عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - ناقد

صفحات: [1]
1
الاخوة الأعزاء المساهمين في الزاوية الأدبية المحترمون...

يحتضننا هذا الموقع الكريم -قراءا و كتّابا- بكل محبة و احترام في محاولة جادة من إداريييه لصقل المواهب الواعدة و إيجاد التربة الخصبة لنموها لتكبر كل يوم شيئا فشيئا عساها تظللنا أغصانها بظلال المحبة و تمتعنا ثمارها بنكهة الذوق الأدبي الرفيع
هذا اضافة لتسليط الضوء على كتابات أدبائنا و شعرائنا الذين نكن لهم الكثير من المحبة
و كم من كلمات رائعة استرقت إلى مسامعنا عبر قصائد و خواطر جميلة تستحق كل الثناء و التقدير لكاتبيها , وكم من أقلام جريئة تطورت مواهبها فخطت لنا كل جميل .
مع دخول البعض ابواب هذا الموقع الكريم في محاولة لاقناعنا بانهم شعراء و كتاب ,فكان لا بد من احد يخاطبهم بلغة الحقيقة في محاولة صادقة لتحريضهم على مزيد من المثابرة و الاجتهاد من أجل تطويرهم حقا و هذا من جهة , ومن جهة اخرى رأفة بالقارئ الكريم المتذوق للكلمة التي كانت في البدء
و لهذا فانا أرجو كل من أراسلهم أن يأخذو ا انتقاداتي بعين المحبة لأنني أتمنى للجميع كل التقدم و التميز عسانا نتحدث عن همومنا و أحلامنا ...أفراحنا و مآسنا ...تطلعاتنا لغد مشرق جميل بلغة الشعر و الخواطر الصادقة خدمة لقضيتنا الصادقة و رفدا لمكتبتنا بكل مميز و جميل
كما أتمنى من الأخوة الذين يخطون ردودهم -دون الانتباه لأثرها في نفس الكاتب المبتدئ - اتمنى منهم أن يتحدثوا بلغة الصراحة النابعة من المحبة و ليس من باب النقد من اجل النقد فقط, حيث تنطلق كلمات المديح احيانا في غير محلها دون تنبيه كاتبها إلى ضرورة الاهتمام لما تخطه يداه فيبحر في دنيا الأوهام معتقدا أنه فريد عصره و بأنه الشغل الشاغل لكل القراء بالرغم من احتياج موهبته  للصقل و القراءة المستمرة .
كما اطالب هيئة الموقع باعداد موقع للمواهب المبتدئة و موقع للكتابات المميزة يتم قرائتها من قبل اخصائيين في الأدب و الشعر و في هذا الفرز تحريض كبير على المثابرة و الاجتهاد , مع الاستمرار باقامة المسابقات الأدبية و الأمسيات الشعرية و توجيه الدعوات لهم في بلدانهم لحضورها و طباعة مجموعات شعرية و قصصية لهم نظرا للظروف الاقتصادية التي يمر بها بعض الكتاب الحقيقين
أشكر كل من تفضل بقراءة هذا النداء
اتنمى أن تأخذوا انتقاداتي بعين المحبة مع التذكير بأنني لن أرد على أي تعليق لا يرتقي إلى لغة الادب و لا يتناسب مع مفهوم النقد , و سأرد على كل من يبحث عن مرآة صادقة لكلماته , و على كل من لا يطيق التملق و المجاملة لخواطر روحه
شكرا لكم
مع تمنياتي لكم جميعا بالتفوق و النجاح
نــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاقد

صفحات: [1]