عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - Janan Kawaja

صفحات: [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 ... 54
1
سفير أمريكي سابق: من أرادوا مقاطعتنا خسروا في العراق

شفق نيوز/ قال السفير الأمريكي السابق لدى بغداد دوغلاس سيليمان، الجمعة، إن القوى السياسية التي راهنت على قطع العلاقات بين الولايات المتحدة والعراق خسروا في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

جاء حديث سيليمان في مقابلة مع تلفزيون "الحرة" الذي تموله واشنطن.

وأشار إلى أن "علاقة العراق وأمريكا في المرحلة المقبلة تعتمد على توجهات زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر"، مضيفا أن "على الصدر ومن يتحالف معه ان ياخذوا بعين الاعتبار مطالب متظاهري تشرين باعطاء العراق صوتا مستقلا".

واعتبر سيليمان أن "رئيس حكومة تصريف الأعمال مصطفى الكاظمي حافظ على علاقاته مع أمريكا وايران وسياسته الخارجية كانت مقبولة".

وقال إن "الانتخابات العراقية جرت بدون عنف..، وصوت الناخبون بحرية للقوى التي تريد التركيز على الهوية العراقية"، مردفا بأن "الانتخابات افرزت لاعبين جدد"، في إشارة إلى القوى المنبثقة عن الاحتجاجات الشعبية.

وأضاف أن "تحالف الفتح الذي كان يريد قطع العلاقة بين أمريكا والقوات المسلحة العراقية خسر الانتخابات"، معتبرا بأنه "لا توجد تحديات قانونية تواجه الانتخابات حتى الان".

وزاد بأن "الفتح وقوى الدولة يريدان رفض الانتخابات برمتها دون مبررات حقيقية"، واصفا هذا الموقف بالخطير.

وقال سيليمان، "انصح من يتفاوض مع الصدر ان يتأكدوا بأن الحكومة التي سيقودها او يسيطر عليها ستتعامل مع أمريكا".

2
نيجيرفان بارزاني وبلاسخارت يتطلعان لتشكيل حكومة عراقية تلبي رغبات وآمال الجميع

شفق نيوز/ ذكرت رئاسة إقليم كوردستان في بيان اليوم الجمعة أن رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني اجتمع مع جينين هينيس بلاسخارت، الممثلة الخاصة للأمين العام في العراق.

وخلال الاجتماع تم التباحث حول سير عملية التصويت في انتخابات مجلس النواب العراقي ونتائجها، والوضع في البلاد بشكل عام، وتوقعات مستقبل العملية السياسية.

وأعرب الجانبان عن تطلعهما بأن تتمخض عن نتائج الانتخابات تشكيل حكومة تلبي رغبات وآمال المكونات كافة، وتوفر السلام والاستقرار والخدمات للعراقيين.

واتفق الجانبان على ضرورة حسم الطعون والملاحظات المسجلة على نتائج الانتخابات بالطرق القانونية.

3
الصدر يراوغ بتجميد عمل فصيله المسلح في محافظتين عراقيتين
زعيم التيار الصدري يحاول بعث رسائل سياسية مطمئنة بعد تهديد فصائل شيعية مسلحة بالاحتكام إلى الشارع رفضا لنتائج الانتخابات البرلمانية.
العرب

محاولة للتمويه
بغداد - وصفت مصادر عراقية قرار مقتدى الصدر تجميد عمل فصيله المسلح "سرايا السلام" في محافظتي بابل (وسط) وديالى (شرق) بالمراوغة التي لا تنطلي على العراقيين، كونه يحاول بعث رسائل سياسية مطمئنة بعد تهديد فصائل شيعية مسلحة بالاحتكام إلى الشارع رفضا لنتائج الانتخابات البرلمانية التي أجريت الأحد.

وقالت سرايا السلام في بيان إنه تقرر تجميد عملها في محافظتي بابل وديالى تنفيذا لأوامر الصدر. وأضافت أن القرار يأتي "انطلاقا من الصالح العام"، دون المزيد من التوضيح.

وأكدت المصادر أن تجميد نشاط سرايا السلام في محافظتين فقط من محافظات العراق -مع أن عناصرها موزعون من سامراء حتى بغداد إلى ميسان والبصرة- يؤشر على أن القرار مرحلي بالأساس حيث سبق أن أعلن الصدر تجميد نشاط فصيله المسلح عدة مرات في وقت سابق.

وسرايا السلام هي الجناح العسكري للتيار الصدري، وتنضوي في فصائل الحشد الشعبي التابع رسميا للقوات المسلحة العراقية.

ويأتي هذا القرار بعد احتلال الكتلة الصدرية التابعة للصدر المرتبة الأولى في الانتخابات البرلمانية المبكرة.

وعززت الانتخابات موقع الصدر في العراق، لكن الميليشيات الشيعية الموالية لإيران التي خسرت مواقع نفوذها في انتخابات الأحد باتت تهدد إما بالمشاركة في السلطة أو الاحتكام إلى الشارع وبث الفوضى.

وصار الصدر يملك ورقة ضغط في اختيار رئيس الوزراء العراقي المقبل بعد مكاسبه الانتخابية، لكن يتوجّب عليه التوافق مع قوى الحشد الشعبي رغم تراجع أدائها الانتخابي.

وحلّ الصدر في الطليعة بحصوله على أكثر من سبعين مقعداً من أصل 329، لكن استحواذه على اختيار رئيس وزراء وحيداً لا يزال أمراً مستبعداً.

وفضلا عن الخطابات ذات النبرة العالية والتوترات المنتظرة بين مختلف الأطراف السياسية، يرى خبراء أن انتخابات الأحد لن تفضي إلى زعزعة توازن القوى الهش القائم في بغداد، والذي يتحكم به الشيعة منذ نحو عقدين.

مقتدى الصدر: للشعب أن يعيش بلا ميليشيات تنقص من هيبة الدولة
ومن 48 مقعداً في البرلمان السابق تراجع عدد مقاعد تحالف الفتح -الذي يمثل الحشد الشعبي ويضم فصائل شيعية موالية لإيران باتت منضوية في القوى الرسمية- إلى أقل من النصف، لكن عدد مقاتليه يبلغ نحو 160 ألفا حسب تقديرات مراقبين. ومع دعم حليفته إيران يبقى الحشد قوة لا يمكن تجاوزها في السياسة العراقية.

وكذلك حقق رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، حليف الحشد وطهران، خرقاً في الانتخابات.

وفي المقابل يؤكد الصدر أنه القوة الأولى في البرلمان، إلا أن تشكيل الحكومة وتسمية رئيس للوزراء لا يعتمدان فقط على من يملك العدد الأكبر من المقاعد البرلمانية.

وفي أعقاب صدور النتائج الأولية ألقى زعيم التيار الصدري خطاباً أشار فيه بشكل غير مباشر إلى فصائل الحشد الشعبي.

وقال “يجب حصر السلاح بيد الدولة ويمنع استعمال السلاح خارج هذا النطاق وإن كان ممن يدعون المقاومة”، مؤكدا أنه “آن للشعب أن يعيش بسلام بلا احتلال ولا إرهاب ولا ميليشيات تنقص من هيبة الدولة”، في إشارة إلى الفصائل الموالية لإيران.

وأعرب تحالف الفتح عن رفضه لنتائج الانتخابات ونيته الطعن فيها قانونياً، فيما كرر قياديون فيه تصريحاتهم المنددة بها منذ الأحد.

واعتبر رئيس حركة حقوق التابعة لكتائب حزب الله -أحد فصائل الحشد الشعبي الأكثر نفوذاً- حسين مؤنس أن “هذه الانتخابات هي أسوأ انتخابات مرت على العراق منذ عام 2003″، فيما فاز تكتله بمقعد واحد فقط من أصل 32 مرشحاً.

واتهم المتحدث العسكري أبوعلي العسكري باسم هذا الفصيل المسلح رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بأنه “عراب تزوير الانتخابات”، لصالح حزب صغير يقول إنه منبثق من الاحتجاجات.

وتأسس الحشد الشعبي في 2014 لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية ودخل البرلمان للمرة الأولى في 2018.

وبعد الانتفاضة الشعبية التي هزت العراق في خريف 2019 وجهت التهم إلى الفصائل الموالية لإيران بالوقوف خلف العشرات من الاغتيالات ومحاولات الاغتيال وعمليات خطف ناشطين ومحتجين.

وأواخر مايو، بعد توقيف مسؤول كبير في الحشد الشعبي للاشتباه بأنه أمر باغتيال ناشط بارز، لم يتردد الحشد في استعراض قوته من أجل الإفراج عنه، ناشراً عناصره ومدرعاته عند مدخل المنطقة الخضراء حيث مقر الحكومة والسفارات الأجنبية في وسط العاصمة بغداد.

4
برهم صالح باق في الرئاسة ومصير الكاظمي في الميزان

العرب

شخصية بعيدة عن التجاذبات السياسية
بغداد – لئن بدا مصير رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي معلقا بسبب تجاذبات الكتل الشيعية حول من يعود إليه حق تشكيل الحكومة، فإن مصير الرئيس برهم صالح بات مضمونا إلى حد كبير إثر تجديد الثقة فيه من قِبَل الحزبين الكرديين الكبيرين: الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني.

ويمثل بقاء صالح في منصبه علامة من علامات الاستمرارية والتواصل في قمة السلطة في بلد مضطرب. أما منصب رئيس الوزراء فقد ارتُهِنَ من جديد بالصراعات الداخلية التي تحتدم في الأوساط الشيعية التي تتنافس على تشكيل الحكومة.

والرئاسة في العراق -بحسب العرف القائم- من نصيب الأكراد، بينما رئاسة البرلمان من نصيب السنة، ولقد أظهرت النتائج أن محمد الحلبوسي لا يزال هو المرشح الأوفر حظا للبقاء في منصبه.

وعلى الرغم من أن منصب برهم صالح لا يكتسب ثقلا تنفيذيا إلا أن شخصيته البعيدة عن التجاذبات الحزبية وسياسته الوطنية الجامعة وفّرتا له الأرضية الملائمة لأن يحظى بثقة القادة الأكراد وليكون ممثلهم وممثل العراق في آن واحد.

المزاج المتقلب لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر هو النقطة الأضعف في رهانات الكاظمي للبقاء في منصبه

ولئن ظلّ توزيع المناصب الثلاثة العليا موضع سجال -إذ يرغب السنة في اعتلاء كرسي رئاسة الجمهورية، على أن تكون رئاسة البرلمان من نصيب الأكراد- فإن إجراء تعديل لا يبدو أمرا في المتناول.

ويرفض الحزب الديمقراطي الكردستاني التنازل عن منصب رئيس الجمهورية، ويقول إنه يحفظ للعراق صورته كدولة فيدرالية متعددة القوميات.

ويقول عضو هذا الحزب أسعد طه إن “منصب رئيس الجمهورية من استحقاق الكُرد، ولا يمكن لأي مكون آخر التجاوز على هذا الاستحقاق، وإن العرف السياسي بالعراق يتحدث على أن يكون منصب رئيس الجمهورية للكرد، ورئيس البرلمان للسنة، ورئيس الوزراء للشيعة”.

وعلى الرغم من الشراكة الوثيقة التي جمعت بين صالح والكاظمي خلال الأشهر الثمانية عشر الماضية -وهي شراكة مازال بوسعها أن تستمر- يبقى مصير الكاظمي متعلقا بالمنافسة بين التيار الصدري الذي قد يدعم بقاءه وبين التيار الذي يقوده زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي والجماعات الشيعية المسلحة.

وما لم يتمسك مقتدى الصدر بالمضي قدما لتشكيل تحالف يكسب الأغلبية المطلوبة في البرلمان (165 مقعدا) بمعزل عن الأطراف الشيعية الأخرى، فإن نجاح المالكي في تشكيل “كتلة أكبر” مضادة سوف يقضي على آمال الكاظمي.

كما أن تقاسم السلطة بين كتلتي “الثنائي الشيعي” المتنافستين قد يدفع به هو الآخر إلى خارج الدائرة، وذلك بالنظر إلى الانتقادات العنيفة التي يتعرض لها الكاظمي من التيارات الموالية لإيران التي لا تخفي اتهامه بالارتباط بالولايات المتحدة والتنسيق معها على حساب التنسيق مع إيران.

ويقول مراقبون سياسيون إن المزاج المتقلب لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر هو النقطة الأضعف في رهانات الكاظمي للبقاء في منصبه، لاسيما أنه لم يرتبط بالتيار الصدري تقليديا، ولأن الصدر اختار دعمه كنوع من حل وسط في أبريل عام 2020 بعد فشل عدة محاولات لاختيار بديل لعادل عبدالمهدي الذي سقطت حكومته على وقع الاحتجاجات التي اجتاحت العاصمة بغداد ومدن جنوب العراق على امتداد 19 شهرا.

وعلى الرغم من أن الكاظمي حاول استرضاء الجميع إلا أنه ظل يتعرض لانتقادات عنيفة أحيانا من الجماعات المسلحة الموالية لإيران، والتي اعتبرته تهديدا لنفوذها، لاسيما أنه تبنى شعارات مكافحة الفساد والدفاع عن سلطة الدولة وسيادة القانون، وهي قضايا جعلته في موضع العدو بالنسبة إلى هذه الجماعات، حتى لو لم يفعل الكثير مما كانت تلك الجماعات تخشاه.

وأشاد مقتدى الصدر بدور الكاظمي في إدارة الانتخابات وثمّن نتائجها “التي يعود الفضل فيها للسياسات المعلنة من جانب الكاظمي”. إلا أن الصدر الذي يحب أن يلعب دور “صانع الملوك” يمكنه أن يتخلى عن الكاظمي ليبحث عن شخصية أخرى ترضي الأطراف الشيعية الأخرى، في أي توافق بينهما.

ويقول مراقبون إن المالكي يمكن أن يتخلى عن السعي لاحتلال المنصب إذا شاء أن يلعب دورا مماثلا كـ”صانع ملوك”، ولكنه سوف يعود ليتصدر المشهد إذا انتهى إلى تشكيل كتلة أكبر من الكتلة التي يقودها الصدر.

5
مصادر:زيارة مرتقبة لماكغورك إلى بغداد

بغداد/ شبكة أخبار العراق- كشفت مصادر رفيعة، اليوم الخميس، عن زيارة مرتقبة لمبعوث الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن تشكيل الحكومة العراقية.وقالت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها ، ان “بريت ماكغورك المنسق السابق للحكومة الامريكية، سيكون قريبا في بغداد للتباحث مع جميع الأطراف السياسية بشان تشكيل الحكومة العراقية المقبلة والرئاسات الباقية”.وأضافت، ان “ماكورغ سيجري جولة مكوكية في بغداد، قبل ان يستقر في أربيل لمقابلة زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني وباقي القيادات الكردية”.

6
ائتلاف المالكي:نحتاج إلى 81 نائب لتشكيل الكتلة الأكبر !

بغداد/ شبكة أخبار العراق- كشفت ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، يوم الخميس، عن تشكيل تحالف يضم أكثر من (85) نائباً.وقالت القيادية في الائتلاف عالية نصيف، في حديث صحفي، ان التحالف الجديد يتكون من تحالف الفتح وائتلاف دولة القانون وكتل أخرى، وهو ما يعيدهم الى مشهد التفاوض لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.وبينت نصيف ان “تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، سيكون عبر الاتفاق السياسي، كما حصل في الحكومات السابقة، فلا يمكن تشكيل الحكومة دون وجود هذا الاتفاق، وهذا الاتفاق سيكون هو سيد الموقف خلال المرحلة القليلة المقبلة”.وتعمل هذه الكتل على مزاحمة الكتلة الصدرية التي حلت اولاً بحسب النتائج الأولية بأكثر من سبعين مقعداً.ورفضت فصائل وقوى شيعية ضمن تحالف “الفتح” نتائج الانتخابات. وتقول إن المضي بها من شأنه تعريض السلم الأهلي للخطر في البلاد، وهو ما يثير مخاوف من اندلاع نزاع شيعي – شيعي، في محاولة لقطع الطريق على الصدر لتشكيل الحكومة المقبلة.

7
العراق ومخاطر الحرب الشيعية الشيعية
انتخابات مربكة للكتل الشيعية لا تعيد توزيع الحصص فقط بل تجبر المتنافرين على العثور على صيغة توفيقية تبعدها عن الاحتراب.
MEO

وماذا نعرف غير الاحتراب
الصراع الحالي بعد إعلان نتائج انتخابات المبكرة في العراق، يبدو أنه تحول من صراع طائفي الى صراع بين قوتين وإرادتين.

أحدهما تريد القيام بحملات إعمار واسعة في كل محافظات العراق، وبخاصة المدن المهدمة، وتمثل ما يطلق عليه بمحور "الجناح السني + الكردي".

وهناك صراع محتدم آخر على السلطة من أجل استمرار إدامة الخراب، وتتمثل محاوره بـ "القوى الشيعية" المتناحرة على السلطة، والتي ليس لديها برنامجا يريد انقاذ هذا البلد مما حل به من خراب الديار، بعد 18 عاما من الفوضى والاضطرابات والتهميش والقتل والترويع والهيمنة على مقدرات الآخرين، واستخدم في كل حكوماته السابقة دكتاتورية الأغلبية الى أقصاها، للاستحواذ على بقية المكونات العراقية.

هذا الاختلاف في شكل الصراع، الذي يمثل أحدهما الايجابي البناء والاخر السلبي الهدام، برز الى الوجود بشكل لافت في محور "تقدم وعزم" الى حد ما، برغم ما يكتنف هذا المشروع من تحالفات غريبة ولديها أجندة مختلفة، مرتبطة بالخارج، الا ان جزءا من منهجها يتمثل في برامج إعمار وتنمية على الأقل، وهو مقبول الى حد ما إن عرفت كيف تدير برنامج هذا الاعمار وامتداداته، وقد بدأت ملامحه تبرز واضحة في الانبار ويريدون الانتقال بنموذجهم هذا الى محافظات أخرى بينها الوسط والجنوب.

والصراع الأخطر الآن هو بين أطراف القوى الشيعية التي لديها هي الاخرى توجهات مختلفة تصل أحيانا الى حد التناقض، لكنها تلتقي على توزع ولاءاتها برغم تباينها، وهي في كل الأحوال لا تريد الخروج من الشرنقة الايرانية، التي تفرض ارادتها عليهم، في كل مرة، وهي ما إن ترى أن هناك معالم احتراب بينهم حتى تتدخل لفض الصراع لكي لا يتحول الى اقتتال داخلي.

الاجتماعات واللقاءات الأخيرة بين ما يسمى بـ "القوى التنسيقية الشيعية" التي قادها المالكي برغم أصواته التي جاءت بالمرتبة الثانية، لكنها تبتعد كثيرا بالفرق عن الكتلة الصدرية، هو ما استدعى تحركا سريعا لأطراف ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي والفتح والحكمة والعبادي واطراف ما يسمى بـالمقاومة والحشد الشعبي، لرسم معالم محور يهدد بكل ما أوتي من قوة، ويريد اعادة النتائج والفرز اليدوي لكل الصناديق والمحطات، وهو ما وحد بين أطراف شعرت أنها خاسرة، وخسارتهم كانت فادحة أمام التيار الصدري الذي اكتسح ثلاثة أرباع أصواتهم، وشكل كتلة يتراوح حجمها 73 - 75 نائبا، ما أجج من حالة الاحتراب الذي هددت بعض أطرافه ان يصل الى المواجهة ان تطلب الامر، من اجل الحصول على أصوات أخرى تعيد لهم حالة التوازن المختلة، التي لم يتوقع أحد أن يهبطوا اليها بهذا الانحدار الرهيب، وأشعرهم انهم قد تم ابعادهم من الوجود المؤثر، بعد ان أثاروا زوبعة تدخل الكتروني خارجي أثرت على نتائجهم، بالإضافة الى اتهامات للمفوضية بعدم الخبرة وعدم الكفاءة، وهم -أي الجناح المناهض- يمتلكون ثقلا مؤثرا في الوجود العددي في أكثر من محافظة، لا يمكن إنكاره.

أن هذا الوضع المحتدم والذي لا يخفي تهديداته باللجوء الى حالة الاحتراب، أمر ينظر اليه كثير من العراقيين وبخاصة المكون الشيعي، وباقي المكونات على أنه عامل قلق واضطراب، لابد وان يؤدي بالعراق، إن استمر، الى المجهول، وهم يخشون اندلاع حرب شيعية شيعية، إن أصر كل طرف (الرابح الاكبر والخاسر الاكبر) على التمترس وراء مطالبه، ولم يصلوا الى توافق بينهم على التنازل عن بعض المطالب لصالح تشكيل حكومة ربما يتأخر تشكيلها كثيرا، إن اشتدت حدة التناحر والاحتراب، وهو ما تحرص كل الدول الاقليمية والدولية على تفاديه، وإخماد نيرانه التي تتأجج ملامحها، وقد يصل العراق الى حالة فوضى رهيبة، تؤثر على المنطقة برمتها وتعرض سلامها لأخطار محدقة، وقد يضطر مجلس الأمن الدولي للتدخل مرة أخرى لصالح فرض رؤيته بقبول النتائج بتسويات مقبولة تفاديا لاندلاع حرب شيعية شيعية، قد تخرج عن الاطار العراقي، وتلقي بتأثيراتها الخطيرة على مستقبل دول المنطقة، بكل تأكيد.

8
مجلس الوزراء العراقي يصدر 7 قرارات جديدة

شفق نيوز / أصدر مجلس الوزراء العراقي، يوم الخميس، سبعة قرارات جديدة خلال جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس المجلس مصطفى الكاظمي، بينها تعديل قرار يتعلق بالمدينة الرياضية المهداة من ملك السعودية.

جاء ذلك، خلال ترؤس الكاظمي، الجلسة الاعتيادية التاسعة والثلاثين لمجلس الوزراء، والتي جرى خلالها بحث تطورات الأحداث في البلاد، ومناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال.

وقرر المجلس قيام وزارة التخطيط بـ"مناقلة مبلغ مقداره (281608986) دولاراً، فقط مئتان وواحد وثمانون مليوناً وست مئة وثمانية آلاف وتسع مئة وستة وثمانون دولاراً، من تخصيصات المشاريع لعقود وجولات التراخيص النفطية لسنة/2021".

وشدد على أن "ترصد المبالغ ضمن المشاريع الاستثمارية لوزارة النقل لعام/2021، ويتم تسديد مستحقات الشحنات العينية للعقود عند التسوية القيدية لاحقاً، ووفقاُ للنص الذي سيدرج بمشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية لسنة 2022، أو عن طريق المناقلة من تخصيصات المشاريع الأخرى؛ لتسديد الدفعات المتأخرة لمشروع شراء الطائرات الحديثة مع شركة بوينغ".

ووافق مجلس الوزراء، على تعديل قرار (130 لسنة 2020) بشأن المدينة الرياضية المهداة من الملك السعودي (سلمان بن عبد العزيز آل سعود) خادم الحرمين الشريفين، ليصبح بحسب الآتي:

1. اختيار موقع بسماية لغرض إقامة المدينة الرياضية المهداة من خادم الحرمين الشريفين الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

2. تولي وزارة المالية تخصيص قطعة الأرض المرقمة (1/974 مقاطعة 8 كرزية) البالغ مساحتها (631) دونماً إلى وزارة الشباب والرياضة؛ لغرض إنشاء المدينة الرياضية، وهي جزء من القطعة المرقمة (794/1 مقاطعة 8 كرزية) العائدة ملكيتها إلى وزارة المالية البالغ مساحتها (1642 دونماً و11 أولكاً و20 متراً مربعاً) بحسب ما جاء في كتابي وزارة الشباب والرياضة المرقم بالعدد (2301) المؤرخ في 13/12/2020، وكتاب مديرية التسجيل العقاري في المدائن المرقم بالعدد (5044) المؤرخ في 24/11/2020.

3. الإبقاء على تخصيص قطعة الأرض المرقمة (14/1 مقاطعة 8 کرزية) لصالح وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والإيعاز إلى وزارة المالية/ دائرة عقارات الدولة بتحويل تخصيصها من أغراض جامعة الرشيد إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للحاجة الفعلية إلى هذه الأرض، لغرض إقامة مشاريعها الجامعية والتعليمية عليها ولتوسيع المؤسسة التعليمية.

4. تولي وزارة الشباب الرياضة الإشراف على مشروع المدينة الرياضية بالتنسيق مع الجانب السعودي من خلال المجلس التنسيقي العراقي السعودي، المؤلف بموجب الأمر الديواني (14 لسنة 2020).

كما وأقر مجلس الوزراء، "وثيقة المساهمات المحددة وطنياً لجمهورية العراق بشأن تغير المناخ. وعلى الجهات ذات العلاقة العمل علی تنفیذ ما جاء في الوثيقة كل بحسب تخصصه".

ووافق على تخويل أمانة بغداد صلاحية التنفيذ المباشر وتجزئة العمل الواحد لمشروعات تطوير المحلات والشوارع، في ضمن الموازنة التشغيلية لهذه السنة المالية؛ لتتمكن من الاستفادة من الأموال في إنجاز المشروعات المخطط من قبلها.

وتضمن قرار مجلس الوزراء، تنازل وزارة المالية عن بدل بيع الأراضي المخصصة لإنشاء المدن الصناعية التي تقام من قبل وزارة الصناعة والمعادن، والبالغ (70002800000) دينار، فقط سبعون ملياراً ومليونين وثمان مئة ألف دينار، بوصفه ديناً حكومياً استناداً إلى أحكام المادة (46/ثانياً) من قانون الإدارة المالية الاتحادي رقم (6 لسنة 2019) المعدل، وأحكام المادة أولاً من قرار مجلس الوزراء (28 لسنة 2020).

هذا واستثنى مجلس الوزراء، "نادي الميناء الرياضي ونادي الزوراء الرياضي من قرار مجلس الوزراء (25 لسنة 2021) بصرف (3000000000) دينار، فقط ثلاثة مليارات دينار؛ لغرض قيام النادي بالإيفاء بالتزاماته المالية من تخصيصات الخدمة الاجتماعية للشركة العامة لموانئ العراق ضمن الموازنة العامة الاتحادية لسنة/ 2021".

وأخيراً، أقر مجلس الوزراء، توصيات لجنة الأمر الديواني (73 لسنة 2021) بشأن "ملوحة نهر الفرات من محافظة المثنى إلى محافظة ذي قار، عدا الفقرة (1)".

9
نزيهة في البرلمان العراقي
العراق المخطوف يعيش هزيمته التاريخية، لكن النساء أكبر الخاسرين فيه، والتراجيديا الرثة للانتخابات البرلمانية تجسد لنا ذلك.

MEO
اول وزيرة في العالم العربي
 عن أي خيبة نتحدث عندما نستمع إلى هراء ممثلة النساء في العراق المخطوف؟ لا ينبغي أن يكون ذلك مفاجئا لنا بعد الانتخابات البرلمانية.
ردت الروائية العراقية الراحلة ناصرة السعدون التي ارتدت الحجاب في سنوات عمرها الأخيرة، على سؤال محاورها التلفزيوني عما إذا كان سبق لها وأن ارتدت العباءة العراقية، بالنفي من دون أن تحط من قيمة تلك القطعة السوداء الطويلة التي مثلت هوية نسبة كبيرة من العراقيات في القرى والأرياف وأقل منها في المدن.

تكاد السعدون أن تكون مثالا معبرا بامتياز عن المرأة العراقية بذهنها المنفتح وثقافتها الموسوعية، وقبل ذلك وطنيتها التي لم تتنازل عنها.

لم ينظر إلى العباءة العراقية بأي دلالة دينية كما يحصل اليوم مع النقاب والحجاب. ولم تؤرخ الذاكرة العراقية إلى أن أول وزيرة عراقية في العالم العربي نزيهة الدليمي التي تقلدت المنصب عام 1958 قد ارتدت العباءة!

كما أن الدولة العراقية “عندما كانت دولة وتحولت اليوم إلى مسجد وحسينية” وتقلدت فيها النساء مناصب عليا، لم يحصل في أسوأ مراحلها أن تكون ممثلة النساء معبرة عن التخلف المدني والعشائري أو الطائفي كما يحصل اليوم. لذلك لن يكون مفاجأة لنا أن تمثل نسبة كبيرة من المرشحات للانتخابات العراقية من فازت منهن ومن خسرت أمس مثالا عن الانهيار عما كانت عليه المرأة العراقية.

ومع تكرار السؤال عمن يمتلك الحق في إضفاء الطابع الديني على الدولة، تحول النقاش إلى نوع من اللغو لا يشبه إلا المرويات الخرافية التي تتلى من أعلى منابر المجالس الطائفية.

أرى أن العراق المخطوف يعيش هزيمته التاريخية، لكن النساء أكبر الخاسرين فيه، والتراجيديا الرثة للانتخابات البرلمانية تجسد لنا ذلك، عندما تتحول النائبة في البرلمان إلى مدافعة شرسة عن إعادة المرأة العراقية إلى الكيس الأسود! لدينا العشرات من الأمثلة الموثقة عند السيد يوتيوب.

والتاريخ مع حال المرأة العراقية هنا يملك سطوته ليكون المثال الأدق عندما نستعين به.

قبل مئة وخمسين عاما رفعت امرأة تُدعى ميرا برادويل دعوى أمام المحكمة العليا الأميركية تطالب بحقها الدستوري في الانضمام إلى نقابة المحامين في ولاية إلينوي وبعد أن اجتازت امتحان النقابة في الولاية بامتياز مع مرتبة الشرف.

وفي عام 1940 أكملت صبيحة الشيخ داود دراسة الحقوق فحازت على لقب الحقوقية العراقية الأولى، بعدها انضمت إلى نقابة المحامين، إلى أن وصلت إلى قاضية في المحاكم العراقية.

كانت أول جملة لنانسي أستور أول امرأة تصبح عضوا في البرلمان البريطاني عام 1919 “يجب ألا يحتكر عرق واحد الحكم في العالم، فإحدى المصائب الكبرى في الحضارة، هي سيادة وسيطرة عنصر واحد”.

لكن عن أي خيبة نتحدث عندما نستمع إلى هراء ممثلة النساء في العراق المخطوف؟ لا ينبغي أن يكون ذلك مفاجئا لنا بعد الانتخابات البرلمانية.

10
لم ينفع المال. حان وقت السلاح
فضل العراقيون الفاسد العراقي على العميل الإيراني.
MEO

حشد لمساندة الحشد.. لكن غير كاف
 مقتدى الصدر مريض بحيرته بين أن يكون عراقيا خالصا أو شيعيا إيرانيا
 تيار نوري المالكي لم يكسب أصواتا إلا لأنه لم يُحسب على ميليشيات إيران
 أكثر من 15 سنة من الهيمنة الإيرانية على القرار السياسي في العراق لم تثمر عن أي نوع من التطبيع الشعبي
نتائج الانتخابات التشريعية في العراق ليست مقنعة بالنسبة لزعماء الميليشيات التابعة لإيران أو ما يُسمى "بالحشد الشعبي".


وكما يبدو فإن الناخبين العراقيين قد وضعوا أصواتهم في كفة الميزان الأخرى بغض النظر عما تحتويه تلك الكفة.

كان الجهد الشعبي كله قد أنصب على محاولة منع قيام دولة الحشد الشعبي حتى ولو كان الثمن صعود مقتدى الصدر وجماعته.

وحتى نوري المالكي وتياره المتعفن فسادا لم يلق رفضا في مقابل أن يتم طرد مرشحي الميليشيات من السباق الانتخابي.

كان الخيار الشعبي واضحا. اي شيء مقابل أن لا يصل ممثلو إيران إلى مجلس النواب. كان ذلك موقفا ضد إيران بالدرجة الأساس.

لهذا يمكن اعتبار نتائج الانتخابات استفتاء شعبيا أكد من خلاله العراقيون كذب خرافة الهيمنة الاجتماعية الإيرانية.

لا تزال إيران كما كانت في السابق دولة لا يطيق العراقيون نوع العلاقة غير المتوازنة بنظامها وحرسها الثوري.

أكثر من خمسة عشر سنة من الهيمنة الإيرانية المباشرة على القرار السياسي في العراق لم تثمر عن أي نوع من التطبيع الشعبي لتلك الهيمنة والقبول بها. فأدوات الهيمنة المباشرة لا تزال منبوذة ولا يزال العراقيون ينظرون بقلق إلى وجود الحشد الشعبي بالرغم من أن هناك ضغطا اعلاميا مكثفا في اتجاه الاعتراف به كونه مؤسسة عسكرية رسمية.

تلك كذبة لم يصدقها الشعب العراقي.

وإذا ما كان نوري المالكي وهو من أكثر السياسيين فسادا في التاريخ قد زعم في لحظات افوله بأنه سيد المقاومة وكبير المقاومين في العراق فإن الوقائع أثبتت أن إيران قد أشارت على تابعيها بتجنبه واهماله وعدم التحالف معه بسبب سمعته السيئة وهو ما نفعه في الانتخابات. لسان حال المالكي يردد اليوم "ربما ضارة نافعة" لم يكسب تياره أصواتا إلا لأنه لم يُحسب على ميليشيات إيران.

فضل العراقيون الفاسد العراقي على العميل الإيراني.

تلك مفاضلة صعبة غير أن الظرف القاسي الذي يمر به العراقيون فرضها عليهم وصار عليهم أن ينظروا إلى مقتدى الصدر باعتباره الأقل شرا وهو المتهم بألف جريمة وجريمة. بدءا من مقتل مجيد الخوئي وانتهاء بقتل المحتجين عام 2019 مرورا بالحرب الأهلية بين عامي 2006 و2007. يومها لعب نوري المالكي دور المتعهد في تلك الحرب التي قُتل فيها عشرات الالوف من العراقيين وكانت لمرجعية النجف مساهمة فيها.

كانت الميليشيات وهي تنفق الأموال تمهيدا للانتخابات الديمقراطية على يقين من أن الحكومة القادمة ستكون من صنعها إذا لم تكن حكومة حشد شعبي مطلقة. كان هادي العامري يجهز قائمة وزرائه من القتلة واللصوص والمهربين والمزورين وأصحاب السوابق ليقود المرحلة الاصلاحية التي لن يتمكن فيها ثلاثة عراقيين من التجمع قبل أن تصيب أحدهم رصاصة من قناص مجهول.

كانت خارطة الطريق قد وُضعت على الطاولة. لذلك رفض العامري التحالف مع الصدر قبل الانتخابات. إنه يعرف أن العراقيين ليسوا صدريين غير أنه أدرك بعد الانتخابات أنهم صاروا كذلك من أجل يسخروا من إيران بالرغم من أن الصدر نفسه لا يميل إلى السخرية من إيران إلا إذا استيقظ الصوت الوطني في داخله فيصير يصرخ كالمجنون "إيران برا برا".

قالها الصدر مرات. ذلك لا يعني أن الرجل ليس مريضا بالطائفية. ذلك مرض عرفت إيران كيف تستفيد منه. فالصدر مثلا لا يثق بعراقيته أكثر من ثقته بالمذهب الذي يعتقد أن إيران صارت تديره. وهو اعتقاد خاطئ. غير أن كراهيته المتوارثة للنجف جعلته يلجأ إلى كاظم الحائري الإيراني المقيم في قم.

الصدر وهو أكبر الفائزين في الانتخابات العراقية مريض بحيرته وتردده ما بين أن يكون عراقيا خالصا وبين أن يكون شيعيا إيرانيا. لا مجال هنا للحديث عن التمثيل الشيعي. فالحشديون على سبيل المثال انما يمثلون إرادة إيران المباشرة في الهيمنة على العراق. وهم لا يمثلون الشيعة في أية حال من الأحوال. فالمسألة لا تتعلق بمكونات محلية بل بسياسة اقليمية وظفت إيران ميليشياتها من أجل تثبيت خرائطها على أرض الواقع.

الآن وقد خسرت الميليشيات الإيرانية الانتخابات، هل علينا التصديق بأن الحشد الشعبي الذي يتألف من أكثر من مئة ألف مسلح سيرضا بتلك النتائج وسينتظر في معسكراته قرار الغائه بشعور وطني عميق بالمسؤولية؟

ذلك ما لن يحدث. فالحشديون يعرفون أن غيابهم عن السلطة سيجلب عليهم المصائب. لذلك فإنهم سيشهرون السلاح بحثا عن حل يرضيهم. لن يكون ذلك الحل بأقل من المشاركة في الحكم ولتذهب الديمقراطية إلى الجحيم.

11
خوف ايراني من فقدان السيطرة على العراق
هل جمهور مقتدى الصدر مسيطر عليه من مقتدى الصدر؟
MEO

ساحة التحرير، موطن الانتفاضة، الآن لصاحبها مقتدى الصدر
 لم يستطع قادة الاحزاب التابعون لإيران باستثناء نوري المالكي تحقيق نتائج جيدة
 معلومات غير أكيدة عن ان قائد فيلق القدس زار بغداد مع اقفال صناديق الاقتراع
لم تكن الانتخابات العراقيّة سوى تسجيل لواقع يتمثّل في تراجع قسم من الأحزاب والقوى الموالية لإيران في ظل تقدّم "الكتلة الصدريّة" التي تزعمّها مقتدى الصدر. يمكن الخروج بهذا الاستنتاج على الرغم من انّه ليس معروفا هل يستطيع مقتدى الصدر ان يكون مستقلا عن ايران وما هامش الحرّية الذي يمتلكه هذا السياسي العراقي. هذا السياسي الذي هو في الوقت ذاته رجل دين ينتمي الى عائلة ذات تاريخ عريق. الأكيد أنّ كلام مقتدى الصدر بعد صدور النتائج الاولّية للانتخابات مطمئن، خصوصا لدى اشارته الى رفض أي سلاح غير شرعي. كانت تلك إشارة واضحة الى السلاح لدى ميليشيات "الحشد الشعبي". هذا كلام يثير ايران بشكل واضح وله صداه الإيجابي داخل العراق.

لكنّه يبقى انّ السؤال المتعلّق بموقف مقتدى الصدر من ايران يطرح نفسه بقوّة في ضوء التجارب التي مرّ بها رجل دين وسياسي يبتعد عن طهران ثمّ يتقرّب منها ويشاهد في مجلس "المرشد" علي خامنئي وكأنّه من اهل البيت. يشير ذلك الى امرين. الأول شخصيته المترددة والآخر العجز عن الخروج بشكل نهائي من تحت المظلّة الايرانيّة. ثمّة امر ثالث لا بدّ من الإشارة اليه بشكل سؤال: هل جمهور مقتدى الصدر مسيطر عليه من مقتدى الصدر؟

على الرغم من ذلك كلّه، لم يستطع قادة الاحزاب التابعون مباشرة لـ"الجمهوريّة الاسلاميّة" باستثناء نوري المالكي تحقيق نتائج جيدة. امّا هادي العامري زعيم "تحالف الفتح" الذي يجمع الميليشيات المدعومة من إيران، فقد تلقّى ضربة قويّة. يعكس هذا التراجع في شعبيّة الموالين مباشرة لإيران ولسلاح الميليشيات تململا في اوساط الشيعة العرب العراقيين. جاء هذا التململ في وقت تراجع النفوذ الإيراني في كردستان في ضوء النتائج المخيّبة التي سجلها مرشحو الاتحاد الديموقراطي الكردستاني الذي بات منقسما على نفسه في غياب زعيمه التاريخي جلال طالباني.

في كلّ الأحوال، هناك قلق ايراني حيال ما يدور في العراق حيث بدأت تظهر بوادر قيام تجمعات سياسيّة مستقلّة ترفض الامر الواقع الذي فرضه الاحتلال الأميركي والنظام الذي ولد من رحمه. تخشى ايران بكل بساطة من فقدان تحكّمها باللعبة السياسية في العراق وذلك بغض النظر عن نتائج الانتخابات ورأي المواطن العراقي الذي يمتلك حدّا ادنى من الروح الوطنيّة. هذا المواطن الذي يكتشف مع مرور الوقت أنّ ايران هي ايران والعراق هو العراق وانّ إزالة الحدود بين البلدين ليس سوى سقوط للمنطقة كلّها وليس للعراق وحده.

يفسّر هذا الإصرار الإيراني على الإمساك بالورقة العراقيّة امساكا تاما اقتراب العودة الايرانية الى مفاوضات فيينا مع الاميركيين والصينيين والروس والاوروبيين. لن تستطيع ايران فرض شروطها في هذه المفاوضات المتعلّقة ببرنامجها النووي من دون الظهور في مظهر الطرف القوي الذي يتحكّم بأربع دول هي العراق وسوريا ولبنان واليمن. تصرّ ايران على تأكيد ان في استطاعتها عمل ما تريده في الدول الأربع. تؤكّد ذلك بإفراجها، بالاتفاق مع فرنسا، عن الحكومة اللبنانيّة التي يرأسها نجيب ميقاتي من جهة وقيام وزير الخارجية الإيراني حسين امير عبداللهيان بزيارة لبيروت من جهة اخرى. بات عبداللهيان اوّل وزير للخارجية يزور لبنان بعد تشكيل حكومة جديدة وانتظار استمرّ ثلاثة عشر شهرا.

ثمّة معلومات غير اكيدة عن ان قائد "فيلق القدس" في "الحرس الثوري" الايراني زار بغداد مع اقفال صناديق الاقتراع. في المقابل، الثابت أنّ وزير الخارجية الإيراني كان في لبنان. قد تكون الزيارتان زيارتين تفقّديتين لممتلكات إيرانية في المنطقة. إنّهما على الاصح بين أوراق ايرانيّة عدّة تستخدم في التفاوض مع "الشيطان الأكبر". كلّ ما في الامر، ان ايران تريد اثبات انّ دخولها مفاوضات فيينا لن يكون من موقع ضعف وان على الإدارة الاميركيّة الاقتناع بان لا مجال لاي تعديل للاتفاق في شأن ملفّها النووي الموقع صيف العام 2015 في عهد باراك أوباما.

هل سترضخ الإدارة الاميركيّة للشروط الايرانيّة؟ هل يهمّها مصير العراق كما تعتقد ايران، وهل يهمّها مصير لبنان او مصير سوريا واليمن والتهديد الذي يمثله على دول مثل المملكة العربيّة السعوديّة؟

تعتقد ايران ان الوقت يعمل لمصلحتها وانّها احسنت في تأخير العودة الى مفوضات فيينا. ليس معروفا هل هذا صحيح ام لا. المعروف انّ الإدارة الأميركية ضائعة ولا همّ لها سوى منع ايران من تطوير السلاح النووي. في الواقع، يمكن ان تستفيد ايران من هذا الضياع الأميركي ومن تجاهل الاميركيين لقلق الدول العربيّة، في مقدّمها دول الخليج، للصواريخ والطائرات المسيّرة الإيرانية ومن تحوّل شمال اليمن الى مجرّد قاعدة صواريخ ايرانيّة.

من الواضح انّ الانتخابات العراقيّة كانت مهمّة. شكل اجراء الانتخابات نجاحا لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الذي يتبيّن ان لديه قنوات اتصال قويّة بطهران... كما انّه رجل يسعى الى دور عراقي متوازن في المنطقة بالتفاهم مع الدول العربيّة الجارة. إضافة إلى ذلك، كشفت الانتخابات العراقيّة وجود رفض في الشارع العراقي لـ"الجمهوريّة الإسلامية" وما تحاول فرضه من قيم وأسلوب حياة على العراقيين.

لم يتبلور هذا الرفض بشكل واضح بعد على الرغم من ظهوره من خلال التراجع الذي تعرّضت له الأحزاب التابعة مباشرة للإيرانيين.

وحده الوقت سيكشف هل ايران قويّة ام لا... ام ان، كلّ ما في الامر، أنّ الإدارة الاميركيّة الجديدة غير مستعدة لمواجهتها والوقوف خلف حلفائها في المنطقة ودعمهم بقوّة. بدل الدخول في متاهات مرتبطة بمثل هذا النوع من الأسئلة، ثمّة حاجة الى تطوير استراتيجية عربيّة تتلاءم مع التحديين اللذين يواجهان المنطقة. يشير الى التحدي الأوّل إصرار "الجمهوريّة الاسلاميّة" على السير في مشروعها التوسّعي غير مدركة ان ليس لديها من نموذج تصدّره الى الداخل الإيراني والى دول الجوار القريبة والبعيدة سوى الدمار والخراب. أمّا التحدّي الثاني، فهو ذلك الذي تمثله إدارة أميركية لا تعرف ما الذي تريده من جهة وتتجاهل انّ ليس في استطاعتها التخلي عن حلفائها في المنطقة وتركهم ليكونوا تحت رحمة ايران وصواريخها وميليشياتها المذهبيّة من جهة أخرى.

هناك ما هو ابعد من الانتخابات العراقيّة. هناك الدور الإيراني في العراق. من يتحكّم بالعراق؟ هذا هو السؤال الكبير في بلد محوري يتوقف على مستقبله مصير التوازن الإقليمي الى حدّ كبير.

12
قوتان اجنبيتان تصنعان الملوك في العراق وتقرران من سيجلس على "الكرسي الكبير"

شفق نيوز/ رأت صحيفة "واشنطن بوست" الامريكية، اليوم الخميس، أن العراقيين يدفعون ثمن انتخابات "فرضت عليهم"  منذ العام 2003، فيما أشارت إلى أن قوتين اجنبيتين تصنعان الملوك في العراق وتقرران من سيجلس على "الكرسي الكبير".

وجاء في تقرير للصحيفة، اطلعت عليه وكالة شفق نيوز، منذ أن قادت الولايات المتحدة "تحالف الراغبين" الدولي لفرض تغيير النظام عسكريا في العراق عام 2003، تمت دعوة العراقيين للتصويت في ديمقراطيتهم الوليدة ست مرات، مبينة أن العراقيين لم يحصلوا أبدًا على الديمقراطية التي وُعدوا بها.

وبحسب "واشنطن بوست"، فأنه "رغم الإقبال المنخفض، الذي لا يشير إلى تفويض شعبي واسع النطاق للحكم، سيتم الآن تشكيل حكومة ائتلافية بجهد، وستقوم الكتل ذات العدد الأكبر من المقاعد بتقسيم الغنائم في ما بينها، بقيادة مقتدى الصدر".

واضافت، "منذ انتخابات 2005، ساهم نظام المحاصصة الذي يقسم السلطة على أسس عرقية وطائفية بشد الخناق على العراقيين، ما أدى إلى استقطاب المجتمع وخلق بيئة طائفية".

وقالت الصحيفة الامريكية، إنه "مع تشاجر النخب السياسية حول من سيحصل على الوزارة والأهم من ذلك، الميزانيات الوزارية، سعوا وراء رعاة أجانب لدعم حيلهم"، مضيفة "بطبيعة الحال، كان الوسيطان الأجنبيان الرئيسيان هما الولايات المتحدة وإيران".

وتابعت، "وكأن الحرب الأهلية الطائفية بين عامي 2006 و2008 والتي مزقت المجتمعات تقريبًا بشكل لا يمكن إصلاحه، لم تكن كافية، فقد أصبحت الدولة أيضًا بمثابة ساحة معركة بين واشنطن وطهران للقتال أو تسوية خلافاتهما".

ونتيجة لذلك، والحديث للصحيفة، "كانت معظم نتائج الانتخابات مفروضة، لقد أوجد نظام المحاصصة سلسلة من الحكومات الضعيفة، كما وضمن أن يكون رئيس الوزراء شيعيًاً فقط، والرئيس كورديًا، ورئيس البرلمان سنًيا، ولا أحد يستطيع الفوز بأغلبية مطلقة أيضًا، وبالتالي ستلتحم الأحزاب حول تحالفات قائمة على المصالح يتم توجيهها دائمًا إما من قبل الولايات المتحدة أو إيران، ويمكن للقوتين الأجنبيتين بعد ذلك العمل كصناع ملوك وان تقرر من الذي سيجلس على الكرسي الكبير".

وأضافت الصحيفة، "سمح هذا النظام لزعيم حزب الدعوة الإسلامي الشيعي نوري المالكي، بالبقاء في مناصبه الرفيعة كرئيس للوزراء أو نائب الرئيس طوال الفترة تقريبًا بين عامي 2006 و2018، وتم إلقاء اللوم على المالكي باعتباره أحد المحرضين الأساسيين على الطائفية في العراق، لذلك ليس من المستغرب خروج حركة احتجاجية تطالب بإنهاء الطائفية والفساد والتدخل الأجنبي إلى الشوارع في عام 2019. وبقيت في الساحات بشكل متقطع منذ ذلك الحين، على الرغم من جائحة كورونا".

وذكرت الصحيفة، "أدت المعاملة الوحشية لهذه الحركة الشعبية إلى مقاطعة جماعية للانتخابات غير الشعبية التي جرت هذا الأسبوع، قُتل ما لا يقل عن 600 متظاهر، وكان لهذا العنف التأثير الأكبر، بحيث أجبر الناس على العمل بالخفاء؛ أفاد الكثيرون أنهم يعتمدون الآن على تقنيات blockchain الجديدة والشبكات الخاصة الافتراضية اللامركزية للبقاء مخفيين وآمنين أثناء إعادة تنظيم صفوفهم".

وتشير الصحيفة إلى أن قلة قليلة من العراقيين يؤمنون بالديمقراطية الآن، وبالتأكيد "ليس الديمقراطية التي فرضت علينا تحت تهديد السلاح من قبل الولايات المتحدة وحلفائها في عام 2003"، كما قال احدهم، مضيفاً، "تعمل هذه الانتخابات ببساطة على تحديد ما نعرفه بالفعل، وهو أن تصويتنا سيُستخدم لتبرير سراب الديمقراطية، بينما ستستمر مجموعة منتقاة بعناية من النخب في جني الأرباح فيما نحن نرزح تحت المعاناة".

وتختم " واشنطن بوست" قائلة:  وسط هذه المشاكل النظامية والهيكلية العميقة، ومع استمرار الافتقار إلى العدالة فإن السياسة العراقية محكوم عليها الاستمرار في مسارها الحالي.

13
الكاظمي يحذر من أي محاولة خروج عن السياقات القانونية في التعامل مع نتائج الانتخابات

شفق نيوز/ حذر رئيس حكومة تصريف الأعمال مصطفى الكاظمي يوم الخميس مما أسماه محاولات الخروج عن السياقات القانونية في التعامل مع نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت مؤخرا في العراق.

وقال الكاظمي في كلمة له اثناء انعقاد جلسة مجلس الوزراء لحكومة تصريف الأعمال، إن "هذه الانتخابات لا يوجد فيها خاسر والجميع رابح؛ لأن التنافس فيها كان من أجل خدمة العراق".

وأردف بالقول "يجب أن نتصالح مع أنفسنا، ومع المجتمع، ونفتح صفحة جديدة في حياتنا السياسية والاجتماعية".

وأضاف الكاظمي "أدعو من له طعن أن يقدمه، ويتّبع السياقات والأطر القانونية المعتمدة"، مطالبا المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والسلطة القضائية "بإحقاق حقوق الجميع وبشكل متساوٍ".

وتابع بالقول "نعم، لكل كيان أو شخصية الحق في تقديم الطعون، وعلى المفوضية متابعة الطعون بكل جدية، ونحذر من أي محاولة خروج عن السياقات القانونية في التعامل مع نتائج الانتخابات".

14
الكويت تسمح للمرأة بالعمل في الجيش
وزير الدفاع الكويتي يعبر عن ثقته التامة بقدرة وإمكانية واستعداد المرأة الكويتية لتحمل عناء ومشقة العمل في الجيش
MEO

خطوة السماح للكويتيات لدخول الجيش ستكون لدها تداعيات مجتمعية
 اقتصر عمل النساء الكويتيات في الجيش لسنوات على تخصصات مدنية
الكويت - سمحت الكويت الثلاثاء للنساء الكويتيات الالتحاق بالجيش في البلاد، بعدما اقتصر عملهن فيه لسنوات على تخصصات مدنية، بحسب ما أعلن الجيش.
وقال الجيش الكويتي في تغريدة على حسابه على تويتر إن وزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي الصباح "أصدر اليوم (الثلاثاء) قرارا بشأن فتح باب التسجيل للمواطنات الكويتيات للالتحاق بشرف الخدمة العسكرية كضباط اختصاص وضباط صف وأفراد وذلك في مجال الخدمات الطبية والخدمات العسكرية المساندة ."
وأكد وزير الدفاع الكويتي في تصريحات بثتها وكالة الأنباء الرسمية "آن الأوان لأن نعطي المواطنات الكويتيات الفرصة لدخول السلك العسكري في الجيش الكويتي جنبا إلى جنب مع أخيها الرجل".
وأوضح أن قراره "يأتي انطلاقا من دور ومسؤولية الجيش الكويتي في حماية البلاد والحفاظ على أمنه واستقراره من أي خطر خارجي وبغية تمكين المواطنات الكويتيات من الالتحاق بشرف الخدمة العسكرية".
وأعرب الشيخ حمد جابر العلي عن ثقته التامة "بقدرة وإمكانية واستعداد المرأة الكويتية لتحمل عناء ومشقة العمل في الجيش".
وخلافا للدول الأخرى في المنطقة، تتمتع الكويت بحياة سياسية نشطة ويحظى برلمانها مجلس الأمة الذي ينتخب أعضاؤه لولاية مدتها أربع سنوات، بسلطات تشريعية واسعة ويشهد مناقشات حادة في كثير من الأحيان.
وكانت الكويت أول دولة خليجية عربية تتبنى نظاما برلمانيا في 1962. ومنحت المرأة حق التصويت والترشح للانتخابات في 2005.
ومن المنتظر ان تتحصل المرأة الكويتية على المزيد من الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية في المرحلة المقبلة.

15
مفوضية الانتخابات ترفض الخضوع لتهديد حلفاء إيران
قوى وفصائل شيعية عراقية تحذر من أن نتائج الانتخابات البرلمانية المبكرة تعرض السلم الأهلي إلى التهديد ولوح بعضها بالتظاهر ضدها.
MEO

المفوضية تؤكد ان نتائج الانتخابات قابلة للتغيير ويجب انتظار النتائج النهائية بعد حسم الطعون
 بعض الفصائل الموالية لايران ترفض الاعتراف بهزيمتها في الانتخابات
 حلفاء ايران يتهمون مفوضية الانتخابات بالتخبط والفوضى لتبرير هزيمتهم

بغداد - حذرت قوى وفصائل شيعية عراقية، الأربعاء، من أن نتائج الانتخابات البرلمانية المبكرة "تعرض السلم الأهلي إلى التهديد"، ولوح بعضها بالتظاهر ضدها، فيما أكدت المفوضية العليا للانتخابات أنها لن تخضع للضغوط.
إذ دعا رئيس حركة "حقوق" المنبثقة عن فصيل "كتائب حزب الله" العراقي، حسين مونس، جماهيره إلى الاستعداد للاحتجاج على النتائج الأولية للانتخابات.
ومبررا دعوته للتظاهر، قال مونس، في مؤتمر صحفي مشترك مع مرشح "عصائب أهل الحق"، حسن سالم، (خسر الانتخابات في دائرة بغداد)، إن "النتائج المعلنة لا تعكس ما رصدته حركته خلال يوم الاقتراع".
بدوره، أفاد سالم "نمهل المفوضية أن تراجع نفسها وتتحمل المسؤولية عما تسببت به من توتر في الشارع العراقي عليها إعادة العد والفرز اليدوي لتبيان الحقيقة وإنصاف من سرقت أصواتهم".
من جانبه، أصدر "الإطار التنسيقي" في العراق بيانا حذر فيه من النتائج المعلنة للانتخابات "تهدد السلم الأهلي" في البلاد.
وقال "الإطار" الذي يضم معظم القوى السياسية والفصائل الشيعية العراقية باستثناء التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، الذي تصدر الانتخابات "كنا قد أعلنا رفضنا لما أعلن من نتائج أولية للانتخابات وفق معطيات فنية واضحة"، مردفا "المضي بها يهدد بتعريض السلم الأهلي للخطر".
وأضاف في بيانه "ما ظهر في اليومين الماضيين من فوضى في إعلان النتائج وتخبط في الإجراءات وعدم دقة في عرض الوقائع، عزز عدم ثقتنا بإجراءات المفوضية مما يدعونا إلى التأكيد مجددا على رفضنا لما أعلن من نتائج".
في المقابل، قالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، إنها "لن تتأثر بأي شكل من أشكال الضغوط" مؤكدة أن العملية الانتخابية "لم يشبها خلل ولم يتم تسجيل شكاوى حمراء حتى الآن تخص عملية الاقتراع".
ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع)، عن مدير دائرة الإعلام والاتصال الجماهيري في المفوضية، حسن سلمان، قوله إن "النتائج الأولية أعلنت لوجود قرار ملزم بإعلان نتائج خلال 24 ساعة بعد يوم الاقتراع".
وبين المسؤول العراقي، أن "النتائج قابلة للتغيير ويجب انتظار النتائج النهائية بعد حسم الطعون".
من جهته، ذكر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في تغريدة عبر "تويتر" "لن يتزعزع السلم الأهلي في وطني، فلا يهمني إلا سلامة الشعب وسلامة العراق".
وأوصى الصدر بـ"ضبط النفس وتقديم المصالح العامة على الخاصة"، مردفا "فإننا المقاومون للاحتلال والإرهاب والتطبيع، ولن تمد أيدينا على أي عراقي مهما كان".
وختم قائلا "سنحارب الفساد تحت طائلة القانون، ورئاسة وزراء لا شرقية ولا غربية، لنعيد للعراق هيبته وقوته".
ووفق النتائج الأولية التي نشرتها الوكالة الرسمية، فإن "الكتلة الصدرية" تصدرت النتائج بـ73 مقعدا من أصل 329، فيما حصلت كتلة "تقدم"، بزعامة رئيس البرلمان المنحل محمد الحلبوسي (سُني)، على 38، وفي المرتبة الثالثة حلت كتلة "دولة القانون"، بزعامة رئيس الوزراء الأسبق، نوري المالكي (2006-2014)، بـ37 مقعدا.
وجرت الانتخابات الأحد، قبل عام من موعدها المقرر بعد احتجاجات واسعة شهدها العراق، بدءا من مطلع أكتوبر/تشرين الأول 2019، واستمرت لأكثر من سنة، وأطاحت بالحكومة السابقة، بقيادة عادل عبد المهدي، أواخر 2019.

16
مفوضية الانتخابات تعلن اجراء العد والفرز اليدوي لـ140 محطة انتخابية في العراق

شفق نيوز/ أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات يوم الأربعاء إجراء عملية العد والفرز اليدوي لـ140 محطة انتخابية فقط.

وقال مدير الإجراءات في المفوضية داود سلمان في مؤتمر صحفي عقده اليوم في بغداد وحضره مراسل وكالة شفق نيوز، إنه "من المستحيل إجراء العد والفرز اليدوي في جميع المحطات بالمحافظات كافة".

وأوضح أن من بين 3688 محطة سيتم إجراء عملية العد والفرز اليدوي في 140 محطة فقط ، منوها إلى أن عملية العد والفرز اليدوي ستُحسم خلال أسبوع.

وأشار سلمان إلى أن المحطات التي لم يتم إرسال نتائجها عبر القمر الصناعي في الوقت المحدد 3037 محطة، مضيفا أن المفوضية ستبدأ اليوم بالعد والفرز اليدوي لمحطات الاقتراع في جانبي الكرخ والرصافة والانتهاء منها اليوم.

وتابع المسؤول في المفوضية العليا للانتخابات أن خلال تسعة أيام من الآن سننتهي من نتائج الإنتخابات، وسنعلن النتائج النهائية.

17
الكاظمي يهاتف مسرور بارزاني بشأن الأوضاع في كركوك

شفق نيوز/ أجرى رئيس مجلس الوزراء المنتهية ولايته مصطفى الكاظمي يوم الأربعاء اتصالاً هاتفياً مع رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني بحثا خلاله الأوضاع في محافظة كركوك المتنازع عليها بين اربيل وبغداد.

وذكر بيان صادر عن حكومة الإقليم ورد لوكالة شفق نيوز، إنه خلال الإتصال جرت مناقشة أوضاع مدينة كركوك التي حاول البعض بعد نجاح العملية الانتخابية خلق فوضى بهدف تشويه نجاح عملية التصويت.

ووفقا للبيان فإن الجانبين اتفقا على أنه لا ينبغي السماح لأي شخص أو طرف بخلق فوضى، وإلحاق الضرر بالسكان والممتلكات الخاصة والعامة، وبالتالي يجب إنهاء الوضع الأمني غير المرغوب فيه في كركوك في أقرب وقت ممكن.

وأشار البيان إلى أن رئيس مجلس الوزراء الإتحادي وجه بالأفراج عن جميع المعتقلين في كركوك.

18
"العصائب" و"حقوق" يحشدان جماهيرهما ويدعوان مفوضية الانتخابات لتصحيح النتائج

شفق نيوز/ دعا رئيس حركة "حقوق" حسين مونس، يوم الاربعاء، جماهيره الى الاستعداد وان يكونوا على أتم الجهوزية، احتجاجاً على نتائج الانتخابات البرلمانية، فيما دعا القيادي بعصائب اهل الحق حسن سالم، المفوضية الى مراجعة نفسها وتدارك الوضع.

وقال مونس في مؤتمر صحفي مشترك مع سالم، تابعته وكالة شفق نيوز "حركة حقوق كان لديها أكبر عدد المراقبين في المراكز الانتخابية بلغ عددهم نحو 20 ألف كيان ومراقب، وبالتالي استطعنا الحصول على 60% من اشرطة التصويت العام".

واضاف "ما اعلنته مفوضية الانتخابات وبهذه الطريقة الهزيلة عن استحقاقات حركة حقوق مغاير تماماً لما متوفر لدينا، وهو أشبه بالإعلان عن نتائج امتحانات السادس الإعدادي والتي عادة ما تشهد توقف الموقع الالكتروني عن العمل بسبب الضغط وتحديث النتائج من وقت لآخر".

وأكد "النتائج التي توفرت لدينا لغاية الساعة الثانية ظهراً في يوم الاقتراع العام أظهرت فوز 12 مرشحاً وتؤهل ستة مرشحين آخرين للفوز من حركة حقوق".

واوضح مونس "وفقاً لنسبة الـ60% من الاشرطة الانتخابية، فقد كانت نتائج مرشحينا كالتالي: في محافظة البصرة حصل مرشحنا مدرك الحلفي من الدائرة الثالثة على 3590 صوتاً، ونادية العبودي من الدائرة الخامسة 3648 صوتاً، وماجدة عبد الاله عن الدائرة الرابعة 2393 صوتاً، ومحسن شعو من الدائرة الخامسة 5398 صوتاً".

وتابع "ومن الدائرة الثالثة في محافظة ميسان حصل مرشحنا علي حيدر على 4093 صوتاً، ووفي الدائرة الثالثة بمحافظة كربلاء حصلت مرشحتنا وسن المشهداني على 1200 صوت، وفي كربلاء أيضاً حصل مرشحنا جبار جعاز على 5000 صوت".

بدوره قال مرشح عصائب أهل الحق، حسن سالم، إن "نتائج اشرطة الأصوات في كل المحطات اعلى من النتائج التي أعلنتها مفوضية الانتخابات".

واضاف "نمهل المفوضية ان تراجع نفسها وان تتحمل المسؤولية عما تسببت به من توتر في الشارع العراقي وعليها إعادة العد والفرز اليدوي لتبيان الحقيقة وانصاف من سرقت اصواتهم".

وختم بالقول "حدثت خروقات وتجاوزات امام مفوضية الانتخابات ولم تحرك ساكنا، ولم تكن حيادية في كل عملها ومفاصلها وكانت ضد المرشحين والجهات السياسية وتحابي جهة معينة"، مؤكدا "لن نسكت على هذه المهزلة ".

19
رغم اعتراضه على النتائج.. الفتح يترك الأبواب مفتوحة أمام التحالف مع الصدر

شفق نيوز/ أصرّ القيادي في تحالف الفتح، أحمد الأسدي، مساء يوم الثلاثاء، على عدم دقة نتائج الانتخابات التي أعلنت المفوضية العليا أمس الاثنين، فيما لم يحسم الأمر بشأن التحالف مع الكتلة الصدرية لتشكيل المقبلة من عدمه.

وقال الأسدي خلال مؤتمر صحفي، رداً على سؤال لمراسل وكالة شفق نيوز، بشأن رد فعل تحالف الفتح في حال تمسك مفوضية الانتخابات بما أعلنته من نتائج، إن "المفوضية العليا للانتخابات لم تعلن عن نحو 20% من نتائج محطات الاقتراع".

وأكد أن "لدى تحالف الفتح والكتل السياسية الأخرى لديها أشرطة التصويت العام التي تؤكد عدد الأصوات التي حصلت عليها".

وبشأن التحالف مع الكتلة الصدرية لتشكيل الحكومة المقبلة، لم يحسم الأسدي الأمر بالقول إن "تحالف الفتح تحالف سياسي والتحالفات السياسية لتشكيل الحكومة المقبلة سابق لأَوانه"، مضيفاً "نحن نقف خطوة مع جميع الكتل السياسية".

وأكد الأسدي خلال المؤتمر الصحفي، ان "الجماهير التي خرجت بكثافة والتي تصوت لنا نقول لهم لن نتخلى عنكم وسندافع عنكم بالتأكيد، وان قيادة الفتح لها موقف واحد ولن نتردد ولن نتراجع وسندافع عن أصوات الناخبين".

واشار الى ان "اعلان النتائج الاولية تسبب بإرباك ونحن كلنا مع القوى السياسية الاخرى لا نريد تكرار التشكيك بالانتخابات مثل ما حدث في انتخابات 2018".

20
انتخابات العراق.. أكبر من مفاجئة وأقل من زلزال

شفق نيوز/ النتائج المفاجئة نسبيا التي خرجت من صناديق الاقتراع العراقية، تقود الى ثلاث خلاصات أساسية، ستحكم تشابكات الوضع السياسي العراقي ربما حتى حلول موعد الانتخابات المقبلة، بعدما فرضت حقائق ووقائع لم يعد بالإمكان تجاهلها، لا من السلطة السياسية، ولا من القوى والأحزاب القائمة.

ولعل أبلغ الرسائل قوة في صداها تلك المتعلقة بنسبة الإقبال التي بلغت 41% التي اعتبرت الادنى منذ سقوط النظام العام 2003 والتي سجلت برغم الدعوات المكثفة التي أطلقت من رموز الدولة وحتى الأحزاب الفاعلة كافة التي ناشدت أنصارها الخروج للتصويت، وصولا الى تدخل المرجع الشيعي الاعلى علي السيستاني الذي ناشد الناخبين الإقبال لانه السبيل الامثل من اجل بناء الدولة واخراج الفاسدين من اروقة الحكم.

والمفارقة ان تسجل مثل هذه النسبة المتدنية ايضا في وقت يعاني العراق من سلسلة طويلة من الازمات والمشكلات التي تطال غالبية قطاعات الحياة، من الوظائف الى الرعاية الصحية الى الفساد المستشري، الى انفلات السلاح، الى خطر الارهاب الماثل دائما، وصولا الى الاهمال الضارب في خدمات الدولة من كهرباء ومياه وغيرها.

ولهذا، فان المنطق يفترض – والحال هذه – ان المواطن الناخب، سيخرج لتغيير واقعه المرير، باعتباره عملا ديمقراطيا بديهيا، وتطلعا نحو المستقبل من خلال صناديق الاقتراع. لكن ان يحتجب اكثر من 13 مليون ناخب في منازلهم، ولا يخرج الى التصويت سوى نحو 9 ملايين ناخب، فيه الكثير من الدلالات والمعاني المؤلمة سياسيا واجتماعيا وحزبيا.

وبرغم ذلك، فان ما من محلل "متوازن" الا وكان يتوقع ان الاقبال لن يكون قويا في انتخابات العاشر من تشرين الاول أكتوبر، وان الذين كانوا يروجون لغير ذلك، كان من باب التمني اكثر مما هو انعكاس لحقيقة اللامبالاة والاحباط الذي يشعر به ملايين العراقيين، وهو احباط تردد صداه واضحا مع اعلان المفوضية المستقلة للانتخابات، نتائج التصويت ونسب الاقبال في المحافظات المختلفة.

وبحسب العديد من المراقبين، فإن الخلاصة الرئيسية الثانية التي يمكن رصدها، ان الانتخابات التي دعي إليها باعتبارها "مبكرة" واستجابة لصرخات ملايين العراقيين، لم تأت بالتغيير الجذري المأمول من محتجي حركة تشرين، وانما ربما على العكس تماما، ساهمت في التأكيد على ان "القوى السياسية التقليدية" ان صح التعبير، ما زالت قادرة على الهيمنة على مشهدي العمل السياسي والاجتماعي، حتى وان تبدلت أحجامها ومقاعدها البرلمانية وحصصها في التركيبة السياسية.

وتحتاج هذه المسألة الى تدقيق شديد لفهم أسباب ما حصل، ولمعاني ذلك، وتداعياته على العمل المستقبلي في العراق، ومع ذلك فإن كثيرين يجمعون على ان العنف الذي استخدم ضد المتظاهرين وعمليات الاغتيال التي استهدفت ناشطين بارزين، أشاعت اجواء من انعدام الامل بالتغيير الديمقراطي وبسيادة مناخ الخوف والترهيب، وهو ما يجب ان يؤخذ بعين الاعتبار في العملية الانتخابية المقبلة، من أجل استنهاض الناخبين وخاصة جيل الشباب والشابات من اجل اخراجهم من قوقعة اليأس التي لا تمثل بارقة خير بالنسبة الى البلد.

ومن البديهي ان حكومة مصطفى الكاظمي، وبالتفاهم مع القوى السياسية المختلفة، وحتى مع قوى ممثلة لحراك تشرين الاحتجاجي، كانت تأمل من خلال الدعوة الى انتخابات مبكرة لتعزيز مبادئ العمل الديمقراطي بأن تساهم الانتخابات- اي انتخابات – في احداث تحولات داخلية، تعبر عن مختلف شرائح المواطنين وتشكل متنفسا لهم، للتأكيد على انها معبرة عن اصواتهم وتطلعاتهم، فاذا انتفت هذه الاحتمالات، يذهب العراق الى طرق مسدودة، ويعيد طرح التساؤلات عما اذا كانت العملية الديمقراطية التي ما زالت في ريعان الشباب (نحو 20 سنة من العمر)، لها جدواها فعلا.

لكن النتائج المخيبة نسبيا بنظر انصار حركة الاحتجاج على الاقل، وتحقيقهم بعض الحضور هنا وهناك، لا تعني ان بامكان "القوى الحزبية التقليدية" ان تنام على حرير مكاسبها، أقلها في السنوات الفاصلة ما بين العاشر من اكتوبر وموعد الانتخابات البرلمانية المقبلة المفترض انها في العام 2025، وربما بالعكس تماما، حيث ان الشارع برهن بشكل او بآخر، سواء من خلال نسبة المقاطعة الاحتجاجية الواسعة، او من خلال نجاح بعض الشخصيات التي تعتبر نفسها ممثلة لحراك المتظاهرين، انه قد يكون بمثابة كرة ثلج مرشحة لان تكبر وتتدحرج مستقبلا.

ولهذا، يؤكد المراقبون ان هاتين النتيجتين ينبغي ان تدقا جرس انذار عال للقوى التقليدية لكي تتعامل معهما بالحكمة، سواء بالمبادرة للاستجابة لتطلعات "الشريحة المقاطعة"، أو لاحتضان – وليس محاصرة - رؤى الشخصيات المنبثقة من الحراك في المجلس النيابي الجديد، وادماجها في صلب العمل السياسي الشامل.

الخلاصة الرئيسية الثالثة والتي لا تقل أهمية، ان عناصر المساومات الحزبية والانتخابية تبدلت عما كان عليه الحال في العام 2018 عندما حل في الصدارة "تحالف سائرون" (54 مقعدا) و"تحالف الفتح" (47 مقعدا) و"ائتلاف النصر" (42 مقعدا)، ثم "دولة القانون" (26 مقعدا)، ما يعني ان قواعد الاتيان برئيس جديد لتولي الحكومة، او التجديد لرئيس الحكومة الحالي مصطفى الكاظمي، ستخضع لقواعد اللعبة الجديدة.

وبالنسبة الى الحزب الديمقراطي الكوردستاني، فيمكن القول انه عزز دوره كلاعب اساسي على الساحة العراقية وفي المساهمة في رسم التحالفات والتوازنات المحتملة في بغداد، حيث اصبح يتمتع ب32 مقعدا في البرلمان، محققا صعودا لافتا مقارنة بانتخابات العام 2018 عندما جمع 25 مقعدا.

ومعلوم ان الكتل البرلمانية والسياسية باشرت بالفعل في اتصالاتها لاستشراف احتمالات المستقبل، وسيكون الحزب الديمقراطي الكوردستاني بمثابة حجر زاوية يتحتم التنسيق والتشاور معه في الصياغات المحتملة للحكومة العتيدة ورئاسة الجمهورية ورئاسة البرلمان ايضا. وها هو القيادي في الحزب هوشيار زيباري يعلن الثلاثاء أن الحزب بدأ المشاورات مع معظم القوى السياسية الفائزة بالانتخابات، وقريبا جدا سنشكل وفدنا للتوجه الى بغداد للتباحث حول تسمية الرئاسات الثلاث، وتشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة، مضيفا "من جانب اخر سنبحث مع الاطراف الكوردستانية ايضا لاننا اكيد نرغب في العمل كفريق واحد".

ويشكل هذا التصريح اشارة ايجابية لافتة تجاه الاتحاد الوطني الكوردستاني الذي لم يحقق النتائج التي كان يرجوها من الانتخابات اذ بعدما كان يتمتع ب18 مقعدا في الانتخابات الماضية، لم يتمكن هذه المرة سوى من جمع 17 مقعدا بالرغم من تحالفه مع حركة التغيير التي لم تتمكن بدورها من الفوز بأي مقعد، واضطرت الى الاعتذار من ناخبيها ومؤيديها.

والان، في ظل النتائج المتردية التي حققها تحالف الفتح بزعامة هادي العامري، وتعزيز الصدريين لحصتهم البرلمانية بدرجة كبيرة (73 مقعدا)، بالترافق مع التقدم الجيد الذي حققه نوري المالكي بحلوله ثالثا (37 مقعدا)، سيؤكد ما كان متوقعا بان السيد مقتدى الصدر سيتصدر المشهد السياسي في المرحلة الحالية، وسيكون بمثابة "صانع الملوك" على حد وصف صحيفة "واشنطن بوست" الامريكية له عشية الانتخابات.

وبمعنى آخر، فان الصدر، وبالتحالف مع قوى أخرى، سيكون قادرا على تحديد مصير زعامة الحكومة الجديدة، ما لم تحدث مفاجآت والاعيب سياسة تقود نحو طريق مغاير. وبدأت بالفعل التسريبات بان تفاهما ما يجري بين الصدريين وبين الحزب الديموقراطي الكوردستاني مع "تحالف تقدم" بزعامة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي الذي حل ثانيا (41 مقعدا)، من اجل تسكيل الحكومة الجديدة.

وكان من اللافت للنظر ان الصدر غرد بالتزامن مع تقارير غير رسمية حول وجود قائد فيلق القدس في الحرس الثوري اسماعيل قاآني في بغداد مع ظهور النتائج الاولية للانتخابات، قائلا انه "لا ينبغي التدخل بقرارات المفوضية أو تزايد الضغط عليها لا من الداخل ولا من بعض الدول الاقليمية والدولية، فالانتخابات شأن داخلي".

وربما تشكل تغريدة الصدر محاولة عاجلة لقطع الطريق على تحركات قاآني اذا شعر ان فيها محاولة لتهميش دوره، وتأكيدا من جانب زعيم التيار الصدري انه متمسك برغبته في ان تكون له الكلمة العليا في اختيار رئيس الحكومة المقبل، خاصة بعد الضربة التي تلقاها "تحالف الفتح" الذي لم يحصل سوى على 14 مقعدا.

ومن الممكن البناء على تغريدة الصدر، من خلال النيل ولو ضمنيا من زيارة قاآني، بان ما سيحدث في الايام التالية، هو صدام ولو مرحلي بين القوى الشيعية، على الحصص والاولويات الحكومية والسياسية، قد يتجسد في سعي الصدريين الى محاولة اقصاء خصومهم في الفتح ودولة القانون، خاصة ان العلاقات ليست بأحسن أحوالها بين الصدر وكل من العامري والمالكي.

وقد جسد الصدر هذه الاحتمالات مع اعلانه في مؤتمر صحافي ليل الاثنين انه يقف ضد استخدام السلاح خارج اطار الدولة من قبل الجميع حتى وان كان ممن يدعي انه سلاح المقاومة، وهو تصريح يبدو هجوما مبكرا على فصائل الحشد الشعبي المنخرطة في تحالف الفتح تحديدا.

ولفتت انظار المراقبين المواقف التي اطلقها زعيم تحالف الفتح هادي العامري الذي شكك في نتائج الانتخابات، وتصريحات المسؤول الامني لكتائب حزب الله "ابو علي العسكري" الذي دعا "فصائل المقاومة" الى الاستعداد لمواجهة ما اسماه اكبر عملية احتيال على الشعب العراق في التاريخ الحديث.

21
الصدريون للمشككين: زوبعتكم ستنتهي بحقيبة وزارية وسنشكل الحكومة مع الكورد والحلبوسي

شفق نيوز/ رجح مصدر في الكتلة الصدرية ومقرب من الحنانة مقر اقامة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر؛ رضوخ جميع القوى المعترضة على نتائج الانتخابات للأمر الواقع والإقرار بهزيمتها.

واليوم الثلاثاء، أعلن رئيس تحالف الفتح هادي العامري، رفضه النتائج الاولية للانتخابات النيابية العامة في العراق، ووصف تلك النتائج بأنها "مفبركة"، مشدداً "سندافع عن أصوات مرشحينا وناخبينا بكل قوة".

وأبلغ المصدر وكالة شفق نيوز؛ ان "كل  القوى والكتل المشككة بنتائج الانتخابات سترضخ لما افرزته صناديق الاقتراع والتهويل الذي اثارته ازاء حدوث تزوير في الانتخابات سينتهي حالما تعلن النتائج النهائية وتهدأ الاطراف الراعية والداعمة لتلك الجهات الخاسرة".

واضاف ان "الاطراف المشككة سوف تقبل بأقل الخسائر من خلال الحصول على وزارة أو وزارتين تؤمن لهم مصالحهم،علما انهم يحاولون استمالة مشاعر العراقيين من خلال اثارة ملف حل الحشد الشعبي في حين أن جماهير الحشد التي كانوا يتعكزون عليها هي من خذلتهم من خلال عزوفهم عن المشاركة بالانتخابات؛ لأن هذه القوى ابتعدت عن محاكاة مشاكل جمهور الحشد"، مشيرا إلى أن "الجهة التي قدمت لهم الدعم المادي واللوجستي صدمت بنتائج الانتخابات التي كشفت حجم ابتعاد تلك الأطراف عن جمهورها الحقيقي وبالتالي ستهدأ زوبعة الفنجان وتعود الأمور الى طبيعتها والقبول بالواقع".

وتابع المصدر؛ ان "اغلب القوى الفائزة ستدخل في تحالف استراتيجي مهم مع التيار مما يؤهله لتشكيل اغلبية مريحة تسهم في حسم تشكيل الحكومة بسرعة"، لافتا إلى أنه "قد يصار لتسمية مرشح مستقل من خارج الكتلة الصدرية مقبول من كل الاطراف لكن حتى الان الامور تسير باتجاه تسمية مرشح صدري".

واضاف ان "الايام حبلى بالمفاجأت التي ستقطع الطريق على جميع المتصيدين بالماء العكر ، لكنها (المفاجأت) ستتناغم وتطلعات العراقيين وأهمها تشكيل الحكومة بوقت سريع دون تدخل خارجي أو محاباة طرف ما على حساب مصالح العراق".

الى ذلك؛ قال ممثل الصدر في بغداد سابقا وفي محافظة ذي قار حاليا ابراهيم الجابري في تصريح لوكالة شفق نيوز؛ ان "محاولة بعض الرافضين لنتائج الانتخابات؛ الترويج لقضية حل الحشد أمر مستعجل فالأمر  سياسي ويخضع لقوانين وتشريعات رسمية وليس لأمزجة وأهواء تطرح عبر منصات التواصل الاجتماعي تهدف لتسقيط الكتلة الفائزة الأولى ممثلة بالكتلة الصدرية، علما أن الجهات المروجة لذلك كانت قد وضفت مسألة حل الحشد ضمن دعايتها الانتخابية لاستعطاف جمهور الحشد وكسبه لصالحهم".

ودعا الجابري "الأطراف الخاسرة و المشككة بنتائج المفوضية إلى تقديم طعونهم ومراجعة إدارة المفوضية للوقوف على حقيقة ادعاءاتهم".

وعن تدخل الجارة إيران في تشكيل الحكومة؛ اكد الجابري أن "تشكيل الحكومة شأن عراقي ولا يمكن لايران او تركيا او السعودية او ايا من دول الجوار او الاقليمية التدخل في رسم مسار العملية السياسية في البلاد فقد قالها سماحة القائد (نريدها حكومة عراقية صدرية) وستكون كما أراد سماحته".

وأضاف أنه "فيما يخص تشكيل الحكومة القادمة فقد ابدت الكتل الفائزة بالانتخابات (الكورد، تقدم) رغبتها بالدخول بتحالف مع الكتلة الصدرية لتشكيل الحكومة بسرعة بعد إعلان نتائج الطعون المقدمة من كل الأطراف المشككة بالنتائج".

وأعلنه المسؤول الأمني لكتائب حزب الله العراقية "أبو علي العسكري"، رفض نتائج الانتخابات التشريعية، والتي أظهرت تراجعاً ملحوظا لغالبية الأذرع السياسية لفصائل "المقاومة".

موقف العسكري يأتي كذلك، بعد أن رفض ما يعرف بـ"الإطار التنسيقي" الذي يضم قوى سياسية شيعية، نتائج الانتخابات التشريعية في العراق.

وذكر الإطار التنسيقي في بيان، "... نعلن طعننا بما أعلن من نتائج وعدم قبولنا بها وسنتخذ جميع الإجراءات المتاحة لمنع التلاعب بأصوات الناخبين".

جاء هذا بعد أن أظهرت النتائج الأولية للانتخابات تراجعاً ملحوظا لقوى شيعية بارزة.

ووفق النتائج الأولية فقد حصد الفتح 14 مقعدا في الانتخابات بعد أن حل ثانيا في الانتخابات السابقة عام 2018 برصيد 48 مقعدا.

واكتسحت "الكتلة الصدرية" بقية الكتل في المناطق ذات الكثافة السكانية الشيعية وسط وجنوبي العراق بحصوله على 73 مقعدا، وفق النتائج الأولية.

وحل تحالف تقدم بزعامة محمد الحلبوسي ثانيا بـ41 مقعداً، ثم ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي بـ37 مقعداً، والحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود بارزاني بـ32 مقعداً.

22
في الإنتخابات العراقية: دعوةٌ صريحةٌ من رئيس حكومة إقليم كُردستان لبناء الشراكة
لم يخاطب كاك مسرور الكرد فقط، بل توجه إلى كل العراقيين وبالعربية. القيادة الكردية تعرف ما هو على المحك اليوم.
MEO

انتخابات في كردستان بضمير عراقي عام
الطموح الكردي في المسألة الانتخابية لا يبتعد كثيراً عن الضمير العام العراقي
 رهانات كبيرة على الانتقال نحو عراق قوي وفاعل في الحيز الاقليمي ومستجيب لتطلعات ناسه
في معمعة الانتخابات العراقية البرلمانية، وفي الوقت الذي فيه كل مرشح يعارك حيناً، ويستنكف حيناً آخر، فاجئ كاك مسرور رئيس حكومة كُردستان الجميع، العرب، وقبلهم الكُرد، دون استثناء، بتوجيه خطابه إلى عموم العراق باللغة العربيّة، ولعل سبب المفاجأة يعود إلى إنّه وللمرة الأولى المجتمعات العراقية تسمع خطاباً من كاك مسرور (مع حفظ الألقاب) خطاباً يدعو فيه الى الشراكة بلغة الضمير العام، وهذا يعني الكثير، وله دلالات كبيرة، أهمها:

- مشاطرة عموم العراق للوصول إلى المخرجات، لانتخاباتٍ ترتقي إلى مستوى الطموح، وتناسب التضحيات العراقيين، والحق إنّ الطموح الكُرديّ في المسألة الإنتخابية لا يبتعد كثيراً عن الضمير العام العراقي، لأن المطلب العراقي العام يتمحور بتصميمه حول لب الدستور وتطبيقاته، اضافة الى مسائل مثل التنمية وحفظ الكرامة عبر الحفاظ على حقوق الإنسان، وتعزيز روح التشارك، أو الأصح المشاركة السياسية الحقّة، ومن المؤكد فإنّه ثمة كثيرون من العراقيين يريدون تطبيق الدستور بحذافيره، والمادة 140 ضمناً على الأقل، وذلك طبقاً للقول إن "الشعب الذي يستعبد شعباً آخراً فهو ليس حراً".

- الإيحاء بالتعامل الجدي لهذه الإنتخابات، وهو ما يعزز أهمية العراق ككل لدى الإقليم وأهمية الحراك المجتمعي، ومطالب هذا الحراك الذي كان له ضحايا جمّة في هذه العملية الديمقراطية والتي من المؤمل بأن تحرّر العراق من وطأة الإستبداد، وتعزيز روح السلطة السيدة في مفاصل الحكم، بحيث تكون قادرة على إدارة الناس ومصالحهم، وحماية كرامتهم كمواطنين فاعلين في الحياة العامة.

- دلالة خطاب رئيس الحكومة، هي مخاطبة الضمير العام العراقي، انطلاقاً بلغتهم، ما يعني ثمّة الرهان على العقل الجمعي العراقي لإحياء مكمن التعايش وربط المصير نحو حياة حرة، ومستقبل عزيز.

فمن يراقب الوضع الإنتخابي وشكل الإنخراط العامودي والأفقي في كُردستان العراق يلاحظ إنّ الشراكة الحقيقية باتت همّاً ومطلباً مُلحاً، واستحقاقاً وطنيّاً (محلياً، وعلى مستوى المركز)، وتبيّن من خلال الانخراط الفعلي والحرامي على مستوى كاك نيجرفان رئيس الاقليم، ورئيس الحكومة، اضافة الى المسؤولين الاخريين في الحكومة يعني انّ هناك ارادة فعلية تعمل لتهيئة موجبات عمل الديمقراطي لا تقف في حدود المناداة بالبرامج الإنتخابية لمرشحي البرلمان، انما أبعد من ذلك، خاصةً إن هذه الإنتخابات هي الأولى بعد الحراك المجتمعي، ويوحي هذا الانخراط رجال الدولة بأن المناسبة وطنية أبعد من برامج انتخابية اي هو لتعزيز مطالب الناس والعمل لأجله بأضعف الايمان؛

ومن هنا نوه كاك رئيس الحكومة على إنّهم لا يقاربون المسألة كحكام إنّما كمواطنين فاعلين إسوةً بغيرهم من أصحاب المطالب، وهي مطالب تخص مستقبل الأجيال.

انّ التصميم لمشروع الإنتخابات في إقليم كُردستان يرتقي إلى تصميم البرامج الإنتخابية الديمقراطيّة، حتى على مستوى لحظات المنافسة بين التيارات الحزبية ومرشحو البرلمان، ما يبدو للمتلقي انه ثمّة الإحساس من قبل المسؤولين الكُردستانيين بالروحية المسؤولة، وانّ المعركة مفصلية.

ولا نستغرب، فإنّ ما هو همٌّ الخاص يمكن معالجته في اطار الهم العام، وهذا ما أوحي إلينا على الأقل بإن مسؤولي الإقليم في كُردستان ترجموه بمهارة ديمقراطيّة عالية بدءاً من اختيار ممثلي الإقليم في البرلمان، اذ لا تجد اللمسات لها بعد ضيق فهناك تزكية والرعاية لمرشحين حتى عرب في مناطق سهل نينوى، فضلاً عن التنوع الثقافي ومن الخلفيات المجتمعيّة المتباينة، وانتهاءً الى الرهان على الضمير العام المؤدي في النهاية الى بلورة دولة الشراكة الفعلية.

بقي القول، انه، وفي هذه الإنتخابات ثمّة رهاناتٌ كبيرة على نقل العراق من سكة الى سكة عراق قويّ، وفاعل في الحيّز الاقليمي، ومستجيب لتطلعات ناسه على مستوى الافراد والجماعات، وذلك لعدد من الإعتبارات، الأولى مسألة تعزيز العراق كدولة ترعى الشراكة القومية والمجتمعية ومصالح مواطنيها، لا أن تدافع عن مصالح الغير على حساب النسيج المجتمعي وطنيّاً، وثانياً التعامل الحق مع مضامين دستوره وتاليّاً العمل لأجل المباشرة في تطبيق ما غُض النظر عنه من قبل الحكومات المتعاقبة، ثالثاً تحديد اختصاصات الحكم والأدوار والقيام بواجبات الدولة تجاه المواطنين أولًا، وموظفي الدولة ثانياً، والأهم هو نقل العراق من مكان الإستقطابات الاقليمية إلى عراق يرعى مصالح ناسه وتعزيز مفهوم "لامركزية الدولة" بشكل حقيقي وفعلي بحيث يحقق شرط الحريّة، والسؤال، هل ستنتج الإنتخابات العراقية مرحلة تليق بالحراك المجتمعي وطموحات المجتمعات ولاسيما طموحات الإقليم من العراق المستقبلي؟

23
مذكرة توقيف بحق وزير المالية السابق في ملف انفجار بيروت
مصدر قضائي يؤكد بأنه تقرر تعليق التحقيق القضائي في الانفجار وذلك للمرة الثانية في غضون بضعة أسابيع بعد شكوى قانونية جديدة ضد قاضي التحقيق
MEO

حلفاء حزب الله وايران في لبنان فوق القرارات القضائية
 وزير المالية السابق وهو مسؤول في حركة امل رفض المثول للاستجواب
بيروت - قال مصدر قضائي ووسائل إعلام محلية إن قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت الذي وقع العام الماضي أصدر مذكرة توقيف اليوم الثلاثاء بحق وزير المالية السابق علي حسن خليل بعد عدم مثوله للاستجواب.
والثلاثاء صرح مصدر قضائي بأنه تقرر تعليق تحقيق قضائي في الانفجار وذلك للمرة الثانية في غضون بضعة أسابيع بعد شكوى قانونية جديدة ضد قاضي التحقيق.
ومن ثم لن تنعقد الجلسات التي كان من المقرر أن يستجوب فيها القاضي طارق بيطار المكلف بالتحقيق في انفجار المرفأ كلا من وزير الأشغال العامة غازي زعيتر ووزير الداخلية السابق نهاد المشنوق هذا الأسبوع.
وتقدم بالشكوى زعيتر وعلي حسن خليل العضو البارز في حركة أمل الشيعية وحليف جماعة حزب الله المسلحة المدعومة من إيران.
وكان الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله دعا يوم الاثنين إلى تغيير القاضي بيطار قائلا إنه منحاز ومسيًس في أقوى انتقاد للقاضي منذ تعيينه.
وقال في تصريحات تلفزيونية "واضح الاستهداف. بتروح على وزراء معينين وأشخاص معينين واضح الاستنساب (التحيز)"، مضيفا أن القاضي طارق بيطار لن يصل أبدا إلى الحقيقة إذا واصل التحقيق.
ودعا نصر الله صراحة إلى تغيير بيطار، قائلا إنه يريد قاضيا نزيها.
وبيطار غير مسموح له التحدث إلى وسائل الإعلام بصفته قاضي تحقيق.
ولم يحرز التحقيق في انفجار الرابع من أغسطس_آب 2020، وهو أحد أكبر الانفجارات غير النووية في التاريخ، تقدما يذكر وسط حملة ضد بيطار ومعارضة من فصائل لبنانية قوية.
وراح ضحية الانفجار أكثر من 200 شخص وأصيب الآلاف ودمر أجزاء كبيرة من العاصمة، لكن لم تتم محاسبة أي مسؤول كبير.
وأفاد صحفي ومصدر قضائي بأن وفيق صفا، وهو مسؤول بارز في حزب الله القوي المدعوم من إيران، هدد بيطار الشهر الماضي بأن الجماعة ستزيحه عن التحقيق.
ويتابع وزير العدل والقضاء مسألة التهديد.
وصار حزب الله واحدا من أقوى اللاعبين السياسيين بلبنان في السنوات الأخيرة.
وقوبلت جهود بيطار لاستجواب مسؤولين سابقين وحاليين بالدولة، بينهم رئيس الوزراء في فترة وقوع الانفجار ووزراء سابقون ومسؤولون بارزون في قطاع الأمن، للاشتباه في الإهمال بالرفض مرارا.
كما قُدمت شكاوى قضائية تشكك في حياديته. وتم وقف التحقيق لمدة أسبوع في وقت سابق من الشهر الجاري، بينما تم النظر في واحدة من مثل هذه الشكاوى، والتي رفضتها المحكمة في النهاية.
وبينما سعى بيطار إلى استجواب العديد من الساسة المتحالفين مع حزب الله، فإنه لم يسع إلى استجواب أي من أعضاء الجماعة نفسها.
وبيطار هو القاضي الثاني الذي تجهض الفصائل القوية في لبنان تحقيقاته، إذ تُعزى عدم مساءلة أي من المسؤولين رفيعي المستوى إلى الفساد الممنهج وجمود نظام الحكم والانهيار الاقتصادي.
وعزلت محكمة لبنانية سلفه فادي صوان في فبراير_شباط بعد شكوى رفعها ضده مسؤول سابق كان قد اتهمه بالإهمال.

24
نجل وزير دفاع صدام حسين يفوز بمقعد في البرلمان
خالد سلطان هاشم الذي رشح نفسه عن محافظة نينوى يفوز بحوالي 4017 صوتا أهلته لضمان مقعد في البرلمان العراقي.
MEO

سلطان هاشم توفي في السجن إثر تعرضه لنوبة قلبية عام 2020
 خالد سلطان هاشم نجل أول مسؤول عراقي بارز في نظام صدام حسين يدخل البرلمان
بغداد - فاز نجل وزير الدفاع في نظام صدام حسين، الإثنين، بعضوية البرلمان العراقي في الانتخابات التي أجريت الأحد في تطور لافت على الساحة السياسية في العراق.

وحصل خالد سلطان هاشم الذي رشح نفسه عن محافظة نينوى شمالي البلاد، على 4017 صوتا، وفق نتائج مفوضية الانتخابات، أهلته لضمان مقعد في البرلمان العراقي.
وبذلك سيكون خالد سلطان هاشم نجل أول مسؤول عراقي بارز في نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين يدخل البرلمان منذ سقوطه عام 2003.
وشغل سلطان هاشم مناصب عديدة بالدولة العراقية إبان عهد صدام؛ منها محافظ نينوى، ورئيس هيئة أركان الجيش العراقي، ثم وزيرا للدفاع للفترة بين عامي 1995 و2003.
واعتقل هاشم عام 2003 وحكم عليه بالإعدام عام 2007 بتهمة "الإبادة الجماعية ضد الأكراد"، وتوفي في السجن إثر تعرضه لنوبة قلبية عام 2020.
ولا يخفي الكثير من العراقيين حنينهم إلى فترة حكم نظام صدام حسين حيث كانت الدولة قوية ولا وجود للميليشيات الموالية لإيران كما أن العراق كان عصيا على التدخلات الخارجية وتدخلات دول الجوار.
وسعت الحكومات العراقية بعد سقوط نظام صدام حسين إلى إقصاء رموز حزب البعث ومسؤولين في النظام السابق ما ادخل البلاد في دوامة من العنف.
وفي وقت سابق الاثنين، نشرت مفوضية الانتخابات (رسمية) أسماء الفائزين بالانتخابات البرلمانية على موقعها الإلكتروني، دون الإشارة إلى الكتل السياسية التي مثّلوها في انتخابات بلغت نسبة المشاركة فيها 41 بالمئة، وهي الأدنى منذ 2005.
واستنادا إلى أسماء الفائزين، ذكرت وكالة الأنباء العراقية أن "الكتلة الصدرية" تصدرت النتائج بـ73 مقعدا من أصل 329، فيما حصلت كتلة "تقدم"، بزعامة رئيس البرلمان المنحل محمد الحلبوسي (سُني) على 38 مقعدا، وفي المرتبة الثالثة حلت كتلة "دولة القانون"، بزعامة رئيس الوزراء الأسبق، نوري المالكي (2006-2014)، بـ37 مقعدا.
ويحتاج الصدر إلى التحالف مع كتل أخرى لتحقيق الأغلبية البسيطة، أي 165 مقعدا (50+1)، لتمرير الحكومة المقبلة.

25
زيباري: رئاسة الجمهورية ستبقى للكورد والحلبوسي لديه فرصة لرئاسة البرلمان

شفق نيوز/ شدد القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني هوشيار زيباري يوم الثلاثاء على أن منصب رئيس الجمهورية ستكون من حصة الكورد كما هو معلوم بالعرف السياسي المعتمد في توزيع الرئاسات الثلاث بعد العام 2003، مرجحا إمكانية تجديد ولاية ثانية لرئيس مجلس النواب العراقي المنتهية ولايته محمد الحلبوسي وفق نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في تشرين الأول/سبتمبر الجاري.

وقال زيباري في مؤتمر صحفي عقده مع اعضاء اللجنة العليا للانتخابات في الحزب الديمقراطي الكوردستاني وحضرته وكالة شفق نيوز، إن "رئاسة الجمهورية ستبقى للكورد وهذا امر محسوم، ولكن حاليا من المبكر من تحديد الشخصية التي ستتولى هذا المنصب".

وتابع بالقول "بالتأكيد ان الطرف الكوردي سيختار فيما بينه الشخصية التي يحق لها تولي منصب رئاسة الجمهورية".

وحول تصريحات رئيس مجلس النواب المنتهية ولايته حول تسنم السنة لمنصب رئاسة الجمهورية أجاب زيباري إن: مسألة رئيس الجمهورية اصبحت عرفا والكورد هم من سيتولون هذا المنصب، ويمكن ان يحصل الحلبوسي على فرصة ثانية لتجديد الولاية له لمنصب رئيس البرلمان.

وعن تهديد أطراف سياسية باللجوء الى سبل غير قانونية في رفض نتائج الانتخابات قال زيباري: توجد طرق قانونية للطعن بنتائج الانتخابات، مبينا أن "الانتخابات جاءت نزيهة ونظيفة ورفضها مجملا والنزول للشارع سيخلق فوضى في البلاد وستكون هناك مصيبة وهذه السيناريو لن يحصل، وان هذه الأحزاب التي تهدد يجب أن تعي مدى خطورة هذا الأمر".

ولفت إلى أن "استخدام السلاح سيؤدي الى نتائج كارثية وهذه الانتخابات وهذه الانتخابات خضعت لمراقبة دولية قوية"، مردفا بالقول "أستبعد اللجوء الى العنف والسلاح واننا لن نشهد هذا السيناريو".

26
البعثة الاوروبية لمراقبة الانتخابات ترد على رافضي النتائج: لايوجد تلاعب او خروقات

شفق نيوز/ ردت رئيسة البعثة الاوروبية لمراقبة الانتخابات العراقية، اليوم الثلاثاء، على "الرافضين للنتائج"، مؤكدة عدم وجود "تلاعب او خروقات" خلال العملية الانتخابية، فيما حثتهم على تقديم شكواهم الى المفوضية العليا.

جاء ذلك في رد رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي لرصد الانتخابات العراقية فيولا فون كرامون، عن سؤال لمراسل وكالة شفق نيوز، حول "قيام بعض الجهات السياسية باتهام المفوضية بالتلاعب وتزوير نتائج الانتخابات".

وأوضحت كرامون، أن "الانتخاب كان تنافسياً بين جميع الاحزاب"، مؤكدة "لا توجد أي خروقات، فيما يخص النتائج، وتم اتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لمنع التلاعب".

وتابعت قائلة، أن البعثة تحدثت مع المراقبين والناخبين والمواطنين، ولا توجد اي مشاكل خلال العملية الانتخابية.

وأشارت إلى أن النتائج كانت منافسة وهذا ليس بجديد في الشأن السياسي العراقي، موضحة أن الوضع كان هادئاً ومنظماً خلال يوم التصويت، الذي كان منظماً من الجانب الفني والتقني، ولا يوجد سبب للاتهامات بشأن تلاعب وتزوير الانتخابات.

وقالت ايضاً، إن على اي شخص يمتلك شكوى تقديمها إلى المفوضية للنظر فيها، مشددة أن "البعثة لم ترصد او تلاحظ اي احتيال ايام الانتخاب".

واعربت عن املها، بأن "يبقى الوضع هادئاً ما بعد الانتخابات، وهذا لصالح الشعب العراقي لتحسين الوضع الديمقراطي.

وجددت التاكيد، لا يوجد اي خرق بخصوص العملية الانتخابية وندعو الجميع ان يكونوا حياديين".

وأوضحت أن بعثتها "تعتمد الأرقام الرسمية التي أعلنت من قبل مفوضية الانتخابات"، مؤكدة "لم يكن هناك اي تناقص او اختلاف".

وأشارت إلى أن "الاحزاب قد يكون لها ارقاماً داخلية من قبل ممثليهم"، موضحة إن "كانت هناك أي شكوك فعليهم تقديم هذه الشكاوى إلى المفوضية وهي تتعامل معها بشكل قانوني".

وفي وقت سابق عقدت رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي لرصد الانتخابات فيولا فون كرامون، مؤتمرا صحفيا قالت فيه، إن "الانتخابات العراقيّة ورغن انخفاض المشاركة، تمت إدارتها بشكل جيد، والبعثة كانت تقيم الانتخابات وتحشد الناخبين على المشاركة في الانتخاب".

27
التيار الصدري للقوى الشيعية المعترضة على الانتخابات:الصدر ليس ” علاوي”..حسم الأمر

بغداد/ شبكة أخبار العراق- رد جليل النوري المقرب من زعيم التيار الصدر مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، على رفض بعض السياسيين نتائج الانتخابات.وتناقلت وسائل الإعلام تصريحاً منسوبا للنوري قال فيه: “لا تُتعِبوا أنفسكم، ولا تُضيِّعوا وقتكم بانتظار رسائل الخارج، فالأمرُ حُسِم، والصدر ليس علاوي.

28
الديمقراطي الكوردستاني يطعن بنتائج الانتخابات في السليمانية

شفق نيوز/ عبر الفرع الـ11 للحزب الديمقراطي الكوردستاني يوم الثلاثاء عن رفضه لنتائج الانتخابات التشريعية في الدائرة الرابعة في محافظة السليمانية، داعيا المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إلى مراجعتها.

وقال الفرع في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إن مرشحة الحزب في الدائرة الرابعة بالسليمانية (ناسكه عبدالله) حصلت على 11742 صوتاً، ولدينا الإحصاءات الكاملة لنتائج الانتخابات العامة التي حصل عليها وكلاؤنا من مراكز الاقتراع التابعة للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ولم نحصل إلا على 13416 صوتا في الانتخابات العامة".

وأضاف البيان أن "النتيجة التي أعلنتها مفوضية الانتخابات تم تسجيلها بشكل خاطئ او تم التلاعب بها لذا نرفضها تماماً".

ودعا الفرع في بيانه المفوضية إلى إجراء مراجعة لتلك النتيجة، لافتا إلى تقديمه شكوى قانونية بهذا الشأن.

29
الصدر في خطاب الفوز: إنه يوم النصر على الميليشيات

شفق نيوز/ ألقى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يوم الاثنين خطابا معلنا تصدر كتلته للانتخابات البرلمانية المبكرة التي أجريت أمس الأحد.

وقال المصدر في الخطاب المتلفز، "الحمد لله الذي اعز الاصلاح بكتلته الاكبر، كتلة لا شرقية ولا غربية".

وأضاف أنه "يوم الشعب والدولة والقوات الأمنية البطلة، يومٌ انتصر فيه المظلوم على الظالم"، مردفا أنه "يوم العزيمة والثبات والنصر على الميليشيات".

وتابع الصدر قائلا، "هلموا الى ورقة اصلاحية بدل تقاسم الكعكة والمصالح.. الاصلاح حقق الكتلة الاكبر"، مشيرا إلى أنه "لا مكان للفساد والفاسدين بعد اليوم".

وشدد على "وجوب حصر السلاح بيد الدولة ويمنع استخدام السلاح خارجها حتى ممن يدعون المقاومة ومن على شاكلتها"، مضيفا "آن للشعب أن يعيش بسلام بلا ميليشيات".

وطمأن الصدر سفارات الدول الأجنبية بالقول، "كل السفارات مرحبُ بها مالم تتدخل بالشأن العراقي وتشكيل الحكومة".

ودعا أنصاره للاحتفال دون مظاهر مسلحة قائلا "ليكن احتفال الشعب بالكتلة الأكبر بلا مظاهر مسلحة ودون إزعاج الآخرين".

وكانت مفوضية الانتخابات قد نشرت أعلنت النتائج الأولية للانتخابات بنشر أسماء الفائزين دون تحديد مقاعد كل كتلة.

ووفق أرقام أوردتها وكالة الأنباء الرسمية فإن "الكتلة الصدرية" بزعامة الصدر جاءت أولاً بفوزها بـ73 مقعدا (من أصل 329)، تلتها كتلة "تقدم" بزعامة رئيس البرلمان المنحل محمد الحلبوسي بـ38 مقعدا.

وجاءت كتلة "دولة القانون" بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي في المرتبة الثالثة بحصولها على 37 مقعدا.

في الأثناء، احتفل المئات من أنصار الصدر في ساحة التحرير وسط بغداد.




30
بعد هزيمة أذرعها السياسية.. اجتماع مرتقب لفصائل "المقاومة"

شفق نيوز/ كشف مصدر مطلع يوم الاثنين عن اجتماع مرتقب لفصائل "المقاومة" لبحث تداعيات الانتخابات البرلمانية المبكرة.

وجرت الانتخابات أمس الأحد وسط اقبال ضعيف بنسبة مشاركة بلغت 41 بالمئة.

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إن "الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية ستعقد اجتماعا قريبا لبحث تداعيات نتائج الانتخابات وآثارها على الحشد والفصائل".

ولم يتوفر مزيد من التفاصيل بشأن موعد أو مكان الاجتماع.

ويأتي الاجتماع المرتقب بعد أن أظهرت النتائج الأولية للانتخابات تراجعاً ملحوظا لتحالف الفتح الذي يضم غالبية الأذرع السياسية لفصائل "المقاومة".

ووفق النتائج الأولية فقد حصد الفتح 14 مقعدا في الانتخابات بعد أن حل ثانيا في الانتخابات السابقة عام 2018 برصيد 48 مقعدا.

واكتسحت "الكتلة الصدرية" بقية الكتل في المناطق ذات الكثافة السكانية الشيعية وسط وجنوبي العراق بحصوله على 73 مقعدا، وفق النتائج الأولية.

وحل تحالف تقدم بزعامة محمد الحلبوسي ثانيا بـ41 مقعداً، ثم ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي بـ37 مقعداً، والحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود بارزاني بـ32 مقعداً.

31
"الاطار التنسيقي الشيعي" يطعن بنتائج الانتخابات: سنتخذ جميع الاجراءات

شفق نيوز/ أعلن ما يعرف بـ"الإطار التنسيقي" الذي يضم قوى سياسية شيعية، رفضها نتائج الانتخابات التشريعية في العراق.

ويضم الإطار التنسيقي قوى سياسية وفصائل شيعية، كتحالف الفتح ودولة القانون وعصائب أهل الحق بالإضافة إلى كتائب حزب الله وتيارات اخرى.

وذكر الإطار التنسيقي في بيان، "حرصاً على المسار الديمقراطي وصدقيته ولتحقيق موجبات الانتخابات المبكرة التي دعت اليها المرجعية الدينية والتي اكدت على ان تكون حرة امنة ونزيهة ومن اجل تجاوز الشكوك والاشكالات الكبيرة التي رافقت انتخابات 2018 وادت الى انسداد سياسي تطور الى احداث مؤسفة عام 2019 ومن اجل دعم العملية الديمقراطية ونزاهة الانتخابات قدمنا جميع الملاحظات الفنية الى مفوضية الانتخابات وقد تعهدت المفوضية بمعالجة جميع تلك الإشكالات بخطوات عملية".

وأضاف "لكنها لم تلتزم بجميع ماتم الاعلان عنه من قبلها من اجراءات قانونية وبناء على ذلك، نعلن طعننا بما اعلن من نتائج وعدم قبولنا بها وسنتخذ جميع الاجراءات المتاحة لمنع التلاعب بأصوات الناخبين".

ويأتي هذا بعد أن أظهرت النتائج الأولية للانتخابات تراجعاً ملحوظا لقوى شيعية بارزة.

ووفق النتائج الأولية فقد حصد الفتح 14 مقعدا في الانتخابات بعد أن حل ثانيا في الانتخابات السابقة عام 2018 برصيد 48 مقعدا.

واكتسحت "الكتلة الصدرية" بقية الكتل في المناطق ذات الكثافة السكانية الشيعية وسط وجنوبي العراق بحصوله على 73 مقعدا، وفق النتائج الأولية.

وحل تحالف تقدم بزعامة محمد الحلبوسي ثانيا بـ41 مقعداً، ثم ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي بـ37 مقعداً، والحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود بارزاني بـ32 مقعداً.

32
"ابو علي العسكري" يدعو "فصائل المقاومة" للاستعداد: سنقف بوجه أكبر عملية احتيال

شفق نيوز/ أعلن المسؤول الأمني لكتائب حزب الله العراقية "أبو علي العسكري"، رفضه لنتائج الانتخابات التشريعية، والتي أظهرت تراجعاً ملحوظا لغالبية الأذرع السياسية لفصائل "المقاومة".

موقف العسكري يأتي بعد أن رفض كذلك ما يعرف بـ"الإطار التنسيقي" الذي يضم قوى سياسية شيعية، نتائج الانتخابات التشريعية في العراق.

وذكر الإطار التنسيقي في بيان، "... نعلن طعننا بما اعلن من نتائج وعدم قبولنا بها وسنتخذ جميع الإجراءات المتاحة لمنع التلاعب بأصوات الناخبين".

ووفق النتائج الأولية فقد حصد الفتح 14 مقعدا في الانتخابات بعد أن حل ثانيا في الانتخابات السابقة عام 2018 برصيد 48 مقعدا.

واكتسحت "الكتلة الصدرية" بقية الكتل في المناطق ذات الكثافة السكانية الشيعية وسط وجنوبي العراق بحصوله على 73 مقعدا، وفق النتائج الأولية.

وحل تحالف تقدم بزعامة محمد الحلبوسي ثانيا بـ41 مقعداً، ثم ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي بـ37 مقعداً، والحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود بارزاني بـ32 مقعداً.

33
قاآني في بغداد لتشكيل الكتلة الأكبر والحكومة ورئاستي الجمهورية والبرلمان

بغداد/ شبكة أخبار العراق- وصل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني، اليوم الاثنين، إلى العاصمة العراقية بغداد، في زيارة غير معلنة.وقال مصدر حكومي ، إن قاآني عقد فور وصوله اجتماعات مع مسؤولين عراقيين وعدد من الأطراف السياسية  الشيعية لغرض تنسيق المواقف بشأن التحالفات السياسية لمرحلة ما بعد إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية المبكرة وتشكيل الحكومة وباقي الرئاسات.واكد المصدر ،ان ٌقاآني اجتمع مع مقتدى الصدر والعامري والحكيم والمالكي وفالح الفياض وقيس الخزعلي اليوم لتشكيل الحكومة وان رئيس الحكومة المقبل ” حشدوي”.

34
شفق نيوز تنشر أعداد مقاعد الكتل وأسماء الفائزين بالانتخابات العراقية لعدة محافظات

شفق نيوز/ تحصلت وكالة شفق نيوز، يوم الاثنين، على النتائج الأولية للانتخابات التشريعية لعدد من المحافظات العراقية حسب ما أعلنت عنه المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

وتظهر في النتائج أعداد مقاعد الكتل ومرشحيها الفائزين في بعض المحافظات.
ونبدأ من محافظة ديالى وفيها أربع دوائر انتخابية.
اسماء الفائزين بالدائرة الأولى وتشمل قضاء بعقوبة مركز محافظة ديالى (احمد رحيم ازرك الموسوي عن تحالف الفتح، رعد حميد الدهلكي عن تحالف تقدم، طه ياسين المجمعي عن تحالف عزم، ومحمد قتيبة البياتي عن تحالف عزم، واسماء حميد كمبش عن تحالف تقدم)".

اسماء الفائزين بالدائرة الثانية وتشمل المقدادية وبلدروز ، (همام علي مهدي عن تحالف الفتح، وصلاح مهدي زيني التميمي وهو مرشح مستقل، وناهد زيد منهل عن تحالف عزم)".

اسماء الفائزين بالدائرة الدائرة الثالثة وتشمل قضاء الخالص، (برهان كاظم المعموري وهو مرشح مستقل، وسالم ابراهيم كيطان العنبكي عن تحالف الفتح، وتورس محمود العيسى عن تحالف تقدم)".

اسماء الفائزين بالدائرة الرابعة وتضم خانقين (سوزان منصور عن الاتحاد الوطني الكوردستاني، ومضر معن الكروي عن تحالف عزم، واحمد مظهر الجبوري عن تحالف تقدم)".

إلى محافظة كركوك، وفيها ثلاث دوائر.
اسماء الفائزين بالدائرة الأولى (شاخوان عبدالله عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، أوميد محمد عن حركة الجيل الجديد، وديلان غفور عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، صباح قادر عن الوطني الكوردستاني، مهيمن علي وهو مرشح مستقل)".

اسماء الفائزين بالدائرة الثانية (أرشد الصالحي عن الجبهة التركمانية، وكيلان قادر عن الوطني الكوردستاني، ونجوى حميد عن الديمقراطي الكوردستاني، وسوسن عبدالواحد عن الجبهة التركمانية)".

اسماء الفائزين بالدائرة الثالثة (محمد تميم عن تحالف تقدم، وراكان سعيد عن التحالف العربي، ووصفي العاصي عن الجبهة العربية".

وفي محافظة النجف وفيها ثلاث دوائر.
اسماء الفائزين بالدائرة الأولى (حسن العذاري عن الكتلة الصدرية، ومحمد عنوز وهو مرشح مستقل، وهادي السلامي وهو ايضا مستقل، ولقاء ال ياسين عن الكتلة الصدرية، وفاطمة العيساوي عن حركة  امتداد)".

اسماء الفائزين بالدائرة الثانية (محسن النفاخ عن الكتلة الصدرية، وعبد الهادي العباسي وهو مرشح مستقل، وحيدر طارق وهو ايضا مستقل، وهديل الرحيمي عن الكتلة الصدرية)".

اسماء الفائزين بالدائرة الثالثة، (حميد الشبلاوي عن حركة امتداد، وجواد عويز عن ائتلاف دولة القانون، وآلاء نزار محمد رباط عن الكتلة الصدرية)".

وإلى محافظة كربلاء وفيها ثلاث دوائر.
أسماء الفائزين بالدائرة الأولى، (طارق الخيگاني عن الكتلة الصدرية، وشيماء السعيدي عن الكتلة الصدرية، ونفوذ الموسوي عن حركة إشراقة كانون، وفراس المسلماوي عن ائتلاف دولة القانون)".

اسماء الفائزين بالدائرة الثانية ( ياسر صخيل المالكي عن ائتلاف دولة القانون، وحسين الغانمي عن الكتلة الصدرية، وآمنة الأسدي عن تحالف الفتح)".

اسماء الفائزين بالدائرة الثالثة (محمد جاسم محمد  عن حركة إشراقة كانون، ورائد الفتلاوي عن الكتلة الصدرية، وأحمد جواد عباسية، وهو مرشح مستقل، وأسراء النصراوي وهي ايضا مستقلة)".

وفي محافظة صلاح الدين وفيها ثلاث دوائر.


أسماء الفائزين بالدائرة الاولى وتشمل( سامراء – الاسحاقي – تكريت – الدور 1) (مثنى عبد الصمد السامرائي عن تحالف عزم، وشعلان الكريم عن تحالف تقدم، وخالد الدراجي وهو مرشح مستقل، وهند محمد صالح وهي مرشحة مستقلة".

أسماء الفائزين بالدائرة الثانية) وتشمل- (الطوز – امرلي – سليمان بيك – الضلوعية – يثرب – بلد – الدجيل – اطراف الدور ) ، (عمار الجبر الجبوري عن تحالف تقدم، ومهدي تقي الامرلي عن تحالف الفتح، وكريم شكور عن الاتحاد الوطني الكوردستاني، ونازك مهدي وهي مرشحة مستقلة".

اسماء الفائزين بالدائرة الثالثة وتشمل العلم والشرقاط وبيجي، (احمد عبد الله الجبوري عن حزب الجماهير الوطنية، وهيثم الزهوان عن حزب الجماهير الوطنية، ومشعان الجبوري عن حزب الوطن، وبشرى القيسي عن - حزب الجماهير الوطنية".

وإلى محافظة الديوانية وفيها 3 دوائر.
أسماء الفائزين بالدائرة الاولى ( حيدر الحداد  عن الكتلة الصدرية، وباسم الغرابي وهو مرشح مستقل، ومحمد نوري الخزاعي عن حركة امتداد، وانتصار الغرابي عن الكتلة الصدرية(".

أسماء الفائزين بالدائرة الثانية، (ناظم الشبلي مستقل ، وفيصل حسان النائلي عن ائتلاف دولة القانون، وسهام الموسوي عن تحالف الفتح)"".

أسماء الفائزين بالدائرة الثالثة، (جواد البولاني عن ائتلاف دولة القانون، وعباس شعيل الزاملي عن تحالف الفتح، وعبير احمد عبد السادة الهلالي عن الكتلة الصدرية، أو حيدر علي شيحان عن اقتدار وطن)".

وفي محافظة دهوك التي تضم 3 دوائر.
نتائج محافظة دهوك
أسماء الفائزين بالدائرة الاولى ( جمال كوجر  عن الاتحاد الاسلامي الكوردستاني، وخالد سليم ريكاني عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وخليل غازي عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وافين سليم مزيري عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني)".

أسماء الفائزين بالدائرة الثانية، (سكفان سندي عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وعمر كوجر عن الاتحاد الاسلامي الكوردستاني، وزوزان كوجر  عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني".

اسماء الفائزين بالدائرة الثالثة (موفق شهاب سورجي  عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني ، وجياي تيمور مزيري عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، وفيان صبري عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وايمان عبد الرزاق عن  التحالف الوطني)".

 
وإلى محافظة واسط وفيها 3 دوائر.
أسماء الفائزين بالدائرة الأولى، (احمد الزاملي عن الكتلة الصدرية وسندس عبد اللامي عن الكتلة الصدرية وعلي غركان عن تحالف قوى الدولة، وسجاد سالم عن حركة امتداد(".

أسماء الفائزين بالدائرة الثانية، (باسم نغيمش الغريباوي عن تجمع اهالي واسط، ومحمد جواد المياحي عن الكتلة الصدرية، وزينة حسين عن الكتلة الصدرية)".

اسماء الفائزين بالدائرة الثالثة (علي فرج عن الكتلة الصدرية، عدنان برهان وهو مرشح مستقل، وانتصار حسين، عن ائتلاف دولة القانون ومحاسن الدليمي عن تحالف الفتح او باسم خشان وهو مرشح مستقل)".

أما الكوتا الفيلية محصورة بين كل من، (علي حسين مردان  عن ائتلاف دولة القانون، وثامر عبد الامير القطبي وهو كوردي فيلي)".

وإلى محافظة المثنى وفيها دائرتين.
أسماء الفائزين بالدائرة الاولى، (عبد العباس العبساوي عن الكتلة الصدرية، وباسم خشان وهو مرشح مستقل، ومحمد راضي الزيادي عن ائتلاف دولة القانون، خديجة وادي عن ائتلاف دولة القانون".

أسماء الفائزين بالدائرة الثانية، (محمد رسول عن ائتلاف دولة القانون ، وفالح ساري عن تحالف قوى الدولة، ومنى المگوطر عن الكتلة الصدرية)".

وفي محافظة أربيل حيث توجد فيها 4 دوائر.
أسماء الفائزين بالدائرة الأولى، (نهرو قادر عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وسيبان عزيز عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، ومحمد صادق محمد عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وجوان عبدالله عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني)".

أسماء الفائزين بالدائرة الثانية ، (وزيرة احمد عن حركة الجيل الجديد، وخدر علي صادق عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وامانج محمود هركي عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وكوردو عمر عن الاتحاد الوطني".

اسماء الفائزين بالدائرة الثالثة، (رێبوار هادي  عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وڤیان عبدالعزيز عن حركة الجيل الجديد، وليلى اكرم سعيد عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني".

أسماء الفائزين بالدائرة الرابعة، (محمد اسماعيل عن حركة الجيل الجديد، ومريوان قرني عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وصباح صبيح عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، ونهلة قادر عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني".

وإلى محافظة ميسان، حيث يوجد فيها 3 دوائر
أسماء الفائزين بالدائرة الأولى (احمد كامل الدراجي عن الكتلة الصدرية، محمد جبر الكعبي عن الكتلة الصدرية، وغصون الفرطوسي عن الكتلة الصدرية)".

أسماء الفائزين بالدائرة الثانية، (ومحمود الكعبي عن الكتلة الصدرية، وجاسم الموسوي عن ائتلاف دولة القانون، وزينب الربيعي عن الكتلة الصدرية".

أسماء الفائزين بالدائرة الثالثة ، (محمد التميمي عن الكتلة الصدرية، ويوسف النوفلي وهو مرشح مستقل، وبهاء النوري عن ائتلاف دولة القانون، ومنى المحمداوي عن الكتلة الصدرية)".

أما نسب التصويت في المحافظات فكانت كالتالي
البصرة          40%
ميسان          43%
القادسية          42%
ذي قار          42%
النجف          41%
المثنى           44%
بغداد- الرصافة    31%
بغداد- الكرخ  34%
كربلاء           44%
بابل                  46%
ديالى          46%
الانبار          43%
واسط          44%
دهوك          54%
اربيل                 46%
السليمانية  37%
صلاح الدين 48%
كركوك         44%
نينوى         42%

35
إسرائيل تعيق المشروع الاصلاحي في العراق. لمَ لا تصدق؟
ما هي المحاولات التي بذلها مقتدى الصدر وتياره من أجل الاصلاح وقامت إسرائيل بإفشالها؟
MEO

راعي الديمقراطية الطائفية
ليس علينا أن نأخذ كل كلام على محمل الجد. غالبا ما تأخذ المزحة البريئة هيأة جادة لا تضر. ولكن ما يقوله السياسيون لا يقبل شيئا من المزاح فالسياسي حين يقول كلاما غير مسؤول هو أشبه بالنكتة السمجة فهو (أي السياسي) اما أن يكون كاذبا أو أن يكون جاهلا، ضعيف القدرة العقلية وغير مؤهل للعمل السياسي.

ذلك المجال يبدو أكثر سطحية وأشد مدعاة للسخرية إذا ما لجأ السياسي العربي إلى استعمال إسرائيل في تفسير العطب الذي اصاب الحياة العربية وجعلها غير قابلة للتغيير أو على الأقل للإصلاح. تلك كذبة صارت مملة ولا تدعو إلى الضحك بقدر ما يشعر مَن يستمع إليها بأن هناك من يضحك عليه ويعتبره إنسانا فقير المعرفة والتجربة والخيال.

مناسبة هذه المقدمة ما صرح به رجل الدين المرهوب الجانب شعبيا وحكوميا في العراق مقتدى الصدر من أن إسرائيل هي الجهة التي تقف وراء إعاقة مشروع الإصلاح في بلده. طبعا هناك في العراق مَن يصدق ذلك الكلام على عواهنه. مثلما يصدق بعض السوريين أن إسرائيل هي التي تمنع نظام بشار الأسد من التحول إلى الديمقراطية ومثلما يصدق بعض الفلسطينيين أن إسرائيل هي التي تقف وراء فساد السلطة الفلسطينية وهي التي تشجع حماس على شن حروبها بين حين وآخر.

الأمثلة على ذلك لا تُحصى. وهي أمثلة تكشف للأسف عن المدى السيء الذي وصلت إليه العلاقة بين السياسي ووظيفته وهو ما يلقي الضوء على نوع مفضوح من فقدان المصداقية وهو أمر لم يعد السياسي العربي ليلتفت إليه بعد أن صارت حصانته أكبر من أية مساءلة قانونية. فـ"الصدر" على سبيل المثال هو رجل فوق الشبهات بالرغم من أنه يدير واحدة من أكبر مكائن الفساد في العراق كما أنه زعيم ديني ورث العصمة من أبيه بالرغم من أنه لا يمكن أن ينطق بجملة عربية واحدة من غير أن يوجه الاهانة إلى مستمعيه أو يستخف بهم. كما أن كل أحاديثه تكشف عن محدودية تفكيره وتواضع مؤهله العقلي ناهيك عن ضآلة معارفه السياسية.

كل ذلك لا ينطوي على نوع من المبالغة. غير أنك ما أن توجه نقدا للرجل الذي يعتبر مسؤولا بشكل مباشر عن انهيار قطاعي الكهرباء والصحة حتى تُجابَه بواحد من ردين. الأول يتهمك بمعاداة المذهب وهي تهمة جاهزة يختبئ وراءها الكثير من اللصوص والقتلة والأفاقين والمحتالين والثاني يدعوك إلى أن تكون منصفا فتذكر جميع النصابين في العراق ولا تكتفي بالصدر وحده.

ومثلما قلت "هناك مَن يرتاح إذا ما أخبرته أن إسرائيل هي السبب" وهنا علينا أن نتذكر خرافة السفيرة الأميركية في بغداد التي شجعت صدام حسين على غزو الكويت. لقد صدق الكثيرون تلك الخرافة بالرغم من أن نائب رئيس الوزراء المقرب من الرئيس العراقي الراحل طارق عزيز قد أنكر علمه بتلك الواقعة. ذلك الانكار لا يعني شيئا بالنسبة لمَن يرتاح إلى تبرئة صدام حسين من التسبب في الكارثة التي دمرت العراق، دولة وشعبا. وهو ما يعني أن الشعب الذي يرضى لنفسه أن يكون مضحوكا عليه هو الذي يساهم في انتشار حالة العمى السياسي التي تقف وراء الجمل الجاهزة التي يغطي من خلالها السياسيون العرب على فسادهم وجهلهم وتفاهة سلوكهم وفقر تجربتهم السياسية ولكنهم وهذا هو الأهم لا يكترثون إن اُفتضحت أكاذيبهم وبان سقم حيلتهم فما من أحد قادر على مساءلتهم.

"إسرائيل هي السبب" ذلك كلام منطقي. لا أحد يسأل "كيف؟" ما من جهة تقوى على استدعاء السيد، لا من أجل محاكمته بسبب ما ينطوي عليه كلامه من تضليل واخفاء للحقيقة بل من أجل الاستفادة من موهبته في اكتشاف الخيوط الخفية التي تجعل إسرائيل قادرة على تعطيل كل محاولات الاصلاح في العراق.

وإذا ما تجاوزنا سؤال الكيفية يبقى سؤال الماهية قائما "ما هي المحاولات التي بذلها السيد وتياره من أجل الاصلاح وقامت إسرائيل بإفشالها؟" ثم ما هو الاصلاح من وجهة نظر السيد وأتباعه؟ وما هو الشيء الذي يجب اصلاحه لكي ينعم العراقيون بحياة رخية ومرفهة أو على الأقل سوية؟ كل هذه الأسئلة وسواها لا يجيب عليها لسيد مثلما لا يجيب السيد حسن نصرالله على سؤال من نوع "مَن تقاوم ولماذا يتحكم السلاح باسم المقاومة مصير لبنان وحياة شعبه؟" سيقول "إسرائيل".

لا بأس سنهز رؤوسنا موافقين باعتبارنا البلهاء المضحوك عليهم فيما البنادق موجهة إلى رؤوسهم.

36
حريق كبير في خزان بنزين مع تفاقم أزمة الوقود في لبنان
مخاوف من امتداد الحريق الى خزانات وقود اخرى في منشآت الزهراني في حين تعمل فرق الاطفاء بصعوبة على اخماد النيران.
MEO

الأزمة تولّد أزمات في لبنان
دير الزهراني (لبنان) - اندلع صباح الإثنين حريق ضخم في خزان وقود في جنوب لبنان، داخل إحدى المنشآت الرئيسية لتفريغ الوقود وتخزينها في البلاد، وفق ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام، في وقت تشهد البلاد منذ أشهر أزمة محروقات حادة.
وأفادت الوكالة عن "حريق هائل شبّ في خزان في منشآت الزهراني يحتوي على مادة البنزين، لم يعرف سببه حتى الآن".
وشوهدت ألسنة النيران ترتفع من الخزان المحترق، مشكّلة سحابة سوداء كبيرة في سماء المنطقة، فيما عمل عناصر من الجيش على قطع الطرق المؤدية الى المكان ومنع السكان من الاقتراب. كما قُطعت الطريق الدولية المجاورة بالاتجاهين.
وتعمل فرق الإطفاء بصعوبة على محاصرة النيران وإخمادها، وكذلك على تبريد الخزانات المجاورة خشية امتداد النيران إليها.
وتقع منشآت الزهراني بجوار معمل الزهراني لإنتاج الكهرباء، على بعد خمسين كيلومترا من بيروت. وتوزّع المشتقات النفطية التي تخزن فيها في السوق المحلية من خلال شركات توزيع، وتؤمن نحو 15 في المئة من حاجة السوق الى مادة المازوت.
ويشهد لبنان واحدة من أسوأ الأزمات الاقتصادية في العالم منذ خمسينات القرن التاسع عشر، ويواجه منذ أشهر صعوبات في توفير الكميات اللازمة من الوقود لتشغيل معامل إنتاج الكهرباء.
 كما ينتظر السكان في طوابير لساعات من أجل تزويد سياراتهم بالبنزين، جراء صعوبات في استيراد الوقود نتيجة انهيار غير مسبوق في سعر صرف الليرة مقابل الدولار ونضوب احتياطي العملة الصعبة لدى المصرف المركزي.
وتوقف معملان رئيسيان لتوليد الكهرباء، بينهما معمل الزهراني، عن الإنتاج بشكل كامل السبت جراء نفاد مادة الفيول أويل، قبل أن يعاودا العمل جزئياً الأحد، بعد توفير الجيش إمدادت وقود من مخزونه لصالح المعملين. علما أن هذا التشغيل الجزئي يؤمن ساعات محدودة جدا من التيار (ساعتان فقط في بعض المناطق) في اليوم.

37
لتأمين نتائج الانتخابات... بغداد تغلق منطقتها الخضراء

شفق نيوز/ أفاد مصدر أمني، يوم الاثنين، بأغلاق المنطقة الخضراء المحصنة وسط العاصمة العراقية بغداد وذلك ضمن اجراء لتأمين نتائج وصناديق الاقتراع العام الذي أجري امس.

وقال المصدر، لوكالة شفق نيوز، إن القوات الامنية اغلقت صباح، اليوم، مداخل المنطقة الخضراء بشكل مؤقت، مبيناً أنها تسمح بالدخول، ووفقاً للأوامر العليا، فقط لحاملي الباجات والاستثناءات.

وعزا المصدر الامني، سبب هذا الاجراء بأنه ضمن اجراءات تأمين الانتخابات. 

38
من هو نائب "البغدادي" الذي اعتقلته المخابرات العراقية ؟

شفق نيوز / هي واحدة من أصعب العمليات المخابراتية خارج الحدود، التي نفذتها قوة من جهاز المخابرات العراقي للقبض على نائب زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي، بحسب ما وصفها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي عند الإعلان عن اعتقال وزير مالية داعش ونائب البغدادي سامي جاسم الجبوري .

وفيما يلي السيرة الذاتية لنائب أبو بكر البغدادي الذي اعتقلته المخابرات العراقية مؤخرا.

1. الاسم: سامي جاسم محمد جعاطة العجوز الجبوري.
2. التولد: 1974.
3. الكنية: ابو اسيا - حجي حامد – ابو عبدالقادر الزبيدي.
4. الأولاد: عمر – سمية – آسيا – أبو بكر.
5. الزوجة: شكرة مطلك صالح بالإضافة إلى ثلاث إيزيديات سبيات من الموصل.


الملاحظات والمناصب التي شغلها:
أ-  عام 2004 بايع تنظيم التوحيد والجهاد في بلاد الرافدين على يد أبو مصعب الزرقاوي.
ب - في 15/2/2005 اعتقل من قبل القوات الأمريكية وبقي في معتقل بوكا لغاية عام 2010 حيث أطلق سراحه.
ج - بعد إطلاق سراحه تولى مباشرة منصب المسؤول الأمني عن قاطع الهيجل والزاب ومخمور في صلاح الدين.
د- بعد أحداث 10/6/2014 أصبح مسؤول الأمنية لولاية دجلة ثم أصبح بعد فترة نائب والي دجلة.
هـ - انتقل إلى الشام ونصب من قبل أبو بكر البغدادي أميرا لديوان الركاز.
و- بأمر أبو بكر البغدادي أصبح نائبا له وتولى منصب أمير ديوان بيت المال الخاص بإمارة تنظيم داعش.
ز- بعد مقتل البغدادي استلم منصب المشرف العام ولاية الشام وإدارة الملفات المالية والاقتصادية لتنظيم داعش وعمل مع الخليفة (أبو إبراهيم القريشي).

39
أضعف مشاركة في الانتخابات العراقية منذ الغزو الاميركي
نسبة الاقبال على الانتخابات البرلمانية تناهز 41 بالمئة ولا تمهد لتغيير كبير على موازين المشهد السياسي في العراق.
MEO

الصدر يعزز نفوذه
بغداد - قالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق إن نسبة المشاركة الأولية في الانتخابات البرلمانية التي أجريت يوم الأحد بلغت 41 بالمئة، وهي اقل نسبة منذ بدء الانتخابات التعددية في 2005.
وكان مسؤولون بالمفوضية قد أشاروا في وقت سابق إلى أن الانتخابات البرلمانية شهدت أقل نسبة مشاركة في سنوات، إذ تشير قلة الإقبال إلى تضاؤل الثقة في القادة السياسيين والنظام الديمقراطي الذي أتى به الغزو الأميركي في 2003.
وفي الانتخابات التي اجريت في 2018، سُجلت نسبة تصويت بلغت حوالي 45 بالمئة. في حين شهدت انتخابات 2014 و2010 نسبة تصويت حول ستين بالمئة. وبلغت نسبة المشاركة في الاقتراع في 2005 حوالي ثمانين بالمئة.
ومن المتوقع أن تكتسح الانتخابات الطبقة الحاكمة، التي يهيمن عليها الشيعة وتملك أقوى أحزاب فيها أجنحة مسلحة. كما أن هناك توقعات بحصول كتلة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر على أكبر عدد من مقاعد البرلمان. ويعارض الصدر كل أشكال التدخل الأجنبي وتمثل الجماعات الموالية لإيران أكبر منافس له.
ويقول مسؤولون عراقيون ودبلوماسيون أجانب ومحللون إن مثل هذه النتيجة لن تغير بشكل كبير موازين القوة في العراق أو المنطقة بوجه عام، لكنها قد تعني للعراقيين أن الصدر سيزيد من سطوته في الحكومة المقبلة.
ومن المتوقع إعلان النتائج الأولية اليوم الاثنين. لكنه عادة ما تعقب الانتخابات العراقية مفاوضات مطولة تستمر شهورا بشأن الرئيس ورئيس الوزراء ومجلس الوزراء.
وتأتي هذه الانتخابات قبل موعدها المقرر بعدة أشهر وتجرى وفقا لقانون جديد تم سنه لمساعدة المرشحين المستقلين. كما أنها جاءت نتيجة احتجاجات حاشدة مناهضة للحكومة قبل عامين.
وتتنافس الولايات المتحدة ودول خليجية عربية وإسرائيل من جانب وإيران من جانب آخر على النفوذ في العراق، الذي يعد بوابة تمكنت من خلالها طهران من تقديم الدعم لجماعات مسلحة تعمل بالوكالة عنها في سوريا ولبنان.
وأطاح الغزو الأميركي في 2003 بصدام حسين السني وأتى إلى السلطة بالأغلبية الشيعية وبالأكراد الذين تعرضوا للقمع في عهد صدام. لكن ذلك أطلق عمليات عنف طائفية وحشية لسنوات لا يزال العراق يتعافى منها بما في ذلك استيلاء تنظيم الدولة الإسلامية على ثلث البلاد بين عامي 2014 و2017.
وقالت فيولا فون كرامون رئيسة بعثة مراقبة الانتخابات التابعة للاتحاد الأوروبي إن المشاركة المنخفضة نسبيا تعني الكثير.
وأضافت للصحفيين "هذه إشارة واضحة بالطبع ويمكن للمرء أن يأمل فقط أن يسمعها السياسيون والطبقة السياسية في العراق".
ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ليس مرشحا في الانتخابات لكن المفاوضات بعد التصويت قد تسفر عن توليه المنصب لفترة ثانية. والكاظمي، الذي يعتبر على نطاق واسع مقربا من الغرب، لا يحظى بدعم حزب بعينه.
والعراق أكثر أمنا مما كان عليه قبل سنوات، وتراجعت أعمال العنف الطائفية منذ هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد في عام 2017 بمساعدة تحالف عسكري دولي وإيران.
لكن الفساد المستشري وسوء الإدارة يحرمان كثيرا من الناس في الدولة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 40 مليون نسمة من الوظائف والرعاية الصحية والتعليم والكهرباء.
وتفيد مفوضية الانتخابات في البلاد بأن ما لا يقل عن 167 حزبا وأكثر من 3200 مرشح يتنافسون على مقاعد البرلمان وعددها 329.

40
المفوضية: نسبة المشاركة بلغت 41% ودهوك الأعلى اقبالاً في العراق

شفق نيوز/ اعلنت مفوضية الانتخابات العراقية يوم الاثنين، أن نسبة المشاركة "الأولية" في الانتخابات التشريعية العراقية بلغت 41%.

وقالت المفوضية في منشور على صفحتها في موقع تويتر؛ إن هذه النسبة احتسبت من "مجموع المحطات المستلمة والبالغة نسبتها 94%" من مراكز الاقتراع، مشيرة إلى أن عدد المصوتين الأولي بلغ أكثر من 9 ملايين شخص.

وجاءت نسبة المشاركة في مدينة دهوك الأعلى بين مختلف المدن العراقية بنسبة 54%، وجاءت محافظة صلاح الدين في المرتبة الثانية بنسبة 48 %.

وأُغلقت، مساء أمس الأحد، صناديق الاقتراع العام في جميع المحافظات العراقية، ضمن أول انتخابات برلمانية مبكرة بعد العام 2003، بعدما فتحت أبوابها للتصويت في تمام الساعة السابعة صباحاً بتوقيت بغداد.

وشهدت عملية الاقتراع الإلكترونية بعض المشاكل التقنية، مثل أعطال في بعض الأجهزة قالت السلطات إنه تمت معالجتها، وصعوبات بمسح بصمات بعض الناخبين وعمل بعض البطاقات الانتخابية، كما شاهد صحافيون في وكالة فرانس برس.

وفي مؤتمر صحفي تلا إغلاق مراكز التصويت عند السادسة مساء بالتوقيت المحلي، أكد رئيس المفوضية الانتخابية العراقية العليا، جليل عدنان، أن النتائج سوف تصدر "سريعاً وقريباً خلال ساعات قليلة، خلال 24 ساعة". وأضاف أن نسبة المشاركة ستعلن خلال الساعتين المقبلتين.
🔻 اعلان نسبة التصويت لانتخابات مجلس النواب العراقي ٢٠٢١
1- بلغت نسبة التصويت الاولية 41% من مجموع المحطات المستلمة والبالغة (94%)
2- بلغ عدد المصوتين للمحطات المستلمة (9,077,779) . pic.twitter.com/0kA1826ad6

— المفوضية العليا المستقلة للانتخابات (@IHECOfficial) October 11, 2021 /photo/1" class="docs-
creator">

41
المفوضية: خطة محكمة لنقل صناديق الاقتراع بواسطة الطائرات

شفق نيوز/ اعلنت مفوضية الانتخابات اليوم الأحد، عن "خطة محكمة" لنقل صناديق الاقتراع باستخدام الطائرات.

وقالت مساعد المتحدثة باسم مفوضية الانتخابات نبراس ابو سودة في بيان ورد لوكالة شفق نيوز؛ أنه "سيتم نقل الصناديق بعد غلقها في عموم البلاد اليوم بخطة محكمة من قبل اللجنة الأمنية العليا للانتخابات وعبر طيران الجيش الى المكاتب المخصصة لها في بغداد وبعض المحافظات الاخرى".

واضافت انه سيتم "ارسال عصا الذاكرة الى المكتب الوطني ليتم العد والفرز الكترونيا، وكذلك سيتم نقل كافة الاجهزة والمعدات الخاصة بالمفوضية من المدارس الى المواقع الخاصة بها من أجل تسليم المدارس الى وزارة التربية".

وأغلقت صناديق الاقتراع في عموم العراق عند الساعة السادسة من مساء اليوم دون أي تمديد لوقت التصويت، فيما قدر مراقبون ان نسبة المشاركة كانت بحدود الـ30%.

42
اعطال المحطات الانتخابية تمتد لجنوبي العراق والمفوضية تدلي بتوضيح جديد

شفق نيوز/ امتدت اعطال المحطات الانتخابية الى محافظات جنوبي العراق، في وقت أصدرت المفوضية العليا للانتخابات توضيحاً جديداً يخص الإجراءات الواجب اتباعها في حال عدم ظهور بصمة المواطن الانتخابية في الجهاز الالكتروني.

وذكر الناطق باسم المفوضية في محافظة ذي قار جنوبي العراق، رائد عزيز لوكالة شفق نيوز، أنه "في حال لم تظهر بصمة المواطنين الانتخابية في الجهاز الالكتروني، رغم وجود معلوماتهم في المركز الانتخابي، سيتم اللجوء لقراءة الباركورد الخاص بالبطاقة الانتخابية عن طريق المنسق العام في المركز الانتخابي، وبالتالي سيحق للناخب في هذه الحالة التصويت في الانتخابات".

وواجه عدد من المواطنين منذ صباح اليوم عدم ظهور بصماتهم الانتخابية في عدد من المراكز بمدينة الناصرية مركز المحافظة.

وأفاد شهود عيان لمراسل وكالة شفق نيوز،  بتسجيل 9 اعطال في محطات اقتراع بـ5 مراكز انتخابية بقضاء سيد دخيل شرقي محافظة ذي قار.

وقال شهود العيان، إن المواطنين الراغبين بالانتخاب عادوا لمنازلهم، مبينين أن فرق صيانة المفوضية أعلنت الاستنفار لإعادة إصلاح الأعطال التي أصابت الأجهزة الالكترونية في امل المراكز الانتخابية.

ووفق شهود العيان في محافظة ذي قار، فأن عوائل كبيرة عات لمنازلها بعد فشل ظهور بصماتهم وعدم لجوء موظفي المفوضية إلى الخطة البديلة الخاصة بقراءة الباركورد بحجة الخوف من التزوير.

وأفاد مراسل وكالة شفق نيوز، في المحافظة، بتوقف محطة اقتراع بالكامل عن العمل في احد المراكز الانتخابية بقضاء الحي في محافظة الكوت.

43
الأميركيون وطالبان على طاولة واحدة في قطر
الولايات المتحدة تسعى الى تأمين خروج حوالي مئة اميركي من اصل افغاني، في محادثات قالت انها لا تؤشر الى الاعتراف بحكم طالبان.
MEO

طالبان تبحث عن الاعتراف
أول محادثات مباشرة منذ انتهاء الحرب الأفغانية
واشنطن - تعتزم الولايات المتحدة اعتبارا من السبت عقد أول محادثات لها وجها لوجه مع حركة طالبان منذ انسحابها من أفغانستان، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية.
وقال متحدث باسم الخارجية إن الوفد الأميركي سيلتقي بمسؤولين كبار من حركة طالبان يومي السبت والأحد في العاصمة القطرية الدوحة.
وحافظت الولايات المتحدة على قنوات اتصال مع طالبان منذ استيلاء الحركة المتطرفة على كابول في آب/أغسطس، لكن هذا الاجتماع سيكون الأول وجها لوجه.
وأضاف المتحدث الجمعة "سوف نضغط على طالبان لاحترام حقوق جميع الأفغان، ويشمل ذلك النساء والفتيات، ولتأليف حكومة شاملة تحظى بدعم واسع".
وتابع "بينما تواجه أفغانستان إمكان حصول انكماش اقتصادي حاد وأزمة إنسانية محتملة، سنضغط أيضا على طالبان كي تسمح لهيئات الإغاثة بالوصول بكل حرية الى المناطق التي تحتاج الى مساعدات".
وشددت الخارجية الأميركية على أن الاجتماع لا يؤشر الى أن الولايات المتحدة تعترف بحكم طالبان في أفغانستان.
وقال المتحدث "لا نزال على وضوحنا بأن أي شرعية يجب ان تستمدها طالبان من خلال أفعالها نفسها".
كما سيمارس الوفد الأميركي ضغوطا لضمان تنفيذ أولوية بايدن الرئيسية بالسماح للمواطنين الأميركيين وحلفائهم الأفغان خلال العملية العسكرية التي استمرت 20 عاما بمغادرة أفغانستان.
وتعتبر الولايات المتحدة أن حركة طالبان تعاونت الى حد كبير في السماح للمواطنين الأميركيين بالمغادرة، لكن نحو 100 أميركي من أصل أفغاني، بحسب مسؤولين أميركيين، لا يزالون مترددين حيال مسألة الخروج من أفغانستان.
وتقر الولايات المتحدة بأنها لم تتمكن من إخراج جميع حلفائها الأفغان الذين ارادوا المغادرة خلال عملية الجسر الجوي التي نقلت آلاف الأشخاص من مطار كابول قبل الانسحاب الى خارج البلاد.
ولم يحدد المتحدث هوية الشخصيات التي ستمثل الجانبين خلال الاجتماع المقرر.
لكن وكالة رويترز للانباء نقلت عن مسؤولَين اميركيين قولهما ان الوفد الاميركي عالي المستوى سيضم مسؤولين من وزارة الخارجية ووكالة التنمية الدولية ووكالات المخابرات الاميركية.
ولن يكون زلماي خليل زاد المبعوث الاميركي الخاص لأفغانستان ضمن الوفد. وقاد خليل زاد لسنوات الحوار الاميركي مع طالبان وكان أيضا شخصية رئيسية في محادثات السلام مع الحركة.
وقال مسؤول بارز بالإدارة الاميركية طلب عدم نشر اسمه "هذا الاجتماع هو استمرار للتواصل البراغماتي مع طالبان وهو ما نقوم به بشأن أمور حيوية للأمن القومي".
وكان مسؤولون أميركيون كبار بينهم قائد القيادة المركزية الجنرال فرانك ماكنزي قد التقوا طالبان في كابول في آب/أغسطس، مع سيطرة القوات الأميركية على المطار لتنفيذ الجسر الجوي.

44
مقترعون صوروا تصويتهم لمرشحيهم.. المفوضية تحقق بدخول هواتف إلى مراكز اقتراع

شفق نيوز / أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، يوم الجمعة، انها سجلت الوثائق التي نشرت عبر منصات التواصل الاجتماعي التي توثق تصوير ناخبين لعملية الاقتراع والتأشير على مرشحيهم.

وقالت معاون الناطق باسم المفوضية نبراس أبو سودة، لوكالة شفق نيوز، إن "المفوضية ستتخذ إجراءاتها في محاسبة الموظفين المقصرين في المراكز التي تم تسجيل تلك الحالات".

وأضافت أبو سودة، أن "المفوضية لن تسكت عن ذلك وفتحت تحقيقا، فضلا عن اتخاذ الاجراءات الرادعة بحق الموظفين الذين لم يلتزموا بضوابط المفوضية في التشديد على عدم السماح بدخول الهاتف النقال إلى مقصورة الاقتراع لأن ذلك يتنافى مع سرية الاقتراع".

وأوضحت أن "كل موظفي مراكز الاقتراع هم موظفين حكوميين وبالتالي من السهل محاسبتهم"، لافتة إلى أن "مراكز الاقتراع الخاص ستبقى مفتوحة لاستقبال الناخبين حتى السادسة مساء".

وانطلقت صباح يوم الجمعة عملية التصويت الخاص لقوى الأمن المختلفة، إلى جانب النازحين ونزلاء السجون.

ويشارك أكثر من مليون  و75 ألفا و727 منتسبا من الصنوف الأمنية والعسكرية كافة، فيما بلغ عدد النازحين المشمولين بالتصويت الخاص أكثر من 120 ألفا، أما نزلاء السجون 676 نزيلاً.

في سياق متصل، أعرب مراقبون محليون عن امتعاضهم من قرار للمفوضية وقيادة العمليات منع حمل أجهزة النقال داخل المراكز الانتخابية واستثناء شرائح أخرى.

ونقل مراقبون محليون لوكالة شفق نيوز، امتعاضهم من منع حملهم اجهزة النقال داخل المراكز الانتخابية والسماح للمراقبين الدوليين من حمل هواتفهم داخل المراكز، معتبرين القرار ازدواجي ومرفوض وتقييد لعمل المراقبين ومجريات العمل الانتخابية.

إلى ذلك، شكا إعلاميو خانقين شمال شرقي ديالى، من تأخر دخولهم أحد مراكز التصويت الخاص في منطقة المنذرية شرقي القضاء، وهددوا بتنظيم احتجاج امام مكتب المفوضية، قبل أن تستجيب السلطات الامنية والمعنية لمطالب الاعلاميين وسمحت لهم بالدخول.

وأكد إعلاميون، لوكالة شفق نيوز، أن أسباب تأخر دخولهم مركز الاقتراع مجهولة، ومخالفة للضوابط المعلنة من قبل مفوضية الانتخابات.

45
الكاظمي يدلي بأول تصريح حول الاقتراع الخاص

شفق نيوز/ وصف رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي يوم الجمعة نسبة المشاركة في الإقتراع الخاص بـ"الجيدة".

جاء ذلك خلال زيارة أجراها إلى قيادة العمليات المشتركة، وعقد اجتماعاً مع اللجنة الأمنية العليا لحماية الانتخابات، واطلع على سير الخطة الأمنية الموضوعة لعملية التصويت الخاص التي انطلقت صباح اليوم، وفقا لبيان صادر عن المكتب الاعلامي للكاظمي.

وقال الكاظمي مخاطباً اللجنة: إنكم مؤتمنون على حماية العملية الانتخابية، وأتابع معكم أدق التفاصيل لسير الانتخابات.

وجدّد الكاظمي تأكيداته على أهمية المشاركة الواسعة بالانتخابات، موضحا أن نسبة المشاركة في التصويت الخاص جيدة بدءاً من فتح مراكز الاقتراع وحتى الآن.

كما وجّه القائد العام للقوات المسلحة أبناء القوات الأمنية بعدم الخضوع لأي استفزازات أو تهديدات جانبية من بعض الجهات بغية التأثير على خياراتهم.

وقال الكاظمي إن "بعد غد الأحد، سنحتفل جميعاً بالعرس العراقي الكبير؛ من أجل مستقبل العراقيين وحفظ الكرامة".

وأشار البيان إلى أن القائد العام للقوات المسلحة أجرى اتصالاً مشتركاً مع اللجان الفرعية، واستمع إلى تقاريرهم الأمنية، وأصدر عدداً من التوجيهات تتعلق بمنع التدخل والترويج لأي مرشح، وتسجيل الخروقات بكل أنواعها ورفعها للقضاء، مشددا على تأمين الحماية لجميع مراكز الاقتراع والناخبين.

46
صور .. القوات الامنية والنازحون يدلون بأصواتهم في دهوك

شفق نيوز/ انطلقت صباح اليوم الجمعة في محافظة دهوك عملية الاقتراع الخاص لانتخابات مجلس النواب العراقي للناخبين من النازحين والقوات الامنية والعسكرية.

وحسب مكتب دهوك للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات فإن 31 مركزا يستقبل الناخبين من النازحين منها 21 مركزا داخل 16 مخيما و 10 مراكز اخرى مخصصة للنازحين القاطنين خارج المخيمات ووزعت على مراكز المدن في المحافظة ، اضافة الى 28 مركزا للاقتراع الخاص للقوات الامنية والعسكرية في حدود محافظة دهوك.

وأشار المكتب إلى ان 70 الف ناخب من النازحين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في محافظة دهوك التي تستوعب 16 مخيما للنازحين .

وتشهد عملية الاقتراع الخاص عادة في الانتخابات مشاركة من الناخبين النازحين لانتخاب ممثليهم من مناطقهم الاصلية وهم في مناطق النزوح.









47
صور.. إقبال كثيف على مراكز الاقتراع في بغداد والموصل

شفق نيوز/ شهدت مراكز في العاصمة بغداد ومحافظة نينوى بمركزها الموصل، يوم الجمعة، اقبالاً كثيفاً بعملية التصويت الخاص، التي يدلي فيها  مليوناً و196 ألفاً و453 ناخباً من أفراد قوات الجيش والأجهزة الأمنية والنازحين ونزلاء السجون، قبل يومين من انطلاق عملية التصويت العام.

انطلاق عملية التصويت الخاص للانتخابات التشريعية في العراق







48
قائد عمليات كركوك يؤشر "انسيابية عالية" باقتراع 53 ألف منتسب أمني ونازح

شفق نيوز / أكد مكتب مفوضية انتخابات كركوك، إمكانية مشاركة أكثر من 47 ألف منتسب أمني وأكثر من ستة آلاف نازح بالمحافظة، في الإدلاء بصوتهم بالاقتراع الخاص الذي انطلق في الساعة السابعة من صباح يوم الجمعة.

وقال مسؤول شعبة الإعلام في مكتب مفوضية كركوك، علي عباس، لوكالة شفق نيوز، إن "النازحين في كركوك، من محافظات صلاح الدين، نينوى، والأنبار، سيشاركون في الانتخابات بمحافظة كركوك".

وأضاف عباس، أن "عدد الدوائر الانتخابية في كركوك ثلاثة فقط، وعدد المرشحين بالمحافظة، هو 130 مرشحاً".

من جانبه، أوضح قائد المقر المتقدم للعمليات المشتركة في كركوك، الفريق أول ركن علي الفريجي، أن "منتسبي الأجهزة الأمنية بصنوفها كافة، وبالتزامن مع مشاركتهم في الانتخابات والتصويت في مراكز الاقتراع الخاص، هم يوفرون الحماية اللازمة لمراكز الاقتراع والمحطات الانتخابية".

وأشار الفريجي، لوكالة شفق نيوز، إلى أن "جميع المنتسبين يؤدون واجبهم على أتم وجه، ويقومون باختيار من يمثلهم من دون أي تدخل"، لافتاً إلى أن "عملية الاقتراع الخاص في كركوك، تسير بإنسيابية عالية".

49
إقبال على مراكز التصويت الخاص في كركوك وديالى وصلاح الدين وسط إجراءات مشددة

شفق نيوز/ شهدت مراكز الاقتراع في كركوك وديالى وصلاح الدين، يوم الجمعة، انسيابية جيدة لعملية التصويت الخاص وسط إجراءات مشددة في عموم المناطق ومراكز الاقتراع.

وقال مراسلو وكالة شفق نيوز في كلتا المحافظتين إن قوات الأمن بمختلف صنوفها والجيش تتوافد بشكل كثيف للإدلاء بأصواتهم على مراكز الاقتراع.

وقال مراسل وكالة شفق نيوز في ديالى إنه تم افتتاح 38 مركزاً للتصويت الخاص، اثنان منها للنازحين و36 أخرى للجيش والشرطة والبالغ عددهم أكثر من 43 الف عنصر مشمول بالاقتراع.

ولفت إلى أن عملية التصويت تسير بشكل منتظم دون أي معوقات حتى الآن.

كذلك الأمر بالنسبة لمحافظة كركوك، التي وضعت خطة أمنية مشددة لحماية مراكز الاقتراع.

وقال مراسلنا في كركوك إن عدد 25 مركزاً خاصاً للاقتراع الخاص فتحت منذ ساعات الصباح الأولى، وتجري العملية بانسيابية.

وعلى صعيد مواز، أفاد مكتب صلاح الدين الانتخابي، بوجود توافد كثيف للناخبين على مراكز الاقتراع في عموم المحافظة.

وقال مدير المكتب حامد الغنام لوكالة شفق نيوز، إن عملية التصويت الخاص تسير بانسيابية عالية وإجراءات تنسيقية محكمة بين المفوضية والسلطات الأمنية.

وبين أن عدد المشمولين بالتصويت الخاص أكثر من 50 الف عنصر امني توزعوا في 30 مركز اقتراع.

50
صور.. إقبال كثيف على عملية التصويت الخاص في إقليم كوردستان

شفق نيوز/ بدأ النازحون والقوات الأمنية والبيشمركة في إقليم كوردستان، صباح الجمعة، بعملية التصويت الخاص، حيث يحق لأكثر من 331 ألف ناخب المشاركة بالاقتراع للانتخابات التشريعية العراقية.

وتشمل عملية التصويت الخاصة 225 الفاً و851 ناخباً من القوات الأمنية والبيشمركة، بالإضافة إلى 105 آلاف و754 شخصاً من النازحين ونزلاء السجون.

وقال مراسلو وكالة شفق نيوز في مدن الإقليم، إن إقبال المصوتين من القوات الأمنية والبيشمركة بدا كثيفاً مع بداية فتح صناديق الاقتراح في الساعة السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي.

وانطلقت في العراق، يوم الجمعة، عملية التصويت الخاص، حيث سيدلي فيها مليوناً و196 ألفاً و453 ناخباً من أفراد قوات الجيش والأجهزة الأمنية والنازحين ونزلاء السجون، بأصواتهم، قبل يومين من انطلاق عملية التصويت العام.

وقالت المتحدثة باسم مفوضية الانتخابات جمانة الغلاي، لوكالة شفق نيوز، ان "التصويت الخاص سيشمل ثلاث فئات حيث سيصوت مليوناً و75 ألفاً و727 منتسبا من الصنوف الأمنية والعسكرية المختلفة، وان عدد النازحين المشمولين بالتصويت الخاص يبلغ 120 ألفاً و126 نازحاً، أما نزلاء السجون فسيشارك 676 نزيلاً للإدلاء بأصواتهم".

وأوضحت الغلاي أن "القوات الامنية والعسكرية خُصص لها 595 مركزاً انتخابياً تضم 2584 محطة انتخابية في عموم العراق لضمان انسيابية التصويت وعدم التزاحم، فيما خُصص للنازحين 86 مركزاً تضم 309 محطات موزعة على 27 مخيماً للنازحين، أما نزلاء السجون فلديهم 6 محطات انتخابية موزعة بواقع 2 في السليمانية، ومحطة واحدة في اربيل، واخرى في دهوك، ومثلها في المثنى وواسط".

من جانبها كشفت قيادة العمليات المشتركة، عن خطتها لتأمين عمليتي الاقتراع الخاص والعام.

وأوضح المتحدث باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي، لوكالة شفق نيوز، أنه "لن يتم فرض حظر التجوال الشامل خلال يومي الاقتراع، لكن سيتم تحديد الحركة بين المحافظات".

وأردف بالقول، "أما داخل المحافظات ستكون الطرق مفتوحة لغرض توفير الانسيابية التامة لتنقل الناخبين وتوجههم بكل أريحية للإدلاء بصوتهم".

وأضاف الخفاجي، أن "خطة خاصة وضعت لعملية نقل صناديق الاقتراع، حيث جرى تخصيص قوة جوية لنقلها بمشاركة سلاح الجو وطيران الجيش، وستوضع في مخازن داخل قواعد أو ثكنات عسكرية، خصصت لهذا الأمر".

وأوضح أن "القوات الأمنية مستعدة لتوفير الحماية اللازمة لمراكز الاقتراع والناخبين بشكل عام، كما أن سلاح الجو العراقي سيؤمن الانتخابات أيضاً بطلعات جوية على مدار الساعة، للحيلولة دون حدوث أي خرق، بالإضافة إلى مشاركة طائرات الدرونز (طائرات من دون طيار) في عملية تأمين الانتخابات أيضاً".

وخلص المتحدث باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي، إلى القول إن "القطعات الأمنية بصنوفها كافة، منتشرة في جميع أنحاء البلاد، وعلى أهبة الاستعداد لإجراء انتخابات آمنة".

ومن المقرر أن يجرى الاقتراع العام الأحد المقبل، إذ يحق لنحو 24 مليون عراقي الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات من أصل نحو 40 مليون نسمة، وفق إحصاءات رسمية.

ووفق مفوضية الانتخابات، يشارك في الانتخابات 3249 مرشحا يمثلون 21 تحالفا و109 أحزاب، إلى جانب مستقلين، سيخوضون سباق الانتخابات للفوز بـ329 مقعدا في البرلمان العراقي.



51
واشنطن تتعهد للأكراد بالبقاء في سوريا

واشنطن لن تترك حقول النفط في شمال شرق سوريا
رئيسة اللجنة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية: الولايات المتحدة قدمت التزاما واضحا للأكراد
 المصالح الأميركية في شمال شرق سوريا تتجاوز القضاء على داعش
 عرقلة الجهود الإيرانية لنقل الأسلحة إلى سوريا جزء من مهمة القوات الأميركية

لندن - قالت سياسية كردية بارزة الخميس إن الولايات المتحدة ستبقى في سوريا للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية وبناء البنية التحتية، منهية بذلك جدلا حول تطبيق إدارة جو بايدن السياسة الأميركية المتمثلة في "إنهاء الحروب الأبدية" وسحب على القوات الأميركية التي لا تزال متمركز في شمال شرق سوريا أسوة بأفغانستان.

وقالت إلهام أحمد، السياسية الكردية الكبيرة ورئيسة اللجنة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، لوكالة رويترز بعد اجتماعات في واشنطن مع ممثلين للبيت الأبيض ووزارتي الخارجية والدفاع الأميركيتين إن الولايات المتحدة قدّمت التزاما واضحا للأكراد بـ"فعل كل ما يمكن لتدمير الدولة الإسلامية".

وأضافت القيادية الكردية "قالوا إنهم سيبقون في سوريا ولن ينسحبوا، سيواصلون قتال تنظيم الدولة الإسلامية"، مضيفة "قبل ذلك لم يكونوا واضحين أثناء رئاسة ترامب، وخلال الانسحاب من أفغانستان، لكن هذه المرة أوضحوا كل شيء".

لم تظهر سوريا كأولوية إستراتيجية في أجندة الرئيس الأميركي جو بايدن، وذلك ويرجعه مراقبون إلى أن القضية بدأت تحسم مع ظهور ملامح قبول بنظام الأسد من جديد في الساحة العربية وأيضا مع سيطرة القوات النظامية على أغلب المناطق، وما بقي يتم حلّه بتدخل روسي مثلما حدث في محافظة درعا في الجنوب السوري. لكن، ذلك لا يعني أن واشنطن ستغامر بسحب كل قوّاتها من سوريا.

لا شكّ في أن تداعيات الانسحاب من أفغانستان وحالة الهلع التي سيطرت على العالم بعد تمكّن طالبان من الحكم له تأثير في القرار المتعلّق بالإبقاء على القوات الأميركية في شمال شرق سوريا. لكن هناك أيضا أسباب أخرى ترتبط بمصالح واشنطن الحيوية وضوابط إستراتيجية ترتبط بكل المنطقة.

في خضم تعدد المصالح مصالح القوى الخارجية وتضاربها في سوريا، بات للقوات العسكرية الأميركية مهمة واسعة تتجاوز بكثير قتال تنظيم داعش. فالولايات المتحدة بعد سحب قواتها من العراق، تحتاج إلى منصة أخرى قريبة لمتابعة نشاط إيران التي تتطلع إلى إنشاء ممر نحو المتوسط يمر بسوريا.

وتحدّث عن ذلك الزميل بمعهد الدراسات الإستراتيجية والدولية ويل تودمان قائلا: "ثمة هدف حيوي لواشنطن من خلال وجودها بسوريا، وهو إعاقة هدف إيران المتمثل في إنشاء ممر جغرافي يربط بين إيران ولبنان والبحر المتوسط، مضيفا أن "الحفاظ على القدرة على عرقلة الجهود الإيرانية لنقل الأسلحة إلى سوريا هو جزء مهم من الوجود الأميركي هناك".

وألمحت القيادية الكردية إلهام أحمد إلى سبب آخر يكمن وراء تأكيد واشنطن على حماية الحلفاء الأكراد وهو "العمل على بناء البنية التحتية في شمال شرق سوريا". إذا انسحبت واشنطن وتخلّت عن حلفاءها ففرص في إعادة إعمار هذه المنقطة الحيوية سيكون من نصيب أطراف أخرى منافسة، منها روسيا التي سبق وأن استقبلت وفدا من مجلس سوريا الديمقراطية للحديث عن الحوار مع دمشق والتوصل إلى تسوية ترضي الطرفين.

ويلفت الخبراء إلى أن تواجد القوات الأميركية في المنطقة السورية الكردية هو بمثابة كعب أخيل، حيث يضمن عدم سيطرة روسيا على كل البلاد ويبقي الأكراد في صف واشنطن خاصة وأن منطقتهم تقع فيها أكبر حقول النفط. وكانت شركات نفط أميركية وقعّت عقود نقط مع قوات سوريا الديمقراطية الأمر الذي أثار استياء دمشق وأنقرة بشكل خاص.

ويعتبر دعم واشنطن لقوات سوريا الديمقراطية من بين نقاط الخلاف بين تركيا والولايات المتحدة. وقوات سوريا الديمقراطية، هي تحالف يقوده الأكراد، ويسعى إلى تمتع شمال شرقي سوريا الذي يسيطر عليه، بحكم شبه ذاتي تحت إدارته. ويتكون التحالف من قوات كردية في معظمه، تعتبرهم تركيا وثيقي الصلة بالمسلحين الأكراد الذين تصفهم بأنهم "جماعة إرهابية".

وكان الجيش التركي قد شنّ عدة عمليات عسكرية وتوغلات في سوريا. ويعدّ هذا من بين أسباب تعهّد واشنطن بالإبقاء على القوات الأميركية في شمال شرق سوريا في مواجهة التدخلات التركية والضربات الجوية كما حدث في العراق.

وكانت واشنطن في سنة 2019  بدأت سحب قواتها من المناطق السورية الواقعة على الشريط الحدودي مع تركيا، ما اعتبر حينها تخلّي الأميركيين عن حليفهم الكردي. لكن عادت في سنة 2020 و عزّزت وجودها العسكري في شمال شرق سوريا من الناحيتين الجوية والبرية، في خطوة أردت من خلالها واشنطن تبليغ رسالة لروسيا بعدم الدخول في "استفزازات جديدة" بعد وقوع احتكاكات بين قوات الطرفين.

52
شحنة الوقود الإيراني تفتح شهية طهران للتغلغل أكثر في لبنان
وزير الخارجية الإيراني يبدي استعداد بلاده لبناء محطتي طاقة في العاصمة اللبنانية وفي الجنوب والمساعدة في إعادة بناء مرفأ بيروت إذا طلبت الحكومة اللبنانية ذلك.
MEO

مباحثات بين وزير الخارجية الايراني ورئيس الوزراء اللبناني
 إيران تستثمر تراجع الدور الخليجي في لبنان لتعزيز نفوذها
 حزب الله يفتح الأبواب لنفوذ إيراني أوسع في لبنان

بيروت - فتحت شحنة الوقود الإيراني التي جلبها حزب الله متجاوزا الدولة وقافزا على مفهوم السيادة وسلطة القرار، شهية إيران لتوسيع منافذها في لبنان مستفيدة من نفوذ الجماعة الشيعية التي تدعمها، بأن قدمت عروضا جديدة لحل أزمة الكهرباء وإعادة بناء مرفأ بيروت.

وبدا واضحا من خلال تصريحات أطلقها وزير الخارجية الإيراني أمير حسين عبداللهيان اليوم الخميس من العاصمة اللبنانية، أن طهران عرفت من أين يؤكل الكتف اللبناني، عازفة على وتر الأزمة القاسية التي وضعت لبنان على حافة الانهيار الشامل لتطرق أبوابا كانت في ما مضى موصدة في وجهها في ظل ثقل دعم خليجي وحضور قوي في الساحة اللبنانية.

وقال عبداللهيان إن بلاده مستعدة لبناء محطتين للطاقة في لبنان إحداهما في بيروت والأخرى في الجنوب (معقل حزب الله)، مضيفا خلال مؤتمر صحفي أن عملية بناء المحطتين ستستغرق 18 شهرا فقط.

وأشار أيضا إلى أن إيران مستعدة للمساعدة في إعادة بناء مرفأ بيروت المدمر جراء انفجار أغسطس/آب 2020 إذا قدم الجانب اللبناني هذا الطلب.

وتأتي العروض الإيرانية السخية فيما تكابد حكومة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي لإخراج لبنان من أسوأ أزمة اقتصادية وسياسية وإعادة ضبط الاخلالات المالية والمصرفية، إلا أن ورود اسم ميقاتي وعدد من المسؤولين ومنهم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في "وثائق بندورا"، أرخت بظلال ثقيلة وأشاعت مرة أخرى مناخا من عدم الثقة في السلطة السياسية الجديدة.

وفي الوقت الذي كان يواجه فيه لبنان شحا في الدولار وفي السيولة كانت ثروات عدد من المسؤولين الكبار تهرب إلى الجنات الضريبية.

وبعيدا عن "وثائق بندورا" وارتداداتها، فإن على رئيس الوزراء مهمة صعبة تتركز أساسا على كبح الأزمة الاقتصادية وانهيار الليرة اللبنانية وإحداث توازن في العلاقات الخارجية وهو أمر يبدو بعيد المنال في ظل الهيمنة الواسعة لحزب الله على المشهد بكل تفصيلاته ومفاصله.

وفي تطور آخر، قال الوزير الإيراني إن المحادثات بين بلاده والسعودية قطعت "شوطا جيدا".

وتتنافس الرياض وطهران، القوتان الكبيرتان في الشرق الأوسط، منذ سنوات وتدعمان حلفاء يخوضون حروبا بالوكالة في اليمن وسوريا وغيرهما. والعلاقات الدبلوماسية بين البلدين مقطوعة منذ 2016 قبل أن يدخلا في الاشهر الماضية في أول محادثات لتهدئة التوترت.

وكان وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان أكد يوم الأحد أن حكومة المملكة أجرت جولة أولى من المحادثات المباشرة مع الحكومة الإيرانية الجديدة الشهر الماضي، في إطار عملية بدأت في وقت سابق من العام الحالي للحد من التوترات.

واستضاف العراق ثلاث جولات من المحادثات السعودية الإيرانية في الأشهر التي سبقت تنصيب الرئيس الإيراني الجديد المحافظ إبراهيم رئيسي في أغسطس/آب.

وقال الأمير فيصل إن أحدث جولة جرت في 21 سبتمبر/أيلول لكنه لم يذكر أين. وتزامن ذلك مع كلمة ألقاها رئيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك

53
بدر:أمريكا “تعطل” مشروعنا السياسي لبناء العراق!!!

بغداد/شبكة أخبار العراق- قالت منظمة بدر، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة وعبر سفارتها الموجودة لدى بغداد، تعمل على عرقلة مشروعها السياسي.وقالت المنظمة في بيان: إنه “في تصرف يترجم الرغبة الأمريكية في عرقلة مشروعنا السياسي وممارسة أكبر قدر ممكن من التضييق وأعلى درجات تكميم الأفواه، تواصل مواقع التواصل الاجتماعي عملية مصادرة وغلق منصاتنا ومواقعنا من دون أي وجه حق”.وأضافت، أنه “بالرغم من التزامنا بالضوابط الخاصة بالنشر والتي تصدرها هذه المواقع، نفاجئ يوميا، بغلق منصة من منصاتنا دون الإفصاح عن أسباب مقنعة وكان آخرها حجب “منصة باء” وبعد التحري، تأكدنا أن الممارسات التي تقوم بها هذه المواقع أو الشركات ضد منصاتنا ونوافذنا الإعلامية، أنما تنفذ بأوامر مباشرة من السفارة الأمريكية في بغداد، في تدخل سافر في شؤوننا الداخلية ويشكل صورة من صور خرق السيادة التي بذلنا دماء زكية من أجل الحفاظ عليها وحمايتها”.وتابعت، أن “هذا الاعتداء الواضح يؤكد السعي الذي يبذله مسؤولون في هذه السفارة من أجل عرقلتنا وتمكين منافسينا خصوصا ونحن في أواخر أيام الحملة الدعائية وهو دليل آخر على الانحياز الأمريكي والخشية الأمريكية من انتصار أمة الحشد خصوصا بعد التفاعل الجماهيري الواضح مع مشروعنا وخطاب قادتنا”.وطالبت بدر، هيأة الإعلام والاتصالات الموقرة “بأخذ دورها في حماية حق كل القوى والفعاليات السياسية في الحرية الإعلامية، وأيضا نطالب الحكومة العراقية بإيقاف هذه التدخلات التي لا تقل شأنا عن التدخلات الأمنية والسياسية التي تمارسها هذه السفارة في القرار العراقي”.

54
أكثر من مليون شخص يقصون شريط الانتخابات العراقية غداً الجمعة

شفق نيوز/ اعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، يوم الخميس، استكمال جميع الاجراءات والاستعدادات لإجراء التصويت الخاص للمشمولين به يوم غد الجمعة.

وقالت الناطق باسم المفوضية، جمانة الغلاي، لوكالة شفق نيوز، ان "التصويت الخاص سيشمل ثلاث فئات حيث سيصوت مليوناً و75 ألفاً و727 منتسبا من الصنوف الأمنية والعسكرية المختلفة".

وبينت ان "عدد النازحين المشمولين بالتصويت الخاص بلغ 120 ألفاً و126 نازحاً، أما نزلاء السجون فسيشارك 676 نزيلاً للإدلاء بأصواتهم".

واوضحت الغلاي ان "القوات الامنية والعسكرية خُصص لها 595 مركزاً انتخابياً تضم 2584 محطة انتخابية في عموم العراق لضمان انسيابية التصويت وعدم التزاحم، فيما خُصص للنازحين 86 مركزاً تضم 309 محطات موزعة على 27 مخيماً للنازحين، أما نزلاء السجون فلديهم 6 محطات انتخابية موزعة بواقع 2 في السليمانية، ومحطة واحدة في اربيل، واخرى في دهوك، ومثلها في المثنى وواسط".

وعن صعوبة تصويت النازحين بسبب بعد مراكز الاقتراع عن مخيماتهم، قالت الغلاي "غير صحيح وما أشيع عن ذلك مجرد شائعات حيث راعت المفوضية ظروف النازحين وعملت جاهدة على ان تكون مراكز الاقتراع اما قريبة من المخيم او داخله".

الى ذلك كشف مصدر امني مطلع لوكالة شفق نيوز، ان "إجراءات التصويت الخاص بمنتسبي القوات الامنية على اختلاف صنوفها ستجري وفق الخطة المرسومة لها من قبل المفوضية والعمليات المشتركة، حيث تم الايعاز للقوات المسؤولة عن تأمين مراكز الاقتراع بالالتزام بالتوجيهات بخصوص ضبط الامن الى جانب انسيابية تصويتهم ضمن الاقتراع الخاص بهم وفق تلك الالية".

ويجري يوم غد الجمعة الثامن من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، التصويت الخاص في الانتخابات البرلمانية المبكرة، فيما سيكون التصويت العام يوم الأحد المقبل العاشر من الشهر الجاري.

55
امريكا تفتح طريق الهجرة إليها عن طريق اقليم كوردستان

شفق نيوز/ أعلنت القنصلية الامريكية العامة في اربيل عاصمة اقليم كوردستان، اليوم الاربعاء، عن تخصيص رابط تسجيل الكتروني للر اغبين بالهجرة الى الولايات المتحدة، مؤكدة ان قبول الطلبات سيكون لدورة عام 2023.

وجاء في بيان للقنصلية الامريكية، اطلعت عليه وكالة شفق نيوز، في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، "تحية للأصدقاء، هل تريدون الهجرة الى  الولايات المتحدة الامريكية؟ تم فتح تسجيل الاسماء لدورة عام 2023 لبرنامج التأشيرة المتنوعة التي تعرف ايضا بفيزا اليانصيب".

واشار البيان الى ان "اي شخص يريد الهجرة نحو امريكا بإمكانه زيارة موقع (ويبسايت) البرنامج الرسمي وتسجيل الاسماء".

ووفقا للرابط الخاص بملء الاستمارة فان اي شخص يرغب بالهجرة عليه الالتزام بالوقت المحدد من الساعة 12:00 ظهرا لغاية الساعة 12:00 ليلا، واي شخص يملأ الاستمارة خارج هذا التوقيت تعتبر الاستمارة غير ناجحة.
وهذا هو الرابط: Electronic Diversity Visa Program state.gov

56
اشتعال انتخابي بين قطبين شيعيين.. "الحكمة": سنهزم الصدريين

شفق نيوز/ احتدمت المنافسة الانتخابية بين تحالف "قوى الدولة الوطنية"، وبين التيار الصدري، قبل أيام قليلة من فتح صناديق الاقتراع في العاشر من تشرين الأول أكتوبر الجاري، حيث تبادل الطرفان لهجة التحدي، ولوح قيادي في "تيار الحكمة" بزعامة عمار الحكيم بتحقيق نتائج "تصدم" الصدريين.

ويمثل الطرفان جانباً مهماً من "الشارع الشيعي"، وبينما يتباهى الصدريون بأنهم ورثة طبيعيون للبيت الديني لآل الصدر، وحققوا مرتبة أولى في انتخابات العام 2018، فإن تيار الحكمة الذي يقود "تحالف قوى الدولة الوطنية"، يفتخر ايضا بنفسه باعتباره الوريث الشرعي المكمل لمرجعية آل الحكيم التاريخية، بل هو الأكثر قربا من مرجعية النجف، ولهذا فإن الصدام المباشر بين الطرفين يؤشر الى معركة حامية الوطيس بين ناخبي الجهتين.

وفي تصريحات خاصة لوكالة شفق نيوز، قال قيادي بارز في تيار الحكمة لوكالة شفق نيوز، "نحن نتحدى التيار الصدري ونقول ان جمهورنا اكثر تنظيما وأكثر اندفاعا نحو صناديق الاقتراع، وسوف نحقق نتائج تصطدم التيار الصدري".

وعندما سئل القيادي في تيار الحكمة عن ميدان الثقة الانتخابية الذي يشير إليه، قال بوضوح ان الانتصارات التي ستتحقق ستكون تحديدا في "مناطق الجنوب والفرات الاوسط.. هذه ستكون لنا".

وأشار المصدر القيادي الموالي لعمار الحكيم، إلى تغريدة سابقة لما يعرف بـ"وزير القائد" صالح محمد العراقي الذي أقر بأن كتلة "سائرون" بقيادة الصدريين لم تتمكن من تحقيق المرتبة الأولى في مدينة الصدر في الانتخابات الماضية، متسائلا عما إذا كان "السيناريو سيتكرر هذه السنة".

وبرغم أن تيار الحكمة لم يتمكن من تحقيق سوى 19 مقعدا برلمانيا له في العام 2018، في أول انتخابات يخوضها بشكل منفرد كحزب بعد خروجه من عباءة "المجلس الأعلى" العام 2017، اعتبر القيادي ان تحالف قوى الدولة بقيادة تيار الحكمة، سيتمكن هذه المرة من عبور حاجز ال30 مقعدا.

دوائر القرار الشيعية ترى أن بيان المرجع السيستاني الأعلى في العراق علي السيستاني مؤخراً والذي دعا فيه إلى الإقبال على التصويت لتغيير وإصلاح وضع العراق، سيلعب دوراً في مشاركة جمهور مواز للصدريين، وقد يخسرهم نحو عشرة مقاعد برلمانية.

ومعلوم ان الكتلة الصدرية تخوض الانتخابات من خلال 100 مرشح توزعوا على عموم محافظات ومدن البلاد على أمل الحصول على ما يكفي من المقاعد لضمان رئاسة الحكومة لنفسها، او ربما من خلال لعب دور "بيضة القبان" الحاسمة لاختيار شخصية تتولى تشكيل الحكومة.

اما تيار الحكمة الذي يخوض الانتخابات من خلال 60 مرشحا ينضوون في تحالف قوى الدولة الوطنية، من الكفاءات والتكنوقراط توزعوا أو انحدروا من جميع محافظات العراق بما فيها اقليم كوردستان.

وفي مؤشر على احتدام الصراع الانتخابي بين الكتلتين الشيعيتين البارزتين، سارع عضو التيار الصدري عصام حسين إلى الرد على تأكيدات تيار الحكمة حول نتائج المعركة الانتخابية المحتملة، قائلا لوكالة شفق نيوز، قائلا ان تصريحات تيار الحكمة تعكس "الحرب النفسية تجاه التيار الصدري".

وأبدى حسين خلال حديثه لوكالة شفق نيوز، ثقته بأن التيار الصدري "جمهوره منظم وملتزم وأيضاً" في التوزيع المناطقي القائم حاليا.

وأوضح القيادي الصدري ان تحالف الحكيم ودولة القانون وتحالف الفتح وغيرهم، يتنافسون على جمهور واحد ليس بمساحة التيار الصدري، مشيرا الى ان تكهنات تيار الحكمة أن الصدريين لن يحققوا المقاعد التي يسعون اليها، بمثابة "تصريح خاطئ جدا".

واكد حسين ان "مساحة وجود التيار الصدري معروفة". واضاف ان تلك التصريحات تستهدف رفع معنويات جمهورهم.

57
داخلية كوردستان: القوات العراقية عاجزة أمام حزب العمال و"بدر" في سنجار

شفق نيوز/ دعت وزارة الداخلية في حكومة اقليم كوردستان، يوم الأربعاء، الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي، القيام بواجبهما في متابعة تنفيذ اتفاقية سنجار الموقعة بين اربيل وبغداد لتطبيع الأوضاع في سنجار، لافتا الى ان حزب العمال الكوردستاني والمجاميع المسلحة ثبتت أقدامها بشكل اكبر امام انظار الاجهزة الامنية العراقية.

وجاء في بيان للوزارة ورد لوكالة شفق نيوز، انه مر عام على توقيع واعلان اتفاقية تطبيع الأوضاع في سنجار، التي جاءت بعد العديد من الاجتماعات والتوافق والتفاهم المشترك بين حكومة اقليم كوردستان والحكومة الاتحادية وبإشراف ورعاية مبعوثة الامم المتحدة في العراق.

واضاف ان حكومة اقليم كوردستان ومن اجل المصلحة العامة أظهرت كل المرونة للوصول الى تلك الاتفاقية من اجل تطبيع أوضاع سنجار وتوفير وضع مناسب لاعادة الاخوة والاخوات الايزيديين الى مناطقهم ليتمكنوا من العودة إلى حياتهم الطبيعية.

وتابع انه على الرغم من انه اثناء الحوارات وكذلك أثناء توقيع واعلان الاتفاقية اكدنا ان منطقة سنجار بعد أحداث 16 تشرين خضعت لسيطرة مسلحي حزب العمال الكوردستاني وعدد من المجاميع المسلحة التابعة لبدر الذين كانوا مانعين للقانون لعودة النازحين والإدارة الشرعية الى المنطقة، الا انه بعد سنة من توقيع تلك الاتفاقية نرى ان المنطقة خضعت بشكل اكبر لتلك المجاميع المسلحة وان القوات الامنية العراقية الاتحادية ظهرت عاجزة أمامها".

واشار الى انه وكما حصل في الايام الماضية فان المجاميع التابعة للعمال الكوردستاني وامام اعين القوات العراقية منعت من ذهاب مرشحي البرلمان العراقي الى المنطقة ليمارسوا حق الحملة الانتخابية بالضد من جميع القوانين المحلية والدولية وضد الحرية السياسية وسيادة القانون.

واعلن البيان انه بعد سنة من توقيع اتفاقية سنجار ليست هناك اية خطوة عملية على الارض ويوما بعد يوم تقوم المجاميع التابعة للعمال الكوردستاني بتقوية تواجدها في المنطقة امام تغاضي الاجهزة الامنية العراقية.

كما اعلن البيان للرأي العام المحلي والعالمي ان الوقت امام تنفيذ الاتفاقية الخاصة بسنجار ليس مفتوحا وان تضييع كل هذا الوقت لايخدم اية جهة وان المتضرر الرئيس من عدم تنفيذ الاتفاقية هو المواطن في المنطقة وسيادة الوطن العراقي.

ودعا بهذه المناسبة الحكومة الاتحادية القيام بواجباتها وتنفيذ اتفاقية سنجار، كما دعا الامم المتحدة والمجتمع الدولي ان تستمر لمتابعة تنفيذ الاتفاقية لان من واجب المجتمع الدولي وجميع الاطراف ان يضمنوا حق العودة لنازحي سنجار وانهاء الوضع غير الطبيعي والمفروض على المنطقة.

وتوصلت بغداد وأربيل في (9 تشرين الأول الماضي)، إلى اتفاق لتطبيع الأوضاع في سنجار ينص على إدارة القضاء من النواحي الإدارية والأمنية والخدمية بشكل مشترك.

وكان تنظيم "داعش" قد اجتاح قضاء سنجار عام 2014 وارتكب مجزرة بحق سكانها، قبل أن تستعيده قوات البيشمركة في العام التالي.

إلا أن الجيش العراقي مسنوداً بالحشد الشعبي اجتاح المنطقة جراء التوتر بين الإقليم والحكومة الاتحادية على خلفية استفتاء الاستقلال عام 2017. وقامت السلطات العراقية بتنصيب مسؤولين جدد في القضاء مكان المسؤولين المنتخبين الذين انسحبوا من المنطقة إلى محافظة دهوك عند تقدم القوات العراقية.

وتوجد حالياً إدارتان محليتان لسنجار، إحداها تم تعيينها من سلطات الحكومة الاتحادية، والثانية هي الحكومة المنتخبة والتي تقوم بتسيير أعمالها من محافظة دهوك.

كما شكل حزب العمال الكوردستاني المناهض لأنقرة فصيلاً موالياً له هناك باسم "وحدات حماية سنجار" ويتلقى رواتب من الحكومة العراقية كفصيل تحت مظلة الحشد الشعبي.

58
متاريس برية وجوية لحماية الانتخابات وجيش لمحافظة وثماني مناطق ببغداد

شفق نيوز/ كاميرات مراقبة، طائرات مسيرة، سلاح جو، أكثر من ربع مليون عنصر أمن، خطط للمخابرات وأطواق عسكرية محكمة بالاضافة إلى كلاب بوليسية. هذه بعض مظاهر الاستعداد العراقي للمعركة الانتخابية في 10 تشرين الأول أكتوبر الجاري، وما سيتبعها من نقل صناديق الاقتراع وفرز الأصوات.

وفي بلد مترامي الأطراف ممتد على مساحة أكثر من 400 ألف كيلومتر مربع، وبتضاريس متنوعة، وتقع على حدوده عدة دول، شهد في السنوات الماضية أشكالا عديدة من الخروقات والتسلل والتهريب، وما زالت تتمركز في بعض نواحيه الخلايا النائمة لتنظيمات ارهابية خاصة داعش، فان كل ذلك يكون بمثابة "صداع أمني" قل نظيره للدولة ولأجهزتها العسكرية والتنظيمية الأمنية.

يضاف الى ذلك ان الساحة العراقية تشهد تجاذبات اقليمية ودولية عديدة، ومصالح متعارضة أحيانا كثيرة، ما يتيح للراغبين بالتخريب مجالا للتحرك. ولا يقل عن ذلك أهمية ان آلاف مراكز التصويت منتشرة في أنحاء البلد من اقصاها الى اقصاها، حيث يؤمل ان يتدفق عليها الاحد المقبل اكثر من 20 مليون ناخب يحق لهم المشاركة في الاقتراع.

وباختصار، هو كابوس أمني لاي دولة، ولهذا فقد دشنت القوات الامنية على اختلاف صنوفها ومهامها الأمنية والعسكرية، الخطة الامنية الخاصة بتأمين الانتخابات واستنفرت كل القوات المعنية، وبدأت بالفعل انشارها وفق ما رسمته القيادات العليا المشرفة على تنفيذ الخطة .

وقال مدير العلاقات والاعلام في وزارة الداخلية اللواء سعد معن لوكالة شفق نيوز، ان قوات من وزارتي الدفاع والداخلية وبقية الاجهزة الامنية الاخرى، تشارك في تنفيذ المهام الموكلة إليها لحماية الناخبين ومراكز الاقتراع خلال يوم الانتخابات.

وكشف اللواء معن ان أكثر من 250 الف عنصر امني يشاركون في تنفيذ فصول الخطة الامنية التي انطلقت مطلع الأسبوع الجاري والتي ستستمر الى ما بعد نقل صناديق الاقتراع الى الاماكن المخصصة لها وبدء عملية الفرز.

واوضح ان الخطة تتضمن توزيع انتشار القوات المعنية على عدة أطواق محكمة لضبط أمن الناخبين، فضلا عن تأمين مراكز الاقتراع، وأن الخطة وضعت وفق أسس استخبارية عالية وتتميز بالمرونة.

وبحسب اللواء معن، فان اللجنة الامنية العليا المعنية بأمن الانتخابات انبثقت عنها اربع لجان فرعية هي اللجنة الاعلامية واللجنة الادارية واللجنة الميدانية فضلا عن اللجنة الاستخبارية، مضيفا ان هناك رؤساء لجان فرعية في كل المحافظات يمكنهم ادارة الملف الامني في محافظاتهم وتأمين الانتخابات، مشيرا الى ان الامور تسير بسلاسة حتى الان.

وحول مشاركة الطيران العسكري في تأمين الانتخابات، قال اللواء معن ان كل التشكيلات الامنية والعسكرية بما فيها الطيران العسكري والقوة الجوية تشارك في فصول خطة امن الانتخابات، وكل صنف لديه مهام خاصة به لا يمكن الكشف عن تفاصيل أكثر عمقا لأسباب امنية.

وفيما يخص الخطة الخاصة بتأمين الانتخابات في محافظات اقليم كوردستان، اشار معن الى ان ذات الخطة ستعتمدها قيادات الشرطة في الإقليم لتأمين مراكز الاقتراع.

وحول مشاركة قوات من الحشد الشعبي في الخطة الأمنية، قال انه لا مشاركة للحشد في اي جزء من تفاصيل الخطة الامنية الخاصة بيوم الاقتراع، سوى ان عناصر الحشد سيمارسون حقهم في الاقتراع حسب مراكز الاقتراع الخاصة بمناطق ناخبيهم، اي انهم سيمارسون دورهم كناخبين عاديين.

أربعة أطواق أمنية
ومن جهته، قال مصدر مطلع لوكالة شفق نيوز ان الخطة الامنية تتلخص في تقسيم القوات الامنية والعسكرية على أربعة اطواق امنية محكمة تزداد أحكاما وتشديدا عند مداخل المنطقة الخضراء فضلا عن المناطق التي تنشط فيها فصائل مسلحة مثل مناطق شرق القناة وتحديدا (الصدر، حي أور، الشعب، سبع قصور، البلديات، المشتل، بغداد الجديدة). ولفت الى ان الاجراءات الامنية المشددة ذاتها ستكون في محافظة الانبار التي ستشهد تنافسا كبيرا بين أهم قائمتين سنيتين.

وبحسب المصدر الأمني نفسه، فان قوات مكافحة الشغب ايضا سيكون لها دور ايضا في مراقبة مراكز الاقتراع ومنع التجمعات حولها، ناهيك عن الجهد الاستخباري المدني الذي تم تفعيله قبل اشهر لتشخيص اية خروق انتخابية او غيرها.

وبالاضافة الى ذلك، فان طيران الجيش سيتولى مراقبة مداخل العاصمة بينما تتولى الطائرات الاستطلاعية الاخرى مهمات اخرى اكثر دقة، بحسب المصدر الامني الذي اعتبر ان القائمين على ملف امن الانتخابات وضعوا اكثر من خطة امنية لتأمين الاقتراع بانسيابية عالية .

وقدم المصدر بعض التفاصيل الاضافية حول الخطط الامنية، قائلا انه سيتم نشر مفارز الكلاب البوليسية K9 بالقرب من المراكز الانتخابية والطرق المؤدية لها وتفتيش المراكز الانتخابية، بالاضافة الى نشر عدد كبير من دوريات النجدة لتأمين الحماية اللازمة لمخازن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات. واضاف انه تم نشر كاميرات مراقبة محمولة على طوال الطرق الواصلة بين الشوارع او الازقة الرئيسة ومراكز الاقتراع، موضحا انها المرة الاولى التي نعتمد فيها على كاميرات المراقبة الجوالة بمساعدة الطائرات المسيرة وضمن إرتفاعات محسوبة تضمن سلامتها وعدم استهدافها الى جانب تأمين مراقبة واضحة بعيدا عن التشويش.

وعن التنسيق مع شركات الاتصالات، اكد المصدر انه جرى التنسيق في ذلك مع شركات الاتصالات العاملة في العراق لتأدية دور مهم، لكن لايمكن الكشف عنه حاليا، لكنه "يضمن لنا امن الانتخابات وسلامة صناديق الاقتراع".

59
أبناء الأقليات المسيحية والايزيدية والشبكية والكاكائية والتركمانية
هذه مكونات الشعب العراقي وليسوا اقليات وبعضهم اقدم من المسلمين في العراق مشروعكم بحاجة لدراسة تاريخ العراق ومكوناته

60
التيار الصدري:من اولويات حكومتنا القادمة طرد القوات الأمريكية والبديل ” سرايا السلام”!!

بغداد/ شبكة اخبار العراق- أكد النائب عن التيار الصدري ومستشار مقتدى الأمني نبيل حمزة ، اليوم الثلاثاء ، أن صيانة سيادة البلاد وعدم بقاء أي قوات عسكرية قتالية أجنبية على الأراضي العراقية من أولويات حكومتنا القادمة. وقال حمزة في تصريح صحفي: إن  الوجود الأجنبي على الأراضي العراقية يعد اتحلالا صارمة ولايحقق السيادة .واضاف ان خروج القوات العسكرية القتالية الأجنبية والأمريكية تحت أي عنوان من أولوياتنا في المرحلة المقبلة. وأشار إلى أن البديل هي ” قوات سرايا السلام” ،  ولفت إلى أن الحاجة انتفت لوجود هذه القوات منذ إعلان النصر على تنظيم داعش الإرهابي.

61
ائتلاف المالكي:لقاء أردوغان للحلبوسي والخنجر “مشبوه”

بغداد/ شبكة أخبار العراق- وصف ائتلاف دولة القانون , الثلاثاء , لقاء الرئيس التركي رحب طيب اردوغان برئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وخميس الخنجر بـ”المشبوه” , مبينا ان عقد مثل هكذا لقاءات في هذا التوقيت وخارج البلاد يؤكد انصياع الخنجر والحلبوسي للاجندة التركية .وقال القيادي بالائتلاف محمد الصيهود في تصريح صحفي, انه ” من باب أولى اذا كانت هناك مشاكل وتقاطعات بين عزم وتقدم يمكن حلها داخليا وفي بغداد وان لقائهما في انقرة في هذا التوقيت وعقد اجتماعات مع اردوغان تندرج ضمن اللقاءات المشبوهة” .وأضاف الصيهود، “نحن اليوم بامس الحاجة الى سياسيين يقدمون مصلحة الوطن قبل مصالح الغير وان لايكونوا رهينة لاجندات خارجية سواء لتركيا او غيرها وان أي اجتماع في هذا الوقت خارجيا وعلى مستوى عال سيضع المسؤولين في دائرة الشك بالخيانة للوطن ” .وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان التقى امس في قصر مجمع الحكومة في انقرة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وخميس الخنجر في لقاء وصفته وسائل اعلام تركية بالسري .

62
الخونة..ائتلاف العبادي: لا قيمة للجيش العراقي وغيرها من القوات بدون الحشد!!!

بغداد/ شبكة أخبار العراق- رفض ائتلاف النصر برئاسة حيدر العبادي، الثلاثاء، دعوات حل او دمج الحشد الشعبي التي تروج لها بعض الأطراف، مؤكدا أن الحشد الشعبي هو الدولة بعينها وحامي اركانها .وقال المتحدث باسم الائتلاف عقيل الرديني في حوار متلفز، إن “الحشد الشعبي مؤسسة امنية قلبت موازين القوى في العالم ودحرت عصابات داعش الإرهابية”، مؤكدا أن “الحشد الشعبي مؤسسة امنية وجدت لكل العراقيين”.واضاف الرديني، أن “هناك جوانب ايجابية كثيرة في الحشد الشعبي، “مشيرا الى انه “لم نسمع عن اي خلاف بين العبادي ورئيس هيئة الحشد الشعبي “.ولفت المتحدث باسم ائتلاف النصر المنضوي ضمن تحالف قوى الدولة الى أن “الحشد الشعبي هو الدولة بعينها وحامي اركانها ولاقيمة للجيش العراقي وباقي القوات بدونه وتحالف قوى الدولة بزعامة عمار الحكيم والعبادي يرفض حل الحشد الشعبي او دمجه”.

63
نيجيرفان: كركوك “كردستانية”وضحكنا على الغمّان الشيعة بإضافة المادة (140) في الدستور

أربيل/ شبكة اخبار العراق-عتبر رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني يوم الثلاثاء أن المعارضين لتطبيق المادة 140 من الدستور هم ضد إرادة 80 بالمئة من العراقيين الذين صوتوا للدستور العراقي الدائم في العام 2005.وقال بارزاني وهو نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مهرجان انتخابي لأهالي كركوك في اربيل، “أيها الكركوكيون أن أراضكم تتعرض لعمليات التعريب، وان تكون كوردستانياً وكركوكياً صعب جداً”.وخاطب أهالي كركوك بالقول: نحن جميعنا معكم، ونحن عقلا وفكرا ومشاعرا كلنا كركوكيون، مردفا بالقول إن ثروة كركوك يتعين أن تُسخدم في توفير فرص العمل، واعمار كركوك لا أن تكون محلا للطمع، وتغيير ديمغرافية المحافظة.وأضاف أن حربنا كانت على هويتها الوطنية كركوك وجغرافيتها التاريخية، وكذلك وباقي المناطق المستقطعة من اقليم كوردستان، ونحن لم نكن في يوم ضد أي مكون، مبينا ان مطالبنا لم تكن من اجل نفط كركوك وانما مطالبنا على هوية كركوك.وقال رئيس الاقليم: نحن لا نريد ان نخوض حربا قومية باهالي كركوك قط بل على العكس من كل الانظمة السابقة التي تعاقبت على حكم العراق نريد تقديم الخدمات وإرساء الاستقرار، والامان، وتحقيق التعايش المشترك الحقيقي بين المكونات التي تعيش في هذه المحافظة، مشددا على انه “لا نريد عبر الاقتتال حسم مصير كركوك، وإنما من خلال المادة 140 من الدستور وهذا حق مشروع وطبيعي لأن الشعب العراقي وفي العام 2005 صوت على هذه المادة بعد اضافتها قبل غلق كتابة الدستور بإرادة وضغط أمريكي على الغمان الشيعة”.وجدد بارزاني مطالبته بتطبيق هذه المادة الدستورية، قائلا: إن اولئك المعارضين لتطبيقها هم ضد السلام، وضد الدستور، وضد استقرار العراق، وضد التعايش المشترك، مضيفا أن “المعارضين لتطبيقها هم ضد الإرادة الحرة لـ80 بالمئة من الشعب العراقي من الذين صوتوا على الدستور”.

64
محكمة العدل العليا الإسرائيلية تقدم اقتراح تسوية في قضية حي الشيخ جراح بالقدس

قدمت محكمة العدل العليا الإسرائيلية اقتراح تسوية لحل قضية إخلاء العائلات الفلسطينية التي تعيش في حي الشيخ جراح بالقدس.
هذا ويتعين على الطرفين الإعلان عما إذا كانوا سيقبلون شروط التسوية حتى الثاني من نوفمبر، حيث أن الاقتراح ينص على أنه حتى صدور القرار النهائي بشأن حقوق الملكية، ستعتبَر شركة "نحلات شمعون" هي المالكة للأرض بينما العائلات الفلسطينية في الشيخ جراح مستأجرين محميين لا مالكين، وستتعهد شركة "نحلات شمعون" بالامتناع عن اتخاذ إجراءات إخلاء حتى استكمال إجراءات التسوية أو حتى نهاية 15 عاما من تاريخ توقيع اتفاق التسوية.

وفي تفاصيل هذا الخلاف، تطالب شركة "نحلات شمعون" بإخلاء العائلات الفلسطينية من منازلها بحجة أنها تقيم على أرض كانت مملوكة ليهود قبل العام 1948، وهو ما تنفيه العائلات الفلسطينية في الحي، ويخوض الطرفان صراعا حول ملكية الأرض بالمحاكم الإسرائيلية منذ سنوات الـ90، إذ أن العائلات الفلسطينية في الشيخ جراح كانت قد رفضت عدة تسويات في السابق، عرضتها المحاكم الإسرائيلية، لأنها تعتقد أنها الأحق بملكية الأراضي.

 وأشارت قناة "I24" إلى أن 28 عائلة فلسطينية كانت قد أقامت في حي الشيخ جراح في القدس منذ العام 1956، بموجب اتفاق مع الحكومة الأردنية آنذاك وجمعية الأمم المتحدة، ووكالة تشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

المصدر: "I24"

65
كانت أول امرأة على وجه الأرض.. أسطورة باندورا وصندوقها الذي يحتوي كل الشرور!

RT
أطلق على التحقيق الذي شارك فيه نحو 600 صحفي بخصوص تورط قادة وزعماء في التهرب الضريبي اسم "وثائق باندورا" في إشارة إلى أسطورة صندوق باندورا الذي يحوي كل الشرور.
وصندوق باندورا هو قطعة أثرية في الأساطير الإغريقية، ولهذا الصندوق صلة بأسطورة خلق "باندورا"، والمذكورة في كتاب هيسيود "أعمال وأيام هيسيود".

والصندوق يأخذ فعليا شكل جرة كبيرة، والتي تدعى "بيثوس" في اللغة اليونانية، وقد أعطيت هذه الجرة إلى "باندورا"، وهو اسم يعني "الموهوبة".

وحدث خطأ في الترجمة لاحقا في القرن الـ 16، حيث ترجم "إيراسموس" الباحث في الإنسانيات قصة "هيسيود" عن "باندورا" من اليونانية إلى اللاتينية، فترجم كلمة "بيثوس" كمثل كلمة "بيكسيس" التي تعني الصندوق. ومنذ ذلك الوقت أصبحت معروفة بـ "صندوق باندورا".

وكانت الجرة تحوي في داخلها على كل أصناف الشر في العالم، وفي أيامنا هذه تعني عبارة : "فتح صندوق الباندورا" أن تقوم بفعل يبدو لك ضئيلا وغير ضار، لكنه ما يلبث أن يأتي بعواقب وخيمة بعيدة المدى وخارجة عن السيطرة.

وتقول الأسطورة الإغريقية القديمة أن "باندورا" كانت أول امرأة على وجه الأرض، حيث وضع "زيوس" زعيم الآلهة، خطة للإنتقام من "بروميثيوس" وقرر خلق امرأة جميلة، فاستدعى آلهة الجمال "آفروديت" وطلب من زوجها "هفستوس" وهو إله الحرفة المبدعة بأن يصنعها له.

ومنحتها الآلهة الأخرى عدة هبات: فـ "أثينا" قامت بإلباسها، و"أفروديت" أعطتها الجمال، و"هرمز" منحها النطق والحديث، ونفخ فيها "زيوس" روح الحياة، وأرسلها إلى الأرض.

وسبب انتقام "زيوس" من "بروميثيوس" هو أن الأخير كان يساعد البشر بكل ما وسعه، ولما رآهم يرتجفون من البرد في الليل القارس، ويأكلون اللحم نيئا، عرف أنهم بحاجة إلى نار، لكن الآلهة "زيوس" لم تسمح للإنسان بامتلاك النار، لأنه قد يسيء استخدامها وينشر الدمار بواسطتها.

لكن "بروميثيوس" كان متأكدا بأن الرجل الصالح سيتغلب على الأمور السيئة، وينتفع منها من أجل الخير، ولهذا قام بسرقة النار من الآلهة ليعطيها للإنسان، فقرر "زيوس" معاقبته بدهاء، وهكذا كان قرار خلق "باندورا".

وعند مجيئ "باندورا" رغب "بروميثيوس" بها ومع ذلك رفضها، لأنه كان يعلم بأنها لا بد أن تكون حيلة من الآلهة، فأصبح "زيوس" غاضبا وعاقب "بروميثيوس" وقيده بالسلاسل على صخرة.

وكان يأتي إليه طائر العقاب يوميا ليتغذى على لحمه. ولكن "إبيميثيوس
شقيق "بروميثيوس "قبل بـ "باندورا" لتكون زوجته، وبعد أن تزوجا أُعطيت لـ "باندورا" آنية جميلة وتعليمات بأن لا تقوم بفتحها مطلقا وتحت أي ظرف.

وبدافع من الفضول انتهزت "باندورا" فرصة نوم زوجها وفتحت الآنية، فانطلق منها كل الشر الذي كانت تحويه وانتشر ليعم أنحاء الأرض من كراهية وحسد ومرض وكل سيء لم يعرفه البشر من قبل، ولما سارعت إلى إغلاق الآنية كانت جميع محتوياتها قد تحررت منها إلا شيء واحد بقي في قعرها وهو روح الأمل واسمه "إلبيس".

ثم شعرت "باندورا" بحزن شديد لما فعلته، وخشيت أن تواجه عقاب "زيوس" لأنها لم تلتزم بوعدها له وبواجبها، ومع ذلك لم يقم "زيوس" بمعاقبتها لأنه كان يعلم أن ذلك سيحصل معها.

المصدر: RT

66
300 مليون دولار وجيش من المراقبين.. انتخابات تشرين بالأرقام

شفق نيوز/ بات المسرح جاهزا لاستقبال الاستحقاق الانتخابي البرلماني الخامس الذي يشهده العراق منذ العام 2003، فيما يؤمل ان يؤدي الى اطلاق حيوية جديدة في العمل السياسي في البلد، وهو ما تطلب الكثير من الأعداد والجهود التي قدر أنها ستكلف الدولة أكثر من 300 مليون دولار.

ويشير المراقبون الى ان الكلفة التي تبدو كبيرة نسبيا، كان يمكن ان تكون اقل بذلك بكثير لو ان العملية الانتخابية تمت "مكننة" آليات التصويت فيها بيومتريا من قبل، بما يضمن تخفيض النفقات، والاهم ضمان الحد من عمليات التصويت المشبوهة او التزوير والتلاعب بالاصوات، ويساهم بالتأكيد في تعزيز شعور الناخبين بأن العملية الديمقراطية الناشئة في بلادهم، تسير على طريق النزاهة والشفافية، وتحظى بثقتهم، وبالتالي ثقتهم بنظامهم السياسي حاضرا ومستقبلا.

لكن ذلك لا يقلل من أهمية الجهود التي بذلتها الحكومة، والمفوضية المستقلة للانتخابات، في الاعداد لعملية الاقتراع هذه والتي سيخوض المعركة فيها اكثر من 3240 مرشحا في العاشر من أكتوبر/تشرين الاول 2021، حيث بات يحق ل23 مليون ناخب الادلاء باصواتهم فيها من اصل 25 مليون ممن حدثوا بيانتهم اي استحصلوا على بطاقة الناخب البايومترية.

وبكل الاحوال، فان الكلفة المالية لانتخابات العام 2021، تبدو خيارا لا مفر منه من أجل اطلاق مناخ سياسي- برلماني جديد في عراق ما بعد "ثورة أكتوبر". ولهذا، فان مفوضية الانتخابات استعانت ايضا ب300 الف موظف للاشراف ومتابعة اجراءات الاقتراع في عموم العراق بما فيها محافظات اقليم كوردستان.

ويتنافس المرشحون في 83 دائرة انتخابية بخلاف الانتخابات السابقة حيث كان العراق مقسما على 18 دائرة أي يتقاسم مرشحو كل محافظة دائرة انتخابية واحدة. ويبلغ مجموع مراكز الاقتراع العام 8273، في حين يبلغ عدد مراكز الاقتراع الخاص (منتسبو وزارتي الدفاع والداخلية والصنوف الامنية الاخرى) 595 مركزا.

وقالت معاون الناطق باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات نبراس ابو سودة في تصريح لوكالة شفق نيوز ان نزلاء السجون المشمولين منهم او الذين تم تسليمهم بطاقة بيومترية بحسب وثائقهم الثبوتية وعددهم 676 نزيلا، فقد خصص لهم 6 محطات اقتراع موزعة بواقع محطتين في محافظة السليمانية ومحطة واحدة في محافظة دهوك ومثلها في محافظات واسط وميسان والمثنى.

ولفتت الى ان المفوضية كانت قد خاطبت الجهات المعنية بشؤون المعتقلين او نزلاء السجون لاستحصال بطاقات بايومترية لهم، لكن لم تصلنا اية ردود في ذلك.

واشارت ابو سودة الى انه تم استبعاد 284 مرشحا ومرشحة من السباق الانتخابي وذلك لاسباب من بينها مخالفة ضوابط الترشيح التي وضعتها المفوضية مثل وفاة المرشح او وثائق دراسية مزورة او مخالفة ضوابط قانون المساءلة والعدالة او نقص في المستندات المطلوبة.

وحول آلية اقتراع ناخبي الخارج، قالت أبو سودة ان تصويت العراقيين المقيمين في الخارج اوقف لاسباب "فنية ومالية وقانونية" فضلا عن الاسباب الصحية المرتبطة بجائحة كورونا، فضلا عن ان قصر المدة الزمنية بين إقرار القانون وموعد الانتخابات، حال دون توزيع البطاقات البيومترية.

يذكر ان قانون انتخابات مجلس النواب العراقي رقم (9) لسنة 2020 نص على أن يصوت عراقيو الخارج لصالح دوائرهم الانتخابية باستخدام البطاقة البيومترية حصراً، علما ان هذه البطاقات هي هي بطاقات تعريف انتخابية تحتوي على معلومات مثل بصمات الأصابع، وجرى تصميمها لمنع التزوير في الانتخابات والتأكد من أن الناخب الذي يدلي بصوته هو نفسه الموجود في السجلات الرسمية للمفوضية.

الكلفة المالية
وحول الكلفة المالية للانتخابات، اكدت ابو سودة انه لايمكن تحديد الكلفة النهائية للانتخابات قبل انتهاء اعلان نتائجها النهائية والمصادقة عليها ومن ثم اجراء التسوية المالية وفق الميزانية المخصصة لها .

لكن مصدرا مطلعا اكد ان كلفة الانتخابات المقبلة ستكون اقل من الدورات الانتخابية السابقة لاسباب عدة من بينها الغاء طبع مستلزمات الاقتراع خارج البلاد واحالتها الى المطابع المحلية مما اختصر انفاقا كبيرا من دون ان يثقل كاهل الحكومة بتبعات مالية علما بان كلفة عملية التصويت في خارج العراق تدفع بالعملة الصعبة وقد الغيت المخصصات المالية المتعلقة بها في الدورة الحالية، الى جانب اسباب فنية اخرى.

وتابع المصدر خلال حديثه لوكالة شفق نيوز، "بالتالي قد لا تتعدى الكلفة الحالية 300 مليون دولار بما فيها أجور الموظفين المتعاقد معهم مؤقتا للعمل كموظف اقتراع او مشرف على محطة او مركز انتخابي لا تتجاوز حدود 150 دولارا للفرد".

وكان قانون الموازنة العامة الاتحادية للبلاد لعام 2021 قد نص على تخصيص ميزانية مالية لمفوضية الانتخابات تقدر بنحو 327.5 مليار دينار عراقي (224.3 مليون دولار)، علما بان الانتخابات البرلمانية الماضية في العام 2018 كلفت الموازنة العراقية نحو 296 مليار دينار، أي ما يعادل 224.6 مليون دولار وفق سعر صرف الدولار أمام الدينار العراقي حينها (1200 دينار لكل دولار) قبل تخفيض قيمة العملة العراقية.

من جانبه اعلن المركز الاستراتيجي لحقوق الانسان في العراق اعتماد المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قرابة 380 ألف وكيل كيان سياسي ومراقب محلي عن منظمات المجتمع المدني.

وقال نائب رئيس المركز حازم الرديني ان اعداد مراكز الاقتراع للتصويتين الخاص والعام هو 8954 الف مركز وعدد المحطات الكلي هو 57834 الف محطة انتخابية وبالتالي ان اعداد الوكلاء والمراقبين سيغطي جميع مراكز ومحطات الاقتراع من زاخو للفاو.

67
تقرير امريكي يتحدث عن "تصادمين" عراقيين مقبلين وتوازن سياسي هش بين الفتح والصدر بعد الانتخابات

شفق نيوز/ خلص "معهد كارنيجي" الأمريكي للأبحاث إلى أن العراق مقبل على قيام نظام حكومي هش قابل للسقوط في وجه الأزمات الكبرى، حيث قد تنتج انتخابات 10 أكتوبر جناحين شيعيين "متجهان للتصادم" يتمثل الأول بتحالف الفتح وتيار نوري المالكي، مقابل التيار الصدري عليهما الاتفاق على رئيس للوزراء سيكون "ضعيفا"، و"تصادم" آخر بين النظام وجماهير حراك تشرين.

جناحا الشيعة
واستهل "كارنيجي" تقريره الذي ترجمته وكالة شفق نيوز؛ بالإشارة إلى أنه "في ظل دعوات شعبية لمقاطعة الانتخابات والتغيير الجذري، أصبحت القوى المسلحة القريبة من إيران أشد رغبة في السيطرة على مستقبل العراق، في الوقت الذي يتوقع فيه الصدريون أن يصبح مرشحهم رئيس وزراء البلاد المقبل".

واعتبر التقرير؛ أن لدى القوى المرتبطة بإيران "شرعية دينية" وشرعية برلمانية"، نالت الأولى من فتوى المرجع الشيعي السيد علي السيستاني ضد تنظيم داعش، ونالت الثانية من خلال احتلالها عددا أكبر من المقاعد في انتخابات 2018 من تلك التي حصلت عليها في انتخابات العام 2013.

وبرغم ذلك، أشار التقرير إلى ان هذه القوى "فقدت شعبيتها الجماهيرية" بعد انتفاضة تشرين الأول/أكتوبر 2019 والتي قتل فيها أكثر من 700 محتج، اتهمت بقتلهم، خاصة بعد رفع المحتجون شعارات ضد الفساد وتدخل إيران.

أما التيار الصدري فإنه يوصف بأكبر قوة سياسية حاليا وهو المنافس الشيعي للقوى المسماة المقاومة أو كتلة الفتح، مستغلا انحسار شعبيتها، نتيجة انتفاضة تشرين، ويتجه لترشيح رئيس وزراء صدري، ورغم أن للتيار الصدري جماعة مسلحة يطلق عليها مليشيا جيش المهدي، وله علاقة وطيدة مع إيران، إلا أنه يختلف عن تحالف الفتح في أنه تيار شيعي أسس داخل العراق وجذوره اجتماعية دينية تعود إلى السيد محمد  الصدر العراقي المنشأ، في حين أن كتلة الفتح (بدر سابقا) فجذورها عسكرية أيدلوجية مرتبطة بالحرس الثوري وأسست في إيران وحاربت مع الجيش الإيراني ضد العراق أثناء الحرب الإيرانية العراقية في الثمانينيات.

واعتبر التقرير ان "طموحات التيار الصدري صعبة المنال، لأن قائمة الفتح وقوى المقاومة قامت بعدد من الخطوات لتعقيد فكرة نجاح التيار الصدري". واشار الى ان هذه الخطوات تتمثل في "قمع حركة تشرين"، و"دعم العشائر السنية"، و"القانون الانتخابي" بالاضافة الى "تزوير التصويت الخاص والنازحين".

الاغتيال الجماعي
ورأى التقرير؛ أن تظاهرات تشرين عبرت عن وعي اجتماعي جماهيري يبحث عن تحول سياسي، ويرفض القوى الموالية لإيران، وأن قوى المقاومة وكتلة الفتح وجدت أن هذا التحرك يشكل خطرا يهدد كيانها، خاصة عندما رُفعت شعارات الوحدة الوطنية، وطالبت بإسقاط النظام، لذا اتبعت هذه القوى أساليب الاغتيال الجماعي في ساحات التظاهر، وعمليات الاغتيال النوعية التي طالت ناشطين أصبحوا يشكلون خطرا محتملا، في حال شاركوا في الانتخابات مثل هشام الهاشمي وإيهاب الوزني.

العشائر السنية
وحول دعم العشائرية السنية، ذكر التقرير "لم يكن لمحمد الحلبوسي رئيس البرلمان العراقي، ولخميس الخنجر رئيس تحالف العزم دورا سياسيا بارزا قبل 2018، وكلاهما يمثل خطا عشائريا يبتعد عن الاتجاه الوطني الذي كان سائدا في الساحة السنية، وأصبحا الآن أبرز شخصيتين سُنيتين تحاولان الحصول على الأصوات في المحافظات السنية المسيطر عليها عسكريا من قبل الحشد الشعبي وجماعات المقاومة الموالية لإيران".

واوضح انه "رغم التنافس بين الحلبوسي والخنجر، إلا أنهما الأبرز في تحالفاتهما السياسية مع قوى المقاومة الموالية لإيران، إذ أنهما يتنافسان لإرضائها، وبالتالي فإن الفتح وقوى المقاومة الموالية لإيران تسعى لدعم الحلبوسي والخنجر. ووفقا لوزارة الخزانة الأمريكية، فإن خميس الخنجر معاقب أمريكيا، أما محمد الحلبوسي فهو أحد الأطراف التي التقت الجنرال قاسم سليماني سرا عدة مرات قبل تنصيبه لتقديم الولاء لإيران وفقا لما أدلى به النائب مشعان الجبوري".

قانون جديد
أما بشأن القانون الانتخابي، فقد اشار التقرير الى ان "قانون الانتخابات الجديد يختلف عن قانون سانت ليغو الذي سبقه في انتخابات 2018، ويتيح هذا القانون الفرصة لفوز المرشحين المحليين الذين يستطيعون الحصول على أصوات من السكان المحليين والذي يعتبر الأقضية (القرى والمدن الصغيرة) دوائر انتخابية، بينما اعتمد القانون السابق كل محافظة دائرةً انتخابية، وسمح بتعويض المرشحين المحليين، الذين لا يحصلون على أصوات محلية كافية للفوز، بأصوات من رئيس الكتلة في المحافظة، أي أن قادة الكتل كانوا يستفيدون من القانون القديم، أما القانون الجديد يستفيد منه المرشحون المحليون".

وتابع القول "لن ينجح قانون سانت ليغو الجديد في إحداث تغيير حقيقي، لأن نجاح التمثيل المحلي يعتمد على نسبة المشاركة العالية، في حين تواجه الانتخابات القادمة تحديا يتمثل في انخفاض المشاركة نتيجة لانعدام الثقة في السياسيين". واشار الى ان "نسبة المشاركة المنخفضة تمثل فرصة للجماعات المسلحة لتنظيم الانتخابات وبالتالي فوز قياداتها المحلية، من خلال دفع مؤيديها لانتخاب مرشحيها المفضلين، فهي تمتلك السلاح والمال والهياكل التنظيمية الإدارية المحلية، التي تسعى من خلالها إلى إقناع أو إخافة الناخبين ودفعهم للتصويت لمرشحيها".

تزوير واسع
ونقل التقرير عن عضو مجلس النواب هوشيار عبدالله قوله "أن الانتخابات القادمة سوف تتفوق على الانتخابات السابقة من حيث التزوير، وستنهب أصوات الناخبين بعد أن قام البعض باختراع أساليب عبقرية". 

واشار التقرير الى انه سيكون للتصويت الخاص للحشد الشعبي والقوى المسلحة تأثيرا فعالاً، إضافة إلى استغلال وضع النازحين العراقيين الذين لن يتمكنوا من التصويت". ونقل عن تقرير لمنظمة العفو الدولية، اشارته الى وجود آلاف النازحين الذين يتم اتهامهم لمجرد الاشتباه في صِلاتهم مع تنظيم داعش.

وتابع ان "القوى الموالية لإيران تسعى إلى استغلال آلاف الأصوات من النازحين من أجل التصويت لصالح جهة معينة أو مرشح معين مقابل إعادتهم إلى ديارهم، وقد باشر خميس الخنجر بإعطاء وعود  لبعض نازحي جرف الصخر وكذلك الحلبوسي في الموصل".

التوازن الهش
 وخلص تقرير "كارنيجي" الى الاشارة للتحالف الأكثر ترجيحا، قائلا ان "تحالف الفتح المتمثل بالحشد الشعبي، وقوى ما يسمى بالمقاومة الذي يقوده هادي العامري مع حزب الدعوة برئاسة نوري المالكي، سيكون جناحا رئيسا في الانتخابات، يقابله جناح التيار الصدري الذي قد يحصد أصواتا كثيرة لكنها لن تكون حاسمة، وبالتالي يمكن ترشيح رئيس وزراء صدري".

واضاف "إلا أن هذا الترشيح لن يمر دون قبول تحالف الفتح. هذا توازن هش بين الطرفين وسيجلب رئيس وزراء ضعيفا، أما انقسامات السنة والكورد وعدم تبنيهم استراتيجية موحدة فلن تفضي إلى أي تغيير في المعادلة السياسية".

وتابع القول ان "هناك دعوات تسعى لتحويل العراق لنظام رئاسي، وهذا يعني أنها مرحلة سعي لتحويل العراق إلى جمهورية مليشيا".

واضاف ان "رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي يسعى للعودة الى الحكم من خلال توليه الرئاسة والاستفادة من قوى المقاومة والمليشيات الموالية له كبدر وغيرها لتكون الذراع المسلح في تنفيذ أجندته السياسية، مع فرصة لغياب منافس من القوى الليبرالية والمدنية والوطنية".

محمية ايرانية
ولهذا، اعتبر التقرير "أن الانتخابات القادمة تتميز  بنوعين من القوى، أولاها تمتلك أجنحة مسلحة في الجانب الشيعي، وثانيها تمثل العشائرية في الجانب السني، وهذا سيؤدي إلى وصول المليشيا والعشائر لحكم العراق، وربطه بإيران باعتباره محميةً عسكرية ايرانيةً، الأمر الذي يمكن أن يسمح بسيطرتها على 14 في المئة من واردات النفط العالمي".

وختم بالقول "هذا يعني أن العراق متجه نحو حكومة هشة قابلة للسقوط السريع أمام الأزمات الكبرى. تتمثل هذه الهشاشة في اتجاهين للتصادم: الأول تصادم شيعي – شيعي بين التيار الصدري بالفتح والمالكي، والتصادم الثاني المحتمل بين النظام السياسي مع الجماهير التشرينية والوطنية الغاضبة التي كانت تنتظر بديلا يلبي مطالبها، وهو بديل من غير المتوقع أن تسفر عنه نتائج الانتخابات".

68
تحالف "العزم" يفصح عن أهدافه وخططه المقبلة.. وهذا ما يخص الحلبوسي

شفق نيوز/ كشف تحالف "العزم" برئاسة خميس الخنجر، يوم الاثنين، عن أبرز أهدافه وخططه للمرحلة المقبلة.

ويعتزم تحالف "العزم" الذي أعلن عن تأسيسه في وقت مبكر من صباح أمس الأحد، خوض الانتخابات التشريعية المزمع اجراؤها في شهر تشرين الأول المقبل.

وانتخب التحالف بالإجماع الأمين العام لحزب المشروع العربي، السياسي العراقي خميس الخنجر رئيسا له.

ويضم التحالف كل من: خالد العبيدي، سليم الجبوري، صلاح مزاحم الجبوري، مثنى السامرائي، محمد الكربولي، جمال الكربولي، راكان الجبوري، سلمان اللهيبي، محمد العبد ربه، قتيبة الجبوري.

ووفقا لمصدر خاص لوكالة شفق نيوز، فإن هذا التحالف سيكون ندا لرئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي في المنافسة على المقاعد في المناطق ذات الغالبية السنية خلال الانتخابات المقبلة.

وعن أهم أهداف وخطط هذا التحالف، أوضح عضو التحالف محمد نوري عبد ربه، أن "تحالف العزم شُكل من عدة أحزاب سياسية من المحافظات المحررة، ولا يزال قيد الإنشاء، وتم التفاهم من قبل الأحزاب المتحالفة على إعداد الخطط لدخول الانتخابات المقبلة في كثير من المحافظات ضمن الدوائر الانتخابية، وأبواب هذا التحالف مفتوحة لجميع الكتل والشخصيات السياسية الراغبة بهذا التحالف".

وأضاف عبد ربه، في حديثه لوكالة شفق نيوز، أن "تحالف العزم ليس منافساً لأي حزب أو تحالف آخر، ولكن بعد إقرار قانون الانتخابات الأخير الذي قسم المحافظات على شكل دوائر انتخابية، وكي لا يكون هناك صدام سياسي وتنافس ما بين بعض الأشخاص، وألا يكون هناك تأثير وأولويات لشخصية معينة، من خلال التفاهم مع هذه الأحزاب على دعم شخصية معينة أو اثنين في كل دائرة انتخابية، كي تستطيع الحصول على أكبر عدد من المقاعد البرلمان العراقي القادم".

وحول خلافات سياسيو المكون السني وإمكانية أن يكونوا ضمن تحالف موحد، أشار عبد ربه، إلى أن "ما ينطبق على المكون السني ينطبق على المكونات الأخرى بالتأكيد، ولم يسبق بأن التحالفات الشيعية دخلوا ضمن تحالف واحد، وكذلك بالنسبة للتحالفات الكردية، كون هناك خلاف في وجهات النظر والبرامج الانتخابية والرؤى المستقبلية".

وتابع "الجميع ينظر الى الأمر حسب نظرته السياسية الخاصة، وهناك من يتقارب مع جهة أخرى وهناك من يختلف معها سياسيا، لذا ليس من الضروري أن تكون جميع الكتل أو الشخصيات السياسية تحت مظلة واحدة".

وقال عبد ربه، إن "نجاح الديمقراطية هو في الخلاف السياسي الإيجابي، وليس خلاف التسقيط أو تلك التي اعتدنا عليها في هذه المرحلة، ولكن عندما يكون هناك خلاف أو نقد فيمكن استثماره للصالح الإيجابي، وعدم وجود مظلة واحدة للمكون السني هي مصلحة ديمقراطية حقيقية، للتخلص من زعامة واحدة أو تكتل واحد، ويكون للجميع آراء في كل توجه".

ولفت إلى أن "كل من ينظر إلى أن تحالف العزم شُكل من أجل منافسة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي او حزبه او تحالفه فهو مخطئ، وهناك توافقات بين هذه الأحزاب المتحالفة".

وأكد عبد ربه، أن "الحلبوسي أيضا لديه أحزاب وتوافقات، وهذه منافسة سياسية لا يمكن الذهاب بها باتجاه الخصومات او الندية مع اي شخصية سياسية، وهناك أكثر من مظلة سنية ستكون في الانتخابات القادمة وليست ضد بعضها البعض ولكن كل تحالف يريد إثبات بأنه الأفضل والاجدر والأكثر عددا".

واختتم عبد ربه حديثه قائلا إن "من أولويات تحالف العزم هو أن يتم إجراء انتخابات مبكرة، ولهذا سعى أعضاءه لتشكيل هذه التحالف، كي يستطيعون دخول الانتخابات ضمن هذا التحالف وضمن الدوائر الانتخابية التي أقرت خلال قانون الانتخابات الأخير".

69
أردوغان يلتقي بـ"الغريمين" الحلبوسي والخنجر في أنقرة

شفق نيوز/ عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الاثنين، اجتماعين مع رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، والأمين العام للمشروع العربي في العراق خميس الخنجر، في العاصمة أنقرة.

وذكرت وسائل اعلام تركية تابعتها وكالة شفق نيوز، ان أردوغان استقبل اليوم في مكتبه بالمجمع الرئاسي في العاصمة التركية أنقرة، رئيس مجلس النواب العراقي وزعيم أحد الأحزاب العراقية.

وأشار إلى أنه جرى اللقاء بين الجانبين بعيدا عن وسائل الإعلام، حسب ما قالت رئاسة دائرة الاتصال بالرئاسة التركية في بيان.

ولم توضح الرئاسة مزيدا من التفاصيل عن فحوى اللقاء.

واضافت ان أردوغان، ألتقى أيضاً بالأمين العام للمشروع العربي في العراق، خميس الخنجر، الذي كتب في تغريدة على تويتر، تابعتها وكالة شفق نيوز "لقاء مهم مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول الأوضاع السياسية في المنطقة، وأهمية العلاقات الاقتصادية بين العراق والجمهورية التركية الصديقة لدعم استقرار الاقتصاد العراقي".

وأضاف "أكدنا رفضنا الشديد لاستغلال حدود العراق من قبل المنظمات الإرهابية واستهداف الأراضي العراقية والتركية".

وتابع الخنجر "خلال لقائنا بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ طالبنا باسم الأخوة بين الشعبين بإلغاء تأشيرات السفر بين البلدين".

وأعلن أنه "خلال ايام ستبدأ اجراءات فعلية تتعلق بتخفيف قيود السفر خصوصا بالنسبة للمرضى والطلبة والحالات الإنسانية والمستثمرين أيضا".

ويعتبر الحلبوسي الذي يقود تحالف "تقدم" والخنجر الذي يتزعم تحالف "عزم" منافسين رئيسيين على مقاعد البرلمان في المناطق ذات الأكثرية السنية شمالي وغربي العراق.

70
باللغة العربية.. مسرور بارزاني يوجّه رسالة إلى العراقيين (فيديو)

شفق نيوز/ دعا رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، يوم الاثنين، العراقيين كافة الى الالتزام ببنود الدستور والعودة إلى الشراكة والتوافق، فيما حث المواطنين خارج الإقليم على التصويت لصالح مرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني.

وقال بارزاني في رسالة وجهها للعراقيين باللغة العربية، ووردت لوكالة شفق نيوز "أودُّ توجيه رسالة من إقليم كوردستان إلى جميع الإخوة والأخوات في جميع أنحاء العراق، رسالة كوردستان هي رسالة السلام والتعايش والاستقرار والإعمار".

وأضاف "نطالب بتنفيذ جميع بنود الدستور والعودة إلى الشراكة الحقيقية والتوافق والتوازن".

ودعا بارزاني الى "انتخاب مرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني في المحافظات الأخرى، والعمل معنا لنقل تجربة كوردستان الناجحة إلى بقية محافظات العراق".

وختم بالقول "لقد كان إقليم كوردستان، وسيبقى، بقيادة زعيمنا ورئيسنا مسعود البارزاني ملاذاً لجميع المكونات وجميع الأحرار في مناطق العراق كافة".
https://media.shafaq.com/media/arcella_v/%D9%85%D8%B3%D8%B1%D9%88%D8%B1%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%B2%D8%A7%D9%86%D9%8A.mp4


71
إيران:بوجود حشدنا الشعبي وزعماء القوى الشيعية سنرفع صادراتنا للعراق إلى 35 مليار دولار سنوياً

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أكد رئيس منظمة التنمية التجارية الايرانية علي رضا بيمان باك،الأثنين، استهداف رفع الصادرات السلعية غير النفطية للعراق الى 35 مليار دولار في غضون السنوات الاربع القادمة.وقال باك في اجتماع مع رؤساء الغرف التجارية وعدد من المصدرين وبحضور وزير التجارة والصناعة والمعادن الإيراني، إن المنظمة والوزارة تعملان على رفع الصادرات للعراق الى مستوى 35 مليار دولار بحكم وجود حشدنا الشعبي وزعماء القوى الشيعية المتنفذة وتوسيع نطاق الصادرات غير النفطية وتعزيز العلاقات مع دول الجوار واصلاح الموازين التجارية والتصديرية وتنسيق السياسات التجارية وتلك المتعلقة بالنقد الاجنبي فضلا عن زيادة التنافسية الصناعية وتكميل سلسلة التوريد والقيمة.ولفت الى أن وبحسب دارسات أعدتها منظمة التنمية التجارية الايرانية، ثمة امكانية تصدير 100 مليار دولار من السلع الى اسواق الدول المستهدفة، وقد تم التخطيط لهذا الغرض بحسب الاولويات والمزايا الموجودة لهذه الاسواق.

72
للمرة الثالثة على التالي.. ضبط عمليات تهريب “للطحين” من قبل ميليشيا الحشد لإحداث الفوضى وتجويع الشعب

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أعلنت خلية الإعلام الأمني، اليوم الاحد، عن ضبط عجلات تابعة لميليشيا الحشد الشعبي بداخلها 15 طن من مادة الطحين الخاص بمفردات البطاقة التموينبة معدة للتهريب، في بابل.وقالت الخلية في بيان :إنه “حسب توجيهات القائد العام للقوات المسلحة وبإشراف قيادة العمليات المشتركة تستمر الاجهزة الأمنية المعنية برصد المخالفين، وبعمل دؤوب ومتابعة مستمرة من قبل مديرية الأمن الاقتصادي في جهاز الأمن الوطني، فقد تمكنت مفارز المديرية بالتعاون مع مديرية مكافحة الجريمة المنظمة في وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في بابل من ضبط عجلات تابعة لميليشيا الحشد الشعبي نوع كيا حمل بداخلها 15 طن من مادة الطحين الخاص بمفردات البطاقة التموينبة معدة للتهريب، حيث تم القبض على سائقيها وتسليمهم الى الجهات المختصة لإكمال الإجراءات القانونية اللازمة بحقه”.وأشارت إلى “تمكن مديرية أمن جنوب صلاح الدين من ضبط عجلة نوع كيا في سيطرة الشيخ إبراهيم الواقعة على الشارع العام بغداد – سامراء، تحمل ٣ طن من (السكراب) دون موافقات رسمية، حيث اتخذت الاجراءات اللازمة وفق السياقات، قد تمت عملية الضبط بالاشتراك مع القوة المتواجدة في السيطرة وفق محضر ضبط أصولي”.

73
في كلمة تضمنت توبيخاً لأتباعه.. مقتدى الصدر: سنحصل على أغلبية مقاعد البرلمان المقبل

شفق نيوز/ رأى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يوم الأحد، أن الكتلة الصدرية التابعة له ستتحصل على أغلبية مقاعد البرلمان المقبل، وذلك قبل نحو أسبوع من انطلاق الانتخابات التشريعية.

جاء ذلك خلال كلمة للصدر أمام أتباعه في النجف، والذي بدأها موبخاً أتباعه بسبب عدم تنظيم صفوفهم وإحسان الاستماع، محذراً من عدم اللقاء بهم مجدداً.
وقال الصدر إن العراق "بحاجة للسلام والتكاتف، فبالقوة نردع الأعداء كأمريكا وإسرائيل والإرهاب والتطبيع والانحلال".

وتخوض الكتلة الصدرية الانتخابات من خلال 100 مرشح توزعوا على عموم محافظات ومدن البلاد.

وتصدر تحالف "سائرون" (يجمع الصدريين والحزب الشيوعي ومدنيين من التكنوقراط) المدعوم من الصدر الانتخابات البرلمانية الأخيرة في العام 2018، بحصوله على 54 مقعداً من أصل 329

74
بطريرك الموارنة يدعو ميقاتي لإنهاء التدخل في القضاء
البطريرك بشارة بطرس الراعي الذي ينتقد جماعة حزب الله بشدة، يعتبر أن الضغط السياسي على القاضي طارق بيطار أضعف سلطة القضاء ويمكن أن يهدد المساعدات الدولية للبنان.
MEO

بشارة الراعي: الحكومة لا تتدخل في القضاء لكن عليها واجب حمايته
بشارة الراعي ينتقد قوى سياسية نافذة تعطل التحقيق في انفجار بيروت
 بطريرك الموارنة وجه مرارا انتقادات لاذعة لتدخلات ونفوذ حزب الله

وقال الراعي "لا نَستطيع الإصرار على التحقيقِ في جريمةِ المرفأ، ونَمتنعَ عن الدفاعِ عن المحقّقِ العدلي والقضاء".

عمان - قال البطريرك الماروني اللبناني بشارة بطرس الراعي اليوم الأحد إن الحكومة يجب أن توقف أي تدخل في عمل القضاء بعد أن تسببت دعاوى في وقف التحقيق في الانفجار الضخم الذي وقع العام الماضي في مرفأ بيروت.

وتم تجميد التحقيق يوم الاثنين الماضي عندما أقام وزير سابق مطلوب للاستجواب بشبهة الإهمال دعوى يطعن فيها على حيادية القاضي الذي يقود التحقيق طارق بيطار.

وجاءت هذه الخطوة بعد حملة تشويه من جانب النخبة السياسية اللبنانية لبيطار وتحذير جماعة حزب الله المتحالفة مع إيران من أنه سيُعزل.

وبدت بصمة حزب الله واضحة في الدفع لتجميد التحقيق و"شيطنة" القاضي طارق بيطار بعد أن وجه الدعوة للتحقيق مع عدد من الوزراء السابقين والنواب المقربين من الجماعة الشيعية المدعومة من إيران.

وأثارت تلك الممارسات من ضغوط وتشكيك في حيادية بيطار غضب في الشارع اللبناني خاصة وسط أهالي ضحايا انفجار المرفأ الذين خرجوا في احتجاجات عارمة، للتنديد بالتدخلات السياسية في القضاء وتجميد التحقيق.

وفي عظة اليوم الأحد، قال البطريرك الذي ينتقد جماعة حزب الله بشدة إن الضغط السياسي على بيطار أضعف سلطة القضاء ويمكن أن يهدد المساعدات الدولية للبنان.

وقال الراعي "لا نَستطيع الإصرار على التحقيقِ في جريمةِ المرفأ، ونَمتنعَ عن الدفاعِ عن المحقّقِ العدلي والقضاء".

وتابع "صحيح أنّه لا يجوز للحكومة التدخل في شؤونِ القضاء، لكن واجبها التدخّل لوقف كل تدخل في شؤون القضاء".

وأودى الانفجار الذي وقع في الرابع من أغسطس/آب 2020 في مرفأ بيروت والذي نتج عن كمية ضخمة من نترات الأمونيوم كانت مخزنة بشكل غير آمن، بحياة أكثر من 200 شخص، لكن بعد مرور أكثر من عام لم يُحاسب أحد.

وبيطار ثاني قاض يتم وقف التحقيق برئاسته بسبب ضغوط الجماعات القوية في لبنان حيث يعزى غياب مستوى عال من المحاسبة إلى الفساد الممنهج وجمود الحكم والانهيار الاقتصادي.

وتم عزل قاضي التحقيق السابق فادي الصوان سلف بيطار في فبراير/شباط الماضي لأسباب مماثلة.

وفي الشهر الماضي اتهم حسن نصر الله زعيم جماعة حزب الله بيطار بالعمل بالسياسة، لكنه قال إنه لا يطالب بعزله على الفور. وأوردت تقارير أن مسؤولا كبيرا في الجماعة هدد في وقت لاحق بعزل بيطار.

وقال مصدر قضائي إن القضاء يجمع معلومات عن التهديد، بينما التزم وزير العدل اللبناني الصمت ولم يعلق حزب الله على تلك المعلومات.

وقال رئيس الوزراء نجيب ميقاتي إنه يأمل في أن يبقى بيطار في عمله، مضيفا أن إجراءات أمنية اتخذت بسبب التهديدات، لكنه قال إن تجميد التحقيق أمر يرجع إلى القضاء.

وينظر على نطاق واسع لحكومة ميقاتي التي جاءت بعد فراغ سياسي قارب العامين، على أنها تشكلت على مبدأ استرضاء معطلي التأليف وعلى رأسهم حزب الله وحلفاءه.

ويسلط تعليق التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت الضوء على نفوذ الجماعة الشيعية وقدرتها على التعطيل بعد أن أضعفت دور الدولة وهيبتها وصادرت قراراها وكانت خطوة جلب الوقود من إيران أوضح دليل على استخفافها بالسلطة القائمة حيث جاءت الخطوة بعد تهديدات نصرالله بأن حزبه سيجلب المازوت من طهران طالما أن الحكومة عاجزة عن ذلك.

ونفذ بالفعل تهديداته في خطوة انتقدها ميقاتي الذي تسلم مهامه قبل إدخال الوقود الإيراني بفترة قصيرة، لكنه قال في المقابل إنه لن يترتب عليها عقوبات أميركية.

75
حزب طالباني:التوغل التركي في العراق جراء صمت الكاظمي

بغداد/ شبكة أخبار العراق- اكد عضو الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي، السبت، ان اهم الاخفاقات الامنية لدى حكومة مصطفى الكاظمي عدم تمكنها من ايقاف الوجود العسكري التركي، مبينا ان القواعد التركية تتزايد بشكل كبير في دهوك واربيل دون وجود اي رادع.وقال السورجي في حديث صحفي: ان “هناك اكثر من 30 نقطة تمركز للقوات التركية والاستخبارات في مناطق دهوك وجبل قنديل شمالي العراق”، مشيرا الى أنه “تم رفع درجة تسليحها دون اي مبرر”.واضاف ان “الاخفاق الابرز الامني لحكومة مصطفى الكاظمي هو عدم التصدي ومنع التواجد التركي الذي اضر بالقرى والمناطق العراقية بل حتى استهدف السكان الابرياء دون ردود مناسبة”.واشار السورجي الى ان “التواجد التركي في تزايد مستمر”، مؤكدا أن “على الحكومة الجديدة التعهد  عند نيل الثقة في البرلمان بانهاء الاحتلال العسكري ومنع تواجده في المناطق السكنية”.

76
ما علاقة مرجع إيراني بالانتخابات العراقية ؟!

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أكد المرجع الشيعي الفارسي كاظم الحائري، السبت، على ضرورة المشاركة الفاعلة والواسعة في الانتخابات، عبر الذهاب إلى صناديق الاقتراع والادلاء بالرأي وعدم التهاون في ذلك. وحرّم المرجع، بحسب بيان مُسهب، ، “اعطاء الصوت والتأييد لكل من يدعو لبقاء قوات الاحتلال على ارض العراق او لا يدعو الى اخراجها”.وكذلك حرم، الحائري، “انتخاب من ينصب العداء لقوى الحشد الشعبي حماة الوطن والقيم، او يتستر خلف دعاوى دمج الحشد مع القوات الامنية لتضعيفه أو تمييعه”، بحسب تعبيره.

77
لا تصدقوا وعود الكتلة الصدرية فهم منافقون بامتياز

عبدالله محمد الفرطوسي
لقد أعلن حسن العذراي عن وعود الكتلة الصدرية في حال تسلمها منصب رئاسة الوزراء في الانتخابات المقبلة أوكما عبر عن ذلك الفرعون الأعظم مقتدى الصدر بعبارة ( هرم السلطة ) ولخصها العذراي بثلاثة عشر بندا . ولو نظرنا نظرة تمعن الى هذه الوعود والى حقيقة التيار الصدري وتاريخهم المليء بالجرائم لوجدنا أن الموضوع لا يخرج عن دائرة النفاق السياسي وليس أكثر من ذلك . ولكي يكون هذا المقال منصفا لنتناول بعض البنود المهمة ونضعها في الميزان من أجل أن نرى حجم النفاق فيها . فمن بين تلك الوعود تحسين دخل المواطن ، ولا أدري كيف يتم هذا الأمر والكتلة الصدرية هي التي دفعت البنك المركزي العراقي لرفع سعر الدولار مقابل الدينار ممّا أدى الى ارتفاع جميع اسعار ( المواد الغذائية والاستهلاكية والأدوية ) التي تمس دخل المواطن العراقي ، فأيّ نفاق هذا الذي يتحدثون عنه ؟ وورد أيضا من تلك الوعود الكاذبة تطوير الاستثمار الخارجي وتسهيل عمله داخل العراق . فاذا كانت هذه الكتلة المنافقة مؤمنة بضرورة الاستثمار الخارجي لماذا وقفت ضده وقوفا شديدا حينما رفعه السيد نوري المالكي الى البرلمان العراقي ؟ ولماذا قام أعضاء البرلمان الصدريون بالنعيق والزعيق واحداث الهرج والمرج داخل قبة البرلمان من أجل عدم تمرير ذلك المشروع الوطني ؟
ومن تلك الوعود المضحكة بناء ثلاثة آلاف مدرسة وثلاثة ألاف وحدة سكنية خلال ثلاث سنوات ، والعراقييون يعلمون جيدا أن هذه المشاريع في حال تنفيذها ( من باب الافتراض ) ستكون بدون أدنى شك غنائم لأنصار التيار الصدري من المتملقين والمنافقين . حيث أن التجارب السابقة تشير الى هذا الأمر بوضوح ،
وكيف أنيطت الكثير من المشاريع المهمة لشركات فاشلة ولأشخاص لا يملكون الخبرة ولا النزاهة لكونهم محسوبين على مقتدى الصدر وكتلته ذات الصيت السيء بغض النظر عن نجاح تلك المشاريع . أما حصر السلاح المنفلت بيد الدولة فهذه مهزلة أخرى من المهازل الكثيرة لأن التيار الصدري أول حركة ميليشياوية حملت السلاح المنفلت وقامت بترويع المواطنين وشهد حي الجهاد وشهدت الأعظمية في بغداد أبشع الجرائم الوحشية التي ارتكبها عتاة المجرمين باسم التيار الصدري . وما يزال أولئك المجرمون يحملون السلاح المنفلت هنا وهناك ، والويل كل الويل لمن يقف ضدهم حتى بالرأي أو الكلمة الشريفة . ولا أعتقد أن دماء الأبرياء ( خلف السدة ) قد أكل الدهر عليها وشرب ونسى العراقييون ما حل بهم من ويلات على أيدي عصابات ما يسمى ب ( جيش المهدي ) . وفيما يخص مكافحة الفساد خلال ستة أشهر ، فهذه مهزلة أخرى لا يمكن أن يصدقها العراقيون لأنهم يعرفون تماما أن الكتلة الصدرية أصل الفساد وأن رموز الفساد من هذه الكتلة الضالة الغارقة في بحر من الفساد . وبالنسبة الى تفعيل الضمان الصحي ( كما يدعون ) فهل سيكون حاكم الزاملي مسؤولا عن هذا الضمان خصوصا أنه يملك خبرة طويلة في وزارة الصحة …يشهد الله أن هذه الوعود باطلة وكاذبة والهدف منها كسب أكبر عدد من أصوات الناس البسطاء ، ولا توجد لدى الكتلة الصدرية نوايا صادقة للاصلاح ، لأن أساس تكوينها ونشوئها مبني على أسس الخراب والدمار ، ولا يوجد أي فكر منطقي معقول لديهم يتحكم بمعادلات الدولة الصحيحة .

78
الديمقراطي الكوردستاني يرجح حصوله على مقعد نيابي في ديالى

شفق نيوز/ رجح الحزب الديمقراطي الكوردستاني يوم الجمعة، حصوله على مقعد نيابي عن محافظة ديالى في البرلمان القادم في ظل المعطيات الميدانية والشعبية في دائرة خانقين الانتخابية.

وقال مسؤول اعلام فرع 15 للحزب الديمقراطي الكوردستاني شيركو توفيق لوكالة شفق نيوز ان "عدداً كبيراً من الناخبين في خانقين سيمنحون أصواتهم للديمقراطي الكوردستاني لانهاء مظلومية خانقين وتوابعها واعادة الطمأنينة الاجتماعية الى القضاء بعد نكسة 16 اكتوبر 2017".

واكد توفيق ان "حزبه حصل على أكثر من 10 آلاف صوت لكنها لم تكن كافية للفوز بمقعد برلماني في انتخابات 2018 الا ان النظام الانتخابي حرمه من المقعد بعكس الانتخابات الحالية التي ترجح كفته بشكل ملحوظ واستنادا على الجماهير المناصرة للحزب".

ولفت الى ان "سكان اكثر من 40 قرية اغلبهم عرب مؤيدون للحزب الديمقراطي في خانقين وتوابعها بعد حملات الارهاب الاعمى والتهجير والاستهداف التي تعرضوا له منذ اكتوبر 2017 وحتى الان".

واوضح ان "تبني الحزب الديمقراطي للقضايا الامنية ومحاربة عمليات التعريب الديمغرافي زاد من شعبية وتأييد الحزب في المناطق الكوردستانية المستقطعة من اقليم كوردستان".

ويتنافس 53 مرشحاً ضمن الدائرة الانتحابية الرابعة (خانقين وجلولاء والسعدية وقره تبه وجبارة) (15 امرأة و 20 رجلا) يشاركون في إطار كتل سياسية وتحالفات أو بصورة مستقلة.

ومن بين المرشحين سبعة من الكورد، اثنان منهم مستقلان والبقية ينتمون لأحزاب، أحدهم ترشح عن تحالف كوردستان (الاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة التغيير)، وآخر ينتمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، اثنان آخران من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكوردستاني و مرشح آخر عن تحالف النهج الوطني الذي يضم عدداً من الأحزاب الشيعية.

79
كربلاء.. المئات يتظاهرون في ذكرى "انتفاضة تشرين"

شفق نيوز/ تجمع مئات المتظاهرين يوم الجمعة وسط مدينة كربلاء لإحياء الذكرى السنوي الثانية للاحتجاجات الشعبية الواسعة المعروفة في أوساط الناشطين بـ"انتفاضة تشرين".

وأفادت مراسلة وكالة شفق نيوز بأن المتظاهرين تجمعوا في ساحة الأحرار وسط مدينة كربلاء.

ولوح المتظاهرين بالأعلام العراقية كما رفعوا صور زملائهم من المتظاهرين والناشطين الذين قضوا في الاحتجاجات.

وكان الحراك الشعبي العراقي قد بدأ مطلع أكتوبر/تشرين الأول 2019 ضد النخبة السياسية المتهمة بالفساد والتبعية للخارج، وتغيير النظام السياسي القائم على توزيع المناصب بين الأحزاب النافذة في البلاد.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف واسعة النطاق خلفت نحو 600 قتيل؛ غالبيتهم الساحقة من المتظاهرين.

ونجحت الاحتجاجات في الإطاحة بالحكومة السابقة برئاسة عادل عبد المهدي أواخر عام 2019، كما أقر البرلمان العراقي قانون انتخابات جديد استجابة لمطالب الحراك بهدف فسح المجال أمام المستقلين والأحزاب الصغيرة للصعود إلى البرلمان.

وتعهدت الحكومة الحالية برئاسة الكاظمي بحماية الاحتجاجات وتقديم المتورطين في قمعها إلى العدالة، وهو ما لم يتحقق.

80
متظاهرو ذي قار يعلنون عن خطوات تصعيدية للكشف عن مصير سجاد العراقي

شفق نيوز/ كشف مصدر مطلع بالحراك الثوري في محافظة ذي قار، اليوم الجمعة، عن تفاصيل وخطوات بيان ساحة الحبوبي بشأن الناشط المغيب سجاد العراقي، فيما رجح عدم إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة بذي قار.

وأصدر متظاهرو ساحة الحبوبي مساء اليوم بيانا في الذكرى الثانية لأحداث ثورة تشرين، تطرقوا فيه لقضية أختطاف سجاد العراقي متهمين السلطة بالمماطلة في قضيتهِ ورفض الكشف عن مصيرهِ.

وذكر المصدر  لوكالة شفق نيوز، أن "الحراك قرر إعادة نصب الخيام في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية مركز المحافظة، في حال لم يتم الكشف عن مصير سجاد العراقي خلال المدة المذكورة في البيان"، مؤكدا أن "الحراك لن يقف عند هذا الحد بل ربما يطور من عمله للضغط من أجل تنفيذ مطالبه وسيمنع إجراء الانتخابات في المحافظة".

من جانبها، كشفت مصادر مطلعة في حزب البيت الوطني بذي قار، عن عدد الخيام التي ستنصب في ساحة الحبوبي للمطالبة بالكشف عن مصير المغيب سجاد العراقي.

وابلغت المصادر وكالة شفق نيوز ، أن "عدد الخيام التي ستنصب في البدء بساحة الحبوبي هي خيمة واحدة وستكون تحت عنوان (خيمة ام سجاد) وسيكون هدفها المطالبة بالكشف عن مصير ولدها المغيب منذ أكثر من عام كامل"، مرجحا "ازدياد إعدادها خلال الفترة المقبلة، كوسيلة ضغط على الحكومة لغرض الوفاء بتعهداتها بشأن القضية".

81
متظاهرو الديوانية يحيون ذكرى "انتفاضة تشرين" ويتخذون موقفاً

شفق نيوز/ أحيا المئات من المتظاهرين في محافظة الديوانية يوم الجمعة الذكرى السنوية الثانية للاحتجاجات الشعبية العارمة المعروفة باسم "انتفاضة تشرين".

وسار المحتجون من جامع المصطفى نحو ساحة الشهداء وسط مدينة الديوانية رافعين الأعلام العراقية وصور زملائهم القتلى خلال التظاهرات.

وقال رئيس تنسيقية  التظاهرات في المحافظة حسن المحنة لوكالة شفق نيوز إن تظاهرة اليوم ستكون بمثابة وقفة مؤقتة تنتهي لحين إجراء الانتخابات.

وأضاف أن المتظاهرين في الديوانية سيستأنفون احتجاجاتهم بعد الانتخابات للمطالبة بالكشف عن قتلة المتظاهرين وإجراء تعديلات دستورية وإنهاء المحاصصة.

82
الكاظمي يغرد بمناسبة "انتفاضة تشرين": بدأ العد التنازلي

شفق نيوز/ غرد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، يوم الجمعة، بمناسة الذكرى السنوية الثانية لـ"انتفاضة تشرين".

وكتب الكاظمي على صفحته في تويتر، " تمرُّ علينا الذكرى الثانية لاحتجاجات تشرين التي طالبت بالدولة والإصلاح ورفض الفساد".

وأضاف، "اليوم بدأ العد التنازلي للمشاركة في الانتخابات المبكرة التي كانت من متبنيات تشرين الأساسية، لرسم مستقبل أفضل لوطننا، أمامنا أيام لاختيار الأصلح والأكثر نزاهة لتمثيل شعبنا".

وكان الحراك الشعبي العراقي قد بدأ مطلع أكتوبر/تشرين الأول 2019 ضد النخبة السياسية المتهمة بالفساد والتبعية للخارج، وتغيير النظام السياسي القائم على توزيع المناصب بين الأحزاب النافذة في البلاد.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف واسعة النطاق خلفت نحو 600 قتيل؛ غالبيتهم الساحقة من المتظاهرين.

ونجحت الاحتجاجات في الإطاحة بالحكومة السابقة برئاسة عادل عبد المهدي أواخر عام 2019، كما أقر البرلمان العراقي قانون انتخابات جديد استجابة لمطالب الحراك بهدف فسح المجال أمام المستقلين والأحزاب الصغيرة للصعود إلى البرلمان.

وتعهدت حكومة الكاظمي بحماية الاحتجاجات وتقديم المتورطين في قمعها إلى العدالة، وهو ما لم يتحقق.

83
تربية إقليم كوردستان تقرر استئناف الدوام في المدارس بـ"التناوب" غداً الأحد

شفق نيوز/ أعلنت وزارة التربية في إقليم كوردستان يوم السبت استئناف الدوام في المدارس وبنظام التناوب غدا الاحد المصادف 16 - 5 - 2021.

وقالت الوزارة في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إنه وفقا للصلاحيات التي منحتها اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا للوزارة وبعد المناقشة مع رئيس وأعضاء هذه اللجنة تقرر استئناف العملية التعليمية بطريقة (التناوب) للمراحل الدراسية من الأول الأبتدائي إلى الحادي عشر الاعدادي (الخامس الأعدادي) وللمدارس والمعاهد الحكومية والأهلية، مشيرة إلى أن المدارس الموجودة في القرى والتي كان الدوام فيها ثلاثة أيام في الأسبوع ستستمر على نفس المنوال.

وشددت الوزارة في بيانها على ضرورة التزام الجميع بالتعليمات الصحية والتدابير الوقائية أثناء الدوام.

ونوه البيان إلى أن الأهالي اذا لم يكونوا على استعداد لحضور أبنائهم الطلبة في الصفوف الدراسية يمكنهم ملء استمارة في أول أسبوع من المباشرة في الدوام للاستمرار في التعليم الإلكتروني، مستدركا القول "لكنهم سيؤدون (أي طلاب التعليم الألكتروني) الامتحانات النهائية داخل الصفوف الدراسية".

وأعربت الوزارة عن شكرها للمديرين والمعاونين والمعلمين الذين أدوا دوراً في التعليم الألكتروني، وإنشاء مجموعات على تطبيقات "التلغرام، وفايبر" وغيرها من تطبيقات التواصل، مؤكدة في الوقت ذاته بأنه "يتعين عليهم مواصلة عملهم مع لجنة التعليم الالكتروني في المدارس، و أن يبقوا فاعلين بنفس المستوى ومن خلال التطبيقات المستخدمة، لأنه يمكن إعطاء الطلاب غير الملتحقين بالصفوف الدراسية مزيدا من الدروس والواجبات المنزلية في المواضيع التي ستدخل في الإمتحانات فقط.

84
تعطيل الدوام في مدارس إقليم كوردستان لمدة 6 أيام

شفق نيوز/ أعلن وزير التربية والتعليم في إقليم كوردستان آلان حمه سعيد يوم السبت تعطيل الدوام الرسمي في المدارس والأوساط التعليمية الحكومية في الإقليم لمدة ستة أيام وذلك بطلب من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي عقده اليوم في أربيل وحضرته وكالة شفق نيوز، "نحن في الوزارة قررنا التعاون مع مفوضية الانتخابات في العراق الاتحادي لإنجاح العملية الانتخابية ولهذا الغرض توقعنا انهم بحاجة إلى تعطيل الدوام في المدارس والأوساط التعليمية لمدة ثلاثة أيام".

وأوضح أن المفوضية طلبت من الوزارة زيادة أيام تعطيل الدوام، مردفا بالقول "اليوم سيصدر أمر وزاري بهذا الغرض، واعتبارا من السادس من شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري ولغاية الحادي عشر من الشهر ستكون هناك عطلة للأوساط التعليمية الحكومية كافة بالإقليم".

وأشار حمه سعيد إلى إستئناف الدوام بالمدارس في يوم 12 من هذا الشهر.

هذا ومن المقرر أن تفتح صناديق الاقتراع العام للانتخابات التشريعية بالعراق في اليوم العاشر من شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

85
شكوى الكربولي تطيح بحيدر الملا من السباق الانتخابي

شفق نيوز/ قرر مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، يوم الجمعة، استبعاد المرشح عن تحالف "تقدم" بزعامة محمد الحلبوسي من الانتخابات البرلمانية المبكرة المقبلة.

واستند قرار الاستبعاد إلى المادة 14 من نظام الحملات الانتخابية الذي ينص على أنه "يحظر على كل مرشح حزب او تحالف سياسي مشارك في الانتخابات أن يضمن حملاته الانتخابية افكارا تدعو إلى اثارة العنف والكراهية والنعرات القومية او الدينية او الطائفية او التكفيرية او القبلية او الاقليمية".

واتخذ القرار بناء على شكوى تقدم بها عضو لجنة الأمن والدفاع محمد الكربولي بعد الاستماع إلى تسجيل صوتي للملا ورد فيه عبارات نابية والاشادة بالتطبيع مع إسرائيل والتهجم على النظام السياسي.

وأدناه نص القرار:

86
نائب واحد من النهضة يلبي دعوة الالتحاق بالبرلمان
حشود تمنع النائب عن حركة النهضة الإسلامية محمد القوماني من التواجد أمام مقر البرلمان المجمدة أعماله وتجبره على المغادرة تحت حماية الشرطة.
MEO

الحشود الغاضبة تجبر القوماني النائب عن حركة النهضة على المغادرة تحت حماية الشرطة
 قوات الأمن تعزّز تواجدها لمنع الدخول إلى مقرّ البرلمان التونسي
 80 نائبا من النهضة وحليفها قلب تونس دعوا للتجمع أمام البرلمان ولم يحضروا
 حركة النهضة تعيش حالة من الارتباك السياسي منذ 25 يوليو
 الغنوشي يدعو النواب لاستئناف عملهم واعتبار البرلمان في حالة انعقاد دائم

باردو (تونس) - فشلت حركة النهضة الإسلامية اليوم الجمعة في حشد نوابها وحلفائها للتجمع أمام البرلمان المجمدة أعماله والمغلق منذ ما يزيد عن شهرين بموجب قرارات استثنائية كان قد اتخذها الرئيس التونسي قيس سعيد في 25 يوليو/تموز الماضي.

ولم يحضر أمام البرلمان إلا النائب عن الحركة الإسلامية هو محمد القوماني الذي واجهه محتجون رفضوا تواجده أمام البرلمان بينما قال إنه جاء لاستئناف عمله كنائب شعب.

والمفارقة أنه لم يحضر من حركة النهضة ولا حلفائها إلا القوماني في تطور يسلط الضوء على قناعة لدى الحركة أن لا تجاوبا مع دعوتها حتى من نوابها وأعضائها وربما أيضا خوفا من ردّ الشارع التونسي الذي أبدى دعما واسعا لقرار الرئيس قيس سعيد تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه وجمعه كل السلطات بين يديه وهو قرار أثار جدلا واسعا وقلقا من نزعة استبدادية.

ورغم ذلك قال راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة ورئيس مجلس النواب التونسي اليوم الجمعة في تغريدة على تويتر إن البرلمان الذي قرر رئيس البلاد تعليق عمله، في حالة انعقاد دائم، داعيا النواب إلى استئناف الجلسات.

وعزّزت قوات الأمن التونسي الجمعة من تواجدها في محيط البرلمان المجمّد منذ أكثر من شهرين لمنع نواب من الدخول إلى مقرّ مجلس نوّاب الشعب المغلقة أبوابه منذ 25 يوليو/تموز الماضي.

ومنذ صباح الجمعة طوّق عناصر من الشرطة بالزي المدني والأمني مقرّ البرلمان ووضعوا حواجز تمنع مرور المواطنين والسيّارات.

وجاء ذلك بعد أن دعا أكثر من ثمانين نائبا من حزب النهضة ذي المرجعية الإسلامية ومن حليفه السياسي حزب "قلب تونس" النواب للتجمّع أمام مقرّ البرلمان الذي يضم 217 مقعدا. ولم يلب سوى نائب واحد أو اثنين الدعوة، وفق مصادر إعلامية.

وقال النائب عن حزب النهضة محمد القوماني للصحافيين "جئت اليوم كنائب لاستئناف العمل في البرلمان ولكن وجدت الأبواب موصدة".

وتدخلت الشرطة لحماية القوماني الذي واجهه عدد ممن تجمعوا أمام البرلمان بغضب ونقلته في سيارة أمنية، وفق ما أظهرت صور ومقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وبثتها وسائل إعلام محلية. وصرخ أحدهم "ارحل. لماذا جئت للبرلمان وقد بقيتم 10 سنوات؟ ألا تستحي، ارحل".

في 25 يوليو/تموز الماضي أعلن الرئيس التونسي في خطوة مفاجئة تجميد أعمال البرلمان وإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي وتولي السلطات في البلاد.

وأصدر منذ أسبوع تدابير "استثنائية" بأمر رئاسي أصبحت بمقتضاه الحكومة مسؤولة أمامه فيما يتولى بنفسه إصدار التشريعات عوضا عن البرلمان، بمراسيم رئاسية، ما اعتبره خبراء تمهيدا لتغيير النظام السياسي في البلاد الذي نص عليه دستور 2014.

كما قرّر سعيّد رفع الحصانة عن النواب وتعليق رواتبهم والمنح المالية التي كانوا يتقاضونها.

ومن المنتظر أن تُنظم الأحد تظاهرتان، الأولى أمام مقرّ البرلمان لمعارضي ما يسمونه "انقلاب" سعيّد والثانية دعما للرئيس وستكون في شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة تونس.

وفي ظل هذا التوتر السياسي، حذر رئيس كتلة التيار الديمقراطي (21 نائبا من أصل 217) غازي الشواشي في تصريحات إعلامية سابقة من انزلاق البلاد "نحو العنف" ومن "حرب أهلية".

واعتبر كثيرون تحذيرات الشواشي من قبيل التحريض ومحاولة مستمرة لشيطنة قرارات الرئيس التونسي وترسيخ فكرة أنها دفع للعودة لمربع الحكم الاستبدادي.

87
أول مرشح شركسي لانتخابات العراق.. ما قصة "ابن الأقليات"؟
كركوك - سكاي نيوز عربية

أحمد كتاو يطمح لتمثيل الشركس في البرلمان العراقي
لأول مرة في تاريخ العراق، يترشح مواطن عراقي شركسي لخوض الانتخابات لنيل عضوية مجلس النواب، حيث يطمح أحمد كتاو إلى الفوز وتمثيل الشركس في البلاد، الذين تقدر أعدادهم بنحو 60 ألف نسمة، موزعين بين مختلف المحافظات العراقية، لكنهم يتمركزون أكثر في كركوك وكردستان العراق.

ويقول كتاو، في حديث مع موقع "سكاي نيوز عربية": "وصل الشركس بمختلف فئاتهم من شيشان وداغستاتيين وأديغة، وهم سكان شمال القفقاس، نتيجة التهجير القسري لهم إبان الحرب بين روسيا القيصرية والدولة العثمانية، حيث ارتكبت مذابح بحق الشركس حينها، والذين لا يتجاوز عددهم الآن نحو 13 مليون شركسي حول العالم".

ويمضي كتاو في شرح الواقع الشركسي في العراق، بالقول: "رغم عدم وجود إحصاء دقيق لتعدادنا كشركس في العراق، لكن وفق تقارير منظمة الأمم المتحدة في العام 1996، فإن عددنا قدر آنذاك بنحو  30 ألف، ونحن الآن لا يقل عددنا طبعا عن ضعف ذاك الرقم، حيث ننتشر في كل العراق خاصة في الأرباف".

ويضيف: "أنا مترشح للانتخابات العامة في محافظة كركوك كعراقي مستقل، لكن قوميتي شركسية، وهدفي هو إنصاف كافة الأقليات العراقية، وإنصاف الشباب العراقيين وتمكينهم، وفي هذا الإطار ولرغبتي في خدمة قضية الأقليات عامة في العراق، أسست في العام 2016 المنظمة الوطنية للتنوع، ومقرها في مدينة السليمانية في إقليم كردستان العراق، للدفاع عن الأقليات والمكونات العراقية الصغيرة القومية والدينية، وأسعى بطبيعة الحال لإكمال هذه المهمة عبر مجلس النواب العراقي".
ويوضح كتاو، الذي يلقب بـ"ابن الأقليات": "سأحرص على عدم حصر دائرة اهتمامي بالشركس فقط، بل سأعمل على تمثيل مطالب كافة الأقليات تحت قبة البرلمان العراقي، وحمل لواء قضيتها العادلة ومظلوميتها، وسأعمل على ضمان التمثيل السياسي والثقافي للشركس ولمختلف المكونات العراقية دون إقصاء أحد، فنحن كما الأكراد مثلا محرومون من حقوقنا في وجود دولة قومية لنا، لكننا نهدف لضمان حقوقنا وتمثيلنا وشراكتنا في إطار العراق ككل، وكذلك في إقليم كردستان العراق".

ورغم أن العديد من المكونات العراقية الصغيرة عدديا، تحظى بكوتا برلمانية في مجلس النواب العراقي وفق الدستور، مثل المسيحيين والإيزيديين والصابئة المندائيين والشبك، لكن ثمة أقليات أخرى لم يشملها نظام الكوتا كما هو حال الشركس.

هذا وينتشر الشركس في العديد من دول المنطقة العربية، مثل الأردن وسوريا ومصر والعراق ولبنان.

88
الانتخابات العراقية في كردستان.. من يحتل صدارة الأصوات؟
أربيل - سكاي نيوز عربية

لم تطرأ تحولات كبيرة على طبيعة خريطة القوى الكردستانية الانتخابية في العراق، عشية الانتخابات العامة العراقية المقررة في 10 من أكتوبر القادم، حيث يهيمن الحزبان الرئيسيان، الديمقراطي والاتحاد الوطني، على المشهد، لكن المختلف هذه المرة كما يشير مراقبون هو توصل أحدهما وهو الاتحاد الوطني الكردستاني، لاتفاق مع حركة التغيير، المنشقة سابقا عنه، لتشكيل ائتلاف انتخابي موحد بينهما تحت اسم، تحالف كردستان.


وإلى جانب الحزبين الرئيسيين في إقليم كردستان العراق، توجد عدة قوائم صغيرة نسبيا مثل تلك التابعة للأحزاب الإسلامية كالاتحاد والجماعة الإسلاميين، فضلا عن حركة الجيل الجديد، والحزب الاشتراكي الديمقراطي، وأحزاب وحركات أخرى، ممن تبدو حظوظها محدودة في حصد المقاعد البرلمانية في بغداد.

وفي هذا السياق، يقول مصدر مقرب من قائمة الحزب الديمقراطي الكردستاني، في حوار مع موقع سكاي نيوز عربية: "نحن واثقون من أننا هذه المرة سنزيد من عدد مقاعدنا في البرلمان العراقي، وسنحافظ بذلك على صدارتنا للكتل الكردستانية في بغداد، فطموحنا أن نصل لنحو 30 مقعدا على الأقل، خاصة وأن الكتل المنافسة أو بالأحرى الكتلة الوحيدة المنافسة لنا، وهي تحالف كردستان، تعاني من مشاكل داخلية عميقة، في صفوف الطرفين المؤتلفين ضمن التحالف".
ويردف: "لو جمعنا الآن عدد مقاعد الاتحاد الوطني وحركة التغيير، داخل مجلس النواب العراقي، فهي لا تتعدى سوية 23 مقعدا، في حين أن مقاعدنا الحالية تبلغ 25، ونحن عازمون كما أسلفت على زيادة عددها".

ويبقى المهم في النتيجة أن تتعاون مختلف الكتل الكردستانية داخل البرلمان العراقي ما بعد انتهاء الانتخابات وبدء الدورة البرلمانية الخامسة الجديدة، كما يقول المصدر المقرب من الديمقراطي الكردستاني، الذي يضيف: "وأن نعمل جميعنا على تكريس الدور الكردي الفاعل في بغداد لما فيه مصلحة إقليم كردستان والعراق العامة".
من جانبه، يقول الكاتب السياسي جمال آريز، في حوار مع موقع سكاي نيوز عربية: "بحكم طبيعة توزيع الدوائر الانتخابية هذه المرة، وفق النظام الانتخابي الجديد، ستكون هناك اختلافات وربما تقود بعض القوائم الكردية للدخول في حسابات خاطئة، بحيث لا يتوافق حساب الحقل الحزبي والبيدر الانتخابي، فمثلا هذه المرة صوت واحد فقط لمرشح ما ضمن الدائرة الواحدة، يرجح كفته علي حساب بقية المرشحين، لكن بصفة عامة لا يتوقع أن تحدث تغييرات كبيرة في خريطة توزيع القوى البرلمانية الكردية، في البرلمان الاتحادي ببغداد، مع توقع أن يحتل تحالف كردستان المرتبة الأولى، على حساب كتلة الديمقراطي الكردستاني هذه المرة".

أما القوائم الإسلامية الكردية فعلى الأرجح ستتراجع حظوظها أكثر هذه المرة، كما يرى الكاتب الكردي العراقي، الذي يردف: "مع احتمالية استقطاب أكبر لأصوات المعارضين في إقليم كردستان العراق، من قبل قائمة الجيل الجديد، التي يتوقع أن تحصل على بضعة كراسي بحدود 4 إلى 5 مقاعد برلمانية، لتحل ثالثة بعد القائمتين الكرديتين الرئيسيتين".

لكن الفروقات في المشهد الكردي الانتخابي، قد تحدث هذه الدورة، في المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، بحسب آريز الذي يقول: "نتيجة التبدلات في الواقع الاداري والسياسي والعسكري في تلك المناطق، بعد تنظيم الاستفتاء على الاستقلال، في كردستان العراق في مثل هذه الأيام في العام 2017، لكنها لن تعني حدوث تغييرات دراماتيكية في الحجوم، بمعنى أن القوى الكردية ستبقى مسيطرة انتخابيا، في مختلف تلك المناطق وخاصة في محافظة كركوك المهمة، التي يحظى الأكراد فيها بالغالبية".
من جهته يرى مصدر برلماني كردي في العاصمة العراقية بغداد، في تصريح لموقع سكاي نيوز عربية: "أن طبيعة المناخ الانتخابي تقتضي زيادة المماحكات والتنابذ والتلاسن بين القوى المتنافسة، خاصة الحزبين الكرديين الكبيرين، لكنهما في المحصلة ومع انقشاع غبار المعركة الانتخابية، سيجدان نفسيهما ملزمين بالعمل سوية، أقله فيما يخص رسم الخطوط العريضة لسياسة إقليم كردستان وتحالفاته في بغداد".

هذا وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، قد أعلنت قبل أيام انتهاء كافة الاستعدادات لإجراء الانتخابات العامة المقررة في أكتوبر المقبل، موضحة أن اللجنة الأمنية "أكملت جميع الاستعدادات، وأن كافة الأمور اللوجستية تمت على أفضل وجه".

يذكر أن العدد الكلي للمرشحين للانتخابات العامة العراقية، يبلغ أكثر من 3200 مرشح، بينهم 951 مرشحة، يتنافسون على 329 مقعدا برلمانيا هي مجموع مقاعد مجلس النواب العراقي.

89
"التشرينيون" في العراق.. الرقم الصعب في المعادلة الانتخابية!
بغداد - سكاي نيوز عربية

مع اقتراب موعد الانتخابات العامة العراقية خلال أسبوعين من الآن، يلاحظ المراقبون لخارطة توزع القوى المتنافسة، غياب تيارات سياسية معبرة عن حراك تشرين الشبابي الشعبي، الذي تبلور على وقع الاحتجاجات والمظاهرات الشعبية العارمة في العراق أواخر العام 2019.
وفي هذا المضمار، يقول مهند الجنابي أستاذ العلوم السياسية، في حوار مع موقع سكاي نيوز عربية: الداعون للمقاطعة يبررون ذلك بأنهم لا يريدون إعطاء الشرعية للقوى السياسية التقليدية الفاسدة، لكن العكس صحيح والمشاركة في الانتخابات هي حق أساسي لكل عراقي لا يجوز التنازل عنه، والمقاطعة هي بالتالي سياسة عدمية وغير منتجة.

ويشرح الأكاديمي العراقي واقع حراك تشرين الشعبي عشية الانتخابات، بالقول: قوى تشرين منقسمة، ولا نقصد بها فقط التيارات الشبابية الثائرة التي قادت طليعة المظاهرات الشعبية، على مدى أشهر طويلة، بل بمعنى الهوية الوطنية التي خلقها أولئك الشباب، فكل من يريد وطنا حرا، يحمل هوية تشرين، وهذا الفريق منقسم الآن مع الأسف بين مقاطع للانتخابات وداع للمشاركة فيها، وكما هو واضح كفة الداعين للمقاطعة أرجح، بسبب طعنهم في مجمل العملية، وتشخيصهم الأزمة البنيوية في العراق، بأنها متمثلة في النظام السياسي بالمجمل، وهذا صحيح مبدئيا ولا خلاف عليه.
ويتابع: لكن عمليا فالآلية الوحيدة المتاحة الآن للتغيير هي فقط الانتخابات، حيث لا يتوفر مثلا تيار سياسي وطني يملك شرعية دولية، ويستطيع عبر التنسيق والتواصل مع الخارج، تكرار تجربة 2003، ولا تتوفر ظروف داخلية مناسبة ومواتية، لقيام ثورة شعبية مرة أخرى قادرة على إسقاط النظام الحالي بالكامل، وإيجاد بديل سياسي متفق عليه، فالانتخابات إذن هي الآلية الوحيدة المتوفرة للتغيير.

فضلا عن الانتخابات هي فرصة لممارسة المواطن حقه، ولعب دوره كمشارك فاعل في الحياة السياسية، كما يقول الجنابي الذي يردف: عندما يشارك الشعب بشكل فاعل ومنظم، سيحدث التغيير حتما، باختيار قوى جديدة وإزاحة هذه الطبقة السياسية الفاسدة، لكن عندما تشارك نسبة ضعيفة من الناس في العملية الانتخابية، وتحرف نتائج الانتخابات وتزور، سيعاد بطبيعة الحال انتاج نفس الطبقة السياسية المأزومة.
وعن حظوظ قوى حراك تشرين الانتخابية، يقول الأستاذ الجامعي العراقي: تشرين حركة اجتماعية عفوية، غير مؤدلجة وغير مدعومة من الخارج، ولهذا قد ينقصها وضوح رؤيتها ومشروعها السياسي، ولكونها حركة شعبية فإنه مع مرور الوقت سينضج مشروعها السياسي، وتتبلور خياراتها وأجنداتها البرامجية، ورغم كل شيء فهي البديل الوطني الوحيد لكافة العراقيين.

وتبدو فرص حركة تشرين في الانتخابات ضعيفة، كون مشاركتها محدودة ببعض الأطراف والشخصيات المحسوبة عليها، كما يرى الجنابي، الذي يضيف: ولهذا لن نر عددا كبيرا من البرلمانيين المنتمين لتيار تشرين تحت قبة البرلمان القادم، وهم بالكاد قد يبلغون عدد أصابع اليدين.

ويختم أستاذ العلوم السياسية: وهذا يعني أن الأزمة ستبقى في العراق مع الأسف، لكن ورغم كل ذلك فإن ثمة مكسبا مهما جدا لا يمكن اغفاله، وهو أن القوى السياسية التقليدية، عندما تروج لنفسها ولبرامجها الانتخابية الآن، فإنها تستخدم شعارات ومفاهيم تشرين وأدبياتها، حول الدولة وسيادة القانون ومحاربة السلاح المنفلت، رغم أنها تحاول بذلك خداع الناخبين، لكنه مؤشر أكيد على أن خطاب تشرين يمثل نبض الشارع وإرادته، وعموما فالتعبير ومعركة بناء وطن، هي مهمة عسيرة لا بد من أن تأخذ وقتها، وهي تمتد لأعوام قد تطول.

من جهته يقول الباحث السياسي العراقي رعد هاشم، في لقاء مع موقع سكاي نيوز عربية: التشرينيون ليسوا على خط واحد ومنهج جامع، فهم مختلفو التوجهات والأجندات، ومنهم من توزعوا على جبهات متعددة، ما مكن الأحزاب السياسية من شق صفوفهم، وضم بعضهم لها، كي توظفهم انتخابيا، بالقول إن نشطاء من حراك تشرين الشعبي ينضمون تحت لوائها.

ويردف: قوى تشرين مشتتة الآن وحركيوها فقدوا بريقهم، الأمر الذي ما كان ليحدث، لو بقوا متحدين وممثلين للحراك الشعبي والمتظاهرين، ولمطالبهم المشروعة والعادلة، فهم انشطروا ودخلوا متفرقين في بعض الحركات، وباتوا تاليا جزءا من لعبة التجاذبات السياسية التقليدية، فخفت تأثيرهم وقل تفاعل الجماهير معهم.

وبذلك تكون حركة تشرين فقد فقدت تأثيرها الأقوى لجهة التمثيل الانتخابي، كما يشرح الباحث العراقي، بالقول: فلو أنها تبلورت في جسم سياسي مؤطر ومنظم، يترجم مطالبهم وأهدافهم التي رفعوها في ساحات التظاهر، لكانوا الآن رقما صعبا في المعادلة الانتخابية العراقية، لكن في ظل هذا التشظي بصفوفهم، فهم إن حصلوا حتى على مقاعد برلمانية، فستكون موزعة بين مجموعة من الكتل والأحزاب السياسية التي انضموا لها فرادى وتفرقوا بينها، وبذلك ربما سيفقدون حتى هويتهم التشرينية، باعتبار أنهم باتوا موزعين على أحزاب كلاسيكية عدة، ثارت تشرين أساسا ضدها.

ويطرح هاشم توقعاته لحصص المحسوبين على حراك تشرين، من أصوات الناخبين قائلا: في أحسن تقدير قد يحصلون على 5 مقاعد برلمانية، لكنهم لو شاركوا كإطار سياسي تشريني قائم بذاته، لكانوا قد حصدوا على الأقل 30 مقعدا، لكن بفعل خشية الأحزاب التقليدية من قوى تشرين الصاعدة، ومدها الجماهيري الكبير، سارعت للعمل على تشتيتها وشرذمتها، وخاصة أحزاب الميليشيات المسلحة، لإضعاف تشرين كتيار تغييري ووطني رافض للتدخلات الخارجية وعلى رأسها الإيرانية في العراق، وفي ظل هذا الواقع القاتم سيكون دور التشرينيين ضعيفا وهامشيا في البرلمان وهذا الأمر علامة سلبية للغاية.

90
الأمن العراقي يوقف 25 عنصرا من داعش
وكالات - أبوظبي

تمكن جهاز الأمن الوطني العراقي من إلقاء القبض على 25 عنصرا من تنظيم "داعش" الإرهابي في محافظة نينوي، شمالي البلاد.
وذكر بيان لخلية الإعلام الأمني في العراق، أن الاعتقالات جرت بعد الحصول على الموافقات القضائية المستندة إلى معلومات استخبارية وبعمليات نوعية دقيقة استمرت لعدة أيام.

وبحسب وكالة الأنباء العراقية، فإن من جرى اعتقالهم ينتمون لصفوف تنظيم داعش، ويعملون بصفة مقاتلين، ضمن ما يعرف بـ"ولايات" نينوى ودجلة والجزيرة وصلاح الدين.

وأشار البيان إلى أنه جرى تسجيل أقوال المتهمين، بعدما اعترفوا بارتكابهم جرائم طالت مواطنين عراقيين، "فضلاً عن مواجهة القوات الأمنية واستهدافها بالعبوات الناسفة أثناء معارك التحرير".
وأورد المصدر أنه تمت إحالة الموقوفين جميعاً إلى الجهات القانونية المختصة لاتخاذ الإجراءات العادلة بحقهم.

وتابع البيان أن "جهاز الأمن الوطني يجدد العهد بالمضي قُدماً في تدعيم أركان المنظومة الأمنية، وبذل قصارى الجهود بوجه كل من يحاول الإساءة للبلاد وتعكير صفو استقرارها".

ظهور مقلق
رغم الحملات المكثفة التي تشنها القوات العراقية ضد فلول تنظيم داعش الإرهابي، إلا أن مسلحي التنظيم كثفوا من ظهورهم العلني في 3 محافظات شمالي البلاد.

وخلال الأسابيع الماضية، كثّف عناصر داعش من ظهورهم في محافظتي كركوك وديالى، وذكرت مصادر أن الأمر تكرر وإن بصورة أقل في محافظة نينوى المجاورة.

وأضافت المصادر أن مسلحي داعش ظهروا بأعداد غير معتادة في في نينوى، وصلت في بعض المرات إلى أكثر من 50 مسلحا.
وشوهد عناصر داعش وهم يتنقلون بين منحدرات جبال قره جوخ بالقرب من بلدتي كوير مخمور شرق المحافظة.

91
العراق.. متظاهرون يطالبون بالمحاسبة في ذكرى الحراك الثانية
وكالات - أبوظبي

المتظاهرون طالبوا بمحاسبة المسؤولين العراقيين
بدأ المئات في التظاهر، يوم الجمعة، في العاصمة العراقية بغداد إحياء للذكرى الثانية لانطلاقة الاحتجاجات الشعبية في العام 2019، في تحرك يأتي قبيل انتخابات برلمانية مبكرة.


وكان يفترض أن تجري هذه الانتخابات في موعدها الطبيعي في العام 2022، غير أن عقدها مبكراً كان واحداً من أبرز وعود حكومة مصطفى الكاظمي التي تولت السلطة على وقع تظاهرات خريف العام 2019 حين نزل عشرات الآلاف من العراقيين إلى الشارع مطالبين بإسقاط النظام.

ووسط حضور أمني مكثّف، رفع المتظاهرون الذين بدؤوا المسير نحو ساحة التحرير، مركز احتجاجات العام 2019، الرايات العراقية وصور شباب قتلوا خلال  التظاهرات حينها، عندما لقي نحو 600 شخص مصرعهم فيما جرح أكثر من 30 ألفاً.

وتضمنت اللافتات صور ناشطين قتلوا فيما بعد على غرار إيهاب الوزني، رئيس تنسيقية الاحتجاجات في كربلاء، الذي أردي في مايو برصاص مسلّحين أمام منزله بمسدسات مزوّدة بكواتم للصوت.

ورفع آخرون لافتات كتب عليها "متى نرى القتلة خلف القضبان" و"نريد وطنًا نريد تغييرًا"، فيما ما زال المتظاهرون يطالبون الحكومة بمحاسبة المسؤولين عن الاغتيالات التي طالت الناشطين.

ورفع متظاهرون الجمعة أيضًا لافتات كتب عليها "انتخاب نفس الوجوه مذبحة للوطن" و"كلا كلا للأحزاب الفاسدة، كلا كلا للسياسيين الفاسدين" و"لا تنتخب من قتلني".

ومنذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية في العراق في أكتوبر 2019، تعرّض أكثر من 70 ناشطاً للاغتيال أو لمحاولة اغتيال، في حين اختطف عشرات آخرون لفترات قصيرة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عمليات قتل الناشطين وخطفهم، لكنّ المتظاهرين يتّهمون بذلك فصائل نافذة موالية لإيران.

ومن ساحة التحرير، قال ابراهيم وهو متظاهر يبلغ من العمر 20 عاماً لفرانس برس "خرجنا اليوم كمتظاهرين سلميين لنعيد إحياء ذكرى 1 أكتوبر، ذكرى المجزرة التي ارتكبتها الحكومة ضد الشباب السلميين، وإحياء لذكرى الشهداء ولتثبيت موقفنا وكلمتنا".

وأكد ابراهيم "لن نشارك في الانتخابات لأنها ستنتج النظام الفاسد نفسه وستعود الأحزاب الفاسدة نفسها".
واختار ناشطون وتيارات منبثقة عن حركة الاحتجاج مقاطعة الانتخابات النيابية المبكرة المقررة في العاشر من أكتوبر الجاري.

يسود شعور بالإحباط واليأس في أوساط الناشطين بإزاء إمكانية أن تحمل الانتخابات النيابية المبكرة تغييراً، فيما ما زال العراق غارقاً بأزمات عديدة كانقطاع الكهرباء والنقص في الخدمات وتدهور الوضع الاقتصادي والبطالة المرتفعة بين الشباب، نتيجة سنوات من الحروب والفساد المزمن.

92
خميس الخنجر يبحث عن "كعب أخيل" الحلبوسي في المنازلة الانتخابية المرتقبة

شفق نيوز/ في انتخابات العاشر من أكتوبر، ستكون العديد من العيون موجهة نحو الأمين العام للمشروع العربي خميس الخنجر الذي يخوض هذه المرة معركة سياسية علنية ومباشرة، من خلال "تحالف عزم"، تمثل امتحانا شاقا له ولأنصاره، لكنه يبدي رهانه الواضح على أمرين: السعي وراء المساهمة بتشكيل الكتلة الاكبر والحصول على رئاسة البرلمان.

وليس سرا القول ان خميس الخنجر في حالة صراع سياسي مباشر وغير مباشر في المرحلة الماضية، مع رئيس البرلمان الحالي احمد الحلبوسي المتزعم ل"تحالف تقدم"، ولهذا فإن العاشر من أكتوبر، سيكون موعدا للتصادم ان صح التعبير، من الصعب التكهن بتداعياته على الساحة السياسية عموما، وعلى المشهد السني تحديدا.

ولهذا، يمكن ان هذا الصراع الانتخابي الذي يخوضه الخنجر مع الحلبوسي، اذا ما قيض له تحقيق الانتصار فيه، فإنه سيشرع له أبواب العمل السياسي بشكل "رسمي" من خلال هياكل الدولة، بعدما تميز نشاطه في المرحلة السابقة بالعمل السياسي غير الرسمي وغير المباشر.

كما ان معركة خميس الخنجر ستكون من بين أكثر المواجهات الانتخابية اثارة للانتباه والمتابعة، لا لأنها تتعلق بالخصومة السياسية بين الرجلين، وانما لانها ستترك آثارا مباشرة على موقع رئاسة البرلمان، وهو أحد المواقع الرئيسية الثلاثة في هيكل الدولة العراقية، الى جانب موقعي رئاستي الجمهورية والحكومة.

ولا يبدو الخنجر خصما سهلا بما يمتلك من نفوذ داخل العراق وخارجه، وقدرته على مخاطبة ناخبيه المحتملين، وإمكانياته المالية المتوفرة، وحتى اسمه المثير للجدل خارج العراق، ونشاطه الواضح في الدوائر الانتخابية، وماكينته الاعلامية النشيطة كما يبدو، فيما اوحت تقارير مؤخرا بحدة خلافه مع الحلبوسي، لدرجة أنهما تبادلا رسائل نصية عبر هواتفهما، توعدا فيها كل واحد منها بسحق الآخر.

رسالتان وجهها الخنجر في الايام الماضية، تعكس نشاطه وحركته، ففهي مهرجان انتخابي في منطقة الخالدية، قال "أدعوكم للمشاركة الواسعة بالانتخابات لأنّها ستمنع وصول العابثين والفاسدين والمزورين الذين تقدموا الصفوف في غفلة من الزمن". ثم بعدا بيوم، غرد على حسابه الرسمي على "تويتر" لمناسبة ذكرى الثورة الحسينية، قائلا إنها "انها مدرسة للعدل ومنهج في مقاومة الظلم والظالمين؛ وعلينا ان نسير على هذا النهج في الوقوف مع المعذبين في المخيمات ومع أسر المختفين قسراً ومع كل مظلوم".

مصطلحات كالعابثين والمزورين، تبدو كرصاص سياسي يطلقه إيذانا ببدء المعركة ضد خصمه الرئيسي، فيما ان اشارته الى المعذبين وأسر المختفين، تمثل استهدافا ايضا لخصومه الذين يتهمهم بالتقصير وعدم الوفاء بتعهداتهم بمعاجلة مشاكل ناخبيهم في السنوات الماضية.

اذن، بالنسبة الى خميس الخنجر، الذي أدرجته وزارة الخزانة الأمريكية بشكل مفاجئ في أواخر العام 2019 على لائحة اتهام بالفساد، فإن الموقعة الانتخابية المرتقبة تطلبت منه اعتماد آليات اختيار المرشحين المعروفين بمناطقهم ويتمتعون بشعبية واسعة فيها.

ومن أجل ذلك، يخوض "تحالف عزم" الانتخابات بعدما دفع ب 128 مرشحا موزعين على 6 محافظات في الانتخابات القادمة أملا بالوصول الى رئاسة البرلمان.

وقال وزير الكهرباء السابق والمرشح عن محافظة الانبار قاسم الفهداوي لوكالة شفق نيوز ان "تحالف العزم" سيحقق نتائج "صادمة لكل الاطراف"، كونه استفاد من هفوات او أخطاء الطرف المنافس، موضحا على سبيل المثال انه جرى العمل على الاستفادة او استثمار اخطاء "تحالف تقدم" المسيطر او الذي يدير الحكومة المحلية في المحافظة لغرض تعزيز موقف مرشحي "العزم" وتقربهم من الناخبين.

واعتبر الفهداوي ان المعطيات على ارض الواقع تشير الى ان تحالف العزم قد "يحقق 8 مقاعد في محافظة الانبار لوحدها، ناهيك عن باقي المحافظات التي ستحقق نتائج متفائلة جدا مجموعها قد يمهد للتنافس على رئاسة البرلمان". بحسب قوله.

وحول التحالفات الاستراتيجية المحتملة، قال الفهداوي إن الأمر سابق لأوانه إذ ليس بامكان احد التكهن بالمفاجأت التي قد تكشف عنها صناديق الاقتراع .

لكن الفهداوي فيما يتعلق باحتمال تجديد الولاية الحكومة لمصطفى الكاظمي، قال إن "علاقة تحالفه مع الكاظمي جيدة جدا ونرى انه يسير بخطوات جيدة وامر تمديد او تجديد الولاية له مرهون بجهوده في ضمان نزاهة الانتخابات، اي اذا قام بخطوات جريئة في ذلك كأن يحاسب من يحاول التزوير ويغلق ابواب التزوير بشكل جدي"، داعيا الكاظمي ايضا الى التصرف مع الاجهزة الامنية بشكل قوي وحازم بحيث لا يدعم طرفا على حساب آخر.

اضاف "بحسب معلوماتنا تلك الإجراءات شرع بها السيد الكاظمي واذا ما لمسنا جدية أكثر في ذلك فلا بأس من تمديد الولاية".

وبخصوص طموحهم في الوصول لإحدى الرئاسات الثلاث، قال الفهداوي انه "من غير الممكن ان نفكر بالوصول لرئاسة الجمهورية فالكورد لا يقبلون بذلك الحال، والأمر ذاته بالنسبة الى المكون الشيعي إزاء منصب رئاسة الحكومة، لكن يبقى هاجسنا الوحيد كتحالف هو الوصول الى رئاسة البرلمان وقد يتهيأ لنا ذلك".

وحول تسمية مرشحهم خلفا للحلبوسي في حال فوز تحالفهم، اعتبر ان "التحالف يضم قامات سياسية كبيرة وجميعهم يستحقون المنصب ونعتقد ان رئاسة البرلمان ستحقق طموحات ناخبينا".

ويضم "تحالف عزم" أحزابا سياسية تنحدر جميعها من المحافظات المحررة، ووضع ضمن أولويات برنامجه الحكومي المعلن إعادة نازحي جرف الصخر إلى مناطقهم، مع انطلاق المرحلة الثانية من حملة إعمار المناطق المتضررة داخل جرف الصخر فضلا عن باقي المحافظات المحررة .

من جهته، يرى المرشح اياد الجبوري ان قانون الانتخابات الجديد والذي قسم المناطق الى دوائر انتخابية تستقطب المرشحين بحسب انتمائهم او تمثيلهم المناطقي، يعتبر مجحفا بحق المرشحين كونه حدد المرشح ضمن امتداد جغرافي ضيق في حين ان القانون السابق كان يسمح للناخبين باختيار مرشحهم حتى لو كان ليس ضمن دوائر مناطقهم، مذكرا بأن النائب تتركز مهامه التشريعية على خدمة مواطني بلاده جميعا.

ولفت الجبوري الى وجود "مآرب غامضة" تقف وراء قانون الانتخابات الجديد "السيء"، معربا عن اعتقاده بانه يستهدف تقويض المرشح الناجح القريب من جمهوره لاسيما اذا ماكان ذلك الجمهور موزعا على مدن ومحافظات عدة، وبهذا المعنى فان هذا القانون "يخدم الاحزاب المتنفذة فقط".

لكن النائب السابق اشار الى ان "تحالف عزم يطمح ان يكون الكتلة الاكبر الى جانب تسمية مرشح عنه لرئاسة البرلمان"، مستدركا بالقول ان المعطيات تشير الى ان "جماهيرنا جاهزة للتصويت لصالحنا بعدما أيقنت جديتنا في تنفيذ المشاريع التي تصب ومصلحة المواطن".

ولفت الى ان "مناطق الثقل التي ستصوت لصالحنا ستكون في محافظات الانبار وبغداد ونينوى".

وطالب الجبوري رئيس الحكومة بالتشديد على المرشحين الذين يشغلون مناصب تنفيذية مهمة بتقديم استقالاتهم لمنع تسخير المال العام ونفوذهم في الدعاية الانتخابية.

الى ذلك، كشف مصدر مطلع لوكالة شفق نيوز ان زعيم تحالف عزم "منح مرشحي تحالفه تخصيصات مالية كبيرة لتنفيذ برامجهم الانتخابية والترويج للتحالف من خلال تنفيذ مشاريع تنموية لاسيما سكان في الانبار ونينوى، وتضمن البرنامج إعادة إعمار المنازل المهدمة جراء القصف العشوائي خلال عمليات التحرير الى جانب التعهد بإعادة تفعيل دور الصحوات في تلك المناطق وزيادة التخصيصات المالية واللوجستية لها لتأدية دورها في اسناد القوات الامنية التي تؤمن مراكز الاقتراع خلال الانتخابات القادمة".

ولم يستبعد المصدر انعقاد اجتماع يضم قيادات الصف الاول من تحالفي عزم وتقدم في منزل الحلبوسي للاتفاق على آلية تشكيل الكتلة السنية الأكبر بعد اعلان نتائج الانتخابات خاصة، ان اطرافا مشتركة بين التحالفين تقر بالولاء لكلا الجانبين.

93
تعديل الولاء قبل تعديل الدستور
البعض يعيش كأن دستوري "الطائف" وما قبله هما الأمثل.دستور 1943، الذي ارتاح إليه المسيحون، أزعج السنة. دستور "الطائف" الذي أغبط السنة أغاظ الشيعة. والاثنان أحنقا الدروز. النظام ككل أثار الأجيال الجديدة التائقة إلى العلمنة.
MEO

رسائل لا تنتهي.. أفعال لا تحدث
 أصبحنا شعبا من دون دستور ودستورا من دون شعب
 لا يوجد مبرر لأي لبناني ليخون لبنان، فيما لديه جميع المبررات ليخلص له
 إنقاذ لبنان ينطلق من ربط الدستور بالحضارة، والذكاء بالضمير، والسياسة بالأخلاق، والأخلاق بالشجاعة

النظام يخرج من المجتمع إلى الدستور وليس العكس. وإحدى مشاكل لبنان الدستورية هي أننا وضعنا دستورا ثابتا لنظام قابل التأويل ولمجتمع قيد التكوين. وجاء تطور المجتمع صادما مضمون الدستور، فانفجر النظام اللبناني. ولأننا لم نعالج التباسات النظام انفجر لبنان أيضا. رغم ذلك، لا يزال البعض يتعالى على الاعتراف بالأمراض التاريخية، ويتجاهل الوقائع الجديدة. نعيش في رفض لبنان القائم والخوف من لبنان القادم. مئة سنة كافية لاختبار مكامن النجاح والفشل، والثقة والولاء. ربما بكرنا في اللقاء وتأخرنا في الطلاق. هذه هي الإشكالية التي تعاني منها دولة لبنان فتدفع ثمن الشهوات القاتلة.

البعض يعيش كأن دستوري "الطائف" وما قبله هما الأمثل، في حين أن دستور 1943، الذي ارتاح إليه المسيحون، أزعج السنة، ودستور "الطائف" الذي أغبط السنة أغاظ الشيعة وغيرهم، والاثنين أحنقا الدروز، والنظام ككل أثار الأجيال الجديدة التائقة إلى العلمنة. هكذا، أصبحنا شعبا من دون دستور ودستورا من دون شعب. والنتيجة أننا نعيش اليوم خارج الدستور والنظام، وانقطعت العلاقة بين الدولة والمجتمع، حتى مع الفئات التي تؤيد الدستور والنظام والدولة. الـمعتدون على الدولة ظلوا أعداءها، وحماتها صدموا بخيانتها ذاتها وإياهم. نحن اللبنانيين "ننتخب" رؤساء جمهورية وحكومات ومجلس نواب ونوابا ورؤساء بلديات ومختارين، ولا ننتخب مرة "أي لبنان نريد".

لا يكفي أن نبني دولة ونضع لها دستورا استنادا إلى تعددية المجتمع الطائفية والإتنية فقط، بل إلى مستوى الشعب الفكري والثقافي والحضاري كذلك. ليست التعددية وجودا فقط، بل سلوك. وأخطر التعدديات هي تلك التي تتميز بتباينات حضارية ومجتمعية فتعقد وحدة المعايير بين مكوناتها، وتعيق المساواة في تطبيق النظام السياسي.

وما يؤزم المشكلة الدستورية في لبنان ظاهرتان خطيرتان: 1) المكونات اللبنانية، الحاملة مشاريع مذهبية متناقضة، تعتبر أي تعديل دستوري معركة عسكرية ينتصر فيها فريق وينهزم آخر، بينما التعديلات الدستورية، وهي دورية في الدول الحضارية، تستجيب لحاجة الشعب إلى الانخراط في الدولة، لا إلى حاجة الطوائف إلى السيطرة على الدولة. 2) ولاءات عدد من المكونات اللبنانية لدول أجنبية تلغي مفعول التغيير. فلا قيمة لأي تعديل في الدستور، ولأي تغيير في النظام إن لم يكن ولاء المكونات مطلقا للبنان. وأصلا لا يحق لناقص ولاء ـــ فردا أو جماعة ـــ أن يطالب بشيء في وطنه قبل إنهاء ولاءاته الخارجية. من هنا أن تصحيح الولاء يجب أن يسبق تعديل الدستور لئلا يأتي التغيير على حساب وحدة الكيان اللبناني...

غريب كيف يوالي لبنانيون غير لبنان. مجرد أن يفكر اللبناني بعظمة الفكرة اللبنانية يفترض أن يصبح لبنانيا بالإعجاب قبل الولاء، وبالمحبة قبل الشراكة، وبالافتخار قبل الوطنية. ولأن القومية إعجاب ومحبة وافتخار قبل أن تكون حدودا، يصبح جميع اللبنانيين كائنات ولاء وشراكة ووطنية. لا يوجد مبرر لأي لبناني ليخون لبنان، فيما لديه جميع المبررات ليخلص له.

إن صيغة لبنان النموذجية التي كانت نقطة قوته تحولت نقطة ضعفه. صنعت الصيغة للمسلمين والمسيحيين لا لمذاهبهم، ولزيادة الولاء الوطني لا لزيادة العدد، ولتقدم الشعور الوحدوي لا لتقدم نزعات الهيمنة. بعد مئة سنة تقدمت السلبيات وتراجعت الإيجابيات. لكن الإجماع على فشل الصيغة اللبنانية أو إفشالها، يوازيه تعثر شامل في إيجاد بديل منها يجمع عليه اللبنانيون. الصراع اليوم حول لبنان بات بين طرفين: طرف يريد أن يظل التغيير في إطار الخصوصية اللبنانية، وطرف يريد التغيير للتخلص من هذه الخصوصية. الطرف الأول يضم غالبية المكونات اللبنانية، والطرف الآخر يقتصر على حزب الله وبيئته. لذا جوهر الصراع ليس على الحياد والانحياز، والمركزية واللامركزية والفدرالية والتقسيم، إنما حول هذه الخصوصية اللبنانية التي بررت نشوء الكيان اللبناني وحـمته.

ولأن كل طرف عاجز عن فرض "تغييره" الخاص، تمتد الأزمات وتتجدد الحروب وتتعطل الاستحقاقات وتفشل الحوارات وتهوي الدولة المركزية نهائيا. نهاية لبنان المركزي ليست نهاية اللبنانيين إنما هي نهاية النموذج اللبناني الحضاري. والثابت أيضا أن التغيير الدستوري لا يتيسر حتى لو انتصر طرف على آخر لأن التغيير انطلاقا من مفهوم الغالب والمغلوب لا ينقل لبنان من المركزية إلى اللامركزية، بل من الوحدة إلى التقسيم.

نحن الآن عند هذا المنعطف: وحدة مع وقف التنفيذ، وتقسيم مع وقف الإنفاذ. وبينهما تنمو طروحات الفدرالية في أوساط متعددة الطوائف. لا تقوم الفدرالية على تكوين مناطق منسجمة في داخلها فقط بل متكاملة في ما بينها. لكن لو كان التكامل متوفرا في النظام المركزي، لما فكر أحد في اعتماد الفدرالية. إن التحدي الذي يواجه مشروع الفدرالية هو القدرة على صياغة علاقات سليمة وسلمية بين مناطق غير متكاملة وبين مكونات استسهل بعضها الاحتكام إلى السلاح ونأى عن شهر الكلمة. من هنا أن إعلان حياد لبنان هو نظام ملازم وجود لبنان مهما كان نظامه الدستوري. فالحياد لا يحمي لبنان من الدول الأجنبية فحسب، بل يقيم السلام بين مختلف المكونات اللبنانية لأن بعض المكونات يمثل دولا أجنبية.

علاوة على الحياد، إنقاذ لبنان يستلزم دورات تثقيفية مكثفة. فبعد أن كانت لدينا تخمة ثقافة أمسينا نشكو من نقص فيها. وليس صدفة أن نسبة الانهيار الوطني توازي نسبة الانهيار الثقافي، ما يؤكد التلازم بين لبنان الوطن ولبنان الثقافة، ويحتم المواءمة بين الحل الدستوري والحل الثقافي. الأنظمة الدستورية هي جزء من حل أزمات التعايش بين الشعوب وليست الحل كله. الحل يكتمل بسلوك الإنسان ـــ المواطن. والسلوك هو ابن التربية والثقافة. المسؤول عن الفساد وسوء الحوكمة والتطرف إلخ... ليس النظام بل الإنسان. لذلك لا فائدة، خصوصا في لبنان، لأي هوية ووطنية ونظام من دون الثقافة. حيث الثقافة هناك وطني وهويتي. وأصلا بنينا لبنان ليكون مؤتمرا دائما للثقافة، فحوله البعض متآمرا على الثقافة وصنف الثقافة بين الممنوعات.

إن إنقاذ لبنان ينطلق من ربط الدستور بالحضارة، والذكاء بالضمير، والسياسة بالأخلاق، والأخلاق بالشجاعة، والتشريع بالقيم، والتطور بالسلام، والتغيير بالولاء، والحياد بالصداقة، والرفض بالواقعية. وحين نتفق على هذه الأسس عندئذ ننتخب لبنان ولا يعود اختيار النظام الجديد إلا تفصيلا تقنيا.

94
شعوب يحكمها الأموات في دول هي متاحف شمع

MEO

الرئيس المخلد للبرلمان اللبناني
 بقاء نبيه بري أفضل من الاختلاف على بديل له
 الشعوب هي الأخرى مشكلة. ولكن من يجرؤ على هجاء الشعوب؟
 الشعب الذي يُقدس زعيمه هو في معيار الحقيقة لا قيمة له من وجهة نظر الزعيم

هل سيختفي لبنان ويبقى نبيه بري؟ الرجل أطول عمرا في السياسة من البلد الذي تغيرت صورته فانتقل من كونه سويسرا الشرق المغمور بأشعة شمس الحرية إلى ما يشبه الجحر الذي تخفي فيه إيران فئرانها.

لبنان الأجيال العربية الهاربة إليه بحثا عن حياة مختلفة ذهب إلى غير رجعة واختفت تلك الأجيال فيما ظل بري صامدا مثل هيكل تمثال نخره النمل ولم يسقط بعد لأن اللبنانيين المبتلين بالأزمات لا يريدون أن يضيفوا أزمة جديدة إلى أزماتهم بسقوطه. بقاؤه أفضل من الاختلاف على بديل له. تجاربهم في ذلك المجال أكثر من سيئة.

نبيه بري هو نموذج مستعار من متحف الشمع الذي انتهى إليه مفهوم السياسة في العالم العربي. فلو قارنا تجاوزا للمنطق ما بين الحياة السياسية في العالم العربي وبينها في العالم نكتشف بيسر أن ستة رؤساء أميركان يختفون فيما الزعيم العربي باق في مكانه تحت الشمس. زعماء أحزاب تاريخيون كان لهم أثر في المصير البشري ذهبوا إلى بيوتهم فيما حسن نصرالله لا يزال يقاوم من موقع خفي. ديغول رجل التاريخ استقال في لحظة حرجة بسبب شعوره بأن حاجات الشعب الفرنسي قد تجاوزته ولم يعد الزعيم الذي قاد فصائل التحرير في الحرب العالمية الثانية مناسبا لمرحلة ما بعد ثورة الشباب عام 1968.
القائد الحقيقي ليس أعمى. لا تعميه الأضواء عن رؤية الحقيقة.   

اما في العالم العربي فلا يفتح القائد الملهم عينيه إلا على المؤامرات والدسائس وخزائن الأموال والذهب. يد تنهب ويد تقتل. كل التماثيل التي تم اسقاطها لم يحدث سقوطها دويا ينسجم مع ما شكله حضور أصحابها من ثقل على العين والعقل والقلب.

زعماء كانوا يعتقدون أنهم خالدون. وهي واحدة من أكثر الأفكار سخفا لا أدري كيف يرتضيها إنسان لنفسه. ولكن صدام حسين ومعمر القذافي وحافظ الأسد لا تزال كميات من صورهم التي طبعت في حياتهم تملأ المخازن. عن طريق تلك الصور يبقى الزعماء خالدين. ذلك جنون أصيبت به الشعوب المنكوبة يكل أنواع القمع. فالوجه نفسه الذي تراه في كل أوقات اليوم وفي كل الأمكنة سيكون عليك أن تراه في الأحلام. ذلك لأن خارطة مصيرك قد وضعت تحت مخدته.

الشعوب هي الأخرى مشكلة. ولكن من يجرؤ على هجاء الشعوب؟

إذا كان هجاء الزعيم المستبد خيانة للوطن عقوبتها الاعدام فما هي عقوبة هجاء الشعب؟ في الوقت نفسه فإن الشعب الذي يُقدس زعيمه هو في معيار الحقيقة لا قيمة له من وجهة نظر ذلك الزعيم. القطيع الذي يخاطبه بـ"يا شعبي العظيم" يمكن استعماله حطبا لنار حرب عبثية. كانت هزيمة النظام العراقي في حرب تحرير الكويت عام 1991 تحمل عنوان "أم المعارك". وكان الشعب يومها يفكر في أن هناك مَن غدر بالرئيس الضرورة.   

ولن أكون مبالغا إذا ما قلت أن العراق اختفى فيما يقف صدام حسين جاهزا للنظر في أية لحظة. تشظت ليبيا والقذافي لا يزال ملكا لأفريقيا اما سوريا التي صارت أشبه بقطع البازلت فلا يزال حافظ الأسد يحكمها إلى الأبد. سيُقال دائما إن تلك دول محكومة من قبل الأموات. لا يكلف نبيه بري نفسه في التفكير في مَن سيكون رئيسا لمجلس النواب اللبناني في المرحلة المقبلة. سيكون نبيه بري طبعا. الصنم يرأف بشعبه من الاختلاف ويبعده عن الشقاق وإلا فإن الحرب الأهلية خلف الباب.

ولكن ما مناسبة ذلك الحديث الذي من غير طعم كما يقول اللبنانيون؟

الانتخابات العراقية التي ستجري بعد أيام لا تستبعد الشخصيات المقدسة التي جلبها المحتل الأميركي ووضعها على كراسي الحكم منذ حوالي عشرين سنة بل تتعامل معهم باعتبارهم ايقونات الحياة السياسية التي تطل من علو على المشهد لتشرف عليه وتباركه وتهبه شيئا من حكمتها. فالمرشحون للذهاب إلى مجلس النواب هم صبيان وخدم أولئك الزعماء. وإذا ما عرفنا أن أكبر أولئك الزعماء وأكثرهم أهمية كان يقف مرتجفا في حضرة قاسم سليماني يمكننا الحكم على تفاهة وصغر ما يمكن أن تنتج عليه العملية الانتخابية. زعماء صغار يتبعون زعماء هم الآخرين صغار أيضا.

لا يزال العراق حبيس مفهوم الزعيم الخالد الذي اختفى من غير أن يترك حيزا لولادة زعيم خالد بديل. ذلك الفراغ الذي يشكل مصدر فزع بالنسبة للزعماء الذين وعدوا أنفسهم بالخلود.

95
الكاظمي:”أوصينا” بإصدار العفو الخاص عن الأحداث والنساء

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أعلن رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، عن إصدار حكومته توصية للسلطات القضائية لإصدار عفو خاص عن السجناء المدانين من الأحداث والنساء بإستثناء قضايا الإرهاب والفساد المالي والإداري.وقال الكاظمي في كلمة له خلال جلسة مجلس الوزراء، “”نؤكد أن الحكومة أوفت العهد فيما يتعلق بالانتخابات، ووفرنا كل الدعم للمفوضية التي تمت استضافتها عدة مرات، وتوفير كل متطلباتها”.وأضاف وهو القائد العام للقوات المسلحة “سأشرف بنفسي على الأمن الانتخابي، ولن نسمح بأي تجاوز يؤثر في سير الانتخابات ونتائجها”.ونوه الكاظمي إلى تشكيل لجان لمراقبة تجاوزات المرشحين والأحزاب”، قائلا “أي حالة تجاوز ستتم إحالتها للقضاء، ولمفوضية الانتخابات”.واستطرد رئيس مجلس الوزراء بالقول: أوصينا اليوم بالعفو الخاص عن الأحداث والنساء، باستثناء قضايا الإرهاب، والفساد، واستغلال المال العام.

96
بإتجاه تفعيل مجزرة 1988 کقضية قانونية

بقلم:محمد حسين المياحي
لايوجد هناك مايثير قلق وتوجس القادة والمسٶولون في نظام الجمهورية الاسلاميـة الايرانية، کما يجري مع تطورات مجزرة عام 1988، التي راح ضحيتها أکثر من 30 ألف سجين سياسي، ولاسيما مع إتساع دائرة الاهتمام بهذه المجزرة وسيرها وبخطى حثيثة نحو قوننتها وجعلها في إطار قضية ضد النظام، ولاريب من إن مجريات محاکمة حميد نوري، المسٶول السابق في النظام الايراني بتهمة مشارکته في مجزرة 1988، وماأثارته وتثيره هذه المحکمة من ردود فعل وإنعکاسات قضائية وسياسية، تطور له أهميته وإعتباره الخاص ولاسيما بعد أن تم ورود اسم ابراهيم رئيسي لمرات کثيرة أثناء هذه المحاکمة من جانب الشهود ضد المتهم حميد نوري، لکن الذي أزعج النظام الايراني أکثر هو أن تقترن هذه المحاکمة مع عقد مٶتمر دولي في العاصمة السويدية ستوکهولم حول دور قادة النظام الإيراني في الإعدام الجماعي للسجناء السياسيين وضرورة محاسبة المجتمع الدولي لقادة النظام على جرائمهم ضد الإنسانية.
المحکمة السويدية التي عقدت أکثر من 17 جلسة لحد الان وصارت تلفت الانظار إليها کثيرا، لکن عقد مٶتمر دولي متزامن مع هذا المحاکمة يسلط الاضواء على حجم ومستوى الجريمة البشعة هذه والتي هي في مستوى جريمة الابادة الجماعية، من شأنه أن يجعل الرأي العام السويدي بشکل خاص والرأي العام العالمي عموما على إطلاع وتواصل بالکثير من الجوانب الدامية والمأساوية من تلك المجزرة والتي سعى النظام الايراني الى إخفائها والتغطية عليها بکل الطرق والاساليب المختلفة.
هذا المٶتمر الهام قد سلط الاضواء على عمليات الإعدام خارج نطاق القضاء والإعدام بإجراءات ومحاكم موجزة وشكلية لأكثر من 30 ألف سجين سياسي إيراني في صيف عام 1988، وهو ما أصبح يعرف باسم “مجزرة عام 1988”. ولفت المٶتمر الانظار الى إنه قد لعب كبار المسؤولين الذين ما زالوا يشغلون مناصب في السلطة في النظام الإيراني أدوارا رئيسية في الحدث وكانوا يتمتعون بالإفلات من العقاب على مدار الـ 33 عاما الماضية.
ماقد لفت الانظار أکثر الى هذا المٶتمر، هو إنه قد شدد على محاکمة کبار المسٶولين في النظام الايراني من الذين تورطوا بهذه المجزرة وفي مقدمتهم المرشد الاعلى للنظام خامنئي ورئيس الجمهورية ابراهيم رئيسي، وقد کانت زعيمة المعارضة الايرانية، مريم رجوي، في کلمتها أمام المٶتمر واضحة أشد الوضوح عندما دعت الى إدانة الانتهاك الوحشي والمنهجي لنظام الملالي لحقوق الإنسان في إيران، وشدد على أن استمرار وتوسيع العلاقات السياسية والاقتصادية مع هذا النظام يجب أن يرتكز على تحسين أوضاع حقوق الإنسان ووضع حد لعمليات الإعدام والتعذيب في إيران. وکذلك تأکيدها على ضرورة محاکمة خامنئي ورئيسي عندما قالت: “إننا ندعوهم إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لإحالة هذه القضية إلى مجلس الأمن الدولي ووضع حد للإفلات من العقاب وتقديم المسؤولين عن هذه الجريمة الكبرى إلى العدالة، وخاصة علي خامنئي وإبراهيم رئيسي”.

97
القضاء يشكل لجنة سباعية لمنع ممارسة “تبادل الزوجات” بفتوى صدرية

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أصدر مجلس القضاء الأعلى، الخميس، توضيحا حول لجنته السباعية لرصد دعوات تبادل الزوجات والحث على الإلحاد.وذكر بيان للمجلس، أن “اللجنة المشكلة بالأمر القضائي المرقم (711/مكتب/2021) تشكلت بناءً على الطلب المقدم من قبل اللواء سعد معن رئيس خلية الأعلام الأمني بعد أن تم رصد العديد من الحالات المرفوضة اجتماعياً وأخلاقياً في مواقع التواصل الاجتماعي مثل الدعوة إلى تبادل الزوجات والحث على الإلحاد وممارسة أعمال الدعارة والترويج لأفكار تتنافى مع ثوابت الإسلام المنصوص عليها في دستور جمهورية العراق لسنة 2005 والذي أكد على الحفاظ على الهوية الإسلامية في المادة (2) منه معتبراً الإسلام دين الدولة الرسمي، وكذلك تشخيص حالات التحريض الطائفي لدوافع سياسية وانتخابية، لذا صدر الأمر القضائي بتشكيل اللجنة المذكورة لرصد كل ما يشكل جريمة وفقاً لقانون العقوبات والدستور العراقي الذي أكد على الحفاظ على الأسرة وقيمها الدينية والأخلاقية والوطنية والتي هي أساس المجتمع في المادة (29) منه”.وأضاف البيان، أنه “تم مراعاة ان يكون لكل نقابة معنية بالعمل الإعلامي المقروء والمشاهد ممثل في اللجنة لضمان مشاركة الجهة النقابية المختصة فنياً بالمخالفة وتشخيصها بشكل دقيق بالإضافة إلى ممثلين من الجهات الأمنية المختصة”،يذكر ان أول مجموعة قامت بتبادل الزوجات هم من التيار الصدري في مدينة الصدر وبعدها مدينة الشعلة بحسب فتوى من ” حجة الإسلام والمسلمين مقتدى الصدر”!!!!!.

98
هجوم مسلح يودي بحياة 3 أشخاص في سامراء

شفق نيوز/ أفاد مصدر أمني بمقتل ثلاثة أشخاص يوم الخميس في هجوم مسلح وقع بمدينة سامراء في محافظة صلاح الدين.

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إن "مجموعة مسلحة اقتحمت منزلا ضمن منطقة قصر العاشق في مدينة سامراء، وقتلت ثلاثة أشخاص قبل أن يلوذوا بالفرار".

وأشار المصدر إلى أن "المجموعة المهاجمة يعتقد انتماء أفرادها إلى تنظيم داعش".

99
نزاع شمال أربيل يتفاقم.. حرق منازل ومقتل امرأة حامل

شفق نيوز/ أفاد شهود عيان بأن النزاع المسلح بين عائلتين تفاقم في شمال أربيل عاصمة إقليم كوردستان تفاقم مساء الخميس بإضرام النيران في منازل ومقتل امرأة حامل.

وقبل ذلك، كان مصدر أمني وشهود عيان قد أبلغوا وكالة شفق نيوز، بمقتل 4 أشخاص في نزاع مسلح بين عائلتين جراء خلاف على أراض زراعية في ناحية حرير التابعة لقضاء شقلاوة.

لكن النزاع لم يتوقف عند هذا الحد بل واصل الطرفان نزاعهما، وفق شهود عيان.

وقال الشهود لوكالة شفق نيوز، إن طرفي النزاع أضرموا النيران في عدد من المنازل إضافة إلى مقتل امرأة حامل.

وأشاروا إلى أن هذه التطورات وقعت رغم الإجراءات الأمنية المشددة المفروضة في المدينة بهدف السيطرة على النزاع.

وكان طرفا النزاع قد تبادلا إطلاق النار وسط المدينة بعد عصر اليوم الخميس، ما تسبب بمقتل 4 أشخاص بسبب خلاف بين عائلتين على أراض زراعية.

ووفق ما رصده الشهود ومقطع مصور، فإن إطلاق النار في سوق بوسط المدينة أثار الهلع بين سكان المدينة.

100
طالبان تطرد شيعة أفغانستان من منازلهم

شفق نيوز/ [/b]نزحت مئات العائلات التي تنتمي إلى طائفة الهزارة الشيعية في وسط أفغانستان منذ سيطرة طالبان على الحكم في كابل، مما عزز المخاوف من تجدد الاضطهاد ضد هذه الأقلية الدينية.

وخلال هذا الأسبوع، أصدرت طالبان تحذيرات لسكان قريتي كندير وتاجبدار بمغادرة منازلهم في غضون 9 أيام. وأكد سكان القريتين أن آلاف الأشخاص من 700 عائلة من طائفة الهزارة امتثلوا لأوامر طالبان وهربوا من منازلهم.

وفي الأسبوع الماضي، وجه الملا مسفير، حاكم طالبان في منطقة باتو في مقاطعة دايكندي، تحذيرا مماثلا إلى قريتي شاغولجا وخرجاك، وأمر السكان بمغادرة منازلهم في غضون خمسة أيام.

وينتمي حكام طالبان في أوروزغان ودايكوندي مثل معظم أعضاء الحركة، إلى مجتمع البشتون السني.

وقال غلام حضرة محمدي، شيخ قبيلة من تاجبدار: "هذا عمل مرعب. هذا يحدث لنا فقط نحن الهزارة".

وذكر بعض السكان أن طالبان والأشخاص الذين يدعمونهم صادروا أيضا ماشية ومحاصيل مثل القمح واللوز من أفراد طائفة الهزارة.

من جانبها، نفت طالبان إجلاء الهزارة بشكل غير قانوني، وقالت إن ملكية الأرض التي تعيش عليها العائلات المتضررة محل نزاع قانوني، وهو ما يرفضه السكان المحليون.

وقال محمدي: "نحن نعيش هنا منذ أجيال. حتى في التسعينيات كنا نعيش هنا ولم يجبرنا أي مسؤول من طالبان على مغادرة منازلنا".

وأكد سكان القرى المتضررة أن طالبان تستبدل السكان الأصليين بمستوطنين جدد من البشتون من إقليم أوروزغان. بحسب وسائل اعلام غربية.

يذكر أنه في أماكن أخرى من البلاد، يواجه الأفغان من غير طائفة الهزارة أيضًا تهديدات بالنزوح، بسبب ارتباطهم بالجمهورية الأفغانية المنهارة. في منطقة فرقة بمدينة قندهار، المعقل التقليدي لطالبان، احتج المئات من السكان على خطط لطردهم من منازلهم، وتعرض بعضهم للضرب على أيدي أمن طالبان.

101
الحشد الشعبي:قرار المحكمة الاتحادية بشأن عدم عودة المفسوخة عقودهم لا نعترف به

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أصدرت هيئة الحشد الشعبي، اليوم الخميس، توضيحاً بشان طعن المحكمة الاتحادية بقرار عودة المفسوخة عقودهم.وذكرت الهيئة في بيان : أنه “لا علاقة  لنا بقرار رفض طعن المحكمة الاتحادية بعودة المفسوخة عقودهم من الحشد الشعبي”.وأوضحت ان “المفسوخة عقودهم تمت عودتهم بقرار الديواني 107 والخاص بمناقلة الاموال الخاصة بالهيئة الى المفسوخة عقودهم بموافقة رئيس الوزراء ووزارة المالية”.ولفتت: “سيتم الاسبوع المقبل استيعاب المفسوخة عقودهم”!.

102
العامري:سنرفع راية الإمام خامئني بفوزنا الساحق في الانتخابات

بغداد/ شبكة أخبار العراق- قال رئيس كتلة الفتح هادي العامري، الخميس، أن كتلته ستحقق فوزاً ساحقاً في انتخابات تشرين ونرفع راية الإمام خامئني راية المقاومة الإسلامية . وقال العامري إن التطبيع مع اسرائيل لا يمكن ان يحدث في ظل وجود الحشد الشعبي سدا منيعا في وجه اسرائيل. وحذرالعامري من وجود محاولات تقودها جهات خارجية بأدوات داخلية لدمج الحشد أو حلّه. وأشار العامري إلى أن استهداف اسرائيل لمقرات الحشد هو محاولة لكسر ذلك الجدار الصلد الذي يقف بوجه محاولات التطبيع. كما دعا جمهوره إلى المشاركة الواسعة في الانتخابات من اجل الحفاظ على الحشد ومشروع المقاومة. واستأنف القول أن كتلة الفتح هي التي قاومت وحملت السلاح للدفاع عن العراق، مرجحا أن تحقق الكتلة فوزا ساحقا في الانتخابات المرتقبة للحفاظ على هذه المنجزات والعمل على حماية مشروع الإمام خامئني.

103
حكومة الكاظمي تتخذ 9 قرارات جديدة

شفق نيوز/ اتخذ مجلس الوزراء العراقي خلال جلسته الأسبوعية، يوم الخميس، 9 قرارات جديدة، اثنان منها يتعلق بجائحة كورونا والواقع الصحي في البلاد.

وقال مكتب الكاظمي في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إن مجلس الوزراء استعرض خلال جلسته التقرير الوبائي لجائحة كورونا، ومستجدات عمل لجنة تعزيز الإجراءات الحكومية في مجالات الوقاية والسيطرة الصحية التوعوية؛ للحد من انتشار الفيروس، ومناقشة إجراءات وزارة الصحة الصحية والوقائية؛ لمواجهة الجائحة، وتوفير اللقاحات بانسيابية عالية للمواطنين.

وفي صدد مناقشة جائحة كورونا، والواقع الصحي في العراق وافق مجلس الوزراء على الآتي:
1. إلزام العراقيين المسافرين لخارج العراق كافة، بإبراز الشهادة الدولية للتلقيح بلقاح كوفيد-19، بدءاً من 1 تشرين الثاني 2021، إضافة إلى متطلبات الدول المراد السفر إليها، ويستثنى من ذلك من لديهم حالات خاصة تمنع تلقيحهم أو المصابون خلال ثلاثة أشهر السابقة (معززة بالتقارير الطبية من اللجان المختصة)، وإلزامهم بجلب فحص PCR سالب يثبت عدم إصابتهم بمرض كوفيد-19 عند سفره.

2. الموافقة على تخويل وزارة الصحة صلاحية التعاقد مع شركة جنرال إلكتريك (GE) الأميركية؛ لإنشاء مراكز متكاملة لتشخيص الأمراض السرطانية بالتصوير المقطعي (PTC/CT)، بعدد تسعة عشر مركزاً بواقع مركزين في العاصمة بغداد ومركز في كل محافظة، استثناءً من أحكام المادة (3) من تعليمات تنفيذ العقود الحكومية رقم (2 لسنة 2014)، ويكون تمويل المشروع من وكالة الصادرات الأميركية (EXIM BANK)، بموجب المواصفات الفنية التي تعدها وزارة الصحة مع الشركة المذكورة آنفاً.

وناقش مجلس الوزراء أيضاً عدداً آخر من الموضوعات المدرجة في جدول الأعمال، وأصدر بشأنها القرارات الآتية:

أولاً/ تخويل أمانة بغداد صلاحية التفاوض لتنفيذ مشروع الأتمتة لأمانة بغداد (برنامج الارتقاء – التحول الشامل لأمانة بغداد)، استثناءً من أساليب التعاقد المنصوص عليها في تعليمات تنفيذ الموازنة العامة الاتحادية، وقرار مجلس الوزراء (245 لسنة 2019).

ثانياً/ تخصيص قطع الأراضي المطلوبة من العتبة الكاظمية المطهرة مجاناً، إذا كانت الغاية من هذه الأراضي توسعة الصحن الشريف، أو بناء وإعادة المدارس الدينية القديمة، أو لتنفيذ مشاريع تصب في خدمة الزائرين، أما الأراضي المطلوبة لإقامة مشاريع استثمارية فيعود تقديرها إلى الجهة المالكة.

ثالثاً/ الموافقة على ما يأتي:
1- تخويل وزير المالية السيد علي حيدر عبد الأمير علاوي صلاحية التوقيع مع الجهات ذات العلاقة على اتفاقيات القروض الآتية:
أ‌- قرض تمويل تأهيل محطة كهرباء بابل 400 كي في.
ب‌- قرض مشروع الصيانة المتعدد (المرحلة الخامسة PUP5).
ج- قرض مشروع تطوير وتأهيل محطات ثانوية متعددة، وتنفيذ خطوط نقل الطاقة/المرحلة الأولى.
د- قرض الوكالة الفرنسية للتنمية AFD، مشروع مجاري الخالدية في محافظة الأنبار.
هـ- اتفاقية إطارية واتفاقية وكالة (تمويل بصيغة البيع بالآجل لمشروع إعادة إعمار المعهد الفني في الحويجة).
و- اتفاقية إطارية واتفاقية وكالة (تمويل بصيغة البيع بالآجل لمشروع إنشاء صوامع معدنية لخزن القمح في محافظة ميسان).
ز- قرض مشروع مجاري الحلة.
ح- اتفاقية المساعدات الصينية، استناداً إلى أحكام المادة 2/ثانياً/العجز/2، من قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية/2021.

2- تخويل السيد المدير العام لدائرة الدين العام في وزارة المالية صلاحية التوقيع مع الجانب الياباني على قروض مشروع تطوير مصفى البصرة - القرض الثالث وحدة التكسير بالعامل المساعد FCC، استناداً إلى أحكام المادة (2/ثانياً/العجز/2)، من قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية/2021.

3- الموافقة على شروط التمويل للقروض المثبتة في كتب وزارة المالية، المرقمة بالأعداد (5386، و5718، و5720، و 5722، و5748، و5880، و5882، و5884، و5886، و5888) المؤرخات في (5 أيلول، و15 أيلول، و16 أيلول، و21 أيلول 2021)، ويضاف إليها مشروع ماء البصرة.

رابعاً/ تعديل قرار مجلس الوزراء (83 لسنة 2020) بحسب الآتي:
- قيام وزارة المالية بمناقلة مبلغ مقداره (50000000000) دينار، فقط خمسون مليار دينار من الوزارات إلى محافظة ذي قار/صندوق إعادة إعمار محافظة ذي قار، استناداً إلى أحكام المادة (4/ أولاً) من قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية/2021.

خامساً/ تخويل هيئة الإعلام والاتصالات صلاحية تسوية واستيفاء الديون (مقاصة)، المترتبة بذمة المؤسسات الإعلامية كافة، مقابل خدمات إعلانية لصالح مؤسسات الدولة العراقية في الجوانب التعليمية، والتربوية، والصحية، وترشيد الطاقة، ودعم المؤسسات الأمنية، والاستثمار، وغيرها من القطاعات الحيوية الأخرى، وفق ضوابط وتعليمات واضحة تضعها وزارة المالية الاتحادية مع هيئة الإعلام والاتصالات، على أن تكون هذه التسوية نافذة لغاية السنة المالية لعام 2021.

سادساً/
1. إقرار محاضر أضرار السيول والأمطار في محافظة ميسان، البصرة، المثنى، وديالى، والأنبار، وواسط، الواردة ربط كتاب وزارة الزراعة المرقم بالعدد (20945 المؤرخ في 18 آب 2021)، على أن تتحمل اللجان الفرعية في المحافظات المذكورة آنفاً صحة المعلومات المثبتة في المحاضر وقوائم الأضرار ضمن موازنة عام 2022.

2. إقرار محضر لجنة تحقيق محاضر الأضرار في محافظة ميسان المعد في عام 2019، الوارد ربط كتاب وزارة الزراعة المرقم بالعدد (21588 المؤرخ في 25 آب2021)، على أن تتحمل لجان تدقيق الأضرار المؤلفة في المحافظة المذكورة آنفاً، صحة المعلومات المثبتة بالمحاضر وقوائم الأضرار ضمن موازنة عام 2021 وأبو غريب.

سابعاً/
- الموافقة على تخويل السيد وزير المالية صلاحية توقيع اتفاقية قرض البنك الدولي لتمويل شراء لقاحات ومستلزمات كوفيد -19، وفقاً للشروط الآتية:
1- مبلغ القرض (98000000) دولار، فقط ثمانية وتسعون مليون دولار.
2- مدة القرض 12 سنة بضمنها 4 سنوات مدة إمهال.
3- نسبة الفائدة هي سعر الفائدة المرجعي على الدولار زائداً هامش متغير.
4- عمولة الدفعة المقدمة بنسبة (0.25%) تدفع لمرة واحدة.
5- عمولة التزام بنسبة (0.25%) سنوياً على المبالغ غير المسحوبة من القرض، تبدأ بعد مرور 18 شهراً من تأريخ موافقة البنك الدولي على القرض.

- الموافقة على تخويل السيد وزير المالية أو من يخوله صلاحية توقيع اتفاقية منحة لمشروع التطعيم ضد كوفيد-19، من الصندوق الائتماني للإصلاح والتعافي وإعادة إعمار العراق 13 RF، لصالح وزارة الصحة بمبلغ (2000000) دولار، فقط مليونا دولار، شريطة تطبيق أحكام المادة (1/أولاً/رابعاً) من قانون الموازنة العامة الاتحادية.

- الموافقة على الشروط المالية المثبتة في كتاب وزارة المالية المرقم بالعدد (6040) المؤرخ في 28 أيلول 2021.

104
مفوضية الانتخابات بالعراق: لا يمكن بيع بطاقة الناخب ووزعنا 17 مليوناً منها

شفق نيوز/استبعدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات يوم الخميس إمكانية بيع بطاقة الناخب معلنة في الوقت ذاته توزيع 17 مليون بطاقة منها.

وعقدت المفوضية العليا للانتخابات مؤتمراً في العاصمة بغداد أكدت فيه اتخاذ الإجراءات اللازمة لحفظ سير العملية الانتخابية في يوم الاقتراع، لافتة إلى معاقبة عدد من المرشحين خرقوا تعليمات الدعاية الانتخابية.

ونفت المفوضية حصول عمليات بيع وشراء لبطاقة الناخب، واصفة هذا الأمر بـ"الشائعات"، مؤكدة أن نظام البايومتري يمنع حصول مثل هكذا امور إضافة إلى اتخاذ تدابير تمنع التصويت بالبطاقات حتى لو تم بيعها.

وأشارت إلى توزيع 17 مليون بطاقة ناخب في العراق، مبينة أن "هذا الرقم ليس بالقليل.

105

أبرزها غلق المنافذ وحظر التنقل بين المحافظات.. أمنية الانتخابات تتخذ 14 إجراء خلال الاقتراع
شفق نيوز/ أفادت مصادر أمنية مطلعة، يوم الخميس، باتخاذ اللجنة الامنية العليا للانتخابات عدة إجراءات "طوارئ" تخص الانتخابات أبرزها غلق المنافذ وحظر التنقل بين المحافظات.

وأبلغت المصادر وكالة شفق نيوز، أن "اللجنة رفعت مقترحا الى مكتب رئيس الوزراء - السكرتير الشخصي للقائد العام للقوات المسلحة، لاتخاذ عدة إجراءات تخص عملية استكمال الاستحضارات والتهيؤ لإجراء عملية انتخابات مجلس النواب لعام ۲۰۲۱ وضمان حمايتها ونجاحها، ومن ضمنها غلق المنافذ الحدودية البرية والجوية من التاسع الى الحادي عشر من شهر تشرين الاول المقبل".

كما اقترحت اللجنة غلق مداخل المحافظات ( السيطرات الرئيسية ) ومنع تنقل ( العجلات والأشخاص ) بين المحافظات من التاسع الى الحادي عشر من شهر تشرين الاول المقبل، وتخويلها بفرض حظر التجوال الشامل فا بغداد والمحافظات".

كما قررت اللجنة منع استخدام الطائرات المسيرة لأغراض التصوير او الاغراض المدنية الأخرى وستقوم القوات الأمنية بالتعامل مع هذه الحالات وفق قواعد الاشتباك.

واقترحت ايضا ان يكون يوم الاقتراع العام 10 تشرين الاول عطلة رسمية باستثناء الدوائر الصحية والخدمية و الأمنية، وغلق كافة الأسواق و المولات والمطاعم والشركات باستثناء ( محلات بيع المواد الغذائية ومحلات الخضار والصيدليات وافران الصمون).

106
الحلبوسي أمام معركتيّ "كسر عظم": رئاسة برلمان وزعامة سنية

شفق نيوز/ من "الأنبار هويتنا" الى "تحالف تقدم"، يطرح رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي نفسه على انه الشخصية الأكثر تمثيلا خاصة في محافظات نينوى وصلاح الدين والأنبار وبعض مناطق ديالى وكركوك وبغداد، ليعود، كما يأمل، الى رئاسة البرلمان لولاية ثانية، معززا بانخراطه في أصول اللعبة السياسية في بغداد، وتبادل الدعم السياسي مع قوى أساسية في الحياة السياسية العراقية.

 الحلبوسي الذي يتمتع بسيرة مهنية لافتة للنظر، برغم كونه أصغر من تولى رئاسة البرلمان في تاريخ العراق الحديث، فهو من مواليد العام 1981، دخل البرلمان في العام 2014، وتولى فيه عضوية لجنة حقوق الإنسان، ثم عضوية اللجنة المالية التي تمسك بالعديد من خيوط النشاط المالي الكبير للحكومة، قبل ان يشغل منصب محافظ الانبار، ثم يفوز مجددا بمقعد برلماني في انتخابات 2018، ويتم ترشحيه لرئاسة مجلس النواب متفوقا على منافسيه المتعددين الذين يتمتعون بخبرة سياسية أوسع منه، بما في ذلك وزير الدفاع السابق خالد العبيدي ورئيس البرلمان السابق أسامة النجيفي.

صحيح ان التصويت لم يحسم للحلبوسي سوى بعد اكثر من جلسة للبرلمان بسبب حدة التنافس بين القوى والكتل على امتلاك الحصة الاكبر من النواب من خلال التحالفات التي تلت ظهور النتائج، لكن ذلك لا يغير في واقع ان الحلبوسي، تمكن من نيل 169 صوتا، بعدما أحسن استقطاب الدعم من "كتلة البناء" المشكلة من فصائل الحشد الشعبي بزعامة هادي العامري (الذي شكل فيما بعد تحالف الفتح).

وتعكس هذه الثقة التي نالها الحلبوسي قدرته على التفاهم، وهو يبدو شرطا من شروط العمل البرلماني، وخاصة رئاسة المجلس المتشابك القوى والتحالفات والمصالح، وهي لا شك بحسب المراقبين مهارة عززتها سنواته الأربع في رئاسة المجلس.

غير ان المعركة الانتخابية التي سيخوضها ربما تتطلب معركة "تكسير العظام" مع منافسيه الذين لا يمكنه الاستهانة بهم، وهم ان فازوا، قد لا ينازعونه فقط على رئاسة البرلمان لدورة 2021 الى 2025، وانما يسعون الى احتكار "الشارع السني" ايضا.

ولهذا، فإن الحلبوسي، من خلال "تحالف تقدم" يكثف جهوده لتهيئة جماهيره للمشاركة الفعالة في انتخابات العاشر من أكتوبر 2021، معتمدا على قواعده العشائرية وسكان المناطق التي شهدت أعمال عنف قاسية خلال السنوات الماضية لاسيما في معارك تحرير مدن ومناطق من سطوة داعش .

وتشير التقديرات الى ان "تحالف تقدم" ينظر بشكل خاص الى مناطق شعبيته في محافظات صلاح الدين ونينوى والأنبار وبعض أجزاء من ديالى وكركوك بالاضافة الى العاصمة بغداد، في حين ان عينه الاخرة منصبة على متابعة ما يمكن وصفه بانه المنافس الاكبر له المتمثل ب "تحالف عزم" بزعامة خميس الخنجر الذي تلمح أوساطه الى انه يتمتع بنفوذ مريح في نينوى وكركوك وصلاح الدين.

ولهذا، يقول مراقبون ان المعركة على "الزعامة السنية" لن تكون سهلة برغم الرصيد الجيد الذي يتمتع به الحلبوسي.

وقال مصدر مقرب من زعيم "تحالف تقدم" وفي حديث لوكالة شفق نيوز، "بحسب القراءة المتوفرة، سيحصد الحلبوسي اغلب الاصوات لاسيما في محافظة الانبار وتحديدا في مناطق الرمادي والفلوجة والصقلاوية اذ يحظى بشعبية كبيرة لدى سكانها على خلفية اهتمامه بتلك المناطق والمشاريع الخدمية التي اشرف بنفسه على الية تنفيذها فضلا عن حرصه الدائم لتهيئة فرص عمل مناسبة لشباب اغلب مناطق الانبار.

واوضح ان هذه العوامل مجتمعة اسهمت في تأسيس ثقل شعبي للحلبوسي وسيترجم ذلك عبر صناديق الاقتراع، مشيرا الى انه قد يحظى بالتسلسل الاول في قائمة الفائزين عن قائمة "تحالف تقدم".

وبرغم ذلك، فإن المصدر لم يستبعد الترويج لعمليات "طعن وتسقيط "ضد الحلبوسي بدعوى توظيف المال العام والنفوذ السياسي في حملته الدعائية او الضغط على الناخبين بالاقصاء او النقل بالنسبة للموظفين او المتعاقدين ضمن دوائر الدولة اذا لم يصوتوا لصالح الحلبوسي.

الا ان المصدر بدا مطمئنا بقوله ان "الحلبوسي يحظى بثقة (المكون السني) كونه ساهم وبشكل بارز في اعادة اعمار مناطقهم، وايضا تفعيل عجلة العمل والاستثمار في المحافظات ذات الغالبية السنية".

وحول ما يتردد بشأن سعي الحلبوسي لتولي رئاسة الجمهورية من خلال الاتفاق مع الكورد لتبادل المناصب السيادية، قال المصدر ان "طموح المكون السني لايتعدى رئاسة البرلمان كونه يصب في مصلحتهم باستصدار القوانين التي توظف لصالح الشارع السني وبالتالي لا يخدمنا اي منصب تشريفي مهما كان رفيع المستوى".

وفي هذا السياق، يؤكد مصدر مطلع في الانبار لوكالة شفق نيوز ان "العلاقات الوثيقة التي يتمتع بها الحلبوسي مع الشركاء في العملية السياسية كافة داخل الانبار وخارج لاسيما بسبب العلاقات التي تحكمها المشاريع الاستثمارية التي لاتمنح لهذا الطرف او ذاك الا بموافقة ومباركة رئيس البرلمان وبعلم الحكومة الاتحادية وبالتالي اغلبهم (الشركاء) يخشون على مصالحهم مما يدفعهم لمنحه الثقة علما ان قيادات بارزة في تحالفات اخرى منافسة كانت أبدت الولاء والطاعة المطلقة للحلبوسي ودعمه للفوز بولاية نيابية ثانية".

واضاف ان "الانبار تدار شكلا من قبل محافظها ومضمونا من قبل الحلبوسي، وبالتالي فإن سكانها الذين يزيدون عن المليونين، نصفهم يحق لهم الانتخاب، سيصوتون لصالح الحلبوسي، ومن هنا يتبين كيف انه سيحصد اصوات الانبار التي قسمت الى 4 دوائر انتخابية يتنافس عليها 39 مرشحا أغلبهم من النواب وبعض المسؤولين في المحافظة".

من جهته، قال النائب فيصل العيساوي، المرشح عن "تقدم"، لوكالة شفق نيوز، ان "تحالف تقدم يشارك من خلال 124 مرشحا مقسمين على اكثر من 23 دائرة موزعة على 9 محافظات، ولايوجد للقائمة مرشحين في محافظات الاقليم"، مضيفا ان "كل المؤشرات والمعطيات ترجح حصولنا 50-58 مقعدا وستسجل محافظتي الأنبار وبغداد العدد الاكبر من أصوات الناخبين لصالح تحالفنا".

وفي اشارة الى المساومات التي ستحصل بعد ظهور نتائج الانتخابات، قال العيساوي "سندخل في تحالفات استراتيجية لتشكيل الكتلة الأكبر على المستوى الوطني لحسم امر تسمية الحكومة دونما مشاكل او اعتراضات"، مشيرا الى ان "تقدم" لا تسعى لأن تتصدى لمنصب رئيس الحكومة كونها تحرص على الحفاظ على منصب رئاسة البرلمان، لافتا الى وجود تفاهمات أولية جيدة مع الكتلة الصدرية، تحالف قوى الدولة الوطنية، والحزب الديمقراطي الكوردستاني، مما سيغير كثيرا في بوصلة المشهد السياسي للمرحلة القادمة".

وتابع انه "اذا ما تحقق العدد المطلوب بتحالف القوائم المشار إليها سنذهب باتجاه تشكيل الدولة بعيدا عن التحالف مع اطراف اخرى"، وذلك في اشارة الى "تحالف عزم".

ولم يستبعد العيساوي تجديد الولاية لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اذا اتفق الشركاء عليه، لكن هذا لايعني عدم وجود طموح للأفضل.

واعتبر النائب ان "التفاهمات الأولية بين الحلفاء المشار اليهم وضعت اسسا حقيقية للانطلاق بمراحل بناء الدولة وكلا منهم (مقتدى الصدر، مسعود بارزاني، وعمار الحكيم) لديهم طموحاتهم وخططهم المستقبلية واعتقد كل منهم متفهم لتوجه الآخر والتي يمكن ان تكون مشجعه للجميع".

وقال العيساوي "امر طبيعي ان يرافق التنافس الانتخابي محاولات للتسقيط واخرى للتشويه بهدف زعزعة ثقة الناخبين بمرشحيهم وهو ما سيكشفه صندوق الاقتراع وسيكون الرد حاسما ازاء تلك المحاولات".

الى ذلك، قال محافظ صلاح الدين عمار الجبر، المرشح عن "تحالف تقدم"، لوكالة شفق نيوز، ان "سكان المناطق المحررة ايقنوا ان تحالف تقدم اثبت على ارض الواقع حقائق ما ينادي به من اهداف ومبادئ بعيدا عن استغلال موارد الدولة او النفوذ السياسي، وانما من خلال الالتزام بالمهام التنفيذية بالشكل الصحيح بما يضمن حقوق مواطني محافظات صلاح الدين والانبار والموصل".

واعرب الجبر عن اعتقاده بامكانية حصول "تحالف تقدم" على 5 او 6 مقاعد عن صلاح الدين، خاصة في مدن بلد والعلم، مشيرا الى ان المحافظة تعول بذلك على مرشحيها النشيطين الذين يتجاوز عددهم 12 مرشحا موزعين على 3 دوائر انتخابية، ملمحا الى انه سيكون رقم واحد من حيث عدد الاصوات في المحافظة.

وذكر الجبر بان التحالف تعهد لمواطنيه بتحقيق مطالبهم في المناطق المحررة وحفظ كرامتهم من خلال التعامل مع سكان تلك المناطق على انهم مواطنون عراقيون من الدرجة الاولى، بالاضافة الى الكشف عن المغيبين في السجون. كما اشار الى تعهدات التحالف بشمول المحافظات بمشاريع واجراءات الاعمار والبناء بشكل استثنائي لاعادة الحياة، وتعويض المتضررين.

وحول ما اذا كان الجبر سيتم التجديد له في منصب المحافظ اذا ما فاز بالانتخابات، قال ان الامر يتوقف على قرارات القيادة ممثلة بزعيمها وهي التي تقرر ذلك.

107
رئيس الأركان الأميركي يقر بخسارة الحرب والفشل الإستراتيجي في أفغانستان
الجنرال مارك ميلي يلقي باللوم على سلسلة قرارات استراتيجية سابقة وفرص ضائعة تعكس واقعيا النتائج لحرب العشرين عاما.
MEO

كأن العشرين عاما لم تمر!
واشنطن - أقرّ رئيس الأركان الأميركي الجنرال مارك ميلي الأربعاء أمام لجنة برلمانية بأنّ الولايات المتّحدة "خسرت" الحرب التي استمرّت 20 عاماً في أفغانستان، وذلك بعد شهر على انتهاء الانسحاب الأميركي من هذا البلد وما رافقه من تخبّط وفوضى.
وقال الجنرال ميلي خلال جلسة استماع في مجلس النواب "من الواضح والظاهر لنا جميعاً أنّ الحرب في أفغانستان لم تنته بالشروط التي أردناها، مع وجود طالبان في السلطة في كابول".
وإذ قال إنّ بلاده خاضت "حرباً خاسرة"، أضاف "لقد كانت كذلك، بمعنى أنّنا أنجزنا مهمتنا الاستراتيجية لحماية أميركا من تنظيم القاعدة، ولكن من المؤكّد أنّ الوضع النهائي يختلف تماماً عمّا أردناه".
وأضاف "عندما يحدث شيء من هذا القبيل، تكون هناك عوامل تفسيرية كثيرة"، مشيراً إلى أنّ هذا "الفشل الاستراتيجي" كان "نتيجة لسلسلة قرارات استراتيجية تعود إلى زمن بعيد".
واستشهد الجنرال ميلي خصوصاً بالفرص الضائعة لاعتقال زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن أو قتله بعد وقت قصير من بدء التدخّل في أفغانستان في 2001، وغزو العراق في 2003، وفشل واشنطن في منع باكستان من أن تصبح "ملاذاً" لطالبان، وسحب الجيش الأميركي في السنوات الأخيرة مستشاريه العسكريين من الوحدات الأفغانية.

الجنرال ميلي سبق ونصح بايدن بالابقاء على 2500 جندي لمنع انهيار الحكومة الافغانية
وتطورت العملية العسكرية الانتقامية الأميركية التي بدأت بعد هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001، إلى مشروع ضخم لإعادة بناء أفغانستان منعاً لعودة طالبان إلى السلطة. لكنّ هذا الأمر حدث في النهاية في 15 آب/أغسطس إثر هجوم خاطف شنّته الحركة المتشدّدة.
وعجّل انهيار الجيش والحكومة الأفغانيان بانسحاب الجيش الأميركي والمدنيين الأفغان الذين تعاونوا معه، وتخلّل عملية الانسحاب في أيامها الأخيرة هجوم انتحاري استهدف محيط مطار كابول وتبنّاه تنظيم الدولة الإسلامية.
وكان قادة البنتاغون، أقرّوا أمام مجلس الشيوخ الثلاثاء بأنّهم قلّلوا من شأن الإحباط الذي أصيب به الجيش الأفغاني بعد اتفاق تم التوصل إليه في شباط/فبراير 2020 بين إدارة الرئيس دونالد ترامب وطالبان.
ونصّ ذلك الاتفاق على انسحاب جميع الجنود الأجانب من أفغانستان قبل 1 أيار/مايو 2021 مقابل ضمانات أمنية وبدء مفاوضات مباشرة غير مسبوقة بين المتمرّدين وحكومة كابول.
وعلى الرّغم من عدم إحراز تقدّم في المحادثات الأفغانية-الأفغانية، قرّر الرئيس جو بايدن احترام الاتفاق وتقديم الموعد النهائي لإنجاز الانسحاب إلى 31 آب/أغسطس.
وامام مجلس الشيوخ، أقر الجنرال ميلي الثلاثاء علناً للمرة الأولى أنّهما نصحا الرئيس جو بايدن بالابقاء على 2500 جندي في أفغانستان لتجنّب انهيار نظام كابول.
واختار الرئيس الأميركي عدم الأخذ بهذه النصيحة، مؤكداً في آب/أغسطس أنّه لم يتلقّها. وقال بايدن في 19 آب/اغسطس الماضي خلال مقابلة مع محطة “ايه بي سي” التلفزيونية “لم يقل أحد لي ذلك على حدّ علمي”.

108
منظمة بدر تطالب حكومة الإقليم بتسليم المشاركين في مؤتمر التطبيع مع إسرائيل إلى بغداد

بغداد/ شبكة أخبار العراق- كشف النائب عن كتلة بدر البرلمانية كريم المحمداوي، اليوم الأربعاء، عن وجود حراك برلماني لإلزام حكومة كردستان بتسليم كافة المطلوبين للحكومة الاتحادية، خصوصاً المشاركين في مؤتمر التطبيع.وقال المحمداوي،في حديث صحفي، ان “هناك الكثير من المطلوبين يسكنون في اقليم كردستان، وبعض هؤلاء عليهم قضايا إرهابية وغيرها من الجرائم واخرها قضية مؤتمر التطبيع، ولهذا على الاقليم الاسراع بتسليم هؤلاء الخونة والعملاء الى بغداد قبل ان يغادروا البلاد”.وبين ان “هناك حراك برلماني يجري لغرض استضافة الشخصيات الحكومة المختصة من قبل اللجان البرلمانية لغرض اصدار قرارات تلزم حكومة اقليم كردستان بتسليم كافة المطلوبين لديهم كونهم يشكلون تهديد حقيقي للعراق والعراقيين في كافة المحافظات”.

109
عراقيان أحدهما من إقليم كوردستان يفوزان بعضوية البرلمان الألماني

شفق نيوز/ تمكن مرشحان عراقيان أحدهما من إقليم كوردستان من الفوز بعضوية البرلمان الألماني وذلك بعد أن أغلقت صناديق الاقتراع وصدرت نتائج الانتخابات البرلمانية.

وقالت قناة "DW" الألمانية إنه غالبا ما يصوت الألمان من أصول عربية ومسلمة وشرق أوسطية لأحزاب تؤمن بالتعددية الثقافية والأثنية في ألمانيا ولا تنتهج سياسة معادية للأجانب. وهو أمر منطقي بكل تأكيد، إلا أن المرحلة الجديدة في ألمانيا أظهرت تحولا إيجابيا، فهذه الجاليات تحولت من جاليات متفرجة فقط على المشهد السياسي إلى جاليات تصنع الرأي السياسي من خلال تقديم مرشحين للبرلمان الألماني، ألمان من أصول مهاجرة عربية وشرق أوسطية، رشحت نفسها للبوندستاغ، بعضها نجح فعلا في اكتساح النتائج في دوائرها الانتخابية والبعض الآخر فشل في ذلك، لكنه رغم ذلك حاول.

وذكرت القناة بأن الخريطة السياسية في ألمانيا تغيرت أيضا، إذ فاز الحزب الاشتراكي الديمقراطي بفارق ضئيل متفوقا على التحالف المسيحي (الاتحاد المسيحي الديمقراطي والاتحاد المسيحي الاجتماعي)، الذي هيمن على المشهد السياسي في ألمانيا لمدة 16 عاما بقيادة المستشارة أنغيلا ميركل. بعض المرشحين للبوندستاغ من أصول عربية رشحوا أنفسهم ضمن قوائم مستقلة وآخرين كأعضاء في أحزاب كبيرة، مثل الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وحزب الخضر.

ومن الأسماء التي نجحت في بلوغ البرلمان الألماني الجديد هما عراقيان:

ريم العبلي - رادوفان رشحت نفسها عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي وفازت بالانتخاب المباشر عن دائرة شفيرين – لودفغزلوست – بارخيم في شمال ألمانيا. إذ حصدت 44,107 أصوات في دائرتها، ما يشكل نسبة تبلغ 29,4 بالمئة، متقدمة على منافسها من الحزب المسيحي الديمقراطي ديتريش مونشتادت، الذي حصل على 20,7 بالمئة. أصولها عراقية وتتكلم الألمانية والعربية والآشورية، من مواليد عام 1990، درست العلوم السياسية في جامعة برلين الحرة وتعمل منذ عام 2015 مفوضة لشؤون الاندماج في حكومة ولاية مكلنبورغ – فوربميرن. DW عربية اتصلت بها وسألتها عن السر في نجاحها، وهي الشابة من أصول مهاجرة في منطقة لا توجد فيها نسبة عالية من المهاجرين أو من أصول مهاجرة. قالت "أنا نفسي منبهرة في الحصول على مقعد مباشر في البرلمان الألماني، في منطقة ليس فيها الكثير من الأجانب أو ذوي أصول مهاجرة".

ورغم أنها مفوضة حكومة الولاية لشؤون الاندماج، لكن السر في نجاحها لم يكن مقتصرا على الانشغال بقضايا الاندماج وحسب "أعتقد أن السر يكمن في أنني كنت كثيرة التنقل واللقاء بالناس في دائرتي الانتخابية، موضوعات أخرى كنت أناقشها مع الناخبين، مثل قضايا البنية التحتية والرقمنة والنقل، وهي قضايا بحاجة إلى العناية أكثر والتطوير في منطقتنا".و تقول عضو البرلمان الألماني الجديد.

وأضافت في الحوار مع DW عربية أنها بكل تأكيد تأخذ معها أصولها العراقية أينما ترحل. وتضيف "أصولي العراقية معي دائما، أعلم أن السياسة يمكن أن تفعل الكثير، ولأن والداي قدما من بلد عانى من الحروب، أفهم أن السياسة تعني تحمل المسؤولية".

مسقط رأسه إقليم كوردستان

قاسم طاهر صالح، فاز بمقعد في البرلمان الألماني عن قائمة حزب الخضر. من مواليد 1993 في مدينة زاخو في إقليم كوردستان العراق، مهندس، القضايا التي تشكل محور اهتمامه هي الهجرة واللجوء والاندماج، كذلك قضايا مثل مشاكل العنصرية واليمين المتطرف، ومعاداة السامية.

بعض الأسماء التي كانت قد رشحت نفسها لم تفلح في الوصول إلى البرلمان الألماني، رغم ذلك فإن المحاولة جديرة بالاهتمام.

إتقان اللغة والتعليم العالي والمبادرات المدنية والعمل السياسي الطموح لشغل مكان على الخارطة السياسية في ألمانيا، إلى جانب الاهتمام بقضايا الهجرة واللجوء والاندماج، وكذلك اعتبار المرشحين لأنفسهم جزءا من المجتمع الألماني قلبا وقالبا يرفع من أسهمهم لحجز مقعد لهم في البرلمان. كما يغلب على الفائزين من أصول عربية وشرق أوسطية أنهم من الجيل الشاب، الذي يعتبر ألمانيا وطنا له وينتمي إليه.

110
المالكي يبعث رسالتين إلى الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي حول رفع علم إسرائيل في الأقصى
RT

بعث وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي رسالتين متطابقتين إلى جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، بشأن ما يتعرض له المسجد الأقصى من تصعيد إسرائيلي "بهدف تقسيمه"
وقال المالكي إن "سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل بشكل متعمد إضفاء المزيد من الطابع الديني على الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى تنفيذا لأطماعها الاستعمارية التوسعية في القدس المحتلة، كان آخرها ما حدث بالأمس في رفع العلم الإسرائيلي بشكل علني في باحات المسجد الأقصى وأداء طقوس تلمودية جماعية وعلنية أيضا في باحاته، بالإضافة إلى الزيادة الملحوظة في أعداد المقتحمين، وإدخال كتب دينية للصلاة وقراءتها بشكل علني من قبل المتطرفين اليهود".

وأضاف: "هذا يأتي في وقت تصعد فيه سلطات الاحتلال من تضييقاتها على الأوقاف الاسلامية والعمل على سحب صلاحياتها ومنعها من أداء مهامها، وقيودها أيضا التي تمنع وصول المواطنين الفلسطينيين للصلاة في المسجد، كجزء لا يتجزأ من عدوان الاحتلال ومشاريعه التهويدية في القدس وبلدتها القديمة".

وحث المالكي الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي التحرك على المستويات كافة لـ"توضيح وفضح المخاطر الحقيقية والجدية التي يتعرض لها المسجد الأقصى، بما في ذلك حث الأطراف كافة على تحمل مسؤولياتها لتوفير الحماية للقدس ومواطنيها ومقدساتها عامة، وللمسجد الأقصى خاصة".

المصدر: RT

111
أربيل تسرد تفاصيل جديدة بشأن تجمع التطبيع مع إسرائيل

شفق نيوز/ تطرق رئيس الحكومة المحلية في محافظة أربيل عاصمة إقليم كوردستان أوميد خوشناو اليوم الثلاثاء إلى تفاصيل جديدة حول التجمع الذي دعا إلى التطبيع بين العراق وإسرائيل.

وقال خوشناو في مؤتمر صحفي عقده اليوم، إن الاجتماع الذي انعقد في اربيل يوم الجمعة الماضي لا علاقة له بحكومة الاقليم ولا الحكومة المحلية.

وأوضح أن القائمين على التجمع قدموا في احدى المرات طلبا لنا ولكننا رفضناه بسبب تفشي فيروس كورونا، وفي المرة الثانية قدموا نفس الطلب ورفعناه الى وزارة الداخلية وتم رفضه ايضا ولم يمنحوا الموافقة لا من الوزارة ولا من المحافظة، معربا عن أسفه بأنهم "استغلوا الموضوع على اعتبار أنه "ورشة عمل" و عقدوه في أحد الفنادق في أربيل تحت عنوان "الحرية والتعايش" بين المكونات.

وأكد خوشناو ان التجمع تطرق الى مواضيع مخالفة لسياسة حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية مستغلا فضاء الحرية الذي تتمتع به منظمات المجتمع المدني في عملها في الإقليم.

واستطرد بالقول ان عددا من المشاركين بالتجمع يصدرون يوميا توضيحات حول تورطهم بالمشاركة فيه ويتحدثون بأنهم لم يأتوا إليه من أجل موضوع التطبيع.

ولفت محافظ أربيل إلى ان ما يقلقنا بان هذا الموضوع اصبح مادة اعلامية ودعائية للانتخابات في المدن العراقية الاخرى، مردفا بالقول ان بعض الاحزاب السياسية استغلته وتدعي ان التجمع انعقد برعاية الاقليم على الرغم من ان اي شخص من الحكومة وشعب كوردستان لم يحضر هذا التجمع لا بل اي كوردي لم يحضر ايضا.

ونوه إلى ان بعض المشاركين هم من العرب المقيمين في اربيل، ولكن الغالبية الساحقة من المشاركين هم من مناطق اخرى من العراق قدموا الى الاقليم لحضور التجمع وآخرين من خارج العراق.

ومضى خوشناو بالقول ان الحكومة الاتحادية اصدرت مذكرات قبض بحق بعض المشاركين وينبغي أن تأخذ الإجراءات مسارها.

وتابع رئيس الحكومة المحلية بالقول "صحيح انهم تحدثوا في اربيل ولكن ينبغي ان تقبض عليهم الحكومة الاتحادية في المدن العراقية لأنهم متواجدون هناك".

112
الممولون والداعمون.. تفاصيل جديدة عن "مؤتمر أربيل" للتطبيع مع إسرائيل

شفق نيوز/ احتفت بعض الدوائر الأميركية بأنباء دعوة 300 شخصية عراقية بلادهم إلى الانضمام إلى اتفاقيات أبراهام وتطبيع العلاقات مع إسرائيل، وإلغاء حظر التواصل بين العراقيين والإسرائيليين، خلال مؤتمر عقد يوم الجمعة الماضي في مدينة أربيل.

وتنبع حملة دعم فكرة تطبيع العراق مع إسرائيل من دعم بعض الدوائر الأميركية التي أسهمت في عقد المؤتمر، والتي أسهمت في نشر مقالة رأي في صحيفة "وول ستريت جورنال"، وما أعقبها من حملة على وسائل التواصل الاجتماعي -خاصة تويتر- لحمل الإدارة الأميركية على إعلان دعمها لمؤتمر أربيل، بحسب تقرير للجزيرة، أطلعت عليه وكالة شفق نيوز.

البداية بتنظيم المؤتمر
خرجت دعوة التطبيع مع إسرائيل من مؤتمر أربيل الذي نظمه "مركز اتصالات السلام" (Center for Peace Communication)، وهو منظمة غير ربحية مقرها مدينة نيويورك، يقول موقعها إنها "تسعى إلى تعزيز علاقات أوثق بين الإسرائيليين والعالم العربي".

ويترأس جوزيف براودي مركز اتصالات السلام، وسبق لبراودي العمل في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى حيث صدر له كتاب "الإصلاح: سياسة ثقافية للشراكة العربية الإسرائيلية" عام 2019 عن كيفية حماية صانعي السلام من العرب وعدم تعرضهم للعقاب نتيجة انخراطهم في التواصل مع الشعب الإسرائيلي.

ومن ضمن أعضاء مجلس إدارة المركز، السفير دينيس روس، وهو مسؤول أميركي سابق عمل في فرق التفاوض الأميركية في مفاوضات السلام العربية الإسرائيلية على مدار العقود الأخيرة. ويعمل حاليا بمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى في واشنطن، ويعرف بمواقفه المؤيدة للجانب الإسرائيلي. ويضم كذلك آدم غارفلينك، وهو يُعد من منظري تيار حركة المحافظين الجدد، وهو العضو المؤسس لمجلة "أميركان إنترست" (The American Interest).

وطالب المؤتمر الحكومة العراقية بالانضمام لاتفاقيات أبراهام، التي وقعتها منذ منتصف سبتمبر/أيلول 2020 كل من الإمارات والبحرين والمغرب والسودان. وتنص الاتفاقية على الاعتراف بإسرائيل، وإقامة علاقات معها بعد عقود من المقاطعة واعتبارها عدوا، وذلك برعاية ومباركة أميركية رسمية.

من جهتها، تقول إدارة الرئيس الديمقراطي، جو بايدن، إنه رغم معارضتها الواسعة لأغلب سياسات إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، فإنها توافق وتدعم اتفاقيات أبراهام، وتعمل على توسيعها لتشمل المزيد من الدول العربية.

على صفحات وول ستريت جورنال
على صدر صفحة الرأي في جريدة وول ستريت جورنال، عبر رئيس صحوة العراق وسام الحردان عن آماله في لحاق العراق ببقية الدول العربية المشاركة في اتفاقية أبراهام.

وكتب الحردان، في الصحيفة المحافظة الأهم في الولايات المتحدة، يقول إن "من شأن العلاقات الكاملة مع إسرائيل أن تساعد على التكفير عن العمل الشائن المتمثل في طرد سكاننا اليهود".

وتشير بعض التقارير إلى أن غالبية يهود العراق، الذين يقدر عددهم بنحو 150 ألف شخص، قد غادروا العراق بعد مشاركته في حرب 1948، التي اندلعت عقب تأسيس دولة إسرائيل.

وقال الحردان في مقاله "إننا اتخذنا الخطوة الأولى للاجتماع علنا في أربيل مع منظمة أميركية، مركز اتصالات السلام. وسنسعى بعد ذلك إلى إجراء محادثات مباشرة مع الإسرائيليين. ولا يحق لقوة -أجنبية أو محلية- أن تمنعنا من المضي قدما. إن قوانين مكافحة التطبيع في العراق، التي تجرم المشاركة المدنية بين العرب والإسرائيليين، بغيضة أخلاقيا".

وأعادت شخصيات أميركية مؤثرة ممن عملوا في ملف عملية السلام العربية الإسرائيلية خلال السنوات الماضية مثل مارتن إنديك، ودينيس روس، وآخرون، نشر المقال والتغريد به.

حملة على منصة تويتر
ويقود مدير معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، روبرت ساتلوف، حملة لدعم مؤتمر أربيل داخل واشنطن بالضغط على الإدارة الأميركية للتعبير عن دعمها لمطالب التطبيع الصادرة من بعض العراقيين.

وفي حين نأى الكولونيل، واين ماروتو، المتحدث الرسمي باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية بنفسه عن مؤتمر أربيل المتعلق بالمطالبة بدعم التطبيع مع إسرائيل، طالب ساتلوف بلاده باغتنام الفرصة ودعم دعوات التطبيع العراقي الإسرائيلي.

وجاء في تغريدة باسم المتحدث الرسمي للتحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة أنه لم يكن "على علم مسبق بالحدث -اجتماع أربيل- كما أنه ليس لدينا أي معرفة بالمشاركين فيه".

وكانت هذه التغريدات أول تعليق علني لمسؤول أميركي بشأن اجتماع يوم الجمعة الماضي، وتبدو محاولة لتهدئة الغضب في الحكومة العراقية، التي سرعان ما أدانت مؤتمر أربيل باعتباره لا يمثل آراء حكومة بغداد بشأن هذه المسألة. في الوقت ذاته، تلتزم وزارة الخارجية حتى الآن بالصمت على ما حدث في مؤتمر أربيل.

ورد ساتلوف على تغريدة موقف واشنطن بتغريدة جاء فيها "بكل احترام، فإن السؤال، أيها الكولونيل، ليس إذا ما كان التحالف على علم مسبق بمؤتمر أربيل، بل بما إذا كانت الولايات المتحدة تدعم، على مستوى السياسة العامة، حق العراقيين الشجعان في التجمع دعما لهدف الولايات المتحدة المتمثل في توسيع اتفاقيات أبراهام والسلام مع إسرائيل".

ثم طالب ساتلوف البيت الأبيض والخارجية بتأييد مؤتمر أربيل وغرد بالقول "لقد كان كل من في قاعة مؤتمر أربيل على استعداد للمخاطرة، من أجل فرصة السلام والفوائد التي سيجلبها للعراق. دور الحكومة الأميركية أمر بالغ الأهمية؛ سيعطي تأييد الإدارة للمؤتمر دفعة لحماية للمشاركين فيه. آمل أن تسمعني وزارة الخارجية والبيت الأبيض".

من جانبه، عبر ريتشارد جولدبرغ، المسؤول السابق بالبيت الأبيض والخبير حاليا بمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، عن رفضه صمت الحكومة الأميركية بعدم التعليق على مؤتمر أربيل حتى الآن، وغرد معقبا على بيان المتحدث باسم التحالف لمحاربة داعش بقوله "عار!"

أما السيناتور الجمهوري بيل هاجيرتي، من ولاية تينيسي، فقد قال "كما دعا زعماء الشيعة والسنة العراقيين إلى الانضمام إلى اتفاقات أبراهام، لم ندرك بعد الإمكانات الكاملة للسلام الإقليمي الذي أطلقه الرئيس ترامب لأول مرة في اتفاقات التطبيع التاريخية بين إسرائيل والدول العربية عام 2020".

ويرى السياسي العراقي البارز المقرب من الإدارة الامريكية مثال الآلوسي، أن تطبيع العراق العلاقات مع اسرائيل "مرحب به" من كبار الشخصيات الحكومية والسياسية العراقية.

وقال الآلوسي، لوكالة شفق نيوز، إن "غالبية الشخصيات الحكومية والسياسية العراقية، التي تعلن رفضها تطبيع العراق مع اسرائيل، هي راغبة بذلك، بل البعض له علاقات مع شخصيات يهودية كثيرة في أوروبا وتعقد اجتماعات معها ومغلقة خارج العراق".

وبين الآلوسي، أن "العراق يقترب يوماً بعد آخر من التطبيع مع إسرائيل، خصوصاً ان هذا الأمر له تأييد وترحيب شعبي عراقي كبير، وكذلك هو مدعوم من الكثير من الدول، ومدعوم من شخصيات حكومية عراقية كبيرة"، مشيراً إلى أن "هذه الشخصيات لها علاقات مع شخصيات إسرائيلية لكنها سرية، فهي تخشى الكشف عنها في الوقت الحالي".

وختم المقرب من الادارة الامريكية حديثه، أن "المؤتمر عقد من قبل شخصيات عراقية سنية وشيعية، وليس للكورد اي علاقة بهذا المؤتمر، الذي يدعو للتطبيع مع اسرائيل"، مبيناً أنه "يأتي كتتويج للقاءات عديدة قيادية ومناطقية عربية ترفض الحرب والمليشيات وتدعو لدولة عراقية مدنية مستقلة في قراراتها عن الهيمنة الايرانية".

113
رفض عراقي واسع لانتخابات أكتوبر المقبل
العراقيون أتقنوا اللعبة السياسية وتفننوا في تفكيكها وفهمها وكشف أكاذيبها لذلك أيقنوا أن الحديث عن انتخابات برلمان الخضراء يقترن بظاهرة تزوير الأصوات المعدة مسبقا في غرفة العمليات السوداء للأحزاب وميليشياتها.
العرب

انتخابات ستعيد تدوير نفايات الاحتلال
على الرغم من أن جينين بلاسخارات، مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة إلى العراق حذرت من مقاطعة الانتخابات البرلمانية العراقية المبكرة، المقرر إجراؤها في العاشر من الشهر المقبل، وتأكيدها أن “الأمم المتحدة تدعم إجراء انتخابات ذات مصداقية عالية، وتشيد بالتزام الحكومة العراقية وجديتها بإجراء الانتخابات في موعدها المحدد”.

وعلى الرغم من أن المتحدث باسم الحكومة العراقية وزير الثقافة حسن ناظم كشف عن استمرار الحوارات مع القوى المقاطعة للانتخابات المبكرة لإقناعها بالعودة إلى المشاركة في الاستحقاق الانتخابي وتحذيره من مقاطعتها، إلا أن الرفض الشعبي في المقابل يتسع بنحو غير مسبوق.

العراقيون لم يعودوا يثقون لا بالأمم المتحدة ولا بمبعوثتها للعراق، وهم أصلا لا يثقون بالحكومة، وجاء ذلك عن تجارب مريرة استمرت 18 سنة لم يلمسوا أن شيئا مما حدث صبّ في مصلحتهم، وإنما المكاسب كلها تذهب إلى السياسيين ومحازبيهم.

الخراب المتواصل الذي يشهده العراق منذ أول يوم للاحتلال في أبريل 2003 إلى الآن، خلق وعيا خلاقا لدى أبسط عراقي، ثم جاءت ثورة الشباب العراقي في الأول من أكتوبر 2019 لتبلور هذا الوعي وتوجهه. وهذه الثورة هي التي فرضت إجراء انتخابات مبكرة لكن أحزاب السلطة ماطلت وأجلت موعدها، حتى إذا أعدّت هذه الانتخابات على مقاسها أعلنت إجراءها في العاشر من الشهر المقبل، أي بعد سنتين من انطلاق ثورة الشباب وبعد عشرة أيام من ذكراها الثانية.

لا يحتاج أحد لكي يلمس الرفض الشعبي الواسع للانتخابات إلا أن يشاهد كيف يستقبل المواطنون السياسيين عندما يذهبون للترويج إلى قوائمهم، وأبرز هذه المشاهد استقبال رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي في محافظة كربلاء، وهي المحافظة التي ولد في أحد أقضيتها، إذ تم استقباله بهتاف مزلزل هو “أبو المحابس والسبح ارجع لبسطيتك”، ولمن لا يعرف اللهجة العراقية فإن معنى الهتاف هو “يا بائع الخواتم والمسابح عد إلى المكان الذي كنت تمارس فيه مهنتك هذه قبل الاحتلال”.

28 شعارا يحض العراقيين على مقاطعة الانتخابات انتشرت بينهم وألصقت على دعايات المرشحين الترويجية، وهم يتداولونها بسرعة ما يشير إلى تأثيرها فيهم، من بينها: “الإرادة العراقية الحرة ترفض المشاركة في الانتخابات ليوم 10/ 10 القادم فعلى أبناء شعبنا مقاطعتها”، و”قاطعوا الانتخابات لأنها طريق العملاء والميليشيات في السيطرة على مقدرات العراق”، و”أخي المواطن صوتك شرفك فمن لا ينتخب يحافظ على شرفه”، و”مطالب ثورة تشرين (أكتوبر) لا تتحقق إلا بمقاطعة الانتخابات”، و”لا عراق حراً ديمقراطياً يسوده القانون بوجود الأحزاب الطائفية العميلة في حكم العراق”، و”الشعب العراقي قرر عدم المشاركة في الانتخابات وسيُهزم المزوّرون”، و”حرائر العراق يعاهدن الشعب بالمقاطعة والامتناع عن التصويت وفاءً للكرامة العراقية..”.

العراقيون أتقنوا اللعبة السياسية وتفننوا في تفكيكها وفهمها وكشف أكاذيبها وأضاليلها وذاقوا الأمرّين منها، لذلك أيقنوا أن الحديث عن انتخابات برلمان الخضراء يقترن بظاهرة تزوير الأصوات المعدة مسبقا في غرفة العمليات السوداء للأحزاب وميليشياتها وفق لعبة الطائفية وتبادل المنافع وتوزيع الأسلاب وما تفضي إليه سوق بيع المناصب الوظيفية والمواقع السياسية. إذ كان البرلمان الزائف، منذ قيام انتفاضة شباب أكتوبر على اللائحة السوداء، فهو البرلمان العائم على فضائح لها أول وليس لها انقضاء بخلاف التزوير المتكرر وتدخلات ولاية الفقيه. وكان هناك النواب الفاسدون الذين حوّلوا البرلمان إلى سوق عمل لتمرير صفقات تجارية مشبوهة وعقود وهمية ورشى علنية.

إن قوائم انتخابية وبعضها كان أساسيا في الانتخابات السابقة ما زال على قراره بمقاطعة الانتخابات وعدم المشاركة فيها ضمن قرارات اتخذها بصفة منفردة، خلال الشهرين الماضيين، أبرزها “الحزب الشيوعي العراقي”، و”البيت الوطني”، وحركة “نازل آخذ حقي”، و”اتحاد العمل والحقوق المدنية”، و”التيار المدني العراقي”، بالإضافة إلى “المنبر العراقي” بقيادة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي، و”جبهة الحوار الوطني”، وحزب “التجمع الجمهوري” بقيادة عاصم الجنابي. وقد أوردت تلك القوى جملة من الأسباب التي دعتها للمقاطعة بدت متقاربة في ما بينها، من أبرزها تلك المتعلقة بالسلاح المنفلت وسيطرة الفصائل المسلحة على المشهد في مناطق واسعة من العراق والمال السياسي، وعدم جود ضمانات حول نزاهة الانتخابات وعدم التلاعب بنتائجها.

ونهاية الشهر الماضي، أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تراجعه عن قرار مقاطعة الانتخابات، مشيرا حينها إلى أن قرار المشاركة في الانتخابات جاء بعد تسلمه ورقة إصلاحية من القوى السياسية لم يكشف عن فحواها، مكتفيا بالقول جاءت “الورقة وفقا لتطلعاتنا، واقتضت المصلحة أن نخوض الانتخابات بعزم وإصرار”.

رأى بعض المحللين أن عودة الصدر كانت من الشرور النافعة لأنها قطعت الطريق أمام رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي في الوصول إلى هدفه بسهولة.

يرى العراقيون أن الانتخابات المقبلة ستعيد تدوير نفايات الاحتلال، وقد عبّر عن ذلك بوضوح عميد كلية الإعلام بجامعة بغداد سابقا الدكتور عبدالرزاق الدليمي عندما قال “إن المحاصصة الطائفية تطلّ مرة أخرى، على منوال ما حدث في جميع الدورات الانتخابية السابقة، وإن المدقق في قوائم الأحزاب والكتل السياسية يكتشف أن جميع التحالفات القائمة، حاليا، مبنية على أساس طائفي أو قومي، فهناك تحالفات طائفية محضة، فضلا عن التحالفات الكردية، ما يجعل الشارع العراقي أمام الظروف والأوضاع نفسها التي يرفضها العراقيون والتي هي تكرار للوضع الانتخابي السابق وتدوير لنفاياته المرفوضة من الشعب العراقي ولكنهم يقدمونها بمسميات جديدة”.

لكني أختلف مع رأي الدبلوماسي السابق الدكتور غازي السكوتي في ذهابه إلى أن الرأي العام العراقي منقسم، لأن هناك مواطنين مرتبطين بالأحزاب التي تخوض الانتخابات وبالتأكيد سيصوت هؤلاء لصالح الأحزاب التي تعبّر عنهم، كما يوجد الملايين من الشباب الذين تظاهروا وعبروا عن سخطهم عما يجري في العملية السياسية والمشكلات الاقتصادية والفساد المالي والبطالة والجوع والفقر وانعدام الأمن وغيرها من المشكلات التي تؤرق الشعب العراقي الذي عاش في مُعاناة حقيقة منذ عام 2003.

ومبعث اختلافي مع السكوتي أن قلة قليلة ترتبط بأحزاب السلطة بالمقارنة مع شعب رافض لا يسمى انقساما، لأن الانقسام يجري بين كتلتين متساويتين أو قريبتين إلى التساوي، ومع ذلك يفيدنا السكوتي بأن شباب ثورة أكتوبر لا يثقون بالانتخابات ولا يثقون بالعملية السياسية، وهم يمتنعون عن المشاركة في التصويت بالانتخابات البرلمانية في العراق، مذكرا بأن انتخابات 2018 قُوطعت من 82 في المئة من الشعب العراقي، وكانت هناك انتهاكات خطيرة في الانتخابات. لذا لا يمكن الوثوق بشرعية دستورية أو سياسية للسلطات بسبب استمرار طبقة الفساد التي تحتكر السلطة وتقوض أي فرصة للديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات.

إن ثورة أكتوبر تمتد تأثيراتها إلى الموقف من الانتخابات ومن القوائم ومرشحيها، يلحظ ذلك الكاتب الدكتور شاكر كتاب في حملة المقاطعة بأنواعها البسيطة والشديدة التي تصل إلى حد تمزيق لافتات وصور الخائضين فيها باندفاع غير مدروس. ويعتقد كتاب أن الأحزاب التي أعلنت مقاطعتها للانتخابات استجابت بذلك إلى إرادة الشعب وثورة أكتوبر وعموم الحراك الوطني الرافض لظواهر الفساد والارتهان للأجنبي، وأكثر من هذا فإن الوعي العام الذي تغيّر بتأثيرات ثورة الشباب في أكتوبر وتداعياتها ستخضع نتائجها هي الأخرى لما نلحظه من مواقف رافضة لفكرة المشاركة فيها.

خلاصة القول، إن العزوف عن الانتخابات في العاشر من الشهر المقبل سيلقي بظلاله حتما على نتائجها، إن لم يكن سيلغي الانتخابات نهائيا.

114
تطبيع إيراني بلسان عراقي
إيران المسؤولة عن كل صغيرة وكبيرة في العراق، هل كان سيفوتها رصد مؤتمر عن التطبيع؟
MEO

الآن برعاية إيرانية
العراق دولة محرومة من مواطنيها الذين يحرصون على سيادتها من موقعهم كحكام
 مشاركة وزارة الثقافة كانت واحدة من الأحداث التي أُريد لها أن تكون معلنة
 اختيار أربيل مكانا لانعقاد المؤتمر له مغزى كبير على مستوى تأكيد انفصال الاقليم الكردي

الخبر يقول إن عشائر سنية وشيعية (حسب التصنيف الطائفي السائد الآن في العراق) اجتمع زعماؤها في اقليم كردستان وكان الهدف من اجتماعهم اطلاق دعوة للتطبيع مع إسرائيل على غرار اتفاقيات السلام الابراهيمي.

ذلك ما يمكن أن يكون نوعا من الخيانة العظمى وفق القانون العراقي الذي لا يزال ساريا غير أن العمل به صار أصعب من نقل جبل من مكانه بحكم أن كل الساسة العراقيين يمارسون التخابر مع دول أجنبية لا لشيء إلا لأنهم ينتسبون إلى تلك الدول باعتبارهم مواطنين قد أدوا اليمين الذي يفرض عليهم خدمتها. اضافة إلى أن عددا كبيرا منهم لم يقطع الاتصالات مع أجهزة مخابرات أجنبية كان على ارتباط بها يوم كان معارضا. وعلى خلفية ذلك المشهد فإن الميليشيات المرتبطة بإيران صارت لها اليد الطولى في إدارة الحياة السياسية.

بهذا المعنى فإن العراق دولة محرومة من مواطنيها الذين يحرصون على سيادتها من موقعهم حكاما. ذلك الموقع الذي يفرض عليهم أن يكونوا في مقدمة المواطنين الذين يلتزمون بالقانون ويدعون إلى تطبيقه بحزم.

وإذا ما كانت الحكومة قد أصدرت بيانا أنكرت فيه صلتها بالمؤتمر التطبيعي فإن القضاء العراقي لن يكون صارما في التصدي لتلك الظاهرة التي يمكن اعتبارها شاذة لولا أنها يمكن أن تمر تحت غطاء ما سبقها من وقائع مهدت لها. سيكون ذلك حدثا عابرا. في هذه الحالة ستكون الحكومة محرجة شعبيا إذا ما أعلنت أن المؤتمر عُقد بعلمها. في اقل تقدير فإن مشاركة وزارة الثقافة كانت واحدة من الأحداث التي أُريد لها أن تكون معلنة. لم تكن مديرة البحوث في الوزارة موجودة هناك بتمثيل شخصي فهي نكرة بين الوجوه العشائرية. لذلك تم تكليفها بإلقاء البيان الختامي للمؤتمر في إشارة واضحة إلى مشاركة الحكومة العراقية.

ولكن هل يمكن للنظام العراقي أن يقدم على خطوة من ذلك النوع، حتى لو كانت من أجل جس نبض الشارع العراقي من غير أن يحصل على موافقة النظام الإيراني وهو المسؤول عن كل صغيرة وكبيرة من شؤون العراق الداخلية والخارجية؟

يهذا المعنى تكون إيران هي التي دفعت في اتجاه عقد ذلك المؤتمر الذي ما أن انتهت جلساته حتى صار المشاركون فيه يعلنون عن تخليهم عن مقرراته كما لو أنهم كانوا زوارا طارئين وجدوا أنفسهم عن طريق الصدفة في القاعة التي عُقد فيه. تلك لعبة مفهومة دوافعها. فما كان مطلوبا منهم قد تم تنفيذه حرفيا كما أن اختيار أربيل مكانا لانعقاد المؤتمر له مغزى كبير على مستوى تأكيد انفصال الاقليم الكردي عن العراق. ذلك ما لم يكن بعيدا عن إرادة الحكومة العراقية التي كان في إمكانها لو أرادت أن تمنع عقد المؤتمر بطرق شتى وهي تملك القدرة القانونية على ذلك بدءا من منع سفر المشاركين إلى أربيل وانتهاء بممارسة الضغط على الحكومة الكردية من أجل أن لا يُعقد المؤتمر على أراضيها مثلما فعلت أثناء أزمة الانفصال عام 2017.

شيء من ذلك القبيل لم يحدث.
انتظرت الحكومة العراقية انتهاء موظفتها التي استبدلت لقبها "اللامي" بـ"الطائي" وذلك من أجل الايحاء بأنها سنية المذهب من القاء البيان الختامي لتعلن عن أن المؤتمر عُقد من غير علمها وأنها لا توافق على مقرراته. اما وزير الثقافة حسن ناظم وهو بريطاني الجنسية وممثل عصائب أهل الحق في الحكومة فقد أعلن عن احالة موظفته رفيعة المستوى إلى التحقيق. ذلك قرار حُظي بمباركة مثقفين عراقيين عماهم الباطل عن رؤية الحق فهللوا لجرأة الوزير وشجاعته. وهو ما يُحسدون عليه نظرا لعدم ادراكهم حجم الخديعة التي يرزح العراق تحت ثقلها.

يمكن للمرء أن يقول تعليقا على ذلك الجانب الذي يبدو هامشيا إن مثقفي العراق هم جزء من مشكلة البلد المعقدة. فبدلا من أن ينيروا الطرق المظلمة أمام الناس نراهم ينحرفون عن الطريق السوية ليضيفوا دروبا جديدة للمتاهة العراقية.

كان متوقعا أن تلجأ الميليشيات الإيرانية إلى التنديد بخيانة القضية الفلسطينية كما لو أن إيران غاضبة وعلينا هنا أن نتذكر أن جيش المهدي وهو الاسم الأول الذي حملته ميليشيا مقتدى الصدر كان في مقدمة الفصائل المسلحة التي هاجمت المناطق السكنية التي يُقيم فيها الفلسطينيون في العراق بعد الاحتلال الاميركي عام 2003 بحجة أنهم وقفوا مع العراق في حربه ضد إيران.

اما على مستوى سياسي فقد شهدت بغداد وتل أبيب زيارات متبادلة بين الطرفين العراقي والإسرائيلي. لم تكن تلك الزيارات رسمية غير أنها كانت رفيعة المستوى. قد يكون نموذج النائب السابق مثال الآلوسي أقل الذاهبين إلى تل أبيب شأنا.

كان العراق دائما واجهة إيران في محاولتها التقرب من إسرائيل. لذلك فإن ما تقوله الحكومة العراقية لا يمثل حقيقة الموقف الإيراني الذي سيكون في النهاية بمثابة الحائط الذي يسند إليه دعاة التطبيع ظهورهم. فهم يعرفون جيدا أن إيران هي التي نظمت مؤتمرهم وهي التي كتبت بيانه الختامي وهي التي ستحميهم.

في حقيقة الأمر فإن إيران هي التي دعت إلى التطبيع من أربيل.

115
واشنطن التي عومت طالبان الآن تعوم الصدر
يحتل الإسلام السياسي مكانته في سياسة الولايات المتحدة ليصبح أداة في يدها. مشكلتها أن بعض مشاريعها الإسلامية خرجت عن السيطرة.
MEO

طالبان العراق تستعد للسيطرة
 التيار الصدري افضل خيار لواشنطن، فهو تيار شعبوي قومي بمسحة ايديولوجية اسلامية وله مليشيات
 الاسلام السياسي كان حليفا قويا للغرب في حربه الباردة ضد الشيوعية والحركات المعادية للاستعمار
 اجهزة مخابرات غربية وتركية شجعت على فتحت المساجد للخطب الاسلامية التعبوية وإرسال الشباب الى سوريا

حقوق الإنسان والديمقراطية والقانون الدولي هي المفاهيم الاساسية التي يستند عليها الخطاب السياسي في استراتيجية الأقطاب الدولية المتصارعة لحماية مصالحها وحلفائها وتبرر من خلالها التدخل في قمع الحركات والتيارات المعارضة لها.

الولايات المتحدة والغرب يعتمدان نفاقهما السياسي في خطابهما السياسي على حقوق الإنسان والديمقراطية، بينما تعتمد الصين وروسيا في دوسهما على القيم الانسانية بحماية القانون الدولية وشرعية حكوماتها وبغض النظر عن تورطها بجرائم ضد الإنسانية.

وعلى اساس هذين المفهومين تسوق تلك الاقطاب "مصداقية" صراعها مع الدول والحكومات لتحقيق مصالحها. وموقع الإسلام السياسي في تحقيق استراتيجية هذين المفهومين هو نسبي وحسب درجة خطورتها على مصالح تلك الدول. فمثلا لم يتقاطع الغرب مع الاسلام السياسي في الحرب الباردة، بل وكان افضل سلاح واقوى بمرات عديدة من سلاح ستينغر الذي غير موازين القوى في حرب السوفييت في أفغانستان لصالح الغرب. وبغض النظر عن المحتوى الفكري والسياسي الذي تستند عليها ايديولوجية جماعات الإسلام السياسي الذي يحمل في مجمله تحقير الإنسان وضرب تطلعاته وامنياته ولا يملك أية قيمة تذكر في قاموسه، ودمه مهدور أبدا طالما يفكر خارج الصندوق الذي تضعها المنظومة الإسلامية. فالإسلام السياسي كان دوما محل ترحيب لدى الغرب وحلفائه قبل الشرق طالما لا يهدد مصالحها، وكان حليفا قويا له في حربهم الباردة ضد الشيوعية والحركات المعادية للاستعمار والهيمنة الغربية في منطقة الشرق الأوسط. ولم يتقاطع الغرب مع الإسلام السياسي الا مع مجموعة القاعدة، وهو من دعمها لتكون أداة التعبئة التنظيمية والسياسية والفكرية لتجنيد الآلاف من الشباب وارسالهم الى الحرب في أفغانستان ضد الاحتلال السوفيتي، وتقاطع ايضا مع دولة الخلافة الاسلامية لأن الأخيرة أرادت تغيير الجغرافيا السياسية واعا\ت صياغة اتفاقات جديدة لتقسيم النفوذ السياسي للأقطاب الرأسمالية العالمية التي جاءت في اتفاقية سايكس بيكو وغيرها، وخرجت عن الخطوط الحمر التي وضعها الغرب لها. كما ويجدر بالذكر مساهمة الغرب في دعم وصول الخميني إلى السلطة للالتفاف على الثورة الإيرانية وتفريغها من يساريتها وشيوعيتها عبر الدعم الإعلامي لخطب الخميني وبثها الإذاعي في بي بي سي البريطانية ومونت كارلو الفرنسية وصوت اميركا، ووصل الدعم الى حد نقل الخميني على متن طائرة خاصة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية الى طهران.

كان هدف الولايات المتحدة بدعم الإسلام السياسي بعد الثورتين المصرية والتونسية والذي أوصل محمد مرسي واخوان المسلمين وحركة النهضة التونسية للسلطة في مصر وتونس الى السلطة، هو من اجل بناء جدار لصد الحركات الداعية للتحرر والمساواة وفرص العمل والكرامة الانسانية وتحقيق كل أشكال الحريات الفردية والانسانية، التي بالأساس تعني تقويض ارباح الامبريالية العالمية، وايضا تعني تقليص النفوذ السياسي للغرب وهيمنته في المنطقة. وكان مشروع دعم الاسلام السياسي يصب بإعادة تموضع الامبريالية الاميركية ورسم سيناريو جديد للتمدد الأميركي في المنطقة وشمال أفريقيا من خلال بوابة الإسلام السياسي الذي أوجد اسما لتلطيف وحشيته وهو الإسلام المعتدل. واستطاع الغرب بقيادة أميركا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا من تقديم كل اشكال الدعم للإسلام السياسي بعد الثورتين المصرية والتونسية لتحريفها وقلبها ومن ثم اجهاضها، حيث قايضت الجماهير المحرومة التي اسقطت اعتى نظامين وهما مبارك وبن علي بالأمان مقابل الحرمان من الحقوق والحريات والمساواة. وجاء هذا الدعم بشكل جلي وواضح من خلال تأسيسها لكل العصابات الاسلامية واعادة سيناريو سياستها أثناء الحرب الباردة في أفغانستان في سوريا والمنطقة، حيث فتحت مساجد وجوامع تلك الدول للخطب الاسلامية التعبوية وإرسال الشباب الى سوريا وبمعاونة مخابرات تلك الدول وبالتنسيق مع المخابرات التركية لتنتج بالأخير دولة الخلافة الإسلامية.

واخيرا جاء تسليم افغانستان الى طالبان وهي لا تقل وحشية واجرام بحق الانسانية عن داعش، الا ان الولايات المتحدة عومت الأولى وقامت بتأهيلها للسلطة بينما شنت حربا عالمية على داعش، وكلاهما داعش وطالبان هما من صنيعة الغرب من خلال دعمهما سياسيا وعسكريا وماليا.

ما نريد ان نقوله ان مفاهيم حقوق الإنسان والديمقراطية هي يافطات سياسية لتبرير التدخل الأميركي والغربي إذا ما تعرضت مصالحها للخطر. وأصبحت تلك المفاهيم ادوات ابتزاز الحكومات والدول التي تعارض مصالحها. ولعل اكثر الاحداث إثارة وتكشف عن الوجه المنافق القبيح لسياسة الولايات المتحدة خلال فصول من تاريخها الدموي هو المكالمة الهاتفية الشهيرة التي جرت بين هنري كيسنجر وزير خارجية اميركا وسوهارتو الرئيس الاندونيسي عندما غطت وسائل إعلام عالمية المجازر التي ارتكبها الجيش الاندونيسي أثناء انقلابه العسكري على الحكومة الموالية للسوفييت، اذ تفيد الارقام بأنه قتل ما يقارب مليون شخص من الشيوعيين واليساريين ونشطاء عمال ونساء تحرريات اضافة الى اعتقال وسجن الاف، وكان سوهارتو يحاول تبرير ما يحدث في اندونيسيا، ورد عليه كيسنجر بأنه يقدر ذلك، ويتفهم ما يحدث.

وعليه ليس هناك تقاطعات بين الإسلام السياسي والغرب كأنظمة سياسية ومصالح اقتصادية ومالية، بالرغم ان الاول يمثل عصر التراجع الإنساني والوحشية البشرية على جميع الاصعدة، في حين يمثل الثاني ثمرة نضال الانسانية وتقدمها المدني والحضاري. أن الفيصل كما ذكرنا هو المصالح وليست المفاهيم. وتكشف نماذج الإسلام السياسي التي وصلت الى السلطة، عدم وجود أية مشكلة للغرب معها إلا في حدود المزايدة السياسية للاستهلاك الإعلامي لذر الرماد في العيون أمام الرأي العام العالمي حول مصداقيتها على اللافتات السياسية التي تعلقها عن حقوق الإنسان. فها هي تسلم افغانستان الى طالبان دون ان يرف لها جفن، وتعمل جاهدة على عقد صفقة مع الجمهورية الاسلامية حول الاتفاق النووي وتمددها في المنطقة، وتأسفت من قبل على سقوط الإخوان المسلمين على يد الجيش المصري بسبب اجهاض مشروعها الإسلامي “المعتدل”. ولم تكن لديها مشكلة مع دولة الخلافة الاسلامية الا عندما حاولت تغيير الخارطة الجيو سياسية. واذا ما اخذنا حقوق الإنسان كمعيار لتقييم حركة طالبان والجمهورية الاسلامية في ايران ودولة الخلافة الاسلامية، فأن الاختلاف بينها هي درجة وحشيتها وليس أكثر.

التيار الصدري في السيناريو الأميركي في العراق

لا داعي للتكرار والتحدث عن فشل المشروع الأميركي في المنطقة الذي تمثل بمشروع الشرق الاوسطي الكبير عبر الغزو واحتلال العراق. وبعد ذلك واجه الغرب عموما تداعيات الثورتين المصرية والتونسية التي حاولت تغيير المعادلات السياسية، لذلك لجأت الى استراتيجية الفوضى الخلاقة التي نادت بها كوندريزا رايس مستشارة الامن القومي في إدارة اوباما، وهي عبر إحداث تعميم الفوضى الامنية في البلدان التي هبت عليها نسائم الثورتين أو الاستفادة منها. وجاء دعم الإسلام السياسي وكل عصاباته وجرائمه لتحقيق الاستراتيجية المذكورة في سوريا وليبيا واليمن.

إن معضلة السياسة الاميركية التي تواجهها اليوم في العراق هي ترسخ النفوذ الإيراني. وكما نعرف ان نفس الادارة الاميركية قامت بدعم المليشيات الموالية لإيران وعلى راسها مليشيات بدر التي يرأسها رئيس تحالف فتح هادي العامري، تحت عنوان الحرب على داعش بالعلن ولكن الحقيقة التي تكمن ورائها جر هذه الميلشيات تحت عباءتها. وبعد فشلها، أي فشل احتوائها وانتزاعها من حضن الجمهورية الاسلامية، ألغت قرار التمويل بقرار من الكونغرس الاميركي قبل أشهر لتضع نهاية كذبتها وهي الحرب على داعش.

ان افضل انواع جهاز الحماية للمصالح الاميركية في العراق وبمواجهة المليشيات الولائية هو في اختيار تيار يشترك معها عقائديا وهي الايدلوجية الاسلامية ويتقاطع معها سياسيا في النفوذ والمصالح، ولها قوى ميلشياتيه تردعها.

ان التيار الصدري هو افضل الخيارات السياسية أمام السياسة الاميركية، فهو تيار شعبوي قومي بمسحه ايديولوجية اسلامية وله مليشيات ويستمد قوة زعيمه من قوة تاريخ أبيه الذي يعتبر أحد المراجع الاسلامية المنافسة. وفي نفس الوقت ان التيار الصدري بأمس الحاجة اليوم الى الدعم الأميركي بعد انحسار نفوذه الاجتماعي والسياسي تحت ضربات انتفاضة اكتوبر، فهو الملاذ الأخير للحماية مصالحه الاقتصادية ونفوذه السياسي من المليشيات الولائية التي تسيطر على الحشد الشعبي ولها إمكانيات مالية ولوجستية وعسكرية كبيرة بما لا يقاس مع الامكانات التي تملكها مليشيات التيار الصدري.

وهذا يفسر مواقف الصدر بتأييده لاتفاقية الكاظمي مع السعودية والإمارات ومشروع المشرق الكبير مع الأردن ومصر وتأييده لاتفاقية بايدن-الكاظمي الأخيرة حول شرعنة جديدة للوجود الأميركي وبعنوان مختلف في العراق.

وقد نشرت الصحف الاميركية مؤخرا ان التيار الصدري هو البديل الذي تعول عليها ادارة بايدن في انتخابات اكتوبر في هذه المرحلة لمواجهة النفوذ الإيراني. طبعا ان ايران تعرف خطورة ما يشكله التيار الصدري منذ انتفاضة أكتوبر الذي ظهر كتيار يحاول التّصيد في الماء العكر أثناء انتفاضة اكتوبر، حيث استغلت الفرصة للإطاحة بحكومة عادل عبدالمهدي الموالية لإيران والمدعومة من المليشيات الولائية. ولم يكن قصف الحنانة في مدينة النجف مقر مقتدى الصدر بطائرة مسيرة في تلك الفترة إلا رسالة للصدر من أجل تعديل موقفه وجره الى خندق المليشيات الولائية.

 ليس مهماً السجل الدموي للمليشيات التيار الصدري في قتل المعارضين والتي كان اخر فصولها هجوم بلطجية المسماة القبعات الزرقاء على المتظاهرين في ساحات وميادين الاحتجاجات امام انظار الكاظمي الذي غض الطرف عما فعلتها تلك المليشيات، ولم يدرجها في خانة "السلاح المنفلت" لأنه وصل الى السلطة بدعم التيار الصدري ولم تسحب منه الثقة بالرغم من تحرشه بالمليشيات الولائية وتجفيف منابع تمويله ومحاولته بإعادة العراق الى "الحضن العربي" لان مقتدى الصدر يقف بالمرصاد لكن من ينال من الكاظمي في البرلمان، وليس مهماً معاداة الصدر للنساء عندما دعا الى فصل الاناث عن الذكور في انتفاضة أكتوبر عندما وجد أن صوت المرأة أصبح عاليا وبات يهدد هويته الاسلامية، وليس مهماً تهشيم رؤوس المثليين بالبلوكات من قبل مليشياته، وليس مهماً حلق رؤوس مخالفيه، وليس مهماً المقبرة الجماعية في منطقة السدة في بغداد التي تورطت مليشياته بالتطهير الطائفي عام 2006- 2008، وليس مهماً حجم الفساد المتورط به، نقول ليس مهماً "سيفي" أو سجل مقتدى الصدر امام الادارة الاميركية وتياره طالما إنه البديل الامثل لمواجهة نفوذ المليشيات الولائية واكبر صمان امان لمصالح اميركا في العراق والمنطقة.

مرة اخرى نقول لأولئك الذين ترتجف قلوبهم من الانسحاب الاميركي من العراق، او الذين ما زالوا غارقين بأوهام بان اميركا السد المنيع للدفاع عن حقوق الانسان في العالم، بأن من وضع الإسلام السياسي على رقاب الجماهير واصبحت جاثمة على صدورها هي نفسها الولايات المتحدة، وهي الان تحاول اعادة هيكلة الاسلام السياسي وتمثيله بالتيار الصدري الذي لم يكن اقل اجراما من المليشيات الولائية بحق البشر في العراق، ولم يكن أقل فسادا منها.

إن الحمل الثقيل لا يحمله إلا أهله كما يقال، فالدفاع عن الإنسان وقيمته وحريته، واعادة الكرامة الانسانية الى البشر وانهاء كل اشكال التمييز ضده مرتبط بالتيار التحرري المتجذر في عمق المجتمع العراق، وهو وراء عدم تحويل العراق الى افغانستان اخرى.

116
مامساني يصف كوردستان بـ"سفينة نوح" ويدعو لطاولة سلام تجمع ديانات العراق

شفق نيوز/ وصف رئيس المجتمع اليهودي في كوردستان، شيرزاد مامساني، يوم الأحد، الإقليم بأنه "سفينة نوح"، مشدداً على ضرورة السلام مع إسرائيل، وعدم العودة لزمن النظام العراقي السابق.

ويأتي ذلك، بعد مرور يومين، على عقد مؤتمر في أربيل عاصمة إقليم كوردستان، دعت خلاله نحو 300 شخصية عراقية "سنية وشيعية"، إلى أن يصبح العراق أحدث دولة ذات أغلبية مسلمة تنضم إلى اتفاقات إبراهيم وإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وصباح يوم السبت، أعلنت وزارة الداخلية في إقليم كوردستان، رفض سلطات الإقليم لمثل هذه الاجتماعات، وأكدت أنه أجري من دون علمها أو موافقتها أو مشاركتها.

وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت أمس السبت، عن رفضها "القاطع" لاجتماعات "غير قانونية"، عقدتها بعض الشخصيات العشائرية المقيمة في مدينة أربيل التي رفعت شعار التطبيع مع إسرائيل.

ودعا مامساني، خلال حديثه لوكالة شفق نيوز، إلى عقد "مؤتمر سلام مع إسرائيل" في كل دول العالم، متهماً في الوقت نفسه إيران بـ"الإرهاب، وقتل آلاف الفلسطينيين في مخيم اليرموك في دمشق" وأنها "لا تمثل التشيع وأن الشيعة شعب مثقف".

وأضاف "نحن كطائفة ليس لنا علاقة بالسياسة، وإنما فقط بالسلام الذي يعم البلدان، حتى وإن كان السلام ما بين إسرائيل وإيران"، مردفاً بالقول "نريد السلام والحوار وعدم العودة لزمن النظام السابق الذي قتل آلاف الكورد والكورد الفيليين والشيعة".

وأشار مامساني، إلى أن "مشروع السلام هو مشروع أبناء إبراهيم واليوم جميع الشعوب بحاجة إلى الأمان".

وأوضح أن "الكثير من أبناء الشعب الإيراني، طالبوا بالتطبيع مع إسرائيل، لكن الحكومة الإيرانية ترفض ذلك، وكذلك الشعب العراقي فالكثير منهم يرغبون بالتطبيع".

وحث مامساني، جميع الأديان في العراق على "الجلوس إلى طاولة سلام"، منوهاً إلى أن "إقليم كوردستان اليوم هو (سفينة نوح) لأنه يضم وزارة أوقاف وشؤون لجميع الأديان".

يشار إلى أن وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، قد رحب بدعوة تجمع عراقي للتطبيع مع بلاده، واصفا الحدث بأنه "يبعث على الأمل في أماكن لم تفكر فيها إسرائيل من قبل".

وأضاف لابيد: "نحن والعراق نشترك في تاريخ وجذور مشتركة في المجتمع اليهودي، وكلما تواصل معنا شخص ما، سنفعل كل شيء للتواصل معه".

117
اقليم كوردستان.. أحزاب المعارضة تتحرك لمزاحمة الحزبين الكبيرين من الباب الصغير

شفق نيوز/ تتجسد أصول العمل السياسي التعددي المتاح في اقليم كوردستان بشكل جلي، مع خوض الأحزاب والقوى الصغيرة المعركة الانتخابية في 10 تشرين الأول أكتوبر المقبل، مراهنة من خلال مساحة الحرية المتاحة الى التنافس باستقلالية أو من خلال ائتلافات فيما بينها، املا في تشكيل تحالفات برلمانية ربما يكون لها صوت كوردي مغاير داخل البرلمان العراقي.

وبرغم ما يراه مراقبون من هيمنة حزبية واسعة للحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني على المشهد السياسي في الإقليم خلال العقود الماضية، الا ان من السهل أيضا ملاحظة ان العديد من الاحزاب والتيارات صعدت الى السطح ولعبت أدوارا مختلفة ونافست- أينما تسنى لها ذلك - الثنائية الحزبية القائمة في كوردستان، في محاولات استمالة التأييد الشعبي لها.

وفي حين يرى البعض ان هذا التعدد الحزبي قد يكون شكلا من أشكال التشتت السياسي داخل الاقليم، وانه أيضا يؤثر برأيهم على ثقل الحضور الكوردي في اللعبة السياسية في بغداد، الا ان المؤمنين بأصول العمل الديمقراطي يدركون ان التعددية ليست شرذمة وإنما ظاهرة صحية تساهم في إثراء العمل السياسي ومصالح المواطنين طالما انطلقت من خلفيات جامعة وحريصة على تحقيق تطلعاتهم، ولهذا فإن الحكومة في اربيل فتحت الأبواب القانونية للشخصيات والتيارات لتشكيل أحزاب شرعية حتى لتلك التي انبثقت من صفوف الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني الكوردستاني، بل وحتى لتلك التي تختلف معها سياسيا وايديولوجيا، طالما انها تنتظم في اطار القوانين المرعية.

ولهذا، فانه في اطار القبول بالمشاركة في السلطة والتمثيل الشعبي للناس، تتحرك القوائم الصغيرة المنشقة عن الاحزاب الكوردية الرئيسية للحصول على مقاعد نيابية تمكنها من حفظ حقوق ناخبيها وايصال صوتهم لمنصة القرار السياسي او المشرع العراقي، بما يؤمل ان يساهم في تحقيق الازهار لاقليم كوردستان وتطوير العلاقات مع الحكومة الاتحادية في بغداد.

ويشمل هذا القبول، سياسيا وقانونيا، الأحزاب الإسلامية التي تختلف مع التوجهات القومية او الاشتراكية التي يمكن ان تميز الحزبين الكبيرين. وهو اعتراف من رئاستي الاقليم والحكومة بأحقية الناخبين من ذويي التوجهات الاسلامية، وغيرها، باختيار ممثليهم، حتى لو لو كان حضور احزابهم المرتجاة، محدودا.

وبرغم ان المجتمع الكوردي يتميز بميوله المحافظة عموما، الا انه لا يظهر تأييدا كبيرا للتيارات والقوى الاسلامية التي بدأ برز بعضها منذ خمسينيات القرن الماضي، ارتباطا بحركة الاخوان المسلمين، ثم تفرعاتها او تيارات الاسلام السياسي المغاير التي يظهر بعضها تشددا ويتمسك الآخر بانفتاحه ومرونته.

ومن بين تلك القوى الاتحاد الإسلامي الكوردستاني الذي يعتبر اصلاحيا ويتبنى المنهج الوسطي الاعتدالي في الفكر والممارسة، ويرى ان الامة الكوردية جزء من الامة الاسلامية عامة. ويأمل هذا الحزب في احداث تغيير في النهج الحكومي القادم وان كان محدود نسبيا.

وتضم قائمة الاتحاد الاسلامي 6 مرشحين بينهم 2 من النواب السابقين توزعت بين محافظات الاقليم، 2 في سليمانية و2 في اربيل بينهم مرشحة عملا بالكوتا النسائية، بالاضافة الى 2 في دهوك.

وفي اتصال مع وكالة شفق نيوز، يؤكد النائب والمرشح جمال كوجر "انهم عازمون على الفوز بعدد اكبر من المقاعد النيابية او ما يقارب خمسة مقاعد، وهو ما لمسناه خلال حملاتنا الانتخابية وجمهورنا لديه الثقة بنا من خلال ادائنا في الدورة النيابية السابقة ما يجعلنا مقبولين لدى جمهورنا".

ويؤمن الاتحاد الإسلامي الكوردستاني بالعمل المدني والبعد عن العسكرة والمليشيات، وللاتحاد الإسلامي اربعة مقاعد في البرلمان العراقي، فضلا عن عشرة من النواب في برلمان كوردستان.

وبشكل عام، لا يتوقع المراقبون ان تتمكن الاحزاب الصغيرة من خوض معركة سهلة في 10 أكتوبر حيث يتنافس في الانتخابات 3 آلاف و552 مرشحا على 329 مقعد نيابي، مع حضور قوي للاحزاب والتكتلات الكبرى.

ولفت كوجر الى ان قائمته لديها خططها الخاصة للتحالف مع القوائم الاخرى وبحسب ما ستكشف عنه صناديق الاقتراع، مضيفا انه من السابق لاوانه الكشف عن توجهات القائمة المستقبلية لكن حتما سيكون لنا دور في رسم ملامح المشهد السياسي للعراق فضلا عن البرنامج الحكومي القادم وان كان محدودا.

وفي سياق مواز، تكثف جماعة العدل الكوردستانية مساعيها للفوز بخمسة مقاعد نيابية بدلا من مقعدين حيث سمت القائمة اكثر من 10 مرشحين بينهم مرشحتان، موزعين على خمس دوائر انتخابية ضمن محافظتي اربيل والسليمانية اذ ليس لديهم مرشح في دهوك بحسب اتفاقات غير معلنة بين قيادات الاحزاب والكتل الكوردية .

وقال رئيس كتلة العدل الكوردستانية سليم حمزة في تصريح لوكالة شفق نيوز، ان "تعدد الدوائر الانتخابية ليس من مصلحة الاحزاب الصغيرة كما انه يقلص مقاعد الأحزاب الكوردية الحاكمة في المناطق المتنازع عليها".

وجماعة العدل الكوردستانية هي حركة إسلامية في اقليم كوردستان، تتبع منهج أهل السنة والجماعة، وأسسها علي بابير في مايو/ايار 2001، وكانت سابقا تحمل اسم الجماعة الاسلامية الكوردستانية، وهي تعتبر واحدة من فصائل المعارضة الرئيسة في الاقليم.

وقال حمزة ان "جماعة العدل ليس لديها اي فيتو ضد أي من القوائم الكوردية او الاخرى (شيعية، سنية) وبالتالي فإن مبدأ الدخول في تحالفات استراتيجية قائم ويمكننا الدخول بتحالفات بعد اعلان نتائج الانتخابات"، موضحا ان التحالفات يجب ان "تقوم على مبدأ الرؤى الوطنية لا العنصرية للمكونات المتحالفة"، وان كل الخطط والمساعي في ذلك ترتبط بنتائج الانتخابات.

لكن حمزة اعتبر ان "الصراع يبقى محتدما بين الحزبين الكورديين الرئيسيين على منصب رئاسة الجمهورية"، وان قائمته لاتسعى الى تسمية مرشح للرئاسة بالرغم من انه عرف سياسي اعتمده قادة الاحزاب منذ العام 2003 وحتى الان.

وتحدث حمزة عن "معلومات شبه مؤكدة تفيد باتفاق الرئاسات الثلاث على تبادل قياداتها الادوار بمعنى اخر قد تذهب رئاسة الجمهورية للسنة والبرلمان للكورد فيما يحتفظ الشيعة برئاسة الحكومة"، لكنه استدرك بالقول "لا ندري ما ستخبئه نتائج الاقتراع".

في سياق مواز، قال مخول في قائمة "الجيل الجديد" لوكالة شفق نيوز ان "القوائم الصغيرة المنشقة عن القوائم او الحزبين الرئيسين في الاقليم، ستحصد اعلى الاصوات لاسيما من الناخبين الساخطين على تلك الاحزاب وبالتالي المستفيد الوحيد من عملية الاقتراع هي قوائمنا والتي من المرجح انها ستندمج مع بعضها لتشكل تحالفا او كتلة يعتد بها".

ورفض المصدر الحديث عن تفاصيل اكثر سوى انه المح الى ان المفاجأت القادمة "ستقلب موازين اللعبة السياسية بالكامل".

وكانت كتلة "الجيل الجديد" اعلن عن تشكيلها رجل الاعمال والسياسي الكوردي شاسوار عبد الواحد في العام 2017. وهو عرف بمعارضته لحكومة الاقليم، وتزعم في السابق حراكا يسمى "حراك لا". وقد تمكنت قائمته من الفوز بثمانية مقاعد في برلمان كوردستان، واربعة مقاعد في البرلمان العراقي.

118
احتجاجات في تونس رفضا لقرارات سعيد لا دعما للنهضة
عدد المحتجين الذين خرجوا تنديدا بقرارات الرئيس التونسي ولمطالبته بالتنحي قد يكون عددا محدودا مقارنة بمسيرات تأييد سابقة لقيس سعيد، بينما يتوقع أن يفوق عددهم بكثير عدد أنصار مناوئيه في حال قرروا النزول للشارع.
MEO

الرئيس التونسي لا يلتفت لتحركات خصومه
 الاحتكام للشارع بات اختبارا لشرعية قرارات قيس سعيد
 الرئيس التونسي يواجه ضغوطا محلية ودولية لتعيين رئيس للحكومة

تونس - تجمع نحو ثلاثة آلاف متظاهر في العاصمة التونسية اليوم الأحد في ظل وجود مكثف للشرطة وذلك للاحتجاج على قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد الأخيرة التي اتخذها استنادا للدستور.

ومن بين المحتجين أنصار لحركة النهضة، لكن الاتجاه الذي ساد خلال الاحتجاجات كان رفضا لقرارات الرئيس وليس دعما لحركة النهضة الإسلامية، إلا قلة قليلة من أنصارها أو أنصار حلفائها.

وكان سعيد تجاهل هذا الأسبوع جانبا كبيرا من أحكام الدستور الصادر في 2014 ومنح نفسه سلطة الحكم بمراسيم وذلك بعد شهرين من قيامه بعزل رئيس الوزراء وتعليق عمل البرلمان وتولي مهام السلطة التنفيذية.

وردد المحتجون شعارات تطالب بإسقاط "الانقلاب" في شارع الحبيب بورقيبة الذي كان محورا للمظاهرات التي أنهت حكم الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي في 14 يناير/كانون الثاني 2011.

وكان الرئيس سعيد قد قال إن الخطوات التي اتخذها ضرورية للخروج من حالة الشلل السياسي والركود الاقتصادي ومعالجة ضعف إجراءات مكافحة جائحة كورونا، متعهدا بنصرة الحقوق وعدم التحول إلى حاكم مستبد.

ولا يزال سعيد يحظى بدعم واسع من التونسيين الذين ضاقوا ذرعا بالفساد ومن ضعف الخدمات العامة ويقولون إنه "طاهر اليدين".

ولم يحدد سعيد بعد أي إطار زمني لتخليه عن السلطات الاستثنائية، لكنه قال إنه سيشكل لجنة للمساعدة في صياغة تعديلات لدستور 2014 وإقامة ديمقراطية حقيقية يتمتع فيها الشعب بسيادة حقيقية.

ووصف أكبر الأحزاب السياسية وهو حزب النهضة الإسلامي الخطوات التي اتخذها سعيد بأنها "انقلاب على الشرعية الديمقراطية" ودعا الناس إلى توحيد الصفوف والدفاع عن الديمقراطية بالوسائل السلمية.

لكن لم يكن هناك تجاوب مع الدعوة التي أطلقتها النهضة التي تشهد بدورها انقسامات حادة دفعت 113 من قياداتها ونوابها لتقديم استقالتهم من الحركة.

واثارت إجراءات الرئيس التونسي الاستثنائية التي اتخذها في 25 يوليو/تموز الماضي وأتبعها بسلسلة إجراءات أخرى تتعلق بتغيير النظام السياسي، أثارت الشقاق داخل الحزب إذ استقال أكثر من مئة من مسؤوليه البارزين من بينهم نواب ووزراء سابقون السبت احتجاجا على أداء القيادة.

وفي الأسبوع الماضي خرج أول احتجاج على قرارات الرئيس منذ أصدرها في 25 يوليو/تموز.

ومن المتوقع في خضم هذه التطورات أن يخرج أنصار قيس سعيد في مظاهرات تأييد لسياساته وإجراءاته، ليصبح الاحتكام للشارع اختبارا لدعم أو رفض قراراته.

عدد المحتجين الذين خرجوا الأحد تنديدا بقرارات سعيد ولمطالبته بالتنحي والمقدر بنحو 3 آلاف شخص قد يكون عددا محدودا مقارنة بمسيرات تأييد سابقة للرئيس، بينما يتوقع أن يفوق عددهم الطرف الاخر بكثير في حال قرر أنصار سعيد النزول للشارع.

119
السلطة الفلسطينية تحث السودان على تسليمها "أموال حماس"
حسين الشيخ، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس هيئة الشؤون المدنية، يطلب من الخرطوم تسليم الأموال التي صادرتها من حركة حماس إلى السلطة الفلسطينية.
MEO

حسين الشيخ يعتبر أن السلطة في رام الله أحق بالأموال المصادرة
 لجنة سودانية تشكلت لاستعادة الأموال العامة
 الخرطوم أوقفت كل عمليات تحويل الأموال لحماس
غزة– حثت السلطة الفلسطينية الحكومة السودانية على تسليم أصول صادرتها في إطار حملة استهدفت عمليات تتخذ من السودان مقرا لها لتمويل حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس).

وظل السودان حليفا لحماس لفترة طويلة في عهد الرئيس السابق عمر البشير لكن بعد الإطاحة به في عام 2019، سيطرت السلطات السودانية على استثمارات وشركات تقول إنها كانت تحول أموالا للحركة الإسلامية لسنوات.

وقال حسين الشيخ المسؤول الفلسطيني الكبير القريب من الرئيس محمود عباس على تويتر “نتمنى على دولة السودان الشقيقة التي كانت دوما شعبا وحكومة مع شعب فلسطين أن تسلم الأموال المنقولة وغير المنقولة التي تمت مصادرتها إلى دولة فلسطين ولحكومة فلسطين، الشعب الفلسطيني أحوج ما يكون لهذه الأموال وتحديدا شعبنا العظيم الذي يرزح تحت الحصار في غزة”.

وكانت وكالة رويترز نقلت عن مسؤولين سودانيين أن سلطات البلاد تمكنت من مصادرة جميع أصول حركة حماس على أراضيها، والتي تضمنت فنادق وعقارات وشركات متعددة الأغراض ومحطة تلفزيونية وأراض وصرافات.

وأوقف السودان كل عمليات تحويل الأموال لحماس وحسابات شركات وأفراد يعملون لصالحها.

ونفت حماس علاقتها بالشركات والأفراد التي استهدفتها الحملة في السودان وقالت إن مستثمرين ورجال أعمال فلسطينيين يمتلكون الأصول المصادرة.
وناشدت الحركة رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك "التدخل شخصيا لإيقاف حالات التعرض للفلسطينيين في السودان، المتمثلة في مصادرة استثماراتهم ومنازلهم وأموالهم الشخصية وشركاتهم، التي اكتسبوها بطريقة قانونية، وبعلم مؤسسات الدولة السودانية، وموافقتها".

واتهم موسى أبو مرزوق، المسؤول البارز في حماس، حسين الشيخ “بالصيد في الماء العكر”.

وقال أبو مرزوق على تويتر “ما جرى في السودان هو صراع داخلي لاستجلاب التأييد الأمريكي للشق المدني في حكومة حمدوك في مواجهة العسكر. لعبة رخيصة استخدم فيها اسم الحركة افتراءً، ومطلوب من السودان تصحيح الموقف ورد الحقوق إلى أصحابها”.

وفي الخرطوم، لم يرد مسؤول كبير في قوة مهمات تشرف على العمليات التي تقودها الحكومة لمصادرة الأصول على طلب تعليق. وقالت قوة المهمات إنها لا تصادر ممتلكات خاصة مشروعة وإنما تسترد ممتلكات عامة اختُلست خلال فترة حكم البشير الطويلة.

120
هل تغدر الولايات المتحدة بالعالم من أجل إيران؟
ما يُخيف إسرائيل أن يتم الطلب منها التعايش مع النووي الإيراني. ذلك حكم أشبه بالانتحار.
MEO

منبر للسلام لتقديم الحرب
 بنية النظام العقائدية في ايران لا تسمح له باحترام القوانين الدولية
 قلة في العالم لديهم الخبر اليقين بشأن مدى مصداقية الأقوال الإيرانية
 إيران اشبه بالجارة بالنسبة الى اسرائيل مع وجود حزب الله اللبناني وحركة حماس

لا أحد يميل إلى أن تحقق إيران رغبتها في الانتماء إلى النادي النووي. لا أتوقع أن روسيا والصين تثقان بأن النظام الإيراني يتمتع بشعور عال بالمسؤولية وهو ما يتطلبه امتلاك السلاح النووي.

تلك مسألة لا تستقيم مع سلوك النظام الإيراني عبر الاربعين سنة الماضية وهو سلوك أقل ما يُقال في وصفه إنه عدواني توسعي يقوم على فكرتي التمدد والهيمنة كما أن بنية النظام العقائدية لا تسمح له باحترام القوانين الدولية في ما يتعلق بالدول الأخرى. فهو على أهبة الاستعداد لانتهاك حقوق الآخرين متى يشاء.

اما معارضو تمكن أو تمكين إيران من الخوض في المجال النووي وفي مقدمتهم تقف المملكة العربية السعودية وإسرائيل فإنهم على يقين كامل من أن إيران لا تتورع عن استعمال السلاح النووي إذا ما تمكنت من امتلاكه في تهديد أمن واستقرار المنطقة وسلامها. وليس صحيحا القول أن الأمر سواء في حالة وجود السلاح النووي أو عدمه، فإيران تمارس دورا علنيا في الاضرار بمصالح الدول المجاورة لها وتهديد أمنها والتدخل في شؤونها الداخلية. ذلك لأنها من غير سلاح نووي يمكن ضبطها إذا توفرت الإرادة الدولية الصادقة. اما مع السلاح النووي فإن الأمر سيكون غاية في التعقيد.

ما يحدث اليوم يدعو إلى الريبة فعلا. فإيران حسب ما أعلنت غير مرة خرجت من قمقم التقيد بالنسبة المحددة لتخصيب اليورانيوم وفق الاتفاق النووي وهي تكاد وفق ما انتجته من يورانيوم مخصب تصل إلى المرحلة التي تؤهلها لانتاج قنبلة نووية. هناك جهات قليلة حول العالم لديها الخبر اليقين في ما يتعلق بمدى مصداقية الأقوال الإيرانية. ذلك لأن هناك مَن يشكك بصدق الإيرانيين بناء على فهم جاهز يفند إمكانية أن تقوم نهضة علمية داخل مؤسسات يحكمها الحرس الثوري. ومن المعروف أن المؤسسات النووية تابعة للحرس الثوري الإيراني المرتبط بشكل مباشر بمرشد الثورة أو الولي الفقيه.

حاولت إسرائيل من جهتها أن تعرقل الجهود الإيرانية من خلال ضربات دقيقة ومتقنة كانت أهدافها تقع في صميم البرنامج النووي الإيراني. لم تُقابل الضربات الإسرائيلية باعتراض من قبل أية جهة عالمية. حتى أصدقاء إيران صمتوا. هم يعرفون أن المسألة النووية إذا ما تعلقت بالرغبة في انتاج الأسلحة تقع خارج مفهوم السيادة والشأن الداخلي. من حق أي دولة في العالم أن تعترض على اتساع رقعة التهديد النووي فكيف إذا كانت إسرائيل هي تلك الدولة. الإيرانيون يعلنون دائما أن إسرائيل هي عدوهم الثاني بعد الولايات المتحدة. ذلك ما تنص عليه أقوالهم أما على المستوى الافعال فإنهم حطموا أسباب العيش لدى شعوب عديدة ليس من بينها شعبا إسرائيل والولايات المتحدة.

إيران لا تشكل خطرا على إسرائيل التي لم تقع في فخ خديعة من ذلك النوع. فإيران هي بطريقة أو بأخرى هي حزب الله اللبناني وحركة حماس الفلسطينية وهي بهذا المعنى الجارة التي يجب حساب خطواتها في مجال الشر ولا تملك إيران ما يمكن أن يقدمها رائدة في مجال الخير. إيران دولة شريرة. وإذا ما لجأنا إلى المقارنات فإن إيران أكثر خطرا على السلام العالمي من كوريا الشمالية التي لم تحتل ميليشياتها أربع دول ولم تضرب بصواريخها منشآت الجيران النفطية.   

تملك إسرائيل خبرة بإيران قد لا تملكها الولايات المتحدة.

وليس من المستبعد بعد ما شهدته محادثات فيينا من ميوعة إيرانية ومحاولات للارجاء وطلب المزيد من الوقت كما لو أن الوقت يمضي لصالحها أن تشعر إسرائيل بالريبة من موقف الولايات المتحدة ومعها الدول الغربية الأخرى التي وقعت على الاتفاق النووي. هناك ما يُخطط له في الظلام. صار الموقف الإسرائيلي قريبا من الموقف السعودي عام 2015 يوم لعب الرئيس الأميركي باراك أوباما دورا سيئا في خداع العالم من أجل ارضاء إيران.

ما يُخيف إسرائيل أن يتم الطلب منها التعايش مع النووي الإيراني. ذلك حكم أشبه بالانتحار. بالنسبة للولايات المتحدة فإن مغامرتها الإيرانية لن تثقل عليها كثيرا. لذلك فقد تفوتها الكثير من التفاصيل. تلك التفاصيل التي ستكون مصدر تهديد حقيقي لكل الدول المجاورة لإيران. الولايات المتحدة لا تزعج إيران التي هي ليست في عجلة من أمرها. ذلك ما يبعث على الشك. فقد تُفاجئ الولايات المتحدة العالم بالإعلان عن أن إيران استفادت من الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي كما لو أن ذلك الانسحاب قد شكل اندحارا للعالم. وهو سيكون كذلك لو أن الامور سارت في الاتجاه الذي يرغب فيه الإيرانيون.

121
ما قبل استفتاء كردستان، وما بعده
بغداد ما زالت تحاول العودة إلى الوراء والى التسويف والتهرب من تشخيص الأخطاء والنواقص ومكامن الخلل ووضع الأصبع على الجرح.
MEO

ما المشكلة في العيش المشترك
 مَن في بغداد لا يزال قادرا على وضع الاصبع على الجرح؟
 حكام بغداد تناسوا قوة الكرد المادية والمعنوية في بلد يفترض إنه ديمقراطي وتعددي وفدرالي

في عام 2003، كان الكرد يظنون إختفاء السلوكيات والممارسات المتخلفة والإتهامات والمزايدات المهيجة والمستفزة من القاموس السياسي والإعلامي العراقي بخصوص مجمل الإستحقاقات الكردستانية، لكنهم تفاجأوا بإستمرارها، بل وزيادتها بوتائر كبيرة وسريعة عبر سياسات شوفينية ونعرات قومية جديدة تجسدت في الإنقلاب على الشراكة، والإلتفاف على الدستور ومخالفته، وتخطي وتجاوز الاتفاقيات السياسية، ومحاولة إغتصاب حقوق الكرد المتعارف عليها، وثني عزيمتهم والضغط عليهم بممارسات تحمل الغل والعداء لإقليمهم وتأريخهم، وتثبت أن "الآخرين" في العراق إن لم يكونوا أعداء متربصين بهم على الدوام، فهم لم يكونوا أيضاً أصدقاء، ولا يعتبرونهم شركاء، ولا يكترثون لتجويعهم وتهميشهم، وخلق واقع مأساوي يسود فيه التدمير والتخريب.

لكن الكرد، بعد عام 2003 تيقنوا أن الحاكم في بغداد سواء كان إسلامياً أو قومياً أو بعثياً أو رجعياً أو تقدمياً يخضع لإجندات خارجية معادية لهم، ويضيع في بحر معاداتهم، ولا يمتلك الرغبة أو النوايا الحسنة لتسوية مشاكلهم الدائمة، ولا يخطو خطوة جدية واحدة في سبيل إنهاء المصائب والأوضاع المأساوية التي يعاني منها العراقيين عموماً منذ عقود عدّة، ولا يتوانى في جرهم إلى الفتنة.

رئاسة إقليم كردستان وبرلمان وحكومة الإقليم، التي أكدت من نوايا الآخرين، أعلنت أكثر من مرة عن حسن نيتها وقدمت مبادرات عدة من أجل التخفيف من التشنّج والتعصّب ، لكن الحكام في بغداد، وبتأثير مباشر من أصحاب المواقف العدائية والمخيلات المريضة والواقفين وراء حملات التحريض على الكراهية العرقية والمذهبية التي مارستها الأجهزة الاعلامية الملوثة بسموم الثقافة العنصرية وبضغوطات خارجية، تناسوا قوة الكرد المادية والمعنوية في بلد يفترض إنه ديمقراطي وتعددي وفدرالي، وتنكروا للدور الكردي في تعزيز مقومات العيش المشترك وتقريب وجهات النظر حول مستقبل التعايش في العراق والمنطقة، وتعنتوا وحاولوا فرض آرائهم الخاطئة ولجأوا الى إجراءات إستفزازية وغير دستورية وغير قانونية والى التهديد والترهيب، والى حرب إقتصادية وسياسية ضد الاقليم، فقطعوا حصة الاقليم من الموازنة الاتحادية إعتباراً من شهر شباط/فبراير 2014، وإتحدوا تحت خيام الوهم، وخططوا لتهيئة الأرضية الخصبة للعدوان على الإقليم وشعب كردستان.

كانت لتلك المواقف والاجراءات وقع الصاعقة على الكردستانيين، وجعلتهم يشعرون بعمق المأساة ومرارة التعايش مع أناس لا يؤمنون بالتعايش السلمي. وفرضت عليهم الإلتفات الى أن الخطر الذي كان يهددهم منذ بداية تأسيس الدولة العراقية مازال قائماً، وأن الثقافة العدائية تجاههم متأصلة في النفوس المريضة، كما إستوجبت إعادة النظر في علاقاتهم مع الآخرين، ومع الذين يؤيدون تلك الثقافة العدائية علناً ودون وجل، أو الذين يؤيدونها بسكوتهم، وفرضت عليهم عدم التغاضي عما قيل من تصريحات وما أعلن من مواقف وما جرت من أحداث، والتوقف لبحث العلاقات بين مكونات بلد كان تأسيسه مبنياً على إفتراضات خاطئة.

في الخامس والعشرين من ايلول عام 2017 قال أكثر من 92% من الكردستانيين كلمتهم المدوية، في أروع تظاهرة سلمية ديموقراطية شهدتها المنطقة، من خلال الاستفتاء الشعبي العام حول الاستقلال والحرية والديمقراطية، وأوصلوا أصواتهم الى أسماع العالم وحققوا واحداً من أكبر الانجازات الوطنية والقومية. ودخلت نتيجة الاستفتاء وإنتصاره الساحق التأريخ من أوسع أبوابه كوثيقة قانونية ملزمة لا يمكن بأي حال من الاحوال التنازل عنها أو الغاؤها.

في المقابل، وفي ظل الصمت الدولي المخزي المتعارض مع كل مبادئ حقوق الانسان، تعرض الكردستانيون للتآمر العنصري المحلي والاقليمي النتن، وتم اجتياح 51% من أراضيهم من قبل الذين لا يؤمنون بأي حق ديمقراطي ولا يعترفون بالوسائل السلمية للتعبير عن الرأي.

حكومة الإقليم، حقناً للدماء إختارت عدم اللجوء الى القوة، وقررت تجميد نتائج الإستفتاء، ولم تلغها لأنها لا تستطيع فعل ذلك، كما قررت إستمرار التواصل والحوار والتفاهم مع بغداد، ولكن من في بغداد مازال يحاول العودة إلى الوراء والى التسويف والتهرب من تشخيص الأخطاء والنواقص ومكامن الخلل ووضع الأصبع على الجرح لدرء المخاطر وتحمل المسؤولية بأعذار متضاربة، إما لأنه لا يفهم حقائق الأمور الواضحة والصريحة، أو لا يريد قراءة الأمر الواقع ومواجهة المرحلة حسب وجهة نظر منطقية.

122
شاركوا بالانتخابات وصوتوا للحزب الكردي الأقوى
المنافسة السياسية بين الأحزاب لا تقل أهمية عن العمل المشترك في إقليم كردستان.
MEO

طريق الديمقراطية من هنا يا أهل السليمانية
 المنافسة السياسية في الانتخابات لا تلغي التعاون من اجل كردستان العراق
 المشاركة السياسية تزداد بزيادة وتحسن الأداء الاقتصادي وباتساع حجم الطبقة المتوسطة
 على الناخب ان يعي ان هذه الانتخابات هي لبرلمان العراق وليست لبرلمان كردستان
على كل مواطن كردستاني ان يعرف مدى أهمية مشاركته في الانتخابات، اذ تعتبر عملية الانتخابات احدى اهم ركائز النظام الديموقراطي والمشاركة فيها هو سلوك لتعزيز هذا النظام وتحقيق حكومة تستند لارادة الشعب، فالتصويت وسيلة هامة وأساسية اذ يُمَّكن المواطن من خلالها التأثير على القرارات الحكومية وطالما هناك ضمان لحرية التعبير لذا لا نرى وجود اي مبرر في عدم التمتع بهذا الحق.

إقليم كردستان يتمتع بتعدد الأحزاب السياسية وبدورها تؤثر على سير وحركة النظام السياسي الا ان الحزب الاقوى له التأثير الأكبر بالمباشر.

وفي الواقع اقليم كردستان يمر بتحديات كبيرة ومتنوعة ومنها المشاكل بين الاقليم وبغداد وستؤثر سلبا على مستقبل الإقليم ان لم تتوفر قوة مؤثرة تتصدى لهذه التحديات وذلك من خلال إختيار الاقوى من الأحزاب لضمان استقرار الاقليم واستمراره، لإن وجود سلطة قوية أمر مطلوب لتمارس دورها في ضبط متطلبات الديمقراطية ومن خلال الإشراف المباشر على المؤسسات الرسمية وغير الرسمية فضلا عن متابعة دور المنظمات غير الحكومية.

وهذا بالتأكيد لا يلغي دور الأحزاب الاخرى لما لهم دور مهم في صنع السياسة العامة وتأطيرها فالمنافسة السياسية في الانتخابات لا تلغي التعاون السياسي لما له دور مهم جدا في تحقيق الأهداف المنشودة لإقليم كردستان فالثقة والتعاون بين الأحزاب السياسية ﺗمهد الطريق لتحقيق سبل السلام والاستقرار، لذا نرى ان الحوار بين الأحزاب أمر ضروري لتجنب المآزق ولضمان تعميق روح الديموقراطية وهذا ارقى من ما هو مجرد منافسة انتخابية.

بلا شك نوعية الحياة السياسية هي انعكاس لإرادة الأحزاب الحاكمة اذاً المنافسة السياسية والتعاون بينهم يجب ان يمضيا قدما سوية.

أما بالنسبة إلى النظام الانتخابي ففي الحقيقة لا يوجد نظام مثالي في المطلق لان درجة تطور وطبيعة وظروف المجتمعات مختلفة ومن ثم درجة تطور نظمها السياسية أيضا مختلفة هذا لا يعني ان كل مجتمع لا يطمح الى نظام انتخابي افضل ولكن يتم اختيار النظام وحسب الظروف السائدة في البلاد.

ومن اجل انجاح العملية السياسية الديموقراطية وتحقيق أماني الشعب الكردستاني لابد من التمثيل الامثل للمواطنين لمشاركتهم في صنع القرار السياسي وذلك من خلال الذهاب الى التصويت في يوم الانتخابات.

وقد ذكرت سابقا واود تكراره بإن المشاركة السياسية تزداد بزيادة وتحسن الأداء الاقتصادي وبإتساع حجم الطبقة المتوسطة، وبإرتفاع مستوى التعليم، والوعي العام، كما أن تحسين الوضع السياسي والاقتصادي هو النموذج الأفضل الذي يجمع بين الحرية السياسية والاقتصادية وبالتالي التطور الديمقراطي فضلا عن جعل الناخب يشعر بأن العملية الإنتخابية تحقق له وسائل التأثير على الحكومة وسياستها، بمعنى أن يكون للناخب إمكانية الاختيار بين الأحزاب المختلفة أو بين مرشحين ينتمون الى أحزاب مختلفة وبذلك سيشعر الناخب بأن لصوته تأثيرا حقيقيا على تركيبة الحكومة ولكن على هذا الناخب ان يعي ان هذه الانتخابات هي لبرلمان العراق وليست لبرلمان كردستان لذا تصويته للحزب الاقوى والاصلح هو ضمان للحفاظ والدفاع عن حقوق شعب كردستان.

123
عرب في حضن الأعاجم
توسع همجي إيراني لبث الفرقة بين أبناء الدين الواحد.
MEO

أضحى الارتماء في حضن أعجمي خيارا لكائنات تجردت من قيم أخلاقية، فنزلت إلى درك خيانة أوطانها، وكأنها المؤمنة بـ”قدسية” خيانتها المبررة بمعتقد ديني أو طائفي، لا يتوافق مع نظم حياة مدنية تصون مبادئ سيادتها وهي تفكك خلايا التجسس والتغلغل بعد كشف أغطية النفاق التي تتستر بها.

ظاهرة تمتد بانسيابية في معظم مرافق الحياة، مثل تقاليد أو عادات مباحة، لا تخضع لقوانين الإدانة والتحريم، تجسس وتغلغل يتخفى في عبادات وطقوس مفتعلة، يضر بقواعد الأمن القومي غير القابل للاختراق، وتبعية تضع وراءها خصائص الهوية الوطنية، قبل إسقاطها من أجل مشروع توسعي خبيث وضعته أطراف تريد العودة بالتاريخ للوراء.

إستراتيجيات أعجمية لقوميات “عنصرية” طامحة في إعادة بناء إمبراطورياتها، وضعت برامج تنفيذها في دول عربية، بأدوات “كائنات”عربية تنصاع بعقول عمياء لأوامر حاضناتها، في تنفيذ أدوارها المرسومة بين شرائح مجتمع وطني متماسك لا يقبل التجزئة أو الانقسام بأي دافع كان.

انتعشت “الكائنات” اللاهثة بتبعيتها لمشاريع توسع همجي، في حدود أوطانها، تبث الفرقة بين أبناء الدين الواحد، محتمية بحرية الانتماء الطائفي أو العقائدي، أو غطاء الإعجاب بشعارات قوى إقليمية تغازل عقولها بخطاب طائفي ترى فيه واهمة دعوة للتمسك بالعروة الوثقى في دين إلهي موحد.

سياسات لمشروع توسعي، تحركت بدقة واخترقت أبوابا مغلقة عبر استدراج شخوص مهيأة للارتماء في حضن أعجمي، والخضوع لنظامه المالك لأدوات التغلغل وخلق خلاياه التجسسية، تخلت عن هويتها الوطنية، وهي ترى أن الطائفة هي الوطن الذي يرعاه ولي “فقيه” قابع في محراب زيفه بجداريات ونصوص لا تنتسب لكتاب سماوي مقدس.

خطر التغلغل وإنشاء شبكات التجسس تحت غطاء طائفي ديني زائف، يمتد أفقيا في مجتمعات تواجده “جامعات ومؤسسات رسمية وأحزاب وأندية وقطاعات إعلامية وصفحات تواصل اجتماعي ومراكز دراسات وفرق صوفية” وتكشف أدواته عن نفسها بجرأة صريحة، لا تخشى ردة فعل شعبي أو أمني، حتى اعتقدت أن نشاطها المسكوت عنه، مسموح به وطنيا.

تنتقل أنشطة التغلغل والتجسس بما تسوقه من معتقدات زائفة، تنتقل بديهيا إلى أصغر نواة في المجتمع عبر دوائر المجتمع الأكبر، وتكاد تصل إلى إنشاء قاعدة جماهيرية في ظل تنظيمات متكاملة أفقيا وعموديا.

واقع نرى نموذجه في العراق ولبنان وسوريا واليمن، دول كانت آمنة قبل انحدارها نحو قاع الفقر والتشرد والهمجية والحرب الأهلية بيد المرتمين في حاضنات أعجمية، تتعالى الدعوات لإيقاف زحفه بعزل وإسكات الداعين إلى استنساخه في دول أخرى يراد تمزيق وحدتها الاجتماعية، وبث الشك بوحدة إيمانها العقائدي، والعبث بأمنها قبل انتزاع سيادتها، وجعلها ولايات في إمبراطوريات تتوشح بلباس ديني فضفاض قبرها التاريخ في أبديته.

عرب هنا وهناك في الشرق والغرب، طابت لهم الحياة منبوذين في حضن أعجمي عثماني أو فارسي، رسم لهم طريق أوهام الرفعة في خيانة وطن العمل من أجل الارتقاء بمكانته عبادة، لا تستبدل بعقائد “أعجمية” ترسمها سياسة العبث بدنيا الله.

124
بوتين يستبق لقاء مع أردوغان بقصف مكثف على إدلب
تركيا ترسل تعزيزات إلى آخر جيب يسيطر عليه مقاتلو المعارضة في شمال غرب سوريا في الوقت الذي كثفت فيه روسيا ضرباتها الجوية قبل ثلاثة أيام من محادثات بين الرئيسين الروسي والتركي في مدينة سوتشي.
MEO

تركيا ترسل تعزيزات عسكرية قتالية ضخمة إلى آخر معقل للمعارضة السورية الموالية لها
 مقاتلات روسية تقصف قرى حول مدينة عفرين
 تصعيد روسيا لعملياتها العسكرية في شمال سوريا رسالة لتركيا
 موسكو غير مستعدة للتخلي عن دعمها للنظام السوري خدمة لأردوغان

عمان - استبقت موسكو لقاء مرتقبا بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان والذي يفترض أن يركز على الوضع في إدلب، بحملة قصف مكثف لآخر معاقل الفصائل السورية المدعومة من تركيا.

ويأتي التصعيد الروسي بعد أيام من تصريحات أدلى بها أردوغان وعبر فيها عن أمله في أن تغير موسكو نهجها حيال دمشق معتبرا أن الحكومة السورية باتت تشكل خطرا على أمن تركيا.

وجاءت تصريحاته بعد أن توصلت روسيا لاتفاق أفضى لسيطرة الجيش السوري على درعا وخروج طوعي لمقاتلي المعارضة المسلحة إلى مناطق خاضعة لسيطرة الميليشيات سورية موالية لتركيا في شمال سوريا. 

وقالت عدة مصادر إن تركيا أرسلت تعزيزات إلى آخر جيب يسيطر عليه مقاتلو المعارضة في شمال غرب سوريا في الوقت الذي كثفت فيه روسيا ضرباتها الجوية هناك اليوم الأحد، وذلك قبل ثلاثة أيام من محادثات بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان.

وقال سكان ومصادر من المعارضة ومصادر عسكرية إن طائرات روسية قصفت قرى حول مدينة عفرين الأحد، مكثفة من الضربات الجوية على البلدات والقرى التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة المدعومين من تركيا والتي تصاعدت الأسبوع الماضي.

وذكرت مصادر من المعارضة أن خمسة مقاتلين على الأقل من فصيل مدعوم من تركيا قتلوا، كما أصيب ما لا يقل عن 12 مدنيا، عندما أسقطت طائرات روسية ذخائر من ارتفاعات كبيرة، وفقا لشبكة من مراقبي الطائرات الذين وثقوا مشاهدة مقاتلات نفاثة.

وامتدت حملة القصف الروسية من منطقة جبل الزاوية بمحافظة إدلب على مسافة أبعد نحو الشمال الغربي إلى منطقة عفرين قرب الحدود التركية. ونُفذت الحملة من مواقع للجيش السوري بمساندة من فصائل تدعمها إيران.

وقال الرائد يوسف حمود المتحدث باسم الجيش الوطني، وهو القوة المعارضة الرئيسية المدعومة من تركيا "التصعيد الروسي اشتد... الآن صار له أسبوع، وانطلق التصعيد من إدلب إلى مناطق في ريف حلب الشمالي".

ويأتي هذا التصعيد قبل لقاء بين أردوغان وبوتين في مدينة سوتشي الروسية يوم الأربعاء المقبل لبحث اتفاق تم التوصل إليه العام الماضي وأنهى هجوما للجيش السوري قادته روسيا وأدى إلى نزوح قرابة مليون شخص في إدلب، في أكبر نزوح في سوريا خلال الصراع الممتد منذ عشر سنوات.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في نيويورك أمس السبت إن التقدم المحرز في تنفيذ هذا الاتفاق بطيء. وقالت وكالة تاس الروسية للأنباء إن القمة ستناقش أيضا التزام أنقرة بإنهاء وجود المتشددين الذين تحملهم موسكو مسؤولية العنف.

وعزز وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه موسكو وأنقرة مكاسب كبيرة حققها الجيش السوري والفصائل المدعومة من إيران، لكن الانتشار الكبير للقوات التركية داخل محافظة إدلب أوقف إحراز المزيد من التقدم في الهجوم الذي تقوده روسيا.

ويعيش أكثر من أربعة ملايين شخص في المنطقة المكتظة بالسكان التي تسيطر عليها المعارضة في شمال غرب البلاد. ومن بين هؤلاء يقيم نصف مليون في خيام مؤقتة على امتداد الحدود التركية بعد حملات متتالية بقيادة روسية لاستعادة الأراضي التي سيطرت عليها المعارضة.

وفي إشارة إلى تصميم تركيا على ردع أي هجوم جديد لاستعادة المعقل، قال قادة عسكريون ينسقون مع الجيش التركي إن أنقرة عززت في الأسبوعين الماضيين وجودها في عشرات القواعد التي يتمركز فيها حاليا آلاف الجنود.

وأضاف حمود "الانتشار التركي الموجود في إدلب انتشار قتالي. القواعد العسكرية كلها معززة ودخلت أرتال في الفترة الأخيرة سواء عربات أو مقاتلون أو عتاد".

وقالت مصادر عسكرية إن رتلا عسكريا تركيا ضخما، يحمل راجمات صواريخ ودبابات، عبَر الحدود إلى سوريا ليلا وشوهد في اتجاه جبل الزاوية حيث تنتشر القواعد التركية.

ونفذ الجيش التركي عدة عمليات منذ عام 2016 غيرت مسار الصراع السوري في الشمال. ولم تعط أنقرة رقما لعدد قواتها المنتشرة في سوريا، لكنه أكبر عدد ينتشر خارج الدولة العضو في حلف شمال الأطلسي وبفارق كبير عنه في أي دولة أخرى.

125
المبادرة الروسية لأمن الخليج تفتح أبواب البديل عن الانسحاب الأميركي
النسخة الجديدة من المبادرة الروسية تستغل الفراغ الأمني الذي تتركه الولايات المتحدة، لتحقيق هدف رئيسي هو أن تكون موسكو بمثابة "العرّاب" للأمن الإقليمي.
العرب

روسيا تجدّد استراتيجيتها في الخليج
نيويورك - عادت روسيا لتطرح مبادرتها لأمن الخليج، مستغلة الفراغ الذي أحدثته الولايات المتحدة بخفض قواتها في المنطقة، وتخليها عن المواجهة مع إيران، وعزمها على العودة إلى الاتفاق النووي لعام 2015، من دون أن توفر الضمانات الأمنية الكافية لحلفائها.

واستغل وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لعقد لقاء مع "ترويكا" خليجية برئاسة الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف بن راشد الزياني، وضمت وزيريْ خارجية الكويت الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، والبحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة.

واستهدف اللقاء عرض "نسخة معدلة" من المبادرة الروسية تتخلى قبل كل شيء عن تسمية الخليج بـ"الفارسي" كما ظهرت في النسخة الأولى، وتأخذ بعين الاعتبار التهديدات التي تشكلها الصواريخ الإيرانية، والمشاكل الإقليمية الأخرى، وتخلت عن الدعوة الفورية إلى انسحاب القوات الأجنبية من المنطقة.

وقالت الخارجية الروسية في بيان إن الجانبين "بحثا مجمل المسائل المتعلقة بالتطوير اللاحق لعلاقات روسيا مع دول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك عقد جلسة جديدة للحوار الاستراتيجي بين الجانبين على مستوى وزراء الخارجية".

كيلي كرافت: ليست هناك حاجة إلى آلية أخرى لتعزيز أمن الخليج
وتعرض النسخة المعدلة من المبادرة التي سبق لروسيا أن طرحتها قبل عقدين من الزمن تبني إجراءات تدريجية لإحلال الثقة في العلاقات بين دول الخليج العربية وإيران، وتوفير أطر ضامنة لتحاشي المواجهة العسكرية، فضلا عن الالتزام بقواعد القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة واحترام السيادة وحرمة الحدود القائمة واحترام الوحدة الإقليمية لكل دولة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية وتحريم استخدام القوة واللجوء إلى الحل السلمي للخلافات واحترام مصالح جميع الأطراف الإقليمية. وهي قواعد دأبت إيران على انتهاكها.

وتسعى المبادرة إلى البدء بمشاورات ثنائية ومتعددة الأطراف بمشاركة ممثلين عن الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، وذلك لتوفير ما يمكن اعتباره "غطاء دوليا" للتوافقات التي يمكن التوصل إليها خلال تلك المشاورات. وتتضمن المبادرة نقاطا هي:

التخلي عن استخدام القوة واحترام سيادة الدول وسلامة أراضيها والالتزام بالتفاوض لتسوية الخلافات الحدودية.
الشفافية في تبادل المعلومات في المجال العسكري، وإجراء حوار حول العقائد العسكرية، وعقد اجتماعات دورية لوزراء الدفاع، وإنشاء خطوط اتصال ساخنة، والإحاطة بشأن المناورات العسكرية، وتبادل المعلومات المتعلقة بشراء الأسلحة، وعدم إقامة قواعد عسكرية أجنبية.
توقيع اتفاقيات بشأن الحد من الأسلحة وإنشاء مناطق منزوعة السلاح وحظر تكديس الأسلحة التقليدية المهددة للاستقرار بما في ذلك أسلحة الدفاع الصاروخي وخفض القوات المسلحة.
 العمل على جعل الخليج منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل.
 إبرام اتفاقيات بشأن مكافحة الإرهاب والاتجار غير المشروع بالأسلحة والهجرة غير القانونية والاتجار بالمخدرات والجريمة المنظمة.
وكان لافروف عرض نسخة مبادرته الأولى خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي في أكتوبر الماضي. وكانت بدورها نسخة عن مبادرة قدمها المبعوث الروسي الخاص ميخائيل بوغدانوف في أواخر تسعينات القرن الماضي.

ودعا لافروف خلال ذلك الاجتماع إلى العمل على خطوات عملية لتأسيس "نظام فعّال للأمن الجماعي" في الخليج العربي لوقف التصعيد، مضيفاً بأن النظام سيكون بمشاركة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن (روسيا وأميركا والصين وفرنسا وبريطانيا)، مع جامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، وغيرها من الأطراف المعنية.

إلا أن المبادرة لم تلق القبول من جانب دول الخليج ولا من جانب الولايات المتحدة، كلّ لأسبابه الخاصة.

ورأت دول الخليج في المبادرة محاولة لإخراج إيران من دوائر العقوبات، من دون أن توفر سبيلا موثوقا لوقف تهديداتها لدول الخليج، ولا تدخلاتها الأخرى في شؤون العراق وسوريا ولبنان، فضلا عن استمرار دعمها لجماعة الحوثي في اليمن بكل ما تنطوي عليه من هجمات متواصلة ضد السعودية.

أما الولايات المتحدة فقد رأت في المبادرة محاولة من جانب روسيا لاحتلال موطئ قدم استراتيجي في منطقة الخليج، تحت غطاء مشاركة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن.

وقالت مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الأمن في ذلك الوقت كيلي كرافت إنه "ليست هناك حاجة إلى آلية أخرى لتعزيز أمن الخليج، وأعتقد أن الحل أسهل من ذلك بكثير، إذ يجب على هذا المجلس ببساطة أن يستجمع الشجاعة لمحاسبة إيران على التزاماتها الدولية الحالية، خاصة أنها لا تلتزم بنص ولا روح قرارات هذا المجلس".

ومن الواضح الآن أن الولايات المتحدة نفسها لا تستجمع الشجاعة لمحاسبة إيران على اعتداءاتها المتواصلة ضد دول المنطقة.

المبادرة الروسية بمثابة رسالة إلى واشنطن التي لا تريد توفير الأمن، ولا تريد لدول المنطقة أن تبحث عنه بوسائلها الخاصة

وعلى الرغم من أن صيغة المبادرة الروسية الأولى كانت تستهدف حماية إيران أيام كانت احتمالات اندلاع حرب ضدها عالية، إلا أن النسخة الجديدة من المبادرة تستغل الفراغ الأمني الذي تتركه الولايات المتحدة، لتحقيق هدف رئيسي هو أن تكون روسيا بمثابة "العرّاب" للأمن الإقليمي.

ومن المرجح أن تعود الولايات المتحدة إلى رفض المبادرة، ولكن من دون أن تقول لحلفائها في الخليج ما هي البدائل المتاحة لأمنهم.

ولئن لجأت السعودية إلى المضي قدما في مشاورات ثنائية مباشرة مع إيران، على أعتاب قيام الولايات المتحدة بسحب بطاريات باتريوت وثاد من السعودية وخفض وجودها العسكري في مياه الخليج، فإن الثقة المتراجعة بإدارة الرئيس جو بايدن وبقدرتها على الالتزام بتعهداتها الأمنية، تترك دول المنطقة أمام فرصة وحيدة هي البحث عن بدائل تكفل توفير الضمانات، حتى تتمكن من بناء نظامها الدفاعي الخاص الذي تستغني به عن حلفاء لا تجدر الثقة بهم.

وقال الخارجية الروسية عقب اللقاء مع الترويكا الخليجية إن الطرفين أكدا على "أهمية تعزيز التنسيق بين روسيا والدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي من أجل استقرار الوضع ومنع التصعيد في هذه المنطقة ذات الأهمية الاستراتيجية".

وكانت تلك بمثابة رسالة إلى واشنطن التي لا تريد توفير الأمن، ولا تريد لدول المنطقة أن تبحث عنه بوسائلها الخاصة، ولا تنسق خطواتها مع حلفائها.

126
سيناريوهات الرئاسات العراقية الثلاث المقبلة
لكي تعطي المكونات السياسية ما يوحي بالتغيير، فأن عليها اجراء عملية استبدال في الوجوه.
MEO

وجوه قديمة بأقنعة جديدة
 رئيس الوزراء العراقي المقبل سيكون من كتلة شيعية كبيرة استخدمت السلاح لفرض الهيمنة
 نيجرفان البارزاني المرشح الأوفر حظا لتولي رئاسة الجمهورية
 رئيس مجلس النواب المقبل سيكون على الارجح من تحالف "عزم"
من يتمعن في طبيعة السيناريوهات التي يتم الإعداد لها للرئاسات الثلاث المقبلة في العراق، يمكن تأشير الملاحظات المهمة التالية:

1. أن رئيس الوزراء المقبل سيكون من نصيب إحدى الكتل السياسية الشيعية الكبيرة التي اتخذت من حملة السلاح منهجا لفرض هيمنتها على الآخرين، ولن يكون هناك ربما نصيب ما لأية شخصية سياسية من تلك التي يتم تداولها في الإعلام حاليا.

2. أما منصب رئيس مجلس النواب، فهو من حصة المكون السني، ومن تحالف "عزم" على أكثر تقدير، لأن تحالف "تقدم" أخذ حصته مقدما في فترة الحلبوسي السابقة، ولن تعاد الوجوه القديمة بأي حال من الأحوال، ويراد أن يكون هذا المنصب ممن يكون مواليا لإيران في المقام الأول، ويخدم خططها في هذا البلد، وربما وجدت إيران أن ورقة الحلبوسي معها قد إحترقت الآن، ولم يعد هناك مجالا لإختياره مرة أخرى.

3. في حين يكون منصب رئاسة الجمهورية وهو للكرد من حصة البارزاني والمرشح الأوفر لهذا المنصب هو نيجرفان البارزاني، على أكثر تقدير. أما برهم صالح فقد أنهى فترة توليه أي منصب سيادي كبير بعد الإن، ولم يعد يشكل أي رقم في المعادلات المقبلة.

4. ولغرض تعويض بعض رموز المكون السني عما فقدوه من منصب رئاسة مجلس النواب، فهناك توجه لتعويضهم بمنصب نائب رئيس الجمهورية، أو ربما منصب نائب رئيس الوزراء، وقد يتم إعطاءه للحلبوسي أو من أحد رموز كتلته المؤثرين إن خسر الحلبوسي منصب رئاسة مجلس النواب المقبلة، ومنصب شبيه للاتحاد الوطني لتعويضهم عن منصب فقدان رئاسة الجهورية.

5. أما منصب رئاسة الوزراء فسيكون للمكون الشيعي بحسب الاستحقاق الإنتخابي الذي تحصل عليه كتله من مقاعد، في حين توزع المناصب الوزارية، بحسب الاستحقاق البرلماني. لكن الثلاثية شيعي سني كردي زائدا الأقليات يبقى هو السياق الذي يحكم المعادلة السياسية لأمد طويل، وستكون الكتل الشيعية لها النصيب الأوفر، وبحسب إستحقاقها الانتخابي، ولن يكون هناك فرق كبير بين حجومها السابقة، وقد لا يتعدى زائد 10 – ناقص 5 من حيث ما تحصل عليه من مقاعد.

6. ولن يكون تدخل الأميركان قويا هذه المرة، كما كان في السابق، لكنهم سيتوافقون مع الكتل الشيعية وإيران ودول المنطقة، على منصب رئاسة الحكومة مع شخصية لا تعد مثيرة للجدل ولكن ليست الكاظمي بكل تأكيد، إذ أن عودة الكاظمي ستعطي الكتل السياسية المهيمنة على السلاح أن تنقلب على نتائج الإنتخابات فيما بعد، إن هي شعرت أنه تم إستبعادها من هذا المنصب، الذي تسعى الآن بكل جهدها لأخذ إستحقاقها الانتخابي بالقوة، وهي من تختار الشخصية المؤهلة لهذا المنصب الذي يتفق مع توجهاتها، حتى تتهيأ لها الفرصة المناسبة لفرض مطالبها على الجميع، بعد أن فرضت كتل السلاح نفسها باللباس المدني، بالرغم من أن صلاتها مع القوى المحسوبة على "المقاومة" تكون في أعلى درجات الانتماء والحضور، وهي تراهن هذه المرة على أنها ستحصل على منصب رئاسة الوزراء بأريحية.

7. وفي كل الاحوال، فان مستقبل العراق ربما يكون أكثر صعوبة في المرحلة المقبلة، وسيواجه أزمات اقتصادية وسياسية أكثر تعقيدا من السابق، وستبقى إيران هي المتحكمة بالمشهد العراقي في كل فصوله، وهي من لها الكلمة والفصل في كل ما يجري من تطورات.

هذه بإختصار أبرز معالم مسارات وسيناريو التشكيلة الحكومية المقبلة، ولن تخرج عن شكل هذا السيناريو إلا في حالات قليلة تقريبا، كجزء من حالة التعويض عما فقده طرف منها في الإنتخابات المقبلة.

127
إيران تناور الغرب بالتطمينات بلا موعد لاستئناف مفاوضات فيينا
مسؤول أميركي ينّبه في تصريحات صحافية بنيويورك، من أن "نافذة الفرص مفتوحة لكنها لن تبقى مفتوحة إلى الأبد"، في تعليقه على إعلانات طهران المتكررة حول عودة قريبة لمفاوضات فيينا النووية.
MEO

وزير الخارجية الإيراني: لا نعتزم الابتعاد عن المباحثات النووية
 إيران تؤكد أنها لا تعتزم "الابتعاد" عن مباحثات الاتفاق النووي
 مسؤولون غربيون يعبرون عن استيائهم من المماطلة الإيرانية
 واشنطن: لم نحصل بعد على موافقة إيران للعودة لمفاوضات فيينا
طهران - أكدت إيران الجمعة على لسان وزير خارجيتها حسين أمير عبداللهيان، أنها لا تعتزم "الابتعاد" عن المباحثات بشأن إحياء الاتفاق حول برنامجها النووي، في ظل امتعاض غربي من طهران جراء عدم تلقي "إشارة واضحة" حول نيتها استئناف التفاوض المعّلق منذ أشهر.

وقال "لا نريد الابتعاد عن طاولة المفاوضات سنقوم بالتأكيد باستئناف المفاوضات التي تخدم حقوق أمتنا ومصالحها"، وذلك في لقاء مع وكالة الأنباء الرسمية "إرنا"، مشيرا إلى أن حكومة الرئيس المحافظ المتشدد إبراهيم رئيسي تدرس "مقاربات حول مسألة العودة إلى المفاوضات وإن شاء الله، سنعود إلى طاولة المفاوضات في أقرب فرصة".

وأتت تصريحات أمير عبداللهيان من نيويورك حيث يترأس وفد بلاده إلى اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي انطلقت هذا الأسبوع.

وعلى هامش هذه الاجتماعات، لم يخف مسؤولون أميركيون وأوروبيون امتعاضهم لعدم تقديم الجمهورية الإسلامية "إشارة واضحة" بعد حول نيتها استئناف المفاوضات لإنقاذ اتفاق العام 2015 الذي انسحبت من الولايات المتحدة بشكل أحادي.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الخميس "لم نحصل بعد على موافقة إيران على العودة إلى فيينا لمواصلة المحادثات والسؤال هو معرفة ما إذا كانت طهران مستعدة لذلك ومتى"، مضيفا "ننتظر ردا".

ونبّه مسؤول أميركي طلب عدم كشف اسمه في تصريحات صحافية بنيويورك، من أن "نافذة الفرص مفتوحة لكنها لن تبقى مفتوحة إلى الأبد".

وعقد أمير عبداللهيان خلال وجوده في نيويورك، لقاءات مع عدد من وزراء خارجية الدول التي لا تزال منضوية في الاتفاق، ممن كانوا حاضرين في المدينة الأميركية، إلا أنه لم يتم عقد لقاء مشترك بين كل وزراء هذه الدول ونظيرهم الإيراني.

وأبرمت إيران وست قوى كبرى (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا)، اتفاقا في فيينا العام 2015 بشأن برنامج طهران النووي بعد سنوات من التوتر والمفاوضات الشاقة.

وأتاح الاتفاق رفع العديد من العقوبات التي كانت مفروضة على إيران، في مقابل الحد من أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها، إلا أن مفاعيله باتت معلقة منذ انسحاب الولايات المتحدة منه أحاديا في العام 2018 في عهد رئيسها السابق دونالد ترامب وإعادة فرضها عقوبات قاسية.

وتراجعت طهران عن غالبية التزاماتها بموجب الاتفاق وذلك بشكل تدريجي بعد الانسحاب الأميركي.

وبدأ أطراف الاتفاق بمشاركة أميركية غير مباشرة، مباحثات في فيينا هذا العام بهدف إحيائه. وأجريت ست جولات من المفاوضات بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران من دون تحديد موعد لاستئنافها بعد.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده الثلاثاء أن المباحثات ستستأنف "خلال الأسابيع المقبلة"، بدون أن يحدد موعدا لذلك.

128
‏ تخصيص أكثر من ملياري دينار لمشروع ثالث اكبر سد مائي في السليمانية

شفق نيوز/ وافق رئیس حكومة‌ اقلیم كوردستان مسرور بارزاني، على تخصيص مبلغ أكثر من ملياري دينار لمشروع سد ديوانة، في جنوب غرب قضاء دربنديخان جنوب شرق السليمانية.

وقالت دائرة الاعلام والمعلومات في حكومة إقليم كوردستان، في بيان ورد لوكالة شفق نيوز؛ إنه "في إطار الاهتمام الذي توليه حكومة إقليم كوردستان بمصادر المياه وبناء السدود، ابدى رئيس الوزراء مسرور بارزاني موافقته على تخصيص وصرف مبلغ ملياري دينار و174 مليون و78 ألف دينار لمشروع سد ديوانة".

وأضاف البيان؛ أن "المبلغ سيُصرف نقداً على مراحل ضمن الموازنة الاستثمارية لوزارة الزراعة والموارد المائية".

ويعتبر سد ديوانة ثالث أكبر السدود في محافظة السليمانية بعد سدي دوكان ودربنديخان، وتبلغ قدرته التخزينية 21 مليون متر مكعب من المياه، فيما تبلغ كلفته الاجمالية 24 مليار دينار واكتمل 95% من أعمال إنشائه ، وكان قد توقف العمل فيه إثر الأزمة المالية التي واجهت إقليم كوردستان خلال الفترة الماضية.

129
تحذير من "بؤر إرهابية" تهدد الانتخابات في محافظات ساخنة

شفق نيوز/ حذر النائب عن محافظة صلاح الدين محمد البلداوي، يوم الجمعة، من "بؤر إرهابية" تهدد الانتخابات المقبلة في المحافظات الساخنة أمنياً.

وقال البلداوي لوكالة شفق نيوز؛ إن "بؤر داعش الإرهابية وبعض العصابات من بقايا البعث المقبور ما زالت تشكل خطراً كبيراً يهدد الأمن الاجتماعي والعملية الانتخابية في محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى والأنبار بسبب الطبيعة الوعرة للقرى الصحراوية والزراعية واندساس عناصر متعاطفة ومتعاونة مع داعش بين العائدين من النزوح خلال الفترات الماضية".

وأضاف أن "الحوادث والهجمات المباغتة لداعش تثير علامات استفهام عن وجود حواضن معلوماتية وغطاء سياسي لتلك الهجمات لمصالح حزبية أو انتخابية".

وطالب البلداوي بـ"إعادة النظر بالمنظومة الأمنية والاستخبارات في المحافظات المذكورة لتفادي هجمات وحوادث دموية تطال قوات الأمن والسكان"، محذرا من "تهديدات وتداعيات تطال العملية الانتخابية في المناطق والقصبات الساخنة".

ولفت إلى "وجود ثغرات أمنية شاغرة في مناطق وبؤر كانت معاقلاً للتنظيمات المسلحة ما يتطلب إعادة توزيع وانتشار أمني وتنسيق بين التشكيلات الامنية كافة".

وأعرب عن خشيته من "هجمات تؤثر على مجريات ونتائج الانتخابات وعلى القيادات الأمنية معالجة ذلك بأقصى سرعة ممكنة".

ويعزو مراقبون ومختصون هجمات داعش المباغتة في محافظات (صلاح الدين وكركوك وديالى والأنبار) الى الفراغات الأمنية الشاسعة والوعرة التي يصعب السيطرة عليها بشريا في وقت تطالب بها اوساط عديدة باعتماد التقنيات الحديثة والطائرات المسيرة للحد من خطورة تنظيم داعش.

130
شركة بريطانية تقرُّ بالذنب في تهم الرشوة بمشاريع نفطية بالعراق

شفق نيوز/ قالت مجموعة خدمات النفط البريطانية "بتروفاك" إنها ستقر بالذنب في سبع تهم بالرشوة لتأمين مشاريع في العراق والسعودية والإمارات بين عامي 2012 و 2015 ، ووصفتها بأنها "فترة مؤسفة للغاية، مما رفع أسهمها بنسبة 25 ٪" .

وأشارت الشركة إلى خططها في محكمة ويستمنستر الابتدائية بلندن بعد أن وجهت إليها التهم رسميًا من قبل مكتب مكافحة الاحتيال الخطير في المملكة المتحدة (SFO) ، مما رسم خطًا لتحقيق جنائي مدته أربع سنوات.

وقالت بتروفاك إن العروض أو المدفوعات للوكلاء للمساعدة في تأمين المشاريع تمت بين عامي 2011 و 2017 لكن جميع الموظفين المعنيين غادروا الشركة.

وقال رئيس مجلس الإدارة رينيه ميدوري الشركة في بيان "كانت هذه فترة مؤسفة للغاية من تاريخ بتروفاك" ، مضيفًا أن "البرنامج الشامل لتجديد الشركة" قد أقره مكتب مكافحة الجرائم المنظمة".

وذكر "كانت بتروفاك تعيش في ظل الماضي ، لكنها اليوم مختلفة تمامًا ، حيث يمكن لأصحاب المصلحة التأكد من التزامنا بأعلى معايير أخلاقيات العمل ، أينما نعمل".

ومن المتوقع أيضًا أن يُحكم على المدير التنفيذي السابق ديفيد لوفكين ، الذي اعترف بشكل منفصل بالذنب في 14 تهمة رشوة لتأمين عقود بمليارات الدولارات لشركة بتروفاك في الشرق الأوسط.

131
محافظة تعيد فتح الطرق مع بغداد بعد نجاح خطة حماية الزائرين

شفق نيوز/ أعلنت محافظة ديالى، يوم السبت، إعادة فتح جميع الطرق بين  أقضية المحافظة والعاصمة بغداد، وذلك بعد نجاح وانتهاء خطة حماية الزائرين المشاة.

وأبلغ مصدر في شرطة ديالى، وكالة شفق نيوز، بأن "خطة حماية الزائرين المشاة حققت نجاحا كبيرا دون حوادث أو خروق"، مبيناً أن "قوات الأمن أنجزت الخطة بجميع المضامين وبالتنسيق مع الدوائر الحكومية المعنية".

في سياق متصل، أوضح مسؤول المواكب الحسينية في ديالى، علي أحمد طاهر، لوكالة شفق نيوز، أن "عدد الزائرين من سكان ديالى والذين اتجهوا إلى بغداد تجاوز 200 ألف زائر، أغلبهم مشاة وقسما منهم قطع أكثر من 120 كم للوصول إلى بعقوبة".

وأضاف طاهر، أن "أصحاب  المواكب والزائرين أظهروا التزاماً كبيراً بالتعليمات والضوابط الأمنية وبتعاون مثالي أثمر عن نجاح الخطة".

ويحي الزائرون الشيعة، سنويا مراسم زيارة الإمام الحسين في العشرين من شهر صفر، وذلك عبر توجه عدد كبير منهم مشياً على الأقدام باتجاه مرقده في مدينة كربلاء.

132
مسعود بارزاني بذكرى الإستفتاء: كانت الاستجابة الإيجابية للمشاركين إنجازاً تاريخياً

شفق نيوز/ عدّ الزعيم الكوردي مسعود بارزاني يوم السبت المشاركة الواسعة للسكان في إقليم كوردستان باستفتاء الإستقلال الذي أجرته حكومة الإقليم في 25 أيلول/ سبتمبر العام 2017 "إنجازاً تاريخياً".

وكتب بارزاني تغريدة على منصات التواصل الاجتماعي "تويتر" بمناسبة الذكرى الخامسة على الاستفتاء، "كانت الاستجابة الإيجابية لـ 93٪ من المشاركين في استفتاء استقلال كوردستان إنجازاً تاريخياً".

وأضاف "في الذكرى الرابعة لهذا الانتصار المذهل ، أثني على شعب كردستان البطل لرفضه الدائم الانحناء".

133
"تعدٍ على الحرية".. مرشحات عراقيات منزعجات من تمزيق صورهن الانتخابية

شفق نيوز/ انزعاج كبير تبديه المرشحات العراقيات اللواتي تعرضت صورهن الانتخابية الى التمزيق، وسط دعوات لاتخاذ اجراءات وعقوبات بحق المعتدين.

ووصفت المرشحة أميرة الجابر هذا الأمر بأنه "تعدٍ على الحرية الشخصية".

وقالت لوكالة شفق نيوز، يوم الجمعة، "يوم أمس رصدت تمزيق صوري وهو استهداف واضح من بعض الجيوش"، مبينة أن "هذه الحالات بدأت للأسف تنتشر بشكل كببر هذه الدورة البرلمانية".

من جانبها، قالت المرشحة المستقلة نور النعيمي لوكالة شفق نيوز إن "تمزيق صور المرشحات هو تعدٍ على الحريات".

وأشارت النعيمي الى أن "تمزيق الصور لا يعيق الاستمرار في حملتنا الانتخابية"، مؤكدة بالقول "سوف نكون صوت المرأة العراقية في الدورة البرلمانية".

بدورها، قالت مساعد الناطق الرسمي باسم المفوضية نبراس ابو سودة لوكالة شفق نيوز، "في حال وجود هكذا حالة سوف يتم محاسبة المقصر، وتم رصد حالات مختلفة"، مؤكدة، "رصد 190 مخالفة متنوعة واعتداء على حملات المرشحين".

واشارت الى ان "عدد اللجان الفرعية المقسمة في المحافظات إضافة إلى مكتب الكرخ والرصافة ومكاتب إقليم كوردستان يبلغ 20 لجنة بمجموع فرق تبلغ 1079 منتشرة في عموم أرجاء العراق".

وفي سياق هذا الموضوع، وضعت العمليات المشتركة عقوبات صارمة على كل من يقوم بالإساءة الى الحملات الانتخابية.

وقال الناطق الرسمي باسم العمليات المشتركة تحسين الخفاجي في تصريح سابق لوكالة شفق نيوز إن "العمليات وضعت لجان رصد من مختلف أصناف القوات الأمنية وبزي المدني لرصد المخالفات وستكون عقوبة صارمة بحق كل يتجاوز على الحملات الانتخابية".

134
إسرائيل بشأن دعوة تجمع عراقي للتطبيع معها: يبعث الأمل في أماكن لم نفكر فيها من قبل

شفق نيوز/ رحب وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، بدعوة تجمع عراقي للتطبيع مع بلاده، واصفا الحدث بأنه "يبعث على الأمل.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرنوت" عن الوزير قوله إن الحدث "يبعث الأمل في أماكن لم نفكر فيها من قبل".

وأضاف "نحن والعراق نشترك في تاريخ وجذور مشتركة في المجتمع اليهودي ، وكلما تواصل معنا شخص ما ، سنفعل كل شيء للتواصل معه".

وفي حدث في مدينة أربيل ، عاصمة إقليم كوردستان دعت 300 شخصية عراقية سنية وشيعية إلى أن يصبح العراق أحدث دولة ذات أغلبية مسلمة تنضم إلى اتفاقات إبراهيم وإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

135
نينوى.. قصف صاروخي يستهدف معسكراً للجيش التركي

شفق نيوز/ أفاد مصدر أمني بتعرض معسكر للجيش التركي، يوم الجمعة، إلى قصف صاروخي، دون أن يتضح على الفور حجم الخسائر.

وقال المصدر لوكالة شفق إن "معسكر زيلكان الذي يتمركز فيه الجيش التركي شمال الموصل، تعرض لهجوم صاروخي".

وأوضح المصدر أن "خمسة صواريخ سقط بالقرب من المعسكر؛ 3 منها انفجرت، ولم ينفجر الاثنان الآخران".

ولم يتسن للمصدر معرفة حجم الخسائر الناجمة على الفور.

وسبق وإن تعرض المعسكر لعدة هجمات في الأشهر الماضية.

136
تقرير بريطاني يرسم ملامح عراق ما بعد الانتخابات.. "لا تغيير يذكر"

شفق نيوز/ اعتبر موقع "ميدل ايست آي" البريطاني ان انتخابات العراق في 10 أكتوبر المقبل، ستكون بمثابة استفتاء بين النخب القائمة المهيمنة منذ العام 2003 والساعية الى المحافظة على الوضع الراهن، وبين من هم من خارج هيكل الحكم من المنتمين الى حركة الاحتجاج والساعين الى اصلاح النظام.

ورأى الموقع البريطاني في تقرير له ترجمته وكالة شفق نيوز، انه برغم استمرار حركة الاحتجاج، الا انه يمكن توقع فوز النخب العراقية في الانتخابات المقبلة، موضحا انه في ظل اللامبالاة والازدراء للنخب السياسية في العراق، فانه من المرجح ان تكون المشاركة منخفضة مثلما جرى في انتخابات العام 2018.

واشار الى انه في ظل نسبة الاقبال المنخفضة على التصويت، سيكون من المتوقع ان يفوز تحالف مقتدى الصدر مجددا، مضيفا ان هناك احتمال ايضا حدوث مفاجآت واضطرابات في العملية الانتخابية.

وذكر التقرير بان ائتلاف الصدر حقق فوزا مفاجئا في انتخابات العام 2018، وجاء في المرتبة الثانية تحالف الفتح بزعامة هادي العامري والذي يضم مرشحين من الفصائل الشيعية، فيما جاء ائتلاف رئيس الوزراء انذاك حيدر العبادي في المركز الثالث، وهي نتيجة كانت مفاجئة لان المراقبين افترضوا ان رئيس الحكومة ستكون له الافضلية لتحقيق انتصار.

وتابع التقرير ان هذه القوى الشيعية الثلاث تتنافس في هذه الانتخابات، لكن الارباك الذي حصل سابقا السابق يشير الى ان النتائج قد تكون مفاجئة.

ورجح التقرير ان تحقق الكتلة الصدرية نتائج جيدة بسبب تنظيمها وقدرتها على حشد الناخبين، منافسة بذلك تحالف فتح بزعامة العامري، مضيفا انه قد يكون بامكان التيار الصدري بعد ذلك تشكيل تحالف بعد الانتخابات مع تحالف قوى الدولة الوطنية، بقيادة العبادي وعمار الحكيم.

اما بالنسبة للقوى السنية، فان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي يقود تحالف التقدم القوي في محافظة الانبار، بينما سيحقق ائتلاف عائلة النجيفي نتائج جيدة في محافظة الموصل.

تشكيل التحالفات
وذكر التقرير ان بالامكان توقع فوز الحزبين الكورديين الاساسيين وتشكيل تحالف مع احد الفصائل الشيعية، اذ انه وفقا لمفاوضات غير رسمية قبل التصويت، سينضم الحزب الديمقراطي الكوردستاني، بقيادة الزعيم الكوردي مسعود بارزاني، الى ائتلاف غير رسمي مع الصدريين لتشكيل حكومة، فيما سيتحالف الاتحاد الوطني الكوردستاني مع تحالف الفتح.

الا ان التقرير اشار الى ان سلسلة مستمرة من الاحتجاجات التي بدأت في اكتوبر العام 2019 وتعرف باسم حركة تشرين، تعارض هذه النخب وتتحداها من خلال تقديم مرشحيها او تشجيع المقاطعة لنزع الشرعية عن الانتخابات.

وبحسب التقرير فان من بين الاهداف العامة لحركة تشرين توفير فرص عمل والخدمات والحد من الفساد الذي اصبح متفشيا في العراق بعد العام 2003. وتابع ان الحراك المعارض حقق بعض النتائج الملموسة، من بينها استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الذي تولى السلطة بعد انتخابات 2018.

كما اشار الى ان رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي تعهد باجراء الانتخابات على وجه السرعة، فيما ادت ضغوط المتظاهرين الى صياغة قانون انتخابي جديد وسع عدد الدوائر الانتخابية من 18 الى 83، بالاضافة الى الغاء نظام التصويت القائم على القوائم، حيث أصبح بامكان الناخبين اختيار مرشح محلي فردي، قد يكون جزءا من ائتلاف او يعمل كمستقل.

ويتيح القانون الانتخابي ايضا بتمثيل افضل للمناطق في البرلمان، كما يخصص كوتا لمقاعد للنساء، مما يعني ان كل دائرة انتخابية ستختار نائبة واحدة على الاقل في البرلمان. وبالاضافة الى ذلك، شدد المتظاهرون على وجود مراقبين دوليين لضمان شفافية عملية التصويت.

الانقسامات الداخلية
وذكر التقرير انه فيما سيخوض بعض النشطاء في الحراك الاحتجاجي الانتخابات، الا انهم يفتقدون الى وجود زعيم أوحد لهم، وهم فشلوا في تشكيل تحالف موحد، كما تتنازعهم الانقسامات الداخلية.

ولهذا، اعتبر التقرير انه فيما حقق حراك تشرين اصلاحات تدريجية، الا ان حدوث تغيير جوهري في العراق بعد الانتخابات يظل احتماله محدودا.

وخلص التقرير الى القول انه من المرجح ان تحقق النخب الحزبية العرقية والطائفية بعد عام 2003، تفوقها، لكن من غير المرجح ان يفوز اي حزب باغلبية المقاعد البالغ عددها 329 مقعدا، مما يعني انه ستكون هناك حاجة الى حكومة ائتلافية.

واعتبر ان الصدريين وتحالف الفتح، الى جانب حلفائهم، سوف يتنافسون فيما بعد الانتخابات، على المناصب، مما سيؤدي على الارجح الى حدوث عملية طويلة الامد من اجل تشكيل الحكومة، مشيرا الى ان الكاظمي لم يشكل تحالفه الانتخابي، في حين ان الصدريين بدون مرشح واضح لرئاسة الوزراء، ومن المحتمل ان يسمحوا له بالاستمرار في منصبه.

واعتبر انه حتى في ظل وجود برلمان يهيمن عليه التيار الصدري وحكومة تكنوقراط، فان "الكاظمي فشل في تخفيف مشاكل العراق مع الفساد والبطالة والخدمات وانعدام الامن الناجم عن الميليشيات التي استهدفت النشطاء".

ولهذا، خلص التقرير الى القول ان "احتمالات التغيير في مستقبل العراق محدودة"، مشيرا الى انه "كان لدى حركة تشرين الامكانية للبروز كتحالف عابر للاعراق والطوائف، قادر على تعبئة الشيعة والسنة والكورد، لكن ثبت ان مثل هذه الوحدة بعيدة المنال منذ العام 2003".

137
تجمع "للسنة والشيعة" العراقيين يؤيد التطبيع مع إسرائيل يلاقي نأياً ورفضاً شديداً

شفق نيوز/ أُعلن عن تجمع عراقي يضم المئات من الشخصيات من الطائفتين السنية والشيعية يدعو إلى تطبيع العلاقات بين العراق وإسرائيل علانية في حدث هو الأول من نوعه إذ أن الدعوات المماثلة كانت فردية او غير معلنة أمام الملأ.

ووفقا للبيان الصادر عن التجمع فإنه يضم أكثر من 300 شخص من العراقيين من محافظة بغداد، والموصل، والأنبار، وبابل، وصلاح الدين، وديالى، موجها طالبا للعراق عامة بالدخول في علاقات مع إسرائيل وشعبها من خلال اتفاقات إبراهيم على غرار الدول العربية التي طبّعت.

وقال البيان: نحن تجمع من السنة والشيعة يضم أعضاء من حركة صحوة أبناء العراق (السنة) إضافة إلى مفكرين وشيوخ عشائر وشباب ناشطين من حركة احتجاج 2019-21. لقد واجه البعض منا داعش والقاعدة في ساحة المعركة.

وذكر البيان "لقد أظهرنا بالدم والدموع منذ فترة طويلة أننا نعارض جميع المتطرفين، سواء كانوا جهاديين سنة أم مليشيات شيعية مدعومة من إيران. كما أظهرنا وطنيتنا".

وتابع البيان بالقول "لقد ضحينا بالأرواح من أجل عراق موحد ، ونطمح إلى تحقيق نظام حكم فيدرالي على النحو المنصوص عليه في دستور أمتنا".

وبعد صدور هذا البيان بساعات قليلة نأت "صحوة العراق" اليوم السبت بنفسها عن التأييد أو الاضمام لهذا التجمع.

وقال رئيس مؤتمر صحوة العراق أحمد أبو ريشة في بيان اليوم، "بلغنا للأسف قيام بعض دعاة الانتساب لمكونات ولتوصيفات معينة زورا وبهتانا، وهم ابعد من تلك التوصيفات ان كانت لمكون او لمؤسسة معينة، وقيامهم بعقد مؤتمر للدعوة للتطبيع" مع إسرائيل.

واضاف "من هنا ومن رحى الالتزام الأخلاقي والمسؤولية فإننا نعلن انهم لا يمثلون أحدا، ولا يسمح لهم استغلال صفة عشائرية او مناطقية للحديث عن موقف هم ابعد عن الخوض فيه".

بدوره عبر عمار طعمة"رئيس كتلة النهج الوطني" التي تمثل مرجعية محمد اليعقوبي في النجف في بيان عن شجبه ورفضه "بشدة" لدعوة هذا التجمع، داعيا "لمقاضاة الأصوات المتجاهرة بالتطبيع مع" إسرائيل.

وقال طعمة إن "القانون العراقي يجرّم هذه الأفعال الخائنة لثوابت العراقيين والمتنكرة لمظالم الشعب الفلسطيني الممتحن بسياسات الكيان الصهيوني الإرهابية والمتباينة مع مواقف العراقيين التاريخية في نصرة القضية الفلسطينية وإدامة زخم ثورة شعبها في مقارعة ومكافحة الغطرسة الصهيونية وإجرامها الشديد"، حسب تعبيره.

وطالب رئيس الكتلة "الحكومة العراقية والبرلمان والقوى السياسية الوطنية والفعاليات الاجتماعية والعشائر العربية بموقف وصوت موحد شجاع في التنديد والرفض لهذه الخطط الخبيثة المستهدفة تمييع مناعة الأمة وحصانتها ضد" اسرائيل. "لكي يرتدع هؤلاء وغيرهم ويقطع الطريق على هذه المشاريع التخريبية الدخيلة (..) ".

أما "إسرائيل بالعربية" موقع على منصات التواصل الاجتماعي في "تويتر" تابع للخارجية الإسرائيلية علق بالقول "تجمع العشرات من زعماء العشائر ومسؤولين عراقيين كبار في مدينة أربيل ودعوا إلى الاتصال المباشر مع إسرائيل".

وأردف الموقع "هدفنا هو توسيع الاتفاقيات الإبراهيمية. الحدث في العراق يلهم الأمل ، أينما وصلوا إلينا ، سنبذل قصارى جهدنا للعودة".

138
مصدر قضائي:سجن رئيس اتحاد الجمعيات الفلاحية بجريمة الفساد

بغداد/ شبكة أخبار العراق- افاد مصدر قضائي، اليوم الخميس، بصدور قرار بإيقاف رئيس اتحاد الجمعيات الفلاحية حيدر العصاد.وقال المصدر، إن “محكمة الكرادة وفي خطوة ايجابية نحو محاربة الفساد والفاسدين والمتنفذين، اصدرت قراراً بإيقاف وسجن رئيس اتحاد الجمعيات الفلاحية حيدر العصاد”.واضاف، ان “القرار جاء لاستغلال العصاد المنصب الوظيفي وتزوير كتب دون سند قانوني اضافة الى شبهات فساد مالي واداري”.

139
الخدمات النيابية:لن تتحسن المنظومة الكهربائية في العراق ومفتاحها بيد إيران

بغداد/ شبكة أخبار العراق- اكدت لجنة الخدمات النيابية ,الخميس , ان ازمة الكهرباء المستعصية أمرمقصود من قبل إيران للهيمنة على الاقتصاد العراقي خاصة وان ملف الكهرباء ترتبط فيه كافة القطاعات الرئيسة في الزراعة والصناعة وغيرها , مبينة انه لاحل لازمة الكهرباء الا بسحب الملف من إيران وعدم رهن الملف بيدها .وقال عضو اللجنة النائب جاسم موحان في حديث صحفي, ان “ما عرضته لجنة المراقبة من معلومات خطيرة عن العقود الفاسدة وهدر الأموال للعقود الاحتكارية في مجال الكهرباء بحاجة الى إرادة سياسية لسحب الملف من يد إيران وعرضه للتنافس مع الشركات العالمية الرصينية ” .وأضاف ان ” الجانب الإيراني وخلال الأعوام السابقة  والى اليوم تمنع الحكومات من اجراء أي تعقدات مع شركات  عالمية رصينة لحسابات سياسية ” , مطالبا الحكومة المقبلة بـ”الوقوف بحزم لاعادة النظر بالربط الكهربائي مع إيران  لكون الكهرباء عصب الحياة ومحرك لكافة القطاعات الحيوية كالزراعة والصناعة وغيرها ” .

140
برهم صالح لصنّاع القرار في واشنطن: اعترفوا بأنكم فشلتم بالكامل

شفق نيوز/ قال الرئيس العراقي برهم صالح، في خطاب امام معهد مجلس العلاقات الخارجية الامريكي في نيويورك، ان السياسة الدولية التي اتبعت ازاء سوريا منذ العام 2011، فشلت، داعيا دول المنطقة الى ان تحذو حذو بغداد بفتح قنوات تواصل مع الحكومة السورية.

وفي مقتطفات نقلتها مراسلة صحيفة "ذا ناشيونال" في نيويورك جويس كرم، وترجمتها وكالة شفق نيوز، قال صالح امام مجلس العلاقات الخارجية الذي يتمتع بتأثير كبير على دوائر صنع القرار في واشنطن، "عليكم ان تتحلوا بالشجاعة للاعتراف بان السياسة الحالية فشلت بالكامل، وان التداعيات الانسانية للصراع في سوريا، باهظة بشكل غير مقبول من دون شك، اخلاقيا وسياسيا".

وتقدر الامم المتحدة بان اكثر من 5.6 مليون انسان فروا من ديارهم بسبب الحرب في سوريا، بما في ذلك 2.5 مليون طفل، ما يجعلها ازمة اللجوء الاكبر في العالم. كما ان نحو نصف مليون انسان قتلوا خلال النزاع.

والمح الرئيس العراقي في كلمته إلى ان خطط الاطاحة بالرئيس الرئيس بشار الاسد قد فشلت. وقال "الحكومة ما زالت قائمة هناك، ولديك الالاف والالاف من المسلحين في المراكز الحضرية في الشرق الاوسط. هؤلاء ليسوا مجرد مجموعة من الرجال في كهوف نائية في افغانستان".

واشار صالح الى ان احد دروس افغانستان تتمثل في ان غض النظر ليس خيارا عندما يتعلق الامر بمكافحة الارهاب، مضيفا ان بغداد تفتح قنوات تواصل مع النظام السوري.

وقال الرئيس العراقي "نحن في العراق ننفتح على الحكومة السورية، محاولين اقامة قنوات وتشجيع المساعدة والاغاثة للشعب السوري، ونريد ان نركز على قضية المتطرفين في بعض هذه المناطق في سوريا التي تشكل خطرا مباشرا على العراق والجيران".

وحث صالح نظرائه الاقليميين على ان يحذوا حذو بغداد في هذا الانفتاح، قائلا "انا شخصيا  ادعو المنطقة الى محاولة تبني هذه الدينامية ازاء سوريا"، مشيرا الى ان ادارة الرئيس الامريكي جو بايدن تتحدث مع الروس حول احتمال التعاون مع سوريا.

كما اشار صالح الى محادثات اخرى تجري في المنطقة بين الخصمين التقليديين السعودية وايران، وقال ان "الكثير من المحادثات جرت بين جيراننا الخليجيين والايرانيين والاتراك، والكثير من المفاوضات بين السعوديين والايرانيين تجري، وهي مفارقة بشكل ما بالنسبة اليهم لكي يلتقوا في العراق بشكل سري".

وحث الرئيس العراقي الدول الاقليمية على البحث عن حلول لمشاكلها، قائلا ان "الامريكيين لن يبقوا هناك الى الابد. علينا الاعتماد على انفسنا اذا اردنا ايجاد حلول تنبثق من مجتمعاتنا ومن منطقتنا الخاصة".

وكان صالح التقى بادين الثلاثاء على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك

141
"جلجامش" يعود إلى وطنه

شفق نيوز/ تسلم العراق لوح "حلم جلجامش" الشهير أخيرا، الذي سبق أن نُهِب من متحف عراقي قبل 30 عاما، في حفل جرى في متحف سميثسونيان الوطني للهنود الأميركيين في واشنطن.

الرجل الذي وجد اللوح وتحقق من أصوله وقاد الجهود لضمان عودة القطعة الأثرية المنهوبة لموطنها الأصلي، اعتبر أن العثور على اللوح وإعادته يعد أمرا شخصيا، لأنه من أصول عراقية.

ستيف فرانسيس، القائم بأعمال رئيس جهاز تحقيقات الأمن الداخلي الأميركي، الذي يشغل منصبه منذ عام 2019، يفتخر بأصوله العراقية ويقول لوكالة أسوشيتد برس: "إنه حقا مميز بالنسبة لي. أنا عراقي وأقود الوكالة التي قامت بهذا العمل. إنه حقا شيء كبير".

وُلد والدا ستيف فرانسيس في العراق ويتحدر من أصول كلدانية. تم تعيينه في وحدة الجمارك الأميركية في عام 2003، والتي تم إرسالها إلى العراق للمساعدة في حماية القطع الأثرية المنهوبة.

عمل فرانسيس لمدة 20 عاما في مجال إنفاذ القانون، وشغل عدة مناصب منها نائب رئيس وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك في ديترويت بولاية ميتشغان في 2015.

ولدوره في العثور على اللوح، ظهر فرانسيس، بعد التسليم الرسمي، في صور يصافح السفير العراقي لدى الولايات المتحدة فريد ياسين.

وصادر عملاء فيدراليون من جهاز تحقيقات الأمن الداخلي اللوح من المتحف في سبتمبر 2019.

يذكر أنه تم العثور على اللوح الطيني المسماري "لوح حلم جلجامش" الذي تبلغ قيمته 1.7 مليون دولار في عام 1853 كجزء من مجموعة من 12 لوحا بين أنقاض مكتبة الملك الآشوري آشور بانيبال.

142
داعش يتبنى هجوماً مسلحاً في كرميان

شفق نيوز/ أعلن تنظيم داعش، مسؤوليته عن الهجوم الإرهابي الذي أسفر عن سقوط شخصين ضحايا على طريق كلار – كفري في إدارة كرميان.

وبحسب بيان نشرته تدوينات مقربة من التنظيم، وقال التنظيم في بيان نشره عن مواقع وصفحات تابعة له، إن مسلحيه نفذوا مساء 21 من الشهر الجاري هجوماً على طريق كلار – كفري، ما أسفر عن مقتل شخصين إلى جانب إصابة عدد آخر بجروح.

وكان مسلحو داعش قد نصبوا سيطرة وهمية على طريق كلار – كفري وقاموا بإيقاف المواطنين والتفتيش على هوياتهم، ثم قتلوا (جيگر خليفة) و(يوسف إحسان) وهما كورديان. وجرحوا عدداً آخر

143
الصدر يقدم نفسه لواشنطن ولندن كعراب معتدل لرئاسة الحكومة العراقية
عين التيار الصدري على رئاسة الوزراء بالاتفاق مع مصطفى الكاظمي أو غيره.
العرب

بيئة صدرية فاعلة في العراق
يشجع مقتدى الصدر أنصاره على الحصول على الحصة الانتخابية التي تؤهل تياره للمساومة على منصب رئيس الوزراء القادم، في وقت ينفتح على الغرب عبر لقاءات جمعت قياديين في التيار الصدري مع دبلوماسيين غربيين.
بغداد - يدفع التيار الصدري وزعيمه رجل الدين مقتدى الصدر إلى الحصول على الحصة الكبيرة في الانتخابات البرلمانية المؤمل إجراؤها في العاشر من أكتوبر المقبل، تؤهل التيار مع حلفائه لتشكيل الحكومة العراقية القادمة، في الوقت الذي يفتح فيه قنوات حوار مع الغرب عبر دبلوماسيين بريطانيين وأميركيين

ويعمل الصدر على مستوى آخر بعرض تياره على الولايات المتحدة وبريطانيا على أنه البديل المعتدل والفاعل في المشهد العراقي الشيعي ومنع أن يصبح العراق الجسر المثالي لإيران للوصول إلى سوريا ولبنان والبحر المتوسط، وهو أمر لا تمانع واشنطن في التعاطي معه شريطة أن يواجه الزعيم الشيعي هيمنة ميليشيات الحشد الشعبي على مقدرات الدولة العراقية.

ويشجع الصدر منذ أسابيع أنصاره في المدن العراقية على الزحف نحو قبة الإصلاح في ما أسماها “مليونية عراقية انتخابية”، مستغلا نفوذه كقوة سياسية وطائفية مؤثرة.

وقال الصدر الخميس مستثمرا زيارة أربعينية الإمام الحسين التي ستصادف الأسبوع المقبل إن ثلة الفساد جعلت الإمام الحسين ضحية لنزواتها وستجعل العراق ضحية لفسادها، مطالبا بأن “نصلح أنفسنا ثم واقعنا المرير الذي تتحكم فيه ثلة الفساد”.

وتأتي تصريحات الصدر فيما تياره يخوض المعركة الانتخابية الأشرس خصوصا مع القوى والميليشيات الشيعية المدعومة من إيران والمنافسة للتيار الصدري على منصب رئيس الوزراء المخصص للشيعة وفق المحاصصة الطائفية.

ضياء الأسدي: الصدر أعلن بوضوح أننا نريد منصب رئيس الوزراء
ويأمل الخصم السابق للولايات المتحدة، الذي يعتبر اليوم أكثر الشخصيات نفوذا في العراق، في مضاعفة حصته البرلمانية وتعيين رئيس الوزراء في الانتخابات المقبلة.

وقال ضياء الأسدي العضو البارز في التيار الصدري، إن الصدر “أعلن أننا نريد منصب رئيس الوزراء”، في إشارة إلى موقف يتم الاتفاق عليه عادة من خلال المفاوضات البرلمانية في غياب الأغلبية.

وسبق وأن كشف مصدر سياسي عراقي مطلع عن تفاهمات انتخابية بين رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي والصدر، تقضي بدعم التيار الصدري لرئيس الوزراء بهدف البقاء على رأس الحكومة.

وأكد المصدر في تصريح لـ“العرب” أن هذه التفاهمات تحظى بدعم قوى شيعية ممثلة برئيس الوزراء السابق حيدر العبادي ورئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، وعن القوى السنية رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ومسعود البارزاني عن القوى الكردية.

على الجانب الآخر يقدم التيار الصدري نفسه للمحيط الإقليمي والدولي بوصفه لاعبا سياسيا معتدلا لإنقاذ العراق من الميليشيات المدعومة من إيران ومحاربا لقوى الفساد التي تخترق المؤسسات العراقية.

ويدرك الصدر جيدا أن خصومه في البيت الشيعي هم الآن في أضعف مراحلهم لذلك سيكرس نفوذه داخل الدولة من خلال دعم الكاظمي وربط علاقة تفاهم مع الأميركيين عبر هذا الدعم، ما يحوله إلى الرجل المهم في العراق.

لهيب هيجل: علاقة الصدر والغرب تحسنت بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية
وذكرت صحيفة فايننشيال تايمز أنه بالنسبة إلى بعض صانعي السياسة الغربيين القلقين من النفوذ الإيراني في العراق، فإن الصدر الذي وصفته وسائل إعلام أميركية سابقا بالأكثر خطورة في العراق قد يكون بديلا جذابا لجماعات أكثر موالاة لإيران.

ويُنظر إلى الصدر بشكل متزايد على أنه بديل قومي وعازل محتمل ضد الأحزاب الأكثر ميلا لإيران. وما تريده الولايات المتحدة من انفتاحها على عائلة آل الصدر بإرثها السياسي والديني هو البحث عن سبل استقرار السلطة في العراق وليس جولة أخرى من تغيير الوجوه.

وكشفت الصحيفة البريطانية في تقرير موسع لها عما رأته دلالة على مدى تغيّر التيار الصدري، بالتقاء أعضاء نافذين مقربين من الصدر بدبلوماسيين غربيين.

وقال الأسدي “توجه التيار الصدري هو الانفتاح على العالم”، مؤكدا على أنه يجب أن يكون على أساس المصلحة المشتركة وألا يكون لأي دولة الحق في التدخل في الأعمال التجارية العراقية.

وقال دبلوماسي غربي إن التيار الصدري “اتخذ قرارا متعمدا” العام الماضي بالتواصل مع بريطانيا والولايات المتحدة، إذ أدركوا أنهم إذا لعبوا دورا أكبر في الحكومة، فإن وجود علاقات مبدئية مع القوى الغربية سيكون أمرا مفيدا.

غير أن المتحدث باسم السفارة الأميركية في بغداد نفى أي اتصال مع أعضاء في التيار الصدري. فيما رفض مسؤولون بريطانيون التعليق على مثل هذه اللقاءات.

إلا أن لهيب هيجل المختصة بالشؤون العراقية في مجموعة الأزمات الدولية أكدت على تحسن علاقة الصدر والغرب بشكل ملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية.

مارسين الشمري: لا أحد يثق بأن الصدر لن يتحالف مستقبلا مع إيران
وتتقاطع التكهنات بشأن الحصة الانتخابية المتوقع أن يحصل عليها التيار الصدري في الانتخابات المقبلة، لاسيما مع العزوف المعلن لقطاعات واسعة من العراقيين عن المشاركة في التصويت.

وتبدو قبضة التيار على السلطة واضحة في سيطرة حلفائه على أجزاء كبيرة من الدولة العراقية المثقلة بالفساد، بما في ذلك وزارتي الصحة والكهرباء حصة التيار في الحكومة. وهو عامل مساعد في الحصول على المزيد من الأصوات الانتخابية.

وكان قياديو التيار الصدري في الحكومات المتعاقبة يعملون علنا ويشاركون في حفلة الفساد منذ عام 2003. وحصل الصدريون رغم سلوك زعيمهم المتذبذب وارتكاب جيش المهدي خروقات قاتلة، على النصيب الأكبر من المناصب “الخاصة”، وهي مناصب قوية في الخدمة المدنية تتقاسمها الأحزاب السياسية.

وقالت مارسين الشمري الزميلة في معهد هارفارد كينيدي والمقيمة في بغداد “لا أحد يثق بأن الصدر ليست له علاقة بإيران، أو أنه لن يتحالف مستقبلا مع طهران، لكنه في هذا الوقت تحديدا يقدم نفسه كسياسي معتدل وفاعل يعمل من أجل مصلحة العراق وهو يشير إلى الميليشيات المارقة الموالية لإيران عندما تقوم بقصف السفارة الأميركية في بغداد”.

بيد أن المحلل السياسي العراقي علي الربيعي يرى أن رئاسة الوزراء في العراق لا تتعلق بنتائج الانتخابات وحدها بقدر ما تتعلق بالتسويات الإيرانية – الأميركية على القبول برئيس الوزراء الجديد.

وقال الربيعي في تصريح لـ”العرب” “لا التيار الصدري ولا أي كتلة شيعية طائفية لديها رؤية لبناء الدولة أو مشروع سياسي للعراق أو حتى برنامج حكومي حقيقي لتوفير الخدمات الأساسية”.

علي الربيعي: الصدر لا يمتلك أي مشروع سياسي أو تنفيذي لإدارة الدولة
وعبّر الربيعي عن اعتقاده أن أي رئيس وزراء مر أو سيكون مستقبلا لا يمكن أن يجلس في موقعه من دون أن تتم “فلترته” في مكتب مرجعية النجف برئاسة علي السيستاني.

وأكد على أن التحالفات المعلنة لهذه القوى الطائفية تقوم على سوق سوداء موازية للسياسة، بغياب لافت عند التيار الصدري لأيّ تطور في الفكر السياسي ولأيّ مشاريع أو برنامج تنفيذي لإدارة عملية اقتصادية متوقفة منذ عقود.

وتتقاطع القراءات السياسية في قراءة مستقبل الصدر وتياره في المساهمة في بناء الدولة العراقية وإنقاذها من الفساد.

وتم دفع مقتدى الصدر إلى منصب الزعامة من غير أن يملك أدنى مؤهلاتها، ولا يزال بالرغم من مضي أكثر من ثمانية عشر عاما هو ذلك الصبي المدلل الذي يكرهه أركان البيت السياسي الشيعي، إضافة إلى أن أعمدة الحوزة الدينية لا تطيق سماع اسمه، غير أن أحدا لا يملك القدرة على شطبه أو تجاوزه أو عدم اعتباره رقما صعبا في العملية السياسية.

ويرى الكاتب السياسي العراقي فاروق يوسف أن الصدر يمثل دور مَن لا يفهم ولا يدري ما يحدث حوله.

وقال “لا ينتمي الصدر إلى الطبقة السياسية إلا في حدود المعايير العراقية المتهالكة التي سمحت بسبب ابتذالها بدخول أميين وأفاقين وفاسدين إلى الحياة السياسية. لكن زعامته في العراق لا تُناقش ولا جدال فيها”.

144
ايران خنجر بقلب العراق

بقلم:سمير ناجي الجنابي
قمع الاحتجاجات بوحشية:::كشف موقع عرب نيوز يوم الأربعاء، 9 أكتوبر، في تقرير له عن قمع الاحتجاجات بوحشية وقتل العراقيين بأمر من خامنئي. وقال التقرير: بالأمس أخبر مسؤولون أمنيون عراقيون كبار، عرب نيوز أن قاسم سليماني حضر إلى بغداد شخصيا قبل بضعة أيام لإدارة الأزمة. وأمر سليماني أن يتم التعامل مع المتظاهرين بلا رحمة وأن يتم قتلهم لإثارة الرعب في قلوب الآخرين.
وقال التلفزيون الرسمي للنظام، 7 أكتوبر: «جاءت قوات الحرس الإيرانية لإقامة صلة إقليمية بين المقاومة، أي ربط إيران بالعراق، وربط العراق بسوريا، وربط سوريا بلبنان».
شاب عراقي: «أنا من بغداد، في منطقة البلديات. يرتبط المسلحون بالنظام الإيراني. جئت بالعلم العراقي، كانوا بأسلحة النظام الإيراني ، وليس العراق ».
وفي هذا الصدد، قال حسين أمير عبد اللهيان، مساعد رئيس مجلس شورى نظام الملالي في الشؤون الدولية ، لـ “العالم” في 9 أكتوبر: «نحن نعتبر أمن العراق أمن جمهورية إيران الإسلامية».
البرلماني العراقي ظافر العاني ، في إشارة إلى القناصة الذين يطلقون النار من على السطوح، قال: «نظام طهران يقف وراء ذلك، خاصة عندما دعا عدد من المسؤولين الإيرانيين إلى قتل المتظاهرين ووصفهم بأنهم تكفيريون وداعش. هذا هو السماح بقتل المتظاهرين».
ومع ذلك، لا تزال رد الشباب العراقي على مصاصي الدماء هو انتفاضة وطرد مرتزقة خامنئي من الأراضي العراقية.
قال أمير عبد اللهيان، المساعد الخاص لرئيس مجلس شورى النظام للشؤون الدولية: في التطورات التي شهدناها في الأيام الأخيرة في العراق، يمكن تحديد عدة عوامل لطبقات مختلفة.
الطبقة الأولى هي المستوى المنطقي للمطالب المدنية والاجتماعية للشعب العراقي، ومثل العديد من الدول الأخرى، لهم الحق في انتقاد الحكومة والمطالب الحاكمة، وهذا حد طبيعي ولا حاجة إلى إضرام النار في الأموال العامة والحاجة إلى تصادمات واشتباكات مع قوى الأمن في مدن مختلفة في العراق، حيث شهدت ثلاث أو أربع مدن رئيسية هذه التطورات، وفي الواقع لم يكن بحاجة إلى هذا الحد من التوتر والتزاحم خلال هذه الأيام.
وأضاف: نحن نعتبر أمن العراق أمنًا لجمهورية إيران الإسلامية. إن انعدام الأمن في العراق يضر جمهورية إيران الإسلامية. لن تكون لدينا مصلحة في زعزعة استقرار العراق وانعدام الأمن في العراق. أمن العراق من شأنه أن يجعل حدودنا المشتركة البالغ طوله ألف و 600 كيلومتر آمنًا.
وتوضح تصريحات عبداللهيان خوف النظام من انتفاضة الشعب العراقي، وتثبت مرة أخرى أن حياة النظام تعتمد على الإرهاب ونشر الحروب والتدخل في دول المنطقة، بما في ذلك العراق و سوريا و اليمن و لبنان …. .
ربما يتبادر إلى ذهن من لا يعرف ناحية جرف الصخر، أنها مدينة حدودية متنازع عليها بين العراق وإيران، أو أنها جزيرة في الخليج العربي قبالة المياه الإقليمية العراقية والمياه الإقليمية الإيرانية، لكن الحقيقة غير ذلك تماما. إنها مدينة عراقية تقع جنوب العاصمة بغداد بحوالي 80 كم. وهي منطقة مزارع وبحيرات لتربية الأسماك وحقول ثروة حيوانية، كلها أملاك خاصة تعود إلى أبناء عشيرة عراقية معروفة تقطن المنطقة منذ عقود من السنين. قيل إن تنظيم الدولة فرض سيطرته عليها في عام 2014، وأثناء تحريرها سيطرت عليها الميليشيات التابعة إلى إيران في العام نفسه، وتم تهجير سكانها لأسباب طائفية، ومنعوا من العودة إليها.
ومنذ ذلك العام وحتى اليوم يسكن أهلها المخيمات، ولا يعلمون أي شيء عن أملاكهم ومزارعهم ومواشيهم، لأن الميليشيات ترفض عودتهم. وقد ذهب أحد زعماء العشيرة إلى طهران بغية الضغط على ميليشياتهم التي تسيطر على المنطقة، للسماح للسكان بالعودة، لكن من دون جدوى. وهناك قيل له إن ملف منطقة جرف الصخر بيد المسؤول عن الملف العراقي في حزب الله اللبناني المدعو كوثراني، وعندما ذهب إلى بيروت لم يحصل على جواب، فعاد أدراجه من دون حل. وها هو اليوم زعيم سياسي عراقي يتوسل إلى وزير خارجية إيران، للسماح لمواطنين عراقيين بالعودة إلى مدينتهم العراقية في بلدهم العراق، فهل هنالك من مهانة أقسى وأبشع بعد هذا الموقف؟
ربما لا يعتقد هذا السياسي أو غيره بأنهم في هذه التغريدات والتوسلات، إنما يعلنون وبصراحة، حتى لمن لم يدرك حقيقتهم بعد بأنهم فاقدو الإرادة والرؤية، لكنهم يعتقدون بأنهم قادرون على التظليل بهذه الكلمات والتغريدات، لأن التظليل في عُرفهم محاولة لإيقاف عقارب الساعة، كي تمضي الأمور كما يريدون. لكنهم ينسون دائما أن عامة الناس، هؤلاء الذين يكذبون عليهم بعبارات السيادة والاستقلال والابتعاد عن المحاور، إنما هم هيئات مُحلفين سيقفون يوما أمامهم للحساب. فماذا سيقول السيد الخنجر وغيره من ساسة الاحتلال والعملية السياسية البائسة ذلك اليوم؟ ما هي دفوعهم حين تحين المساءلة الشعبية مستقبلا؟ بل كيف يجيبون اليوم على كل التساؤلات التي انطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى ألسنة الناس بعد اللقاء مع جواد ظريف متساءلة، هل نحن حقا دولة ذات سيادة؟ وهل توجد سلطات في هذا البلد؟ وماذا يعني العلم والدستور ورئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ومجلس النواب والحكومة، إذا كانت كل هذه الأصول المادية والمعنوية غير قادرة على إرجاع مواطنين عراقيين إلى بيوتهم، في داخل حدودنا وخريطتنا السياسية والإدارية إلا بموافقة طهران؟ بل إن السؤال ذا الحدين، والمطلوب الإجابة عليه بالحاح كبير هو، إذا كانت تغريدة السيد خميس الخنجر تُعبّر عن واقع العراق المحكوم من طهران، وأنه هو الواقع الحقيقي الذي يعيشه هذا البلد، فلماذا أنت فيه زعيم سياسي؟ وهل يُعقل أن يقبل من يقول إنه يُمثل شعبا أن يعمل تحت ظل سلطة إيران أو تركيا أو أمريكا أو أي بلد آخر، وإن الأرض التي يقف عليها ليست تحت سيادته؟
يحرص الساسة في العراق على زيادة الرغبة في تجاهل الحقائق، فيمضون سنوات في تنمية شخصيات محبوبة يلصقونها على أجسادهم، مع ابتسامات صامتة على وجوههم. أما في رؤوسهم فإنهم يعيشون في خيالاتهم وليس في الواقع الذي يعيشه شعبهم. هم يعتقدون أن المناصب في كنف الغزاة المحتلين، والتوسل بهم حقائق باردة وليست مهمة، لكنهم ينسون أن الحقائق الباردة هي الأكثر إحراجا للسياسي، لأنها تشكل قضايا ضده، وإذا كان المجرمون غالبا ما يلوذون بتغطية وجوههم حين يقادون إلى المحاكم خوفا من الفضيحة في الصحافة، فإن السياسي لن تنفعه هذه المحاولة حين يواجه قضايا ثبتها عليه شعبه كاستحقاق ضمن المسؤولية التي وضع نفسه فيها. ففي السياسة يُعتبر التصريح والتغريدة، مؤشرات موثوقة على الاتجاه العام للسياسي وعلى طبيعة السلوك الذي يمارسه في عمله، وإذا كان البعض يتخذ من الوقاحة عقيدة سياسية، فإن ذلك لن يجبر الناس على منحهم الولاء والانحناء لهم. صحيح أن معاناة الناس أقسى من الحجر، لكنهم يعرفون جيدا أن الحراس الصغار للطائفية، والمتوسلين بدول الجوار، غير قادرين على أن يثبتوا لهم أنهم وطنيون وأصحاب غيرة على شعبهم. وأن من ينتمي إلى الطبقة السياسية الرثة التي تحكم العراق منذ عام 2003، حتى لو ألصقت به كل صفات الملائكة لن يستطيع إقناع الناس بمنحه الثقة.
لقد بقي الانبطاح السياسي السري والعلني لإيران حكرا على أحزاب الإسلام السياسي الشيعي، لأسباب بنيوية عديدة، منها إقامتهم فيها سنوات طويلة، ودعمها لهم بالمال والسلاح والتدريب وغيرها، على الرغم من أن أحزابا وشخصيات من الإسلام السياسي السُني ذهبت إلى طهران أيضا للحصول على شهادة حسن السلوك من أجل الاستيزار والاسترزاق، لكن سراً وعلى استحياء، لكننا اليوم أمام زعامة سياسية ومجتمعية مما يسمونه الطيف السياسي السُني، يمارس علنا الانبطاح السياسي لإيران، ولا يضيره فقدان أناقة الإحساس بالحياء السياسي، حينما يطلب من الإيراني جواد ظريف السماح لأهله المشردين في المخيمات بالعودة إلى مساكنهم ومزارعهم، التي سرقتها إيران عبر ميليشياتها على أطراف بغداد. فهل من يقين يمكن أن يعتصم به الناس بعد الآن، عندما يريدون دحض كلام المشككين بهذا السياسي؟ الآن بات كلام الرجل علنا وليس سرا، وأصبحت تغريدته مرجعا موثوقا وليس فبركة من قبل حاقد أو حاسد. إذن نحن لسنا أمام أزمة سياسية عراقية وحسب، بل أمام إنسلاخ تام عن معاني وقيم العمل السياسي الوطني، والغيرة الوطنية على كل شبر من الأرض العراقية وكل فرد عراقي.
لقد ارتفعت أصوات الكثير من العراقيين عقب تغريدة السيد خميس الخنجر تمنت عليه لو بقي خارج العملية السياسية، يُشكل لوبي رأي عام عربي وأقليمي ودولي من خلال إعلانه للعالم أجمع بقنواته الفضائية ووسائل الإعلام الأخرى التي يدعمها، كيف أن إيران تتحكم بالعراق أرضاً وسماء ومياهاً، ويفضح عورات العملية السياسية وشخوصها الذين لا يستطيعون إرجاع مواطنين عراقيين إلى قراههم، لأن خامنئي أو قآني أو حسن نصرالله أو كوثراني لا يقبلون. لا أن يعود إلى العراق وينضم إلى العملية السياسية ليعلن أن الواقعية السياسية تتطلب القبول بالبسطال العسكري للحرس الثوري الإيراني على كل شبر من أرض العراق، فما زال العراقيون أصحاب كرامة.
ماذا يمكن فعله لاذناب وذيول ايران ؟؟؟؟؟
وضعهم على اللائحة السوداء من قبل المصارف. عندما يتمّ إدراج أفراد على قائمة “الرعايا الخاضعين لإدراج خاص” الصادرة عن “مكتب مراقبة الأصول الأجنبية” التابع لوزارة الخزانة الأمريكية، يتمّ حجز أصولهم الأمريكية. كما أن أسماءهم تضاف إلى أنظمة المسح الآلي المستخدمة الخاصة بالمصارف في الولايات المتحدة والعديد من الدول الأجنبية، ما يصعب عليهم فتح الحسابات المصرفية أو امتلاكها أو تحويل الأموال أو إجراء معاملات خاصة بالملكية خارج العراق.
عدم تعامل المستثمرين معهم. غالبًا ما يتخلى المستثمرون عن الأفراد الخاضعين للعقوبات وشركاتهم، ما يؤدي إلى انهيار أعمالهم. كما أن هذا التصنيف يجعل في معظم الأحيان مشاركتهم في مشاريع اقتصادية مربحة (مثلًا الاستحصال على ترخيص لمصرف جديد) مستحيلة.
قيود السفر. تمنع تصنيفات قانون “ماغنتسكي” الدخول إلى الولايات المتحدة، ويمكنها أن تعقّد إصدار تأشيرات دخول إلى البلدان الأخرى، وقد تتمكّن أنظمة المسح في الخطوط الجوية من التعرف عليهم.
العزل عن الحكومة الأمريكية. غالبًا ما يعطّل تصنيف مماثل السيرة السياسية للشخص المستهدف، بما أنه ما من شخص أو كيان أمريكي– بما في ذلك المسؤولون الحكوميون ووكالات الإغاثة– سيلتقي عادةً بأشخاص مدرجين على قائمة “الرعايا الخاضعين لإدراج خاص”.
علاوةً على ذلك، لم يتمّ تعيين أي عراقي مصنّف على قائمة “الرعايا الخاضعين لإدراج خاص” كوزير في الحكومة أو كمحافِظ بعد تسميته– وهذه نقطة مهمة بما أنها قد تمنع الجهات الفاعلة التي لديها طموحات سياسية أطول أمدًا من ارتكاب انتهاكات.
من هم الأفراد المستهدفون؟
قيس الخزعلي. أحد أبرز السياسيين الشيعة وزعيم جماعة “عصائب أهل الحق”، وقد قدّم الدعم الكامل لحملة القمع التي شنُت مؤخرًا ضد المحتجين بمساعدة “الحرس الثوري الإسلامي” الإيراني. كما قاد حملة التشهير العلنية التي طالت المحتجين لاعتبار التظاهرات مؤامرة مدعومة من الخارج ضد العراق. يُشار إلى أنه منذ عقد من الزمن، اعتقلته القوات الأمريكية بسبب ضلوعه في قتل 5 جنود أمريكيين.
ليث الخزعلي. هو شقيق قيس وأحد أبرز رجال الميليشيات الذين يحرصون على تطبيق القوانين، ويخضع للعقوبات بسبب قمعه المحتجين ومشاركته في عملية تطهير طائفية بحق السنّة في محافظة ديالى. وإذ إنه شخصية يهابها الجميع عمومًا، شارك في عمليات استهدفت قتل جنود أمريكيين، كما هاجم مؤخرًا منتقدي شقيقه وحتى شخصيات دينية بارزة عينها آية الله العظمى علي السيستاني.
أبو زينب اللامي (اسمه الحقيقي حسين فالح اللامي). هو عنصر في منظمة “كتائب حزب الله” التي صنفتها الولايات المتحدة على لائحة الإرهاب، ورئيس “مديرية الأمن المركزي” ضمن “قوات الحشد الشعبي”، كما قام بتنسيق عمليات القناصة ضد متظاهرين عزّل.
خميس الخنجر. عضو سنّي بارز في كتلة “البناء” ضمن البرلمان العراقي، خضع للعقوبات بسبب أعمال رشوة وفساد لدعم إيران. وبشكل خاص، كان المحرك الأساسي (إلى جانب أحمد الجبوري-المعروف باسم أبو مازن- الذي فرضت عليه عقوبات قبله) في دفع رشاوى لرجال سياسة سنّة لدعم كتلة “البناء” التي تعتبر فصيلًا متحالفًا مع طهران
لقد تسببت العقوبات السابقة التي فرضتها الولايات المتحدة على سياسيين وقادة ميليشيات عراقيين في إحداث صدمة في أوساط نخبة البلاد، التي غالبًا ما تخبئ الدخل الذي تجنيه من الأعمال الفاسدة لدى سلطات خارجية حيث يكون عرضة للعقوبات. وهذه كانت الحال عندما تمّ إدراج في 5 أيار/ مايو 2018 الخبير المالي العراقي آراس حبيب ومصرفه “مصرف البلاد الإسلامي” على لائحة “الإرهابيين العالميين المصنفين بصورة خاصة” بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224، بسبب دوره في تحويل الأموال من “فيلق القدس” التابع لـ”الحرس الثوري الإسلامي” إلى “حزب الله” اللبناني. كما سادت حالة من الصدمة عند صدور الشريحة الأولى من العقوبات بموجب قانون “ماغنتسكي” في تموز/ يوليو من هذا العام. لكن واشنطن لم تكن مستعدة لمواصلة فرض رزم لاحقة من العقوبات، ما قضى بالتالي على أي فرصة للاستفادة من الصدمة الأولى وممارسة ضغوط نفسية كبيرة على معتدين آخرين.
ومن هذا المنطلق، على المسؤولين الأمريكيين دعم العقوبات المفروضة في 6 كانون الأول/ ديسمبر بسلسلة مطردة من الرزم الجديدة بموجب قانون “ماغنتسكي”، ربما من خلال فرض رزمة كل بضعة أشهر خلال السنة القادمة. وعندها سيدرك السياسيون وقادة الميليشيات العراقيون ضرورة تعديل سلوكهم حتى إن كان هدفهم الوحيد تراجع مراكزهم ضمن لائحة الأهداف الأمريكية التي تحظى بالأولوية. وفي غضون ذلك، سيرى الشعب العراقي أن الحكومة الأمريكية تتصرف باتساق وانتظام لحماية حقوق الإنسان ودعم مساعي مكافحة الفساد.
تجدر الإشارة إلى أن هناك عدداً لا يستهان به من الشخصيات التي تستحق إدراجها ضمن العقوبات أو اتخاذ تدابير بحقها لاحقًا. فيجب أن تركز كل رزمة من العقوبات على هدف رئيسي واحد و3 أهداف من المستوى المتوسط أو الأدنى، بما في ذلك:
سياسيون رفيعو الشأن. خلال رزمة العقوبات اللاحقة، يجب أن يتوقّع العراقيون بشكل صحيح فرض عقوبات على أحد رجال السياسة البارزين، ويعتبر المرشح الأبرز مستشار الأمن الوطني ورئيس هيئة “وحدات الحشد الشعبي” فالح الفياض الذي سهّل إطلاق النار على المحتجين والهجمات على محطات التلفزيون.
قادة ميليشيات رئيسيون أمروا بقتل المحتجين. يجب أن يكون أبو تراب (اسمه الحقيقي ثامر محمد إسماعيل) هدفًا مهمًا آخر، فهو مقاتل منذ فترة طويلة في صفوف فصيل “بدر” المتحالف مع إيران ويترأس حاليًا “فرقة الرد السريع” في وزارة الداخلية وهو منصب يخوله إصدار الأوامر للجنود بإطلاق النار على المحتجين. وأيضًا من الأسماء التي يجب استهدافها أبو منتظر الحسيني، مستشار شؤون “وحدات الحشد الشعبي” في مكتب رئيس الوزراء، بسبب انخراطه في خلية الأزمة التي أمرت بعمليات القتل وبالهجمات على محطات التلفزيون.
القتلة والجلادون المدعومون من إيران الذين ينفذون العمليات. أهداف صغيرة شاركت في قتل المحتجين بمن فيهم مساعدا اللامي، أبو بكر (مدير مديرية الأمن المركزي لمنطقة الرصافة حيث تتمركز العديد من مواقع الاحتجاجات) وحجي غالب (رئيس قسم التحقيقات في مديرية الأمن المركزي). أما قادة الميليشيات الذين يجب استهدافهم فهم: حميد الجزائري، قائد الميليشيا المدعومة من إيران “سرايا طليعة الخراساني” (اللواء 18 ضمن “الحشد الشعبي”) الذي نسق الهجمات على محطات التلفزيون؛ وأبو آلاء الولائي (اسمه الحقيقي هاشم بنيان السراجي)، قائد الميليشيا المدعومة من إيران “كتائب السيد الشهداء” (اللواء 14 ضمن “الحشد الشعبي”) الذي أمّن مطلقي النار خلال عملية القمع.
ولضمان سلسلة مفتوحة من رزم العقوبات، على واشنطن تخصيص المزيد من العاملين في مجال الاستخبارات والقانون والإدارة لمهمة محددة ألا وهي فرض عقوبات على منتهكي حقوق الإنسان والمسؤولين الفاسدين العراقيين– بعبارة أخرى، فريق عمل فعال دائم. وقد يساعد تعزيز القدرات الاستخباراتية المسؤولين على رصد نقاط ضعف الأفراد الذين تستهدفهم العقوبات: مثلًا، إن كانت شخصية عراقية بارزة تخطط لفتح مصرف والبدء بعملية الاستحصال على ترخيص لمؤسسة مربحة مماثلة، قد لا تكون معرضة بشكل كبير للعقوبات فحسب، بل حتى لشائعات قوية بإخضاعها للعقوبات.
وعلى فريق العمل الجديد أيضًا تحديث لائحة أفراد عائلة الأشخاص الخاضعين للعقوبات باستمرار. ففي 25 أيلول/ سبتمبر، صرح البيت الأبيض بأنه سيستخدم الصلاحيات الواسعة النطاق المنصوص عليها في “قانون الهجرة والجنسية” لمنع دخول أفراد العائلة الأقربين لمسؤولين إيرانيين بارزين إلى الولايات المتحدة. ويمكن استخدام الأسلوب نفسه بطريقة انتقائية مع العراقيين، لضمان عدم استغلال أفراد عائلتهم لحسن ضيافة أمريكا ونظامها التعليمي في الوقت الذي يقوم فيه أقرباؤهم الخاضعون للعقوبات بعمليات قتل وسرقة في العراق. وعلى الأرجح ستحذو دول أخرى حذو الولايات المتحدة من خلال حظر دخولهم بشكل انتقائي.
في إطار عملية صقل تكتيكاتهم، على المسؤولين الأمريكيين التنسيق بفعالية أكبر مع حلفائهم قبل إصدار كل شريحة عقوبات، ولا سيما بريطانيا. فالعراقيون الفاسدون يستخدمون المملكة المتحدة أكثر من أي دولة غربية أخرى لحماية ثرواتهم وشراء ممتلكات والحصول على الرعاية الطبية وتعليم أولادهم. غير أن التدابير البريطانية والأمريكية بحق المخالفين العراقيين غير منسقة في الوقت الراهن. فمثلًا وفي وقت سابق من فصل الخريف هذا، ساد اعتقاد كبير بأن أحمد الجبوري الذي تحدثنا عنه سابقًا زار لندن رغم أنه خاضع للعقوبات بموجب قانون “ماغنتسكي”، وهي حادثة أغضبت المسؤولين في البلدين.
هذا ويحرص “مكتب الشؤون الخارجية والكومنولث البريطاني” على اتخاذ تدابير إضافية في قضايا مكافحة الفساد وانتهاكات حقوق الإنسان في العراق، ومن شأن دعم تحركات لندن على هذا الصعيد تخويف المنتهكين. وما تحتاج إليه بريطانيا هو إعلامها مسبقًا بأسماء الذين سيخضعون للعقوبات، ومشاركة محمية للأدلة، والوضوح في احتمال تعديل العقوبات المفروضة بموجب قانون “ماغنتسكي”، وشرح أساسي لكيفية اختيار الأهداف كي تصب في إطار حملة ردع أشمل.
وفي حال إشراك بريطانيا في هذه الجهود، فهي تملك العديد من الأدوات التي من شأنها ترهيب المعتدين العراقيين. على سبيل المثال، في 10 كانون الأول/ ديسمبر، صادرت أصولًا بقيمة 190 مليون جنيه إسترليني (بما فيها عقار فاخر بقيمة 50 مليون جنيه) من رجل أعمال باكستاني يملك العديد من العقارات كانت أصدرت “الوكالة البريطانية لمكافحة الجريمة” بحقه “أمر إثراء غير مبرر” وأخضعته لاستجواب لاحق بتهمة “امتلاك أموال غير مشروعة”. وستتمّ إعادة الأموال المصادرة إلى باكستان. ولو تمّ إصدار حكم مماثل بحق أحد أبرز المعتدين في العراق، لكانت النخبة خافت، ولكان العديد من المواطنين ليُسروا إلى حدّ كبير عند استعادة الأموال المنهوبة.
كشف دور إيران و”حزب الله”
أخيرًا، يمكن لفرض عقوبات إضافية مساعدة الولايات المتحدة على كشف ماكينة نفوذ إيران على سياسة العراق ومجتمعه. فقد عزز أصحاب النفوذ الإيرانيون أنشطتهم الآن في وقت يواجه فيه العراق تحدي اختيار رئيس وزراء جديد ليحل محل عادل عبد المهدي الذي قدّم استقالته. يُذكر أن فردين مدرجين على قائمة “الرعايا الخاضعين لإدراج خاص”– قائد “فيلق القدس” قاسم سليماني والمسؤول في “حزب الله” عدنان حسين كوثراني– لعبا دورًا رئيسيًا في تشكيل حكومة عبد المهدي المتحالفة مع إيران وقد عادا إلى بغداد اليوم لتكرار ما فعلاه.
وعليه، يجدر بالولايات المتحدة أن تتعاون مع المسؤولين العراقيين لكشف كل من يعقد اجتماعات مع سليماني وكوثراني. ويمكن لخطوة مماثلة أن تحدث تغييرات باتجاهين: من خلال بث القلق في صفوف العراقيين حيال الالتقاء علنًا بهاتين الشخصيتين، وربما إغراء البعض للسعي إلى الحصول على تأييد الشعب من خلال رفض هذه الاجتماعات. وقد يؤدي ذلك بدوره إلى قلب وضع قائم ببطء أصبح فيه من الطبيعي جدًا لـ”الحرس الثوري الإسلامي” و”حزب الله” التوسط لتشكيل الحكومات الجديدة في بغداد. وبما أن المواطنين العراقيين كانوا يحرقون قنصليات إيران ويعتدون على اللوحات التي تصوّر المرشد الأعلى علي خامنئي، قد يكون الوقت مناسبًا لجعل أي مسؤول يلتقي بممثلي هاتين المنظمتين في هذا الوقت الحساس يتحمل ثمن تشويه سمعته علنًا.

145
نقابة المحامين:العراق لايحترم دستوره والتعذيب ديدن مراكز التحقيق

بغداد/شبكة أخبار العراق- اصدرت نقابة المحامين العراقيين، الخميس، بيانا حول تعذيب المتهمين و انتزاع الإعترافات بالإكراه. وقال بيان للنقابة ، انه “لم يكن من المستغرب على نقابة المحامين العراقيين ما جرى في محافظة بابل، بحادثة تبرئة أحد المتهمين بقتل زوجته، بعد الحكم عليه، بناءً على اعترافه على نفسه، جراء التعذيب، و من ثم ظهور الزوجة على قيد الحياة، فنقابتنا تعيش الواقع و تعمل ضمن هذه المنظومة، وقد شخّصنا في مناسبات مختلفة خطورة بعض الحالات و عدد من المراكز أو ضباط التحقيق، وهم يقومون بالأعمال المخالفة للقوانين و الأنظمة و الصكوك الدولية و المعاهدات، في انتزاع الإعترافات بالتعذيب و الإكراه و الضرب و إهانة المتهم، و إدانته قبل أن يكون مدانًا”. واضاف البيان، ان “الدستور العراقي لعام (٢٠٠٥) قد جرّم جميع أنواع التعذيب النفسي و الجسدي و المعاملة غير الإنسانية، و الحاطة للكرامة، و هذا الفرض الدستوري ينبغي أن تلتزم به جميع الأجهزة الأمنية التي تباشر إجراءات التحقيق بغض النظر عن التهم الموجهة إلى المقبوض عليهم و الذين يتم إيداعهم مراكز التوقيف، فضلاً عن المواد التي تضمنها قانون أصول المحاكمات الجزائية رقم ( ٢٣ ) لسنة ١٩٧١”.
وتابع البيان، “فهل شهد أحدنا سابقًا إخبار المتهم بحقه في السكوت طبقًا لأحكام المادة ( ١٢٣ ) من القانون المذكور؟ بل و كم من الحالات سجلتها المحاكم القضائية حول مخالفة أحاكم المادة ( ١٢٧ ) التي نصت ” لا يجوز استعمال أية وسيلة غير مشروعة للتاثير على المتهم للحصول على اقراره. ويعتبر من الوسائل غير المشروعة اساءة المعاملة والتهديد بالايذاء والاغراء والوعد والوعيد والتاثير النفسي واستعمال المخدرات والمسكرات والعقاقير”. و في سياق الإشارة إلى حقوق المتهم، فإننا نؤكد أن أحد أبرز الأسباب التي تهدر هذه الحقوق، هو عدم إفهام المتهم أنه له الحق في توكيل محامٍ، و تأخير تنظيم وكالات المحامين، و عرقلة إجراءات التوكل .
ولفت البيان، إلى ان “التعذيب وسيلة محرّمة بالعديد من المعاهدات الدولية ولا يعتدّ به، في إثبات الجريمة الواقعة طبقًا لعدم الأخذ بالإعتراف الذي ينتزع بالإكراه، وهذا يتطلّب الإهتمام القضائي و إجراء التحقيقات مع عناصر الأمن الذين يرتكبون هذه الجرائم الإنسانية المحظورة ٱستنادًا لأحكام الدستور العراقي و القوانين النافذة و تمهيداً لتحقيق المساءلة القضائية، حيث أن ذلك يحقق ردعًا قانونيًا قويًا يحول دون ٱستمرار ٱعتماد وسائل التعذيب النفسي و الجسدي لحمل المتهم على ٱعترافات قد تكون كاذبة و تضلل القضاء و تمكّن المجرمين الحقيقيين الإفلات من العقاب”.
ونوه البيان، “كما نؤكد على ضرورة ٱعتماد منهج للتحقيق و متابعة جميع حالات التعذيب بكل أنواعها و أشكالها و صورها من قبل السلطات القضائية و المحامين الوكلاء، عن أطراف قضايا التعذيب، و التهديد به و الإهتمام بطلبات المحامين في هذا الشأن، و تأمين ملاحقة العناصر الأمنية التي تقوم بالتحقيقات بما يؤمن المساءلة القانونية و انزال القصاص العادل لما يقترفونه من أفعال تعبّر عن توجه بوليسي خطير”.ولفت البيان، “في هذا الإطرار فإننا نكرر طلباتنا السابقة بٱعتماد التحقيق في مكاتب التحقيق الخاصة و التابعة للمحاكم و العمل بالأصل الوارد في قانون أصول المحاكمات الجزائية لا الإستثناء الذي أحالته الأعراف السارية إلى أصل في التحقيق”. وختم البيان، “بهذا الصدد فإن نقابة المحامين العراقيين سترفع التقارير إلى الجهات الإنسانية و الدولية طبقًا لتعاونها مع بعثة الأمم المتحدة لتسجيل حالات الإكراه و التعذيب”.

146
أنتم لا تريدونها دولة يا عمار الحكيم

بقلم:عبدالله محمد الفرطوسي
من الأشياء المضحكة والمكشوفة شعار ( نريدها دولة ) الذي يرفعه عمار الحكيم لكتلته تحالف قوى الدولة الوطنية . فأية دولة يريدها عمار الحكيم وجميع المؤشرات خلال السنوات الماضية تدل بوضوخ على زيف هذا الشعار وعدم ملامسته لأرض الواقع ولو بنسبة بسيطة ؟ وهل يعلمُ الحكيم أن العراقيين ليسوا بهذه الدرجة من الغباء لكي يصدقوا شعاره المطروح الآن من أجل كسب أصوات البسطاء من المواطنين ؟ يشهد الله أن شعاراتكم ما هي الاّ خدعة من أجل تحقيق أهدافكم ومكاسبكم المعروفة على مدى تلك السنين الماضية . فالذي يسعى الى بناء دولة حقيقية ذات مرتكزات قوبة ثابتة عليه أن يعمل بجد واخلاص من أجل تطوير المعامل والمصانع العراقية العملاقة المعطلة عن العمل ، لا أن يقف بالضدّ من تطويرها لكي تستمر عجلة الاستيراد من دول الجوار والسيطرة على الحركة التجارية التي تدر عليه بالأرباح الطائلة .
والذي يريدها دولة عليه أن يكون عونا وسندا لمن أرادها فعلا دولة بغض النظر من يكون ، لا أن يعترض على المشاريع التي تعزز بناء الدولة الوطنية حتى لا يحسب هذا الانجاز للطرف الفلاني . والذي يريدها دولة وطنية ذات مؤسسات رصينة عليه أن يبتعد عن بعض الممارسات التي تفسد كيان الدولة ، فطرق أبواب بيوت الناس من أجل ضمان أصواتهم مقابل بعض الاغراءات ( كما فعلت انسجام الغرواي ) لا يمثل نوايا صادقة من أجل بناء دولة محترمة . والذي يريدها دولة عليه أن يحترم برنامجه الانتخابي ويقوم بتنفيذه كما هو ، لا أن يتنصل عنه بعد الانتخابات . والذي يريدها دولة عليه أن يراجع نفسه فيما يخص الأملاك والعقارات الكثيرة التي استولى عليها من دون مسوغ شرعي أو قانوني . والذي يريدها دولة عليه أن يكون صادقا مع نفسه في جميع تصرفاته ، لا أن يجامل الذين وقفوا ضد الدولة الوطنية وأعلنوا شعار الانفصال عن العراق . والذي يريدها دولة عليه أن يقرأ التاريخ جيدا ليعرف كيف كان يعيش أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ( وهو خليفة المسلمين ) وماذا كان يأكل ، وهل كان يخرج للناس بقافلة ضخمة من السيارات الفخمة كما يفعل عمار الحكيم الآن ؟
كفاكم ضحكاً على الذقون ، فأنتم مكشوفون لخلق الله وتصرفاتكم ليست خافية عنهم . عليكم أن تختاروا شعارا آخر لأن هذا الشعار ( نريدها دولة ) لا يناسبكم اطلاقا ، بلْ أن هذا الشعار ( نريد أن نأكل الدولة ونجعلها فرهودا لنا ) أفضل شعار يليق بكم . فهذا هو واقعكم المعروف ، وهذا هو جوهرُ أديولوجيتكم .

147
بعد "الأداء المسرحي".. رؤية أمريكية تتساءل عن "جاذبية" الصدر

شفق نيوز/ اعتبرت صحيفة "الفايننشال تايمز" ان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي اعلن في "أداء مسرحي"، انسحابه ثم عودته الى المعركة الانتخابية، قد يكون "البديل الجذاب" عن الجماعات العراقية الموالية لإيران، لكن خروجه منتصرا في انتخابات اكتوبر المقبل، ليس مضمونا.

واشارت الصحيفة في تقرير لها ترجمته وكالة شفق نيوز، إلى ان الصدر، الخصم السابق للولايات المتحدة، يعتبر الان احد أكثر الشخصيات السياسية نفوذا في العراق، حزبه من الانتخابات البرلمانية الشهر المقبل.

وذكرت بان الصدر، صاحب أكبر كتلة برلمانية، انسحب لفترة قصيرة، ثم بالنظر الى طبيعته السياسية المسرحية وغير المنتظمة التي ينخرط فيها كثيرا، تراجع عن القرار بعد شهرين، وهو يراهن على مضاعفة حصته من المقاعد وتعيين رئيس الوزراء المقبل.

ونقلت الصحيفة عن العضو البارز في التيار الصدري ضياء الاسدي قوله ان الصدر "اعلن اننا نريد منصب رئيس الوزراء"، في اشارة الى موقف يجري عادة الاتفاق عليه من خلال المفاوضات البرلمانية.

وتابعت الصحيفة ان جماعة الصدر برزت في السنوات الاخيرة كأحد اكبر القوى السياسية في العراق وهي مصممة على الاستفادة من انتخابات اكتوبر لتعزيز هذا الصعود، مضيفة انه بالنسبة الى بعض صناع السياسة الغربيين القلقين من النفوذ الايراني في العراق ، فان "الرجل الذي وصفته وسائل الاعلام الامريكية بانه الاكثر خطورة في العراق، قد يثبت انه بديل جذاب للجماعات الاكثر ولاء لايران".

وقالت كبيرة محللي الشؤون العراقية في معهد الازمات الدولية لاهيب هيجل "لقد تحسنت العلاقة بين الصدر والغرب بشكل ملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية، حيث ينظر الى الصدر بشكل متزايد على انه بديل قومي وعازل محتمل ضد الاحزاب الاكثر ميلا لايران".

ولتدليل على مدى التغير الذي طرأ على الجماعة، فقد التقى الصدريون العاملون في الحكومة العراقية بدبلوماسيين غربيين. وقال الاسدي "ان توجه التيار الصدري هو الانفتاح على العالم"، مضيفا ان ذلك يجب ان يكون على اساس المصلحة المشتركة، ويجب الا يكون لاي دولة الحق في التدخل في الشؤون العراقية.

واشارت الى ان تحالف الصدر فاز في العام 2018 بمقاعد اكثر من اي كتلة اخرى في البرلمان المؤلف من 329 مقعدا، مستفيدا ايضا من ضعف الاقبال على التصويت، حيث ضاعف التيار حصته منذ العام 2014 ، وحصل على 54 مقعدا ، مما يجعله اكبر كتلة برلمانية.

واضافت ان ضعف الاقبال على التصويت قد يكون في صالح الصدر مجددا هذه المرة. وقال الاسدي: انه "حتى لو لم يحقق (الصدريون) اكبر عدد من المقاعد الـ 100 المتوقعة، اعتقد ان العدد سيزداد".

وذكرت الصحيفة بانه في ظل النظام السياسي الذي اقيم بعد الاطاحة بصدام حسين، لم تتمكن اي جماعة سياسية من الحصول على الاغلبية، واجبرت الفصائل المتنافسة على تقاسم السلطة.

ولفتت الى انه فيما لم يتولى الصدر منصبا حكوميا في العام 2018، الا ان نفوذه ازداد في عهد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الذي اعتمد على الصدر لتحقيق توازن مع القوة المتزايدة للنواب الموالين لايران، والمرتبط بعضهم بالميليشيات.

وبعدما وتساءلت الصحيفة عما اذا كان الصدر "معاد حقا لايران"، ذكرت بانه في الايام الاولى لجيش المهدي، كان الكثيرون ينظرون الى الصدر على انه "وكيل ايراني"، لكن تلك العلاقة الوثيقة توترت. ويقول الصدر الان معارضته للتدخل الخارجي في العراق تشمل ايران، وهو خبر يلقى ترحيبا بالنسبة الى الغرب.

وقال الاكاديمي في كلية هارفارد كينيدي مارسين الشمري ان احدا لا يصدق تلك الرواية بان لا علاقات له مع ايران، او انه لن ينتقل بتحالفه الى الايرانيين. لكنه في الوقت نفسه، بامكانه ان يشير الى الميليشيات الموالية لايران ويقول انظروا: انهم من يطلقون الصواريخ على السفارة الامريكية.. ونحن يجب ان نكون الطرف الفاعل العقلاني والموثوق الذي يضع مصلحة العراق في الاعتبار".

ونقلت الصحيفة عن احد الدبلوماسيين الغربيين قوله ان الصدريين اتخذوا في العام الماضي "قرارا متعمدا للتواصل مع بريطانيا والولايات المتحدة"، في تعبير عن اداركهم بانهم اذا لعبوا دورا اكثر بروزا في الحكومة، فان العلاقات المبدئية مع قوى الغرب ستكون مفيدة.

وبرغم ذلك، نفى المتحدث باسم السفارة الامريكية اي اتصال من الصدريين، كما رفضت بريطانيا التعليق.

واشارت الصحيفة الى انه ليس الجميع مقتنعون بان الصدر سيفوز مجددا لان "سلوكه الخاطئ وبلطجة مؤيديه قد يجعله يخسر ناخبيه".

ونقلت عن هيجل قولها ان تراجع الصدر عن تأييد الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في جنوب ووسط العراق في اكتوبر العام 2019 ربما يأتي بنتائج عكسية.

اشارت الابحاث التي نشرها مركز "تشاتام هاوس" البريطاني في يونيو/حزيران الى ان الصدريين حصلوا على النصيب الاكبر من المناصب "الخاصة، وهي مناصب قوية في الخدمة المدنية يتم تقاسمها بين الاحزاب السياسية.

قال رئيس المجلس الاستشاري العراقي فرهاد علاء الدين ان الصدريين اليوم لم يعودوا كما في عام 2004، ومنهجيتهم مختلفة".

وعلى الرغم من وضع انفسهم على انهم من خارج النظام، قال علاء الدين ان الحركة "تؤمن بقوة ببقائهم في الحكومة وكجزء من النظام".

148
الشيخ تميم يأخذ بيد طالبان إلى منصة الأمم المتحدة
لم يكن الهدف من كلمة الشيخ تميم الترويج لطالبان فقط، بل الثناء على دور بلاده في استقطاب الحركة من أجل تأهيلها لمثل هذه اللحظة.

العرب
طالبان.. أمر واقع يجب التعاطي معه
نيويورك – أخذ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ملف حركة طالبان معه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة وسعى للإقناع بأن الحركة يمكن أن تكون طرفا موثوقا به، في خطوة قال مراقبون إن الهدف منها هو الأخذ بيد طالبان لأجل أن تدخل أروقة الأمم المتحدة والتمهيد للاعتراف بحكمها والتعامل معها كحركة معتدلة بعد أن كان الجميع يتعامل معها كحركة متشددة.

وتزامنت كلمة أمير قطر مع تصريحات من طالبان تطلب فيها المشاركة في الجمعية العامة، ما يظهر وجود تنسيق بين الطرفين لاستثمار هذه المناسبة في تغيير النظرة إلى الحركة والتعامل مع سلطتها الجديدة في أفغانستان كأمر واقع.

وشدد الشيخ تميم الثلاثاء على “ضرورة استمرار الحوار مع طالبان لأن المقاطعة لا تؤدي إلا إلى الاستقطاب وردود الفعل، في حين أن الحوار يمكن أن يأتي بنتائج إيجابية”.

وكان تحذيره موجها إلى العديد من رؤساء الدول القلقين بشأن التعامل مع طالبان والاعتراف بسيطرتها على أفغانستان.

وقالت طالبان إنها تريد اعترافا دوليا، وطلبت التحدث أمام الجمعية العامة معتبرة أن من مسؤولية الأمم المتحدة الاعتراف بحكومتها، وعلى الدول أن تقيم علاقات دبلوماسية معها.

ولم تعترف أيّ دولة رسميا حتى الآن بصعود طالبان بالقوة إلى السلطة أو حكومتها المكونة من الرجال، والتي تضم شخصيات بارزة احتُجزت سابقا في خليج غوانتانامو أو تخضع لعقوبات الأمم المتحدة.

وقال مسؤولون كبار في وزارة الخارجية الأميركية إنهم على علم بطلب طالبان الموجه إلى لجنة الاعتماد في الأمم المتحدة، لكنهم لا يستطيعون تحديد كيف يمكن أن تحكم هذه اللجنة.

ومع ذلك، قال أحد المسؤولين لأسوشيتد برس إن اللجنة ستستغرق بعض الوقت للنظر في الأمر، وإن مبعوث طالبان لن يكون قادرا على التحدث في الجمعية العامة على الأقل خلال الأسبوع المخصص لكلمات القادة رفيعي المستوى.

ولم يكن الهدف من كلمة الشيخ تميم الترويج لطالبان واعتبار وجودها أمرا واقعا يجب التعاطي معه فقط، فقد بدا أن الهدف أيضا هو الثناء على دور بلاده في استقطاب طالبان واستضافة قيادتها من أجل تأهيلها لمثل هذه اللحظة.

وأضاف الشيخ تميم أن قطر وافقت قبل سنوات على استضافة القيادة السياسية لطالبان في المنفى لأننا “كنا واثقين من أن الحرب لا تقدم أيّ حل وأنه سيكون هناك حوار في النهاية”.

ونجحت قطر في أن تكون حلقة الوصل بين طالبان ومختلف الدول التي سعت لإجلاء مواطنيها أو مواطنين أفغان تعاملوا معها في مراحل سابقة. وكانت وراء تغيير الخطاب المتشدد لطالبان بآخر يميل إلى الهدوء والتعاون ويهدف إلى طمأنة الغرب بأن الحركة قد تغيّرت، وأنها على استعداد للعب دور كبير في الحرب على المجموعات الإرهابية المتمركزة في أفغانستان سواء من داعش أو القاعدة، لكن هذه الصورة ما تزال في حاجة إلى أفعال ليصدقها الغرب، وخاصة الأميركيين.

والآن، قررت دول مثل الولايات المتحدة واليابان نقل موظفيها الدبلوماسيين من أفغانستان إلى قطر لمواصلة مهامهم من هناك، ما يجعل من الدوحة عاصمة ثانية لأفغانستان بعد كابول، ويمكنها من التدخل في توجيه الدبلوماسية الطالبانية حسب التكتيك القطري حتى لو كان التيار الغالب في حكومة طالبان هو للمتشددين.

كما تساعد قطر في تسهيل المساعدات الإنسانية اللازمة والعمليات في مطار كابول.

وحث الشيخ تميم الثلاثاء على عدم تكرار أخطاء الماضي في أفغانستان “بفرض نظام سياسي من الخارج”. وقال إنه “بغض النظر عن النوايا والجهود المبذولة والأموال المستثمرة، فإن هذه التجربة في أفغانستان انهارت بعد 20 عاما”.

وذكر الأمير البالغ من العمر 41 عاما أن المجتمع الدولي يجب أن يواصل دعم أفغانستان في هذه المرحلة الحرجة و”فصل المساعدات الإنسانية عن الخلافات السياسية”.

وتعدّ أفغانستان من بين أفقر دول العالم وتتلقى مساعدات خارجية بالمليارات من الدولارات سنويا، على الرغم من أن ذلك قد يتغير مع خروج الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة من السلطة وتولي طالبان زمام الأمور الآن.

واستأنفت أوزبكستان المجاورة لأفغانستان إمداد الدولة التي مزقتها الحرب بالنفط والكهرباء، بحسب الرئيس شوكت ميرضيايف. وقال في تصريحات في الأمم المتحدة الثلاثاء إنه من المستحيل عزل أفغانستان وتركها لمواجهة مشاكلها بمفردها. ودعا إلى تشكيل لجنة دائمة للأمم المتحدة بشأن أفغانستان.

149
قاتل لم يَقتل وقتيلة تمشي على الارض في العراق
العراق يحقق في اعترافات شاب بقتل زوجته وإحراق جثتها لتظهر فيما بعد على قيد الحياة، في حادثة تعيد الجدل حول التعذيب وممارسات الاجهزة الامنية بحق المتهمين.
MEO

التعذيب أشد من القتل
بغداد – اعلن العراق الثلاثاء عن فتح تحقيق في ملابسات اعتراف شاب بقتل زوجته وإحراق جثتها قبل ان تظهر على قيد الحياة، في واقعة تشير على ما يبدو الى حصول سوء معاملة أو تعذيب اثناء التحقيق مع الزوج.
وتؤكد منظمات حقوقية دولية على تفشي التعذيب في مراكز الشرطة والسجون العراقية، وتتهم السلطات بالتغاضي عنه.
وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في بيان إن رئيس الوزراء "وجّه بفتح تحقيق فوري في توجيه اتهام لأحد المواطنين بمحافظة بابل بجريمة لم يتضح ارتكابها أو وقوعها وإيقاف مسؤول معني بمكافحة الإجرام في الواقعة".
وقرر الكاظمي "إحالة جميع المسؤولين في الواقعة إلى التحقيق، وإعادة حقوق الضحية وتعويضه عما واجهه من تجاوزات وانتهاكات أثناء التحقيق" وفق البيان.
وتعود الواقعة إلى شهر يوليو/تموز الماضي عقب ظهور مقطع فيديو أمني للشاب وهو يعترف بقتل زوجته وحرق جثتها بحضور مسؤولين أمنيين.
ثم يتبين لاحقا أن اختفاء الزوجة مرتبط بخلافات أسرية وأنها حية وأن الزوج أجبر على هذا الاعتراف من جانب جهات التحقيق، بحسب وسائل الاعلام المحلية.
والإثنين أطلق سراح الزوج بحسب دون أن يوضح سبب عدم ظهور الزوجة وقت اعتراف زوجها أو غيابها طيلة هذه المدة.
وذكرت وسائل اعلام محلية ان اقارب الزوج اتهموا اجهزة الامن بانتزاع الاعترافات منه تحت الاكراه والتهديد والتعذيب.
وقالت شرطة بابل في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية الثلاثاء إنها تحقق مع "الضابط القائم بالتحقيق مع الرجل المتهم بقتل زوجته".
وأثار ظهور الزوجة وإطلاق سراح الزوج ردود فعل واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام واتهم الكثيرون السلطات العراقية بـ"سوء معاملة المتهمين والحصول على اعترافات تحت التعذيب".

150
قرار قضائي بايقاف نائبين في كتلة برلمانية حليفة للنهضة التونسية
القضاء العسكري يقرر إيداع رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف والنائب بنفس الكتلة نضال السعودي السجن بينما دعا الرئيس الأسبق المنصف المرزوقي إلى عزل الرئيس الحالي سعيد ومحاكمته.
MEO

مخلوف دافع عن خيارات راشد الغنوشي
 مخلوف يحاكم في قضية واقعة المطار وملف اخر تعلق باحد القضاة العسكريين
 المرزوقي يقترح اقالة الغنوشي من رئاسة البرلمان والمرور الى انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة
 المرزوقي حمل تحالف حركة النهضة وما سماهم احزاب الفساد مسؤولية الازمة

تونس - قرر القضاء العسكري في تونس، مساء الثلاثاء، إيداع رئيس كتلة ائتلاف الكرامة، سيف الدين مخلوف، والنائب بنفس الكتلة، نضال السعودي السجن.
وقالت المحامية إيناس حراث "تمّ هذا المساء استنطاق النائب نضال السعودي عن ائتلاف الكرامة من قبل حاكم التحقيق الأول بالمحكمة العسكرية الدائمة (بتونس العاصمة) فيما سمي بملف واقعة المطار بعد ان حضر من تلقاء نفسه مع فريق دفاعه."
وأضافت حراث في تدوينة على صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، موضحة أن "حاكم التحقيق الأول بالمحكمة العسكرية الدائمة بعد الاستنطاق وبعد مرافعات دامت عدة ساعات قرر إصدار بطاقة إيداع ( في السجن) في حقه."
وتلاحق المحكمة العسكرية مخلوف ونوابا آخرين من كتلة "ائتلاف الكرامة" (18 مقعدا من أصل 217) في ما يعرف بقضية المطار".
وفي مارس/ آذار الماضي، شهد مطار تونس قرطاج الدولي شجارا بين عناصر من أمن المطار ومحامين ونواب في "ائتلاف الكرامة" إثر محاولة الأخيرين الدفاع عن مسافرة منعت من مغادرة البلاد لدواعٍ أمنية بموجب ملحوظة "إس 17".
وملحوظة "إس 17" تعليمة أمنية كانت معتمدة خلال عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، لوصم كل من تحوم حولهم شبهة علاقة بتنظيمات إرهابية.
وعلى إثر ذلك، أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق حول ما جرى في المطار.
وفي تدوينة ثانية قالت حراث "إنّه تم إصدار بطاقة إيداع ( في السجن) في حق رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف من طرف قاضي التحقيق الثالث بالمحكمة العسكرية الدائمة في ملف تم تكوينه هذا المساء".
وكانت المحكمة العسكرية قد أطلقت ، الجمعة، سراح مخلوف بعد أن مثل أمامها في ذات اليوم في ما يعرف بقضية المطار.
وأورد موقع "باب نات" الاخباري الخاص أن قاضي التحقيق العسكري أصدر مساء الثلاثاء بطاقة ايداع بالسجن في حق المحامي و النائب عن ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف وتم تعيين موعد 30 سبتمبر/ايلول لاستنطاقه في قضية تعلقت بأحد القضاة العسكريين رفعها عليه اليوم".
ودعا الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي، إلى "عزل الرئيس الحالي قيس سعيد وإحالته على المحاكمة، ثم الذهاب لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة".
جاء ذلك في كلمة توجه بها المرزوقي، مساء الثلاثاء، للشعب التونسي، بثتها صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك".
وقال المرزوقي إن "حديث سعيد عن وضع الأحكام الانتقالية يعني إلغاء الدستور وهو ما يعني الذهاب في سن قوانين على المقاس، وحالما تصدر هذه الأحكام سيتحكم (سعيد) في مصيرنا، وسيكون ذلك اعترافا صريحات بموت الدستور".
والاثنين، أعلن الرئيس قيس سعيّد، استمرار العمل بتدابيره الاستثنائية، وأنه "تم وضع أحكام انتقالية"، واصفا احتجاجات مناهضة لقراراته بأنها "مسرحية"، وذلك في خطاب أثناء زيارة له غير معلنة مسبقا لمحافظة سيدي بوزيد (وسط).
وجدّد المرزوقي التأكيد أن "سعيد منقلب ولا يمكن وصفه إلا بذلك، وشرعيته متآكلة وستنتهي، ما يصبح عزل الرجل وإحالته على المحاكمة هو وكل من ساهم في مأساة تونس قضية مطروحة بكل جدية".
ودعا الرئيس الأسبق، من وصفهم ب"شعب المواطنين" الذين تظاهروا السبت، ضد إجراءات سعيّد إلى مواصلة التحرك في كل مكان من تونس.
وخاطب أنصار سعيّد قائلا :" أتفهم غضبكم على المنظومة القديمة وأشارككم هذا الغضب، وأعتبر أن قيادة النهضة بالتحالف مع أحزاب الفساد (لم يسمها) كانت كارثة كبرى".
ومستدركا قال المرزوقي " لكن يجب أن تعرفوا أن هذا لا ينفي أن الدواء كان أمرّ من الدّاء، وأن هذا الرجل (سعيّد) تسمع منه جعجعة ولا ترى طحنا، وسيذهب بنا جميعا إلى الهاوية، ويجب أن تكفوا عن مساندته ودعمه".
المرزوقي دعا كذلك المؤسسات الأمنية والعسكرية والقضائية والإعلامية في بلاده إلى العمل لإيقاف ما وصفه ب"المهزلة".
كما دعا "البرلمانيين (المجمدة عضويتهم بالبرلمان ) إلى الاجتماع بأي شكل ما، وعلى رئيس البرلمان (راشد الغنوشي) تقديم استقالته، وانتخاب من يعوضه من قبل النواب".
ولخص المرزوقي الحلّ للخروج من أزمة بلاده في "عزل سعيد ويحلّ محله رئيس برلمان يُنتخَب خلفا للغنوشي، وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية تعطي لتونس حكومة لخمس سنوات ورئيس عاقل يجمع الشعب".
وشدّد على أن "سعيد أصبح يشكل خطرا داهما ويجب إيقافه عند حده".
وفي 25 يوليو/ تموز الماضي، قرر سعيد إقالة رئيس الحكومة، هشام المشيشي، على أن يتولى هو السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها، بالإضافة إلى تجميد اختصاصات البرلمان، ورفع الحصانة عن النواب، وترؤسه النيابة العامة.

151
برلمان ليبيا يسحب الثقة من الحكومة قبل أشهر من الانتخابات
سحب البرلمان الليبي الثقة من حكومة الوحدة الوطنية قد يعيد سيناريو السلطتين الموازيتين في شرق وغرب ليبيا تماما كما كان الحال قبل الاتفاق السياسي وملتقى الحوار الذي ولدت من رحمه حكومة الدبيبة.
MEO

المشهد في ليبيا ينفتح على كل السيناريوهات بعد سحب البرلمان الثقة من حكومة الدبيبة
 المشهد في ليبيا ينفتح على سيناريو تأجيل الانتخابات
 الخلافات بين البرلمان ومجلس الدولة الأعلى مهدت للانسداد السياسي الحالي
 حكومة الدبيبة تواصل عملها كأن لا قرار برلمانيا بحجب الثقة عنها

طرابلس - سحب البرلمان الليبي الذي يتخذ من شرق البلاد مقرا له ويعتبر الهيئة التشريعية الوحيدة، اليوم الثلاثاء الثقة من حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة بغالبية الأصوات: 89 نائبا من أصل 113 نائبا وذلك في جلسة مغلقة.

وجاء القرار أسرع مما كان متوقعا، واضعا بذلك المسار السياسي الانتقالي على حافة التفكك، إلا أن مصادر محلية قالت إنه قد يصار إلى تشكيل حكومة تصريف أعمال لإدارة شؤون الدولة واستكمال التحضير للانتخابات الرئاسية والتشريعية وهي التي كانت محل خلاف بين مجلس النواب والهيئة الموازية في غرب ليبيا اي المجلس الأعلى للدولة برئاسة القيادي الاخواني خالد المشري.

وتصويت البرلمان الليبي بحجب الثقة عن حكومة الوحدة يمثل ضربة جديدة لجهود السلام التي تدعمها الأمم المتحدة.

وقال المتحدث باسم مجلس النواب إن 89 نائبا من أصل 113 نائبا حاضرين في مدينة طبرق في الشرق صوتوا على سحب الثقة من حكومة رئيس الوزراء المؤقت عبدالحميد الدبيبة ومقرها طرابلس، قبل ثلاثة أشهر من الموعد المحدد للانتخابات.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن صادق رئيس المجلس التشريعي على قانون انتخابات مثير للجدل في وقت سابق من هذا الشهر يُنظر إليه على أنه تجاوز الإجراءات القانونية الواجبة وجاء في صالح الرجل القوي المتمركز في الشرق المشير خليفة حفتر.

ورد المجلس الأعلى للدولة ومقره طرابلس معلنا رفضه إجراءات سحب الثقة ومشيرا إلى أنه "يعتبرها باطلة لمخالفتها الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي"، معتبرا أن "كل ما يترتب عنها باطلا".

وبلغت الخلافات بين البرلمان والمجلس الأعلى ذروتها حين أقر الأول قانون انتخاب الرئيس وهو ما رفضه المجلس، معتبرا أنه أُعدّ على المقاس ويفتح الباب أمام ترشح العسكريين وهو أمر ترفضه الهيئة التشريعية الموازية باعتباره يخدم الرجل قوي في الشرق خليفة حفتر. 

وبهذا القرار ينفتح المشهد في ليبيا على كل السيناريوهات المحتملة ومنها العودة إلى مربع الانسداد السياسي والانقسامات التي خفّت نسبية لكنها بقيت كالنار تحت الرماد بسبب غياب التوافق بين المجلس الأعلى للدولة في ليبيا ومجلس النواب.

وقد يحيل هذا التطور إلى عودة سيناريو السلطتين الموازيتين في شرق وغرب ليبيا تماما كما كان الحال قبل الاتفاق السياسي وملتقى الحوار الذي ولدت من رحمه حكومة الوحدة الوطنية.

ولا يبدو أن الأزمة ستقف عند هذا الحد فهي مرشحة بقوة لتقويض الاستحقاق الانتخابي أو أقله ترحيله إلى أجل غير مسمى في انتظار إعادة ترتيب الأوراق من الجانبين وفي انتظار وساطة أممية لحلحلة الأزمة الأخيرة.

وتكابد ليبيا للخروج من عقد من أعمال العنف منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011 وحالة من الفوضى شهدت انبثاق سلطتين موازيتين في الشرق والغرب.

وبعد انتهاء المعارك في صيف 2020، شكلت حكومة وحدة انتقالية برئاسة رجل الأعمال عبدالحميد الدبيبة في مارس/اذار تحت إشراف الأمم المتحدة لإدارة الفترة الانتقالية وصولا إلى الانتخابات التشريعية والرئاسية المرتقبة في 24 ديسمبر/كانون الأول.

152
الانتخابات العراقية.. تنافس محتدم ورسائل بـ"طعم النار"
بغداد – سكاي نيوز عربية

الانتخابات العراقية ستنطلق الشهر المقبل
تصاعدت حدة التراشق الانتخابي، والرسائل المبطنة، بطعم النار، مع قرب موعد الانتخابات العراقية، المقرر إجراؤها في العاشر من أكتوبر المقبل، وسط تنافس سياسي محموم لاستقطاب أصوات الناخبين.

وتشهد مدن عراقية، منذ أيام صراع سياسي، كبير، بلغ حد حرق الدعايات الانتخابية، لبعض الأحزاب، وإتلاف إعلانات أخرى والتلاعب بأماكنها، وسط دعوات لتدخل حكومي، وضبط إيقاع نشاط تلك الأحزاب، وضمان نزاهة التنافس، وحرية الترويج الانتخابي.

وسيشارك في الانتخابات أكثر من 3200 مرشح يتنافسون على الفوز بما مجموعه 329 مقعدا برلمانيا موزعا على 83 دائرة انتخابية، وهؤلاء المرشحون يمثلون كل التوجهات السياسية وكل مناطق العراق من دون استثناء.

المالكي والصدر
ومنذ أيام، يشهد العراق بوادر أزمة سياسية، بين أبرز خصمين داخل الكتل الشيعية، وهما ائتلاف دولة القانون، بزعامة نوري المالكي، والتيار الصدري، بزعامة رجل الدين مقتدى الصدر، على خلفية اتساع ظاهرة حرق وإتلاف الدعايات الانتخابية التابعة لمرشحي تكتل المالكي في مدن عدّة من البلاد.

ويمتلك الطرفان سجلا حافلا من الأزمات السياسية، استمرت طيلة السنوات التي أعقبت عام 2006، ساهمت قوى سياسية محلية ودينية إضافة إلى إيران في التهدئة بينهما.

وبدأ التوتر بعد توجيه المرشحة عن تحالف المالكي حنان الفتلاوي، رسالة إلى زعيم التيار الصدري، قالت فيها: إن "مجموعة من المحسوبين على التيار الصدري قاموا بتهديد أصحاب البنايات والمحلات الرافعين لصوري بحرق محلاتهم في حال لم يقوموا برفع الصور"، داعية الصدر إلى "ضبط هذه المجاميع".

وأضافت، في رسالتها، "بما أن العملية الانتخابية طوعية، والتنافس فيها قائم على أساس القناعات، وكما احترمنا قرار التيار الصدري بالانسحاب ومن ثم العودة، وربما الانسحاب والعودة لاحقاً، أتمنى من الجميع احترام قناعات الناس، وهذه الممارسات تسيء للجميع".

وقام مجهولون، الأسبوع الماضي، بحرق صور الدعاية الانتخابية لحنان الفتلاوي في دائرتها الانتخابية بمحافظة بابل، كما تم حرق وتشويه صور ويافطات أخرى في عدة دوائر انتخابية.

تصويب نحو الأحزاب الناشئة
في العاصمة بغداد، تفاجأ الأمين العام لحركة "نازل آخذ حقي" مشرق الفريجي، وهو مرشح للانتخابات النيابية، بإضرام النار في الدعايات الانتخابية لحركته، وهو من الأحزاب الناشئة، التي برزت عقب الاحتجاجات الشعبية.

وقال الفريجي، في تصريح لـ"سكاي نيوز عربية" إن "الفترة الماضية شهدت، تصعيداً ملحوظاً بشأن القمع الانتخابي، حيث تحترق بوسترات الدعائية التابعة لنا، ما يستدعي التوضيح من قبل القوات الأمنية، حيال هذا الأمر، الذي بدأ يتكرر، وتداعياته خطيرة على الوضع الانتخابي، بصورة عامة، ويعطي صورة مشوّهة عن التنافس".

وأضاف أن "واجب السلطات المعنية والقضاء الكشف عن سبب تلك الحوادث، فربما تكون هناك جهات حزبية منافسة تقوم بها، وتسلط أتباعها على حرق الدعايات، وربما جهات تستهدف المرشحين، وهذا ما تثبته التحقيقات المقبلة في هذا الأمر"، لافتاً إلى أنه "لدينا الوسائل الاحتجاجية فقط لمواجهة تلك الإجراءات".

وامتدت الظاهرة إلى رفض أصحاب مبان ومحلات تجارية رفع صور المرشحين بالقرب منهم أو فوق مبانيهم خوفاً من عمليات حرق أو عبث تطاول تلك الصور.

ضربة لمدونة السلوك الانتخابي
وتعمل الحكومة العراقية على تهيئة الأجواء الآمنة والمناسبة لإجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها المقرر، على الرغم من إعلان بعض الكتل انسحابها من السباق الانتخابي، إذ بلغ عدد الكتل التي أعلنت انسحابها حتى الآن 5، فيما تتولى لجان مختصة، بمساندة القوات الأمنية مهام تأمين الانتخابات.

ويرى عضو شبكة عين لمراقبة الانتخابات، ايهاب العبيدي، أن "السباق الانتخابي، الحالي، يعد هو الأشرس من بين الاقتراعات السابقة التي نظمها العراق، وربما هذا يعود إلى طبيعة المرحلة، وآليات التنافس، وقانون الانتخابات الجديد، وهو ما يحتم وجود إمكانية لضبط إيقاع هذا الصراع، سواءً من قبل المفوضية، أو الحكومة".

وأضاف العبيدي، في تعليق لـ"سكاي نيوز عربية" أن "التراشق الحاصل، وحرق الدعايات الانتخابية، لبعض المرشحين يشوّه مبدأ التنافس الشريف، ويعطي صورة عن عدم ملائمة المناخ السياسي، ويضرب مدونة السلوك الانتخابي التي وقعتها الكتل السياسية".

ووقعت الكتل السياسية مؤخراً، بمبادرة من رئيس الجمهورية برهم صالح، مدونة السلوك الانتخابي، بهدف ضبط التنافس، والالتزام بأخلاقيات العمل السياسي.

153
اليونسكو تحتفل بتسليم الولايات المتحدة لوحة أثرية قيمة عمرها 3500 عام إلى العراق

شفق نيوز/ تحتفل اليونسكو بإعادة الولايات المتحدة الأمريكية، رسميا، أحد أقدم الأعمال الأدبية في التاريخ إلى العراق، في حفل سيقام في معهد سميثسونيان، في العاصمة واشنطن، يوم الخميس المقبل (23 أيلول/سبتمبر).

وبالإضافة إلى هذه القطعة الاستثنائية، أشارت اليونسكو في بيان صحفي، إلى تسهيل الحكومة الأمريكية، في تموز/يوليو، إعادة نحو 17,000 قطعة أثرية، بصورة طوعية، إلى العراق، تم اكتشاف أنها نُهبت في العقود الأخيرة.

ويُعتقد أن رقيم "لوح جلجامش"، المعروف أيضا باسم "لوح حلم جلجامش"، قد نُهِب من متحف في العراق، في أعقاب الصراع الذي حدث عام 1991. وفي عام 2007، تم إدخاله، عن طريق الاحتيال، إلى سوق الفن الأمريكي. وفي عام 2019، تم الاستيلاء عليها من قبل وزارة العدل الأمريكية.

تتويج لجهود التعاون
ووصفت اليونسكو عملية استعادة هذه القطعة الأثرية القيمة بأنها تتويج لعقود من التعاون بين دول مثل الولايات المتحدة والعراق وكليهما من الدول الموقعة على اتفاقية اليونسكو لعام 1970، والتي تزود البلدان بالإطار القانوني والعملي لمنع الاتجار غير المشروع، ولضمان التأكد من إرجاع العناصر المنهوبة إلى مكانها الصحيح.

كما ترمز عودة لوح جلجامش إلى الحشد الدولي الأوسع من قبل الدول والمنظمات مثل اليونسكو إلى منع التجارة غير المشروعة في القطع الأثرية القديمة والتصدي لها.

صفحة من تاريخ العراق
وقالت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، التي ستلقي كلمة في حفل تسليم القطعة في واشنطن:
"بإعادة هذه الأشياء التي تم الحصول عليها بشكل غير قانوني، تسمح السلطات الأمريكية والعراقية للشعب العراقي بإعادة الاتصال بصفحة من تاريخه. إن هذا الاسترداد الاستثنائي هو انتصار كبير ضد كل من يشوهون التراث ثم يتاجرون به لتمويل العنف والإرهاب".

ولا تزال سرقة القطع الأثرية القديمة والاتجار غير المشروع بها تمثل مصدر تمويل رئيسي للجماعات الإرهابية وغيرها من المنظمات الإجرامية المنظمة.

وقالت القائمة بأعمال نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون التعليمية والثقافية بوزارة الخارجية الأمريكية، ستايسي وايت والتي ستتحدث في حفل التسليم:

"إن الولايات المتحدة تقدر، بصورة بالغة، التراث الثقافي للعراق. لقد عملنا لما يقرب من 20 عاما مع نظرائنا العراقيين والمؤسسات الأكاديمية الأمريكية وغير الربحية لحماية التراث الثقافي الغني للعراق والحفاظ عليه وتكريمه".

مساعدة جهود العراق في المحافظة على تراثه
وفقا للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية(الإنتربول)، شهد العقد الماضي زيادة عالمية كبيرة في تدمير التراث الثقافي بسبب النزاع المسلح.

وقد أحرزت السلطات في الولايات المتحدة، وهي من أصحاب المصلحة الرئيسيين، وتمثل ما يقدر بنحو 44 في المائة من سوق الفن العالمي، تقدما كبيرا في السنوات الأخيرة.

وقد ساعدت وحدة الاتجار بالآثار الأمريكية، في عام 2021 وحده، وبمساعدة إطار تشريعي مُحسَّن وبمساعدة المؤسسات الثقافية الرئيسية، في إعادة عناصر قيمة إلى شعوب باكستان وكمبوديا وتايلند ونيبال وسريلانكا.

ويحتوي لوح جلجامش المصنوع من الطين على نقوش باللغة السومرية، وهي حضارة بلاد ما بين النهرين القديمة. يضم أقساما من قصيدة سومرية من "ملحمة جلجامش"، والتي تشكل أجزاء من القصص الملحمية التي يعكسها العهد القديم، مما يجعلها واحدة من أقدم النصوص الدينية المعروفة في العالم.

وأشارت اليونسكو إلى أنها دعمت، في الأشهر الأخيرة، المتحف الوطني العراقي في جهوده الرامية لإجراء أعمال الجرد والبحث للمساعدة في حماية مجموعة المتحف، التي لا تقدر بثمن، والترويج لها.

154
الكورد ممنوعون من الترويج الانتخابي في مناطق النزاع بديالى

شفق نيوز/ شكا مسؤول كوردي في محافظة ديالى يوم الاحد، من منع الترويج الانتخابي ونشر البوسترات والملصقات الانتخابية للمرشحين الكورد في مناطق توابع خانقين المتنازع عليها في ديالى، واعتبره مصادرة وسرقة لحقوق وإرادة مكون رئيسي في المحافظة.

 وقال الناطق الرسمي عن التحالف الكوردستاني وعضو مركز خانقين للاتحاد الوطني عباس محمود لوكالة شفق نيوز؛ ان مرشحي الأحزاب الكوردية (التحالف الكوردستاني والحزب الديمقراطي ومرشحين كورد مستقلين) منعتهم الاحزاب الاخرى واعوانها من نشر بوسترات انتخابية في السعدية وجلولاء وجبارة وقره تبه في أوج الدعايات الانتخابية.

واستغرب محمود من حرمان المرشحين الكورد من حقوق الدعاية والترويج بينما مرشحين الاحزاب العربية والقوى الاخرى يمارسون دعاياتهم الانتخابية بمطلق الحرية في خانقين.

ودعا محمود مفوضية الانتخابات والسلطات الامنية الى التصدي لكل من يمنع الترويج الانتخابي حفاظا على استحقاقات جميع القوى والقوميات والمكونات الانتخابية والديمقراطي واصفا عمليات المنع "القومي" للحملات الانتخابية ارهاب انتخابي جديد لا سابق له طيلة الدورات الانتخابية الماضية.

الى ذلك؛ ابلغ مسؤول حزبي كوردي عن تلقي احد عناصر الاتحاد الوطني في جلولاء تهديدات وتحذيرات بمنع دخول جلولاء دون ان يدلي بمزيد من التفاصيل.

ويواجه الكورد منذ  اكتوبر/ تشرين الأول 2017 تهميش ممنهج ومنظم سياسي وامني ضمن مخططات تعيد سيناريو التعريب الديمغرافي بحق الكورد والذي مارسه النظام السابق ضد المكون الكوردي طيلة العقود التي سبقت عام 2003.

155
حزب بارزاني:منصب رئيس الجمهورية من “حصة” الكرد ومن يتولاه عليه أن يحقق مصالح الكرد!

 بغداد/ شبكة أخبار العراق- تطرق الحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم الاثنين، إلى ملف الانتخابات المقررة في العاشر من شهر تشرين الأول المقبل، فيما أكد أن طريق الهدوء نهج اتخذه “البارتي” في مختلف الأوقات.وقال سكرتير المكتب السياسي للحزب، فاضل ميراني في حديث للصحفيين، إن “البارتي يقوم بحملة انتخابية هادئة وهذا هو الطريق الهادئ الذي اتخذه البارتي دوما”.بشأن منصب رئيس الجمهورية، أوضح ميراني، أن “هذا المنصب استحقاق كوردي ونقول دائما إن الذي يتولى هذا المنصب يجب أن يحافظ على مصالح الكورد في العراق، وأن يكون له موقف على جميع التطورات والأحداث”.وعن عودة الحزب الديموقراطي لكركوك، لفت سكرتير المكتب السياسي للحزب، إلى أن “البارتي لم يترك كركوك ليعود إليها الآن، ولكن مقرات الحزب، أغلقت من قبل القوات العراقية”.وتابع ميراني، بالقول “هناك عقلية تعتقد أن بإغلاق مقراتنا سنضعف، وما دامت هذه العقلية موجودة في العراق، فإنها لن تشهد هدوءا”.وكانت القوات الاتحادية قد دخلت في 16 أكتوبر/تشرين الأول 2017، إلى مدينة كركوك، وأغلقت مقار الحزب الديمقراطي الكوردستاني، في أعقاب استفتاء أجراه إقليم كوردستان حينها.

156
الكاظمي يوعز بعدم شمول “مدينة الصدر” بحملة إزالة التجاوزات على الممتلكات العامة

بغداد/ شبكة أخبار العراق- بحث الولائي الصدري ورئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، امس الأحد، مع النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي حملة إزالة التجاوزات على الممتلكات العامة.وقال مكتب الكاظمي في بيان : ان “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي استقبل النائب الأول لرئيس مجلس النواب  حسن الكعبي، وجرى خلال اللقاء، التباحث في سبل إنجاح الانتخابات، وتعزيز التنسيق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية؛ لأجل أن تكون انتخابات تشرين الأول المقبل المعبّر الحقيقي عن إرادة الشعب العراقي”.وأضاف ان “اللقاء شهد البحث في سير تنفيذ الأجهزة الحكومية والتنفيذية لحملة إزالة التجاوزات على الممتلكات العامة والشوارع في مناطق مختلفة من العاصمة بغداد وخاصة مدينة الثورة الصدر حاليا”.وجدّد رئيس مجلس الوزراء بحسب البيان “تأكيداته السابقة، على ضرورة عدم التعرّض بالضرر لمصالح الفقراء، والعمل الجاد على إيجاد بدائل لهم قبل المباشرة بإزالة التجاوزات”.يذكر ان اسر فقيرة من مدينة الصدر احتلت مدارس حكومية وقسمتها إلى بيوتات لهم باشراف القيادية في التيار الصدري (مها الدوري) وبدعم من الحنانة لتطبيق ” خطة الإصلاح “!!.

157
لمرضى سرطان البروستاتا.. "علاج ثوري" جديد والمدة مفاجأة
ترجمات - أبوظبي

أطباء يتابعون حالة مريض بسرطان البروستاتا
من المقرر أن يبدأ مستشفى في العاصمة البريطانية، لندن، هذا الأسبوع، علاج أول مريض بسرطان البروستانا في فترة زمنية لا تتجاوز أسبوعا.

وذكرت صحيفة "التايمز" البريطانية أن العلاج يمثل تجربة يسعى مستشفى مارسدن الملكي من خلالها للتثبت من أن منح العلاج الإشعاعي على جرعتين كبيرتين أمر آمن وفعال، بخلاف ما هو معمول به حاليا، أي جرعات صغيرة على فترات طويلة.

وكان باحثون بريطانيون وجدوا في وقت سابق من هذا الشهر أن الكمية المعتادة التي تعطى لعلاج سرطان البروستاتا بالإشعاع، وتبلغ 20 جرعة موزعة على مدار شهر كامل، يمكن إعطاؤها بشكل آمن على 5 جرعات فقط خلال أسبوع أو أسبوعين.
وقالت المسؤولة عن التجربة والاستشارية المتخصصة في الأورام، أليسون تري، إنه بوسع الرجال أن يأتوا إلى المستشفى وتلقي العلاج، ثم العودة إلى أعمالهم الطبيعية، ونسيان السرطان تماما.
ويصاب نحو 50 ألف بريطاني سنويا بسرطان البروستاتا في كل عام، مما يجعله أكثر أنواع السرطان شيوعا بين الرجال البريطانيين.
ويساهم تقليل عدد الجلسات اللازمة لعلاج السرطان من 20 إلى جلستين فقط، في يوفر ملايين الجنيهات على السلطات الصحية في بريطانيا، ويمكّن وحدات العلاج الإشعاعي من علاج المزيد من المرضى.

وأضافت تري أن الخبرات والتقنيات تراكمت لدى الأطباء، مما يجعلهم أقل استهدافا للأنسجة السليمة أثناء محاربة السرطان.

وكانت الطبيبة البريطانية قالت في وقت سابق إن التقنية الجديدة أظهرت نتائج واعدة للغاية، مع آثار جانبية قليلة.

وأحد الخيارات المتاحة حاليا لمرضى هذا النوع من السرطان، هو إجراء عملية جراحية لإزالة البروستاتا، لكنها تترك العديد من الرجال يعانون من ضعف الانتصاب وإدرار البول.

أما العلاج الآخر فهو الإشعاعي، الذي يقوم على تفجير البروستاتا بأشعة "إكس" التي يمكن أن تدمر الخلايا السرطانية، لكن هناك آثار سلبية لهذا العلاج.

158
نائب:العراق بحاجة إلى برلمان وطني نزيه وليس جامعة لتخريج الفاسدين والخونة

بغداد/شبكة أخبار العراق- أكدت النائب عن ائتلاف دولة القانون ضحى القيصر، الاثنين، أن البلاد بحاجة إلى برلمان قوي يعمل على تشريع القوانين ومحاربة الفساد وليس جامعة لتخريج الفاسدين والخونة.وقالت القيصر في تصريح صحفي، إن “العراق بحاجة إلى اختيار ممثلين في مجلس النواب لديهم القدرة على إتمام القوانين والتشريعات، ومحاربة الفساد ومساءلة الفاسدين وليس جامعة لتخريج الفاسدين والخونة”، مبينة أن “هناك ملاحظات كبيرة حول أداء الدورة البرلمانية الحالية برئاسة الحلبوسي”.واشارت القيصر إلى أن “البرلمان المقبل يحتاج إلى نيل المصداقية من الشعب”، موضحة أن “اغلب الاستجوابات التي تأخرت سببها التوافقات والمساومات السياسية”.

159
إعلان قضاء زاخو إدارة مستقلة في إقليم كوردستان

شفق نيوز/ أعُلن في محافظة دهوك، يوم الاثنين، تحويل قضاء زاخو إلى إدارة مستقلة في إقليم كوردستان.
وعدد سكان زاخو أكثر من 300 ألف نسمة.
وأجريت مراسم خاصة لهذا الحدث، حضره رئيس حكومة الاقليم ووزراء.

وسلّم رئيس حكومة الإقليم مسرور بارزاني، الامر الرسمي الى كَوهدار شيخو المشرف على الإدارة المستقلة.

وقال محافظ دهوك علي تتر في كلمة له، إن خطوة تحويل قضاء زاخو لادارة مستقلة تاريخية، مشيراً الى ان مدينة زاخو تحول الى قضاء في عام 1864 وفي الثامن والعشرين من تموز المنصرم قررت حكومة الاقليم تحويل القضاء الى ادارة مستقلة.

من جانبه اعلن ريبر أحمد وزير الداخلية عن فتح مديريات عامة للصحة والكهرباء والبلديات والزراعة قريبا في ادارة زاخو.

من جهته، اشار مسرور بارزاني رئيس حكومة الإقليم في كلمة، له، الى اهمية مدينة زاخو من الناحية الاقتصادية والتجارية خاصة ان معبر ابراهيم الخليل يتواجد فيها.

وأضاف، أن "المناطق السياحية في زاخو لم تعمر بسبب تواجد حزب العمال الكوردستاني، لن نقبل بأي احد التدخل في شؤون اقليم كوردستان، داعيا حزب العمال الكوردستاني الخروج من مدن الاقليم.

وتوجد في إقليم كوردستان العراق أربع محافظات وهي أربيل العاصمة، والسليمانية، ودهوك، وحلبجة، وادارتان مستقلتان وهما رابرين، وكرميان وبهذا الإعلان سيكون قضاء سوران الإدارة المستقلة الثالثة.

وتتمتع الإدارات المستقلة في اقليم كوردستان بسلطات واسعة وتمتلك مديريات حكومية عامة.

160
مقاطعة الانتخابات في العراق سياسة انتهازية
العملية السياسية انتجت الاحزاب الطائفية والميليشيات ولن تكون يوما أساسا لأي انتخابات حقيقية.
MEO

انتهازيون من جهة وصدريون من جهة
المقاطعة سياسة انتهازية بامتياز، فهي تعني الضغط على القوى الفاسدة والمجرمة لانتزاع أو تحسين السهم او الحصة في العملية السياسية للجهة التي تقاطع، فالمقاطعة هنا ليست أكثر من إبداء الرغبة بالمشاركة بالعملية السياسية شرط توفر مكانة مناسبة في صفوف الفاسدين واللصوص والحرامية.

الجميع يعرف أنَّ أساس الفقر والعوز وغياب الخدمات وانعدام الأمان وانفلات المليشيات وجرائمها على طول جغرافية العراق وعرضها متأتي من العملية السياسية، على ما يقارب من العقدين من الزمن. فالأحزاب والقوى والشخصيات بما فيها نوري المالكي وهادي العامري، التي جاءت ونُصّبَت على رقاب الجماهير بفضل الغزو الأميركي، كانوا يصفقون بحماسة لجرائم الاحتلال، بينما اليوم يزايدون على إنهاء الوجود الأميركي، وارتهنوا كل مقدرات العراق وثرواته ومصير جماهيره إلى الجمهورية الإسلامية في ايران، وحولوا مساحة واسعة من العراق إلى حديقة خلفية لجمهورية خامنئي صاحب المقولة الشهرية التي عبر عنها عبر قادة فيلق القدس إلى "مكونات" البيت الشيعي "وحدة الطائفة فوق الوطن"، في حين حولوا القسم الآخر إلى مرتع للقواعد الأميركية، وها هم اليوم ترتفع عقيرتهم وتتعالى صرخاتهم، بأن صفقات مصطفى الكاظمي مع السعودية والإمارات هي استعمار جديد.

هؤلاء المتورطون بأشكال مختلفة بدماء جماهير العراق ونهب ثرواتها هم من يريدون إدامة العملية السياسية بالرغم من كل مالت إليها أوضاع العراق.

يقول ألبرت آينشتاين صاحب النظرية النسبية، أن من يعتقد أنَّه سيحصل على نتائج إيجابية من تجربة فشلت عدة مرات، فهذا يعني الجنون بعينه، ولكنه لم يحالفه الحظ كي يختبر تجربة العملية السياسية في العراق ليضيف له؛ انه الأحمق وحده من يعتقد بعد ما يقارب عقدين من الزمن وإجراء عدة انتخابات، بأنَّ السماء في العراق ستمطر المن والسلوى، وسيهبط علينا من كوكب المريخ صف جديد من الأحزاب ومن القوى غير الإسلامية وغير قومية عبر العملية السياسية لتنقل العراق إلى بر الحرية والمساواة والأمان.

علينا أنَّ نؤكد بأنَّه لا تحسن في الظروف المعيشية للجماهير دون إنهاء العملية السياسية، فلا حل لإنهاء المليشيات أو كما يسميها الكاظمي بالسلاح المنفلت دون إنهاء العملية السياسية، لا طريق توفير الخدمات دون إنهاء العملية السياسية، لا حديث عن المساواة والحرية في ظل هذه القوى الفاسدة، ودون ترحيلها إلى الكهوف التي قدموا منها.

إنَّ "أفضل" النتائج التي حصلت عليها جماهير العراق عبر انتفاضة تشرين أكتوبر هي حكومة الكاظمي، وهي من صورت بشكل كاذب وخادع للجماهير المنتفضة أنها جاءت تلبية لتضحيات الانتفاضة، هذه الحكومة المنبثقة من العملية السياسية شرعت الورقة البيضاء، إقامة هدنة مع المليشيات على حساب أمن وسلامة الجماهير بعد أن صدع رؤوسنا بأنَّها منفلتة، وقد غض الطرف عن كل جرائمها، وبات الكاظمي يهادنها ويتملق لها، إنَّه يساوم على دماء المنتفضين، وباع كلمات معسولة لم تنطلِ حتى على الذين لا يعرفون الوضع العراقي. تلك الحكومة التي جاءت بدعم مقتدى الصدر الذي لا ينازعه احد بالفساد وبرعاية ميليشياته المنفلتة، ويتبجح على الجميع دون اي خجل او حياء ويزايد على الفاسدين والمجرمين بأنه يريد الإصلاح. والإصلاح في نظره تنحية القوى المنافسة له من المالكي والعامري والحكيم كي يتربع على كرسي الفساد لوحده، وكأننا نسينا ما فعله أصحاب القبعات الزرق بالمتظاهرين في انتفاضة أكتوبر في ساحات الانتفاضة في الناصرية وبغداد وكربلاء والنجف، أو وزراؤه في ميادين الخدمات مثل الصحة والكهرباء وغيرها التي فاحت رائحة فسادهم اكثر من رائحة الجيفة والمستنقعات الزبالة التي تزين بغداد. إنَّ الصدر هو من اعلن مقاطعة الانتخابات، ليجسد معنى "المقاطعة" التي نتحدث عنها، عندما وجد أنَّ حظوظه ستقل في هذه الانتخابات، وحين وجد أنَّه لا مفر بأن لا احد يسمع دعواته، تراجع عن موقفه بالمقاطعة، كي يحافظ على الأقل بأي حصته في هذه الانتخابات.

وأخيرا فإننا عندما نقول لا أمن ولا أمان، لا حرية ولا مساواة، لا امل بالتغيير دون إنهاء العملية السياسية، والسبب هو أنَّ الانتخابات القادمة ليست إلا تعميقاً للأزمة السياسية، وحلقة أخرى لإدارة تلك الأزمة بدلاً من حلها على حساب أمن وسلامة ورفاه جماهير العراق، فكل الذين يقودون اليوم القوائم الانتخابية مثل العامري والمالكي والحكيم والصدر والخزعلي والفياض والحلبوسي والخنجر…الخ يجب أن يكون مكانهم في المحاكم العلنية، بتهم جرائم الفساد والنهب وقيادة مليشيات لتقتل بدم بارد وتنظم حملات التطهير الطائفي وانتهاكات حقوق الإنسان. أن آليات العملية السياسية التي أرست على أسس المحاصصة القومية والطائفية، وتقوم على دعامتي الجمهورية الإسلامية والماكنة العسكرية الأميركية هي من تأهل هؤلاء المتهمين لترشيح انفسهم إلى الانتخابات بدل من القصاص العادل بحقهم.

وعليه فإنَّ اقصر الطرق هو برفع الشرعية عن العملية السياسية عبر إفشال الانتخابات وتحويل غضب وسخط الجماهير إلى حركة عظيمة تكنس هؤلاء من المجتمع، إنَّ قدر الجماهير ليس البرلمان، انه صورة مخادعة وضعتها الماكنة العسكرية الأميركية عبر الاحتلال وصورتها الأقلام المأجورة لتضعها كطوق اسر على رقاب الجماهير، لذا فنحن نرى أنَّ السلطة المنبثقة من الجماهير مباشرة عبر تأسيس أشكال تنظيمية مختلفة مثل لجان او مجالس المحلات والمعامل والدوائر الحكومية والجامعات، واختيار ممثليها لتأسيس هيئة سياسية تحكم العراق وتنفذ برنامج الامن والحرية والمساواة، والذي لا يحتاج إلى المليارات من الدنانير المسروقة من جيوبنا للدعاية الانتخابية، ولا انتظار لأربع سنوات كي يسنوا خلالها القوانين المعادية لنا.

161
برلمانية تستبعد عقد جلسة مجلس النواب ليوم غد

شفق نيوز/ أكدت عضو مجلس النواب العراقي ندى شاكر جودت، يوم الأحد، صعوبة عقد جلسة البرلمان ليوم غد الاثنين، فيما بينت سبب ذلك.

وقالت جودت، لوكالة شفق نيوز، ان "هناك صعوبة بالغة في عقد البرلمان جلسته ليوم غد الاثنين، بسبب انشغال غالبية النواب وحتى رئاسة المجلس في الدعاية الانتخابية الخاصة بهم وبكتلهم".

وبينت ان "ذلك يحول دون تحقيق النصاب القانوني لتمرير القوانين المهمة المدرجة على جدول الاعمال، كما ان هناك قوى متنفذة تعمل على استمرار تعطيل البرلمان لمنع تفعيل ملفات استجواب الوزراء لكون هؤلاء الوزراء لهم حماية سياسية من هذه القوى".

واضافت جودت ان "الناخب العراقي عليه مراقبة النواب الذين لا يحضرون جلسات البرلمان، ويكونون سبباً في تعطيل العمل التشريعي والرقابي للبرلمان، حتى لا يكرر اختيارهم من جديد، فواجب النائب هو العمل تحت قبة البرلمان وليس الترويج لنفسه كونه مرشحاً او الترويج لكتلته".

ومن المؤمل أن يعقد مجلس النواب جلسته يوم غد الاثنين للتصويت على عدد من القوانين المهمة، فضلاً عن استضافة وزراء ومسؤولين حكوميين لمناقشة ملفات ذات أهمية بالغة أبرزها الملف الامني.

162
قائد بالبيشمركة: نخشى بشدة من عودة داعش بعد الانسحاب الامريكي من العراق

شفق نيوز/ أعرب القائد العسكري في قوات البيشمركة اللواء سيروان بارزاني، عن مخاوفه من عودة ظهور تنظيم داعش بعد الانسحاب القوات القتالية الامريكية من العراق في نهاية العام الحالي.

وقال سيروان بارزاني في مقابلة أجرته معه صحيفة "اللوموند" الفرنسية "إننا نخشى بشدة من عودة داعش"، داعيا القوات الامريكية القتالية إلى البقاء في المدن العراقية.

واسترسل القائد العسكري بالقول "نخشى من تكرار ما حدث بعد قرار الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في العام 2011 بسحب قوات بلاده العسكرية من العراق وما نجم عنه من ظهور تنظيم داعش الإرهابي، واجتياحه لمساحات شاسعة من أراضي العراق".

كما أشار سيروان بارزاني في المقابلة إلى أن "العراق ما يزال بحاجة إلى تكنولوجيا التحالف الدولي المناهض لداعش خاصة الطائرات بدون طيار، وإلى الكاميرات الحرارية"، مردفا بالقول إن "بقاء قوات التحالف مهم لمعنويات سكان العراق".

وذكرت الصحيفة الفرنسية أن القادة الكورد يستبعدون تكرار سيناريو أفغانستان في العراق أو ما حدث في العام 2014 في البلاد، وانهيار الجيش العراقي أمام داعش.

ونقلت "اللوموند" عن أولئك القادة قولهم، إن: الجيش العراقي اكتسب خبرة كبيرة في مواجهة التنظيمات الإرهابية.

واتفق العراق والولايات المتحدة في شهر تموز الماضي على انسحاب جميع القوات الأمريكية المقاتلة من العراق بحلول نهاية العام 2021.

163
عمار الحكيم.. خروج من عباءة الارث نحو مغامرة انتخابية محفوفة

شفق نيوز/ يسير عمار الحكيم على خط رفيع ما بين مساري الإرث الديني الثقيل والمتوارث، وبين مسار تيار الحكمة، الحديث المنشأ نسبياً، الداعي إلى الاعتدال والوسطية، في لحظة استقطاب حادة، عراقيا وإقليميا، وهو ما لا يمكن التنبؤ بنتائجه في المعركة الانتخابية التي يعتزم التيار خوضها عبر 60 مرشحا في مختلف المحافظات.

وليس من الواضح ما إذا كانت الشعارات البراقة التي يطلقها تيار الحكمة هي التي ساهمت في تحقيقه نتيجة مقبولة في انتخابات العام 2018 حيث نال 19 مقعدا في أول مشاركة منفردة له كحزب بعد انبثاقه من تحب عباءة "المجلس الأعلى" في العام 2017.

أم ان ما يمثله السيد عمار الحكيم، بصفته حاملاً لإرث آل الحكيم التاريخي، هو الذي شكل بظرف استثنائي رافعة انتخابية له قبل 3 أعوام، وما إذا كانت الرافعة نفسها، ستتيح له البقاء في غابة المعركة الانتخابية العراقية المكتظة بالأحزاب والقوى والتحالفات الكبرى والصغرى.

فجده هو المرجع الشيعي البارز محسن الحكيم الذي كان حضوره الديني على مستوى العراق والعالم الاسلامي، كبير. اما والده فهو عبدالعزيز الحكيم الذي كان يرأس المجلس الاعلى الاسلامي الى ان توفي العام 2009، وقاد الحزب في المرحلة الصاخبة والضبابية فيما بعد الغزو الأمريكي. أما عمه فهو محمد باقر الحكيم الذي كان أول من أسس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق أثناء وجوده في ايران، وقاتل الى جانبها في الحرب العراقية-الايرانية، وذلك خلال مرحلة معارضته لنظام صدام حسين، إلى أن اغتيل بتفجير سيارة مفخخة في النجف العام 2003، بعيد سقوط صدام.

وبرغم هذه المسيرة المضطربة والدموية، وجد عمار الحكيم نفسه في العام 2017 يخط لنفسه مسيرة أكثر استقرارا ان صح التعبير، فينأى بذلك بنفسه عن ارث المجلس الاعلى، ويقدم نفسه بحلة جديدة تحالف "قوى الدولة العراقية" الساعي على ما يبدو للمراقبين، الى الصعود فوق خراب وأخطاء العمل السياسي والحزبي في العراق.

الحلة الجديدة تتطلب من عمار الحكيم، اعادة التموضع واضحة، وان كان أنصاره يقولون انه امتداد للماضي، وإنما برؤية مرتبطة بوقائع الحاضر العراقي والاقليمي. ولهذا، تجد في خطابات عمار الحكيم، الكثير من مصطلحات بناء الدولة، والانفتاح السياسي، والتقارب الديني والطائفي، والمصالحات الإقليمية، والرؤية العصرية.

بل انه يذهب أبعد من ذلك، ويراهن كما تقول مصادر تياره بعدم الاكتفاء بإيجاد موطئ قدم للتحالف في مشهد ما بعد العملية الانتخابية، وانما الذهاب نحو تحالفات جديدة مع كتل وقوى لها ثقلها في المشهد السياسي، للعب دور حاسم في تشكيل حكومة عراقية.

وتقول مصادر تيار الحكمة إن مواقف عمار الحكيم، ليست "تكتيكاً آنياً" فرضته السياسة، وإنما بمثابة تطور تدريجي لمواقف آل الحكيم.

مرشح رئاسة الحكومة

وتبرز مؤشرات إلى أن تيار الحكمة عبر "قوى الدولة العراقية" قد يكون من بين القوى التي قد تتكتل مع قوى أخرى بعد إعلان نتائج انتخابات 10 اكتوبر، من اجل الدفع نحو احتضان رئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي سياسياً، وضمان عودته إلى رئاسة الوزراء. ويلاحظ المراقبون كيف ان عمار الحكيم في إطلالته الإعلامية وتصريحاته ومواقف تياره، كثيرا ما يقر بخصوصية العلاقة مع إيران، والتي لا تعني بالنسبة إليه ولتياره، التدخل في شؤون العراق الداخلية، وهو موقف يتلاقى فيه مع الكاظمي بوضوح.

وبرغم ذلك، فإن مصادر مطلعة قالت لوكالة شفق نيوز ان "استقطاب تيار الحكمة لائتلافات وتيارات لها امتداداتها في الشارع العراقي لاسيما تلك المنحدرة من ساحات التظاهرات، محاولة لدعم جهود ومساعي تسمية رئيس الحكومة القادمة".

وتابعت المصادر أن "تفاهمات تجري على قدم وساق بين الحكمة وكل القوى السياسية المشاركة في الانتخابات لمنحهم (تيار الحكمة) فرصة تسمية رئيس الحكومة بعيدا عن التدخلات الايرانية لتثبت للجميع أن لا صوت يعلو على مصلحة العراق وان كانت الاخيرة عادة ما تقدم المشورة".

واضافت "حتى الان هناك تطمينات من كل القوى بذلك شرط أن يحقق تيار الحكمة أعلى الأصوات والمقاعد من بين الكتل المنضوية في تحالف قوى الدولة الوطنية".

ويعتبر غالبية مرشحي تيار الحكمة ال 60 المنضوين في تحالف قوى الدولة الوطنية، من الكفاءات والتكنوقراط توزعوا أو انحدروا من جميع محافظات العراق بما فيها اقليم كوردستان، وهو تقليد اعتمده التيار منذ سنوات بحسب امتدادات قواعده الشعبية.

التيار يطرح مشروع القائمة الطولية

قال القيادي في تيار الحكمة رحيم العبودي لوكالة شفق نيوز ان "الانتخابات القادمة هي انتخابات مفترق طريق باعتبارها جاءت بعد مخاض عسير بين القوى السياسية والمطالب الشعبية (تظاهرات تشرين) حيث اختلفت الآليات كما اختلف الصراع، حيث نشهد اليوم سباقا ملحوظا بين القوى من اجل اقناع المواطن بمشاريع انتخابية مختلفة لاجتذاب الناخب وتحفيزه للمشاركة بانتخاب من يمثله".

واشار ان برامج تيار الحكمة "تركزت حول بناء قوة الدولة وانضاج العمل المؤسساتي والاحتكام للدستور والقانون فضلا عن تعديل المعادلة السياسية التي مازلنا نراها عرجاء".

ولفت الى ان "قائمته طرحت مشروع القائمة الطولية التي من الممكن أن تنضوي تحتها كل فسيفساء العملية السياسية بمن فيهم المستقلين من مختلف الأحزاب والتيارات التي تؤمن بفكر واستراتيجية وأهداف تيار الحكمة".

واعتبر العبودي ان "حظوظ تياره ستكون أكبر مما كانت عليه في انتخابات 2018 بالاعتماد على وعي جمهوره".

وحول التحالفات المستقبلية مع اطراف اخرى، قال العبودي إن "لديهم حوارات وتفاهمات مبدئية لكن كل ذلك رهن بنتائج الانتخابات".

وعن مرشحهم لرئاسة الحكومة، قال إنه "وفق النظام الداخلي للحكمة حددنا آلية ترشيح رئيس الوزراء ونصر على ان يكون اختياره عراقيا خالصا من دون السماح للتدخلات الخارجية بالتأثير في ذلك".

وحول الدور الايراني في ذلك، قال العبودي "إذا كان تدخلها من باب المشورة فلا بأس، لكن أن كان بفرض أسماء معينة لن نقبل ولن يمر".

وكان عمار الحكيم في خطاب له خلال إعلان تحالفه مع بعض الكتل لتشكيل تحالف قوى الدولة الوطنية، حدد خمسة شروط في اختيار رئيس الوزراء القادم من بينها أن يمتلك الشجاعة في اتخاذ القرار ومتابعة تنفيذه وأن يتميز بالوطنية الجامعة لكل الانتماءات، وأن تكون لديه الخبرة الإدارية والسياسية اللازمة لتحقيق الانجازات، وان تكون لديه خطة ناجعة وواقعية وفق سقوف زمنية واضحة ومحددة، واخيرا ان يكون قادرا على معالجة الأزمات بروح وطنية مسؤولة.

أما القيادي فهد الجبوري عن تيار الحكمة فقد قال في اتصال مع وكالة شفق نيوز، ان "تياره حدد شروطه في التحالف المستقبلي لرسم المشهد السياسي وفق معطيات صناديق الاقتراع وأهمها التضامن والعمل سوية لحصر السلاح بيد الدولة الى جانب الالتزام بتنفيذ البرنامج الانتخابي او البرنامج الحكومي".

ولفت الى ان "هناك تفاهمات سابقة لتيار الحكمة بانشاء التحالف العابر للمكونات، ومن الممكن ان يكون الزعيم الكوردي مسعود بارزاني ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي شركاء في هذا التحالف، والامر رهن بنتائج الانتخابات".

واضاف ان مرشحي التيار ال 60، موزعون على عموم محافظات البلاد بينهم قرابة 15 مرشحة عملا بكوتا النساء.

164
العامري: مؤامرات دمج الحشد أو حله مرفوضة

شفق نيوز / رفض رئيس تحالف الفتح والأمين العام لمنظمة بدر، هادي العامري، يوم الجمعة، ما وصفها "مؤامرات" حل أو دمج الحشد الشعبي بالأجهزة الأمنية، فيما طالب بتسليح الجيش بالدفاعات الآلية والجوية.

وقال العامري خلال حضوره تجمعا انتخابياً لدعم قائمة الفتح في مقر منظمة بدر ضمن محافظة ديالى، وحضره مراسل وكالة شفق نيوز، إن "هناك مؤامرات تدعو لدمج أو حل الحشد الشعبي، ولن نسمح بهذا الأمر".

وأضاف أن "الحشد باق ومهمته الحفاظ على سيادة العراق، ودعم الأجهزة الأمنية الأخرى"، مطالباً في الوقت نفسه بـ"تسليح الجيش وتزويده بالإمكانات المطلوبة وبالدفاعات الآلية، والطائرات وكل أنواع الأسلحة".

وأوضح العامري، أن "تحالف الفتح حريص على بناء المؤسسات الأمنية والعسكرية، وضرورة بناء جيش متكامل"، مشدداً على ضرورة "تبادل الأدوار بين الأجهزة الأمنية".

واعتبر رئيس الحالف، أن "العراق أرض بكر، ويحتاج الشعب العراقي إلى إرادة قوية لكي يمضي بحل مشكلاته في عموم المجالات وتفعيل القطاع الخاص والزراعي المهم جدا"، بحسبه.

165
قبيل 22 يوماً على الاقتراع.. تغييرات جديدة في مكتب الانتخابات بكركوك

شفق نيوز / أعلنت مفوضية الانتخابات، يوم السبت، إلغاء لجنة "الدعم والإسناد الفني" لمكتب انتخابات كركوك، وتشكيل أخرى تتولى نفس المهام.
وتأتي هذه التغييرات، قبل 22 وعشرين يوماً فقط، على فتح مراكز الاقتراع أمام الناخبين العموميين، و20 يوماً على الاقتراع الخاص.

وقرر مجلس المفوضين التابع للمفوضية، وفقاً لوثيقة صادرة عنه وحصلت وكالة شفق نيوز، على نسخة منها "إلغاء لجنة الدعم والإسناد الفني لمكتب انتخابات محافظة كركوك، وتشكيل لجنة أخرى برئاسة عضو مجلس المفوضين (عامر موسى محمد) وعضوية أربعة أعضاء، ومكتب المساعدة الانتخابية / يونامي، بصفة استشارية".

وكلف المجلس رئيس الإدارة الانتخابية بتخويل اللجنة الجديدة، الصلاحيات اللازمة للإشراف على إدارة مكتب انتخابات كركوك".

166
موقع عالمي يقارن تكلفة المعيشة بين أربيل والبصرة

شفق نيوز/ كشف موقع expatistan العالمي، يوم السبت، ان تكلفة المعيشة في اربيل عاصمة اقليم كوردستان، أرخص بنحو 16% منها في محافظة البصرة.
ويقارن الموقع في تصنيفاته بين تكاليف المعيشة في دول ومدن العالم بالاعتماد على أسعار المأكل والمسكن والملبس والمواصلات، ومستحضرات العناية الشخصية، والأنشطة الترفيهية.

ووفقا للموقع في أحدث تصنيف له لعام 2021، اطلعت عليه وكالة شفق نيوز، فإن "ما يدفعه السكان في اربيل من مبالغ على الطعام أقل بنسبة 14% مما يدفعه السكان في البصرة، حيث تبلغ قائمة طعام الغداء الأساسية (بما في ذلك مشروب) في الحي التجاري في اربيل 15 ألفاً و500 دينار في حين تبلغ تلك القائمة في البصرة 16 الفا للشخص الواحد".

واشار الى ان "قائمة الطعام في البصرة ترتفع بما يخص اسعار البيض والتفاح والخبز، في حين تنخفض في البصرة اسعار الدجاج والحليب والطماطم مقارنة بالاسعار في اربيل".

وبين ان "سكان اربيل يدفعون على السكن اعلى بنسبة 8% مما يدفعه السكان في البصرة، كما ان سكان اربيل يدفعون على الملابس اقل بنسبة 14% مما يدفعه سكان البصرة".

ونوه الموقع إلى أن "سكان اربيل يدفعون على الموصلات اقل بنسبة 47% مما يدفعه سكان البصرة"، مبينا ان "سكان اربيل يدفعون على العناية الشخصية اقل بنسبة 20% مما يدفعه سكان البصرة، ويدفع سكان اربيل على الترفيه اعلى بنسبة 8% مما يدفعه سكان البصرة".

167
طهران تنصح الزائرين الإيرانيين بعدم الدخول للعراق من إقليم كوردستان

شفق نيوز/ دعا السفير الإيراني لدى العراق إيرج مسجدي يوم السبت الزائرين الإيرانيين القاصدين العراق لتأدية مراسم زيارة أربعينية الإمام الحسين إلى عدم الدخول من إقليم كوردستان.

ونقلت وكالة "مهر" شبه الرسمية الإيرانية للأنباء اليوم عن مسجدي قوله: يجب على جميع الزوار دخول العراق جواً، وهذا بناء على اتفاق تم التوصل إليه بين الطرفين. والحكومة العراقية تؤكد هذه النقطة المهمة. وعند العودة من العراق يمكن للزوار دخول البلاد فقط من حدود مهران.

واضاف فيما يتعلق بدخول العراق ننصح الزوار الإيرانيين بعدم دخول الاراضي العراقية عبر اقليم كوردستان العراق، لان الدخول عبر هذه الحدود يقتصر على حركة الزوار القادمين من شمال العراق واقليم كوردستان وفي حال دخول الزوار الى العراق من خلال هذا الطريق قد يتم ملاحقتهم من قبل الاجهزة الامنية العراقية.

وحذر المسؤولون الايرانيون من أن الحكومة العراقية يمكنها بموجب القانون مقاضاة واحتجاز أي من الزوار في حال دخول الاراضي العراقية من اماكن غير مصرح بها، وفقاً للوكالة.

وكانت الحكومة العراقية أعلنت في الخامس من شهر أيلول الجاري، بعد اجتماع برئاسة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، السماح لـ 40 ألف أجنبي بينهم 30 ألف إيراني بالدخول للعراق للمشاركة في زيارة الأربعين "فعالية دينية" المقررة في 27 من الشهر الجاري.

وكان مساعد وزير الداخلية للشؤون الامنية والشرطية الإيراني حسين ذوالفقاري قد أعلن مؤخرا ان الاتفاق النهائي مع العراق تم على إيفاد 60 ألف زائر إيراني للمشاركة في مراسم أربعينية الإمام الحسين.
ويحيي المسلمون الشيعة ذكرى الزيارة الاربعينية في مدينة كربلاء بعد أربعين يوماً على عاشوراء ذكرى مقتل الإمام الحسين مع أهل بيته وأصحابه في واقعة الطف على أيدي جيش الخليفة الأموي يزيد بن معاوية في سنة 61 للهجرة الموافق 680 ميلادي.

168
بالصور.. بارزاني يزور أكاديمية بريطانية تحتضن طلبة عراقيين

شفق نيوز/ في آخر محطات زيارته للندن، زار نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان، مساء يوم الجمعة، أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية البريطانية كبرى الاكاديميات العسكرية المعروفة على المستوى العالمي، حيث يخوض عدد من طلبة إقليم كوردستان والعراق دراستهم وتنشئتهم وإعدادهم وتدريباتهم.

وأفادت رئاسة إقليم كوردستان في بيان، بأن مسؤولي الأكاديمية قدموا لبارزاني نبذة عن أعمال ومهام هذه المؤسسة الأكاديمية والعسكرية التي تعد قادة وضباطاً عسكريين أكاديمياً وميدانياُ، وتحدثوا عن برنامج يستفيد منه العراق وإقليم كوردستان، ويضم مشاركين من أغلب دول العالم، وينمي إلى جانب الدراسة الأكاديمية جانب التدريب والتمرين الجسدي للمشتركين.

من جانبه، أكد بارزاني على أهمية وضرورة مشاركة واستفادة إقليم كوردستان، في إطار العراق، من هذه الفرص.

وفي لقاء مع المشتركين العراقيين، ثم لقاء خاص مع المشتركين من إقليم كوردستان، بارك فخامته للمشتركين راجياً لهم النجاح، عاداً مشاركتهم مهمة وموضع اهتمام من جانب إقليم كوردستان، معبراً عن الأمل في استمرار وزيادة المشاركة من إقليم كوردستان، شاكراً الحكومة البريطانية على إتاحة هذه الفرصة.

وفي ختام الزيارة، دوّن رئيس إقليم كوردستان مذكرة في دفتر مذكرات الشخصيات والزائرين وضيوف الأكاديمية، وأثنى على مسؤولي الأكاديمية






169
في اليوم الأخير من زيارته .. نيجيرفان بارزاني يلتقي بن زايد في لندن

شفق نيوز/ في اليوم الأخير من زيارته إلى بريطانيا أستُقبل رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني من قبل محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي في محل إقامة الأخير.

وذكرت رئاسة الإقليم في بيان اليوم السبت أنه خلال اللقاء تمت مناقشة علاقات إقليم كوردستان والعراق مع الإمارات، والوضع السياسي والانتخابات، والتنبؤات حول مستقبل العراق، وزيارة الجانبين إلى لندن، ولقائهما وحوارهما مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وآخر المستجدات والتطورات في المنطقة بشكل عام، وعدد من المسائل ذات الإهتمام المشترك.

وأضاف البيان أن الجانبين أكدا واتفقا على تعزيز الصداقة والعلاقات في المجالات كافة، وعلى أهمية بذل الجهود والعمل المشترك في إطار حفظ الاستقرار، ومعالجة صراعات وتوترات المنطقة، وتبادلا الآراء حول هذه المواضيع.

ووصل الرئيس بارزاني يوم الأربعاء إلى لندن عاصمة المملكة المتحدة في زيارة رسمية التقي خلالها رئيس الوزراء البريطاني وزيري الخارجية والدفاع ومسؤولين بريطانيين آخرين.

170
الاتحاد الأوروبي يحذر من إشاعة الخوف خلال انتخابات العراق
الاتحاد الأوروبي ينشر لأول مرة بعثة لمراقبة الانتخابات العراقية تتألف من 80 مراقبا بينما سيجري الاستحقاق الانتخابي على اثر حملة ترهيب شملت اغتيال وخطف وتعذيب نشطاء وحقوقيين يشتبه أن ميليشيات موالية لإيران تقف وراءها.
MEO

فيولا فون كرامون: سيكون لنا تقرير نهائي يوثق العملية الانتخابية
 3249 مرشحا يتنافسون على 329 مقعدا في البرلمان العراقي
 مقاطعة واسعة تعزز فرص إعادة إنتاج منظمة الحكم التي يقودها الشيعة
 الرئيس العراقي يدعو إلى إيجاد بيئة آمنة ومستقرة للانتخابات

بغداد- أعربت رئيسة بعثة المراقبة التابعة للاتحاد الأوروبي فيولا فون كرامون الخميس عن أملها في إجراء انتخابات العراق "بدون عنف أو تخويف"، مؤكدة نشر 80 مراقبا للإشراف على الانتخابات التشريعية المبكرة في 10 أكتوبر/تشرين الأول.

وتأتي تصريحات فون كرامون بينما أعلنت عدة أحزاب مقاطعتها للانتخابات وسحب مرشحون من الحراك الشعبي العراقي ترشحهم خوفا من التصفية أو لتلقيهم تهديدات، فيما يؤكد ناشطون عراقيون أن الميليشيات المسلحة الموالية لإيران تمارس الترهيب بحق المرشحين.

وسبق أن اشتكى ناشطون من تعرض البعض منهم لعمليات اغتيال وإخفاء قسري وتعذيب، يعتقد أن ميليشيات إيران تقف خلفها.

وكان من المقرر إجراء الانتخابات في عام 2022، لكن تم تقديم الموعد كأحد تعهدات الحكومة برئاسة مصطفى الكاظمي لمواجهة الانتفاضة الشعبية غير المسبوقة التي اندلعت نهاية عام 2019 تنديدا بالفساد المستشري وسوء إدارة المؤسسات العامة واحتجاجا على النفوذ الإيراني.

وبعد بدء الاحتجاج، تعرض العشرات من النشطاء لعمليات خطف واغتيال ومحاولات اغتيال، لكن لم يتبن أحد مسؤولية هذه الهجمات، إلا أن غالبية الناشطين يتهمون ميليشيات شيعية موالية لإيران تعمل على كسب النفوذ.

وقالت فيولا فون كرامون في مؤتمر صحفي في بغداد "هذه هي المرة الأولى التي ينشر فيها الاتحاد الأوروبي بعثة لمراقبة الانتخابات في العراق"، مضيفة أن الفريق سيضم نحو 80 شخصا.

وأوضحت أن البعثة ستبقى في العراق لعدة أسابيع بعد الانتخابات لمتابعة تطورات الانتخابات والتحديات المقبلة، لافتة إلى أن العمل جار "لتغطية أكبر عدد ممكن من المدن العراقية".

وأضافت "سيكون لنا تقرير نهائي يوثق العملية الانتخابية والتحديات التي تواجه سير الانتخابات "لأننا نريد انتخابات آمنة وذات مصداقية"، مؤكدة "لن نتدخل بالانتخابات لأنها ملك للشعب العراقي ونحن هنا لتأمين الانتخابات".

وتابعت النائبة الألمانية في البرلمان الأوروبي "أشجع جميع الأطراف على ضمان عملية سلمية. لا مكان للعنف والتخويف في الانتخابات، أي عنف سيمنع الناخبين في نهاية المطاف من الإدلاء بأصواتهم".
وفي الأشهر الأخيرة، تضاعفت الدعوات إلى المقاطعة وصدرت بشكل خاص من الشباب المحبطين الذين يتهمون الأحزاب بشراء الأصوات والمحسوبية، لكن أيضا باللجوء إلى الترهيب والتخويف.

وتابعت المسؤولة الأوروبية أن المناخ "السلمي والآمن ضروري لضمان أن جميع المرشحين وخاصة النساء والناشطين والصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان وجميع الناخبين، يمكنهم ممارسة حقوقهم وحرياتهم الديمقراطية بشكل كامل".

وفي 10 أكتوبر/تشرين الأول سيدعى نحو 25 مليون ناخب للاختيار من بين حوالي 3249 مرشحا يتنافسون على 329 مقعدًا في البرلمان.

وشجبت منظمة هيومان رايتس ووتش غير الحكومية الخميس "العقبات الكبيرة" التي يواجهها "مئات الآلاف" من الأشخاص ذوي الإعاقة الذين "قد لا يتمكنون من التصويت".

وتشير المنظمة بالتحديد إلى أن مراكز الاقتراع وضعت في الطابق الثاني في المدارس أحيانا دون توفر مصاعد.

بدوره طالب الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الخميس بضرورة ضمان أقصى درجات النزاهة والعدالة في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقال خلال استقباله فيولا فون كرامون، إن الانتخابات المقبلة مهمة للبلد والعراقيين، مشددا على أهمية تأمين حق التصويت للناخبين بكل حرية وبلا قيود أو ضغوط أو تلاعب لتكون مخرجاتها معبرة بحق عن إرادة العراقيين" ، بحسب بيان للرئاسة العراقية.

وأضاف أن مدوّنة السلوك الانتخابي التي قدمتها رئاسة الجمهورية ووافقت عليها القوى السياسية، تؤكد ضرورة احترام اللوائح القانونية وإيجاد بيئة آمنة ومستقرة للانتخابات وتأمين تكافؤ فرص للمرشحين والالتزام بتعليمات مفوضية الانتخابات ومنع الظواهر السلبية التي تؤثر على العملية الانتخابية من استخدام المال السياسي والتلاعب بأصوات العراقيين.

وأشاد الرئيس العراقي بجهود الاتحاد الأوروبي في دعم العملية الانتخابية وأن منظمات وشبكات المراقبة المحلية والدولية والفعاليات الاجتماعية والمدنية لها دورٌ مهمٌ في المراقبة وضمان نزاهة الانتخابات وعدالتها ومنع التزوير وتعزيز المشاركة الشعبية الواسعة وعدم تكرار ما حصل في العمليات الانتخابية السابقة

171
قيس الخزعلي يهاجم الكاظمي ويتهمه ضمنا بالخيانة
زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق المقربة من إيران يتهم إسرائيل بمهاجمة إحدى فصائل الحشد الشعبي على الحدود بين العراق وسوريا، مهددا بأنه سيعتبر صمت الحكومة العراقية مشاركة في العدوان.
MEO

الخزعلي يصعد ضد الكاظمي لحسابات انتخابية
 ميليشيات إيران في العراق تصعد ضد الكاظمي قبل شهر من الانتخابات
 الخزعلي يستنكر عدم قيام الحكومة العراقية بشراء منظومة دفاع جوية

بغداد - هاجم قيس الخزعلي زعيم ميليشيا 'عصائب أهل الحق' المقربة من إيران، الحكومة العراقية بعد تعرض آليات تابعة لإحدى ميليشيات قوات الحشد الشعبي على الحدود بين العراق وسوريا لهجوم بطائرة مسيرة، محملا إسرائيل المسؤولية عن ذلك الهجوم.

وهدد بأنه في حال استمرار حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في صمتها إزاء تلك الهجمات، فإنه "سيتم التعامل معها على أساس أنها مشاركة في الاعتداء".

وفي تغريدة على حسابه بتويتر اليوم الخميس، دعا الخزعلي حكومة الكاظمي إلى تحمّل مسؤوليتها ومنع الطيران الإسرائيلي من انتهاك سماء العراق.

وليست هذه المرة الأولى التي يهاجم فيها زعيم ميليشيات شيعية مسلحة من ميليشيات الحشد، الكاظمي، لكن مع اقتراب الانتخابات التشريعية صعدت تلك الميليشيات من انتقادها لرئيس الحكومة الذي زار طهران مؤخرا لضبط إيقاع العلاقات وسط تقديرات بأنه ربما ناقش مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي انفلات تلك الميليشيات.

ووجه الخزعلي للكاظمي بشكل غير صريح تهم الخيانة بقوله إن "سكوت الحكومة وعدم إدانتها للضربة يناقض ادعاءاتها الوطنية".

وقال في تعليقه على الضربة الجوية التي استهدفت احدى ميليشيات الحشد على الحدود العراقية السورية، إن "النفي الأميركي لاستهداف قطعات الحشد الشعبي لا يعفيها من المسؤولية".

وتابع "لا يمكن للطيران الإسرائيلي أن يحلق فوق الأجواء العراقية ويقصف القطعات العسكرية على الأرض العراقية بدون موافقة الجانب الأميركي".

وأضاف "إذا لم تكن الولايات المتحدة الأمريكية هي من قام بهذا الفعل هذا معناه أن العدو الإسرائيلي هو من قام به. والكل يعلم ان الطيران الإسرائيلي لا يمكن أن يحلق فوق الأجواء العراقية ويقصف القطاعات العسكرية على الأرض العراقية بدون موافقة الجانب الأميركي".

وذكّر بما سبق أن أعلنه قائلا "هذا يؤكد ما قلناه سابقا أن الصهاينة هو العدو الحقيق الأول والأكبر للعراقيين وان خيار الانضمام إلى معادلة الردع الإقليمي هو الخيار الصحيح".

وشدد على أن سكوت الطرف الحكومي وعدم إدانة هذا الفعل من قبل العديد من القوى السياسية، أمر مستنكر ويناقض ادعاءات الوطنية والاهتمام بالسيادة، مضيفا أن "عدم مبادرة الحكومة لأي خطوة في اتجاه شراء منظومة دفاع جوي لكي يستطيع العراق أن يدافع عن سمائه ويمنع الانتهاكات الإسرائيلية والتركية المستمرة، يضع العديد من علامات الاستفهام عن الأسباب والدوافع   

ولقي ثلاثة مقاتلين تابعين لفصائل الحشد الشعبي العراقي على الأقل، حتفهم ليل الثلاثاء الأربعاء، في غارات شنّتها طائرات مسيّرة مجهولة المصدر في شرق سوريا، قرب الحدود مع العراق.

وكانت مصادر محلية قد ذكرت أن طائرات مسيرة مجهولة الهوية استهدفت رتلا لفصائل الحشد يضم آليات وشاحنات في منطقة ريف البوكمال بعد اجتيازها الحدود من الجانب العراقي.

وقد نفى التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن مسؤوليته عن الاستهداف الأخير. وقال المتحدّث باسمه واين ماروتو في تغريدة بإمكاننا التأكيد أننا لم نشنّ غارات في البوكمال".

وتأتي الغارة الجوية التي استهدفت إحدى فصائل الحشد الشعبي العراقي بعد أيام من استهداف مطار اربيل الدولي في إقليم كردستان العراق شبه المستقل أين توجد قاعدة عسكرية تضم قوات تابعة للتحالف الدولي.

172
نفط العراق يصل إلى لبنان لتشغيل معامل إنتاج الكهرباء
العراق يبيع لبنان مليون طن من مادة زيت الوقود الثقيل بالسعر العالمي على أن يكون السداد بالخدمات والسلع.
MEO

نفط العراق يبدد جزءا من ظلام لبنان
 شحنة الوقود العراقي تقدر بـ31 ألف طن من مادة الغاز أويل
 مسؤول عسكري إسرائيلي: لن نتدخل لوقف شحنات الوقود الإيرانية للبنان

بيروت – استقبلت السلطات اللبنانية، الجمعة، أول شحنة وقود من العراق، بالتزامن مع وصول قافلة الصهاريج المحمّلة بالوقود الإيراني (مادة المازوت) التي ينقلها حزب الله عبر من سوريا إلى لبنان.

وتأتي الشحنة العراقية، التي سيتم تفريغها في معملين للكهرباء في لبنان، ضمن اتفاقية بين البلدين بتوريد مليون طن وقود سنويا إلى بيروت مقابل

ووفق وكالة الأنباء العراقية الرسمية، “وصلت إلى لبنان شحنة وقود تقدر بـ31 ألف طن من مادة الغاز أويل، تم تفريغ نصفها في معمل الزهراني، والنصف الآخر في معمل دير عمار بطرابلس (شمال)”.

وأوضحت الوكالة أن شحنة ثانية من الوقود ستصل لبنان الأسبوع المقبل، ضمن الاتفاق بين البلدين.

وفي يوليو الماضي، وقع العراق ولبنان اتفاقا نص على بيع مليون طن من مادة زيت الوقود الثقيل بالسعر العالمي إلى بيروت على أن يكون السداد بالخدمات والسلع.

ولا يصلح الوقود الثقيل في تشغيل معامل الكهرباء في لبنان، ويتم استبداله بمادة الغاز أويل في مناقصات ستجري شهريا، وفق الاتفاق بين البلدين.

وأجريت أول مناقصة في 26 أغسطس الماضي، وفازت بها شركة “بترول الإمارات الوطنية” لاستبدال حوالي 84 ألف طن من الوقود العراقي الثقيل بحوالي 30 ألف طن من الفيول الثقيل، وحوالى 33 ألف طن من الغاز.

ويأتي ذلك بالتزامن مع وصول شاحنة وقود إيراني إلى لبنان عبر سوريا؛ ، وهي الأولى في سلسلة شحنات نظمها حزب الله.

ووصلت ناقلة نفط إيرانية إلى ميناء بانياس السوري يوم الأحد الماضي، حيث تم تفريغ الديزل في مخازن سورية قبل أن يتم نقله برا إلى لبنان الخميس بواسطة شاحنات صهريج.

ومرت القافلة المكونة من 60 شاحنة، تحمل كل منها 50 ألف لتر، عبر معبر حدودي غير رسمي في القصير في سورية. ومن المتوقع أن تصل الجمعة قافلة أخرى تضم 60 شاحنة صهريج.

وأكدت الولايات المتحدة مجددا أن عقوباتها على مبيعات النفط الإيرانية ما زالت قائمة، لكنها لم توضح ما إذا كانت تدرس اتخاذ إجراءات ضد لبنان بسبب خطوة حزب الله.

ورغم أن شحنة الوقد الإيراني غير رسمية ولم تمر عبر القنوات الحكومية على غرار الشحنة العراقية، إلا أن مسؤول عسكري إسرائيلي رفيع المستوى قال إن بلاده لن تُقدِمْ على أي تحرك لوقف شحنات الوقود الإيرانية إلى لبنان، التي تعاني من أزمة اقتصادية وأزمة طاقة خطيرة، حسبما ذكرت صحيفة "تايمز اوف إسرائيل" على موقعها الإلكتروني الجمعة .

ويعتبر الاتفاق اللبناني العراقي حيويا بالنسبة للبنان الذي يعيش أسوأ أزمة طاقة في تاريخه، حيث توقفت محطاته الكهربائية عن العمل في شكل شبه كامل، مما جعل مدة انقطاع الكهرباء تصل إلى 22 ساعة يوميا بسبب الشح في الفيول الضروري لتشغيل معامل إنتاج الكهرباء وفي المازوت المستخدم لتشغيل المولدات الخاصة، مع نضوب احتياطي الدولار لدى مصرف لبنان وتأخره في فتح اعتمادات للاستيراد.

وتعد أزمة الوقود إحدى أبرز انعكاسات أسوأ أزمة اقتصادية شهدتها البلاد.

173
مصرع فتاتين سوريتين بحادث حريق داخل فندق وسط أربيل .. صور

شفق نيوز/ اندلع حريق فجر اليوم الجمعة في فندق "فريد" وسط مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان.
ويقع الفندق على شارع 30 متراً وسط أربيل.
وأبلغ مصدر في الدفاع المدني وشهود عيان وكالة شفق نيوز، بأن فرق الإنقاذ نقلت عددا من السياح والمدنيين إلى المستشفى بعد اختناقهم وتمكنت من إنقاذ نزلاء آخرين داخل الفندق حاصرتهم النيران.
ووفقا للمصدر والشهود فإن فتاتين تحملان الجنسية السورية لقيتا حتفهما اختناقاً جراء الحادث.
هذا وتمكنت مديرية الدفاع المدني من السيطرة على الحريق واخماده.
من جانبها أكدت مديرية الدفاع المدني في أربيل في بيان مقتضب وفاة امرأتين بسبب اندلاع الحريق داخل الفندق.
وهذه لقطات من الدمار الذي خلفه الحريق.







174
بغداد وواشنطن تتفقان على تقليص الوحدات القتالية الأمريكية في عين الأسد وأربيل

شفق نيوز/ أفادت قيادة العمليات المشتركة يوم الجمعة أن اللجنة الفنية العسكرية العراقية عقدت اجتماعا مع نظيرتها الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد تمخض عنه الاتفاق على تقليص القوات القتالية الأمريكية في القواعد العسكرية في "عين الأسد" بالأنبار، ومحافظة أربيل عاصمة إقليم كوردستان.

وقالت العمليات في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إن اجتماعا بين اللجنة الفنية العسكرية العراقية برئاسة نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الامير الشمري ونظيرتها الامريكية برئاسة قائد قوات عمليات العزم الصلب في العراق اللواء جون برينان، عُقد يوم أمس في إطار المحادثات الأمنية الفنية التي تم الاتفاق عليها في الحوار الاستراتيجي العراقي - الامريكي وخطة الانتقال إلى دور غير قتالي لقوات التحالف الدولي العاملة في العراق بموجب مخرجات الاجتماع الذي عقد في 22 تموز 2021".

وأضاف البيان أن الطرفين اتفقا "على تقليص الوحدات القتالية والقدرات الأمريكية من القواعد العسكرية في عين الأسد وأربيل على أن يكتمل بحلول نهاية شهر أيلول الجاري. كما تم تخفيض مستوى قيادة التحالف الدولي من مقر بقيادة ضابط برتبة فريق إلى مقر أصغر بقيادة ضابط برتبة لواء لأغراض الإدارة والدعم والتجهيز وتبادل المعلومات الاستخبارية والمشورة".

ونوه البيان إلى أن الطرفين جددا "التأكيد بأن وجود القوات الأمريكية وقوات التحالف الدولي هو بدعوة من العراق ويعتمد على توفير الحماية من الحكومة العراقية وفقا للقوانين والاعراف الدولية وبما يتوافق مع السيادة العراقية".

كما اتفق الجانبان على عقد جلسات منتظمة لاستكمال مناقشة الخطوات المتبقية لتأمين الانتقال إلى دور غير قتالي لقوات التحالف الدولي بحلول الوقت المحدد لها نهاية هذا العام، وفقا للبيان.

175
توجيه "فوري".. إزالة صور مرشحين للانتخابات في الأنبار

شفق نيوز/ أصدر محافظ الانبار، علي فرحان الدليمي، يوم الخميس، أمراً يقضي بإزالة صور مرشحين للانتخابات مخالفة للتعليمات في مدينة الرمادي مركز المحافظة.

وقال المكتب الاعلامي للدليمي، في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إن  الاخير "وجه مدراء الحملات الانتخابية ابتداءً من مدير حملته، الى الالتزام بالمواقع الخاصة بنشر الصور والملصقات الدعائية للمرشحين والتي حددتها مديرية بلديات الانبار ومديرية بلدية الرمادي، بالتنسيق مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في الانبار".

واوعز الدليمي، بحسب بيان، الى "الجهات المعنية بإزالة صور المرشحين المخالفة للتعليمات وعلى الفور، بغية ان تكون الرمادي قدوة للمدن الأخرى على مستوى التطور والازدهار وكذلك التنظيم".

176
تحذيرات من فتنة قومية "خطيرة" بين العرب والكورد في كركوك