عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - بولص آدم

صفحات: [1] 2
1



سرديات السجن والترويع الجسدي
بولص آدم يقدم مثالاً لها في «باصات أبو غريب»

  أ.د. نادية هناوي
  جريدة الشرق الأوسط


 من بديهيات السرد والنقد أن الأمكنة عنصر مهم من عناصر العمل السردي، وهي في دراسات ما بعد الحداثة موضوع من الموضوعات الفكرية المكتنزة بالدلالة وذات الأثر العميق في الحيوات الإنسانية المختلفة مما تجلى في كتابات باشلار وكشوفات فوكو من بعده. وفي القصة القصيرة تتجلى مشاهد السرد من خلال المكان المختار مسرحاً لتجسدها، مبرزة تفاصيلها وحيثيات دلالاتها وما يتبلور عنها من معالجات جمالية.
وكلما كان المكان محدداً كان التعاطي السردي مع الأحداث وتوجيه القصص أكثر تركيزاً وعمقاً. وإذا كان السجن بوصفه مؤسسة انضباط وعقاب هو أكثر الأمكنة تمثيلاً للترويع والترهيب بسبب ما فيه من انغلاق وعزلة، فإنه أيضاً الأكثر مداً بالأفكار التي تصلح أن تكون قصصاً مكثفة بالدرامية وغنية بالرمزية. وهذا التلاؤم بين الضيق المكاني والتكثيف الدرامي إنما يناسبه جنس القصة القصيرة. ورغم ذلك، فإن استثمار السجن قصصياً كمنطلق للأحداث ما زال قليلاً إن لم نقل نادراً لدى غالبية قصاصينا.
لعل السبب يكمن فيما تتطلبه واقعية السجن من معايشة حقيقية للتفاصيل اليومية التي تجري داخل زنازينه وردهاته، حتى أن الاعتقاد ظل سائداً بأن من يكتب قصة موضوعها السجن عليه أن يخوض مرارة الحبس ويذوق ويلات الاعتقال ومآسيه، وعندها فقط يتمكن من تحويل لحظة ما إلى مادة قصصية مشوقة فنياً وذات تأثير نفسي.
بيد أن من المهم في سرديات السجن التركيز على دلالتي السجن الواقعية والرمزية اللتين بهما نعرف أن الحبس خلف القضبان هو الحياة حين تنعدم فيها مقومات العيش. ذلك أن كلاً من السجن والحياة تتهددهما سلطتان لا مفر منهما: المراقبة التي تعني المحاسبة والتلصص والتجسس، والعقاب الذي يجعل وظيفة الحبس مضادة للحياة ونقيضاً للحرية، كما يجعل الحياة مشابهة للسجن في عدوانيته التي تستبد بالأجساد وتحطمها.
لكن كيف يوفق القاص بين إحساس السارد بالمراقبة وبين ممارسته القص معاقَباً على جريمة لم يرتكبها أو ارتكبها؟ وما المكسب المتصور للسارد أن يحققه وهو يحكي عن فاعلية العقوبة عند كل من المسجونين والسجانين؟
لعل من بديهيات اتخاذ السجن موضوعاً واقعياً ومكاناً سردياً أن يكون السجين هو هذا المركز الذي حوله تدور العناصر الأخرى، فيبدو السجين مثيراً للاهتمام القصصي بينما يغدو المجرم هو العنصر الأقل إثارة لهذا الاهتمام، وتكون العبودية هي العقوبة الأكثر قسوة من الموت في حسابات المفارقة ومقتضيات العقوبة. وكلما كانت لحظات العبودية مكثفة ومتراصة صار السارد أكثر وحدة وانعزالاً في تمثيل نفسه والتعبير عن محنته وحيداً حتى أن فكرة الظفر بالحياة والنجاة من العقاب ستبدو أكثر إخافة وإزعاجاً من فكرة الموت من دون عقاب.
وإذا أخذنا في الاعتبار أن لا قوانين في السجن تهدد جهازه الرقابي، فإن واقعية الترويع ستغدو متحققة في الإساءات الجسدية، لأن لا قانون يضبطها كما لا روابط في أذهان المحكوم عليهم أفراداً أو جماعات تجمع بين المعاقبة على الجريمة والإساءة للأجساد. وهو ما نجد مثاله في قصص «باصات أبو غريب» للكاتب العراقي بولص آدم والصادرة عن دار نينوى بدمشق 2021 وقد استهلت بجملة خارج قصصية أو ميتاسردية دالة تقول: «مجموعتي القصصية هذه تمثل الكتاب الثالث من واقعيتي الوحشية».
وقد تعني الوحشية أن في الواقع ما هو فوق غرائبي أو تحت عجائبي أو ربما هما معاً كنوع من توكيد حقيقة الظلم الذي يطال السجين، ولا يصبح جزءاً من هندسة المكان فحسب، بل يغدو هذا المكان خارجاً على القانون كمؤسسة ليست للإصلاح ـ كما يفترض، بل للجنوح وفيها السجين إنسان إجرامي يحتاج دوماً سلطة عقابية تعيد تنظيم ذاته بالعقوبات وتقنن سلوكه بالقواعد الإجرائية.
هذه المفارقة جسدتها قصص بولص آدم التسع وفيها المكان واحد هو السجن والأجساد الآدمية فيه تتعرض إلى إيذاء واعتداء وإهانة وكأن الحياة هي السجن الذي لا هروب منه إلا إليه، ولا مخرج منه إلا بالدوران حوله. وهذا وحده عقاب فرضه السارد على نفسه مراقباً التجاذب الجسدي بين المتضادات ورائياً كل جسد وهو ينال عقاباً لا نهائياً مقابل الفعل الذي قام به.
وهو ما واجهه السارد السجين في قصة «العنقرجي» نائباً عن المسرودات، يتحدث بلسانها ككائنات ليست آدمية لا تعرف أن تتحرك إلا بأمر السجان (كنا خلف مطبخ السجن ننتظر السجان ليعيدنا ثانية إلى الزنزانة السابعة) ص35.
وإذا كان الإنسان مجرداً عن الفعل، فذلك يعني أنه خارج آدميته، وقد نجح السارد العنقرجي في التعبير عن هذه اللاآدمية رمزياً بالكلب الذي تتكرر صورته داخل القصة (يتربع كومة قشور البطاطا على حافة المزبلة) أو(عاد السجين إلى محله وهو يشيع الكلب بأرق النظرات وأحنها... انتصب الكلب هز ذيله ونبح) أو(لا تهتم هو مجرد كلب)، أما كلمة حيوان فلفظ يشعر السارد السجين بأنه في ظروف أخف كثيراً من غيرها وأرحم.
وما بين المساجين والسجانين وشاة بسببهم تتحول ممرات السجن وحجراته إلى أياد تصفع وأفواه تشتم وآذان تتجسس وتغدو النشرة الإخبارية نشرة إجبارية وتكون فكرة البقاء في الحبس مثل رواية طويلة من الثرثرة لا بد أن تكون لها نهاية.
حتى إذا أُطلق سراح العنقرجي وأُعطي كيس الجوت الذي يحوي أشياءه تكون المفارقة أن الإفراج ليس هو الحرية فلقد شاهد السجان يأتي معه إلى كراج السيارات، وهنا يقرر السارد الذهاب إلى النهر، مخرجاً قطعة الخبز ومطعماً إياها للنوارس (أخرجت الخبز الجاف وضعته قربي انتظرت النوارس ورحت في سابع نومة) (ص 38)، وهو ما يواجهه أيضاً رحيم في قصة «حدث ذات مرة في الممر»، متصوراً السجناء مثل السردين في علب ضخمة. أما السجن فيصفه بالسينما الهندية، حيث لحظة الوصول إلى نهاية الممر لا تعني إطلاق السراح بل تعني مزيداً من الانضباط قبالة إدارة السجن. وحين أشار إليه السجان صاحب المفاتيح بالدخول إلى الزنزانة الجديدة قال رحيم: «كان الحلم وهما وتلك أقسى لحظة» (ص 42).
ومثلما أن السجون أعدت للمعاقبة (لا للإصلاح) تغدو الحياة دستوبيا من الترهيب الجماعي بصور تحفر في الذاكرة كالوشم حتى لا نكاد نميز فكرة الجريمة عن فكرة العقاب والقصاص. وهو ما تؤكده قصة «صندوق بنيامين»، حيث الحياة تلخصها الذاكرة التي هي صندوق ينبغي ألا نغامر بفتحه (كي لا نصطدم بحقيقة كونه فارغاً، وتنتهي حكاية تلك الأشياء التي نعتقد بأنها في صناديقنا) (ص 43)، ويغدو الجنون وحده حافزاً لبنيامين على الاستمرار بطقسه الجنوني مع صندوقه، وهو يغالب الآخرين على عدم فتحه، عارفاً أن الصرخة في داخله إذا انفجرت كانت لغماً.
بينما الحياة في قصة «طعنة غامضة» عراك بالسكاكين لا بد فيه من غالب طاعن. وبالفعل طعن زياد الخائن سبهان على مرأى من الحارس وبرج المراقبة. فالسجن هو الحياة ظلاماً وعنفاً وكراهيةً وحبساً حتى ما عاد هناك فرق بين أن يكون الموت في الهواء الطلق أو في سجن انفرادي.
ولأن السجن تجسيد مادي للسلطة العقابية وطريقة رقابية للسيطرة على الأجساد، تساءل ميشيل فوكو: هل السجن مدينة عقابية أو مؤسسة إكراهية؟ وأجاب أن السجن عقاب والغاية من ورائه اثنتان: الأولى إشراك الجميع بعدو اجتماعي واحد، والثانية جعل ممارسة العقاب علنية ورسمية غير مقننة بموجب التشريع بل هي استراتيجية إصلاح مهددة بالانفراط. وهو ما نجد تمثيله واضحاً في قصة «باصات أبو غريب» التي اتخذت المجموعة منها اسمها، وفيها تظهر ثلاثة فواعل: السجان والمساجين والساحة الرصاصية، الأولان يتحركان عليها بتضاد، والثالثة منضبطة بالتضاد الذي يغلب العقاب.
وبرغم محاولة الشخصيتين أنويا وسمير الحلاوي التمرد على هذا الانضباط بأن تخيلا باصات تهبط من السماء تنقل المساجين إلى بيوتهم مباشرة (اصعد أخي استعجل نفر واحد بغداد، بغداد) بيد أن الانضباط سيطر على مشهد التجمع الصباحي في الساحة. لهذا (فضل السجان إبقاء يديه دافئتين في جيبه واكتفى بالقول: اجلس يا حيوان) (ص 50) فساحة السجن ضبطت إيقاع الأحداث لوحدها مكررة مشهد التجمع مجدداً، وكأن شيئاً لم يكن.
والتهميش هو الذي يجعل الانضباط الجسدي فعالاً، تارة باقتران الجسد بالعزل في حجرة، وتارة أخرى باقتران الجسد بالحركة في الساحات والصفوف. وبهذا تتم السيطرة على الجسد المفرد كعنصر لا أهمية لوضعه وتحريكه وإعادة تنظيمه سوى الموقع الذي يشغله والفسحة التي يغطيها وضرورة أن تجري تنقلاته بانتظام وترتيب جيدين، كما في شخصية صاحب «العلاكات» ذي الاسم الحركي (تعبان) الذي خُفض حكمه من الإعدام إلى المؤبد فصار دائم الإثارة لإشاعات العفو العام وكذلك شخصية «دعير» مطرب السجن الذي كان يبكي وهو يغني وشخصية «محمود الذهبي» حائك الكيوات الذي ظل يراقب الحمامة من شق سقف السجن وهي مستغرقة في صنع عشها فراح يحترف صنع الحكايات ويكتبها لرفاق السجن، وشخصية سامر في قصة «موجات إذاعية» الذي مات في السجن ولم ينفعه تاريخ والده عامر سائق القطار الذي أنقذ مساجين كان من الممكن أن يموتوا في القطار المتوجه بهم إلى سجن السماوة.
إن هذا التهميش والتفتيش والمراقبة والإشراف وسائل تزيد من دور السجن في توجيه العقاب سواء بعزل السجين عن العالم الخارجي أو بحرمانه من الحرية، وتجعل السجن مؤسسة كاملة وصارمة ليس لها خارج كما أنها بدون ثغرة. أما الجنوح والإصلاح فتوأمان كما يقول فوكو يتكفلان بكل أوجه الفرد وحالاته كتقوية جسده واستعداده للعمل وسلوكه اليومي وموقفه الأخلاقي وكفاءاته.
ومن ثم، تكون القصة القصيرة قادرة على الإفادة مما في التاريخ الشقي للسجن من شهادات شفهية ووثائق سرية ومذكرات تسجيلية توظف كلها في سبر آفاق تاريخ سردية السجون. وهو ما قام به القاص بولص آدم ببراعة في «باصات أبو غريب».

2

     وإذا.... الدنيا بخير صديقي، الدنيا بخير!

 .. ارجو الأطلاع على هذا اللقاء عبر الرابط المرفق مع البروفيسور جيوفري خان..
Exclusive Interview with Prof. Geoffrey Khan, Regius Professor of Hebrew at University of Cambridge
https://www.youtube.com/watch?v=JUfRKLkDIM4

  الدنيا بخير أخي د. ليون.. ولا يفوتني تقديم الشكر لشخصك المخلص الأمين لمناسبة درجك لمقولة سويدية رائعة في واحدة من مقالاتك الأنيقة وهي اي المقولة: ( لاتُخَرّب، لاتُزعج ).. وانا اتابع التطورات الأخيرة في (افغانستان) تذكرت تلك المقولة الحكيمة!
       شكراَ مع التقدير

3

   بشغف الهواية الذي رافقنا منذ بداية هذه الرحلة الجميلة مع تصوير وجودنا في الكلمة والأداء، هو من تولى التحكم
                                    بالبوصلة تعبيراً ورسالة انسانية.
 تحياتي لكم رابي ميخائيل ممو، صنوي في الأبداع وأنتم الأيقونة اللآمعة التي لم ينل من بهاء عطائها النادر، لا الشيخوخة ولا المرض فتقبلوا سيدي المعلم الكبير اعجابا بالمطاولة الشابة ابدا في القيم العليا والألتزام.
   ترجمة (الطفل الآشوري) بقلمكم هو مانتشرف به. شكراً لأكساء النص بالروح المتمثلة في لغتنا الأم ، الرئة التي لن تتوقف في استدامة حياة النص، وبعد خمسة عشر عاما على نصي(الحليب دموع الأطفال) تلقائياً هي استمرارية عمل ضمير ميخائيل ممو مع بذور الحياة التي تستحق الأهتمام حقاَ، فإذا كان بولص ادم قد كتب النص وجمع حول نصه نصوص نخبة هزنا خبر الجريمة في ملجأ الحنان للأيتام في بغداد، فقد ابدع زميلاتي وزملائي في رسم معالم الأدانة الدامغة للسقوط الأخلاقي بشكل عام، انطلاقاً من صور اطفال معاقين ايتام تُركوا عُراة وجوعى مكبلين بأسرتهم بل وانتهكوا جسدياً. كانت الحادثة التي دقت ناقوس الخطر بأن البلاد فعلا في خطر وان مشروع مسخ الأنسان، تقزيمه وقتله هو قائم بلاادنى درجة من ردع الضمير وما تلى كان ابشع وفي كل عام يعقب كان أسوأ.. انبرى صديقنا الصدوق ميخائيل بكتابة مقدمة هائلة ولن انسى محادثة هاتفية معكم، بلورت لدي صورة نابضة بحب الأنسان لديكم
 ومنحتني اطمئناناً احاطت بصداقتنا الى هذه اللحظة المؤثرة وأنا أتأمل هذه اللوحة أمامي بريشتكم القويمة.. وإذا كانت ( الحليب دموع الأطفال) قد نقشوها حفرا على جدار في ذلك الملجأ المنكوب، فقد حفرتُ ترجمتكم عزيزي ل( الطفل الآشوري) في لوحة الشرف. محبتي أخي.
  دمتم لنا بصحة جيدة ودمتم امناء مخلصين لرسالتكم الأبداعية الثرة.

 احبتي الكرام المخلصين، رابي يوسف شيخالي المحترم، رابي شماشا اوديشو يوخنا المحترم، رابي وليد حنا بيداويد المحترم، رابي اخيقر يوخنا المحترم، رابي جان يلدا خوشابا المحترم، رابي بيث نهرينايا المحترم وكل أخ محترم سيدون كلماته تحت لوحة رابي ميخائيل الفنية النابضة :
 تعابيركم الباذخة الكريمة، اثرت في بعمق وهي حافز مضاف للعمل المستمر في حقل الأبداع ، محبتي لكم وتقديري لكل مساهماتكم وكتاباتكم طوال كل هذه الأعوام الصعبة التي نعيشها، ولكن الكتابة دواء المُعذبين وزوادة المثقفين و صورتهم الحية.. اتضرع للرب الرؤوف ان يحميكم.. ودمتم في القلب أنقياء ، تقبلوا محبتي وبتواضع. كل مداخلة من مداخلاتكم وباقة الزهور تعطر الروح يا أصلاء.
 أخوكم/ بولص آدم

4
  بعد الأستئذان من رابي لطيف نعمان سياوش
 الأخ مايكل سبي المحترم
 احس من الصورة التي رسمتها عن تشريد الأصلاء من موطنهم من اقصى الجنوب الى اقصى الشمال، المرارة و الغصة التي تعتمل في صدرك وصدري وصدر كل من يلمس التناقص الخطير لتواجدهم حتى في شمال العراق.. هناك من لايريد المغادرة منهم، ويصر مهما كان ظرفه ان لايغادر. هذا في البقعة الصغيرة التي يعيش عليها هناك من يتربص به ليقتلعه ويستولي على موطئ قدمه اياه، والأقسى انه يعلم ان نفر من شعبه يعملون كما تفضلت بتسهيل العملية اي بالتالي هم ايضا ضده عن قصد او عن غير قصد.. عن هذه القضية التي تعبر عن خساراتنا المريرة عند كتابتنا عنها ربما ليس لها صدى على ارض الواقع ولكننا يااخي بشر عشنا هناك ونعلم بالحقائق المرتبطة بهذه القضية ويؤلمنا ان المخطط مستمر.. انا اكتب من مبدأ ربما هناك معجزة او قد تكون وهماً! لا ندري وليس بمقدورنا معرفة المستقبل تماما ولكنه وفق تقدير الكل فهو قاتم بلاشك. تقبل شكري واحترامي

5
 بعد الأذن من ميوقرا رابي لطيف نعمان سياوش
 الأخ مايكل سبي المحترم
 هذه هي الحقيقة التي نطقت بها حول الموضوع وعلى الرابط ادناه:
https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1016192.msg7752669.html#msg7752669
اما اذا كان في ذهنك اشياء اخرى تريد رأيي فيها فذلك احترمه وبأمكاني الأجابة عليه. تفضل قل لي اي الحقائق تهربنا منها؟ شكرا مع التقدير.

6
ميوقرا رابي وليد حنا بيداويد
شلامي اللوخ
يوما بعد آخر نكتشف فيك معدنك الأصيل.
ان ابرازك بالأحمر توطئة مقالي وفيها الزبدة لما يعقبها من قصة رفض هابرماس لجائزة محمد بن زايد. هو لفتة وعي .
 شخصياً نقدر حداثة المدن وجماليتها ولكننا ندرك الأثر السئ لسياسات رعاتها الخارجية.. انها بنية هشة رغم مالها من بريق يجذب البشر. لمجرد انخفاض سعر البرميل الواحد من البترول لمدة عام، اعلنت امارات ودويلات الخليج واختهم الأكبر السعودية، اعلنوا الأزمة الأقتصادية!
 فيااخي وليد، اليس ماسطره في روايته بأجزاء(مدن الملح) الروائي السعودي عبدالرحمن منيف الذي عاش سنوات في العراق، صحيحاً؟
                     شكرا لك مع المحبة والتقدير

7
صديقي العزيز الأستاذ نصير بويا المحترم
 تحية ومحبة
 للفيلسوف الألماني كانْت الذي وقف عند قمة التنوير في القرن الثامن عشر مقال عنوانه «جواب عن سؤال: ما التنوير؟» (1784م)، في مقدمته جملة: «كن جريئًا في إعمال عقلك». وقد كان يقصد به أن لا سلطان على العقل إلا العقل نفسه.
 قد يقول قائل لماذا تعيدنا الى القرن الثامن عشر؟
 ذلك لأنها اساس ما يتمسك التنويريون في العالم وهنا في اوربا  فلا أحد يريد التراجع عن العقل العلمي والدولة المدنية. أصبحوا يدعون إلى علمانية إيجابية منفتحة على البعد الروحاني للإنسان ولكن من دون العودة إلى النظام الأصولي الطائفي القديم. اما منطقتنا فهي مرتع لأبشع الصراعات والحروب الطائفية المذهبية الدينية، يرعاها تمويل ضخم يكفي لبناء وتعمير واصلاح اقتصادات البلدان المدمرة مجتمعة..

 المنطقة تعج بشخصيات تستحق التكريم لمنجز الحياة وان تكون شخصية العام الثقافية، فلماذا تجاوزوا الراحلة هذا العام نوال السعداوي ولماذا لم يكرموها ويكرموا العشرات من التنويريين الذين سجنوا واعتقلوا من اجل التنوير وتجاوز العقل القروسطي وتعامله مع الدين؟
 أم أنهم يعملون على احياء فكرة اسرائيل في نشأتها بشراء العلماء السوفييت ومنحهم جنسيتها، بل التقدم بعرض الى البرت اينشتاين ليصبح رئيسا لها، وهذا ما رفضه!
 ان من يسعى منهم للحصول على الأغلى والأعلى والأفخم والأكثر فانتازيا هم انفسهم نسائهم خلف الأسوار!
  الموضوع واسع ولذلك لا اريد الأطالة، إنما اشكرك جزيل الشكر على مداخلتك القيمة من فقرة البدء وحتى الخاتمة. تقبل فائق التقدير اخي


 

8

 اخي العزيز د. علاء..
 تحياتي واشتياقي الى مشاركتكم وتفاعلكم مع نصوصي واتمنى لكم موفور الصحة والسلامة.
 الثورة والفداء وتأكيد عدم التعثر والتبعثر في النص يعكس ما يعتمل في صدورنا من طموح شرعي مستوجب عن مصير شعبنا الذي كوفئ بالأحزان لقاء كل اعماله المجيدة وتضحياته مستشهداً برصاص القتلة .. اشكرك على الأشارة الى مجسات فنية ظهرت خلال جرس اللفظ وتركيب الحالات في النص. تقبل فائق التقدير واسعدني جداً ان تكون ضيفاً عزيزا علينا هنا وتقبل محبتي اخي..

9
ميوقرا رابي وليد حنا بيداويد
شلاما اللوخ
 اثر في جدا الجو العام الذي رسمته لحالتك وانت مختنق العبرات متفاعلا مع كلمات وصور القصيدة عن الشهيدة ليلى خمو وعبر ذلك الفداء العظيم بروحها دفاعاً عن اهلها رحم الله كل شهدائنا الميامين الأبرار ونور الرب الدائم مشرقاً على ارواحهم في عليين.. شكراً لك اخي.. لقد اعجبني
ردك فهو يعبر عن رقة مشاعرك النبيلة، بوركتم مع التقدير، محبتي وتحياتي..

10
 الأخ الكاتب يوحنا بيداويد المحترم
 تحية ومحبة
 تفاعلكم الطيب وجهدكم في كتابة مقالكم ارحب به .
 اشكركم على اتفاقكم معنا حول موقف هابرماس من مشروع الجائزة الملتصق بمحمد بن زايد. نؤكد دور مجلة دير شبيغل في مساعدته عبر مقالة نقدية قصيرة ، ان يظل في طريق الحق. ويسمع النقد بجدية  من منظور ان هدف الأمارات هو التلميع والتضخيم والبهرجة. وهو تكرار لكل الجوائز التي لها سياسات ظاهرها معرفي وباطنها سياسي وهذه المسألة ليست خافية على أحد. وهناك من استلمها ثم انتقد راعيها انتقادا حاداً ونذكر بقصة الصديق الشاعر العراقي المخضرم سعدي يوسف مع جائزة عويس والتي سحبت منه بعد ذلك ووظفت الماكنة الأعلامية الموالية في تشويه السمعة! وهو من اوائل من اشار الى التعامل المزدوج للأمارات وقطر مع المصنفات التنظيمية الأسلمية والتعامل المزدوج مع التنظيمات الأرهابية ، فمن يدفع المليارات لأسقاط الأخوان في مصر ( 16مليار) فقط لقلب النظام وتثبيت السيسي، هو نفسه من دعم القاعدة في اليمن ويدعم داعش في سيناء واما دعمهم للأرهاب في العراق فحدث ولاحرج.. هو عمل حثيث لشراء موالات تلك التنظيمات اولا وتعطيل اي ربيع عربي في اي دولة وتثبيت نظام حكم عائلة زايد، التي بمحمد بن زايد خرجت عن شعار زايد المؤسس وسياسته(اصلاح ذات البين) وآخر نشاطات محمد بن زايد الحضارية التقدمية السلمية هو التمويل والتحويلات التي  ذهبت الى بي كا كا في شمال العراق ومن تضرر من كل تلك النشاطات التمويلية عبر بؤرة غسيل الأموال والتحويلات المموهة بأساليب شيطانية تشرف عليها شركات استخباراتية هي في ومن هذه المدن التي ظهرت فجأة بفظل النفط والأنكليز في الصحراء كان شعبنا وآخرها قرية جلك! اما لماذا لم تولد تجربة مماثلة على ارض النفط في العراق، فلاالأنكليز تحمس ولا العراقيين من ولاة الأمر سعوا الى ذلك .. الأنكليز لايرغبون الى يومنا هذا ان ينهض العراق واحد اسباب ذلك هو حضارة العراق ! فمن السهل تصميم وانشاء دويلات مضمون تبعيتها ومضمونة نيتها بتقاسم خيرات الأرض النفطية والغازية دون عقبات بل وتنفيذ الأجندات البريطانية سابقا والأمريكية لاحقاً حرفياً ولن أتحفظ بالقول ان دويلات البترول ساهمت بشكل فعال في تدمير العراق. ما نذكره اعلاه له مايثبته من مصادر رسمية اميركية وغربية.. المانيا هابرماس ولادة المفكرين والفلاسفة هي ولادة التقدم في كل مجالاته، اما ابو ظبي الجائزة فهي شارية للتقدم المزيف.. ولو اخترت بين ان لايُظلَمَ احد الطرفين فقد اخترت هبرماس وانت متفق معي في ذلك. يظلم نفسه هابرماس لو استلم المبلغ وهو ليس بحاجة اليه، يكفيه واكثر ما ينزل في رصيده البنكي من واردات حقوق ونسب منصوص عليها في عقده في دار نشر شوركامب التي تنشرها وتحفظ الملكية الفكرية. ليس مثل دور نشر الأمارات التي كحال معظم دور النشر العربية والخليجية التي تستغل مؤلفي الكتب، ومع هذا ستكون كتب هابرماس المترجمة واغلبها فيها اخطاء تؤثر وتشوه النص الفلسفي. طبعاً انها ترجمات كيفية واغلبها دون شراء حقوق النشر والترجمة. ستكون كتبه حاضرة في معرض ابو ظبي للكتاب القادم بعد ايام. وفي نفس الوقت اقول مبروك عليهم مدنهم ونحن ليس لنا نصيب كمغضوبين بدون سبب عليهم لا من الأمارات ولاغيرها وفي الوقت الذي ساهمت منظمة المانية بتعمير كنيسة دمرها داعش، فقد تبرعت الأمارات باعادة بناء الجامع الذي خطب البغدادي المقبور، فيه!
في رسالة الماجستير( نواح من المجتمع في العصر العباسي) التي قدمتها الى الجامعة الأميركية في بيروت المؤرخة ألبرتين جويدة 1948 وهي من ابناء شعبنا، تستعرض بشكل يثير الأعجاب حالة المجتمع سياسيا دينيا اقتصاديا واجتماعياَ في القرن الرابع الهجري، وفي جملة لفتت نظري، تؤكد فيه ان الحال لايختلف في تلك الفترة عن الحال الآن كثيراً اي عام 1948! ذلك صحيح والمشكلة الرئيسية في المنطقة ان الأنسان اصبح مُستهدفاً بدل أن يتم بناؤه وتوفير البيئة السليمة لكي يحيا بكرامة.
 أما عن الغرب و عن اسلوبية وتمظهرات تعامله مع الفكر، ارجو ان يقرأ المقال من لم يقرأه على الرابط:
https://ankawa.com/forum/index.php/topic,970044.msg7695116.html#msg7695116

11
 

دَرسْ يورغن هابرماس في تقبل النقد وعدم تسليم الراية

  بولص آدم

 راية التنوير بيد المثقف، هي كود خاص به وهي رمزه وشاهدة تاريخه، لو سلمها الى مثقف من صنفه فجدلية التاريخ الثقافي ستستمر.. اما اذا سلمها لمن ستكون دعاية له تحت اغراء مادي.. هنا يكون المثقف قد أصبح سلعة.

 بعد ان قبلَ جائزة الشيخ زايد للكتاب 2021 والتي تبلغ قيمتها حوالي 225 ألف يورو عن فئة شخصية العام الثقافية، الا أنه بعد يومين من ذلك، رفضها الفيلسوف يورغن هابرماس، فيلسوف التنوير التواصلي البالغ من العمر 91 عامًا، وبعبارة اخرى، قبل يورغن هابرماس في البداية جائزة سخية من أبو ظبي، الآن قد غير رأيه! تحدث بعد ذلك عن "قرار خاطئ" ، "وهو ما أصححه بموجب هذا". وكانت صفحات ثقافية  لمجلة دير شبيغل الألمانية  قد أشارت في وقت سابق إلى انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في الإمارات  واستجوبت هابرماس بشكل نقدي بشأن قبوله الجائزة.»قرار خاطئ«  ثم كتب هابرماس في بيان أرسله عبر دار نشر شوركامب : "لم أوضح لنفسي بشكل كافٍ الصلة الوثيقة جدًا بين المؤسسة التي تمنح هذه الجوائز في أبو ظبي والنظام السياسي القائم هناك". وبحسب لجنة التحكيم، فإن الجائزة من نصيب شخصيات عربية ودولية معروفة ساهمت في عملها "في نشر الثقافة العربية والتسامح والتعايش السلمي". راعي الجائزة هو محمد بن زايد الذي لم يقم حتى الآن بأداء دوره كولي عهد لإمارة أبوظبي ونائب القائد العام للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة بروح من التسامح والتعايش السلمي. لا يوجد جمهور ليبرالي ناقد في أبو ظبي، وأعضاء المعارضة يتعرضون للاضطهاد، ويتهم تقرير صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية عام 2020 الحكومة بالاعتقالات التعسفية والسجن السياسي والتعذيب في الأسر... تنتهي مقالة "شبيغل" اليوم حول هذا الموضوع بجملة: "عادة، عندما يلتقي العقل والقوة، تفوز السلطة". على المدى القصير، نعم ، لكن لفترات أطول أؤمن بالقوة التنويرية للكلمة النقدية، إذا ظهرت فقط في الرأي العام السياسي. كتبي التي ترجمتُها إلى العربية ، لحسن الحظ ، كافية للتعبير عن ذلك"
 عاد الكاتب ديتمار بيبر ثانية وكتب في ثقافية مجلة "شبيغل": ( اعتبر انسحاب هابرماس في  يوم 2 مايو على أنه "قرار سيادي" تجنب به خطر "أن يصبح تذكارًا للنظام" بتصحيح نفسه، يظل فيلسوف التنوير التواصلي وفيا لأهم قيمه.) اي أنه لم يسلم الراية الى ممثلي النظام الأبوي البطريركي من مشايخ الخليج من منتهجي نظام الرعاية الريعية على مواطنيهم داخليا ومحاولاتهم تلميع صورتهم وصورة نظامهم بتوظيف الأمول في شراء رايات المفكرين والفلاسفة الكبار وتلويح سافر بأعلام المثقف النموذج لأغراض دعائية تُجملُ صورة مُسوقي السياسة الخشنة والتدخلات السافرة سراً وعلناً في شؤون دول المنطقة ومحاربة كل ما له صلة بالتغيير المشروع خشية على سلطتهم من الزوال وحتى لو كلف ذلك دعم الأرهاب الدولي والمحلي.
 على موقع الجائزة وباللغة الإنجليزية، يقول الرعاة عن انسحاب الفيلسوف: "جائزة الشيخ زايد للكتاب تعرب عن أسفها لقرار يورغن هابرماس بسحب قبوله للجائزة، لكنها تحترمها". " وتجسد الجائزة قيم التسامح والمعرفة والإبداع وفي نفس الوقت تبني الجسور بين الثقافات وستواصل الوفاء بهذه المهمة. !!
 لكن ديتمار بيبر وعن قرار هابرماس إلغاء موافقته على الجائزة يُضيف :
( أظهر هابرماس نفسه منفتحًا على المعلومات والحجج الجديدة، وهو أمر يجده كثير من الناس صعبًا. بالنسبة لشخص يبلغ من العمر 91 عامًا ابتكر عملاً هائلاً في الحياة، فإن هذه الرشاقة العقلية غير المنقوصة تبدو مثيرة للإعجاب. في الأمارات الكلمات الجميلة لا تتبعها أفعال. سيكون الأمر مختلفًا إذا ظهر على الأقل اتجاه نحو الديمقراطية وسيادة القانون. لكن حتى الآن لا يوجد شك في ذلك في دولة الإمارات العربية المتحدة وعاصمتها أبو ظبي. لهذا السبب كانت هناك مخاطرة كبيرة في أن يكون الفائز هابرماس، تحت رعاية الحاكم الإماراتي محمد بن زايد، مجرد جائزة أخرى، جانب من جوانب العمل الدعائي المبهر. كان لا بد من تقييم شيء آخر بعد الترشيح: الاحتمال المغري لهابرماس لاختراق أعماله على نطاق أوسع من ذي قبل. الآن لم يعد هناك أي شك في كيفية تقييمه لهذه المسألة  الأساسية. ما يمكن للكلمات أن تتحرك في كثير من الأحيان يصبح واضحًا في وقت لاحق فقط. مع مفكر مثل هابرماس، من الواضح على الأقل أن نتطرق إلى عصر التنوير التاريخي: الروح والقوة.
  أعتُبِرَ هابرماس نموذجاً للمثقف الديناميكي الذي يتفاعل مع حركة المجتمع والتاريخ، إيمانا منه أن النظرية تحتاج دائماً إلى أن تدلل على نفسها كلما حاولت أن تطبق نفسها في ميدان أو آخر. وهكذ .. لم يخذلنا هابرماس بتسليم الراية لتلك السلطة وهو الذي لم يسلمها في تاريخه لأي سلطة كانت. خاصة ونحن نتحدث عن جائزة تأتي من جهة رسم الروائيّ عبد الرحمن منيف لها، صورة حية جسَّدت التحوُّلات التي طالت شبه الجزيرة حينما قال واصفا مدن الخليج وظهور الدول، باعتبارها "نشأت في بُرهة من الزمن بشكل غير طبيعي واستثنائي، بمعنى أنها لم تظهر نتيجة تراكم تاريخي طويل أدَّى إلى قيامها ونموها واتساعها، وإنما هي عبارة عن نوع من الانفجارات نتيجة الثروة الطارئة. هذه الثروة (النفط) أدَّت إلى قيام مدن مُتضخمة أصبحت مثل بالونات يمكن أن تنفجر، أن تنتهي، بمجرد أن يلمسها شيء حاد".



12
المنبر الحر / رد: مهزلة ابدية
« في: 22:50 12/05/2021  »
 ميوقرا رابي وليد حنا بيداويد
 شلاما
 لم أحذفها وهي في مكانها وساكتب ردا على ردك المتميز قريبا
 تحياتي

13
   ميوقرا رابي لطيف نعمان سياوش
     شلامي اللوخ
 عنوان مقالك يقدم معونة كبرى للتعمق في تمسكنا بحق الأرض وعد انتهاكها.. وعدم  التخاذل مبررين ذلك انها قضية بشعاب تائهة !!
                        مع الشكر عزيزي المبدع الجسور وفائق التقدير

14
الأخ حسام سامي المحترم
تحية طيبة
 من كلام علي بن أبي طالب:
 (الأدب لا يباع ولا يشترى بل هو طابع في قلب كل من تربى فليس الفقير من فقد الذهب وإنما الفقير من فقد الأخلاق والأدب. إذا قدرت على عدوك فاجعل العفو عنه شكرا للقدرة عليه. ثلاث منجيات: خشية الله في السر والعلانية، والقصد في الفقر والغنى، والعدل في الغضب والرضى.)

https://www.algardenia.com/2014-04-04-19-52-20/qosqsah/18385-2015-08-13-21-46-52.html

  مع الشكر والتقدير

15
المنبر الحر / مهزلة ابدية
« في: 09:15 10/05/2021  »
 



مهزلة ابدية
   
  بولص آدم

البلاد تحتفظ بعدد من المصابيح
 لكل مدينة عدد منها
ثم لكل بقعة عدد اقل من اقل
من لم يحصل على مصباحه قال:
اين ذلك الصباح الذي رأيناه بالأمس ؟
...
البلاد لها حيواناتها
حديقة فيها نمر
اخرى فيها كذا، عفوا، اسد لابد من ذكره
 و.. حديقة اخرى فيها الحارس فقط .
...
البلاد فيها قمامة كبيرة
ثم لكل بقعة قمامة اقل
مالي اشعر بان انسان ملثم مسلح يعادل قمامة العالم
...
البلاد ملتوية، مرتفعة، مستوية،
وكل بقعة فيها..
مالي ارى الناس يحولون شكلها،
يسرقونها ويطردون اهلها
هل يرونها افضل مقعرة؟
...
البلاد لها جنودها
قد يكفي الف جندي لحماية هضبة
عشرة منهم لحماية شارع وهكذا
كان لنا جيش كبير
كنت صغيرا، سمعت القائد يقول
- لم احتل بلدنا ؟!
...
البلاد فيها مركبات
في بغداد عددها كذا
في البصرة اقل
الموصل اقل من اقل
مركبة واحدة حتما لاتكفي الآن لكل انسان
ثلاثة تكفي،
واحدة تسحله، واحدة تقتله، واخرى الى الرب تنقله
...
البلاد كفاها.. ماء نفط وتمر
معدنوس سكر وبصل
حنطة  صحف  ديجتال  عصافير  قرنفل
شئ واحد ينقصها دوما دوما،
      السكاكين

27.04.2007

16

اكتشاف كنيسة غارقة في بحيرة تركية
 
  الحرة-واشنطن

 بين حين واخر تُكتشف مُدن وآثار ومعابد أو قصور غارقة تحت الماء والكنائس الغارقة في المكسيك هي منها، وايضاً اكتشاف أثري تحت الماء يعتقد علماء أنه يضم بقايا "سفينة نوح .. لكن اكتشفاً جديداً لكنيسة غارقة في بحيرة تركية هو محط اهتمام وبحث وقد نقلت الوكالات الأخبارية هذا الخبر وادناه ما هو موسع حول ذلك:
https://www.alhurra.com/varieties/2021/05/08/%D8%A7%D9%83%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D9%81-%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A9-%D8%BA%D8%A7%D8%B1%D9%82%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A8%D8%AD%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A9

17
 ميوقرا رابي جورج منصور
 شلاما اللوخ
 شكراً على قراءة القصيدة والتعبير عن مشاعرك ، هي ليس ذائقتك المصقولة فقط، بل هي تكريم لروح الشهيدة ..شكرا عزيزي مع التقدير

 شاعر لم يعش حياته إلا شاعراً، في الوطن كما في السجن كما في المنفي مثل ناظم حكمت، اشكرك بتواضع لتذكره في حضرة نصي ليلى خمو .. انا اكتب كشاهد نصوصاً شعرية وسردية تكون مرآة لـ الشعب في أمانيه وآلامه.. كان الخالد في تاريخ الشعر ناظم قد كتب في قصيدته(الشهداء)..( أولئك الذين استشهدوا وسقطوا في أيدين وعنتب/أنتم جذورنا العظيمة تحت الأرض/تنام بالدم.)

18
  ميوقرا رابي نزار حنا الديراني
      شلاما اللوخ
 ها أن حضرتك وللمرة الثانية تؤشر بخصوصية نقدية، تكوين وتشكيل ونسج الصور الحسية في نصوصي. وهي مدعومة بتخيلها سينمائيا وتشكيلياً وفي مكانها المناسب وهو امر يتطلب الضبط والأنتقاء الهارموني وفي الجو الشعري للنص. تكرر لدى النقاد الأشارة الى ذلك مثل حضرتك مشكورين، غير ان احدا ما لم يفكك ويحلل ذلك بعدة نقدية اكاديمية مختصة. اللهم الراحل الناقد حسين حسن سرمك فقد ابدع في تحليلها سايكولوجياَ.. لذلك ارحب بذكرها من قبلكم وتشخيصها واحدة تلو الأخرى.. تقبل اجمل تحية وفائق التقدير

19

   ميوقرا رابي يوحنا بيداويد
      شلاما اللوخ
   انثيال وندب يحرك الأحاسيس في الشعر الذي ارتجَلت.. 
 بشكل خاص رأيُك يهمني، فقد تكفلتم بتأبين سنوي للشهداء الذين سنظل نتذكرهم واهتمامكم بالجرحى الذين وصل عدد منهم ملبورن.
 مطلع بشكل كامل على جهودكم الكبيرة، فانتم من نبارك جهودكم.. انها اعمال في غاية الأهمية .
                      شكراً شكراً ولكم فائق التقدير أخي



20
  ميوقرا رابي شوكت توسا
  شلاما اللوخ
  تشرفت وبتواضع هذا اليوم وعلى غير موعد بكتابة هذا النص، هكذا هو الشعر.
 منذ فترة طويلة وشئ ما يدور في مخيلتي للكتابة عن مذبحة صوريا الشهيدة .
        للشهيدة ليلى  ولكل الشهداء اكليل المجد
 تأبين مؤثر من قبلكم بهذين البيتين البليغين. رابي شوكت، اعتز برأيك،  اشكرك وتقبل فائق التقدير

21


ليلى خَمو

  بولص آدم

طال انتظاري،
طال انتظاري لكم..
الى أن نصبَحَ تُرابا
تمنيتُ أن نحيا معاَ
   ..
 اهتز الفانوس المعلق
احمر اللهب وتأرجح
من شدة قلقي اصطدم النبضُ بالصخور
خائفة نِمتُ والناقوس ايقظني
قَديشا آلاها، قَديشا..
 حقيبة القس بيدي خارجة من كنيستي
التفت نحو امي:
ياليلى انتبهي لاتتعثري
ومبتسمة نحو أبي:
ياليلى هناك دُخرانا انتظري
لاجواب على سؤالي: 
هل بلل مطر الصيف صوريا يوماً؟
وهل صوريا غير بيوت تحتضنها العصافير
ما اخطأت سلام الطين
وما أخرست اغاني الحصاد
ولم تٌطفئ فوانيس الجيرانِ
لم ينسَ يتيمُ  سيميلي 
طعم الخبز هُنا وروح الينبوعِ 
هذا الصباح، جدتي تغزل خيط الأمل
ارتعش المغزل بدقات البساطير ومارش الشؤمِ
مطر احمر في سماء صوريا
سيقَ القرويون بالحراب الى حقل الثوم
سمعتُ اطلاقات تقتل الحالمين والنجوم
ورأيتُ الضابط يُصوب ماسورة النار
شعلة فانوسي لم تتبعثر
لن أُخفض رأسي أمام الوحش الداكن
في صدري قلبُ ثائرة، ياأُمي لن أتعثر
أتقدمُ وفي كفي زهرة المجدِ
ياااااا أ مي..
 دكَّت سنابك السلطان ظفائر صوريا
 بالأمس ابتلع اليمُّ قرية محترقة
 أوراق الشجر تتساقط
 طال انتظاري،
طال انتظاري لكم
حمامة الثورة لم تغرق

05.05.2021

23
   ميوقرا رابي نصير بويا
     شلامي اللوخ
 عندما يتعلق الأمر بأرض الأجداد، هُناك قلمُ حبره الضمير، تصبح عنكاوا قضية، عندما الحبر يدون الحكاية كاملة صادقة، تكون مؤثرة وحارة ففيها سمو وعلو قيم المرء التي تربى عليها، فشكرا لايحده حد وتقدير لك اخي الغريب مثلي وهذا يُظهر الحنين الطاغي كُلما تصاعد أنين وطن الطفولة موطن الأجداد، وأن معنى الحياة في الأغتراب إنما يستمد من هذه المشاعر في استنهاض صورة الوطن الذي يُنتظر أيضا، فكيف بنا إذا احتُل؟!
 .. بعض الأشعار انتشرت وباتت شهيرة وظل شاعرها مغمورا ومات:
( إنني سأعودُ إليكِ ياروسيا
لكي استمعَ إلى ضجيجِ غاباتِك
لكي أرى الأنهارَ الزرقاءَ
لكي أمضي على دروبِ أجدادي).

24
    ميوقرا رابي وليد حنا بيداويد
       شلاما اللوخ
 استنكارا للتجاوزات على حقوق شعبنا ومصادرة اراضيه وآخرها تكرار ذلك في عنكاوا ..
 اوقع واضمه الى توقيعكم واضم صوتي الى صوتكم واعتبره واجب علي يجب تأديته.
    شكراً اخي مع التقدير
      بولص آدم

25
 
 
المعمارية نهلة إلياس ججو/ محكم محلف للجائزة الكبرى AFEX 2021 للعمارة الفرنسية في العالم

  خاص بعنكاوا.كوم:
  انه لحدث مهم للغاية، اختيار الفنانة والمهندسة المعمارية  نهلة إلياس ججو (Nahla JAJO-LEGRAND)  في هيئة المحلفين و لها امتياز كونها جزءًا من لجنة تحكيم/ النسخة 2021 للجائزة الكبرى AFEX 2021 للعمارة الفرنسية في العالم، وذلك  في 20 مايو على مسرح قصر غراسي في فينيسيا/ايطاليا، في اليوم السابق لافتتاح بينالي البندقية. يبلغ مجموع المشاريع الهندسية المشاركة 25 مشروعاً ..
تُعبر السيدة ججو :
"من المثير للغاية مناقشة مشاريع متنوعة للغاية، بمقاييس مختلفة، منتشرة في جميع أنحاء العالم. بالنسبة لمهندس عالمي مثلي، فإن رؤية كل هذه المشاريع الفرنسية التي يتم تصديرها يمثل تحديًا حقيقيًاو متعة!"
وهي حاملة بكالوريوس هندسة معمارية-جامعة بغداد وشهادة المجلس الكندي في الهندسة المعمارية، تعمل في مكتب  شاربنتييه/باريس للتخطيط الحضري والمشاريع المعمارية، مهامها تتلخص في وضع تصور جميع مراحل التصميم من المسودة الأولى إلى الانتهاء - دراسات الجدوى والقدرات - تنسيق وإدارة المشروع، السياق الوطني والدولي- التطوير التجاري والتنموي خاصة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وغرب إفريقيا..
 ألف مبروك ولمعرفة المزيد عنها:
https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1014293.msg7750169.html#msg7750169

26
 الأستاذ زيد غازي ميشو المحترم
 تحياتي
 موضوعك جميل، للتشبيه والمقارنة اقول..حتماً تتذكر السينمات القديمة المتهالكة مقارنة بغيرها في نفس المدينة.. تلك السينمات العتيقة كانت تُكرر عرض نفس الأفلام وأبطالها نفس الأبطال وكذلك القصة والصراع من البداية الى النهاية هي نفسها.. تُكرر وتتكرر والجمهور يشاهدها مراراً وتكراراً والبعض كان ينام..
 المشكلة كانت عندما يقوم مشغل مكينة العرض بترقيع افلام بمشاهد ولقطات من افلام اخرى فانت تشاهد احياناَ ثلاثة افلام خلال نصف ساعة وهكذا .. استمر بتوظيف المثل المصلاوي في نفس سياق الشكل الذي تفضلتم باختياره لعرض المضمون فأختار مثل(الطبل مايندق تحت البساط/لايخفى شي على الناس) وافعال بعض الساسة ممن (يعمل الدقـــة ويطلع من حقـــــــــة) ال(إملقايين من سلة بيض) تؤدي الى أن يفيدوا انفسهم وغيرهم فقط وليس أهلهم.. التحالفات مبنية على(الطيور على أشكالها تقع)..لن أُطيل أكثر ونختم ب(المايعغف تدابيغا حنطتا تاكل شعيغا)
.. شكراً مع التقدير

27
   الأديب رابي جان يلدا خوشابا المحترم
   شلاما اللوخ
   صوتنا الذي بلعته عاصفة الأزمنة لن نستعيدُه إن لم نٌطلِقُه!
  عنكاوا ونالة واخواتهما هم من عائلة أرضنا الواحدة.
 قرأت كل ماكتبته عن نالة في تلك الأوقات وهو مؤلم فكل مايتعلق باغتصاب الأرض ليس مؤلماً فقط بل هو السكين عند وصولها العظم.
    تحياتي وتقديري اخي المبدع الكريم رابي جان
 

28

    ميوقرا رابي لطيف نعمان سياوش
    شلامي اللوخن أزيزا
  اكثر مسألة تقتل اي قضية من هذه القضايا هي الصمت او اليأس من الموضوع واعتبار ان الموضوع عبارة عن حلقات مافيوية وتلاعبية خيانية
 اي ان يعتبرها البعض قضية خطرة واكبر من امكانياتهم بنية العدل، هذا خطأ يُكمل ويسهل عمل المحتالين والفاسدين والماديين ويقدم لهم بقصد او دونه، خدمة مجانية على طبق..
 ماشاءالله رابي، هي اذن عدة حقول واصحابها آخر من يعلمون..وحتى إن علموا فهم تحت نير ليس حكومات القرن الحالي بل ايام العُثمانيين!
 سبق لكم خوني وان كتبتم وكتبتم مرات ومرات واشرتم الى الخلل.. وهناك من يخون بلدته عبر هذه القضية من اجل المال، الى متى يبقى كيس الطحين مثقوباً من قبل فأر الدار؟! وكيف تبدأ عمليات بناء وقضية البيع او التعويض لم تحسم بعدل؟ هذا يحصل في المناطق الفاشلة ذات الحكم القبلي في عالم اليوم فقط.. موضوعك الذي تفضلت بوضع رابطه هنا فاشكرك على كتابته وهو مهم جداً وسبق لي التعليق في وقت نشره عليه.
 تقبل خوني لطيف كل الحب والتقدير.. ويبقى قول الحقيقة محبذا ومستوجباً بالتأكيد.

29
رابي أخيقر يوخنا
شلاما
 التشبيه الذي تفضلت به صحيح، شخصياَ اؤمن ان المحكوم بالأعدام له فرصة مرحمة حتى اللحظة الأخيرة وعدم استسلامنا وتواصلنا في الكتابة الملتزمة هو في سبيل فك القيود وعودة المحكومين المظلومين الى حياتهم الحرة الآمنة. هي ليست حكراً على شريحة دون اخرى.. تقديري لكم

30




  ميوقرا رابي ابراهيم برخو
 تحية ومحبة
 قضينا عمرنا نتضامن، تضامنا مع الفلسطينيين والأكراد والأيزيديين والعرب وكل عراقي مخذول والشيوعيون والروانديون وكل من تعرض للهولوكوستات وتضامنا مع حركات اميركا اللآتينية والبوسنيين والهنود الحمر والفيتناميين وحتى سجين من سجنه في الصحراء المغربية ارسل الي رسالة يشكرني فيها على نص قرأه في جريدة.. وتضامنا مع الشرق والغرب والشمال والجنوب، القائمة طويلة.  وتعاطفنا ونددنا وكنا دوما الى جانب السلم وتمني الأمان والعدل والأزدهار والتقدم لكل البشر عدا المافيات والطغاة والقتلة والمُحتلين.. وفي السجن تقاسمنا الخبزة والهم مع الكورد وخارجه ايضاً فلماذا يخذلنا البعض منهم ولماذا يصمت المثقف الكوردي الذي نثق بحرفه الصادق؟ فأين نحنُ وأين الآخر من قضيتنا المُلحة؟ حالة مثل هذه الحالة الأخيرة في عنكاوا لن اصفها بكلمات(تجاوز، تغيير ديموغرافي..والخ) بل هو إحتلال والمُحتلين ليسوا مجهولين.

31

 خَورا ميوقرا رابي شوكت توسا
 شلاما اللوخ
 تأثرت كثيرا وأنا المس الصدق في تغطيتكم للواقع الذي يدمي القلب ولايستسيغه اي عقل.. بوش الأبن ادعى بأنه مُكلفاً إلهياً حول قرار الحرب اياه! هو الآن يرسم المهاجرين في مزرعته التي بحجم عنكاوا، أصدر كتاب لوحات حول المهاجرين، لاثقة لي شخصياً ان الغرب بدينييه ولادينييه سيتحركون يوماً ما بشكل فعال يخدم مصالح شعبنا وازدهاره..
محبتي لكم وتقديري.
 في نهاية نصي المعنون(ليلة زف القامات المغشوشة) نقرأ:
 لاتسألني رجاءاَ عن باقي النص..
 ففي المقدمات، حصاد الزفة
 مقابر مثقلة بالحقيقة
 وفي عمق الكادر
قامات مغشوشة!

32
 ميوقرا رابي وليد حنا بيداويد
 شلاما
يحز في النفس كل هذ التمادي والأستهتار الأجرامي في عنكاوا وفي كل مكان في العراق يتم فيه الأعتداء على ابناء شعبنا وتعرضهم للأحتلالات
 وتحية لكل شجاع يقف بوجه الظالمين أمس اليوم وغدا..شكرا لوضع الفديو المؤلم وهو واضح وفعلا لا يحتاج الى تعليق وهو وثيقة حية لا التباس فيها.. تقبل فائق التقدير.

33




إستباحة حقل الحنطة في عنكاوا

      بولص آدم

     أشعر تماماً بما تشعرون..
  انا من زرع في ارض الأجداد واندهش لأخضرار الزرع وهامت روحه بوشوشات السنابل وهي تتمايل في رقصة الريح وعطش المصلين بانتظار المطر، وانا ابن النهارات التي أصفرت الحقول فيها واشرأبت السنابل وحان الحصادُ .. سلاماً للبيدر ومذراة الحنطة يابيدر العمر والخير المُنتظر، وتحية لكل مزارع عنكاوي يكد ويعمل، عرق جبينه لم يجف من بعد، مُنتظراً السنابل الزاهية بصبر وحبُّ الأرض في الصدرِ. في وقت يجوب فيه التنابل والباشوات واصحاب الصولجان، من ضحايا الأمس وامراء اليوم، لامُبالين بموت الزراعة والصناعة وخيانة الجار والأستلقاء مفتوحي الفاه تحت شجرة التفاح.. الى متى لاتتخلون عن خذلان من ضحى معكم وخسر قراه واراضيه ودمرت منازله واحرقت فوق رأسه مرتين وقُتِلوا وشُردوا والى متى تكذبون وتستغلون وتتسلون نافخين الجيوب بسياحة لا يعجبكم الا إذا انشئت على أراضي الجار وتتبجحون بجميل الكلمات وانتم تُزيدون مصائب من تكذبون وتقولون بأنهم زهوركم، وتزيدون التعب على التعب، مُصيبة أخرى تُضيفونها على المكدس منها لاغير ؟!
   حقل الحنطة في عنكاوا، يَسلبونه المٌسَلبين ويجرفونه المٌستهترين.
       ستمُرُّ هذه المرة ايضاً مرور الكرام؟!
         سُبحان الله،
  بالأمس فقط أكدوا لوزير خارجية اميركا بأنهم يؤكدون على التعايش..والخ من كليشة جاهزة. لكن الواقع اليومَ معكوس تماماَ وفي وضح النهار يَمسَحُ  الماسحون!
  وبالأمس قالوا انهم شكلوا لجنة وزارية من عدة وزراء لمتابعة قضية التجاوز على الأراضي و... الخ من الكليشة الجاهزة التي ليس عند المُخادعين غيرها.. فسبحان الله.. عندما يُسأل فريق يقود عملية جرف حقل الحنطة في عنكاوا عن السبب وهل ان هذا معقول وهل انهم لايخافون ربهم و... يأتي الجواب بأنهم مؤتمرون من قبل الأسياد والأرض مُنحت لتُستغل عبر شركة! فهل أصحابُها كانوا آخر من يعلمون؟ ونحن نسألُ، هل في شهر رمضان تحللون لأنفسكم ما يطيب لكم وهو لغيركم، فهل هذا حَلالٌ أم.. ؟
 وبالأمس قالوا انهم كلفوا فٌلان ليُتابع القضية بنت القضية وابنة عم القضية، حفيدة القضية التي تعجنونها وتخبزونها وتأكلونها لوحدكم يا مُناضلين..
  لعُمري لم يتبقَ حل بيد الصامدين من أبناء بيث نهرين الشرفاء، الا النزوح الجماعي نحو الحدود والأصطفاف بالآلآف هناك، لعلَّ هناك من سينتبه ويصحو ضميره ويحمي ماتبقى صامداَ منا على ارض الأجداد......هذا الشعب الأصلي الأصيل يستحق الحياة..
                     حقاً كان وسيظل العراق بلد العجائب والغرائب بهمة الأشقياء الفاسدين!

34
 ميوقرا رابي وليد يوحنا بيداويد
في الوقت الذي ارسل لك فيه بطاقة محبة وتقدير يزداد يوماً بعد آخر، فأنني اشكرك على نبل مواقفك تجاه ضحايا العنف والأرهاب والغدر المحلي والعالمي وضحايا الحروب والأبادات..عراقي آشوري مراسلَا من فيتنام؟ حقاً انها حالة سوريالية.. قبل اعوام قرأت كتابات جنود ورطتهم حكومتهم الأمريكية في العراق، يصفون ايامهم في الحرب، احدهم ذكر بأنه كان حتى الخصر في ماء مستنقع بين القصب حاملا سلاحه m16 وتخيل نفسه انه في فيتنام طبقاً لما رآه في الأفلام.. من رفض المشاركة في تلك الحرب، كانت المحاكم العسكرية الخاصة بانتظاره واشهرهم محمد علي كلاي، الذي رفض الذهاب الى سايغون جندياً فجردوه من لقب بطل العالم ومُنِعَ لأربعة أعوام من مزاولة المُلاكمة.. اتذكرها تلك الأيام وبنفس صورتك عنها التي نقلتها لنا، والدي ايضاً كان يعود الى البيت ولفة الصحف تحت ابطه.. اتذكره يقرأ ونحن نتحلق حوله نخطف النظر الى صور تلك الحرب وبالذات صورة الطفلة الهاربة وهي مطبوعة في الذاكرة لتكون شاهدا على كل مافي الذاكرة من ارشيفات الحرب وهي للأسف كثيرة..
               الا لعنتنا الأبدية على سماسرة الحروب وامراء القتل والغدر..
                              تقبل فائق التقدير

35
  ميوقرا رابي جان يلدا خوشابا
    شلامي اللوخ
بعد احتلال العراق عام 2003 وأعمال العنف الطائفي التي عصفت بالعراق وأدت إلى تهجير عدد كبير من مسيحيي العاصمة بغداد وخصوصاً ضاحية الدورة إضافة إلى مسيحيي المدن الأخرى إلى خارج العراق أو إلى مناطق آمنة نسبياَ. وحتى هذه المناطق تم الأعتداء الشنيع على المسيحيين فيها . ومن ليس لديه سوى صليبه فقد حمله ورحل لكي لاتغتال المحبة في جسده.. تحية للصامدين المتعبين من النهرينيين في الوطن.. تخيلتكم بالتمام من التصور والتوحد معكم بشعورنا واحاسيسنا وانتم تعيشون ساعات المحنة بين الأهل وخاصة الأُم ، أُمهاتُنا العظيمات.. مررنا بما يوازي تلك الأيام ونقدر قلمك الذي يصف بعين الكاميرا هواجس مليئة بأسئلة المصير في طرقات فارغة وبيوت مغلقة تنتظر الآتي وما ادراك ما كان مخبئاً لبغداد والعراق.. بعد اطنان القنابل التي كانت تسقط وتحصد الأرواح ومن يظل حياً فقد تعرض لصدمات لن تزول وها انت تذكرنا بتفاصيل منها.. تحياتي وتقديري لك أخي العزيز جان.

36
  رابي أخيقر يوخنا
  شلاما
 شكراً لأنك لم تبخل وأنت لاتملك سوى القلم للدفاع عن الحزانى الموجوعين المفجوعين بحثالات العصر ليسرحوا ويمرحوا مستندين على ثقافة الأفلات من العقاب المستشرية مستغلين بيئة الغاب السائدة.. امس بطنايا بعد جملة من الأنتهاكات الفظيعة ضد أهالينا في كل مكان من العراق واليوم غدر آخر وعمل اجرامي تمثل في تجريف حقل الحنطة في عنكاوا تمهيدا للأستيلاء على عشرات الدونمات وأصحابها آخر من يعلم.. والقادم للأسف أسوأ مما كنا نعتقد بأنه الأسوأ.. تحية لك رابي مع التقدير.

37
   رابي أخيقر يوخنا
     شلاما
 شخصياً فوجئت بما لم نتوقعه منذ تلك الحرب القذرة وحتى يوم اكتشافنا بأن عراقيا آشورياً كان مراسلاً صحافياً حربياً في تلك الحرب.. بالأضافة
 الى ماقرأناه عن تلك الحرب فقد اعطتنا عدة افلام سينمائية الصورة الحقيقية لما كان يدور انطلاقاً من سايغون نحو اتون وادغال الحرب والفضائع التي ارتكبت هناك، فقد قدم المخرج مايكل سيمينو في فيلمه (صائد الغزلان) رواية تراجيدية وكذلك المخرج العظيم فرانسيس فورد كوبولا في افضل فلم حربي في تاريخ السينما وهو عن حرب فيتنام ( الرؤيا الآن) سفراَ درامياً في غاية الروعة الفنية والتمثيلية التصويرية لفضح الأستهتار ومدى قبح الأفعال وردود الفعل خلال حرب لاطائل ولامعنى لها.. تأتي قصة كتبها آشوري عاش تلك الحرب، شهادة مكتوبة بخصوصية واضحة.. اشكرك رابي مع التقدير

38
   اخي الأديب ميخائيل ممو
     تحياتي صديقي
اتمنى لك موفور الصحة واستقرارها وحضرتك على البال بنبلك وعطائك وتضحياتك الجمة على مدار العقود الماضية ومنذ مطلع السبعينيات، يشهد على ذلك مئات الكتابات والأفكار ومجموعة الكتب وما لديك من مخطوطات أتمنى طبعها وتوزيعها فهي زاد غني بفيتامينات الشعور الأصيل والمعرفة التي تتغنى بالثقافة العراقية الآشورية والأنسانية بقلم من لم يبخل ابدا بل كان كريماً حتى معنا شخصياً بترجمة نصوصنا والكتابة عن مؤلفاتنا بروح وعزم نحييك عليه اجمل تحية. ويأتي اللقاء الذي حققتموه مع الراحل مؤلف جبل سيميلي، وما ناقشتموه سوية من أجلنا بقعة ضوء جديرة بالتفحص والتثمين.
 افكر عزيزي بأن يتولى كاتب مختص مرن في فهم الجهود السياسية التي بذلت ويكون بدون التحيز لميول تجاه جهد سياسي معين ينطلق منها للبحث. بل متجردا يبحث فقط ليدون تاريخاً سياسياً ويخرج بنتائج ستفيد حتماً وتضيف.. ينبغي جمع المعلومات المتناثرة بين دفتي كتاب عن ( السياسة والسياسيون الآشوريون) ..
                  فرحت جداً بمداخلتك رابي ميخائيل ودمت لنا بألف خير

39
الأستاذ المهندس عبد الأحد قلو المحترم
 تعازينا القلبية أخي برحيل شقيقكم المرحوم الدكتور يوسف ميخو قلو ورجاء حار ان يلهمكم الله الصبر والسلوان على هذا المصاب المؤلم، أجمعين.

40


قصة السيدة كلب لمراسل حربي من فيتنام، هو المذيع أوبي يادغار المولود في بغداد

   بولص آدم

تفاعل الصحفيون المعتمدون في فيتنام بحرية مع القوات وقدموا تقارير غير خاضعة للرقابة حول الحرب وأهوالها. كان الباب المفتوح للصحافة سمة مميزة للحرب.  مراسلو الحرب في حقبة فيتنام يرتدون الزي الرسمي ويأكلون حصصًا من الإعاشة ويتشاركون العديد من الحرمان والأخطار التي يتعرض لها المقاتلون العاديون. وقُتل الكثيرين منهم مثل سافانوك، الصحفي العسكري والرقيب في الجيش، عندما تعرض للهجوم في 18 أبريل 1969 بالقرب من كام لو، في مقاطعة كوانغ تري. خلال المعركة، وضع كاميرته لمساعدة جندي جريح وقتل بنيران العدو. تمت تسمية المكتبة في مدرسة معلومات الدفاع في فورت ميد بولاية ماريلاند باسمه، إلى جانب جائزة الصحافة العسكرية السنوية.. تخيلوا ان مراسلين يرسلون الصور والتقارير ليس لأغلبهم صور منشورة وهناك من اشتكى، روبرت هوديرني أعرب عن "لم يتم نشر صورة لي قط"! نتذكر صورة تعدى تأثيرها أي تأثير آخر لأي صورة على مدار التاريخ، هذه الصورة كانت السبب الرئيسي لإنهاء حرب فيتنام، وستظل محفورة في ذاكرة التاريخ كإحدى أبشع الصور في القرن العشرين. الصورة للطفلة الفيتنامية وقتها “كيم فوك”، فبعد مرور أكثر من 40 عاما على حرب فيتنام لا تزال صورة “كيم” وهي تهرول عارية وتصرخ بعد أن أحرقت النيران جسدها بقنابل النابالم المحرمة دوليا، محفورة في ذاكرة التاريخ. والتقط الصورة المصور “نيك اوت” الذي حصل على جائزة بوليتزر عام 1973 هذه الصورة التي كانت من أسباب إنهاء الحرب الأميركية على فيتنام، حسب كايرو دار.. مع ان بعد خمسة عقود، تضاءلت صفوفهم، لكن من بقوا ما زالوا يروون قصصًا عن "آخر حرب جيدة" للصحفيين المقاتلين. ومنهم الآشوري (أوبي يادغار) اسمه أوبِليت ولكنه عُرِفَ ب أوبي في فرقة المشاة الرابعة بجيش الولايات المتحدة، وعمل كمراسل حرب في فيتنام في عامي 1967 و1968. المعروف كمذيع محبوب. هو شخصية إذاعية آشورية أمريكية من غليندال-ويسكونسن. ولد يَدغار في بغداد العراق 1945. نشأ في طهران، وانتقل إلى الولايات المتحدة في عام 1957. أمضى يَدغار ثماني سنوات في محطة WFMR في ميلووكي خلال السبعينيات، وبعد 10 سنوات في المحطة في أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات. حصل على لقب "أفضل مذيع إخباري صباحي" وفقًا لمجلة ميلووكي في عام 1996، انتقل إلى محطة شيكاغو WNIB. في عام 2002 انتقل إلى WFMR، ثم توقف عن العمل في تلك الأذاعة عام 2004 لنقل المحطة إلى البرامج التي يتم تسليمها عبر القمر الصناعي. شارك في مجلة زيندا الآشورية وروج لها، وعمل في إذاعة شيكاغو العامة. أجرت الصحف الأميركية عدة لقاءات معه وفي لقاء جودي ياكوبس من صحيفة شيكاغو تريبيون، تفاصيل جميلة عن حبه لعمله، واسلوبه الجذاب وسعة اطلاعه وخاصة عن الموسيقى الشعبية والكلاسيكية منها، وكان مسموعاً بصوته الجميل والعمل الحرفي المتواصل والذي لم يتأثر بأي ظروف، فقد انتظره المستمعون دوماً وخاصة في فترات البث الصباحية.. كتب عن فترة فيتنام بأسلوب سردي فني، يمكنني القول بأنه أسلوب أدبي وغير تقريري ويتمثل ذلك في قصة السيدة كلب التي كتبها بالأنكليزية واضيفت الى ارشيف المراسلين الحربيين الناجين من جحيم عنوانه حرب فيتنام:

 
السيدة كلب
بقلم أوبي يادغار

بينما كنت أستريح على جدار من أكياس الرمل وأقوم بإخراج المعكرونة الباردة وكرات اللحم من علبة C-Ration لاحظت أنها تجلس على رجليها الخلفيتين على بعد بضعة أقدام وتهز ذيلها. كانت كلبًا يصعب وصفه، وكلها سوداء باستثناء بقعة بيضاء على صدرها، وإذا لم أكن أعرف أفضل، أعتقد أنها كانت تتحدث معي. الحرب تلعب بالعقل، هل تعلم ذلك؟
الرائحة النفاذة للنباتات والأرض المتعفنة الممزوجة بالكوردايت والكبريت جعلت غدائي أقل شهية. من بعيد، ذكرني صوت متقطع من نيران الأسلحة الصغيرة والأسلحة الثقيلة بوجوه الحرب المختلفة.
"حسنًا، سيدة كلب، أعتقد أنك سعيدة لوجودي هنا أيضًا، قلت ذلك وأنا أسمع السخرية في صوتي. لماذا اتواصل مع سيدة كلب لا أعرفها. برز اسمها للتو في رأسي، وكنت أعنيه بالطريقة التي يخاطب بها المرء سيدة مولودة نبيلة. لا أستطيع أن أشرح ذلك حقًا. ربما رأيت شيئًا نبيلًا في هيئة نجت من حرب مؤلمة لا معنى لها ولا تزال تهز ذيلها.
سمعت من سيادتها نباحًا صغيرًا واقتربت قليلاً ولا تزال تهز ذيلها. حتى المغفل يرحب بصوت ودود، قلت لنفسي، "هل ستنضم إلي في متعة تذوق الطعام هذه؟" وجدت قطعة من سعف النخيل وأفرغت نصف كمية السباغيتي عليها، مددت يدي نحوها. اقتربت منها دون خوف، تلعق مافي الورقة ويدي معها. منذ تلك اللحظة فصاعدًا، كنت أنا والسيدة كلب رفقاء حرب.
 كنت قد هَبطت في فيتنام في يوم عيد الميلاد عام 1967، والآن، في وقت مبكر من عام 1968، انتقل اللواء الذي كُلفت به للتو إلى معسكر القاعدة الكبير في مدينة كوي نون الساحلية وأربعة منا مراسلون مقاتلون في مكتب الأعلام العام، ينتظر أوامر لنصب خيمتنا المؤقتة. بعد ذلك بوقت قصير، خطط اللواء لتحرك القافلة إلى كون توم في المرتفعات الوسطى، ولم أكن أعلم أن السيدة كلب ستستمر معي، وأننا سنجري العديد من المحادثات.
نادرًا ما غادرت بعيداً عني، إلا عندما خرجتُ كمراسل في دورية وأغطي المهمات مع المشاة. خلال النهار، كانت تختفي لبعض الوقت، لتتواصل مع أصدقائها من الكلاب أو أيًا كان ما تفعله، لكن يمكنك المراهنة على حضورها في أوقات الإفطار والغداء والعشاء. نظرًا لأنه لم يُسمح لها بالدخول إلى خيمة قاعة الطعام، فقد أحضرتُ لها دائمًا نصف طعامي لمشاركتي به.
في الليل، كانت تنام عند سفح سريري في الخيمة، رغم أنني كنت أسمعها تنبح في الخارج أحيانًا. لا أعرف إلى أين كانت تذهب، لكني كنت أخشى أن تتجول في إحدى الليالي حول المحيط الخاضع للحراسة وتفجر نفسها بواسطة لغم، أو أن حركتها الصامتة وظلها قد يؤديان إلى إطلاق نيران مدفع رشاش من جندي كان على أهبة الاستعداد في ملجأ.. لحسن الحظ لم يحدث هذا قط.
عندما انطلق اللواء إلى المرتفعات الوسطى في قافلة طويلة، مع تحليق طائرات الهليكوبتر الحربية، ركبت مجموعتي في سيارة جيب مفتوحة في مكان ما في منتصف القافلة، اثنان في المقعد الأمامي واثنان في الخلف مع السيدة كلب في الخلف. اختنقنا بالغبار الأحمر الخافق على الرغم من العصابات التي ربطناها حول أنوفنا مثل قطاع الطرق في أفلام الويسترن.
لم يكن لدى السيدة كلب مثل هذه الحماية. حملت مقصفًا إضافيًا من الماء لكي تشربه فقط، وسكبته في خوذتي الفولاذية، واستخدمت أيضًا بعضًا من الماء لترطيب قماشة ومسح حلقة الغبار من عينيها كل بضع دقائق. بالنسبة لطعامها، يمكن أن تكون الحصة الغذائية الصغيرة مثالية، وقد أكلت ما أكلته. بين الحين والآخر، عندما توقفت القافلة للحظات، تركتها تخرج من الجيب؛ ثم عادت إلى الطريق مرة أخرى.
لا أتذكر المدة التي استغرقتها الرحلة، على الرغم من أنني أتذكر وصولي إلى كون توم قبل حلول الظلام دون كمين أو أي حوادث أخرى. طوال الرحلة الصعبة، ركبت معنا دون أن تسبب لنا أي مشاكل في الجيب. كانت السيدة طوال الطريق.
في مكان ما من الرحلة أتذكر أنني قلت لها، "حسنًا سيدة كلب، إنها ليست بالضبط رحلة في رولز رويس، ولكن هذا أفضل من مطاردة القافلة والنوم في الغبار."
أجابت السيدة بصوت ضعيف.
قلتُ وأنا أمسح عينيها: "أفكر كذلك، سيدتي العزيزة".
بحلول الوقت الذي وصلت فيه القافلة إلى كون توم، كان الغبار الأحمر في المرتفعات الوسطى قد حوّل معطفها إلى اللون الرمادي. أصبح زينا الزيتي الجديد أفتح لونًا، كما كان سيبدو كذلك بعد شهور والشمس الحارقة والغبار ظلل الجزء المكشوف من وجهي بألوان مختلفة. تم تسكيني مؤقتًا في خيمة مع فريق دورية سلاح بعيد المدى (LRP) - حول مجموعة الجنود الأمريكيين الأكثر شجاعة الذين قابلتهم على الإطلاق. كانت السيدة كلب قد حصلت بالفعل على جناحها الفاخر عند سفح سريري، وكان الرجال كرماء ونبلاء بما يكفي لتحملها.
في الأسابيع القليلة التالية، دخلت الحياة في روتين، إذا كان لديك روتين في الحرب، هذا هو. خلال النهار قامت بعملها المعتاد للاختفاء، حيث ظهرت لتناول الإفطار والغداء والعشاء. كان سريري أيضًا مكتبيًا وكتبت منحنًيا على الآلة الكاتبة المحمولة والسيدة كلب تغفو بجانبي.
..............................
معنى الأسم يادغار هو: الهدية التذكارية الثمينة.

41
 جزيل الشكر اخي الفاضل الشماس نمئيل بيركو الموقر
 هذه هي الصورة المثالية لمعنى ان هناك فرصة مفتوحة للردود فيما بيننا عن مواضيعنا وكما نوه قبل فترة قصيرة مشكوراً صديقي الكاتب والمسرحي المبدع لطيف نعمان سياوش، اشكركم على هذه الأضافات المهمة جدا وحتما سأضيفها الى ملفه عندي، محبتي وتقديري
 

42
السيد نمئيل بيركو المحترم
جميل ان تحتفظ بما اهداه لك وبتوقيعه، واما اللقاء بالراحل فكنتم قد حظيتم بفرصة رائعة تعتزون بها. اما عن المصادر فهي مختلفة وكل شخصية تختلف مصادرها، انها نتائج جدية البحث بتواضع واقتناص فرصة توفر معلومات من اشخاص على قيد الحياة ممن لديهم اي شكل من اشكال المعرفة بهم وجميل ان تظهر معلومات تشاركون بها وتتم اضافتها من خلال ردودكم مشكورين وحصل هذا اكثر من مرة، حتى ان السيدة نهلة ججو حضرت شخصياً الى هنا اونلاين واضافت في رسالة اعتز بها مااغنى الموضوع والسيدة المطربة ايشويفا تم الأتصال بها شخصياً.. لدي من يتقن الروسية في عائلتي بما يخص فترات حياة البعض منهم عند الحاجة للترجمة وخاصة المواد الفيلمية لو توفرت هناك وبالنسبة للفارسية فهناك ايضاً من يعرف الوسط الثقافي هناك ويساعد بالأضافة لما ابحث عنه في ارشيفات وموسوعات واماكن اخرى .. هي طريقتي في البحث حتى عندما احتاج الى ذلك قبل كتابة النصوص الأدبية فهناك تفاصيل ابحث عنها كما حصل مع القصة عن العلامة بول نويا، كان علي معرفة طراز واسلوب الحياة في باريس والسوربون ومترو العاصمة في فترته هناك بالأضافة لزيارتي باريس شخصياً وحياته ايضاً  في العراق.. اينشكي والموصل وهكذا، من يريد تقديم ماينفع يتعب كثيراً فأغلب ما تم توثيقه عن رموز شعبنا كان عن رجال الكنائس اما العلمانيين والمجتمع  فتبقى المصادر قليلة والأحداث كبيرة لكن توثيقها ليس بحجم أهميتها. وبحكم قانون الحياة سيأتي يوم فيه يرحل جيلنا وترحل معه شهادات مهمة لشهود عيان، لذلك مستمر انا في تشجيع الجميع لتدوين وقائع واحداث قبل فوات الأوان وكل حسب اهتمامه.. نحنُ آشوريي العراق كُسالى في التوثيق مقارنة بالذين نزحوا من بلادنا وواصلوا العيش خارجه وقد وثقت عنهم مؤسسات تلك البلدان، هناك كم هائل من ما عرف به عن جونا المعالجة الفذة ولادو الأسكافي البطل ويحتفظ ارشيف روسيا العسكري بمراسم اوسمته الذهبية وتحدث فلمياً جنرال عنه وعن بطولاته في الحرب الوطنية العظمى.. اما المؤسسات العراقية فآخر ماتهتم به هي قضايانا، لذلك أكرر، الآشوريين هم من ينفع الآشوريين خاصة اننا نُواجه بحملة خبيثة من بعض الذين نعتبرهم اخوة بالدين والدم  معنا، بل ولايرغبون ذكرهم الى جانبنا! تقبل تحياتي.

43

  رابي يوسف شيخالي
 اعتقدت ان العبارة في المقال التي تؤكد الأجتماع والحماس الذي قوبل به المشروع وفتح مكتب واشنطن، كانت اشارة كافية لأنه مدعوم مالياً من جهتين ويؤكد الرابط الذي تفضلتم مشكورين بتقديمه بما يخص حزب بيت نهرين الديمقراطي .لذلك قمت باضافة انه مدعوم مالياً الى تلك العبارة. وحضرتك يعلم ان كاكوفيتش تلقى رسالة بعد أشهر بأنه من المتعذر الأستمرار بالدعم المالي اياه فأغلق المكتب في واشنطن. ويشكرون حزب بيث نهرين على الفترة التي ساندوه فيها سياسياً ومادياً.

44

 ميوقرا خورا رابي شوكت توسا
 شلامي اللوخ
 سعيد جداً بأن هذه السلسلة من المقالات التي لو لم تُنشر بإيقاع خطوات العدو لما قدمت لنا قطع حميمة وجميلة ومتقنة السرد عن ركضة والدكم الراحل للتعلم اعتمادا على النفس ومن ثم هؤلاء العدائين وأنت الرياضي واحد منهم فماشاء الله وتحياتي لكل من تساعد خطواته المتناسقة للوصول بأسرع وقت الى الهدف.. ذات مرة وانا يافع تأثرت كثيراً بأخبار احد الدورات الأولمبية وتخيلت نفسي بطلا اولمبيا في العدو وخرجت من بيتنا مهرولا وقطعت عدة كيلومترات ووجدتني على جسر الموصل القديم، قطعت الجسر راكضاً، كانت ايام صيف وانتهى الحلم اذ رميت نفسي في دجلة.. وعدت متعباً الى البيت لأتابع العدائين من على شاشة التلفاز.. لدي ذكريات كثيرة وكما يقولون ياليت ايام الشباب تعود. يسرني تلقيكم الراقي لما نقدم و اضافتك لامعة كسابقاتها مع المحبة والتقدير.


45

 
رابي أخيقر يوخنا
شلاما
 شكراً لك وتقديري لتواصلك في هذه الرحلة معنا والتي ستتمخض عن كتاب يتحقق فيه لم شمل هؤلاء الذين ما أن ابتعدوا عن ماء النهرين حتى جابوا اصقاعاً كثيرة، بودي ان يجمعهم وطن واحد هو الكتاب. اما تحويل هذه السير والأحداث الجسام التي مر بها شعبنا الى دراما  فهي مادة لعدة افلام سينمائية ومسلسلات، وجرت محاولة في السنوات الأخيرة من قبل منتج آشوري امريكي من اورميا ورصد مبلغا ضخما وامكانيات فنية وتقنية لازمة الا ان وكما نعلم هناك لوبيات في هوليوود تتحكم في هكذا مشاريع ولم نسمع بعد ذلك اي شئ عن المشروع.. اتمنى شخصياً ان يفكر المخرج الكبير تيرنس مالك الحاصل على الأوسكار بتحقيق فيلم يتناول جذوره الآشورية. روسيا صنعت مسلسلا تلفزيونياً عن جونا وشاهدت حلقات منه.. انها امنيات نتمنى ان ترى النور على شاشات السينما مُستقبلا. تحياتي

46
 كل التقدير والحب رابي ابراهيم برخو
حقاً انها عبارة عن آلة  شرهة كبيرة تتبع أثرنا لتبتلعنا مع كل ماله علاقة بنا، لتسوينا بالأرض أولًا ثم تدفننا ولكن هيهات ثم هيهات ثم ..
تحتاج أقليات الشرق عموماً ومن ضمنهم نحن إلى مناقشات جادة حول محنتهم. مباشرة وصادقة وما وراء التعبيرات الروتينية عن القلق والتعاطف.. ثقافاتهم وحضاراتهم وتاريخهم ولغات أجدادهم تستحق الحفظ والاستمرار. لنستمع الى قصة يمكننا اعتبارها كتوأم لقصة الراحل أيفان كاكوفتش على الرابط ادناه:
https://www.youtube.com/watch?v=O-RDoSrOUGE&t=24s

47

 أستاذ نيسان: شكرا لكلماتك التي عبرت فيها عن رقي مشاعرك تجاه عذابات البشر..عندما تتحين الفرصة لأطلاق الغرائز الحيوانية تنفلت البربرية من عقالها وتنفلت رغبة هي اكثرها شراً الا وهي القتل، فإن كان لها صفة تشويه دينية فتلك اعظم المصائب وهذه ايضاً عرفها انساننا الذي هو من اكثر البشر حبا وتعلقاً بخالقه، عند انتفاء الرحمة من دينيي اي منها، يتحول الى خامة وحشية.. تحياتي.

48
 ميوقرا رابي وليد حنا بيداويد
 شلاما
شكرا لتعبيرك الملئ بأحاسيس إنسانية تجاه من ينبغي ان نتعاطف معهم وليس لذلك حدود، أي كُل انسان ولد والمصيبة تعيش معه وتكبر لأنَّ الألم يتضاعف عندما تكبر المآسي بمرور الزمن فليس مٍنتهى منها بل تُضافٌ اليها من بعدها وماعشناه من الآم كبيرة امثلته كثيرة، لم يمر عام دون ان نُفجع .. نرفع القبعة أخي له ولكل من لم يدر ظهره وينسى ان له ضمير واشدُّ على يديك فالمآسي التي عانى ويعاني منها الأبرياء ياما أدمعت اعيننا لها ولم نفكر للحظة من اي مكان او شعب هم.. مع الشكر والتقدير.

49

الروائي ايفان كاكوفيتش، هربت أمه الحامل به من مذبحة سيميلي
 
  بولص آدم

  كانت (قاتي) حامل عندما هربت من الجحيم خلال مذبحة سيميلي مع عائلتها، بعد ثلاثة أشهر وصلوا الى مدينة كييف في اوكرانيا، ولد إيوان في 9 ديسمبر 1933 وكان اسم والده كاكو، فسُجِّل بأسم ( إيفان كاكوفيتش) ومعنى اسمه، ملك الخير والمقصود منه، الذي يفعل الخير بإستمرار دون مقابل ومعروف وسط الناس بذلك. انها من الأمور الجديرة بالتقدير لمعدن هؤلاء الناس، فرغم الرعب الذي تعرضوا له وقلِعوا من أرض الوطن وتحملوا مشقة الرحيل وهم يواجهون المجهول تحت اقسى ظروف المسير، وما تتحمله امرأة حامل من جراء ذلك. لم يجنحوا قيد انملة عن قيم الخير. ايفان كان كاتبا آشوريا وصحفيا وأستاذا وزعيما للقوميين. كتب البيان الآشوري ورواية "جبل سيميلي". عن مذبحة سيميلي في أغسطس 1933. الموضوع الذي سيكون (إيفان) مهووسا به لبقية حياته..
  في عام 1938، عندما كان إيفان في الخامسة من عمره، انتقلت الأسرة إلى كازاخستان، حيث ذهب إلى المدرسة الابتدائية. في عام 1944 وتحت رُحى الحرب العالمية، انتقلت العائلة مرة أخرى، ولكن هذه المرة نحو الآشوريين في طهران، وفي إيران، التحق بمدرسة الأبرشية الفرنسية في سانت لويس مع شقيقيه توما وشريك. كانت مدرسة ضيقة الأفق.. عام 1956 في سن ال 23، ذهب إيفان إلى فرنسا ودرس الأدب الكلاسيكي. وبعد بضع سنوات انتقل إلى ستراسبورغ لمواصلة تعليمه في مجال الكلاسيكيات. عام 1959 في سن ال26، انتقل إيفان إلى واشنطن D.C وحصل على وظيفة في مدرسة بيرلتز للغات. درس الروسية والفرنسية والفارسية. كما عمل في وقت واحد في صوت أمريكا، وترجم إلى الروسية والفرنسية والفارسية. وكان إيفان أيضا حالة  فريدة من نوعها في المجتمع الآشوري لنظام معتقداته الإلحادية. وكما قال في روايته الشهيرة جبل سيميلي، لم يكن إيفان ليتخيل أن هناك حياة أخرى بعد الموت وبأي شكل.. أصبح إيفان معروفا على نطاق واسع في أواخر السبعينيات عندما كتب (البيان الآشوري). خطة لتشكيل حكومة آشورية مؤقتة. قدم إيفان البيان في المؤتمر الآشوري السنوي في شيكاغو وأيدت جماعات سياسية مثل التحالف العالمي الآشوري وحزب بيت نهرين الديمقراطي بحماس خطة إيفان وتم دعمه ماليا. وفي ذلك الاجتماع تقرر إعادة إيفان إلى واشنطن لافتتاح مكتب الاتحاد الدولي للشعب الآشوري ICAN. وبعد بضعة أشهر فقط توقف مع عدم وصول المزيد من دعم المشروع ماليا، أغلق إيفان مكتب واشنطن.. في عام 1983، بينما كان إيفان يحضر المؤتمر الآشوري، التقى بزوجته هيلين وتزوجها، وانتقل إيفان إلى هايوارد، كاليفورنيا. بعد عام تقريبًا، وُلد ابن إيفان الوحيد، أرسانيس "سيرجي". بينما كان طفلاً صغيراً، انفصل إيفان وزوجته. بقي إيفان في هايوارد ليكون قريبًا من ابنه، لكنه انتقل في النهاية إلى سايبريس كاليفورنيا. بينما كان يعيش في كاليفورنيا، أنهى  أخيرا كتابة قصة كان مهووسا بها منذ ولادته، وكتب رواية "جبل سيميلي" في عام 2001. ولم تؤثر المذبحة  التي راح ضحيتها الشعب الآشوري على أسرة إيفان، التي أجبرت على مغادرة قريتها في العراق وانتقلت من بلد إلى آخر فحسب، بل أثرت أيضا على حياة إيفان الشخصية. في 21 ديسمبر 2006، بينما كان يقضي عطلته في فرنسا، توفي إيفان بشكل غير متوقع، على الرغم من أنه طوال حياته لم يكن لديه مشاكل صحية معينة. دفن يوم الثلاثاء، 9 يناير 2007، في مقبرة فورست لاون في لوس أنجلوس.
 عمل إيفان كاكوفيتش الحياتي عبارة عن رواية تحكي مأساة الآشوريين المعاصرين من حوالي عام 1915 إلى مذبحة سيميلي عام 1933. بالإضافة إلى تقديم وصف تفصيلي للغاية لما حدث للآشوريين خلال تلك الفترة، يخبر كاكوفيتش أيضًا قصة جدته، سونيا ( شموني نونا)، وعلى وجه الخصوص، عمه الأكبر ميخائيل نونا، وكلاهما مرتبط إلى حد كبير بما حدث للآشوريين. في أبريل 1915، كانت عائلة نونا تعيش في قرية مار بيشو (الآن في تركيا ، بالقرب من الحدود مع الجزء الشمالي الغربي من إيران). ذهبوا لحضور حفل زفاف في أورميا لكن بيسي، الحامل في شهرها الثامن بسونيا، قررت عدم الحضور. يعيش الآشوريون بالقرب من الأكراد ولديهم علاقات جيدة معهم بشكل عام، على الرغم من الاختلافات الدينية (الأكراد كانوا مسلمين والآشوريين مسيحيين). في الواقع، خلال هذه الرواية، سنرى الشعبين يتقاتلان ويساعدان بعضهما البعض ومع ذلك، أثناء وجودهم في حفل الزفاف، علموا أن الآذريين  والأكراد سيهاجمونهم. هرب الآشوريون دون أن يصابوا بأذى وعاد ساركيس وابنه ميخائيل إلى ديارهم في مار بيشو. عندما يصلون إلى هناك، يجدون المكان مهجورًا. وفجأة تصل مجموعة من الأكراد. في الواقع، كان الأكراد يعيدون الممتلكات المسروقة هذه المرة لكن سركيس يخطئ في فهم الأمر. يطلق النار عليهم، يردون عليه بالمثل ويقتلونه  كما قتل نجل الشيخ الكردي. وتصبح فرس سركيس من نصيب ابنه..هربت بيسي ببعض المساعدة وأنجبت سونيا، لكن لن يلتقي ميخائيل بأخته لبعض الوقت. سوف يذهب إلى فرنسا ويدخل أكاديمية عسكرية هناك. سوف يصبح تدريجيا قائدا للآشوريين. حتى أنه سيُجبر (بشكل غير إرادي) على القتال من أجل ماخنو في روسيا ، حيث سيكتسب سمعة كبيرة وفوق كل شيء، سيحاول دون جدوى كما اتضح ، أن يؤسس الآشوريين كأمة ذات أرض معترف بها. القوى الكبرى، وخاصة المنتصرة في الحرب العالمية الأولى، هي ألد أعداء الآشوريين، وخاصة البريطانيين. يتم إحباط محاولاتهم لإنشاء إقليم مستقل في كل محاولة لأن البريطانيين (وكذلك الفرنسيين والأمريكيين) يخشون من أن الآشوريين سيكونون تحت سيطرة الاتحاد السوفيتي. قام البريطانيون والفرنسيون بتقسيم الشرق الأوسط وخلق العراق وإيران اللذين ينوون السيطرة عليهما. غالبية سكان الموصل من الآشوريين طردوا، ووجدوا مأوى مؤقتًا في سوريا قبل أن يطردهم الفرنسيون إلى العراق، واستقروا في جبل سيميلي، قبل المذبحة الأخيرة. إنها قصة معقدة للغاية، يصفها كاكوفيتش بتفصيل كبير، سواء فيما يتعلق بما يحدث للآشوريين وتعاملاتهم مع القوى الكبرى والشعوب الأخرى المحرومين، وكذلك احوالهم في دول المنطقة، تركيا وإيران والعراق. يقدم لنا كاكوفيتش أيضًا وصفًا مفصلًا إلى حد ما عن حياة ميخائيل العاطفية وتجواله بالإضافة إلى إخبارنا عن ثقافة الآشوريين، ولاتزال سردية رائعة، ربما تكون غير معروفة كثيرًا في الغرب..من الواضح أن الكاتب اطلق عبر روايته نداء للآشوريين، الذي نجا مع اخته ريتا واخويه توما وشريك، ومن ثم خطيبته ريما وابنه سيرجي.. موت ايفان كاكوفيتش المفاجئ، يضل خسارة كبيرة يوم رحيله والآن وفي المستقبل.

50
ميوقرا رابي حنا شمعون
شلاما
اتمنى ان تتوج كتابتك هذه وسابقاتها عن الأغنية مضيفا عليها ماتختاره بذائقتك المميزة من أغاني ومعاني ونكهات إداء، بكتاب خاص عنها. فعلا
حضرتك ابدع في تناولها، متمنياً لك التوفيق الدائم وموفور الصحة مع الشكر والتقدير. تحياتي للفنان الكبير آشور بت سركيس.

51
 الأديب المذيع ميوقرا رابي جان يلدا خوشابا
ܫܠܡܐ ܒܫ ܪܐܡܐ ܡܢ ܩܐܠܐ ܕ ܡܫܝܢܐ
 اتمنى لمجنون ليلى الآشوري عودة قريبة الى الميكروفون، ايها المُحب الأبدي.. مطرزة عباراتك بماء الورد و لآلئ المودة والعرفان، أما هؤلاء فأنت تساويهم بأهم شئ الا وهو التواضع وعدم التكبر.. فتحية وشكرا لك رابي جان ..

52
 رابي أخيقر يوخنا
 شلاما 
 شكري وتقديري عزيزي وبدوري اشكرك على وضع رابط مقالتكم الجميلة حول ملحمة قاطينا كبارا الآشورية .
                     دمتم بألق وحيوية وعطاء مع التقدير.

53

 ميوقرا رابي وليد حنا بيداويد
  شلاما
موضوع المقالة يتمحور حول ادباء يعتبرون منفيين لأدانتهم مذابح الأرمن وهم يعيشون خارج تركيا، المعارضة ورأيها هذا موضوع فيه التلاقي والأختلاف بين المعارضة وحزب اردوغان حول هذه القضية لأسباب عديدة ومنها التعويضات.. نحيي موقف النائب الأرمني كارو بايلان من حزب الشعب الديمقراطي المعارض، الذي والده احد ايتام المذبحة وعمره 106عام.حيث قال رافعا صورة والده: "لقد ارتكبت الإبادة الجماعية للأرمن على هذه الأراضي، ولا يمكن استعادة العدالة إلا هنا. إن جرح الشعب الأرمني قادر على مداواة المجتمع التركي. وكتب بايلان يقول: "سأتذكر ضحايا الإبادة الجماعية للأرمن ، الذين ينتظرون العدالة منذ 106 أعوام".

54
شلاما رابي ابراهيم برخو
محبتي وتقديري
نفهم الأدب ورسالة الكاتب من الكشف الجدي وتغيير الواقع عن طريق الكلمة، بما يتطابق مع الخير والحقّ والعدل.. نحترم مواقف من تم ذكرهم في المقال وغيرهم كثيرين وفي قضايا ابادة أخرى. استعرض الموقف التركي العثماني اليوم:
أردوغان: لا توجد أي دلائل تؤكد المزاعم الأرمينية ويتم استخدام المسألة لدوافع سياسية.
أردوغان: بايدن استخدم عبارات آلمتنا وهي غير محقة ولا أساس لها
أردوغان: دعونا الباحثين إلى تشكيل لجنة للنظر في الأرشيف العثماني لكن أحدا لم يستجب.
أردوغان: موقف بايدن جاء نتيجة ضغوطات الأوساط الأرمينية الراديكالية والأوساط التي تمارس الضغط على تركيا
......................................
بناءا على ما مسطر أعلاه، فالأدب الملتزم له كلمته، كتب سارتر في الأدب الملتزم: 
الالتزام، هو مشاركة الشاعر أو الأديب الناس همومهم الاجتماعية والسياسية ومواقفهم الوطنية، والوقوف بحزم لمواجهة ما يتطلّبه ذلك، إلى حدّ إنكار الذات في سبيل ما التزم به الشاعر أو الأديب:"ويقوم الإلتزام في الدرجة الأولى على الموقف الذي يتّخذه المفكّر أو الأديب أو الفنان فيها.وهذا الموقف يقتضي صراحة ووضوحا وإخلاصا وصدقا واستعدادا من المفكّر لأن يحافظ على التزامه دائما ويتحمّل كامل التبعة التي يترتّب على هذا الالتزام "
 هذه هي ماهية الألتزام وحضرتك أخي ابراهيم قد قرأت كتاباته عن هذه الفاصلة الهامة..معنى الالتزام عريق في الادب، قديم مثل كلّ أدب أصيل، هذا كان رأي سارتر ضمن تفنيده للعديد من آراء معاصريه وكان أبرزها( الأسلوب اولا ثم الفكرة)..ارتأيت ذكر ذلك هنا فهو ينطبق تماماً على مواقف فيها تضحية لكل من باموك و شفق و أخانلي..
 تقبل فائق التقدير ووافر المحبة.

55


المذيع ألبرت كوشوي، الحاصل على الجائزة الأولى لمهرجان الصوت الدولي

   بولص آدم

    نختار اليوم مبدعاً من عالم الأذاعة، هذا الاختراع الذي خرج منه إعلان بريطانيا الحرب على ألمانيا في عام 1939..
  تعد الإذاعة أداة فعالة للاحتفاء بالحياة الإنسانية على تنوعها، وتوفر منبراً لنشر الخطاب الديمقراطي. وتظل الإذاعة أكثر وسائل الإعلام استخداماً على الصعيد العالمي.وإذ تملك الإذاعة هذه القدرة الفريدة على الوصول إلى عدد كبير جداً من الناس، فإنها تستطيع أن ترسم معالم حياة المجتمعات في إطار التنوع وتواصل ريادتها وتعزز حضورها الرقمي..نتذكر المنولوجست عزيز علي واغنيته الشهيرة (الراديو)أيام زمان: "ها اليوم يوم الراديو ..." والراديو عدته الوحيدة في التواصل هي الصوت البشري بما يحمله من لكنة مميزة لكل مذيع، وما فيه من دفء، وعاطفة، وغضب، وألم، وضحك أحيانا، وما يطرأ عليه من تردد، وتوقف، وبطء أو إسراع، وعلو أو انخـــــــــفاض في الصوت. وإذا كنا قد استضفنا في بيوتنا وامكنة العمل والسيارة والحقل مذيعين من بيث نهرين العريق امثال كلاديس يوسف وشميم رسام وشمعون متي ونسرين جورج.. فلم يكن بمقدورنا سماع صوت متميز قيل عنه في إيران، بأنه إذا تكلم عبر الميكروفون فالطيور تصمت! وهو أشهر مذيع في إيران ومفخرة إذاعة طهران لستة عقود، إنه المذيع الآشوري ألبرت كوشوي الذي حصل على الجائزة الأولى لمهرجان الصوت الدولي عامي 1990 و1991.
  ولد في 28 يوليو 1958 في مدينة همدان. عندما بلغ الرابعة من عمره، ذهب مع عائلته إلى عبدان. كان والده يعمل في شركة النفط، فعاش في عبادان حتى تخرجه.. بعد تخرجه، عين في راديو أورمية (الرضائية في ذلك الوقت). بعد ذلك درس الأدب واللغة الإنجليزية في مدرسة بارس الثانوية في طهران ثم درس في كلية الترجمة لمدة أربع سنوات. بعد عام أو عامين تقريبًا، بدأ حياته المهنية. هو الآن مذيع إذاعي وتلفزيوني مخضرم ويعمل في مجالات الكتابة والترجمة والصحافة والفنون البصرية والمسرح والسينما. يدرّس كوشوي أيضًا إعداد التقارير والصحافة والتمثيل الصوتي. منتج وراوي لبرامج إذاعية مختلفة، ترجم كتاب "حفلة موسيقية غير منتهية" (مجموعة قصائد لفريدريك غارسيا لوركا من الإنجليزية إلى الفارسية)، مؤلف مجموعة من البرامج الإذاعية في شكل كتاب بعنوان "A Word to Say"، محرر العديد من المجلات الثقافية والعلمية والرياضية، واضافة الى النسخة الثانية من الملحمة الآشورية "قَطينا" التي دَوّنها "ويليام دانيال" ترجمها "ألبرت كوشوي" ونشرتها دار نشر "بويانده"، ورسمها "هانيبال الخاص". الفنان التشكيلي الآشوري المعروف (قال عنها ألبرت دانيال: هي أعظم ملحمة آشورية، ملحمة "قَطينا" الشهيرة تعادل ملحمة "شاهنامه" للفردوسي) وبالمناسبة فمعرض الفنان التشكيلي هانيبال الخاص، تحت عنوان «قصة الآشوريين»، رصد في أعماله جوانب من التراث والحضارة الآشورية المتقاطعين مع حضارات المنطقة، والتي لم ينحسر تأثيرهما وحضورهما لغاية الآن. وللأسف فقد اختفت أجزاء من هذه الملحمة الشهيرة بعد الغزو المغولي.
  سرد كوشوي القصص وقراءة الروايات الإيرانية والأجنبية، الدبلجة والتمثيل الصوتي في البرامج التليفزيونية والوثائقية، كتابة العديد من المقالات في الصحف والمجلات المحلية والنقد المسرحي والسينمائي، وكتابة المقالات في الصحف والمجلات الأجنبية مثل The Independent، وThe Guardian and Time، ومحاضر في التقارير الصحفية والصحافة، ومن برامجه: برامج "طهران مورنينغ" و "المرور في طهران" و "طهران في الليل" هي برامج كوشوي المعروفة على شبكة إذاعة طهران. كما أنه حاصل على درجة الماجستير في الأخبار ونصوصها، ونشر كتاب آخر  بعنوان "المخطوطات"، وهو يتحدث عن أحداث ثقافية وفنية مهمة واقتباسات من عظماء هذا المجال.
  في يوبيله الذهبي وتحت عنوان (اليوم هو يوم ألبرت كوشوي) بعد نصف قرن من النشاط الثقافي والفني. يقول انه بدأ بالدبلجة مع خسرو شكيبائي وجورج بتروسيان. رافق حفل إحياء ذكرى هذا الفنان حضور قدامى المذيعين في الإذاعة ومجموعة من أصدقائه في المتحف الوطني الإيراني، وحضر الحفل فنانون مخضرمون مثل أمير نوري وفرهنغ جولاي. وفي ختام الحفل تم الكشف عن مسلسله المستمر الى الآن "ممر في طهران". كان منوشهر نيازي أحد الرسامين المخضرمين الآخرين الذين شاركوا ذكرياته مع كوشوي في الحفل، وذكّر الفنان بأنه عرف ألبرت كوشوي منذ 60 عامًا، وقال: "أحبَّ الأعمال الفنية وأنا أعرفه كفنان صحفي وناقد فني" إنه إنسان حقيقي من الداخل والخارج، لديه معلومات قوية للغاية من فترة الدادائية في الحرب العالمية الأولى حتى الفن المعاصر، مُذكراً بواحد من أهم برامجه القديم قبل الثورة "صباح الخير يا طهران" والذي غطى فيه كوشوي الفنون التشكيلية. وقال سايروس مادانكين، مدير إذاعة طهران في كلمة ألقاها في الحفل: "لعل هذا من الأشياء الجيدة في الوقت الذي أقف فيه بحضور ألبرت كوشوي للاحتفال بنصف قرن من نشاطه" عندما جاء إلى الراديو، كنت لا أزال مُستجداً في هذا العالم وتابع: إن تاريخ الإذاعة البالغ من العمر 70 عامًا في إيران يظهر أن هذا الإعلامي النبيل والدافئ له مكانة كبيرة في قلوبنا كمستمعين، خلال العامين اللذين أمضيتهما في الخدمة مع الأستاذ ألبرت كوشوي، رأيت بعض الخصائص الفريدة له، أحدهما، ما يميز معرفته والحب الذي لا يتزعزع للآخر، وتواضعه الذي يعلم الشباب الاحترام والكرامة. وكان یوناثن بت‌ کلیا الممثل الآشوري في مجلس الشورى الإسلامي حاضرا، خاطب الجمهور أولاً باللغة الآشورية ثم ترجمها، قال: "نحن الآشوريون نعيش في إيران منذ أكثر من 3700 عام"، ألبرت كان حاضراً بصوته ومقالاته وكتبه في مجتمعنا لمدة 24 ساعة، الخدمات التي قدمها بالنسبة للمجتمع الآشوري العالمي هي ثمينة للغاية وكبيرة، ثقافة وتاريخ وأسطورة بالنسبة لنا.
  قال كوشوي الحاصل على دكتوراه مسرح فخرية، الذي رافقته عائلته في الحدث "خلف كل رجل ناجح إمرأة، ولكن ورائي ليست امرأة ناجحة فقط،
   لكن أيضا ثلاث نساء أخريات هُنَّ بناتي."
 

56
   رابي أخيقر يوخنا
    شلاما
  مرحباً بمداخلتك التي اخترت فيها ما أشرنا اليه من ترابط بين الضمير والمسؤولية لكُتاب لعبوا دوراً كبيراً بابراز الأبادات الجماعية وكان لكتاباتهم دور
 كبيرفي التغلب على فرض الصمت بما يخصها مع المماطلة ودفع ملايين الدولارات لتسويف وتعطيل كل جهد مخلص في طريق الحقيقة..
      لدينا ضحايا من أبناء جلدتنا بمئات الآلآف، الى جانب الأرمن واليونانيين.. مع التقدير

57



أدباء أتراك قاوموا ثقافة الأفلات من العقاب!

   بولص آدم

  المذابح والإبادة الجماعية للأرمن(1915-1916)التي يصفها أغلب المؤرخين في العالم بأنها أول إبادة جماعية في القرن العشرين، قال عنها الروائي الألماني توماس مان: اول مهرجان عالمي للموت!... إن أصل مصطلح الإبادة الجماعية وتدوينه في القانون الدولي يرجع جذوره إلى القتل الجماعي للأرمن. الموقف التركي الرسمي تجاه مذابح الأرمن على يد العثمانيين. هو ( لن يقول الأتراك أبداً عن آبائهم إنهم كانوا قتلة)! وبهذه الجملة أنهى المؤرخ جستن مكارثي خطابه في البرلمان التركي عام 2005، فوقف النواب الأتراك مصفقين بحرارة لما قاله. تلخص هذه الجملة الختامية موقفهم الرسمي الى حد اللحظة وهو( إن الأرمن كانوا ضحايا حرب سقط فيها أيضاً مئات الألوف من الأتراك والعرب وغيرهم).
  بعد المذبحة الرهيبة بثلاث سنوات اي 1919 كتب الروائي التشيكي فرانز ورفل، رواية تناولت جماعة الدفاع عن النفس الأرمينية (الأيام الأربعون لجبل موسى) هذه الرواية انتقلت لاحقاَ سرًا بين اليهود المسجونين في الأحياء اليهودية خلال المحرقة لأنهم رأوا في تلك الرواية تشابهًا ملهمًا لمحنتهم ودعوتهم للمقاومة. منذ اعتراف الأوروغواي عام (1965)بالأبادة الجماعية للأرمن والحكومات التركية تعبر عن غضبها، وحتى آخرها ورغم ان البيان فيه كلمة(لالوم) وانها ( لكي لاتتكرر ثانية)! ونقصد اعتراف الرئيس جو بايدن رسمياً بمذبحة الأرمن على أنها إبادة جماعية للأرمن.
  غضب تركيا ليس على الدول والمنظمات المُعترفة فقط، بل مورست اقسى وابشع الممارسات والضغوط على مواطنين أتراك من صحفين وادباء ومؤرخين وعامة، لأنهم أدانوا جرائم الأجداد ولم يتمسكوا بثقافة الأفلات من العقاب! التي أصبح فيها الناس يعتقدون أن بإمكانهم فعل ما يريدون دون عقاب في سياق الإبادة الجماعية، فهذا يعني أن ثقافة البلد كانت لدرجة أن الناس شعروا حرفيًا أنهم يمكن أن يفلتوا من القتل.
 تُمارس ضد من يقاوم ثقافة من هذا النوع  اعمال انتقامية. ضد كل من يدين الأبادة.. وربما تذكّرنا حادثة الملاحقة القضائية للكاتب الشهير الحائز نوبل للآداب، أورهان باموك، بتهمة إهانة الدولة التركية وجيشها حين تحدث عام 2005 عن مقتل مليون أرمني على يد الأتراك، بمدى حساسية الأتراك تجاه هذا الأمر. الذي هدد بالسجن ثم بالقتل فهرب الى اميركا.. مرورا بالروائية التركية الأميركية ألف شفق، ففي روايتها( لقيطة اسطنبول)تناول متشابك موسع وادانة لتدمير الأرمن وقلع جذورهم وتدمير نسيجهم الأجتماعي ومعتقداتهم واماكنهم الدينية والثقافية بل محي مليون الى مليون ونصف ارمني من الوجود، وصولاً الى الروائي التركي الألماني دوغان أخانلي فهو مستمر بانتقاد السياسة والتاريخ التركي، "تركيا بالتأكيد لا تحب ذلك. تريد إسكاتي". الروائي الذي تعدى 60 عامًا لا يريد الرضوخ للضغط. قال: "لكن ابتداءً من الستين فصاعدًا، لا أريد أن أصمت بعد الآن".. اعتقل وسُجن عدة مرات وطورد حتى في عطلته باسبانيا وكل ذلك لأنه في رواياته ينتقد ويندد بالأبادة الجماعية وعندما أراد  زيارة والده المحتضر في صيف عام 2010 تم اعتقاله لدى دخوله تركيا، اتُهم بأنه عضو في منظمة إرهابية. قال أخانلي في مقابلات بعد ذلك إنه شعر وكأنه جوزيف ك. في رواية كافكا "محاكمة" ، ليس أقلها معرفته بأنها كانت التزامه بالمصالحة بين الأتراك والأكراد والأرمن، وقبل كل شيء، هناك كتابات وكتب لا ترضي السلطات التركية وتجعل منه كاتبًا مضطهدًا. في نهاية التسعينيات نشر أخانلي ثلاثية، الجزء الأخير منها "قضاة يوم القيامة"، يتناول الإبادة الجماعية للأتراك في عام 1915 ضد الأرمن. يروي أخانلي أيضًا ما قبل التاريخ لهذه الإبادة الجماعية على عدة مستويات، والمذابح التي حدثت في وقت مبكر من عام 1895/96. الإبادة الجماعية للأرمن هي أيضًا موضوع مسرحيته "صمت آن"، التي عُرضت لأول مرة في برلين عام 2012 في مسرح أونترم داش وفي كولونيا. تكتشف فيه الفتاة التركية الشابة صهيبة، التي نشأت في ألمانيا وتتمتع بموقف قومي للغاية، بعد وفاة والدتها، أن لديها أصول أرمنية.. انه الأدب في صلب مهمته، اهتمامه بالتذكر في التذكر العام ، ثانية، إنه الضمير.

58
 لمَ لا رابي أخيقر.. ويكون العيد عيدين / تحياتي
https://www.youtube.com/watch?v=1d-HgDZfNrE&t=13s

59
   Benvenuto, Mio fratello scrittore
         Jan Yalda Khoshaba
  ليس اجمل من أمثلة من حياة معاشة لتعزيز الآراء والأنطباعات، سرني خاصة انك مُقدم على كتاب جديد يحمل توقيعك. اجمل ما قاله ديلاكروا الفنان العظيم بالأضافة الى ماقالته ريشته التي كتبت رسماً على الجنفاص باللون والخط، قال: الأنسان لا يأتي متأخراً أبداَ..
 عانيت شخصياً من ضياع مخطوطة رواية ومجموعة قصصية في ظروف القهر والظلم وافهم شعورك وحزنك على تعرضك لموقف مر مثل هذا.. سعيدون بأنك تكتب وتقرأ وتضيف حلو التعبير ونتقبله بسرور.
       لك جزيل الشكر مع التحية، تقديري ومحبتي

60

   ميوقرا خورا رابي شوكت
  مداخلتك تتضمن ماأطلق عليه وشبيهاته بالنوادر اي قصة القصص في الأندفاع الذاتي عندما تفوت الفرصة ولكن يصادف المرء(والدكم الراحل)
من يشجعه في مكان عمله وفي البيت، هي قصة تستحق الأهتمام وجنابكم ادخل السرور في قلبي واتشرف انها مداخلة على هذه المقالة عن يوم الكتاب العالمي، نشأته، أهميته ودوره. تبدأ واحدة من اعظم الروايات( مائة عام من العزلة/ ماركيز)بمستهل رائع حول الرغبة في استكشاف وتعلم ذاتي في بيئة تعشعش فيها العكسكرتارية والأبوية البطريركية..
أراد ماركيز ان يعطي أهمية الى ان الجهل مع الفقر هو امثل بيئة لنجاح اي ديكتاتورية. هو نفسه لم يكتف بالمناهج الدراسية مثل غيره. هو يعترف بأنه مدين للكتاب.. قصة والدكم تذكرني بأحد اقاربي الراحلين من قريتنا ديري.. كان العم أوشانا طفلا عندما وصل ديري مع امه هاربين من تياري العليا، تمت استضافتهم من قبل عائلة جدتي..وعندما بلغ، تزوج اخت جدتي.. كان أمياَ، في الليفي تعلم الأنكليزية وادمن على القراءة وحتى نهاية حياته ولأنه فقد قدرة السمع مبكراً، أصبح قليل الكلام واتذكر اننا عندما كنا نزورهم، كان يرحب بنا مبتسماً ثم ينصرف الى القراءة .. اولاده تفوقوا في مراحل التعليم وتخرجوا وتوظفوا باختصاصات متميزة.
     انها القراءة وانه الكتاب، والمتنبي كتب اعظم بيت في الشعر العربي عنه.
      فشكرا رابي شوكت ودمت بموفور الصحة وطول العمر مع الكتاب.
 

61
   رابي أخيقر يوخنا
    شلاما
 حفزتني مداخلتك التي وسعت اهمية الكتاب في يومه العالمي ونحن نعلم انك تجمع الكتب لتقرأها، أشد على يديك والتحفيز الذي يتجلى في ان أولئك الذين يقرؤون كثيرًا يعيشون لفترة أطول! هذا ليس تكهن بل أخبار سارة للقراء الفعليين:وجد العلماء في جامعة ييل المرموقة، إن القراءة المتكررة تطيل العمر، لذا فمن الجيد أن الباحثين في جامعة ييل قد وجدوا طريقة أفضل لتمديد حياتك: القراءة!
 القراءة تقلل التوتر، لها آثار إيجابية كثيرة على العقل والجسد، فهي تحفز الخيال وتساعدنا على الاسترخاءوتضفي معرفة جديدة. أولئك الذين يقرؤون بانتظام يحفزون خلايا الدماغ الخاصة بهم، ويدربون قدراتهم المعرفية ويحسنون مفرداتهم وقدرتهم على التركيز. كتب العلماء في دراستهم أن الذكاء العاطفي يتحسن أيضًا. كل هذه الآثار الإيجابية ستزيد من متوسط ​​العمر المتوقع. يتم إرجاع الوقت الذي تقضيه في القراءة إليك في النهاية ويتم دفعه على شكل ايجابي مدى الحياة. ربما كان فولتير يعرف ذلك بالفعل، حيث قال ذات مرة: "القراءة تقوي الروح".
   شكرا لك مع وافر الصحة مع القراءة

62
 


دلالات جديدة في جدارية ونقوش حملة الملك آشور بانيبال لصيد الأسود

  نقلاعن/BBC:
   عن جدارية ونقوش كانت تزين جدران قصر ملكي في نينوى. قدم تقرير نشر في BBC Culture، ونقله القسم العربي صباح هذا اليوم، بعنوان (جدارية صيد الأسود للملك آشور بانيبال: أخبار زائفة عمرها 2700 عام). إستكشاف أدلة جديدة لتفسير المعاني وراء هذه البرك من دماء الأسود التي تجسدها هذه الجداريات. ودلالات التفاصيل فيها وبراعة الفنان النحات المُذهلة، ارجو الأطلاع على التفاصيل في الرابط:
https://www.bbc.com/arabic/vert-cul-56850275
 

63
   الأخ المثقف المبدع ابراهيم برخو المحترم
  كما هو ديدن مثقفي العالم باهتمامهم بهكذا يوم، فحضرتك تتحدث عنه بانثيال جميل وتفكر باعثا فيه الحركة والحياة، منطلقاً من زمن الحرمان الذي تحديناه بالأصرار.. فنحن نحتفي كل يوم  بهذا الكائن الذي ما ان نحتضنه فيبادلنا احتضان الروح والآفاق الرحبة، نتلاقى كثيرا سوية في هذه الأهتمامات التي بنت شخصيتنا ومنذ الطفولة .. كان الطريق وعراً لكن الكتاب كان دوماً عكازة ومظلة وقارب.. لك الشكر الجزيل وابهى تقدير اخي الآشوري المخلص.

64
 رابي أخيقر يوخنا
 شلاما
 في نهاية الثمانينيات حدثني المطرب الآشوري فارس إيشو الذي اعتزل الغناء في المناسبات العامة منذ سنتين، طرح فكرة مهرجان الأغنية وكأنك قرأت افكارنا واحييتها في دعوتك الجميلة والمهمة بل سهلة التحقيق بهمة وعزيمة الكل من منتجين لها ومن هائمين بها، فنحن ومنذ الطفولة واغانينا ترافقنا .. مهرجان بثلاثة ايام ترافقه فعاليات متنوعة ويتم تنظيمه بروية وخبرة ومحبة سيكون لائقاً وجذاباً لنسافر الى حيث يُقام ونلتقي ولو مرة في العام .. لنأخذ مثلا مهرجان خُبا او هُبا كما يلفظها اهل قرية اورميا الآشورية في روسيا، مهرجان كبير يحضره من روسيا والخارج بالآلآف. فعاليات رياضية وثقافية وفنية حتى مابعد الظهيرة وفي الهواء الطلق، ثم تبدأ الأغاني والموسيقى..
           احيي الأخوة المتفاعلين مع الفكرة ودمتم بألف خير..

65

    الأخ المبدع مروان ياسين الدليمي
   تحية واحترام
 كعادتك تتطرق الى أهم المواضيع التي تهم الأنسان الذي بلا سلطة ونفوذ.
 بل العفيف المنتظر للخلاص في بلد اللآمواطنة. بلد المسالخ و سحق الأنسان...
 شكرا لك مع التقدير ايها المثقف المثقف.

66
  شلاما ميوقرا رابي جان يلدا خوشابا
تأخر تعليقي قليلا بسبب القطار الذي انتم مسافرين معي فيه. اما خاطرتك هذه، فهي بحق تحاكي خلجاتنا بين الوطن والغربة ويستمر التعبير عنذ ذلك لطالما ان ذلك بات منذ وقت طويل هاجس صادق فشكرا لك صديقي ..
.. كتابي ( ضراوة الحياة اللآ متوقعة ) يتضمن نصا هو سوق الحمام، اقتطف منه لنوظركم الكريمة مقطعين يسبقهما وبينهما مقاطع اخرى في نفس السياق ولأنه نص طويل، فاليكم ما اخترته مع التقدير:
........
اليوم صباحا ، عندما اقتربت من مركز هذه المدينة ،
حاكيت نفسي ، حقا عتقت هنا وهذه المدينة هي كما هي ،
بسرعة لفلفت مشاعر غريب اربك روحي ، زار كرائحة حرق نظراتي ،
هل في القلق وفقدان ماكان ، هل حقا تشعر المدينة بان فيها ،
ذلك الأنسان ؟
....................
..........
ومضيت ، فكرت بنفسي كالمتسول ، لعل احدا ما يضع في يدي وطني ..
فكرت باضطراب ،
هل ثمة امل ،
هل انا الذي سيشيخ في دار العجزة ويموت ،
ام الى وطنه يعود ..............
............

67


في اليوم العالمي للكتاب 23أبريل، القراءة تقوي الروح

"أي شخص يقرأ، لديه مفتاح الأعمال العظيمة والفرص التي لا يمكن تصورها."  ألدوس هكسلي

      بولص آدم

    في البدء، أقدم أجمل التهاني لمن ألف كتاباَ او شارك في تأليفه وساعده ان يرى النور من أبناء شعبنا، ورغم أن حصادنا النوعي كان جيداً ومتنوعاً، غير أن عدد الكتب التي صدرت منذ نيسان العام الماضي وحتى اليوم، حصاده عددياً قليل. الأسباب عديدة، ولكننا نطمح لما هو أفضل، فالكل يتفق أن شعبنا غني بكفاءاته ومرت عليه احداث مهمة.. اين الكٌتب؟! وهل نحن نقرأ بانتظام فعلاً ؟
    نحب الكتب ويتفق معنا اليونسكو. اقترحت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة يوم الكتاب العالمي يوم 23 أبريل كيوم للاحتفال بفرحة القراءة.
   مائة دولة تحتفل باليوم العالمي للكتاب ولماذا لا؟ الأطفال الذين يقرؤون بانتظام من أجل الاستمتاع يحصلون على درجات اختبار أعلى،ويطورون مفردات أوسع، ويزيدون من المعرفة العامة ويفهمون الثقافات الأخرى بشكل أفضل من نظرائهم الذين لا يقرؤون. سواء كنت تقرأ كتبًا تقليدية ذات غلاف ورقي أو تلجأ إلى جهاز Kindle / iPad / أيًا كان، فإن القراءة جواز سفر الى العديد من العوالم الأخرى. لذا احتفل معنا في 23 أبريل! إنه يوم للاحتفال بامتياز القدرة على القراءة، توجه إلى المكتبة أو استلق على الأريكة وكن مجرد دودة كتب! القراءة هي شكل ممتاز من أشكال الترفيه ايضاً وتتطلب أن تستخدم خيالك بدلاً من مجرد مشاهدة العناصر المرئية على الشاشة. هناك أيضًا شيء علاجي للغاية حول الإحساس الفعلي للكتاب، برائحته من الصفحات المطبوعة والأغلفة اللامعة. تعتبر الكتب جانبًا قيمًا في المجتمع ولكن لم يكن هذا هو الحال دائمًا. عندما تم تطوير المفردات والكتابة منذ آلاف السنين، تم استخدام الألواح الطينية. تطور هذا إلى رق بردي. حقق الصينيون الشكل الأول للكتاب في القرن الثالث، على الرغم من أن كتبهم كانت تتكون من صفحات سميكة مصنوعة من الخيزران تم حياكتها معًا. بحلول منتصف القرن الخامس عشر، أحدثت المطبعة ثورة في الكتب لتصبح ما هي عليه اليوم وجعلتها في متناول الجميع. بفضل هذا الاختراع العبقري، أصبحنا قادرين على الاستمتاع بالنثر والشعر لعدد لا يحصى من المؤلفين والشعراء مثل من شكسبير وتولستوي. تم إنشاء يوم الكتاب العالمي من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في 23 أبريل 1995. تم اختيار هذا التاريخ لأنه ذكرى وفاة ويليام شكسبير والمؤرخ الإسباني البارز إنكا جارسيلاسو دي لا فيجا. قبل ذلك، كانت هناك عدة أفكار حول موعد الاحتفال باليوم العالمي للكتاب. في الأصل، اقترح الكاتب فيسنتي كلافيل أندريس، أن يكون هذا اليوم  يوم يكرم المؤلف ميغيل دي سيرفانتس. هذا يعني أنه يمكن أن يكون إما في عيد ميلاده ، في 7 أكتوبر، أو يوم وفاته، في 23 أبريل. لأن يوم وفاته تزامن مع التاريخ الذي توفي فيه ويليام شكسبير وإنكا جارسيلاسو دي لا فيغا أيضًا ، هذا التاريخ تم اختياره. من المثير للدهشة أن هناك العديد من المؤلفين المشهورين الآخرين الذين ماتوا أيضًا في 23 أبريل، مثل ويليام وردزورث وديفيد هالبرستام.
  يعد الاحتفال باليوم العالمي للكتاب فرصة مثالية لمقابلة مؤلفك المفضل أو تقديم كتاب هدية أو شراء تلك الرواية التي طالما رغبت في الحصول عليها بخصم مغر. علاوة على ذلك، يقوم أمناء المكتبات والمتاحف والمؤسسات الثقافية الأخرى عادة بتنظيم أنشطة خاصة للاحتفال بهذه المناسبة (موائد مستديرة، توقيع كتب، محاضرات، زيارات إرشادية، ورش عمل للأطفال، رواة القصص، حفلات موسيقية، قراءات عامة، إلخ..). دعوة لتجربة عالم الآداب بطريقة مختلفة.
   في عام 2015 حققت النمسا مثلا رقماً قياسيا في عدد الفعاليات الكبرى احتفاءا بالكتاب وتشجيع القراءة وفي اسبانيا وعلى سبيل المثال لا الحصر، يصادف يوم سانت جوردي في كاتالونيا الاحتفال الشعبي لسانت جوردي. وفقًا للتقاليد، من المعتاد في هذا اليوم إعطاء هدية كتاب للرجال ووردة للنساء. وهكذا تحولت مدن مثل برشلونة إلى مكتبة ضخمة لبيع الكتب في الهواء الطلق، مليئة بالأكشاك مع المؤلفين الذين يوقعون نسخًا من أعمالهم. سيرفانتس و "دون كيشوت" في 23 أبريل، مسقط رأس الكاتب ميغيل دي سيرفانتس، ألكالا دي إيناريس، يرتدي حلة رائعة: في قاعة الجامعة، يقدم ملك وملكة إسبانيا جائزة سرفانتس، وهي أهم تمييز أدبي يُمنح في عالم اللغة الإسبانية. بأسم بطل الرواية في يوم الكتاب العالمي. وفي كل عام، في Column Room في أكاديمية Círculo de Bellas Artes في مدريد، هناك قراءة متواصلة للرواية: يتضمن ذلك 48 ساعة من القراءة المستمرة من قبل شخصيات من عالم الثقافة والسياسة بالإضافة إلى المواطنين. تُقرأ رواية "دون كيشوت" أيضًا في العديد من مراكز معهد سيرفانتس وفروعه في الخارج، من أجل الاحتفال بهذا التاريخ. يُقام ليلة الكتب في مدريد. تظل أكثر من 100 مكتبة مفتوحة حتى منتصف الليل مع برنامج ثقافي خاص يتضمن كل شيء من الموسيقى الحية واللقاءات مع الكتاب إلى أنشطة الأطفال. علاوة على ذلك، سيحصل أي شخص يشتري كتابًا في ذلك اليوم على خصم 10٪ على السعر. يُعد هذا طريقة رائعة لمحبي الكتب لإثارة شهيتهم لمعارض الكتب العديدة التي تقام في جميع أنحاء إسبانيا بعد ذلك بقليل خلال السنة.
  في جميع أنحاء العالم، هناك العديد من التواريخ الأخرى التي يتم فيها الاحتفال باليوم العالمي للكتاب. تحتفل المملكة المتحدة والسويد وأيرلندا باليوم العالمي للكتاب في تواريخ مختلفة. ومن اللآفت أن المانيا وكرد فعل لما في الذاكرة وفي يوم مشؤوم من عام 1933تم حرق الكتب وكانت واحدة من جرائم الفاشيست الأولى التي مهدت للحرب الكونية الثانية، فحارقي الكتب أشعلوا حرباً مازال العالم يعيش تداعياتها المُرة، لذلك المانيا تعيد الأعتبار الى الكتاب ويُحتفى به ايما احتفاء متوجة ذلك بمعرض فرانكفورت للكتاب وربما هو اهم معرض عالمي لهذا الكائن العجيب الكتاب.
 تبقى مشكلة قائمة وهي ظروف الطبع وعلاقة المؤلف بدار النشر والتوزيع ومشكلة حقوق المؤلف.. هي تتفاوت من بلد لآخر ومن قارة لأخرى، لكننا نعاني كثيراً من هذه المشكلة. وأخيراً القراءة تجعلنا نضحك وأحيانًا نحزن، فهي تستحضر صورًا أمام أعيننا الداخلية، بل إن بعض الكتب تأسرنا كثيرًا. نتفق: القراءة أجمل شيء في العالم! وصدق فولتير: القراءة تقوي الروح..

68



جديد الفنانة مادلين إيشويفا، مليون وردة حمراء

    بولص آدم

  بعد اشهر قليلة من اطلاق اغنية RIGDA D’ AWAHATAN و التي كتبتُ عنها حينها ومن خلالها مسيرتها الفنية من مكان ولادتها في قرية أرزين الآشورية في أرمينيا وحتى غنائها في الكرملين عدة مرات ، كما هو في الرابط نهاية هذه المقالة.. تطل علينا ثانية، الفنانة الآشورية مادلين إيشويفا، عن طريق الأغنية المعروفة (مليون وردة حمراء)، نسخة بنكهة آشورية مُعاصرة، هي فرصة جميلة لتوحيد مشاعر الحب إنسانياً، فهذه الأغنية غناها العشرات من المطربين وبلغات كثيرة، سائرين في هذا الطريق الرومانتيكي نغمياً مع امنية بمُسحة حزينة..أشهر من غناها ،الروسية (آلا بوغاتشيفا)..
 فلنسمعها اولا بصوت إيشويفا وهي التي أطلقتها مؤخراً، ܡܠܝܘܢ ܘܪܕܝ ܣܡܘܦܝ:
https://www.youtube.com/watch?v=ccY5wdWNw-c
  وراء كل عمل فني حكاية، حكاية هذه الأغنية هي:
  ..مَنَحَ الفتاة حياة، هي أغنية لاتفية وضع لحنها الموسيقار الليتواني الشهير ريموند بولس، وزير الثقافة أيام السوفيات، وصاغ كلماتها الشاعر ليون بريديس (تم أداؤها في عام 1981 في Mikrofona aptauja بواسطة Aija Kukule وLīga Kreicberga).
    الأغنية هي واحدة من أشهر أغاني بولس. تمت تغطية هذه الأغنية بنُسَخ مُقلِدة Cover من قبل العديد من الفنانين أبرزهم، أعظم مطربة روسية وديفا البوب آلا بوغاتشيفا في عام 1982 من كلمات أندريه فوزنيسينسكي باسم "مليون زهرة حمراء" (بالروسية: Миллион алых роз ، Million alykh roz). فإذا بها تصبح على كل شفة ولسان، كيف لا وأنها من حنجرة واحاسيس وعواطف جياشة لفنانة تُعتبر أسطورة الموسيقى والغناء الحديثة في روسيا.. بوغاتشيفا، احد رموز الحقبة السوفيتية وفخر الروس، أغانيها حفظها حتى الأطفال وبيعَ 100 مليون نسخة من ألبوماتها و شهرة عالمية بنسختها من هذه الأغنية الرائعة..بوغاتشيفا كانت قد حققت لنفسها مكانة كبيرة في قلوب الجماهير عام 1977، حيث ظهرت  في فيلمها الأول  بدور البطولة في (Zenshchina، kotoraya poyot 1977). كما أنها كانت مؤلفة الموسيقى لهذا الفيلم تحت اسم مستعار "بوريس غوربونوس". حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر بحضور أكثر من 60 مليون شخص في الاتحاد السوفيتي. حصلت بوجاتشيفا على لقب أفضل ممثلة لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية لعام 1979.
   قصة الحب المأساوي التي استُلهِمَت في كلمات الأغنية:
  في 1969 أقام «اللوفر» معرضاً لأعمال بوريسماني. كانت هناك لوحات كثيرة مدهشة. لكن الزوار والصحافة اهتمت بلوحة «مرغريتا» تنقل صورة سيدة مُسنة ترابط أمامها، في عينيها شجن وعلى وجنتيها يتورد الخجل. لعلها الملهمة وقد جاءت تّتبع عطر المليون وردة.. هذه حكاية اذن، قرأتها بنسخ عديدة وأفضل أن أقدم لكم الحكاية كما سردتها الروائية الصديقة انعام كجه جي: (نيكو بوريسماني كان واحداً من مشاهير رسامي بلده. عاش في القرن التاسع عشر وأدرك القرن العشرين. مات معدماً وطافت لوحاته متاحف العالم من بعده. نيويورك ولندن وبرلين وباريس. وباريس هي موطن مرغريتا دو سيفر، الممثلة المسرحية التي تقول الأسطورة إن الرسام رآها، ذات يوم بعيد، وهام بها ولم يعد يرى سواها. زارت بلاده في جولة فنية وحام حولها كثيرون، ولم يكن بورسيماني يملك سوى القليل، وموهبته. رسم لها لوحة صارت بمثابة «موناليزا جورجيا». تبدو فيها بسطوة إلهة دنيوية ذات شعر فاحم وحاجبين معقودين على عينين تلهوان بالمعاني. باع الرسام كل ما عنده واشترى لها مليون وردة حمراء فرشها، ليلاً، أمام فندقها. واستفاقت الجميلة في الصباح وفتحت نافذتها وخفق قلبها سروراً. لم يخطر بورسيماني على بالها واتصلت بمُعجب ثري تشكره على الهدية.) 
  لنسمعها بصوت آلا بوغاتشيفا، وهي من روائع الاغاني الروسية
 https://www.youtube.com/watch?v=ieqlySC2M-Y
     أغنية: مليون وردة حمراء
 ترجمها عن الروسية: أدهم الغزالي.

في وقت مضى كان هناك رسام
كان يملك بيتا صغيرا وقماش
لكنه أغرم بممثلة كانت تحب الورد
يومها قرر بيع بيته
باع رسوماته، باع مأواه
و بالمال الذي تقاضاه
اشترى محيطا كاملا من الورود
مليون،مليون، مليون وردة قرمزية
عبر النافذة، عبر النافذة تُلوح من بعيد
المغرمون المحبون الذين يحبون بصدق
قد يقلبون حياتهم إلى ورد من أجلك
    ...                                   
في الصباح كنت تقفين عند النافذة
ربما كنت قد فقدت صوابك
و كأنه استمرار لحلم ما
الفناء يمتلئ بالورود
ثم تمالكت روحك
من هذا الثري الذي يغازلني
كان تحت النافذة بالكاد يلتقط أنفاسه
يقف الرسام المسكين
      ...                                       
مليون،مليون، مليون وردة قرمزية
اللقاء كان قصيرا
في الليل حملها القطار بعيدا
ولكن بقيت في حياتها
أغنية الورود المجنونة
الرسام تابع حياته وحيدا
يقاسي كثيرا من الصعاب
ولكن ظل شيء في حياته
فناء ممتلئ بالورود
  ...                                     
مليون،مليون، مليون وردة قرمزية
عبر النافذة، عبر النافذة تلوح من بعيد
المغرمون المحبون الذين يحبون بصدق
قد يقلبون حياتهم إلى ورود من أجلك
 
https://ankawa.com/forum/index.php/topic,997689.msg7730242.html#msg7730242

69
 خَورا رابي شوكت توسا
 شلاما اللوخ
  تعليقك تبسَّمَ عُمق القلب له ، لك ولرابي جان هذ المقطع من قصيدة مر القطار لمحمود درويش، محبتي:
   مَرَّ القطارُ سريعاً
مَرَّ بي، وأَنا
مثل المحطَّة، لا أَدري
أُودِّعُ أَم أستقبلُ الناسَ:
أَهلاً، فوق أرصفتي
مقهى،
مكاتبُ،
وردٌ
هاتفٌ،
صُحُفٌ
وسندويشاتٌ،
وموسيقى،
وقافيةٌ
لشاعرٍ آخرٍ يأتي وينتظرُ

مَرَّ القطار سريعاً
مَرَّ بي ، وأَنا
ما زلتُ أَنتظرُ

70

الأديب رابي جان يلدا خوشابا
 شلاما وايقارا
 ردك هو بمثابة سرد قصصي تأخذ مواضيعي فيها الى افق جميل رحب، ܐܠܐܗܐ ܢܐܛܪܘܚ،
اتأسف شخصياً عندما أعرف اشياء اعتبرني فيها متأخراً عليها،
لكنك تتفق معي اننا اذ نعرفها متأخرين أفضل من عدم معرفتها،
يسعدني النزوع الأنساني والتعبير الهادف لديكم ..
للأسف لاأستطيع التوقف طويلاً في محطة واحدة،
بودي مشاركتكم معي دوماً افاق والوان المحطات القادمة مع تمنياتي لكم وللجميع موفور الصحة والسلامة.

71
ميوقرا رابي وليد حنا بيداويد
اشكرك على لطف مشاعرك النبيلة وارحب بك، ان إبداء الرغبة الكبيرة من قبلكم نحو الأستزادة نشاطركم به ومن تربى منذ الصغر على سد جوع المعرفة، فهو وفي كل الأحوال على المسار الصحيح مع النفس والآخر والمجتمع، تدللون أخي فسنعمل وبتواضع جم ماهو مستطاع واذا انقطعنا متوقفين فثق هو الآخر لكتابة أدبية ويسرني التلقي الطيب والتشجيع من قبلكم مع التقدير.

72

 ميوقرا رابي ابراهيم برخو
 اشكرك على التواصل وارحب بك وحرصك للأطلاع على لغتنا من خلال الهيرمينوطيقا (علم التأويل) والسيميائية (العلامة والدلالة) ثم في فلسفة  التأويل (ديلثاي وغادمر) والعلامة (دي سوسير و بارت) هؤلاء قدموا ما يساعد من خلاله تطبيق اي شئ يخص ليس النص و اللغة فقط بل يتعداه الى تحليل حتى الأعمال الفنية واي منتوج ثقافي، لغوي، صوري، نصي علاماتي. هناك شحة فعلا بخصوص الفيلولوجيا وفق النظريات الأحدث وفلسفة اللغة فهذه الأخيرة شبه معدومة بخصوص لغتنا الأم محلياً. لكن وهذا ما يعزينا، أن الغربيين والمستشرقين قد بحثوا فيها برقي اكاديمي. خذ مثلاً البحث القيم في، سينايا ولهجة العمادية وما حواليها ولهجة زاخو وغيرها وبالتحديد بعد ص 100 وفي الرابط أدناه:
https://escholarship.org/content/qt9jw829fp/qt9jw829fp.pdf
 حاول المراسلة لمزيد من المعرفة والأطلاع بما يخص الفيلسوف وعالم اللغة د. بانوسي:
epanoussi@estiphanpanoussi.com

73
  ميوقرا رابي تيري بطرس
 ܠܫܢܐ ܐܫܘܪܝܐ = هي اندماجية معتدلة مع نظام اسم ثنائي الجنس وترتيب كلمات مرن إلى حد ما. كما تعلمون فالناطقون الآشوريون هم في أعالي بيث نهرين وشمال غرب إيران وجنوب شرق الأناضول وشمال شرق بلاد الشام ، وهي منطقة كبيرة تمتد من سهل أورميا في شمال غرب إيران إلى مناطق أربيل وكركوك ودهوك في شمال العراق، جنبًا إلى جنب مع الشمال. مناطق من سوريا وجنوب وسط وجنوب شرق تركيا. أدى عدم الاستقرار خلال القرن الماضي إلى وجود شتات عالمي من المتحدثين الآشوريين. الآشورية إلى درجة معتدلة ومفهومة، من سينايا، ليشانا ديني . يوجد ظرف مشابه مع ليشان ديدان وهولاولا وليشانيد نوشان. الوضوح المتبادل مع طورويو جزئي وغير متماثل، ولكنه أكثر أهمية في الشكل المكتوب. هذا اضافة الى أورمية، تياري، جيلو، نوشيا، برواري ، باز، والخ ..وهناك امتداد ايجابي وله دلالات عميقة الى نسيج الآشوريين الواحد، نعم، نحن عشنا مع آشوريي عقرة في منطقة زيبار والمركايي ولهجة مركايي ايضاً وماتقضلت به ملاحظة مهمة، لاافتراق فهمي بين هذه اللهجات وبين سينايا، حرف او حرفين يتغيران كلمة او كلمتين تتغيران هذا لايصنع فرقاً كبيراً يعيق الفهم. لكن اللآفت ان الأواصر في هذه الرقعة التي تقطعها الحدود الدولية فقط، هي أواصر يقويها وحدة الأصل الآشوري. وللغة دورها بلاشك. مع التقدير.
      ܒܨܝܡܐ ܪܐܒܐ

74
رابي أخيقر يوخنا
شلاما
لغة أو لهجة سِنايا/ سينايا، مدرجة منذ زمن طويل في أطلس اليونسكو للغات العالم في خطر.
عائلة اللغة:   
الأفرو آسيوية
سامية
سامية مركزية
الآرامية
الآرامية الشرقية
شمالية شرقية
الآرامية الآشورية الجديدة
سينايا

  مدينة سنندج تقع في المحيط الجنوبي الشرقي لمنطقة اللغات الآرامية الحديثة المنطوقة. تجعل جغرافيتها الآرامية الجديدة في سنندج متميزة تمامًا عن اللهجات الأخرى. تطورت لهجتان مختلفتان من العامية الآرامية في سنندج: يهودية الهولا ومسيحية سينايا. تطورت اللغتان على أسس مختلفة، بحيث لا يمكن فهم اللغتين بشكل متبادل. أحد الفروق المميزة بين الاثنين هو تغيير الصوت المرتبط بالآرامية الوسطى الاحتكاكية θ (العاشر)، وغالبًا ما يتم تقديمها كـَ  ل في الهولا و س في سنايا. فمثلا، "ميت" ، هو موسا في سينايا و مولا في الهولا. في طهران ، تأثرت سَنايا بشدة باللهجة الأورمانية الآرامية الآشورية الجديدة يتحدث بها المجتمع الأكبر لكنيسة المشرق هناك. سينايا مكتوبة  بالب بيت- Madnhāyâ.
في 1995 مشروع بحثي تحت قيادة اسطيفان بانوسي بالتعاون مع وولفارت هاينريش الممنوح من قبل المجلس السويدي للبحوث في العلوم الإنسانية والاجتماعية بتحليل لهجة سِنايا (تيتل: لهجة سِنايا على النصوص الآرامية الجديدة والقواعد والقاموس). أنتج المشروع ثلاثة مجلدات: سينايا، اللهجة المسيحية الآرامية الجديدة (الأصل في كردستان الفارسية) (400 صفحة). سينايا نحوي (300 صفحة). معجم لهجة السِنايا الآرامية الجديدة (800 صفحة).
 انه عمل فيلولوجي ضخم حافظ على هذه اللهجة تماما كما فعل البروفيسور جيوفري خان مع أجزاء كتبه عن لهجة برور وقرقوش وأرميا وحتى لهجات قرانا في بحث متكامل وهو مايُشكرون عليه. فهناك عمل على تسجيلات صوتية ونصوص حوارية وحكايات شعبية كنماذج وتوضيح الأختلافات واليك مقطع قصير لمحادثة بهذه اللهجة:
https://www.youtube.com/watch?v=cG4tpGaIBRE



75


اسطيفان بانوسي ذهب لدراسة اللآهوت لكنه عاد فيلسوفاً ولغوياً

(إذا تحدثت إلى رجل بلغة يفهمها، هذا يذهب إلى عقله. إذا تحدثت إلى رجل بلغته الخاصة، هذا يذهب إلى قلبه -نيلسون مانديلا)

     بولص آدم

   يحتفل به المفكرون والأكاديميون في إيران على أنه فيلسوف وعالم لغوي (ايراني آشوري/ وی از ایرانیان آشوری). أما الوسط الفلسفي الأميركي
 فيعرفه على أنه (أميركي إيراني) عالم لغوي، فيلسوف، مستشرق. ومنذ عام من 2000 أستاذ الفلسفة في كلية أنتيلوب فالي بكاليفورنيا (أستاذ الفلسفة
 الفخري والمستشرق، اللغات الفارسية والعربية والآرامية الجديدة).
     اتقن عشر لهجات متفرعة عن الآرامية وعُدَّ من أكبر خبرائها في العالم.
   نظرا لأن الأحاطة بما تعلم وعلم هذا المعلم الكبير ستطول فسنختار ونختصر ويبقى ذلك مطولا ففي جعبته الكثير!
   ولد الدكتور اسطيفان بانوسي في 11 سبتمبر 1935 في سنندج بإيران، وهو الثالث بين أربعة إخوة وأخت واحدة في عائلة آشورية كاثوليكية. في المنزل ومع المجتمع المحيط به، كان يتحدث السنايا الآشورية، وهي لهجة آرامية حديثة (إنها لغة الآشوريون في الأصل من سنندج الإيرانية. يعيش معظم متحدثي السنايا الآن في كاليفورنيا 200 شخص ولا يزال عدد قليل من العائلات يعيشون في طهران يتحدثونها 60 شخص والمجموع مع دارسيها الأجانب فلايتعدون 500شخص). نظرًا لأن المتحدثين من أصل آشوري، فإن اللغة تعتبر اللهجة الآرامية الآشورية الجديدة. Senāyaܣܢܝܐ. Māḏnhāyā alphabet) . Hopkins, Simon1999The Neo-Aramaic Dialects of Iran). خاصة وأنها شديدة التأثر بلهجة (أورمجنايي). اما خارج المنزل تحدث الكردية، وفي المدرسة تعلم الفارسية الحديثة. بعد المدرسة الابتدائية في سنندج، هُجر آشوريوا سنندج الى طهران واورميا لكي لايبقى احدا فيها يتحدث السنايا! في طهران التحق بالمدرسة الداخلية للآباء الساليزيين. في سن الخامسة عشر، تم إرساله إلى الموصل ودخل معهد البطريركية الكلدانية لإعداد الكهنة المحتملين. على الرغم من أنه بدأ لتوه في تعلم اللغة الليتورجية، إلا أنه حصل على المركز الثالث في الفصل في السنة الدراسية الأولى. حصل على المركز الثاني في السنة الثانية والمركز الأول في السنة الثالثة من الدراسة بين طلبة العراق. كانت قاعدة المعهد هي إرسال أولئك الذين حصلوا على أفضل الدرجات في المدرسة إلى روما حيث سيكونون أكثر استعدادًا لمهمة الكهنوت. في السنة الأولى في روما، في سن التاسعة عشرة، التحق ببرنامج خاص للكلية الرومانية، لإعداده لدخول الجامعة البابوية في الفاتيكان: " Urbaniana University of Propaganda " حصل على بكالوريوس الفلسفة عام 1957 وماجستير فلسفة عام 1958 بامتياز مع مرتبة الشرف.. في سن 23 عامًا، بدأ الدراسات اللاهوتية في عام 1958. وكانت الدورات الدراسية في 1958-1959 هي "مقدمة اللاهوت الأساسي، الدفاع عن اللاهوت، اللاهوت الأخلاقي، تاريخ الكنيسة، اللاهوت المسيحي، قانون باترولوجيا الكنيسة الأساسية، اليونانية، العبرية التوراتية، الطب ".
  في مرحلة حرجة في حياته بدأ بدراسة الفلسفة حيث يمكن أن تكون حرجًا نسبيًا ان تتبعها دراسة اللاهوت حيث كنت في الغالب خاضعًا لمذاهب الكنيسة، وعند قراءة العديد من كتب التحليل النفسي، أصبح أكثر فأكثر وعيًا بتأثير الوالدين في اختيار الطريق المؤدي إلى الكهنوت. في عام 1959 قرر الابتعاد عن طريق أن يصبح كاهنًا وفكر في خيار الذهاب ودراسة اللغات الشرقية أكاديميًا أو دراسة الطب المؤدي إلى تخصص في الطب النفسي أو في التحليل النفسي. بعد أن حصل بالفعل على بكالوريوس وماجستير في الفلسفة، أمكنه أيضًا التسجيل للحصول على درجة الدكتوراه في الفلسفة. قرر أن يحاول أولاً دراسة الطب. انتقل إلى لوفان، بلجيكا، لبدء دراسته الجديدة هناك وبالفرنسية، وهي لغة جديدة تضاف إلى مجموعته من اللغات التي يتقنها. في صيف عام 1960، كان ملك إيران آنذاك محمد رضا شاه يزور البلدان الأوروبية. تم اختيار اسطيفان بانوسي نيابة عن الطلاب في بلجيكا من قبل سفارة إيران في باريس لكتابة خطاب للترحيب بالشاه. وبعد الكلمة التقى به الملحق الثقافي في السفارة الإيرانية في بروكسل وأبلغه أنهم تلقوا هذه التقارير من السفارة الإيرانية في روما وأن هذه النتائج كانت رائعة. ثم سُئل لماذا لم يتابع الفلسفة واستمر في دراسة الطب. والسبب ببساطة هو أنه تم منح المساعدات المالية والمنح الدراسية للطلاب الإيرانيين في العلوم الطبيعية ولكن ليس الإنسانية. ومن ثم أكد له الملحق الثقافي أنهم سيقدمون له منحة دراسية إذا واصل دراسته في التخصصات الإنسانية. في 19 أكتوبر 1961 حصل على درجته الأولى في الدكتوراه.
  للحصول على الدرجة الثانية من الدكتوراه، كان من الضروري تقديم رسالة الدكتوراه والدفاع عنها علنًا والتي أراد إجراؤها بعد مواصلة دراسته للغات الشرقية في ألمانيا. كانت اللغة الألمانية، ليس فقط بالنسبة له ولكن أيضًا لأي باحث جاد آخر في هذا المجال، الشرط الرئيسي للوصول إلى مصادر موثوقة للحصول على درجة الدكتوراه. أطروحة في الفلسفة. سجل في نفس الوقت للحصول على درجة الدكتوراه في الفلسفة وماجستير. باللغات الشرقية.
في 20 نوفمبر 1961، تم تسجيله في جامعة توبنغن في ألمانيا. حاضَرَ عام 1961 في: "زرادشت النبي، العربية للمتعلمين المتقدمين، الغزالي، السريانية الآرامية الثانية، مقدمة في لغة أوستا، الفارسية الوسطى، عمر شايام كشاعر، الأدب والسياسة في فرنسا". حاضَرَ عام 1962 في: فلسفة اللغة، فلسفة عصر النهضة، الأسئلة الفلسفية الأساسية، حول البحث عن الكلمات الهندو أوروبية، اللغة العربية للمتقدمين، الآرامية المتقدمة، لغة أويستا، الفارسية القديمة، الفارسية الجديدة. حاضَرَ في عام 1963: "المجتمع وعلم الاجتماع في الولايات المتحدة الأمريكية، تاريخ مفهوم المادة، فلسفة القرن التاسع عشر، ندوة بعد المحاضرة، الكوميديا الألهية ، اللغة العربية المتقدمين: القرآن، العربية الفصحى الحديثة، جامعة العصور الوسطى المبكرة [جونديشابور]. "
  حاضَرَ في 1963. عمانويل كانت: فلسفة معاصرة، وتحليل ألف ليلة وليلة، قصائد عربية بالأضافة الى تعميق الفارسية والآرامية. حاضَرَ في عام 1964: ماركس وإنجلز، الأنثروبولوجيا الفلسفية، اللغة الألمانية، الصوفيون العرب، دراسات النباتات والعقاقير عند الفرس، في هذه المرحلة في توبنغن (1961-1964)، عرضت جامعة ماربورغ على أحد الأساتذة (البروفيسور أوتو روسلر) أن يذهب إلى هناك ويؤسس الدراسات السامية بالقرب من ماربورغ، احتاجت جامعة جيسن إلى محاضر في اللغات الشرقية. اقترح البروفيسور روسلر على البروفيسور بانوسي أن يتبعه في جامعتي جيسين وماربورغ وأن يقوم بتدريس بعض المواد التي أتقنها بالفعل. اتبع البروفيسور بانوسي نصيحته وذهب إلى جيسن لمواصلة تعليمه ولإتاحة الفرصة له للقيادة إلى ماربورغ للتدريس هناك أيضًا. الدورات التي قام بتدريسها الأستاذ بانوسي في جيسن لعام 1964 كانت: "السريانية الجديدة، مقدمة في اللغة الفارسية، المحادثة العربية الفصحى للمبتدئين، المحادثة العربية الفصحى للمتعلمين المتقدمين" الدورات التي تم تدريسها في "الفصل الصيفي" لعام 1965 كانت: تمارين القراءة والكتابة والمحادثة باللغة العربية للمبتدئين، الأطروحة التاسعة عن الميتافيزيقيا لابن سينا، مقارنة مع Elementa Theologica بواسطة Proclus و Liber de Causis، قراءات وتمارين أسلوب في الأدب الفارسي الحديث ". 1965/196، لقاءات بين الفلسفة العربية والفلسفة الغربية"، تصنيفات أرسطو بالسريانية-العربية، قراءة من الكتابات الفلسفية الفارسية لـ " ابن سينا ". منذ حصوله على الدكتوراه الأولى. في عام 1961 وحتى هذه المرحلة من حياته الأكاديمية، كان قد جمع ما يكفي من المواد للأطروحة الفلسفية كما كان مطلوبًا من قبل جامعة لوفان الكاثوليكية الجامعية/ بلجيكا، من أجل الحصول أيضًا على درجة الدكتوراه الثانية في الفلسفة. ثم تقدم بطلب للحصول على منحة دراسية لمدة عام واحد (1966-1967) من وزارة التعليم العالي البلجيكية لتسهيل تنقيح وتقديم أطروحته في لوفان. بعد حصوله على المنحة، عاد إلى لوفان حيث عمل على تنقيح أطروحته: "La Notion de Participation dans la Philosophie d’Avicenne. E'tudes Historiques et Doctrinals "، في VIII + 327 صفحة. في السادس من مايو عام 1967، تم التقديم والدفاع عن أطروحته في الجامعة الكاثوليكية في لوفان، حيث حصل على الدكتوراه الثانية في الفلسفة. في سن الثانية والثلاثين، تلقى البروفيسور بانوسي رسالة من البروفيسور رودولف ماكوتش/جامعة برلين الحرة. كان البروفيسور ماكوش قد قرأ بعض منشوراته وكان مستشرقًا كبيرًا في المجالات المهنية للغات السامية، وخاصة في الدراسات الماندية، وقد تلقى البروفيسور ماكوتش دعوة من برلين للذهاب إلى هناك وتطوير قسم السامية والدراسات العربية في معهد الشرق في تلك الجامعة. واقترح على البروفيسور بانوسي الذهاب إلى برلين للانضمام إليه وأن يصبح مساعده الخبير.
  انتقل البروفيسور بانوسي إلى برلين عام 1967 درس: السريانية القديمة والحديثة، أرسطو في السريانية والعربية. منطق ابن سينا في كتاب الشفاء (بانوسي-ماكوتش)، مشاكل فلسفة القرون الوسطى المبنية على مبادئ المصادر اليهودية الإسلامية. عام 1971. أثناء وجوده في برلين، نشرالبروفيسور بانوسي أيضًا العديد من المقالات، خاصة من أطروحته الفلسفية. خلال السنوات التي قضاها في برلين، حصل على تقدير لمساعدة البروفيسور كاسل في كتابه نص البلاغة الأرسطية: نقد المقولات.. في مقارنة النسخة الخاطئة لعبد الرحمن بدوي للنسخة العربية الفريدة لبلاغة أرسطو، حوالي ثمانية قرون بعد الميلاد، مع المخطوطة العربية الأصلية المحفوظة في مكتبة باريس الوطنية، وفي مقارنة مخطوطة باريس بالنص الأصلي باللغة اليونانية، وكذلك ترجمة العديد من المقاطع من النسخة العربية إلى الألمانية لاستخدامها من قبل الأستاذ كاسل في كتابه.
  في هذه المرحلة من إنجازاته الأكاديمية في حياته، تلقى دعوة من رئيس وزراء إيران آنذاك، أمير عباس حويدة ليكون ضيفًا على الحكومة الإيرانية خلال إجازته الصيفية وانتهاز الفرصة للاتصال بالجامعات الأيرانية والنظر في التوظيف هناك. قبل البروفيسور بانوسي الدعوة وزار خلال ذلك الصيف طهران وأصفهان وشيراز وسنندج مسقط رأسه. في طهران، اتصل بالجامعة الرئيسية في طهران وحصل على منصب في قسم الثقافات واللغات القديمة.  قبل عام واحد من الثورة الإسلامية ضد النظام الملكي الإيراني، تلقى البروفيسور بانوسي دعوة من جامعة يوتا، سولت ليك سيتي، للذهاب إلى هناك كباحث زائر، وعرض قدراته الأكاديمية على عدد قليل من المرشحين للدكتوراه. مستوى اللغات الشرقية. بعد قبول هذه الدعوة، ذهب أولاً إلى بوكاتيلو- أيداهو، بعد نصف عام من تحسين مهارته في اللغة الإنجليزية، تولى المهام في جامعة يوتا، حيث بدأ التدريس باللغة السريانية والفارسية واللغويات والأدب، من 1978 إلى 1981. وأثناء وجوده في مدينة سالت ليك، تعاون مع البروفيسور مهدي مرعشي في ترجمة كتاب مورمون إلى اللغة الفارسية الحديثة. أثناء وجود مرعشي في سولت ليك سيتي/أسكتلاند، كتب البروفيسور بانوسي رسالة يطلب فيها تعاونه في إصدار جديد من البلاغة الأرسطية. أرسل له البروفيسور بانوسي جميع الإضافات والمحذوفات في النسخة العربية مقابل الأصل اليوناني والعديد من إصداراته. م. ومع ذلك، نشر ليونز نسخته الجديدة من البلاغة الأرسطية بالعربية، دون أن يذكر على النحو الواجب أي مساهمة محددة للبروفيسور بانوسي في عمله!  في عام 1981، عاد البروفيسور بانوسي إلى جامعة طهران حيث واصل تعاليمه السابقة عن السريانية القديمة والآرامية القديمة والآرامية التوراتية واللاتينية كلغة هندو أوروبية. بالإضافة إلى ذلك، تولى أيضًا القسم الإيطالي للغات الأجنبية حيث بدأ في تدريس اللغة الإيطالية أيضًا. أثناء وجوده في طهران، بدأ أيضًا في تحقيق المجلدات الثلاثة من معجم يوهان أوجست فولرز، معجم بيرسيكو لاتينيوم إتيمولوجيكوم، وجمع المواد لأول قاموس لاتيني فارسي محتمل يتم تجميعه في المستقبل. في عام 1988، تلقى دعوة من جامعة آيخشتات الكاثوليكية في ألمانيا لقضاء عام واحد في تلك الجامعة على أساس منحة دراسية مقدمة من KAAD. تمكن من العودة مرة أخرى إلى أوروبا، هذه المرة برفقة عائلته، بدأ العمل في مشروع بحث بمساعدة الكمبيوتر بينما قام أيضًا بتدريس بعض الدورات حسب الحاجة في جامعة آيخشتات الكاثوليكية. تتكون الدورات التي يتم تدريسها هناك من الآرامية التوراتية والعربية والفارسية والمواجهة الشرقية والغربية في الفلسفة حيث تسترشد بالاقتباسات المأخوذة من الأبحاث ذات الصلة في هذا المجال. نشر بعض المقالات عن اللهجة الآرامية الجديدة في لهجة سينايا، وفي موضوع الفلسفة. ومع ذلك، كان عمله الرئيسي هو وضع مواده التي كان قد جمعها سابقًا، أثناء وجوده في طهران، من أجل قاموس لاتيني-فارسي في بنك بيانات كمبيوتر نتج عنه حوالي 900 صفحة، لا تزال جاهزة لمزيد من العمل عليها. امتدت إقامته المخطط لها لمدة عام واحد في آيخشات إلى ثلاث سنوات، ولكن في عام 1992، بعد اختياره من بين العديد من المرشحين من جميع أنحاء العالم ليصبح المحاضر الأول للغة العربية في الجامعة السويدية في غوتنبرغ، قسم اللغات الشرقية والأفريقية، انتقل بانوسي مع عائلته إلى غوتنبرغ بالسويد. وبمجرد وصوله، بدأ أولاً في تدريس مواده باللغة الإنجليزية، بينما كان يتعلم اللغة السويدية، ليُضاف إلى مجموعته من اللغات. من 1992 إلى 2000، عام تقاعده الإلزامي بعمر 65 عامًا، درس قواعد العربية وفي مختلف المستويات حتى الماجستير في العربية والآرامية الجديدة" لطلاب الدكتوراه. خلال الفترة 1995-1998، تمت الموافقة على منحة من قبل المجلس السويدي للبحوث في العلوم الإنسانية والاجتماعية للعمل على "لهجة سينايا الآشورية على النصوص الآرامية الجديدة والقواعد والقاموس. أنتج مشروعه ثلاث مجلدات تتكون من I. سينايا، آرامية جديدة . مع مقدمة من قبل البروفيسور الراحل وولفارت هاينريشس/ جامعة هارفارد (حوالي 400 صفحة مقاس A4). 2. قواعد سينايا (حوالي 300 صفحة A4) ومعجم لهجة سينايا الآرامية الجديدة (حوالي 800 صفحة مقاس A4).  بعد تقاعده من جامعة جوتنبرج في 11 سبتمبر 2000، التحق بصفته باحثًا زائرًا بجامعة هارفارد للعمل بشكل أكبر في مشروع سينايا والاستفادة من خبرة صديقه وزميله البروفيسور الراحل وولفارت هاينريش في هذا الشأن.  في عام 2002، انضم إلى عائلته في بالمديل كاليفورنيا، وتوجه إلى قسم اللغات والفنون بكلية Antelope Valley College للحصول على فرصة لتعليم أي من اللغات التي تعلمها خلال تجربته الأكاديمية الطويلة. لم يكن لديه أي فرصة في قسم اللغات والفنون، ثم اتصل بقسم العلوم الاجتماعية. وهكذا، منذ عام 2002 مستمر بتدريس بعض الفصول في الفلسفة: الأخلاق، القضايا الأخلاقية في المجتمع، مقدمة في المنطق.
 لديه 25 مؤلفاً بالفارسية والأنكليزية والألمانية والفرنسية. بعض أعماله كالتالي:
- خلال السنوات التي قضاها أستاذاً في جامعة طهران، ألف ثلاثة كتب، "مقدمة في اللاتينية الكلاسيكية"، و "مقدمة في اللاتينية"، و "مقارنة بين قواعد اللغة الفارسية والإيطالية".
- E. Panoussi: „Dērabūni dialect notes“, Studia Iranica, Mesopotamica et Anatolica,1997, 3:179-182.
- الثقافة الفارسية اللاتينية
- لهجة سينايا من الآرامية الجديدة: نص وقواعد وقاموس.
E. Panoussi: „Ein vorläufiges Vergglossar zum aussterbenden neuaramäischen Senaya-Dialekt“ ، Rivista Degli Studi Orientali، vol. LXV ، (1991)
- من أعماله المهمة في مجال الفلسفة كتاب بعنوان "أثر الثقافة الإيرانية ونظرتها للعالم على أفلاطون". صدر هذا الكتاب في 2003. كما أعيد طبعه من قبل المعهد الإيراني لأبحاث الفلسفة.
- Panoussi، E. and R. Macuch: Neo-Syriac Chrestomathy. Wiesbaden 1974، Cambridge، 1982)
- الاتجاهات العلمية والثقافية لإيران: من الأخمينيين إلى نهاية الصفويين، 2004. بلخ للنشر في طهران.

76



 ميوقرا رابي شوكت توسا
 وي بشينا خَورا
 ها انا ارى قطارك محملة عرباته بأحلى الأزاهير التي قدمها للبشر حصراً من عظماء المؤلفين، لو كان نيكوس كازينتزاكي قد ظل في ديره الأرثوذكسي لدفنت معه موهبة عبقرية، لكنه منحنا هدايا لا تقدر بثمن، يكفي انه أخبرنا بنفسه سر الأنسان في جزأي سيرته الذاتية، الطريق الى غريكو.. وكما تفضلت (..فيها من المتعة قدر كبير  بقدر ماسيلاقيه الراكب من تنوّع  في تضاريس الاماكن  وجاذبية مناظر الطبيعه الخلابه.)..
   ..الثرثرة وجه آخر لمن يعانون وطأة الميلانخوليا!
    ارحب بك مع الشكر والتقدير.

77

  ميوقرا رابي ابراهيم برخو الفنان والكاتب
  شلاما اللوخ
 احييك على هذه النظرة الصائبة والسليمة فأنا لست اتفق معك بها فقط بل هي من مبادئي كأديب.. انسانية الهدف تعطيه مصداقية ومشروعيه
ويسير المرء في الطريق الصحيح.. واجهتنا شتى المصاعب واكثرها ضغطاً لكننا لم ننثني او نتواطأ ضد أنفسنا..ومن يزرع شوكاً لن يحصد وكما تفضلتم (الأمر ليس للوقوف عند بوابة الدهشة والأستغراب من هذا الأبداع، ولكن لغرس الثقافة الأصيلة في نفوسنا ، والأنطلاق نحو الأبداع الأنساني الذي تتفاخر به البشرية .تاركين بذلك الذين يعبثون في جدالات بيزنطية، حتى المسخرة والكوميديا غير الهادفة ، بل التي تعمل وبجهد لتحطيم كل ابداع وجهد إنساني.) .. اهلابك دوماَ مع الشكر والتقدير.

78
    رابي أخيقر يوخنا
    شلاما اللوخ
   بالتأكيد ان كل عراقي حقيقي غير حاقد له نفس رأيك (.. نتصفح ثقافات الشعوب ونجد فيها انوار اشورية براقة). ارحب بك
 هذا ما قدموه ويقدمونه وهناك شباب وشابات على الطريق ونتمنى لهم الموفقية والنجاح والأقتداء بمن كبر من بذرة الى شجرة مخضرة، رغم الصعوبات والتهجيرات التعسفية. كل من ساهم ويساهم في طريق الصلاح والتقدم فهذا نحترمه.. وانجاز كل رائد من الرواد الذين كتبنا نبذة عنهم. لم يكن قد قدمه لقومه فقط بل لكل من كان بحاجة اليهم. فمن يرحب نصافحه ومن يرفض فلن يؤثر على شجرة باسقة تزهو النواظر بها مع الشكر والتقدير.

79
       سلمت يداك رابي بيث نهرينايا
    وهل ينفع الآشوريين غير الآشوريين أنفسهم؟!
    الضربات التي تلقيناها لم تقصم ظهرنا بل قَوَّته.
    الأواصر تزداد قوة.. مع الشكر والتقدير رابي

80

 صديقي العزيز الأديب والناقد مروان ياسين الدليمي
  تحياتي
  الصديق الغالي حسن حداد البلداوي، لم يغب عن البال رغم انني كنت اسأل نفسي دوماً أين حل الدهر به وكنت متلهفاً لأعرف ذلك.. انها لنعمة تتكرم بها علي شخصياً ان اتعرف عليه مجدداً بعد عقود من الغياب هذه.. اسعدني جدا انه متواصل بل تحول الى( فنان واصل) كما كان يتمنى، والفنان الواصل هذه كان يقصد بها ان يكون قد قطع شوطاً طويلاَ من التجريب والتطور المستمر تقنياً واسلوبياً ونتاج واعٍ وليس الرسم الباهت.. اما بالنسبة للموصل وعلاقته بها، فقد قال لي ذات مرة في المقهى: تخيل انني ما زُرت الموصل مع انني من بلد والموصل شمرة عصا .. فقلت له اليوم الخميس، حضر نفسك سنسافر معاً بالقطار اليها غداً.. زرنا بوابة شمس تمشينا بمحاذات السور الذي كان يحدثني وهو يلمسه بكف مفتوح المرة تلو الأخرى... تحياتي وشوقي الكبير له . الرحمة على روح الصديقين الفنانين الراحلين ريسان رشيد والممثل والمخرج عبد الرزاق ابراهيم.. ابدعت في هذه المقالة كالعادة مكحلة بلوحات بريشة حسن  اليقضة وهي تحول الأنقاض الى  منشورادانة.. شكري وتقديري مروان.

81

 ميوقرا رابي وليد حنا بيداويد
 شلاما وأيقارا
 لأنك شجاع وأصيل فلن تتوقف دون تكملة هذه الحلقات المهمة جدا جدا جداً ..
             وهذا مايهمنا فشكراً لك مع التقدير.

82
ميوقرا رابي يوسف شيخالي الباباري
شلاما اللوخ
 اشكرك على تأكيد أهمية التعريف بهذه الأسماء التي برزت من خلال الدور الكبير الذي لعبته وتلعبه وكل في مجاله، المسألة يجب أن لاتتوقف عند هذا الحد بل الأطلاع الأعمق على نتاجاتها وتلقي الرسالة ونشرها، فعالمة الأجتماع مقدم لها كتب بعدة طبعات وهذه الكتب مهمة ويمكن استعارتها من المكتبات واحدها على الأقل موجود في مكتبة كتب غوغل.
 اما بخصوص كتاب عنهم مضافاً اليهم اسماء مهمة اخرى بوزنهم. فهذا فكرت به وفعلا لدي مادة كتاب وسنرى ما نفعله مستقبلا، واشكرك ايضا على الذكر المختصر عن الأساتذة عندكم ولقاءاتكم الثقافية فذلك حيوي وقد أثمر فعلا، تحياتي لكم اجمعين مع التقدير.

83


الفنان الآشوري رازميك خُسرويف والميدالية الذهبية من أرمينيا

  بولص آدم

  ولد الممثل الآشوري رازميك خوسرويف في 3 مايو 1949، لعائلة مكونة من سبع شقيقات وشقيقين. ينحدر من قرية خسروف قرب بلدة سلامس الآشورية الجميلة والقريبة من اورميا ايران. جده قاتو كان من سلامس حيث عاش الآشوريون الى جانب الأرمن. والده ياقو تزوج هناك من ارمينية، ولد الممثل والمخرج خسرويف في قرية جلايسور(حديقة آشورية)الواقعة بين مضيق غارني ومحمية غابات خسروف. استقرت هناك 20 عائلة آشورية هاجرت من تركيا عام 1805. حدثت الموجة الثانية من هجرة الآشوريين إلى أرمينيا في 1826-1828، أثناء الحرب الروسية الفارسية. كانت معاهدة تركمانشاي، المبرمة بين روسيا وإيران في مستوطنة تركمانشاي عام 1828، بمثابة نهاية للحرب. في ذلك الوقت طلبت 100 عائلة آشورية الحصول على إذن للاستقرار في أراضي روسيا وأقاموا في أرمينيا. في عام 1949، تعرضت قرية جيلاسور لضغوط من جانب السلطات السوفيتية، التي اشتبهت في أن الآشوريين ينتمون إلى المشاعر المؤيدة للغرب. تم نفي معظم سكان القرية إلى سيبيريا / بارناول، بينما أعيد توطين آخرين في قرى مختلفة. يقول رازميك خسرويف إن العديد من أقربائنا استقروا في فيرين دفين. هكذا يصور رازميك خسرويف مواطنيه: "يقول الأجانب دائمًا، الآشوريون لديهم ضلع إضافي، أي أنهم أناس عنيدون. إذا قال الآشوري "لا" ، فلا شيء على وجه الأرض يمكن أن يجعله يغير رأيه. بالطبع ، إنها سمة وطنية جيدة.
درس جامعياً مرتين، الأولى بوليتكنيك والثانية فن التمثيل. في عام 1970 تخرج من مدرسة فاردان أكيميان. في 1974-1979 درس في المعهد التربوي الحكومي الكيروفاكي. عمل في مسرح هوفانيس أبليان في فانادزور، حيث قدم مسرحيات بالأرمينية والروسية، كلاسيكيات عالمية: شيرفانزاد، سوندوكيان، موراتسان، شانت، ليرمونتوف ، تشيخوف، دوستويفسكي، أوستروفسكي، شكسبير، بريشت، ميترلينغ ، فيل. و من أعمال يوجين وكامو ايضاً.
 قام بجولة في العديد من عواصم الاتحاد السوفياتي، جنيف، باريس، ستراسبورغ ، لشبونة، الولايات المتحدة الأمريكية.
 قام بالعديد من الأدوار: ريتشارد الثاني، ماروتخانيان، ساغاتيل، غير معروف، همتون، شماغا، مارميلادوف، لينيا، شيريا، الأب دواسو.
 قام بتأليف مسرحيات "الآشوريون" و "المنسيون". منذ عام 1997 كان ممثلاً في مسرح Yerghan Sundukyan National Academic Theatre. وهو عضو في اتحاد الشخصيات المسرحية في أرمينيا منذ عام 1966. منذ عام 1999 يعمل كمدرس في معهد يريفان الحكومي للمسرح والسينما، ومنذ عام 2001 في جامعة يريفان الحكومية التربوية بعد خاتشاتور أبوفيان ، كان أستاذًا مشاركًا.
  حصل على الميدالية الذهبية من قبل وزارة الثقافة في جمهورية أرمينيا لجائزة Artavazd  للخدمة اللائقة للفنون المسرحية. وهو رئيس المجلس التنسيقي لثقافة الأقليات القومية برئاسة رئيس جمهورية أرمينيا. يشارك في الحفاظ على الثقافة العرقية للأقليات القومية التي تعيش في أرمينيا وتطويرها، وقد نشر في إطارها العديد من المقالات في الصحافة الأرمينية ، وألقى خطابات في التلفزيون وفي المؤتمرات الدولية. وهو عضو في لجنة التعليم والعلوم والثقافة بالمجلس العام لجمهورية أرمينيا.
  بصفته كاتب سيناريو ومخرجًا ، بأمر من وزارة الثقافة في جمهورية أرمينيا ، قام بتصوير الفيلم الوثائقي "الآشوريون في أرمينيا" ، والذي تم في عام 2011.  في عام 2012  شارك في مهرجان Golden Apricot السينمائي الدولي، وفي عام 2012 في المهرجان الأول للأفلام الإثنوغرافية لبلدان رابطة الدول المستقلة في كازاخستان.
  كمخرج ، قدم ما يلي: "الآشوريون" ، "تصبحين على خير امي"، "أطفال الغابة الكبيرة" ، "خا طَبالا"، "مريض خيالي"، "على الارض"، وقف إطلاق النار... الأدوار في السينما: "خمسة أيام أخرى" ، "هايفيلم"،  فيلم "ريتشارد الثاني" ، "مذكرات كاراباخ غير المكتملة" ، "هايفيلم"، "أين كنت يا رجل الله؟" ، "هايفيلم"، عرض فيلم "قف ، المحكمة قادمة"، "أعمال الرجال"، "موسفيلم"، "باحثو الماس"، "موسفيلم"، المسلسل التلفزيوني الأرمني "الحياة الصعبة"، مسلسل ارميني "ثمن الحياة"، "آباء" (روسيا)، "أسئلة" (أرمينيا) .
كل ممثل له عدة أدوار في حياته.إذا أخذنا Vahram Papazyan العظيم، يمكننا أن نتذكره بدور عطيل. وبنفس الطريقة لعب خسرويف دورين مهمين في المسرح بعد H. Abelyan. الأول هو Arbenin في "Masquerade" لليرمونتوف، والثاني هو ريتشارد الثاني لشكسبير، والذي بالمناسبة، مسرحية لعبت لأول مرة في الاتحاد السوفيتي بأكمله.
  وعن احلامه: "الحلم هو شيء جيد". في كثير من الأحيان أفضل من رؤيته منجزًا. أستطيع أن أندم على كل الأدوار التي لم ألعبها. لكن في هذا العمر أفضل أن ألعب دور الملك لير، لأنني أقرب إلى مدرسة شكسبير. وهو يرى بان فكرة المسرح يجب أن تبقى، لكن المقاربات والقراءات ومفاتيح المعالجات ممكنة. يجب أن تكون مراحلنا اليوم أكثر انسجاما مع عصرنا اليوم. أعني "هيكل المسرح"، الأداء بما يجب أن يقوله. أود أن يجد المسرح مكانه في مجال الثقافة. في رأيي، يجب أن يصبح المسرح فنًا نخبويًا، مثل الأوبرا. افرح ان مسارحنا تمتلئ بالجمهور وفي ييريفان 12مسرحا له برنامج طوال الموسم.
 يفتخر رازميك بآشوريته ويحترم ابناء جلدته ويطمح دوما للعمل في خدمتهم، ساعد في بناء كنيسة المشرق الآشورية في غوربان باسم مار توما لكي يصلوا فيها ويتعلموا اللغة التي يتمسكون بها، ألف كتاب (براتا سورَيتا) باللغة الأم وبالأرمنية ايضاً عن مذابح الآشوريين 1915. يتشارك الأرمن والآشوريين في اشياء كثيرة ومنها انهم تعرضوا للأضطهاد وفي نفس الأمكنة ونفس الزمان وعلى ايدي نفس القتلة. لذلك فأنه معروف كآشوري في ارمينيا. يقول: منذ الصغر تعلمت ان لاأخجل ان اقول انا آشوري في أرمينا. واعمل افلام عن الآشوريين واترجمها الى الأرمينية والأنكليزية. والبلد اعطاناحقوقنا واهما توفير مستلزمات واماكن تعلم لغتنا.
  عاش اغلب فترات حياته في العاصمة ييرفان بسبب امتهانه التمثيل على مسارحها المعروفة، وهو يصر على أن الآشوري يجب أن يجيد التحدث بلغته ابنته الدكتورة أناهيت خسرويف ناشطة ومؤرخة وخبيرة في شؤون تخص المذابح، مطلعة بشكل عميق على تاريخ الآشوريين وتجيد القراء والكتابة بلغتنا.. اللآفت هنا أن لاتعليم عالي باللغة الأم الا انهم يرسلونهم الى اورميا لتكملة تحصيلهم الدراسي بلغة الأم الآشورية فيعودوا للتدريس بعد تلقي دورات تربوية لتعليم الجيل الجديد ما يتعلق بهويتهم الأثنية. ومن جهود واعمال الفنان القدير خسرويف، إقناع الحكومة الأرمنية باستقبال 1500مسيحي عراقي وسوري بعد جرائم داعش هناك.. حينها، قال ممثل الطائفة الأشورية في أرمينيا السيد رازميك خوسرويف أن ما يحدث في الشرق الأوسط هي مشكلة حقيقية لا تعني فقط الأشوريين بل العالم المسيحي بأسره. وقال خوسرويف أن ما يحدث من تهجير وقتل في سوريا والعراق لطالما كانت تركيا والإسلاميين المتشددين راغبين به خلال السنوات الـ ١٠٠ الماضية. وأضاف مسؤول الطائفة أمام وسائل الإعلام الأرمنية: “يجب على العالم المسيحي بأسره أن يقف وقفة واحدة لإدانة ما يحدث بحق أبناء الأمة الأشورية في سوريا والعراق من تهجير وقتل.. نطالب حكومة أرمينيا والعالم بأسره منع ارتكاب جرائم جديدة لأن كل حرب قد تؤدي إلى إبادة جديدة”. وختم خوسروييف بالقول: “نحن نعرف كيف استضافت أرمينيا الأرمن السوريين ونتمنى قرارات مماثلة بخصوص الأشوريين ومسيحيي الطوائف الأخرى في العراق وسوريا”.

 في الرابط ادناه فيلم انتج عنه في أرمينيا  مترجم الى الأنكليزية ويتضمن مختارات من ادواره التمثيلية:
(Floating Dreams Pictures and Open Society Institute (Armenia)
         Razmik Khosroev " Who We Are"
  https://www.youtube.com/watch?v=_OgJEqPuSEw&t=10s

84
عالمة الأجتماع د. فالنتين مقدم، أول من فحص الأصولية بشكل مقارن ومتقاطع ثقافيا

  بولص آدم

  خلال اليوم الأول من المؤتمر الدولي للنسوية الإسلامية في برشلونة في 27 أكتوبر 2005. ذكرت في كلمتها، عالمة الأجتماع الآشورية الأمريكية البروف د. فالنتين مقدم: بالنسبة للعديد من النساء اللاتي تحدثت إليهن، فإن نضالهن لدفع الإسلام إلى الأمام من خلال العودة إلى ماضيه ونقده لا يمثل شيئًا أقل من ثورة. "هذا صراع عالمي". وارى الحركة على أنها رد مهم على "الإحباط من الأصولية الإسلامية". ولا يوجد شك في ذهني أيضًا: إن نوع الأيديولوجية التي تُخضع النساء عن طيب خاطر يمكن أن تعزز الكراهية أيضًا.
  ولدت عالمة الأجتماع د. فالنتين مقدم، لأسرة آشورية حضرية راقية في طهران عام 1952، بعد حصولها على تعليمها الثانوي في مدرسة دولية، أمضت أول عامين لها في هيئة تحرير إحدى الصحف اليومية الكبرى، كيهان. بعد فترة، قامت مقدم بتدريس اللغة الإنجليزية في مدرسة إمبريال للقوات الجوية للغات. بعد تجارب العمل الأولية هذه، سعت د. فالنتين مقدم، بدعم من والديها، الحصول على تعليم جامعي في الغرب.
  درست في جامعة واترلو (أونتاريو، كندا)، حيث "انضمت إلى الحركة الطلابية الإيرانية وأصبحت ناشطة يسارية". كطالبة جامعية، تخصصت في التاريخ والعلوم السياسية وحصلت على درجة البكالوريوس عام 1978. حصلت مقدم على ماجستير (1983) ودكتوراه (1986) في علم الاجتماع في الجامعة الأمريكية في واشنطن العاصمة. شملت مجالات أبحاث فالنتين مقدم "العولمة، والشبكات النسوية العابرة للحدود الوطنية، والمجتمع المدني والمواطنة، وتوظيف المرأة في الشرق الأوسط". خبراتها التي نشأت في إيران أثرت على آرائها السياسية، والتي أصبحت أكثر وضوحاً في تعليمها الجامعي.  الثورة الإيرانية عام 1979 وما تلاها الأسلمة في إيران بعد الثورة ترك بصمة على أيديولوجية مقدم. أثار هذا الوضع، وما نتج عن ذلك من وضع المرأة الإيرانية، اهتمامها بسياسة النوع الاجتماعي. بعد حصولها على درجة الدكتوراه، وجهت مقدمة انتباهها إلى دور المرأة في التنمية، وتعزز تعريفها كنسوية. واليوم، فإن أكثر القضايا العالمية التي تشغل بال مقدم هي "الآثار السلبية للعولمة الاقتصادية والعسكرة" والنضال من أجل "حقوق المرأة في كل مكان، وخاصة في إيران والعراق وأفغانستان. وتعتبر اليوم عالمة اجتماع رائدة في التنظير النسوي ودراسات العولمة ونظريات الحركات الاجتماعية من خلال مناقشة شكل تنظيمي جديد وشكل جديد للعمل الجماعي النسائي في عصر العولمة: الشبكات النسوية عابرة الوطنية (TFNs) يُقال إن الحركة النسائية يجب أن تُفهم ليس فقط من منظور مظاهرها المحلية ولكن كظاهرة عالمية، تتميز بفئات انتخابية وأهداف واستراتيجيات ومنظمات فوق وطنية. على هذا النحو، فهي جزء لا يتجزأ من الأسرة المتنامية للحركات والمنظمات الاجتماعية العالمية.
   تقول: عمومًا، كانت مظالم الناس وإحباطهم تتصاعد على مدار العقد الماضي بسبب اتساع عدم المساواة الاجتماعية والبطالة واستمرار الفقر وقمع أي معارضة وعدم وجود العدالة الاجتماعية والاقتصادية.
  وتقول: إن تراكم الإحباط هذا يغذي المظاهرات ويساعد في تفسير سبب اندلاع الاحتجاجات في مناطق متعددة.
  هي عضو في مجموعة متنوعة من المنظمات المهنية والنسوية. إنها تنتمي إلى الرابطة الأمريكية لعلم الاجتماع والرابطة الدولية لعلم الاجتماع وعضوة بارزة في لجنتها التنفيذية. في مارس 1995، كانت عضوًا في وفد الأمم المتحدة إلى القمة العالمية للتنمية الاجتماعية في كوبنهاغن. في وقت لاحق من ذلك العام، شاركت أيضًا في المؤتمر العالمي الرابع للمرأة في بكين. كما ساعدت في إنشاء مركز المرأة الفلسطينية للبحوث والتوثيق الموجود في رام الله. كتابها (تحديث المرأة: النوع الاجتماعي والتغيير الاجتماعي في الشرق الأوسط) حصل على جائزة الاختيار الأكاديمي المتميز للعام الدراسي 1993 / 1994.
  مسارها المهني والوظيفي: أستاذ مساعد زائر في قسم علم الاجتماع في جامعة نيويورك من عام 1985 إلى عام 1988، قامت الد. مقدم بتدريس العديد من الدورات في علم الاجتماع والمرأة والتنمية. في العام التالي، في إطار مركز بيمبروك للتدريس والبحث حول المرأة في جامعة براون أكملت مقدم البحث كزميل ما بعد الدكتوراه. في خريف عام 1989 درّست أيضًا كأستاذ مساعد زائر في برنامج دراسات الشرق الأوسط في جامعة روتجرز. كمحاضر زائر في خريف عام 1990 ومحاضر زائر في خريف عام 1992، قامت مقدم بالتدريس في جامعة هلسنكي. ثم، من 1990 إلى 1995، أكملت البحث في هلسنكي، فنلندا في معهد WIDER في جامعة الأمم المتحدة كباحث أول ومنسق برنامج البحث حول المرأة والتنمية. من مايو 2004 إلى ديسمبر 2006، عملت د.مقدم في باريس، كرئيسة لقسم المساواة بين الجنسين والتنمية في قطاع الخدمات الاجتماعية والبشرية في اليونسكو. في يناير 2007، تم تعيين د.مقدم مديرة لبرنامج دراسات المرأة بكلية الفنون الليبرالية في جامعة بوردو، حيث تعمل أيضًا أستاذة في قسم علم الاجتماع.  قبلت منصبًا لتصبح أستاذًا في علم الاجتماع ومدير قسم الشؤون الدولية في جامعة نورث إيسترن.
  ألقت محاضرات ونشرت على نطاق واسع وتشاورت مع العديد من المنظمات الدولية. وهي مساهمة في تقرير عام 2001، بتنسيق من مركز كوثر وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، حول تأثير العولمة على الظروف الاقتصادية للمرأة في العالم العربي. كما أعدت ورقة عن خلفية الإسلام والثقافة وحقوق المرأة في الشرق الأوسط لتقرير التنمية البشرية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لعام 2004؛ وهي محررة مشاركة مع مسعود كارشيناس لكتاب حول السياسة الاجتماعية في الشرق الأوسط، نشرته شركة بالغريف في عام 2006.
  في الطبعة الثالثة من كتابها: العولمة والحركات الاجتماعية، التحدي الشعبوي والبدائل الديمقراطية. تطرح مقدم أسئلة، ما هي العلاقة بين العولمة والحركات الاجتماعية؟ كيف استجاب الناس بشكل جماعي لمظاهر وتحديات العولمة الاقتصادية والسياسية والثقافية؟ وكيف تؤثر الحركات والشبكات الاجتماعية المعاصرة على تقدم العولمة؟ يجيب هذا الكتاب الواضح والمختصر عن هذه الأسئلة من خلال دراسة الحركات الاجتماعية والشبكات عابرة الوطنية في سياق العولمة بجميع أشكالها - الاقتصادية والسياسية والثقافية والتكنولوجية على حد سواء. من خلال الجمع بين النظرية الدقيقة والأمثلة التجريبية الغنية، تقدم الباحثة الرائدة د.مقدم، دراسات متعمقة: النسوية العالمية والشبكات النسوية العابرة للحدود الوطنية؛ الإسلاموية العالمية تتراوح من البرلمانية إلى المتطرفة. وحركة العدالة العالمية والمنتدى الاجتماعي العالمي؛ والأصناف وديناميكيات النوع الاجتماعي للشعوب. لفتت الانتباه إلى ظهور ونمو الحركات الشعبوية اليمينية والأحزاب السياسية والحكومات، ليس فقط في أوروبا ولكن في جنوب الكرة الأرضية أيضًا. تٍعرِّف العولمة على أنها عملية معقدة تأخذ فيها حركة رأس المال والشعوب والمنظمات والحركات والأفكار شكلاً دوليًا بشكل متزايد، يوضح المؤلف كيف ساعدت الحركة المادية والإلكترونية المتزايدة في خلق حركات اجتماعية عالمية ديناميكية. من خلال استكشاف الجذور التاريخية للإسلاموية والنسوية والعدالة العالمية والشعبوية، توضح مقدم أيضًا كيف تم تحفيز هذه الحركات من خلال عمليات العولمة الحديثة نسبيًا. تكشف عن أوجه التشابه والاختلاف بينهما، والتمايز الداخلي، والعلاقة بالعولمة والدول، والفرص والتحديات التي تواجهها الحركات. وبتقييم مدى مساهمة الحركات في الديمقراطية، أو-على العكس- تعريضها للخطر، فإنها تنظر في احتمالات ظهور شكل متجدد وأكثر قوة للديمقراطية. مستنيرًا من قبل النسوية والأنظمة العالمية، والنظام السياسي العالمي، ونظريات الحركة الاجتماعية في إطار متكامل بسلاسة، سيكون عملها بمثابة قراءة أساسية لجميع طلاب العولمة.
 الجوائز والتكريمات والمنح:
- مجلس مراكز البحوث الأمريكية في الخارج ، زمالة للبحوث الإقليمية حول "التحرير الاقتصادي وتوظيف المرأة في مصر والأردن وتركيا" (1996-1997).
- الزمالة الزائرة، مركز أكسفورد للدراسات الإسلامية 1996-1997.
- منحة IREX للسفر قصير الأجل، يونيو 1993. السفر إلى ميامي لثلاثة علماء من أوروبا الشرقية للمشاركة في مؤتمر ASA، ولتقديم أوراق حول الاقتصاد وأدوار الجنسين في وسط وشرق أوروبا. حلقة نقاش حول النوع الاجتماعي وإعادة الهيكلة في أوروبا الشرقية: الميزانية العمومية والآفاق، من تنظيم ف. م. مقدم.
- تم اختيار "تحديث المرأة" ليكون كتابًا أكاديميًا متميزًا في الاختيار لعام 1993-1994.
- مدرجة في المؤلفون المعاصرون1993.
- فولبرايت، برنامج الزمالة الهندية الأمريكية، بحث متقدم في الهند، 1990-1991. المشروع: بحث عن الحركة النسائية في الهند من منظور مقارن.
- زمالة ما بعد الدكتوراه ، مركز بيمبروك لأبحاث المرأة ، جامعة براون ، بروفيدنس ، رود آيلاند. 1988-89.
- منحة سفر ACLS (إلى يوغوسلافيا) ، 1988.
https://www.youtube.com/watch?v=Lq2b3AAdpuI

85
  الأستاذ الناقد صباح الأنباري المحترم
  تحياتي
  مفاجأتك جميلة والأجمل أنها متميزة ومتفردة .. قرأت نقدا يتناول الشخصية المحورية ويميزها عن الشخصية المركزية وبالأمثلة من قصص المجموعة فألف شكر صديقي المبدع النبيه .. اضافة قيمة الى القراءات المتميزة التي تفضل بكتابتها عدد من النقاد عن المجموعة واثمن ابداعك في قصة علاكات تعبان، فالآراء تتفق ان الدكتور الراحل حسين سرمك قد سد الطريق بدراسته عنها، لكن اثبتَّ أخي ان النص الواحد ممكن على يد الناقد الخبير فتح نوافذ استقراء اخرى تضيف على ماكتبه الراحل، فهي عدة حكايات في متن قصة قصيرة واحدة.. احيي وضع شروحات مختصرة تساعد القارئ على الوصول الى معاني مفردات ليست متوفرة الا في السجون فقط.. كماوانك تطرقت ثانية لتأثيرات اللغة السينمائية في قصة الطعنة الغامضة وهو استمرار لملاحظاتك عن دور الدراما في السرد لدي ايضا في كتابي (ضراوة الحياة اللآمتوقعة) إذ سبق لكم كتابة مقالة نقدية عنه قبل عقد من الزمن. في (باصات أبو غريب)عودة الى تحديث خصائص القصة القصيرة من ينابيعها الأسلوبية الأصلية، وتجنب عشوائية الأسلوب بأسم التحديث وعدم اجهاد القارئ بالألغاز.. هناك الكثير بودي الحديث عنه من خلال بحثك النقدي، لكن لن اطيل. اتمنى لك التألق الدائم مع موفور الصحة والسلامة ودمت ناقداً ومسرحياَ مُبدعاً مع التقدير


86

 خورا ميوقرا شوكت توسا
  شلاما اللوخ
  جوابي وبتواضع على سؤالكم في نهاية مداخلتكم الخلاقة:( يا ترى هل الخلل في اصابعنا ام في الاوتار ام في كليهما........؟)
 الأكسدة المتكدسة في المخ لاينتج عنها اكثر من الدخاخين الصفراء السامة، العطب هناك ولا يصدر من هناك ايعاز الى الأصابع للعب الجيد عزفاً على الأوتار، للمطربين الخالدين الذين تفضلتم بذكرهم (موقع من الأعراب). واشعر عزيزي بأننا أتعبناك حقيقة معنا ولكنني اعرف انك تعتبر التعب راحة عندما يكون الموضوع ( لاتتبختر فقط مزهواً، بل قل شيئا نافعاً لنراك).
 ويسرني أن أهدي لكم هذه الأغنية الجميلة بصوت الراحل وديع الصافي:
https://www.youtube.com/watch?v=-F8gumNvTeQ&list=RDMM-F8gumNvTeQ&start_radio=1

87

 رابي أخيقر يوخنا
 شلاما
 من تطرقت اليهم في كل الأحوال هم مطروحين من المعادلات الجادة، وبعيدين عن توسمنا فيهم (الموقع من الأعراب).
  أحدهم جاء متبختراً فى مشيه، وسيماً بشكله، يزهو بنفسه، فنظر إليه سقراط، ثم قال جملته التى أصبحت مثلاً: تكلم حتى أراك.
واستخدم سقراط الفعل المقصود (أراك) اي، صوتك يعبر عن وجودك عن رأي لك، تعبر عنه سواء بالرضا أو عدمه ( موقعك من الأعراب). حياة شعبنا صعبة ومن يفضل الكتابة في السنة حسنة وفي المناسبات التي تهمه فقط، فنذكره بقول الإمام على بن أبى طالب:الرجال صناديق مغلقة مفاتيحها الكلام.
 ما ينتظره شعبنا منا هو الأفعال اضافة الى الأقوال الطيبة. وهذه ثنائية تكمل بعضها البعض ليكون لنا موقع في الأعراب، من يخرج ببيان استنكار مثلا حول قضية سور نينوى مؤخراً فقد اتى ذلك بعد صدور أمر بالتوقف فوراً في التجاوز على السور، وانا شاهد على دور الكاتب مروان ياسين الذي اشعل شرارة احتجاج قوية وانضم اليه آخرين ثم اصطحب معه آخرين وجمع الفرق الأعلامية لتنقل مانقلته وفي المكان اي في حضورهم في مكان التخريب وايقافه دون الخوف من أحد!.. بيانات متأخرة لذر الرماد في العيون فقط. المتأخرين الخائفين على مراكزهم، لم يكن لهم (موقع من الأعراب)، هذا كمثال والأمثلة كثيرة.. شكرا مع التقدير رابي أخيقر

88


هيكل شعبنا العظمي و موقعنا من الأعراب!

    بولص آدم
   
  اعتبر فلوريان بيبر أستاذ التاريخ والسياسة في جامعة غراتس النمساوية أن “الوباء (كورونا) وفّر للحكومات الدكتاتورية والديمقراطية، على حد سواء، فرصة للتعسف، وإساءة استخدام القرار وتقليص الحريات المدنية”.) من هنا ننطلق لنسأل، ما هو موقعنا من الأعراب؟
  هذه الجملة الكلاسيكية (الموقع من الأعراب)  مهمة جدا في كل زمان ومكان .. تحليل الجملة، يتفادى الأعلان عن تأويلها المتعدد،  يعالجها باتقان ورهافة تليقان بأهمية الجملة، يتعامل معها كدور للوجود وعلاقتنا بذواتنا والآخر كموجود.. عندما نطرح السؤال الأنثروبولوجي، ماهو الأنسان؟ سيكون هناك صدىً ما لمعنى يدركه المبدع المرهف، وهو يسأل نفسه بلا هوادة، ماموقعي من الأعراب؟ يبحث عن الكلمة الفصل ولسلطة الكلمة سلطة غامضة جدا، عصية جدا،  مريبة وغامضة ومشكوك بأمرها جدا .. وكل كاتب يرى عالمه مرهوناً بموقف معين، هو ايضا يرغب ان يؤدي دور المسؤول  كناقد للنمط بجهد وبأتجاه يناسب عمق وادراك معين، لانقيسه بأحتمالين متناقضين فقط،  بل نخضعه للآليات والآليات احيانا ضعيفة تبعاً للتدبير العقلي ومدى مدركها المؤثر، وذلك منسوب أقل مما يجابهنا ونتصدى له بهشاشة، أو أنه متطور وبآلية مثالية وهذه تخضع لآليات منافسة أطراف لاترحب بها وتعمل المستحيل لتدميرها وتقويض موقعنا من الأعراب، فيخرج الآخر مواجهاً لنا باحثاً عن موقعه من الأعراب، دياناً لنا وحجته أننا انتهينا لنكون هيكلنا العظمي وهذا تم على ايدينا! فيعلو صراخ  مواقف سطحية وببغائية هي موقع للآخر من الأعراب، للأثبات العام والأنخراط في الفهم العام، ونحن نعبر عن عشق الحرية والعدالة والمساواة وحق الوجود ونبذ العنف ونبذ الجريمة والدعوة الى حياة المثل والأخلاقيات .. ليكون لنا موقع من الأعراب ! ماموقعنا من الأعراب ؟
  لطالما نساير سلطات ومفاهيم عامة تروض المجتمعات، فنحن نسهل لها عملها، فهل نحن ندرك الالتقاء بين السلطة ومجالات الحياة، الحياة بمعناها الأكثر مباشرة وحسية، الحياة العضوية؟  آمل ذلك. هل لنا فهم حقيقي لما يدور حولنا؟ ام أننا لا نجيد سوى ترديد أن السياسات البائسة نهشت لحمنا وأكملت عمل وحوش الأرض التي قضمت تدريجياً لحم شعبنا منذ سقوط نينوى وبابل؟ وتحولنا بقدرية تاريخية الى الهيكل العظمي لشعبنا ليس كل واحد بل موزعاً بين الوطن والشتات ؟ هذا صحيح ولكنه لا يكفي ليكون لنا موقع من الأعراب. فنحن جلّ انجازنا هو الهروب من أن يكون لنا موقع اعراب في عالم اصبح فيه التنافس على ذلك الموقع مرهوناً بشروط باعة السلاح والطاقة واللقاح.. لطالما تكون مغنطة امبراطورية الميديا من يوجهنا وليس لنا فعل حقيقي كمثقفين. فنحن سطحيون وابداعنا زائل لامحالة.  كيف لا وعندما يجد الجد ويأتي وقت العمل الحقيقي فنحن ندير ظهورنا ونقطع الأتصال بموقعنا من الأعراب اي نولي الأدبار .. عندما كان ميشيل فوكو في تونس والثورة الطلابية اشتعلت شرارتها عام 1968،  الفيلسوف هربرت ماركوزه  تساءل باستنكار (أين كان فوكو في زمن متاريس مايو 1968؟). اي اين موقعك من الأعراب ياسيد فوكو؟ هو ايضا من وجد له موقعا يتفحص عن كثب ألغازاَ للقوى، يعلن موقفه في توازن معين لكي يضع لنفسه جوابا على سؤال يطرحه كل مفكر عارف جدا وصادق، الا وهو السؤال الواضح جدا : ماهو موقعي، مكانتي، محلي من الأعراب ؟ الكل سيسألنا سؤالا عن ذلك مثل ماركوزة، والا فنحن لامحل لنا، ان في الأعراب او في غيره من المواقع !
  هل لك وزن معين في خطابك، في لغتك التعبيرية، ايا كانت وسيلتك ام انك تكتب وفق ماتعرف وتجيد وتكتفي بذلك القدر، يقرأ كتاباتك عدد من القراء ثم تُطوى الصفحة وانتهى؟ لأنك مقتنع بالكفاية تجنبا وتجنبا للأتهامات المهيئة والمتربصة بك، فأنت تسجن نفسك في الأطار فتوحي صورتك انك لست حرا في زمان الحرية الذي تعيشه اخرسا.. وهل انا انطق عبر كتاباتي، كعبد محرر ام كحر مؤجل؟ ما منسوب الشجاعة المتوفرة لدينا وماهي معارفنا حول روح نتحدث عنها باسهاب ونتفنن في تدويرها دون تضحية ما ؟!  هل لنا موقع في ذلك الموقع الخجول ؟!
  لاعجلة في تسمية ما للموقف ولامطالبة للتراصف( تجنبا لخدش مشاعر نعامات الثقافة ) ماهي اذن بدائلنا؟ هل استنفذنا طاقة السؤال حول علاقتنا بكل مايستحق علاقتنا به وهل للضمير دور هنا، ام ماذا ؟!.. تقييم لموقعنا من الأعراب ليس قضية مترفة..بل في صميم موقعنا وحيزنا الذي نعلن عنه في نتاجنا، نتاجنا المقرون بأنسانية وانسنة لكل اشارة في اقوالنا وافعالنا قبل ان نعلن في منتوجنا صفاته، ونتأمل متوسلين تلقيه بحرارة .

89

 اخي العزيز رابي جان يلدا خوشابا
 تحياتي واحترامي
 خاطرتك صافية جميلة وذكرتني بواحدة من أجمل ما كتبته الشاعرة أنا أخماتوفا وهذا مقطع من قصيدتها ( من يدي يأكل الحمام، شعر: آنا أخماتوفا - ترجمة جمانة حداد):

هكذا هو الحبّ:
قد يبرق على الجليد المتلألئ
أو يتراءى لي في غفوة القرنفلة
لكنه بعنادٍ وصمت
يخطف منّي راحة البال.

أسمعه ينتحب برقّة
في صلاة كماني المعذّب
وكم أخاف حين يعلن قدومه
في ابتسامة رجلٍ غريب.

90

خَورا رابي شوكت توسا
شلامي اللوخ
 عِشنا لنَروي، عِشنا ونحن نستذكر، عشنا ونحن نتأمل، عشنا ونحنُ ....
 لوحة الحياة فيها مُتسع كبير وصيد الخيرين وفير مهما كان الجو والطقس!
   شكرا خَورا ميوقرا

91
رابي ابراهيم برخو
شلاما وايقارا
 أول شاعرة في التاريخ، إنخيدوانا، أبنة سرجون الأكدي، كَتبت على لوح طين / هناك سأموت، أنشدُ الأغنية المقدسة/  ܐܠܗܐ ܡܢܝܚܠܝ

92

    يشتري منا ويبيع علينا هذا الشحاذ على ابواب زوعا لمدة 12 عام
  حضيرة خنزير اشرف من كل متطاول علينا .. فالحق ربعك يا مجرب

93
  تتطاولون علي وعلى الخديدي الكبير زهير بردى؟
  ومعها تعيدها ثانية كلمة (متأشور)؟
   هذا لأنك شرفسز يا عظمة آشورية في حلقك، والحق ربعك..

94
   كل من يقول متأشورين ولا يقول آشوريين فهو تحت الحذاء الآشوري
    ثقافتنا لا تعني أننا نسمح لكل عار ان يتخرص بنا فافهمها وطبق.

  (عندما نتعرض للعض مرة فالعيب على الكلب، ولكن عندما نتعرض لذلك على نحو متكرر فالعيب علينا لسماحنا به. – فيليس سكلافلي)

95
هذه تسوى حياتك وضعها حلقة في اذنك . لكي لاتنسى، ولاتعربد ثانية. واذا كررتها ثانية، فلن تتلقى سوى عظمة ثانية في فكك الجائع للأهانة وانت اهل لها .. ف شيل جلالاتك وتنحى جانباً لكي يمر اسيادك الآشوريين يا خلامو.

96

بعد سلسلة الأهانات اللآأخلآقية لهذا العار السوري ومجموعته المصابة بداء الكلب تجاه الآشوريين ، فقد تم ردهم ووضعهم في الصنف اللآئق بهم ! وهذا العار السوري تلقى عظمة آشورية في فكه العفن.

97
المنبر الحر / رد: (تهنئة و بعد)
« في: 21:50 13/04/2021  »
خَورا ميوقرا رابي شوكت توسا
 عندما يصاب المُخ بالكساد ينعكس التدني في وضاعة الرسالة، والرسالة الصفراء التي يوجهها هواة الأغترار مادتها الختل و الكيد و المكر و النفاق و التعامل بوجهين، والرسالة لابُد تصل واهنة تلفظ انفاسها الأخيرة وفي الوقت الضائع، اخت يوشع  شامخة تُكمِل، أما هواة الأغترار فاعفوا ذواتهم من الأخلاق.
 تحياتي

98
انظروا وقاحة من خان الحزب الذي آواه بعد أن كان مثل الدب التائه، 12 سنة زوعا ويسألني عن مكاسبها مع أنني لاعلاقة لي بها ولو ثانية واحدة، لاحظوا كيف ينظرون الى اهل كَرمليش وغيرها من سهل نينوى على افتراض ان الأخ بردى هو من عائلة كَرمليشية، فمن هو العنصري الشوفيني غيركم ياقبلتكم اصبحت النساطرة ففي اي زمان يعيش كبوش البراري وصغار السعالي هؤلاء ؟ تسألون عن وثائق؟ ياسقط المتاع وبويات بغداد ؟  مع ان اهل بغديدا الكرماء الأصلاء وليس الأنتهازيين العملاء المجندين مثل هذا الضئيل الفارغ الذي ليس له اي انجاز واحد في خدمة قوميته الخيالية سوى الأفتراء على الآشوريين ؟!!! اهل بغديدا يعرفون انكم منبوذين ... اما عادل فهو العار السوري بعينه. وينطبق عليهما وعلى الضئيل نيسكو وباقي مجموعته العقيمة قول الشاعر:
“لو أن كل كلب عوى ألقمته حجراً
لأصبح الصخر مثقالاً بدينار”


99
اقتباس من نيسان سمو الهوزي
« رد #3 في: 07:48 10/04/2021 »
(... يا سيدي والله المرأة جميلة وشاطرة ( دستورياً ) والله يحفظها لبيتها ولكم انتم الآشورين ! طلتها جميلة ، ووجها يُجنن ، تسريحتها إتخبّل ! عيونها تقتل ! كلامها عسل ! بعد اكو شيء نسيتى ! بَس لا تزعل احنا بالخدمة !) انتهى.

 ماعلاقة شكل د. منى ياقو بالموضوع و بأشياء ذاتية  تُسقط على مظهرها ؟! سيدة لها زوج وعائلة لم يسيؤا حاشاهم بكلمة اليكم، هل تسمحون بفعل
 ذلك وبنفس الصورة مع زوجتكم؟

100
    لانرد عليكم لأننا نحترمكم بل لتصحوا من غيبوبتكم وهذا ردي الأخير عليكم..
  لاعلاقتي لي بالأحزاب الآشورية ولا غيرها مع انني احيي كل كوادرها من اترنايي وزوعا وبيث نهرين و.. الخ..
 الوثيقة الوحيدة التي تستحق تقديمها لكم هي سبق وان قدمت ضدك وهي دعوى رسمية وان كانت رمزية ربما، الا انها بسبب لسانك الذي لاتصونه ، والرابط اليها امامكم... نودعك بأغنية من الأغاني الآشورية التي كنت ترقص عليها في مقرات زوعا وفي احتفلات أكيتو:
https://ishtarjornal2014.wordpress.com/2014/06/21/%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D8%A9-%D8%AD%D9%82%D9%88%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%82-%D8%AA%D8%B4%D9%83%D9%84-%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D8%A7/
  الأغنية :
https://www.youtube.com/watch?v=r6utXQLmONc

101

 ملفونو؟! ملفونو في ماذا؟
 بعد ان فشل في الحصول على ملعقة الهريسة يتباكى على الحسين..ترشح في ذيل قائمة مرشحي الشيخ ريان الكلداني وفشل في الحصول على ما يعير الآخرين به ( سيارة، راتب، والخ) مما سال لعابه عليه وفشل فشلا ذريعاً وفشل في تشكيل حزب يتحدث عن تشكيله وبقي خيال مراهقين فقط. وحقا قالو من قلة الخيل.. والخ.. عندما رشح نفسه اقسم على خدمة السريان والكلدان والآشوريين.. وعندما لم يعبره أحد كون لاأحد يثق به. فقد طفا الوسخ وبدا بالتهجم على اولياء نعمته عندما كان اشورياً وتآرم لاحقا وتكلدن عبر الشيخ ريان وهاهو اليوم يتحدث عن العملية السياسية الفاسدة التي تمنى للأرتزاق فقط من خلالها وليس للدفاع عن حقوق ابناء شعبنا.. وادناه ما يثبت مانقول:

                         السيرة الذاتية للمرشح وسام صباح متي موميكا
 
•       وسام صباح متي  موميكا
•       مواليد : بغداد _الكرخ _1978
•       متزوج
•       التحصيل الدراسي : خريج معهد نينوى للسياحة والفندقة قسم المكتب الامامي
•       المهنة : موظف في وزارة التربية أربيل _مسؤول مخازن التعليم السرياني والتربية المسيحية _عنكاوة
•       العمل السياسي والقومي ، سابقا عملت مع الحركة الديمقراطية الاشورية (زوعا) منذ عام 2000 والى عام 2012 وحيث قدمت استقالتي من بين صفوف زوعا
•       عملت في مجال الاعلام مع التجمع الوطني المسيحي الموحد في بغديدا ولم اكن منتميا اليه
•       كنت ولازلت من الساعين الى تشكيل حزب قومي سرياني ارامي في العراق للمطالبة بحقوق شعبي وكنا قد وضعنا النظام الداخلي لحزب سرياني ارامي وسنكمل ذلك بعد الانتخابات ان شاء الله
•       حاليا مدافع امين عن حقوق شعبي السرياني الارامي في مناطق تواجده ومن المطالبين بادراج التسمية القومية السريانية الارامية في الدستور العراقي الدائم اسوة بالاخوة الكلدان والاشوريين
•       حضرت كثير من الندوات والاجتماعات الخاصة بشعبنا في داخل القطر
•       كاتب في عدة مواقع شعبنا السرياني والكلداني والاشوري
•       عملت في مجال اختصاصي في بغداد وفي فندق الرشيد _بغداد
•       حاليا مرشح للانتخابات البرلمانية العراقية عن قائمة بابليون برئاسة الشيخ ريان سالم صادق الكلداني _رقم القائمة 303 وتسلسلي رقم 7
ومن الله التوفيق لاجل خدمة شعبي وامتي السريانية والكلدانية والاشورية

102
أخي الشماس نمئيل بيركو الموقر
 تحياتي
.. لن يفهم واذا فهم قليلا سيتحامق اكثر !!
تحياتي وتقديري لكم ولكل أخ سرياني وأخ كلداني محترم.

104
  اي تطاول على الأخ الشاعر زهير بهنام بردى وعائلة بردى لن يؤثر به المرتزقة في السويد والمانيا وترتد اساءاتهم الى شخوصهم المتخلفة .
 ادناه نعي زوعا لرحيل المأسوف على شبابها إبنته الراحلة سرى. إذ كانت عضواً ورفيقة في الحركة الديمقراطية الآشورية وعائلة بردى عائلة عراقية سريانية اصيلة ولم تنجر الى الطائفية المقيتة وفعلا كل اطياف الوطن بالنسبة لهم سواسية.. اليكم بيان نعي الحركة:

المكتب السياسي للحركة ينعى وفاة المأسوف على شبابها الرفيقة سرى زهير بهنام بردى
1
19 مايو, 2019 - 14:51 2٬131By admin A

زوعا اورغ/ بغداد

ينعى المكتب السياسي للحركة الديمقراطية الاشورية – زوعا المأسوف على شبابها الرفيقة  سرى زهير بهنام بردى، التي انتقلت الى الاخدار السماوية اليوم الاحد 19/5/2019 في احدى مستشفيات بغداد اثر مرض عضال الم بها ولم يمهلها طويلا.

الرفيقة المأسوف على شبابها سرى زهير بهنام بردى من مواليد 1990، كانت احدى عضوات حركتنا في مدينة بغديدا ، وهي ابنة الشاعر والاديب المعروف زهير بهنام بردى ، عرف عن الانسة سرى التزامها بمبادئ الحركة وقضية شعبنا الكلداني السرياني الاشوري، كما امتازت بدماثة اخلاقها، ومعروفة بحسن سيرتها وسلوكها بين ابناء شعبنا في بغديدا.

نتقدم بالتعازي القلبية الحارة الى عائلة ورفاق واصدقاء الفقيدة، ونسأل الله ان يتغمدها برحمته الواسعة ويسكنها فسيح جناته ويلهم الأهل والأقرباء والاصدقاء والرفاق  الصبر والسلوان.

الحركة الديمقراطية الاشورية

المكتب السياسي

19/5/2019

ستكون مراسيم صلاة “رتبة الدفن ” صباح يوم غد الأثنين الموافق 20-5-2019 في كنيسة الطاهرة في تمام الساعة العاشرة صباحا، وسيتم تقديم التعازي لذويها ومحبيها يوم الثلاثاء الموافق 21-5-2019 في قاعات كنيسة مار يوحنا .

106
تحية للآشوريين الأرثوذكس لوقوفهم بوجه محاولات فرض الآرامية كأسم لها وبقيت الحركة الآرامية التي اوجدها (المطران يوليوس حنا ايدن) خارج الكنيسة. تحية خاصة لمطران لبنان الذي يرفض اي تسمية قومية لكنيسة الأرثوذكس، البيان الذي وضعه هذا الزوعاوي لمدة١٢سنة واحتفل مرارا وتكراراً بأكيتو وعينته زوعا في مخزن تربية في عنكاوا بعد ان كان يعمل في فندق الرشيد، ثم تحول الى رياني . هذا البيان من مطران لبنان  فيه رفض للآرامية الوثنية التي لم يبق منها سوى اللغة الآرامية الحديثة ولولا الآشوريين الذين تبنوها لأنقرضت منذ زمن دحر القبائل التي كانت تعتدي على السكان الآشوريين. نفتخر بالمطران صليبا الذي لم ينكر اصله وعَيّدنا كلنا هذا العام بعيد أكيتو في الفيديو ادناه، واسمعوا لما يقوله في الفيديو الثاني عن بيث نهرين والآشوريين:
المطران جورج صليبا يهنئ بالآكيتو 6771
https://www.youtube.com/watch?v=X-3cjGdrtPE

Syriac Orthodox bishop Theophilus George Saliba about Beth-Nahrain (Mesopotamia) and the Assyrians
https://www.youtube.com/watch?v=dWG6L1IorXY&t=50s

107
 رابي أخيقر يوخنا
 شلاما
 عندما قال الفيلسوف الوجودي، سورين كيركهارد، ملهم الوجوديين الفرنسيين في القرن العشرين (الخوف حالة من الذهول المطلق) حتى وصل الخوف العراقي الى ذلك الذهول، مرّ بمختلف اصناف الخوف وازدادت جرعاته بتدرج بعد الحرب العراقية الأيرانية حتى وصل بفعل التعنيف والقتل السادي اعلى مستوياته.. الدكتور أبو لؤي لم يكن يرى نفسه في مكانه المناسب في المستوصف وسمعنا بأنه كان يريد فتح عيادة خاصة به ولم يوفق.. شكرا للقراءة والتقييم الطيب والملاحظة الجادة مع التقدير رابي أخيقر.

108
 رابي أخيقر يوخنا
  شلاما
  كل بحث عن معلومة تخص هؤلاء المتميزين بشكل استثنائي، يمنحني سرورا وفائدة لي شخصياً قبل القراء الكرام..
 نحن نخدمهم ونقدمهم نبراساً امام الآخرين وامنيتي ان يصل ذلك للقراء من الجيل الجديد، اما سؤال حضرتك اخي المثابر عن كم المواهب الفنية والعلمية والثقافية فهم اكثر مما يعرفه ابناء شعبنا ومن خارج الأسماء المتداولة.
           هناك ظروف معينة بالأضافة للأستعداد الشخصي تصنع من تشير اليه الأمم بالبنان.. تحياتي مع التقدير

109
 حضرة الأديب جان يلدا خوشابا المحترم
 شلاما وايقارا
 كل كتابة تتكامل مع القراءات المتطورة ثقافة وخبرة حياتية ومكتسبة، ويسعدني انني انجزت عملي ولم يذهب جهدي سدى، نحن نتصيد اللآلئ ولسنا نحشو سطور نصوصنا بما نصطاده في الماء العكر.. نشكركم رابي فما قدمتموه عن أناس منا وفينا من نالا وحتى الحبانية كان مهماَ ونقدره وكانت هي الأخرى اضافات على هيئة شهادات ميدانية لكل المتميزين الذين عشتم معهم وعرفتموهم عن قرب فتحياتي المعطرة لك مع التقدير جاني المحب المحبوب..

110
ميوقرا رابي لطيف نعمان سياوش
شلامي اللوخ خوني
 مخضرموا كراسي السلطة زرقوا العراق بمصل التخلف ونقلوه من حال الى حال غرائب (الديموقراطية الفجة) وهو وصفك الصائب لها فشكرا لثلاثيتك التي يمتزج السيري بشخوصكم وادوارها المخلصة وأنتم تحررون المجتمع من فجاجات سابقة لوقتكم، من بيبا الذي لم تثني عزمه في تطوير الأغنية الآشورية الصعاب الجمة في حياته ومنها منع استصدار جواز سفر والجنسية ايضاً كون والده اورمجنايا (تبعية ايرانية)..حتى تزوج من فتاة اجنبية وغادر وتوفي في الغربة، غنى بيبا في حفل زواج ابن خالي في النادي الوطني الآثوري في كركوك، وأثناء تقديم عريف الحفل الخال حنا له، اخطأ في نطق اسمه وقال (بوبي) لكن بيبا التقط المايكروفون منه مبتسماً وامتع المحتفلين بباقة من أغانيه المشهورة. ثم جالسنا لتواجد صديق له معنا،  فما كان من الخال حنا سوى ان يتقدم منه معتذرا فرد بيبا (شوقلا بشينا خال)!
 اما الزخم الدرامي الذي توليتم ريادياً في بعثه ونشره وجعله جزءا ثقافيا مهما في حياة مجتمعكم آنذاك فكل ذي معرفة يفتقده وكل من شاهد عملا مسرحيا من اعمالكم تلك يفتقدها ويتحسر كما نتحسر.. ولأن زماننا هذا لا يرحم، فسنبقى نردد، رحم الله ايام زمان.. تحياتي وتقديري خوني.

111
 شكراً رابي وليد حنا بيداويد الموقر لحسن تقييم القصة وبدوري اشكرك على مقالتك الأخيرة عن ( قليل المعرفة )!... مع التقدير عزيزي

112

 الأخ الأستاذ سامر الياس سعيد المحترم
 تحية ومحبة
 تقبل فائق شكري لألتقاطاتك الحية طوال هذه السنوات في ألفيتنا الساخنة بل البركان الذي يتلضى النهرينيون الأصلاء بحممه، والتقاطة اليوم ونحن نودع الراحل المهندس اشور سركون اسخريا ومن خلال الفكرة التي تفضلتم بطرحها مشكورا (جائزة اشور سركون للعمل الانساني)، هي واحدة من افكار تدعم الحياة لأهلنا في العراق، وبشقيه المعيشي باطمئنان والثقافي ايضاً وليس (جائزة الأنتخابات للمنصب الهوائي)!.. مع التقدير صديقي

113
خورا ميوقرا رابي شوكت توسا
شلامي وايقاري
 كم من مرة كتبنا عن ما ظننا ان فيه رائحة ثمرة، ثم اظهرت لنا فسادها وما أن اتينا على الثمار الناضجة وازحنا ستار الغربة والنسيان عنها، حتى تجددت الثمرة وقالت انا هنا وبقوة، وهذا التفاعل الثقافي الراقي اثبت لنا بأن الثقة من خلالها وخلالكم والقراء الكرام، تعيد الثقة بثمارنا ونضع بوناً شاسعاَ بينها وبين الثمار التي خذلتنا.. نحن هنا لسنا لننقذ ناظم حكمت من خلال رسالة بيكاسو وأراغون ومالرو.. نحن كلنا ومن خلال مداخلاتكم والأخوة معنا ورسالتها المؤثرة ننقذ أنفسنا من الثرثرة!
           تحياتي رابي واحسنت.

114
 اعزائي القراء الكرام
 وصلتني صورة لما اهدته الراحلة جونا الى الأخ الباحث الأكاديمي رابي نينوس سوريشو. فتحية له وشكرا على ارسالها الي. فقد تلقى والمشاركين في المؤتمر حينها منها، عدة هدايا وذلك في ايام المؤتمر الآشوري في موسكو بداية التسعينات.
ملاحظة: عند تحميل الصورة مع الرد تظهر مقلوبة فتوجب الأعتذار

115
اتمنى الحصول على ايميل الفنانة المهندسة نهلة الياس ججو وتتفضل بتزويدي بعنوانها البريدي، لكي أرسل لها كتابي الأخير والأستاذ لطيف سيحصل على نسخته من الفنان الأديب صديقنا المشترك مروان ياسين وأنا الممنون، ايميلي هو:
 poles_adam@yahoo.com

116
الأستاذ الفنان رابي لطيف نعمان سياوش
 شلامي وايقاري
 انها لحظات مشحونة بالشعور النقي والتفاعل الثقافي الفني بننا وبين فنانتنا الكبيرة نهلة ججو التي نتمنى لها دوام التألق وانا اعرف بدقة دور المهندس المعماري في العالم ودرست ضمن تاريخ الفن ولسمسترين تحليلاً تاريخيا لمراحل تطور المعمار والهندسة من خلال منتخبات بارزة في تاريخ هذا التهندس المهم في تاريخ الحضارة.. فشكرا جزيلاَ لكم هذه الأضافات النوعية الكبيرة من جهود فنانتنا الثرة هذه وتقبلوا محبتنا وتقديرنا العالي لتقديم هذا التجديد والأضافة الى ماجاء في المقالة ويحصل هذا أونلاين في المنبر الحر لموقعنا الأغر عنكاوا.. فتحية ومحبة لحضرتيكما واتمنى يطلع القراء الكرام على سيرة بهية وانجاز رفيع لسيدة عراقية من ابناء شعبنا وينتابني شعور بالأمتنان يساوي شعورا سبق وان مررت به وانا اتحدث هاتفيا مع المطربة التي غنت مراراَ في الكريملن (مادلين ايشوفا) نؤكد بأن ما نقدمه عن شخوصكم المهمة في حياة شعبنا هو لكي يُلهم الجيل الجديد ايضاً ونقدم لهم من دمهم واصالتهم وجذورهم النهرينية افضل الأمثلة ويحصلون على القدوة الحسنة. شكرا رابي مع التقدير.

117
الأستاذة الفنانة نهلة الياس ججو المحترمة
تلقيت رسالتك اعلاه وما تضمنته، مغموراً بثناء نعتبره شهادة نعتز بها ماحيينا سيدتي فأنا في خدمتكم، فمن تجاوز المشقات والصعوبات وحقق هدفه وخاصة في الفن الذي وصفه شقيقي الراحل الفنان لوثر ايشو بصناعة المستحيل، وهو كذلك.. فعزفكم على الكمان يكفي انه يحاكي خلجات النفس البشرية ويشحنها بطاقة انسانية نقية سامية.. صدقيني سيدتي بان العبرات خنقتني فمن خلال رسالتك الجميلة هذه تذكرت كل المحطات خلال دراستي الفن في اكاديمية الفنون في الوزيرية، كنت انطلق منها لأتابعكم واشذب نفسي واضيف عليها سواء الفرقة السمفونية او العزف المنفرد والجماعي، فعاليات المعهد البريطاني والفرنسي وغيرهما.. كنا نبحث ونقرأ ونشاهد ولانستكين فحضرنا ايضاَ حفل المطربة الفرنسية الكبيرة نيكول غروازيل التي غنت في الفيلم المشهور ( باريس والآخرون/ كلود ليلوش) ولقاء Judy Geeson الممثلة التي مثلت الى جانب الحاصل على الأوسكار سدني بواتيه، في فيلم (الى المعلم مع الحب) وحادثناها في الكواليس وصورنا معها ومع فرقة شكسبير الملكية التي عرضت (حلم ليلة صيف/شكسبير) على المسرح الوطني وغير ذلك الكثير، مااريد قوله اننا كنا نعيش على الباباغنوج والطماطة المقلية ونوفر لشراء الكتب من مختلف حقول المعرفة ونشاهد ونشترك في نتاجات سينمائية ومسرحية وموسيقية وتشكيلية فالفن والأدب ساعدني وانا مدين لهما ولكم كل الشكر والشكر موصول للفنان الأستاذ لطيف الذي سهل التواصل من خلال مقالتي هذه، كرموز نقتدي بها ونعرف بكم لمن لايعرف.. الف رحمة على روح شقيقك وتأثري بانثيالك عن رحلات الى عنكاوا والذكريات عن الجدة والخالات والأخوال وكفاحكم لمواصلة دراسة الفن والهندسة المعمارية وجولتكم كسفراء حقيقين للعراق من خلال الفن واسعادكم الآلآف حول العالم، لهو دليل على انني وبتواضع اصبت باختياري لتسليط الضوء على سيرتكم الباهرة وانا من جمهوركم وجمهور كل عازف وعازفة كمان. فتحية من الأعماق لكم سيدتي الكريمة ووفقتم في المشاريع الهندسية فقد اطلعت وبفخر على ويب سايت شركتكم ايضا، وفي الختام يسعدني لقائكم وعائلتكم في اي زيارة قادمة الى باريس مستقبلًا بإذن الله. تمنياتي الأخوية القلبية لكل فرد في عائلتكم الكريمة واتمنى لكم موفور الصحة والسلامة وتقبلي من العبد لله الفقير هنا اعمق تقدير ومحبة
  بولص آدم

118
عجائب وغرائب الدكتور أبو لؤي

  بولص آدم

  لم اهتم لجرح ما عندما كنت طفلا، بقدرما كان الذهاب الى مستوصف سكك حديد الموصل كابوساً! أعود الى بيتنا باكياً من شدة الألم، مُصاباً أُغادر الشارع الملعب المحاذي للخط المتري للقطار، يفصلنا عنه سياج قضبان خضر متراصة جنباً الى جنب طوال الخط.. سترسلني امي الى الدكتور، أمشي والخوف كظلي يرافقني، اقطع الدربونة الطويلة المحصورة بين جداري دفلى عاليين وزهوره الوردية سجادتان جميلتنا معبأتان بالبعوض الشرس الذي سيبدأ عند المساء غزواته الكبيرة، لكن أم الدخان، كفيلة بالفتك به وياويلنا في ليلة تحت خراطيم البعوض اللآسع لو لم تحضر سيارة تحمل ماكينة ضخ الدخان الثلجي الذي كنا نسبح فيه راكضين خلفه ونعود وزيت النفط يسيح علينا من الرأس وحتى القدم.. وعندما سقط عادل على وجهه حملناه نحن الأربعة كل منا ممسكاً بطرف من أطرافه، توجهنا لاهثين نحو المستوصف، لم يكن المضمد في مكانه، هممنا بلا وجل دافعين باب الدكتور، نهض من مكانه متفاجئا وتقدم نحو عادل الممدد على الأرض مغطى وجهه بدمه النازف من أنفه وجبينه، تكتف وتنفس بعمق ثم نظر الينا وقال:
- المفروض يا مقصوفين العمر، ان تأخذوه الى المحروسة أمه اولا، لتغسله بالماء والصابون، بياع النفط هذا!
  يتوسط المستوصف حديقة جميلة، يسيجها الآس وتظلل مبناه المرفرف أعلاه علم، اشجار سرو وصنوبر عاليات..
يستقبلنا مضمد يسجل الاسم ويعطينا بطاقة صغيرة مشيراً الى غرفة الطبيب وكان وجه المضمد مرسوماً عليه كل مرة عبارة: انت ثانية؟!
أما الدكتور أبو لؤي، فكان على كرسيه الدوار جالساً دوماَ، ظهره نحو الباب ووجه نحو الحائط حيث اللوحة التي ينتصب فيها الهيكل العظمي للأنسان، وخيط الدخان يتصاعد من سيكارة على منفضة فوق المنضدة، يستدير نحوي وكأنني ارتكبت جٌرمَ قطع افكاره ويسألني نفس السؤال الذي فيه توبيخ، بأننا نركض كالعميان ونصدم بعضنا البعض اثناء الجري خلف الكرة قبل ان يعدل كرشه الشبيه بالبالكونة ويسعل مرتين وهو يكتب المرهم اللازم لتضميد الجرح على الركبة او الذراع او القدم، هو نفس المرهم القرمزي..
  نلعب الكرة على الاسفلت الصلب ساعات طوال وتنتهي المباراة بجرحى دوماً. ذات مرة كنا ثلاثة معاً، اتخذنا طريقنا نحو مستوصف السكك، وكان علينا المرور من امام مركز الشرطة الذي تدل عليه كابينة خضراء، جالساَ ينام فيها شرطي من شرطة السكك الكسالى الذين يسكرون في الليل ووجوههم في النهار يعلوها التثاؤب، والبيريات على رؤوسهم بشكل سفائني، منزلقة اما على الجانب او متدلية الى خلف بين الأذنين، سمعنا صوت صافرته، أمرنا بقف، أشار الي وقال:
- أيقظتني من نومي أمس، ماراً بنا بغنائك بصوت عالٍ، ماهذه الأغنية الغريبة؟
_ آتيوت غازلا بي طورا وبريا (انت غزالة الجبل والبرية..).
_ امشي وَلّي مع جماعتك المُكَسَّرين. الغناء ممنوع حوالي مركز الشرطة!
 ضحكنا رغم آلامنا المبرحة وكالعادة سنصل غرفة الدكتور وسنتلقى على يد المضمد الطيب لطخة مرهم من علبة كبيرة يمسح بها جروحنا بسكين مفلطحة تشبه مالج البناء، ونحصل على مخروط ورقي ابيض يحوي اقراصاً بيضاء وهي نفسها كانت تُسلم للجميع، أنفلونزا او معدة أو الآم اخرى، هي هي نفس الحبوب وحبة واحدة ثلاث مرات في اليوم..
  رغم أن والدي كان يصف كل إنسان بالطيب بالفطرة وخاصة الكبار الذين كان يردد دوماً بأننا يجب ان لا نلتفت الى شئ سئ فيهم بقدر التعلم منهم. إلا ان الكيل قد طفح عندي وقصصت عليه حكايات ووقائع استقبالنا المتجهم من قبل الدكتور وبتنا نخاف الذهاب الى المستوصف..
 - عيني عليكم، هل شتمكم أو ضربكم؟
- يا أبي، لم يضربنا أو يشتمنا، لكن...
- لكن ماذا؟ هو يعرف شغله، ثم انه درس الطب في لندن..
 ولندن هذه لم تكن تسقط من فم لؤي ابن الدكتور الذي يلعب معنا، يتحدث عن والده في استراحات بين سويعات اللعب الضاري، جالسين تحت فيء شجرة التوت:
 _ والدي أعظم طبيب في العراق والرئيس طلبه كطبيب خاص فرفض وفضل مستوصف السكك، فلماذا لا تشكرونه بدل ان تتشكون من معاملته لكم.
 - هل صحيح ان الرئيس ....
- حقكم، أنتم كالعادة لا تعرفون اي شيء عن اي شئ!
 يكبرنا لؤي بسنوات وكان شئ طبيعي ان يلعب معنا من هو أكبر منا، فابن الفورمان صباح، طالب متوسطة يلعب معنا الدعابل
- انا لؤي.. تعرفون بأنني لا أكذب، أبي ليس بحاجة لفحص المريض فبمجرد النظر الى عينيه، ينطبع اسم الدواء في دماغه 
_ قبل ان تأتوا الى هنا، اين كان والدك يعمل؟
_ أوووووه، الم أقل انكم لا تعرفون.. والدي فعل المعجزات لجرحى الحروب، اعاد اذرعاً مقطوعة الى مكانها، وأحشاء مندلقة الى مكانها وأخاط بطونهم، وليكن في معلومكم، لو لم نكن في سرسنك، عندما فصل السلك الكهربائي المتقاطع عمودياً مع السكة، رأس الجندي عن جسده المنتصب على دبابة، تحملها عربة يسحبها القطار الآتي من بغداد متوجها الى سوريا في حرب تشرين، حتما كان ابي سيجد حلًا!
 كنا نسمع هذه المدائح والعجائب فاغري الأفواه، الا أن عبير، سأله:
_ يعني، هل والدكم، مَسيح؟!
_ أوووووه انظروا ياعالم واسمعوه.. اقول لك ان أبي اعاد يداً مقطوعة لعامل بناء روماني...!
 بطريقة أو أخرى أثر فينا كلامه رغم الشك الذي حل في مخيلاتنا الطرية حول عجائب الدكتور ابو لؤي.. وكانت ايام تلقيه رسائل في مظاريف ملصقة من شباب المحلة بعضها موجهة الى والده يسترجونه رحمة الاستقبال مثلي، واخرى علمنا لاحقاً عندما كبرنا بأنها جنجلوتيات رومانسية موجهة الى شقيقاته الثلاث الجميلات المهذبات اللواتي يمشين على مهل الى المدرسة، لاينظرن يمين أو يسار ويلحقهن من بعيد هائم يبلع ريقه دون ان يتجرأ الأقتراب مِنهُن!
 وكانت الرسائل السرية تختلط مع بعضها البعض، فرسالة الهيام تصل يد الدكتور ورسالة الشاكين من غرائب الدكتور تصل بناته وهكذا. اما رسالتي اليه:(ارجوك عمو، لا تصرخ بوجهي) التي حملها لؤي مع رسائل الآخرين، تسببت في ان اتوقف نهائياً عن الذهاب عند الحاجة الى المستوصف اياه وتحولنا الى مستوصف باب الجديد.. فبعد ان هدني التعب إثر اللعب اتكأت على السياج الأخضر وفكرت ان أوسع الفتحة بين قضيبين حديديين وأمر من خلالهما لوضع قطعة نقدية على السكة فتمر عجلات القطار عليها لتفلطحها وتحولها الى رقاقة كبيرة، ما أن حشرت رأسي في الفتحة، فالورطة كانت أكبر من توقعاتي، لم أستطع بعدها النفاذ الى امام ولاسحب رأسي والتخلص من هذه الكماشة الحديدية.. سحب رأسي الأصدقاء الى خلف، وخرجت بآذان مخدوشة...
  ذهبت هذه المرة واثقاَ من ان الدكتور الخارق سيرأف بحالي، فقد أكد لؤي بأن رسائلنا تُقرأ وتلقى من جناب أبيه كل الرعاية والحنان، حتى أنه يسأله عن سر القلوب المرسومة في الرسائل؟  فكان لؤي يُخبره بأنها محبتهم الكبيرة لكم أبي الطبيب الشهير، فيعاود ابو لؤي يسأله: ولماذا يكتبون أسماء خواتك فيها، فيجيبه لؤي: يا أبتاه إنه الارتباك فقط فهم تحت رهبتك يرتبكون ويهذون ويكتبون لمياء بدل أبو لؤي.
  ما أن وقفت امام الدكتور:
                 - عُد الى أُمك كما أتيت، والله يا زمن، إبنٌ التاسعة يَطلُب يد لُمياء!

119


 الأستاذ الفنان القدير الذي حقق طوافاً مسرحياً بمسحة فنية قدسية على شساعة هذه التي نسميها خشبة المسرح وهي حقاً خشبة الحياة، لطيف نعمان سياوش،
نتعلم منكم استاذي.. كيف لنا ان لانقول ذلك ونحن نقرأ هواجسنا مسطرة بالمستقيم من الفكرة والمعنى والهدف وليس المنحني صاعد نازل من تيه الى تيه اكبر.. مشعلو الحرائق هم ازمة التاريخ وقصته الحارقة .... اما الفنانة العازفة الشغوفة مثلنا بعالم الجمال والأحاسيس الثرة مطهرة الأدران من النفوس .. فتحية كبيرة مني لها.. شكراً لكم للأطراء ونتمنى دوماً ان نرضي ذائقتكم النزيهة الصادقة والمصقولة بأدب المسرح وخبرات الحياة بأحوالها مسراتها واهولها.. مع تقديري ومحبتي رابي

120


 الأخ الصديق العزيز والكاتب الأمين ابن عنكاوا المحروسة نصير بويا المحترم
 تحية أخوية
 لقد غمرتمونا ببقعة ضوء كبيرة وذلك يجعلنا نعمل مافي وسعنا لأن نقدم كل ما نعتقد بأنه يرتقي الى ذائقتكم الجميلة. فشكراً لكم عزيزي. فانا بالتأكيد  كتبت عن الفنانة نهلة ججو وفي ذاكرتي عدة حفلات سمفونية في بغداد حضرتها ومقطوعات شرقية في مجموعة مكونة من كبار عازفي العراق يومذاك في بغداد، نعم انتقلوا الى عنكاوا ومعلوماتكم ومعرفتكم بهم وتقديركم الرائع لهم فنانة جديرة بأن أخدمها لعطائها بمقالتي هذه وبتواضع.. وتلقيت رسالة فجر هذا اليوم من الأخ العزيز المهندس غانم كني فتحياتي وشكري له من هنا. فقد نورني بقيم المعلومات عن الفنانة وعائلتها والف رحمة على الراحل منهم ولها ولعائلتها تمنياتنا الحارة ولكم اخي موفور الصحة والمزيد من كتاباتكم التي يكون الصدق عنوانها نحن نسمعك في كل صرخة وفي كل همسة يا ايها المحب المحبوب لكل من يعرفك، مع التقدير رابي.

121


خَورا ميوقرا رابي شوكت توسا
 شلامي اللوخ
  شكراً لقطارك المحمل برسالة الرسائل، رأيك يهمني فأنا واثق من ذائقتك و اختياراتك خاصة وحضرتكم قرأتم من عيون الأدب ما هو الأبرز..
 للحياة مثل القمر وجهين مظلم ومشرق فلايمكن ان نطالبهما بالتوقف عن الحركة والدوران، للحياة وجوه تستحق ان نغمر انفسنا بضوءها. مع التقدير.

122

 الأخ العزيز رابي منير بيرو
 شلاما وايقارا
 يسرني ان يتفضل جنابكم بمتابعة قصص شخصيات جديرة بالتوقف عندها هذا اضافة الى ماتجدون فيه منفعة ومتعة في كتاباتنا فشكرا لك رابي. مما لاشك  فيه بأن عائلة هومي من بلدة خابورية انجبت الكثيرين ممن يستحقون التحية وعازف الكمان الكبير والمطرب الدافى صوتاً واحساس الراحل جورج هومه اشكرك على وضع الرابطين فعزفه لأغنية ام كلثوم يعبر عن امكانية كبيرة في الأداء والتحكم وكذلك في الرابط الثاني بما يخص المقدمة العزفية والمقدمة الموال ثم اداءه للأغنية الجميلة عبرت الشط التي كانت سبب شهرة كاظم الساهر.. الرحمة على روح شقيقه جان هومة السينمائي وكاتب الأشعار وكلمات الأغاني..  تقبل فائق التقدير.

124


الفنانة نهلة ججو، من بغداد الى اعظم فرقة كمنجات في باريس

  بولص آدم

  نظراً لأنني كنت في طفولتي مشروع عازف كمان وشاركت طفلا مع مجموعة اطفال تعزف على عدة الآت موسيقية في مهرجان الربيع ونقلت الحفلة من قاعة الربيع في الموصل بالبث الحي تلفازياً، الا انني وقعت تحت غواية كرة القدم وسرقتني من عالم الكمنجات ووصلت الى منتخب شباب الموصل قبل ان اعود الى الفن مزاوجا اياه بالأدب وكانت سعادة والدي الراحل كبيرة، فعند تركي الكمان تألم كثيراً ووبخني بشدة وشرب العرق في تلك الليلة أكثر مما ينبغي ... لكنني لم انقطع عن التركيز على صوت الكمان متى ما ظهر منفرداً في اي لحن او اي مقطوعة خاصة بالكمان ومازلت اتابع اشهر العازفين في العالم سواء في اسطوانات صولو او في مرافقتهم للفرق الموسيقية فمن العبقري الألماني ديفد غاريت محطم الأرقام القياسية في العزف والعازف العالمي صامويل يرفنيان مروراً بفانيسا وليمز و...حتى فنانتنا نهلة الياس ججو، خريجة مدرسة الموسيقى والباليه والتي اكملت الهندسة المعمارية وكانت فارسة بارعة تعرف كيف توجه الجياد.. وما اجمل ما قاله عنها الفنان باسم حنا بطرس: ( نهلة هو إسم لفتاة ناعمة جميلة المحيّا، كَفراشة تهفُّ بجناحيها دون أزيز؛ ولَجت ميدان الموسيقى من سنٍّ مبكرة، لتجذب إهتمام ومن ثم عناية الهيئات الموسيقية الرسمية في بغداد؛ فكان دخولُها تليمذةً للموسيقى في مدرسة الموسيقى والبالية ببغداد، مِن سن السادسة، لتتعلَّم العزف على آلة الكمان وعلوم الموسيقى، بالأسلوب الكلاسيكي الأوربي. فكان أنْ أختير لها، كما لأقرانها الأطفال الصغار، آلةَ كمان صغيرة الحجم، تلك التي ندعوها بـ (الكمان الطفل – Baby Violin) لتتمكن من الإمساك بها وتحريك أناملها الناعمة على أوتارها الأربعة. وهي في ذات الوقت، تلميذة في الدراسة العامة.)
  بدايتها كانت اذن في مدرسة الموسيقى والباليه، الكائنة قبالة متنزَّه الزوراء ببغداد وشاركت فنانتنا في الفعاليات الفنية السنوية، لثلاث ليالٍ متتالية، على قاعة الشعب في الباب المعظم ببغداد، وكانت تحظى بتغطية اعلامية متميزة بالكامل ومن ثم بثِّها على قنوات التلفزيون العراقي. شاركت في التشكيلات الموسيقية في العراق بثقة عالية تعزف على المسرح وصول انضمامها الى الفرقة السمفونية الوطنية العراقية وفي  ذروةً نشاط الفرقة المتميز في مشاركاتها في مهرجان بابل الدولي. وتقديم حفلات خارج العراق عربياً وأوربياً. كانت تقدِّم تحت قيادة قادة إختصاصيين من الخارج ، المؤلفات الموسيقية للمؤلفين الكبار أمثال باخ وموزارت وبيتهوفن وجايكوفسكي وغيرهم، ومؤلفات لموسيقيين عراقيين أمثال حنا بطرس، منذر جميل حافظ، بياتريس أوهانيسيان، إكنس بشير، والتي تقدمها الفرقة للجمهور على مختلف القاعات، كالمسرح الوطني، ومسرح الرشيد إضافة إلى القاعات القديمة، قاعة الخلد وقاعة الشعب إضافةً إلى عدد من المحافظات،
 إبنة بيث نهرين البارة، هي سليلة  أول أغنية حب في التاريخ شهدتها أرضنا الطيبة.هذا الإرث الروحي انتقل إلى أجيال من نساء بلاد النهرين عبر عصور مختلفة وتجدد وظهر معاصراً من خلال مبدعاتنا الكبيرات وانطلقن محلقات فراشات سلام وذوق وحطت نهلة ججو في اعظم محطة فنية لها في باريس ونقلت صديقتنا الروائية انعام كجه جي في حينها تحياتي لها، ان فنانة الكمان نهلة في أشهر فرقة موسيقية فرنسية للكمنجات وشاركت العزف مع الاوركسترا السمفونية المعروفة باسم(كمنجات أنغر). الفرقة الفرنسية قد تشكلت عام 1909 لكي تضم في البداية طلبة مدرسة الفنون الجميلة في باريس. واتخذت من اسم الرسام والموسيقي الشهير جان اوغست أنغر (1780 ـ 1867) مسمى لها، ثم توسعت لتضم الطلبة السابقين وأصدقاءهم من الهواة وواصلت تقديم المئات من الحفلات بدون أن تتوقف سوى في سنوات الحربين العالميتين الاولى والثانية. هذه اهمية هذه المحطة في حياتها الفنية، فهو فخر كبير ان تعزف تحت قيادة كلود ريمون وفي حفلة كنيسة سان جيرمان المتميزة بفضل مشاركة فرقة (كورال اليزابيث براسور)..
  سمعت بعدها اخبارا مؤداها انها ستنتقل الى كندا.. اينما كانت فنحن نحييها و نفتخر بها متمنين لها التألق الدائم.
  ويستمر الكمان بإدهاشنا ومن باخ إلى بارتوك، آلة ألهمت أعظم المؤلفين مقطوعات وألحاناً خالدة لا تنسى، إنه الكمان الذي لا يمكن أن يضاهيه
 آلات أخرى بصوته الرقيق والمؤثر وقدرته على التعبير عن المشاعر الإنسانية بشكل مذهل.
https://www.youtube.com/watch?v=YJ5V6ud7ubw

125
المنبر الحر / رد: في بيتنا كورونا
« في: 21:15 09/04/2021  »
الأخ العزيز د. صباح قيا المحترم
تحية ومحبة
البديهة ظاهرةً  في الأبيات الشعرية،  صحّة المعاني الواردة فيها ،  الوصف  مُستخدم بشكلٍ صحيح،  استقامة الألفاظ، هذا بالأضافة الى ان حضرتك يوظف حتى  الأمثال بشكلٍ كبير ومناسب في احيان كثيرة ، جملة ماتقدم يؤدي بسلاسة الى ترابط القصيدة المكتوبة من ناحية الأفكار والغرض والشعور. فتهاني الحارة لكم لكتابة هذه الأبيات الجميلة التي اثرت في وفيها موقف انساني الى جانبنا وهجاء للفيروس والبيئة العالمية المنحرفة التي انطلق منها ليهاجم العالم نفسه.. تحية لك اخي العزيز من الأعماق وكل ما يسطره قلمك ينال اهتمامنا والى المزيد وبما يخص اكمال القصيدة ايضاً ودمتم بموفور الصحة والسلامة والعائلة الكريمة في اطمئنان وسلامة وسعادة دائمة مع التقدير.

126
المنبر الحر / رد: في بيتنا كورونا
« في: 19:39 08/04/2021  »
الأخ يوحنا بيداويد المحترم
 تحياتي
 أتى الفرج فجأة كما أتانا الإبتلاء بكورونا بغتة، نشكر الرب على نعمه علينا في كل شئ وفي كل اوان..اشكرك على كلمات تركت اثرها الطيب في نفوسنا، اتمنى من الصميم ان تبقوا سالمين غانمين صحة واطمئنان دائم لكم ولعائلتكم الكريمة وكل الأهل والأصدقاء في اوستراليا والوطن والعالم.. كل شدة تزول. تقبل فائق التقدير

127
المنبر الحر / رد: في بيتنا كورونا
« في: 19:24 08/04/2021  »
الأخ  زيد ميشو المحترم
 تحية وتقدير
 كلانا خاض تجربة مرة في نفس المحنة ، من شاهد طوال عمره الف فيلم عن الحرب وقرأ الف رواية عنها لاتعادل عشر دقائق في معركة فعلية خلال حرب ، لذلك  نأسف ونترحم على والدكم الراحل الذي خطفه كورونا بقسوة من بينكم وهي مسألة مؤرقة ولكن الصبر اخي على المصاب الأليم رهانه قوتكم وبقاء ذكره العطر سند لكم.
 الشكر كل الشكر لمشاعرك النبيلة تجاهنا ومحفوظ مع اهلكم في كل مكان بالسلامة والأطمئنان الدائم. حقاً الكمامة وفي البيت هي في غاية الأزعاج خاصة لمن يعاني ضيق التنفس اساساً. نتضرع الى ربنا الرحوم ان يوقف شراهة هذا الفيروس اللعين. تقبل امنياتي الحارة لكم بالتوفيق وان تصافح يدك الممدودة ايادي بيضاء وتحقق طموحاتك بفرح  مع التقدير.

128
المنبر الحر / رد: في بيتنا كورونا
« في: 18:58 08/04/2021  »
اخي منير بيرو المحترم
 تحياتي
 تقبل شكري وامتناني لوقفتكم بالتعبير عن ارتياحكم بعد الأطمئنان علينا و سعادتي كبيرة للتواصل الثقافي، ونتمنى ان نكون عند حسن الظن دوماً،
 صرحت ميركل قبل فترة ان العالم تلقى عبر كورونا اقسى ضربة منذ الحرب العالمية الثانية وتغير العالم به تماما كما حصل في بداية الألفية
 وكان حادث البرجين قد دفع بالتحولات من بعده نحو استخدام القوة لتغيير الأنظمة وكان هذا وبالاً على العراق والشرق الأوسط ومجالا اوسع لتفريخ المنظمات الأرهابية.. كورونا وصفه عالم روسي بأنه الحرب العالمية الثالثة..كان هناك ركود اقتصادي برز بشدة بعد ازمة افلاس البنوك والأنهيارات الأقتصادية 2008.. خبراء الأقتصاد يعتقدون بأن اضطراب عالمي بكارثة يساهم بحلحلة العقد العصية للركود!! مع التقدير رابي

129
المنبر الحر / رد: في بيتنا كورونا
« في: 12:17 08/04/2021  »
الأخ شماسنا الوقور سامي ديشو
 تحية واحترام
 شكراً اخي على الضخ الروحي في نفوسنا والنابعة من قلب مؤمن. تقبلوا امنياتنا القلبية لكم بموفور الصحة والسلامة وللعائلة الكريمة اجمل امنياتنا بالتوفيق والصحة الجيدة.. نحن في نيسان اخي والثلج يتساقط على غير العادة، ننتظر الصيف فالصيف الماضي تقلص انتشار الفيروس وهذا الصيف نتمنى ان يختفي تماما في كل العالم. تقبلوا وافر المحبة والتقدير رابي

130
المنبر الحر / رد: في بيتنا كورونا
« في: 12:09 08/04/2021  »

 الأخ العزيز رابي إدي بيث بنيامين المحترم
 تحياتي
 نحمده الف مرة فعلا رابي العزيز. ودمتم اخي بوافر من الصحة والسلامة وكلماتكم لها تأثيرها الأنساني الطيب في نفوسنا، تمنياتي القلبية لكم ولعائلتكم واهلنا في اميركا وفي الوطن وكل العالم ودمتم بألف خير مع التقدير رابي

131
المنبر الحر / رد: في بيتنا كورونا
« في: 11:50 08/04/2021  »

 شماسنا الجليل الوقور عوديشو يوخنا
 تحياتي واحترامي
 آمين عزيزي، إنه لطف وحنان خالق الكون وعطف فادينا ومخلصنا يسوع المسيح في إنقاذ فلذة كبدنا البرئ. لاخوف حقيقة في قلب من يطلب بايمان من ربه الرحمة. رحمة البشر نسبية، لكن رحمة الله واسعة وغير محدودة. شكرا اخي العزيز على وقفتكم الطيبة معنا وبالأضافة الى موقف الأخوة معكم الى جانبنا فقد تركتم في نفوسنا ابلغ الأثر ولايسعنا سوى ان نتمنى لم موفور الصحة والسلامة ودمتم رابي

132
المنبر الحر / رد: في بيتنا كورونا
« في: 11:36 08/04/2021  »
رابي اخيقر يوخنا
شلاما وايقارا
 اشكرك عزيزي على وقفتك المؤمنة الأنسانية معنا والحمدلله عدت بسلام هذه المرة ولو عاد ثانية لاسامح الله فقد ازددنا خبرة من تجربتنا هذه مع العدو اللعين رقم واحد للبشرية جمعاء. محفوظين وعائلتكم الكريمة وكل اهلنا في كندا والعالم اجمع من فتك هذا الفيروس الناتج عن انخفاض المستوى الأخلاقي للسياسة الى ادنى مستوى وعدم الشعور بالمسؤولية وهاهو من ليس له ذنب يدفع ثمن  اعمال المستهترين المشينة من اجل ضمان انتفاخ الجيوب.. السلامة والصحة والتوفيق حليفكم مع التقدير رابي

133
المنبر الحر / رد: في بيتنا كورونا
« في: 11:11 08/04/2021  »

صديقي القديم المتجدد المحترم سالم يوخنا
 تحياتي اولا لعائلتك الرائعة وعائلة شماسنا الموقر شقيقكم قيصر واولاد المرحوم صديقنا الفنان سالم ايشو الأعزاء. كما واشكر وقفتك الطيبة معنا وهي اضافة اخرى الى وقفاتنا مع بعضنا البعض ويكفي انني اتذكر المرحوم لوثر ايشو من خلالكم كلما وقع بصري على اسمك او ما يسطره يراعك، مشروعكم معاً في الدواسة كان ذكياً جداً ورحم الله ايام زمان بمرها وحلوها كنا نملأ الفضاء ضجيجاً بعفوية وكنا ننسى الهفوات بسرعة. اليوم علينا ان نحسب الف حساب لكل كلمة نكتبها. الوقت اختلف والهموم تعاضمت ولكن عهد الطيبة والمحبة باق كما هو. شكري الخالص لكم وتقديري لكم رابي

134
المنبر الحر / رد: في بيتنا كورونا
« في: 10:56 08/04/2021  »


 السيد الأستاذ نيسان سمو
 اشكر عودتك الى بيتك المنبر الحر اولا، فإن اصبت او اخفقت فذلك طبيعي فنحن كلنا نخفق ونصيب احيانا واسأل آشور بانيبال ههههه.. اشكرك على لطف مشاعرك الطيبة ووقفتك الأنسانية معنا ايها المشرقي الأصيل وقد ضحكت من كل قلبي وجزاك الله الف خير فكنت في لحظة بحاجة للضحك فيها.. سيدي الكريم المسألة سهلة فانت تعرف قصة حذف الألف من تلك الكلمة المشهورة.. لو قرأنا كورونا معكوسة مع حذف حرف النون تصبح (اوروك)! ههههههه
 شكرا لكم عزيزي وندعو لكم بالصحة والعافية .

135
المنبر الحر / رد: في بيتنا كورونا
« في: 10:49 08/04/2021  »


ميوقرا خورا رابي شوكت توسا
شلاما
 اشكر لك وقفتك الطيبة معنا جنبكم الله كل مكروه وعلى راسه الفيروس كورونا ودمتم لنا قلماَ خفاقاً. تذكر عزيزي نقاشنا القديم الجديد حول اراء جاك أتالي فهناك تمهيد واسقراء مستقبلي دقيق لما يجري الآن في العالم.
  شكري الجزيل ثانية وتقديري لكم خورا

136
المنبر الحر / رد: في بيتنا كورونا
« في: 10:47 08/04/2021  »

 الأخ عبد الأحد قلو المحترم
 تحياتي
 اشكر روحك الوثابة للوقوف الى جانبنا في الأوقات العصيبة وهذا ليس غريبا عليكم واشكر دعواتكم القلبية لنا بدوام الصحة وهو ما نتمناه لكم ولعائلتكم وكل احبتكم ان تعبر هذه المحنة برداً وسلاماً، بالنسبة لليمون والحامض فلايخلو المطبخ عندنا منه وهو فعلا مفيد والثوم ايضاً. تقبل احترامي وتقديري.

137
رابي أخيقر يوخنا
شلاما
 لو تيسر لنا قبل (مذبحة سميل) منحنا الحكم الذاتي او بعد سميل لو تكاتف كل ابناء شعبنا واستمر زخم الثبات على ذلك المطلب والتضحية بالغالي والنفيس من اجله  لربما قد تحقق مانصبو اليه. انظر ماحصل بعد ذلك خسرنا ماخسرناه مجاناً دون ان يهتم بنا احد اهتمام حقيقي فاذا انت لم تثبت على المطالبة بحقوقك وتضحي من اجل ذلك، فلااحد يهديها لك بل يستهين بك بعد ان اصبح تواجدنا على الأرض رمزياً.. بالتأكيد كان الكلدان والآشوريين والسريان سيبنون ويعمرون ويبدعون ويتميزون وبشكل راقي والدليل انهم في الشتات وعلى مدى قرن لهم اسماء في الشرق والغرب ترفع الرأس والجيل الجديد فيه شابات وشباب مبدعين في كل المجالات وشخصياً لدي عدة امثلة .
 شكراً لك مع التقدير رابي

138
المنبر الحر / في بيتنا كورونا
« في: 22:53 07/04/2021  »
في بيتنا كورونا

  بولص آدم

   قبل حوالي اسبوعين أصيب ولدي الأصغر بكورونا، في البداية اتصلت بنا المديرة وقالت: نفضل ان يبقى ابنائكم وبناتكم في البيت لنقص في الهيئة التعليمية في الروضة! اثار ذلك استغرابنا وبدأت الشكوك تساورنا وبعد سويعات اتصلوا بنا وابلغونا عن اصابات عديدة في روضته وانه قد خالط المصابين. فثبت في فحصه فعلا انه مصاب بالفيروس.
  دخلنا حجراً منزلياً وانتظرنا ظهور الأعراض عليه وعلينا ربما فنحن بحكم اننا عائلة تعيش حياتها الأعتيادية،  يبدأ المرء منطقيا بتهيئة نفسه للأزمة. اصعب لحظة كانت عندما انهمرت دموعه وقال: بابا انا مصاب بالكورونا. تحركنا على وجه السرعة بعزله في غرفة الأطفال موفرين له كل مايحتاجه و شجعناه بعبارات جعلته هادئاً وبعد يوم لازمه رشح وعطس والم في البلعوم وحرارة، واستمر الحال عدة ايام بين هذا وذاك..  ظهرت عليه مشاعر انه معزول، فكان يفتح الباب وينظر الينا بشوق.
  في ذلك الوقت كانت الأم في مرحلة صعبة فقد تلقت جرعة اللقاح الأولى (أآسترازينيكا) كونها معلمة، وظهرت عليها اعراض كالتي يعاني منها المصابين بكورونا وعانت بشدة. فلم يكن من بد سوى ان نحافظ انا واخوه الأكبر على مساعدتهم واضعين كمامات مزدوجة ومعقمين ايادينا وكل شئ باستمرار.. اتصلت بأخي الأكبر مني في كندا ونصحنا بشرب اقداح وباستمرار من الماء الساخن والغرغرة بماء مملح وهذا اعتمدناه بالأضافة الى مانعرفه من تدابير اخرى.. واجهنا صعوبات جمة مع الأقوال غير المتوافقة والتقديرية للجهات الصحية، واكثرها اهمية انهم قالوا بأن الأم تلقت لقاحاً لن يكون له مفعول يذكر قبل اسبوعين او ثلاث.. اما عن حالة ولدي فكانت اجوبتهم: تنتهي ب نعتقد او وفق تقديريتنا او من المفروض و اخيرا، لانعلم! مؤكدين في نفس الوقت اننا يجب ان نتصل بهم لنقله الى المستشفى عند الضرورة.. عشنا اياما لانعرف بالضبط فيها، هل نحن كلنا حاملين للفيروس او مصابين به فعلاً.. شخصيا لم اعد بعدها مهتماً سوى بممارسة حياتنا اليومية بشكل طبيعي متمنياً وضعاً افضل له ولنا من حوله منتظراً ما سيأتي . مرت الأعياد على نفس الحال وتحولت كأب وتحولت الأم بعد خروجها من اعراض ما بعد التلقيح الى معالجين نفسانيين ومنظفين ومعقمين كل شئ في البيت وقضيت وقتاً طويلا على فترات متقطعة تحولت كالعادة الى حكواتي وقارئ قصص لأبني المصاب واخيه الذي يكبره بأربع سنوات. نطبخ حساء الدجاج ونقدمه لهم مع مزيد من الخضار والفواكه وشاي البيبون. اليوم نهضت عند الفجر ووقفت عند النافذة ، كان الثلج يهطل بهدوء وكسى لونه ما هو امامي في الحديقة،  ومرت مقتطفات في ذهني من كل ما مر بنا خلال عام منذ سمعنا بالكورونا وحتى الآن من تقارير تحليلية طبية واخبار الدول واللقاح ونظريات المؤامرة وكل التفلسف والتفكر بكل مايخصه ووضع العالم الذي يتوازى معه متقاطعاً متماهياً متحلزناً عاليه بأسفله معه واخذتني التخيلات الى اقصى التجاويف الغامقة السوداوية.. ثم رجعت مسرعاَ كالعادة الى تلاويح الأمل فبه وحده نعيش فهو الوحيد الذي لا ينضب ونظرت الى السماء البيضاء وتضرعت الى البياض الثلجي السرمدي ان ينجو ولدي وننجو معه..بعد الفطور اشرقت شمس واذابت ذلك الثلج فظهرت النراجس ثانية وشجرة التوليب تنفست براعمها الصغيرة الخضراء شمس الله العظيمة ، انقلب الطقس ثانية ونزل الثلج لمدة ساعة واعقبتها شمس نيسانية باسمة تحمل معها املا ووعدا بل وخبراً انتظرناه بلهفة الباحثين عن النجاة من عاصفة ضربت مركب العائلة.. بعد الظهر ظهرت فحوصاتنا الأخيرة بأنها سلبية. ذلك يعني بأن اصغرنا قد تعافى وباقي العائلة قد أفلت والفيروس غادر بيتنا غير مأسوف عليه ونتمنى ان لايدخل بيتنا ثانية ولا اي بيت في العالم. ودمت بالف خير وبموفور الصحة اجمعين.
     

139
الأخ الأستاذ زيد ميشو المحترم
 تحياتي
  قبل عقد من الزمان كتب حضرتك الموضوع الذي في الرابط المدرج في الرد رقم4. طبعاً هو واحد من عشرات المقالات التي تتراوح كل منها بين الأعتدال والعنصرية وبين الأنشائية والأكاديمية، لقد زاد الطين بلة مؤخراً وكمثقفين عضويين لم يعد الموقف عابراً بالنسبة لتقديرنا. ان التمسك بتسمياتنا كل بتسميته اثبتت الوقائع اننا لانستغله بايجابية بل  وللأسف اخفقنا ووصلنا  الى نتائج مؤلمة. فنحن لم نحترم تسميات بعضننا البعض ولم نرتقي الى العمل البناء المشترك، اي تعاملنا بمنطق هذه تخصك وهذه تخصني وتخاصمنا على ما نشترك به فكل طرف نسبه الى اثنيته. هنا كان تفعيل للعقل البدائي وليس العقل الناضج الذي يعتقد الجميع انهم في خانته وهو صحيح الى حد بعيد لكن هناك فراغ بما يخص اسم موحد لنا، الفروقات بيننا ليست الى حد الفرق بين العربي والكوردي. التنوع الكنسي ليس حجر زاوية للخروج بأثنيات والأختلاف اللهجوي لايصنع اثنيات مستقلة، فهل هو بسبب جذور تاريخية تمتد الى حضارات بيث نهرين القديمة؟ نعم الكلدان والآشوريين متمسكين بهذا وهذه حضارات يعتز بها العراقيون واكثر من اعتزازهم اياه يعتز بها كل العالم فهي ملك للبشرية. كل سرياني يملك شعوراً بأن جذوره سومرية اكدية بابلية آشورية، ونحن عشنا بيئة عراقية متنوعة الأثنيات والأديان، عرفنا القبول الديموقراطي الليبرالي فيما بيننا ردحاً من الزمن تحت مسمى عراقي موحد قبل ان تنقلب الآية ويعصف بالعراق دخول شعبه في صراع هويات دموي بعيد عن الوطنية وفي مستنقع الشوفينية.هل يكفي ان نطلق على انفسنا(ابناء شعبنا؟)من في العالم اسم اثنيته(ابناء شعبنا) امسينا نستخدمها على مضض لكي لا نوصم بالطائفية فقط ونحن ضمنياً نشير بها الى التسمية القطارية من غير او مع الواوات.والغالبية اليوم ليست متفقة عمليا عليها وخاصة انها نوقشت واستنتج واضعوها بأنها للضرورة الوقتية ولكنها موجودة الى يومنا هذا ولم تعد مؤقتة وتم توضيفها بشكل غريب عجيب.
 شخصيا نحترم كل رأي لكل انسان حول شعوره الوطني والأثني، ولسنا في اقتراحنا لتسمية موحدة ناسفين لأي تسمية يعتز بها كل منا. اشكر الأخوة الذين عبروا عن رأيهم وقدموا التسمية التي يرونها مناسبة وكلها منبثقة منا وفينا، شخصياً اظلم نفسي ثقافيا واثنياَ واقطع من لحمة وجداني وضميري لو تخليت عن بابليتي وكلدانيتي وسريانيتي، واتمترس خلف اشوريتي فقط! فاذا كان لنا في الغرب تفاهم وتعامل وطني في المجتمات التي نعيش فيها مع اناس من مختلف المشارب وحصلت صداقات وزيجات وعمل ثقافي مشترك فكم بالحري ان يملأ احبتنا من دمنا ومن جذورنا والمتحدثين بلغتنا فراغ ( ابناء شعبنا) بتسمية موحدة، لنسعى ونجرب فلربما خرجنا من النفق. اتفق كلانا على تسمية نهرينية من ( بيث نهرين) واللغة آرامية وهي ليست خطأ وضمن اقتراحات الأخوة واقتراحاتهم ليست خطأ ونحترم رأي الأستاذ نيسان سمو وملاحظاته . لاضير بل يسعدنا ان يعتبر كل عراقي نفسه نهرينياَ وهم عندما كرروا الف مرة بأننا شعب العراق الأصيل فكانوا الى حد اللحظة يقصدون بأننا سليلوا الآشوريين والبابليين ومن قبلهم ونحن مدنحايي ومشرقيين كأيمان مسيحاني وهذا يجب ان يكون عامل خير ومحبة وتفاني في خدمة بعضنا البعض وبتواضع. وبهذا نميز انفسنا عن حاشري العصي في عجلاتنا.
 تقبلوا شكري وتقديري .

140
العالم ميخائيل دافيدوف، من ملاكم الى رئيس الأكاديمية الروسية للعلوم الطبية

  بولص آدم

  رغم تلقيه تعليم موسيقي وفضل الموسيقى الكلاسيكية، علاوة على انه كان بطلا على حلبات الملاكمة حتى سن 21، الا أن هذا الآشوري سليل عائلة من العوائل الآشورية التي لاقت الأمرين وكافحت لتنشئة اولادها وبناتها من ثم ليتبوؤا في مجتمعهم مراكز مهمة. وهذا ما تحقق للأم (أسمر تمرز)  فقد اصبح ولدها ميخائيل عالماً مشهوراً يشار اليه بالبنان.
  هو: ميخائيل إيفانوفيتش دافيدوف، عالم سوفيتي وروسي، جراح أورام، أستاذ. مدير المركز الروسي لأبحاث السرطان. N.N. Blokhina (RCRC) 2001-2017، أكاديمي (منذ 2004) ورئيس للأكاديمية الروسية للعلوم الطبية (2006-2011) وأكاديمي في الأكاديمية الروسية للعلوم (منذ 2003) وكبير أطباء الأورام في المركز الطبي للقسم الإداري الرئيسي للاتحاد الروسي، ورئيس قسم الأورام في أول مستشفى حكومي في موسكو جامعة. إم سيشينوف. عضو في جمعية الجراحين الأوروبية والأمريكية ، جمعية الجراحين الدولية.
  ولد في 11 أكتوبر 1947 في مدينة كونوتوب الأوكرانية بمنطقة سومي، وهو سليل لاجئين آشوريين من منطقة جيافار (إيران). في عام 1966 تخرج من مدرسة كييف سوفوروف العسكرية، خدم 3 سنوات في القوات المحمولة جوا.في عام 1970 التحق بمعهد موسكو الطبي الأول.Sechenov ، حيث عمل كمساعد مختبر في قسم الجراحة الجراحية (1971-1973) تخرج من المعهد في عام 1975. أكمل التطبيق (1975-1977) ودراساته العليا (1977-1980) في مركز علم الأورام المسمى على اسم ف. بلوخين. دافع عن أطروحة الدكتوراه "الاستئصال المشترك واستئصال المعدة لسرطان المعدة القريبة" وأطروحة الدكتوراه "عمليات خطوة واحدة في العلاج المركب والجراحي لسرطان المريء"، وحصل على اللقب الأكاديمي الأستاذ. في عام 1986 أصبح باحثًا رائدًا في قسم الصدر، وفي عام 1992 ترأس معهد أبحاث علم الأورام السريري في N.N. Blokhin ، في عام 2001 أصبح مدير مركز الأورام الروسي. بلوخين.
  في عام 2003 تم قبوله كعضو كامل العضوية في الأكاديمية الروسية للعلوم، في عام 2004- في الأكاديمية الروسية للعلوم الطبية. في عام 2006 تم انتخابه رئيسًا للأكاديمية الروسية للعلوم الطبية. شغل هذا المنصب حتى 1 مارس 2011. يُطلق اسم ( الدماغ الذهبي) على المبنى الجديد لأكاديمية العلوم الروسية .. الأكاديمية الروسية للعلوم الطبية (RAMS ؛ 1992-2013) هي أكاديمية تابعة للدولة للعلوم في روسيا ، وهي مركز علمي هدفه تنسيق البحوث الأساسية في مجال الطب في روسيا. تم تشكيلها على أساس أكاديمية العلوم الطبية في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية، وفي عام 1992 حصلت على وضع أكاديمية الدولة للعلوم في الاتحاد الروسي. في أكتوبر 2013، في إطار إصلاح الأكاديمية الروسية للعلوم، تم دمج الأكاديميات الحكومية التابعة للأكاديمية الروسية للعلوم الطبية والأكاديمية الروسية للعلوم الزراعية مع الأكاديمية الروسية للعلوم. في الوقت نفسه، أصبحت RAMS قسم العلوم الطبية في الأكاديمية الروسية للعلوم، وأصبحت مؤسساتها جزءًا من القسم المحدد.
  حصل على تكريم كبير. عالم من الاتحاد الروسي (1997) لجدارة في النشاط العلمي. حائز على جائزة الدولة للاتحاد الروسي في مجال العلوم والتكنولوجيا (2001)، وهو كبير أطباء الأورام في المركز الطبي للقسم الإداري الرئيسي للاتحاد الروسي، ورئيس قسم الأورام في أول مستشفى حكومي في موسكو جامعة إم سيشينوف. عضو في جمعية الجراحين الأوروبية والأمريكية، جمعية الجراحين الدولية.
  تكرست  أنشطة دافيدوف العلمية والعملية لتطوير طرق جديدة وتحسين الأساليب الحالية للعلاج الجراحي لأورام الرئة والمريء والمعدة. طور طريقة جديدة بشكل أساسي للمفاغرة المعوية والمريئية المعوية داخل الجنبة، والتي تتميز بأصالة الأداء الفني والسلامة وعلم وظائف الأعضاء العالي. بفضل استخدام تشريح العقدة الليمفاوية المنصفية وخلف الصفاق، تم تحسين نتائج علاج سرطان المريء والرئة والمعدة. كان دافيدوف أول من أجرى عمليات جراحية في جراحة الأورام باستخدام اللدائن في الوريد الأجوف والشريان الرئوي والشريان الأورطي. طور طريقة للاستئصال المشترك للمريء مع الاستئصال الدائري والجراحة التجميلية للقصبة الهوائية في سرطان المريء المعقد بسبب ناسور المريء والقصبة الهوائية.
تحت إشراف دافيدوف صاحب شهادتي دكتوراه، تم الدفاع عن 70 رسالة دكتوراه و 100 رسالة مرشح. وهو مؤلف ومشارك في تأليف أكثر من 300 ورقة علمية، بما في ذلك 3 دراسات مهمة و 6 أفلام علمية ومنهجية.
  ومن الجوائز والألقاب ايضا، فقد حصل على وسام "من أجل الاستحقاق للوطن" (17 نوفمبر 2016) لمساهمة كبيرة في تطوير الرعاية الصحية والعلوم الطبية وسنوات عديدة من العمل الواعي.
  وسام الشرف (31 يوليو 2002)  لنجاح العمل المحقق وسنوات عديدة من العمل الجاد.
       ومسك الختام هو ابنه واسمه ميخائيل أيضا (مواليد 1985) جراح الأورام و عضو مراسل في الأكاديمية الروسية للعلوم .


 

141
 ... اي شي اي اسم نتفق عليه، يعني حت البارحة بعد ان قريت مقالة د. صباح .. فكرت نحول اسمنا الى يابانوتاميا.. يكولك آشوري؟ يمشون الكلدان عليه موكب عشتار، يكولك كلداني؟ الآشوريين يسووها بالمنجنيق اما الخماسي السرياني الآرامي فلازمين خفارة على جبهتين ... والى متى؟
 المهم عيني سيد نيسان، عيد سعيد ومبارك عليك وعلى الجميع.

142

 ان من لم يُسمِعنا رأيه من الكتاب المثقفين فعذره مقبول فقط اذا كان مايزال يفكر.. اما من يعتقد بأن على رأسه ريشة فهو يعتقد بأنه يجلس على برج عاجي.. بكلمة اخرى نحن كلنا سواسية، أم أن البعض بحاجة الى انبعاث تولستوي من القبر ويدعوه ليقترح اسماً ؟!

143

إلينا أكوبوفا تؤدي مقطوعة "في قصر آشوربانيبال" لإيليا ديموتسكي

  بولص آدم

  ولدت عازفة البيانو الشابة الينا أكوبوفا الحائزة على الجائزة الدولية الأولى هلسنكي2016 من اب وأم آشوريين(عائلة بيث ياقو). شجعها والدها منذ نعومة أظفارها لتعلم العزف وكان شخصياً عازف ترومبيت، جدها عزف بمهارة على عدة الآت وشقيقه كان قائد جوق موسيقي عسكري خلال الحرب العالمية الثانية، الجو الموسيقي العائلي أثر فيها، فقررت دخول مدرسة الموسيقى واكملت في كلية الموسيقى لترتقي الى الدراسة العليا في كونسرفاتوريوم موسكو. في الثالثة من عمرها لمست اصابعها الطرية مفاتيح البيانو مقلدة ببراءة ماتسمعه مرافقا لأفلام كارتون روسية.
 عُرفت بعزفها الصولو أو ضمن الفرق السمفونية والفرق الموسيقية الحديثة والفولكلورية وخاصة ضمن احتفالات الآشوريين في روسيا هذا بالأضافة الى تدريس الموسيقى فهي تحمل شهادة اكاديمية راقية واجاز خاصة احترافية لتعليم العزف على البيانو وعلى هذا الصندوق الوتري الذي تطرق اوتاره عبر ثمان وثمانون مفتاحاً عزفت عليها ما تفضله من مؤلفات يوهان سباستيان باخ العبقرية وتعبيره النغمي الحقيقي الصافي و مقطوعات فرانز شوبيرت فيعجبها كما تقول الخط الذي ابتكره لعبور الكلاسيك والدخول الى الرومانتيك بانسسابية ورهافة احساس فني موسيقي أخاذ، اضافة الى دوبوسي الهارموني الفرنسي وطبعا عمالقة التأليف السمفوني وصولوات الآلآت من امثال تشايكوفسكي وخاجودريان وغيرهم من افذاذ الروس والقوقاز. وهي مؤلفة منذ الصغر ايضاً وان بدأت بتآليف بسيطة الا أنها بمرور الزمن تمكنت من تركيب النغمات لأيصال ماهو واضح وتتقبله الأذن بارتياح. لها جولات  فنية وابرزها خرج روسيا رحلتها الى كاليفورنيا ومشاركتها في ليلة ميسوتاميا ومناسبات اخرى واعتبارا من 2010 هي عضوة في رابطة تعليم الموسيقى هناك ولها ستوديو خاص بها تعطي فيه باحترافية دروس العزف للموهوبين في سانفيل وتُدَرِّس ايضاً في أكاديمية سان خوزيه وهي كرسي مشرف على مهرجان بالو والتو الموسيقي .
 اما عن المقطوعة البيانوية (في قصر آشوربانيبال) التي عزفتها للمرة الأولى في جامعة بيركلي و من بعد على المسارح الأميركية الأخرى فهي من تأليف ايليا ديموتسكي، يرتبط كلاهما بصداقة فنية عميقة، وقد حدثته اكوبوفا عن آلامها كآشورية ولدت بعيدا عن موطن الآشوريين، كونها آشورية يعني لها اشتراك تام بمآلات واقدار ومحن الآشوريين وماتعرضوا لهم بشكل مستمر وخاصة في المئة سنة الأخيرة،وتؤكد على ثقافتهم المُهددة وآثارهم المُدمرة. ان النقاش مع مؤلف كبير ادى الى انبثاق فكرة تأليفه لمقطوعة بيان يُهديها الى الآشوريين وبدأ على الفور بالتأليف. صادف ذلك في نفس الوقت دعوة موجهة من جامعة بيركلي لها للأشتراك في مشروع خاص بثقافة الشرق الأوسط، ورأت بأن هذا العمل مناسب جدا وشاركت بعزفها المقطوعة وتقبلها الجمهور بتأثر وجداني بالغ.
  ابداع ايليا ديموتسكي متنوع للغاية: موسيقى السيمفونية وأوركسترا الحجرة ، موسيقى الآلات والصوت، أعمال الكورال، الموسيقى الإلكترونية وموسيقى الأفلام. حاصل على عدة شهادات اكاديمية موسيقية عليا وجوائز دولية عديدة ومنها حصوله عام 2016 على جائزة افضل موسيقى تصويرية لفيلم سينمائي في مهرجان السينما الأوربية كما نشاهد معا في فيديو تسلمه الجائزة في الرابط اسفل المقالة . يؤدي بنشاط كمايسترو وقائد جوقات الفرق الروسية والأجنبية، يعمل  مع مخرج الفيلم الوثائقي الكلاسيكي سيرجي ميروشنشينكو، الحائز على جائزة الأوسكار ورسام الرسوم المتحركة ألكسندر بيتروف. وهو مؤلف الموسيقى الخاصة بافتتاح دورة الألعاب البارالمبية لعام 2014 في سوتشي ("Flight of the Firebird") ، ومؤلف الموسيقى لأول فيلم وثائقي رسمي على الإطلاق حول دورة الألعاب البارالمبية "Spirit in Motion" ، بالإضافة إلى للفيلم الوثائقي الرسمي عن الألعاب الأولمبية في سوتشي "حلقات العالم". من بين موسيقى المسرح الدرامي عروض كيريل سيريبرينكوف "(M) الطالب" و "من يعيش بشكل جيد في روسيا". في عام 2015، تم عرض عرض باليه "بطل زماننا" في البولشوي ونورييف في عام 2017. وتطول قائمة اعماله العالمية لتوصل عشاق الموسيقى من روسيا والى اميركا واوستراليا وغيرها خاصة وانه حول اعمالا ادبية ودرامية الى اوبرات مرموقة وهو موهبة موسيقية كبيرة يثق بضمها الى برامجها أكبر مسارح ودور الأوبرا المرموقة.
  تنقلنا مفاتيح البيانو واوتاره بأصابع أكوبوفا الى عالم درامي يتناسق فيه الشعور المعاصر مع التصور التاريخي في دقائق من الذوق الموسيقي الرفيع وهو واحدة من منتوجات الثقافة الأنسانية وتلاقح الحساسية الفنية ودعم الصلات الحضارية بين الشعوب، ليس اكثر من تنويع الأكوردات وتراكيب تتناوب بين المفاتيح البيضاء للسلم الموسيقي والمفاتيح السوداء التي تنحو نحو الرخامة وتعزف اكوبوفا بالنقر احيانا وبمختلف السرعات وبما يتناسب والنحت في الزمان وهذه هي الموسيقى وتجريديتها لنسمع المقطوعة:
https://www.youtube.com/watch?v=VqWKvpBMKwM
  ايليا ديموتسكي - الملحن الأوروبي 2016
 https://www.youtube.com/watch?v=zlj1Da7y5cc


144

 رابي أخيقر يوخنا
 شلاما
 اشكر متابعاتك الطيبة وما تتفضل به من رأي فيما نكتب وسبق لي اكثر من مرة وشجعت على تسليط الضوء على الأدوار المهمة التي ادتها كفاءات من أبناء شعبنا كل حسب اختياراته فذلك كله يصب في ازاحة التخافت وابراز من يجب ان لايُنسى ويتعرف عليهم القراء الكرام. انها رحلة مهمة وتثير فضولي، ففي ذلك الزمان يفكر اب عراقي كلداني بارسال ابنيه في قافلة وجهتها نيويورك .. وتلتحق بهم العائلة ويتوفى الوالد في بغداد.. رحلة ملحمية نفتخر بنجاحها بشكل عام. تحياتي.

145
اخي العزيز رابي منير بيرو المحترم
شلاما وايقارا،
 تل تمر أنجبت وفي مختلف المجالات طاقات ضحت ولن تنسى، ومنهم بالتأكيد اللواء الركن الدكتور قورياقس متشو، الذي أثبت مثل البطل لادو بأنهم يدافعون عن الأرض التي استقبلتهم مولودين فيها. المجد والخلود لهم ولن ننساهم، شكرا على تعريفنا باستبساله وخدمته لاحقا في مناصب مهمة. والكل يعلم ايضاً بأستبسال مراتب الجيش العراقي دفاعا عن ارض سوريا وخاصة عن دمشق وكان بينهم ابناء شعبنا فمنهم من عاد سالماَ ومنهم من جٌرح واستشهد، ولن أنسى اننا اصطفينا على طريق بغداد مع احدى اقاربنا ننظر بدقة الى وجوه الجنود منتظرين رؤية ابنها وعندما ظننا بأن آخر عربة عسكرية مرت، بدأت المرأة بالنحيب متقرفصة على الأرض ولكن لحسن الحظ اتى من بعيد حامل جنود( زيل ) وما ان رأي الجندي أمه حتى قفز من الزيل المتحرك واتجه اليها محتضنا اياها، موقف لاينسى كانت المشاعر جياشة وتختنق بالعبرات وتنهمر الدموع.. كان التعب بادياً والوجه زاد سمرة ورائحة البطولة تصلنا منهم . شكرا وتقبل فائق التقدير.

146
شكرا جزيلا د. صباح قيا المحترم،
愛の平和
لانستغرب لماذا الأسكندر اوصى بأن يحمل نعشه الأطباء وهو الذي روض في صبابته ماعجز في ترويضه ابرع المروضين، الحصان الوحشي،فقد وجه الحصان نحو قرص الشمس فقط، بعيد اكتشافه أن الحصان ارتعب في كل مرة من ظله بين قائمتيه الأماميتين! هذه اشارة الى مهارتك في ادارة دفة الردود بنفس إنساني على مواضيعك ايضا! محطة يابان التحضر والمودة الأنسانية تلونت بعبق حضارتنا النهرينية العطر فكنت خير سفير لها وشوقتنا الى المحطات القادمة.. اعجابي وتثميني بتواضع للربط الهارموني و بث الشغور الأيجابي اخي الشاعر. اعياد مباركة مع التقدير.

147
نؤيد رابي أخيقر ماتفضلتم بطرحه مشكوراً. وبعد كل شئ، لم يضرب احدنا الآخر بغاز الأعصاب! لاسامح الله، ولم يكن احد ما منا قد خطف وسلَّبَ وهجَّرَ الآخرين منا ولم يدمر طرف منا كنيسة الطرف الآخر وغيره مما اقترفته الأيادي الآثمة . اعداد شعبنا في الداخل في تناقص خطير ويعيشون حالة قلق وعوز مستمرة دون أمل حقيقي يُذكر اما نحن في الشتات فتقطع بين مجموعة واخرى الآف الأميال والعوائل تعيش ألما فضيعاً بسبب ذلك فالأبن يعيش بعيدا عن أمه والأخ بعيدا عن اخوته والأخت بعيدا عنهم وهكذا.. تبعثرت طاقاتنا البشرية ويصعب تجميع تلك الطاقات لأي مشروع يُديم الشعور الثقافي وخلق حالة صحية تخفف من غربتنا المزمنة فنحن مشتتون جدا ولاتعوض لنا البيئات الغربية شعور الخسارات واكبرها الوطن وظهر للجميع بأن الوطن والقرابة والمجتمع الأصلي الأصيل لايعوض. نحن غرباء حد التعب والكرب.. ويزيدنا التخاصم بؤساً واحساساً بالتشاؤم والغريب اننا شعب تربى على المحبة والتسامح والغفران والتفاهم وعدم الأعتداء.. علينا طوي الصفحة كلما وقعنا في أزمة فالزلزال يؤذي الجميع ولا يعتبر انتصار اخ على اخيه انتصاراً بل خطيئة لا تغتفر في الدين ومن خارجه. والرجل الشجاع تحسب له المبادرة دوما.. متمنيا للجميع موفور الصحة وعيد قيامة مجيد تتبلسم من خلاله الجروح التي تسببها ذواتنا التي تحولت من الأحساس المرهف وهو ما عرف به افراد شعبنا الى إحساس مفرط ونحن جيلنا معذور فقد عشنا معاناة وقساوة ومخاوف جمة تكسر ظهر جمل كما يُقال.
 شكرا لكم و تحياتي للجميع.

148

 الأخ زيد ميشو المحترم
 أُحيي توجهك الوحدوي الذي برز اكثر مؤخرا مع اعتزازك بالكلدانية وهو حق مشروع.
 لو تمسك كل منا باسمه الحالي فدعوتك الأيجابية لن يكون منها فائدة ولن نتقدم خطوة. لدي اقتراحان:
اولا: نحن تجمعنا كلمة (سورايا) اي مسيحي ونشترك مع الآباء والأجداد بلهجة (سورث) نظرا لضرورات التضحية حتى بالمعنى الأكاديمي للمفهوم، يمكن ترقية سورايا الى كلمة تجمعنا حاملة فيها هوية اثنية لضرورة الأتحاد الذي تأكد ان من دونه تشرذمنا وهي حالة تخلي واضح من قبل المثقفين بأنانية إثنية في تحمل مسؤولياتهم للتضحية من اجل صمود شعبهم وقوته. اما السورث فيمكن ايضا ان تتحول الى لغة فترتقي اللهجة الى لغة ويتم العمل على تطويرها اعتمادا على اللغة الأدبية الأم. هي بحاجة الى مفردات جديدة تغطي وتواكب العصر واشتقاقات اخرى وحسب الضرورة.
ثانيا: اقتراح آخر، الأثنية: نهرينية. من بيث نهرين
     واللغة آرامية حديثة ( تضم عدد كبير من المفردات الآكادية).
مع كلا الأقتراحين يتم اعتراف ثلاثي متبادل بأن الأسماء الحالية الثلاثة هي لنا كلنا. لكن يتم اعتماد الأسم المتفق عليه بصدق دون الزوغان عنه.

ملاحظة: لاجدوى من المطالبة بمرجعية واحدة دون الأتفاق. اما من يقول نبقى كما نحن كل بأثنيته فلايحق له ان يشتكي من حالة التخاصم الثلاثي الحالية.
اقتراح يدعم الوحدة: رفع كلمة كلدانية و آشورية من أسم الكنيستين وتصبحان: الكنيسة الشرقية الكاثوليكية والكنيسة الشرقية.
شكرا مع التقدير.

149
وهذه هدية فاخرة لك فاقرأ اسم الكنيسة الأرثوذكسية التي رفعت جناز الراحل نينوس أحو رحمه الله، وحتى تعلم بأنكم خماسي متهور فقط والسريان براء منكم وكل من يقول انا آرامي فمكانه عند رئيسه بشار وليس نينوى العظيمة وسهلها النينوي :

https://www.youtube.com/watch?v=ArABUibf6Qw

150
لااااااااا سيد وسام، لقد استعجلت في المغادرة، إشرب شاي آخر معنا . قانون الجنسية منفصل ومبروك عليك جنسيتك الألمانية فمن حصل عليها ليس افضل منك فعلى الأقل انت اتيت من ارض آشور والسهل اسمه نينوى وهي مدينة آشوريةعظيمة لا آرامية .. هات ما عندك عن عمالة من قلت بأنك تملك معلومات عنهم وبالوثائق ان كنت رجلا لديه كلمة صادقة والا فانت كذاب حاشاك.
 شكراً اخي العزيز مع انك تركت كل احزاب الدنيا وانتميت وترشحت عن ميليشا تابعة للباسدران وتستلم المقسوم من حسينية.
 إذا كنت قد تجرأت وقلت لشيخ وقور شمشا عوديشو الذي بعمر والدك ( ضال)! فهذا لأنك مرتزق. انا من الذين نقدوا الأحزاب الآشورية ولكن هم سليلوا خبرة مئة عام سياسة وهذا رأي صديقك نيسكو ايضاً، مشكلتكم انكم تطالبون الأحزاب الآشورية وتطالبون المثقف الآشوري بكل شئ وتتجرأون بسفالة لتجريدنا من هويتنا مع انكم كما صديقكم نيسكو تقبلون ايادي كل من يقبل عمالتكم وتمدحونه.

151
أخي الشماس نمئيل بيركو المحترم
اذا كان لم يفهم مع انها مترجمة الى لغتين فليس مؤهلا الا ان يقول ان لغته هي العربية المصلاوية (اهل الخليج) اما انه قال عن مطربوليتان لبنان ( متأشور) فذلك لأنه رأى صورة الملفان نعوم فائق، ونسي ان هذه من اروع الكلمات التي تعطي قوة روحية وبوعي هائل يؤكد تفردنا كلنا ومن اي كنيسة كنا ومن اي ارض نحن وما هو عمق وعظمة تاريخنا..
 كان المفروض به ان يقول بعد سماع الصوت المبارك في الفيديو آمين وهلليلويا .. اما انه يدعي بأنه يملك معلومات عن عمالة بعض السياسيين
فليخبرنا بما عنده ولهم الحق ايضاً للرد عليه ولكن وضعه ضعيف جدا ففي المانيا وقوانينها لن تتساهل معه لو علمت انه من ( جتة ريان المحظور)
 شكراً لك مع التقدير
https://www.youtube.com/watch?v=vWiM_b1oZRg

152
 رابي شَمَشا عوديشو يوخنا الموقر
 تحية ومحبة
 لانستغرب ردك المُنصف فالسيد وسام تجنبت ان اذكره بما تفضلت بكتابته عن تحوله من زوعا الى ريان وهذا شخص محظور ومعاقب امريكيا . قلت له لااريد له الأذية.
   شكرا لك مع التقدير اخي العزيز مبروك لكم عيد اكيتو.

153
السيد وسام موميكا المحترم
تحية
 هل تتوقع ان يسمح البعث بالأحتفال بعيد اكيتو؟ ثم انك توجه سؤالا وكأنني رجل دين. انا آشوري عراقي نسطوري ولأكن آخر النساطرة! لاعلاقة لي بأي كنيسة! اي ان ليس لي سجل في اي كنيسة شرقية. هل هذا واضح؟ في احتفالات عبدالكريم قاسم بعيد الثورة شارك موكب آشوري وبالزي الآشوري وذلك في ذكرى الثورة وما ان اختلف مع البرزاني حتى امطر قريتنا بالقنابل واستشهد اخي الأكبر مني. ولمعلوماتك ، فقد حكم علي بالأعدام وخفف بمرحمة فقد صادف عيد. وسجنت وخرجت بعد ثلاث اعوام من السجن. ما اريد ايصاله لك ان ومنذ سقوط الدولة الآشورية نحن لم نختفي من وجه الأرض واستمرينا. واذا تطاولت ثانية واعدت ما كتبته حول طروحات صديقك نيسكو فجوابي هو نفسه. انا اشوري كلداني سرياني ارامي مسلم مسيحي يهودي بوذي صابئي يزيدي كاكائي كاثوليكي ارثذكسي برتستانتي مؤمن ملحد والخ. شكرا جنابكم الكريم. وهذا اخر رد فمن الصعوبة اقناعك. موفق نيسكو هو من قال بأن السريانية تعني مسيحية نعم وهو الذي قال الآرامية ليست قومية فتقدم الى صديقك بعتابك وقل له انت خائن ومدمر لمشاعرنا .

154
 السيد وسام موميكا المحترم
 تحية هادئة
 لا تنطلق من حساسية مفرطة لأنك سياسي ايضاً اقتدوا بالسياسيين في المانيا من ناحية كياسة الخطاب فانت هناك وتدرك بأنهم مهما اختلفوا فانهم يعملون معا من اجل المصلحة العليا.. ولاتأتي بمواضيع مأزومة من خارج أكيتو رجاءا. انا لست هنا لكي الحق بك اذية، لااحد زجك في اكيتو. اتمنى لكم من كل قلبي الموفقية لصالح شعبكم .

155
سيد وسام موميكا المحترم
تحية
 لا اليونانيين الأرثوذكس رموا وثنية اغريقهم واحتفالات دينوسيوس في البحر ولا الفراعنة ولا غيرهم، هذا جزء من حضارتنا انت وأنا وهو احتفال سنوي بالربيع اساساً، انت حر ان يكون لك رأيك الخاص لكن دون فرض رؤيتك لأكيتو على غيرك. شكراً

157

 شلاما ميوقرا رابي أخيقر يوخنا
 شكرا لمشاعرك النبيلة حول محولاتنا المتواضعة لتسليط الضوء على سير من تركوا اثرا يخلدهم رافعين اسم ابناء جلدتهم عالياً وكان هذا البطل الحقيقي شعبياً وطيباً وعندما لم يكن لديه عمل كان يتجول في الساحة مساعدا المسافرين في تقاطع السكك الحديدية قرب مكان عمله.. تحية له رحمه الله.... تحياتي وتقديري.

158
خورا رابي شوكت توسا
 اشكركم ويسعدني ارتياحكم على سردنا ملخصاً من حياة البطل لادو الذي انتصر على الفاشية، ومن بين مآثره انه كان شاهداً على جريمة قتل وقعت على مقربة من كابينته في ساحة المحطة وقد دل الشرطة عليه.. لقد بلغ الذرى حقاَ في وطنيته وعاش حياته البسيطة بشرف. شكراَ اخي مع التقدير

159
رحلة عائلة الأوساني الكلدانية الى أميركا عام 1893

  بولص آدم

في كتابها (الغرباء في الغرب) تسرد د. ليندا ك.جاكوبس، القصة التي لم ترو من قبل عن المهاجرين العرب الأوائل الذين استقروا في مدينة نيويورك. كانوا من الباعة المتجولين والتجار والقابلات والأطباء والقساوسة والصحفيين والراقصين الشرقيين والمخرجين على مسرح الفودفيل والأداء في جميع أنحاء البلاد بالزي المحلي. لقد تعلموا اللغة الإنجليزية وأسسوا الأعمال التجارية، وأصبحوا خيطًا مهمًا في النسيج الثري لثقافة المهاجرين في نيويورك في القرن التاسع عشر وبين 1880 و 1900 بنى هؤلاء المهاجرون مستعمرة مزدهرة سرعان ما أصبحت المركز الثقافي والاقتصادي للشتات في أمريكا. وهي ايضاً تخص في مقالات بحثية اخرى عن المهاجرين الأوائل. ترسم د.جاكوبس صورة حية للحياة في مجتمع المهاجرين هذا والأشخاص الذين أسسوه من خلال الأرشفة والبحوث الديموغرافية الشاملة. غطت د.جاكوبس هويات كل فرد تقريبًا في مجتمع القرن التاسع عشر هذا. من خلال القيام بذلك، أوجدت مورداً لا يقدر بثمن للمؤرخين والعلماء وغيرهم من المهتمين بتاريخ العرب وباقي المهاجرين في أمريكا. ما يهمني هنا أنها كتبت عن رحلة الأخوين أوساني.   
  كانت عائلة الأوساني من بغداد هي العائلة الكلدانية الأولى والوحيدة التي استقرت هناك في القرن التاسع عشر.

 كانت أسرة تجار، تتاجر بين العراق وبلاد فارس على مدى أجيال، وقد ارتبطوا بعلاقات تجارية وثيقة مع اشوريين نساطرة في أصفهان، وعمل أربعة إخوة أوساني في هذه التجارة مع والدهم توماس (طنوس). قرر إرسال اثنين من أبنائه إلى معرض شيكاغو العالمي، الذي كان من المقرر افتتاحه في مايو من عام 1893. انتشر خبر المعرض في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وتوجه الآلاف من الشرق والجزائر ومصر وتونس إلى شيكاغو؛ ربما كان الشرق الأوسط أفضل منطقة تمثيلا من العالم في المعرض. وَقَّعَ  جوزيف الابن الأكبر للأوساني عقدًا مع مجموعة من المستثمرين السوريين لجلب بضائع وأفراد "لا يزيد عددهم عن اثني عشر" إلى شيكاغو. غادر جوزيف بغداد في 7 آذار، حاملاً أربعين صندوقًا من البضائع ويرافقه عشرات الفرس( تعتقد د. جاكوبس ان اشوريين نساطرة من ضمنهم) وسافروا لمدة ثمانية وثلاثين يومًا على متن قافلة جمال حتى الساحل السوري ويسرد جوزيف بأختصار يومياته ابتداءا من نزولهم في ابو غريب ومكوثهم ليلة عند احد المعارف التجار الذين استقبلوهم بحفاوة ومن ثم نصبهم ورفعهم ( الجادر)اينما استراحت قافلتهم في الفلوجة وهيت وحديثة وبموازاة نهر الفرات ويصف باقتضاب مايشاهده وما يتعرضون لهم من مطر ونهارات مشمسة ثم تنقلهم سفينة إلى مرسيليا بفرنسا، ومنها ينزلآن أخيرًا في ميناء نيويورك في 3 مايو.
 كان المعرض الكولومبي أكبر معرض في العالم على الإطلاق ؛ حضره  أكثر من عشرين مليون شخص ( ربع إجمالي سكان الولايات المتحدة في ذلك الوقت). يتألف من جزأين: المعرض المناسب، حيث قامت كل دولة وكل ولاية ببناء جناح لعرض منتجاتها. وما يسمى ميدواي بلايسانس، وهو متنزه بطول ميل خارج المعرض، حيث توفرت متعة حقيقية . كان الوجود الشرق أوسطي في ميدواي واسعًا، بما في ذلك "القرية الجزائرية والتونسية" و "قصر الموريش" و "شارع القاهرة" و "القرية التركية" و "القصر الفارسي" آخر ما بناه الأوسانيون. قدمت كل من هذه المعالم مزيجًا من الترفيه والطعام والسلع المعروضة للبيع. كل من عمل فيها   كان يرتدي "الزي الأصلي". قيل أن الأوساني أصيبوا بخيبة أمل من  الحضور الضعيف في القصر الفارسي في البداية وقرروا إضافة بعض التوابل إلى العروض من خلال استيراد فتيات علب من باريس. بدأ الأشخاص ذوو المعرفة يطلقون على المكان اسم "قصر إيروس الفارسي". ومن غير المؤكد ان كانت القصة دقيقة أم لا، فقد نجح الأوسانيون في المعرض، لأنه عندما انتقل الشقيقان إلى نيويورك بعد ختام المعرض في نوفمبر، أقاما شركتين: شركة تصنيع التبغ والسجائر في بارك بليس بالقرب من قاعة المدينة، ومحل لبيع البضائع الشرقية في شارع 23 الشرقي في عام 1895. لتعزيز أعمالهم في التبغ، أسسوا ما كان على الأرجح أول صالة تدخين تركية في نيويورك: مقهى القاهرة في شارع 29 ويست. قاموا بتزيين المكان بمفروشات شرقية، وباعوا القهوة والشاي التركي، وقدموا السجائر أو الشيشة للعملاء. سرعان ما أصبح المكان نقطة ساخنة ؛ كان الشباب يتفرجون على الرقصات والراقصات ويشربون الخمور التي يبيعها الأوسانيون بشكل غير قانوني في صالونهم. سرعان ما افتتح الأخوان صالة تدخين ثانية بالقرب من برودواي وأطلقوا عليها اسم "الشيبوك" (نوع من غليون شرق أوسطي طويل الساق). لقد ازدهروا وتوسعوا تجاريا. بحلول عام 1900، كان هناك المئات من "صالات التدخين التركية" في نيويورك، وكلها على غرار صالات الأوساني، يبدو ان الأنظار تركزت على الحضور الكثيف من الأمريكيات بملابسهن الفيكتورية الضيقة في صالات الأوساني للتدخين بالشابوك الطويل. بدأت الفضائح  تطاردهم. وقد تم تشويه سمعة المكانين في الصحافة التي دعت إلى إغلاقهما. كانوا هدفًا منتظمًا لجمعية قمع الرذيلة. داهمتهم الشرطة في كثير من الأحيان، وتمت إحالة جوزيف وزوجته الأيرلندية مارجريت شيا إلى المحكمة، ليتم الإفراج عنهما بعد دفع غرامة متواضعة. لم يتم اتهام الزوجين فقط ببيع الخمور بدون ترخيص، ولكن تم اتهامهما أيضًا بإدارة "بيت دعارة". في غضون ذلك، جمع الأوسانيون ثروة. ومن الجلي ان جوزيف ارسل الى عائلته في بغداد رسالة يخبرهم فيها وفي رسالة تعكس التزاما اخلاقياً وانه تعرف على فتاة كاثوليكية من عائلة كريمة (الأيرلندية مارجريت شيا) تزوج جوزيف أوساني منها في نيويورك عام 1896.
 في عام 1900، حل الأخوين ياك وجوزيف شراكتهما. باعوا بضائعهم الشرقية، وتولى ياك تجارة التبغ، وذهب جوزيف إلى العقارات (كان يمتلك بالفعل ثلاثة مبانٍ في مانهاتن). باعوا صالات التدخين لرائد الأعمال السوري نحمي حمصي. في نفس العام ، قامت شركة جوزيف ببناء مبنيين سكنيين في نيويورك ، والتي لا تزال قائمة حتى يومنا هذا: سميراميس وزنوبيا، وكلاهما في سنترال بارك نورث. احتفظ بشقة كبيرة في سميراميس ، حيث كان يأمل في بناء كازينو، وامتلك قصرًا كبيرًا في هاستينغ أون هودسون، وزرع ثلاثمائة فدان من العنب في فريسنو، كاليفورنيا. كانت جميع منازله مؤثثة بطاولات شرقية رائعة وسجاد ومصابيح نحاسية وحلي..
 جاء باقي أفراد عائلة الأوساني - ثلاثة أشقاء وأخت وأمهم - للانضمام إلى جوزيف وياك في عام 1900 (توفي والدهم توماس). انضم بيتر إلى جوزيف في مجال العقارات والبناء، بينما دخل جون في شراكة مع ياك. وشقيهم غبريال أوساني، كاهن كلداني، قام بالتدريس والوعظ في مدرسة القديس يوسف في يونكرز. حتى بعد وفاة ياك بشكل غير متوقع في عام 1903 ، نجح جون في إدارة تجارة السجائر حتى الكساد. قام جوزيف وبيتر بشراء وبيع عقارات في مانهاتن طوال عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي ، وشراء عقارات ممنوعة قاموا بقلبها من أجل الربح. قسم جوزيف وقته بين نيويورك وكاليفورنيا وأصبح معروفًا على السواحل.
 على الرغم من لغتهم المشتركة، لم يكن للعائلة سوى روابط ضعيفة مع المستعمرة السورية على الجانب الغربي السفلي من مانهاتن؛ لم يتم إبعادهم جسديًا عن المستعمرة فحسب، بل كان لديهم القليل من التعامل معهم. ولكن في الجيل التالي، تعزز هذا الارتباط عندما تزوجت ابنة جوزيف إيزابيل من السوري نصري فليحان في حفل زفاف رائع في قصر هاستينغز أون هدسون.
 على الرغم من نجاحاته المالية، كانت حياة جوزيف الشخصية مضطربة، حيث رفعت زوجته الثانية دعوى ضده بتهمة الطلاق على أساس الزنا والعديد من الفضائح اللاحقة. في عام 1934، أصيب جوزيف بعربة ترولي في هاستينغز أون هدسون وتوفي متأثراً بجروحه الداخلية. تم دفنه هو وزوجته الأولى في الضريح الفخم الذي أقامه جوزيف في مقبرة الجلجلة في كوينز.
 وفي الرابط ادنا مواد ارشيفية مثل اغلفة رسائل من بغداد وبالعكس وجوازاتهم العثمانية وايصالات مالية وغيرها :
https://lebanesestudies.omeka.chass.ncsu.edu/items?page=1&sort_field=added&sort_dir=d






160
   شلاما رابي منير
 اشكر تواصلك ويسعدني تقديم سير شخصيات كتبت تاريخا مشرفاً ووصلت الذرى، تُقرأ بلاملل وتعم الفائدة واتمنى ان تذكر لنا ولو بشكل مختصر عن
 المرحوم البطل اللواء الركن قرياقس متشو، محبتي مع التقدير

161
الأسكافي الآشوري لادو بطلا للأتحاد السوفيتي

 بولص آدم

  كان في محطة سكة حديد ياروسلافل في موسكو، كابينة الأسكافي لادو دافيدوف، عند تقاطع ثلاثة خطوط سكك حديدية. نادرًا ما كان يمر أحد الركاب بمحطات القطار في ساحة كومسومولسكايا دون ان يلحظ لادو منهمكا بتصليح حذاء او تلميعه، مئزر ازرق فوق ركبتيه وسيكارة في زاوية فمه، ينظر زميل دافيدوف الجندي القديم في رحلة عمل أو في إجازة إلى الكابينة الزجاجية إلى لادو. لطالما أصبح هذا المكان بمثابة نقطة تجمع لأولئك الذين قاتلوا معه ذات مرة في اللواء 255. وبمجرد أن يأتي صديق قديم للزيارة، حتى لو نظر إلى الداخل لمدة دقيقة، دائمًا ما يكون لدى دافيدوف كأس من النبيذ الجيد يقدمه له و "أكثر أنواع الليمون بلسمًا". زملائه الجنود اصبحوا بعضهم مدراء وبعضهم مهندسين كبار. دعاه الجميع: "ارمي فرشك، سنجد لك وظيفة ولن تندم عليها بعد كل شيء أنت بطل. لكن دافيدوف يرد متحمساً:
- جدي كان ينظف الأحذية طوال حياته، والدي كان ينظف الأحذية طوال حياته!
  من قصص والده، عرف لادو كيف سُحقت انتفاضة الفلاحين الآشوريين ضد الطغاة العثمانيين في الحرب العالمية الأولى. ساعد الآشوريون على الجبهة القوقازية رفقائهم المؤمنين الجنود الروس على إيجاد الطرق الضرورية في الجبال، وأخذوهم عبر الممرات. قاتلت الكتائب الآشورية بشجاعة كجزء من الجيش الروسي ... عندما اندلع العام المصيري 1917 وترك الجنود الذين اختلفوا مع البلاشفة  الجبهة، عاد العسكريون الأتراك وبدأوا في الانتقام من الآشوريين. تدفقت تيارات من اللاجئين الآشوريين على أرمينيا، كوبان، هاربين من الإبادة الجماعية. ذهب الفلاحون الأميون، الذين لا يعرفون الحرف إلى المدن الكبرى.ان يبقوا عاطلين عن العمل كمهاجرين كان يعني الموت جوعاً، كان امامهم اما العمل في المزارع او بيع الكيروسين او التنظيف، كانوا لا يجيدون التحدث بالروسية ولم يكونوا قد تعودوا على ان يؤتمروا فقد عاشوا اسياد انفسهم احرار في الجبال العصية، حتى أمر كالينين القيادي الشيوعي البارز وصديق ستالين الآشوريين بالعمل كإسكافيين وصباغي احذية ليس في موسكو فقط ..
 الشعب الآشوري، الذي قدم مساهمة كبيرة في تطور الحضارة، قد وَلّد  محاربين في جميع الأوقات. وبعد ستة آلاف سنة من سقوط آشور القديمة، أثبت سليلهم، الرقيب الصغير لادو دافيدوف مرة أخرى هذه الحقيقة..عثرت في قاعدة بيانات المحاربين القدامى على ان:
تاريخ الميلاد: 18 أغسطس 1924. توفي: 30 يوليو 1987
مكان الوفاة: موسكو - 30.7.1987
 بطل الاتحاد السوفياتي
 تواريخ المراسيم 1944/7/22 (ميدالية رقم 4147)
 هربًا من الإبادة الجماعية، انتقل الحرفي الآشوري الفقير شيرينشا دافيدوف (عشيرة ديزنا) من إيران إلى روسيا إلى مدينة فلاديكافكاز عاصمة جمهورية أوسيتيا الشمالية. هنا انضم إلى أرتيل الحرفيين الحضريين. بدأ ابنه لادو، حياته العملية هنا منذ صغره. بعد التخرج من الصف الرابع، ذهب الشاب للعمل كصانع أحذية إلى مدبغة، حيث تم تكريم العامل المبتكر بجوائز وامتنان. قامت عائلة دافيدوف ببناء منزل  باستخدام مدخرات اليد العاملة. لكن الحرب بدأت.
  في مايو 1942، في سن ال 17 تطوع للجبهة. خدم في البداية في فوج سلاح الفرسان، ومنذ يوليو 1942 حارب في صفوف المدافعين عن القوقاز، وكان في سرية استطلاع في فرقة المشاة 339 من الجيش 56  أظهر دافيدوف نفسه بالفعل في معارك أغسطس 1942 في الدفاع عن مدينة كراسنودار. في 10 أغسطس ، بالقرب من محطة خولمسكايا بالقرب من كراسنودار، أصابت رصاصة معادية القائد الملازم أول فومينكو بجروح قاتلة. ثم تولى دافيدوف قيادة السرية وواصل بمهارة المعركة غير المتكافئة مع النازيين. حارب  وألهم رفاقه لاتخاذ إجراءات شجاعة من خلال القدوة الشخصية، وأصيب بجروح خطيرة، لكنه لم يغادر ساحة المعركة حتى فقد وعيه. تحت قيادته، أخرت السرية  تقدم العدو لأكثر من ساعتين، مما أتاح للوحدات الأخرى إعادة تجميع صفوفها. في ذلك الوقت ، كان يبلغ من العمر 18 عامًا فقط!
في أكتوبر 1942 ، اقتربت القوات الألمانية والرومانية من  (فلاديكافكاز) ، حيث ألقى طيار هتلري بلا رحمة قنبلة على منزل دافيدوف، وحولته إلى رماد. أبلغه الأقارب عن المحنة التي حلت بهم. وتعهد الجندي الشاب بالانتقام من النازيين لمنزله والانتقام لآلاف المنازل المدمرة، والملايين من الناس الذين نزفوا.
 طوال خريف عام 1942 تقريبًا ، عولج دافيدوف في المستشفى. ومع ذلك ، فإن الجندي الشاب درس بجد، وحسن مهاراته، واستعد، مثل العديد من رفاقه ليصبح كشافًا مظليًا.
يعلم الجميع أن جهاز المخابرات أثناء الحرب هو الأشرف والأخطر في نفس الوقت. الاستطلاع دائمًا في الخدمة ، دائمًا في العمل. الوحدات تتقدم - الكشافة في المقدمة وعلى الأجنحة وأحيانًا خلف خطوط العدو. الوحدات في موقع دفاعي - يقوم الكشافة بشن غارات على معسكر العدو. في المخابرات خدم لادو حتى نهاية الحرب.
 بعد تعافيه في نهاية عام 1942، تم تعيينه كشفيًا في اللواء البحري 255 للجيش الثامن عشر، المتمركز بالقرب من نوفوروسيسك. ذات مرة، خلال عملية الاستطلاع ، اكتشف قناصة فاشيون دافيدوف ؛ أصابت إحدى رصاصات العدو الرئة، وثانية استقرت فوق القلب. اقلقت لادو وذكرته بالحرب حتى وفاته. أمضى ثلاثة أسابيع في مستشفى في خوست ، ثم تم تجنيده مرة أخرى في سلاح مشاة البحرية 255. وفقًا لخطة القيادة ، كان اللواء جزءًا من قوة الهبوط المساعدة، التي كان من المفترض أن تهبط في منطقة ستانيشكا.
 في 4 فبراير 1943 ، هبط دافيدوف ، كجزء من قوة هبوط قيصر كونيكوف على ميسكاكو. أولاً ، تم الاستيلاء على رأس جسر صغير، يُطلق عليه اسم "الأرض الصغيرة". كان من أوائل الذين اقتحموا موقع العدو مع مجموعة من المظليين. هنا قاتل لأكثر من ستة أشهر. وقف المظليين حتى الموت كما لو كانوا مصبوبين من الفولاذ. وهذه واحدة من اخطر واشهر معارك الحرب.
 في مايو 1943 ، كان على مجموعة استطلاع ، التي كان عضوًا فيها، الاستيلاء على مطار للعدو. تم تنفيذ العملية ببراعة. توغل الكشافة، مع أنصار مفرزة "جروزا"  ، بعمق في مؤخرة القوات الفاشية ودمروا المطار. في الوقت نفسه، تم تدمير ما يصل إلى 15 طائرة. للتنفيذ المثالي للأمر وللإجراءات النشطة في تلقى دافيدوف الثناء من قائد اللواء 255 المحمول جواً. حتى بداية سبتمبر 1943 ، حارب دافيدوف في "مالايا زمليا". يتذكر "الموت لم يكن فظيعًا فقط. كان من الصعب دفن الرفاق." إنه أحد المحاربين القلائل الذين نجوا من "فقراء الأرض". خلال القتال من أجل مدينة نوفوروسيسك من 9 إلى 16 سبتمبر 1943 ، كان دافيدوف في صفوف أولئك الذين اقتحموا المدينة. كان جزءًا من المفرزة الأولى المحمولة جواً التي هبطت في رصيف كابوتازنايا. كان هذا القتال من أصعب الأوقات. واجه النازيون المظليين بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون.
 في يونيو 1944. قامت قوات جبهة البلطيق الأولى، في طريقها للهجوم بدعم من المدفعية والضربات الجوية، باختراق "جدار الدب" - وهو دفاع شديد التنظيم لمنطقة فيتيبسك المحصنة ووصلت إلى نهر دفينا الغربي. حددت مجموعة الاستطلاع التي ضمت جندي الجيش الأحمر دافيدوف قائد السرية المهمة: استكشاف الضفة الغربية للنهر بعناية بالقرب من قرية شاريبينو وتعيين مكان لعبور القوات الرئيسية.. عندما كان طفلاً، دافيدوف سبح عبر نهر تيريك ولكن الآن كان من الضروري ليس فقط السباحة. كان من الضروري عدم الوقوع في فوهة رشاشاشات من جهة العدو، كما حدث في استطلاع الفوج المجاور؛ كان من الضروري عدم الاصطدام بالدورية الساحلية؛ عدم الخطو على لغم. عبور غابة العرعر والاختباء في خندق في طريق الغابة .. لقد فعل كل هذا، ووضع سلاحه وسترته والحذاء على طشت خشبي فوق ظهره، وسبح عابرا نهر ليس واسعًا  ولكنه سريع الجريان، ثم تسلل مع مجموعة الاستطلاع إلى قرية شاريبينو  حيث كان الألمان واقفين، وفي الليل هرع الكشافة إلى الهجوم. في معركة قصيرة، تم قتل 30 نازيًا. أطلق دافيدوف شخصيًا النار على الضابط الفاشي، دافيدوف وكشافة دفاعه المنظم، صد جميع الهجمات الألمانية وضمن عبور النهر لبقية سرية الاستطلاع والوحدات الأمامية. لكن الشيء الأكثر أهمية هو الضابط الذي طارده دافيدوف في الأحراش، يمسك حقيبته المحفظة ويضمها الى صدره. ما نوع الأوراق الموجودة في المحفظة ؟ لا يعرف لادو دافيدوف. لقد فهم اللغة الآشورية والأوسيتية والإنجوشية والجورجية، ولكن ليس اللغة الألمانية.  لكن عندما تم تسليم الحقيبة إلى مقر الفرقة ، كانوا يلهثون: احتوت على رسم تخطيطي للدفاع الألماني بأكمله على طول غرب دفينا!
 في 4 يونيو 1944، تم ترشيح ضابط استخبارات مظلي شاب ولكن من ذوي الخبرة بالفعل للحصول على لقب بطل الاتحاد السوفيتي. لقد كانت حقًا أفضل ساعة لرجل آشوري يبلغ من العمر 19 عامًا من مدينة فلاديكافكاز.
  خاض لادو دافيدوف آخر قتال له عام 1985 في موسكو. في المصعد هاجمه مخادع من أجل الاستيلاء على النجمة الذهبية للبطل. قاتل لادو حتى النهاية، لكن المصارعة كانت غير متكافئة. ونقل البطل المخضرم المذهول إلى المستشفى مصابا بجروح خطيرة. ولم يأخذ اللص معه سوى نسخة مقلدة من الميدالية!
 بقيت النجمة الذهبية الأصلية في المنزل على سترة دافيدوف الرسمية. لا تزال تلمع على طية صدر السترة. إنه لأمر مؤسف أن البطل نفسه مات منذ فترة طويلة. توفي عام 1987. وإذا لم يكن الأمر كذلك لتلك المعركة الأخيرة، فلا يزال بإمكانه العيش. بعد كل شيء، كان عمره 63 عامًا فقط ... يحتفظ حفيده الأستاذ في اكاديمية العلوم التاريخية بالسترة والميدالية.

162

 .. تلقيت رسالة من الباحث الأكاديمي نينوس سوريشو الحترم، وخص الموضوع اعلاه بما يلي مشكورا فتحية له مع التقدير:

(.. مقالك ألروعة عن ألعالمة وألإنسانة جونا, يونا ألحمامة كما كان ألبعض يسميها و قابلتها شخصيا مع وفد آشوري إشترك في اول مؤتمر اشوري في موسكو في تشرين 2. 1991 ولي الكثير من كتبها وهداياها مع تحيات أخوك نينوس سوريشو..)

163
 خورا رابي شوكت توسا
 ظل الأعتقاد سائدا في البيئة التي عاشنا فيها قديماً، بأن الثآليل تظهر على ايدي واقدام الأطفال عند لمسهم الضفادع، السبب ليس الضفادع بل برك الماء الصغيرة الراكدة والسواقي الملوثة حيث يلعب الأطفال والطفل ضعيف المناعة فتظهر الثآليل وتنتشر بالحك والتلامس والماء الملوث وهو سريع العدوى.. زيت الخروع وقشور الفواكه والخل هي من العلاجات الجيدة وحتى مسحها بالكيروسين اي حرقها، الحقيقة هي اورام غير سرطانية وتزول من تلقاء نفسها وفي ذاكرتنا قصص كالتي تفضلت بسردها في هذا المجال وكان في القوش وغيرها من القرى والبلدات من برع فعلا بالطب الشعبي والطب البديل .. التنبؤ له قصصه المثيرة ايضاَ ... شكراً لتفاعلك واضافتك القيمة مرتين. نحن ازاء امرأة ذات طاقة فوق طبيعية وهذا يميز المبدعين الكبار ايضا في الفن فهي كانت رسامة بارعة ولها اسلوب خاص وملونة محترفة. احدى لوحاتها بيعت ب300 الف روبل في التسعينيات.. شكرا عزيزي رابي شوكت وهذه المواضيع نرتاح من خلالها ونبتعد عن السقم.. تحياتي

164

الأديب رابي جان يلدا خوشابا المحترم
 يسعدني تقديم عدد من الشخصيات الأستثنائية المعطاءة من المهاجرين من ارضهم نحو الأقاصي هرباً من القتل. هم وابناءهم واحفادهم. واشكر لك حسن التلقي والأشادة وتقييم جهدنا المتواضع وهو يزيدنا حماساَ لتغطية نقص في هذا الجانب.. جونا شاعرة ورسامة وبمناسبة تعليقك الجميل بجمال روحك وتضحياتك. فانني اضيف ان شخوص عائلة افاتار وعائلته وشعبه المضطهد والمهدد بالأبادة في فيلم افاتار للمخرج جيمس كاميرون، استقيت من شكل الوجوه وتفاصيل الأجسام من لوحات جونا واسلوبها في ابراز النحافة ووساعة العينين وتنوع الألوان في اجواء وخلفيات حلمية.. هذا مهم. فيلم يعتبر في وقته قد تجاوز كل الأرقام القياسية في شباك التذاكر.. واستخدمت في انتاجه احدث تقنيات السينما.
  فشكراً لأنها رفعت اسمنا عاليا من خلال كتابة صفحة خالدة في تاريخ الباراسيكولوجي والأسترولوجي والطب البديل.. تحياتي وتقديري

165
 يحق لك أخي وصديقي رابي د. عبدالله المحترم ان تبدي رأيك في مقالك والردود، وبقيت شخصيا على موقفي منتظرا رد د. منى ياقو المحترمة. لاحظت اساءات مضاعفة وبعضها حذفه الموقع وردت فيها كلمات مثل ( أجرمت، صخام وجهها و..الخ). وبقيت ملتزماَ بردي الذي دعوت فيه الى التهدئة . لكنني قرأت تعليقين تفضل حضرتك بنشرهما بعد ردي كانا قد ذهبا بعيدا وشملا الآشوريين جميعاً. الحقيقة منذ فترة طويلة هناك هدوء نسبي ايجابي بيننا بل احاديث معقولة. مَن جرّ الحبل واعتبركم ( حايط نصيص) هو موفق نيسكو ومن يتوجهون بتوجيهه  وترتيب ردود الأسماء المستعارة وتقديمها من قبله عن طريقها...  لذلك وبعد قراءة تعليقين تلا ردي. طرأ تغير في رأيي اذ لايمكن السكوت على ان نتهم بالغيرة من نجاحاتكم العلمية وانجازاتكم وفي كل المجالات ولذك حسب اعتقادك نقف ضدكم ؟!
 لا احد ينكر وحدويتك مع اعتزازك بكلدانيتك ونحن لنا نفس الموقف وحدويون ونعتز بآشوريتنا. لذلك لم اناقض بل انسجمت مع (عطائي الفكري المعروف). مع فائق التقدير. 

166

حوار اذاعة عنكاوا حول" تجريف سور نينوى"مع الكاتب مروان ياسين الدليمي والنائب  السابق جوزيف صليوه :

https://www.youtube.com/watch?v=t_-e6clxQ68

167
المنبر الحر / رد: (تهنئة و بعد)
« في: 23:41 28/03/2021  »
 

 مبروك عيد أكيتو اختنا البروفيسور منى ياقو ومبروك على من يؤمن بقيمته  واتمنى من كل قلبي ان تتوصلوا مع الأخ العزيز الصديق البروفيسور عبدالله رابي الى تفاهم اكبر قريب يبدد الغيمة فالغيمة عمرها قصير، المجد لشعبنا بمسمياته والأزدهار لكل حر شريف في عراق نحلم بتعافيه..
مبروك كتابك الجديد وهو بالتاكيد سيكون اضافة قيمة في مجاله.. كل عام وحضرتك أصيلة.
  بمناسبة موسم الأعياد اقدم للجميع هذا الفيديو عن اختفالات جرت في قرية اورميا الآشورية في مقاطعة كراسنودار الروسية، حيث كان على ان احظى بفرصة لقاء السيدة الآشورية الراحلة جونا التي كتبت عنها بالأمس، عام 2011، اللقاء لم يتم لظروف قاهرة لكنني اطلعت بفرح وطرب على جانب منه واشارك الجميع به وعلى الرابط:
https://www.youtube.com/watch?v=smykmeEWdSw&list=RDsmykmeEWdSw&start_radio=1

168
 ميوقرا رابي الأخ بيث نهرينايا
 شلاما
 قصة المثل الذي ذكرني به الأستاذ العزيز شوكت توسا جعلتني اضع نصها امام من لايعرفها فهي تنطبق تماما على مانمر به واشكرك أخي العزيز، فقط اقول انني بولص آدم  وليس بطرس آدم، لي شقيق أسمه بطرس آدم وكل أبناء شعبنا في تورونتو يعرفونه فقد ساعد المئات من أبناء شعبنا في حصولهم على الجنسية الكندية. هناك بطرس آدم آخر عضو في موقع عنكاوا الأغر وهذا الشماس المحترم شارك بالتنديد مؤخراً معبراً عن نبذ الأقصاء والتهميش والغريب انه في واحد من مواسم المهاترات والأقصاء المتبادل، كان قد شارك في تلك الطامة بمقالة عن كون الآشوريين يهود واسرائيليين واذا كان غبطة البطريك ساكو قد لمح الى العلامة المزعوم ووصفه بقليل المعرفة ، فليعلم  بأن مقال بطرس آدم الشبيه بمقال نيسكو، نشر في موقع البطريركية قبل ان يستلم غبطته سدة البطريركية ومازال الموقع البطريركي  محتفظا به !!

 مختصر مفيد: ان التحريض التعبوي بعد المقابلة والمقال، اعقبه بيان الفزعة العشائرية. تنديد واستنكار يتضمن تهديد مركزها التعليمي ل د. منى ياقو المحترمة ! ربما كخطوة اولى لأقصاء الترشيح والتأثير عليه في المنافسة على منصب تتطابق مواصفات من سيشغله تكنوقراطياً على شهادة واختصاص الدكتورة الموقرة حالياً. وتكرار ما حصل في القوش والقصة التي ذكرها بتكرار الأخ شوكت توسا.. لعبة مكشوفة.
 كما وأتفق مغك اخي بيث نهرينايا الورد وبفواحة اسمك الذي يستنكره من بين اسماء اخرى ذكرها الأب الجاسوس الذي طردته الحكومة العراقية سنة ١٩٧٣ ويقدسه البعض مع انه اقصى الآشوريين والكلدان وو صف الآشوريين بأن مأساتهم انهم يعيشون احلام امبراطوريتهم ويتسمون بسركون واشور ونينوس!.. جماعة هذا الباحث قتلوا القتيل ومشوا في جنازته، لولا موقف القنصل الفرنسي في سوريا يومها وبطريقة التخلي المفاجئ عن التعهدات بغدر وشذوذ السوية الأنسانية لربما لم تقع مجزرة سميل.فقد منع المقاتلين الآشوريين من الأحتقاظ بالسلاح ومنعهم من الوصول الى الخابور فحصل ما حصل في ديربون، وبعد ان تلقى الجيش هزيمة منكرة ماذا فعل قائده الجرم الجبان صدقي؟ راح للأنتقام من العزل في سميل.. والآشوريين طالبوا بوطن خاص بهم فالجازر لاحقتهم وابشعها خلال الحرب الكونية فقد تم التنكيل بهم اينما اداروا وجوههم وليس مشياَ وراء احلام آشور! اين كان جان فييه من هذا بل واين كان عندما ارتكب الفرنسيون ابشع المجازر في الجزائر وقتلوا مليون انسان هذا فقط في الجزائر وبالمناسبة هم من قطعوا الرؤوس بالآلآف وصوروا انفسهم مبتسمين والصور تشهد على ذلك، علي لاتنطلي توزيع الحلويات في الموصل وغيرها من فعاليات التعليم ولو الفوا طن من الكتب عن الكنيسة الشرقية فجماعته هم الذين ارادوا اعادة الأمبراطورية النابليونية وذلك كان السير على طريق الأوهام وهذه هي مأساة الجماهير من صنع اصدقاء فييه ولكن الف رحمة على روح جان بول سارتر الذي فضح هؤلاء وغير الى درجة ان قال لقد كرهت فرنسا التي احب! السؤال الذي يطرح نفسه لماذا طرد جان فييه بتهمة الجاسوسية الوحيد من بين الآباء الدومنيكان في الموصل؟
 رحم الله مثلث الرحمات البطريرك بيداويد فصدق عندما تمنى رفع الأسم الأثني من عناوين الكنائس التي من المفرض ان تكون شقيقة وذلك ما اتفق به معه. 
  شكرا اخي مع التقدير

169
ܫܠܐܡܐ ܪܒܝ ܡܢܝܪ ܒܝܪܘ
 ܓܘܢܐ ܐܝܠܐ ܚܐ ܒܪܘܠܐ
  ܒܣܝܡܐ ܪܒܐ

170

  شلاما خَورا رابي شوكت توسا
ظهر ثألول في كف صديقة لها وهن اطفال، نظرت جونا اليه لبرهة فسقط الثألول! ماحصل جعل امها تطلق عليها كلمة (شيدا) اي ساحرة. حالة اخرى، وبينما كانت تلعب بجمع كومة من القش، اشتعلت النار فيها امام دهشة الأطفال الآخرين فلم يكن معها اي عود كبريت.. جدتها امتلكت القدرة النفسية الموازية و التأثير الفيزيائي على الأشياء دون لمس. وكانت تتنبأ وانتقل ذلك الى جونا عن طريق والدها الذي كان يدعمها ويشجعها ففي هذه الفترة تركت البيت وذهبت لتعيش عند جدتها.. في روسيا اهتمام كبير منذ وقت مبكر وقبل ان يظهر اول مختبر باراسايكولوجي في عشرينيات اميركا، يدرس هذه الظواهر الخارقة وركزوا في ايام الأتحاد السوفيتي على التوارد في الخواطر. جونا لم تستخدم اي عقاقير وحبوب لعلاج مرضاها ولكنها لم تنصح بعدم استخدام الأدوية او عدم الأعتماد على الطب التقليدي الذي درسته، المسألة اللآفتة للنظر أنها كانت لاتعالج كل شخص ياتي اليها فهي التي قررت في كل مرة وحسب حالة المريض. نقطة اخرى انها حصلت على دروس أسترولوجي من جدتها التي كانت تأخذها في الليل وتشرح لها مواقع النجوم وتشكيلاتها..  لذلك ان اجدادنا وعلاقتهم بالتنجيم من كلدان بدرجة كبيرة وآشوريين بدرجة اقل، يخطئ من يعتقد بأنها كانت كلها شعوذة وخرافات، هناك ما يسمى بالهيئة الفلكية وعن طريقها تحديد للعديد من الظواهر وحالة الأنسان.. تحياتي وتقديري

171
خَورا ميوقرا رابي شوكت توسا
هؤلاء الذين ادوا رقصة الخناجر بعد المقابلة والمقالة، وجدوا عملا للعاطلين من منتظري الأنتخابات التي مُسبقاً ستكون نتائجها مُخزية! اعني كتبة بيان العجرفة والتعالي بالتنديد بأمرأة قانونية محترمة، مبروك لها مرورها برقصة الخناجر مستقبلة ضجيجها من أذن لتخرج من أذن أخرى.. و..يطالبون بقطع رزقها من الجامعة. وكأنها تعمل خادمة حاشاها في بيوتهم. اي زلزال صديقي، لا يرحم احد.. لذلك لنعِش مبادئنا ونرفض الأذى للناس ما دام بإمكاننا دفعه. اما مثل أُكلت يوم أكل الثور الأبيض فاشكرك على تذكيرنا به وادرج نص قصته ادناه لأهميته القصوى:

قصة المثل: أن أسداً وجد قطيعاً مكوناً من ثلاثة ثيران؛ أسود وأحمر وأبيض، فأراد الهجوم عليهم فصدوه معاً وطردوه من منطقتهم.
ذهب الأسد وفكر بطريقة ليصطاد هذه الثيران، خصوصاً أنها معاً كانت الأقوى، فقرر الذهاب إلى الثورين الأحمر والأسود وقال لهما: «لا خلاف لدي معكما، وإنما أنتم أصدقائي، وأنا أريد فقط أن آكل الثور الأبيض، كي لا أموت جوعاً، أنتم تعرفون أنني أستطيع هزيمتكم لكنني لا أريدكما أنتما بل هو فقط».
فكر الثوران الأسود والأحمر كثيراً؛ ودخل الشك في نفوسهما وحب الراحة وعدم القتال فقالا: «الأسد على حق، سنسمح له بأكل الثور الأبيض». فافترس الأسد الثور الأبيض وقضى ليالي شبعان فرحاً بصيده.
ومرت الأيام، وعاد الأسد لجوعه، فعاد إليهما وحاول الهجوم فصداه معاً ومنعاه من اصطياد أحدهما. ولكنه استخدام الحيلة القديمة، فنادى الثور الأسود وقال له: «لماذا هاجمتني وأنا لم أقصد سوى الثور الأحمر؟»
قال له الأسود: «أنت قلت هذا عند أكل الثور الأبيض».
فرد الأسد: «ويحك أنت تعرف قوتي وأنني قادر على هزيمتكما معاً، لكنني لم أشأ أن أخبره بأنني لا أحبه كي لا يعارض اتفاقنا السابق».
فكر الثور الأسود قليلاً ووافق بسبب خوفه وحبه الراحة.
في اليوم التالي اصطاد الأسد الثور الأحمر وعاش ليالي جميلة جديدة وهو شبعان. مرت الأيام وعاد وجاع.
فهاجم مباشرة الثور الأسود، وعندما اقترب من قتله صرخ الثور الأسود: «أُكلت يوم أكل الثور الأبيض».
احتار الأسد فرفع يده عنه وقال له: «لماذا لم تقل الثور الأحمر، فعندما أكلته أصبحت وحيداً وليس عندما أكلت الثور الأبيض!».
فقال له الثور الأسود: «لأنني منذ ذلك الحين تنازلت عن المبدأ الذي يحمينا معاً، ومن يتنازل مرة يتنازل كل مرة، فعندما أعطيت الموافقة على أكل الثور الأبيض أعطيتك الموافقة على أكلي».
........................
  مغزى المثل يساوي مغزى البيت الشعري:
تأبى الرماح إذا اجتمعن تكسرا    وإذا افترقن تكسّرت آحادا

172

 رابي وليد حنا بيداويد
 تحياتي العطرة عزيزي وشكراَ على تقييم المقالة ويسعدني رأيك بها وتقديرك لهذه الموهوبة بموهبة وقف نزيف الدم وزوال الآلآم. كان على بريجينيف القاء خطاب في التلفاز غدا الا انه مر بوعكة صحية فأحضروا جونا الى الكريملن بطائرة هليكوبتر اذ كانت خارج موسكو، وقد عالجت وعكته والقى خطابه اليوم التالي فكتبت صحيفة البرافدا مقالا عن مسيرتها الطبية الروحانية فانتشرت شهرتها فحتى ذلك الوقت كانت هذه الأساليب البديلة في الطب سرية لحضر الحزب الشيوعي عليها فالماركسية اللينينية وماديتها كانت في مرحلة التطبيق الحرفي. شكرا اخي مع التقدير.

173

 رابي أخيقر يوخنا
 شكراً لتفضلك باضافة ما يناسب هذا الملخص عن جونا التي نالت عضوية فخرية ولقب فخري جامعي في ١٣٩ جامعة ومعهد علمي بحثي في كافة انحاء العالم، لدي الكثير لكتابته عنها لكن هذا مايمكن في مقالة واحدة تقديمه. و كان حضورها في كوبا كرئيسة لمؤتمر دولي للطب البديل بارزا وكانت والأرشيف الصحفي والفيلمي يشهد توثيقيا مكانتها فهي وفي عدة كتب واحدة من ابرز من تناولتهم دراسات باراسيكولوجية وبحوث الأسترولوجي بالأضافة الى التطبيب دون استخدام العقاقير ويذكر المئات الذين شفتهم بأن حديثها معهم كان ضرورياً جداً فهي تعرف الطريق الى لقاء الروح المطمئن وتراسل الراحة التي يبغيها المتألم رحمها الله.
 في كٍل قرية من قرانا كان هناك معاج او معالجة بالطب الشعبي خاصة وفي قريتنا ديري المحروسة بمار عوديشو ومار قرداغ وماث مريم فقد كانت الخالة پَنّا حكيمة الصغار والكبار وقد انقذت الراحل والدي من لدغة( شِليا) ولولا اسعافها الأولي فكان صعباً ان يبقى حياً حتى نقله على ظهر الدابة وسابقا لم يكن هناك طريق سيارات الى العمادية.
 اهديك فديو يتضح فيه كيف كانت تستقبل في كل مكان:
https://www.youtube.com/watch?v=5hEm6GNnSvg

174
 الأخ شوكت توسا المحترم
 شلاما
 -الأحباط يدفع احياناً للبحث عن كبش فداء!

 -الأقصاء والألغاء تمثل بالتعامل مع المجاميع البشرية ومابينها بعقلية اعداد كل منها (اي المساواة والعدالة حسب عدد الأصوات!)، الغريب ان هؤلاء الذين شجبوا هذه العقلية وهم ينددون بالكتل البشرية الأكبر منهم اصبحوا يعتبرننا شعب الخمسة بالمئة! وهم ثمانون بالمئة، وانتفخوا اكثر في هذا الشهر! والحال في نصابه الحقيقي، ان من يعتبرون انفسهم وبالقسم بالولاء المطلق لرجل الدين، يعتبرون انفسهم عدديا بنسبة مئوية اكبر من الذين ينتقدونه، ونحن جماعة الخمسة في المئة ايضا ينطبق علينا نفس الشئ ونحن سائرون الى سحق انفسنا بالشك فينا وبغيرنا.

- في عام ١٩٣٣إشتعلت النيران في الرايخستاد. تحدث النازيون عن ( مؤامرة شيوعية).. حقاً انها امور تدور في رؤوسنا وندعي بأنها كذلك في رؤوس الآخرين . الوهم ناتج عن انعدام الثقة !
- شكراً صديقي وتقبل تقديري انا  واحد من( شعب 5% ) مثل د.منى ياقو.

175
سر ظاهرة جونا، آخر ملكة للشعب الآشوري

  بولص آدم

  صدر في أواخر الثمانينات في كلّ من النمسا وألمانيا وسويسرا، كتاب بعنوان «جونا» وكان من أكثر الكتب رواجا، كما كرست لها إحدى أكبر الشركات التلفزيونية الاميركية برنامجا يستغرق ساعة ونصف الساعة تحت اسم «جونا تبوح بأسرارها». مارست جونا الطب الروحاني وكانت فلكية  وفيلسوفة وفنانة تشكيلية وشاعرة بل حتى ممثلة على المسرح ومغنية.، وقد أعلنت نفسها في عام 1997 أنّها «آخر ملكة آشورية» للشعب الآشوري. غير أن تاجها الذي كان وزنه 3 كغم من الذهب سُرق من عيادتها بعد رحيلها بالأضافة الى عدد من لوحاتها باهضة الثمن وهدايا ثمينة تلقتها من كبار الشخصيات التي تولت معالجتها.

منحت لقب بطلة العمل الاشتراكي للاتحاد السوفيتي ووسام صداقة الشعوب. ولديها عضوية في المجلس الاستشاري لدى الرئاسة الروسية واتحاد الرسامين الروس واتحاد الكتاب الروس. أشيع عنها طاقاتها الهائلة التي أذهلت البعض.
  جونا دافيتوشفيلي، عُرِفَت على أنها  المعالجة الأكثر شعبية عن طريق التدليك دون تلامس في الحقبة السوفياتية. لم تكن البلاد تعرف معالجًا أو منجمًا مشهورًا أكثر من امرأة غامضة ترتدي ملابس سوداء ومع العديد من الزخارف الباهظة الثمن، كانت تسمى لغزًا وظاهرة، دعيت إلى أكثر المنازل نفوذًا وشهرة، موثوق بها لعلاج نجوم البوب والفنانين والسياسيين والكهنة ومن عامة الشعب، حتى انهم كان يستقبلونها خلال عودتها الى بيتها في شارع أربات الشهير قرب الكريملن ويتجمعون حولها في حلقة كبيرة فتحدثم عن حالاتهم الصحية والروحية والأجتماعية.. في وقت قصير اكتسب اسمها شعبية واسعة في السوفيتات وأبعد من حدودها. وقد رسم الفنانون المشهورون العديد من صور جونا ، وقد كرس الشعراء هديتها الشافية لقصائد متحمسة، حتى أن العلماء الموثوقين صاغوا مصطلح "ظاهرة جونا".

  المعالجة الشهيرة في المستقبل جونا دافيتوشفيلي (مواليد 22 يوليو 1949  وبأسم أوجينيا) في قرية أورميا الآشورية في مقاطعة كراسنودار، من عائلة مهاجر آشوري هو  يفاس بيث مَلّك ساركيس. جاء والد جونا إلى الاتحاد السوفيتي من إيران في سنوات ما قبل الحرب العالمية الأولى، لكنه تزوج واستقر في القرية. طوال حياته كان يعمل في مزرعة جماعية، لم يكن رجلاً عادياً وكما زعم العديد من أقارب جونا، فهي نسخة طبق الأصل عن والدها. ومتمكن أيضا التنبؤ بالمستقبل، بل وتوقع وفاته. وفقاً للمعالجة نفسها، كانت لديها علاقة صعبة مع والدتها. بدت ابنتها غريبة جداً عليها: فكثير من الغرابة  أخافت والدتها، وكثيراً ما كانت تعاقب الفتاة. كانت طفولة وشباب جونا صعبة. عاشت العائلة بشكل سيء للغاية واضطرت الفتاة إلى بدء العمل من سن 13 عاماً في مزرعة جماعية في كوبان. بعد تخرجها من المدرسة سجلت في كلية روستوف للسينما والتلفزيون، و بعد عامين  ودرست في كلية روستوف الطبية وحصلت على تعيين في تبليسي الجيورجية فالمعمول به يومذاك كان التعيين بعد التخرج في اماكن بعيدة.
لعبت شهرتها في جورجيا، دورا كبيرا في حياتها. رئيس هيئة تخطيط الدولة للاتحاد السوفياتي نيكولاي بايباكوف سمع عنها. واقتيدت إيفغيني  دافاتاشفيلي بصحبة رجلي مخابرات إلى موسكو لعلاج مسؤول كبير، وبعد فترة انفصلت هناك عن زوجها. وفي عام 1990، أسست جونا دافيتشفيلي الأكاديمية الدولية للعلوم البديلة. في تلك السنوات بلغت أوج شهرتها واستمرت حتى بعد وفاتها وقبل ايام قدمت القناة الروسية حلقة خاصة عنها. والجدل مستمر حول هذه الظاهرة المكتنزة بالأسرار..
في أوقات مختلفة كان مرضى جونا، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي للاتحاد السوفياتي ليونيد بريجنيف، واندروبوف ويلتسين  والبابا يوحنا بولس الثاني الذي اهدته لوحة مريم العذراء بريشتها ويقال انه ظل يحق في يديها طويلا، والفنان ايليا غلازونوف، والممثلون السينمائيون جولييت مازينا، وروبرت دي نيرو،وناستازيا كنسكي ومارسيلو ماستروياني، والمخرجون السينمائيون أندريه تاركوفسكي وفيديريكو فيلليني. عالجت جونا أركادي رايكين، روبرت كريسماس، صوفيا روتارو، فلاديمير فيسوتسكي، المخرج السينمائي سيرجي بوندارتشوك وغيرهم الكثير. وقد غيّر الاتصال الوثيق المستمر مع كبار الشخصيات إلى حد كبير الحياة اليومية. وتخضع لحراسة مستمرة، يرافقها ممثلون عن الكي جي بي. وتوقفت عن التواصل حول مواضيع شخصية عبر الهاتف، وكانت سيارات الليموزين الموفدة من الكرملين تأتي بانتظام لتأخذها من شقتها التي تحولت إلى مقصد يتوافد إليه السياسيون والفنانون للاستشارة. وعرفت بتكتمها، فلم تكن يومًا تكشف عن المشورات التي تقدمها. وفي فترة تألقها دار جدل بين العلماء تناولته صفحات الجرائد والمجلات، يتساءل عن قدرة جونا في معالجة الأمراض، لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل أصبحت هي نفسها موضوع محاجات عنيفة، وخضعت لأبحاث علمية دقيقة استمرت طوال ثلاث سنوات في مختبر معهد التقنية اللاسلكية والالكترونية. وقد أثبتت التجارب حقيقة أن يدي جونا تسخنان أثناء استخدامها لهما في عمليات علاجية، إلى درجة تتمكنان معها من التأثير بجلد الانسان عن بعد وتأثيرهما قوي خصوصا في أماكن الألم. واستنتج أن هذه الظاهرة عبارة عن «تدليك من دون لمس»، بواسطة الأشعة تحت الحمراء التي تنبعث من يدي جونا التي تمتلك هبة الادراك فوق الحسي. وأظهرت التجارب أيضًا أنها تستطيع بقوة ارادتها زيادة قدرة مجالها البيولوجي عدة أضعاف؛ بحيث تستطيع جونا قياس ضغط الدم بنفس دقة الاجهزة الطبية، وتشخيص التهاب جذور الاعصاب واضطرابات نبضات القلب وغيرها العديد من الأمراض المستعصية.
  فسّر بعض العلماء «ظاهرة جونا» على أنها عبارة عن تنويم مغناطيسي يخفف عن المريض حالته النفسية. فالتنويم المغناطيسي قادر على شفاء المرضى. وقد حصلت جونا على 13 اختراعا في مجال الطب. أحد الأعمال هو جهاز التصحيح الحيوي Juna-1، وهو آلة للعلاج الطبيعي التي ليس لديها نظائر في العالم. وهو يستخدم لعلاج والوقاية من الأمراض في مجالات أمراض القلب والمسالك البولية وأمراض النساء وطب الأطفال وغيرها من مجالات الطب. ومن المثير للاهتمام أن أنشطة جونا تمت الموافقة عليها من قبل الكنيسة الروسية  وهي حالة نادرة. دعاها البطريرك بيمن. ثم زارته مراراً وتكراراً وتحدث إليها لفترة طويلة. باركها للأعمال الصالحة، بل وقدم ساعة ذهبية "نايرا" مع سوار ذهبي مزين بـ الجمشت. وكثيراً ما كانت جونا تزور الأزقة بالقرب من بريشيستينكا، حيث كان يعيش العديد من الشخصيات الكنسية البارزة، ولا يقل كثيراً عن دعوتها إليها. في عام 1981، استضافها فلاديمير غونداييف، الذي كان آنذاك رئيس الأكاديمية الروحية في لينينغراد، وفي وقت لاحق البطريرك كيريل، رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية. مع انها من كنيسة المشرق. ومنحت جونا في أوقات مختلفة أكثر من ثلاثين ميدالية وجائزة، بما في ذلك وسام "الصداقة بين الأمم" الذي منح بموجب مرسوم من الرئيس الروسي بوريس يلتسين في نيسان/أبريل 1994. وهي بطلة العمل الاشتراكي في الاتحاد السوفياتي.
  قال المتشككين والمنتقدين لها بأنها النسخة النسائية من راسبوتين "راسبوتين في تنورة" ! والمشعوذة.  ولكن تم الاعتراف بقدرات جونا من قبل كل من العالم العلمي والكنيسة. حيث قدم عالمان من اميركا لدراسة وفحص اسلوبها واثبتوا ان ماتقوم به فعال ولها قدرة خارقة.
  في السنوات الأخيرة، بعد الوفاة المأساوية لابنها فاخو في عام 2001.
تحولت المرأة المفجوعة إلى منعزلة بعد المأساة، ولم تقدم مقابلات ونادراً ما ظهرت في الأماكن العامة. شاركت جونا حزنها مع المعجبين فقط في عام 2014 في برنامج "وحده مع الجميع". ولا تزال ظروف وفاة ابن جونا غير واضحة. وذكرت دافيتوشفيلي نفسها ان فاختانغ قد لقى مصرعه فى الساونا. توفيت جونا دافيتوشفيلي في 8 يونيو/حزيران 2015 ، وجرت جنازة جون في مقبرة فاغانكوف.. بقي الناس في حيرة من تنبؤاتها الصحيحة حو كارثة تشيرنوبل و غرق سفينة في البحر الأسود وتنبأت بانهيار الأتحاد السوفياتي وبعد كشف بعض الأسرار القديمة مؤخراً، ظهر انها كانت قد اخبرت غورباتشوف عن ذلك مبكرا.. واخيرا وبينما كان ابنها فاخو اعز ماكانت تملك الى جانبها، نظر طويلا في عينيها قبل ان يقول لها بأنه سيرحل ويفترقان وحصل ذلك وتحققت نبوءته عن مومته بعد عام تماماً مثلما حصل مع جده الآشوري. بقي ان نضيف انها سقطت وهي طفلة في البئر اثر محاولتها انقاذ اخيها الذي سقط فيه قبلها وانقذ من قبل  اهل القرية واكتشفوا انها ايضا في البئر بعد عشرين دقيقة ولكنها بقيت على قيد الحياة و حكت لاحقا بأنها شعرت بأنها تطير وبصرها نحو السماء.. وكانت في كل تجمع آشوري تستقبل بباقات الزهور مثلما كانت تستقبل في كل مكان وكان عليها في كل مرة ان تلقي كلمة حثت الناس فيها على المحبة والأيمان والتكاتف والحفاظ على التقاليد.
  https://www.youtube.com/watch?v=O_CKqPNv16w


176
 الأخ د. عبدالله رابي المحترم
الأخوة المتحاورون السريان الكلدان الآشوريين المحترمون
 تطورت الخلافات ووصلت الى نقطة تناقض الشعار الذي تكرر الف مرة (كلنا أخوة) في هذا الشهر الربيعي، آمل ان لا يتحول الربيع الى شتاء قارص يلسعنا اجمعين.. نحن نتجه الى شعار ( كلنا أعداء)!
 أرجو صادقاً ومحباً لكم التهدئة والتمني بكل الخير لبعضنا البعض واتمنى لكم أجمعين الصحة والسلامة في عصر كورونا هذا ودمتم

177


  بولص آدم

   تقديم ومضي:

  ذات مرة، قرأت مقالة نقدية للناقد العراقي البارع عدنان ابو أندلس، لفتت انتباهي إليه لبراعتها ودقة التحليل، رحت ابحث عن المزيد، عثرت فجأة على تحليله لنصي ( العقرب في السهل ) ونصي هذا هو عن مأساة سهل نينوى.. الأستاذ عدنان، الف كتباً نقدية وفكرية وكتب بغزارة دراسات ومقالات منذ بداية ثمانينيات القرن الماضي والى يومنا هذا واتمنى له دوام الصحة والمزيد من الثمار اليانعة فهو انسان رائع وَشَمَ مداركه بصفاء روحه ووعيه النير. بين فترة واخرى يستل من ذاكرته منديل الحنين الأبيض الى الأيام الخوالي ويضعه بين ايادي القراء منقوشاً عليه مقاطع حميمة من سيرته الذاتية وتتصدرها عناوين جميلة بجمال الوقائع التي نقرأها وتترك ليدنا اثراً طيباً، وقد اخترت لكم احبتي قارئات وقراء موقعنا الأغر عنكاوا، واحدة من مقالاته تلك ذات الطابع الخاص، تجسد طابع البراءة في السرد العفوي المنظم، اتمنى لكم وقتاً طيباً معها..

 
نظرية “فيثاغورس” وزميلي “أندريوس” كانا وراء هجري الجامع وتركي الصلاة.

عدنان أبو أندلس

تعودُ بي الذاكرة إلى مستهل آذار من العام 1970 ، كنتُ آنذاك في مدرسة ” الحكمة المتوسطة ” كما هو مدون بلوحتها والتي تعلو بابها الرئيسي ، وتحديداً في الصف الثاني المتوسط ، صبياً لم أبلغ من العمر الـ 14 عاماً ؛ بعد ، عشتُ في بيئةٍ مغلقة وخامدة من ناحية التَطلع الحياتي ، لذا نشأتُ فيها عكس ثوابتها ، متمرداً، عنيداً، محرضاً ؛ لكن بعفوية البراءة المُستحبة التي نألفها عن سجية باذخة في الصدق ، بدءاً ؛ لاقيتُ صعوبة في تفهم مادة ” الهندسة ” والتي كان يدرسنا فيها الأُستاذ المصري على ما أعتقد هو ” رمزي رفلة ” القاسي بطبعهِ المراوغ والشّديد البُخل بالدرجة حدَ قطع النفس ، إضافةً لإملائهِ علينا بالمواد من خارج المنهج المُقرر بحجة اتساع مداركنا لاحقاً كي نصبح أكثر مهنية ، مما أركسنا في متاهة النظريات الهندسية” الاقليدية ” بقطبها ، ومحورها ، وخطوطها ، وقائمها ، ووترها ، والتي لم نسمع بها آنذاك ، وقدْ التبس علينا الأمر ، نحنُ الجماعة الذين تعودنا أن نقرأ الدروس العلمية ومنها النظريات الهندسية في أطراف القرية ودروبها المتشعبة وبصوتٍ عالٍ شفاهاً حالها حال درس التاريخ ، ولا اثر لورقة أو قلم بين أيدينا في دراستها كي ندعم ذلك تحريراً . مما زاد في كرهنا لها البتة ، راجعنا أنفسنا بتغيير مسار توجهنا كي ننجح في هذا العام ، وعلى اثر ذلك قد طرأت مجدداً فكرة لي ، ولم أتردد بطرحها على الصُحب ، ألا وهي ؛ مواصلة خدمة الجامع بطلب الشفاعة والملاذ كما في العام الماضي وذلك بعد أن نتطهر ونصفي النية وحسب أحلام صِبانا البيضاءَ ، وفعلاً أبدوا الموافقة بكل ترحابِ ، وبدأنا فعلاً نتوضأ ونسابق الكبار في لصفوف الأمامية لصلاة الفرائض وكسب الثواب والنجاح معاً ، نعم نقيم الصلاة ونشارك في حملة تنظيفه وترتيبه خاصة قبل صلاة الجمعة ،وعلى ما أذكر كان قد حُدّدَ لنا امتحانا بـ المادة ذاتها بعد عطلة ما ، لم تعد تخطر ببالي الآن ، مما حدا بنا أن ندرس المواضيع للامتحان في الجامع لتترسخ في أذهانا مستعينين بـ دعاماته التي تتوسطهُ وقد كان قياسنا لها مثل أضلاع المثلث قائم الزاوية ، وقد ركزنا على نظريات مهمة يرغبها المدرس والتي كان يهذي بها دائماً على مسامعنا ، وخصوصاً نظرية ” 49 ” فيثاغورس ، قلنا : هي المعنية لا مُحال ، وقد حفظناها عن ظهر قلب وبمفردة ” الدْرّخ ” ، إضافةً إلى نتيجة النظرية التي كان يعشقها من كثرة ترديدها المُبالغ ، لكن في يوم الامتحان وعند كتابة الأسئلة على اللوحة لم يظهر أي حرف مما نبتغيهِ ، وقد خاب سعينا وأيقنا بعدم الإجابة المراد لها ، وبعد أيامٍ وزعت الأوراق وظهر بأننا المعنيين فقط بالرسوب في ذلك الفصل ، وزميلي الطالب الآشوري ” أندريوس ” الذي يجلس معي على الرحلة كان قد نجح بدرجة ممتازة ، سألتهُ في الحال بعد اطلاعي على ورقتهِ بنوع من الحسد الطفولي ، أندريوس : هل أديت قُداس الصلاة في الكنيسة قبل الامتحان ؟.. ، ابتسم وحدّق بي قائلاً باستغراب يفضي إلى تساؤل : لا ، لم أؤدها ، وما علاقة الصلاة بالامتحان !. سكتُ ولمْ أُجبهُ ، وقد همستُ مع نفسي بأخذ الثأر والانتقام . وحال انتهاء الدوام وفي طريقنا إلى البيت ، قلتُ لأصحابي : أنا من الآن متنازل عن خدمة الجامع وسأهجرهُ وسأترك الصلاة فيهِ من الآن ؛ وسيحصل ما يحصل !.. رغم إني أصغرهم سناً لكنهم عاضدوني وآزروني بما طرحتُ لهم وانقطعنا عنهُ نهائياً ، واستمرينا على هذا الاتفاق وقتاً ما ، وقد ترانا قدْ نجحنا بالدرس ذاتهِ في الأشهر اللاحقة من دون صلاةٍ تُذكر مجتازين تلك المعضلة ،وبقينا على هذا المنوال و حالما نبصر القيَم على الجامع وهو جًدي ” الحجي ” من بعيد نتهرب منهُ خشيةً من أن يلومنا على الانقطاع من الجامع ، وترك الصلاة فيهِ ، وذاتِ يوم وحين ترجلنا من السيارة وحال عبورنا الشارع العام بعد صلاة العصرٍ بفوضانا تلك ، خرج ” الحجي ” لتوهِ من الجامع ، وفجأةً كنا أمامهِ وجهاً لوجههٍ ، يا للمصادفة المحرجة !.. وليس لنا عُذرٍ يُذكر ، سلمنا عليهِ بخجل وبارتباك واحداً تلو الآخر ، ومضينا مهطعين رؤوسنا ومسرعين لئلا يسألنا عن الآمر ، ردّ السلام منادياً : ها أين ذهبت صلاتكم ؟!… ، كانت مصلحة وطمع ، عرفتكم منذ العام الماضي ، بقولهِ : ” تركتكم لعلكم تعقلون ” أسرعنا نحثُ الخُطى دون التفاتة تذكر، وبتسارعٍ محموم للخلاص ، وقهقهه مخبوءة على حالنا بتقريعاته اللاذعة تلك ، والمصادفة التي كانت مربكة بوضعنا لحظتها ؛ حقاً .

178
  الأخ سامي ديشو المحترم
  شكراَ على مبادلة الرسائل الأيجابية بأيجابية الروح الطيبة وبُعد النظر نتيجة العقلية المنفتحة وهو الباب الذي يظل مفتوحاً للأفتخار بالكفاءات وفي مختلف الأعمار والأجيال سابقاً ولاحقاَ.
  تعقيبك وبكل كلمة فيه يتوافق تماماً مع رؤيتي، هناك قامات متميزة ينبغي تسليط الضوء على ما حققته، وشخصياً اتمتع معرفياً قبل كتابة هذا المتن السييري المختصر لكل شخصية تناولتها وتلهمني الأنجازات المتفوقة حتماً، لقد استغرق مني كتابة قصة قصيرة عن الأب الراحل بول نويا، بحث موسع لأكثر من شهر وكانت متعة كبيرة رغم تعب ومشقة البحث وارق الوصول الى معلومة معينة اساسية .. مع التقدير أخي.

179


تتبع أسلاف السيدة نينوى دنخا، مراسلة شبكة فوكس نيوز باستخدام الحمض النووي


  بولص آدم

   في اختبار الحمض النووي (DNA) باستخدام عينة من الخلايا. يكون الحمض النووي على شكل حلزون مزدوج في كروموسومات الخلايا وهو الناقل للمعلومات الجينية في جميع الكائنات الحية. وبناءً على ذلك، فإن مجالات تطبيق اختبار الحمض النووي متنوعة وتتراوح من الطب إلى علم الإجرام إلى علم الأنساب الجيني وبمساعدة هذا الأخير، يمكن تحديد دليل على أصل الأجداد وأسلاف المرء ويمكن تقديم بيانات حول العلاقات الأسرية.
بواسطة التنميط الجيني genotyping لتحليل الحمض النووي الخاص بك يمكن تحديد أصولك العِرقية، والمنطقة الجغرافية التي يرجع إليها أصلك.

 بخصوص السيدة نينوى دنخا التي عملت كمراسلة إخبارية ومقدمة في شبكة فوكس الأمريكية، تم تشخيص جذورها التي تعود إلى  بداية العصر الآشوري الوسيط  باستخدام الحمض النووي. وبالتحديد الجغرافي بين سوريا و تركيا .
  نينوى دنخا
هي شخصية تلفزيونية أمريكية آشورية ولدت في السويد. هي مؤسسة HER Magazine ™. أمضت عقدًا من العمل كصحفية في محطات التلفزيون المحلية في أريزونا (KYMA ، NBC) ويوتا (KSTU ، FOX). قادها شغفها بالكتابة إلى مهنة لمدة عقد في مجال الأخبار التلفزيونية. وتشمل الجوائز التي حصلت عليها جائزة إدوارد آر مورو ، وجوائز أسوشيتد برس، وتقدير من جمعية المذيعين في ولاية يوتا والمجتمع الآشوري لتميزها في الصحافة. كما تم التصويت عليها كواحدة من كبار المراسلين في الولاية من قبل مجلة سولت ليك سيتي ويكلي لأكثر من خمس سنوات. من التلفزيون إلى سيدة الأعمال ، نينوى هي أيضًا المؤسس المشارك لـ GMR) Get Media Ready) والمؤسس المشارك لـ Lash Media Group تخرجت من جامعة ولاية كاليفورنيا إيست باي وحصلت على شهادة في الصحافة الإذاعية في عام 2004.
 تابع هذا الفيديو Assyrian DNA - Fox News - Know Your Roots 2 عن ذلك:
https://www.youtube.com/watch?v=ptaT0Rmjzeg


180

 لاحظت في هذه المقالة نكران الذات لدى الأخ المبدع مروان ياسين الدليمي، فأنا شاهد على دوره الكبير في ايقاف هذه الجريمة (تجريف سور نينوى) . فتحية له وفي هذا الرابط يمكن الأطلاع في منشوراته الأخيرة وقراءة رسالته الموجهة الى وزير الثقافة:
https://www.facebook.com/marwan.1958

181
ميوقرا رابي شوكت توسا
شلامي اللوخ
 جهدك في كتابة ردودك وتعقيباتك هو نفسه عندما تكتب اي نص سواء كان مقالة او خاطرة وقصة، وحتى تلك الحكايا التي تنفض الغبار عنها وتقوم بعصرنتها لكي تحمل في ثناياها روح العصر بوجهيه المظلم والمسكون بالأمل وما اصعب العيش لولا فسحة الأمل، على رأي التعبير المعروف.. شكرا لك على التفضل بسماع ومشاهدة الحديث عن القاص والروائي الرائع هيثم بردى، ويسرني ان تقرأ هذه القصة بقلمه واعتبرها من افضل ماكتب وعلى الرابط ادناه مع تقديري لك أخي رابي شوكت:
https://ankawa.com/forum/index.php?topic=40958.0

182
رابي أخيقر يوخنا
شلاما
 شكراً للمشاهدة والمتابعة والأهتمام وهذا يعكس مدى اهتمامك بالتنوع في مجالات المعرفة والأبداع، تواصلك ارحب به والفيديو اعلاه سجل بناء على طلب من برنامج ثقافي لأحدى الفضائيات بعد حصول الأخ العزيز هيثم جائزة مهمة. سبق لكلانا وان حصل على جائزة الأبداع من بيروت. احسن جائزة هي حسن ظنكم بنا فشكراَ لكم عزيزي رابي أخيقر مع التقدير.. نعم بعد اسبوع مُثلج هنا في النمسا تمتعنا هذا الأسبوع بايام دافئة مُشمسة، واخيرا رأينا شمسنا العظيمة بعد غياب طويل، كنت في كانون الأول قبل عقد من الزمن في كندا و الصعيق والثلج كان قاسياً والريح الباردة قوية، اعرف ان الشتاء عندكم ثقيل ولكنه هذا العام ربما اقل بردة.. نفتقد شمس وطننا الأصلي ونفتقده.

183
  رابي شوكت توسا
  شلاما وايقارا
 بين كتاباتك تلك وهذه الأخيرة، هناك الكثير لكي يُكتشف.
 وبالنسبة للاعادة التي نوهت اليها في بداية سرديتك فهي لأن شعر الرأس كل ما تحلقه يطلع لك ثاني وثالث وهكذا! ولكن ايضاً، عندما يُسمعُ ماهو مؤثر وجميل، يُقالُ: ( أعِد أعد ) واحياناً نقرأ شيئا ما عدة مرات..
 في احدى جولاتي في اوربا الشرقية، صادفتنا حفرة في الشارع صعب تجاوزها في طريق ضيقة تؤدي الى منزل كنا نقصده، وعند تجاوزها واجسادنا اهتزت هزة عنيفة مُزعجة، سألت الجالس جنبي: الا يتمكنوا من ردم وتبليط هذه البقعة؟ فاجابني: هي اكبر من قضية حفرة، انهم يتحدثون كثيرا عن ضرورة التحسين بالتغيير ولكنهم في افعالهم يُبقون الأمور كما هي وحتى اسوأ مما كانت... بعد ذلك وبعد مرور عامين، كنا في نفس طريقنا الى نفس المنزل ولا حظت بأن الحفرة قد عولجت وبلطت، وعندما عبرت عن ارتياحي وقلت: واخيراً طابقت افعالهم الأقوال.. قال واحد ممن برفقتنا: ذلك لم يكن ليتم لولا ان (الكلب لايتعلم السباحة الا اذا غرق حتى أذنيه) وعلمت بأنه مثل روسي..أحد المسؤولين كان مضطرا لتجاوز تلك الحفرة ولم يأمر بردمها الا بعد ان احس بارتطام وهو يقود سيارته. اما عندنا: "لقد أسمعت لو ناديت حيـا" ولكن ياعزيزي يبدو اننا ننفخ في الرماد، لا حياة لمن تنادي.
 شكرا صديقي مع التقدير

184
بولص ادم، يتحدث عن تجربة هيثم بردى الابداعية

  الفيديو التالي، يتحدث فيه الأديب بولص آدم عن جانب من تجربة القاص والروائي هيثم بهنام بردى، عن مؤلفاته السردية وجمالياتها، للكبار والصغار، فهو الذي كتب القصة القصيرة والرواية والمسرحية ويعتبر من رواد كتابة القصة القصيرة جدا ومن ابرز كتابها في العراق وخارجه. وحصل في العام الماضي على جائزة كتارا عن رواية للفتيان بعنوان العهد.
 
http://www.ankawa.org/vshare/view/11808/pols-adam/

185

 الأخ أفسر بابكة حنا المحترم
 تحية وتقدير
 شكراَ لتفاعلك النابه ومشاعرك الصادقة النبيلة، ونحن بصدد كتابة رابي شوكت، فهي تدفعنا لتشغيل العقل وكل كتابة تؤثث نفسها بهذا الشكل، نتفاعل معها ونكتب بمتعة ذهنية عنها.. كل ناقد يتمنى رمي السنارة في يم النص ويفرح ان يعلق بها سمكة، والفرق كبير عندما ترمي سنارتك في ماء النص الآسن فتعود اليك السنارة فارغة ساخطة!
  تقديري الكبير لكتاباتك عزيزي أفسر، نتلقى يدها البيضاء بمصافحة قوية وشكرا.

186
 الأخ الشماس الموقر عوديشو يوخنا
  تحية ومحبة
  شكراً لك وانت تواصل السؤال بين فترة واخرى عن الأخوة الذين نشتاق اليهم ولكتاباتهم، الأخ لوسيان مُحبط لو جاز لنا القول وفقد الحماس وهو وقود قلمه، وبرأيي السبب هو أن همومنا تُجتر الى مالانهاية دون انفراج والأمر ليس بيدنا نحن الكتاب والكاتبات بل بيد من يمكن أن يخفف علينا من ثقل همومنا سواء في الداخل او الشتات، لذلك ترانا نمر بين حين وآخر بنفس حالة الأخ الموقر لوسيان والأخ الموقر متي أسو وغيرهما من الموقرين المعتكفين ايضاً.. هناك خلافات صارت مُزمنة بين مثقفينا واصحاب الشأن من رجال دين وسياسة ومؤرخين ولغويين لم يتقدموا بمبادرات حسن النية والمحبة للتصدي بأيجابية لتلك الخلافات. ولو سألت اي واحد عن حالتنا التَعبى والمُتعبة، فانه يُلقي اللوم على الآخرين أو أنه يتمنى مثلنا الخير لشعبنا مع انه لايسعى للتقريب بيننا بما يُمثله  موقعه، او ينأى بنفسه عن هذه الخلافات او يتعالى عليها او يعتبرها خلافات متخلفة او او او..لأكن صريحاً اكثر واقول نشعر احياناً بأننا ننفخ في قربة مثقوبة، كيف لا ونحن نجهد انفسنا في تحريك المياه الراكدة دون طائل.. وهؤلاء الذين يُغمضون اعينهم ازاء كل الكتابات التي لاتمدحهم وهم متنفذون فانهم يقولون عندما تسألهم عن خلافتنا بأننا عائلة واحدة ومن الطبيعي ان يكون في العائلة خلافات، وهم انفسهم من يٌذكون هذه الخلافات ولايتزحزحوا عن قناعاتهم وبعناد واضح.. هناك حالة ايجابية يمارسها اغلب ابناء شعبنا من غير المحسوبين على المثقفين العلمانيين ممن يتناولوا قضايانا في كتاباتهم، ابناء شعبنا الذين هم موحدون بمشاعرهم تجاه ابناء شعبهم ولايفرقوا ولايعترفوا الا بانتمائهم النهريني والأيماني فطوبى لهم.
    نقد ذواتنا هي الخطوة الأولى للتحول الى الضفة الأخرى.
        مع الشكر اخي الشماس والتقدير
 * نتذكر مقالة للأخ العزيز رابي أخيقر يوخنا وعن الأخ لوسيان ولنفس السبب قبل سنوات وعلى الرابط أدناه:
  https://ankawa.com/forum/index.php?topic=852241.0
   

187
أدب / رد: بغديدا بين حدقات شاعر
« في: 19:03 20/02/2021  »
  ..شكرا لهذا الوفاء في نص مؤثر بحق الأخ والصديق الشاعر الكبير شاكر مجيد سيفو، محبتي وتقديري لكما كاتبنا واديبنا المثقف الرائع بطرس نباتي، اتمنى لكما طول العمر.. والمُنجز الباذخ لحضرتيكما نشهد له بأبهى صورة نحتفظ بها لكما الآن وفي كل آن، مع الشكر والتقدير.

188
 ميوقرا رابي شوكت توسا
 شلامي اللوخ
  نحن في زمن الزيارة داخل نصك/ كرنفال ربيعي واجواء عرس وخصب (كما نأمل) قبالة أرض شنعار.. اسمح لي ان افكر بعد القراءة الصامتة، لأعاود قراءته بصوت مسموع. وقبل ان ابدأ اسمح لي ان اقول بأن الرمز الديني اذا تعشق مع الرمز السلطوي فالويل والثبور في بوتقة تخلف المنطقة فالشعرة بين الروحي والأخلاقي للأديان وبين ان تتحول الى ما يعاكس ذلك شعرة رفيعة لو انقطعت ستنشأ فوضى والفوضى رديفة للتخلف ايضاَ فالتقدمية تنظيم وتجدد وبناء قبل كل شئ.
 
  النص الرؤيوي يقف خلفه كاتب رائي، وفي لحظات كتابة هذا الصنف من النصوص، هناك مرافقة لهواجس حاضرة ستتحول ظرفيتها الى مستقبل قريب والذي بدوره سيتحول الى ماضٍ قريب ثم بعيد بعدئذ، هذه النصوص تُبنى وتولد أحياناً بتوظيف اسماء وتواصيف من الأسطورة والملحمة والشيفرات الدينية وتمزج هذه الأستعارات مع مشهد عصري روحانيته تجسد حياة و خير(كما نأمل).. بعد فترة من الزمن، لو عدنا الى قراءة هذا النص(المتخيل لأيصال رسالة)، سنقرأه وفق ما تحقق على ارض الواقع ونحن على مرمى حجر زمنياً من الزمن الدرامي.. في المستقبل ستكون القراءة قراءة كشفية.. وذلك سيكون بديهياً فما نسمعه من اصوات في النص حالياً تنبعث من خلف الستار، سنشاهدها بشخوصها وادوارها على المسرح وتحت الأضواء! يراهن كتاب النصوص هذه على قراءة تخلق النص أيضا فهي عملية توليدية للمعنى بشطرين (الكاتب والقارئ). سوف لا استقرئ النص قراءة فك الرموز حفاضاً على رمزيته اللآمحدودة والتي تصلح لحالات واحوال وزمكانيات متعددة. لكنني ارى ان العريس والعروسة يمزجان في زيجتهما نينوى وبابل واور اي ان الطموح هو زيجة نهرينية اصيلة يقابلها سلطوية رمزية من ينابيع ننتقي منها مايلي:
1- شنعار: ذٌكرَت 8 مرات في التوراه.. برج بابل هو مابعد الطوفان. نحن ننتظر برج بابل بعد الطوفان الذي مر على شعبنا وتأثيره مستمر.
2- شنعار : تحضر ايضا ونحن نستذكر حالة اسرائيل قبل وبعد الغزو البابلي بقيادة نبوخذنصر وهدم الهيكل.
3- نبوءة دانيال ومعاصرته لجنائن بابل المعلقة.. حلم نبوخذنصر العجيب الذي عجز الكهنة تفسيره واستطاع دانيال تفسيره، حيث تنبأ بسقوط مملكة بابل ومن بعدها مملكة فارس ..ثم تلقيه العقاب ( عرين الأسود) لكنه لايُترك ( طمأنته بملاك) والبقية المعروفة.
4- خمبابا: حارس الغابة المارد القوي من ملحمة كلكامش، خٌلِقَ ليحمي غابة الأرز عيَّنهُ الأله أنليل /حيث يحكي عن الحلم الذي رواه كلكامش لصديقه أنكيدو والذي يقول فيه:( يا صديقيرأيت رؤيا إننا نقف في وهرة جبل، ثم يسقط الجبل فجأة، وكنا إنا وأنت،كأننا ذباب صغار، ورأيت في حلمي الثاني جبل ثم الجبل يسقط)في ملحمة كلكامش يفسر أنكيدوا الرؤيا بأنه الانتصار على خمبابا (الوحش الذي كانت انفاسه ناراً وموتاً أكيداً).
5- كلمة ( خمبابية) وعشتار والتنين والملك والهودج والتعفير العشبي للقناع.. هي المصادر الرمزية المقابلة والمستمدة من وعي الكاتب وقراءة للأحداث التي ستُكشفُ قريباً عند انقضاء الأحداث.  ان اختيار رابي شوكت هذا الشكل لم يكن متواطئا مع التبسيط المتوقع لكي يتقبله قارئ كسول، فالنص الذي نحن بصدده يتطلب معرفة ولو محدودة بعائدية كل الأسماء والشخصيات التي ترد فيه من اجل مسك مفاتيح الفهم، استنتج بأنه نص لقارئ يهتم باعماق النهر مستمر الجريان لا باللون الطيني لسطحه في خريف و شتاء شعبنا! فالعريس والعروسة ينظرون الى يوم زفافهما انه ربيع، وغصن السلام ضروري لتكتمل الصورة، لكن الواقع الذي يشير اليه الكاتب من خلف اقنعة النص، ان العرس نفسه يتم تحت الأعاصير وسوء الأحوال الجوية.
 طبعاً لا يخفى علينا الزيف وتقمص البراءة واظهار وجه الشخصية وتسويقها على غير حقيقتها وهو ما يشتغل عليه الكاتب ويدينه بأشكال لمضامين يريد طرحها بصدق و ينوي ايصالها الى قارئ صادق مثله وباسلوب ابداعي وليس تقريري مباشر.
 في احلام نبوخذ نصر وكلكامش، ممالك تسقط وحتى الجبال، اي ان الأحداث الجسام مرت علينا بطوفاناتها وبمختلف هيئات الشرور، فمتى يرتفع برج بابل بعد الطوفان من جديد؟ لن يتم ذلك على يد الكهنة والساسة الحاليين! وأخيرا، نحن نتحدث عن نص مفتوح وليس مقالة.
 شكرا اخي مع التقدير



189
أدب / رد: الحصار
« في: 11:44 10/02/2021  »

      زميلاتي زملائي الأديبات والأدباء في صفحة أدب الجميلة

 يطيب لي تقديم شكري للشاعرة القديرة انهاء سيفو لجهدها المبذول خدمة للكلمة الفصيحة نورا واملا واشراقا وهذا ديدن الأصلاء في أثر القلم في مداواة النفس البشرية.. يسعدني ان يكون نصي وبتواضع الى جانب نصها الثاني الجميل في تجربتها الثانية الرائعة بتجريب رفيع لشكل جديد يؤثث المعنى ويسمو. وهو لشرف ان يجاور نصي نصوص الشاعرة القدير فيفيان وهي تواصل ايضاً ومنذ سنوات طويلة هايكواتها المتقدة والمتن المقطعي في جسد المتن المتواصل فتحية لكن وللأخ العزيز جاني وهو يقدم لنا قصة أخاذة عنه وعن شيخ متألم في حجرة العذاب الزنزانية وأنا واحد من عاش لسنين تلك المآسي وبكن صبرنا وقوة تحملنا كان اقوى من الشر الذي صارعناه ونصارعه الى يومنا هذا ضد كل الحصارات والأضطهادات التي تواجهنا منذ الولادة بعد ان حلت لعنة اللعنات علينا ولازلنا نسألُ، لماذا؟ لماذا؟ لماذا؟. كما احيي كل الأخوة والأخوات الذي تتجاور نصوصهم الى جانب نصوصي فردا فردا وان نبقى نكتب وندون الرؤى متى ما حرك النسغ الروحي ماءا رقراقا يشبع طموح وفضول قراء هذه الزاوية المشعة ( أدب ).
 لقد تفضل عدد من الأدباء والقراء بالتعبير عن رأيهم في نصي ( الحصار) وقد اخترت رأيين منها، احدهما للناقد العراقي البارع جمعة عبدالله والثاني للشاعر العراقي القدير كريم الأسدي وانشرها ادناه مرفقة بتعقيبي عليهما، تحية لهما ولكل قارئات وقراء نصوصنا ودمتم بموفور الصحة والسلامة :

جمعة عبدالله:
الاديب القدير
هذا الارتباط الابداعي في المعنى الدال والغزير بالصور بالشعرية الباذخة في المغزى العميق لمجريات الامور . في الحصار الحديدي الضارب بقبضته على خناق العراق والعالم . هذا الخناق الذي يشتد ويضغط على رقبة الوطن المنكوب والجريح , يداهم الموت بشكل مبكر نخلة شامخة وسامقة بالابداع الاصيل للوطن لثقافة والفكر الحر , في ظل هذه المعاناة وأنسان الوطن المحروم والمظلوم , يخطف الموت واحد من الرموز العملاقة في الثقافة والفكر والوطنية والانسانية . الراحل الكبير الدكتور حسين سرمك . براعة الرؤية الفكرية المنطقية والصائبة . بين الحصار الحديدي على العراق والعالم الذي يحطم كل شيء جميل . على العراق تحطمت وتهشمت الامال بعراق واقف على قدميه . على العراق الذي يغسل الاحزان والجروح والندوب للانظمة الدكتاتورية البغيضة التي مرت وهشمت العراق , وليس في استبدال سفاح بسفاح آخر اشد فتكاً وظلماً وطغياناً للوطن . وليس في استبدال نظام حطم العراق بنظام اكثر بشاعة وتحطيماً بنظام طائفي شرع ناموس المذابح والفتن الطائفية. على العراق المشتت والمقسم بالنزاعات والخلافات على الغنائم والمال الحرام , وسرقة خبز الجياع . على العراق الذي ينوح تحت بسطال المليشيات المجرمة والفتاكة بسفك الدماء دون رحمة وضمير . على العراق في زمن الاحزاب الدينية المنافقة والمزيفة التي تتاجر بعهر وسمسرة بالدين والمذهب . لقد حولوا العراق الى انهار من الدماء. حولوا العراق من بلد النهرين الى بلد القهرين . في هذا الظرف العصيب يخطف الموت اعز ابناء الوطن الاوفياء . بهذا الظرف الخطير الذي ترقص المليشيات المجرمة والطاغية على جثث الابرياء والشهداء . في هذا العالم المسدود بالانتقام والمذابح . تقتل الكلمات البريئة والطيبة , تغتال الاصوات الوطنية بكواتم الصوت ( صنع في أيران ) بهذا الظرف تخنق حرية التعبير . بهذا الطغيان يريدون البقاء الى الابد . لكنهم جهلة واغبياء ( لودامت لغيرهم لما وصلت اليهم )

التقينا في طابور مكممين طويل
والعالمُ مسدودٌ بلوح انتقام
سحنة جاسوس على شاشة
أم شفرة أعراقٍ تنتهي بالمذابح
كم تود اقتراباً منه وتختلط به
نور مُذَهَّب على صفحة النهرين وانعتاق

تحياتي يا صديقي الاعز, ودمت بخير وصحة وابداع

بولص آدم :
الناقد البارع جمعة عبدالله
تحية أخوية
استقراء النص ولا أقول قراءته، اتى مطابقاً لآلية كتابته في حضرة روح راحل قاسمنا خبز الأبداع وحب الوطن، رحمه الله وكان بعون عائلته واحبته وكل اصدقائه في العراق الحبيب والعالم. استقراء المتن بدلالات الحصار اشكرك عليه، ومن الطبيعي لكل من يستقرئ هذا النص بتواضعه روحياً، أن لا يغفل هذه الكلمة ( الحصار) لها اثر جمعي في مجتمعنا.. الحصار الأجنبي علينا وكل الحصارات قبله وبعده وكلها اشتقاقات من رحم الأقسى والأظلم والأكثر انتهاكاَ لكرامة الأنسان. حصار الأخوة العراقيين على بعضهم البعض كان الأشد ظلماً.
لماذا كلما انقشع حصار عن سمائنا حل محله حصار آخر؟!
تقبل ناقدنا المثابر فائق التقدير

كريم الأسدي :   

شكراً لك أخي الأديب بولص آدم على هذا النص بحق أخينا الكبير المثقف والكاتب العراقي العربي الأممي الدكتور حسين سرمك ..
سأعاود الكتابة معلِّقاً على محتوى وفحوى هذا النص في وقت آخر بعد قراءة ثانية متأنية .
دمتَ بأفضل حال أخي بولص آدم ..

كريم الأسدي:
الأخ الأديب بولص آدم ..
تحياتي ..
أروع ما في هذا النص انك تُنمي ( حسين سرمك ) الى العراق وكل العراقيين ، تربط ألمَه ومصيرَه بآلام وطنه و أبناءِ وطنه ، وتحيله وهو الجزء الى كل ..
جدلية الجزء ـ الكل تمشي في مفاصل هذا النص ابتداءً من العنوان ( الحصار ) ، وهو الحصار على كل العراق والعراقيين ثم الاِهداء ( الى روحك .. حسين سرمك ) . جعلتَ من حادث مفجع وهائل عنواناً لنصك المُهدى الى روح حسين سرمك فأنصفته لأنه بمستوى أن يُخاطب ويُندب في الحدث الجلل . الحصار على العراق ما زال مستمراً الى الآن حسبما اعتقد ، بيد ان حصار الأمم المتحدة الذي قادته البروفسورة مادلين أولبرايت قتل ما يقارب المليون من الأطفال العراقيين في عقد واحد : تسعمئة ألف طفل عراقي بريء شهيد الجوع والمرض في ما بين 1991 و 2000 ليكون الحصار بهذا أعظم وأبشع محرقة ـ مجزرة ـ هولوكوست في التاريخ البشري كله أخذت من نهاية القرن العشرين وبداية القرن الواحد العشرين مكاناً زمانياً لها لتسخر من الحضارة والديمقراطية وحقوق الاِنسان وثقافة الطفل .
حسين سرمك كان معنياً بهذا الهم الكبير من هموم كبيرة كثيرة كان ينوء بها كيانه الطاهر .
خاتمة القصيدة ( هذا العالَم ضجيج خطايا ) تتناغم حزناً والماً وأسىً مع العنوان ، وتشكل تعبيراً موفقاً ومختصراً لوضع عالم اليوم ، العالَم الذي خبرناه منذ نادانا الى الحياة زمنُ الشباب فكان القهر و الموت لنا بالمرصاد نحن الذين كنّا نريد ان نجالس النهرين طويلاً وننتشي بالتماع امواج النهرين تحت ضوء الشمس ونور القمر والكواكب ، فلم ننعم بهناء حتى بهذه الهدية المجّانية الحانية من هدايا النهرين . وفي الخاص والعام نجد علاقة الفقيد الحاضر بالنهرين وببغداده المحروسة التي كان يصر على ربط اسمها بهذا اللقب ، ولقد كان وأيمُّ الحق من أبسل حرّاسها ، وهم قليلون بل نادرون جداً ..
سلمتَ أخي العزيز بولص ودمتَ في صحّة ووفاء ووهج ابداع ..

بولص آدم :   
اخي الشاعر كريم الأسدي المبدع
اسمى خلجات الروح وعطرها الصافي نرسلها الى روحه في عليين، رحمه الله الراحل الكبير د. حسين سرمك.. ابدعت اخي كريم في اناقة وطنية مضافة الى الجو الوطني الذي ظل راحلنا العزيز متمسكاً به دون ان يحيد عنه قيد شعرة . وحضرتك بلاشك مثله مثلنا ادركنا منذ نهاية السبعينيات ان الوطن يتجه عكس الأتجاه، وذلك وبتقادم الفواجع الشداد، زاد من اصرارنا على وطنيتنا وانسانيتنا ووضعنا الأدب الذي ننتج بمساره الخالص الصادق الصافي وظلت محبتنا لكل اهلنا في العراق متساوية .. تلك غاية نبيلة وشريفة، لكن من اختار هذا الطريق يعلم ان المهمة صعبة في واقع انتهازي ثقافي ضعيف. لذلك كنتم تتواصلون نزفاً روحياً قرباناً لكل ما تسرب من بين اصابعنا من قيم اخلاقية ابداعية امينة على كرامة الأنسان.. هنا كان الراحل العزيز بمستوى التحدي وظل يبتهج للنص الجميل والنقد النزيه والبحث المتطور.. تقديري العالي لأنثيال هادر بعثته روحك عن النص والحصارات المتنوعة وعن الراحل الكبير اخونا وصديقنا د. حسين وستظل بغدادنا محروسة وسيظل عراق الحضارات ابياً وستظلون تكتبون الأمثل. دمت اخي بصحة وعافية مع اعطر واجمل تحية.

190
المنبر الحر / رد: نعم أم لا ؟
« في: 22:41 09/02/2021  »

 ميوقرا رابي شوكت توســـا
 تحياتي وشكري على قوة الأيحاء التي تناسب أهمية قول نعم او لا عن قناعة وليس عن خضوع. اللآءات هي التي غيرت التاريخ فلولا لآءات ثلاث، للوك وروسو وفولتير لما تغير العالم، إن ما أزاح الملك/كرسي كوسيط بين الله والرعية هي كلمة لا وما أزاح وأبعد رجل الدين/كرسي عن السلطة الدنيوية وعودته الى المعبد، كانت كلمة لا، لكن ليس كُل لا هي اللا التي نقصد.. لا، نوعية مسؤولة لها خطوة فعالة، تُحَوّل الملايين من نعم الى بخار. اللا، يجب ان تكون قادرة وليس شكلية لدواعي ذاتية.
  اما عزيزي, عن الأسلحة الملقية في الحديقة الخلفية وفي بيوت الجيران فهو الفشل وله عواقبه على الجميع.. شكراً خَورا.

191
المنبر الحر / رد: نعم أم لا ؟
« في: 22:22 09/02/2021  »
 ميوقرا رابي أخيقر يوخنا
 شلاما
 اللغة المحكية تدعمها لغة الأدب فإذا لم تُكتب آداب باللغات فستفقد اللغة مع تقادم الزمن فصاحتها، فصاحة الكلمة وفصاحة الكلام هي في العربية بين البلاغة والنقد، أن تفقد الكلمة اول حرف منها وان تتحول الألف الى واو مثلاً لا تحددها المقاربات الصرفية اللغوية والنحوية فقط، بل الترجمة والبلاغة ايضاً، إيسوري في الروسية والأرمينية تعني آشوري ورغم حذف الألف وتحويل الواو الى الف في نفس الكلمة في مواضع لغات اخرى مع اضافة نون، تحتفظ بمعناها، ولكل منها صوت مناسب لسياقه في لغته والصوت يلعب دوراَ في فصاحة الكلمة فاغلب العرب يقولون مطر عن المطر وهي مفهومة، والمطر له كلمات اخرى تعبر عنه مثل مزنة، وهذه وغيرها يقول ابن كثير بأن العرب يعتمدون على صوتها في فصاحة الكلمة غير أن آخرين يحتكمون على التباعد والتقارب بين الأحرف في الكلمة وفصاحة الكلام التي تبدأ بتراكيب الجمل قبل ان تصبح فقرة .. تعتمد لغة العرب القديمة على الأوزان والتقفيات. كثير من كلمات اللغة العربية والتراكيب التي يدعي كاتب المقالة بأنها تعتمد عليه قياساً، هو الآن اسير المعاجم وليس متداولا حالياً وعلماء اللغة العربية مافتؤا يشكون تراجع اللغة مع أنها لغة شائعة ويُكتب بها الأدب بغزارة.. من يعلم الآن مثلاً بان اصل كلمة حيوان هو قديماً في العربية حييان؟ تم حذف ياء واحدة وقُلِبَت الألف الى واو، تم ذلك عند أخذ الأثقال والتخفيف بنظر الأعتبار، وبذلك وقياساً على ذلك، كلمة آثوراياً أخف و أوثورويو أثقل، مع أن المعنى واحد ونحن في آشوريتنا لا نقول آشورويو بل آشورايا.. وفي الختام لدى كاتب المقالة غاية أخرى تتضح في نهاية مقاله وذلك ليس محط اهتمامنا فنحن نحترم اللغات تبعاً لظروف خاصة بها فقط.
 اتمنى لك التوفيق وانجاز ماستتفرغ من أجله وتبتعد قليلا ولكن العود أحمد كما تفضل حضرتك وشكراً مع التقدير.
 
 

192
المنبر الحر / رد: نعم أم لا ؟
« في: 12:56 09/02/2021  »
 تحياتي اخي الشاعر أفسر وشكراً على مرورك الجميل.
 في نص قديم لي ورد : مشكلتنا، لم نقل لا في الوقت المناسب..

193

السيد نيسان: وانا اقرأ مقالتك الجميلة هذه، تذكرت لحظة لن انساها..
 قبل سنوات طويلة، في المساء تلقيت ايميل من صديقي الراحل د. عوني كرومي يتضمن دعوة لآخر مسرحياته في برلين، صباح اليوم التالي تلقيت نبأ وفاته بالسكتة القلبية.. وبوسعك تخيل حالتي ازاء الصدمة، سألت نفسي نفس سؤالك اليوم!
 اتمنى لك ولأهلك موفور الصحة والسلامة وطول العمر.
 ثم ان عمر الكاتب الطويل كفيل بأن تُلصق به الصفات التي لن تخطر في باله، لكني على ثقة بأن مقالتك اليوم بمثابة درع تحتمي خلفه من النبال بسبب تلك المقالة، فابقَ اخي بلون مقالات الواجهة، ترى مقالات بطن المنبر الحر تأتينا بالنبال! (امزح معكم) ..
 ملخص الأيام:
 لاحظنا كيف يَهُبُّ العسكري دفاعاً عن العسكريين، آن الوقت أن يتعلم المدنيين الدرس وأن لاينقسموا مختلفين على عسكري ويفشلوا قبل ان تبدأ اي خطوة، كل ليعمل في داره والزيارات بينهما فلتستمر.. الكل متفقين على كل شئ ومختلفين على شخص واحد.. يا ايها العلمانيون اتحدوا !
  شكرا مع التقدير

194
هل وردت كلمة كُرسي في الكتاب المُقدس؟ لا
هل رابي حسام سامي نور المنبر الحر؟ نعم

195
المنبر الحر / رد: نعم أم لا ؟
« في: 11:58 09/02/2021  »
هل تسببت الكراسي في عذاباتك؟ نعم
شكرا رابي وليد؟ نعم

196
المنبر الحر / رد: نعم أم لا ؟
« في: 07:08 09/02/2021  »
شكراً للكراسي؟ لا
شكراً للسيد نيسان؟ نعم

197
ميوقرا رابي steve m
 شلاما
 لم ينجح الباطل، رغم مجاملة البعض له!
 تحياتي مع التقدير

198
المنبر الحر / نعم أم لا ؟
« في: 22:14 08/02/2021  »
نعم أم لا ؟

   بولص آدم

 انا اسأل دوما ماذا تريد؟ نعم
 لاأحد يسألك ماذا تريد؟ نعم
 ولا ما تتمناه؟ نعم
 بابا اريد ..؟ نعم
 من فضلك ناولني؟ نعم
 ارجو ان تهاتفني؟ نعم
 لَمّع حذائي؟ نعم
 قُل عني عظيم؟ نعم
 نعلم عنك كل شئ؟ نعم
 ولما ذهبت الى أقصى الصحاري؟ نعم
 كي تصرخ بكلمة لا؟ نعم
 اصمت؟ نعم
 تكلم؟ نعم
 ادخل الزنزانة؟ نعم
 أخرج؟ نعم
 هرول؟ نعم
 انبطح؟ نعم
 انت مُطيع؟ نعم
 مُخلص؟ نعم
 أنا راضٍ عنك؟ نعم
 هل تدري ما تُريد؟ نعم
 وما تتمنى؟ نعم
 ان تولد ثانية؟ نعم
 في عصر ماقبل الكُرسي

  08.02.2021

199

  أخي الكلداني الدكتور نزار ملاخا المحترم
  تحياتي
 أشكرك على  مشاركتك واتفهمها، ارحب بك اجمل ترحيب.
 نأسف ان يُهين عراقي حضارته النهرينية ورموزها الحضارية الخالدة المتجسدة فينا كأحفاد لها، من أجل ال(خلامو)!
 و.. هو القائل بأن الدولة الكلدانية دولة آرامية!
 فيا لمديات الهستيريا والفانتازيا القصخونية.
  مع الشكر والتقدير اخي العزيز

200

اخي الشماس نمئيل بيركو المحترم
شلاما وايقارا
 احييك وارحب بك في مشاركتنا محبتنا وتفهمنا ومن ثم تعلقنا بما يضمن ديمومتنا، نتمنى ان نقرأ لكم  مواضيع خاصة بما خبرته في تجربتك اللغوية التي تعود الى فترة طويلة، وقبل كل شئ هناك تراكم تراثي شفاهي ومدون ومنقول عبر الأجيال بها، فحياة الأمم رهينة بتراثها. لاوجه مقارنة بمعرفة المقصود به في المقال عن اللغة ومعرفتكم بها فاذا اهتم هو بقشرة الجوزة فحضرتك يهتم بُِلبها وذلك هو المهم لُب الجوزة هو المهم، اللغة مفردات واشتقاقات، نحو وقواعد وسد النقص من ناحية التراكيب اللغوية والأصطلاحية. بوركت جهودك وشكراً على ملاحظاتك القيمة. الكثيرون يجهلون ان العبرية وحتى منتصف القرن التاسع عشر تحولت الى لغة المعبد والطقس، حتى اشتغل لغويون مثل يهودا بن لعيزر على العبرية الجديدة ولاقوا الأمرين تحت سلطة الحاخامات المتشددين الذين تمسكوا بالعبرية القديمة وسجن لعيزر ولكنه لم يتوقف، وهكذا عندما تم لم شمل اليهود في دولتهم الجديدة وحدتهم العبرية الجديدة فكل مجموعة منهم كانت تتكلم بلغة مختلفة عن الأخرى، وكانت في المرحلة التأسيسية الأولى اختلافات وصراعات حول اللغة ولكن تدريجياً تلاشت هذه العقبات ولديهم حالياً عبرية محكية ومدونة موحدة اكتسبت الآف المفردات والأشتقاقات مواكبة كل العلوم الأنسانية والطبيعية وغيرها والفضل يعود الى لغويين آمنوا بما اشتغلوا عليه وكانوا رجال افعال وليس اقوال فقط.
  شكرا اخي مع التقدير

201
  رابي أخيقر يوخنا،
  شلاما
 شكرا على الرابط الذي وضعته تحت انظار القارئ الكريم، وهو واحد من الأماكن التي يتم فيها سرد تاريخي عنهم والمصادر عن الموضوع كثيرة ..
  بشكل عام وللتعبير عن واقع الحال، فقد صدق من قال:
  لم يَكُن لقطعة الفأس أن تنال شيئاً من جذع الشجرة، لولا ان غُصناَ منها تبرع أن يكون مقبضاً للفأس.
     مع الشكر والتقدير أخي

202
ميوقرا رابي شوكت،
 تباً لقطاري، لقد وبخته! فكيف تسارع في غفلة مني ليسبق قطارك؟ ذرف قطاري دمع الخجل وقال لي: الم تقضِ عمرك في العراق جنب سككي حيث كان بيتكم في اربيل والموصل في محطاتي، ورابيك شوكت بعيد عني في القوش.. فقلت له: انتم معشر القطارات تعتقدون ان كل قطار هو من قبيلتكم الحديد.. ياقطاري، قطار رابي شوكت معدنه المعنى فكيف لي أن اوضح لك اكثر.. اقترح القطار علي ان نتوقف في محطة  بيجي لمدة ساعة، ريثما يمر قطارك رابي شوكت بنا مُسرعاً فيسبقنا وبذلك يتحقق العدل، خاصة وهناك سكة واحدة ذهابا وايابا فقط، فعذرت قطاري على سرعته الزائدة، خاصة وانه والحق له، قال لي: القطارات لاتنقل المسافرين فقط، بل الرسائل ايضاً!
  تحياتي

203
ميوقرا رابي شوكت توسا
 تحياتي
 لن يتوقف توظيف الحكاية التراثية والميثولوجيا والقطعة الخرافية في النصوص الأدبية وفي كل آداب العالم، من كلاسيكيات رمزية ووصولا الى الغرائبية  وما بعدها.. حكاية البزون والفأر في نصك السردي، جميلة.. في خاتمة القطعة اللغوية البليغة، بَزون حكيم وواثق من نفسه. الزرزور والشاهين، البزون والفأر، كل له طبيعته وغريزته واذا تجاوزهما سيلحقه أذى، سيقع ضحية الثمالة الحالمة، وما لنا سوى ان نعذره فهو خارج طبيعته لسبب ما ( الخمر هنا وهو مرموز). الغاية من استقوال الطيور والحيوانات. تعطي القارئ شحنة التشويق اللآزمة في السرد وقد حالفكم التوفيق.
على المرء ان يعرف قدراته ويتصرف بموجبها وهو احد اسرار النجاح.
 محبتي وتقديري

204

 الأخ سردار المحترم
 تحية طيبة وتقدير
 لاداعي للأعتذار، حضرتك نَوَّرت واستنطقت ما يجول في بعض الرؤوس الواردة في اقتباساتك .. زادت الفولتيات عنها في العام الماضي في هذا الوقت، اتمنى الصحة والسلامة والعمر المديد لنا اجمعين ولا أتمنى في العام المقبل وفي هذا الوقت ايضاً ان تكون هناك حاجة لفولتية اعلى واكثر صعقاً. هي موجودة في المخزن فعلاً.
      خودا حافيز
 

205
 الأخ الشماس القدير سامي ديشو
 تحية واحترام
لا تستغرب لو حدث تحول آخر مستقبلا عند استنفاذ المُعلبات السورية. وسأكرر عندها معك، عبارة تُشكر على استخدامها المعبر هنا(سبحان مُغير الأحوال ).
 تقديري لمرورك الكريم.

206

 حضرة الشماس القدير نمئيل بيركو
 شلامااللوخ رابي
 هناك تداخل ووجهات نظر متباعدة احيانا او متقاربة احياناً اخرى، هي حالة من الفوضى فعلا، لقد ساهم في هذا الوضع الغريب رجال دين و علمانيين يعتبرون انفسهم خبراء لغة، قلة هم من نالوا شهادة دكتوراه لغات. الشهادة العالية في هذا المجال وفي قسم اللغات السامية سيجعل الطالب امام المواد الدراسية الأكاديمية الضرورية ليصل الى مرحلة الفرز بينها عند اتقانها فعلا، سيدرس من خلال تاريخ اللغة التاريخ الحاضن لتلك اللغات، سيقرأ ويدرس الكلمة والجملة والنص سيميائيا، بنيوياً واللغة كأدب، سيكون له اطلاع اساسي في فلسفة اللغة، عندها سيعرف طريقه الى علم اللغات المقارن.
 حضرتك بما لديك من خزين لغوي واطلاع تقدم مقارنات صحيحة. اللغة عامل توحيد وطني ومن المؤسف ان تتحول الى مادة للتنافر والأنقسام. القاموس الآشوري الذي استغرق العمل عليه تسعون عاماً والقاموس الآشورية الآخر الصادر من المانيا مهم جدا ايضاً هم تحت اليد وفيهما مفردات آكادية آشورية لاتعد ولاتحصي بما يحيط بها من شروحات مثيرة والحقيقة، انا اقلب صفحات من هذه القواميس عندما اتواجد في المكتبة  وينتابني شعور غامض حميم.. انت تلمس وتسنشق الحرف القديم الذي تنسجم روحك مع ارواحهم من خلاله.. الطريف ان هذا الرف يقابله رف آخر لنغويستي لباحثين كبار في لغتنا ولهجاتها من جهة والعبرية والآكادية من جهة اخرى، كتب البروفيسور جوفري خان وعلماء الكمبردج اللغويين. عمل هائل والمشكلة ان للمرء وقت محدود موزع في اهتمامات شتى ومع ذلك الأطلاع على اعمال المستشرق المؤرخ والعالم اللغوي نولدكة وبروفيسور خان وغيرهم ..هذا اضافة للوغوين مخضرمين من ابناء شعبنا، اقدر عاليا اعتزازك بمعلمك الأول و التطرق الى الراحل الكبير أ.د.دوني جورج، كان الرجل صريحاُ ولم تأخذه لومة لائم في احكامه ضمن مجال اختصاصه. انا شخصياَ لست متخصصا في اللغات الا انني درست فلسفة اللغة وكأديب وبالضرورة اولي اهتماما بالماهية التلاقحية للغات في تاريخ البشر وحضارتهم واثرها في التواصل والأبداع ، اللغة تستوجب التطور في عصر السرعة على مدار الساعة والأيام..عليكم كمهتمين بها سواء في الكنيسة او خارجها العمل في صلبها اي في داخلها، على كل دارسيها في العراق حالياً او في الخارج ان يطمحوا ليكونوا لغويين محترفين على اعلى مستوى وان يتم احتضان هؤلاء بشكل عادل ومجزي وبهذا وبالأضافة الى التحدث بها في البيوت وبين افراد الأسر سوف تتقدم اللغة وتغتني وهو المهم، اما هذه السجالات فلن تنتهي. نعود الى ما كان موضوع المقال فيه. نحن نعلم من نكون وماهي هويتنا وتاريخنا ولغتنا ونعرف من اين نشأت ومصدر مفرداتها فليست من مصدر اساسي واحد. بل من مصدرين اساسيين ومصادر لغوية ثانوية اخرى. اكتفي بهذا القدر فالموضوع واسع ولكنني لااعتبره معقدا اولا ولا اعتبره مصدرا للتخاصم وهي قضية يمكن ان تنتهي بخير، لو كان هناك اهتمام جدي عملي لحلها، ابتعاد اللغويين من ابناء شعبنا عن تحمل المسؤولية في تنويرنا هو سيبقي مصيبتنا اللغوية على حالها وستكون سوق هرج كما تفضل حضرتك مشكوراً.
عدد كبير من مفردات آكادية في لغتنا, مازالت شاهدا على آشوريتنا ... محبتي وتقديري

207
 ميوقرا رابي وليد حنا بيداويد
 شلاما
 تم تقطيع اوصال شعبنا ونحن نعرف على يد من ولماذا، حتى العائلة الواحدة تشتت في عدة بلدان. لنركز على تضميد الجراح وليس تعميقها..
بموازاة الأدانة في مقالي وكل مناسبة تصديت للخيانة فيها، فنحن شعب لن يستسلم رغم مالحق به من أذى والأذى جسيم. اي، سنقف مع كل امرئ يسعى للخير ونضع يدنا في يده.
شكرا اخي على ابداء الرأي بصراحتك المعهودة ودمت قلماً في خدمة شعبه وانسانيته.

208

الناقد البارع جمعة عبدالله
 صديقي الأعز
 الراحل الكبير د. حسين سرمك حسن، كان يردد دوماً، جمعة عبدالله الناقد البارع، براعتك في اربعينيته، تتجلى في رسم لوحة بانورامية آسرة تليق بقامة ثقافية، تمتعت بكل ما يتمنى المرء ان تتصف به النفس العاشقة لحداثة المعرفة وحب العراق واهله ومبدعيه، بايمان تنويري صمد ولم يتزحزح عن أصالته في وجه اعتى هجمات التخلف والفكر الظلامي والأنتهازية والفساد، وحافظ على نقاءه، باحثاً وناقداً نزيهاً، صديقاً واخاً للجميع.. اما لماذا غادر متألماً وبشكل صادم  في الغربة؟ فهو السؤال الذي ظل يطرحه عند تعلق الأمر بكل مثقف عراقي في الغربة ؟ وكان يعلم بأن الجواب مُر وهكذا رحل في مستشفى تركي.
شكرا لك صديقي النبيل، ودمت بموفور الصحة والسلامة اخي.

209



السيد نيسان: ماهو اقدم صراع على وجه كوكبنا من اول خلية حية قبل ملايين السنين الى آخر انسان او نخلة او افعى الآن؟ انه صراع بين الخير والشر. التاريخ يقدم لنا هذه الثنائية في بيئة اضداد السلطات في المجتمعات مع او ضد وبين ظهرانيها.. عندما تقول لي بأنك تنظر الي كعدو مع انني اعتبرك اخ فالتاريخ يتحول من صفحات مطوية الى بنزين سريع الأشتعال! انت تعي ذلك شخصياً ..هم يتمادون في محاولات لَي الأذرع! هذا لاينفعهم .. لذلك انا الى امام ومثل ماحصل في بداية العام الماضي وهاجمنا الفيروس التاريخي فما كان مني سوى التصدي بفيروس ميت وهذا هو اللقاح الناجع. تكرر نفس الشئ  الآن وفي نفس الفترة وهاجمنا فيروس التاريخ فلقاح فيروس التاريخ الميت موجود.. لن يأخذوا من وقتنا ولم يتعبونا ونحن الى امام ومن يحاول سحبنا الى الوراء. سوف يشبع قهرا! اتحداهم ان يقولوا لشبكي في السويد بأنه ليس شبكياً مثلا!
يجلسون في غرف بعيدة عنك ويقولون انتم لستم كذا وكذا بل انتم كذا هذه هي طريقتهم في التعامل مع التاريخ ويصرون على نوعه الديني الذي هو حقل الغام وياللمصيبة. كل من يعلق على رقبته صليب ويتعامل مع اخيه كعدو، فالنملة اشرف منه. وشكرا

210
رابي اخيقر يوخنا
شلاما وايقارا
 كل ما هو مُقتبس في مقالتي هو من كتابته شخصياً، ولذلك وعند علو ضجيجهم وصراخهم في شباط الماضي اي في نفس هذا الوقت، قُلت بأن هناك لعبة تناقضات  ومن هنا يأتي كل ما هو سلبي .. نحن والسريان والكلدان ابناء النهرين لا نجد سببا للصراع بيننا بل ما نتشارك به عظيم وسامي، النار التي تشتعل في بيتك بفعل احد افراد البيت تلك هي النار الخطرة. والأخ الذي يرفع بالدعاء في كنيسته طالباَ من الله ابادتك بضرب السيف، فهل هذا انسان؟ وفي اي عصر نحن؟
  ارجو الأستمرار بحلقات موضوعك الهادف، قرأت الحلقة الثالثة وهي غزيرة المعلومات ، متنوعة المصادر وسنقرأ الرابعة وهكذا ..
 تلكم الرجال الجوف يمثلون الوجه المظلم .. هناك الآف القلوب المشرقة بالوجوه التي تمثل الأمل. خذ مثلا  الشابة جوليانا اكرم التي سافرت الى بغداد لتغني اغنية من اغانينا لتقول للعراقيين اننا هنا ولن نموت.. هذا هو الحب الصادق للوطن والأهل.. مع الشكر

211

مرايا موقع عنكاوا امام وجه السيد موفق نيسكو وصورته الأخيرة خارجه!

بولص آدم

 أطرح هنا رأياً شخصياً فقط.
 يستمر السيد نيسكو من خارج الموقع وفي مواقع أخرى وعبر اسماء مستعارة ووكلاء عنه في موقع عنكاوا في التهجم ومحاولة تخريب المنبر الحر انتقاما واشرسها عملية افساد وتعطيل فرصة الحوار والنقاش حول مواضيع الأخوة أعضاء الموقع.

 من المعروف عن موقع عنكاوا الأغر، انه الموقع الألكتروني الأول لأبناء شعبنا، وفي مقدمة اعلام شعبنا، و يقدم خدمة جليلة بدون ضجيج وادعاءات. لقد إلتزم خطه الأجتماعي المتنوع واهتمامه السياسي كاعلام محايد. هو موقع بدأ بمساحة صغيرة ثم توسع وتطور شكلا ومحتوى، فضل هذا الموقع علينا كبير.. ما ينشر فيه يعبر عن آراء اعضائه وليس بالضرورة يعبر عن ادارة الموقع.. لاننسى بأنه موقع عراقي وفي الصدارة. نحن اعضاء الموقع نذهب ونجئ. الا ان الموقع ثابت لأكثر من عقدين من الزمن. البعض من اعضائه حاول استغلال الموقع لصالحه، هناك فرق بين ممارسة شرعية في استخدام ماهو متاح في اي وسيلة اعلامية وبين ان يعتقد المرء بأنها فرصة للبروباغندا والتعبير عن رؤى شخصية على الوسيلة الأعلامية المقصودة تبنيها والترويج لها، وذلك خطأ ووهم. الحرية شئ وتجاوزها شئ آخر. الموقع له ضوابط وهو موقع مرن ويغض النظر احيانا كثيرة مضطرا لكي لايتهم بالأنحياز، اذ انه سعى دوماً لخلق توازن وذلك توجه صائب.. اذا كنا لا نقدر الجهود والتضحيات الكبيرة للأخ امير المالح المحترم وكل من يساهم في ادارته وفي كل منتدياته. على حساب وقتهم الشخصي الثمين. فنحن نجانب العدل في حكمنا ونريد ان ننحاز الى رغباتنا فقط.
 كان للسيد موفق نيسكو، فرصة قول كل مايريد قوله وقد فعل. بدأ ما اطلق عليه بحثاً علمياً تاريخياً في مجال التسميات وروج الى ان سرياني تعني مسيحي فقط وليس لها اي مدلول قومي وان حسب قوله حتى عام ٢٠١٣ وبأن اعتبار الآرامية قومية هو خطأ تاريخى ووقف على الضد من هنري كيفا ود. أسعد صوما في هذه المسألة وتناغم معهم بما يعتقدون به بأن الآشوريين والكلدان الحاليين لا علاقة لهم بأجدادهم القدماء، السيد نيسكو اعترف باستمرارية الكلدان والآشوريين تحت مسمى آخر. فلم يذكر اي مؤرخ وليس هناك ما يدعم نظرية فناء تلك الأقوام. هذا بحث آخر مستقل ليس موضوعي هنا. هل تدخل الموقع ضاغطاً على السيد نيسكو؟ جوابي هو، كلا؟ ومن يقول عكس ذلك كذاب!
نقتبس من مقالة لنيسكو بعنوان ( نعم وردت كلمة سريان في الكتاب المقدس والسيد المسيح سرياني وليس آرامي)
https://ankawa.com/forum/index.php?topic=715306.0
 اقتباس
(... ويريد بعض السريان  واغلبهم من موطني الدولة السورية استعادة الاسم الآرامي القديم والتخلي عن الاسم السرياني، وفرض الاسم الآرامي غلى جميع السريان بمن فيهم الآشوريين والكلدان وأن يُسمَّون آراميين. (هذا هو الموضوع). انتهى الأقتباس.
 اقتباس آخر من نفس المقالة:
 (... إن الاسم السرياني بمعناه الحالي جاء بعد المسيحية وليس قبلها.) انتهى الأقتباس.
 اقتباس آخر من نفس المقالة التي حسب قوله قد طرحته مريضا!:
 ( بَرَزتْ في الآونة الأخيرة كتابات تقول إن كل السريان هم آراميون وإن الاسم السرياني مرادف للآرامي..الخ، وهذا خطأ تاريخي كبير ) انتهى الأقتباس.
اقتباس آخر:
(أقول: إن كلمة سرياني جاءت في بداية المسيحية، ولم يكن لها مدلول قومي أو سياسي، بل مدلول ديني فقط، ومعناها مسيحي، ولكن ليس كل مسيحي، المسيحيون الذين تبعوا كنيسة أنطاكية السريانية (السورية) فقط.)  انتهى الأقتباس.
 نستنتج بناءا على رأي موفق نيسكو حنوكا (حناكا عيد يهودي!) نستنتج من رايه بأن المسيح سرياني وبما ان سرياني وحسب تأكيده تعني مسيحي ينتج  (المسيح مسيحي)!
 عندما بدأ السيد نيسكو بتسييس الرأي ( العلمي التاريخي حسب ادعائه) بدأ اعضاء موقع عنكاوا من مناقشيه ومؤيديه في ردودهم عليه ينفضون من حوله، عندما اكتشفوا انزياح قناعه عن وجهه ، هل كان للأخ امير المالح تدخلا في ذلك؟ الجواب كلا وكل من يدعي عكس ذلك كذاب!
 عندما نشر د.أسعد صوما مقالا بثلاث حلقات عن معنى كلمة(سريان)وخرج برأي ان الآشوريين الحاليين والكلدان الحاليين هم سريان، رأينا تأثر السيد نيسكو بذلك وبدأ مشروعه ( الكل سريان لاآشوريين لاكلدان) وبدأ بإثارة النعرات الطائفية وضرب الكل بالكل وسماهم يهودا.
 ذهب الى العراق وزار فرعا لأحد الأحزاب في احدى بلدات سهل نينوى وابدى تضامنه مع ( السريان الكلدان الآشوريين) هذا ما اعلن عنه في خبر نشر عنها في حينها، وكل محاولاته وادعاءاته بالعمل القومي وزياراته اسفرت عن تشكيل فريق كرة قدم للصغار و قاعة تابعة لكنيسته في قرية مركي، ترحماً على روح والده. من محاولاته السياسية الفاشلة، رسالة كتبها وسلمها لسفير العراق في الدنمارك ضد الآشوريين. هل للموقع والأخ امير المالح كلمة في ذلك؟ الجواب كلا، ومن يدعي عكس ذلك كذاب!
 اراد السيد نيسكو تحويل المنبر الحر الى ساحة يصول ويجول فيها ناشراً فيه الفكر العنصري الأنقسامي واعتقدَ بأن الموقع يجب ان يقف الى جانبه فهذا هو مفهومه لحرية النشر في الموقع.
 غادر نيسكو موقع عنكاوا ولكنه موجود فيه ومستمر في البروباغاندا عبر آخرين وبواسطة اسماء مستعارة. هل حذف موقع عنكاوا شيئا غير ما يتضمن الأساءات لأعضاء آخرين من كتاب الموقع بالشتم واللعن والأقصاء والخ؟ الجواب كلا وكل من يدعي عكس ذلك كذاب!

ادناه بالنص، مختارات من تهجم السيد نيسكو على موقع عنكاوا وشخص الأخ أمير المالح. ومع ذلك لم يُحذَف ؟! فمن ياترى هو الكذاب؟
موفق نيسكو:
تاريخ شعبنا، التسميات وتراث الاباء والاجداد / رد: تلبيةً لطلب الكاهن ألبير أبونا، تعريف بكتاب الكلدو آشوريين
« في: 12:32 27/05/2018  »
(إلى أمير المالح
في زيارتي الأخيرة للعراق طلب أكثر من جهة مني إقامة محاضرة في بغداد واربيل لكنهم شرطوا علي أن أجلب لهم أخر ثلاثة أشهر مقالاتي منشورة على الواجهة الرئيسية في موقعكم لكي يعتبروني باحث أو مؤرخ، فقلت لهم لا استطيع أن ألبي طلبكم، لأن أمير المالح نفسه ليس لديه مقال، لا في الواجهة ولا داخل المنتديات، على الأقل انا لدي في الداخل، فأرجو تقديمي باسم نصف باحث، فقالوا واين تُنشر مقالتك في الداخل؟، قلت لهم في المنبر السياسي وتاريخ التسميات، فقالوا إذن لن نقبل بنصف باحث، فهذا اللقب ينطبق على المنبر الحر فقط، ولذلك سنسميك ثلث باحث، فوافقتً، ثم تحاشياً للمشكلة قلت لهم هناك حل آخر، قدموني باسم هاوي، فوافقوا وفرحوا ورحبوا بي، ولكن وقتي القصير وانشغالي بطبع كتابي الأخير رد على تيودورية- نسطورية البطريرك ساكو وغيرها اعتذرتُ، ولم استطيع أن ألبي طلبهم، لذلك أرجوكم ان تضعوا مقالي في الواجهة لكي اثبت للناس مستقبلاً إني مؤرخ أو باحث، وليس هاوي.
 
مع احترامي للطيبين من الإخوة الآشوريين والكلدان ولكن اعتقد أن هذه الأمة لا تحتاج إلى كُتَّاب أو هواة مثلي لتثبت أنها أمة فاشلة
فمجرد وجود موقع كموقع عينكاوا قائمين عليه كأمير واسكندر بيقاشا وفريقه دليل كافي على أن هذه الأمة فاشلة.)!!

اقتباس من موفق نيسكو/ في (تعليقي على الأخ وسام موميكا في مقال مقال ( حول التراتيل السريانية)):

(... فنحن الذين نخدم القضية وليس الجهلة، وتعصب أمير المالح وغيره، بل العكس فتصرفاته تأتي بنتائج وخيمة وتزيد العداوة، وسيترتب عليها أمور مستقبلية لا يعرفها أمير وغيره، وأنا شخصياً لست بحاجة لموقع مشبوه كهذا، ولكني أكتب متعمداً باعتباري صاحب قضية أقارع موقع عدو للسريان، وبكل تواضع وضعف، وبقوة الرب، لولاي أنا، لأكل المتأشورين الجميع، أما الآن فتراهم بدئوا يعترفون بالحقيقة شيئا فشيئا.)
 اقتباس آخر من موفق نيسكو في موقع عنكاوا ايضاً:
(هذا الموقع ليس منتدى ثقافي، بل موقع عصابة، وأمير المالح هو رئيس عصابة، مثل البطرك أيشاي، وقد أغاظني كثيراً قيام هذه العصابة باستغلال موقعهم المشبوه بالدخول بقلمهم الأزرق وصورهم ذو الضحكة الصفراء التي تنقط كراهية على كل مثقف، ولم أكن أتصور أن يصل مستواهم الضحل لشطب تعليق عادي وترتيلة لمطران ورهبان سريان يرتلون ضد أعدائهم الآشوريون مثل ما يرتل المسيحيون ضد اليهود.) !!!!!

 شكرا موقع عنكاوا لعدم حذف هذه الأقوال ( العلمية الأكاديمية التاريخية!)  فهي مرآة تعكس وجه قائلها وكل من يركب ركبه ويسئ الى نفسه اكثر مما يسئ الى غيره ورحم الله من عرف قدر نفسه.

الى اين وصل مركب السيد نيسكو خارج موقع عنكاوا ؟ ذلك ما يمكن معرفته في مقاله الأخير وصورته الأخيرة في مرآة خارج موقع عنكاوا هنا:

http://www.algardenia.com/maqalat/47694-2021-01-30-08-18-40.html

212
رابي اوشانا يوخنا ميوقرا
حضرتك واحد من الذين لم ينخدعوا بادعاءات نيسكو من بدايات اضطراباته بما يخص هويته، ومنذ بدء نشر اعراض مرضه ونفث سمومه في موقعنا الموقر عنكاوا شكرا لك. اما عن المحلمية، هل تتذكر اغاني ( تحبون الله ولاتقولون ) و(يَردلي) للمطرب الموصلي الراحل محمد حسين مرعي ؟
 البعض منهم عاشوا في الموصل والفرق بين اللهجتين كما يلي:
اهل الموصل يقولون:
يابنتي زيني كلامكي وافعالكي
بيت ابوكي مَيدان وبيت حماكي مِيزان.
واهل ماردين يقولون :
البنت في بيْت ابوا قلعة وحولا قصور
وتروح لبيت الختن وتصير جسر مكسور

توجد أعداد كبيرة من المحلمية، يتوزعون في جنوب شرق تركيا في محافظات ماردين وباتمان وسعرت وشرناخ وديار بكر واوروفا وفي شمال شرق سوريا في محافظة الحسكة وايضا يتوزعون في شمال العراق تحديدا في مدينة الموصل ويتوزعون أيضاً بأعداد كبيرة جدا في لبنان في العاصمة بيروت وطرابلس والجنوب. وما زال يعيش أعداد كبيرة من المحلميون في سوريا وخاصة منطقة الجزيرة السورية.في مدن القامشلي ووالحسكة ورأس العين والمالكية وعامودا والدرباسية واليعربية والجوادية وقبور البيض وتل حميس والقرى المحيطة بهذه المدن. عانت هذه المجموعات من سياسة التتريك التي اتبعتها الحكومات التركية المتعاقبة ضدهم من فرض الزي التركي إلى تغير أسماء الألقاب والقرى والبلدات.
 اما عن( بنو محلم) فهي قبيلة عربية .. قال اعشى قيس:
ونحن غداة العسر يوم فطيمة      منعنا بني شيبان شرب مُحلّم
.. هذا بشكل مختصر ويمكنك البحث اكثر في Google
  تحياتي رابي اوشانا وعذرا للتأخر في الأجابة وذلك بسبب فرق الوقت.

213


 
من طرائف واشتقاقات نيسكو وتقلباته :
نقتبس من مقالة لنيسكو بعنوان ( نعم وردت كلمة سريان في الكتاب المقدس والسيد المسيح سرياني وليس آرامي)
https://ankawa.com/forum/index.php?topic=715306.0
 اقتباس
(... ويريد بعض السريان  واغلبهم من موطني الدولة السورية استعادة الاسم الآرامي القديم والتخلي عن الاسم السرياني، وفرض الاسم الآرامي غلى جميع السريان بمن فيهم الآشوريين والكلدان وأن يُسمَّون آراميين. (هذا هو الموضوع). انتهى الأقتباس.

 اقتباس آخر من نفس المقالة:
 (... إن الاسم السرياني بمعناه الحالي جاء بعد المسيحية وليس قبلها.) انتهى الأقتباس.

 اقتباس آخر من نفس المقالة التي حسب قوله قد طرحته مريضا!:
 ( بَرَزتْ في الآونة الأخيرة كتابات تقول إن كل السريان هم آراميون وإن الاسم السرياني مرادف للآرامي..الخ، وهذا خطأ تاريخي كبير ) انتهى الأقتباس.


اقتباس آخر:
(أقول: إن كلمة سرياني جاءت في بداية المسيحية، ولم يكن لها مدلول قومي أو سياسي، بل مدلول ديني فقط، ومعناها مسيحي، ولكن ليس كل مسيحي، المسيحيون الذين تبعوا كنيسة أنطاكية السريانية (السورية) فقط.)  انتهى الأقتباس.

 نستنتج بناءا على رأي موفق نيسكو حنوكا (حناكا عيد يهودي!) نستنتج من رايه بأن المسيح سرياني وبما ان سرياني وحسب تأكيده تعني مسيحي ينتج  (المسيح مسيحي)!

   

214
 ميوقرا رابي لطيف نعمان سياوش،
 ونحنُ نُدرك بأن الخائن يُقدمٍ لنا ألف تبرير..
 فإن قول الحقيقة في الراهن العالمي، يُعد وحسب أورويل، عملاً ثورياً. اي في عنكاوا وكل مكان وزمان آخر.
  شكري وتقديري
 

215
 ... راجع هذا المصدر:
History of Mikhael The Great Chabot Edition p. 748, 750, quoted after Addai Scher, Hestorie De La Chaldee Et De "Assyrie"

ذكر ميخائيل السرياني نزاعًا في القرن التاسع الميلادي بين السريان اليعقوبيين والعلماء اليونانيين، حيث ادعى اليعاقبة استمرار الآشورية:

حتى لو كان اسمهم الآن "سريان" ، فهم في الأصل "آشوريون" ولديهم العديد من الملوك الشرفاء ... سوريا تقع في غرب الفرات، وسكانها يتحدثون لغتنا الآرامية، ومن هم كذلك- يُطلق عليهم "السريان" ، وهم مجرد جزء من "الكل" (كل المسيحيين الناطقين بالسريانية عمومًا) ، في حين أن الجزء الآخر الذي كان في شرق الفرات، ذاهبًا إلى بلاد فارس ، كان يضم العديد من الملوك من آشور وبابل وأورهاي [أوسروين] ... الآشوريون الذين أطلق عليهم الإغريق اسم "سريان" هم نفسهم الآشوريين ، أعني "أشوريون" من "آشور" (آشور) الذين بنوا مدينة نينوى.

Michael the Syrian mentions an 9th-century AD dispute between Jacobite Syrians with Greek scholars, in which the Jacobites claimed Assyrian continuity:

That even if their name is now "Syrian", they are originally "Assyrians" and they have had many honourable kings... Syria is in the west of Euphrates, and its inhabitants who are talking our Aramaic language, and who are so-called "Syrians", are only a part of the "all" (the all meaning Syriac speaking Christians in general), while the other part which was in the east of Euphrates, going to Persia, had many kings from Assyria and Babylon and Urhay [Osroene]... Assyrians, who were called "Syrians" by the Greeks, were also the same Assyrians, I mean "Assyrians" from "Assur" (Ashur) who built the city of Nineveh

216
ألستم انتم من يصفنا بالنساطرة والعالم اجمع يعرف بأننا كتب عنا في الآف المصادر آشوريين أو آثوريين نساطرة، الستم تلاحقوننا بالهرطقة واننا نساطرة؟
 إذن د. يوسف حبي لم يات بها من جيبه واحترموا الناس المحترمين سواء اتفقتم او اختلفتم معهم، انتم الجهلة فلم يبق احد لم تشتموه.
 طيب وماذا عن مصادر ابو سنحاريب الأخرى؟
هو يساهم بما يراه لخدمة الآشوريين اولا ويفعل ذلك منذ زمن بعيد وقبل ان تتآرموا وهو حر في منبر حر ولم يحصل ان اساء اليكم، هو يعبر عن ايمانه بآشوريته. ولكنكم لن تنجحوا ابدا بتحويل المنبر الحر الى منبر آرامي.
  ان النصب الموجود في متحف أضنة، حسم كل الأختلافات ومن يدعي العلمية عليه ان يعود عن عناده ويتعرف ويتصالح من جديد مع أصله، تصدير القومية الآرامية الى العراق من سوريا وعلى يد نفر سوري عاطل عن العمل في السويد، لن يلقى صدى بالشكل الذي تبغون فالعراقيون لهم رأيهم ولن ينجروا الى الموضات العشوائية المزاجية بما يخص هويتهم ..
 

217
تكررون كلمة اضحوكة كثيرا, لذلك:
هذا مردود عليكم، حقا حولتم أنفسكم الى اضحوكة.. ولم يظهر فديو المنقلب على آشوريته ( نيسكو) الا متاخرا جدا وبعد ان طولب بذلك.. قبل شهر من الآن أدانت المنظمة الاثورية الديموقراطية تصريح الطاغية و الادانة كانت من داخل سوريا ودفاعا عن كل الاقليات ووفق الرؤية الصحيحة فهي منظمة مناضلة والفرق كبير بين تضحياتها ونضالها المسؤول وبين من يبغي بطولات سمعية مرئية مزيفة !
 تنديد المنظمة الآثورية الرسمي:
https://www.youtube.com/watch?v=6uFLX4xK-yE

218

 حقائق ووثائق تضع النقاط على الحروف :

https://www.youtube.com/watch?v=PXhSov669Dc

219
عزيزي رابي ادي بيت بنيامين المحترم
 لو كان شجاعاً لماذا قفلوا ميزة التعليق؟ ان يفتحوها فذلك لكي يزيدوا عدد متابعيه وذلك ايضاَ لن يكون له تأثير يذكر .
ان مجموع مشاهدي حلقاته الثلاث في(هذا الرد الصاعق من العلامة) بالكاد وصل الى 150 متابع ولولا ان قاموا بعمل دعاية له في المنبر الحر،لكان المجموع اقل بكثير. لو ذهبت الى مجموع متابعي فيديوهاته كلها مدفوعة الأجر. ليس له وبالمجموع ٥٠٠ متابع او ربما اكثر بقليل، لو لاحظنا ان الفديوهات من هذا النوع، اي حول التاريخ في منطقتنا يتابعها عشرات الآلآف .. لكن فيديوهات العلامة مؤلف كتاب (حاملة طائرات) هذا هو جمهوره المحدود جدا ومن جماعته فقط.......  على ماذا يدل ذلك؟!

220
النقاش معنا مضيعة للوقت؟!! أم أنك حققت ماتصبو اليه وهي إخبارنا ان نيسكو قد رد على ذلك الرئيس؟ وفي كل رد جديد اخبرتمونا عن ان لديه حلقة جديدة.. عموماَ لا علاقة للبطريك في أربل بذلك، عندما تقدمون بطريك شهيد على مذبح قوميتكم، تعالوا واخبرونا .. قولوا لمطارنتكم وبطريرك كنيستكم ان يردوا بفيديو وكفى هذه المهزلة السمجة! ام انهم استعربوا وخاصة في سوريا ؟ ارسلوا فيديو صاحبكم يامُتآرمين جدد الى رويترز واسيوشيتدبرس وبي بي سي وسي ان ان وكل وكالات الأنباء وخاصة الألمانية حيث وصلت هناك واصبحت اراميا. اي شامياً فهنيئا لكم آراميو سوريا.. حضارة العراق سومرية بابلية اكدية آشورية....... ماعلاقة كلكامش بالآراميين في علمكم الآرامي في السويد؟ يالصوص؟  سوريا وسرياني تعني آشوري أوثورويو، كُن ماتريد آرامي ،هندوسي، سنسكريتي او اي شئ آخر... ولكننا آشوريين..  ياااااا لَصقة جونسون.

222
 أعجبتني شجاعة هذا الموالي للآرامية  د.أ صوما في اعترافه في الفيديو المرفق :

https://www.youtube.com/watch?v=dzrJ-JK3vIw

......................
[The Çineköy inscription

https://www.youtube.com/watch?v=IP7z_fbFF9A

شكل نقش شينيكوي موضوع دراسة نشرت في مجلة دراسات الشرق الأدنى (Journal of Near Eastern Studies) قدمها روبرت رولينغر (Robert Rollinger) يدعم فيها الرأي القائل بأن اسم سوريا مشتق من آشور، فالكلمة اللوفية سورا/ي تكتب بنفس النقش بالفينقية اشر (اشور) ، وهذ يحل معضلة الاسم.  كتب النقش الرجل المعروف باسم Urikki في النصوص الآشورية.

The Çineköy inscription is a Hieroglyphic Luwian-Phoenician bilingual inscription, uncovered in 1997 in Çineköy, Adana Province, Turkey (ancient Cilicia). The village of Çineköy lies 30 km south of Adana.
The inscription is dated to the 8th century BC. It was originally published by Tekoglu and Lemaire (2000).[1] Another important inscription of the same type is known as the Karatepe inscription, which was known earlier. Both of these inscriptions trace the kings of ancient Adana from the "house of Mopsos" (given in Hieroglyphic Luwian as Muksa and in Phoenician as Mopsos in the form mps). He was a legendary king of antiquity.

Background

The object on which the inscription is found is a monument to the Storm God Tarhunza.
The inscription was authored by the man known as Urikki in Assyrian texts, which is equivalent to War(a)ika in Luwian. The question whether it is the same person as Awar(i)ku of the Karatepe inscription or a different one remains debatable.[2] He was the vassal king of Quwê (Assyrian name), the modern Cilicia. In Luwian this region was known as 'Hiyawa'.[3]
In this monumental inscription, Urikki made reference to the relationship between his kingdom and his Assyrian overlords.

Significance

The Çineköy inscription was the subject of a 2006 paper published in the Journal of Near Eastern Studies, in which the author, Robert Rollinger, lends support to the age-old debate of the name "Syria" being derived from "Assyria" (see Etymology of Syria).
The Luwian inscription reads "Sura/i" whereas the Phoenician translation reads ’ŠR or "Ashur" which, according to Rollinger (2006), "settles the problem once and for all".[4]

The text

The examined section of the Luwian inscription reads:
§VI And then, the/an Assyrian king (su+ra/i-wa/i-ni-sa(URBS)) and the whole Assyrian "House" (su+ra/i-wa/i-za-ha(URBS)) were made a fa[ther and a mo]ther for me,
§VII and Hiyawa and Assyria (su+ra/i-wa/i-ia-sa-ha(URBS)) were made a single “House.”
The corresponding Phoenician inscription reads:
And the king [of Aššur and (?)]
the whole “House” of Aššur (’ŠR) were for me a father [and a]
mother, and the DNNYM and the Assyrians (’ŠRYM)
were a single “House.”
Also, in the Phoenician version of the inscription, Awariku claims to have built 15 fortresses in his kingdom.[5] In the Luwian version of the same inscription, the same sentence is misinterpreted
as a reference to destroying fortresses.[6]

References

^ Tekoglu, R. & Lemaire, A. (2000). La bilingue royale louvito-phénicienne de Çineköy . Comptes rendus de l’Académie des inscriptions, et belleslettres, année 2000, 960-1006. Important additions to the interpretation of the Luwian version were made in I. Yakubovich, Phoenician and Luwian in Early Iron Age Cilicia, Anatolian Studies 65 (2015), pp. 40-44 and J. D. Hawkins The Ending of the Çineköy Inscription, At the Dawn of History: Ancient Near Eastern Studies in Honour of J.N. Postgate, ed. Y. Heffron et al., Winona Lake, IN: Eisenbrauns, 2017, pp. 211-216
^ Zsolt Simon, Awarikus und Warikas: Zwei Könige von Hiyawa, Zeitschrift für Assyriologie 104/1 (2014): 91-103; Trevor Bryce, The land of Hiyawa (Que) revisited, Anatolian Studies 66 (2016), p. 70
^ Trevor Bryce, The World of The Neo-Hittite Kingdoms: A Political and Military History.  Oxford University Press, 2012 ISBN 0199218722
^ Rollinger, Robert (2006). "The terms "Assyria" and "Syria" again"  (PDF). Journal of Near Eastern Studies. 65 (4): 284–287. doi:10.1086/511103 .
^ Trevor Bryce, The World of The Neo-Hittite Kingdoms: A Political and Military History.  Oxford University Press, 2012 ISBN 0199218722
^ I. Yakubovich, Phoenician and Luwian in Early Iron Age Cilicia, Anatolian Studies 65 (2015), p. 46


223
 عامر الجميلي المشترك في مشروع الهلال الشيعي ( طريق السبايا ) ؟!
 هههههههههههه
نصب شينيكوي مزدوج اللغة بسبب الكتابة بلغتيين المنقوشة عليه، هو نصب لرب الطقس على عربة يجرها ثوران، كشف النصب في قرية شينيكوي نحو 30 كم جنوب أضنة في كيليكيا في جنوب تركيا حاليًا، معروض الآن في متحف آثار أضنة. شكل نقش شينيكوي موضوع دراسة نشرت في مجلة دراسات الشرق الأدنى (Journal of Near Eastern Studies) قدمها روبرت رولينغر (Robert Rollinger) يدعم فيها الرأي القائل بأن اسم سوريا مشتق من آشور، فالكلمة اللوفية سورا/ي تكتب بنفس النقش بالفينقية اشر (اشور) ، وهذ يحل معضلة الاسم وحسب هذا النصب وهو دليل اثري قاطع . ومن بين المعترفين بذلك  د.أ صوما. أعجبتني شجاعة هذا الموالي للآرامية  في اعترافه في الفيديو المرفق :

https://www.youtube.com/watch?v=dzrJ-JK3vIw

......................

[The Çineköy inscription

https://www.youtube.com/watch?v=IP7z_fbFF9A

شكل نقش شينيكوي موضوع دراسة نشرت في مجلة دراسات الشرق الأدنى (Journal of Near Eastern Studies) قدمها روبرت رولينغر (Robert Rollinger) يدعم فيها الرأي القائل بأن اسم سوريا مشتق من آشور، فالكلمة اللوفية سورا/ي تكتب بنفس النقش بالفينقية اشر (اشور) ، وهذ يحل معضلة الاسم. كتب النقش الرجل المعروف باسم Urikki في النصوص الآشورية .

The Çineköy inscription is a Hieroglyphic Luwian-Phoenician bilingual inscription, uncovered in 1997 in Çineköy, Adana Province, Turkey (ancient Cilicia). The village of Çineköy lies 30 km south of Adana.
The inscription is dated to the 8th century BC. It was originally published by Tekoglu and Lemaire (2000).[1] Another important inscription of the same type is known as the Karatepe inscription, which was known earlier. Both of these inscriptions trace the kings of ancient Adana from the "house of Mopsos" (given in Hieroglyphic Luwian as Muksa and in Phoenician as Mopsos in the form mps). He was a legendary king of antiquity.

Background

The object on which the inscription is found is a monument to the Storm God Tarhunza.
The inscription was authored by the man known as Urikki in Assyrian texts, which is equivalent to War(a)ika in Luwian. The question whether it is the same person as Awar(i)ku of the Karatepe inscription or a different one remains debatable.[2] He was the vassal king of Quwê (Assyrian name), the modern Cilicia. In Luwian this region was known as 'Hiyawa'.[3]
In this monumental inscription, Urikki made reference to the relationship between his kingdom and his Assyrian overlords.

Significance

The Çineköy inscription was the subject of a 2006 paper published in the Journal of Near Eastern Studies, in which the author, Robert Rollinger, lends support to the age-old debate of the name "Syria" being derived from "Assyria" (see Etymology of Syria).
The Luwian inscription reads "Sura/i" whereas the Phoenician translation reads ’ŠR or "Ashur" which, according to Rollinger (2006), "settles the problem once and for all".[4]

The text

The examined section of the Luwian inscription reads:
§VI And then, the/an Assyrian king (su+ra/i-wa/i-ni-sa(URBS)) and the whole Assyrian "House" (su+ra/i-wa/i-za-ha(URBS)) were made a fa[ther and a mo]ther for me,
§VII and Hiyawa and Assyria (su+ra/i-wa/i-ia-sa-ha(URBS)) were made a single “House.”
The corresponding Phoenician inscription reads:
And the king [of Aššur and (?)]
the whole “House” of Aššur (’ŠR) were for me a father [and a]
mother, and the DNNYM and the Assyrians (’ŠRYM)
were a single “House.”
Also, in the Phoenician version of the inscription, Awariku claims to have built 15 fortresses in his kingdom.[5] In the Luwian version of the same inscription, the same sentence is misinterpreted
as a reference to destroying fortresses.[6]

References

^ Tekoglu, R. & Lemaire, A. (2000). La bilingue royale louvito-phénicienne de Çineköy . Comptes rendus de l’Académie des inscriptions, et belleslettres, année 2000, 960-1006. Important additions to the interpretation of the Luwian version were made in I. Yakubovich, Phoenician and Luwian in Early Iron Age Cilicia, Anatolian Studies 65 (2015), pp. 40-44 and J. D. Hawkins The Ending of the Çineköy Inscription, At the Dawn of History: Ancient Near Eastern Studies in Honour of J.N. Postgate, ed. Y. Heffron et al., Winona Lake, IN: Eisenbrauns, 2017, pp. 211-216
^ Zsolt Simon, Awarikus und Warikas: Zwei Könige von Hiyawa, Zeitschrift für Assyriologie 104/1 (2014): 91-103; Trevor Bryce, The land of Hiyawa (Que) revisited, Anatolian Studies 66 (2016), p. 70
^ Trevor Bryce, The World of The Neo-Hittite Kingdoms: A Political and Military History.  Oxford University Press, 2012 ISBN 0199218722
^ Rollinger, Robert (2006). "The terms "Assyria" and "Syria" again"  (PDF). Journal of Near Eastern Studies. 65 (4): 284–287. doi:10.1086/511103 .
^ Trevor Bryce, The World of The Neo-Hittite Kingdoms: A Political and Military History.  Oxford University Press, 2012 ISBN 0199218722
^ I. Yakubovich, Phoenician and Luwian in Early Iron Age Cilicia, Anatolian Studies 65 (2015), p. 46



224
شكراً رابي وليد حنا بيداويد المحترم وتقبل تقديري لجهدك الكبير المبذول في تقديم هذه السلسلة من المقالات التي تسرد تفاصيل تبكي حتى الحجر. ولكي لاتكون صفحات مطوية وعرضة للنسيان.... والأضطهاد مستمر :
https://www.youtube.com/watch?v=PFBKJuSPdWw

225
شلامي وايقاري اخي العزيز رابي يعكوب ابونا المحترم،
 كان نقاشا ممتعا ومفيدا لي شخصيا، مقالتك صادقة وجميلة، وليكف البعض عن اثارة النعرات فذلك لن يفيدهم ويقلل من قيمتهم لا اكثر.. اتمنى لك موفور الصحة والسلامة والرب يحفظكم وعائلتكم الكريمة و تقبلوا شكري الجزيل وفائق تقديري.

226
حدبشاب العربي
اهلا وسهلا ونحن سعداء بادخال الفرحة في قلوبكم.. ليقل ذلك الرئيس مايقوله ( ابيش الكيلو؟ خلي طلع جحشه من الطين بالأول).. لتكن الأولوية لمساعدة الباقين الصامدين في سوريا اليوم، اما أربل أربئيللو أربيل اليوم فلن نطالبكم بمقالة وفيديو لفضح التزوير لتاريخها الذي يشتغل عليه بعض الكتاب فكذبهم ميت في مهده. نتطلع الى قراءة مقالات وفديوهات تقوينا نستفيد منها ونتامل فيها رؤى حية تلهمنا قوة التغلب على ضعفنا الكامن في التفريق بيننا. ونحن لاندور في كل شئ في فلك الكنيسة! وشكراً.
https://www.youtube.com/watch?v=Of5hfXA8xT4&t=324s

227
رابي اوشانا يوخنا،
شلاما وايقارا
 قرات انهم ادرجوا اسمي يُعاتبون على عدم ردنا وهنا نستغرب ونتعجب!
 الم امد يدي لهم بعد ان تفاجأوا بما قدمته لهم حول وثيقة رسالة البابا بولس الخامس الى الشاه عباس الأول المذكور فيها الآشوريين، قلت لهم نحن اخوة.. كان ردهم بأنهم يعتبروننا اعداء لهم!! فاذا كان الأمر كذلك فلماذا يبكون ويلولون ويطلبون منا مساعدتهم؟ ولعلمهم وانت محقق تماما فرد نيسكو اتى متاخراً وبعد ان طلبوا منه ذلك ووجد نفسه محرجاً، ذلك يدل على ان درجة ايمانه بهويته الجديدة المفبركة متدني وضعيف ولذلك اتى رده وكما تفضل جنابكم الكريم مادحا للرئيس ! وهذا شئ يخصه.
 والأغرب ان بهنام هذا سبق له وان ايد احد السوريين عندما كتب عنه رابي ابرم شبيرا وعن كتابه الذي اعتبرنا فيه عرب وقد رديت عليه في وقتها على الرابط ادناه:
https://ankawa.com/forum/index.php/topic,962918.msg7686464.html#msg7686464

و رغم ذلك وبما انهم يبكون ويولولون ويعاتبون فلماذا سكتوا على الأهوال المرتكبة من قبل الأرهابيين على تل تمر وقرى الخابور من قتل واختطاف وتخريب وتشريد؟؟
  ومع ذلك.. ان اول من رد على تصريحات رئيس سوريا( اشور) . اتى من المناضلين الآشوريين في داخل سوريا ومن قبل مناضل سجن عدة مرات في سجون النظام (سليمان يوسف يوسف) وليس من خلف الحاسوب في السويد والمانيا!
 هذا هو الرد المباشر بتاريخ الثلاثاء 22 ديسمبر 2020  من آشوري شجاع ، اي عندما كان نيسكو وهؤلاء نائمين.. علما ان الآشوريين والسريان كتف الى كتف في سوريا وليس مثل هؤلاء الذين يعتبروننا اعداء لهم وهي اسخف فكرة واكثرها كرها والمرء يسأل .. لماذا؟ اليكم رابط الرد الآشوري:
https://elaph.com/Web/opinion/2020/12/1314304.html

بقي ان نقول ان نيسكو استفاد من مقالة سليمان واقتبس منها ان لم نقل سرق فقرة كعادته هي ( من حق العرب أن يدافعوا عن (الاسلام) وأن يتمسكوا به. فلولا (الاسلام) لما وجدنا اليوم كل هذه (الكيانات العربية الاسلامية) في المغرب والمشرق، على أرض (سوريا السريانية - الآرامية) و(بلاد الرافدين الآشورية- البابلية) و(مصر الفرعونية) و(المغرب الأمازيغي)، ولما وجدنا (عرباً) خارج شبه الجزيرة العربية إلا الفارين منها وطالبي اللجوء.) 
 وهذه هي فضيحة اخرى تضاف الى سجله منها!!
             شكرا لك اخي العزيز على مقالتك ومع التقدير.
 

228

 الفكرة سبق وان طرحت قبل نيسكو وفي المصدر الذي ذكرته في ردي الأول وتم دحضها اثريا عندما تم اكتشاف نينوى وهناك مؤلفات اخرى لعلماء الكتاب المقدس طرحوا الفكرة ولم يتوصلوا سوى الأيمان بها كما جاءت في الكتاب المقدس لطالما ان نينوى مدينة عظيمة واصبحت عظيمه من خلال توبتها لخضوعها المباشر ودون تأخيرل لله. ان ينقل نيسكو عن غيره فلم يأت بجديد وانتم تعترفون بأن نهاية فيلمه بقت مفتوحة مثل نهايات غيره المفتوحة. نتحداه ان يثبت تاريخيا بوثيقة مادية. ان يثبت ان النبي يونان سافر لثلاثة ايام ووصل الى مدينة اخرى. طبعا هو بأدواته البحثية لن يتوصل الى شئ . فعليه لو انه مسيحي ومؤمن بالكتاب المقدس، أن يؤمن او يلحد، والحاده من عدمه هو شئ يخصه. فنحن لسنا ازاء قصة ادبية رمزية كتبها اديب، بل هي ادب بكلمة الله والله قد وضع ختم الروح القدس عليه في كل اسفاره الست والستين. حتى انه محكم ولكأن شخص واحد كتبه بتعبيرنا اللغوي البشري وبالروح القدس بالتعبير الرباني. انتم ومعكم نيسكو لا علاقة لكم لا بالأدب ولا بالتاريخ . فماهو حالكم مع اللاهوت ام ان لدينا سبينوزا جديد؟!! هل تطلبون صور فوتغرافية ليونان في نينوى ام قطعة اثرية؟ لو كان الحال كذلك فستطلبون اثباتا تاريخياً وليس كتابياَ لقصة هروب العائلة المقدسة الى مصر وغيرها من قصص الكتاب المقدس!! أم أنكم اي نيسكو اخترت هذه الفكرة التشكيكية لمسح اي اثر للآشوريين قديما وحاضرا ؟ بدليل عنوان كتاب نيسكو. كتاب لم ينل اي اهتمام سوى من الحاقدين على امتنا من امثالكم وهم قلة نسبة الى الغالبية التي لا تشعر بأن هناك فرقا بيننا كشعب ناله الأضطهاد دون تمييز بين سرياني او كلداني او اشوري يا مختلقي الزوابع في الفناجين!.. ان هدف الفلاسفة الذين الفوا من خارج الميتافيزيق كان لهم هدف الأجابة على اسئلة كونية جديدة وفق روح العصر كل مرة وهي محاولات بغية فهم الأنسان لماهيته ووجوده ومصيره. والفرق بين تلكم العظماء ومن يحلمون بالعظمة على حساب شطب الآشوريين كبير!
 الم يكن نيسكو قد وصف فكرة القومية الآرامية هي فكرة جديدة وكتبها ردا على د. أ.صوما هنا في المنبر الحر في ٢٠١٣؟ الم يقل بان كلمة السريان هي صبغة دينية والآرامية هي صبغة وثنية؟ فكيف اصبحتم سريان اراميين قوميا؟ انا اقول لك متى، جرى ذلك بعد نشر د.أ.صوما لمقالة على ثلاث حلقات حول كلمة سريان، هنا في المنبر الحر. طبعاً هذه مفاجأة . ان نسكو قد اصطاد ماجاء في ذلك الشرح والحق يقال ان دكتور صوما الحاقد على الآشوريين لم يستطع تجاهل كل اقوال المؤرخين واللغويين الذين ذهبوا الى ان السريان يعنى بها الآشورية وهي اثباتات تاريخية على لسان شيخ المؤرخين في العالم هيروديت وانت تأتي الى يومنا هذا.. اوليس نيسكو من ظل يردد بأن سكان نينوى وبابل بعد سقوطهما، عاشوا سكانها واستمروا تحت مسميات اخرى.. فما الذي تغير غير السياسة؟!
 اذا كان سكان العراق يعتبرون الآشوريين اجدادهم فأنتم تشذون عن القاعدة.. نحن نؤمن بآشوريتنا فلكم نهدي ما يزيل شكوككم  ( نصب شينيكوي مزدوج اللغة بسبب الكتابة بلغتيين المنقوشة عليه، هو نصب لرب الطقس على عربة يجرها ثوران، كشف النصب في قرية شينيكوي نحو 30 كم جنوب أضنة في كيليكيا في جنوب تركيا حاليًا، معروض الآن في متحف آثار أضنة) شكل نقش شينيكوي موضوع دراسة نشرت في مجلة دراسات الشرق الأدنى (Journal of Near Eastern Studies) قدمها روبرت رولينغر (Robert Rollinger) يدعم فيها الرأي القائل بأن اسم سوريا مشتق من آشور، فالكلمة اللوفية سورا/ي تكتب بنفس النقش بالفينقية اشر (اشور) ، وهذ يحل معضلة الاسم ! ومن بين المعترفين بذلك منكم د.أ صوما !!
  وأما عن تشدقكم بأن السرد بكلمة الله في سفر يونان هو (حكاية رمزية) فنوضحها لكم بما وضحته موسوعة انت تسأل والكتاب المقدس يُجيب، وليس نيسكو وكما يلي:

السؤال: ما هي الأشكال الأدبية المختلفة في الكتاب المقدس؟

الجواب: إن إحدى الحقائق المثيرة حول الكتاب المقدس هي أنه رسالة الله (متى 5: 17؛ مرقس 13: 31؛ لوقا 1: 37؛ رؤيا 22: 18-19) ولكنه إستخدم البشر في عملية التدوين. تقول رسالة العبرانيين 1: 1 "اَللهُ، بَعْدَ مَا كَلَّمَ الآبَاءَ بِالأَنْبِيَاءِ قَدِيماً، بِأَنْوَاعٍ وَطُرُقٍ كَثِيرَةٍ". وتتضمن "الطرق الكثيرة" الأشكال الأدبية المختلفة. فقد إستخدم البشر الذين كتبوا الكتاب المقدس أشكالاً مختلفة من الأدب لتوصيل رسائل مختلفة في أوقات مختلفة.

يحتوي الكتاب المقدس على الأدب التاريخي (ملوك الأول والثاني)، والأدب الدرامي (أيوب)، والوثائق القانونية (جزء كبير من خروج وتثنية)، والأناشيد (نشيد سليمان والمزامير)، والشعر (أغلب إشعياء)، أدب الحكمة (أمثال وجامعة)، النبوات الخاصة بنهاية الزمان (سفر الرؤيا وأجزاء من دانيال)، القصص القصيرة (راعوث)، الوعظ (كما في سفر أعمال الرسل)، الخطب والإعلانات (مثل التي أصدرها الملك نبوخذنصر في سفر دانيال)، صلوات (أجزاء كبيرة من المزامير)، أمثال (التي قالها المسيح)، حكايات (مثل التي حكاها يوثام) ورسائل (أفسس ورومية).

ويمكن أن تتداخل الأنواع الأدبية المختلفة معاً. فإن الكثير من المزامير على سبيل المثال هي أيضاً صلوات. وتحتوي بعض الرسائل على الشعر. إن كل نوع من الأنواع الأدبية له خصائصه الفريدة ويجب أن يتم التعامل معه بناء عليها. فمثلاً لا يمكن تفسير حكاية يوثام (قضاة 9: 7-15) بنفس الطريقة التي نفسر بها الوصايا العشر (خروج 20: 1-17). كما أن تفسير الشعر، الذي يعتمد على الصور البلاغية والوسائل الشعرية الأخرى، يختلف عن تفسير الرواية التاريخية.

تقول رسالة بطرس الثانية 1: 21 أنه قد "... تَكَلَّمَ أُنَاسُ اللَّهِ الْقِدِّيسُونَ مَسُوقِينَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ". وبإستخدام لغة ومصطلحات اليوم، كان الروح القدس هو مدير تحرير الكتاب المقدس. لقد وضع الله ختمه كمؤلف على كل سفر من الأسفار الستة والستين في الكتاب المقدس، أياً كان شكلها الأدبي. لقد "أوحى" الله بالكلمات المكتوبة (تيموثاوس الثانية 3: 16-17). ولأن البشر لديهم القدرة على فهم وتقدير الأنواع المختلفة من الأدب، فقد إستخدم الله الأشكال المختلفة لتوصيل كلمته. سوف يكتشف قاريء الكتاب المقدس هدفاً مشتركاً يوحد بين كل الأجزاء. سوف يكتشف عناصر، ونبوات، وموضوعات متكررة وشخصيات يتكرر ذكرها. وفي كل هذا سوف يجد أن الكتاب المقدس أعظم تحفة أدبية في العالم – وهو ذاته كلمة الله.

229
 ....15 صفحة خزعبلات مبنية على خيالات الملحدين من الشكوك القديمة التي ادحضت الف مرة، يأتي اليوم لكي يقدمها على انها فرضية جديدة تفتقت بها عبقريته!! اقحمها بسرقات واضحة من المجدفين مثله من النصابين و صادفناهم سابقاَ في حقول المعرفة منذ زمن بعيد وهو ليس اولهم .. منزعج و عصبي ووضعه مضحك ثم ولى الأدبار وانهزم كالغزال ... كتاب فاشل واصبح طي النسيان ويحاولون احياؤه من جديد ولكن اين ومع من ؟! .. هو آشوري مثلنا متمسك بتسمية سريان بتطرف واقصاء وهو الذي يعلم بأنها كلمة اطلقت علينا(آشوري مسيحي) اين كان هذا الشعب السرياني ولماذا تزامن ظهوره مع اعتناق الآشوريين للمسيحية؟.. ليس هناك كلمة سريان في العهد القديم و حولت كلمة ارامي الى سرياني و على يد اليونان في الطبعة السبعينينة وهكذا، وهكذا اطلقوا سريان على كل من اعتبروهم برابرة من اشوريين وكلدان واراميين والخ. نعم احيينا اسمنا القديم وهل في ذلك جُرم؟ فكتابه (اسمهم سريان..)  من عنوانه فاشل وحتى ذيله .. لذلك يجن جنونه عند قراءة سفر يونان واي شئ عنه، لمجرد ذكر نينوى المدينة العظيمة، فليعلم انه عندما يحقد على الآشوريين هو يحقد على اجداده.. انه في ورطة السقوط في تقليد وسرقة اراء الدكتور اسعد صوما ومنذ العام 2013 وارشيف عنكاوا يحتفض بالمقالات والتعليقات عندما كانوا ينشرونها هنا في المنبر الحر.

230




 الأخ صبري يعقوب ايشو المحترم
 تحية طيبة
 الف مبروك للأديب والباحث اللغوي الكبير بنيامين حداد، الراهب الناسك في صومعة اللغة، يغوص في بحرها مستخرجا اللآلئ، ونتمنى له الصحة والعمر
 المديد، هو صاحب الرأي الذي لا يكل ويمل في قوله:
  (إن الشعب الذي يهمل لغته الأم يفقد ركن مهم من أركان هويته. وللغة دور مهم سواء على الصعيد الإيماني الطقسي أو في وحدة الشعب والأمة.)
 شكرا لكم مع التقدير

231
الأخ العزيز فاروق كيوركيس المحترم
 وجهات نظرك محل تقدير واحترام
 الأستمرارية التاريخية نشكر اجدادنا على ديمومتها والحفاظ عليها وكلفهم ذلك الغالي والنفيس ونحن تواصلنا مع الأمانة تحت ظروف قاسية شبيهة
.. مالدينا هو ما نحيا به اينما كُنا وفي اي زمان عشنا.. ليكف الأباليس عنا وليتركوننا بسلام.. محبتي وتقديري

232

الأخ القدير ايدي بيث بنيامين،
 شكرا للتواصل ثانية وهناك عدد كبير من الفديوهات حول هذا الموضوع ومن مختلف الكنائس التي تلتزم بهذا الصوم ولاتُخالف ما جاء في سفر النبي يونان وتلتزم به حرفياً وحتى المعمدانيين وليراجع هؤلاء بيلي غراهام كأبرز مثال لواعظيهم، اما كنيسة المشرق الآشورية والقديمة فلها ايضاَ ترتيل ليتورجيا صوم نينوى اليوم الثالث وهي من الأمور الأيمانية الجميلة التي تكرس التواضع ومخافة الله وتمجيده تضرعاً وطلب الرحمة :
https://www.youtube.com/watch?v=0YfAP9V7_Jo
 ولمن يقول انها حكاية، فهكذا يتم تناولها اعتمادا على ماجاء في السفر وليس تحليلاً محملاً بروح عدائية ضد الآشوريين وهو تماماً ماكان يتملك النبي يونان عندما قرر الهرب بأتجاه يعاكس نينوى اي الى ابعد نقطة. ترشيش التي وردت في نقوش اسرحدون ( ترسيسي ):
https://www.youtube.com/watch?v=dLIabZc0O4c
 والشكر والتقدير للأخ الموقر منصور زندو لتوضيحه في رده وعلى مقالته.
 ولدي ملاحظة: ان ترشيش ليست مراكش. مازال البحث عنها جاريا.

233
 شكراً رابي ادي بيت بنيامين ميوقرا، على مساهمتك القيمة وجهدك المبذول في سبيل فضح المجدفين على الروح القدس وهي الخطيئة التي لاتغتفر، خاصة وان في سفر يونان يرد فيه (قال الرب) عدة مرات!
كما وأشكر رابي يعكوب ابونا ميوقرا على اضافاته المٍفرحة فنحن نفرح ونطلب بتضرع وكلنا امل وليس بقلوب سوداء همها اثارة النعرات وتجريد السفر مما هو قائم بشكل اساسي عليه وليعلم هؤلاء بأن الكتاب المقدس ليس هدفه ان يعلمنا التاريخ والجغرافية..ورغم ذلك الكتاب المقدس هو الذي الهم اوائل المسكشفين والمنقبين الاثاريين الى البحث والتنقيب عن مدينة نينوى العظيمة. وكما جاء في مذكرات القنصل الفرنسي في الموصل سنة 1842 (P. E. Botta) الذي كان اول من قام بالحفريات في تل قوينجق بحثاً عن نينوى مدفوعاً بوصف المدينة الوارد في سفر يونان النبي. انظر كتابه ( نينوى والعهد القديم ).. يبدو بوضوح تام الحاد هؤلاء ( إلحاد أونلاين ).
  نرجو ايضاً الأطلاع على مايلي:

كتاب تأملات في سفر يونان النبي - البابا شنودة الثالث
  10 نينوى، المدينة العظيمة

عجيب هذا اللقب "المدينة العظيمة" الذي أطلقه الرب على نينوى!! قاله الرب مرتين ليونان "قم اذهب إلى نينوى المدينة العظيمة" (1: 2، 3:2). وهذا التعبير "المدينة العظيمة" كرره الوحي للمرة الثالثة بقوله "وأما نينوى فكانت مدينة عظيمة للرب مسيرة ثلاث أيام" (3:3). وتكرر هذا اللقب للمرة الرابعة في آخر السفر عندما قال الرب "فلا أشفق أنا على نينوى المدينة العظيمة التي يوجد فيها أكثر من اثنتي عشرة ربوة من الناس لا يعرفون يمينهم من شمالهم وبهائم كثيرة" (4: 11).
ما أعجب هذا، أن يلقبها الرب أربع مرات بالمدينة العظيمة، بينما كانت مدينة أممية، جاهلة لا يعرف أهلها يمينهم من شمالهم، تستحق أن ينادى النبي عليها بالهلاك، وهى خاطئة قد صعد شرها أمام الرب، وليس فيها من جهة المقياس الروحي أي مظهر من مظاهر العظمة!!
أكان هذا تنازلا من الرب في استخدام الأسلوب البشرى، فسماها عظيمة، على اعتبار أنها عاصمة لدولة، وتضم أكثر من 120 ألف من السكان؟
أم أن الله رآها باعتبار ما سوف تصير إليه في توبتها وفي عظمتها المقبلة، كأممية توبخ اليهود، كما قال عنها الرب "إن رجال نينوى سيقومون في يوم الدين مع هذا الجيل ويدينونه، لأنهم تابوا بمناداة يونان. وهو ذا أعظم من يونان ههنا" (متى12: 41).
أن تسمية الرب لنينوى بالمدينة العظيمة درس نافع للذين يسلكون بالحرف، ويدققون في استخدام الألفاظ تدقيقًا يعقدون به كل الأمور ويخضعون به الروح لفقه الكلمات!!
أمر الله يونان النبي أن ينادي على نينوى بالهلاك، ولكنه كان في نفس الوقت يدبر لأهلها الخلاص.. كان يحبهم ويعمل على إنقاذهم دون أن يطلبوا منه هذا....
أن سفر يونان يعطينا فكرة عميقة عن كراهية الله للخطية ولكنه في نفس الوقت يشفق على الخطاة ويسعى لخلاصهم.
وإنقاذ الله لنينوى فكرة عن اهتمام الله بالأمم، إذ كان اليهود يظنون أن الله لهم وحدهم، وأنهم وحدهم الذين يتبعونه ويعبدونه، وهم شعبه وغنم رعيته، فأراهم الله في قصة نينوى أن له خرافًا أخر ليست من تلك الحظيرة. وكما وبخ عبده يونان بإيمان البحارة الأمميين، وكذلك وبخ اليهود بإيمان أهل نينوى وتوبتهم، تلك التوبة التي كانت عظيمة حقا في عمقها وفاعليتها.

  11- عظمة نينوى في توبتها
 
عندما وصف الله نينوى بأنها مدينة عظيمة، لم يكن ينظر إلى جهلها وخطيئتها، أنما كان ينظر في فرح شديد إلى عمق توبتها.
* كانت نينوى سريعة في استجابتها لكلمة الرب:
إن أهل سدوم عندما أنذرهم لوط بغضب الرب، استهزءوا به " وكان كمازح في وسط أصهاره" (تك 19: 14). أما أهل نينوى فأخذوا يونان بجدية فائقة الحد، واستجابوا للكلمة بسرعة. على الرغم من مهلة الأربعين يوما التي كان يمكن أن تستغل للتراخي والتهاون.. لقد كانت كلمة الرب فيهم سريعة وحية وفعالة وأمضى من سيف ذي حدين.
وكان أهل نينوى في هذه الاستجابة السريعة أعظم من اليهود الذين عاصروا السيد المسيح الذي هو أعظم من يونان بما لا يقاس ورأوا معجزاته العديدة، وشاهدوا روحانيته التي لا تحد، ومع ذلك لم يتوبوا، فوبخهم الرب بأهل نينوى (متى12: 14).
* كانت كلمة الرب لآهل نينوى كلمة مثمرة، أتت بثمر كثير عجيب:
أول ثمرة لها هي الإيمان "فآمن أهل نينوى بالله".
وثاني ثمرة لآهل نينوى كانت انسحاق القلب الصادق، المتذلل أمام الله. وهكذا "لبسوا المسوح من كبيرهم إلى صغيرهم". والمسموح ملابس خشنة من شعر الماعز..، دليل على التذلل وعلى الزهد ورفض مغريات العالم.. حتى ملك نينوى نفسه: خلع رداءه الملكي، وتغطى بالمسوح، وقام عن عرشه، وجلس على الرماد..
ونظر الله إلى هذه المدينة المتضعة، وتنسم منها رائحة الرضى. "فالذبيحة لله هي روح منسحق. القلب المتخشع والمتواضع لا يرذله الله" (مز 50).. حقا ما أعجب هذا المنظر الفريد في نوعه.. أن نرى مدينة بأسرها منسحقة في التراب والرماد، متذللة في المسوح، من الملك إلى الطفل الصغير.. حتى البهائم، تغطت أيضًا بالمسوح..!
وكان من ثمار كلمة الله فيها أيضًا: الصوم والصلاة.. نادت المدينة بصوم عام للكل.. فلم يذق الناس شيئًا.. وحتى البهائم والبقر والغنم، لم ترع ولم تشرب ماء. لم يرد الناس أن ينشغلوا بإطعام بهائمهم حتى يتفرغوا للعبادة وللتضرع إلى الله.. وهكذا مزجوا صومهم بالصلاة و"صرخوا إلى الله بشدة"..
على أن أهم ثمرة لأهل نينوى كانت هي التوبة.. التوبة قادتهم إلى الإيمان، إذ كانت الخطية هي الحائل بينهم وبين الله. ومن ثمار التوبة فيهم كان التذلل والصوم ولبس المسوح والصراخ إلى الله. كانت توبة صادقة بكل معنى الكلمة، توبة جادة بكل مشاعر القلب، فيها " رجعوا كل واحد عن طريقه الرديئة وعن الظلم الذي في أيديهم".
وبهذه التوبة استحقوا رحمة الله، فعفا عنهم جميعا وسامحهم، وقبلهم أليه وضمهم إلى خاصته. وفي هذا يقول الكتاب " فلما رأى الله أعمالهم، أنهم رجعوا عن طريقهم الرديئة، ندم الله على الشر الذي تكلم أن يصنعه بهم فلم يصنعه" "(يون 3: 10).
لم يقل الكتاب "لما رأى الرب صومهم وصلاتهم وتذللهم" بل قال "لما رأى أعمالهم أنهم رجعوا عن طريقهم الرديئة". كانت التوبة إذن هي سبب رحمة الرب لهم. وكان صومهم وصلاتهم وتذللهم مجرد ثمار للتوبة.. )





234
أدب / الحصار
« في: 12:15 26/01/2021  »
الحصار


     إلى روحك.. حسين سرمك

   
بولص آدم


سحنة مُقَنّع بالحديد
يقذفُ طفولتنا في اللهب
أهذا العالمُ عالمٌ لما نتذكَّر
أم تحليل نفسي لعرشه الذي احترق
شلة رايات البلدان متشابكة هو
أم صواريخ في الرأس هو؟
توهمتَ انه قبعة ثلج للقصص
أغنية أطفال نشطة
وتوهمت انه عناق وضيافات
العالمُ يلامس جنبكَ، تُراوغُ دَهسَكَ، حياتنا تكرار
التقينا في طابور مكممين طويل
والعالمُ مسدودٌ بلوح انتقام
سحنة جاسوس على شاشة
أم شفرة أعراقٍ تنتهي بالمذابح
كم تود اقتراباً منه وتختلط به
نور مُذَهَّب على صفحة النهرين وانعتاق
وصفة يرثها الأبناءُ عن الآباء
في القلوب حوارُ الذكريات
وأنظَفُ الكلمات ناجية من مغطس
أم صارية المحروسة بغداد تلوح اليك في الأفق
سَحَرَتكَ مائية العراق
لوحة غسلتها الروحُ على بلاطات السماء
لَستَ مُتعباً حد الغرق
هذا العالمُ ضجيجُ خطايا
وهو الهروبُ فيما مضى
وحتى طلوع النهار
14.01.2021

235
ولعلّ الخبرة النفسية "الفِطرية" للطغاة وأدواتهم في إدارات السجون السياسية تعمل بشكل دائب على الطرق على مفاصل هذه الحقيقة لاستنهاضها ومواجهة السجين بها ولعل من أهمها إجبار السجناء على مشاهدة "قاتلهم" يومياً. كانت خطب وأفلام أنشطة الفوهرر تُعرض على سجناء معسكرات الاعتقال باستمرار مثلما كانت صور وخطب والاحتفالات بالرفيق "ستالين" تُعرض على سجناء الكولاجات السوفيتية من ضحاياه بصورة مستمرة. إنّ إجبارك على رؤية قاتلك أو جلّادك بصورة يومية شبه "طقوسية" يعني تثبيت الخوف في ذاتك على المدى الطويل مادمت سجينا في الوقت الذي يسرح فيه هو القاتل حرّاً. إنّهم – وبالحدس العملي لا العلمي التجريبي – يتبعون مبدأ "التناشز المعرفي" الذي يجعل المسجون يطوّع أفكاره لتناسب المعطيات السلوكية مِن حوله برغم مناقضتها لما يؤمن به من قيم ومبادىء. ولعل واحدا من المفاتيح الأساسية لتحقيق ذلك هو عملية "التأثيم" المستمرة المرتبطة بإحساس من "الرقابة" الدائمة الموصلة إلى فرض الشعور بـ "الحضور الكلي" و "القدرة الكلية" للطاغية ثم السجّان بأبسط مراتبه، وهذه العملية بتسلسلاتها المركبة والمعقدة التقطها بولص آدم حين ابتعد بنا "ظاهرياً" عن المعضلة المركزية المرتبطة بعدم قدرة دعيّر على البكاء لفقدان طفله الوحيد برغم إلحاح المسجونين إلى "فسحة سردية وصفية" وهي مهمة في بناء العمل السردي الروائي خصوصا وصار يصف لنا الهدف من وضع تلفاز في قاعة السجن:
(نعرفُ بأن التلفاز في أبو غريب هو للتواصُل من القاع الذي نحنُ فيه مع القائد العام للقوات المُسلحة ! كانت فكرة ماكرة لتذكيرنا بأننا خُطاة يومياً..)
لكنها ليست نقلة في الواقع بل بناء "حلقة وصل" انتقالية بين الحكاية الأم وحكاية أخرى ترتبط بها (وفي الحقيقة "تنولد" من رحمها بالاستفادة من التقنية الرائجة لدى سيدة الحكايات "ألف ليلة وليلة") حيث يوظّف حكاية فيلم "البطل" الذي يعرضه التلفاز ليشحن الحكاية بصورة أخرى عن العلاقة الأبوية الممتحنة بين أب ملاكم يستميت ليحصل على نزال أخير من أجل أن يحصل على المال لإسعاد ولده الصغير. يقول السارد مستدركا:
(بيدَ أنَّ عَرض فيلم (البطل) أثناء هذه اللحظات الجنائزية، مَنَحنا فرصة مُفترضة لملامسة الحُرية، بالتماهي مع ميلودراما حول مُلاكمً مُعتَزِل، مُصاب بمرض عضال، مُطَلَّق، يُقرر العودة الى حلبة الملاكمة للظفر بأي مَبلَغ يتركهُ لولده الصغير)
وما يحصل أثناء مشاهدة هذا الفيلم هو مجىء المسجون "عبيّس" ملاكم القسم 2 الذي أفسد المشاهدة على المسجونين الحاضرين بسذاجته حيث لم يكن يفهم الترجمة فصار يسأل عن كل شيء. وحينما حلت خاتمة الفيلم حيث يسقط الأب الملاكم بالضربة القاضية ويحتضن الطفل المسكين رأسه المُدمّى، يستعر الانفعال والحنق في نفس عبيّس ويهتاج ويرمي التلفاز بكرسي ويكاد يكسره زاعقاً:
(ـ أين أختفيت ياحقير، إظهر ثانية، سأُهَشِّمُ وجهك بقبضتي!)
الآن سوف يتقابل في أذهاننا:
دعيّر المثكول بطفله -------- طفله (حميّد المتوفى)
الملاكم (بطل الفيلم المتوفى) ---------- طفله المُحبط المثكول بأبيه
عبيس (ملاكم القسم 2) ------------- طفل الملاكم بطل الفيلم ----- الملاكم ---- حميّد (طفل دعيّر المتوفى) ---- دعيّر 
يضعنا بولص آدم الآن في مركز ثلاث "حكايات" :
(1). الحكاية الأمّ: دعيّر المثكول بوفاة طفله الوحيد وفشله في الاستجابة لضغط رفاقه للبكاء على الفقيد.
(2). الحكاية الفرعية الأولى: الملاكم "المثكول" بفقدان آخر أمل لتقديم شيء من المال لطفله الوحيد.
(3). الحكاية الفرعية الثانية: عبيّس الملاكم "المثكول" بانثكال ملاكم الفيلم حين أجهض أمله الملاكم الخصم بالضربة القاضية
ولكن "محصلة" التفاعل النهائي من حاصل جمع انفعال الانثكالين الأخيرين هو إجهاض انفعال الانثكال الأوّل:
(قَذَف [= عبيّس] ما بيده بقوة ليرتطم بالجدار أعلى الشاشة، وصار كالفَهَد المُحاصر في قفص وهو يرى فَريسة خارجه، ولولا أن التلفاز مُثبت على الجدار أعلى، لكان قد هشَّمَهُ، ثم تكوّرَ على نفسه مُستمراً بمتابعة هيجانية، أضحَكَت كُل الحَزانى على الطفل الراحل حميّد..)
لكنها ليست محطة وفّرها القاص لالتقاط الانفاس من قبلنا كقرّاء  بل هي "لعبة" شديدة الجدّية يمنح من خلالها القاص لكل حكاية من الحكايات الثلاث شحنة مرتدة تؤجج شحنة الحكاية السابقة لها والتي تليها. فكل حكاية هي في الواقع "مقلوب" الحكاية السابقة مع شرط أن نستعيد في أذهاننا "الصورة الكلية – الجشطلت – Gestalt" لمسارات النص التي توفرت لنا حتى الآن. فـ "دعيّر" منثكل بطفله الوحيد حميّد الذي من المؤكد أنّه قد بنى تلالا أو جبالا من الآمال و "السيناريوهات" لعلاقته معه وتعويضه حين خروجه من السجن. وهذا متوقّع من أي سجين لديه زوجة وطفل في خارج السجن. لكن القدر الساخر خرّب كل شىء وهدم قصور الآمال على رؤوس ساكنيها عبر ضربته المفارقة ذات المسحة الهازلة:
يفقد الأب السجين ولده بسبب انشغال الأم بمطاردة فأر،
ويفقد الطفل الوحيد أباه البطل ملاكم الفيلم في "لعبة" لم يحسبها الأب بدقة بل بعاطفته الهوجاء لإسعاد طفله،
و"يفقد" عبيّس ملاكم السجن طفل الفيلم وأباه وطفل زميله دعيّر.
والفقدان في الفيلم بهذه الصورة المؤلمة الفاجعة مرتبطا بالطفل لا بالملاكم بصورة رئيسية هو الذي أثار مشاعر التعاطف الهوجاء في نفس عبيّس المسجون البسيط الساذج فحاول تحطيم الملاكم المنتصر في التلفاز ثأراً للطفل المنكوب ولأبيه الملاكم القتيل فدفعه هذا إلى أن ينطلق نحو دعيّر ليواسيه بطريقة غريبة ومؤذية سوف تتسبّب بأفدح العواقب.
واستمرارا مع حكاية (الطفل الراحل حميّد) التي ختم بها القاص حكاية انفعال عبيّس (الحكاية الفرعية الثانية) ، ومنها ، يعود بنا إلى نقطة بدء الحكاية الأم ولكن من مستوى أعلى:
(تجمّع المُعزّون حول رأس دعيّر وكأنه في بئر، لم يكفوا عن شد العزم وترديد الأدعية ورجاء الجنة للفقيد...)
وفي استخدام وصف "وكأنّه في بئر" تظهر الحرفية العالية القائمة على "الانضباط" اللغوي إذا جاز الوصف حيث تعيدنا كلمة "بئر" إلى مفردة ومعضلة "الجبّ/البالوعة" التي افتتحنا بها باب عالم هذه الحكاية. فالكاتب -ومن حيث "لا يدري"- تخضع اختياراته للمفردات اللغوية وعباراته الوصفية للهمّ المهيمن عليه فتطفو من مخزون الذاكرة الكلمات المرادفة لمفردة الحبكة المركزية بين وقت وآخر. بل إنّ هذا الهمّ الذي من المؤكد أن الكاتب قد انشغل به طويلا واختمر في أعماق لاشعوره قبل الشروع بعملية كتابة النصّ قد "اختار" ألوان وبنى حكاياته الفرعية اللغوية متسقة مع ألوان وبنى الحكاية الأم بنوع من "الحتمية" اللاواعية تقريبا. وقد اتضح هذا في الحكايتين الفرعيتين حيث "ابتُـلع" الوجود الشخصي في كليهما بفعل الاندفاعية الهوجاء (وفي فيلم البطل كان الملاكم الأب "سجين" الإدمان على الكحول والمقامرة والنوبات العنيفة وهو ما يُستنتج أيضا من وصف القاص لطبيعة عبيّس وبنيته:
(طويل القامة، مَرصوص العَضَل، تَميز بغلاظة عُنق وكَفين، الوشمُ علامتَهُ الفارقة، عقارب وقلوب مُصابة بأسهُم وسلاسل، أسماء وتواريخ، كان الجزء العلوي منه، نَصّاً بيوغرافيا يُعبر عن تاريخ شخصي حافل، كَواهُ الوشم على جلده الأسمر، صوته، كان كشخيره عالياً دوماً)   
وفي الفيلم -وبطبيعة الحال ليس من واجبات القاص أن يشرح لنا حكايته بل من واجب الناقد الذي عليه أن يضىء للقارىء أي زاوية يسهم إيضاحها في تعميق إدراكه للنص وفهم رسائل الكاتب الفكرية والنفسية التي يمرّرها من خلال استعارة تلك النتاجات الفنية- تتشابه نوبات العنف التي ينفجر فيها الأب الملاكم وتوصله إحداها إلى السجن مع نوبة العنف الهوجاء العشوائية التي انفجر فيها عبيّس الساذج ضد الملاكم المنتصر الذي اختفى من المشهد. والقاسم المشترك الأعظم بين الحكايات الثلاث (الحكاية الأم والحكايتين الفرعيتين) هو ألم "الفقدان/الابتلاع" والخراب الذي يترتب عليه وأعلى أشكاله هو الموت/المثكل الذي سيمدّ خيطه الأسود ليسلك خرزة جديدة في مسبحة الحكايات وهي الحكاية الفرعية (أمْ حكايةٌ أمٌّ مؤجلة؟!) التي يستعيدها الراوي بعد العودة إلى الحكاية الأم حين وصف لنا كيف "تجمّعَ المعزّون حول رأس دعيّر وكأنّه في بئر" يشدّون أزره ويردّدون الأدعية ويرجون الجنة لطفله الفقيد "حميّد".
وهنا ينقلنا السارد من الباحة السفلية إلى زنزانة دعيّر في الطابق العلوي من قسم السجن حيث يبدأ يحكي لنا الحكاية الفرعية الجديدة التي هي في حقيقتها "أمّ الحكايات" كما سنرى. دعيّر يجلس على سريره في الزنزانة:
(والشباك الجالس تحته على السرير، يَطُل على قسم المُغلقة الخاصة، سبَقَ وأن تم سدُّه بالطابوق والسمنت، كُنا نَسمَعُ صُراخا طوال النهار في الجهة الأُخرى، ولم نكُن نعلَمُ بأن الشباك يَطلُّ على باحة تعذيب وفضائع)
وهنا يبتكر القاص طريقة في "التلصصية أو التبصّصية/البصبصة" على خفايا السجن لم يبتكرها أحد قبله وسوف تُسجل امتيازاً باسمه. فقد تفنّن كتّاب القصص والروايات العرب والأجانب في ابتكار طرق يتبصص بواسطتها الفرد أو السجين المنعزل عن العالم على مجريات الحياة في العالم الخارجي (بالتأكيد سنتذكر هنا رواية "الجحيم" لهنري باربوس) أو على ما يجري في مكان مجاور لزنزانته (5). لكن بولص آدم مُبدع والمبدعون الأصلاء عادة ليسوا بحاجة للتقليد. إنّهم خبراء في اللعب باللغة فلا تُستنزف مخزونات مفرداتهم أبدا وبمكوّنات الحياة الجامدة فينفخون فيها الحياة وإذا بهم خالقون. إنّ المبدع  يستطيع أن يمدّ يده في جرابه ويُخرج لك اشياء تغشي البصر وتشوّش البصيرة. وهذا سرّ التحذير من الشعراء في بعض الأساطير والكتب الدينية. وتتجلى هذه القدرة لدى بولص آدم في الحكاية الثالثة التي صار مسرحها الصغير زنزانة دعيّر المثكول بموت طفله الوحيد والجالس الآن تحت شبّاك كان يطل سابقاً على قسم المُغلقة الخاصة حيث تجري عمليات التعذيب وفظائع تدمير السجناء لكن تمّ غلفه بالطابوق والاسمنت. وبرغم ذلك ظلت أصوات المُعذّبين المسحوقين تصلهم عبر الحائط الصغير. أصغر السجناء "رحيم" تمكَنَ من خلخلة طابوقة في هذا الجدار الصغير وزحزحتها، وصار يسحبها برويّة، بين وقت وآخر، فيرى المَخفي من الفظائع المهولة، وينقُلَ للسجناء -بالبث الحي- ما يحدث هناك.
أوّل ردود الأفعال على تصرّف رحيم هذا أتى من السجناء الذين تعرّضوا للتعذيب سابقاً. فالكثير من هؤلاء يستمرون في المعاناة مما يُصطلح عليه في الطب النفسي بـ "متلازمة عقبى الشدائد الفاجعة" وهو الاضطراب الذي تستمر غيلان التعذيب بملاحقتهم فيه حتى بعد سنين من خلاصهم من التجربة المريرة فتراهم يتجنّبون كل ذكرى تعيد إلى أذهانهم تلك التجربة أو ما يشابهها من أفلام وروايات وأخبار صحفية وحوادث وغيرها.. وتتحطم علاقاتهم الإنسانية الزوجية والعائلية والعامة لأنهم مازالوا يحيون التجربة المدمرة تلك.. نومهم يزدحم بكوابيس العذاب.. رؤية شرطي في الشارع أو مشهد عن التعذيب في فيلم قد تفزعهم وتجعل قلوبهم تدق والعرق يتصبب منهم.. يتجنبون أي طابور بشري حتى لو كان لغرض مهم!! وغير ذلك الكثير. ومن الطبيعي أن لا يكتفي هؤلاء بالطلب من "رحيم" إعادة الطابوقة إلى مكانها فحسب بل يحذرونه من عواقب فعله هذا لأنهم خبروا هذه العواقب جيدا. لكن ما هو مفزع هو ما حصل لرحيم نفسه. لقد ظهر التأثير النفسي المبهض عليه سريعاً. ليس شرطا أن يتعرّض الفرد للتعذيب كي يتحطم .. بل يكفي أن يراه فقط. يا إلهي.. ما الذي كان يفعله الجلادون بالضحايا؟؟
(رحيم تغيَّرَ كثيراً بعدَ ذلك، حكى لي كوابيسَ لم أكُن أتخيلها، أمسى لاينامُ الليلَ من أوجاع رأسه، زارته والدته في المواجهة، قال لها بأنه سينتحر!)
لقد تمّ "ابتلاع" رحيم. وهذا ضحية جديد لـ "بالوعة/جُبّ" السجن. يمكن لفتحة بسيطة تعملها بلا حذر في مكان غير مناسب وفي وقت غير مناسب أن تُصبح "البالوعة" التي تبتلع وجودك وتنغلق عليه إلى الأبد. دروس ودروس وعِبَر تأخذها من بولص آدم مبدع هذه الحكاية الحاضر وسجينها السابق. ومن جديد، ليس من واجبات الحكّاء أن يكتب تاريخا أو يشخصن نظريات علمية. أسوأ مؤرخ هو أفضل من أيّ قاصٍّ أو روائي في هذا المجال. بعض الكتّاب يفتشون في سجلات مديريات الأمن والمخابرات ليسردوا لنا حكايات تشيب الرأس عن أهوال تعرّض لها مواطنون في سراديب تلك الدوائر المرعبة. صاروا يذكرون حتى الأسماء الصريحة للضحايا والجلادين على حدّ سواء معتقدين أنّ هذا المسعى يعزّز قوّة تأثير "نصوصهم" عن التجربة القاسية المُعذبة للسجناء. بولص آدم يقدّم "الوصفة" الصحيحة. الحكّأء خبير في "إعادة ترتيب" و "إعادة إنتاج" حكايات العالم الحقيقي من حيث فعلها في شبكة علاقات إنسانية تضعنا –من حيت لا ندري أيضا- في محور تجاذباتها. مّنْ يستطيع نسيان السطرين السابقين اللذين وصف القاص بهما تدهور حال السجين الشاب "رحيم"؟:
(رحيم تغيَّرَ كثيراً بعدَ ذلك، حكى لي كوابيسَ لم أكُن أتخيلها، أمسى لاينامُ الليلَ من أوجاع رأسه، زارته والدته في المواجهة، قال لها بأنه سينتحر!)
لقد "ابتُلع" رحيم و "ابتُلعنا"معه.
والحكايات العظيمة هي التي "تبتلعنا" إلى عالمها طول مدّة القراءة....
وحين نفرغ منها و "نخرج" و "نعود" ، لن نعود كما كنّأ إلى نقطة البدء أبدا. لا بُدّ أن "يعلق" بنا شيء منها: فكرة، انفعال/ صورة/ صرخة رعب: كابوس.. أي شيء .. أي شيء.. والحال هنا يشبه حال المغارة الأسطورية في سيّدة الحكايات التي يدخلها الشخص ويخرج مرعويا وقد فقد القدرة على النطق.. هذا ما يفعله الإبداع العظيم ومنه حكايات بولص آدم هذه. لا يمكن أن تخرج من "جبّ" الإبداع العظيم كما دخلت.. أبدا.. أبدا. وأنا شخصيا علق بي مشهد رحيم وهو يشكو لأمّه المسكينة ويرعبها بخبر أنّه سوف ينتحر وهي التي قد تكون قطعت المسافات كي تطمئن عليه وتُطمئنه.. هل الأمهات هنّ بطلات كل العصور؟؟.. بطلات كل التجارب؟؟ وهل الأم العراقية العشتارية هي بطلة "الانتظار" الأسطوري الذي لا مخرج منه ولا يعلم نهايته إلّا الله؟ هل هنّ النص المستتر العظيم؟
ولو لاحظتَ المواقف التي "يحضر" فيها السارد في هذه الحكاية بصورة مباشرة عبر ضمير المتكلم فسيلفت انتباهك إلى حقيقة خطيرة قد تكون غائبة عن أذهاننا كمتلقين في كثير من الأحيان وهو مقدار "النزف" المعنوي الذي يعانيه المبدع وهو يستعيد التجارب المباشرة التي عاشها وغير المباشرة التي تسلّمها عبر طرق مختلفة. إنّه يعيد "عيشها" و "يُبتلع" في عوالمها المتأججة فيدفع ضريبة باهضة في الوقت الذي بإمكانه تجنّب التجارب المؤلمة، فيقترب حاله بذلك من حال ضحايا اضطراب "عقبى الشدائد الفاجعة" الذين يهربون من المثيرات التي تذكّرهم بعذاباتهم الساحقة السابقة التي تطاردهم غيلانها وتولغ في تمزيق أرواحهم. هذا ما نقرأ عنه في مقالات الصحافة واللقاءات المتلفزة عن أنّ المبدع الحقيقي يدفع ثمن إبداعه من صحة أعصابه وسلامة قلبه. والمبدع العظيم هو الذي يجعلنا ندفع الثمن.. هكذا يجب أن تكون المعادلة: واحدة بواحدة!! طبعا، الغوص في عوالم الإبداع الإنساني العظيم ليس نزهة أو رحلة عابرة. ينبغي أن يتيح القارىء الحقيقي الجاد لذاته أن "تُبتلع" في عالم النص كي ينعم بعطاياه التماهوية الموصلة إلى التنعّم التنفيسي حتى لو كان ذا طبيعة مازوخية.
وأتذكر هنا عبارة عنيفة –كالعادة- لـ "شارل بودلير" عالقة في ذهني منذ عقود يقول فيها:
"علينا أن نشرب الخمرة بنفس الطريقة التي عُصر فيها العنب كي يصبح خمرا" وبالنسبة لي ، أقرأ وأحلّل و "أشرب" النصوص و "تبتلعني" بهذه الطريقة. وقد قرأتُ هذا النص وحلّلته  و "شربته" و "ابتلعني" بنفس الطريقة التي عَصَرَ فيها بولص آدم روحه ليحيلها حكاية!! صحيح أن الروايات والقصص مهما كانت عظيمة تُقرأ "للمتعة" حسب الفكرة الموفقة نسبيا لسومرست موم في كتابه الرائع "عشر روايات خالدة" (6). لكن هذا ليس دقيقاً حين نضع في حسابنا الدوافع النفسية اللاشعورية للقارىء وهي تجد متنفسها "التماهوي" في عالم النص. والأهم في هذا التماهي المُشفي والمؤذي في آنٍ واحد هو الكيفية التي "يُكمل" فيها القارىء "نصّه" مؤسسا على انفتاح نص المبدع الأصلي. كيف يشيد معمار حكايته التي حرّكت دوافعها الدفينة مُحفّزات الحكاية التي بين يديه. وقد أتاح بولص آدم لنا –وعلينا أن نشكره على هذه العطايا النفيسة- فرصة نادرة الحدوث في أن نبني حكاية تمسّ مصيرنا الشخصي كنوع إنساني تتعدى المصير الفردي لنا ولشخوص الحكاية. لقد دقّ جرس التنبيه في أذهاننا -وبقوّة- منبّ÷اً –عبر الفن طبعا- إلى مفاهيم ومعضلات ووقائع شائكة ومضللة منها –على سبيل المثال لا الحصر- مّا يُسمّى بالمصادفة العمياء. لا توجد "مصادفة" في حياتنا على الإطلاق لأن أغلب أفعالنا "التصادفية" هي إمّا نتيجة حتمية لاشعورية لا ندركها بعقلنا الواعي المسكين الذي هو وكالة حسّية بسيطة أو أنها محصلة تقاطع ضرورتين أو أكثر يحكم عقلنا المسكين على نتيجتها الظاهرة فقط بأنها تصادفية. ونستطيع التساؤل بـ "وقاحة" أو "جسارة" المحلّل النفسي الذي لا يعرف المهادنة ولهذا تجده يُواجَه بحساسية عالية بل يكون "مكروهاً" ليس في الأوساط الشعبية التي تخشى "الانكشاف" بل حتى في أوساط النخبة المثقفة. مشكلة التحليل النفسي وامتيازه هو أنّه علم الأعماق والمكبوت الذي لا يعرف التصافقات ولا التسويات. والتساؤل "المشين" والصادم ولكن الدقيق هو: هل كان انشغال زوجة دعيّر/أم حميّد بمطاردة الفأر العصي ونسيانها أهم شيء لديها في الوجود وهو طفلها الوحيد؛ النسيان الذي أدّى إلى موته ساقطا في "بالوعة" ، فعلا "تصادفياً" أم حركة يأس وخلاص تدميرية فرضتها الصراعات اللاشعورية وجحيم زمن الانتظار المتطاول الثقيل لامرأة "ابتلعتها" محنة سجن زوجها ونفضت يديها من تراب الأمل؟
وكل ما قدّمتُ له وقلته من تحليل عميق من قَبلُ سوف يحصل الآن مع دخول عاصفة عبيّس إلى زنزانة دعيّر الذي أحاط به المواسون ومايزال عصيّاً على البكاء. لكن احتضان عبيّس الخانق له لم يجعله يبكي فقط .. ويغنّي .. بل فتح فوهة أو أبواب "بالوعة" جحيم جديدة على مصاريعها:
(انتهى الفيلم بموت البطل وأصبح الطفلُ الباكي على جثة أبيه، رمز اليتيم المحروم في هذه الدُّنيا، فما كان من مُلاكمنا وهو يقارن هذا مع قصة حميّد، حتى هُرعَ راكضاً نحو زنزانتنا وأحتضن دعَيّر باكياً على هذين المُصابَين، يكتم أنفاس دعَيّر الذي تحولَ الى مَلجأ أحزان، بنشيجه الهستيري..
وأَخيراً، بكى أبو حمَيّد والأبوذية تشتعل في فمه)
الآن تحقّق الهدف الذي استمات المسجونون؛ رفاق دعيّر مطرب سجنهم ؛ أبو غريب، أن يحقّقوه بحسن النيّة وهو أن يبكي ويذرف دموعه حزنا على طفله الوحيد الفقيد كي لا ينفجر كمداً وصمتاً واحتقانا كما يرون. هذا ما أرادوه وقد تحقّق بعد أن التحم عبيّس بدعيّر حدّ اختناق الأخير الذي حاول بكل قوّة التخلّص من هذه العاطفة العاصفة الهوجاء العنيفة وهي الوجه الثاني لعملة الحرص "العدواني" لرفاقه السجانى فحرّك يديه وأسقط شيئاً "بسيطاً" ... و "دون أن يدري" :
(.. أراد أن يَفلُتَ من هذا الأحتضان العنيف، دَفَعَ المُلاكم عبَيّس بيد ويده الأخرى ضَربَت دون قصد طابوقة رَحيم، سقطَت في باحة الشنق الساكنة، تَدحرجَت بصدى مُضاعف، رُبما إستيقَظَ الحرَسْ)..
وبهذه العبارة.. وببرود محايد شديد الأذى، يختم بولص حكايته.
ولن يفيد هذا الهدوء الظاهري للراوي ولن تنفع عملية التهوين عبر "ربّما" الاحتمالية . لقد انفتحت بالوعة الجحيم .. وبالمناسبة فإن من معاني السجن هو "السجّين" وهو وادٍ في جهنم يقابل "علّيين" في الجنّة. قال تعالى : "كلا إنّ كتاب الفُجّار لفي سِجّين"
وقد كانت حركة "تصادفية" لكنها حركة "خلاصٍ" مِن كل شيء بعد احتباس عسير مرير طال أمده وكان يوشك على الانفجار ، وهاهو يتفجّر فعلياً فاتحاً فوهة بالوعة سوف تبتلعه وتبتلع الجميع..
وإذا كانت زوجة دعيّر قد تسبّب انهمامها "غير المقصود" بفأرٍ عصيّ لعوب في ضياع طفلها الوحيد ، في حركة هي –في حقيقتها العميقة- حركة "خلاصٍ" تدميرية للذات ولكل شيء من حولها.. فإنّ زوجها "دعيّر" قد تسبّب أيضا ، وفي حركة "خلاصٍ" "غير مقصودة" لكنها تدميرية الطابع للذات ولذكرى طفله الوحيد الفقيد ولكل شيء من حوله. ولكن تداعي المعاني الأكبر والأخطر الذي تحيل إليه هذه الحكاية بكل مثاباتها الواخزة بعمق هو أننا جميعاً ضحايا "فأر" من نوع آخر.. متعملق ومتجبّر ومتعسّف.. وأننا بسبب تجبّر وتعسّف هذا "الفأر" في "بالوعة" مدلهمة .. ساقطون ..
و... خائفون..       
إنّه.... "فأر الوجود"
لقد أسقط "دعيّر" طابوقة بحركة "عشوائية" و "دون قصد" فخلق "فتحة" صغيرة سوف "تبتلع" كل شيء .. نعم .. كل شيء .. وبلا رحمة .. سوف تبتلع دعيّر وعبيّس ورحيم .. وكل المساجين.. والراوي .. والقرّاء .. والناقد.. فشكرا لك بولص آدم على هذا الإبداع الكبير.

حسين سرمك حسن
بغداد المحروسة
20/آذار/2020
     
هوامش:
*هذه المقولة للناقد.
(1). من أدب السجون العراقي- حسين سرمك حسن- دار الشؤون الثقافية- بغداد- 2020.
(2). لسان العرب- الجزء 7 – ص 131- موقع المكتبة الإسلامية –الشابكة (الإنترنت)
(3). راجع قصة "علاڱات تعبان" في هذه المجموعة.
(4). للاطلاع على تحليل مهم وعميق للعلاقة الصوتية "الشبقية" بين الجمهور العربي وصوت الزعيم الراحل جمال عبد الناصر أرجو مراجعة كتاب: المثقفون العرب والتراث؛ التحليل النفسى لعُصاب جماعى- جورج طرابيشي- دار رياض الريس- بيروت- 1991.
(5). وقد وقع أحد كتاب القصة في مطب حماسة التقليد فجعل أحد السجناء يصعد على سُلّم لينظر من نافذة ويخبر رفاقه بما يجري في العالم الخارجي ناسيا أن إدارات السجون لا تزوّد كل زنزانة بسُلّمٍ عادة!!.
(6). عشر روايات خالدة- سومرست موم- ترجمة: سيد جاد وسعيد عبد المحسن- دار المعارف المصرية- القاهرة- 1971.
------------------------------------------------------------------------------------
بولص آدم: بانتظار الأبوذية https://www.alnaked-aliraqi.net/article/73353.php

236
وفي كل تجربة سجن مفتوحة النهايات ومتعسفة الأسباب ومطوّحة بالوجود الراشد -والسجن السياسي أنموذج كامل لها- تتلاعب به أيدي السجّانين النزقة المتجبرة يحصل قدر كبير من "النكوص Regression" يرتد بالشخصية إلى مراحل طفلية مبكرة لا تناسب العمر الناضج المقتدر في الظاهر. ومن مظاهر هذا النكوص بالإضافة إلى العودة إلى المرحلة الفمّية Oral Stage من أطوار النماء الطفلي (الاهتمام المفرط بالطعام وإعداد وجباته وطقوس تناوله وكثرة السباب والشتائم وغيرها) الارتداد بحثا عن مكافئات الحضن الأمومي الدافىء والحامي، وهنا ينهض دور الرمز الأمومي في السجون من خلال الاستعادة الحامية له فعليا أو رمزيا حيث تنتشر الوشوم المستنجدة بالأم على أجسام السجناء أو على جدران زنازينهم أو من خلال أشعارهم ورسائلهم... وأغانيهم. وفي الناحية الأخيرة برع "مطرب أبو غريب" كما لقّبه السجناء.. كان دعيّر في كل ليلة يعيدهم إلى تلك الأحضان المفقودة.. ويبكيهم، فيتشاركون في حالة "نكوص" عامّة لا تقبل الشبهة ولا الإدانة.. واليوم ينقلب السحر على الساحر وعليه أن يبكي مثلهم. وفي جوهر إلحاحهم أنّ عليه أن يبكي مثلما أبكاهم. والمبرر عاصف وفاجع: موت إبنه. لكن مطرب أبي غريب يعاني الآن من "سِجن" آخر. ومن معاني الجذر "سَجَنَ" هو "سِجن الهمّ" ؛ سَجَنَ الهَمَّ يَسْجُنه إذا لم يَبُثَّه وهو مَثَلٌ بذلك قال ولا تَسْجُنَنَّ الهَمَّ إنَّ لسَجْنِه عَناءً وحَمَّلْهُ المَهارى النَّواجِيا (راجع لسان العرب) (2).. وهو موقف "مَرَضي" وغير صحّي سببه الذهول لشدّة الصدمة. أي شخص تخبره بفقدان أو رحيل أعز شىء لديه يُصاب بصدمة نفسية عنيفة يجب أن يحمي كيانه النفسي منها بالذهول ثم الإنكار وبخلافه قد يتسبب الثكل بإهارة بناه العقلية وصولا إلى ما يسمّيه العامة "الجنون".. وبالنسبة إلى السجناء الذين لا يحملون مثل هذه المعطيات النفسية عن الثكل اعتقدوا –وهم مُحقّون- أنّ قلبَ مطربهم قد تحجّر وأنّ عليه أن يبكي. وعليهم أن يساعدوه على البكاء لأن البكاء سوف يريحه. وهذا هو علاج دعيّر النفسي الآن. عليه "التنفيس" عن عواطفه المحتبسة وينفجر باكيا مثلما كان زملاؤه يبكون دون واقعة ثكل أو فقدان ولدٍ وحيد. عليه أن يطلق نداءه الفاجع نحو الرمز الحامي "المخلّص" حتى لو كان أباً كما يرد في أطوار الغناء الريفي الجنوبي. ولعل في هذا التنفيس Catharsis (وأوّل من أطّره فكريا هو أرسطو المعلّم الأول صاحب نظرية أن عدد أسنان المرأة أقل من عدد أسنان الرجل!!) أروع عطايا الإبداع ومنه هذه القصة. لكن هذه وجهة نظر نفسية "شبه شعبيّة" يعرفها الجميع. ما لا يعرفه الجميع وحتى الكثير من علماء النفس ويعرفه السارد ومن ورائه بولص آدم هو أنّ هذه المجموعة التي تحيط بدعيّر الآن حدّ أنها تسدّ عليه كوة الهواء مدفوعة بعامل آخر عميق وشديد الوطأة:
(لم يتبقَ لنا شئ نفعلهُ، سوى تَعذيبِ بعضنا البعض!)
وهذه الممارسة النكوصية المؤلمة و "الضرورية" أحيانا لأنها تخلّص السجين من السلوك العنيف المباشر على الآخر أو المرتد على الذات، وقد ينفلت في صورة آلية هروبية من العدوان المُزاح أو المنقول (إلى كبش فداء برىء عادة) تتستر عادة خلف أردية الحرص البيض.
ومن المفروغ منه أن بولص – الخبير النفسي الفنّي- غير مسؤول عن صياغة نظريات وعقائد علمية. لقد وضع سوفوكل مسرحية "أوديب ملكا" التي "صوّر" فيها أعقد الدوافع النفسية المركبة في العلاقات الإنسانية.. صوّرها ودون أن يقصد التقعيد العلمي بالتأكيد. معلم فيينا فقط هو الذي فككها إلى مكوناتها ثم جمعها بصورة خلاقة وأطلق عليها مصطلح "عقدة أوديب". ومثل ذلك قُله عن "التصوير" الرائع الذي قام به شكسبير في "هملت" ودوستويفسكي في "الإخوة كرامازوف" لجانب آخر مكمل من صراعات النفس البشرية الذي جاء معلم فيينا أيضا ليقعّده علميا في صورة عقدة "قتل الأب" التي جعلها دافعاً لنشوء الأخلاق والدين والحضارة. والتصوير الفني الرائع المُذهل الذي صاغه بولص آدم في سطرين أو ثلاثة قد يحمل في أحشائه نوى نظرية نفسية تنتظر مُعلّماً يقعّدها بصورةِ نظريةٍ أو فرضيةٍ كحد أدنى بعد زمن. يقول بولص:
(مُنذُ اليوم الأول لم يغب عن ذهني، أننا تحت سطح القلق المُكَبّل لكل هواجسنا وفقاعات من مشاعرنا تتصاعد لتنفجر عند المُلامسة بأي سبب، لكننا في الحقيقة خائفون من شئ ما دوماً، نُغَطي خوفَنا بالفضول السالب والغضب)
إنّ هذا الاحتجاز المفضي إلى النكوص واللوذ بالمنقذ الأول في الحياة البشرية وهو الأم (وعشتار الأم هي المنقذة الغعلية في الحياة البشرية منذ الأزل وإلى الأبد وليس تموز الإله البكّاء!) سيتبعه حتما -وخصوصا حينما ينفض السجين يديه من تراب معاونات الإنقاذ الأخرى كالدين والممارسات الروحية والاستغاثات الإلهية وغيرها- الاستكانة النهائية في أحضان اليأس وهي هنا مزيج من الانكفاء على الذات في الزنزانة التي تصبح مكافئاً للرحم الأمومي الملتهم (الميدوزا) تحت ظلال القبضة الخانقة للرمز الأبوي الخاصي. وهنا يحيا السجين يوميا، بل كل لحظة، وقد توقفت السيادة العقلية لديه عن العمل إلّا في الظاهر في أداء الأفعال الميكانيكية الرتيبة (صنع المسابح والصور المنمنمة و "الڱيوات" وغيرها) وخمود أهم قوانين اللاشعور الدافعة للحياة البشرية في وجه كل الشدائد الفاجعة وهو قانون (التناقض الأولي) الذي يقرّ فيه الإنسان بموت أيّ إنسان آخر ولا يقرّ بفنائه الذاتي أبدا. ففي اللاشعور لا يوجد شىء اسمه الموت الذاتي.. اللاشعور كيان الخلود الذي يرفض حتى النواميس الإلهية ولهذا تجدنا لا نتعض حتى ونحن نشاهد ملايين البشر تفتك بهم الحروب والآفات المرضية والمجاعات والزلازل وغيرها. ولكن متى تهتز أسس هذا الكيان العصي على الفناء؟ تهتز وقد تنهار حين ينخلع شيء من "الأنا" الشخصي استدخله الفرد وصار جزءا من ذاته كما حصل لدى جلجامش العظيم الجبار المتجبر (ثلثاه إله وثلثه بشر) عندما اجتث "المثكل" -حسب الوصف الموفق لجلجامش للموت- خلّه وصاحبه "أنكيدو" ، فانخلع جزء عزيز من أناه الشخصي ، وعندها فقط ، فقط ، شعر جلجامش بأنه كائن يمكن أن يموت.. ومن هنا انطلق في رحلة البحث عن الخلود ليتساوي مع الآلهة التي كتبت لنفسها الخلود وللبشر الفناء كما تقول الملحمة العظيمة. قبل ذلك يحيا كل إنسان على وجه المعمورة في غيبوبة خدعة لذيذة وضرورية وهي أنّه عصي على الفناء. وهؤلاء السجينون "استدخل" أغلبهم "صوت" دعيّر الشجي الذي وصف القاص في نص آخر مواويله الجنوبية العذبة، بأنها "يتمايلُ معها نخيل الجنوب وقصب الهور تحتَ تحليق الدراج" (3). وعملية التماهي مع "صوت" واستدخاله ليست غريبة في الحياة العربية كما حصل للجمهور العربي مع "صوت" الزعيم الراحل جمال عبد الناصر (4) أو مع "صوت" الشاعر الكبير مظفر النواب. كوسيلة رجاء وحيدة وأخيرة يتشبه بها ذاك الدافع المنافح بأنفاسه الأخيرة في وجه غيمة التسليم للمثكل والرضوخ الدائم تحت ظلال غيمته السوداء المدلهمة. إنّه -بالنسبة لهم- ليس مطرب سجن أبو غريب بالمعنى "الفنّي" بل بالمعنى "الوجودي". هو تلويحة الاستغاثة الأخيرة لكل سجين قبل أن تتم عملية "ابتلاعه" النهائية. إنّه الجرس الشجي الذي يرن في أعماق نفس كل سجين ليصحو في داخله "مارد" الخلود الذي "تقزّم" و "تقزّم" بفعل اليأس المتطاول والمهانة المديدة المنذرة بالفناء وصار كسيحا يلازم زاوية تتصاغر في أقصى ظلمات اللاشعور. إن هذا المارد يحتاج –في الحالة الطبيعية- إلى معاونات في مقدمتها - بالإضافة إلى المدد العضوي البايولوجي مثل الطعام والماء والهواء الصحي وغيرها وحتى هذه يجب أن تُعطى في جو من الحرية والكرامة فانظر إلى ما تفعله الأنظمة الدكتاتورية وسجونها بالإنسان- والحب .. حب الأمّهات و "زياراتهن" لأبنائهن في السجون.. الزوجات والأبناء.. الموسيقى والغناء والفن عموما.. الألوان .. الشعر .. النكتة .. و..و..و .. وكلها تنفقد في عالم السجن مما يؤدي إلى جفاف التبع الذي يمدنا بمصل الأمل والعصيان على الفناء.
وعليه -ووفق هذا التحليل وهذه النظرة التي يحملها السجناء إلى صوت دعيّر ودوره في حياتهم- كان عليه أن لا يتوقف حين جاء خبر موت ابنه الوحيد سقوطا في بالوعة كممثل لإهمال الأم الجمعي التي –كرمز وجودي يتجسد في جانب مفترض منه بالسلطة الأمومية الحانية- أهملت السجناء وصاروا تحت رحمة أتفه الكائنات كالذباب الذي كان يخز بسيقانه الباردة رقابهم المعرقة دون أن يستطيعوا أن يفعلوا تجاهه أيّ شىء غير "ابتلاع" التذمّر. ولو كان هذا تذكير بضعف الإنسان المتأصل تجاه هذا الكائن كما ذُكر في القرآن الكريم : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ) (سورة الحج/73). لكن الضعف البشري هنا ليس وفق الرؤية القرآنية. في السجن هذا الضعف "مُصنّع" مثل الفارق بين أن يجتثَ الإنسانَ المثكلُ بإرادة الله فيكون الموت "مُقدّرا" وبين أن يُقتل في الحروب اللعينة فيكون الموت "مُصنّعاً" من قبل الإنسان لأخيه الإنسان. وهذا الذباب المعاند الذي استعاد في السجن كرامة دوره بعد أن أبيد في بيئات بشرية كثيرة يقابل –وبتخطيط القاص- "الفأر العصي" الذي تسبّب في ضياع فلذة كبد الأب المطرب الذي يجب عليه أن يستمر في الغناء الآن برغم فاجعته وبسببها، وأن يبكي على نفسه مثلما كان يُبكي زملاءه على أنفسهم وواقع حالهم المرير. إن سكوته يعني أنّ المثكل الذي كان يبعد شبحه ولو لأوقات قصيرة عن عالم وأذهان المسجونين الخانق سيصبح حقيقة صخرية نهائية. وهذا يعني وفق "نظرية" الخبير المبدع بولص آدم الذي صار ينافسنا كأطباء نفسانيين في حكاياته انبثاق الحقيقة المرعبة التي عمل السجناء طويلا وهم يكدّون كل لحظة دون أن يشعروا –بلاوعيهم طبعاً– لكبتها وغلق فوهة "بالوعة" القلق .. القلق من الموت الذي يطاردهم شبحه كل لحظة والذي يتمظهر في الحقيقة الآجلة والأهم المكبوتة وهي : إنهم "خائفون".. وأنّ كل تفاصيل حياتهم اليومية ومن أهمها طقوس الاستماع إلى "صوت" رفيقهم وديمومته والحفاظ عليه كرمز للحياة ما هي إلا وسائل لقمع هذا الخوف المزلزل الذي قد يتفجّر في أي لحظة حين تُرهق أو تتزحزح "أيدي" الأواليات والوسائل النفسية الدفاعية التي تحاول تثبيت الغطاء على فوهة "بالوعة" قمقمه الشيطاني. ولعلّ وصول خبر موت الإبن الوحيد لمطربهم/مُنقذهم أو ممثل منقذهم، وصمته وعدم إظهاره الاستجابة النفسية المتوقعة المماثلة لاستجاباتهم اليومية يعني كسر الدورة اليومية التي يخلقها كل سجين لإخفاء الحقيقة الرهيبة وهي أنه : كائن "خائف" بخلاف ما يُظهره من تبلّد ولا اهتمام.

237
ومن تأثيرات السجن المتطاولة هو تبلّد المشاعر خصوصا بعد أن يمضي السجين سنوات طويلة بلا أمل للخلاص والعودة إلى الحياة في الخارج حيث أهله وأحبائه. تتبلّد المشاعر وتموت وأحياناً تتسنّن وتصبح لا إكتراثاً مهلكاً. فكيف كان دعيّر يستنزل دموع المساجين الآخرين؟! إنّه الآن لا يذرف دمعة واحدة على فقيده الأمر الذي استفز مكنونات المساجين اللائبة الذين يسعون عادة – وهذه من سيكولوجيات السجن – إلى العيش تحت سقف "تفسي" واحد والتساوي في كل شيء: في السلوكيات العملية والانفعالات النفسية. لقد كان بيكيهم على "خساراتهم" كل ليلة بطريقة صارت تؤدّى وكأنها "اختصاص" مهني لدعيّر. وعليه، آن الأوان الآن - وقد تكون هذه طريقة ثأرية- كي يروه يبكي ويشاهدوا دموعه وهي تسيح على خدّيه. لكن دعيّر استعصى عليه البكاء. والسجناء ضاجّون بإلحاح مُفرط يتستّر بالحرص على التقاليد وحيثيات السلوك الأبوي المثكول كما تفرضها المواضعات الاجتماعية في البيئة العراقية. إنّه في حالة حادّة من "تبلّد" المشاعر التي استفزّت السجناء أكثر حين حاول أن "يعقلنها" بالقول إن "البكاء لن يعيده [=ولده حميّد] حيّاً:
(ما بَكى دعَيّر.. قالوا أنّ قلبهُ تَحَجَر، هل هذا معقول؟   
قالوا أيضا، أنه سَيجُن إن لم يبك، ففي عدم البكاء على فلذة الكبد، دودة تنهش الرأس.. عار، عارٌ أن لايبكي على حمَيّد..
 يَبدو أنهم أستُفِزوا أكثر، عندما ذكرَ بأنَّ البُكاء لن يُعيدُهُ حياً، وعندما حاولوا، وحاولوا أن يُعيدَ على مسامعهم أي أبوذية مَجَرّاوية حزينة، من تلك التي كان يُقَطّع قلوب المساجين بها، سكَتَ وخَرَس..)
وتتضاعف درجة استفزاز زملائه حين تضاعف الإخراج التبريري المعقلن حينما قال:
(قلبُ الأب يدمع وعينُ الُأم تبكي)
فاشتدت حدّة الانفعال الاحتجاجي "الثأري" بين زملائه في سعيهم للتساوي -وليس المساواة- في سلوكيات المحنة فصاروا "يعقلنون" هم بدورهم السلوك البكائي المُرتجى في عملية تبريرية معاكسة:
(سجين مُتحمّس، قال هامساً: ماهذه التُرهات التي نسمع، أبٌ سَلَبَ الموتُ طفلُه بهذه القسوة، يبخَل بدَمعة؟!)
ولم تُفلح حتى محاولة "أبو محمد" الرجل الخمسيني الذي يبدو من أهل الإحسان والخير كما يقول السارد في تخفيف ضغط المساجين على دعيّر المثكول فقد قدم تبريرا تقليديا:
 "الله حرٌّ في استرجاع ما يمنحه في أي وقت يشاء" ..
ولكن المساجين لم يقنعوا حتى بمبرر يتعلق بإرادة الله وصاروا يصرّون على مساعدة زميلهم في مُصابه كي يبكي لأن البكاء ضروري ويريح المثكول:
(ـ أُتركوه أرجوكُم حالياً، وقعتْ على رأسه مُصيبة.. النياحُ حرام.
ـ آمنا بالله أخي، لكن البُكاء على الميت العزيز ضروري جداً.
سجين آخر: ساعدوه ياجماعة الخير، البُكاء يُريحه؟)
وبرغم أنّ ليس من واجب القاص أن يلعب دور الخبير النفسي لكن عليه أن يلم ليس بانفعالات – وهي أساسية في كل عمل فنّي- شخوص حكايته / السجناء فحسب بل أن يشركنا في تجاذبات أفكارهم الباطنية. ولنضع في أذهاننا أن المبدعين هم الذين اكتشفوا قوانين النفس البشرية الأساسية قبل علماء النفس بقرون كما يقول معلم فيينا الكبير. يقول الراوي:
(أُحيطَ مُطربُنا المنكوب، بمجموعة سَدّت عليه كوة الهواء، وكانت الزنزانة ساخنة بكل شئ، لم يتبقَ لنا شئ نفعلهُ، سوى تَعذيبِ بعضنا البعض! الذبابُ يوخزُ بأقدامه الباردة رقابنا المُعرَقّة، وبدأ دعيّر أنينَه الا أنه لم يبكي..   
 مُنذُ اليوم الأول لم يغب عن ذهني، أننا تحت سطح القلق المُكَبّل لكل هواجسنا وفقاعات من مشاعرنا تتصاعد لتنفجر عند المُلامسة لأي سبب، لكننا في الحقيقة خائفون من شئ ما دوماً، نُغَطي خوفَنا بالفضول السالب والغضب)
كيف يكون الخبير (أو الخبيث لا فرق فالفارق حرف واحد شديد التعبير والدلالة ويالروعة لغتنا العربية. فيها فوارق ليس بحروف أخرى ولكن بنقطة بليغة دامغة مثل القرد والفرد والرقيع والرفيع.. وكل مبدع يجب أن يكون على درجة من "الخبث" الشيطاني الآسر والأستاذ الذي علّمهم "السحت" الإبداعي في ذلك هو ديستويفسكي!!) أقول كيف يكون الخبير بشؤون النفس البشرية إن لم يكن على شاكلة بولص آدم في حكايته/حكاياته هذه؟ لقد أشعل الموت "الميلودرامي" إذا ساغ الوصف للإبن نيران "قلق الموت Death Anxiety" في نفوس السجناء التي كانت جذوتها متناومة تحت رماد الانتظار الكثيف. جاء موت الطفل ليكشف كل أبعاد السخرية في وجودنا جميعا نحن سجناء هذا السجن الفسيح الأكبر الذين جعل بولص آدم سجناء أبي غريب ممثلين لنا في أغلب حكاياته. الموت هو الحي الذي لا يموت. وقد صاغ بولص فاجعة موت الإبن "حميّد" لتذكّر المحبوسين بمصيرهم الذي يستميتون نفسيا في "إنكاره" عبر هذه الآلية المخدّرة التي تبعدهم بصورة مخادعة عن مطارق قلق الموت الموجعة. لقد سار بولص – وببراعة – على آلية خلق "المكافئات المتناظرة" إذا جاز التعبير. فقد مات الطفل "حميّد" بهذه الطريقة:
إنشغال (إهمال!!) الأم وهي تطارد فأرا عصيّاً أدّى إلى سقوط الإبن (الطفل الوحيد) في البالوعة وموته..
وفي السجن ، وكلما تطاولت تجربة الاحتجاز يكون الفرد – فعلياً وعلى المستوى النفسي والأخير أخطر- قد سقط بوصف مكافىء مناظر في "بالوعة/جُبّ" في عملية إهمال "رسمية" منظّمة تمتد من لحظة "الرمي" في السجن ليتطلع نحو سماء الأمل السوداء المقفلة عبر "فوهة" مغلقة في عملية انتظار مديدة تكسر الرقاب وتجعل الرؤوس تطأطىء كسيرة (لاحظ مشية المسجونين الدائميين بظهورهم المنحنية ونظراتهم المطرقة نحو الأرض عادة) نحو أرض اليأس الصلبة القاحلة. إنّ السجين السياسي عندنا "يُبتلع" وليس عبثا –والمعلومة من سجناء سياسيين كثيرين-  أنّ يافطة صغيرة كانت معلقة في سجن رقم واحد تطالع السجين عند أول دخوله كُتب عليها:
الداخل مفقود
والخارج مولود

238


                                     
فأر الوجود
                           
    حسين سرمك حسن

"القصة القصيرة فن .. والرواية عِلْم.."*
حين وصلتْ القصة الأولى "باصات أبو غريب" ، والتي سوف تحمل عنوانها -لاحقا- هذه المجموعة التي بين يديك عزيزي القارىء، من القاص "بولص آدم" إلى موقع "الناقد العراقي" الذي أُشرفُ عليه، كان الأمر بالنسبة إليّ يحمل معنى البشارة. فقد كنتُ قد كتبتُ وتحدثتُ كثيرا عن النقص الفادح الذي يعاني منه الأدب العراقي في حقل "أدب السجون" فكتبتُ هذه الإشارة التقديمية للقصة عند نشرها:
(إشارة:
بالرغم من أن وطننا صار في مراحل كثيرة من تاريخه سجناً كبيراً، وبالرغم من أن الكثير من المبدعين العراقيين قد تعرّضوا لتجارب مريرة من السجن والتعذيب، إلا أنّ ما كُتب عن أدب السجون العراقي كان قليلا جدا بصورة تثير الكثير من الغرابة والتساؤلات. وقد يكفينا القول إنّ دورة معرض القاهرة الدولي 48 للكتاب لعام 2017 شهدت 30 رواية من أدب السجون لم يكن بينها رواية عراقية واحدة في هذا المجال. التفاتة الأديب الأستاذ “بولص آدم” في هذه السلسلة من القصص القصيرة من أدب السجون العراقي المطبوعة بحرارة التجربة الذاتية هي التفاتة مهمة تسد نقصا كبيرا في المكتبة السرديّة العراقية في هذا المجال.. فتحية له).
وقد تمنيتُ على بولص الاستمرار في مشروعه أو مشروعنا كما وصفته حيث كانت دار الشؤون الثقافية في بغداد المحروسة قد أصدرت لي قبل أشهر قليلة كتابا نقديا عنوانه "من أدب السجون العراقي" (1) تناولتُ فيه النصوص التي كتبها ساردون وشعراء عراقيون عن تجربة السجن السياسي خصوصا مثل: شاكر خصباك، يوسف الصائغ، محمود البريكان، حامد فاضل، ضياء سالم، حميد المختار، رعد مشتت وضرغام الدباغ. وقد تناولتُ في مقدمة الكتاب ظاهرة لفتت انتباهي وناقشتها مع الأستاذ بولص آدم في الرسائل المتبادلة بيننا وهي النقص الفادح في نتاجات الأدباء العراقيين التي تعالج تجربة السجن عموما والسجن السياسي خصوصا. فما كُتب في الأدب العراقي عن تجربة السجن يُعد من بين الدول العربية الأقل كمّاً بين الأقطار العربية البارزة في النشاط السياسي والثقافي. وبالإضافة إلى الملاحظة السابقة التي ذكرتها في "إشارة" التقديم لقصة بولص "باصات أبو غريب" عن معرض القاهرة الدولي للكتاب قلتُ أنني في موقع سوري واحد وجدت أكثر من خمسين عملا عن تجربة السجن بين رواية ومجموعة قصصية وفيلم سينمائي. أمّا في الأدب الفلسطيني فهناك نهضة حقيقية في أدب السجون حيث صدرت عشرات الروايات والمجموعات الشعرية والقصصية والكتب السِيَرية التي تكشف عذابات السجين السياسي وآلامه الباهضة. وما يلفت النظر أن الكثير من هذه الروايات الفلسطينية قد كتبها أسرى فعليون من وراء القضبان وتمّ تهريبها وطباعتها ونشرها. والأكثر إثارة للدهشة وللاحترام هو أن بعض من كتبوا هذه الروايات محكوم عليهم بأحكام مؤبّدة لا تُصدّق هي أطول أحكام بالسجن في تاريخ البشرية مثل الأسير عبد الله البرغوثي (تولد في 1972م) وهو مهندس وقائد كتائب عز الدين القسام سابقاً في الضفة الغربية، والذي يقضي حاليا حكماً من أعظم الأحكام في التاريخ بالسجن المؤبد 67 مرة، إضافة إلى خمسة آلاف ومائتي (5200) سنة!!. كتب هذا الأسير البطل مجموعة من الروايات منها: أمير الظل ، الماجدة ، فلسطين العاشقة والمعشوق ، المقدسي وشياطين الهيكل المزعوم ، المقصلة ، ومهندس على الطريق.
وقد قامت الشاعرة المقدسية "إيمان مصاروة" بتقديم جردة موجزة عن الروايات الفلسطينية المتعلقة بأدب السجون في كتابها المهم "أدب السجون في فلسطين" (صدر عام 2017)..
والعجيب أن أغلب الكتاب العراقيين خصوصا الكبار منهم هم ممن تعرّضوا للسجن السياسي لسنوات طويلة بما يتضمنه ذلك من تعذيب وعزلة وحرمان خصوصا في السجن الرهيب سيء الذكر "نقرة السلمان". (راجع مقدمة كتابي "من أدب السجون").
والمهم أن حسرةً تكثّفت في الروح بسبب هذا النقص غير المبرّر في أكثر جوانبه. ولهذا قلتُ أنّ مجىء النص الأول "باصات أبو غريب" من هذه المجموعة إلى الموقع مثّل "بشارة" سعدتُ بها أيّما سعادة وصار لزاما عليّ أن أكتب مقدمة لها حين عرض علي أخي بولص الفكرة برغم ابتعادي عن الكتابة النقدية منذ ست سنوات بسبب انشغالي بإصدار موسوعتي "التاريخية" المهمة والأولى في العالم في مجالها وهي "موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية" بأجزائها الخمسين التي صدر منها ثلاثون جزءا حتى الآن.
كما مثّل وصول القصة الأولى مفاجأة أخرى لي أيضا. فقد تابعتُ الكثير من النصوص الشعرية لبولص آدم خصوصا التي نشرها في الموقع في زاوية "من أدب ثورة تشرين" التي ابتكرتْها أسرة الموقع تضامنا مع ثورة تشرين الشعبية الباسلة المعبرة عن روح العراق الطاهرة الجبّارة التي ترفض الضيم والقهر والفساد. لكنني لم أكن أعرف أنه يكتب القصة -وهذا نقص منّي- وباقتدار كما رأيتُ وسيرى السادة القراء.
وتبقى ملاحظة أخرى مهمة وهي أن بولص أخبرني بأنه كان قد أرسل قبل سنوات واحدا من هذه النصوص إلى المبدع الكبير "سعدي يوسف" فأعاده إليه مع ملاحظة تقول "استمر.. هذا كنز". وهي ملاحظة مُنصفة وفي غاية الدقة تصدر من عقلية مبدعة وباهرة لا تخشى في الإبداع لومة لائم.
سأتناول هنا قصة "بانتظار الأبوذية" أنموذجا تحليلياً لباقي النصوص والتي يستهلها القاص بالقول:
"الليلة الوحيدة التي، لم يُغني فيها (دعَيّر) مُطرب أبو غريب الريفي، كانت بسبب موت طفله الوحيد.
بينما كانت الأم مُنهمكة بالبحث عن فأر عَصي، سقطَ حمَيِّد الذي كان يلعبُ أمامَ الدار في البالوعة.." (ص- ؟؟)
هذا الاستهلال المصوغ بهذه الطريقة الصادمة هو سمة أسلوبية تطبع الكتابة السردية لبولص في أغلب قصص هذه المجموعة أو جميعها:
" مَرَّت فترة طويلة لم نرَ فيها كَلب، الحيوان الوحيد هُنا، هو قمل الرأس الذي يعيش على دمنا، حسناً، هو ذا كَلبٌ يتربع كومة قشور بطاطا على حافة المزبلة، كنّا خلف مطبخ السجن، ننتظر السجان ليعيدنا ثانيةً الى الزنزانة السابعة، حاول مَن كان أقرب اليه أن يقترب منه، السجان صَرَخ :
ــ عُد الى مكانك يا حيوان. " (استهلال قصة "العنقرجي"- ص ؟؟)
" مرّتْ سنوات وتغيّرت أشياء، إندثر عددٌ منها وأصبح إستعادة عدد اخر رغم اهميته بلا طعم، مع انه هو الآخر أُستُهلك ودخل قفص الأبهام، يجد المبهم من تلك الأشياء نفسه مسجونا ليضمحل هناك ويترك مكانه لفراغ يشغله صندوق نخاف فتحه، لكي لانصطدم بحقيقة كونه فارغا، وتنتهي حكاية تلك الأشياء التي نعتقد بانها في صناديقنا، لذا نُبقي تلك الصناديق بعيدة عن فضولنا، لنحيا ابدا على امل غامض في أشياء تتمتع برعاية الذاكرة" (استهلال قصة "صندوق بنيامين" – ص ؟؟)
"قتال بالسكاكين شهده الممر الفاصل بين نوعين من المساجين في ابو غريب، عوقبنا جميعا بالحبس الجماعي في ساحة كرة القدم، تضورنا جوعا تحت مطر كانون الثاني .. قتال بين نوعين من المحكومين بالأحكام الثقيلة والخفيفة .. الكُل يتحدث عن رجلين تبادلا الطعن في وقت واحد و بطعنة واحدة فقط، أحدهما مُخطر في مستشفى السجن، والثاني إختفى طيلة الساعات التي تلت فجر الطعنة الغامضة" (استهلال قصة "الطعنة الغامضة"- ص ؟؟)
وهكذا تمضي استهلالات النصوص الأخرى في اختلاف توتري طبيعي ومُصمّم من قبل القاص لتتناسب قوة إدهاشه وصدمه للقارىء مع مسارات سرد الحكاية المقبلة. إن الاستهلال بالنسبة لبولص هو الذي يتكفل بخلخلة الأرضية النفسية للمتلقي تمهيدا لإنفاذ "ضربات" الحوادث المقبلة التي تأتي أقل حدّة ومتفرّعة من "ضربة" الاستهلال التمهيدية الأشدّ قوة.
وعندما أقول "الحوادث" فهي ليست وقائع مستقلة قائمة بذاتها، ولا هي حوادث فرعية تنبني على أساس الحدث المركزي، بل هي تتفرع أولا -وكما قلتُ قبل قليل- من ضربة الاستهلال الأوّلية التي تقدّم "لقطة" مكثفة ومضغوطة لكل واقعة الحكاية؛ عقدةٌ تمتد منها خيوط تلتحم في النهاية ليس في عودة إلى الحدث الافتتاحي بل تلتم على لحظة تنوير كونية ترتبط بالثيمات الفلسفية للحياة الإنسانية. نعم. في كل قصة من قصص هذه المجموعة "البسيطة" معضلة فلسفية عميقة يطرق عليها الكاتب بهدوء وصبر .. و .. مَكْر.
وهنا تظهر الحاجة لما أكرّره كثيراً، وهو حاجة النص الكبير لـ "قرّاء" لا "قارىء" ، والفارق معروف وكبير بين صيغة "فعّال" و "فاعل". نصوص بولص بحاجة إلى "قرّاء" يلتقط المعالجة "الفلسفية" العميقة والعامة التي تتراءى بهدوء وصعوبة خلف ستارة الحدث "الشخصي" كما سنرى بعد قليل.
إنّ الحدث "الشخصي" الرئيسي في هذه الحكاية يتمثل في استعصاء البكاء على "دعيّر" الذي أُبلغ وهو في السجن بموت ولده الوحيد "حميّد". واختيار الإسمين: إسم الوالد السجين "دعيّر" واسم ولده الفقبد "حميّد" ينسجم مع منحدر الأب الريفي الذي يلقبه السارد بـ "مطرب أبو غريب الريفي" الذي أثارت فاجعة الانثكال لديه مفارفة باهضة حيث صار عليه أن يبكي هو الذي تخصّص باستنزال دموع باقي المساجين بغزارة.

239
الأخ القدير رابي كنارا د روخا،
 شلاما د مريا
 اشكر لطف مشاعرك النبيلة ومتابعتك الصادقة، ثمة من يحاولوا إطالة قاماتهم بالكلام الشاذ غير الأخوي قبل ان يكون شئ آخر، أُمي العجوزة الأمية تطبق كلام الرب في حياتها بصدق أكبر من هؤلاء..آن الأوان ليتأكدوا بأنهم كذابون والمحبة لديهم، تجارة وسياسة.. شكرا لك مع التقدير..

 

240

دخل نيسكو بأسم جورج السرياني ثم خرج ودخل باسم شابا حنا .. فقط ليقتبس من نفسه ويمدح نفسه!! :
 
جورج السرياني
عضو فعال جدا
غير متصل غير متصل
المشاركات:90 (0.049 لكل يوم)النص الشخصي:منتديات عنكاواالعمر:غ/م
تاريخ التسجيل:16:05 31/12/2015التوقيت المحلي:13:30 25/01/2021آخر زيارة:اليوم في 13:05

وقارنوا التوقيت مع :
shaba hana
« رد #5 في: اليوم في 13:16 »

241
الأخ يعكوب ابونا المحترم
تحية طيبة
 شكرا على المقال واسمحوا لنا بملاحظات وبتواضع..
 باعوثة نينوى لها مكانتها الخاصة، وبقوة ايمانهم يُقبل الكثيرون على صيامها صياما متواصلا لثلاثة ايام متواصلة.. هذا يتفق عليه الجميع ونتمنى للجميع صياماً مباركاً في كل انحاء العالم مع تمنياتنا الحارة للجميع بموفور الصحة والسلامة.

لقد جمع علماء الكتاب المقدس الآراء المتعددة حول هذا السفر وهم يهود قليل منهم من جامعة سان فرنسيسكو والبقية الغالبة هم من جامعة اورشليم العبرية وصدرت تلك الموسوعة بالأنكليزية وترجمت الى عدة لغات وفي حوزتي مجلدي الموسوعة بالألمانية والعنوان بالأنكليزية هو: Pictural Biblical Encyclopedia وصدر في تل ابيب 1964. ليس هناك اي اشارة الى كلمة (درامه) كما ورد في مقالة غبطة البطريرك، والكلمة دراما وفق كتاب فن الشعر لأرسطو تضم الهزل ايضا الى جنسها الأدبي وأرسطو شمل الكوميديا والتراجيديا معا في مفهوم الدراما.. يستعمل علماء الكتاب المقدس كلمة Fable اي الحكاية والحكاية في نظريات وموسوعات الأدب ليست الدراما بل هي جنس ادبي قائم بحد ذاته.. طبعاً هؤلاء العلماء تحدثوا عن اراء مختلفة ولكنهم ادعوا ان لاعلاقة لنينوى المدينة العظيمة بنينوى!! هكذا ودون تقديم اي دليل تاريخي مقنع وذكروا بأن المقصود بنينوى هو حمث ربما ولم يؤكدوا ذلك وحتى في هذا دونوه على انه رأي فقط، جنابكم الكريم ربما تخمنوا مثلنا أن الغاية في نفس يعقوب! ليس هناك تأكيد جازم في الموسوعة وهم يدونون بخصوص سفر يونان بعبارات ( يقول عدد من العلماء، كذا..) يدون العلماء بأن الكاتب وبالروح القدس  كتب سفر يونان بشكل سري. اعتمادا على حكاية يونان المنتشرة وعلى كل الألسن بالتوارث وكانت حكاية فلكلورية حسب رأيهم وهم يؤكدون بأن الأجيال تناقلت جيلا بعد آخر قصص نينوى وسقوطها وكان اهل نينوى مهيئين قلبيا لتقبل الله والصوم ونفذوا ماسمعوه من يونان حرفياً وهو ما يشير الى فترة اضطهاد معروفة من ايام سنحريب وسرجون الثاني . نحن نؤمن ايمانا لاشك فيه بأن ورود نينوى كنينوى المدينة العظيمة كأسم بداله ومدلوله اما أن يكون (صوم حمث العظيمة) فلا نؤمن به.
هناك تطابق شبه تام لما ورد من رأي في مقالة غبطة البطريرك مع آراء هؤلاء العلماء من جهة ورأي (العلامة) الذي ادرج تحت اسم آخر في رده على مقالتكم اعلاه.
...........................
حماة هي من المدن الكنعانية التي سيطر عليها الآراميون وكان اسمها حمث بالكنعانية وبقى اسمها حمث عندما سيطر عليها الآراميون، ولم تكن يوماً ما من المدن العظيمة فنينوى كانت المدينة العظيمة وهكذا وردت في سفر النبي يونان فاما ان نؤمن بالكتاب المقدس او لانؤمن! وسرجون الثاني هو من سيطر على حمث وبهذا الأسم وردت في التوراة، وسميت أيضًا حمث الكبرى تمييزًا لها عن حمث الصغرى الواقعة في كيليكيا.
 بطاركة ومطارنة السريان الأرثوذكس كانوا ينادون باطلاق اسماء آشورية على المواليد الجدد وهكذا عُمد ( سنحريب عيواص ) بأسم سنحريب فهل هذا اسم آرامي؟! هو ( مور اغناطيوس زكا الأول. عيواص)  مؤلف الصيام في كنيسة  السريان الأرثوذكس) / مرسوم البطريرك الصادر عن المؤلف بمناسبة أربعون يوماً من الصيام 17 شباط 1987 في: المجلة البطريركية العدد. 62 ، (1987) ، ص 66-71./ : تحت عنوان  صوم نينوى:
 
(سمي بهذا الاسم لأن أهل نينوى كانوا أول من صاموا هذا الصوم عندما طلبوا الرحمة والمغفرة. تم أخذهم كأمثلة لأنهم استمعوا لتحذير الله من خلال فم النبي يونان. صاموا جميعاً، إنسانًا ووحشًا، صغيرًا وكبيرًا ، بطلب المغفرة من الله، فامتنع الله عن غضبه وندم على البلاء الذي هددهم. (يونان 3) تعود ممارسة هذا الصوم في كنيستنا إلى القرن الرابع. ونجد دليلاً على ذلك في مقلد ومادروش مور إفرام السرياني. كانت مدة هذا الصيام ستة أيام، أما اليوم فهو ثلاثة أيام. يبدأ يوم الاثنين من الأسبوع الثالث قبل صيام عيد الفصح العظيم. تم تجاهل هذا الصيام لأجيال، وذكر القديس  بار صليبي (1171) أن مار ماروثا من تكريت (649) هو الذي أمر كنيسته في الشرق بالصيام، أولاً في منطقة نينوى. حسب ابن العبري.. إن إقامة هذا الصوم كان بسبب الاضطهاد الذي أصاب الكنيسة في الحيرة. صام السكان هناك ثلاثة أيام وثلاث ليال، مواضبين على الصلاة ، طاعة لنصيحة أسقفهم. وأنقذها الله من فتنة. )
 ونضيف الى معلومات (العلامة م.نيسكو) لو اراد، بأن أهل اسطنبول من السريان الأرثوذكس الى حد اليوم يتناولون بعد انقضاء فترة الصوم، طعاما يطلقون عليه (طعام آشوري)!!
..............
 - يرجى مراجعة تفسير المزمور139. 

 - كما ونرجو الأطلاع عل كتاب الراحل البابا شنودة الخاص بهذا السفر وهو يفسر ويحلل علميا حتى مسألة قدرة الأنسان على البقاء حياَ في جوف الحوت ويدرج امثلة عديدة لحصول ذلك في القرن العشرين وذلك رد على الهواة الذين يشككون بهذا السفر من هذه المسألة بالذات.

242
كلمات شمم، تعزز حياة الضمير، فليس كل ضمير حي..
تحياتي لرؤى نص رابي أفسر ولهارمونية الصدى في نص رابي شوكت مع الشكر والتقدير.

243
تحياتي عزيزي الفنان المُرهف يوسف الموسوي،
شكراً على نشر هذه المادة المنقولة عن مهندسة يشهد على إبداعها العالم وإضافاتها الجمالية العبقرية في مجال مابعد الحداثة الهندسية المعمارية والتصميم الفني والصناعي.
 لمدة ٣٠ عاماً كان لنا جيران هم عائلة أحد أقرباء المهندسة الفنانة العراقية الراحلة زُها حديد، رب العائلة كان (عمو عبدالوهاب/ عبد الوهاب حديد)..  تقنياً بارعاَ في تصليح العطب في القاطرات وكان منذ بدء الحصار، يجلب في كل مرة سيارة تعرضت لحادثة وأهملت ويدخلها الى حديقة البيت. وبعد عدة اسابيع كان يعيد الحياة لها وانت تراها ( أُخت الجديدة). منهم كنا في السبعينيات قد سمعنا عن الراحلة وكانت غبطتي كبيرة أيام دراسة الفلسفة اكاديميا، و تاريخ الفن في جامعة نمساوية، في مادة الهندسة المعمارية لمدى سمسترين غبطت أن الآثار الشاخصة كانت امثلة للخرق الهندسي الذي اتى على يدها في البناء بتلاشي الجدار التقليدي وعكس كل ما ينادي به علم الأجتماع الحضري، وخاصة كتاب ( المدينة ) لماكس ويبر. واذا كان لحد الآن ليس هناك من العراق من حصل على نوبل، فعزاؤنا أن زها حديد حصلت على ما يعادلها في الهندسة المعمارية وقد كتبت عنها تأثراً برحيلها الصادم، مقالا ويمكن قراءته على الرابط ادناه:
https://www.alnaked-aliraqi.net/article/36311.php

244
رابي شوكت توسا ميوقرا
تحية طيبة
 بانسيابية وتواضع وصدق توجه دفة الحقيقة في اغنائك وتأملك المبدع في همومنا المُلحة والتي لها خزين موجع موغل في التاريخ المعاصر وما قبله.. فشكرا لجنابك الكريم.
.. قدم الأمريكان العراق لهم على طبق من ذهب واحتفلوا بدحر الأستبداد (حزب واحد هو الدولة).. تعددت الأحزاب والرايات والعمائم  وتفرخت المنظمات الأرهابية من جهة وظهر مارد الميليشيات من ناحية اخرى وتعدد الأعلام المشوه وتم التصرف بالمال العام على أنه غنائم. فظهر الفساد كسيد يعبده الجميع وهذا كان رديف ما اطلقوا عليه (التوافق)! وهل لسياسيين وطنيين على مر التاريخ ان يشتركوا في حل الجيش والشرطة ؟ .. عندما اجتمع بهم الحاكم الأمريكي اول مرة بدأ بعبارة ( تاريخكم يمتد الى سبعة الآف سنة الى الآشوريين اما تاريخنا فمئتي سنة) بماذا اجابوه؟ ( كم هو الراتب؟ )!! .. هو النازي غوبلز الذي قال ايضاً وياللمفارقة الشيطانية ( لقد جعلنا المال عبيدا .. المال لعنة على البشرية.)! وما نذكره بأختصار عن غوبلز والهتلرية، له نظيره في تاريخ العراق المعاصر. طبعاً، كان غوبلز( دكتوراه لغة) في البداية، معارضاً لهتلر ثم أقنعه هتلر بالتخلي عن لينينيته، الشيوعية الأشتراكية والأبقاء على اشتراكية توأما للقومية. قال غوبلز بعد ان نقله هتلر كمعارض مع رفيقين له بسيارته الخاصة من محطة القطار في برلين واجتمعوا لساعات واتفقوا : (لينين هو أعظم رجل، في المرتبة الثانية بعد هتلر، وأن الفرق بين الشيوعية وإيمان هتلر طفيف للغاية..) تم تدشين المشروع بليلة السكاكين الطويلة بقتل ومطاردة المعارضين وليالي الكريستال بالتخلص من اليهود وليالي حرق الثقافة والحداثة في الفن والفلسفة وخلق ثقافة دعائية محض وما عدى ذلك مكانه الجحيم وتجسد المشروع مدعوما من الجنرالات والغُستابو، قبضة من حديد تُمسك رايخ العرق ورايخ القومية ورايخ الجيش ورايخ الدعاية والأعلام والخ وكلها استلهاماً من عبقرية الزعيم الأوحد للحزب الأوحد والأمة الألمانية الأعظم وتم تصوير المشروع على أنه تحولات عفوية وشرعية يطالب بها الشعب الألماني في انصهار اجتماعي عسكري تقني ثقافي وخلق النظام الأصلح لألمانيا وتخليص الجيران ايضا اولا من النظم السياسية الفاشلة وتقديم البديل الأرقى لها وتم تسخير نفس الأشخاص الذين يعملون في الدعاية الحزبية في تشيكوسلوفاكيا وبولندا للدعاية النازية! خدمة للتوسع وبتطبيق مبدأ ( أعطني إعلامًا بلا ضمير أُعطك شعبًا بلا وعي.) توحد غوبلز مؤمنا متيماً بقائد الضرورة ورمز التفوق العرقي الأعلى (هتلر) واعطاه منصب مميز لقيادة وزارة مهمتها تطويع الأعلام والسينما ودور الترفيه وخلق واقع حالم مزيف هيئته القوة والرهان على الماكنة الحربية وحتى عندما تقلصت موارد المعيشة وبدأ الشعب الألماني يعاني الجوع فالمجهود الحربي اكل كل شئ، كانت الأذاعة في برلين تتحدث عن موت جماعي للأعداء جوعاً!، خلق الواقع المُزيف عبر الكلمات ( إكذب.. إكذب ثم اكذب...) ستلعب دوراَ مهماً قبل الحرب ثم دوراً اكثر شراسة خلال الحرب وكان وضع الجبهة عكس ما هو في الأعلام، وتبادلوا النفخ حتى اصبح غوبلز الساعد الأيمن واستلم المستشارية ليوم واحد قبل ان ينتحر وزوجته بعد تسميم اطفالهم الستة.. مصير العالم كان مرعبا وسقوط الملايين كان على ايدي كذابين لبسوا اثواب الشر وتدرجوا نحو المصير المحتوم والعار درجة درجة قبل ان يجسدوا اللعنة باقصى حد.. لكن المانيا نفسها تعلمت درسا وهي التي اطلقت بعد الحرب عبارة (بعد الحروب يكثر اللصوص)..
فبعد ابتلاء العراق بالحروب جاء دور اللصوص. وشعبنا دفع ثمناً باهضاً. فهل من مُضحي وهل من يمتلك الجرأة والأصرار على طلب الشئ، كي
 لانصل الى نقطة اللآشئ؟  مازلتُ اقول: آمُلُ ذلك.
 ومن جانبي ايضاً رابي شوكت، آسف على الاطالة، مع الشكر والتقدير.
 

245
تحياتي عزيزي الأستاذ نيسان المحترم: لو عددت لك ماينبغي غسل اليدين منه لنضب النبع واحتجت المزيد من المياه، لذلك نوفره لغسل اليدين من هذا الذي يتحور ويمتد محفوظ انت منه وكل العالم، نحن في اوربا التي تلتزم بعدم تلويث المياه والبيئة، ففي فيينا فحصوا مياه الصرف الصحي وهناك اكتشفوا الفيروس المحور ( شوف العلم) أما شرقنا شرق ألف ليلة وليلة فله فتوحات اكبر ومنها ( زواج المُساكنة)!.. اطمئن، كُل اعضاء (الكونغرس الآشوري) مشمولين بأننا نقرأ نشاطات زياراتهم وتصريحاتهم التي ينطبق عليها المثل ( القرية تحترق والجدة منشغلة بتمشيط شعرها).. مع الشكر والتقدير.

246
رابي دانيال سليفو،
شلاما
عندما تُخَطُّ الشخابيط بفنية عالية حتى ولو رُسِمَت على جدار متهالك، بالأعتماد على قواعد أساسية ووفق رؤى سليمة، تؤثر في المتلقي وتبعث في عقله وروحه تنشيط ما عنده من خزين، الأصرار على الكتابة بالرقعة فقط شئ والكتابة بانواع الخطوط الأخرى أيضاً كالنسخ والديواني والثلث، أي التصويري والتجريدي، فالزخرفي والهندسي شئ آخر. الحياة بهيئة أزلية متوارثة عموماً، تبعث في النهاية على النفور! ثم انني اتفق معك ان لايُخفي الخطاط شخصه الكريم عندما يُشخبط بخط التعليق مثلنا، وليتأكدوا بأن حتى الخط العشوائي مقبول ايضاً مادامت سلاية قصبة الخط مقصوصة بدقة 45 درجة فالمرء لايخشاها وان جرحت عند الخط فهي بيد أخ وليست بيد عدو أليس كذلك؟.. شكرا مع التقدير.

247

رابي وليد حنا بيداويد ميوقرا
شلاما
 اسعدني ردك الواعي الذي جاء من الصميم وعكس محبتك لنا اجمعين، الأخوة (كبايي أٌمتنايي) نحبهم ايضاً فهم ابناء شعبنا الذين سلكوا هذا الدرب ولهم هدف، فلتكن وخزاتنا بالكلمات دافعاً ايجابيا لهم للسعي بشجاعة وتضحية أكبر لتحقيق الأهداف التي نذروا عمرهم في سبيلها، لكن ماهكذا يكون التمثيل وما هكذا تورد الأبل!.. اعجبتني خاطرتك أخي وليد عن الحرية في نهاية تعليقك. وهل هناك أشرف من أن تكون مرفوع الرأس في نهاية المطاف؟.. مع التقدير ومزيدا من الجهود المباركة التي تتفضل ببذلها لكي لاننسى ماارتكب بحقنا من جرائم، ودمت أخي الطيب.

248
رابي بيت نهرينايا،

بيت نهرينايا.. جميل كأسم وهو بمدلوله حضاريا ورمزيا نعتز بأننا فيه ومنه ومولودين منه وفيه أي أنه (نحنُ) وجمال تعليلقك منه، فالمقارنة الذكية لديك بما جاء في المقال مع ماتفضلت به من نموذج من موقع عملك في الشركة، دقيق واشكرك على لطف مشاعرك النبيلة ونحن لن ننسى الفجيعة المستمرة في حياتنا كشعب مضطهد ومشرد ومن يريد الأستقرار في بيت نهرين هو مهدد بشكل او آخر وحتى في لقمة عيشه وظروف حياته الصعبة.. فهل من يحمل اسم الآشوريين والنهرينيين وبعد عقود من العمل القومي السياسي، هذه هي نتيجة ماراثونه النضالي؟! ومن يعتبر نفسه ممثلا وزعيما او حزبيا حتى وحزبه تسميته تمثل اقوام قوية ذهنياً وتنظيمياً  وكانوا اول من وضع اسس مانطلق عليه بالدولة، فهل كان أجدادنا يسجلون الحضور فقط، لكي نفهم انهم ( أنا موجود؟ ). وفي السبعينات كنا نسمع (بَيَّخ مَقمَخ آتور..والخ) ثم تدريجيا, الحصاد هو زيارات ولقاءات وتهاني وشجب واستنكار لم يعد حتى شعبنا يعطيه اذناً صاغية، فهل يسأل أحدهم نفسه ويفكر بذلك ويتشجع ويجتهد اكثر؟ نتمنى ذلك فهم نخبة من ابناء شعبنا الذين عُقدت عليهم الآمال .. تحياتي مع التقدير.



249
أردت ان لايفوتني الأشارة الى هذه المنجزات الهامة والا لشعرت بالتقصير! هذه الأشياء هي غيض من فيض بتكرار ممل دون معنى ولا يعكس انجازاً حقيقياً ملموساً الا ماندر وهذه الندرة تحققت فيما مضى.. يمكن مقارنة عمر الأنسان بعمر الحزب، ايام الشباب (العمل السري) كانت اكثر اشراقاً ووعدا بل آمالاً، وما ان تقدم عمر (المناضل) خلال العمل العلني، حتى اخذ يعاني من امراض وعند العناد وعدم أخذ اي علاج، يظهر عجز العجوز ويستمر الحزب ولكنه في الحقيقة اشبه بالمشلول.. فماذا يفعل حينذاك؟ سوف يُلقي كل اللوم ليس على نفسه بل على العائلة والأقارب والجيران والمدينة والبلد وحتى سابع بلد! وهذا حال الأحزاب ايضاً في البلد والمنطقة. تاريخ نضالها السري واعد وملهم، اما العلني فكله زيارات وبيانات واستنكار وتقية وتهاني وصراع مع افراد العائلة والأخوة من باقي الأحزاب، ثم اتهامات وقطيعة وجفاء وهكذا الى أن تحصل امور مشينة والخ. شكرا رابي تيري بطرس  مع التقدير.

250


أخبار شعبنا: زيارة. توضيح. بيان. تصريح. تهنئة!

بولص آدم


(زيارة)

في يوم 15/1/0000 ولمناسبة الذكرى الـ (00) لتأسيس ال(00) زار وفد من حزبنا برئاسة سكرتير عشيرتنا وعضو المكتب السياسي ومسؤول الأعلام المركزي، وأستقبل الوفد من قبل السيد المُنسق العام وعدد من أعضاءه وكوادره، حيث قدمنا تهاني وتبريكات حزبنا الى المُنسق العام والكوادر الأخرى متمنياً لهم النجاح في مهامهم، مثمناً دورهم في أبراز دور المكونات القومية والدينية والأهتمام بشؤونهم وحقوقهم ومعاناتهم، داعياً الأستمرار على هذا النهج من خلال الأهتمام بشعبنا وجميع المكونات الأخرى.
 
(توضيح)

ابرزت مواقع التواصل الاجتماعي  مقطعا فيديويا يظهر من خلاله سيارة نقل جماعي صغيرة تجوب شوارع البلدة وقد ثبت فيها مكبر صوت يدعو اهالي البلدة لعدم الاحتفال بتلك الزيارة  حيث انكر مثل تلك الاحتفالات التي يحتفل بها المحتفلون. وابرز المقطع الفيديوي  دعوات  مجهولة  من قبل تلك السيارة ، مبينا باحترام قرب ذكرى مؤلمة والتي تتزامن مع احتفالات راس السنة داعيا لاحترام تلك الذكرى. وكانت محلات الهدايا في المدينة المذكورة قد شهدت هذا العام اقبالا على شراء صور تلك الزيارة على نحو غير مسبوق مما اثار الاوساط المتشددة  التي ابرزت مثل تلك المبادرات  لغرض الزام اهالي المدينة على عدم الاحتفال بتلك الزيارة .. وحسب تقرير نشره موقع  فضائية "المهزلة" أن كل هذه الفيديوهات تبدو حديثة التصوير.

 
(بيان)

 مثلما كان متوقعاً، فقد دأبت بعض الأبواق الصدئة والأقلام الصفراء، على تفسير الزيارة وفق الأهواء والأجندات المشبوهة، فالزيارة تمت أثناء شرب الماء من علبه المعدنية ولم يتم تقديم أي شئ آخر وخلال مناقشة قضيتنا العادلة وحقوقنا المشروعة كمكون تاريخي، غير الشاي! حتى أن سكرتير عشيرتنا لم يتذوقه حتى، ملتزما بإبقاء الكمامة بمكانها ، ليكون قدوة لعشيرته في إلتزامنا بالوسائل الوقائية الصحية من الفيروس ، لكن فيروسات الحسد والتسقيط السياسي ونظريات المؤامرة فقد لاحقت زيارتنا التاريخية وأثبتت تلك الأبواق المعادية والأقلام المأجورة عما ينضح به ماؤها والله والشعب من وراء القصد وان غدا لناضره قريب .
 
(تصريح)

اتهم النائب السابق، الخميس (4 كانون الأول 0000)، جهات رسمية باحداث تغيير ديمغرافي في مناطقنا، معتبرا ان ذلك هو "سياسة عنصرية". وقال النائب في برنامج "زيارات أخرى" الذي يقدمه الزميل همام السالم عبر فضائية e t.v، وتابعه موقع 00 NEWS، إن هنالك سياسات ناعمة وممنهجة لأضفاء صبغة معينة على مناطقنا من خلال البعض من أطراف مدعومة، كما تم اعطاء الصبغة الدخيلة، صفة شرعية وهذا ماتم الأتفاق عليه بينهم في تلك الزيارة التي تمت ، وأضاف، أن "بعض الجهات الرسمية في مؤسسات الدولة توجه كتبا خاصة لمنح اراضي للبعض في مناطق ذو اغلبيتنا بغية احداث تغيير ديموغرافي ممنهج ومقنن، إذ يعود مسقط رأس البعض لمناطق  أخرى، عاداً هذا الأمر بأنه "سياسة عنصرية". يا اخوان، هل يٌعقل أننا ندفع ثمن احتلال وتحرير نينوى مرتين؟! الله أكبر!.. ونؤكد بأنهم حتى ولو كانوا قد شربوا المياه المعدنية والشاي فقط ونحن لسنا ضد ذلك من منطق صون حقوق الأنسان فإننا في الوقت نفسه نحذر من الدسائس التي يتم تحت الطاولة نسجها، لتصفية وجودنا وتقويض قضيتنا العادلة وقد أعذر من أنذر!

(تهنئة)

لمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة وجه المكتب السياسي لحزببنا  الديمقراطي برقية فيما يلي نصها:
لمناسبة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية الجديدة (0000)، بأسم المكتب السياسي للحزب نتقدم الى ابناء شعبنا  وعمومه في العالم بأحر التهاني والتبريكات، متمنين لهم اعياداً سعيدة وسنة مباركة مليئة بالانجازات والمكاسب القومية والوطنية لشعبنا، داعين الرب ان يعم الوطن الامن والامان والسلام وكل عام وشعبنا وعموم شعوب الارض بألف خير. ولتسقط مؤامرات الشاي وكل تأويلات الخسة والنذالة بخصوص المياه المعدنية ونؤكد على أهمية تبادل الزيارات وتبادل الشهادات التقديرية والدروع مع قرب الأنتخايات وايميلنا بانتظار كل ما تودون عرضه علينا لحلحلة كل المعيقات والتجاوزات بحقكم ونعاهدكم بعدم خيانة المبادئ والعمل على تحقيق مصالح شعبنا العليا ومن الله التوفيق ودمتم. 

حزبنا الديمقراطي
المكتب السياسي


 



 

251

 الأستاذ نيسان سمو المحترم
 تحية طيبة
  قراءة واقعية بانورامية مُعبرة بقلمك..عن عالم سيحتار بأمره كُل كُتاب الميلودراما والكوميديا السوداء، وحتى كُتاب المسرحيات العبثية، وكتاب سيناريوهات الأكشن ووصولًا الى الرسوم المتحركة، أفلام أفلام أفلام رُعبٍ ونفاق، مسلسلاتُ، حلقات خداعها وأكاذيبها بلانهاية..أما السنة الجديدة فهي في تقويم الصراعات والفيروس، للأسف، تشبه نفس السنة قبل قرن من الزمن!.. مع الشكر والتقدير.

252
شكراً أخي العزيز رابي عبد الأحد قلو المحترم، أحترم رأيك والتفاتتك الكريمة والذكية المفيدة في تسليط الضوء على هذا الموضوع الذي أعتبره أكثر المواضيع أهمية بما يخصنا ورأيك صادر من (لبّا قيذا) فعلاَ، انت سيد العارفين بمن يُكرمون ولماذا يُكرمون.. أما قائلي الحقيقة والمطالبين بالحقوق فيعتقلون ويشردون ويغتالون. أكرر ثانية. هذا الموضوع له الأولوية. فشكرا لك وتقبل فائق التقدير والشكر والتقدير موصول للأخ العزيز رابي أخيقر يوخنا المحترم وكل عام وانتم بتمام الصحة والعافية . محبتي.

253
الأخ عبد الأحد قلو المحترم
 تحية طيبة
  الكويتب المذكور كاتب مقالته العنصرية، أساساً  يعترف فقط  بالقومية الكوردية ويفرض على سكنة كوردستان العراق تلك القومية ويقول بالحرف الواحد بأن من يسكن كوردستان عليه أن يكون كوردياَ كوردستانياً ويبخس عليه اي إنتماء إثني آخر والا فهو مُقصر وعلى رجال الدين المسيحيين توعية رعيتهم بأنهم كورد قبل أن تنزل اللعنة عليهم! والكويتب المذكور يكتب تحت تأثير مقولة لطه حسين:( وما قيمة الكاتب إذا لم يغضب قراءه)! شخصياً لا أغضب بل أتأسف فربما يقرأ له من ليس له وعي مناسب بما يخصنا ويصدقه وهذه أيضا لانستطيع التحكم بها ولن نعير لها أهمية فهو كويتب في ذيل الكتاب المثقفين الكورد العراقيين، وهو تارة يتملق لهذا الحزب الكوردي على حساب حزب كوردي آخر والخ! ولن نعير لخزعبلاته اي أهمية فالمهم ما نعرفه نحن ونؤمن به عن أنفسنا فهو يكتب مايشاء وقد كال في مقالاته المليئة بالأخطاء اللغوية ابشع صنوف اللوم والأستهزاء بالسياسيين الكورد ووصف قياداتهم بأن جهلهم مُركب وهاجم المثقفين الكورد بسبب انهم يقولون ( كوردستان العراق) فكلمة العراق تثير لديه حساسية شديدة! فهو يقول:( أن غالبية مثقفي الكورد في عصر بعد ما بعد عصر نهوض القوميات وتأسيس دولها القومية والوطنية صاروا أجهل الجاهلينا قومياً و وطنياً و…؟؟!!).
 وهو الذي تخيل ذات مرة بأن السويد تعترف بدولة كوردستان العضمى! وهو يدعي بأن الموصل مدينة كوردية! وهو الذي يدافع عن فرضية هو مختلقها بأن كلكامش اسم كوردي في مقالة لغوية معسولة ! فكيف نتوقع من هكذا كويتب أن ينصف اهالينا في قضية التجاوزات على الأراضي والتغيير الديموغرافي ؟! بل لانستغرب.. وتبقى قضية التجاوزات والتغيير الديموغرافي مفتوحة كجرح مؤلم.
 أعود للتأكيد على أننا نفهم جذورنا وهويتنا بعقليتنا وايماننا بها بطريقة سلمية معتدلة وحضارية ولا تقصي وتبخس حق الآخر فكلنا اولاد وبنات آدم وحواء ونؤمن أساساً بأن البشر سواسية.. وبعيداً عن السياسة والتعصب  فنحن والكورد عشنا في علاقات جيرة حسنة. ونقول بأن الكورد يختلفون بوجهات نظرهم عن  التاريخ والهوية وهذا شئ يخصهم ويعبر عن وجهة نظرهم ومنهم كاتب كوردي آخر هو( خالد الجاف ) فهو يكتب شئ مُناقض تماماً، وكما يتضمنه الرابط أدناه:
http://saotaliassar.org/Frei%20Kitabat/18012014/KaledAlJaaf0001.htm

254
..سمها ماشئت عندما تكون منفتحاً على توصيفات وعناوين لغتنا مما عُرفت به في مراحل تطورها ولكن السورث التي يتحدث بها كُل سورايا هي من رحم اللغة الآرامية، مهما آلت إليه وحتى وصلت الينا المحكية منها وكل لغة تعيش متأثرة متأقلمة ومتحايثة مع الفترات التاريخية التي تمر بها والجماعات البشرية التي تتفاهم وتدون بها. وزد على ذلك ما في لغتنا من كلمات طبق الأصل من اللغة الآكادية وغيرها بدرجة أقل وذلك واحد من الأدلة الدامغة على عراقة شعبنا نهرينياً.. إن تأليف كتاب في اللغة الآرامية  مهما كان تخصصه اللغوي الدقيق ونحن هنا عند مؤلف الكتاب الأخ الشماس سامي ديشو، فإن عمله المثمر هو عبارة عن سباحة ضد التيار وهو جهد نحييه عليه ونقدره عالياً وهو إضافة حية عن لغة المسيح ونتاج يساهم بتقوية مالدينا من إيمان بأن اللغة هي العمود الساند لسقف بيتنا وهي في مرتبة تسبق كل شئ ينحتُ خصوصيتنا بصلصالها النادر والمميز كما أومن شخصياً.. شكراً لك وتقبل فائق التقدير.. بودي تقديم شكري وتقديري للأخ العزيز د. عبدالله رابي على عرض الكتاب بأختيار أسلوب الحوار لأستكناه التفاصيل وتبيان مضمونه، لكي يعبر المؤلف عنه بنفسه. هذا المُصنَّف وبلاشك سيسد نقصاَ ووهناً ويأساً واهماَ بعدم جدوى هذه اللغة في عصرنا الراهن. 

255
«أعد الأيام يومًا يومًا، ويفرحني حتى حين يكون قد بقي على أن أمكث في السجن ألف يوم أخرى، سأستطيع أن أقول لنفسي في الغداة: إنه لم يبق لي سوى تسعمائة وتسعة وتسعين يومًا». مذكرات من منزل الأموات / ديستويفسكي.

الأستاذ الناقد القدير جمعة عبدالله المحترم
تقبل شكري وتقديري بقراءة مجموعتي القصصية، فحضرتك صديقي يلتزم بالقراءة النقدية دون إقحام أو إختلاق إشكاليات وتدوير مُصطلحات وهو يتناسب تماماً مع واقع تفاعلي مع التجربة وتفريغها تحت الضغط النفسي في النصوص التي نالت النفوس المُجسدة نفسياً واجتماعياً ووجودياً في مكان محدود اهتمامي واهتمامكم كنقاد، فهي كانت ستكون منسية الى الأبد ، تماماً كما كانت في سجن (أبو غريب ) المكان المُظلم الظالم جداَ كبيئة قصصية. صحيح القصص تختلف عما كتب سابقاً بأقلام السجناء الأدباء، كنت قد قرأت نماذج من هذا الأدب قبل أن أسجن والعيش قسراً في السجن وجدته مختلفاً كثيراَ عما قرأت، وكذلك الحرب! مع أن هناك كتباً في السيرة الذاتية والأدب، محلياً عربياً وعالمياً تتناول المعايشة بمستويات متفاوتة.. في تلك المرحلة العمرية تسنى لي معرفة المجتمع العراقي أكثر وكتبت رواية في السجن فُقِدَت والتجربة بالأضافة الى هذه المجموعة فهي مبثوثة في الشعر النثري الذي كتبت واطمئنك أنني راغب بالعودة ففي الجعبة الكثير ولكنني لا أعلم متى ونترك الأمر لأوانه.
حكى لي عدد كبير من السجناء قصصهم وكتبتها لهم في دفاتر واحتفظوا لأنفسهم بها و في اغلبها كانوا في غاية الأسترسال الشفاف وكانوا أيضاً يشعرون براحة كبيرة وهذا العمل تطلب مني صبراً كبيراً وهو ما لايتوفر للسجين دوماً.. مما لاشك فيه أن الراحل صديقنا المشترك د. حسين سرمك ترك أثراً مهماً جداً عن أدب السجون وكان فعلا في طريقه لأنجاز كتاب مُكمل.. جرى بيننا نقاش طويل كما ذكر خالد الذكر ذلك.. قصصي مكتوبة من وجهة نظر المهزوم في سنوات السجن وليس البطل، لذلك هي مختلفة وحضرتك عزيزي الناقد الخامس الذي يحلل ذلك ويحصره بدقة ووضوح في عدة نقاط، أرفع القبعة لك وأتمنى لك دوام الصحة في كل ما يخطه قلمك الصادق النزيه ودمت لنا إنساناً وطنه الغالي هو محور كل عمله وابداعه بأفق إنساني ورؤية طاقتها الضمير. مع فائق التقدير.
 
وأدناه رده مشكوراً علي الأستاذ جمعة عبدالله، في صحيفة المُثقف حيث تم نشر مقاله النقدي أعلاه هناك أيضاً:
صديقي العزيز
هذا ما لمسته بصدق وامانة وموضوعية. واذكرك بأن رواية القلعة الخامسة, غطت على كل ماكتب خلال عقدين من الزمن, وكان لها صدى واسع بين الوسط الثقافي. حتى جاءت رواية الشرق المتوسط. لذلك يحذوني الامل ان تخرج من قريحتك الذهنية رواية تكون محل اهتمام وصدى. وخاصة انت تكتب بسليقة شفافة متدفقة..
                                            ودمت بخير وعافية . ومزيداً من الابداع السردي.

256
اخي الأديب والناقد القدير مروان ياسين الدليمي
 تحية واحترام
اشكرك جزيل الشكر على هذه القراءة النقدية، انت أكثر اطلاعاَ على تجربتي ونصوصي من أي شخص آخر، الستَ أول من قرأ نصي القصصي (جنود في العُتمة) وأبدى الرأي السديد حينها؟ يفصلنا عن ذلك اليوم في بغداد، أربعون عاماً. أرفع القبعة لك! حرصك على هذه المجموعة القصصية وسبر النصوص بإحاطة إنسانية كان مؤثراً جدا، أنت الذي رافق نبضها وظروف كتابتها وبعد كل نص كان لك رأي كان سندا وترك أثره الطيب. ثم أن التشخيص النقدي لديك، له ميزة احترمها جداً وهي التي تقرر بشكل إحترافي قيمة النص النقدي بالتوازي عموديا وافقياَ مع السرد القصصي وزمنه النفسي، الا وهي أنك لاتختلق اشكالية وتسهب عنها اصطلاحياً على حساب رؤية المؤلف وحالة النص عند قراءتك وتذوقك للعملية الفنية، والأهم، فالمرء يُدرك حين يقرا لك ويميز وجهة نظرك كقارئ وأديب وفنان، بأنك لا تبخل في توظيف معارفك وخبراتك بصدق واخلاص.. تقبل فائق التقدير.

257
اذا كان رابي شوكت (مستقل) طوال سنوات يقرع الأجراس، فإنه بمقالته هذه قد ضرب الطبل. شكراَ.. أما رابي دانيال (مناضل) فقد مد للصدى مداً ليوصلهُ ان لم يكن قد وصل. شكرا.. فيا جبل مقلوب متى تسمع وتنتصب ويا أمة متألمة متى الفرج ؟  أم أننا بحاجة الى صياح الديك لكي نعرف أنه صباح الأصلاح السياسي؟!   

258


وداعاً صائدُ الصداقات حسين سرمك حسن!

بولص آدم

في اليوم الأخير من عام الرُّعب..
..كيف لا يكون وحشاً، هذا المجهري كورونا،  إن لم يكن عند ولادة لقاحه يزداد تغولا وصيداَ للأرواح؟ وكيف يكون الوحش عندما يفلُت منه إنسان يقتلَ عوضاً عنه المئات.. وما أن نجا بالكاد إبنُ وبنت الراحل أخي الفنان لوثر إيشو من مجساته القبيحة، وما أن أرسل الى الأبدية أقرباء لي وأرعب الملايين وخطف الأرواح بالعدل والقسطاط على وجه الأرض وعلى سليقة الوحوش من البشر وغير البشر، وما أن ودعتُ في عام الشؤم هذا احد أصدقاء العمر، الفنان ريسان رشيد، حتى وبينما أنفخ بالونات عيد ميلاد ابني الأصغر في السابع والعشرين من هذا الشهر، إنفجر بالونه في حياة الصديق وصائد الصداقات الكبرى الدكتور حسين سرمك حسن، وخطفه بلا أدنى رحمة و بلا شفقة علينا نحنُ أصدقاء العراقي الغيور أبا علي، جراح النفس و جراح النصوص الأدبية ومؤلف تسعين كتاباً وتلّ من المقالات والترجمات والآراء والمخطوطات تحت الطبع والرسائل وموقعه الناقد العراقي الذي كُلما كُنا نطرق بابه يفتح لنا قلبه بصباح الخير ومساء الخير ويختمٌ ببغدادكَ المحروسة! نحن دونه أدباء يتامى، فموقعه كان رابطتنا واتحادُنا وجمعية الكتاب التي أدمنا الدهشة على عتباتها ..
 لكن كرات الأشرار ما أن إرتدت بعكس اتجاه ارطامها بجدار العالم حتى أصابتنا لعنات الحروب والغدر والكوارث والفيروسات الفتاكة.. فيا أرحم الراحمين نتضرع اليك خاشعين أن تحمي كل المُحبين الأبرياء الشرفاء فقراء الروح والحال وليكُن عالمُنا ولو لعام واحد مكاناً يُحتمَل، عوضنا بعام خير محل عام الرُّعب هذا.. في أيام عام الرعب الأخيرة كان لك أخي حسين بالمرصاد، لقد أبكى قلوبنا برحيلك، هل هو فأر الوجود الذي كنتَ تعنيه عندما وضعتَهُ عنواناً لمقدمة مجموعتي القصصية باصات أبو غريب وهل غيبَك الفيروس في سجنه، الملعون حكم عليك بالأعدام، شنق رئتيك وأمتد حبله الى كليتيك، ألم أقل إنه وحش، ألم تكن توصينا بوقاية ارواحنا منه، ألم تكن مقالتك الأخيرة تجديداً للنصائح الطبية لتُضيفها على نصائحك الأنسانية لتوزعها علينا أملا.. كنت رغم كل الأنهيارات الوطنية واللاوطنية تنثرها في كتاباتك الرائعة وبحوثك الأروع .. نم في الأبدية طفلاً للروح الخالدة.. لن نترُكَ سلاحك بحربة الكلمة الشريفة عُرضةً للصدأ، سنُكملُ الطريق حتى آخر قطرة صدقٍ في دمنا. أنحني أمام رحيلك وأُوقد شمعة الوفاء لكَ، ربما أكون مع نفسي مُرتاح الضمير بأقل ما يُمكن ومن حيثُ كُنتُ لاأدري قد أدخلت الفرحة في قلبك عندما أرسلتُ شهادة للتاريخ بحقك وأجبتني بتواضع المُعلم الكبير:
أخي الأعز د. حسين سرمك حسن
تحية أخوية
ماأذكره في هذه الرسالة هو للتاريخ
 إن النص النقدي الموقع من قبل الناقد د. حسين سرمك حسن، كمقدمة لمجموعة ( باصات أبو غريب ) القصصية لمؤلفها بولص آدم ، هو ألماسة تاج النقد الأدبي العراقي وقد كان بمستوى المعايير النقدية بكل مستوياتها وأدواتها في حرص غير مسبوق على أختيار أكثر نصوص المجموعة صعوبة بتقديري وعلى أي ناقد كان، فقصة (بأنتظار الأبوذية) هي في الحقيقة سرد القصة القصيرة اعتمادا على قصص متكاملة أقصر في مشيمتها، لقد توصل الناقد الى اللعبة الفنية التي كانت هي الأخرى في بالوعة النص! الطريق الذي سلكه الناقد من أسطر النص النقدي الأولى، أنذرني ككاتب للمجموعة بأنه سيجعلني أطالب النقاد للأنقطاع سنوات ست عن كتابة النقد، لكي يبدعوا كما يبدع ناقد مجموعتي هذه! وعند وصولي معه الى أستهلاله النقدي وهو داخل النص المقصود، بدأت أتخيله مسجوناً خفياً كان معي في السجن، وسألت نفسي، كيف لم أتعرف عليه وهو الذي كان معنا؟! وهنا تعمق يقيني بأنه قد قطع المسافة النقدية
 بالجهد اللآزم وبأيقاع التحليل البارع، لتحطيم رقمه القياسي النقدي عند ملامسته شريط النهاية حيث الشباك وطابوقة رحيم.. مبروك له هذا الأنجاز الرفيع، وإذا كان قبل هذا العمل النقدي حول مجموعتي القصصية ، قد أنجز نصوصاَ تفتخر بها النخبة الأدبية والقراء، فما كان يلزم لكي يضع كاتبها في مكانه الذي يستحقه بجدارة، بين ألمع مبدعي العراق وفي كل المجالات ، سوى هذا النص النقدي الذي أتمنى أن يُدَرَّس، فهو في النصف الثاني من نصه النقدي، لم يُفند خرافة موت النقد السايكولوجي للأدب فقط، بل زاوجه بالنقد السوسيولوجي، والنقد الميثولوجي، في قراءة فلسفية تفكيكية فقرة فقرة، في مهمة الكشاف البارع كشفت مراوغتي النفسية للقارئ، إذ لولاها لما وصل النهاية محطماَ رقمه القياسي في صنعة النقد وحكمتها، وأكد لي صحة أختياري له لكي يقدم لمجموعتي القصصية هذه، الناقد الجيد هو الحكيم  هنا، وهو ماكنت أصبو إليه، لاأستطيع إخفاء مشاعر التأثر البالغ عند الأنتهاء من قراءة هذا المنجز الكبير، وأطلب من الرب له مزيدا من التأليف الذي نحن بأمس الحاجة إليه واتمنى أن يعطف الله عليه برحمته الدائمة ويكون بموفور الصحة والسلامة . بلا شك ولتواضعه الجم، سيُبدى تواضعاً أكبر عند قراءة شهادتي بحقه، ولكن، ليسمح بتقبل ما سمحت لنفسي بالأفصاح به من صميم القلب و أقصى تركيز العقل، كلماتي التي أقدمها بتواضع له، فشكرا لك أيها المُعلم,
 بولص آدم
النمسا، في 20.03.2020
.............................
في اليوم التالي وصلني جوابه رحمه الله:

أخي الوفي المبدع الرائع الأستاذ بولص آدم
تحية طيبة
ومنذ الصباح وبعد أن قرأتُ رسالتك الكريمة المُشرّفة وأنا – كتلميذ غِرّ – لا أعرف كيف أختار الكلمات المناسبة كي أرد على فيض كرمك بهذه العواطف النبيلة التي أغرقتني بها والتقييم الذي يعبر عن روحك الإنسانية العراقية المبدعة العالية.
تقبّلْ من أخيك العبد الفقير آيات المحبة والتقدير.
وحفظك الله والعائلة الكريمة من كل مكروه.
ويهمني القول أنّك حين تصدر هذه المجموعة بإذن الله ستدخل تاريخ وطنك العراق الثقافي حيث سيقال فورا وفي أي يوم يتم تناول موضوعة أدب السجون أنك صاحب المجموعة القصصية الأولى في الأدب العراقي في هذا المجال. وهو امتياز لا يضاهيه أي امتياز آخر في الحياة تبقيه لأولادك ووسام يُعلق في لوحة تاريخك الشخصي.
دمت أخا نبيلا ومبدعا أصيلا.
أخوك: حسين
بغدادك المحروسة

259
 عزيزي القارئ الكريم

خولني مشكوراً كاتب المقالة النقدية د. صالح الرزوق بأضافة رده أدناه:

 شكرا لهذه الاضافة المضيئة من الكاتب بولص آدم المحترم

في النقد الأدبي يوجد ما يسمى مغالطة القصد. ان الكاتب يوجه عناية القارئ لشيء غير حقيقي. و هو جزء من النفسية المعقدة و تجربتها مع الوجود.
مع ذلك توجد واقعية وحشية مستترة و ضمنية في القصص عبر عنها الاعتداء على حريات الانسان السجين و اختياراته. فالسجن توحش إذ لم يكن عقابا عادلا.
شكرا






260

 الأستاذ الناقد الأديب والمترجم د. صالح الرزوق المحترم
 تحية طيبة
 ونحن نعيشُ أيام الحداد على الصديق والأخ الكبير د.حسين سرمك حسن رحمه الله والذي خطفه كورونا في نهاية عامه المُرعب منا قبل يومين بطريقة صادمة ومُرة.. فالكارثة التي حلت بي شخصياً ثقيلة الوطأة حقيقة ومن النوع التراجيدي، فالراحل هو من كتب مقدمة مجموعتي القصصية ( باصات أبو غريب) وكان يصفها بعبارة ( مشروعنا المُشترك).
 اسعدني، أن ستراتيجية قراءة قصصي لديك لها خلفية أدب مقارن ونقد مقارن ونقد ثقافي مقارن ممزوجة مع اجراءات نقدية متنوعة. أدت الى شخصية نص نقدي غير عائم بل متناسب مع اعماق التجربة.. معالجتك النقدية اعجبتني حقيقة فأنا عندما اكتب عن نتاج غيري لدي نفس الأدوات ومذ كتبت عن قصص فؤاد ميرزا قبل عقد ونيف تقريباَ.. هذا إضافة الى أنك قاص وقارئ قصة قصيرة بكلاسيكياتها محلياً وعالمية وانتهاء بالتجارب المعاصرة، ومن هٌنا وجدت اهتماماً في المحور الذي اخترت بالمؤلف والجو الداخلي والخارجي.. كانت واقعيتي الوحشية تعتمد على اللفظ والترميز والتركيب المشفر احيانا مما فتح المجال للقراءات المتعددة تلقائياً.. في باصات أبو غريب تطوير ونسق سردي مُضاف الى جماليات هذه الوحشية، نجدها في مصائر الشخصيات الرئيسية في كل قصة والبناء الدرامي الذي يٌهئ القارئ الى مصير الشخصية، ليس هناك نهايات مفتوحة في هذه القصص الا ما ندر، ذلك يساهم بشكل فعال للوصول الى نفس تأثير قصص وروايات السجون الا وهو أن عالم السجن بكل ايامه ولياليه، امكنة وازمنته والكائنات فيه هي تعيش عالماً وحشياً، دون أن ألجأ تماماً الى وصف التعذيب الجسدي، فذلك مما حرص عليه الآخرون وبالغوا فيه وبعضهم زاد منه لكي يلفت الأنظار اليه ويقدم نفسه قرباناً آيديولوجياً من أجل اسمه قبل كل شئ! مايهمني ليس ذلك بل الناس من حولي. اما الرفاهية في السجن فهي غيرها في خارجه، وكما تعلم سيدي فأن الأنسان غير الصعلوك يبحث عما هو أفضل وماهو متاح في ابو غريب لكي يصنع الفارق كان محدوداً جداً وهذه النقطة بالذات ستكون حاضرة مستقبلا عند العودة للكتابة عن التجربة بجنس أدبي مختلف ربما واشكرك على تسليط الضوء على ذلك، فقد حفزني  لتذكر امور كثيرة حصلت بين الجدران الأربعة  مكعبة كانت أم أنفاق مضلعة .. شكراً مع التقدير.


261
   رابي جان يلدا خوشابا
     شلاما وأيقارا

 الطيب المحب يلتقي بطيبة الأمكنة ويكبرُ معها قامة إنسانية سامقة، وهي العابرة المسافرة براً وجواً ، سيان الأمر هي في محنتها أو انفراج أزمات تمر بها، تكون غير مرئية بل نحسها ونشعر ونتفاعل معها.. وهي تتوهج عندما يكون لها أرضاً جديدة، تزيدها اخضراراً وهكذا تستمر الطيبة فتكون محبة عابرة للحدود وتحمل جواز سفر يصلح لكل الأمكنة والأزمنة.. جواز صادر من القلب ومختوم بختم العقل الصافي النير..
                    عيد ميلاد سعيد وسنة ميلادية مجيدة ودمت والعائلة الكريمة بألف خير.

262



إشارات ولسان السلطة في اللغة السياسية

         
(إذا قمت بإزالة عنصر النية من اللغة، فإن وظيفتها بأكملها تنهار) لودفيغ فيتغنشتاين

  بولص آدم

    يقوم السياسيون في جميع أنحاء العالم بدفع حدود ما يمكن قوله. تتحول الكلمات الى أسلحة! هذا يفرق الناس ويؤدي الى ضحايا.
  اللغة هي العالم. وليس عليك أن تكون فيلسوف ما بعد حداثي لتعرف ماذا يعني ذلك.. يقول السياسي شئ ما، عندما يُدرك الضرر الذي تحدثه كلماته، يقول إنه بالطبع لم يقل ذلك بهذه الطريقة، أو على الأقل لم يقصدها بهذه الطريقة. يبقى الضرر. اللغة السياسية هي صراع مع الكلمات للتأثير على الرأي العام. أفضل ثلاث طرق معروفة وأكثرها شيوعًا للقيام بذلك هي التسمية والاحتلال والتستر. فالسياسي عندما يتلفظ لغوياً بأجتثاث الفساد والطائفية والمساواة بين المكونات مثلا، قد إحتل لغوياً بنية التمويه على حقيقة الحفاظ على سلطته الأنانية كحزب، جماعة إثنية، جماعة مذهبية والخ على حساب كُل ما يأتي في لغته السياسية المُعلنة. ولا يختلف الأستخدام السياسي للغة عن إستخدامها بعصر سابق، فالدفاع عن العراق كان دفاعاً عن شخص بعينه، وحماية الحزب وأهدافه ما كانت تعني سوى بلاغات لغوية أداتها تعمل على تلميع الشخص وخلق الصنم واحتلال المجتمع، عن طريق لغة سياسية تستتر بالقوالب التي يتم ترسيخها في الأعلام وكافة الخطابات التي تُفرض الكلمة فيها على المجتمع وتحل محل السلاح، الناتج هو إحلال الكذب محل الحقيقة. ينعدم حينئذ الفارق بين الديموقراطية والشمولية، فالمجتمع يتقهقر في كلا الحالتين واللغات السياسية المُعتمدة بعد إداء وضيفة كُلية لصالح السلطة، يصحو المجتمع على رثاثتها، فهي الفتات الوحيد الذي حصل عليه من السلطة ويبقى الضرر كبير..
  اللغة السياسية تعني الاستخدام السياسي للغة. عندما تستخدم القوى المتصارعة في المجتمع اللغة علنًا في صراعاتها على السلطة، فإنها تستخدم اللغة سياسيًا. إذا نجحت هذه القوى في التأثير على الآراء والمواقف أو حتى سلوك الناس وفي كسب الأغلبية لأنفسهم، فإن هذا الاستخدام قد أتى بثماره. هذه هي السياسة في أوقات اللامسؤولية، الأساسيات تذوب. الديمقراطية لعبة معقدة كما نرى الآن. لا تتمتع بميزة المعقولية الفورية كما كان يعتقد لفترة من الوقت. كانت السياسة محاولة للسيطرة على أنانية الأفراد. كانت لغة ، نقاش ، قناعة . حولت اللغة الصراع إلى شيء مشترك ومتاح وقابل للتفاوض. اليوم اللغة نفسها هي الصراع. إنها تعيد الكلمات إلى أسلحة. استندت دعاية الأنظمة الشمولية والفاشية في القرن العشرين إلى حقيقة أن الكلمات يمكن أن تخلق الواقع - دون الالتفاف المزعج عبر الحقيقة. الكذب كوسيلة من وسائل السياسة. يطلق العديد من المعلقين اليوم على هذه "سياسات ما بعد الحقيقة". لكن لا توجد سياسة بدون حقيقة - أو على الأقل محاولة رؤية حقيقة الآخر كاحتمال، لأن هذه هي الطريقة الوحيدة للتفاوض بشأنها. عندما كتب مكيافيلي عن السياسة والأكاذيب منذ ما يقرب من 500 عام تقريبًا في بداية العصر العقلاني ، كان يفكر في شيء آخر. الفرق هو أن الكذبة لم يعد يُنظر إليها على أنها كذبة : الكذبة ليست وسيلة للخداع ، ولكنها تحل محل الحقيقة مباشرة وتكتسب حقيقتها ومعقوليتها.
  هذه اللغة هي التي تشكل السياسة، لكنها اللغة التي تشكل وسائل الإعلام من خلال استخدام كلمات بلا عقل وبلا قلب في كثير من الأحيان هي التي تحفز السياسة. يتضح هنا الفشل الكامل في إجراء خطاب عقلاني بمعية الغباء لبعض السياسيين، ليس سوى التعبير الأكثر وضوحا عن عدم قدرة السياسة والإعلام والمؤسسات لفعل الشيء الصحيح. وبالفعل، يبدو أنه كان هناك ترتيب صامت لتأجيل شروط ديمقراطيتنا بالمماطلة والأدعاءات المجانية والبحث عن العدو في الخارج. كان هذا هو الإدراك المحزن، وعندما كان هناك الكثير من الحديث عن الأزمة والحصص.. لا يبدو أن أزمة الحقيقة الحالية سهلة الحل. لذا فمن المستحسن أن ننظر إلى معنى اللغة السياسية. كيف تؤثر السياسة على تفكيرنا وأفعالنا بمساعدة اللغة.
  "طريقة النضال" الأخرى المعروفة، هي احتلال المصطلحات. أي شخص يعيد تفسير المصطلحات ويعيد تعريف محتواها (الدلالة) بما في ذلك الكاريزما العاطفية لتلك الدلالة، لديه فرصة جيدة لجعل موقفه قادرًا على تحقيق الأغلبية. فكر فقط في محاولات الحصول على تعريف لمصطلحات مثل "الأسرة" أو "التعليم". نظرًا لأن معنى الكلمات يكمن في استخدامها، فإن السلطة السياسية تكتسب القوة لأنها تفرض استخدام كلمات معينة في الأماكن العامة وفي وسائل الإعلام. ويمتد ذلك الى اللغة السياسية عالمياً، ذلك عليه عدد لايُحصى من الأمثلة، إنه مشابه لبدايات كلمتي "ذري" و "نووي". كلمة "ذرة" لها دلالة سلبية اليوم. إنها تغذي أفكار مثل "القنبلة الذرية". في النقاش حول التسلح النووي للقوات المسلحة الألمانية (أواخر الخمسينيات)، المعارض كونراد أديناور أهان المستشار آنذاك بأنه "مستشار نووي" ووزير دفاعه فرانز جوزيف شتراوس بأنه "شتراوس الذري". فسر العديد من دعاة السلام إعادة التسمية هذه على أنها تقليد للسياسة في اللوبي النووي. على سبيل المثال ، لا يزال معارضو الطاقة النووية يستخدمون في الغالب مصطلح "ذرة" ، بينما تفضل شركات الطاقة كلمة "طاقة نووية" لتجنب الارتباطات السلبية. هي أمثلة على أختيار مفردة معينة بدل مفردة أخرى. لكن الضرر الذي يُبعده السياسي لُغوياً  هو خدعة  فالضرر يلوح شبحه في الأُفق. هذا يؤدي الى عدم ثقة واحباط يولد الأغتراب .. وقس على ذلك من الألاعيب في اللغة السياسية.
  لذلك هناك يأس وهروب جماعي يُسميه السياسي (هجرات يؤسف لها) بل ويستخدم اللغة سياسياً (العمل على الحد من الهجرة).. في حقيقة الأمر، نحن نبقى ندور في فلك المشكلة ولن نحصل على حل، فالحلول تتقاطع مع أنانية السياسي والحلول حقل ألغام لمن يتكئ على اللغة السياسية الجوفاء وينتهي عمله عند استخدام المصطلح دون الكيفية وذلك آخر مايهمه. فاما هو عاجز لو ان النية طيبة أو هُناك تستر على مايؤمن به، يُخفيه بخبث ولايجاهر به علناَ حتى يتُم تحقيق الهدف، هو يعتقد بلاشك، أن الآخر هو الجحيم بعينه! لذلك، نسمع كثيراً في اللغة السياسية أمثلة: ( إصلاحات) ( ملف حساس) ( كثافة تعددية) ( تجاوز على حقوق الأنسان) (الخروج من بوتقة الخلافات الضيقة) (الألتقاء في القواسم المُشتركة) (تحريك الراكد) (تشكيل لجنة لحلحلة..) (توافق) (نبذ) (إرساء) (تشاركية) (مصلحة عليا) والخ.. هذه كلها في اللغة السياسية لها تفسيرات مُختلفة وحسب السياق السياسي وغالباً تعني مفهوم واحد هو (الفقاعة)!



263
الأخ شوكت توسا المحترم
 تحية طيبة
 البعض كلما ضاقت عليه، أدارَ وجههُ نحونا ووجد فينا ضالة التنفيس!
 ان تُفسد ترسبات الصراعات المتعاقبة لعقود بسلبياتها حياة أهلنا في بلدات وقرى شعبنا، فهذا الظلم بعينه، ليس هناك تحول ايجابي في التعامل بعقلية واقعية تحترم شعبنا، اهانة تلو الأهانة وتجاوز تلو التجاوز وتهديد تلو التهديد، تقليص تلو التقليص، النظر من زاوية دونية ثم القمع في النهاية بشكل أو آخر.. الأقوال شئ و أغلب الأفعال عكسها!
لكأن شعبنا تصب في قلبه كل مزاريب الدم الفاسد لأحداث قرن من الزمان. نريدُ أن لايختلط الخيط الأبيض مع الأسود ويلتفُ حول عُنق الصامدين في الوطن.. قلما هناك شعب مثل شعبنا موغل في عراقته، حافظ على أصالته وتمسكَ بالمبادئ السامية وضحى بدمه قرباناً لها،  رغم المصائب والتهجيرات المتتالية، وهو مع ذلك وطني و ينادي بالسلام والأخوة الأنسانية رغم أن الظلم والتعسف يتداور ويتداول منقضاً عليه.
 شكراً لك لأنك لاتستسيغ دور المتفرج يأساً واستسلاماً ( للقدر)! وتطرح القضايا الصميمية برؤية تُفيد أهل ألقوش والجيران وشعبنا الكريم معاً.. المجاملة والأذعان بفعل المخاوف أو الأنتهازية، تؤدي الى انتكاسات أكبر.
 مع الشكر وفائق التقدير
 
 

264
رابي رعيانا / ܪܥܝܢܐ
شلاما وإيقارا
 الوقت ليس مُتأخراً كما اعتقد، بل هو الوقت المناسب ليتم انتخابك كما أتمنى لتتسنم الموقع القيادي، أنت نفسُك!
 شكراً مع التقدير.. تحياتي

265
رابي دانيال سليفو ميوقرا
 شلاما
 لا أحد يستطيعُ أن يُخَمنُ تماماً حالكم في المُعتقلات و السجون، إلا من إكتوى وعاشها بعذاباتها، لو عاد بكم الزمن، سوف تسيرون على نفس الطريق بكل تبعاته القاسية، بورِكتُم .. المجدُ والخلود للشهداء الأبطال ونقفُ تحية لكم ونفتخرُ بكم. شخصياً، إنتظرتُ السردية هذه، اشُدُ على يديك لأنك بدأت بنشرها، حتى في كتابتها مُعاناة مريرة وضغط نفسي ثقيل، غير أنَّ من المُفيد أن يطَّلِعَ الناسُ عليها. مع الشكر وموفور الصحة والسلامة.

266
الُأستاذ شوكت توسا المُحترم
 تحية طيبة
 لمن يؤمِنُ بالعجائب والمُعجزات على أيدي القديسين، فسيبني الآمال الكبار على هذه الزيارة المؤجلة مراراً وتكراراً ومُذ كانت حُلُم قداسة البابا يوحنا بولص الثاني، بزيارة تاريخية لأور، نوايا الزيارة سامية ونبيلة بلاشك..الواقع العراقي يعيش جمهورية إسلامية تنتظر إعلانها رسمياً من قبل مُقتدى الصدر!. هؤلاء لم يرٌف لهم جفن حتى على مُعاناة الآلآف من أبناء عقيدتهم، الذين كانوا في مقدمة ثورة تشرين المجيدة، وأدوها وقتلوا المئات وخلفوا آلآف الجرحى وكانت تلك الثورة الشبابية قاب قوسين أو أدنى من التغيير والتغيير هو الآخر بحاجة الى معجزات القديسين في العراق ونحن أي أبناء شعبنا بحاجة الى مُعجزة المُعجزات،أو مُعجزة تنتجُ عن تضحيات كُبرى نُقدمها من أجل شعبنا.. أتفق معك في وجهة النظر الواقعية التي تفضلت بمشاركتنا  بها من خلال هذه المقالة المُختصرة التي تخلو تماماً من السذاجة في قراءة فعاليات الزعماء الدينيين والسياسيين في العالم. شكراً مع التقدير.

267
نبذة عن حياة العالم اللغوي الآشوري  ميخائيل يوخانوفيتش سادو

بولص آدم

  للجالية الآشورية  في الاتحاد السوفيتي السابق تاريخ مُثير. سنعود بالأستقصاء اليه إضافة الى هذا المقال، لقراءة ذلك التاريخ من جوانب متعددة.. نخصص هذه المادة لعالم أعتبر منذ عام 2003واحدا من العشرة الأوائل من الآشوريين في روسيا ورابطة الدول المستقلة حالياً. هو الذي  لسنوات عديدة، قام بجمع معلومات حول مصير الآشوريين في روسيا. كانت نتيجة هذا العمل المضني نشر كتاب "مواد لقاموس السيرة الذاتية للآشوريين في روسيا" (الطبعة الأولى في عام 1990 ، والثانية في عام 2006) .
في 9 يونيو 1934 ولد ميخائيل يوخانوفيتش سادو، ܡܝܟ݂ܐܝܠ ܒܝܬ ܣܗܕܐ ميخايل بيت سهذا. هو عالم لغوي آشوري سوفيتي وروسي، عالم لغات سامية وشخصية آشورية سياسية وعامة. يرقد في مقبرة نيكولسكوي التابعة لألكسندر نيفسكي لافرا.
إنصبت مساعيه في كل من الأنشطة العلمية والتعليمية والاجتماعية في هدف واحد - بناء الحياة على أساس مسيحي. هذه بالضبط هي المهمة التي وضعها الاتحاد الاجتماعي المسيحي لتحرير الشعب لعموم روسيا (VSKhSON)، وكان ميخائيل سادو من منظميها، قال  في مقابلة  في أوائل الستينيات. اتحدت مجموعة من الشباب للتعبير عن ألمهم لروسيا  وعقيدتها وتقاليدها". - أردنا حماية بلادنا، قلت للناس: "استيقظوا من حلم السحرة. كنا نعلم أننا سنعتقل وربما سنهلك. لكن ضميرنا لم يسمح لنا بالتصرف بطريقة أخرى .. كان الاتجاه الوحيد لعملنا هو إشراك جميع الأشخاص الشرفاء الذين جمعتنا الحياة معهم في العمل الثقافي المسيحي للمنظمة ". إتهمت الحكومة السوفيتية هؤلاء الشباب بتنظيم انقلاب. أمضى ميخائيل سادو 13 عامًا في المعسكرات (1967-1980). مواطن من عائلة آشورية ، خبير في اللغات السامية (خريج كلية الدراسات الشرقية في جامعة لينينغراد الحكومية) ، في الستينيات، نظم حلقة في شقته لدراسة لغة الأشوريين، بعد مغادرة الأبراج المحصنة للسجون، تمكن ميخائيل من العثور على وظيفة في تخصصه. عينه عميد أكاديمية لينينغراد اللاهوتية  رئيس الأساقفة كيريل (غوندياييف) (الآن قداسة بطريرك موسكو وعموم روسيا)  كمدرس للغة العبرية والآرامية، بالإضافة إلى علم الآثار التوراتي. عمل سادو كمساعد لرئيس مكتبة SPbDA. عمله العلمي الرئيسي في حياة ميخائيل يوخانوفيتش هو "مواد لقاموس السيرة الذاتية للآشوريين في روسيا". وقد أكمل أبنه الراهب اصطيفان التأليف في هذا المجال اعتمادا على مواد جمعها والده ميخائيل  نفسه. ميخائيل سادو هو أحد أهم الشخصيات في الشتات الآشوري في روسيا. هو مؤسس مدرسة التربية الخاصة الآشورية في لينينغراد، مُنظم المهرجانات الآشورية الأولى - تجمعات المثقفين الآشوريين في موسكو ولينينغراد، رئيس جمعية "أتور" ، عضو المجلس التنسيقي للمؤتمر الآشوري الدولي أخيرًا، من خلال جهوده أقيم نصب تذكاري للآشوريين ضحايا قمع ستالين في مقبرة ليفاشوف التذكارية "الشهيد الآشوري". أقيمت مراسم جنازة المتوفى في 1 سبتمبر2010 في كاتدرائية الثالوث المقدس في ألكسندر نيفسكي لافرا. قال رئيس الأكاديمية اللاهوتية، المطران أمبروز من غاتشينا الذي أدى خدمة الجنازة  في تأبينه: "جاء ميخائيل يوخانوفيتش إلى الكنيسة في وقت كان كل من دخل الكنيسة مدرجًا في قائمة معينة. لكنه لم يقبل الفكر الإلحادي للدولة السوفيتية. نحتاج أن نتذكر هؤلاء الناس - خلال سنوات الاضطهاد ، عانوا حرمان الحرية من أجلنا "
ولد ميخائيل يوخانوفيتش سادو في لينينغراد في عائلة من الطبقة العاملة. والدا العالم آشوريان قدموا إلى روسيا من تركيا (محافظة حكاري) عام 1916. ي أعقاب القمع الجماعي ضد الآشوريين . قُتل جده  الكاهن سادو خامس عام 1938 ؛ اعتقل الأب يوخانوفيتش مرتين - في عامي 1938 و 1948 ، وقضى ما مجموعه 17 عامًا في السجن.
خلال الحرب الوطنية العظمى، أُجبرت العائلة على الإخلاء من لينينغراد المحاصرة ورُحِّلت إلى قرية أورميا. بعد الحرب، عاد ميخائيل سادو مع عائلته إلى لينينغراد. بعد تخرجه من المدرسة عام 1954 ، خدم في الجيش في القوات المحمولة جواً. كان بطل لينينغراد في المصارعة الكلاسيكية (1952). في عام 1957 التحق بقسم علم الساميات في الكلية الشرقية بجامعة لينينغراد. تخصص في الآرامية والعبرية والآشورية الحديثة. في نفس الوقت تدرب على اللغة العربية. ودرس اللغة الألمانية. موضوع إطروحته الدكتوراه هي: "اللهجات الآشورية الحديثة لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية".
في عام 1962 تزوج من زينا إيفانوفنا، ولدت عام 1937 - عادت عام 1961 من إيران حيث طردت مع والديها خلال القمع الستاليني. الأبناء: كيوركيس مواليد 1963 وسرجون/الراهب اصطيفان، ولد عام 1965 (رئيس مكتبة أكاديمية سانت بطرسبرغ اللاهوتية).  كان سادو أحد مؤسسي المنظمة المناهضة للسوفييت ، الاتحاد الاشتراكي المسيحي لتحرير الشعب الروسي..عند محاكمته سُئلَ عن سبب قيامه (بمحاولة إنقلاب) فكان جوابه: لن نسمح لأنفسنا أن نكون ضعفاء مهما كلفنا ذلك! قضى عقوبته في سجن فلاديمير، وكذلك في  موردوفيا ومنطقة بيرم. لعمله المتميز كعالم، كُرِّمَ و مُنح في عام 1996 الدبلوم البطريركي "بمناسبة الذكرى 275 للتأسيس والذكرى الخمسين لإحياء مدارس سانت بطرسبرغ اللاهوتية". . كان سادو هو البادئ بالحركة الثقافية القومية الآشورية في سانت بطرسبرغ في الثمانينيات، ومؤسس مدرسة التربية الخاصة الآشورية في لينينغراد من 1979 إلى 1985. كان رئيسًا لجمعية أتور منذ عام 1995 ، وعضوًا في المجلس التنسيقي للمؤتمر الآشوري الدولي لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية من عام 1991 إلى عام 1995.  كان سادو عالِمًا بارزًا ومعلمًا معروفًا وشخصًا متعاطفًا. كانت خدمة الكنيسة وشعبه الآشوري هي معنى حياته كلها.
له ترجمات للعديد من الأغاني والقصائد الروسية إلى اللغة الآشورية. وهو مؤلف الأغنية الشهيرة "Binisane" "الربيع".

268
 أخي الأديب جان يلدا خوشابا المحترم   
 تحية ومحبة
أشعر بحبور جم وأغبط النفس على أنك قرأت و كتبت ردك القريب جداً الى نبض نهلة الحبيبة في نصي/ شتاء  نهلة الطويل.
يا أيها المحبوب ابن نهلة البار
 تقبل عزيزي جاني الورد، شكري وتقديري.

269
 الأستاذ شوكت توسا المحترم
   تحية طيبة
 أثمن عالياً مداخلتك التي هي بحد ذاتها لقاحاً ناجحاً لمرضى الخمول واليأس وقلما مرَّت مرحلة شبه لا أُبالية في حياة شعبنا مثل هذه حالياً، العام الماضي ومثل هذا الوقت كتبت شخصياً عدة مرات حول هذا الهم الذي يستحق أن نناقشه ونحفز الذين يجب أن يهمهم الأمر ليكونوا بمستوى وأهلًا للمسؤولية. شعبنا في الوطن ستعبر عن صورته أمرأة آشورية تتحدث فيه عن وضعها وذلك في نهاية هذه الأسطر المتواضعة.
أخي العزيز رابي شوكت:

   أولا: أنا لم ألمس سابقا ولم تمر علي حالة أن الشعب يمر بأزمة خانقة ويتحدث بأسمه سياسيين وهم لايتفاعلون مع شعبهم اي لايتحدثون اليه! لاأحد منهم ومنذ فترة طويلة تفضل بالتعبير المباشر عن تصوراته علنا وعبر بأي وسيلة إعلامية عن ذلك مباشرة مع شعبه، هو علاقته مع الجهة التي يتبعها و تعبر عنه بالتجميل بأصباغ يغسلها عقم الأنجاز وهي صورة تعكس واقعا لم يعد ينطلي على أحد، علاقته مع أحزا ب السلطة هي أقوى من علاقته بشعبه الذي على صفيح ساخن. وأقوى من علاقته بأخيه السياسي من حزب آخر من نفس إثنيته ولديه في حزبه نفس العقائدية ونفس النظام الداخلي والفروقات بينهما قليلة، نعم في البداية كان هناك فروقات إيجابية، ثم مع تدهور العملية السياسية والمناخ السياسي الداخلي المريض والأقليمي المثقل بالعداوات فأنصب ذلك سلبيا وتخلى سياسيينا عن مايميزهم(إستقلاليتهم) وألغيت تلك الفوارق التي كانت تُظهر كاريزما قيادة وتميز حزبي لدى أحزاب شعبنا.. نحن بحاجة إذا إلى سياسيين مختلفين بخطابهم السياسي المبدع الجرئ المُقنع والذي يُحرج المقابل لا أن ينتظر! لقد إنتظروا طويلاً دون جدوى.. ارجو أن لايُفهم من هذا الرأي أننا نشجع على الأصطدام، بل أن يعرف من يضع قوانين واضحة تطبق على الجميع فعلى الجميع أن يطبقها، إذا لم تطبق، ذلك يعني أن الدولة هي رهينة بيد المناضلين القدامى الذين لايشبع جوعهم الحصول على مكافآت النضال مع أن ماحصلوا عليه هو مالم يحلموا به ابداً على حساب الفقراء والموظفين وغيرهم ممن كانوا مواطنين عاديين.
   ثانياً: للأسف الحقوق في العراق لم تؤخذ الى يومنا هذا كما يجب فالحقوق تؤخذ فعلا، حتى أن حمل السلاح لم يؤدي رغم الشهادة والتضحيات الجسيمة بل أعطيت عن طريق الفرض واصدار أمر بذلك من دولة أجنبية بعد أن نزح واصطف مليون شخص على الحدود مثلا ولن نوضح أكثر. برأيي رابي شوكت، التبعية السياسية تؤدي الى شراكة زائفة تجعل وجود الأحزاب شكلي ويجلس في المقرات حزبيين شبه مخصيين سياسياً. ولن تخدم هذه الحالة  سوى في مساعدة الأحزاب الحاكمة الأكبر في تجميل صورتها بإدعاء التعددية السياسية وهي اي التعددية كذبة مشلولة في العراق الى حد اللحظة. ماذا ينتجُ عن التلكؤ الذي تفضلت بذكره مشكوراَ وماذا يعني عدم تمثيلنا بجرأة وبضغط  سياسي على الملتفين على حقوقنا في سلامة أراضينا التاريخية وسلامة أبناء شعبنا وعدم خلق المناخ المؤدي الى ترك كل شئ والهجرة؟ وماذا يعني أننا لم نستفد من التجارب والتاريخ المُر؟ مع أننا سبقنا الكل في العراق وقبل أن يُطرح مشروع الدولة العراقية؟ بالمطالبة بحقوقنا ليس داخلياً فقط بل في اعلى هيئة دولية وقتذاك؟ دعنا من مناقشة العواقب والأخطاء والخيانة الدولية لمشروعنا القومي الخاص بنا، كان هناك رجال مهام شجعان.. الآن ليس هناك رجال المهمات الصعبة وليس هناك ثقة بإستقلالية القرار والمشروع القومي مُهمش.. وما دمنا نتحدث بصراحة فليس هؤلاء رجال المهمات تلك. فهل ستؤخذ الحقوق؟ أم ستُعطى؟ أم ستؤخذ وتعطى لو طبق الحاكم شخصياً القوانين التي وقع عليها؟
   ثالثاً: مافائدة أكيتو وكم وسيلة إعلامية وكم مدرسة وكم منظمة خيرية أو مدنية وكم حزب تابع وما فائدة العلم والأسم، لو أن الآخر يريد أن نغادر الى الأبد؟ لم يتجاوز اي من ابناء شعبنا على سم واحد من أرض الغير. بل هو الذي دمرت بيوته ودور عبادته وشواهد حضارته وأخوتنا مهاجرين لاجئين ولازلنا كذلك في وطننا. فهل ثمن تحرير نينوى بسهلها ثمنه التشيع وهل ان الأقليم لن يكون أقليماً كوردياً الا بمغادرة أبناء شعبنا؟ هذه هي الأسئلة والهموم المُلحة حالياً ولو كتب كل مثقف من مثقفينا حول هذا الهم ولو مرة واحدة مؤثرة ولو إلتحم معنا السياسي لأننا شعبه و ذهب الى مراكز السلطات بقوة لتمَّ أخذ الحقوق الحقوق وليس ما هو أدنى.
   رابعاً: الأنتهازية و الأنتهازيين آفة تنخر. عدم التوافق بيننا والحرص على إلقاء اللوم على بعضنا البعض عكس صورة أننا ضعفاء وغير أنداد أمام الراغبين بأن نترجل ونزحف.
   خامساَ: كان هُناك آشوري يُطعم صغاره من العمل صباغاً للأحذية في موسكو، رُحِّل ستالينياً وأُعيد الى أُرميا.. بعد سنتين عاد ثانيةً والى نفس مكانه وخلف صندوق العمل.. سألوه عن سبب عودته ثانية وستالين هو ستالين فأجابهم:
 _ الأنسان لايُقتلُ مرتين.
 شكرا مع التقدير
Assyrian Women "Why is she sad?"
https://www.youtube.com/watch?v=HwWO_kRlW4U&t=8s









270

"إِنْ عِشْنَا فَلِلرَّبِّ نَعِيشُ، وَإِنْ مُتْنَا فَلِلرَّبِّ نَمُوتُ. فَإِنْ عِشْنَا وَإِنْ مُتْنَا فَلِلرَّبِّ نَحْنُ" رومية 14: 8
 ببالغ الحزن تلقينا نبأ إنتقال المرحوم غازي ميشو الى الأخدار السماوية،
 البقاء في حياتكم زميلنا الأخ زيد غازي ميشو، تعازينا للعائلة أجمعين.
  الراحة الابدية إعطه يارب وبنورك الدائم أشرق عليه.
                                          آمين

 نشكر الأخ د. عبدالله رابي والأخ فوزي دلي على نقل الخبر.

271




   رجالٌ فوق القانون يسقون الزُّهور سُمّا!

  بولص آدم


 اقطعوا الطريق علينا بأن لانكتُب أولًا ما لايُعجب مُمثلينا الروحيين والسياسيين الذين هم في شركة روحية مجتمعية و سياسية على أرض الواقع  في الأقليم معكم، ونتمنى أن تستمر وتزدهر الشراكة الحقيقية. بات شعبنا ومثقفينا يستخفون بدورهم مع احترامنا لهم ووفروا على أنفسكم ثانياَ السادة أعلى هرم السلطة الموقرين في الأقليم، الوقت والجهد للعمل على إزدهار كوردستان وشعبها، بحل متكامل حاسم لقضايا التجاوزات على الأراضي، واعتبروا كلمتي هذه دعماً لنياتكم وسعيكم بمعالجة جذرية لقضية مُعمرة لعدة عقود، يتم ترحيلها عاماً إثر عام بدون خلق حالة الرضا والفرحة على وجوه وفي قلوب ابناء شعبنا، وهم جيران وأخوة وأخوات وأهل لكم حفظكم اللهُ من كل مكروه، ويشهدُ عز وجل بأن العبد الفقير لله  كاتب هذا المقال مُستقل تماماً وليس حتى عضواً في أية جمعية إثنية أو رابطة مهنية، لكن قضايا الوطن وشعبنا العادلة كانت نُصب عيني دوماَ، وقالها لي بيشمركة مُخضرم لاجئ مثلي هنا: إرحم نفسكَ، الى متى ستهتم بالمطحنة؟! وعندما رحل المرحوم صديقي الكوردي ابن العمادية، أشعلتُ الشموع له وبكيتُه كما بكيتُ أيَّ قريب مني جداً. محبتنا لكم كبيرة وأمنياتنا لكم حارة بموفور الصحة والسلامة في زمن الكورونا ونتمنى لكوردستان والعراق عموما، ان يكونوا بمصاف الأمم التي نتمنى أن تخرج من خانة العالم الثالث وتنتقل الى خانة الذهنية الموضوعية العقلانية التقدمية، وهي المرحلة الثالثة في التطور التي حددها المُفكر أوجست كونت، بالتزام الموضوعية العقلانية والتأسيس عليها عبر ذهنية علمية تقدمية  نحو النور ضد سطوة الظلام بكل مسمياته ورموزه.. تتقدم أمثلة في عصرنا بصون الحقوق والقوانين وأحترام الدساتير قولا وفعلا وليس مُجاملات ووعود، وحضراتكم الموقرين  تعيشون عالم اليوم وتتطلعون بأمل نحو الأفضل رغم الصعاب والقضايا المُستفحلة التي تعيق تحقيق الأهداف الصادقة. وبذلك يُصان السلم والتعايش بين أبناء الشعب الواحد مهما كانت تركيبته الأثنية والثقافية الأجتماعية ومهما تنوعت المعتقدات، ولايغُرنكم الصراعات الدولية و الخفايا في مطابخ القوى الأقتصادية السياسية من حولكم والعالم،  فالأمم تستنهض للدفاع عن كل مواطن من مواطنيها ولن تسمح لأي مواطن ليعتدي بالتجاوز على أرض وممتلكات مواطن آخر في نطاق بلدانهم، ونقدر عالياَ، إقرار وتثبيت حقوقنا المعنوية والأعتبارية في الدستور وفق مبادئ حقوق الأنسان المثبتة والموقع عليها بقناعة تامة وبلا رجعة من السلطة التشريعية والتي تمت المُصادقة عليها ووقع قانونها السيد مسعود البارزاني المحترم. ولسنا في حِلِّ إعادة سرديات مظلومياتنا عبر القرون وحتى هذه اللحظة.. يعني التناقص العددي الخطير لأبناء شعبنا والأطماع بأراضي مواطنيكم من شعبنا، إنتصاراً لعدونا المشترك ياأخوتنا الكورد.. يعني أن آلاف الشهداء الكورد الذين رووا بدمائهم التراب الطاهر ضد الهجمة التكفيرية الداعشية الهمجية، ستستصرخ ضمائركم وشخوصكم الموقرة ومبادئكم التي ناضلتم عقوداً من أجلها، يقوم نفر من فوق القانون بأقتراف التشويه لدوركم الذي كان هدفه، قلع سطوة الظلم وإحقاق الحقوق.. لذلك، يستوجب التعامل الحاسم والفوري مع من يعتبرون أنفسهم فوق القانون، فأعتدائهم بالتجاوز على كُل شبرٍ من أرضنا هو تذكير بكل سرديات الهمجية والبربرية التي تعرض لها الملايين من الكورد والأيزيديين والسريان والكلدان والآشوريين وكل الشعوب العظيمة التي تعيش في الأقليم وإضافة الى كافة العراقيين الذين لجأوا الى كوردستان التي منحتهم الطمأنينة والأمان.. التشريع مكتمل وواضح، ماعلى السلطة التنفيذية الموقرة سوى الحَسم وتوجيه الرجال الذين يتصرفون من فوق القانون والفارضين قانونهم الخاص  الظالم. أن يتوقفوا عن الأساءة الى سُمعة كوردستان بقضية التجاوزات التي يزداد سُمك ملفها تدريجياً، وبعد كل جهودكم لبناء مجتمع المكونات التي تعيش بمساواة وعدل وسلام و أعتبرتمونا زهور كوردستان.. لاتسمحوا رجاءً، أن تُسقى الزهورَ سُمّا !


272
 

 شِتاءُ نَهلة الطويل

بولص آدم

 عندما تفتح نهلة عينيها كُل صباح
 تتفقد الأولاد وتَجرُدَالأرض شبراً شبرا
 تَشُمُّ التُرابَ وتقبله قبل أن يَغيب
 تتحسس جنباتها، ثمة ألم 
 تحسُب نهلة قطرات مياه الينابيع
 و تُصَبِّحُ بالخيرِ على الجبل
 ما أن تُخنَقَ قطرة ماء في الظلام
 تُعلن قرية كشكاوا الحداد..
 في اليوم الثالث بعد دفن القطرة
 تسألني وأنا العابرُ من خرابة الى خرابة:
 قُربانك ولدي، هل صادفكَ ربيعي؟
 أنظُرُ الى شاحنة غريبة محملة بأشجاركِ وأجيب
 فصولُكِ الأربعة في الأسواق والبياعين يُنادون..
 نهلة تهبط واديها وما أن تصل شلال سيلي
 يتعطر الجبل ببخور في جفنة كفِّيها
 يُقرع ناقوس مارت شموني، نهلة تصلي وتنتحب
 يربت الشلالُ بماءه الحنون على كتفيها
 تُزيح الشعر الأبيض العذري عن سماءها
 تهدهد نُتف الثلج صخورها الغافية
 الأطفالُ يكتبون كلمة الأرض على جبينك يانهلة
 حتى ولو تبقى من الفصول شتاء فقط
 والبرقُ أحرق الدار وَسَطا الغُرابُ على الرماد
 الا أنني أراهُ يا أٌمنا، أراه
 النِسرُ يحومُ فوق الجبل.

 
 


 
 

 
 

273
الأستاذ نيسان : اليوم كان المدلل كوشنر في قطر لتوزيع المهام الأستراتيجية، وكل شئ له تسعيرة وحقاً بدل حلب البقرة وهي تبتسم وتهش الذباب بذيلها، فأنت قدمت فكرة أخذ البقرة معه ليوفروا عليه  فعلاً  مشقة السفر.. مبروك عليه عائلة روتشيلد التي تسنده، هو أصلاً ليس بحاجة الى الحكومة الأمريكية! يعني جولاته ( على راحته و مجرد تحريك دمى )..
 شكراً ولك التقدير.

274
الأستاذ نيسان: شكراً لك لأنك قَدَّرت و تُقدر معنى عدم تفويت الفرصة، فأنت في نفس الوقت لم تفوِّت فرصة الوعي على نفسك على الأقل. أما البعض، فأنتظر فرصة مكافأة النضال! تحولوا الى مُراجعين في الدوائر السياسية وكل شقندحي مُتهرئ يقولٌ لهم ( روح تعال باجر) وهكذا.. انتهاز الفرصة السانحة حوَّلت مجرى التاريخ لشعوب كثيرة وحققت طفرة شُجاعة وهم ممن لايهابون صعود الجبال وممن لايريدون العيش أبد الدهر في الحُفر! تقدير القريب وليس الأستقواء عليه بالغريب و كان عليهم أن يعرفوا مع من يتعاملون واي طريقة واسلوب سياسي ينبغي اتباعه معهم في دوائر الحُكم، لكي لايخرج شعبنا مشجوج الرأس من الملحمة .. طبعاً مع الأخذ بنظر الأعتبار، مايتعلق بالعملية السياسية الطائفية الفاسدة و(الأرجنتين ) والأرهاب بالمقابل.. مع أجمل التحايا والتقدير.
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=309515

275

أرضنا وشعبنا وثقافتنا يُناشدون ضمائرنا!

بولص آدم

   نكتبها بعد أن طال الصبر وتدهورنا يستمر، مُختصرة بلا إحصائيات وتواريخ وأحداث وخسارات :
 هبت العواصف العاتية الحارقة بوجه شعبنا، فقلعت جذوراً قوية ولم يبق من شجرتنا الحبيبة، سوى جذوراً تقاوم قلعها الى الأبد، تناثرت أوراقها داخل الوطن وتشتت في العالم، شجرتنا تعيش على نياتنا وجهودنا وعقلنا، هل نساعد حملة فؤوس تحطيبها بوهننا وخلافاتنا وتحركاتنا الخجولة لأنقاذها.. أم نتذكر ولاننسى بأننا كنا وقوداً لنيل حقوق الغير لاحقوقنا، ولم يردوا لنا الدين بل وتم سوقنا كالخراف البريئة قرابين لقضايا لم تكن قضايانا الخاصة بنا بل كانت خاصتهم وكنا تحت الخدمة بأسم الوطن والأخوة الوطنية، حتى أتى يوم تبخرت فيه الوطنية فسُحقنا بلا رحمة ، صارحوهم هؤلاء الذين تحولوا الى من لايهمهم الأمر.. مرات وليس مرة واحدة أحرقت ودمرت قرانا وحواضرنا ومواطننا و شردنا وأضطهدنا وأطلق الرصاص علينا و على خصوصيتنا الدينية و الثقافية.. قرانا المهجورة وأراضينا التي تتعرض للسلب وبلداتنا التي يُزحفُ عليها من قبل ضحايا الأمس الذين تحولوا الى جلادينا وآخرين وآخرين.. من يَسعى فأفسحوا له المجال لكي يدافع عن شعبنا وإذا ظننا بأن سعيه لن يؤتي به ثمر، فلنسعى ونثبت أننا رجال وأهل لها، الى متى و ماذا ننتظر؟ ليكن السعي جماعياً وصوته ووقعه قوياً.. الوقت يمضي وكل يوم يمضي، يزداد الهم وتتفاقم الصعاب وتستمر آلة ديموقراطية الديموغرافيا في قضم تُرابنا! كل دقيقة تمر تكون حَولاً من المرارة عند كل فرد من أبناء شعبنا، عوائلنا مُشتتة، أرضنا تقطعت أوصالها .. ليس بيدنا سوى القلم والعقل والضمير والصلاة والتلاحُم.. نحنُ عُزلُ و الضباعُ لاتنفك عنا وتدور حولنا، هذه ليست حكاية يومنا هي حكاية القرون.. لنضع الديباجات والبيانات والأدعاءات والتعجرف والطمع والغباء والأحقاد والمصالح الشخصية والحزبية تحت أحذية الرجال الرجال الذين ننتظر أن يكونوا أهلاً لها، أم أن شجرتنا لن تموت واقفة ؟! هل قتلنا الثقة، هل نحنُ لها وهل ثمة أمَل؟



276
الأخ د. عبدالله رابي المحترم
تحياتي وأمنياتي الحارة  لكم  بموفور الصحة ودوام العطاء البحثي القيم. كما ويطيب لي أن أنقل لكم شكر الفنانة مادلين إيشويفا على الأهتمام وكذلك الى الأخ أخيقر وكل من سمع عددا من أغانيها عبر المقال وهي تشكر جميع القراء الكرام.. ردك محل أعتزاز فهو يتفق بطبيعة الحال مع ما نفكر به خدمة للسورايي أجمعين، فكل نتاج من أي طاقة ستزيد من الأيجابيات وشعبنا مُثقل بالهم والآلام كنتيجة للصعاب و المخاطر المحدقة .. نحن لانبالغ بمستوى الطموح بما يخص دور الأغنية بل ننتظر ما يكون راقٍ بحدوده وتوازنه وهكذا تستجيب المجتمعات وتتربى الأذواق والأحاسيس السليمة.. لنتذكر أن الاعتراف ببوب ديلن ومنحه جائزة نوبل للآداب واعتباره شاعراً وهو المغني، هو دعوة للمصالحة بين الأغنية والشعر والمجتمع. هو أبن المجتمع الذي حمل غيتاره فيه شاباَ وتدرج الى أن حصل على إعجاب الملايين بعد أن رفضه الغالبية في بداياته.. مع التقدير أخي الأصيل.

277
لماذا عبرت الدجاجة الشارع ؟!

بولص آدم

  قد يبدو سؤالًا فكاهيا، هذا صحيح؟ وقد يبدو سؤالاً لن نضيع وقتنا في التفكير بإجابة عنه كما يعتقد امرئ ما، هو محق ربما.. ماذا لو تم توجيه هذا السؤال للتلاميذ؟ حدث هذا تماماً وابتدأ التحاور بين المربية والتلاميذ، بدءا بابتسامات، ثم تدريجياً تم قبول السؤال بجدية أكثر وتوصلت المجموعة الى أن، الدجاجة ترجتهم عدم طرح هذا السؤال عليها! بالنسبة لي أعتبره إنجازاً مذهلاً أن يتم الوصول الى إجابة محظ عقلانية ترتقي بجهد المجموع  وتشبع فضول الفرد بإجابة محددة ودقيقة.
   يأخذنا هذا التبسيط الى ماهو أوسع فضاءا في أكوان العقل اللآمحدودة.. إن فكرة وصف قانون الطبيعة في شكل تحديد كمية معينة تفترض قيمة قصوى في العملية هي تقريبًا قديمة قدم التفكير العلمي بشكل عام. إن مسألة تعميم مبادئ البساطة في جميع التخصصات التي تم تطويرها وظهورها في الفيزياء، يجب أن تُطرح مرارًا وتكرارًا، نظرًا لأنها ذات صلة معرفية ومنهجية أساسية للبحث العلمي، على الرغم من جميع الصعوبات اللغوية والتواصلية، يجدر النظر في المبدأ الأساسي للبساطة في مختلف التخصصات من أجل معرفة ما هو مشترك وما هي الاختلافات التي قد تكون ذات أهمية إرشادية..أبسط الأسئلة أصعبها إجابةً. لماذا عبرت الدجاجة الشارع؟ سؤال نقول بأن من البديهي أن نُجيب عليه بسرعة. نعبر مع الدجاجة بالتخييل، مبتدئين بخطوة بسيطة فكهةالى الطرف الموغل في أفكارنا.. هذه إجابة من عديد إجاباتي وأنا أفكر بإجابة أكثر تعبيراً عني!.. نرى بأن ما لدينا من إجابات وحلول حول الصراعات والتعقيدات في البلدان و بين بعضها البعض، هي إجابات تؤدي الى أحكام نعتبرها مُسلمات، على  المنغمسين في الصراعات أن ينتبهوا إليها خدمة لشعوبهم وللبشر على سطح كوكبنا المضطرب. لكن لاأحد يسمع إجابتك،  يملكون جواباً مختلفا، نفهمه كانتهاز طفيلي الرأسمال كل الفرص للتعبير عن أنانية الأمن الأقتصادي!
 ها أنذا انطلقت من فكرة ولّدها السؤال البسيط ووصلت الى مالاعلاقة للدجاجة به.. لكنه الفضول وللفضول أهمية كبيرة في المعرفة ولذلك يستمر السؤال المطروح وتوضع له إجابات على ألسنة الناس الذي عُرِفوا بنظرتهم المميزة الى ماأهتموا به وعُرِفوا من خلاله.. إخترت عدداً من الأجابات  متمنياَ لكم متعة الفضول، هو سؤال كلاسيكي إتسع في الإنترنت: لماذا عبرت الدجاجة الشارع ؟ الكثير من الإجابات المضحكة والخيالية إبتٌكِرت بالنيابة عن المشاهير وهي مبررة ببراعة :

بيل غيتس: لقد أصدرت للتو Chicken Office 2000 الجديد، والذي به لن تعبر الشارع فحسب، بل ستضع البيض أيضًا، والبرنامج سيتعامل مع المستندات المهمة ويوازن حسابها.
نيتشه: لما لا؟
مارتن لوثر كينج الابن: أرى عالمًا يكون فيه لجميع الدجاجات حرية عبور الشوارع دون التشكيك في دوافعها.
أفلاطون: من أجل خير أكبر.
تيموثي ليري: لأن هذه كانت الرحلة الوحيدة التي سمحت المؤسسة للدجاج بالقيام بها.
مكيافيلي: خلاصة القول، أن الدجاجة عبرت الشارع. من يهتم بالسبب؟ عبور الشارع يبرر أي دافع.
فرويد: حقيقة أنك تهتم بمسألة عبور الدجاجة للشارع تكشف عن انعدام الأمن الجنسي الكامن لديك.
أينشتاين: يعتمد ما إذا كانت الدجاجة عبرت الشارع أو تحرك الشارع تحت الدجاجة بناءً على الإطار المرجعي الخاص بك.
أبيقور: للمتعة.
 كولومبوس: أرادت الذهاب إلى الهند.
أرسطو: إنها طبيعة الدجاج لعبور الطرق.
أرنولد شوارزنيجر: سوف تعود.
انجيلا ميركل: الآن دعنا ننتظر ونرى ما إذا كانت الدجاجة ستصل إلى الجانب الآخر من الشارع.
كينيث ستار: حتى لو ادعت الدجاجة أن هذا أمر خاص بها، فإنها لا تزال تمس مسألة أمن الدولة وتؤثر على النزاهة الأخلاقية والأدبية لأمتنا، وبالتالي تخلق الأساس القانوني لمطالبة الدجاجة بالشهادة في مجلس الشيوخ.
كارل ماركس: تاريخيا كان لا مفر منه.
أندرسن للاستشارات: هدد رفع القيود على الدجاج من جانب الطريق مركزها المهيمن في السوق. واجهت الدجاجة تحديات كبيرة في تطوير المهارات اللازمة للبقاء في الأسواق التنافسية الجديدة. بالشراكة مع العميل ، ساعدت شركة Andersen Consulting الدجاج على إعادة التفكير في استراتيجية التوزيع المادي وعمليات التنفيذ. باستخدام نموذج تكامل الدواجن (GIM)، ساعد أندرسن الدجاج على استخدام قدرته ومنهجيته ومعرفته ورأس ماله وخبرته لمواءمة أفراد الدجاج والعمليات والتكنولوجيا لدعم استراتيجيته الشاملة ضمن إطار إدارة البرنامج. اعتمدت الشركة  على مجموعة متنوعة من محللي الطرق وأفضل الدجاج بالإضافة إلى مستشارينا الذين يتمتعون بخبرة واسعة في صناعة النقل، والذين جلبوا في اجتماعات استمرت يومين رأسمالهم المعرفي الشخصي ضمنيًا، والتوصل إلى مستوى مشترك وخلق أوجه تآزر لتحقيق الهدف غير المشروط، وهو تطوير وتنفيذ اطر عمل قيمة على مستوى الشركة. عُقدت الاجتماعات في مكان يشبه المنتزه لخلق بيئة اختبار قوية تستند إلى الإستراتيجية وتركز على الصناعة وتؤدي إلى رسالة سوق متسقة وواضحة وفريدة من نوعها. ساعدت أندرسن للأستشارات في تغيير الدجاج ليصبح أكثر نجاحًا !




278
ميوقرا رابي أخيقر يوخنا
شلاما
شكراً على مداخلتك المعبرة القيمة، بالتأكيد أن هذا يشكل دعماً يليق بلغتنا و هكذا جهود تنساب لغوياً مع الموسيقى والفنون الشعبية سوف تحفظ ديمومة اللغة والا لصار مصير اللغة كمصير اللغة القبطية التي تتحدث بها عائلة واحدة في مصر فقط!
 أما بالنسبة لكوكتيل الأغاني التي تفضلت بأختيار الفديو الذي يضمها، فهو يؤكد قابلياتها الصوتية والحفاظ على طاقة وتحكم لازمين في الغناء الحي المتواصل على المسرح، تقبل فائق التقدير.


279
مادلين إيشوفا من قرية أرزني الى الغناء في الكرِملين

بولص آدم

 اللغة والحفاظ عليها عن طريق الأغنية الآشورية. هو ببساطة رفع شأن اللغة وقيمتها في قلوب الناطقين بها، أن نسمع الأغنية وتصبح لازمة مقطعية منها مصاحبة بتكرار في مختلف أوقاتنا وفي أي مكان، يعني غرس حب اللغة في نفوس أبنائها، هذا بالأضافة الى وظيفة إجتماعية هي شد أواصر قوية بين أفراد الشعب الواحد والموسيقى والأغاني غير المُبتذلة هي آصرة عابرة للقارات والسياسات والعنصريات. عندما أحيا المايسترو المعروف ياني كونسيرته الراقي أمام تاج محل في الهند، قال بأن الناس تسأله هل هو يوناني أم أمريكي وجوابه هو بأنه إنسان محب أولا فهو هندي ويوناني وأمريكي والخ..
 الفنانة مادلين إيشوفا، في أحدث أغانيها  ترجو الحفاظ على اللغة الأم من خلال كلمات أغنية: 
 RIGDA D’ AWAHATAN / 2020
 https://www.youtube.com/watch?v=W2nD20dRJg0
 ..هذه الأغنية الميلودي من كلمات تيدي دِهايا وتوزيع جون إيشو والفيديو من صنع مولوتوك برود.. مقطع من الأغنية يَرجو (اللغة التي حفظها أهلينا واجبنا الحفاظ عليها وتعليمها لأولادنا) و هذه الأغنية تم إطلاقها قبل ساعات فقط من هذا اليوم، نبارك لها أولا هذه الأضافة الجميلة الى أغانيها التي تعبر بصدق عن فنها والتزامها بأصالتها، فالمولودة في قرية أرزني الآشورية في أرمينيا كانت تغني منذ طفولتها، وتحكي بنفسها عن أن وصول كاسيت وقت الكاسيت لمطرب أو مطربة آشورية كان حدثاً وكانت القرية كلها تهتم بالأغاني التي تحويه.. لم يكن أحد ما يعتقد بأنها ستحقق حلمها  فتكون مطربة في المستقبل.  لكن، وما أن أكملت مراحل التعليم الأساسي، قررت دعم موهبتها بدراسة الموسيقى وأصول الغناء أكاديمياً في روسيا وهي ابنة ١٦ ربيعاً لتكمل لاحقاً في كلية غناء خاصة في أوكرانيا، كانت ظروف معيشية صعبة فكان عليها أن تدرس وتعمل وتربي ولدها ميخائيل. في هذا الجانب تؤكد على تحقيق توازن بين هذه العناصر الضرورية، العائلة والطموح الشخصي وأهمية تربية الأولاد وغرس حب اللغة والثقافة الأم منذ نعومة أظفارهم.. اليوم جمهورها ليس من الآشوريين في روسيا فقط بل يحضر غناءها على المسرح جمهور متنوع من الروس والأثنيات الأخرى هناك.
  أسمع أغاني مادلين على تنوعها بين العاطفية والقومية منذ أن أُتيح لنا ذلك عبر الأنترنيت وتابعت لقاءين معها كل في حينه ونشكر كل من الناشطة الآشورية يانا يوخانوفا في كرسندار الروسية والشاعر الآشوري نينوس نيراري في شيكاغو على تحقيق هذين اللقائين اللذين أتاحا لنا التعرف على المطربة مادلين إيشوفا بشكل أوسع وأعمق وهي بحق جديرة لأن تقف في المقدمة الى جانب مطربات معروفات ببصمتهن في الأغنية الآشورية ومن مُختلف الأجيال.. مادلين لها فرصة كبيرة من خلال الغناء باللغتين الروسية والأرمينية وقد أثبتت ذلك بالغناء بهاتين اللغتين وعلى مسارح كبيرة وأمام جمهور غفير، لها فرصة أن تحصل على شهرة أكبر تدر عليها مردود مادي أيضاً، لكنها فضلت الغناء بلغتها الأم وتُنفق على مجموعاتها من الأغنيات وحتى تصوير الأغاني من مالها الخاص وهي لا تحصل من بيع الCD الا جُزء صغير مما يتم صرفه عليه.. هذا لايمنع إطلاقاً إصرارها على الغناء بلغتها الأم وقد غنت عدة مرات على المسرح في الكريملن وبنفس اللغة الأم ونحن نعرف أهمية تقديم الدعوة لها للغناء هناك وبالآشورية:

https://www.youtube.com/watch?v=bJHHM9RE2sA
 رسالة هذه الفنانة: هي الحفاظ على الثقافة في عصرنا هذا عصر العولمة حيث الأقليات الأثنية ولغاتها من أبرز ضحاياها.. في مجموعة أغانيها (آتورايا) من كلمات أراهيم بيت لازار يتمثل ذلك ومن خلال كلمات أغانيها قاطبة فقد غنت نص يانشرا د تخوما المعروف لفريدون آتورايا وغنت نصوص لنينوس نيراري و آشور بابا، أبرم يوسب، سركون بيت شموئيل، ولسن أوراها وداود برخو.. لقد قدم آشور بابا كل مابوسعه لأنجاح أغانيها الأخيرة واما  آشور باندالوريس فقد ساهم ودعم السيديين الأوليين المسجلين في أوكرانيا في استوديو فيكتور بافلوف .. وهي ممتنة جداً للموزع المنتج الموسيقي فيكسلاف إليوشن وهو من أم آشورية وأب روسي وداعم للثقافة الآشورية في روسيا. اما لماذا كٌل هذا الحماس والأصرار على الأستمرار بثبات واعٍ جداً في الألتزام بالخصوصية، فليس أكثر مما تصفه بنفسها: لقد ولدت آشورية وأجدادي أتوا من نينوى ثم أورميا ثم مروا بدول قبل أن يستقروا في قرى أرمينيا الآشورية، ما تلقوه من أجداهم قبل مائتي عام في أورميا،  نقلوه معهم وحافظوا عليه ووضعوه كشعلة مضيئة في أضمومة كفينا وهو كافٍ ليواصل إضاءة قلوبنا ونحن نسلمه لمن بعدنا.. علينا جميعاً المساهمة بلا كلل وخمول ولاأبالية ومهما كانت ظروفنا للحفاظ على تلك الشعلة فما عاناه أجدادنا لم يكن هينا بل أصعب مما نعيشه اليوم في الشتات وفي وطننا الأم.. وهي تعتقد بأن لانضعف فالتخلي عن الخصوصية ضعف! خاصة وسط طغيان خصوصيات الأثنيات الأكبر التي نعيش بينها..
  من اللآفت المؤثر، أن هؤلاء الآشوريين في دول أوربا الشرقية المستقلة وروسيا لديهم حب كبير لخصوصيتهم ويتمنون التواصل مع أبناء جلدتهم في العالم.. عندما قدمت لها دعوات للغناء في اميركا واستراليا وأوربا، أول شئ فكرت فيه وأرقها كان عبارة عن هواجس من قبيل: هؤلاء الذي سأتوجه للقائهم، هل هم مثلها أي هل هناك جسر رابط للهجتهم وثقافتهم وأفكارهم مع ما لديها أم أن هناك أختلافات وعوائق؟ لقد زال هذا القلق وتبخرت الهواجس وبعد دقائق من لقاء تم عدة مرات وشعرت مادلين بأنها كمن يعرفهم جيداً منذ سنوات.. اما أعظم أمنياتها فهي أن تزور بيت نهرين ونينوى بالذات تريد شرب ماءها و أستنشاق نفس الهواء هناك تماما كما أجدادها:

https://www.youtube.com/watch?v=vmo56V3ej_E



280

 ميوقرا رابي وليد حنا بيداويد
 شلاما
  كان الفعلة الخيرون يقومون بإداء واجباتهم ليكونوا المثال الأشرف ليُقتدى بهم وكانوا مثلما نقول بالسورث ( تينا خَيرا إل تينا أ بَشْلا ) وكانوا كعازفون أوركيسترا في المجتمع.. وكل أوركيسترا بحاجة إلى قائد يعرف كيف يتعامل مع المجموعة لكي تكون النغمات معا أحلى.. لكن التين لم يعُد ينظر الى التين لينضج، بل الطماطة الفاسدة تُفسد ماحواليها!
 أما الوجع حول أرتساخ فهو كبير والعالم لايكترث كثيراً .. لكننا مازلنا على العهد مع أنفسنا أن نحافظ على النسغ الأنساني الطيب الذي تربينا عليه وهو فينا وله عمق موغل في الزمن ولذلك يقال عنا شعب أصيل..
  يُعبرُ صوت آلة الدودوك الأ رمينية بعمر ثلاثة آلاف سنة عن الألم والحزن في أرمينيا فلنسمع لهذا الشعور بحضور الأحساس معاً :
https://www.youtube.com/watch?v=uEDboHDSU50

281
الأستاذين المحترمين عصام و رياض شابا
تحية وتقدير
 لدي ايمان عميق بأن أسماء من أبناء شعبنا فعلت المستحيل في طريق التفاني والأخلاص والأبداع في خدماتها من خلال الوظائف التي عنونت تضحياتهم الكبيرة.. مع الراحل شابا دكتور نحن أمام ملحمة مؤثرة وسفر أسطوري في الالهام الأنساني لمعنى أن يكون المرء معطاءا بلاحدود .. فتحية لروح الراحل الكبير والرب يحفظكم  مع فائق التقدير.

283



 رابي أخيقر يوخنا
شلاما
 شكراً جزيلا على مداخلتك القيمة.. كُنا دوماً والى يومنا هذا مُلتزمين بقيم السلام والتحضر وأحترام البشر. غير أن مثلما تفضلتم، الدفاع عن الأرض التي تحتضننا أو الأرض التي هي أرضنا، هو أجمل هدية تقدم بتضحيتها الأسمى للأجيال القادمة! ومن إستشهد دفاعا عن أرمينيا من الآشوريين فقد رد دين المحبة والوفاء للأرض والشعب الذي أكرمه، فادياَ حياته من أجله ومهما كانت نتيجة الحرب... مع التقدير.

284

 نعم أستاذ يوسف، هو فقدان مُحزن. ولحسن الحظ فإن مواطنه ميسي قد سدَ فراغاً تركه مارادونا وكل منهم له مكانته الكبيرة وسجل أسمه بوضوح في تاريخ اللعبة.. نتوسم دوماً ان تكون الرياضة مثل الموسيقي والغناء جامعة للشعوب التي تؤلب السياسة بعضها على البعض الآ خر و تقبل شكري وتقديري.

285

 الأستاذ نيسان المحترم: يحزن المرء عند رحيل أي إنسان أسعد العالم بأي مجال برع فيه، هكذا حزنا لرحيل علماء و كتاب وفنانين ورياضيين وكان الراحل مارادونا واحداً ممن ترك في كل مباراة طابعاً مميزا في نفس المتفرجين في معاني التفاني والأخلاص والشجاعة والبطولة وحتى مشاعر الخسارة وتقبل النتيجة بروح رياضية، هي معاني موجودة في الرياضة وتُعكس من خلال اللعبة وفي اللعب مفهوم بيداغوغي فيه إلهام وتمثل وتعلم وبذلك ألهم كبار اللآعبين من بعده لكي يكون لديهم دافع لتحقيق إنجاز مميز. شكراً لك عزيزي وتفضلك بتسطير مداخلة قيمة في ليلة رحيله. مع التقدير.

286
إستشهاد الآشوريين في أرمينيا دفاعاً عن بلادهم

بولص آدم

في آرتساخ.. كمجتمع صغير داخل أرمينيا، احتشد الآشوريون للدفاع عن البلد الذي يسمونه الآن وطنهم. إستشهد على الأقل خمسة من آشوريي أرمينيا في الحرب، الى جانب الجرحى والمفقودين، قالت الدكتورة أناهيت خسرويفا، وهي آشورية أرمينية وباحثة بارزة في معهد التاريخ التابع للأكاديمية الوطنية للعلوم في أرمينيا: "لدينا نفس المصير تقريبًا". "الآشوريون في أرمينيا، كونهم أمة مسيحية، لطالما اعتبروا أرمينيا وطنهم." أول شهيد آشوري في المعركة ضد القوات الأذربيجانية هو ناريك دافيد، بدأ الخدمة العسكرية قبل تسعة أشهر وأدى واجبه في الدفاع عن الأراضي الأرمنية منذ اندلاع الحرب في ناغورنو كاراباخ مع أذربيجان. كان الشهيد ناريك يقاتل على الخطوط الأمامية العسكرية منذ 27 سبتمبر. (مواليد 2001) وهو واحد من 200 آشوري يؤدون الخدمة العسكرية في الجيش الأرمني. شارك حوالي 100 آشوري في القتال العنيف في ناغورنو كاراباخ، ناريك من مواليد قرية نور أرتاكيس (قرية شهريّة سابقاً). هناك  6 قرى آشورية في أرمينيا إثنتين منها مهجورة حالياً، بالأضافة الى الذين يعيشون في ييرفان ومناطق أخرى في البلاد ومعظمهم أحفاد الآشوريين ممن فروا  من إيران وتركيا في أعقاب الإبادة الجماعية في سيفو عام 1915 في الحرب العالمية الأولى. ناريك، فرت عائلته من إيران.  القرى الآشورية المأهولة في أرمينيا: أرزني، فيرين دفين، ديميتروفو ونور أرتيجرز. يبلغ عدد سكان البلاد ما يقرب من 3 ملايين نسمة وهي موطن لحوالي 5000 آشوري. كان هذا الرقم حوالي 6000 قبل بضعة عقود فقط ، لكن تفكك الاتحاد السوفياتي السابق والتحديات الاقتصادية أجبرت الكثيرين على المغادرة إلى روسيا والدول المجاورة.
تطلب أرمينيا من مواطنيها أداء الخدمة العسكرية في سن الثامنة عشرة. عندما اندلع الصراع في أرتساخ في أواخر سبتمبر، كان حوالي 25 آشوريًا في الخدمة العسكرية الفعلية. وعلى الرغم من خدمتهم لبلدهم بالفعل ، تطوع آخرون بموجب عقد مع وزارة الدفاع، ومن بين هؤلاء روديك سرخوش، 59 عامًا، الذي حُرم في البداية من الخدمة التطوعية بسبب عمره. لكن سرخوش رفض مغادرة مكتب التجنيد المحلي لمدة خمسة أيام وطالب بنقله إلى الخطوط الأمامية. في النهاية تم إرساله إلى الخطوط الأمامية. إستشهد سَرخوش  وانضم إلى أربعة أشوريين آخرين ، من بينهم ثلاثة مقاتلين في الخدمة الفعلية ومتطوع آخر.
أشارت تقارير  إلى اختفاء مقاتلين آشوريين أثناء القتال. كان أحد الجنود قد انتقل إلى أرتساخ قبل عامين فقط ليعيش مع والدته. عندما بدأت الحرب ، سجل كمتطوع. ليست الخدمة العسكرية هي الطريقة الوحيدة التي يحتشد بها الآشوريون في الخطوط الأمامية للأرمن. كما انضمت الممرضات الآشورية إلى القتال. الحاجة كانت ماسة الى الممرضات ، وبعضهن تدفقن على المستشفيات القريبة من القتال و أتيحت الفرصة لممرضة آشورية تعيش في أرتساخ للمغادرة عندما اندلعت الحرب، لكنها قررت البقاء والتطوع. اختار آخرون ، مثل آروسيك بابا من العاصمة يريفان ، التطوع ايضا. يدعم الآشوريون في البلاد الذين لا يستطيعون القتال أرمينيا من خلال جهود التبرع والمنصات الإعلامية ، بالأضافة الى 6أطنان من الملابس الشتوية ومئة الف دولار تبرع بها الآشوريون لسكان آرتساخ من السويد وأستراليا وغيرهما والتي نظمت العديد منها من قبل الكنائس المحلية. يوجد مبنيان مسجلان لـ ACOE في أرمينيا ، أحدهما في مدينة دفين والآخر في أرزني، بينما تنتشر أيضًا العديد من الكنائس الأصغر غير المسجلة . على الرغم من بنائها في حوالي عام 1830، وفي وقت ما خوفًا من الانهيار، فإن الكنائس هي شريان الحياة للقرى، ويتم تنظيم كل شيء تقريبًا من خلالها، لذلك عندما اندلع القتال مع أذربيجان لأول مرة، لم يتردد كاهن كنيسة المشرق الآشورية (ACOE) في أرمينيا الأب نيكاديموس يوخانييف ، جنبًا إلى جنب مع المتطوعين المحليين في مساعدة القوات والسكان في أرتساخ.
قال يوخانايف: "ليس لدينا وطن، لكن أرمينيا هي وطننا". "نحن نعيش هنا منذ ما يقرب من 200 عام ونحن أحرار في استخدام وتعليم لغتنا، ونحن أحرار في العبادة في كنائسنا والحفاظ على ثقافتنا. موقف الأرمن جيد جدا معنا. لهذا يعتقد كل آشوري أنه يجب أن يدافع عن وطنه ".
 
  يعود تاريخ العلاقات الأرمنيَّة والآشوريَّة إلى أوائل القرون الألف قبل الميلاد. الحدود الجنوبية الكبرى لأرمينيا التاريخية، تقاسمت الحدود مع مواطن الآشوريين التاريخية. يشترك كل الأرمن والآشوريين في العديد من العناصر الثقافية والدينية والاجتماعية، إذ كان كل من الأرمن والآشوريين من الشعوب الأولى التي اعتنقت المسيحية في العالم. والآشوريين من العرقيات الدينيَّة المسيحية. اليوم، يعيش بضعة آلاف من الأرمن في المواطن التقليديَّة للآشوريين، ويعيش حوالي ثلاثة آلاف آشوري في أرمينيا. تعرض كل من الأرمن والآشوريين على حد سواء لإبادة جماعية داخل الدولة العثمانية.  يرى عدد من الباحثين ان هذه الأحداث، تعتبر جزء من نفس سياسية الإبادة التي انتهجتها الدولة العثمانية ضد الطوائف المسيحية.  كانت أرمينيا وطنا لبعض التجمعات الآشورية الباقية على قيد الحياة و قد وصل عددهم الى الـ 6000 شخص قبيل تفكك الاتحاد السوفيتي. الآشوريون في أرمينيا هم أحفاد المستوطنين الذين بدأوا بالقدوم في بدايات القرن التاسع عشر خلال الحرب الروسية الفارسية بين الأعوام 1826-1828 حيث فرّ الآلاف من مناطقهم حول ارومية في بلاد الفرس وبعض الاشوريون آتوا من جنوب شرق تركيا وبشكل خاص منطقة هاكاري. في تلك الفترة كان شائعا أن يعيش الأرمن والآشوريون في نفس القرى، وأحب الآشوريون جيرانهم الأرمن الذين كانوا يعانون من الإبادة الجماعية التي أقامها الأتراك العثمانيين في حقهم وحق بعض الآشوريين حيث يقدر عدد الآشوريون الذين استشهدوا بسبب تلك المجازر حوالي 275000 شخصا، وهناك أيضا الكثير من الأرمن الذين فروا من الأناضول باتجاه أرمينيا الحالية وتبعهم أيضا الآشوريون فأصبحت الملجأ الوحيد للمسيحيين. وفي صفحات التاريخ لطالما كانت العلاقة بين الاآشوريين والأرمن تتسم بالمودة فكلا الطرفين عاشوا المسيحية من عصور قديمة وعانوا من اضطهادات القوى الأجنبية. نجح الاشوريون في الاندماج بالمجتمع الأرمني وحافظوا على طابعهم العرقي فيدرسون اللغة الآشورية ومعظمهم يتكلمون الأرمنية والروسية بطلاقة أيضا. معظم الآشوريون في أرمينيا يعودون إلى كنائس المشرق الآشورية وهناك تجمع صغير تعود أصولهم إلى الكلدانية. خلال مائتي عام، يوجد اليوم في العاصمة مركز للشبان الآشوريين. وفي عام 2003 تأسس في المجتمع الأرمني (المركز الآشوري بث نهرين) وهذا المركز يعمل كنادي لدراسة وترويج التاريخ والعادات والتقاليد الأشورية لأبناء هذه الطائفة. وفي نيسان من العام 2012 افتتح في العاصمة الأرمنية يريفان نصب شهداء المجازر الآشورية بحضور جماهيري كبير.
 للوقوف على الوجوه الآشورية البارزة سوف أختار عدداً منهم وذلك في مقال مستقل.
 الرحمة على أرواح الشهداء ولذويهم الصبر. متمنيا السلام الدائم في القوقاز.

 


287
المنبر الحر / وداعاً مارادونا
« في: 22:31 25/11/2020  »

وداعاً مارادونا

بولص آدم

  الخامس والعشرون من نوفمبر، هو يوم الحزن والبكاء لرحيل الأيقونة! ما أن أُعلن خبر رحيله الصادم، أمست كُل الأخبار العالمية الأخرى الى خلف خبر رحيل مبكر للأسطورة دييغو أرماندو مارادونا.. أبناء جيله يتذكرون كيف فاز بكأس العالم لوحده عام 1986، وكيف صعد بنابولي إلى أعلى السلم الأوربي، وحده كان بطلًا مبدعا في المستطيل الأخضر. رحل مبدع كروي عظيم عن عمر ناهز 60 عاما، إثر إصابته بسكتة قلبية، مخلفا وراءه ذكريات رائعة رفقة برشلونة، ونابولي، ومنتخب بلاده الأرجنتين، وهو واحد من القلائل الذين التصقت الكرة بأقدامهم بشكل فطري كما يصفونه بإعجاب حول العالم.. هو الموت كالشمس لاتستطيع التحديق فيه طويلاً، وهو أقرب الى هدفه وأسرع من كل هداف، مهما تحدثنا عنه وفلسفناه فلا نعرف عنه الا انه عندما يجد جده، يخطف من عالمنا إسماً مهماً ويترك لذاكرتنا مهمة تقديره، حتى وإن كان بعيداً عنا، فحضوره كان في اللحظة المدهشة التي قدمها بالأنجاز الأستثنائي لنا، فشكراً لك مارادونا.. وحدك الذي أنتظرناه ليخرجنا من كآبات الحرب الثمانية وصرنا نتحدث عنك لنهرب من عادات القبح والغيابات المفاجئة التي تتلطخ بها ايام الخوف والقلق في الحرب، وأنا الذي كُنت ألعب الكرة ايام بيليه وريفللينو وبيكنباور وكرويف، سحرني الأرجنتين بكامبس ولوكيه وباساريلا، واعتقدت بأن كرة القدم تكتب صفحة عمالقتها الأخيرة. وما أتيتَ الى أكثر الملاعب أهمية وأمام أكبر الفرق سرعة وقوة، حتى علمتنا أن الأبداع في عالم الكرة وكل عالم لن يكتفي بوجه واحد للعبقرية بل كُنت التالي. فاجأتنا مارادونا وظللنا محبوسين متسمريين أمام التلفاز ننتظر اللحظة التي تلتصق الكرة بقدمك وعندها كنا نعلم أن القادم عرضاً في فنون اللعبة وسحرها. لوحدك قلبت رأس عالم الكرة على عقب وأسرته رهن موهبتك الفذة، وحدك الثورة فيها مقتديا بجيفارا معبودك المثابر بلاكلل وكل الأساطين فأصبحت بسرعة البرق واحداً منهم وتركت لنا الثغر المفتوح دهشة وأنت تلتقط الكرة من على بعد 60 مترا عن الهدف ،تراوغ فريق انكلترا في عام 86 وتسجل هدف القرن في مرماها وتشق الطريق وحدك لخطف كأس العالم .. كُنتَ بعمر السابعة عشرة يوم قُلتَ "لدي حلمان، الأول أن أشارك في كأس العالم والثاني أن أحرزها". هكذا ربحت العالم بعبقريتك، و لكنك خسرت نفسك بسبب المخدرات وابتعد عن ملاعب كرة القدم مرغما. لكن إبداعك الفذ يمسح المساوئ بعد رحيلك.
 ولد مارادونا في 30 أكتوبر 1960 في لانوس إحدى ضواحي بوينوس إيرس الفقيرة. وبدأ مسيرته مع نادي أرخنتينوس جونيورز قبل عيد ميلاده السادس عشر، ثم استهل بعدها مشواره مع منتخب بلاده عام 1977. وبلغ الذروة عام 86 في مونديال مكسيكو عندما قاد منتخب بلاده لوحده إلى اللقب الثاني بعد 1978. ويمكن إطلاق اسم مونديال مارادونا على كأس العالم 86، لأن النجم الأرجنتيني طبع البطولة بطابعه الخاص وكان عزفه المنفرد مفتاح الفوز. وكانت المباراة ضد إنجلترا مشهودة لأنها اتخذت طابعا سياسيا من جراء حرب المالوين بين الدولتين وقد سبقتها حرب كلامية بين المعسكرين، لكن مارادونا حسم المباراة على الملعب لمصلحة منتخب بلاده بتسجيله هدفين، واحد بيده والثاني بعد مراوغته لجل لاعبي منتخب إنجلترا. على صعيد الأندية، انتقل إلى نادي القلب بوكا جونيورز في 1981 محرزا معه لقبه المحلي الوحيد، ثم رحل بصفقة قياسية إلى برشلونة في 1982، ومعه اكتفى بلقب الكأس المحلية في 1983. وحقق حلم مدينة نابولي بتحقيق أول لقب كبير وأحدث الفارق في تاريخ نادي نابولي الجنوبي (1984-1991)، حيث عرف معه مجدا محليا وقاده إلى إحراز لقب الدوري في 1987 و1990، والتتويج بلقب كأس الاتحاد الأ