عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - Janan Kawaja

صفحات: [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 ... 57
1
مصدر:الإطار يشكل ثلاث لجان للإسراع في تشكيل الحكومة المقبلة

 بغداد/ شبكة أخبار العراق- كشف مصدر مطلع على الحراك السياسي لقوى الإطار التنسيقي، الجامع للقوى الشيعية باستثناء التيار الصدري، السبت، عن تسمية ثلاث لجان معنية لاستكمال إجراءات تشكيل الحكومة لتسريع إعلانها.وأفاد المصدر، ان “الاجتماعات الدورية لقوى الإطار التنسيقي أسفرت عن تسمية ثلاث لجان مهمة من بينها لجنة كتابة البرنامج الحكومي وتضم عشرة اعضاء من قيادات الصف الثاني المتخصصين بالمجالات السياسية والاقتصادية والقانونية”.واضاف أن لجنة المفاوضات الثانية وتضم بعض القيادات التي كانت تمثل الإطار في مفاوضاته مع الأطراف والقوى الفاعلة في العملية السياسية، الى جانب لجنة ادارة الملف او القرار السياسي وتضم زعماء القوى السياسية المنضوية في الإطار.واوضح المصدر ان “هناك جدية في خطوات وإجراءات تشكيل الحكومة والتي ستختلف عما سبقها من الحكومات كونها ستعكف على تنفيذ برنامج خدمي شامل”.

2
الإطار:سنقف مع حليفنا الطالباني في حال عدم التوافق مع البارزاني على مرشح واحد لرئاسة الجمهورية

بغداد/ شبكة أخبار العراق- جدد الإطار التنسيقي الذي يضم قوى سياسية شيعية،السبت، دعوته للحزبين الرئيسيين في إقليم إلى التوصل لاتفاق للخروج بمرشح واحد لمنصب رئيس جمهورية في الوقت الذي أكد فيه نائب عن كتلة الديمقراطي الكوردستاني تمسك حزبه بمنصب رئيس العراق.وقال عضو الإطار عن تحالف دولة القانون محمد الصيهود في حديث صحفي، “نأمل من القوى الكوردية دخول جلسة التصويت على رئيس الجمهورية بمرشح واحد يمتاز بالوطنية وقادر على تحمل وتبني قضايا البلاد والشعب بأكملها بعيدا عن الحزبية والقومية وان يحظى بقبول سياسي داخل البرلمان”.وجدد الصيهود دعوة الاطار للحزبين الكورديين “الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني” إلى التوصل لتفاهمات نهائية والخروج بمرشح واحد متفق عليه والدفع بالمرشح الى جلسة التصويت .واستدرك القول إنه “في حال عدم الاتفاق على مرشح واحد وترشيح شخصيتين أو أكثر لمنصب رئيس الجمهورية فان المرشح الأقرب للتصويت سيكون من الاتحاد الوطني الكوردستاني لارتباطنا مع الاتحاد بتحالف استراتيجي مسبق”.

3
برلماني يرفع دعوى قضائية ضد الحلبوسي والمحكمة الاتحادية تحدد موعد جلسة المرافعة

شفق نيوز/ أعلن عضو مجلس النواب المستقل باسم خشان، يوم الجمعة، دعوى قضائية ضد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بتهمة إنتهاك الدستور والحنث بالقسم.

وحددت المحكمة يوم 18 من شهر تموز الجاري موعداً لعقد جلسة للنظر بطلب إصدار حكم بإدانة المدعى عليه محمد ريكان الحلبوسي بالتهم الموجه إليه أعلاه من قبل المدعي باسم خزعل خشان.

وقال خشان في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، إن المحكمة الاتحادية العليا تبقى الضامن للحقوق الدستورية، وكل طرق حماية هذه الحقوق تؤدي الى هذه المحكمة، وآثاري مطبوعة على هذه الطرق منذ سنوات، لأني علقت كل آمالي على السلطة القضائية وعلى المحكمة الاتحادية.

وأضاف "لن أتخلف عن الطعن في أي قانون أو نظام أو قرار أو إجراء يتعارض مع الدستور، بغض النظر عن الجهة التي تستفيد من طعني أو تتضرر".

وكان خشان قد قدّم في الفترة السابقة طعونا في عدة قضايا وكسب بعضها وكان أبرزها إلغاء مشروع قانون الدعم الطارئ للامن الغذائي والتنمية المرسل من حكومة تصريف الأعمال الحالية إلى مجلس النواب العراقي.

4
الإطار التنسيقي: إذا لم يخرج الكورد بمرشح واحد للرئاسة فإن الاتحاد الوطني الأقرب لنا

شفق نيوز/ جدد الإطار التنسيقي الذي يضم قوى سياسية شيعية، يوم الجمعة، دعوته للحزبين الرئيسيين في إقليم إلى التوصل لاتفاق للخروج بمرشح واحد لمنصب رئيس جمهورية في الوقت الذي أكد فيه نائب عن كتلة الديمقراطي الكوردستاني تمسك حزبه بمنصب رئيس العراق.

وقال عضو الإطار عن تحالف دولة القانون محمد الصيهود لوكالة شفق نيوز، "نأمل من القوى الكوردية دخول جلسة التصويت على رئيس الجمهورية بمرشح واحد يمتاز بالوطنية وقادر على تحمل وتبني قضايا البلاد والشعب بأكملها بعيدا عن الحزبية والقومية وان يحظى بقبول سياسي داخل البرلمان".

وجدد الصيهود دعوة الاطار للحزبين الكورديين "الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني" إلى التوصل لتفاهمات نهائية والخروج بمرشح واحد متفق عليه والدفع بالمرشح الى جلسة التصويت .

واستدرك القول إنه "في حال عدم الاتفاق على مرشح واحد وترشيح شخصيتين أو أكثر لمنصب رئيس الجمهورية فان المرشح الأقرب للتصويت سيكون من الاتحاد الوطني الكوردستاني لارتباطنا مع الاتحاد بتحالف استراتيجي مسبق"

الى ذلك جدد الحزب الديمقراطي الكوردستاني تمسكه بمنصب رئيس الجمهورية، وان تفاهمات ومباحثات مكثفة بين الديمقراطي والاتحاد لحسم ازمة رئاسة الجمهورية، بحسب النائب عن الحزب محما خليل .

ورفض خليل في حديثه لوكالة شفق نيوز كشف مزيد من تفاصيل المباحثات بين الحزبين الكورديين، وقال إن "القيادة المركزية للحزب تتولى هذا الملف وسنلتزم بأي قرار تخرج به".

وكان الحزب الديمقراطي الكوردستاني قد اعلن في شهر شباط الماضي عن ترشيح وزير داخلية الإقليم ريبر أحمد لمنصب رئاسة الجمهورية العراقية.

ووفق العرف السياسي المتبع طيلة الدورات السابقة، فإن الاتحاد الوطني الكوردستاني شغل منصب رئيس الجمهورية منذ الإطاحة بالنظام السابق عام 2003.

لكن بلغة الأرقام، فإن حصول الحزب الديمقراطي الكوردستاني على 31 مقعداً نيابياً في الانتخابات التشريعية الأخيرة، مقابل 17 مقعداً فقط للاتحاد الوطني الكوردستاني، قد يعكس المعادلة هذه المرة.

ويقول الحزب الديمقراطي إن الاتحاد رشح صالح للمنصب دون موافقة بقية القوى الكوردية، وهو ما دفعه لطرح مرشح من جانبه لشغل المنصب.

5
"وزير الصدر" يتوعد الإطار: إن غداً لناظره قريب

شفق نيوز/ وضع صالح محمد العراقي الذي يعرف باسم "وزير الصدر"، يوم الجمعة، عشرة أسباب جديدة لانسحاب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من العملية السياسية، فيما توعد الإطار التنسيقي بالقول، إن "غداً لناظره قريب".

وقال وزير الصدر في تغريدة اطلعت عليها وكالة شفق نيوز، إن "اغلب الكتل السياسية الشيعية كان انتماؤها (لآل الصدر) إذا لم نقل جميعاً، فعرضنا عليهم مرشحا لرئاسة الوزراء إبن مرجعهم وشهيدهم فرفضوه".

وأضاف أن "مـن كان الصدر يحسـن الظـن بـهـم مـن السياسيين او كلهم.. خانـوه وركنـوا لغيره، ولعل البعض يتوهم أن قرار انسحابه هو تسليم العراق للفاسدين والتوافقيين، كلا، بل هو تسليم لإرادة الشعب ولقراره، وان غدا لناظره قريب".

وأوضح وزير الصدر ان "رجوعنـا للانتخابات بعـد الانسحاب كان مـن اجـل امـريـن مهمين: الاول: التطبيع، وقـد تم تجريم ذلك.. الثاني: تجريم الفاحشة: (المثليين) فلنرى ما هم فاعلون؟! هل سيستون قانوناً جديداً ومفصلاً، ولا سيما مع تصاعد الضغوطات الغربية الاستعمارية ضد المعارضين له!؟.".

واوضح ان "انسحابنا هو إحراج الخصوم مـمـن اعتصموا ضـد الانتخابات لأنها مـزورة، فهل سيستمرون بتشكيل حكومـة مـن انتخابات مزورة؟!.. فمـا تكـون شـرعيتها!؟؟؟!.. وهـل سـيتوافقون مع التطبيـعيين والاماراتيين!؟.. وهل ستطال الانبار واربيل الصواريخ؟! وايضا لكشف مدعي الانتماء لثورة تشرين؟!.. ممن كان قرار انسحاب الصدر القائـد مـن العملية السياسية انسحاباً لهم من الثورة والتظاهر واقتحام الانبار وما شاكل ذلك.. بـل حـول بعضهم هدف التظاهرات الى دعم حكومة التوافق".

وتابع، "لـو بقـي الصدر على اصراره بتشكيل حكومة الاغلبية.. لـدام ذلك الى عدة اشهر او يزيد.. فيا ترى ماذا سيكون ردة فعل الكتل والشعب وغيرهم !!؟.. ولعل ذلك يذكرنا بالـ 8 اشهر التي أخر الصدر بها وصـول (قائـد الضرورة) إلى رئاسة الوزراء.. فكالـوا التُهم على سماحته واتهموه بالعداء الشخصي وتضرر الشعب".

وأوضح "ظن الكثيرون أن المطالبة بحكومة الاغلبيـة هـو صـراع سياسي على السلطة... وما كنا يوماً طلاب سلطة، لكن فيكم سماعون للكذب"، مبينا ان "الانسحاب جـاء ببدلاء شيعة.. فهـل سيكون بداية لقوة المذهـب؟!. أم بدايـة لنهب الأموال والصفقات المشبوهة؟، أم سيسرق مصفى الدورة كما سُرق مصفى بيجي من قبل!؟؟".

6

بعد سريان الحظر.. ضبط أكثر من 6 آلاف قطع سلاح و10 آلاف إطلاقة في اقليم كوردستان

شفق نيوز/ اعلنت وزارة الداخلية في حكومة اقليم كوردستان اليوم الجمعة، ضبطها أكثر من 6 آلاف قطعة سلاح غير مرخصة في مناطق متفرقة من الإقليم.

وقالت الوزارة في بيان ورد لوكالة شفق نيوز؛ انه بعد توجيهات رئيس الحكومة بمنع استخدام الأسلحة غير المرخصة شرعت القوات الامنية بضبط  6198 قطعة سلاح متنوعة".

وبينت الوزارة، إنه "تم ضبط 2228 مسدسًا و 1811 رصاصة مسدس و 748 قطعة سلاح كلاشينكوف و 9524 رصاصة كلاشينكوف، و ضبط 3222 قطعة بندقية صيد و 26523 رصاصة بندقية صيد".

وأعلن محافظ السليمانية هفال ابو بكر في بيان سباق، إن اللجنة المشتركة مع القوات الأمنية ستقيم نقاط تفتيش داخل المدن وخارجها لضبط الأسلحة غير المرخصة.

وأضاف أنه اعتبارا من يوم (امس) الخميس تقرر تكليف مديرية أسايش السليمانية والوحدات الإدارية بإغلاق كافة المحلات والأسواق التي تباع فيها الأسلحة وتعليق جميع التعاملات بالأسلحة.

فيما أعلنت محافظة حلبجة في بيان تلقت وكالة شفق نيوز نسخة منه، توجيه اسايش حلبجة وسيد صادق وشارزور بتشكيل مفارز لضبط الاسلحة وغلق محلات بيع السلاح.

وشكلت إدارة گرميان لجنة عليا مؤلفة من الأجهزة الامنية لضبط الاسلحة الغير مرخصة فيما وجهة مركز شرطة جامعة گرميان بمنع دخول أي سلاح ولأي سبب للحرم الجامعي.

وأعلن وزير داخلية إقليم كوردستان ريبر أحمد يوم (أمس) الخميس عن توجيه الأجهزة الأمنية بملاحقة بيع السلاح عبر الإنترنت، ولا سيما في وسائل التواصل الاجتماعي.

ووجّه رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور وزارة الداخلية يوم الخميس، بإغلاق أماكن بيع وشراء الأسلحة، كما حث المواطنين على تسليم أسلحتهم غير المرخصة.

وتأتي هذه الخطوة بعد تزايد حوادث إطلاق النار في مناطق متعددة من الإقليم، ومنها الحادثة التي أودت بحياة أستاذين جامعيين في أربيل.

7
"كان" العبرية الرسمية: صفقة أمنية ضخمة بين إسرائيل والسعودية خلال زيارة بايدن

شفق نيوز/ قالت قناة عبرية رسمية، إن صفقة أمنية ضخمة بين إسرائيل والسعودية سيتم الإعلان عنها خلال زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة، منتصف شهر يوليو/تموز الجاري.

وأوضحت قناة "كان" الرسمية، إنه "في الأسابيع المقبلة، ستحاول إسرائيل دفع صفقة أمنية ضخمة مع المملكة العربية السعودية برعاية أمريكية - خلال زيارة بايدن لإسرائيل".

وأضافت: "تنبع الوساطة الأمريكية من حقيقة أن إسرائيل ليس لديها علاقات دبلوماسية أو علاقات على الإطلاق مع السعودية".

وأشارت إلى أن الصفقة الأمنية الضخمة تتمثل في بيع إسرائيل أنظمة دفاع جوي للسعودية، وذلك على خلفية "التهديد الإيراني".

وقالت القناة أيضا، إن بايدن وخلال زيارته إلى إسرائيل سيصل إلى قاعدة "بلماحيم" الجوية وسط إسرائيل، ويلتقي هناك بوزير الدفاع بيني غانتس وبرئيس الأركان أفيف كوخافي، حيث سيتلقى بايدن لمحة عامة عن أنظمة الدفاع الجوي الإسرائيلية، بما في ذلك القبة الحديدية و"حيتس" (السهم).

ومن المقرر أن يزور الرئيس الأمريكي إسرائيل في 14 من الشهر الجاري، قبل أن يكمل جولته بزيارة السعودية.

ومن المتوقع أن يصل، خلال الأسبوع المقبل، وفد أمريكي إلى إسرائيل لتمهيد الطريق للزيارة. وسيخصص جزء من تلك الزيارة للجانب الأمني​​والجهود المبذولة لتشكيل تحالف إقليمي من الدول المعتدلة في الشرق الأوسط والخليج العربي للتعامل مع إيران والميليشيات الشيعية، وفق تعبير القناة الإسرائيلية.

8
سليمان فرنجية المرشح الأقرب لرئاسة لبنان
فيتو حركة أمل يعقّد مساعي جبران باسيل لخلافة ميشال عون.
العرب

انتخابات 2022 ليست انتخابات 2016
يبدو رئيس تيار المردة سليمان فرنجية المرشح الأوفر حظا لرئاسة الجمهورية اللبنانية خلفا للرئيس ميشال عون، الذي تنتهي عهدته في أكتوبر القادم. ويحظى فرنجية بعلاقات دولية وإقليمية متوازنة، كما أنه يحظى بمرونة سياسية داخلية تبوئه لشغل المنصب خلافا لمنافسه المحتمل رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل.

بيروت - بدأ النقاش السياسي في لبنان يستعرض أسماء المرشحين المحتملين لرئاسة الجمهورية، مع اقتراب نهاية ولاية الرئيس ميشال عون في الحادي والثلاثين من أكتوبر القادم.

وإذا كان اسم رئيس تيار المردة سليمان فرنجية متقدما على غيره بين الأسماء التقليدية، في محاولة لتكرار مشهد انتخاب رئيس المجلس النيابي نبيه بري، إلا أن رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل يتمتع بحظوظ ليست ضعيفة تماما، لكنها تبقى أقل من فرنجية بسبب الخلاف مع حركة أمل التي من المستبعد أن تزكيه.

وكان رئيس حركة أمل نبيه بري قد عارض تزكية الرئيس الحالي ميشال عون وعبّر عن دعمه لفرنجية قبل أن يحسم حزب الله الأمر لصالح عون، إلا أن محللين يؤكدون أن هذا السيناريو لن يعاد في الانتخابات الرئاسية المرتقبة لصالح باسيل.

طوني فرنجية: لو انتخب فرنجية رئيسا في 2016 لما كان البلد يعاني

وفي انتخابات 2016، انتخب حزب الله ميشال عون رغم أن حليفته الشيعية حركة أمل رفضت ذلك، ودفعت باتجاه انتخاب فرنجية رئيسا للبنان، لكن حزب الله استطاع في نهاية المطاف تمرير رؤيته للشخص الأقدر على تأمين مصالحه في ذلك الوقت.

وإلى جانب فرنجية وباسيل تطرحُ أسماء عدة في المجالس السياسية، من بينها نواب ووزراء سابقون وسفراء، كالنائبين السابقين أميل رحمة وناجي البستاني، والوزير السابق وديع الخازن، والسفير جورج خوري، وهم جميعا أسماء من يطلقون عليهم بمرشحي التسوية الذين لا يثيرون استفزاز أي فريق سياسي. وأفادت مصادر لبنانية بأن جهات داخلية بدأت تجري اتصالات مع عواصم دولية مؤثرة لمعرفة توجهاتها إزاء هذا الاستحقاق اللبناني، بينما يحاول آخرون تسويق أنفسهم في دوائر الفاتيكان، للحصول على تغطية بابوية تنعكس إيجابا في بكركي.

وتقول المصادر إن بت الأسماء سابق لأوانه، خصوصا أن المتغيرات الإقليمية قد تفرض مستجدات سياسية في لبنان قبل نهاية ولاية الرئيس عون.

ويقول مراقبون إن المرشح المحتمل باسيل هو الأقل حظا مقارنة بفرنجية وقائد الجيش جوزيف عون، وهو بالتالي غير مقبول لدى الآخرين نظرا للعداوات التي نشبت بينه وبين الغالبية العظمى من القوى السياسية على المستويين المسيحي والإسلامي.

وفي المقابل فإن فرنجية هو الأكثر مرونة في هذا الاستحقاق، وهو بالتالي الأوفر حظا للوصول إلى السدة الرئاسية، خصوصا أن خلافاته مع البعض لم تصل إلى حد العداء، وحتى أنها لم تتجاوز حدود الأدبيات السياسية.

ويشير هؤلاء إلى أنه حتى الساعة يمكن اعتبار فرنجية متقدما على باسيل وعون، ما لم يظهر مرشح رابع ينسف حسابات الجميع، ويقلب الموازين رأسا على عقب.

ويملك حزب الله وحلفاؤه عامل قوّة من خلال رئاسة الجمهورية المحسوبة عليه، وهو غير مستعدّ لخسارة هذا المكسب، لاسيما في ظلّ تأزّم العلاقة مع العديد من المكوّنات المسيحية نتيجة التحريض عليه سياسيا وإعلاميا، لذلك هو غير مستعد للتنازل عن هذا المكسب لأيّ طرف آخر بهدف إبقاء الخطوط مفتوحة وإعادة الأمور إلى طبيعتها.

الخيارات أمام باسيل أصبحت شبه منعدمة
ويوقن رئيس التيار الوطني الحرّ أنه لن يتمكّن من الوصول إلى رئاسة الجمهوريّة في ظلّ الظروف الحاليّة، ولكن ليس من مصلحته أن تخرج الرئاسة من فريق 8 آذار لأنه لن يكون من السهل إعادتها. وأمام حزب الله، الذي أثبتت المعطيات أنّه تراجع نوعا ما في الانتخابات، مرشّحين فرنجية وباسيل، وبما أنّ الثاني لن يصل بسهولة فإنّ الاتفاق على تسمية فرنجيّة هو الأقرب إلى الواقع لسببين: أولهما إنّه من فريق 8 آذار وما يُرافق ذلك من كسر جليد مع باسيل وعودة الأمور إلى طبيعتها شيئا فشيئا.

وثانيهما قبوله من كافة الأطراف بما فيها جزء من المسيحيين، باستثناء الطامحين إلى رئاسة الجمهوريّة، وعلاقته المميزة مع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، ومع العديد من المرجعيّات الكنسيّة على أنواعها.

ويشكل طرح حزب الله لفرنجية كرئيس للجمهورية طمأنينة إلى أفرقاء عدّة مثل الحزب التقدّمي الاشتراكي وتيار المستقبل الذي تجمعه برئيسه علاقة ممتازة، وحركة أمل والمستقلين المسيحيين، لما يحتفظ به فرنجية من علاقات جيّدة مع الدول العربية والغربية، لاسيما روسيا وفرنسا، وهذا ما تجلى في ترشيحه من قبلهم جميعا عام 2016، ما سيسهل تمرير اسمه كمرشح جدي للرئاسة في 2022.

ويمكن لأيّ اسم آخر يُطرح أن يشكّل حالة تصادميّة، لكن بوجود إجماع محلي وعربي ودولي فإنّه من السهولة لفرنجية أن يصل بأكثريّة نيابيّة مقبولة، لاسيما بعد “بروفة” المجلس النيابي وإمكانيّاته المتاحة للتعامل جيدا مع المكوّن المسيحي في البلد.

سليمان فرنجية يحتفظ بعلاقات جيّدة مع الدول العربية والغربية ما يسهل تمرير اسمه كمرشح جدي لرئاسة الجمهورية

واعتبر النائب طوني فرنجية أن “رئيس الجمهورية بحاجة إلى وفاق وطني وأن يكون مقبولا في كل بيئات المجتمع اللبناني”.

وأشار إلى أن “بالتوازنات القائمة اليوم فإن سليمان فرنجية هو الأوفر حظا لرئاسة الجمهورية، وذلك بحكم علاقته مع المكونات اللبنانية”، مضيفا “لو انتخب سليمان فرنجية رئيسا للجمهورية في العام 2016 لما وصل البلد إلى ما وصل إليه اليوم، وهو لا يترك بلده 3 سنوات من دون حكومة، ولما سمح لعلاقة لبنان أن تصل إلى هنا مع الخليج”.

وتابع “إذا وصل سليمان فرنجية إلى رئاسة الجمهورية سيعود لبنان إلى سابق عهده عندما كان بعزه”.

وكان رئيس تيار المردة قد أكد في وقت سابق أن “الرئيس الاستيعابي المنفتح المستعد لاستيعاب كلّ خصومه السياسيين، هو الذي يصل ويحقق وينجز، فالرئيس الذي يستوعب الناس هو الرئيس القوي”.

واعتبر أن “الأولوية اليوم هي للحلّ والبحث عن كيفية إحياء اقتصادنا”، قائلا “إنني أعتقد أن الجميع يريد النهوض بالبلاد وأتصور أنه بوجود الإرادة يمكننا التغيير”.

وشدد على أن “مصلحة لبنان ألا نعادي أي دولة خارجية، وأنا أؤيد مصلحة لبنان، والواقعية ومصلحتنا ألا نشتم أحدا وأن نكون واقعيين ونحيّد لبنان عن الحرب، ولكن الحياد شيء آخر”، مشيرا إلى أن “مشروعنا يجب أن يكون الاقتصاد الحر والحرية والنظام المصرفي، وبحجم ما تتسع مساحة الحرية يرتاح اللبناني أكثر

9
ظهور نادر.. زعيم طالبان يشارك باجتماع ديني في كابل

يشارك القائد الأعلى لحركة طالبان هبة الله أخوند زاده، الذي يبقى عادة بعيدا عن المناسبات العامة، في اجتماع لشخصيات دينية، الجمعة، في كابل على ما أعلن مساعد الناطق باسم الحكومة الأفغانية.

ويذكر أن أخوند زاده لم يسبق أن صور علنا منذ وصول حركة طالبان إلى السلطة في أغسطس الماضي، ولم تنشر له أي صورة جديدة على الإنترنت.

وترحم زعيم حركة طالبان الأفغانية على أرواح ضحايا زلزال أفغانستان خلال خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها أمام رجال دين في كابل، وفقا لأسوشيتد برس.

ويذكر أن الزلزال الذي وقع في يونيو الماضي حصد أرواح أكثر من ألف شخص في الجزء الشرقي من أفغانستان.

وبثت الإذاعة الرسمية على الهواء خطبة أخوند زاده خلال صلاة الجمعة في كابل، والتي حضرها الآلاف من رجال الدين وشيوخ القبائل للمرة الأولى منذ استيلاء طالبان على السلطة في أفغانستان بشهر أغسطس. ولم يسمح للنساء بالحضور.

ولم يسمح لأي امرأة بالمشاركة في هذه الاجتماعات إذ اعتبرت حركة طالبان الأمر غير ضروري لأنهن ممثلات بأقارب ذكور، بحسب فرانس برس.

ومنعت وسائل الاعلام من الحضور إلا أن بعض الكلمات بثتها إذاعة الدولة وقد دعت بغالبيتها إلى رص الصفوف وراء النظام.

وقال حبيب الله حقاني الذي يرأس التجمع في خطابه الافتتاحي الخميس إن "الطاعة هي المبدأ الأهم في النظام". وأضاف حقاني "يجب أن نطيع قادتنا في كل القضايا، بصدق وإخلاص".

وأكد رجل دين نافذ من على منبر الاجتماع ضرورة قطع رأس كل من يحاول قلب النظام.

وأضاف "كل علماء الدين في أفغانستان يجب أن يتفقوا على أن .. كل من تسول له نفسه التحرك ضد حكومتنا الإسلامية يجب أن يقطع رأسه أو تتم تصفيته".

وأكد مجيب الرحمن أنصاري إمام مسجد في هراة في غرب البلاد، مشيرًا إلى علم طالبان أن "هذا العلم لم يرفع بسهولة ولن ينزل بسهولة".

وأخوند زاده هو الزعيم الروحي للحركة الإسلامية لكنه ظل شخصية منعزلة.

وقد ارتقى من شخصية غير بارزة إلى زعيم لطالبان في انتقال سريع للسلطة بعد أن أسفرت غارة أميركية بطائرة مسيرة عام 2016 عن مقتل سلفه الملا أختار منصور.

وبعد تعيينه زعيما، حصل أخوند زاده على دعم زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، الذي أمطر رجل الدين بالثناء ووصفه بـ "أمير المؤمنين".

ووصفت حركة طالبان، التي تسيطر تماما على عملية صنع القرار منذ توليها الحكم، التجمع في العاصمة كابل بأنه منتدى للاستماع إلى مجموعة متنوعة من الأصوات حول القضايا التي تواجه أفغانستان.

لكن كل الذين خاطبوا التجمع - وكذلك الغالبية العظمى من الحاضرين - هم من مسؤولي وأنصار طالبان، ومعظمهم من رجال الدين.

وأقيم التجمع في قاعة "لويا جيرغا" بجامعة "بوليتكنيك" في كابل. اللويا جيرغا هي هيئة استشارية قبلية وتقليد قديم في تاريخ أفغانستان. لكن طالبان لم تطلق على التجمع اسم لويا جيرغا، وبدلا من ذلك أطلقت عليه اسم "المؤتمر الكبير للعلماء".

وأدى قطع التمويل الدولي لأفغانستان إلى تعميق الانهيار الاقتصادي، وتسبب في تأجيج أزماتها الإنسانية. يعتمد الملايين في أفغانستان على المساعدات الدولية للحصول على ما يكفي من الغذاء للعيش.

يأتي ذلك في الوقت الذي يجتمع فيه مسؤولو المالية والبنك المركزي من حكومة طالبان مع مسؤولين أميركيين في قطر لمناقشة القضايا الاقتصادية والمساعدات في أعقاب زلزال الأسبوع الماضي.

الحرة / وكالات - دبي

10
مع حلول "موسم العيد".. قلق في أسواق العراق بسبب الدولار
بغداد – سكاي نيوز عربية

تعيش الأسواق العراقية ترقبا وقلقا بعد تصريحات لنواب في البرلمان بشأن إمكانية تعديل سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الأميركي، وهو ما سيُلحق خسائر فادحة بالتجار الذين اشتروا بضائع من خارج البلاد، تمهيداً لعرضها في الأسواق المحلية.

وعدّل البنك المركزي العراقي، عام 2020، سعر صرف العملة الأجنبية (الدولار الأميركي) لتكون 145 ألف دينار مقابل كل 100 دولار، عازيا ذلك إلى سد فجوة التضخم في ميزانية 2021 بعد انهيار أسعار النفط العالمية، بسبب تداعيات أزمة كورونا.

ويعتمد العراق في 95 في المئة من دخله على عائدات النفط، وكانت آخر مرة خفض فيها قيمة الدينار في ديسمبر 2015 عندما رفع سعر بيع الدولار إلى 1182 دينارا مقابل 1166 ديناراً في السابق، لكن التعديل الأخير هو الأعلى منذ عام 2003، وأدى إلى ارتفاع التضخم السنوي، لتشهد جميع أسعار المواد والسلع ارتفاعاً كبيراً، مما أثار موجة استياء شديدة بين الأوساط الشعبية.

وفي غمرة السجال السياسي وتضخم كتلة "الإطار التنسيقي" رقمياً، بعد حصولها على عشرات النواب الجدد، جرّاء استقالة أعضاء التيار الصدري، فإن مساعي بعض هؤلاء النواب اتجهت نحو إمكانية تعديل سعر الصرف، وهي خطوة تأتي ضمن التراشق في السياسات بين نوري المالكي ومقتدى الصدر، الذي دعم تعديل عام 2020.

وأعلن النائب في البرلمان، عدي عواد، جمع تواقيع أكثر من 100 نائب لخفض سعر صرف الدولار، فيما تحدث المستشار المالي لرئيس الوزراء، مظهر محمد، عن إمكانية إجراء تلك الخطوة.

وقال محمد في تصريح متلفز: "نحتاج إلى الطبخ على نار هادئة، ومراقبة الأسعار حتى نهاية عام 2022، وأسعار النفط والاحتياطات الأجنبية"، مؤكداً أن "تغيير سعر الصرف ممكن، لكن يحتاج إلى صبر ودراسة دقيقة".

ويؤكد مختصون أن الأنباء التي تتحدث عن إمكانية تغيير سعر الصرف، فعلى الرغم من أنها سابقة لأوانها ومستبعدة حاليا، لكنها تؤثّر على السوق المحلي و"تدمره".

في هذا الجانب، قال الخبير الاقتصادي دريد العنزي إن "تغيير سعر الصرف كانت بدايته خاطئة، لغياب مستلزمات هذا التغيير، فارتفاع الدولار المفاجئ أدى إلى خفض قيمة الدينار والقدرة الشرائية له، والحديث عن إعادته للسعر السابق سيؤدي إلى مشاكل أكبر من الأولى، في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية وتضخم الأسعار بشكل مستمر، نتيجة لظروف مختلفة أقواها الحرب الروسية الاوكرانية".
وأضاف العنزي، في تصريح لـ"سكاي نيوز عربية"، أن "السوق والمواطن البسيط يطالبون بتغيير سعر الصرف، وإعادته إلى سابق عهده، لكن تلك العملية من التغيير قد تستغرق سنوات طويلة، وسواء كانت زيادة أو نقصان فإنها ستتسبب بتدمير الاقتصاد العراقي".

وتحذر جهات متعددة من أن تكرار تغيير سعر الصرف خلال أوقات قصيرة من دون دراسة من الجهات المعنية يؤدي إلى ركود اقتصادي، ويربك عمل الأسواق المحلية، ويزيد من المضاربات على العملة الأجنبية ويبدّد المكاسب التي حققها سعر الصرف الحالي.

ويؤكد مختصون أن سعر صرف الدولار سيبقى لمدة ثلاث سنوات أخرى، لوجود اتفاق بين الحكومة العراقية وصندوق النقد الدولي، يتعلق بالسياسة المالية، وإدارة مسألة سعر صرف الدولار، بما يتناسب مع حجم العملة المتداولة في السوق.

بدوره، قال الباحث في الاقتصاد، الدكتور عبدالحسن الشمري، إن"البنك المركزي دائما ما يؤكد على عدم وجود أي تغيير بسعر الصرف، والحكومة سائرة بهذا الاتجاه أيضا".

وأوضح الشمري لـ"سكاي نيوز عربية"، أن "السوق المحلي يحركه أصحاب رؤوس الأموال وليس الحكومة، فالأخيرة لا تملك رؤى اقتصادية واضحة لتحريك السوق، كما للحكومة اليوم فائض كبير من واردات النفط لكن التصرف به ما زال محدوداً".

ومنذ أيام، تعيش الأسواق العراقية على وقع تلك الأنباء المتضاربة، خاصة وأن القوى السياسية المنادية بإعادة سعر صرف الدولار، حصلت على مقاعد إضافية في البرلمان، مما يتيح لها تنفيذ ذلك.

11
بايدن مختلف وأقل عجرفة يزور السعودية
إعادة إدراك لحجم النفوذ الأميركي.
العرب

مكانة أصغر للولايات المتحدة في عالم اليوم
مدريد- قدمت تصريحات أدلى بها الرئيس الأميركي جو بايدن على هامش قمة الناتو في مدريد صورة مختلفة لبايدن أقل عجرفة وأكثر مجاراة للواقع، خصوصا في علاقات الولايات المتحدة بالسعودية ومسألة إنتاج النفط في العالم وعدم رغبة واشنطن في الضغط على الرياض لزيادة الإنتاج.

وتشير تلك التصريحات إلى أن بايدن بدأ يدرك حجم النفوذ الحقيقي للولايات المتحدة بعد أن قوبلت الضغوط التي مارسها خلال الأشهر الماضية على السعودية والإمارات بالتجاهل مقابل الانفتاح على دول أخرى قد تكون حليفا بديلا في ظل تلكؤ واشنطن في دعم الرياض وأبوظبي في مواجهة هجمات الحوثيين وميليشيات عراقية تابعة لإيران.

وقال الرئيس الأميركي الخميس إنه سيلتقي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان خلال زيارة إلى البلاد هذا الشهر، لكن الغرض من زيارته ليس الضغط عليهما لزيادة إنتاج النفط وكبح ارتفاع أسعاره.

~ التجاهل السعودي يعزز ما أدلى به الأمير محمد بن سلمان قبل أشهر من أن موقف بايدن لا يهمه ولا يسعى لتغييره

وإثر سؤاله في مؤتمر صُحفي في إسبانيا عما إذا كان سيطلب من القادة السعوديين زيادة إنتاج النفط، قال بايدن “لا”، وأوضح أنه يتعين على جميع دول الخليج زيادة إنتاج النفط بشكل عام وليس السعودية على وجه الخصوص.

وصرح بايدن للصحافيين “أوضحت لهم أنني أعتقد أنه ينبغي لهم زيادة إنتاج النفط بشكل عام وليس السعوديين تحديدا”.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء إن رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد أبلغه بأن السعودية والإمارات -وهما من أكبر منتجي النفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)- لا يمكنهما زيادة إنتاج النفط إلا بصعوبة.

وتابع الرئيس الفرنسي “ثم قال إن السعوديين يمكن أن يزيدوا الإنتاج بواقع 150 (ألف برميل يوميا). ربما أكثر قليلا لكن لن تكون لديهم طاقة ضخمة قبل ستة أشهر”.

وقال وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي في بيان صدر في ساعة متأخرة من مساء الاثنين إن بلاده تنتج حصتها التي حددتها أوبك+ والتي تبلغ 3.168 مليون برميل يوميا.

وأضاف المزروعي “في ضوء التقارير الإعلامية الأخيرة، أود أن أوضح أن إنتاج دولة الإمارات الحالي قريب من سقف الإنتاج المرجعي للدولة في اتفاقية أوبك+. التزامنا قائم بهذا السقف إلى نهاية الاتفاقية”.

وارتفعت أسعار النفط العالمية بشكل مطرد في الأشهر الأخيرة بسبب نقص الإمدادات وزيادة الطلب بعد انتهاء الإغلاق جراء جائحة كورونا، وزادت الأسعار بصورة أكبر منذ غزو روسيا لأوكرانيا في أواخر فبراير الماضي.

وأدت الكثير من التوترات إلى تشنج العلاقات، بما في ذلك سعي بايدن للعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران بعد انسحاب الرئيس السابق دونالد ترامب منه، بالإضافة إلى تردد الولايات المتحدة في تصنيف الحوثيين جماعةً إرهابية.

وروجت أوساط من داخل البيت الأبيض مؤخرا خبر أن بايدن سيزور السعودية لكنه لن يلتقي بولي العهد ولن يجري معه محادثات مباشرة، وهو ما قوبل بتجاهل سعودي عكس جدية التصريحات التي أدلى بها الأمير محمد بن سلمان قبل أشهر وأكد خلالها أن موقف بايدن منه لا يهمه ولا يسعى لتغييره.

وبعد أسابيع من توليه منصبه في العام الماضي غيّر بايدن سياسة الولايات المتحدة تجاه السعودية، واتخذ موقفا أكثر عدوانية وربط ذلك بسجل حقوق الإنسان في المملكة، ولاسيما ملف قتل الصحافي في “واشنطن بوست” جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول عام 2018، رغم نفي السعودية أي علاقة لولي العهد بالجريمة.

وعندما كان مرشحا رئاسيا قال بايدن إنه يريد أن يجعل السعودية “منبوذة” واستعمل أسلوبا فجا يهدف إلى إجبار الرياض وأبوظبي على رفع إنتاج النفط -لاسيما بعد الأزمة الأوكرانية- بهدف خفض أسعاره في السوق العالمية.

وأدت تلك المحاولات إلى تعقيد الموقف وقالت تقارير إعلامية إن ولي العهد السعودي ورئيس الإمارات رفضا طلبات من الولايات المتحدة للتحدث إلى بايدن في رد فعل على تجاهل واشنطن للهجمات الحوثية على السعودية والإمارات.

وخرج التوتر إلى الواجهة بشكل أوضح عندما لم تصدر السعودية والإمارات مواقف مؤيدة لإدارة الرئيس جو بايدن في محاولتها التصدي لروسيا في الحرب التي شنتها على أوكرانيا.

12
دستور تونس الجديد يغير النظام السياسي إلى رئاسي بصلاحيات واسعة
مشروع الدستور التونسي الذي من المقرر أن يعرض على الاستفتاء يتضمن منح رئيس الدولة صلاحيات واسعة تكون فيه الحكومة مسؤولة أمام الرئيس وليس البرلمان وتحديد الوظيفة التشريعية لمجلس النواب.
MEO

الرئيس التونسي يعيد ضبط الايقاع السياسي في تونس في تصحيح لمسار ما بعد الثورة
 الرئيس التونسي ينشر مشروع الدستور الجديد في الجريدة الرسمية
 لا حصانة للنواب في قضايا معينة ولا للسياحة الحزبية

تونس - نشرت تونس مساء الخميس، مشروع الدستور الجديد الذي سيعرض على الاستفتاء في 25 يوليو/ تموز المقبل في العدد الجديد للجريدة الرسمية (الرائد الرسمي) ويتضمن 142 فصلا (مادة). ويشمل تغيير النظام السياسي الحالي وهو نظام هجين لا هو رئاسي ولا هو برلماني، إلى نظام رئاسي بصلاحيات تنفيذية واسعة لرئيس الدولة.

وفجر النظام السياسي الهجين في تونس منذ إعلان دستور 2014 معركة صلاحيات بين الرئاسيات الثلاث (رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ورئاسة البرلمان)، ما عمق أزمة تونس السياسية والاقتصادية وأتاح منافذ واسعة لاستشراء الفساد في مؤسسات الدولة.

وسيواصل الرئيس التونسي قيس سعيد الحكم بمراسيم لحين انتخاب برلمان جديد كما هو متوقع في ديسمبر/كانون الأول القادم.

وجاء في القسم الأول من مشروع الدستور الباب الثالث منه تحديد الوظيفة التشريعية لمجلس نواب الشعب (البرلمان)، حيث نصّ الفصل 61 على أنه يحجر على النّائب ممارسة أي نشاط بمقابل أو بدونه. ووكالة النّائب قابلة للسحب وفق الشروط التي يحددها القانون الانتخابي.

ونض الفصل 62 منه على أنه إذا انسحب نائب من الكتلة النيابية التي كان ينتمي إليها عند بداية المدة النيابية لا يجوز له الالتحاق بكتلة أخرى وهو سدّ لباب ما بات يعرف بـ"السياحة الحزبية" وهي ظاهرة استشرت في السنوات الأخيرة مع انتقال نواب من كتلة إلى أخرى.

وفي الغالب ينتقل نائب من حزب إلى آخر بمقابل مالي بينما تم انتخابه على أساس برنامج سياسي معين واعتبر ذلك من باب خداع الناخبين ومن باب شراء الولاءات الحزبية. 

وجاء في الفصل 63 من مشروع الدستور أنه إذا تعذّر إجراء الانتخابات بسبب خطر داهم، فإن مدة المجلس تمدد بقانون. أمّا الفصل 66 وهو من بين الفصول التي ستحسم في سلوك النائب تحت قبة البرلمان، فنص على أن النائب لا يتمتع بالحصانة البرلمانية بالنّسبة إلى جرائم القذف والثلب وتبادل العنف المرتكبة داخل المجلس، كما لا يتمتع بها أيضا في صورة تعطيله للسير العادي لأعمال المجلس.

وجاء في الفصل 69 أن مقترحات القوانين ومقترحات التنقيح التي يتقدم بها النواب لا تكون مقبولة إذا كان من شأنها الإخلال بالتوازنات المالية للدولة.

وينص الفصل 80 من المشروع على أنه في حالة حل مجلس نواب الشعب، لرئيس الجمهورية إصدار مراسيم تطرح لمصادقة المجلس في دورته العادية الأولى. ويستثنى القانون الانتخابي من مجال المراسيم.

وسيسمح الدستور الجديد للرئيس بطرح مشاريع قوانين وبأن يكون مسؤولا دون غيره عن اقتراح المعاهدات ووضع ميزانيات الدولة.

كما سينشئ الدستور هيئة جديدة تسمى "المجلس الوطني للجهات والأقاليم"، ستكون بمثابة غرفة ثانية للبرلمان.

وكان البرلمان في السابق صاحب أكبر قدر من السلطة السياسية، إذ كان يضطلع بالدور الرئيسي في تعيين الحكومة وإقرار التشريعات. أما في الدستور الجديد فستكون الحكومة مسؤولة أمام الرئيس وليس البرلمان.

ويحاول سعيد إعادة تصحيح المسار ووقف هدر المال العام ومكافحة الفساد وهي معارك يخوضها على أكثر من جبهة في ظل ضغوط داخلية من معارضي إجراءات 25 يوليو/تموز وما تبعها من تدابير أخرى اتخذت بموجب مراسيم رئاسية، وضغوط دولية.

وفيما يؤكد هو الاتجاه لتأسيس 'جمهورية جديدة' وينفي الاستبداد بالحكم، بتهمه خصومه بأنه يؤسس لدكتاتورية وحكم فردي.

13
خريف مالي مؤلم لا مثيل له بانتظار اللبنانيين
مع بقاء الجمود السياسي وتعثر تشكيل الحكومة، الأزمة المالية باتت تشكل خطرا أكبر على معيشة اللبنانيين بعد ان صار 80 بالمئة منهم دون خط الفقر.
MEO

[olor=maroon]الله أعلم متى تتشكل حكومة ميقاتي![/color]
بيروت - يقول محللون ونواب ومسؤولون سابقون إن الأزمة المالية اللبنانية الخانقة بدأت تشكل خطرا أكبر وهي توشك على دخول عامها الرابع، إذ يخبو أمل تنفيذ الإصلاحات الكفيلة بالافراج عن الدعم الأجنبي وتجنّب البلاد الاضطرابات الاجتماعية في ظل حالة الشلل السياسي.
وأضافوا أن الوضع الذي يكبّل البلاد قد يتفاقم في الخريف إذا حالت الخلافات السياسية دون وجود سلطة تنفيذية تفعّل الإصلاحات أو تتوصل لاتفاق مع صندوق النقد الدولي والدول المانحة.
وفي أبريل/نيسان، اتفق لبنان مع صندوق النقد الدولي على تمويل بقيمة ثلاثة مليارات دولار مشروطة بتنفيذ إجراءات أساسية لمعالجة أزمته المالية التي تحولت لأزمة شاملة في أكتوبر/تشرين الأول 2019. وفي مايو/أيار، حقق مرشحون يؤيدون الإصلاح نجاحا ملحوظا في الانتخابات البرلمانية وصادقت الحكومة المنتهية ولايتها على خطة جديدة للتعافي المالي.
لكن الجمود السياسي يخيم منذ ذلك الحين على تلك التطورات كما لاقت الخطة معارضة من القطاع المصرفي بما يشير إلى أن أسوأ انهيار مالي في العالم قد يستمر لفترات أطول.
وقال هنري شاوول، وهو عضو سابق في فريق التفاوض اللبناني مع صندوق النقد الدولي واستقال في 2020 عندما ألغيت الخطة الحكومية المطروحة وقتها، "أرى أن شيئا لن يحدث ما دام الحكم السياسي لم يتغير".
ويواجه نجيب ميقاتي، رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال والمكلف أيضا بتشكيل حكومة جديدة، معركة حامية الوطيس لتشكيل حكومة يمكنها أن تحظى بقبول الرئيس المنتهية ولايته ميشال عون وبموافقة البرلمان المعلق.

أرى أن شيئا لن يحدث ما دام الحكم السياسي لم يتغير

وعملية تشكيل الحكومة تمتد لشهور عادة في لبنان، لكن تلك المدة قد تطول مع محاولة الأحزاب تأمين نفوذها حال بقاء مقعد الرئاسة خاويا بعد انتهاء مدة ولاية عون في أكتوبر/تشرين الأول.
وإذا حالت الانقسامات دون تشكيل حكومة وتسمية من سيخلف الرئيس بحلول ذلك الوقت، فقد يهيم لبنان على وجهه دون هدى، من غير سلطة تنفيذية لديها من الصلاحيات ما يمكّنها من تنفيذ إصلاحات أو إبرام اتفاق نهائي مع صندوق النقد الدولي والجهات المانحة.
أما الاقتصاد فيغرق سريعا، فقد فقدت العملة المحلية أكثر من 90 بالمئة من قيمتها ويعيش نحو 80 بالمئة من السكان تحت خط الفقر.
مجيء السياح واللبنانيين العاملين في الخارج إلى البلاد في الصيف ومعهم العملة الصعبة التي يحتاجها لبنان بشدة لن يكون له أثر يذكر في حل صلب الأزمة التي تتمحور حول فجوة قدرها 70 مليار دولار في النظام المالي، وهو ما يفوق ثلاثة أمثال الناتج الاقتصادي للبلاد بأكملها في عام.
ولم يمرر البرلمان السابق ميزانية الدولة لعام 2022، ولم يصدق كذلك على قانون أثار جدلا واسعا بشأن السيطرة على رؤوس الأموال أو قانون معدل لسرية الحسابات المصرفية.
وعلّق كثيرون آمالا على نواب ينضمون للبرلمان لأول مرة في دفع الإصلاحات، لكن بعد ستة أسابيع من إجراء الانتخابات لم يعقد البرلمان بعد أي جلسة عامة.
ويقول أفراد من اللجنة المالية إنهم لم يتلقوا إلا هذا الأسبوع نسخة من خطة التعافي المالي الحكومية التي تم الاتفاق فيها في منتصف مايو/أيار. وتقول تكتلات كبرى إنه لا بد من مراجعة الخطة مراجعة شاملة.
ويخشى البعض تكرار سيناريو 2020، عندما رفض البرلمان والقطاع المصرفي التجاري القوي خطة الإنقاذ الحكومية.
والانقسام الأساسي بشأن الخطة، وقتها وحاليا، لا يزال يتعلق بكيفية توزيع الخسائر. وتقول الحكومة اللبنانية إن البنوك ومساهميها يجب أن يكونوا أول من يتحمل تلك الخسائر، بينما تقول البنوك إن الدولة يجب أن تستخدم أصولها للدفع للمودعين.
وتدعم جمعية المصارف اللبنانية اتفاقا مع صندوق النقد الدولي على الرغم من أنها تعارض الطريقة الأساسية التي يريد هو والحكومة توزيع الخسائر بها.
وقال وزير الاقتصاد اللبناني في حكومة تصريف الأعمال لوكالة رويترز للأنباء إن هذا الخلاف قد يُخرج البرنامج النهائي مع صندوق النقد عن مساره.
ويصر صندوق النقد الدولي على ضرورة إخضاع القطاع المصرفي المتهالك لإعادة هيكلة تسمح للاقتصاد بالتعافي، لكن العمل على ذلك لم يبدأ بعد.

ربما كان علينا أن نطلب من الناس النزول للشارع

واجهت خطة هذا العام معارضة أيضا من جماعة حزب الله النافذة التي تتحدث عن ضرورة مراجعتها. كما دعت حركة أمل حليفة حزب الله والتي يقودها رئيس البرلمان نبيه بري إلى استبقاء كل الودائع، وهو سيناريو يقول محللون إنه مستحيل نظرا لحجم الأزمة.
ويقول منتقدون للحكومة إن الجمود المتواصل متعمد لدفع اللبنانيين الذين يحتاجون العملة الصعبة لسحب ودائعهم الدولارية من البنوك بالعملة المحلية بخسائر بالغة.
وتلك السحوبات تقلص ببطء المبلغ الإجمالي بالدولار الذي تدين به البنوك للمودعين في حالة تنفيذ أي خطة تعاف مالي.
وإذا استمرت تلك السياسة وحاولت الحكومة تهدئة الناس بزيادة المزايا الإضافية والأجور للقطاع العام الكبير نسبيا فقد ينزلق لبنان إلى فخ التضخم الجامح.
وقال ناصر السعيدي الخبير الاقتصادي والنائب السابق لحاكم مصرف لبنان إنه مع عدم وجود عائدات جديدة فإن زيادة الأجور والمزايا المالية الإضافية مثل بدل الانتقال ستدفع البلاد لتضخم خارج عن السيطرة.
وليس هناك الكثير من الوقت ولا الدولارات لتضييعها. فقد أدى الإنفاق على الدعم وعلى ضخ سيولة لدعم الليرة اللبنانية إلى تراجع احتياطيات البلاد من العملة الصعبة من أكثر من 30 مليار دولار في 2019 إلى 11 مليار دولار اليوم وفقا لحاكم المصرف المركزي.
وندد بهذا النهج النائب المعارض إبراهيم منيمنة، وهو عضو في لجنة المالية والموازنة وناشط سياسي منذ فترة طويلة.
وقال إنه في ظل الورطة التي تعاني منها البلاد حاليا "ربما كان علينا أن نطلب من الناس النزول للشارع

14
السويد تذكّر إردوغان باستقلال القضاء في ترحيل المطلوبين

MEO

هل ثمة تعهد سويدي واضح في الاتفاق الثلاثي؟
ستوكهولم - شدّد وزير العدل السويدي مورغن يوهانسون الخميس على أنّ القرارات المتعلّقة بتسليم مطلوبين إلى دول أخرى يُصدرها "قضاء مستقلّ"، وذلك ردّاً على تصريح للرئيس التركي رجب طيب إردوغان أعلن فيه أنّ ستوكهولم "تعهّدت" تسليم أنقرة "73 إرهابياً" في إطار اتفاق حول انضمام السويد للحلف الأطلسي.
وقال الوزير في بيان إنّه "في السويد، القانون السويدي تطبّقه محاكم مستقلّة".
وأضاف "يمكن تسليم أشخاص غير سويديين إلى دول أخرى بناء على طلبها، لكن حصراً حين يكون هذا الأمر متوافقاً مع القانون السويدي والاتفاقية الأوروبية حول عمليات الترحيل"، مذكّراً بتعذّر تسليم أيّ مواطن سويدي.
وبحسب ستوكهولم، فإنّ الاتفاق الذي تمّ توقيعه مساء الثلاثاء لرفع اعتراض تركيا على انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي "ينصّ بوضوح على أنّنا سنحترم الاتفاقية الأوروبية" في ما يتعلق بعمليات الترحيل.
لكن بعد مرور أقلّ من 48 ساعة على الاتفاق الذي أبرمته الدول الثلاث على هامش قمة لحلف شمال الأطلسي، هدّد إردوغان مجدّداً الخميس بإعاقة انضمام السويد وفنلندا إلى التحالف.
وكان إردوغان تطرّق خلال مؤتمر صحافي إلى "تعهّد قطعته السويد" بشأن تسليم "73 إرهابيا".
وأكّد الرئيس التركي أنّ السلطات السويدية "ستسلّمهم، لقد تعهّدت بذلك. هذا الأمر وارد في الوثائق المكتوبة"، مشدّداً على أنّ السلطات السويدية "ستفي بالتزامها".
لكنّ وزير العدل السويدي ومن دون أن يشير إلى تصريح أردوغان بشكل مباشر، ذكّر مجددا مساء الخميس بأنّ الكلمة الفصل في ما يتعلّق بعمليات الترحيل تعود للمحكمة العليا "التي يحقّ لها الاعتراض على عمليات الترحيل"، وليس للحكومة.
والاتفاق الذي تم توقيعه مساء الثلاثاء والذي تحتمل الكثير من عباراته التأويل، لقي ترحيباً سويدياً لأنّه يفتح المجال أمام انضمام ستوكهولم إلى حلف شمال الأطلسي.
لكنّ الاتفاق يثير في المقابل هواجس كبيرة، ولا سيّما لدى الأكراد، حول حقيقة التنازلات التي قدّمتها ستوكهولم.
والخميس، لم يكشف إردوغان أي تفاصيل حول الأشخاص الـ73 المستهدفين، لكنّ أنقرة تطالب منذ سنوات بتسلّم نشطاء أكراد أو مقرّبين من حركة الداعية فتح الله غولن يقيمون في السويد.
وإزاء الهواجس السائدة، جدّدت رئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا اندرسون التأكيد على أنّ بلادها "مستمرة باحترام القانون السويدي والقانون الدولي" في ما يتعلق بعمليات الترحيل.

15
السيّد الصدر.. من المخجل جدّا جدّا
يحتاج مقتدى الصدر أن يعرف لنا مصطلح الوطنية وإن كان يمر ببؤس أهالي مدينة الصدر. أم بؤسهم كان بسبب إسرائيل؟
MEO

بؤساء يتظاهرون ضد عدو لا يعرفون ماذا فعل لهم
 السيد مقتدى الصدر، هل تعاني من شحّة المياه في بيتك؟ وهل تعاني من انقطاع الكهرباء؟
 صفة الوطنية كبيرة عليكم، ولا حاجة لكم برمي بيوت زملائكم في السفينة بالأحجار فالسفينة من زجاج

"من المخجل جدّا جدّا" بهذه الجملة غرّد السيّد مقتدى الصدر مهاجمّا رئيس الجمهورية العراقيّة برهم صالح، بعد ساعات من ترشيح الأتّحاد الوطني الكوردستاني له في إجتماع قوى التيّار التنسيقي التي منح الصدر أصوات ناخبيه لأحزابه الشيعيّة من أجل تشكيل الحكومة القادمة. وجاءت تغريدة الصدر في وقت لم يصادق فيه رئيس الجمهوريّة لليوم على قانون "حظر التطبيع وإقامة العلاقات مع الكيان الصهيوني" الذي صوّت عليه البرلمان العراقي بالإجماع، خلال فترة الخمسة عشر يوما التي حددّها الدستور للمصادقة على قرارات البرلمان من قبل رئيس الجمهورية، لتكون نافذة بحكم القانون مثلما يقول الصدر الذي ردّ الناطق برئاسة الجمهوريّة عليه في بيان قال فيه أنّ "رئيس الجمهورية برهم صالح كان قد وجّه بالتعامل مع هذا القانون بالصيغة المرسلة من قبل مجلس النواب دون أي ملاحظة، ونشر في جريدة الوقائع العراقية بتاريخ 20 حزيران 2022 ليدخل حيّز التنفيذ". وبغضّ النظر عن توقيت التغريدة وموقف شعبنا من مسألة التطبيع وإصطفاف غالبية شرائحه الى جانب القضيّة الفلسطينية العادلة، وبغضّ النظر كذلك عن نشر القانون في الجريدة الرسمية من عدمه، فأنّ استخدام الصدر لأسلوب عدم الاحترام في مخاطبته لرأس الدولة كقوله "ما يسمّى برئيس جمهورية العراق"، تُحسب ضدّه. فالخطابات الرسميّة بين المسؤولين السياسيين وتصريحاتهم، عليها أن تكون على درجة من اللياّقة وآداب المخاطبة، هذه التي تجاوزها السيّد مقتدى الصدر، وكأنّه يتحدث الى جمهوره الذي يتركه أثناء خطبه فيهم واصفا إيّاهم بـ "جهلة.. جهلة.. جهلة" أو حين يزعل عليهم ليتركهم في حيرة من أمرهم وأمرنا!

في تغريدته وصف الصدر برهم صالح بغير الوطني، فما هي الوطنيّة بمفهوم الصدر وكيف يعرّفّها؟ علما أن لا السيّد برهم صالح ولا السيّد الصدر ولا جميع ساسة المحاصصّة منذ بداية الاحتلال لليوم يحملون صفة الوطنيّة، فالوطنيّة تعني الاخلاص للوطن والتضحية من أجله والدفاع والسهر والعمل على أسعاد أبنائه. فهل تتوفر مثل هذه الصفات عند ساسة المحاصصة ورجال دين العراق ومنهم السيّد مقتدى الصدر والسيّد برهم صالح، الذي جعله الصدر في مرمى سهامه؟

هنا أستعير الجملة التي غرّد بها السيّد الصدر لأقول:

من المخجل جدّا جدّا على السيّد مقتدى الصدر بيع أصوات ناخبيه لأركان البيت الشيعي.

من المخجل جدّا جدّا على مقتدى الصدر وهو يعلن محاربته للميليشيات وحلّها، أن تكون "سرايا السلام" أداته الضاربة في قتل المعارضين لسلطة المحاصصّة، كما جرائمها أثناء انتفاضة تشرين وبعدها وقبلها.

من المخجل جدّا جدّا على الصدر، بل ومن الصبيانيّة وهو يُعلن لأكثر من مرّة لليوم تركه العمليّة السياسيّة ثم العودة إليها وتركها والعودة إليها وهكذا.

من المخجل جدّا جدّا على مقتدى الصدر وجميع المتصدّين للشأن السياسي فقر شعبنا وجوعه، بعد أن دخلت ميزانيّة البلاد أكثر من الف مليار دولار. السيّد مقتدى الصدر، أين ذهب هذا المبلغ الضخم، وألم يكن كافيا لو تمّ إستغلاله من قبل حكومات وطنية من تلك التي كنت جزءا منها لرفاه شعبنا وبناء وطننا؟ هل لك أن تعرّف لنا مفهوم الوطنيّة!؟ وهل تستطيع أن تعدّد لنا أعداد وأسماء أصحاب الملايين من أعضاء تيّارك وغيرهم من أعضاء أحزاب المحاصصة، وما هي مصدر ملياراتهم. أسألك بالله أيّها السيّد الصدر أن لا تقول أنّهم ورثوها عن آبائهم؟

من المخجل جدّا جدّا على مقتدى الصدر أن تكون مدينة الثورة التي باعتها جماهيرها الذين أنصفتهم ثورة تمّوز وآبائهم، لتطلق عليها إسم مدينة الصدر وقبلها مدينة صدّام كونهم ينعقون مع كلّ ناعق، تعيش حياة مزريّة لقلّة الخدمات والصدريون على رأس كل الوزارات الخدميّة دوما. مع رجاء عدم تحميل بؤس المدينة وفقرها واهمالها وخرابها، لرفض إسرائيل تعميرها وبناءها، لأنّ هذا الكلام يُضحك الثكلى أيّها السيّد الصدر.

من المخجل جدّا جدّا على مقتدى الصدر أن يرى عطش أنهار العراق ولا يقود تيّاره في تظاهرات عارمة أمام سفارتي تركيا وإيران، وأمام البرلمان والحكومة لرفع قضّية المياه الى المحافل الدولية، لحصول بلدنا على حصصه المائيّة وفق القوانين الدوليّة باعتباره دولة مصب. علما أنّ إيران التي عليها تشكيل الحكومات العراقية باعتبارها الأب الروحي لشيعة العراق لم تقطع المياه فقط، بل غيّرت مجرى العديد من الأنهار الى داخلها الجغرافي. فهل تعاقب إيران هنا شعبنا بقتله وأرضه عطشا، متّهمة شيعة العراق وبقيّة ابناءه بقتل الأمام الحسين عطشا في كربلاء!؟

السيّد مقتدى الصدر، هل تعاني من شحّة المياه في بيتك، وهل تعاني من انقطاع التيّار الكهربائي، وهل تتم معالجتك في مستشفيات فاقدة لكلّ شيء كما مستشفيات فقراء شعبنا، هل يعمل أولادك وأولاد خاصّتك في جمع القمامة كما أطفال شعبنا ومنهم أطفال مريديك؟

السيّد مقتدى الصدر الوطنيّة فعل وليست قولا، فكن وطنيّا فعلا وليس قولا. فشعبنا بحاجة الى شخصيّة وطنيّة حقيقيّة قادرة على محاربة الفساد والجريمة المنظمّة، وبناء نظام جديد على أنقاض نظامكم المحاصصاتي الميليشياوي. ومن خلال سياساتكم وسياسات زملائكم ربابنة سفينة الفساد، أرى أنّ صفة الوطنيّة كبيرة عليكم، ولا حاجة لكم في رمي بيوت زملائكم في السفينة بالأحجار فالسفينة التي تركبونها سويّة مصنوعة من زجاج.

يقول الإمام علي بن أبي طالب "الله الله في الفقراء والمساكين فأشركوهم في معايشكم"، فأين أنتم ودهاقنة الشيعة من فقراء ومساكين وأرامل وأيتام طائفتكم، ولا أقول فقراء ومساكين وأرامل وأيتام العراقيين جميعا.

16
العصائب تطالب حكومة الكاظمي بردع حكومة الإقليم وإلزامها بتطبيق القوانين

بغداد/ شبكة أخبار العراق- شدد النائب عن ميليشيا العصائب علي الجمالي، الاربعاء، على ضرورة الزام حكومة إقليم كردستان خصوصا بالجانب النفطي، مبينا ان انسحاب الشركات النفطية من الإقليم جاء للحفاظ على مصالحها داخل البلاد.وقال الجمالي في حديث صحفي، إن “حكومة الإقليم تجاوزت صلاحياتها وتتصرف كدولة مستقلة ليس لها شأن بالحكومة المركزية، وبالتالي لا بد من ردعها وإلزامها بتطبيق القوانين”.وأضاف، ان “لجوء عدد من أعضاء البرلمان الى المحاكم الدولية لتقديم شكوى ضد الإقليم جراء تصدير النفط خارج السياقات القانونية أجبر الشركات على الخروج من كردستان العراق وإلزامها بتطبيق قرار المحكمة الاتحادية”.وأشار إلى أن “انسحاب الشركات النفطية سيضمن وجود تعامل مستقبلي بين الشركات والحكومة العراقية ضمن سقف المحكمة الاتحادية وقانون النفط والغاز الذي سيتم تطبيقه في الفترة المقبلة”.وكانت عدد من الشركات النفطية العاملة في إقليم كردستان قد أعلنت انسحابها من العمل في إقليم كردستان تنفيذا لقرار المحكمة الاتحادية.

17
الاتحاد الوطني:الإقليم غير مشمول بموازنة 2022 لعدم التزام حكومته بتعهداتها المالية

بغداد/ شبكة أخبار العراق- اكد عضو الاتحاد الوطني غياث السورجي، الاربعاء، ان حكومة الإقليم لن تشمل ضمن الموازنة بسبب تخلفها عن ارسال العائدات النفطية الى حكومة المركز.وقال السورجي في حديث  صحفي،إن “الإقليم لم يلتزم بقانون النفط والغاز ولم يرسل العائدات النفطية إلى المركز، وبالتالي لن يتم شموله بالموازنة القادمة بسبب مخالفته لقرارات المحكمة الاتحادية”.ودعا، “حكومة الاقليم بالالتزام بالقوانين والأنظمة التي تضعها المحكمة الإتحادية وحكومة المركز” مشيرا إلى ضرورة “التوافق بين الحكومتين لحل جميع الخلافات العالقة”.وكانت الخبيرة القانونية راقية الخزعلي، قد أكدت في حديث سابق ، ان “انسحاب الشركات النفطية من اقليم كردستان سيصب بمصلحة العراق بأكمله”، مبينة ان “قرارات المحكمة الاتحادية كفيلة بردع حكومة الإقليم عن تلك التجاوزات”.

18
تحالف الفتح:حزب بارزاني لايشكل عقبة أمام تشكيل الحكومة الجديدة

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أكد عضو تحالف الفتح علي الفتلاوي، الاربعاء، ان سياسة اقصاء أي جهة قد انتهت بانسحاب التيار الصدري من العملية السياسية، مبينا وجود توافق سياسي جديد بين القوى السياسية.وقال الفتلاوي في حديث صحفي، إن “الإطار التنسيقي يرفض سياسة الاقصاء والتهميش ولن يسمح لاي جهة بالتفرد على حساب الآخرين” مبينا انه “في الأيام المقبلة سنشهد انفراجة قريبة”.وأضاف، أن “جميع القوى السياسية اتجهت صوب الاطار التنسيقي لغرض الاتفاق على قرار موحد يضمن تشكيل الحكومة” موضحا ان “الاطار يمتلك رؤية استراتيجية خدمية لتشكيل الحكومة”.وأشار الى ان “كل المعطيات تبين وجود اتفاق حقيقي بين الإطار التنسيقي وتحالف السيادة والاتحاد الوطني وبعض المستقلين لكونهم قادرين على تشكيل الحكومة حتى اذا سلك الديمقراطي الكردستاني خيار الذهاب الى المعارضة”.

19
مصدر سياسي:تشكيل لجنة إطارية للإشراف على عمل الحكومة المقبلة

بغداد/ شبكة أخبار العراق- كشف مصدر في الإطار التنسيقي ، عن أسماء أعضاء “لجنة عليا” تتبنى تحديد الآلية التي ستعتمدها الحكومة الجديدة في إدارة شؤون البلاد .وأفاد المصدر؛ ان “الاجتماع الاخير لقوى الإطار التنسيقي أفضى إلى تشكيل لجنة رأي تشرف على عمل الحكومة وتصحح مسار عملها الى جانب تحديد أولويات عملها واتخاذ القرارات اللازمة  لضمان تحقيق أهداف وبرنامج الحكومة القادمة”.وبين ان “اللجنة تضم كلا من زعماء وقادة القوى السياسية الشيعية المنضوية بالإطار (رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، زعيم تحالف الفتح هادي العامري، زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق قيس الخزعلي ورئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي، زعيم تحالف القوى عمار الحكيم ورئيس هيئة الحشد الشعبي عطاء فالح الفياض) واردف اللجنة تضم كل القيادات الشيعية في الإطار سواء المشاركة في الحكومة وغير المشاركة في اشارة الى (زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم) بمعنى آخر أن اللجنة المشار إليها ستكون معنية بمتابعة ودراسة القرارات السيادية حتى نضمن وسطية او حيادية العراق وعدم اشراكه في مشاكل اقليمية والتركيز على مصلحة البلاد واتخاذ القرارات المناسبة”.

20
الإطار:المالكي رئيسا للحكومة المقبلة!!

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أكد القيادي في الإطار التنسيقي فاضل موات، اليوم الأربعاء، أن مرشح الإطار لرئاسة الوزراء هو زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.وقال موات في حديث صحفي، ان “ترشيح المالكي لهذا المنصب يجمع كل اراء كتل الاطار التنسيقي، اذ انه الشخصية الوحيدة القادرة على التعامل مع المشاكل التي يمر بها البلد في الوقت الحالي”.وأضاف “في حال عدم اتفاق الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني على ترشيح شخصية لرئاسة الجمهورية، فسيؤخذ برأي الاتحاد كونه حليفا للإطار حتى قبل انسحاب الكتلة الصدرية”.وأشار إلى أنه “سيطلب من الحزبين تقديم مرشحيهما في مجلس النواب ليتم التصويت على أحدهما مؤكدا أن الإطار سيذهب مع مرشح الاتحاد الاتحاد الوطني”.

21
نقاش في النجف وكربلاء حول "خليفة السيستاني": ثلاثة أسماء يدور الحديث حولها وعين على "مصدر الإزعاج"

شفق نيوز/ طرح "معهد دول الخليج العربية في واشنطن" للأبحاث دراسة لمنافشة وضع المرجعية الشيعية في العراق في مرحلة ما بعد وفاة آية الله العظمى السيد علي السيستاني، وطبيعة الخليفة المحتمل له، وتأثيرات ذلك على الطائفة الشيعية، وعلى العراق ككل.

وتحت عنوان "بعد السيستاني: هل هناك خليفة ليواصل إرثه"، تناول المعهد، وهو مؤسسة مستقلة تركز أهمية العلاقة بين الولايات المتحدة ومنطقة الخليج، في دراسته مرحلة السيستاني وما بعده، مستبعدة في الوقت الراهن وجود شخصية قادرة على أداء الدور والنفوذ الذي يلعبه السيستاني حاليا.

وذكرت الدراسة التي ترجمتها وكالة شفق نيوز، بأنه منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في العام 2003، أصبح السيستاني "نقطة أساسية للتأثير، ليس فقط على الشيعة العراقيين، وانما على الشيعة حول العالم"، موضحا أن الفتاوى التي أطلقها وأحكامه الدينية، أدت إلى "تغيير مجرى التاريخ في العراق والمنطقة".

والان، تقول الدراسة ان السيستاني أصبح في الـ92 من العمر، وان الشيعة في العراق وأماكن اخرى في العالم، يشعرون بالقلق حول من بإمكانه أن يصير خليفة له، خاصة انه مارس السلطة الدينية بطريقة دقيقة تجعلها تنطبق عليه وحده.

واشارت الدراسة الى ان السيستاني معارض بشدة لمبدأ "ولاية الفقيه" المتبع في إيران.

كما اعتبرت أن الوفاة المحتملة للسيستاني قد تصبح قضية جيوسياسية، حيث يشعر زعماء العالم، وخاصة في الغرب، بالقلق من أن خليفته قد لا يكون بمهارة السيستاني في السير على المسار الرفيع بين الاهتمام بشؤون الدولة ومنح الاولوية لمصالح المواطنين العراقيين، وبين العمل من اجل تحقيق سيادة العراق بعيدا عن جارتها إيران الأكثر تدخلا بشؤونه.

وترصد هذه الورقة البحثية النقاشات الجارية في مدينة النجف حول السلطة الدينية فيما بعد السيستاني، وذلك بالاستناد الى مقابلات أجريت مع رجال الدين في النجف.

وأشارت الدراسة إلى أن نقاشات كهذه تعتبر من المحرمات رسميا، حيث انه من المستهجن التحدث علنا عن الخلافة عندما يكون اية الله لا يزال حيا. الا أنها تابعت ان انه بسبب مكانة السيستاني الكبيرة، فإن هناك مخاوف معلنة من وفاته، متسائلة على يكون السيستاني "آخر آية الله بمثل هذه المكانة العظيمة كمرجعية للمسلمين الشيعة في جميع انحاء العالم؟ ام ان هذه المخاوف لا أساس لها من الصحة، خاصة لأنها تظهر بعد وفاة اي اية الله عظمى بمكانة السيستاني؟

كما تتناول الدراسة إرث السيستاني وتجري مقارنات بينه وبين أفكار من عاصروه والذين شاركوا أفكاره حول دور الدولة في المجتمع الإسلامي وحقوق المواطنين، مشيرة إلى أنه برغم عدم توفر الإحصاءات، إلا أن التقديرات بأن هناك 80٪ من المؤمنين الشيعة في جميع أنحاء العالم، يتبعون السيستاني.

ولفتت الدراسة إلى أن وضع السيستاني معاكس لوضع السيد علي خامنئي الذي كان تعيينه كمرشد اعلى اثار خلافا حادا بين المراجع الايرانية في قم بعد وفاة السيد الخميني.

وتابعت ان السيستاني صعد بعد وفاة معلمه آية الله العظمى ابو القاسم الخوئي في العام 1992، مضيفة ان الخوئي المولود في إيران، هو من بين أكثر رجال الدين تأثيرا بين الشيعة الاثني عشرية، بما في ذلك في العراق وايران.

واضافت الدراسة ان هناك ادلة على ان السيستاني يتمتع بشعبية مشابهة وربما اكبر، كما يتبين من الشبكات الواسعة وطنيا ودوليا لمؤسسات دينية وتعليمية وخيرية المؤسسات يمولها اتباع السيستاني من خلال الخمس والزكاة، موضحة أن شبكات السيستاني من المؤسسات الدينية منذ العام 2003، ولها مكاتب وحلقات دراسية في افغانستان وبريطانيا والكويت وايران وسوريا، هي الأكثر تمويلا، ولم تشكل تحديا لها بقوة سوى مؤسسات خامنئي.

واوضحت الدراسة ان المكانة العالية للسيستاني والتي سبقت العام 2003 والظروف الخاصة بعد الغزو والمتمثلة بفراغ هائل في السلطة السياسية داخل الدولة، والعنف الطائفي الكبير، خاصة بين الشيعة والسنة، والمواجهة بين العراقيين وقوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، هي كلها ظروف ساهمت في جعل السيستاني "اعظم سلطة أخلاقية في فترة عراق ما بعد الحرب، وبالتالي زعيم الحوزة المؤلفة من شبكات رجال الدين والمدارس والجمعيات الخيرية وغيرها من المؤسسات التي تشكل المرجعية الدينية للنجف.

وتحدثت الدراسة عن عنصر مهم آخر ساهم في تعزيز قوة السيستاني، موضحة أنه خلال عهد صدام حسين، كانت الاضرحة الشيعية تخضع لسيطرة الحكومة التي كانت تعين الموظفين، ويشرف عليها عضو في حزب البعث الحاكم، إلا أنه بعد العام 2003، جرى تطبيق قانون جديد ينص على وجوب تعيين مديري المزارات بناء على توصيات من السيستاني باعتباره المرجع الأكبر.

وتابعت الدراسة أن هذا التغيير أتاح للسيستاني تعزيز سلطته وتفويض من ينوب عنه بإلقاء خطب الجمعة وهو ما لا يخضع لسلطة الدولة.

وفي سياق مواز، لفتت الدراسة إلى أنه بعد صعود الشيعة كاكبر وأقوى مجموعة سياسية بعد العام 2003، وانتقال العراق من الهيمنة السنية خلال عهد صدام، الى الهيمنة الشيعية، شكل ذلك "سيفا ذو حدين بالنسبة الى المرجعية".

واوضح ان أداء القوى السياسية الشيعية وارتباطها برجال الدين، وارتكاب أخطاء في ادارة الدولة العراقية، جعل السيستاني حريصا على استدعاء السياسيين الشيعة عندما كان يعتقد انهم يلحقون الضرر بالصالح العام.

وذكرت الدراسة أن فتاوى وخطابات السيستاني منذ العام 2003، تنقسم الى 3 عناوين عريضة: معركته ضد الصراع الطائفي، وإدانته للفساد الحكومي ، بما في ذلك الفساد الذي ترتكبه الأحزاب الشيعية وثالثا دعمه للمجتمع المدني في العراق، بما في ذلك دفاعه عن حقوق الإنسان.

وتابعت القول إن "السيستاني ملتزم بدولة عراقية ليست ثيوقراطية ولا علمانية بالكامل ولكنها دولة يعتبر الإسلام فيها المصدر الأساسي للقانون بالنسبة لغالبية المواطنين العراقيين".

ولفتت إلى أن من الصفات المميزة الأخرى الإرث السيستاني هي معارضته لمختلف الحكومات العراقية منذ العام 2003 بسبب الفساد المتعمق في داخل الدولة، موضحة أن السيستاني عرف على مر السنين بتجاهله لرؤساء الحكومات وغيرهم من كبار المسؤولين الذين يحاولون زيارته في منزله، وذلك كتعبري منه على استيائه من الحكومة، وهو ايضا كان دائما مرحبا باستقبال الشخصيات الأجنبية بشكل منتظم.

وتناولت الدراسة احتلال تنظيم داعش لمساحات واسعة في العراق وفتوى السيستاني البارزة بدعوة العراقيين الى حمل السلاح ضد الإرهابيين، مضيفة ان السيستاني القى باللوم أيضا على رئيس الوزراء وقتها نوري المالكي بصعود الجماعة السنية المتطرفة بسبب سياسات تهميشهم بما في ذلك في موقعهم في الحكومة والاقتصاد وبسبب فساد حكومته.

وفي سياق آخر، أشارت الدراسة إلى أن إدانة السيستاني لعنف الميليشيات ضد المتظاهرين ساهمت في كسب احترام جيل الشباب له، حتى وهم ينددون بالأحزاب الاسلامية في الحكومة ويطالبون بدولة علمانية بلا دور لرجال الدين.

وحول كيفية اختيار خليفة محتمل للمرجع الشيعي، قالت الدراسة انه على عكس خلافة البابا الكاثوليكي حيث يلتقي الكرادلة في الفاتيكان ويختارون البابا الجديد من خلال الاقتراع السري، فإنه لا وجود لقواعد رسمية تحكم اختيار المرجع الشيعي الاعلى، ولا توجد خطوات رسمية للتوصل الى قرار.

واوضحت الدراسة ان الفكرة الجديدة ل"المرجع" هي جديدة نسبيا، تطورت في القرن التاسع عشر ولم تصبح فكرة ماسة أبدا.

ونقلت الدراسة عن باحثين في العراق قولهم إن الاختيار يعتمد أيضا على السياق الاجتماعي والسياسي في ذلك الوقت وما إذا كان المرشح يتمتع بدعم المجتمع. واشاروا ايضا الى انه في الماضي، عندما كان كبار رجال الدين يختلفون حول الاختيار والمنصب، فإن المنصب كان يتشاركه العديد من رجال الدين.

وتابعت انه "ليس من الواضح ما إذا كان هذا السيناريو سيظهر هذه المرة، خاصة لأنه لا يوجد خليفة واضح للسيستاني، وبالتالي، فإن الانتقال الى اية الله العظمى آخر قد يستغرق شهورا أو حتى سنوات"، مذكرة بأن تعيين السيستاني نفسه بعد وفاة الخوئي، استغرق ست سنوات.

ونقلت الدراسة عن رجال دين وباحثين قولهم ان المناقشات الخاصة في النجف وكربلاء ما زالت مستمرة في استعداد لرحيل السيستاني. وفي هذا الإطار، نقلت عن السيد عز الدين الحكيم قوله "ليس هناك شك في ان هناك مناقشات جارية".

وبحسب الدراسة، فإنه من المحتمل ان هذه المناقشات الجارية في النجف وكربلاء، تشمل آيات الله المحتملين كخلفاء وهم محمد باقر الإيرواني، وهادي الراضي، ورياض الحكيم، نجل الراحل آية الله محمد الحكيم، الذي كان يعتقد أنه سيكون الخليفة الأكثر ترجيحا، إلى أن توفي.

وتابعت انه من غير المرجح أن يخلف رياض الحكيم السيستاني، موضحة أنه كما هو الحال مع نجل السيستاني، محمد رضا السيستاني، فإن الحوزة لا تسمح ان يرث المنصب نجل آية الله.

اما بالنسبة الى الايرواني، فقد ذكرت الدراسة انه برغم ان المصادر في النجف تقترح ان الايرواني الذي هو في السبعينيات من عمره، هو الخيار المفضل في هذه المرحلة، إلا أنها لفتت الى انه ليس من سلالة النبي محمد، وهو ما يمكن أن يقلل من فرصه.

وكان الايرواني افتتح مكتبا رسميا في النجف مؤخرا، وتحدث عن رغبته في خلافة السيستاني، بحسب تقرير لموقع "المونيتور" الأمريكي.

واشارت الدراسة الى ان الايرواني كالسيستاني، درس في عهد الخوئي، ويعتقد ان الايرواني يتشارك مع السيستاني في ارائه حول دور المرجع الأكبر في العراق، وهي لا وجود لتدخل مباشر في السياسة والهدف ان هو خدمة مصالح الناس.

ومع ذلك، تابع التقرير ان اي رجل دين يتنافس على هذا المنصب، سيكون بحاجة الى دعم شبكة حوزات ومؤسسات السيستاني.

كما أشارت الدراسة الى ان الشيرازيين، قد يكونون "مصدر ازعاج" محتمل للايرواني اذا جاء من خط الموالين للسيستاني، اذ ان الشيرازيين الذين يعيشون أساسا في كربلاء، يعارضون بشكل عام نظام الحوزات في النجف وسلطة المرجعية هناك، وهم أكثر تحفظا عندما يتعلق الموضوع بمسألة فصل الدين عن الدولة ولهم وجهات نظر مؤيدة للحكم الثيوقراطي في إيران.

وذكر التقرير أن تاريخ النزاع ما بين الشيرازيين والجهات الدينية في النجف يعود الى اكثر من 50 سنة.

خلاصات
وخلصت الدراسة الى وجود "سباق مع الزمن ما بين موت السيستاني وبين تطور دولة مستقرة وامنة في العراق".

كما اعتبرت انه "من غير المرجح ان يكون لخليفة السيستاني النفوذ او والحنكة الناجحة كي يساعد في الحفاظ على بقاء عمل الدولة والمجتمع في المراحل الصعبة كما فعل السيستاني منذ ذلك العام 2003". الا ان الدراسة اشارت الى ان "بعض علماء الدين في النجف الذين لديهم إيمان بمؤسسات السلطة الدينية، يعتقدون أن ذلك لن يكون على هذا القدر من الأهمية بقدر ما يخشى الآخرون"، اذ ان السلطة الدينية تعتمد على عدة عوامل، وليس فقط على شخصية المرجع الأكبر.

وختمت الدراسة بالتعبير عن الاعتقاد بأن السيستاني سيموت من دون ان يرى دولة عراقية عالمة نسبيا وخالية من الفساد والمحسوبية، مشيرة الى ان الانتخابات البرلمانية الأخيرة كانت مثالا بارزا على ذلك.

وتابع في الخلاصات بانن خليفة السيستاني سيكون بلا شك يتمتع بدور أقل اهمية بكثير في الشؤون السياسة ومن المحتمل انه يتمتع بنفس مستوى الاحترام على المسرح الدولي.

وخلصت ايضا الى ان "الخبر السار للعراقيين هو تراجع شرعية وأهمية ولاية الفقيه يجعل من المستبعد جدا ان يتبنى خليفة السيستاني نمطا راديكاليا من التشيع".

ومثلما انه من غير المرجح ان يكون لخليفة السيستاني نفوذه وشبكاته العابرة للحدود، اشارت الدراسة الى ان دور خليفة السيستاني، قد يتضاءل، مما سيترك مساحة للمراجع الكبرى الإقليمية لتعبئة الفراغ في مجتمعاتهم. واكدت الدراسة انه في هذه المرحلة، لا وجود لأحد في الافق قريب من مكانة السيستاني.

22
مقاتلات اف 16 مقابل قبول تركيا بعضوية السويد وفنلندا في الناتو
الاعتراض التركي على انضمام السويد وفنلندا للناتو لا يتعلق فقط باستضافة البلدين عناصر من حزب العمال الكردستاني ومنظمة فتح الله غولن المصنفين من قبل أنقرة منظمتين إرهابيتين، بل يتعداه إلى انتزاع مكاسب سياسية واقتصادية.
MEO

المصالح تعيد تنشيط العلاقات بين أنقرة وواشنطن
 أردوغان شدد قبل قمة الناتو على أن الموضوع الأهم هو طائرات إف 16
 تركيا بحاجة إلى تحديث أسطولها من المقاتلات للحاق بركب خصومها الاقليميين

مدريد - نجح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ما يبدو في تليين موقف الولايات المتحدة من صفقة مقاتلات اف 16 التي ترغب فيها تركيا بشدة بعد أن علقت واشنطن في عهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب برنامج الشراكة مع أنقرة لصناعة المقاتلة من الجيل الخامس اف 35 ردا على صفقة شراء منظومة الصواريخ الروسية اس 400.

وبذلت تركيا جهودا مضنية العام الماضي دون جدوى لتحديث أسطول مقاتلاها الحربية الذي يقترب من مرحلة نهاية الصلوحية التقنية، بينما يتزود منافسوها الإقليميون بمقاتلات الجيل الخامس، فيما لا تزال تعتمد على المقاتلات من الجيل الرابع.

ولم تبد واشنطن من قبل أي رأي صريح بخصوص عملية البيع باستثناء القول إن كل مبيعات الأسلحة يجب أن تخضع للإجراءات القانونية اللازمة.

وفي مارس الماضي، كتبت وزارة الخارجية رسالة إلى بعض أعضاء الكونغرس الأميركي الذين عارضوا الصفقة، قائلة إن العلاقات التجارية الدفاعية "المناسبة" مع تركيا تخدم المصالح الأميركية.

وقد شكر الرئيس الأميركي جو بايدن نظيره التركي الأربعاء لتخليه عن معارضة دخول فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، فيما أشارت الولايات المتحدة أيضا إلى دعمها خطة تركيا لشراء مقاتلات من طراز إف 16.

وكان من الواضح منذ البداية أن الاعتراض التركي على انضمام السويد وفنلندا لحلف شمال الأطلسي (الناتو) لا يتعلق فقط باستضافة البلدين عناصر من حزب العمال الكردستاني ومنظمة فتح الله غولن المصنفان من قبل أنقرة منظمتين إرهابيتين، بل يتعداه إلى تحقيق مكاسب سياسية واقتصادية.

وقال بايدن لأردوغان فيما كان جالسا إلى جانبه على هامش قمة الناتو في مدريد "أود أن أشكرك على ما قمت به لإصلاح الوضع في ما يتعلق بالسويد وفنلندا وعلى العمل الرائع الذي تقوم به" لإنعاش عملية تصدير الحبوب من أوكرانيا."

وأكدت سيليست والاندر وهي مسؤولة كبيرة في البنتاغون في وقت سابق، أن الولايات المتحدة "تدعم تماما تحديث تركيا لأسطولها من مقاتلات إف-16" الذي "يساهم في أمن الناتو وبالتالي في أمن الولايات المتحدة".

وأضافت حول هذا الملف الذي يعتبر حساسا بين البلدين "هذا المشروع جار. يجب أن يمر بإجراءات العقود لدينا".

وقبل مغادرته إلى مدريد، شدد أردوغان على أن "الموضوع الأهم" بين أنقرة وواشنطن هو "موضوع طائرات إف 16"، فقد تسببت مسألة شراء المقاتلات بتسميم العلاقات بين أنقرة وواشنطن منذ سنوات.

في البداية كان من المقرر أن تحصل تركيا على أحدث مقاتلات إف 35 من الولايات المتحدة، ودفعت جزءا من ثمنها، لكن واشنطن ألغت هذا العقد بعدما حصلت تركيا على نظام دفاع روسي من طراز إس-400.

وكتعويض عن تلك الأموال المدفوعة، تريد أنقرة شراء مقاتلات إف 16 وطائرات من طراز أقدم وتحديث تلك التي لديها وعددها 200.

23
الصدر يخلط أوراق الإطار التنسيقي بمهاجمة برهم صالح
التيار الصدري يحاول دق إسفين بين الإطار التنسيقي والاتحاد الوطني الكردستاني.
العرب

برهم صالح: من مرشح الصدر إلى خصمه
رغم انسحاب التيار الصدري من قيادة العملية السياسية في العراق، إلا أنه يبقى عنصرا محوريا في استقرار أي حكومة جديدة يشكلها خصمه الإطار التنسيقي، ما يستوجب، حسب مراقبين، أخذ مواقفه بعين الاعتبار لضمان الحد الأدنى من الاستمرارية إذا ما تمكن “الإطاريون” من تجاوز الأزمة السياسية المعقدة.

بغداد - وجد رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر في مهاجمة رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح منفذا لخلط أوراق الإطار التنسيقي وضرب علاقته بالاتحاد الوطني الكردستاني المتمسك بترشيح صالح لولاية جديدة ويسايره في ذلك الإطار على حساب مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني ريبر أحمد.

وانتقد الصدر الثلاثاء رفض الرئيس العراقي التوقيع على قانون تجريم التطبيع مع إسرائيل الذي أقره البرلمان العراقي في السادس والعشرين من الشهر الماضي.

وقال الصدر، في تغريدة عبر حسابه الشخصى بتويتر “من الخجل أن يرفض ما يسمى برئيس جمهورية العراق برهم صالح التوقيع على قانون تجريم التطبيع، فيكون من المعيب على الشعب أن يكون رئيسه تطبيعيا وغير وطني بل تبعيا للغرب أو الشرق”. وأضاف ”إني أبرأ من جريمته هذه أمام الشعب العراقي، وآسف لترشيحه لمنصب الرئاسة سابقا ولاحقا”.

وتزيد تصريحات الصدر من منسوب الأزمة السياسية في البلاد والتي لم تتمكن بعد ثمانية أشهر من انتخاب رئيس جديد للجمهورية، إذ يعدّ انتخاب رئيس للجمهورية ممرا إلزاميا لتكليف رئيس للوزراء وتشكيل حكومة جديدة في العراق.

ويسعى الرئيس العراقي للحصول على ولاية ثانية بدعم من قوى الإطار التنسيقي الشيعي التي تشكل الكتلة الأكثر عددا في البرلمان العراقي بتأييد من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة بافل طالباني.

مقتدى الصدر: آسف لترشيحي برهم صالح للرئاسة سابقا ولاحقا
وفشل البرلمان العراقي ثلاث مرات في انتخاب رئيس جديد للجمهورية بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني. ولتجنب الفراغ الرئاسي قررت المحكمة الاتحادية تمديد مهام الرئيس صالح إلى حين التوصل إلى تسوية الخلاف السياسي، وقد أثار القرار جدلا بين خصوم صالح الذين اعتبروا أن قرار المحكمة “سياسي” ويصبّ في صالحه، وبين من رأى أنه ضرورة للحيلولة دون فراغ في رأس هرم السلطة.

وتأتي تصريحات الصدر بعد إعلان الحزب الديمقراطي الكردستاني أنه لا يوجد مرشح تسوية لرئاسة الجمهورية العراقية، ما يجهض محاولات توحيد الصف الكردي بشأن مرشح موحد للرئاسة.

ويرى مراقبون أن وضع الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني أكثر تعقيدا في ما يتعلق بالتحالف مع الإطار التنسيقي بعد أن أصبح الأخير المكون الأغلبي داخل البرلمان العراقي إثر انسحاب الكتلة الصدرية.

ويرتبط الاتحاد الوطني بعلاقات وطيدة مع قوى الإطار التنسيقي، وكانت مواقفه قريبة جدا منها خلال الفترة الماضية، إلا أن تصريحات الصدر ستعيد خلط الأوراق من جديد وربما تؤثر على علاقة الإطار بحليفه الاتحاد الكردستاني وقد تدفعه إلى مراجعة مواقفه من مرشح حليفه الاتحاد الكردستاني.

ويقول محللون إن الإطار التنسيقي يسعى لعدم استعداء التيار الصدري رغم أن الأخير خارج الحكومة المرتقبة، لأن وزنه السياسي والشعبي يمثل عنصرا حاسما في استقرار الحكومة العراقية المرتقبة من عدمه.

ولا يستبعد هؤلاء أن يضحّي الإطاريون بهذه العلاقة الجيدة بالاتحاد الوطني الكردستاني لصالح كسب دعم الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي كان ضمن الفريق الخصم. وأمام فشل جهود التوافق الكردي، يجد الإطار نفسه أمام سيناريو انتخابات 2018، وهو أن يتقدم كل طرف كردي بمرشحه للتصويت عليه في البرلمان.

وشغل الاتحاد الوطني الكردستاني منصب رئيس الجمهورية منذ الإطاحة بالنظام السابق، بينما يتولى الديمقراطي الكردستاني منصبي رئيس الإقليم ورئيس حكومة الإقليم، وذلك بموجب اتفاق سياسي غير معلن.

وحل الحزب الديمقراطي الكردستاني رابعا في الانتخابات البرلمانية التي جرت في أكتوبر الماضي بفوزه بـ31 مقعدا من أصل 329، خلف المتصدر الكتلة الصدرية (73 مقعدا)، وتحالف تقدم (37 مقعدا)، وائتلاف دولة القانون (33 مقعدا)، في حين فاز الاتحاد الوطني الكردستاني بـ17 مقعدا.

لا مفاوضات رسمية بخصوص تشكيل الحكومة إلى حين إيجاد حلول تُقنع الصدر بدعم الحكومة الجديدة، أو ربما حصول اتفاق نحو الانتخابات المبكرة

وقالت مصادر عراقية إن كل القوى السياسية الشيعية تدرك خطورة بقاء الصدر خارج حراك تشكيل الحكومة الجديدة، ولهذا، فإن محاولة إقناع الصدر بالموافقة على بعض شروطه مازالت مستمرة من بعض الأطراف السياسية من قوى الإطار التنسيقي.

وأكدت المصادر أن بعض الأطراف داخل الإطار التنسيقي اقترحت العمل على التواصل مع زعيم التيار الصدري من أجل ضمان عدم وقوفه ضد أي حكومة تتشكل.

وأشارت المصادر إلى أن تأخير الإطار التنسيقي للمفاوضات السياسية لتشكيل الحكومة يأتي من قناعة بصعوبة المضي قدما في هذا الأمر مع انسحاب التيار الصدري من هذه المفاوضات والحوارات.

ويؤكد متابعون صعوبة المضي بمشاورات تشكيل الحكومة الجديدة من دون وجود موافقة من الصدر على شكل الحكومة ورئيسها، وحتى وزرائها، ولهذا فإن الكتل توقفت عن هذا الأمر بعد عملية أداء النواب البدلاء عن الصدريين اليمين الدستورية.

ويقول المتابعون إن لجوء القوى السياسية إلى حل مجلس النواب والذهاب نحو انتخابات مبكرة مازال أمرا واردا جدا، وقادة الإطار التنسيقي بدأوا يلمّحون إلى ذلك، بعد إدراك صعوبة المضي بتشكيل الحكومة الجديدة من دون الصدر.

ويشير هؤلاء إلى أنه لا مفاوضات رسمية بخصوص تشكيل الحكومة إلى حين إيجاد حلول تُقنع الصدر بدعم الحكومة الجديدة، أو ربما حصول اتفاق نحو الانتخابات المبكرة.

24
إيران والعراق ساحة واحدة لنفوذ روسي متصاعد في الشرق الأوسط
لا يُستبعد أن يكون لروسيا دور في ما يجري في العراق، فليس من مصلحتها نجاح الصدر في تشكيل حكومة قوية ومستقلة تضع حدا للتدخلات الأجنبية.
العرب

الوضع تحت السيطرة
بغداد – منح انسحابُ الكتلة الصدرية من البرلمان العراقي روسيا فرصةَ التعامل مع العراق وإيران كما لو كانا منطقة حضور استراتيجي واحدة، خصوصا إذا تمكنت قوى الإطار التنسيقي الموالية لطهران من تشكيل الحكومة والعودة إلى السلطة.

وعادت روسيا إلى الواجهة في الشرق الأوسط على حساب الولايات المتحدة، وهو ما عكسته تحركات شملت إيران والعراق بشكل منفصل أو متّصل.

ومن بين تلك التحركات اجتماعات بين وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف وكبار الشخصيات السياسية والعسكرية الإيرانية، بمن في ذلك الرئيس إبراهيم رئيسي.

ويرى الكاتب في موقع أويل برايس الأميركي سيمون واتكينز أن “الكرملين استغل تخفيف القيود في الفترة التي سبقت انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي لتعزيز وجوده في إيران بشكل كبير”.

وفي قطاع الطاقة وحده سبق أن وقّعت الشركات الروسية الثلاث غازبروم وزاروبيج نفط وتاتنفت قبل سنة 2018 اتفاقيات تنقيب وتطوير لحقول نفط إيرانية. وجاء ذلك على رأس مذكرات تفاهم سابقة وقعتها شركة لوك أويل الروسية وشركة النفط الوطنية الإيرانية لدراسة حقلي آب تيمور ومنصوري وسط غرب البلاد.

في ظل غياب شخصية قوية واضحة في العراق عادت الأمور إلى نقطة البداية، وهذا بالضبط ما تريده إيران وروسيا

والأهم من ذلك حسب واتكينز هو توقيع نائب وزير البترول الإيراني أمير حسين زمانينيا ونائب وزير الطاقة الروسي كيريل مولود تسوفل مذكرة تفاهم من 22 نقطة شملت الدراسات وخطط الاستكشاف واستخراج النفط ونقل الغاز، وعمليات مبادلة البتروكيماويات، والبحوث المتعلقة بتصدير المنتجات البتروكيماوية وتسويقها، وتصنيع المعدات النفطية مع الشركات الهندسية الإيرانية المحلية، ونقل التكنولوجيا في قطاع المصافي.

 وكانت النقاشات في مطلع 2018 على أشدها بشأن مذكرة التفاهم التي تضمنت استخدام روسيا المزدوج للموانئ والمطارات الإيرانية للأغراض المدنية والعسكرية، لكن تقرر تعليق هذه الخطط بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

ونقل موقع أويل بريس عن مصادر مقربة من وزارة النفط الإيرانية أن لافروف ورئيسي ناقشا في الاجتماع الأخير الذي عُقد الأسبوع الماضي مسألة توسيع التعاون ليشمل جميع المجالات، بما يتماشى مع مذكرة التفاهم الأصلية المكونة من 22 نقطة. وشمل ذلك التعاون اللوجستي لنقل البضائع، بما في ذلك النفط والغاز والمنتجات ذات الصلة من إيران إلى روسيا ومن روسيا إلى إيران عند الضرورة، وعناصر التعاون المدني والعسكري الذي جرى الاتفاق عليه قبل أربع سنوات.

وبدورها أشارت وزارة الخارجية الإيرانية إلى أن زيارة لافروف كانت تهدف إلى توسيع التعاون مع منطقة أوراسيا والقوقاز.

وبحسب المصادر نفسها ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الإيراني في يناير مسألة تزويد إيران بنظام الدفاع الصاروخي أس – 400 وطائرات سوخوي سو – 35 المقاتلة التي كانت موسكو قد وعدت بتقديمها منذ عدة سنوات.

ولا يستبعد مراقبون أن يكون لروسيا دور في ما يجري في العراق؛ ذلك أنه ليس من مصلحتها أن يشكل الصدر حكومة قوية ومستقلة تضع حدا للتدخلات الأجنبية.

انسحاب الصدر أعطى لقوى الإطار التنسيقي فرصة للعودة بقوة إلى صدارة المشهد السياسي
وكان الصدر يتطلع إلى تشكيل أول حكومة أغلبية حقيقية في البلاد منذ سقوط صدام حسين سنة 2003، قبل انسحابه من البرلمان مع 73 عضوا من تياره.

وكان من المقرر أن يتحقق ذلك من خلال التحالف الذي أبرم مع كتلة رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي والحزب الديمقراطي الكردستاني.

وبحسب مصادر أويل بريس  فإن “مشكلة الصدر الرئيسية هي أن نجاحه يعني تجريد الإطار التنسيقي الذي تدعمه إيران من أيّ شرعية، ويشمل هذا روسيا أيضا، نظرا إلى مناهضة الصدر الشديدة لأي تدخل أجنبي في الشؤون العراقية”.

وأضافت هذه المصادر “روسيا تسيطر أساسا على قطاع النفط في كردستان العراق منذ 2017، وتتطلع إلى توسيع نفوذها إلى جنوب البلاد وتشكيل دولة زبونة موحدة تشمل إيران والعراق. ونجاح مخطط الصدر يعني تدمير هذا كله”.

وتابعت “إن الحزب الديمقراطي الكردستاني هو الذي أفشل خطة الصدر، لأنه تجاوز الاتفاق التقليدي المتعلق بتوزيع المناصب السياسية (الذي كان سيقدّم بمقتضاه الاتحاد الوطني الكردستاني مرشحه لمنصب الرئاسة) بتقديمه مرشحه الخاص”.

وأردفت “لقد عدنا الآن إلى نقطة البداية، في ظل غياب شخصية قوية واضحة في العراق. وهذا بالضبط ما تريده إيران وروسيا”.

أمّا في ما يتعلق بخارطة طريق التعاون الجديدة بين إيران والعراق فقد سارعت طهران إلى الإعلان عن العديد من المبادرات المهمة بين البلدين مع عدم بروز زعيم واضح في أفق بغداد.

وكان مساعد وزير النفط العراقي لشؤون التنقيب باسم محمد خضير قال “يجب إعداد خارطة طريق للخطوات والأهداف المستقبلية للعراق وإيران”، مضيفا أن “هناك قضية مهمة أخرى هي التكنولوجيا والمنتجات الإيرانية”.

25
اتهام راشد الغنوشي بالإرهاب في قضية اغتيال بلعيد والبراهمي
القضاء التونسي يتهم رئيس حركة النهضة الاسلامية وأكثر من ثلاثين اخرين بالانتماء إلى تنظيم إرهابي وغسيل الأموال.
MEO

حوالي عشر سنوات على اغتيال بلعيد والبراهمي
تونس - أعلنت وكالة الأنباء الرسمية مساء الثلاثاء ان القضاء التونسي وجه رسميا تهمة الارهاب الى رئيس حركة النهضة الاسلامية راشد الغنوشي وعشرات اخرين، بحسب محامية ضمن فريق يتولى قضية اغتيال القياديين اليساريين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.
ونقلت الوكالة عن المحامية إيمان قزارة قولها "تّم الاثنين توجيه الاتهام في هذه القضّية (اغتيال بلعيد والبراهمي) بشكل رسميّ إلى 33 شخصا من بينهم رئيس حركة الّنهضة راشد الغّنوشي بتهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي".
وأضافت أن "قاضي التحقيق الأول بالمكتب 23 بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب وّجه 17 تهمة إلى المتهمين وعددهم 33".
وقالت ايضا ان "من أبرز هذه التهم الانتماء إلى تنظيم إرهابي وغسيل الأموال".
وكان بلعيد رئيس حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد اغتيل في فبراير/شباط 2013 أمام منزله بالعاصمة فيما اغتيل البراهمي رئيس حزب التيار الشعبي في يوليو/تموز 2013 أمام منزله بالعاصمة.

26
إسبانيا تنقل أول شحنة غاز غير جزائري للمغرب
قيام إسبانيا بنقل الغاز عبر خط الأنابيب المغرب العربي-أوروبا بعد أن اشترتها الرباط من الأسواق الدولية ليس بالأمر البسيط في إطار علاقات متوترة بين الجزائر والمملكة المغربية.
MEO

مدريد تترقب باهتمام كبير رد فعل الجزائر على شحن غاز للمغرب
 إجراءات اسبانية تضمن أن الغاز المنقول إلى المغرب ليس منشأه الجزائر

مدريد - بدأت إسبانيا لأول مرة بنقل الغاز إلى المغرب عبر خط أنابيب المغرب العربي-أوروبا، مؤكدة أنه ليس غازا جزائريا، في حين توقفت الجزائر عن توفير الغاز عبر هذا الخط باتجاه إسبانيا منذ نهاية أكتوبر/تشرين الأول على خلفية أزمة دبلوماسية بعد أن أعلنت مدريد دعمها لمقترح الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية كحل للنزاع في الصحراء وهو المقترح الذي تطرحه الرباط ويلقى قبولا دوليا باعتباره الأكثر واقعية والأكثر قابلية للتطبيق.

وأثار الموقف الاسباني غضب الجزائر التي سحبت سفيرها من مدريد للتشاور ونددت بشدة بالموقف الإسباني وأشهرت ورقة بداية ورقة الغاز ثم قامت لاحقا بتعليق اتفاقية الصداقة والتعاون بين البلدين. وتدعم الجزائر جبهة البوليساريو وتوفر لها غطاء سياسيا وماليا وتسليحيا.

وقالت مصادر في وزارة التحول البيئي الإسبانية إنه "استنادا إلى العلاقات التجارية وحسن الجوار تم أمس (الثلاثاء) إرسال أول شحنة غاز طبيعي مسال عبر خط أنابيب المغرب العربي-أوروبا بعد أن اشتراها المغرب من الأسواق الدولية ووصلت إلى محطة اسبانية لإعادة تحويلها إلى غاز طبيعي".

وفي فبراير/شباط، أعلنت اسبانيا أنها ستعيد تصدير الغاز إلى المغرب عبر هذا الخط الذي لم تعد تغذيه الجزائر باتجاه اسبانيا عبر الأراضي المغربية منذ نهاية أكتوبر/تشرين الأول بسبب أزمة دبلوماسية حول الصحراء المغربية.

وقال المصدر ذاته إن "إجراءات اعتمدت لإصدار إفادة تضمن أن الغاز المنقول من اسبانيا إلى المغرب ليس منشأه الجزائر".

وهددت الجزائر في أبريل/نيسان بفسخ عقد نقل الغاز إلى إسبانيا إذا قامت مدريد بنقل الغاز الجزائري "إلى وجهة ثالثة" في إشارة ضمنية إلى المغرب.

وقالت مصادر في وزارة التحول البيئي إن مهمة شركة إنغاز التي تدير شبكة الغاز الإسبانية هي "التحقق من مصدر الغاز الطبيعي المسال" الذي يشتريه المغرب وبعد تفريغ الشحنة إصدار شهادة مع "البيانات ذات الصلة" وبالتالي "تجنب تصدير غاز لم يتم تفريغه لهذا الغرض".

لكن قيام إسبانيا بنقل الغاز عبر خط الأنابيب هذا ليس بالأمر البسيط في إطار العلاقات المعقدة بين الجزائر والمغرب. وتترقب اسبانيا باهتمام كبير رد فعل الجزائر.

والحكومة الجزائرية مستاءة جدا من إسبانيا منذ أن قرر رئيس الوزراء الاشتراكي بيدرو سانشيز في مارس/اذار دعم خطة الحكم الذاتي المغربية للصحراء المستعمرة الإسبانية السابقة، لإنهاء أزمة دبلوماسية بين مدريد والرباط مستمرة منذ نحو عام.

وردا على تغيير الموقف هذا، استدعت الجزائر سفيرها في إسبانيا ولم تستبعد سوناطراك شركة النفط والغاز الجزائرية رفع سعر الغاز المسلم للشريك الاسباني.

كما علقت السلطات الجزائرية مطلع يونيو/حزيران معاهدة تعاون مع إسبانيا بينما أعلنت هيئة مصرفية رئيسية في الجزائر فرض قيود على المعاملات التجارية مع مدريد.

وتراجع اعتماد إسبانيا على الغاز الجزائري بشكل كبير منذ وقف خط أنابيب غاز المغرب العربي-أوروبا، لكن ما يقارب ربع الغاز الذي تستورده إسبانيا كان لا يزال يأتي من الجزائر في الربع الأول مقارنة بأكثر من 40 بالمئة في عام 2021، وفقا للشركة المشغلة لشبكة الغاز الاسبانية.

ويتم تسليم شحنات الغاز لإسبانيا من قبل شركة النفط والغاز الجزائرية العملاقة سوناطراك عبر خط أنابيب ميدغاز البحري الذي يربط مباشرة البلدين.

27
تركيا ستطالب السويد وفنلندا بتسليمها مطلوبين
قبول أنقرة بتوسيع حلف شمال الأطلسي بقبول عضوية هلسنكي وستوكهولم لم يكن صكا على بياض، فالحكومة التركية تنتظر من البلدين ثمنا مقبل تراجعها عن موقفها إزاء انضمامهما للناتو.
MEO

الرئيس التركي كان في حاجة لنصر دبلوماسي يدعم شعبيته المتهاوية
 السويد تقول إنها ستلتزم بالقانون الدولي في شأن منظمة غولن والأكراد
 تركيا انتزعت بعض المكاسب خلال قمة الناتو في مدريد

أنقرة - قال وزير العدل التركي بكر بوزداج اليوم الأربعاء إن بلاده ستجدد طلبات كانت قدمتها للسويد وفنلندا لتسليم أفراد تعتبرهم إرهابيين بعد أن توصلت الدول الثلاث لاتفاق بشأن سعي دولتي الشمال الأوروبي للانضمام لحلف شمال الأطلسي (الناتو).

وعارضت تركيا مساعي البلدين بسبب ما وصفته بدعمهما لمسلحين أكراد وآخرين تعتبرهم إرهابيين إضافة لحظر الدولتين صادرات الأسلحة لتركيا وعدم تنفيذهما طلبات تسليم مطلوبين. واشترطت تنفيذ تعهدات ملزمة واتخاذ خطوات ملموسة لرفع معارضتها للأمر.

وبعد مفاوضات استمرت ساعات بين زعماء من تركيا والسويد وفنلندا ومسؤولين من حلف شمال الأطلسي في مدريد، وقعت الدول الثلاث اتفاقا من أجل رفع أنقرة لمعارضتها للأمر بينما تعهدت الدولتان المرشحتان بعدم دعم حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية السورية.

كما قالتا إنهما لن تدعما شبكة رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن الذي تقول أنقرة إنه دبر لمحاولة الانقلاب في صيف العام 2016 وتصف الشبكة بأنها منظمة إرهابية.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول الرسمية التركية عن بوزداج قوله "ملفات عن ستة أفراد من حزب العمال الكردستاني وستة أفراد من شبكة غولن لا تزال رهن الانتظار في فنلندا وملفات تتعلق بعشرة أعضاء في شبكة غولن و11 في حزب العمال الكردستاني قيد الانتظار في السويد. سنراسل الدولتين بشأن تسليمهم بعد الاتفاق ونذكرهم".

ونص الاتفاق الموقع أمس الثلاثاء على أن الأطراف الثلاثة سيشكلون آلية عمل مشتركة لتعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب وأن فنلندا والسويد سوف "تتخذان كل الخطوات اللازمة لتشديد التشريعات المحلية لديهما" بشأن ذلك.

وذكر الاتفاق أن الدولتين المرشحتين "ستعالجان طلبات التسليم المعلقة التي تقدمت بها تركيا... بسرعة وبشكل شامل"، مضيفا أنهما "ستؤسسان لإطار العمل القانوني الثنائي اللازم" لتسهيل وتحسين التعاون.

وقال الرئيس الفنلندي سولي نينيستو للصحفيين اليوم الأربعاء في مدريد "لم نتلق أي طلبات في الوقت الحالي على حد علمي".

وكان قد ذكر أمس الثلاثاء أن المذكرة الموقعة لم تأت على ذكر أي أفراد لتسليمهم وإن فنلندا ستواصل احترام القواعد الأوروبية في قراراتها الخاصة بالتسليم.

وقال نينيستو للصحفيين "ليس لدينا في الواقع أي طلبات تسليم لم تسو في الوقت الحالي. عالجنا 14 من أصل 16 (طلبا من تركيا) وتم رفض قرارين بسبب حقيقة عدم تحديد الأهداف".

أما رئيسة وزراء السويد ماجدالينا أندرسون فقالت إن ستوكهولم ستواصل إتباع القانون المحلي والدولي في عمليات تسليم المجرمين، مضيفة "الأمر يعتمد على نوعية المعلومات التي نحصل عليها من تركيا في هذا الصدد".

ودائما ما تطالب تركيا، العضو في حلف الأطلسي منذ أكثر من 70 عاما والتي لديها ثاني أكبر جيش في الحلف، الشركاء بوقف دعم وحدات حماية الشعب، الحليف الرئيسي للولايات المتحدة في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وقد تبادلت انتقادات متكررة مع أميركا وفرنسا وألمانيا وهولندا ودول أخرى بشأن هذه المسألة.

28
محادثات الدوحة تفشل في إحراز تفاهم بين واشنطن وطهران
المحادثات النووية غير المباشرة تنتهي دون تحقيق نتيجة تعيد الحياة لاتفاق 2015 بين ايران والقوى الكبرى.
MEO

الوسطاء لم يفلحوا في التقريب بين الولايات المتحدة وايران
الدوحة - ذكرت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء الأربعاء ان المحادثات غير المباشرة بين واشنطن وطهران لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 انتهت في قطر من دون نتيجة.
وقبيل الاعلان عن فشل المحادثات، نقلت وكالة الانباء الإيرانية "ارنا" عن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان قوله الثلاثاء "نحن جادون ولن نتجاوز خطوطنا الحمراء بأي شكل من الأشكال".
ووصل الثلاثاء إلى قطر التي تستضيف أكبر القواعد الأميركية في الخليج وتقيم في الوقت ذاته علاقات جيدة مع ايران، المبعوث الأميركي الخاص لإيران روبرت مالي وكبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري كني وأعضاء الوفد المرافق له.
وأجريت المحادثات في الدوحة بطريقة غير مباشرة، على أن ينقل وسطاء رسائل بين الجانبين.
والأربعاء، قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي بهادري جهرمي "نأمل بالتوصل إلى اتفاق إيجابي ومقبول في حال تخلت الولايات المتحدة عن أسلوب (الرئيس السابق دونالد) ترامب الذي لم يكن متوافقا مع القانون الدولي".
وانسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق حول الملف النووي الإيراني عام 2018 في عهد رئيسها السابق وأعادت فرض عقوبات اقتصادية على طهران. وردّت إيران بعد عام بالتراجع عن كثير من التزاماتها الأساسية، أبرزها مستويات تخصيب اليورانيوم.
وسعت إدارة الرئيس جو بايدن للعودة الى الاتفاق، معتبرة أن هذا المسار هو الأفضل مع الجمهورية الاسلامية على الرغم من إعرابها عن تشاؤم متنام في الاسابيع الأخيرة. وتأتي محادثات الدوحة قبل زيارة مرتقبة لبايدن الى السعودية منتصف الشهر المقبل.
في فيينا، حققت المفاوضات تقدما جعل المعنيين قريبين من إنجاز اتفاق، إلا أنها وصلت الى طريق مسدود منذ آذار/مارس مع تبقّي نقاط تباين بين طهران وواشنطن، خصوصا في ما يتعلق بمطلب طهران رفع اسم الحرس الثوري الإيراني من قائمة واشنطن لـلمنظمات الإرهابية الأجنبية.
وخلال محادثات فيينا، كررت إيران ايضا مطالبتها بضمانات أميركية لعدم انسحاب واشنطن من الاتفاق كما فعل ترامب.
وتقول إدارة بايدن إن إزالة الحرس الثوري من القائمة السوداء، وهي خطوة من المؤكد أنها ستغضب الكثير من أعضاء الكونغرس، تقع خارج نطاق المحادثات لإحياء الاتفاق النووي.

29
يوم مضنٍ في الموصل.. 13 فرقة إطفاء و"شكوك" تراود السكان ومبادرة مجتمعية تتصدى لحرائق الغابات

شفق نيوز/ أعلنت مديرية الدفاع المدني في نينوى ، اليوم الأربعاء، مشاركة 13 فرقة إطفاء لإخماد حريق غابات الموصل، وفيما تشارك شهود عيان ومصادر امنية "الشكوك" ذاتها بشأن إمكانية أن تكون الحرائق "مفتعلة"، أطلق شباب موصليون مبادرة لابدال الأشجار المحروقة بأخرى جديدة.

وقال عضو شعبة الإعلام في الدفاع المدني المقدم سعد الجبوري لوكالة شفق نيوز في حديث لوكالة شفق نيوز إن "ثلاث ساعات تقريباً هي الفترة التي قاتلت فيها 13 فرقة إطفاء من الدفاع المدني في نينوى لإخماد حريق اندلع في غابات الموصل بالجانب الايسر من المدينة والتي تعد الغابة الوحيدة للمدينة".

وأضاف الجبوري أن "سرعة الرياح تسببت بانتشار النيران بمساحات شاسعة خلال وقت قصير جدا مما زاد المهمة صعوبة على كوادر الدفاع المدني"، مبينا أن "المساحة التي احترقت كانت قرابة 60 دونماً ومئات الأشجار أصبحت رماداً".

ولم يبين الجبوري فيما إذا كان الحريق "مفتعلاً أم حادثاً عرضياً"، لكنه قال ان "التحقيق هو من سيبين ذلك ولا يمكن البت بهذا الأمر".

من جهتهم قال شهود عيان لمراسل الوكالة إنهم "شاهدوا النار تنتشر في ثلاثة مواقع في ذات الوقت وهذا ما أثار الشكوك لديهم" بأن يكون الحريق بفعل فاعل وليس حادثاً عرضياً".

من جهته عزز مصدر أمني لوكالة شفق نيوز هذه "الشكوك"، مبينا ان "الحريق اندلع في ذات المكان الذي اندلع فيه بالعام الماضي ولا يوجد احد في ساعات الظهيرة"، لافتاً إلى "ضرورة فتح تحقيق بالموضوع، وفي العام الماضي احترقت الغابة أكثر من مرة وها هو الأمر يتكرر مرة أخرى".

وبيّن مراسل شفق نيوز إنه وبينما كانت كوادر الدفاع المدني تكافح الحريق أطلق شباب موصليون مبادرة من أجل غابات المدينة.

وأعلن الناشط في مجال العمل البيئي أنس الطائي لوكالة شفق نيوز "تبرعه بـ200 شجرة لزراعتها بدلاً عن الأشجار التي احترقت"، فيما شاركه صديق آخر بـ 100 شجرة"،

وأضاف المراسل الذي تابع المبادرة أن أنس تلقى اتصالات من أطباء وممرضين يبلغونه التبرع بـ 250 شجرة".

وقال أنس ان "مبادرة إحياء المساحات التي احترقت انتشرت أسرع من النيران التي اندلعت في الغابة ووصل عدد الأشجار المتبرع بها إلى 5000 آلاف شجرة".

وأضاف أنس ان "هنالك العشرات من الشباب تطوعوا لتنظيف المساحات التي احترقت وزراعة الاشجار الجديدة"، موضحاً انهم "سيقومون بنصب منظومة ري وسقي وتنظيم كامل ليعود هذا الجزء الذي احترق افضل من سابقه".

وتابع أنس حديثه عن الغابة بقوله "هذه الغابة لنا من يعتقد انه يستطيع حرمان المدينة منها فهو واهم.

ولفت مراسل شفق نيوز إن عملية اطفاء الحريق شهدت مشاركة العشرات من المدنيين حتى الاطفال كذلك، وساهموا بتشكيل فرق مع كوادر الدوائر الحكومية الاخرى واستخدام العجلات الحوضية لمساعدة كوادر الدفاع المدني في اخماد الحريق.

30
الموت يُغيّب الفنانة التشكيلية العراقية يُسرى العبادي

شفق نيوز/ أعلن الملتقى العراقي للثقافة والفنون في العاصمة الأردنية عمان، يوم الأربعاء، وفاة الفنانة التشكيلية العراقية يُسرى العبادي عن عمر ناهز 61 عاماً.

ونعى الملتقى في بيان، الفنانة العبادي الذي وافتها المنية اليوم المصادف 29 - 6 - 2022.

والفنانة الراحلة يُسرى العبادي من مواليد العام 1961 في محافظة الديوانية، وأكملت دراستها الإبتدائية والمتوسطة والثانوية في المحافظة ذاتها التي تقع جنوبي العراق.

وفي العام 1985 حصلت على شهادة البكالوريوس من أكاديمية الفنون الجميلة في بغداد.

وشاركت الراحلة في العديد من المعارض داخل بلدها منها في دبي الكويت عمان وألمانيا وفرنسا وأمريكا وإسبانيا .

كما شاركت في معارض المشتركة لجمعية الفنانين التشكيليين العراقيين .

وعملت رسامة في جريدة بغداد 2002 - وجريدة الأديب 2004 - وجريدة الحقيقة 2003

وعملت ايضا اختصاصية تربوية في وزارة التربية العراقية .

31
اصطياد قائد جهادي كبير بضربة أميركية في إدلب
الجيش الاميركي يقتل بقصف صاروخي أبوحمزة اليمني القيادي في جماعة حراس الدين المقربة من القاعدة اثناء تنقله بدراجته النارية.
MEO

صاروخان أوديا بحياة ابو حمزة اليمني
واشنطن - أعلن الجيش الأميركي أنّه شنّ الإثنين ضربة جوية في محافظة إدلب السورية استهدفت قيادياً في "حرّاس الدين"، الجماعة الجهادية المقرّبة من تنظيم القاعدة.
وقالت القيادة المركزية للجيش الأميركي "سنتكوم" في بيان إنّ "أبا حمزة اليمني كان يتنقّل بمفرده على دراجة نارية أثناء الضربة"، مؤكدة أنّ لا مؤشّرات على إصابة أيّ مدني في الغارة.
وأضافت أنّ "القضاء على هذا القيادي البارز سيعيق قدرة تنظيم القاعدة على شنّ هجمات ضدّ مواطنين أميركيين وضدّ شركائنا وضدّ المدنيين الأبرياء في سائر أنحاء العالم".
من جهتها نقلت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية عن مسؤول مطّلع على العملية قوله إنّ الولايات المتّحدة "واثقة إلى حدّ بعيد" من أنّ الضربة التي نفّذتها طائرة بدون طيار أدّت إلى مقتل أبو حمزة اليمني.
وقال الدفاع المدني السوري، وهو منظمة إنسانية، على تويتر إن رجلاً قُتل قبل منتصف الليل بقليل بعد استهداف دراجته النارية بصاروخين، مضيفا أنه نقل الجثة إلى إدارة الطب الشرعي في مدينة إدلب.
وهذه ثاني عملية تنفّذها القوات الأميركية في حزيران/يونيو الجاري ضدّ مسؤول جهادي كبير في سوريا.
وتخضع ادلب لسيطرة جماعات جهادية ابرزها هيئة تحرير الشام التي كانت تسمى جبهة النصرة وتتبع تنظيم القاعدة.
وكانت القوات الأميركية ألقت القبض في 16 الجاري في محافظة حلب (شمال) على هاني أحمد الكردي، القيادي البارز في تنظيم الدولة الإسلامية.
وفي 3 شباط/فبراير أسفرت عملية عسكرية أميركية في محافظة إدلب عن مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو إبراهيم الهاشمي القرشي.
و سيطرت دولة الخلافة المزعومة التي أقامها التنظيم عام 2014 على مناطق واسعة في العراق وسوريا. وبعد عمليات عسكرية استمرت خمس سنوات نفذتها قوات محلية ودولية، سقط في مارس/اذار 2019 معقله الأخير وهو بلدة الباغوز على ضفاف نهر الفرات في شرق سوريا.

32
بالصور والإحداثيات.. تهديد مبطن من وكالة روسية لدول الغرب
وكالات - أبوظبي

نشرت وكالة الفضاء الروسية، "روس كوسموس"، الثلاثاء، صور وإحداثيات لـ"مراكز صنع القرار" في الغرب، مأخوذة من القمر الصناعي "ريسورس-بي".

وتظهر الصور البيت الأبيض ومقر وزارة الدفاع الأميركية في واشنطن، ومركز المؤتمرات حيث يعقد قادة الناتو قمتهم في مدريد، ووزارة الدفاع البريطانية، والرايخستاغ والمستشارية الفدرالية في برلين، وكذلك الشانزيليزيه في باريس.
الصور التي تحمل في طياتها ارتفاع في حدة التهديد الروسي حيال الغرب، جاءت على وقع ماتشهده العاصمة الإسبانية، من تصعيد مضاد، كشفت عنه نية قادة حلف الناتو المجتمعين في مدريد، تعزيز القدرات الدفاعية للحلف في مواجهة أي تهديد روسي محتمل.

وقال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في وقت سابق، إن روسيا مستعدة لضرب مراكز صنع القرار في الغرب.

إلا أن بوتن رفض الإشارة إلى الأحداث التي ممكن أن تثير رد الفعل هذا، مؤكدا أن كييف تدرك جيداً عم يدور الحديث.

ولا يخفي أعضاء حلف الناتو الذي تقوده الولايات المتحدة حقيقة أنهم يرسلون أسلحة لمساعدة أوكرانيا، عقب بدأ العملية العسكرية الروسية فبراير الماضي.

33
الاطار وتشكيل الحكومة العراقية
أعداء الأمس القريب صاروا حلفاء مرشحين.
MEO

الصورة غير واضحة في العراق
 هل يستطيع الاطار التنسيقي التماسك عند اقتسام المناصب والمقاعد؟
 الإطار الذي كان معارضا لتشكيل الحكومة من قبل الصدريين منفردين اصبح اليوم منفردا في تشكيل الحكومة
مع انتهاء جلسة البرلمان يوم الخميس الماضي بالتصويت على النواب الجدد بدلاء الصدريين المنسحبين، خلت الساحة تماماً امام قوى الاطار التنسيقي لتشكيل الحكومة العراقية القادمة، لكنهم امام تحديين مهمين:

الاول - تماسك قوى الاطار ذاته (انسحاب حركة حقوق من البرلمان).
الثاني - لغة الحوار مع الاخر (قوى انقاذ وطن).

فهل يستطيع الاطار التماسك حين اقتسام المناصب والمقاعد؟ وهل لغته مع الاخر وبالذات الديمقراطي والسيادة ستقنعهم بتشكيل الحكومة معه؟

ان المتغيرات السريعة التي شهدتها الساحة مؤخرا قلبت المعادلة رأسا على عقب. فالإطار الذي كان معارضا لتشكيل الحكومة من قبل الصدريين منفردين اصبح اليوم منفردا في تشكيل الحكومة بعد انسحابهم، وقوى الأمس في تحالفي الديمقراطي والسيادة التي كانت بعض قوى الاطار تهاجمهم بشدة اصبحوا اليوم الحلفاء المفترضين للمساعدة في تشكيل الحكومة وسيجلس معهم على طاولة حوار واحدة للتفاهم والتحالف.

ان السياسة لا تعرف عدوا دائما ولا صديقا دائما مع الاسف، لكنها تعرف المصالح الدائمة. ومصلحة الاطار في التحالف مع اعداء الأمس القريب ستقوده الى تشكيل الحكومة القادمة لا محالة، لذلك سيسعى جاهدا لتزعمها وتشكيلها وفقا لرغبات القوى الاخرى يدعمه في ذلك اعتباره ممثل المكون الاكبر والكتلة الاكثر عددا في البرلمان بعد اداء البدلاء اليمين الدستورية.

لكن السؤال الذي يطرح نفسه: هل تستطيع الحكومة القادمة الصمود امام الازمات الحالية؟

ان عظم الازمات وتجذرها مثل غياب الخدمات ارتفاع مستويات الفقر ارتفاع اسعار الغذاء البطالة وغيرها ازمات ليست آنية الوجود والحلول، بل تحتاج الى وقت وبرامج واستراتيجيات طويلة الأمد للتخفيف من آثارها، وبالتالي فان اي حكومة لن تصمد طويلا مع تربص قوى تشرين والصدريين والاغلبية المتضررة الصامتة في الشارع وتعاظم عدد المستقلين المعارضين في البرلمان.

ان مغامرة الاطار الحالية في تشكيل الحكومة غير محسوبة النتائج وكان الأحرى به ابتداء احتواء الصدريين والتعاون معهم بالتواجد في الحكومة والمعارضة البرلمانية وبذلك تتحقق حكومة وطنية وفق الاستحقاق الانتخابي لكن ذلك لم يحدث ومع الاسف. ان الأيام حبلى بالأحداث بين قوى الحكومة الجديدة والشارع والخوف كل الخوف على العراق من النتائج.

34
فوضى تلد أخرى في العراق
ليس للشعب العراقي سوى أن يؤمن بأن التغيير لن يأتي عن طريق الانتخابات مهما كانت نتيجتها.

الزي الرسمي للكتلة الصدرية قبل مغادرتها للبرلمان: اكفان
 التبعية للخارج صارت طوق النجاة الذي لا يمكن التخلي عنه
 ما لم يدركه العراقيون بعد أن باع الصدر أصواتهم أن جميع أفراد الطبقة السياسية ينتمون لجبهة واحدة

لم تتم الفرحة وإن كانت على شكل عرس زائف. حين سعى المنتصرون في الانتخابات التشريعية الأخيرة في العراق إلى توحيد صفوفهم تناسوا أنهم يقفون على هوة طائفية يمكن أن تبتلعهم جميعا في أية لحظة. وهم إذ يقفون على سطح تلك الهوة فإن ما يجمع بينهم يُمكن أن يُشطب بتفاهمات خارجية وأن نصرهم الذي جاء من الشعب لا يثبت إلا من خلال ولائهم له وذلك ما لا يملكون القدرة على القيام به.

منذ اللحظة التي دخلت فيها الأحزاب بمعية المحتل الأميركي الذي وهبها ما لم تكن تحلم به حين فتح أمامها خزائن العراق أدركت أن بقاءها مرتبط بخضوعها لمشروع الاحتلال وأن في العودة إلى إرادة الشعب العراقي يكمن مقتلها. وهو ما لم تتخل عنه حتى في أسوأ لحظات صدامها مع الشعب حين كان النظام السياسي مهددا بالسقوط. لقد أصبحت التبعية للخارج هي طوق النجاة الذي لا يمكن التخلي عنه بغض النظر عما يمثله ذلك الخارج من خطر على السيادة العراقية وكرامة الشعب ووحدة الأراضي العراقية ناهيك عن القيم الوطنية التي لم أزيحت عن مكانها في الحسابات السياسية.

لقد تخلى الساسة العراقيون عن أراض عراقية لم تكن موضع نزاع مع الجيران في الماضي كما أنهم ساهموا بطريقة مقصودة في تكريس انفصال الإقليم الكردي وعملت كل الحكومات على تكريس حالة الموت التي يعاني منها القطاعان الزراعي والصناعي من أجل أن يكون العراق في حاجة يومية إلى الاستيراد من جيرانه. أما في ما يتعلق بقطاعي الصحة والخدمات فلا علاج من غير تركيا والهند ولا كهرباء من غير إيران.

ما لم يدركه العراقيون بعد أن باع مقتدى الصدر أصواتهم إلى الفئة الأكثر فسادا أن جميع أفراد الطبقة السياسية الحاكمة الذين احتكروا الترشيح للإنتخابات ينتمون إلى جبهة واحدة بغض النظر عن العناوين التي يقفون تحتها. لذلك فإنهم حين تحين لحظة الحقيقة ويرون الهوة التي يمكن أن تبتلعهم يتضامنون فيما بينهم بالرغم من أن كل تكتل منهم يعيش نزاعات داخلية. فالشيعة هم ليسوا جبهة واحدة. كذلك السنة والأكراد. ولو تُرك الأمر للأكراد على سبيل المثال لتذابحوا في ما بينهم من أجل الحصول على منصب رئاسة الجمهورية. ولكن ضابط الإيقاع الخارجي هو الذي يقرر في النهاية.

لم يثبت المنتصرون في الانتخابات على موقفهم. لم يشكروا الشعب الذي نصرهم، بل أهانوه حين أبلغوه بطريقة مجازية أن الانتخابات قد جرى إلغاء نتائجها وقد لا يحتاج العراق إلى إجراء انتخابات جديدة بالنظر لكلفتها كما أنها لن تُخرج العراق من نظام المحاصصة الطائفية الذي هو قدره الأميركي. ذلك كلام صريح. وليس للشعب العراقي سوى أن يؤمن بأن التغيير لن يأتي عن طريق الانتخابات. مهما كانت نتيجة الانتخابات فإن النظام سيبقى. وليس أكثر قسوة في ذلك المجال من تخلي الجناح الشيعي الذي يمثله الصدر عن المتحالفين معه من السنة والأكراد وهو يعرف جيدا أنهم يحتمون به هربا من انشقاقاتهم الداخلية. ولكن خيانة الشعب كانت في المقدمة.

ما كان يخشاه الجميع قد حدث. لقد انفتحت الهوة وابتلعت الجميع. فلا حكومة في وقت قريب. "حكومة الفاسدين" حسب التسمية الصدرية لن ترى النور. كما أن الحزبين الكرديين لن يتفقا على تسمية رئيس كردي للعراق. اما السنة فإنهم يبحثون عن غطاء شيعي جديد قد يعثرون عليه لكن مقابل ثمن باهظ. كل ذلك لا يقرب أجل النظام السياسي الذي لا يزال أركانه مطمئنين إلى ولاءاتهم الخارجية التي تجعلهم أقوى من الشعب. وفي كل الأحوال فإن لإيران قوتها الساحقة المتمثلة بالحشد الشعبي وهي قوة يمكن أن تحسم النزاع عسكريا.   

وليس من باب المبالغة القول إن العراق لن يشهد انتخابات جديدة إلا إذا سقط النظام. فلا معنى لانتخابات يقوم المنتصرون فيها ببيع أصوات ناخبيهم من أجل أن يبقى النظام ولا حاجة لانتخابات يكون فيها المنتصرون ممثلين لنظام طائفي يُعاد انتاجه كلما اقتربت لحظة سقوطه. لذلك فإن العراق "الديمقراطي" سيتم تأجيله إلى أن يضبط البيت الشيعي إيقاعاته بحيث يتم منع حدوث كارثة مثل التي حدثت في الانتخابات الأخيرة. ولن يكون ضروريا أن تتم حماية الأكراد والسنة على حساب وحدة البيت الشيعي أو الولاء لإيران.

35
بعد هجومه على الجامعة.. "الطالب المفصول" يقتل أستاذا بكلية الهندسة في اربيل انتقاماً من زوجته

شفق نيوز/ قُتل الأستاذ في كلية الهندسة بجامعة صلاح الدين في اربيل أدريس حمه خان، صباح اليوم الثلاثاء، عندما تم اقتحام منزله من قبل طالب في كلية القانون أطلق النار عليه انتقاما من زوجة الضحية التي كانت السبب في فصله من الجامعة.

وقال شهود عيان لوكالة شفق نيوز، إن الطالب توجه إلى منزل الاستاذة الجامعية التي تسببت بترقين قيده بعد أن قام بمهاجمة عميد كلية القانون إلا أنها لم تكن موجودة سوى زوجها الدكتور حمه خان الذي هرب من المتهم إلى سطح المنزل.

وأضاف الشهود أن المتهم لاحق "حمه خان" وتمكن من الوصول إليه وقتله فوق سطح المنزل.

و أُصيب عميد كلية القانون في جامعة صلاح الدين بأربيل الأكاديمي كاوان إسماعيل وموظف آخر بجروح، في وقت سابق من صباح اليوم، جراء تعرضه إلى إطلاق نار من قبل طالب في الكلية تم ترقين قيده.

36
محافظ اربيل يعلن وفاة عميد كلية القانون بجامعة صلاح الدين متأثرا بجروحه

شفق نيوز/ أعلن رئيس الحكومة المحلية في محافظة أربيل عاصمة إقليم كوردستان، يوم الثلاثاء، وفاة عميد كلية القانون بجامعة صلاح الدين الأكاديمي كاوان إسماعيل متأثراً بالجروح التي أُصيب بها جراء إطلاق النار الذي تعرض له داخل الحرم الجامعي.

وقال أوميد خوشناو في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزير الصحة سامان البرزنجي ومدير شرطة اربيل دلير النجار وعدد من المسؤولين المحليين، إن هذه القضية تعود لسنوات مضت حيث تم فصل الطالب المتهم من كلية القانون في جامعة سوران وحاول اعادة قبوله مرة اخرى في كلية القانون ولكن حسب التعليمات لم تتمكن كلية القانون في جامعة صلاح الدين بإعادة قبوله مرة اخرى.

وأضاف أن الطالب وجه تهديدات الى الدكتور كاوان إسماعيل واعتقلته الشرطة، ولكن تم الإفراج عنه بكفالة، مشددا على أنه يجب على المتهم تسليم نفسه إلى العدالة لأنه لن يفر منها وهو من اصحاب السوابق.

وأكد المحافظ مقتل الأستاذ في كلية الهندسة بجامعة صلاح الدين أدريس حمه خان، وكذلك عميد كلية القانون بالجامعة نفسها الدكتور كاوان إسماعيل متأثرا بجروحه جراء تعرضه إلى خمس إطلاقات نارية في جسده، مؤكدا أيضا إصابة موظف جامعي بجروح.

37
الفوضى السياسية في العراق صداع آخر للإدارة الأميركية
الاحتكام إلى الشارع سيناريو بات مرجحا في حال تشكيل حكومة جديدة أو من دونها.
العرب

أنصار الصدر لن يقبلوا بحكومة تستثنيهم
يقود الإطار التنسيقي جملة من المشاورات لتشكيل حكومة عراقية ائتلافية تنهي المأزق السياسي في البلاد، بعد أن فشل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في ذلك، إلا أن مراقبين يقولون إن الاحتكام إلى الشارع بات سيناريو أكثر ترجيحا سواء نجح الإطار التنسيقي في تشكيل حكومة أو فشل في ذلك.

بغداد - يواجه العراق صيفا ساخطا بعد سحب أكثر السياسيين شعبية حزبه من البرلمان، بعد الفشل في تشكيل حكومة. ولكن حتى مع استعداد بغداد لشهور من الاضطراب في الشوارع، يتعين على العالم الأوسع نطاقا الاستعداد لمواجهة التداعيات الاقتصادية والأمنية.

ويقول الكاتب والمحلل الأميركي بوبي جوش إن النتيجة الأكثر ترجيحا لقرار مقتدى الصدر الانسحاب من العملية السياسية، هي عودة الاحتجاجات العنيفة التي عصفت بالبلاد في أواخر عام 2019 ومطلع عام 2020.

وفي الواقع، ستكون الاضطرابات المنتظرة أكثر إرباكا، حيث إن أنصار الصدر، الذين لم يشاركوا في الاحتجاجات السابقة، أفضل تنظيما من المجموعة التي بلا قيادة، التي كانت تمثل جوهر تلك الاحتجاجات وهم أكثر غضبا أيضا.

وأضاف جوش أن الصدر الذي اكتسب شعبية في الانتخابات الأخيرة في الخريف الماضي، شعر بالإحباط في جهوده لتشكيل ائتلاف حاكم.

الفوضى السياسية في بغداد سيئة تماما مثل وجود حكومة عراقية جديدة تعمل بالوكالة لحساب إيران

وسوف يشعر هو وأتباعه بأن العملية السياسية خذلتهم، تاركين الميدان العام ليكون المرحلة الأولى لاستعراض القوة. فالاحتجاج، الذي غالبا ما يكون عنيفا، هو السمة التي يبرع فيها الصدر.

وفي ظل انتمائه إلى أسرة من رجال الدين الشيعة ضحوا بحياتهم لمعارضتهم صدام حسين، صنع اسمه بنفسه في عام 2003 بتشكيل ميليشيا، عرفت بجيش المهدي، ضد التحالف الذي قادته الولايات المتحدة والذي أطاح بصدام حسين.

وقد تمت هزيمة مقاتلي الصدر، لكن خطابه المضاد للولايات المتحدة لم يفتر مطلقا.

ومؤخرا، تصرف الصدر كشخصية قومية، وعارض النفوذ الخبيث لإيران ذات الأغلبية الشيعية في شؤون العراق.

وعلى الرغم من أن الصدر حل رسميا جيش المهدي عام 2008 بعد دخوله السياسة الانتخابية، فإن الكثير من أتباعه ظلوا مسلحين ومنظمين وخطيرين.

ولكن الجماعات السياسية التي أحبطته في البرلمان، بما في ذلك منافسوه الذين تدعمهم إيران، لديها الميليشيات الخاصة بها.

ويشكل الشيعة نسبة 60 في المئة من الشعب العراقي، وسوف تتجنب الحكومة المركزية الضعيفة برئاسة مصطفى الكاظمي التدخل في أي نزاع داخلي.

وتعتبر هذه بوادر كئيبة بالنسبة للعراقيين الذين يواجهون احتمال رؤية الدماء في شوارعهم. كما أنها نذير سوء بالنسبة للاقتصاد العالمي، ففي الوقت الذي يشهد ارتفاعا في أسعار النفط، من الواضح أن حدوث عدم استقرار مطول في ثاني أكبر دولة منتجة سيكون هو آخر ما يريده أي أحد.

ويعاني السوق بالفعل من نقص في الإمدادات من جانب دولة عربية أخرى منتجة للنفط مزقتها الفوضى السياسية، وهي ليبيا.

وبإمكان المشترين للنفط أن يأملوا فقط في أن يكون الكاظمي قادرا على تأمين المنشآت النفطية والحفاظ على استمرار عمل خطوط الإمداد، إذا اندلع قتال طائفي في المناطق الجنوبية التي يهيمن عليها الشيعة، والتي تضم غالبية احتياطيات البلاد النفطية.

ويرجح مراقبون تواصل الفوضى السياسية في العراق حتى وإن تمكن الإطار التنسيقي، الذي بات الكتلة البرلمانية الأكبر، من تشكيل حكومة جديدة، في ظل عدم مشاركة التيار الصدري النافذ في السلطة التنفيذية.

ويذهب هؤلاء إلى التكهن بعدم استمرار الحكومة العراقية الجديدة، إن تم تشكيلها، لأكثر من عام واحد، مشيرين إلى احتكام أنصار الصدر (الفائز بالانتخابات النيابية) إلى الشارع لإسقاطها.

وكان الصدر حذّر في خطاب تلفزيوني من النجف منتصف يونيو الجاري من غضب المظلوم والحليم في حال انتهاء مهلته، بذهابه إلى المعارضة وعدم استطاعة القوى الأخرى تشكيل حكومة جديدة.

ويشير مراقبون إلى أن تلويح الصدريين بالتحول إلى المعارضة الشعبية بدلا من المعارضة السياسية، ربما يدخل العراق في نفق اضطرابات تغذيها غضبة شعبية قد تتحول إلى أعمال عنف في الشوارع.

واعتبر المراقبون أن ترك الكتلة الصدرية لمقاعدها في البرلمان لأول مرة منذ عام 2005، مقامرة كبيرة من قبل الصدر، أكثر الساسة العراقيين نفوذا، مشيرين إلى قدرته الكبيرة على حشد أنصاره في الشارع وإفشال أي محاولة من قبل خصومه لتشكيل حكومة والمضي قدما لاستكمال أي استحقاقات.

ولا تعد استقالة نواب الكتلة الصدرية انسحابا كاملا للتيار من الحياة السياسية.

وحذر المحلّل حمزة حداد من “انعدام الاستقرار، خصوصا إذا لم يحصل الصدريون على مناصب داخل السلطة التنفيذية”

وتواجه إدارة بايدن خطرا مزدوجا، فمن الواضح أن أي فقدان للإمدادات العراقية سوف يقوض الجهود الرامية إلى تهدئة سوق النفط، وخفض الأسعار في محطات الوقود قبل الانتخابات النصفية في الخريف المقبل. والأمر الذي لا يقل أهمية، هو أن انسحاب الصدر سوف يعزز موقف إيران في وقت جغرافي سياسي حساس، يسعى فيه الرئيس الأميركي في الوقت نفسه للتفاوض لإحياء الاتفاق النووي مع إيران، بالإضافة إلى طمأنة الدول العربية المجاورة للعراق بأنه ليس هناك ما يدعوها إلى الخوف.

وسوف يكون الاضطراب السياسي في العراق مفيدا لإيران، على الأقل على المدى القصير. فوفقا للقانون العراقي، أصبحت المقاعد البرلمانية التي تخلى عنها الصدر من نصيب مرشحين حصلوا على ثاني أكبر عدد من الأصوات.

وفي معظم الحالات، كان أولئك مرشحين من أحزاب تدعمها إيران. وتعتبر تلك الكتلة، المعروفة بالإطار التنسيقي الآن في أقوى وضع لتشكيل حكومة ائتلافية.

وسوف يعني هذا عودة رئاسة الوزراء إلى نور المالكي الذي اتسمت الفترتان السابقتان له في المنصب، من 2006 إلى 2014، بالحصول على ترخيص مفتوح من إيران لتعميق نفوذها في الشؤون العراقية، خاصة في القوات الأمنية.

كما دعمت إيران شبكة موازية من الميليشيا الشيعية، استخدمتها لمهاجمة القوات الأميركية في العراق وإطلاق هجمات باستخدام الصواريخ والطائرات المسيّرة ضد المملكة العربية السعودية.

وكان نجاح الكاظمي الذي يعتبر مواليا للغرب، محدودا في كبح الميليشيات، ومن المحتمل ألا يحاول المالكي حتى القيام بذلك. وبدلا من ذلك، سوف يستخدم قوات الأمن لقمع أي انتفاضة من جانب أتباع الصدر.

وقد تمضي أسابيع وربما شهور قبل تشكيل حكومة جديدة. ولكن إيران، بوجه خاص، ليست في أي عجلة لتحقيق ذلك. فإذا ما فشلت المفاوضات النووية، كما هو محتمل بصورة متزايدة، سوف تكون كامل الحرية متاحة لإيران لاستغلال العراق لإثارة المتاعب للولايات المتحدة وحلفائها في الشرق الأوسط.

وإذا ما أدى نزاع بين الشيعة إلى عرقلة تدفق النفط العراقي إلى الأسواق العالمية، فإن ذلك سيكون مناسبا لإيران تماما، إذ إن أي ارتفاع في الأسعار سوف يعزز إيراداتها من التصدير الذي تقيده العقوبات.

وبالنسبة للولايات المتحدة ليست هناك نتائج جيدة، فالفوضى السياسية في بغداد سيئة تماما مثل وجود حكومة تعمل بالوكالة لحساب إيران.

38
سرت مسقط القذافي.. مدينة أنقاض تنتظر إنقاذا لا يأتي
حتى المبنى الذي اتخذته حكومة فتحي باشاغا مقرا مؤقتا لها في مجمع مركز واقادوقو للمؤتمرات في سرت الذي استضاف قمة الاتحاد الأفريقي في 1999، لم يعد يحوي أي نوافذ كما أن الثقوب التي خلفتها القذائف تجوِّف الهياكل المحيطة بالمبنى.
MEO

سرت تعرضت لدمار هائل منذ 2011 ولاحقا خلال قتال داعش
سرت (ليبيا) - ينتظر السكان الذين يعيشون وسط الأنقاض في الحي رقم 600 في مدينة سرت الليبية منذ سنوات للحصول على مساعدة من أجل رفع الأنقاض وإعادة بناء منازلهم التي دمرتها الحرب، لكن الآمال في حدوث تغيير تلاشت تقريبا على الرغم من أن الحكومة الليبية الجديدة اتخذت من المدينة مقرا لها.

ويعيش السكان في شقق سكنية بها فجوات ناجمة عن أعيرة نارية تجعلهم يعانون من برد الشتاء وحرارة الصيف في مبان متصدعة جراء القذائف وتبدو غير سليمة من الناحية الهيكلية.

وقال بدر عمر وهو مدرس لغة إنكليزية يعيش في غرفتين خلف جدران إسمنتية مكشوفة فيما لا يزال الجزء الأمامي من منزله محطما بعد إصابته بصاروخ "كل حكومة تأتي وتلتقط صورا للدمار ولا تفعل شيئا لنا".

وتكشف الصعوبات التي يواجهها عمر الذي يعيش في مدينة تتناوب على إدارتها الفصائل القوية في ليبيا، كيف أن حكام هذا البلد الغني بالنفط يركزون على القتال أو استغلال موارد الدولية على نحو أكبر من تركيزهم على إدارة شؤون البلاد.

وفي هذا الشهر ومع تفاقم الأزمة السياسية الأخيرة، اتخذت إحدى الحكومتين المتنافستين في ليبيا مدينة سرت الساحلية مقرا لها. وتقع المدينة بالقرب من مكان تثبيت خط المواجهة بعد أن توقف الصراع الرئيسي الأخير في عام 2020.

ويجلب تأسيس البرلمان لحكومة هناك برئاسة فتحي باشاغا ومدعومة من الفصائل المقاتلة في الشرق، دورا جديدا لمدينة عانت من أحلك التقلبات في تاريخ ليبيا الحديث المضطرب.

وشهدت المدينة مقتل أبرز أبنائها وهو معمر القذافي بعد فرار من طرابلس خلال انتفاضة 2011 التي دعمها حلف شمال الأطلسي وأطاحت بنظامه وأطلقت شرارة سنوات من العنف.

وعثر الثوار على القذافي في مجرى يضم ماسورتين من الأسمنت المسلح في سرت وأوسعوه ضربا ثم أطلقوا النار عليه بالقرب من الفندق الذي يقيم فيه باشاغا، ثم سدوا المجرى بالحطام لمنع الموالين للقذافي في سرت من زيارة المكان، ولا يزال المجرى حتى الآن مغطى بالقمامة ومليء بالأعشاب.

ويعيش باشاغا في سرت الآن لأن رئيس الوزراء الليبي الآخر عبدالحميد الدبيبة، الذي عُين العام الماضي من خلال عملية تدعمها الأمم المتحدة، اعترض على الخطوات التي اتخذها البرلمان ورفض التنازل عن السلطة.

وتقيم حكومة باشاغا التي لا تستطيع بسط سيطرتها على العاصمة حتى الآن، في مجمع مركز واقادوقو للمؤتمرات في سرت والذي استضاف قمة الاتحاد الأفريقي في 1999.

وتشير الأحرف الذهبية الموجودة فوق المدخل إلى أنه المقر الرئيسي للحكومة، لكن أجنحة المبنى لم تعد تحوي أي نوافذ كما أن الثقوب التي خلفتها القذائف تجوِّف الهياكل المحيطة بالمبنى.

وعندما سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على سرت في 2015، اختار مقاتلوه أيضا مركز مؤتمرات واقادوقو مقرا لهم، ورفعوا علمهم الأسود عليه حتى هزيمتهم في 2016.

وفي بادئ الأمر، تم إنشاء الحي 600 الذي يقطنه عمر كمسكن للضيوف المشاركين في قمة الاتحاد الأفريقي التي جذبت قادة من جميع أنحاء القارة وشكلت مرحلة بارزة في عمر المدينة لم تدم طويلا.

وتعرضت المدينة للدمار في بادئ الأمر عام 2011 ثم في القتال الذي نشب عام 2016 لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من ليبيا، عندما كانت المدينة تحت سيطرة حكومة طرابلس.

وفي أوائل عام 2020، سيطرت قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بزعامة خليفة حفتر على سرت في إطار هجوم أوسع نطاقا انهار بعد ذلك بأشهر مما أدى إلى عملية سلام استمرت عامين باتت تتعرض الآن لضغوط شديدة.

وقال زايد هدية عضو مجلس النواب عن سرت، إن حكومة باشاغا تمثل مصالحة وطنية، مبررا ذلك بقوله إن باشاغا ساعد على قيادة المقاومة ضد الهجوم الذي شنه حفتر على طرابلس في السابق، لكن بينما يوجد ملصق ضخم لحفتر على الحائط بجوار مكتب رئيس بلدية سرت، لا توجد أي صور لباشاغا.

وفي حديث له مع رويترز، قال باشاغا إنه يسعى للحصول على تمويل لأعمال إعادة الإعمار في سرت، بيد أنه لم يتمكن بعد من الوصول إلى الموارد المالية للدولة.

وفي الحي رقم 600، لم يكن لدى جار عمر المدعو عبدالكريم الشحومي، 57 عاما، أمل يذكر في أن تؤدي المناورات السياسية الأخيرة إلى تحسين ظروف حياته المعيشية.

وقال الشحومي إن "الحكومة أشبه بكرة قدم يركلها كل جانب من أجل مصالحه الخاصة". وتساءل "هل ستتغير الأمور الآن؟ لا، لن يحدث أي تغيير".

ومثل جميع من تحدثت إليهم رويترز في سرت، يرى الشحومي أن انتفاضة 2011 مؤامرة أجنبية لتدمير ليبيا. وقال إنه يتوق لتلك الأيام الخوالي الهادئة عندما كان القذافي يغدق بالأموال على المدينة.

وقبل أن يتحدث، سُمع صوت إطلاق أعيرة نارية على مقربة –يبدو أن أحدهم كان يستعرض أو يحتفل وليس ناجما عن قتال- حيث قال الشحومي إنه سئم من انتشار الأسلحة في كل مكان.

وأصبحت المدرسة التي كان يدرِّس فيها عمر والتي بدأ أطفال الشحومي التسعة تعليمهم فيها في حالة دمار. وبات يتحتم عليهم أن يسيروا عدة كيلومترات للوصول إلى مدرسة أخرى.

كما أن المتجر الذي اعتاد الشحومي شراء الأطعمة المدعومة منه أغلق أبوابه بعد الانتفاضة، مثل الكثير من المتاجر الأخرى في جميع أنحاء ليبيا. ولا يزال المتجر خاليا بالقرب من الميدان الذي نفذ فيه تنظيم الدولة الإسلامية حالات إعدام علنية ذات يوم.

وفي الواجهة البحرية، يطل محل الأجهزة الكهربائية الذي يمتلكه محمد القلاي على البحر المتوسط، لكن سقف المبنى منهار ولا يصلح للاستخدام فيه سوى الطابق السفلي فقط.

وقال القلاي "كلما وقعت حرب، فإنها تحدث في سرت"، معربا عن قلقه من احتمالية تصعيد المواجهة بين باشاغا والدبيبة.

39
محادثات نووية غير مباشرة في قطر بين الولايات المتحدة وايران
الاعلان الايراني عن اجراء المحادثات في قطر يأتي بعد ثلاثة اشهر على تعليقها في فيينا.
MEO

طهران: اخترنا قطر لأنها دولة صديقة
دبي - قال مستشار إعلامي للفريق النووي الإيراني الاثنين إن قطر ستستضيف محادثات غير مباشرة بين إيران والولايات المتحدة بشأن إحياء اتفاق طهران النووي لعام 2015 مع القوى العالمية.
واتفق الاتحاد الأوروبي وإيران السبت على استئناف المفاوضات النووية قريبا بعد أن تجمدت لأسابيع.
وقال محمد ماراندي لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية "إيران اختارت قطر لأنها دولة صديقة".
وبدا الاتفاق قريبا من العودة للحياة في مارس/آذار عندما دعا الاتحاد الأوروبي، الذي ينسق المفاوضات، وزراء خارجية الدول المعنية لزيارة فيينا من أجل وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق، وذلك بعد 11 شهرا من المحادثات غير المباشرة بين طهران وإدارة الرئيس الأميركي جو بايدن.
لكن المحادثات تعثرت منذ ذلك الحين، ويرجع ذلك بصورة أساسية إلى إصرار طهران على رفع الحرس الثوري الإيراني من القائمة الأميركية للمنظمات الإرهابية الأجنبية.
وفي عام 2018 أعلن الرئيس الأميركي في ذلك الوقت دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق الذي وافقت إيران بموجبه على تقييد برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.
ومع انسحاب واشنطن من الاتفاق وإعادة فرض عقوبات قاسية على إيران، بدأت طهران في انتهاك القيود الأساسية المفروضة عليها بموجب الاتفاق. وتخشى الدول الغربية من أن تكون إيران قريبة من امتلاك القدرة على صنع قنبلة نووية.

40
سيناريوهات الانقلاب في العراق
الصدر غاب عن البرلمان ولكنه يخطط للعودة بصيغة انقلابية.
MEO

التظاهرة القادمة بلا صور
الحديث عن سيناريوهات الانقلاب في العراق بدأ الترويج لها منذ شهرين، تزامنا مع الأزمة المستعصية على الحل التي كانت متفاقمة بين التيار والإطار، وما سمي بـ "الإنسداد السياسي" الذي أغلق كل الأبواب بوجه أية بوادر انفراج مرتقب، وحتى إعلان السيد مقتدى الصدر انسحابه من العملية السياسية قد يتناغم مع تلك التوجهات.

ومنذ أقدم عصور التاريخ، كان الانقلاب السياسي هو وحده الذي يحل لغز أية محاولة للسيطرة على الحكم، في العراق، بغض النظر عن وجود دعم خارجي أو برغبة في تسخير ثورة شعبية للإطاحة بالحكم، واستغلال السخط الشعبي أو غليان الشارع في بعض الأوقات لتنفيذ سيناريوهات الانقلاب.

حتى العملية السياسية التي أريد لها أن تنشأ في هذا البلد، وسعت الولايات المتحدة لقيادة دفة التغيير فيها لأكثر من عقد من السنين، كان يجري الإعداد لمد خيوط مع قادة عسكريين جرى معاقبتهم وعملوا كمعارضة وعددهم قليل جدا، وسعت مع آخرين، سواء برغبة البعض أو بفرض الأمر الواقع على آخرين منهم ربما برفض خطوات من هذا النوع خوفا على مصيرهم، ومن ثم إرغامهم على التماشي مع خطة إسقاط النظام، وفي كل الأزمنة لابد من وجود مصالح متشعبة محلية وإقليمية ودولية، تدفع بهذا الاتجاه، وبقي العراق على مدى تاريخه مسرحا لتلك الانقلابات أو الثورات الشعبية، إن وجدت محاولات من هذا النوع، وهي قليلة.

واحدة من الانقلابات التي رافقت العملية السياسية، كان قد قيل ان رئيس الوزراء آنذاك نوري المالكي وفي نهاية ولايته الثانية عام 2018، كان يمهد لعملية انقلاب عسكري عن طريق ضباط عسكريين موالين له، يقومون بتطويق المنطقة الخضراء ومن ثم اعلان حالة الطوارئ بعد إن وجد كل الآمال مسدودة بوجهه، لتولي قيادة السلطة لولاية ثالثة. لكن الولايات المتحدة منعت هذا المخطط، وقيل ان إيران لم تكن تساند محاولة من هذا النوع، برغم أنها تدعم المالكي كليا، وهي تجد فيه أنه الشخصية الأقوى المفضلة لديها لحكم العراق، وهو من يحقق لإيران هيمنتها على مقدرات العراق.

آخر تلك التقليعات التي تحدثت مؤخرا عن سيناريوهات الانقلاب بدأت تتسرب أخبارها بعد صعوبات واجهها التيار الصدري بقيادة السيد مقتدى الصدر لتشكيل حكومة أغلبية بالتوافق مع كتل سنية وكردية، لكن موقف الإطار الرافض لأية توجهات للسيد الصدر لإقامة مثل تلك الحكومة، هو من أوصل الأمور الى أن يضطر السيد مقتدى الصدر للإعلان عن سحب نوابه من البرلمان ومن ثم اعلان الخروج نهائيا من العملية السياسية.

تبع ذلك أن أصدر السيد الصدر بيانا برفع تجميد تنظيم البنيان المرصوص ولديه تجمع سياسي آخر مجمد هو اليوم الموعود، وكل تلك المسميات كما يقول مراقبون واحدة، إذ ترتبط غالبا بتنظيم عسكري قوي كان يدعى جيش المهدي لكن هناك من الأعمال العسكرية التي لقيت معارضة لها من قوى سياسية عراقية، فوجد في إحياء البنيان المرصوص بديلا عن تسمية جيش المهدي، وهي الخطوة التي فسرها مراقبون بانها أول تصعيد عسكري ينبئ بمواجهة عسكرية مستقبلية للسيطرة على الحكم وعدم السماح للإطار بتشكيل حكومة توافقية يدعمها المالكي والجماعات القريبة من إيران.

لكن سيناريوهات الانقلاب الأكثر دراماتيكية والتي تم تسريب الكثير من خططها، كانت قد مهدت لخطوة السيد الصدر اللاحقة، وهي تبدو مؤشراتها واضحة، أنها تتناغم مع فكرة انقلاب سياسي تحت ضغط عسكري، واستغلال النقمة الشعبية لإسقاط النظام، حتى أن منشورات كثيرة راحت توزع في مناطق شرقي بغداد موالية للصدر تعلن أن التغيير قادم في العراق.

 كان تنفيذ المخطط ينطلق كما روج له من قبل صحيفة تدعى "صاحبة السيادة"، وأن تنطلق شرارته الأولى في منتصف حزيران/يونيو او تموز/يوليو عن طريق تظاهرات شعبية صاخبة جدا تحت اسم ثورة الجياع، وبمطالبات بتشكيل الحكومة واقرار الموازنة، يستنفر التيار فيها جميع قواعده.

وسيمنع التيار الصدري، وفقا لهذا السيناريو قواعده من رفع صور السيد الصدر او أبيه، أو اي شعار صدري، او حتى الإفصاح عن انتمائهم السياسي للتيار، والترويج على أن التظاهرات تهدف الى "ثورة شعبية"، ودعوة البسطاء والناقمين على السلطة للانضمام لها دون أن يعرفوا من ورائها.

ومن بين فقرات السيناريو المزعوم رفع شعارات تستهدف الاطار التنسيقي والحشد الشعبي والفصائل، واتهامهم بالتبعية لايران، والقتل، والسلاح المنفلت، وتحميلهم مسؤولية تعطيل تشكيل الحكومة واقرار الموازنة، والاضرار بمصالح الشعب، وبتعيينات الخريجين، وبالبطالة...

وبحسب "صاحبة السيادة" يجري افتعال صدامات مع القوات الامنية منذ اليوم الأول، ليسقط ضحايا، ويكون ذلك مبررا للتصعيد بأعمال إنتقامية وشغب واسع جدا، وستشارك فيها خلايا خاصة من سرايا السلام، ممن اداروا حراك تشرين باسم "القبعات الزرقاء". وسيتم مهاجمة وحرق مقرات احزاب الاطار عن بكرة أبيها، وبيوت قياداته، ونوابه، وقادة الحشد والفصائل، ومؤسسات قضائية، وأخرى تديرها عناصر إطارية، بجانب القنصليات الايرانية، وقد تشهد اعمال عنف أبشع مما شهدته ساحة الوثبة.

كما يخطط التيار، كما قيل، لانضمام مجاميع ومنظمات مدنية موصوفة أنها "تشرينية" وهي في الحقيقة أنشأها التيار خلال ثورة تشرين، ومجاميع شبابية تعمل لمن يدفع، ومجاميع سنية مرتبطة بالحلبوسي سبق ان شاركت بثورة تشرين.

وبحسب السيناريو فإن أحداث العنف ستتركز في المحافظات الوسطى والجنوبية بدرجة أساسية، وتسود فوضى عارمة، تنتقل الى مركز العاصمة بغداد تدريجيا وتبلغ أوجها فيها يوم 17 يوليو/تموز بمحاولة اقتحام المنطقة الخضراء، وتم اختيار التوقيتات بدقة، بالتزامن مع بدء فراغ مخازن وزارة التجارة من الحنطة والمخزون الغذائي، واشتعال موجة غلاء سعرية، واستفحال أزمة المياه بشدة، وأزمة الكهرباء.

من المقرر بحسب الصحيفة أن يدعم السيد مسعود البارزاني المخطط لوجستيا انتقاما من موقف الإطار بإسقاط مرشحيه لرئاسة الجمهورية هوشيار زيباري وريبار أحمد، ووقوفه وراء قرار المحكمة الاتحادية حول نفط كردستان، وليكسب تعطيل قرار المحكمة بشأن النفط والغاز. كما سيدعم الحلبوسي المخطط لوجستيا، وميدانيا بمجاميع سنية سبق أن شاركت في ثورة تشرين، وكفرصة للتخلص من خصومه، والاستبداد سلطويا.

وبحسب الصحيفة أيضا عمل التيار منذ نهاية رمضان بتغذية احتجاجات المحاضرين والخريجين والعاطلين وغيرهم، لاستغلالهم بمخططه المرتقب، حيث أن قانون الطوارئ لا يتضمن أي تعيينات، وسيحمل المسؤولية على الاطار بدعوى تعطيله الموازنة، وسيضمهم الى ساحاته، لزيادة زخمها، والتضليل بانها ثورة شعبية.

بدأ التيار منذ 10 أبريل/نيسان، بحسب تلك التسريبات، بتفعيل 12 قناة تلغرام إخبارية، تقودها منصة "الجدار نيوز" التي روج لها "وزير القائد"، وتتبنى خطاب ضد الإطار والحشد والمقاومة وانصارهم، اضافة الى إقامة صفحات فيسبوك بعضها كان تابعا لتشرين، وانشأ عدد هائل من الحسابات الوهمية في تويتر وفيسبوك وإنستغرام.

هذه هي أبرز سيناريوهات الانقلاب المفترض الذي جرى الحديث عنه، والذي يتزامن مع منشورات تدعو للتهيؤ لـ "التغيير القادم"، وزعت في مناطق مختلفة من شرقي بغداد.

ويرجح مراقبون أنه في حال انفلات الاوضاع فسيكون للسيد الكاظمي دورا حازما متوازنا يعيده الى الواجهة مجددا، وقد يؤهله دوره بأن يكون رجل المرحلة. وقد تكون زيارة الكاظمي الأخيرة لكل من السعودية وإيران، وحتى مشاركة السيد مقتدى الصدر في حج هذا العام للسعودية، فرصة للحصول على تأييد سياسي كبير للكاظمي، لولاية ثانية، وهو أمر ليس مستبعدا، كما يؤكد مراقبون، وربما يتناغم السيد الصدر مع توجهات من هذا النوع إن حدثت تطورات دراماتيكية تسقط العملية السياسية او تهيئ لمرحلة طوارئ جديدة، بعد أن استنفدت العملية السياسية أغراضها، وراح حتى الغرب أميركا وأوروبا نفسها تدعم الجهات الساعية لإسقاطها بأية وسيلة.

41
بشارة الراعي يستعجل تشكيل الحكومة استباقا للفراغ الدستوري
رأس الكنيسة المارونية يدعو جميع الأطراف إلى أن تتعاون مع الرئيس المكلف "بعيدا عن شروط لا تليق بهذه المرحلة الدقيقة ولا يتسع الوقت لها ولا تساهم في تعزيز الوحدة الوطنية وصورة لبنان أمام العالم".
MEO

بشارة الراعي يحذر من فراغ دستوري
 عون لن يستمر في منصبه بعد نهاية ولايته الرئاسية
 عدم تشكيل حكومة خلال 4 أشهر يضع لبنان على حافة فراغ دستوري
 الأزمة في لبنان تنفتح على كل السيناريوهات مع برلمان مشتت 

بيروت - دعا البطريرك الماروني الكاردينال بشارة بطرس الراعي، أكبر رجال الدين المسيحيين في لبنان، إلى الإسراع في تشكيل حكومة وطنية لكي يتم التركيز فورا على التحضير لانتخابات رئاسة البلاد التي يتعين أن تجرى قبل انتهاء ولاية رئيس البلاد أي قبل نهاية أكتوبر/تشرين الأول.

ويواجه لبنان عادة فراغا دستوري بسبب تعثر تشكيل الحكومة ومسار طويل لانتخاب رئيس للبلاد على غرار ما حدث بعد نهاية ولاية الرئيس الأسبق ميشال سليمان، ففي31 أكتوبر/تشرين الأول 2016، أنتخب ميشال عون رئيسا للجمهورية اللبنانية، لينهي فراغا رئاسيا دام 29 شهرا. وبعد 45 محاولة فاشلة للوصول للنصاب القانوني بسبب مقاطعة نواب تحالف 8 آذار للجلسات لرفضهم المرشح الرئاسي الوحيد سمير جعجع، اجتمع الـ127 نائبا في 31 من الشهر ذاته تحت إدارة رئيس مجلس النواب نبيه بري. 

وكان الرئيس عون قد كلف مؤخرا رئيس حكومة تصريف الأعمال الملياردير السنّي نجيب ميقاتي، الذي سبق أن شغل منصب رئيس الوزراء ثلاث مرات، بتشكيل حكومة جديدة وهي عملية تستمر عادة لأشهر مع قيام الفصائل السياسية بتوزيع الأدوار في الحكومة وخارجها.

لكن مع احتدام الانقسامات بين النخبة الحاكمة في لبنان، فمن المتوقع على نطاق واسع أن يواجه ميقاتي مشكلات جمة أمام تشكيل الحكومة مما سيمدد فترة الشلل السياسي ويقوض إصلاحات تم الاتفاق عليها مع صندوق النقد الدولي للحصول على مساعدات مالية.

وقال البطريرك الراعي في عظة الأحد "إنا من جديد نطالب بالإسراع في تشكيل حكومة وطنية لحاجة البلاد إليها، ولكي يتركز الاهتمام فورا على التحضير لانتخاب رئيس إنقاذي للجمهورية فلا تفسير لأي تأخير في التشكيل سوى إلهاءنا عن هذا الاستحقاق الدستوري. لا يوجد أي سبب وجيه ووطني يحول دون تشكيل الحكومة وانتخاب الرئيس الجديد".

وناشد الراعي "جميع الأطراف بأن تتعاون مع الرئيس المكلف بعيدا عن شروط لا تليق بهذه المرحلة الدقيقة ولا يتسع الوقت لها، ولا تساهم في تعزيز الوحدة الوطنية وصورة لبنان أمام العالم وننتظر من الرئيس المكلف بالمقابل، تشكيل حكومة على مستوى الأحداث تشجع القوى الوطنية على المشاركة فيها وتعزز الشرعية والنزعة السيادية والاستقلالية في البلاد وتجاه الخارج".

ويتوقع محللون وسياسيون أن تزداد عملية تشكيل الحكومة تعقيدا بسبب الصراع الذي يلوح في الأفق بشأن من سيخلف عون، رئيس الدولة المسيحي الماروني المتحالف مع حزب الله، عندما تنتهي ولايته في 31 أكتوبر/تشرين الأول.

وأدى الانهيار الاقتصادي المستمر منذ نحو ثلاث سنوات إلى فقدان الليرة أكثر من 90 بالمئة من قيمتها وزيادة الفقر وشل النظام المالي وتجميد أموال المودعين جراء أسوأ أزمة منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.

وبدا البرلمان الذي ينتخب الرئيس الجديد، منقسما بشدة عقب الانتخابات العامة التي أجريت الشهر الماضي، إذ فقد حزب الله وحلفاؤه أغلبيتهم وحقق الوافدون الجدد ذوو العقلية الإصلاحية مكاسب قوية وحصل حزب القوات اللبنانية المسيحي المقرب من السعودية على مقاعد أكثر.

وفي انعكاس للمشهد الجديد حصل ميقاتي الذي ينحدر من مدينة طرابلس الشمالية، على نحو 20 صوتا أقل مما حصل عليه عندما عُين رئيسا للوزراء في آخر مرة في سبتمبر/أيلول.

وبالإضافة إلى حزب القوات اللبنانية، فإن التيار الوطني الحر المسيحي المتحالف مع حزب الله لم يسم أحدا لرئاسة الحكومة بينما تمت تسمية ميقاتي من كتلتي حزب الله وحركة أمل الشيعيتين وحلفاؤهما من النواب السنة بالإضافة إلى بعض المسيحيين.

وقال الراعي "كنا نتمنى لو شاركت في تسمية الرئيس المكلف، أيا يكن المسمى، شرائح نيابية أوسع لتترجم بفعل إيجابي ودستوري وميثاقي، الوكالة التي منحها إياها الشعب منذ أسابيع قليلة، لاسيما أن الاستشارات هي إلزامية".

وأشار إلى أن "هذه الأشهر الأربعة الباقية من عمر العهد، يجب أن تخصص لخفض نسبة الحقد والانتقام والكيدية والمطاردات القضائية البوليسية التي لم يألفها المجتمع اللبناني" في إشارة إلى ملاحقة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي عمدت القوى الأمنية إلى مداهمة منزله في إطار تحقيق قضائي في مزاعم إساءة سلوك وفساد.

وسلامة، الذي كان يُحتفى به باعتباره ساحرا ماليا، في موقف دفاعي منذ عام 2019 وتتم ملاحقته في بيروت وبعض الدول الأوروبية. وأصدرت القاضية غادة عون مذكرة الاستدعاء بحقه في وقت سابق من العام الحالي.

وللبطريرك الراعي رأس الكنيسة المارونية، دور نافذ بوصفه رئيس أكبر الطوائف المسيحية في لبنان، حيث تتقاسم السلطة طوائفه الرئيسية المسيحية والإسلامية والدرزية.

واستعرض الراعي الاستحقاقات التي ينبغي على الحكومة الجديدة خلال الأشهر الأربعة المقبلة ومنها تخفيف معاناة الناس اقتصاديا لضبط الأوضاع الأمنية وإحياء التحقيق القضائي المجمد في انفجار مرفأ بيروت.

ولم يحرز التحقيق في انفجار المرفأ الذي أدى في الرابع من أغسطس/آب من العام 2020 إلى مقتل أكثر من 200 شخص وتسبب في دمار واسع في بيروت، تقدما يذكر وسط مقاومة من فصائل سياسية تتمتع بنفوذ كبير.

وتقول جماعة حزب الله وحليفتها الشيعية حركة أمل إن القاضي طارق بيطار الذي يتولى إدارة التحقيق منحاز ومسيس. وقال البطريرك "إذا عجز السياسيون على ما يظهر، فإنا ننادي من جديد بمؤتمر دولي خاص بلبنان لمعالجة مرضه بعد تشخيصه بجرأة وشجاعة".

42
الإطار التنسيقي يعزز حضوره السني بعد استقالة الصدريين
دعوات إلى انتخابات مبكرة للخروج من حالة الانسداد السياسي في العراق.
العرب

النازحون في واد والسياسيون في واد آخر
بغداد - عزز الإطار التنسيقي الممثل للقوى الشيعية الموالية لإيران قائمة حلفائه من السنة بعد انشقاق أربعة نواب من كتلة السيادة وعودتهم إلى تحالف العزم الوطني، في خطوة قال مراقبون عراقيون إنها ستكون بمثابة إشارة انطلاق عمليات القفز من سفينة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إلى سفينة خصمه نوري المالكي، زعيم ائتلاف دولة القانون والرجل الأول في الإطار التنسيقي.

يأتي هذا في وقت باتت فيه قوى شيعية من داخل الإطار التنسيقي مقتنعة بضرورة إجراء انتخابات مبكرة للخروج من حالة الانسداد السياسي التي خلفتها استقالة النواب الصدريين واهتزاز صورة البرلمان في نظر الشارع.

ويرى المراقبون أن انسحاب النواب الأربعة من تحالف السيادة وعودتهم إلى تحالف العزم الوطني سيعزّزان حظوظ قوى الإطار التنسيقي بإعلان نفسه الكتلة النيابية الأكثر عدداً وتسمية مرشحها لتشكيل الحكومة الجديدة.

غانم العابد: بقاء بعض القوى السنية بعيدا عن الإطار التنسيقي يلحق بها الضرر

ويعتقد هؤلاء المراقبون أن الكتل الكردية والسنية وبعض المجموعات الصغيرة الأخرى والنواب المستقلين الذين تحالفوا مع الصدر سيبدأون بالبحث عن توافقات جديدة تمنحهم موطئ قدم في التحالف البرلماني الجديد، وأن الهدف هو الحصول على حصص في التسميات الحكومية بقطع النظر عن الشعارات التي ترافق ذلك -سواء منها حكومة أغلبية وطنية كما كان يطرح الصدر أو حكومة وحدة وطنية وتوافقات كما يريد المالكي- فما يهم هو المصالح.

وأشاروا إلى أن مرحلة توضيب وترتيب التحالفات ستستغرق وقتا إضافيّا قد يستمر أشهرا أخرى دون التوصّل إلى توافقات متينة خاصة في ظل غياب الصدريين، وهو العنصر الذي بدأ يضغط على الإطار التنسيقي لأنه علامة على ضعف مشروعية الحكومة الجديدة سياسيا وشعبيا، فكيف تستمر العملية السياسية في غياب الفائز بالانتخابات؟

والجمعة أعلن الأمين العام لحزب الجماهير الوطنية في العراق النائب أحمد الجبوري الانسحاب من تحالف السيادة الذي يقوده رجل الأعمال خميس الخنجر والعودة إلى التحالف السابق (العزم الوطني) الذي يرأسه النائب مثنى السامرائي.

وقال الجبوري في بيان “كنا في تحالف قوي متماسك، ولكن قرار الصدر كان له أثر كبير في تغيير خارطة التحالفات”.

وأضاف أن حزبه يعمل بشكل جدّي “على أن تكون الحكومة القادمة قوية تبدأ بعقد حوار وطني سياسي واقتصادي، لذا جاء قرار الحزب الانسحاب من تحالف السيادة والعودة إلى التحالف السابق (العزم الوطني)”.

وقد انسحب الجبوري من تحالف السيادة بمعية ثلاثة نواب آخرين من حزبه، وهم هيثم الزهوان وبشرى القيسي ورحيمة الحسن.

وأصدر تحالف العزم الوطني -ويضم في عضويته أحد عشر نائبا-  بيانا “ثمَّن” فيه “الخطوة الوطنية والصحيحة لزعيم حزب الجماهير الوطنية النائب أحمد الجبوري”.

انسحاب النواب الأربعة من تحالف السيادة وعودتهم إلى تحالف العزم الوطني سيعزّزان حظوظ قوى الإطار التنسيقي

ووصف البيان قرار الانسحاب بـ”قرار العودة الشجاع إلى مكان الكتلة الأصيل الذي انطلقت منه وهو تحالف العزم الوطني”.

يذكر أن تحالف العزم الوطني من بين أهم القوى السنية المحسوبة على محور قوى الإطار التنسيقي الذي يضم قوى سياسية شيعية مقربة من إيران.

وقال السياسي العراقي المستقل غانم العابد في تصريح للأناضول إن “بعض القوى السنية التي كانت متحالفة مع الكتلة الصدرية تعتقد أن بقاءها بعيدا عن قوى الإطار التنسيقي سيلحق بها الكثير من الضرر بعد أن انتهت حكومة الأغلبية الوطنية باستقالة نواب الكتلة الصدرية وإعلان رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر انسحابه من العملية السياسية”.

وعزا العابد انسحاب حزب الجماهير ونوابه من تحالف السيادة إلى “وجود تفاهمات مباشرة مع الإطار التنسيقي الذي أصبح على عتبة تشكيل الحكومة بعد غياب الكتلة الصدرية من معادلة التوازنات السياسية ذات الصلة بتشكيل الحكومة المقبلة”.

وتوقع أن تشهد الأيام أو الأسابيع المقبلة “المزيد من الانسحابات من كتل معينة والالتحاق بكتل أخرى لتأسيس تحالفات جديدة وفق تفاهمات بينية تحكمها المصالح الحزبية والفئوية في غالب الأحيان”.

وفي الثالث عشر من يونيو الجاري وافق رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي على استقالة نواب الكتلة الصدرية استجابة لطلب من زعيم التيار الصدري.

قيس الخزعلي: هناك حاجة إلى إعادة الانتخابات بشروط تعديل قانونها

ورغم أن كل المؤشرات توحي بأن التيار قد سيطر على البرلمان وأن كل أوراق اختيار رئيس الحكومة ورئاسة الجمهورية أصبحت في يده، لا تزال هناك شكوك في قدرته على تشكيل حكومة ذات وزن وتحظى بدعم الشارع، ولهذا لا يستبعد بعض قادته اللجوء إلى انتخابات مبكرة إذا لم يتم النجاح في إعادة الصدريين إلى البرلمان وتقديم تنازلات لهم في تركيبة الحكومة وفي برنامجها ليتماشيَا -التركيبة والبرنامج- مع الشعارات التي رفعوها في الحملة الانتخابية.

ودعا الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي إلى “اتفاق سياسي لإعادة الانتخابات بعد استقالة أعضاء الكتلة الصدرية التي عمّقت الخلل وأصبحت العملية السياسية أكثر تعقيدا”.

وقال الخزعلي في تصريحات متلفزة إن “هناك حاجة إلى إعادة الانتخابات بشروط تعديل قانونها وإلغاء التصويت الإلكتروني واعتماد العد والفرز اليدوي، إضافة إلى إجراء انتخابات مزدوجة لمجلسي النواب والمحافظات”.

كما حذر ائتلاف النصر (أحد مكونات الإطار التنسيقي) من أن تأسيس مرحلة حكم لأربع سنوات وفق مخاضات الانتخابات والانسحابات البرلمانية والانسداد السياسي، سيبقي معادلة الحكم هشة وقلقة ومرشحة للانهيار في أي لحظة.

وشدد ائتلاف النصر، الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، على “أننا نسعى إلى إعادة تأسيس لشرعية العملية السياسية التي تضررت بفعل (…) الانسحابات البرلمانية والانسداد السياسي”، داعيا إلى “إنتاج معادلة حكم قادرة على البقاء والنجاح وخدمة الشعب، وهو أمر يتطلب عملية انتخابية غير مطعون فيها، وانسيابية بتشكيل البناءات التنفيذية والبرلمانية، وهي أمور لم تتحقق على ضوء انتخابات 2021 وما تلاها”.

43
"الفراغ القويّ" من رحم "العهد القويّ"
ليس لدى جبران باسيل ما يردّ به على الهزيمة التي تعرّض لها سوى وضع العقبات امام تشكيل حكومة جديدة.
MEO

الحرية عند التيار الحر أن تكون تابعا لحزب الله
 ستسمح الظروف الإقليميّة لنجيب ميقاتي بإدارة الفراغ
 ما كان لميشال عون الوصول إلى قصر بعبدا لولا إغلاق حزب الله مجلس النواب لأكثر من سنتين
اكثر من طبيعي ان يلد "الفراغ القويّ" من رحم "العهد القوي". لا مكان في لبنان سوى للفراغ حيثما يحلّ ميشال عون. تبقى تجربته في قصر بعبدا بين 1988 و1990 خير دليل على ذلك. فضّل وقتذاك الفراغ على تسليم الرئاسة إلى الرئيس المنتخب رينيه معوّض. فضّل الفراغ، على كلّ ما عداه، كي يستسلم امام حافظ الأسد وكي يدخل الجيش السوري إلى قصر بعبدا وإلى وزارة الدفاع اللبنانيّة في 13 تشرين الأوّل – أكتوبر 1990 على دماء جنود وضباط من الجيش اللبناني.

ليس في الإمكان توقع ما هو مختلف عن الفراغ من عهد فيه ثنائي رئاسي مؤلّف من ميشال عون وجبران باسيل فيما ليست المرجعية الحقيقية لهذا الثنائي سوى "حزب الله". ما لا يُفترض أن يغيب عن بال أي لبناني أنّه ما كان لميشال عون الوصول إلى قصر بعبدا في يوم من الأيّام لولا إغلاق "حزب الله" لمجلس النواب سنتين وخمسة أشهر من اجل فرضه رئيسا للجمهوريّة.

أراد الحزب ان يكون نجيب ميقاتي رئيسا مكلّفا تشكيل حكومة. ليس لديه مشكلة في ان يأتي ميقاتي بأكثرية مرتاحة او بأكثرية هزيلة كما حصل بالفعل (54 صوتا من اصل 128 هم أعضاء مجلس النوّاب). همّه اثبات انّه من يقرّر من هو رئيس الوزراء السنّي وما اذا كان في استطاعته تشكيل حكومة. همّه أيضا افهام كلّ من يعنيه الأمر ان كتلة النواب الأرمن من حزب "الطاشناق" (ثلاثة نواب) عنده وليس في ايّ مكان آخر. لا عند جبران باسيل، الذي يمكن اعارته النواب الثلاثة عندما تدعو الحاجة إلى ذلك، ولا عند غيره.

المهمّ في نهاية المطاف انّ المرحلة المقبلة في لبنان ستشهد فراغا، خصوصا انّ نجيب ميقاتي رفض مطالب عدّة قدمها له جبران باسيل. "لم يستجب لأيّ مطلب" لصهر رئيس الجمهوريّة، على حد تعبير أوساط قريبة من رئيس الوزراء المكلّف الذي صار على رأس حكومة مستقيلة. ليس لدى جبران باسيل ما يردّ به على الهزيمة التي تعرّض لها سوى وضع العقبات امام تشكيل حكومة جديدة. يبدو، اقلّه ظاهرا، أنّ لا اعتراض لدى نجيب ميقاتي على بقاء الحكومة الحاليّة، كذلك الأمر بالنسبة إلى "حزب الله".

في اليوم الأخير من تشرين الأوّل – أكتوبر المقبل، أي بعد أربعة أشهر، سيكون موقع رئاسة الجمهوريّة شاغرا. ما لا بدّ أن يكون موضع تساؤل، منذ الآن، هل ينتخب رئيس للجمهوريّة ضمن المهل المعقولة، وهي محددة بموجب الدستور؟ ليس ما يشير إلى ذلك، خصوصا ان الدستور يشجع على انتخاب رئيس للجمهورية في مرحلة الشهرين اللذين يسبقان انتهاء ولاية الرئيس. من الواضح أن ميشال عون لن يفعل ذلك. لا يعود ذلك إلى أنّه لم يحترم الدستور يوما فحسب، بل لأنّ همّه الوحيد إيصال صهره إلى قصر بعبدا أيضا. سيستغل "حزب الله" نقطة الضعف هذه عند رئيس الجمهوريّة كي يعمل من اجل انعقاد نوع من المؤتمر التأسيسي الذي يعيد النظر في الدستور اللبناني وفي اتفاق الطائف الذي هو في أساس الدستور الحالي.

هذا ما لمح اليه نجيب ميقاتي نفسه عندما قال حديثا في مؤتمر انعقد في عمّان: "لقد بات لبنان امام مفترق طرق ومن المستحيل ان نستمر على النهج ذاته الذي كان سائدا. من هنا يجب الانطلاق من اتفاق الطائف وتدعيمه والبناء عليه وتطوير ما يحتاج الى تطوير". شدّد على "اهمية اللامركزية الواردة ضمن الاتفاق باعتبارها خيارا مناسبا في المرحلة المقبلة للتعامل مع الاوضاع السياسية والادارية بما يحفظ وحدة الدولة اللبنانية ضمن تنظيم للمقيمين فيها". من الصعب التكهن بما عناه رئيس الوزراء اللبناني المكلّف بكلامه هذا وماذا يعني بـ"تطوير اتفاق الطائف".

 ليس لدى جبران باسيل ما يردّ به على الصفعة التي وجّهها له ميقاتي سوى منعه رئيس الجمهوريّة من التوقيع على تشكيل حكومة جديدة. لذلك يبدو "حزب الله" المستفيد الأوّل من الفراغ الذي يبدو البلد مقبلا عليه. يمكن تفسير ذلك بأنّ الحزب، الذي يمتلك تمويلا خاصا به، مستقلا إلى حدّ ما عن الدولة اللبنانيّة التي يستفيد منها في بعض الأمور، لا يهمه استمرار الإنهيار اللبناني أو وقفه. يلتقي الحزب عند هذه النقطة مع ميشال عون وجبران باسيل. لا يهم الثنائي الرئاسي بقاء شيء من لبنان ام لا. المهمّ بالنسبة اليهما ان يصبح جبران باسيل رئيسا للجمهوريّة خلفا لميشال عون. لا تسمح بمثل هذا التطور تركيبة مجلس النيابي الحالي الذي يتبيّن كلّ يوم انّ الطرف الوحيد الذي يستطيع تشكيل اكثريّة فيه هو "حزب الله". وهذا ما ظهر واضحا لدى انتخاب نبيه بري رئيسا لمجلس النواب للمرّة السابعة ولدى انتخاب محسوب على جبران باسيل، يدعى الياس أبو صعب، نائبا لرئيس المجلس... ولدى انتخاب أعضاء امانة سر المجلس وأعضاء اللجان النيابيّة ورؤساء هذه اللجان.

سيلعب نجيب ميقاتي، من دون شك، دورا محوريا في المرحلة التي سيمرّ فيها لبنان، خصوصا بعد انتهاء ولاية ميشال عون من جهة وفي غياب قدرة جبران باسيل على فرض شروطه عليه من جهة أخرى. ليس ما يشير إلى انّ لديه مانعا في إعادة تعويم الحكومة الحاليّة. سيكون قادرا على ادارة مرحلة الفراغ بكفاءة ليس بعدها كفاءة في بلد يريد جبران باسيل فرض نفسه رئيسا للجمهوريّة متجاهلا انّه تحت عقوبات اميركيّة. الكلام هنا عن عقوبات، بموجب قانون ماغنتسكي المتعلق بالفساد، لا يتجرّأ باسيل على تحديها امام القضاء الأميركي.

في مرحلة الفراغ، التي يظهر أن لبنان مقبل عليها، قد يكون مفيدا التساؤل ما الذي يريده "حزب الله" بالضبط؟ الجواب انّه يريد تغيير النظام وتعديل الطائف. هل تسمح له الظروف الإقليميّة بذلك أم لا؟ ستسمح الظروف الإقليميّة لنجيب ميقاتي بإدارة الفراغ. هل يشمل ذلك تمكين "حزب الله"، أي ايران، من التحكم بـ"الفراغ القويّ" الذي سيخلفه "العهد القويّ" الذي استطاع لعب الدور المطلوب منه في القضاء على لبنان وعلى مسيحييه، على وجه التحديد؟

44
هل تريدون البكاء أكثر أيها العراقيون
إذا ما كان خصوم الصدر وفي مقدمتهم نوري المالكي قد استفادوا من حماقته فإنهم يقدرون أنه لا يزال ملكا على جمهرة فقراء تم تغييب عقولهم تحت وطأة الخرافة.
MEO

الخرافة تحولت إلى أسطورة
 أيكون مقتدى الصدر قد باع مناصريه للهروب من تعهده بالإصلاح ومحاربة الفاسدين؟
 لأول مرة في التاريخ السياسي يجد المهزومون في الانتخابات الطريق أمامهم سالكة نحو الحكم
سيُقال إنهم حسينيون. كانوا كذلك وسيبقون. لا أمل في خروجهم من ذلك المنعطف التاريخي الذي أبلى أقدامهم من كثرة الركض من غير أن يصلوا. إنهم زمرة بكائيين.

يبكي العراقي فيتصالح مع نفسه. يضحك ليتصالح مع الآخرين. أما حين يدرك أنه صار موقع خديعة فلا ينتفض ويسخر من نفسه لأنه فعلها مرة أخرى. تلك واحدة من بداهات حياته.

لم يتعلم العراقيون فن السياسة. ربما تعلم البعض منهم علومها. ولكن العلم لا ينفع في عصر الخرافة. وليس من باب المديح أو الهجاء إذا ما قلنا إن الخرافة تمكنت من العراقيين في كل عهودهم.

هم شعب في حاجة إلى رمز. إلى بطل. إلى أسطورة. كما لو أن كل رموزهم، كل أبطالهم، كل أساطيرهم في التاريخ لا تكفي لكي تسد ذلك الفراغ. إنهم يبحثون عن ضالتهم تلك حنى في أسوأ الأمكنة.

وإلا كيف يمكن أن يكون المرء صدريا، نسبة إلى مقتدى الصدر؟ يقول لك "نعم أنا صدري" حين تفتش عن مصالحه تجده إنسانا فقيرا، لم ينتسب إلى جوقات الفاسدين التي تحيط بالصدر.

ما السر سوى الحاجة إلى أسطورة. اليتيم الذي يتكرر ذكره في التاريخ الشفاهي وما من أثر له في التاريخ المادي. حكاية شعبية سيضفي عليها تكرارها هالة القداسة. هناك يتيم تحت حجر النبوة.

لقد دحرجت ثقافة الاحتلال مفاهيمها من خلال عباقرة علم الاجتماع الذين أكدوا أن العراقيين من غير هوية وطنية تجمعهم وأن ما يفرقهم أكبر بكثير مما يجعل منهم شعبا واحدا.

الصدريون هم المكون الشعبي الذي لم تهتز قناعاته بالرغم من تقلبات المزاج الصدري الذي لم يربط تحولاته بحقائق سياسية يمكن من خلالها الحكم عليه فكريا. فليس الفكر هو الأساس.

الصدر الذي وصل في تقلباته إلى درجة أنه تخلى لخصومه عن الأصوات التي ربحها في الانتخابات الأخيرة هو رجل دين لا تعترف المؤسسة الدينية بشرعية مكانته الدينية.

أيكون الصدر قد باع مناصريه رغبة منه في الهروب من تعهده في الإصلاح ومحاربة الفاسدين؟ الفاسدون هم من اشترى أصوات مناصريه حين وضعها في المزاد.

رجل دين لا يعترف أحد بأهليته لذلك تحول إلى رجل سياسة فاشل. غير أن السيرك الصدري لا يزال مفتوحا. لن تغضب المؤسسة الدينية ولن يستاء خصوم الصدر الذين استلموا السلة بكل محتوياتها.

هذا رجل ماهر في إدارة فشله في ظل اطمئنانه إلى أن الشعب الصدري سيظل طوع يديه، وفيا له. ما هذا الشعب الذي يقبل أن تُباع أصواته إلى الفاسدين الذين هزمهم في الانتخابات؟   

سيكون على ذلك الشعب أن يبكي في مرثيات جماعية. ذلك لن يكون صعبا عليه. لقد صنع الصدر له سببا جديدا للبكاء. لكن الصعب حقا أن يبقي الشعب الصدر في مكانه رقما صعبا في المعادلة السياسية.

لن يستقيم المنطق السياسي في العراق في ظل هيمنة خرافة اليتم. تلك حكاية رمزية لن تتغير بغض النظر عما يفعله مقتدى. والرجل بالرغم من محدودية كفاءته المعرفية يعرف ذلك.

وإذا ما كان خصوم الصدر وفي مقدمتهم نوري المالكي قد استفادوا من حماقته فإنهم يقدرون أنه لا يزال ملكا على جمهرة فقراء تم تغييب عقولهم تحت وطأة الخرافة.

سيتعامل المستفيدون بحذر شديد مع ذلك الجمهور في المرحلة المقبلة ولن يمس أحد منهم شخصية الصدر بل سيتوجه إليه مديحهم كونه الرجل الذي قدم طائفيته على فوزه بالانتخابات.

تلك حقيقة ينبغي أن لا ننساها. فبعد أن رفع الصدر شعارات الوطنية وضع أصوات ناخبيه في خدمة الأحزاب التي توالي إيران. خيانة تؤسس لمبدأ سياسي يقع خارج الدستور.

فلأول مرة في التاريخ السياسي يجد المهزومون في الانتخابات الطريق أمامهم سالكة في اتجاه الحكم. إنها فكاهة سوداء لا تنفع كل هذيانات الصدر في تفسيرها. 

لا يكفي أن نتهم الصدر بالجنون. وهي الشبهة التي لطالما رددها خصومه. ومن المستبعد أن يكون لإيران دور في ما فعله الصدر. من المؤكد أنه في لحظة ما شعر بالخوف من ألا يكون طائفيا ويخون إرثه العائلي. لقد تخلى الصدر عن انصاره لأنه تذكر شيعيته ولأن العراق الذي وعد بإصلاحه لا يساوي شيئا أمام حسينية جديدة يبكي فيها العراقيون.

"هل تريدون البكاء أكثر؟" تلك أمنية لن يحققها سوى الصدر.

45
الصدر والمشروع الايراني في العراق
التغيير لا يأتي عن طريق مقتدى الصدر ولا من الحنّانة، بل يأتي من رحم انتفاضة تشرين وشعارها "نريد وطن".
MEO

خذوا الصورة وعودوا الآن إلى بؤسكم
ايران ستشكل الحكومة العراقيّة الجديدة كعادتها عن طريق ورقة الجوكر
 مقتدى الصدر وتياره اصحاب سوابق في اجهاض اي تحرك جماهيري يهدد سلطة المحاصصة الطائفية

قد يبدو للبعض من انّ المالكي او العامري هما الورقتان الايرانيتان الرابحتان في نجاح المشروع الايراني بالعراق، لكننا لو تابعنا السيد مقتدى الصدر وخطّه السياسي البياني لاكتشفنا من انّه الجوكر في شدّة الورق الايرانية، وهو من يجعل الهيمنة الايرانية على العراق واقع حال صعب تغييره.

الصدر كما غيره يرفع شعار الاصلاح وليس الشعار الاهم وهو التغيير، ولو وافقنا الصدر او غيره شعارهم في تنفيذ هذا المطلب المهم، فما هي السبل لبدء وتنفيذ هذا الاصلاح المزعوم؟ نظريا وعمليا لا يمكن البدء وتنفيذ مشروع الاصلاح من ازقّة الحنّانة بشكل فردي، بل من اروقة السياسة في المنطقة الخضراء ببغداد حيث السلطات الثلاث. فالإصلاح الذي ينتظره شعبنا يبدا من البرلمان، الذي يراقب اعضاءه عمل السلطة التنفيذية. والبرلمان نفسه هو من يعيّن رئيس السلطة التنفيذية. اذن فالتواجد البرلماني هو حجر الاساس في البدء بالإصلاحات وان بشكل تدريجي، استنادا الى ثقل البرلمانيين ودورهم في البرلمان.

الاحداث السياسية الاخيرة وانسحاب نوّاب الكتلة الصدريّة من البرلمان، تعني امرين اثنين. اولّهما هو عدم امكانيّة الصدر والصدريين من تنفيذ مشروعهم الاصلاحي، كون تنفيذ هذا المشروع بحاجة الى نوّاب يعملون على تشريع قوانين للحدّ من ظواهر الفساد والجريمة المنظمّة في وزارات وادارات الدولة التي ينخرها فساد لا مثيل له في العالم كلّه تقريبا. والامر الثاني بعد انسحاب الصدريين من البرلمان هو غيابهم عن السلطة التنفيذية، وهذا يعني فسح المجال للقوى التي يدّعي الصدريون مناوئتها لأخذ المبادرة في تشكيل الحكومة، والتي لن تخرج مطلقا عن نهج المحاصصة الطائفية القومية. وهذا يعني عدم امكانية الصدر وتياره تحقيق مشروعهم الاصلاحي، هذا المشروع الذي صوّت عليه ملايين الصدريين في الانتخابات الاخيرة قبل ان يسرق الصدر اصواتهم ويمنحها للبيت الشيعي على طبق من ذهب! واذا افترضنا انّ الصدر صاحب مشروع تغيير وليس اصلاح، وهذا المشروع بالحقيقة هو الحل الوحيد لإعادة العافية لوطن مدمّر وشعب يعيش في مقبرة كبيرة اسمها العراق. فانّ ما ذكرناه اعلاه حول غياب النواب الصدريين عن البرلمان يتكرر هنا في عجز الصدر عن المضي قدما في عملية التغيير، هذا ان كان الصدر من المؤمنين بالتغيير حقّا.

لو افترضنا انّ الصدر يعوّل بعد اوامره لنوّاب كتلته بتقديم استقالاتهم من البرلمان، على قوّته في الشارع لتحشيد اتباعه في تظاهرات مليونيّة لإسقاط العمليّة السياسيّة وبنائها على اسس وطنيّة من جديد كما يقول دوما، فهل ستشارك جماهير انتفاضة تشرين وغيرهم الصدريين في سعيهم هذا!؟ الضغط الجماهيري الواسع والمستمر اي غير الموسمي، وممارسة اشكال نضال غير التي استخدمت لليوم في مواجهة سلطة الفساد، كالعصيان المدني والاضرابات العمّالية والطلّابية والمهنيّة، تعتبر من انجع الوسائل للتغيير الحقيقي. لكنّ السؤال المهم هنا هو، من يملك الثقة بالصدر والصدريين ليشاركهم تظاهراتهم واضراباتهم!؟

الصدر وتياره اصحاب سوابق في اجهاض اي تحرّك جماهيري يهدّد سلطة المحاصصة الطائفية القومية، فالصدر على سبيل المثال تحدّى السلطة في عقر منطقتها الخضراء واقام خيمته هناك، ودخل اتباعه البرلمان قبل ان يرفع خيمته ويعود اتباعه الى حياة بؤسهم في مدينتهم الاكثر بؤسا منهم! وتياره كان اليد الايرانيّة الضاربة في قمع انتفاضة تشرين الخالدة، بعد ان قتل الصدريون العشرات من المنتفضات والمنتفضين في المطعم التركي وكراج السنك وساحة الصدرين في النجف وغيرها من مدن وبلدات الجنوب الشيعي الثائر.

نجاح المشروع الايراني بحاجة الى استمرار نهج المحاصصة وهيمنة البيت الشيعي على القرار السياسي من خلال منصب رئاسة الوزراء، والذي يراد له ان يبقى داخل اسوار هذا البيت. لكنّ مقاطعة الجماهير للانتخابات والذي يزداد كل دورة انتخابية عن التي قبلها، واستمرار فساد السلطة ونهبها للمال العام، وعدم ايجاد حلول لمشاكل الناس ومطالبهم، واستمرار تخلّف قطّاع الخدمات والكهرباء وبقيّة القطاعات الاخرى التي هي على تماس مباشر مع حاجات الناس اليوميّة افقدهم ثقتهم بالبيت الشيعي وساسته، كما افقد ثقتهم ببقيّة قوى المحاصصة الاخرى. ولانّ ايران بحاجة الى نخب سياسيّة بعينها كما ساسة حزب الدعوة وزعماء فيلق بدر وبقيّة زعماء الميليشيات المرتبطة بطهران لتنفيذ مشروعها بالبلاد، ولعدم شعبيتهم في الشارع العراقي وهذا ما لمسناه من نتائج الانتخابات الاخيرة والتي عاقبهم الناخبون فيها، فانّ الايرانيين يلجأون للصدر في تأهيل هؤلاء الساسة لتشكل الحكومة واستمرار مسلسل الفساد والنهب، وترسيخ المشروع الايراني المناهض لتطلعات شعبنا للحياة بكرامة، كيف؟

بدا الصدر بالتغريد خارج البيت الشيعي رافعا شعاراته حول الاصلاح ومحاربة الفساد والفاسدين وتقديمهم للمحاكمة ويعني بهم عدد من قادة البيت الشيعي لبناء نظام جديد لا نعرف لليوم ماهيّته، وحثّ اتباعه للتصويت بكثافة لصالح كتلته وبرنامجه هو. وما ان انتهت الانتخابات وفاز تيّاره بأغلبية مقاعد البرلمان حتى بدا بتنفيذ المطالب الايرانيّة الداعية لتشكيل حكومة تكون القوى السياسية الشيعية ذوات الاذرع الميليشياوية على راسها، عن طريق انسحاب نوّابه من البرلمان وتعويضهم بنوّاب اخرين غالبيتهم العظمى من كتلة المالكي الذي يدّعي الصدر معاداته، وكتلة فيلق بدر وبقية القوى الميليشياوية. وهنا تكون ايران قد شكلّت الحكومة العراقيّة الجديدة كعادتها، عن طريق ورقة الجوكر التي عندها، اي مقتدى الصدر.

التغيير لا يأتي عن طريق مقتدى الصدر ولا من الحنّانة، بل يأتي من رحم انتفاضة تشرين وشعارها "نريد وطن"، وليكن هذا الوطن للجميع. التغيير يأتي من جماهير بغداد ومدن وبلدات العراق التي دمرتها الحروب والفساد. انّ السلطة والصدريين بكلّ جرائمهم وقسوتهم لم يقتلوا الانتفاضة، بل اجلّوا عن طريق قمعهم وقتلهم للمئات من المنتفضات والمنتفضين مشروعها في التغيير الشامل للسلطة ونهجها الكارثي.

46
الكاظمي في طهران بعد جدة حاملا رسائل تهدئة
الكاظمي يجري محادثات في إيران بعد مباحثات مع ولي العهد السعودي في جدة، تتعلق بأكثر من ملف في صدارتها ملف المصالحة السعودية الإيرانية، وكذلك قضايا تتعلق بالأزمة السياسية العراقية وإمدادات الكهرباء للعراق.
MEO

أكثر من ملف ضمن مباحثات الكاظمي في إيران
طهران - وصل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى طهران اليوم الأحد بعد يوم من زيارة لجدة في مسعى لإحياء المحادثات بين الخصمين الإقليميين: السعودية وإيران وكان في استقباله الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.

ويرجح أن ينقل الكاظمي لإيران رسائل سعودية تتعلق بتهدئة التوترات والانفتاح على استئناف العلاقات وأيضا قلق المنطقة من أنشطة إيران الصاروخية وبرنامجها النووي وهي أمور سبق للأمير محمد بن سلمان أن تحدث عنها في حوار مطولة العام الماضي مع قناة السعودية الرسمية.

وتطالب دول الخليج عموما بضمانات وردا على مخاوفها الأمنية التي تصفها دول غربية بأنها مخاوف مشروعة في ظل استمرار إيران في ممارسات مزعزعة للاستقرار في المنطقة.

ويبدو في ظل المتغيرات الجيوسياسية أن تهدئة التوترات واستئناف العلاقات بين القوتين الإقليميتين بات أمرا ملحا. 

ويجري الكاظمي محادثات في إيران تتعلق بأكثر من ملف في صدارتها ملف المصالحة السعودية الإيرانية، وكذلك قضايا تتعلق بالأزمة السياسية العراقية وإمدادات الكهرباء للعراق حيث تواجه بلاده أزمة مزمنة عادة ما تترافق باحتجاجات في غالبية المدن، بينما تتزود بمعظم احتياجاتها من طهران.

وقطع البلدان العلاقات بينهما في 2016 وتدعم كل منهما حلفاء لها في أنحاء الشرق الأوسط من اليمن إلى سوريا وفي غيرهما من الدول.

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني "وصل رئيس الوزراء العراقي إلى طهران يصحبه وفد رفيع المستوى يضم مسؤولين سياسيين واقتصاديين لبحث القضايا الإقليمية والثنائية".

وزادت حدة التوتر بين إيران والسعودية في 2019 بعد هجوم على منشآت نفطية سعودية قالت الرياض إن طهران مسؤولة عنه، وهو اتهام نفته الأخيرة، بينما تبنى المتمردون الحوثيون الهجوم.

وقال مسؤول إيراني إن "استئناف المحادثات بين طهران والرياض سيُناقش خلال زيارة الكاظمي لإيران".

وعُقدت الجولة الخامسة من المحادثات السعودية الإيرانية في أبريل/نيسان بعد قيام إيران بتعليق المفاوضات في مارس/آذار دون إبداء سبب لذلك، لكن الإجراء جاء بعد قيام السعودية بتنفيذ الإعدام في 81 رجلا، في أكبر تنفيذ جماعي للعقوبة منذ عقود. وأدانت طهران تنفيذ أحكام الإعدام الذي قال نشطاء إنه شمل 41 شيعيا.

وأجرى الكاظمي محادثات أمس السبت مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في جدة. وقالت وكالة الأنباء السعودية إن المحادثات شملت العلاقات بين البلدين وتعزيز الأمن والسلم في المنطقة.

وتأتي زيارة الكاظمي لطهران بينما من المتوقع كسر الجمود المستمر منذ شهور في المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران خلال الأيام المقبلة لإحياء الاتفاق النووي لعام 2015 الذي فرض قيودا على البرنامج النووي الإيراني مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران.

ومن المنتظر أن يزور الرئيس الأميركي جو بايدن الرياض في منتصف يوليو/تموز، ومن المتوقع أن تشمل المحادثات المخاوف إزاء أمن الخليج الناجمة عن برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني وشبكة وكلاء طهران في الشرق الأوسط.

وكان الأمير محمد قد عقد في وقت سابق من اليوم الأحد جلسة مباحثات مع الكاظمي استعرضت سبل "دعم وتعزيز الاستقرار" في المنطقة.

وأشارت وكالة الأنباء السعودية (واس) إلى أنّ الزعيمين تبادلا "وجهات النظر حول عدد من المسائل بما يسهم في دعم وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة".

وجرت المباحثات في وقت مبكر من صباح الأحد في قصر السلام في مدينة جدة الساحلية في غرب المملكة.

وكان مصدر حكومي عراقي ذكر السبت أنّ الكاظمي سيزور السعودية وإيران في إطار وساطة لاستئناف العلاقات بين القوتين الإقليميتين المتنافستين التي توقفت عام 2016.

وأوضح المسؤول العراقي أنه خلال الزيارتين "ستتم مناقشة مواضيع مهمة للغاية تتعلق بالوساطة العراقية الهادفة إلى إحياء العلاقات الدبلوماسية بين السعودية وإيران".

وأجرت القوتان المتنافستان مفاوضات تم الإعلان عنها لأول مرة في أبريل/نيسان 2021.

ومطلع مارس/اذار، دافع ولي العهد السعودي عن سياسة "تعايش" مع إيران ولقي تصريحه ترحيبا من وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان الذي رأى فيه "استعدادا" من الرياض لإعادة العلاقات مع بلاده.

47
صورة قاتمة عن العراق.. حمام دم وقلق أمريكي على تدفق النفط

شفق نيوز/ رسم موقع "بلومبيرغ" الامريكي، يوم السبت، صورة قاتمة للمشهد العراقي، معتبرا ان هناك احتمالاً بوقوع حمام دم في البلد، وعودة التظاهرات الى الشوارع، فيما تواجه إدارة الرئيس الأمريكي جو بادين "خطراً مزدوجاً" باحتمال خسارة إمدادات النفط العراقي في السوق العالمي، بالاضافة الى تقوية إيران عراقياً في وقت تسعى واشنطن الى التفاوض على اتفاق نووي جديد معها.

واعتبر الموقع الأمريكي في تقرير ترجمته وكالة شفق نيوز، ان العالم عليه الاستعداد لمواجهة التداعيات الاقتصادية والامنية، لما يجري في العراق الذي يواجه صيفاً من السخط، بعدما سحب الزعيم الصدري مقتدى الصدر نوابه من البرلمان.

ورجح التقرير ان تكون نتيجة انسحاب الصدر من العملية السياسية، عودة التظاهرات الاحتجاجية العنيفة التي ضربت البلد في اواخر العام 2019 واوائل العام 2020.

دماء في الشوارع

واشار الى ان المتظاهرين الصدريين اكثر غضباً بعدما اصيب الصدر بالاحباط لفشله في تشكيل ائتلاف حكومي، حيث سيشعر الصدر وأنصاره ان العملية السياسية خذلتهم، ما يجعل من الساحات العامة، منصة وحيدة لكي يظهروا قوتهم.

وبعدما لفت التقرير الى ان الصدريين ما زالوا يحملون السلاح، اعتبر ان العراقيين يواجهون بشرى قاتمة تتمثل في احتمال سفك الدماء في شوارعهم.

الا انه اشار ايضاً الى ان هذا الوضع العراقي هو إنذار سيء بالنسبة الى الاقتصاد العالمي، إذ في وقت ترتفع فيه أسعار النفط، فإن آخر ما يحتاجه المرء هو عدم الاستقرار الطويل في ثاني أكبر منتج في منظمة أوبك، مذكراً بان السوق العالمية تعاني أيضا من نقص في المعروض من دولة عربية اخرى منتجة للنفط هي ليبيا التي مزقتها الفوضى السياسية.

وتابع التقرير؛ أن بإمكان مشتري النفط ان يأملوا بان يتمكن الكاظمي من ان يؤمن البنية التحتية للنفط وان يحافظ على عمل خطوط الإمداد في حال اندلاع اقتتال طائفي في محافظات العراق الجنوبية التي تحتوي على غالبية احتياطيات البلد من النفط.

النفط العراقي

ولهذا، اعتبر التقرير أن إدارة بايدن تواجه "خطراً مزدوجاً"، حيث انه من الواضح ان اي خسارة في الإمدادات العراقية، ستعرقل جهود تهدئة سوق النفط الخام وتخفيض أسعار البنزين في المحطات عشية انتخابات التجديد النصفي في الخريف المقبل.

واضاف التقرير انه "لا يقل اهمية عن ذلك، ان انسحاب الصدر يقوي إيران في لحظة جيوسياسية حساسة حيث يسعى بايدن في الوقت نفسه الى التفاوض على اتفاق نووي و طمأنة جيرانها العرب بأنه ليس لديهم ما يخشونه".

وفي اشارة الى استفادة إيران من التطورات التي حصلت في العراق، اوضح التقرير انه وفق القانون العراقي، فان المقاعد البرلمانية التي تخلى عنها الصدر، آلت الى المرشحين الذين حصلوا على ثاني أكبر عدد من الأصوات، وفي معظم الحالات، كان هؤلاء هم من احزاب مدعومة من ايران، مضيفا ان الإطار التنسيقي هو الان في أقوى موقع يتيح له تشكيل حكومة ائتلافية.

نوري المالكي

ويعني ذلك، بحسب التقرير، ان نوري المالكي عائد الى رئاسة الوزراء مذكراً بأن ولايتيه السابقتين في المنصب، بين عامي 2006 الى 2014، تميزت بأن إيران حصلت على رخصة مفتوحة من أجل تعزيز نفوذها في الشؤون العراقية، وخاصة داخل القوات الامنية، كما دعمت شبكة من الميليشيات الشيعية التي استخدمتها لشن هجمات على القوات الامريكية في العراق وتنفيذ ضربات صاروخية وهجمات بطائرات مسيرة على السعودية.

الكاظمي والغرب

اما بالنسبة الى الكاظمي فقد وصفه التقرير بأنه "شخصية موالية للغرب، ولم يحقق سوى نجاحاً محدوداً في كبح الميليشيات"، في حين ان المالكي لن يبذل اي محاولة للقيام بذلك، بل انه قد يستخدم القوات الامنية التابعة للدولة من أجل قمع اي انتفاضة من جانب اتباع الصدر.

وختم التقرير بالإشارة إلى أن تشكيل الحكومة الجديدة قد يستغرق اسابيع او شهور، لكن الاحزاب غير الشيعية، لم تعد متحمسة ازاء الاطار التنسيقي مثلما كان حماسها إزاء التيار الصدري.

وتابع ان "ايران ليست في عجلة من أمرها"، موضحا أنه في حال فشلت المفاوضات النووية، مثلما تشير الترجيحات الان، فانه سيكون بإمكان طهران استخدام العراق بحرية من اجل اثارة المشاكل للولايات المتحدة وحلفائها في الشرق الاوسط".

كما أنه في حال تسبب الاقتتال الشيعي الداخلي في وقف تدفق النفط العراقي الى السوق العالمية، فإن هذا سيكون ايضا ملائما بالنسبة الى ايران لأن ارتفاع الأسعار سيعزز تدفق الاموال لعائدات التصدير الايرانية المقيدة بالعقوبات.

وخلص التقرير بناء على ذلك الى القول أنه "بالنسبة للولايات المتحدة، ما من نتائج جيدة: فالفوضى السياسية في بغداد سيئة على قدر وجود حكومة وكيلة لإيران".

ترجمة: وكالة شفق نيوز

48
تونس تكشف عن مخطط لاغتيال الرئيس وتحبط محاولة طعن أمنيين
الناطقة باسم الداخلية تقول انه يجري العمل على تفكيك المخطط الإرهابي الذي يستهدف حياة الرئيس مؤكدة إحباط عملية إرهابية حاول خلالها عناصر من الذئاب المنفردة استهداف عناصر أمن أمام أحد المقرات الحساسة.
MEO

المخطط ضد سعيد يعيد الى الاذهان ملف الطرد المسموم
 إلقاء القبض على إرهابي طعن عناصر أمن بالعاصمة
 الكشف عن وجود مخطط لاغتيال سعيد يأتي في ذروة ازمة سياسية
 الرئيس التونسي يواجه ضغوطا داخلية وخارجية بينما يسعى لبناء 'جمهورية جديدة'

تونس - أعلنت وزارة الدّاخلية التونسية، الجمعة، عن "معلومات تفيد بوجود مخطط إرهابي لاستهداف حياة رئيس البلاد قيس سعيد".
وقالت المتحدثة باسم الوزارة، فضيلة الخليفي، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة تونس: "تواتر معلومات تفيد بوجود مخطط إرهابي لاستهداف حياة رئيس الجمهورية".
وأضافت "يجري العمل على تفكيك هذا المخطط الإرهابي الذي يستهدف حياة الرئيس".
وأشارت إلى أنه "تم ليلة البارحة إحباط عملية إرهابية حاول خلالها عناصر من الذئاب المنفردة استهداف عناصر أمن أمام أحد المقرات الحساسة".
وذكرت أنه "تم القبض على منفذ العملية وحجز أداة الجريمة فيما لا تزال التحقيقات متواصلة".

ولاحقا أعلنت وزارة الداخلية التونسية أيضا إصابة شرطيين اثنين بجروح طفيفة في هجوم بسكين قرب معبد يهودي ليل الخميس الجمعة، في أحدث اعتداء إرهابي منذ سنوات يأتي في خضم أزمة سياسية تعيشها تونس على وقع معركة مفتوحة بين الرئيس التونسي قيس سعيد ومعارضيه بعد الإجراءات الاستثنائية التي اتخذها في 25 يوليو/تموز من العام الماضي وعزل بموجبها منظومة الحكم السابقة التي اتهمها بالفساد ونهب المال العام.

وقال مدير مكتب الإعلام والاتصال في الوزارة فاكر بوزغاية الجمعة إن منفذ العملية كان ملاحقا قضائيا في ملف "إرهاب" وخرج من السجن في العام 2021 و"خطط لهجوم بسكين استهدف وحدة من الشرطة مكلفة بحراسة معبد يهودي قديم في وسط العاصمة".

وتوجه منفذ العملية نحو الوحدة الأمنية و"أصاب شرطيين اثنين بجروح طفيفة قبل أن تتم السيطرة عليه"، وفقا للمسؤول. وتم فتح تحقيق لكشف ملابسات الهجوم، وفقا للمصدر نفسه.

وكانت تونس تعد قبل الاستقلال أكثر من مئة ألف يهودي وتراجع هذا العدد إلى أقل من ألف حاليا.

وإثر ثورة 2011 التي أطاحت نظام الرئيس الراحل زين العابدين بن علي، تنامت أنشطة الجماعات الجهادية التي نفذت هجمات استهدفت فيها عشرات من الأمنيين والعسكريين والسيّاح.

وليست هذه المرة الاولى التي تعلن فيها وزارة الداخلية عن محاولات لاستهداف الرئيس قيس سعيد لكن تلك التهديدات تصاعدت بعد اتخاذ الإجراءات الاستثنائية في 25 يوليو/تموز الماضي.
ولعل ابرز المحاولات هي تلك المعروفة " بقضية الطرد المسمم" الذي وصل الى قصر قرطاج في 2021 وقد فتحته مديرة الديوان الرئاسي السابقة نادية عكاشة.
وقالت مصادر من مؤسسة الرئاسة ان نادية عكاشة شعرت بدوار بعد فتح الطرد وانها فقدت البصر للحظات كما انها شعرت بالام كبيرة على مستوى الراس.
وقالت رئاسة الجمهورية الجزائرية إنّ الرئيس عبدالمجيد تبّون اتصل حينها بنظيره التونسي "للاطمئنان على وضعه بعد نبأ محاولة تسميمه".
ورغم ان تلك القضية حفظت دون معرفة حقيقة الطرد المسموم لكن الرئيس قيس سعيد اكد العديد من المرات بان هنالك غرفا مظلمة تسعى لاستهدافه بدعم من جهات اجنبية دون ان يذكر هويتها.
ويسعى قيس سعيد لتخليص البلاد من حكم الإسلاميين حيث فتح ملف الجهاز السري للنهضة وطالب بالكشف عن حقيقة الاغتيالات السياسية.
وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت نقابة إقليم الأمن الوطني في تونس، إلقاء القبض على عنصر "إرهابي" أقدم على طعن عدد من عناصر الأمن، في العاصمة.
في مارس / آذار الماضي، أعلن متحدث الحرس الوطني التونسي (الدرك الوطني) حسام الدين الجبابلي، الكشف عن 148 خلية إرهابية، دون ذكر الفترة التي تم الكشف عن تلك الخلايا فيها.
وأشار إلى أنه "تم بالتنسيق مع دول صديقة إحباط عدة عمليات إرهابية وتخريبية كانت تستهدف دولا مجاورة".
ومنذ مايو/ أيار 2011، تشهد تونس من حين إلى آخر، أعمالا إرهابية تصاعدت وتيرتها بدءا من 2013، راح ضحيتها عشرات الأمنيين والعسكريين والسياح الأجانب.

49
مقتل شخصين بهجوم قرب نواد ليلية في وسط أوسلو
الشرطة النروجية تعتقل شخصا وتحقق في إطلاق النار باعتباره "عملا إرهابيا" وأدى الى اصابة 14 شخصا.
MEO

الهجوم يخترق هدوء اوسلو
أوسلو - أعلنت الشرطة النروجية السبت انها تحقق في "هجوم ارهابي" بعد مقتل شخصين واصابة 14 آخرين في إطلاق نار ليل الجمعة قرب عدد من النوادي في وسط العاصمة أوسلو.
ووقع إطلاق النار في ثلاثة مواقع متقاربة، بما في ذلك حانة للمثليين. وأفادت الشرطة بمقتل شخصين وإصابة 14 آخرين، كما اعتقلت شخصا وصادرت سلاحين..
وقال المسؤول في الشرطة توري بارستاد خلال مؤتمر صحافي إن "كل شيء يشير الآن إلى أن هناك شخصا واحدا فقط ارتكب هذا العمل وأوقف بعد خمس دقائق على الهجوم.
لكنه أضاف أنه تم تعزيز عديد قوى الأمن في العاصمة للتعامل مع أحداث أخرى محتملة.
وحصل إطلاق النار قرب "نادي لندن" للمثليين ونادي "هير نيلسن" للجاز ونقطة لبيع الوجبات الجاهزة. وقد اجتمع مسؤولو الشرطة للبحث في تأثير إطلاق النار على انطلاق "مسيرة الفخر" المقرر خروجها بعد ظهر السبت في أوسلو.
وقالت امرأة كانت شاهدة على ما حدث لصحيفة "فيردينس غانغ" "بدا (المنفّذ) مصمما جدا. عندما أدركتُ أنه أمر خطير، ركضت. كان هناك رجل ينزف على الأرض".
وتحدث شاهد آخر للصحيفة عن استخدام سلاح آلي وهي معلومة لم تؤكدها الشرطة، واصفا ما رآه بأنه كان "مشهد حرب". وقال "كان هناك على الأرض كثير من الجرحى ممن أصيبوا في الرأس".
ووفقًا لصحافي في إذاعة "إن آر كيه" كان حاضرًا وقت إطلاق النار، وصل منفّذ العملية ومعه حقيبة أخرج منها سلاحًا أطلق به النار.
وطوق المنطقة عناصر شرطة مدججون بالسلاح ومزودون سترات واقية من الرصاص.
ومن بين الجرحى الـ14، نقل ثمانية الى المستشفى وتلقى ستة آخرون الرعاية من جانب الخدمات الطبية. وقال الشرطي توري بارستاد "إصابات البعض وصِفت بأنها خطيرة".
كانت النروج مسرحًا لهجمات دامية نفذها المتطرف اليميني أندرس بهرينغ بريفيك.
في 22 تموز/يوليو 2011، فجّر المتطرف اليميني بادئ الأمر قنبلة قرب مقر الحكومة في أوسلو ما أوقع ثمانية قتلى ثم قتل 69 شخصاً غالبيتهم مراهقون حين أطلق النار على مخيم صيفي للشباب نظّمه حزب العمال في جزيرة أوتويا.
وفي العام 2012 حُكم على اليميني المتطرف بالحبس 21 سنة مع إمكان التمديد طالما لا يزال يشكل خطرا على المجتمع.

50
خبير: واشنطن أطلقت النار على قدميها بفرض العقوبات على موسكو
ترجمات - أبوظبي

نيران العقوبات على روسيا قد تكوي اقتصادات القارة العجوز
فيما تواصل القوات الروسية عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا وتحقق مكاسب على الأرض، تكافح الولايات المتحدة وحلفاؤها مع ارتفاع أسعار الطاقة والتضخم.

بعد 4 أشهر على بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، تواجه الدول الغربية، بقيادة الولايات المتحدة، المتحالفة ضد روسيا، آلاما اقتصادية متزايدة جراء تأثير العقوبات الاقتصادية التي فرضتها تلك الدول على موسكو، بحسب ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية في تقرير مطول نشرته الجمعة.

وقالت الصحيفة إن الولايات المتحدة والدول الأوروبية تواجه حاليا ارتفاعا حادا في أسعار الطاقة بعد العقوبات على قطاع الطاقة الروسي جراء خفض استيراده، فيما ترفض بعض دول خفض وارداتها من النفط الروسي.
وبينما ترزح موسكو تحت ضغط العقوبات، فإنها على ما يبدو أقل تأثرا بها، بل سجلت زيادة في عائداتها من بيع النفط والغاز، وفقا للصحيفة، التي نقلت عن نائب رئيس "مؤسسة كارنيغي للأبحاث"، أندرو وايس، قوله إن الحقيقة هي أن "اقتصادات الدول الغربية أكثر هشاشة مما تعتقد حكوماتها".
وكان مسؤولون أميركيون تعهدوا بأن النظام المالي الروسي سيتضرر إذا هاجم أوكرانيا، وتفاخر الرئيس الأميركي جو بايدن في مارس الماضي بأن العقوبات "تسحق الاقتصاد الروسي"، وأن "الروبل يتحول إلى أنقاض".

غير أن عائدات النفط الروسية سجلت أرقاما قياسية مع ارتفاع أسعار النفط الخام، كما أن الروبل، بعد انخفاضه في فبراير، سجل أعلى مستوى في 7 سنوات مقابل الدولار هذا الأسبوع.

الجدير بالذكر أن قلة من المسؤولين في إدارة بايدن أو نظرائهم في أوروبا توقعوا أن تؤدي العقوبات إلى وقف الحرب على الفور، لكنهم لم يتوقعوا، في المقابل، تلك الضغوط الاقتصادية التي يواجهونها الآن.

ففي وقت سابق، قال رئيس المعهد الأميركي للأبحاث الاقتصادية، وليام روجر، إن الولايات المتحدة ومن خلال العقوبات التي فرضتها على روسيا انتهى بها الأمر "بإطلاق رصاصة على قدميها".

أما الخبير الروسي ونائب الرئيس للدراسات في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، أندرو فايس، فقال إن جزءا من المشكلة هو أن اقتصادات الدول الغربية أكثر انكشافا مما توقعته حكوماتها.
على الرغم من التأكيدات الأولية بأن العقوبات لن تمس صادرات الطاقة الروسية، فقد حظرت الولايات المتحدة منذ ذلك الحين استيراد النفط الروسي، وأعلنت دول الاتحاد الأوروبي عن خطط لخفض وارداتها من النفط الروسي بنسبة 90% هذا العام.

غير أنه نتيجة لهذه الإجراءات جزئيا، ارتفعت أسعار الطاقة في الولايات المتحدة وأوروبا، حيث بلغ متوسط سعر البنزين العادي 5 دولارات للغالون في بعض الولايات.

 وبحسب الصحيفة، فقد كتبت نائبة كبير الاقتصاديين في معهد التمويل الدولي، إلينا ريباكوفا، على تويتر الأسبوع الماضي: "عاد النظام المالي الروسي إلى العمل كالمعتاد بعد أسابيع قليلة من التدفقات المصرفية الشديدة"، مضيفة أنه ثبتت سذاجة مقولة أولئك الذين اعتقدوا أن "قطع روسيا عن التمويل لأسابيع قليلة على بداية الحرب ستوقف الحرب".
ونقلت الصحيفة الأميركية عن رئيسة مركز تحليل السياسة الأوروبية، ألينا بولياكوفا، قولها: "من المؤكد أن العقوبات لا تردع القوات الروسية عن العملية العسكرية التي تنفذها.. لقد أخطأت معظم الحكومات على نطاق واسع في تقدير وجهات نظر أو نظرة النخبة الروسية للعالم وما يهتم به بوتن".

وفي تطور آخر، تسمح العقوبات وعمليات الحظر ذات الصلة للصين، التي تعد أكبر منافس استراتيجي لأميركا، بشراء كميات هائلة من النفط بأسعار مخفضة للغاية، حيث تسعى روسيا إلى عملاء راغبين في تعويض الإيرادات المفقودة.

51
التيار الصدري غير معني بحوار تشكيل "حكومة الفساد"
بعض النواب البدلاء من حركة 'حقوق' التابعة لكتائب حزب الله العراقي يقدمون استقالتهم من البرلمان بعد أداء اليمين الدستورية، مشيرين إلى أنهم لن يكونوا "بديلا عن الأخوة في الكتلة الصدرية".
MEO

قيادي مقرب من الصدر يحذر من "فعل خبيث" في تشكيل الحكومة
 الصدريون ينبهون إلى احتمال الزج باسم التيار في تشكيل الحكومة
 قوى الإطار التنسيقي الشيعي تهيمن على البرلمان بعد استقالة الكتلة الصدرية

بغداد - حذرت الكتلة الصدرية التي استقالت من البرلمان من الزج باسمها في أي مشاورات أو استعمالها للتضليل في الحوارات التي تعقد من اجل تشكيل الحكومة الجديدة وقالت إنها غير معنية بهذه العملية.

وأعلن التيار الصدري بزعامة رجل الدين الشيعي  مقتدى الصدر اليوم الجمعة، أنه غير معني بالحوارات والمفاوضات التي تجري حاليا لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

وقال محمد صالح العراقي المقرب من  الصدر  في بيان صحفي وزع اليوم الجمعة "هناك فكرة خبيثة قد تطبقها بعض الكتل السياسية وهي زج وزير صدري من التيار أو منشق أو مطرود أو متعاطف في الحكومة التي يريدون تشكيلها لإسكات الشارع الصدري من جهة واتهامه بالمشاركة في حكومة الفساد من جهة أخرى".

وأضاف"إننا نُحذّر من عواقب هذا الفعل الوقح ونطلب من الشعب عدم مُسايرتهم بذلك، فنحن لم ولن نشترك معهم لا في برلمان ولا حكومة ولا غيرها مُطلقا فنحن أهل إصلاح لا شِقاق ونفاق".

وحذر من أن" ردّنا سيكون غير متوقَّع إذا ما حاولتم تشويه سمعتنا بإشراكنا معكم من حيث نعلم أو لا نعلم أو إيهام الناس بذلك"، مضيفا "ليس من أحد يُمثّلنا في مفاوضات أو حوارات أو أيّ شيء من هذا القبيل، فلقد ملأتم قلوبنا قيحا وقد فاحت رائحة الفساد  فأزكمت أنوفنا".

بيان محمد صالح العراقي المقرب من الصدر
وكان البرلمان العراقي قد عقد أمس الخميس جلسة استثنائية لأداء اليمين القانونية للنواب الجدد الذين حلوا محل نواب الكتلة الصدرية الذين انسحبوا من البرلمان بشكل جماعي.

 وهيمنت قوى الإطار التنسيقي الشيعي التي خسرت نتائج الانتخابات البرلمانية في أكتوبر/تشرين الأول 2021 إضافة إلى المستقلين على أصوات الكتلة الصدرية وأصبحت الكتلة الأكثر عددا في البرلمان العراقي بعد أن وصل عدد نوابها إلى نحو 130 نائبا.

وفي تطور آخر سلط الضوء على خلافات داخل الإطار التنسيقي الذي يضم الأحزاب الشيعية الخاسرة في الانتخابات ومعها ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي الذي فاز بـ33 مقعدا، أعلنت حركة 'حقوق' التابعة لكتائب حزب الله العراقي أحد أكبر الميليشيات الموالية لطهران، انسحاب نوابها من عضوية البرلمان.

ونقلت وكالة شفق نيوز العراقية الكردية عن مصدر لم تسمه قوله إن "نواب حركة حقوق الستة الذين أدوا اليوم (الخميس) اليمين الدستورية كبدلاء لنواب الكتلة الصدرية المستقيلين، انسحبوا من مجلس النواب".

وبحسب المصدر ذاته أكد رئيس حركة حقوق حسين مؤنس في مقطع فيديو أن "العملية السياسية مرت بأزمة معقدة ناتجة عن التباين في توجهات الأطراف الفاعلة في إدارة الدولة".

وتابع "نؤكد على ضرورة الإسراع بتشكيل حكومة جديدة قوية قادرة على إدارة الدولة في هذه المرحلة"، مضيفا "اتخذنا قرارا بالانسحاب من مجلس النواب وعدم إشغال مقاعد المستقيلين لأننا لن نكون بديلا عن الأخوة في الكتلة الصدرية".

وعقد مجلس النواب العراقي أمس الخميس جلسة استثنائية لأداء اليمين الدستورية للخاسرين الأكبر أصواتا في الانتخابات الأخيرة، كبدلاء لنواب الكتلة الصدرية الذين قدموا استقالاتهم من المجلس بناء على طلب من زعيمهم مقتدى الصدر الذي أعلن انسحابه من العملية السياسية.

واستحوذ تحالف الإطار التنسيقي الذي يتألف من أحزاب شيعية موالية لإيران على غالبية مقاعد نواب الكتلة الصدرية الذين استقالوا جماعيا من البرلمان العراقي، ما يجعله القوة الأولى في المجلس ويتيح له تشكيل الحكومة المقبلة.

وعقد مجلس النواب الذي دخل في عطلة تشريعية جلسة استثنائية أدى خلالها نواب بدلاء القسم. وأدى 64 من النواب البدلاء القسم أمام رئيس المجلس بشكل جماعي فيما تغيّب تسعة آخرون.

وقدّم نواب الكتلة الصدرية البالغ عددهم 73 نائبا استقالتهم جماعيا في 12 يونيو/حزيران في خضم أزمة سياسية متواصلة منذ الانتخابات التشريعية المبكرة في أكتوبر/تشرين الأول 2021.

نؤكد على ضرورة الإسراع بتشكيل حكومة جديدة قوية قادرة على إدارة الدولة في هذه المرحلة. قررنا الانسحاب من البرلمان وعدم إشغال مقاعد المستقيلين لأننا لن نكون بديلا عن الأخوة في الكتلة الصدرية

وأعلن رئيس مجلس النواب محمّد الحلبوسي قبوله الاستقالات، قائلا في تغريدة "قبلنا على مضض طلبات إخواننا وأخواتنا نواب الكتلة الصدرية الاستقالة من مجلس النواب العراقي".

وحصل الإطار التنسيقي على 40 من مقاعد التيار الصدري، بناء على الأرقام التي صدرت عن مفوضية الانتخابات.

وزاد عدد نواب الإطار إلى نحو 130 ما يجعله القوة الأكبر داخل مجلس النواب ويتيح له تعيين رئيس للوزراء وتشكيل الحكومة بالتحالف مع كتل برلمانية أخرى.

ولا يزال العراق عاجزا عن تشكيل حكومة جديدة بعد ثمانية أشهر على الانتخابات التشريعية المبكرة. وقبل استقالة نوابها، كانت الكتلة الصدرية في نزاع مع الإطار التنسيقي حول من يملك غالبية في البرلمان الذي يضمّ 329 نائبا.

وبسبب الخلاف السياسي وعدم قدرة أي طرف على حسم الأمور، أخفق البرلمان ثلاث مرات في انتخاب رئيس للجمهورية، متخطيا المهل التي ينص عليها الدستور.

ولتخطي الانسداد السياسي، طرحت خيارات منها حلّ البرلمان وتنظيم انتخابات جديدة، لكن لا يمكن حل البرلمان إلا بقرار من مجلس النواب نفسه.

وكان زعيم التيار الصدري قد قال في كلمة قبل أسبوعين "إن كان بقاء الكتلة الصدرية عائقا أمام تشكيل الحكومة، فكلّ نواب الكتلة مستعدون للاستقالة من مجلس النواب ولن يعصوا لي أمرا".

وأراد التيار الصدري الذي يرأس تحالف "إنقاذ وطن" مع كتلة "تقدّم" السنية بزعامة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي والحزب الديمقراطي الكردستاني، تشكيل حكومة غالبية مؤكدا أن لهم غالبية في البرلمان (155 نائبا).

أما الإطار التنسيقي فكان يقول إنه يمتلك كتلة تضم نحو 100 نائب، ودفع باتجاه تشكيل حكومةً توافقية تضمّ الأطراف الشيعية كافة كما جرى عليه التقليد السياسي في العراق منذ سنوات.

وفي ظل التعطل، أعلن الصدر قبل شهرين أنه سيتجه إلى المعارضة ودعا خصومه السياسيين في الإطار التنسيقي إلى تشكيل الحكومة.

ويضم الإطار كتلا شيعية أبرزها دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي وكتلة الفتح الممثلة لفصائل الحشد الشعبي الموالي لإيران.

ورغم تراجع الكتلة السياسية الممثلة لفصائل الحشد الشعبي في الانتخابات الأخيرة، تبقى هذه التشكيلات التي يقدر عدد مقاتليها بـ160 ألف عنصر فاعلا مهما على الصعيد الأمني والسياسي في البلاد.

في المقابل، لا تعد استقالة نواب الكتلة الصدرية انسحابا كاملا للتيار الصدري من الحياة السياسية وفق المحلّل حمزة حداد الذي حذر من "انعدام الاستقرار، خصوصا إذا لم يحصل الصدريون على مناصب داخل السلطة التنفيذية".

52
الأزمة مستمرة.. الحكيم والعبادي يطرحان مبادرة جديدة: مرحلة انتقالية تنتهي بانتخابات

شفق نيوز / أعلن تحالف قوى الدولة الوطنية برئاسة عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة ورئيس الوزراء الاسبق حيدر العبادي، اليوم الجمعة، مبادرة سياسية لإدارة المرحلة القادمة، وفيما بينت أن الأزمة لازالت مستمرة، أكدت أن المرحلة القادمة انتقالية تنتهي بانتخابات جديدة مع تشكيل "معادلة حكم" وسطية تكون محل اطمئنان "للقوى السياسية المشاركة وغير المشاركة" بالحكومة.

وقال التحالف في نص المبادرة التي وردت لوكالة شفق نيوز إن "الواقع العراقي، اليوم، معقد جداً وخطير ومفتوح النهايات، وهو غير ممسوك ولا متماسك والفواعل فيه كُثر، ومتعارضة لحد التناقض، وأي فشل جديد هذه المرة سيقود لسيناريوهات غير تقليدية"، مبينا أن "التحدي الحقيقي ليس بتشكيل معادلة حكم أياً كانت، بل بنوعها القادر على إبقائها، والبقاء هنا متصل بطبيعة العوامل المنتجة لمعادلة الحكم، وبقدرة معادلة الحكم على التعاطي مع التحديات المتنوعة بطبيعتها وفواعلها".

وحذر التحالف من ان "اعتبار الأزمة قد انتهت والعمل بعقلية الغلبة، فهو خطأ والأزمة قائمة، ومن الخطأ أيضاً بناء القادم على أساس من مخاضات الحاضر من اختلاف وصراع والتعاطي والقادم على أساس من مرحلة دستورية دائمة فمعادلة حكم إقصائية ستعمق الشعور بالخسارة والحيف".

وأضاف التحالف أن "إنتاج معادلة الحكم القادم على أساس فئوي أو شخصي أو مصالحي ضيق أو مغامر وعدم الأخذ بنظر الاعتبار المخاضات والتداعيات وردات الفعل للقوى المؤثرة، هو خطأ والحكم معادلة مصالح، والسياسة تحقيق المصلحة بأقل الخسائر وان عدم تبني ودعم {جماعي} لمعادلة الحكم القادمة وعدم الحرص على أن تكون نوعية وجادة ومدهشة، هو خطأ أيضاً فمعادلة حكم قادرة على إعادة ثقة القوى السياسية واطمئنان الشارع وتحقيق المنجز النوعي ولو بالحد الأدنى".

وبيّن تحالف قوى الدولة أن "الصلابة أو المرونة بإدارة المرحلة، خطأ، فالصلابة لوحدها تؤدي إلى التضاد فالانكسار، والمرونة لوحدها تقود الى الضعف فالضياع والمطلوب صلابة ومرونة بحكمة وتقدير ومسؤولية وعزم بآن واحد، في التعاطي مع الملفات الشائكة والخطرة"، مبيناً أن "التعويل على المجتمع الدولي لوحده، خطأ، لأنه لا يوفر حلولاً، فالعالم مشغول بنفسه وتجاهل قناعاته أيضاً غير سليم ونحتاج الى خطط ومشاريع ورؤى محلية للنجاح والاستمرار في تنفيذها وليس التذبذب والمراوحة، وقادرة على كسب ثقة العالم".

وتابع التحالف أن "المراهنة على المعرفة الأكاديمية العلمية فقط وتجاهل القدرة القيادية وإدارة الأزمات، خطأ لأن لمواجهة وإدارة الأزمات نحتاج قيادة ذات رؤية وخبرة وإرادة وقدرة واقعية لإنجاح مشروع الدولة وإنقاذ النظام"، لافتاً إلى أن "ركائز معادلة الحكم هي لا غالب ولا مغلوب، والكل رابح، والتنازلات المؤلمة مع الحفاظ على المبادئ، وتحييد المرحلة القادمة، وانتقالية المرحلة المقبلة، وترحيل الملفات الخلافية الكبرى والإدارة الجماعية".

وأشار تحالف قوى الدولة إلى أن "معادلة الحكم، باعتبار المرحلة القادمة انتقالية، تنتهي بانتخابات جديدة، يُتفق على مدتها وتشكيل معادلة حكم وسطية متزنة، ومحل قبول إقليمي دولي، ومحل اطمئنان للقوى السياسية المشاركة وغير المشاركة بالحكومة، ضماناً لوحدة الصف الوطني والمهام الأساس للحكم القادم، لافتاً الى أن "إدارة المرحلة الانتقالية التي تنتهي بانتخابات جديدة، لإعادة ثقة الشارع بالنظام السياسي، والحرص على منجزات نوعية لملفات فساد أو أمن أو خدمات أو سيادة وإعلان مبادئ مطمئن (وجاذب) للداخل والخارج من قبل القوى المشكّلة للحكومة، لملفات مهمة وشائكة، وكدعم للحكومة".

ونوه تحالف قوى الدولة إلى أن "مواصفات قيادة الحكم وهي المؤهل العلمي والسياسي المقترن بالخبرة والكفاءة والنزاهة والتجربة العملية وقيادة تمثل حالة اطمئنان للقوى السياسية المشاركة وغير المشاركة بالحكومة والحياد الوطني على أساس من عدم الانحياز والاتزان السياسي والمقبولية الإقليمية والدولية، لضمان إيجاد محيط ومناخ داعم والأداء الحكومي غير المنحاز لأي طرف سياسي، وبتعهدات خطية والالتزام بمرجعية سياسية للحكومة تحدد السياسة العامة والقضايا الاستراتيجية".

53
دور المقاتلين الأجانب في أوكرانيا يثير تساؤلات حول قوانين أسرى الحرب

سلط تقرير من موقع "ياهو" الضوء على قضية تطوع أميركيين للقتال في أوكرانيا التي تتعرض لغزو روسي، وطبيعة القوانين التي تحميهم.

وهذا الأسبوع، أعلن الكرملين أن اتفاقيات جنيف، التي وُضعت لحماية الجنود المحتجزين خلال زمن الحرب، لا تنطبق على اثنين من المتطوعين الأميركيين الذين اعتقلتهم القوات الروسية.

وقال المتحدث، ديمتري بيسكوف، للصحفيين، الإثنين، إن المعتقلين "متورطان في أنشطة غير قانونية على أراضي أوكرانيا".

وأوضح أنهم ارتكبوا جرائم، وهم ليسوا في الجيش الأوكراني ما يجعلهم غير مشمولين في اتفاقيات جنيف.

وفي تقرير لشرح ذلك، تحدث موقع "ياهو" مع ماثيو شميت، منسق برنامج الشؤون الدولية والأستاذ المشارك في الأمن القومي في جامعة نيو هافن في كونيتيكت، الذي شرح معاملة المعتقلين في روسيا وما إذا كان من القانوني للأميركيين القتال في أوكرانيا.

وأكد شميت أن ذلك قانوني، وأشار إلى أنه خلال أزمة الصواريخ الكوبية، كان روبرت كينيدي، المدعي العام وشقيق جون كينيدي، قال إنه من القانوني للمواطنين الأميركيين، الأميركيين الكوبيين، العودة إلى كوبا والقتال.

وأوضح أن هذا هو المعيار الذي لا يستخدم حتى اليوم.

وأشار الخبير إلى أن حتى معظم الدول الأوروبية كان لديها قوانين في الماضي تمنع مواطنيها من القتال في حروب أخرى، ولكن حاليا وافقت جميع الدول الأوروبية على السماح لمواطنيها بالمشاركة في الحرب في أوكرانيا على أساس تطوعي وعدم مقاضاتهم بتلك القوانين القديمة.

ماذا يقول القانون الدولي؟
"يركز القانون الدولي لحقوق الإنسان على وضعك كإنسان، ثم على وضعك كمقاتل. وبالتالي هناك معايير للمعاملة تنطبق سواء كنت مقاتلا أم لا، أو تعتبر مقاتلا قانونيا. لذلك، على سبيل المثال، من غير القانوني إخضاع الأسرى للتعذيب"، وفق الخبير.

وأشار شميت إلى أن روسيا لا تتبع المعايير الدولية لحقوق الإنسان. لذا فهي تعامل المحتجزين بطريقة يعتبرها القانون الدولي "تعذيبا"، مثل الحرمان من النوم وغيره من وسائل الاستجواب التي تعتبر غير قانونية بموجب القانون الدولي.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، دعت موسكو إلى الالتزام بالقانون الدولي، بعد أن اتهم الكرملين المتطوعَين الأميركيين بارتكاب جرائم، وقال إنهما قد يواجهان عقوبة الإعدام.

وتجري واشنطن محادثات مع روسيا بشأن المتطوعَين ألكسندر درويك (39 عاما) وآندي هوين (29 عاما) اللذين شاركا القتال مع قوات الحكومة الأوكرانية، وفق ما نقلت مجلة "تايم".

وتثير قضيتهما مخاوف بشأن وضع آلاف المتطوعين الأجانب الذين يقاتلون حاليا في البلد الذي مزقته الحرب.

ويقول مراقبو حقوق الإنسان وعلماء القانون إن المقاتلين الأجانب الذين يخدمون تحت القيادة العسكرية الأوكرانية يحق لهم الحصول على وضع أسرى الحرب ووفقا للقواعد القائمة منذ فترة طويلة والتي تنص عليها اتفاقيات جنيف لا ينبغي مقاضاتهم.

ونقلت مجلة "تايم" أن المسؤولين الروس يصفون جميع الأجانب الذين يقاتلون إلى جانب الأوكرانيين بأنهم "مرتزقة"، وهو مصطلح قانوني يعني أن العديد من تدابير الحماية الدولية لا تنطبق عليهم.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، حكم على رجلين بريطانيين ومواطن مغربي قبض عليهم وهم يقاتلون في أوكرانيا بالإعدام رميا بالرصاص بتهمة ارتكاب "جرائم حرب" في عملية قانونية أدينت على نطاق واسع باعتبارها "محاكمة صورية" في منطقة دونيتسك الانفصالية الموالية لموسكو.

الحرة / ترجمات - واشنطن

54
الجيش الأوكراني يتلقى الأوامر بالانسحاب من سيفيرودونيتسك

قال حاكم منطقة لوغانسك، سيرغي غايداي، الجمعة، إن القوات الأوكرانية ستضطر إلى الانسحاب من مدينة سيفيرودونيتسك الواقعة في شرق البلاد، بعد قتال شرس مع الروس متواصل منذ أسابيع.

وأوضح حاكم لوغانسك التي تقع فيها هذه المدينة، عبر تلغرام "ستضطر القوات المسلحة الأوكرانية إلى الانسحاب من سيفيرودونيتسك. تلقت الأوامر للقيام بذلك"، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.

والجمعة، واصلت روسيا هجومها الشرس في منطقة دونباس الشرقية بالتزامن مع أربعة أشهر على غزو الكرملين لأوكرانيا الذي تسبب بأكبر صراع في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، مما أسفر عن مقتل الآلاف ونزوح الملايين وتحويل المدن إلى أنقاض.

وأضاف غايداي أن "البقاء في المواقع التي تعرضت للقصف بلا هوادة لأشهر لا معنى له". وقال إن المدينة "تحولت تقريبا إلى أنقاض" جراء القصف الروسي المستمر عليها بالمدفعية.

وتابع: "كل البنية التحتية الحيوية دمرت. 90 بالمئة من المدينة تضررت و80 بالمئة من المنازل يتعين هدمها".

وكان الاستيلاء على سيفيرودونيتسك في منطقة دونباس الشرقية هدفًا رئيسيًا للقوات الروسية التي تتطلع للسيطرة على مساحات شاسعة من شرق البلاد.

وقالت هيئة الأركان العامة بالجيش الأوكراني إن روسيا شنت هجمات قصف بالدبابات وقذائف الهاون والمدفعية والطائرات بالقرب من ليسيتشانسك وسيفيرودونيتسك وبالقرب من بيلا هورا وفوفشوياريفكا وسبيرني وبيريستوفو، بحسب رويترز.

كان ممثّل الانفصاليّين الموالين لروسيا، أندري ماروتشكو، أكد الخميس، أنّ المقاومة الأوكرانية في ليسيتشانسك وسيفيرودونيتسك "غير مجدية".

وقال لوكالة فرانس برس في اتّصال بالفيديو "بالوتيرة التي يتقدّم بها جنودنا، سيتمّ تحرير جميع أراضي جمهورية لوغانسك الشعبية قريبًا جدًا".

ويأتي ذلك بالتزامن مع إعلان الولايات المتحدة إرسال دفعة جديدة من المساعدات العسكرية لأوكرانيا بقيمة 450 مليون دولار تشمل المزيد من أنظمة الصواريخ لاستخدامها ضد القوات الروسية. 

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جون كيربي، إن "هذه الحزمة تضم أسلحة ومعدات بينها أنظمة راجمات صواريخ فائقة الحركة +هيمارس+"، إضافة الى ذخائر وصواريخ بالآلاف وزوارق دورية.

وتتصدر أنظمة هيمارس الصاروخية لائحة مطالب القيادة الأوكرانية، خاصة وأن القوات الروسية تحقق تقدما كبيرا في شرق البلاد بمساندة من المدفعية الثقيلة التي تعطيها أفضلية في ساحة المعركة.

وكانت الولايات المتحدة قد سلمت فعليا أربع وحدات هيمارس إلى أوكرانيا بشكل أولي تحضيرا لإطلاق برنامج تدريب مطلوب للجنود الأوكرانيين من أجل تشغيل فعال لهذه الراجمات الصاروخية المتطورة وعالية الدقة.

وأضاف كيربي أن ذلك يرفع إلى "نحو 6,1 مليارات دولار" إجمالي قيمة المساعدة العسكرية التي قدمتها واشنطن لكييف منذ بدء الغزو الروسي يوم 24 فبراير الماضي.

إلى ذلك، صدت القوات الأوكرانية هجوما روسيا على الضواحي الجنوبية لمدينة ليسيتشانسك، آخر معاقل الحكومة الأوكرانية في لوهانسك.
وبحسب ما ذكره حاكم المنطقة غايداي، تم صد الهجوم على ليسيتشانسك .. وعثر على جثتي ضحيتين. وقال غايداي إن ليسيتشانسك وقرية بوريفسكي المجاورة تعرضت لضربات جوية روسية خلال الليل مما أدى إلى تدمير منازل متعددة.

في سياق متصل، أعلنت القوات الأوكرانية أنه تم القبض على طيار روسي بعد إسقاط مقاتلته من نوع "سوخوي سو-25" يوم 17 يونيو، حسبما أفادت مخابرات الدفاع البريطانية.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية في إحاطتها اليومية عن الغزو الروسي إن الطيار الروسي اعترف بأنه رائد سابق في القوات الجوية الروسية، وعمل مع مجموعة "فاغنر" على عدة مهام خلال الصراع.

وقالت الوزارة البريطانية إن استخدام الأفراد المتقاعدين الذين يعملون الآن كمتعاقدين مع مجموعة "فاغنر" للقيام بمهام دعم جوي قريبة، يشير إلى أن القوات الجوية الروسية تكافح على الأرجح لدعم غزو أوكرانيا بأطقم جوية كافية.

وترجع الوزارة ذلك على الأرجح إلى مزيج من الأعداد غير الكافية من الأفراد المدربين تدريبا مناسبا في روسيا وخسائرها القتالية في أوكرانيا.

وأثناء قيامه بمهامه، ورد أن الطيار الروسي استخدم أجهزة "جي بي إس" تجارية بدلا من معدات الملاحة العسكرية الروسية، مما يشير على الأرجح إلى أن طائرات "فاغنر" هي نماذج قديمة من مقاتلات "سوخوي سو-25" وأن القوات الجوية الروسية لا تزود مجموعة المرتزقة بأحدث معدات الطيران الإلكترونية.

الحرة - دبي

55
جونسون لا يستبعد إرسال لاجئين أوكرانيين إلى رواندا

أكد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، لا يستبعد ترحيل اللاجئين الأوكرانيين في حالة دخولهم غير القانوني إلى البلاد إلى رواندا.

وقال جونسون: "إننا نصدر 130 ألف تأشيرة للأوكرانيين، ولديهم على الأقل طريقان جيدان جدا للدخول. ولكن إذا أتوا إلى هنا بشكل غير قانوني. فأخشى أن تكون الإجابة نعم، فمن الناحية النظرية يمكن أن يحدث ذلك"، وفقا لما ذكرت صحيفة "الغارديان".

وجاءت تصريحات جونسون خلال زيارته للعاصمة الرواندية كيغالي، حيث سئل عما إذا كان الأوكرانيون الذين وصلوا إلى بريطانيا بشكل غير قانوني، سيتم ترحيلهم إلى رواندا.

وقال بوريس جونسون، الموجود في كيغالي حيث سيلتقي بقادة دول الكومنولث، إن رواندا "مرت بتغيير تام" خلال العقدين الماضيين وحققت "قفزات" في التعليم و"تتحرك بمجتمعها إلى الأمام".

كما قال: "على الناس أن يكونوا منفتحين بشأن هذه السياسة، والمنتقدون عليهم أن يكون لديهم انفتاح بشأن السياسة المتبعة".

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجلس اللاجئين إنور سولومون: "في تناقض صارخ مع الجمهور البريطاني الذي فتح أبوابه لاستقبال الأوكرانيين في بحث يائس عن الأمان، أكد رئيس وزرائنا أن الحكومة عازمة على معاملتهم كبضائع بشرية ليتم نقلها من المملكة المتحدة إلى رواندا ".

وكانت الحكومة الرواندية قد أكدت في وقت سابق التزامها استقبال المهاجرين على الرغم من إلغاء رحلة لنقل عدد من هؤلاء من بريطانيا بسبب طعون قضائية.

وقالت الناطقة باسم الحكومة يولاند ماكولو لوكالة فرانس برس إن "هذه التطورات لن تثبط عزيمتنا ورواندا ما زالت ملتزمة بالكامل العمل على إنجاح هذه الشراكة".

وأضافت ماكولو أن "الوضع الحالي الذي يتمثل بقيام أشخاص برحلات خطيرة لا يمكن أن يستمر لأنه يسبب آلام لا توصف لعدد كبير من الأشخاص"، مؤكدة أن "رواندا مستعدة لاستقبال المهاجرين عند وصولهم وتأمين الأمن والفرص لهم".

وتقول الحكومة البريطانية إن الهدف من خطتها التي تقضي إرسال طالبي اللجوء الذين يصلون بشكل غير قانوني إلى أراضي المملكة المتحدة، إلى رواندا التي تبعد أكثر من ستة آلاف كيلومتر، هو الحد من عمليات عبور بحر المانش بشكل غير قانوني، التي ترتفع على الرغم من الوعود المتكررة بالسيطرة عليها منذ بريكست.

ووصف مسؤولو الكنيسة في إنكلترا "بغير الأخلاقية" هذه السياسة التي انتقدتها بشدة مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ومجموعات الدفاع عن حقوق الإنسان.

ووقعت المملكة المتحدة ورواندا اتفاقية هجرة في 13 أبريل، والتي بموجبها سيتم ترحيل الأشخاص الذين تعترف بهم الحكومة البريطانية كمهاجرين غير شرعيين أو طالبي لجوء إلى رواندا.

الحرة / ترجمات - دبي

56
سبعة أحزاب سياسية ونواب مستقلون يجتمعون في بغداد لتوحيد الرؤى

شفق نيوز عقدت سبعة أحزاب سياسة، وعدد من النواب المستقلين، اجتماعاً في بغداد، مساء الخميس، لمناقشة التطورات السياسية الأخيرة، والاتفاق على توحيد رؤية مشتركة بشأن الخطوات المقبلة.

وأبلغ مصدر مطلع، وكالة شفق نيوز، أن كلاً من "المجلس التشاوري، الحزب الشيوعي، حزب البيت الوطني، حراك نازل آخذ حقي، حزب البيت العراقي، التيار الاجتماعي الديمقراطي، حزب الوعد العراقي، وعدد من النواب المستقلين (سجاد سالم، نيسان الزاير، داوود عيدان، محمد عنوز) وغيرهم، شاركوا في الاجتماع".

ويأتي ذلك في أعقاب جلسة برلمانية استثنائية، عقدها المجلس النيابي برئاسة محمد الحلبوسي، وحضور 202 نائب، شهدت أداء 64 نائباً جديداً اليمين الدستورية، بدلاً عن نواب الكتلة الصدرية الذين استقالوا الأسبوع الماضي استجابة لدعوة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

57
أحد أصغر نواب البرلمان سناً يتوعد الإطار بـ"تشرين ثانية"

شفق نيوز/ توعد النائب الصاعد مؤخراً في البرلمان العراقي، عن محافظة كربلاء، ضياء الهندي، يوم الخميس، الإطار التنسيقي في حال تشكيل الحكومة بـ"تشرين ثانية".

وقال الهندي، لوكالة شفق نيوز، إنه ليس أصغر نائب في البرلمان كما تم الترويج لذلك في وسائل التواصل الاجتماع، وهناك نواب أصغر منه عمراً، من مواليد 1991 أو 1992، وفق اعتقاده.

وأضاف: "سنجتمع مع عدد من النواب من أجل العمل على وضع تشريعات خاصة بالشباب لأجل دعمهم من جهة، وسنقوم بتبني قضايا المتظاهرين وثورة تشرين أيضاً سنقوم بالعمل عليها من جهة أخرى".

وأشار الهندي، إلى أن "تجربة دخوله للبرلمان لم تكن صدفة أو وليدة اللحظة، وإنما جاءت من تخطيط مسبق سواء كان هو أو بقية نواب الحركة"، لافتاً إلى أن "الأقدار شاءت وحدثت الانتخابات المبكرة، وجرت مشاركته بها، ليثبت أن الشباب أصحاب كلمة".

وأوضح أن "سؤال من قتل المتظاهرين سوف يوجه إلى الإطار التنسيقي، باعتبارهم الكتلة الأكبر نيابياً الآن، وذلك عند تشكيل الحكومة"، واعدا إياهم بـ"تشرين ثانية، خصوصاً بعد أن بات التيار الصدري خارج العملية السياسية".

ويأتي ذلك في أعقاب جلسة برلمانية استثنائية، عقدها المجلس النيابي برئاسة محمد الحلبوسي، وحضور 202 نائب، شهدت أداء 64 نائباً جديداً اليمين الدستورية، بدلاً عن نواب الكتلة الصدرية الذين استقالوا الأسبوع الماضي استجابة لدعوة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

58
بعد الصدريين.. "حقوق" الكتائب تنسحب من البرلمان العراقي

شفق نيوز/ أعلنت حركة "حقوق" المنضوية ضمن الإطار التنسيقي والتابعة لكتائب حزب الله، يوم الخميس، عن انسحاب نوابها من عضوية مجلس النواب العراقي.

وقال مصدر في الحركة لوكالة شفق نيوز، إن "نواب حركة (حقوق) الستة الذين أدوا اليوم اليمين الدستورية كبدلاء لنواب الكتلة الصدرية المستقيلين، انسحبوا من مجلس النواب".

وهذا ما اكده في كلمة مصورة وردت لوكالة شفق نيوز، رئيس حركة حقوق حسين مؤنس، وقال ان "العملية السياسية مرت بأزمة معقدة ناتجة عن التباين في توجهات الأطراف الفاعلة في إدارة الدولة".

واضاف "نؤكد على ضرورة الإسراع بتشكيل حكومة جديدة قوية قادرة على إدارة الدولة في هذه المرحلة"، مبينا "اتخذنا قراراً بالانسحاب من مجلس النواب وعدم إشغال مقاعد المستقيلين لأننا لن نكون بديلاً عن الأخوة في الكتلة الصدرية".

وعقد مجلس النواب العراقي اليوم الخميس جلسة استثنائية لأداء اليمين الدستورية للخاسرين الأكبر أصواتاً في الانتخابات الأخيرة، كبدلاء لنواب الكتلة الصدرية الذين قدموا استقالاتهم من المجلس بناء على طلب من زعيمهم مقتدى الصدر الذي اعلن انسحابه من العملية السياسية.

59
الإطار يمنح الكورد "ضوءاً أصفر" لحسم النقاط الخلافية ويحدد خمسة معايير لرئيس الوزراء

شفق نيوز/ تعتزم قادة الكتل السياسية المشاركة في تشكيل الحكومة القادمة عقد اجتماع مرتقب خلال الأيام القادمة، لتحديد آلية تأليف كابينة وزارية وفق الضوابط التي يحددها البرنامج الحكومي الذي وضعته القوى المعنية بتسمية الحكومة القادمة.

حكومة بلا صدريين

ويخلو هذا الحراك للمرة الأولى منذ تغيير النظام السياسي في العراق، من التيار الصدري، الذي انسحب سياسياً ونيابياً، الأسبوع الماضي، استجابة لدعوة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وكان مجلس النواب العراقي، قد شهد خلال جلسة استثنائية، عقدت ظهر يوم الخميس، برئاسة محمد الحلبوسي، وحضور 202 نائب، أداء 64 نائباً جديداً اليمين الدستورية، بدلاً عن نواب الكتلة الصدرية.

وعمّا تقدم، أبلغ مصدر في الإطار التنسيقي، وكالة شفق نيوز، أن "قيادات الإطار ستعقد اجتماعا تشاورياً فيما بينها لمراجعة فقرات البرنامج الحكومي الذي وضعت فقراته بعناية ليتناسب ومتطلبات المرحلة الحالية، تمهيداً لمناقشته مع جميع الأطراف السياسية المشاركة في تشكيل الحكومة الجديدة، وفق اجتماع الطاولة المستديرة، والذي من المؤمل انعقاده خلال الأيام القادمة، وبحضور الزعامات السياسية حصراً، كونها قادرة على تحديد الموقف المناسب بالنسبة لها، مع مراعاة تخفيف وطأة بعض المطالب والاشتراطات على القوى الأخرى (السيادة والديمقراطي الكوردستاني)".

السنّة والكورد

وبشأن ملف النفط وتسليم مستحقاته من قبل إقليم كوردستان، للحكومة الاتحادية، أوضح المصدر، أن "الإطار منح حتى الآن ما يشبه بالضوء الأصفر استعداداً لحسم الملف، وبانتظار إنهاء النقاشات والمفاوضات ليتم بعدها إطلاق الضوء الأخضر لتتم فعلاً جدولة اتفاق تشرف عليه شركة (سومو) العراقية المعنية بالتصدير، إلى جانب إطلاع بغداد على كل مشاريع الإقليم الجديدة بهذا الشأن، فضلاً عن تشريع قانون النفط والغاز بعد تشكيل الحكومة، خلال شهرين إلى ثلاثة أشهر، وبما يحقق استحقاق كل طرف، وهكذا بالنسبة لبقية المطالب".

وأشار المصدر، إلى أن "مطالب تحالف السيادة، تتمحور حول استمرار تمويل مشاريع إعادة البنى التحتية للمحافظات المحررة (صلاح الدين، الأنبار، نينوى) ودفع مستحقات الفلاحين التي كانت مترتبة بذمة الحكومة من خلال جدولة سريعة لتسديدها، وذلك يشمل جميع المزارعين في عموم البلاد دون أي استثناء".

البرنامج الحكومي

وعن البرنامج الحكومي، أوضح المصدر، أن "الحكومة القادمة ستركز على ثلاثة محاور مهمة وذات أولوية بالنسبة للمجتمع، ومنها إيجاد فرص عمل للعاطلين عن العمل لاسيما الخريجين، إلى جانب تفعيل القطاعين الخاص والمختلط، فضلاً عن تعزيز ملف الاستثمار وتوسيع مساحته إلى جانب التركيز على الملف الخدمي والصحي والطاقة، والأخير سيكون محط اهتمام كل الأطراف المشاركة بالحكومة، وفق سقف زمني محدد لتحقيق الخطط التي تلبي طموح المواطن وتحديدا في ملف الطاقة".

وبين أن "الحكومة القادمة قد تتشكل منتصف شهر آب/ أغسطس القادم، أي بعد عودة زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، إلى العملية السياسية، كون رضى الأخير مهم".

رئيس الوزراء

وأكد المصدر في الإطار التنسيقي "الاتفاق بين قواه على أن يكون تسمية رئيس الحكومة باعتماد عدد من النقاط التي يحصدها المتنافسون على ذلك المنصب من خلال التصويت، أي تقديم مجموعة من المرشحين من قبل الإطار لمنصب رئيس الحكومة، ويكون التصويت عليه بالمباشر ومن يحصد أعلى الأصوات سيحظى بالمنصب مع مراعاة توفر الضوابط الخاصة بالمنصب (مستقل، مهني، يحظى بمقبولية الجميع، له خبرة في العمل السياسي، لا يوجد عليه أي فيتو من قبل أي طرف)".

60
خلاف "إطاري" يرجئ حسم بديل "الزاملي" وثلاثة مرشحين يتنافسون على المنصب

شفق نيوز / كشف مصدر في مجلس النواب، اليوم الخميس، تقديم كتلة دولة القانون بزعامة نوري المالكي طلباً بتأجيل التصويت على منصب النائب الأول لرئيس البرلمان، مشيرا الى "عدم وجود اتفاق" بين قوى الإطار على تسمية بديل للنائب عن التيار الصدري حاكم الزاملي.

وقال مصدر نيابي لوكالة شفق نيوز إن "كتلة دولة القانون قدمت، اليوم، طلباً إلى رئاسة البرلمان بتأجيل مسالة التصويت على منصب النائب الأول لرئيس المجلس إلى ما بعد عطلة عيد الأضحى".

وأضاف المصدر أن "سبب التأجيل يعود لعدم وجود اتفاق على مرشح محدد، ولا يوجد أي اتفاق داخل الإطار التنسيقي على مرشح محدد لمنصب النائب الأول"، مبيناً أن "المرشحين حاليا للمنصب هم كل من: عطوان العطواني ومحمد الصيهود وعدنان فيحان".

ويعمل الاطار التنسيقي الشيعي بشكل خاص على تسمية بديل للنائب الأول لرئيس البرلمان عن التيار الصدري حاكم الزاملي.

وكان مجلس النواب العراقي رفع، اليوم الخميس، جلسته بعد تصويت البدلاء عن الكتلة الصدرية.

وأدى اليمين 64 نائبا من البدلاء من أصل 73، حيث لم يحضر 9 نواب الى الجلسة.

ودعت رئاسة مجلس النواب أمس الأربعاء المرشحين "الخاسرين الأكبر" بدلاء نواب الكتلة الصدرية المستقيلين الى حضور جلسة يوم غد الخميس، فيما بين أن ستة من هؤلاء البدلاء امتنعوا عن الحضور كونهم من مرشحي الكتلة الصدرية.

61
ائتلاف المالكي يكثف حراكه لاعلان الكتلة الاكبر وتشكيل الحكومة

شفق نيوز/ اكد ائتلاف دولة القانون، أحد أهم قوى الإطار التنسيقي الجامع للقوى الشيعية، يوم الخميس، انهم بصدد تسريع إجراءات تشكيل الكتلة الاكبر بعد حسم تسمية بدلاء نواب الكتلة الصدرية المستقيلين من البرلمان.

واوضح النائب عن الائتلاف، داخل الحميدي، لوكالة شفق نيوز، ان "جلسة مجلس النواب التي عقدت اليوم بحضور اكثر من 200 نائب شهدت تأدية اليمين الدستورية من قبل 64 نائباً جديداً (الخاسر الاكبر من قوائم الاحتياط) وتغيب قرابة تسعة آخرين لأسباب غير معلومة".

وأشار إلى أن "الإطار التنسيقي سيسرع من حراكه لعقد اجتماعات مكثفة مع كل النواب ولاسيما البدلاء الذين يتحدر أغلبهم من ذات المكون (الشيعي) لتشكيل واعلان الكتلة الاكبر، الى جانب حسم التفاهمات مع بقية الأطراف السياسية للاتفاق على تشكيل الحكومة الجديدة".

واضاف الحميدي "بعد ذلك سيتم البدء بتشريع القوانين التي تمس المواطن واهمها اقرار الموازنة العامة للعام الحالي، الى جانب ومنع الانتهاكات والخروق هنا وهناك، وايضا النهوض بالواقع الخدمي وغيرها من الملفات ذات الاهتمام المشترك".

لى ذلك اكد مصدر نيابي، لوكالة شفق نيوز، ان "جلسة اختيار بديل عن النائب الاول لرئيس مجلس النواب لم تحدد بعد اذ لم يتم الاتفاق على البديل بعد، الى جانب انه لابد من الرجوع الى التيار الصدري في حال تم الاتفاق على تسمية بديل، للحصول على مباركة التيار الصدري وقبوله كونه منصبا مهما في المؤسسة التشريعية".

وعقد مجلس النواب العراقي، اليوم الخميس، جلسة استثنائية لاداء اليمين الدستورية للنواب الجدد البدلاء عن نواب الكتلة الصدرية المستقيلين، وأدى اليمين 64 نائبا من البدلاء من أصل 73 نائبا، حيث لم يحضر 9 نواب الى الجلسة.

وكان أحمد الأسدي النائب عن الإطار التنسيقي قد أعلن في وقت سابق من اليوم، عن موافقة الكتل السياسية على المضي في تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة، وفق مبدأ "الشراكة، والتوازن، والتوافق" وهي الشروط التي أعلن عنها الزعيم الكوردي مسعود بارزاني.

وقال الأسدي في بيان للكتل تلاه بمجلس النواب اليوم، ان الكتل السياسية اتفقت على المضي بتشكيل حكومة وطنية وفق مبدأ التوازن والتوافق والشراكة تحقق تطلعات الشعب وتحترم المبادئ الدستورية والعمل على حل الخلافات بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان وتشريع قانون النفط والغاز وإعادة المناطق المحررة والاشد فقرا وتوفير فرص العمل للشباب وفرض هيبة الدولة على الجميع.

وأكد الأسدي في بيانه على أهمية المرحلة الحالية والتعهد بأن تكون الحلول بمستوى التحديات، معربا عن تحمل القوى المشاركة في تشكيل الحكومة مسؤولية مواجهة التحديات المناطة بها، إضافة الى التذكير باحترامهم لقرار الكتل الصدرية.

وكان الزعيم الكوردي مسعود بارزاني قد أعلن، يوم الأربعاء، أن إقليم كوردستان يشترط مشاركته في الحكومة الاتحادية المقبلة التزام الأطراف السياسية العراقية بالمبادئ الثلاثة "الشراكة، والتوازن، والتوافق".

62
إتمام الربط الإلكتروني بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان

شفق نيوز/ أعلن مركز البيانات الوطني، في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، يوم الخميس، إتمام الربط الإلكتروني بين مؤسسات الحكومة الاتحادية وإقليم كوردستان عن طريق ممثلية حكومة إقليم كوردستان في العاصمة بغداد .

ووفقا لبيان صادر عن المركز، فإن عملية الربط تمت بالتعاون مع ممثلية حكومة إقليم كوردستان؛ بُغية تبسيط الإجراءات وتسريع إنجاز مُعاملات المواطنين بما يسهم في تقليل الوقت، واختصار الجهد، ودقة التكاليف، ومكافحة الفساد؛ عبر توفير خدمة توقيع البريد إلكترونيا.

وأضاف أن إجراءات العمل سترفدُها ملاكات مركز البيانات الوطني، حيث سيتم إتمامها إلكترونيا من خلال ممثلية حكومة إقليم كوردستان بوصفها حلقة وصل بين جهات اقليم كوردستان والحكومة الاتحادية.

يذكر أن مركز البيانات الوطني، في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، سبق أن أطلق العمل بمشروع (بوابة أور للخدمات الحكومية الإلكترونية) مرفقة بالخدمة الإرشادية المخصصة؛ لغرض توجيه المواطنين ومساعدتهم للاستفادة من الخدمات الإلكترونية التي تقدمها البوابة لهم, حيث يمكن للمواطن الاتصال على الرقم المجاني (5599) طيلة أيام الأسبوع من الساعة الثامنة صباحاً ولغاية الثانية عشرة ليلًا.

63
نصفهم للإطار التنسيقي.. شفق نيوز تنشر أسماء النواب الجدد في البرلمان العراقي

تنشر وكالة شفق نيوز، أسماء النواب الجدد، الذين أدوا اليمين الدستورية، ليتم تصعيدهم في البرلمان الخامس، كبدلاء عن نواب الكتلة الصدرية الذين قدموا استقالاتهم الأسبوع الماضي.

وحصد تحالف الفتح المنضوي في الإطار التنسيقي على 11 مقعداً جديداً، وهم (كريم عليوي الصكر، حسن سالم، معين الكاظمي، زينب الموسوي، قحطان عدنان كامل، حميد الزاملي، أمل الناصري، وليد السهلاني، علا الشناوه، عزيز المياحي، حسين الياسري، مرتضى الساعدي).

أما تحالف قوى الدولة المنضوي في الإطار التنسيقي أيضاً، فحصد 7 مقاعد، وهم (ذكرى الرديني، علي الحميداوي، علاوي نعمة، انسجام الغراوي، انتصار المالكي، زينب الخزرجي، سعدية العقابي).

في حين حصل ائتلاف دولة القانون، على خمسة مقاعد، وهم (طالب الياسري، علي الفياض، أحمد البدري، أسعد الحموزي، ثناء الربيعي)، كما حصل تحالف حقوق المنضوي في الإطار التنسيقي، على خمسة مقاعد نيابية أيضاً، وهم (سعود الساعدي، جبار الكناني، حسين مؤنس، نادية العبودي، محسن العامر).

وحصلت كتلة النهج الوطني، المنضوية في الإطار التنسيقي، على ثلاثة مقاعد وهم (حسين الأسدي، زينب رحيم الجياشي، محفوظ التميمي)، في حين حصلت كتلة العقد على أربعة مقاعد، وهم (عباس الجبوري، مهدية اللامي، حيدر حامد، سعاد النجفي).

هذا وحصد النواب المستقلون 11 مقعداً نيابياً جديداً وهم (فاطمة حسين المساعدي، سعد عواد التوبي، حسين حبيب، هيثم الزركاني، ياسين غباوي، دعاء العقابي، وفاء اللامي، رائد حمدان، كاظم المغصوب، دنيا الشمري، ضحى القيصر).

وحصلت حركة امتداد، على سبعة مقاعد جديدة، وهم (فاطمة العيساوي، نور دوحي، ضياء كاظم، كفاح السوداني، صائب الحجام، فاتن القرغولي، أحمد مجيد).

والبقية (زهير شهيد، إشراقة قانون)، و(شذى العزاوي ونهال جعفر عن تقدم)، (كامل العكيلي، قادمون)، (سهيلة الساعدي الفراتين)، (حمد الموسوي، المدني)، (علي المكصوصي، العراق الوطنية)، (فاطمة البو فياض، النور)، (عامر عبد الجبار، الفاو زاخو).

إضافة إلى (سارة الصالحي، وطاهر البطاط، وهاتف المشعل عن تصميم)، و(هيفاء الخليف، المحافظون) و(هدى السعيدي، قادمون) (عدنان الزرفي، الوفاء)، (ثناء الزجراوي الوفاء)، و(كريم السراي/ تجمع واسط).

64
بـ54 صوتا.. تكليف نجيب ميقاتي برئاسة الحكومة اللبنانية
وكالات - أبوظبي

يجب على ميقاتي أن يشكل الحكومة قبل نهاية أكتوبر
حصل نجيب ميقاتي على عدد كاف من الأصوات من نواب البرلمان اللبناني لتعيينه رئيسا للوزراء، الخميس، في مهمة صعبة لتشكيل حكومة جديدة يظل تفاقم الأزمة المالية.
وقد تم استدعاء ميقاتي إلى القصر الجمهوري لتكليفه بالتشكيل، بحضور رئيس البرلمان نبيه بري.
وحصل ميقاتي على 54 صوتاً من أصل 128 نائباً، في الاستشارات التي أجراها الرئيس ميشال عون.
وبدأ الرئيس اللبناني، الخميس، مشاورات مع أعضاء الكتل النيابية لتسمية رئيس وزراء جديد بعد الانتخابات النيابية التي جرت الشهر الماضي.

ومع وجود انقسامات عميقة بين النخبة الحاكمة في لبنان، فمن المعتقد على نطاق واسع أن ميقاتي سيجد صعوبة في تشكيل حكومة، مما يتسبب في شلل سياسي قد يعيق الإصلاحات المتفق عليها مع صندوق النقد الدولي للإفراج عن المساعدات.
ويتوقع محللون وسياسيون أن تزداد عملية تشكيل الحكومة تعقيداً بسبب الصراع الذي يلوح في الأفق بشأن من سيخلف الرئيس عون، عندما تنتهي ولايته في 31 أكتوبر المقبل.

وستتمثل المهمة الرئيسية للحكومة الجديدة في مواصلة المحادثات مع صندوق النقد الدولي بشأن خطة إنعاش اقتصادي للبنان، الذي يمر بأسوأ أزمة اقتصادية ومالية في تاريخه الحديث.

وأبرمت حكومة ميقاتي مسودة صفقة تمويل من صندوق النقد الدولي بقيمة 3 مليارات دولار في أبريل، بشرط تنفيذ الإصلاحات المطلوبة.

ويُنظر إلى الصفقة على أنها سبيل لتخفيف الأزمة المالية، لكن الفصائل السياسية لا تزال منقسمة بشأن التفاصيل، ومنها ما يتعلق بكيفية تقاسم خسائر تقدر بنحو 70 مليار دولار في النظام المالي.

65
اتصالات أميركية مكتومة لتوسيع التطبيع العربي مع اسرائيل
واشنطن تبحث احتمالات إحداث تقارب بين اسرائيل وعدد من الدول العربية خلال زيارة بايدن المرتقبة.
MEO

الكشف عن هذه الدول "أمر يتعلّق بالرئيس"
واشنطن - أشارت الولايات المتحدة الأربعاء إلى احتمال أن تتخذ دول عربية أخرى خطوات نحو تطبيع العلاقات مع إسرائيل خلال الزيارة المرتقبة للرئيس الأميركي جو بايدن إلى المنطقة منتصف تمّوز/يوليو، وذلك بعد عامين من اعتراف الإمارات والبحرين والمغرب بالدولة العبرية.
وقالت نائبة وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط باربرا ليف خلال جلسة استماع برلمانية "نعمل في الكواليس مع بعض الدول الأخرى" غير تلك التي طبّعت علاقاتها مع الدولة العبرية بموجب "اتفاقيات أبراهام" التي رعاها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب عام 2020.
وأضافت "أعتقد أنكم سترون أشياء مثيرة للاهتمام خلال زيارة الرئيس" المرتقبة إلى إسرائيل والسعودية حيث من المنتظر أن يشارك بايدن في قمة مجلس التعاون الخليجي في جدة.
وعندما سئلت عن تفاصيل هذه التطورات المرتقبة، لم تحدد باربرا ليف ما إذا كان الأمر يتعلق باعتراف كامل من دول جديدة بالدولة العبرية أو خطوة أكثر تواضعاً نحو تطبيع العلاقات، كما أنّها لم تكشف عن الدول التي تقصدها، معتبرة أنّ الكشف عن هذه الدول أمر يتعلّق بالرئيس.
وتؤكد إدارة بايدن أنّها تريد توسيع "اتفاقيات أبراهام" التي قادت دولاً عربية إلى الاعتراف بإسرائيل لأول مرة منذ أن اعترفت بها مصر في 1979-80 والأردن في 1994.
وتتجه الأنظار حاليا إلى السعودية التي يُقال أحياناً إنّ ولي عهدها الامير محمد بن سلمان منفتح نسبيًا على تطبيع العلاقات مع الدولة العبرية.
وأعلن البيت الأبيض أنّ بايدن سيسافر من إسرائيل إلى جدة في رحلة مباشرة، وهي سابقة اعتُبرت خطوة تاريخية. ويأمل البعض في تحقيق مزيد من التقدم خلال الزيارة الرئاسية.
وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال السفير الأميركي السابق لدى إسرائيل دان شابيرو والذي يعمل حاليا باحثًا في مركز "أتلانتيك كاونسل"، إنه يتوقع وضع "خارطة طريق" نحو التطبيع بين السعودية والدولة العبرية.
وبعد أسابيع من التكهنات حول جولة بايدن في المنطقة، أعلن البيت الأبيض الاسبوع الماضي أن الرئيس الأميركي سيزور بين 13 و16 يوليو/تموز إسرائيل والضفة الغربية والسعودية.
وستكون زيارته الأولى إلى الشرق الأوسط كرئيس. وسيلتقي القادة الإسرائيليين والسعوديين ويشارك في قمة لمجلس التعاون الخليجي في مدينة جدة السعودية بمشاركة مصر والعراق والاردن.
وسيشكّل لقاؤه مع الأمير محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للسعودية، تغييرا مثيرا للجدل في سياسته الدبلوماسية.
فقد اعتبر بايدن خلال الحملة الانتخابية التي قادته الى الرئاسة في 2020، أن قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي وتقطيع أطرافه في القنصلية السعودية في اسطنبول في 2018، جعل من السعودية "دولة منبوذة".
لكن ثمة مصالح للولايات المتحدة خصوصا في مجال اسواق الطاقة. سوف يسعى بايدن الى إقناع السعوديين بزيادة إنتاجهم النفطي، من أجل وقف ارتفاع أسعار المحروقات والتضخم في بلاده التي تشهد انتخابات منتصف الولاية في تشرين الثاني/نوفمبر. وتعتبر هذه الانتخابات دقيقة بالنسبة للحزب الديموقراطي الذي ينتمي اليه بايدن.

66
"تتوسل من أجل المال".. المعارضة تهاجم إردوغان بالتزامن مع زيارة محمد بن سلمان

هاجم زعيم "حزب الشعب الجمهوري" المعارض في تركيا، كمال كلشدار أوغلو الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، في الوقت الذي يستعد فيه الأخير لاستقبال ولي عهد السعودية، محمد بن سلمان في العاصمة أنقرة.

وقال كلشدار أوغلو وهو أبرز زعماء المعارضة في اجتماع المجموعة البرلمانية لحزبه، الأربعاء، مخاطبا إردوغان: "الدولة لها كرامة وهيبة. والإداريون هم من سيحمونها. وإذا ارتكبت جريمة قتل في القنصلية السعودية في إسطنبول، فمن واجب الجمهورية التركية التحقيق في هذه الجريمة وتقديم العقوبة اللازمة".

وتابع: " "إنك تتوسل من أجل المال، وأنت ستأخذ قضية في تركيا وجريمة قتل ارتُكبت من أجل المال بناءً على طلب شخص ما. أنت تعطيها للسعوديين".

ووجه كلشدار أوغلو، وهو أحد أبرز زعماء المعارضة، تساؤلا، مضيفا: "ماذا تقول لمن يدوسون على سمعة تركيا كثيرا؟ ويبيعون سمعة هذا البلد مقابل المال؟".

ووصل محمد بن سلمان إلى أنقرة عصر الأربعاء، في زيارة هي الأولى من نوعها، منذ حادثة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، عام 2018.

وتأتي الزيارة بعدما أجرى إردوغان على رأس وفد وزاري رفيع زيارة مماثلة إلى المملكة العربية السعودية، في أبريل الماضي.

وتوترت العلاقات بين أنقرة والرياض بشدة بعد أن قتل خاشقجي وقطعت أوصاله في 2018 في قنصلية المملكة بإسطنبول.

وفي ذلك الوقت ألقى إردوغان باللوم على "أعلى المستويات" في الحكومة السعودية.

وبقي هذا المسار قائما إلى أن بدأت تركيا بتغيير سياستها الخارجية، وهو ما بدا منذ مطلع عام 2021، حيث اتجهت لإعادة تطبيع علاقاتها مع دول كانت تكن العداء لها، مثل الإمارات وإسرائيل، ومؤخرا السعودية.

ويرى مراقبون أن التغير الذي بدا واضحا في السياسة الخارجية، وخلال الأشهر الماضية، يرتبط بجزء كبير منه بالأزمة الاقتصادية التي تعيشها تركيا.

ويعتبر الاقتصاد أكثر التحديات التي يواجهها إردوغان في الوقت الحالي، لاسيما مع قرب موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في يونيو 2023.

وكانت أنقرة قد أوقفت جميع الانتقادات، كما أوقفت المحاكمة في جريمة قتل خاشقجي في أبريل، وأحالتها إلى الرياض في خطوة استنكرتها جماعات حقوق الإنسان.

وقال محللون لوكالة "رويترز" الأربعاء إن الأموال السعودية والعملة الصعبة قد تساعد إردوغان في حشد الدعم قبل انتخابات مشددة بحلول يونيو 2023.

ورأت مديرة برنامج تركيا في معهد "ميدل إيست إنستيتوت" في واشنطن غونول تول أن "أحد الدوافع الرئيسية للسعودية هي إقامة جبهة سنية تشمل تركيا في مواحهة نفوذ إيران في المنطقة".

لكنها أضافت، بحسب فرانس برس: "هذا التقارب لن يسمح بحل المشاكل الاقتصادية الرئيسية" في تركيا.

ووصفت خطيبة جمال خاشقجي خديجة جنكيز، الأربعاء، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بـ "القاتل"، وانتقدت زيارته الأولى لأنقرة.

وقالت جنكيز في سلسلة تغريدات: "زيارته لبلدنا لا تغير حقيقة أنه مسؤول عن جريمة قتل"، مضيفة: "الشرعية السياسية التي يكتسبها من خلال الزيارات التي يقوم بها إلى بلد مختلف كل يوم لا تغير حقيقة أنه قاتل".

وكان القاضية نعمت دمير، والتي عارضت نقل قضية مقتل خاشقجي إلى السعودية قد انتقلت يوم الأحد للعمل في جنوب تركيا. وهو المكان الذي يكون لعمل صغار القضاة.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن دمير قاضية المحكمة الجنائية العليا الثانية عشرة في إسطنبول قولها إنها طلبت تقاعدها بعد أن أوضح لها أنه لن يُسمح لها بالحصول على إجازة.

"كنت أحاول دعم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات. هذا شيء من شأنه أن يثير اهتماما خاصا في ظل الأنظمة الاستبدادية". وتابعت: "أنا ضحية".
الحرة - واشنطن

67
عودة هاجس حرية التعبير في تركيا قبل الانتخابات الرئاسية
مشروع قانون الاعلام يوجب الحبس من سنة إلى ثلاث سنوات لكل من "ينشر أخبارا كاذبة عن الأمن والنظام في تركيا لإثارة الخوف وتكدير السلم العام".
MEO

تراجع تصنيف حرية التعبير في تركيا في 2022 إلى المرتبة 149 من أصل 180
إسطنبول - يثير مشروع قانون الإعلام الجديد مخاوف لدى الصحفيين والحقوقيين في تركيا بشأن ما يعتقدونه تضييقا على حرية التعبير وسعي الرئيس رجب طيب أردوغان لتكميم أفواه المعارضة وذلك قبل سنة من الانتخابات الرئاسية، بينما تقول الحكومة إن مشروع القانون يهدف إلى محاربة التضليل.
وتظاهر محتجون في إسطنبول الثلاثاء ضد مشروع القانون الذي أحاله الشهر الماضي إلى البرلمان، حزب العدالة والتنمية بزعامة أردوغان وشريكه في الائتلاف الحاكم حزب الحركة القومية مشروع القانون.
 وخلال مؤتمر صحفي عقدته 7 منظمات صحفية الثلاثاء للمطالبة بسحب مشروع القانون، قال رئيس رابطة الصحفيين في تركيا تونجاي أولجايتو "من الواضح تماما أن الحكومة لا تريد إقامة مجتمع متعدد الأصوات. إنهم خائفون من الأفكار المغايرة".
وتُعتبر المادة التي توجب الحبس الأكثر إزعاجا للمنتقدين حيث تقضي تلك المادة من مشروع القانون بالحبس من سنة إلى ثلاث سنوات لكل من "ينشر أخبارا كاذبة عن الأمن والنظام في تركيا لإثارة الخوف وتكدير السلم العام".
وردا على الانتقادات، قال مدير الاتصالات في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون في منتدى إعلامي هذا الشهر"فقط من ينشرون معلومات مضللة ويعتدون على الحقوق الشخصية هم الذين لن يشعروا بالراحة تجاه هذه الضوابط".

اتهام أردوغان بالمناورة قبل الانتخابات لقطع الطريق على الطبقة السياسية الكردية وحرمانها من وسيلة تعبير

وأفادت جمعية دراسات الإعلام والقانون الخميس الماضي، أن محكمة تركية قضت بحبس 16 من الصحافيين والعاملين بقطاع الإعلام الأكراد على ذمة المحاكمة، بعد اعتقالهم في اتهامات بنشر "دعاية إرهابية".
وأضافت الجمعية أنهم ظلوا محتجزين في مدينة ديار بكر، التي تقطنها غالبية كردية جنوب شرقي البلاد، من دون توجيه أي اتهامات رسمية إليهم، وطلب الادعاء مرتين تجديد الحبس الاحتياطي.
وذكرت وكالة ديميرورين للأنباء ووسائل إعلام أن خمسة صحافيين آخرين اعتقلوا في 8 يونيو، ولم يصدر حكم قضائي بسجنهم.
واعرب ممثل منظمة مراسلون بلا حدود في تركيا إيرول أوندر أوغلو في المؤتمر الصحفي الذي عُقد الثلاثاء، عن اعتقاده "بوجود مناورة ما قبل الانتخابات لقطع الطريق على الطبقة السياسية الكردية وحرمانها من وسيلة تعبير".
ويحظى حزب الشعوب الديمقراطي، ثالث أكبر كتلة في البرلمان التركي بتأييد كبير في المناطق الكردية، إذ تنطلق برامجه الانتخابية بحسب ما يقول من مظلومية حقوقية يتعرض لها الأكراد.
ويتهم أردوغان الحزب بأنه الواجهة السياسية لحزب العمال الكردستاني. وتعرّض المئات من أعضائه منذ 2016، إلى الإيقافات.
ويأمل أردوغان الذي يتولى السلطة منذ 2003 في استمالة الناخبين الأكراد في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في حزيران/ يونيو 2023 رغم علمه بأن المهمة ستكون صعبة.

وتعليقا على مشروع القانون المقترح، نشر الكاتب مصطفى أردوغان في صحيفة حريات التركية مطلع الشهر الحالي، مقالا بعنوان "حكومة أردوغان تحاول تدمير حرية التعبير قبيل الانتخابات".
وفسر الكاتب كيف أن القانون المقترح يستند إلى منطق الرقابة مستشهدا برأي المحامي التركي المتخصص بالدفاع عن قضايا حرية التعبير يمان أكدنيز، الذي قال إن "الغرض الأساسي من هذا النظام هو إسكات وترهيب مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، وإجبار المواقع الإخبارية والصحافة على الرقابة الذاتية، وتقليل الآراء الناقدة والمعارضة".
ويضيف الكاتب في مقاله "المفهوم أن حكومة حزب العدالة والتنمية تحاول تدمير آخر فتات حرية التعبير عشية الانتخابات العامة".

وأصدرت لجنة حماية الصحفيين التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، تقريرا حول عدد الصحفيين المعتقلين بالسجون حول العالم،وقالت فيهإن تركيا جاءت ضمن قائمة أكبر 10 دول سجنا للصحفيين في 2021.
واحتلت تركيا المرتبة 149 من أصل 180 في تصنيف حرية الصحافة لعام 2022 الذي نشرته منظمة مراسلون بلا حدود.
ويتعرض سجل تركيا الحقوقي بشكل عام لانتقادات لاذعة. وتظاهر الآلاف في مختلف المدن التركية في تموز/ يوليو الماضي، للاحتجاج على انسحاب البلاد من معاهدة دولية لمكافحة العنف ضد النساء.

68
نحو ألف قتيل بزلزال كارثي في افغانستان
مئات المنكوبين لا يزالون تحت الأنقاض مع تدمير واسع طاول احياء سكنية في منطقة نائية قرب الحدود مع باكستان.
MEO

مخاوف من تعثر جهود الاغاثة تحت حكم طالبان
غارديز (أفغانستان) - لقي ما لا يقل عن 920 شخصا حتفهم وأصيب 600 آخرون في زلزال قوي ضرب منطقة حدودية نائية فى جنوب شرق أفغانستان ليل الثلاثاء الأربعاء، حسبما ذكرت السلطات التي تتخوف من ارتفاع حصيلة الضحايا.
وقال مساعد وزير الكوارث الطبيعية شرف الدين مسلم الأ{بعاء "تفيد المعلومات الواردة إلينا بمقتل ما لا يقل عن 920 شخصا وإصابة 600" آخرين بجروح.
وكان المرشد الاعلى لافغانستان هبة الله أخوند زاده أورد في وقت سابق حصيلة أظهرت مقتل 300 شخص على الاقل في ولايتي باكتيكا وخوست.
وقال في بيان لوسائل الإعلام إن "مئات المنازل دمرت".
وأوضح مساعد المتحدث باسم الحكومة الأفغانية بلال كريمي إن "الكثير من المنازل دمرت وأن سكانها لا يزالون تحت الانقاض".
وكتب في تغريدة "ندعو وكالات الإغاثة لتقديم مساعدة فورية لضحايا الزلزال لتجنب كارثة إنسانية".
ووقع الزلزال الذي بلغت قوته 5,9 درجات على عمق 10 كيلومترات في الساعات الأولى ليوم الثلاثاء بالقرب من الحدود مع باكستان، وفقا لمعهد رصد الزلازل الأميركي.
وضرب زلزال ثان بقوة 4,5 درجات المكان نفسه تقريبا في الوقت ذاته، وفقا للمصدر نفسه.
وشعر السكان بالزلزال في عدة ولايات بالمنطقة وكذلك في العاصمة كابول الواقعة على بعد حوالي 200 كيلومتر شمال مركز الزلزال.
وشعر بها السكان أيضا في باكستان المجاورة لكن لم ترد أنباء عن وقوع أضرار أو إصابات فيها.
وأعرب رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف عن "حزنه العميق" لهذه المأساة، وأشار إلى أن السلطات الباكستانية تعمل لتقديم الدعم لجارتها.
وكتب مبعوث الاتحاد الأوروبي الخاص إلى أفغانستان توماس نيكلاسون على تويتر "يراقب الاتحاد الوضع. وهو على استعداد للتنسيق وتقديم المساعدات الطارئة". وقالت الأمم المتحدة أيضًا إنها تدرس امكانية المساعدة.
وغالباً ما تضرب زلازل شمال أفغانستان وخصوصا محيط سلسلة هندوكوش الجبلية حيث تتصادم الصفائح التكتونية الأوراسية والهندية.
وتلحق الهزات الأرضية أضرارًا بالمباني والمنازل المبنية بشكل سيئ في أفغانستان الفقيرة.
في تشرين الأول/أكتوبر 2015، لقي ما يقارب 200 شخص حتفهم في البلاد بعد زلزال بلغت قوته 7,5 درجات وأودى بحياة عدد أكبر من الأشخاص في باكستان المجاورة.
وكان من بين الضحايا الأفغان 12 فتاة قضين في حادث تدافع أثناء محاولتهن الخروج من المدرسة.
ومنذ عودة طالبان إلى السلطة في كابول في آب/أغسطس الماضي، تشهد أفغانستان أزمة مالية وإنسانية خطرة نتيجة تجميد مليارات الأصول في الخارج والتوقف المفاجئ للمساعدات الدولية التي دعمت البلاد لأكثر من 20 عامًا والتي باتت تقدم الآن بشكل محدود جدا.

69
حماس تستعد لاستئناف العلاقات مع دمشق بعد عقد من القطيعة
رئيس المكتب السياسي لحماس يصل إلى بيروت في زيارة تقول الحركة إنها خاصة بلبنان حيث سيلتقي مسؤولين لبنانيين وقادة كبار من حزب الله وقادة الفصائل الفلسطينية في المخيمات.
MEO

عودة الدفء للعلاقات بين حماس ودمشق بترتيب إيراني على أرجح التقديرات
بصمة إيرانية تطبع عودة العلاقات بين دمشق وحماس
غزة - قال مصدران في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الفلسطينية إن الحركة قررت استئناف علاقاتها مع سوريا بعد عشر سنوات من مقاطعة قيادتها دمشق بسبب معارضتها لحملة الرئيس السوري بشار الأسد على انتفاضة ضد حكمه، فيما تزامن هذا الإعلان مع وصول رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية إلى بيروت حيث من المقرر أن يلتقي قيادات من حزب الله حليف الرئيس السوري بشار الأسد

وقال مسؤول بالحركة طلب عدم الكشف عن هويته إن "الطرفين عقدا لقاءات على مستويات قيادية عليا لتحقيق ذلك، فيما ذكر مسؤولان آخران أن حماس "اتخذت قرارا بالإجماع لإعادة العلاقة مع سوريا".

وأيد زعماء حماس علنا الانتفاضة التي استهدفت الإطاحة بحكم أسرة الأسد وغادروا مقارهم في دمشق. وأثار ذلك غضب إيران حليفهما المشترك.

واستؤنفت العلاقات بعد ذلك بين حماس وإيران وأشاد مسؤولون من الحركة بالجمهورية الإسلامية لمساعدتها في إعادة بناء ترسانتها للصواريخ بعيدة المدى في غزة والتي يستخدمونها في قتال إسرائيل. ويبدو أن استئناف العلاقات مع دمشق يأتي بترتيبات من إيران وحزب الله.

اسماعيل هنية في زيارة خاصة لبيروت
وأعلنت حماس كذلك أن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية الذي وصل اليوم الثلاثاء إلى العاصمة اللبنانية بيروت على رأس وفد قيادي من الحركة في زيارة رسمية تستمر عدة أيام، سيلتقي المسؤولين والقيادات اللبنانية وقيادات الفصائل الفلسطينية ويلقي كلمة أمام المؤتمر "القومي الإسلامي" في دورته الـ31 المنعقد في بيروت.

وقال المتحدث باسم حماس جهاد طه إن زيارة هنية الحالية هي "زيارة خاصة بلبنان"، موضحا أنه سيلتقي المسؤولين والمرجعيات اللبنانية وقادة الفصائل والفعاليات الشعبية الفلسطينية، وليس لأي شأن آخر.

وأكد مصدر في الحركة أنه من المقرر أيضا أن يجتمع هنية مع قيادات كبيرة في حزب الله اللبناني لبحث تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والتوترات الحاصلة بين لبنان وإسرائيل، إلى جانب التنسيق المشترك بين الجانبين.

وتأتي زيارة هنية لبيروت وقرار حماس استئناف العلاقات مع دمشق بعيد توترات خطيرة في القدس كادت تفجر أسوأ موجة عنف في الأراضي المحتلة هذا العام. كما تأتي هذه التطورات بينما تشهد إسرائيل التي توجه من حين إلى آخر ضربات صاروخية لمقرات حماس، أزمة سياسية مع انهيار الائتلاف الحكومي المكون من ثمانية أحزاب ودخولها مرحلة حل الكنيست (البرلمان) للتمهيد لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة قد تعيد خلط الحسابات مجددا وتعيد إلى الواجهة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو الأكثر تطرفا والذي خاضت تل أبيب في عهده حربا دموية مع حماس.

70
الانسداد وأزمة استقالة النواب الصدريين
انسحب التيار الصدري. الكرة في ملعب الاطار والسيادة والأكراد.
MEO

ندعو لكم أم ندعو عليكم
 أحداث العراق تنذر بغيوم سوداء ان لم يتم تدارك الامر من المرجعية الدينية والعقلاء
 لا بد من إبقاء الابواب مفتوحة للتفاهم مع التيار الصدري سواء شارك بالبرلمان او لم يشارك
من المتعارف عليه في الأدبيات السياسية ان كل وقف اطلاق نار يتبعه اتفاق سياسي وكل سحب شرعية غالبا يتبعها ديكتاتورية او حرب أهلية. والاحداث اليوم في العراق تنذر بغيوم سوداء ان لم يتم تدارك الامر من المرجعية الدينية والعقلاء.

ان انسحاب نواب التيار الصدري ليس هو الحل السحري للانسداد السياسي المتفاقم في المشهد العراقي منذ عدة اشهر، بل قد يكون ناقوس خطر وبداية مرحلة تخرج الديمقراطية عن خط سيرها المعهود. لذا فان الكرة في ملعب القوى الأخرى، أي الاطار والسيادة والحزبين الكرديين. فهل تستطيع هذه القوى اعادة التيار الى العملية السياسية؟ ام انها ستدير الامور مجتمعة بنجاح بعيدا عن مشاركة التيار؟

مع عظم التحديات المطروحة فان الجميع يتحمل المسؤولية، لذا ينبغي مراعاة الامور التالية حتى تسير الامور ضمن سياقها الديمقراطي والدستوري والعقلاني بين مختلف الشركاء، وبالشكل التالي:

1. ينبغي على الاطار والقوى الاخرى الحفاظ على:
- إبقاء ابواب التفاهم والحوار مع التيار الصدري سواء شارك بالبرلمان او لم يشارك.
- إيقاف كل الخطابات التسقيطية والتحريضية ضد شركاء الوطن.
- إبعاد الشارع عن القضايا والخلافات السياسية.
- اختيار شخصية مقبولة من الجميع لرئاسة الوزراء تكون موضع قبول من التيار الصدري.
2. دعوة للمرجعية الدينية للتدخل ووأد الفتنة بين ابناء البلد الواحد بالطريقة التي تراها مناسبة، وهي التي عرفناها دائماً صمام أمان العراق وقت الازمات.
3. دعوة للقوى السياسية الاخرى وبالذات المشاركة في انقاذ وطن، للمساهمة بجدية في فك الانسداد السياسي وأزمة استقالة النواب، والعمل بجدية بالأفعال لا الأقوال لتغليب مصلحة الوطن على غيرها من المصالح الفرعية الاخرى.
4. رسالة الى النشطاء والتشرينيين، الوضع لا يحتمل ولا يشبه ما سبق اكتوبر 2019، فالشارع محتقن ويغلي والمواطن ينوء تحت ثقل ازمات ما بعد كورونا الاقتصادية وحرب روسيا أوكرانيا فاقمت ازمة الغذاء ليس في العراق فحسب بل في العالم اجمع والجفاف والتصحر وأزمة الخدمات كلها ترسم مشهدا مغايرا لما سبق. فالبلد على شفا حفرة والشارع لا يحتمل مزيدا من التشنج والتصعيد.
5. حكومة تصريف الاعمال لم تنهض بدورها المطلوب فلا نسمع منها غير الوعود، لذا مع ما تتمتع به من وفرة نقدية بسبب زيادة اسعار النفط عالميا ينبغي عليها العمل بجدية وهي تقترب من انهاء عامها الثاني على خدمة المواطن والتخفيف من اثار الازمات السياسية والاقتصادية والخدمية ونحن في قمة صيف ساخن على كافة الصعد، وان لا تتنصل من مسؤوليتها الوطنية بحجج واهية وهي تتسيد الموقف ولا بديل لها في الأشهر المقبلة على اقل تقدير.

العراق في خطر والجميع يتحمل المسؤولية ولن يغفر ابناءه لاحد لو سارت الامور الى ما لا يحمد عقباه. ولن يرحم التاريخ كل من يتسيد الموقف في هذه اللحظات الحرجة والدقيقة التي تتطلب مواقف شجاعة ينظر فيها الجميع الى المستقبل الذي اصبح مجهولا... ومع الاسف.

71
ترنتي العراقي بين عهدين
اليوم يتحين نوري المالكي الفرصة للعودة إلى الأضواء بعد أن فتح الصدر له الأبواب ليقيم جمهورية فساده الثانية.
MEO

عودة ترنتي
 ترنتي عائد إليكم إيها العراقيون. ستكون الكلفة هذه المرة باهظة
 كما انتهى عهد صدام حسين بالهزيمة انتهت سنوات نوري المالكي بهزيمة أقسى وأشد مرارة
"يسمونني ترنتي" هو عنوان فيلم فكاهي من بطولة الثنائي بود سبنسر وترانس هيل وهو من انتاج عام 1970. يومها كان العراق يستعد لإعلان قفزته النفطية من خلال قرار التأميم الذي شكك البعض بحكمته انطلاقا من معلومة لست متأكدا منها تفيد أن الشركات الاحتكارية كانت على وشك مغادرة العراق بسبب انتهاء عقود استثمارها.

وبغض النظر عن التشكيك فقد نهض العراق يومها وبان الفرق بين مرحلة ما قبل التأميم ومرحلة ما بعده. لم يتحول العراقيون إلى أثرياء مترفين مرفهين غير أنهم تمتعوا بتعليم راق وقطاع صحي متقدم وخدمات في مجالات الكهرباء والمياه والاتصالات كما تم تطوير قطاعي الزراعة والصناعة وتم إنشاء شبكة مواصلات غطت العراق كله.

لم تذهب أموال النفط هباء.

سنة ترنتي كانت هي نفسها سنة صدام حسين الذي ملك قلوب الشعب وصار نجم السياسة البراغماتية بحيث صار الشيوعيون يقنعون قواعدهم بأن كاسترو العراق سيعود بنظامه إليهم فيما كان قد انطلق بسرعة الصاروخ في اتجاه كرسي الرئاسة الذي وصل إليه عام 1979 في انقلاب دموي ذهب ضحيته نصف أعضاء قيادة حزب البعث الحاكم إضافة إلى أعداد كبيرة من الشيوعيين الذين تركتهم قيادتهم عالقين بالوهم وهربت.

ترنتي العراق الذي لا يُقاوم كان الوصفة المضادة لما كانت عليه وصفة السيد النائب الأنيق ببدلته البيضاء وصديق شيراك الذي زار باريس بفريق اعداد السمك المسكوف. كانت يده على الزناد ويلمع في عينيه رصيد العراق المالي الفائض الذي كان يُقدر بأكثر من ستين مليارا يومها. وكان من الفكاهة أن الشاب الذي لم يؤد خدمة العلم كان يخطط لعسكرة العراق وإنهاء كل مظاهر مدنيته وهذا ما حدث مع أول إطلاقات الحرب العراقية ــ الإيرانية التي قُدر لها أن تستمر حتى اليوم بالرغم من أن كارثة العراق في الكويت هي الشعرة التي قصمت ظهر البعير ودفعت بـ"ترنتي" إلى أن يعكتف مكتفيا بمواعظ شيخوخة مبكرة وروايات هزيلة أدعى البعض أن هناك مَن كتبها له وهو اشتباه ليس في محله.

لقد أقام صدام حسين معادلاته السياسية كلها على أساس خاطئ. لم ير أعداءه ولم يميز أصدقاءه. سار في طريق وعرة فيما كانت الطرق من حوله أفضل حالا وقيل أنه كان عادلا في ظلمه وهي نكتة ليست صحيحة. فليس هناك عدالة في الظلم. لقد وهب أعداء العراقيين الحقيقيين فرصا للنجاة فيما دمر أبناء العراق حين ألحق بهم هزيمة لا يمكن نسيانها بعد أن وضع العراق في المصيدة. كانت الكويت هي المصيدة التي انقفلت أبوابها على العراق.

من 1979 إلى 2003 وهو الزمن الذي حكم فيه صدام حسين كان زمنا عبثيا لا معنى له. شعارات وخطابات وهتافات وأناشيد ولا معنى. كان على ترنتي أن يظهر مرة أخرى من خلال شخص لم يكن في البال ولا في الخاطر هو نوري المالكي. نكرة وقع عليه الاختيار ليكون رئيسا لحكومة سيكون عليها أن تدير حربا أهلية. كانت مكافأته تقع في الاستيلاء على أموال العراق كلها ليتصرف بها كما لو كانت إرثه الشخصي. في تلك اللحظة ولد ترنتي الفاسد الذي لن يمنعه قانون ولا شريعة ولا تقليد ولا عرف من العبث بأموال الشعب كما يشاء وبأي طريقة.

ومثلما انتهت سنوات صدام حسين بالهزيمة فإن سنوات نوري المالكي قد انتهت بهزيمة أقسى وأشد مرارة. ذلك لأن جيشه هذه المرة سلم سلاحه من غير أن يقاتل. كان الشعب العراقي موعودا بترنتي الذي يغفل عن هزيمته ويسعى إلى تعليقها في رقاب الآخرين. ذلك لأن صدام حسين لم يعترف أنه قد هُزم، بالرغم من أن الشعب العراقي كان قد تعرض للهزيمة غير مرة في ظل قيادته.

اليوم يتحين نوري المالكي الفرصة للعودة إلى الأضواء بعد أن فتح الصدر له الأبواب ليقيم جمهورية فساده الثانية. ترنتي عائد إليكم إيها العراقيون. ستكون الكلفة هذه المرة باهظة. أما أن تغادروا جميعا لكي لا تُهزموا مرة أخرى أو أن تقبلوا الفناء كما لو أن وطنكم قد تحول إلى مقبرة. فالمالكي لن يرحمكم وقد هزمتموه ونصره الصدر الذي انتصرتم له. ما هذه الكوميديا السوداء؟ أرض السواد تحتفي بسواد جديد سيكون مناسبة لفكاهة هي أكثر جراءة من فكاهات المثل الإيطالي. ترنتي العائد على ظهر عمامة سوداء لن يكتفي بالفساد هذه المرة.

72
مؤيد البدري.. الرياضة رسالة وعقيدة
مؤيد البدري، ليس في جبته غير العراق والرياضة.
MEO

العصر الذهبي للرياضة العراقية: مؤيد البدري مع كوكبة من رياضيي العراقي في السبعينات
 خدم مؤيد البدري العراق بمجاله فوق الميول والاتجاهات
 سلاحه الوحيد الابتسامة، على حد قول زميله إبراهيم الزبيدي

لعل قلة من العراقيين، من جيل مؤيد البدري (1934-2022) لم ينتم لحزب أو منظمة، من اليسار أو اليمين، عقيدة أو هوى، فمن هذه القلة كان البدري. انتماء مبكرا للرياضة لاعبا ودارسا ومدرسا وحكما ومعلقا ومقدما لبرنامجها التحفة. لم يصمت «الرياضة في أسبوع»، لثلاثين عاما، كان يعلق في الملاعب بنبرة كأنه ينشد شعرا.

خدم البدري العراق بمجاله، فوق الميول والاتجاهات. كانت الرياضة لباس أمثاله، لا تقبل انتماء آخر، وفي الساحات تظهر القدرات. ومع أن الرياضة مجال لا منتم، ليس بمقدور أحد جعلها يسارية أو يمينية، إسلامية أو علمانية، لكنها كانت وسطا خصبا للاستغلال، عن طريقها تدخل الجماعات الحزبية والدينية إلى الشباب، وعلى الرغم من حذر البدري من الاستغلال إلا أنه، بل والشعب العراقي، استغفل بنزالات المصارعة (1970- 1972) الملفقة، لما فيها من حط للرياضة والضحك على الناس، ثم ساهم بفضحها (الزبيدي، دولة الإذاعة).

لم يكن الإلهاء بالرياضة جديدا، ببغداد خصوصا. روي عن البويهيين (334-447هج): إنه «من أعجب الأشياء المتولدة في زمن معز الدولة: السعي (الركض) والصراع (المصارعة)، وذلك أن معز الدولة احتاج إلى السعاة ليجعلهم فيوجا بينه وبين أخيه ركن الدولة بالري، فيقطعون تلك المسافة البعيدة، في المدة القريبة، وأعطى على جودة السعي الرغائب، فحرص أحداث بغداد وضعفاؤهم على ذلك، حتى انهمكوا فيه، وأسلموا أولادهم إليه».

كما «اشتهى معز الدولة الصراع، فكان يعمل بحضرته حلقة في ميدانه، ويقيم شجرة يابسة تنصب في الحال، ويجعل عليها الثياب الديباج، العتابي، والمروزي، وتحتها أكياس فيها دراهم، ... يؤذن للعامة في دخول الميدان، فمن غلب، أخذ الثياب والشجرة والدراهم». دخلها الأحداث، حتى جعل دوريا للمصارعة، ومن يفوز في التصفيات يصارع بحضرة السلطان، والفائز يصبح بطلا يغرق بالجوائز. لكن «كم من عين ذهبت بلطمة، وكم من رجل اندقت».

كذلك أهتم أصحاب معز الدولة بالسباحة، «حتى أحدثوا فيها الطرائف، فكان الشاب يسبح قائما، وعلى يده كانون، فوقه حطب يشتعل تحت قدر»، (التنوخي، نشوار المحاضرة). حصل مثل ذلك بالضبط تأثرا بنزالات عدنان القيسي بين الشباب في الحدائق والساحات. لم يعرف العراق كرة القدم إلا بفضل البريطانيين، وكان قانون الكرة ببغداد يسمح بالاحتفاظ بمدرب ولاعب بريطانيين إلى أن تمكن العراقيون (البغدادي، بغداد في العشرينيات)، وتأسس اتحادها العام 1948.

كان للرياضة ضحاياها أيضا، فإذا أعدم اللاعب بشار رشيد (1978)، اغتيل بعد 2003 لاعب الزوراء سعد عبدالواحد، ومدرب فريق التنس، واغتيل رئيس الأولمبية أحمد الحجية، وقتل الحكم الدولي لكرة الجرس للمكفوفين فادي يوحنا.

لم تعد هذه الأجواء، ولا التي قبلها في التسعينيات، ملاءمة لمثل البدري، سلاحه الوحيد الابتسامة، على حد قول زميله إبراهيم الزبيدي، يواجه بها المتجاوزين. إن نسيت صوته معلقا ومقدما لبرنامجه، فلا أنسى الرجل المبتسم والأنيق في مكتب بريد الباب الشرقي (1970)، وكنت حديث العهد ببغداد، قائلا: تحتاج مساعدة؟ بعد أن لاحظني حائرا في ملء استمارة إرسال برقية. قلت له: «لم أرسل من قبل برقية»! أخذ القلم ورتبها لي، وغادر حاملا حقيبته، التي نسميها «دبلوماسية».

عند المساء شاهدته من شاشة تلفزيون بغداد ببرنامجه الرياضي، عرفت أول مرة إنه البدري، ولم ألتقه ثانية إلا 2012 وبابتسامته نفسها استقبلني، لكن الظهر منه بدا منحنيا. إنه مؤيد البدري، ليس في جبته غير العراق والرياضة.

73
الأردن والسعودية يأملان بأن تتوصل الأطراف العراقية إلى صيغة لتشكيل الحكومة

شفق نيوز/ أعرب كل من الأردن والسعودية، اليوم الأربعاء، عن أملهما في أن تتوصل الأطراف السياسية العراقية إلى صيغة تفضي لتشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة.

جاء ذلك في بيان مشترك أصدرته المملكتان اليوم عقب مباحثات العاهل الأردني عبدالله الثاني و محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع في السعودية، في ختام زيارة الأخير إلى الأردن.

وشدد الجانبان على مركزية أمن العراق واستقراره ركيزة لأمن المنطقة واستقرارها، وأكدا وقوفهما إلى جانب العراق في جهوده المبذولة لتحقيق الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب وإعادة الإعمار وتحقيق مستقبل أفضل للشعب العراقي.

واعرب الجانبان عن أملهما في توصل الأطراف العراقية إلى صيغة لتشكيل حكومة عراقية تكريسا لعملية سياسية جامعة تلبي تطلعات جميع مكونات الشعب العراقي، وفقا للبيان.

74
الإطار يعلق على أنباء ترشيح العامري لمنصب رئيس الحكومة العراقية

شفق نيوز/ علق الإطار التنسيقي، الذي يجمع القوى السياسية الشيعية، اليوم الأربعاء، على أنباء ترشيح رئيس تحالف "فتح" الأمين العام لمنظمة "بدر" هادي العامري لمنصب رئيس مجلس الوزراء للحكومة الاتحادية المقبلة.

وقال القيادي في الاطار فاضل موات، لوكالة شفق نيوز، إن "الأنباء التي تحدثت عن العامري لرئاسة الوزراء خلال المرحلة المقبلة، غير دقيقة ولا صحة لها، والإطار لغاية الآن لم يدخل في قضية بحث الأسماء المرشحة لمنصب رئيس مجلس الوزراء".

وأضاف أن "الهدف من نشر معلومات عن ترشيح العامري لهذا المنصب خلال المرحلة المقبلة من قبل احد قيادات تحالف السيادة أحمد عبدالله الجبوري (أبو مازن) من اجل المحاولة حصول خلافات داخل قوى الإطار من خلال طرح أسماء معينة لرئاسة الوزراء، فهذا الهدف من نشر هكذا شائعات".

وكان "أبو مازن" قد أعلن في تغريدة نشرها على حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أمس الثلاثاء، ترشيح هادي العامري لرئاسة الوزراء، واصفا الترشيح بأنه "خيار صحيح".

ومنذ أن اعلن زعيم التيار الصدري استقالة نواب كتلته النيابية البالغ عدد أعضائها 73 برلمانيا وانسحابه من العملية السياسية في العراق بدأت وسائل إعلام محلية تتداول اسماءً لشخصيات على أنهم مرشحو الإطار التنسيقي - غريم الصدر - لمنصب رئاسة مجلس الوزراء.

75
مقتدى الصدر يبرئ إيران من انسحابه: لم أرد المشاركة بالإجهاز على ما بقي من العراق

شفق نيوز / كشف زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، يوم الأربعاء، عن أسباب انسحابه من العملية السياسية، واستقالة نواب كتلته من البرلمان، فيما برأ إيران من وقوفها وراء هذا الانسحاب.

وذكر الصدر، في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، أن "إيران لم تمارس هذه المرة أي ضغوط على أي طرف شيعي، وما يشاع على أن سبب الانسحاب كان تهديدا إيرانياً فهو كذب، ولا صحة له، بيد أن هناك ما قد يسميه البعض (أذرع إيران) تمارس انتهاكات سياسية ضد القضاء العراقي، وتحاول تجييره لصالحها".

وأضاف أن "هناك ضغوطا تمارس أيضاً على الكتل السياسية غير الشيعية وعلى النواب المستقلين قبل جلسة البرلمان المقرر عقدها يوم غد"، داعياً في الوقت نفسه، الكتل السياسية إلى "موقف شجاع من أجل الإصلاح وإنقاذ الوطن وعدم مسايرة الضغوطات الطائفية، فهي كفقاعة لسرعان ما تزول".

ويأتي موقف الصدر الجديد، بعد أيام من إعلانه الانسحاب من العملية السياسية، واستقالة نواب كتلته النيابية، البالغ عدد أعضائها 73 برلمانياً من مجلس النواب، وانسحاب تيار ككل من العملية السياسية في العراق.

76
صيف خانق بعد ربيع مغبر في العراق.. وخبراء يحذرون من القادم

بعد ربيعٍ تكرّرت فيه وبشكل غير مسبوق العواصف الترابية التي يعزوها الخبراء إلى التصحّر والتغيّر المناخي، تضرب موجة حر خانق العراق الذي يعاني من تهالك قطاع الطاقة، الأمر الذي يفاقم معاناة العراقيين.

ورغم الارتفاع المتزايد سنويا في درجات الحرارة خلال مواسم الصيف في العراق، لايزال عدد كبير من العراقيين لا يملكون وسائل للتكييف. وبسبب تهالك البنى التحتية وشبكات نقل الطاقة، تعيش أغلب مناطق العراق معاناة لا توصف خلال أيام الصيف جراء نقص الكهرباء.

وما يزيد الأمر صعوبة عدم قدرة جزء كبير منهم على تأمين مبالغ للحصول على مصاريف مولدات كهرباء لتعويض نقص التيار الكهربائي، وفق تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية.

وتبلغ تكلفة مولد كهرباء خاص لعائلة متوسطة زهاء 150 ألف دينار (حوالى 100 دولار) شهريا خلال أيام الصيف، الأمر الذي لا يعد سهلاً لأغلب العراقيين.

وفي تقرير لفرانس برس، تبحث أم محمد، البالغة من العمر 74 عاما، عن نسمة هواء في منزلها الفقير المغطى بسقف من صفيح في البصرة، ولا تعينها مروحتها الصغيرة على التنفس، في ظل ارتفاع درجات الحرارة في العراق إلى أكثر من 45 درجة مئوية فيما الصيف لا يزال في أوله.

وتقول المرأة بحسرة "تعبنا، تعبنا كثيراً" من الحرارة الخانقة، وتحمّل الحكومة مسؤولية ضعف الخدمات الأساسية وأبرزها الكهرباء. أمّ محمد واحدة من هؤلاء الذين لا يملكون ما يكفي من المال لحل مشكلة ارتفاع الحرارة.

وتقول المرأة "الحكومة بدل أن تساعدنا، تصعّب حياتنا... ماذا نفعل؟".

ومنذ مطلع يونيو، تواجه البلاد موجة حرّ خانقة اقتربت خلالها درجات الحرارة، حتى في الظل، إلى الخمسين درجة مئوية. ورغم أنهم معتادون على طقس حار إجمالا في بلادهم، يبدو الإرهاق جليا هذه الأيام على كثير من العراقيين خصوصا عند انقطاع الكهرباء خلال الليل.
وتقول أم محمد بتوتر "بالليل تقطع الكهرباء، أين نذهب؟ مللنا وتعبنا، أبقى مستيقظة طوال الليل".

وتزداد المعاناة في البصرة، بسبب ارتفاع معدلات الرطوبة لقربها من الخليج، ما يسبب تعرّقا وزيادة في المعاناة خلال الصيف.

صيف خانق بعد ربيع مغبر
ويأتي هذا الصيف الخانق بعد ربيعٍ تكرّرت فيه وبشكل غير مسبوق العواصف الترابية التي يعزوها الخبراء إلى التصحّر والتغيّر المناخي.

ويقول المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر لوكالة فرانس برس "نتوقّع أن نستقبل مرضى أكثر من المصابين بضربة شمس" خلال الصيف.

وأضاف "الخبراء يتوقعون بأنه ستكون هناك موجات حرّ أكثر وعواصف ترابية" متكرّرة.

ودعا الرئيس العراقي برهم صالح مطلع شهر يونيو إلى ضرورة العمل لمواجهة التغيّر المناخي، قائلاً "يجب أن يصبح التصدّي لتغيّر المناخ أولوية وطنية للعراق. لا مجال للتقاعس، لأنه يمثل خطراً وجودياً على العراق".

وأضاف "علينا دعم الشباب بقوة في العمل المناخي، لأنهم الجيل الذي يشهد التأثيرات الخطيرة للمناخ، وهو الجيل الذي يريد حماية مستقبله المعيشي والبيئي".

وتعاني المحاصيل الزراعية هذا العام نقصاً كارثياً. وقال صالح بهذا الخصوص، إن "نقص المياه يتسبّب بضرر في كل أنحاء العراق".

رغم ذلك، لا يبدو ذلك من الأولويات في العراق، بحسب التقرير.

فبعد ثمانية أشهر من الانتخابات التشريعية التي جرت في أكتوبر 2021، لم تتمكن الأطراف السياسية الكبرى من الاتفاق على تسمية رئيس جديد للحكومة، ويتولّى رئيس الحكومة الحالي مصطفى الكاظمي حكومة تصريف أعمال.

ويعني ذلك بالنسبة لسكان العراق البالغ عددهم 41 مليون نسمة، بأن عليهم أن يعيشوا لوقت أطول "بدون كهرباء"، كما يقول ناطق الخفاجي، من سكان مدينة الناصرية في الجنوب.

ويضيف "أنا ناضج يمكنني تدبر أموري، لكن لدينا أطفال صغار ورضّع ونساء كبيرات في السنّ لا يستطيعون تحمل ذلك. ماذا نقول؟ إنها مأساة".

وعلى الرغم من أنّ العراق واحد من أكبر الدول من حيث احتياطي النفط في العالم، ما زال يعاني من نقص في الطاقة ويحاول معالجة هذه الفجوة عبر استيراد الغاز الطبيعي من إيران التي توفّر ثلث احتياجات محطاته الحرارية من هذه المادة.

لكن بسبب تخلّف العراق مطلع يونيو عن سداد 1,6 مليار دولار لطهران مقابل الغاز، قطعت إيران منذ أسابيع الغاز عن العراق، لكنه دفع أخيرا هذه المستحقات. مع ذلك، فإنّ انقطاع الكهرباء مازال متواصلاً دون توقّف.

اشترى ناطق الخفاجي مروحةً صغيرة تعمل على البطارية، لكنّ هواءها الضعيف لا يقي الحرّ الشديد.

ويقول "لدينا أربعة أو خمسة أشهر تقارب درجات الحرارة خلالها الخمسين درجة مئوية نصل إلى مرحلة من اليأس" خلالها.

ويضيف "أين يذهب أولادنا؟"، مشيرا الى أن لا وجود لشاطئ أو حديقة أو مراكز ترفيه مائية يمكن لولديه أن يمضيا فيها عطلة الصيف.

ويقول "العام الماضي، مرّ علينا موسم الشتاء بدون أمطار، دائماً الأمطار تخفّف من الحرارة".

تركيا وإيران تخنقان دجلة والفرات
كما انخفض منسوب الأنهار بسبب قلّة الأمطار ونقص موارد المياه القادمة من دول الجوار، لأن الجارتين تركيا وإيران قامتا ببناء سدود على امتداد نهري دجلة والفرات.

وفي حال لم يتمّ اعتماد حلول لوقف تأثيرات كل هذه العوامل، سيشهد العراق بحلول عام 2050 انخفاضاً بنسبة 20% في موارده المائية، وفق البنك الدولي.

ويعمل عباس ناصر البالغ من العمر 20 عاماً مياوما في موقع بناء في العاصمة. رغم الابتسامة التي لا تفارق وجهه، يبدو واضحا أنه يعاني الأمرين بسبب الحرارة.

ويقول "الحر يقتلنا، نتعب ونتعرق كثيرا، لا نتحمل العمل في الحر. لكن إذا لا نعمل، يقتلنا الجوع".

ويعمل الشاب كما هي حال كثيرين غيره، 11 ساعة في اليوم مقابل 30 ألف دينار عراقي، أي نحو 20 دولاراً.

ويضيف أنه يطلب أحيانا استراحة من صاحب العمل خلال الحر، لكن هذا الأخير "لا يقبل، ويقول (يجب أن تعملوا).. لا نستطيع أن نفعل شيئاً".

فرانس برس

77
محكمة أوروبية تدين تركيا لترحيلها مهاجرا إلى سوريا

دانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، الثلاثاء، تركيا لترحيلها سريعا إلى سوريا مهاجرا كان بحوزته تصريح إقامة قانوني، على الرغم من مخاطر تعرضه لسوء معاملة هناك.

وجاء في بيان للمحكمة "تتيح الوقائع الخطيرة والمثبتة إلى وجود خطر حقيقي بتعرض المستدعي في سوريا لمعاملة مناقضة للمادة الثالثة (من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان التي تحظر التعذيب أو أي شكل من أشكال المعاملة أو العقوبات غير الإنسانية أو المهينة) وإلى أن السلطات التركية عرّضت هذا الأخير، عن معرفة كاملة، لخطر تلقي معاملة مناقضة للاتفاقية".
وفي يونيو 2018، أوقف الرجل البالغ عشرين عاما أثناء محاولته العبور إلى اليونان، وتم ترحيله بعد يومين إلى سوريا من دون إعطائه أي فرصة للاعتراض على القرار على الرغم من حيازته حينها تصريح إقامة في تركيا واستفادته من "الحماية المؤقتة"، وهو يؤكد أنه أوقف وتعرض للضرب ما ان عاد إلى سوريا.

وأوضحت المحكمة أن المستدعي عاد إلى تركيا يوليو 2018 ومن ثم توجه إلى ألمانيا حيث قدم طلبا للاستحصال على صفة لاجئ.

ودانت الهيئة القضائية لمجلس أوروبا ومقرها ستراسبورغ أنقرة وأمرتها بأن تسدد له 9750 يورو.

في المقابل، وفي قرار آخر صدر، الثلاثاء، اعتبرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أن تركيا لم تنتهك الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان بقرارها ترحيل رجلين لا يحملان تأشيرة صالحة إلى طاجيكستان بحجة انهما يشكلان تهديدا للأمن العام.

وأوضحت المحكمة أن "المستدعيين لم يتمكنا من إثبات أنهما عرضة لخطر الاضطهاد أو للتعرض لمعاملة مناقضة للمادة الثالثة من الاتفاقية في حال عودتهما إلى طاجيكستان".

ومنذ مطلع العام الماضي يتصدر ملف اللاجئين السوريين في تركيا حديث الساسة الأتراك، لتزداد الوتيرة شيئا فشيئا مع حلول العام الحالي، ليأخذ مسارات أكثر حدة، وخاصة من جانب أحزاب المعارضة، بحسب تقرير سابق لموقع الحرة.

وتضع هذه الأحزاب "إعادة السوريين إلى بلادهم" على قائمة برامجها الانتخابية استعدادا للاستحقاق الرئاسي في 2023، الأمر الذي انعكس بالسلب على الشعور العام لدى كثير من الأتراك اتجاه السوريين.

ويتجاوز عدد السوريين المقيمين في تركيا، سواء "لاجئين" أو "سياح" أكثر من أربعة ملايين شخص، ويتركز العدد الأكبر منهم في ولاية إسطنبول، لتتبعها ولاية شانلي أورفة الحدودية، وولايتي غازي عنتاب وهاتاي.

وكان وزير الداخلية التركي، صويلو قد قال، في 24 فبراير الماضي، إن دراسة استقصائية أجريت على المهاجرين السوريين أظهرت أن 3.1 في المئة منهم لا يخططون للعودة إلى بلادهم، بينما قال 13.7 في المئة إنهم سيعودون إذا انتهت الحرب وبغض النظر عن النظام الذي يحكم البلاد.

وقال 28.2 في المئة إنهم سيفعلون ذلك فقط (العودة) إذا انتهت الحرب، وكان النظام الذي سيدعمونه في السلطة، فيما أشار 4.1 في المئة إلى أنهم سيعودون إلى سوريا حتى لو استمرت الحرب.

الحرة / وكالات - دبي

78
سعيد يؤكد: الإسلام ليس "دين الدولة" في دستور تونس الجديد

أكد الرئيس التونسي قيس سعيّد، الثلاثاء، أن الإسلام لن يكون "دين الدولة" في الدستور الجديد الذي سيعرضه على استفتاء في 25 يوليو.

وقال سعيّد للصحفيين في مطار تونس العاصمة "ان شاء الله في الدستور القادم لتونس لن نتحدث عن دولة دينها الإسلام بل نتحدث عن أمة دينها الإسلام والأمة مختلفة عن الدولة".

وتسلم الرئيس التونسي الاثنين مشروع الدستور الجديد الذي يفترض ان يوافق عليه قبل عرضه على استفتاء في 25 يوليو، في الذكرى الأولى لقرار رئيس البلاد تولي كل السلطات.

وكان منسق الهيئة الوطنية الاستشارية لإعداد دستور "الجمهورية الجديدة" في تونس الصادق بلعيد قال في مقابلة مع وكالة فرانس برس في 6 يونيو إنه سيعرض على الرئيس قيس سعيّد مسودة للدستور لن تتضمن ذكر الاسلام كدين للدولة، بهدف  التصدي للأحزاب ذات المرجعية الإسلامية على غرار "حركة النهضة"، مما أثار جدلا في البلاد.

وينص الفصل الأول من الباب الأول للمبادئ العامّة لدستور 2014 أن "تونس دولة حرّة، مستقلة، ذات سيادة، الاسلام دينها والعربية لغتها والجمهورية نظامها".

ويفترض أن يحل الدستور الجديد محل دستور 2014 الذي أنشأ نظاما مختلطا كان مصدر نزاعات متكررة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.

وتتهم المعارضة، ومنظمات مدافعة عن حقوق الإنسان، سعيّد بالسعي الى تمرير نص صُمم ليتناسب مع تطلعاته.

وردا على سؤال بشأن طبيعة نظام الحكومة الذي سيعتمده الدستور الجديد، قال الرئيس التونسي "القضية ليست نظاما رئاسيا أو برلمانيا المهم ان السيادة للشعب، البقية وظائف وليست سلطات".

وأضاف "هناك الوظيفة التشريعية والوظيفة التنفيذية والوظيفة القضائية وهناك الفصل بين الوظائف".

فرانس برس

79
اجتماع للإطار لاقتسام الحقائب: 12 وزارة للشيعة ورئاسة الحكومة لمن يرضى عليه الصدر

شفق نيوز/ كشف مصدر مطلع في الإطار التنسيقي الذي يضم القوى الشيعية عدا التيار الصدري يوم الثلاثاء، ان اجتماعا سيضم قوى الإطار مع حلفائه (الاتحاد الوطني الكوردستاني والعزم برئاسة مثنى السامرائي.

وفيما أشار المصدر  إلى أن الاجتماع  سيعقد عقب انتهاء جلسة ترديد اليمين  الدستورية للنواب الجدد البدلاء عن الصدريين، لفت إلى أنه سيركز على كيفية تشكيل الحكومة وتوزيع الحقائب الوزارية.

وأبلغ المصدر وكالة شفق نيوز؛ ان "الاجتماع الذي سيعقده قادة الإطار التنسيقي غدا مع قيادات القوى المتحالفة معه (الاتحاد الوطني الكوردستاني والعزم) سيناقش أدق تفاصيل تشكيل الحكومة بما فيها توزيع الحقائب الوزارية وفقا للعرف السياسي المتبع الى جانب الثقل النيابي".

وأوضح انه "بحسب المعطيات فإن للمكون الشيعي 12  وزارة ستكون حصة ائتلاف دولة القانون برئاسة نوري المالكي 4 وزارات وذات الشيء بالنسبة لتحالف الفتح بزعامة هادي العامري، فيما ستذهب حقيبتان وزاريتان الى  التحالف عطاء  بزعامة  مسؤول فالح الفياض  وسيحصل تحالف قوى الدولة على وزارة واحدة، وسيحصل تحالف النهج على حقيبة وزارية واحدة، منوها الى ان ثقل واهمية كل وزارة رهن بعدد المقاعد التابعة لكل حركة او تحالف وهكذا بالنسبة لبقية المؤسسات والهيئات المستقلة".

ولفت المصدر إلى أن "كل الأسماء المطروحة لرئاسة الحكومة غير صحيحة حيث سيتم الاتفاق على شخصية لها وزنها السياسي إلى جانب خبرتها في العمل السياسي فضلا عن مقبوليتها لدى  زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر".

وقرر مجلس النواب العراقي، عقد جلسة استثنائية يوم الخميس المقبل.

وعلمت وكالة شفق نيوز، في وقت سابق، أن اجتماعا للاطار التنسيقي الشيعي ناقش سبل "عقد جلسة طارئة لمجلس النواب، تتضمن التصويت على حسم بدلاء نواب الكتلة الصدرية، وتأدية القسم الدستورية للنواب الجدد".

80
ايران تستعجل تخصيب اليورانيوم مع توقف المحادثات
تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية يكشف عن استخدام اجهزة طرد مركزي متطورة قادرة على التخصيب بدرجات نقاء عالية قريبة من المستوى اللازم لصنع سلاح نووي.


ممنوع التخصيب في فوردو بموجب اتفاق 2015
فيينا - أظهر تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران تصعد من وتيرة تخصيب اليورانيوم من خلال الاستعداد لاستخدام مجموعة من أجهزة الطرد المركزي المتطورة (آي.آر-6) في موقع فوردو تحت الأرض والتي يمكنها التبديل بسهولة أكبر بين مستويات التخصيب.
ولا يُسمح  بتخصيب اليورانيوم في فوردو بموجب الاتفاق النووي الذي وقعته القوى الكبرى مع ايران في فيينا 2015، وانسحبت منه الولايات المتحدة بعد ثلاث سنوات.
وهذه هي أحدث خطوة ضمن خطوات عديدة كانت إيران هددت باتخاذها منذ فترة طويلة لكنها أحجمت عن تنفيذها إلى أن أيدت 30 من 35 دولة عضوا في مجلس محافظي الوكالة مشروع قرار هذا الشهر ينتقد طهران لتقاعسها عن تفسير وجود آثار يورانيوم في مواقع لم تعلن عنها.
ومع تعثر المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران بشأن إحياء اتفاق 2015 النووي منذ فترة طويلة، فإن أي تصعيد آخر في مواجهة طهران مع الغرب يجازف بالقضاء على آمال الحد من التقدم النووي الذي تحرزه الجمهورية الإسلامية ورفع العقوبات المفروضة عليها.
وجاء في تقرير وكالة الطاقة الذرية السري للأعضاء، بحسب ما أوردت وكالة رويترز للأنباء الاثنين أن مفتشي الوكالة تحققوا يوم السبت من أن إيران مستعدة لضخ غاز سادس فلوريد اليورانيوم، وهو المادة التي تخصبها أجهزة الطرد المركزي، في المجموعة الثانية من اثنتين من أجهزة (آي.آر-6) في فوردو، وهو موقع مقام داخل جبل.
وأبلغت إيران وكالة الطاقة الذرية الاثنين بأن "تخميل" السلسلة، وهي عملية تسبق التخصيب وتشمل أيضا ضخ سادس فلوريد اليورانيوم في الأجهزة، بدأت الأحد. والأهم من ذلك أن السلسلة المؤلفة من 166 جهازا هي الوحيدة التي تحتوي على ما يسمى "الرؤوس الفرعية المعدلة" التي تسهل عملية التحول إلى التخصيب بدرجات نقاء أخرى. ويشير دبلوماسيون غربيون منذ فترة طويلة إلى هذه الأجهزة كمصدر قلق، إذ يمكنها أن تجعل إيران تسرع في تخصيب اليورانيوم لمستويات أعلى.
كما لم تخبر إيران الوكالة بوضوح إلى درجة نقاء سيصل إليها تخصيب اليورانيوم داخل السلسلة بعد التخميل. وسبق أن أبلغت إيران الوكالة بأنه يمكن استخدام سلسلتي (آي.آر-6) للتخصيب إلى درجة نقاء خمسة في المئة أو 20 في المئة.
وقال التقرير، الذي أكدته وكالة الطاقة الذرية، "إن الوكالة لم تتلق حتى الآن إيضاحات من إيران بشأن وتيرة الإنتاج التي تنوي تنفيذها فيما يخص السلسلة السالفة الذكر بعد الانتهاء من التخميل".
وفي موقع مختلف، تخصب إيران بالفعل اليورانيوم لدرجة نقاء تصل إلى 60 في المئة، وهي نسبة قريبة من 90 في المئة اللازمة لصنع أسلحة والتي تزيد كثيرا عن حد التخصيب الأقصى الذي يسمح به اتفاق 2015 والبالغ 3.67 في المئة. وخرقت إيران العديد من قيود الاتفاق ردا على انسحاب الولايات المتحدة منه في 2018 ومعاودة فرض العقوبات عليها.
وردا على قرار مجلس محافظي وكالة الطاقة الذرية، أمرت إيران بإزالة كاميرات الوكالة المثبتة بموجب اتفاق عام 2015 ومضت قدما في تركيب أجهزة الطرد المركزي (آي.آر-6) في محطة تحت الأرض في نطنز، حيث يسمح لها الاتفاق بالتخصيب ولكن فقط عن طريق أجهزة(آي.آر-1) الأقل كفاءة كثيرا.

81
الحنانة: الصدريون البدلاء سينسحبون ايضاً من البرلمان ومنصب الزاملي سيفجر خلافاً

شفق نيوز/ قال مصدر مقرب من الحنانة مقر اقامة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم الإثنين، إن البدلاء عن نواب الكتلة الصدرية سينسحبون او يعتذرون من العمل النيابي كون قرار الصدر يقضي بعدم مشاركة اي نائب ينتمي للتيار الصدري، مشيراً الى ان منصب النائب الاول لرئيس البرلمان الذي يشغله حاليا حاكم الزاملي سيفجر خلافا بين القوى السياسية للظفر به.

وقال المصدر، لوكالة شفق نيوز، إن "أكثر من 20 من البدلاء عن نواب الكتلة الصدرية الذين ينحدرون من التيار الصدري لن يقبلوا وسيعلنون اعتذارهم عن المشاركة في العمل النيابي امتثالا وطاعة لقرارات زعيم التيار الصدري في الانسحاب من العملية السياسية".

ولفت الى ان "رئاسة البرلمان حتى الآن لم ترسل الى مفوضية الانتخابات كتابا رسميا لتزويدها بكتب رسمية تحدد اسماء البدلاء وخارطة توزيعهم كما ان جلسة حسم تسمية بديل عن النائب الاول لرئيس البرلمان (حاكم الزاملي) لم تحدد بعد لان اختيار بديل عن الزاملي يحتاج الى جلسة نيابية للتصويت على استقالته الى جانب ترشيح بديل عنه وذلك بتوافق الكتل النيابية وهذا يعني الدخول في ازمة جديدة حيث ستتنافس اغلب القوى على ذلك" .

واشار الى ان "توزيع مقاعد الكتلة الصدرية على الاطراف السياسية سيغير كثيرا بخارطة الثقل السياسي والنيابي لها بمعنى آخر قد تختلف قواعد الحوار والتفاوض فيما بينها بحسب المتغيرات النيابية".

وأمس الأحد، قال مصدر قيادي في الهيئة السياسية للتيار الصدري، إن زعيم التيار مقتدى الصدر دخل "اعتكافاً سياسياً"، وأنه أغلق بابه أمام الوساطات السياسية.

وأبلغ المصدر وكالة شفق نيوز، أن "قرار استقالة نواب الكتلة الصدرية من عضوية مجلس النواب وانسحاب التيار الصدري من العملية السياسية ثابت ولا رجعة عنه". واوضح أن "الهيئة السياسية للتيار الصدري والمكتب الخاص للسيد مقتدى الصدر تلقى في الفترة الأخيرة الكثير من الطلبات من زعماء ورؤساء الكتل السياسية للقاء الصدر، إلا أن الأخير بالوقت الحالي معتكف عن السياسة ولا يلتقي اي شخصية سياسية".

82
"الإطار" في منزل العبادي.. جلسة برلمانية "طارئة" لتمرير بدلاء نواب الصدر

شفق نيوز / يعقد الإطار التنسيقي، مساء يوم الاثنين، اجتماعاً على مستوى القيادات، في منزل رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي.

وعلمت وكالة شفق نيوز، أن الاجتماع سيناقش سبل "عقد جلسة طارئة لمجلس النواب، تتضمن التصويت على حسم بدلاء نواب الكتلة الصدرية، وتأدية القسم الدستورية للنواب الجدد".

ومن المقرر أن يناقش اجتماع اليوم، "إمكانية تحرك الإطار التنسيقي على الأحزاب الكوردية وتحالف السيادة والعزم والمستقلين، لتشكيل الكتلة الأكبر والحكومة المقبلة".

وأمس الأحد، وقع رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الأوامر الديوانية الخاصة باستقالة نواب الكتلة الصدرية من البرلمان، حيث وقع أمرا بانفكاك نائبه الأول حاكم الزاملي، إضافة لأكثر من 70 أمراً ديوانياً ينهي علاقة نواب الكتلة الصدرية بالبرلمان.

وفي (13 حزيران الحالي) وجه الصدر، نواب الكتلة الصدرية في مجلس النواب العراقي، بتسليم استقالتهم إلى رئيس المجلس محمد الحلبوسي، فيما قدم شكره إلى حلفائه في تحالف "إنقاذ الوطن" وأبلغهم أنهم "في حلٍ منه".

ووقع الحلبوسي، على تلك الاستقالات بحضور رئيس الكتلة النيابية حسن العذاري، وعلق عقب ذلك، بالقول: "وقعت استقالاتهم على مضض"، مشيراً الى بذل جهود لثني الصدر، عن هذه الخطوة.

83
الخميس المقبل.. البرلمان يعقد جلسة استثنائية لاستبدال نواب الصدر

شفق نيوز/ قرر مجلس النواب العراقي، عقد جلسة استثناية يوم الخميس المقبل.

وذكر بيان للمجلس ورد لوكالة شفق نيوز؛ أن "مجلس النواب سيعقد جلسة استثنائية استناداً إلى أحكام المادة 58 أولاً من الدستور، وبناءً على طلب عددٍ من السيدات والسادة أعضاء المجلس".

وأشار إلى ان الجلسة ستعقد "يوم الخميس الموافق 23 حزيران في الساعة 11 صباحاً".

وعلمت وكالة شفق نيوز، في وقت سابق من اليوم، أن اجتماعا للاطار التنسيقي الشيعي ناقش سبل "عقد جلسة طارئة لمجلس النواب، تتضمن التصويت على حسم بدلاء نواب الكتلة الصدرية، وتأدية القسم الدستورية للنواب الجدد".

84
"شل": زيادة إنتاج الغاز في العراق يتوقف على ثلاثة حقول نفطية

شفق نيوز/ قال رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات شل في العراق والإمارات علي الجنابي، إن خطط مشروع شل المشترك للحصول على غاز العراق لتكثيف عملياته تتوقف على ثلاثة حقول نفط جنوبية تصل إلى مستوى إنتاجها الذروة للسماح للمشروع المشترك بمعالجة المزيد من الغاز المصاحب.

وأضاف في تصريح صحفي، انه "بموجب العقد المبرم مع الحكومة العراقية، من المفترض أن تزيد شركة غاز البصرة من قدرة معالجة الغاز الحالية من حوالي 1 مليار قدم مكعب في اليوم إلى 2 مليار قدم مكعب في اليوم عن طريق معالجة الغاز من غرب القرنة 1 والرميلة والزبير في جنوب العراق".

واوضح الجنابي إن "شركة BGC ( شركة غاز البصرة) تعمل حاليًا على بدء تشغيل طاقمين، كل منهما بطاقة 200 مليون قدم مكعب في اليوم بحلول النصف الثاني من العام المقبل، طاقمان جديدان من أصل خمسة من المفترض أن يتم بناؤهما لتصل إلى 2 مليار قدم مكعب / يوم".

وتابع "إننا نجري عددًا من الدراسات في الوقت الحالي للنظر في الطاقم 3 ، ولكن القليل منها مرتبط بنوع البنية التحتية المطلوبة ، وقليلًا منها مرتبط بالفعل بالإنتاج الأولي والإنتاج الأولي المتاح اليوم لدعم من تلك الحقول الثلاثة".

BGC هو مشروع مشترك مدته 25 عامًا يضم شركة غاز الجنوب المملوكة للدولة بحصة 51٪ ، وشركة شل بنسبة 44٪ وشركة ميتسوبيشي كورب بنسبة 5٪.

وتساءل الجنابي هل بالإمكان لحقول النفط المقدرة للوصول الى مستوى الذروة المتفق عليه؟ وفي أي إطار زمني؟، مجيباً بالقول "في حال لم يكن الأمر كذلك، فسنحتاج إلى النظر في مجالات أخرى محتملة، وهذا جزء من العقد، ليس هناك فائدة من إنشاء القدرة اليوم وتركها عاطلة".

وقال وزير النفط إحسان إسماعيل في 19 حزيران / يونيو إن العراق يأمل في زيادة طاقته الإنتاجية من النفط إلى 8 ملايين برميل في اليوم في العام 2027. وقد أعطى سابقًا جداول زمنية مختلفة للوصول إلى هذا الهدف، والذي يعتمد جزئيًا على الاتفاقات مع شركات النفط العالمية حول مستويات الذروة للحقول التي يعملون فيها بشكل رئيسي في جنوب العراق.

وينتج العراق ، الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 5 ملايين برميل في اليوم ، بشكل أساسي الغاز المصاحب من النفط ، وتقوم شركة غاز البصرة بمعالجة حوالي 30٪ من الغاز المنتج في العراق.

ومع ذلك ، لا يزال العراق ثاني أكبر دولة في العالم من حيث حرق الغاز بعد روسيا ، وفقًا للبنك الدولي.

85
داعش يضرم النيران في "مقلع" لمواد البناء في ديالى

شفق نيوز/افاد مصدر امني في محافظة ديالى، يوم الثلاثاء، بقيام عناصر من تنظيم داعش باحراق معمل لإنتاج مواد البناء "مقلع" في اطراف ناحية المنصورية شمال شرق مدينة بعقوبة.

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، ان عناصر من داعش احرقوا المقلع الكائن في قرية "نجم العبدالله" التابعة لمنطقة شروين في اطراف ناحية المنصورية 45 كم شمال شرق بعقوبة ما تسبب باحتراق 4 آليات ومولد كهربائي.

وأضاف ان قوات من الشرطة هرعت الى مكان الحادث برفقة فرقة الإطفاء، وتمكنت من إخماد الحريق فيما شنت قوات الأمن حملة تمشيط في محيط الحادث، مؤكدا عدم وقوع أي إصابات او خسائر بشرية جراء الحادث.

وأشار المصدر الى وجود عدة قرى نائية في اطراف حوض شروين تحت سطوة عناصر داعش وغير مؤمنة بالكامل.

وتحوي مناطق اطراف ناحية المنصورية من القرى النائية بؤرا للتنظيم المتشدد في ضفاف نهر ديالى والبساتين، و يتخذها مسلحو داعش ملاذات آمنة.

86
اغتيال فرهاد يعكس اختراقا تركيّا لمناطق نفوذ إيرانية في كردستان
تشكيك في رواية الإدارة الذاتية الكردية: الاغتيال لم يكن بطائرة مسيّرة.
العرب

اغتيال فرهاد رسالة كردية - كردية وتركية - إيرانية
السليمانية (العراق)- ينظر مراقبون إلى عملية الاغتيال التي أعلنت عنها تركيا الأحد، والتي تمكنت فيها من قتل القيادي الكردي فرهاد شبلي نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية الكردية في سوريا، على أنها ضربة لكل من حزب الاتحاد الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستاني وخاصة لإيران؛ إذ يكشف تسريب حركته عن مدى الاختراق التركي لمناطق في كردستان يفترض أنها مناطق نفوذ إيراني.

وذكرت وكالة الأناضول الأحد أن جهاز الاستخبارات التركي تمكن من “تحييد الإرهابي السوري حسين شبلي، الرئيس المشارك لما يسمى بالمجلس التنفيذي المركزي للإدارة الذاتية السورية لتنظيم ‘بي كي كي’ الإرهابي، في مدينة السليمانية شمال العراق”.

وقالت الأناضول إن مصادر أمنية تركية أوضحت الأحد أن حسين شبلي الملقب بـ”فرهاد دريك” كُلّف بمهمة في العراق من قِبل قيادة حزب العمال الكردستاني. وأضافت المصادر أن شبلي كان واحدا من المقربين من فرهاد عبدي شاهين، أحد قادة “ي ب ك/ بي كي كي” في سوريا.

وتعليقاً على ذلك اتهمت الإدارة الذاتية الكردية السورية تركيا باغتيال نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في إدارتها، أثناء الزيارة التي كان يجريها إلى العراق. وقالت في بيان لها إن النائب فرهاد شبلي استهدف في سيارة مدنية في محافظة السليمانية العراقية، من قبل مُسيّرة تركية (درون)، أثناء الزيارة التي كانت بهدف إجراء بعض الفحوصات الطبية وتلقي العلاج.

◙ الرسالة التركية تتضمّن تحذيرات لإيران مفادها أنّها لن تتهاون في استهداف أيّ قيادي كردي تمنحه طهران حرية التحرّك في مناطق نفوذها

وشكك مراقبون في رواية الإدارة الذاتية بشأن استخدام تركيا لطائرة مسيرة في عملية الاستهداف مرجحين أن يكون الاغتيال قد تم بدرون انتحاري محلي أو عن طريق تلغيم سيارته، وأن الهدف من الترويج لاغتياله عن طريق طائرة مسيرة هو إبعاد شبهات التعاون بين تركيا وقيادات كردية.

ويلفت هؤلاء المراقبون إلى أن استهداف القيادي الكردي في السليمانية يؤشّر على وجود علاقة بينه وبين إيران؛ إذ لا يمكن لسوري معروف بهذا المستوى أن يتحرك في السليمانية دون غطاء كردي/ إيراني، ولاسيما أنّ حزب الاتحاد الوطني الكردستاني -الحاكم في السليمانية- معروف بعلاقاته الوثيقة بكل من إيران وحزب العمال الكردستاني، ويمنح ملاذاً لعدد من قيادات حزب العمال الكردستاني سواء في السر أو في العلن، وذلك بمباركة من إيران.

ويعكس الاغتيال رسالة خطرة من حيث توقيته ومكانه؛ فهو يأتي في وقت تستعد فيه تركيا لاجتياح مناطق في الشمال السوريّ يسيطر عليها الأكراد، وتحاول بذلك توسيع نفوذها بتوطيد سلطة الجماعات الإسلامية المسلّحة التابعة لها، لتقطع على الأكراد الامتداد الجغرافيّ بين شرق الفرات وغربه، وتحاصرهم في شرق الفرات تمهيداً لمرحلة لاحقة تأمل أن تتغيّر فيها الظروف الدولية والإقليمية بحيث تحصل على إذن لعمليتها المأمولة.

وتحمل الرسالة التركية في طيّاتها تحذيرات لكلّ من إيران والسلطات الكردية في السليمانية، مفادها أنّها لن تتهاون في استهداف أيّ قياديّ كرديّ تمنحه إيران وأتباعها حرية التحرّك في المناطق التي تكون فيها ذات نفوذ قويّ، وأنّها لن تتردّد في توجيه الضربات في الزمان والمكان اللذين تختارهما.

وكان جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق قال يوم الجمعة إن طائرة مسيرة تركية قتلت أربعة مسلحين من حزب العمال الكردستاني وأصابت آخر الجمعة في السليمانية.

بينما قال مصدر أمني في إقليم كردستان لوكالة فرانس برس إن “الطائرة المسيرة قصفت سيارة تقل أربعة أشخاص بينهم نساء، ما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم”. وأوضح أن “شخصًا رابعًا من الكرد السوريين أصيب بجروح بليغة” في الهجوم الذي وقع في قضاء كلار في جنوب شرق إقليم كردستان الشمالي.

في الوقت نفسه ذكرت وزارة الدفاع التركية في تغريدة الجمعة أنه تم “تحييد ستة من إرهابيي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق”، موضحة أن ذلك يندرج في إطار عملية “قفل المخلب التي تنفذها” في هذه المنطقة.
ولم يشر البيان إلى موقع العملية. لكن ناطقا باسم الوزارة قال لفرانس برس إن “كلار تقع في مكان أبعد جنوبا”.

ويأتي الهجوم بعد يومين على قصف تركي مماثل استهدف “مركزا لحزب العمّال الكردستاني كان يجتمع فيه قادة كبار” من الحزب ويقع في سنجار بشمال العراق.

ويخوض حزب العمال الكردستاني -الذي تصنّفه أنقرة وحلفاؤها الغربيون “منظمة إرهابية”- تمرّدا ضد الدولة التركية منذ 1984، ويتمركز في مناطق جبلية نائية في العراق.

وفي منتصف أبريل أعلنت تركيا -التي تقيم منذ 25 عاما قواعد عسكرية في شمال العراق- عن تنفيذ عملية جديدة ضد المقاتلين الأكراد. وتأتي العملية التي أطلق عليها اسم “قفل المخلب” بعد عمليتي “مخلب النمر” و”مخلب النسر” اللتين أطلقهما الجيش التركي في شمال العراق عام 2020.

87
ايران النووية تخفي ما يثير القلق والعالم يتفرج
اثار المواد النووية الموجودة في مواقع غير مصرح عنها، تعطي لمحة عن سرية البرنامج النووي الايراني بالانسجام مع سعي طهران الى كسب الوقت بهدف تطوير قدراتها في ظل تعثر المحادثات مع القوى الكبرى.
MEO

طهران توقف العمل بعدد من كاميرات المراقبة العائدة للوكالة الدولية للطاقة الذرية في بعض منشآتها
طهران - بالتوازي مع تضاؤل آمال المجتمع الدولي في التوصل إلى اتفاق حقيقي بين الدول الغربية وإيران بشأن برنامجها النووي المثير للشكوك، يعتقد خبراء أن إيران تسعى منذ سنوات لاستثمار الوقت وتطوير برنامجها النووي سرا لأغراض غير سلمية. 
وكرد فعل لها على انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي عام 2018، سارعت الجمهورية الاسلامية الى تعزيز أنشطتها النووية. واتخذت في عام 2021، عدة خطوات مكنتها من رفع معدل تخصيب اليورانيوم إلى عتبة غير مسبوقة تبلغ 60 بالمئة. وبالتالي تقترب إيران من نسبة 85 بالمئة اللازمة لصنع قنبلة، رغم أنه لا تزال هناك عدة خطوات مطلوبة قبل امتلاك صواريخ مزودة برؤوس حربية نووية.
وفي أيار/ مايو، قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إن "إيران تعمل على تطوير الف أجهزة طرد مركزي في مواقع جديدة تحت الأرض يجري بناؤها بالقرب من منشأة نطنز النووية.
وحذر من أن إيران "تقف على بعد أسابيع قليلة من تكديس المواد الانشطارية التي تكفي لصنع قنبلة أولى، مشيرا إلى أن طهران تمتلك 60 كيلوغراما من المواد المخصبة بنسبة 60 بالمئة، وتُنتج اليورانيوم المعدني عند مستوى التخصيب بنسبة 20 بالمئة".

تطور خطير للغاية لأن الجمهورية الإسلامية يمكنها الحصول على اليورانيوم المستخدم في صنع الأسلحة النووية بسرعة كبيرة

وعبرت ألمانيا عن موقفها بشأن محادثات فيينا على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن على لسان المستشار أولاف شولتس الذي قال في فبراير/ شباط الماضي "لدينا الآن فرصة للتوصل إلى اتفاق يسمح برفع العقوبات. لكن إذا لم ننجح بسرعة كبيرة، فإن المفاوضات قد تفشل. المسؤولون الإيرانيون لديهم خيار. الآن حانت ساعة الحقيقة".
وفي نفس الفترة نشر موقع إذاعة دويتشلاندفونك الألمانية بيانات حول البرنامج النووي الإيراني استنادا إلى معهد العلوم والأمن الدولي في واشنطن. وذكر أن إيران تملك اليوم 4 آلاف جهاز طرد مركزي جديد عالي الأداء. كما تمكنت من مراكمة 114 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة و17.7 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب بنسبة 60 بالمئة. وهو ما كان محظورا عليها في اتفاق 2015. وكتب الموقع معلقا بأن الأمر يتعلق بـ"تطور خطير للغاية لأن الجمهورية الإسلامية يمكنها الحصول على اليورانيوم المستخدم في صنع الأسلحة النووية بسرعة كبيرة".
وبعد انتقادات وجهتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية للجمهورية الإسلامية بشأن تعاونها معها والرد الإيراني على هذا الانتقاد، حثت الإمارات الجمعة إيران على تقديم تطمينات لجيرانها بما في ذلك دول الخليج والمجتمع الدولي بشأن سلمية برنامجها النووي.
وطالبت دول الخليج مرارا بإشراكها في محادثات فيينا كونها طرفا معنيا بالمفاوضات وطالبت بضمانات تكبح أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة.
ويعتقد مراقبون أن إيران أفلتت نسبيا من الرقابة المشددة للمجتمع الدولي بسبب انتهاجها أسلوب ازدواجية الخطاب خاصة بعد أن أصدر المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي فتوى في 2003، ضد الأسلحة النووية باعتبارها "حراما ومخالفة للشريعة الإسلامية".
وهي حيلة انطلت في وقت سابق على إدارة الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما لتعود نفس الفتوى هذا الأسبوع مجددا عندما استدعاها وزير الاستخبارات الإيراني محمود علوي حين قال إن "الفتوى القائمة بتحريم السلاح النووي واعتبار امتلاكه خروجا عن الإسلام قائمة"، مستدركا أن إيران ستطور سلاحا نوويا إن استمر الضغط الغربي عليها؛ باعتبار أن "الإثم" لن يقع على إيران، بل "على الذين أجبروها على السير بهذا الاتجاه".

في العلن، خامنئي يقول إن النووي حرام وفي السّر، طهران تقترب من تصنيع أول قنبلة نووية

وأصدر خامنئي فتواه في سياق غزو التحالف الدولي للعراق بحجة امتلاك نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين أسلحة دمار شامل، حيت بدأت ايران تخضع لتدقيق دولي في برنامجها النووي.
وأصدر مجلس محافظي وكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة قرارا الأسبوع الماضي، طرحته الولايات المتحدة وثلاث دول أوروبية (فرنسا وألمانيا وبريطانيا)، يدعو طهران للتعاون مع الوكالة بعد تقرير للأخيرة انتقد غياب الأجوبة الإيرانية الكافية في قضية العثور على آثار لمواد نووية في مواقع لم يصرح عنها سابقا.
وتزامنا مع الإجراء، أعلنت الجمهورية الإسلامية وقف العمل بعدد من كاميرات المراقبة العائدة للوكالة في بعض منشآتها.
ورغم تجديد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أثناء أدائه اليمين الدستورية في آب/أغسطس الماضي القول بأن "الأسلحة النووية محرمة شرعا في عقيدتنا"، فإن دول الخليج تشكك في الادعاءات الإيرانية وظلت تعتقد أن البرنامج النووي الإيراني خطر على أمنها وعلى أمن منطقة الشرق الأوسط عموما.
وتخشى دول الخليج من سعي طهران لتنفيذ برنامج تسليح نووي سري سيظهر للعلن في وقت لن يكون أمام المجتمع الدولي فعل شيء حياله وسيكون بمثابة الأمر المقضي الذي سوف تفرضه إيران على جيرانها وعلى المجتمع الدولي برمته.

88
مواقف متوترة ترسم حدود التصعيد في أزمة النفط بين بغداد واربيل
وزير النفط العراقي يُشدّد على أن حكم المحكمة الاتحادية ببطلان قانون إقليم كردستان للنفط والغاز سينفذ باستخدام كل الأدوات القانونية والشرعية في إعلان يأتي بعد تأكيد وزير المالية بإيقاف إرسال الأموال المخصصة لحكومة أربيل في موازنة العام الحالي.
MEO

أزمة النفط بين بغداد وابريل سائرة إلى المزيد من التصعيد
 الأزمة بين بغداد وأربيل حول صادرات النفط تعود للواجهة
 إدارة الثروة النفطية أحد أهم الملفات العالقة بين بغداد وأربيل منذ سنوات
 إيقاف إرسال الأموال لحكومة أربيل في موازنة 2022 سيفاقم أزمة  كردستان

بغداد - قال وزير النفط العراقي إحسان عبدالجبار اليوم الأحد إن الحكم الذي أصدرته المحكمة الاتحادية العليا في فبراير/شباط والذي يعتبر قانون النفط والغاز في إقليم كردستان العراق غير دستوري سيُنفذ باستخدام كل الأدوات القانونية والشرعية.

وكانت المحكمة الاتحادية قد اعتبرت أن قانون النفط والغاز الذي ينظم صناعة النفط في الإقليم غير دستوري وطالبت السلطات هناك بتسليم إمداداتها من الخام لبغداد.

ومازالت الأزمة بين الحكومة العراقية الاتحادية وإقليم كردستان شمالي العراق بشأن النفط قائمة منذ سنوات واحتدت مؤخرا بعد إعلان وزير المالية العراقي علي عبدالأمير علاوي، إيقاف إرسال الأموال المخصصة لحكومة أربيل في موازنة هذا العام.

والسبت دعا رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني جميع الأطراف العراقية إلى "الحوار والتفاهم للخروج من الأزمة السياسية الحالية التي يمر بها العراق".

ورحب في كلمة له في إحدى المناسبات الثقافية، بأن "يكون الدستور العراقي حكما بين بغداد وأربيل. ورفض ما وصفه بـ"استيلاء بغداد على صلاحيات الإقليم المنصوص عليها في الدستور".

وقال البارزاني "إذا كانت بغداد جادة ولديها إرادة لحل الأزمات، فالدستور هو الحَكَم لحل المشاكل، لكن لا يمكن القبول بالتفسير الانتقائي للدستور".

وكان علاوي قد أعلن في مقابلة صحفية "إيقاف إرسال الأموال المخصصة لحكومة أربيل في موازنة هذا العام لحين حسم ملف إدارة النفط"، مشيرا إلى أنّ "صادرات إقليم كردستان من النفط بعد قرار المحكمة الاتحادية أصبحت غير شرعية".

وأكد علاوي أنّ قرار المحكمة الاتحادية العليا الخاص ببطلان قانون النفط والغاز في إقليم كردستان "يمنع الحكومة المركزية من تخصيص جزء من الموازنة العامة المقبلة كحصة لإقليم كردستان".

ويتولى إقليم كردستان تصدير نفطه المنتج منذ 2009 بمعزل عن الحكومة الاتحادية بالاعتماد على قانون النفط والغاز في الإقليم الذي صوت عليه برلمان الإقليم عام 2007، وتعتبره بغداد مخالف للدستور الاتحادي.

وفي 15 فبراير/شباط الماضي أصدرت المحكمة الاتحادية العليا حُكما بعدم دستورية قانون النفط والغاز الخاص بحكومة الإقليم لعام 2007 والذي ينظم صناعة النفط واستخراجه في الإقليم.

وأعلن حُكم المحكمة أنّ عقود النفط التي أبرمتها حكومة إقليم كردستان مع شركات نفطية وأطراف ودول أجنبية باطلة.

ويشمل هذا اتفاقيات الاستكشاف والاستخراج والتصدير والبيع، بحسب قرار المحكمة الاتحادية العليا وهي أعلى محكمة في العراق وتُعد قراراتها ملزمة للسلطات الثلاث، التشريعية والتنفيذية والقضائية.

وفي حينه، رفضت حكومة إقليم كردستان قرار المحكمة الاتحادية والتخلي عن سيطرتها على صادرات النفط، مؤكدة أن حُكم المحكمة "اعتداء على سيادتها المنصوص عليها في الدستور العراقي".

وتنص المادة 112 من الدستور على أن "تقوم الحكومة الاتحادية بإدارة النفط والغاز المستخرج من الحقول الحالية مع حكومات الأقاليم والمحافظات المنتجة، على أن توزع وارداتها بشكل منصف يتناسب مع التوزيع السكاني في جميع أنحاء البلاد".

وأعلن رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان العراق مسرور البارزاني خلال مشاركته في منتدى دافوس الاقتصادي الدولي الذي عُقد في 23 مايو/أيار الماضي في سويسرا رفض قرار المحكمة الاتحادية العراقية العليا تسليم ملف النفط والغاز لبغداد، ووصفه بأنه "سياسي وغير دستوري".

وكانت وزارة النفط العراقية قد طلبت في 7 مايو/ايار الماضي من شركات النفط والغاز العاملة في إقليم كردستان توقيع عقود جديدة مع شركة التسويق المملوكة للدولة (سومو) بدلا من حكومة الإقليم.

وأوضح المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان أن "قانون الموازنة ينص على تسليم حكومة الإقليم قيمة 250 ألف برميل من النفط إلى شركة سومو بعد تدقيق نفقات وواردات الإقليم، على أن تسلّم الحكومة المركزية 320 مليار دينار عراقي (220 مليون دولار) شهريا إلى الإقليم إلى أن يجري التدقيق"، مضيفا أن حكومة بغداد "خفّضت المبلغ إلى 200 مليار دينار (140 مليون دولار) دون سبب يُذكر".

وأشار إلى أن موضوع التفاوض مع الحكومة الاتحادية حول ملف النفط أخذ الكثير من الوقت والمباحثات من جانب حكومة الإقليم. وكانت حكومة أربيل أرسلت أكثر من وفد وزاري إلى بغداد على أمل التوصل إلى تفاهم حول ملف إدارة النفط.

وإدارة الثروة النفطية أحد أهم الملفات العالقة بين بغداد وأربيل منذ سنوات طويلة نتيجة فشل البرلمان العراقي في تشريع قانون النفط والغاز، جراء خلافات عميقة بين الطرفين بشأن الصلاحيات التي ستمنح إلى كل واحد منهما بهذا الخصوص.

89
صراع نفوذ يفجر اقتتالا عنيفا بين ميليشيات سورية موالية لتركيا
مصادر محلية تؤكد اندلاع اشتباكات عنيفة بين ميليشيات مسلحة معظمها إسلامية متطرفة للسيطرة على محطة محروقات ومساحة من الأراضي المحيطة في ريف الحسكة.
MEO

سلطة الاحتلال التركية تواجه انفلاتا بين جماعات سورية موالية لها
 نزوح مئات الأسر جراء اقتتال مجموعات معارضة مسلحة بريف الحسكة

دمشق - فجر صراع نفوذ بين جماعات سورية مدعومة من تركيا في شمال سوريا اقتتالا عنيفا بين تلك الجماعات، بينما تحشد أنقرة لشن عملية عسكرية واسعة تستهدف مناطق تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية هي تل رفعت ومنبج وعين العرب (كوباني).

وأفادت مصادر سورية اليوم الأحد بنزوح مئات الأسر خلال الساعات الماضية من منطقة رأس العين شمال غرب الحسكة جراء مواجهات مسلحة عنيفة نشبت بين مجموعات مسلحة  موالية لتركيا.

وتواجه سلطة الاحتلال التركي في شمال سوريا حالة من انفلات الجماعات السورية المسلحة التابعة لها وأغلبها جماعات متطرفة بسبب نزاع على النفوذ في مناطق لا تزال خارج سيطرة النظام السوري وتديرها تركية عبر سلطات محلية.

ونقلت الوكالة الأنباء السورية الرسمية ( سانا ) الأحد عن  مصادر أهلية  قولها إن "خلافا وقع بين مجموعات إرهابية تابعة للاحتلال التركي في قرية تل ذايب بمنطقة رأس العين المحتلة للسيطرة على محطة محروقات ومساحة من الأراضي المحيطة وتطور الخلاف إلى اندلاع اقتتال عنيف بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة".

وأوضحت تلك المصادر أن "ضراوة الاشتباكات دفعت معظم الأهالي إلى النزوح من قرية تل ذايب وعدة قرى حولها باتجاه المناطق الجنوبية".

وقال قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للمعارضة السورية، إن رتلا عسكريا يضم المئات من الآليات العسكرية ومئات العناصر من  مقاتلي هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) دخل  اليوم الأحد ولأول مرة مناطق سيطرة فصائل المعارضة في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي.

وأكد أن هيئة تحرير الشام أرسلت  قوات إلى منطقة عفرين لمساندة حركة أحرار الشام ضد الجبهة الشامية، مشيرا إلى أن العديد من الطرق في مناطق عفرين وأعزاز أغلقت بسبب المواجهات المستمرة منذ يوم أمس السبت والتي أدت إلى سقوط أكثر من 20 قتيلا وعشرات الجرحى بينهم مدنيون .

ودعت وزارة الدفاع في ما يسمى بالحكومة السورية المؤقتة وهي سلطة تابعة في قراراتها وشؤونها، فصائل الجيش الوطني (المعارض) لتنفيذ قرار اللجنة الوطنية للإصلاح والتوقف الفوري عن الاحتكام للسلاح والاستعانة بأطراف خارج المؤسسة العسكرية من أجل تنفيذ أجندات غير ثورية.

وناشدت وزارة الدفاع  في بيان صحفي "جميع المكونات الثورية في المناطق المحررة من مدنيين وعسكريين الوقوف صفا واحدا في وجه كل من يريد العبث بأمن واستقرار المنطقة".

وتسيطر فصائل المعارضة السورية على مناطق عفرين وريف حلب الشرقي والرقة الشمالي والحسكة الغربي في حين تسيطر هيئة تحرير الشام وجناحها المدني حكومة الإنقاذ على مدينة ادلب وريفها وتوجد بعض الفصائل المتحالفة معها في خطوط التماس مع القوات الحكومية في ريف ادلب وحماة واللاذقية .

واندلعت أمس السبت مواجهات بين مقاتلي حركة أحرار الشام والجبهة الشامية في ريف مدينة الباب شرق حلب وامتدت المواجهات إلى منطقة جرابلس بريف حلب الشرقي ومناطق عفرين وعزاز .

وتراهن تركيا على تلك الميليشيات في العملية العسكرية التي تعتزم تنفيذها في شمال سوريا لتوسيع نطاق سيطرتها بما يشمل تل رفعت ومنبج وعين العرب للتوغل بعمق 30 كلم أخرى بذريعة إنشاء منطقة آمنة.

وتدفع تركيا عادة بتلك الميليشيات إلى خط المواجهة الأمام في مواجهة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أميركيا والتي يشكل المسلحون الأكراد عمودها الفقري، فيما تسندها بغطاء جوي يعتمد أساسا على الطائرات المسيرة.

90
نكسة سياسية لماكرون في الانتخابات التشريعية
الانتخابات التشريعية في فرنسا تختتم مشهدا انتخابيا طويلا من شأنه أن يؤكد إعادة التشكيل الواسعة للمشهد السياسي حول ثلاث كتل كبرى على حساب الأحزاب التقليدية اليمينية واليسارية.
MEO

ماكرون يفقد غالبيته المطلقة في البرلمان واليمين المتطرف واليسار يتقدمان
 حزب لوبن يحتفل بـ 'تسونامي' سياسي من المقاعد بالبرلمان الفرنسي
 أي تصويت على مشروع قانون يبقى مفتوحا على المجهول لعدم وجود غالبية مطلقة
 نتائج الانتخابات التشريعية تضر بالاستقرار السياسي في فرنسا
 اليمين المتطرف يحقق اختراقا مهما في الانتخابات التشريعية

باريس - مُني الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بنكسة سياسية الأحد في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية مع فقدانه الغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية، ما سيعقد قدرته على الحكم اثر انتخابات حقّق فيها اليمين المتطرف واليسار اختراقا كبيرا.

وإذا تأكدت التوقعات، سيتعين على ماكرون الذي أعيد انتخابه في أبريل/نيسان لولاية ثانية، أن يجد تحالفات لتنفيذ برنامجه الإصلاحي على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وفي أول تعليق لمعسكر الرئيس، أقر الوزير غابريال آتال بأن النتائج "بعيدة عما كنا نأمله". وقال عبر قناة "تي إف1" الفرنسية "ما يرتسم وضع غير مسبوق في الحياة السياسية والبرلمانية، ما سيجبرنا على تجاوز ثوابتنا وانقساماتنا".

وحسب التوقعات الأولية لمراكز الاستطلاعات، جاء ائتلاف "معا" بقيادة رئيس الجمهورية في صدارة النتائج محققا بين 200 و260 مقعدا، ما يعطيه غالبية نسبية لا تمكنه من الحكم وحيدا، في حين أن الغالبية المطلقة تتطلب 289 نائبا من أصل 577.

من جهته حصل "الاتحاد الشعبي البيئي والاجتماعي الجديد" اليساري بزعامة جان لوك ميلانشون على 150 إلى 200 مقعد ليكون أكبر كتلة معارضة في الجمعية الوطنية، بحسب التوقعات.

واعتبر ميلانشون مساء الأحد أن خسارة ائتلاف ايمانويل ماكرون الغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية هي "قبل كل شيء فشل انتخابي" للرئيس الفرنسي.

وأضاف الزعيم اليساري "إنه وضع غير متوقع بالكامل وغير مسبوق تماما. إن هزيمة الحزب الرئاسي كاملة وليس هناك أي غالبية".

وفاز حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف بزعامة مارين لوبن بعدد مقاعد يتراوح بين 60 و100 وفق المصادر نفسها، ما يمثل اختراقا كبيرا.

وقال رئيس الحزب بالنيابة جوردان بارديلا "الدرس المستفاد من هذه الليلة هو أن الشعب الفرنسي جعل إيمانويل ماكرون رئيس أقلية"، معتبرا نتيجة الانتخابات بمثابة "تسونامي" سياسي.

وتضاعف عدد مقاعد الحزب 15 مرة بعد أن وصلت زعيمته لوبن إلى الدورة الحاسمة من الانتخابات الرئاسية الأخيرة وأعيد انتخابها الأحد نائبة في البرلمان، ما سيخوله تشكيل كتلة للمرة الأولى منذ أكثر من 35 عاما.

وقالت لوبن بفخر أمام أنصارها في دائرتها الانتخابية بمنطقة هينين-بومون شمال البلاد، إن الكتلة البرلمانية التي حصل عليها التجمع الوطني هي "الأكثر عددا بفارق كبير في تاريخ عائلتنا السياسية". وتعهدت ممارسة "معارضة حازمة" و"مسؤولة وتحترم" المؤسسات.

أما اليمين التقليدي فقد فاز بنحو 60 مقعدا ويمكن أن يلعب دورا حاسما في البرلمان الجديد رغم أنه خسر مكانته كأكبر كتلة معارضة في المجلس. ولن يُعرف التوزيع الدقيق لكافة المقاعد الـ577 في الجمعية الوطنية إلا في وقت لاحق من ليل الأحد.

ومن المرجح أن تضر النتائج بالاستقرار السياسي في البلاد، وتوقع الخبير السياسي آلان دوهامل أن يكون كل تصويت على مشروع قانون "مفتوحا على المجهول" لعدم وجود غالبية مطلقة.

ومن دون مفاجآت، امتنع قسم واسع من الفرنسيين عن المشاركة في الاقتراع الرابع في شهرين منذ الانتخابات الرئاسية لا سيما مع موجة الحرارة غير المسبوقة التي تضرب البلاد.

ويتوقع أن تراوح نسبة الامتناع عن التصويت بين 53.5 و54 بالمئة بزيادة أكثر من نقطة مئوية واحدة عن الدورة الأولى (52.49 بالمئة)، بحسب مراكز الاستطلاع، لكن النسبة لن تبلغ الرقم القياسي للامتناع عن التصويت خلال الدورة الثانية لتشريعات عام 2017 (57.36 بالمئة).

وتختتم هذه الانتخابات مشهدا انتخابيا طويلا من شأنه أن يؤكد إعادة التشكيل الواسعة للمشهد السياسي في فرنسا حول ثلاث كتل كبرى على حساب الأحزاب التقليدية اليمينية واليسارية، وهو تحول بدأ مع انتخاب ماكرون رئيسا عام 2017.

وجاءت الانتخابات في سياق أزمات متتالية من وباء كوفيد-19 إلى الحرب في أوكرانيا وارتفاع التضخم والمخاطر الاقتصادية.

وتشير التوقعات إلى هزيمة عدد من وزراء حكومة إليزابيت بورن الذين ترشحوا للانتخابات، ما سيدفعهم إلى الاستقالة وفقا للأعراف التي أرساها ماكرون منذ توليه الحكم.

91
سفير خليجي جديد يتولى منصبه في دمشق

في أول بعثة دبلوماسية كاملة هناك منذ أكثر من عقد، وفي ظل استمرار دمشق في تطوير علاقاتها مع دول الخليج العربية، تولى سفير البحرين الجديد في سوريا منصبه رسميا، الأحد.

 وتسلم رئيس النظام السوري بشار الأسد أوراق اعتماد السفير، وحيد مبارك سيار، في حفل رسمي حضره أيضا وزير الخارجية فيصل مقداد.

وصدر المرسوم بتعيين سيار في ديسمبر، وانتقل مؤخرا إلى دمشق.

 وبدأ الأسد في الاندماج بشكل تدريجي داخل المحيط الإقليمي. وكانت زيارته لدولة الإمارات في مارس أول رحلة من نوعها إلى دولة عربية منذ اندلاع الحرب الأهلية السورية عام 2011.

وطرد أعضاء الجامعة العربية الـ 22 سوريا من المنظمة عقب اندلاع الصراع وقاطعها جيرانها، حيث قتل مئات الآلاف في الحرب التي شردت نصف سكان سوريا، ودمرت أجزاء كبيرة من سوريا، وستتكلف إعادة الإعمار عشرات المليارات من الدولارات.

 خلال المرحلة الأولى من الصراع، سارعت دول عربية لدعم المقاتلين الذين يقاتلون قوات الأسد. وفرضت دول عربية عقوبات على دمشق ودانت استخدامها القوة العسكرية ضد المدنيين.

 لكن الجيش السوري حقق في السنوات الأخيرة، سلسلة انتصارات عسكرية بمساعدة روسيا وإيران.

 وأعيد فتح سفارة البحرين في دمشق عام 2018.

 وتسعى معظم دول الخليج، إلى توثيق علاقاتها مع دمشق أملا في إبعادها عن نفوذ طهران، الحليف التقليدي لسوريا التي أرسلت مستشارين وموارد لدعم الأسد خلال الصراع الذي اندلع في مارس 2011.

أسوشيتد برس

92
تقرير أمريكي يكشف ضرر العراق من تجريم التطبيع وإستراتيجية الصدر بالقانون

شفق نيوز/ اعتبرت مجلة "ناشيونال انترست" الأمريكية، أن القانون الجديد الذي اقره البرلمان العراقي بمبادرة من التيار الصدري مؤخرا لتجريم التطبيع مع اسرائيل، قد يلحق أضراراً بمصالح العراق في علاقاته الاقتصادية مع الولايات المتحدة، ودول الخليج التي أصبحت بعضها مرتبطة باتفاقيات إبراهيم التي رعتها واشنطن مع إسرائيل.

وبعدما لفت التقرير الى ان قانون "تجريم التطبيع واقامة العلاقات مع الكيان الصهيوني" واجه انتقادات حادة في الغرب حيث وصفه البعض بأنه، "وحشي" و"بربري"، اشار الى ان هذه الخطوة من جانب مقتدى الصدر، اثارت "الدهشة" حتى وفق معايير السلوك السابق للصدر، مضيفا أن التشريع الجديد تبع بشكل وثيق قانون العام 1969 الذي أقره صدام حسين والذي كان جعل من العراق أحد أكثر الدول قوة في معاداتها للتطبيع.

كما نوه التقرير إلى أن أحد النواب الصدريين كشف أن خطوة الصدر هي بمثابة استراتيجية معقدة من اجل "خداع الايرانيين" في جهوده المتعثرة من اجل تشكيل حكومة، في وقت يظهر الايرانيون تصميما على العودة الى الفكرة السابقة حول تشكيل حكومة "الاجماع الوطني" التي تضم الشيعة الموالين لطهران.

وفي حين ذكر التقرير بالهيمنة الايرانية الواسعة على العراق منذ الغزو الأمريكي في العام 2003، اعتبر أن طهران استخدمت العراق من خلال تكتيكات مخادعة، من أجل تخريب العقوبات المتعلقة بالنفط.

وعلى سبيل المثال، أوضح التقرير أنه، بناءً على أوامر من البنك المركزي، فإن البنوك العراقية الخاصة قامت بمساعدة إيران على تبييض الأموال عن طريق فتح حسابات ائتمان لتصدير النفط والغاز والسلع الاخرى.

وأكد التقرير على اهمية العراق كقناة تسليح نحو سوريا ولبنان عبر ما يسمى بـ "الجسر البري".

وذكر أيضا أن حكومة عراقية اقل اعتمادا على طهران، كانت ستتسبب بتعريض هذه الانجازات التي تحققت بصعوبة، مشيرا إلى أن التهديد الأكبر بالنسبة الى إيران، كان يتمثل بدعوة الصدر من اجل حل الميليشيات المرتبطة بإيران.

إلا أن التقرير اعتبر ان ما يطغى على هذه المخاوف هو اعادة الاصطفاف الجيوسياسي الأكبر الحاصل في المنطقة، منبها إلى أن طهران ردت بغضب على اتفاقيات ابراهيم المبرمة العام 2020 حيث كانت متخوفة من انتقال العراق الى التكتل المناهض لها، وان الكورد الذين كانت لهم علاقة تاريخية مع اسرائيل، سيوفرون "نقطة دخول".

وذكّر التقرير بأن استخبارات الحرس الثوري الإيراني كانت قد اتهمت السلطات الكوردية بالسماح لإسرائيل بإقامة قاعدة عسكرية على أراضيها.

وبينما أفاد التقرير بعقد مركز السلام والاتصال في نيويورك، مؤتمرا في أربيل في ايلول/سبتمبر الماضي، اشار الى ان ايران نددت بالمؤتمر والمشاركين فيه، بل اشارت الى ان الصدر هو من يقف وراءه، وهو ما دفع الصدر الى المبادرة بالتشريع المعارض للتطبيع مع اسرائيل.

ومع ذلك، تابع التقرير ان ايران ليست واثقة من أن التشريع الجديد "سيوقف انجراف العراق نحو اتفاقات ابراهيم"، مضيفا أن العديد من السنة لديهم علاقات قوية مع الإمارات والبحرين و يرغبون بالخروج من الفلك الإيراني.

واضاف ان الحرس الثوري الإيراني "ليس متأكدا من الموقف الحقيقي للصدر، حيث اشتكى مصدران إعلاميان مرتبطان بالمتشددين من أن الصدر خدع إيران"، مضيفا ان القانون الجديد يتيح بدرجة ما من التطبيع مع اسرائيل من خلال بعض الثغرات التي جرى تصميمها بشكل ذكي".

وتابع التقرير بالقول إنه "بغض النظر عن الدافع الحقيقي للصدر، فان التشريع سيخلق مشكلات للعراق".

واوضح انه فيما يتعلق بالصعيد المحلي، فإن القانون يمكن ان يخلق توترات مع الكورد، في حين انه على الصعيد الدولي، فان التأثير قد يكون اكثر حدة، مذكرا بان وزارة الخارجية الامريكية نددت بالتشريع معتبرة انه "يتناقض بشكل صارخ مع التقدم الذي أحرزه جيران العراق من خلال بناء الجسور وتطبيع العلاقات مع اسرائيل، ومن خلال خلق فرص جديدة للناس في كل أنحاء المنطقة".

وقال التقرير إن القانون الجديد قد يعيق الاستثمار في العراق، خاصة في صناعات الطاقة والموارد، مضيفا ان بإمكان واشنطن ان تستشهد بقرار البرلمان العراقي من اجل تثبيط او حظر الاستثمار من جانب الشركات الاجنبية لان المشاركة في مقاطعة اسرائيل تجاريا، مسألة غير قانونية في الولايات المتحدة.

وبالاضافة الى ذلك، فان القانون الجديد من شأنه تعقيد علاقات العراق مع الدول الخليجية المنضمين الى اتفاقيات ابراهيم، وهو يجعل العراق يخسر المساعدة الاقتصادية التي هو بأمس الحاجة إليها.

وفي الخلاصة، اعتبر التقرير أن "ما ستخسره بغداد سيكون انتصارا لجهود طهران لمنع العراق من الانجراف الى التكتل الجيوسياسي المنافسة".

وختم بالقول إن خسارة العراق قد تكون أكثر من حملة طهران لابقائه خارج معسكر التطبيع، موضحا ان الصدر هدد بإعادة تفعيل ميليشياته "سرايا السلام" في حال استمرار الجمود السياسي، واستقال نوابه من البرلمان، ما أغرق البلد المنقسم في حالة من عدم اليقين السياسي، مضيفا أن "الحملة التي تشنها إيران ضد اتفاقيات ابراهيم، قد تغرق العراق في جولة اخرى من سفك الدماء".

93
الحلبوسي يصدر أمرا ديوانيا ينهي تواجد نواب الكتلة الصدرية في البرلمان

شفق نيوز/ وقع رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، الأوامر الديوانية الخاصة باستقالة نواب الكتلة الصدرية من البرلمان.

وبحسب عدد من الاوامر الديوانية التي وردت لوكالة شفق نيوز؛ ان الحلبوسي وقع أمرا بانفكاك نائبه الأول حاكم الزاملي اضافة لأكثر من 70 أمرا ديوانيا ينهي علاقة نواب الكتلة الصدرية بالبرلمان.

ووجه الصدر، الأحد (13 حزيران الحالي)، نواب الكتلة الصدرية في مجلس النواب العراقي، بتسليم استقالتهم إلى رئيس المجلس محمد الحلبوسي، فيما قدم شكره إلى حلفائه في تحالف "إنقاذ الوطن" وأبلغهم أنهم "في حلٍ منه".

ووقع رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، على استقالات نواب الكتلة الصدرية، بحضور رئيس الكتلة النيابية حسن العذاري، وعلق عقب ذلك، بالقول: "وقعت استقالاتهم على مضض"، مشيراً الى بذل جهود لثني الصدر، عن هذه الخطوة.

94
الكاظمي في مجلس الامن الوطني: التعامل مع التظاهرات بشكل سلمي

شفق نيوز/ ترأس القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، يوم الأحد، اجتماعا للمجلس الوزاري للأمن الوطني، جرى خلاله التأكيد على التعامل المهني والسلمي مع التظاهرات المطلبية.

وناقش الاجتماع بحسب بيان ورد لوكالة شفق نيوز، "مجمل الأوضاع الأمنية في العراق، وبحث عددٍ من الملفات الحيوية التي ترتبط بالأمن العام في عموم البلاد".

وأشاد الكاظمي في مستهل الجلسة بـ"جهود القوات الأمنية بمختلف صنوفها، وجاهزيتها في التصدي لفلول الإرهاب وعصابات الجريمة المنظمة، وقدرتها على مسك الأرض ومواجهة مختلف التحديات الأمنية التي تواجه البلاد".

وشدد القائد العام للقوات المسلحة على "ضرورة تنفيذ التوجيهات الحكومية بالتعامل المهني والسلمي مع التظاهرات المطلبية، وفق المعايير الدولية والإنسانية، وحماية حق المواطنين في التعبير عن رأيهم؛ وأضاف سيادته أن الأجهزة الأمنية مهمتها الوقوف بحزم في وجه محاولات إثارة الفوضى، والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وعرقلة مصالح المواطنين".

95
الصدر يغلق بابه أمام الوساطات السياسية ويعلن الاعتكاف

شفق نيوز/ قال مصدر قيادي في الهيئة السياسية للتيار الصدري، يوم الأحد، إن زعيم التيار مقتدى الصدر دخل "اعتكافاً سياسياً"، وأنه أغلق بابه أمام الوساطات السياسية.

وأبلغ المصدر وكالة شفق نيوز، أن "قرار استقالة نواب الكتلة الصدرية من عضوية مجلس النواب وانسحاب التيار الصدري من العملية السياسية ثابت ولا رجعة عنه".

واوضح أن "الهيئة السياسية للتيار الصدري والمكتب الخاص للسيد مقتدى الصدر تلقى في الفترة الأخيرة الكثير من الطلبات من زعماء ورؤساء الكتل السياسية للقاء الصدر، إلا أن الأخير بالوقت الحالي معتكف عن السياسة ولا يلتقي اي شخصية سياسية".

ولفت الى أن "الصدر سيتوجه خلال ايام إلى السعودية لأداء مناسك الحج".

وفي وقت سابق اليوم الاحد، كشف تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم، عن وجود حراك يهدف الى اعادة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وكتلته النيابية الى العملية السياسية بعد الانسحاب منها مؤخراً.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد اعلن انسحابه من العملية السياسية بعد ان قدّم نواب الكتلة الصدرية استقالاتهم من مجلس النواب العراقي بناء على طلب من زعيمهم، في وقت تشهد العملية السياسية ازمة حول تشكيل الحكومة والتصويت على رئيس الجمهورية الجديد وتسمية الكتلة النيابية الاكبر التي يحق لها ترشيح رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة.

96
بعد 15 من حكم حماس.. ما حال غزة؟
لا يمكن لأحد أن يمد يد المساعدة اليوم للفلسطينيين لإقامة دولتهم وهم مشروع حرب أهلية بين فصيلين متناحرين.
MEO

نريد أن نحيا مثل الآخرين
 ألم يحن الوقت لنرتب لحوار فلسطيني داخلي بدون وساطة فلان أو علان؟
 كان لا بد من ان تستمر حماس في غزة لأن انهيارها يعني خسارة ميدان الحروب التجريبية ضد ايران
بينما يحتفل قادة حماس بالعيد الخامس عشر منذ توليهم حكم غزة بالحديد والنار تستذكر عشرات العائلات من حركة فتح ذويهم الذين قضوا في المواجهات المسلحة في مشهد يمكن توصيفه بـ "النكبة الفلسطينية الثانية"، والتي كانت أشد وقعا وايلاما من الأولى، ذلك لأن القاتل والمقتول فلسطينيان بغض النظر عن الأسباب والمسببات والتسميات، في النهاية كانت إسرائيل الرابح الأكبر من شق الصف الفلسطيني بأيادي فلسطينية.

أردت أن أذكر حماس بأن شعبيتها قد بنيت بقليل من شعارات المقاومة ومحاربة ودحر المحتل وكثير من الوعود الاقتصادية والاجتماعية تحت مسمى استراتيجية التحرير والبناء مستغلة بذلك ضعف السلطة الفلسطينية التي أنهكها صراع طويل الأمد مع إسرائيل. حاولت إسرائيل بكل ما تملك من وسائل ضغط اقتصادي وسياسي وبطريقة ذكية، عبدت الطريق أمام حركة حماس للفوز بالانتخابات التشريعية. ولتمكين حماس كان ينبغي أن تكون كل الظروف ضد فتح وكان من اللازم ترتيب وصول حماس إلى حكم غزة ليكون القطاع مهيأ كميدان حرب ضد إيران.

حرب الفرقان، حجارة السجيل، العصف المأكول... حروب حماس التي لم تنجح فيها في اضعاف العدو، بل أعطته التمكين في فرض حصار جائر ضد "الحياة" واعطته تصورا لحجم الدعم العسكري الإيراني في القطاع ونقاط قوته وضعفه وليكون الوضع دائما تحت السيطرة كان لابد من ان تستمر حماس في غزة من دون ان تنهار لأن انهيارها يعني خسارة ميدان الحروب التجريبية ضد ايران.

صحيح أن حماس والفصائل المسلحة نجحت إلى حد ما ان تكون حائط الصد ضد محاولات الاحتلال لتهويد القدس، ولكن الاحتلال كان ولا يزال يعرف كيف يضع حماس في خانة اليك ويجبرها على التراجع تحت طائلة العقوبات والتضييق كما ان تحالفات حماس مع إيران وقنوات تواصلها مع الحرس الثوري دفعت ثمنها القضية الفلسطينية ثمنا باهظا، خاصة وأن الغرب قرر ايضا فرض سياسة العقاب الجماعي في غزة الذي لا يدفع ثمنها إلا الغلابة بإسم المقاومة وتحرير الأقصى وما شابه ذلك مع أن ما يجري هو تنفيد للأجندة الإيرانية وبعيد كل البعد عن العمل المدروس الخطوات والعواقب. ثم صارت تلك الحروب التي تقود حماس ضد الاحتلال بمثابة صك الغفران وخطاب البيعة على غزة الذي يبرر الفشل الذريع في الجانب الاقتصادي وتدهور الأوضاع المعيشية لغالبية اهلنا في غزة والمؤلم في كل ما يحدث ان معارضة اسلوب حماس في التسيير والحكم يعتبر خيانة للقضية الفلسطينية ويستدعي تسليط أقصى العقوبات ضد من تسول له نفسه أن يحاسبها عن العبث الذي ادخلت فيه القطاع والممانعة والصمود الذي لطالما تغنت به ولكنه لا يصمد أمام تصاريح العمل في دولة الاحتلال التي تجد فيها حماس الحل الوحيد لتخفيض معدلات البطالة والفقر داخل القطاع: لقد وصلت حماس بعد 15 سنة من الحكم الى تحويل غزة الى محتشد كبير يدفع فيه المحتجزون الجباية.

حماس اليوم لاتزال تعيش مرحلة المراهقة وهي لم تصل إلى مرحلة النقد الذاتي لمسارها السياسي الذي قارب على العقدين، ولا تقدم أي نوايا حسنة لنبذ الخلافات مع فتح وطي صفحة العراك على السلطة وإنهاء حالة الانقسام الذي أنهك القضية وأضعف الصف السياسي الفلسطيني أمام إسرائيل وأمام المجتمع الدولي الذي يؤمن بأن فكرة دولة فلسطينية تعني دولة تعيش تحت رحمة حرب أهلية ممكن ان تندلع في أي وقت ما دامت بعض القوى السياسية لا تملك حدودا للمنافسة الشريفة وتستعمل كل الوسائل في خصوماتها.

وضع غزة اليوم ووضع القضية الفلسطينية يحتاج إعادة ترميم للبنية الفلسطينية الواحدة وتقديم تنازلات سيسجلها التاريخ بأنها كانت شجاعة: لا يمكن إطلاقا تصور نجاح لأي مشروع فلسطيني لبناء دولة قوية في ظل هذه الظروف وفي ظل مضي العرب نحو تطبيع علاقاتهم مع إسرائيل وتجاهل القضية. لم يعد بالإمكان تقبل هذا الانقسام لأنه خطر على ما تبقى من القضية الفلسطينية وخطر على النسيج الاجتماعي الفلسطيني.

ألم يحن الوقت لنرتب لحوار فلسطيني فلسطيني بدون وساطة فلان أو علان؟ ألم يحن الوقت لنتناقش في القضايا المصيرية للوطن ونعترف بأخطائنا دون ان نتوجه بسهام الانتقاد والتخوين لبعضنا البعض؟ هل سيستمر بنا الوضع على ما هو عليه حتى تنهار حماس أو فتح وتتلاشى فلسطين تماما؟ فليجاوب قادة حماس على هذه الأسئلة وليغتمنوا الفرصة لتصحيح مسارهم ولإنقاذ غزة قبل ان تنتفض أهاليها ضدهم وتطالب بإنهاء حكمهم في القطاع مهما كلف الأمر.

97
استقالة الصدريين والتوقعات المخيبة
من المهم إدراك عدم قدرة أي من القوى السياسية العراقية على إرغام الحزب الديمقراطي الكردستاني على الدخول في تحالف مع قوى الاطار التنسيقي.
MEO

علاقة قديمة
 قصر نظر وسذاجة غير قابلة للحياة لدى أصحاب السلاح في العراق
 مناورة سياسية أو مغامرة فاقت التوقعات ولها تبعات كارثية على كل الاصعدة
بعد ثمانية اشهر على اجراء الانتخابات العراقيّة، التي وصفت بأنها الأنزه من سابقاتها، ما زال الغموض سيّد الموقف، والطريق مسدود أمام انتخاب رئيس جديد للجمهوريّة وتشكيل حكومة جديدة، ومازال الإعتقاد السائد هو أن العراق المرهون لدى أصحاب السلاح الذين يريدون التوصل إلى صفقة تضمن لهم لعب دور المهيمن في العراق كلّه، ومتابعة السير في مشروعهم الذي ينمّ عن قصر نظر وسذاجة غير قابلة للحياة، ويؤمن بمشروعية كلّ الوسائل في سبيل تأمين احتكار السلطة وفرض قوانين اللعبة السياسيّة.

أما الشعور باليأس والعجز عن تشكيل حكومة جديدة، أو العمل والتحرك وفق برنامج مختلف عن كل التحركات السابقة التي كانت مثار أخذ وردٍّ، أو زيادة التكالب على تحالف إنقاذ الوطن من الداخل والخارج وعلى فكرة تشكيل حكومة أغلبية وطنية ومكافحة الفساد، فقد دفع مقتدى الصدر ليطلب من كتلته البرلمانية تقديم الإستقالة من البرلمان واختيار المعارضة من خارج مجلس النواب، أي في الشارع.

البعض إعتبر هذه الخطوة مناورة سياسية أو مغامرة فاقت التوقعات، وحدَّدت مجموعة من الخطوط الحمراء يبدو أن التيار الصدري ملتزم بها ومصرٌّ على تبليغها للأطراف الداخلية والخارجية حتى لو كانت لها تبعات كارثية على كل الاصعدة، والبعض الآخر يعتبرها مقدمة لأحداث كبيرة تزيد التشابك والتعقيد وسيكون من الصعب تجاوزها أو تجاوز تبعاتها، وهناك من يعتبرها انتصارًا رمزيًّا وواقعيًّا لإيران ويعتقد أن من تعمد صنع المأزق الحالي بإمكانه إستغلالها والإستفادة منها.

في هذا الفضاء السياسي الملبد بالغيوم الداكنة ظهر محللون ومراقبون، رغم الشك في عدم إستحقاقهم لتلك الألقاب، مصابون بداء الكذب والتلفيق والترويج والتجاوز على الآخرين، يخلطون الحابل بالنابل ويضربون الاخماس في الأسداس، اذا سمعتهم ستجد فيهم التناقض المقزز والأمنيات الافتراضية التي لا أساس لها.

أحدهم (شبه سياسي ونصف محلل)، طمعًا في نيل رضا مسؤول سياسي معين، أو كسب وجاهة ونوع من ألمعية بين أصحابه أو في صفوف حزبه، أو لنيل الشهرة وبلوغ هدف محدد، حاول دون حياء، إستغفال عقل المشاهد وأهان وعيه وتحدث عن توقعاته المخيبة لتشكيل الحكومة من قبل القوى الموالية لإيران، وبزلة لسان، وربما بجهالة أو سذاجة مفرطة نقل جزءاً مما يدور في أروقة أسياده، حينما قال أن الألوية الستة للحشد الشعبي الموجودة على حدود كردستان قادرة على حسم الأمر (بسلاحها الديمقراطي)، وإرغام الحزب الديمقراطي الكردستاني على الدخول في تحالف مع قوى الاطار التنسيقي.

هذا العبقري الغارق في الفرح والوهم جراء إستقالة الصدريين، بقوله البخس نشر الجهالة والضلالة، وتجاوز جميع القيم الأخلاقية والأعراف السياسية، وأثار حفيظة وغضب كل الكرد، ودق مسماراً آخرا في نعش التفاهم والتعايش في العراق، ونسف الإدعاءات التي تؤكد على "ان الحشد الشعبي غير منحاز سياسياً". وهو على علم يقين بأن الحزب الديمقراطي الكردستاني يتعامل مع جميع المتغيرات وفق منهجية منطقية واضحة منسجمة ومتطلبات الواقع، ويدير عمليات التفاوض ضمن أطر وضوابط محددة، ولا يوقع على أي إتفاق لا يستجيب لمطالبه الجوهرية التي تضمن مصالح الكرد الوطنية والقومية، ونسى أو تناسى أن فرق وفيالق عسكرية وطائرات ودبابات ومدافع كثيرة فشلت في إجبار البارتي على تقديم أية التنازلات.

98
هل قفز مقتدى الصدر من مركب السياسة الغارق في العراق؟
لتقدير حجم الأزمة السياسية في العراق يكفي النظر من ارتباك الاطار التنسيقي بعد اعلان الصدر انسحابه من البرلمان والعملية السياسية.
MEO

حر وشمس وأزمة سياسية لا تمنع من الخروج لتأييد الصدر
 كيف يكون المشهد السياسي بغياب كل المساحة التي يشغلها مقتدى الصدر
 الارتدادات الناجمة عن زلزال الصدر ترسم الملامح الختامية للعبة الكلمات المتقاطعة في العراق
الزلزال "الإرتدادي" الذي أحدثه إنسحاب مقتدى الصدر من البرلمان والعملية السياسية في العراق وفسح المجال لخصومه من السياسيين من الإطار التنسيقي لتشكيل الحكومة القادمة، ربما بات يرسم الملامح الواضحة والمعاني الختامية لِلُعبة الكلمات المتقاطعة في العراق. فمقتدى الصدر ليس بالرقم البسيط أو السهل في المعادلة السياسية حتى كان يُقال أنه "صانع الرؤساء" للدلالة على قوة الرأي التي يفرضها عند إختيار رئيس وزراء العراق وإعطائه الضوء الأخضر لتلك الموافقة عند تشكيل أي حكومة ما بعد عام 2003، ولا يُنكر أن لهذا الزعيم جمهوره وقواعده الشعبية التي يسكن أغلبه الأحياء الفقيرة والمُعدمة فاعلاً في تحديد إتجاهات ومسارات القرارات التي كانت تتعارض مع توجهات الصدر ورغباته إلى درجة دخول أنصاره مبنى البرلمان العراقي (وإحتلالهم قاعة الإجتماعات) بعد أن نصب زعيمهم خيمته عند بوابات المنطقة الخضراء في عهد حكومة حيدر العبادي عام 2016 مُطالباً بإجراء إصلاحات فعلية في مسيرة الحكومة من خلال وزراء تكنوقراط بدلاً من المتحزبين آنذاك.

فكيف يكون المشهد السياسي القادم بغياب كل هذه المساحة التي يشغلها الصدر في المشهد العراقي؟ وكيف يكون مستقبل حكومة يتم تشكيلها دون مقتدى الصدر وتياره الشعبي؟

لا تُخفى حالة التخبّط والإرباك التي سادت الأطراف الشيعية المنافسة للصدر (الإطار التنسيقي) والتي تراوحت بين القلق والحذر والترحيب، ما يعكس التخبّط والتعثّر في وضع أساسيات تشكيل الحكومة القادمة بالرغم من إزاحة المنافس والفائز الأول في إنتخابات تشرين الأول/أكتوبر من عام 2021 لأن المجموعة الشيعية المنافسة تُدرك حجم الخسارة الدولية وفقدان تلك القناعة والتأييد الأممي وتُعرّض مصداقية الإنتخابات في العراق إلى عدم الثقة وحتى الإعتراف بها عند تشكيلها دون مشاركة الفائز الأول فيها مما يجعل القلق الأممي والدولي يتصاعد ويعلو صوته خصوصاً وإن العراق لازال مترنحاً ما بين بنود الفصل السادس والسابع ووصاية الأمم المتحدة عليه.

المُتتاليات من الأحداث التي حصلت من وجود تحضير لحراك شعبي شبيه بإنتفاضة تشرين بل قد يفوقها في الإدارة والتوجيه والتهيؤ لإنتفاضة بدأت عناوينها بالعثور على منشورات غامضة في بغداد وبعض المحافظات بعنوان "ساعة الصفر" و"العاصفة قادمة" تؤكد للعُقلاء أن الغضب الشعبي من سوء الخدمات والفوضى وإنعدام الأمن والغلاء والبطالة ما هو إلا مسألة وقت.

بالتوازي مع هذه الأحداث فإن أحجار الدومينو التي بدأت تتساقط تِباعاً لتصل في المحصلة أن دول الجوار العراقي بدأت تستشعر الخطر القادم والحرب المؤجّلة إلى حين في التوتر المتصاعد بين إسرائيل وإيران، وذلك التصعيد بين الطرفين الذي يؤشر إلى مالا يُحمد عُقباه خصوصاً بعد تحذيرات إسرائيلية لمواطنيها بضرورة مغادرة الأراضي التركية بأسرع وقت ممكن خوفاً من الإنتقام الإيراني عقب مقتل عالمين إيرانيين بِدّس السُم لهما في الطعام، ترافق ذلك مع الزيارة التي ينوي رئيس الولايات المتحدة الأميركية جو بايدن القيام بها إلى السعودية من أجل كسب التأييد وإنشاء فريق مُوّحد ومتضامن مع إسرائيل لمواجهة إيران وتقطيع أوصالها وأذرعها وإضعافها والتهيؤ لعمل عسكري لتوجيه ضربة لها من ضمنها ضرب إسرائيل مطار دمشق بذريعة توريد وتصدير أسلحة إلى حزب الله اللبناني حليف إيران، في مؤشرات أن طبول الحرب قد بدأت تُقرع في المنطقة مترافقة مع وصول المباحثات في قضية الملف النووي الإيراني وبقاء الحرس الثوري ضمن لائحة الإرهاب إلى التعثر أو النهايات المسدودة لتؤكد في خاتمة الحدث أن هناك إعصاراً يلوح في الأفق وإن رياحه العاتية والأمواج لن تستثني البشر والحجر ومنها العراق ذلك البلد المُرشّح ليكون ساحة للمواجهة بعد أن أنهكته الفوضى السياسية والتخبّط وسوء الإدارة والفساد حيث لن يكون بمأمن من هذه العاصفة التي اقتربت منه كثيراً، فهل أدرك مقتدى الصدر اللعبة واستشعرت مجساته الخطر القادم وإستوعبها فبادر إلى القفز من مركب السياسة الذي يوشك أن يغرق في العراق بفعل تلك العواصف القادمة؟ ذلك السؤال ستُجيب عليه أحداث القادمات من الأيام.

99
مصدر سياسي:نقل محاكمة (العاكوب) إلى الموصل لغرض إطلاق سراحه

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أفاد مصدر سياسي مطلع،السبت، بنقل الأوراق التحقيقية لعدد من القضايا المتعلقة بمحافظ نينوى الأسبق نوفل العاكوب الى نينوى بدلاً من بغداد التي كانت تتولى التحقيق فيها.وقال المصدر الذي طلب عدم الإشارة الى إسمه ، إن “قراراً قضائياً صدر بنقل الاوراق التحقيقية بخصوص مجموعة من الدعاوى لمحافظ نينوى الاسبق نوفل العاكوب من بغداد الى محكمة تحقيق نينوى المختصة بقضايا النزاهة”.وأضاف المصدر أن “محكمة نينوى، وحسب هذا القرار، ستتولى إكمال التحقيق بقضايا العاكوب رغم صدور عدة أحكام بقضايا أخرى في العاصمة”.وكانت محكمة جنايات مكافحة الفساد المركزية في رئاسة محكمة استئناف بغداد الكرخ الاتحادية أصدرت ، في 16 شباط 2021، حكمين بحق محافظ نينوى السابق نوفل حمادي السلطان عن جريمة ادخاله مشاريع وهمية في المحافظة.وكانت الحكومة البريطانية أعلنت، في 22 تموز 2021 ، عن فرض عقوبات على محافظ نينوى الاسبق نوفل العاكوب، وأربعة أشخاص متهمين بقضايا فساد في بلدانهم.وكانت هيئة النزاهة العراقية أعلنت في أكتوبر من عام 2020 ، تنفيذ أمر قبض بحق نوفل حمادي العاكوب محافظ نينوى الأسبق، مبينةً أن تنفيذ الأمر جاء بعد استحصال موافقة المحكمة المختصة بالنظر في قضايا النزاهة بالمحافظة.وكانت الهيئة قد أعلنت عن قيامها بتأليف فريق تحقيقي عالي المستوى للكشف عن مصير الأموال التي تمَّ سحبها قبل إقالة محافظ نينوى الأسبق.كما أعلنت في السابق عن ضبط عددٍ من المسؤولين والموظفين في ديوان المحافظة بتهمة الاختلاس وتبديد أموال الدولة، مشيرةً إلى أن المبالغ التي تم ضبط أولياتها تتجاوز الـ76 مليار دينار عراقي

100
الإطار:المناصب في حكومتنا المقبلة ستوزع بحسب المحاصصة

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أكد عضو الإطار التنسيقي وائل الركابي، السبت، استعداد الإطار لفتح أبواب الحوار مع القوى السنية والكردية ، مبينا ان قوى الاطار والمتحالفين معه سيدخلون جلسة تنصيب رئيس الجمهورية بـ 220 نائبا.وقال الركابي في حوار متلفز ، ان ” ما تبقى من تحالف انقاذ وطن قد تبدأ بفرض امور على الاطار التنسيقي من اجل دعم تشكيل الحكومة ولكن الجميع سينال استحقاقه”. واضاف ان ” الإطار الشيعي سيدخل جلسة اختيار الحكومة بـ220 نائباً الا انه  لم يطرح لغاية الان اي اسم لرئاسة مجلس الوزراء وكل الأحاديث تدور حول المواصفات فقط”.وأوضح الركابي ان “رئيس الوزراء القادم في ظل المتغيرات يحتاج لمواصفات معينة منها المقبولية لدى المجتمع الدولي وان  التسريبات حول طرح شخصيات لرئاسة الحكومة غايتها خلط الأوراق”، مؤكدا ان “الأطراف السنية والكردية لا تريد الذهاب الى المعارضة وان جميع الأطراف السياسية ترغب بتشكيل الحكومة والكرد يحاولون استثمار انسحاب التيار الصدري”.

101
تيار الحكيم:الإطار الممثل الشرعي لشيعة العراق حسب قرار اجتماع الإمام (المهدي وخامئني والحكيم)

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أكد القيادي في تيار الحكمة رحيم العبودي، السبت، ان الامام المهدي اجتمع مع خامئني والحكيم مساء امس الجمعة!.حول تشكيل الحكومة الإطارية المقبلة وان الاطار هو  الممثل الحصري للبيت الشيعي ، مبينا ان الاطار قادر تشكيل الحكومة المقبلة بالتعاون مع الاطراف الاخرى.وقال العبودي،في حديث صحفي: ان الامام المهدي اجتمع مع خامئني والحكيم  مساء امس الجمعة وقرروا تشكيل الحكومة المقبلة من قبل الاطار لانه الممثل الشرعي لشيعة العراق، ولهذا السبب اخذ على عاتقة الحراك من اجل تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، بالإضافة إلى أنه فتح باب الحوار مع كل القوى السياسية”.وبين ان “الاطار يسعى الى تشكيل حكومة جديدة، مدعومة من فصائل المقاومة الاسلامية .وتابع ان “اختيار شخص رئيس الوزراء الجديد، سيكون من خلال الاطار كونه ممثل المكون الأكبر (الشيعي) في العملية السياسية بالعراق”.

102
الإطار يرفض اشتراك الكاظمي في مؤتمر الرياض بحضور بايدن

بغداد/ شبكة أخبار العراق- رفض الإطار التنسيقي , السبت , حضور الكاظمي الى مؤتمر الرياض التطبيعي كونه سيتعرض للمساءلة داخل قبة البرلمان بتهمة الخيانة , مشيرا الى ان حكومة تصريف الاعمال لايجوز لها عقد الاتفاقيات مع الدول. وقال الإطار في بيان، ان ” رئيس حكومة تصريف الاعمال لا يمتلك أي صلاحية بالوقت الحاضر بعقد الاتفاقيات مع الدول بحسب الدستور لكون حكومة التصريف مجرد حكومة لها صلاحيات تمشية الأمور الإدارية لحين استبدالها بحكومة شرعية ومنتخبة من قبل ممثلي الشعب داخل البرلمان”.وأضاف ان “مؤتمر الرياض المزمع عقده في السعودية المتعلق بمناقشة التطبيع مع الكيان الصهيوني ودعوة رئيس حكومة تصريف الاعمال لحضوره مخالف للقانون”.وحذر البيان، رئيس حكومة تصريف الاعمال مصطفى الكاظمي من “تلبية الدعوة بالحضور الى المؤتمر التطبيعي بضور بايدن لكون سيعرضه للمساءلة داخل قبة البرلمان بتهمة الخيانة وفق قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني الذي اقره مجلس النواب مؤخرا”.

103
قريباً.. مقتدى الصدر في السعودية

شفق نيوز/ كشف قيادي في التيار الصدري، اليوم السبت، عن زيارة قريبة لزعيم التيار مقتدى الصدر الى المملكة العربية السعودية.

وقال القيادي، لوكالة شفق نيوز، إن "الصدر سيتوجه، خلال الأيام القليلة المقبلة، الى العربية السعودية، لاداء مناسك الحج لهذا العام".

وبين، القيادي الذي ارتأى عدم كشف اسمه، أنه "حتى اللحظة لم يتم تنسيق عقد أي اجتماعات بين الصدر والشخصيات المسؤولة في المملكة العربية السعودية"، مبينا أن "عقد هكذا اجتماعات وارد جداً".

وأوضح أن "اي اجتماع سيعقد لا يخلو بكل تأكيد من مناقشة أزمة تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، وقضية انسحاب التيار الصدري من العملية السياسية".

وكانت آخر زيارة للصدر الى السعودية، في 30 تموز 2017، التي وصلها بدعوة رسمية. 

104
المالكي والخزعلي ممتعضان من العامري: عطّل استبدال نواب الصدر ودعا المرجعية للتدخل

شفق نيوز/ افادت مصادر سياسية مطلعة يوم السبت، عن تجدد الخلاف داخل الإطار التنسيقي الذي يضم جميع القوى الشيعية عدا التيار الصدري، فيما كان الاخير هو السبب الرئيس بالتقاطع بين رئيس التحالف هادي العامري من جهة ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي وأمين حركة عصائب اهل الحق قيس الخزعلي من جهة أخرى.

وأبلغت المصادر وكالة شفق نيوز؛ أن اجتماع الإطار التنسيقي الذي استضاف رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي شهد احتداما بالآراء بعد مغادرة الكاظمي بشأن ضرورة عقد جلسة للبرلمان خاصة باستبدال نواب الكتلة الصدرية المستقيلين، الرأي الذي واجه معارضة ورفضا من قبل العامري الذي دعاهم إلى انتظار رد الصدر على طلب العامري.

واضافت المصادر؛ ان رفض العامري لاستبدال النواب الصدريين تسبب بامتعاض المالكي والخزعلي، اضافة إلى طلب العامري من مرجعية النجف بالتدخل لوضع حد للانسداد السياسي.

وبينت المصادر؛ أن المالكي لا يرغب بإشراك مرجعية النجف في هذا الموضوع خشية من وقوفها ضد طرحه رئيسا للحكومة التي يسعى إليها بقوة.

وعقد الاطار التنسيقي الذي يضم القوى الشيعية عدا التيار الصدري، يوم الخميس الماضي اجتماعا لمناقشة الأوضاع السياسية.

وابلغ مصدر سياسي مطلع وكالة شفق نيوز؛ ان رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي يشارك في اجتماع، مشيرا إلى أنها المرة اﻷولى التي يستضيف الإطار فيها الكاظمي.

واعرب زعيم تحالف "عراقيون" عمار الحكيم، أمس الجمعة، عن أسفه إزاء انسحاب التيار الصدري من العملية السياسية في البلاد.

وقال الحكيم يأسف "بشدة لإنسحاب الأخوة في الكتلة الصدرية وتقديمهم الاستقالات فهم شركاء أساسيون في بناء العراق الجديد، وهم ركيزة أساسية في العملية السياسية"، مردفا بالقول إنه "لايمكن لأحد أن يملأ فراغ أحد بحكم التنوع العراقي وكثرة الرؤى والمشارب السياسية".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد اجتماع مساء يوم  الأربعاء الماضي مع نواب الكتلة الصدرية الذين قدموا استقالاتهم من عضوية مجلس النواب بناء على طلب من زعيمهم الصدر والذي أكد خلال الاجتماع أن لا رجعة في قرار الاستقالة والانسحاب من العملية، إلا بشرط وهو "عدم الاشتراك في الانتخابات في حال مشاركة الفاسدين فيها".

105
في الأيام المقبلة.. لجان إطارية للتفاوض على تشكيل حكومة بعيدا عن مرشحي "الدعوة"

شفق نيوز/ كشف مصدر مطلع في الإطار التنسيقي، يوم السبت، ان الاخير بصدد تشكيل لجان تفاوضية للتحاور والتباحث مع الأطراف السياسية لتشكيل الحكومة المقبلة، لاسيما القوى الرافضة للذهاب الى جانب المعارضة، مشيرا الى ان الاطار سيطرح مرشحاً لرئاسة الحكومة المرتقبة يحظى بمقبولية ومباركة التيار الصدري.

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، ان "الاطار سيسمي اعضاء لجانه التفاوضية لانطلاق الحوار السياسي مع جميع القوى لتشكيل الحكومة المقبلة والتهيئة لعقد حوار الطاولة المستديرة بين جميع أطراف العمل السياسي الفاعلين في المعادلة الرقمية لتشكيل الحكومة".

واشار الى ان "الاطار يهتم ببرنامج الحكومة المقبلة الى جانب اهتمامه باختيار رئيس حكومة قادر على ادارة البلاد بما يحقق مصالحها بعيداً عن المصالح الحزبية، الى جانب التأكيد على ان يكون المرشح يحظى بمباركة ومقبولية التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر لضمان عدم الطعن به او الدخول في متاهات جديدة".

واكد المصدر ان "ما يروج له البعض من أسماء مقترحة لرئيس الحكومة المقبلة غير صحيحة (نوري المالكي، حيدر العبادي، خالد الاسدي، وغيرهم) لكن هناك شبه اتفاق اولي على تسمية محافظ البصرة الحالي اسعد العيداني مرشحا للحكومة المقبلة فهو يحظى بمقبولية أغلب القوى السياسية الشيعية على اعتبار أن اختيار رئيس الوزراء خاص بالمكون الشيعي فقط بحسب العرف السياسي المعمول به منذ عام 2005 وحتى الان".

واضاف ان "الاطار يسعى لتشكيل حكومة تفند وتقطع الطريق على جميع المتصيدين بالماء العكر او الذين يحاولون تصعيد الصراع الشيعي - الشيعي والذي لا وجود له من الأساس على اعتبار ان الاطار تعامل بلغة الاحتواء بعيدا عن لغة الإقصاء".

وعن الاجتماع الأخير الذي عقدته قوى الإطار مع رئيس الوزراء، قال المصدر ان "الاطار كان قد ناقش مع رئيس حكومة  تصريف الاعمال مصطفى الكاظمي في اجتماعه الأخير، جملة من الملفات التي أثارت امتعاض الكاظمي".

وبين أن "أهم الملفات هي عن صمت الحكومة العراقية على التدخل التركي في سنجار، الى جانب تكرار عمليات القصف غير المبرر، حيث طالب قادة الإطار الكاظمي التدخل بشكل فاعل بتلك الملفات واستخدام ورقة الملف الاقتصادي (الوقود والاستيراد) ضد تركيا لتغيير خططها، فضلا عن توظيف علاقاته مع الناتو وبما يحقق الاستقرار في العراق واستحصال حقوقه المائية وفق الاتفاقات المبرمة بين الجانبين".

وبين المصدر "ما أشيع حول مطالبة قوى الإطار للكاظمي بتقديم استقالته لا صحة له كون الأخير يتزعم حكومة تصريف اعمال بمعنى آخر متى ما تشكلت حكومة جديدة فانه مغادر لمنصبه لا محالة وان كان يطمح للحصول على ولاية ثانية رغم اخفاقه في الكثير من الملفات المهمة التي تحتاج قرارات حكومية صارمة".

وكان الاطار التنسيقي الذي يضم القوى الشيعية باستثناء التيار الصدري، إلى جانب الاتحاد  الوطني الكوردستاني، وتحالف عزم، وعدداً من النواب المستقلين، قد عقد اجتماعاً يوم الخميس الماضي بحضور رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، وهي المرة الأولى التي يحضر فيها الكاظمي اجتماعاً للإطار، بحسب ما ابلغ مصدر مطلع وكالة شفق نيوز.

106
الأرجنتين تحتجز طاقم طائرة فنزويلية مرتبط بفيلق القدس
السلطات في الأرجنتين تمنع أفراد طاقم طائرة شحن تقول طهران إنها باعتها لفنزويلا، من مغادرة البلاد بينما يحقّق القضاء في خلفياتهم لا سيما أي صلة محتملة لهم بالحرس الثوري الإيراني المدرج على القائمة الأميركية للتنظيمات الإرهابية.
MEO

السلطات الأرجنتينية تحقق في صلة أفراد طاقم طائرة شحن فنزويلية بالحرس الثوري الايراني
 باراغواي تؤكد أن أحد أفراد طاقم الطائرة الفنزويلية على صلة بفيلق القدس
 واشنطن تتهم شركة 'ماهان إير" الإيرانية بدعم فيلق القدس

اسونسيون - أعلن مدير جهاز الاستخبارات في باراغواي الجمعة أن أحد الأشخاص الذين كانت تقلّهم الطائرة المتحفّظ عليها والرابضة قرب بوينس آيرس، له صلة بفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، مناقضا بذلك رواية الحكومة الأرجنتينية.

وقال مدير الاستخبارات في باراغواي إستيبان أكينو إن الأمر ليس تشابه أسماء بين القبطان وعضو في فيلق القدس يحملان اسم غلام رضا قاسمي بل هو الشخص نفسه. والحرس الثوري الإيراني مدرج في اللائحة الأميركية للمنظمات الإرهابية.

وناقض أكينو في تصريحاته رواية وزير الأمن الأرجنتيني أنيبال فرنانديز الذي قال هذا الأسبوع إن الطائرة لا تقل أيا من عناصر فيلق القدس. وقال فرنانديز في مؤتمر صحافي الأربعاء إنه لم يتم التوصل إلى "شيء غير هذا التشابه في الأسماء".

وطائرة الشحن الفنزويلية وهي من طراز بوينغ 747 مملوكة لشركة إمتراسور التابعة لشركة كونفياسا العامة، متحفظ عليها منذ الأربعاء الماضي في الأرجنتين بعد وصولها من المكسيك محمّلة بقطع غيار سيارات.

ومنع أفراد طاقمها من مغادرة البلاد بينما يحقّق القضاء في خلفياتهم، ولا سيما أي صلة محتملة بحرس الثورة الايراني.

وتم حجز جوازات سفر أفراد الطاقم الإيرانيين أولا ثم الفنزويليين، لكن لهم الحرية في دخول ومغادرة فندقهم الواقع قرب مطار إيزيزا في بوينس آيرس.

والاثنين تحدّثت الأرجنتين عن الاشتباه بوجود صلة بين الرحلة والحرس الثوري الإيراني. والثلاثاء أعلنت باراغواي أن لديها معلومات تفيد بأن سبعة من أفراد طاقم الطائرة التي حطّت على أراضيها في مايو/ايار هم عناصر في فيلق القدس. وبحسب طهران، باعت "ماهان إير" الطائرة لشركة فنزويلية قبل أكثر من عام.

وتتهم واشنطن الشركة الإيرانية بدعم فيلق القدس وهو وحدة نخبة في الحرس الثوري مكلفة بالعمليات الخارجية ومدرج على اللائحة الأميركية السوداء لـ"المنظمات الإرهابية الأجنبية".

وكانت الطائرة قد حطّت في الأرجنتين في السادس من يونيو/حزيران آتية من المكسيك. ولدى محاولاتها بعد يومين التوجه إلى الأوروغواي لم يسمح لها بالدخول فعادت أدراجها إلى الأرجنتين حيث منعت من الطيران.

وكان وزير داخلية الأورغواي لويس ألبرتو هيبير قد أعلن الثلاثاء أن بلاده استجابت لـ"تحذير رسمي أصدرته استخبارات باراغواي".

107
العراق يضع حجر اساس بناء "الف مدرسة" وفق الاتفاقية الصينية.. صور

شفق نيوز/ وضع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، حجر أساس مشروع مدرسي ضمن الاتفاقية العراقية – الصينية.   

وقال مكتب الكاظمي، في بيان مقتضب ورد الى وكالة شفق نيوز، إن الاخير وضع حجر الأساس للمرحلة الأولى من مشروع المباني المدرسية، والمتضمنة بناء 1000 مدرسة نموذجية في عموم العراق، ضمن الاتفاقية العراقية - الصينية .

وفي منتصف كانون الاول 2021، أعلنت الحكومة العراقية، عن توقيع 15 عقداً مع الجانب الصيني لبناء ألف مدرسة في انحاء متفرقة من البلاد.

وفي الثامن والعشرين من تشرين الثاني 2021، أفادت السلطات العسكرية العراقية، باستنفار امني لحماية شركات صينية تنفذ مشروع بناء 1000 مدرسة في عموم العراق.

وقالت قيادة العمليات المشتركة، في بيان صدر حينها، إن نائب قائد العمليات الفريق أول الركن عبد الأمير الشمري اجتمع مع نواب قادة العمليات وقادة الشرطة حول بناء ألف مدرسة في أنحاء العراق، مؤكدة أن كافة القطعات ستكون مستنفرة، لحماية الشركات الصينية وإزالة التجاوزات على الأراضي المتجاوزة.

108
تسوية مشكلة الحدود البحرية اللبنانية الإسرائيلية هل هي ممكنة الآن؟
التحرك الاسرائيلي الأخير في البحر المتوسط لاستخراج الغاز صار المحرك للمياه الراكدة ولجمود المفاوضات.
MEO

الغاز الذي غير كل شيء في المنطقة
هناك تحولان هامان يوجهان تصاعد الأزمة الاسرائيلية اللبنانية الاخيرة على الحدود البحرية في المناطق الاقتصادية المتنازع حولها بين لبنان وإسرائيل، يتعلق الأول بتصريحات رئيسة المفوضية الأوروبية، يوم الثلاثاء الماضي حول رغبة الاتحاد الأوروبي تعزيز تعاونه مع إسرائيل في مجال الطاقة، بينما يرتبط الثاني بتفاقم الأزمة الاقتصادية اللبنانية، دون وجود أفق داخلي للحل. وأشعل وصول سفينة لاستخراج الغاز من المنطقة الاقتصادية المتنازع حولها بين البلدين، مطلع الشهر الجاري، فتيل الأزمة المتجددة بينهما، وعاد الحديث عن المساعي لاحياء مفاوضات ترسيم الحدود، التي انطلقت في شهر تشرين الأول/أكتوبر من العام 2020، برعاية الأمم المتحدة وبوساطة أميركية، وتوقفت بعد خمس جولات تفاوضية في أيار/مايو من العام الماضي. وتحركت لبنان نحو المفاوضات مع إسرائيل عام 2020 بعد انفجار مرفئ بيروت، بينما جاء التحرك الحالي لاحيائها في ظل تطورات الأزمة الاقتصادية والسياسية اللبنانية المتفاقمة، وتصاعد الحديث عن إمكانية انخراط إسرائيل، من بين دول أخرى، في امداد أوروبا بمصادر الطاقة، لتعويض النقص فيها، في ظل تطورات الحرب الروسية الأوكرانية.

ويعد هذا التحرك الاسرائيلي الأخير في البحر المتوسط لاستخراج الغاز، المحرك للمياه الراكدة ولجمود المفاوضات التي توقفت العام الماضي دون تحقيق أي نتيجة، في ظل عدد من الاعتبارات على رأسها تصاعد تبعات استمرار الحرب الروسية الأوكرانية على أوروبا بشكل أساسي وعلى العالم بشكل عام، وارتفاع حدة التوتر بين الولايات المتحدة والصين، واستعار حرب الظل بين إسرائيل وإيران، ومساندة الدول الغربية للموقف الاسرائيلي على حساب الايراني، الذي انعكس في قرار وكالة الطاقة الذرية الأخير. وليس من المرجح أن يؤدي تصاعد الأزمة اللبنانية الإسرائيلية الأخيرة الخاصة بالحدود البحرية إلى وصولها حد التصعيد العسكري بين البلدين، رغم تصريحات حزب الله النارية الأخيرة، لكنه قد يكون فرصة لتحقيق تقدم في المفاوضات بين البلدين حول ترسيم الحدود البحرية. ويبدو أن لبنان يسعى لاستثمار الحاجة الغربية لاقحام إسرائيل في معركتها مع روسيا فيما يخص الجزء الخاص بالطاقة، للضغط على الولايات المتحدة لتحصيل مكاسب إقتصادية سواء على صعيد رفع العقوبات الأميركية عن كيانات وشخصيات لبنانية وتحسين شروط التفاهمات مع صندوق النقد الدولي، او على صعيد مفاوضات الحدود البحرية مع إسرائيل. ويعاني لبنان من عدم ترسيم حدوده البرية والبحرية مع إسرائيل، مما يضع مساحات بحيرة واسعة ضمن فئة "أراضٍ متنازع عليها"، الأمر الذي يعيق الاستفادة من موارده للطاقة على وجوه الخصوص. وكشفت العديد من التقارير المتخصصة أن لبنان قد يصبح الدولة العربية الثالثة من حيث إنتاج الغاز، إذا تجاوز عقبات النزاع الحدودي مع إسرائيل. 

بدأت بوادر الأزمة الحالية بالظهور في الخامس من الشهر الجاري عندما وصلت السفينة التابعة لشركة انرجين اليونانية، التي تحمل منصة عائمة لانتاج الغاز الطبيعي المسال وتخزينه، إلى "حقل كاريش" الواقع في المياه الاقتصادية المتنازع عليها بين إسرائيل ولبنان، الأمر الذي يسمح باستخراج الغاز منه خلال الثلاثة أشهر القادمة. وتقع مسؤولية الحفاظ على أمن السفينة اليونانية، والواقع مقرها في لندن، على إسرائيل، التي أعلنت أن أي اعتداء على السفينة يعد بمثابة إعلان حرب. وجاء موقف إسرائيل رداً على التصريحات التي أطلقها حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله، بعد خمسة أيام من وصول السفينة اليونانية إلى الحقل المتنازع عليه، حيث اعتبر أن قوات الحزب قادرة على منع إسرائيل من استخراج الغاز، ودعا السفينة للمغادرة.

الا أن هذه الازمة لم تبدأ مع وصول السفينة اليونانية البريطانية إلى المنطقة، والتي غادرت من ميناء سنغافورة الشهر الماضي، وإنما قبل ذلك بكثير، حيث أكدت وزارة الطاقة الاسرائيلية أنه تم الانتهاء من أعمال الحفر في حقل "كاريش"، قبل عدة أشهر، معتبرة أن وصول السفينة الآن يأتي لربط الحقل عبر أنابيب في المنصة لتصل إلى سواحل مدينة حيفا، التي تبعد 80 كيلومتر عن الحقل. وتعود بدايات هذا المشروع إلى نهاية العام 2016 عندما تم الاتفاق على عمل "إنرجين" في حقل "كاريش" وحقل آخر، ووقّعت الشركة عقدًا تمويليًا في العام 2018 بأكثر من مليار دولار لتطوير الحقلين. وفي العام التالي بدأت الشركة بالتنقيب عن الغاز في "كاريش"، حيث تأكد وجود 67 مليار قدم مكعب، فوقعت الشركة عقداً لربط الأنابيب الإسرائيلية بالحقل، وأعلنت "إنرجين" أن تقييمها لاحتياطيات حقل "كاريش" كشف عن وجود 1.2 تريليون قدم مكعب من موارد الغاز الطبيعي القابلة للاستخراج، بالإضافة إلى 34 مليون برميل من النفط الخفيف، بزيادة كبيرة عن تقديراتها الأولية.

إن وصول السفينة اليونانية إلى حقل "كاريش" مطلع هذا الشهر ما هو الا استكمال لمشروع في مراحله النهائية، فوقعت إسرائيل في شهر آذار/مارس الماضي إتفاقية مع شركة كهرباء إسرائيل للبدء باستلام الغاز من الحقل لتغذية سوق الكهرباء الإسرائيلية ابتداءً من شهر آب المقبل، كما وقعت إسرائيل مع الشركة المصرية للغاز الطبيعي مذكرة تفاهم لشراء وبيع الغاز لمدة عشر سنوات من الحقل أيضاً. وقد يفسر ذلك السبب وراء رفض الرئيس اللبناني تعديل المرسوم رقم 6433، الذي يعدل حدود المناطق المتنازع عليها، لتشمل حقل "كاريش". وتقع بين لبنان وإسرائيل مناطق متنازع عليها تبلغ مساحتها 860 كيلومتر مربع، وذلك حسب الخرائط التى أودعها لبنان لدى الأمم المتحدة في العام 2011. وتراجعت لبنان بعد ذلك عن تلك المساحة خلال المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل، وكانت السبب في توقفها، بعدما طالبت بزيادتها مضيفة 1430 كيلو متر مربع أخرى للمناطق السابقة، وفق خرائط جديدة قدمها الجيش اللبناني. ومنذ ذلك الوقت، أبدت لبنان رغبتها بالتفاوض على أساس الخط 29، الذي يضم حقل "كاريش"، بدل الخط 23، وباتت المساحة التي تطرحها لبنان كمناطق متنازع عليها 2290 كيلو متر مربع.

ويبدو أن الأزمة التي افتعلتها لبنان الآن لا تتعلق بحقل "كاريش" بحد ذاته، وإنما برغبتها لاحياء المفاوضات الحدودية المائية مع إسرائيل، لاستثمار المعطيات السياسية الدولية الآنية، والتي ترتبط بالحرب الروسية الأوكرانية وتأمين موارد الطاقة الغربية. فأبلغ المسؤولون اللبنانيون، خلال الأسبوع الجاري، آموس هوكشتاين الوسيط الأميركي لمفاوضات ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، برغبتهم باستئناف المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل، وتمسكهم بالوساطة الأميركية، وتطلعهم لرفع الضغوط عن الشركات الأجنبية للتنقيب في المناطق الاقتصادية البحرية اللبنانية. وجاء وصف نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني لتحركات إسرائيل الأخيرة في حقل "كاريش" بأنها بمثابة "اعتداء"، دون ذكر حقل "كاريش" بالاسم. كما تصاعد الحديث عن مطالب لبنانية تكتفي بالحصول على المنطقة التي تقع شمال الخط 23، بما فيها حقل قانا كاملاً، التي تطالب إسرائيل بـ 20%؜ منه، وكذلك تلميح بعد التصريحات اللبنانية برفع مطالبات لبنان بمساحة إضافية تصل إلى 1200 كيلومتر مربع، وليس إلى 1430 كيلومتر مربع، بما لا يتضمن حقل "كاريش"، كمدخل للمساومة المتوقعة في المفاوضات القادمة.

نجحت إسرائيل في حسم أمرها، وأصبحت جزءاً من مشروع الغرب الاقتصادي، وسوق الطاقة، مستثمرة في الأزمة الغربية مع روسيا. فأعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية عن توقيع اتفاقية لتصدير الغاز إلى أوروبا بين الاتحاد الأوروبي ومصر وإسرائيل الاربعاء، في إطار توجه عام من قبل الاتحاد الأوروبي لتوقيع صفقات لتصدير الغاز إلى القارة الأوروبية، مع عدد من الدول من بينها إسرائيل. كما أكدت وزارة الطاقة الإسرائيلية قبل ذلك بأنها بصدد بيع الغاز الإسرائيلي إلى أوروبا، والذي سيتم نقله عبر خط أنابيب إلى مصر لتسييله، رغم أن تصدير الغاز الإسرائيلي إلى مصر، وتسييله في مصنعين لاسالة الغاز، ثم إعادة شحنه إلى أوروبا باهظ الثمن وليس بالخيار الأمثل، الا أن الأوروبيين مستعدون للتغاضي عن ذلك في سبيل الخروج من أزمتهم مع روسيا. يأتي ذلك بالتزامن مع الإعلان عن نية أوروبا تقليص شحنات الغاز الطبيعي الروسي الذي يمر عبر خط أنابيب "نورد ستريم"، الذي يمر من تحت بحر البلطيق إلى أوروبا، بنحو 40% خلال العام الحالي.

تواجه قضية حسم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل معضلات تتعلق بطبيعة العلاقة العدائية بين البلدين، والتي توصف بأنها "حالة حرب"، وعدم حسم الصراع حول الحدود البرية، والتي عادة ما تكون موجهاً رئيس في حسم الحدود البحرية. ولتجاوز تلك المشكلة اعتمدت إسرائيل في تحديد حقوقها في المياه الاقتصادية في المنطقة على اتفاقيات ثنائية وقعت بين مصر وقبرص في العام 2003، وبين لبنان وقبرص في العام 2007، فوقعت بناء على ذلك اتفاقاً ثنائياً بينها وبين قبرص في العام 2010. فهل تفتح قضية حسم الحدود المائية بين البلدين اليوم، ورغبة لبنان الملحة لحسمها القضية الأشمل التي تتعلق بطبيعة العلاقة السياسية بين البلدين؟

109
إضراب ولكن يُشك بنزاهته
أما كان في إمكان قيادة اتحاد الشغل أن تصبر قليلا قبل أن تورط جمهورها العريض في صراع سياسي هو في حقيقته تجسيد لمعركة الدولة ضد قوى اللادولة في تونس؟
MEO

انتصار على من؟
 كان على الاتحاد التونسي للشغل أن يكون أكثر دراية بما يمثله موقفه قي هذه المرحلة الحرجة
 أخطأت قيادة الاتحاد حين قررت الرهان على المجهول

ليس الحدث أن يقوم الاتحاد التونسي للشغل بشل الحياة في تونس. ذلك ما كان متوقعا. الحدث لو أنه حصل. أن يقوم الاتحاد المذكور بمراجعة سياساته من أجل تفهم موقف الحكومة المضطرة إلى إجراء إصلاحات من أجل الوصول إلى حلول لإنهاء الأزمة المالية التي تعصف بالبلاد.

من خلال إصراره على تنفيذ الإضراب يبدو الاتحاد كما لو قد خطط لأمر يقع خارج المطالب المعلنة التي لن تكون الحكومة قادرة على تلبيتها. ومن الغريب فعلا أن يظهر الاتحاد بمظهر الجهة التي تفرض إرادتها خارج المصلحة الوطنية التي كان الأولى به أن يخصها بقدر كبير من الاهتمام وهو طرف في الحوار الوطني. بل هو أحد أهم الأطراف التي تُلقى عليه مسؤولية ما سيقود إلى المرحلة المقبلة.

ما تشهده تونس بعد إجراءات الرئيس قيس سعيد هو اشبه بولادة تونس جديدة بعد عشر سنوات أشاعت فيها حركة النهضة الفوضى في كل نواحي الحياة. وهو ما يعني أن هناك تونس جديدة توشك أن تظهر في منأى عن ركام من الأخطاء الممنهجة وفق سياسة إخوانية كانت تهدف إلى استلاب استقلالية الدولة والانتقاص من سيادتها. فهل اتحاد الشغل ضد تونس الجديدة أم هو معها؟

ذلك السؤال صارت الإجابة عنه ضرورية في هذا الوقت العصيب الذي يحاول الرئيس سعيد فيه أن يكون واضحا في مواجهة الأحزاب التي سرقت الزمن وجعلت الشعب يدور في الفراغ في محاولة منه لفهم ما يجري له ومن حوله، في الوقت الذي كانت فيه الأحزاب تعبر عن تعطشها للسلطة بطرق لم تكن الدولة التونسية حاضرة في واحدة منها ولم يكن الصراع على الحكم يضع مبدأ خدمة الشعب في مكانه.

أما كان في إمكان قيادة الاتحاد أن تصبر قليلا قبل أن تورط جمهورها العريض في صراع سياسي هو في حقيقته تجسيد لمعركة الدولة ضد قوى اللادولة التي عاثت بمؤسسات الدولة فسادا عبر عشر سنوات، لم تكن الثورة فيها إلا ستارا مضللا؟ ولو قامت حكومة سعيد بتلبية المطالب النقابية على حساب حقيقة ما تعيشه الدولة من وضع مالي عصيب أكان ذلك حلا مريحا وهو سيؤدي إلى احباط محاولة التخلص من هيمنة الأحزاب التي ستؤدي بتونس إلى الدخول في نفق مظلم لا يمكنها الخروج منه بعد أن تتحول إلى دولة فاشلة.     

أخطأت قيادة الاتحاد حين قررت الرهان على المجهول. وهو رهان لا يليق بها، كونها مسؤولة لا عن حياة مليون شخص هم منتسبيها، بل عن حياة الملايين الذين يشكلون القاعدة التي انقلب من أجلها الرئيس سعيد على الأحزاب في محاولة منه لكي تسترجع تونس صورتها، دولة ضرورية في المنطقة تخدم نفسها بنفسها ولا تنخرط في خدمة أجندات تقع خارج حدودها. هي الدولة المستقلة التي تحتضن مواطنيها وتفتح أمامهم سبل الرزق الحلال.

نجح الاتحاد التونسي للشغل في تعطيل الحياة في تونس. ذلك انتصار يُحسب للقوى التي تضررت بإجراءات الرئيس سعيد. وهي قوى مضادة لثورة التونسيين وكارهة لاستقرارهم الاقتصادي ونمو سبل العيش في بلادهم. بهذا المعنى يكون الإتحاد قد وقف مع الأحزاب وهي تسعى إلى إفشال محاولات الرئيس سعيد لتحرير تونس من عبئها الثقيل الذي سد أبواب التغيير الذي ينتظره الشعب. فليس معقولا أن لا يكون الشعب قد تعلم درسا من سنوات عشر كانت الطبقة السياسية فيها تمارس الضحك الممنهج عليه باسم الثورة. أية ثورة تلك التي استلمتها حركة النهضة لتحول تونس من خلالها من دولة مستقلة إلى ولاية إخوانية ولينشغل الشعب بمباريات الملاكمة التي تجري تحت قبة البرلمان في ظل حرية زائفة ولتدمر أسس الحياة المدنية في الطريق إلى العودة إلى ما يُسمى بأسلمة المجتمع.

لم تُسرق الثورة، بل تم تزويرها. كان على الاتحاد التونسي للشغل أن يكون أكثر دراية بما يمثله موقفه قي هذه المرحلة الحرجة. بدلا من الاستعراض الرخيص كان عليه أن يدعو إلى الإسراع في بناء تونس الجديدة التي تقوم على القانون. لقد فتح الرئيس التونسي أبواب الحوار ولم يستثن منه إلا الأحزاب التي أضرت بالشعب التونسي. وكان الاتحاد التونسي للشغل واحدا من أهم الأطراف المعنية بذلك التغيير الثوري. أما أن يلجأ الاتحاد إلى الإضراب استعراضا لقوته فإن ذلك يفتح الباب على الكثير من الأسئلة المريبة التي لا يتمنى المرء أن تكون صحيحة.

110
الأمير محمد بن سلمان يثبت موقعه دوليا مع زيارة بايدن
محاولات غربية لتهميش ولي العهد السعودي على خلفية ملف مقتل خاشقجي تنتهي بتعزيز العلاقات في خضم تغيرات دولية وجهود الأمير محمد للإصلاح ومكافحة الفساد وفتح باب الحريات خاصة الدينية.
MEO

الامير محمد بن سلمان اثبت قدرته على اخضاع الغرب لامتلاكه الكثير من الاوراق
 ولي العهد السعودي قام بعملية إصلاح غيرت كل نواحي الحياة في المملكة رأسا على عقب
 الأمير محمد ترك بصمته في سياسة بلاده في الخارج
الرياض - يستعد الأمير محمد بن سلمان بعد خمس سنوات على توليه ولاية العهد في المملكة العربية السعودية، لتثبيت موقعه دوليا مرة أخرى، مع زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن المرتقبة الى المنطقة، وبعدما تعرّض لتهميش غربي لفترة طويلة على خلفية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول.
وتستكمل زيارة بايدن التي تأتي في خضم حرب أوكرانيا وارتفاع أسعار الطاقة المرتبط بها،خروج محمد بن سلمان (36 عاما) من عزلته، بعد زيارات الى المملكة قام بها قادة فرنسا وبريطانيا وتركيا،
وفي 21 حزيران/يونيو 2017، سمى الملك سلمان بن عبد العزيز (86 عاما) نجله محمد وليا للعهد، وبدأ هذا الأخير على الفور حملة إصلاحات غير مسبوقة اقتصاديا واجتماعيا، لكنه في الوقت نفسه، قمع كل معارضة وأحكم قبضته على البلاد.
ويؤسس ولي العهد في المملكة أحد أكبر مصدّري النفط في العالم، لعملية إصلاح غيرت كل نواحي الحياة في المملكة رأسا على عقب.
لكن قتل خاشقجي ألقى بظلال على ولاية الأمير محمد إلى حد أن زيارة بايدن الشهر المقبل للسعودية، والتي كانت بمثابة رحلة تقليدية للقادة الأميركيين في السابق، تثير جدلا كبيرا.
وقُتل خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول في 2018 وقطّعت أوصاله على أيدي سعوديين جاؤوا من المملكة.
وخلص تقرير استخباراتي أميركي إلى أنّ الأمير محمد وافق على عملية اعتقال أو قتل خاشقجي. وينفي ولي العهد السعودي هذه الاتهامات.
وبعد زيارات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس التركي رجب طيب اردوغان، تعد زيارة بايدن إقرارا جديدا بمكانة ولي العهد السعودي.
وترى ياسمين فاروق من مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي أنّ "واشنطن كانت بمثابة مركز المعارضة لمحمد بن سلمان في ما يتعلق بالتصريحات الرسمية العلنية والتعبئة في الغرب".
ويقول دبلوماسي يعيش في الرياض "هذا بالضبط ما كان يريده محمد بن سلمان خلال السنة ونصف السنة الماضية: لقاء وصورة مع بايدن كنظير له".
نساء خلف المقود

الامير محمد منح المراة السعودية الكثير من الحقوق على غرار الحق في قيادة السيارة
وللأمير محمد بن سلمان اليوم بصمات في كافة سياسات المملكة ومجتمعها. فقد شملت إصلاحاته إلغاء فرض ارتداء العباءة السوداء على النساء، وإلغاء القيود على تحركاتهن من دون موافقة ذويهن.
وبات ارتداء النساء للعباءة والحجاب اليوم اختياريا. كذلك، سمح للنساء بحضور الحفلات الموسيقية والفاعليات الرياضية. وفي العام 2018، بات يحق لهن أخيرا قيادة السيارات.
وخفّفت المملكة أيضا نظام الوصاية، فبات بوسع النساء إصدار جوازات سفر والسفر خارج البلاد من دون موافقة أقاربهن الرجال.
وساهم ذلك في دخول المرأة ميدان العمل، ما أثر إيجابا على الاقتصاد.
وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2017، اعتقلت السلطات عشرات الأمراء وكبار المسؤولين للتحقيق معهم في قضايا فساد أو عدم ولاء، في فندق ريتز كارلتون الفخم بالرياض.
ويقول حسين إيبش من معهد دول الخليج العربية في واشنطن إن الأمير محمد "ربط ثورته الثقافية والاجتماعية والفنية الشاملة... بتركيز دراماتيكي للسلطة السياسية" بيده.
التمدد خارج الحدود
كذلك، ترك الأمير محمد بصمته في سياسة بلاده في الخارج.
وبعد شهرين من اعتلاء والده الملك سلمان العرش، وبينما كان يشغل هو منصب وزير الدفاع، دفع في اتجاه التدخل العسكري في اليمن. وشكّلت الرياض تحالفا عسكريا من دول عدة نفذ هذا التدخل لدعم القوات الحكومية في مواجهة المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.
ويشهد اليمن نتيجة الحرب، واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم. وتسبّبت الحرب بمقتل مئات آلاف الأشخاص بشكل مباشر أو بسبب تداعياتها، كما دفعت الملايين إلى شفا المجاعة، وفق الأمم المتحدة.
وفي مؤشر على رغبتها في الخروج من الازمة اليمنية، ساعدت السعودية في التوصل الى هدنة في اليمن بدأت في نيسان/أبريل الفائت.
وكانت مقاطعة قطر التي أعلنت قبل ثلاثة أسابيع من تولي الأمير محمد منصبه في 21 حزيران/يونيو، أيضا من مظاهر السياسة الخارجية السعودية المتأثرة بنفوذ بن سلمان.
لكنّ محللين يرون أن المملكة بدأت أخيرا تبني نهج تصالحي في المنطقة، مشيرين مثلا الى انخراطها في مباحثات مباشرة مع إيران، خصمها الإقليمي، وتصريح الأمير محمد قبل مدة بأن إسرائيل "حليف محتمل" لبلاده.
أما العنصر الأكثر أهمية في "رؤية 2030" التي أطلقها الأمير محمد، فيكمن في إعادة تشكيل اقتصاد بلاده المرتهن للنفط.
وتشمل الخطة جذب نحو 30 مليون سائح أجنبي سنويا بحلول عام 2030، مستندة الى مشاريع عملاقة مثل نيوم، المدينة المستقبلية التي تبلغ كلفتها نحو 500 مليار دولار والمستوحاة من أفلام الخيال العلمي مع سيارات أجرة طائرة وروبوتات عاملة.
وتقول ياسمين فاروق إن محمد بن سلمان "هو مركز القوة (وراء التغيير)، لكنه لم يفعل شيئا لم يكن بالفعل مطروحا للنقاش في المجال العام".
ويقول المحلل كريستيان أولريتشسن من معهد جيمس بيكر بجامعة رايس الأميركية "بعدما حقّق الكثير من مقولة أنه هو وحده قادر على تغيير السعودية بحلول عام 2030، ستكون السنوات العديدة المقبلة حاسمة بالنسبة لمحمد بن سلمان وتتوقف على تحقيقه نتائج ملموسة تلبي التوقعات" الكبيرة.

111
الأمير محمد بن سلمان يؤدي أول زيارة الى تركيا بعد مقتل خاشقجي
مسؤول تركي يؤكد ان ولي العهد السعودي سيؤدي زيارة رسمية الى تركيا في 22 يونيو وسط توقعات بتوقيع اتفاقيات اقتصادية هامة.
MEO

تركيا تسعى لتخفيف التوتر مع عدد من الدول في المنطقة من بينها السعودية
 الزيارة ستنهي سنوات من الخلافات بين تركيا والسعودية
 الرئيس التركي يؤكد زيارة ولي العهد السعودي لأنقرة

الرياض - يؤدي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تركيا رسميا في 22 يونيو على ما أفاد مسؤول تركي كبير طلب عدم الكشف عن اسمه.
وستكون هذه الزيارة الأولى للأمير محمد إلى اسطنبول منذ مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول في العام 2018 ما أدى إلى قيام أزمة حادة بين البلدين.
وأوضح المسؤول التركي أن برنامج الزيارة سيعلن بالتفصيل "خلال عطلة نهاية الأسبوع" قائلا أنه سيتم توقيع عدة اتفاقات خلال الزيارة.

وأكد الرئيس رجب طيب أردوغان الجمعة أن ولي العهد السعودي سيقوم بزيارة رسمية لتركيا في 22 حزيران/يونيو، موضحا أنها ستجري في أنقرة.

وصرح رئيس الدولة للصحافة "سنستقبل ولي العهد الأربعاء في المجمع الرئاسي"، مقر الرئاسة في أنقرة.

وتأتي الزيارة بعد ان تحدثت تقارير إعلامية الشهر الماضي عن أنّ الأمير محمد بن سلمان سيقوم بجولة خارجية واسعة تتضمن تركيا واليونان وقبرص ومصر.
وكان إردوغان زار المملكة في نهاية أبريل والتقى الأمير محمد قبل أن يؤدي مناسك العمرة في المسجد الحرام في مكة المكرمة حيث تم التقاط صور لهما اثناء الزيارة تظهر عناقا حارا بين الجانبين.
وأفادت وكالة الأنباء السعودية "واس" في ختام لقائهما أنه جرى خلاله "استعراض العلاقات السعودية التركية، وفرص تطويرها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها".
وكانت هذه أول زيارة لإردوغان إلى السعودية منذ الأزمة، بعد وقت قصير من إحالة محكمة تركية تحاكم 26 سعوديا يشتبه في ضلوعهم بمقتل خاشقجي أوراق القضية على السعودية، ما يعني إسدال الستار على القضية في تركيا.
وقُتل خاشقجي، الصحافي في أكتوبر عام 2018 في قنصلية بلاده في اسطنبول، في عملية أحدثت صدمة في العالم وشرخا في العلاقات.
واتّهم إردوغان حينها "أعلى المستويات" في الحكومة السعودية بإعطاء الأمر لتنفيذ عملية الاغتيال على أيدي عناصر سعوديين، لكنه استبعد العاهل السعودي من التهمة.
وردت السعودية بممارسة ضغوط على الاقتصاد التركي من خلال مقاطعة البضائع التركية في شكل غير رسمي وهو ما مثل ضربة موجعة للاقتصاد التركي الذي يعتبر الخليج شريكا رئيسيا.
وتواجه تركيا أزمة مالية حادة تدفعها إلى طي صفحة الخلافات مع خصومها ومنافسيها، مثل مصر وإسرائيل، وخصوصا دول الخليج الغنية بالنفط وعلى رأسها السعودية والإمارات، إذ يشهد الاقتصاد التركي انهيار عملته وارتفاع معدل التضخم الذي تجاوز 60 بالمئة خلال السنة الماضية.
وتسعى تركيا لجذب استثمارات خليجية جديدة إليها للمساعدة على تحريك عجلة الاقتصاد خاصة مع تحقيق اتفاقيات هامة مع ابوظبي.

112
البعض دعوا للتجديد له.. الإطار التنسيقي منقسم على نفسه بسبب الكاظمي

شفق نيوز/ كشف مصدر في الإطار التنسيقي، الجامع للقوى الشيعية باستثناء التيار الصدري، يوم الخميس، عن انقسام في الرأي حول التجديد لرئيس الحكومة المنتهية ولايته مصطفى الكاظمي، في خطوة للتقارب مع الأطراف السياسية الداعمة للأخير.

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، ان "جزءاً من الاطار التنسيقي مع توجيهات القوى السياسية الداعمة لرئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بالتجديد لولاية الثانية".

وبين ان "الإطار ناقش في اجتماع اليوم قضايا محددة ولم يتطرق لموضوع ترشيح الكاظمي لرئاسة الحكومة الجديدة".

واضاف ان "الكتل السياسية ومن بينها التيار الصدري تدعم إعادة منح الثقة للكاظمي لرئاسة الحكومة الجديدة مع تغيير جذري للكابينة الوزارية".

واشار المصدر الى ان "ترشيح الكاظمي لرئاسة الحكومة الجديدة سيحظى بدعم وتأييد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وهذا ما يبحث عنه الإطار التنسيقي خصوصا بعد انسحاب الصدريين من العملية السياسية".

وعقد الإطار التنسيقي اليوم اجتماعاً في منزل رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، بحضور جميع قياداته ورئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، وهي المرة الأولى التي يحضر فيها الكاظمي اجتماعاً للإطار، بحسب ما أبلغ مصدر من داخل الإطار وكالة شفق نيوز بذلك.

وكان مصدر في الإطار التنسيقي قد أبلغ وكالة شفق نيوز اليوم الخميس، بأن "الإطار التنسيقي سيبدأ الأسبوع المقبل حراكاً مع جميع القوى حيث من المؤمل عقد اجتماع يضم الإطار وحلفائه مع قيادات وزعماء تحالف السيادة والحزب الديمقراطي الكوردستاني للوصول الى تفاهمات تفضي لتشكيل حكومة".

جاء ذلك بعد أن أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر خلال اجتماعه مع نواب الكتلة الصدرية الذين قدموا استقالاتهم من عضوية مجلس النواب أن لا رجعة في قرار الاستقالة والانسحاب من العملية، الا بشرط وهو "عدم الاشتراك في الانتخابات في حال مشاركة الفاسدين فيها".

113
العراق يندد بالقصف التركي على سنجار

شفق نيوز/ أدانت وزارة الخارجيَّة القصف التركيّ الذي إستهدفَ مقارّاً حكوميةً ومنازلَ في ناحية سنوني في قضاء سنجار بمحافظة نينوى.

وذكرت الوزارة في بيان أنَّ "هذه المواقف تمثِّلُ إنتهاكاً صارخاً لسيادة العراق، وتهديداً واضحاً للآمنين من المدنيين، الذين إستُشهِدَ عددٌ منهم وجُرِحَ أخرين جرّاء هذا الفعل".

وبين أنَّ "هذا الإعتداء يُعَدُّ استهدافا لأمنِ العراق واستقرار شعبه، ويتطلّبُ مُوقفاً مُوحَّداً لمواجهته، عبر الوقوفِ بحزمٍ ضدَّ أيّ فعل يهدفُ إلى إشاعة الفُوضى، ولكلِّ ما تقدَّمَ ستتخذُ وزارة الخارجيَّة الإجراءات المُقرَّرة بعد إكتمال التحقيقات اللازمة بشأن هذا الاعتداء".

وأكدت وسائل إعلام تركية، استهداف "مركز لحزب العمّال الكوردستاني" كان يجتمع فيه "قادة كبار" من الحزب، خلال قصف صاروخي نفذ يوم الأربعاء الماضي.

وقالت قناة "تي آر تي خبر" التلفزيونيّة التركيّة الرسميّة، إن أنقرة استخدمت "طائرات مسيّرة مسلّحة" لاستهداف مبنى "يُستخدم مجمّعًا لحزب العمّال الكردستاني" في سنجار، وذلك خلال عمليّة نفّذها الجيش والاستخبارات التركيان بشكل مشترك.

وأضافت القناة أنّ "قادة كبارا" من حزب العمّال الكردستاني كانوا في اجتماع وقت الضربة وأنّه جرى تحييد "ستة إرهابيّين".

وبحسب مصادر أمنية عراقية، فإن طائرة مسيرة تركية استهدفت مبنى تابعاً لقوات أسايش إيزيدي خان التابعة لحزب العمال، مما تسبب بمقتل طفل وإصابة خمسة أشخاص آخرين، مع تضرر عدد من المنازل القريبة من الحادث.

ويخوض حزب العمال الكوردستاني تمرّدا ضد الدولة التركية منذ عام 1984، ويتمركز في مناطق جبلية نائية في العراق.

ومنتصف أبريل، أعلنت تركيا، التي تقيم منذ 25 عاما قواعد عسكرية في شمال العراق داخل إقليم كوردستان، تنفيذ عملية جديدة ضد المقاتلين الكورد.

وتأتي العملية التي أطلق عليها اسم "قفل المخلب" بعد عمليتي "مخلب النمر" و"مخلب النسر" اللتين أطلقهما الجيش التركي عام 2020.

114
مشهد إيراني يستعيد ذاكرة نهب الآثار العراقية

شفق نيوز / بعد نحو 20 سنة على غزو العراق، أعاد الفنان الإيراني، عباس اخوان، ابتكار مشهد من مشاهد نهب المتحف الوطني العراقي في العام 2003، وذلك عبر معرض في مدينة فانكوفر الكندية.

وذكر موقع "صحيفة الفن" الالكترونية المتخصصة بالفنون في لندن ونيويورك، في تقرير ترجمته وكالة شفق نيوز، أن أعمال عباس أخوان، في معرض الفن المعاصر في فانكوفر، جاء بتوقيت يتزامن مع "الزلة الفرويدية" الاخيرة للرئيس الامريكي الاسبق جورج بوش حول غزو العراق واوكرانيا، وذلك تحت عنوان يبرز الحماقة، "cast for a folly".

واوضح الموقع الفني، أن "عباس اخوان يستحضر من خلال معرضه روح المتحف الوطني العراقي المنهوب، وجولة الجديدة من تدمير التراث".

ولفت التقرير إلى أن عمل أخوان الفني مستوحى من صورة لردهة المتحف الوطني العراقي التقطتها مديرة مبادرة الانقاذ الثقافي كورين فيجنر في العام 2003.

ويتضمن العمل، بحسب الموقع، تمثال الأسد الآشوري الشهير المصنوع من البازلت، وقاعدته الباطونية المصنوعة من الطوب الى جانب قطع الاثاث، وهو في الوقت نفسه بمثابة ديكور مسرحي ومشهد من اجل التأمل في الخسارة الثقافية.

ووفقاً للموقع الفني، يحاول اخوان في عمله الفني التركيز على المادية في نقد ضمني لتصريح لوزير الدفاع الامريكي الاسبق دونالد رامسفيلد الشهير "الاشياء تحدث". كما ان عنوان المعرض يكشف بنفسه عن نيته.

ونقل الموقع، عن أخوان قوله "عنوان (الحماقة) يتحدث عن الاندفاع المؤسف نحو الحرب في العام 2003".

ولفت التقرير، إلى أن "قطع الاثاث التي صنعها حرفيون محليون الى جانب تمثال الأسد الاشوري، جرت تغطيها بالغبار الذي يمكن ان يشير الى انه قديم، أو انه من اثار الحرب بالفعل".

وتابع: "في الجزء الخلفي من المشهد الفني، هناك سجادة تحتوي على صور مطبوعة للجدار الرخامي الحقيقي في متحف بغداد، وهي تعطي احساسا اكبر بالمسرح، بالاضافة الى باب مغطى بالستائر المخملية الخضراء التي تثير الذكريات".

وبالنسبة الى صورة صدام حسين والتي كانت موجودة في كل مكان في العراق قبل الغزو وظهرت في الصورة الملتقطة في العام 2003، فانها مطبوعة رقميا على الجدار الرخامي المحيط بالصورة، يقول التقرير.

واعتبر التقرير، أن هذه الصورة الضبابية المشوشة والتي يمكن مشاهدتها، توحي بمعناها نهاية دولة أكثر من كونها اشارة الى الديكتاتور السابق".

اما الدلو المليء بالطين، فهو إشارة الى الزخم البشري من اجل اعادة الاعمار والبناء الثقافي المحتمل للعراق، في حين ان المعلب المليء بأوراق الزئبق الى جانب تمثال الاسد، فانه يستحضر المصطلح العسكري الامريكي لاقامة قواعد متعددة، ويشير أيضا إلى الأمل في مستقبل هذه الارض المهددة بالجفاف بسبب التغير المناخي أكثر من الغزوات الأجنبية، بحسب التقرير.

شخصية البطل

وأشار التقرير، إلى أن "أخوان المولود في إيران، أمضى طفولته مسكونا بأصوات صواريخ صدام حسين وهي تنفجر في احياء مدينته في طهران، كما انه مسكون منذ أيامه الدراسية الاولى في مدينة مونتريال الكندية، باحتجاجاته على غزو العراق".

وختم التقرير بالقول، إن "معرض فانكوفر يتعلق بالجانب الفني من ظاهرة التدمير أكثر من الخصوصيات السياسية، وهو يستحضر بقوة مأساة العراق وكذلك المزيد من مسارح الحرب الحالية".

115
السعودية والولايات المتحدة.. من يجرؤ على إعادة تأسيس علاقات تبدّدت
العلاقات بين السعودية والولايات المتحدة في حاجة إلى إعادة تأسيس. بل إنها في حاجة إلى إعادة تعريف أيضا، من أول حروف الدبلوماسية والسياسة والتجارة إلى آخر حروف الروابط الاستراتيجية.
العرب

116
استقالة التيار الزنكَلاديشي

بقلم:حيدر حسين سويري
ليس من السهل على الفرد الزنكَلاديشي الحصول على مقعد في البرلمان، ذلك بسبب كثرة الأحزاب والتوجهات الزنكَلاديشية، وكذلك بسبب ما يشوب العملية الانتخابية من تلاعب وتزوير بسبب رشاوي بأموال طائلة وتدخل اجندات لدول إقليمية.
لذلك يُعد من الغرابة تقديم أعضاء كتلة التيار الزنكَلاديشي استقالتهم، وهو الفائز الأكبر بعدد المقاعد البرلمانية، فلماذا يا ترى فعلوا ذلك؟ أظنهم كانوا يعتقدون أن الإطار الزنكَلاديشي سيرفض هذه الاستقالة، ويذهب إليهم ليتفاوض معهم، ويقرب وجهات النظر، ويقدم تنازلات، ويتوسل إليهم للعودة، وأن العملية السياسية لا تتم الا بتوافق جميع الأطراف؛ لكن المشكلة أن اعتقادهم هذا ثبت بطلانه، فقد رحب الإطار بالاستقالة، واحترام رأي وقرار كتلة التيار النيابية. فهل توجد خطة بديلة يا ترى؟!
تذكرني هذه الاحداث بقصة طريفة فيها من الحكمة والعبرة الشيء الجميل: في يوم من الأيام كان الثعلب يلتهم حيواناً قد قتله، وفجأة علقت عظمة صغيرة في حلقه ولم يستطع بلعها، وفوراً شعر بألم فظيع في حنجرته، وبدأ يركض ذهاباً وإياباً يئن ويتأوه، باحثاً عن أحد يساعده، حاول أن يقنع كل من قابل ليزيل له العظمة قائلاً: سأعطيك أي شيء إذا أخرجتها. أخيراً وافق طائر الكركي على المحاولة، فاستلقى الثعلب على جنبه، وفتح فكيه إلى أقصى حد، فوضع الكركي رقبته الطويلة داخل حلق الثعلب، وبمنقاره حرر العظمة وأخرجها أخيراً. قال الطائر: هل تسمح بأن تعطيني ما وعدتني به؟! كشر الثعلب أنيابه عن ابتسامة ماكرة وقال: كن قنوعاً، لقد وضعتَ رأسك في فم ثعلب وأخرجته آمناً أليست هذه جائزة كافية لك؟!
في بعض الأحيان يظن البعض أن لديه سياسته (مكر) الخاصة، ويطن بأنه قادر على اللعب مع السياسيين (الماكرين) الاخرين، لكنهُ يصطدم بمفاجآت ومطبات كثيرة تحرجه مع جمهوره قبل جمهور الاخرين، فبوجود (ثعلب السياسة الزنكَلاديشية) كما عبر عنه صاحب مقولة (والله ما أدري) لا أظن بأن التيار الزنكَلاديشي يستطيع فعل شيء، بل حتى قانون الرعب الغذائي لن يمرر أبداً وسيرد من قبل المحكمة الاتحادية كما في السابق.
هنا لفتت انتباهي حكاية زنكَلاديشية أخرى: تعرضت غابة لحريق كبير، فهربت الحيوانات خارجها، ومن تلك الحيوانات كانت أفعى تحاول الزحف بأسرع ما يمكنها، لعل وعسى تنجو من النار. وأثناء هروبها وحال خروجها من الغابة مرهقة مصابة بالعطش، نظرت فوجدت فأراً. في تلك اللحظة خشي الفأر على نفسه منها، فأراد الهرب فنادته وقالت: لا تهرب أيها الفأر، فإنني نجوت الآن ولن أقتلك بعد هذا الخوف الذي رأيته، توقف الفأر وقال لها: لم أفهم. قالت له: أنا عطشى وأريد أن أكون صديقتك منذ الآن، فقط اسقني الماء. قال لها الفأر: الحقيني. مشى الفأر ومن خلفه الأفعى تزحف متعبة ومصابة بالعطش. حتى وصلا إلى بيت كان قد أعده وتعب عليه لفترة طويلة فدخل وخرج ومعه بعض الماء ليسقيها منه. شربت الأفعى حتى ارتوت. ثم قالت له: أريد النوم، هل من مكان هادئ؟ فأجاب الفأر الطيب: ادخلي إلى بيتي فهو معد بعناية. دخلت الأفعى ونامت واستيقظت بعد ساعات مستعيدة عافيتها كاملة فنظرت إلى الفأر فوجدته في البيت وقالت: اسمع، أنا أعقد اتفاقاً معك على أن أعيش هنا فلا نعتدي على بعضنا ونعيش براحة وأمن وسلام. أجاب الفأر متردداً: نعم. نعم. أنا موافق. بعد دقائق وبعد أن جالت الأفعى في بيتها الجديد حسب ما وصفته، قال لها الفأر أنا ذاهب لإحضار بعض الطعام فقالت له: لا تتأخر! وصل الفأر باب بيته وعندها التفت إلى الأفعى وقال: وداعاً إلى الأبد مبارك عليك بيتي، حياتي أهم. فنادته الأفعى: لماذا تشك بي؟ فأجابها: هذا اتفاق بين قوي وضعيف ليس لي فيه حول ولا قوة بل إنني وافقت عليه خوفاً على حياتي والآن أنجو بها.

117
المرجعية:رغم إنشغالنا في الاستثمارات والتجارة لكننا نراقب المشهد السياسي !

كربلاء/ شبكة أخبار العراق – قال ممثل  السيستاني المليادير بعد 2009  المدعو احمد الصافي، الخميس، أن المرجعية العليا “حاضرة وتراقب المشهد”،
فيما أشار الى أن “من يتوقع انتهاء الفتنة واهم”.جاء ذلك في كلمة للصافي القاها في مهرجان “فتوى الدفاع المقدس لمشروع الإمام خميني ” ، الذي تقيمه العتبة العباسية، في مدينة كربلاء، بمناسبة ذكرى فتوى “الجهاد الكفائي” التي اطلقها الإيراني السيستاني لمواجهة تنظيم “داعش” في 2014.قال الصافي، إن “المرجعية العليا حاضرة وتراقب المشهد وحذرت من أمور كثيرة تتعلق بالبلد”، مضيفا “من يتوقع انتهاء الفتنة فهو واهم ونحتاج الى البصيرة في هذا الموضوع”.وأضاف أن “من أخطر المسائل عندما يقل وعي الناس وتزداد شيطنة من بيده الامر”، مشيرا الى ان “الأمة التي تغلق اذانها ستقع في المستنقع”.وبين ان “العراق مر بفترة صعبة جداً قبل فتوى الجهاد الكفائ”، لافتا الى ان “قرار فتوى الجهاد الكفائي كان قرارا تاريخيا ووطنيا ودينيا، وتوقيته كان موفقا”.واشار الى ان “الواقع العراقي لم يكن يتغير لولا فتوى الجهاد الكفائي”،  لافتا الى ان “الجماهير تفاعلت مع ما نطقت به النجف”.واضاف الصافي، الحمد لله بعد فتوى الجهاد الكفائي أصبحت المرجعية تمتلك اكثر من 90 مشروعا استثماريا داخل وخارج العراق تدر على المرجعية الرشيدة أكثر من 100 مليار دولار سنويا بفضل وجود الحشد ومشروع المقاومة الاسلامية ومدارس الحوزات وعشرات المراقد والتجارة “الاسلامية الشيعية” المتعددة الأوجه في مقدمتها مكاتب المتعة التي تتعامل بالدولار.

118
الصدر لنوابه:انتظروا “فرج الرب ولن اشترك مع الفاسدين”!

بغداد/ شبكة أخبار العراق- وضع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مساء امس الأربعاء، شرطاً واحداً أمام عودته الى العملية السياسية، مشيراً الى أنه لن يشترك بأي انتخابات يشارك فيها “الفاسدون”.وقال الصدر في لقاء مع نواب الكتلة الصدرية الذي عقده، في الحنانة ، “قررت الانسحاب من العملية السياسية حتى لا اشترك مع الفاسدين بأي صورة من الصور”.وأضاف، “إذا شارك الفاسدون في الانتخابات المقبلة لن اشترك فيها”.وتابع الصدر، مخاطبا نواب الكتلة الصدرية المستقيلين، “اذا انزاح الفاسدين واشتركتُ في الانتخابات القادمة، فأنتم من ستمثلون الكتلة الصدرية مجدداً”.يذكر ان جميع وزراء ومسؤولي التيار الصدري منذ 2005 هم من اكبر الفاسدين والقتلة ومازالوا.

119
مصدر سياسي:إلغاء ميليشيا الحشد على طاولة مباحثات بايدن الخليجية

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أكد مصدر سياسي مطلع، الخميس، على أن المرحلة المقبلة  ستكون خطرة في العراق، مبينا ان الرئيس الاميركي جو بايدن سيطرح ضرورة إلغاء ميليشيا الحشد الشعبي  في العراق خلال زيارته الى السعودية.وأضاف، إن “زيارة الرئيس الاميركي جو بايدن القادمة للسعودية ستبحث إلغاء الحشد لأنه اس خراب ودمار العراق وعدم استقراره  بهدف رسم خارطة جديدة في المنطقة”.واضاف ان “المتغيرات القادمة في العراق والمنطقة أخطر من مرحلة داعش سيما بعد وصول السفيرة الاميركية وهي تحمل صلاحيات رئاسية غير مسبوقة في تاريخ العلاقات بين واشنطن وبغداد”.وأشار المصدر الى ان “السفيرة سترسل الى الكونغرس نهاية الشهر الجاري ثلاث مقترحات من أجل تعديل الوضع في العراق ضمن الرؤية الأميركية “.

120
مقالات مؤيدة للأكراد تودي بـ16 صحافيا تركيا وراء القضبان
السلطات التركية تسجن الصحافيين الخاضعين للحجز الاحتياطي منذ اسبوعين بتهمة الانتماء الى "منظمة إرهابية".
MEO

تركيا احد اكبر سجون الصحافيين على مستوى العالم
انقرة - أودع 16 صحافيا تركيا السجن الخميس بتهمة "الانتماء الى منظمة إرهابية" في دياربكر بجنوب شرق تركيا ذي الغالبية الكردية بحسب قرار سجنهم.
وتركيا واحدة من أكثر دول العالم سجنا للصحفيين، كما تخضع وسائل الإعلام الرئيسية لسيطرة المقربين من حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان.
وكان عشرون صحافيا يعملون لوسائل إعلام وشركات انتاج قريبة من حزب الشعوب الديموقراطي المؤيد للاكراد أوقفوا في الثامن من حزيران/يونيو بتهمة "الانتماء الى القسم الصحافي" لحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره انقرة وحلفاؤها الغربيون "إرهابيا".
ووضعوا قيد الحجز الاحتياطي منذ ذلك الحين، وتم سجن 16 منهم الخميس بينهم سردار ألتان الرئيس المشارك لجمعية صحافيين، بتهمة "الانتماء الى منظمة إرهابية" بحسب قرار إيداع السجن ةما نقلته وكالة فرانس برس عن أحد محامي الصحافيين.
وتم الإفراج عن الصحافيين المتبقين تحت رقابة قضائية.
وبحسب وسائل الإعلام المحلية، فان المدعي استجوب الصحافيين بشأن مضمون مقالاتهم.
وقال ممثل منظمة مراسلون بلا حدود في تركيا إيرول اوندر اوغلو ان "هذا يدفع الى الاعتقاد بوجود مناورة ما قبل الانتخابات لقطع الطريق على الطبقة السياسية الكردية وحرمانها من وسيلة تعبير".
وأكد من جانب آخر أن هذه الاعتقالات تأتي في وقت تقول فيه تركيا إنها تحضر لهجوم ضد مقاتلين أكراد في شمال سوريا.
وتندد منظمات غير حكومية بانتظام بتراجع حرية الصحافة في تركيا التي تحتل المرتبة 149 من أصل 180 بحسب تصنيف حرية الصحافة لعام 2022 الذي تنشره منظمة مراسلون بلا حدود.
ويتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان حزب الشعوب الديموقراطي، ثالث أكبر كتلة في البرلمان التركي، بانه "الواجهة السياسية" لحزب العمال الكردستاني.
ومنذ 2016، تم توقيف مئات الاعضاء من حزب الشعوب الديموقراطي وبينهم القيادي صلاح الدين دميرتاش الذي سجن رغم الاحتجاجات الأوروبية.

121
المؤبد غيابيا لعضوين من حزب الله أدينا باغتيال الحريري
سعد الحريري معلقا على الحكم بالسجن مدى الحياة لعضوين في الجماعة الشيعية اللبنانية بالقول إن العقوبة هي الأشد المنصوص عليها في النظام الأساسي والقواعد المعتمدة في المحكمة الخاصة، لكنها الأوضح لجهة إدانة حزب الله كجهة مسؤولة عن تنظيم جريمة اغتيال رفيق الحريري.
MEO

أزمة تمويل تدفع المحكمة الخاصة بلبنان إلى إغلاق أبوابها
 المحكمة الخاصة بلبنان تسدل الستار على قضية اغتيال الحريري
 حزب الله تعهد بأنه لن يسلم أيا من أعضائه المحكوم عليهم غيابيا

لايدسندام (هولندا) - حكمت محكمة الأمم المتحدة الخاصة بلبنان الخميس على اثنين من أعضاء حزب الله غيابيا بالسجن مدى الحياة بعد إدانتهما بالمسؤولية عن قتل 22 شخصا في هجوم عام 2005 بينهم رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وأعلنت رئيسة المحكمة الخاصة بلبنان إيفانا هردليكوفا أنّ "غرفة الاستئناف قررت بالإجماع الحكم على السيد حسن مرعي والسيد حسين عنيسي بالسجن المؤبد، وهي أقصى عقوبة ينص عليها النظام الأساسي للمحكمة وقواعدها".

وكانت غرفة الاستئناف في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان أدانت في العاشر من مارس/اذار الماضي حسن مرعي وحسين عنيسي. وفي الاستئناف أدينا خصوصا بالتآمر لارتكاب عمل إرهابي والتواطؤ في القتل المتعمد.

وقالت هردليكوفا إن الرجلين كانا "يدركان تماما أن الاعتداء المخطط له في وسط بيروت سيقتل رفيق الحريري" وآخرين، مشيرة إلى أنهما تصرّفا مع سبق الإصرار وتمت إدانتهما بجرائم "شديدة الخطورة" و"شنيعة تماما" أدت إلى "إغراق الشعب اللبناني في حالة من الرعب".

وبعيد صدور الحكم أصدر نجل الحريري رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري تعليقا على تويتر جاء فيه "العقوبة هي الأشد المنصوص عليها في النظام الأساسي والقواعد المعتمدة في المحكمة، لكنها الأوضح لجهة إدانة حزب الله كجهة مسؤولة عن تنظيم الجريمة وتنفيذها والجهة التي لا يمكن أن تتهرب من مسؤولية تسليم المدانين وتنفيذ العقوبة بحقهم. فالتاريخ لن يرحم".

لكن من غير المرجح أن يُسجن الرجلان لأن حزب الله رفض مرارا تسليم المتهمين أو حتى الاعتراف بالمحكمة التي حاكمت المتهمين غيابيا.

وقتل الحريري الذي كان رئيسا لوزراء لبنان قبل استقالته في أكتوبر/تشرين الأول 2004، في 14 فبراير/شباط 2005 عندما فجّر انتحاري شاحنة مليئة بالمتفجرات أثناء مرور موكبه المصفّح. وخلّف الهجوم 22 قتيلا و226 جريحا.

وتبعت اغتيال الحريري تظاهرات ضخمة انسحبت على إثرها القوات السورية من لبنان بعد وجود استمر 29 عاما.

ومع رحيل الجيش السوري هيمن تيار المستقبل بقيادة سعد الحريري نجل رفيق الحريري، على نتائج الانتخابات التشريعية في العامين 2005 و2009.

ويمكن أن يسدل الحكم الصادر الخميس الستارة على المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ومقرها قرب لاهاي في هولندا.

وأعلنت المحكمة في يونيو/حزيران الماضي أنها تواجه "أزمة مالية غير مسبوقة" قد تضطرها إلى "إغلاق أبوابها". وتم انشاء المحكمة بموجب قرار صدر عن مجلس الأمن في 2009 لمحاكمة الضالعين في الانفجار الضخم. ومقرها لايدسندام قرب لاهاي.

وكانت المحكمة الدولية أدانت في أغسطس/اب 2020 عضوا آخر من حزب الله هو سليم عياش بتهمة القتل عمدا وحكمت عليه غيابيا في ديسمبر/كانون الأول من العام ذاته بالسجن مدى الحياة.

لم تجد المحكمة حينها أدلة كافية لإدانة ثلاثة متهمين آخرين من حزب الله المدعوم من طهران، هم أسد صبرا وعنيسي ومرعي. واستأنف الادعاء لاحقا حكمي البراءة في حق الأخيرين.

واعتبر القضاة في حكمهم حينها أن عيّاش "مذنب على نحو لا يشوبه أيّ شكّ معقول" بالتّهم الخمس التي وجّهت إليه وهي "تدبير مؤامرة هدفها ارتكاب عمل إرهابي وارتكاب عمل إرهابي باستعمال أداة متفجرة وقتل الحريري عمدا باستعمال مواد متفجرة وقتل 21 شخصا آخر عمدا باستعمال مواد متفجرة ومحاولة قتل 226 شخصا عمدا باستعمال مواد متفجرة".

واعتمد ملف القضية المرفوعة ضد الأربعة على نحو شبه تام على أدلة ظرفية في شكل تسجيلات هواتف جوالة قال المدعون إنها أظهرت أن خلية لحزب الله خططت للهجوم.

وتقدر كلفة المحكمة بين 600 مليون ومليار دولار. وكانت قد ألغت بدء محاكمة عياش في قضية تتعلق بثلاثة اعتداءات استهدفت سياسيين في لبنان بين 2004 و2005 جراء نقص التمويل.

122

اجتماع مرتقب الإطار التنسيقي مع الحلبوسي والديمقراطي الكوردستاني لحسم بدلاء الكتلة

شفق نيوز/ افاد مصدر في الاطار التنسيقي، يوم الخميس، بأن الاطار وحلفائه سيعقد اجتماعاً مع رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي خلال الأيام المقبلة، لحسم بدلاء نواب الكتلة الصدرية المستقيلين.

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إنه "بعد إعلان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عدم التراجع عن قرار انسحابه من العملية السياسية واستقالة نوابه، فإن الامر فرض واقعاً جديداً في المعادلة الرقمية لجميع القوى".

وبين ان "النواب البدلاء (الخاسر الأكبر) الذين رشحوا في نفس الدائرة الانتخابية التي سجلت فوز النائب المستقيل، الأمر الذي سينعكس ايجاباً على أوزان مختلف القوى السياسية، وإزاء ذلك سيعقد الاطار وحلفاءه (الاتحاد الوطني الكوردستاني، تحالف عزم، وبعض المستقلين) خلال الايام المقبلة اجتماعاً مع رئيس البرلمان محمد الحلبوسي لحسم الجدل ازاء ذلك وتحديد موعد جلسة تأدية اليمين الدستورية للنواب البدلاء عن الكتلة الصدرية".

واوضح المصدر ان "المعلومات الاولية تشير الى أن تغييراً سيطرأ على مجموع مقاعد القوى السياسية بعد تسمية النواب البدلاء، حيث ان ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي سيكون عدد مقاعده 40-41 نائباً، وتحالف الفتح 44 نائباً, وتحالف قوى الدولة 15 نائباً, وحركة امتداد 17 نائباً، وهكذا تتوزع الـ73 مقعداً نيابياً التي كانت للصدر في مجلس النواب".

وأشار إلى ان "الإطار التنسيقي سيبدأ الأسبوع المقبل حراكاً مع جميع القوى حيث من المؤمل عقد اجتماع يضم الإطار وحلفائه مع قيادات وزعماء تحالف السيادة والحزب الديمقراطي الكوردستاني للوصول الى تفاهمات تفضي لتشكيل حكومة قوية تمثل تطلعات الشعب".

واكد المصدر ان "لدى الإطار بعض المرشحين لرئاسة الحكومة وسيتم طرح اسمائهم خلال الاجتماع، لكن اذا اتفق الجميع على الإبقاء على حكومة مصطفى الكاظمي فقد يصار لتجديد ولاية ثانية له".

وختم بالقول "رغم انسحاب الصدر من العملية السياسية فإن الإطار التنسيقي سيناقش مع زعيم التيار الصدري بشأن مرشحه لرئاسة الحكومة وذلك من باب المشورة إلى جانب إطلاع الصدر على حراكهم".

بدوره أكد مصدر في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، لوكالة شفق نيوز، "المفوضية لم تتسلم أي كتاب من الأمانة العامة لمجلس النواب بشأن استقالة نواب الكتلة الصدرية، وفي حال استلامها اي كتاب من الأمانة او رئاسة المجلس فإنها سترد خلال وقت قياسي".

وبين "مفوضية الانتخابات زودت مجلس النواب في شهر كانون الأول للعام 2022 بأسماء المرشحين الفائزين والخاسرين عن الدوائر الانتخابية والأصوات التي حصل عليها كل مرشح في انتخابات تشرين الأول للعام 2021".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد اجتماع مساء أمس الأربعاء مع نواب الكتلة الصدرية الذين قدموا استقالاتهم من عضوية مجلس النواب بناء على طلب من زعيمهم الصدر والذي أكد خلال الاجتماع أن لا رجعة في قرار الاستقالة والانسحاب من العملية، الا بشرط وهو "عدم الاشتراك في الانتخابات في حال مشاركة الفاسدين فيها".

123
للمرة اﻷولى.. انعقاد اجتماع الإطار الشيعي بحضور الكاظمي

شفق نيوز/ عقد الاطار التنسيقي الذي يضم القوى الشيعية عدا التيار الصدري، يوم الخميس اجتماعا لمناقشة الأوضاع السياسية.

وابلغ مصدر سياسي مطلع وكالة شفق نيوز؛ ان الاطار  عقد اجتماعه حاليا في منزل فالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشعبي بحضور جميع قياداته.

وأضاف المصدر؛ أن رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي يشارك في اجتماع، مشيرا إلى أنها المرة اﻷاولى التي يستضيف الإطار فيها الكاظمي.

ولفت المصدر إلى أن "حضور الكاظمي لاجتماع الإطار هو للاتفاق على ضبط الدولة في المرحلة القادمة، وبمثابة رسائل اطمئنان متبادلة".

وتابع المصدر؛ أن الكاظمي غادر قاعة الاجتماع بعد مرور ساعة على انعقاده.

124
الإطار التنسيقي: فلنغتنم الفرصة ونشكل الحكومة

شفق نيوز/ اكد  النائب عن تحالف الفتح محمد كريم البلداوي اليوم الخميس، أن الفرصة متاحة الآن امام الإطار التنسيقي باعتباره الكتلة الاكبر في البرلمان لتشكيل الحكومة.

وقال البلداوي لوكالة شفق نيوز؛ ان "حسم التيار الصدري لقضية الاستقالة بعدم عودتهم مطلقا يعني أن الإطار هو الكتلة الاكبر داخل البرلمان مما يضع على عاتقه الأخذ بزمام الأمور وتشكيل الحكومة".

وتابع ان "المرحلة المقبلة تحتم على جميع الاطراف الوصول الى اتفاق سياسي يبدأ بإكمال الإجراءات الانتخابية وتشكيل الكتلة الاكبر واختيار رئيس الجمهورية والوزراء فيما بعده خاصة بعد أن ترك التيار الصدري الفرصة لهم للمضي بتشكيل الحكومة".

وأفاد مصدر في الإطار التنسيقي في وقت سابق من يوم الخميس، بأن الإطار وحلفائه سيعقد اجتماعاً مع رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي خلال الأيام المقبلة، لحسم بدلاء نواب الكتلة الصدرية المستقيلين.

وأشار إلى ان "الإطار التنسيقي سيبدأ الأسبوع المقبل حراكاً مع جميع القوى حيث من المؤمل عقد اجتماع يضم الإطار وحلفائه مع قيادات وزعماء تحالف السيادة والحزب الديمقراطي الكوردستاني للوصول الى تفاهمات تفضي لتشكيل حكومة قوية تمثل تطلعات الشعب".

125
في العراق، لا تيار ولا إطار
مقتدى ورَّط حليفه بارزاني وفتح عليه أبواب نقمة الإطاريين والإيرانيين وأحبط العراقيين بوعوده التي لم تتحقق وأضاع عليهم ثمانية أشهر من أعمارهم في الثرثرة الفارغة والمعارك الفاشلة والزيارات والتغريدات البائسة.
العرب

إيران للصدر: نحن هنا
والعهدة على الراوي، فقد تبلّغ رئيس التيار الصدري المشاكس برسالة إيرانية مختصرة في خمس كلمات فارسية، “تعود أم نعيدك؟ لا تتأخر” فلم يكن في حاجة إلى مترجم، لأنه يحسن القراءة والكتابة بلغة بني فارس.

فآمن أخيراً بأن المقاعد التي حظي بها في البرلمان، بسبب غياب المنافسين الشعبيين الحقيقيين، وبترفّع ثلاثة أرباع الناخبين عن التصويت، ليست هي التي تقرر من يقود ومن لا يقود، بل إن قيادة الحرس الثوري وحدها هي صاحبة القول الفصل، خصوصا في هذا الوقت العصيب الذي تمر به، وحتى إشعار آخر.

فبالرغم من أنه كان، منذ 2003، أحد أعمدة البيت الشيعي الإيراني، وأول من أنشأتْ له إيران جيشَ المهدي ثم سرايا السلام، باعترافات القيادي السابق في التيار الصدري، قيس الخزعلي، إلا أن نوازع الزعامة كانت تدفع به إلى التمرد على أشقائه حينا، وعلى وليّ أمرِه الفقيه حينا آخر، ثم يعود إلى بيت الطاعة ويلقي سلاحه ويعتزل، ثم يعجز مرة ثانية عن مقاومة النفس الأمّارة بالزعامة والقيادة فيعود إلى المشاكسة من جديد.

ففور إعلان النتائج الأولى للانتخابات التي جرت في تشرين الثاني – أكتوبر من العام الماضي قال له ناصحون كثيرون إن إيران لن تدع العراق لأحدٍ حتى لو كان مقتدى، وذلك لأن العراق حبلُ سرتها الذي لم يَبقَ لها معينٌ وطاعمٌ وكاسٍ غيرُه، خصوصا في هذه الأيام التي تتجمهر حولها الكواسج والتماسيح والأفاعي الأميركية والإسرائيلية والبريطانية والخليجية والأردنية لكسرها لا في العراق وحده بل حتى في داخل إيران ذاتها.

أدرك الصدر أن إيران الجريحة في دمشق وطهران، والعاجزة عن أخذ ثأرها من أميركا وإسرائيل وأعدائها العرب الكثيرين لن تتأخر عن البطش بمن يساعدهم

نعم، لقد فهم مقتدى أخيرا أن إيران في حاجة إلى انتصار، أيّ انتصار، لإثبات صعوبة طردها من مستعمراتها العربية، وإعادتها إلى داخل حدودها من جديد، خصوصا بعد هذه السلسلة الطويلة من الإهانات التي تتعرض لها في سوريا والعراق، وفي إيران نفسها، بفعل فاعل مجهول أحيانا، ومعروف في أغلب الأحيان.

فعلى الرغم من التهديدات المتوالية التي يطلقها قادة النظام العسكريون والمدنيون ضد إسرائيل فإن الاغتيالات الخطيرة لأهم علماء نوويين وخبراء في تطوير المسيّرات والصواريخ، لا تتوقف، سواء بالسلاح الأبيض، أو الصواريخ الموجهة أو المسيّرات، أو بالسمّ أو بحوادث المرور أو بافتعال الحرائق التي تتهم إسرائيل بتنفيذها، أو التي تعترف بالمسؤولية عنها، الأمر الذي أصبح مثارا لسخرية الساخرين.

قال محسن رضائي مساعد رئيس الجمهورية الإيرانية للشؤون الاقتصادية، “نتمنى أن ترتكب إسرائيل خطأ واحداً لتعطينا ذريعة لمحوها من الأرض”.

وقبلَه توعّد المتحدث باسم القوات المسلحة أبوالفضل شكرجي بمسح حيفا وتل أبيب “إذا ارتكبت إسرائيل أيّ خطأ، أو إذا شنت هجمات على منشآت نووية”.

وصرح العميد علي حاجي زاده قائد القوات الجوية للحرس الثوري قائلا “في حال قدمت إسرائيل لنا ذريعة سيكون ذلك بالتأكيد موعد تدميرها بالكامل”.

وكتب اللواء محمد باقري رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية على الصفحة الأولى من جريدة طهران “مجرد خطوة واحدة”، وأرفَقَها بخارطة عليها العشرات من المواقع الإسرائيلية الحساسة ملونة باللون الأحمر ليقول إنها ستدمر في بضع ساعات.

بالمقابل لم تتوقف إسرائيل عن ارتكاب كل أنواع الأخطاء التي ينتظرها قادة النظام في سوريا والعراق، وفي داخل إيران، ذاتها.

ومؤكد أن مقتدى الصدر أدرك، بالفطرة، أن إيران الجريحة في دمشق وطهران، والعاجزة عن أخذ ثأرها من أميركا وإسرائيل وأعدائها العرب الكثيرين لن تتأخر عن البطش بمن يساعدهم، ويعينهم على إضعاف نفوذها، سواء عن جهل أو عن قصد، لكي لا يتمادى.

وإذا كان مقتدى لم يفهم الرسائل الإيرانية السابقة المكتوبة بنيران مستشفى ابن الخطيب، ثم بحريق مستشفى الحسين في الناصرية، وحريق وزارة الصحة، ومعركة منظومات الطاقة، وتفجير مستودعات سلاحه في مدينة الصدر في العام الماضي، فإنه اليوم ليس في حاجة إلى رسالة جديدة أوضح مكتوبة هذه المرة بالنار، فتصل إليه في عقر داره في الحنانة مضمونُها أن دخول العملية السياسية والخروج منها من خصوصيات الحاكم الإيراني، ووفق شروطه وتوقيته، وعلى من يخالفها أن يتحمل النتائج.

إيران في حاجة إلى انتصار، أيّ انتصار، لإثبات صعوبة طردها من مستعمراتها العربية، وإعادتها إلى داخل حدودها من جديد، خصوصا بعد هذه السلسلة الطويلة من الإهانات التي تتعرض لها في سوريا والعراق، وفي إيران نفسها

وها هو العراق قد عاد إلى أحضان أصحابه الأولين، وعادت إيران هي الحاكمة الآمرة، وعاد العراقيون إلى جمهورية السلاح المنفلت والميليشيات التي أطلق عليها مقتدى اسم “الميليشيات الوقحة”، وكأن أحداً من الناخبين العراقيين لم ينتخب، وكأن الملايين لم تنتفض، وكأن مئات الشهداء لم يسقطوا بكواتم الطرف الثالث المجهول.

ولم ينتظر الإطاريون طويلا فاجتمعوا في قصر نوري المالكي ليحتفلوا بهذا النصر المؤزر، وليعلنوا “أن المرحلة المقبلة مهمة، وتستدعي الإسراع في بدء الخطوات العملية لاستكمال الاستحقاقات الدستورية، وانتخاب رئيس الجمهورية، وتشكيل حكومة منسجمة قادرة على تلبية مطالب العراقيين، وتؤمّن الحياة الكريمة، وتحفظ الأمن والاستقرار للجميع”.

ولم يرسم لنا طبيعة المرحلة السياسية والأمنية والاقتصادية القادمة كما فعل القيادي في تحالف هادي العامري المدعو حامد الموسوي الذي رد، خلال حديث تلفزيوني، على قول أحد القياديين في الحزب الديمقراطي الكردستاني إن “التحالف الثلاثي مع الصدر مازال مستمراً”، وهو ما اعتبره الموسوي محاولة لتحدي الإطاريين، فقال له “أسوقكم سوقا، أنا الأغلبية، أنا المكون الأكبر يا مسعود، يا حلبوسي. نحن اليوم 130 نائباً، هل أدع أربيل لتكون وكرا لإسرائيل، وأدع الأتراك يقطعون علينا المي؟”.

ولوح بأن “الإطار سيأتي برئيس وزراء قويّ يكون نداً للكرد في ملف النفط والغاز، وكذلك الأميركان”.

فسارع الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى الرد على تصريحات الموسوي، فكتب مسؤول الملف العراقي في مقر بارزاني تدوينةً جاء فيها “كيف يمكن أن نتحالف مع هذه العقلية؟”.

يعني أن مقتدى ورَّط حليفه بارزاني، وفتح عليه أبواب نقمة الإطاريين والإيرانيين، كما أحبط العراقيين بوعوده التي لم تتحقق، وأضاع عليهم  ثمانية أشهر من أعمارهم في الثرثرة الفارغة، والمعارك الفاشلة، والزيارات والتغريدات البائسة.

يقول “لست ممن يتنصل من المسؤولية، إلاّ أن ما يحدث في العراق هو ضمن مخطط شيطاني دولي لإذلال الشعب وتركيعه وإحراقه، خوفاً من وصول عشاق الإصلاح الذين سيزيلون الفساد”، “فليأخذوا كل المناصب والكراسي، ويتركوا لنا الوطن”.

إذن فقد نجح خصومه الأشقياء فجعلوه يختار، مجبرا، أن يتقاعد، ويغادر الملعب، وهو جريح.

126
الصدر فاشل في نجاحه ناجح في فشله
سيلقي مقتدى أسباب فشله على الآخرين وعلينا أن نصدقه.
MEO

 مقتدى الصدر هرب بطريقة مؤسفة لمناصريه وبشكل غامض ودون أسباب معلنة
 لو أن أي سياسي في العالم قام بما قام به الصدر لأتهمه حزبه بالجنون وأبعده عن المشهد
حين حانت لحظة الحقيقة هرب مقتدى الصدر وهو يعرف أن الفوضى هي البديل. "ولكن السياسة في العراق هي عبارة عن ’سوق هرج‘، يدخلها مَن يشاء ويخرج منها حين يشاء" سيُقال. ذلك صحيح. وصحيح أيضا أن كل صناع تلك السوق هم مهرجون. الفوضى إذاً هي سمة السياسة في العراق الجديد فما الذي سيضيفه الصدر بقراره الصدامي الصادم، الهازم والمهزوم، الحائر والمحير؟

سيكون الأمر مختلفا هذه المرة. لقد عاد الصدر إلى قواعده. سيكون قائدا بطريقة تذكر به زعيم ميليشيا مغامرا بحشود الفقراء الذين فشل في تلبية شيء ولو صغير من مطالبهم المتواضعة. سيقودهم مرة أخرى إلى جحيم مظلوميته، باعتباره البطل الاسطوري الذي تآمر عليه الجميع داخل لعراق وخارجه. الضحية النموذجية التي يليق بها أن تدخل إلى السرديات البكائية العراقية. هو ذا اليتيم الذي طرده اللئام من مائدتهم. سيكون علينا ان نصدق كل ما يقوله الغفراء المغلوبون بجهلهم. كيف لا نفعل ذلك وهم الشعب. شعب مقتدى الذي سيكون له حساب مع الطغمة الحاكمة التي قررت أن لا تسمح لزعيمها بالإصلاح ومحاربة الفساد. علينا أن نصغي لرواية أخرى كما لو كنا من سكان كوكب آخر.

سيلقي مقتدى أسباب فشله على الآخرين وعلينا أن نصدقه.

لقد ظل يدور في مكانه ما أن وهبه الشعب العراقي فوزا سهلا على خصومه. قام الشعب بالدور المطلوب منه في المعركة وكان على مقتدى أن يكمل الحرب. غير أنه ومن غير أن يُعلن الأسباب قرر أن يغادر ساحة القتال مكتفيا بالطلب من نوابه الاستقالة والبدء بإجراءات التقاعد باعتبارهم نوابا سابقين.

لو أن أي سياسي في العالم قام بما قام به الصدر لأتهمه حزبه بالجنون ولتم عزله وإبعاده عن الحياة السياسية والعامة ولكن الأمور في كوكب العراق تجري بطريقة غير مسبوقة ولا تصلح للمقارنة. وهو ما يجعل الصدر وسواه من أفراد الطبقة السياسية مطمئنين إلى أن لا أحد في إمكانه أن يعرضهم للمساءلة. فالصدر خط أحمر لا يمكن اختراقه وليس في إمكان أي قانون أن ينال منه ما دام في إمكانه أن يصنع مفاجآت يحار بها أعداؤه قبل أصدقائه الذين يخفون وجوههم خشية أن يُسألوا عن تفسير عقلي لتصرفاته التي تؤكد أنه ينبغي أن يوضع تحت رعاية خاصة بالحالات الخطرة.

سيُقال إن الرجل لم يقو على مواجهة الضغوط الإيرانية فقرر الانتحار سياسيا بدلا من أن يصبح جزء من الجوقة الإيرانية. ذلك مقبول لو أنه أبقى على مجلس النواب المنتخب على حاله وابتعد بنفسه عن السياسة. لو أنه أصبح معارضا بنوابه الذين سيصيرون قوة تشريعية ضاغطة في مواجهة الفساد. غير أنه هرب بطريقة مؤسفة بالنسبة لمناصريه. فبعد أن أوهمهم بقدرته على البدء ببناء دولة عراق جديدة تقوم على الإصلاح ومحاربة الفساد والأسوأ في مظاهر ذلك الهروب ما ظهر في انسحاب قريبه محمد جعفر الصدر من الترشيح إلى رئاسة الحكومة كما لو أن الحفلة العائلية قد الغيت.     

الصدر في حقيقته ليس رجل سياسة كما أنه ليس رجل دين.

تلك مشكلة سيدفع العراق ثمنها. ليست تكلفتها قليلة إذا ما أخذنا في نظر الاعتبار أن الصدر قد طوى مرحلة مهمة من تاريخ الاحتجاج الشعبي من خلال وصوله منتصرا إلى السلطة التشريعية التي في إمكانها أن تعين رئيسا للحكومة وللدولة. كانت المرحلة المقبلة تمثل نوعا من الأمل في اتجاه إخراج العراق من النفق المظلم الذي سقط فيه بعد الاحتلال الأميركي.

لم تكن ثقة القلة من الشعب العراقي التي ذهبت إلى الانتخابات في محلها. ولكن هل كان لديها خيار آخر؟ أبداً. أما الصدر وأما خصومه وهم أتباع إيران الذين يُعتقد أنهم يديرون ماكنة الفساد وهم زعماء الدولة السرية التي فضلت أن تبقي الصدر يدير دولته خارجها.

الآن وقد وصلنا إلى دولة الصدر، علينا أن نفهم معنى الفوضى الذي سيؤدي إليها قرار الصدر بالانسحاب من العملية السياسية بطريقة غامضة ومن غير أسباب معلنة.

لو كان الصدر من غير دولة لكان انسحابه مريحا بالنسبة للكتلة التابعة لإيران، غير أن ذلك أمل بعيد المنال. فالصدر الذي فشل في إدارة نجاحه سيكون ناجحا في إدارة فشله. هو ما يعني أن أية حكومة سيتم تشكيلها لن تقاوم كثيرا.

تلك هي الفوضى التي لم يكن الشعب العراقي ينتظرها.

127
ورطة الصدر في مأزق العملية السياسية
الصدر سيارة إسعاف تتحرك كل مرة لإنقاذ العملية السياسية التي في جوهرها أزمة سياسية.
MEO

فرقة الإنقاذ الصدرية ترتدي زي العملية السياسية
استقالة نواب التيار الصدري من البرلمان هي واحدة من أعراض اشتداد الأزمة السياسية أو لنقل إنَّها أزمة السلطة السياسية منذ غزو واحتلال العراق. وحتى لو فرضنا جدلا حالة عدول التيار الصدري عن تلك الاستقالات، فليس بإمكانه محو مشهد الأزمة السياسية، وأكثر ما سيفعله هو التخفيف من أعراضه، والمد بقليل من عمر العملية السياسية، التي بات وجودها وأسسها يتناقض مع وجود وأسس سلطة البرجوازية الحاكمة كطبقة سياسية منسجمة بإمكانها إدارة نفسها وإدارة المجتمع.

اي بعبارة أخرى، إنَّ استقالة نواب التيار الصدري تأتي كتعبير صارخ عن عمق أزمة العملية السياسية، وفي وجهها الآخر يعبر عن أزمة السلطة السياسية، وتعكس دون أية مواربة اشتداد الصراع على السلطة السياسية، الذي يعد بمثابة صراع بين مشروعين ورؤيتين للطبقة البرجوازية الحاكمة في العراق وبأبعادها الإقليمية والدولية وانعكاسات تداعيات التحولات العالمية التي عنوانها الرئيسي اليوم هو الحرب الروسية على أوكرانيا، فالمشروع الأول مرتبط بالطبقة الحاكمة في إيران والتي تقف في الخندق الروسي والصيني والمشروع الآخر ذلك الذي يحاول إعادة العراق إلى ما يسمى بـ "محيطه العربي" وهو مدعوم من قبل دول الخليج ومصر والأردن ومن خلفهم الولايات المتحدة وإسرائيل، وإن كلاهما أرغم على الانتظار حتى تلقي الحرب الأوكرانية أوزارها ويسدل ستارها، لأنَّ نتائجها النهائية من حيث الغلبة ستغير كل التوازنات الإقليمية والدولية في المعادلة السياسية في المنطقة.

أصحاب المشروعين غير قادرين على تصفية أحدهما الآخر وحسم مسالة السلطة السياسية، لا عن طريق سلاح الميليشيات ولا عن طريق الشارع كما تذهب التكهنات والتحليلات، ولو كان اي طرف من الأطراف المذكورة بإمكانه من إزاحة الآخر لما تردد لحظة بالقيام بضربة استباقية وحسم مسالة السلطة السياسية لصالحه.

أما ما يذهب إليه المراقبون بأن الصدر يحاول الضغط عبر استقالة نوابه لحل البرلمان وإجراء انتخابات جديدة، فهذا يعيني مثل صب الماء في برميل مثقوب، فالصدر يدرك أنَّه حتى لو فاز بكل مقاعد البرلمان فلن يكن بإمكانه تشكيل حكومة أغلبية، لان الانتخابات أثبتت للمرة المليون أنها لا يمكن أن تكون خياراً لحسم مسالة السلطة السياسية في اي بلد مقسم إلى مناطق نفوذ مليشيات، وفي بلد لا يوجد فيه عنوان لأية دولة بالمعنى القانوني والهوياتي والسياسي، وإنَّ الانتخابات أكبر كذبة غلفت بعنوان "الديمقراطية" وتم الترويج لها في سوق ليس فيه موادها الاحتياطية أو قطع غيارها، لذلك فإنَّ الصدر يدرك جيدا أنَّ حل البرلمان أو الذهاب إلى انتخابات جديدة لن تفضي إلا إلى السيناريو الحالي، لأنَّ من يمتلك السلاح هو من يساهم بشكل أو بآخر برسم سيناريو تشكيل الحكومة، وأكثر من ذلك أنَّ من يعتقد أنَّ تشكيل حكومة أغلبية من خلال العملية السياسية القائمة اليوم والتي بنيت على أساس المحاصصة السياسية، فهو بكل بساطة قرر البقاء في صف من لا يريد التعلم ليبقى بالنهاية في مقدمة جوقة السذج الذي يصفون انفسهم بالليبراليين، لأنَّ كل شيء في العملية السياسية بدءا من قانون الانتخابات ومروراً بالمفوضية العليا للانتخابات وانتهاء باختيار الرئاسات الثلاثة وغطائها القانوني المحكمة الاتحادية أرسيت على أساس المحاصصة، وعندما ارد تحالف "إنقاذ الوطن" الثلاثي من الصدر-الحلبوسي-بارزاني المضي بتشكيل حكومة أغلبية، وقفت لهم المحكمة الاتحادية بالمرصاد لتنقذ حصة ما يطلق عليه بـ "المكون الأكبر الشيعي"، مثلما فعلت من قبل في انتخابات 2010 وألحقت الهزيمة السياسية بتيار أياد علاوي الذي لم يقم له قائم منذ ذلك الوقت.

إنَّ معضلة الطبقة البرجوازية الحاكمة في العراق (اصحاب شركات فلاي بغداد واسيا سيل وكورك وزين ومصافي النفط والمصارف والجامعات والمدارس الأهلية ومعامل الدواجن والألبان وشركات التصدير والاستيراد، والشركات التي ازدهرت في مناخ السرقة والفساد)، هي عدم انسجامها السياسي مع وجود معضلة بنيوية في سلطتها السياسية، وهذه المعضلة هي جوهر العملية السياسية نفسها. فهذه العملية ليست بإمكانها حتى تلبية حاجات جناح من البرجوازية التي يمثلها اليوم التيار الصدري، فالعراق ليس لبنان، والأخيرة قابلة أن تستمر إلى فترة طويلة بالنظام السياسي القائم، أمّا العراق فهو يحتل موقعا حساسا في معادلة تقسيم الإنتاج الرأسمالي العالمي، وهو صناعة النفط، وهذه المكانة أو الموقعية تفتح آفاق واسعة أمام تطلعات الطبقة البرجوازية ببعدها المحلي والإقليمي والعالمي، وهذه المكانة تتناقض والاستمرار بنظام المحاصصة السياسية مثلما جرت عليه العادة في السابق، وخلال أكثر سنة ــ من صعود حكومة الكاظمي على أكتاف انتفاضة أكتوبر، والتي تمثل تطلعات الجناح إعادة العراق وربطه بالمحيط العربي ــ تم توقيع اتفاقيات بمليارات الدولارات مع السعودية والإمارات ومصر والأردن، على أنَّ تنفيذ هذه الاتفاقات بحاجة إلى استقرار سياسي وعراق موحد برأس واحد وليس بعدة رؤوس، هذا ناهيك بأن الجماهير العمالية والكادحة المليئة بالغضب والسخط من كل العملية السياسية وأطرافها لن تقبل استمرار حياتها بالطريقة القديمة ولذلك يستمر عمليات المقاومة بأشكال مختلفة ضد النظام السياسي القائم. وقد ردت الجماهير على الطبقة الحاكمة مرة عبر انتفاضة أكتوبر العظيمة، وعندما لم تصل إلى أهدافها التي خرجت من أجلها، إذ قدمت تضحيات كبيرة، ذهبت إلى المقاطعة الكبيرة للانتخابات بنسبة وصلت فوق 86% ومن ثم الاستمرار بالاحتجاجات التي كانت آخرها هذه الأيام، إغلاق أبواب جميع الشركات النفطية في البصرة من قبل العاطلين عن العمل.

ولذلك نرى أنَّ الطبقة البرجوازية في العراق في ورطة من أمرها ولا يستطيع أي طرف منها نسف العملية السياسية. وحتى الصدر نفسه يحاول إصلاح العملية السياسية وليس القفز عليها، فهو كان يعمل على مدى ما يقارب من اربع دورات برلمانية بمثابة سيارة إسعاف كما يصفونه في إنقاذ العملية السياسية. ومنذ انتفاضة شباط/فبراير 2011 كان التيار الصدري يهرع إلى تنظيف ساحة الحكومة بدءا من حكومة المالكي، عندما دعا مقتدى الصدر إلى إعطاء فرصة 100 يوم لحكومة المالكي للقيام بالإصلاحات من أجل الالتفاف على الانتفاضة وإجهاضها، والجدير بالذكر أن بهاء الأعرجي الذي كان يشغل منصب نائب رئيس الوزراء حينها وكان من قيادي التيار الصدري قبل أن يطرد بعد أن أمست رائحة فساده تزكم الأنوف، اتهم المتظاهرين مدعياً أنَّ البعث والقاعدة يقف خلف الدعوة للتظاهر ضد الفساد والبطالة وإلغاء مادة 4 إرهاب والكشف عن المغيبين.. الخ التي كانت من بين مطالب تلك التظاهرات، وفي تظاهرات تموز/يوليو 2015 نزل التيار الصدري بكل إمكاناته في سوح التظاهرات لإنقاذ حكومة العبادي بعد أن تم رفع شعار "باسم الدين باكونا الحرامية"، "من دخل بيها أبو العمامة صار البوك للهامة"، وانتشر اي الشعار كالنار في الهشيم في جميع مدن العراق، وفي تظاهرات المنطقة الجنوبية في تموز 2018 لم تستقبل الجماهير مقتدى الصدر في البصرة، وفي انتفاضة أكتوبر استخدم ميلشياته القبعات الزرق في قمع المتظاهرين بالتنسيق مع القوات الامنية لحكومة الكاظمي.

إن معضلة السلطة هي معضلة بنيوية كما أشرنا وهي بحاجة إلى إنهاء عمر هذه السلطة، وليس بإمكان لا الصدر ولا ميليشياته المضي قدما نحو هذا الهدف لأنه ليس من مصلحته، كونه جزء من منظومة العملية السياسية حتى وإن حاول تغير جلده.

وأخيرا من يستطيع انتشال الوضع السياسي في العراق من هذه الأزمة هم العاطلون عن العمل وعمال العقود والأجور والنساء التواقات للانعتاق والحرية والأقسام الاجتماعية الأخرى التي حرمت من حق التعليم والصحة والسكن اللائق، فهؤلاء كانوا العمود الفقري في انتفاضة أكتوبر، وذلك عبر تنظيم احتجاجاتهم وتوحيدها وتنظيمها عبر انتفاضة أخرى ولكن هذه المرة بآفاق مستقلة وتذهب هي لتشكيل حكومة ثورية مؤقتة منبثقة منها وتحقق برنامجها في الحرية والرفاه والمساواة.

128
إقالة إمام في بريطانيا دفاعا عن حرية التعبير لـ"سيدة الجنة"
الحكومة البريطانية تقيل قارئ عاصم من منصبه نائبا لرئيس مجموعة عمل رسمية حول الاسلاموفوبيا بسبب تحريضه على التظاهر ضد الفيلم باعتباره مسيئا للاسلام.
MEO

الفيلم يخوض في مسائل تاريخية مثيرة للكراهية
 المغرب: الفيلم تزوير فاضح لحقائق ثابتة في التاريخ الإسلامي
 مصر والعراق وايران وباكستان اعتبرت الفيلم مسيئا لسيرة النبي
لندن - أقالت الحكومة البريطانية السبت مسؤولا مسلما من منصبه على رأس مجموعة عمل رسمية، بعدما اتهمته بتشجيع تظاهرات ضد فيلم عن ابنة النبي محمد.
وكانت شبكة "سينيوورلد" اضطرت لوقف عرض فيلم "سيدة الجنة" الذي بدأ في الصالات مطلع حزيران/يونيو بعد هذه الحملة التي قامت بها مجموعات اعتبرت الفيلم "مسيئا".
وكتب قارئ عاصم وهو إمام ومحام في ليدز بشمال إنكلترا، تعليقا على فيسبوك الاثنين قال فيه إن الفيلم "يؤذي مشاعر المسلمين". لكن المجموعة التي يتولى منصب نائب رئيسها لم تتظاهر.
ونشر الإمام إحداثيات مكان للتظاهر في ليدز في الليلة نفسها.
ورأت السلطات البريطانية أن هذا المنشور يتعارض مع عمله كنائب لرئيس مجموعة عمل حول الإسلاموفوبيا وأنهت "بمفعول فوري" مهامه، معتبرة أن الحملة ضد الفيلم "أدت إلى تظاهرة تحرض على الكراهية الدينية".
وأضافت مبررة قرارها أن "هذه المشاركة في حملة تحد من حرية التعبير تتعارض مع دوره في تقديم المشورة الى الحكومة".
وأشارت إلى أن الحملة ضد الفيلم شجعت العداء بين الطائفتين الشيعية والسنية.
واعتُبر الفيلم "مسيئًا" في مصر وباكستان وإيران والعراق ودول أخرى.
وفي المغرب، اعلنت السلطات التنظيمية منع عرض الفيلم، بحسب بيان صدر مساء السبت عن المركز السينمائي المغربي الذي قرر "عدم منح التأشيرة لهذا الفيلم ومنع عرضه التجاري أو الثقافي بالتراب الوطني".
والمركز السينمائي المغربي مكلّف منح رخص العرض في القاعات للأفلام المصورة في المغرب وخارجه "في إطار احترام تام للنصوص التشريعية والتنظيمية المؤطرة للقطاع السينمائي" و"ما لم تتعارض مع ثوابت المملكة المغربية ومقدساتها".
ويأتي قرار المركز بعد أن استنكر السبت المجلس العلمي الأعلى، وهو الهيئة الرسمية المسؤولة عن إصدار الفتاوى، محتوى الفيلم "بشدة".
وندد المجلس الذي يترأسه العاهل المغربي الملك محمد السادس في بيان بـ"التزوير الفاضح لحقائق ثابتة في التاريخ الإسلامي".
واستنكرت الهيئة الدينية "التزوير الذي يسيء للإسلام والمسلمين، وترفضه كل الشعوب، لكونه لا يخدم مصالحهم العليا بين الأمم في هذا العصر بالذات".
وبدأ عرض الفيلم الذي يتناول سيرة السيدة فاطمة الزهراء ابنة النبي محمد وزوجة رابع الخلفاء الراشدين علي بن أبي طالب أول الأئمة لدى الشيعة، في الثالث من حزيران/يونيو في بريطانيا.
ويتطرق الفيلم بشكل رئيسي ايضا الى الصراع على خلافة النبي محمد بعد وفاته.
ويشرف على انتاج الفيلم رجل الدين الشيعي ياسر الحبيب، المتهم على نطاق واسع بتأجيج الكراهية المذهبية مع السنة.
وأوقفت شبكة "سينيوورلد" البريطانية لدور السينما عرض الفيلم الذي أخرجه إيلي كينغ، بعد تظاهرات نظّمها مسلمون خارج دور العرض التي قدم فيها.
ورداً على سؤال لصحيفة الغارديان، عبر المنتج التنفيذي للفيلم مالك شليباك عن أسفه "لاستسلام" الشبكة "للضغط".

129
الله اله محبة وغفران وتسامح ليس اله غزوات وسبايا وغنائم وجزية,الله لم يطلب من اتباعه قتل الاخرين كي يعرفوه.

130
عندما تصحو السلطة لتحتفي بالأموات!

بقلم:سمير داود حنوش
يعجز المنطق عن تفسير الصورة في أي إتجاه إن كان نفاقاً أو إستفزازاً أو ربما ذلك الرياء الذي تقوم به السلطة وهي تحتفي بالمثقفين والمفكرين والمبدعين وتتذكّرهم بعد مماتِهم وحين يكونون تحت الثرى…وأقول بعد مماتِهم وليس أثناء حياتهم التي قضوها في منافي الغُربة كالطيور المهاجرة عن أوطانها وهي تبحث عن ملاذٍ آمن بعد أن نبذهم الحُكّام والمتسلطين وأرباب السلطة، حقاً إنه سؤال بحجمه الكبير لم يجد إجابة له حتى كتابة هذه السطور، وهو لماذا تحتفي السلطة وتتذكّرهم بعد مماتهم؟ ولماذا لم تكد تتغنى بهم حين كانوا أحياءاً يُرزقون؟ ثم مانفع كلمات التأبين والمواساة والطائرات الرئاسية الجاهزة للإقلاع في نقل جثامينهم ليُدفنوا في مقابر الوطن إذا كانت حياتهم التي قضوها مليئة بالغُربة والتشرد والضياع؟ ربما لأننا الوحيدون الذين لانشعر بقيمة الإنسان وصاحب العقل والفكر إلا بعد فقدانه أو ربما هو الشعور بالذنب والتقصير.
رحل الشاعر وقبله الفنان ومعهم الرياضي بعيداً عن أوطانهم لتصحو السلطة من سُباتها وتتذكّرهم بكلمات النعي وبرقيات الحزن وتَمُّن عليهم بطائرة رئاسية تنقل جثامينهم وهي السلطة التي كانت ترفضهم في محياهم، سمعت من أحدهم يقول..إذا كانت هذه السلطة ناكرة لشعب بأكمله فهل تتذكر الشاعر والفنان وغيرهم؟ وإذا كانت هذه السلطة متمادية في الغيّ ومصابة بعمى الألوان فكيف تستطيع التفريق بين الأبيض والأسود؟ وكيف تستطيع أن تدعو طيورها المهاجرة إلى العودة لأرض الوطن؟. ويقيناً إن هؤلاء الأموات لو كانت أرواحهم تتكلم لنطقت بالرفض وفضّلت أن تُدفن بالمنافي على أرض الوطن، لأن تراب هذه الأرض الذي رفضهم في حياتهم كيف له أن يضمهم في مماتهم؟. أخبرونا أيُها السادة حقيقة هذه السلطة هل هي واعية…أم أنها تسير أثناء النوم..هل تُدرك أفعالها؟.

131
في العراق ولبنان.. السلاح أهمّ من الانتخابات
لا حياة سياسيّة في بلد يتحكّم به السلاح فكيف إذا كان هذا السلاح ميليشياويا ومذهبيا وتابعا لـ"الحرس الثوري" الإيراني كما حال "حزب الله" في لبنان وميليشيات "الحشد الشعبي" في العراق.
العرب

الزناد بيد إيران
بعد مضي نحو ثمانية أشهر على إجراء الانتخابات العراقيّة، وهي إنجاز في حد ذاته حققته حكومة مصطفى الكاظمي، لا يزال الطريق مسدودا سياسيا على كلّ المستويات. يظهر الانسداد السياسي العراقي بوضوح من خلال العجز عن تشكيل حكومة جديدة من جهة وانتخاب رئيس جديد للجمهوريّة خلفا لبرهم صالح من جهة أخرى.

لا يزال العراق رهينة إيرانيّة لا أكثر. لا دور له سوى أن يكون ورقة في المفاوضات الأميركية – الإيرانية، وهي مفاوضات تريد “الجمهوريّة الإسلاميّة” من خلالها التوصل إلى صفقة مع “الشيطان الأكبر” الأميركي تضمن لها لعب دور القوّة المهيمنة في المنطقة كلّها ومتابعة السير في مشروعها التوسعي، الذي يشرف عليه “الحرس الثوري” بل الحصول على تمويل أميركي له.

سيظلّ الانسداد سيّد الموقف في العراق نظرا إلى أن الإدارة الأميركيّة على الرغم من كلّ الجهود التي يبذلها اللوبي الإيراني في واشنطن، وعلى الرغم من تعاطف روب مالي، المسؤول عن الملفّ الإيراني في الإدارة، عاجزة عن التوصل إلى مثل هذه الصفقة. يعود ذلك إلى أسباب عدّة من بينها المعارضة القويّة في مجلسي الكونغرس لمثل هذا التوجّه الذي ينمّ عن قصر نظر وسذاجة أميركيين.. وإلى اعتراض دول المنطقة ، وليس إسرائيل وحدها، على أيّ استسلام أمام الشروط الإيرانيّة.

يشير ما يشهده العراق هذه الأيّام، خصوصا في ضوء تقديم نواب الكتلة الأكبر (الكتلة الصدريّة) استقالاتهم، إلى استحالة إقامة نظام قابل للحياة في ظلّ سيطرة السلاح على الحياة السياسيّة. يتبيّن يوميا أنّ لا مجال لأيّ حياة سياسيّة ذات معنى ما دامت الكلمة الأخيرة للسلاح وليس للأكثرية الموجودة في البرلمان، وهي أكثرية تضمّ نوابا شيعة وسنّة وأكرادا.

كما في العراق، كذلك في لبنان، يبدو السلاح أقوى من الانتخابات. لا معنى لانتخابات نيابيّة في لبنان ما دام سلاح “حزب الله” يسمح بانتخابات في هذه المنطقة ولا يسمح بها في منطقة أخرى. لا يمكن للشعب اللبناني ولا لأبناء الطائفة الشيعية المعترضين على سلوك الحزب الحؤول دون حصول “حزب الله” على 27 نائبا شيعيا من أصل 27 في مجلس النواب. تبدو كلّ الوسائل مشروعة، من وجهة نظر الحزب، لتأمين احتكار التمثيل الشيعي وفرض قوانين اللعبة السياسيّة  في لبنان.

لم يعد من معنى أيضا لانتخابات نيابيّة في العراق. لا احترام من أيّ نوع للدستور في ضوء خسارة أحزاب إيران الانتخابات وحصول الكتلة الصدريّة على أكبر عدد من النواب (73 نائبا).

يبقى أخطر ما في الأمر، بالنسبة إلى العراق أو بالنسبة إلى لبنان، أن ليس لدى "الجمهوريّة الإسلاميّة" ما تصدّره إلى البلدين سوى البؤس والخراب

في الأحوال الطبيعيّة، علما أن الأحوال في العراق لم تكن يوما طبيعيّة، وبموجب الدستور العراقي المعمول به، تقرّر هذه الكتلة من سيشكل الحكومة الجديدة استنادا إلى تحالفات تتوصّل إليها. وهذا ما حصل بالفعل مع قيام تحالفات بين الصدريين وقسم كبير من السنّة وقسم أساسي من الأكراد ممثلين بمسعود بارزاني. من الواضح أنّ ذلك لم يعجب إيران التي تخشى تحالفا واسعا يفضي إلى تشكيل حكومة تتمتع بحدّ أدنى من التماسك بين أعضائها قادرة على تأكيد أن العراق هو العراق وإيران هي إيران.

اضطر الزعيم الشيعي مقتدى الصدر إلى الطلب من نواب كتلته تقديم استقالاتهم. انتقل إلى المعارضة بعدما كان يمتلك مع حلفائه الأكثريّة في مجلس النواب. ليس معروفا ما الذي ستكون عليه خطوته المقبلة، لكنّ الواضح أنّه يريد تنفيس الغضب الشعبي العارم ووضع حدّ لمهزلة السلاح الذي يتحكّم بالانتخابات في العراق.

في لبنان وفي العراق، النتيجة واحدة. لا حياة سياسيّة في بلد يتحكّم به السلاح، فكيف اذا كان هذا السلاح ميليشياويا ومذهبيا وتابعا لـ”الحرس الثوري” الإيراني، كما حال “حزب الله” في لبنان وميليشيات “الحشد الشعبي” في العراق؟

ثمة خلاصة وحيدة يمكن استنتاجها من الحالتين العراقيّة واللبنانيّة. تقول هذه الخلاصة إنّ لا مستقبل لبلد تحكمه ميليشيات مذهبيّة تابعة لإيران ولغير إيران. صار كلّ المطلوب أن يموت العراق ولبنان كي يحيا النظام في إيران وكي  يتمكن من عقد صفقة مع الإدارة الأميركية بموجب شروطه، علما أنّ ذلك مستحيل في الظروف الراهنة لأسباب داخليّة أميركيّة أوّلا.

يبقى أخطر ما في الأمر، بالنسبة إلى العراق أو بالنسبة إلى لبنان، أن ليس لدى “الجمهوريّة الإسلاميّة” ما تصدّره إلى البلدين سوى البؤس والخراب. في الواقع، ليس لدى إيران ما تصدّره غير هاتين البضاعتين. لو كان لديها نموذج آخر تصدّره لكان النظام فكّر في ما آل إليه الشعب الإيراني الذي بات أكثر من نصفه يعيش تحت خط الفقر.

سقط العراق، بغض النظر عن ارتكابات النظام البعثي سابقا، نتيجة الاحتلال الأميركي في نيسان – أبريل من العام  2003 وتسليم إدارة بوش الابن البلد على صحن من فضّة إلى “الجمهوريّة الإسلاميّة” في إيران. سقط لبنان بعد اغتيال رفيق الحريري في الرابع عشر من شباط – فبراير 2005، وهو اغتيال يشكّل تتمة طبيعية لسقوط العراق في يد إيران. في السنة 2022، لم يعد لا في العراق ولا في لبنان نظام قابل للحياة. هناك فقط السلاح الإيراني الذي يتحكّم بكلّ مفاصل البلد. ثبت بعد الانتخابات الأخيرة في لبنان أن “حزب الله” يمتلك أكثريّة في مجلس النواب. صحيح أنّها ليست أكثرية مريحة، لكنها كافية كي يثبت أن المجلس النيابي خاتم في الإصبع الإيرانية وأن السلاح صاحب الكلمة الأولى والأخيرة في تقرير مصير البلد. الأكيد أن مقتدى الصدر ما كان ليقدم على ما أقدم عليه لولا شعوره باليأس وبالعجز عن تشكيل حكومة جديدة تتمتع بحدّ أدنى من التجانس. اختار الزعيم الشيعي العراقي المعارضة من خارج مجلس النواب، أي في الشارع. هل هذه مغامرة… أم مقدمة لأحداث كبيرة ينتظرها البلد الذي لم تعد من حلول لمشاكله اليوميّة في ظلّ تحكم السلاح المذهبي الفالت بالسياسة وليس العكس.

132
هزيمة مدّعي قيادة الحكم الشيعي في العراق
القوى الولائية الشيعية اقتنعت أن الجمهور العراقي قد وضعها في دائرة خصومة الاستبداد ومعاداة آمال الشعب وتأكدت من خسارتها لهذا تحاول تكسير الموجة السياسية الصدرية عبر التأثير العاطفي على صاحبها.
العرب

أي تعاط مع الواقع العراقي
مثل عربي قديم فيه دلالة على أنه لا رجاء لفعل الخير من الأشرار “لن تجني من الشوك العنب”، خلاصته يقال إن صبياً وجد أباه يغرس شجرة في البستان، بعد فترة قصيرة أثمرت عنباً لذيذاً، لصغر سنّه ظن أن كل ما يزرع في أرض البستان سيثمر عنباً. وجد ذات مرة شجرة من الشوك ملقاة على الطريق فغرسها في البستان منتظراً أن يجني منها محصول العنب، لكنه فوجئ بعد مدة بالشوك ينتشر في أغصانها، ولم تظهر ثمار العنب، هنا قال له أبوه “إنك لا تجني من الشوك العنب، فلا تنتظر الشيء من غير أصله”.

تنطبق دلالات هذا المثل إلى حد ما على الناتج السياسي من الاحتلال الأميركي، مجموعة الفشل والفساد التي قادت العراق منذ أول انتخابات عام 2006 وإلى حد الآن بعد تطبيق بنود الدستور، الذي صنع الأميركان المحتلون من خلاله منطلقات النظام الفكرية والسياسية على أسس مرجعية الإسلام الشيعي وتوزيع السلطة وفق المحاصصة (شيعي – سني – كردي)، وكتب تلك القواعد اليهودي معاون الحاكم المدني بول بريمر نوح فيلدمان، أُلغيت فيه هوية العراق الوطنية، وتحمسّ له الأكراد والشيعة.

وفق الدستور، تمت المصادقة على نهاية دولة العراق 1921 – 2003 واستمرت الشكليات الخارجية للدولة كالارتباط مع الأمم المتحدة أو دول العالم. لكن في واقع الحال ألغيت هوية هذا البلد دستورياً حيث حُدّد العراق ببلد المكونات. هذه الوثيقة السوداء رسمت معالم التخريب السياسي والاجتماعي والثقافي للبلد، والتغييب المقصود لعناصر التواصل بين أبناء العراق على أساس الهوية الوطنية، حين حلّت بدلها الهويات الفرعية وما أنتجته من أزمات طاحنة لسنوات من الحكم الطائفي المرّ، لتكتشف بعض القوى الشيعية لدوافع عدة من بينها مدى الخراب الذي تركته في حياة الناس أهمية مغادرة هذا الخندق الذي حفره الطامعون بالعراق.

تطوّر مفردات الخصومة السياسية بين التيار الصدري والإطار الولائي أدى خلال اليومين الأخيرين إلى الدخول في معركة مفتوحة خارج مبنى البرلمان

لا أحد يصّدق المتبجحين بأنهم من كتبوا وثيقة الدستور ليبعدوا عنه شبح الصنعة الخارجية. دور هؤلاء الكتبة من الشيعة والأكراد اقتصر على تعزيز لغة التوصيفات الطائفية في فرعيات السلطة، التي غابت عن الخبير الأميركي رغم تخصصه في “الإسلاميات”، لكنها بسبب انعدام قيم المصالح الوطنية لدى هؤلاء المتدربين على السياسة جاءت مُلغّمة بالغموض المقصود وغير المقصود أحياناً. أصبحت فيما بعد واحدة من الصدامات السياسية بين الحليفين الكردي والشيعي التي انتهت بعد انتخابات أكتوبر2021 إلى الفراق.

لم يكن للمهمشين من السنة من دور في تلك الوثيقة سوى المبايعة والمصادقة، كان همّهم التكسبّ والانتفاع الذاتي مقابل إعطاء المصداقية لتلك المعادلة الطائفية في وقت كان أبناء ملّتهم يذبحون بسبب مقاومتهم للمحتل الأميركي. قادة الحزب الإسلامي وناشطوه تحمسوا بطريقة أكثر انبطاحاً للوضع الجديد، ورحّب بهم حزب الدعوة، وكلاهما ينتميان إلى منابع فكرية إسلامية واحدة قادها حسن البنا.

مرحلة تقاسم السلطة بين الأكراد والشيعة 2006 – 2018 فيها الكثير ليقال، المهم لمناسبة هذه السطور هو غياب مصالح الشعب الذي تحول في مواثيقهم إلى طوائف وأعراق (شيعة وسنّة وأكراد)، الفرضية الطائفية التي خلقها الاحتلال ومجّدها وتمسك بها السياسيون المذهبيون الشيعة وعملوا على تنفيذها تعاطت مع أوهام أبرزها أن “الشيعة ظلموا تاريخياً بسبب حكم العرب السنّة منذ 1400 عام في بلاد العرب، ومنذ 1921 في دولة العراق”، الآن الحكم للشيعة، لا بد للانتخابات ونتائجها الإبقاء على سيطرة سياسيي الشيعة بصورة مّا في الحكم.

مفهوم “الأغلبية الشيعية”، من خلال ذات الأحزاب التي جاء بها الاحتلال الأميركي وعززها الاحتلال الإيراني الجديد بعد خروج الأميركان عام 2011، لا بد أن يبقى سائداً من دون تغيير. هذا هو السبب الرئيسي في منع نشاط أيّ فعالية سياسية وطنية عراقية خلال الدورات الانتخابية الأربع الماضية قبل عام 2021، تُشم منها رائحة التخلّي عن المعادلة الطائفية في الحكم.

تفصيلات واقعية كثيرة تتعلق بالتخلّي عن مبادئ الوطنية العراقية من بينها المثال القاسي في تسليم ثلث أرض العراق إلى تنظيم داعش الإرهابي، في ظل حكم زعيم حزب الدعوة نوري المالكي عام 2014، كذلك مسؤوليته المباشرة عن جريمة معسكر سبايكر في محافظة صلاح الدين، التي نفذّها داعش وليس أبناء صلاح الدين كما جاهر أحد المرتزقة السنة بذلك. كذلك التورط المستمر في المسؤولية المباشرة عن سرقة المليارات من الدولارات، سواء مباشرة أو بالتغطية على عصابات مافيا السرقة، التي ما زالت مستمرة رغم فترة فراغ السلطة التي يعيشها البلد.

لو افترضنا جدلاً أن الطبقة السياسية الشيعية الحاكمة، خاصة قادة حزب الدعوة الذي حكم فعلياً ثلاثة عشر عاماً بينها ثمانية أعوام لزعيمه نوري المالكي، قدموا إنجازات شعبية لعرب العراق لأن القادة الأكراد تحملوا المسؤولية تجاه شعبهم الكردي من خلال إقليمهم الخاص، لتعزز مفهوم حكم الشيعة رغم مساوئ الطائفية، ولصفّق الناس لهذا الحكم وأصبحوا موالين له وتم تسفيه إمكانية نجاح النظرية الوطنية مقابل الحكم الديني الطائفي في الحكم، لا أن يخرج بعد أعوام من الحرمان الشباب الشيعة في الوسط والجنوب خصوصاً عام 2019 ثائرين وقدموا الدماء من أجل تطبيق شعار “نريد وطنا”.

انتخابات أكتوبر 2019، رغم خلفيات مقاطعتها من 80 في المئة من الشعب، شكلّت نقطة تحوّل مهمة لا تنحصر مفردات نتائجها بتقدم تيار إسلامي شيعي يقوده الزعيم الشاب مقتدى الصدر

لقد أسقط حكام الفساد والاستبداد الطائفي بأنفسهم فعلياً نظرية “حكم الأغلبية الشيعية” بعد العزلة القاتلة التي أصابتهم، ولا يجوز لهم حتى على مستوى الشعارات المحاولات اليائسة لاسترداد هذا الحكم الذي خسروه فعلياً منذ سنوات حتى وإن كانوا على رأس السلطة. ذلك أن الحاكم الحقيقي هو من يريده ويحبه ويحميه الشعب وليست البنادق والكاتيوشا والدرون.

انتخابات أكتوبر 2019، رغم خلفيات مقاطعتها من 80 في المئة من الشعب، شكلّت نقطة تحوّل مهمة لا تنحصر مفردات نتائجها بتقدم تيار إسلامي شيعي يقوده الزعيم الشاب مقتدى الصدر على غيره من الأحزاب التي كشفت عن ولائها لطهران، بالتزامن مع إزاحة أحد المسؤولين عن جرائم قتل 800 شهيد من الثوار رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، التطور المهم هو التعديل النسبي في حيثيات صفقة السلطة التي قادها مقتدى الصدر ورفضت بقوة من الولائيين.

لم تعد استغاثات القوى الشيعية الولائية بضياع “هيمنة التمثيل الشيعي” في البرلمان الجديد أو القلق من ضياع “سلطة الشيعة” مسموعة من الشعب وقواه غير الشيعية تجاه ما سيحصل من تعديلات في دورة السلطة التنفيذية الجديدة تتم عرقلتها، رغم أن من يقود هذه التعديلات المهمة هو زعيم شيعي مؤمن بقيادة الشيعة للحكم، لكن تداعيات هذا الحكم لم تعط فرصة جديدة لاستمرار أولئك الحكام المتورطين بالفساد والولاء الخارجي ممن يدّعون انتماءهم إلى الطائفة. فهذا النمط من الولاء أقرب إلى العمالة للأجنبي منه إلى الولاء للطائفة.

التمسك بتلك المفاهيم الطائفية ومفرداتها الكثيرة في مرحلة التحول المتوقعة لا تجد لها مكانة في مخيلة الجمهور العراقي عموماً والشيعي خاصة، الذي اكتوى بمرارة هذه التجربة القاسية، ومثلما يقال “ظلم الأقارب أقسى”. وتفاعل قائد شيعي زعيم التيار الصدري مع شعارات الوطن والإصلاح والتغيير وتحالفه السياسي مع كتلتي السيادة “السنية” والديمقراطي “الكردية” يكسبها وطنية عابرة للتخندق الطائفي المُظلم رغم الملاحظات السياسية التفصيلية على طريقة تعاطي الصدر مع الوقائع.

اقتنعت القوى الولائية الشيعية بأن الجمهور العراقي قد وضعها في دائرة خصومة الاستبداد ومعاداة آمال الشعب، وتأكدت من خسارتها وضياع تأثير جميع مفردات عدّتها الطائفية لدى الجمهور الشيعي مثل “قيادة المكوّن الأكبر للحكم” والحفاظ على حكم الشيعة لهذا تحاول تكسير الموجة السياسية الصدرية عبر التأثير العاطفي على صاحبها مقتدى الصدر.

تطوّر مفردات الخصومة السياسية بين التيار الصدري والإطار الولائي أدى خلال اليومين الأخيرين إلى الدخول في معركة مفتوحة خارج مبنى البرلمان الجديد الذي نجحت قوى الإطار في تعطيل انسيابية آلياته في تعيين رئيسي الجمهورية والوزراء، والانتقال إلى الشارع إن لم تنجح إيران في لملمة شتات الشيعة السياسيين لضمان عدم فقدان أيّ من مصالحها الكثيرة في هذا البلد المُختطف. المعركة ما زالت في بدايتها لكنها لن تغيّر اتجاه النهاية المحتومة لما يسمّى بحكم الشيعة للعراق، لكن حقيقته حكم ولاية إيران للعراق.

133
زيارة بايدن للسعودية تتحول إلى قمة إقليمية
هل تهيئ جولة الرئيس الأميركي لفتح قنوات التواصل بين إسرائيل والسعودية.
العرب

بايدن أمام واقع جديد
الرياض/ واشنطن - لا تقف زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى السعودية، والتي من المقرر أن تتم في منتصف الشهر المقبل، عند الأبعاد الثنائية المباشرة بين البلدين بل ستتحول إلى قمة إقليمية من بين أهدافها توسيع دائرة السلام الجديد “ودمج إسرائيل في الشرق الأوسط”، كما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت.

وتعتقد أوساط دبلوماسية خليجية أن زيارة بايدن ستؤسس في مرحلة أولى لمصالحة أميركية – سعودية من خلال اللقاء المنتظر بين الرئيس الأميركي وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وهو لقاء سيفتح الطريق أمام تجاوز مختلف نقاط الخلاف إما بالتسوية أو بتأجيلها إلى مناسبة أخرى، خاصة ما تعلق منها بموضوع النفط والانفتاح السعودي على شراكات اقتصادية ودفاعية أخرى.

وترى هذه الأوساط أن المصالحة السعودية – الأميركية ستمهد لمناقشة القضايا الإقليمية الأخرى الأكثر أهمية، من ذلك حرص بايدن على دعم مسار السلام العربي – الإسرائيلي الجديد الذي يعرف بالاتفاقيات الإبراهيمية، وأن الرئيس الأميركي سيعمل على فتح قنوات التواصل بين السعودية وإسرائيل، وهي الخطوة المهمة التي لم تقطع بعد في هذا المسار.

ولا تمانع السعودية في فتح قنوات التواصل مع إسرائيل، لكنها تشترط أن يتم ذلك بعد حصول اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين. ويبدو أن هذا الشرط من الصعب تحقيقه الآن، لكن يمكن التمهيد له بجملة من التفاهمات وإعلان نوايا بين الفلسطينيين وإسرائيل خلال جولة بايدن التي ستنطلق من إسرائيل وينتظر أن يلتقي خلالها بينيت وكذلك الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي ينتظر لفتة أميركية لإشراكه في المسار الجديد بعد أن غيّبته إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

بايدن سيؤكد خلال زيارته إلى إسرائيل التزام الولايات المتحدة تجاهها، والذي يشمل مليارات الدولارات من الدعم العسكري

وتقول الأوساط ذاتها إن عباس وبينيت من السهل أن يعلنا عن تفاهمات جديدة في لقاءاتهما ببايدن سواء بشكل منفرد أو في قمة ثلاثية مصغرة، وهو ما من شأنه أن يرفع الحرج عن السعودية التي باتت منشغلة بقضاياها ومشاريعها الكبرى ذات البعد الاستراتيجي عن الخوض في معارك الماضي أو البحث عن دور تقليدي في ملفات تجاوزها الزمن.

ومن المقرر أن يعقد بايدن خلال زيارته إلى السعودية قمة مشتركة مع قادة دول مجلس التعاون الخليجي والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي الثلاثاء إن الرئيس الأميركي سيساعد إسرائيل على تعزيز علاقاتها في المنطقة والارتقاء بتحالفها مع واشنطن إلى آفاق جديدة خلال رحلته إلى الشرق الأوسط الشهر المقبل.

وأضاف مكتب بينيت في بيان أن الزيارة ستساعد على “دمج إسرائيل في الشرق الأوسط”، شاكرا بايدن على ما يبذله من جهود لتعزيز مصالح إسرائيل المشتركة مع السعودية.

ويشير مراقبون إلى أن توسيع التحالف العربي – الإسرائيلي يمكن أن يكون عنصرا مهما في أجندة مختلف الأطراف خاصة تجاه إيران، بما في ذلك السعودية التي سيكون  من مصلحتها الضغط على طهران وكف أذرعها في المنطقة ومنعها من تهديد الأمن القومي للمملكة، وهو العنصر الذي ترفعه إسرائيل كمدخل لاندماجها في الشرق الأوسط.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الثلاثاء إن على إسرائيل والدول العربية التي تشاركها المخاوف بشأن إيران أن تعزز قدراتها العسكرية تحت رعاية واشنطن، وذلك قبل الزيارة التي سيقوم بها بايدن إلى المنطقة.

وأشار وزير الدفاع الإسرائيلي في خطاب إلى التقارب الحاصل في العلاقات الأمنية بين إسرائيل ودول الخليج في إطار حملة دبلوماسية برعاية الولايات المتحدة عام 2020، وكذلك مصر والأردن، وقال إن هناك جهودا لتوسيع هذا التعاون.

وقال وفقا لنص رسمي “في مواجهة العداء الإيراني… المطلوب ليس فقط التعاون، بل أيضا حشد قوة إقليمية بقيادة أميركية، مما سيعزز قوة جميع الأطراف المعنية”.

وكان البيت الأبيض قال الثلاثاء إن بايدن سيلتقي ولي العهد السعودي في إطار رحلة إلى الشرق الأوسط في منتصف الشهر المقبل.

وأضاف البيت الأبيض في بيان أن بايدن سيتوجه إلى الشرق الأوسط في الفترة الممتدة من الثالث عشر من يوليو إلى السادس عشر من الشهر ذاته، إذ يبدأ زيارته بإسرائيل والضفة الغربية قبل أن يصل إلى جدة في السعودية حيث من المتوقع أن يلتقي قادة في المنطقة في إطار قمة مجلس التعاون الخليجي.

وتأتي زيارة بايدن إلى المملكة في الوقت الذي يحاول فيه الرئيس الأميركي إيجاد سبل لخفض أسعار البنزين في الولايات المتحدة.

ووافقت مجموعة الدول المنتجة للنفط المسماة أوبك+، والتي تقودها السعودية، في الآونة الأخيرة على زيادة الإنتاج للمساعدة على خفض الأسعار.

المصالحة السعودية – الأميركية ستمهد لمناقشة قضايا إقليمية ذات أهمية، من ذلك السعي لإشراك المملكة في مسار السلام الجديد
وخلال زيارته إلى إسرائيل سيؤكد بايدن التزام الولايات المتحدة تجاهها، والذي يشمل مليارات الدولارات من الدعم العسكري.

وسيتناول التحادث مع بينيت الدعم الأميركي للجيش الإسرائيلي، لاسيما لنظام الدفاع الجوي المضاد للصواريخ (القبة الحديدية)، على خلفية توترات يغذيها الفشل حتى الآن في إحياء الاتفاق حول الملف النووي الإيراني الذي أبرم بين طهران وست دول كبرى وانسحبت منه واشنطن خلال فترة رئاسة دونالد ترامب.

وقال المسؤول الأميركي رافضا الكشف عن هويته “سيزور الرئيس في إسرائيل على الأرجح منطقة يستخدم فيها هذا النظام ويتحدث عن آخر الاختراعات في بلدينا في مجال استخدام تقنيات الليزر المضادة للصواريخ وللأخطار الجوية الأخرى”. وشدد على أن بايدن “سيجدّد التزام إسرائيل الحازم بأمن إسرائيل”.

وقال المسؤول إن الرئيس الأميركي سيعقد أيضا قمة افتراضية مع زعماء إسرائيل والهند والإمارات كوسيلة لإثبات أن الشراكات الإقليمية تمتد إلى ما وراء الشرق الأوسط.

وأضاف أن بايدن يعتزم خلال وجوده في الضفة الغربية عقد لقاء مع الرئيس الفلسطيني وقادة آخرين لتأكيد التزامه بحل الدولتين بين إسرائيل وفلسطين.

134
اليمين المتطرف الفرنسي أمام اختبار حاسم في الدورة الثانية لـ'التشريعية'
في حال تمكن من تشكيل كتلة في الجمعية الوطنية الفرنسية ويحتاج لذلك إلى 15 مقعدا، سيتمتع التجمع الوطني بزعامة مارين لوبن عندها بثقل أكبر في النقاشات.
MEO

حزب لوبن يخوض الدورة الثانية للانتخابات التشريعية مع أفضلية لانتزاع عدد أكبر من المقاعد
باريس - تشير نتائج الدورة الأولى من الانتخابات التشريعية الأخيرة في فرنسا إلى احتمال حصول اليمين الفرنسي المتطرف على كتلة في الجمعية الوطنية تمكنه من التأثير أكثر في المشهد السياسي وسيشكل ذلك إن حصل، سابقة في أكثر من 35 عاما.

وفي حال تمكن من تشكيل كتلة في الجمعية الوطنية ويحتاج لذلك إلى 15 مقعدا، سيتمتع التجمع الوطني عندها بثقل أكبر في النقاشات.

وتأتي هذه النتائج التي يبقى أن تتأكد الأحد المقبل خلال الدورة الثانية، بعد إستراتيجية قادتها مارين لوبن مدة عشر سنوات لـ"تطبيع" و"تلميع صورة" التجمع الوطني من دون أن يمس التغيير جوهر برنامجه.

والاثنين، قالت لوبن التي تخوض الدورة الثانية الأحد لمقبل مع أفضلية لفوزها، في روفروا في معقلها في مقاطعة با دو كاليه في شمال البلاد "نحن هنا، نحن حقا هنا ونحن على مسار قوي منذ 2017" موعد الانتخابات التشريعية السابقة.

وأتت هذه النتيجة رغم أن وضع التجمع الوطني لم يكن مناسبا في بداية المعركة الانتخابية الخافتة مع تصدر ائتلاف "معا!" بقيادة حزب الرئيس إيمانويل ماكرون الوسطي الليبرالي وتحالف اليسار، الواجهة.

وقد حصل مرشحو التجمع الوطني على 18.68 بالمئة في الدورة الأولى من الانتخابات التشريعية الأحد ولم يتمكنوا تاليا بالكامل من ركوب الموجة التي خلفها حصول لوبن على 23 بالمئة من الأصوات في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية وأكثر من 41 بالمئة في الدورة الثانية.

ويتقدم تحالف اليسار و"معا!، على التجمع الوطني وقد يفوزان على التوالي بـ150 إلى 210 مقاعد و255 إلى 295 مقعدا وفق التوقعات من أصل 577 تضمها الجمعية الوطنية.

إلا أن عدد نواب التجمع الوطني في الجمعية الوطنية الجديدة سيكون أكبر من عددهم في 2017 عندما نال الحزب اليميني المتطرف ثمانية مقاعد. ويتوقع أن تكون مارين لوبن عضوة فيها مجددا.

ويمكن لحزب يتمتع بكتلة أن يؤثر أكثر على الحياة السياسية، فيمكن لرؤساء الكتل المطالبة بتشكيل لجنة خاصة أو معارضة تشكيل لجنة كهذه وبتعليق جلسة أو التمتع بحيز كلام أطول عند مساءلة الحكومة.

واحتل التجمع الوطني المرتبة الأولى في حوالي 11300 مدينة وبلدة من أصل 35 ألفا متقدما على ائتلاف "معا!" (أكثر من تسعة آلاف) وتحالف اليسار (حوالي 7500) وحزب الجمهوريين اليميني (حوالي 4900).

وقال فريدريك دابي من معهد "إيفوب" لاستطلاعات الرأي لمحطة "ال سي آي"، "هذا أداء جيد جدا مقارنة بما يحصل تقليدا بين انتخابات رئاسية وتشريعية إذ يتراجع أداء لوبن أكان جان ماري (مؤسس الحزب ووالد مارين لوبن) أو مارين بشكل كبير بل ينهار عادة. لكن هنا نرى أن التجمع الوطني صمد نسبيا".

وبالمقارنة مع 2017 حصلت مارين لوبن في 2017 على 21.5 بالمئة في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية. وبعد أسابيع قليلة حصل التجمع الوطني على 13.2 بالمئة خلال الانتخابات التشريعية في الدورة الأولى أيضا.

ويرى بريس تانتورييه المدير العام المنتدب لمعهد "إيبسوس" في فرنسا "الرابح الوحيد مقارنة بالعام 2017 في الدورة الأولى هو التجمع الوطني الذي أحرز تقدما وسيحصل على عدد أكبر من المقاعد".

وسيكون تشكيل كتلة في الجمعية الوطنية سابقة لحزب يميني متطرف منذ العام 1986 عندما حصل التجمع الوطني الذي كان يومها الجبهة الوطنية على 35 مقعدا بعد اعتماد نظام نسبي جزئيا في العام 1988 فشكل كتلة برلمانية.

وبعد 35 عاما على ذلك يتوقع معهد "إيفوب" حصول الحزب اليميني المتطرف على ما بين 5 إلى 25 مقعدا و23 إلى 45 مقعدا بحسب معهد "هاريس" و25 إلى 35 مقعدا بحسب "إيلاب".

وتناولت مارين لوبن بحذر الأحد "إمكانية تشكيل كتلة كبيرة" في الجمعية الوطنية من دون أن تعطي أي تفاصيل حول الأرقام المتوقعة.

وثمة نقطة إيجابية أخرى بالنسبة لمعسكر لوبن، مع انفجار فقاعة إريك زمور الذي أثار ترشحه المفاجئ للانتخابات الرئاسية الأخيرة انتقادات كبيرة في صفوف التجمع الوطني.

وغداة خروج زمور من المنافسة من الدورة الأولى الأحد في مقاطعة لوفار، مدت لوبن اليد إلى ناخبيه معربة عن أملها في أن يصوتوا لحركته الأحد المقبل خلال الدورة الثانية.

وثمة نقطة لا يستهان بها بالنسبة لحزب يعاني من دين يزيد عن 20 مليون يورو، إذ يمكن للتجمع الوطني أن يحصل على ما يقل عن 6.9 ملايين يورو من المال العام سنويا مع حصده أربعة ملايين و248 ألفا و626 صوتا إذ يحصل الحزب على 1.64 يورو بالسنة عن كل صوت يحصل عليه.

وفي سياق الانتخابات التشريعية أيضا حث الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون مواطنيه الاثنين على إعطاء معسكره "غالبية متينة"، مشددا على "المصلحة العليا للأمة"، مؤكدا في مطار أورلي قبل انطلاقه لزيارة رومانيا وأوكرانيا الثلاثاء "حان وقت الخيارات والخيارات الكبيرة لا تكون من خلال الامتناع. أناشدكم بضرورة تحكيم العقل وحصول يقظة جمهورية".

135
واشنطن تتجاهل مبادرة إيران الجديدة لإحياء الاتفاق النووي
الخارجية الأميركية لا تزال تنتظر ردا بنّاء من طهران رغم تصريحات امير عبداللهيان عن استلام واشنطن المقترح الايراني.
MEO

نقطة خلاف رئيسية حول الحرس الثوري
واشنطن - قالت الولايات المتحدة الثلاثاء إنها تنتظر ردا بناء من إيران، بشأن إحياء الاتفاق النووي لعام 2015، لكن طهران قالت انها سبق وارسلت ردها وقبلت به الولايات المتحدة.
واعتبارا من نيسان/أبريل 2021، بدأت إيران والأطراف المنضوية في الاتفاق، وبمشاركة أميركية غير مباشرة، مباحثات في فيينا تهدف الى إحيائه. وحققت المباحثات تقدما جعل المعنيين قريبين من انجاز تفاهم، الا أنها علّقت اعتبارا من آذار/مارس مع تبقّي نقاط تباين بين طهران وواشنطن.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس "ننتظر ردا بناء من الإيرانيين، ردا يتخلى عن قضايا غير جوهرية لا صلة لها" بالاتفاق في اشارة إلى مطالبة طهران بإسقاط الحرس الثوري من القائمة الأميركية للمنظمات الإرهابية.
وفي عام 2018، انسحب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب من الاتفاق، الذي وافقت بموجبه إيران على كبح برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها، مما دفع إيران إلى البدء في انتهاك بنوده بعد نحو عام.
وكان برايس يرد خلال إفادة صحفية على أسئلة عن تصريح وزير الخارجية الإيراني  حسين أمير عبداللهيان بأن طهران قدمت اقتراحا جديدا بشأن إحياء الاتفاق، لكن المتحدث لم يتطرق إلى ذلك بالتفصيل.
وقال أمير عبداللهيان "نعتقد أن المفاوضات والدبلوماسية هما السبيل الأفضل لانجاز الاتفاق"، وذلك خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الباكستاني بيلاوال بوتو زرداري في طهران.
وأشار الى أنه قبل صدور قرار الوكالة الدولية، قام الجانب الإيراني بطرح "مبادرة جديدة" على الولايات المتحدة عبر الاتحاد الأوروبي، قبلت بها واشنطن لكنها أصرت على المضي في مشروع القرار، من دون أن يقدّم تفاصيل إضافية.
وأصدر مجلس محافظي الوكالة التابعة للأمم المتحدة قرارا الأسبوع الماضي، يدعو طهران للتعاون مع الوكالة بعد تقرير للأخيرة انتقد غياب الأجوبة الإيرانية الكافية في قضية العثور على آثار لمواد نووية في مواقع لم يصرّح عنها سابقا.
وقال المتحدث الاميركي "لم نشهد أي اتصال موضوعي من جانب إيران، لكننا منفتحون على أي مبادرة من شأنها أن تسمح لنا بإنجاز وتنفيذ الاتفاق الذي تفاوضنا عليه في فيينا على الفور من أجل العودة المتبادلة إلى التنفيذ الكامل للاتفاق النووي، والتخلي عن القضايا التي تتجاوز الاتفاق".
ونفى متحدث آخر باسم وزارة الخارجية، طلب عدم الكشف عن هويته، تلقي الولايات المتحدة أي اقتراح جاد من طهران.
ورفضت إيران إجراء محادثات مباشرة مع واشنطن بشأن إحياء الاتفاق، وتنقل الرسائل بشكل رئيسي عبر دبلوماسيين أوروبيين.
وقال برايس ان إيران "يجب أن تسقط الطلبات التي لا علاقة لها" بالبرنامج النووي، وهو أمر من شأنه أن "يساهم بسرعة كبيرة في إبرام" صفقة لإحياء اتفاق 2015. وحذر من أنه "إذا لم تقم إيران بذلك، ستجعل هذا الحل الدبلوماسي مستبعدا بشكل أكبر".
وبدا إحياء الاتفاق وشيكا في مارس/آذار، لكن المحادثات تعثرت بسبب مطالب روسية في اللحظة الأخيرة وأخرى إيرانية بإلغاء إدراج الحرس الثوري من القائمة الأميركية للمنظمات الإرهابية الأجنبية.
وأوضحت إدارة الرئيس جو بايدن أنه لا خطط لديها لرفع اسم الحرس الثوري الإيراني من القائمة، وهي خطوة ستكون ذات تأثير عملي محدود على الأرجح لكنها ستغضب الكثير من المشرعين الأميركيين.

136
تعليقات روسية فاترة على الهجوم التركي المتوقع في سوريا
موسكو تصف تحرك تركيا لشن العملية العسكرية ضد وحدات الحماية الكردية في شمال سوريا، قرارا غير حكيم يؤدي الى تصعيد الوضع.
MEO

القوات التركية بانتظار اشارة بدء الهجوم
موسكو - نقلت وكالة الإعلام الروسية عن المبعوث الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف قوله الأربعاء إن روسيا تعتبر عملية تركيا العسكرية المحتملة في سوريا عملا غير حكيم لأنها قد تتسبب في تصعيد الوضع وزعزعة الاستقرار.
والمبعوث الروسي موجود في عاصمة قازاخستان، نور سلطان، الأربعاء من أجل محادثات مع تركيا وإيران والحكومة السورية والمعارضة المسلحة.
وتقول أنقرة إنه يتعين عليها التحرك في سوريا لإبعاد وحدات حماية الشعب التي يهيمن عليها الأكراد 30 كيلومترا عن الحدود بعد هجوم تركي عام 2019. وتقول ايضا إن الهجمات من المناطق التي تسيطر عليها الوحدات الكردية زادت.
ونفذت تركيا أربع عمليات في شمال سوريا منذ عام 2016، واستولت على مئات الكيلومترات من الأراضي وتركزت تلك العمليات على شريط باتساع 30 كيلومترا مستهدفة بشكل أساسي وحدات حماية الشعب. وفي أثناء دعمها لأطراف متنافسة في الحرب السورية، نسقت تركيا مع روسيا في عملياتها العسكرية.
وتعرضت عمليات تركيا عبر الحدود لانتقادات من قبل حلفائها في حلف شمال الأطلسي، وخاصة الولايات المتحدة، وفرضت بعض الدول حظر أسلحة على أنقرة. وأبدت واشنطن قلقها من أي هجوم جديد في شمال سوريا قائلة إنه سيعرض القوات الأميركية للخطر ويقوض الاستقرار في المنطقة.

137
الشهر المقبل.. بايدن يزور إسرائيل والضفة الغربية والسعودية
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت مصادر أميركية أن الرئيس الأميركي جو بايدن سيبدأ جولة في منطقة الشرق الأوسط، تشمل كل من إسرائيل والضفة الغربية والسعودية.

وذكرت المصادر أن الجولة ستستمر في الفترة من الثالث عشر إلى السادس عشر من يوليو المقبل.

وقال مصدر مقرب من البيت الأبيض، إن الرحلة قد تتضمن لقاء بين بايدن والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد السعودي.

ووفقا لمحطة "إن بي سي"، سيزور بايدن السعودية يومي 15 و16 يوليو المقبل، وإن البيت الأبيض يعتزم الإعلان عن الزيارة هذا الأسبوع.

وسيكون اليوم الأول من الزيارة لإجراء محادثات ثنائية مع الأمير محمد بن سلمان، وفي اليوم الثاني، من المتوقع أن يجتمع بايدن مع مجلس التعاون الخليجي، الذي يضم قادة دول الخليج.

138
العملية الروسية في أوكرانيا تقدم "درسا ثمينا" للجيش الأميركي
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

عناصر القوات الأميركية في المحيط الهادئ
قدمت الحرب الروسية في أوكرانيا، درسا مهما لجيش الولايات المتحدة، حول المخاطر الجسيمة لعدم الاستعداد العسكري الكامل في "مسرح المحيط الهادئ".

وقالت ثاني أكبر مسؤول في البنتاغون، الإثنين، إن الحرب الروسية في أوكرانيا توضح لوزارة الدفاع الأميركية أنه يتعين عليها الحصول على الدعم اللوجستي والدعم الكافي في منطقة المحيط الهادئ.

وأكدت كاثلين هيكس، نائبة وزير الدفاع الأميركي، في حديثها لموقع "ديفينس وان"، إن إخفاقات الخدمات اللوجستية والإمداد الروسي خلال حربها على أوكرانيا الذي دام ثلاثة أشهر، هي "درس صعب للغاية" لموسكو والولايات المتحدة أيضا.

وقالت هيكس: "الروس يعملون على حدودهم، ومع ذلك فقد رأينا تحديات لوجستية كبيرة. لكي تكون الولايات المتحدة فعالة في المحيط الهادئ، لدينا بالفعل تحد لوجستي كبير [للتغلب عليه]، وقد تفاقم بسبب اعتمادنا على الوقود.. التأكد من فهمنا لكيفية متابعة هذا التحدي اللوجستي هو أحد الدروس التي يمكننا استقراءها، إذا صح التعبير، مما نراه اليوم."

وواجهت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا على الفور، تحديات تتعلق بالخدمات اللوجستية وصعوبات في توفير الغذاء والماء والإمدادات للقوات.
ووفقا لموقع "ديفينس نيوز" فشلت العملية في هدفها المبكر المتمثل في السيطرة على كييف واحتلال مساحة كبيرة من أوكرانيا، وركزت الآن معظم قواتها في شرق أوكرانيا.

وقالت هيكس: "أعتقد أن هناك الكثير الذي يمكننا القيام به لتطوير المركبات العسكرية التي لا تعتمد على الوقود، وعندما نفعل ذلك، سنساعد أنفسنا في المواجهات العسكرية، لا سيما في أماكن مثل المحيط الهادئ حيث خطوط النقل والإمداد طويلة جدا".

وأشارت هيكس سابقا إن الجزر في المحيط الهادئ، بما في ذلك غوام وهاواي وكواجالين، ليس لديها فعليا موارد محلية من الوقود الأحفوري وأن احتياجاتها من الطاقة، بما في ذلك تلك الخاصة بالمنشآت العسكرية الأميركية التي تستضيفها، يتم تلبيتها عن طريق البترول المستورد.

واقترحت القيادة الأميركية في منطقة المحيطين الهندي والهادئ 1.02 مليار دولار للتمويل حتى عام 2027 لتحسين اللوجستيات والصيانة ومعدات التموضع المسبق لمبادرة الردع في المحيط الهادئ التي تركز على الصين.

139
النهضة تدفع لتأليب التونسيين من باب 'الهوية الإسلامية'
حركة النهضة الإسلامية تحذر من "المساس بالهوية الإسلامية" في الدستور الجديد مستخدمة عبارة مفخخة في حين يتعلق الأمر بإلغاء فصل وليس إلغاء الهوية الدينية للدولة.
MEO

الغاء الفصل الأول من الدستور التونسي أو تعديله لا يعني الغاء الهوية الدينية للدولة
تونس - تسعى حركة النهضة الإسلامية في تونس للإبقاء على ضجيج الجدل المثار حول مقترح الصادق بلعيد منسق الهيئة الوطنية الاستشارية لإعداد دستور "الجمهورية الجديدة" بإلغاء فصل الهوية الدينية للدولة لقطع الطريق على استغلال جماعات الإسلام السياسي لهذا الفصل وتوظيفه لخدمة الأجندة سياسية.

ويثير الفصل الأول من الدستور التونسي بعد الاستقلال وهو الفصل ذاته الذي حافظ عليه دستور 2014 جدلا واسعا بين من يرى أن لا حاجة لذكر الهوية الدينية للدولة في الدستور باعتبار أن تونس دولة مسلمة وأن مسألة الهوية الدينية مسألة محسومة وأن الفصل بالصيغة التي ورد فيها (تونس دولة حرّة، مستقلّة، ذات سيادة، الإسلام دينها والعربية لغتها والجمهورية نظامها)، قابل للتأويل والتوظيف السياسي ويتعارض مع نصوص أخرى في الدستور ذاته حول الحريات.

وثمة شق معارض يرى أن الهوية الدينية للدولة مسألة حتمية في الدستور وحسمت منذ الاستقلال وليس ثمة موجب يستدعي حذف الفصل الأول.

وحذرت حركة النهضة التونسية الاثنين التي يقول خصومها إنها باتت في عزلة وتبحث عن منفذ للتنفيس عن أزمتها، من "المساس بالهوية الإسلامية" في الدستور الجديد الذي يتم إعداد مسودته ويعرض لاحقا على استفتاء مقرر في 25 يوليو/تموز المقبل.

ويبدو أنه ثمة توجيه من قبل الحركة الإسلامية لتأليب الرأي العام من خلال استخدامها عبارة "المساس بالهوية الإسلامية" في حين يتعلق الأمر بمسألة دستورية وبتعديل أو إلغاء فصل وليس إلغاء الهوية الإسلامية.

وكان منسق الهيئة الوطنية الاستشارية لإعداد دستور "الجمهورية الجديدة" في تونس قد أعلن في مقابلة سابقة مع وكالة فرانس برس أنه سيعرض على الرئيس قيس سعيّد مسودة لدستور لن تتضمن ذكر الإسلام كدين للدولة، بهدف التصدي للأحزاب ذات المرجعية الإسلامية على غرار حركة النهضة.

وأكد بلعيد وهو أستاذ جامعي ومتخصص في القانون الدستوري (83 عاما) عيّنه سعيّد في 20 مايو/ايار الماضي للإشراف على هيئة لإعداد مسودة من أجل تنقيح الدستور قد قال "ثمانون بالمئة من التونسيين ضد التطرف وضد توظيف الدين من أجل أهداف سياسية. وهذا ما سنفعله تحديدا وسنقوم بكل بساطة بتعديل الصيغة الحالية للفصل الأول".

وفي رد فعلها على هذا التصريح، حذرت النهضة في بيان الاثنين مما وصفته بـ"محاولات المساس بثوابت الشعب وهويته العربية والإسلامية ومدنية دولته".

الدولة ذاتٌ معنوية مثل الشركات، فما معنى أن يكون لها دين؟ العلاقة مع الله وليست مع من يدعي أنه الجهة الوحيدة المخولة لعبادة الله

كما نددت بما قالت إنها "إثارة قضايا حسمها الشعب منذ الاستقلال وضمنها في الفصل الأول والثاني من دستور الثورة"، مضيفة أنها تستنكر ما اعتبرتها "محاولات رخيصة وخطيرة لتوظيف هذه القضايا في إقصاء المخالفين".

وأثارت تصريحات بلعيد في خصوص إمكانية تعديل الفصل الأول من الدستور وعدم ذكر المرجعية الإسلامية فيه جدلا في البلاد بين رافض وداعم لها.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد قد وجه انتقادات في وقت سابق للبند الأول من دستور 2014 بسبب التنصيص على أنّ الإسلام دين الدولة التونسية، منددا بشدة بكل من يستشهد بهذا الفصل.

وقال في تصريحات سابقة نقلتها الرئاسة التونسية على صفحة الرسمية بفيسبوك إنّ "الإسلام هو دين الأمة وليس دين الدولة ونحن لا نصلي أو نصوم بناء على الفصل الأول من الدستور وإنما بأمر من الله".

وتابع أن "الدولة ذاتٌ معنوية مثل الشركات، فما معنى أن يكون لها دين؟"، موضحا أن "العلاقة مع الله وليست مع من يدعي أنه الجهة الوحيدة المخولة لعبادة الله".

وأعلن الرئيس التونسي في 25 يوليو/تموز الماضي حزمة إجراءات استثنائية جمد بموجبها عمل البرلمان وحل الحكومة قبل أن يبادر بحل البرلمان بعد أن عقد عدد من النواب جلسة افتراضية أُعتبرت مساسا وتهديدا لأمن الدولة ومصالحها مع ما تضمنته من محاولة لتقويض الإجراءات التي اتخذها الرئيس بموجب الفصل 80 من الدستور.

وأقرّ سعيّد لاحقا خارطة طريق سياسية بدأت باستشارة إلكترونية على أن ينظم استفتاء شعبي في 25 يوليو/تموز المقبل حول دستور جديد، وصولا إلى انتخابات تشريعية نهاية العام الحالي.

140
الرئيس اللبناني يتخلى عن الخط 29 في الحدود البحرية مع اسرائيل
مسؤولون لبنانيون يعتبرون عرض الرئيس حلا وسطا لاستئناف محادثات الترسيم المتوقفة منذ العام الماضي بسبب تمسك لبنان بنفس الخط الحدودي.

واشنطن تعارض تمسك لبنان بالخط 29
عون: لبنان ليس لديه الأسس الفنية لبناء قضية للخط 29
بيروت - قال مسؤولون لبنانيون إن لبنان يستعد لتقديم حل وسط للمبعوث الأميركي آموس هوكشتاين بشأن موارد الغاز البحري لإزالة الخلاف مع إسرائيل، بحيث يتخلى عن خط حدودي طالما تمسك به.
وكان هوكشتاين وصل إلى بيروت الاثنين بناء على دعوة من الحكومة اللبنانية بعد اعتراضها على وصول سفينة تديرها شركة إنرجيان ومقرها لندن إلى حقل غاز قبالة الساحل في الخامس من يونيو/حزيران لتطوير حقل غاز يعرف باسم كاريش، لصالح اسرائيل.
وتقول إسرائيل إن كاريش يقع داخل منطقتها الاقتصادية الخالصة، بينما يقول لبنان إن الحقل يقع في مياه متنازع عليها وينبغي عدم تطويره قبل أن يختتم البلدان محادثاتهما غير المباشرة لترسيم حدودهما البحرية.
وفشلت تلك المحادثات العام الماضي بعد أن وسع لبنان المساحة التي يطالب بها بنحو 1400 كيلومتر مربع في المنطقة المتنازع عليها من الحدود المعروفة باسم "الخط 23" جنوبا إلى "الخط 29" بما في ذلك جزء من حقل كاريش.
وللتغلب على ذلك الوضع اقترح هوكشتاين في حينه مبادلة ميدانية من شأنها إنشاء حدود على شكل حرف إس بدلا من خط مستقيم، لكن لبنان لم يوافق رسميا على الاقتراح، بحسب مصادر رسمية.
ويصر لبنان على استئناف المحادثات غير المباشرة، لكنه لم يعلن بعد ما إذا كان سيلتزم بالخط 29 كنقطة انطلاق لتلك المفاوضات.
وتعتبر الولايات المتحدة أن الخط 29 "لن يقود إلى حل"، وفقا للمصادر.
ونقلت وكالة رويترز عن ثلاثة مسؤولين لبنانيين على دراية بالعملية الداخلية لوضع اللمسات الأخيرة على الموقف الحكومي من الأزمة، قولهم إن لبنان سيتخلى عن مطالباته بالخط 29.
وقالت المصادر إن الرئيس ميشال عون سيلتقي بهوكشتاين صباح الثلاثاء وسيقترح "الخط 23 بالإضافة إلى المزيد قليلا".
وحدد أحد المسؤولين أن موقف عون سيكون المطالبة بالخط 23 بالإضافة إلى 300 كيلومتر مربع التي تشمل حقل قانا، لكن ليس كاريش.
وقال اثنان من المسؤولين إن عون سيطالب باستئناف المحادثات غير المباشرة في أسرع وقت ممكن وبأن توقف إسرائيل جميع الأعمال في كاريش لحين انتهاء المفاوضات. وقال النائب مارك ضو، الذي زار عون الاثنين ضمن مجموعة من البرلمانيين المستقلين، إن الرئيس أبلغ النواب بأنه "لا يمكنه الإصرار على الخط 29" كنقطة انطلاق.
وأضاف ضو "أبلغنا الرئيس عون أن لبنان ليس لديه الأسس الفنية لبناء قضية للخط 29 لأن الحكومات السابقة فشلت في تقديم وثائق رسمية للحفاظ على هذا الموقف". وقال آلان عون، النائب عن التيار الوطني الحر الذي أسسه الرئيس، إن لبنان سيقدم "عرضا مضادا" لاقتراح هوكشتاين لكنه لم يذكر تفاصيل.
والتقى هوكشتاين بوزير الطاقة المؤقت وليد فياض ونائب رئيس البرلمان إلياس بوصعب الاثنين، لكنه لم يدل بتصريحات علنية.

141
طريق شائكة تعترض القوى الموالية لإيران في ضبط إيقاع العملية السياسية في العراق
رئيس البرلمان العراقي: استقالة الكتلة الصدرية تفتح المجال لتفاهمات مختلفة.
العرب

المالكي يدفع الصدر للخروج من الباب الضيق
يحذر المحللون كما الأوساط السياسية في العراق من أن استقالة نواب الكتلة الصدرية من البرلمان قد تقود إلى سيناريوهات أكثر تعقيدا وخطورة في ظل شارع متحفز، وعدم اعتقاد في إمكانية أن يسلم الزعيم الشيعي بسهولة بالهزيمة أمام الإطار التنسيقي.

بغداد - تقول أوساط سياسية عراقية إن استقالة نواب الكتلة الصدرية لا تعني أن الطريق باتت معبدة بالكامل أمام الإطار التنسيقي لضبط إيقاع العملية السياسية وفق ما يرتضيه في ظل وجود الكثير من الألغام السياسية والإجرائية.

وتشير الأوساط إلى أنه على قوى الإطار التنسيقي بداية انتظار إعلان قائمة بدلاء لنواب الكتلة الصدرية البالغ عددهم ثلاثة وسبعين نائبا، حيث أن ذلك يعد محددا رئيسيا لقدرة الإطار على رسم ملامح المرحلة المقبلة.

وتستدرك الأوساط نفسها بالقول “هذا على افتراض أن الصدر سيمضي قدما في قرار الاستقالة ولن يعدل عنها، خصوصا وأن لرجل الدين الشيعي ماض ثقيل في تبني قرارات مصيرية ثم التراجع عنها”.

ووفق قانون الانتخابات فإنه “عند استقالة نائب، يتولى منصبه صاحب ثاني أكبر عدد من الأصوات في دائرته الانتخابية”، ويرجح أن تشهد العملية المرتقبة تغييرا على مستوى أحجام وأوزان الكتل النيابية داخل البرلمان العراقي، وسط تكهنات بإمكانية أن تحصل قوى الإطار التنسيقي وفي مقدمتهم ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي على نحو خمسة وعشرين مقعدا إضافيا.

إحسان الشمري: تشكيل حكومة بمن تبّقى في البرلمان أمر صعب

ونفّذ زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الأحد تهديده بتقديم نواب كتلته استقالاتهم من البرلمان العراقي، بعد ثمانية أشهر من مراوحة العملية السياسية مكانها، في خطوة ألقت بالبلاد نحو المجهول، وتبقى تداعياتها رهينة كيفية تعاطي الفرقاء على الساحة معها، فهل سيعمدون إلى استثمارها لإنهاء الانسداد أم أنها ستقود إلى ما لا يحمد عقباه، خصوصا وأن الصدر لن يكتفي بابتلاع الهزيمة أمام الإطار، وقد يدفع الشارع إلى التحرك.

وأعلن رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي من العاصمة الأردنية عمّان الاثنين أنه وبعد استقالة نواب الكتلة الصدرية ستبدأ “تفاهمات مختلفة”، مشيراً إلى أن الانسداد السياسي لن يستمر في المرحلة المقبلة.

وقال الحلبوسي في مؤتمر صحافي مع نظيره الأردني عبدالكريم الدغمي إن “بدلاء نواب الكتلة الصدرية سيكونون من الخاسرين الأعلى أصواتا في الدائرة الانتخابية”، مشيرا إلى أن “عضوية أي نائب في البرلمان تنتهي بتقديم الاستقالة”.

ولفت رئيس مجلس النواب العراقي إلى أن “الانسداد السياسي لن يستمر في المرحلة المقبلة”، مؤكدا “ستكون هناك تفاهمات مختلفة بعد استقالة نواب الكتلة الصدرية”. وأضاف “ستمضي الإجراءات القانونية بحسب قانون الانتخابات وبحسب آليات العمل النيابي، والبديل سيكون الخاسر الأعلى أصواتا في كل دائرة انتخابية”.

وأشار الحلبوسي إلى أنه “توجد رؤى مختلفة، منها من تبحث عن توافق سياسي، وعن أغلبية ومعارضة، وبعد استقالة الكتلة الصدرية ستمضي الأمور بشكل آخر”.

وبشأن الذهاب إلى انتخابات مبكرة، أوضح الحلبوسي أن “هذا خيار دستوري، والانتخابات السابقة كانت مبكرة وجرت بحل البرلمان، لكن حتى الآن لم يُطرح هذا الخيار، ونسعى لتشكيل حكومة تتحمل القوى السياسية مسؤولية مخرجاتها وأدائها، ويكون تقييمها أمام الشعب”.

وبعد ثمانية أشهر من الانتخابات التشريعية المبكرة ومبادرات سياسية لا تحصى، لم تتقدّم العملية السياسية في العراق بسبب الانقسام داخل البيت الشيعي، حيث يصر الإطار التنسيقي الذي يضم القوى الموالية لإيران على تقاسم السلطة وفق مبدأ المحاصصة الذي ساد طيلة السنوات الماضية.

في المقابل يصر الصدر على تشكيل حكومة “أغلبية” مع تحالف “إنقاذ وطن” الذي يضمّ ائتلاف السيادة السني والحزب الديمقراطي الكردستاني.

ويقول رئيس مركز التفكير السياسي والمحلل السياسي العراقي إحسان الشمري إن واحداً من الأسباب التي دفعت نحو استقالة نواب الكتلة الصدرية من البرلمان هو “شعور الصدر بأن هناك محاولة لكسره سياسياً”، و”إدراكه أن إيران لن تسمح له بتغيير قواعد اللعبة السياسية”.

من المرجح أن تشهد العملية المرتقبة تغييرا على مستوى أحجام وأوزان الكتل النيابية داخل البرلمان العراقي

ويرى الشمري أن تشكيل حكومة بمن تبّقى في البرلمان في حال المضي بالاستقالة “أمر صعب”، لافتا إلى أن استقالة نواب الصدر إذا ما تمّ المضيّ بها، واستبدالهم وفق القانون بمن حصلوا على ثاني أعلى عدد أصوات في الدائرة نفسها، ستتيح للإطار التنسيقي تشكيل حكومة.

ويستدرك المحلل السياسي بالقول إن “حكومة مماثلة لن ترى النور وستسقط سريعاً” في بلد غالباً ما تحسم فيه الأزمات السياسية في الكواليس وليس تحت قبّة البرلمان، ما قد يضع العملية السياسية في نقطة “اللاعودة” ويفضي إلى حلّ البرلمان الذي يتطلب تصويتاً من البرلمان نفسه.

ومنذ سقوط نظام الرئيس الراحل صدام حسين في العام 2003، تحوّل مقتدى الصدر إلى طرف سياسي أساسي في العراق. وكان مناهضاً بشدّة للغزو الأميركي، لكنه يقيم اليوم علاقات معقّدة مع إيران الجارة الكبرى المقربة من الإطار التنسيقي، والتي يندد الكثير من العراقيين بتزايد نفوذها في البلاد.

ويضيف الشمري أنه “حتى الإطار التنسيقي الموالي لإيران الذي قد يشعر أنه حقق انتصاراً على مقتدى الصدر، غالبية الأطراف فيه تدرك جيداً بأنّ هذه الاستقالات تشكل نهاية للعملية السياسية”.

ويعني ذلك بالنسبة إلى الشمري أن “الحكومة سوف تستمر إلى حين حسم الخلاف”، أو إقناع الصدر بالعودة عن قراره.

وبدوره يعتبر المحلل السياسي العراقي حمزة حداد أن “الوقت سيكون حاسماً في معرفة ما إذا كان الصدر جدياً في هذه الخطوة أم أنها تكتيك جديد لوضع الملامة على الأطراف السياسية الأخرى وشراء الوقت”.

وكان الصدر على سبيل المثال قد أعلن قبيل انتخابات أكتوبر 2021 عن مقاطعته لها، قبل أن يعاود من جديد الانضمام إلى العملية السياسية.

ولا يستبعد حداد كما الشمري أن يكون تحرك الصدر الأخير استباقا لموجة احتجاجات قد تشهدها البلاد ردا على تعثر العملية السياسية وعدم تحقيق أي تقدم في تحسين القطاعات الخدماتية، فضلا عن الأزمة الاقتصادية.

ويقول حداد إن “اندلاع تظاهرات جديدة هذا الصيف أمر وارد دائماً مع ارتفاع درجات الحرارة وضعف الخدمات، مثل الكهرباء والمياه في الجنوب”، فضلاً عن التنديد بعدم تقدّم العملية السياسية.

من جهته يرى الشمري أن الصدر انسحب من العملية السياسية “لينأى بنفسه” عن الملامة، في ظل حالة من التململ يشهدها الشارع العراقي.

ويتوقّع الشمري حصول حراك شعبي “يشترك فيه ناشطو تشرين لإعادة التظاهرات إلى الشارع على اعتبار أن البرلمان لم يتمكن من أن يستكمل استحقاقاته”. ولذلك وجد الصدر أن “الاستقالة هي خير ما يمكن أن يبيّض صفحته من أخطاء الطبقة السياسية”.

وبالنسبة إلى حداد “يبدو أن مقتدى الصدر يريد صرف اللوم عن تأخر تشكيل حكومة من خلال هذه الخطوة، ليدّعي بأنّه ليس هو من يعرقل العملية السياسية كونه من ذهب بعيداً في التخلي عن السلطة كلياً”.

وكما حصل في العام 2019، قد ينضمّ الصدر إلى هذه التظاهرات مع قوى مدنية، لكن بالصدر أو بدونه “التظاهرات حاضرة”، كما يرى الشمري نتيجة “أسباب عميقة تستهدف أسس النظام السياسي التي لا بدّ أن تتغير”.

142
السيد مقتدى الصدر: أن كان هذا نصرا فلا أهلا ولا سهلا به
مع "نصر" الفساد والاجرام والتبعية لإيران والعطش والجفاف والجهل والفقر، علينا رفع أيادينا بالدعاء الى الله أن يخذلنا ويبعد نصره هذا عنّا.
MEO

انظر إلى حال مؤيديك وتعرف أي انتصار حققت عليهم
أصدر السيد مقتدى الصدر بيانا حول أعانة المظلوم، دعا فيه لعدم زجّ الحشد الشعبي في الخلاقات السياسيّة القائمة بين أركان البيت الشيعي، وكأنّ الحشد لم يكن ولليوم رأسا من رؤوس الفساد التي دمرّت البلاد، وهذا ما سنتطرق اليه لاحقا من خلال بيان الصدر نفسه.

لقد قال الصدر في بيانه "الحمد لله الذي نصر العراق وأهله وأذلّ الإرهاب وأهله فأنت يا ربّي ناصر المستضعفين والمجاهدين أولا وآخرا"! والنصر لغويا اسم علم مذكر ومؤنث من أصل عربي، ومعناه هو الفوز والانتصار، ومن معانيه أيضا أعانة المظلوم، ومن معانيه أيضا المطر! فهل نصرنا الله فعلا نحن العراقيين على أعدائنا كما يقول الصدر في بيانه؟

على من فزنا وانتصرنا منذ أن جئتم الى السلطة كإسلاميين وبقية قوى المحاصصة على الدبابات الأميركية، وما هو مفهومكم للنصر؟ أنّ النصر والفوز والظفر أيها السيد مقتدى ليست كلمات عابرة نقولها في بيانات وتصريحات وندوات وصلوات جمعة لتكون حقيقة واقعة. بل هي نتاجات نريدها مترجمة على أرض الواقع، نتاجات نريد أن نعيشها ونلمسها في حياتنا اليومية كبشر نستحق الحياة، نريدها واضحة وظاهرة ليس على المواطن المهزوم فقط، بل وعلى الوطن المأزوم نتيجة سياستكم الكارثية كإسلاميين وبقية قوى المحاصصة بشكل عام.

السيد الصدر، هل انتصرنا منذ عشرين عاما ولليوم على الأميّة التي تنهش جسد المجتمع؟ هل شاهدنا بيارق النصر ترفرف عاليّا فوق محطات الكهرباء التي صرفتم كسلطة محاصصة عليها عشرات مليارات الدولارات؟ هل انتصرنا في زراعة أرضنا وتأهيل مصانعنا التي بعتموها خردة لدول الجوار؟ هل ترى النصر في وجوه المرضى بالمستشفيات العراقية البائسة والفاقدة للأدوية والرعاية، وهنا والعياذ بالله لا أعني مطلقا مستشفيات الكفيل والعتبات المقدسّة، أو تلك التي يمتلكها رجال الدين والميليشيات والعصابات التي يتوفر فيها كل شيء، لكن ليس للفقير البائس. ودعني أن أستعير لغتكم لأقول ليس للمستضعف الذي تتباكون عليه في خطبكم، وهل هناك أكثر بؤسا وفقرا وجوعا وجهلا وتخلفا من اتباعكم؟

هل انتصرنا على المخدرات وهي تأتينا من أيران الإسلامية، عن طريق نقاط الحدود التي هي تحت سيطرة الحشد الشعبي والتي تطلق عليها اسم فصائل؟ والم تكن هذه الفصائل ولليوم هي من قوام الحشد الشعبي الذي كان يجب حلّه بعد أن "انتصرنا" على الإرهاب بفضل فتوى السيد السيستاني على اعتبار أن فتوى الجهاد كان فتوى كفائية؟ هل انتصرنا على تهريب النفط وسرقته وحرق الغاز، لنشتري الغاز والكهرباء والمشتقات النفطية من كعبتكم المكرمّة، أي طهران ولي الفقيه ليعيش شعبها على حساب شعبنا لأنّ بلادهم في حالة حصارّ؟

السيد مقتدى الصدر، أن أحد معاني النصر في اللغة العربية كما قلت قبل قليل هو "المطر"، فأين هو نصرنا وقد حبس الله علينا المطر والجود. ولأنّ الاحتباس الحراري هو السبب الأساس في التقلبات المناخية وليس الملائكة المسؤولين عن المطر، فأننا نريد معرفة النصر الذي حققتموه على زعيمي العالمين الإسلامي الشيعي والسنّي (إيران وتركيا) وهما يقتلان العراقيين وأرضهم عطشا، من خلال بنائكم السدود أو الشكوى للأمم المتحدة وتدويل قضية المياه وفق قوانين دول المصب؟

النصر يعني إعانة المظلوم والأخذ بيده ضد ظالميه، فمن ظلم شهداء تشرين وقتلهم في المطعم التركي وكراج السنك، ومن قتل المنتفضين في النجف وكربلاء والكوت وبقية المدن والبلدات الشيعية، ومن هي الميليشيا التي كان شعارها "قتلانا في الجنّة وقتلاكم في خلف السدّة" وهل أمّ مهنّد وأمثالها الكثيرات من المظلومات بنظركم؟ هل انتصرنا على العادات العشائرية وأسلحة العشائر وهي تغتال الدولة في مناطقها؟ هل انتصرنا على الفساد وأنت ترفع يوما راية إصلاح وآخر راية تغيير، وأتباعكم يدخلون البرلمان ويخرجون منه باشارة من أصبعكم؟

أنّ مجرد قولكم "إلزام الجميع بتنظيم الحشد وقياداته والالتزام بالمركزية وفصلهم عن ما يسمى بالفصائل وتصفيته من المسيئين..." يعني اعترافكم بفساد الحشد وفصائله واساءاته لشعبنا ووطننا، خدمة لمصالح ولي الفقيه.

السيد مقتدى الصدر، أن كان ما نراه ونلمسه ونعيشه في عراقنا المبتلى بالإسلام السياسي نصرا، فلا أهلا ولا سهلا بهكذا نصر.. وعلينا رفع أيادينا بالدعاء الى الله أن يخذلنا ويبعد نصره هذا عنّا، عسى أن ننجح في خذلانه لنا بعد أن خذلتمونا وكذّبتم على بسطاء شعبنا بقولكم وباقي رجال الدين من أنّه ناصرنا.

أنّ نصرنا الحقيقي يبدأ وترفرف راياته عالية في سماء الوطن، ساعة قبر نظام المحاصصة الفاسد والمجرم

143
15 الف زائر إيراني سوف يدخلون العراق يوميا بلا تأشيرة

شفق نيوز/ أكد رئيس منظمة الحج والزيارة في إيران صادق حسيني، أن الاتفاق مع العراق على تفويج 2500 زائر يوميا الى العتبات المقدسة بالعراق عبر الحدود البرية، كاشفا في الوقت ذاته أن هذا العدد سيرتفع تدريجيا إلى 15 ألف شخص يوميا.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانية صادق حسيني وممثل الولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة حجة الاسلام عبدالفتاح نواب في طهران، وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي حسن ناظم، الذي يزور طهران على رأس وفد حيث جرى البحث حول مذكرة التفاهم التي من شأنها تسهيل شؤون الزوار، وفقا لوسائل إعلام إيرانية.

وقال حسيني في تصريح صحفي "لقد تقرر بموافقة المعنيين فتح الحدود البرية العراقية الأسبوع المقبل ، بعد أن كانت قد أُغلقت بسبب وباء كورونا".

وأردف بالقول إنه "تم الاتفاق مع العراق على تفويج 2500 زائر يوميا الى العتبات المقدسة بالعراق عبر الحدود البرية، وسيرتفع هذا العدد تدريجيا إلى 15 ألف شخص يوميا ومن المؤكد أنه سيكون هنالك عدد لافت خلال مراسم مسيرة الاربعين".

من جانبه قال وزير الثقافة العراقي إنه "كان من طلبات المعنيين بالحج والزيارة الايرانية زيادة صلاحية اختبار PCR الذي تم زيادته أيضًا إلى 30 يومًا حتى لا يواجه الزوار مشاكل خلال المناسبات الخاصة".

واشار الى قرار الحكومة العراقية الأسبوع الماضي بإعادة فتح الحدود البرية أمام الزوار وقال انه "بهذا القرار ستكون الحدود البرية مفتوحة أمام الزوار الى جانب الحدود الجوية".

وكان وزير الداخلية العراقي عثمان الغانمي قد أعلن، يوم الخميس التاسع من شهر حزيران الجاري، زيادة أعداد الزائرين الإيرانيين الذين وافق على دخولهم إلى أراضي بلاده لزيارة العتبات المقدسة بلا تأشيرة دخول بشكل يومي.

وكان الغانمي قد أعلن، قبلها بيومين، أن حكومة بلاده تعمل على إلغاء تأشيرات الدخول مع إيران بشكل تدريجي.

وقال الغانمي في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الإيراني في العاصمة طهران عقب وصوله إلى إيران في زيارة رسمية، إنه "يمكن إلغاء التأشيرة لقرابة 2000 زائر إيراني يوميا".

144
"المالكي" يقرر الطعن بإستقالة نواب الكتلة الصدرية أمام المحكمة الاتحادية

شفق نيوز/ أعلن عضو ائتلاف دولة القانون النائب عن محافظة البصرة ضرغام المالكي، يوم الثلاثاء، عزمه الطعن بالإستقالة الجماعية لنواب الكتلة الصدرية أمام المحكمة الإتحادية العليا (أعلى سلطة قضائية) في العراق.

وقال المالكي في بيان اليوم "سوف اقوم بالطعن امام المحكمة الاتحادية باستقالات الاخوة في الكتلة الصدرية لغرض إعادتهم الى العملية السياسية لخدمة العراق وشعبه الصابر".

ووجه الصدر، يوم الأحد، نواب الكتلة الصدرية في مجلس النواب العراقي، بتسليم استقالتهم إلى رئيس المجلس محمد الحلبوسي، فيما قدم شكره إلى حلفائه في تحالف "إنقاذ الوطن" وأبلغهم أنهم "في حلٍ منه".

ووقع رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، على استقالات نواب الكتلة الصدرية، بحضور رئيس الكتلة النيابية حسن العذاري، وعلق عقب ذلك، بالقول: "وقعت استقالاتهم على مضض"، مشيراً الى بذل جهود لثني الصدر، عن هذه الخطوة.

145
إنطلاق عملية مشتركة واسعة بين البيشمركة والقوات العراقية في سلسلة جبال "قره جوغ"

شفق نيوز/ انطلقت عملية أمنية واسعة ومشتركة بين قوات البيشمركة وجهاز مكافحة الإرهاب الإتحادي فجر اليوم الثلاثاء لملاحقة عناصر تنظيم داعش والقضاء عليهم بسلسلة جبال "قره جوغ" في قضاء مخمور المتنازع عليه والذي يتبع حاليا محافظة نينوى.

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب، وقوات البيشمركة المتطوعين وبمساندة المقاتلات الحربية العراقية شرعت فجر اليوم بعملية في عمق سلسلة جبال قره جوغ.

وأضاف أن العملية مستمرة وهناك قتلى وجرحى في صفوف التنظيم المتشدد لا يمكن معرفة أعدادهم لمواصلة القتال.

في غضون ذلك أحبطت مفارز مديرية مقاتلة الدروع في هيئة الحشد الشعبي، اليوم الثلاثاء، محاولة تسلل لداعش في ديالى عقب رصدهم وفتح النار المباشر عليهم.

ورصدت المجموعة الداعشية بالكاميرات الحرارية في منطقة الصفرة بمحافظة ديالى، حيث فتحت المفارز النار عليهم واجبرتهم على الفرار لجهة مجهولة، وفقا لبيان صادر عن الحشد.

146
الحلبوسي يتوقع انفراج الانسداد السياسي بعد استقالة النواب الصدريين
رئيس البرلمان العراقي: سنبقى كقوى سياسية على تواصل معهم. الكتلة الصدرية لها جمهورها مؤيدوها.
MEO

الحلبوسي: الصدريون أول المضحين
 بدلاء النواب المستقلين هم اعلى الخاسرين اصواتا في كل دائرة
عمان - توقع رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي إن الانسداد السياسي لن يستمر، وذلك غداة الاستقالة الجماعية لنواب التيار الصدري، احتجاجا على تعثر جهود تشكيل الحكومة في اعقاب انتخابات اكتوبر/تشرين الأول.
بثه التلفزيون الرسمي في إطار زيارة رسمية إلى المملكة بدأها الإثنين.
وقال الحلبوسي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني عبد الكريم الدغمي في العاصمة الاردنية عمان "هناك تأثير سياسي. الكتلة الصدرية هي التي حققت المقاعد الأعلى في انتخابات مجلس النواب لعام 2021 بـ73 مقعدا".
واضاف ان "الخطوات ستمضي تباعا ولن يستمر هذا الانسداد السياسي. ونسعى لتشكيل حكومة تتحمل القوى السياسية".
وقال ايضا ان "وجود الكتلة الصدرية في العملية السياسية مهم. ارتأت الكتلة بقيادة مقتدى الصدر أن تكون أول المضحين لخيارات تشكيل الحكومة للقوى السياسية".
وأوضح أن خياراتهم كانت بين أن يكونوا "في الأغلبية" أو يكونوا في المعارضة وفي نهاية الأمر اختاروا الخيار الثاني. وقال "سنبقى كقوى سياسية على تواصل معهم. الكتلة الصدرية لها جمهورها ولها مؤيدوها وهذا كان واضحا في الانتخابات".
وحول من سيحل محل نواب الكتلة قال الحلبوسي ان "الإجراءات ستمضي حسب قانون الانتخابات وآليات العمل السياسي فالبدلاء سيكونون الخاسر الأعلى في كل دائرة انتخابية".
والأحد وافق الحلبوسي على استقالة نواب الكتلة الصدرية في البرلمان.
 وقالت وكالة الأنباء العراقية الرسمية ان زعيم التيار الصدري وجه أعضاء الأحد بتقديم الاستقالات إلى رئاسة البرلمان على خلفية جمود تشكيل الحكومة.
وجاء قرار الصدر بعد أقل من شهر على إعلانه التخلي عن مساعي تشكيل الحكومة والانتقال إلى صفوف المعارضة لمدة 30 يوما (تنتهي في 15 يونيو الجاري) في خطوة قد تؤدي إلى إعلان البرلمان حل نفسه والذهاب إلى انتخابات مبكرة.
ويعيش العراق أزمة سياسية منذ أكثر من 7 أشهر نتيجة خلافات حادة على تشكيل الحكومة الجديدة بين الكتلة الصدرية التي فازت بالمرتبة الأولى بـ 73 نائبا وأحزاب سياسية ممثلة في ما يعرف باسم الاطار التنسيقي الموالي في معظمه لايران.
ولم تتضح بعد التبعات الدستورية لهذه الخطوة، لكن يخشى أن تؤدي إلى تظاهرات وتزيد المخاوف من عنف سياسي في بلد تملك فيه غالبية الأحزاب السياسية، فصائل مسلحة.
جاءت الانتخابات البرلمانية المبكرة في خريف 2021 كمحاولة من الحكومة لتقديم تنازلات إلى الشارع، بعد تظاهرات غير مسبوقة شهدتها البلاد في العام 2019، وتعرضت لقمع شديد ذهب ضحيته 600 شخص.
وبعد ثمانية أشهر على الانتخابات التشريعية التي لم تفرز أغلبية واضحة، لكن تراجع فيها حجم كتلة النواب الموالية لإيران، لا تزال الأطراف السياسية الأساسية في البلاد عاجزةً عن الاتفاق على الحكومة المقبلة.

147
الحلبوسي يعلن انطلاق "تفاهمات مختلفة" بعد استقالة الصدريين: الانسداد السياسي لن يستمر

شفق نيوز/ أعلن رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، يوم الإثنين، انطلاق "تفاهمات مختلفة" بعد استقالة نواب الكتلة الصدرية، مشيراً الى أن الانسداد السياسي لن يستمر في المرحلة المقبلة.

وقال الحلبوسي في مؤتمر صحفي مع نظيره الاردني عبد الكريم الدغمي وتابعته وكالة شفق نيوز، إن "بدلاء نواب الكتلة الصدرية سيكونون من الخاسرين الأعلى أصواتا في الدائرة الانتخابية"، موضحا أن "عضوية أي نائب في البرلمان تنتهي بتقديم الاستقالة".

ولفت الى أن "الانسداد السياسي لن يستمر في المرحلة المقبلة"، مؤكدا بالقول، "سيكون هناك تفاهمات مختلفة بعد استقالة نواب الكتلة الصدرية".

واضاف "ستمضي الإجراءات القانونية بحسب قانون الانتخابات وبحسب آليات العمل النيابي، والبديل سيكون الخاسر الأعلى في كل دائرة انتخابية".

واكد الحلبوسي "توجد رؤى مختلفة، منها تبحث عن توافق سياسي، ومنها عن أغلبية ومعارضة، وبعد استقالة الكتلة الصدرية ستمضي الأمور بشكل آخر".

وتابع "ستمضي الإجراءات الدستورية فيما لو اكتمل عدد أعضاء مجلس النواب وتعويض المقاعد الشاغرة، ومن المفترض أن يزول الانسداد السياسي".

وبشأن الذهاب الى انتخابات مبكرة، اوضح الحلبوسي "هذا خيار دستوري، والانتخابات السابقة كانت مبكرة وجرت بحل البرلمان، لكن حتى الآن لم يُطرح هذا الخيار، ونسعى إلى تشكيل حكومة تتحمل القوى السياسية مسؤولية مخرجاتها وأدائها، ويكون تقييمها أمام الشعب".

وكان الصدر، قد وجه، في وقت سابق من اليوم، نواب الكتلة الصدرية في مجلس النواب العراقي بتسليم استقالتهم إلى رئيس المجلس محمد الحلبوسي، فيما قدم شكره إلى حلفائه في تحالف "انقاذ الوطن" وأبلغهم أنهم "في حلٍ منه.

ووقع رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، على استقالات نواب الكتلة الصدرية، بحضور رئيس الكتلة النيابية حسن العذاري، وعلق عقب ذلك، بالقول: "وقعت استقالاتهم على مضض"، مشيراً الى بذل جهود لثني الصدر، عن هذه الخطوة.

148
استقالات الصدريين.. "عاصفة ترابية" تشوش المشهد في العراق

شفق نيوز/ حتى الان.. تبدو خطوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بتفكيك التحالف الثلاثي، واخراج نوابه الـ74 من البرلمان "قفزة في المجهول"، وزيادة في الغموض السياسي العراقي للمرحلة المقبلة، مشابه لغموض الرؤية التي فرضتها العاصفة الرملية الجديدة.

صحيح ان الصدر لوح الخميس الماضي اما بالبقاء في المعارضة أو الانسحاب الكامل من العملية السياسية، ما لم يتم تشكيل حكومة "أغلبية وطنية"، ودعا نواب كتلته البرلمانية، الى كتابة استقالاتهم تمهيدا لتقديمها الى رئاسة البرلمان، وهو ما حصل بالفعل يوم امس الاحد، إلا ان ذلك لم يمنع وسائل الاعلام الخارجية، من التعليق بقلق على هذه التطورات العراقية.

وكانت مفارقة مثيرة ان اخبار استقالة النواب الصدريين من البرلمان، سرعان ما تلاشت خلف أخبار العاصفة الرملية الجديدة التي حلت على العراق بعد اقل من 24 ساعة، وهي عاصفة اجبرت سلطات مطار بغداد الدولي على تعليق الرحلات الجوية اليوم الاثنين، مع وصول مدى الرؤية الى 400 متر فقط.

وكانت مفارقة ايضاً ان خروج الصدر ونوابه من اللعبة السياسية والبرلمانية، تزامن في الوقت نفسه مع الذكرى السنوية لفتوى "الجهاد الكفائي" التي اطلقها المرجع الشيعي الاكبر السيد علي السيستاني في 13 يونيو/حزيران العام 2014، للتصدي لجماعات الارهاب الغازية، فيما اثارت قنبلة الصدريين الان، دعوات ملحة تراهن على تدخل عاجل من المرجعية الشيعية من اجل انقاذ العملية السياسية، ومنع انهيار الاوضاع في العراق.

وفي هذا السياق، ذكرت قناة "يورو نيوز" الاوروبية، في تقرير بترجمة وكالة شفق نيوز، ان استقالة النواب الصدريين جاءت استجابة لدعوات الصدر، مضيفة ان هذه الخطوة تأتي في "ظل جمود مستمر منذ فترة طويلة بخصوص تشكيل حكومة"، مذكرة بما قاله الصدر أمس الاحد، بان خطوته هي بمثابة "تضحية مني للبلاد والشعب لتخليصهم من المصير المجهول".

وطرحت هذه الاستقالة وانهيار تحالف "انقاذ الوطن" الذي يضم الصدريين والحزب الديمقراطي الكوردستاني وكتلة السيادة، مخاوف بالفعل من لجوء التيار الصدري الى تأجيج التظاهرات من جانب أتباعه احتجاجا على انسداد العملية السياسي في وجهه برغم انه خرج من انتخابات اكتوبر/تشرين الاول الماضي، بمثابة الفائز  الابرز فيها.

ورغم ان التبعات الدستورية لخطوة الاستقالات هذه، لم تتضح حتى الان، الا انه يخشى أن تؤدي إلى احتجاجات وتزيد المخاوف من عنف سياسي في بلد تملك فيه غالبية الأحزاب السياسية، فصائل مسلحة.

ومن المعلوم ان قانون الانتخابات ينص على أنه "عند استقالة نائب، يتولى منصب النائب المستقيل صاحب ثاني أكبر عدد من الأصوات في دائرته الانتخابية"، وهو ما قد يحدث تعديلا في احجام واوزان الكتل الانتخابية الحالية.

وبحسب قناة "برس تي في" الايرانية التي تبث باللغة الانجليزية، في تقرير لها تحت عنوان "الجمود السياسي العراقي"، وترجمته وكالة شفق نيوز، فان تقدم النواب الصدريين باستقالاتهم الى رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، "قد تؤدي الى انهاء شهور من الازمة السياسية في البلد"، مضيفة ان دعوة الصدر لنوابه للاستقالة قد تكون خطوة  "لكسر الجمود البرلماني بما يتيح للحكومة الجديدة ان تتشكل".

من جهتها، بثت شبكة "WION" الهندية الناطقة بالانجليزية تقريرا تحت عنوان "فوضى  سياسية في العراق"، وتناول التقرير الذي ترجمته شفق نيوز، استقالة النواب الصدريين، وقالت ان "العراق يكافح من اجل تشكيل حكومة جديدة، فيما الازمة السياسية تتفاقم، مع قبول الحلبوسي لاستقالات النواب".

اما وكالة "رويترز" فقد ذكرت في تقرير لها ان استقالة النواب الصدريين استجابة لطلب من زعيمهم، تأتي "وسط أزمة طويلة الامد حول تشكيل الحكومة"، مشيرة الى ان الخلاف السياسي بين الاحزاب، أعاق البرلمان عن انتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة.

واعتبرت "رويترز"، ان فوز الصدر في انتخابات اكتوبر/ تشرين الاول الماضي، اثارت احتمال انه قد يتمكن من تهميش خصومه المدعومين من ايران الذين هيمنوا على المشهد السياسي في العراق لسنوات.

ونقلت الوكالة في تقرير لها عن النائب السابق على الموسوي، الباحث السياسي في جامعة بغداد، قوله ان "الصدر بلغ مرحلة القبول بالحقيقة المرة، بانه من المستحيل تقريبا تشكيل حكومة بعيدا عن الجماعات المدعومة من ايران".

ولفت الموسوي الى انه ورغم ان انسحاب الصدر يشكل انتكاسة، الا انه ما زال يتمتع بقوة مئات الالاف من الاتباع الذين بامكانهم الخروج بتظاهرات.

اما صحيفة "تايمز أوف اسرائيل" الاسرائيلية فقد اشارت في تقرير لها نشرته بالانكليزية، الى انه من غير الواضح كيف يمكن ان تكون تأثيرات هذه الاستقالات، لكنها لفتت الى ان مخاوف من ان تؤدي هذه الخطوة الى "فوضى" في البلد.

149
مطرب صغير يكشف تفاهة السياسة العراقية
من الصعب أن يُسمّى الصراع باسمه الحقيقي فهو ينتمي إلى زمن البلطجة لا علاقة له بالدين والأخلاق والمجتمع، إنه سياسة لكن بالطريقة العراقية المعاصرة السياسة كما وضع علومها أبناء الشوارع.
العرب

للرجل مَن يعجب به
لا أعرف شيئا استثنائيا عن المغربي سعد لمجرد سوى ما يتعلق بتهمة الاغتصاب التي وُجهت إليه من قبل القضاء الفرنسي وأسقطت لاحقا.

هو من وجهة نظري التي قد تكون متخلفة مطرب عادي. واحد من مطربي زماننا العربي الذي فقد الصلة بالموسيقى الحقيقية. ولكن للرجل مَن يعجب به. له معجبوه الذين زاد عددهم بعد تهمة الاغتصاب.

ذلك ما يحدث كل يوم في عصرنا الذي لا يعتذر عن فساده. لذلك يمكن اعتبار لمجرد واحدا من شهود عصرنا. فحين تتدخل السياسة لتنقذه بعد أن يتم طمر حقائق إنسانية من خلال تسويات غير معلنة فإن ذلك معناه أن كل شيء قابل لأن يوضع في الميزان لكي يُباع ويُشترى. وليست العدالة حالة استثنائية في ذلك.

~ لم ينتفض المحتجون على الغناء لغيرة على القيم والأعراف والتقاليد الدينية وخوفا عليها من الضياع، بل لأنهم حُرموا من حصتهم المفترضة من الأرباح

ومن تصاريف القدر أن يُدعى لمجرد للغناء في بغداد، المدينة التي تنتمي إلى قائمة الدول القليلة الأكثر فسادا في التاريخ.

سبقه في ذلك كثيرات وكثيرون كان أشهرهم المصري محمد رمضان الذي أصدرت الفعاليات الدينية والسياسية بيانات في هجائه وذم سيرة الجهة التي دعته، لا لشيء إلا لأنه نزع قميصه المزركش أثناء وصلة غناء تنتمي إلى أسلوب الـ”راب”. وهو عبارة عن كلام مرسل لا شعر فيه انتشر بين أولاد الشوارع في الحارات الفقيرة بأميركا.

كانت تذاكر حفله قد بيعت في وقت مبكر بسبب الإقبال الجماهيري وهو ما حدث فعلا مع المطرب المغربي لمجرد. بالنسبة إلى رمضان فإنه أقام حفلته وترك حراس الأخلاق والأصول والتقاليد والقيم الاجتماعية يدورون في حلقة مفرغة وهو ما لم يكن من حظ سعد لمجرد حين سبقه المعترضون إلى القاعة وفرضوا عليه مغادرة العراق بعد أن كان قد استلم أمواله التي هي أموال المعجبين الذين لن يعوضهم أحد.

تلك هي الحكاية المعلنة. مغزاها أن هناك قوتين تتصارعان في العراق. واحدة تريد الانفتاح على العالم الخارجي من خلال ما يُسمى بالغناء العصري وأخرى ترفع شعار “الغناء والموسيقى حرام والواجب الشرعي يفرض القيام بمنعهما بأي وسيلة”. تلك معادلة زائفة كباقي المعادلات التي تشكل مظهر العراق الجديد.

فما من معاصرة ولا شريعة وليست لطالبان علاقة بالموضوع وليست بغداد قندهار لنراها بوجهها الصحيح. ذلك لأن كل المعادلات يمكن أن تُقلب بين ليلة وضحاها. سيكون علينا أن نكون حذرين إذا ما تعلق الأمر بالمسألة العراقية. فالصراع بين الأحزاب هو الأساس الذي يستند إليه المزاد السياسي.

ما تعرض له المعجبون بلمجرد من ضياع أموالهم يعود إلى سبب سياسي. ولكن السياسة ينبغي ألا تفهم هنا إلا بالطريقة العراقية المعاصرة. السياسة هي تصريف الفساد.

~ يمكن اعتبار لمجرد واحدا من شهود عصرنا. فحين تتدخل السياسة لتنقذه بعد أن يتم طمر حقائق إنسانية من خلال تسويات غير معلنة فإن ذلك معناه أن كل شيء قابل لأن يوضع في الميزان لكي يُباع ويُشترى

لم ينتفض المحتجون على الغناء لغيرة على القيم والأعراف والتقاليد الدينية وخوفا عليها من الضياع، بل لأنهم حُرموا من حصتهم المفترضة من الأرباح. فالمعروف أن جميع ما يُسمى بنوادي الترفيه في العراق بما فيها دور البغاء وكازينوهات القمار تُدار من قبل الأحزاب الدينية التي تدير نظام المحاصصة. كل الذين حطموا قاعة الحفل ومنعوا الجمهور من التمتع بأمواله هم من مرتزقة تلك الأحزاب الذين استعرضوا قوتهم في مواجهة الأحزاب المستفيدة من ذلك الحفل.

من الصعب أن يُسمى ذلك الصراع باسمه الحقيقي. فهو ينتمي إلى زمن البلطجة في أسوأ مراحله. فلا علاقة له بالدين والأخلاق والمجتمع. إنه سياسة لكن بالطريقة العراقية المعاصرة. السياسة كما وضع علومها أبناء الشوارع.

تلك هي السياسة التي أدارت من خلالها الأحزاب شؤون العراق عبر العشرين سنة الماضية. وهي التي تركته خرابة لا تزال غربان الحرب تنعق بين جنباتها. فالعراق الذي عاش فصولا متلاحقة من الحروب منذ أربعين سنة لم يغادر اليوم الأول الذي بدأت فيه الحرب مع إيران ولا يزال الشر يحيق به من كل جانب أما كل ما يُقال عن الديمقراطية التي تم إحضارها معلبة على أيدي الجنود الأميركان فإن خير ما يُعبر عنها تلك التظاهرة الاحتجاجية ضد مطرب لم يكن إلى يوم مجيئه إلى العراق يعرف ما علاقة الكبة الموصلية برأس الجسر كما يقول العراقيون حين يسعون إلى تعريف العبث.

لقد عبثت الأحزاب بحياة العراقيين من أجل أن تسرق ثرواتهم وها هي تتصارع أمامهم من أجل ألا تخسر أكثر مكتسباتها تفاهة.

150
الجيش اللبناني في وضع استثنائي: مواجهة متصاعدة مع حزب الله وأزمة مالية خانقة
انهيار الجيش يعني خسارة واشنطن أهمّ حلفائها في البلاد.
العرب

الجيش اللبناني الحاجز الأخير قبل الحرب الأهلية
بيروت- يجد الجيش اللبناني نفسه في وضع استثنائي وفي مواجهة متصاعدة مع حزب الله، في بلد يعاني من أزمات كبرى سياسية واقتصادية قد تقرر مصير بقائه موحدا.

ويعول اللبنانيون على الجيش كواحدة من المؤسسات السيادية الأخيرة الصامدة وكضامن لوحدة البلاد، لكن الجيش يرى نفسه أمام أزمة تمويل لا تنحصر في الدعم اللوجستي لوحداته، بل تمس رواتب الجنود والضباط وتجعلهم في وضع يصعب معه استمرارهم في أداء واجباتهم.

~ إذا أثار مرشحو التغيير قضية سلاح حزب الله فلن يساعد الجيش اللبناني الضعيف أو المنهار على فرض الحلول

واعتاد الجيش اللبناني على دفع ما يعادل ألف دولار شهريا للجنود، لكن هذا المبلغ انخفض منذ أواخر عام 2019، وبلغ 30 دولارا وفقا لقيادة الجيش اللبناني، وذلك بسبب فقدان الليرة اللبنانية أكثر من 90 في المئة من قيمتها مقابل الدولار.

ويصر الجيش رغم هذه الأوضاع التي يعيشها على إظهار قوته والاضطلاع بدوره في فرض الأمن ولو كان داخل المناطق الخاضعة لنفوذ حزب الله.

ويقود الجيش اللبناني منذ أكثر من أسبوع حملة واسعة ضد شبكات وتجار المخدرات في منطقة البقاع جنوب البلاد، رغم التهديدات التي صدرت ضده من شخصيات محسوبة على حزب الله.

ورد قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون على تلك التهديدات خلال زيارته اللواء السادس في بعلبك شرق لبنان بالقول “الأمن خط أحمر، وليس مسموحاً المسّ به، ونحن على أبواب موسم سياحي”، بحسب بيان صادر عن الجيش اللبناني في موقعه على تويتر.

ويتوقع مراقبون أن يتفاقم الإجرام والتشدد في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة، مما سيؤدي إلى تدهور الأمن بشكل عام، مقابل ازدهار تجارة المخدرات مرة أخرى في منطقة البقاع، وهو ما سيعود بالفائدة على حزب الله والنظام السوري.

ورفعت الكثير من الأحزاب التي حصلت على نتائج مهمة في الانتخابات التشريعية شعار نزع سلاح حزب الله، لكن إثارة هذا الموضوع -الذي يبدو صعب التحقيق على المدى القريب نظرا إلى محافظة القوى القديمة على مواقع مهمة رغم تراجعها- تحتاج  بالضرورة إلى جيش قوي.

ويرى الزميل الأول والمدير المؤسس لبرنامج الدفاع والأمن في معهد الشرق الأوسط بلال صعب أن نتائج الانتخابات الأخيرة كانت دعما غير مباشر للقوات المسلحة اللبنانية.

وقال في مقال “تكمن الرسالة الأهم في الانتخابات النيابية التي أجريت مؤخرا في أن المزيد من الناس يريدون لبنانا مستقلا وذا سيادة. ويبقى الجيش اللبناني أكثر مؤسسة تسعى إلى التمسك بمثل هذه المبادئ”.

وأضاف “كان هذا تصويتا للجيش اللبناني. وإذا أثار مرشحو التغيير قضية سلاح حزب الله في البرلمان ودعوا إلى تجديد الحوار حول استراتيجية دفاع وطني، فلن يساعد الجيش اللبناني الضعيف أو المنهار على فرض الحلول”.

بلال صعب: نتائج الانتخابات الأخيرة كانت دعما غير مباشر للقوات المسلحة اللبنانية

ويثير التعاطي الغربي السلبي مع أزمة الجيش اللبناني استغراب المتابعين للشأن السياسي في منطقة الشرق الأوسط، حيث يرى هؤلاء أن انهيار القوات المسلحة اللبنانية يعني خسارة الغرب -وخاصة الولايات المتحدة- شريكًا مهمّا في البلاد.

وقبل نحو سنة عقدت فرنسا مؤتمرا دوليا في باريس لدعم الجيش اللبناني لم يتحقق منه أي شيء على الأرض، وفي يناير الماضي قالت الولايات المتحدة إنها تخطط لتوجيه 67 مليون دولار لفائدة القوات المسلحة اللبنانية، وهو ما لم يتحقق بسبب معارضة أعضاء في الكونغرس.

وعبر أعضاء من الحزب الجمهوري عن تخوّفهم من هذه المبادرة، وقالوا إنه لا ينبغي للولايات المتحدة أن تشكل سابقة بتقديم مدفوعات نقدية مباشرة لجيوش الدول الشريكة، ولا ينبغي إعطاء أموال قد تفيد حزب الله.

ويرى صعب أن هذه الحجج غير مقنعة، محذرا من خطورة انهيار الجيش اللبناني على الولايات المتحدة والغرب.

وقال “إذا كان من الممكن الوثوق بالجيش اللبناني لحماية الأسلحة المتطورة التي يتلقاها من الولايات المتحدة، مع سجله المثالي في مراقبة الاستخدام النهائي وفقا لوزارة الخارجية، فمن المؤكد أنه يمكن الوثوق بإدارته للموارد المالية. ويمكن اعتماد مراقبة المنظمات الدولية لضمان أفضل الممارسات والقرارات المالية”.

وأضاف صعب “يجب أن تتفوق الاعتبارات الاستراتيجية لفوائد دعم الولايات المتحدة للجيش اللبناني على المخاوف الثانوية التي أثارها بعض المشرعين الأميركيين. فلا جدوى من الاستمرار في إعطاء معدات أميركية بقيمة عشرات الملايين من الدولارات للجيش اللبناني كل سنة إذا كان الجندي اللبناني العمود الفقري للجيش يكافح للبقاء على قيد الحياة وتلبية احتياجاته الأساسية”.

151
محام اسلامي يدافع عن ناشر إشاعة غلق اتحاد الشغل في تونس
القضاء العسكري يحقق مع الصحافي المقرب من حزب النهضة صالح عطية بتهم التحريض على الفوضى والمساس بكرامة الجيش.
MEO

منذ الثورة نأى الجيش التونسي بنفسه عن السجالات السياسية
تونس - قال المحامي التونسي والقيادي السابق بحركة النهضة الإسلامية سمير ديلو الأحد إن صحافيا يخضع للتحقيق بسبب نشره مزاعم عن أمر رئاسي بإغلاق مقرات اتحاد الشغل، يتمتع بحصانة قانونية إزاء الكشف عن مصادره.
وفتحت النيابة العسكرية السبت تحقيقا مع صالح عطية على خلفية تصريحاته لقناة الجزيرة الجمعة، والتي قال فيها إن "رئيس الجمهورية قيس سعيّد طلب من الجيش بصفة رسمية التدخل ضد اتحاد الشغل، بغلق مقراته ووضع بعض القيادات رهن الإقامة الجبرية العسكرية".
ونفى الأمين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي السبت، صحة الأخبار المتداولة بشأن وضع قيادات الاتحاد في الإقامة الجبرية وغلق مقرات المركزية النقابية، كما نفى الأخبار المتداولة على بعض مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص اتصاله بقيادات من الجيش التونسي ووزارة الداخلية.
وقال ديلو على صفحته في فيسبوك ان من حق الصحفي رفض الكشف عن مصدر معلوماته والتمسك بمقتضيات المرسوم 115 لسنة 2011 المتعلق بحرية الصحافة.
وينص هذا الفصل على أن "تكون مصادر الصحفي عند قيامه بمهامه ومصادر كل الأشخاص الذين يساهمون في إعداد المادة الإعلامية محمية، ولا يمكن الاعتداء على سرية هذه المصادر سواء بصفة مباشرة أو غير مباشرة إلا إذا كان ذلك مبررا بدافع ملح من دوافع أمن الدولة أو الدفاع الوطني وخاضعا لرقابة القضاء".
وكان صالح عطية قال لقناة الجزيرة ايضا إن "الفترة الراهنة تذكره بآخر أيام الرئيس التونسي الراحل زين العابدين بن علي".
وأصدر قاضي التحقيق قرارا بإحالة عطية الى التحقيق العسكري خلال اليومين القادمين لاستنطاقه حول التهم المنسوبة إليه.
وأذن قاضي التحقيق بالاحتفاظ بالصحفي عطية بعد سماعه من الفرقة المركزية للحرس الوطني بالعوينة بالعاصمة التونسية بتهم "الاعتداء المقصود منه حمل السكان على مهاجمة بعضهم بالسلاح وإثارة الهرج والقتل والسلب بالتراب التونسي ونسبة أمور غير قانونية لموظف عمومي دون الإدلاء بما يثبت صحة ذلك والمس من كرامة الجيش الوطني وسمعته والإساءة للغير عبر الشبكات العمومية للاتصالات".
ولم تعلق النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين حتى الان لا على تصريحات عطية لقناة الجزيرة ولا على الإجراءات القانونية المتخذة ضده من القضاء العسكري بتونس.
ويعتبر عطية مقربا من حركة النهضة التي عينته في 2012 مديرا لجريدة الصباح العريقة في تونس. وهو أمر رفضه صحفيو وموظفو الجريدة الذين اعتبروا تعيينه اختراقا من النهضة للمؤسسات الإعلامية عبر تعيين موالين لها.
كما شغل لسنوات معلقا ومحللا سياسيا بقناة المتوسط سابقا (أم تونيزيا حاليا)، التي تُعتبر أحد الأذرع الإعلامية لحركة النهضة.

152
الجيش السوري يستبق هجوما تركيا بدخول منبج بتنسيق مع 'قسد'
مصادر تتحدث عن اتفاق بين الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية وبرعاية روسية أتاح لرتل عسكري من القوات الحكومية دخول منبج أحد أهداف عملية تعتزم تركيا تنفيذها في شمال سوريا.

الميليشيات السورية الموالية لتركيا انهت استعداداتها لاقتحام منبج وتل رفعت ومناطق أخرى تحت سيطرة الأكراد
 نذر مواجهة عسكرية واسعة تتشكل في منبج وتل رفعت
 تركيا لا تعتزم التراجع عن شن عملية عسكرية جديدة في شمال سوريا
 ميليشيات سورية موالية لتركيا أنهت تدريبات تحاكي اقتحام منبج وتل رفعت

دمشق - أتاح اتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية والجيش السوري اليوم الأحد دخول رتل عسكري من القوات الحكومية السورية إلى مدينة منبج الواقعة تحت سيطرة الأكراد، فيما يأتي هذا التطور في خضم مخاوف من هجوم تركي وشيك قد تنفذه قوات الاحتلال التركية وميليشيات سورية موالية لها كانت قد أتمت في الأيام الأخيرة تدريبات تحاكي اقتحام منبج وتل رفعت.

وتوجه رتل من القوات السورية النظامية إلى مناطق بغرب منبج حيث تنتشر وحدات قتالية من قوات سورية الديمقراطية بينما تنتظر ميليشيات سورية بعضها من الجماعات المتطرفة المدعومة من تركيا ساعة الصفر لبدء هجوم واسع كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد وعد بتنفيذه لتوسيع نطاق ما يسميها بالمنطقة الآمنة.

ورغم الاعتراضات الأميركية على العملية والدعوات الروسية لأنقرة بالتخلي عن هذه المغامرة العسكرية لتي من شأنها إن تمت أن تزيد الوضع تعقيدا وأن تشكل فرصة لتنظيم الدولة الإسلامية لمعاودة الظهور، تجاهل أردوغان تلك الدعوات والتحذيرات وأكد أن بلاده ستمضي في ما خططت له وأنها لن تنتظر اذنا من أحد.

والمنطقة التي تعتزم تركيا غزوها شديدة الحساسية ومعقدة من حيث التداخلات الأمنية والعسكرية وتتجمع فيها أطراف تقف جميعها على طرف نقيض من الأزمة، حيث تنتشر وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الولايات المتحدة والمصنفة من قبل أنقرة تنظيما إرهابيا كما تتواجد فيها قوات أميركية وأخرى روسية إضافة إلى قوات تركية وعلى مسافة غير بعيد من مناطق الاشتباك التي تسمى مناطق خفض التصعيد، تنتشر قوات من الجيش السوري. 

وقالت مصادر محلية إنه "أمام الضغط التركي توصلت قوات قسد والقوات السورية برعاية روسيا إلى اتفاق سمحت بموجبه للقوات السورية بالدخول بعد منعها رتلا عسكريا قبل ثلاثة أيام".

 وتواصل قوات قسد والقوات الحكومية تعزيز نقاطها على خط الجبهة الشمالي والغربي تحسبا لأي عملية عسكرية تقوم بها فصائل المعارضة المدعومة من الجيش التركي، فيما أكد قائد عسكري في المعارضة السورية المتحالفة مع تركيا أن الفصائل المسلحة المنضوية تحت لواء الجيش السوري الحر، أصبحت على أتم الجهوزية لبدء عملية عسكرية وأنهت جميع مناوراتها بالتعاون مع الجيش التركي للتقدم باتجاه بلدة تل رفعت ومدينة منبج وعين العرب بريف حلب الشرقي لطرد قوات سوريا الديمقراطية التي تسيطر على تلك المناطق.

وتأتي هذه التطورات بعيد تهديد أردوغان بتنفيذ عملية عسكرية واسعة في شمال سوريا لتطهير المنطقة مما وصفها بالجماعات الإرهابية في إشارة إلى المسلحين الأكراد الذين تعتبرهم أنقرة امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يقود منذ عقود تمردا ضد الدولة التركية.

وشدد الرئيس التركي على أن بلاده ستمضي في تنفيذ العملية العسكرية لإقامة منطقة آمنة بعمق 30 كيلومترا شمالي سوريا والتي سوف يتم تحقيقها عبر إزاحة وحدات حماية الشعب الكردية.

وكانت الولايات المتحدة قد وجهت تحذيرات متكررة لتركيا من تنفيذ عملية عسكرية جديدة في شمال سوريا، مشيرة إلى أنها ستؤجج النزاع وستعرض القوات الأميركية المتواجدة في تلك المنطقة إلى الخطر.

وكانت روسيا قد دعت من جانبها أنقرة للتراجع عن قرارها ونصحتها بعدم تأجيج التوتر في المنطقة وأكدت أنه الحل الوحيد لطمأنة تركيا ومنع الإرهاب يكمن في نشر دمشق قوات من الجيش على الحدود السورية التركية.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد شدد في مقابلة تلفزيونية على أن بلاده ستقاوم أي غزو تركي لأراضيها ، بينما جاءت تصريحاته على اثر مقابلة أجرتها رويترز مع قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي قال فيها إن قواته منفتحة على التعاون مع القوات الحكومية السورية في مواجهة توغلات تركية جديدة، داعيا دمشق لاستخدام الدفاعات الجوية لصد اي عدوان تركي.

وتستخدم تركيا بكثافة طائرات مسيرة في كل عملية عسكرية تشنها في سوريا والعراق ضد المسلحين الأكراد وهو ما وفر لها هيمنة جوية وبفاعلية كبيرة وباقل خسائر بشرية وفي العتاد.

ويعتقد أن الهجوم الذي تعتزم تنفيذه سيعتمد بدرجة كبيرة على الطائرات المسيرة بينما ستكون الميليشيات السورية الموالية لها على خط المواجهة الأمامي.

وكشفت مصادر من المعارضة السورية أن قواتها المدعومة من تركيا أنهت تدريبات عسكرية وهي جاهزة لشن هجوم واسع بدعم تركي على منبج وتل رفعت وعين العرب (كوباني).

ويبدو أن تلك القوات التي وضعت في حالة تأهب تنتظر أوامر تركيا بالبدء في الهجوم فيما أظهرت صور حشدا ضخما من الأرتال العسكرية في استعراض قوة، في حين أكدت قوات سوريا الديمقراطية أنها ستتصدى بكل الوسائل لأي عدوان تركي.

153
اسرائيل ترصد آلاف الأهداف في لبنان مع تصاعد النزاع البحري
رئيس الأركان الاسرائيلي متحدثا عما سيتم ضربه في الحرب: كل بيت في داخله قذيفة أو يقع بالقرب من قذيفة أو ناشط يتعامل مع قذيفة أو مقر قيادة يتعامل مع قذيفة.
MEO

يونيفيل تدعو الجيش اللبناني الى ضمان أمن قواتها
بيروت - أعلنت اسرائيل الأحد انها رصدت "آلاف الأهداف" التابعة لحزب الله اللبناني لضربها في حال اندلاع حرب، وذلك على خلفية من التهديدات المتبادلة بشأن مناطق بحرية غنية بالطاقة ومتنازع عليها بين لبنان واسرائيل.
وقال رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي الأحد ان الجيش تمكن من "بلورة آلاف الأهداف التي سيتم تدميرها خلال الحرب المقبلة في لبنان.
واضاف في بيان ان "كل الأهداف موجودة في خطة الهجوم لاستهداف مقرات القيادة والقذائف الصاروخية والراجمات ومزيد من هذه الأهداف كل ذلك سيتم ضربه في لبنان".
وقال كوخافي ايضا ان "كل بيت في داخله قذيفة أو يقع بالقرب من قذيفة أو ناشط يتعامل مع قذيفة صاروخية أو مقر قيادة يتعامل مع قذيفة أو كهرباء مرتبط بمجموعة قذائف صاروخية كل هذا سيتم ضربه في الحرب".
وتأتي تصريحات كوخافي بعد أيام من إعلان حزب الله أنه قادر على منع إسرائيل من استخراج النفط والغاز من منطقة بحرية متنازع عليها جنوبي البلاد.
ويسيطر حزب الله على منطقة جنوب لبنان الحدودية حيث يتنازع لبنان واسرائيل على منطقة بحرية مساحتها 860 كلم مربع غنية بالنفط والغاز.
ويمتلك حزب الله الموالي لايران ترسانة كبيرة من الأسلحة والصواريخ وخاض عدة حروب مع الجيش الإسرائيلي آخرها كان صيف 2006 إضافة إلى مناوشات حدودية بين الطرفين من حين لآخر.
الى ذلك، تعرضت دورية لقوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان لتهديدات في منطقة بجنوب لبنان، ما دفع قيادتها إلى دعوة الجيش اللبناني الأحد لضمان أمن قواتها في المنطقة.
ونشرت قوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان (يونيفيل) منذ عام 1978 في جنوب لبنان الذي يعد معقلًا لحزب الله على الحدود مع إسرائيل.
وقال المتحدث باسم اليونيفيل أندريا تيننتي إن دورية روتينية لقوة حفظ السلام اعترضتها السبت "مجموعة من الرجال في ثياب مدنية" قرب قرية عرب اللويزة بجنوب لبنان، مضيفا أن هؤلاء "المدنيين هددوا جنود حفظ السلام وحاولوا نزع أسلحتهم".
وتابع تيننتي في بيان أن "الهجمات والتهديدات وأعمال التخويف ضد حفظة السلام التابعين لليونيفيل... مصدر قلق بالغ"، ودعا المتحدث "القوات المسلحة اللبنانية إلى ضمان سلامة وأمن وحرية حركة قوات اليونيفيل".
وتتكرر الحوادث بين دوريات اليونيفيل وأنصار حزب الله وحلفائه في المناطق الحدودية التي يسيطر عليها التنظيم الشيعي النافذ، لكنها نادرا ما تتفاقم وسرعان ما تحتويها السلطات اللبنانية والأطراف المعنية.
وشدد المتحدث باسم اليونيفيل على أن قوة حفظ السلام تتمتع بحرية حركة كاملة ولها الحق في القيام بدوريات في مناطق عملياتها وفق قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1701.
وتتألف اليونيفيل إلى حد كبير من جنود أوروبيين، وتضم القوة التابعة للأمم المتحدة حاليًا أكثر من 10 آلاف عنصر.

154
(130) محاميا:القضاء العراقي فاسد مسيس لايحترم الدستور

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أصدرت شبكة تضم عشرات المحامين العراقيين، الاحد، مذكرة احتجاج على حالات التضييق التي تطال حرية التعبير والنشر، متهمين أعلى سلطة قضائية في البلاد بـ”مخالفات قانونية” تتعلق بمذكرات إلقاء قبض على إعلاميين ومواطنين عراقيين.واتهمت “شبكة المحامين المتطوعين للدفاع عن حرية التعبير” مؤسسات عراقية بينها القضاء، بـ”إصدار أوامر اعتقال ومنع وفصل بحق إعلاميين ومواطنين عراقيين”، مشيرة إلى أن هذه الأوامر “تصادر حرية التعبير” التي كفلها الدستور العراقي ومعايير حقوق الإنسان الدولية.وفي بيان نشرته على صفحتها في فيسبوك، دانت الشبكة، التي تضم 130 محاميا، أي انتهاك لمبدأ سيادة القانون، ورفضت التعامل مع قضايا الاختلاف في الرأي خارج الأطر القانونية، وفق ما جاء في البيان.وقال المنسق العام لـ”الشبكة”، دلوفان برواري، لموقع “الحرة”، إن مذكرة الاحتجاج تأتي ردا على “انتهاكات حرية الصحافة من جانب المجلس الأعلى للقضاء وهيئة الإعلام”.وأوضح برواري أن “قضية شبكة الإعلام العراقي، المتعلقة ببرنامج “المحايد”، الذي يقدمه سعدون محسن ضمد، وضيفه سرمد الطائي، تعتبر نقطة تحول هامة في ما يتعلق بالحريات في العراق، وهي تمثل القشة التي قسمت ظهر البعير”.واتهمت السلطة القضائية الإعلامي، سرمد الطائي، بـ”الإساءة” للقضاء، بعد مداخلته في برنامج حواري بث على قناة العراقية الأسبوع الماضي، وأثارت المداخلة ردود فعل سياسية غاضبة، أدت إلى صدور مذكرة إلقاء قبض بحقه.وفي كتاب وجهه لقناة العراقية، انتقد رئيس مجلس القضاء الأعلى، فائق زيدان، مقدم برنامج “المحايد” بشدة، واتهمه وضيوف البرنامج بـ”الإساءة” للقضاء.وذكّر المجلس “المتورطين بهذه الجريمة” بإجرءات “تستند إلى قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969″، بحسب ما جاء في الـ”توضيح” الذي أصدره مركزه الإعلامي.
واعترضت شبكة المحامين في مذكرتها، على “لجوء مجلس القضاء الأعلى”، وهو أعلى سلطة قضائية في البلاد، “إلى طرق غير قانونية في التعامل مع قضايا الصحافة وحرية التعبير”.وقالت إن المجلس ارتكب مخالفات تجسدت بـ”كيل التهم الجزافية غير المثبتة بالطرق القانونية”، وتوجيه اتهامات من دون “إجراء تحقيق أصولي وشفاف”.ولم يرد متحدث باسم مجلس القضاء الأعلى على اتصالات موقع “الحرة” للتعليق.وأكد المنسق العام لـ”شبكة المحامين المتطوعين للدفاع عن حرية التعبير”، دلوفان برواري، أن قضية “الطائي” ليست قضية فردية، إذ أصدرت جهات قضائية ثلاث مذكرات توقيف بحق إعلاميين في أسبوع واحد.وأشار برواري إلى المخاوف من استمرار الانتهاكات لحرية التعبير في العراق، خاصة وأن السلطة القضائية أصبحت “شأنها شأن كل شيء في العراق تمثل نوعا من المحاصصة السياسية، يستغلها أصحاب النفوذ والميليشيات المسلحة، لتصبح آداة سياسية لقمع الحريات”، حسب قوله.والثلاثاء الماضي، أعلن مجلس القضاء الأعلى استدعاء إعلاميين ومحامين، اتهمهم بـ”إشاعة الأكاذيب وتحوير المفاهيم الدستورية والقانونية بشكل مقصود”، والعمل “عبر صفحات التواصل ‏الاجتماعي وقنوات يوتيوب غير مسجلة رسميا، لها ارتباطات في داخل العراق وخارجه”.وفي نيويورك، دعت لجنة حماية الصحفيين “السلطات العراقية إلى التوقف عن مضايقاتها القانونية للصحفيين، سرمد الطائي وسعدون ضمد، وضمان قدرتهما على ممارسة العمل بحرية وأمان”.وقال منسق برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في اللجنة، شريف منصور، “على السلطات العراقية الكف فورا عن مضايقتها للصحفييْن سرمد الطائي وسعدون ضمد. يجب ألا يواجه الصحفيون الاعتقال والتهم الجنائية المحتملة بسبب تعليقاتهم السياسية”، وتابع “بدلا من تهديد الصحفيين بالاحتجاز، على السلطات العراقية العمل على حماية الصحفيين من التهديدات والترهيب”.ووقع مئات من المثقفين والناشطين المدنيين والكتاب الأكاديميين العراقيين، في الثالث من يونيو، بيانا استنكروا فيه انخفاض سقف الحريات المدنية في العراق، لافتين إلى تزايد أوامر الاعتقال الصادرة بحق ناشطين وأدباء وإعلاميين وأصحاب رأي.وأشاروا في البيان الذي حمل عنوان “دفاعا عن حرية التعبير” إلى “انتهاكات” طالت مجال الحريات المدنية، بالاستناد “إلى قوانين سُنّت في زمن النظام الشمولي السابق”.وحل العراق في المرتبة 163 من بين 180 بلدا في مؤشر حرية الصحافة لعام 2022، وفقا لمنظمة “مراسلون بلا حدود”، ومقرها باريس.

155
عراق مقتدى هو بلد العجائب
ما من سياسي سوي يفوز في الانتخابات ويهدد بسحب نوابه من مجلس الشعب.
MEO

الكتلة الصدرية في انتظار القرار الصدري العبثي
 عراق مقتدى الصدر هو عراق التهريج وتعطيل قيام الدولة وكراهية القانون والهمجية
 الصدر يسلم الحكومة إلى خصوم الشعب المهزومين لينتقموا منه بسبب ما فعله بهم
في العراق يحدث ما لا يحدث في أي مكان آخر على وجه الكرة الأرضية.


ومن عجائب ذلك الكواكب أن يتقدم الطرف المنتصر في الانتخابات التشريعية بطلب إعادة الانتخابات لا لشيء إلا لأنه عاجز عن تأليف حكومة جديدة. ذلك ما يمكن أن يفعله مقتدى الصدر في أية لحظة.

لقد قدم رجل الدين والسياسي غير مرة دليلا على أنه ليس مؤهلا لأن يكون رجل دين أو سياسيا. فحين يُترك بلد من غير حكومة وبعهدة حكومة لا تملك صلاحيات فذلك يعني أن المسؤول عن ذلك لا يملك ورع ونزاهة وصدق وحكمة رجل الدين ولا حنكة ومهارة السياسي.

في حقيقة أمره فإن الصدر ينتمي إلى طبقة حزبية مزجت الدين بالسياسة فأفقدتهما خصوصيتهما وخربت كل العناصر النزيهة فيهما عن طريق فساد غير مسبوق في التاريخ البشري.

حين يتعلق الأمر بعراقيي السلطة يمكن للمرء أن يقول إنه لم يلتق في حياته رجال دين بمثل ذلك السوء ولم يسمع بسياسيين بتلك السمعة السيئة. ورغم ذلك فإنهم يعدون أنفسهم بالبقاء في الحكم إلى أن يتوفاهم الله أو يذبح بعضهم البعض الآخر كما يحدث دائما في العراق.

سبق للصدر أن بشر ناخبيه بأنه سيذهب إلى المعارضة. تلك مكافأته لهم. فبدلا من أن يحقق أمنياتهم التي سعوا إليها من خلال هزيمة الأحزاب والميليشيات الولائية، يسلم الصدر الحكومة إلى خصوم الشعب المهزومين لينتقموا منه بسبب ما فعله بهم.

شيء يذكر بشخص نال جائزة كبيرة فيقرر أن يقفز من نافذة قطار مسرع. وكما يبدو فإن الشعب اختار أن يقدم هبته لمَن لا يستحقها.

ليس الصدر مؤهلا لكي يكون زعيما سياسيا وهو لا يصلح أن يكون بديلا لسياسيي النظام لأنه من طينتهم حتى وإن كرهوه وكرههم. ما يجمعه بهم أكبر مما يفرقه عنهم.

ولكن حيرة الشعب في مَن يقترع له أكبر من دهشته بسلوك مقتدى الصدر الذي لا يدل على أن الرجل يتميز بأي من الصفات التي تؤهله لقيادة مرحلة الإصلاح ومحاربة الفساد.

فما من سياسي سوي يفوز في الانتخابات ويهدد بسحب نوابه من مجلس الشعب. إنها فكاهة سوداء لو سمع بها أي إنسان لاعتبرها حدثا يقع على المسرح وليس في الواقع.

ذلك ما يدفعنا للتساؤل عن نوع النظرة التي يتعامل الصدر من خلالها مع الشعب. لا أعتقد أن سياسيا يحترم شعبه يمكن أن يقوم بما يقوم به الصدر. إذا كان هناك من يعيق عملك السياسي فعليك أن تكاشف الشعب الذي وضع فيك ثقته. قل كلمة من أجل أن ينجلي كل هذا الغموض الذي يحيط بسلوكك.

لقد تأخر الوقت على سؤال من نوع "مَن أنت؟"

من المؤكد أن الشعب الذي وضع الصدر على رأس المنتصرين في الانتخابات لم يفكر إلا بإلحاق الهزيمة بأتباع إيران. ذلك ما كان على الصدر أن يضعه في حسبانه ليثبت للشعب جدارته بذلك الانتصار. غير أنه لم يفعل شيئا من ذلك القبيل حين لجأ إلى المبارزات الخائبة. مرة يدعو خصومه إلى تأليف الحكومة ليذهب هو إلى المعارضة ومرة أخرى يهدد بسحب نوابه من مجلس الشعب وقد يعتزل الحياة السياسية كما فعل ذلك من قبل مرات عديدة.

لا يرى الصدر في الشعب إلا حشود الفقراء الذين لم يفعل لهم شيئا ايجابيا عبر السنوات الماضية التي قضاها وهو يتمتع بثروات العراق، نصيبه من نظام المحاصصة الحزبية.

ألم يصفهم في لحظة من لحظات إنفعاله بالجهلة؟

فعل ذلك وهو لا يقيم وزنا لجمهور، صار يرى الشعب العراقي كله من خلاله. وهو إذ يضرب المهل الدستورية عرض الحائط فلأنه لا يرى في الدستور قوة قانونية يمكن أن تطرده خارج العملية السياسية بسبب أعماله الصبيانية فما الدستور بالنسبة له ولغيره من أفراد ما يُسمى جورا بالطبقة السياسية سوى كذبة، كان السيستاني قد دفع الشعب إلى تصديقها والتوقيع عليها من أجل أن يُنهى العراق الموحد ليكون هناك عراق المكونات التي لا يمكن أن تتفق على شيء.

العراق الجديد هو عراق مقتدى الصدر. عراق التهريج والفكاهات السوداء وأولاد الشوارع وذكريات جيش المهدي والنزعة العبثية وتعطيل قيام دولة وكراهية القانون والهمجية التي لا تحتاج إلى خدمات كالتعليم والكهرباء والصحة وماء الشرب ولا إلى الزراعة أو الصناعة أو الجيش القوي.

عراق مقتدى هو بلد العجائب التي لا تحدث في أي مكان آخر.

156
الإطار يقرر بحث مرحلة ما بعد الصدر مع القوى السياسية

شفق نيوز / قرر الإطار التنسيقي، مساء الأحد، التباحث مع القوى السياسية، بشأن مرحلة ما بعد استقالة نواب الكتلة الكتلة الصدرية من مجلس النواب العراقي.

وكان الصدر، قد وجه، في وقت سابق من اليوم، نواب الكتلة الصدرية في مجلس النواب العراقي بتسليم استقالتهم إلى رئيس المجلس محمد الحلبوسي، فيما قدم شكره إلى حلفائه في تحالف "انقاذ الوطن" وأبلغهم أنهم "في حلٍ منه.

ووقع رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، على استقالات نواب الكتلة الصدرية، بحضور رئيس الكتلة النيابية حسن العذاري، وعلق عقب ذلك، بالقول: "وقعت استقالاتهم على مضض"، مشيراً الى بذل جهود لثني الصدر، عن هذه الخطوة.

وأبلغ مصدر مطلع، وكالة شفق نيوز، أن "قوى الإطار التنسيقي، أجلت  اجتماعها المقرر مساء اليوم، في منزل رئيس تحالف الفتح هادي العامري، إلى يوم غد الاثنين".

وأضاف المصدر، أن "التأجيل جاء بسبب التطورات السياسية الجارية، وتقديم نواب الكتلة الصدرية استقالتهم من البرلمان، ولغرض التواصل مع القوى السياسية".

157
أول تعليق من مسعود بارزاني على قرار الصدر

شفق نيوز/ قال زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني، يوم الثلاثاء، إنه يحترم قرار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بالانسحاب من البرلمان العراقي.

وقال بارزاني في تغريدة له، "نحترم قرار سماحة السيد مقتدى الصدر وسنتابع التطورات اللاحقة".

وكان الصدر الذي يكمل أضلاع مثلث تحالف "إنقاذ الوطن" (الحزب الديمقراطي الكوردستاني، الكتلة الصدرية، والسيادة) قد لوح الخميس الماضي، بالبقاء في المعارضة أو الانسحاب الكامل من العملية السياسية، ما لم تُشكل حكومة "أغلبية وطنية"، كما وجه أعضاء كتلته النيابية، بكتابة استقالاتهم تمهيداً لتقديمها إلى رئاسة البرلمان.

وهذا ما حدث فعلاً، عندما أعلن نواب الكتلة الصدرية استقالتهم من البرلمان العراقي، ووافق عليها رئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

وكانت الكتلة الصدرية الفائز الأكبر في الانتخابات التي جرت في تشرين الأول/أكتوبر إذ زاد عدد المقاعد التي تشغلها في البرلمان إلى 73 مقعدا. لكن الخلاف السياسي بين الأحزاب عرقل انتخاب البرلمان رئيسا للبلاد وتشكيل حكومة.

وقال الصدر في بيان إنه طلب من رئيس كتلته أن "يقدم استقالات الأخوات والإخوة في الكتلة الصدرية إلى رئيس مجلس النواب". وأضاف "هذه الخطوة تعتبر تضحية مني من أجل الوطن والشعب لتخليصهم من المصير المجهول".

ولم تتضح بعد التبعات الدستورية لهذه الخطوة، لكن يخشى أن تؤدي إلى احتجاجات وتزيد المخاوف من عنف سياسي في بلد تملك فيه غالبية الأحزاب السياسية، فصائل مسلحة.

وينص قانون الانتخابات العراقي على أنه عند استقالة نائب، يتولى منصب النائب المستقيل صاحب ثاني أكبر عدد من الأصوات في دائرته.

وشرح المحلل السياسي العراقي عباس كاظم في مركز "أتلانتيك كاونسل" في تغريدة أن ذلك "يعني توزع مقاعد الصدريين الـ73 على مختلف الأطراف السياسية". وأضاف "يتوقع أن يستفيد الإطار التنسيقي من ذلك بارتفاع عدد مقاعدهم، وكذلك المستقلون".

وبعد ثمانية أشهر على الانتخابات التشريعية المبكرة، لا تزال الأطراف السياسية الأساسية في البلاد عاجزة عن الاتفاق على الحكومة المقبلة، ويدعي كل منها إن لديه الغالبية في البرلمان الذي يضمّ 329 نائبا.

وبسبب الخلاف السياسي وعدم قدرة أي طرف على حسم الأمور، أخفق البرلمان ثلاث مرات في انتخاب رئيس للجمهورية، متخطيا المهل التي ينص عليها الدستور.

وطرحت خيارات لتجاوز انسداد الأفق السياسي منها حل البرلمان وإجراء انتخابات جديدة، لكن لا يمكن حل البرلمان إلا بقرار من مجلس النواب نفسه.

158
"حرية التعبير" في العراق.. 130 محاميا يتهمون القضاء بـ"مخالفات قانونية"

أصدرت شبكة تضم عشرات المحامين العراقيين، السبت، مذكرة احتجاج على حالات التضييق التي تطال حرية التعبير والنشر، متهمين أعلى سلطة قضائية في البلاد بـ"مخالفات قانونية" تتعلق بمذكرات إلقاء قبض على إعلاميين ومواطنين عراقيين.

واتهمت "شبكة المحامين المتطوعين للدفاع عن حرية التعبير" مؤسسات عراقية بينها القضاء، بـ"إصدار أوامر اعتقال ومنع وفصل بحق إعلاميين ومواطنين عراقيين"، مشيرة إلى أن هذه الأوامر "تصادر حرية التعبير" التي كفلها الدستور العراقي ومعايير حقوق الإنسان الدولية.

وفي بيان نشرته على صفحتها في فيسبوك، دانت الشبكة، التي تضم 130 محاميا، أي انتهاك لمبدأ سيادة القانون، ورفضت التعامل مع قضايا الاختلاف في الرأي خارج الأطر القانونية، وفق ما جاء في البيان.

وقال المنسق العام لـ"الشبكة"، دلوفان برواري، لموقع "الحرة"، إن مذكرة الاحتجاج تأتي ردا على "انتهاكات حرية الصحافة من جانب المجلس الأعلى للقضاء وهيئة الإعلام".

وأوضح برواري أن "قضية شبكة الإعلام العراقي، المتعلقة ببرنامج "المحايد"، الذي يقدمه سعدون محسن ضمد، وضيفه سرمد الطائي، تعتبر نقطة تحول هامة في ما يتعلق بالحريات في العراق، وهي تمثل القشة التي قسمت ظهر البعير".

واتهمت السلطة القضائية الإعلامي، سرمد الطائي، بـ"الإساءة" للقضاء، بعد مداخلته في برنامج حواري بث على قناة العراقية الأسبوع الماضي، وأثارت المداخلة ردود فعل سياسية غاضبة، أدت إلى صدور مذكرة إلقاء قبض بحقه.

وفي كتاب وجهه لقناة العراقية، انتقد رئيس مجلس القضاء الأعلى، فائق زيدان، مقدم برنامج "المحايد" بشدة، واتهمه وضيوف البرنامج بـ"الإساءة" للقضاء.
Share on Twitter
Share on WhatsApp
عربي ودولي
"حرية التعبير" في العراق.. 130 محاميا يتهمون القضاء بـ"مخالفات قانونية"
الحرة / خاص - واشنطن
12 يونيو 2022
مذكرة تحذر من انتهاكات حرية التعبير والصحافة في العراق. أرشيفية
مذكرة تحذر من انتهاكات حرية التعبير والصحافة في العراق. أرشيفية
أصدرت شبكة تضم عشرات المحامين العراقيين، السبت، مذكرة احتجاج على حالات التضييق التي تطال حرية التعبير والنشر، متهمين أعلى سلطة قضائية في البلاد بـ"مخالفات قانونية" تتعلق بمذكرات إلقاء قبض على إعلاميين ومواطنين عراقيين.

واتهمت "شبكة المحامين المتطوعين للدفاع عن حرية التعبير" مؤسسات عراقية بينها القضاء، بـ"إصدار أوامر اعتقال ومنع وفصل بحق إعلاميين ومواطنين عراقيين"، مشيرة إلى أن هذه الأوامر "تصادر حرية التعبير" التي كفلها الدستور العراقي ومعايير حقوق الإنسان الدولية.

وفي بيان نشرته على صفحتها في فيسبوك، دانت الشبكة، التي تضم 130 محاميا، أي انتهاك لمبدأ سيادة القانون، ورفضت التعامل مع قضايا الاختلاف في الرأي خارج الأطر القانونية، وفق ما جاء في البيان.

وقال المنسق العام لـ"الشبكة"، دلوفان برواري، لموقع "الحرة"، إن مذكرة الاحتجاج تأتي ردا على "انتهاكات حرية الصحافة من جانب المجلس الأعلى للقضاء وهيئة الإعلام".

وأوضح برواري أن "قضية شبكة الإعلام العراقي، المتعلقة ببرنامج "المحايد"، الذي يقدمه سعدون محسن ضمد، وضيفه سرمد الطائي، تعتبر نقطة تحول هامة في ما يتعلق بالحريات في العراق، وهي تمثل القشة التي قسمت ظهر البعير".

واتهمت السلطة القضائية الإعلامي، سرمد الطائي، بـ"الإساءة" للقضاء، بعد مداخلته في برنامج حواري بث على قناة العراقية الأسبوع الماضي، وأثارت المداخلة ردود فعل سياسية غاضبة، أدت إلى صدور مذكرة إلقاء قبض بحقه.

وفي كتاب وجهه لقناة العراقية، انتقد رئيس مجلس القضاء الأعلى، فائق زيدان، مقدم برنامج "المحايد" بشدة، واتهمه وضيوف البرنامج بـ"الإساءة" للقضاء.

العراق - احتجاجات - مظاهرات - الديمقراطية
العراق.. "حرية التعبير" تتفاعل ومذكرات "استقدام" دفاعا عن القضاء
وذكّر المجلس "المتورطين بهذه الجريمة" بإجرءات "تستند إلى قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969"، بحسب ما جاء في الـ"توضيح" الذي أصدره مركزه الإعلامي.
واعترضت شبكة المحامين في مذكرتها، السبت، على "لجوء مجلس القضاء الأعلى"، وهو أعلى سلطة قضائية في البلاد، "إلى طرق غير قانونية في التعامل مع قضايا الصحافة وحرية التعبير".

وقالت إن المجلس ارتكب مخالفات تجسدت بـ"كيل التهم الجزافية غير المثبتة بالطرق القانونية"، وتوجيه اتهامات من دون "إجراء تحقيق أصولي وشفاف".

ولم يرد متحدث باسم مجلس القضاء الأعلى على اتصالات موقع "الحرة" للتعليق.

وأكد المنسق العام لـ"شبكة المحامين المتطوعين للدفاع عن حرية التعبير"، دلوفان برواري، أن قضية "الطائي" ليست قضية فردية، إذ أصدرت جهات قضائية ثلاث مذكرات توقيف بحق إعلاميين في أسبوع واحد.

وأشار برواري إلى المخاوف من استمرار الانتهاكات لحرية التع