عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - صياد الاسود

صفحات: [1]
1
وصلتني اليوم اكثر من 30 رسالة علي الخاص اجبت علي بعض منها واعتذر للاخوة الي لم اتمكن من اجابتهم حول الكثير من الاسئلة المتعلقة بالحالات الخاصه بهم وحول الموافقات النهائية وتحديد موعد السفر واكتمال ملفاتهم ومايتعلق ببعض الاستفسارات
 ارجو ان تعذورني هذا اليوم واعدكم بالاجابة عنها عبر الرسائل في الغد
لان بعض الاخوة المشرفين ولا اعرف السبب قامو بمسح المواضيع التي فيها اسئلة واستفسارات واخشى ان انشرها علي العام ويتم حذفها واخسر الجهد والوقت في تلك الردود
                                                     شاكرا لكم تعاونكم وسعة صدركم

2


في ظل مساء هادئ، حيثما كان فراس يقرأ الأخبار من تلك الجريدة، في المكان ذاته الذي يعشقه ، حيث تغرب الشمس ساحبه خيوطها خلفها بهدوء تام . تتغنى العصافير في تلك الحديقة الفخمة، المحيطة بذلك المنزل الشامخ المتماسك ببنائه ،ولكن ما فائدة تماسك البناء ما دام المحتوى الإنساني الذي يقطن فيه مفككاً إلى قطع بل ومسحوق تماما من الأمل في الحياة؟
غاص فراس بماضيه الجميل، واخذ يلعب بأمواج الذكريات: امي أبي امسكا بيدي لنلعب، أخذت اجري على الشاطئ مع والدي الغاليين، نظرات أمي المشعة بالمحبة والحنان و نظرات أبي التي تنطق قبل لسانه لتحذيري من عدم سحب أمي بقوة نظرا لما تحمله أحشاءها من جنين،حينها كنت أتوق شوقا للعب مع أخي او اختي القادمة،، ولكن فجأة! غابت تلك الأمواج الهادئة!وعصفت الرياح فهاجت الأمواج علي.
أرعبتني دموع الخادمة حينما زفت لي خبر سقوط شقيقتي ، وأعادتني إلى الواقع الحاضر، هرول فراس مسرعا تجاه المنزل وإذ بشقيقته غيداء ملقاة بجسمها النحيف المتشنج على أرضية المنزل الرخامية،، حملتها عن أرضية المنزل لم أدرك مدى قوتي حينها ،ولم أعلم أيضا كيف إمتلكت القوة التي جعلتني أقود السيارة بسرعة جنونية وسط حشرجات أختي المسطحة على المقاعد الخلفية ،وصلت إلى المستشفى، أخذ فريق من الاطباء المهرة يجرون السرير الابيض وعليه وضع جسم غيداء الهزيل، شريط الذكريات مر امام ناظري فتذكرت كلام الطبيب لي منذ عدة اشهر ماضيه حينما أخبرني بأن غيداء مصابة بالخبيث في الدماغ،، حالتها في تدهور دائم ،، اتتساءلون أين أمي وأبي الآن أين اصبحوا؟!! دعووني اخبركم :أبي صاحب القلب القاسي، ذلك الرجل الهائج العنيف اصبحت اجهله تماما ،،انفصل عن امي لسبب نجهله انا وغيداء ،، متزوج بإمراه لا نعرفها ولم نرها اطلاقا من قبل سوى ان اسمها رنيم!! وأمي كذلك بعد أن قوي ركني، تركتنا وذهبت لتعش حياتها كما ذكرت لي مسبقا!!
أنا أكبر من غيداء بستة أعوام أكملت دراستي الجامعية، أسست لي شركة اعمال حرة في التجارة وكذلك غيداء ساندتني في هذه الوظيفة عملنا معا، ونجحنا معا، حزنا معا، وابتسمنا معا، وجمعنا المال معا وبنينا ذلك البيت الكبير معا، ولكن قدر الله وما شاء فعل!!،، فغرق فراس في بعد هذه الذكريات في إغماءة تعب ،، وبعدها بسويعة ماضيه استيقظ فراس ليجد نفسه مسطحا على سرير ابيض لطالما كره هذه الاسرَّة بسبب حالة غيداء المقلقة.
غيداء ااه نعم غيداء!! أين هي الآن بعد أن أفاق من تعبه خلع ذلك الأنبوب المغروس في يده وأخذ يجري نحو محطة الاستقبال في المشفى ليسأل عن فلذة كبده عن أمه الحنون التي لم تلده، عن مصدر قوته في الحياة عن شقيقته الغالية غيداء،،أرسلته الطبيبة إلى عنوان غرفة الطبيب المتابع لحالة غيداء.
قرعت الباب، فأذن لي بالدخول،، هجمت على الطبيب بعشرات الأسئلة عن حال أختي وعيناي تنطق قبل شفتاي،، مالجديد في حالتي شقيقتي؟ مالذي يحصل لحالها يا طبيب؟ ارح فؤادي على فلذه كبدي؟ ارجوك بالله ان تبذل قصارى جهدك في مساعدتها، لا تدعها تتركني وحيداً في هذه الحياة إنها كل ما أملكه يا طبيب بالله عليك ارحني، انطق وقل انها بصحة جيدة .
نطق الطبيب أخيراً، اسمع يا فراس انك رجل مؤمن بقضاء ربك،قدر الله وما شاء فعل، ادع لها بالشفاء،لم ينج احدا من قبل من هذا المرض، إلا من رحم ربي، ليس بيدنا شي آخر لنفعه، ولكن ثمة علاج آخر متبقي ولكنه ليس موجود في البلاد،، صرخ فراس في وجه الطبيب: بالله عليك انطق بسرعة لا داعي لتمتمة الكلمات أين هو علاج شقيقتي، في أي من طبقات الأرض يكمن، في أي القارات مغروس، في أي دول العالم سأجده، الطبيب: في ألمانيا يوجد امهر الأطباء لقد حادثته عن حالة شقيقتك للتو،،ومنذ عدة ايام ماضية ارسلت إليه جميع الفحوصات،،فراس: شكرا لك، هل لي بإكمال الاجراءات الآن؟! الطبيب: انتظر يا فراس لكن توجد ثمة مشكلة واحدة يا رجل، فراس: وماهي؟ الطبيب:حينما حللت جميع الفحوصات في ألمانيا قيل لي أن للعلاج نتيجتان احداهما 50% شفاء مصحوب بشلل، و50% وفاة.
وقعت النتائج على فراس كالصاعقة ، زلزت كيانه ، زحزحت قوته ،، ولكن القرار تحت يديه ا نظرا للغيبوبة التي تغط غيداء بها الان
اخذ فراس يردد في نفسه بخيبة أمل وحيرة: امي ،، ابي،، انني وغيداء بحاجتكم الآن، لسنا بحاجة أموالكم ، ولا لحنانكم ،ولكني بحاجتكم في اتخاذ القرار معي،وغيداء بحاجة دعواتكم لها.
غيداء ستسافر،وستعود بإذن الله ، ولكن إما أن تعود خالية من تلك الخلايا السرطانية ولكنها مشلولة الاعضاء والحواس، وإما ان تعود معي في ثلاجة الموتى، ما أصعب الوحدة، وما اقسى الفراق؟

3
نرجو من الاخوة الاعضاء ان يفيدونا بمعلومات وافية عن ولاية لويزيانا من حيث الطقس والمساعدات وتوفر فرص العمل والايجارات وكل ماهو لديهم من معلومات ان امكن
وسوف نكون شاكرين لتواصلكم معنا وافدتنا بالمعلومات للذي يريد الاسقرار هناك

4
الهجرة و واللاجئين / خبر حلو
« في: 00:27 13/06/2012  »
التقيت رجل عراقي واصل صار خمسة ايام  مع عائلته الي امريكا من بغداد     ويقول جاء معه مايقارب 100 شخص بنفس الطائرة وتوزعوا علي باقي الولايات اغلبها عوائل من العراق تحديدا
حبيت انقل الخبر لرفع المعنويات للاعضاء منتظرين السفر والدعاء لكم بالسفر القريب
تقبلوا تحياتي

5
عبد الرحمن عبده
هذا الحكم القطري اثبت انه افضل حكم في اسيا علي الاطلاق لما رايناه منه من حنكة وخبرة في ادارة مباراة العراق وعمان وقدرته علي ادارة المبارة الصعبه نوعا ما علي بقية الحكام
لكن عبد الرحمن اثبت عكس ذلك  وانه خيرة حكام القارة علي الاطلاق واحسن الاتحاد الاسيوي في اسناد هذة المباراة له
عكس البعض الذي كان ممتخوفا منه  في ادارة المباراة
لكن نقول لهم اطمنوا مع حكم جدير وعالي المستوي اسمه عبد الرحمن عبده

6

من هي المرأة التي لا ينساها الرجل ؟كل النساء تُحب لكن هناك فئة عريضة لم تستطع الفوز بقلب حبيبها ….فأين الخلل ؟
هل الجمال ؟ أم الرشاقة والبدانة ؟ ربما القامة ؟ الجانب المادي ليس كل شئ لأن الجسد تتغير معالمه وما تخلد سوى التصرفات والأفعال
المرأة التي لا ينساها الرجل هي من تميزت وانفردت بشخصيتها لدى هذا الرجل من استطاعت فك رموزه المشفرة , هي من انفردت عن غيرها
ماهو الشئ الذي يميز هذه المرأة ويخلدها في قلب هذا الرجل ؟ التميز والانفراد يكمن في الوصول إلى مالم تستطيع امرأة الوصول إليه داخل متطلبات الرجل وطموحات الرجل من المرأة بشكل عام .
أول شئ يتمناه الرجل في المرأة هو الحب الصادق والوفاء أن تجعل حياته سعيدة بعيدة عن الضغوطات و المشاكل , لكن هناك جوانب أخرى لا يمكن للرجل البوح بها للمرأة خوفا من أن يصغر في عينيها أو خجلا منها , هنا يكمن ذكاء المرأة في اكتشاف هذه الجوانب للرجل من بين هذه الجوانب المشاعر الحزينة و الكئيبة التي لا يبوح بها لغيره , على المرأة مشاركته جميع الأحاسيس الحزينة ومحاولة إقناعه ببوح ما يكتم فإن فعل تحاول إخراجه مما عليه , فإن إستطاعت مشاركته فقد تميزت ايضا الخجل من بعض المواقف المحرجة سواء في البيت او خارج البيت فعلى المرأة قراءة أفكاره كي تساعده ] مما هو عليه حينها تكون انفردت. لكن أهم شئ يجعل الرجل لا ينسى المرأة هي تبني جسرا فكريا بينها وبين الرجل من تناقشه في امور الدنيا واخبارهامن تكون لها أراء مهمة تجعله يصغي إليها بكل إهتمام .
من تشاركه هواياته المفضلة فتجعل بينها وبينه جسرا متين إن إنكسر الجسر فسيبقى أثره محفور وكذلك من تزرع الطموح والامل في نفس الرجل
فيري نفسه اكبر مما هو عليه من تكون ها أراء مهمة تجعله يصغي إليها بكل إهتمام  من تقوده إلى أكثر مما يصغو إليه بتشجيعاتها
من تكون سندا و إن غابت تركت فراغا كبير من تملك الحضن الدافئ كل هذه الصفات لاتكون الا في المراة الذكية
المرأة التي جعلت نفسها الشق الثاني للرجل ... فالرجل لا يستطيع العيش بنصف مبتور وليس بالضرورة ان هذه المراة ستخلد غي عقول جميع الرجال لكنها ستفوز بعقل من احبها بصدق

7
انقل لكم موضوع فيه شئ من الطرافة الي جانب انه واقع نعيشه في حياتنا اليومية ويلامس جواتب كثيرين من الناس الذين  نعرفهم وقد نكون من بينهم  او علي صلة معنا ويتطرق الي مشكلة تتحدث عن العزوف عن الزواج وما يعيشه الشباب من حالة التخبط لان
هناك الكثير من التساؤلات التي تطرح نفسها حول عزوف الشباب عن الزواج بإرادتهم الكاملة أم أنّه مجبرين على ذلك.
الكثير يقول أنّ العائق المادّي نظراً للظروف الاقتصادية السيّئة التي يعيشها وما يترتّب عليها وأيضاً الشعور بالاستقرار النفسي والعثور على الفتاة التي يشعر نحوها بالتوافق.
وبعضهم يقول أنّ تعددّ العلاقات قبل الزواج والتشكيك في أخلاقيات الفتاة ومن ثم التشكّك في نجاح العلاقة الزوجيّة مستقبلاً .
ومنهم من يقول أن الشباب الميسوري الحال وجميع متع الحياة في متناول أيديهم( يفعلون ما يريدون ) بعيداً عن التورّط في علاقات بعيدة المدى ومليئة بالالتزامات الأسريّة هي السبب في العزوف عن الزواج.
بينما ضرب حمار وحمارة هذه الأسباب عرض الحائط، بعد أن جرت مراسم زواجهما في جنوب الهند اعتقاداً من السكان أن ذلك سيساهم في جلب الأمطار التي يحتاجها سكان تلك المنطقة وتجمع سكان منطقة مفادي، وهي إحدى ضواحي بنغالور، في معبد لإكمال مراسم زواج الحمارين.

وقام " كاهن هندوسي" بقراءة بعض الطقوس ثم لجأ إلى دهن الحمارين بصبغ قرمزي وكركم ومعجون الصندل فيما وضعت نساء متزوجات أكاليل الزهور على العريس وعروسته
وتم تنظيم موكب للحمارين عبر طُرق المدينة إضافة إلى إقامة وليمة كبيرة للضيوف
وكانت العروس، وتدعى "غانفا" ترتدي سارياً أخضر اللون مع حاشية من الذهب اللامع، فيما كان العريس "فارونا" يرتدي مئزراً أبيض اللون.
صرخ الحمار"فارونا" ناهقاً بفرح: لا للعزوبية!!
ورددت أتانه "غانفا" بعده بنهقة ملؤها الغنج والدلال: لا للعنوسة!!
दूल्हे अबू कृपाण, "Varona" और उसके संरक्षण से वंचित करने के लिए
बधाई हो "Ganfa."
التهاني للعريس أبو صابر"فارونا" وحرمه المصون"غانفا" .

8
اهلا بالاعزاء
طبعا هذا الموضوع منقول ولتتوضح من خلاله اشياء قد تكون خافية عنا وتخص حياتنا
تؤكد دراسة قام بها ثلاثة من الأساتذة في كلية الصحة العامة بجامعة (جون هوبكنز) بالولايات المتحدة ..
أن الزوج يشعر بالكآبة عندما تغيب عنه زوجته لفترة طويلة..
وبعض الأزواج الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و64 سنة ..
يهملون طعامهم وأعمالهم ومظهرهم الخارجي ويلزمون البيت في حالة غياب الزوجة !

كما تشير الإحصاءات إلى أن نسبة الوفيات بين الرجال الذين فقدوا زوجاتهم تصل إلى 63% ..
مقارنة بالأزواج الذين ينعمون بحياة زوجية سعيدة.

وتؤكد دراسات أخرى أجراها مجموعة من علماء النفس البريطانيين ..
أن المرأة لا تتمتع بأي عواطف حقيقية بينما الأزواج أكثر حناناً حتى لو أظهروا عكس ذلك ..
فالمرأة تبعاً لهذه الدراسات لا تهتم بغياب زوجها ..
وتعتبر ذلك فرصة لكي تندمج مع الأهل والأصدقاء وتراجع سلوك زوجها طيلة الفترة السابقة.

ويفسر هذا السلوك عالم النفس الأمريكي جون ديلا واني قائلاً ..
إن الرجل لا يستطيع الحياة بغير المرأة بينما تستطيع المرأة أن تعيش من دون رجل ..
كما أن الرجل يعتمد على المرأة بدرجة أكبر في الحفاظ على توازنه النفسي والعقلي ..
ويرتبط بأمه منذ الطفولة، وعندما يصل إلى مرحلة الشباب تصبح المرأة محور حياته..

أما السر وراء عدم استغناء الرجل عن المرأة فتؤكده عدة إحصاءات ..
خلاصتها أن الرجال غير المتزوجين أكثر إصابة بالأمراض العضوية والنفسية كما أنهم أقصر عمراً ..
بينما تؤكد الدراسات نفسها أن النساء اللواتي يعشن حياتهن من دون زوج تكون صحتهن أفضل !! :o :o :o :o :o :o







9
زميلتنا وصديقتنا (((زهرة الصبار))) لم نعد نرها في المنتدي من خلال المواضيع والمشاركات المختلفة
نتمي ان تعود لنا من جديد وتشاركنا بوجودها هنا ونتمي لها كل الخير في قادم الايام
وان لا يطول الغياب يا((( زهرة الصبار))))
]

10
اتمني من الاعزاء ان يجيبونا علي السؤال
لدي صديق قدم علي الاي او ام في 2009 واستلم مقابلة اولي وتخلف عنها وبعد فترة في 2010 استلم مقابلة اولي وحضر المقابلة واجري الفحص الطبي
وبعد شهرين من المقابلة الاولي تم تحديد مقابلة ثانية ولكنه لم يحضر لاجراءها
وبعد فترة اجاه ايميل يخبر ان القضية تم غلقها من المنظمة لتخلفه لمرتين طبعا هو مقدم من العراق ومترجم لمدة اربعة سنوات
السؤال هل ممكن ان يفتحون قضيته من جديد وكيف الطريقة لذلك

11
المرأة هي أكثر الكائنات تأثراً بمشاعر الحب والغرام، وذلك لأن مشاعر الحب الحقيقية يختلف تأثيرها علي كل من الرجل والمرأة‏.
فحواء بصفة عامة تميل إلي التضحية‏,‏ لذلك حين يأتي الحب تتفجر مشاعرها وتتملكها الرغبة في التنازل والتضحية من أجل من تحب حتي تصل في النهاية إلي الشعور بأنها الطرف الأضعف‏,‏ في حين أن مشاعر الحب تدفع الرجل إلي مزيد من العمل والنجاح والتفوق‏,‏ سواء لنيل إعجاب محبوبته‏,‏ أو لتكوين أسرة وبيت‏.‏
 وفي ابتكار لطيف لمن يشكون حب شركائهم العاطفيين، نجح مهندس إليكترونيات روماني في اختراع سوار يخبرك عما إذا كان الحب حقيقياً أم لا، حيث أكد أن جهازه الجديد سوف يساعد الناس على التأكد من أن شركاء حياتهم يحبونهم حبا حقيقيا ليس وراء لبس أو مصلحة أخرى، حيث يمكنه قياس معدل نبضات القلب والتغيرات الأخرى، ثم يقوم السوار بعرض المعلومات على شاشة جهاز استقبال، وهذه الأرقام التي تظهر على الشاشة يمكن تفسيرها وتحليلها لمعرفة إذا ما كانت تلك المشاعر صادقة.

وأضاف المخترع الروماني أنه من الأرجح أن يعطيك الجهاز معلومات دقيقة عن مشاعر الرجل فقط دون النساء، وذلك لأن مشاعر النساء أكثر رقة وحساسية من الرجال، لذا فهو يعتقد أنه نصف المعلومات، فقط التي يتم الحصول عليها عن النساء، ستكون دقيقة

12
   لكـــــــــــم دون غيركم ...
 سأطلق العنان لقلمي الحر
 
أن يبحر معكم بين أمواج خيالي

أن يداعب الحب في قلوبكم..الرومنسية

وأن يرسم معكم حدود الغيرة والأنتقام

 
هنــــــــــــا
 سأبدأ بأخر ماكتبته حتى أنسج معكم خيوط من الأبداع لا تنتهي
 
سأكون معكم ..في نقدكم ..تشجيعكم ..تفاعلكم
 
فهو جزء مني ... أقتصرته يوما على من أحب
 
لكنني قررت هنــــــا أن أترك لشعاع الشمس أن تتسلل
 
حتى تبعثر شتات أوراقي ...
 
أعلم أن أسمي جديد لكن قلمي أقدم من أن أذكره بأسطر


 والكلمة ليس  شرط ان تكون كلمة جريئة حتى تؤثر بمشاعرنا
نعم يكفي انها من حبيب

يسكن القلب

والروح له ول ها

والنفس اليه مشتاقة
 
ليغير كل ما فينا

من احساس خامد او في طريقة الى السكون

نعم فكلمة من الحبيب

هي الدواء هي البلسم هي الشفاء

مهما كانت هذه الكلمة بسيطة الا ان تكون قاسية فهي عندها مميته

13




       لماذا النساء يحببن  حرف الميم  لان كل شي يحبوونه يبدا بحرف الميم :



مكياج


مناكير


ماسنجر

مناسبات


مولات


موضه


مطاعم


ماركات


مرايات


ملابس


مخدات


مكالمات


مسجات


ماعندي رصيد
ههههههههههههه

لاتزعلون بس هذي الحقيقة..
ولكني احبه لسبب اخر ..................

14
ماأروعك
هل تعرفين من أنتي
أنتي لغتي التي أتحدث بها
قلمي الذي أكتب بة
روحي التي أعيش بها
أنتي بطلة رواياتي
عنوان قصائدي
حلم عمري الذي انتظره
وأترقب تحقيقه بفارغ الصبر
لك يعجز القلم عن التعبير
عنك يتوقف اللسان عن الوصف
لان ماأشعر بة نحوك
أكبر من أن يحتويه قلم كاتب
وأعظم من أن يتحدث عنة لسان محب
فما أروعك وأروع قلبك
وماأروع ذلك القلب الذي يحتضن حبك
أني في غاية السعادة
لانك انتي هو أنتي

15
ماأجمل أن أعشقك دون أن اراك
ماأجمل أن أشعر بروحك
حولي تحتوينى
بكل مكان فعشق روحك
سيدتي له مذاق خاص
عشق ينقلنى من عالمي
هذا لعالم العشق والغرام
اجلس اتامل كلماتك
أحسها همس بأذناي
فأبتسم وكأننى اراك

وكم أنتظر متلهف تلك الكلمات
و جمالك أحلى
كلهفة اللقاء بين الاحباب
ماأجمل أن أحسك
بعقلي وأراك بقلبي وأعشقك
بروحى فعشق روحك
سيدتي عشق عفوى
بعيداً عن كل الملذات
فلذته هو من نوعا خاص

فأنا ارتمى بين تلك الكلمات
فأشعر بك وكأنك تحتوينى بين ضلوعك
وتشعرنى بالأمان
وها أنا أخبرك
سيدتي بأننى عشقت روحك
بروحي ورسمت صورتك
بعقلي ونقشت أسمك
بقلبي واصبحت شمس عمرى
ونور حياتى وقمرى بالليالي

فما أجمل أن اعشقك
دون أن أراك
فهذا يزيد بداخلى الاشتياق
[/]

16
تحياتي وتقديري للادراية المميزة في الهجرة واللاجئين  الانسة ماكنتوشة
 علي ماتبذله من جهد ومثابرة في الهجرة واللاجئين مميزا ولابعد الحدود ويجعل المنتدي متالقا وراقيا وفيه الكثير من الفائدةوالمنفعة للجميع
حقا ان هذة الانسانة لها بصمة واضحة ومميزة وراقية بدرجة عالية منذان تولت الاشراف في الهجرة واللاجئين نلمسها كلما تصفحنا المنتدى
وهي تستحق كل خير ومحبة وتقدير من جميع الاعضاء علي هذه الجهود وهذا التميز والذي ليس بغريب عليها فهي ابنة المنتدى
وتبقي عزيزتنا ماكنتوشة غالية الي قلوبنا ونحمل لها كل الحب والتقدير
فالي مزيدا من التالق والابداع ايتها الرائعة دوما

صفحات: [1]