عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - SABAH ALMAGHARI

صفحات: [1]
1
الاعزاء حبيب وحكمت وحازم وهيفاء وجلال يلدكو
ذوي الفقيد من آل يلدكو وآل رمو
عائلة الفقيد ابراهيم يلدكو
ألم وحزن شديدين تسللا لأعماقنا ونحن نتلقى نبأ وفاة المرحوم أبراهيم  يلدكو ، نتلمس وأياكم حزن مضاف بسنوات الغربه الثقيله والطويله التي قضاهاالفقيد بعيداً عنكم وعن الأهل والأوطان ، بكل جوارحنا نشارككم مصابكم الأليم ، وندعو لكم الصبر والسلوان وللفقيد الذكر الخالد ، اسكنه الرب فسيح جناته .
صباح ميخائيل برخو

2
المبدعه انهاء
زنبقه وسنبله  ونسمه وحزمة شعاع ذهبي لك بحصولك على ماجستير آداب في اللغه الانكليزيه ، وكما برهنت بأنك مبدعه في الشعر ومثابره في النقد برهنت انك باحثه علميه في الادب، آمل لك المزيد من التقدم والنجاح  ابنة بغديدا بيث نهرين.
صباح ميخائيل برخو
رئيس اتحاد بيث نهرين الوطني

3
فضيلة الشيخ الريشما ستار جبار السامي الاحترام
بأسمي وبأسم اتحاد بيث نهرين الوطني نتقدم لكم ولأبناء شعبنا من طائفة الصابئه المندائيين بأسمى آيات التهنئه والتبريكات على ترقيتكم لمرتبة الريشما الساميه ، متمنين لفضيلتكم دوام النجاح والموفقيه لخدمة الطائفه الكريمه ، وكما عرفناكم كصديق متفاني من أجل تعميق صلات الموده والقربى بين أبناء الشعب العراقي عموما وابناء شعبينا خصوصا ،حيث أننا يا فضيلة الشيخ وكما تؤكدون من آرومه واحده تاريخياً وأبناء وطن واحد على مر الزمان ، وتعرضنا لأضطهاد وتهميش وتهجير مشترك كل هذه تدعونا لتوحيد نضالنا وهدفنا .
مره اخرى نتمنى لكم التوفيق والنجاح ولطائفتكم الكريمه دوام العزه والتقدم .
صباح ميخائيل برخو
رئيس أتحاد بيث نهرين الوطني

4
الاخ جونسن سياوش المحترم
باسمي وباسم اتحاد بيث نهرين الوطني اقدم لك التهاني بمناسبة تسنمك منصبك الجديد , اتمنى لك التوفيق والنجاح ، وكما عهدناك قومياً أصيلاً ومدفعاً مخلصأ عن وجود وحقوق شعبنا الكلداني السرياني الاشوري مؤكد انك ستستمر على ذاك النهج الذي اختطه لنفسك، ومؤكد انك ستبقى امينا على مباديء وحدة شعبنا والعمل المشترك الجماعي بين تنظيماتنا القوميه ،فالف مبرك اخي العزيز.
صباح ميخائيل برخو
رئيس اتحاد بيث نهرين الوطني

5
أبناء المرحومه كوزي خرات كل من الاخوه حبيب وابراهيم وحكمت وحازم ووديع والاخت هيفاء
ذوي المرحومه من ال رمو
بحزن والم كبيرين تلقينا خبر وفاة المرحومه كوزي خرات ، اسكنها الله فسح جناته مع الابرار والقديسين ، نقاسمكم حزنكم وتمنى لكم الصبر والسلوان.
صباح ميخائيل برخو
سدني استراليا

6
أبناء المرحوم حميد يلدكو الاعزاء
الاعزاء جلال واكرم يلدكو
ذوي وأصدقاء المرحوم حميد يلدكو
تلقينا بأسى عميق وحزن بالغ نبأ وفاة فقيدكم المرحوم حميد يلدكو ، نقاسمكم احزانكم ، الذكر الخالد للفقيد ، لكم الصبر والسلوان.
صباح ميخائيل برخو
استراليا سدني

7
الدكتور اندرو ملوكا
الف مبروك ابن الخاله العزيز نيلك الشهاده ، امنياتي لك بالموفقيه والنجاح .
صباح ميخائيل برخو والعائله

8
الاخوه انور وادور والاخوات ليلى وفكتوريا
ذوي المرحوم هرمز الياس التومي
بحزن تلقينا خبر وفاة المرحوم والدكم هرمز حبنتا ، نقاسكم الاحزان ، مبتهلين الى الرب ان يسكنه فسيح جنانه ، ولكم الصبر والسلوان .
صباح ميخائيل برخو والعائله
سدني ــ استراليا

9
نعزي الكنسية الكلدانية بشكل خاص وكافة كنائسنا وشعبنا الكلداني السرياني الآشوري وذوي الفقيد إنتقال سيادة المطران المثلث الرحمات أندراوس أبونا إلى الأخدار السماوية..
بإسمي شخصياً وباسم اتحاد بيث نهرين الوطني نقاسمكم الأحزان على الفقيد الراحل مبتهلين إلى الرب القدير أن يسكنه فسيح جناته ويعوّض كنيستنا الكلدانية برجال يخدمون أبناء شعبنا متمنين الصبر والسلوان لذوي الفقيد

صباح ميخائيل برخو
رئيس اتحاد بيث نهرين الوطني

10
الاخوه في المجلس القومي الكلداني
ذوي الراحل الدكتور حكمت حكيم
ببالغ الاسى وبحزن عميق تلقينا نبأ وفاة الشخصيه الوطنيه العراقيه والقوميه من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الدكتور حكمت حكيم ، بأسمي شخصياً وبأسم اتحاد بيث نهرين الوطني نقدم تعازينا القلبيه ونقاسمكم احزانكم ، للراحل الذكر الخالد وفسيح الجنان ولكم الصبر والسلوان .
صباح ميخائيل برخو
رئيس اتحاد بيث نهرين الوطني

11
ذوي الفقيد عامر رمزي
السيده ام فادي
بقلوب يعصرها الالم تلقينا خبر رحيل الصديق الاديب والشاعر عامر رمزي ، حقا رحيله خساره للعراق وللادب ولذويه وهو في قمة نضجه وعطائه ، لقد كان الراحل نموذج للتواضع والطيبه ، اضافه لاحتدام الوطنيه وحبه الذي لا تخوم له للعراق وللعراقيين ، خطفته يد النون وبيني وبينه وعد مستقبلي مفتوح لتلاقح ادبي وفكري ، وبينه وبين اديم الكلمه وعد مستمر يخترق الزمن ، وبينه وبين الحلم وعد بعطاء متبادل . للراحل الذكر الخالد وفسيح الجنان ولكم الصبر والسلوان ، نقاسمكم الاحزان .
صباح ميخائيل برخو

12
الاخوه الاعزاء كريم وجبرائيل وعادل
الاخوات بنات الفقيده سيمي هاويل
 ذوي الفقيده
نشارككم احزانكم بوفاة المرحومه والدتكم سيمي هاويل ، مبتهلين الى الله ان يسكنها فسيح الجنان ، متمنين لكم الصبر والسلوان .
صباح ميخائيل برخو
جاكلين متي ورده

13
العزيز الاب بشار متي ورده الجزيل الاحترام
اجمل الاماني وارق التهاني لنيلك درجة الاسقفيه وتبوءك منصب رئيس اساقفه ابرشية اربيل ، نتمنى لك الموفقيه والنجاح لخدمة شعبنا .
صباح ميخائيل برخو
جاكلين متي ورده
ساره ،مايكل ، مريم ، ماردين ،نهرين

14
الاخوه الاعزاء في مجلس بيث نهرين القومي
الاعزاء العزيزات في الاتحاد السرياني الاوربي
ذوي الفقيد
ببالغ الاسى وبحزن عميق سقط علينا خبر وفاة القائد والمناضل اسكندر البتكن عضو الهيئه التنفيذيه لمجلس بيث نهرين القومي ورئيس الاتحاد السرياني الاوربي لدورتين منصرمتين ، لقد هوى نجم من سماء العمل القومي لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري وهو ما زال في قمة العطاء والنضال ، لقد ترجم الراحل مبادئه القوميه وايمانه العميق بشعبه الى عمل دؤوب ومتواصل لا يعرف الحدود وبكل طاقاته وابداعاته ، وكان مثالا للمناضل والقائد في المثابره والجديه والسعي نحو الافضل ، فكسب محبه كبيره من رفاق دربه وشعبيه واسعه من جماهير شعبنا ، نعاهد امتنا بمواصلة النضال الذي سار عليه الفقيد الراحل الرفيق اسكندر .
نقاسمكم الاحزان احبتنا ، ونطلب للفقيد من الله فسيح الجنان وله الذكر الخالد في سفر امتنا.
صباح ميخائيل برخو
ممثل اتحاد بيث نهرين الوطني في استراليا

15
عزيزتي ندى
أمامي نص شعري جميل ، يتناول واحده من أهم وأقدم العلاقات الانسانيه والتي هي غالباً بأرادة الأنسان، شراكه مادتها المحبه والاخلاص والتضحيه :_ الصداقه موضوعه نتعايشها بشكل يومي ونمر بها غالباً مرور الكرام ، انتِ توقفتِ متأمله أمام ومع هذه الشراكه الروحيه ، وموظفه طاقه شعريه تعبيراً عنها فجاءت قصيدتك بلغه شعريه كثيفه ومدخل للقصيده بمنتهى الروعة:
في يوم
إرتفعت ألارض
والتصقت بالسماء
  فولدت توأمين
أنا.... وصديقتي
هم الماضي من خلال الايحاء بألهه تلد من ورم الهزيمه ، هذه السوداويه بلسمها الشراكه الانسانيه ، الصداقه ، صوره شعريه غايه في الجمال عندما تلد الريح صديقتك من مصاحف الشعراء ، الريح تقتلع الالهه المهزومه لتلد الكلمه من مصاحف الشعراء اي جمال هذا؟؟

ألهة ٌ
 ولِدت من ورم الهزيمة
وصديقتي
وَلدتها ألريح
من
 مصاحف ألشعراء
وتتوغلين في هذا العالم ندى  ، مستخدمةً تشبيهات واستعارات بليغه : طفلة جورية ، الليل الندي ، توقفت متأملأً الليل الندي وتخيلت كيف يهجر أسطح المدينه  ، مهرولاً ، منزلقاً ، متلاشياً  ، استمتعتٌ بهذه الصوره التي تتركين بها القاريء امام حيره مذهله .
صديقتي
تفيض نصف قمر ونجمتين
لكن الدنيا تفيض
صديقتي ومعها وردتين
انت هنا في غاية الكرم البشري عندما ترين صديقتكِ تفيض نصف قمر ونجمتين ، إنها تضيء لك ربما عتمه  الهه الهزيمه تلك وهذا ما ارى ان القصيده مترابطه ومتماسكه .
المقطع الاخير في النص منح القصيده كثافه شعريه جميله من خلال الصوره المركبه من صورتين لتبدو واحده وهذا هو الابداع الشعري
ياصديقتي
بعض رسمي ظلك
وبعض ظلك وجهي
أعوم دوما بوجهك
وتحتمين دوما
 بظلي ....
 قصيده جميله بلغه  نسائيه رقيقه  وشفافه   احييك ندى
 صباح ميخائيل برخو

16
الاعزاء عائله المرحوم جورجي اسوفي
بمزيد من الحزن والالم تلقينا خبر وفاة الشاب جورجي وهو بعمر الزهور ، نقاسمكم احبتنا مصابكم ، وللفقيد الى الرب نتضرع فسيح الجنان ولكم الصبر والسلوان .
اخوكم صباح ميخائيل برخو
استراليا سدني

17
سيادة المطران جاك اسحق فائق الاحترام
تلقينا سيدنا خبر خبر وفاة والدتكم الجليله بحزن بالغ ، تبتهل للرب ان يسكنها فسيح جناته ، نقاسمكم احزانكم ، ولكم الصبر والسلوان .
صباح ميخائيل برخو
استراليا سدني

18
عائلة الفقيد هرمز ابونا
ال ابونا
تلقى ابناء شعبنا واصدقاؤه خبر وفاة المؤررخ د. هرمز ابونا بحزن واسى شديدين ، وما زال المرحوم في قمة عطاءه ، لقد خسر شعبنا بوفاة د. هرمز ابونا خساره كبيره، وستبقى الاثار  التي تركها بتدوين جزء مهم من تاريخ شعبنا معين لا ينضب ومرجع لا يعلى عليه، رحمه الرب ، والذكر الطيب جيلا بعد جيل له ، نقاسمكم احزاكم اخوتنا.
صباح ميخائيل برخو
استراليا سدتي

19

ألأخ العزيز جلال يلدكو
ألأخ العزيز سليم حازم همو
الاعزاء ابناء وذوي المرحومه ماري
وقع نبأ وفاة ألأخت المرحومه ماري كالصاعقه لكل من عرفها ، كتله من الطيبه ودفق من الحنان ، وأمواج من الهدوء ، وينبوع من العطاء لا ينضب لمن حولها ، وهذه اقل صفاتها ، أخت وأم للجميع كانت ، عرفتها زوجه لصديق وقريب عزيز وأخت لصديق وزميل للدراسه عزيز ، الجميع كان يذهل لأخلاقها وطيبتها وتضحياتها وصبرها ، كانت تقترب من ان تكون قديسه من هذا الزمان ، نقاسمكم اخوتنا حزنكم ومصابكم ، وعزاؤنا ألذكر الطيب التي تركته شاخصاً في ذاكرة من عرفها ، وأبناء برره تعيش فيهم كما عاشت لهم  ، لكم الصبر والسلوان ولها فسيح الجنان .
أخوكم صباح ميخائيل برخو
استراليا   سدني

20
ونحن نضيف الفاً أخرى من التهاني ، وأمنياتتا للعريس سعد وللعروسه ساندي الحياه الزوجيه السعيده ، ونطلب من الرب أن يحفظهم ويمن عليهم ببنين وبنات ، وللخال أبو سعد والعائله الموفقيه والنجاح .
صباح وجاكلين والعائله
سدني    أستراليا

21
برعاية قداسة البطريرك مار دنخا الرابع بطريرك كنيسة  المشرق ألأشوريه ، وبمعية غبطة المطران مار نرساي متروبولبط لبنان وغبطة المطران مار ابريم مطروبولبط الهند ، وبحضور جمهور غفيرمن أبناء شعبنا الكلداني ألأشوري السرياني، وفي كنيسة الربان هرمز في سدني تم اليوم 7من كانون ألأول بقداس مهيب ترقية ورسامة غبطة المطران مار ميلس زيا مطروبوليطاً لأستراليا ونيوزيلندا في كنيسة المشرق ألأشوريه ، وبعدها وفي أحتفال بهيج بهذه المناسبه غصت قاعة أوديسا بأبناء شعبنا يتقدمهم قداسة مار دنخا الرابع والمطارنه والقساوسه ، تخلل ألأحتفال تراتيل وأناشيد دينيه وقصائد شعريه وتهاني من كل أنحاء المعموره  ، ثم أرتجل مار ميلس كلمه جمبله ومؤثره مستعرضاً فيها جزء من مسيرته الكهنوتيه وشاكراً كل من يخدم شعبنا وفي أي مجال ، واختتم قداسة البطريرك الأحتفال بكلمه قيمه تطرق فيها لحقوق شعبنا التاريخيه في الوطن ألأم  ، ومنها حقه في إقامة الحكم الذاتي في موطنه التاريخي ، وحضر القداس وألأحتفال أيضاً بعض الضيوف ، وحضره مجموعه من تنظيمات شعبنا ألأجتماعيه والسياسيه ، ومنهم وفدا يمثل الحزب الوطني ألأشوري ووفداً من أتحاد بيث نهرين الوطني .

22
غبطة المطران مار ميلس متروبوليط أستراليا ونيو زيلاندا الجزيل ألأحترام :
نهنئكم سيدنا بهذا المنصب الرفيع ، ونرى كما ألألاف من أبناء شعبنا أنكم من كبار رجالات هذا الشعب ، وأنكم في منصبكم الجديد خير من يقود كنيسه عريقه ومؤمنه ومعذبه من كنائس شعبنا (كنيسة المشرق ألأشوريه ) في هذه البقعه من ألأرض ، لما تمتلكون من مؤهلات معرفيه وثقافيه ورؤيويه ، وتتصفون بمزايا التفاني وألأخلاص والزهد والتواضع وألأيمان ، المنصب الجديد لا يزيد تألقكم فحسب بل يزيدكم أتقاداً ايضا ، نتضرع الى الرب أن يحفظكم ويعينكم ويوفقكم لخدمة شعبنا .
صباح ميخائيل برخو
ممثل اتحاد بيث نهرين في أستراليا

23
أدب / رد: بصيص ُ صوت ٍ
« في: 03:25 30/06/2008  »
الشاعره الكبيره سيمار
طبقاتٌ كثيفه من ألأحاسيس تمور في وجدانكِ ، وتتلاطم فيكِ المشاعر الأنسانيه ، وما طفا منها في هذا النص الرائع هو غيض من فيض ، هذا ما أستشفه للوهله ألأولى من قراءتي لهذا النص ، ما أن تمسكين بأحساس حتى تحريرنه إلى طاقه شعريه هائله ، نصك بناء شعري حقيقي ، وأشعر إنني أزاء قصيده مهمه من قصائد الحداثه ، صور شعريه حديثه تمتاز بالصدق في مداه الممتد وهذا الصدق جعلكِ تستحضرين وجودكِ كجسد إلى جانب وجودكِ كروح ( راحتين ــ عظامي ـ إبهامي ـ باطني ـ لحمي ودمي ) ،والعمق في مداه المترامي (يمد يومي دهراً ـ ليلتقمني الفراغ ــ زوابع تغرق في أقصى المطاف الخ ) ، النص معمد بعنصر الجمال وبلغه متينه :ـ
((حتى انسل سابحاً
من عظامي
وجع ٌ
فاستدرت ُ
الى هلال ٍ ))

((هواؤك  لا يجيد الجلوس ))
((فازحف الى عواصم
 المجوس بطيفك))
تساؤلاتكِ أضفت عنصر الحلم للقصيده ، وجعلت المتلقي في دائره بين الشعور والحلم :ـ

((أيما
صراع يجتاحني !!))

((ماذا لوطوت السماء
ثوبها ؟؟؟؟؟؟))
ــــــــــ
((كل التوابيت
لن تلقى 
سوى
بصيص صوت ٍ
أت ٍ
من مهدي ))
هذا المشهد الشعري ألأخير، أعتقد بأنه سيسجل لكِ كواحد من الصور الشعريه الهائلة الجمال في الشعر الحديث .
مع تحياتي
صباح ميخائيل برخو



24
ألأخ سولاقا
احيّ فيك العقل والعاطفه يتباريان حباً وتفانياً لشعبنا ، وأنتَ تضع يدكَ على أكثر من جرح لشعبنا بانت جروحكَ ، خسرنا الكثير عبر تاريخنا الطويل ، صحيح أن الكثير من هذه الخسارات في منعطفات تاريخيه عديده لم نكن نحن سببها ، بل كانت تحصيل حاصل سواء كان ألأخرون أو كانت حتميه تاريخيه أو صراع أممي أو قد ينطبق علينا تفسير أبن خلدون للحضارات ألخ ، ولكن هناك منعطفات ليست بقليله كان جهلنا وأنانيتنا وتشتتنا هي السبب ، لن أنكأ لا جروح الماضي البعيد ولا جروح الماضي القريب ، ولكني معك أقول نحن مره أخرى أزاء أمتحان كبير وقد يكون ألأخير لوجودنا كشعب ، وواهم كل من يقول إن ألأسم ألأشوري أو الكلداني أو السرياني باقٍ حتى لو لم يبقَ شعبٌ يمثل أيٌ من هذه ألأسماء ، نعم ستبقى هذه ألأسماء في المتاحف وفي طيات الكتب كغيرها من الشعوب المندثره الغابره ، وهي كثيره لمن يرجع للمتاحف ويلج عمق التاريخ ، اذاً نحن أمام امتحان التاريخ ألأخير وكما قال شكسبير (إما أن نكون أو لا نكون ) وأول وأهم أستمراريه كينونتنا وجودنا هي وحدتنا ثم وحدتنا ثم وحدتنا ، وغارقٌ في الوهم كل من يتصور إنه يستطيع ان يديم وجودنا كشعب دون وحدتنا السياسيه والمكوناتيه ،وواهم كل من يقول أنا أعمل لشعبي والساحه مفتوحه لمن يريد أن يعمل ، وواهم كل من يقول إن كانوا يقولون عني إني أحتكر الساحه السياسيه اذاً أنا على صواب ، جميع هذه روئ نرجسيه غارقه في ألأنانيه،  وكما قلتَ وقلتُ وقال ( أهل الذكر ) قبلكَ وقبلي ، علينا وببساطه بعيداً عن الغرور والمداهنه والتحايل السياسي والمصالح الشخصيه أو الحزبيه أو المكوناتيه أو المذهبيه ، أن نتفق على الثوابت المشتركه وما يتوائم ومصلحة شعبنا وديمومة وجودنا في وطننا التاريخي .
التسميه :ـ يا لهذا الجرح الغائر والذي يأبى أن يستكين ولو للحظه حتى إستحال إلى هاجس يتسابق مع الشهيق والزفير ، أتساءل هل هناك أمة في الكون منذ فجر السلالات حتى يومنا أختلفت في تسمية نفسها كما نحن ؟ المتعصب للتسميه ألأشوريه يقبل حتى اللعنات إذا وافقته على التسميه ألأشوريه وهكذا المتعصب للتسميه الكلدانيه وربما والحق يقال بشكل أخف قليلاً المتعصب للتسميه السريانيه ، صحيح تسمياتنا جميعها نعتز بها ولكني أؤمن بوجود شعبنا حياً على بفعةٍ تحت الشمس ، وله حقوقاً كبقية خلائق الله ولتكن ما تكن تسميته كلداني أشوري سرياني سورايا أرامي أكدي جرمقي الخ ، لا يوجد هناك مقدس سوى وجود شعب وموحد فهو المقدس الوحبد . من لا يتذكر كلام صدام ألذي كان يتغنى بهتاناً بقدسية الوطن لاغياً ومستهيناً بقدسية الشعب ؟ إلى أين قادت رؤى صدام الشعب العراقي .وأقول لمن (يبحوشون ) التاريخ علّهم يجدون دليلاً هنا أو هناك بالتصريح أو بالتلميح يعززون ويبرهنون صواب نظريتهم لهذه التسميه أو تلك ، تمعنوا في شعوب حديثه في قارات الدنيا لم يمضِ على وجودها سوى بضع مئات من السنين توحدت وأتخذت من أسم شخص أو حيوان أو طير أو نبات أو طوطم أسماً لها وبات يشار لها بالبنان ،ونحن أعرق شعب وفوق أكتافنا ألاف السنين ولا زلنا في قتال ملحمي على التسميه . من يشاء أن يقول أنا أشوري فليقل ومن يقل أنا كلداني فليقل ومن يقل أنا سرياني قليقل على أن يؤمن الجميع إيماناً لا يحد إننا شعب واحد ،ولا يلغي التسميات ألأُخر،هذا على ألأقل في المرحله الحاليه عسى أن يأتي جيل يدرك أهمية وجودنا ووحدتنا ويسخر من تناطحنا ويجد حلاً لما أستعصى علينا . ولا يأتي من يقول الشعب ألأشوري ثم يضع قوسين ويقول عندما أقول الشعب ألأشوري أعني (الكلدان والنساطره والسريان والأنجيليين ) ما هذا القيء ؟ وأخر يقول( الكلدان والأرمن والاشوريين والتركمان والسريان ) ــ مع جل أحترامي لكل هؤلاء ــ ما هذا السخف ؟ .
الهجره والأغتراب هذا موضوع أخر ذو شجون ولا يقل مرارةً عن التشتت وحرب التسميات ، وهناك هاجس نعرفه جميعاً ونغمض عنه عيناً وننظر إليه بالاخرى بنصف إغماضه ، وحقيقه مرعبه تحدق بنا إذا أستمرت الحال هكذا وبهذه المعطيات فبعد أجيال تعد على أصابع اليد سيفرغ الوطن ألأم من شعبنا ، ثم بعد أجيال أخرى تلي تلك وأيضاً تعد على أصابع اليد سينسى أخر أبنائنا وهم في الشتات أنتمائهم لشعبنا وهناك ألأن من نسى أو تنكر إنتمائه لشعبنا ، هذه حقيقه عاريه من كل رتوش . ما العمل لتفادي هذه الفاجعه ؟ أعتقد بالأمكان تفاديها ولست متخصص بعلم ألأجتماع ونتائج ما ستؤول إليه المنطقه ،فهذه تحتاج لدرسات معمقه لها صله بمستقبل العراق والمنطقه ، ولكني أقول ببساطه ما يتعلق بنا ، ومرةً أخرى فبوحدتنا وصدق نوايانا وأبتعادنا عن المصالح الشخصيه وإثبات وجودنا ونيل حقوقنا ، ولكي لا يقال بأني استغل مقالي هذا لأبث دعوى للحكم الذاتي ولكن بالتأكيد وجود حكم ذاتي لشعبنا مرتبط بأيٍ من يكون ، سيصبح دافعاً مضافاً لشعبنا للتشبث بالوطن وعامل جذب لهجره معاكسه إلى الوطن .
لا أحد يلوم من ينتمي لتنظيم ويكتب له أو ينافح عنه أو على ألأقل يكون اللوم عليه مخففاً ولا أستثني حتى نفسي ، وهؤلاء مرتبطون بسياسة تنظيماتهم وإذا حدث تقارب بين التنظيمات فهؤلاء مؤكداً سيكونون من عوامل التقارب وعلى أية حال فهم واضحون وما يكتبون ينسحب بشكل أو بأخر على تنظيماتهم ، ولكن ثالثة ألأثافي هو ظهور شله من الكتبه ألمأجورين (مرتزقة الكلمه ) وهم يزدادون يوم بعد أخر وبالأخص بعد هيمنة الشبكه العنكبوتيه، وهذه ظاهره جدبده في شعبنا ، ولأنهم يأكلون السحت الحرام ويعتاشون كلما كان شعبنا ممزق وجريح ، فهم تراهم يصطادون بالمياه العكره ويزيدون من تمزيق شعبنا ويعمقون الجراح ويصبون الزيت فوق النيران، ويمدحون ويرفعون وينزهون ويعصمون عن الخطأ من يدفع لهم ، ويكيلون الشتائم والتهم لخصومه ، ويحفرون القبور لوحدة شعبنا ، ويبحثون بالمكرسكوب عن زلات خصوم أولياء نعمهم ، وغالباً ما يبدأون مقالتهم بلازمه فحواها بأنهم كتاب قوميون وحدويون مستقلون نزيهون ويؤكدون على أستقلاليتهم دون أن يسألهم أحد عن أنتمائهم ، وبأنهم ينتقدون الجميع وعندما يبحث القارئ عن انتقادهم لأولياء نعمهم يجدها مدح في باب القدح ،أما ما يسمونه أنتقاد لخصوم أولياء نعمهم فلا يعدو كونه تجريح وتخوين ،وأكثر ألأحيان يعرجون على مدينه أو بلده من مدن وبلدات شعبنا بقصد التصريح بانتماءهم لها والتنويع بين مدن شعبنا بالتبجيل لذاك التنظيم أو لتلك الشخصيه على انه متأتي ( من كل فج عميق )، إنهم يحاولون أن يستغبوا ألأخرين دون خجل ، وطبعاً في ظرفٍ أخر مستعدون لتبديل ألأسياد ومن يدفع .إنهم أحياناً يتنافسون فيما بينهم وهم يقبضون من نفس السيد وكل منهم يحاول أن يبرهن إنه صاحب القدح المعلى ، وقد تبوأ مقعد المتنبي لدى سيف الدوله ،عاجلاً أم أجلاً ستتقارب التنظيمات يوماً ما ، أين سيولون بوجوهم هؤلاء ، عندها سيجدون أول من يحتقرهم هم أولئك الذين كانوا يطبلون لهم ،هذا هو حال المدّاح والممدوح منذ زمن ألأعشى ميمون إلى يومنا هذا ،طبعاً من هؤلاء من وظف قراءاته التي كانت يوماً ما للتسليه وقتل الوقت توظيفاً أمثل فتجد كتاباته (مرتبه)نوعا ما ، خاليه من الأخطاء تقريباَ ولكن مليئه بالدس والتدليس ومنهم من يثير الشففه أكثر مما يثير القرف ،إنهم (المتلاعبون بالعقول)في زمن غياب الرقيب والضمير ، هؤلاء طامه أخرى تنخر في جسد شعبنا .ومرةً أخرى وحدة شعبنا السياسيه ستدفع هؤلاء إلى البحث عن طريقه أخرى للأرتزاق ربما أكثر نزاهه .
نحن جزء من الشعب العراقي ، وأي من أشقائنا الكبار العرب أو الكورد إذا أقروا بحقوقنا وعاملونا كمواطنين عراقيين لنا كافة الحقوق القوميه والدينيه هم قريبون منا ، ولنكن أكثر صراحه من يتعامل معنا بصدق وتكافؤ فهو ألأقرب اياً يكون ، وعلينا أن نكون من ملامح زيادة اللحمه العراقيه ، وبقدر أعتزازنا بانتمائنا القومى يجب أن يكون أعتزازنا بالنتماء الوطني .
قيل الكثير الكثير عن الحكم الذاتي ، شخصياً لا أسمح لنفسي أن أدلو بدلوي في موضوع كهذا ، وأعترف إن الموضوع أكبر من قدراتي الذهنيه ، ومع هذا أقول وبتحفظ وقد أكون مخطئ وقد أكون مصيب ، إذا كان العراق يتجه نحو الفدراليه فحلنا ألأوحد هو الحكم الذاتي، ويترك أرتباطه للظروف أولا وللتصويت الشعبي ثانياً ولمصلحة شعبنا وأين تكمن ثالثاً ، وهو كما ذكرت عامل أستقرار لمن تبقى من شعبنا في الوطن ،وعامل جذب مهاجري ولاجئي شعبنا من بقاع الدنيا ،كما إن الحكم الذاتي لشعبنا هو أحد مقومات وجودنا كشعب ، وإذا كان كل مكونات الشعب العراقي تتجه لبناء دوله مركزيه علمانيه ديمقراطيه يتساوى الجميع فيها بالحقوق والوجبات وأمام القانون فهل نشذ نحن ونطالب دون الكل بحكم ذاتي ؟ ولكن على ما يبدو وللأسف هذامستبعد ، أهم ما في هذه القضيه ، هو أن نقر أن هناك مركزين سياسين للقوى في شعبنا اولهما المجلس الشعبي الكلداني السرياني ألأشوري ومن معه من أحزاب شعبنا، وثانيهما الحركه الديمقراطيه ألأشوريه ومن تحالف معها بالسر أو بالعلن وهذه مسأله طبيعيه، على هاتين القوتين ومن أجل شعبنا أن تتغاضى عن كل ألأختلافات والخلافات في هذا المنعطف التاريخي وببساطه ومن غير تعقيد  ، للوصول إلى الحل ألأمثل وغير هذا فالصراع هو خساره للجميع والخاسر الاكبر هو شعبنا ، وأذا خسرنا هذه المره فلن نجد فرصه أخرى حتى لخساره أخرى لأن ما تبقى من شمسنا تكون فد أفلت تماماً ولات ساعة مندم .
تحياتي للجميع
صباح ميخائيل برخو
 

25
ألأخت ليلى كوركيس
تحيه
اهنئك لصدور ديوانكِ الشعري الجديد من بيروت إلى نينوى ، ومن عنوان الديوان يبدو إنك تحتضنين الماضي الحضاري الجريح ( نينوى ) والحاضر المرشح للتجريح (بيروت ) ، أتمنى أن أقرأ الديوان ، ولأننا مشتتون في بقاع الدنيا ، فيا حبذا لو تدسين بين فتره وأخرى قصيده من الديوان في الموقع ، تمنياتي لك المزيد من ألأبداع .
صباح ميخائيل برخو

26
أدب / رد: زهرة البيبون
« في: 05:40 12/06/2008  »
ألشاعركريم إينا
تحيه
إن سمحتَ لي أن ألقي ضواءاً على مدونتكَ ، نصك رائع وبلغه شعريه بقدر ما هي بليغه هي بسيطه ومفهومه وأنا أميل لهذه اللغه ألتي يفهمها جمهور ألقراء وبالأخص إذا تناولت موضوع كالذي طرحتهُ ، ألنص يؤشر عن أرتباطك الوثيق والعميق بالأرض بالوطن إرتباط صوفي لا يحد ، ومدينتكَ وما يحيط بها هي مقطع من هذا الوطن ، توغلتَ عميقاً في وصف رائع للطبيعه وما لها وعليها دالقاً بسخاء حنانك عليها ((أحس بها تنمو وتتفتح )) ، ومانحاً اياها دفق انساني ((لكن البيبون تسلّل _ خلف جدران بيتي -وإستلقى على  - أريكه ))،وقفتَ وتأملتَ وعانق نظركَ البيبون هذه الزهره البريه (والتي كان بودي أن تتحول إلى رمز ) ورغم وقوفكَ وتأملكَ لها مراتٍ لا تحصى في الماضي ، تنبهر بها وكأنك تراها لأول مره وهذه هي حالة الوجد بين حبيبين كلما يراها وكأنها الرؤيه ألأولى لا يملها ((ما أجملها وهي - منفتحه )) ، وفي مقطع من نصكِ تلتقط من ألأرض مشهد لدوده وتبني عليها صوره شعريه جميله ، وعميقه مفادها إن الخلاص ألأنساني هو ألأرض وما عليها ولا تستثني حتى ديدانها (( أيتها الدودةُ المرحه ــ إغرسي في وادي _ أحلامي بزر _ شجيرات كرز )) ، وفي مقطع أخر منحت لفرخ النعامه شعور ألأنبهار ((فرخُ النعامةِ ــ يقفزُ حولي ــ ليرى كيف ــ أنثر الطعام ))، وفي مقطع أخر جميل ((في بلدتي ـــ بنبت حندقوق وسركالي كالا ــ مزهوان كالسماءِ )) ولكن لماذا رفعت مزهوان وهي (حال )والصحيح مزهوين ، المقطع الشعري ((أصغي إلى ــ تنهدات البحر ـــ موجة تأسرني ــ وأخرى بها ـ أتيه )) ارى إن هذه الصوره مقحمه وفيها تكلف ، فإن كنت تقصد البحر الحقيقي فموجاته متشابه لا يمكن أن تأسرك موجه وتتيه بموجه إذ كيف يستطيع ألأنسان ان يفرق بين موجات البحر ، واذا كان قصدك ان الموجه الأخرى تأسرك الى درجه التيه ، فلعدم وجود القرينه تبدو الصوره غائمه ، وحتى لو كان قصدك البحر (البر ) فإنك لم تمنح شيء من ألأيحاء لهذا ألأستخدام . ((من هذا النعش ــ السافر ــ أفتح فمي الجائع ـــ طعاما لإفراخ  ـ السنونو )) هذه صوره بليغه ولكني أراها لا تنسجم مع موضوع ولغة القصيده الشفافه بل تخدشها لما فيها من مكاشفه عن الشكل ألأخر للحياة وتذكرنا ببعض صور أبي العتاهيه . وصوره أخرى ((أيها الغراب ألأسود ـــ أدعوك لتبقى ـ حارساً على قبري ــ الجميل )) على الرغم من واقعيتها ومأسويتها ألأ إنها بليغه وأستقامت مع النص لشفافيتها على عكس الصوره ألأخرى ، حيث تتأمل من الغراب غير ما هو معروف عنه .
النص رغم طوله حافظ على وحدة الموضوع ، ما به من أفكار غير متكرره  ،وهذه تسجل لك كشاعر يغرف من نبع ثر ومتماسك ، يتناغم بجماليه وبراءه وأشراقه متجده بتجدد الطبيعه ، ومترعه بالصور الشعريه الجميله المستقاة من تفاعلك وصهر وجدانك بالأرض ، وأصالتك وتمسكك بها ، إنها سمفونية ألأنسان الخالده مع الماضي والذكريات من خلال الوطن وما به.
 الموفقيه والنجاح أتمنى لك
صباح ميخائيل برخو

27
أدب / رد: قنطرة العجب
« في: 12:26 01/06/2008  »
ألعزيز عامر
أراك تتألق بأبداعك في هذه الدوره الزمنيه ، نصكَ هذا يبرهن على ناصية الأبداع ألذي ينضح من نبعك ، مطلع القصيده كان منعطف رائع للدخول إلى عالمها :ـ
((في الصباح قنطره
تبحث عن قدم زائره
هبت صوبها الكلمات))
وظفتَ الموروث ألبلاغي بشكل رائع ، وهذه نماذج :ـ
((تراصفت تجتر الألم
في ظل مأوى القلم))
((ليغض الطرف
عن نحول الأبجديه))
توغلت في ألأيحاء الشعري ومنحته غناً وعمق ، وهذا نموذج :-
((والبلل يرشح الانتظار
عربة السقايه عرجاء))
ألأنتقال السلس بالنص دون تكلف ، من صوره الى أخرى حَبَكَ القصيده وشدّها ::-
((أرخى الليل ستائره
يمر القاضي الغريب
لا تحية للساهرين))
إضافه لمهارتكَ في توظيف الرموز ، ومنحها ابعاد معنويه جدبده تنسجم مع النص .
أُحييك ، دمت
صباح ميخائيل برخو

28
ألأخ ألعزيز بهنام
هاجسان طفا وطافا وأنا أعانق هذا النص الرائع ، ألأول أن ألج إلى عوالم إنسان الحضارات البِكر ، وعلاقته بالحياة والطبيعه والكلمه ، ومن خلال إنصهار الميثولوجيا في النص ، وأنصهار النص في الميثولوجيا ، إستحال  الهاجس إحاسيس متدفقه رست في أعماقي :ـ
 ((كتبتْ فوق  ُرقيم الطين
ولوح الكتفين
تراتيل وقصائد لبلادي
قرأت مزامير الوطن المنفي
الوطن المبثوث بين النهرين
لم أرها ..
لكنها ما زالت (اينخدوانا) * ))
(إينخدوانا) في ذاك الزمن ، رنت إلى أعلى وأدركت بفطرة انسانيه غير مبرمجه ، إن السمو بالكلمه والحكمه ، والخلود للشعور والتجلي ، وهكذا نصكَ حاكى السمو والخلود ، وأدان الذين سُمروا عيونهم إلى ألأسفل ولا يرون غير أجسادهم : -
((أما أنتم – سادتي- ما زلتم
تتعلثمون عند الكلام
تغسلون الذنوب
تعلكون الإشارات
في المحيطات القصية
تحملون خرائطكم في حلكة الظلمات
بوصلة للطريق
تركضون بها في متاهات الألم))
الهاجس الثاني وأنا محكوم بنص وشاعر وزمن ونهايه، ورغبه بتواصل أنسياب تلك العوالم ، ومرةً أخرى أستحال الهاجس الى احساس متواصل ، بنهايه هي بدايه لأستمراره :ـ

((رممت نزواتها
خطت مساراتها بنزاهة ملوك
سقطوا آخر العصور
فسقطت منابت خطاها
عندها مرت جنائز الراحلين
نحو مغيب الشموس الأبدية
وهي تتسكع ضمن ارتال الرزايا
إشارة للبدء))
تحياتي أخي العزيز
صباح ميخائيل برخو



29
مذكرات ألأحتجاج بين زوعا والقائممقام وبين أحزاب شعبنا



لم يتغير موقف الحركه الديمقراطيه ألأشوريه ( زوعا ) من أحزاب شعبنا ( الكلداني السرياني ألأشوري ) منذ السقوط للأن ، فأستراتيجية زوعا أزاء أحزاب شعبنا هي تدميرها وإنهائها وشلها جميعها دون أستثناء ، واستخدم زوعا كل الوسائل وألأساليب الشرعيه وغير الشرعيه وبما يملك ولا يملك من قوه لتحقيق هذا الهدف ، إنها باختصار حرب شامله ( هرمجدون ) شنها ويشنها وسيشنها زوعا بهذه القياده لأحزاب شعبنا إلى ( أن يقضي الله أمراً كان مقضيا) .                                                                                                     
حتى ألأساليب في هذه الحرب هي هي عدا بعض التغيرات ( التكتيكيه )  التي تتطلبها المرحله ألأن ففي ( الخطه الخمسيه الثانيه ) ، بعد إنقضاء خمس سنوات على هذه الحرب وبدء الخمسه الثانيه ، وظهور متغيرات ومعطيات برزت بعض ألأساليب والطرق المستحدثه ألتي تتطلبها هذه المتغيرات ، ولكي لا أشتط عن الموضوع ألذي أبغي طرحه ، سوف لن أتطرق إلى الجانب ألأعلامي وأسلوبه ومتغيراته في هذه الحرب ، فهذا وحده يتطلب دراسة ووقفه ، سأتناول الجانب السياسي محاولاً أن أثبت بعض هذه الحقائق.                               
بعد سقوط النظام الدكتاتوري وألأحتلال ألأمريكي للعراق ، وفي بداية تطبيق سياسة المحاصصه الطائفيه المقيته ، وألتي دفع وما يزال يدفع الشعب العراقي بشكل عام وشعبنا ( الكلداني السرياني ألأشوري ) بشكل خاص من دمائهم ووجودهم ثمن هذه السياسه ، وفي ظروف أستثنائيه تاريخيه وجغرافيه وسياسيه وأثنيه وفي ( ربيع زوعا )  ، تبوأ السيد يونادم كنا مقعداً في مجلس الحكم (السيء الصيت ) ممثلاً عن ( المسيحيين ) ، من حينها رسم وأرسى السيد يونادم - حين يتبوأ عضو زوعا منصب حكومي أو أداري - تقاليد وقواعد وأستراتيجية التعامل مع كل قوى شعبنا ألتي لا توافق توجه وسياسية زوعا وتحديداً قيادتها ألتي يمثل هو شخصياً نواتها الصلده ، أبرز ملامح هذه ألأستراتيجيه هو التنكر والتهميش والتغييب والتجاهل ألذي يصل لحد ألأحتقار لجميع أحزاب وقوى شعبنا ، ولكي لا أطيل سأذكر مثالاً واحداً فقط لوجود تشابه بين ذاك الموضوع وبين هذا ألذي سيطرح ، فطوال فترة وجود السيد يونادم بمجلس الحكم لم يطلع ويشاور ويستشير ويسأل ما حدث وما يحدث وما سيحدث في مجلس الحكم ، أياً كان من تنظيمات شعبنا ( وكأنهم تنظيمات لقبائل الدنكا ألأفريقيه مع أحترامي لهذه القبائل ) بمن فيهم التنظيمات ألتي أتفق معها زوعا في مؤتمر لندن على العمل ألمشترك ألمتكافيء ، اشخاص وأفكار ، بحيث أصبحت أحزاب شعبنا في تلك المرحله تتقصى ما يحدث في مجلس الحكم من قوى سياسيه عراقيه مختلفه ، وكانت هذه القوى السياسيه العراقيه كريمه مع تنظيماتنا بالذي أبخله معها أبن جلدتها ( كان هذا قبل ظهور جنجلوتية الكورد وتبعية أحزاب شعبنا لها ألتي أطلقها زوعا لاحقاً ، وهذه القوى ألتي أعنيها فيها العلماني والأسلامي وفيها العربي والكوردي ) .  وبأمكان من يشاء من شعبنا أن يعود إلى أتفاقية لندن بخصوص العمل المشترك بين بعض أحزاب شعبنا ( الحركه الديقراطيه ألأشوريه –زوعا – والحزب الوطني ألأشوري وحزب بيت نهرين الديمقراطي وأحزاب أخرى لشعبنا في المهجر ) ، والعوده إلى تاريخ مرحله ( مجلس الحكم ) أيضاً  ، هذه السياسه والأستراتيجيه التي أتخذها زوعا فوق وأهم كل أجندته القوميه ألتي يدعي ويتغنى بها هي نتاج المحاصصه الطائفيه وفلسفة الكعكه والتفرد بتمثيل شعبنا ، وإيمانه المطلق بتفويض ألهي له بتمثيل المسيحيين العراقيين حقيقةً و(الكلدو أشوريين ) أو ( الكلدو أشوريين سريان ) إدعاءاً، وما يترتب ويستحق لهذا التمثيل من إمتيازات ومناصب وكراسي وربما حصه في النفط من يعلم ؟.                                                                                                 
 في الشتاء ألأول لزوعا الذي تلا ( ربيعه ) ، ونتيجة جملة عوامل أهمها عدم التوافق بين ما يدعي وما يعمل ، وتغليب المصالح الحزبيه على المصالح القوميه، وتحليل ألأمور وفق نظره ضيقه ،  خسر زوعا مساحه كبيره من تمثيل شعبنا (طبعا نتيجة سياساته ومساوماته دفع شعبنا أيضاً ثمناً مضافاً )  ، وعلى ألأرض دُحرجت من زوعا مناصب وزاريه ومزايا أخرى ، استمات للحفاظ عليها و( تقدرون وتضحك ألأقدار )، كانت هذه تدر عليه أموال بأسم الشعب المسيحي يبعزقها كما يشاء ، ومنها لتدوير ماكنته ألأعلاميه الضخمه في حربه غير المقدسه مع تنظيمات ( شعبه ) ، وعُوِض زوعا عن الدويله الصغيره التي كان قد نسجها في ذاك الربيع ،  بمكاسب ضئيله بالقياس بما كان يتمتع به ، من هذا التعويض وربما أهمه بعد منصب السيد يونادم كعضو في البرلمان ، منصب قائممقام تلكيف ، حيث منح للسيد باسم بلو عضو قيادة الحركه ، من المعروف إن المنصب ألأداري ألذي منح للسيد باسم بلو ، يتوجب عليه أن يفصل بين كونه عضو قيادة زوعا وبين كونه قائممقام تلكيف ، والمسؤوليه القانونيه والضميريه وألأخلاقيه والقوميه والوطنيه والوظيفيه تُحتم وتُلزم السيد بلو أن يتصرف ويتعامل وفق هذه القيم والموازين وألأعراف، وأن يقف كقائممقام على مسافه واحده من تنظيمات شعبنا بما فيهم زوعا ألذي ينتمي إليه ، أما كزوعاوي فمن حقه أن ينافح عن زوعا بكل قوته ويرفع السلاح بوجه إخوته عندما تؤذن ( القياده العليا ) بذلك،  لكن للأسف وقعت أقدام جناب القائممقام فوق خطى قدوتهِ السيد كنا ، فكان في وظيفته زوعاوي بامتياز ، وما يقوم به كقائممقام هو واجب حزبي ووفق رؤى وطروحات وأساليب قيادته ( طبعاً مع أبناء شعبنا فقط والحليم تكفيه ألأشاره ) ، وهذه ضمن ما تشمل تهميش وتغييب أحزاب شعبنا ، وحاول أن يجعل من تلكيف ضيعه زوعاويه وإذا عجز فهو  مستعد لبيعها أو أي شيء أخر ، وألأمثله بالعشرات وكثيره، ولو لم تكن سلطته مقيده إلى حدٍ ما لكان هناك كلام أخر .                                                                      قدمت مجموعه من أحزاب شعبنا ( الكلداني السرياني ألأشوري ) وألأخوه ألأيزيديه مذكرة أحتجاج إلى ألأمم المتحده تتهم السيد باسم بلو قائممقام قضاء تلكيف بإستغلال منصبه لتمرير أجنده الحركه الديقراطيه ألأشوريه ( زوعا ) ، وألذي هو عضو قياده فيها ،تتلخص المذكره إن السيد القائممقام ، غيب وهمش أحزاب شعبنا وأطراف أخرى معنيه بالأمر من وفد كانت ألأمم المتحده قد طالبت بتشكيله ومن منطقة تلكيف ، للأستماع إليه حول جملة أمور منها ما يخص مستقبل سهل نينوى . ألأمم المتحده لأسباب أمنيه أو غير ذلك كانت قد غيرت مكان اللقاء ، ومن الطبيعي أن تُبلغ السيد ( القائممقام ) كإداري أول في القضاء ، ليقوم بدوره بأداء واجبه ألأداري بتبليغ ألأخرين ،ولم يبلغ لا أحزاب شعبنا ولا أياً من يخالف أرائه السياسيه ، بل إستغل السيد القائممقام ( الزوعاوي ) هذا ألأمر ، وشكل وفده الخاص من ( المثقفين ) بحسب إدعائه والزوعاوين أو المتفقين مع توجهات زوعا( أياً يكونوا) في الحقيقه ، لتمرير أجندته السياسيه ، ثم أصدر السيد باسم بلو رد على المذكره في تصريح خص به موقع عينكاوا كوم ونشر على صفحاتها، سأحاول أن أناقش بعض ما جاء بمذكرة السيد القائممقام باسم بلو : -                                                                                                             
    يُكذب السيد باسم بلو الموقعيين على مذكرة ألأحتجاج ، ثم يقول بأنه كُلِف ( بترتيب لقاء مع بعض ألأشخاص من مثقفي ووجهاء قضاء تلكيف وتوابعها امناقشة الماده 140 معهم ، وهذا ما قمتُ به حيث إتصلتُ بمثقفين من جميع قرى وقصبات تلكيف ..الخ ) ، أسأل السيد بلو إن كان يعرف أن علماء ألأنسكلوبيديا وعلماء ألأجتماع المختصين قد أختلفوا في تحديد المثقف ومن يكون ، فهل تطلب ألأمم المتحده ( ومنظمتها اليونسييف المختصه قد تتحاشى في تحديد من المثقف ) من السيد باسم بلو أن يحدد لها مثقفي المنطقه ، أنا لا أستهين بقدرات السيد بلو ( لا سامح الله ) ولكن هذه حقيقه أكاديميه وعلميه ، إن مصطلح ( المثقفين ) ألذي أطلقه السيد بلو مصطلح فضفاض وضبابي ، يلثم به المجموعه التي أختاراها ( مع جل أحترامي لهم ) ، في أمورٍ كهذه عادةً ما تختار ألأمم المتحده أشخاص يتميزون بالوضوح والجلاء مثلاً رجال دين ،  ممثلي أحزاب ، شيوخ عشائر ألخ ، لجملة عوامل منها : إنهم لا يمثلون أنفسهم فحسب ، ومنها إن أرائهم تنسحب على الناس أو الجهات ألتي يمثلونها ، أما ( مثقفين ) وحتى ( وجهاء ) ممكن أن يطلقها السيد بلو على من يشاء ويقول هؤلاء هم مثقفي ووجهاء المنطقه ، ما هي المقاييس ؟؟ .                                                                    يقول السيد بلو إنه ليس من شإنه تبليغ التنظيمات السياسيه ، ويبدو إن السيد بلو لا يستطيع أن يفصل بين كونه عضو قيادة زوعا وبين كونه رجل أداري وقائممقام إطلاقاً ، طبعاً كزعاوي ليس من شأنه تبليغ احزاب يتقاطع معها افقياً وعمودياً وتاريخياً وبايولوجياً الخ ، ولكن كقائممقام يترتبب عليه القيام ذلك ، ثم لماذا لم يقل للجهات ألتي كلفته بأن تعفيه من هذه المهمه وتكليف غيره بها ، أم إنه وظف كل ذلك لمصلحة تنظيمه ( ورب رميةٍ من غير رامي )  . يقول السيد بلو إن بعض الكيانات السياسيه الموقعه على المذكره ليس لها مقرا واحداً في سهل نينوى ، هذا الكلام يُرد على السيد بلو ، فإن كان قصده لمن وكيف يبلغ ما بُلِغ به يكون الى حد ما كلامه صحيح لو بلغ تلك ألتي لها مقار في سهل نينوى وفي تلكيف بالتحديد ، ثم ألأ توجد وسيله للتبليغ غير المواجهه الشخصيه ، وهذا ما يذكرنا بتصريح بعض قادة زوعا بعيد انعقاد مؤتمرهم في بغداد 2003 لتكريس هيمنتهم والذي سموه بهتاناً ( المؤتمر الكلداني السرياني ألأشوري ) وأدعوا بأن بعض الدعوات لم تصل لكل ألأحزاب لذلك لم يحضروا ، وعلى ألأرجح إن السيد بلو يردد نغمه زوعا [الأحزاب والتنظيمات الصغيره والكارتونيه ) ولا وجود لها ولا أناقش هذه الفريه .                                                                          ثم ينهي السيد بلو رده بكلام ظاهره نصيحه وحقيقته طعن وتشويه فيقول ( إن عليهم أن يعملوا من أجل مصلحة شعبنا والمطالبه بحقوقه والعمل على تحقيقها ) ، وكأنهم لم يعملوا من أجل مصلحة شعبنا ، ويوحي بأنه وتنظيمه فقط من يعمل لأجل مصلحة شعبنا ، وهذه إحدى أشكالات زوعا الكبرى ، فهم يرون إنهم الوحيدون الذين يعملون لمصلحة شعبنا وألأخرون على ضلاله ومرتكبي أثام بحق شعبنا، أليس هذا هو الفكر ألأقصائي ، أليس هذا فكر تكفيري بأحد أوجهه ، وفكر إستعلائي بالوجه ألأخر ، ثم يقول ( أما نحن -- ويقصد زوعا -- فسنعمل على ذلك دون وصايه ) إنها نفس النغمات ألأنشائيه من الكبير والصغير ، بالتصريح والتلميح ، ولن أناقشها ولكني أقول ماذا قدم زوعا لشعبنا عندما توفرت الفرص الكثيره ليقدمها ولم تتوفر لأيٍ كان غيره ، أترك هذا لشعبنا وللتاريخ .                                                                                                   

صباح ميخائيل برخو            

30
عائلة وأقارب المرحوم ثائر منير الشماس يعقوب ، نقاسمكم أحزانكم برحيل المرحوم ثائر الى الدار الابديه، ونبتهل الى الرب أن يسكنه فسيح جناته ، ولكم الصبر والسلوان .
صباح ميخائيل برخو

31
أدب / رد: عـــــــش ّ المطر ..
« في: 10:28 07/05/2008  »
ألأخت العزيزه مانيا
تتفاعل الكلمات فيما بينها بقوه ، لتولد صور شعريه وألتي تتفاعل فيما بينا ليتمخض عن نص شعري ، هذه الحقيقه موجوده في النصوص الشعريه بنسب مختلفه وتتجلى في هذا النص بشكل واضح وتوافقي، يبدو إنك تروضين الكلمه بأبعادها المختلفه ، وتحاولين أكتشافها بطرق شبيهه بالطرق الصوفيه ، نموذجان :ـ
((لعق وحل ضفافي

إلى نبضي البكر))

((شرق خطوي

ومضا َ َ أرعد

حاملة المصباح اعود ))
ألأنوثه في شعرك تتحدى وتعلن وتجادل أكثر ما تغري وتستعرض وتدعو :-
((ناء قلب لقلب

واحتشد ...

همسٌ

تسلق مسافة   عبر َ

 نهد ))
التحليق والتجلي بمشاعر الحب والوجد الصادق، انتجت صور شعريه غايه في الجمال والبلاغه :-
((يسكنه الطيش كالابد ..))

((لظى َ َ في النعناع  انتقع))
هذاالمقطع الشعري الرائع ، هو عطاء وسخاء قبل كل شيء :ـ
((من هلع انطفائي

وعلى نفسي أ ُدار

تسترسل الآ ه في حدادي
وشفتي لك مزمار ))
نص رائع ، لكِ اسلوبكِ الشعري المتميز ، عمقيه ودوري حوله .
تحياتي
صباح ميخائيل برخو





32
وداعاً يا صديقي الوديع وداعة صباحات تلكيف الجميله ، وداعاً يا صديقي الهاديء هدوء نُسيمات ليالي الربيع فوق بيادرنا، وداعاً يا صديقي الطيب طيبة قمحنا وعسلنا ، وداعاً يا صديقي النقي نقاء الفراشات البيضاء، وداعاً أيها المضحي ألذي أبى أن يأخذ من الدنيا حتى أبسط حقوقه ألأنسانيه خشيةً ان يقصر في حقوق ألأخرين ، ستفنقدكَ طرقات بغداد ، سيفتقدكَ شارع المتنبي الذي كنتَ تتهادى به نسمه متألقه ، سيفتقدك زملاؤك المسرحيين والفنانين وطلابك الذين كنت تحتضنهم بحنانك وتشملهم بمحبتك ، وتمنحهم بسخاء معرفتك ونصائحك ، سيفتقدك ألأدباء والمحبين ، وداعاً أيها ألأنسان ألذي أعطيت الكثير ولم تأخذ من متاع الدنيا شيء .
نصلي إلى الرب أن يسكنك فسيح جناته
الصبر السلون لذويك وأصدقائك
صباح ميخائيل برخو

33
( مذكرات الشيوعيين العراقيين) قلائد الحلم




تُعتبر مذكرات القادة والكوادر الشيوعيين العراقيين  من الميراث النضالي ألمدون  للشعب العراقي بشكل عام وليساره وللحزب الشيوعي العراقي بشكل خاص .                                                                         
إلى جانب ذلك ، هناك الكثير من ألأسباب تجعل لهذه المذكرات أهميه ومكانه ولا يمكن أن يستغني عنها القارئ والمؤرخ والباحث والسياسي واهمها  : ـ إن هذه المذكرات تعد من المصادر المهمه لتاريخ ألعراق الحديث وبالأخص في النصف الثاني من القرن العشرين ، ومن المصادر الرئيسيه لتاريخ الحزب الشيوعي واليسار العراقي لِما فيها من أحداث ومعلومات تاريخيه قيمه  ، وربما هناك أحداث ومنعطفات تاريخيه تكون هي المصدر الوحيد ، حيث تنفرد هذه المذكرات بسردها، كما  تسد فجوات كثيره، سواءاً في تاريخ العراق الحديث أو في مسيرة الحزب الشيوعي العراقي ، ولا أبالغ إن أقول إن من يقرأ مجموعه من هذه المذكرات سيكون بإمكانه أن يُكوِّن تصور ما ليس عن تاريخ الحزب الشيوعي فقط بل عن تاريخ العراق خلال الحقب ألأخيره ، وقليل من الاطلاع المضاف لدرسات وبحوث أخرى الى ما قرأهُ في هذه المذكرات ستكتمل عنده الرؤيه لتاريخ العراق المعاصر لتلك الحقب ، ويتفق الكثير من المؤرخين والباحثين وفي شتى ألأختصاصات وليست لهم علاقه فكريه أو تنظيميه تربطهم بالشيوعيين : -  بأن الحزب الشيوعي ألعراقي  لعب الدور ألأكبر كتنظيم سياسي وبشكل إيجابي في تاريخ العراق المعاصرعلى مدى ما يقارب الثلاثة أرباع القرن ، والماركسيه كفكر ما يقارب القرن ، وأثرا تأثيراً كبيراً في  سيرورة المجتمع العراقي  من النواحي السياسيه وألأجتماعيه والثقافيه ألخ ، ويقال إن الحزب الشيوعي هومدرسة الثقافه العراقيه ، وهذا المقوله فيها الكثير من الدقه وألأنصاف ، وهذا ما يؤكده حنا بطاطو في سِفره المهم عن تاريخ العراق المعاصر ، كما يؤكده مؤرخون وبحاثون أخرون ، أذكر هذه الحقيقه فقط لأبين أهمية هذه المذكرات ألتي كتبها ناس كان لحزبهم تلك المكانه في التاريخ المعاصر للعراق ،  ، كما إن كُتاب هذه المذكرات غالباً ما كانوا إلى جانب سرد ألأحداث يحللون الحدث ‘ ويستخلصون في أحايين أخرى ألنتائج والعبر، ويعطون دروس لا في السياسه والفكر فحسب بل غالباً بالوطنيه لتستفيد منها ألأجيال ،وأحياناً كانوا يسلطون ضوءاً إضافياً على حدث يبدو عابر أو معلومه تبدو عاديه وثبتت ألأيام صحة رؤياهم السياسيه التاريخيه بأهمية ذاك الحدث وتأثيره على أحداث مستقبليه قادمه ، ومن يقرا هذه المذكرات يجد الكثير من هذه ألأمثله .                                                                                                                       
  ولهذه المذكرات ميزه أخرى ، فهي تاريخ شعب وشارك هذا الشعب بأحداثه وله الدور الرئيسي فيه من نضالات خاضها  ومظاهرات وأضربات وأنتفاضات قام بهاوتضحيات قدمها ،  وهذا أيضاً ما تنفرد به هذه المذكرات تقريباً عن الكثير من ألأبحاث والكتابات التاريخيه ، وتتناول هذه المذكرات أحياناً حياة و مسيرة وأمال وأحلام ألناس العاديين البسطاء والمنحدرين من الطبقات الدنيا وهذا ما تفتقر أليه أكثر كتب وبحوث التاريخ المبرمجه ، ، كما إن هذه ألمذكرات كُتِبت للشعب وليست تاريخ بلاط  وتاريخ حكام ووزراء وقاده عسكريين كبار ، صحيح إن هذه المذكرات فيها ذكر لهؤلاء وذكرهم هنا لتستقيم ألأحداث ليس ألأ، وما كُتِبت لأرضاء سلطه أو نخبه أو حاكم لهذا حتماً ستكون أقرب للصدق والواقع وتخلو من المداهنه وألأنتهازيه والرتوش التي يستخدمها مؤرخي البلاط والحكام ، هناك لهذه المذكرات أهميه أخرى ففي بعضٍ منها يتطرق كُتابها لتاريخ المنطقه العربيه ولحركات التحرر الوطنيه فيها ، ومن دون شك تتناول بعض هذه المذكرات تاريخ الحركات والتنظيمات الماركسيه واليساريه في المنطقه والعالم  .                                            .
 تزخر الكثير من هذه المذكرات بأنثروبولوجيا أطياف الشعب العراقي ، وتقدم لنا وصفاً جميلاً لعادات وتقاليد  مختلف قوميات ومذاهب الشعب العراقي في أطار خلاب يزيد من آصرة هذا الشعب  ، ويلج بعض كتاب هذه المذكرات بعيداً في تفاصيل دقيقه عن موروثات إجتماعيه ، من الجبال والسهول وألأرياف ومن ألأهوار وضفاف ألأنهر وكل فجوج العراق ، وهذا يجرنا إلى أن كتاب هذه المذكرات ، أثبتوا بأن الشيوعيين العراقيين ، هم أحد أبرز ملامح اللحمه الوطنيه بين أطياف وقوميات الشعب العراقي ،  هذه ألأسباب وغيرها جعلت من هذه المذكرات ذات أهميه ومكانه                                                                                           .
تتراوح هذه المذكرات بين سرد الأحداث وتقديم المعلومات التاريخيه لمسيرة العراق والحركه الوطنيه والحزب الشيوعي ، وبين كما ذكرنا تقدم التحليل السياسي وتقييم للمرحله وأحياناً تستعراض عادات وتقاليد وأعراف شريحه معينه من الشعب العراقي وهذه تتراوح بين التاريخ والسياسه وعلم ألأجتماع ، وبين السيره الذاتيه وهذه تقترب من أحد انواع النثر الفني ألأدبي ، ، ولا أدعي بأن جميع كتاب هذه المذكرات  درسوا اسس البحث التاريخي أو فلسفة التاريخ ، وأن جميعهم أدباء مبدعون في فن السيره ، ولكن يمكن القول بأن كُتاب هذه المذكرات مناضلون محترفون ، وضعوا نصب أعينهم تقديم شكل أخر من نضالهم عبر صب تاريخهم وتجاربهم في مذكرات : _ تاريخ وموقف ووقفه ، نهوض وكبوه ، تقدم وتراجع ، نحتوا ثقافتهم من عمق التجارب التى عاشوها وجسامة الحياة التي مروا بها من سجون ومعتقلات وملاحقه وجوع وفاقه ونضال وعمل دؤوب بين الجماهير وكانوا يقتنصون فرصا للقراءة والتثقيف الذاتي ، ومنهم من سنحت له الفرصه أن يكمل دراسه أو دوره في دول المنظومه ألأشتراكيه ليعود مسرعاً إلى سوح النضال ،  ويمكن القول أيضاً إن كل أو معظم هذه المذكرات أمتازت بالصدق والحراره والعفويه ، إضافه إلى السرد التاريخي المنطقي  ، وغزارة المعلومات ، وما طبع منها (  وتتلقفها دور النشر العربيه لأقبال ألقراء الكبير عليها ) يعتبر ناجح بجميع المقاييس التاريخيه وألأدبيه ، ومن هذه ما يعتبر قمه أدبيه كسيره ذاتيه أو مصدر تاريخي بمعنى الكلمه بمقاييس علوم التاريخ ،  وطبعاً هناك منها ما يحتاج الى تصحيح لغوي وغربله وتنقيه ودراسه وتدقيق وبالأخص التي للأن لم تطبع .                                                                                                                       
ويبدو إن أكثر ما عاناه كُتاب هذه المذكرات هو شحة وندرة المصادر ، فكيف يستطيع أناس ملاحقون ومشردون ولا مستقر لهم أن يحافظوا على وثائق ومستمسكات وهي أساساً دليل إدانه ضدهم ، أو ضد من يحتفظ بها ، من قبل السلطات المتعاقبه ، ولذلك كان الشيوعيون يتخلصون من إي دليل سيتخذ إدانه ضدهم، ومع هذا وببذل جهود مضنيه وبالتعاون فيما بينهم وما تسرب هنا وهناك ومن خلال باحثين ومؤرخين أكاديمين وبمساعدة أصدقاء من دول عربيه أو أجنبيه، أستطاعوا هؤلاء الكُتاب أن يسدوا هذه الثغره لحد ما .                                                               
ألملاحظ إن معظم كُتاب هذه المذكرات هم من الجيل الثاني ( إن جاز لي أستخدام هذا المصطلح ) من الشيوعيين العراقيين ، إذا أستثنينا الراحل زكي خيري ، ومن مرحلة المد العالي للحزب ، ومذكرات هؤلاء
 الشيوعيون تعد بالعشرات ، منها ما طبعته دور نشر عربيه وبتصوري للأن لم تطبع دار نشر عراقيه اية مذكرات لشيوعيين عراقيين ،( والشيء بالشيء يذكر ) كان الحصول على هذه المذكرات في زمن الدكتاتوريه الفاشيه ، قد تكلف حياته للذي يبحث عنها أو ألذي يوفرها ، ومع هذا كانت عادة ما تتسلل نسخه إلى شارع المتنبي ، ليعاد استنساخها بالمئات وبيعها وتوزيعها بين اشخاص هم محل ثقه كغيرها من الكتب الممنوعه ، وشاع حينها  مصطلح ( ثقافة ألأستنساخ )  .                                                                               
نعود إلى ما طبع ونذكر مذكرات لبعض هؤلاء الشيوعيين على سبيل المثال لا الحصر ، مذكرات رحيم عجينه وبهاء الدين نوري وسليم البصري وباقر أبراهيم ، وسلام عادل بقلم زوجته ثمينه ناجي وزكي خيري ويوسف حنا القس وصالح دكله وجاسم الحلوائي وعبد الرزاق صافي وشوكت خزندار وغيرهم  .كما  إنه ظهرت مذكرات في بعض المواقع ألأنترنيتيه وعلى شكل حلقات أو أجزاء ، أذكر منها مذكرات فائز الحيدر ومذكرات جليل حسون عاصي ونعيم الزهيري ومذكرات الراحل توما توماس ،  وأعتقد ستظهر مذكرات أخرى لشيوعيين عراقيين ومن نفس الجيل وتبحث نفس المرحله ، وسواءاً كتبت بأقلامهم أو أقلام غيرهم  ، وأتذكر في السنوات ألأخيره  من النظام الدموي ، كنتُ أزور المناضل الشيوعي والنقابي الكبير الراحل  عبد ألأمير عباس ( أبو شلال )  ، وأخبرني أحد ألأصدقاء ألذي كان يرافقه بأستمرار أنه  بصدد كتابة مذكراته ، كنتُ اتمنى أن ترى هذه المذكرات النور ، لأن الراحل أبو شلال كان من القادة الشيوعيين الكبار والقلائل ألذين ظلوا تحت رحمة السلطه الدمويه ، فأهمية مذكرات كهذه حسب تصوري تكمن ، في ألأحاسيس والمشاعر لقائد مخضرم ومناضل كبير تحت وطاة هذه السلطه وحتى النهايه .                                                               ا    
صباح ميخائيل برخو 
3/ 5    سدني 



34
ألأخ العزيز عامر
سواء تتفق معي أو لاتتفق ، هذا رأيي ، من خلال متابعتي لشعركِ ، أراكَ في هذه النص تقفز قفزه كبيره ،  خيال خصب ورؤيه متجليه ،ومزاوجه رائعه في أكثر مقاطع القصيده بين اكثر من حاله شعوريه في مشهد شعري جميل،:
((لأنه مدوّر مثل المدوّره
القمر نومّه المنجمون
أصابع ساحر مكوره
مرت عليه ساعة جنون))
 الترميز في القصيده يحمل إيحاء متدفق ، ويتحمل سيرورة الزمن :
((أتلومني يا نوستراداموس؟
لا.. لن أتمادى في نبؤاتي
فتعويذة نحس دفينه
تحجب أبراج سماواتي))
وفي هذا المقطع ينهض الرمز ويتلاشى في الحياة ، ويحل في هدير جماهيري :
((سيقتل أسد بابل مارس
يعضده الثورالمجنح وآشور))
ثم الفجر الذي تبشر به ينبئ بتلاقح أنساني:
((سيعبر ظل الله فوق الناقوس والمئذنه
والسلام يشرق من خلف الدهور
سيحمل العدّاء الاخير
شعلة أثينا نحو مدينة المنصور))
إن (الشمس ستشرق ثانيةً ) لا محال هذا ما تلوح به هذه المقاطع :ـ

((.لكن الرؤى الأخيره تكتمل
ليشعل البرق قنديل الأيمان))
((والسلام يشرق من خلف الدهور))
نص جميل وربما أجمل نصوصك الشعريه
أحييك
صباح ميخائيل برخو



35
أدب / رد: ماذا لو تنطق الدمى ؟!
« في: 08:24 25/04/2008  »
ألأخت العزيزه إنهاء
يدخل القارئ الى عالم الشعر في نصكِ ما أن يلامس تخومه ، مرةً كتبتُ لأخت كريمه بأنها تنحت من صخر ، أما أنتِ فتغرفين من بحر ، مخيلتكِ تزدحم بالصور الشعريه ، هذا ما أتلمسه في قصائدكِ ، صور شعريه مترعه بالجماليه والأحساس المرهف :ـ
((كالدهر
تُفرغ في دمية خرساء
هول الكلام))
وصوره شعريه أخرى :-
((تَنقَضُ انياب الليل
وفوق اسوار نيسانها
تعتلي صهوة البقاء ))
وأخرى تنبض بالحياة:-

((بعمر الصبر في نخلة
لم تذق طعم الثمر
وعمر الجريان في نهر
ما أطفأ جمر العمر))
وصور أخرى بليغه في النص.
أما هذا المقطع الشعري في القصيده فيمتاز بإيقاع متدفق من الغنائيه الشعريه :ـ
((كف هواك
في ميزان الشريعة
اثقل
وتحت مطرقتك
طابور طويل من الانفاس
تجتر حكمك
فأعدِل !!))
نص جميل أخر من نصوصكِ.
تحياتي وتقديري
صباح ميخائيل برخو





36
أبا سلام :ـ مرت الذكرى ألأولى لرحيلكَ بصمت وأنتَ ألذي كانت وهج بسمتكَ تملأ الدنيا عطراً وأملاً ، رحلتَ عن هذه الدنيا في غربةٍ عن وطنكِ ألذي حملتهُ في ثناياك إلى غربةٍ أخرى ليوارى ألثرى معكَ، وقبل أن ترحل كان يسكن ذاكَ الوطن في ضميركَ ووجدانكَ ، منحته زهرة شبابكَ عطاءاً ونضالاً وعملاً وتعليماً ، وحصدت ضيماً وظلماً وإبعاداً وحيفاً ، قهرتها كطودٍ شامخ وما أحنت قامتكَ عوادي الزمن ، سبعون من عمرك نثرتها لشعبكَ ، إقدامكَ ألذي زرعتهُ في من حولكَ ظلّ هو هو من فتوتك حتى رحيلك وبقي في ذاكرة من عرفك ، ومن عاشرك ، حبك للحياة وغرس هذا الحب في معارفك لم يثنه سوط ولا جلاد ولا عوز ولا إحباط ، ظللتَ ترنو إلى ألأمل وتبشر به وتشير إليه في حلكةٍ لا تُرى بها الشمس ، دفؤك وحنانك للجميع ما زال يتدثر به من عرفك  .
أبا ثائر :ـ في نهاية ألأربعينيات من ألقرن ألمنصرم تطوعتَ في ألجيش ألعراقي ثم غادرته مكرهاً إلى المعتقل ومن سجن إلى أخر مثلكَ كمثل ألأف ألمناضلين من رفاقك ، وتطوعتَ للحزب ألشيوعي ألعراقي ولم تغادر ألفكر الشيوعي وحملتهُ هو ألأخر معكَ في رحيلكَ ألأبدي ، كنتم جيلاً من ألألاقشه سيمر زمنٌ طويلٌ تبقى ألأجيال تتناقل بطولاتكم وتضحياتكم ونضالكم جيل عن جيل ، كنتم جيلاً خطيتم في سِفر ألقوش ألخالد كرجال حقيقين لبلده يقترب تاريخها من ألأسطوره عبر الزمان وأهل لحمل رايتها ، وأحفاداً برره لجدود عظام واصلتم ديمومتها كما واصلوا هم ، وقدمتم حياتكم ودمائكم قرباناً لوجودها و نسغاً مضافاً لإرتباطها بالوطن ، وأضفتم لمآثر ألقوش ألتاريخيه مأثر جديده ، وها هم رفاقكَ الشيوعيون ألألاقشه منهم من أرتقى مجد الشهاده في زهرة شبابه ، ومنهم من يرحل واحداً تلو ألأخر رحلته ألأبديه ، كمداً على وطنٍ منكوب منتهك محتل وشعبٍ ممزق مشرد جريح .
أبا جيفارا :ـ كم كان هاجس مغادرتك الوطن عصياً عليك ، لم تخشَ شيئاً بقدر هذا القدر ، وغادرتهُ مكرهاً مرةً أخرى على أمل أن تكتحل به عينيك ، وتستنشق رحيق عطره ، وتطلق جسداً مثقلاً متنقلاً في ربوعه كما كنت طوال حياتك ، وبقي في غربتك القصيره أملاً تنشده وحلماً تراوده وظلاً تتفيء به .
باقة ورد بريه من جبال ووهاد ألقوش في ذكرى رحيلك
أبن أختك صباح ميخائيل برخو

37
أدب / رد: عاشق ودخان
« في: 17:33 17/04/2008  »
ألصديق العزيز عامر
في ألأدب العربي إقتحم شعراء كبار ومن كل العصور مواضيع حياتيه لصيقه بالأنسان بقصائد رنانه ملؤها الأحاسيس والصدق ، إنه هاجس يعيشه ألأنسان رغم إنه قد يبدو للبعض ليس ذو أهميه ولكن تراكمه مع الزمن ، يُرَسِب مشاعر ما تلبث أن تتجمع لتنتج مساحه شعوريه تنتهي بقصيده بديعه كالتي أمامي .
صدق المشاعر يتخيل القارئ إنك عاشق ولهان لحبيبه لا يستطيع بعادها ...
(حضوركِ سحرٌ وغيابكِ شهوه
زئبقية ٌ العهد..آنية الرجاء
تغفو لتطل لوعتي
كل الف نبض أرتحل وناء)
وصوره شعريه أخرى ..
(قـُبلتكِ تلوّن شَفتيَّ  سمرة" ..
أمتصُ رُوحَكِ فيذوب اللقاء)
في القصيده مشهد مركب محبوك ومكثف .
(قـُبلتكِ تلوّن شَفتيَّ  سمرة" ..
أمتصُ رُوحَكِ فيذوب اللقاء)
قصيده يعيشها المدخنون كهاجس وكما تقول فهي داءٌ ودواء ، طبعاً من وجهة نظر شاعر ، فيها من الصور الشعريه الجميله غير ما ذكرت .
أحييك وننتظر منك شعراً وتثراً.
صباح ميخائيل برخو

38
ألأخت مانيا
في هذا النص البديع والذي يحمل في تضاعيفه المرئيه إقرار وقبول ودعوه وإدانه وتحدي ببوح مكشوف على مساحه غير مسيجه : ـ
(هكذا ......

سقط  َ نجمـُك في شراييني

وضلّ ْ

لم يكـُنْ طمعي بك ْ

على حدود ِجرحي
أن تدوم )
 في ذات الوقت يحمل في تضاعيفه غير المرئيه سمو أنساني وإنتصار للذات الباذله كقيمه على عبادة الذات كقيمه لكِ وللأخر : ـ
(سأبيح ُ لك  ميراثي ..

وأقسم ْ

ايها الوثني المعضل ْ

أن اجتز ّ للوقت  في تبرّجـِك )
وتراهنين على ألأنتصار وسلاحك العطاء والتضحيه و(الحلول ) :ـ
(اللعبة بيننا في أوجها

والرقعة 

صدري ..

خذ اللعبة  كلها

ولكن

أصابعك لي ..)
تحدي المألوف بغريزه أنسانيه أكثر ما هي أنثويه وتقنيه عاليه
لن تنفع..

( عندما أغتني بك

وأرقص عارية من جرحي)
نص رائع ، تقديري
صباح ميخائيل برخو



39
ألأخ د. بهنام عطا الله
تهنئه من القلب لكم ولبقية ألأخوه ، ولشعبنا الباخديدي على هذا التقييم ، ومزيد من العطاء والتقدم لهذا الرافد السرياني العريق من شعبنا . ودمتم مع التحايا .
أخوكم صباح ميخائيل برخو

40
ألأخ العزيز جان هومه
غطتني محبتك ، أحرجتني يا رجل بهذا النبع المتدفق من الود ، أنت قامه أنسانيه قبل كل شئ . إن سمحت لي قليلاً أن أبدي ملاحظه صغيره لأخي د . بطرس تشابا وأعود أُلاحق مودتك موده ويقيني أنني لن أصلها .
عزيزي د. بطرس
تشرفني معرفتكَ ، متمنياً أن أقرأ لك في هذا الموقع باستمرار ، ملاحظاتك أثلجت صدري ، أهمها إنك تختلف معي برأي وتتفق بأخر وتختلف مع ألأخ جان برأي وتتفق بأخر وهذا هو النقاش العلمي الحقيقي ، أختلف معك بنقطه واحده فقط ليست محاولتي أن أفرض تسمية لغتنا ألأم اللغه السريانيه ، أنا اسميها سريانيه ولي حشد من البراهين على ذلك وانت تسميها أشوريه ويقيناً لك حشد من البراهين على ذلك ، هناك من يسميها كلدانيه أو أراميه ولهم ايضاً حشد من البراهين ، أنا فقط أقول أن لا ننقل حرب التسميات إلى هذا المنبر والتي حتماً ستجرنا إلى مهاترات سياسيه لا تنتهي ، يكفي منابر أخرى في هذا الموقع وفي مواقع أخرى لشعبنا منشغله بشرنقة اسرار التسميات ، لندع هذا المنبر أدبي مهني بحت .
تقديري محبتي لك د. بطرس .
أرجع اليك أخي جان ( وما أحلى الرجوع إليك ) ....
أولاً في نقدي ألأول والثاني وهذا تعاملتُ معك كشاعر ، هناك بعض من الكتابات تنشر في هذا المنبر لو أُدخلت إلى مشرحة النقد لا يخرج منها اكثر من عباره أو جمله سليمه ، ولكن وكما ذكرتُ في مقاله لي منشوره في (درسات ونقد ) أُعي وأقدر رسالة المشرفين على المنبر وألتي هي في أحد جوانبها رعاية وأحتضان وتشجيع ألأقلام والمواهب الشابه ، وهناك مواهب وشعراء وشاعرات قطعوا شوطاً ويتحفون المنبر بقصائد وقطع نثريه ناضجه طبعاً أنت من هذه الفصيل وعلى هذا ألأساس تعاملت معك .
أعود ( إن سمحت لي ) قليلاً إلى قصيدتكَ أنا ذكرتُ واكرر : ـ فكرتكَ ومشاعرك تنبيء بقضيه ، وفيها صور وعبارات غايه في الروعه مثلاً( اليك اكتب من مغارة تحت الأطلال ) دونتها في دفتر ملاحظاتي الخاص كمخاض لما عاناه شعبنا في أزقة الزمن الملتويه والضيقه ، وغير هذه .
تقول ( كنت اقصد ما هو ردة الفعل في داخلي تجاه كل ما يعيق الفكر والشعور والذات . اذ انني سئمت الدكتاتورية في حياة البشر . فما القوانين والشرائع والأنظمة الا نتيجة وجود الناموس في عقولنا المسيّرة بعقول شياطين العصر . ) لستُ معكَ في قولكَ هذا فحسب بل أنا ناضلتُ وأناضل وأستميت من أجل هذه الحقيقه ، ثم تقول(سأظل متشبثا بحرية الفكر والروح والقلب . ) ماذا بقي لنا أخي العزيز إذا لم نتشبث بحرية الفكر والروح والقلب ، كلي معك .
صدقني أن ألأنظمه والقوانين التي قصدتها لا تمس هذه المقدسات ، هي تقنيه فنيه إن تمردنا عليها وهدمنها دون ان نبني بديل مقبول ومنطقي سنضيع ونُضيع جهود اجيال من ألأدباء والشعراء والنقاد . هذا بثكثيف ما أردتُ قوله .
تقديري العالي للأخت ليلى وللأخت مانيا.
تقديري وعذري للقراء لأنهم تحملونا.
لك أخي جان أعتذاري وحبي ، صداقتي حتى ترضى
أخوك صباح ميخائيل برخو 
 

41
ألأخت العزيزه شذى
تحياتي
هذه المره ألأولى أقف على تخوم قصيدتكِ ، الصدق والطيبه والحنان و التواضع تنضح وتفوح من كلماتكِ ، خلف هذه الكلمات تقف إنسانه تتقطر طيبه أذكتها تجارب الحياة ومنعطفاتها ، كأدب يبقى ألأديب المحمله شجرته بهذه الثمار يحمل بذور الخلود .
هناك مشهد إفتراضي فلسفي ومركب : ـ
( رُبـَّما لستَ لي ..... وقد خُلِقتَ لأجلي
رُبـَّما لستُ لك ..... وقد خُلِقتُ لأجلك )
جميلٌ هذا المشهد أتصور كان سيكون أجمل ، لو حدقتِ بالفكره أطول وأعمق وتلاعبتِ معها ، لتلد صور أخرى من هذه الفكره ، وربما وحدها مشروع قصيده من يعلم .
تفاعلكِ اللغوي مع مشاعركِ أفرز صور شعريه جميله ربما أجملها : ـ
( الأيامُ تُبّدِدُنا
وفوقَ سنينَ العُمرِ تنثُرنا
ألماً وأنكِساراً..... وحسرة
غُربةً ولوعةً...... ودمعة )
دمتِ يا أُخيَّه .
صباح ميخائيل برخو

42
ألأخ العزيزجان هومه
أشكركَ جداً لتقبلك نقدي وملاحظاتي ، وأشكرك جداً لمشاعرك ، أبادلك مشاعر المحبه وألأخوه ، قرأتُ تعليقك على نقدي لقصيدتك ( رحله إلى جسدك ) ، أتفق كلياً أو جزئياً مع بعض أرائك وأختلف كلياً أو جزئياً مع أخرى والمسأله نسبيه أولاً والأختلاف في الرأي لا يفسد للود قضيه كما يقال ، وكما تذكر أنت لكي نفيد ونستفيد وليس ( النقاش من أجل النقاش ) سأناقش بعضاً منها .
بدءاً أقول إن ملاحظاتي أو نقدي لنصٍ ما ليس المعني صاحب النص فقط ، أحاول قدر الأمكان أن يشمل ألأخوه وألأخوات ليستفيد منه الجميع ونحاول أن نطور أنفسنا والمنتدى ، أكثر ألأحيان عندما أتناول نص أسلط ضوءاً على حقيقه أدبيه أو أذكر قاعده بلاغيه أو نظريه نقديه وبما ينسجم ويخدم الموضوع ، وأنا أؤمن بحقيقتين ألأولى يجب إشاعة الثقافه ومنها الثقافه ألأدبيه ، والثانيه لا يمكن خلق أدب بدون موهبه وثقافه إبداعاً أو نقداً .
هناك قضية مهمه وهي الصراع بين القديم والجديد ، موجوده في كل أنوع الفنون وفي كل العصور وفي كل ألأمم ، في الأدب العربي ظهر هذا الصراع بشكل مبكر بين أنصار المدرستين ، مدرسة الشعر القديم وتنكرت للجديد ومدرسة الشعر الجديد وتنكرت للقديم ،ثم ظهر ناقد كبير ومهم هو أبن سَلّام الجمحي حسم هذا الصراع لحد ما حين قال الشعر الجيد جيد سواء أتى من القدماء أو من المحدثين وله مقوله فلسفيه أكثر مما هي أدبيه مفادها ( إن كل قديم هو جديد زمانه وكل جديد هو قديم ازمنه أخرى ) . ومرة أخرى تجدد هذا الصراع في العصر الحديث بشكل أخر بين أنصار الشعر العمودي وأنصار الشعر الحر ومرة أخرى ظهر رأي مشابه لرأي أبن سّلام وهو ممكن أن تكون القصيده الجيده قصيده عموديه كما برهن عملاقة الشعر العمودي المعاصرين وعلى رأسهم وبرأي الجواهري أو قصيدة الحر كما برهن عملاقة الشعر الحر وعلى رأسهم محمود درويش وبرأي أيضاً ، وهذا رد حول تفضيلك الشعر الحر على الشعر العمودي .
 أنا لم أتدخل في مشاعرك أطلاقاً لأنني مؤمن بحقيقه نقديه والتي لا تبيح للناقد أو كائن من يكون أن يتدخل بمشاعر المبدع لأن هذا يتنافى مع الخلق ألأبداعي، أبسط مهام النقد هي هل وفق الأديب في صب مشاعره في ( وعاء ) اللغه أم لم يوفق وكيف نعرف بهذا؟؟ طبعا من خلال أسس وقواعد متفق عليها ليست جامده بل هي قابله للتغير ضمن منطق واستقراء ، أما قضية ألموروث اللغوي وضوابط النقد والبلاغه وقواعد اللغه فهذه تسري على كل الأنواع ألأدبيه ومن الشعر تسري على كل أنوعه العمودي أو الشعر الحر أوالشعر النثري الخ ..، عد ألى كل كتب النقد والبلاغه عربيه أم مترجمه . وإذا تخلينا عن هذه الضوابط كيف نستطيع أن نفرز الجيد من الرديء وكيف سنضع يدنا على نص ونقول هذه قصيده ، ستضيع الحدود ثم يأتي زمن بعد هذا وينتهي ألأبداع  .
طبعاً يستشف من كلامي أن التجديد هو غير الإلغاء ، التجديد هو تمظهر جديد ضمن تقنيه معقوله ومقبوله وهذا ما فعله دالي وبيكاسو عندما إبتكروا أو  تسيدوا المدرسه السرياليه ، لم يلغوا القوانين ألأساسيه في الرسم والتي تشكل ماهية الرسم كفن .
أبو نؤاس في ثورته كانت على الوقوف على ألأطلال وبسخريه يقول (قل لمن وقف على رسم درس        ما ضره لو كان قد جلس ) أبو نؤاس لم يلغ قواعد العربيه وقوانين عمود الشعر ( عمود الشعر هنا المقصود الموروث والمتعارف ) ، والسياب وزملاؤه لم يلغوا قواعد اللغه أو قوانين البلاغه ،ثورة الشعر الحر كانت في الشكل وحتى القافيه لم يلغوها بل أباحوا تنوعها ، وفي الشعر المنثور أباح البعض عدم التقيد بأي قافيه وبقي ألأيقاع (الوزن ) وأن يختلف عن الأيقاع في الشعر العمودي وهذا رد لكلامك عندما تقول لا تقيدني بأنظمه باليه .
نعم يقال المعنى في قلب الشاعر ولكن هذا كلام غير دقيق فلو كان كل ما يكتب ولا يفهم أو يتعارض مع القيم أو القواعد ونعلقها على شماعة المعنى في قلب الشاعر لما نكتب وإن كتبوا لمانقرأ فالمعنى في قلب الشاعر ، هذه المقوله لها مواضع ضيقه وتقال على مضض وهي ليست مقوله أكاديميه .
تقول ( نحن في الشعر ليس لدينا نظام ولا قوانين الا نظام الحال وقوانين الاحساس . فهذا شعر وليس نظرية او تطبيق . تعلقك بالماضي لا يعني أن تقف ضد الحاضر ) هنا للأسف أرتكبت خطيئه بحق الشعر ، من قال لك إن الشعر ليس فيه نظام وقانون ، أنت مؤكد تجيد اللغه السريانيه ويفترض ألأنكليزيه جرب أن تكتب بأحدى هاتين اللغتين فأنت أنت ومشاعرك ذاتها مهما تغيرت اللغات ألتي تجيدها وحتى لو كتبت بالسريانيه مثلاً فأنك لا ترتقي للعربيه أتعرف لماذا ؟ لأنك تشرأبت بقوانين ونظام الشعر باللغه العربيه من خلال قراءتك للأدب العربي وأنا مثلك والفرق ربما أنا درستها بشكل أكاديمي منظم مضاف لها قرآتي ، وهذا ما يسمى الى حد ما ألأغتراب الثقافي .
إذاً من هذا ومن غيره نستشف بأن للشعر نظام وقانون وليس بالمعنى الضيق للكلمه ولا مطلوب من الشاعر أن يحفظها ولكن يجب على الشاعر ( واقصد الشاعر وليس المبتدئ ) أن لا يخترقها ، وهذه قواعد متفق عليها .
هناك الكثير من الملاحظات ولكني لا أريد أن أتجاوز كثيراً على قانون ألأخت ليلى المشرفه على المنتدى وألذي ينص على محدودية الردود والتعليقات .
للقراء العذر على هذه ألأطاله
لك الشكر الجزيل والأمتنان العميق .
صباح ميخائيل برخو

43
ألأخ جان هومه المحترم
تحياتي
قصيدتك رحله إلى جسدك كفكره ممتازه ، ولكنكَ للأسف لم توفق في تجسيد ألفكره من خلال القصيده ، آمل أن تقبل برحابة صدر ملاحظاتي : ـ
 ( اليك اكتب من مغارة تحت الأطلال)
الحقيقه هذا وصف جميل جداً لما نحن عليه وهو أجمل ما في القصيده ، رغم الخراب عبر حقب زمنيه ، صنعنا هذه المغاره ومنها تناجي عشتار .
(قلمي قنبلة

صفحتي بذرة

وحبري سنبلة)
هذه الصور الثلاث بلاغياً هي أستعارات ، والأستعاره كما هو معروف هي تشبيه حذفت منها حرف التشبيه ، فإذا قلت :ـ( قلمي كالقنبله) تكون بلاغياً تشبيه ، وإذا قلتَ( قلمي قنبله) تصبح أستعاره (واستعاره تمثيليه ) ، ولكن سواء كان تشبيه أو أستعاره أشترط البلاغيون والنقاد أن يكون هناك أوجه شبه بين المشبه والمشبه به لكي يكون التشبيه أو ألأستعاره ناجحه و بليغه ، فأين وجه الشبه بين القلم والقنبله ، في العهد البائد طُرح شعار سخيف ( والمعذره من أستخدام هذه الكلمه) والشعار هو ( للقلم والبندقيه فوهه واحده ) وأثبتت ألأيام عقم وضحالة هذا الشعار ، على العموم أنا لا أقصدك بهذا الكلام فقط للتذكير ، فالقلم وأدوات القتل لايجتمعان ولا أوجه شبه بينهما بل العكس ، القلم كنايه عن الكلمه وقد تكون محبه أو حكمه الخ (هذا المفترض ) والتي هي ضد الفعل اليدوي العنيف ولا أطيل ، ( صفحتي بذره ) الصفحه عاده ما تتلقى وتستقبل وتأخذ والبذره تمنح وتعطي لا أوجه شبه بينهما في الوقت الذي كان يجب أن يكون أوجه شبه على أعتبار أنها استعاره أيضاً ، ( وحبري سنبله ) قد تكون وفقت إلى حدٍ ما ف هذه الأستعاره ، على أعتبار ان الحبر والسنبله توحي بالعطاء والديمومه ومع ذلك كان هناك أشياء تتناسق مع الحبر أكثر من السنبله وبالعكس
ثم تقول
(على جسدك سأشعل الأنوار وأطفىء الظلال)
لم توفق بهذا التعيير أيضاً ، كيف تستطيع أن تطفئ ألظلال ، كيف تتخيل قامه بشريه أو أي من المحسوسات بدون ظل ، أو حتى إذا قصدتَ المجردات كالألهه أو الحضاره فلها ظل معنوي ، وتذكر دوائر المعارف إن الذي لا ظل له هو الشبح أو الدراكولا ، ثم إن الظلال تقترن براحة ألأنسان وفيها وداعه وهدوء ، هل تقصد الظلام والعتمه اللذين هم نقيض النور ؟؟
ثم يا أخ جان هل أستشاط بك الغضب أن (وسأ مسح حدود الينابيع والسواقي والأنهار ) وهذه مصدر الحياة والحضاره والجمال ، وحتى لو أستسلمنا لغضبك ألأ ترى إنك تناقض نفسك بين أن تشعل ألأنوار ثم تمسح حدود الينابيع والسواقي والأنهار ، هل تشعل ألأنوار كي ترى كيف تمسحها ؟؟
 (سأرسم مشاهد السهول والوديان والتلال) ما هذا عدت تناقض نفسك إذ كيف يجوز للذي يمسح حدود الينابيع والسواقي أن يرسم مشاهد السهول والوديان والتلال .
(حبيبتي ...

ماض أنا الى صحراء الكون

بيميني احمل فأ سي  االأحمر , الأصفر , الأزرق

ماض أنا ... لا محا ل

لأحرث في تربة السماء

لأزرع بذاري في كل قطرة ماء

كي اسقي عطشي من انفاس الفضاء)
هذا السرد بدون شك فيه جماليه ، ويقف خلفه رجل له قضيه
(الى اسمى من في الد ... نيا)
لا أدري لما شطرتَ الدنيا ، وهل تصح هذه ؟؟
ثم العنوان أخ جان ، أرى إنه لا ينسجم مع ماهية القصيده ، أنت حاولتَ أن توحي برحله روحيه ، عنوانكَ يشي بشئ أخر ، أضافه الى أن معظم القصيده مباشره ومتخمه بأسلوب أنشائي ، وتفتقر تماما للوزن ، أتمنى أن أرى قصائد أخرى لك تكون قد تجاوزت هذه .
تحياتي لك
صباح ميخائيل برخو



44
أدب / رد: أنا وحماتي
« في: 01:04 07/04/2008  »
ألعزيز عامر
أقصوصه جميله وتدخل ألقلب ، ومستله من ألواقع ، أبطال القصه سواء الحماة أم كنتها نونو أو زوج نونو أناس يمتازون بالبساطه والطيبه والعطاء والتضحيه، وظفت ألهم الوطني لشعبنا توظيفاً جميلا ، أراك تبدع في كتابة القصه القصيره كما تبدع بكتابة القصيده .
مزيد من التقدم والعطاء، تحياتي
صباح ميخائيل برخو

45
سيمار
هناك مقوله نقديه مفادها ( أعذب الشعر أكذبه ) ، قصيدتكِ هذه تحدت هذه المقوله وتفوقت عليها ، فالصدق العميق والبوح والمواجهه الذي تمتاز به هذه القصيده وشعركِ بشكل عام ،وهذا ليس سهلا يحتاج الى شجاعه وتحدي وهو أحد ملامح تألقكِ كشاعره ، يتسابق فيك ألصدق والموهبه والتجربه والتأمل ليفرز قصيده ، أبدعت بهذه القصيده من حوار ومكاشفه وتساؤل ووقفه مع ألأخر ومع الذات ومع القدر .
أحييكِ أيتها المبدعه ودمتِ
صباح ميخائيل برخو

46
أدب / رد: صُلبان النهرين
« في: 10:02 06/04/2008  »
أخي ألعزيز باسم
سرني جداً مروركَ ، أبهجتني كلماتك لما تحمل من موده وصدق وأضفت نسمه على القصيده ، تعلم إنكَ في شغاف القلب ، كم إبتعدنا شلت ايادي من أبعدنا عن بعض وعن أوطاننا .
أحييك من ألأعماق ودمت
صباح ميخائيل برخو

47
أدب / رد: صُلبان النهرين
« في: 12:26 05/04/2008  »
أخي العزيز هيثم
شرفني وأبهجني كثيراً مروركَ ،الدفئ والموده تعبق من كلماتك الرقيقه ، أعتز بتقييمك لي ومنحني دفقاً مضافاً للكتابه ، أتابع ما تكتب من مقالات هادفه واتمنى لك المزيد من التقدم والعطاء .
تحياتــــــــــي ودمت
أخوك صباح ميخائيل برخو

48
مانيا
تبهجني نُجيمات في هذا المنتدى طوع بنانهن إلهام الشعر وسحر القصيده ، أنتِ احداهن ، هذه هي المره ألأولى التي تتدفق مني بعض الكلمات في تخوم إبداعكِ .
هناك مقوله نقديه قديمه مفادها ( جرير يغرف من بحر والفرزدق ينحت من صخر ) يبدو لي أن الشق الثاني أقرب إليك إي إنك مِن مشاهد مألوفه تنحتين صور شعريه مذهله وتستقبلين حدث يومي عابر ليندى متكِ رؤيه عميقه مؤطره بأريج الكلمه الحلوه : ـ
(خلفي  ..

يدور المقعد

وظل ّ الشّجر على خطوي

يجتر ّ  ظلي ..

يتمدد )
ومشهد شعرياحتسيه : ــ

(والبس ُ في كل حريق

شوك الشعر ..

فيلبسني غبار الطريق

بقعا

من تراب  قمر  أخر)
ألتداعي والأنتقال بشفافيه خلال الزمن وبجماليه أيضاً من مميزات شعرك على ألأقل في هذه القصيده :ــ
(حجر طـــــــــــــــــاش في اليم ِّ)
كنموذج بين هذا المقطع وهذا :
(البحر يسكبني برقا )
ـــــــــــــــــ
تستخدمين الفعل بدقه ووعي وبلاغه ، يجتر ظلي ، حجر طاش ،تتوه اصابع ،اسمل  قلبي .....الخ .
ألقصيده زاخره بصور شعريه غايه في الجمال ، وتمكن من الكلمه .
تحياتي وتقديري
صباح ميخائيل برخو



49
أدب / رد: طيشٌ ... كَظلّ الموت
« في: 16:20 31/03/2008  »
ألأخت إنهاء
كل قصيده لكِ ليست موضوع جديد فحسب بل تبدعين بأسلوب جديد ، قصيدتك الرائعه هذه مشحونه بإيماءات ،ومترعه برموز :
( يصرخ الخوف
ها هي هناك مزروعه
بدل من الورد والشجر)
ثم
(هو
جمرا ورمادا
ألأرض يفترش)
والكثير من هذه الصور البلاغيه ، والأدانه والعار لهؤلاء الذين يديمون صناعة الموت .
(تعلن البشارة ....!!
بموت جديد)
(مستقبلُ الاطفالِ يقتحمُ)
الصوره البلاغيه المذهله وهي ألأجمل في القصيده برأي:
(فترتعش عكازة السنين
ويتوهج جمر الخوف في سيجارة الشيوخ )
ثمه شيء أجده في قصائدكِ هي روح التضحيه وبذل الذات من أجل ألأخرين ، الشاعره كهاجس والمناضله كطبع:ـ
(ودرعا امشق ذاتي
امامه)
دمتِ ودام إبداعكِ
صباح ميخائيل برخو




50
أدب / رد: صُلبان النهرين
« في: 16:42 30/03/2008  »
صديقي العزيز عماد
تحياتـــــــــــــــــــي
سرني مرورك وتعليقك النابع مِن قلبٍ يحمل الكثير من ألام شعبنا ومعاناته ، أعرف وأحس بقلبك الكبير والمحب ، سنبقى أنت وأنا وكل الخيرين من أبناء شعبنا نعمل ونكتب ونجاهد من أجل شعبنا .
تقديري وأحترامي
أخوك صباح مخائيل برخو

51
أدب / رد: صُلبان النهرين
« في: 16:32 30/03/2008  »
ألأخت العزيزه إنهاء
ونحنُ ننزف من جرحِ غائر مشرعةٌ ابوابنا بالسلام ، ومترعةٌ قلوبنا بالحب ، ولنا في ذلك شهود التاريخ ألأرض ، ولكي تبقى أبوابنا مشرعه وقلوبنا مترعه ، علينا أن نبقى ، ولو ومضات من ماضٍ مشرق وممتد .
اسعدني مروركِ وأضفى عبيراً جميلاً .
أحييكِ ودمتِ
صباح ميخائيل برخو

52
أدب / رد: عازف الاكورديون
« في: 23:18 29/03/2008  »
ألعزيزه غاده
انتشلتني مِن مكاني ونقلتني حيث أنتِ والعازف هو يعزف وأنتِ هائمه تحدقين في لا شيء وفي كل شيء في محاوله منكِ لإحتضان المكان والزمان وأنا أحدق عليكما في زاويه من مدينه أوربيه عتيقه ، وتلك هي القصيده الحقيقيه ، أحساسك العميق بالأخرين أياً من يكونوا هو إحساس جمعي  يشي عن تربيه نضاليه تلقيتيها ، بلورة المشاعر اليوميه التي نعيشها الى صور شعريه يوحي بهاجس الشعر الذي يهيم بكِ وتهيمين به .
إبداعاتكِ ملونه وجميله ، ودمتِ
صباح ميخائيل برخو

53
أدب / رد: صُلبان النهرين
« في: 22:36 29/03/2008  »
ألصديق العزيز لؤى
تحياتـــــــــــــــي
جميلٌ أن نلتقي على هذه الصفحه بعد سنوات من الفراق ، سرني مرورك وأنعش ذكريات الماضي في تلك البقعه المنسيه من العالم ولكن الجميله ، كما قلت صلبان الحياة كثيره وها نحن نعيشها ، حاملين صلباننا من الاف السنين والمسافة تكبر .
شكرا لمرورك شكرا لمشاعرك
أخوكم صباح ميخائيل برخو

54
أدب / رد: صُلبان النهرين
« في: 22:22 29/03/2008  »
ألأخت العزيزه بشرى
كما قلتِ تعجز الكلمات عن وصف ما نعاني ، فالعراق يعيش أياماً محاذيه ليوم القيامه ، ونحن كشغب نمر بمرحله هي ألأصعب مذ تواجدنا قبل عدة ألاف من السنين ، نحاول أنا وانتِ وكل الكتاب وألأدباء أن نضيف كلمه أو نضيء بقعه أو نجسد ألم ، إحساسكِ الأنساني الرقيق والدافئ بالأخرين يشع من خلال كلماتكِ ،
لكِ الشكر والأمتنان لمرورك الأخاذ
تحياتي ودمت
صباح ميخائيل برخو

55
أدب / رد: مزقت ثوبي
« في: 07:03 29/03/2008  »
ألعزيز عامر
نص شعري جميل ومحاوله لترجمه هموم ، نعيشها جميعاً بنسب متفاوته ، مزجت برشاقه الحنين والحكمه برؤى فلسفيه وتركت القارئ في مساحه واسعه مما ترمي اليه ، أذكيت القصيده بقافيه داليه جميله وقويه ، أتمنى لك المزيد من ألأبداع .
تحياتي ودمت
أخوك صباح ميخائيل برخو

56
ألأخت سيمار
أنتِ ـ لستِ ـ إن ـ هأنذا ـ لي ــ لم الخ ، بأنصاف الكلمات تبدعين صور شعريه مذهله ، وتبرهنين على مقدره رائعه في السهل الممتنع ،
قال لي :
( أنت ِ لست ِ أنت ِ
وإن كنت ِ 
بينهن
وقلت ِ هانذا
لقلت ُ
أنت ِ لست ِ أنت ِ)
ألرقه في ألشعر لآ تعني إن مر التجارب في الحياة تحني هامه الأنسان ، بل يشتد عوده أكثر ، وأنتِ ام تبرهين هذا فحسب بل صيًّرتِ هذه التجربه قصيده صادقه وجميله .
مزيد من الأبداع اتمنى لك ، أُحييكِ
صباح ميخائيل برخو


57
أدب / رد: صُلبان النهرين
« في: 16:16 25/03/2008  »
ألأخ عامر
شرفتني صداقتكَ وسرني كثيراً مروركَ ، قرأتُ نتاجك ألأدبي الجميل ، التضحيه إحدى أهم مقومات التواصل البشري ، والمضحون هم نسغ الحياة وديمومتها ، شعبنا في هذه المرحله العصيبه من تاريخه ، وهو مهدد بالزوال أحوج مايكون للمضحين والمبدئين .
شكراً لملاحظاتكِ ودمت
صباح ميخائيل برخو

58
أدب / رد: صُلبان النهرين
« في: 16:03 25/03/2008  »
ألأستاذ علي المحترم
تحيه
شرفني مرورك لقصيدتي ، استنشق من كلماتك عبق الجنوب الجميل ، وألمس منها طيبتهم ومحبتهم ، وأذكر أياماً قضيتها في البصره والعماره والهور ، وأذكر مقطع لشاعر جنوبي وهو أهداء لك
مَن أطلق في عينيكِ
هذين الغرابين الحزينين
مَن أشعل في وكريهما الحلفاء
مَن فزز في الفجر
طيور ألماء
كم كان أحساسي عميق وأخاذ بهذه الصوره عندما كنت في الأهوار قريباً من طيور الماء، وعندما تفز من النوم بين ألأحراش فجرا نتيجة صوت ما.
دمتَ
صباح ميخائيل برخو

59
أدب / رد: صُلبان النهرين
« في: 15:41 25/03/2008  »
أختي الصغيره ليندا تلميذتي النجيبه
لم القِ سوى ضوء خافت من تاريخ شعبنا ، ولم أنكأ سوى جرح واحد من جروحه ، الكلمه عندما تُجَسِّد وتُلامِس وتلمَس ، قد تكون أول  الطريق نحو الشمس .
اشكر مرورك تحياتي
صباح ميخائيل برخو

60
أدب / رد: صُلبان النهرين
« في: 02:54 25/03/2008  »
ألأخت ألعزيزه غاده
كما قلتِ تماماً ( مأستنا أكبر مِن كلمات الشجب ) وهذه مأساة أخرى ، وأخرى كما قلتِ أيضاً إننا لا تعترف بعجزنا وما زلنا نكابر  ، لا أخفي عليك إن قوة النزيف المتدفق من شعبنا يشلني فأقف مذهولاً من هول الحزن أحيانا، وأحيانا تتجلى لي الرؤيه .
مرورك أبهجني
تقبلي تحياتي ودمتِ
صباح ميخائيل برخو

61
أدب / رد: صُلبان النهرين
« في: 02:34 25/03/2008  »
ألعزيز فاروق
ونقد متميز كالذي تمنحه ، نتاج قراءة متعمقه وثقافه عاليه . رغم الجلجله المستمره التي يعيشها شعبنا ، ورغم التهام التنين لمواسم حصادنا ، ورغم نهير الدم المسفوح ،هناك رقاقه في لوح الزمن لمَّا تتوضح حروفها ، تشي بأن شمساً ما من مكانٍ ما سشرق على شعبنا وتبيد كل تنين يحاول أن يلتهم مواسم حصادنا .
شرفني مرورك تقبل أجمل التحايا
صباح ميخائيل برخو
 

62
أدب / رد: صُلبان النهرين
« في: 02:15 25/03/2008  »
ألأخت ألعزيزه سيمار
سرني جداً مروركِ ، دافئه أنتِ بالتعليق كما أنتِ دافئه بقصائدكِ ، ولأنك ترتدين البياض تعيشين هاجسه ، ولأنك تَعين بأنك سليلة بناة اعظم الحضارات واعرقها ، فأنكِ تعبرين عنها في شكلها ألأجمل .
دمتِ يا سيمار
صباح ميخائيل برخو

63
أدب / صُلبان النهرين
« في: 01:38 24/03/2008  »
نستنكر نشجب نُدين
نسكن ألأسى نتجَشأ ألأنين
مِن ألفٍ وأكثر
نُهَجَر نُهَجَج نُغتَصب
نُذبَح بالسيفِ والسكين
مِن ألفٍ وأكثر
يتناسل القتله جلادين
ويتوارث قديسٌ قديسين
مِن ألف وأكثر
لم يبقَ لنا سوى صلواتٍ وآمين
درب جُلجُلتِنا لا ينتهي
ودمنا نُهيرٌ مِن ماءٍ وطين
مِن أُور وسومر وشنعار
مِن بابل وأشور
نحنُ هنا مِن سِفر التكوبن
صَفيرُ الزمن يصرخ
وتصرخ الأرض
هنا شعبٌ أبيد
مِن حكاري لِطور عابدين
بِكرُ الحضارات مِنّا
ومِنّا كنيسةٌ لتخومِ الصين
ثكلى كنيستي وباكٍ وطني
ومشردٌ شعبي وحزين
أندِبن يا بنات ( كرمليس )
ِلابن نينوى
لجريحِ القلبِ لِوضاء الجبين
هَلهِلن وانشدن
هليلويا ومرّ التلاحين
لِلذي شقَّ نوراً
ومِن دموعه قَدَّ مذبحاً
وأقام قداساً وقدَّسَ سعانيين
ِلأبنائه ولشعبه في ذاك التيه
صامَ وصلّى وعانق اليقين
وَلوِلن يا بنات ( كرمليس )
مِن جرحِ ينكأ مِن قيح السنين
دمُنا مسفوح
صليبنا مصلوب
وجودنا مُستباح
حفنا مُغتصب
مواسمُ حصادِنا يلتهمها التنبن
ونحنُ ننتظر المعجزه
مِن نستنكر نشجب ندين

ــــــــــــــــــــــــــــــ
صباح ميخائيل برخو
15 / 3 سدني


64
بقلوب ملؤها الاسى ، وبحزن لا ينضب ، وبالم لا يحد ، تلقينا نبا استشهاد رمز ديني من رموزنا ،ورجل قلما يجود به الزمان لما يتمتع من خصال في الوطنيه والانسانيه والطيبه والحكمه ، لقد حمل صليبه بوعي واراده واصرار وتحدي حتى الخطوه الاخيره من حياته ، مقدما حياته ذبيحه لشعبه ومبادئه وايمانه ، ليتحول الى رمز حي ومجسد لالام مسيحي العراق ، نقدم تعازينا لكنيستنا الثكلى ؤشعبنا الكلداني السرياني الاشوري الجريح ونثق بدماء الشهيد المطران بولس فرج رحو ومن سبقه من شهدائنا ومن سيلتحق بركبهم من شهداء شعبنا بان هذه الدما،  الزكيه  ستكون بذور الحياة ومائها لانبثاق فجر جديد لشعبنا
اسكنه الله ورفاقه فسيح جناته مع الابرار والقديسين
الصبر والسلوان لاهله وذويه ورعاة الكتيسه الكلدانيه الاجلاء
صباح ميخائيل برخو
ممثل اتحاد بيث نهرين الوطني في استراليا

65
ألأخت ليلى
قبل أيام قرأت هذا النص الشعري الرائع وأنتشيت به ، وكنت بحاجه لوقت وإعادة قراءة لأستوعبه ويستوعبني آملاً أن أجود بتعليق عليه علِّ أُصيب ، وسررت كونه أمامي مرةً أخرى .
أشيد بشجاعتكِ وإقدامكِ على أقتحام موضوع ألموت ألذي يهابه فحول ألشعراء وعتاة الرجال  ، من رقة مشاعركِ وصدق سريرتكِ شحذت قوه وطاقه ووقفت متحديه وودوده وقانعه ومتأمله ، على ما فيه من قسوه ، بل أقسى ما عرف بني البشر تضفين عليه مشاعر رقيقه وعواطف ولكنه يبقى وجع ولا يلين .
( كيف لم أدرك
أنك الماضي
وهدية ُ وجع ٍ ملفوف في مناديل السفر )
عمق ألتساؤل وشدته وتراكم ألألم منه ، أثمر منك هذه الصوره المذهله
(كيف لم أفهم
انك الخطيئة
وغفرانٌ منتش ٍ في جدائل "مجدلية")
الموت هذا السكون المخيف ، تمنحينه الحركه وتبثين به الروح وهو موقف الحركه ومدمر الروح .
( أنك الشتاء وصقيعه المزمهر
في جيوب الشمس وياقة القمر
انك البحر وهديرُ موجـِه
بين تردُّد ِ مد ٍ وجـُبن ِ جـَزر )
معركه كبيره مع الموت خضت تارة أخرى وأسلحتك الدفء ألأنساني و( قوة ألأشياء ) وحركة الموجودات .
(كيف .. وكيف
أهطل ُ صمتا ً مع الفراغ
فتعبرَ من جنبي كضجيج العالم)
(كيف .. وكيف
يموت ظلـُك في ظلي
فأبصقَ كل الطعنات
وأعتلي خشبة َ الحياة)
مغامره وتحدي هي ألولوج إلى مفازاة الموت بالقصيده ، ونداء جديد لقهر الموت بالشعر و الحياة ، وإن أنتصر الموت فعلى الموت ينتصر ، ,وإن أنتصرت الحياة فعلى الموت تنتصر ، تجربه نادره في الشعر العربي ( وبالأخص إنها من شاعره ) ، تذكرنا من الشعر القديم بقصيدة مالك بن الريب والتي مطلعها :ـ
  ألأ ليت شعري هل أبيتنَّ ليلةً            بجنبِ الغضا أُزجي القلاصَ النواجيا
وقصائد بدر شاكر السياب من الشعر المعاصر .
لكِ العمر الطويل يا ليلى .
تحياتي ودمتِ
صباح ميخائيل برخو

66
أدب / رد: أنــا يا طائرَ شجني !
« في: 18:34 03/03/2008  »
ألأخت سندس النجار و ألأخ ياقو بلو :ـ بشكل عام أتفق معك لحد ما بأن ألأخت الشاعره لم  توفق في التعبير الدقيق عن ما يختلج في داخلها من أحاسيس ، لسبب أو لأخر قد يكون احد هذه ألأسباب العجاله كما اوحيت ، ولكني أختلف في معظم ما ذهبت إليه ، تقول كيف يكون طائرا ويعشق الخريف ، وأن يكون صفاء ليل مقمر ، أنا أرى اننا أمام شاعره وقصيدة تتراوح بين الشعر الحر والشعر ألنثري فهي حره فيما ترى ، وإنا برأي إن الصوره الثانيه ( صفاء ليل مقمر ) جميله ، قالت ( للنسيماتِ العذابي ) والصحيح كما ذكرت ( للنسيمات العذابِ ) ولكن أين المفعول لأجله هنا ،( للنسيماتِ ) أسم مجرور ب ( أللام ) وهو مضاف والعذابِ مضاف إليه مجرور ،ثم ما علاقة الضروره الشعريه والتجانس والقافيه بالموضوع ونحن أزاء قصيده أقرب للنثر الشعري ، تقول هي ( شذاء الحناء ) صحيح إن شذى إلحناء أجمل إيقاع ولكن شذاء ليست خطأ إنها ببساطه مدت المقصور ومثلها صفى صفاء الخ ، ويشلخ كلمه عربيه فصحى وتعني يقطع بالسيف وقالت (يشلخ الاطياب ) أي يقطعها بالسيف وهي كنايه عن القسوه أو السرعه وما الى ذلك في مخيلة الشاعره ، وقد أستخدمت الفعل هنا بشكل بليغ ، ( بالمناسبه ألشاعره  سندس على ما أظن من ابناء ألشعب ألأزيدي وأكثر الظن إنها لا تجيد السريانيه ) .ثم هي لم تقل المضني بل قالت المضنى ( فأنا لي شوقُ المضنى المكبلِ ) تعبير سليم ولا أرى به خلل والمضنى هنا مضاف إليه واين أسم المفعول ، وعن لون الزعفران فالشاعره حزينه والحزن والمرض تؤمان اين الغرابه في ذلك ، وتقول بأن حرف الجر في زائد حين تقول ( يضوع في الفضاء ) ويضوع ينتشر ماذا تريد انت ان تقول الشاعره (يضوع فضاء ؟؟ . ثم ألم تسمع ب (الحندس ) ؟ وهي فصحى وتعني شديد الظلام .ثم اين ألخلل في ( المسك ألمسكر) إنها إستعاره وهي أحد انواع فنون ألبيان . وتحتج على كلمة الغمر وتقول لا يجوز أن تترادف مع ألهوى ، من قال لك ذلك فالغمر لها عدة معاني وهنا معناها واضح وهو علاه وغطاه  ( وغمر الهوى ) كنايه عن شدة الهوى وكثرته ، اما الزمن يا اخ ياقو فهو مفتوح  عند الشعراء ومستباح ولا حدود له ، تقول كان على الشاعره حين قالت (كلانا راحلان ) أن تقول كلانا مرتحل كيف يصح هذا فالمعنى يختلف وإذا قبلنا باقتراحك يعني إننا نتدخل بأحاسيس الشاعره ومشاعرها وهذا يتقاطع مع أسس ألشعر ، أنت متأكد عزيزي ياقو إن جمع سفينه هو سَفن بفتح السين وليس سفُن بضم السين إذاً عُد للمعاجم ، ثم أأنت متأكد أن ( البحر نملأه سفينا ) لزهير إذاً عُد للمعلقات ( أي ما تشاء السبع أو العشر )، جمع سفينه هو سفُن بضم السين وجمع سفّان هو سفَن بفتح السين وهم رجال السفينه وكما قال المتنبي :ـ ما كل ما يتمنى المرء يدركه       تسير الرياح بمالا تشتهي السفَن ، بفتح السين لا بضمها وهو من ألأخطاء الشائعه ويقصد المتنبي رجال السفينه ، اما ( البحر نملأه سفينا ) فهي من معلقة عمرو بن كلثوم التغلبي ومطلعها :ـ ألأ هبي بصحنك واصبحينا     ولا تبقي خمور الأندرينا ، ثم إن ( صوب البحر ) و ( زهر الصمت ) هذه كله استعارات وهي فن بلاغي يستخدمه الشعراء منذ أيام ألأعشى ، وفيه قواعد وليس هنا المجال للدخول في تفاصيله .
من الصعوبه بمكان أن نتدخل بأحاسيس الشاعر وهذه قضيه نقديه مفرغ منها ولكن ممكن ان تشير الى مواطن الضعف والقوه طبعا على أن تعزز رأيك بأدله   ، في القصيده أخطاء نحويه لم تشر اليها منها :ـ( تجد بي أغترابُ ) والصح أغترابَ بالفتح لانها مفعول به ومثلها (تجد بي شوقٌ) والصح شوقاً لانا مفعول به ومثلها ( تجد بي حزنِ) والصح حزناً، و (حيث صفاءُ مقمرِ ) والصح مقمرُ لانها خبر الخ .
عموماً اتفق مع ألأخ ياقو بأن ألأخت سندس تمتلك رؤيه ، ورقه ألأحساس ، وربما تسرعت نوعا ما بهذه القصيده ننتظر منها التعويض .
تحياتي للشاعره سندس النجار
تحياتي للأخ ياقو بلو
صباح ميخائيل برخو     

67
ألأخت ليلى
ألأخوه ألمبدعين وألأخوات ألمبدعات ( كتاب قصه، خاطره و شعراء وباحثين ونقاد ....... )
ألأعزاء القراء
تحياتي للجميع
ألمنتديان ( كتابات وخواطر ) و (دراسات ونقد ) ومنتدى ( أخترنا لكم ) وهذا ألأخير مواده هي أختيارات من المنتديين  الأنفي ألذكر ،، هذه المنتديات من المنتديات الجميله والمهمه في موقع عينكاوا ، فيها من القصائد الشعريه والخواطر والقصص والدراسات والبحوث ألأدببه الخ ، نحن بأمس الحاجه لهذه المحطات لتنقية الروح مما يعلق بها من أدران في هذا الزمن الكسيح ، وإضفاء بسمه ونسمه مما ينشر في هذه المنتديات ،ويبهجني التنافس الشريف والمذهل بين شواعر حقيقيات في المنتدى  يمتلكن مواهب كبيره وطوع بنانهن أدوات الشعر  وإلهامه ،  ولا أطنب بأهمية هذه المنتديات أو بأهمية ألأدب في حياتنا فهذا وحده موضوع ، ولكني أقول بمنتهى الصدق إن المنتديات ألمذكوره (كتابات وخواطر ) ( ودراسات ونقد ) و ( أخترنا لكم ) تنافس مواقع مهمه متخصصه بالأدب ، وكما هو معروف إن موقع عينكاوا هو خبري سياسي بالدرجه ألأولى ، وهذا يتجلى بما ينشر في هذين ألمنتديين من أدب راقي وقصائد ناضجه تبز ما ينشر في أمكنه أخرى ، كما إن للأخت ليلى وبقية ألأداريين لما يبذلون من جهد كبير ، وتعاملهم مع النتاجات ألأدبيه بحياديه وموهبه دور كبير في رقي هذه المنتديات وتطورها ، لي بعض الملاحظات اتنسم سعة صدركم لمناقشتها أو أخذها بعين ألأعتبار أو ما ترتاؤونه ، فإن اصبت فقد أضيف لبنه في هذا ألبناء أو اضيء زاويه ـ وإن أخفقت فحسن النيه يشفع لي .
تنشر بعض ألأحيان كتابات من المحال وضعها تحت أي نوع أدبي ، ومليئه بالأخطاء النحويه و اللغويه وحتى الأملائيه ، بالأضافه إلى افتقارها الى أبسط ألمقومات الفنيه والجماليه للأدب ، علما أن هناك ماده من شروط النشر تنص على ( تحذف النصوص ألتي لا تستوفي شروط ألقواعد أللغويه والأدبيه بشكل مقبول ) ، طبعا هذه الماده غير محدده بقوانين واضحه بل تترك للأداري تقدير النص المستوفي للشروط ليبقى في الموقع ثم يدخل منافسه أخرى ، من النص غير ألمستوفي للشروط فيحذف ، و أنا أدرك و أقدر إن الأداريين على ما يبدو يشجعون ألأقلام ألشابه والمواهب الجديده ، وجعل هذه المنابر بشكل من أشكالها مدرسه أدبيه يتمرن ويخرج منها ادباء وشعراء ، ولكن أن لا يكون هذا على حساب الحد ألأدنى من الذوق والقواعد اللغويه والفنيه ، وأيضا أقدر صعوبة وضع قانون واضح ومحدد وخاصة في النتاجات ألأدبيه ، ومع هذا يمكن تحديد قوانين ما اكثر وضوحا وعلى سبيل المثال القطعه ألأدبيه ألتي فيها أكثر من خمسة أخطاء لغويه ونحويه وأملائيه تحذف ( طبعا لا أقصد ألأخطاء العفويه ألتي ثحدث في الطباعه ) ، وتطبيق هذه القاعده تحث ألأدباء وبالأخص ألمبتدئين على الدراسه والبحث والمطالعه والحفظ ، هناك رأي يقول  ممكن إلى حد ما التساهل مع كتاب ألمقاله أو الخبر أو ألمحللين السياسين أو غيرهم من الكتاب في القليل من ألأخطاء النحويه واللغويه لأن قصدهم إيصال الفكره ، أما ألأدباء فلا يمكن التساهل معهم ويعاب عليهم هذا لأنهم أقرب الكتاب ألى اللغه وجمالياتها  ولأن النتاج ألأدبي مبنى ومعنى  .  ويؤسفني أن أقول إن وجود مواد بهذا الضعف والهزال يضعف المنتدى وينفر منه ألأدباء بنشر نتاجاتهم كما ينفر منه القراء ، هناك العديد من ألأمثله ولا أستشهد بها تفاديا للأحراج .
ملاحظه أخرى ، على الرغم من الحياديه والمهنيه والحس ألنقدي ألتي تتعامل ألأخت ليلى في أختيار المواد ألتي تنقل إلى منتدى ( إخترنا لكم ) أو في الواجهه ، أرى بعض ألأحيان نصوص لا تستحق ذلك تنزلق إلى الواجهه ، وأنا لا أناقش هنا  الجانب الفني والجمالي فالرؤى قد تختلف وتتباين ، ولكن أقصد الجوانب ألأخرى ، وعلى سبيل المثال رصدت في توليفة هذا الأسبوع قصيده في الواجهه تحوي على ما لا يقل عن عشر أخطاء نحويه ولغويه وحتى إملائيه .أما أن يكون هناك نصوص فنيا أعتقد إنها تستحق أن تنقل ولا تنقل لا استطيع أن أبت هنا برأي لأن ما أراه يستحق قد تراه ألأداريه لا يستحق وفعلا قد يكون لا يستحق .
هناك ملاحظه أخرى ، بالنسبه للردود ففي قواعد النشر الموجوده في أعلى منتدى ( كتابات وخواطر )، ما  مذكور من  قاعده أو قانون للردود والتعليقات هي أن لا يزيد الرد عن عشر  أسطر ودون إضافة الصور ،وأن لا تكون هناك نقاشات شخصيه دون أن تناقش ألنص المنشور ، ألمؤكد إنني لم أجد في الردود والتعليقات  جميعها  غير المدح والأطراء (بظني مره واحده إنتقد أحد ألأخوه شاعرا وسواء كان محقا أو غير محق تلقى سيل من الردود يبدو إنها من مريدي الشاعركان بعضها فيه انتقاص ونوع من القسوه  مما اضطره للأعتذار ) . وأحيانا قليله تكون الردود تسليط ضوء إلى مواطن القوه والجمال في النص ، هذا كله جيد جدا ويحتاج إليه الكاتب ويبهر المنتدى على شرط أن يكون الثناء في محله ، ألأنكى في بعض ألأحيان يبدو هذا المديح مبالغ به وسمج ،على أية حال ألناس أحرار في ما يقولون ومن يمدحون وهناك قول نقدي مفاده إن المتلقي عندما يثأثر بالنص ألأدبي و بالأخص بالشعر بإعتباره فن يمس ألأحاسيس قد يبالغ بهذا التأثر دون أن يقصد ، فعسى أن يكون بعض معلقينا بالثناء المبالغ به يدخل في هذا الباب ، أما أي شكل من أشكال ألنقد البناء أو غير البناء فلا وجود له في الردود والتعليقات لست أدري هل هناك قانون متفق عليه وغير مدون بعدم ممارسة أي شكل من أشكال ألنقد ، أو على ألأقل التنويه على ألأخطاء اللغويه والنحويه والأملائيه ، بغية الأستفاده وعدم تكرارها بالنسبه للأديب وعدم الوقوع بها من قبل القراء ولأنها في كثير من ألأحيان من ألأخطاء الشائعه ، أنا شخصيا تحاشيت أن أوجه أي شكل من أشكال ألنقد لضبابية ألمسأله وعدم وضوح ألرؤيه ، وهنا ارجو من ألأخت ليلى أن تبت في هذا الموضوع إن أمكن ، ما هي المساحه ألتي يمكن لكاتب الرد او التعليق أن يتجول بها (طبعا أعي العشر أسطر ) ، وهل تتحول البقعه أسفل النص ألأدبي لملكية كاتب النص أم لمَّا تزل مُلك مشاع . 
هذا أهم ما موجود من ملاحظات لدي آمل إغناء الموضوع لما فيه فائده لموقع عينكاوا  ولهذا المنتديات الجميله .
صباح ميخائيل برخو 
  

68
ألأخت كولالة
كل مقطع من هذه المقاطع يشكل مشهد منفرد ، اقصوصه قصيره جدا مترعه بالرقه والرهافه والصدق ، خيوطاً مشتركه تربط بين هذه المشاهد لتشكل القصيده ، المجهول ،المحتمل ، المفاجأه ، المشاركه ، حافة القرار .....
إضاءة : ـ
ـــ  لو استيقظت َيوما ...
وأنت تروم مسحا لملامحي بيديك
ثم تراجعت لسبب غير معلوم ــــ
تأجج العواطف ألأنسانيه وسموها في هذا المشهد الذي تمتد ادوات التعبير من النطق والسمع والبصر الى الحواس ألأخرى ، انه حلول الحواس في صوفية العواطف ، بيت شعري رائع لابي نؤاس يتفق مع هذا المقطع بالوصول الى محصلة الشعور وليس الشعور ذاته ، يقول  : ألا فسقني خمراً        وقل لي هي الخمرُ  ، لا يكتفي برؤية الخمر وتذوقها ولمسها بل يريد مشاركة السمع وما أمكن من حواس في هذا ألتجلي . والفرق الاخر إن أبا نؤاس يبدأ بالحواس من المحسوس الى المجرد ، في حين مقطعك يبدأ بالحواس من المجرد ــ الموجود إيحاءاً ــ الى   المحسوس .
الهم الوطني والغربه وألأنتماء الى العراق يتوحد مع عواطفك الشخصيه ليشكل معزوفه متداخله وجميله ، بالمناسبه أحد ملامح هذه المعزوفه هو اسمك الرنان ــ كولالة ــ الذي لا أعرف ماذا يعني ولكني احس ان ينسجم مع موسيقى القصيده .
تحياتي ودمتِ
صباح ميخائيل برخو   



69
ألأخت سيمار
في هذا النص الرائع ، وألذي تجسدين فيه هول الكارثه والفجيعه مما أصاب ألعراق ، فقد تشظى وتناسل وغدا اكثر من عراق ، عراق في اعماق الروح يسبب لنا نزيف مستمر  من اللوعه والحسره وألألم ، وعراق يعيش أياماً شبيهه بيوم ألقيامه حتى غدا بأكمله جرحاً في خاصرة ألبشريه ،وعراق نتمناه كيوتوبيا ستلوح يوما ماخلف ألأفق . هذا ألزلزال والتشظي ألذي امتد إليك فوققت مذهوله :
( لستَ العراق لست ْ
أنت مشبه به
كأنك المربوبُ للحربِ )
ومتسائله :
( ما ضرك َ
لو جلجامش الساكنَ فيك
تنفس
أو
أنكيدو  المسافرَ عاد
اليك )
ومعاتبه :
( إلهكَ البارع ُشمش
تواق ٌ
يوعز ُلقطيع العماء ِ
بالشفاء )
ومستنكره :
( ما دهاك

تُحدقُ بوجه من يصرع
الخطى )
وآمله :
( حَدِّق
إلى  قيم ٍ تصرف روائحَ
الألم
تتيح ُللحياة موطئ قدم )
وما تبقى من نصك إلشعري الجميل واصفه لقامة ألمأساة وقعرها وكثافتها .
تساؤلان يا أُخيَّه سحقا كل تساؤلاتنا ، ألأول : هل بالأمكان بكل أدوات التعبير البشري أن نجسد ماذا جرى ويجري للعراق ولأهل ألعراق ، مهما يكن المهم أن لا نصمت وهو أفضل من ألأجابه على هذا التساؤل ، وألثاني حتى متى  يبقى العراق هكذا ، وهل ستتحقق نبؤة الشاعر القديم حين يقول :
أرضٌ تَوارثها الجدوبُ             وكلُّ ما حَلها مَحروبُ
تحياتي ودمتِ
صباح ميخائيل برخو

70
هذا الجزء ألأخير من مقالتي المعنونه ( ألقوش أم زوعا في قلب أبرم شبيرا ) ، وقد نشرت الجزء ألأول عينكاوا كوم مشكوره ، ويمكن العوده إليه بفتح الرابط التالي :
/www.ankawa.com/forum/index.php/topic,168413.msg3039385.html#msg3039385
والمقاله بجزأيها هي رد لمقالة السيد أبرم شبيرا والمعنونه (ألقوش في القلب والوجدان ) ، أكرر ما قلته سابقاً بإني لست أروم ألأنتقاص منه لا سامح الله ، فأنا لا أعرف الرجل وليست لي به اية علاقه سوى أنه واحد من ابناء شعبي ، كما لا ابغي أن أنتقص من إي شخص أو تنظيم سياسي أو غير سياسي ، ولكن ما يحز في نفسي كثرة ألأقلام ألأجيره وأزدياد سعيرها سواء الجهه التي ( يكدح ) السيد شبيرا من أجلها وهي ألحركه ألديمقراطيه ألأشوريه ، أو لجهات أُخر ،  مع الطعن والتشويه للأخرين وللحقائق ، في هذا الوقت تحديداً ونحن أحوج ما نكون للتكاتف ومراجعة ألذات لا للتطبيل والحذلقه .
أعود لمقالة السيد شبيرا عند ذكره ( لمعركة ألقوش ) عام 1963 ودور المناضل الراحل توما توماس ، يقول ألسيد شبيرا ( أشير هنا إلى واحدة منها، إلى الوقفة البطولية الشهمة التي وقفها في معركة ألقوش عام 1963 واصطفافه مع القائد الشهيد الشجاع هرمز ماليك جكو في نصرة أهل هذه البلدة والدفاع عنها من هجوم قوات الحلف الشيطاني الذي كان قائماً بين مصاصي دماء الشعوب "الحرس القومي" التابع لحزب البعث الحاكم وأحفاد هولاكو و تيمورلينك من الفرسان المعروفة بـ "الجحوش" والمدعومة من قبل قوات شرطة وجيش النظام البعثي الحاكم في العراق وقتذاك وغيرهم من الحاقدين على هذه البلدة العريقة وعلى أهلها الشهماء، فكانت وبحق ملحمة بطولية ) إنتهى ألأقتباس ، أقول إن ما يسميها معركه لم تكن كذلك على ألأقل في أهم صفحاتها ، بل حوادث عام 1963 كانت اعتداء بربري همجي من قبل قوه كبيره مسلحه تتكون من الحرس ألقومي ( سيء ألصيت ) يبغي القتل وألأنتقام ، وجحافل من الجحوش تبغي ألنهب والسلب ، على سكان مدنيين أمنيين في غفله منهم ولا يملكون السلاح ، وكانت قوة ألأنصار بقيادة المناضل الراحل توما توماس فتيه وفي بداية تشكيلها ومع هذا استبسلت في قتالهم وساهمت في طرد المعتدين ، إضافه لتكاتف ألألاقشه فيما بينهم  ، كنت حينها  طفل في ألثامنه من عمري ، كانت دارنا على المشارف ألجنوبيه  للبلده ، وإن انسَ فلن انسَ يومها وأنا واقف أحدق لجحافل الشر وهي تخترق خط ألأفق باتجاه البلده من الدشت ، مضى على الحادثه خمس وأربعون سنه وما تزال ذكراها ألأليمه تومض في مخيلتي كتل سوداء ونقاط سود تتحرك الى القوش بقسوه ورتابه وللان لا أدري هل كانت تبدو من ذاك المكان في ذاك أليوم حقاً سوداء أم بدت لي سوداء . شيء واحد للتاريخ يسجل للجيش العراقي ( النظامي ) لوقفته ألمشرفه ومساهمته في طرد ألجحوش . نعود للسيد شبيرا فهو يزج الشهيد ألبطل هرمز ملك جكو في هذه المعركه ، أولا إن الشهيد لم يشارك في هذه المعركه لأنه لم يكن حينها في ألقوش وإن كان موجودا فلا أحد يشك بأستعداده ببذل ذاته من أجل ألقوش ، وثانياً هل إن الرجل بحاجه أن نزجه في معركه لم يخضها وبطولاته تشهد عليها جبال أشور وسهل نينوى . ثم إنه يخلط بين حوادث عام1963  ومعركة عام  1969 ومعركة عام 1974  والتي كان للراحل ابو جوزيف وقوات ألأنصار الدور ألحاسم فيهما ،ففي معركة عام 1969 حين هوجمت ألقوش بقوات كبيره ، حيث عالج الموقف بحزم وحكمه ، بحزم حين أجبر ألمهاجمين على ألأنسحاب المُذل ،وبحكمه حين لم يرق ألدماء وهو منتصر بعكس بعض المنتصرين ألذين تأخذهم نشوة النصر ، وحيث إن جل المهاجمين كانوا من ألأخوه ألأيزيديه ومن القرى القريبه من ألقوش ومعظمهم مغرر بهم من قيادتهم العشائريه ، ومعروفه العلاقه الجيده بين ألألاقشه وجيرانهم ومواطينهم ألأيزيديه فلم يرم أبو جوزيف أن يترك جرح بين ألشعبين وهما جيران وماضي ومستقبل بينهما ، وفعلاً عادت العلاقه طبيعيه بعد فتره قصيره ، ولا أطنب في معركة 1974 ايضاً كانت للأنصار وقائدهم أبو جوزيف  وصمود أهالي البلده الدور الكبير في دحر المعتدين ولا أدعي الدقه ألتامه في سرد هذه الحوادث وتفصيلها بقدر ما يتطلب موضوع هذه المقاله التوضيح والبرهنه إن السيد شبيرا يخلط ويدلس في الأحداث  .
نعود للكلام عن الراحل توما توماس حيث يذكر السيد شبيرا فيقول ( ومن المآثر القومية الأخرى لأبي جوزيف، والتي لي معرفة خاصة بها ، تتمثل في دعمه الكبير واللامحدود للحركة الديمقراطية الآشورية (زوعا) في العراق، فعندما التحقت هذه الحركة بركب الكفاح المسلح واصطفت مع بقية الحركات الوطنية من كان غير توما توماس الشهم والمعلم الأول في هذا الأسلوب من النضال أن يمد لها يد العون والإرشاد في وديان وجبال آشور العاصية وظل كذلك وعلى الدوام بحيث لم تمر فرصة وألتقي شخصيا بقياديي هذه الحركة إلا وأمطروا أبا جوزيف بوابل من المديح والامتنان مكررين وعلى أسماع الجميع الدعم الكبير الذي قدمه لهم هذا المناضل الكبير في هذا المجال.) انتهى ألأقتباس ، هناك قول للإمام علي والقول هو  ( لا تقل ما لا تعلم وإن قلّ لا تعلم ) ليست مشكلة ألسيد شبيرا ( والعشره المبشره بالجنه البنفسجيه ) إصرارهم على قول ما لا يعلمون أو قول يعلمون منه القليل ، بل ألطامه الكبرى في تحريف وتشويه ما يعلمون . ( مكرهاً أخاك لا بطل ) أكرر ما قلته في هذا الموضوع سابقاً كما  ألسيد شبيرا كرر ما قاله سابقاً ، وأقول إن الراحل ابو جوزيف مد يد ألمساعده ما إستطاع لجميع مكونات الشعب ألعراقي المظلومين والمهمشين ، وهذه ترجمه لفكره وتطبيق لمبادئه ، فكيف لا يقدم يد العون لتنظيم ثوري عراقي ومن أبناء شعبه (الكلداني السرياني ألأشوري ) وخاصة إن زوعا ( قبل وضع أليد عليه ) كان قد بدأ بدايه ثوريه قوميه يساريه صحيحه وعمّد مؤسسوه بداية مسيرته بدمائهم ، كل ما قاله السيد شبيرا هو جزء من الحقيقه ولم يذكر الحقيقه كامله ، مره أخرى أحيله إلى مذكرات الراحل  توما توماس الجزء 28 (  وبأعتقادي يتوجب على الحركة الديمقراطية في هذه المرحلة، اتباع سياسة اكثر مرونة تجاه الجماهير والانفتاح على كافة المنظمات القومية دون وضع حواجز مسبقة او شروط تعجيزية للعمل المشترك، والاهم من كل ذلك نبذ سياسة احتكار ساحة النضال ) هذا الكلام للراحل توما توماس ، طبعاً كل ما ذكر عن الدعم وألآسناد  لزوعا صحيح و صحيح أيضاًكما ذكر السيد شبيرا إن ابا جوزيف كان المعلم والمرشد والناصح ، ومؤكد إنه نصح قيادي زوعا وكرر ما ذكره من نصح وردت في هذه المذكرات فهل لامست مزامير أبي جوزيف أسماع أبي يوسف ، ألتاريخ والواقع يقول لا لم تلامس أسماعه فحسب بل استمر بالأتجاه ألمعاكس من تلك المزامير منذ ما يقارب عقدين وللأن .
صحيح إن السيد أبرم شبيرا يضيء بعض جوانب شخصية أبي جوزيف ويذكر بعضاً من نضاله ، كل هذه فقط على ما يبدو ليوصلنا إلى ما انتهى إليه وألى غايته ألتي ذكرتها في بداية مقالتي ، أما الشخصيه ألأخرى ألتي يذكرها ألسيد شبيرا وهي شخصية ألمرحوم أبرم عمّا ولأول مره يعترف أحد ألناطقين غير ألرسميين لزوعا فيقول ( وهل ننسى الإستاذ المرحوم أبرم عما أبن ألقوش البار والأب الروحي للحركة الديمقراطية الآشورية (زوعا) الذي لعب دوراً أساسياً في البناء الفكري والتنظيمي للحركة لتجد طريقها نحو المسار القومي الشامل لكل طوائف أمتنا.) انتهى ألأقتباس ،هذا ألحقيقه  ألتي أنا قد سمعتها مراراً ولكن ليس من زوعا ، وذكرها هنا  ليس لوجه الله ،نوع من التجذير ، السؤال الكبير :ـ هل زوعا الذي لعب ألمرحوم أبرم عمّا دوراً أساسياً في ألبناء ألفكري والتنظيمي له ، والذي قدم المرحوم توما توماس يد العون والنصح له وزوعا ألذي كانت تتعاطف معه جماهير شعبنا وزوعا ألذي ناضل وضحى وقدم ألدماء والشهداء هو نفس زوعا اليوم ؟
يقول ألسيد أبرم شبيرا (  وعندما زرت مقر زوعا في ألقوش وجدت في أعضاءها نفس روح توما توماس وأبرم عما ومدى إصرارهم على الصمود والنضال في وجه التحديات التي تواجها أمتنا في المرحلة الحالية.) أنتهى ألأقتباس ، جميل منك أن تزور مقر زوعا سيد شبيرا ولكن ألم يكن جميلك أجمل لو  زرت مقار أخرى لأحزاب شعبنا  القوميه وهي موجوده في ألقوش إ وبالأخص وانت مترع بالقوميه و (مستقل وحيادي وموحد ) و شعورك القومي ( صافي مصفى على حد تعبيرك )  ، أو على ألأقل أن ( تقلد ) مرجعيتك والتي تتبادل ( الزيارات ) بين فتره وأخرى مع بعض أحزاب شعبنا ، طبعاً لغرض إعلامي وتطبيق  لكليشه ( مفادها حتمية التعاون مع القوى القوميه لشعبنا والغير عميله ) أقرها المؤتمران ألأخيران لزوعا ،و بعد أن ادرك شعبنا  وألقوى ألسياسيه ألعراقيه وصولاً للمناطق والبيوت الخضراء والبيضاء والصفراء ومرورا بثقب أوزون ومثلث برمودا وخط الشفق وربما من يعرف فك الطلاسم سيجدها في تنبؤات نوستر آداموس ،حقيقه مفادها :ـ إن زوعا وبقية أحزاب ألشعب ألكلداني ألسرياني ألأشوري هما خطان متوازيان لا يلتقيان مهما امتدا ، أم تراك بعدم ذكر أو زيارة حزب أخر من احزابنا ملكي أكثر من الملك .
   يقول السيد شبيرا ( وكانت فرصة جيدة أن ألتقي بمدير ناحية ألقوش عند الأستاذ يونادم كنا في أربيل وأن أجد فيه حرصه الكبير على الأهتمام والحفاظ على بلدة الأباء والأجداء وحمايتها من غدر الزمان والحاقدين.) تترأى لي سيد ابرم وانت تحمل ربابتك أو ( طمبورك) في مضيف ألشيخ  يونادم كنا تنشد له لتحوز رضاه  ،لا أدري هل إن مدير ناحية ألقوش كان  ينشد معك أم يتأملك وأنت تنشد .
نعود لمقالة السيد شبيرا ، اضافه لما ذكر السيد أبرم شبيرا من الشخصيات النضاليه من ألقوش  هناك المئات ، فالبلده التي قدمت ما يقارب مئة شهيد سياسي كم مناضل أنجبت ؟، ومع هذا فللتاريخ أن الشهيد ألخالد فهد مؤسس الحزب الشيوعي العراقي ليس ألقوشياً كما يذكر أبرم شبيرا .
ثم ماهذا يا سيد شبيرا بقولك ( تذكرت المقاهي التي كان يجلس الألقوشيون فيها يلعبون الورق وفي أحيان أخرى القمار ثم ما أن يدق ناقوس الكنيسة الذي كان يهز بيوت البلدة حتى يسرع الجميع إلى القداس والصلاة ثم بعد الانتهاء منها يعودون للعب القمار.) أنتهى ألأقتباس ، هل تمدح أم تذم ، هل تقول نكته أم تسخر؟ قد يوجد بعض ألافراد يلعبون الورق والقمار ولكنك تعمم وتتكلم عن المجموع ، وتتكلم عن ناس أقل مستوى من ناس ألقرون الوسطى . وهل يمكن لشعب له شعورَ قومي كما تذكر في بداية مقالتك منذ العهد العثماني ،وفيه مناضلون وسياسيون ورجال دين عظام يعود بعد عشرات السنين ليلقي نفسه في غيبوبه مستمره بين ورق أللعب وقرع الناقوس .
ألقوش ناحيه كما ذكرتَ كانت تابعه لقضاء الشيخان ، ولكن من فتره طويله أُتبعت لقضاء تلكيف ، فلو سألت أي ألقوشي كان قد اعطاك هذه المعلومه التي تقول بأنك لست متأكد من تبعيتها ألأداريه .ثم يا سيد شبيرا تتدعي في بداية مقالتك أن الموضوغ ليس بهذ السهوله وامهلوني إ ،ألم يكن الجدير بك أن تقرأ على ألأقل كتاباً من ستة كتب ألفت عن ألقوش ، ومقاله أو مقالتين من مجموع عشرات المقالات التي تدور حول ألقوش ، أنت يا سيد أبرم لم تقرأ حتى مذكرات الراحل توما توماس ( والمنشوره في عدة مواقع ) ، وأنت ألمؤرخ وتكتب عن بلده في القلب والوجدان ،كيف توازن هذه المعادله ، وكيف تبرر هذا ألأدعاء .
 يقول إلسيد شبيرا (كنت أمل أن أشتري بيتاً في ألقوش التي ولدت فيها وتعمذت أنا وأخوتي وأولادي جميعاً في دير ربان هرمز "ديره علايا" ولكن عرفت من أهاليها الذين ألتقيتهم بأنه بالرغم من أن هوية الأحوال المدنية العراقية التي أحملها تبين ألقوش كمكان للولادة فأنهم قالوا "أنت لست ألقوشي "أصلي – فصلي" ولا يحق لك شراء بيت في ألقوِش فهذا ينطبق على كل الذين ليسوا من عوائل ألقوشية أصيلة"!! ) انتهى ألأقتباس ، يا سيد شبيرا من أين جئت بهذه الفتوى ؟ كثير من بيوتات القوش  ومنها بيوتات كبيره وعريقه ، قدِمت من مختلف انحاء بلاد ما بين النهربن من اورمي وحكاري الى ديار بكر وماردين والجزيره وحلب الى الموصل وغيرها ، فكيف اشتروا كل هؤلاء بيوت واستقروا  وانصهروا واصبحوا ألاقشه اصليين .
هناك الكثير من المغالطات والتشويه ولوي الحقيقه في مقالتك ولكني اكتفي بهذا ، فقط أتمنى أن تعود ألى أساسيات علم التاريخ ألذي درسته وبالاخص فلسفة التاريخ وأصول البحث التاريخي وتراجعها ، على ألأقل( كعِدّه) لك تعينك في كدحك  . لا ألقي لوماً كبيراً عليك في ألأخطاء أللغويه والنحويه والأملائيه فهي ليست من أختصاصك ولكن مع هذا ككاتب كان عليك أن تتحاشاها ، وإليك عينه منها وليس كلها :ـ لم ثنيني خطأ والصح لم تثنني لأن لم جازمه وأذا كان الفعل منقوص أي معتل ألأخر يجزم بحذف حرف العله وهذا الكلام ينطبق على لم تعانيها والصح لم تعانِها ولم استطيع والصح لم استطع ، كان يعرفوا والصح كان يعرفون ولغويا أدق كانوا يعرفون ، غزى خطأ والصح غزا ولأن ألأولى لها معنى غير ألذي تقصده ، ويقال العهده على الراوي و العهد على الراوي ضعيفه، الشهماء لغه ركيكه  والأصح الشهمون والشهمين ، ثم ألم تسمع بجمع ألألاقشه وان كان جمع المذكر السالم ليس خطأ، هذه عينه أمنياتي لك أن تتخطاها وألأهم أن تتخطى أشياء أهم منها وأنت تتخطى ألعقد السادس .
صباح ميخائيل برخو
،

71
ألأخت إنهاء
نص شعري أخر من نصوصك الجميله ، ينقلنا الى ألأعالي ويصلبنا في منطقه نحدق منها ألى ذواتنا الماضيه بحسره ، وذواتنا الحاضره بألم ، وإلى ما يتبقى من حطام ذواتنا مستقبلا بفجيعه .
قصيدتك صور مذهله كجزر في شمس المحيط الهادي تتلاحق وتتلاحم وتتماسك لتشكل قصيده تحكي وتجسد رحله أخرى لكلكامش أخر في زمن أخر .
أحس إن القصيده لم تنتهِ ، عسى أن تكوني قد تركتي خميره لقصيده أخرى بارادتك .
احييكِ ودمتِ
صباح ميخائيل برخو

72
ألأخت غاده
( عندما اغني للفرح
هل سأجد من يفرح لأغنيتي؟ )
إنكِ بهذه ألمشاعر تسابقين ألأثير لأعماق ألروح ، ووجدتِ وستجدين من يفرح لأغنيتكِ .
( ها أنا على بعد شبرين و نصف
مما انتظرته قرونا لا تعد و لا توصف )
وأنا أبتهل أن تٌختزل قروناً أخرى في هذين الشبرين والنصف وتلجي تخوم ألذي انتظرتيه .
( فهل سأجد
بين من شاركوني البكاء
مكانا للرقص؟)
رائعةٌ هذه ألرؤيا ألمٌقطره من أحلام العمر ، وألتي تحاصرنا كهاجس مثلك من يراها .
( ها قد آمنت بالرجاء
في زمن اختناق
..................
احببت الأمل
وقعت في هواه
ناديته طول الطريق
تعال... تعال
...............
فيا أملي
بك سأنتصر
لا ..لا تتكسر )
أملك يا أُخيَّه دربٌ ومنار ، حلمٌ ورؤيه ، شمسٌ وفضاء ، إحساسٌ وهاجس ، معرفةٌ وحكمه ، تشظي وسكون .
ألأمل .. ألأمل ..كم عذبتني غواية ألأمل وأرهقتني ولا زلت آمل وسأبقى ، ولي في ألأمل أملان ، أملٌ ان ألامس ألأمل ، وأملٌ أن لا يتداعى الأمل .
أحييك ودمتِ
صباح ميخائيل برخو

73
بين فترة وأخرى يخرج علينا السيد أبرم شبيرا بمقال ظاهره قضيه من قضاياشعبنا وحقيقته تصبو لمدح  وتقديم القرابين للحركه الديقراطيه ألأشوريه ،وإنها المُنقذ والمُخلص لشعبنا الكلداني السرياني ألأشوري ، له كل الحق أن يواصل النهار  بالليل يكيل المديح لمن يشاء من الأحزاب ، ويُأله من يشاء من الأشخاص ، ويروج بضاعته متى وكيفما يشاء ، ولكن ليس من حقه أن يشوه الحقائق ويحرف التاريخ ويغلف ألأنتقاص بمجموعه من شعبنا  بغلاف القوميه والذكريات وهو يرمي للوصول لمبتغاه .
مقالته ألأخيره المنشوره في عينكاوا كوم والمعنونه ( ألقوش في القلب والوجدان ) ، سنرى من في قلب السيد شبيرا ؟ ألقوش أم زوعا ، اهل ألقوش أم يونادم كنا ، إنه في هذه المقاله يحرف ويهرف ويهمش ويتجاهل ويدس ويدلس ، ولكي لا اظلم الرجل سأحاول ان أبرهن ذلك لنرَ.
يقول في مقالته ( وهناك معلومات تشير إلى أن الألقوشيين كان قد قدموا طلباً إلى الباب العالي مبينين فيه رغبتهم في التخلي عن الكاثوليكية والإنظمام إلى كنيسة المشرق (النسطورية) كتعبير لتأييد ومساندة هذه الكنيسة التي كانت الأمواج والعواصف تعصف بها وتهددها بالدمار، غير أن بسبب تدخل فرنسا والضغط على السطان العثماني رفض طلب الألقوشيين وهددوهم بالقمع إذا رفضوا قرار السلطان. أملك مصدر عن هذه المعلومات ولكن من المؤسف أنني لم أستطيع العثور عليها أثناء كتابة هذا الموضوع بسبب إستمرار تنقلي من بلد إلى آخر ووعداً للقراء بأن أعثر عليها وأكتب عنها في فترات لاحقة. ) إنتهى ألأقتباس. أقول إن الكنستين الكلدانيه الكاثوليكيه والمشرق الأشوريه كنيستان شقيقتان وعلى رغم ألأنفصال الذي حدث قبل قرون فهما من جذر واحد وهما وبقية كنائس شعبنا الوطنيه الأقرب الى بعض تاريخياً وطقساً وأبناء هذه الكنائس ينتمون لشعب واحد قومياً ، ومسألة انتقال أفراد أو مجموعات من كنيسه لأخرى حاله طبيعيه ، حدثت في الماضي وستحدث في المستقبل ،كما ذكرتُ في مقاله لي سابقا ، فلماذا يا سيد شبيرا تنكأ الجروح وتهيج المشاعر التي تؤدي الى التباعد والكراهيه ، هذا من جانب ومن جانب أخر تقول (إن ألألقوشيين ) وواضح من كلامك إن كل ألألاقشه قدموا الطلب ولا تستطيع أن تتنصل مما تعني ، في حين أن الوقائع تقول إن بعض ألألاقشه كانت لهم هذه النيه و قدموا الطلب برغبة منهم  ، طبعا الفرق بين ما تطرحه وبين الحقيقه بون شاسع ويحمل دلالات لها عدة أوجه . ثم هل هذا غزل جديد لكنيسه المشرق ألأشوريه أُلهمَ ( بضم الهمزه ) لك من ولي نعمتك ، لاحظ يا سيد شبيرا عند ذكرك للكنيسه الكلدانيه الكاثوليكيه تقول (  الكاثوليكيه ) طبعا انت بهذا لست بريء وتلقي حجراً في الظلام  . على أية حال نحن بانتظار المصدر التي تزعم إنه عندك لنصل للحقيقه من أجل الحقيقه وعسى أن تفي  بوعودك التي تشبه مواعيد عرقوب .
فقره اخرى تقول ( عشية إنتهاء الحرب العالمية الأولى كان هناك في ألقوش لا يزال حاكماً تركياً طاغياً وفاسداً جداً معروف بأسم صقلي تحميه قوات عثمانيه قوية التسليح فكان يعبث بالبلدة وبأهاليها فعندما وصل خبر هذا الطاغي إلى قوات الليفي الآشورية فتقدموا إليه من الجنوب فدخلوا ألقوش فقتلوا كل حراسه وحاشيته ثم أمسكوا بالصقلي وأخذوه إلى الجبال المحيطة بالبلدة وربطوه بالحبل من قدميه ورموه في الوديان ثم سحبوه ورموه مرة أخرى حتى أصبح كتلة من اللحم ) انتهى ألأقتباس ، ما ذكرته عن صقلي صحيح ولكن ما ذكرته عن مقتله محرف ، فصقلي هذا كان في العصر العثماني وقوات اللفي انشأت بعد سنوات من موته أي في عهد الدوله العراقيه ، هذا اولا وثانيا ليس بغريب ان يتعاون أبناء الشعب الواحدفيما بينهم  لازالة الظلم ، وحقيقة مقتل صقلي كانت بتعاون اربعة رجال اثنان من ألألاقشه وهما عيسى زقانا قلو وكان هو المنفذ الاول دون التقليل من دور الاخرين و رجل ألقوشي أخر مع اثنين من اخوتهم ألأشوريين من القرى القريبه من ألقوش وهما كليانا رابا وكليانا زورا ، ثم  إن كلامك يوحي بأن ألألالقشه غير قادرين بدفع الظلم عن أنفسهم وإنهم ينتظرون المنقذ الذي يخلصهم من الضيم في ذاك الزمان ، كما تطرح منقذك ألذي سينقلنا الى يوتوبيا في هذا الزمان .
ومرة أخرى كعادته في واقعه تاريخيه اخرى يذكر السيد شبيرا جزء من الحقيقه ويدلس جزء اخر منها للوصول الى مراميه الحقيقيه ، فهو عندما يأتي للحصار ألذي فرضته الحكومه على القوش وتهديدها وأياهم بالقصف والنهب عام 1933 ابان مذابح سميل نتيجة ايواء وحماية ألألاقشه لأخوانهم ألأشوريين ، ما قاله السيد شبيرا كان صحيح ولكن عندما يذكر قضية اتصال ألألاقشه بالبطريك عمانوئيل الثاني يوسف يحرف الحقيقه فهو يقول عندما ذهبوا اليه مرتين يستغيثون،والقول للبطريك بحسب إدعاء شبيرا (  إرجعوا إلى بلدتكم فأن مريم العذراء ستحميها ) وكرر البطريك نفس القول ثانية ايضا بحسب إدعاء شبيرا ،قد يكون البطريك قال هذا القول وهذا ما يقال من رجل دين فلا أستبعده ، ولكن هل استكان ولم يفعل شيئا لإنقاذ شعبه ومسيحيين من كنيسه شقيقه بنظره ، هل تعقل يا سيد شبيرا ان يترك ألألاف لقدر مجهول بالأتكال على فكر غيبي (مع الاجلال لأمنا ألعذراء والاحترام للبطريك ) تنهب مقدساتهم وتنتهك حرماتهم ، هل يمكن ان يتخلى هذا البطريك العظيم عما اؤتمن عليه وهو الذي خدم السده البطريكيه  بأمانه ما يقارب نصف قرن وهو عضو مجلس ألأعيان وذو شخصيه مؤثره وله كلمه مسموعه ولست هنا لأعدد جميع مناقبه) ، الحقيقه تقول غير ما ذكرت وغير ما أوحيت ، فقد اتصل ضمن من اتصل بهم بالبلاط الملكي وكلماته التي قالها للملك لاتزال ترددها ألأجيال ( كيف تجرؤون ان تضربوا بلدتي ) . وكان هذا خاتمة العدوان ،ولا أُخفيك سرا لم أتوصل إلى حقيقة كلامك ألذي يوحي بالسخريه وتقليل شأن البطريك مار عمانوئيل الثاني يوسف . نقطتان ظلت في موصوع حصار القوش واستميحك والقراء أن تتحملوني ألأولى تذكر ان ما قام به ألألاقشه لأخوتهم ألأشوريين وأبناء شعبهم كان رد دين ، هل بين ابناء الشعب الواحد رد دين في المحن أم واجب ، وهل كان ألألاقشه ما فعلوا ذلك لولم يكن دين برقابهم ، الحقيقه تقول غير ذلك فألقوش كانت مأوى لكل من طرق بابها عبر التاريخ وفتح ابناؤها قلوبهم قبل بيوتهم ، والنقطه الاخرى وأستميحني عذرا سيد شبيرا هل كان المرحوم جدك دائرة معارف متنقله (مع جل احترامي له ولك ) فهو منبعك الذي لاينضب ، انت مؤرخ وعلم التاريخ يقول عندما تكون الحوادث التاريخيه معتمده على الروايه وليس على الأثر او المخطوطه يجب أن تتعدد وتتنوع المصادر وتفحص وتدقق ثم يفرز الواقع من المتخيل والمنطقي من المستحيل هذا ما تعلمته أنا في الماجستير ألتي لم أناقش رسالتي، فهل أنت نسيت هذه المعلومه من الماجستير التي ناقشت رسالتك .
هناك بقيه.
صباح ميخائيل برخو


74
أنا كأحد أبناء هذا الشعب ( الكلداني السرياني الأشوري ) يعذبني التاريخ الجريح لشعبي وما تعرض له من تنكيل واضطهاد وإزاحه عن جغرافية أرضه عبر ألاف السنين ، ويؤلمني حاضره المستمر بالتنكيل والأضطهاد والأزاحه من قبل البعض ورثة اؤلئك الظالمين ، والأكثر إيلام ألأنشقاق والتناحر الداخلي ، وإيماني لا يحد بوحدته في الماضي أو الأتي من الزمن ، وأنا كما الألاف من أبناء شعبي نعمل على وحدته وتحرير إرادته ونيل حقوقه في الوجود والأرض وبقية المقومات التي تتمتع بها شعوب العالم .
دينياً شعبنا مسيحي ( ويلوح في الاُفق اخوه من أديان اخرى يشاركوننا الجذور ) ونتيجة جملة عوامل تاريخيه وجغرافيه ولاهوتيه وعوامل اُخرى ، إعتنق ابناؤه عدة مذاهب ، وظهرت عدة كنائس أستقامت عبر مراحل زمنيه كنائس وطنيه بخصوصيات قوميه ينتمي اليها أبناء شعبنا ، وهذا ليس سبه او انتقاص لشعبنا ، فمعظم شعوب العالم يوجد بين أبنائها من ينتمي لعدة مذاهب أو حتى لعدة أديان وأحياناً بينهم من لا دين له ، ويبقى الشعب الذي بين ابنائه أختلافات دينيه أو مذهبيه شعب واحد ، فالدين قضيه شخصيه وقناعه روحيه لدى الأنسان ولا تمتد لتغير انتمائه الوطني أو القومي . ويحدث أن تتغير قناعات الأنسان الروحيه وتبقى القضيه شخصيه ، وفي تاريخ شعبنا كما في تاريخ الشعوب الأخرى ، حدث تغير قناعات وانتقال الى قناعات جديده ، وحدث انتقال فردي أو جماعي من مذهب لأخر ومن كنيسه لأُخرى ، وهذا الأنتقال سيبقى قائم وهذه حاله طبيعيه .
لا أدعي إنني رجل دين أو لاهوتي ، أنا مسيحي وأنتمي لإحدى كنائسنا الوطنيه وأحترم وأُبجل كل كنائسنا الأُخرى ، ولا شأن لي بالرؤى أللاهوتيه لرجال الدين وقناعاتهم ، كما لا شأن لي بتغير تلك القناعات لديهم أو لدى عامة المؤمنين فهذا شأنهم ورؤياهم ، وإن حدث لجماعه وخرجوا ( ولا أقول انشقوا ) من إحدى كنائسنا وانتموا لكنيسه أُخرى من كنائسنا يبقى هذا شأنهم الروحي كما حدث لمار باوي سورو ومؤيديه بعد ذاك الخلاف المارثوني  مع كنيسة المشرق الأشوريه وخروجهم ألنهائي منها وأعلانهم ألأنضمام الى الكنيسه الكلدانيه الكاثوليكيه أو إلى كنيسه أخرى من كنائس شعبنا ، وإن حدث العكس وخرجت مجموعه أو أفراد من الكنيسه الكلدانيه الكاثوليكيه وانضمت لكنيسة المشرق الأشوريه وهذا ايضاً قابل للحدوث ، تظل ألقضيه قضية قناعه روحيه وؤأكد روحية القضيه ، وهذا ينطبق على كل أبناء شعبنا ( أكليروس وعلمانيين )ومن جميع كنائسنا الوطنيه ، والتي كما ذكرت استقامت خلال مراحل زمنيه وهي برأي المتواضع : الكنيسة الكلدانيه الكاثوليكيه ، كنيسة المشرق الأشوريه ، الكنيسه الشرقيه القديمه ، الكنيسه السريانيه الكاثوليكيه ، والكنيسه السريانيه الأرثودكسيه  ، مع احترامي لأبناء شعبنا في الكنائس الأخرى .
واجمل جملة ملاحظات آمل مناقشتها :
1 ــ إن خرجت مجموعه أو أفراد من إحدى كنائسنا وانضمت لكنيسه اخرى من كنائسنا فالقضيه قضية رؤى وقناعات وليست إنشقاقات وتمرد .
2 ــ أن لاتنتمي المجموعه الخارجه من كنائس شعبنا الى كنائس غير وطنيه أومذاهب أخرى ، برأي يبتعد من ينتمي الى كنائس غير كنائسنا عن إنتمائنا القومي والوطني ، ويذيبهم في المجموعه التي ينتمون اليها وتنتهي لديهم الخصائص القوميه الموجوده في كنائسنا .
3ــ أن لاتؤسس المجاميع الخارجه من كنائسنا كنائس جديده وتفرخ مذاهب مضافه ، لأن هذا يزيد من تشتتنا أكثر ، ويبعدنا عن وحدة كلمتنا خطوات ، وما فينا من تباين مذهبي يكفي ويزيد .
4 ــ أن لا يُعتبر خروج مجموعه من أحدى كنائسنا الى كنيسه اخرى من كنائسنا ، نصر لهذه وخساره لتلك ، ولايعني صواب الرؤيه أللاهوتيه لتلك وعدم صوابها لأخرى ، وأن لا تكون القضيه حافز للبعض بنبش ما حدث من بعض السلبيات في الماضي بين كنائسنا ، وتنكأ جروحاً قديمه مجددا وما لدينا من جروح لمَا تندمل .
5 ــ روؤساءكنائسنا المعنين بهذا الأمر لهم حق الرد أو النقد أو التوجيه ، وأن يجسدوا من خلال ذلك المبادئ المسيحيه الحقيقيه ، ورسالة سيدنا المسيح في الأتحادوالتسامح ، وعدم إضفاء القضيه بعد سياسي أو طائفي أو مكويناتي ، ولا يحق لسياسينا أو غيرهم توظيف هذا الحدث لأضافة مكسب سياسي أو حزبي ، وأكرر أن يبتعد بعض كتابنا او انصاف الكُتاب وبالأخص الطائفيين منهم عن مدح هذا أو ردح ذاك ولأغراض شخصيه أو ماديه ، أو إبراز ماليس لديهم من مواهب على حساب آلام شعبنا ، وإلهاء شعبنا بقضيه شخصيه روحيه على حساب قضيانا المصيريه .
6 ــ على أحزابنا وتنظيماتنا السياسيه والأجتماعيه الوقوف على مسافه واحده ( قولاً وفعلاً ) عن جميع كنائسنا وعدم التدخل فيما يحدث فيها من قضايا لاهوتيه وأداريه ، ففي أحزابنا وتنظيماتنا اشخاص ينتمون لكل كنائسنا ، وعلى كنائسنا الوقوف على مسافه واحده (قولاً وفعلاً ) عن جميع أحزابنا ونتظيماتنا ، وعدم التدخل في الأمور السياسيه والحزبيه ، فكل كنيسه من كنائسنا فيها اشخاص ينتمون لمختلف ألأحزاب والتنظيمات .
7 ــ توحيد كلمتنا كما يؤكد عليها شعبنا والكثير من رجال الدين لدينا هي اول طريق خلاصنا ، على كنائسنا أن يكونوا قدوه لشعبنا بتوحيد كلمتهم ، لما فيه خير لشعبنا .

صباح ميخائيل برخو
سدني  استراليا

75
الاخت انهاء
الحزن والمراره هما محطه طبيعيه في مشاعر الشعوب المضطهده ، ولكن الوقوف طويلا في هذه المحطه وتمحور الحزن الى بكاء وعويل دون توظيف هذا الحزن لنضال وعمل من اجل نيل حقوق هو دليل عجز وانطفاء ونهاية ذلك الشعب ، وكثير من الشعوب استلهموا من آلام وماسي  واحزان ابنائهم لرسم مستقبل جديد وغد مشرق لهم وها هو شعبنا اعتقد بانه بدأ يتلمس الطريق في هذه الحلكه نحو ديمومته وغده.
اشكرك ودمت زهره يانعه في ساحتتا الادبيه
صباح ميخائيل برخو


76
الاخت انهاء
الحزن والمراره هما محطه طبيعيه في مشاعر الشعوب المضطهده ، ولكن الوقوف طويلا في هذه المحطه وتمحور الحزن الى بكاء وعويل دون توظيف هذا الحزن لنضال وعمل من اجل نيل حقوق هو دليل عجز وانطفاء ونهاية ذلك الشعب ، وكثير من الشعوب استلهموا من الام وماسي  واحزان ابنائهم لرسم مستقبل جديد وغد مشرق لهم وها هو شعبنا اعتقد بانه بدأ يتلمس الطريق في هذه الحلكه نحو ديمومته وغده.
اشكرك ودمت زهره يانعه في ساحتتا الادبيه
صباح ميخائيل برخو

77
المنبر الحر / قداس فوق الأنقاض
« في: 09:47 09/01/2008  »
(صدى قداس اقامه المسيحيون العراقيون فوق الأنقاض )
في بقعة ما من هذا الكوكب الارضي ، والذي ابرز كائناته واقدسها هو الانسان ، هذا الكوكب الارضي الملئ بالقهر والظلم والطغيان واستلاب الحق والكرامه ، وهذا الانسان الذي من اجل ان يسمو عن هذه مع اخيه الانسان زرع الامل والحياة وسقاها بانهار من الدماء والدموع ليحصد المهانه والالم بدل الحريه وحق الوجود .
في مكان ما من هذه الارض والتي تسمى العراق وكانت تسمى ارض بين النهرين هناك بقايا لاعرق شعب بين الشعوب ليس على تلك الارض فحسب بل على وجه البسيطه ، هذا الشعب الذي اول من فض بكارة هذه الارض وزرع في رحمها الحياة والحضاره والمجد ، واقام بها المدن ومنحها الوان قوس قزح ، وأهدى للبشريه جمعاء المنجز تلو المنجز للاقربين ثم الابعدين ، هذا الشعب الذي ابيد وسحق وهجر في عقد من قرون وبقي منه خيط اوصل ببطوله اسطوريه شيء مما للاجداد ، هذا الشعب الذي يمثل تراكم الاجيال المزدحمه في التاريخ ، وحرم مما منحه للاخرين . في بقعة من هذه الارض التي تسمى ( الموصل)وسماها هذا الشعب (نينوى ) يقيم اقدس شعائره فوق انقاض ، ضيقوا الارض ( ارضه ) الى المدى الذي أبوا فيه الا ان يقيم قداسه فوق الانقاض ، وفوق الأنقاض وضع هذا الشعب دمه في كفه ليسير حتى النهايه وبصمود لاقامة قداديسه ، وحتى لو اقامه فوق اشلاء ابنائه ، لقد ضاقت الارض وكما يقول الشاعر المناضل محمود درويش ( تضيق بنا الدنيا .....فتحشرنا في العمر الاخير ......فنخلع اعضائنا كي نمر  ... ) ،فلكي يمر قداسنا نخلع اعضائنا ، وسنقاوم ونقاوم ونقاوم بمحبتنا لارضنا ، وسلامنا مع شعبنا ، بوطنيتنا مع عراقنا سنقاوم وسنقيم قداسنا حتى اذا ضقينا ففي احشائنا .
صلواتنا ستغدو اناشيد تجددك يا عراق ، ودعاؤنا شرنقه ميلاد الحياة في ربوعك يا عراق ، ومن ارض الانقاض التي اقيم فوقها ذلك القداس ستمتد لتشمل العراق شمسا وخضرة وصباحات جديده .
يا مسيحنا ، يا مسيحنا العراقي ، اغثنا وامنحنا سلاما وقوة لنظل ونبقى كما بقينا نلملم ما تساقط منا في غفلة منا ، او رغما عنا لنصمد ونتحدى الموت ونزرع السلام والمحبه والارض ، ونعلن لارضنا وللشعوب وللتاريخ ، بأننا ومازلنا هناك وسنبقى هناك .
صباح ميخائيل برخو

78
الاخ اسكندر
تحياتي للجميع
الموضوع الذي طرحته مازال غايه في الاهميه ، على الرغم من ان البعض يرى ان هذا الموضوع فقد اهميته بسبب الاخفاق في عملنا السياسي بشكل عام ، وعزوف شعبنا عن العمل السياسي والابتعاد عن الاحزاب. الواقع كان طرحك للموضوع جيدا وان غابت (او غيبت ) بعض جوانبه لسبب او لاخر . والاجود ما في ذلك كونك حياديا وموضوعيا واكاديميا ، اتفق معك بمعظم ما طرحت ، بريقنا بدا يخفت يوم بعد يوم واذا استمر هكذا سينطفئ ، والمساحه الصغيره التي لنا في الساحه العراقيه تنحسر شيئا فشيء ، عدا ان ما يبدو هو لنا فمن الخارج فقط فحقيقته لغيرنا ، والحفاظ على ما تبقى او نيل حق اخر لا يتم الا باهم عاملين اولهم وقف الهجره والتمهيد لهجره معاكسه للوطن ، وثانيهما هو وحدتنا الحقيقيه المبنيه على اسس ومبادئ ومصلحة شعبنا ، وليس كتكتيك ، او تحالف لضرب جهه اخرى لشعبنا ، او اسقاط فرض (توصيه مؤتمر او وصية قائد) ، او لتسويق اعلامي الخ ، وهذه الوحده المنشوده لايجب ان تكون  سياسيه فحسب بل يجب ان تكون وحدة (احزاب ، كنائس ، مكونات ، منظمات اجتماعيه ادبيه الخ ) ، ولكي لا اتهم بالطوباويه والخيال الخصب ، فليس قصدي ان ننام ونستيقظ لنرى كل هذه الاطراف في وحده يتقطر منها التضحيه والايثار والندم على ماضي كنا فيه متفرقين ومتناحرين، ما اقصده ان نوحد كلمتنا ومواقفنا اولا  ، وان نعمل لمصلحة شعبنا ، ثم خطوه خطوه نتجه الى وحده تامه على الاقل سياسيا و نبدأها بالاحزاب هذا اذا توفرت النوايا الحسنه والتحديق صوب مصلحة شعبنا وهذه ليست محال . عدا هذان العاملان وهما ايقاف الهجره ووحدة الكلمه فان مستقبلا غامضا ومعتما سيكون بانتظارنا ، ولن نكون في وطننا ونحن سكانه الاصليين الا للزينه او للمزايده .
باختصار اقول : صحيح ان احزابنا بعيده ومنقسمه الان ولكني اعتقد ان تقاربا كبيرا سيحدث بينها ، بدأ بجبهة تنسيق الاحزاب والقوى الكلدانيه السريانيه الاشوريه والتي تضم حزب بيت نهرين الديمقراطي وجمعية الثقافه الكلدانيه والمنبر الديمقراطي الكلداني والحزب الوطني الاشوري ومنظمه كلدواشور للحزب الشيوعي الكردستاني ،بين هذه الجبهه والمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ومعه اتحاد بيث نهرين الوطني وتجمع السريان المستقل ( لم تذكره مع المجلس الشعبي ) ، والمجلس القومي الكلداني (او احد شقيه وليعذرني كلاهما ) حيث انه انضم او سينضم الى هذه الجبهه ، فمبادئ وروئ واجندة احزاب وتنظيمات الجبهتين تتقارب حينا وتتطابق حينا اخر ، ومن حيث المبادئ لا تبتعد الحركه الديمقراطيه الاشوريه (ذات التاريخ النضالي والامكانيات الكبيره ) عن مبادئ احزاب الجبهتين بل قد تكون اقرب لبعض الاحزاب من بعضها البعض ، ولكن الحركه اختلفت مع الجميع في العمل زمنا حين نصبت نفسها او نصبت (بضم النون وكسر الصاد )ممثلا وحيدا وشرعيا لشعبنا ورأت انها القيم على 3./.وهي حصة المسيحيين بعيد سقوط النظام، ورفضت حتى ان تؤم احزاب شعبنا وتقودهم، ودخلت في حرب سجال مع الاحزاب خسر الجميع وشعبنا كان الخاسر الاكبر ، خفت اوار تلك الحرب الان ليس بسبب المصالح القوميه المشتركه ولا لوجود هدنه غير معلنه  ولا حتى محاوله حضاريه لتطبيع علاقه بين احزاب تنتمي لشعب واحد في وطن واحد ، بل المؤلم وكما ذكرت انت ليس هناك ما نتحارب من اجله او ان هذه الحرب لن تؤدي الى خلية العسل . الخلاف الان بين الجبهتين والحركه هو في الحكم الذاتي لشعبنا ام الاداره الذاتيه وعلى هذا الخلاف راهن البعض ، اعتقد انه ممكن بالحوار الوصول الى حل ما بين مؤيدي الحكم الذاتي ومؤيدي الاداره الذاتيه ، عدا هذا فان زوعا لا يختلف كماذكرت مع احزاب الجبهتين ، ولو اتينا بالانظمه الداخليه  لاحزابنا جميعها وبرامجها وحذفنا اسماء الاحزاب منها لكان من الصعوبه حتى على سياسينا ان يفرزوا هذه الانظمه الداخليه والبرامج لاية احزاب تعود ، اما حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني فهو اول حزب اتخذ من احدى تسميات شعبنا اسما له وهذا من حقه ،وكان احد اهم الاحزاب في اول جبهه تجمع احزاب شعبنا (اتفاقية العمل المشترك ) والتي اهم بنودها اننا شعب واحد تحت التسميه ( الكلداني السرياني الاشوري ) ، الى حد ما سقط الاتحاد في شبكه الممثل الوحيد للكلدان وابتعد نوعا ماعن احزاب شعبنا ، عدا ما ذكرت انت التقارب مع زوعا وربما كانت المسافه بينهما اكبر مما كانت بين الاخرين ( وقد يجمع الله الشتيتين بعدما     يظنان كل الظن ان لا تلاقيا ) على اية حال مبارك اي تقارب لمصلحة شعبنا ، وكما اصبحت كوننا (كلدان سريان اشوريين )شعب واحد بنظر الاتحاد الكلداني فيها بعض الغموض ،اعود واقول عدا هذه الاختلافات فاحزابنا جميعها قريبه من بعضها وهذا جواب لاحد اسئلتك هل هناك خلافات جوهريه بينها . وايضا بعض ما ذكرته هو اجابه لسؤال اخر عن اسباب الخلافات بين احزابنا ،فلو نحينا اسباب الخلاف والتي اهمها وباختصار ان المصلحه الحزبيه فوق المصلحه القوميه ،ولو في اضعف الايمان فعلنا ما نقول فان وحدة الكلمه والموقف ممكنه وخاصة ان ما هو مشترك بيننا اكثر مماهو مشترك بين اخرين ورغم هذا وحدوا كلمتهم وموقفهم .
اننا جزء من الشعب العراقي مرتبطين به مصيريا مقاومة المحتل شيئ والارهاب شيئ اخر ، الوقوف بمسافه متساويه من مكونات الشعب العراقي قضيه وطنيه ، وتجنبنا الاحراج واستقلالية قراراتنا وتنائ بنا عما لاطاقة لشعبنا بحمله ، العلاقه مع كنائسنا مصيريه مع وضع حدودا بين السياسه والدين ، وتاسيس علاقه متكافئه مع كل كنائسنا .
حقيقة : خيارتنا جدا قليله ، مسالكنا وعره ، ومع هذا بتكثيف اقول التمسك بالوطن والوطنيه والتشبث بالارض ، بالوحده الحقيقيه ، بالعمل القومي المخلص ، بالحوار الديمقراطي البناء ، بالقياده الجماعيه ، نستقيم كشعب ونضيئ بعض ما اضاءه اجدادنا.
صباح ميخائيل برخو

79
العزيز ابو اوكر
تحياتي
التهاني العطره ابعثهااليكم بمناسبة نيل ابنتكم العزيزه رامينا شهادة الماجستير ، امانينا لها الدكتوراه والحياة السعيده ، امانينا لاخوتها النجاح والتوفيق ، امانينا لك ولامهم ان تكتحل اعينكم بجذل دائم بهم ، سلامي للجميع .
اخوكم
صباح ميخائيل برخو
استرالياـــ سدني

80
الاخت انهاء
التي ترى تمزق الشمس ، وتمرد المساء ، واتكاء اشلاء الضياء ، وانحراف خط الحياة ، وغير هذه تمتلك رؤيه مزدوجه لمشهد غير مرئي ويتجلى من غير هذا الزمن ، فهي شاعره .
والتي حبسوا في حنجرتها شهقة الموت ، وبالصمت ابدلوا حزنها ودمها ، ويؤثث الالم في جسدها قصور ، تمتلك القدره على حمل صليب شعبها مع من يحملون فهي مناضله .
والتي ترى اننا نحترق لاجل علل الارض ، واننا ملحها وستبقى لنا الحياة ، فهي مبشره .
والتي تدعو الاصدقاء الى عدم البكاء ، وتفرش على اضلعها انياب الحسره ، وترضع الحقيقه حليب الانتظار ويحمل قلمها هموم السنين ، فهي   (نقيه كصبح ،ودافئه كجرح ، وطيبه كقمح . ) (وهذا مطلع قصيده لصديقي الشاعر حامدالراوي ) .
تحياتي
صباح ميخائيل برخو

81
الاخ سلام تحياتي للجميع :
كما ذكرت ان شعبنا الكلداني السرياني الاشوري عبر تاريخه الطويل منجم للرجال العظام ، وبكل المقاييس وبمختلف المجالات ، وفي تاريخ العراق الحديث كان للكثير  من ابناء شعبنا المتميزين دورا كبيرا في بناء صرحه ، رجال دوله ، رجال دين ،  مناضلون سياسيون ، ادباء ، علماء وغيرهم الكثير ، كل هؤلاء يستحقون التخليد والتمجيد انهم رموزنا وفخرنا ، ومنهم المناضل الراحل توما توماس ، فهو احد رموزنا الذي يجب ان يخلد ، فبالاضافه الى كل ما ذكرت من صفات ومزايا المناضل توما توماس فان الرجل كان يملك شعور قومي بشعبه الكلداني السرياني الاشوري يتناغم هذا الشعور مع فكره الشيوعي وترجم هذا الشعور الى نضال ومد يد المساعده لتنظيماتنا وتقديم النصح والمشوره الخ ، ناضل من اجل حقوق شعبنا وحقوق كل مكونات العراق المظلومه . كما  كان يؤمن بوحدة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ، وكان ابنا بارا واصيلا لبلدته القوش ، وهذا لايتقاطع مع حبه للعراق ووطنيته ، كان يمتلك قلبا كبيرا يتسع لحب الجميع .
كان مناضلا كبيرا الا انه تميز عن مناضلي حزبه بعمله في الانصار ، ذلك المنعطف المهم في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي ، الكثير من مناضلي ومؤرخي تجربة الانصار يعتبرون المناضل توما توماس اهم شخصيه نضاليه في هذه التجربه ،لشجاعته وذكائه وسعة افقه وسرعة بديهيته وثقافته العسكريه وخصوصا في الحرب الشعبيه .
حاز الراحل توما توماس على احترام وتقدير كبيرين عند معظم قوى العراق السياسيه والاجتماعيه وكانت كلمته مسموعه ويؤخذ برايه . فقد كان له حضور متميز ليس في حزبه وابناء شعبنا فحسب بل لدى الجميع .
تميز الراحل بنكران ذات فريد ، فطوال تجربته النضاليه الكبيره و العميقه لم يفكر بمجد شخصي او ربح مادي او منصب زائل ، بل كان نضاله : ايمان بقضيه وموقف حياتي وتضحيه لشعب وترجمه لفكر ، الاسباب التي ذكرتها اخ سلام والاسباب التي ذكرتها انا ، وغير هذه وتلك فان المناضل توما توماس خالد في ضمير شعبناوخالد في ضمير كل العراقيين وخالد في لوح التاريخ .
صباح ميخائيل برخو
استراليا ــــ سدني

82
الاخ مهند
تتجلى الصعلكه باعمق وانبل واوضح صورها ، عند الادباء وخاصة الشعراء منهم ، وبغداد على مر تاريخها انجبت الكثير من الشعراء الصعاليك ، كانوا نسغ الحياة الادبيه وتلوينها ، وفي القرن العشرين عرف العديد من الشعراء الصعاليك فمن الزهاوي والرصافي مرورا بحسين مردان وعبد الامير الحصيري وغيرهم الكثيرين وانتهاء بجان دمو الذي كان اخر الشعراء الصعاليك الكبار ، طبعا مفهوم الصعلكه في الادب يختلف من زمن لاخر ، ومن مكان لاخر ، ومن شاعر لاخر  ، الولوج لاحشاء الصعلكه يحتاج لدراسه وتعمق وباختصار هي اسلوب  للحياة وموقف منها ، هي تصوف بمظهر مغاير للتصوف ، هي العبث بالزمن والسخريه منه الخ.....
باقتدار استطعت ان تمسك بمقطع من القصيده ( من :يا سيد الصعاليك ، الى :يا اخر الصعاليك ) وتفرزه كمشهد منفرد ، هذا المشهد عادة ما يكون بعد منتصف الليل وقريبا من الفجر ، وتكون اخر حانات الدرجه الاخيره قد اغلقت ابوابها واخرجت بعض روادها بالمساومه او الاقناع او التهديد ، وعادة ما يكون جان ومرديه من هؤلاء ، وبعد سويعات من التسكع ، وتكون شده الثماله عند جان قد تلاشت وطفى هاجسه الشعري المسكون به ، واحساس بحزن خالي من الاسى ، واستيقاظ الانسان البدائي ببراءته فيه ، والتوحد مع المكان ، وينظر الى خارج الذات لتنفلت النظره  او لترتطم بهذا الخارج وترتد الى ذاته .
شكرا لمرورك وتقييمك .
تقبل صداقتي مسبوقه بموده
صباح ميخائيل برخو
         

83
الاخت انهاء
الصداقه في بغداد وفي العقود الاخيره من القرن العشرين ، المعمذه بالشعر والليل وشواطئ دجله واشياء اخر ، والمذكيه بالخمره ومشتقاتها والتسكع والخوف والامل واشياء اخر ، كانت حاله و كان مشهد لم يكن موجودا في اي زمان ومكان ، وسوف لن يكرر وهذه هي الفاجعة  .
 كلماتك اكدت شيئ وايقظت شيئ في ذكرياتي المتوفزه ، واضفت نسمه لنصي الشعري .
احييك على هذا الغوص الجميل باعماق الكلمه .
اقبلي صداقتي تقبلي تحياتي
صباح ميخائيل   

84
الشاعران جان دمو وسركون بولص ابنا بيث نهرين الباران، اعطيا الكثير ولم تمنح الحياة لهما الا القليل، كلاهما من جماعة كركوك ، ابدعا في الشعر والترجمه  ، اضافه الى انهما ظاهره انسانيه راقيه ، صداقه لا تنسى لسنوات كانت لي مع جان...

صباح ميخائيل برخو


أيها القادم
من مدن الجوع والغربه والقلق
الحلم بين ( الاسمال )*يتألق
لم تبغ لذاك الجسد
سوى رشفة عرق
حين كنت تمتلك صهوة الجنوح
وتستبيح بنفسجة الروح
ياسيد الصعاليك
بعينيك الصغيرتين
تحتضن نهايات الليالي
وبلا وجه تنوح
الطرقات في بغداد
تبحث عن خطاك الصغيره
تبحث عن اهة
لم تطلقها لزمن كسيح
يا أخر الصعاليك
بين ساحات الاندلس والنصر وباب المعظم
طيفك في الاماسي يلوح
يا صديقي الملقى
في ذاكرة النسيان
يا روح الرصافي وسخرية مردان
يا ألم الحصيري وحرمان السياب
أشكوك
أضعنا الطريق والشمس والمحراب
اضعنا الصواب





ـــــــــــــــــــــــــــــ

*(الاسمال ) :_ الديوان الشعري الوحيد المطبوع للشاعر جان دمو ، من مئات القصائد التي ضاعت معظمها .

استراليا ـــ سدني

85
في يوم الجمعه المصادف 3/11 اقامت اذاعة SBS في مدينة سدني ندوه حواريه، حول موضوع الحكم الذاتي لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري في سهل نينوى ، وحضر الندوه ممثلي احزاب شعبنا ، مثل اتحاد بيث نهرين الوطني السيد صباح ميخائيل برخو ، وادار الندوه الاعلامي ولسن يونان .

86
مقالتك المنشوره في عنكاوا كوم ، بعنوان ( الى حضرة القس عمانوئيل يوخنا المحترم ) ،وهي رد لمقالة القس عمانوئيل يوخنا والمنشوره ايضا في عنكاوا كوم ، بعنوان ( اذا كنا في العراق جاليه ، فاين هو وطننا ) ، الشكر للاب عمانوئيل ولجميع الاخوه الذين كتبوا في هذا الموضوع . لي بعض الملاحظات ( ان سمحت ) حول مقالتك وقد تلامس ملاحظاتي مقالة الاب عمانوئيل .
قبل ان ابدأ ملاحظاتي ابصرك ببعض الامور ، لكي تكون على بينه ، منها ان هذا الرد يشمل اخوه اخرين يتبنون نفس افكارك او قريبا منها ، ومنها ايضا اني لست هنا للدفاع عن الاب عمانوئيل ( بالرغم من ان الرجل يستحق اكثر من ذلك )، بقدر ما ارى ان بعض طرحك يتناقض مع الحقيقه  ، ويضر بقضية شعبنا ، علما انني قد اتفق في وجهات نظر مع الاب عمانوئيل  وقد اختلف واياه  في اخرى ، وهذا ما سأبينه لاحقا ، ومسأله اخرى اريد ان اوضحها لك لتطمئن ، انني بالمفهوم الذي تطرحه  سرياني كلداني ، ولكني بمفهومي المتجذر بإيماني بفكر ، فأنا كلداني وانا اشوري وانا سرياني ،لأنني أؤمن ايمانا لا يحد بأننا جميعا كلدان سريان اشوريين قوميه واحده وشعب واحد وامه واحده لان لنا تاريخ ووطن ودين واحد ، ولغه وارومه وحضاره واحده ، على الرغم من كل الحواجز التي يضعها البعض بيننا ، سواء من شعبنا او من خارجه ، وبعيدا عن الواوات التي حشرها البعض بين تسمياتنا ، وبعيدا عن الفذلكات التي تظهر بين الحين والاخر .وبعيدا عن بعض الذين ينبشون القبور تحت يافطة البحث التاريخي العلمي ، اطمئن هؤلاء بنبشهم هذا سيجدون ضالتهم ، وسيعثرون على معركه هنا او مشاده هناك بين ابناء شعبنا ، ولا حاجه بهم ان يستشهدوا باكتشافهم ( الذي يعتقدون بانه مزلزل وسيغير وجه التاريخ ) بمستشرق اوربي او مؤرخ عثماني ، اسأل هؤلاء العباقره ، ان يقدموا الصفحات المشرقه حين كنا متحدين وهي الاعم ،وتغطي معظم المساحه الزمنيه لوجودنا ، ثم هل  ظهرت امه ما في مشرق الارض اومغربها ولم يتقاتل ابناؤها فيما بينهم ؟ وهل هناك امه في هذا الكوكب الارضي ولا يوجد بعض التباين او  الفروقات بين ابنائها في اللهجه واحيانا في اللغه ؟؟، في المذهب واحيانا في الدين وغير هذا و ذاك ؟؟، ومع هذا ولكي يثبتوا بأنهم امه واحده يستحضرون المشترك ،ويستبعدون المختلف ، يتغاضون عن المعتم ، ويحدقون صوب المضئ ، لماذا لانتعلم ونأخذ درسا من بعض الامم ؟؟ واجدادنا علموا البشريه واعطوا دروس لجميع الامم .
اعود الى ملاحظاتي ، على الرغم من انني اختلف مع الاب عمانوئيل عندما يقول ( ان اعتبار الشعب الاشوري المسيحي .....الخ ) ، وكنت افضل ان يقول الشعب الكلداني السرياني الاشوري (المسيحي ) ، الا ان هذا ليس إعتداء على مشاعر الكلدان ، كما تذكر يا اخي قرداغ ، لان الاب عمانوئيل يؤمن بأننا كلدان وسريان واشوريون شعب واحد ، ومن وجهة نظره ان الاسم القومي لهذا الشعب هو الاشوري . للاسف اقول يا اخ قرداغ انك انت الذي اعتديت بقصد او بدونه ، على الكلدان وعلى السريان وعلى الاشوريين عندما جعلتهم قوميات وشعوب ، انت الذي تدق الاسفين بيننا وتجعلنا ثلاث قوميات ، في الوقت الذي نحن قوميه واحده ولا اطيل فقد تطرقت لهذا الامر .  قد اختلف مع وجهة نظرك قليلا ، كما اختلفت مع وجهة نظر الاب ، ولكني لم اتقاطع معك ،  ان قلت الشعب الكلداني المسيحي وتقصد الجميع ، اي ان تضمن الاشوريين و السريان ضمن التسميه الكلدانيه ، وهناك من يؤمن بهذه الفكره  ، وهذا الكلام ينطبق على السريان ، هناك من يؤمن باننا شعب واحد تحت التسميه السريانيه ، الاهم ان نؤمن اننا شعب واحد في ظل اي تسميه ، والافضل الان هي التسميه الثلاثيه .  جميع تسميات شعبنا جميله ونعتز بها ولكنها ليست اهم من وحدة شعبنا ولا هي مقدسه الى الحد الذي تفرق شعبنا وتشرذمه ، المقدس الان هي وحدتنا ، واملنا ومصيرنا المشتركين ،لاننا الان في الانعطافه المصيريه الاهم في مجمل تاريخنا ، اما ان تينع وتدب الحياة في شعبنا ، او تنتهي وتخبو على مذبح المصالح الذاتيه وحروب التسميات وغير ذلك .
وعلى الرغم من النوائب والمحن التي يمر بها شعبنا ، إلا ان وهج  وحدة شعبنا يزداد ألقا يوما بعديوم ، والمؤمنون باننا قوميه واحده  يزدادون ، ناس بسطاء قبل المثقفين ، ومستقلون قبل السياسين ، كل احزاب شعبنا تؤمن باننا قوميه واحده ويختلفون في التسميه ، واول من وقع ( اتفاقية العمل المشترك ) بعيد سقوط النظام في 18/2/2004 ، والتي من اول بنودها {نؤمن بأن كافة التسميات القوميه (سرياني ،كلداني ، اشوري ) هي لشعب واحد ونعتز بها جميعا .} كانت الاحزاب الكلدانيه المتواجده على الساحه السياسيه يومذاك . معظم وسائل الاعلام من فضائيات، اذاعات ، مواقع الكترونيه الخ ، سواء أكانت تابعه لتنظيم سياسي او مستقله تؤمن باننا شعب واحد اوقوميه واحده لا فرق .
اخي العزيز ثق انني لا اماري ولا اتملقك لانني لا اعرفك سوى انك احد ابناء شعبي ، اشعر من مقالتك انك نقي السريره حسن النيه ، فالموده واللين تفوح من خلال كلماتك ، كما انك تدعو الى وحدة شعبنا حين تقول ( يتحتم علينا جميعا التفكير مليا كيف نتوحد ) ، والاتحاد هو شعور جمعي لاحق للشعور القومي ، ومن خلال هذا اناجي تلابيب ضميرك متسائلا ، هل اخوك الاشوري او السرياني هما من قوميه اخرى غير قوميتك .
ان لم اكن مخطئا فانك والى حد ما قد انجررت الى فخ الواوات والتي وضعت بين تسمياتنا في غفله من الزمن  ، تمهيدا لوضع  الفاءات والقافات لتمط هذه الاحرف وتصبح كلمات وحواجز بين ابناء شعبنا ، وبالنتيجه ان نجحوا في مسعاهم  وشتتوا شعبنا الى قوميات ثم الى قبائل وعشائر فجميعنا سنخسر ، ولات ساعة مندم .
والمسيح له المجد يقول ( كل مملكه تنقسم على ذاتها تخرب ، وكل مدينه او بيت ينقسم على ذاته لا يصمد ) (متى 25:26) .
صباح ميخائيل برخو
 

87
نهنئ رفاقنا في اتحاد بيث نهرين الوطني ، وجماهير شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ، لانتخاب الرفيق عزمي البير ناصر عضوا في المجلس العراقي للسلم والتضامن ، نشد على يد الرفيق عزمي ، ونتمنى التوفيق له ، ونعاهد شعبنا ان نواصل نضالنا لنيل حقوقة المشروعه .
صباح ميخائيل برخو
ممثل اتحاد بيث نهرين الوطني في استراليا 

88
في هذا الوقت الصعب جدا والعصيب ، الذي يمر به الوطن بشكل عام ، وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري بشكل خاص ، من قتل وخطف وسلب وتهميش وهجره وتهجير وضياع والى اخر المعاناة والالام ، في هذه المرحله التاريخيه والتي تعد من اصعب المراحل التي مر بها شعبنا ، احوج ما نكون الى الوحده الحقيقيه ، ورص الصفوف ، لترميم ما يمكن ترميمه ، وانقاذ ما يمكن انقاذه ، ولمواجهة مستقبل معتم وغامض ، ومد يد العون لمن في الوطن ، لا الى التشرذم والانشقاق والانقسام سواء الديني او السياسي او غير ذا ، فهذه ومايصاحبها من حروب كلاميه ، ييتخلل هذه الحروب مهترات وكيل تهم وانتقاص باشخاص ، وتشكيك بمسيره ، تزيد من ضعفنا وتتشتت جهودنا وتضيع حقوقنا  ، ان اي انشقاق او انقسام في اي من تنظيمات شعبنا او مؤسساته او مكوناته ، يضر بحركتنا القوميه ، ويؤخر خطوات وحدتنا اكثر فاكثر ، ويعرقل النضال من اجل نيل حقوقنا ، ويزيد ماسي شعبنا .
تالمت كصديق مقرب للمجلس القومي الكلداني وعملنا معا لسنوات ، ومعي الكثير من ابناء شعبنا ما يحدث الان في المجلس القومي الكلداني ، من انقسام او انشقاق او ما شابه ذلك ، ويبدو ان البدايه الظاهره كان البيان المعنون (دعوه عقلانيه لقبول نتائج الاجتماع الاستثنائي للجنه المركزيه للمجلس القومي الكلداني ) والصادر من جماعه الاخ غسان شذايا في 8  اب الجاري والمذيل ب (المكتب السياسي ) ، وكما ورد على انه دعوه عقلانيه الا انه لا تخلو من التشويه للاشخاص والتشكيك بقدراتهم واتهامهم بتهم كالعشائريه ،الى تعليق  اخفاقات بالانتخابات العراقيه الاخيره باعناقهم كما ورد في البيان ، فالتشويه مرفوض وخصوصا بين ابناء الشعب الواحد والحزب الواحد والفكر الواحد ، اماالكلام عن الانتخابات فهذا يحتاج الى دراسه مستفيضه ، واعطي ملامح سريعه ، ان احزاب وكيانات كبيره وبامكانيات قويه في ذلك المناخ المشحون بلخوف والاستحواذ والقوة اخفقت بشكل غير متوقع ، ماذا سيفعل تنظيم فتي بامكانات محدوده لشعب صغير يعيش هاجس القلق والهجره ولقمةالعيش ، و الم يكونوا كل او جزء من الاخوة حينها ضمن المجلس ؟ ثم لماذا تثار الان بعد مرور سنوات وبهذه الطريقه. اما قضية تواجد السكرتير العام في الوطن (ويقصد الاخ فؤاد بوداغ ) ، فهذا صحيح ويجب ان يكون ، السؤال الاهم هو ما نسبة الموقعين على البيان الانف الذكر ؟، من القياده المنتخبه ( ايا كان اسمها ) في اخر مؤتمر ، ليكسب الشرعيه. ثم ما مدى الالتزام بالنظام الداخلي لكلتي المجموعتين .  نامل من الاخوه في المجموعتين التوقف عن الكتابه بشكل يؤدي الى التجريح والانتقاص .
واخيرا ندعو المجموعتين الى تغليب مصلحة شعبنا ووضعه فوق اي اعتبار ، والعوده الى لغة الحوار والالفه والمحبه ، فجميعهم ابناء شعب واحد وفكر واحد وتنظيم واحد ، وليس الخلاف على المبادئ او الفكر او قضايا لايمكن اصلاحها ، بل هي على ما يبدو خلافات اداريه او عدم التفهم العميق ، مع شيء من العجاله وتضخيم الامور . نامل ان يخرج المجلس القومي الكلداني من هذه التجربه موحدا ،واصلب عودا لخدمة شعبنا وتوحيده ونيل حقوقه .
صباح ميخائيل برخو     

89
سيادة المطران لويس ساكو الجزيل الاحترام
بالم تلقينا نبا وفاة المرحومه والدتكم ، نقاسمكم الاحزان بهذا المصاب ، نبتهل للرب ان يتغمد الفقيده فسيح جناته ، ويلهمكم والاسره الكريمه جميل الصبر والسلوان . يوفقكم الله في خدمة شعبنا .
صباح ميخائيل برخو
استراليا   سدني

90
شهيدان اخران هما الشهيد البطل زهير يوسف اسطيفو رمو ، من كرمليس الحبيببه ، والشهيد البطل لؤي سليمان نعمان من تلسقف العزيزه ، كلا الشهيدين من مدن سهل نينوى ،  ينضمان الى قوافل شهداء شعبنا ، نجمان من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ، ومن مناضلي اتحاد بيث نهرين الوطني يرتقيان مجد الشهاده نحو سفر الخلود ، مع كل شهداء شعبنا ( شعب الشهاده ) عبر تاريخنا الملحمي البطولي الطويل ، نجمان اخران بدمائهما الطاهره يرويان ارضنا ، ارض ابائنا واجدادنا ، ارض نينوى الحلم ، نينوى قلب بيث نهرين ، ونبض احدى اسمى واعرق حضاره سطرها شعبنا في الواح الزمن ، وعاصمة الدنيا وقبلة العالم في يوم ما .
شهيدان اخران من اتحاد بيث نهرين الوطني ، هذا الفصيل النضالي من فصائل شعبنا ، لطالما قدم الشهداء والتضحيات الجسام في الوطن منذ بداية عمله القومي ، من اجل قضايا شعبنا العادله ، ومن اجل نيل حقوقنا المهدوره ، هذا التنظيم الذي يؤمن ايمانا لا يحد بوحدة شعبنا ، بكل مكوناته واطيافه وتسمياته ، وادرك بشكل مبكر وبوعي غير قابل لاي جدل ، ومنذ انبثاقه ان وحدة هذا الشعب هي الطريق الى اثبات وجوه وانعتاقه وتحرره ، و حقوقه المشروعه لا يمكن ان تنال الا بوحدته اولا وقبل كل الاهداف الاخره . وناضل اتحادنا نضالا لا هواده فيه من اجل هذا الهدف ، وترجم هذا الهدف الى واقع و فعل من خلال المشاركه في معظم النشاطات التي تهدف  توحيد احزاب شعبنا ، وتنسيق العمل القومي لشعبنا ، ورص صفوفنا ، وايجاد كلمه موحده تعبر عن معاناة وامال شعبنا ، فاقام مع احزاب شعبنا الكثير من الندوات والمؤتمرات والفعاليات المشتركه ، وعقد معها اتفاقات العمل المشترك ، وكان له الدور المشهود في هذا النضال الجماعي والجبهوي المشترك ، دون ان يكون ضمن اعتباره اكان في المقدمه ام كان في المؤخره، ودون النظر الى اية مكاسب حزبيه او ذاتيه ، الاهم اولا واخيرا هو ماذا سيجنيه شعبنا من هذا العمل المشترك او ذاك ، والكثير من احزاب ومناضلي شعبنا يؤمنون ان اتحاد بيث نهرين الوطني هو القاسم المشترك الذي تلتقي عنده جميع تنظيمات  واحزاب شعبنا . ولا زال وسيبقى يؤمن ايمانا عميقا بوحدة شعبنا اولا ، وبالعمل النضالي المشترك وبلا شروط بين جميع الفصائل السياسيه لشعبنا ، وبينها وبين جميع ممثلي كنائسنا الموقره ، ومنظمات المجتمع المدني ، وشخصيات شعبنا المستقله . وتفعيل هذا العمل من اجل الوصول الى حقوق شعبنا والتي اهمها الان ، حق وجوده وقبل الجميع في وطنه التاريخي ، اضافه لكافة حقوقه الاخرى ، والتي ناضل شعبنا عبر تاريخه من اجلها ، وقدم الكثير الكثير من دماء ابنائه قربانا على مذبح وجوده ، ومن اجل هذا الوجود قدم شهيدانا زهير ولؤي حياتهما على طريق الشهاده . فهما شهداء شعبنا اولا ، وشهداء اتحادنا بعد ذلك .
المجد والخلود لشهدينا .
المجد والخلود لشهداء شعبنا
المجد والخلود لكل شهداء العراق .
صباح ميخائيل برخو
استراليا  سدني     

91
صرخه إإ ويا لها من صرخه ؟ ادانه ونفير تتشظى الى ما لا نهايه ، صرخه تشي بجلاد قاتل تتناسخ روحه عبر الازمنه ، يغديها الموت والحقد واليباب ، وصرخه تومي الى ضحيه تورق دوما ، يتاصل فيها الحياة والحب والنور .
 الامك اخي بولس ، من خلال القصيده بقدر ما تعلن عن انطفاء الحياة في عروق استبيح دمها الطاهر بقدر ما تبشر بايناع الحياة للعرق الاكبر ، بهذه الدماء الزكيه المرويه دوما له . انها الجدلية القائمه بين ارضنا وشعبنا ، انها معادلة استمراريتنا ، انها ديمومة ظلنا على الارض كطائر الفينيق ننهض دوما من رمادنا ، من رحم امنا ، ارضنا ، يشدنا الى ذلك مسيرة وتاريخ وحضاره وعطاء وامل يخضب امل .
كم نحن بحاجه الى قصيدة الملحمه تواصل في كرنفال خالد عبر الازمنه بكاء الامهات والام الاباء وحزن اليتامى وانين الرهبان وصمت الاديره وتصير من كل هذا  نشيد وموقف ووقفه .
كم شعبنا بحاجه الى ادب مقاوم كغيرنا من الشعوب المضطهده ، كم نحن عطشى الى كلمه حيه غير عاديه ، تجسد الجرح وهو ينزف تجسد الجرح وهو يتحدى .
احيك اخي بولس ونامل منك المزيد .
صباح ميخائيل برخو

92
الاخ بهنام عطا الله
اناشيد الحبور ملاقحه جميله وانيقه بين الثوريه الرمانسيه المنسيه (لوركا تاج الشعر ، القصائد الثقال ، ملاذ الذكرى ، يقظة الطفوله.. ) بموروث مكاني مجسد ومرئي ( محموله على الهودج ، وخيولي المسرجه ، واحة النخيل...) بواقع زمني معاش ارتجاجي ومنزلق من هول الفجيعه ( يلقي به في الجمر ، فتاتي فضائي نارا ، اقذفها بوجه الطالع .. ) .
المقطع الاول اعادني الى سبعينيات وبداية ثمانينيات القرن المنصرم ، حين كنا نتسكع في بغداد الحبيبه ، دون ان ندع حانه تعتب علينا ، نتابطا كشكولنا الجامعي وروايات ودواوين شعر وقريبا منها احلاما ملونه ، (ونهرب من القمر ) كما يقول لوركا .
المقطع الثاني ذكرني بقصيده لصديقي الشاعر حامد الراوي منها
تمضي الوعول الى السهول
وتجئ نافرة خيولي
لعينيك هذا الرحيل
فكم اقيم على ذهولي.
قرات قصيدتك الرائعه  بمتعه .
الاخ بهنام حدثني عنك كثيرا صديقي المرحوم يشوع هدايا واوعدني بزياره لبغديدا ويعرفنا ببعض ، ابو يوسف رحل عن هذا العالم ، وانا في غربة هذا العالم ، وانت ( ان سمحت لي ) في تغريبة هذا العالم ، ولم يتم لقاءنا .
التحايا لك.
صباح ميخائيل برخو
استراليا   سدني
 

93
اغمض عينيك يا حنانيا وسترى نور الله
 من حفنة قرون وحنانيا الشهيد محاط بنور الله ، والملايين من شهداء شعبنا،وانتم يا زهونا رغيد ورفاقك معهم الان محاطون بنور الله ، واكليل الشهاده يتلالا قوق جباهكم يرنو الى السرمديه ، من نينوى بيث نهرين باتجاه الجلجله الى العرش السماوي ، بعض من دمائكم تستصرخ بوجه القتله المعلبين بالموت والمعبايين بالحقد ، وبعض من دمائكم تروي ارضنا  كما اجدادكم  بدمائهم رووها ، ولتطهر دنس المجرمين من هذه الارض ، هذه مسيرة شعبنا ، وعدالة قضيتنا وحكمة وجودنا ومبرر مستقبلنا، تعلو وتزهو وتصبو وتحنو وتسمو نحو الحق والفضيله والوجود والديمومه والامل ، وتنشد حول اسوار نينوى وممرات بابل ليغفو النشيد خالدا في جبال اشور مع دخان الزمن وعبق التاريخ وتجليات الاتي ، دمائكم يا شهدائنا هي
ملامح ملحمة شعبنا القديمه الجديده يتبودق فيها دماء الاجداد والاحفاد.

(حنانيا راهب من ابناء كنيستنا البيثنهرينيه استشهد في بداية انتشار المسيحيه في وطننا )

صباح ميخائيل برخو
استراليا  سدني

94
نحن ممثلو الحزب الوطني الاشوري واتحاد بيث نهرين الوطني في استراليا ، نستنكر وبشده الجريمه البشعه التي طالت كوكبه من شهدائنا البرره وهم الاب رغيد كني والشمامسه بسمان يوسف ووحيد حنا وعصام بيداويد ، يوم الاحد 3حزيران في حي النور بمدينة الموصل. نعزي كنيستنا الكلدانيه وذوي الشهد1ء ، ونطالب الحكومه العراقيه وقوات التحالف العمل الجاد لايقاف الجرائم التي ترتكب بحق شعبنا الكلداني الاشوري السرياني (المسيحي ) ، وملاحقة المجرمين ومحاكمتهم .
ونناشد هيئة الامم المتحده وحكومات الدول والمنظمات الانسانيه وكل قوى الخير في العالم الوقوف الى جانب شعبنا المسيحي في العراق لما يتعرض له من اباده وتهجير ومهانه .

95
أدب / رد: البحث عن المفقـــــود
« في: 08:02 05/05/2007  »

اخي صباح: صرخاتك تستنهض الوجدان ،ووجعك يعبر الى دهاليز الذات، ليوقظ عشرات الذاكرات لاجداد جثموا في ذاكرتنا ،يطالبون يتلمسون يبتهلون ، ان نتواصل واياهم  بتجليات صوفيه ، يعزف الزمن ايقاعها ، في رحم بيث نهرين ارضنا ، تلك الارض التي تستصرخنا وتشحن الذاكرات الجاثمه فينا ، نحن ابناء هذا الزمن المخبول والاعمى ، وجعك والام بعضنا وشتاتنا ونداء الارض وانين الاجداد هي ملحمة شعبنا الجديده ، ابتهل ان يكون باستطاعتنا ان ننقل نداء الارض وانين الاجداد لاحفادنا .
تحياتي لك
صباح ميخائيل برخو    استراليا ـــ سدني 

96
نشرت مشكوره عنكاوا الجزئين الاوليين .. ويمكن قراتهما على الرابط التالي

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=87794.0

قبل ان ابدا بتكمله ملاحظاتي، ساحاول ان اذكر بعض الاسباب التي دفعتني لكتابه هذه الملاحظات، منها ان ايماني بفكر سياسي قومي، ارى ان ماورد بمقالتي السيد شبيرا يتقاطع مع ايماني هذا بمبادئي ، وبالتالي يضر بحركتنا القوميه ، وبمسيرة شعبنا، كما ويتقاطع مع الحقائق التاريخيه ، حيث ان السيد شبيرا يحرف و يمحور الكثير من الاحداث ، ويرتب عليها نتائج بالاتجاه الذي يرمي اليه دون النظر الى مصلحة شعبنا القوميه، وكذلك اريد ان اقول لهؤلاء المداحين هل ما ينقصنا الان هو هذا التزلف المبني على اكاذيب وجعجعه؟ويؤدي الى مزيد من التباعد والتفرقه ، انظروا ما ال اليه واقعنا كشعب (كلداني سرياني اشوري) فقد كدنا ان نفقد كل وجودناالثقافي والاقتصادي والاجتماعي ، بعد ان فقدنا الكثير من مواطئ اقدامنا في انحاء الوطن، هذه الاسباب واخرى جعلتني اكتب هذه الملاحظات.
اعود للفقره الاخيره من مقالة السيد شبيرا الثانيه (بمناسبة الذكرى ـ28ـ لتاسيس الحركه الديمقراطيه الاشوريه)، والفقره تتعلق بمسيرة نيسان 6757في نوهدرا(دهوك).
يشكر السيد شبيرا قناة اشور الفضائيه.....الى ان يصل بقوله (اما مسيرة نيسان 6757في نوهدراـ دهوك ـ التي شارك فيها.....يقال بان عددهم تجاوز الاربعين الف،اضافه الى المئات التي بقيت في السياره او وصلوا متاخرين)، يذكر السيد شبيرا كلمة (يقال) والمعروف ان يقال تحتمل الوجهين الحقيقه وعكسها ، ولكنه بعد قليل يعوم الرقم على انه حقيقه ويرسمله رصيدا لزوعا فيقول( ولا اعتقد ان زوعا من الغنى وله الكثير من الدولارات الخضراء ويدفع لاربعين الف مشارك) ، لن اناقش مصداقية هذا الرقم ، بل اقول من منا لا يبتهج حينما يرى الالاف من ابناء شعبنا (الكلداني الاشوري السرياني)، في مسيره او تجمع او احتفال لمناسبه قوميه او دينيه مسيحيه او وطنيه ، وباشراف حزب اشوري او اتحاد كلداني اوجمعيه سريانيه ، وبالاخص اذا كان المشاركون من كل مكونات شعبنا وبمسار توحيده. ولكن التعكز على مسيره او مظاهره او مؤتمر ليصير مقياس لتقويم نهج ومسار حزب ومبرر للاستمرار بذاك النهج والمسار ، فاعتقد ان هذا غير صحيح وغالبا مايعطي هذا التعكز تبريرا للاستمرار بالنهج الخاطئ ويؤدي لنتائج عكسيه ، وتاريخ العراق المعاصر يبرهن ذلك.
الملفت للنظر في هذه الفقره هو العلاج الشافي الذي ينصح به السيد شبيرا، لقد سمعنا بانواع العلاجات كالدواء والماء والغذاء والكهرباء والاعشاب والكي والسحر والدروشه، لكن علاجه جديد ومدهش فهو يقول (وانصحهم للاستماع الى احاديث واغاني العديد من الفنانين....لعل يكون علاجا شافيا لعقولهم)، كما ولديه وصفه اخرى( لانهم مرضى مصابون بامراض لا تشفى الى(يقصد الا) بالاختلاط مع الاطفال والامهات والشيوخ المشاركين في المسيره)، ولم ينس مشكورا (القابعين في بيوتهم الدافئه في المهجر) فان (مشاهد المسيره عبر قناة اشور الفضائيه.....قد يشفيهم ذلك من مرضهم المزمن)، ولم يذكر السيد شبيرا ماذا يفعل(المرضى)من سكنة بغداد والبصره وبقية المقيمين في الوطن والبعيدين عن نوهدرا ؟ هل ينطبق عليهم احكام( القابعين في المهجر) ام ماذا؟، او الذين لا يملكون تلفاز او انقطاع التيار الكهربائي او لعدم وجود بث لقناة اشور،كيف يكون(الاجتهاد) هنا؟ هل يكفي الصعود الى الاسطح والتوجه الى قبلة المسيره ـ وتعتبرالزياره مقبوله ـ، ويتم الشفاء. اتسال هل هناك طوفان من الغيبيه اكثر من هذاإإ وهل يوجد كرنفال من الغاء العقل يفوق ذلك اإإ.
الخلاصه:ـ قوام المقالتين هو مدح وذم يسيرهما السيد شبيرا معا بعلاقه تكامليه وجدليه ، ولا يستقيم المدح الا بالذم، اما مديحه من حيث اللغه والبناء فهش ودون (ادب البلاط)الذي كان يقدم الى الولاة المغول بالثغور في ما يسمى بالفتره المظلمه، ومن حيث المعنى يتصاعد مديحه لزوعا ظاهرا ولقيادتها ايحاءا بتجليات اسطوريه وصولا لمنحهم العصمه. اما الذم فللجميع فلكل من ليس مع زوعا فكرا اونهجا افردا او تنظيمات فقد انزل عليهم اللعنه ، ووضعهم في الطبقه السابعه من جحيم دانتي، باي حق يا سيد شبيرا؟. خمس مرات بالتصريح واكثر منها بالتلميح يتهجم على جميع احزاب شعبنا، ولما لا فالرجل محق ، اليست ادبيات زوعا وخطابات ومقابلات( القائدالمخضرم) مليئه بالاتهام والتخوين للاحزاب (الشقيقه)، واخرها وليس اخيرها ، كلمة السيد يونادم التي القاها في الاحتفاليه المقامه في عينكاوا بمناسبة التاسيس بتاريخ 12نيسان 2007، حيث يقول(المسيره البنفسجيه كانت ايضا ردا قويا لضعاف النفوس من الذين يحاولون ان يكونوا حجر عثره في مسيرة شعبنا وامتنا وبطرق غير شرعيه ويقتات موائد الاخرين....والذين ليس بوسعهم ان يكونوا سوى فقاعات)، ثم في مكان اخر من نفس الخطاب يقول السيد يونادم ( حركتنا في خضم نضالها القومي والوطني مستمده شرعيتها من تمثيل شعبنا من خلال الانتخابات الوطنيه فان بعض ضعاف النفوس الذين يعيشون على التناقضات)، ذكرت هذا لابرهن التماثل والتطابق الذي جاء به السيد شبيرا في مقالتيه مع المطروح من قبل زوعا بالتهجم والادله والادعات..الخ.
المساله المثيره في المقاله الاؤلى للسيد شبيرا وكنت قد كتبت عنها ، واعود اليها وهي قضية التاركون صفوف زوعا ، ويسميهم( القافزون من قطار زوعا)، هؤلاء (المرتدون) يقيم السيد شبيرا الحد عليهم بتهجم عنيف يصل الى درجة الاهانه للاسف الشديد، هذه المساله جديده على شعبنا ، وتولد افكار ، وتثير الجدل، كما انها حساسه وداخليه، فكيف يمكن لشخص خارج التنظيم وحتى لو كان  داخل التنظيم ان يفتي بشئ هو من اختصاص ـ مركز القرار ـ فيشتم ويسفه رفاق الامس(والناس كان لهم نضال وباع) ، اعتقد ان الرجل لا يجرا على ذلك لو لم تكن قد مرر له قصاصه ( مع ما مرر اليه ) تحتوي وتامر بذلك ومن( القياده التاريخيه)، وبلحظة غضب. السؤال هو:ـ هل الاحكام السلطانيه التي شرعها السيد شبيرا سارية المفعول على من ( يرتد) من زوعا مستقبلا؟؟
نصيحتان للسيد شبيرا :الاولى ان يمرر ما يكتب للتقويم والتصحيح اللغوي وهذا ليس عيبا. والثانيه ان يبدا بايفاء الديون التي تراكمت عليه وكان قد اوعد بتسديدها ، منها ديون ذكرها، ومنها ما لم يذكرها، ومنها ما ترتب عليه من كتابة هاتين المقالتين.
صباح ميخائيل برخو
استرالياـ سدني]

97
هذا متوقع والقادم اسوء
انا كالجميع تاثرت وحزنت لتهميشنا وخلو المفوضيه العليا من عضو ينتمي لشعبنا، واقدر عاليا كل هذه المشاعر الفياضه والجيشان العاطفي لابناء شعبنا تجاه امتهم.
ولكن لو افترضنا بوجود عضو من شعبنا في المفوضيه، فمن يكون قد رشحه ؟ اما ان تكون جهه مامن خارج شعبنا وبالتالي سينفذ اجندة تلك الجهه، او ان يكون قادم من احد احزابنا وسيخدم اهداف ذلك الحزب،فما فائدة وجوده لشعبنا؟
النحيب والالم يجب ان يكون لا على مقعد مفوضيه او على كرسي وزاره فهذه زائله، النحيب والالم يجب ان يكون على انقسامنا وتشتتنا،كل المجاميع في داخلها صراعات ولكنها مع الاخرين موحده ،الا نحن فاننا في الظاهر والباطن منقسمين، ونحن احوج الجميع  لنكون متحدين، والاخرون يعلمون جيدا بتشتتنا ،وهم يكيلون لنا بهذا الميزان،خلاصنا بوحدتنا المذهبيه والسياسيه والمكويناتيه، عندها سيكون من يمثلنا يمثل شعبنا ،وعندها سنفرض احترامنا ونستطيع ان ننتزع حقنا لو سلب والا فالقادم اسوء.
 مع التحايا ابتي........صباح ميخائيل برخو.

98
 
نشرت عينكاوا كوم مشكورة الجزء الاول للعودة اليه اضغط الرابط التالي

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=86941.0
يعود السيد شبيرا في الفقرة الاخيرة من مقالته الاولى بالتهجم والتشويه لتنظيماتنا القومية وللمرة الثالثة ، ويحاول جاهدا ( دون ان يوفق ) بربط هذا التهجم بمديح لزوعا ، فيذكر ( بالتالي يبقى السؤال مطروحا بين الناس :- ماذا يفعل زوعا ) ، سؤال مهم جدا – الكل يطرحه - ، وكما اثاره السيد شبيرا يتبرع بالاجابة عليه فتأتي اجابته فضاضة مليئة بالفاظ شعاراتية مستهلكة من نوع ( ولكن اذا نظرنا الى زوعا من خلال مسيرته الطويلة للسنوات الماضية واستمراره نحو المستقبل يتبين لنا بأن هذه المسيرة النضالية الصامدة ... ) ، ويعزز هذه الاجابة التي لا تنتج فكرة واحدة بالدليل الاتي ( هي التي جعلت زوعا ان يقود قائمة الرافدين الوطنية بالفوز الساحق في الانتخابات الوطنية العامة لمرتين متتاليتين ...الخ ) . اقول بخصوص الانتخابات :- ان شعبا تعداده يتجاوز المليون والنصف ، وحزب يدعي تمثيل هذا الشعب ليلآ نهارآ قياما قعودا ، وخدمت هذا الحزب جملة عوامل وظروف منها:- كان له وزارتان حينها وامكانات مادية واعلامية هائلة الى درجة ( كما ذكرت في مقالة سابقة ) ان كوادره كانوا يتباهون بأنهم ( دولة داخل دولة ) ، اضافة الى انه ( وهذا المهم ) فعلا بعد سقوط النظام وفي المحاصصة الطائفية المقيتة اختير زوعا ممثلآ للـ ( المسيحيين ) من خلال اختيار يونادم في مجلس الحكم . كل هذا وبالكاد يستحلب زوعا خمسين الف صوت في احسن الاحوال وبمقعد واحد( وقيل في الانتخابات الثانية كان المقعد اليتيم بين الاستحقاق والمنح ) ، وتعتبرها يا رجل فوز ساحق ودليل صواب النهج والمسيرة !! . ماذا لو ترجم زوعا مصلحة شعبنا للواقع كما تقول شعاراته ووضع يده بيد الجميع ، ولملم سنابل بيدرنا ان كان حقا يخشى ان تغرس في حقول الاخرين ، وكان بمقدوره حينها على ذلك ، اجزم بأننا كنا غير ما نحن عليه اليوم ، وكنا قد نلنا ( نحن ) كشعب في اضعف الايمان خمسة مقاعد ، ولكن زوعا اصر ان يكون وحده ويجاهد كي ينال ( هو ) ، وللأسف الشديد اضعنا جميعآ ومعنا زوعا مرة اخرى في منعطف تاريخي آخر وبارادة محكومة بذاتية وحزبية ضيقة فرصة تاريخية جديدة ومكان تحت الشمس .
ابدأ بمناقشة مقالة السيد شبيرا الثانية ( زوعا بين مسيرتي نيسان 1979 ونيسان 6757 والمنشورة في عينكاوا – المنبر الحر – بتاريخ 15 / 4 / 2007 ) .
بداية المقالة عبارة عن انشاء يفتقر الى الترابط ، ويذكرنا بكتابات بعض الاخوة الذين انقلبوا على احزابهم يشتمونها وانتقلوا الى حزب البعث يكيلون له المديح في سبعينيات وثمانينيات القرن المنصرم ( دون ان يرتقي السيد شبيرا الى مستواهم الفني ) ، اما ما يستخلص من معنى لمقدمة المقالة فلا يزيد عن تأكيده مرة اخرى ( لاستقلاليته ) ، ثم يذكر التهم والذم الذي يتقاطر عليه من الاخرين ( الاعداء ) ويتمنى المزيد منه ليصيره ( مدح في باب القدح ) ، هذا الذم وهذه التهم تنهال عليه حسب ادعاءه كونه مثقف قومي صادق وحيادي ، متناسيا ما كاله للجميع وكل ( من ليس مع زوعا فهو ضدي ) من شتائم وتهم تصل الى التحقير والاهانة وحتى في هذه الفقرة ، ويبرر مديحه و ( غزله ) للحركة وتهجمه وذمه للاخرين على انه يملك ( نظرة واعية لمسيرة وانجازات ) .
وقبل ان يلج في شهادات ( لا زوعايا ) على حد تعبيره اضافة الى شهادته ( اللازوعاوية ) يتهجم ( وللمرة الخامسة وبنجاح ساحق ) على تنظيماتنا السياسية والقومية .يقول في شهادات لازوعايا ( من لا يعرف المناضل توما توماس – ابو جوزيف – الف رحمة على روحه لا يعرف شيئا عن حياة السياسية في العراق . هذا المناضل الشيوعي لا بل الانساني من بلدة القوش المناضلة وقف دوما وطيلة حياته الى جانب الفئات المظلومة ووضع امته الكلدواشورية في قمة الفئات المظلومة في العراق فدافع عنها دفاع الابطال ) ، ما قاله السيد شبيرا هي الحقيقة بعينها ولكنه لم يقل كل الحقيقة ، لنعد الى مذكرات الراحل توما توماس ( من اوراق توما توماس – 28 - ) فماذا يقول بخصوص الحركة الديمقراطية الاشورية : ( انطلاقا من مقولة الرفيق الخالد فهد : قووا تنظيم حزبكم ، قووا تنظيم الحركة الوطنية ، التزم حزبنا وباستمرار بدعم المنظمات ومن هذه المنظمات والاحزاب :- اولآ – الحركة الديمقراطية الاشورية ) ثم يسهب الراحل بما قدمه الحزب الشيوعي وهو شخصيا من دعم معنوي وعسكري ..الخ للحركة ، ولقاءاته بقادتها الى ان يصل الى الفقرة الاخيرة بما يخص الحركة فيقول والكلام للراحل توما توماس : ( وباعتقادي يتوجب على الحركة الديمقراطية الاشورية في هذه المرحلة ، اتباع سياسة اكثر مرونة تجاه الجماهير والانفتاح على كافة المنظمات القومية دون وضع حواجز مسبقة او شروط تعجيزية للعمل المشترك ، والاهم من كل ذلك نبذ سياسة احتكار ساحة النضال ) ، حقآ لقد وضع يده على الجرح ، منذ ذلك الوقت وللان هذا هو نهج زوعا بل تعمق وازداد بعد سقوط النظام وظهور فلسفة ( الكعكة ) وتبني نظرية حصة المسيحيين في ( الكعكة ) يجب ان تؤول الى زوعا ، وترتب على هذا عقد مؤتمر في بغداد 2003 لتسويق رؤى زوعا وايجاد اطراف بديلة للاحزاب القومية مسيطر عليها كـ ( المجلس  الكلدواشوري القومي ) وتجيير بعض مؤسسات شعبنا كـ ( اتحاد ادباء السريان ) وما الى ذلك من وسائل لاحتكار الساحة والانفراد بتمثيل المسيحيين للانفراد بحصتهم في ( الكعكة ) . ( وهذا ما يسميه الاخ شبيرا النهج والتكتيك الذي يصعب فهمه ! ) .
السؤال هو :- شخص كالمناضل توما توماس عصرته التجارب والمحن ويمتاز بالصدق والصراحة ويقدم نصائحه للغريب قبل القريب ،  ألم ينصح زوعا بما جاء في مذكراته ، وبالاخص كما يذكر السيد شبيرا بأن مقر زوعا في دمشق اصبح البيت الثاني للراحل توما توماس ويذكر ايضآ انه التقى به عشرات المرات وطبعآ بكوادر وقيادة زوعا اكثر من هذا وفي مقرهم ، وهم ( يجلسون ويناقشون الكثير من قضايا امتنا ووطننا ) ؟ قطعا سيكون الجواب وبهذه المعطيات :- نعم قد قدم النصائح والح بتقديمها وهذا منطقي فما رأي السيد شبيرا .
والسؤال الاخر هو : اذا كان للراحل توما توماس مآخذ على الحركة كالتي ذكرها وربما غيرها لم يذكرها ، فكيف يمكن ان يقدم ( الشهادة القيمة والتكبير العظيم ) لزوعا ( ويؤمن ايمانا عميقا بأن على يد زوعا سنحقق اماني امتنا ) ؟ يقينا ان الراحل توما توماس كان يحترم ويتعاطف مع الحركة كما كان يحترم ويحتضن ويتعاطف بقدر ما يستطيع مع كل ابناء شعبه بمؤسساته وتنظيماته ، ولكن ما ذكره السيد شبيرا أليس فيه مبالغة ؟
الشهادة الثانية ( لا زوعايا ) وهي شهادة الراحل فرنسو الحريري ، متشابهة للشهادة الاولى مع اختلاف بسيط ولا اريد ان اطيل ، وباختصار مناضلان من ابناء امتنا لهم اجندتهم النضالية وكانا يحترمان ويتعاطفان مع النضال القومي لشعبنا بما فيه نضال زوعا ولو عاشا حتما كانا سيتعاطفان مع كل تنظيماتنا القومية بدون استثناء ، واجزم بأنهما كانا سيحثان الجميع على وحدة الكلمة ووحدة الموقف ان لم يكن وحدة التنظيم هذا هو سر شهادات لازوعايا ، وباستطاعتي ان اقول وهذا ليس سر ان اكثر ابناء شعبنا الى منتصف التسعينات ولحد ما الى سقوط النظام كانوا يتعاطفون ويحترمون المسيرة النضالية لزوعا كحزب قومي من احزاب شعبنا .
وللملاحظات تتمة اخيرة


صباح ميخائيل برخو
استراليا - سدني

 

99
 في هذه المقاله ساحاول ان ابدي بعض الملاحظات حول بعض ماجاء في مقالتي الاخ ابرم شبيرا الموسومتين : - الاولى ( في الذكرى الـ(28) لتاسيس الحركه الديمقراطيه الاشوريه - نظره واقعيه في مسيره زوعا ) والمنشوره على صفحات عنكاوه (المنبر الحر) بتاريخ 6/4/2007 ، والثانيه (بمناسبه الذكرى الـ(28) لتاسيس الحركه الديمقراطيه الاشوريه - 2- زوعا بين مسيرتي  نيسان 1979 ونيسان 6757 ) والمنشوره ايضا على صفحات عنكاوه (المنبر الحر) بتاريخ 15/4/2007 .

يستعرض السيد ابرم بشكل سريع جدا تاسيس الحركه الديمقراطيه الاشوريه ، موحيا بشكل غير مباشر بان الحركه لم تكن لتظهر للوجود لولا (رابي يونادم كنا) ( وأكثر هذه اللقاءات وقعاً وتأثيراً هو لقاءات شقلاوة في صيف عام 1978 مع رابي يونادم كنا) ، كما ان السيد شبيرا يجذر الحركه بالنادي الثقافي الاشوري ، وهناك من له راي اخر مغاير معززا بالادله والاسماء . ثم يقول بانه لايدري للان ( وقد مضى 28 سنه ) عن سبب  عدم تلبيته دعوة السيد كنا بتاسيس تنظيم سياسي ، هل هو خوفه من التقولب الفكري في تنظيم محدد ام هو خوف ذاتي من الاعتقال وحتى ( الاستشهاد) وهو في مرحله الدراسات العليا ولم يذكر اسبابا اخرى قد تكون موجوده ، ثم ينتقل الى جلد الذات  وتانيب الضمير لتقصيره وعدم تلبيته تلك الدعوه ومد يده  لتاسيس الحركه مما ترتب على اعناقه دين قومي كبير (وهذا الدين يكون اثقل عندما يترائ له الماضي وهو على راس القائمه التي فرضها حزب البعث الحاكم حينها على النادي الثقافي الاثوري / بغداد ) ويجب ان يرده ولو بكلمات كما يذكر، فهل رد بعض هذا الدين القومي لامته وشعبه بهاتين المقالتين ، لنر ..

الموضوع هو مناسبه تاسيس زوعا ، والكاتب كما يطرح نفسه (مفكر قومي مستقل) ولكن سرعان مايبدا بشن هجوم وطعن وتسفيه تنظيماتنا السياسيه القوميه ، وان هؤلاء يقصد التنظيمات (لم يكن لها الشجاعه والاقدام للعمل في زمن الوحوش البعثيه المفترسه .. ) ، وياتي بمثال ( كوركيس وكوريال ومستر جورج والدراجه والسباق ، ارجو من السيد شبيرا ان يعود الى مثاله ففيه ارباك و اخطاء منطقيه ) ومن المحال الربط بين مثاله وما يطرحه ، طبعا السيد شبيرا بتهجمه هذا يترجم اهم اجنده زوعا الاستراتيجيه وهي تهميش وضرب وتقويض كل التنظيمات القوميه لشعبنا (الكلداني الاشوري السرياني) بكل قوه وبما اتيح له من وسائل وقد نجح حينا واخفق احيانا ، ولا يزال وسيبقى يعمل ويسعى ضمن هذه الاستراتيجيه بهذه القياده .

نعود الى السيد شبيرا لنناقش قليلا فكرته هذه والتي خلاصتها ان كل تنظيماتنا التي ظهرت بعد سقوط النظام او قبل ذلك عليها ان تعلن افلاسها بشكل سريع وتشمع مقراتها لانها لم تظهر في زمن ظهور زوعا ! ، متناسيا وهو (المنظر السياسي ) و (المفكر القومي ) ان الاحزاب السياسيه والحركات القوميه تظهر نتيجه جمله عوامل جغرافيه وتاريخيه وموضوعيه وذاتيه وغير ذلك. و كما ان الحركه القوميه في كل امم العالم تظهر تباعا على شكل جمعيات او احزاب او منظمات ليس في وقت واحد كما انه ليس بالضروره ان الاقدم او الاحدث هو الاجدر ! ، كذلك فان فكرة السيد شبيرا توحي بانه لايوجد في شعبنا ناس لهم الشجاعه والبساله باستثناء تنظيم الحركه لاغيا وجود تنظيمات اخرى قوميه لشعبنا عملت في ظل تلك الظروف وان كان زوعا ابرزها وكذلك الغى وجود المئات من ابناء شعبنا يناضلون في صفوف احزاب وتنظيمات وطتيه معاديه للسلطه البعثيه ، فقط على سبيل المثال مناضلي شعبنا في الحزب الشيوعي العراقي والحزب الديمقراطي الكردستاني وغيرها من الاحزاب (كما يستشهد بهم السيد شبيرا في مقالته الثانيه ) ويكفي هنا ان اورد مثال فقط هو ماقدمته القــوش وهي مدينه من مدن شعبنا شهداء للحركه الوطنيه وبما يقارب من مائه شهيد .

طبعا اقولها بملئ فمي كاحد ابناء هذا الشعب : _ انني اعتز بالمسيره النضاليه لزوعا كحزب من احزاب شعبنا ايما اعتزاز وبما قدمه من تضحيات ونضال وشهداء هم شهداء شعبنا اولا ، ولكني ااسف لما ال اليه عمل زوعا وبالاخص بعد سقوط النظام البعثي ومن محاوله التفرد بتمثيل شعبنا وضرب قواه القوميه وفرض فكر زوعا ورؤى قيادته على شعبنا والى اخر  الفعاليات من اجل حقيبه وزاريه او منصب رفيع او مكسب مادي وهذا بالتالي اضر بمجمل حركتنا القوميه وكان احد اسباب ما ال اليه وضعنا الحالي من تفرقه وتشتت وخلاف ... الى اخره .
 نعود الى مقاله السيد شبيرا والتي يبدو انه لم ينس ان يشن هجومه ايضا جميع منتسبي الحركه و بعضهم من المؤسسين والذين تركوا العمل من صفوف زوعا ، وينعتهم بـ (الضعيف والخائف والمتردد والانتهازي ) وبانهم لجؤا الى الغرب ،(هناك الكثير منهم مازال في الوطن ) . هذا الكلام اولا هو استعراضي وثانيا كلام غير دقيق ، فالذين (ترجلوا عن قطار زوعا ) هم كثيرون ومنطقيا ان اسباب ترجلهم عن هذا القطار متباينه وكثيره لا التي ذكرها السيد شبيرا ، اعتقد اهمها هو استحواذ وسيطرة (رابي يونادم )ومجموعته على هذا القطار (الحركه) وتفردهم بقرارها ، فمن الطبيعي ان تفرز كل مرحله من يتقاطع مع هذا الوضع ويختلف مع هذا التوجه وبما انه لم يكن امام هؤلاء سوى خياريين اما ان يترجلوا من قطار زوعا وهذا ماحدث للكثيرين او ان يرضخوا لمشيئه (القياده التاريخيه) وهذا ماقبل به البعض الاخر وقد ياتي الوقت وبعض من هؤلاء الفئه الثانيه واخرين يترجلون من جديد ، وهناك دائما من يملاء الفراغ.

اعود لمقاله السيد شبيرا حيث يقول ( فمهما كانت الظروف، صعبة أو سهلة أو وسطية أو غامضة أو غير مستقرة بالحركة الديمقراطية الآشورية تبقى كما هي مستمرة في مسيرتها ولكن يبقى المظهر الخارجي والاسلوب التكتيكي في الحركة والعمل مختلفاً بعض الشيء وحسب ظروف كل مرحلة، وهي الحالة التي يصعب على البعض من أبناء شعبنا فهمها أو إدراك مغزاها وذلك بسبب قلة التجارب السياسية وضعف الوعي السياسي الصحيح الذي يسود بعض أبناء شعبنا وحتى بعض تنظيماته السياسية والقومية). اوردت هذه الفقره كاملة لانها برايي اخطر فقره في هذه المقاله ، اولا .. ااسف ان اقول من حيث البناء واللغه ركيكه ومضطربه ، وثانيا .. في هذه الفقره ان السيد شبيرا لايستهين فحسب بل يهين شعبنا والذي يصعب عليه كما يقول فهم وادراك مغزى ما يقوم به زوعا من عمل وتكتيك (اناشد السيد شبيرا مالذي فعله زوعا ويحتاج الى عباقره يشرحونه وجهابذه يحللونه وفلاسفه يفسرونه وسحرة يفكون طلاسمه ) ، ان مقاصد السيد شبيرا هي ان من يقتنع ويؤمن ويقر بفكر وعمل ونهج زوعا فهو راشد وعاقل وقومي وعلى الطريق الصحيح ومن لايقتنع او يخالف جزء او كل فكر ونهج زوعا فهو ذو فهم قاصر وادراك ناقص ولايملك وعي (وهذا يذكرنا بحديث للسيد كنا بعيد انعقاد مؤتمر زوعا في بغداد 2003 حين ينعت من لم يحضروا المؤتمر بانهم اما جهله او متعصبين ! ) ، نعود الى راي السيد شبيرا في هذا الموضوع اليس هذا هو التماهي في الغاء العقل واختزال الاراده والاستسلام للطوطميه المقدسه ، اليست هذه هي دعوه للانقياد الاعمى للفكر والراي الواحد اليس هذا القاء مصير شعب مضخم بالمعاناه باحضان نهج محدد غير قابل للنقاش والتراجع والحوار.
اخر ما اقوله بصدد هذه الفقره هو ان السيد شبيرا لايبرر اخطاء زوعا التي حدثت فحسب بل يبرر ما قد سيحدث من اخطاء مستقبلا وهكذا يفتح الباب على مصراعيه لزوعا بالتصرف دون العوده الى اية مبادىء او مقاييس معينه

اعود الى مقاله السيد شبيرا ويبدو لي انها غير منظمه ومنسقه ، فبداها بالتهجم على احزاب وتنظيمات شعبنا ، ثم عرج على الاخوة (المترجلين من قطار زوعا ) على حد تعبيره ، ثم تهجم على كل ابناء شعبنا الذين لايدركون وليس لديهم وعي بنهج وتكتيك زوعا ، ثم يعود مرة اخرى للتنظيمات السياسيه القوميه كان الاولى به ان يفرغ كل ما في جعبته على الاحزاب السياسيه القوميه مرة واحده لا ان يعود اليها بين فقرة واخرى ، على اية حال يبدو انه في هذه الفقره قبل الاخيره يشمل كل احزاب شعبنا سواء كانوا في الوطن او في المهجر (ولم يستثني منها احدا ) من المشرق في عنكاوه الى اقصى الغرب في موديستو - كاليفورنيا والى اقصى الشمال في ستوكهولم ، من الاحزاب والتنظيمات المتبنيه لمشروع الحكم الذاتي في سهل نينوى الى الاحزاب والتنظيمات المؤمنه بتحرير اشور مرورا بكل الذين اقاموا او حضروا اجتماعات خارج (عباءة ) زوعا كل هؤلاء في هذا الخط الممتد حول الكره الارضيه على خطا وزوعا فقط هو الصحيح والصائب !! اليس هذا بكثير ياسيد شبيرا ؟ اليس هذا منتهى المبالغه ؟ هل بهذا الطرح نصل الى حقوقنا ؟ ، هل بهذا الاسلوب نصل الى وحدتنا المنشوده ؟ هذه الاسئله وغيرها نطرحها على السيد شبيرا ؟


صباح ميخائيل برخو
استراليا ـ سدني
 

صفحات: [1]