحة العراقية اليوم حتى وان كانوا قادتها يدعوا بانهم يريدون الديموقراطية في العراق الا ان ما يقولونه ليس مهما بقدر ما يفعلونه وكما قلنا بان الديموقراطية هي ممارسة وليس كلام يقال امام شاشات التلفاز. ولناخذ مثلا الاحزاب الكبيرة التي لها الدور في العراق. "الثورة الاسلامية في العراق" بقيادة الحكيم هل هذا الحزب هو ديموقراطي؟ اسمه يدلل على انه لا علاقة له بالديموقراطية لا من قريب ولا من بعيد فكلمة الثورة مناقضة تماما للديموقراطية وهي قد تقوم  في اي وقت تراه مناسبا لها بقلب الطاولة على الجميع واعلان قيام الثورة الاسلامية. ناهيك على ان في الدولة الديموقراطية لا مكان للاحزاب  الدينية. وهذا ما ينطبق على حزب الدعوة وحزب الفضيلة فهذه جميعها احزاب ذات جوهر ديني. اما جيش المهدي فهذا لوحده مصيبة كبرى. اضف الى ذلك الاحزاب القومية الشوفينية ايضا لا مكان لها في الدولة الديموقراطية كحزب البعث مثلا واحزاب اخرى مشابهة له٫  بل كل حزب ذو افكار وطروحات متطرفة لا يمكن له ان يكون جزء من النظام الديموقراطي. ثانيا الخلفية الدينية للمجتمع العراقي والمتمثلة بالاسلام يعيق جدا العملية الديموقراطية لان المجتمع مكبل بسلاسل الشريعة الاسلامية والتي يطالب كل مسلم  بتطبيقها بعد قيام الدولة الاسلامية وهذا ما يدعوهم للالتفاف حول المرجعيات الدينية يكل طوائفها. ولو تأملنا قليلا دول العالم قاطبة سنجد بان الديموقراطية تعثرت في الوصول الى الغالبية العظمى من الدول الاسلامية وهذا لا يمكن ان يكون من قبيل الصدفة اطلاقا.   
 
ماذا يمكن  فعله الان لوضع العراق على سكة الديموقراطية؟

بعد الفشل الامريكي الواضح لمشروعها الديموقراطي ولجعل هذا المشروع ممكنا في المستقبل لابد من اتخاذ ما يلي من الاجراءات.
 
1- أعادة تحرير العراق, ولكن هذه المرة من الميليشيات المسلحة بكل انتماءاتها الطائفية والقومية. اعادة التحرير يجب ان يتم تحت قيادة الامم المتحدة وليس الولايات المتحدة ويشترك في هذه العملية بما لا يقل عن ربع مليون جندي ليتمكنوا من ضبط الحدود.
2- الغاء الدستو الطائفي الحالي.
3- الغاء البرلمان الحالي.
4- اسقاط الحكومة الحالية.
5- الغاء جميع الاحزاب التي تتنافى والمفاهيم الديموقراطية.
6- تشكيل حكومة تكنوقراط مؤلفة من شخصيات أكاديمية نزيهة.
7- سن قوانين صارمة من قبل الحكومة لمحاربة كل السلبيات الموجودة وبالاخص الفساد الاداري والمالي والجريمة المنظمة.
8- تكليف اختصاصين لكتابة الدستور لتاسيس دولة عصرية علمانية مع ضمان حقوق الجميع القوميات والاقليات وضمان حرية الاعتقاد الديني من دون تسمية اي دين ولا يكون للدولة دين رسمي. وبالتاكيد مع ضمان حقوق المرأة كاملة حالها كحال الرجل من دون تعيين نسب معينة مسبقا.
9- الاهتمام بالنظام الدراسي مع اضافة درس (الديموقراطية) خاصة للمدارس الابتدائية.
10- ألاجازة بتأسيس احزاب سياسية وفق القيم الديموقراطية.
11- اقامة انتخابات حرة ونزيه تحت اشراف الامم التحدة بعد اربعة سنين من تشكيل هذه الحكومة ليتسنى لها بناء جميع مؤسسات الدولة وفق النظام الديموقراطي.

اذا تم تطبيق هذه البنود اليوم نستطيع ان نقول باننا وضعنا اللبنة الاولى التي سيبنى عليها الهيكل الديموقراطي. وبعد ثلاثين سنة من الان نستطيع ان نقول باننا تحولنا الى مجتمع ديموقراطي.

كلمة اخيرة لابد من قولها بان ما ورد صعب ان يتحقق ليس في العراق فحسب وانما في جميع الدول الاسلامية للاسباب الآنفة الذكر ولذلك على الشعوب المسلمة ان تختار بين الديموقراطية وبذلك تتخلى عن المشروع الاسلامي وهذا الامر الاصعب بالنسبة لها وبين أن تبقى على ما هي عليه من تخلف وتشرذم وهذا الاسهل لها.
أما الخيار الصحيح فهو دائما مقرون بالخيار الاصعب.

عصام المالح
2007/01/26 الجمعة   

333
يبدو ان خسارة المنتخب بهذه الطريقة المخزية ستلاحقنا الى الابد ولا نستطيع نسيانها.

لقد تحجج المدرب اكرم سلمان بثلاث اسباب جعلته ان يلعب بالطريقة الدفاعية التي لعب الفريق بها.

1- بسبب تجنب الفريق المضيف ويقصد الاماراتي.

2- بسبب تجنيب اللاعبيين من الاحتكاك الشديد بلاعبيين الخصم خوفا من الحصول على الانذارات.

3-لعدم اجهاد اللاعبين كثيرا.

بالنسبة للسبب الاول كان ينبغي بالمدرب ان يلعب بخطة هجومية لانه من الاهم ان تتحكم انت في مجريات المباراة ونتيجتها وعدم اتاحة الفرصة للخصم ان يتحكم بنتيجة المباراة اما وان اقربت المباراة على نهايتها وكان فريقك هو الفائز فيكون من السهل جدا اعطاء فرصة للخصم ان يسجل في الدقائق الاخيرة وبذلك تنتهي المباراة بالتعادل وتتأهل وهذ الاهم وافضل من ان لا تتأهل اطلاقا.

  بالنسبة للسبب الثاني لا يوجد مباراة كرة قدم لا يوجد فيها احتكاك وبالعكس اللعب بالطريقة الهجومية سيولد ضغط على الخصم وبذلك تعرضهم للانذارات لانهم سيضطرون لصد هجومك في كل الاحوال. وهذا ما حصل لنا حيث نحن تعرضنا للضغط وأضطر المدافعيين لعمل كل شئ لوقف الهجوم المقابل مما ادى الى حصولنا لعدة انذارات وبطاقة حمراء ايضا.

اما السبب الثالث ايضا يتطلب اللعب بالطريقة الهجومية والحصول على هدف سيعطي راحة كبيرة لللاعبيين بينما ان تكون متأخر بهدف عليك ان تبذل جهد مضاعف كي تعادل النتيجة وهذا ما حصل بالفعل. لنفرض ان فريقنا كان قد تأهل فهو  بحاجة الى خمسة ايام راحة ليكون مستعد للمباراة الربع النهائي لما بذله من جهد كبير في هذه المباراة.

نستنتج مما سبق بان اكرم سلمان فعل العكس تماما مما يدلل على انه لا يملك اي معرفة حقيقية في مجال التدريب.



مع تحياتي

عصام المالح

334
ما هو مصدر تفاؤلك الزائد يا حضرة الأب عمانويل؟

أنا أراك تدعوا وبقوة آلي ضم سهل نينوى آلي إقليم كوردستان.  عللت ذلك في اكثر من مناسبة بسبب العامل الديموغرافي لشعبنا من حيث أن الجزء الكبير من شعبنا يعيش في المنطقة التي هي ضمن إقليم كوردستان حاليا وإذا ما الحق سهل نينوى الذي يعيش فيه الجزء الأكبر من شعبنا بالإقليم سيكون لدينا كثافة سكانية في ذلك الإقليم. ثم ماذا؟ آها.. تذكرت ثم نطلب من القيادات الكردية آن تمنحنا الحكم الذاتي.  يا عزيزي يا حضرة الأب المحترم شعبنا يناضل ليس من اجل آن نلحق مناطقنا بهذا الإقليم أو ذاك..  بل من اجل أن نحصل على حقوقنا القومية كسائر القوميات الأخرى. أنا لم اسمع يوما ما بان الأكراد قد طالبوا بضم المناطق التي يقطنونها في العراق ألي تركيا لتشكيل كثافة سكانية اكبر رغم كثا فتهم العددية في تركيا بل طالبوا بالفيدرالية وقد حصلوا عليها واكثر من حقهم، لان هم ضموا معها أيضا ما هو ملك لنا. فعلينا أن ندعو ونطالب بفدرالية خاصة بنا في مناطق تواجدنا الكثيف في سهل نينوى ونوهدرا وعنكاوة أيضا . وأنا لا أرى سببا يدعونا أن لا نفعل ذلك إذا كنا على الأقل مخلصين لقضيتنا القومية. فالدستور العراقي واضح وصريح بان العراق هو دولة اتحادية. فعلينا أن نعمل من خلال فقرات الدستور وليس الاستجداء بمنحنا الحكم الذاتي. نعم أن الآمر ليس سهلا ولكنه ليس مستحيلا.  ثم هناك سؤال كبير يطرح نفسه  من يضمن لك بأن الأكراد سيمنحونك حكم ذاتي؟. انك تتحدث وكان الأمر محسوم بان الحكم الذاتي في الجيب. ماذا لو انفصلت كوردستان عن العراق؟ لماذا نناضل من أجل حكم ذاتي ضمن كوردستان ولا نناضل من اجل فيدرالية ضمن عراق موحد؟. أنا لا افهم هذا اللغز  لماذا حكم ذاتي وليس كيان اتحادي خاص بنا في عراق موحد. إننا عراقيون قدماء لا يمكن لنا إلا أن نبقى كذلك مع شديد الاحترام للشعب الكردي فهو حصل على كل ما كان يناضل من اجله وقد فرحنا لهم وساندناهم في كل المراحل بل قدم جزء كبير من أبناء شعبنا تضحيات جسام من اجل قضيتهم القومية فعليهم ألان أن يكونوا صادقين معنا إذا هم يريدوا لنا الخير أن يدعموننا سياسيا في المطالبة بالفيدرالية لان لهم ثقل كبير في البرلمان والحكومة (المنتخبة) وليس المحاولة لضم ما تبقى لنا مما نملك لخريطتهم الجغرافية التي لا حدود لها. وللأسف الشديد يستخدمون بعض الأشخاص المحسوبين على شعبنا المنخرطين في العمل السياسي للأحزاب القومية الكردية منذ زمن طويل اصبحوا ألان يتحدثون بالنيابة عن شعبنا دون أن يختارهم أحد. من خول هؤلاء ليتلاعبوا بمصيرنا القومي مستحدثين أسماء قومية جديدة لنا للوصول  ألي مبتغى من أعطاهم هذا الدور. وبدلا من أن توجه خطاباتك أيها الأب الجليل ألي أبناء شعبنا لإقناعهم بالانضمام ألي إقليم كوردستان وجهه ألي هؤلاء الأشخاص وللقيادات الكردية ليتركوننا وشأننا لكي نعرف طريقنا ألي الخلاص. على شعبنا الآشوري بكل مكوناته من (الكلدان والسريان والاثوريين) ومؤسساته الثقافية أن تدعم البيان الختامي للمؤتمر الآشوري الذي أنهى أعماله في السويد مؤخرا. هذه هي المطالب الحقيقية التي يطمح إليها شعبنا مع ضم عنكاوة أيضا ألي المثلث الآشوري عدا ذلك لا يكون بمستوى التضحيات ولا بمستوى المكانة التي يتمتع بها شعبنا. هذا هو السبيل الوحيد والمجدي وهو بحق خريطة الطريق للوصول ألي أهدافنا القومية ضمن عرا قنا الحبيب. بهذه المناسبة أحي جميع الذين شاركوا وعملوا بكل جهد وإخلاص من أجل إنجاح هذا المؤتمر. ألف تحية حب واحترام لهم ولكل من يحذو حذوهم.

عصام المالح
الجمعة، 2006/12/22