ankawa

الارشيف => اخبار انتخابات مجالس المحافظات 2013 => الموضوع حرر بواسطة: عنكاوا دوت كوم في 11:22 20/06/2013

العنوان: انتخابات نينوى: إقبال ضعيف في المناطق المسيحية مقابل إقبال منقطع النظير في مناطق الشبك والكاكائية
أرسل بواسطة: عنكاوا دوت كوم في 11:22 20/06/2013

انتخابات نينوى: إقبال ضعيف في بغديدا مقابل إقبال منقطع النظير في مناطق الشبك والكاكائية


عنكاوا كوم- سهل نينوى

يبدو الإقبال على الانتخابات المحلية ضعيف جداً في المناطق المسيحية خاصة في مدينة بغديدا‬، ‫أما في مناطق الأخوة الشبك والكاكائية فهناك إقبال شديد للغاية بحيث كانت هناك منذ الساعات الأولى للاقتراع طوابير طويلة في مراكز انتخابية في القرى تل لبن وشيخ أمير وشيركان التي زارها موفد "عنكاوا كوم" طاهر أبلحد‬.

‫أما جو الانتخابات بشكل عام في مناطق سهل نينوى الجنوبي، فهو جيد جداً والإجراءات الأمنية تبدو جيدة أيضاً.‬

‫ولم تسجل خروقات كبيرة، ماعدا عدم وجود‬ ورود أسماء بعض الناخبين في السجلات.
‫‬

العنوان: رد: انتخابات نينوى: إقبال ضعيف في المناطق المسيحية مقابل إقبال منقطع النظير في مناطق الشبك والكاكائي
أرسل بواسطة: wesammomika في 15:44 20/06/2013
الى الاخوة الاعزاء وردني الان مايلي من مصادرنا في بغديدا


بعد ان لمسنا اقبالا ضعيفا من ابناء شعبنا وناخبينا في مناطق سهل نينوى وخصوصا بغديدا السريانية وعدم رغبتهم في الادلاء بأصواتهم وذلك لما لاقاه شعبنا من الكوارث والويلات من الانتخابات السابقة وانشغال الفائزين بهذا المقعد ولعدة دورات سابقة بمليء جيوبهم وترك المواطن تصارعه الامراض المزمنة والتي لحقت به بعد سقوط الطاغية ودخول الحرية والديمقراطية المزيفة الى بلدنا العظيم عراق ،،لذلك احببت التنويه بانه تم توجيه التهديد الى ابناء شعبنا من حراسات كنائسنا الاعزاء في بغديدا وحيث تم من خلال دوريات لسيارات تابعة لمقر الحراسات وبعض المروجين ايضا للسيد انور هداية وقائمته ومن خلال تهديدهم ووعيدهم لهؤلاء المساكين بضرورة اصطحاب عوائلهم والتوجه الى المراكز الانتخابية وصناديق الاقتراع وهذه هي المرة الرابعة والتي يتم تهديد من خلالها ابناء شعبنا المساكين ومن حراسات كنائسنا ووعدوا ايضا بفصل الحارس الذي لايتوجه الى صندوق الاقتراع للادلاء بصوته الى المرشح انور هداية وهذا المصدر هو احد حراسات البلدة وامتنع عن ذكر اسمه لكي لايتعرض للفصل من الحراسات واذ انني اناشد جميع الاشراف من ابناء شعبنا في العالم اجمع بالتدخل السريع لوضع حد لمعاناة ابناء شعبنا في الوطن وان يساهموا في خلاصنا من الدكتاتوريات الفردية والتي تهدد هذا الشعب المسكين في ارضه وشخصيا اقولها ومن خلال هذا الموقع الموقر عنكاوة ،،ان شعبنا ليس مضطهد من الغريب ولكنه مضطهد من بعض قيادات شعبنا الدينية والسياسية وهذا للعلم لكل من ليس له  معلومة عن هذا الموضوع واحمل سبب الاضطهاد وهجرة شعبنا من وطنه بعض رجال دين كنيستنا السريانية الكاثوليكية وبعض قادتنا السياسيين والتي ابتلى بها هذا الشعب المسكين والمغلوب على امره واموال الغريب اصبحت نقمة على ابناء شعبنا بدلا من ان تكون نعمة ،،،ونتذرع الى الله ان يرفع هذه الغمة عن شعبنا ويتنعم بالعيش الحر الكريم وليس كما يريده البعض كعبد لهم ينفذ اوامرهم ويطيعهم طاعة عمياء ،،،،،،،،تحياتي الى الجميع .


وسام موميكا _ بغديدا السريانية