عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - Janan Kawaja

صفحات: [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 ... 59
1
عن السياسة التركية المتحولة تجاه المنطقة
تعود تركيا إلى سياسة "تصفير المشاكل" ولكن بوعي أكبر هذه المرة.
MEO

مباريات ودية فقط الآن
ليس من الصعب على المتابع للشأن التركي ملاحظة التحول الذي طرأ على السياسة الخارجية لتركيا تجاه منطقة الشرق الأوسط خلال العامين الأخيرين. وبعد أن كانت تركيا تميل في رسم سياستها الخارجية تجاه المنطقة خلال فترة الثورات العربية للتأثر بالمعايير الأيديولوجية باتت اليوم تميل نحو البراغماتية بشكل ملحوظ. وهناك العديد من الشواهد التي تشير إلى هذا التحول في السياسة الخارجية اليوم سواء في سوريا أو تجاه إسرائيل ودولة الإمارات والمملكة العربية السعودية والنظام السوري ومصر. ويعود ذلك التحول لأسباب يرجع عدد كبير منها لتطورات داخلية بينما تأثرت تركيا أيضاً بتطورات حدثت على الساحة الدولية، ساهمت في تبلور توجهاتها السياسية الخارجية اليوم. وعودة إلى السياسة التي تبنتها تركيا في الماضي والمعروفة بـ "تصفير المشكلات" يبدو أنها تعود إليها مرة أخرى، لكن بشكل أكثر خبرة وحنكة.

تتميز هذه التحولات بالعقلانية وعدم التأثر بالأيديولوجيا كما سجل العقد الماضي، وبالتوازن وعدم الاندفاع في تلك السياسات، مستفيدة من طول تجربة إدارة رجب طيب أردوغان في الحكم، والتطورات السياسية المتلاحقة في الساحة الدولية. ولعل من أهم أسباب تلك التحولات في السياسة التركية اليوم يعود إلى العزلة التي تعرضت لها البلاد في منطقة تعد أساسية لاهتماماتها السياسية، عندما تبنت خلال العقد الماضي وعهد الثورات العربية سياسة أيديولوجية جعلتها تخسر العلاقة مع دول مهمة في الشرق الأوسط مثل مصر ودولة الإمارات والمملكة العربية السعودية. كما خسرت تركيا أيضاً بسبب تلك السياسة الأيديولوجية حليفتها المقربة إسرائيل بدءاً من العام 2008 والحرب الأولى على غزة مروراً بمواجهة دافوس الإعلامية في العام التالي، ووصولاً إلى حادث سفينة مرمرة بالقرب من بحر غزة عام 2010 وما تلاها من تطورات، بعد أن كانت أول من اعترف بها من بين الدول ذات الأغلبية المسلمة عام 1949، بالإضافة إلى أن إسرائيل قد اعتبرت شريكاً عسكرياً هاماً لها منذ ستينات القرن الماضي، ناهيك عن علاقات البلدين الاقتصادية المميزة. ويبدو السبب السابق والمتعلق بتغير سياسة تركيا بسبب عزلتها في منطقة الشرق الأوسط أكثر أهمية اذا اقترن بتوجهات السياسة الأميركية فيها، والتي تتجه نحو الانسحاب التدريجي من التزاماتها العميقة، وتحويل تلك الالتزامات نحو حلفائها الإقليميين في المنطقة، وهي سياسة بدأت تتبلور عملياً بوضوح بعد تولي جو بايدن الحكم.

يعد السبب الاقتصادي من الأسباب المهمة في تبني تركيا لسياسة خارجية أكثر برغماتية وأقل أيديولوجية. وبعد أن شهدت السنوات الأولى لحكم أردوغان انتعاشاً وتميزاً اقتصادياً رفع أسهمه شعبياً في البلاد، تراجع الوضع الاقتصادي بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة. وترتفع نسبة البطالة في البلاد بشكل كبير، وتواصل قيمة الليرة التركية هبوطها، ففقدت 40%؜ من قيمتها ما بين العام الماضي والحالي، وتتأرجح نسبة التضخم المتضخم اليوم ما بين 70%؜ و80%؜. وقد يكون من أهم أسباب تردي الوضع الاقتصادي التركي في السنوات الأخيرة تلك الاتفاقية التي عقدتها تركيا مع الاتحاد الأوروبي عام 2016، والتي تتعهد فيه تركيا باستيعاب اللاجئين السوريين مقابل عدة مليارات من الدولارات الأوروبية. بدأ الاقتصاد التركي بالتأثر بشكل ملحوظ منذ العام 2018، بعد أن استوعبت البلاد حوالى أربعة ملايين لاجئ سوري، والتزمت تركيا بالجزء الخاص بها في الاتفاق، في حين لم تحصل على الأموال الأوروبية الموعودة وفق اتفاق عام 2016. يتعلق السبب الاقتصادي بشكل مباشر اليوم بالانتخابات الرئاسية والتشريعية التركية منتصف العام القادم، حيث تتسبب الأزمة الاقتصادية في البلاد باستياء شعبي كبير، والذي يترجم أيضاً برفض وجود المهاجرين السوريين في البلاد. إن هذا الأمر يفسر الضغط التركي تجاه الأراضي السورية، لمحاربة قوات سوريا الديمقراطية الكردية "قسد"، الأمر الذي يمكّن من استيعاب اللاجئين السوريين الموجودين الآن في تركيا في المستقبل القريب. وتتذرع تركيا اليوم بالعملية الإرهابية الأخيرة التي حدثت بالقرب من ميدان تقسيم الشهر الماضي لشن هجوم جديد رابع على هذه القوات لتأمين المنطقة، وكانت توعدت به منتصف العام الحالي، وبات الآن أقرب للتنفيذ. ويعد هذا الهجوم مهماً الآن من الناحية الانتخابية انطلاقاً من البعد الاقتصادي في الأساس، وكذلك لأسباب أمنية تتعلق بعدم تسرب الإرهابيين من شمال سوريا لتركيا.

ويعود توجه تركيا القوي لمحاربة الأكراد وتحجيم دورهم في الشمال السوري اليوم لتغير معادلات توازن القوى في الأراضي السورية والتي باتت تميل لصالحها، خصوصاً بعد الحرب الروسية الأوكرانية، وتسعى تركيا لتأمين منطقة الشمال السوري الحدودية معها من الوجود العسكري الكردي المدعوم أميركياً. ولم تنجح الاتفاقيات السابقة بين تركيا والأطراف الفاعلة في سوريا بإبعاد تلك المليشيات الكردية لمسافة معينة حددتها تركيا. الا أن التطورات الدولية وتطور سياسة تركيا البراغماتية غيّرت المعادلات اليوم وجعلت تركيا أقرب لتحقيق أهدافها سواء بالحرب أو بالاتفاق. وأدى انشغال روسيا بحربها في أوكرانيا إلى تشجيعها تطور علاقات تركيا بالنظام السوري، وهو ما تحقق بالفعل اليوم، رغم رفض النظام التركي ذلك في الماضي. ويهتم النظام السوري اليوم بالتخلص من القوات الكردية المسلحة، في ظل تطلع الأكراد للاستقلال عن الدولة السورية. كما تطورت العلاقات التركية الإيرانية داخل الحدود السورية، وتوحدت التطلعات للتخلص من قوات كردية مسلحة في شمال سوريا، بعد أن زاد الخطر الكردي عليها بعد توحد تطلعات الأكراد في العراق أيضاً للاستقلال، وإقليم كردستان العراق هو الساحة الخلفية لإيران. ويبدو أن الولايات المتحدة الداعم الرئيس للمليشيات الكردية المسلحة قد خففت من حدة دعمها لها مؤخراً، في ظل عدم رغبتها بتفاقم الأوضاع في سوريا. إن ذلك يفسر الموقف القوي الذي تمتلكه تركيا اليوم في سوريا لتحقيق أهدافها، والذي اعتمد على تطور سياستها البراغماتية تجاه اللاعبين الأساسيين في الساحة السورية، وتأثير معادلات توازن القوى في تلك الساحة بفعل الحرب الروسية الأوكرانية.

ورغم هذه التحولات البراغماتية في سياسة تركيا اليوم، الا أنها أبقت على حالة من التوازن بين الأيديولوجية والبراغماتية في سياستها. فرغم عودة علاقاتها السياسة والدبلوماسية مع إسرائيل اليوم، وتطور العلاقات بين البلدين بشكل جلي، الا أن تركيا لم ترجع علاقاتها العسكرية مع إسرائيل كسابق عهدها، بعد أن باتت تمتلك علاقات عسكرية قوية مع جهات أخرى، كما لم تلب مطالب إسرائيل الخاصة بحركة حماس بشكل كامل، وتشير التصريحات الرسمية الأخيرة إلى عدم نيتها القيام بذلك. ورغم أن العلاقات التركية الغربية (الأميركية الأوروبية) لم تعد لسابق عهدها، إلا أن تركيا تصر على لعب دور جوهري في الوساطة بين روسيا والغرب، ويبدو أن روسيا تقبل بدور تركيا وتدعمه. تغيرات عديدة سيشهدها العالم ليس فقط في الشرق الأوسط، بل في مناطق أخرى من العالم، في ظل إرهاصات تحول النظام العالمي الأحادي القطبية.

2
الكرد وخارطة العلاقات الدولية الجديدة
تبدو حكومة إقليم كردستان أمام خيار واحد لحماية تجربتها الفيدرالية عبر استدعاء القوات الاتحادية للسيطرة على الحدود مع تركيا وإيران.
MEO

آثار القصف الإيراني على مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني في كويسنجق شرق أربيل
بعد اقدام قادة اقليم كردستان العراق على اجراء الاستفتاء لتقرير المصير، في العام 2017 والذي تزامن مع استفتاء آخر اقيم في المناطق التي تحت سيطرة كرد سوريا، اي في الشمال الشرقي السوري المحادد للعراق، اعتقد كثيرون ان الدولة الكردية قادمة لامحالة، بينما شكك آخرون بإمكانية تحقق ذلك لأسباب موضوعية، تتعلق بموقف دول الاقليم المؤثرة، وتحديدا تركيا وايران. لو عدنا الى الوراء قليلا، وقرأنا الهدف من احتلال العراق في العام 2003 لوقفنا على اكثر من دليل يؤكد لنا بما لا يقبل الشك ان تقسيم المنطقة على اسس دينية وطائفية وعرقية، كان هدف المحافظين الجدد بقيادة الرئيس الاميركي جورج بوش الابن، وان تقسيم العراق الذي خطط له ان يكون ناجزا قبل نهاية العام 2007 سيكون بداية لتقسيم المنطقة كلها بعد ان اعدت لها المخابرات الدولية مخططا مرعبا، سينفذ في الوقت المناسب، او بعد ان تنضج الطبخة في العراق الذي صار يغلي على نار الارهاب بالتزامن مع علو اصوات التقسيميين فيه، المطالبين بالفيدراليات "كحل"! هذا الحل يعني انهاء العراق كدولة موحدة، ومن ثم يعمم النموذج لبقية الدول العربية ومن ثم دول المنطقة الاخرى بما فيها ايران وتركيا طبعا، وبعد تهيئتها وتقويضها من قبل قوى الارهاب المقنّع بطروحات طائفية كمقدمة لذلك.

أدرك الاتراك الذين اندفعوا تحت وهم تصدير المشروع الإخواني في سوريا وغيرها، أدركوا متأخرين انهم انزلقوا في مشروع سيدمر بلدهم، فتراجعوا لاحقا، بل وقفوا بشكل واضح ضد السياسة الاميركية في المنطقة، وباتوا يعملون على درء الخطر بعد ان كانوا يحلمون بالغنيمة! فيما كان الايرانيون الذين ادركوا ذلك قبلهم، قد انطلقوا من العراق الذي بات حائط الصد الذي يجب ان لا يخترق كي لا تنكشف ايران امام المشروع الاميركي المتقنع بقناع داعش ومثيلاتها، فكان الدعم الايراني للعراق بمثابة الدخول بمعركة استباقية كي لا تكون المعركة على ارضهم او بعد فوات الأوان.

لم يقتنع العالم بمشروع المحافظين الجدد الذي بات في ذمة النشاط السري للولايات المتحدة واعوانها في المنطقة، لكنه استمر في عهد اوباما، الذي شهد ذروة ما عرف بـ"الربيع العربي" وخراب اكثر من دولة عربية، وباتت جميعها مهددة بالتقسيم. الاّ ان رفض الشعب العراقي للتقسيم وكذلك قوى محلية مؤثرة ظهرت بعد الاحتلال، لم تقتنع او تتبنى مقررات مؤتمري لندن وصلاح الدين، اللذين وضعا برنامجا لتقسيم العراق وآليات تنفيذه من خلال الفقرة 58 من "قانون ادارة الدولة المؤقت" لعام 2003ومن ثم المادة 140 من الدستور الدائم الذي تم "سلقه" اواخر العام 2005 ولم يبق امام تنفيذه سوى عامين لتكتمل صورة العراق المقسم الى ثلاث دويلات، تتبعه سوريا. هكذا تبدأ رحلة حرب القرن التي تم التخطيط لها في الاقبية السرية للمخابرات الدولية.

بعد ان ضج العالم ازاء ما يحصل في الشرق الاوسط ووجدت الادارة الاميركية ان المضي في مشروع التقسيم بوجود هذا الرفض الاقليمي والدولي الواسع بات مستحيلا، سقط هذا المشروع المخيف نهاية عهد اوباما وانتفت الحاجة للتنظيمات الارهابية التي صنعت لتكون رافعة لتقسيم الشعوب على اسس طائفية ومن ثم تقسم الدول. وسط هذه الاجواء المخيبة لآمال التقسيميين جاء الاستفتاء الكردي في شمالي العراق وشمال شرقي سوريا، على أمل توحيد المنطقتين لاحقا واقامة الدولة الكردية، لكن هذا جاء بعد فوات الاوان أو بعد ان نفضت اميركا يدها من هذا المشروع الذي قد يجعل دولا مهمة في المنطقة تفلت من ايديها لتصطف مع روسيا العائدة للواجهة والصين الصاعدة بقوة بوصفها دولة كبرى وبطموحات كبيرة تغطي مساحة العالم من خلال القوة الناعمة، الاقتصاد، والبحث عن مجالات حيوية.

اذن جاء الاستفتاء الكردي بوقت غير مناسب تماما، ووسط رفض دولي واسع، الاّ ان الشي الذي يجب تذكّره في هذه المناسبة، هو لقاء رئيسي اركان جيشي تركيا وايران في انقرة، وقتذاك، ووضعهما خطة لاجتياح اقليم كردستان العراق، اي اقتسام السيطرة عليه في حال الاعلان عن الدولة الكردية. وقد حصل هذا تحت مسمع ومرأى اميركا التي تخلت عن مشروع التقسيم واخذت تعيد ترميم علاقاتها المتصدعة بدول المنطقة وبالتفاهم مع روسيا واوربا، ومن منطلق المصالح المشتركة للجميع. الحرب في اوكرانيا، دفعت اميركا اكثر الى تكريس حضورها في المنطقة خشية ظهور اصطفافات جديدة يفرضها الواقع الدولي الجديد، ولحساسية الشرق الاوسط بوصفه الخزان الاكبر للطاقة في العالم، اذ باتت اميركا اليوم بأمس الحاجة الى تركيا التي وجدت نفسها في وضع سياسي اقوى من اي مرحلة سابقة، وكذلك حاجة روسيا اليها بوصفها جسر للتفاهم مع الاميركان ولموقعها الجيوسياسي الحساس. لذلك فان تحرك تركيا العسكري ضد قوات سوريا الديمقراطية (قسد) لتصفية وجودها على حدودها الجنوبية، يأتي في ظل هذا الواقع والمعطيات الدولية الجديدة التي اصبح فيها الكرد العراقيين والسوريين معا منكشفين استراتيجيا بعد ان كانوا يتحركون سابقا تحت غطاء اميركي سميك وواسع.

ايران هي الاخرى استغلت هذا الواقع، اي انكشاف الكرد، فراحت تطالب بغداد بضرورة التواجد العسكري وضبط المعادلة الامنية في الاقليم من خلال الدولة المركزية، بواسطة نشر القوات الاتحادية على الحدود، سواء تحت مبررات ايقاف تحركات القوى الكردية الايرانية المناوئة لطهران والتي تعمل من كردستان ضدها، حسب زعمها، والتي كانت وراء القصف الايراني على الاقليم، او لرغبة ايران في انهاء هذا النموذج الذي بات يمثل حلما يراود الكرد الايرانيين والاتراك في الحذو حذوه، وهو ما تراه حكومتا البلدين تهديدا لوحدتهما ويجب ان ينتهي هذا التهديد الجيوسياسي الذي فرضته ظروف مختلفة سابقا.

الشيء المهم هنا هو موقف بغداد من الذي يجري على ارضها او في جوارها السوري، ونعتقد ان حكومة السوداني باتت امامها فرصة كبيرة، لإبرام عقد جديد مع اقليم كردستان بما يضمن ويحقق ما تتحدث عنه هي وسابقاتها من حكومات عراق ما بعد 2003 من ان ارض "العراق الجديد" لن تكون مصدرا لتهديد دول الجوار، وان هذا يتم فعلا حين تكون بغداد هي المسؤولة عن ضبط المعادلة الامنية والعسكرية وطنيا من الشمال الى الجنوب، اي كأي دولة اتحادية تكون فيها مسؤولية الامن القومي بيد العاصمة المركزية حصرا، مع الاحتفاظ للأقاليم والمدن بالتمتع بحقوقها الاخرى، سياسيا وثقافيا، لكي يتعامل العالم معنا بوصفنا دولة واحدة.. واحدة فقط!

3
سلمان رشدي في مواجهة قتلته كرويا
سلمتنا حرب أوكرانيا إلى مونديال قطر لذلك لم يسأل أحد عن مصير سلمان رشدي.
MEO

مات صاحب الفتوى وترك لورثته مهمة التنفيذ
ليست لسلمان رشدي مؤلف "أطفال منتصف الليل" علاقة بكرة القدم لذلك نساه الكثيرون ولم يتساءلوا عما جرى له بعد حادثة الطعن التي تعرض لها في 12 من أغسطس/آب الماضي. لقد خسر مؤلف "آيات شيطانية" القدرة على استعمال يديه كما أنه فقد النظر في إحدى عينيه.

غطت حرب أوكرانيا الروسية بمآسيها على الخبر. هل كان ذلك صحيحا. ولأن رشدي هو أشهر من نار على علم كما يُقال فليس من المفروض أن يُسئل بوتين أو زيلينسكي إذا ما كانا قد سمعا بالجريمة التي كان ضحيتها. أليست حربهما فائضة؟ أعتقد أن الإنسانية في مكان آخر. والرجلان لا يدافعان عن مبادئ حقيقية. كنا في غنى عن تلك الحرب. لم يكن الروس ولا الأوكران في حاجة إلى تلك الحرب ليثبتوا من خلالها أنهم موجودون على الخارطة السياسية الدولية. هل كان الشعبان فرحين بوقوع الحرب وقد سبق لهما أن جربا مآسيها؟

أن يكون كاتب بحجم سلمان رشدي الذي يستحق من وجهة نظري جائزة نوبل منذ روايته الأولى ضحية للجهل فذلك يشبه الجهل الذي خيم على الروس والأوكران معا حين اعتقدا أن الحرب ضرورية لتستمر الحياة في البلدين. وها هي الحرب تستمر في الوقت الذي تنقص فيه أسباب الحياة، لا بالنسبة لروسيا وأوكرانيا حسب، بل وأيضا بالنسبة للعالم الذي يتعامل معهما.

فجأة اكتشف الجمهور أن الحبوب والغاز يأتيان من هناك لذلك شعر بالوجع الذي لم يشعر به حين تعرض سلمان رشدي للطعنات المسمومة بالحقد. علينا إذاَ أن نفكر في مصير شكسبير ودستوفيسكي وراسين وجيمس جويس ومارسيل برست والمتنبي وأدونيس والسياب.

سلمتنا حرب أوكرانيا إلى مونديال قطر لذلك لم يسأل أحد عن مصير سلمان رشدي الذي يُفترض أن يكون رسول إنسانيتا المؤجلة. أما كان حريا ببوتين وزيلنيسكي أن يسألا رشدي عن ضرورة حربهما؟ لقد شعرت بالدهشة لأن صورة رشدي لم تُرفع في مونديال قطر. هو عنوان لحق الإنسان في التعبير.

لقد تعرضت الإنسانية من خلاله لعدوان بشع هو جزء من الحرب على الحرية. حرية التعبير.

من الصعب الحديث عن مجرم واحد هو الذي وجه الطعنات إلى سلمان رشدي. هناك سلسلة من المجرمين، تمتد من الخميني الذي أصدر فتواه في قتل رشدي إلى أصغر تلميذ في المدرسة الخمينية التي لا تزال قائمة حتى الآن، ليس في إيران وحدها، بل في جميع الدول التي تنشط فيها الميليشيات المدعومة من إيران.

بالنسبة للخمينيين وهم قتلة فإن رشدي هو عدو الله. أما هم وقد احتكروا تمثيل الله فيحق لهم أن يتدخلوا في الإرادة الإلهية. يقطعوا الأوكسجين عن فئة ويهبوه إلى فئة أخرى من غير أن يتعرضوا للمساءلة. هل يُنتظر من المجرم الذي قام بالهجوم على سلمان رشدي على المسرح أن يعترف أنه أخطأ حين أقدم على ارتكاب جريمته؟

خرجت إيران من مونديال قطر مسحوقة بستة أهداف. فيما كانت قد سجلت في وقت سابق هدفا ضد الإنسانية من خلال حادث الاعتداء على سلمان رشدي.

يعرف الخمينيون أن سلمان رشدي ليس كاتبا عاديا. غير أنهم لا يعرفون بأنه لم يكتب رواية "آيات شيطانية" كرها في الإسلام. ذلك عمل أدبي خيالي لا يناقش التاريخ ولا يتصدى للمعتقدات. كان رشدي يلعب روائيا. يلعب داخل الحكاية ومن خلالها. مَن قرأ روايات سلمان رشدي الأخرى لابد أن يدرك أن نزعته الروائية هي أكبر من أي انحياز عقائدي. لا ضد ولا مع.

لن يكون سلمان رشدي مسرورا بسبب هزيمة إيران في المونديال. في سره يود لو أن ذلك البلد لم يكن موجودا. لن يكون الخميني حينها موجودا. عدوه الذي انتصر عليه بالرغم من موته. حين كتب روايته لم يكن يفكر في إيران أو الخميني. وحين قضى سنوات طويلة وهو في حالة خفاء عرف أن الخميني لم يكن إلا واجهة لآلاف القتلة التي يمكن أن يقتله واحد منهم.

كان أشبه بحارس الهدف الذي يتوقع أن هناك كرة لن يصدها. حينها قد تنتهي المباراة. ولكن سلمان رشدي كان يعرف أنه لن يخسر المباراة. هزت كرته شباك الهدف الإيراني من غير أن يقصد. اما السكين التي اخترقت جسده لن يكون في إمكانها أن تمنع القراء من تداول رواياته بكل لغات العالم.

4
السعودية والصين تؤسسان لشراكة واسعة اقتصادية ودفاعية
الرياض وبكين تشددان على دعم بعضهما في الحفاظ على سيادة وسلامة أراضيهما وتعزيز الشراكة الاقتصادية في خضم تحديات إقليمية ودولية فيما يبدو انه استدارة واضحة من الجانب السعودي نحو العملاق الآسيوي.
MEO

علاقات تثير مخاوف الولايات المتحدة
 الزعيمان أكدا على أهمية استقرار أسواق البترول العالمية
 الجانبان ابديا عزمهما على تطوير التعاون والتنسيق في المجالات الدفاعية
 اتفاق على زيادة حجم الاستثمارات النوعية المتبادلة بين البلدين
 السعودية والصين تدعوان إيران لعدم التدخل في شؤون الدول والتعاون مع وكالة الطاقة الذرية

الرئيس الصيني يدعو ملك السعودية لزيارة الصين
 أكوا باور السعودية توقع اتفاقية مع باور تشينا بقيمة 1.5 مليار دولار

الرياض - قررت السعودية والصين العمل على تعزيز التعاون الثنائي في عدة مجالات ودعم بعضهما في الحفاظ على سيادة وسلامة أراضيهما في خضم تحديات اقليمية ودولية فرضتها تداعيات الحرب الروسية على أوكرانيا خاصة في مجال الطاقة والتهديدات الإيرانية والخلافات بين الرياض وواشنطن فيما يبدو انه تاسيس لمستقبل واعد من التعاون المثمر.
وفي بيان مشترك صادر عن البلدين الجمعة على هامش زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى المملكة للمشاركة في القمة العربية-الصينية، واجتماعه مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، في الرياض، وفق وكالة الأنباء السعودية (واس)أكد الجانبان "على مواصلة دعم المصالح الجوهرية لبعضهما بثبات، والدعم الثنائي في الحفاظ على سيادة وسلامة أراضي الدولتين، وبذل جهود مشتركة في الدفاع عن مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول".
وفي مجال الطاقة، أكد الجانبان "أن تعزيز التعاون في هذا المجال يعد شراكة إستراتيجية مهمة  وأكدا على أهمية استقرار أسواق البترول العالمية".
وأشارا إلى أن "تطوير وتوطيد التعاون بينهما في مجال النفط يتفق مع المصالح المشتركة للجانبين".
وتضغط الولايات المتحدة على السعودية لرفع الإنتاج من النفط وذلك في إطار محاولات غربية لاحتواء روسيا بسبب حربها على أوكرانيا لكن الرياض رفضت ذلك بسبب التزاماتها ضمن اوبك+ معتبرة ن قرار خفض الإنتاج بنحو مليوني برميل يوميا قرارا اقتصاديا بحت.
وتعرف العلاقات الأميركية السعودية توترا في الفترة الأخيرة فيما هددت واشنطن بمراجعة العلاقات مع المملكة ووصل الأمر الى حد تهديد جهات داخل الولايات المتحدة بتجميد مبيعات الأسلحة ما دفع الرياض للتوجه الى الصين ودول شرق اسيا لتجاوز السياسات الأميركية المتقلبة.
وبحث الجانبان الصيني والسعودي المجال الدفاعي والأمني، حيث أكدا "عزمهما على تطوير التعاون والتنسيق في المجالات الدفاعية، وتعزيز ورفع مستوى تبادل المعلومات والخبرات في مجال مكافحة الجرائم المنظمة بما فيها جرائم الإرهاب والعمل على الوقاية من العنف والتطرف".
واقتصاديا أشاد الجانبان "بنمو حجم التجارة البينية والاستثمارات بين البلدين الذي يجسد عمق واستدامة علاقتهما الاقتصادية، كما أكدا عزمهما على زيادة حجم التبادل التجاري غير النفطي وتسهيل صادرات المملكة غير النفطية إلى الصين، وزيادة حجم الاستثمارات النوعية المتبادلة بين البلدين.
واتفقا على تعزيز العمل للاستفادة من الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة، وتكثيف التواصل والزيارات بين القطاع الخاص في البلدين، وزيادة سعة رحلات الناقلات الجوية، وتحفيز الشراكات الاستثمارية بين القطاع الخاص في البلدين، وتضافر الجهود لخلق بيئة استثمارية خصبة ومحفزة وداعمة في إطار رؤية المملكة 2030، ومبادرة "الحزام والطريق"، وذلك عبر تعميق التعاون في العديد من المجالات بما في ذلك صناعة السيارات، وسلاسل الإمداد، والخدمات اللوجستية، وتحلية المياه، والبنى التحتية، والصناعات التحويلية، والتعدين، والقطاع المالي.
وأكد الجانب السعودي "تطلعه لجذب الخبرات الصينية للمشاركة في المشروعات المستقبلية الضخمة في المملكة، وحرصه على تمكين الاستثمارات السعودية في جمهورية الصين الشعبية، وتذليل الصعوبات التي تواجهها، وأكد على أهمية استقطاب الشركات العالمية الصينية لفتح مقار إقليمية لها في المملكة" و"ثمن اهتمام عدد من الشركات الصينية وحصولها على تراخيص لإنشاء مقارها الإقليمية في المملكة، والاستفادة من الخبرات والقدرات الصينية المتميزة بما يعود بالمنفعة على اقتصادي البلدين".

وقال تلفزيون العربية اليوم الجمعة إن شركة أكوا باور السعودية وقعت اتفاقية بقيمة 1.5 مليار دولار مع شركة باور تشاينا الصينية لتعزيز التعاون.
إقليميا ودوليا، اتفقت السعودية والصين "على أهمية إيجاد حلول سلمية وسياسية للقضايا الساخنة في المنطقة، وذلك عبر الحوار والتشاور على أساس احترام سيادة دول المنطقة، واستقلالها وسلامة أراضيها"، بحسب المصدر ذاته.

ولي العهد قاد جهود تعزيز العلاقات مع الصين
وأكد الجانبان دعمهما "الكامل للجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية وأهمية التزام الحوثيين بالهدنة، والتعاون مع المبعوث الأممي الخاص لليمن والتعاطي بجدية مع مبادرات وجهود السلام، للتوصل إلى حل سياسي دائم وشامل للأزمة".
كما أكدا "على ضرورة تعزيز التعاون المشترك لضمان سلمية برنامج إيران النووي، ودعا الجانبان إيران للتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وأكدا على احترام مبادئ حسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول".
ويمكن للسعودية ان تعول على الصين حليفة ايران لتقريب وجهات النظر وتخفيف حدة التوتر بعد فشل الولايات المتحدة في تحجيم الخطر الإيراني فيما يرى مراقبون ان بكين يمكن ان تلعب دور الوسيط الجديد بين طهران والرياض بعد توقف الحوار بين الطرفين.
وفي الشأن الفلسطيني، اتفق الجانبان "على ضرورة تكثيف الجهود الرامية للتوصل إلى تسوية شاملة وعادلة للنزاع الفلسطيني الاسرائيلي، وإيجاد أفق حقيقي للعودة إلى مفاوضات جادة وفاعلة لتحقيق السلام وفقاً لمبدأ حل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، ومبادرة السلام العربية".
أما في الشأن اللبناني، فأكد الجانبان حرصهما "على أمن واستقرار ووحدة الأراضي اللبنانية، وأهمية إجراء الإصلاحات اللازمة، والحوار والتشاور بما يضمن تجاوز لبنان لأزمته".
وأعربا عن استمرار دعمهما للعراق، ورحبا "بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة بقيادة  محمد شياع السوداني، وتمنيا لها النجاح والتوفيق لتحقيق تطلعات الشعب العراقي في الأمن والاستقرار والتنمية".
وسيلتقي شي جينبينغ الجمعة مع قادة عرب في قمتين وصفتا بأنهما "معلم" في تاريخ العلاقات الصينية-العربية والعلاقات الصينية- الخليجية.
ووصل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس حكومة تصريف الإعمال اللبنانية نجيب ميقاتي والرئيس الفلسطيني محمود عباس وقادة آخرون الخميس إلى الرياض.كذلك سيحضر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. وأكد ورئيس الوزراء المغربي عزيز أخنوش حضورهما.

توجه عربي لتعزيز العلاقات مع الصين
واجرى رئيس الحكومة العراقية محمد شياع السوداني سلسلة اجتماعات مع الرئيسين الصيني والمصري وومسؤولين عرب بعد ساعات من وصوله إلى  الرياض، للمشاركة في القمّة العربية الصينية، التي تستضيفها المملكة.

وحسب بيانات منفصلة صادرة عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، فقد اجتمع السوداني مع الرئيسين الصيني والمصري، ووزير التجارة السعودي ماجد القصبي، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف مبارك الحجرف.
وظهر الجمعة، عقد رئيس الوزراء العراقي جلسة مباحثات مع الرئيس الصيني بحثا خلالها العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل توطيدها.
وأكد السوداني للرئيس بينغ رغبة بغداد في الإفادة من الخبرات الصينية بمجالات متعددة وتعزيز مبدأ الشراكة مع بكين ضمن مبادرة الحزام والطريق ومجالات البنى التحتية.
من جانبه، أكد الرئيس الصيني رغبة بلاده في مزيد من التعاون مع العراق الذي يمثل ركيزة أساسية من ركائز استقرار المنطقة ويلعب دوراً مهماً في مشاريع التنمية المستدامة، حسب وكالة الأنباء العراقية الرسمية.
وفي السياق، بحث السوداني مع الرئيس المصري العلاقات الثنائية بين البلدين، وآفاق التعاون المشترك على مختلف المستويات والصعد.
وأكد رئيس الحكومة العراقية حرص بلاده على إدامة العلاقات مع محيطه العربي والإقليمي، وفتح آفاق التعاون الاقتصادي معه.
من جانبه، أعرب السيسي عن تطلع بلاده لتوطيد مسار العلاقات الثنائية مع العراق في المجالات الاقتصادية والتنموية، ودعم جهود بغداد في تعزيز أسس الأمن والاستقرار، بما يسهم في ازدهار شعوب دول المنطقة، حسب البيان ذاته.
وخلال اجتماعه مع وزير التجارة السعودي، أكد السوداني على "اهتمام العراق بتوسعة الروابط الاقتصادية والتجارية والاستثمارية مع المملكة، والعمل على تفعيل الاتفاقات الثنائية في هذه المجالات".
وقال الرئيس الصيني حسبما نقل عنه الاعلام الرسمي الصيني إن بلاده تتطلع إلى " بذل جهود مشتركة مع الجانب السعودي والدول العربية، لتصبح القمتان حدثين كبيرين كمعلم في تاريخ تطور العلاقات الصينية العربية والصينية الخليجية، يسهمان في الارتقاء بالعلاقات الصينية العربية والصينية الخليجية إلى مستوى جديد".
وسبق أن زار الرئيس الصيني السعودية قبل نحو 6 سنوات، وتأتي زيارته الراهنة بعد حوالي 3 أشهر من قمم مماثلة في الرياض مع الرئيس الأمريكي جو بايدن.
وتفتح زيارة الرئيس الصيني الى السعودية الباب امام زيارة مماثلة للعاهل السعودي لزيارة بكين حيث دعا شي جين بينغ الملك سلمان لزيارة الصين حسبما أفادت قناة الإخبارية الرسمية السعودية.

5
عقوبات أميركية على شبكة تركية متورطة في غسل اموال لفيلق القدس
العقوبات على رجل الاعمال صدقي أيان وشركاته تاتي بينما تشهد العلاقات بين ايران والولايات المتحدة مزيدا من التوتر فيما تتصاعد الجهود الغربية لعزل طهران.
MEO

واشنطن صنفت الحرس الثوري وفيلق القدس ضمن التنظيمات الارهابية
 الشبكة أبرمت عقودا تجارية لبيع نفط إيراني لمشترين في الصين وأوروبا
 رجل الاعمال التركي يقول انه توقف عن التعامل مع ايران بعد تشديد العقوبات عليها

واشنطن - فرضت الولايات المتحدة الخميس عقوبات على رجل الأعمال التركي البارز صدقي أيان وشبكة شركاته متهمة إياه بتيسير بيع نفط وغسل أموال لصالح فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني فيما تتصاعد الجهود الغربية لعزل ايران وتشديد العقوبات المسلطة عليها.
كما تأتي الإجراءات الأميركية في وقت تشهد فيه العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا توترا بسبب مجموعة من القضايا تضمنت الخلاف حول النهج السياسي في سوريا وشراء أنقرة أنظمة دفاع جوي روسية.
وقالت وزارة الخزانة في بيان إن شركات أيان أبرمت عقود بيع دولية للنفط الإيراني، ورتبت شحنات وساعدت في غسل أموال العائدات وأخفت مصدر النفط الإيراني لصالح فيلق القدس.
وقال البيان إن "أيان أبرم عقودا تجارية لبيع نفط إيراني بمئات الملايين من الدولارات لمشترين" في الصين وأوروبا. وأضاف البيان أن رجل الأعمال التركي حول هذه العائدات فيما بعد إلى فيلق القدس.
وتستهدف العقوبات أيضا نجل أيان، بهاء الدين أيان، وشريكه قاسم أوزتاس، ومواطنين تركيين آخرين على صلة بشبكة الشركات، إلى جانب 26 شركة من بينها مجموعة شركاته (إيه.إس.بي) القابضة ومقرها جبل طارق وسفينة.
وردا على تلك الإجراءات قال صدقي أيان "سندافع عن حقوقنا القانونية في مواجهة الجميع".
وأضاف أنه شارك في نشاطين تجاريين مع إيران. والنشاطان هما تجارة للنفط والمنتجات البترولية انتهت بفعل العقوبات في عام 2010، وبيع الكهرباء من إيران لتركيا بين عامي 2009 و2015، والذي انسحب منه بسبب مشاكل في السداد.
وقال "لم أعمل مع أي أحد آخر غير المؤسسات الحكومية الإيرانية الرسمية في أي فترة من حياتي".
وتجمد إجراءات وزارة الخزانة أي أصول بالولايات المتحدة للمستهدفين وتمنع الأميركيين بشكل عام من التعامل معهم. وقد يواجه الذين يشاركون في معاملات معينة معهم فرض عقوبات عليهم أيضا.
وتواصل واشنطن فرض عقوبات واسعة النطاق على إيران وتبحث عن وسائل لتعزيز الضغط مع تعثر جهود إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع طهران.
وسعى الرئيس الأميركي جو بايدن إلى التفاوض كي تعود إيران إلى الاتفاق النووي بعد انسحاب الرئيس السابق دونالد ترامب منه عام 2018.
وخلال فترة حكم ترامب وفي إطار تشديد العقوبات على إيران وسعيه لتصفير انتاجها من النفط وجهت وزارة العدل الأميركية سنة 2019 تهما لبنك "خلق التركي" بالالتفاف على العقوبات والتحيل وغسل الأموال.
وقالت الوزارة حينها أنّ المصرف تآمر بين العامين 2012 و2016 للالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على النظام الإيراني من خلال السماح لطهران بالوصول إلى مليارات الدولارات من الأموال وخداع جهات الرقابة الأميركية بشأن هذه العمليات.
وكشفت التقارير الأميركية كذلك ان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يساعد إيران على التهرب من مسؤوليتها من خلال دعمها ماليا وبالتالي التخفيف من وقع العقوبات عليها.
ورغم الجهود الأميركية لتشديد العقوبات لا تزال ايرن تمارس سياساتها في التهرب من التزاماتها النووية ودعم الميليشيات في المنطقة وبيع المسيرات والأسلحة للجيش الروسي في حربه على أوكرانيا.
وتصنف الولايات المتحدة الحرس الثوري وفيلق القدس ضمن التنظيمات الإرهابية بسبب تورطهما في عدد من الساحات في المنطقة ودعمهما للميليشيات فيما تطالب إيران ادارة بايدن بإلغائه وذلك للمضي في توقيع أي اتفاق في الملف النووي.

6
بلاسخارت: سرقة القرن لن تكون الأخيرة وحان وقت "النظافة" في العراق

شفق نيوز/ وجهت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، يوم الجمعة، رسالة للعراقيين، بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة الفساد، مشيرة إلى أن قضية ما تسمى بـ"سرقة القرن" في العراق، لن تكون الأخيرة لـ"الأسف".
ويسعى اليوم الدولي لمكافحة الفساد لهذا العام (IACD) إلى تسليط الضوء على الصلة الحاسمة بين مكافحة الفساد والسلام والأمن والتنمية.

وقالت بلاسخارت، في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إن "الفساد المستشري والممنهج هو أحد أكبر التحديات التي تواجه العراق، فتكلفته الاقتصادية وتأثيره السلبي على الاستقرار والازدهار هائلة.. يقوض التقدم، ويحرم المواطنين من حقوقهم، ويثبط الاستثمار الدولي، ويسلب الدولة من الموارد اللازمة لتزويد شعبها بمدارس ومستشفيات وطرق أفضل، وخدمات عامة أخرى لا حصر لها".

وأضافت أن "الفساد سبب رئيسي لاختلال وظائف العراق، وإبقاء النظام كما هو سيؤدي في النهاية إلى نتائج عكسية"، مشيرة إلى أحدث قضية فساد رفيعة المستوى في العراق "سرقة القرن" بالقول: "للأسف لن تكون الأخيرة، ولا يسعنا إلا أن نأمل أن تكون بمثابة جرس إنذار".

وتابعت بلاسخارت: "التغيير لن يحدث بين عشية وضحاها.. سيتطلب عملاً مكثفًا ومثابرة وجهودًا جماعية وإدراكًا أن وقت التصرف بنظافة قد حان الآن، فبينما اتخذت الحكومة عددًا من الخطوات المشجعة، فليس سراً أن هذه الجهود قد تعرقل أو تقوض من قبل أولئك الذين سيخسرون، لكن ينبغي عدم منحهم أي فترة راحة".

وتحت شعار "توحيد العالم ضد الفساد"، شددت المبعوثة الأممية، على ضرورة "التصدي لهذه الجريمة باعتباره حق ومسؤولية للجميع، فبهذه الروح ومن أجل الأجيال القادمة يجب العمل في العراق وفي أي مكان آخر، سواء كمواطنين أفراد أو من يشغلون مناصب عامة، للنضال من أجل المساءلة والشفافية وسيادة القانون".

7
برلماني يصدر توضيحا بشأن مزاعم استيلاء مسلحين تابعين له على بناية في بغداد

شفق نيوز/ نفى عضو مجلس النواب العراقي حمد الموسوي يوم الاثنين استيلاء مسلحين تابعين له على بناية قناة وجريدة في العاصمة بغداد.

واعرب في بيان اليوم عن استغرابه وشجبه "لكل الافتراءات التي ساقها احمد الصالح من خلال وسائل الإعلام ضدنا ، والتي ادعا فيها ان "مجموعة مسلحة من حمايتنا اقتحمت مبنى قناة السفن سي (7C) واحتجزت مجموعة من الموظفين ....الخ" وهو بذلك جانب الحقيقة وساهم في تظليل الرأي العام على نحو لا يقبل اللبس ، كما انه استغل وسائل الإعلام بهدف التشهير والإساءة الممنهجة وهو أمر يحاسب عليه القانون وتعارضه الأعراف المجتمعية".
واضاف ان "المسلحين الذين اقتحموا مقر القناة هم مسلحون استقدمهم الصالح نفسه ولا علاقة لنا بهم لا من قريب ولا من بعيد ، ودليل على ذلك اننا طلبنا على وجه السرعة تدخل قيادة عمليات بغداد وبحضورهم تم الاعتراف من قبل الجماعة المسلحة ان السيد احمد الصالح تابع لهم".

ونوه الموسوي الى ان "ادعا الصالح في حملة التشهير التي قادها ان المسلحين احتجزوا موظفي القناة لمدة اربع ساعات ، ونحن هنا نطالب الصالح أمام الرأي العام لإظهار هؤلاء الموظفين الذين تم احتجازهم كما ادعى ، حيث ان القناة تخلوا من الموظفين والعاملين منذ فترة طويلة ".

واردف بالقول ان "ادعا الصالح انه يملك عقد ايجار من صاحب المبنى المشغول من قبل القناة منذ عام 2016 والحقيقة ان المبنى هو ملك ل(حمد ياسر الموسوي ) منذ عام 2009 ولم نبرم معه اي عقد للإيجار".

وذكر الموسوي "نعلن للوسط الإعلامي ان قناة (سفن سي ) التي ادعا الصالح طوال السنوات الماضية ملكيتها  ، انها مملوكة لنا شخصيا ونرأس مجلس ادارتها بصلاحيات كاملة وان صلاحيات احمد الصالح تختص بالامور الفنية التخصصية".

وزاد بالقول "نعلن ان الدوافع وراء قرارنا بإيقاف العمل في القناة الذي اتخذناه منذ عام 2017 كان بسبب فشل احمد الصالح المستمر في الإدارة الفنية للقناة  اضافة إلى سوء استخدامه لعنوانه الوظيفي بالقناة من خلال القيام بالاتصال بأطراف سياسية وإعلامية لمآرب شخصية بعيدة كل البعد عن الأهداف المهنية والإعلامية وكذلك  سوء استخدامه للمقدرات المالية للقناة".

ومضى الموسوي قائلا "ادعى أيضا احمد الصالح انه يمتلك وثائق فساد كبرى تم الاستيلاء عليها من قبل المسلحين ، وهنا نطالب القضاء بالاستفهام منه عن الغاية وراء الاحتفاظ بتلك الوثائق وعدم تقديمها أمام القضاء ان كان ادعائه صحيح".

واختتم الموسوي بيانه بالقول "باننا اتخذنا الإجراءات القانونية الكفيلة لمقاضاته من خلال تحريك شكوى قضائية  أمام المحاكم المختصة ورد الافتراءات التي ساقها "الصالح" ضدنا كما ونحتفظ بحقوقنا في رد الاعتبار  قانونيا ومعنوياً".

وكان الاعلامي احمد الصالح قد قدم يوم السبت شكوى الى كل من الرئاسات الثلاث ونقابة الصحفيين العراقيين ذكر فيها ان مسلحين يزعمون انهم حماية النائب حمد الموسوي استولوا على بناية قناة C7 وجريدة الجورنال بطريقة غير قانونية ودون إجراءات رسمية بحجة ان البناية قد اشتراها النائب المذكور.

8
وثائق: حماية برلماني يستولون على بناية قناة وجريدة في بغداد
شفق نيوز/ تقدم الاعلامي احمد الصالح يوم السبت شكوى الى كل من الرئاسات الثلاث ونقابة الصحفيين العراقيين ذكر فيها ان مسلحين يزعمون انهم حماية النائب حمد الموسوي استولوا على بناية قناة C7 وجريدة الجورنال بطريقة غير قانونية ودون إجراءات رسمية بحجة ان البناية قد اشتراها النائب المذكور.




9
برلماني: أموال سرقة القرن كانت تكفي لإعادة 100 ألف منتسب وتمويل حصة محافظتين بالموازنة

شفق نيوز/ اعتبر رئيس اللجنة الأمن والدفاع النيابية في مجلس النواب العراقي خالد العبيدي، يوم الجمعة، ان الأموال المسروقة من الامانات الضريبية ما تُعرف بـ"سرقة القرن" كانت تكفي لإعادة جميع الفسوخة عقودهم من المنتسبين في وزارتي الدفاع والداخلية إضافة إلى تمويل حصتي محافظتين في موازنة العام المقبل.

وقال العبيدي في مدونة نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة الفساد، إنه يكفي أن نعرف إن حجم المبالغ المسروقة فقط في سرقة القرن كانت تكفي:
- لإعادة كل المنتسبين المفسوخة عقودهم وعددهم أكثر من 100 ألف عراقي.

- وتمول حصتي محافظتي نينوى والبصرة بحسب موازنة 2021.

ونوه إلى أنه بدون تشريعات فاعلة تغلق الثغرات امام الفاسدين، وقوانين رادعة، ومؤسسات رقابية مدعومة ونزيهة لا يمكن القضاء على الفساد في العراق.

وكان رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، قد أعلن نهاية شهر تشرين الثاني الماضي، استرداد 182 مليار دينار عراقي، كجزء من الأمانات الضريبية المسروقة والتي عرفت بـ"سرقة القرن".

وباتت "سرقة القرن" حديث الشارع العراقي والأوساط السياسية وغيرها حتى انتقل صداها إلى خارج العراق لتتناولها وسائل إعلام عربية وغربية.

وتتمثل "سرقة القرن" باختفاء مبلغ 3.7 تريليون دينار عراقي (نحو مليارين ونصف المليار دولار) من أموال الأمانات الضريبية، وتم الكشف عنها من قبل عدة جهات معنية قبل نحو شهرين من انتهاء فترة حكم الحكومة السابقة برئاسة مصطفى الكاظمي.

وعلى إثر انكشاف السرقة تحركت هيئة النزاهة والسلطة القضائية لتتولى التحقيق بالقضية وصدرت عدة أوامر قبض قضائية وكان أول المعتقلين رجل الأعمال نور زهير وتم إيداعه السجن، بالإضافة إلى آخرين، إلى جانب قرارات قضائية بمصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة للمتورط بالسرقة وكذلك أسرهم إلا أنه سرعان ما تم الإفراج عن زهير بكفالة مالية.

وما زال ملف القضية مفتوحاً لدى القضاء العراقي للتوصل إلى جميع خيوطه، وكذلك سبل استعادة الأموال التي تم تهريبها خارج العراق بحسب ما صرح عدد من النواب والسياسيين.

10
رئيسة هنغاريا تصل أربيل في زيارة أولى من نوعها.. صور

شفق نيوز/ وصلت رئيسة هنغاريا كاتالين نوفاك يوم الجمعة إلى إقليم كوردستان في زيارة هي الأولى من نوعها.

وكانت نوفاك أجرت مباحثات مع الرئيس العراقي عبداللطيف رشيد في العاصمة بغداد صباح الجمعة، قبل أن تتوجه إلى أربيل، حيث في استقبالها رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني.
ومن المقرر أن تقوم رئيسة هنغاريا بتفقد جنود بلادها والمشاريع الإنسانية التي يتم تنفيذها بإشراف برنامج المساعدات الهنغارية، كما ستتباحث بملف المهاجرين والحرب على داعش مع كبار المسؤولين في الاقليم.

وتعد زيارة الرئيسة الهنغارية الثانية من نوعها لرئيس دولة غربية الى اقليم كوردستان بعد الزيارة الاولى التي قام بها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى الاقليم.

والرئيسة نوفاك هي المرأة الأولى التي تم انتخابها لتكون رئيسة لهنغاريا، وهي الرئيسة الأصغر بعمر 44 عاما.






11
بن غفير خطر يترصد السلام في الشرق الأوسط
وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي المنتهية ولايته يبدي تخوفه من أن تؤدي سياسات خلفه لاندلاع انتفاضة ثالثة في تذكير بتداعيات حادثة اقتحام شارون للحرم الابراهيمي قبل أكثر من عقدين.
MEO

بن غفير يثير مخاوف غربية وفلسطينية
 الشرق الأوسط سيشهد تحديات وربما أزمات بسبب بن غفير
 مخاوف من ان يقتحم بن غفير الحرم الابراهمي عند توليه حقيبة الامن الداخلي
 مخاوف اسرائيلية من تسييس جهاز الشرطة في عهد بن غفير

القدس - تثير شخصيات إسرائيلية متطرفة ستتولى مناصب حساسة في الحكومة المرتقبة بقيادة بنيامين نتنياهو وعلى رأسها ايتمار بن غفير رئيس حزب القوة اليهودية مخاوف حقيقية في إسرائيل وخارجها من إشعال منطقة الشرق الأوسط بسبب أفكاره المتشددة والمعادية للسلام.
وأبدى وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي المنتهية ولايته عومر بارليف مساء الأربعاء تخوفه من أن "يشعل" خلفه في المنصب إيتمار بن غفير الشرق الأوسط ويقود إلى اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة.
ووفق الاتفاقات الائتلافية بين نتنياهو ومعسكره اليميني، سيتولى بن غفير رئيس منصب وزير الأمن القومي (وزارة مستحدثة من الأمن الداخلي)، مع صلاحيات واسعة على الشرطة وقوات حرس الحدود المنتشرة بالضفة الغربية.
واضاف بارليف خلال مؤتمر لـ "معهد القدس للأبحاث السياسية" (مستقل)، وفق تغريدات له في حسابه على تويتر "أن الشرق الأوسط سيشهد تحديات وربما أزمات بسبب بن غفير".
ولدى سؤاله عما إذا كان يخشى أن يشعل بن غفير الشرق الأوسط، قال بارليف "بالطبع أخشى ذلك، أيضا في حال قرر بن غفير الصعود (اقتحام) إلى جبل الهيكل (الحرم القدسي/المسجد الأقصى) وهو في منصبه كوزير".
وأضاف "بالتأكيد يمكن أن يحدث ذلك، إذا عمل (بن غفير) على تغيير الإجراءات المعمول بها حاليا والتي بموجبها لا يصلي اليهود في جبل الهيكل، سيفجر ذلك الشرق الأوسط، لا شك في ذلك على الإطلاق".
وبموجب الوضع الراهن في الحرم القدسي، يحظر على اليهود الصلاة في المسجد الأقصى، لكن خلال الفترة الماضية تزايدت اقتحامات المستوطنين للمسجد والتي يؤدون خلالها صلوات تلمودية.
من جانبها، نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عن بارليف قوله، إن "تصرفات بن غفير قد تؤدي إلى اندلاع انتفاضة ثالثة في الضفة الغربية، وتسييس جهاز الشرطة".

هل يعيد بن غفير ما فعله شارون في القدس
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته يائير لابيد حذر من مخططات يمينية يقودها بن غفير لاختراق الجيش ودفع الجنود لعدم احترام تعليمات القيادة.
ويتخوف مراقبون ان يكرر بن غفير ما قام بها رئيس الوزراء الاسرائيلي الأسبق ارييل شارون من اقتحام الحرم في سبتمبر/ايلول من سنو 2000 ما ادى لاندلاع انتفاضة شاملة.
وأثار بزوغ نجم بن غفير قلقا في الداخل والخارج. وهو مستوطن من الضفة الغربية يتضمن سجله إدانات في عام 2007 بالتحريض ضد العرب ودعم جماعة يهودية متشددة موضوعة على قوائم مراقبة الإرهاب في إسرائيل والولايات المتحدة.
ولمرات عديدة، شارك بن غفير ضمن جموع المستوطنين في اقتحامات متتالية للمسجد الأقصى او لمناطق في الضفة بينما دعا في السابق لطرد العرب ثم عدل من موقفه ليطالب بطرد من تورطوا في الإرهاب.
وبثت إذاعة الجيش الإسرائيلي تسجيلا من اجتماع داخلي لحزب القوة اليهودية يناقش فيه أحد نواب الحزب مشروع قانون يقترح ترحيل من يعبرون عن تضامنهم مع المسلحين.
ويعبر الفلسطينيون عن مخاوفهم من سياسات بن غفير المستقبلية حيث قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي "بن غفير يريد أن ينتقل من شخص مشاكس مخالف للقانون عنصري إرهابي إلى شخص يمتلك الصلاحيات الرسمية لكي يحول العنصرية والكراهية والحقد ضد العرب إلى سياسة رسمية حكومية من خلال تبوئه لمناصب رسمية".
ووفق القانون الإسرائيلي تنتهي الإثنين المقبل مهلة الـ28 يومًا الممنوحة لنتنياهو لتشكيل الحكومة، ولكن يمكنه تمديدها 14 يومًا بموافقة الرئيس إسحاق هرتسوغ فيما يبحث رئيس الحكومة المكلف عن تشريك حزب آخر لدعم الأغلبية البرلمانية وسط توقعات بضم حزب شاس اليميني المتطرف.
ومن المتوقع أن يطلب نتنياهو من هرتسوغ تمديد المهلة لتشكيل الحكومة، آخذًا بعين الاعتبار التقدم الذي أحرزه في مساعي التشكيل.
وتمكنت أحزاب اليمين الديني من الظفر بمناصب حساسة في الحكومة المرتقبة متعلقة بالأمن والاستيطان والقضاء.

12
'شاس' يعزز اليمين الديني في الحكومة الإسرائيلية المرتقبة
الاتفاق مع شاس ينص على إسناد وزارتي الداخلية والصحة إلى رئيس الحزب خلال النصف الأول من ولاية الحكومة الجديدة، على أن يتولى وزارة المالية في النصف الثاني بعد أن حصلت أحزاب يمينية أخرى على حقائب تتعلق بالأمن والاستيطان.
MEO

حزب شاس حصل على 11 مقعدا في البرلمان
 شاس سيتولى حقيبتي الخدمات الدينية والرفاه والأمن الاجتماعي
 الليكود يشهد نوعا من التوتر الداخلي بسبب خلافات حول توزيع المناصب الوزارية

القدس - توصل رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو إلى اتفاق مع حزب "شاس" اليميني لانضمامه إلى الحكومة المقبلة، بحسب إعلام رسمي الخميس فيما يعزز هذا القرار قوى اليمين الديني في الحكومة المرتقبة قبل أيام من انتهاء مهلة تشكيلها.
ووفق هيئة البث الإسرائيلية (رسمية)، "تم الليلة الماضية التوصل إلى اتفاق بين حزبي الليكود (يمين- برئاسة نتنياهو) وشاس".
وأوضحت أن "الاتفاق ينص على إسناد وزارتي الداخلية والصحة إلى رئيس شاس أريه درعي خلال النصف الأول من ولاية الحكومة الجديدة، على أن يتولى وزارة المالية في النصف الثاني".
وحصل شاس على 11 مقعدا في البرلمان ما أهله بشكل كبير للانضمام الى الحكومة اليمينية.
وفي وقت سابق، توصل "الليكود" إلى اتفاق مع حزب "الصهيونية الدينية" اليميني المتشدد يقضي بتولي زعيمه بتسلئيل سموتريتش وزارة المالية لمدة عامين.
وتابعت هيئة البث، أن الاتفاق "يقضي أيضا بتولي شاس حقيبتي الخدمات الدينية والرفاه والأمن الاجتماعي".
وسبق أن توصل "الليكود" إلى اتفاقيات ائتلافية مع أحزاب "الصهيونية الدينية" و"القوة اليهودية" و"نوعام"، بينما لا يزال يتفاوض مع حزب "يهودوت هتوراه" اليميني الديني.
وتواجه المفاوضات مع "يهودوت هتوراه" صعوبات نظرا لوجود مسائل خلافية، بحسب هيئة البث.
ووفق معطيات فان الليكود توصل إلى اتفاق مبدئي مع "يهودوت هتوراه" حول توزيع الحقائب الوزارية، لكن ما يزال يتعين الاتفاق بشأن تشريعات يطالب بها الحزب الديني.

وحصل زعيم القوة اليهودية ايتمار بن غفير على حقيبة الامن الداخلي وهي حقيبة حساسة يثير سيطرة اليمين الديني عليها مخاوف الغرب والفلسطينيين.
وداخليا، يحاول نتنياهو التوصل إلى تفاهمات مع قادة حزبه "الليكود" حول توزيع الحقائب الوزارية عليهم.
وقالت هيئة البث، إن "الليكود يشهد نوعا من التوتر الداخلي بسبب خلافات حول توزيع المناصب الوزارية".
ومن أبرز الحقائب التي سيحصل عليها "الليكود" الدفاع والخارجية والعدل والبنى التحتية.
والإثنين، سينعقد الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي لانتخاب رئيس جديد له، وسط تقديرات بانتخاب القيادي في "الليكود" دافيد أمسالم لهذا المنصب.
وتنتهي الأحد 11 ديسمبر/كانون الأول الجاري المهلة القانونية التي منحها الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ لنتنياهو من أجل تشكيل الحكومة.
لكن يمكن لنتنياهو أن يطلب من هرتسوغ تمديد المهلة 14 يوما إضافية في حال أثبت أنه حقق تقدما في مفاوضات تشكيل الحكومة.
ويحتاج نتنياهو لحشد دعم ما لا يقل عن 61 نائبا من أصل 120 لتمرير حكومته في الكنيست، وسط تحذيرات داخل إسرائيل وخارجها من توجهات يمينية متطرفة للحكومة المرتقبة لاسيما تجاه الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.

13
حل شرطة الأخلاق في إيران لا يعني التخلي عن الحجاب
جهات في إيران تستبعد حل الجهاز قريبا وترجح القيام بإصلاحات داخلية فيما تنفي تماما التراجع عن قانون بشان الزى الإلزامي رغم تعهدات المدعي العام مع تصاعد الاحتجاجات.
MEO

الايرانيات وقود الثورة السلمية في مواجهة نظام قمعي
 وسائل إعلام حكومية إيرانية حذرت من القفز إلى الاستنتاجات بشان حل شرطة الاخلاق
 ايران تتوجه نحو توعية النساء بضرورة ليس الحجاب عوض استخدام القوة لفرضه
 الرافضون لتقديم تنازلات بشان الحجاب لا يريدون الظهور كطرف ضعيف

طهران - رغم الحديث في إيران عن قرار حل جهاز شرطة الأخلاق بضغط من المحتجين لكن ذلك لا يعني إلغاء إلزامية الحجاب الذي يمثل رمزا من رموز نظام الجمهورية الإسلامية.
وقال الخبير الإيراني في الشؤون الأمنية محمد غبنري إن مسألة حلّ جهاز "شرطة الأخلاق" في بلاده "لا تزال قيد المراجعة" رغم تصريحات المدعي العام المثيرة للجدل، مرجحا أن يتم الحلّ تدريجيا مع الإبقاء على إلزامية ارتداء الحجاب.
وأضاف غنبري أن "حل شرطة الأخلاق دون مراجعة وإعادة تقييم مناسبين سيرسل إشارة خاطئة لمن اتهمتهم إيران بدعم الاحتجاجات المناهضة للحجاب".
وأثار تصريح المدعي العام محمد جعفر منتظري بشأن تعليق عمل "شرطة الأخلاق" تكهنات بأن طهران حلّت الجهاز في ظل احتجاجات مستمرة في البلاد منذ وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاما) بعد توقيفها من جانب الشرطة (معنية بمراقبة قواعد لباس النساء) في سبتمبر/أيلول الماضي، مع اتهامات للشرطة بتعذيبها، وهو ما تنفيه السلطة.
والسبت، قال منتظري إن "شرطة الأخلاق" ليست لها علاقة بالقضاء، وتم تعليق عملها "من قبل المكان ذاته الذي تأسست فيه"، في إشارة إلى المجلس الأعلى للثورة الثقافية (هيئة حكومية نافذة).
لكنه تابع أن القضاء "سيواصل مراقبة التصرفات السلوكية على مستوى المجتمع"، ما يعني أن قواعد اللباس الإلزامية قد تظل سارية سواء بقيت "شرطة الأخلاق" أم لا.
واعتبر كثيرون تصريحات منتظري بمثابة "نعي" لجهاز "شرطة الأخلاق" الذي صار حديث الإعلام وإدانات من حكومات غربية منذ "وفاة" أميني بعد أن اعتقلتها الشرطة بزعم "لبسها الحجاب بطريقة غير لائقة".
كما سلط الحادث الضوء على جدل طال أمده بشأن جدوى جهاز "شرطة الأخلاق"، حيث بدأ كل من الإصلاحيين والمحافظين في إيران يفكرون إما بإدخال إصلاحات عليه أو حلّه.
واللافت أن تصريحات منتظري جاءت بعد يومين من إعلانه أن قضية الحجاب قيد المراجعة من جانب القضاء والبرلمان وهيئة ثقافية عليا، وسيتم اتخاذ قرار خلال 15 يوما.
وقال منتظري الجمعة "نعمل بشكل سريع على قضية الحجاب ونبذل ما بوسعنا للوصول إلى حل حكيم للتعامل مع هذه الظاهرة التي تؤذي قلوب الجميع".
موقف السلطة

ايران تقوم بمناورة لاسكات المحتجين بزعم الخضوع لمطالبهم
وبينما تصدرت تصريحات منتظري وسائل الإعلام في أنحاء العالم وحظيت بإشادة واسعة باعتبارها انتصارا ساحقا للمحتجين، حذرت وسائل إعلام حكومية إيرانية من القفز إلى الاستنتاجات.
وقالت قناة "العالم" الإيرانية في تقرير الإثنين، إنه لم تؤكد أي "سلطة رسمية" حلّ "شرطة الاخلاق"، مستنكرةً تصوير الإعلام تصريحات منتظري على أنها تراجع عن الزي الإلزامي.
كما انتقدت شبكة أخبار الطلاب الإيرانية التي تديرها الدولة ما وصفتها بـ"العناوين المضللة"، مشددةً على أن اللباس الإسلامي الإلزامي "لا يزال قانونا" في إيران.
وخلال زيارة رسمية إلى صربيا، طُلب من وزير خارجية إيران حسين أمير عبداللهيان التعليق على تصريحات منتظري، فجاء رده ماهرا غير محدد بقوله: "كل شيء يمضي قدما بشكل جيد في إطار الديمقراطية والحرية".
آلية رسمية
وقال العضو السابق في المجلس الأعلى للثورة الثقافية في إيران حسن بنيانيان إنه "من الضروري وجود آلية رسمية" للتعامل مع من تخالف قواعد ارتداء الحجاب، لكن ينبغي "استكمالها بجهود ثقافية لإقناعهن بأن الحجاب جيد لهن".
وواصفا الحجاب بـ"المسألة حساسة"، أضاف بنيانيان أنه على المسؤولين عن تطبيق قواعد اللباس الإلزامية "توخي الحذر الشديد بشأن سلوكهم".
والأحد، اجتمعت شخصيات إصلاحية بارزة مع المسؤول الأمني الإيراني علي شمخاني، وورد أن المشاركين قدموا مقترحات لإصلاحات قصيرة وطويلة الأجل لـ"تضييق الفجوات" بين الحكومة والشعب.
وقال الإصلاحي البارز عازار منصور، الذي شارك في الاجتماع، إن حل شرطة الآداب كان أحد الموضوعات التي تناولتها المناقشات التي جاءت بعد أسبوعين من عقد شخصيات إصلاحية بارزة لقاء مع رئيس القضاء محسني إجئي.
دورية التوجيه
وفي اللغة المحلية تُعرف "شرطة الأخلاق" باسم "دورية التوجيه"، وتم تشكيلها قبل 16 عاما في عهد الرئيس محمود أحمدي نجاد (2005-2013) الذي يقول البعض إنه كان متشددا واختلف مع المؤسسة الدينية في طهران.
وبالرغم من أن الحجاب كان إجباريا بعد الثورة الإيرانية عام 1979، إلا أنه لم تُخصص حتى عام 2006 وحدة شرطة منفصلة لمهمة فرض الزي الإسلامي في الأماكن العامة.
وأصبحت "شرطة الأخلاق"، بحسب مراقبين، غير نشطة إلى حد كبير في عهد الرئيس السابق حسن روحاني (2013-2021) الذي لم يكن مغرمًا بها بشكل خاص، ثم نشطت هذه الشرطة في عهد الرئيس الحالي إبراهيم رئيسي.
وقال الغنبري إنه "تم الإبلاغ عن عدد قليل من الحوادث هذا الصيف (بشأن ارتداء الحجاب) والتي أثارت احتجاجات غاضبة، لكن قضية مهسا أميني لفتت انتباه العالم".
لكنه اعتبر أن أعمال العنف والشغب التي أعقبت الاحتجاجات السلمية في البداية "قوضت القضية".
واللافت أنه منذ سبتمبر/أيلول الماضي تحدث رئيسي مرارا عن "المرونة" في نهج "شرطة الأخلاق"، في حين كان رئيس مجلس النواب باقر غاليباف من بين كبار المسؤولين الأوائل الذين طالبوا بإعادة تقييم أسلوبها.
وأكد غالباف في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، ضرورة إدخال إصلاحات على "شرطة الأخلاق"، ولكن قبل ذلك "يجب أن يتم إرساء الأمن بشكل كامل في البلاد"، ثم إصلاح أو حلّ هذه الشرطة.
قتلى وعقوبات
ومنذ 16 سبتمبر/ أيلول الماضي، تتواصل احتجاجات في أنحاء إيران على وفاة أميني بعد 3 أيام من توقيفها لدى "شرطة الأخلاق".
وأثارت الحادثة غضبا في الأوساط الشعبية والسياسية والإعلامية في إيران، وسط روايات متضاربة عن أسباب الوفاة.
وقبل أيام، أعلنت الداخلية الإيرانية مقتل 200 شخص من محتجين وقوات الأمن منذ منتصف سبتمبر الماضي، وألقت باللوم على الدول الغربية في "إثارة الاضطرابات" و دعم المشاغبين".
غير أن المنظمات غير حكومية خارج إيران قدرت عدد القتلى بأكثر من 450 شخصا.
وفرضت الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي حزمة كبيرة من العقوبات المتعلقة بحقوق الإنسان على مسؤولين وكيانات إيرانية ولاسيما "شرطة الأخلاق".
وخلال الأيام المقبلة سيتبين إن كانت الجمهورية الإسلامية ستحل بالفعل "شرطة الأخلاق" أم لا، والأهم إن كانت ستتخلى أم لا عن قواعد اللباس الإلزامية وهو أمر مستبعد، بحسب مراقبين.

14
مشاحنات سياسية ترسم ملامح انهيار تحالف حزب الله وباسيل
حزب الله يرد على انتقادات واتهامات التيار الوطني الحر رافضا التخوين ومؤكدا أنه لم يتعهد بعدم المشاركته في جلسة حكومة تصريف الاعمال.
MEO

باسيل يهاجم حزب الله ويتهمه بنقض العهود
بيروت - يقترب تحالف حزب الله والتيار الوطني الحر أكثر من الانهيار والتفكك مع تصاعد التوتر والملاسنات التي انتقلت من القواعد الشعبية لكليهما إلى السياسيين خاصة من قبل قادة في التيار على خلفية قضايا خلافية بينها الشغور الرئاسي والاجتماع الأخير لحكومة تصريف الأعمال بعد أن ضمنت الجماعة الشيعية النصاب القانوني لعقدها في خطوة أشعلت غضب زعيم التيار الوطني الحر جبران باسيل الذي هاجم بشدة حليفه واتهمه بالخيانة.

ورد حزب الله اليوم الخميس على باسيل الذي اتهمه قبل يومين بنكث عهوده ووصل في انتقاداته لحليفه السابق حدّ التخوين على خلفية عقد جلسة لحكومة تصريف الأعمال، بينما لم يسلم رئيس الوزراء نجيب ميقاتي أيضا من انتقاداته حيث وصفه بـ"خادم' حزب الله.

ورفض حزب الله اتهامات باسيل واعتبر أن تخوينه للحزب أمر غير مقبول، لكنه حرص في الردّ على لهجة هادئة بينما يحاول تفادي الصدام مع القوى السياسية في الظرف الراهن والحفاظ على مسافة أمان في توضيح الادعاءات.

وقال مكتب العلاقات الإعلامية في الحزب، إنه لم يقدم وعدا لأي طرف سياسي بأن حكومة تصريف الأعمال لن تجتمع إلا بعد توافق كل مكوناتها، مضيفا "ما قلناه بوضوح هو أن حكومة تصريف الأعمال لن تجتمع إلا في حالات الضرورة والحاجة الملحّة وفي حال اجتماعها فإن قراراتها ستؤخذ بإجماع مكوناتها ولم نقل إن الحكومة لن تجتمع إلا بعد اتفاق مكوناتها".

وتابع أنه لم يقدم للتيار الوطني الحر وعدا بأنه لن يحضر جلسات طارئة لحكومة تصريف الأعمال إذا غاب عنها وزراء التيار، مضيفا أن "مسارعة بعض أوساط التيار إلى استخدام لغة التخوين والغدر والنكث خصوصا بين الأصدقاء هو تصرّف غير حكيم وغير لائق".

ويبدو أن موقف باسيل يذهب إلى أبعد من مجرد عقد حكومة تصريف الأعمال لجلسة شارك فيها حزب الله، إلى مسائل أخرى تتعلق بالشغور الرئاسي وبموقف حزب الله في حدّ ذاته من ترشح محتمل لزعيم التيار الوطني الحر.

وقالت الجماعة الشيعية ردا على هذه التخمينات "إنّ إعطاء مشاركتنا في الجلسة تفسيرات سياسية على سبيل المثال رسالة ساخنة في قضية انتخاب الرئيس أو الضغط على طرف سياسي في الانتخابات الرئاسية أو استهداف الدور المسيحي كلها أوهام".

ويوم الثلاثاء الماضي عقد باسيل مؤتمرا صحافيا انتقد فيه بشدة عقد جلسة لحكومة تصريف الأعمال واعتبر أن ذلك يشكل "إعداما للدستور وضربة قاتلة للطائف وطعنة باتفاق وطني حصل وأعلن عنه في مجلس النواب".

وقال باسيل في تصريحات صحفية نقلتها قناة الجديد: إنّه "لا شرعية لأيّ سلطة تناقض العيش المشترك، ولا قيمة ولا قيامة لأيّ تفاهم وطني يناقض الشراكة الوطنية".

وأضاف أنّ "الشراكة عندما تنكسر تصبح عرجاء"، مردفاً أنّه "إذا كان أحد يظن أنّه يضغط علينا في الموضوع الرئاسي، نقول له إنّه لن يجدي ذلك، وهذا الأمر يؤدي إلى تصلب أكثر".

وأشار رئيس التيار إلى أنّه قد "حصل اتفاق مسبق على جلسة الاثنين (الجلسة الحكومية)، ولو لم يحصل ذلك، لما تجرأ رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي على الدعوة"، قائلا "مشكلتنا ليست معه (ميقاتي)، بل مع مشغليه"، في إشارة إلى الثنائي حزب الله وحركة أمل.

وعلى ضوء الملاسنات الأخيرة والتصعيد من قبل التيار الوطني الحر، بات واضحا أن التفاهم السياسي الذي ساعد حزب الله على تعزيز نفوذه وتقوية موقعه السياسي، على حافة التفكك، لكن الجماعة الشيعية تحرص في الوقت ذاته على أن تحافظ على هذا التفاهم.

وتقول مصادر سياسية أيضا إن باسيل بحاجة إلى الإبقاء على هذا التفاهم لأنه يدرك أن انهيار التحالف مع قوة مثل حزب الله قد يكلفه غاليا.

15
سجن ناشط بتهمة "إهانة الحشد" يقود إلى احتجاجات في جنوب العراق
تزايد الغضب الشعبي على ميليشيا الحشد الشعبي التي أصبحت تهدد النشطاء المعارضين للسلطة.
العرب

مناخ اجتماعي يمهد لاستئناف الاحتجاجات
الناصرية (العراق)- قُتل متظاهران الأربعاء بالرصاص وأصيب نحو 20 آخرين بجروح في صدامات مع قوات الأمن في الناصرية جنوب العراق، خلال مسيرة للاحتجاج على حكم بالسجن في حق ناشط بسبب “إهانة الحشد” الشعبي.

وتتضمّن الاحتجاجات الجديدة إشارة واضحة إلى تزايد الغضب الشعبي على ميليشيا الحشد الشعبي، التي أصبحت تهدد النشطاء المعارضين للسلطة التي تهيمن عليها الأحزاب الموالية لإيران.

وحكمت محكمة في بغداد الاثنين على حيدر الزيدي بالسجن ثلاث سنوات بعد إدانته بتهمة إهانة قوات الحشد الشعبي، وهو تحالف فصائل مسلحة شيعية موالية لإيران وصارت منضوية في القوات الرسمية. ولا يزال بإمكان الزيدي البالغ من العمر 20 عاما استئناف هذا الحكم.

◘ كثيرون قارنوا الحكم على الزيدي بالسجن مع الإفراج مؤخراً بكفالة عن رجل أعمال متورط بفضيحة فساد وسرقة 2.5 مليار دولار من أموال الضرائب

وأثار هذا الحكم جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تظاهر الأربعاء المئات في مدينة الناصرية الفقيرة الواقعة في جنوب العراق.

وقال حسين رياض المتحدث باسم دائرة الصحة في محافظة ذي قار إن “متظاهريْن قتلا بالرصاص” وأصيب 21 آخرون بجروح، من بينهم خمسة بالرصاص في صدامات مع قوات الأمن خلال التظاهرة. وأفاد بأن هناك شرطيّا من بين الجرحى.

وتشهد الناصرية من وقت إلى آخر احتجاجات ينظمها ناشطون مناهضون للسلطة أو شباب متخرجون حديثاً يطالبون بوظائف في القطاع العام أو قطاع الطاقة في جنوب العراق الغني بالنفط.

وكانت الناصرية أحد أكبر معاقل انتفاضة أكتوبر 2019 في العراق، وقد شهدت احتجاجات في 2020 و2021، ما يكشف عن وجود مناخ اجتماعي يمهد لاستئناف تلك الانتفاضة غير المسبوقة نظرا إلى عدم تسجيل أي تقدّم نحو تحقيق المطالب التي رُفعت خلالها والتي تدور في مجملها حول الإصلاح وتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد الحكومي المستشري على أوسع نطاق ومحاسبة قَتَلة المتظاهرين.

وفي مركز الطب العدلي في الناصرية وقف محمد (أحد المتظاهرين) مع العشرات من أقرباء وأصدقاء القتيلين اللذين قضيا أثناء الصدامات، منددا بالتدخل “الوحشي” لشرطة مكافحة الشغب التي “أطلقت الرصاص الحي” على المتظاهرين في ساحة الحبوبي ذات الرمزية الكبيرة لدى المحتجين.

وقال “منذ (الثلاثاء) كان هناك جرحى (من احتجاجات 2019) يتظاهرون بشكل سلمي. وكانت هناك وقفة الثلاثاء في ساحة الحبوبي للمطالبة بالإفراج عن حيدر

◘ حيدر الزيدي موقوف على خلفية تغريدة انتقد فيها أبومهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي الذي قتل في يناير 2020 مع اللواء الإيراني قاسم سليماني[/b][/color][/size]
وصدر الحُكم على الزيدي الموقوف حاليّا على خلفية تغريدة جرى حذفها منذ ذلك الوقت، ينتقد فيها أبومهدي المهندس، نائب رئيس الحشد الشعبي الذي قتل في يناير 2020 مع اللواء الإيراني قاسم سليماني بضربة جوية أميركية على طريق مطار بغداد.

وتناقلت حسابات مقربة من الحشد صورا لهذه التغريدة.

وكتب الزيدي الأحد على حسابه في موقع فيسبوك أنه يمثل أمام المحكمة بتهمة “إهانة مؤسسات الدولة”، داعيا إلى القيام بوقفة احتجاجية لدعمه.

وفي إطار هذه القضية أوقف الزيدي لفترة وجيزة في يونيو قبل الإفراج عنه بكفالة بعد أسبوعين، كما قال على مواقع التواصل الاجتماعي.

وينفي الزيدي أن يكون هو من كتب التغريدة، مؤكدا ووالده أن حسابه على تويتر تعرض للقرصنة، كما قالت منظمة هيومن رايتس ووتش في بيان ليل الثلاثاء.

وقال آدم كوغل، نائب مديرة الشرق الأوسط في المنظمة، ضمن البيان إنه “بغض النظر عمّن نشر التغريدة، ينبغي ألا يُستخدم نظام العدالة العراقي كأداة لقمع أي انتقاد سلمي للسلطات أو العناصر المسلحة”.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي قارن كثيرون الحكم على الزيدي بالسجن مع الإفراج مؤخراً بكفالة عن رجل أعمال متورط بفضيحة فساد وسرقة 2.5 مليار دولار من أموال الضرائب.

وفي يونيو الماضي نددت بعثة الأمم المتحدة في العراق بوجود “بيئة من الخوف والترهيب” تقيّد حرية التعبير في البلاد، متحدثةً عما قامت به “عناصر مسلحة مجهولة الهوية” من أعمال بهدف “قمع المعارضة والانتقاد”.

ويقوم البرلمان حاليا بقراءة مشروع قانون متعلق بـ”حرية التعبير عن الرأي والاجتماع والتظاهر السلمي”، مقدم من لجنة حقوق الإنسان “لرسم آلية لضمان حرية التعبير عن الرأي بكل الوسائل وحرية الاجتماع والتظاهر السلمي وحق المعرفة بما لا يخل بالنظام العام أو الآداب العامة”، وفق بيان صادر عن مجلس النواب.

16
قمة إقليمية حول العراق تأخذه بعيدا عن دول الخليج
إيران تسعى إلى أن تكون شريكا بغطاء إقليمي في المشاريع الاقتصادية الواعدة بالعراق.
العرب

حراك شعبي يمهد لانتفاضة جديدة
عمان- تُعقد في العاصمة الأردنية عمّان في العشرين من الشهر الجاري قمة إقليمية حول العراق بمشاركة إيران وتركيا وبعض الدول العربية وفرنسا. ولا يعرف إن كانت دول الخليج ستشارك في هذه القمة أم لا، في وقت يقول فيه مراقبون إن هناك توجها لجلب العراق بعيدا عن الخليج المشغول بترتيباته مع الدول الكبرى.

ويرى مراقبون أن إيران تعمل على جعل القمة الخاصة بالعراق قمة بلا خليجيين، مستفيدة من انفتاحها على الأردن، وسعيها إلى الانفتاح على مصر، مشيرين إلى أن وجود تركيا وإيران في مؤتمر يعنى بالعراق سيكون هدفه إضفاء الشرعية على تدخلاتهما شمال العراق وشرقه ضد الأكراد، واستباحة أراضيه دون أي رد عملي من الحكومة المركزية في بغداد.

ويعتقد المراقبون أن إيران تستفيد من تركيز دول الخليج على قضايا مصيرية بالنسبة إليها، وهي بناء علاقات على قواعد واضحة مع الدول الكبرى بما في ذلك الولايات المتحدة والصين، وفي ظل تطورات النفط والغاز التي جعلت الخليج قبلة لهذه القوى.

◘ مؤتمر "بغداد 2" سيضفي شرعية على النفوذ الاقتصادي لإيران وتركيا بعد أن حولتا تدخلهما العسكري إلى أمر واقع

ولا تريد إيران أن تكتفي بالسيطرة السياسية على العراق عن طريق الأحزاب والميليشيات الحليفة لها، وفرضها توليفة حكومية تتماشى مع مصالحها ونفوذها، وإنما تريد أن تكون شريكا بغطاء إقليمي في المشاريع الاقتصادية الواعدة بالعراق إلى جانب فرنسا وتركيا.

ويرى المراقبون أن مؤتمر “بغداد 2” سيضفي شرعية على النفوذ الاقتصادي لدول تتدخل عسكريا في العراق مثل إيران وتركيا بعد أن حولتا تدخلهما العسكري إلى أمر واقع.

وقال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين الأربعاء في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيري خارجية الأردن ومصر إن “مؤتمر بغداد النسخة الثانية سينعقد في عمان في الـ20 من هذا الشهر”. وأضاف “في المؤتمر الأول في بغداد شاركت تركيا وإيران، ونتوقع أن تشاركا أيضا في المؤتمر القادم”.

وتابع أن “مؤتمر الشراكة والتعاون هذا انعقد أساسا لدعم العراق واستمرارية دعمه، وحينما نتحدث عن دعم العراق واستمرارية دعمه من قبل الدول التي تشارك في هذا المؤتمر هذا يعني أيضا دعم سيادة العراق”.

وأوضح حسين أن “هناك تحديات كبيرة تواجهنا، تحديات لها علاقة بالأمن الغذائي والأمن الدوائي وأمن الطاقة ولأنها تحديات تتخطى حدود الوطن فنحن نحتاج إلى علاقات إقليمية ودولية لنواجه هذه التحديات”.

وتحدث عن “تدخلات عديدة” في العراق. وقال “نحن في هذا الصدد في حوار مستمر مع هذه الدول لحل هذه المشاكل منها مشاكل تعود إلى الماضي ومشاكل بسبب وجود بعض المنظمات السياسية من هذه الدول على الأراضي العراقية”.

وتابع “لدينا التزامات (…) تتعلق بالدستور العراقي بعدم السماح لأيّ منظمة أن تستعمل الأراضي العراقية للهجوم على دول الجوار، لكن في نفس الوقت لا يمكن قبول أيّ هجوم على الأراضي العراقية” من قبل دول الجوار.

وأكد “نحن في تواصل مستمر مع العاصمتين (طهران وأنقرة) لكي نصل إلى حلول لحماية سيادة العراق، ولمنع هذه المنظمات من القيام بعمليات ضد دول مجاورة”.

فؤاد حسين: في المؤتمر الأول في بغداد شاركت تركيا وإيران، ونتوقع أن تشاركا أيضا في المؤتمر القادم

من جهته، قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي إن “مؤتمر بغداد انعقد لدعم العراق وبالتالي العنوان الرئيسي لهذا المؤتمر هو كيف نعمل معا من أجل دعم العراق الشقيق”.

وأضاف “نحضّر الآن لاستضافة النسخة الثانية من المؤتمر هذا الشهر والهدف أن نستمر على الزخم الذي بدأ في مؤتمر بغداد من أجل الوقوف إلى جانب العراق الشقيق”.

وأعلن قصر الإليزيه الأحد عن عقد قمة إقليمية في الأردن “قبل نهاية السنة”، تجمع العراق والدول المجاورة بمشاركة فرنسا على غرار مؤتمر بغداد في 28 أغسطس 2021، في ظل التوتر مع إيران وتركيا.

وصدر الإعلان بعد مكالمة هاتفية بين إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني الأحد.

وشاركت في المؤتمر الأول الذي عقد في بغداد فرنسا والأردن ومصر وقطر والسعودية والإمارات والكويت وإيران وتركيا.

وهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشن “عملية برية” في سوريا، بعد اعتداء وقع في 13 نوفمبر الماضي في إسطنبول واتهمت أنقرة حزب العمال الكردستاني الذي يتخذ مقرات له في العراق، ووحدات حماية الشعب الكردية في سوريا بالوقوف خلفه.

من جهة أخرى، شنت إيران في الفترة الأخيرة سلسلة ضربات صاروخية وبواسطة طائرات مسيّرة على فصائل معارضة كرديّة إيرانية في كردستان العراق.

وأكد وزراء خارجية الأردن ومصر والعراق أيمن الصفدي وسامح شكري وفؤاد حسين، في اجتماع بعمّان، استمرار العمل والتنسيق والتشاور في جهودهم لحل الأزمات الإقليمية وخدمة القضايا والمصالح العربية وبما يحقق أمن المنطقة واستقرارها.

وطبقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية فإن وزراء خارجية الدول الثلاث استعرضوا مجالات التعاون المختلفة وأكدوا ضرورة العمل على تفعيلها وإنجاز ما تم الاتفاق عليه سابقاً.

وشددوا على وجوب الوقوف الكامل إلى جانب العراق ودعم أمنه واستقراره وسيادته باعتباره ركيزة لأمن المنطقة واستقرارها. واتفقوا على إدامة التواصل لمتابعة تنفيذ المشاريع المقدمة وتنسيق الخطوات المستقبلية لإعطائها زخماً أكبر، خصوصاً في ضوء التحديات الاقتصادية.

17
خاتمي يخرج عن صمته وشقيقة خامنئي تهاجم حكمه الدموي
بدري حسيني خامنئي تدعو من طهران الحرس الثوري لإلقاء السلاح منددة بحكم بنهج شقيقها القمعي، فيما دعا الرئيس الإيراني الأسبق الإصلاحي محمد خاتمي النظام إلى وقف حملة قمع الاحتجاجات قبل فوات الأوان.
MEO

خاتمي يثني على شعارات الاحتجاجات ويصفها بالرسالة الرائعة
باريس - ضمت شقيقة علي خامنئي المرشد الأعلى في إيران صوتها لصوت ابنتها في التنديد بنهج أخيها القمعي، داعية الحرس الثوري اليد العليا التي يضرب بها النظام الديني في إيران معارضيه وخصومه، إلى إلقاء السلاح، بحسب ما ورد في رسالة نشرها اليوم الأربعاء ابنها المقيم في فرنسا، بينما شكل موقف الرئيس الإيراني الأسبق الإصلاحي محمد خاتمي انعطافة في مسار حركة دعم الاحتجاجات، معربا عن تأييده للحراك الشعبي ومحذرا القيادة الحالية من الاستمرار في حملة القمع الدموية.

وانتقدت بدري حسيني خامنئي المقيمة في إيران، المؤسسة الدينية منذ عهد مؤسس الجمهورية الإسلامية الراحل آية الله روح الله الخميني حتى حكم شقيقها، حسبما ورد في الرسالة التي تحمل تاريخ "ديسمبر 2022".

وكتبت في الرسالة التي نشرها نجلها محمود مرادخاني على حسابه على تويتر "أعتقد أنه من المناسب الآن أن أعلن أنني أعارض تصرفات أخي وأعبر عن تعاطفي مع كل الأمهات اللائي يبكين بسبب جرائم الجمهورية الإسلامية، منذ عهد الخميني إلى عصر الخلافة الاستبدادية الحالي في حكم علي خامنئي".

وجاء في الرسالة "على الحرس الثوري والمرتزقة التابعين لعلي خامنئي إلقاء أسلحتهم في أسرع وقت ممكن والانضمام إلى الشعب قبل فوات الأوان".

ويضم الحرس الثوري قوات الصفوة الإيرانية التي ساعدت في تشكيل كيانات تعمل بالوكالة لصالح إيران في أنحاء الشرق الأوسط وتدير إمبراطورية تجارية واسعة.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني، اعتقلت السلطات الناشطة فريدة مرادخاني ابنة بدري حسيني خامنئي، بعد أن دعت الحكومات الأجنبية إلى قطع جميع العلاقات مع طهران.

وتهزّ احتجاجات إيران منذ نحو ثلاثة أشهر اثر وفاة أميني بعد توقيفها بتهمة خرق قواعد اللباس الصارمة المفروضة على المرأة في الجمهورية الإسلامية".

وفي إطار محاولتها للسيطرة عليها، وصفت السلطات الاحتجاجات بأنها "أعمال شغب" تثيرها الولايات المتحدة وحلفاء لها بينها بريطانيا وإسرائيل.

وأعرب خاتمي الذي أجبرته المؤسسة الحاكمة على السكوت منذ سنوات، عن تأييده للحركة الاحتجاجية.

ووصف الرئيس الأسبق البالغ 79 عاما شعار "امرأة، حياة، حرية" (أبرز هتاف يردده المحتجون) بأنه "رسالة رائعة تعكس التحرّك باتّجاه مستقبل أفضل".

وقال في بيان أوردته وكالة 'إسنا' الإخبارية الثلاثاء، عشية "يوم الطالب" إنه "يجب ألا يتم وضع الحرية والأمن في مواجهة بعضهما البعض"، مضيفا "يجب ألا يُداس على الحرية من أجل المحافظة على الأمن.. وينبغي عدم تجاهل الأمن باسم الحرية".

وتحدّث خاتمي أيضا ضد توقيف طلاب قادوا الاحتجاجات التي اندلعت في أنحاء إيران منذ وفاة أميني بينما كانت محتجزة منذ 16 سبتمبر/أيلول.

وقال إن فرض القيود "لا يمكن أن يضمن في نهاية المطاف استقرار وأمن الجامعات والمجتمع". كما دعا في بيانه المسؤولين إلى "مد يد العون للطلاب" والاعتراف "بجوانب الحوكمة الخاطئة" بمساعدتهم قبل فوات الأوان.

ومُنع خاتمي من الظهور على وسائل الإعلام بعد احتجاجات واسعة أثارتها إعادة انتخاب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد عام 2009.

وأفاد مجلس الأمن القومي الإيراني، أعلى هيئة أمنية في إيران، السبت بأن أكثر من مئتي شخص قتلوا في الاضطرابات. وذكر عميد إيراني الأسبوع الماضي أن أكثر من 300 شخص قتلوا في الاضطرابات، بينهم عشرات من عناصر الأمن.

وذكرت منظمة "حقوق الإنسان في إيران" ومقرها النرويج في 29 نوفمبر/تشرين الثاني أن 448 شخصا على الأقل "قتلوا بأيدي قوات الأمن خلال الاحتجاجات المتواصلة في أنحاء البلاد". وتم توقيف الآلاف، بينهم شخصيات بارزة من ممثلين ولاعبي كرة قدم.

18
الأزمة الطاحنة في لبنان تصنع جواسيس لإسرائيل
إسرائيل تستغل حالة الانسداد السياسي والانهيار المالي وتفاقم الفقر لتجنيد عشرات اللبنانيين عبر فتح حسابات لشركات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي، تستقبل طلبات توظيف تستهدف لبنانيين يبحثون عن عمل.
MEO

أكثر من ثمانين بالمئة من اللبنانيين باتوا تحت خط الفقر
 لبنان اعتقل 185 مشتبها بتعاملهم مع إسرائيل منذ بدء الانهيار الاقتصادي
 ارتفاع قياسي في عدد لبنانيين جندتهم إسرائيل
 ضيق ذات اليد يدفع عشرات اللبنانيين للتخابر مع إسرائيل
بيروت - دفعت الأزمة المالية الخانقة في لبنان وتفاقم حالة الانسداد السياسي مع فشل البرلمان في انتخاب رئيس للبلاد في سبع مناسبات واستمرار الشغور مع حكومة تصريف أعمال بلا أي صلاحيات تنفيذية، عشرات من اللبنانيين للتخابر مع إسرائيل أو طلب التعامل لصالحها.

وأوقفت القوى الأمنية اللبنانية 185 شخصا يشتبه بتعاملهم مع إسرائيل منذ بدء الانهيار الاقتصادي قبل ثلاث سنوات في بلد بات غالبية سكانه تحت خط الفقر، وفق ما أفاد الأربعاء مسؤولان أمنيان.

ويُعد هذا الرقم قياسيا مقارنة مع السنوات الماضية، إذ تمّ على سبيل المثال اعتقال أكثر من مئة شخص بتهمة التجسس لصالح إسرائيل في الفترة الممتدة بين أبريل/نيسان 2009 و2014، غالبيتهم من العسكريين أو من موظّفي قطاع الاتّصالات.

وقال مسؤول أمني إنه منذ العام 2019 "أوقفت القوى الأمنية 185 شخصا، بينهم 182 تم تجنيدهم بعد بدء الأزمة الاقتصادية". وأحيل 165 شخصا منهم إلى القضاء، بينهم 25 صدرت بحقهم أحكام.

ومن بين الموقوفين، وفق المصدر ذاته "شخصان أرسلا رسائل عبر البريد الإلكتروني إلى الموساد يطلبان العمل معه".

وقبل بدء الانهيار الاقتصادي الذي يرزح تحته لبنان وصنّفه البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ العام 1850، لم يتخط عدد التوقيفات بالتهمة ذاتها أربعة أو خمسة أشخاص سنويا، وفق المصدر ذاته.

وقال مسؤول أمني ثان "هذه أول مرة نشهد توقيفات بهذا الشكل بتهم العمالة"، مرجحا أن يكون "السبب الرئيسي هو الأزمة الاقتصادية وتداعيات انهيار الليرة ثم انفجار مرفأ بيروت، ما دفع لبنانيين للبحث عن مصدر رزق آخر للحصول على عملة صعبة".

وأضاف "يبدو أن الإسرائيليين وجدوا في ذلك فرصة مناسبة، ففتحوا حسابات لشركات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي، تستقبل طلبات توظيف ويستهدفون عبرها لبنانيين يبحثون عن عمل".

وأظهرت التحقيقات، وفق المصدر ذاته، أن الإسرائيليين يتواصلون لاحقا مع مقدمي طلبات التوظيف عبر الهاتف.

وفي يناير/كانون الثاني 2022، أفاد مسؤول قضائي بارز بأنه تم توقيف 21 شخصا في إطار عملية أمنية لتفكيك 17 شبكة تجسّس لصالح إسرائيل.

ومنذ بدء الانهيار الاقتصادي، فقدت الليرة اللبنانية أكثر من 95 بالمئة من قيمتها أمام الدولار، فيما بات أكثر من ثمانين بالمئة من اللبنانيين تحت خط الفقر.

وبحسب المصدر الأمني المطلع على التحقيقات، اعترف بضعة موقوفين بأنهم لم يكونوا على دراية في بادئ الأمر بأنهم يعملون لصالح إسرائيل رغم شكهم، لكنهم واصلوا ذلك من منطلق خصومتهم السياسية مع حزب الله، العدو اللدود لإسرائيل.

وأوقفت الأجهزة الأمنية اللبنانية على مر السنوات عشرات الأشخاص بشبهة التعامل مع إسرائيل. وصدرت أحكام قضائية في حق عدد من الموقوفين وصلت إلى حد 25 سنة في السجن.

ولبنان وإسرائيل في حالة عداء. وشنّ الجيش الإسرائيلي في يوليو/تموز 2006 هجوما مدمرا على لبنان استمر 33 يوما وجاء بعد خطف حزب الله جنديين إسرائيليين عند الحدود. وتسبب النزاع بمقتل 1200 شخص في لبنان معظمهم مدنيون و160 إسرائيليا معظمهم جنود.

19
عودة الحياة تدريجيا إلى الموصل رغم بطء جهود الاعمار
سكان المدينة التي مثلت عاصمة لتنظيم داعش يقرون بوجود تحسّن عمراني، لكنهم يطالبون بفرص عمل وسبل عيش للعائلات الفقيرة.
MEO

الموصل تعود للحياة من تحت الحطام والخراب
 عملية اعمار مدينة الموصل تحتاج مزيدا من التمويل
 المؤسسات التربوية والمدارس تضررت بشكل كبير في الموصل
بغداد - تشهد مدينة الموصل شمال العراق عمليات أعمار مستمرة منذ استعادتها من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية قبل سنوات لكن السكان يشكون من بطء هذه الجهود ويسعون لتجاوز مرحلة عصيبة من حياتهم رغم ضعف الامكانيات.
ووجد العراقي غزوان تركي بعض الاستقرار بعدما استأجر منزلاً في الموصل في شمال العراق بعد سنوات تنقّل فيها بين مخيمات النازحين، ، لكن تردّي الخدمات العامة وتراكم الصعوبات الاقتصادية تجعل من يوميات هذا الرجل الأربعيني وأولاده الاثني عشر، قاسية.
وبعد خمس سنوات على إعلان العراق انتصاره على تنظيم الدولة الاسلامية، لا تزال الموصل التي اعتبرت بمثابة "عاصمة" التنظيم حينذاك تشهد عملية إعادة إعمار بطيئة على الرغم من أن العديد من سكانها البالغ عددهم 1,5 مليون نسمة يعيشون ظروفا صعبة.
هنا، يقوم عمال بتركيب قضبان حديدية لتدعيم أساسات جسر جديد. وهناك، مطاعم ومقاه فتحت أبوابها، في حين أن مستشفيات عامة لا تزال مدمرة، وبعض المباني تحمل حتى الآن ندوب الحرب، إذ لا تزال مدمّرة أو آثار الرصاص باقية على جدرانها، شاهدة على معارك دامية في المدينة وضربات جوية أتاحت للقوات العراقية استعادة الموصل في العام 2017 بدعم من تحالف دولي.
ويقرّ تركي بوجود "تحسّن عمراني" في الموصل، لكنه يطالب مع ذلك "بفرص عمل وسبل عيش" للعائلات التي لا تملك دخلاً.
ويعمل تركي الذي كان مزارعاً، سائق تاكسي، ويمارس أعمالاً أخرى صغيرة لتأمين قوته وقوت عائلته. لكن ما يجنيه من ذلك لا يكفي، فيما بلغ معدّل الفقر في محافظة نينوى التي مركزها مدينة الموصل، 40%، وتطال البطالة فيها واحداً من ثلاثة أشخاص.
ويقول تركي الذي لفّ رأسه بالكوفية التقليدية "أحياناً أستدين مبالغ لتوفير جزء من احتياجات العائلة".

العراقيون يريدون نسيان فترة عصيبة من تاريخ المدينة بعد سيطرة داعش
واستقرّ تركي المتحدّر من قرية ربيعة، في ضواحي الموصل في العام 2020، متقاسماً مع شقيقه منزلاً من طابق أرضي وحيد.
ويشكو الرجل من "الاكتظاظ بالمدارس، الصفوف مكتظة بالطلاب، 60 أو 70 طالباً في الصف".
وتتحدّث نور طاهر، المتحدّثة باسم منظمة المجلس النروجي للاجئين غير الحكومية التي قدّمت الدعم لمئة ألف شخص هذا العام في الموصل، "ارتفاعاً في نسبة البطالة" في المنطقة، وتسرّبأ مدرسيا كبيرا، وفرصا اقتصادية محدودة".
وتضيف طاهر أنه في حين أن "إعادة الإعمار متواصلة في الموصل، من مدارس ومستشفيات وطرق يجري ترميمها"، "نسمع باستمرار أن هناك صعوبات بالوصول إلى خدمات ذات نوعية جيدة وبشكل ثابت".
وتضيف أن ثلاث مشكلات تبقى حديث الناس وهي "المدارس التي تعاني من نقص في الموارد، المدرّسون الغارقون بالعمل، ونقص الوظائف".
وأعلن العراق في 9 كانون الأول/ديسمبر 2017 انتصاره على تنظيم الدولة الاسلامية بعدما استعاد الأراضي التي سيطر عليها الجهاديون في العام 2014. وهزم التنظيم في سوريا المجاورة العام 2019. وحتى اليوم، يواجه البلدان تحدّيات هائلة في مجال إعادة الإعمار.
وفي الموصل، تعمل السلطات على عدد من "المشاريع الاستراتيجية" من أجل "تقديم الخدمة الأفضل للمواطن"، كما يؤكد قائم مقام الموصل أمين فنش المعماري.
لكن العملية بحاجة إلى المزيد من التمويل. ويقول المعماري "منذ نهاية 2020، كانت محافظة نينوى الأولى في إنجاز المدارس في العراق، فقد أنجزنا أكثر من 350 مدرسة". مع ذلك، تحتاج المدينة ألف مدرسة إضافية من أجل "فك الاختناق" في القطاع التعليمي، وفق المعماري.
ويشير كذلك إلى وجود "نقص كبير في الجانب الصحي"، ما "يتطلب خططا مستقبلية لإنشاء مستشفيات متعددة"، متحدثاً في الوقت نفسه عن الحاجة إلى تطوير "البنية التحتية الصحية ذات الاختصاص الدقيق مثلا جراحة القلب المفتوح وأمراض السرطان".
ويضيف "كانت موجودة كلها في الموصل سابقاً".
خلق روح
وفي المدينة القديمة في الموصل التي دمّرتها المعارك، وعلى بعد أمتار من مسجد النوري الأثري الذي يجري العمل على ترميمه، شارك بندر إسماعيل البالغ من العمر 26 عاما في تأسيس مقهى "بيتنا" الثقافي في تشرين الثاني/نوفمبر 2018.
ويقول اسماعيل "حاولنا أن نخلق روحاً في المنطقة عبر افتتاح هذا المقهى، لجذب السكان حتى يعودوا إلى منطقتهم".
ويضيف "في البداية، كان العديد من الناس يستهزئون بالمشروع ويقولون من سوف يأتي إلى هنا؟...المنطقة كانت مدمّرة، لم يكن هناك سكان، ربما فقط عائلتان تسكنان المكان"، متحدثاً "عن ظروف اقتصادية صعبة بعد افتتاح المقهى".
ورغم البدايات الصعبة، من حوله، يجلس اليوم زبائن يحتسون الشاي أو القهوة، وآخرون يدخنون النرجيلة. وزار مؤسسته التي تنظم كذلك حفلات موسيقية وفعاليات فنية، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في العام 2021.
وفي الحي نفسه، فتحت مخابز ومطاعم أبوابها من جديد. ويقول اسماعيل "الوضع أكثر استقراراً وأمناً".
ومع ذلك، فإن "الظروف الاقتصادية في الموصل لا تزال مزرية للعديد من العائلات"، كما حذّرت "لجنة الإنقاذ الدولية" في تقرير، مشيرةً إلى "ارتفاع مقلق" بنسبة عمالة الأطفال.
ولحظت اللجنة في دراسة استقصائية شملت 411 عائلة و265 طفلاً، أن "90% من مقدمي الرعاية أفادوا بوجود طفل أو أكثر منخرطين في مجال العمل". في الأثناء، أفاد نحو "75% من الأطفال الذين شملهم الاستطلاع قيامهم بأعمال غير رسمية وخطيرة مثل جمع القمامة، وأعمال البناء اليومية، والخردة والنفايات".

20
ثلاث سنوات سجنا لناشط عراقي بتهمة 'إهانة' الحشد الشعبي!
هيومن رايتس ووتش تندد باستخدام القضاء لقمع الانتقاد السلمي للسلطات العراقية وسط تصاعد نفوذ الميليشيات والقوى المرتبطة بإيران وسيطرتهم على صناع القرار ومفاصل الدولة.
MEO

انتقاد اذرع ايران وحلفائها في العراق بات يواجه بقبضة القضاء
 القانون يسمح للحشد الشعبي بطلب تعويضات مالية من الناشط
 الناشط العراقي يؤكد ان حسابه قد تم قرصنته قبل نشر التغريدة
 القضاء العراقي يعتبر انتقاد ابومهدي المهندس اهانة للدولة

بغداد - قضت محكمة عراقية بالسجن ثلاث سنوات على ناشط شاب بتهمة إهانة قوات الحشد الشعبي، فيما نددت منظمة "هيومن رايتس ووتش" غير الحكومية في بيان باستخدام القضاء لقمع "الانتقاد السلمي" للسلطات وسط تصاعد لنفوذ الميليشيات والقوى المرتبطة بايران وسيطرتهم على صناع القرار ومفاصل الدولة.
وتكشف نسخة من الحكم الذي صدر الاثنين عن محكمة في بغداد ضد الناشط حيدر الزيدي، البالغ من العمر 20 عاماً عن جملة الاتهامات بحقه. ولا يزال بإمكان الزيدي أن استئناف هذا الحكم.
وصدر الحُكم على الزيدي الموقوف حالياً، على خلفية تغريدة جرى حذفها مذاك، ينتقد فيها أبومهدي المهندس، نائب رئيس الحشد الشعبي الذي قتل في كانون الثاني/يناير 2020 مع اللواء الإيراني قاسم سليماني بضربة جوية أميركية على طريق مطار بغداد.
وتناقلت حسابات مقربة من الحشد صوراً لهذه التغريدة.
وكتب الزيدي الأحد على حسابه في موقع فيسبوك أنه يمثل أمام المحكمة بتهمة "إهانة مؤسسات الدولة"، داعياً إلى وقفة احتجاجية لدعمه.
ويمكن للحشد الشعبي، تحالف فصائل مسلحة شيعية موالية لإيران وباتت منضوية في القوات الرسمية، أن يقدّم طلباً بتعويض مادي أمام القضاء، بحسب نص الحكم.
وفي إطار هذه القضية، أوقف الزيدي لفترة وجيزة في حزيران/يونيو قبل الإفراج عنه بكفالة بعد أسبوعين، كما قال على وسائل التواصل الاجتماعي.
وينفي الزيدي أن يكون هو من كتب التغريدة، مؤكداً ووالده أن حسابه على تويتر تعرض للقرصنة، كما قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في بيان ليل الثلاثاء.
وقال آدم كوغل، نائب مديرة الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش في البيان إنه "بغض النظر عمّن نشر التغريدة، ينبغي ألا يُستخدم نظام العدالة العراقي كأداة لقمع أي انتقاد سلمي للسلطات أو العناصر المسلحة".
وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، قارن كثر الحكم على الزيدي بالسجن مع الإفراج مؤخراً بكفالة عن رجل أعمال متورط بفضيحة فساد وسرقة 2,5 مليار دولار من أموال الضرائب.
وفي حزيران/يونيو، نددت بعثة الأمم المتحدة في العراق بوجود "بيئة من الخوف والترهيب" تقيّد حرية التعبير في البلاد، متحدثةً عن حوادث قامت بها "عناصر مسلحة مجهولة الهوية" بهدف "قمع المعارضة والانتقاد".
ويرى مراقبون انه مع تولي محمد شياع السوداني المدعوم من الاطار التنسيقي حلفاء ايران لرئاسة الحكومة باتت الميليشيات اكثر نفوذا وقوة.
ويقوم البرلمان حالياً بقراءة مشروع قانون متعلق بـ"حرية التعبير عن الرأي والاجتماع والتظاهر السلمي"، مقدم من لجنة حقوق الإنسان "لرسم آلية لضمان حرية التعبير عن الرأي بكل الوسائل وحرية الاجتماع والتظاهر السلمي وحق المعرفة بما لا يخل بالنظام العام أو الآداب العامة"، وفق بيان صادر عن مجلس النواب.
وشهد العراق في تشرين الأول/أكتوبر 2019، موجة تظاهرات كبيرة غير مسبوقة، عمّت العاصمة ومعظم مناطق جنوب البلاد، طالب خلالها المحتجون بتغيير النظام. لكن الحركة تعرضت لقمع دام أسفر عن مقتل أكثر من 600 شخص وأصيب ما لا يقل عن 30 ألفاً بجروح.

21
نساء إيران يبدأن برمي الحجاب رغم عدم حسم وضع شرطة الأخلاق
الرسائل الملتبسة التي أطلقها رجال الدين في إيران لم تؤثر على سلوك النساء اللواتي تخلين عن الحجاب في قلب طهران.
العرب

رغبة في التحرر
طهران- لم يتأكد بعد إن كان قرار حل شرطة الأخلاق قد تم فعلا، أم أنه مناورة، ولكن بالتوازي مع ذلك برز بشكل لافت في الشارع الإيراني تقليص قواعد اللباس الصارمة، حيث تزايد عدد النساء اللاتي يسرن دون ارتداء الحجاب، وبالقرب من قوات الباسيج.

وأرسلت القيادة التي يديرها رجال الدين في إيران رسائل ملتبسة تفيد بأنها تفكر في تقديم تنازلات في محاولة لنزع فتيل الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي تدخل شهرها الثالث. لكن جاءت تصريحات مناقضة لهذا الموقف من دون أن تؤثر على سلوك النساء اللواتي تخلين عن الحجاب في قلب طهران.

واندلعت الاحتجاجات إثر مقتل مهسا أميني البالغة من العمر 22 عاما بعد أن اعتقلتها شرطة الأخلاق الإيرانية.

◘ أصبح من الشائع عبر طهران رؤية النساء يسرن في شوارع المدينة دون حجاب، لاسيما في المناطق الأكثر ثراء، ولكن أيضا بدرجة أقل في الأحياء الأكثر شعبية

وشهد الاثنين بدء إضراب على مستوى البلاد لمدة ثلاثة أيام دعا إليه المحتجون. وقال شهود عيان إن نحو ثلث المتاجر في البازار الكبير بطهران أغلقت. وأمر رئيس السلطة القضائية الإيرانية غلام حسين محسني إيجئي، ردا على ذلك، باعتقال أيّ شخص يشجّع على الإضراب أو يحاول ترهيب المتاجر لإغلاقها.

وتعمل شرطة الأخلاق، التي تأسست في 2005، على فرض القيم المتشددة على السلوك العام وقواعد اللباس الصارمة، وخاصة على النساء المطلوب منهن ارتداء الحجاب والملابس الفضفاضة.

وتأجج الغضب بعد مقتل أميني في منتصف سبتمبر إثر القبض عليها بزعم عدم التزامها بقواعد اللباس. وتوسعت الاحتجاجات منذ ذلك الحين إلى دعوات للإطاحة بحكم رجال الدين.

وقال المدعي العام الإيراني محمد جعفر منتظري السبت، في تقرير نشرته وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية (إيسنا)، إن شرطة الأخلاق قد “حُلّت”.

كما نُقل عنه قوله إن الحكومة تراجع قانون الحجاب الإلزامي. وقال “نعمل بسرعة على قضية الحجاب ونبذل قصارى جهدنا للتوصل إلى حل مدروس للتعامل مع هذه الظاهرة التي تؤلم قلب الجميع”، دون تقديم تفاصيل.

لكن قناة العالم الحكومية الناطقة بالعربية أصدرت بعد ذلك تقريرا يشير إلى أن تعليقات منتظري قد أسيء فهمها. وقال التقرير إن هذه الشرطة ليست على صلة بالقضاء الذي ينتمي إليه. وشددت على عدم تأكيد أيّ مسؤول رسمي حل شرطة الأخلاق.

كما أشارت إلى تصريح منتظري بأن “السلطة القضائية ستواصل مراقبة ردود الفعل السلوكية على مستوى المجتمع”.

وقال موقع “إس إن إن” الإخباري إن شرطة الآداب “لم تنته ولم تحلّ”. لكنه أضاف أن “آليتها من المحتمل أن تتغير، وهي نقطة كانت قيد المناقشة قبل أعمال الشغب”.

وشوهد عدد أقل من ضباط شرطة الأخلاق في المدن الإيرانية لأسابيع. وأصبح من الشائع عبر طهران رؤية النساء يسرن في شوارع المدينة دون حجاب، لاسيما في المناطق الأكثر ثراء، ولكن أيضا بدرجة أقل في الأحياء الأكثر شعبية. وفي بعض الأحيان تسير النساء غير المحجبات أمام شرطة مكافحة الشغب وقوات الباسيج.

ولم تبد المظاهرات المناهضة للحكومة سوى القليل من علامات التوقف على الرغم من حملة القمع العنيفة التي قتل فيها، وفقا لجماعات حقوقية، 471 شخصا على الأقل، واعتُقل أكثر من 18200 شخص، حسب مجموعة نشطاء حقوق الإنسان في إيران التي تراقب المظاهرات.

ويقول المتظاهرون إنهم سئموا عقودا من القمع الاجتماعي والسياسي، بما في ذلك قواعد اللباس. ولعبت النساء دورا قياديا في الاحتجاجات، حيث خلعن الحجاب وألقين به في النار، في إشارة إلى رغبتهن في التحرر.

ونقلت أسوشيتد برس عن علي ألفونه، وهو زميل بارز في معهد دول الخليج العربية في واشنطن، قوله إن التخفيف غير الرسمي لقانون الحجاب قد يكون سياسة الحكومة الحالية. وتابع “في الوقت الحالي، بدلا من تغيير قانون الحجاب لن تطبق الجمهورية الإسلامية على الأرجح القانون لتقليل التوتر بينها وبين المجتمع”.

أثناء ذلك أكد سكان تشديد الإجراءات الأمنية في البازار الكبير الاثنين، وهو اليوم الأول من الإضراب. وسُجّل إضرابان سابقان في البازار تضامنا مع المتظاهرين. وقال صاحب متجر كان مفتوحا الاثنين إن السلطات حذرته من الانضمام إلى الإضراب بعد إغلاقه خلال إضراب سابق، في حين قال آخرون إنهم لا يستطيعون تحمل نفقات الانضمام إلى الإضراب.

22
نظام المحاصصة يعيد المالكي إلى دائرة النفوذ المالي والتشريعي
كتلة ائتلاف دولة القانون تتولى رئاسة اللجنة المالية فيما ستؤول رئاسة لجنة النزاهة الى تحالف السيادة وفق اتفاق سياسي في بلد يعاني من استفحال ظاهرة الفساد والتجاوزات المتعلقة بالمال العام بسبب ضعف الرقابة.
MEO

المحاصصة داخل المؤسسات اضرت بمصالح العراقيين
 منح رئاسة لجنة المالية لاتلاف دولة القانون رغم شبهات فساد تلاحق المالكي
 تعدد الهيئات الرقابية لم يمنع من تفشي الفساد بسبب خضوع التعيينات للمحاصصة
 التعيينات الاخيرة لن تساهم في دعم جهود السوداني لمكافحة الفساد

بغداد - أفضى اتفاق سياسي أُعلن عن تفاصيله اليوم الثلاثاء عن منح رئاسة لجنة المالية في البرلمان لائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي ورئاسة لجنة النزاهة البرلمانية لتحالف 'السيادة' السنّي ضمن استكمال توزيع المناصب على قاعدة المحاصصة التي يعتبرها شق واسع من العراقيين سبب أزمات البلاد وغطاء سياسيا تسبب في نهب المال العام.

وتنظر قوى سياسية عراقية بينها التيار الصدري لنوري المالكي الذي تولى رئاسة الحكومة العراقية من 20 مايو/ايار 2006 حتى 8 سبتمبر/ايلول 2014 على أنه ساهم بشكل أو بآخر حين كان في السلطة في اختفاء مئات المليارات من خزينة الدولة وهي قضايا لا تزال غامضة إلى الآن. وخلال 20 عاما اختفت نحو 400 مليار يورو يعتقد أن ثلثها تم تهريبه للخارج.

وواجه المالكي الذي ستولى ائتلافه رئاسة لجنة المالية في السابق اتهامات بالفساد وحامت شبهات حول عائلته ومصادر ثروته، لكن في بلد تفشت فيه ظاهرة الافلات من العقاب بحكم النفوذ السياسي والميليشوين ظلت القضايا حبيسة الرفوف.

وتتولى لجنة المالية مناقشة تشريعات تتعلق بقوانين المالية العامة والضمان الاجتماعي والتقاعد وتمويلات المشاريع وغيرها، ما يتيح لمن يتولاها نفوذا واسعا وقدرة على تعطيل أو تمرير مشاريع القوانين.

وأفاد مصدر برلماني لوكالة "شفق نيوز" الكردية العراقية ان الاتفاق السياسي أكد "على تولي رئاسة اللجنة المالية النيابية من قبل كتلة ائتلاف دولة القانون ويشغلها النائب عطوان العطواني، فيما ستؤول رئاسة لجنة النزاهة النيابية الى تحالف السيادة ويشغلها النائب زياد الجنابي".
وأكد المصدر انه "سيتم حسم اختيار نائب رئيس اللجنة والمقرر خلال الأيام المقبلة مع باقي رئاسة اللجان النيابية الأخرى".
ويرى مراقبون ان منح لجنة المالية لائتلاف دولة القانون التي يقودها المالكي يطرح كثيرا من التساؤلات حول جدية الشعارات التي شدد عليها السوداني والمتعلقة بمكافحة الفساد.
وكان المالكي الذي ترأس حكومة بين 2006 و2014 قبل تولي حيدر عبادي المنصب اتهم ومقربون منه في ملفات فساد خطيرة.
ويعاني العراق من ضعف الرقابة على المال العام رغم تعدد الهيئات المتعلقة بالنزاهة وتعزيز الشفافية التي تخضع للتوازنات السياسية ما يجعلها تفتقر للخبرات والاستقلالية اللازمة.
وتحدثت تقارير ان حكومة المالكي تورطت في ملفات فساد تعلقت بشراء أسلحة بمليارات الدولارات بعضها مستهلكة او تعود للحرب العالمية الثانية اضافة لملف إنشاء مستشفى عسكري بمليار دولار اتضح انه وهمي.
كما تورطت حكومة المالكي في ملف طائرات اشترتها بغداد من موسكو ليتضح انها طائرات عراقية لم تسمح لها ايران بالهبوط خلال الحرب الاميركية على العراق فاضطرت للنزول في روسيا فيما اعاداتها حكومة المالكي على انه تم شراؤها.
وفر 6 وزراء و53 مسؤولا حكوميا من ذوي الرتب الخاصة في الحكومة العراقية  التي ترأسها المالكي بعد ان تم اتهامهم في ملفات تتعلق بالفساد.
كما اتهم نجل المالكي أحمد نوري المالكي بنقل مليارا و500 مليون دولار من الأموال العراقية إلى لبنان خلال فترة حكم والده وهو ما اثار حملة احتجاجات ضد حكم رئيس ائتلاف دولة القانون اضافة لتهم فساد اخرى.
ولا تزال بعض هذه الملفات في اروقة المحاكم بينما تؤكد الحكومة العراقية الجديدة على ضرورة مكافحة ظاهرة الفساد التي أضرت بالاقتصاد العراقي وهو ما يشير الى حجم التناقضات.
وكان السوداني قد تعهد بالكشف عن ملابسات نهب 2،5 مليار دولار من أموال الدولة العراقية عبر اختلاس عائدات الضرائب او ما عرف "بسرقة القرن" مشيرا بانه تمكن من استعادة جزء بسيط منها.
وكشف تقرير "للغارديان البريطانية" ان جهات متعددة رسمية أو قوى حليفة لإيران خططت ودبرت عملية الاختلاس الأكبر في تاريخ العراق على غرار منظمة بدر التي يقودها هادي العامري وهو كذلك رئيس ائتلاف الفتح حليفة دولة القانون ضمن الاطار التنسيقي.
واوضح التقرير ان مخطط الاختلاس اعد من رجال أعمال وموظفين في لجنة الضرائب على علاقة بمنظمة بدر المتحالفة مع ايران لكنه لم يحدد ان كانت قيادة المنظمة على علم بعملية الاختلاس او انها شاركت في التخطيط لها.
ويرى مراقبون ان منح رئاسة لجنة النزاهة لتحالف سيادة بقيادة خميس الخنجر ياتي كترضية له بعد ان أبدى ميلا للإطار التنسيقي رغم انه كان قريبا من التيار الصدري وهو ما يشير الى ان المحاصصة السياسية التي حذر منها الصدريون وقوى سياسية اخرى ستكون القاعدة الأساسية في التعامل بين مختلف الكتل.

23
الغمان..منظمة بدر:حزب pkk أصبح “إطاريا”ولدينا علاقات اجتماعية معه!!

بغداد/ شبكة أخبار العراق- اكد القيادي في منظمة بدر محمد البياتي، الاثنين، أن إخراج الأحزاب المعارضة لإيران وتركيا تحتاج الى خطة طويلة الامد.وقال البياتي في حديث صحفي، ان “وجود حزب العمال الكردستاني في العراق يمتد الى 38 سنة وكان ينحصر في مرتفعات جبال قنديل ومن هناك ينزلون صوب تركيا او تتم تحركاتهم ضمن نطاق جغرافي محدد لكن الاوضاع تغيرت وبات لهم امتدادات وعلاقات سياسية وعشائرية وتعاون مع بعض الأحزاب الكردية العراقية”. واضاف، ان ” اخراج حزب العمال الكردستاني وغيره من الأحزاب سواء أكانت معارضة لانقرة او طهران تحتاج الى خطة طويلة الأمد”، مؤكدا انه “يجب منع ان تتحول ارض العراق الى حلبة للصراعات او ايذاء دول الجوار”. واشار البياتي الى :اهمية الاستقرار في كل مناطق العراق وابعادها عن شبح الاشكاليات والصراعات التي تخلق ماسي إنسانية”.

24
الإيراني حمودي:حكومة السوداني بداية السلسلة لحكومات إطارية قادمة

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أكد الإيراني الأصل رئيس المجلس الاعلى الإسلامي العراقي، همام حمودي، الثلاثاء، ان حكومة السوداني ستكون أول حكومة  لحكومات إطارية قادمة بقوة مشروع المقاومة الإسلامية وقائدها الإمام خامنئي .وقال حمودي، في حديث صحفي، سنسخر أموال العراق وثروته لتحقيق المشروع الإسلامي العالمي وعاصمته طهران  أم المدن ،واضاف، حكومة السوداني ستحقق النجاح بدعم  مرجعية السيستاني والإمام خامنئي، وأكد، أن حشدنا وحرسنا الثوري سيبتلع دول المنطقة الواحدة تلو الأخرى بعد العراق وسوريا واليمن ولبنان.

25
رشيد يرحب بالصادرات الأرمينية للعراق!

بغداد/ شبكة أخبار العراق- بحث رئيس الجمهورية عبد اللطيف رشيد، اليوم الاثنين، مع وفدا من وزارة الخارجية الأرمينية تمتين العلاقات الثنائية بين البلدين عن طريق زيادة معدلات التبادل التجاري والاقتصادي بالإضافة إلى الجانب الثقافي.وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية، أن “رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، استقبل في قصر بغداد، وفداً من وزارة الخارجية الأرمينية”، مبيناً أن “رئيس الجمهورية  رحب بالوفد الزائر، معبّراً عن اعتزاز العراق بالعلاقات التاريخية مع أرمينيا والتي شهدت مسيرة تعاون بنّاء ومثمر سواء على المستوى الثنائي أو الدولي”.وأعرب رشيد بحسب البيان “عن تطلّعه لتمتين تلك العلاقات عن طريق زيادة معدلات التبادل التجاري والاقتصادي بالإضافة إلى الجانب الثقافي وبما يتماشى مع مستوى العلاقات المتميزة بين البلدين الصديقين”.واشار البيان الى أن “من جانبه، نقل أعضاء الوفد تحيات الرئيس الأرميني إلى رئيس الجمهورية، مشيدين بجهود العراق لتوطيد جسور الصداقة والحوار مع جمهورية أرمينيا، ومؤكدين حرص بلادهم على مواصلة التعاون واستمرار التنسيق مع العراق على مختلف المستويات”.وحمّل الرئيس عبد اللطيف جمال رشيد بحسب البيان الذي تلقته (بغداد اليوم)، “الوفد الزائر تحياته إلى الرئيس الأرميني فاهاكن خاتشاتوريان متمنياً له التوفيق ولشعب أرمينيا مزيداً من الازدهار”.

26
برلمان تونس الجديد: خليط من المستقلين والأحزاب المؤيدة للرئيس
ألف و58 مترشحا يتنافسون على 161 مقعدا في 161 دائرة انتخابية، من بينهم 120 امرأة فقط.
العرب

تشكيلة هيئة الانتخابات الجديدة أثارت نقاشا حول مدى استقلاليتها
تونس - ستُجري تونس في السابع عشر من ديسمبر الجاري انتخابات تشريعية “مبكرة”، في ظل أزمة سياسية تعيشها البلاد، منذ إعلان الرئيس قيس سعيد إجراءاته الاستثنائية في الخامس والعشرين من يوليو 2021.

ويتنافس ألف و58 مترشحا على 161 مقعدا بمجلس النواب، في 161 دائرة انتخابية، من بينهم 120 امرأة فقط.

وتأتي الانتخابات وسط مقاطعة 12 حزبا، وهي: النهضة (53 نائبا في البرلمان المحلول) وقلب تونس (28 نائبا)، وائتلاف الكرامة (18 نائبا)، وحراك تونس الإرادة، والأمل، والجمهوري، والعمال، والقطب، والتيار الديمقراطي (22 نائبا)، والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات، والدستوري الحر (16 نائبا)، وآفاق تونس (نائبان).

وما يميز هذه الانتخابات أنّ معظم المشاركين فيها من المستقلين، إضافة إلى أحزاب “لينتصر الشعب” (يضم شخصيات وحزب التيار الشعبي)، وحركة الشعب (قومية)، وحراك 25 يوليو، وحركة تونس إلى الأمام.

وفي منتصف سبتمبر الماضي أصدر الرئيس سعيد مرسوما رئاسيا متعلقا بتعديل القانون الانتخابي لعام 2014.

القانون الجديد يقلص العدد الإجمالي لمقاعد البرلمان إلى 161 مقعدا بعد ما كان عددها 217

ويقلص القانون الجديد العدد الإجمالي لمقاعد البرلمان إلى 161 مقعدا (كان عددها 217)، منها 151 بالداخل، و10 مقاعد للدوائر الانتخابية في الخارج.

ووفق القانون ذاته سيكون التصويت في الانتخابات التشريعية على الأفراد في دورة واحدة أو دورتين إذا اقتضت الضرورة، وذلك في دوائر انتخابية ذات مقعد واحد.

و”إذا تقدم إلى الانتخابات مترشح واحد في الدائرة الانتخابية، فإنه يصرح بفوزه منذ الدور الأول مهما كان عدد الأصوات التي تحصّل عليها”.

وجاء في القانون أيضا أنه “إذا تحصّل أحد المترشحين في الدائرة الانتخابية الواحدة على الأغلبية المطلقة من الأصوات في الدور الأول، فإنّه يصرح بفوزه بالمقعد”.

ويتم المرور إلى الدور الثاني إذا لم يحصل أي مترشح في الدور الأول على الأغلبية المطلقة (50 في المئة + 1)، وفي هذه الحالة يكون الدور الثاني بين المترشحين اللذين حصلا على أكبر نسبتين من الأصوات من الدور الأوّل، شرط إجراء الدور الثاني في أجل لا يتجاوز أسبوعين من تاريخ الإعلان عن النتائج.

وفي الخامس والعشرين من نوفمبر الماضي انطلقت الحملة ا لانتخابية التي تستغرق 19 يوما على أن يبدأ الصمت الانتخابي في الرابع عشر من ديسمبر، قبل ثلاثة أيام على الاقتراع.

وتميزت أجواء الانتخابات التشريعية في الخارج بغياب كلي للمترشحين في 7 دوائر انتخابية من أصل 10.

أجواء الانتخابات التشريعية في الخارج تميزت بغياب كلي للمترشحين في 7 دوائر انتخابية من أصل 10

وسجلت ثلاثة ترشحات في كل من دوائر فرنسا2 وفرنسا3 وإيطاليا، بمعدل مرشح في كل دائرة، ما يجعل فوزهم آليا، طبقا للقانون الانتخابي الجديد.

فيما لم تسجل دوائر فرنسا1 وألمانيا والأميركتين والدول العربية وآسيا وأستراليا وأفريقيا أي مترشح، الأمر الذّي أثار استغراب وتعجب رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين اعتبروا أن الانتخابات انتهت قبل أن تبدأ.

وفي العاشر من مايو الماضي أعلن قيس سعيد عن التركيبة الجديدة للهيئة العليا المستقلة للانتخابات، التي يترأسها فاروق بوعسكر، والتي تضم 6 أعضاء آخرين.

وسبق هذا الإعلان تعديل القانون الأساسي للهيئة التي أشرفت على الانتخابات، منذ أكتوبر 2011، وتم تقليص أعضائها من 9 إلى 7 أعضاء.

وبعدما كان البرلمان ينتخب من المستقلين بأغلبية الثلثين، أصبحوا يعينون بأمر رئاسي.

ورافق الإعلان عن تركيبة الهيئة بتشكيلتها الجديدة نقاش حول مدى استقلاليتها ومصداقيتها، خاصة وأن أعضاءها معينون من الرئيس.

في المقابل شدد الرئيس سعيد، في لقاءات جمعته بفاروق بوعسكر، على وجوب أن تواصل هيئة الانتخابات عملها باستقلالية تامة، وعلى ضرورة أن يتم تنظيم الانتخابات في موعدها المحدّد، مع الاحترام الكامل للقانون.

27
لقاء نادر بين رئيس الإمارات ومسؤول في حكومة طالبان
وسائل إعلام رسمية تؤكد أن اللقاء بين الشيخ محمد بن زايد ونائب وزير الدفاع في حكومة طالبان جاء ضمن جهود تبذلها الحركة لتعزيز التعاون مع الدول العربية والخليجية، فيما تتولى شركة حكومية إماراتية إدارة المطارات الأفغانية.
MEO

الإمارات تلعب دورا وازنا في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي
أبوظبي - أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية ووسائل إعلام رسمية إماراتية اليوم الاثنين أن القائم بأعمال وزير الدفاع في حكومة طالبان الملا محمد يعقوب التقى برئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في لقاء نادر لمسؤول في حكومة طالبان برئيس دولة خليجية وازنة، بينما ذكرت المصادر ذاتها أن الزيارة جاءت لإجراء محادثات في أبوظبي تتعلق بتعزيز العلاقات.

ويعد اجتماع الملا يعقوب وهو نجل زعيم طالبان الراحل الملا عمر، مع رئيس الإمارات لقاء نادرا بين عضو بارز في طالبان ورئيس دولة أجنبية، فيما تواجه الحركة الإسلامية التي عادت للحكم بعد 20 عاما من الإطاحة بنظامها، أزمة مالية خانقة جزء منها بسبب تجميد واشنطن أصولا وأموالا أفغانية كانت تحت تصرف الحكومة السابقة التي أطاحت بها طالبان.

وقالت وزارة الدفاع الأفغانية في بيان اليوم الاثنين إن الجانبين ناقشا "تعزيز العلاقات والتعاون الثنائي بين الإمارات وأفغانستان وقضايا مهمة أخرى"، بينما ذكرت وكالة أنباء الإمارات أن الاجتماع عقد أمس الأحد.

ولم تلق حكومة طالبان في أفغانستان اعترافا رسميا من حكومة أي دولة منذ وصولها إلى السلطة العام الماضي مع انسحاب القوات الأجنبية بقيادة الولايات المتحدة بعد عقدين من الحرب.

وتدير حركة طالبان منذ سنوات مكتبا سياسيا في قطر حيث يلتقي كبار زعماء الحركة في كثير من الأحيان مع المسؤولين الأجانب.

ونشرت وكالة أنباء الإمارات صورا أظهرت حضور أنس حقاني وهو شخصية بارزة أخرى في طالبان، في المحادثات.
ويأتي الاجتماع مع رئيس الإمارات بعد أن وقعت طالبان في سبتمبر/أيلول عقدا نهائيا لإدارة المطارات الأفغانية مع شركة جي.إيه.إيه.سي القابضة الإماراتية، التي فازت بالعطاء الذي قدمته على منافسين من قطر وتركيا.

وقالت مصادر دبلوماسية لرويترز إن الإمارات حريصة على مواجهة النفوذ الدبلوماسي القطري في أفغانستان عبر عقد إدارة المطارات.

لكن مسار الدبلوماسية الإماراتية يذهب في مضامينه أبعد من هذه النظرة إلى تعزيز الأمن الإقليمي والدولي وهي مقاربة تعتمدها الإمارات بقيادة الشيخ محمد بن زايد كنهج يروم دعم الاستقرار.

وبحسب وكالة 'أنباء الصوت الأفغاني' فإن الهدف من زيارة نائب وزير الدفاع في حكومة طالبان للإمارات هو إجراء مباحثات مع المسؤولين الإماراتيين وتعزيز علاقات الحكومة مع الدول العربية والخليجية.

وأوضحت أن زيارة نائب وزير الدفاع الأفغاني لأبوظبي هي الزيارة الخارجية الثانية له بعد أخرى سابقة لقطر بحث فيها سبل التعاون الأمني والعسكري.

28
الأرض كروية وأيضا تدور في الملاعب
من مفاجآت المونديال أن الأرجنتين التي خسرت أمام السعودية لا تزال تزحف في اتجاه الكأس فيما غادر الفريق السعودي البطولة. كان علينا ألاّ نثق بكرة تدور فهي تغير طباعها بين حين وآخر.
العرب

صار علينا أن نفكر بلغة رياضية مختلفة
لا تزال كروية الأرض ودورانها حول نفسها والشمس موضع شك بالنسبة إلى البعض. هناك أسئلة كثيرة تسخر من المسألة التي تحولت إلى حكاية أطفال.

الأرض تدور إذاً. لمَ يبق البيت ثابتا في مكانه والأبواب والشبابيك في الاتجاه نفسه ليل نهار؟ هناك ضحكة مطمئنة تشبه تلك الضحكة التي يطلقها المشككون بهبوط أرمسترونغ على القمر. هناك مَن يقبل بالرواية التي تقول إن أحد الصحابة قبل أكثر من ألف وأربعمئة سنة كان من مشجعي الفريق البرازيلي ولا يقبل بكروية الأرض.

مشجعو البرازيل أصابتهم الكرة بالكآبة حين رأوا فريقهم يُهزم أمام الفريق الكاميروني. أما الفريق الألماني الذي غادر البطولة بعد هزيمته أمام الفريق الياباني فقد صار العنصريون من أنصاره يتأسفون لأنه شارك في بطولة تُقام في دولة لا تعترف بالمثلية.

◘ النظر إلى كرة القدم يشبه النظر إلى الكرة الأرضية. لا بد من كاميرا لنتأكد من الحقيقة. ليست الحقائق العلمية مهمة. وليس الفرح الذي يغمر الجمهور للحظات مهماً. ما هو مهم ما يظهر على سطح الفيديو

ومن مفاجآت المونديال أن الأرجنتين التي خسرت أمام السعودية لا تزال تزحف في اتجاه الكأس فيما غادر الفريق السعودي البطولة. كان علينا ألاّ نثق بكرة تدور. فهي تغير طباعها بين حين وآخر. لذلك ينبغي عدم الاطمئنان إلى ما تخبئه من مفاجآت. كانت الكاميرات قد رصدت أحد المدربين وقد وقع على الأرض مغشيا عليه بعد هدف هز شباك فريقه. ما الذي كان يفكر فيه ذلك المدرب؟ مصيره الشخصي أم مصير فريقه؟

هُزمت أميركا أمام هولندا وهي دولة أصغر من أصغر ولاياتها الخمسين. لا أدري إذا ما كان ذلك الرقم صحيحا. ولكنّ أخوين هولنديين هما اللذان بنيا الأساس الذي قامت عليه أكبر مدن أميركا وهي عنوان قوتها في المشهد العالمي. نيويورك، مانهاتن بالأخص.

كان كريستوف كولومبس قد وصل إلى الأراضي الجديدة وهو الذي كان قد خطط للذهاب إلى الهند. لذلك سُمّي سكان أميركا الأصليون بالهنود الحمر خطأً. لا يزال ذلك الاسم الخطأ قائما. بل إن السكان الأصليين صاروا يسمون أنفسهم هنودا حمرا.

علماء المسلمين اعترفوا في عصور تألقهم الحضاري بكروية الأرض وهو ما يعني أن السماء ليست سوى مصطلح مجازي. وهو ما لا يستقيم مع العقيدة بالنسبة إلى حراس التفسير الحرفي للآيات المقدسة.

إن هُزمت البرازيل أو انتصرت في مباراة كرة القدم فإن ذلك لا يعني أن السماء ستغير موقعها. ولكن ذلك لن يكون حقيقيا دائما بالنسبة إلى جمهور كرة القدم. فريق البرتغال الذي يقود الأسطورة رونالدو هُزم أمام فريق كوريا الجنوبية. صار علينا أن نفكر بلغة رياضية مختلفة، فبدلا من التفكير في الأرجنتين والبرازيل وأورغواي صار علينا أن نفكر في اليابان وكوريا الجنوبية والمغرب. هل سيكون ذلك صحيحا؟

لو حدث ذلك لكان المكسيكيون على حق حين اخترعوا مسلسلاتهم الطويلة التي كانت غوادالوبي بطلتها ولحق بهم الأتراك حين اخترعوا مسلسلاتهم التي كان بطلها مهند ومعه حبيبته نور. يمكن للكلمات أن تخدع لكن تقنية الفيديو صارت تكشف الأخطاء التي تقع في الملعب. هناك الكثير من الأهداف ألغيت بالرغم من أن الحكم لم يلاحظ الأخطاء التي تخلّلتها. سيخرج الجمهور بشعور عظيم بالظلم بسبب خيانة النظر بالعين المجردة.

◘ الفريق الألماني الذي غادر البطولة بعد هزيمته أمام الفريق الياباني فقد صار العنصريون من أنصاره يتأسفون لأنه شارك في بطولة تُقام في دولة لا تعترف بالمثلية

هل صار علينا أن نرى من خلال الكاميرا؟

النظر إلى كرة القدم يشبه النظر إلى الكرة الأرضية. لا بد من كاميرا لنتأكد من الحقيقة. ليست الحقائق العلمية مهمة. وليس الفرح الذي يغمر الجمهور للحظات مهماً. ما هو مهم ما يظهر على سطح الفيديو. فما من أحد رأى الكرة الأرضية وهي تدور حول نفسها وحول الشمس بعينه المجردة. يتطلب ذلك الأمر أن يجلس المرء على كرسي على كوكب قريب ليرى ما يحدث لكوكب الأرض.

كم تمنّى المشجعون أن يلعبوا بدلا من اللاعبين. لم يكره المصريون محمد صلاح وقد أخطأ الهدف في ضربة جزاء في كأس أفريقيا. قال لي سائق التاكسي الذي أقلّني إلى المطار في اليوم التالي للمباراة إن أشعة وُجهت من قمر صناعي هي التي منعت الكرة التي سدّدها صلاح من الوصول إلى المرمى الغاني. كذبة من أجل أن يبقى البطل في مكانه. وهو ما حدث فعلا. أخشى أن نكرر مع الرياضيين ما نفعله مع السياسيين الذين بغض النظر عن هزائمهم يظلون أبطالا.

تلك موهبة شعب احترف النسيان. نسينا كروية الأرض حين تعلق الأمر بمحمد صلاح الذي اتخذ منه الإخوان عنوانا لتفوّقهم أما وقد هُزمت البرازيل أمام الكاميرون فقد صار علينا أن نفكر في كرة القدم.

29
هل انتهت ثورة أكتوبر في العراق؟
الثورة تمثل انعطافة في الوعي العراقي مقابل مسلسل التجهيل الطائفي الذي حوّل الملايين من الشباب بعد حقنهم بالمخدرات القاتلة إلى أصوات بلا أحاسيس تردد المقولات المستوردة بانتظار عودة المهدي المنتظر.
العرب

قصة ثورة شباب رائعة
استطاعت ثورة أكتوبر – تشرين الأول الشبابية العراقية عام 2019 تخفيف حالة الإحباط التي زرعتها الأحزاب الحاكمة وميليشياتها في نفوس العراقيين. ولم تكن الآمال المعلقة على الثورة ما أعلن على المنصات الإعلامية من ادعاءات ثورية نظرية، بل ما قدمه الشباب العراقي الثائرون من دمائهم حين واجههم بالسلاح الحكام الفاسدون وعلى رأسهم مدعي الإسلام الشيعي عادل عبدالمهدي.

ثورة 2019 لم تكن البداية. من يقول ذلك إنما يظلم شعب العراق وانتفاضات أبنائه في المناطق الغربية، سواء المواجهة المسلحة مع المحتل الأميركي المتحالف مع الميليشيات الولائية منذ عام 2003، أو عام 2012 و2013 في الأنبار، وذلك رغم الاختراقات المتطرفة المدعومة من حكومة نوري المالكي الذي قرر، ونفذّ، سحق تلك الانتفاضة الشعبية ووصف رجالها بأبناء يزيد والإرهابيين.

ثورة شباب أكتوبر شكلّت امتداداً شعبياً حيوياً، التغيّر التنظيمي فيه أنه مثل شباب أبناء الوسط والجنوب في الناصرية والبصرة وكربلاء وغيرها من المحافظات الشيعية المحرومة، حيث كشف هؤلاء الشباب خدعة الأحزاب التي ادعت أنها جاءت من أجل طائفتهم الشيعية.

هذا التحول لم يحرج تلك الأحزاب فقط، إنما دفعها إلى طريق حلول المستبدين والقتلة، فنفذت جرما كبيرا وقتل أكثر من 800 شاب وشابة بدم بارد، دون أن يفي مصطفى الكاظمي بوعده كمسؤول أول بإيداع المجرمين في السجون الذي جاء للسلطة وفقه. صَمَتَ الكاظمي صَمْتَ ساكني القبور، وأزيح أخيراً من المسؤولية بقرار إطار المالكي العائد بقوة بعد أن أهداه مقتدى الصدر 73 مقعداً. في الأيام الأخيرة بدأت حكايات الاستهزاء الشخصي بالكاظمي المخلوع تنشر؛ مثل صور نومه في طائرته حين كان في موقع المسؤولية وكأنها عيب إنساني. هذا هو مستوى مدّعي السياسة في العراق.

◘ في العراق الأمور مُعقدة، النظام القائم اعتمدته ونصبت أشخاصه واشنطن كنظام ديمقراطي "تجب مساندته وحمايته"، وهذا العائق الحيوي هو الأكثر خطورة. لا بد من قدرات غير تقليدية لتوضيح حقائق هذا النظام وكذب قادته

بعد ثلاث سنوات على قصة ثورة شباب 2019 الرائعة وما يحكى عن صدمة نهايتها، لا بد أن يكون أصحاب الرأي والمبادئ أكثر موضوعية في تقييم هذه التجربة الثورية الشعبية التي حصلت في العراق، وألا تتداخل العواطف والأمزجة الذاتية في تقييمها. البعض وصفها بنهاية الثورة، وآخرون تعاطفوا معها لدرجة النظر إلى إشكالاتها الأخيرة بأنها مؤقتة. فنحن في الواقع إزاء ثورة انطلقت في ظل ظرف ظلامي، وعلينا أن نكون منصفين في التقييم الموضوعي الداعم لها.

لا شك أن هذه الثورة تمثل انعطافة في الوعي العراقي مقابل مسلسل التجهيل الطائفي المتخلف منذ عام 2003، الذي حوّل الملايين من الشباب بعد حقنهم بالمخدرات القاتلة إلى أصوات بلا أحاسيس تردد المقولات المستوردة مثل “ننتظر حضور المهدي المنتظر”، والمستوى المفزع المُخجل الذي يصدر من عراقيين جهلاء، وما أكثرهم اليوم، أساؤوا لمواصفات العراقي الأصيل في ممارسات الخنوع للإيرانيين “الأسياد” الزائرين لكربلاء والنجف بلا حواجز أو سمات دخول.

ليس دفاعاً عاطفيا عن الثورة، لكنها حقائق جديدة حول الوضع السياسي العراقي يمكن أن نجدها بوضوح فيما يلي:

توسعت الفجوة بين شعب العراق ومن يدعون مشايخ معمّمين جعلوا الجيل الجديد ينفر من خرافاتهم الدينية والمذهبية، كانوا يقيمون الدنيا ولا يقعدونها بشأن أحداثٍ في اليمن أو البحرين مثلاً، بينما آثروا السكوت لمقتل المئات من العراقيين.

نجحت الثورة في تحجيم دور الأحزاب الدينية والتيارات الطائفية، اختفت أصوات وتراجعت عناوين مثل “زعيم تيار، مختار عصر، قائد حشد”.

التمسك بالوطنية العراقية هو الهوية التي قدمتها الثورة في فعالياتها السياسية والجماهيرية، مثل حقيقة “العراقيون لا يوالون وليّ الفقيه في إيران، الموالون فئة عراقية باغية منبوذة لها مهمات تجسسية لصالح ذلك النظام الأجنبي”.

النظام الحاكم لا يتمتع بأيّ مصداقية، العراق يخلو من الحرّيات، النظام لا يعرف الإنسانية حتى مع مواطنيه. وإذا كان يتذرّع بالشرعية الانتخابية وهي مزوّرة فإنه فقد أيّ مشروعية وطنية.

◘ ألا يستحق شعب العراق ثورة أصيلة تنقذه مما هو عليه من حطام
المرجعية الدينية في النجف التي يسير على خطاها ويستمع لتوجيهاتها قطاع شيعي واسع لم تنطق بالحق وكانت متراخية وصامتة إزاء جريمة قتل الشباب الثائر.

رغم الملحمة الثورية الشعبية لأكتوبر لكنها لم تحصل على الحدود الدنيا من التأييد الرسمي العربي وحتى الشعبي، في تناقض ما بين الادعاءات والواقع. مثلا، لم يصدر عن الجامعة العربية حتى بيان تأييد خجول لهذه الثورة وإدانة لحمام الدم في شوارع العراق، وكأنما العرب لم يعد يعنيهم العراق وأهله. بدلاً من ذلك وجدنا الإعلام الرسمي العربي يدعم استمرار الطغمة الحاكمة في العراق ويؤيد جرائمها في ضرب العراقيين.

الولايات المتحدة قصتها أعمق بكثير، رغم ادعاءات الأحزاب الولائية بأنها تدعم ثورة أكتوبر. ومعروف تخلي واشنطن عن العراق، وهي التي ساهمت في فجائعه وكوارثه منذ 2003. فليس من الأخلاق احتلال بلد وجعله كسيحاً، ثمّ تسليمه إلى الآخرين، وترك أهله طعماً لأعداء تاريخيين.

أهم تطور حصل خلال مسيرة الثورة الشبابية هو فضح الاستقطاب الطائفي ومحاصرته ووضوح فكرة الوطنية العراقية. أليس هذا إنجازاً ثورياً كبيراً؟ أيضا تحقيق مستويات مهمة في تعزيز قيم جديدة للمجتمع العراقي؛ فكرة التضامن العابر للفروقات الطبقية قد لا تبدو قوية الوضوح لكنها تطور جدّي في ملامح الحالة العراقية الراهنة.

من خصائص ثورة أكتوبر أنها ليست ثورة مثقفين. شرائح الثورة الرئيسة هي من الطبقات البسيطة، من شباب فقراء يقطنون مناطق فقيرة ومهمشة، وكذلك من شرائح طلابية، أي أن المثقف العراقي لم يكن له دور قياديّ فيها، بل على العكس كان المثقفون مترددين في دعمها.

الأسئلة الأكثر خطورة وأهمية التي لا بد أن يفُتح حوار شعبي ونخبوي حولها هي: إن كانت هذه الثورة الشابة تمثل انعطافة كبيرة في المواجهة الفعلية المنظمة لإسقاط منظومة الفساد والتبعية، لماذا توقفت في بداية الطريق الشاق بعد قرابة الثلاث سنوات من الفعاليات، وتعطلت بشكل لافت في الذكرى الثالثة لانطلاقتها هذا العام. هل كان عليها أن تواجه القتلة بأدواتهم التقليدية، السلاح، لتبقى مستمرة؟ وهل حالت سلميّتها دون مواصلة الطريق؟ أم أن مشكلتها تركزّت في منظوماتها التنظيمية القيادية؟

◘ بعد ثلاث سنوات على قصة ثورة شباب 2019 الرائعة وما يحكى عن صدمة نهايتها، لا بد أن يكون أصحاب الرأي والمبادئ أكثر موضوعية في تقييم هذه التجربة الثورية الشعبية التي حصلت في العراق

لا يختلف الكثيرون على أن السبب الرئيسي في انتكاسة الثورة العراقية الجديدة هو الجانب القيادي التنظيمي، وهو واحد من عناصر فشل الثورات على مرّ التاريخ. نعم تغيّرت الظروف الخاصة بنظرية التنظيم وقيادته للجمهور خلال العقود القليلة الأخيرة، حيث أصبحت الصلة مباشرة ما بين قيادات ثورية شابة وجمهور عريض من المتفاعلين مع وسائل التواصل الاجتماعي التي لا تحتاج إلى تنظيمات حزبية تقليدية، حيث أنتج هذا النموذج الجديد ثورات في مصر وتونس والسودان واليمن أسقطت نظماً دكتاتورية قوية.

في العراق الأمور مُعقدة، النظام القائم اعتمدته ونصبت أشخاصه واشنطن كنظام ديمقراطي “تجب مساندته وحمايته”، وهذا العائق الحيوي هو الأكثر خطورة. لا بد من قدرات غير تقليدية لتوضيح حقائق هذا النظام وكذب قادته رغم الآلاف من الحقائق التي تتكشّف يومياً. هل يريدون نظاماً يسرق قادته أكثر من المليارات التي تُسرق علناً ليرفعوا يدهم عنه؟

لعبة الحكام بسيطة وسهلة؛ استدرجوا الناشطين للدخول في لعبة ما سمّي الانتخابات المبكرة، فسقط بعضهم بسهولة، وحصل الانشطار بين الشباب المؤمنين بعدم التصالح مع قادة العملية السياسية وبين من سقطوا في فخ الأحزاب.

هذه الحقائق المؤسفة وغيرها أدت إلى تراجع فعاليات ثورة أكتوبر وانحسارها، لكن الثورة تحولت إلى واقع عراقي جديد أنهى أحادية السلطة المستبدة. قد يمضي وقت، لن يكون طويلاً، لتستعيد ثورة الشباب فعالياتها بعد تمكّن القيادات الوطنية المخلصة داخلها القيام بمراجعة هادئة لمسيرتها بموضوعية وجرأة.

هذا حال الثورات الكبيرة.. ألا يستحق شعب العراق ثورة أصيلة تنقذه مما هو عليه من حطام.. نعم يستحق ذلك.

30
ثأر واغتيالات وصراع على السلطة في كردستان العراق
الخصومة بين عشيرتي بارزاني وطالباني تضعف نفوذ الأكراد في بغداد.
العرب

ثنائية أربيل - السليمانية تهدد وحدة كردستان العراق
تضع الخلافات المعلنة وغير المعلنة على السلطة في كردستان العراق التحالف غير المستقر بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني أمام اختبار تفادي الانهيار، وهو سيناريو لم يستبعده قادة الأخير.


أربيل (العراق) - يواجه زواج المصلحة القائم بين العائلات السياسية الحاكمة في كردستان العراق صعوبات تؤذن بانهياره.

وفي حين يدور خلاف منذ فترة طويلة بين عشيرتي بارزاني وطالباني المهيمنتين بشأن السلطة والموارد في منطقة غنية بالنفط والغاز، حرصت حكومات تقاسم السلطة إلى حد كبير على إخفاء انعدام الثقة بين الجانبين منذ أن خاضا حربا أهلية في التسعينات من القرن الماضي.

ويقول دبلوماسيون ومحللون إن حدة التوتر طفت على السطح مع ظهور رغبة في الثأر منذ وقوع عملية اغتيال بمدينة أربيل في حدث نادر، مضيفين أن تداعيات تلك العملية تضع التحالف غير المستقر في واحد من أقسى اختباراته منذ الحرب.

وفي السابع من أكتوبر، وبعد وقت قصير من انطلاق ضابط الاستخبارات المنشق هاوكار عبدالله رسول في سيارة رياضية متعددة الأغراض من منزله بشارع محاط بالأشجار في أربيل، انفجرت قنبلة في سيارته مما أدى إلى مقتله وإصابة أربعة من أفراد أسرته.

وقالت ثلاثة مصادر أمنية ومصدر كردي إن رسول انتقل إلى أربيل هذا العام وغير ولاءه بعد نحو عقدين من انضمامه إلى الاتحاد الوطني الكردستاني، وهو حزب تهيمن عليه عائلة طالباني.

شيفان فاضل: الخلاف يؤثر على السلام الاجتماعي والاستقرار
وقالت المصادر إن رسول (41 عاما) عند مقتله كان يساعد الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي تتزعمه عائلة بارزاني والذي كان يتجسس عليه لسنوات.

وسجلت الكاميرات الأمنية عملية الاغتيال الجريئة ونشر الحزب الديمقراطي الكردستاني مقطعا مصورا مدته 27 دقيقة حول مقتل رسول، مشيرا بأصابع الاتهام إلى الاتحاد الوطني الكردستاني.

ونفى الاتحاد الوطني الكردستاني بشدة هذه الاتهامات قائلا إنها ذات دوافع سياسية، إلا أن مقتل رسول بدأ سلسلة من الحوادث أضفت توترا على عملية تقاسم السلطة.

وتدهورت العلاقات السياسية بين الطرفين إلى درجة أن وزراء الاتحاد الوطني الكردستاني قاطعوا اجتماعات حكومة إقليم كردستان، التي لطالما كانت رمزا للتقاسم السلمي للسلطة.

ويقول بعض مسؤولي الاتحاد الوطني الكردستاني في جلسات خاصة إن الحزب قد ينفصل في نهاية المطاف ويشكل إدارته الخاصة به في معقله بمدينة السليمانية ما لم يتم التوصل إلى حل وسط بخصوص بعض القضايا.

وتؤدي الخصومة بين الطرفين أيضا إلى تعقيد مشروع توسعة أحد أكبر حقول الغاز في العراق، والذي يقع في أراضي الاتحاد الوطني الكردستاني مما يضر بآمال الإقليم في بدء التصدير إلى أوروبا وجني إيرادات تشتد الحاجة إليها.

وتمثل الخلافات مصدر قلق للدول الغربية، خصوصا الولايات المتحدة التي قدمت الدعم لكلا الفصيلين وكان أحدث مظاهره في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وتشعر واشنطن بالقلق من انتشار نفوذ إيران التي تربطها علاقات طويلة الأمد بالاتحاد الوطني الكردستاني والتي كثفت في الأسابيع الماضية من هجماتها الصاروخية على المعارضين الأكراد الإيرانيين في شمال العراق.

وبعد مقتل رسول، وجه مجلس الأمن الإقليمي الذي يسيطر عليه الحزب الديمقراطي الكردستاني أصابع الاتهام إلى جهة أمنية تابعة للاتحاد الوطني الكردستاني. واحتجز المجلس ستة رجال وصفهم بأنهم عملاء متورطون في الحادث وأصدر أوامر اعتقال بحق أربعة مسؤولين أمنيين كبار آخرين من الاتحاد الوطني الكردستاني، وذلك بحسب بيان للمجلس بعد أسبوع من الهجوم.

وقال مسؤول بارز في الاتحاد الوطني الكردستاني إن مسؤولي الاتحاد تواصلوا مع الحكومة بعد وقت قصير من عملية الاغتيال لتقديم يد العون في التحقيقات، لكنهم لم يتلقوا ردا، ولم يتمكنوا من الاطلاع على نتائج التحقيقات.

الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يعد يشعر بالحاجة إلى الالتزام باتفاقيات تقاسم السلطة
وتزايدت بالفعل حالة عدم الثقة المستمرة منذ فترة بين الطرفين في هذا العام جراء موجة من الانشقاقات داخل الأجهزة الأمنية التابعة للاتحاد الوطني الكردستاني.

وقال المسؤول البارز بالاتحاد الوطني الكردستاني إن ثمانية انشقوا داخل الأجهزة الأمنية، مضيفا أن الاتحاد يعتقد أن رئيس استخباراته السابق سلمان أمين، الذي انشق في وقت سابق من هذا العام، كان يشجع الأفراد على تغيير ولاءاتهم.

وأضاف المسؤول أن أمين كان سببا آخر للخلاف حيث منحه رئيس الوزراء الكردي مسرور بارزاني دورا أمنيا كبيرا بعد انتقاله إلى أربيل، مما زاد من غضب الاتحاد الوطني الكردستاني.

وبينما يستبعد المحللون العودة إلى حرب أهلية شاملة بين الطرفين فإن مواجهة متوترة بين أفراد أمن مسلحين في أربيل الشهر الماضي أبرزت خطر التصعيد.

وقال أربعة من أعضاء الاتحاد الوطني الكردستاني ومسؤول كردي إن قوات الاتحاد داهمت منزل أمين في السليمانية في 24 أكتوبر مع تدهور العلاقات بين الطرفين. وقالت ثلاثة من المصادر إن الاتحاد الوطني الكردستاني كان يبحث عن أسلحة ووثائق حساسة أخذها أمين من مكتب استخبارات الاتحاد.

كما قال المسؤول البارز، بالإضافة إلى مصادر أخرى من داخل الاتحاد الوطني الكردستاني، إن نحو 100 من رجال الأمن بقيادة أمين اقتربوا في اليوم التالي من منزل نائب رئيس الوزراء قوباد طالباني في أربيل وهددوا بمداهمته ردا على مداهمة منزل أمين.

وقالت ثلاثة من المصادر إن الرئيس الكردي نيجيرفان بارزاني اضطر إلى التدخل لنزع فتيل الأزمة. وقال المسؤول البارز “كان من الممكن بسهولة أن يسوء الأمر”.

وفي التاسع من نوفمبر توجه زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني بافل طالباني إلى أربيل برفقة قوباد والعشرات من رجال الأمن وأحد الرجال المطلوبين في عملية مقتل رسول، في خطوة وصفها مصدر كردي بـ”الاستفزاز المتعمد”. وقال المصدر إن هذه المجموعة لم تتمكن من مغادرة المطار حتى تدخّل الرئيس مرة أخرى.

والمخاطر كبيرة بالنسبة إلى الأكراد الذين كانوا الرابح الأكبر من سقوط الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، حيث تمكنوا من تعزيز حكمهم الذاتي وجذبوا الاستثمار الأجنبي في قطاع النفط والغاز وحصلوا على جزء من السلطة في بغداد حيث يجب أن يكون الرئيس كرديا.

علاقات سياسية متدهورة
لكن الإقليم، على الرغم من ثرواته النفطية، لا يزال يعاني من ارتفاع معدلات البطالة ونقص مزمن في الخدمات العامة، مما يدفع الكثيرين إلى محاولة الهجرة إلى أوروبا. وسلطت الهجمات التي تشنها تركيا وإيران على المسلحين الأكراد هناك الضوء على السيطرة المحدودة لأكراد العراق على حدود إقليمهم.

ويقول محللون إن التنافس يضعف أيضا نفوذ الأكراد داخل المركز الاتحادي العراقي في بغداد، مما يُعقّد الخلافات حول ملكية أصول النفط والغاز ومخصصات الموازنة الاتحادية.

وقال شيفان فاضل من معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام إن الخلاف “يؤثر على السلام الاجتماعي والاستقرار… كما يؤثر على الوضع الاقتصادي بوجه عام من حيث ثقة قطاع الأعمال والسوق”.

وقال فاضل “يتعلق الخلاف أكثر بالفرص المهدرة وكيف أن هذه التوترات تصرف انتباه حكومة إقليم كردستان عن معالجة قضايا الحوكمة وتلبية احتياجات سكانها، مما يؤدي إلى تعمّق المظالم”.

وعلى خلفية الصراع السياسي الحالي في أوساط الشيعة العراقيين، تزيد الحكومة الهشة في الشمال الأمر سوءا في بلد لا يزال يعاني من عدم الاستقرار بعد عقدين من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003.

وتراقب بغداد الأحداث في كردستان عن كثب. وقال مصدر بأمن الدولة العراقي إن الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني يقودهما صقور وأن صراعهما على السلطة بلغ “مرحلة حرجة للغاية”.

وتوترت العلاقات بين الجانبين في الماضي، ولاسيما في عام 2017 عندما أجرى الأكراد استفتاء أسفر عن تأييد ساحق للاستقلال عن بغداد لكنه جاء بنتائج عكسية حيث استولت القوات العراقية على مساحات من الأراضي الكردية.

الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني تبادلا اللوم خصوصا عند خسارة مدينة كركوك التي تضم أحد أقدم وأكبر حقول النفط في العراق

وتبادل الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني اللوم، وخصوصا بشأن خسارة مدينة كركوك التي تضم أحد أقدم وأكبر حقول النفط في العراق.

وفي العام الحالي دخل الجانبان في خلاف حول من ينبغي أن يتقلد منصب رئيس العراق. وفي النهاية، ذهب المنصب الاتحادي إلى عبداللطيف رشيد المدعوم من الحزب الديمقراطي الكردستاني في أكتوبر بدلا من مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح.

وقال محلل شؤون العراق مايك فليت إن الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يعد يشعر بالحاجة إلى الالتزام باتفاقيات تقاسم السلطة السابقة.

وقال “هذان الحزبان لا يستطيعان التعاون معا. لم يعد لهما رأي ولا صوت يذكر لأنه لم يعد لهما صوت موحد في بغداد”.

وأضاف “يقع الكثير من تداعيات ذلك على الأشخاص الذين يعتمدون على النظام الحالي للحصول على رواتبهم، بيد أن الرواتب لا تدفع، لذا فإن الحياة أصبحت أكثر صعوبة، خاصة في السليمانية” في إشارة إلى معقل الاتحاد الوطني الكردستاني.

ويقول محللون إن الحزب الديمقراطي الكردستاني يسعى لتأكيد وجوده في الوقت الذي ضعف فيه الاتحاد الوطني الكردستاني بفعل نزاع على القيادة وضغوط مالية وتأخر دفع الرواتب.

ولطالما اشتكى الاتحاد الوطني الكردستاني من أن الإدارة الإقليمية في أربيل لا توزع الإيرادات بالتساوي، متهما الحزب الديمقراطي الكردستاني بتفضيل المناطق التابعة له.

وقال أحد مسؤولي الاتحاد الوطني الكردستاني “لماذا يتعين علينا أن نقبل بذلك؟ لدينا قائمة بالمطالب، وما زالت آمل ألاّ نصل إلى الانفصال، لكن لن يكون لدينا خيار آخر إذا لم ينفذوها”.

31
فرنسا مستعدة لدعم العراق في مواجهة انتهاك إيران وتركيا لسيادته
قصر الإليزيه يعلن عن قمة إقليمية قبل نهاية العام الحالي تجمع دول الجوار العراقي في الأردن بحضور الرئيس الفرنسي الذي تحدث هاتفيا مع السوداني ودعاه لزيارة باريس مطلع العام الجديد.
MEO

ماكرون يحشد لمواجهة الاعتداءات التركية الايرانية على سيادة العراق
 فرنسا تزاحم تركيا وإيران على النفوذ في الشرق الأوسط
 باريس نددت مرارا بالاعتداءات التركية الإيرانية على شمال العراق

باريس - تسعى فرنسا للإلقاء بثقلها في دعم العراق في مواجهة انتهاكات تركية إيرانية لسيادته وعبرت عن استعدادها لمساعدته، وفق بيان صدر اليوم الأحد عن قصر الإليزيه عقب مكالمة هاتفية بين الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون ورئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني.

ومن المقرر أن يستضيف الأردن قبل نهاية العام الحالي قمة إقليمية تجمع العراق ودول الجوار بمشاركة فرنسا، وفق الإليزيه، فيما ستكون هذه القمة على غرار مؤتمر بغداد في أغسطس/اب من العام الماضي.

وسيتأتي عقد القمة توترات أثارتها هجمات تشنها كل من تركيا وإيران على معاقل حزب العمال الكردستاني والتنظيمات الكردية الإيرانية في إقليم كردستان العراق دون تنسيق مع الجانب العراقي في انتهاك متكرر لسيادته.

وجاء في البيان أن ماكرون والسوداني "تشاركا مخاوفهما حول تصاعد التوتر"، بعد سلسلة الغارات الجوية التركية على مواقع للمقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا وفي شمال العراق.

وهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشن "عملية برية" في سوريا، بعد اعتداء وقع في 13 نوفمبر/تشرين الثاني في اسطنبول واتهمت أنقرة حزب العمال الكردستاني الذي يتخذ مقرات له في العراق، ووحدات حماية الشعب الكردية في سوريا بالوقوف خلفه. ونفى الطرفان الكرديان أي دور لهما بالاعتداء.

وشنت إيران في الفترة الأخيرة سلسلة ضربات صاروخية وبواسطة طائرات مسيّرة على فصائل معارضة كرديّة إيرانية في كردستان العراق.

وأضاف الإليزيه أن ماكرون الذي دعا السوداني لزيارة فرنسا في مطلع العام 2023 "ذكر مرة جديدة بأنه بإمكان العراق أن يعول على دعم فرنسا في مواجهة الانتهاكات التي تطال سيادته واستقراره وفي مكافحته الإرهاب".

ونددت فرنسا بالهجمات التي أعلنت إيران توجيهها لأهداف كردية داخل العراق ودعت إلى احترام أمن إقليم كردستان المتمتع بحكم ذاتي. كما يسود الفتور العلاقات الفرنسية التركية وتعمل باريس على تعزيز نفوذها في الشرق الأوسط في مواجهة تنامي النفوذ التركي.

وجاء هذا الإعلان بعيد مكالمة هاتفية بين الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون ورئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني الذي كان قبل أيام قليلة في زيارة لطهران بدعوة من الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي وحيث أجرى محادثات مع المسؤولين الإيرانيين سمع خلالها مطالبات مشددة على ضرورة ضبط الحدود.

وأفاد الإليزيه في بيان بأنه "في أعقاب مكالمتهما في 27 نوفمبر (تشرين الثاني)، اتفق المسؤولان على مواصلة التحضير بالتنسيق مع الأردن للقمة المقبلة على غرار قمة بغداد، التي ستجمع في عمان قادة المنطقة الرئيسيين ورئيس الجمهورية قبل نهاية العام"، بدون أي توضيحات حول قائمة المشاركين في الوقت الحاضر.

وعُين السوداني رئيسا للوزراء في منتصف أكتوبر/تشرين الأول منهيا جمودا سياسيا استمر لمدة عام بعد الانتخابات العامة.

32
تركمان العراق يشكون إقصاءهم من مناصب أمنية وعسكرية حساسة
مراقبون يرون أن الإقصاء يأتي بسبب قلق حكومة السوداني من علاقات بعض قيادات المكون بالسلطات التركية مع تصاعد التوتر الأمني والعسكري في شمال البلاد.
MEO

مخاوف جدية من ولاء تركمان العراق وحجم النفوذ التركي
 اقصاء مكونات عراقية يدفعها الى الارتماء في أحضان دول اخرى
 المناصب الحساسة في العراق باتت بيد جهات مرتبطة بايران

بغداد - انتقد النائب عن الجبهة التركمانية في البرلمان العراقي أرشد الصالحي، عدم تكليف الشخصيات التركمانية بمناصب مهمة في المجالات العسكرية والأمنية والاستخباراتية ما يشير الى انزعاج هذا المكون من إقصائه من المناصب الهامة داخل المؤسستين العسكرية والأمنية بعد تولي محمد شياع السوداني رئاسة الحكومة.
وأفاد الصالحي أن "من يقول إنه يوجد شراكة وطنية في العراق هو كاذب". موضحا أن توزيع المناصب في الحكومة والدولة "يجري فقط ضمن مجموعات الطبقة السياسية الحاكمة".
وأردف أنه لم يتم تكليف الشخصيات التركمانية في مناصب أمنية وعسكرية واستخباراتية في الحكومة الجديدة لافتا إلى إجراء تعديلات في المناصب الأمنية والعسكرية في مدينة كركوك ذات الغالبية التركمانية.
وأشار إلى أنه كان الممكن إعطاء التركمان مناصب مسؤولة في قيادة العمليات المشتركة أو جهاز الاستخبارات في كركوك.
ووجه الصالحي تساؤلات لرئيس الحكومة العراقية قائلا "أريد أن أسأل رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني عن سبب تجاهله التركمان".
ويرى مراقبون ان المخاوف من العلاقات المثيرة للجدل التي تجمع تركمان العراق بالحكومة التركية والمسؤولين الأتراك من اهم أسباب عملية الإقصاء خاصة وان الجيش التركي لا يزال ينفذ عمليات عسكرية تطال شمال العراق لملاحقة حزب العمال الكردستاني وسط انتقادات من الحكومة المركزية التي تعتبر العمليات انتهاكا للسيادة الوطنية.
والتقى مسؤولون أتراك خلال السنوات الماضية قيادات تنتمي للمكون التركماني في العراق ما اثار الكثير من الحساسية والمخاوف حول النفوذ التركي داخل هذا المكون في خضم توترات إقليمية فرضتها التدخلات العسكرية التركية بذريعة مكافحة المتمردين.

واستقبل وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو في ابريل/نيسان سنة 2021 رئيس الجبهة التركمانية العراقية، حسن توران، في العاصمة أنقرة.
وكان مسؤولون أتراك على رأسهم الرئيس رجب طيب اردوغان هددوا مرارا باجتياح مناطق في العراق على غرار سنجار بسبب تواصل هجمات المتمردين فيما تتصاعد الأطماع التركية تجاه كركوك الغنية بالنفط.

ويرى مراقبون ان المخاوف الامنية للحكومة العراقية مفهومة كون ان قيادات هامة من تنظيم الدولة الاسلامية تنتمي  للمكون التركماني رغم ان المكون ككل لا يتحمل تبعات ذلك.
في المقابل يرى متابعون للمشهد العراقي ان حكومة السوداني المدعومة من الاطار التنسيقي القوة السياسية الحليفة لايران تفتح الباب حصرا امام الميليشيات والقوى المدعومة من طهران للسيطرة على أجهزة حساسة في الدولة بعد إقالات نفذتها مؤخرا.
واقال السوداني رائد جوحي الذي عينه رئيس الوزراء السابق مصطفى الكاظمي على رأس جهاز المخابرات إضافة لمسؤولين آخرين.
وقال السوداني انه سيتولى الإشراف على جهاز المخابرات بنفسه بينما كان هذا المنصب سببا في الصراعات والتوترات بين فصيلين من الحشد الشعبي الموالي لإيران هما عصائب أهل الحق وكتائب حزب الله العراقي في الفترة التي كان يجري فيها السوداني مشاورات تشكيل حكومته.
وبالتالي فان المناصب الأمنية والعسكرية الحساسة باتت حصرا على مكون وحيد في العراق وربما جهات سياسية معينة ولاؤها الرئيسي لطهران.
ويرى مراقبون ان سياسة الحكومة العراقية في إقصاء عدد من المكونات عن المناصب الحساسة سيدفع بقياداتها إلى أحضان دول أخرى ما يهدد السيادة الوطنية.

33
صراع على السلطة يضع إقليم كردستان على حافة الانفجار
بعض مسؤولي الاتحاد الوطني الكردستاني يقولون في جلسات خاصة إن الحزب قد ينفصل في نهاية المطاف ويشكل إدارته الخاصة به في معقله بمدينة السليمانية ما لم يتم التوصل لحل وسط بخصوص بعض القضايا.
MEO

الصراع بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني لم يهدأ رغم اتفاق تقاسم السلطة
 الخلافات بين الحزبين الكرديين في كردستان تثير قلق الدول الغربية
 محللون يستبعدون عودة الحزبين الكرديين إلى الحرب الأهلية
 تزايد الانشقاقات داخل الأجهزة الأمنية التابعة للاتحاد الوطني الكردستاني
 التنافس يضعف نفوذ الأكراد داخل المركز الاتحادي العراقي
 رغبة في الثأر تضع التحالف غير المستقر في واحد من أقسى اختباراته منذ الحرب

أربيل (العراق) - ترسم عملية اغتيال في أكتوبر/تشرين الأول الماضي وخصومات وخلافات وصراع على السلطة بين الحزبين الكرديين الرئيسيين في إقليم كردستان العراق، وضعا قاتما لما يمكن تسميته بـ'زواج المصالح' القائم بين العائلات السياسية الحاكمة في الإقليم، وسط نذر تؤذن بانهياره.

وتدهورت العلاقات السياسية بين الطرفين لدرجة أن وزراء الاتحاد الوطني الكردستاني قاطعوا اجتماعات حكومة إقليم كردستان التي لطالما كانت رمزا للتقاسم السلمي للسلطة.

ويقول بعض مسؤولي الاتحاد الوطني الكردستاني في جلسات خاصة إن الحزب قد ينفصل في نهاية المطاف ويشكل إدارته الخاصة به في معقله بمدينة السليمانية ما لم يتم التوصل لحل وسط بخصوص بعض القضايا.

وفيما يدور خلاف منذ فترة طويلة بين عشيرتي بارزاني وطالباني المهيمنتين بشأن السلطة والموارد في منطقة غنية بالنفط والغاز، حرصت حكومات تقاسم السلطة إلى حد كبير على إخفاء انعدام الثقة بين الجانبين منذ أن خاضا حربا أهلية في تسعينات القرن الماضي.

ويقول دبلوماسيون ومحللون إن حدة التوتر طفت على السطح مع ظهور رغبة في الثأر منذ وقوع عملية اغتيال بمدينة أربيل في حدث نادر، مضيفين أن تداعيات تلك العملية تضع التحالف غير المستقر في واحد من أقسى اختباراته منذ الحرب.

في السابع من أكتوبر/تشرين الأول وبعد وقت قصير من انطلاق ضابط الاستخبارات المنشق هاوكار عبدالله رسول في سيارة رياضية متعددة الأغراض من منزله بشارع محاط بالأشجار في أربيل، انفجرت قنبلة في سيارته مما أدى إلى مقتله وإصابة أربعة من أفراد أسرته.

وقالت ثلاثة مصادر أمنية ومصدر كردي لرويترز إن رسول انتقل إلى أربيل هذا العام وغير ولاءه بعد نحو عقدين من انضمامه إلى الاتحاد الوطني الكردستاني، وهو حزب تهيمن عليه عائلة طالباني.

وقالت المصادر إن رسول (41 عاما) عند مقتله كان يساعد الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي تتزعمه عائلة بارزاني والذي كان يتجسس عليه لسنوات.

الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني يقودهما صقور وصراعهما على السلطة بلغ مرحلة حرجة للغاية

وسجلت الكاميرات الأمنية عملية الاغتيال الجريئة ونشر الحزب الديمقراطي الكردستاني مقطعا مصورا مدته 27 دقيقة حول مقتل رسول، مشيرا بأصابع الاتهام إلى الاتحاد الوطني الكردستاني.

ونفى الاتحاد الوطني الكردستاني بشدة هذه الاتهامات قائلا إنها ذات دوافع سياسية، إلا أن مقتل رسول بدأ سلسلة من الحوادث أضفت توترا على عملية تقاسم السلطة.

وتؤدي الخصومة بين الطرفين أيضا إلى تعقيد مشروع توسعة أحد أكبر حقول الغاز في العراق والذي يقع في أراضي الاتحاد الوطني الكردستاني مما يضر بآمال الإقليم في بدء التصدير إلى أوروبا وجني إيرادات تشتد الحاجة إليها، بينما يواجه الإقليم صعوبات اقتصادية حادة.

وتمثل الخلافات مصدر قلق للدول الغربية، خصوصا الولايات المتحدة التي قدمت الدعم لكلا الفصيلين وكان أحدث مظاهره في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وتشعر واشنطن بالقلق من انتشار نفوذ إيران التي تربطها علاقات طويلة الأمد بالاتحاد الوطني الكردستاني والتي كثفت في الأسابيع الماضية من هجماتها الصاروخية على المعارضين الأكراد الإيرانيين في شمال العراق.

وقال مسؤول أميركي إن واشنطن قلقة للغاية بشأن التوترات الأخيرة بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني، مضيفا "ما نحاول شرحه لشريكينا هنا هو أننا لا نريد الوحدة من أجل مجرد الوحدة ولكننا بحاجة إلى أن يكونا قادرين على التعاون مع بعضهما في بعض القضايا الدقيقة التي تهمنا وبما يخدم مصلحتهم".

مواجهة متوترة

وبعد مقتل رسول، وجه مجلس الأمن الإقليمي الذي يسيطر عليه الحزب الديمقراطي الكردستاني أصابع الاتهام إلى جهة أمنية تابعة للاتحاد الوطني الكردستاني. واحتجز المجلس ستة رجال وصفهم بأنهم عملاء متورطون في الحادث وأصدر أوامر اعتقال بحق أربعة مسؤولين أمنيين كبار آخرين من الاتحاد الوطني الكردستاني وذلك بحسب بيان للمجلس بعد أسبوع من الهجوم.

وقال مسؤول بارز في الاتحاد الوطني الكردستاني إن مسؤولي الاتحاد تواصلوا مع الحكومة بعد وقت قصير من عملية الاغتيال لتقديم يد العون في التحقيقات لكنهم لم يتلقوا ردا ولم يتمكنوا من الاطلاع على نتائج التحقيقات.

وتفاقمت بالفعل حالة عدم الثقة المستمرة منذ فترة بين الطرفين في هذا العام جراء موجة من الانشقاقات داخل الأجهزة الأمنية التابعة للاتحاد الوطني الكردستاني.

وقال المسؤول البارز بالاتحاد الوطني الكردستاني لرويترز إن ثمانية انشقوا داخل الأجهزة الأمنية، مضيفا أن الاتحاد يعتقد أن رئيس استخباراته السابق سلمان أمين الذي انشق في وقت سابق من هذا العام، كان يشجع الأفراد على تغيير ولاءاتهم.

وأضاف المسؤول أن أمين كان سببا آخر للخلاف حيث منحه رئيس الوزراء الكردي مسرور بارزاني دورا أمنيا كبيرا بعد انتقاله إلى أربيل، مما زاد من غضب الاتحاد الوطني الكردستاني.

وبينما يستبعد المحللون العودة إلى حرب أهلية شاملة بين الطرفين فإن مواجهة متوترة بين أفراد أمن مسلحين في أربيل الشهر الماضي أبرزت خطر التصعيد.

الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يعد يشعر بالحاجة إلى الالتزام باتفاقيات تقاسم السلطة السابقة

وقال أربعة من أعضاء الاتحاد الوطني الكردستاني ومسؤول كردي إن قوات الاتحاد داهمت منزل أمين في السليمانية في 24 أكتوبر/تشرين الأول مع تدهور العلاقات بين الطرفين. وقالت ثلاثة من المصادر إن الاتحاد الوطني الكردستاني كان يبحث عن أسلحة ووثائق حساسة أخذها أمين من مكتب استخبارات الاتحاد.

كما قال المسؤول البارز بالإضافة إلى مصادر أخرى من داخل الاتحاد الوطني الكردستاني إن نحو 100 من رجال الأمن بقيادة أمين اقتربوا في اليوم التالي من منزل نائب رئيس الوزراء قوباد طالباني في أربيل وهددوا بمداهمته ردا على مداهمة منزل أمين.

وقالت ثلاثة من المصادر إن الرئيس الكردي نيجيرفان بارزاني اضطر للتدخل لنزع فتيل الأزمة. وقال المسؤول البارز "كان من الممكن بسهولة أن يسوء الأمر".

وفي التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي توجه زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني بافل طالباني إلى أربيل برفقة قوباد والعشرات من رجال الأمن وأحد الرجال المطلوبين في عملية مقتل رسول، في خطوة وصفها مصدر كردي بالاستفزاز المتعمد. وقال المصدر إن هذه المجموعة لم تتمكن من مغادرة المطار حتى تدخل الرئيس مرة أخرى.

والمخاطر كبيرة بالنسبة للأكراد الذين كانوا الرابح الأكبر من سقوط صدام حسين، حيث تمكنوا من تعزيز حكمهم الذاتي وجذبوا الاستثمار الأجنبي في قطاع النفط والغاز وحصلوا على جزء من السلطة في بغداد حيث يجب أن يكون الرئيس كرديا.

لكن الإقليم على الرغم من ثرواته النفطية، لا يزال يعاني من ارتفاع معدلات البطالة ونقص مزمن في الخدمات العامة، مما يدفع الكثيرين لمحاولة الهجرة إلى أوروبا. وسلطت الهجمات التي تشنها تركيا وإيران على المسلحين الأكراد هناك الضوء على السيطرة المحدودة لأكراد العراق على حدود إقليمهم.

ويقول محللون إن التنافس يضعف أيضا نفوذ الأكراد داخل المركز الاتحادي العراقي في بغداد، مما يُعقد الخلافات حول ملكية أصول النفط والغاز ومخصصات الموازنة الاتحادية.

وقال شيفان فاضل من معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام إن الخلاف "يؤثر على السلم الاجتماعي والاستقرار... كما يؤثر على الوضع الاقتصادي بوجه عام من حيث ثقة قطاع الأعمال والسوق".

وقال فاضل "يتعلق الخلاف أكثر بالفرص المهدورة وكيف أن هذه التوترات تصرف انتباه حكومة إقليم كردستان عن معالجة قضايا الحوكمة وتلبية احتياجات سكانها، مما يؤدي إلى تفاقم المظالم".

وعلى خلفية الصراع السياسي الحالي في أوساط الشيعة العراقيين، تزيد الحكومة الهشة في الشمال الأمر سوءا في بلد لا يزال يعاني من عدم الاستقرار بعد عقدين من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003، فيما تراقب بغداد الأحداث في كردستان عن كثب.

وقال مصدر بأمن الدولة العراقي إن الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني يقودهما صقور وأن صراعهما على السلطة بلغ "مرحلة حرجة للغاية".

وتوترت العلاقات بين الجانبين في الماضي لا سيما في عام 2017 عندما أجرى الأكراد استفتاء أسفر عن تأييد ساحق للاستقلال عن بغداد، لكنه جاء بنتائج عكسية حيث استولت القوات العراقية على مساحات من الأراضي الكردية.

وتبادل الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني اللوم خصوصا بشأن خسارة مدينة كركوك التي تضم أحد أقدم وأكبر حقول النفط في العراق.

حدة التوتر طفت على السطح مع ظهور رغبة في الثأر منذ عملية اغتيال بمدينة أربيل في حدث نادر.. تداعيات تلك العملية تضع التحالف غير المستقر أمام أقسى اختباراته منذ الحرب

وفي العام الحالي دخل الجانبان في خلاف حول من ينبغي أن يتقلد منصب رئيس العراق. وفي النهاية، ذهب المنصب الاتحادي إلى عبداللطيف رشيد المدعوم من الحزب الديمقراطي الكردستاني في أكتوبر/تشرين الأول بدلا من مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح.

وقال محلل شؤون العراق مايك فليت إن الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يعد يشعر بالحاجة إلى الالتزام باتفاقيات تقاسم السلطة السابقة، مضيفا "هذان الحزبان لا يستطيعان التعاون معا. لم يعد لهما رأي ولا صوت يذكر لأنه لم يعد لهما صوت موحد في بغداد".

وأضاف "يقع الكثير من تداعيات ذلك على الأشخاص الذين يعتمدون على النظام الحالي للحصول على رواتبهم، بيد أن الرواتب لا تدفع، لذا فإن الحياة أصبحت أكثر صعوبة، خاصة في السليمانية" في إشارة إلى معقل الاتحاد الوطني الكردستاني.

ويقول محللون إن الحزب الديمقراطي الكردستاني يسعى لتأكيد وجوده في الوقت الذي ضعف فيه الاتحاد الوطني الكردستاني بفعل نزاع على القيادة وضغوط مالية وتأخر دفع الرواتب.

ولطالما اشتكى الاتحاد الوطني الكردستاني من أن الإدارة الإقليمية في أربيل لا توزع الإيرادات بالتساوي متهما الحزب الديمقراطي الكردستاني بتفضيل المناطق التابعة له.

وقال أحد مسؤولي الاتحاد الوطني الكردستاني "لماذا يتعين علينا أن نقبل بذلك؟ لدينا قائمة بالمطالب وما زالت آمل ألا نصل إلى الانفصال، لكن لن يكون لدينا خيار آخر إذا لم ينفذوا المطالب".

34
النزاهة النيابية:اختفاء(69) مليار دينار من أموال وزارة التجارة في مصرف أهلي

بغداد/ شبكة أخبار العراق- اافاد مصدر من داخل لجنة النزاهة النيابية، الاثنين، باختفاء 69 مليار دينار من وزارة التجارة.وقال المصدر، إن “69 مليار دينار اختفت من أموال وزارة التجارة لدى المصرف المتحد للاستثمار (المحجوز)”.وأشار إلى أن “المصرف يرفض تحويل الأموال إلى الوزارة”.

35
السوداني يوجه الإسراع في إكمال ميناء الفاو والقناة الجافة والربط السككي

 بغداد/ شبكة أخبار العراق- وجّه رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، الاثنين، بتسريع العمل في تنفيذ ميناء الفاو ومشروع القناة الجافة.وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان، أن “السوداني، ترأس، اجتماعاً خُصص لمتابعة سير الأعمال التنفيذية في مشروع ميناء الفاو الكبير، بحضور مدير عام الموانئ ومعاون مدير عام السكك، ورئيس هيئة المستشارين في مكتب رئيس الوزراء”.واستمع السوداني، خلال الاجتماع إلى “عرض تفصيلي لمجمل الأعمال الإنشائية والتنفيذية، ونسب الإنجاز في فقرات المشروع كافة، وكذلك على ما وصلت إليه الشركات المنفذة من مراحل التنفيذ، والوقوف على أهم العقبات والمعوقات الفنية والقانونية والإجرائية التي تقف أمام سير إتمام العمل بمجمل مراحله”.وأضاف البيان، أن “الاجتماع استعرض تفاصيل العمل في مجال ربط الميناء بشبكات الطرق والسكك الحديدية الوطنية، وتوفير متطلبات الطاقة والخدمات الساندة لمشروع الميناء”.ووجّه السوداني بـ”تسريع العمل في جميع الفقرات التنفيذية للميناء، ومشروع القناة الجافّة المتصلة به”، مؤكداً أن “ميناء الفاو الكبير يمثل مشروعاً بحجم العراق وتطلعات شعبه في تنمية الاقتصاد الوطني، كما يشكل أولوية في مجال الاقتصاد والتنمية ضمن المنهاج الوزاري الذي تتمسك به الحكومة”.

36
إيران ترفض العودة إلى مفاوضات فيينا بذريعة التهديدات الأميركية
الخارجية الإيرانية تقول أنها لن تقدم تنازلات في الملف النووي مؤكدة ان حاجة الغرب إلى التفاوض ليست أقل من حاجة طهران ومحملة واشنطن تداعيات الجمود في المفاوضات.
MEO

كراسي المتفاوضين في فيينا ستظل شاغرة
الحكومة الايرانية تتهم واشنطن بالتركيز على ملفات اخرى وليس الملف النووي في اشارة للاحتجاجات
 ايران تحمل القوى الاوروبية بعضا من المسؤولية بسبب ما وصفها السير في الركب الاميركي
 طهران ترد على تصريحات المبعوث الاميركي بشان دعم المتظاهرين عوض التركيز على الملف النووي

طهران - واصلت إيران سياسة التعنت فيما يتعلق بالملف النووي رافضة كل الجهود التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية والقوى الغربية للعودة إلى المفاوضات وإيجاد حلول سلمية للملف بذريعة الضغوط والتهديدات الاميركية والتهم الموجهة لواشنطن بدعم الاحتجاجات الداخلية.
وقالت وزارة الخارجية الإيرانية أنها لن نقبل استئناف مفاوضات الاتفاق النووي تحت الضغط والتهديد ولن نقدم تنازلات وهذا ما تعرفه الولايات المتحدة في محاولة لتحميل الغرب مسؤولية الجمود المتعلق بالنووي الإيراني.
وأفاد المتحدث باسم الوزارة ناصر كنعاني في تصريح صحفي وفق ما نقلته قناة " الميادين" "المفاوضات لها منطقها الخاص لذلك نحن ملتزمون بخطة العمل المشترك الشاملة للاتفاق النووي لكن الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاق".
وأضاف "إيران لا تزال ملتزمة بعملية التفاوض وتسعى إلى حسمها غير أنّها لن تتفاوض على أساس الحاجة إلى المفاوضات".
وفي محاولة للتستر على حالة الضعف قال كنعاني " حاجة الغرب إلى التفاوض ليست أقل من حاجة إيران إليه والاتفاق مُتاح ويمكن للأطراف المعنية بها التوصل إليه في أقرب وقتٍ ممكن".
وتابع "المفاوضات لم تندرج ضمن أولويات الولايات المتحدة وإنما هي تركز على قضايا أخرى، فهناك تناقض في تصريحات الأطراف الغربية المعنية بالاتفاق النووي، ولا سيما أن الإدارة الأميركية التي لم توجد مساراً غير مناسبٍ تجاه خطة العمل المشترك الشاملة فحسب بل منعت إيران من الاستفادة من الفوائد الاقتصادية لخطة العمل المشترك الشاملة أيضاً".
وسعى المسؤول الايراني للتركيز على المواقف الاميركية قائلا " "الولايات المتحدة أثارت الشكوك تجاه الحلول الدولية متعددة الأطراف لتسوية القضايا المعقدة"، موضحا "واشنطن تتحمل مسؤوليتها تجاه ما نشهده حالياً بسبب تصرفاتها غير المسؤولة".
كما حمل كنعاني الجهات الاوروبية بعضا من المسؤولية بسبب ما وصفها السير في الركب الاميركي بسبب الظروف الدولية قائلا "نوصي الأطراف الأوروبية المعنية بالاتفاق النووي بأن لا تستسلم أمام أميركا والظروف التي تفرضها منعاً للتعرّض للأضراء الناجمة عن هذه الظروف".
وتمارس الحكومة الإيرانية سياسة المناورة فيما يتعلق بالعودة إلى المفاوضات لكنها اليوم باتت أكثر تمسكا برفض الحوار محاولة ان تواري ضعفها بسبب تصاعد الاحتجاجات الداخلية ومحملة القوى الغربية وهاصة واشنطن مسؤولية تلك المظاهرات المطالبة بالحرية والتغيير.
وكان المبعوث الأميركي الخاص إلى إيران روبرت مالي قال الاحد بأنّ بلاده "ستركز على دعم المتظاهرين في البلاد، بدلاً من المحادثات المتوقفة لإحياء الاتفاق النووي الدولي".
وتصاعد التوتر خاصة مع الولايات المتحدة بشأن العقوبات الشاملة التي فرضت على إيران عقب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع القوى العالمية لسنة 2015.

ايران تخرق التزاماتها النووية في بعض المواقع
وتنصلت إيران في الفترة الأخيرة من الكثير من الالتزامات المتعلقة بالبرنامج النووي وآخر هذه السياسات انطلاقها في عملية إنشاء محطة جديدة للطاقة النووية بقدرة 300 ميغاواط من الكهرباء، في محافظة خوزستان الغنية بالنفط جنوب غربي البلاد اطلقت عليها " محطة كارون".
وتاتي الخطوة الجديدة بعد أقل من أسبوعين من إعلان إيران بدء إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 60 في المئة، في منشأة فوردو النووية تحت الأرض.
ويلزم لصنع قنبلة ذرية يورانيوم مخصب بنسبة 90 %، لذا فإن التخصيب بنسبة 60 % يُشكّل خطوة مهمة نحو تخصيب اليورانيوم إلى المستوى المستخدم في صنع الأسلحة.
وضربت ايران عرض الحائط قرارا أصدره مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي يأمر إيران بالتعاون مع تحقيق تجريه الوكالة منذ سنوات حول مصدر جزيئات يورانيوم عثر عليها في ثلاثة مواقع غير معلن عنها.
وتجاهلت السلطات الايرانية التي تئن على وقع احتجاجات غير مسبوقة وعقوبات مشددة بسبب ملف الطائرات المسيرة الجهود التي يبذلها المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي لدفع إيران الى العودة إلى المفاوضات النووية في فيينا والالتزام بالقرارات الدولية.
وتعيش إيران على وقع احتجاجات شعبية طالت عددا من المحافظات تنديدا بمقتل الشابة الايرانية الكردية مهسا اميني حيث فشلت السلطات الايرانية في إسكات المتظاهرين رغم القمع غير المسبوق.
وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على السلطات الإيرانية بسبب الانتهاكات الحقوقية بحق المتظاهرين وعقابا على تورط طهران في بيع طائرات مسرة الى روسيا لاستخدامها في الحرب التي تشنها على اوكرانيا منذ فبراير/شباط الماضي.
وكان غروسي طالب السلطات الإيرانية بتفسير مقنع لآثار اليورانيوم التي عُثر عليها في ثلاثة مواقع غير معلنة قبل سنوات قليلة فيما تقول القوى الغربية إن قضية جزيئات اليورانيوم التي لم يعرف لها تفسير أصبحت عقبة في محادثات أوسع لإحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 مع القوى العالمية، إذ تسعى طهران الآن لإغلاق تحقيق وكالة الطاقة الذرية في إطار تلك المفاوضات.
وتجد القوى الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة نفسها مضطرة لايجاد وسائل اخرى لمنع ايران من انتاج القنبلة النووية وسط دعوات من الجانب الاسرائيلي لاستهداف المنشات النووية الايرانية وتحذير ايران من هذه الخطوة وتداعياتها على المنطقة.
ورغم ان إيران تنفي دائما سعيها لامتلاك أسلحة نووية قائلة إن تقنيتها النووية للأغراض المدنية فقط لكن غموض بعض إجراءاتها ورفضها تطبيق التزاماتها النووية تزيد من الشكوك بشان نواياها.

37
السعودية تفتح أبوابها للصين في غمرة التوترات مع واشنطن
الرياض تستعد لاستقبال الرئيس الصيني الذي يقوم بزيارة تاريخية للمملكة التي ولت وجهها شرقا ضمن خطة لتنويع الشركاء وحرصا على تأمين مصالحها بعدا عن الارتهان لتقلبات السياسة الأميركية.
MEO

العلاقات السعودية الصينية تشهد نموا لافتا مع تصاعد التوتر مع واشنطن
 زيارة شي للرياض تأتي في مرحلة حساسة في العلاقات الأميركية السعودية
 الوفد الصيني سيوقع عشرات الاتفاقيات مع السعودية ودول عربية أخرى
 توقعات بأن يلقى شي استقبالا فخما في السعودية على خلاف استقبال بايدن

الرياض - يستضيف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان العائد لتوه من جولة آسيوية، الزعيم الصيني شي جين بينغ هذا الأسبوع في مرحلة حساسة في العلاقات الأميركية السعودية، مما يشير إلى تصميم الرياض على الإبحار في نظام عالمي مستقطب بغض النظر عن رغبات حلفائها الغربيين.

ويأتي التوجه السعودي شرقا في سياق تنويع الشركاء وحرص المملكة على تعزيز مصالحها بعيدا عن الارتهان لسياسات أميركية متقلبة، وهو توجه يعتبر بمثابة رسالة للإدارة الأميركية الديمقراطية مفادها أن للمملكة خيارات كثيرة في حال اتخذت واشنطن أي رد فعل عقابي على قرار خفض إنتاج النفط الذي اتخذه التحالف النفطي أوبك بلاس.

وعاد الأمير محمد ولي عهد السعودية إلى الساحة العالمية بعد مقتل جمال خاشقجي عام 2018 الذي ألقى بظلاله على العلاقات بين الرياض وواشنطن وأبدى تحديا في مواجهة غضب الولايات المتحدة بشأن سياسة الطاقة التي تنتهجها المملكة والضغط من واشنطن للمساعدة في عزل روسيا.

وفي استعراض للقوة كزعيم طموح للعالم العربي، سيجمع الأمير محمد أيضا حكاما من جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لحضور قمة صينية عربية خلال زيارة الرئيس شي المتوقع أن تبدأ يوم بعد غد الثلاثاء.

وقال أيهم كامل رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجموعة أوراسيا إن "الرياض تعمل وفق حسابات إستراتيجية لا بد وأن تستوعب بكين لأنها الآن شريك اقتصادي لا غنى عنه".

وقال المحللون إنه على الرغم من أن الولايات المتحدة لا تزال الشريك المفضل لدول الخليج التي تعتمد عليها لأمنها، فقد بدأت الرياض تضع سياسة خارجية تخدم تحولها الاقتصادي الوطني مع ابتعاد العالم عن الهيدروكربونات، شريان الحياة للسعودية.

وقال كامل "هناك بالتأكيد خطر أن يؤدي تعزيز العلاقات مع الصين إلى نتائج عكسية وإلى مزيد من الانقسام في العلاقات الأميركية السعودية... لكن ولي العهد السعودي لا يقوم بالتأكيد بذلك بدافع الحقد".

وتأتي زيارة شي في وقت تراجعت فيه العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية إلى أدنى مستوياتها ومع تأثير الغموض على أسواق الطاقة العالمية بسبب فرض الغرب حد أقصى لأسعار النفط الروسي وفي الوقت الذي تتابع فيه واشنطن بقلق تنامي نفوذ الصين في الشرق الأوسط.

في علامة على الغضب من الانتقادات الأميركية لسجل الرياض في مجال حقوق الإنسان، قال الأمير محمد لمجلة ذا أتلانتك في مارس/آذار الماضي إنه لا يهتم بما إذا كان الرئيس الأميركي جو بايدن قد أساء فهم أمور تتعلق به، قائلا إن على بايدن التركيز على مصالح أميركا.

كما أشار في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية في الشهر نفسه إلى أنه رغم أن الرياض تهدف إلى تعزيز علاقاتها مع واشنطن فيمكنها أيضا أن تختار تقليص "مصالحنا"، الاستثمارات السعودية، في الولايات المتحدة.

مصافحة ولي العهد السعودي للرئيس الأميركي خلال زيارة الأخيرة للمملكة تكشف فتورا في العلاقات
وتعمل السعودية على تعزيز العلاقات الاقتصادية مع الصين. والرياض أكبر مورد للنفط للصين على الرغم من أن روسيا العضو أيضا مثل المملكة في مجموعة أوبك+ زادت حصتها في السوق الصينية بوقود منخفض السعر.

وتضغط بكين أيضا لاستخدام عملتها اليوان في التجارة بدلا من الدولار الأميركي. وسبق أن هددت الرياض بالتخلي عن بعض تعاملات النفط بالدولار لمواجهة قانون أميركي (قانون نوبك المتعلق بالاحتكار) محتمل يعرض أعضاء أوبك لدعاوى قضائية لمكافحة الاحتكار.

وتشهد العلاقات الأميركية السعودية توترا بالفعل بسبب حقوق الإنسان والحرب اليمنية التي تقود فيها الرياض تحالفا عسكريا. وقد زادت توترا خلال حكم إدارة بايدن بسبب حرب أوكرانيا وسياسة أوبك+ النفطية.

وقال دبلوماسيون في المنطقة إن شي سيحظى باستقبال فخم على غرار ما حدث مع الرئيس السابق دونالد ترامب عندما زار المملكة في عام 2017 وعلى النقيض من الزيارة غير الملائمة التي قام بها بايدن في يوليو/تموز والتي كانت تهدف إلى إصلاح العلاقات مع الرياض.

واستقبل العاهل السعودي الملك سلمان ترامب في المطار وسط ضجة كبيرة في الوقت الذي توصل فيه إلى عقود للصناعة العسكرية الأميركية بأكثر من 100 مليار دولار. وقلل بايدن، الذي تعهد في الماضي بجعل الرياض "منبوذة" بسبب مقتل خاشقجي، من أهمية اجتماعاته مع الأمير محمد الذي لم يصافحه واكتفى بملامسة بقبضة اليد.

وقال دبلوماسيون، إنه من المتوقع أن يوقع الوفد الصيني عشرات الاتفاقيات مع السعودية ودول عربية أخرى تشمل الطاقة والأمن والاستثمارات.

على الرغم من أن الولايات المتحدة لا تزال الشريك المفضل لدول الخليج التي تعتمد عليها لأمنها، فقد بدأت الرياض تضع سياسة خارجية تخدم تحولها الاقتصادي الوطني مع ابتعاد العالم عن الهيدروكربونات، شريان الحياة للسعودية

ويركز الأمير محمد على تنفيذ خطة التنويع الخاصة برؤية 2030 لإنهاء اعتماد الاقتصاد على النفط من خلال إنشاء صناعات جديدة، من بينها تصنيع السيارات والأسلحة وكذلك الخدمات اللوجستية، على الرغم من أن الاستثمار الأجنبي المباشر يتسم بالبطء.

وتستثمر السعودية بشكل كبير في البنية التحتية الجديدة والمشاريع العملاقة في السياحة والمبادرات مثل منطقة نيوم التي تبلغ تكلفتها 500 مليار دولار، فيما يمثل ربحا كبيرا لشركات البناء الصينية.

وقالت الرياض وحلفاؤها الخليجيون إنهم سيواصلون تنويع الشراكات لخدمة المصالح الاقتصادية والأمنية على الرغم من تحفظات الولايات المتحدة بشأن علاقاتهم مع كل من روسيا والصين.

وقال جوناثان فولتون من أتلانتك كاونسل إن الأمير محمد يريد أن يثبت لمؤيديه في الداخل أن الرياض مهمة للعديد من القوى العالمية، مضيفا "ربما يشير إلى الولايات المتحدة أيضا ولكنه مهتم بشكل أكبر بما يراه الناس داخل المملكة".

وتوعد بايدن "بعواقب" بالنسبة للرياض بعد خطوة أوبك+ بشأن الإنتاج ولكن واشنطن أكدت بعد ذلك دعمها لأمن المملكة مع تشديد المسؤولين الأميركيين على "الميزة النسبية" للولايات المتحدة في بناء هياكل دفاعية متكاملة في الخليج.

وقال المتحدث باسم الأمن القومي الأميركي جون كيربي للصحفيين يوم الأربعاء إن واشنطن تريد التأكد من أن علاقتها "الإستراتيجية" مع الرياض تحقق "أفضل مصالحنا".

وأبدت واشنطن قلقها بشأن استخدام دول الخليج العربية تكنولوجيا الجيل الخامس الصينية واستثمارات بكين في البنية التحتية الحساسة مثل الموانئ، بما في ذلك في دولة الإمارات التي أوقفت مشروع ميناء صيني بسبب مخاوف الولايات المتحدة.

وتشتري الرياض وأبوظبي معدات عسكرية صينية ووقعت شركة سعودية صفقة مع شركة صينية لتصنيع طائرات مسيرة مسلحة في المملكة.

وقال المحلل السعودي عبدالعزيز صقر رئيس مركز الخليج للأبحاث ومقره الرياض لتلفزيون الشرق للأخبار السعودي إن الدول العربية تريد إبلاغ الحلفاء الغربيين أن لديها بدائل وأن علاقاتهم تستند في المقام الأول إلى المصالح الاقتصادية.

وقال جون ألترمان مدير برنامج الشرق الأوسط في مركز واشنطن للدراسات الإستراتيجية والدولية إنه على الرغم من أن العلاقات السعودية مع الصين تنمو "بسرعة أكبر بكثير" من العلاقات مع الولايات المتحدة إلا أن العلاقات الفعلية ليست مماثلة، مضيفا أن "العلاقات مع الصين تتضاءل مقارنة بالعلاقات مع الولايات المتحدة من حيث التعقيد والألفة".

38
إيران تراجع قانون الحجاب لإسكات المحتجين
MEO
طهران - يراجع البرلمان والسلطة القضائية في إيران القانون الذي يفرض على النساء وضع غطاء للرأس والذي أطلق شرارة احتجاجات دامية تشهدها البلاد منذ أكثر من شهرين، وفق ما أعلن المدعي العام وذلك بهدف اسكات المحتجين.
وتشهد إيران تحرّكات احتجاجية منذ وفاة الشابة الإيرانية الكردية مهسا أميني البالغة 22 عاما بعدما أوقفتها "شرطة الأخلاق" في 16 أيلول/سبتمبر لمخالفتها قواعد اللباس الصارمة في إيران، ودخلت في غيبوبة بعد وقت قصير، ثم توفيت بعد ثلاثة أيام.
وتخلّلت الاحتجاجات إحراق متظاهرات حجابهن كما تم إطلاق هتافات مناهضة للحكومة. ومنذ وفاة أميني يتزايد عدد النساء اللواتي يرفضن وضع الحجاب، خصوصا في شمال إيران.
ويرى مراقبون ان السلطات الإيرانية التي فشلت في قمع المحتجين قررت إسكاتهم عبر إعادة النظر في قانون الحجاب في أول تراجع من نوعه تقوم به السلطات في دولة تواجه معارضيها خاصة العلمانيين منهم والمطالبين بالحرية بالحديد والنار.
ويشير متابعون لتطورات الملف الإيراني أن الخطوة الأخيرة مناورة للالتفاف على مطالب تتعلق بالحريات وتغيير النظام.
وأصبح الحجاب إلزاميا في إيران اعتبارا من نيسان/أبريل 1983، أي بعد اربع سنوات على الثورة الإسلامية التي أطاحت نظام الشاه.
وفي مدينة قم، قال المدعي العام الإيراني محمد جعفر منتظري إن "البرلمان والسلطة القضائية يعملان (على هذه القضية)"، في إشارة إلى تحديد ما إذا القانون يحتاج إلى تعديل.
ولم يشأ منتظري تحديد ما الذي يمكن تعديله في القانون، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إسنا" الجمعة.
والأربعاء التقت الهيئة المكلفة المراجعة اللجنة الثقافية في البرلمان، وقال المدعي العام إن النتائج ستصدر "في غضون أسبوع أو أسبوعين".
والسبت قال الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي في كلمة متلفزة إن الأسس الجمهورية والإسلامية لإيران راسخة في الدستور.لكنه أشار إلى "وسائل لتطبيق الدستور يمكن أن تكون مرنة".
وبعد أن أصبح الحجاب إلزاميا ومع تغيّر معايير اللباس بات من الشائع رؤية نساء يرتدين الجينز الضيق والحجاب الفضفاض الملون.
لكن في تموز/يوليو من العام الحالي، دعا رئيسي المحافظ المتشدد "جميع مؤسسات الدولة لفرض قانون الحجاب".ومع ذلك واصلت نساء عديدات تحدي الأنظمة.
وتتّهم إيران عدوّتها الولايات المتحدة وحلفاء واشنطن، لا سيما بريطانيا وإسرائيل وفصائل كردية خارج البلاد، بالتحريض على أعمال العنف التي تشهدها شوارع إيران والتي تصفها السلطات الإيرانية بأنها "أعمال شغب".
وللمرة الأولى أعلن قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زاده الأسبوع الحالي مقتل أكثر من 300 شخص في إيران منذ اندلعت الاحتجاجات على وفاة أميني.
والسبت أصدر مجلس الأمن القومي الإيراني بيانا أعلن فيه مقتل "أكثر من 200 شخص" في الاضطرابات.
ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء عن المجلس أن الحصيلة تشمل عناصر أمن ومدنيين ومسلحين انفصاليين و"مشاغبين".
وأشار مجلس الأمن القومي الإيراني إلى أنه بالإضافة إلى حصيلة القتلى تقدر الأضرار التي نجمت عن أعمال العنف بملايين الدولارات.
وتفيد منظمة حقوق الإنسان في إيران، ومقرها أوسلو، بأن قوات الأمن قتلت حتى الآن 448 متظاهرا على الأقل معظمهم في سيستان بلوشستان الواقعة في جنوب شرق إيران عند الحدود مع باكستان وأفغانستان.
والأسبوع الماضي قال المفوّض السامي الأممي لحقوق الإنسان فولكر تورك إن 14 ألف شخص بينهم أطفال أوقفوا في حملة قمع الاحتجاجات.

39
إيران تحل شرطة الأخلاق في أول تنازل من السلطة الدينية
قرار حل شرطة الأخلاق التي كانت سببا في اندلاع احتجاجات شعبية تحولت إلى محاكمة للنظام الديني وممارساته القمعية، يأتي بينما تستعد طهران لمراجعة قانون إلزامية الحجاب. 
MEO

شرطة الأخلاق تأسست في عهد الرئيس الاسبق المتشدد أحمدي نجاد وتمتعت بصلاحيات رقابية واسعة
 توسع الاحتجاجات إلى الأقاليم السنية والكردية يربك إيران
 فشل حملة القمع يدفع إيران إلى قرارات التفافية لاحتواء الاحتجاجات 
 إيران تنفذ حكم الإعدام بحق 4 قالت إنهم أدينوا بالتجسس لصالح إسرائيل

طهران - قررت إيران حل شرطة الأخلاق التي كانت سببا في تفجر احتجاجات لم يسبق لها مثيل منذ الثورة الإسلامية (1979)، في محاولة لتبريد انتفاضة أصبحت تشكل تحد كبير للنظام الديني الذي يحكم قبضته على الحكم منذ أكثر من أربعة عقود، بينما تأتي هذه الخطوة فيما تستعد طهران أيضا لمراجعة قانون الحجاب الالزامي وتوابعه من ضوابط اللباس.

ولا تشير هذه التطورات إلى تغير في التوجه المتشدد بقدر ما تكشف حجم المأزق الذي تئن إيران تحت وطأته منذ منتصف سبتمبر/أيلول الماضي.

ولطالما أثنى علي خامنئي أعلى مرجعية دينية في الجمهورية الإسلامية على شرطة الأخلاق وعلى ميليشيا الباسيج، لكن يبدو أن سياسة الهروب إلى الأمام في التعاطي الأمني مع الاحتجاجات وصلت إلى طريق مسدود.

وأعلن المدعي العام الإيراني حجة الإسلام محمد جعفر منتظري إلغاء شرطة الأخلاق من قبل السلطات المختصة، كما أفادت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية (إيسنا) الأحد. وقال في وقت متأخر من مساء أمس السبت في مدينة قم المقدسة لدى الشيعة إن "شرطة الأخلاق ليس لها علاقة بالقضاء وألغاها من أنشأها".

وكان المدعي العام يرد خلال مؤتمر ديني، على سؤال طرحه عن سبب "إغلاق شرطة الأخلاق" التي تعرف محليا باسم "كشت ارشاد" (أي دوريات الإرشاد) في عهد الرئيس الإيراني الأسبق المحافظ المتشدد محمد أحمدي نجاد من أجل "نشر ثقافة اللباس اللائق والحجاب". وتضم رجالا يرتدون بزات خضراء ونساء يرتدين التشادور. وبدأت هذه الوحدة دورياتها الأولى في 2006.

وفشلت حملة قمع واسعة أفضت حتى الآن إلى مقتل نحو 300 من المحتجين اضافة إلى رجال أمن أو من الحرس الثوري الإيراني، في إخماد حراك شعبي سرعان ما تحول من احتجاج على ممارسات شرطة الأخلاق التي احتجزت وعذبت الفتاة الكردية الإيرانية مهسا اميني وتسببت بوفاتها بعد أيام من احتجازها ، إلى محاكمة شعبية للنظام الديني وممارسته القمعية وتضييقه على الحريات.

ويشكل قرار حل شرطة الأخلاق ومراجعة إلزامية الحجاب أول تنازل من قبل النظام الديني بعد أن أصبح مصيره على المحك مع توسع الاحتجاجات إلى مناطق ساخنة في الأقاليم النائية التي تضم أقليات دينية وعرقية وتعاني من التهميش والإقصاء.

وتحاول السلطات من خلال هذه الإجراءات احتواء الغضب الشعبي داخليا، بينما تواجه ضغوطا خارجية ودعوات دولية لوقف فوري لحملة القمع إلى جانب توترات أخرى بفعل جمود المفاوضات النووية وعقوبات غربية.

وفي الفترة الأخيرة أشهر النظام ورقة الإعدام بحق ممن تم اعتقالهم من المحتجين ممن تقول السلطات إنهم مخربون وإرهابيون. وقد صدرت إلى حدّ الآن 6 أحكام بالإعدام بحق متظاهرين، بينما أعلنت السلطة القضائية الإيرانية الأحد إعدام أربعة رجال قالت إنهم أدينوا بـ"التعاون" مع إسرائيل، العدو اللدود للجمهورية الإسلامية.

وأورد موقع 'ميزان أونلاين' التابع للسلطة القضائية أن "هذا الصباح، نُفّذت الأحكام الصادرة بحق أربعة من الأعضاء الرئيسيين في مجموعة من المارقة مرتبطة بأجهزة استخبارات النظام الصهيوني".

وفي 22 مايو/ايار، أعلن الحرس الثوري الإيراني في بيان أنه أوقف أعضاء "شبكة تعمل تحت إدارة الاستخبارات الإسرائيلية".

وسبق أن أعلن موقع 'ميزان أونلاين' الأربعاء الماضي أنه "وفقا للقرار النهائي الذي أصدرته المحكمة العليا، حُكم على المتهمين حسين أردوخان زاده وشاهين إيماني محمود آباد وميلاد أشرفي آتباتان ومنوشهر شهبندي بجندي بالإعدام لتعاونهم مع النظام الصهيوني وبتهمة الاختطاف".

وبحسب بيان الحرس الثوري، فإن "هؤلاء الأشخاص ارتكبوا أعمال سرقة وتدمير لممتلكات شخصية وعامة وخطف والإجبار على اعترافات كاذبة".

وأعلنت طهران في أكثر من مناسبة توقيف أشخاص قالت إنهم يعملون لصالح أجهزة استخبارات دول أجنبية لا سيما إسرائيل.

في نهاية يوليو/تموز، أوقفت إيران "عملاء" قالت إنهم مرتبطون بالموساد جهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلي، مضيفة أنهم عناصر من مجموعة كردية متمردة محظورة بتهمة التخطيط لاستهداف "مركز دفاع حساس".

ويشن الحرس الثوري الإيراني هجمات من حين إلى آخر على معاقل لتنظيمات إيرانية كردية في إقليم كردستان بشمال العراق، ما تسبب في توتر مع بغداد التي اعتبرت تلك الهجمات انتهاكا للسيادة العراقية. 

40
فرنسا مستعدة لدعم العراق في مواجهة انتهاك إيران وتركيا لسيادته
قصر الإليزيه يعلن عن قمة إقليمية قبل نهاية العام الحالي تجمع دول الجوار العراقي في الأردن بحضور الرئيس الفرنسي الذي تحدث هاتفيا مع السوداني ودعاه لزيارة باريس مطلع العام الجديد.
MEO

ماكرون يحشد لمواجهة الاعتداءات التركية الايرانية على سيادة العراق
 فرنسا تزاحم تركيا وإيران على النفوذ في الشرق الأوسط
 باريس نددت مرارا بالاعتداءات التركية الإيرانية على شمال العراق

باريس - تسعى فرنسا للإلقاء بثقلها في دعم العراق في مواجهة انتهاكات تركية إيرانية لسيادته وعبرت عن استعدادها لمساعدته، وفق بيان صدر اليوم الأحد عن قصر الإليزيه عقب مكالمة هاتفية بين الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون ورئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني.

ومن المقرر أن يستضيف الأردن قبل نهاية العام الحالي قمة إقليمية تجمع العراق ودول الجوار بمشاركة فرنسا، وفق الإليزيه، فيما ستكون هذه القمة على غرار مؤتمر بغداد في أغسطس/اب من العام الماضي.

وسيتأتي عقد القمة توترات أثارتها هجمات تشنها كل من تركيا وإيران على معاقل حزب العمال الكردستاني والتنظيمات الكردية الإيرانية في إقليم كردستان العراق دون تنسيق مع الجانب العراقي في انتهاك متكرر لسيادته.

وجاء في البيان أن ماكرون والسوداني "تشاركا مخاوفهما حول تصاعد التوتر"، بعد سلسلة الغارات الجوية التركية على مواقع للمقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا وفي شمال العراق.

وهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشن "عملية برية" في سوريا، بعد اعتداء وقع في 13 نوفمبر/تشرين الثاني في اسطنبول واتهمت أنقرة حزب العمال الكردستاني الذي يتخذ مقرات له في العراق، ووحدات حماية الشعب الكردية في سوريا بالوقوف خلفه. ونفى الطرفان الكرديان أي دور لهما بالاعتداء.

وشنت إيران في الفترة الأخيرة سلسلة ضربات صاروخية وبواسطة طائرات مسيّرة على فصائل معارضة كرديّة إيرانية في كردستان العراق.

وأضاف الإليزيه أن ماكرون الذي دعا السوداني لزيارة فرنسا في مطلع العام 2023 "ذكر مرة جديدة بأنه بإمكان العراق أن يعول على دعم فرنسا في مواجهة الانتهاكات التي تطال سيادته واستقراره وفي مكافحته الإرهاب".

ونددت فرنسا بالهجمات التي أعلنت إيران توجيهها لأهداف كردية داخل العراق ودعت إلى احترام أمن إقليم كردستان المتمتع بحكم ذاتي. كما يسود الفتور العلاقات الفرنسية التركية وتعمل باريس على تعزيز نفوذها في الشرق الأوسط في مواجهة تنامي النفوذ التركي.

وجاء هذا الإعلان بعيد مكالمة هاتفية بين الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون ورئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني الذي كان قبل أيام قليلة في زيارة لطهران بدعوة من الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي وحيث أجرى محادثات مع المسؤولين الإيرانيين سمع خلالها مطالبات مشددة على ضرورة ضبط الحدود.

وأفاد الإليزيه في بيان بأنه "في أعقاب مكالمتهما في 27 نوفمبر (تشرين الثاني)، اتفق المسؤولان على مواصلة التحضير بالتنسيق مع الأردن للقمة المقبلة على غرار قمة بغداد، التي ستجمع في عمان قادة المنطقة الرئيسيين ورئيس الجمهورية قبل نهاية العام"، بدون أي توضيحات حول قائمة المشاركين في الوقت الحاضر.

وعُين السوداني رئيسا للوزراء في منتصف أكتوبر/تشرين الأول منهيا جمودا سياسيا استمر لمدة عام بعد الانتخابات العامة.

41
العراق يطوي الخلاف الكردي على المناصب الوزارية
وزارة الإعمار للحزب الديمقراطي الكردستاني والبيئة للاتحاد الوطني الكردستاني.
العرب

خلافات معقدة مع أربيل تنتظر السوداني
نجح رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني في تذويب الخلافات بين الأحزاب الكردية بشأن الحقائب الوزارية بعد أكثر من شهر على توليه المنصب، لكن مساعيه لحلحلة الخلافات العالقة بين أربيل وبغداد تقابل بالتشكيك.

بغداد - قالت مصادر إن رئيس الحكومة العراقية محمد شياع السوداني قد تمكن من حسم الخلاف بين الأحزاب الكردية على الحقائب الوزارية ضمن كابينته الحكومية، ما يسمح باستكمال طاقمها الذي ظل شاغرا بعد أكثر من شهر على نيله ثقة البرلمان العراقي.

وأفادت المصادر بأن السوداني اتفق مع القوى الكردية على أن تكون وزارة الإعمار للحزب الديمقراطي الكردستاني ومرشحه بنكين ريكاني، ووزارة البيئة للاتحاد الوطني الكردستاني ومرشحه نزار اميدي، على أن يتم التصويت على منحهما الثقة في مجلس النواب قريبا.

والوزارتان هما من ضمن 4 وزارات مخصصة للمكون الكردي ضمن التشكيلة الوزارية، إلى جانب وزارتي الخارجية التي يشغلها عن الحزب الديمقراطي الكردستاني فؤاد حسين، والعدل التي يشغلها عن الاتحاد الوطني الكردستاني خالد شواني.

التوافق الكردي بشأن الحقائب الوزارية يفتح الباب أمام إزالة عقبة رئيسية على طريق تفعيل الحكومة لبرنامجها

وبذلك تكون صفحة الخلاف الكردي حول هذه المسألة قد طويت، وتكون حكومة السوداني قد اكتملت تشكيلتها.

واعتمدت الحكومات العراقية المتعاقبة بعد عام 2003 مبدأ المحاصصة الطائفية والحزبية في توزيع المناصب الحكومية، وسط انتقادات لوصول شخصيات حزبية غير كفؤة إلى المناصب، وتفشي الفساد في مؤسسات الدولة.

وتعد الملفات العالقة بين بغداد وأربيل إحدى أبرز المشاكل التي تواجهها الحكومات العراقية المتعاقبة، ومن أهم تلك الملفات التي تحتاج إلى حوار وتفاهمات مشتركة مرتبات موظفي إقليم كردستان العراق، والتنسيق الأمني في المناطق المتنازع عليها، والاتفاق على آلية تصدير النفط من
حقول الإقليم.

وبدأت الحكومة العراقية منذ أيام عقد لقاءات لبحث التفاهمات بشأن المشاكل العالقة بين الإقليم والمركز، وسط تفاؤل بالتوصل إلى حلول، خاصة مع وجود تفاهمات بين الجانبين سبقت تشكيل الحكومة الجديدة.

ووضع الأكراد شروطا عدة على تحالف الإطار التنسيقي، مقابل القبول بالتصويت على حكومة السوداني، فيما وعد الإطار بحل المشاكل العالقة بين الإقليم وبغداد.

وقال رئيس ديوان رئاسة وزراء إقليم كردستان العراق أوميد صباح إن “الهدف من هذه القاءات هو التباحث حول جملة الحقوق التي تخص المكون الكردي التي اتفقت عليها الوفود الحزبية الكردية مع القوى السنية والشيعية في بغداد”.

ويظهر أن القوى الكردية ستحصل على مناصب في إدارة محافظة صلاح الدين، إذ تعتبر أنها من ضمن “المناصب المسلوبة” من حقوق الإقليم، فيما تسعى حاليا للحصول على مناصب في محافظات أخرى.

ووفقا للنائب عن حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في محافظة صلاح الدين ملا كريم شكور، فإن “الأكراد ووفق اتفاق مع القوى السياسية في صلاح الدين سيستعيدون مناصبهم المسلوبة في المحافظة بطريقة تدريجية، بحسب الاستحقاق السكاني والانتخابي، وتحقيق التوازن الإداري بما يضمن حقوق جميع المكونات”.

وأضاف شكور أن “الكرد فقدوا مناصبهم في صلاح الدين منذ سنوات، وأبرزها منصب نائب المحافظ منذ عام 2013، ومناصب قائم مقام قضاء طوز خورماتو، ومديريات التربية والبلدية منذ عام 2017”.

وتابع “لدينا اتفاق مع الأطراف السياسية بشأن منصب قائم مقام الطوز، ولا وجود لأي مشاكل في الوقت الحالي، ونسعى لاستعادة مناصبنا بتهيئة الأرضية الملائمة لذلك”، مشددا على “ضرورة تحقيق التوازن الإداري القومي والانتخابي في صلاح الدين متعددة القوميات والطوائف لمعالجة مشاكل المحافظة المتشعبة والتي انعكست سلبا على المواطنين”.

السوداني يطوي صفحة الخلافات
ويرى مراقبون أن التوافق الكردي بشأن الحقائب الوزارية يفتح الباب أمام إزالة عقبة رئيسية على طريق تفعيل الحكومة لبرنامجها الوزاري، رغم أن تقاسم الحصص الوزارية وكيفية توزيعها بين الأحزاب السياسية يبقيان هامشيين، وأن العبرة هي في ترجمة ما ورد في برنامج الحكومة ومنهاجها الوزاري لإخراج العراق من دوامة الأزمات التي تعصف به.

ويُثير إعلان حكومة رئيس الوزراء العراقي الجديد ضمن برنامجها إطلاق مشاريع تنموية غزيرة بعيدا عن النفط تساؤلات حول إمكانية تحقيق هذا، في ظل الوضع المعقد للبلاد.

وفي حين يعد السوداني بمكافحة الفساد وتحقيق تقدّم في مجالات خدمية أساسية، وعدم اعتماد سياسة المحاور في العلاقات الخارجية، فإن التحديات التي تنتظره لا تبشّر بنهاية قريبة لأزمات العراق.

وبجانب الشق الاقتصادي، فإن تحريك المياه الراكدة في الساحة العراقية يحتاج كذلك إلى تحريك قوانين عطلتها الصراعات السياسية حول الانتخابات وتشكيل الحكومة منذ انتخابات أكتوبر 2021.

وفي هذا، ضمَّن السوداني برنامجه إصدار تشريع قانون مجلس الاتحاد وتشريع قانون المحكمة الاتحادية خلال 6 أشهر، مع تعديل قانون الانتخابات خلال 3 أشهر وإجرائها خلال عام واحد.

الحكومات العراقية المتعاقبة اعتمدت مبدأ المحاصصة الطائفية والحزبية في توزيع المناصب الحكومية، وسط انتقادات لوصول شخصيات حزبية غير كفؤة إلى المناصب

وقانونا مجلس الاتحاد والمحكمة الاتحادية من القوانين المعقدة التي مضت عدة أعوام، ولم يتمكن البرلمان من تشريعها بسبب الخلافات السياسية حولها.

ويرى محللون أن أزمة العراق لا ترتبط فقط بالحكومات المتعاقبة بل بخلل في بنية النظام وكيفية تعاطي الطبقة السياسية مع التحولات في المجتمع.

ويقول محلل السياسي علي البيدر إن المشكلة تكمن في أن هذه الحكومة “جاءت بنفس أساليب الحكومات السابقة ونفس الكتل السياسية والأحزاب والتيارات، التي حكمت المشهد السياسي منذ إسقاط نظام صدام حسين بعد العام 2003. لكن هذه الحكومة تفتقد لتيار أساسي هو التيار الصدري الذي كان مشاركا في كلّ الحكومات السابقة مذّاك”.

ويضيف أن “القضية تتعلق بعقلية الأحزاب التي أصبحت ترى في موارد الدولة وإمكانياتها جزءا من ميراث يفترض أن يوزع في ما بينها”.

وتوزعت المناصب في الحكومة الجديدة بين المكونات والطوائف في البلاد: 12 وزيرا من الطائفة الشيعية، 6 وزراء من الطائفة السنية، وأربع وزارات للأكراد، ووزارة واحدة للأقليات.

وتعتبر غالبية الوزراء الشيعة مقربين من أحزاب في الإطار التنسيقي، وهو التحالف الشيعي الذي رشّح السوداني والمكوّن خصوصا من كتلة دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، ومن كتلة الفتح الممثلة لفصائل شيعية موالية لإيران. والسوداني نفسه كان وزيرا سابقا ومحافظا ويعدّ مقربا من زعيم حزب الدعوة نوري المالكي.

42
رئيس وزراء ملاك وسوبرمان، الصورة التي أفشَلت حَراك تشرين
انتهى الحراك بقبول محمد شياع السوداني الذي كان يرفضه ويرفض من يرشحه.
MEO

منكم نستفيد
لماذا فشل حَراك تشرين، رغم كل التضحيات الجسيمة التي قدمها شبابه، في أن يبلور صورته لمنظومة سياسية سوية، أو على الأقل لرئيس وزراء، وأن يوجد لها تجسيداً في الواقع، سواء من بين ناشطيه، أو من بين بعض الساسة الذين تناغموا معه ومع أهدافه؟ سؤال سنحاول الإجابة عليه. فبعد إستقالة رئيس الوزراء العراقي السابق السيد عادل عبدالمهدي، التي جاءت بعد عدة أسابيع من إنطلاق الحراك في تشرين 2019 وإستجابة لضغوطاتها، بَرز نوعان من ردود الأفعال على الإستقالة. الأول جاء من بقية أحزاب الطبقة الحاكمة خصوصاً الدعوة وملحقاته، التي خلا لها الجو لتبيض وتصفر، وتسارع لاقتناص الفرصة التي كانت تنتظرها منذ لحظة تشكيل حكومته لإفشالها وإعادة نموذج المالكي. لذا رشحت إسماء هزيلة لرئاسة الوزراء لتكون واجهة تُحَركها كما تشاء. لكن الحراك وزخمه أفشل ترشيحها ورفض رئيس الجمهورية تكليفها. أما رد الفعل الثاني الذي يُهمنا هنا، فقد جاء مِن الحَراك الذي خرج وتظاهر وضَحّى بحياة المئات من نشطائه للوصول الى هذه اللحظة، وكان من حقه أن يقطف أولى ثمارها. لكن غياب التنظيم والقيادة الواضحة له، أطلق العنان لخيال الكثيرين كي يتخيلوا صورة رئيس الوزراء وفق تمنياتهم وحَسب أمزِجتهم، لا حَسب ما يُلائم مسؤوليات المنصب وتحدّيات المرحلة. وكعادة الشخصية العراقية بوَعيها المُلتبس، شَطحت بخيالها الى عَشرات الصور وأرفقتها بعَشرات الشروط، فهذا يريده عسكرياً، وذاك يريده مدنياً، وثالث يريده إقتصادياً، ورابع يريده قانونياً، وسبقت التمنيات قوائم تُحَدّد مواصفاته، منها التي تضع شرطاً للعمر، وأخرى تريده من شباب الحَراك والمحسوبين عليه. الجدير بالذكر أن أغلب الشروط التعجيزية جاءت مِن مهَوّسجيّة الحَراك وجماعة "على حِس الطبل" في مواقع التواصل الاجتماعي، مِمّن باتوا ثورَجية أكثر مِن الناشطين، وأغلبهم من الأجيال السابقة، الذين دخلوا على خط الإنتفاضة، وأربَكوها بمُراهقاتهم السياسية التي ورثوها من أحزابهم الأيديولوجية، التي عَوّدتهم على المبالغة والإندفاع في كل شيء.

رغم إختلاف صورة رئيس وزراء ما يطلبه المستمعون المتخيّلة من شخص الى آخر داخل الحراك نفسه، إلا أن الغالبية إتفقت على مسألتين تبدوان متناقضتين! فأغلب البيانات التي صَدَرت عن المتظاهرين، أو قيل هكذا، إشترطت أن يكون رئيس الوزراء من خارج الطبقة السياسية الحالية ولم يشارك في عمليتها السياسية وأكاديمي ونزيه ومستقل، أي أن يمتلك صفات ملاك! في نفس الوقت طالبته أن يحارب الفساد ويحاكم الفاسدين، ويُعَدّل الدستور ويُقِر قانون أحزاب، وأن يقضي على المليشيات ويُعيد السلاح الى يد الدولة! وهي أمور لا يقوى عليها سوى شخص يتمتع بإمكانيات السوبرمان، بل حتى سوبرمان سيفشل في تحقيق نصفها إذا طُلِبت منه مرة واحدة، فكيف بملاك ليست لديه خبرة بالسياسة! وإن وُجِدت لديه خبرة بالسياسة، فمن أين له خبرة بدهاليز سياسة ايران وأحزابها تحديداً، التي أسّسَت ورَسّخت لها قاعدة خلال 19 سنة من حكمها للعراق وهيمنتها على مقدراته! وكيف سيُمكِنه التعامل معهم وإضعاف سلطتهم ومحاسبة الفاسد والمجرم منهم! لذا في النهاية فشل الحراك، وأضاع شبابه الفرصة، التي ربما كانت الأخيرة، لإصلاح بلادهم، وضاع تعبهم وذهبت تضحياتهم سُدى، لعدم وجود شخص بهذه المواصفات، أي أن يكون ملاكاً وسوبرمان في نفس الوقت!

كان على الشباب أن يُفكروا ببراغماتية، والبراغماتية تقول أن تحقيق مطالبهم، ومطالب كل العراقيين المخلصين، كانت تحتاج الى شخصية من الطبقة السياسية الحالية وليس من خارجها، شخصية لا هي ملاك ولا سوبرمان. شخصية واقعية تعرف خفايا هذه الطبقة، ولديها علاقات دولية يمكن أن تدعمها بمواجهتها. شخصية خبرت ألاعيبهم وبإمكانها أن تفشلها، وأن تضغط على العصب الذي يوجِعهم، وتتفاوض مَعهم بأسلوبهم الذي يفهمونه. حينها فقط كانت ستتمكن من تحقيق الحد الأدنى وربما أكثر من مطالب المتظاهرين والمخلصين من أبناء الشعب لعُبور تلك المرحلة، وتهيئة البلاد لمرحلة جديدة خالية من أغلب مخلفات وأدران المراحل السابقة لعقود مَضت، شخوصاً وأحزاباً وأفكار. الدكتور أياد علاوي والأستاذ فائق الشيخ علي هما مثال لهذه الشخصية، وقد كتبت مقالاً حول الثاني في غمرة الحراك داعماً لخطوته بالترشح لرئاسة الوزراء، أما الأول فشهادتي فيه مجروحة لكوني كتبت فيه وفي توجهه وتياره السياسي، الذي كنت أراه الأفضل للعراق، العديد من المقالات، وكنت داعماً لكتلته وقائمته الإنتخابية في ثلاث إنتخابات، لكن تآمر ايران وأتباعها وحلفائهم عليه، بتواطؤ القوى الدولية وعلى رأسها أمريكا، ضيّع على العراق فرصة التخلص من هذه الطبقة السياسية وأدرانها، ومَن وَرائها في أقبية وسراديب قم وطهران.

قد يتساءل البعض: ألم يكن السيد مصطفى الكاظمي نموذجاً لهذه الشخصية؟ والجواب "كلا بكل تأكيد"، لأنه كان أصلاً مِن هوامش هذه الطبقة السياسية وليس من قيادات صفها الأول، ولا عِلم له بخفاياها، ولا يمتلك الشخصية ولا اللباقة ولا العلاقات التي يمكن أن تساعده على مواجهتها وكبح جماحها أو القضاء عليها، لهذا هادَنها ودَشّن إدارته بزيارة أصحاب الحل والعقد فيها، وهُم مرتزقة هيئة الحشد الشعبي، وحصل على مباركتهم، لأنه كان يعلم بأنه لن ينجح بإختراق هذه الطبقة وإحداث تغيير جذري فيها نحو الأحسن، أو حتى إيقاف الخراب الذي تحدثه سياساتها في البلد وداخل نفوس أبناءه.  ربما لم تشهد فترة الكاظمي تراجعاً مريعاً، لكن أيضا لم تشهد تقدماً ملموساً، وهو أمر يبدو كان مقصوداً، والأهم هو أنها تغاضت عن نفوذ إيران، بل ورسخته، وهو غايتهم ومرادهم. فحينما بدأ الحراك، إستشعر أتباع إيران، الذين نعرفهم اليوم بإسم قوى الإطار التنسيقي، خطره عليهم، وبدأوا يرونه تهديداً لوجودهم، خصوصاً حين وصل الأمر الى طرح مجموعة أسماء لتولي منصب رئيس الوزراء، رَشّحت نفسها، أو رُشِّحت من الآخرين، حرصوا على أن يكون فيها من أتباعهم كمحمد شياع السوداني، الذي بات اليوم رئيساً للوزراء، رغم أن الحراك كان حينها رافضاً له بالأغلبية! وكان فيها من أضدادهم كفائق الشيخ علي، الذي تعَثر وصوله الى المنصب، رغم أنه كان حينها يلقى قبولاً من قبل نسبة لا بأس بها من شباب الحراك! لذا جاءوا بمصطفى الكاظمي من هامش الطبقة السياسية، ليكون جسراً إصطناعياً مؤقتاً يُهدئ لهم اللعب، ويعبروا به بحر حراك تشرين الذي كان حينها هائجاً عليهم، وليكون إسفنجة تمتص لهم زخمه، لأنهم يعلمون بأنه سيكون "على كد إيدهم"، بعد أن حَوّلوه من شخص هامشي الى رئيس وزراء، ولن يخرج عن طاعتهم. وفعلاً تحقق لهم ذلك، ففترته كانت هلامية، عادت لهم السلطة بعدها كالبيضة المُقشرّة، وكأنك يا أبو زيد ما غزيت، وكأن الحراك لم ينطلق أساساً ضد هذه الفئة الطائفية الفاسدة التي حكمت العراق منذ 2003، وأوصلته الى الوضع الذي تسبب بإنطلاق الحراك! لكن كل ذلك بات في طي النسيان، لأن ذاكرة العراقيين ضعيفة حَد العدَم وهم يعلمون ذلك، لذا عرفوا كيف يتعاملون معها ويتلاعبون بها بأساليبهم الخبيثة التي تلَقّنوها من أسيادهم في ايران، طبعاً مع بعض أساليب الإلهاء بطقوس وروزخونيات المذهب التي لا تنتهي، وبروباغندا الخطر الذي يترَبّصه في حال زوال سلطتهم. لذا عادت أحزابهم بعدها بكل ثقة، وصَدّرت أحد أتباعها، وهو السوداني نفسه الذي رُفِض سابقاً، وأوصلته الى رئاسة الوزراء، دون أن يعترض أحد.

هذا لا يعني أنه لا وجود لمثل هذه الشخصية، رغم ندرتها وصعوبة العثور عليها ضِمن زَبَد الطبقة السياسية الحالية، فهي موجودة، لكنها نادرة، وضمن أفراد قد لا يتجاوز عددهم أصابع اليَد الواحدة، ووصولهم الى السلطة بات اليوم من عاشِر المستحيلات.

43
أخبار العراق / حيَّ على الفساد
« في: 10:34 03/12/2022  »
حيَّ على الفساد
قانون الجُرم المشهود في العراق هو مُكافأة السارق بتسليم ما يمكن الإستغناء عنه مُقابل عدم وقوفه خلف قُضبان السجن.
MEO

صورة تاريخية لم ير العالم مثلها
لا أدري من هو مؤسس فِكرة مُقايضة الحُريّة والإفلات من السِجن مُقابل تسليم المال المنهوب أو البعض منه إلى الحكومة في العراق.

فُكرة غاية في الفذّلكة والحَرفّنة لا تعدو كونها تشجيعاً للسرقة والنهب تحت شعار إسرق ثم إسرق حتى تُتخم بالمليارات أو تكتفي وحتى ليس شرطاً أن يكون الإكتفاء ولا تخشى في الفساد فضيحة ولومة لائم او حتى خِشية قانون لأنه في نهاية المطاف ستتم مُقايضة فسادك ببعض المال المنهوب مُقابل إطلاق سراحك.

صفقة تبدو رابحة ومُثمرة بالنسبة لاؤلئك السُرّاق واللصوص في إستعادة دورة حياة الفساد والنهب في كل مرة بعد أن أمِنوا العِقاب المُفترض إنزاله بهم.

حتى الشرائع السماوية والقوانين الوضعية والأديان التي يؤمنون بها تَقُرّ بِمُعاقبة السارق لِتصل إلى قطع يده فيما لو تم إمساكه بالجُرم المشهود، لكن قانون الجُرم المشهود في العراق هو مُكافأة السارق بتسليم ما يمكن الإستغناء عنه مُقابل عدم وقوفه خلف قُضبان السجن.

من المؤكد أنها دعوة بالغة بإسلوب مُنمّق يدعو إلى مُعاودة السرقة لإسترجاع ذلك المال الذي تم تسليمه إلى خزائن الدولة وربما بأصفار مُضاعفة.

فُرصة ذهبية أُتيحتْ إلى السُرّاق والنُّهاب في الإستيلاء على المال العام بكل ما أتوا به من نفوذ وقوة وانقضاض.

في الأمثال قالوا "عِش رَجَباً ترى عَجَباً". لكن العراقيين عاشوا جميع أشهر السنة الهجرية ورأوا العجائب والغرائب من حكايات الفساد وفنونه.

فرضيات غريبة وقانون أغرب لا يُعرف بيئته أو مصدره سوى في العراق لتبرير الفساد والنهب.

ضاع على الشعب حق تقرير عقوبة الحق العام على السارق الذي يثبت تورطّه في السرقة كما هو معروف في دهاليز القانون وأروقة القضاء، وهو الحق الذي يبقى ماثلاً حيث لا يُمكن العفو أو التنازل عنه حين غاب وقوف اللصوص تحت قضبان زنازين السجون.

فرضية العفو عن السارق أو الفاسد مُقابل تسليمه جزء من المال المنهوب سَرَديّة مكشوفة لتأطير الفساد أو حتى للتشجيع عليه لا تصلح إلا لِكبار اللصوص أو السُرّاق أو الحيتان كما يُسميهم البعض من مساكين الشعب، أمّا تلك الأسماك الصغيرة تكون المسألة فيها نظر.

شَرعَنة واضحة للفساد وأبوابه وطريقة مُثلى للإفلات من العِقاب أوجدتها منظومة سياسية فاسدة تتقاذف فيما بينها كُرات الفساد، تُحاول أن تتبادل الأدوار أو حتى بالسكوت والتغاضي المُتبادل بين المُتسابقين لِنيل أكبر ما يُمكن من المغانم والمال المنهوب.

الفساد أصبح ثقافة في العراق لا يُرى بالعين المُجرّدة، له إستراتيجيات مُخيفة وطُرق يتم سلوكها والسير على خُطاها، أساليب مُبرمجة تُتيح للسارق أن يخرج من جريمته كما تخرج "الشعرة من العجين" كما يقول المثل الشعبي.

ويبقى الشعب مُتفرجاً أو شاهداً على أرقام مليارية خيالية مهدورة تُسرق من بطون الجِيّاع الفارغة وتنفُض جيوب المُعدمين لتستقّر أرصدة ومزارع وقصور وشقق فارهة لاؤلئك الذين أجادوا فن السرقة والفساد وبَرِعوا فيه حيث لا رادع لهم لأنهم يعلمون أن في نهاية المطاف ستتم المُقايضة، وتلك هي الصفقة الرابحة التي تَشّد على أيديهم وتجعلهم يتمادون في الغيَّ.

إستيقظ العراقيون صباحاً على فضيحة فساد كُبرى لا يتقنها إلا مُحترفين تُقدّر بالمليارات كان أبطالها رجال سُلطة وسماسرة ومسؤولين مهووسين بالنهب العام، صفقة سُميّتْ "سَرِقة القَرن" لِعِظم الفساد فيها وضخامة المال المنهوب تقاذفت فيها التُهم بين مسؤولين سابقين وحاليين وتناثرت المليارات بين الشُركاء، في حين غابتْ الصدمة عن وجوه العراقيين وهم يُشاهدون خيرات بلدهم المنهوب لأنهم يعرفون يقيناً أن هذه السرقة هي قطرة في بحر سرقات وطنهم المنكوب ويُدركون أن غداً سيحمل لهم سرقة جديدة بوجوه وعناوين جديدة وربما نفس الوجوه، لكن ما يُدهشهم أن عقاب اللصوص كان بإسترجاع ما يُمكن الإستغناء عنه من مالٍ مسروق مُقابل الحُريّة من السجن، ذلك من ينطبق عليهم "من أمِنَ العِقاب زاد في الفساد"، حقاً عاش الفساد.

44
دمشق ترفض منح أردوغان نصرا مجانيا قبل الانتخابات
ثلاثة مصادر مطلعة تقول إن الحكومة السورية تقاوم ضغوطا روسية لعقد لقاء بين الرئيسين التركي والسوري بعد عشر سنوات من العداء، في الوقت الذي تريد فيه دمشق انهاء الاحتلال التركي لأجزاء من أراضيها.
MEO

التدخل التركي في سوريا أنقذ الاسد من السقوط وقلب موازين الحرب لصالحه
بيروت - تقاوم دمشق ضغوطا روسية ضمن وساطة تقودها موسكو لعقد لقاء بين الرئيسين السوري بشار الأسد والتركي رجب طيب أردوغان برعاية نظيريهما الروسي فلاديمير بوتين فيما لا تبدي دمشق حماس لمثل هذا اللقاء الذي قد يعطي أردوغان نصرا مجانيا قبل الانتخابات، وفق ما ذكرت اليوم الجمعة ثلاثة مصادر.

وتدعم حكومة أردوغان مقاتلي المعارضة الذين حاولوا الإطاحة بالرئيس بشار الأسد، وتوجه اتهامات للرئيس السوري بممارسة إرهاب الدولة، وقالت في وقت سابق من الصراع إن جهود السلام لا يمكن أن تستمر في ظل حكمه.

ويقول الأسد إن تركيا هي من يدعم الإرهاب من خلال مساعدة مجموعة من المقاتلين بينهم فصائل إسلامية فضلا عن القيام بتوغلات عسكرية متكررة في شمال سوريا. وتستعد أنقرة لعملية محتملة أخرى، بعد إلقاء اللوم على مقاتلين أكراد سوريين في تفجير في إسطنبول.

وساعدت روسيا الأسد على قلب دفة الحرب لصالحه وتقول إنها تحاول وضع نهاية سياسية للصراع وتريد عقد محادثات بين الزعيمين.

وفي تصريحات بعد أسبوع من مصافحته للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الشهر الماضي، قال أردوغان إن تركيا يمكن أن "تضع الأمور في مسارها الصحيح مع سوريا"، بينما كان يردد في السابق أنه لا يمكنه مقابلة زعيم وصل إلى السلطة في انقلاب. ودأبت تركيا التي تدعم جماعة الاخوان المسلمين على وصف النظام المصري بـ"الانقلابي".

وأوضح أردوغان في نقاش نقله التلفزيون في نهاية الأسبوع أنه "لا يمكن أن يكون هناك ضغينة في السياسة"، لكن ثلاثة مصادر مطلعة على موقف سوريا من المحادثات المحتملة قالت إن الأسد رفض اقتراحا لمقابلة أردوغان مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال مصدران إن دمشق تعتقد بأن مثل هذا الاجتماع قد يعزز موقف الرئيس التركي قبل الانتخابات في العام المقبل، خاصة إذا تناول هدف أنقرة بإعادة بعض من 3.6 ملايين لاجئ سوري من تركيا.

وقال أحدهما "لماذا نمنح أردوغان نصرا مجانيا؟ لن يحدث أي تقارب قبل الانتخابات"، مضيفا أن سوريا رفضت أيضا فكرة عقد اجتماع لوزيري الخارجية.

وقال المصدر الثالث وهو دبلوماسي مطلع على الاقتراح، إن سوريا "ترى أن هذا الاجتماع عديم الجدوى إذا لم يأت بشيء ملموس وما يطالبون به الآن هو الانسحاب الكامل للقوات التركية".

وقال مسؤولون أتراك هذا الأسبوع إن الجيش يحتاج إلى أيام قليلة فقط ليكون جاهزا لتوغل بري في شمال سوريا، حيث نفذ بالفعل قصفا مدفعيا وجويا.

لكن الحكومة قالت أيضا إنها مستعدة لإجراء محادثات مع دمشق إذا ركزت على أمن الحدود، حيث تريد أنقرة إبعاد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية عن الحدود ونقل اللاجئين إلى "مناطق آمنة".

وقال مصدر مطلع على نهج تركيا في التعامل مع هذه القضية، إن عقد اجتماع بين الأسد وأردوغان قد يكون ممكنا "في المستقبل غير البعيد"، مضيفا "بوتين يمهد ببطء لذلك.. ستكون بداية تغيير كبير في سوريا وستكون لها آثار إيجابية للغاية على تركيا. ستستفيد روسيا أيضا... نظرا لأنها مشغولة في العديد من المناطق".

وتعمل موسكو على ترتيب لقاء بين الأسد وأردوغان في موسكو، وفق ما أعلن اليوم الجمعة الممثل الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف.

وقال لافرنتييف في تصريحات لقناة 'العربية' إن روسيا ترى في انعقاد لقاء بين الأسد وأردوغان أمرا ايجابيا ومفيدا، مضيفا أن على تركيا أن تنظر في عقد هذا اللقاء، مضيفا "نحن نعمل في هذا الاتجاه".

وتحدث المسؤول الروسي عن لقاء ثلاثي من الممكن أن يجمع الرئيس الروسي بنظيريه التركي والسوري لكنه أوضح أنه "من الصعب الحديث عن عملية تطبيع واضحة متى وكيف ستبدأ؟" بين أنقرة ودمشق، باستثناء الرسائل المتبادلة بين الطرفين"، لكنه شدد على أن إمكانية اللقاء متاحة دائما وأن بلاده تؤيد ذلك.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية اليوم الجمعة عن أورهان ميري أوغلو عضو هيئة القرار والتنفيذ المركزية لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا قوله "إن العلاقات بين دمشق وأنقرة قد تدخل منحنى جديدا قبل الانتخابات التركية المرتقبة في يونيو من العام 2023".

وأضاف "ترغب دمشق في بدء المحادثات بينها وبين أنقرة لا سيما الرئيسان أردوغان والأسد في بلد ثالث، ومن المرجح أن يكون روسيا".

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن نائب وزير الخارجية السوري أيمن سوسان قوله إن تركيا لا تلتزم بتعهداتها وفق صيغة اتفاق أستانا، مضيفا أنه يمكن لصيغة أستانا "أن تحقق إنجازات أكبر إذا اتبع النظام التركي جميع التوصيات والتفاهم المتبادل الذي تم التوصل إليه مع الأصدقاء الروس"، مضيفا "المشكلة هي تركيا التي لا تفي بالتزاماتها رغم موافقتها عليها".

وتابع "العالم يشهد المزيد من التصعيد بفعل عقلية الهيمنة والتفرد بالقرار الدولي الذي يقود سياسات الإدارة الأميركية، وسوريا عانت من هذه السياسات لفرض الوصاية والتبعية عليها ومصادرة قرارها الوطني".

45
النساء البلوش ينضممن إلى الاحتجاجات المناهضة للسلطة في إيران
تُعدّ سيستان بلوشستان ذات الأغلبية السنية أفقر منطقة في إيران بينما يعاني سكانها البلوش من التمييز.
MEO

النساء البلوش هن من بين "الأكثر عرضة للاضطهاد" في إيران.
انضمام النساء لصفوف المحتجين الإيرانيين في سيستان بلوشستان


باريس - انضمت النساء في محافظة سيستان بلوشستان الإيرانية الجمعة إلى الاحتجاجات واسعة النطاق التي أشعلتها وفاة مهسا أميني، في خطوة أكدت مجموعات حقوقية أنها "نادرة" في المنطقة المحافظة إلى حد كبير.

أظهرت تسجيلات مصوّرة انتشرت على الإنترنت عشرات النساء في عاصمة المحافظة زاهدان يرفعن لافتات كتب عليها "امرأة، حياة، حرية"، وهو أحد أبرز شعارات الحركة الاحتجاجية التي انطلقت في منتصف أيلول/سبتمبر.

وهتفت نساء ارتدين "الشادور" "بالحجاب أو بدونه، هيا إلى الثورة"، وذلك بحسب تسجيلات مصوّرة انتشرت على تويتر وتحققت فرانس برس من صحتها.

تهزّ إيران احتجاجات تقودها النساء اندلعت اثر وفاة أميني (22 عاما) الكردية الأصل بعد توقيفها من شرطة الأخلاق التي اتهمتها بخرق قواعد اللباس الصارمة المفروضة على النساء في الجمهورية الإسلامية.

وتفيد منظمة حقوق الإنسان في إيران، ومقرها أوسلو، بأن قوات الأمن قتلت حتى الآن 448 متظاهرا على الأقل معظمهم في سيستان بلوشستان الواقعة في جنوب شرق إيران عند الحدود مع باكستان وأفغانستان.

وعلّق مدير المنظمة محمود أميري مقدّم على التظاهرة النسائية الأخيرة في زاهدان بالقول "إنها بالفعل نادرة من نوعها"، إذ إن المدينة شهدت على مدى الشهرين الماضيين خروج الرجال إلى الشوارع بعد صلاة الجمعة.

وقال لفرانس برس إن "الاحتجاجات الحالية في إيران ليست إلا انطلاقة لثورة كرامة".

وأضاف "ساهمت هذه الاحتجاجات في تمكين النساء والأقليات الذين تم التعامل معهم على مدى أربعة عقود كمواطنين من الدرجة الثانية، ليخرجوا إلى الشوارع ويطالبوا بحقوقهم الأساسية".

وأوضح أن النساء البلوش هن من بين "الأكثر عرضة للاضطهاد" في إيران.

خرج أيضا عشرات الرجال إلى الشوارع الجمعة على وقع هتافات من بينها "لا نريد حكومة تقتل الأطفال"، بحسب تسجيل مصور آخر نشره ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي.

تعد سيستان بلوشستان ذات الأغلبية السنية أفقر منطقة في إيران بينما يعاني سكانها البلوش من التمييز.

وقتل 128 شخصا على الأقل في سيستان بلوشستان في الحملة الأمنية التي تشنّها السلطات الإيرانية، بحسب منظمة حقوق الإنسان في إيران، وهي أكبر حصيلة للقتلى الذين تم تسجيل سقوطهم في 26 من محافظات إيران الـ31.

لقي أكثر من 90 من هؤلاء حتفهم يوم 30 أيلول/سبتمبر وحده الذي بات يعرف في أوساط الناشطين بيوم "الجمعة الدامي".

وأثار تلك الاحتجاجات الاغتصاب المفترض في السجن لفتاة تبلغ 15 عاما من قبل قائد للشرطة في مدينة شاباهار التابعة للمحافظة.

ويشير محللون إلى أن تحرّك البلوش مستلهم من الاحتجاجات المرتبطة بوفاة أميني والتي بدأت للمطالبة بحقوق المرأة قبل أن يتسع نطاقها لاحقا لتشمل مطالب أخرى.

وقالت منظمة العفو الدولية الثلاثاء إن "أقلية البلوش الإيرانية واجهت تمييزا متأصلا يقيّد قدرة أفرادها على الوصول إلى التعليم والرعاية الصحة والوظائف والسكن المناسب والمناصب السياسية".

وأشارت المجموعة الحقوقية التي تتخذ من لندن مقرا في بيان إلى أن "أقلية البلوش تحمّلت العبء الأكبر للحملة الأمنية الوحشية التي نفّذتها قوات الأمن خلال الانتفاضة التي اجتاحت إيران منذ أيلول/سبتمبر".

وتأتي كردستان في المرتبة الثانية لجهة عدد قتلى الاحتجاجات (53 شخصا) إذ إنها مسقط رأس أميني، وذلك بناء على قائمة منظمة حقوق الإنسان في إيران. وتقع المحافظة في غرب إيران عند الحدود مع العراق وتعد مركزا آخر للاحتجاجات فيما يشكّل السنة غالبية سكانها.

تتهم إيران الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل بتأجيج ما تصفه على نحو كبير بأنه "أعمال شغب".

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" الجمعة أن السلطات استدعت دبلوماسيين أجانب 12 مرة منذ اندلعت الاحتجاجات "ردا على.. الضغوط غير المسبوقة" المفروضة على الجمهورية الإسلامية من قبل بلدانهم.

في الأثناء، اشتكى وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان في اتصال مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من "الأعمال التي تقوم بها الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية للتحريض على أعمال الشغب في إيران".

حمّلت إيران انفصاليين مسؤولية أعمال العنف المرتبطة بالاحتجاجات في كردستان فيما نفّذت ضربات دامية متكررة عبر الحدود في العراق استهدفت مجموعات كردية تنشط في المنفى.

وصرّح عميد إيراني هذا الأسبوع بأن أكثر من 300 شخص قتلوا في الاضطرابات.

وتم توقيف آلاف الإيرانيين وحوالى 40 أجنبيا على خلفية الأحداث بينما وُجّهت اتهامات لأكثر من ألفي شخص، بحسب السلطات القضائية.

والجمعة، حضّ خبراء في الأمم المتحدة السلطات الإيرانية على الإفراج عن الناشط الحقوقي أراش صادقي المعتقل "بشكل غير قانوني"، مشيرين إلى أنه مصاب بسرطان العظم الذي يشكل تهديدا لحياته.

46
تناقضات في حظر السياسة بالملاعب في المونديال من قبل السلطات القطرية
في حين يرى المشجعون ازدواجية في المعايير، يقول محللون إن ذلك النهج يعكس الأولويات السياسية لقطر البلد المسلم المحافظ الذي لطالما قامت حكومته بموازنات دبلوماسية دقيقة.
MEO

تحظر مدونة السلوك بملاعب كأس العالم في قطر الرايات والأعلام والمنشورات والملابس وأي مقتنيات أخرى ذات "طبيعة سياسية أو مسيئة أو تمييزية".
الدوحة - متى يكون مقبولا أن تُرفع لافتة سياسية في كأس العالم في قطر؟ ومتى لا؟ تعتمد الإجابة فيما يبدو بدرجة كبيرة على فحوى الرسالة السياسية، حيث ينتقد بعض المشجعين ما يعتبرونه اختلافا في المعايير عند تطبيق البلد المضيف للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

ولم تكن البطولة، وهي أول كأس للعالم تقام في منطقة الشرق الأوسط، بمنأى عن مشاكل المنطقة المضطربة إذ تأتي على خلفية احتجاجات مناهضة للحكومة في إيران وتصاعد للعنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

لكن في الوقت الذي سُمح فيه ببث مظاهر التعاطف مع الفلسطينيين، حتى أن البعض كانوا يوزعون قمصانا مكتوبا عليها "الحرية لفلسطين" قبل مباراة الأرجنتين مع بولندا يوم الأربعاء، طاردت قوات الأمن مشجعين أرادوا إظهار تأييدهم للمحتجين الذين يطالبون بإنهاء حكم رجال الدين في إيران.

وظهر التناقض جليا خارج ملعب الثمامة هذا الأسبوع. ففي يوم الخميس سمح الأمن بالدخول لمئات المشجعين الذين لفوا أجسامهم بالأعلام واعتمروا القبعات ولبسوا أوشحة تظهر التأييد لفلسطين قبل مباراة المغرب وكندا.

قبلها بليلتين صادر الأمن في نفس الملعب أشياء تظهر تأييدا للمحتجين الإيرانيين مما اضطر مشجعين لخلع قمصانهم والتخلي عن بعض الأعلام قبل مباراة مهمة للمنتخب الإيراني أمام نظيره الأمريكي.

ومع تفرق الجماهير بعد هزيمة إيران بهدف نظيف رأى صحفيون من رويترز الحراس وهم يلاحقون رجالا يرتدون قمصان النشطاء في المنطقة المحيطة بالملعب حيث أوقعوا أحدهم على الأرض وهو يكرر نفس هتاف المحتجين المناهضين للحكومة في إيران "المرأة.الحياة.الحرية".

كانت إدارة حقوق الإنسان بالفيفا وجهت قبل المباراة رسالة إلكترونية إلى المشجعين الذين اشتكوا من أسلوب المعاملة في مباراتي إيران السابقتين أشارت فيها بالسماح برفع شعار "المرأة.الحياة.الحرية" أو اسم مهسا أميني، وهي الشابة التي أشعلت وفاتها في حجز الشرطة شرارة الاحتجاجات، أو صورتها داخل الملعب.

واطلعت رويترز على نص الرسالة الإلكترونية.

وقال منظمو كأس العالم في قطر إن "السلطات الأمنية تدخلت لمنع تصاعد التوتر وإعادة الهدوء". ولم يرد المكتب الإعلامي الحكومي القطري على طلب للتعليق.

السماح بتأييد الفلسطينيين هو بالنسبة لقطر جزء من "استراتيجية تحوط".

"مشكلة حقيقية"
وفي حين يرى المشجعون ازدواجية في المعايير، يقول محللون إن ذلك النهج يعكس الأولويات السياسية لقطر البلد المسلم المحافظ الذي لطالما قامت حكومته بموازنات دبلوماسية دقيقة.

فقطر تتمتع بعلاقات طيبة مع إيران في الوقت الذي تستضيف فيه أكبر قاعدة عسكرية أميركية في المنطقة، وتستضيف حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) بينما أقامت في السابق بعض العلاقات التجارية مع إسرائيل، وسمحت للإسرائيليين بالسفر المباشر إلى الدوحة في سابقة لم تحدث من قبل من أجل حضور مباريات كأس العالم.

أما بالنسبة للمشجعين فإن عدم الاتساق في تطبيق القواعد يمثل "مشكلة حقيقية"، وفقا لرونان إيفين المدير التنفيذي لرابطة مشجعي كرة القدم بأوروبا الذي قال "ما نراه في نهاية الأمر هو أن الفيفا فقد السيطرة على بطولته".

وأضاف أن هناك عدم اتساق "صادما" بشأن الشعارات الإيرانية موضحا أن المشجعين ارتدوا قمصانا تعلن تأييد الاحتجاجات في بعض المباريات لكنهم واجهوا مشاكل عند ارتدائها في مباريات إيران.

ولاحظ إيفين حالات مماثلة من عدم الاتساق فيما يخص مظاهر التأييد لحقوق مجتمع الميم، التي تسببت لقطر في انتقادات حادة نتيجة حظرها للعلاقات المثلية.

وقال إنه بالرغم من أن رايات قوس قزح مسموح بها نظريا إلا أنه "عند التطبيق نرى أن الأمر مختلف تماما". وأضاف "هذه الحالة من عدم الاتساق... تعرض المشجعين للخطر".

وتحظر مدونة السلوك بملاعب كأس العالم في قطر الرايات والأعلام والمنشورات والملابس وأي مقتنيات أخرى ذات "طبيعة سياسية أو مسيئة أو تمييزية".

وقال متحدث باسم الفيفا إن الاتحاد الدولي لكرة القدم "يعلم ببعض الحوادث التي مُنع فيها إظهار بعض العناصر غير المحظورة داخل الملعب"، وإنه يواصل العمل عن كثب مع قطر للتأكد من التطبيق الكامل للوائحه.

وقال مشجع أميركي من أصول إيرانية يدعى سعيد كامالينيا إنه ارتدى قميصا يحمل شعار "المرأة.الحياة.الحرية" في ست مباريات لكنه أخفاه أثناء اجتياز التفتيش الأمني في اثنتين من مباريات إيران وقرر عدم ارتدائه في مباراة الولايات المتحدة خشية التعرض للملاحقة.

على النقيض من ذلك، يمكن رؤية شعارات تأييد الفلسطينيين على نطاق واسع. وقال مشجع فلسطيني يدعى سعيد خليل "شعرت بالترحيب من الشعب القطري ومن جميع المتواجدين هنا... الناس يحيوننا بهتاف فلسطين فلسطين".

وقالت القطرية مريم الهاجري العضوة بمجموعة شباب قطر ضد التطبيع، وهي جماعة معارضة للتطبيع العربي مع إسرائيل، إن التعاطف مع الفلسطينيين يثبت أن "فلسطين مازالت قضية العرب الأساسية".

وطبعت دول عربية منها الإمارات والبحرين والسودان والمغرب، التي هتف لها كثير من المشجعين العرب لبلوغ دور الستة عشر، علاقاتها مع إسرائيل في 2020.

وقال مهران كامراوا أستاذ نظم الحكم بفرع جامعة جورجتاون في قطر إن السماح بتأييد الفلسطينيين هو بالنسبة لقطر جزء من "استراتيجية تحوط".

وأضاف أن قطر "تسمح للسكان بالتنفيس عن غضبهم والتعبير عن تأييد رمزي لفلسطين بينما تمهد الحكومة في نفس الوقت لتحسين العلاقات إن لم يكن تطبيعها معهم (الإسرائيليين)".

47
إيران والأكراد.. كم يحتاج المرء من العمى لكي يعرف أنه أعمى؟
نظام الملالي يتخبط ولا يريد أن يرى الواقع بوضوح وكل ما يحاول فعله هو أنه يُعمي بصره عنه لكي لا يواجه الأسئلة التي هرب من مواجهتها في كل احتجاجات أخرى.
العرب

نظام فاشل في أعين نساء إيران
الاحتجاجات في إيران إذا كانت قد بدأت من المناطق الكردية، فإنها لم تمتد إلى كل محافظات إيران إلا لكي تقول ما لا يريد نظام الولي الفقيه أن يسمعه. وهو أنها احتجاجاتٌ على نظام مظالم شديدة وفساد مديد. وهي من السعة بحيث أنها لم تبق بلاء إلا وأصابت به الجميع.

قتل مهسا أميني لم يكن جريمة ضد فتاة كردية. كان جريمة قتل ضد كل إيرانية أخرى تُلاحق لأنها لم تضع الحجاب بالطريقة التي تُعجب “شرطة الأخلاق”. وهو جريمة بالأحرى ضد حرية الاختيار، وضد الحق في أن تكون المرأة كيانا متساويا، وإنها ليست عورة تتطلب الستر. ذلك أن العورة تكمن في الفقه الأعور الذي يعتقد أن النساء خلقن للمتعة فقط.

الحزب الديمقراطي الكردستاني في إيران، على هذا الأساس، آخر من يمكن تحميل الاحتجاجات في إيران على أكتافه، لأنها أكتاف الغالبية العظمى من الإيرانيين، بمقدار ما أنها على أكتاف كل الأقليات التي تعاني ما يعانيه الفرس أنفسهم.

البحث عن شماعة، أمر مفهوم من جانب كل مأزوم بفشله. ومحاولة نظام الملالي أن يجعل من الحزب الديمقراطي الكردستاني في إيران مسؤولا عن الانتفاضة، لا تحل له مشكلته. ولا تغطيها. ورغم أنها تزيد هذا الحزب شرفا، وتعزز مكانته بين الأكراد، إلا أنها لا تكفي لكي تضفي على الاحتجاجات طابعا أقلويا. إنها احتجاجات وطنية، لا قومية. وهي احتجاجات تتعلق بالحقوق والحريات الإنسانية لا بالمطالب القومية للأقليات.

◘ إيران التي فشلت في كل شيء نجحت في أن تنتج صواريخ ومسيرات وميليشيات قتل ونهب وجرائم وحشية هذا هو النجاح الذي يريد الحرس الثوري أن يحافظ عليه وأن يحمي به "ثورته"

نظام الملالي يتخبط، ولا يريد أن يرى الواقع بوضوح. وكل ما يحاول فعله هو أنه يُعمي بصره عنه لكي لا يواجه الأسئلة التي هرب من مواجهتها في كل احتجاجات أخرى.

الإيرانيون يتظاهرون ويحتجون منذ العام 2009. والأمرُ سابقٌ لأي عقوبات قد تُلقى على شماعتها عوارضُ العقوبات الاقتصادية. ولقد تمكن هذا النظام من أن ينهب من العراق عشرات المليارات من الدولارات كل عام منذ العام 2006 إلى يوم الناس هذا. أي منذ أن تسلطت ميليشياته على مقدرات هذا البلد. ولكنْ ضاع كل ما تم جنيه، بالحلال وبالحرام في آن معا. غرق في دوامة الفساد والتسلح وتمويل النشاطات الإرهابية لفيلق القدس في الخارج، بزعم أنها تحمي “الثورة” من الأخطار التي تتعرض لها. وبزعم “تصديرها”، فلم تُصدّر إلا التشرذم والحروب الأهلية ولم تستورد للإيرانيين إلا الفقر.

هذا هو واقع الحال.

وهو واقع امتد بمظالمه إلى كل الأقليات كنتيجة طبيعية لسياسات التمييز والتسلط، التي تُجبر الناس، بحكم طبيعتها وطبيعتهم، على أن يلتئموا حول إطار تضامني يوفر لهم قدرا، ولو محدودا، من مشاعر التكاتف والحماية، قوميا كان أو جهويا أو مذهبيا. لا فرق.

وجود الحزب الديمقراطي الكردستاني في إيران جزء من تلك الطبيعة. وهو يستعين بأنصار ومسلحين، داخل إيران وفي كردستان العراق، كأمر لا مفر منه. على الأقل لكي يتوفر على مأوى من أعمال القمع والاغتيالات التي يتعرض لها أعضاؤه.

الأكراد الإيرانيون هم ثاني أكبر مجموعة سكانية كردية بعد أكراد تركيا. إذ يبلغ عددهم نحو 10 ملايين نسمة، ويمتد وجودهم على خمس محافظات هي، كرماشان وإيلام وسنندجوأر ومياول ورستان، تمتد على مساحة تبلغ 175 ألف كيلومتر مربع، من أصل 1.6 مليون كيلومتر مربع هي مساحة البلاد.

وجود حزب يمثل تطلعات هذه الكتلة السكانية أمر لا يمكن تحديه. لأن التحدي مناف للطبيعة. ونكران أن تكون لهذه الكتلة حقوق قومية أو ثقافية، ليس سوى زيادة في العمى. ومنع هذه الكتلة من أن تتأثر بأوضاع جوارها القومي زيادة على تلك الزيادة، وهي ما تجعل القمع سلاحا وحيدا، لا يني يزيد في تأكيد المطالب والحقوق القومية المشروعة.

سلطات الولي الفقيه تفترض الآن أن أكراد إيران فريسة سهلة. وأن قمعهم سوف يقدم درسا للآخرين، فيخفض الاحتجاجات. إلا أن حساب الحقل لن يساوي حساب البيدر.

البيدر هو أن النظام نفسه فاشل في أعين نساء إيران، وطلاب جامعاتها، ومدارسها، وفقرائها الذين أثخنهم التضخم والبطالة والمرض جراحا فوق جراح العوز لأدنى الخدمات، حتى بلغت نقص الماء في أرجاء مختلفة من إيران.

◘ البحث عن شماعة، أمر مفهوم من جانب كل مأزوم بفشله. ومحاولة نظام الملالي أن يجعل من الحزب الديمقراطي الكردستاني في إيران مسؤولا عن الانتفاضة، لا تحل له مشكلته. ولا تغطيها

ملاحقة أعضاء الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيرانيين في العراق لن تحل أي مشكلة، مثلما لم تحل المشكلة الاغتيالات التي تعرض لها قادة الحزب، وكان من بينهم زعيمه عبدالرحمن قاسملو. كما أنها لن تصرف الأنظار عن أن الأزمة في إيران هي أزمة نظام ومؤسسات فشلت في أن تكون تمثيلا لمطالب وتطلعات الشعب الذي يستبد “وليٌّ فقيه” بمصائره، فساقه في دروب أزمات وحروب ونزاعات خارجية، ما كان لها إلا أن ترتد على إيران بما ارتدت عليها بالفعل.

لقد جنت إيران من عائدات النفط على امتداد الأربعين عاما الماضية نحو تريليوني دولار، ولكنها تعيش اليوم بمعدلات فقر صادمة، وبنية تحتية مهدمة، واقتصاد يغرق في هاوية بلا قرار. ولكنه يُنتج “يورانيوم عالي التخصيب”، فيحسب الفقيهُ المُشعُ للناس أنه قابل لإطعامهم!

تقرير “مراقبة الفقر” الذي أصدرته وزارة العمل والرعاية الاجتماعية الإيرانية في أغسطس من العام الماضي، قال إن 38 في المئة من السكان يعيشون تحت خط الفقر في العام 2020، مقابل 32 في المئة في العام 2019. أي أن واحدا من كل ثلاثة إيرانيين لا يجد طعاما كافيا. ثم تريد لهذا الشعب ألا ينتفض! ثم تريد من نسائه أن يرتدين الحجاب بطريقة دون أخرى، وكأنه هو القضية! ومن ثم تريد للأكراد والبلوش والأذريين والعرب ألا يشعروا أنهم مضطهدون، وألا يبحثوا عن إطار تضامني يحميهم، أو عن سلاح يرفعوه!

إيران التي فشلت في كل شيء، نجحت مع ذلك، في أن تنتج صواريخ ومسيرات وميليشيات قتل ونهب وجرائم وحشية في العراق وسوريا ولبنان واليمن.

هذا هو النجاح الذي يريد الحرس الثوري الإيراني أن يحافظ عليه وأن يحمي به “ثورته”. وإذا وقع في أزمة وجد حلها في قمع الأكراد وملاحقتهم.

كم يحتاج المرء من العمى لكي يعرف أنه أعمى؟

48
الإطار التنسيقي يروّج للتراجع عن الانتخابات المبكرة في العراق
تعديل قانون الانتخابات يؤسس لسطوة القوى التقليدية.
العرب

الانتخابات المبكرة عنوان توتر لا ينتهي
تنذر نيةُ الإطار التنسيقيِّ التراجعَ عن إجراء انتخابات مبكرة في العراق وفق جدول زمني محدد مسبقا بعودة التوتر السياسي إلى العراق. ويتوقع مراقبون أن تواجه خطوات الإطار التنسيقي -إن اختار المضي فيها- رفضا من قبل التيار الصدري، ما يعيد بغداد إلى مربع التوتر.

بغداد - يعكف الإطار التنسيقي، الذي يضم عدداً من القوى السياسية الموالية لإيران، على مشروع تعديل قانون الانتخابات الحالي في البرلمان قبل تحديد موعد انتخابات جديدة في العراق.

ويعكس ترويجُ أعضاء ومنتسبي الإطار التنسيقيِّ مواعيدَ جديدة لإجراء الانتخابات في العراق نية الإطار التراجع عن تعهداته السابقة  بإجراء انتخابات مبكرة يعول عليها الشارع العراقي لإعادة رسم المشهد السياسي مجدداً في البلاد بعد انسحاب التيار الصدري من البرلمان في منتصف يونيو الماضي، إثر احتداد الأزمة السياسية في البلاد.

وقال عضو الهيئة العامة لـتيار الحكمة -إحدى كتل تحالف الإطار التنسيقي- أحمد العيساوي إن “تقرير ائتلاف (إدارة الدولة) يقترح إجراء انتخابات مجالس المحافظات في 10 أكتوبر عام 2023، والانتخابات البرلمانية عند انتهاء الدورة الحالية، وليس مبكراً”، مبيناً في تصريحات للصحافيين أن “الملف تمت مناقشته بحضور أطراف الائتلاف، ولم يبت فيه بشكل رسمي حتى الآن”.
وبدوره قال النائب عن الإطار التنسيقي عارف الحمامي إن “اقتراح استمرار الدورة البرلمانية حتى نهاية عمرها الحقيقي، يعود إلى حساسية المرحلة التي يمر بها البلد”.

واعتبر في تصريحات لوسائل إعلام محلية أن “الحكومة الحالية خسرت عاماً من عمرها”، في إشارة إلى الأزمة السياسية التي امتدت عاماً كاملاً.

وشدد النائب على أن “أطراف ائتلاف إدارة الدولة ستناقش مجدداً المقترحات كافة من أجل التوصل إلى اتفاق يحظى بقبول جميع الأطراف، قبل إرساله إلى البرلمان”.

وينص المنهاج الوزاري لحكومة محمد شياع السوداني على تعديل قانون الانتخابات البرلمانية خلال ثلاثة أشهر، وإجراء انتخابات مبكرة خلال عام.

ويأتي ترويج الإطار التنسيقي للمواعيد الجديدة بعد إعلان رئيس الوزراء العراقي الأسبق وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي الأسبوع الماضي عن سعي تحالف الإطار التنسيقي للعودة إلى قانون الانتخابات القديم المعروف بـ “قانون سانت ليغو” ووفق قاسم انتخابي بواقع 1.7 في الدائرة الواحدة.

وقال المالكي في حديثٍ لقناة محلية “جميع الكتل السياسية وافقت على تغيير قانون الانتخابات إلى قاعدة سانت ليغو 1.7، ويعني أن المحافظة تعود لتصبح دائرة واحدة، لأنني غير مقتنع بالقانون السابق”.
و”سانت ليغو” هي طريقة رياضية في توزيع أصوات الناخبين على القوائم الانتخابية المشاركة، إذ تُقسم الأصوات على 1.3 تصاعدياً، حينها تحصل القوائم الصغيرة على فرص أكبر للفوز بمقاعد برلمانية، وكلما ارتفع القاسم الانتخابي، أي من 1.6 فأكثر، قلّت فرص تلك القوائم وزادت مقاعد الائتلافات الكبيرة.

وسن العراق بعد تظاهرات عام 2019 الشعبية في البلاد قانون انتخابات جديدا يعتمد على فوز الأكثر أصواتاً وفق نظام الدوائر المتعددة، بما يسمح للقوى المدنية والحركات الجديدة التنافس.

ويقول خبراء إن العودة إلى القانون الانتخابي القديم تمكّن الأحزاب السياسية التقليدية، التي تتولى المناصب في الدولة وتمتلك المال السياسي، من الوصول إلى مجالس المحافظات بسهولة ودون عقبات وتقلص حظوظ القوى المدنية والحزبية الجديدة في التنافس.
ويشير الخبراء إلى أن اعتماد هذا القانون سيؤدي إلى عودة الأحزاب التقليدية إلى الواجهة مرة أخرى، وستقوم بإعادة ترتيب أوراقها عبر السيطرة على مجالس المحافظات، واتخاذ القرارات في المدن العراقية وفق الرؤى الحزبية، كما سيؤدي إلى عدم تمكين الأحزاب الصغيرة والشخصيات المستقلة.

وفي الأول من نوفمبر الماضي نفى الرئيس العراقي عبداللطيف رشيد وجود قرار يقضي بإجراء انتخابات مبكرة جديدة في العراق؛ حيث قال “لا يوجد قرار بإجراء انتخابات مبكرة جديدة في العراق والأزمة السياسية انتهت”.

ويذكر مراقبون أن ترويج الإطار التنسيقي لمواعيد انتخابية جديدة يدخل في باب جس نبض التيار الصدري المنكفئ عن الساحة السياسية.

ويشير هؤلاء إلى أن التيار الصدري قد يصعّد تحركاته في العراق إذا أصر الإطار التنسيقي على المضي قدما في خطواته.

وفتح انكفاء التيار الصدري عن الساحة السياسية واستقالة أعضائه من البرلمان العراقي الأبواب أمام الأحزاب الموالية لإيران للسيطرة على المشهد في العراق.

واعتبر محللون أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أخطأ بانسحابه من الحياة السياسية ومنح الأحزاب الموالية لإيران فرصة ذهبية للسيطرة على البلاد ومقدراتها.

49
اليمين الديني ينتزع القضاء والأمن وإدارة الاستيطان في حكومة نتنياهو
وفق آلية التناوب وتسويات مع نتنياهو سيكون لحزبي الصهيونية والقوة اليهودية نفوذ قوي على السياسات الامنية والاستيطان والمالية.
MEO

نتنياهو يؤكد قرب الانتهاء من تشكيل حكومة يمينية قومية
 الحزب المتطرف ستكون له السلطة على أنشطة الاستيطان في الضفة بالتنسيق مع نتنياهو
 الاتفاق يمنح نتنياهو السيطرة على 46 من مقاعد الكنيست البالغ عددها 120
 حزب الصهيونية الدينية سيحصل على وزارة الهجرة والاستيعاب ووزارة البعثات الوطنية بالتناوب

القدس - انتزع اليمين الديني المتطرف حقائب ومناصب متعلقة بالمالية والقضاء والامن وانشطة الاستيطان بعد خلافات مع رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو ليلتحق بحزب القوة الصهيونية بقيادة ايتمار بن غفير الذي ظفر بحقيبة الامن، ليهيمن بذلك على مواقع حساسة في ائتلاف حكومي سيكون الاكثر تطرفا في تاريخ الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة.
وتعكس التسويات والترضيات التي افضت لانضمام اليمين الديني توجها نحو تغيير قواعد الإشتباك مع الفلسطينيين وتصعيدا في انشطة الاستيطان في الضفة الغربية وكذلك وقف الملاحقات القضائية بحق نتنياهو.
وكشف حزب الليكود الخميس أن حزب الصهيونية الدينية وفق اتفاق مع نتنياهو سيُمنح السيطرة على وزارة المالية بالتناوب، إلى جانب حقائب أخرى على غرار وزارة الهجرة والاستيعاب ووزارة البعثات الوطنية. غير أنه لم يقدم تفاصيل حول كيفية التناوب. كما سيكون لحزب الصهيونية الدينية نفوذ قوي على السياسات في الضفة الغربية المحتلة والنظام القضائي في البلاد.
ويمنح الاتفاق نتنياهو السيطرة حتى الآن على 46 من مقاعد الكنيست البالغ عددها 120.
وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن بتسلئيل سموتريتش (42 عاما) زعيم حزب الصهيونية الدينية سيتولى منصب وزير المالية في البداية قبل أن يحل آخر محله وفقا للتناوب.
وأفاد بيان ليكود بأن حزب الصهيونية الدينية، الذي يعارض قيام دولة فلسطينية ويدعم توسيع السيادة الإسرائيلية في الضفة الغربية، ستكون له السلطة أيضا على أنشطة الاستيطان اليهودي هناك، إلا أن ذلك سيكون بالتنسيق مع نتنياهو.
وقال نتنياهو "هذه خطوة مهمة أخرى تقربنا من تشكيل حكومة يمينية قومية تعتنى بكل المواطنين الإسرائيليين".
ويأتي الاتفاق بعد أن حقق تحالف نتنياهو اليميني فوزا مريحا في الانتخابات التي جرت في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني، وهي الخامسة في إسرائيل في أقل من أربع سنوات.
كما يأتي الاتفاق في خضم خلافات تم الحديث عنها خلال مباحثات تشكيل الحكومة بين نتنياهو وسموتريتش الذي سعى للحصول على حقيبة وزارة الدفاع.
وسيطرت إسرائيل على الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية-وهي المناطق التي يطمح الفلسطينيون في إقامة دولتهم عليها- في حرب عام 1967. وتوقفت المفاوضات التي كانت ترعاها الولايات المتحدة في عام 2014، لكن توسيع المستوطنات استمر على الرغم من المعارضة الدولية.
ويُعرف سموتريتش بسياسته القومية أكثر من آرائه الاقتصادية. وخاض الانتخابات إلى جانب حليفه اليميني المتطرف بن غفير، ومع ذلك فإنهما يرأسان الآن فصيلين منفصلين في الكنيست.
وتوصل بن غفير بالفعل إلى اتفاق مع نتنياهو بعد أن حصل على وعد بتولي وزارة الأمن الوطني، وهي حقيبة حديثة تتمتع بسلطات على الشرطة في إسرائيل والضفة الغربية.
وقبل الاتفاق سعى نتنياهو الشهر الماضي لترضية بن غفير من خلال اتفاق أولي لتعزيز الاستيطان بالضفة الغربية.
وخدم سموتريتش لفترة وجيزة في حكومة سابقة بقيادة نتنياهو وزيرا للمواصلات في عامي 2019 و2020. ويدعو إلى سياسات مالية محافظة مثل خفض نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي، كما يأمل في كبح جماح إضرابات القطاع العام.
وتثير مشاركة شخصيات متطرفة مثل بن غفير في الحكومة الإسرائيلية المرتقبة مخاوف كبيرة ليس من جانب الفلسطينيين فحسب ولكن من جانب دول غربية على راسها الولايات المتحدة.
ويشمل سجل بن غفير إدانة في 2007 بالتحريض العنصري ضد العرب ودعم الإرهاب، فضلا عن مناهضته لمجتمع الميم. ويقول إنه لم يعد يناصر إبعاد جميع الفلسطينيين وإنما من يعتبرهم خونة أو إرهابيين فحسب.

50
الضربات التركية تدفع قوات 'قسد' لتعليق حربها على داعش
قوات سوريا الديمقراطية تعلق التعاون مع القوات الدولية في رسالة احتجاج قوية على برود المواقف الأميركية مع تصاعد التهديدات التركية بعملية برية واسعة.
MEO

الجماعات الارهابية اكبر مستفيد من التدخل التركي في شمال سوريا
 المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية ينفي توقف العمليات المشتركة
 سوريا الديمقراطية تقول ان اي توغل تركي سيحول الموارد بعيدا عن حماية سجن يضم مقاتلي داعش

دمشق - قررت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) إيقاف جميع عمليات مكافحة الإرهاب المشتركة بعد القصف التركي لمنطقة سيطرتها وفق ما صرح به آرام حنا المتحدث باسمها الجمعة، وذلك في رسالة احتجاج قوية على ما يبدو للولايات المتحدة بشان عدم إمكانية مواصلة التعاون في مكافحة تنظيم داعش على وقع تهديدات تركية بالقيام بعملية برية واسعة بعد تحشيد القوات على الحدود.
وقوات سوريا الديمقراطية هي جماعة مدعومة من الولايات المتحدة ساعدت في هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا وتثير مخاوف تركية بسبب ارتباطاتها بحزب العمال الكردستاني.
وكثفت تركيا قصفها وضرباتها الجوية على شمال سوريا في الأسابيع الماضية، وتستعد لعملية بري مستهدفة مقاتلين أكرادا سوريين تصفهم بأنهم إرهابيون، لكنهم يشكلون الجزء الأكبر من قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة.
ولطالما حذرت قوات سوريا الديمقراطية من أن التصدي لأي توغل تركي جديد ستحول الموارد بعيدا عن حماية سجن يضم مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية أو استهداف خلايا نائمة للتنظيم لا تزال تشن هجمات كر وفر في سوريا.
وقال آرام حنا إن "كل عمليات التنسيق والعمليات المشتركة لمكافحة الإرهاب مع التحالف" الذي تقوده الولايات المتحدة وكذلك "جميع العمليات الخاصة المشتركة التي كنا ننفذها بانتظام" قد توقفت.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) البريجادير جنرال باتريك رايدر للصحفيين في وقت سابق إن العمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية لم تتوقف.
ويبدو أن موقف أكراد سوريا يأتي رفضا لبرود المواقف الأميركية مع تصاعد التهديدات والهجمات التركية على مواقع قوات سوريا الديمقراطية وصلت الى حدود استهدافهم داخل القواعد الأميركية وحتى الروسية.
ورغم ان مسؤولين أميركيين على راسهم وزير الدفاع لويد أوستن ابلغوا نظرائهم الاتراك برفض أي عملية برية مع تعزيز تواجد التحالف الدولي في بعض المناطق شمال سوريا لكن ذك لم يمنع الجيش التركي من مزيد تحشيد قواته على الحدود كما لم يقنع على ما يبدو قوات سوريا الديمقراطية.
وتأتي التهديدات التركية بعد العملية التفجيرية التي نفذتها امراة سورية في اسطنبول الشهر الماضي وأوقعت عددا من القتلى والجرحى.
وقال مظلوم عبدي قائد قوات سوريا الديمقراطية في وقت سابق هذا الأسبوع إنه يطالب برسالة "أقوى" من واشنطن بعد رؤية تعزيزات تركية غير مسبوقة على الحدود.
وأضاف "ما زلنا قلقين. نحتاج إلى تصريحات أكثر قوة ووضوحا لوقف تركيا... لقد أعلنت تركيا عن نيتها وهي تستطلع الآن الأمور. تتوقف بداية وقوع غزو على كيفية تحليلها لمواقف الدول الأخرى".
وجاءت تصريحات قائد قوات سوريا الديمقراطية ردا على تصريحات منسق الاتصالات الإستراتيجية في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي، الذي اكد على حق تركيا في الدفاع عن نفسها ضد التهديدات الإرهابية.
وكان عبدي الذي التقى السبت قائد القوات الروسية في سوريا ألكسندر تشايكو في مطار القامشلي العسكري دعا روسيا للتدخل لمنع هجوم تركي بري ضد مناطقها داعا "لان يكون هناك موقف رادع وأكثر قوة من كافة الأطراف المعنية بهذا الملف".

51
إيران الحقيقيّة التي لعبت مع اميركا
تعطي المباراة بين فريقي إيران وأميركا فكرة عن أن الثورة التي تشهدها ايران ستستمرّ.
MEO

إيران أخرى لا علاقة لها بخامنئي
لم تكن مجرد مباراة في كرة القدم بمقدار ما كانت تعبيرا عن وجود ايران أخرى، إيران الحقيقيّة، غير تلك التي تسمي نفسها "الجمهوريّة الإسلاميّة" وتسعى إلى التوسع في كلّ انحاء المنطقة تحت شعار "تصدير الثورة". لعبت ايران الأخرى مع اميركا.

كشفت المباراة مدى حب الإيرانيين لأميركا والمبادئ والقيم التي يفترض ان تسيّر السياسة الأميركيّة. كذلك كشفت أن اختلاق معركة ومواجهة دائمة مع "الشيطان الأكبر" ليس سوى ذريعة اعتمدتها "الجمهوريّة الإسلاميّة" للتعبئة الداخليّة ضد عدو وهمي سمّي "الشيطان الأكبر".

يمكن الحديث، بكلّ اريحية، عن ايران أخرى بعد خوض الفريق الإيراني مباراة مع الفريق الأميركي سادتها روح رياضيّة كما في كلّ مباراة من هذا النوع. لذلك ابتهج المواطنون الإيرانيون بخسارة الفريق الوطني المباراة امام الفريق الأميركي. كان لدى هذا المواطن خوف من استغلال النظام لمثل هذا الإنتصار... على اميركا وتوظيفه في مصلحته!

في اثناء المباراة وقبلها وبعدها، تصرّف اللاعبون الإيرانيون في الدوحة بشكل طبيعي على العكس من النظام في طهران. تلقوا الخسارة بكل رحابة صدر. كان مشهد لاعب أميركي يواسي لاعبا إيرانيا مشهدا إنسانيا لا علاقة له بالطريقة التي يتعاطى بها النظام الإيراني مع الأميركيين والأجانب عموما. فكل أميركي أو أوروبي، بالنسبة إلى النظام، جاسوس... إلى أن يثبت العكس. لم يقتصر الأمر، كما ظهر في فيديو قصير، على مواساة اللاعب الأميركي للاعب الإيراني، كان هناك تجاوب من اللاعب الإيراني الذي وجد في الأميركي انسانا طبيعيا صادقا عانقه بدفء.

كانت المباراة بين الفريقين الأميركي والإيراني في كرة القدم في اطار مسابقة كأس العالم التي تستضيفها قطر. انتهت المباراة بفوز الفريق الأميركي بنتيجة واحد – صفر وذلك على الرغم من الإداء الجيد للفريق الإيراني. لم يوجد ما يفرّق بين هذه المباراة وأي مباراة أخرى، أجريت في اطار كأس العالم، خصوصا لجهة الإحترام المتبادل بين اللاعبين الأميركيين والإيرانيين.

مؤسف أن ليس في أوساط النظام الإيراني من سيفكّر في هذه المفارقة في وقت لم يتردد "المرشد" علي خامنئي في القول ردّا على الثورة الشعبيّة التي تشهدها ايران أنّ "دور ايران في العراق وسوريا ولبنان أفشل المشروع الأميركي لإسقاطها". يبدو واضحا أنّ صاحب الصوت الأعلى والأقوى في "الجمهوريّة الإسلاميّة" لا يدرك أن المشكلة الحقيقيّة للنظام ليست مع اميركا، بل هي مع الشعب الإيراني الذي انتفض في وجه الظلم والتخلّف.

عمليا، لم ينتفض الشعب الإيراني في وجه الحجاب الذي يبقى وضعه أو عدم وضعه حرّية شخصية للمرأة. انتفض الإيرانيون لأنّهم يستأهلون نظاما أفضل لا يعتقد أنّ دفاعه عن نفسه يكمن في تدمير العراق وسوريا ولبنان واليمن، ولا بإفقار الشعب الإيراني وحرمانه من ثروات البلد... وجعل ما يزيد على نصف المواطنين يعيشون تحت خطّ الفقر!

لم تكن المباراة بين الفريقين الأميركي والإيراني مباراة عاديّة بأي مقياس من المقاييس. كانت تعبيرا عن أنّ الكيل طفح لدى الإيرانيين وليس لدى النساء الذين يمثلون نصف المجتمع فقط. هناك شعب يبحث عن حريته وكرامته وعن خروج من التخلّف والبؤس. لم ينزل الإيرانيون إلى الشارع في العام 1978 لتخلّص من نظام الشاه، وهو ما حصل بالفعل في شباط – فبراير من العام 1979، كي يبتلوا بنظام أسوأ عزل بلدهم عن العالم وحولها إلى تهديد لمحيطها، خصوصا للمحيط العربي.

تعطي المباراة فكرة عن أن الثورة التي تشهدها ايران منذ السادس عشر من أيلول – سبتمبر الماضي، إثر وفاة الفتاة الكردية مهسا اميني في مركز للشرطة، ستستمرّ. شيء ما تغيْر في الداخل الإيراني في وقت يبدو واضحا أنّ الصراع على السلطة بين اجنحة النظام صار حادا بعدما تقدّم العمر بـ"المرشد" وباتت خلافته مطروحة. لكنّه يبقى أن أهمّ ما كشفته المباراة هو ذلك التعلّق لدى الشعب الإيراني بالقيم الأميركية وذلك بغض النظر عن ارتكابات حصلت في الماضي، خصوصا في خمسينات القرن الماضي عندما هرب الشاه امام حكومة مصدّق واعاده الأميركيون والبريطانيون بموجب انقلاب مدبّر على مصدّق.

يبقى في المجمل أنّ ايران في السنوات التي كانت علاقتها جيدة بأميركا، كانت أقرب إلى جنّة على الأرض بغض النظر عن ميل الشاه محمّد رضا بهلوي إلى لعب دور شرطي الخليج والأخطاء الجسيمة التي ارتكبها، من بينها احتفالات برسيبوليس في العام 1972 والتي كشفت عنجهية ليس بعدها عنجهية واحتقارا للفقراء في بلده.

عاجلا أم آجلا، ثمّة سؤال سيطرح نفسه بقوّة. هل من مستقبل للنظام الإيراني؟ الجواب من الآن أنّ لا مستقبل لهذا النظام الذي بات يعيش في حال انفصام مع شعبه. لم تكن المباراة بين الفريقين الأميركي والإيراني سوى صورة عن هذا الإنفصام الذي سيظهر بوضوح مع مرور الوقت.

يبقى كيف سيؤثر التغيير الداخلي الإيراني في دول مثل العراق وسوريا ولبنان واليمن؟ ما انعكاس هذا التغيير على الميليشيات التابعة لـ"الحرس الثوري" التي تتحكم بهذه الدول؟

سيتوقف الكثير على كيفية تطور الأمور في الداخل الإيراني. الأكيد أنّ كثيرين سيحذرون من أي تفاؤل من أي نوع في حصول تغيير نحو الأفضل، لكنّ الواقع يقول أنّ حصول التغيير اكثر من طبيعي في ايران بعدما تكسّرت هيبة النظام. لو كانت مثل هذه الهيبة ما زالت موجودة لما كان لاعب إيراني تجرّأ على معانقة لاعب أميركي في الدوحة امام مئات الكاميرات.

نعم، كانت مباراة اميركا – ايران اكثر من مباراة. كانت تأكيدا لمدى حب الإيراني العادي لأميركا وإعجابه بها مع كلّ ما يمكن ابداؤه من ملاحظات على تصرفات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط والخليج وتقديمها مصلحة ايران على مصلحة حلفائها التقليديين مرات عدة... في أدقّ الظروف وأكثرها حساسيّة.

52
هل العراق دولة ضعيفة ام منهارة ام هشّة ام فاشلة؟
العراق اليوم وفي ظل سلطة الفساد والمحاصصة، دولة فاشلة بنسبة عالية
MEO

لا تحمي اطفالها ولا تجمع النفايات
كل سلطة سياسيّة تقع على عاتقها تحقيق جملة من المسائل التي تنظّم الحياة السياسيّة والاقتصادية والاجتماعية في المجتمع، ويبقى توفير الامن هو العامل المهم الذي على السلطة العمل على ارسائه. فغياب الامن لايّ سبب كان يعني نسف كل ما تستطيع السلطة توفيره او تكون قد وفّرته بالفعل، وعدم قيام السلطة بواجباتها الاساسيّة في تنظيم الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية بما يوفر حياة مقبولة لشعبها وفق امكانياتها الاقتصادية والمعايير الدولية يعني فشل الدولة التي هي على راسها. والسؤال الذي علينا طرحه في حالة العراق هو: هل العراق دولة ضعيفة لا تمتلك مصادر لتوفير خدمات لشعبها، ام دولة منهارة نتيجة انهيار مؤسساتها القائمة، ام دولة هشّة فشلت فيها السلطة بتوفير الامن ومكافحة الفقر والبطالة، ام دولة فاشلة جمعت الكثير من المفاهيم والصفات التي ذكرناها لتتربّع عليها؟

لا يوجد تعريف دقيق لمصطلح الدولة الفاشلة، فروبن دروف عرّف الدولة الفاشلة "بانّها الدولة التي تفقد الحكومة بها امكانيات القيام بوظائفها الاساسيّة، وهي حكومة فاقدة للشرعيّة وتعاني من انهيار اقتصادها" (نقلا عن: عبد السلام البغدادي - مجلة دراسات شرق اوسطية – العدد 65 – ص 35). فيما عرّف روبرت روتبيرج الدولة الفاشلة في مقال له تحت عنوان "الدولة الفاشلة في عالم الإرهاب" نُشر عام 2002 "بانّها دولة فاقدة للشرعيّة، وتعاني من انهيار الاقتصاد في مواجهة الارهاب بالإضافة لانهيار النظم القانونية المحليّة لمواجهة الجريمة والاجرام الذي تمارسه قوات الامن التابعة للدولة" (نفس المصدر). امّا مركز ابحاث الازمات في كلية لندن للدراسات الاقتصادية فقد عرّف الدولة الفاشلة بانّها "حالة انهيار الدولة، او الدولة العاجزة عن اداء وطائف التنمية وحماية امنها وفرض سيطرتها على اراضيها وحدودها"(نفسه). وهناك دراستان احداهما لكل من جيرالد هيرمان وستيفين راتنر اشارا فيها الى انّ الدولة الفاشلة هي التي "لا تستطيع ان تلعب دورا ككيان مستقل"، واخرى لوليام زارتمان يقول فيها انّ الدول المنهارة هي "تلك الدول التي لم تعد قادرة على القيام بوظائفها الاساسية". وهناك اراء اخرى لباحثين تقول انّ الدولة الفاشلة، هي التي تحكمها الميليشيات، او تلك التي تكون عاجزة عن تحقيق الاستقرار والسلم لشعوبها نتيجة عجزها امام قوى العنف الموازية لعنف الدولة، او تلك التي تفقد السيطرة على اراضيها او جزء منها ما يعني عدم الايفاء بالتزاماتها تجاه شعوبها وتوزيعها العادل للثروة، او تلك التي فيها نازحين نتيجة صراعات طائفية او عرقية او دينية. ومثلما للزلازل مقياس ريختر لقياس شدّتها وواط لقياس القدرة الكهربائية، فهناك مقياس لقياس فشل الدول وهو مقياس الدول الفاشلة الذي يصنّف فشل الدول استنادا لأوضاعها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والامنية.

ومن المؤسسات التي اهتمت بتعريفات علمية للدول الفاشلة، صندوق السلام وهو مؤسسة اميركية غير ربحية تأسست في واشنطن سنة 1957، وقد حدّد الصندوق اربع خصائص في تعريفه للدولة الفاشلة تمثّلت بـ:
1- فقدان سيطرة الدولة على اراضيها او جزء منها، او فقدان احتكار الاستخدام المشروع للقوة والسلطة داخل اراضيها.
2- تآكل السلطة الشرعية، لدرجة العجز عن اتخاذ قرارات موحدة.
3- عدم القدرة على توفير الخدمات العامة.
4- عدم القدرة على التفاعل مع الدول الاخرى كعضو كامل العضوية في المجتمع الدولي.


ولم يكتفِ الصندوق في تعريفه للدول الفاشلة بالخصائص الاربع اعلاه، بل وضع مجموعة معايير وفق اليات علمية ومسح لعشرات الالاف من المصادر الاخبارية وجمعها وتحليلها وتأطيرها بالنهاية في 12 مؤشرا فرعيا هي "الضغط الديموغرافي، اللاجئين والنازحين، انتشار الظلم، حق السفر والتنقل، الناتج الاقتصادي المتفاوت، الانحدار الاقتصادي، شرعية الحكم، الخدمات العامة، جهاز الامن، الفصائل والطوائف المختلفة، التدخل الخارجي" وخصّصت قيمة من صفر إلى 10 لكل مؤشر، وكلّما حازت الدولة على اعلى الدرجات كمعدل لقيم المؤشرات، كلما كانت تحتل مركزا اعلى في جدول الدول الفاشلة.

لو تركنا الاشكاليّة السياسيّة بين المركز والاقليم ودور الجيش العراقي وعدم تواجده على الحدود الدوليّة بين العراق من جهة كردستان ودولتي ايران وتركيا، باعتبار قوّات البشمركة جزء من الجيش العراقي، فانّ وجود قواعد عسكريّة تركية على التراب الوطني العراقي دون اتّفاقيات مبرمة بين الدولتين كالتي تنظّم العلاقة بين اميركا والعراق، وفقدان الدولة والسلطة احتكارها للقوّة نتيجة وجود قوّات مسلّحة رديفة لها بل ومهددّة لها في احيان كثيرة كالميليشيات المتعددة، بل وحتى تهديدات قوّات البشمركة بمواجهتها في مناطق معيّنة اثر ازمات سياسيّة كالتي حدثت اثناء الاستفتاء على الانفصال، نرى انّ العراق قد حقّق النقطة الاولى من خصائص الصندوق بدرجة قريبة من العشرة، علما انّ النظام البعثي بعد العام 1991 يشترك مع سلطة اليوم في هذه الخصوصيّة.

لو فرضنا انّ السلطة شرعية كونها تأتي عبر صناديق الاقتراع، فانّ السلطة الحاليّة ليست بسلطة شرعيّة كونها لم تحصل على اصوات الناخبين. وسواء كانت السلطة شرعية ام لا، فانّها عاجزة عن اتّخاذ قرارات موحدّة نتيجة فساد النخب السياسية وولاءاتها لجهات اقليمية ودولية. لذا نرى انّ صراعاتها فيما بينها وهي في حالة تناسل مستمر لا تخرج عن دائرة مصالحها الحزبية والفئوية ومصالح تلك الجهات. فالسلطة على سبيل المثال عاجزة عن اتّخاذ قرار انشاء جيش وطني موحّد، لانّ هذا الجيش سيهدّد حياة الميليشيات المسلّحة وبالتالي يهدد مصالح القوى التي تمتلك هذه الميليشيات للاستفادة منها في مواجهة الدولة.

الفساد في العراق اليوم امسى ثقافة حتى بين طبقات الشعب المختلفة، والسلطة التي هي اعلى هرم في الفساد وهي تبيع المناصب الادارية والوزارات لمن يدفع اكثر كرّست الفساد في جميع مفاصل الدولة نتيجة هذه الثقافة البائسة، وعليه فانّها غير قادرة على تقديم خدماتها لـ "شعبها". فالرشوة والاتاوات والتهديد والابتزاز وعدم تطبيق القانون، ساهمت وتساهم في منع الاستثمارات الاجنبية عدا تلك المرتبطة ببعض دول الجوار التي تمتلك اذرع مسلّحة بمعرفة الدولة نفسها.

هل العراق يعمل مع محيطه الاقليمي كعضو كامل العضوية في المجتمع الدولي؟ هل الدولة العراقية قادرة على بناء سياسات متوازنة وطبقا لمصالح شعبنا ووطننا مع ايران وتركيا والولايات المتحدة مثلا؟ هل للعراق دور في محيطه العربي والخليجي والسلطة تبني علاقاتها وفق مفاهيم طائفية؟ هذه الاسئلة بحاجة الى اجابات لنحدد قيمة (صفر – 10) للدولة وهي تبني علاقاتها مع محيطها وفق مفهوم طائفي متسلّحة بميليشيات تملي على السلطة بقوّة سلاحها شكل هذه العلاقات وعمقها.

العراق اليوم لا يمتلك نظاما اقتصاديا مؤسساتيا، ولا يمتلك نظاما مصرفيا حقيقيا، ولا يمتلك بنى تحتية ذات كفاءة عالية، ولا يمتلك مؤسسات صحيّة لخدمة مواطنيه، ولا يمتلك نظاما تعليميا متقدما، ولا يمتلك طاقة كهربائية كافية لتشغيل ورش اصحاب الحرف ولا نقول المصانع التي تهملها الدولة او تلك التي باعتها بعد ان اصبحت خردة لدول الجوار، ونسب الفقر والبطالة والاميّة والجهل والجريمة فيه مرتفعة، ولا يمتلك زراعة وثروة حيوانية كافية وعليه فليس عنده اكتفاء غذائي، ويقتل ويقمع ويلاحق من يتظاهر ضد سلطة الفساد والمحاصصّة، وفيه مخيّمات لنازحين من طائفة معيّنة نتيجة حرب طائفية، السلطة بالعراق غيّرت الطبيعة الديموغرافية لبعض المناطق وفق مفهوم طائفي كما مناطق حزام بغداد. في العراق هناك ميليشيات مسلّحة بعلم الدولة، بل اصبحت هي الدولة بعد ان اخترقت المؤسسة السياسية لتتمثل في البرلمان والحكومة والجيش والامن الداخلي. العراق اليوم نتيجة ضعف الحكومة وصراع الطوائف والقوميات فيما بينها حول النهب المنظّم للثروات، اصبح ونتيجة ولاءات هذه الطوائف والقوميات ساحة للتدخلات الاقليمية والدولية وفاقدا لسيادته.

لو عدنا الى صندوق السلام وتقييم (صفر – 10)، فانّ العراق اليوم وفي ظل سلطة الفساد والمحاصصة، دولة فاشلة بنسبة عالية. ولتستعيد الدولة عافيتها فإننا بحاجة الى دولة تستعمل عنفها في مواجهة الميليشيات المسلّحة، دولة متحررّة من البعدين الطائفي والقومي، دولة قانون ومؤسسات حقيقية، وهذه الدولة هي الدولة العلمانية الديموقراطية.

53
واشنطن تشدد من قبضتها لتجفيف مصادر تمويل حزب الله
وزارة الخزينة الأميركية تفرض عقوبات على أفراد وشركات بسبب تقديمهم خدمات مالية لحزب الله وتسهيل شراء أسلحة للجماعة اللبنانية.
MEO

حزب الله لا يزال قادرا على تمويل انشطته رغم سياسة تجفيف المنابع المالية
 الولايات المتحدة تعتقد ان ضرب العصب المالي للحزب سيؤدي الى اضعافه
 حزب الله يضاعف الازمة المالية للدولة اللبنانية بسبب سياساته
 فرض عقوبات على الوحدة المالية المركزية الخاصة بالحزب ومؤسسة القرض الحسن

بيروت - فرضت الولايات المتحدة الخميس عقوبات على أفراد وشركات بسبب تقديمهم خدمات مالية لحزب الله وتسهيل شراء أسلحة للجماعة اللبنانية وفق ما أعلنته وزارة الخزانة الأميركية بينما تسعى إدارة الرئيس جو بايدن لتشديد قبضتها في مواجهة اذرع إيران في المنطقة عبر تجفيف مصادر تمويلهم في خضم ازمة سياسية ومالية خانقة يشهدها لبنان.
وأضافت الوزارة في بيان أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة اتخذ إجراءات ضد شخصين وشركتين مقرهما لبنان بسبب تقديم خدمات مالية لحزب الله، إلى جانب شخص آخر شارك في تسهيل شراء أسلحة للجماعة.
وتأسست الجماعة في عام 1982 على يد الحرس الثوري الإيراني وتصنفها الولايات المتحدة ودول غربية أخرى على أنها "منظمة إرهابية". وحزب الله جماعة تتمتع بنفوذ قوي في لبنان بسبب جناح مدجج بالسلاح خاض عدة حروب مع إسرائيل. وازدادت قوة الجماعة بعد انضمامها إلى الحرب في سوريا عام 2012 دعما للرئيس بشار الأسد.
وتحظر لوائح مكتب مراقبة الأصول الأجنبية عموما جميع المعاملات من جانب الأميركيين أو داخل الولايات المتحدة، التي تتعلق بأي ممتلكات أو مصالح للكيانات المعنية.
ومن بين الأشخاص الذين فُرضت عليهم عقوبات الخميس عادل محمد منصور، الذي كان يقود مؤسسة شبه مالية يديرها حزب الله، وحسن خليل، الذي عمل على شراء أسلحة لصالح حزب الله، وناصر حسن الذي عمل مع جهة قدمت خدمات مالية للجماعة، بحسب ما ذكرته وزارة الخزانة.
وفي الشهر الماضي، أصدرت الولايات المتحدة عقوبات على شبكة دولية لتهريب النفط قالت إنها تدعم حزب الله وفيلق القدس الإيراني، واستهدفت عشرات الأشخاص والشركات والناقلات.

بدورها قالت وزارة الخارجية الأميركية أن واشنطن أدرجت "على لائحة العقوبات فردين وشركتين في لبنان يوفرون الخدمات المالية لحزب الله وفردا يسهل توريد الأسلحة لحزب الله. ويقوم الميسرون الماليون والشركات ذات الصلة بإدارة الجهاز المالي الشامل الخاص بحزب الله والمنتشر في مختلف أنحاء لبنان"
وأضافت الخارجية في بيان "ان من ضمن هذا الجهاز المالي الوحدة المالية المركزية الخاصة بالحزب ومؤسسة القرض الحسن التي سبق أن أدرجتها الولايات المتحدة على لائحة العقوبات وهي المؤسسة شبه المالية الخاصة بالحزب التي تشرف على ميزانية الحزب الإرهابية ضمن المجلس التنفيذي التابع للحزب تحت إدارة الأمين العام حسن نصر الله".
وليست هذه المرة الاولى التي تتخذ فيها السلطات الأميركية مثل هذه العقوبات على كيانات مرتبطة بالجماعة اللبنانية وغيرها من التنظيمات الحليفة لطهران فيما يرى مراقبون ان أنشطة الحزب ساهمت في منع دعم مالي غربي وخليجي للبنان.
وتسعى واشنطن الى قطع الدعم المالي عن الجماعة التي تصنفها ارهابية حيث تقول الادارة الاميركية ان حزب الله "يسعى لتمويل أعماله الإرهابية ويحاول زعزعة استقرار المؤسسات السياسية اللبنانية".

ويرى مراقبون انه رغم الجهود التي بذلتها الولايات المتحدة في هذا الاطار لكن الحزب لا يزال قادرا على تمويل انشطته المزعزعة لامن لبنان والمنطقة بسبب الدعم الايراني.
وليست الولايات المتحدة فقط من تسعى لتجفيف منابع الحزب اللبناني حيث اصدرت وزارة الخزانة البريطانية في يناير/كانون الثاني 2020 حزب الله بجناحيه السياسي والعسكري تحت قانون "تجميد أصول الإرهاب" .
ويعاقب القانون البريطاني بمدة قد تصل إلى السجن 10 سنوات في حال الانتماء إلى حزب الله أو في حال الترويج له.
ومنذ مارس/اذار 2019 تم حظر أي نشاط لحزب الله في بريطانيا بشكل يتجاوز القرار السابق بشأن نشاطات جناحه العسكري ويرجع ذلك إلى "محاولاته لزعزعة استقرار الوضع الهش في الشرق الأوسط".
ويعيش لبنان على وقع أزمة مالية خانقة بدأت في 2019 بسبب ديون طائلة فيما ضاعف الفراغ الدستوري الذي خلفه تنحي الرئيس ميشال عون عن منصب الرئيس بعد انتهاء مدته في اكتوبر/تشرين الاول الماضي وفشل البرلمان في إيجاد خليفة له.
واتهم حزب الله بتمديد الشغور الرئاسي بوضع فيتو على عدد من الشخصيات التي يعتبرها موالية للولايات المتحدة ومعادية للمقاومة وتطالب بنزع سلاحه.
في المقابل تنتظر السلطات اللبنانية توقيع اتفاق نهائي للحصول على تمويل بثلاث مليار دولار من صندوق النقد الدولي لتجاوز الازمة المالية.

54
سعي العراق لمحاربة الفساد يقابَل بالتشكيك
اعتقال هيثم الجبوري المستشار المالي لمصطفى الكاظمي بسبب أرصدته المالية الضخمة.
العرب

ما خفي أعظم
ككل الحكومات العراقية السابقة، أطلقت حكومة محمد شياع السوداني حملة لمكافحة الفساد، يشكك مراقبون في جدواها. ولئن أعلنت الحكومة العراقية إيقاف عدد من المتهمين بالفساد ومحاسبتهم إلا أن جهودها حسب محللين لن تطال كبار الفاسدين المتحصنين بالتسويات السياسية.

بغداد - يشهد العراق منذ تولي محمد شياع السوداني رئاسة الوزراء حملة لمكافحة الفساد، وهو بند رئيسي على أجندة الحكومة العراقية الجديدة، إلا أن مراقبين يشككون في القدرة على محاربة ظاهرة يختلط فيه السياسي بالمالي.

وللعراقيين ذكرى سيئة من حملات مكافحة الفساد التي باتت بندا رئيسيا على أجندة جميع الحكومات العراقية المتعاقبة التي فشلت في تحريك الملف. ويقول محللون إن حكومة السوداني لن تكون أفضل من سابقاتها.

وأفادت مصادر أمنية عراقية الأربعاء بأن قوة أمنية ألقت القبض على هيثم الجبوري المستشار المالي لرئيس الحكومة العراقية السابق مصطفى الكاظمي، وذلك على خلفية تضخم أمواله، في إطار متابعة ما يعرف بـ"سرقة القرن".

وقالت المصادر إن عملية الاعتقال "جاءت بناءً على تضخم أموال الجبوري، بطرق مجهولة المصدر وغير شرعية"، مؤكدة أن "أمر الاعتقال له علاقة أيضا باعترافات أدلى بها نور زهير صاحب شركة ‘الأحدب’ والمتهم الرئيسي بـ'سرقة القرن' للسلطات القضائية ضد الجبوري". وشغل الجبوري عدة مناصب منها المستشار المالي لرئيس الحكومة السابق ونائب أسبق، ورئيس اللجنة المالية النيابية في الدورة البرلمانية السابقة.
عملية الاعتقال جاءت بناء على تضخم أموال الجبوري بطرق مجهولة المصدر وغير شرعية
ومنذ أن بدأت الحكومة الجديدة مهامّها بإطلاق حملة ضدّ الفساد برز التساؤل عن مدى إمكانية الوصول إلى كبار الفاسدين الذين يمتلكون تأثيراً كبيراً عليها ولهم حصص داخلها، ولاسيما أن التقارير المتزايدة حول الإجراءات الخاصة بمكافحة الفساد تظلّ دون المأمول.

ومن هنا يشكّك معنيون بالملفّ في قدرة الأخير على تحقيق إنجاز في هذا المجال. وسيفتح الفشل في محاربة الفساد، أو استهدافه فئات معيّنة والتغاضي عن أخرى، عاجلاً أم آجلاً أبواب عودة الاحتجاجات في مواجهة الحكومة.

ويقول رئيس "تجمع محاربة الفساد” أحمد الريس إن “الفساد في العراق متجذّر ومُتمأسس ويتمتّع بحماية قصوى من الداخل والخارج. وأصابع الاتهام موجّهة إلى كلّ مَن مارس العمل السياسي"، معتبرا أن "الدليل على تورّط الطبقة السياسية في الفساد، هو المال السياسي والإنفاق الجنوني في كلّ عملية انتخابية".

ويرى الريس أن "السوداني لا يستطيع الوصول إلى عدد كبير من اللصوص المحميّين مِمّن منحوه الثقة، وسيلاحق اللصوص المتواجدين في خنادق أخرى”، مضيفاً “لم نلمس إلى الآن جديّة الحكومة في محاربة الفساد. ولدينا ملفّات لا تصلح للتداول الإعلامي في المرحلة الحالية، لكنّنا سنقدّم إلى الحكومة ملفّات مهمّة إذا ثبت صدقها".

وأعلن رئيس الوزراء العراقي الأحد استعادة “جزء” من نحو 2.5 مليار دولار اختلست من حساب بنكي لهيئة الضرائب، داعيا أي شخص متورط في القضية إلى تسليم نفسه وإعادة الأموال العامة المسروقة.

وكشف السوداني أن نور زهير جاسم، وهو أحد رجال الأعمال المتورطين في القضية، أعاد ما يزيد قليلا على 125 مليون دولار من أصل أكثر من مليار دولار “اعترف” بأنه أخذها. وأوضح رئيس الوزراء أنه سيتم الإفراج عن رجل الأعمال بكفالة مقابل إعادة باقي الأموال المسروقة في غضون أسبوعين.

وأثارت القضية التي تم الكشف عنها في منتصف أكتوبر وأطلق عليها اسم “سرقة القرن” سخطا شديدا في العراق الغني بالنفط والذي يعاني من استشراء الفساد. وتورد وثيقة من الهيئة العامة للضرائب أنه تم دفع 2.5 مليار دولار بين سبتمبر 2021 وأغسطس 2022 عن طريق 247 صكا صرفتها خمس شركات. ثم تم سحب الأموال نقدا من حسابات هذه الشركات التي يخضع أصحابها، وهم هاربون في الغالب، لأوامر توقيف.

وأضاف السوداني “تمكنت الجهات المختصة من استرداد الوجبة الأولى” والبالغة أكثر من 128 مليون دولار. وتحدث رئيس الوزراء العراقي في كلمة متلفزة وهو يقف بين رزم أوراق نقدية مكدسة. وقد أعاد هذه الأموال نور زهير جاسم الذي أوقف في نهاية أكتوبر في مطار بغداد أثناء محاولته مغادرة البلاد في طائرة خاصة.

وقال السوداني إن القضاء توصل إلى "اتفاق" مع المتهم على إعادة المبلغ كاملا، وتابع "سيطلق سراحه بكفالة حتى يسهل عملية استرداد المبالغ". وأردف أنه تم القبض على متهم آخر في إقليم كردستان المتمتع بالحكم الذاتي وسيسلم إلى السلطات في بغداد. ويشدد رئيس الوزراء باستمرار على رغبته في مكافحة الفساد، ويصدر إعلانات ومبادرات حول هذا الموضوع منذ توليه السلطة في أكتوبر.

◙ "سرقة القرن" ليس الأول ولن يكون الأخير، وهو جزء من سلسلة فساد مستشر يعود إلى اختلالات في رقابة أموال الدولة

وينخر الفساد كافة مؤسسات الدولة والإدارات العامة في العراق، ورغم صدور إدانات قضائية إلا أنها نادرا ما تستهدف مسؤولين كبارا. ويقول مراقبون إن ما يسمى “سرقة القرن” ليس الأول ولن يكون الأخير، وهو جزء من سلسلة فساد مستشر في البلاد، وترجع إلى اختلالات على مستوى رقابة أموال الدولة في الإدارة والآليات المستخدمة ما يسمح لهذه السرقات أن تمر دون أن تشعر بها أي جهة رقابية.

ويصنف العراق ضمن الدول الأكثر فسادا في العالم، حيث تحتل الدولة المرتبة 157 عالميا من إجمالي 180 دولة ضمن مؤشر مدركات الفساد الذي أصدرته منظمة الشفافية الدولية العام الماضي. ويؤكد محللون أن البلاد تعاني من مشكلة محتدمة رغم أن المنظمة لم تحدد أرقاما دقيقة لحجم الفساد في البلاد.

وفي 2014 كشف رئيس الوزراء العراقي الأسبق حيدر العبادي عن وجود نحو 50 ألف جندي وموظف في وزارة الدفاع يتلقون رواتبهم دون وجود حقيقي لهم في أرض الواقع. وفي 2015 قال وزير النفط آنذاك عادل عبدالمهدي إن الموازنات العراقية من عام 2003 إلى عام 2015 بلغت 850 مليار دولار وهي أرقاك كبيرة إلا أن الفساد أهدر نحو 450 مليار دولار.

وفي 2021 كشف الرئيس العراقي آنذاك برهم صالح أن أموال النفط منذ 2003 تصل إلى نحو ألف مليار دولار، لافتا إلى أن تقديرات الأموال المنهوبة تبلغ نحو 150 مليار دولار.

55
ماذا حققت العملية العسكرية التركية شِمال سوريا والعراق؟
أردوغان يعرف كيف يستغل مصالح الدول الاقليمية والعالمية مع تركيا، ويحولها إلى حروب لابتلاع المزيد من الأراضي السورية
MEO

المشهد في جرابلس: سوريون يحرسون المصالح التركية
لا شك أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان استغل الوقت المناسب للقيام بالعملية العسكرية الجوية ضد أهداف في سوريا والعراق، فهذه العملية جاءت مباشرة بعد عملية التفجير في شارع الاستقلال في اسطنبول في الثالثَ عشرَ من تشرين ثاني/نوفمبر، وهو ما جعل الرأي العام التركي يؤيد أي عمليةٍ يقوم بها أردوغان ضد حزب العمال الكردستاني الذي اتهمه بأنه يقف خلف هذه العملية وشمل الاتهام وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا (قسد)، وهو الاتهام الذي يصب في مصلحة تركيا التي كانت تنوي منذ أكثرَ من سنة القيام بهذه العملية. أيضاً يمكن القول إن العملية جاءت متزامنة مع انعقاد الجولة التاسعة عشرة من مسار آستانا في الثاني والعشرين والثالث والعشرين من تشرين ثاني/نوفمبر، ما يعني أمام الرأي العام التركي والسوري أنه ضمن موافقة كل من إيران وروسيا حليفتي سوريا. فالمتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قالت إن موسكو تعتقد أن قيام تركيا بعملية برية في شِمال سوريا سيزيد التوتر والنشاط الإرهابي في المنطقة، مؤكدة أن موسكو على اتصال وثيق مع أنقرة بشأن سوريا وتتفهم مخاوف تركيا بشأن التهديدات لأمنها القومي. الأمر نفسه أكده ألكسندر لافرينتيف مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا الذي قال إن "بلاده حاولت خلال محادثات أستانة إقناع تركيا بالامتناع عن العملية العسكرية، إذ قد تؤدي مثل هذه العمليات إلى تصعيد في الشرق الأوسط برمته".

ومن الواضح أن الغارات التركية تزامنت مع إعلان الحرس الثوري الإيراني عن تصعيد الهجمات ضد ما اعتبره "مقارَ ومراكز المؤامرة، وأماكن انتشار وتدريب وتنظيم الخلايا الانفصالية الكردية المعادية لإيران"، حيث كانت الحكومة الإيرانية ألقت باللائمة في تصاعد الاحتجاجات على كيانات إيرانية كردية معارضة تتمركز في إقليم كردستان العراق.

الأمر الآخر أن أردوغان أراد أن يقوم بهذه العملية لأسباب داخلية منها تراجع الوضع الاقتصادي في تركيا، وتراجع سعر الليرة أمام العملات الصعبة، وفي الوقت نفسه فإن أردوغان بدأ يعد لعملية الانتخابات البرلمانية والرئاسية القادمة في الثامنَ عشرَ من شهر حَزيران/يونيو العام القادم بعد تراجع شعبيته في الداخل التركي، وسعي المعارضة لاختيار مرشح توافقي أكثر شباباً وحيوية من أردوغان "الهرم".

أيضاً أراد أردوغان أن يتخلص من عقدة اللاجئين السوريين والقول بإن ثمة مباحثات أمنية تجري مع الجانب السوري، وإن هذه المباحثات قد تتطور إلى مباحثات سياسية كما قال وزير خارجيته مولود جاووش أوغلو كاشفاً عن لقاء جمعه بوزير الخارجية السوري فيصل المقداد في بلغراد على هامش قمة عدم الانحياز في الحادي عشر من تشرين أول/أكتوبر 2021 أو كما صرح هو نفسه عندما أعلن ذلك خلال عودته من سوتشي بعد لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في السادس من آب/أغسطس الماضي، وقبل انعقاد قمة منظمة شنغهاي للتعاون يومي 15 و16 من سبتمبر/أيلول في مدينة سمرقند الأوزبكية.

يمكن القول إن أردوغان استطاع تنفيذ العملية الجوية وهو حاصل على ضوء أخضر من جميع الأطراف الدولية بما فيها الولايات المتحدةُ التي هي من تقوم بتسليح قسد وتدريبها وهذا إن دلّ على شيء فإنما يدل على أمرين. الأول، أن الولايات المتحدة مستعدة للتخلي عن قسد كما تخلت عن حلفائها في أماكن عِدة من العالم وآخرها أفغانستان. والثاني، أن الولايات المتحدة التي سمحت لتركيا بعملية جوية قد تسمح لها بالقيام بعملية أرضية واحتلال عين العرب وتل رفعت ومنبج أي تقليص النفوذ الكردي في سوريا وخاصةً على الحدود السورية التركية، وهذا ما سيحقق لتركيا أمرين. الأول، ما يُسمى "المنطقة الآمنة" والتي سيُجري فيها أردوغان عملية تغيير ديمغرافي معتمداً على العنصر التركماني لإقامة حزام تركي. والثاني، تحقيق ما يُسمى "الميثاق الملي" وبالتالي ضم هذه الأراضي إلى تركيا حينما تسنح الفرصة وعودة "مأساة لواء الاسكندرون 29/11/1939" من جديد.

بالعودة إلى المواقف الغربية نجد أن هذه المواقف لم تكن بالمستوى المطلوب فالخارجية الأميركية قالت إن العمليات العسكرية التركية "تزعزع استقرار المنطقة"، وتعرّض جنوداً أميركيين للخطر، ودعت إلى الوقف الفوري للتصعيد شمالي سوريا، والموقف نفسه أبدته وزارة الدفاع (البنتاغون) بقولها إن التصعيد يهدد بشكل مباشِر سلامة الجنود الأميركيين، والتقدم الذي أحرزه التحالف الدولي لهزيمة تنظيم داعش على مدى سنوات.

أما المتحدث باسم الشؤون الخارجية والسياسة والأمنية في الاتحاد الأوروبي بيتر ستاتو فدعا إلى خفض التصعيد في سوريا والعراق، مؤكداً "التزام الاتحاد الأوروبي بسيادة وسلامة أراضي البلدين".

خلاصة القول: إن السياسة مصالح، وإن أردوغان عرف كيف يستغل مصالح الدول الاقليمية والعالمية مع تركيا، ويحولها إلى حروب لابتلاع المزيد من الأراضي السورية لتحقيق طموحاته العثمانية والطورانية، وكل هذا سيصب في رأيه في نتائج الانتخابات النيابية والرئاسية التي ستجري في 18 حَزيران/يونيو العام المقبل.

56
قرار نتفليكس عرض فيلم أردني عن النكبة يثير غضب إسرائيل
فيلم "فرحة" للمخرجة الأردنية دارين سلّام يحكي قصة فتاة فلسطينية عمرها 14 عاماً تتعرّض قريتها لهجوم من قوات إسرائيلية يتم تصويرها في الفيلم وهي تعدم مدنيين.
MEO

هدّد أفيغدور ليبرمان بسحب تمويل الحكومة لمسرح السرايا في يافا
القدس - أدان وزير المالية في الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايتها أفيغدور ليبرمان قرار منصة نتفليكس عرض فيلم أردني عن النكبة يتناول فظائع يعتقد أنّها ارتُكبت بحقّ الفلسطينيين خلال حرب 1948 وتزامنت مع قيام الدولة العبرية.

كما هدّد الوزير اليميني العلماني بسحب تمويل الحكومة لمسرح السرايا في يافا، جنوب تل أبيب، بسبب قرار المسرح عرض الفيلم أيضاً.

ويحكي فيلم "فرحة" للمخرجة الأردنية دارين سلّام قصة فتاة فلسطينية عمرها 14 عاماً تتعرّض قريتها لهجوم من قوات إسرائيلية يتم تصويرها في الفيلم وهي تعدم مدنيين.

وتكون الفتاة شاهدة على تلك الأحداث التي ترافقها وتغيّر حياتها. وبعد عرضه في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي 2021، سيكون الفيلم متاحا للبث على نتفليكس اعتباراً من الخميس.

وفي بيان، اعتبر ليبرمان أنّه "من الجنون أن تبثّ نتفليكس فيلماً هدفه خلق ذريعة كاذبة والتحريض على كراهية الجنود الإسرائيليين". ووصف ليبرمان قرار مسرح السرايا الذي يتلقّى دعماً حكومياً عرض الفيلم بأنه "غير مقبول".

وقال الوزير المنتهية ولايته إن هذه الخطوة "تتطلب اتخاذ كل الإجراءات الممكنة بما في ذلك وقف التمويل بهدف منع العرض الرهيب أو أفلام مماثلة في المستقبل".

من جهته، اعتبر وزير الثقافة الإسرائيلي حيلي تروبر أنّ "تقديم مسرح إسرائيلي منصة لهذه الأكاذيب والتشهير هو وصمة عار"، داعياً "إدارة المسرح إلى العدول عن قرارها عرض الفيلم".

لكنّ المسرح عرض الفيلم مساء الأربعاء، في حين تظاهر خارجه حوالي 15 شخصاً احتجاجاً، بحسب مراسل لوكالة فرانس برس.

وقال أحد هؤلاء المحتجّين الإسرائيليين لوكالة فرانس برس ويدعى شاي غليك إنّ "حرية التعبير تقف عند معاداة السامية".

من جهتها قالت دانة، وهي شابة من عرب إسرائيل عرّفت عن نفسها باسمها الأول فقط وجاءت لمشاهدة الفيلم في مسرح السرايا، إنّه "يجب على الجميع في إسرائيل أن يواجهوا هذا الجانب من التاريخ".

و"فرحة" ليس أول فيلم يثير الجدل حول عمليات إسرائيلية مفترضة خلال الأحداث التي رافقت قيام دولة إسرائيل في 1948 والتي يطلق عليها الفلسينيون اسم "النكبة".

وكان المخرج الإسرائيلي ألون شفارتز واجه هذا العام ردود فعل عنيفة على خلفية فيلمه الوثائقي الذي صوّر حوادث مذبحة مفترضة تعرض لها الفلسطينيون في قرية الطنطورة الساحلية (شمال).

وفي 1948، شُرّد وطرد أكثر من 760 ألف فلسطيني خلال الحرب التي اندلعت أثناء قيام دولة إسرائيل. وترفض الدولة العبرية اليوم الاعتراف بحق هؤلاء في العودة بعد ارتفاع أعدادهم إلى ملايين منتشرين في دول العالم.

وتصاعدت في السنوات الأخيرة حتى بين نشطاء إسرائيليين الدعوات إلى مزيد من الشفافية حول سلوك القوات الإسرائيلية خلال النزاع.

57
تحرك عسكري روسي لكبح هجوم بري تركي على شمال سوريا
روسيا تدفع بتعزيزات عسكرية لشمال سوريا في خطوة تأتي بعد تأكيدات موسكو أن حربها في أوكرانيا لا تؤثر على دورها في سوريا وبعد أن دفع التحالف الدولي ضد داعش بقيادة واشنطن بتعزيزات عسكرية للمناطق الكردية.
MEO

قوات أميركية وروسية وتركية وأخرى للنظام السوري تتواجد في شمال سوريا
القامشلي (سوريا) - لم يمر وقت طويل على دفع التحالف الدولي بقيادة واشنطن تعزيزات عسكرية للمناطق الكردية في شمال سوريا، حتى دفعت روسيا العالقة في حرب أوكرانيا والداعم الرئيسي للنظام السوري، الأربعاء بتعزيزات عسكرية لمناطق تسيطر عليها القوات الكردية والجيش السوري في محافظة حلب في شمال سوريا على وقع تهديدات تركية بشن عملية برية، وفق ما أفاد سكان والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويأتي التحرك العسكري الروسي بعد أيام من تأكيد مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، أن العملية الروسية الخاصة في أوكرانيا لا تؤثر على دور بلاده في سوريا.

وحذرت كل من واشنطن وموسكو تركيا من تنفيذ هجوم بري كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن عنه على اثر عمليات جوية تركية مكثفة استهدفت معاقل المسلحين الأكراد في شمال سوريا.

وتعد تلك التعزيزات الروسية الأولى في المنطقة منذ أن شنت تركيا قبل عشرة أيام ضربات جوية قالت إنها استهدفت المقاتلين الأكراد، ووسط تهديدات أنقرة بشن هجوم بري جديد ضد مناطقهم في تل رفعت (شمال حلب) وكوباني ومنبج (شمال شرق حلب).

وأفاد سكان في تل رفعت عن وصول تعزيزات عسكرية روسية إلى المدينة ومحيطها، مشيرين إلى أن القوات الروسية وضعت حاجزا جديدا عند خط تماس يفصل بين مناطق سيطرة القوات الكردية وتلك الواقعة تحت سيطرة أنقرة والفصائل السورية الموالية لها.

وأشار المرصد السوري بدوره إلى تعزيز القوات الروسية أيضا تواجدها في مطار منغ العسكري المجاور الذي تسيطر عليه قوات النظام.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن "قد يكون الهدف من تلك التعزيزات وقف أو تأخير العملية التركية". وطلبت قوات سوريا الديمقراطية وعلى رأسها وحدات حماية الشعب الكردية، من روسيا التدخل لدى أنقرة للحؤول دون تنفيذ تهديداتها بشن هجوم بري جديد ضد مناطق سيطرتها.

وحثت روسيا التي تعد أبرز حلفاء دمشق مرارا أنقرة الداعمة لفصائل في المعارضة السورية، على عدم التصعيد. ومنذ سنوات تنسق موسكو مع حليفتيها طهران وأنقرة حول الملف السوري.

وتبعد مدينة تل رفعت 15 كيلومترا عن الحدود التركية وتسيطر عليها وعلى قرى قريبة منها قوات كردية تضم مقاتلين نزحوا من عفرين المجاورة قبل سنوات كما تتواجد فيها قوات روسية.

وتحيط بتل رفعت مناطق تتنوع القوى المسيطرة فيها بين الجيش السوري مدعوما من روسيا من جهة وأنقرة والفصائل السورية الموالية لها من جهة ثانية.

وتفصل مناطق تحت سيطرة القوات التركية تل رفعت عن غالبية المناطق الأخرى الواسعة، التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية في شمال وشمال شرق البلاد.

وأفاد المرصد السوري بوصول تعزيزات روسية أيضا إلى محيط مدينة كوباني الحدودية، فيما قال مسؤول أمني في المدينة إن القوات الروسية "سيرت دورية" في المنطقة برفقة مروحية.

وتنتشر قوات روسية في مناطق سيطرة الأكراد القريبة من الحدود بموجب اتفاق تم التوصل إليه في 2019 لوقف هجوم سيطرت خلاله أنقرة على منطقة حدودية. ومنذ 2016، شنت أنقرة ثلاث عمليات برية، استهدف خصوصا المقاتلين الأكراد وسيطرت مع فصائل سورية موالية لها على مناطق واسعة قرب حدودها.

وعبرت عدة دول غربية عن مخاوفها من شن تركيا عملية برية واسعة في شمال سوريا، محذرة من أن المنطقة في غنى عن اي تصعيد عسكري جديد وسط دعوات دولية لأنقرة بضبط النفس، بينما تتذرع الأخيرة بحماية أمنها القومي والرد على هجوم اسطنبول الدموي الذي ألقت فيه بالمسؤولية على تنظيمات كردية وقالت إن المرأة التي زرعت قنبلة في شارع الاستقلال تم تجنيدها في كوباني وتنتمي لجماعات كردية مسلحة.

ودعت ألمانيا على لسان وزير خارجيتها أنالينا بيربوك تركيا اليوم الأربعاء إلى الامتناع عن أي غزو بري لشمال سوريا أو توجيه ضربات عسكرية لشمال العراق.

وقال مسؤولون أتراك يوم الاثنين إن القوات التركية تحتاج إلى أيام فقط لتكون جاهزة لشن توغل بري في شمال سوريا، الذي تهاجمه بأسلحة بعيدة المدى وطائرات حربية منذ أيام.

وقالت بيربوك على هامش اجتماع لحلف شمال الأطلسي في بوخارست حضره أيضا نظيرها التركي مولود جاويش أوغلو "أدعو تركيا على وجه السرعة للامتناع عن اتخاذ تدابير من شأنها زيادة تصعيد العنف، مثل غزو بري محتمل لشمال سوريا أو عمل عسكري في شمال العراق".

وتأتي عمليات القصف التركية على الفصائل المسلحة الكردية عبر الحدود في سوريا بعد تهديد منذ أشهر من الرئيس التركي رجب طيب أردغان بغزو بري جديد يستهدف القوات الكردية، التي يصفها بأنها إرهابية. وقالت بيربوك "يُطبق القانون الدولي بالطبع عندا يتعلق الأمر بالوقاية من أعمال الإرهاب".

وتنظر سوريا لتركيا على أنها قوة احتلال في شمالها وتقول دمشق إنها ستعتبر أن أي توغلات تركية جديدة "جرائم حرب".

58
إنذار أميركي ورفض فرنسي لأي عملية برية تركية في سوريا
وزير الدفاع الأميركي يبلغ نظيره التركي "معارضته الشديدة" لعملية عسكرية تركية جديدة في سوريا، معبرا عن قلقه من التصعيد في الشمال السوري.
MEO

أعلن أردوغان عزمه على شنّ هجوم برّي ضد الأكراد في شمال سوريا "عندما يحين الوقت لذلك".
واشنطن – تثير الضربات الجوية التركية في سوريا ردود فعل دولية تتفاوت في حدّتها وانتقادها، لكن يبدو أن مساعي أنقرة لتنفيذ عملية برية عسكرية في مناطق في شمال سوريا لا تحظى بأي قبول أو موافقة غربية.

وفي أحدث المواقف الرافضة لأي اجتياح برّيّ تركيّ لسوريا أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن وزير الدفاع لويد أوستن أبلغ نظيره التركي يوم الأربعاء "معارضته الشديدة" لعملية عسكرية تركية جديدة في سوريا، وعبر عن قلقه من تصاعد الوضع في البلاد.

وقالت الوزارة في بيان أن أوستن، في اتصال هاتفي، "عبر أيضا عن قلقه من تصاعد الوضع في شمال سوريا وتركيا بما في ذلك الضربات الجوية في الآونة الأخيرة التي هدد بعضها على نحو مباشر سلامة الأفراد الأميركيين العاملين مع شركاء محليين في سوريا لهزيمة داعش".

وأضاف البيان "دعا الوزير أوستن إلى خفض التصعيد وعبر عن معارضة وزارة الدفاع القوية لعملية عسكرية تركية جديدة في سوريا".

وأضاف أن أوستن قدم تعازيه في ضحايا الهجوم الذي وقع في إسطنبول في 13 نوفمبر تشرين الثاني.

واتّهمت تركيا تنظيمات مسلحة كردية بالوقوف خلف هذا التفجير، وهو ما نفاه الأكراد.

وشنّ سلاح الجوّ التركي في 20 تشرين الثاني/نوفمبر سلسلة غارات في شمال شرق سوريا استهدفت مواقع لمقاتلين أكراد ينتمون إلى منظمات تصنّفها أنقرة "إرهابية".

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأسبوع الماضي عزمه على شنّ هجوم برّي ضد الأكراد في شمال سوريا "عندما يحين الوقت لذلك".

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الجنرال بات رايدر حذّ الثلاثاء من أنّ شنّ أنقرة عملية برية في سوريا من شأنه أن "يعرّض للخطر" مكتسبات الحرب ضدّ تنظيم الدولة الإسلامية في هذا البلد، داعياً الحكومة التركية إلى ضبط النفس.

وفي سياق الرفض الغربي لأية عملية برية تركية في سوريا أعربت فرنسا لأنقرة عن "قلقها العميق" بشأن الضربات التركية في سوريا والعراق والتي "تهدد التقدم" المحرز في مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب بيان لوزارة الدفاع الأربعاء.

وقال وزير الدفاع الفرنسي سيباستيان لوكورنو في اتصال هاتفي مع نظيره التركي خلوصي آكار الثلاثاء إن هذه الضربات "تؤدي إلى تصعيد التوترات التي تهدد استقرار المنطقة والتقدم الذي أحرزه التحالف الدولي على مدى عدة سنوات في مكافحة داعش (تنظيم الدولة الإسلامية)" بقيادة الولايات المتحدة ودول أخرى، وفق البيان.

وحذّر من أن التدخل في سوريا من شأنه أن "يهدد سلامة أفراد التحالف العاملين في شمال شرق سوريا ويساعد على هروب مقاتلي الدولة الإسلامية".

وقالت متحدثة وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الأربعاء، إن الولايات المتحدة تدعم "المشاعر الانفصالية" لبعض قادة "أكراد سوريا" وتتبع علنا خطا لفصل هذه الأراضي عن بقية البلاد.

ووصفت زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي بموسكو، التواجد العسكري "غير القانوني" للولايات المتحدة في سوريا بأنه "العقبة الأساسية" أمام المصالحة بين "الإدارة التي نصبت نفسها في الجزء الشمال الشرقي" من سوريا وحكومتها.

وفي حديثها عن العملية التي أطلقتها تركيا في سوريا، قالت زاخاروفا إن موسكو تعمل عن كثب مع "الشركاء" الأتراك والسوريين لمنع تصعيد الوضع في شمالي سوريا في ضوء "خطط أنقرة المعلنة لإطلاق عملية عسكرية برية في الأراضي السورية".

وأكملت: "نعتقد أن خطوة مثل هذه ستؤدي إلى مزيد من التدهور في الوضع الصعب أصلا في هذه المنطقة من سوريا وستؤثر سلبا على الوضع في المنطقة كلها".

وأردفت المسؤولة الروسية أن موسكو تنطلق من حقيقة أن إنشاء تنسيق بين أنقرة ودمشق "يفي بمهام ضمان أمن موثوق في المنطقة الحدودية".

واستطردت أنه "من أجل منع تصعيد واسع النطاق، تجري اتصالات نشطة بين الإدارات، بما في ذلك في إطار عملية أستانا".

وعلى الصعيد السوري أعلن وزير النفط السوري بسام طعمة الأربعاء أن الضربات الجوية التركية قبل عشرة أيام أحدثت "ضرراً كبيراً" في منشآت نفطية بعدما طالت معملاً للغاز وآبار نفطية في بلاد تعاني أساساً من شح في المحروقات.

وقال طعمة خلال مقابلة مع التلفزيون الرسمي السوري إن "العدوان التركي الغاشم على الشمال السوري أدى إلى ضرر كبير في المنشآت النفطية"، مشيراً إلى أن القصف طال معمل غاز ما أدى إلى توقفه عن الإنتاج، بعدما "كان ينتج 150 طنا من الغاز المنزلي، وحوالي مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي" تستخدمها محطة توليد تمد محافظة الحسكة (شمال شرق) بالتيار الكهربائي.

وأشار إلى تضرر محطات نفط أيضاً و"احتراق العديد من الآبار"، ما أدى إلى "تلوث بيئي كبير جراء انفجارات الخزانات".

وقال سعد العساف، الرئيس المشترك لمكتب النفط والثروات الطبيعية في الإدارة الذاتية الكردية، لفرانس برس إنها "المرة الأولى التي يتم استهداف البنية التحتية عن قصد" سواء كان معمل الغاز أو محطة توليد الكهرباء، مشيراً إلى أن القصف أدى إلى "خروج معمل الغاز المنزلي الوحيد في شمال شرق سوريا عن الخدمة".

وأوضح "نعمل حالياً جاهدين على إعادة تأهيل المنشآت ولكن نواجه صعوبة كبيرة بسبب العقوبات ما يتسبب بنقص القطع البديلة"، مشيراً إلى أن آبار النفط الحدودية استهدفت أيضاً في ضربات سابقة.

وتقع أبرز حقول النفط السورية في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وبينها حقول تقع قرب الحدود مع تركيا في محافظة الحسكة، وأخرى في محافظة دير الزور (شرق) بينها أكبر حقل نفطي سوري.

59
أجواء مشحونة سياسياً تخيّم على لقاء إيران وأميركا في كأس العالم
قطر التي تتمتع بعلاقات قوية مع واشنطن وعلاقات ودية مع طهران، تراهن على تنظيم بطولة هادئة لا تشوبها أي مشكلات، إذ تعزز الأمن في مباريات إيران وتحظر بعض الأدوات التي تعتبر تحريضية مثل علم إيران فترة ما قبل الثورة الإسلامية.
MEO

عرض الاتحاد الأميركي لكرة القدم مؤقتا العلم الوطني الإيراني بدون شعار الجمهورية الإسلامي
الدوحة - يشهد اليوم الثلاثاء مواجهة بين الخصمين دبلوماسيا الولايات المتحدة وإيران ولكن هذه المرة على أرض الملعب في إطار بطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في قطر. ويخشى بعض الإيرانيين من أن يشوب المباراة المزيد من الخلافات مع أمن الملعب أو اشتباكات مع مشجعين موالين للحكومة الإيرانية في ظل الاحتجاجات المستعرة في بلادهم.

وستقام المباراة بين منتخبي البلدين اللذين قطعا علاقاتهما منذ أكثر من 40 عاما وسط تعزيزات أمنية لمنع تصاعد التوتر المرتبط بالاضطرابات التي تجتاح إيران منذ وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاما) أثناء احتجازها لدى شرطة الأخلاق يوم 16 سبتمبر أيلول.

وفي إظهار للتضامن قبل المباراة، عرض الاتحاد الأميركي لكرة القدم مؤقتا العلم الوطني الإيراني بدون شعار الجمهورية الإسلامية، مما دفع طهران وفقا لما ذكرته وسائل إعلام حكومية إلى تقديم شكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

وتراهن قطر، التي تتمتع بعلاقات قوية مع واشنطن وعلاقات ودية مع طهران، على تنظيم بطولة هادئة لا تشوبها أي مشكلات، إذ تعزز الأمن في مباريات إيران وتحظر بعض الأدوات التي تعتبر تحريضية مثل علم إيران فترة ما قبل الثورة الإسلامية.

وقال مسؤول قطري إنه عندما فازت إيران على ويلز يوم الجمعة، تم نشر فرق أمنية "لفض عدد صغير من المشادات" بين مشجعين إيرانيين خارج الاستاد، مضيفا أنه تم التعامل مع الأحداث "بسرعة" لاحتواء التوترات.

وقالت الإيرانية الكندية عزي، التي ارتدت قميصا حمل شعار "المرأة، الحياة، الحرية" الذي يرمز للاحتجاجات في إيران "لن أحضر المباراة اليوم الثلاثاء لأنني لا أشعر بالأمان في قطر"، ورفضت الكشف عن اسم عائلتها.

وقالت لرويترز عن منع أمن الاستاد لها بسبب ملبسها "قطر تطبق نفس نظام الرقابة الموجود في إيران... كما أن الفيفا تتحمل المسؤولية".

تخطط هيلا ياديجار (37 عاما) لحضور المباراة لإظهار دعمها للمحتجين في إيران على الرغم من احتجاز أمن الملعب لها ولزوجها لفترة وجيزة في مباراة إيران وويلز وتعبيرها عن قلق مماثل بشأن الأمن في الدولة الخليجية.

وقالت ياديجار، التي تعمل في مستشفى في كندا "وضعت كرسيا خلف (باب) غرفتنا في الفندق رغم أنه كان مغلقا".

وقال المسؤول القطري ردا على سؤال حول المخاوف الأمنية للمشجعين وشكواهم من القيود إن السلطات ستعمل على ضمان أن تكون كل مباراة في كأس العالم "آمنة وتستقبل جميع المشجعين".

وأضاف أنه لن يتم السماح بدخول العناصر التي "يمكن أن تزيد التوترات وتهدد سلامة الجماهير" إلى الملاعب.

النشيد الوطني

امتدت السياسة إلى البطولة الرياضية، وهي الأولى التي تقام في دولة في الشرق الأوسط، حيث يواجه المنتخب الإيراني ضغوطا لدعم المحتجين.

ورفض لاعبو إيران ترديد النشيد الوطني في مباراتهم الأولى والتي تلقوا فيها الهزيمة 6-2 أمام منتخب انجلترا. ورددوا النشيد قبل مباراتهم الثانية التي فازوا فيها 2-0 على ويلز.

وبعد الفوز يوم الجمعة، ردد مشجع إيراني يرتدي قميصا عليه صورة الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي والقائد العسكري الكبير قاسم سليماني الذي اغتيل في هجوم أمريكي بطائرة مسيرة عام 2020 في العراق، هتافات مناهضة للمشجعين الذين يدعمون المحتجين.

وتشكل الاضطرابات التي عمت إيران واحدة من أجرأ التحديات التي واجهتها الحكومة الدينية منذ الثورة الإسلامية عام 1979. وفرضت واشنطن عقوبات على مسؤولين إيرانيين بسبب قمع الاحتجاجات.

وقطعت الولايات المتحدة وإيران علاقاتهما الرسمية عام 1980 بعد الثورة الإيرانية، واتسمت العلاقات بالعداء عندما اشتبك فريقا البلدين لكرة القدم في نهائيات كأس العالم 1998. وفازت إيران في تلك المباراة 2-1.

60
إيران تزج بمخابرات خليجية في احتجاجات عجزت عن كبحها
السلطات الإيرانية تعلن القبض على شخص إدعت أنه مرتبط باستخبارات إحدى دول الخليج بذريعة قيامه بالتخطيط لعمل مناهض للأمن جنوبي البلاد.
MEO

ايران تصم اذانها عن مطالب المحتجين
 طهران تسعى للهروب الى الامام بعد فشلها في قمع الاحتجاجات
 السلطات الايرانية سعت لاتهام السعودية ودول غربية بتاجيج الاحتجاجات

طهران - قالت إيران أنها ألقت القبض على شخص مرتبط باستخبارات إحدى دول الخليج بذريعة قيامه بالتخطيط لعمل مناهض للأمن جنوبي البلاد فيما يرى مراقبون ان السلطات الإيرانية تعمد للهروب إلى الأمام والالتفاف على الأسباب الحقيقة للاحتجاجات التي تجتاح البلاد منذ أسابيع.
وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" في نبأ نشرته الثلاثاء، أن استخبارات الحرس الثوري الإيراني في مدينة بندر لنجة اعتقلت عميلا تابعا لإحدى "الدول الرجعية في منطقة الخليج"، كان يخطط لتنفيذ أعمال ضد الأمن، غربي محافظة هرمزغان.
ولم تذكر الوكالة أي معلومات عن جنسية "عميل الاستخبارات" فيما يرى مراقبون ان الحكومة الإيرانية دائما ما تتهم المملكة العربية السعودية بالتورط في تأجيج الاحتجاجات بالتعاون مع أجهزة مخابرات غربية في تمسك بنظرية المؤامرة.
وألقت إيران في الآونة الأخيرة عددا من الأجانب متهمة إياهم بتحريض الإيرانيين على الاحتجاج بدعم من أجهزة مخابرات دولية بما فيها الإسرائيلية فيما لم تتأكد هذه المزاعم بين دعت حكومات أوروبية طهران لإطلاق سراح عدد من رعاياها.
وكان مسؤولون إيرانيون كثفوا في الفترة الأخيرة من اتهاماتهم للسعودية بالوقوف وراء تأجيج الاحتجاجات التي توسعت وتأججت في مناطق سنّية بالأقاليم النائية وهي الأقاليم التي تقطنها أقلية بينها الأقلية السنّية وتشهد منذ سنوات توترات بسبب سياسة التهميش والتمييز التي يعتمدها النظام الديني الشيعي بحق تلك المناطق.
وحضّت إيران السعودية بداية الشهر الجاري على تغيير سلوك  وصفته بأنه "غير ودّي" حيالها، وسط مراوحة تشوب الحوار بين الخصمين الإقليميين وتلميح طهران إلى دور للرياض في الاحتجاجات التي تشهدها الجمهورية الإسلامية منذ شهرين.
وجاءت اتهامات إيران للمملكة رغم الجهود التي بذلها السعوديون لتخفيف التوتر وإطلاق حوار مع الجانب الإيراني بهدف تصفير المشاكل وتجنيب المنطقة ويلات الصراع العسكري.
وكانت الرياض قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع طهران مطلع عام 2016، في أعقاب تعرض بعثات دبلوماسية عائدة لها، لاعتداء من محتجين على إعدامها رجل الدين الشيعي المعارض نمر النمر.
وبدأ البلدان العام الماضي حوارا يهدف لتحسين العلاقات بينهما. واستضاف العراق برعاية رئيس وزرائه السابق مصطفى الكاظمي، خمس جولات حوار بين جارَيه، آخرها في أبريل/نيسان الماضي بينما تعثرت جولة ثالثة وسط خلافات بين البلدين.
وعلى رغم إعلان بغداد في يوليو/تموز الماضي التحضير للقاء علني بين وزيري الخارجية الإيراني والعراقي، لم يتم إلى الآن تحديد موعد للقاء كهذا، أو الكشف علنا عن جولات حوار إضافية.

الحرس الثوري الإيراني يتحدث عن مقتل أكثر من 300 شخص منذ بدء الاضطرابات
وبالتوازي مع الاتهامات تحدّثت السلطات الإيرانية الثلاثاء، للمرة الأولى منذ الاحتجاجات على وفاة الشابة مهسا أميني بعدما أوقفتها شرطة الأخلاق في طهران، عن مقتل أكثر من 300 شخص خلال الاضطرابات التي شهدتها البلاد منذ منتصف أيلول/سبتمبر.
وتشهد إيران احتجاجات اندلعت منذ توفيت في 16 أيلول/سبتمبر الإيرانية الكردية مهسا أميني (22 عاما) بعد توقيفها من قبل شرطة الأخلاق في طهران لانتهاكها قواعد اللباس الصارمة في الجمهورية الإسلامية.
وأوقف آلاف الإيرانيين ونحو 40 أجنبيًا ووُجّهت تهم إلى أكثر من ألفَي شخص، بحسب السلطات القضائية في إيران.
من بين المتّهمين، حُكم على ستة بالإعدام في الدرجة الأولى، بانتظار أن تفصل المحكمة العليا في الاستئناف.
وقال قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زاده في تسجيل مصوّر نشرته وكالة "مهر" الإخبارية إن "الجميع في البلاد تأثّروا بوفاة هذه السيّدة. لا أملك الأرقام الأخيرة، لكنني أعتقد أن أكثر من 300 شهيد سقط في البلاد بينهم أطفال، منذ وقعت هذه الحادثة".
وتشمل الحصيلة عشرات عناصر الأمن الذين قتلوا في المواجهات مع المتظاهرين أو في اغتيالات، بحسب السلطات الإيرانية.
وتعد الحصيلة الرسمية الأخيرة الأقرب إلى عدد 416 شخصا "قتلوا في قمع الاحتجاجات في إيران" الذي نشرته منظمة حقوق الإنسان في إيران ومقرها أوسلو.
وتفيد المنظمة بأن حصيلتها تشمل ضحايا أعمال العنف المرتبطة بالاحتجاجات على خلفية وفاة أميني واضطرابات منفصلة شهدتها محافظة سيستان بلوشستان (جنوب شرق).
وفي أعقاب انتصار الثورة الإسلامية عام 1979، يلزم القانون النساء في إيران أيا تكن جنسيتهن أو انتماؤهن الديني، تغطية الرأس والعنق. لكن الهوامش بشأن هذه القواعد اتسعت بشكل تدريجي خلال العقدين الماضيين. وتعمد العديد من النساء الى وضع غطاء الرأس بشكل متراخٍ يكشف جزءا من الشعر، خصوصا في طهران ومدن كبرى.
ويجول بعض عناصر "شرطة الأخلاق" المكلّفة التحقق من تطبيق القواعد الإسلامية، في الشوارع، ولهم صلاحية دخول الأماكن العامة للتأكد مما اذا كانت هذه القوانين مطبّقة.

61
بروفة تصعيد في الضفة تسبق تشكيل الحكومة الإسرائيلية
مقتل أربعة فلسطينيين برصاص جيش الاحتلال وإصابة مجندة إسرائيلية في عملية دهس قرب مستوطنة، يشيع المزيد من التوتر بينما يواصل نتنياهو مشاورات تشكيل حكومة ستكون الأكثر تطرفا في تاريخ حكومات إسرائيل.
MEO

توقعات بتصعيد عسكري خطير بعد تشكيل حكومة نتنياهو
رام الله - بدأ التوتر يطرق بقوة أبواب الضفة الغربية المحتلة في بروفة تصعيد تسبق تشكيل حكومة إسرائيلية ترجح كل المؤشرات على أنه ستكون الأكثر تطرفا في تاريخ الحكومات الإسرائيلية، حيث قتل اليوم الثلاثاء أربعة فلسطينيين ينيران الجيش الإسرائيلي، فيما أصيبت مجندة إسرائيلية في عملية دهس قرب مستوطنة بالضفة.

وتتوقع مصادر عربية وغربية أن تتغير قواعد الاشتباك مع الفلسطينيين مع منح رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو حقيبة الأمن الداخلي  لزعيم 'القوة اليهودية' اليميني المتشدد إيتمار بن غفير المعروف بمواقفه الداعمة للمستوطنين والذي يعتزم تسليح الشرطة خارج أوقات عملها.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إن "الشقيقين جواد عبدالرحمن عبدالجواد ريماوي (22 عاما) وشقيقه ظافر (21 عاما) استشهدا إثر إصابتهما برصاص الاحتلال في قرية كفر عين قضاء رام الله".

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان عن أحداث كفر عين "خلال الليل أثناء العمليات الروتينية للجيش الإسرائيلي بالقرب من بلدة كفر عين، قام عدد من المشتبه بهم بأعمال شغب عنيفة. ألقى المشتبه بهم الحجارة والزجاجات الحارقة باتجاه الجنود الذين ردوا بوسائل فض الشغب وبالذخيرة الحية".

وعلق الجيش على مقتل الشقيقين ريماوي بالقول "نحن على علم بالتقارير المتعلقة بمقتل فلسطينيين. الحادث قيد المراجعة".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أيضا "استشهاد مواطن آخر متأثرا بجروح حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال الحي في الرأس، في بلدة بيت أمر، جنوب مدينة بيت لحم".

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر بعد منتصف الليل عن إصابة 22 فلسطينيا في مواجهات مع قوات إسرائيلية ببيت أمر.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إنه "خلال عمليات دورية قرب بلدة بيت أُمر، عندما تعطلت مركبتان تابعتان للجيش الإسرائيلي.. اندلعت أعمال شغب عنيفة في المنطقة من قبل عشرات المشاغبين الذين ألقوا حجارة وعبوات ناسفة على الجنود. كما أطلق المشاغبون النار على الجنود الذين ردوا بوسائل تفريق أعمال الشغب وبالذخيرة الحية".

وأضاف "نجح جنود الجيش في إخلاء المركبات ودخلوا البلدة. ولم تقع إصابات في صفوف الجيش ولحقت أضرار طفيفة بالسيارات".

وعن إصابة المجندة قال الجيش "وصل مهاجم إلى منطقة مجاورة لمحطة وقود في مستوطنة كوخاف يعقوب (بين مدينتي القدس ورام الله) في سيارة وصدم جندية إسرائيلية، وقامت قوات الشرطة في المنطقة بملاحقة منفذ الهجوم وشلت حركته".

وأضاف الجيش أنه نتيجة هجوم الدهس أصيبت جندية بجروح متوسطة ونقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج، لكن ناطقا باسم مستشفى إسرائيلي أعلن "وفاة منفذ عملية الدهس".

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن منفذ عملية الدهس يدعى راني أبوعلي (45عاما) من بلدة بيتونيا وأب لخمسة أطفال. وكان يحمل أيضا تصريحا للعمل في المنطقة الصناعية بمستوطنة اريئيل.

وجرت جنازة عسكرية للشقيقين ريماوي وسط مدينة رام الله، بينما اعتبرت الرئاسة الفلسطينية أن "جرائم القتل اليومية هي إعلان حرب على شعبنا وتدمير لكل شيء". وحمل الناطق باسم الرئاسة نبيل أبوردينة "الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم" داعيا إلى محاسبتها.

وأشار إلى أن "الحكومة الحالية واليمينية القادمة أعلنتا الحرب اليومية على الشعب الفلسطيني"، في حين كتب الأمين العام لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ في تغريدة "إن الإعدام بدم بارد سلوك فاشي لقوات الاحتلال واستباحة للدم الفلسطيني بتعليمات سياسية".

وبعد هذه المواجهات قالت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ العام 2007 إن "الاحتلال الصهيوني يحاول بائسا أن يوقف نضال شعبنا المشروع لاسترداد أرضه عبر عمليات القتل والاغتيال، لكن هذه الدماء ستكون وقودا لثورة شعبنا وانتفاضته المستمرة".

وشددت حماس على أن "تصعيد الاحتلال لجرائمه وإرهابه سيواجه بتصعيد الفعل المقاوم والعمل الثوري ردا على هذا الإرهاب الصهيوني".

وتصاعدت حدة العنف في الضفة الغربية التي تحتلّها إسرائيل منذ يونيو/حزيران 1967.

وفي أعقاب هجمات دامية شهدتها إسرائيل منذ مارس/اذار الماضي شنّ الجيش الإسرائيلي أكثر من ألفي عملية دهم وعملية أمنية في الضفّة الغربية، لا سيما في منطقتي جنين ونابلس (شمال) اللتين تعتبران معقلا لجماعات مسلّحة.

وأسفرت عمليات الدهم هذه والاشتباكات عن مقتل أكثر من 125 فلسطينيا، وهي أكبر حصيلة خلال سبع سنوات، بحسب الأمم المتحدة.

وقال وسيط الأمم المتحدة للشرق الأوسط تور وينسلاند الاثنين عشية اليوم العالمي للتضامن مع الفلسطينيين "الصراع وصل مرة أخرى إلى نقطة الغليان".

وتأتي هذه الأحداث بينما تتواصل المفاوضات لتشكيل حكومة جديدة في إسرائيل بين رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتانياهو زعيم حزب الليكود اليميني، وحلفائه المتدينين المتطرفين واليمين المتطرف الذين فازوا بغالبية مقاعد الكنيست بنيلهم 64 مقعدا من أصل 120، متقدّمين على المعسكر المنافس بقيادة الوسطي يائير لبيد.

والجمعة وقّع حزب الليكود و"القوة اليهودية" بزعامة بن غفير اتفاق تحالف يمنح الأخير حقيبة الأمن الداخلي. ويطالب بن غفير زعيم حزب "القوة اليهودية" السماح لعناصر القوى الأمنية باستخدام مزيد من القوة ضد الفلسطينيين.

62
زيارة السوداني لطهران.. حضر أمن إيران وغاب أمن العراق
رئيس الوزراء السوداني يشدد على أن بغداد مصمّمة على عدم "السماح باستخدام الأراضي العراقية لتهديد أمن إيران"، مؤكدا أن "الحكومة ملتزمة بتطوير التعاون مع الجمهورية الإسلامية في جميع المجالات"
MEO

السوداني يأخذ في اعتباره أن إيران رقم صعب في المعادلة السياسية العراقية
 العبارات الدبلوماسية تطغى على لقاء السوداني ورئيسي
 اتفاق بين إيران والعراق على تعزيز أمن الحدود

طهران - طغت العبارات الدبلوماسية على المؤتمر الصحفي المشترك والمحادثات بين الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي ورئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني الذي وصل الثلاثاء إلى طهران بدعوة من رئيسي على وقع غضب إيراني من مواقف عراقية منددة بانتهاكات إيرانية لسيادة العراق بعد هجمات شنها الحرس الثوري الإيراني على ما قال إنها مواقع ومقار لتنظيمات كردية إيرانية في إقليم كردستان العراق.

وأكد الجانبان على أهمية التنسيق وتعزيز التعاون الأمني، لكن لم ترد إشارات من السوداني للانتهاكات الإيرانية لسيادة العراق بقدر ما شدد على أن بغداد مصمّمة على عدم "السماح باستخدام الأراضي العراقية لتهديد أمن إيران"، مؤكدا أن "الحكومة ملتزمة بتطوير التعاون مع الجمهورية الإسلامية في جميع المجالات".

وبدا أن السوداني الذي وصل لمنصبه بفضل القوى الشيعية الموالية لإيران والذي تم استدعاؤه على عجل لطهران، يأخذ في اعتباره الثقل الإيراني في المعادلة السياسية وإلى أي مدى يمكن أن تذهب طهران ما لم يسر في ركبها.

ويبدو أن لقاء السوداني بوفد من الكونغرس الأميركي مؤخرا في بغداد وتأكيد الأخير إدانة واشنطن للهجمات الإيرانية على شمال العراق وانتهاك السيادة العراقية وتعبيره عن دعم الولايات المتحدة للعراق في مواجهة التهديدات الإيرانية، أثار غضب الجانب الإيراني وهو ما يفسر إلى حدّ ما سبب استدعائه لرئيس الوزراء العراقي.

واتفقت إيران والعراق الثلاثاء على محاربة الإرهاب وضمان الأمن المتبادل وتطوير العلاقات الاقتصادية كأولويات للبلدَين، خلال زيارة خاطفة قام بها السوداني للعاصمة الإيرانية وهي عناوين فضفاضة لزيارة لا يبدو أنها كانت عادية.

وتهيمن إيران على مفاصل الدولة العراقية من خلال نخبة سياسية موالية لها وميليشيات مسلحة تحركها عند الضرورة.

وجاءت الزيارة بدعوة من الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي على وقع توتر صامت بين البلدين الجارين على خلفية انتهاكات إيرانية لسيادة العراق من خلال هجمات على شماله استهدفت مواقع لتنظيمات كردية إيرانية دون تنسيق أو تشاور مع بغداد.

كما جاءت بعد لقاء جمع السوداني برئيس إقليم كردستان العراق نجيرفان بارزاني في بغداد عبر فيه الأخير عن مخاوف من احتمال اجتياح إيراني للإقليم بذريعة ملاحقة التنظيمات الكردية الإيرانية التي تتهمها طهران بالتورط في ما وصفته بـ'أعمال إرهابية وتخريبية' في خلال الاحتجاجات التي تشهدها مناطق كردية في أقاليم إيران النائية المحاذية للحدود مع كردستان العراق.   

وتوترت العلاقات بين البلدين في الأشهر الأخيرة عندما كان العراق مسرحا لنزاع سياسي بين الطرفين السياسيين الشيعيين الأساسيين: الإطار التنسيقي من جهة والتيار الصدري بزعامة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، وصل أحيانا إلى العنف.

والتقى السوداني الذي تسلّم منصبه قبل شهر الثلاثاء الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي الذي دعا إلى تحسين العلاقات بين الدولتين.

وقال رئيسي خلال مؤتمر صحافي مشترك، إن طهران وبغداد تتعاونان في المجالات الثقافية والسياسية والاجتماعية والأمنية، مضيفا "من هذا المنطلق، تأتي محاربة الجماعات الإرهابية والجرائم المنظمة ومكافحة المخدرات ضمن الاتفاقيات المشتركة بين البلدين".

وشدّد السوداني من جهته على أن بغداد مصمّمة على عدم "السماح باستخدام الأراضي العراقية لتهديد أمن إيران"، مؤكدا أن "الحكومة ملتزمة بتطوير التعاون مع إيران في جميع المجالات".

وكانت طهران رحّبت الاثنين بقرار الحكومة العراقية إرسال قوات إلى المنطقة الحدودية مع إقليم كردستان العراق الذي يتمتّع بحكم ذاتي وحيث يتمركز معارضون أكراد إيرانيون.

وتتهم الحكومة الإيرانيّة الفصائل الكردية المعارضة بتشجيع الاضطرابات التي تشهدها إيران منذ 16 سبتمبر/أيلول بعد وفاة الشابة الإيرانية مهسا أميني (22 عاما) بعدما أوقفتها الشرطة في طهران لعدم التزامها قواعد اللباس الصارمة في الجمهورية الإسلامية.

وعلى المستوى الاقتصادي، شدد السوداني على امتنان بلاده لإيران "لدعمها في إمدادات الغاز" والكهرباء، خصوصا أن العراق يعتمد بشكل كبير على جارته في تأمين الغاز والكهرباء.

ولفت رئيسي من جهته إلى أن زيارة السوداني لطهران تشكّل "نقطة تحول في العلاقات الثنائية وستشكّل المفاوضات بيننا خطوة كبيرة نحو تحسين العلاقات".

وكان المركز الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي أعلن أن السوداني استقبل السفير الإيراني لدى العراق محمد كاظم آل صادق، حيث نقل إليه دعوة رسمية من قبل الرئيس الإيراني رئيسي، لزيارة طهران.

وجاء في البيان الصادر في هذا الشأن عن مكتب رئيس الحكومة العراقية، أن اللقاء بين السوداني وآل صادق، تناول عددا من الملفات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، وبما يشمل الجانب الاقتصادي والاستثمار، كما جرى التأكيد على استمرار المشاورات الأمنية بين إيران والعراق وبالشكل الذي يحفظ سيادة البلدين ويحقق مصالح الشعبين الصديقين ويرسّخ أمن المنطقة واستقرارها.

ويأتي ذلك في وقت أعلن فيه قائد القوات البرية في حرس الثورة الإيراني العميد محمد باكبور، تعزيز الوحدات المدرّعة التابعة للحرس عند الحدود الغربية والشمالية الغربية للبلاد، مؤكدا أنّ "مواجهة الجماعات الانفصالية مستمرة".

وكانت بعثة إيران في الأمم المتحدة بعثت برسالة إلى أعضاء الأمم المتحدة، تطالب فيها العراق بالعمل وفق التزاماته وإغلاق مقارّ الجماعات الإرهابية داخل أراضيه.

وأكدت البعثة أن "على الحكومة العراقية أن تؤدي دورا مؤثرا في ضبط كل حدود العراق الدولية"، موضحة أنّ "إيران لم تمتلك خيارا آخر سوى الدفاع الذاتي عن أمنها وأمن مواطنيها ضمن الأطر والقوانين الدولية".

وأعلنت إيران، الاثنين الماضي تقديم أكثر من 70 وثيقة إلى العراق بشأن وجود جماعات إرهابية مسلحة، في منطقة كردستان العراق، بعد إعلان حرس الثورة الإيراني بدء جولة جديدة من الهجمات بالصواریخ والطائرات المسيّرة على "مقار المؤامرة ومراكزها المعادية لإيران، في إقليم كردستان العراق".

63
بن غفير يتخذ خطوة مفاجئة بالتحذير من تسريع أجندة حزبه المتطرفة
زعيم حزب القوة اليهودية يتراجع عن بعض مواقفه المتطرفة، قائلا إنها أصبحت أكثر اعتدالا وتتضمن الدعوة إلى طرد من يعتبرهم إرهابيين أو خونة وليس كل العرب.
العرب

هل غيّر المنصب أفكار بن غفير المتطرفة
القدس - حذر سياسي يميني متطرف في طريقه لتولي منصب بارز في الحكومة الإسرائيلية القادمة أنصاره من محاولة المضي بسرعة كبيرة في تنفيذ أجندته، وقال في تسجيل صوتي سُرب مساء الأحد إن بعض التشريعات المزمعة قد تأتي بنتائج عكسية.

ووعد رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو الأسبوع الماضي إيتمار بن غفير، زعيم حزب القوة اليهودية، بمنصب وزير الأمن القومي، وهو حقيبة وزارية جديدة تملك سلطات موسعة على الشرطة في إسرائيل والضفة الغربية المحتلة.

وأثار بزوغ نجم بن غفير قلقا في الداخل والخارج. وهو مستوطن من الضفة الغربية يتضمن سجله إدانات في عام 2007 بالتحريض ضد العرب ودعم جماعة يهودية متشددة موضوعة على قوائم مراقبة الإرهاب في إسرائيل والولايات المتحدة.

لكن بن غفير، الذي يعمل محاميا حاليا، يقول إن مواقفه أصبحت أكثر اعتدالا، وصارت تتضمن الدعوة إلى طرد من يعتبرهم إرهابيين أو خونة وليس كل العرب.

وبثت إذاعة الجيش الإسرائيلي تسجيلا من اجتماع داخلي لحزب القوة اليهودية يناقش فيه أحد نواب الحزب مشروع قانون يقترح ترحيل من يعبرون عن تضامنهم مع المسلحين.

ورد بن غفير "لنفترض أن يأتي صباح الغد فرد من أسرة ويشيد بعمل الدكتور جولدشتاين، هل سيتعين طردهم خارج البلاد؟".

ويقصد بن غفير بذلك باروخ جولدشتاين، وهو مستوطن ارتبط بحركة كاخ اليهودية المتطرفة وقتل فلسطينيين في مسجد في الخليل عام 1994. ودفع الهجوم إسرائيل إلى حظر كاخ، التي كان بن غفير ينتمي إليها يوما.

وأضاف في التسجيل "كل مشروع قانون تقترحونه ستكون له تداعيات وتأثيرات واسعة للغاية... وإذا كنتم تدركون هذه التأثيرات وتعرفون ما الذي يتعين القيام به، فأنا معكم. ولكن أولا، يتعين أن يتم استيعاب كل شيء".

وردا على سؤال من إذاعة الجيش، أكد بن غفير صحة التسجيل.

ولا يزال تعيين بن غفير في انتظار الانتهاء من تشكيل حكومة ذات أغلبية برلمانية. وأظهر استطلاع أجرته القناة 12 التلفزيونية أن 49 في المئة من الإسرائيليين سيؤيدون تعيينه مقابل 46 في المئة.

وأصبح حزب نعوم، الحزب الذي يروج لقانون يهودي صارم، الشريك الثاني لليكود في الائتلاف الأحد، ليجمع نتنياهو 39 من أصل 120 مقعدا في الكنيست حتى الآن.

وقوبل موقف بن غفير باستخفاف من الفلسطينيين. وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي "بن غفير يريد أن ينتقل من شخص مشاكس مخالف للقانون عنصري إرهابي إلى شخص يمتلك الصلاحيات الرسمية لكي يحول العنصرية والكراهية والحقد ضد العرب إلى سياسة رسمية حكومية من خلال تبوئه لمناصب رسمية".

ومنذ اتفاقه مع حزب الليكود، يرفض بن غفير الانجرار للتعليق على دعوات سابقة إلى إنهاء حظر أمني على صلاة اليهود في مجمع المسجد الأقصى بالقدس، والتي يراها الفلسطينيون والأردن استفزازا.

وتحت إلحاح من هيئة البث العامة الإسرائيلية "راديو كان" الأحد، قال فقط إنه "سيفعل كل ما في وسعه لمنع السياسات المتعصبة في جبل الهيكل"، مستخدما الاسم الإسرائيلي للحرم القدسي.

ويواصل زعيم حزب الليكود نتنياهو المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة جهوده للتوصل إلى اتفاق مع شركاء حكومته المقبلة.

وحذرت وزارة الخارجية الفلسطينية من تغيير "الوضع القائم" في المسجد الأقصى، بعد توقيع اتفاق الشراكة بين نتنياهو وبن غفير.

وقالت الوزارة إن الاتفاقيات التي وقعت بينهما تعطي بن غفير "صلاحيات واسعة لممارسة سياسته ومواقفه الاستعمارية العنصرية ضد المسجد الأقصى المبارك، وسعيه لإحداث تغييرات جذرية واسعة النطاق على الواقع التاريخي والقانوني القائم".

ودعت المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى "إبداء أعلى درجات الاهتمام واليقظة والحذر من المخاطر التي تشكلها تلك الاقتحامات بما يرافقها من أداء طقوس تلمودية في باحات المسجد، خاصة في ظل حكم نتنياهو وبن غفير وأتباعهما".

وتحشد جماعات "الهيكل" المتطرفة أنصارها لتنفيذ اقتحامات جماعية واسعة للمسجد في عيد "الحانوكاه" (الأنوار)، الذي يحتفل به اليهود في الثامن عشر من ديسمبر المقبل لمدة 8 أيام.

64
ثورة النساء تصل إلى عائلة خامنئي
ابنة شقيقة خامنئي تدعو الحكومات إلى قطع علاقتها بطهران.
العرب

حملة قمع عنيفة ضد المتظاهرين
طهران- كشف فيديو لابنة شقيقة المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي وصول ثورة النساء على النظام إلى عائلته.

ودعت فريدة مرادخاني ابنة شقيقة خامنئي، وهي ناشطة معروفة في مجال حقوق الإنسان، الحكومات الأجنبية إلى قطع علاقاتها بطهران بسبب حملة القمع العنيفة التي تقوم بها السلطات لقمع احتجاجات حاشدة أطلقت شرارتها وفاة شابة وهي قيد احتجاز الشرطة.

اعتقال فريدة مرادخاني التي انتقدت النظام "الدموي"
وحظي بيان في مقطع مصور لفريدة، وهي مهندسة كان والدها شخصية بارزة في المعارضة وتزوج شقيقة خامنئي، بانتشار واسع على الإنترنت بعد ما ذكرته وكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان (هرانا) عن اعتقالها في 23 نوفمبر الجاري.

◘ توجيهُ أقاربِ سياسيين انتقادات للدولة ليس أمرا جديدا، ففي 2012 صدرت بحق ابنة الرئيس السابق رفسنجاني عقوبة بالسجن

وقالت في الفيديو “أيتها الشعوب الحرة، ساندونا وأبلغوا حكوماتكم بأن تتوقف عن دعم هذا النظام الدموي قاتل الأطفال… هذا النظام ليس وفيا لأي من مبادئه الدينية ولا يعرف أي قواعد سوى القوة والتشبث بالسلطة”.

واشتكت مرادخاني من أنّ العقوبات التي فُرضت على النظام بسبب حملته القمعية كانت “مثيرة للضحك”، معتبرة أنّ الإيرانيين تُركوا “بمفردهم” في كفاحهم من أجل الحرية.

وقالت هرانا إن 450 محتجا قتلوا حتى السادس والعشرين من نوفمبر خلال اضطرابات عمّت مختلف أنحاء البلاد، وهي مستمرة منذ أكثر من شهرين، من بينهم 63 قاصرا. وأضافت أن 60 فردا من قوات الأمن قتلوا واعتقلت السلطات 18173 محتجا.

وتشكل الاحتجاجات، التي اندلعت إثر وفاة الشابة الكردية الإيرانية مهسا أميني بعد أن اعتقلتها شرطة الأخلاق بدعوى ارتدائها “ملابس غير لائقة”، أحد أكبر التحديات التي تواجهها المؤسسة الدينية الحاكمة في البلاد منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

ونقل موقع انتخاب الإلكتروني عن جلال محمود زاده، عضو البرلمان من مدينة مهاباد ذات الأغلبية الكردية، قوله الأحد أثناء نقاش في البرلمان “إن ما يصل إلى 105 أشخاص قُتلوا في المناطق التي يقطنها أكراد خلال الاحتجاجات”.
 وبحسب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة فولكر تورك اعتُقل حوالي 14 ألف شخص على خلفية الاحتجاجات.
وفي تحد لشرعية الجمهورية الإسلامية أحرق محتجون من شتى الأطياف صورا لخامنئي وطالبوا بسقوط الحكم الديني الشيعي للبلاد.

ونشر محمود مرادخاني، شقيق فريدة المقيم في فرنسا، الفيديو على يوتيوب الجمعة. ويعرّف محمود نفسه على حسابه في تويتر بأنه “معارض للجمهورية الإسلامية”. وأعاد نشطاء إيرانيون بارزون معنيون بالدفاع عن حقوق الإنسان نشر الفيديو.

وفي 23 نوفمبر ذكر محمود أن شقيقته اعتقلت لدى تنفيذها لأمر قضائي بالمثول أمام مكتب الادعاء في طهران. وكانت وزارة الاستخبارات الإيرانية قد اعتقلت فريدة هذا العام ثم أفرجت عنها بكفالة.

وقالت هرانا إنها في سجن إيفين في طهران. وأضافت أن فريدة واجهت من قبل عقوبة السجن 15 عاما بسبب اتهامات (لم تحددها).

ووالدها علي مرادخاني رجل دين شيعي كان متزوجا من شقيقة خامنئي وتوفي مؤخرا في طهران بعد أن قضى أعواما في عزلة بسبب موقفه المعارض للجمهورية الإسلامية، وفقا لما ذكره موقعه الإلكتروني على الإنترنت.

وقالت فريدة في مقطع الفيديو “حان الوقت الآن لكل الدول الحرة والديمقراطية أن تستدعي ممثليها من إيران كبادرة رمزية وأن تطرد ممثلي هذا النظام الوحشي من أراضيها”.

ويوم الخميس أيد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بهامش كبير فتح تحقيق مستقل في قمع إيران للاحتجاجات.

وتوجيه أقارب مسؤولين كبار انتقادات للجمهورية الإسلامية ليس أمرا جديدا؛ ففي 2012 صدرت بحق فائزة هاشمي رفسنجاني، ابنة الرئيس السابق الراحل أكبر هاشمي رفسنجاني، عقوبة بالسجن لإدانتها بتهمة “الدعاية المناهضة للدولة”.

65
كيف جنت طالبان أموالا طائلة من مونديال قطر؟
تقرير للتلغراف يؤكد ان الحركة الأفغانية المتشددة حققت إرباحا بملايين الدولارات بعد ان أجر قادتها آلات ضخمة لشركة المقاولات المكلفة بتشييد الملاعب.
MEO

كاس العالم بمثابة اوزة ذهبية لطالبان
 شكوك بشان طريقة صرف طالبان لاموال تم جنيها من تشييد الملاعب
 مسؤولون في قطر اكدوا ان الاموال الممنوحة لقادة طالبان تتم مراقبتها بالتعاون مع واشنطن

لندن - لا تزال قطر تتعرض لانتقادات واسعة من قبل جهات ووسائل إعلامية غربية بسبب ظروف تنظيم مونديال 2022 فبعد الاتهامات الموجهة للدوحة فيما يتعلق بملفات حقوق الإنسان خاصة ملف حقوق العمال والتضييق على مجتمع "الميم" خلال المباريات، بدا الحديث عن دور لحركة طالبان الافغانية في المساعدة على بناء منشات المونديال.
وكشف تقرير لصحيفة " التلغراف" البريطانية ونشره موقع "مونت كارلو" ان الحركة الأفغانية المتشددة حققت ارباحا بملايين الدولارات نتيجة مساعدات السلطات في الدوحة في أعمال البناء المرتبطة بالمونديال.
ووفق المعطيات التي نشرتها الصحيفة عمدت الحركة إلى تأجير آلات ضخمة على ملك عدد من قادتها إضافة لمواد بناء لشركة المقاولات المكلفة بمهمة تشييد الملاعب والبنية التحتية لاستقبال البطولة العالمية.
وأكد التقرير ان قادة طالبان الذين أقاموا في قطر حصلوا على دعم مالي كبير من الدوحة منذ سنة 2013 وخلال انخراطهم في المفاوضات مع واشنطن قبل استيلائهم على أفغانستان السنة الماضية.
وعمد قادة طالبان الى استثمار تلك الأموال في شراء معدات ضخمة متعلقة بالبناء استعملت في تأهيل البنية التحتية وتشييد ملاعب كاس العالم.
ووصف التقرير بطولة كاس العالم بأنها "إوزة ذهبية" بالنسبة لقادة طالبان بعد ان جنوا أرباحا كبيرة لا يعرف كيف يتم إنفاقها.
وكشف عن حجم الأرباح التي جناها المسؤولون في طالبان والمعدات التي يمتلكونها وهي "ما بين 6 إلى 10 قطع من آلات البناء الثقيلة".
وأكد أن قادة طالبان "يكسبون ما يصل إلى 10000 جنيه إسترليني أي أكثر من 12 ألف دولار لكل آلة شهريا".
وقالت التلغراف وفق مصادرها أن السلطات القطرية قامت بدفع رواتب شهرية بمئات آلاف الدولارات لأعضاء المكتب السياسي لطالبان في الدوحة بموافقة واشنطن وذلك في إطار محاولات لتسهيل لمحادثات السلام.
وشددت على أن الرواتب دفعت نقدا في البداية ليتم تحويلها مباشرة إلى الحسابات المصرفية لمسؤولي طالبان.
وقالت أن تلك الإجراءات جعل من الصعب تتبع عملية الإنفاق وسط مخاوف من إمكانية تحويلها لشراء أسلحة ودعم انتهاكات الحركة المتطرفة داخل أفغانستان.
ورغم ان الجانب القطري أكد بان المدفوعات تتم مراقبتها بالتعاون مع الولايات المتحدة وان الحكومة القطرية لم تتورط مباشرة في مشاريع طالبان لكن دفع أموال لحركة وصفت انها إرهابية يندرج " ضمن تمويل الإرهاب" وفق مراقبين.
ومن المنتظر أن تزيد هذه المعطيات من الإحراج و الانتقادات التي تتعرض لها السلطات القطرية فيما يتعلق بملفات حقوق الإنسان خاصة من الجانب الأوروبي.
وسيطرت حركة طالبان على أفغانستان والعاصمة كابول في اب/اغسطس 2021 بعد صراع دام اكثر من عقدين مع القوات الأميركية والدولية والقوات الأفغانية وذلك بعد مفاوضات سلام ماراتونية أجريت في الدوحة.

66
بارزاني في بغداد والسوداني مطلوب في طهران
إدانة وفد من الكونغرس الأميركي في لقاء مع السوداني الهجمات الإيرانية على إقليم كردستان وتجديد دعم واشنطن للعراق في التصدي لتلك الاعتداءات، أثارت حفيظة طهران التي وجهت فورا دعوة لرئيس الوزراء العراقي للحضور إلى طهران.
MEO

بارزاني ينقل للسوداني مخاوف أربيل من استعداد إيران المحتمل لشن هجوم على أراضي كردستان
بغداد - حمل رئيس إقليم كردستان نجيرفان بارزاني خلال زيارته الثانية خلال أسبوع إلى بغداد، ما يؤكد المخاوف من أن إيران تستعد لشن هجوم على أراضي الإقليم. والسؤال الذي بقي من دون جواب واضح هو كيف سترد بغداد، وما هي حدود المواجهة التي قد تعقب الهجوم.

وقال قيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني إن الملف الأمني هو الموضوع الرئيسي لمباحثات بارزاني في بغداد. وذلك على الرغم من وجود ملفات أخرى ما تزال تنتظر الحسم ومنها ملف النفط وقضايا المناطق المتنازع عليها وحصة الإقليم من موازنة العام المقبل.

وبرغم إقرار رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني لإستراتيجية أمنية تقضي بنشر قوات عراقية بالاشتراك مع قوات البيشمركة على الحدود بين العراق وإيران من جهة وعلى الحدود بين العراق وتركيا من جهة أخرى، إلا أن تنفيذ هذه الإستراتيجية قد لا يتم إذا اعترضت عليها طهران وقد لا يبقى لها معنى إذا ما واصل الحرس الثوري الإيراني هجماته ضد الإقليم وكذلك إذا ما شنت القوات التركية هجمات جديدة في إطار عملياتها 'المخلب-السيف' التي بدأت منذ نحو أسبوع ولم تعلن أنقرة عن وقفها بعد.

ويقول مراقبون إن مخاوف الإقليم باتت تتعدى الهجمات الصاروخية التي تشنها قوات الحرس الثوري الإيراني إلى احتمالات قيام إيران بهجوم بري على أراضي الإقليم وهو أمر لا تعرف حكومة الإقليم إن كان عليها أن تواجهه بالسلاح أو تتغاضى عنه كما تفعل مع الهجمات التركية، لكن كلا الخيارين يعد كارثيا بالنسبة لأوضاع الإقليم غير المستقرة من الأساس.

وكان قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد باكبور أعلن عن إرسال وحدات مدرعة وقوات خاصة إلى مناطق الحدود مع كردستان بهدف "منع تسلل إرهابيين" من العراق.

وقال باكبور إن "بعض الوحدات المدرعة والقوات الخاصة التابعة للقوات البرية تتجه حاليا إلى المحافظات الحدودية في غرب وشمال غرب البلاد".

وكان هذا الموضوع قد تصدر المحادثات التي أجراها السوداني مع وفد الكونغرس الأميركي برئاسة النائب مارك تاكانو وعضوية كل من أليسا سلوتكين وكولين أولريد وكاتي بوتر بحضور السفيرة الأميركية لدى العراق ألينا رومانوسكي.

وعبر فد الكونغرس في ختام الاجتماع مع السوداني "عن رفضه وإدانته للهجمات التي تشنها إيران"، مؤكدا على "مساندة الإدارة الأميركية للعراق في وقوفه ضد الهجمات".

وأثارت تصريحات الوفد حفيظة السفير الإيراني محمد كاظم آل صادق الذي يعد جسر الوصل الرسمي بين الحرس الثوري وحكومة بغداد، فوجه دعوة للسوداني للحضور إلى طهران والالتقاء بالرئيس إبراهيم رئيسي.

وفي محاولة لحسم التكهنات حول ما إذا كانت الدعوة هي في الواقع "طلب مثول" أمام الرئيس الإيراني، قال المكتب الإعلامي لرئاسة الحكومة إن السوداني والسفير الإيراني أكدا على "مواصلة الاجتماعات بين العراق وإيران في الملف الأمني بما يحفظ سيادة البلدين ويحقق مصالح شعبيهما ويرسخ أمن المنطقة واستقرارها".

ويقول مراقبون إن قضايا الخلاف بين بغداد وأربيل التي يبحثها وفد مستقل آخر أرسلته حكومة الإقليم، ليست هي ما شغل القضية الرئيسية في المحادثات بين السوداني وبارزاني الذي سعى لمعرفة حدود ما تخطط له طهران وما إذا كانت هجماتها سيعقبها انسحاب سريع أو ما إذا كان الحرس الثوري يخطط للاحتفاظ بمواقع ثابتة في الإقليم.

وفي الحالتين فان إستراتيجية تأمين الحدود التي أعلن عنها السوداني "لمسك الخط الصفري على طول الحدود مع إيران وتركيا"، ستكون قد أصبحت فارغة من الناحية الفعلية.

وكان المتحدث باسم حكومة الإقليم جوتيار عادل قال إن وفد حكومة الإقليم المفاوض الذي يزور بغداد يسعى إلى حل الخلافات والقضايا العالقة وهي تتضمن التحضيرات اللازمة لإعداد الموازنة العامة للعراق للعام 2023 والتحضيرات لبحث موضوع ملف النفط والملاكات والإحصائيات اللازمة التي زودها سابقا ديوان الرقابة المالية في الإقليم لديوان الرقابة المالية الاتحادي.

ويطالب الإقليم بما يعادل 14 بالمئة من ميزانية العراق فضلا عن حقوق قوات البيشمركة ضمن منظومة الدفاع العراقية.

وأكد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني يوم الأحد على أهمية تدعيم الاستقرار والأمن في المناطق الحدودية مع دول الجوار، وفق المقررات الأخيرة.

وبحسب بيان نشره المكتب الإعلامي للسوداني على فحسابه بفيسبوك، بحث الأخير مع ضيفه نيجيرفان بارزاني عدة قضايا بينها ملفات أمنية وخدمية وأطر العمل بين الحكومتين الاتحادية والمحلية في كردستان.
وشدد رئيس الوزراء العراقي على ضرورة معالجة الملفات الأمنية وتدعيم الاستقرار والأمن في المناطق الحدودية مع دول الجوار، وفق ما أقره المجلس الوزاري للأمن الوطني في جلسته الأخيرة، في إشارة إلى الهجمات التي تشنها كل من إيران وتركيا على إقليم كردستان بذريعة ملاحقة التنظيمات الكردية المعارضة والتي تصنفها كل من طهران وأنقرة تنظيمات إرهابية.

67
ابنة شقيقة خامنئي تدعو العالم لمقاطعة طهران

فريدة مرادخاني، ابنة شقيقة علي خامنئي
دعت فريدة مرادخاني، ابنة شقيقة الزعيم الإيراني علي خامنئي، الحكومات الأجنبية لقطع كل علاقاتها بطهران بسبب حملة القمع العنيفة التي تقوم بها السلطات لكبح احتجاجات حاشدة أطلقت شرارتها وفاة شابة وهي قيد احتجاز الشرطة.

وحظي بيان في مقطع فيديو لفريدة، وهي مهندسة كان والدها شخصية بارزة في المعارضة وتزوج شقيقة خامنئي، بانتشار واسع على الإنترنت بعد ما ذكرته وكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان "هرانا" عن اعتقالها في 23 نوفمبر.

وقالت في الفيديو "أيتها الشعوب الحرة، ساندونا وأبلغوا حكوماتكم بأن تتوقف عن دعم هذا النظام الدموي قاتل الأطفال.. هذا النظام ليس وفيا لأي من مبادئه الدينية ولا يعرف أي قواعد سوى القوة والتشبث بالسلطة"، وفقا لما ذكرته رويترز.

ولم يرد مكتب خامنئي بعد على طلب من رويترز للحصول على تعقيب.

وقالت "هرانا" إن 450 محتجا قتلوا حتى 26 نوفمبر خلال اضطرابات في أنحاء إيران مستمرة منذ أكثر من شهرين، من بينهم 63 قاصرا.

وأضافت الوكالة أن 60 فردا من قوات الأمن قتلوا واعتقلت السلطات 18173.

وتشكل الاحتجاجات، التي اندلعت إثر مقتل الشابة الكردية الإيرانية مهسا أميني بعد أن اعتقلتها شرطة الأخلاق بسبب "ملابس غير لائقة" أحد أكبر التحديات التي تواجهها المؤسسة الدينية الحاكمة في البلاد منذ الثورة الإسلامية في 1979.

وفي تحد لمشروعية النظام الإيراني القائم، أحرق محتجون من شتى الأطياف صورا لخامنئي وطالبوا بسقوط الحكم الديني الشيعي للبلاد.

ونشر محمود مرادخاني، شقيق فريدة المقيم في فرنسا، الفيديو على يوتيوب يوم الجمعة.
ويعرف محمود نفسه على حسابه على تويتر بأنه "معارض للجمهورية الإسلامية".

وأعاد نشر الفيديو نشطاء إيرانيون بارزون معنيون بالدفاع عن حقوق الإنسان.

وفي 23 نوفمبر، ذكر محمود أن شقيقته اعتقلت لدى امتثالها لأمر قضائي بالمثول أمام مكتب الادعاء في طهران.

وكانت وزارة الاستخبارات الإيرانية قد اعتقلت فريدة هذا العام ثم أفرجت عنها بكفالة فيما بعد.

وقالت وكالة "هرانا" إن فريدة في سجن إيفين في طهران، مضيفة أن فريدة واجهت من قبل عقوبة السجن 15 عاما على اتهامات غير محددة.

ووالدها علي مرادخاني، وهو رجل دين شيعي كان متزوجا من شقيقة خامنئي وتوفي مؤخرا في طهران بعد أن قضى أعواما في عزلة بسبب موقفه المعارض لنظام خامنئي وفقا لما ذكره موقعه الإلكتروني على الإنترنت.

وقالت فريدة في مقطع الفيديو "حان الوقت الآن لكل الدول الحرة والديمقراطية أن تستدعي ممثليها من إيران كبادرة رمزية وأن تطرد ممثلي هذا النظام الوحشي من أراضيها".

ويوم الخميس، أيد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بهامش مريح فتح تحقيق مستقل في قمع إيران الشرس للاحتجاجات.

وتوجيه أقارب لمسؤولين كبار انتقادات للنظام الإيراني ليس بالأمر الجديد، ففي 2012، صدرت بحق فائزة هاشمي رفسنجاني، ابنة الرئيس السابق الراحل أكبر هاشمي رفسنجاني، عقوبة بالسجن لإدانتها بتهمة "الدعاية المناهضة للدولة".

68
تعاون لإنقاذ أردوغان أم سباق بين قطر والسعودية
الدوحة تتهيأ لمنح أنقرة تمويلا قد يبلغ 10 مليارات دولار.
العرب

علاقات تحركها المصالح
أنقرة – أثار التزامن بين تهيؤ قطر لمنح تركيا تمويلا ماليا قد يبلغ 10 مليارات دولار وبين الوديعة السعودية بقيمة 5 مليارات دولار التي تم الإعلان عنها منذ يومين التساؤل عن مغزى الخطوة القطرية؛ هل أن غايتها إنقاذ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل انتخابات يونيو من العام القادم؟ أم أنها تندرج في إطار سباق نفوذ بين قطر والسعودية؟

ولا تشعر قطر بالارتياح لانفتاح حليفها أردوغان على السعودية والإمارات ومصر، خاصة أنها كانت أكبر مستفيد من التوتر بين تركيا والدول الثلاث، حيث ضمنت تركيا في صفها في أهم مفاصل الخلاف بينها وبين الدول التي قاطعتها، وفتحت أراضيها أمام القوات العسكرية التركية، وتحالفت مع أنقرة في كل الهجمات الإعلامية على السعودية بعد حادثة مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

ويقول متابعون للشأن الخليجي إن قطر تخاف من إمكانية أن ينتقل أردوغان إلى صف السعودية في أي أزمة قادمة، خاصة أن الرئيس التركي متقلب ويربط صداقاته بحسب مصالحه وما تجلبه العلاقات من تمويلات واستثمارات.

وبالرغم من أن التمويلات والصفقات والاستثمارات التي قدمتها قطر في السابق وتقدمها حاليا أكبر من العروض السعودية، إلا أن الدوحة تعرف أن الرياض أكثر ثقلا دبلوماسيا واقتصاديا ودينيا، وأن أردوغان إذا وجد نفسه أمام ضرورة المفاضلة بين العاصمتين فسيختار الرياض دون تردد رغم العلاقة الوطيدة التي تلوح بينه وبين أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

لدى قطر تخوفات من أن ينتقل أردوغان المتقلب والبراغماتي إلى صف السعودية في أي أزمة قادمة بين البلدين

ويعتقد المتابعون أن اقتراح قطر ضعف ما عرضته السعودية على أردوغان، لمساعدة تركيا على مواجهة أزمتها المالية والاقتصادية الحادة، هدفه التذكير بأن الدوحة هي الشريك الذي يدفع أكثر ويجده أردوغان وقت الأزمات، خاصة أنه سيخوض غمار انتخابات معقدة قد يخسر فيها هو وحزبه بفعل مخلفات الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تعود في جانب منها إلى مواقفه السياسية الحادة التي وسعت دائرة أعدائه وحمّلت تركيا أعباء كثيرة.

وصرح متحدث باسم وزارة المالية السعودية الثلاثاء بأن تركيا تجري مباحثات وصلت إلى مرحلتها النهائية مع الرياض بشأن إيداع السعودية 5 مليارات دولار في البنك المركزي التركي.

وأوحت هذه الخطوة بأن الرياض ساعية لإخراج أردوغان من عنق الزجاجة وإنقاذ شعبيته، وخاصة توفير دعم قوي له في الانتخابات المقررة في يونيو 2023، والتي تُبيّن المؤشرات أنه سيدخلها في وضع هو الأسوأ قياسا بالانتخابات السابقة التي شارك فيها هو وحزبه العدالة والتنمية.

وإذا أضفنا إلى وعد الوديعة السعودي وسخاء قطر المنتظر تجاه تركيا تعهدات أخرى سابقة، فإن أردوغان سيجد في الدعم الخليجي منقذا له من أزماته بغض النظر عن مواقفه واستهدافه السعودية على وجه الخصوص بحملات عدائية مجانية.

وقال مسؤولان تركيان كبيران ومصدر لرويترز إن “تركيا وقطر في المراحل النهائية من محادثات ستقدم بموجبها الدوحة لأنقرة تمويلا يصل إلى 10 مليارات دولار، من بينها نحو 3 مليارات دولار بحلول نهاية هذا العام”.

وأفاد أحد المسؤولين بأن إجمالي التمويل قد يتخذ شكل مبادلة أو سندات دولية أو أي طريقة أخرى، مشيرا إلى أن الزعيمين التركي والقطري ناقشا هذه المسألة.
ومن شأن هذا التمويل أن يعزز احتياطيات النقد الأجنبي لدعم سياسة أردوغان غير التقليدية بخصوص خفض أسعار الفائدة، إلى جانب إجراءات تحفيز أخرى رغم ارتفاع التضخم وتراجع الليرة.

ومع إحجام الدول الغربية عن الاستثمار في تركيا تحولت أنقرة إلى الدول “الصديقة” لتوفير الموارد الأجنبية من أجل دعم سياستها ومساندة الليرة من خلال تحقيق التوازن بين العرض والطلب على العملات الأجنبية.

وهناك بالفعل صفقة مبادلة بين البنك المركزي التركي ونظيره القطري، كانت قيمتها في الأصل 5 مليارات دولار، لكنها تضاعفت ثلاث مرات في عام 2020 لتصل إلى 15 مليار دولار.

وقال المسؤول الأول “المحادثات مع قطر لتقديم موارد جديدة إلى تركيا بلغت مرحلتها النهائية. ومن المتوقع أن تكون بحد أدنى قدره 8 مليارات دولار، لكنها قد تصل إلى 10 مليارات دولار”.

وأضاف “سيتم الحصول على 2 إلى 3 مليارات دولار بحلول نهاية هذا العام والبقية يتم تحصيلها في العام القادم. وقد يكون هذا في صورة مبادلة أو سندات دولية، إنهم يتناقشون بشأن عدة طرق. وهناك توافق متبادل”.

9 مليارات دولار اقترضتهم وزارة المالية التركية في 2022، من إجمالي 11 مليار دولار
وأوضح المسؤول التركي الثاني أن المحادثات المتعلقة بتوفير تمويل يتراوح بين 2 و3 مليارات دولار هذا العام تتركز على السندات الدولية.

وتربط بين قطر وتركيا علاقات وطيدة. وقدمت أنقرة الدعم إلى الدوحة عندما قاطعتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر عام 2017 بسبب خلاف تم حله في مطلع العام الماضي.

وزار أردوغان قطر هذا الأسبوع لحضور حفل افتتاح بطولة كأس العالم لكرة القدم، فيما التقى وزير المالية التركي نورالدين نباتي بنظيره القطري علي بن أحمد الكواري في الشهر الماضي.

واقترضت وزارة المالية التركية 9 مليارات دولار في 2022، من إجمالي 11 مليار دولار من الاقتراض الخارجي المتوقع لهذا العام.

وتتوقع الوزارة أن يصل الاقتراض الخارجي في 2023 إلى 10 مليارات دولار، إلا أن بإمكانها استعجال إصدار الديون إذا دعت الحاجة إلى تمويل مبكر.

ولدى أنقرة بالفعل صفقات مبادلة عملات بقيمة 28 مليار دولار مع كل من الإمارات والصين وقطر وكوريا الجنوبية. وتشير تقديرات المصرفيين إلى أن نحو 23 إلى 24 مليار دولار منها موجودة بالفعل في احتياطيات البنك المركزي التركي.

وبدلا من صفقات المبادلة أصبح المركزي التركي يفضل مؤخرا حسابات الإيداع، التي تتضمن دخول الدولار أو اليورو إلى النظام بدلا من العملات المحلية.

69
حملة انتخابية باهتة في تونس غابت عنها الصور واللافتات
ضعف الترشحات في العديد من الدوائر عامل رئيسي في غياب الحماسة والمنافسة.
العرب

أجواء طبيعية في العاصمة تونس
تونس - انطلقت الحملة الانتخابية في تونس في الداخل الجمعة، في ظل أجواء باهتة لا توحي بأن البلاد مقبلة على استحقاق تشريعي مهم، يشكل المحطة قبل الأخيرة من المرحلة الانتقالية، التي رسم معالمها الرئيس قيس سعيّد في الخامس والعشرين من يوليو 2021.

وتستمر الحملة الانتخابية ثلاثة أسابيع قبل التوجه إلى صناديق الاقتراع يوم السابع عشر من ديسمبر. وسيتنافس 1052 مرشحا في 151 دائرة انتخابية بالداخل، موزعة على 24 ولاية، وثلاثة مرشحين فقط في الخارج، فيما بقيت سبع دوائر بالخارج دون مرشحين.

وغابت اللافتات والشعارات وصور المرشحين التي كانت تغزو في ما مضى واجهات المباني والشوارع عن هذه الحملة، فيما لا يبدي الشارع التونسي أي اهتمام أو حماسة بمعرفة المرشحين، الذين في معظمهم مستقلون، في ظل مقاطعة جل الأحزاب السياسية للاستحقاق، رفضا لإجراءات الرئيس سعيّد.

ويرى مراقبون أن العديد من المرشحين ليسوا مدركين هم أنفسهم لأهمية الحملة الانتخابية، ويراهن بعضهم على عامل الحظ، فيما هناك من لا يملك القدرة على تغطية نفقات الحملة، ويعول على دعم عائلته وأهالي الدائرة التي ينتمي إليها.

محمد التليلي المنصري: على المرشحين الإعلان قبل 48 ساعة عن نشاطاتهم
واقتصر مرشحون في اليوم الأول من الحملة على نشر مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تتضمن التعريف بهم وبمحتوى برامجهم الانتخابية.

ويشكل ضعف الترشحات في العديد من الدوائر عاملا رئيسيا في غياب الحماسة والمنافسة، حيث إن هناك دوائر تقدم فيها مرشح وحيد، ووفق القانون الانتخابي الجديد الذي أقر في سبتمبر الماضي، فإن هؤلاء فائزون آليا في الاستحقاق، وبالتالي ليسوا مجبرين على القيام بأي دعاية انتخابية.

وقال الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد التليلي المنصري الجمعة إن على المرشحين للانتخابات الإعلان قبل ثمان وأربعين ساعة عن نشاطاتهم المزمع تنظيمها خلال حملتهم الانتخابية، حتى يتسنى لأعوان هيئة الانتخابات مراقبتها.

وأوضح التليلي، في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء الرسمية، في اليوم الأول لانطلاق الحملة الانتخابية، أن أعوان المراقبة بالهيئة يقومون بمراقبة الخطاب الانتخابي، إضافة إلى المصاريف المتعلقة بأنشطة المرشح خلال الحملة.

ويبلغ عدد الأعوان المكلفين بمراقبة الحملة الانتخابية 1100 عون، وذلك بمعدل 7 أعوان عن كل دائرة انتخابية.

وحذر المنصري من أن عدم إعلام هيئة الانتخابات بنشاط يقوم به مرشح خلال الحملة الانتخابية، يعد مخالفة انتخابية، وبإمكان الهيئة الاستعانة بالضابطة العدلية لإبطال هذا النشاط مع تسجيل مخالفة انتخابية.

ويرى نشطاء سياسيون أن الثغرات الكثيرة التي تضمنها القانون الانتخابي، سواء في علاقة بالاقتراع على الأفراد أو في علاقة بفرضه مسألة التزكيات، كلها عوامل ساهمت في ضعف الترشحات، وانعكس ذلك على الحملة الانتخابية.

ومن المرجح أن يكون البرلمان القادم في تونس برلمانا ذكوريا حسب قائمة الترشحات، حيث لا تتجاوز نسبة ترشح النساء 12 في المئة، وسبب ذلك يرده النشطاء إلى القانون الانتخابي الجديد.

ويؤشر غياب اهتمام الشارع التونسي بالحملة الانتخابية على عزوف منتظر عن المشاركة في الاستحقاق التشريعي، ويقول البعض إن ذلك ناجم عن حالة الإحباط الشعبي وعدم الثقة في أن مثل هذه الاستحقاقات الانتخابية من الممكن أن تغير الوضع المتردي في البلاد، فضلا عن كون البرلمان المقبل مجردا من أي صلاحيات رقابية على السلطة التنفيذية، وبالتالي هناك شعور عام لدى الكثيرين بأنه لا فائدة ترجى من الذهاب إلى صناديق الاقتراع.

وضاعف ارتفاع كلفة المعيشة والزيادات المتواترة للأسعار وندرة المواد الاستهلاكية الأساسية في الأسواق من حالة السخط والاستياء في صفوف التونسيين.

وقال الباحث السياسي والمتخصص في علم الاجتماع المنذر بالضيافي “الناس منصرفون إلى تأمين حياتهم اليومية. والغالبية منشغلة بالجلد المدور حتى على حساب شؤونهم الخاصة، فما بالك بانتخابات لا يثقون في مدى قدرتها على تغيير أوضاعهم”.

وتابع بالضيافي “هناك قطيعة بين الناخبين والطبقة السياسية سواء في السلطة أو المعارضة، والسبب هو إفراغ العمل السياسي منذ العام 2011 من جوهره، وهو إصلاح أوضاع الناس وتحسين ظروف العيش”.

الثغرات الكثيرة التي تضمنها القانون الانتخابي كلها عوامل ساهمت في ضعف الترشحات وانعكس ذلك على الحملة الانتخابية

وكانت الحملة الانتخابية في الخارج بدأت الأربعاء، وسط غياب كلي للمرشحين في 7 دوائر انتخابية من أصل 10.

وأشار رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر في وقت سابق إلى أن القانون يفرض إجراء حملة انتخابية في الدوائر الثلاث بالخارج، وهي فرنسا 2 وفرنسا 3 ودائرة إيطاليا، حتى وإن وجد بها مرشح وحيد.

وأعلن اثنا عشر حزبا مقاطعة الانتخابات التشريعية، وهي حركة النهضة الإسلامية (53 نائبا بالبرلمان المحلول) وقلب تونس (28 نائبا)، وائتلاف الكرامة (18 نائبا)، وحراك تونس الإرادة، والأمل، والجمهوري، والعمال، والقطب، والتيار الديمقراطي (22 نائبا)، والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات، والدستوري الحر (16 نائبا)، وآفاق تونس (نائبان).

وفي المقابل، يشارك في الاستحقاق إلى جانب المستقلين، المنخرطون في مبادرة “لينتصر الشعب” (يضم شخصيات وحزب التيار الشعبي)، وحركة الشعب (قومية)، وحراك 25 يوليو، وحركة تونس إلى الأمام.

وتعدّ الانتخابات التشريعية أحد إجراءات الرئيس سعيّد الاستثنائية، وسبقها حلّ البرلمان، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وإقرار دستور جديد للبلاد عبر استفتاء شعبي أُجري في الخامس والعشرين من يوليو الماضي.

ولم يبق سوى مجلس الأقاليم الذي أقره سعيّد في الدستور، ولم يصدر حتى الآن أي قانون توضيحي في شأنه.

70
مدرعات إيرانية نحو العراق: هجوم واسع وليس عرقلة تحرك المسلحين الأكراد
طهران تبحث عن وجود عسكري في شمال العراق لأهميته الإستراتيجية.
العرب

استهداف المسلحين الأكراد مجرد تعلة
طهران – أعلن قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني الجمعة عن إرسال وحدات مدرّعة وقوات خاصة إلى مناطق كردية بهدف “منع تسلّل إرهابيين” من العراق.

ويقول مراقبون عراقيون إن إرسال مدرعات إلى الحدود يوحي بأن طهران تستعدّ لشن هجوم واسع يستهدف اجتياح شمال العراق وليس مجرد عمليات محدودة لقطع الطريق على المسلحين الأكراد بين كردستان إيران وكردستان العراق. ولفتوا إلى أن طهران تجد أن الوضع ملائم لتنفيذ هجومها بعد أن صار العالم يقبل بتدخلات واختراقات تركية شبه يومية لأراضي العراق دون ردود فعل ذات تأثير عراقي أو دولي.

ويرى هؤلاء المراقبون أن إيران تريد من خلال هذا الهجوم  توجيه رسائل إلى الولايات المتحدة تؤكّد فيها أنها دولة قوية وقادرة على تنفيذ عمليات عسكرية مباشرة ودون أن تكتفي بإستراتيجيتها التقليدية التي تقوم على تحريك الأذرع المحلية مثلما يحدث عادة في العراق ولبنان واليمن، مشيرين إلى أن ما يشجع طهران على القيام بهذه المغامرة هو أنها ضمنت وجود جبهة عراقية كبيرة داعمة لها، بما في ذلك حكومة محمد شياع السوداني التي يسيطر عليها حلفاء إيران.

طهران تجد أن الوضع ملائم لتنفيذ هجومها بعد قبول الدول الكبرى بتدخلات واختراقات تركية شبه يومية لأراضي العراق

وليس مستبعدا أن تفكر إيران في مجاراة التدخلات الإقليمية في المنطقة، خاصة بعد الهجمات التركية، والبحث عن نفوذ عسكري مباشر في شمال العراق لأهميته الإستراتيجية؛ إذ يصلح لأن يكون منطقة آمنة، اقتداءً بما تقترحه أنقرة.

ولم تسع طهران للتفاوض مع إقليم كردستان العراق بشأن منع تحركات المسلحين الأكراد الإيرانيين الذين تقول إنهم ينفذون عملياتهم انطلاقا من أراضي الإقليم، وهو ما يرجح أن يكون وجود المسلحين مجرد ذريعة لتنفيذ الهجوم الإيراني الواسع.

وقال الجنرال محمد باكبور إن “بعض الوحدات المدرعة والقوات الخاصة التابعة للقوات البرية تتجه حاليا إلى المحافظات الحدودية في غرب وشمال غرب البلاد”، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء “تسنيم”.

وأضاف أن “الإجراء الذي تقوم به القوة البرية للحرس الثوري يقوم على تعزيز الوحدات المتمركزة على الحدود ومنع تسلل الجماعات الإرهابية التابعة للجماعات الانفصالية المتمركزة في إقليم شمال العراق”.

وكان باكبور قد “نصح” الثلاثاء سكان المناطق الواقعة على مقربة من “المناطق المتاخمة لقواعد المجموعات الإرهابية بإخلائها حتى لا يصابوا خلال عمليات الحرس” الثوري.

وشنّ الحرس الثوري الإيراني ضربات صاروخية وهجمات بمسيّرات مفخّخة على مواقع تابعة للمعارضة الإيرانية الكردية المتمركزة منذ عقود في كردستان العراق، الإقليم المتمتع بحكم ذاتي في شمال العراق.

وهددت طهران بشن عملية عسكرية برية شمالي العراق إذا لم يقم الجيش العراقي بتحصين الحدود المشتركة بين البلدين، لمنع تسلل جماعات المعارضة الكردية – الإيرانية، وذلك خلال زيارة غير معلنة لقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني، التقى خلالها رئيس الوزراء العراقي وقادة آخرين في تحالف الإطار التنسيقي والرئيس العراقي الجديد عبداللطيف رشيد، إضافة إلى قادة من الميليشيات الموالية لإيران.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كناني الاثنين إن بلاده تأمل “عدم استخدام الأراضي العراقية لتهديد أمن إيران”. وأضاف “شدّدنا أمام السلطات العراقية و(سلطات) إقليم كردستان على أنّ هذه المنطقة ينبغي ألا تكون مكاناً لعبور المواد والأسلحة لاستخدامها في الاضطرابات. وإلى حد الآن لم تتحقّق هذه التوقّعات”. وطلب من بغداد منع “أنشطة الجماعات الانفصالية والإرهابية”، داعيا إلى نشر “حرس حدود حتى لا تضطر إيران إلى اتخاذ إجراءات رادعة”.

وضغطت إيران على الحكومة العراقية من أجل دفعها إلى نشر قوات على الحدود لحراستها من عمليات التسلل التي يقوم بها الأكراد. وقرر المجلس الوزاري للأمن الوطني في العراق وضع خطة لإعادة نشر القوات على حدود البلاد مع إيران وتركيا.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول عبدالله إن المجلس ناقش الاعتداءات والخروقات التركية والإيرانية على الحدود العراقية، والقصف الذي طال عددا من المناطق في إقليم كردستان العراق، وتسبب في ترويع الأهالي وإلحاق الأذى بهم وبممتلكاتهم.

وأضاف الناطق أن المجلس اتخذ قرارات تشمل “وضع خطة لإعادة نشر قوات الحدود العراقية لمسك الخط الصفري على طول الحدود مع إيران وتركيا”، و”تأمين جميع متطلبات الدعم اللوجستي لقيادة قوات الحدود وتعزيز القدرات البشرية و(توفير) الأموال اللازمة وإسنادها بالمعدات وغيرها، بما يمكّنها من إنجاز مهامها”.

ولا يُعرف ما إذا كانت خطوة نشر قوات على الحدود، التي تسيطر عليها قوات البيشمركة الكردية، ممكنة عمليا؟ وهل ستقدر فعليا على التصدي لظاهرة تسلل المقاتلين أم أن الأمر لا يخرج عن دائرة رفع الملام؟ وتخضع المناطق الحدودية في كردستان العراق لسيطرة البيشمركة، وهي قوات عسكرية خاصة بإقليم كردستان، لكنّها تتبع إداريا وزارة الدفاع العراقية.
ويقول خبراء إن المجموعات المسلحة الكردية أوقفت تقريبا كل أنشطتها العسكريّة. لكن السلطات الإيرانية تتهمها بإثارة الاضطرابات التي تشهدها إيران منذ 16 سبتمبر إثر وفاة الشابة الكردية الإيرانية مهسا أميني بعد أن أوقفتها شرطة الأخلاق بدعوى عدم التزامها بقواعد اللباس الصارمة.

وفي رسالة إلى مجلس الأمن الدولي برّرت طهران الخميس قصفها لمواقع تابعة للمجموعات الكردية في كردستان العراق بأن لا “خيار آخر” لديها لحماية نفسها من “جماعات إرهابية”.

71
الدوحة تمتنع عن التصويت ضد إيران في مجلس حقوق الإنسان
قطر التي تواجه بدورها انتقادات حقوقية لا تريد توتير علاقاتها الجيدة مع الحكومة الايرانية التي ساندتها خلال أزمتها السابقة مع دول الخليج.
MEO

قمع غير مسبوق ضد المحتجين
 قطر لا تريد أن تظهر وكأنها داعمة للتحركات الاحتجاجية داخل إيران
 الدوحة تسعى لمسك العصا من المنتصف مع تصاعد الانتقادات الغربية للقمع الايراني
جنيف - امتنعت قطر الخميس، خلال جلسة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتّحدة، عن التصويت على قرار أجاز فتح تحقيق دولي حول القمع الدامي للاحتجاجات في جارتها إيران فيما يبدو انه نهج قطري في التزام الحياد عن التطورات الحاصلة داخل إيران في مقابل تصاعد الضغوط الغربية.
وتعرضت الدولة الخليجية الصغيرة التي تستضيف حالياً نهائيات كأس العالم في كرة القدم في الآونة الأخيرة لانتقادات شديدة بسبب سجلّها في مجال حقوق الإنسان ولا سيّما حقوق المرأة وأفراد مجتمع الميم والعمّال المهاجرين.
وخلال الجلسة الطارئة التي عقدها المجلس في مقرّه في جنيف قرّرت الدوحة الامتناع عن التصويت.
وانضمّت قطر بذلك إلى 15 دولة أخرى قرّرت على غرارها الامتناع عن التصويت على مشروع القرار. ويضمّ مجلس حقوق الإنسان 47 دولة.
ولا تريد قطر التي تتعرض بدورها لانتقادات حقوقية توتير العلاقات مع إيران خاصة وان طهران ساندت الدوحة خلال أزمتها السابقة مع دول الخليج وسمحت باستعمال مجالها الجوي بعد غلق عدد من الدول الخليجية لمجالاتها الجوية.
ولا ترغب قطر أن تظهر وكأنها داعمة للتحركات الاحتجاجية داخل إيران ويظهر ذلك أساسا من خلال طريقة تغطية اذرعها الإعلامية وخاصة قناة الجزيرة لتلك المظاهرات.
وتريد الدوحة مسك العصا من المنتصف فهي لا تريد كذلك إغضاب القوى الغربية باعلان التأييد الصريح للإجراءات الإيرانية في مواجهة المحتجين خاصة وانها تتعرض بدورها لانتقادات حقوقية وبالتالي فقد قررت الامتناع عن التصويت.
ومشروع قرار إرسال لجنة تحقيق إلى إيران للنظر في كلّ الانتهاكات المرتبطة بقمع الاحتجاجات في هذا البلد قدّمته ألمانيا وإيسلندا وقد أقرّ بتأييد 25 دولة عضواً واعتراض ستّ دول وامتناع 16 دولة عن التصويت.
وفي السنوات الأخيرة توطّدت العلاقات بين قطر وإيران، وذلك خلافاً للعلاقات المتوترة التي تربط الجمهورية الإسلامية بقوى إقليمية أخرى في مقدّمها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.
وتشغل قطر في مجلس حقوق الإنسان أحد المقاعد الـ13 المخصّصة لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ. وانتُخبت عضواً في المجلس من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة لولاية مدّتها ثلاث سنوات (2022-2024).
وفي ظلّ القيود التي تفرضها الدولة المسلمة المحافظة على الحرّيات الفردية وحقوق المرأة والمثليين خصوصاً، نظّم العديد من المنتخبات المشاركة في مونديال قطر احتجاجات رمزية، الأمر الذي أثار سخط منظّمي البطولة.
ويشارك في مونديال قطر 32 منتخباً من 31 دولة (إنكلترا وويلز منتخبان من المملكة المتحدة). والعديد من هذه الدول هي أعضاء في مجلس حقوق الإنسان وقد صوّتت الخميس لصالح مشروع القرار. وهذه الدول هي الأرجنتين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا واليابان والمكسيك وهولندا وبولندا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.
أما البرازيل والكاميرون والسنغال التي تشارك منتخباتها في المونديال فانضمّت إلى قطر في الامتناع عن التصويت.

72
الأكراد أقلية تقض بنزعتها الانفصالية مضاجع تركيا وإيران
تسلط الهجمات التركية والإيرانية على معاقل الأكراد في شمالي سوريا والعراق الضوء على أقلية من نحو 25 إلى 35 مليون نسمة، باتت مزعجة للنظامين التركي والإيراني مع تنامي طموحاتها بإنشاء كيان كردي.

العرب

الأكراد أقلية عالقة بين قصف تركي وآخر إيراني
بيروت - سلطت الهجمات التركية والإيرانية على الأكراد في شمالي العراق وسوريا الضوء على هذه الأقلية التي تنتشر في أربع دول هي تركيا وإيران والعراق وسوريا وباتت تشكل كابوسا لكل من النظامين التركي والإيراني على خلفية مخاوف من نزعة انفصالية وتشكيل كيان كردي قد يكون شوكة في خاصرة الدولتين.

وتستهدف تركيا حاليا المقاتلين الأكراد في معاقلهم في شمال العراق وسوريا بسلسلة من الضربات الجوية والقصف المدفعي، متهمة مجموعات كردية بالمسؤولية عن تفجير عبوة ناسفة في 13 نوفمبر/تشرين الثاني في إسطنبول في هجوم أسفر عن مقتل 6 أشخاص.

وتقصف إيران أيضا المعارضة الكردية الإيرانية في شمال العراق وتتهم تشكيلاتها بدعم التظاهرات التي اندلعت في الجمهورية الإسلامية منذ وفاة الشابة الكردية الإيرانية مهسا أميني في منتصف سبتمبر/ايلول.

والأكراد من أصول هندو-اوروبية ينحدرون من الميديين في بلاد فارس القديمة من الذين أسسوا إمبراطورية في القرن السابع قبل الميلاد.

وأكثرية الأكراد من السُنة وبينهم أقليات غير مسلمة (مسيحيون وايزيديون وغيرها) كما أن تشكيلاتهم السياسية علمانية بغالبيتها وينتشرون على نحو نصف مليون كيلومتر مربع. ويتراوح عددهم الإجمالي بين 25 و35 مليون نسمة. ويعيش العدد الأكبر منهم في تركيا حيث يمثلون نحو 20 بالمئة من السكان. ويشكل الأكراد في العراق بين 15 و20 بالمئة من السكان وفي سوريا 15 بالمئة وفي إيران نحو عشرة بالمئة. واحتفظ الأكراد على مر الأيام بلهجاتهم وتقاليدهم وبنمط اجتماعي عشائري إلى حد كبير.

كما تقيم مجموعات كبيرة من الأكراد أيضا في أذربيجان وأرمينيا ولبنان وكذلك في أوروبا خصوصا في ألمانيا.

ومهد انهيار الإمبراطورية العثمانية في نهاية الحرب العالمية الأولى الطريق لإنشاء دولة كردية، بموجب معاهدة سيفر في 1920، في شرق الأناضول وفي محافظة الموصل.

لكن بعد انتصار مصطفى كمال أتاتورك في تركيا، تراجع الحلفاء عن قرارهم. وفي 1923 كرّست معاهدة لوزان سيطرة أنقرة وطهران وبريطانيا العظمى في العراق وفرنسا في سوريا، على السكان الأكراد.

وكانت الميليشيات الكردية التابعة لوحدات حماية الشعب إحدى القوات الرئيسية التي قاتلت تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سوريا منذ 2014 بدعم جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وفي مطلع 2015، طردت القوات الكردية المدعومة من التحالف التنظيم المتطرف من كوباني، قرب الحدود التركية.

وتشكلت قوات سوريا الديمقراطية المؤلفة من 25 ألف كردي و5000 عربي في أكتوبر/تشرين الأول عام 2015، وتسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية وتتلقى مساعدة كبيرة من واشنطن.

ودحرت قوات سوريا الديمقراطية تنظيم الدولة الإسلامية من معقله في الرقة، ثم سيطرت على آخر معاقله في سوريا في الباغوز، في مارس/اذار 2019. وفي العراق، شارك مقاتلو البشمركة الكردية أيضا في القتال ضد المتطرّفين.

ونظرا إلى مطالبة الأكراد بإنشاء كردستان موحدة، تعتبرهم السلطات في بلدان إقامتهم تهديدا مستمرا لوحدة أراضيها، ففي سوريا، التزم الأكراد الذين تعرضوا لقمع النظام طوال عقود "الحياد" تجاه السلطة والمعارضة مع بدء النزاع في 2011.

وأعلنوا في 2016 إنشاء 'منطقة فدرالية' واسعة في شمال سوريا تتألف من ثلاث مناطق ما أجج عداوة قوى المعارضة وتركيا المجاورة تجاهم.

وفي تركيا لم يهدأ النزاع بين حزب العمال الكردستاني المصنف تنظيما "إرهابيا من قبل أنقرة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، والسلطة المركزية في صيف 2015، ما نسف مفاوضات السلام التي انطلقت في أواخر 2012. وخلف النزاع أكثر من 40 ألف قتيل منذ اندلاعه في العام 1984.

وشنّت أنقرة ثلاث عمليات عسكرية كبيرة في سوريا، في 2016 وفي مطلع 2018 لإبعاد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ووحدات حماية الشعب عن حدودها، ثم في 2019 ضد القوات الكردية في الشمال الشرقي.

وفي العراق، تعرض الأكراد للاضطهاد في ظل نظام صدام حسين قبل انتفاضتهم في 1991 بعد هزيمة العراق في الكويت ونالوا بحكم الأمر الواقع نوعا من الحكم الذاتي تم تكريسه في الدستور العراقي الصادر في 2005 والذي أسس لدولة فدرالية تضم منطقة كردستان العراق.

وفي 2017 صوت الأكراد لصالح الانفصال خلافا لرؤية بغداد والمجتمع الدولي. وردا على ذلك، أرسلت السلطة المركزية مركباتها المدرعة للسيطرة على المناطق المتنازع عليها.

وفي إيران غداة الثورة الإسلامية في 1979، قمعت السلطات بشدة انتفاضة كردية. وتواجه السلطات منذ ذلك الحين ناشطين أكراد تقول إنهم يستخدمون قواعد في كردستان العراق لشنّ هجمات في إيران.

73
أيُّها الكُرد.. مِن هُنا يبدأ الحل
لن يقبل الكُرد بفرضية تسليم الحدود للجيش العراقي وسيظلّون يشكون ويتشاكون إلى الحكومة المركزية لتخليصهم من هذا المأزق الذي أوقعوا أنفسهم فيه.
MEO

مع تحيات الحرس الثوري الإيراني
ربما حان الوقت للكُرد للاعتراف بالأمر الواقع وتسليم الحكومة المركزية في بغداد صلاحية فرض سيطرتها على كامل الأراضي العراقية التي تقتطع أجزاء منها قوات البيشمرگة الكُردية بدعوى حمايتها لتنتفي بذلك الأعذار التي تسوغها دول الجوار عند قصفها أراضي الإقليم بالطائرات والمُسيّرات وحتى الهجوم البرّي بِحجّة وجود جماعات إرهابية أو خارجة عن القانون تُهدّد أمنها وإستقرارها لأن تلك الإنتهاكات والتجاوزات بِحق الأراضي العراقية ما كان لها أن تتجاوزها لو كانت السيادة العراقية كاملة دون نُقصان في الأراضي المُحاذية لتلك الدول، بمعنى أن تكون القوات العراقية الرسمية هي التي تمسك بتلابيب الأرض وليس غيرها.

تلك الأراضي التي تتواجد فيها قوات البيشمرگة الكُردية التي لا تتبع لأوامر القائد العام للقوات المُسلّحة في بغداد أو حتى سيطرة وزارة الدفاع العراقية لأنها تتلقّى أوامرها من سُلطة الإقليم.

حينها كان من المؤكّد أنَّ بغداد كانت ستجد الحل المُناسب والكفيل الرادع لو كانت تملك زِمام المُبادرة في تلك المناطق أو أن تفرض شروطها وسيادتها أو حتى تمنع قصف دول الجوار، لكن الأمر الواقع يُشير إلى احتفاظ تلك القوات الكُردية وتمركزها في تلك المناطق للحماية وبسط النفوذ الكُردي وليس غيره.

يقولون إن أقصر الطرق هو الطريق المستقيم الذي يكون الوسيلة الأسرع والأقرب للوصول إلى الهدف المُبتغى، فلماذا يُحاول البعض الالتفاف والدوران للوصول إلى نفس هذا الهدف ومُحاولات التشكّي التي لا تُجدي غير زيادة في التأزيم وإضاعة الوقت؟

أقصر الطُرق لحفظ السيادة ومنع التجاوزات هو أن تتم الموافقة على تولّي قطعات الجيش العراقي زِمام الأمور في تلك المناطق وفرض سيطرته عليها كإجراء إحترازي ووقائي لحفظ سيادة وأمن البلد، لكن يبقى السؤال هل تسمح سُلطة الإقليم بذلك؟ وهل يقبلون بدخول دبابات الجيش العراقي ومُعداته أراضيهم التي قد يُفضّلون القصف التُركي والإيراني على دخول جُندي عراقي لإراضيهم.

مُبادرة ربما، بل من المؤكّد لن يقبل بها أو تتقبّلها حكومة الإقليم وتُفضّل أن تكون أراضيهم مهدورة السيادة على أن تحميهم بغداد.

لن يقبل الكُرد بهذه الفرضية وسيظلّون يشكون ويتشاكون إلى الحكومة المركزية لتخليصهم من هذا المأزق الذي أوقعوا أنفسهم فيه.

كان يُمكن أن يكون الحل بسيطاً ولا يحتاج إلى ذلك التعقيد لو إحتفظت القوات النظامية من تشكيلات القوات المُسلّحة حدود وأمن العراق في شماله كما تحفظه في الجنوب لينتفي ذلك العُذر أو السبب من قصف تلك المناطق.

محاولاتهم الطلب من حكومة بغداد المُساعدة أو حتى تدويل قضية إنتهاكات دول الجوار لأراضي إقليم كُردستان ستكون بالنهاية كأصوات لِصدى يرجع إلى صاحبه بِمُجرّد إنطلاقه من الأفواه.

من الصعب إقناع حكومة اقليم كُردستان بهذا الحل لأن هذا برأيها سيعني الرضوخ والإستسلام لِبغداد أو ذوبانها في قوانين الحكومة المركزية التي تُحاول سُلطة الإقليم الإستقلال عنها، لأنها الدولة التي تسكن داخل دولة، هي الدولة التي تتكفل بها دولة أخرى لذلك تكون تلك الأريحية التي لاترغب أن يُعكّر مزاجها دخول القوات النظامية لمناطق نفوذها.

بالمُحصّلة يبقى القرار عراقياً يتوجب أن يخرج من حكومة بغداد بأن يُرفع العلم العراقي على تلك الأراضي وبعدها يُمكن الحديث بشكل حقيقي عن السيادة وإنتهاكات دول الجوار.

74
أخبار العراق / هل هناك فساد أقل؟
« في: 12:43 24/11/2022  »
هل هناك فساد أقل؟
العراق الضعيف هو عبارة عن ماكنة لإنتاج الفاسدين والمعدمين في الوقت نفسه.
MEO

رسائل نارية للفاسدين بلا جدوى
ما دام الفساد قد صار تقليدا ثقافيا واجتماعيا بعد أن تم تطبيعه من قبل الأحزاب الحاكمة في العراق فقد صار المطلوب أن يكتفي العراقيون بالمطالبة بفساد أقل. لا لشيء إلا من أجل أن لا تتشكل في العراق طبقة تُسمى بطبقة المحرومين وهم أكثر من أن يكونوا فقراء. يوما ما كانوا فقراء غير أنهم انزلقوا بسبب احتكار الأحزاب للثروة الضخمة إلى واد معتم سحيق هو العدم. وفي ظل ثروات العراق المستلبة من قبل أقلية صار مخيفا أن تطفو طبقة المعدمين على السطح وهو ما لا يهدد النظام السياسي وحده، بل قد يؤدي إلى وقوع حرب أهلية من نوع جديد، سيكون الشيوعيون الذين يشاركون في الحكم محرجين من جهة كونها حربا طبقية.

لن يكون مسموحا لرئيس الحكومة الجديد أن يقول أنه لا يملك عصا سحرية لانتشال الفقراء من مصيرهم. فهو ليس مضطرا لقول ذلك ما دام البنك المركزي يغص بالمليارات التي يمكن لها وبطريقة ريعية أن تنقذ العراقيين من ذلك المصير المبتذل والرث الذي ينتظرهم. أما إذا فكر ببرامج للتنمية وهو ما مستبعد فإنه سيعمل على إنقاذ العراق، دولة وشعبا من المخطط الإستعماري المرسوم له والذي أفقده احترامه على المستويين الإقليمي والعالمي. فالفساد أفقد العراق كدولة هيبته إذ صارت مؤسساته مخترقة من كل الجهات وصار العبث بأمنه مسألة مرتبطة بمَن يدفع أو يقبض أكثر. ومن الغريب أن الأحزاب التي تقاسمت الحكم طائفيا كانت قد وظفت المال العراقي في خدمة المشاريع التي تهدف إلى إبقاء العراق في أسوأ لحظات ضعفه.

العراق الضعيف هو عبارة عن ماكنة لإنتاج الفاسدين والمعدمين في الوقت نفسه. وكما يبدو فإن العراق سيبقى ضعيفا ما دامت الإرادة الوطنية فيه غائبة في ظل وصاية أميركية ــ إيرانية مركبة وملغزة يصعب على العراقيين البسطاء تفكيك عناصرها. تلك معادلة صارت جزءا من العملية السياسية في العراق، بل أنها الأصل الذي تستند عليه تلك العملية التي يساهم الشعب العراقي للأسف في تجذيرها مدفوعا بوهم الديمقراطية التي يعرف أنها لن تهبه سلطات نزيهة. ذلك لأنه يذهب إلى الانتخابات وهو على يقين من أن النظام القائم على المحاصصة الحزبية سيعيد انتاج نفسه مستندا إلى شرعية، كان يجب أن يُحرم منها. لطالما ندم العراقيون على ذهابهم إلى الاقتراع وعضوا أصابعهم الملوثة بالحبر البنفسجي.

الحكومة العراقية، أية حكومة وليست فقط الحكومة العراقية لن يكون في إمكانها ان تتقدم بمشروع إصلاح من شأنه أن يحجم الفساد إلى درجة يكون معها غير مرئي. فالفساد بعد أن تم تطبيعه داخل مؤسسات الدولة وفي المجتمع لم يعد تحت السيطرة وما عاد في الإمكان إرجاعه إلى طفولته. وقد يكون نوعا من السخرية إذا ما قلنا إن عمليات الفساد صارت جزءا من دورة الاقتصاد العراقي التي لا يدخل الانتاج طرفا فيها بعد أن تم إجبار العراقيين بطرق مختلفة على ألا يكونوا منتجين ويتحولوا إلى عبء ثقيل على دولة ثرية اضطرب فيها ميزان العدالة واختفت المواطنة بكل قيمها وبالأخص المساواة.

في أوقات سابقة حاولت الحكومات أن تضع حلولا ترقيعية لمشكلة البطالة من خلال اختراع وظائف وهمية، الامر الذي أدى إلى زيادة الإنفاق الحكومي من غير أن يكون هناك في المقابل أي تطور في الناتج القومي في ظل انهيار قطاعي الزراعة والصناعة. 

وبغض النظر عن حجم ما استوعبته تلك الحلول من الفقراء فإن ظاهرة الفقر ظلت قائمة بسبب التضخم الذي ارتفعت معدلاته وهي في ارتفاع مستمر بسبب الاستمرار في نهب المال العام عبر صفقات تجري داخل الدولة وتشرف عليها أحزاب النظام وهي المستفيدة منها بشكل مباشر، إضافة إلى أن العراق تحول إلى منطقة حرة لعمليات غسيل الأموال التي تمتد الجهات المستفيدة منها من لبنان إلى إيران.

لن ينفع في مواجهة الفساد أن يتم القبض على مجموعة من موظفي الدولة الفاسدين. ذلك أن الحكومة إذا كانت قد اختارت ذلك الطريق فإن عليها أن تقبض على جميع موظفي الدولة من غير استثناء وهو أمر مستحيل. أما إذا كانت جادة في معالجة الظاهرة فإن عليها تجفيف منابع الفساد وذلك من خلال إيقاف نشاط الدولة الذي يتمكن الفاسدون من خلاله من سحب العملة الصعبة من البنك المركزي كما لو أنهم يمدون أيديهم إلى جيوبهم.

الفاسدون هم أبناء الدولة أما الفقراء فإنهم أعداؤها الذين يتحينون الفرص للانقضاض عليها. تلك معادلة يجب أن تتغير لكيلا يحدث الانفجار العظيم.

75
كردستان وراء خسارة ايران في المونديال وفوز السعودية
ليس من مصلحة إقليم كردستان اضعاف النظام الايراني او الانخراط في مؤامرة تستهدف اضعافه او تغيره.
MEO

قد يكون عنوان المقال تهكميا الى درجة الفنتازيا، الا انه يقترب من فنتازيا الاتهامات الايرانية لإقليم كردستان خاصة في الآونة الاخيرة. فهي لم تقف عند حدود اتهامه بإيواء مقرات للموساد على أراضيه، وهي التهمة التي فشلت ايران في تقديم اي دليل عليها، بل تعدتها الى اتهامه بتهريب اسلحة الى المحتجين ضدها عبر الحدود بينهما.

ان لجوء الانظمة السياسية لتصدير مشاكلها الى خارج حدودها نهج معروف مورس في دول عديدة عبر التاريخ، خاصة في حال وجود تهديد مصيري على مستقبلها، فتبدا بإيهام شعوبها بوجود "قوى شر" تحاول النيل من ازدهار البلد، وتسوق لوجود مؤامرة تستهدف امن "الوطن" تقف وراءها جهات خارجية تمتلك اجندات مشبوهة تعمل على خلخلة امن المواطن. وعادة ما تكون تلك الادعاءات مقرونة بإدلة مقنعة. الا ان اتهامات ايران لإقليم كردستان اتهامات غير منطقية، تفتقر الى المصداقية ليس عند المجتمع الدولي او الشعوب الايرانية فحسب بل حتى عند بعض مؤسسات واقطاب النظام الايراني نفسه، فقد اثبت اقليم كردستان خلال تجربته التي تناهز الثلاثة عقود بانه عامل استقرار في المنطقة، لم يحاول استغلال متغيرات المنطقة خلال تلك العقود لضرب جهة داخلية على حساب جهة داخلية اخرى، او ضرب طرف اقليمي على حساب طرف اقليمي اخر، ايمانا منه بان الاستقرار في المنطقة يصب في صالح الجميع. فعلى الصعيد الداخلي مثلا، وفي حقبة الحرب الطائفية التي عمت العراق عقدا من الزمن نأى الاقليم بنفسه عن الدخول في حيثيات ذلك الاقتتال، وقاوم ضغوطا اقليمية كثيرة للوقوف مع معسكر ضد اخر. ليس هذا فحسب بل حاول انهاء ذلك الاقتتال، في الوقت الذي حاولت الكثير من القوى الداخلية والاقليمية تسخير ذلك الاقتتال لمصالحها السياسية. كذلك في حقبة ثورات الربيع العربي والتي وصلت شظاياها الى بعض من دول الجوار، لم يستغل الاقليم تلك الثورات لصالحه، بل كان داعيا الى التهدئة وحل الامور بشكل سلمي، رغم انه كان قادرا على استغلال الكثير من حيثياتها مثلما فعلت قوى محلية واقليمية عديدة.

ان الاحتجاجات التي تعم ايران حاليا والتململ الذي يعم الشارع الايراني ضد نظامه ليس وليد يوم وليلة، فهو نتاج تراكمات عقود من الزمن شهدت فيها ايران مسارات سياسية داخلية وخارجية مختلفة، كان بالإمكان توظيفها لما يصب في صالح المواطن الايراني بدلا من المسارات التي سلكها النظام والتي ادت الى المشهد الذي يسيطر على ايران حاليا، والذي وضع اغلب الشعب في طرف والنظام الايراني في طرف اخر. على ذلك فمحاولات النظام الايراني شيطنة الاحتجاجات بادعاء وقوف جهات خارجية وراءها سواء احزاب كردية ايرانية او قوى اقليمية ودولية لن يقنع الشارع الايراني بالتوقف عن احتجاجاته. ثم ما علاقة الاخرين بأخطاء ارتكبها نظام معين بحق شعبه، ادت الى تدهور وضعه المعاشي والصحي والخدمي، خاصة وان الاحتجاجات شملت جميع القوميات وعمت ايران من اقصاها الى أقصاها. فلو افترضنا جدلا ان احتجاجات الشارع الكردي الايراني يقف وراءها احزاب كردية ايرانية، فمن يقف وراء احتجاجات عرب الاهواز او البلوش او سكان طهران العاصمة، هل يعقل ان تكون كل هذه الشعوب عميلة والوطني الوحيد بينهم هو النظام؟

ان اتهامات النظام الايراني لإقليم كردستان حول تهريب اسلحة الى المحتجين عبر حدوده تفتقر الى الادلة، وينفيها الواقع، وتدحضها الحقائق لأسباب كثيرة من بينها:

- ان حدود اقليم كردستان مع ايران تمسكها العديد من النقاط العسكرية والامنية الايرانية، وهي نقاط مستنفرة بشكل مستمر كونها حدودا مهمة لإيران من الناحية الاقتصادية والامنية، ومن الصعوبة بمكان ان يتم تهريب اسلحة عبرها، خاصة وانها مجهزة بتكنلوجيا حديثة لانظمة المراقبة الحدودية تشمل كاميرات مراقبة تعمل جنبا الى جنب مع الجهد البشري. ورغم وجود هذه الاحترازات الامنية الكثيرة، فلا تمتلك ايران اية ادلة تثبت اتهاماتها هذه، فلم تضبط ايران لحد الان اية شحنة اسلحة مهربة في تلك الحدود، ولا تمتلك صورة واحدة حتى لعمليات التهريب المزعومة تلك، فعلى ماذا اعتمدت ايران في اتهاماتها هذه؟

- لو كان الاقليم يمارس مبدأ الضغوطات او تحريك الاوراق الرابحة التي يمتلكها وبهذا الشكل المؤثر، لكان الاولى به استخدامها في ظروف سابقة اكثر اهمية والحاحا من الظروف الحالية. فالمعروف ان لإيران تأثيرا كبيرا على بعض الاطراف السياسية العراقية، وتستطيع الضغط عليها بالشكل الذي يلائم مصالحها. على ذلك كان بإمكان الاقليم تحريك الاحزاب الكردية الايرانية لتعكير الوضع الامني الداخلي في ايران والمساومة عليها مع ايران لتضغط بدورها على الاطراف السياسية العراقية لحل المشاكل العالقة بينها وبين اربيل، خاصة في السنوات السابقة، وبما ان الاقليم لم يستخدم ذلك النهج في السابق فما الذي سيجنيه من استخدامه حاليا؟

- ليس من مصلحة الاقليم اضعاف النظام الايراني او الانخراط في مؤامرة تستهدف اضعافه او تغيره، بل ان بقاء ايران قوية تهدد الغرب واسرائيل وتنافس قوى اقليمية مثل تركيا والسعودية تصب في صالح اقليم كردستان وتحافظ على اهميتها الجيوسياسية امام القوى الدولية والاقليمية، اما مجيئ نظام موالي للغرب في ايران فسيضعف الاهمية السياسية لكردستان الى حد كبير. لذلك فمن اللامعقول السياسي ان يشارك الاقليم في اجندات تكون نتيجتها بالضد من مصلحته.

على الحكومة الايرانية ونظامها البحث عن الاسباب الحقيقية التي دعت شعوبها للخروج بتظاهرات ضدها، ومراجعة السياسات التي ادت الى هذه الاحتجاجات، بعيدا عن مبدا التخوين والمؤامرة، وكيل التهم لهذا الطرف او ذاك، فالشعب الايراني هو نفس الشعب الذي ثار على الشاه، وهو نفس الشعب الذي اختار هذا النظام، والذي حارب جيش صدام حسين طوال ثمان سنوات، وتحمل حصار المجتمع الغربي عليه طوال هذه السنين، ومن الغبن ان يتهم شعب يمتلك حضارة تمتد لألاف السنين بالعمالة لجهات خارجية.

76
العراق أمام معادلة صعبة.. تدخل إيران وتركيا يحرج السوداني
بغداد - سكاي نيوز عربية

تتصاعد وتيرة الهجمات والضربات الجوية والصاروخية الإيرانية والتركية على الحدود وفي عمق الأراضي العراقية، رغم المواقف الرسمية والشعبية العراقية الرافضة لها.

ورفضت الخارجية العراقية في بيان لها تلك الهجمات قائلة:

الهجمات التركية والإيرانية المتكررة على إقليم كردستان العراق تخالف المواثيق والقوانين الدولية.
ترفض حكومة جمهورية العراق رفضا قاطعا، وتدين بشدة القصف الإيراني بالطائرات المسيرة والصواريخ على إقليم كردستان العراق.
تؤكد الحكومة العراقية على أن لا تكون أراضي العراق، مقرا أو ممرا لإلحاق الضررِ والأذى بأي من دول الجوار، كما ترفض أن يكون العراق ساحة للصراعات وتصفية الحسابات لأطراف خارجية.
وجاء الموقف العراقي بعد إطلاق تركيا الأحد عملية "المخلب السيف" في شمال العراق وسوريا، وإعلان إيران عبر الحرس الثوري تنفيذ ضربات صاروخية وجوية بالمسيرات ليل الأحد الأثنين، على مقار أحزاب ومجموعات كردية إيرانية معارضة في إقليم كردستان العراق
وقال مدير مركز التفكير السياسي ببغداد، إحسان الشمري، في لقاء مع موقع "سكاي نيوز عربية": "الوضع خطير والاعتداءات التركية والإيرانية تتصاعد بقوة، ما يجعل الحكومة الجديدة برئاسة السوداني، محرجة جدا أمام الشعب العراقي، خاصة وأنها وضعت السيادة واستعادة الدولة عنوانا لها، وما يزيد هذا الحرج أن العديد من داعمي هذه الحكومة ومشكليها الرئيسيين من القوى العراقية المحسوبة على إيران".

وأضاف: "ما يحصل في الواقع هو فرض أمر واقع من قبل تركيا وإيران نتيجة الضعف الداخلي العراقي، وعدم تعاطي الحكومات العراقية السابقة بحزم مع تجاوزات أنقرة وطهران على سيادة البلاد، وعدم قدرتها على بلورة حلول عراقية لمشكلة وجود معارضات كردية إيرانية وتركية على الأراضي العراقية، كون تلك الحكومات المتعاقبة كانت تدرك أن وجود تلك المعارضات يشكل جزءا من معادلات القوة ضمن السياق السياسي العراقي، ولهذا تعذر حل هذه المشكلة ما أعطى مبررا لطهران وأنقرة بالمضي في استباحة الجغرافيا العراقية".
خطر الاجتياح البري

واستدرك الشمري: "الأخطر هنا هو التلويح التركي وكذلك الإيراني بالاجتياح البري الواسع للأراضي العراقية، وبالتالي على بغداد التحرك سريعا لدرء هذا الخطر الداهم، كون المسؤولية الأولى تقع على عاتق الحكومة العراقية".

خيارات الرد العراقي

وأضاف الشمري: "في حال تمدد إيران وتركيا داخل الجغرافيا العراقية سيتفجر غضب شعبي واسع بالعراق، كون الموضوع لا يقتصر على عمليات عسكرية تحت حجة محاربة المنظمات الكردية فقط، بل يمتد لقضم أجزاء واسعة من الأراضي العراقية، وحينها ستكون بغداد في موقف صعب للغاية، ولهذا على حكومة السوداني اللجوء للدبلوماسية الوقائية والسريعة لمواجهة اتساع نطاق التهديدات الإيرانية والتركية المتزايدة لوحدة وسلامة التراب الوطني العراقي".
تصدير أزمات الداخلين التركي والإيراني للعراق

من جهته، يقول الكاتب والباحث العراقي علي البيدر، في لقاء مع موقع "سكاي نيوز عربية": "ما يحصل مع الأسف من تعد إيراني وتركي على سيادة العراق، هو نتاج استغلال الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، حيث تصدر دولتا الجوار العراقي إيران وتركيا، مشاكلهما وأزماتهما الداخلية للعراق، والضغط على المعارضتين الإيرانية والتركية من خلال سياسة الهروب للأمام نحو الخارج".

وأضاف البيدر: "طهران وأنقرة لديهما ولا شك نزعات توسعية ومصالح خاصة لمد نفوذهما داخل بلاد الرافدين والمنطقة العربية ككل، والعراق بفعل ما يعصف به من تجاذبات داخلية وإقليمية هو بيئة خصبة لهذه السياسات".

77
مقتل عقيد في الحرس الثوري الإيراني بانفجار قرب دمشق
وكالات - أبوظبي

أسفر انفجار في سوريا عن مقتل مسؤول بالحرس الثوري الإيراني، حسبما ذكرت القوة على موقعها الإلكتروني، الأربعاء، وألقت باللوم على إسرائيل في مقتله.
كما كشفت القوة هوية القتيل، وهو الكولونيل داوود جعفري، الذي قالت إنه من أعضاء الحرس الثوري.

وحذر البيان إسرائيل من أن إيران سترد على ما أسماه الحرس الثوري بـ"الجريمة".
وقتل العشرات من القوات الإيرانية في الحرب السورية، رغم أن طهران تقول منذ فترة طويلة إن دورها في سوريا استشاري عسكري فقط .

وفي السابق صرح مسؤولون إسرائيليون بأنهم سيعملون على منع ترسيخ الوجود الايراني في سوريا، خاصة في جنوب البلاد قرب مرتفعات الجولان التي تسيطر عليها إسرائيل.

78
المخلب السيف".. تركيا قصفت نحو 500 هدف بسوريا والعراق
وكالات - أبوظبي

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن القوات الجوية والمدفعية التركية قصفت نحو 500 هدف للمقاتلين الأكراد في شمال العراق وسوريا منذ الأحد.

وقال الوزير وفق ما نقلت عنه وكالة "الأناضول" الرسمية: "تم ضرب 471 هدفاً وتحييد 254 إرهابياً حتى الآن في إطار عملية المخلب السيف ضد مواقع المقاتلين الأكراد".

وفي السياق، صرح قائد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي يقودها الأكراد في شمال شرق سوريا بأنهم مستعدون للتصدي "لغزو بري تركي".

وقال قائد قوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، لـ"أسوشيتدبرس": إنهم يستعدون للتوغل التركي منذ شن هجوم بري في المنطقة عام 2019، مضيفا: "نعتقد أننا وصلنا إلى مستوى يمكننا فيه إحباط أي هجوم جديد، على الأقل لن يتمكن الأتراك من احتلال المزيد من مناطقنا وستكون هناك معركة كبيرة".

وأكد أنه "إذا هاجمت تركيا أي منطقة، فسيتسع نطاق الحرب ليشمل إلى جميع المناطق".
وفي تفاصيل عملية "المخلب السيف" التي بدأتها تركيها كرد على تفجير إسطنبول، الذي حملت أنقرة الأكراد المسؤولية عنه:

• شنت تركيا مؤخرا وابلا من الضربات الجوية على أهداف يشتبه في أنها تابعة للمسلحين الأكراد في شمال سوريا والعراق.

• عقب ضربات جوية تركية في نهاية الأسبوع قال مسؤولون أتراك إن مسلحين أكراد في سوريا يشتبه أنهم أطلقوا صواريخ يوم الاثنين عبر الحدود إلى تركيا، ما أسفر عن مقتل شخصين على الأقل وإصابة 10 آخرين.

• هددت تركيا بتصعيد الضربات الجوية إلى توغل بري، وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: "تمكنا من التغلب على الإرهابيين في الأيام الماضية بطائراتنا ومدفعيتنا وطائراتنا المسيرة، في أقرب فرصة سنقتلعهم جميعا بدباباتنا وجنودنا ".

وهددت الغارات الجوية التركية، التي أسفرت عن مقتل عدد من جنود الجيش السوري في نفس المنطقة مع قوات سوريا الديمقراطية ، بعرقلة تقارب ناشئ بين دمشق وأنقرة.

79
إيران تقصف الأكراد في كردستان تناغما مع هجمات تركية في سوريا
رئيس الوزراء العراقي يعلن رفضه للاعتداءات على الأراضي العراقية من قبل دول الجوار، مؤكدا أن الأيام المقبلة ستشهد نشر قوات حرس الحدود في بعض المناطق.
MEO

إيران وتركيا تكثفان من هجماتهما على المتمردين الأكراد في شمال العراق
 شمالا سوريا والعراق عالقان بين هجمات تركية وإيرانية
 إيران توجه ضربات للأكراد في كردستان في ثالث هجوم في أقل من أسبوعين

أربيل (العراق) - تعرضت مواقع تابعة للمعارضة الإيرانية الكردية في إقليم كردستان العراق الثلاثاء لقصف إيراني جديد بالصواريخ والطائرات المسيرة بعد يومين من هجوم مماثل ضد هذه الجماعات التي تتّهمها طهران بإثارة الشغب في المدن المنتفضة، في هجوم يأتي تزامنا مع هجمات تركية مكثفة على المسلحين الأكراد في شمالي سوريا والعراق.

والهجوم الإيراني في شمال العراق هو الثالث في أقل من أسبوعين ضد فصائل إيرانية كردية، فيما ننهك طهران تلك الفصائل بإثارة الاضطرابات التي تشهدها إيران منذ 16 سبتمبر/ايلول إثر وفاة مهسا أميني بعدما أوقفتها شرطة الأخلاق لعدم التزامها قواعد اللباس الصارمة.

وشنّت إيران ليل الأحد الاثنين ضربات استهدفت فصائل معارضة كرديّة إيرانيّة متمركزة في كردستان العراق أدت إلى مقتل أحد عناصرها.

وأعلنت وكالة تسنيم للأنباء الثلاثاء أن القوات البرية للحرس الثوري شنت "سلسلة جديدة من الهجمات ضد الجماعات الإرهابية" في كردستان العراق.

ونقلت الوكالة عن قائد القوات البرية للحرس الثوري العميد محمد باكبور قوله "تم اليوم استهداف وتدمير مقار وقواعد زمرة باك الانفصالية (حزب كردستان الحر) والتي لعبت دورا في دعم أعمال الشغب والاضطرابات الأخيرة في شمال غرب البلاد، بصواريخ دقيقة ونقطوية".

وأضاف "إن هجمات قوات حرس الثورة الإسلامية ستتواصل حتى إزالة التهديد ونزع سلاح الزمر الإرهابية"، بينما تم استهداف "باك" على محيط ألتون كوبري الخاضعة لسيطرة البشمرغة وهي القوات العسكرية لإقليم كردستان العراق، وتعد إحدى المناطق المتنازع عليها بين الإقليم وحكومة بغداد.

وقال الناطق باسم هذا الفصيل خليل نادري "اتخذنا احتياطاتنا وأخلينا المباني ولم تقع إصابات".

واستهدفت ضربات صاروخية وانتحارية بطائرات مسيرة نفذها الحرس الثوري الإيراني، مساء الأحد قواعد فصائل معارضة إيرانية تتّهمها إيران بشن هجمات على أراضيها، لكن بعد شنّ تمرد مسلح لفترة طويلة، أوقفت هذه الجماعات فعليا نشاطاتها العسكرية، وفقا للخبراء.

ورغم ذلك ما زال لديهم مقاتلون يرتدون زيا عسكريا مشابها لزي "جنود الاحتياط" الذين يتدربون على استخدام السلاح.

وقال ناطق باسم حكومة إقليم كردستان لاوك غفوري في تغريدة إن "جمهورية إيران الإسلامية استهدفت اليوم فصائل معارضة إيرانية في منطقتين من كردستان بالصواريخ"، في إشارة إلى مدينة بيردي (اسم مدينة التون كوبري باللغة الكردية)، ومنطقة دجلة في شرق أربيل، عاصمة إقليم كردستان.

وكان عدد من كبار المسؤولين الإيرانيّين قد دعوا في السابق السلطات في بغداد وأربيل، إلى وقف نشاطات هذه الجماعات المعارضة التي تتّهمها طهران بالتسلل إلى إيران ومهاجمة القوات الإيرانية.

وفي طهران، قال الناطق باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني الاثنين إن بلاده تأمل في "عدم استخدام الأراضي العراقية لتهديد أمن إيران"، مضيفا "شدّدنا أمام السلطات العراقية وسلطات إقليم كردستان على أنّ هذه المنطقة ينبغي ألا تكون مكانا لعبور المواد والأسلحة لاستخدامها في الاضطرابات".

وفي 14 نوفمبر/تشرين الثاني، خلّف قصف صاروخي وضربات شنّتها إيران بطائرات مسيّرة ضد المعارضة الكرديّة الإيرانيّة قتيلا وثمانية جرحى في كردستان العراق الذي شهد ضربات مماثلة في 28 سبتمبر/ايلول.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني اليوم الثلاثاء، رفضه للاعتداءات على الأراضي العراقية من قبل دول الجوار، مؤكدا أن الأيام المقبلة ستشهد نشر قوات حرس الحدود في بعض المناطق.

وقال السوداني خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي "خلال اليومين المقبلين سيعقد مجلس الأمن الوزاري اجتماعا لمناقشة الاعتداءات وانتشار حرس الحدود ومن بعدها سيتم اتخاذ قرار لنشر القوات في مناطق التي لا يتواجد فيها حرس الحدود".

وبحث رئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض القصف الإيراني والتركي للإقليم وأكدا على التنسيق بين الجيش والبيشمركة.

وقالت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت بدورها إنه لا يمكن التهاون ازاء الاعتداءات الإيرانية المستمرة على شمال العراق.

وتابعت "على العراق أن يعمل على نحو موحّد حتى لا يفسح المجال لمزيد من الأعمال العدائية"، مضيفة "القوة في الخارج تبدأ بالوحدة في الداخل".

80
هجوم مزدوج يهز مدخل القدس
التفجيران في مدخل مدينة القدس يحملان أصداء تفجيرات الحافلات التي كانت سمة مميزة للانتفاضة الفلسطينية في ما بين عامي 2000 و2005.
MEO

الهجوم المزدوج في القدس يأتي بينما يجري نتنياهو مشاورات لتشكيل حكومة ستكون الأكثر تطرفا في تاريخ الحكومات الإسرائيلية
القدس - قتل إسرائيلي وأصيب آخرون في انفجاريين وقعا صباح الأربعاء في ساعة الذروة بالقرب من محطتي حافلات عند مدخل مدينة القدس، وفق حصيلة أولية أوردتها وسائل إعلام إسرائيلية ومصادر أمنية، بينما أوضحت الشرطة الإسرائيلية أن الانفجارين وقعا بفارق زمني بنحو 30 دقيقة.

وتضاربت الأنباء حول مصدر التفجيرين، ففيما قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن الانفجار الأول ناجم عن دراجة نارية مفخخة، والثاني ناجم عن عبوة ناسفة تم وضعها داخل حقيبة في إحدى الحافلات، ذكرت مصادر أخرى أنهما ناجمان عن عبوات ناسفة.

ووقع الانفجار الأول عند المدخل الرئيسي لمدينة القدس في جفعات شاؤول في ساعة الذروة وأعقبه انفجار ثان بفارق نصف ساعة تقريبا عند مفترق راموت، أحد مداخل المدينة.

وفيما طوقت قوات من الشرطة مكان الانفجارين، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن وزير الدفاع بيني غانتس عقد اجتماعا تشاوريا مع قادة الجيش والأجهزة الأمنية لدراسة الردّ على الهجوم المزدوج الذي قالت مصادر في الشرطة إنه فلسطيني.

وأظهرت لقطات تلفزيونية ركاما متناثرا حول مكان الانفجار الأول الذي طوّقته أجهزة الطوارئ. وقالت الخدمات الصحية إن 12 شخصا نقلوا إلى المستشفى بعد التفجير الأول بينهم اثنان على الأقل أصيبا بجروح خطيرة. وقالت الشرطة إن ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص أصيبوا في التفجير الثاني.

ويأتي التفجيران في أعقاب توتر تشهده الضفة الغربية المحتلة منذ شهور بعد أن شن الجيش الإسرائيلي حملة قمع في أعقاب سلسلة من الهجمات الدامية في إسرائيل. ويحمل التفجيران أصداء تفجيرات الحافلات التي كانت سمة مميزة للانتفاضة الفلسطينية في ما بين عامي 2000 و2005.

وأدت أيضا المواجهات المتكررة بين المسلمين ومجموعات اليهود الذين يمارسون طقوسهم الدينية دون ترخيص في مجمع المسجد الأقصى في القدس إلى تفاقم التوترات.

وأشاد عبداللطيف القانوع المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالتفجيرين على ما يبدو لكنه امتنع عن إعلان المسؤولية. وقال إن التفجيرين "نجما عن الجرائم التي يرتكبها الاحتلال والمستوطنون".

ووقع التفجيران في الوقت الذي يتفاوض فيه رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو مع حلفاء لتشكيل حكومة يمينية جديدة تضم أعضاء من الأحزاب الدينية واليمينية المتطرفة.

81
الكونفدرالية وقانون النفط والغاز في الصراع بين بغداد واربيل
الصراع على الامتيازات بين الحكومة المركزية وحكومة الإقليم لا يمنحهما الحق في التلاعب بمصير البلاد.
MEO

كردستان لا تزال تنتظر لمسة النفط
الخلافات السياسيّة بين حكومة اقليم كردستان والحكومة المركزيّة تشتد وتنحسر تبعا لمصالح الطرفين وتحالفاتهما لتشكيل الحكومة ما بعد كل انتخابات برلمانية. وتشتد الخلافات وتظهر للعلن عند شعور الطرف الكردي بمحاولة حكومة المركز التنصّل من الاتفاقيات المبرمة بينهما والتي غالبا ما تكون سريّة ولا تعرف الجماهير عنها شيئا، خصوصا تلك المتعلّقة بالنفط والغاز والاراضي المتنازع عليها في ظلّ النظام الفدرالي القائم لليوم. واحيانا تكون ردّات الفعل السياسيّة كبيرة كتلك التي ادّت الى قيام حكومة الاقليم باستفتاء شعبي من اجل انفصال الاقليم عن العراق في الخامس والعشرين من ايلول/سبتمبر سنة 2017، تلك التي عارضتها بغداد ولتصدر المحكمة الاتحادية المركزيّة حينها قرارا ببطلان نتائجه اي الاستفتاء، فيما لم تُصدر السلطات في اربيل اي قرار بإلغاء نتائج الاستفتاء بل اكتفت بتجميده، معتبرة اياه وثيقة رسمية يمكنها العودة اليها في اي وقت.

يبدو اليوم وكالعادة انّ هناك خلافات بين حكومة اربيل وحكومة بغداد حول جملة من الامور، منها ملفّ المناطق المتنازع عليها وملفّ النفط والغاز وملفّات اخرى غيرها تأتي بعدهما بالأهمية. وقد ظهرت بوادر هذه الخلافات للسطح من جديد بعد حلّ ازمة تشكيل الحكومة وانضمام الحزب الديموقراطي الكردستاني اليها، من خلال تحذير من السيّد عرفات كرم، مسؤول شؤون العراق في مقر الحزب الديموقراطي الكردستاني للاطار التنسيقي الشيعي، اذ قال كرم في تغريدة له على تويتر "اذا فشل الاطار في تصفير المشكلات بين بغداد واربيل، فالكونفدرالية Confederation هي الحل الانجع لإنهاء معاناة الشعوب العراقية"، فيما دعا رئيس الجمهورية العراقية عبداللطيف جمال رشيد الى "ضرورة حل الخلافات والقضايا العالقة بين اربيل وبغداد والعمل على تشريع قانون النفط والغاز بشكل يرضي الطرفين". يبدو من خلال التصريحين انّ الاطار التنسيقي الشيعي قدّم جملة تنازلات للحزب الديموقراطي الكردستاني من اجل انضمامه الى الاطراف التي شكلّت الحكومة العراقيّة بعد انسداد سياسي على مدار عام كامل، والتي وعلى ما يبدو ايضا انّ الطرف الشيعي وبعد ان ضمن تشكيل الوزارة عاد ليتنصل من وعوده ما اثار حفيظة الطرف الكردي.

انّ اتفاقات اطراف المحاصصة وخلافاتها فيما بينهم لم تكن يوما في صالح الجماهير، والخلاف الحالي وهو ليس الاخير قطعا لا يخرج مطلقا عن تامين مصالح هذه القوى واستئثارها بالمال العام. امّا نكوص طرف عن التفاهمات المبرمة وتهديد طرف اخر باتخاذ اجراءات مضادّة، فانها لا تخرج هي الاخرى عن اصول اللعبة التي يلعبانها منذ وصولهما الى السلطة اثر الاحتلال الاميركي للبلاد ولليوم. فتهديدات الطرفين لبعضهما ليست الّا زوبعة في فنجان خبرها شعبنا بشكل واضح وجلي. لكنّ الذي يهمّنا من تصريحي المسؤولين الكرديين هما، الكونفدرالية التي يطالب بها الحزب الديموقراطي الكردستاني على لسان احد المقربّين جدا من السيد مسعود البارزاني كحلّ لعدم تصفير المشاكل بين المركز والاقليم، وتشريع قانون النفط والغاز الذي يطالب به الرئيس العراقي الجديد.

لنبدأ بتصريح رئيس الجمهوريّة حول تشريع قانون النفط والغاز عن طريق دورهما في رفاهية الشعوب لنتعرّف عن اثر هاتين الثروتين في رفاهية شعبنا، قبل ان يُسّن قانون حولهما والذي سيكون وبلا شك في صالح النهب المنظّم لهذه الثروة لصالح النخب السياسيّة ولا علاقة له (اي القانون) في تغيير الواقع المعاشي لشعبنا الذي يعيش نسبة 22.5% منه اي ما يعادل ربع سكّانه اي 9 مليون عراقي تحت مستوى خطّ الفقر وفق تصريحات السيّدة ذكرى عبدالرحيم مديرة الرعاية الاجتماعية التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية في الواحد والثلاثين من شهر اب/اغسطس العام الجاري، لكنّ الارقام غير الرسميّة تشير الى نسب اعلى بكثير من الرقم الرسمي للحكومة العراقيّة.

لا ندري ان كان السيّد رئيس الجمهورية يستطيع الربط بين دور واردات النفط واثره على الاقتصاد وحياة الناس في البلدان الغنيّة به، لكنني هنا اوّد التذكير من انّ النفط ومعه الغاز لم يكونا سببا في رخاء الشعوب التي تنام على بحيرات منه، عدا بلدان الخليج ذات العلاقات القبليّة والمناطقية والكثافة السكّانية القليلة والتي تعيش غالبية شعوبها في بحبوحة من العيش مقارنة مع مثيلاتها من البلدان النفطية. فمستوى الفقر في دول مثل فنزويلا واندونيسيا وايران والجزائر ونيجيريا وهي من البلدان المصدّرة للنفط لا تختلف كثيرا عن نسبته بالعراق.

ليس من حقّ حكومة تنهب ثروات شعبها كحكومة العراق اليوم ان تسنّ قانونا على درجة عالية من الاهميّة كقانون النفط والغاز، كون سنّ هذا القانون سيكون بلا شك في صالح القوى التي تسنّه وليس في صالح شعبنا مطلقا. فالحكومة المركزيّة كانت تصدّر النفط رسميّا دون ان تضع عدّادات القياس وبما يُعرف بالذرعة، كما كانت الاحزاب والميليشيات الشيعية تسيطر على ارصفة تصدير النفط في الموانئ وتهرّبه بشكل غير شرعي لتجني ارباحا بمليارات الدولارات، ولم تكن سلطات الاقليم بعيدة عن هذا النهج وهي تبيع النفط لتركيا بأسعار بخسة ودون علم الحكومة المركزية وموافقتها، علاوة على تهريب كميّات كبيرة منه الى ايران عبر المنافذ الحدودية في منطقة السليمانية ليأخذ طريقه (اي النفط) الى باكستان وافغانستان والى الخارج عبر الموانئ الايرانية! فهل استفاد شعبنا بعربه وكرده وباقي مكوناته من الريع النفطي للعيش بكرامة طيلة ما يقارب العقدين الماضيين. ولا نظنّ انّ الوضع اليوم يختلف كثيرا عن سابقه، لذا فانّ تشريع القانون سيكرّس سرقة ونهب احزاب المحاصصّة للثروة النفطيّة بشكل "قانوني".

امّا حول تحذير السيّد عرفات كرم من لجوء الاقليم الى الكونفدرالية عوضا عن الفدرالية في حالة عدم تصفير المشاكل بين المركز والاقليم من قبل الاطار التنسيقي الشيعي وفق قوله، فإننا هنا لا نود الخوض في معنى المصطلحين وتطبيقاتهما وقوانينهما من مصادر اجنبية، بل نعود الى دراسة للدكتور نوري الطالباني تحت عنوان "حول مفهوم النظام الفدرالي" اعدّها في لندن نهاية عام 1974 بعد عودة الاقتتال بين البعث والحركة الكردية بزعامة الراحل الملا مصطفى البارزاني، باعتماد الفدرالية كحلّ للمسالة القومية بالعراق بدلا عن الحكم الذاتي، لانّ الحكم الذاتي "لا يستجيب لاماني وطموحات شعب كردستان وانّ من الضروري الاستعانة بنظام دستوري اخر لا يكون بوسع السلطة في المركز تجريد مضمونه من محتواه بمجرد اصدار تشريع اخر مناقض له، فوجدت ذلك في النظام بمفهومه الواسع." (1)

"وُيشترط لوجود النظام الفدرالي وجود اقليم Territorial محدّد، تعيش عليه جماعات بشرية. ويهدف هذا النظام الى ضمان الحريّة الكافية لهذه الجماعات او الاقوام التي تعيش ضمن دولة واحدة، مع العمل على تجنّب تفكّك هذه الأخيرة." (2).

نتيجة فشل الحكومات العراقية المختلفة منذ تأسيس الدولة العراقية في حل المشاكل القوميّة بالبلاد، ومن ضمنها حكومة البعث التي اعترفت لاوّل مرّة في تاريخ العراق السياسي بحكم ذاتي لاقليم كردستان عدا كركوك (لا زالت لليوم مشكلة بحاجة الى جهود كبيرة وتنازلات من مختلف الاطراف لحلّها) والتي انتهت بانهيار التجربة واللجوء الى السلاح، ما كلّف الدولة العراقية والحركة التحرّرية الكردية الكثير من الخسائر. كان خيار الفدرالية خيارا مقبولا عند مختلف الاطراف بعد انهيار البعث والتغييرات الكبيرة التي طالت المجتمع والدولة، وكذلك دور القوى الدولية في سعيها لبناء شرق اوسط جديد.

لكنّ الذي نلاحظه من تصريحات بعض القياديين الكرد وكردّ فعل على تصرفات حلفائهم من القيادات الشيعية، هو عدم الالتزام بالدستور الذي شاركوا سويّة في سنّه واقراره بخصوص المعنى الحقيقي للفدراليّة، التي تنصّ قانونيّا ودستوريا على احترام التراب الوطني والعمل على وحدة الاراضي ضمن دولة العراق، وتجنّب تفكيك الدولة وفق مفهوم الدكتور نوري الطالباني للفدراليّة.

"لقد حاول الفقهاء تحديد الاسس القانونية للنظام الفدرالي، وظهرت في هذا السبيل نظريات عديدة يطلق عليها عادة اسم النظريات التقليدية الكلاسيكية. ولكي تحدّد هذه النظريّات مفهوم الدولة الفدرالية وتميّزها عن الدول الاخرى، قسّمت الانظمة القانونية للدول بوجه عام الى ثلاث انواع: الدولة الكونفدرالية والدولة الفدرالية والدولة المتحدة، وتتكوّن الدولة الكونفدرالية – حسب هذه النظريات – بموجب معاهدة او ميثاق يبرم بين دولتين او اكثر تتنازل كلّ منهما عن بعض اختصاصاتها لصالح هيئة عليا مشتركة". (3)

كردستان العراق ليست دولة مستقلة ليتناول السيّد عرفات كرم مسالة الكونفدرالية في تهديده للتحالف الشيعي لتصفير او انهاء الخلافات والمشاكل بين الطرفين، وطرحه في انّ الكونفدرالية هي الحل الانجع لإنهاء معاناة الشعوب العراقيّة وفق تصريحه، تعني انّ من حق سكّان سهل نينوى من الكلدواشوريين والتركمان في مناطقهم وغيرهما من المكوّنات العراقيّة طلب التحالف مع العراق بشكل كونفدرالي! علما انّ التحالف الشيعي الموالي لإيران ومن خلال سياساته المعادية لمصالح شعبنا بعربه وكرده وباقي مكوّناته، يحلم في اتحاد كونفدرالي مع ايران، لرهن العراق وشعبه ومنهم الكرد عند دولة ولي الفقيه.

الكونفدراليّة قانونيّا تتكوّن من اتحاد دولتين مستقلّتين او اكثر وكردستان العراق وغيرها من الاقاليم التي قد تظهر وفق الدستور العراقي مستقبلا، لا يحقّ لها تبنّي الكونفدرالية في علاقاتها مع بغداد، لكن من حقّها التمتع دستوريا في حقّها بالفدراليّة، وحقّها في الفدراليّة يعني انّه لا يجوز "لإحدى الدول الانسحاب من الدولة الفدرالية لتأسيس دولة مستقلة." (4)

والفدراليّة والتي نراها في العديد من الدول، هي دولة واحدة تتكوّن من كيانين او اكثر لها نظامها القانوني وغيره من المؤسسات، الا انها تخضع لدستور فدرالي وهو الفيصل في حلّ مشاكل الطرفين او الاطراف المتنازعة، كما ولها دستوريّا وقانونيا رئيس دولة واحد وجيش واحد وعلم واحد وعملة واحدة وتمثيل دبلوماسي واحد، وهذا ما لا نراه في العلاقة بين بغداد واربيل.

انّ الصراع على الامتيازات بين الطرفين لا يمنحهما الحق في التلاعب بمصير البلاد، وحكومة الاقليم كما حكومة المركز لم تقدّم شيئا للمواطن الكردي الفقير الذي يعاني كما العربي والتركماني والايزيدي والكلدواشوري من البطالة والفقر والعوز. النخب الحاكمة بالعراق تتحمل المسؤولية التاريخية عن هذا الانحطاط الذي تعيشه بلادنا، وهي غير مؤهلّة اطلاقا لمثل هذه المسؤولية.

82
تركيا وإيران والدرس العراقي
درس العراق هو الأكثر فائدة لها لاختصار الطريق الذي لو استمر ستبقى تركيا وإيران وسوريا متخلفة غير مستقرة ينخر فيهما الصراع الدموي ويُسرع في انهيارها آجلاً أم عاجلاً.
MEO

مشهد واحد في العراق وسوريا وإيران وتركيا
طيلة أكثر من مائة عام ومنذ اتفاقية سايكس بيكو وما تلاها من تمزّيق لكثير من البلدان وتجزئتها لتأسيس كيانات سياسية على أنقاض حقوق مكوناتها، توالت على دفة الحكم في العديد من بلدان الشرق الأوسط وخاصةً (تركيا وإيران وسوريا والعراق) أنظمة سياسية عديدة ومختلفة عن بعضها في الأسماء والعناوين والتوجهات، وربما في آليات تسلق سلالم السلطة أو القفز إليها ببهلوانيات انقلابية. وبعيداً عن تفاصيل تلك الأحداث في كلّ من تركيا وإيران وسوريا وما جرى فيها خلال قرن من الزمان، نتناول بعض مجريات ما حصل في العراق كنموذج ودرس للدول الأخرى. فمنذ تأسيس مملكته وهو في دوامة عنف مع المكونات الأصغر، وغارق في حروب عبثية داخلية وخارجية حتى الكارثة الأخيرة التي دمرت البلاد وتسببت في وقوعه تحت الاحتلال، رغم أن الكثير ونحن منهم كنا متفائلين بإحداث تغيير نوعي في شكل النظام ومكنوناته ومؤسساته وطريقة تداول السلطة فيه، حيث بدأت مرحلة يفترض أنها ديمقراطية تستخدم التبادل السلمي للسلطة من خلال مؤسسات وآليات ديمقراطية، إلا أنها اصطدمت وخلال عقدين من الزمان بتحديات خطيرة وإرث ثقافي سياسي معقد للغاية، في مقدمته عدم تبلور مفهوم للمواطنة الجامعة وهيمنة مد ديني مذهبي قبلي مريع تسبب في انتشار الفساد وانحلال الدولة.

لقد كان الجميع يتوقع إن تغييراً حاداً سيحصل بعد إزاحة الحكم الشمولي خاصةً فيما يتعلق بالمشكلة الأساسية ألا وهي القضية الكردية، لكن الغريب أن كلّ هذه الأنظمة اختلفت في كثير من الأمور، لكنها اتفقت جميعها على ذات الثقافة في التعامل مع كردستان وقضيتها وإن اختلفت الأساليب والادّعاءات؛ فمنذ اندلاع ثورة أيلول الكردية عام 1961، وحتى يومنا هذا، لم تختلف القوى المضادة في مواقفها وخطابها مع تلك الثورة ومخرجاتها، فقد استخدمت ذات المصطلحات والتوصيفات للحركة التحررية الكردية التي استخدمتها الأنظمة السابقة وإن اختلفت إيديولوجياً معها. ففي تقييمها لتلك الحركة تنعتها تارةً كونها انفصالية وتارةً أخرى انعزالية أو شعوبية أو عميلة للاستعمار والصهيونية، حتى أصبحت هذه الأوصاف والمصطلحات عاملاً مشتركاً بين جميع الأنظمة المتعاقبة على الحكم ليس في العراق وحده، بل في سوريا أيضاً حيث كانت تعتبر مواطنيها الكرد إلى قبل سنوات جالية أجنبية، وقامت سلطاتها بتجريد أكثر من ربع مليون مواطن كردي سوري من وثائقهم الرسمية وإسقاط جنسيتهم واعتبارهم مقيمين أجانب، لا لشيء بل لأنهم من القومية الكردية فقط، وكذا الحال في إيران التي أدلجت العداء للكرد قومياً بصهرهم في القومية الفارسية وطائفياً بإبادتهم كونهم من السنة، وحدث ولا حرج عن النظام التركي وسلوكه الشوفيني الذي لا يُنافس عليه مع القضية الكردية ثقافياً وسياسيا.

اليوم وبعد سنوات مريرة من الصراع الدموي والتضحيات الجسيمة، نجح الكرد في تطوير نظام الحكم الذاتي -الذي أقرّته اتفاقية 11 آذار 1970- إلى نظام فيدرالي تمّ اعتماده من جهة واحدة عام 1992 من قبل البرلمان الكردستاني الذي انبثق بعد انتخابات أجريت في المناطق المحررة إثر انتفاضة ربيع 1991 والتي اعتبرها قرار مجلس الأمن 688 ملاذاً آمناً.

ورغم إن ثقافة عدم قبول هذا الواقع كانت وما تزال متكلسة لدى بعض الجهات السياسية وميليشياتها التي لا تُخفي عدائها في الأصل لوجود أي كيان كردي بأي شكل من الأشكال، والذي اتضح جلياً في الاستفتاء الذي أجراه شعب كردستان يوم 25 أيلول 2017، حيث أماطت اللثام عن وجهها الذي لا يختلف عن الأنظمة السابقة في العراق والأنظمة الحالية في تركيا وإيران وسوريا، إلا أن الدستور الذي نجح الساسة العراقيون عرباً وكرداً وبقية المكونات في صياغته وتشريعه كفِل النظام الفيدرالي معترفاً بفيدرالية كردستان بكافة مؤسساتها وتشريعاتها، جعل حل القضية الكردية في العراق تجربة نموذجية يُحتذى بها لحل تلك الإشكالية التي أنتجتها اتفاقية سايكس بيكو في كلّ من تركيا وإيران وسوريا.

وخلاصة القول إن دوامة العنف والعنف المضاد في تركيا وإيران وسوريا لن تتوقف مهما طال الزمن وتنوعت الأسلحة ومستوياتها دونما حل حقيقي للقضية الكردية في هذه البلدان، ولعلَّ درس العراق هو الأكثر فائدة لها لاختصار الطريق الذي لو استمر ستبقى هذه الدول متخلفة غير مستقرة ينخر فيهما الصراع الدموي ويُسرع في انهيارها آجلاً أم عاجلاً.

83
ذكريات محذوفة من يوميات مدرسة
سَرَديّة عمل المدرسة جُزء من واقع النظام السياسي المُتهالك في العراق.
MEO

حالي من حال مدرستي وحال العراق
يذهبون إلى مدارسهم بلا مصروف، يصنعون حقائبهم من أكياس الرز الفارغة، ملابسهم التي يرتدونها بالية، وعند دخولهم إلى المدرسة يطلبون منهم أن يُغنّوا أناشيد العَلم.

في مدينتي مدرسة أنهكها الزمن وأتعبتها الأيام، تغير فيها كل شيء إبتداءً من إسمها الذي كان عنواناً من عناوين النظام السابق إلى إسم من مُسميّات النظام السياسي ما بعد عام 2003.

لم تبقْ منها سوى ذِكريات الذين درسوا في صفوفها وهم يمرّون من أمام أبوابها أو الذين تختزن ذاكرتهم تلك الأيام التي أطلقوا لها مساحات خيالهم بالزمن الجميل.

رَحل كُل شيء عن المدرسة سوى تلك الأبنية التي ما زالت واقفة رغم خطوط التآكل وحيطان الإهمال ومسيرة التعب التي أرهقتْ غُرفها وساحاتها وهي تستقبل وتودّع الطلاب على مدى أكثر من عقود.

بعد إنتهاء تحية العَلم الصباحية وتِلاوة النشيد الوطني وقفت مُديرة المدرسة وهي تتلو ترانيمها للطلبة وتُخبرهم بأن يستعدّوا ويُخبروا آبائهم وأولياء أمورهم لتجهيز المدرسة بالمقاعد الدراسية أو كما يُسميها أهل بغداد بـ"الرَحلات المدرسية" للجلوس في صفوفهم حيث تفتقر المدرسة إلى تلك المصطبات الخشبية، على أن تنتقل هذه الرَحلات مع الطالب حيثُما يتنقّل من صفٍ إلى آخر ويحملها معه أينما رَحَل أو إرتحل.

لم تشعر مُديرة المدرسة بذلك الخجل والحَرج وهي تُخبر طُلابها بهذا الأمر، فالسبب عَجِزَ عنه التعليق ولم يعد الكلام يفي لِحق الإنكار والإستنكار.

وقفت براءة تلك الطفولة عاجزة عن تفسير هذا الأمر سوى ما خزنته عقولهم من إيصال هذه الرسالة إلى عوائلهم الذين تباينت ردود أفعالهم بين مُستهجِن لهذا الفعل ومُستهزئ غير مُبال، حينها أصبح الرضوخ للأمر من حُصّة أولياء الأمور جميعهم.

لم تُفسّر المُديرة لذلك الحشد الطفولي الذي يقف أمامها سبب عجز وزارة التربية عن توزيع الكُتب والمناهج المدرسية في بداية العام الدراسي، مما جعلهم يضطرون إلى شرائها من أسواق المتنبي (أسواق مُتخصصة لبيع الكُتب الدراسية والمناهج والقرطاسية في بغداد) حين إستوجب على الطالب الغني والفقير إضطرارهم لشرائها من تلك الأسواق ولا يمكن تصوّر ذلك العبء الجسيم الذي تتحمله عائلة ذات دخل محدود من تحمّل تكاليف ومصاريف أكثر من طالب لديها في تلك المدارس حين تدّعي السُلطة التي تولّت الحُكم بعد عام 2003 بمجانية التعليم.

لم تجرؤ المُعلّمة أن تُخبر طُلابها إنَّ من واجبات تعليمهم أن يوفروا لأنفسهم المقاعد المدرسية ومناهج الدراسة والقرطاسية إنتهاءً بقلم الرصاص الذي عجزت وزارة التربية عن توفيره في بلد موازناته الإنفجارية وإيراداته الشهرية ما يُعادل موازنة دول مجاورة للعراق.

كان الطُلاب أمام الأمر الواقع والإعتراف بذلك المُستقبل القاتم أمامهم والذي يحكي فصول وسنوات الدراسة التي يتوجّب على الطالب إجتيازها وبهذه المعاناة والمشهد التربوي الغارق في الضحالة لِيُنهي سنواته بعد تخرجه من الجامعة بدرجة عاطل عن العمل أو خريج يبحث عن وظيفة وهو يفترش أرصفة الشوارع على أمل أن يُحظى بِفُرصة عمل.

سَرَديّة عمل المدرسة جُزء من واقع النظام السياسي المُتهالك في العراق والذي تهاوى إلى أن أصبح في قعر الحضيض التربوي، وفي مُقارنة ساخرة تدعو إلى القهقهة التي تنتهي بالبُكاء والنحيب للفرق بين الواقع التربوي للعراقيين الذي كانت تتكفّل الدولة حتى بالتغذية المجانية للطلاب يتخللها ذلك الفحص الطبي بين الحين والآخر وعدم إجبار أولياء أمور الطلبة عن شراء تلك المُتطلبات من السوق لإنتفاء الحاجة لها إلى أن إنتهى حال الطلبة اليوم أن تكون وزارتهم يقودها مُنتفعين لتحقيق أرباح خيالية من طباعة الكُتب والمناهج الدراسية في مطابعهم الخاصة التي تمتلئ بها الأسواق للبيع، فيما تخلو مخازن المدارس منها.

هل وصل الخراب إلى التعليم؟ خاب من يقول لا، وعار عليه من يتجاهل ذلك.

في العراق الذي يتقافز سارقيه بالمليارات وليس الملايين عجزت السلطة عن توفير الكِتاب والقلم للطالب لتُخبره بصورة مُباشرة أو حتى غير مُباشرة أنها غير مسؤولة عن مُستقبله، وإن العلاقة بين السُلطة والشعب مثل العلاقة بين مالك الدار والمُستأجر الذي يتوجب عليه دفع الإيجار الشهري مقابل السماح له بالبقاء في المسكن.

لم تخجل مُديرة المدرسة وهي تُجبر طُلابها على شراء لوازم دراستهم لأنها تعلم جيداً أنهم في نهاية المطاف أرقام تُضاف إلى أسواق العاطلين الذين ينكرهم ولا يُريدهم الوطن، فهم عبء ثقيل على سُرّاقه ولصوصه.

يطلبون من الطُلاب أن يتغنّوا صباحاً بالنشيد الوطني وهم يعلمون جيداً أن روح الوطنية والمواطنة مفقودة عند هؤلاء الأطفال وذويهم وهم يرون بلدهم المنهوب مغارة تفتح أبوابها لِـ"علي بابا" ولأكثر من ألف حرامي يسرقون وينهبون ما يشاؤون وكيفما يُريدون في بلد يطفو على بِحار النفط والخير فيما حُكّامه لا يستطيعون توفير قلم رصاص لطلابه، أليست تلك نكتة مُبكية؟

84
اتفاقيات إبراهيم وحرب أوكرانيا تزيد صادرات الأسلحة الإسرائيلية
الصادرات العسكرية والأمنية الإسرائيلية تسجل رقما قياسيا بقيمة 11.3 مليار دولار في 2021 أي بارتفاع ناهز 30 بالمائة عن 2020 فيما يرى مراقبون ان المبيعات السنة الحالية ستشهد مزيدا من التحسن.
MEO

اسرائيل حققت تطورا في التكنولوجيا العسكرية
 حصة دول خليجية عربية من مشتريات السلاح الاسرائيلي ناهز 7 بالمئة السنة الماضية
 نجاح أنظمة الدفاع الجوي الإسرائيلية في التعامل مع تهديدات ايرانية دفع دولا لاقتنائها

القدس - كشفت معطيات إسرائيلية الثلاثاء عن وجود ارتفاع ملحوظ في صفقات بيع السلاح الإسرائيلي لدول مختلفة حيث ربط خبراء بين هذا الارتفاع وبين تداعيات الحرب في أوكرانيا و اتفاقيات إبراهيم مع تعزيز التعاون العسكري بين تل أبيب وعدد من الدول العربية.
وقالت صحيفة "هآرتس" الثلاثاء نقلا عن مديرية التعاون الدفاعي الدولي في وزارة الدفاع إن العام الماضي سجّل "رقماً قياسياً لحجم الصادرات العسكرية والأمنية الإسرائيلية حيث ارتفعت بنسبة 30 بالمئة".
وأضافت الصحيفة "أعلنت الصناعات الدفاعية الإسرائيلية عن عقود جديدة بقيمة تراكمية بلغت 11.3 مليار دولار في عام 2021 مقارنة بنحو 8.6 مليارات دولار عام 2020".
وتابعت "لم ينته هذا العام بعد، ولكن يبدو أنه يسير على ذات الطريق لتحقيق أحجام مبيعات عالية بشكل خاص وقائمة طويلة من صفقات الدفاع الهائلة وهذا على الرغم من أن وكالة مراقبة الصادرات التابعة لوزارة الدفاع قد وافقت فقط على عدد منخفض نسبيًا من المعاملات مقارنة بالسنوات السابقة".
وأشارت الصحيفة، مستندة إلى معطيات حصلت عليها من خلال وكالة مراقبة الصادرات التابعة لوزارة الدفاع، إلى أنه "حتى سبتمبر/أيلول الماضي أفادت الوكالة بالموافقة على ما يقل قليلاً عن 4 آلاف عقد بيع مقارنة بـ 6 آلاف عقد في عام 2020، و 5 آلاف و400 عقد في العام الماضي 2021".
وقالت "كان هناك سببان رئيسيان لارتفاع حجم المبيعات اتفاقيات إبراهيم التي مهدت الطريق لعلاقات دبلوماسية جديدة مع دول في العالم العربي منذ أكثر من عامين بقليل والحرب في أوكرانيا".
وأفادت "عززت اتفاقيات التطبيع التي وقعتها إسرائيل مع الإمارات والبحرين والمغرب الصادرات بشكل كبير إلى دول المنطقة حيث لوحظ أن العام الماضي سجل رقماً قياسياً للصادرات العسكرية كانت حصة دول خليجية عربية تقريبًا 7 بالمئة من هذه المبيعات".
وفي هذا السياق لفتت الصحيفة إلى أنه تم الكشف "في الأشهر الأخيرة، عن بيع إسرائيل لأنظمة دفاع جوي متطورة من طراز باراك وسبيدر إلى الإمارات فيما وقّعت المغرب هذا العام أيضا عقدا خاصا بها لأنظمة باراك الاعتراضية".
وقالت "كما سلط التهديد المتزايد من الطائرات الإيرانية بدون طيار بما في ذلك في ساحات القتال بأوكرانيا، والهجمات الجوية واسعة النطاق التي تشنها روسيا هناك، الضوء على نجاح أنظمة الدفاع الجوي الإسرائيلية في التعامل مع تهديدات مماثلة كما عزز الاهتمام الأوروبي بشراء هذه الأنظمة".
وقال بوعاز ليفي الرئيس التنفيذي لشركة الصناعات الجوية الإسرائيلية، للصحيفة: "قضية الدفاع الجوي مركزية للغاية حيث يتكون من عدد من الطبقات الدفاع ضد الصواريخ والطائرات وكذلك ضد الطائرات بدون طيار الكبيرة والصغيرة".
وأضاف ليفي حول التقارير المالية ربع السنوية لشركته: "لقد كان عاما جيدا، شهدنا زيادة في المبيعات بلغ مجموعها 3.6 مليارات دولار في الأشهر التسعة الأولى (من هذا العام)، مما يعني أننا نقترب من 5 مليارات دولار لعام 2022، هذا إنجاز رائع".
وتابع ليفي المتواجد في البحرين "بدأت دول في منطقتنا التعاون مع إسرائيل وهو وضع مربح للجانبين، هذه هي المرة الأولى التي نأتي فيها رسميًا إلى معرض الطيران في البحرين بجناح إسرائيلي تحت العلم الإسرائيلي تحت راية شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية".
وكان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس قال قبل عدة أشهر إنه في العامين الماضيين منذ اتفاقيات إبراهيم، وقعت إسرائيل اتفاقيات تصدير دفاعية بقيمة 3 مليارات دولار مع دول في المنطقة.

85
حصيلة مفزعة لعدد قتلى الاحتجاجات في إيران
المفوض السامي لحقوق الإنسان يطالب طهران بإقرار تعليق فوري لعقوبة الإعدام مع تصاعد عدد القتلى ليصل إلى أكثر من 300 شخص بينهم أطفال.
MEO

اصرار على التظاهر رغم القمع غير المسبوق
 السلطات الإيرانية تغلق صحيفة على خلفية الاحتجاجات
 40 أجنبيا اعتقلوا خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة في إيران

نيويورك - نددت الأمم المتحدة الثلاثاء بـ"تشديد" طهران ردها على التظاهرات مطالبة السلطات الإيرانية بإقرار تعليق فوري لعقوبة الإعدام مع تصاعد عدد القتلى ليصل إلى أكثر من 300 شخص بينهم أطفال ما يكشف حجم الانتهاكات التي يتعرض لها المتظاهرون السلميون.
وقال فولكر تورك المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة إن الوضع في إيران "حرج"، في تعليقه على رد فعل السلطات المتشدد تجاه الاحتجاجات الذي أسفر عن مقتل ما يزيد على 300 شخص في الشهرين الماضيين.
وصرح جيريمي لورنس المتحدث باسم تورك في إفادة صحفية في جنيف "نحث سلطاتكم على تلبية مطالب الشعب في المساواة والكرامة والحقوق بدلا من استخدام القوة غير الضرورية وغير المتكافئة لقمع الاحتجاجات".
وقال ان طفلين قتلا نهاية الأسبوع الماضي ما يشير الى حجم العنف الممارس ضد المتظاهرين خاصة الأطفال منهم من قبل القوات الإيرانية.
وتجتاح احتجاجات واسعة النطاق إيران منذ وفاة الشابة الكردية مهسا أميني (22 عاما) أثناء احتجاز شرطة الأخلاق لها في 16 سبتمبر/أيلول بسبب ارتدائها ملابس "غير لائقة".
ورفضا لنهج العنف استدعت وزارة الخارجية الأسترالية القائم بأعمال طهران في العاصمة كانبرا، احتجاجا على ممارسة قوات الأمن الإيرانية.
وفي تغريدة على تويتر، أشار وزير الخارجية الأسترالي بيني وونغ إلى أن بلاده تعمل مع شركائها من أجل الضغط على إيران "حيال انتهاكات حقوق الإنسان فيها".
وفي الكلمة التي ألقاها وونغ في البرلمان الأسترالي ذكر أنّ "طهران تهدد المتظاهرين الإيرانيين في أستراليا بعائلاتهم داخل البلاد".

أستراليا تستدعي القائم بأعمال إيران احتجاجا على عنف الشرطة
ورغم الانتقادات الدولية واصلت إيران نهج القمع وتكميم الأفواه حيث أغلقت السلطات صحيفة "جيهان سانات" الاقتصادية بعد توجيهها اتهامات إلى قوات الأمن باستعمال العنف المفرط وفق ما أفاد موقع إخباري تابع للسلطة القضائية الثلاثاء.
وذكر موقع "ميزان أونلاين" نقلا عن بيان صادر عن وزارة الثقافة أن "صحيفة جيهان سانات (عالم الصناعة) اليوميّة أُغلقت الإثنين بسبب انتهاكها قرارات المجلس الأعلى للأمن القومي".
ولم توضح الوكالة مضمون القرارات لكنها أشارت إلى أن الإغلاق على ارتباط بـ"مقال نشرته الصحيفة السبت ووجه اتهامات إلى قوات الشرطة والأمن".
وأوقف الآلاف بينهم صحافيون خلال التظاهرات التي تشير إليها السلطات الإيرانية بـ"أعمال الشغب". المدعومة من الخارج.
وذكّرت صحيفة "هام ميهان" الثلاثاء بأن الصحيفة الاقتصادية التي تأسست عام 2004، أغلقت في السابق في 2020 لتشكيكها في الأرقام الرسمية للإصابات بفيروس كورونا.
وكانت صحيفة "سازانديجي" الإصلاحية أوردت في نهاية تشرين الأول/أكتوبر أن "أكثر من عشرين صحافيا لا يزالون قيد الاعتقال" فيما استدعت السلطات عددا من الصحافيين الآخرين.
وفي اطار التمسك بنظيرة المؤامرة أعلنت إيران اليوم الثلاثاء اعتقال 40 أجنبيا بسبب الضلوع في الاحتجاجات.
وقال المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية مسعود ستايشي اليوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون إنه تم "اعتقال 40 مواطنا أجنبيا حتى الآن بسبب ضلوعهم في الاحتجاجات"، دون الكشف عن جنسياتهم.
وقالت طهران في سبتمبر/أيلول إنه تم اعتقال تسعة أوروبيين بسبب تورطهم في الاحتجاجات.
وألقت طهران باللوم على خصوم أجانب وعملاء لهم في تنظيم الاحتجاجات، التي تحولت إلى حركة تمرد شعبية للإيرانيين من جميع أطياف المجتمع، في واحدة من أجرأ التحديات التي يواجهها رجال الدين الحاكمون منذ ثورة 1979.

86
دعوات دولية لتركيا لتهدئة التصعيد وتخفيف التوتّر في سوريا والعراق
MEO

نيد برايس: الولايات المتحدة تعارض أي عمل عسكري يزعزع استقرار الوضع في سوريا.
واشنطن – تزايدت الدعوات الدولية لتركيا لوقف تصعيدها العسكريّ وقصفها الجوّي في كلّ من سوريا والعراق ضدّ الجماعات الكردية التي تقول إنها موالية لحزب العمال الكردستاني.

وفي هذا السياق قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية يوم الاثنين إن الولايات المتحدة تعارض أي عمل عسكري يزعزع استقرار الوضع في سوريا، مضيفا أن واشنطن أبلغت أنقرة ببواعث قلقها الشديدة من تأثير مثل هذا الهجوم على هدف محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية في ردود بالبريد الإلكتروني على أسئلة "طالبنا تركيا بعدم القيام بمثل هذه العمليات، مثلما طالبنا شركاءنا السوريين بعدم شن هجمات أو التصعيد".

وأضاف المتحدث "نواصل معارضة أي عمل عسكري يزعزع استقرار الوضع في سوريا أو ينتهك سيادة العراق من خلال أعمال عسكرية غير منسقة مع الحكومة العراقية. ونعارض أيضا الهجمات الأخيرة على جنوب تركيا التي ذكرت تقارير أنها أدت إلى مقتل عدة مدنيين".
وبدورها أعربت روسيا الثلاثاء عن أملها في أن تتحلّى تركيا بـ"ضبط النفس" وأن تمتنع عن "أيّ استخدام مفرط للقوة" في سوريا حيث تشنّ أنقرة غارات جوية وتهدّد بشنّ هجوم بري ضدّ المقاتلين الأكراد.

وقال المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف للصحافيين "نأمل في إقناع زملائنا الأتراك بالامتناع عن أيّ استخدام مفرط للقوّة على الأراضي السورية" وذلك من أجل "تجنّب تصعيد التوترات".

وأدلى المسؤول الروسي بتصريحه هذا في أستانا عاصمة كازاخستان حيث سيُعقد اجتماع ثلاثي روسي-تركي-إيراني بشأن سوريا.

وأضاف أنّ "روسيا تبذل منذ أشهر كلّ ما بوسعها لمنع أيّ عملية برّية واسعة النطاق" ضدّ سوريا.

وناشد المسؤول الروسي أنقرة "مواصلة العمل مع جميع أصحاب المصلحة لإيجاد حل سلميّ، بما في ذلك للقضية الكردية".

وأتى تصريح لافرنتييف بعيد تلويح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باحتمال شنّ "عملية برية" في سوريا، وذلك غداة سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع للأكراد في سوريا والعراق.

وبدورها، ناشدت الحكومة الألمانية تركيا الردّ بطريقة "متكافئة" على الهجمات التي تستهدفها.

وأعربت وزيرة الخارجية الفرنسية كاثرين كولونا الاثنين عن "قلقها" إزاء الغارات الجوية التي شنّتها تركيا ليل السبت-الأحد ضدّ مواقع كردية في سوريا والعراق، مناشدة أنقرة "ضبط النفس".

وقالت كولونا على هامش مؤتمر دولي لدعم مولدوفا "للأسف، هذه ليست المرة الأولى التي نرى فيها تركيا تشنّ هجمات في دولة أجنبية".

وأضافت "في كلّ مرة عبّرنا فيها عن قلقنا وعن رغبتنا الواضحة بأن تبرهن تركيا عن قدر أكبر من ضبط النفس".

وتابعت "نحن نتفهّم هذا القلق الأمني لتركيا في مواجهة الإرهاب ولكن ليس بهذا النوع من الوسائل وهذا النوع من الطرق".

والاثنين تحدّث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن احتمال إطلاق "عملية برية" في سوريا، وذلك غداة سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع للأكراد في سوريا والعراق وتعرّض تركيا لقصف صاروخي مصدره الأراضي السورية.
وفي سوريا، أسفرت الضربات التركية عن مقتل 37 شخصاً، غالبيتهم مسلحون، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فيما أعلن المقاتلون الأكراد عن مقتل عشرة مدنيين.

واستهدفت الغارات التركية في شمال العراق مواقع لحزب العمال الكردستاني في جبال قنديل وآسوس وهاكورك، وفي سوريا قواعد لوحدات حماية الشعب الكردية في عين العرب (كوباني باللغة الكردية) وتل رفعت والجزيرة وديريك، بحسب أنقرة.

وأطلقت تركيا عمليتها العسكرية الجوية المحدودة بعد أسبوع على اعتداء بعبوة ناسفة في إسطنبول أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة أكثر من 80 آخرين بجروح، واتهمت أنقرة كلًا من حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية بالوقوف خلفه. لكنّ الطرفين نفيا أي دور لهما بالاعتداء.

وقالت تركيا إن فصائل كردية قتلت اثنين في هجمات صاروخية من شمال سوريا اليوم الاثنين، وذلك في تصعيد للثأر عبر الحدود في أعقاب هجمات جوية شنتها تركيا في مطلع الأسبوع وهجوم بقنبلة في إسطنبول قبل أسبوع.

وقالت القوات المسلحة التركية إنها كانت ترد على الهجوم، وقال مسؤول أمني كبير لرويترز إن الطائرات التركية بدأت مجددا قصف أهداف في شمال سوريا.

وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إنه في أحدث هجوم من سلسلة من الهجمات الانتقامية، ضربت عدة قذائف صاروخية حيا على الحدود في إقليم غازي عنتاب، ما أسفر عن مقتل طفل ومعلم وإصابة ستة.

وقال صويلو لاحقا إن امرأة حبلى، ورد في البداية أنها قُتلت، مصابة بإصابات بالغة وتتلقى الرعاية في المستشفى.

وقال حاكم المنطقة داود جول إن خمسة صواريخ أصابت مدرسة ومنزلين وشاحنة في منطقة قرقميش الحدودية. وقالت محطة سي.إن.إن ترك إن الصواريخ أُطلقت من منطقة كوباني السورية التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب.

وشنت طائرات حربية تركية بالفعل هجمات جوية على قواعد للمسلحين الأكراد في سوريا والعراق أمس الأحد، دمرت خلالها 89 هدفا لحزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب، التي تقول أنقرة إنها جناح لحزب العمال الكردستاني.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن 184 مسلحا قتلوا في عمليات يومي الأحد والاثنين. وأضافت أن العمليات شملت ضربات جوية وأسلحة برية.

وقالت تركيا إن العمليات العسكرية التي وقعت مطلع الأسبوع جاءت ردا على هجوم بقنبلة في إسطنبول قبل أسبوع أودى بحياة ستة أشخاص. وحملت تركيا حزب العمال الكردستاني المحظور مسؤولية الهجوم.

ونفى حزب العمال الكردستاني وقوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد والتي تضم وحدات حماية الشعب الكردية تورطهم في التفجير الذي وقع في 13 نوفمبر تشرين الثاني في حي مكتظ بالسكان.

وتحالفت الولايات المتحدة مع قوات سوريا الديمقراطية في قتالها أمام الدولة الإسلامية في سوريا، ما تسبب في شقاق عميق وطويل الأمد مع تركيا عضو حلف شمال الأطلسي.

وقال متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية إن الهجمات التركية في مطلع الأسبوع دمرت صوامع غلال ومحطة طاقة ومستشفى، وتسببت في مقتل 11 مدنيا ومقاتلا بقوات سوريا الديمقراطية وحارسين. وأضاف أن القوات ستثأر.

قوات برية

وفي إطار العمليات التي وقعت في مطلع الأسبوع قالت أنقرة إن ثمانية من أفراد قوات الأمن أصيبوا في هجمات صاروخية شنتها وحدات حماية الشعب من تل رفعت في سوريا على موقع للشرطة بالقرب من معبر حدودي في محافظة كلس التركية.

وقال مصدر بقوات سوريا الديمقراطية إن تركيا هاجمت اليوم الاثنين موقعا للجيش السوري غربي كوباني حيث توجد ثكنة عسكرية لوحدات حماية الشعب. والموقع هو أحد عدة مواقع حيث يتمركز الجيش السوري لمنع الأتراك من مهاجمة قوات سوريا الديمقراطية.

ودعمت تركيا المعارضة المسلحة في حربها للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، وقطعت العلاقات الدبلوماسية مع دمشق في وقت مبكر من الصراع المستمر منذ 11 عاما.

ونفذت القوات المسلحة التركية عدة عمليات عسكرية واسعة النطاق في الأعوام الأخيرة في شمال العراق وشمال سوريا على وحدات حماية الشعب وحزب العمال الكردستاني والدولة الإسلامية.

وقال الرئيس رجب طيب أردوغان إن العمليات لن تقتصر على حملة جوية فحسب وقد تتضمن اشتراك قوات برية.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن أردوغان قوله لدى عودته من زيارة لقطر "وزارة الدفاع وهيئة الأركان العامة ستقرران معا حجم القوات البرية التي يجب أن تشارك. نجري مشاوراتنا ثم نتخذ خطواتنا وفقا لذلك".

وتمرد حزب العمال الكردستاني على الدولة التركية عام 1984 وقُتل أكثر من 40 ألفا خلال الصراع. وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الحزب على أنه منظمة إرهابية.

87
قصف تركي لقاعدة للتحالف الدولي في سوريا يختبر صبر واشنطن
تركيا تطلب من الولايات المتحدة التوقف فورا عن تقديم الدعم للمسلحين الأكراد بينما تمضي في التخطيط لتوسيع عملياتها متجاهلة كل التحذيرات الدولية من التصعيد في منطقة شديدة الحساسية والتعقيد.
MEO

التصعيد التركي في شمال سوريا يؤجج التوتر مع التحالف الدولي الداعم للمسلحين الأكراد
 التصعيد التركي يعرقل جهود مكافحة داعش في شمال سوريا
 مسيرة تركية تستهدف قاعدة للتحالف الدولي في الحسكة

القامشلي (سوريا) - ينذر التصعيد العسكري التركي في شمال سوريا بتفاقم التوتر بين الولايات المتحدة وتركيا بعد أن استهدفت طائرة مسيرة تركية قاعدة يستخدمها التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي تقوده واشنطن، في سابقة عرضت قوات التحالف للخطر وهو ما سبق أن حذرت منه القوى الغربية الأعضاء في التحالف.

وتأتي هذه الحادثة بينما تشهد العلاقات الأميركية التركية توترات لا تهدأ بسبب التقارب التركي الروسي وأيضا بسبب الدعم الأميركي للتنظيمات الكردية التي تصنفها أنقرة تنظيمات "إرهابية"، بينما سيشكل القصف التركي لقاعدة التحالف الدولي اختبارا لصبر واشنطن التي سبق لها وأن حذّرت تركيا من تعريض قواتها للخطر.

وقال متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية (قسد) والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن المسيرة التركية استهدفت قاعدة مشتركة للملحين الأكراد والتحالف الدولي، لكن لم يتضح ما إذا كانت قوات تابعة للتحالف في تلك القاعدة أم لا، إلا أن الهجوم في حدّ ذاته يرسم ملامح مواجهة أوسع سياسيا وعسكريا في منطقة شديدة التعقيد تتواجد فيها قوات أجنبية تقف على طرف نقيض من الأزمة.

وقال المتحدث باسم قوات قسد وعلى رأسها المقاتلون الأكراد فرهاد شامي إن المسيرة استهدفت "قاعدة مشتركة لقوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي لتخطيط وانطلاق العمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية في شمال محافظة الحسكة (شمال شرق)"، مشيرا إلى مقتل عنصرين من قوات مكافحة الإرهاب التابعة لقسد.

وأكد المرصد السوري استهداف "القاعدة المشتركة" من دون أن يؤكد إن كانت قوات التحالف متواجدة داخلها أثناء الاستهداف.

ولم يصدر تعليق من تركيا التي تنفذ عملية جوية وتخطط لدعمها بعملية برية واسعة ضد المسلحين الأكراد في شمال سوريا، إلا أن أنقرة دعت الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء إلى وقف دعمها للفصائل الكردية المسلحة بعد تصعيد للهجمات الانتقامية على الحدود السورية والذي دفع واشنطن إلى التحذير من أي تحرك عسكري يزعزع استقرار الوضع في سوريا.

وقال مصدران عسكريان سوريان إن الطلب جاء في الوقت الذي واصلت فيه المدفعية التركية قصفها للقواعد الكردية وأهداف أخرى قرب تل رفعت وكوباني.

كما دعت موسكو المتحالفة مع دمشق، تركيا إلى ضبط النفس في استخدامها للقوة العسكرية "المفرطة" في سوريا وعدم تصعيد التوترات، حسبما نقلت وكالات أنباء روسية عن مبعوث روسي إلى سوريا اليوم الثلاثاء.

وقالت تركيا إن وحدات حماية الشعب الكردية السورية قتلت شخصين في هجمات بالمورتر من شمال سوريا أمس الاثنين، في أعقاب عمليات جوية قامت بها تركيا في مطلع الأسبوع وهجوم بقنبلة في إسطنبول قبل أسبوع.

وقالت قسد التي تقودها وحدات حماية الشعب إن 15 مدنيا ومسلحا قتلوا في ضربات تركية في الأيام الأخيرة.

وتوعد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار بمواصلة العمليات ضد المسلحين مجددا الدعوات لأميركا العضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو) بوقف دعم هذه الجماعة التي تصفها أنقرة بأنها جناح لحزب العمال الكردستاني المحظور، في سوريا.

وقال أكار في كلمة أمام لجنة برلمانية "نقول لجميع شركائنا لا سيما الولايات المتحدة على كل المستويات، إن وحدات حماية الشعب تماثل حزب العمال الكردستاني ونُصر على مطالبنا بوقف كل أنواع الدعم للإرهابيين".

ولقي طفل ومعلم حتفهما وأصيب ستة جراء سقوط قذائف مورتر على حي على الحدود في إقليم غازي عنتاب التركي. وقال مسؤول أمني كبير إن القوات المسلحة التركية ردت بقصف أهداف في سوريا بطائرات.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن واشنطن أبلغت أنقرة قلقها البالغ من تأثير التصعيد على هدف محاربة تنظيم الدولة الإسلامية، مضيفا في ردود عبر البريد الإلكتروني على أسئلة "تم حث تركيا على عدم شن مثل هذه العمليات، وبالمثل تماما تم حث شركائنا السوريين على عدم شن هجمات أو التصعيد".

وتحالفت الولايات المتحدة مع قوات سوريا الديمقراطية التي تقودها وحدات حماية الشعب في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، مما تسبب في خلاف عميق مع تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي.

وقالت تركيا إن طائراتها الحربية شنت بالفعل هجمات جوية على قواعد للمسلحين الأكراد في سوريا والعراق يوم الأحد، دمرت خلالها 89 هدفا لحزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن 184 مسلحا لقوا حتفهم في عمليات يومي الأحد والاثنين، مضيفة أن العمليات العسكرية التي وقعت مطلع الأسبوع جاءت ردا على هجوم بقنبلة في إسطنبول قبل أسبوع أودى بحياة ستة أشخاص.

ونفى حزب العمال الكردستاني وقوات سوريا الديمقراطية التورط في التفجير الذي وقع في 13 نوفمبر/تشرين الثاني في حي مكتظ بالسكان.

وقال متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية إن الهجمات التركية في مطلع الأسبوع دمرت صوامع غلال ومحطة طاقة ومستشفى وتسببت في مقتل 11 مدنيا ومقاتلا بقوات سوريا الديمقراطية وحارسين، مضيفا أن قوات سوريا الديمقراطية سترد.

وتمرد حزب العمال الكردستاني على الدولة التركية عام 1984 ولقي أكثر من 40 ألفا حتفهم خلال الصراع. وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الحزب الكردي على أنه منظمة إرهابية.

88
العراق يحقق في مزاعم عمليات احتيال وتعذيب بسجن مطار المثنى
رئيس جهاز المخابرات العراقي السابق يتعهد بمقاضاة الإعلامي أحمد ملا طلال بسبب عرضه تقريرا عن عمليات نصب واحتيال داخل السجن.
العرب
فتح ملف السجون: تحرك جاد أم إجراء شكلي
بغداد - طالب رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني الاثنين الجهات المختصة بإجراء تحقيقات بخصوص سجن مطار المثنى، فيما أوعز لمستشار حقوق الإنسان بزيارة السجن وإجراء المقابلات مع النزلاء، وفقا لما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية "واع".

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان إن "بناء على ما ورد من معلومات لمكتب رئيس مجلس الوزراء وما تداولته وسائل الإعلام بخصوص سجن مطار المثنى وسجون أخرى، وجه القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني الجهات المختصة بإجراء التحقيقات الأصولية ووفق القانون".

وأضاف أن "السوداني أوعز إلى مستشار حقوق الإنسان للقيام بزيارة سجن مطار المثنى وإجراء المقابلات مع النزلاء هناك، ورفع النتائج بأسرع وقت".

وسجن مطار المثنى واحد من أبرز السجون العراقية إثارة للجدل من بين عدد من السجون الرسمية، منها سجن التاجي والتسفيرات وبغداد والكاظمية والمشتل والصدر والأحداث، وهذه السجون كلّها في بغداد، إضافة إلى سجون الناصرية وسوسة وديالى والرمادي والحلة والنجف والبصرة والمعقل والعمارة والمنصورية، فضلا عن سجون أخرى تابعة للحشد الشعبي، وسجون توصف بالسرية أو غير المعلنة تمتلكها فصائل مسلحة في بلدات تسيطر عليها منذ سنوات، مثل جرف الصخر والطوز ومناطق أخرى.

ويأتي قرار السوداني بعد عرض الإعلامي العراقي أحمد ملا طلال خلال حلقة من برنامجه "مع ملا طلال" مساء الأحد تقريرا، أشار فيه إلى وجود عمليات نصب واحتيال متورطة فيها شخصيات مسؤولة، فضلا عن عمليات تعذيب وانتزاع شهادات بالقوة في سجن مطار المثنى جنوبي البلاد.
وأثارت المعطيات غير الرسمية التي تم عرضها في البرنامج جدلا واسعا في العراق، مما دفع رائد جوحي، رئيس جهاز المخابرات السابق، ومدير مكتب رئيس الوزراء السابق مصطفى الكاظمي إلى الرد عليها في بيان أصدره الاثنين.

وقال جوحي "في إضافة جديدة لسلسلة الخروقات والتجاوزات المهنية والأخلاقية التي باتت سمة بعض البرامج التلفزيونية للأسف، شهدت حلقة برنامج 'مع ملا طلال' من قناة 'UTV' خروقات وأكاذيب وافتراءات بالجملة".

وأوضح أن "القناة المذكورة سمحت لنفسها من دون تدقيق (وهو واجب قانوني عليها) أن تستضيف وتسوق أكاذيب أحد أفراد عصابة نصب واحتيال معروفة، اعتقل معظم أعضائها عام 2020 بعد اكتشاف عملية نصب تمت في مدينتي السليمانية وأربيل طالت شخصيات هامة".

وتابع أن "العصابة انتحلت صفات لشخصيات عالية المستوى وقيادات مهمة حالية وفي الحكومة السابقة. كما استهدفت ضحايا من مختلف فئات المجتمع".

وأضاف أن "أعضاء العصابة المحترفة بعد إلقاء القبض عليهم، اعترفوا بالجرائم المرتكبة أمام السلطات القضائية المختصة، وأن التحقيقات معهم تمت بتعاون السلطات الاتحادية وسلطات إقليم كردستان. كما استعيدت العديد من الأموال التي حصلوا عليها بطريق الاحتيال".

وأشار جوحي إلى أن "المدعو المدان دابان أحمد كريم، وهو أحد أفراد العصابة الذين ألقي القبض عليهم وحكم بـ11 سنة سجنا عن قضيتين، والذي سوقت القناة المذكورة له ضاربة عرض الحائط بكل معايير المهنية، لم يسبق له إجراء أي لقاء مع المدير السابق لمكتب رئيس الوزراء القاضي رائد جوحي، الذي لم يزر أربيل في الفترة المشار إليها من الأساس، كما أن مكتب رئيس الوزراء ليس معنيا وظيفيا بقرارات رخص الهاتف النقال، ولا بقضية اعتقال عصابة النصب والاحتيال إلا من خلال الاطلاع".

وأوضح أن "شركة آسيا سيل وحسب المعلومات المتوفرة قامت بتسديد كافة الديون المستحقة للدولة قبل الحصول على إجازة الرخصة الرابعة، وحسب المراسلات الرسمية والقانونية لهيئة الإعلام والاتصالات، وهي مدعوة بدورها وباقي المؤسسات المعنية إلى توضيح الحقائق والتوقف عن الصمت أمام الانحدار الإعلامي الحالي لبعض وسائل الإعلام للأسف، الذي تقف خلفه في الغالب أغراض ابتزاز مالي وسياسي لأموال الدولة".

 ولفت إلى أن "إجراء مقابلة هاتفية مع أحد المدانين في قضية احتيال كبيرة من داخل السجن من دون إشعار وموافقة السلطات، إنما يعكس بدوره مستوى التجاوز على مؤسسات الدولة، ويكشف الفساد الحقيقي الذي يسمح لقناة تلفزيونية بإيصال هاتف نقال إلى سجين مدان بتهم مخلة بالشرف، واستقطابه للحديث في الفضاء العام وتزييف الحقائق من دون رادع، لمجرد تنفيس خصومة سياسية أو شخصية أو انتقام".

ولفت جوحي إلى أنه "سنقوم باستخدام حقنا القانوني بمقاضاة شاملة لهذه القناة ومقدم البرنامج وفقا للآليات الدستورية والقانونية".

وأكد في بيانه أن العراق بلد مؤسسات وقوانين حاكمة، وأن تعاظم ظاهرة التنمر في وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام على الدولة، واستمراء توجيه الاتهامات الباطلة لأفراد أو مسؤولين سابقين، يمثل طعنا في أسس العدالة، ناهيك عن الطعون المهنية والأخلاقية التي باتت مستشرية على نطاق غير مسبوق، وأن كل ذلك يستدعي أن تكون مؤسسات الدولة القانونية حاضرة لوقف هذا الانهيار ووضع القانون في نصابه وإيقاف حملات التجاوز المروعة على الثوابت القانونية والوطنية والأخلاقية".

وكان السوداني قد أعلن في الثاني عشر من نوفمبر الحالي عن فتح ملف انتزاع الاعترافات قسرا خلال التحقيقات القضائية، والتي زج بسببها الآلاف من العراقيين داخل السجون خلال السنوات السابقة، فيما خصص بريدا إلكترونيا لاستقبال شكاوى من تعرضوا للتعذيب، وسط مخاوف من أن يكون التحرك مجرد بروباغندا إعلامية.

وخلال السنوات الماضية، زُج بالآلاف من العراقيين داخل السجون، بسبب "التهم الكيدية" أو ما يعرف بـ"المخبر السري"، إذ اندرجت أغلب تلك القضايا التي أثيرت ضدهم تحت العداوات الشخصية والتصفيات السياسية.

وكانت لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي قد كشفت مؤخرا عن حراك لإعادة فتح ملفات السجناء بالقضايا الخفيفة، في خطوة إصلاحية لمعالجة هذا الملف، وسط دعوات إلى أن تكون قضايا "التهم الكيدية" على رأس تلك الملفات.

وتبنت القوى السنية في حملاتها الانتخابية الأخيرة مراجعة ملفات عشرات الآلاف من المعتقلين، خصوصا ممن أُدينوا وفقا لوشايات المخبر السري، أو بانتزاع الاعترافات منهم بالقوة، وهي الفترة المحصورة بين عامي 2006 و2014، خلال تولي نوري المالكي رئاسة الحكومة.

89
توقيف ممثلتين إيرانيتين لخلعهما الحجاب بعد استدعاء رياضيين وسياسيين
ارتفاع حصيلة قتلى الاحتجاجات في إيران إلى 419 من بينهم 60 طفلا بعضهم لم يتجاوز الثمانية عشر عاما.
العرب

اعتقال هنغامه غازياني وكتايون رياحي بسبب منشورات استفزت النظام
طهران - اعتقلت قوّات الأمن الإيرانيّة الأحد الممثّلتَين كتايون رياحي وهنغامه غازياني بعدما خلَعَتا حجابَيهما على الملأ دعمًا لحركة الاحتجاج التي اندلعت في إيران إثر وفاة الشابّة مهسا أميني خلال اعتقالها، حسبما أفادت وسائل إعلام رسميّة الأحد.

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانيّة الرسميّة "إرنا" بأنّ هنغامه غازياني وكتايون رياحي اعتُقِلتا بعد استدعائهما للتحقيق بشأن منشوراتهما "الاستفزازيّة" على وسائل التواصل الاجتماعي وأنشطتهما الإعلاميّة.

وتشهد إيران موجة احتجاجات منذ وفاة أميني في 16 سبتمبر، بعد ثلاثة أيام على اعتقالها بأيدي شرطة الأخلاق التي اتّهمتها بانتهاك قواعد اللباس الصارمة في البلاد.

وأفادت "إرنا" بأنّ غازياني اعتُقلت بتهمة التحريض ودعم "أعمال الشغب" والتواصل مع وسائل إعلام معارِضة.

وكانت الممثّلة أشارت في وقت سابق إلى أنّ القضاء استدعاها، ثمّ نشرت مقطع فيديو على إنستغرام خلعت فيه الحجاب الإلزامي.

وكتبت في وقت متأخّر السبت "قد تكون هذه رسالتي الأخيرة"، مضيفة "من الآن فصاعدًا، مهما حدث لي، اعلموا أنّني كالعادة مع الشعب الإيراني حتّى آخر نفس لي".

ويُظهر الفيديو الذي يبدو أنه مصوّر في أحد الشوارع التجاريّة، غازياني بلا حجاب أمام الكاميرا، من دون أن تتحدّث، ثم تستدير وترفع شعرها وفق تسريحة ذيل حصان كما تفعل النساء الأخريات قبل الذهاب للاحتجاج.

وفي الأسابيع الأخيرة، وجّهت الممثّلة (52 عامًا) انتقادات حادّة لحملة قمع حركة الاحتجاج، متّهمة السلطات بقتل أطفال وشباب خلال التظاهرات.

وأعلن القضاء الإيراني الأحد استدعاء غازياني مع سبع شخصيّات معروفة، سينمائيّة وسياسيّة ورياضيّة، بسبب نشر محتوى "استفزازي" دعمًا لحركة الاحتجاج، حسبما أعلنت السلطة القضائيّة.

أمّا الممثلة كتايون رياحي (60 عامًا) فقد احتُجزت في وقت لاحق في إطار القضيّة نفسها. وكانت هذه الممثّلة قد شاركت في مجموعة من الأفلام التي حازت جوائز، وهي معروفة أيضًا بأعمالها الخيريّة. وأجرت رياحي في سبتمبر مقابلة مع تلفزيون إيران الدولي ومقرّه لندن، من دون أن تضع حجابًا. وهي كانت أيضًا أعربت عن تضامنها مع الاحتجاجات في البلاد منذ وفاة أميني وعن معارضتها فرض الحجاب.

ومن بين الشخصيّات التي استدعاها القضاء أيضًا، مدرّب نادي بيرسيبوليس لكرة القدم يحيى غول محمدي والنائبان الإصلاحيّان السابقان محمود صادقي وباروانيه صلاحشوري.

وكان محمدي وجّه انتقادات حادّة الأسبوع الماضي إلى لاعبي المنتخب الوطني لـ"عدم رفع صوت الشعب المقموع إلى آذان السلطات"، بعد لقاء المنتخب الإيراني مع الرئيس إبراهيم رئيسي.

من جهتهما، أيّد النائبان السابقان الحركة الاحتجاجيّة علنًا، خصوصًا عبر موقع "تويتر"، مندّدَين باستخدام الحكومة القوّة ضدّ المتظاهرين.

وأعلنت وكالة "هرانا" الإيرانية الحقوقية أن عدد ضحايا الاحتجاجات الشعبية الأخيرة في إيران، ارتفع إلى ما لا يقل عن 419 متظاهرًا بينهم 60 طفلًا على الأقل دون سن الثامنة عشرة حتى الأحد

ووفقا للتقرير فقد تم اعتقال ما لا يقل عن 17451 متظاهرًا، حتى الأحد وقد شاركت 155 مدينة إيرانية في هذه الاحتجاجات المناهضة للنظام الإيراني.

وأشار إلى أنه تم تنظيم تجمعات احتجاجية في 142 جامعة إيرانية واعتقلت قوات الأمن ما لا يقل عن 540 طالبًا وطالبة.

وأتى هذا التقرير بالتزامن مع تجدد الاحتجاجات في المدن الكردية غرب إيران، ليلة الأحد وحتى الساعات الأولى من فجر الاثنين، بعد نقل وحدات من الحرس الثوري والقوات الخاصة إلى مدينة مهاباد الكردية في أذربيجان الغربية.

وأفاد ناشطون بمقتل ما لا يقل عن ثلاثة متظاهرين، برصاص قوات الأمن، بينهم طفل، نزلوا إلى الشوارع في مدينتي جَوانرود وبيرانشهر لدعم أهالي مهاباد

90
مطالبة اليمين المتطرف بحقيبة الدفاع تعرقل مسار تشكيل الحكومة الإسرائيلية
بنيامين نتنياهو تحت ضغط الحفاظ على التوازن الدبلوماسي بين ائتلافه وحلفائه الغربيين.
العرب

الضغوط تربك نتنياهو
تواجه المفاوضات التي يخوضها رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو مع شركائه لتشكيل الحكومة صعوبات في التوصل إلى اتفاقيات، في ظل مطالبة زعيم حزب “الصهيونية الدينية” اليميني بتسلئيل سموتريتش بحقيبة الدفاع.

القدس - تعثرت جهود رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو لتشكيل حكومته سريعا الأحد، بعدما طالب شريك في الائتلاف المحتمل ينتمي إلى تيار اليمين المتطرف بمنصب وزير الدفاع في الحكومة.

وأدى فوز اليمين بأغلبية واضحة في الانتخابات التي جرت في الأول من نوفمبر، وأنهت ما يقرب من أربع سنوات من الجمود السياسي، إلى ارتفاع سقف التوقعات داخل حزب الليكود المحافظ بزعامة نتنياهو بإبرام تحالفات سريعة مع الأحزاب الدينية – القومية التي تشارك الحزب أفكاره وتوجهاته.

لكن انقسامات ظهرت بين الليكود وحزب “الصهيونية الدينية” القوي الذي يعارض قادته المتشددون قيام دولة فلسطينية ويدعون إلى ضم الضفة الغربية، وهي وجهات نظر تتعارض بشكل مباشر مع توجهات الإدارات الأميركية المتعاقبة.

ويطالب نواب الصهيونية الدينية بأن يتولى زعيم الحزب بتسلئيل سموتريتش منصب وزير الدفاع حتى يتسنى للحزب التأثير على السياسة ذات الصلة بالضفة الغربية التي يخضع أكثر من نصفها للسيطرة العسكرية الإسرائيلية الكاملة، ويطالب الفلسطينيون بأن تكون جزءا من دولتهم المستقبلية. ويطالب حزب الليكود في الوقت نفسه بالاحتفاظ بالمنصب الرفيع.

أوريت ستروك: نريد حقيبة تضمن لنا تأثيرا حقيقيا على إنشاء المستوطنات
وقال النائب عن حزب الليكود ميكي زوهر “لا تزال هناك تباينات واختلافات فيما يتعلق بسموتريتش. وآمل أن يتم حل الأمر قريبا”، مشيرا إلى أن حقيبة الدفاع هي “الأهم” لليكود.

وذكرت النائبة عن “الصهيونية الدينية” أوريت ستروك أن حزبها سيقبل أيضا بحقيبة المالية لكنه غير مستعد للقبول بأي منصب لا يضمن له “تأثيرا حقيقيا” على إنشاء مستوطنات في الضفة الغربية. وأضافت “إنه (نتنياهو) لا يعاملنا كشركاء، وإنما كأحمال زائدة”.

وحتى منصب المالية سيثير المشاكل لنتنياهو الذي سبق أن صرح قبل الانتخابات بأن الليكود سيحتفظ بالحقائب الثلاث الكبرى وهي الدفاع والمالية والخارجية.

وتعتبر معظم الدول المستوطنات غير قانونية، وهو ما ترفضه إسرائيل، فيما يؤكد الفلسطينيون أن توسيع المستوطنات يحول بينهم وبين إقامة دولة تتمتع بمقومات البقاء.

وبغض النظر عن الحقائب التي سيشغلها حزب “الصهيونية الدينية”، فإنه يبدو أن الحكومة القادمة ستكون الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل، الأمر الذي سيضع نتنياهو تحت ضغط لحفظ التوازن الدبلوماسي بين ائتلافه وحلفائه الغربيين.

ويأتي فيتو حزب “الصهيونية الدينية” غداة توصّل نتنياهو وزعيم حزب “القوة اليهودية” اليميني المتطرف إيتمار بن غفير إلى اتفاق أولي لتعزيز الاستيطان بالضفة الغربية.

وأشارت هيئة البث الإسرائيلية إلى أن الاتفاقات الأولية تشمل “إضفاء الشرعية بأثر رجعي على عشرات البؤر الاستيطانية غير القانونية في الضفة الغربية في غضون 60 يومًا من أداء الحكومة لليمين الدستورية”.

بغض النظر عن الحقائب التي سيشغلها حزب "الصهيونية الدينية"، فإنه يبدو أن الحكومة القادمة ستكون الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل

وأضافت الهيئة أن الاتفاقيات تشمل “إبقاء المعهد الديني اليهودي في مستوطنة حوميش” التي تم إخلاؤها بقرار من محكمة إسرائيلية، بسبب إقامتها دون تصريح من الجيش شمالي الضفة الغربية.

وتابعت أن الاتفاقيات تشمل “إقامة معهد ديني في البؤرة الاستيطانية أفياتار”، التي أخلاها الجيش الإسرائيلي بقرار من المحكمة لوجودها على أرض فلسطينية خاصة في جبل صبيح بمحافظة نابلس شمالي الضفة الغربية.

وذكرت أنه “تم الاتفاق على توسيع الطريق السريع الرئيسي بين الشمال والجنوب عبر الضفة الغربية، وبناء طرق التِفافية”.

ويقول الفلسطينيون إن إسرائيل تعمل على “تدمير خيار حل الدولتين”، مطالبين بعقد مؤتمر دولي للسلام من أجل إنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وسط رفض من تل أبيب.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية منذ 2014 عقب رفض تل أبيب وقف البناء الاستيطاني في الضفة الغربية، وتنصلها من مبدأ “حل الدولتين” ورفضها إطلاق دفعة من قدامى الأسرى.

ولا تخفي الإدارة الأميركية قلقها من التغيرات الجارية في إسرائيل. وتأخرت تهنئة الرئيس الأميركي جو بايدن لنتنياهو أكثر من أسبوع، وهو ما اعتُبر إشارة تظهر قلق الإدارة الأميركية من الحكومة الجاري تشكيلها.

الإدارة الأميركية لا تخفي قلقها من التغيرات الجارية في إسرائيل

غير أنه لا أحد يتوقع أن تجري ترجمة عدم الرضا الأميركي عن الحكومة الجديدة إلى ضغوط شديدة أو عقوبات على إسرائيل، وذلك نظراً إلى علاقات التحالف الإستراتيجي الاستثنائية بين الدولتين.

وليس من الواضح إذا ما كان تزايد الاهتمام الدولي بالأراضي الفلسطينية سيقيّد يد الحكومة الإسرائيلية الجديدة بشأن الاستيطان والانتهاكات اليومية، إلا أن الولايات المتحدة وبريطانيا طالبتا كافة الأحزاب الإسرائيلية باحترام حقوق الأقليات.

ولم يتوقف الاستيطان في عهد الحكومة الحالية، غير أن نتنياهو يميل إلى ضم أجزاء من الضفة الغربية إلى إسرائيل، فضلا عن أن سموتريتش وبن غفير قد يمارسان الضغط عليه للقيام بذلك فعلا. وإذا قام بمثل هذه الخطوة فقد يفجر أزمة غير مسبوقة مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول أخرى.

وانتقد سموتريتش وبن غفير مرارا ما أسمياه بـ”تساهل الجيش الإسرائيلي مع الفلسطينيين”، ودعوا إلى سياسة إطلاق نار جديدة قد تسهّل قتل فلسطينيين، بينما دعت الولايات المتحدة إسرائيل إلى مراجعة سياسة إطلاق النار المتبعة في الضفة الغربية.

وكان الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ قد كلّف نتنياهو رسميًا، الأسبوع الماضي، بتشكيل الحكومة في غضون 28 يومًا يمكن تمديدها 14 يومًا إضافية بموافقة مسبقة من الرئيس الإسرائيلي.

وينبغي على حكومة نتنياهو الحصول على ثقة 61 من أعضاء الكنيست الـ120. ويشمل المعسكر الداعم لنتنياهو 64 نائبًا، ما يؤهله الحصول على ثقة الكنيست إذا ما حافظ على تحالفاته.

91
نفط روسيا يتدفق إلى أوروبا عبر تركيا في التفاف على العقوبات الغربية
استمرار تدفق صادرات الطاقة للاتحاد الأوروبي يشكل اختراقا للعقوبات الغربية على روسيا بما فيها العقوبات الأوروبية، لكن الأمر يُسائل في الوقت ذاته مصداقية الجانب الأوروبي مع قبوله نفطا محظورا يعرف مصدره.
MEO

تركيا تتحول إلى طريق التفافية لصادرات الطاقة الروسية إلى أوروبا
شرم الشيخ (مصر) -  تحولت تركيا إلى طريق التفافية لصادرات الطاقة الروسية لدول الاتحاد الأوروبي، ما يشكل اختراقا للعقوبات الغربية على قطاع النفط الروسي بما فيها العقوبات الأوروبية، لكن الأمر يُسائل في الوقت ذاته مصداقية الجانب الأوروبي مع قبوله نفطا محظورا يعرف مصدره.

وقال مركز أبحاث مستقل الأربعاء إن روسيا تحقق عائدات أقل من صادراتها من الطاقة الأحفورية، مشيرا إلى  دور تركيا في استمرار تدفق النفط الروسي لأوروبا.

وأتى هذا التقرير الصادر عن مركز "سنتر فور ريسيرتش أوف إنرجي أند كلين إير" ومقره في فنلندا بعدما استهدفت أوكرانيا الثلاثاء بقصف روسي مكثف طال منشآت طاقة وسقوط صاروخ غير معروف المصدر في بولندا.

وقال المستشار الاقتصادي للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي "هل كان ذلك ليحصل لو كان الروس لا يحصلون على التمويل؟ الجميع يدرك أن الجواب هو لا".

وأضاف خلال عرض عبر الفيديو للتقرير في إطار مؤتمر الأطراف حول المناخ (كوب27) في مصر "من غير المقبول أنهم يستمرون بالحصول على حوالي 700 مليون يورو يوميا من الطاقة الأحفورية"، داعيا إلى اعتماد سقف لأسعار الطاقة الروسية والحظر الفوري لكل المنتجات المكررة التي مصدرها روسيا.

وأوضح "يجب أن يحظر الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والمملكة المتحدة ودول أخرى بينها تركيا هذا الأمر".

وجاء في التقرير أن روسيا حققت 21 مليار يورو من صادرات الطاقة الأحفورية في اكتوبر/تشرين الأول بتراجع نسبته 7 بالمئة مقارنة بسبتمبر/ايلول، باستثناء الغاز الطبيعي المسال.

وتراجعت العائدات الناجمة عن الصادرات إلى الاتحاد الأوروبي من جهتها بنسبة 14 بالمئة لتصل إلى 7.4 مليارات يورو وباتت دون مستويات ما قبل الغزو في فبراير/شباط الماضي.

وقرر الاتحاد الأوروبي فرض حظر تدريجي على واردات النفط والمنتجات النفطية الروسية مع استثناءات قليلة. وقد أوقف مشترياته من الفحم لكن الغاز الروسي الذي يعتمد عليه كثيرا ليس معنيا حتى الآن.

وحذر المركز من طريق التفافية جديدة يمر عبرها النفط الروسي إلى الدول الغربية. وقال معدو التقرير الذي عرض في كوب27 إنه "يظهر طريقًا جديدا للنفط الروسي إلى الاتحاد الأوروبي عبر تركيا حيث تُكرر كميات متزايدة من الخام الروسي".

وزادت تركيا وارداتها من الخام الروسي منذ غزو أوكرانيا. وزادت صادرات المواد النفطية من الأراضي التركية إلى المرافئ الأوروبية والأميركية بنسبة 85 بالمئة في سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين مقارنة بفترة يوليو/تموز الماضي وأغسطس/اب، وفق ما جاء في التقرير.

وقال التقرير "فيما سيحظر الاتحاد الأوروبي صادرات النفط الخام من روسيا في الخامس من ديسمبر (كانون الأول) قد تصبح هذه الثغرة كبيرة".

ورأى المركز أنه من "الضروري جدا" للاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أن تفرض حظرا أكثر صرامة مع الاستغناء عن المنتجات النفطية الصادرة عن محطات تكرير تستخدم الخام الروسي.

92
قطر تحبط جهود بايدن لاحتواء الصين باتفاق للغاز طويل الأمد
الاتفاق بين الدوحة وبكين لتزويدها بالغاز المسال مدته 27 عاما فيما تطالب الجهات الصينية بحصة كاملة في حقل الشمال الجنوبي في منافسة مع الشركات غربية.
MEO

السباق على عقود الغاز بسبب ازمة الطاقة يجتاح العالم
 الاتفاق يعزز النفوذ الصيني في الخليج على حساب واشنطن والغرب
 قطر كما السعودية تسعى للانفتاح أكثر على الصين من خلال تعزيز التعاون في مجال الطاقة

الدوحة - أعلنت قطر الإثنين أنها وقعت اتفاقا مدته 27 عاما مع الصين لتزويدها بالغاز المسال، مشيرة أنها تعد أطول صفقات الغاز المسال فيما يرى مراقبون أن الخطوة تكشف تصاعد النفوذ الصيني في منطقة الخليج التي تعتبر ساحة حيوية وإستراتيجية للغرب وخاصة الولايات المتحدة.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة قطر للطاقة وزير الدولة القطري لشؤون الطاقة سعد بن شريدة الكعبي "سنوقع اليوم اتفاقية بيع وشراء طويلة الأمد لتوريد أربعة ملايين طن سنويا من مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي للغاز الطبيعي المسال"على مدار 27 عاما.
وبحسب الكعبي فإن هذه "أول اتفاقية بيع وشراء من مشروع حقل الشمال الشرقي يتم الإعلان عنها". ما يشير الى نوايا الدوحة تعزيز التعاون الطاقي مع قوى دولية على غرار الصين.
وأكد الوزير القطري أن "هذا العقد يعتبر الأطول في تاريخ صناعة الغاز المسال" مشيرا إلى أن هذه الاتفاقية "ستعزز العلاقات الثنائية المتميزة بين جمهورية الصين الشعبية ودولة قطر، وستساعد على تلبية احتياجات الصين المتزايدة من الطاقة".
من جانبه، قال رئيس الشركة الصينية الذي شارك في توقيع الاتفاقية عبر تقنية الاتصال المرئي من بكين إن الشركة طلبت أيضا حصة كاملة في حقل الشمال الجنوبي الذي حصلت عليه شركات غربية.
ويرى مراقبون ان الخطوة تعرقل جهود الرئيس الأميركي جو بايدن لاحتواء الصين وتؤكد نوايا قيادات خليجية للتوجه شرقا خاصة مع الزيارة التي قام بها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الى شرق اسيا وعقد اتفاقيات هامة مع عدد من الدول مثل كوريا الجنوبية خاصة في ملف الطاقة.
وتسعى السعودية للانفتاح على السوق الصينية في رسالة واضحة الى الإدارة الأميركية بعد ان ضاعفت من انتقاداتها للرياض على خلفية قرار مجموعة الدول المصدرة للنفط وحلفائها في إطار "أوبك بلاس" الشهر الماضي خفض إنتاج النفط بواقع مليوني برميل يوميا.
ويظهر ان الدوحة بدورها تسعى للانفتاح أكثر على الصين من خلال تعزيز التعاون في مجال الطاقة.
ويرى مراقبون ان مشروع توسعة حقل الشمال والمكون من الجزئين الشرقي والجنوبي هو المشروع "الأكبر في تاريخ صناعة الغاز الطبيعي المسال"، بحسب بيان "قطر للطاقة". وسيبدأ الإنتاج عام 2026 مضيفا 48 مليون طن سنويا إلى إمدادات الغاز الطبيعي المسال في العالم.
ويتضمن مشروع حقل الشمال توسيع حقل الشمال البحري، وهو أكبر حقل للغاز الطبيعي في العالم وتشترك فيه قطر مع إيران. ويضم الحقل حوالى 10 بالمئة من احتياطات الغاز الطبيعي المعروفة في العالم، بحسب تقديرات "قطر للطاقة". وتبلغ تكلفة توسعته نحو 29 مليار دولار.
وتمتد الاحتياطات تحت مياه الخليج حتى الأراضي الإيرانية لكنّ العقوبات الدولية تعرقل مساعي الجمهورية الإسلامية لاستغلال حصتها في حقل جنوب فارس للغاز.
ويساعد المشروع قطر على زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي المسال بأكثر من 60 بالمئة ليصل إلى 126 مليون طن بحلول العام 2027.

ويكشف الاتفاق الاخير حجم السباق الدولي من اجل الحصول على امدادات الغاز في ظل ازمة طاقة يشهدها العالم بسبب تداعيات الغزو الروسي لاوكرانيا في فبراير/شباط الماضي وتوقف الامدادات الروسية نحو اوروبا

93
الجيش اللبناني يحذر من استغلال الفراغ الدستوري لتهديد السلم الأهلي
قائد الجيش يؤكد بأنه 'لن يسمح بأي مس بالسلم الأهلي ولا بزعزعة الوضع لأي أهداف' مع تصاعد التوتر الداخلي نتيجة الفشل في انتخاب رئيس خلفا لميشال عون.
MEO

قائد الجيش اللبناني يوصف بانه مقرب من الغرب
 موقف قائد الجيش اللبناني رسالة تحذير لعدد من القوى السياسية
 مراقبون يرون ان الجيش الخاضع للانقسام الطائفي وضعف الجهوزية ليس قادرا على تنفيذ تحذيراته

بيروت - قال الجيش اللبناني، الإثنين، إنه لن يسمح بالمساس بالسلم الأهلي أو زعزعة الأوضاع في البلاد مع دخول مرحلة الشغور الرئاسي فيما اعتبرت رسالة واضحة لأية جهة تسعى لتهديد امن البلد عبر استغلال الفراغ الدستوري.
وأوضح قائد الجيش العماد جوزيف عون في تعليمات وجهها للعسكريين بمناسبة عيد الاستقلال 79 الموافق 22 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام، بحسب بيان للجيش إنه "مع دخول البلاد مرحلة الشغور الرئاسي وارتفاع سقف التجاذبات السياسية، يبقى حفظ الأمن والاستقرار على رأس أولوياتنا".
وأضاف "لن نسمح بأي مس بالسلم الأهلي ولا بزعزعة الوضع لأي أهداف، فمهمتنا كانت وستبقى المحافظة على لبنان وشعبه وأرضه".
وفي 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي انتهت ولاية الرئيس ميشال عون التي دامت 6 سنوات، مُخلفا فراغا رئاسيا وسط فشل البرلمان 6 مرات في انتخاب خلف له بسبب تجاذبات بين الكتل البرلمانية.
وفي 2016 وبعد أكثر من عامين من فراغ في سدة الرئاسة، انتخب عون رئيسا بعد 46 جلسة إثر تسوية بين الفرقاء السياسيين.
ورغم أن عدم احترام المهل الدستورية شائع في لبنان، يأتي الفراغ هذه المرة مع وجود حكومة تصريف أعمال عاجزة عن اتخاذ قرارات مهمة في وقت يشهد لبنان منذ 2019 انهيارا اقتصاديا صنّفه البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم.
وخلال الجلسات البرلمانية المخصصة لانتخاب رئيس، صوّت المعسكر المناهض لحزب الله لمرشح يعتبر مقربا من الولايات المتحدة هو النائب ميشال معوض، في حين صوّت المعسكر الذي يتزعمه حزب الله بأوراق بيضاء بدون إعلان دعمه لمرشح ما.
ويرى مراقبون ان رسالة قائد الجيش اللبناني موجهة ضمنيا الى حزب الله والمجموعة الموالية له والتي اتهمت في التورط في العديد من احداث العنف خاصة خلال ازمة 2008 والاشتباك في بيروت.
في المقابل يرى مراقبون ان الجيش اللبناني الذي يضعفه الانقسام الطائفي وعدم جهوزيته ليس قادرا على مواجهة كيانات وميليشيات ممولة بأسلحة متطورة من قوى اقليمية في حال نشوب نزاع ما.
ويبرز بين الحين والآخر اسم قائد الجيش لتولي رئاسة البلاد، ويُدرَج في خانة المقرّبين من الولايات المتحدة، مع العلم أن قادة الجيش يُعدّون من المرشحين الدائمين لرئاسة الجمهورية، وآخرهم في الحقبة الحديثة إميل لحود (1998 - 2007)، وميشال سليمان (2008 - 2014)، وميشال عون (2016 -2022).
واظهر العماد عون في السابق مواقف ضد السلطة القائمة ورمزها الرئيس السابق ميشال عون حين رفض خلال احتجاجات رافقت ازمة بين الرئيس المكلف الاسبق سعد الحريري والرئيس ميشال عون في مارس/اذار من عام 2021.
ورفض قائد الجيش حينها أمرا من رئيس البلاد للقوات المسلحة برفع الحواجز وفتح الطرقات في مواجهة محتجين رافضين لاستفحال الازمة الاقتصادية حيث قال العماد جوزيف عون في رسالة توبيخ للسياسيين " من أنه لا ينبغي للجنود الانجرار إلى المأزق السياسي".
وراى مراقبون حينها ان موقف قائد الجيش اللبناني يؤكد بان القوات المسلحة تشعر بالتداعيات السلبية للازمة السياسية على مستقبل ووحدة البلد.
ومن جانب آخر، رأى العماد عون أن "إنجاز ملف ترسيم الحدود البحرية يُمثّل بارقة أمل للبلاد، وخطوة مهمة على طريق تعافيها من أزمتها الحالية عبر استثمار جزء أساسي من الثروات الطبيعية".
وأردف "هذا الإنجاز يحتاج إلى مؤسسات الدولة لتحميه وتواكبه لما في ذلك من مصلحة للوطن واللبنانيين".
وفي 27 أكتوبر/تشرين الاول الماضي، وقّعت لبنان وإسرائيل اتفاق ترسيم الحدود البحرية بينهما، بعد مفاوضات غير مباشرة استمرّت عامين بوساطة أميركية، حول خلاف على منطقة غنية بالنفط والغاز الطبيعي بالبحر المتوسط تبلغ مساحتها 860 كيلومترًا مربعًا.

94
مكتب الكاظمي وحلفاء إيران ضمن شبكة تورطت في 'سرقة القرن'
تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية يؤكد تورط جهات رسمية على غرار هيئة النزاهة والبنك المركزي ورجال أعمال على علاقة بمنظمة بدر في سرقة أموال هيئة الضرائب.
MEO

تقرير الغارديان كشف ان الكاظمي كان ضعيفا امام شبكات الفساد
 قرار الغاء التدقيق المالي كشف عن تورط جهات رسمية في عملية الاختلاس
 المدير السابق لمكتب الكاظمي يتهم الغارديان بالتضليل
 سرقة القرن أكدت وجود تقاطع مصالح بين مساعدين للكاظمي وقوى موالية لايران
 السوداني امام اختبار كشف ملفات الفساد تورطت فيها قوى سياسية داعمة له وفق تقرير الغارديان

بغداد - بدأت الكثير من المعطيات بشان ملف نهب 2،5 مليار دولار من أموال الدولة العراقية عبر اختلاس عائدات الضرائب او ما عرف "بسرقة القرن" تظهر للعلن لتكشف عن تغلغل مريع للفساد في العراق.
وكشف تقرير لصحيفة "الغارديان" البريطانية نشره موقع "شفق نيوز" العراقي الكردي اليوم الاثنين ان جهات متعددة رسمية أو قوى حليفة لإيران خططت ودبرت عملية الاختلاس الأكبر في تاريخ العراق الحديث او انها كانت على علم بمجرياتها.
وأوضح ان العملية لم تكن لتتم لولا اطلاع جهات معينة على غرار "مكتب رئاسة الحكومة والبنك الذي سمح بعمليات السحب وهيئة النزاهة والبنك المركزي ومنظمة بدر" التي يقودها هادي العامري وهو كذلك زعيم ائتلاف الفتح المنخرطة ضمن الإطار التنسيقي الداعم الرئيسي لرئيس الحكومة الحالي محمد شياع السوداني.
وقال التقرير انه بعد اطلاعها على وثائق مسربة وإجراء مقابلات مع رجال أعمال على علم بعمليات تبييض الأموال التي تم اختلاسها عبر شراء العقارات في الأحياء الراقية في بغداد، تأكد لها تورط جهات عليا في الدولة في ما سمته " فضيحة الاختلاس".
واشار وفق مراسلات حكومية وبعض المصادر ان جهات رسمية على راسها مكتب رئيس الوزراء السابق مصطفى الكاظمي ألغت عمليات التدقيق المالي المتعلقة بالسحوبات من حسابات هيئة الضرائب.
وأكد ان عملية السحب والاختلاس تمت بهدوء في صيف 2021 كون العراق كان يعيش حالة من التوتر وعمل البرلمان مؤجل ووسائل الإعلام كانت مهتمة بالانتخابات التي جرت في اكتوبر/تشرين الأول من ذلك العام.
واطلعت الصحيفة وفق تقريرها على 41 صفحة من تقرير لتحقيق داخلي حول عملية السحب من قبل شركات وهمية ثم تبييض الأموال عبر شراء عقارات في الاحياء الثرية في العاصمة العراقية.

لا يعرف ان كانت قيادة منظمة بدر سمحت بعملية الاختلاس
واوضح التقرير ان مخطط الاختلاس اعد من رجال أعمال وموظفين في لجنة الضرائب على علاقة بمنظمة بدر المتحالفة مع ايران لكنه لم يحدد ان كانت قيادة المنظمة على علم بعملية الاختلاس او انها شاركت في التخطيط لها.
وافاد ان الاختلاس تورطت فيه جهات مالية على علاقة بقوى سياسية اضافة الى مسؤولين في مكتب رئيس الوزراء السابق والبنك المركزي وحتى هيئة النزاهة حيث نقلت عن عضو سابق في اللجنة المالية في البرلمان طلب عدم ذكر اسمه "ان العملية تقودها  شبكة كبيرة ويقف خلفها سياسيون كبار من تنظيمات قوية تقود البلد، وليس بإمكان رؤساء الإدارات ان يسرقوا مثل هذه المبالغ بمفردهم" مضيفا " هنالك اتفاق ضمني بان يحصل كل طرف على نصيبه".
واضاف انه رغم الكشف عن عملية الاختلاس في حكومة الكاظمي لكن اجهزته سمحت بالخروقات ما يشير ان رئيس الوزراء السابق المدعوم من الغرب للتصدي لحلفاء إيران كان ضعيفا امام حجم تغلغل تلك الكيانات السياسية ولم يكن مدعوما بشكل كافي في مواجهة النظام القائم على التوافق.
وأكد ان مساعدين للكاظمي على غرار مدير مكتبه السابق رائد جوحي او الضابط في جهاز المخابرات ضياء الموسوي كان لهم علاقات وثيقة برجال أعمال تورطوا في عملية الاختلاس حيث ان موسوي ملاحق حاليا من القضاء في تهم الفساد.
وأمام تلك الاتهامات نفى المدير السابق للمكتب الخاص للكاظمي، احمد نجاتي ما اشيع حول تورط مكتب رئيس الوزراء السابق في الموافقة على الغاء التدقيق المالي وسهل السرقة قائلا انه "امر مضلل".
وقال المتحدث ان "إزالة التدقيق ليس مبررا للسطو" لكن هذه الردود ووجهت بمراسلات حكومية تحدثت عنها " الغارديان".
ويرى مراقبون ان حكومة السوداني ستكون امام معضلة كبيرة اسمها "تغلغل الفساد" التي يبدو ان من بين المتورطين فيها قوى سياسية داعمة له.
وافاد تقرير "الغارديان" ان الملف يمثل اختبارا لحكومة السوداني لتثبت قدرتها ورغبتها في ملاحقة أصحاب النفوذ المشتبه بتورطهم في مخطط الاختلاس، بمن فيهم أعضاء في الائتلاف الذي أوصله الى الحكم.

95
صخب الضربات الجوية في كردستان العراق يتزامن مع صدى احتفالات قطر
كردستان العراق يقع بين مطرقة الضربات الصاروخية وسندان الغارات الجوية من الجارتين تركيا وإيران الطامعتين والمتنافستين لفرض نفوذهما العسكري والسياسي وحتى التجاري على إقليم يتمتع بكيان دستوري لأكثر من عقدين.
MEO

المعارضة الإيرانية في الإقليم ترفض إخلاء مقارها وإلقاء السلاح
أربيل - على عكس أجواء الاحتفالات المقامة في قطر بمناسبة مونديال كأس العالم ووسط حضور دولي غفير بمشاركة معظم قادة دول المنطقة، تتعرض مناطق عديدة في إقليم كردستان بصورة متكررة لضربات صاروخية وجوية بواسطة طائرات مسيرة وطائرات حربية من نوع إف-16 من الجارتين "تركيا وإيران" وسط مواقف وُصفت بالضعيفة كرديّاً والخجولة عراقيّاً.

وبحسب مصادر ميدانية فإنّ الضربات التركية استهدفت مناطق وقرى في سفوح جبال قنديل بحدود محافظة السليمانية، لتمتد غربا وشمالا إلى المناطق الكردية في سوريا "رۆج آڤا"، قُتل خلالها أکثر من ثلاثين شخصا بينهم مدنيون ومقاتلون سوريون، استخدمت خلالها قوات الجيش التركي نحو 50 طائرة من نوع إف-16 النفاثة إلى جانب 20 مسيرة، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع التركية التي أكّدت نجاح خطة العملية.

يرى مراقبون أن العمليات العسكرية التركية "المخلب -السيف" جاءت عقابا على التفجير الذي هزّ الشارع الحيوي في إسطنبول، والذي راح ضحيته نحو 85 شخصا بين قتيل وجريح، لتتهم الحكومة التركية جهات وأذرعاً لحزب العمال الكردستاني بالوقوف وراء عملية التفجير، ونفى بدوره كل من حزب العمال الكردستاني وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" أي دور لهما في تنفيذ العملية، رافضين في بيانات اتهامات الحكومة التركية جملا وتفصيلا.

إقليم كردستان العراق الذي يضم المحافظات الرئيسة الثلاثة: أربيل ودهوك والسليمانية، والذي يعرف باستقرار أمني، مقارنة ببقية المحافظات والمناطق العراقية الأخرى، يقع اليوم بين مطرقة الضربات الصاروخية وسندان الغارات الجوية من الجارتين تركيا وإيران الطامعتين والمتنافستين لفرض نفوذهما العسكري والسياسي وحتى التجاري على إقليم يتمتع بكيان دستوري لأكثر من عقدين.

بعد يوم صاخب من الضربات الجوية للقوات التركية والتي أثارت الخوف والفزع لدى سكان إقليم كردستان والمناطق التي تعرضت لها على وجه الخصوص، أيقظت الضربات الجوية والصاروخية لقوات الحرس الثوري الإيراني معظم أهالي إقليم كردستان في الساعات المتأخرة، من ليلة الاثنين، استهدفت مخيمات للاجئين الأكراد في بلدة كويسنجق الواقعة 60 كلم شرق أربيل، كما استهدفت مقر القيادة لحزب "كوملة" في ناحية زركويز جنوبي السليمانية.

خطة للحرس الثوري لتنفيذ عملية برية
العمليات العسكرية لقوات الحرس الثوري جاءت بعد زيارة اسماعيل قاآني قائد فيلق القدس الإيراني إلى بغداد الذي يبدو أنه كُلِّف بمهمة ترتيب أوراق السلطات الإيرانية خارج الحدود، على غرار الدور الذي كان يمثله الجنرال قاسم سليماني لسنوات طوال قبل أن يسقط في عملية عسكرية أميركية داخل مطار بغداد الدولي.

قاآني الذي تواجه بلاده اضطرابات واحتجاجات متواصلة لأكثر من شهرين، يقوم بتنفيذ مهمة وصفت بالتنفس الاصطناعي للنظام الإيراني الذي يتآكل داخليا بسبب توسع رقعة الاحتجاجات والتظاهرات العارمة، ويُعزل دوليا وإقليميا على خلفية مشاركته في العمليات العسكرية إلى جانب القوات الروسية في حربها على أوكرانيا. 

وكشفت وكالات دولية ومحلية عن مضامين الاجتماعات الخاطفة لقاآني مع المسؤولين في الحكومة العراقية بينهم مسؤولون أكراد، حيث توعد بتنفيذ عمليات عسكرية براً وجواً إذا لم تتحرك الحكومة العراقية فورا لاتخاذ إجراءات تقضي بإيقاف نشاطات الأحزاب الكردية المعارضة للسلطات الإيرانية.

قاآني موفد نظام الملالي لترتيب أوراقه في العراق والمنطقة
المعلومات المسربة تشير إلى مطالبة السلطات الإيرانية وضغطها على الإقليم والحكومة المركزية في بغداد لنزع السلاح والعتاد من الأحزاب الكردية المعارضة، تتهمها السلطات الإيرانية بنقل أسلحة إلى أنصارها في داخل إيران.

لكن المعارضة الإيرانية في الإقليم ترفض إخلاء مقارها وإلقاء السلاح وتؤكد بأنها تواصل كفاحها المسلح للدفاع عن حقوق الشعب الكردي.

وفي تصريح خاص لموقع "ميدل إيست أونلاين" أعلن أمجد حسين بنهاني القيادي في حزب كوملة الكردي الذي يتخذ مقرا رئيساً له في جنوبي السليمانية، أنهم يرفضون الطلب الإيراني لنزع السلاح من مقاتليه، ولن يخلوا مقراتهم رغم الهجمات الإيرانية عليها، مشيرا إلى أن الأحزاب الكردية الإيرانية تواصل نضالها المسلح لنيل الحقوق المسلوبة للشعب الكردي في إيران، لافتا إلى أن السلطات الإيرانية ومن خلال قواتها القمعية تشنّ عمليات إجرامية لقتل المواطنين والمدنيين العزل في المناطق الكردية.

خطة لاستهداف المدنيين في الإقليم
رجّح "الحزب الديمقراطي الكردستاني" المعارض لطهران تجدد الهجمات الإيرانية قريبا على مناطق متفرقة داخل أراضي إقليم كردستان العراق، محذرا من أن الخطة القادمة لقوات الحرس الثوري قد تكون عملية برية داخل أراضي إقليم كردستان.

في الأثناء حذر آرمانج زيباريي عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي الإيراني في تصريح خاص لـ"ميدل إيست أونلاين" من أن الخطة القادمة لقوات الحرس الثوري قد تكون عملية برية لاجتياح المناطق التي تتواجد فيها المقرات للأحزاب الكردية المعارضة كما أن قوات الحرس الثوري ستستهدف من خلال ضربات جوية وصاروخية مخيمات تضم عشرات العائلات اللاجئة ومدنين عزلا.

على مايبدو فإنّ حكومة إقليم كردستان تصعّد من لهجتها شيئا فشيئا خلال بيان أصدرته عقب الضربات الإيرانية أدانت من خلاله بأشد العبارات الهجمات التي نفذتها قوات الحرس الثوري الإيراني بالصواريخ والطائرات المسيرة، قائلة إن الانتهاكات الإيرانية المتكررة التي تمس سيادة العراق والإقليم غير مبررة، بل وإنها تشكل انتهاكا صارخا للأعراف الدولية ومبادئ حسن الجوار.

كما طالبت حكومة الإقليم أصدقاءها وشركاءها في بغداد والأمم المتحدة والمجتمع الدولي عامة، باتخاذ موقف واضح وصريح تجاه الاعتداءات الإيرانية المستمرة.

اللجوء إلى نظام انتحاري 
بحسب الكثير من محللي الشؤون الإيرانية فإنّ النظام الإيراني بات نظاما انتحاريا في ظل توسّع رقعة الاحتجاجات وإنه لن يتوانى عن زجّ المنطقة إلى حروب طائفية وانتحارية قد تبدأ بتدمير كيانات للأقليات العرقية التي تعتبرها طهران مصدرَ خطر على إمبراطوريتها التي تعيش حالة الاحتضار!

96
'ابنة سعادة السفير' تروي حبا ينمو كزهرة وحيدة في الخراب
رواية العراقية نهاد عبدالقادر تحكي عن قصة حب عذبة نشأ طرفاها ما بين خراب وفوضى الحروب.
MEO

برعت في رسم شخصيات بعمق وتصوير ما يدور داخلها من صراعات نفسية وأفكار ومشاعر
رواية "ابنة سعادة السفير" للكاتبة العراقية نهاد عبدالقادر تحكي عن قصة حب عذبة نشأ طرفاها ما بين خراب وفوضى الحروب.

الشخصيات
هناك شخصيتين رئيسيتين هما "رسالة ودانييل"، وهما بطلا قصة الحب، وهناك شخصيات أخرى ثانوية تتفاعل مع البطلين ويعيشوا معهما إحداثا كثيرة وحياة البطلين مزدحمة بالتفاصيل.

الراوي
الرواية تحكي بصوت "رسالة" من بدايتها ثم صوت "دانييل" كل منهما يتحدث بضمير المتكلم، كل شخصية تحكي عن حياتها منذ الطفولة وحتى وصولها إلى سن الشباب، تحكي عن مشاعرها وأفكارها وصراعاتها النفسية كما تحكي عن مسار الأحداث منذ الطفولة والشخصيات التي تتعامل معها. وتنتهي أيضا بصوت "رسالة".

السرد
الرواية تقع في حوالي 200 صفحة من القطع المتوسط في حكي متوالي من بطلي الرواية، وتبدأ منذ 1979 في روسيا والعراق حيث هذا التاريخ له أهمية كبيرة بالنسبة ل"رسالة ودانييل"، وتستمر حتى غزو أمريكا للعراق. تنتهي نهاية سعيدة لكن مسار الشخصيتين الرئيسيتين مليء بالعثرات والعقبات.

ليلة السكاكين الطويلة
تحكي الرواية منذ بدايتها عن مقتل أحد الرجال الذي كان يشغل منصبا هاما في الدولة العراقية، تحت التعذيب في سجن أبي غريب، وتأثير ذلك على ابنته بطلة الرواية وابنه وزوجته وأخته، وكيف أنه ليس الوحيد الذي مات وإنما هو من أحد الذين قتلوا بعد أن صفاهم الحاكم في ذلك الوقت، لكي يضمن أن لا منافسين له على السلطة بعد أن تنازل له الرئيس السابق عن رئاسة الجمهورية.

تحكي "رسالة" عن تأثير قتل أبيها عليها وعلى أسرتها وعلى مسار حياتها فيما بعد، كما تذكرنا الكاتبة أن تلك التصفية التي قام بها الحاكم كانت أشبه بتصفية أخرى قام بها هتلر تجاه رفاقه ليصمن خلو البلاد من أي منافس له.

وترصد كيف عانت أسرة "رسالة" ليس فقط من موت مأساوي وإنما من مقاطعة، فقد قاطعهم الجميع خوفا من بطش السلطة وأصبحوا من المغضوب عليهم، فانفض من حولهم الجمع والذي كان مزدحما بسبب نفوذ الوالد ومناصبه الكبيرة. كما حرموا من حقوق كثيرة حتى أن "رسالة" رغم تفوقها الدراسي حرمت من إكمال دراستها ودراسة الماجستير، كما حرم أخيها من فرصة الزواج وهي أيضا، حتى اضطرت في النهاية إلى الاقتران برجل متزوج لكن الزواج لم ينجح.

وترصد الرواية من خلال "رسالة" وأسرتها كيف كانت السلطة باطشة وقوية وعنيفة حتى أنه حين كانت الأخبار تتطاير حول قرب وصول الغزو الأمريكي فرح البعض متخيلين أن هذا الغزو هو الخلاص لهم من سلطة غاشمة، لكن لم يكن الأمر كما توقعوا.

تحكي أيضا الرواية عن "العم يوسف" الذي قابلته "رسالة" في دمشق، وهو عراقي شيوعي اضطهد أيضا وسارت حياته من كارثة إلى أخرى بسبب قهر السلطة وبطشها، فقد السيدة التي أحبها بشغف وفقد طفله الصغير وفقد سنوات طوال يقضيها مع والديه، وعندما عاد كان قد تمكن المرض منهما، ورغم ذلك بعد الغزو وجدت له فرصة لأن يتولى منصبا هاما في بلده لكنه لم يعد يعبأ به وفضل الهجرة إلى إحدى الدول الأوربية.

وقد برعت الرواية في تصوير كيف كانت سلطة بدأت عهدها بالغدر والخيانة وقتل الزملاء والرفاق لمجرد أنهم يمثلون مصدر خطر على الحاكم ولكي يجلس على مقعد الحكم طويلا. ثم رصدت استفحال أفعال السلطة وممارستها ضد العراقيين على مدى سنوات طوال انتهت باستعمار عسكري من دولة أكثر وحشية.

الحرب لا ترحم أحدا
يحكي "دانييل" أيضا عن الوحشية والقسوة لكن هذه المرة من خلال الحرب، تلك الحرب التي سعت إليها روسيا عندما أرسلت قواتها إلى أفغانستان مدعية أنها تفعل ذلك لأجل مصلحة الأفغان، وقد مات والده الذي كان طبيبا في القوات المسلحة الروسية، وكيف كان تأثير موته ليس فقط عليه كابن وإنما على جدته وجده وأمه وباقي الأسرة، فالحرب تفرد أجنحة الخراب على الجميع. ثم كيف سارت حياته في ظل موت أبوه المبكر وأثر ذلك أيضا على مسار حياته ليتربي بين جدته وجده، ثم يعود لأمه لكنه يكون متخبطا وملولا ولا يعبأ بحسابات الحياة الواقعية.

 وبعد إخفاقات على مستوى العمل وعلى مستوى علاقات الحب يقرر السفر إلى أميركا لينشيء لنفسه مستقبلا ناجحا، فيجد نفسه بين براثن الحرب مرة أخرى، حيث يقترح عليه أحد الأمريكيين أن يلتحق بالقوات المسلحة الأمريكية حتى يتمتع بامتيازات ويتخلص من عبء مصاريف الدراسة الباهظة والعمل المرهق، فيوافق رغم ما فعلته الحرب به وهو طفل صغير حينما حرمته من والده.

غزو العراق لم يكن خلاصا
وعندما يذهب "دانييل" إلى العراق يحكي من خلال عينيه ومشاهداته ما يحدث، لم تكن أمريكا خلاصا وإنما وحشية إضافية فقد كان الجنود الأمريكيين يقتلون المدنيين بوحشية دون محاسبة وهم من قسموا العراق على أساس طائفي، وأشعلت الاقتتال الطائفي كما خربت البلاد اقتصاديا وعلى كل المستويات، لكن رغم كل تلك الفوضى والخراب يبقى الحب كزهرة تنمو في أرض محروقة.

الحب وسط الخراب
رغم أن حياة "رسالة" كانت حافلة بالخيبات، من قتل والدها بوحشية تحت تعذيب الجلاد وتدهور وضعهم المالي والاضطهاد الذي عانته والتضييق وبعد الناس وخوفهم من الاقتراب حتى زواج فاشل لم يكتمل، إلا أنها عندما قابلت "دانييل" نما الحب في قلبها. من جانبه هو أيضا كانت حياته حافلة بالخيبات بين شعوره باليتم وعلاقته بمادلين التي لم تكن مشبعة أو مرضية، ثم انتقاله إلى أمريكا وبذله مجهودا كبيرا ليطور حياته، واقترابه من "جازمن" الأمريكية، إلاأنه عندما ذهب إلى العراق تفاجأ أنه أحب "رسالة" بطريقة مخالفة تماما لما كان يفعل في السابق.

لكن لأن هذا الحب صعب فقد واجهته عقبات كثيرة، ظن "دانييل" أن أصله العراقي قد يسمح له بالفوز بهذا الحب الفريد، لكن اكتشف أنه لم يكن من نسل جده العراقي، وأنه ابن لرجل آخر تخلى عنه، مما عقد الأمور وجعله يشعر باليأس. وحين رحل عن العراق لم يحاول أن يظل على تواصل مع "رسالة". هي أيضا من جانبها استسلمت لخيبتها في حبها مع "دانييل" كما استسلامها لباقي الخيبات، لكن القدر يقرر أن يسعدهما بعد كل تلك الخيبات والمآسي التي عاشاها فيجمعهما مرة أخرى ويصرا على اكتمال هذا الحب.

برعت الكاتبة في رسم الشخصيات بعمق وتصوير ما يدور داخلها من صراعات نفسية ومن أفكار ومشاعر، كما اعتمدت عل تفاصيل ثرية وكثيرة سواء على مستوى حياة "دانييل" في روسيا ثم أمريكا فيما بعد، أو في رصد حياة "رسالة" وتطوراتها، وربطها بما يحدث في العراق، كما جاءت الشخصيات النسائية متنوعة وتناولتها الكاتبة في مواقفها الحميمية والإنسانية مما يعكس خبرة كبيرة في فهم النساء على اختلاف ظروفهن وحيواتهن.

الكاتبة
ونهاد عبدالقادر، كاتبة عراقية مغتربة، من مواليد محافظة (الأنبار)- قضاء حديثة، تخرجت من كلية القانون جامعة بغداد، عملت بالتعليم فترة من الزمن، غادرت العراق بعد الغزو الأميركي بفترة قصيرة، صدرت روايتها "بغداد نيويورك" عن دار سطور 2017. ورواية "رأس البصلة" ومؤخرا رواية "ابنة سعادة السفير".

97
مكافحة الإرهاب بالإقليم يعلن مقتل 32 عمالياً بالعملية الجوية التركية بكوردستان وشمال سوريا

شفق نيوز/ أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان، يوم الأحد، أن الجيش التركي شن هجمات جوية على مقاتلي وحدات حماية الشعب وحزب العمال الكوردستاني ولغاية الآن قتل وجرح عشرات المسلحين في شمال سوريا وفي مناطق بالإقليم.

98
السوداني يعد بمبادرة لـ"تصحيح الاخطاء": ملف البطالة من أولوياتنا

شفق نيوز/ أكد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، يوم السبت، أن حكومته تركز على ملف البطالة وستطلق مبادرة لاحتضان الشباب، وتغيير المسارات الخاطئة التي استحكمت في المراحل السابقة.

وذكر المكتب الإعلامي للسوداني في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، ان رئيس الوزراء قال خلال لقائه بجمع من الناشطين وممثلي منظمات المجتمع المدني وعددا من الأطفال الموهوبين في محافظة الديوانية، ان "محافظة الديوانية تستحق أن يُقدم لها الكثير من أجل تغيير واقعها الخدمي".

وشدد على أن الحكومة، وفي ضوء منهاجها الوزاري، تركز على ملف البطالة وتشغيل الشباب، وهي بصدد اطلاق مبادرة لاحتضان الشباب، وتغيير المسارات الخاطئة التي استحكمت في المراحل السابقة.

وبشأن تطوير الأداء الوظيفي والارتقاء بتقديم الخدمات المطلوبة، أكد السوداني أن الحكومة ستعتمد آليات واضحة لتقييم المسؤولين من نواحٍ عدة، وذلك على مستوى الادارة والنزاهة والقدرة على أداء الواجبات.

وأشار الى جهود منظمات المجتمع المدني في التنمية الاجتماعية وإسناد الدولة، وأهمية الشراكة بين المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني، في معالجة الكثير من الظواهر والمشاكل المجتمعية، داعيا الى تنسيق الجهد المشترك من أجل المواطن وخدمة المجتمع.

ووصل رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني صباح اليوم الى محافظة الديوانية، يرافقه وزيري الصحة والزراعة، وعقد اجتماعاً فور وصوله مع محافظ الديوانية والحكومة المحلية في المحافظة، كما اطلع على العمل في مصفى الديوانية النفطي، وأعلن من هناك عن خطة لتوسعة الإنتاج توفر أكثر من ثلاثة آلاف فرصة عمل.

99
شركة طيران تحصل على موافقة لرحلات بين إسرائيل وقطر
وكالات - أبوظبي

تلقت شركة "تي. يو. إس" للطيران التي تتخذ من قبرص مقرا لها التصريح النهائي بتسيير رحلات بدون توقف من إسرائيل إلى قطر خلال كأس العالم لكرة القدم، حسبما قال مصدر في الشركة لـ"رويترز"، يوم الجمعة.
وقال المصدر إن شركة الطيران ستسير ست رحلات جوية بين تل أبيب والدوحة ابتداء من يوم الأحد.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، الأسبوع الماضي، أن قطر ستسمح بأول رحلات جوية مباشرة من إسرائيل خلال نهائيات كأس العالم، والتي يمكن للفلسطينيين السفر عليها أيضا.

وفي وقت سابق، ذكرت وكالة "رويترز" أن إسرائيل أوفدت دبلوماسيين لمساعدة رعاياها الذين سيحضرون كأس العالم في قطر.

ومن المتوقع أن يسافر بين عشرة آلاف و20 ألف إسرائيلي لحضور المباريات التي تقام على مدار شهر.

ويرتقب أن يُسمح لوفد من وزارة الخارجية الإسرائيلية بتقديم المساعدة القنصلية من العاصمة القطرية لرعاياها القادمين بهدف حضور التصفيات.
وقال المتحدث باسم الوفد الدبلوماسي، ألون لافي، إنه يعمل من فندق بالدوحة، ومن بين مهامه تقديم النصح للإسرائيليين بشأن القوانين المحلية وتجنب الاحتكاك بأي مشجعين منافسين.

100
صواريخ إسرائيلية تستهدف مناطق في سوريا.. ومقتل 4 جنود
وكالات - أبوظبي

أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا"، اليوم السبت، بأن الدفاعات الجوية السورية تصدت لصواريخ إسرائيلية استهدفت المنطقة الوسطى والساحلية في البلاد.
ونقلت وكالة الأنباء السورية عن مصدر عسكري قوله: "حوالي الساعة 6.30 من صباح اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا من فوق البحر المتوسط اتجاه بانياس مستهدفا بعض النقاط في المنطقة الوسطى والساحلية".

وأضاف المصدر: "تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان، وأدى العدوان إلى استشهاد أربعة عسكريين وإصابة آخر بجروح ووقوع خسائر مادية".

وكانت (سانا) قد أعلنت الأحد الماضي، عن مقتل جنديين سوريين وإصابة 3 بجروح في ضربة إسرائيلية على قاعدة الشعيرات شرقي محافظة حمص، حيث أكبر القواعد التي تستخدمها العناصر الإيرانية، وحزب الله في سوريا.
والشهر الماضي، أعلنت سوريا أيضا تصدي دفاعاتها الجوية لضربة إسرائيلية بالصواريخ، استهدفت بعض النقاط في محيط مدينة دمشق.

وخلال الأعوام الماضية، شنت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا طالت مواقع للجيش السوري وأهدافا إيرانية وأخرى لحزب الله.

ونادرا ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرر أنها ستواصل تصديها لما تصفها بمحاولات إيران ترسيخ وجودها العسكري في سوريا، التي تشهد صراعا منذ عام 2011.

101
قتلى بهجوم على ثكنة للجيش العراقي في كركوك
وكالات - أبوظبي

أعلن مسؤول عسكري عراقي مقتل 4 جنود، صباح السبت، في هجوم مسلح استهدف ثكنة للجيش العراقي شمالي مدينة كركوك الواقعة على بعد 255 كلم شمال بغداد.

وأوضح المسؤول طالبا عدم الكشف عن هويته أن الهجوم وقع "حوالى الخامسة صباحا" (02:00 توقيت غرينيتش)، واستُهدفت ثكنة للجيش العراقي بالقرب من الطريق الواقع باتجاه ناحية قره اهنجير وروخناوه شمال شرقي مدينة كركوك"، في منطقة غير بعيدة عن نقطة انتشار للبشمركة الكردية وتشهد أحيانا نشاطا لبقايا تنظيم داعش أو عناصر حزب العمال الكردستاني الذي تعرضت مواقعه لضربات طائرات مسيرة قبل أشهر.
وتطالب كل من حكومة بغداد وحكومة كردستان العراق، التي تتمتع بالحكم الذاتي ومقاتلو البشمركة الكردية بهذه المنطقة "على بعد كيلومتر واحد" من مكان الهجوم، بحسب المصدر العسكري.

وتشهد هذه المناطق غير البعيدة عن نقطة انتشار للبشمركة الكردية أحيانا نشاطا لبقايا تنظيم داعش أو عناصر حزب العمال الكردستاني، الذي تعرضت مواقعه لضربات طائرات مسيرة قبل أشهر.

وتقوم تركيا بعمليات عسكرية برية وجوية ضد حزب العمال الكردستاني، الذي لديه قواعد خلفية ومقاتلين هناك، كما تتواجد خلايا لتنظيم داعش في هذه المنطقة.

وهم يهاجمون بشكل متقطع الجيش والشرطة العراقيين، لا سيما في المناطق الصحراوية والجبلية في شمال البلاد.

102
"خطوة صادمة".. السوداني يشطب 20 سفارة عراقية ويلغي امتيازات الرئاسات الثلاث

شفق نيوز/ أفادت صحيفة "الشرق الاوسط" السعودية، يوم السبت، بإصدار رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، جملة أوامر من ضمنها إلغاء مخصصات مكتبه، وسحب الحماية الرئاسية لرؤساء (الجمهورية، والوزراء، والبرلمان) السابقين، في خطوة بدت صادمة، خصوصاً لكبار المسؤولين العراقيين.

وأمس الجمعة، أبلغ قائد عسكري وكالة شفق نيوز، بأن "القوة المكلفة بحماية مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء السابق، تلقت أوامر بالانسحاب وترك موقعها قرب البيت الذي يسكنه في المنطقة الخضراء"، مضيفاً أن "قوام القوة نحو مائة منتسب معظمهم لم ينفذوا حتى الآن الأوامر المفاجئة بترك منزل الكاظمي التي صدرت صباح الخميس".

ونقلت صحيفة الشرق الاوسط في عددها الصادر اليوم، عن مصدر مسؤول، قوله إن رؤساء الجمهورية والوزراء السابقون جميعاً بعد عام 2003 شملهم القرار، من إياد علاوي أول رئيس وزراء بعد العام 2003، إلى مصطفى الكاظمي آخر رئيس وزراء.

وتقول الصحيفة، نقلا عن مراقبين سياسيين، إنها أول القرارات التي قد تكون لها تداعيات سلبية على نمط علاقة السوداني مع كبار القادة والزعماء العراقيين.

ومن بين المشمولين بقرارات سحب الحمايات، وفق الصحيفة، رئيسا الجمهورية السابقان فؤاد معصوم وبرهم صالح، وتشمل كذلك حمايات رؤساء الوزراء السابقين إبراهيم الجعفري ونوري المالكي وحيدر العبادي وعادل عبد المهدي، فضلاً على الكاظمي.

كما تشمل قرارات السوداني، بحسب الصحيفة، إلغاء مخصصات الرئاسات الثلاث، كلاً من رئيس الجمهورية عبد اللطيف رشيد ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، فضلاً على مكتبه.

ومن بين القرارات التي اتخذها السوداني طبقاً للمصدر، قطع مليونين ونصف المليون دينار من رواتب أعضاء حكومته.، كما تضمنت القرارات أيضا إلغاء المخصصات الخاصة بالضيافة والعلاج وتأجير الطائرات الخاصة للرئاسات الثلاث، ومن بينها مكتبه.

وترى الصحيفة، حسب مصدرها، أن السوداني يهدف من خلال هذه القرارات إلى خفض الإنفاق الحكومي المبالغ به؛ إذ منع منح أعضاء البرلمان سيارات جديدة، وينسحب ذلك على أصحاب الدرجات الخاصة من رؤساء الهيئات ووكلاء الوزارات والسفراء.

وطبقاً لما هو سائد في العراق بعد عام 2003، فإن كبار المسؤولين السابقين يحتفظون عادة بعدة أفواج حماية حكومية، حتى بعد سنوات من مغادرة المنصب.

وفي سياق ذي صلة بإعادة هيكلة مؤسسات الدولة وضغط الإنفاق الحكومي، قرر السوداني إلغاء 20 سفارة عراقية في الخارج بسبب عدم وجود جاليات عراقية في تلك الدول وفقاً للمصدر السياسي، فضلاً على الأموال الطائلة التي تخصص من الموازنة السنوية لتلك السفارات وطاقهما الدبلوماسي.

وتأتي الخطوة بعد أيام من قرار سحب رئيس الوزراء العراقي قائمة السفراء المعدة للتصويت داخل البرلمان.

وتُعد ظاهرة زيادة التمثيل الدبلوماسي وفتح السفارات في الخارج أحد أوجه الفساد المالي والإداري، لكون الغالبية العظمى من السفراء ومن يأتي بعدهم من درجات خاصة في سفارات العراق بالخارج هم في الغالب من أبناء أو إخوة أو أصهار كبار المسؤولين في الدولة.

وتعيد القرارات ما سبق أن اتخذه رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي من قرارات استفزت كبار المسؤولين آنذاك.

103
بعملية غير مسبوقة.. قاآني يهدد باجتياح العراق خلال لقاء قادة بغداد

شفق نيوز / هدد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني، خلال زيارة أجراها مؤخرا إلى بغداد، بعملية عسكرية برية في إقليم كوردستان، إن "لم يحصن الجيش العراقي الحدود المشتركة ضد الجماعات الكوردية المعارضة".

وأفادت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، نقلا عن عدد من المسؤولين العراقيين والكورد، قولهم إن "عملية كهذه في حال تنفيذها ستكون غير مسبوقة في العراق، وستفاقم التداعيات الإقليمية في ظل الاضطرابات التي تشهدها إيران، وتعتبرها مؤامرة خارجية".

وأشارت الوكالة الأمريكية، إلى أن "التهديد الإيراني نقله قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، إسماعيل قاآني الذي وصل لبغداد الاثنين الماضي في زيارة غير معلنة استمرت حتى الجمعة، وجاءت بعد يوم واحد من هجوم صاروخي إيراني استهدف قاعدة للمعارضة في أربيل، وراح ضحيته ثلاثة أشخاص".

وتشير المعلومات إلى أن "قاآني التقى برئيس الوزراء، محمد شياع السوداني، وقادة آخرين في تحالف الإطار التنسيقي، والرئيس الجديد عبد اللطيف رشيد، إضافة إلى الفصائل المسلحة المدعومة من إيران".

وكانت مطالب قآني من شقين: "نزع سلاح الجماعات الكوردية المعارضة لإيران في شمال العراق، وتحصين الحدود لمنع التسلل"، وفق الوكالة الأمريكية.

وأكد المصادر لوكالة "أسوشيتد برس" أن قاآني قال "إذا لم تلب بغداد المطالب، إيران ستشن حملة عسكرية بالقوات البرية وتواصل قصف قواعد المعارضة".

وأشار تقرير الوكالة، إلى أن التهديد الإيراني "يضع بغداد في مأزق"، إذ أن هذه هي المرة الأولى التي يهدد فيها مسؤولون إيرانيون علنا بعملية عسكرية برية".

104
أذربيجان أول دولة شيعية تفتتح سفارة لها في تل أبيب
قرار أذربيجان يشكل تطورا ملفتا في خضم توتر مع طهران التي تنظر للتقارب بين باكو وتل أبيب وتنامي العلاقات بينهما على أنه تهديد لأمنها.
MEO

أذربيجان تؤجج التوتر مع إيران بعزمها افتتاح سفارة في تل أبيب
القدس - تعتزم أذربيجان حليفة تركيا والتي ترتبط بحدود ممتدة مع إيران افتتاح سفارة لها في تل أبيب لتكون بذلك أول دولة شيعية مسلمة تقدم على خطوة من شأنها أن تؤجج توترا قائما مع طهران.

وتأتي الخطوة الأذرية على الأرجح مدفوعة بالتقارب التركي الإسرائيلي بعد أن أعادت أنقرة وتل أبيب تطبيع علاقاتهما بالكامل بعد سنوات من القطيعة والتوتر، فيما توازن باكو علاقاتها في معظم الأحيان بناء على نصائح من الشريك التركي الذي أوجد له موطئ قدم ثابتة في الجمهورية السوفييتية السابقة بعد تدخله في حرب قره باغ لصالح أذربيجان في مواجهة ارمينيا.

لكن القرار الأذري من شأنه أن بفاقم الأزمة بين طهران وباكو، في الوقت الذي تنظر فيه الجمهورية الإسلامية لتنامي العلاقات الأذرية الإسرائيلية خاصة على المستويين العسكري والأمني، بعين الريبة وتعتبره تقاربا يهدد أمنها القومي. وقالت في أكثر من مناسبة إنها لن تسمح بوجود تهديد إسرائيلي على حدودها.

ورحبت إسرائيل الجمعة بقرار الافتتاح المرتقب في تل أبيب لسفارة أذربيجان ذات الأغلبية الشيعية والتي حافظت الدولة العبرية على علاقات معها لمدة 30 عاما وتعد أحد موردي الأسلحة الرئيسيين لها، بينما يشير توقيت الخطوة الأذرية إلى صلة بالتقارب التركي الإسرائيلي.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان إن "البرلمان الأذربيجاني اتخذ قرارا تاريخيا بفتح سفارة في تل أبيب"، دون تحديد تاريخ لذلك، مضيفا أن السفارة ستكون أولى السفارات الخاصة بدولة أغلبية سكانها وحكومتها من الشيعة.

ورحّب رئيس الوزراء المنتهية ولايته يائير لبيد بقرار البرلمان الأذربيجاني. وقال في بيان صدر أيضا باللغة العربية "تُعتبر أذربيجان شريكة هامة لإسرائيل وبيتا لإحدى الجاليات اليهودية الكبرى في العالم الإسلامي".

وأضاف "يعكس قرار افتتاح هذه السفارة عمق العلاقات القائمة بين الدولتين"، معتبرا "هذه الخطوة ثمرة الجهود التي بذلتها حكومة إسرائيل في سبيل مد جسور دبلوماسية راسخة مع العالم الإسلامي".

وزار وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس أذربيجان الواقعة في آسيا الوسطى في أوائل أكتوبر الماضي حيث التقى بالرئيس إلهام علييف.

وتعود الروابط بين إسرائيل وأذربيجان المتأخمة لإيران إلى ما بعد تفكك الاتحاد السوفييتي السابق في أوائل تسعينات القرن الماضي. وأقام البلدان علاقات دبلوماسية.

ولدى إسرائيل سفارة في العاصمة الأذربيجانية باكو بينما افتتحت أذربيجان مكتبا تجاريا في تل أبيب في يوليو/تموز من العام 2021 ومكتبا للسياحة في مارس/اذار 2022.

وتسعى إسرائيل إلى إقامة جسور مع أذربيجان لتوسيع نطاق شبكة علاقاتها إلى الدول ذات الغالبية المسلمة خارج إطار تلك التي كانت منضوية في الاتحاد السوفييتي السابق.

وفي السنوات الأخيرة، أصبحت إسرائيل من أهم موردي الأسلحة لأذربيجان وبلغت مبيعاتها أكثر من 740 مليون دولار (631 مليون يورو)، وفقا لمعهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام (سيبري).

وليس واضحا ما إذا كان إعادة تطبيع العلاقات بالكامل بين تركيا وإسرائيل حفز أذربيجان لافتتاح سفارة في تل أبيب أم أن الأمر يعود لجهود إسرائيلية منفردة في إطار تعزيز علاقاتها مع دولة محاذية لعدوتها اللدودة إيران.

ويسود العلاقات بين إيران وأذربيجان الشيعيتين توتر بسبب ما تقول طهران إنه تواجد إسرائيليا على حدودها ملقية باللوم على باكو فيما تراه تهديدا لأمنها القومي.

وكانت قوات الحرس الثوري الإيراني قد أجرت مناورة عسكرية في 19 سبتمبر/أيلول من العام الماضي على حدود أذربيجان دون إعلان مسبق، شاركت فيها القوات البرية للحرس بمعداتها الثقيلة وسلاح المروحيات، ما أثار غضب الحكومة الأذرية.

وقالت الخارجية الإيرانية حينها في بيان "بالطبع من الواضح أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تطيق الحضور الإسرائيلي حتى لو كان استعراضيا بالقرب من حدودها، وفي هذا الصدد، ستتخذ ما نراه ضروريا لأمننا القومي".

ولم تخف إيران انزعاجها من تنامي العلاقات الإسرائيلية الأذرية في السنوات الأخيرة، معتبرة أنها تشكل تهديدا لأمنها القومي.

105
السويد تؤكد أن خط أنابيب "نورد ستريم" تعرض لتخريب
وكالات - أبوظبي

أعلن مكتب المدعي العام السويدي، اليوم الجمعة، أنه تم تأكيد حقيقة التخريب في خطوط أنابيب "السيل الشمالي"، حيث تم العثور على بقايا متفجرات بالقرب من موقع الحادث.

وقال المدعي العام السويدي إن المحققين عثروا على آثار متفجرات في موقع خط أنابيب نورد ستريم المتضرر، مؤكدين حدوث تخريب، وفقا لرويترز.

وتحقق السلطات السويدية والدنماركية في 4 ثقوب في خط أنابيب نورد ستريم 1 و2 الذي يربط بين روسيا وألمانيا عبر بحر البلطيق وأصبح نقطة اشتعال في أزمة أوكرانيا.

وقالت الدنمارك الشهر الماضي إن تحقيقا أوليا أظهر أن التسريبات نجمت عن انفجارات قوية.
وقالت النيابة العامة السويدية في بيان "التحليل الذي تم الآن يظهر آثار متفجرات على العديد من الأشياء التي تم العثور عليها".

وأضافت أن "التحقيق معقد وشامل للغاية. وسيحدد التحقيق الجاري ما إذا كان يمكن التعرف على أي مشتبه بهم".

ورفض مكتب المدعي العام السويدي الإدلاء بمزيد من التعليقات.

وكان المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أعلن في وقت سابق أن "الكثيرين في أوروبا سيفاجؤون إذا ما تم الكشف عن هوية منفذي الاعتداء الإرهابي على أنابيب نورد ساريم".

وتابع قائلا إن موسكو "تصطدم بجدار من عدم الرغبة بأي شكل من الأشكال في إشراكها بالكشف عن الحقيقة"، بحسب ما نقلت روسيا اليوم عن وكالة تاس الروسية للأنباء.
وفي تقارير سابقة، تداولت وسائل إعلام غربية على شبكة الإنترنت رسالة مسربة من هاتف رئيسة الوزراء البريطانية السابقة ليز تراس، حينما كانت تشغل منصب وزيرة الخارجية لنظيرها الأميركي أنتوني بلينكن، مضمونها "انتهى الأمر"، وذلك بعد دقائق من الانفجار الذي وقع في "نورد ستريم".

ودفع هذا الأمر سكرتير مجلس الأمن الروسي إلى التشديد على أن هذه الرسالة تثير شكوكا حول تورط البحرية البريطانية في ذلك العمل الإرهابي، مؤكدا على أن المستفيد الرئيسي من هذه الهجمة الإرهابية هي الولايات المتحدة الأميركية.

106
بارزاني يدعو إيران لحل المشاكل بالحوار لا بالصواريخ
رئيس حكومة إقليم كردستان العراق يتهم إيران بتصدير ازمتها الداخلية باستهداف الاقليم عسكريا.
MEO

انتقاد بارزاني للتدخل الايراني محاولة لاستمالة الجانب الاميركي
 مسرور بارزاني يطالب ايران باحترام سيادة العراق دون اخذ قرارات حاسمة لمواجهة تدخلاتها

أربيل - طالب رئيس حكومة اقليم كردستان العراق مسرور بارزاني ايران لوقف هجماتها الصاروخية على الاقليم بين الحين والاخر والتي تستهدف بعض القوى الكردية المعارضة للنظام في طهران.
وقال بارزاني خلال استضافته في منتدى السلام والأمن في الشرق الأوسط المنعقد في الجامعة الأميركية في دهوك الخميس ان على ايران احترام السيادة العراقية مضيفا "نحن ندعو الى العلاقات الجيدة مع دول الجوار".
وطالب بارزاني وفق ما نشره موقع " شفق نيوز" الكردي العراقي بتفعيل الحوار مع العراق والاقليم قائلا" إيران هاجمتنا كثيرا وهذا خرق لسيادة أراضي العراق، وإذا كانت هناك مشكلة يجب حلها عبر الحوار وألّا يتم استخدام الصواريخ ضدنا"..
واتهم بارزاني ايران بتصدير التوتر الى الاقليم قائلا "هناك توترات في إيران، ولا ينبغي أن تصدر تلك التوترات إلى البلدان المجاورة لها وعليها إحترام سيادة أراضي العراق".
وينتقد مسرور بارزاني ايران في رسالة الى الولايات المتحدة بان الاقليم يرفض التدخلات الايرانية وخاصة وان الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يقوده مسرور بارزاني متهم بالتواطؤ مع الجانبين التركي والايراني.

ويسعى بارزاني لاستمالة الجانب الاميركي في خضم الاتهامات بوجود علاقة تحالف ضمني بين حزب بارزاني وايران.
وكانت كل من تركيا وايران شنت عمليات عسكرية وهجمات طالت مناطق في شمال العراق وعلى الحدود مع الاقليم بذريعة ملاحقو كل من حزب العمال الكردستاني وحزب الحياة الحرة الكردستاني.
وتتحدث تقارير عن تنسيق عسكري بين البلدين لمواجهة التمرد الكردي فيما تلتزم سلطات اقليم كردستان الصمت او تكون معارضتها خافتة وذلك حتى لا تخسر الشريان الاقتصادي الذي توفه انقرة وطهران في خضم ازمة اقتصادية مستفحلة في الاقليم.
وكانت ايران شنت بداية الاسبوع الجاري هجمات صاروخية جديدة استهدفت مواقع لاحزاب كردية انفصالية بعد فترة من هجمات مماثلة اوقعت قتلى وجرحى خاصة بين اللاجئين الايرانيين في اقليم كردستان.
كما شن الحرس الثوري في مارس/اذار الماضي هجوما بصواريخ باليستية استهدفت منزل رجل اعمال عراقي في اربيل عاصمة اقليم كردستان العراق بذريعة انه مقر للموساد الإسرائيلي وتتم فيه اجتماعات مع اسرائيليين وهو ما نفته سلطات الإقليم.
وهدد الحرس الثوري بانه لن يوقف هجماته الصاروخية في الاقليم حتى القضاء على الانفصاليين فيما راى كثيرون التهديدات محاولة لتصدير ازمة النظام الداخلية مع تصاعد الاحتجاجات على مقتل الشابة الايرانية الكردية مهسا اميني.
ويشعر المسؤولون في اقليم كردستان العراق انهم في موقف صعب حيث بات الاقليم ساحة للصراع بين العديد من القوى في المنطقة.

107
باسيل يلمح إلى إمكانية ترشحه لرئاسة لبنان
زعيم التيار الوطني الحر يقول انه يعمل على إيجاد مرشح توافقي للرئاسة لكنه سيقدم نفسه لمنع إطالة أمد الفراغ وفي حال اختيار مرشح سيء لشغل المنصب.
MEO

جبران باسيل شخصية غير مقبولة اميركا لعلاقته بحزب الله
 باسيل يقول إنه في باريس في إطار جهد أوسع لتسهيل مهمة الرئيس القادم
 سياسيون يبحثون عن وساطة اجنبية لحل الازمة اللبنانية
 باسيل يروج لنفسه في الغرب رغم التحفظات عليه بسبب علاقته بحزب الله
بيروت - أكد زعيم التيار الوطني الحر جبران باسيل الخميس إنه سيرشح نفسه لرئاسة لبنان في حال تم اختيار شخص غير مؤهل, بينما فشل البرلمان للمرة السادسة في اختيار رئيس جديد في ظل انقسامات سياسية عميقة وانهيار اقتصادي متماد.
وافاد باسيل انه يعمل على إيجاد مرشح توافقي للرئاسة يكون قادرا على المضي قدما في إصلاحات حاسمة لكنه سيرشح نفسه للمنصب إذا رأى أن المرشح الذي وقع عليه الاختيار ليس بالخيار الجيد.
وما زال لبنان بلا رئيس أو مجلس وزراء بصلاحيات كاملة منذ انتهاء فترة ميشال عون الرئاسية في 31 أكتوبر/تشرين الأول، وهو فراغ غير مسبوق حتى بمعايير بلد لم يتمتع باستقرار يُذكر منذ الاستقلال.
ويفتح الشغور صفحة جديدة في الأزمة التي تعصف بلبنان منذ انهيار نظامه المالي في 2019، والتي أدت إلى انزلاق شريحة كبيرة من الناس في براثن الفقر وشلل النظام المصرفي وإطلاق أكبر موجة هجرة منذ الحرب الأهلية التي دارت بين عامي 1975 و1990.
ويعتبر المنصب الرئاسي مخصص حصرا للمسيحيين ، لكن عدم التوافق على رئيس حتى الآن يعكس حالة التنافس داخل الطائفة المسيحية بالإضافة إلى التوازنات السياسية والدينية بالغة الأهمية في البلاد.
وقال باسيل، وهو مسيحي ماروني ويعد أحد أكثر السياسيين نفوذا في لبنان "أنا زعيم أكبر كتلة نيابية، ومن حقي تماما أن أكون مرشحا وأن أروج اسمي، لكني أرى أن وجود لبنان أهم بكثير من هذا، ووجود لبنان الآن على المحك".
وأضاف "لقد اتخذت قرارا بعدم تقديم نفسي من أجل تجنب شغور الوظيفة وتسهيل عملية ضمان اختيار مرشح جيد يملك حظوظا عالية للنجاح. (لكنني) لم أفعل ذلك من أجل إطالة أمد الفراغ واختيار مرشح سيء لشغل المنصب.
وتابع "لن أقبل أن يكون لدي رئيس سيئ وفي هذه الحالة بالطبع سأترشح".
وجبران باسيل هو زعيم التيار الوطني الحر الذي أسسه عون والد زوجته والرئيس المنتهية ولايته.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على باسيل عام 2020 بتهمة فساد وتقديم دعم مادي لحزب الله. وهو ينفي هذه الاتهامات فيما تتحدث تقارير ان العقوبات لن تمنعه من الترشح.
ومع عدم إظهار السياسيين أي بادرة للتوصل إلى حل وسط في صراعهم على السلطة، تقول بعض المصادر السياسية والمحللون إن التوصل إلى تسوية بشأن الرئاسة قد يتطلب وساطة أجنبية شبيهة بتلك التي أنقذت لبنان من مثل هذه المواجهات في السابق.
وقال باسيل إنه في باريس في إطار جهد أوسع لإنشاء إطار يمكن التوافق عليه محليا ودوليا بهدف تسهيل مهمة الرئيس القادم في المضي قدما في إصلاحات اقتصادية حاسمة دون أن يقابل العقبات التي تكرر ظهورها في الماضي.
وقادت فرنسا جهودا دولية لإنقاذ لبنان من أسوأ أزمة تقابله منذ الحرب الأهلية، ولكن دون جدوى.
وقال باسيل، الذي حظي بثناء واسع على قيامه بدور حيوي وراء الكواليس في المحادثات التي توسطت فيها الولايات المتحدة لترسيم الحدود البحرية للبنان مع إسرائيل من خلال صلاته بحزب الله، إنه يأمل أن تتحقق انفراجة في ملف الرئاسة بحلول نهاية العام، لكن التأخير يظل "خطيرا".
وأضاف "بصراحة، إذا لم ينجح ما نحاول القيام به، فأنا لا أرى فرصة (لملء الشغور) في المستقبل القريب وقد يستمر الفراغ الرئاسي لفترة طويلة.
وتابع "لهذا السبب لا يستطيع البلد البقاء في هذا الوضع والتعايش معه. ولذا نحن بحاجة إلى النجاح في إيجاد حل".
واقترع 46 نائباً بورقة بيضاء، فيما حظي النائب ميشال معوض المدعوم من القوات اللبنانية بزعامة سمير جعجع وكتل أخرى بينها كتلة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، بـ43 صوتاً. وصوّت سبعة نواب للمؤرخ والأستاذ الجامعي عصام خليفة.
وفشل البرلمان اللبناني الخميس للمرة السادسة في انتخاب رئيس للجمهورية، رغم شغور الموقع منذ مطلع الشهر الحالي.
وانعقدت الجلسة بأكثرية الثلثين في الدورة الأولى، قبل أن ينسحب نواب ليطيحوا بالنصاب في الدورة الثانية.
ويحتاج المرشّح في الدورة الأولى من التصويت إلى غالبية الثلثين أي 86 صوتاً للفوز. وفي حال جرت دورة ثانية فالغالبية المطلوبة عندها تصبح 65 صوتاً من 128 هو عدد أعضاء البرلمان.
وعيّن رئيس البرلمان نبيه بري موعداً للجلسة السابعة الخميس المقبل.ولا توجد أي مؤشرات في الأفق توحي بانتخاب رئيس قريبا.
وتعارض كتل رئيسية بينها حزب الله، القوة السياسية والعسكرية الأبرز، معوّض وتصفه بأنه مرشح "تحدٍّ"، وتدعو إلى التوافق على مرشح. ويُعرف عن معوض قربه من الأميركيين.
وقال الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله الأسبوع الماضي "المقاومة في لبنان ليست بحاجة لغطاء أو حماية، وما نريده رئيس لا يطعنها في ظهرها ولا يبيعها"، وغير خاضع للولايات المتحدة التي اتهمها بأنها "تتدخل في أصغر التفاصيل الحكومية والوزارية في لبنان".
ويعتمد نواب حزب الله وحليفته حركة أمل برئاسة بري استراتيجية التصويت بورقة بيضاء، ثم الانسحاب من الجلسة للإطاحة بنصاب الدورة الثانية.
وقال النائب المعارض مارك ضو إن طريق انتخاب رئيس "مسدود تماماً"، مرجحاً ألا يصار الى انتخاب "رئيس قبل العام المقبل".
وشدّد النائب علي حسن خليل، المعاون السياسي لبري، على أن "لا إمكانية لانتخاب رئيس خارج التوافق بين النواب".

108
ثمن غال للوعود العراقية الفارغة
السوداني حاول تصوير نفسه على أنه شخص مستقل يقف على مسافة متساوية من الجميع لكنه لا يبدو محايدا كما زعم حتى الآن بل ثبت أنه منحاز بشدة إلى سياسات النظام الإيراني في العراق.
العرب

السوداني لم يف بأي من وعوده
يتراجع محمد شياع السوداني بالفعل عن الوعود التي قطعها لتأمين ائتلافه الحاكم بعد أقل من شهر من تنصيبه رئيسا لوزراء العراق. ويتواصل الاستقطاب السياسي المزعزع للاستقرار في العراق طالما يستمر عدم الوفاء بهذه التعهدات.

كانت الكتلة السياسية الشيعية المؤيدة لإيران التي رشّحت السوداني، الإطار التنسيقي، بحاجة إلى دعم من السنّة في البلاد لانتخاب رئيس وتشكيل حكومة.

قدم السنة دعمهم مقابل وعد بأن رئيس الوزراء الجديد سيسحب الميليشيات الشيعية الموالية لإيران المعروفة باسم وحدات الحشد الشعبي من المحافظات التي يهيمن عليها السنة في الشمال الغربي بمجرد وصوله إلى السلطة. ووافق السوداني، وتعهد أيضا بإصدار عفو عام من شأنه أن يفتح الباب لإعادة تأهيل مقاتلي داعش ومعظمهم من السنّة.

◘ لم تصل فترة ولاية السوداني إلى حد الثلاثين يوما. ولكن الحكم على أدائه حتى الآن لا يبرز ما يمكن وصفه بالنجاح أو حتى الطريق إليه

ولم يف بأي من هذه الوعود. وعرقل المشرعون الشيعة المؤيدون لإيران الإجراءات التي من شأنها تقويض وحدات الحشد الشعبي دون حلها. وفي الآن نفسه، حظر السياسيون الشيعة الموالون لإيران التشريع المقترح لإعادة التجنيد العسكري الإلزامي الذي قُدّم بصفته وسيلة لتقليص مجموعة الشبان العاطلين عن العمل الذين تستهدفهم الميليشيات الموالية لإيران للتجنيد.

على نفس الخط، اقترح وزير الداخلية عبدالأمير الشمري نزع السلاح من أكبر مدن البلاد وأوصى بتسليم الأمن إلى الشرطة المحلية والاتحادية. ويُذكر أن الشمري هو شيعي صعد إلى الرتب العسكرية، وأمر ذات مرة القوات الحكومية باقتحام مقر أكبر ميليشيا شيعية موالية لإيران، كتائب حزب الله.

وسيجبر الطرد من المدن الميليشيات على إغلاق مكاتبها التي تُستخدم لتقديم الخدمات للسكان المحليين وتجنيد المقاتلين ونشر الدعاية الموالية للنظام الإيراني. وبينما تظاهر السوداني بدعم مثل هذه الخطة قبل تعيينه، تلاشت خطوات التنفيذ منذ ذلك الحين.

وبينما أعطى السوداني الانطباع بأنه يخطط لتمكين الدولة العراقية، تجنب في أفعاله حتى الآن استعداء الميليشيات الشيعية الموالية لإيران التي يقوض وجودها ذاته الدولة نفسها.

وكما يحدث في لبنان المجاور، فإن أفراد الميليشيات الموالية لإيران في العراق متلاعبون سياسيون ماهرون ويستخدمون السياسة لتأمين مصيرهم. وتناور هذه الميليشيات لفرض انتخاب سلطة تنفيذية تمنح الشرعية لوجودها دون التشكيك في تسليحها أو فسادها.

وصوّر السوداني نفسه على أنه رئيس وزراء منشغل بمكافحة الفساد وبناء اقتصاد يخدم جميع العراقيين. لكن النموذج الحاكم الذي قدمه يفعل العكس تماما. ولا تهتم الحكومة العراقية إلا بالاقتصاد، على غرار نهج النظام الإيراني. وتنازلت عن كل شيء تقريبا، لاسيما الأمن، لصالح الميليشيات الموالية لإيران.

بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري في 2005، دعا زعيم حزب الله الموالي لإيران حسن نصرالله إلى الشراكة مع كتلة المعارضة بتحفظات. وقال “أنتم تتعاملون مع إعادة الإعمار ونحن نتعامل مع المقاومة”، موضحا كيف يمكن لحزب الله أن يملي سياسات لبنان الأمنية والخارجية. وتبدو الأمور مشابهة في العراق اليوم.

◘ السنة قدموا دعمهم مقابل وعد بأن رئيس الوزراء الجديد سيسحب الميليشيات الشيعية الموالية لإيران المعروفة باسم وحدات الحشد الشعبي من المحافظات

وبدت جهود السوداني لمكافحة الفساد فاترة وقائمة على الانتقام حتى الآن. وقدّمت الحكومة الجديدة بعض القرابين واعتقلت كبار الضباط بتهمة إدارة “أكبر شبكة لتهريب النفط” في البلاد. لكنها لم تلاحق العمالقة السياسيين المعروفين باختلاس الأموال العامة وتوفير الحماية للموظفين المدنيين والعسكريين الفاسدين.

ولا يعرف أحد ما ينتظره السوداني، هذا إذا كان ينتظر شيئا على الإطلاق. وصعد لأن الكتلة العراقية الموالية لإيران التي خسر نوابها الانتخابات حلّت محل الكتلة الصدرية بعد أن ارتكب نوابها البالغ عددهم 73 نائبا خطأ الاستقالة.

وحاول السوداني تصوير نفسه على أنه شخص مستقل غير حزبي يقف على مسافة متساوية من الجميع. لكنه لا يبدو محايدا كما زعم حتى الآن. بل ثبت أنه منحاز بشدة إلى سياسات النظام الإيراني في العراق. ولم يظهر حتى إلى الآن استعداده للدفاع عن مصالح بلاده الأساسية. وكان العراق على سبيل المثال يجني 10 مليارات دولار شهريا من بيع النفط منذ بداية هذا العام، لكن الدينار العراقي يفقد قيمته. والسبب هو إيران التي تستخدم البنوك العراقية الصغيرة ومحلات الصرف لسحب العملات الأجنبية إلى الخزانة الإيرانية.

لم تصل فترة ولاية السوداني إلى حد الثلاثين يوما. ولكن الحكم على أدائه حتى الآن لا يبرز ما يمكن وصفه بالنجاح أو حتى الطريق إليه. ويواجه العراقيون بذلك ثلاث سنوات أخرى من الخطابات الجوفاء ونفس السياسات التي عهدوها ما لم يتغير شيء.

109
بعد "واقعة الصاروخ".. ألمانيا تحرك دوريات "جوية" فوق بولندا
ترجمات - أبوظبي

مقاتلة "يورو فايتر" ألمانية
عرضت الحكومة الألمانية، يوم الأربعاء، مساعدة جارتها بولندا، في مراقبة مجالها الجوي وذلك عقب سقوط صاروخ على أراضي بولندا، يوم الثلاثاء الماضي، في حادثة أثارت تبادلا للاتهامات، ومخاوف من تصعيد واسع النطاق.

وأودى الصاروخ الذي سقط على قرية في بولندا، وهي دولة عضو في حلف الناتو، بحياة شخصين، وكان الحادث الأول من نوعه منذ إطلاق روسيا عمليات عسكرية بأوكرانيا المجاورة في الرابع والعشرين من فبراير الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية، كريستيان ثيلز، يوم الأربعاء، في تصريح للصحفيين، إنه في إطار الاستجابة الفورية للحادث، تعرض ألمانيا المساعدة عن طريق مقاتلات "يورو فايتر"، لتكون بمثابة خطوة تعزز مراقبة بولندا لمجالها الجوي، إلى جانب دوريات قتال جوية.

وأضاف المسؤول الألماني، أنه في حال رغبت وارسو في الأمر، فإن برلين بوسعها أن تهب للمساعدة، بدءا من يوم الخميس، في إشارة إلى جاهزية ألمانيا لتقديم العون بشكل فوري.

وأوضح المتحدث، أنه يمكن تقديم المساعدة عن طريق المقاتلات، دون الاضطرار لنقلها إلى الأراضي البولندية، وذلك من خلال إطلاقها مباشرة من القواعد الألمانية، وقال إن هذه الطريقة جرى تجريبها من ذي قبل، فظهرت نجاعتها.

حسم أميركي
في غضون ذلك، قال وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، يوم الأربعاء، إن الصواريخ التي استهدفت بولندا أوكرانية، ملقيا باللوم على موسكو في الحادث.
وفي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، قال المسؤول الأميركي: "وحشية روسيا في قصف المدنيين الأوكرانيين تزيد من عزيمتنا على دعههم".

وبشأن تأثير الدعم الأميركي على أوكرانيا، قال أوستن، نظام "ناسامز الذي أوصلناه إلى كييف بدأ يعطي نتائج ناجحة في اعتراض صواريخ موسكو".

أخبار ذات صلة
صورة تداولها ناشطون لحطام الصاروخ الذي يعتقد أنه روسي
أوكرانيا تدعو لإطلاعها على "جميع بيانات" الصاروخ الطائش
وعلى النقيض من الموقف الأميركي، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأربعاء أن الصاروخ الذي سقط في بولندا وأودى بحياة شخصين كان روسيا.

110
ترتيبات بين قطر وإسرائيل للمونديال.. دبلوماسيون وطيران مباشر
وكالات - أبوظبي

ذكرت وكالة "رويترز" أن إسرائيل أوفدت دبلوماسيين لمساعدة رعاياها الذين سيحضرون كأس العالم في قطر كما تخطط لتشغيل رحلات طيران مباشرة بشكل مؤقت إلى هناك، اعتبارا من يوم الأحد.

وبحسب المصدر، فإن هذه الخطوات تأتي ضمن توافق بين الجانبين على قدر من الترتيبات استعدادا لبطولة كأس العالم لكرة القدم.

ومن المتوقع أن يسافر بين عشرة آلاف و20 ألف إسرائيلي لحضور المباريات التي تقام على مدار شهر.

ويرتقب أن يُسمح لوفد من وزارة الخارجية الإسرائيلية بتقديم المساعدة القنصلية من العاصمة القطرية لرعاياها القادمين بهدف حضور التصفيات.

وقال المتحدث باسم الوفد الدبلوماسي، ألون لافي، إنه يعمل من فندق بالدوحة، ومن بين مهامه تقديم النصح للإسرائيليين بشأن القوانين المحلية وتجنب الاحتكاك بأي مشجعين منافسين.

وأضاف لافي لإذاعة الجيش الإسرائيلي "نحن ضيوف هنا، وهناك الكثير من الضيوف من دول أخرى كثيرة، من بينها دول ربما نكون أقل اعتيادا على الاختلاط بأهلها".

وأصدرت وزارة الخارجية الإسرائيلية بيانا عاما ينصح بتفادي تناول المشروبات الكحولية تماما، خلال حضورهم إلى قطر لمتابعة المونديال.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الأسبوع الماضي، أن قطر ستسمح باستقبال أولى الرحلات الجوية المباشرة من إسرائيل لنقل المشجعين لنهائيات كأس العالم، والتي يمكن للفلسطينيين السفر على متنها.

وأعلنت شركة طيران (تي.يو.إس) ومقرها قبرص، وهي تابعة لـ"كنافايم هولدنغز" الإسرائيلية للسياحة والسفر، أنها تتوقع الحصول على الموافقة النهائية من قطر، يوم الخميس، لتشغيل رحلات بدون توقف من تل أبيب إلى الدوحة مرتين في الأسبوع، ربما حتى المباراة النهائية.
وذكر رئيس مجلس إدارة الشركة، نيمرود بوروفيتس، أن الطائرة الأولى ستقلع الأحد قبل انطلاق البطولة، مشيرا إلى أن معظم التذاكر بيعت بالفعل، وبعضها مع برامج فندقية.

ولم يكن بوروفيتس على علم بعدد الفلسطينيين الذين قد يكونون بين الركاب، وقال لرويترز "إذا كانوا يحملون تصاريح للسفر من مطار بن غوريون فيمكنهم الطيران معنا".

111
هجومان مسلحان جنوب إيران مع استمرار الاحتجاجات
مسلّحون على متن دراجات نارية يقتلون 9 أشخاص في مدينتي اصفهان و إيذة فيما اتهم وزير الخارجية الإيراني إسرائيل ومخابرات غربية بالتخطيط لحرب أهلية.
MEO

عناصر من الباسيج قتلوا أو جرحوا في الهجومين المسلحين
 المناطق النائية في ايران تشهد تصعيدا في العمليات العسكرية

طهران - قتل مسلّحون على متن دراجات نارية تسعة أشخاص بينهم امرأة وطفلان، في اعتداءين منفصلين في جنوب إيران، وفق ما ذكر الإعلام الرسمي الخميس فيما تتواصل التحركات الاحتجاجية في عدد من المدن بينما اتهمت ايران الغرب واسرائيل ككل مرة بالتورط في تاجيج الاوضاع.
وقتل سبعة أشخاص في مدينة إيذة واثنان في أصفهان وفق جهات رسمية في إيران حيث توجد المدينتان في في الاقاليم النائية التي تعاني من التهميش والتمييز وتقطنها أقليات سنية وكردية.
وتم توقيف ثلاثة مشتبه بهم بينما تجري عمليات البحث عن آخرين بعد أول هجوم وقع الأربعاء واستهدف محتجين وعناصر أمن في إيذة، وفق ما أفاد مسؤول قضائي في محافظة خوزستان.
وفي هجوم آخر وقع بعد أربع ساعات في أصفهان، ثالث أكبر المدن الإيرانية، أطلق مهاجمان على متن دراجة نارية النار من أسلحة آلية على عناصر من قوات الباسيج التابعة للحرس الثوري، ما أسفر عن مقتل عنصرين وإصابة اثنين آخرين بجروح، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.
وتأتي هذه التطورات في ظل استمرار الاحتجاجات التي بدأت بسبب وفاة مهسا أميني بعد توقيفها في 16 أيلول/سبتمبر وتزامنا مع ذكرى مرور ثلاث سنوات على حراك شعبي احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود.
وأفادت وكالة "إرنا" الرسمية أن "اثنين من الجرحى (في هجوم الأربعاء) توفيا فجر الخميس، لترتفع حصيلة القتلى إلى سبعة إضافة إلى ثمانية جرحى".
ومن بين القتلى امرأة تبلغ من العمر 45 عاما وطفلان (تسعة و13 عاما)، بحسب ما ذكر مسؤول في جامعة "جندي شابور" للعلوم الطبية في مدينة أهواز، عاصمة المحافظة.
وأفاد مسؤول أمني التلفزيون الرسمي أن من بين الجرحى الثمانية عنصران من قوات الباسيج وثلاثة عناصر شرطة.
ووصفت "إرنا" منفذي إطلاق النار ب"الإرهابيين"، وقالت "على إثر دعوة مجموعات مناهضة للثورة (الى الاحتجاج)، استغل عناصر إرهابيون مسلحون وجود عدد من الأشخاص، وبدأوا بإطلاق النار على الناس وعناصر الأمن" في سوق مدينة إيذه.
وتشهد المناطق النائية خاصة في الجنوب وعلى الحدود مع باكستان والتي تقطنها غالبية سنية لعمليات تنفذها بعض المجموعات المسلحة ما دفع الجانب الايراني لمطالبة اسلام اباد بتشديد الحراسة في المناطق الحدودية.
وأفاد مساعد محافظ خوزستان ولي الله حياتي التلفزيون الرسمي أن مهاجمين على متن دراجتين ناريتين هم من أطلقوا النار.
ويعد الاعتداء الثاني في أصفهان الذي حمّلت السلطات الإيرانية أيضا مسؤوليته إلى "إرهابيين"، أمر الرئيس إبراهيم رئيسي السلطات المعنية بـ"التحرّك فورا لتحديد هوية منفّذي الاعتداء وتسليمهم إلى النظام القضائي لتتمّ معاقبتهم".
وكثف المسؤولون الإيرانيون في الفترة الأخيرة من اتهاماتهم للسعودية بالوقوف وراء تأجيج الاحتجاجات التي توسعت وتأججت في مناطق سنّية بالأقاليم النائية وهي الأقاليم التي تقطنها أقلية بينها الأقلية السنّية وتشهد منذ سنوات توترات بسبب سياسة التهميش والتمييز التي يعتمدها النظام الديني الشيعي بحق تلك المناطق.

الحكومة الايرانية باتت عاجزة امام التحركات الاحتجاجية والاضرابات
 واتهم وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان الخميس بعد الهجمات الاخيرة إسرائيل وأجهزة مخابرات غربية بالتخطيط لتقسيم إيران وإشعال فتيل حرب أهلية بها، وذلك بعد يوم من مقتل سبعة أشخاص في مدينة إيذه بجنوب غرب البلاد فيما وصفته وسائل الإعلام الرسمية بأنه "هجوم إرهابي".
وكتب أمير عبداللهيان على تويتر "أجهزة أمنية متعددة وإسرائيل وبعض السياسيين الغربيين الذين وضعوا خططا لنشوب حرب أهلية وتدمير وتفكيك إيران، يجب أن يعلموا أن إيران ليست ليبيا أو السودان"، مضيفا أن الإيرانيين لن ينخدعوا بمثل هذه الخطط.
وتتهم طهران خصومها الغربيين بتأجيج الاضطرابات في جميع أنحاء البلاد التي أشعلتها وفاة الشابة الكردية الإيرانية مهسا أميني.
واتهمت فرنسا وبريطانيا أمس الأربعاء إيران بتهديد رعاياها بعد أن قالت الجمهورية الإسلامية إن عملاء للمخابرات الفرنسية اعتقلوا خلال احتجاجات مناهضة للحكومة.
وتمثل الاحتجاجات واحدة من أكبر التحديات التي تواجه القيادة الدينية في إيران منذ ثورة 1979.
وفي 26 تشرين الأول/أكتوبر، استهدف هجوم مرقدا دينيا في مدينة شيراز (جنوب) ما أدّى الى مقتل 13 شخصا وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

112
مصدر أمني:ميليشيا متنفذة وراء حرائق مطار بغداد الدولي

 بغداد/ شبكة أخبار العراق- كشف مصدر سياسي مطلع ، اليوم الخميس، أن الحرائق المتكررة في مطار بغداد الدولي  نفذت من قبل ميليشيا العصائب المشاركة في حكومة السوداني ، وأكد المصدر، أن الغاية من ذلك  لسحب جزء من الفائض المالي  وتسليمه لإحدى شركات المقاولات التابعة للعصائب  ، واضاف المصدر، أن عدد الحرائق المفتعلة من قبل العصائب وأخواتها في الحشد الشعبي خلال العشرة أشهر الماضية بلغ نحو 25 ألف حريق في عموم المحافظات عدا الإقليم والغاية معروفة دمار العراق واستنزاف خزينته، هذا ووصل رئيس الوزراء محمد شياع السوداني ووزير الداخلية عبد الامير الشمري، اليوم الخميس، إلى مطار بغداد الدولي للوقوف على أسباب حريق صالة نينوى.وذكر بيان لرئاسة الوزراء،إن “رئيس الوزراء محمد شياع السوداني ووزير الداخلية عبد الأمير الشمري إلى مطار بغداد الدولي للوقوف على أسباب الحرائق في صالات المسافرين”.واخمدت مديرية الدفاع المدني فجر اليوم، حريقاً التهم صالة نينوى بمطار بغداد الدولي المكونة من طابقين، يذكر ان حريق المطار اليوم هو الثاني خلال 48 ساعة فيما أكدت سلطة الطيران المدني عدم تأثر جدول الرحلات في مطار بغداد الدولي إثر الحريق.

113
الولي الفقيه دراكولا العصر الحديث
بدلا من أن يكون رجل الدين داعية سلام، صار وفق التوصيف السياسي الشيعي للخميني داعية حرب دائمة ضد العالم كله.
MEO

آثار التمرد على الخميني ووريثه خامنئي وصلت جداريات قم
استفاد الخميني من الظاهرة الحزبية التي أحاطت بالمذهب الشيعي وطورها حين امتد بولايته من حياة ما بعد الموت وهي اختصاص ديني إلى الحياة في الدنيا التي لا تقع تفاصيلها دائما تحت مظلة الشريعة. أي أنه ضمن ولايته على أتباعه في الدنيا والآخرة معا. فالرجل الذي أوحى بعلاقته بالإمام الغائب كان مطمئنا إلى أن تلك العلاقة ستكون مقبولة من قبل بشر آمنوا بأن عقيدتهم لن تكون مكتملة إلا إذا أتبعوا خطى رجل دين يثقون به كونه ممثلا للأمام الغائب في الحياة الزائلة. مع الخميني حظي أتباع الشيعية السياسية بزعيمهم الذي راهن على بقاء المجتمع الشيعي ما دامت هناك مسيرات جنائزية.

منذ أكثر من ثلاثين سنة رحل الخميني غير أن نظامه لا يزال يبتز الشيعة بنظرية الولي الفقيه التي جعل منها الخميني نفسه وراثة داخل دائرة ضيقة من رجال الدين. فحين يموت ولي فقيه يكون وارثه جاهزا وقد استلم التعاليم الإلهية كاملة. سيُقال إن من الصعب على بشر يعيشون في عصر العلم أن يصدقوا مثل تلك الخرافات. ولكن مَن قال إن المؤمنين بنظرية الولي الفقيه يؤمنون بالعلم الذي يستهلكون تقنياته في حياتهم اليومية. صحيح أنهم يعيشون في ذلك العصر غير أنهم لا يساهمون في صناعته إلا في حدود المسموح به للدفاع عن الجمهورية الإسلامية ومن ثم ولاية الفقيه. الصناعات العسكرية هي مساهمتهم الوحيدة.   

وعلى هذا الأساس يمكن القول إن السلطة التي يتمتع بها الولي الفقيه والمستندة إلى ما يشبه التفويض الإلهي لا تنحصر في شخص بعينه بل هي سلطة متوارثة مستلهمة من أصول العقيدة التي قامت على أساس حزبي، من المستحيل نزع الطابع الطائفي عنه، لا باعتباره موقفا من الآخر المختلف مذهبيا حسب بل وأيضا باعتباره موقفا من التاريخ بوقائعه السياسية التي كانت ولا تزال وستظل جزءا عضويا من العقيدة. فالولي الفقيه يرعى العقيدة كونها الإناء الذي تصب فيه الأفكار السياسية.

موقع يشكل في حد ذاته بؤرة اختلاف عميق بين المسلمين في ما يتعلق بوظيفة رجل الدين الذي صار في سياق نظرية ولاية الفقيه رجل حرب. كان الخميني رجل حرب وصف السلام بأنه أشبه بالسم وها هم ورثته بما فيهم حسن نصرالله يواصلون السير على الخط نفسه الذي يُسمى "خط الإمام". فبدلا من أن يكون رجل الدين داعية سلام وهو ما تنص عليه الأديان كلها، السماوية والأرضية صار وفق التوصيف السياسي الشيعي داعية حرب دائمة ضد العالم كله. وهو ما أدخل أتباع المذهب الشيعي من غير الحزبيين في متاهة تشعبت دروبها. فمَن يرفض منهم مبدأ ولاية الفقيه وفق التفسير الخميني صار يجد نفسه على خلاف مع شيعيته التي اكتشف مع التجربة الإيرانية أنها كانت منفذا لرجال الدين للوصول إلى السلطة التي نجحوا من خلالها أن يفرضوا سلطة كهنوتهم على المجتمعات التي خُدعت بشعار المظلومية الذي ينطوي على الكثير من التضليل على المستويين العقائدي والتاريخي. 

علينا أن نتذكر هنا أن الخميني بدأ عصره بالانتقام حين عاشت طهران والمدن الإيرانية الأخرى مشاهد إعدام علنية جرت بعد محاكمات مرتجلة أشرف عليها رجال دين لا علاقة لهم بالقضاء. حدث ذلك قبل أكثر من أربعين سنة، ولكنه لا يزال يحدث بين حين وآخر وإن بأشكال جديدة. فشرطة الأخلاق حين قتلت الشابة الكردية مهسا أميني انما استجابت لتعاليم الخميني التي تنص على قتل الخارجين على مبادئ الثورة ومنها حجاب النساء مباشرة. ولو كان الخميني على درجة بسيطة من العلاقة بالحياة الحقة لما فرض تلك التعاليم التي تدفع نصف المجتمع إلى معاداة الدولة. ولكن فكرة الولي الفقيه مثلما فتنته فإنها عزلته عن العالم بكل اتجاهاته وعن الحياة بكل ألوانها. كان رجلا مغلقا على نفسه صنع صندوقا اسمه "الولي الفقيه" سيكون بمثابة نصب تذكاري يتعبد أمامه الكثيرون، غير أن هناك مَن سيشعر أن كرامته الإنسانية ستكون ناقصة لو أنه إتبع ذلك الوحش المقيم في ذلك الصندوق.

ولكن المذهب الذي طعمه الخميني بولاية الفقيه يقول غير ذلك. وهو ما يعني أن الشيعة كأفراد لا يحق لهم التساؤل عن معنى أن يكون هناك ولي فقيه وعن حق شخص بعينه أن يحتل ذلك المنصب الوهمي.

لقد ضيق مبدأ ولاية الفقيه على الشيعة انتماءهم إلى مذهبهم فأما أن ينتسبوا إليه أو أن يكونوا خارجين على المذهب. ولن يغادر الشيعة تلك الطريق الضيقة إلا حين يتحرروا من مبدأ ولاية الفقيه.

وبما أن ولاية الفقيه قد صنعت نظامها السياسي الذي صار خطرا لا على المنطقة وحدها بل على العالم أجمع فإن فكرة زوال ذلك النظام هي الأكثر جدوى للسلام العالمي من التفاوض معه. لا لشيء إلا لأن بقاء ذلك النظام هو الضمانة لاستمرار العمل بمبدأ ولاية الفقيه الذي يلقي بالشيعة في التهلكة من خلال دفعهم إلى أن يرفعوا راية العداء في وجه العالم كله.

114
بطاقة حمراء أمريكية ضد وزير بحكومة السوداني

شفق نيوز/ ذكر موقع " ايكسيوس" الاميركي ان ادارة الرئيس الامريكي جو بايدن أبلغت حكومة محمد شياع السوداني بوضوح انها لن تتعامل مع وزراء ومسؤولين عراقيين مرتبطين بميليشيات مسلحة مصنفة إرهابية من جانب واشنطن.

ونقل الموقع الأمريكي في تقرير ترجمته وكالة شفق نيوز، عن مصدرين مطلعين قولهما رغم ذلك ان إدارة بايدن تعتزم العمل بشكل كبير مع الحكومة العراقية الجديدة والسوداني، ومنحها الفرصة.

واوضح الموقع ان العراق يعتبر شريكا مهما للولايات المتحدة في المنطقة، حيث لواشنطن مصالح أمنية واقتصادية كبيرة يتحتم حمايتها.

الا ان المصدرين اشارا الى ادارة بايدن قررت بالفعل عدم التعامل مع وزير التعليم العالي نعيم العبودي الذي تعتبر انه عضو بعصائب اهل الحق التي وصفتها بانها ميليشيا تمولها إيران، وسبق لواشنطن ان صنفتها كمنظمة ارهابية.

وبالاضافة الى ذلك، فإن واشنطن قلقة من تعيين ربيع نادر لتولي إدارة المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، حيث تقول واشنطن انه سبق له العمل اعلاميا مع عصائب اهل الحق وكتائب حزب الله، المصنفة ايضا كتنظيم إرهابي.

وحتى الان، يقول المصدران ان السفيرة الأمريكية في بغداد اجتمعت 5 مرات مع السوداني الذي تولى منصبه منذ 3 اسابيع فقط.

وأوضح المصدران ان السفيرة الاميركية ابلغت السوداني بمضمون موقف الادارة الاميركية من مسألة التعامل مع وزراء ومسؤولين مرتبطين بالميليشيات. كما مسؤولين آخرين في ادارة بايدن نقلوا نفس الرسالة الى الحكومة العراقية.

وبينما رفض البيت الأبيض التعليق على مضمون التواصل الدبلوماسي مع الحكومة العراقية، قال المصدران ان ادارة بايدن راضية حتى الآن على التواصل الإيجابي القائم حتى الآن مع حكومة السوداني.

واشار المصدران الى ان واشنطن ستقيم مدى استقلالية حكومة السوداني عن ايران، بناء على الافعال.

واوضح المصدران ان واشنطن قلقة من الا يكون السوداني يمارس سيطرة كافية على الميليشيات.

وختم المصدران بالقول انه في حال زادت الميليشيات من هجماتها على القوات الامريكية، فإن ذلك سيدفع ادارة بايدن الى تغيير سياستها تجاه حكومة السوداني.

115
العصائب ترد على "البطاقة الحمراء" الأمريكية

شفق نيوز/ علقت كتلة "صادقون" التابعة لحركة عصائب أهل الحق، بزعامة قيس الخزعلي، اليوم الأربعاء، على عدم تعامل الادارة الاميركية مع الوزراء في حكومة السوداني التابعين للفصائل المسلحة.

وقال القيادي في الكتلة علي الفتلاوي لوكالة شفق نيوز، "لغاية الان لم تبلغ الادارة الاميركية، الحكومة العراقية عدم التعامل مع اي وزير في حكومة محمد شياع السوداني".

وبين الفتلاوي ان "العراق يتعامل مع كافة الدول وفق المصالح المشتركة ووفق احترام سيادة العراق، واذا كان ذلك نهج امريكا بالتعامل مع حكومة السوداني وفق هذا المنهج فهذا مرحب به كما بقية الدول، واذا كان التعامل وفق سياسة فرض الواقع ومحاولة الهيمنة على القرار العراقي فهذا أمر مرفوض ولن نقبل ولا نرحب بهكذا علاقات مع أمريكا".

يأتي ذلك تعليقاً على ما ذكره موقع " ايكسيوس" الاميركي ان ادارة الرئيس الامريكي جو بايدن أبلغت حكومة محمد شياع السوداني بوضوح انها لن تتعامل مع وزراء ومسؤولين عراقيين مرتبطين بميليشيات مسلحة مصنفة إرهابية من جانب واشنطن.

ونقل الموقع الأمريكي في تقرير ترجمته وكالة شفق نيوز، عن مصدرين مطلعين قولهما رغم ذلك ان إدارة بايدن تعتزم العمل بشكل كبير مع الحكومة العراقية الجديدة والسوداني، ومنحها الفرصة.

واوضح الموقع ان العراق يعتبر شريكا مهما للولايات المتحدة في المنطقة، حيث لواشنطن مصالح أمنية واقتصادية كبيرة يتحتم حمايتها.

الا ان المصدرين اشارا الى ادارة بايدن قررت بالفعل عدم التعامل مع وزير التعليم العالي نعيم العبودي الذي تعتبر انه عضو بعصائب اهل الحق التي وصفتها بانها ميليشيا تمولها إيران، وسبق لواشنطن ان صنفتها كمنظمة ارهابية.

وبالاضافة الى ذلك، فإن واشنطن قلقة من تعيين ربيع نادر لتولي إدارة المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، حيث تقول واشنطن انه سبق له العمل اعلاميا مع عصائب اهل الحق وكتائب حزب الله، المصنفة ايضا كتنظيم إرهابي.

وحتى الان، يقول المصدران ان السفيرة الأمريكية في بغداد اجتمعت 5 مرات مع السوداني الذي تولى منصبه منذ 3 اسابيع فقط.

وأوضح المصدران ان السفيرة الاميركية ابلغت السوداني بمضمون موقف الادارة الاميركية من مسألة التعامل مع وزراء ومسؤولين مرتبطين بالميليشيات. كما مسؤولين آخرين في ادارة بايدن نقلوا نفس الرسالة الى الحكومة العراقية.

وبينما رفض البيت الأبيض التعليق على مضمون التواصل الدبلوماسي مع الحكومة العراقية، قال المصدران ان ادارة بايدن راضية حتى الآن على التواصل الإيجابي القائم حتى الآن مع حكومة السوداني.

واشار المصدران الى ان واشنطن ستقيم مدى استقلالية حكومة السوداني عن ايران، بناء على الافعال.

واوضح المصدران ان واشنطن قلقة من الا يكون السوداني يمارس سيطرة كافية على الميليشيات.

وختم المصدران بالقول انه في حال زادت الميليشيات من هجماتها على القوات الامريكية، فإن ذلك سيدفع ادارة بايدن الى تغيير سياستها تجاه حكومة السوداني.

116
كلاوات هيئة النزاهة برئيسها الجديد ..تشكيل هيئات عليا ووسطى وصغرى لمحاربة الفساد!

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، الأربعاء، عن تأليف هيئة عليا للتحقيق بقضايا الفساد الكبرى والهامة المودعة في مديريات ومكاتب تحقيق الهيئة في بغداد والمحافظات، وما يحال إليها من قضايا.وذكرت الهيئة في بيان ، أن “رئيسها القاضي حيدر حنون أصدر أمراً وزاريا بتأليف الهيئة العليا لمكافحة الفساد؛ للتحقيق بقضايا الفساد الكبرى والهامة”، مشيرة إلى أن “الهيئة المؤلفة التي يرأسها رئيس هيئة النزاهة تضم في عضويتها مديري دائرتي التحقيقات والاسترداد في الهيئة، بالإضافة إلى مجموعة من محققيها يتم اختيارهم من قبل رئيس الهيئة قابلين للتغير، وللهيئة الاستعانة بتحريين وإداريين من موظفيها”.وأوضحت، أن “تأليف هذه الهيئة يأتي انطلاقاً من واجب هيئة النزاهة في منع الفساد ومكافحته بأيسر وأسرع الطرق المتاحة قانوناً، ومن أهمية إنجاز التحقيق في قضايا الفساد المنصوص عليها في قانونها لا سيما قضايا الفساد الكبرى والهامة، وضمن السقف الزمني المحدد”، لافتة إلى أن “ذلك يرمي للحد من الفساد وتقليص مسالكه ومنع استمراره ومعاقبة مرتكبيه، بما ينسجم مع أهمية وحجم تلك القضايا”، منوهةَ بأن “تأليف الهيئة يأتي وفق أحكام المادة (3/سابعا) من القانون”.وتابعت، أن “المادة (3/سابعا) من قانون الهيئة تنص أنها تعمل على المساهمة في منع الفساد ومكافحته عبر أمور، منها: “القيام بأي عمل يساهم في مكافحة الفساد أو الوقاية منه بشرطين :- أ- أن يكون ذلك العمل ضروريا ويصب في مكافحة الفساد أو الوقاية منه،  ب- أن يكون فاعلاً ومناسباً لتحقيق أهداف الهيئة”.يذكر ان رئيس الهيئة الجديد سبق وان طرد من محكمة اسئناف ميسان لفساده وفشله في 2016 وهو قيادي في منظمة بدر وتشكيل هذه الهيئات ضمن هيئة عبارة عن مضحكة وسلسلة طويلة تعرقل مكافحة الفساد.

117
الطالباني:الانفصال عن حكم أربيل الأفضل إلى السليمانية وحلبجة

السليمانية/ شبكة أخبار العراق- وجه رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني بافل طالباني، رسائل مباشرة وصريحة للحزب الديمقراطي الكردستاني عبر برنامج متلفز بشأن توتر العلاقة بين الحزبين الكرديين، داعيا إلى تدارك الأمور وفتح صفحة جديدة، محذرا من أن اربيل ستخسر مثل السليمانية إن لم تكن أكثر منها في حال التشظي والانشطار إلى إدارتين لأنها ليست لديها الغاز ونفطها ينتهي. وقال طالباني في برنامج حواري: “لقد التقيت بالسيد مسعود بارزاني لأكثر من ١٦ مرة، ولكن هناك عدم تفاهم بيننا، بل هناك من يسعى لكي لا نتوصل لاتفاق، وبعض المشاكل بيننا تعود إلى أمور داخلية”، مؤكدا أن “علاقته بمسعود بارزاني “جيدة، ولكن هناك من يعرقلها، وبارزاني ليس سبب المشاكل والخلافات”.ولفت طالبانى إلى أنه يرى وجود نوع من الإدارتين والسلطتين في الإقليم بين أربيل والسليمانية وشدد على وجود تمييز واضح يمارس بحق مناطق نفوذ الاتحاد الوطني، “وهذا خلق نوعا من التذمر، ومن الضروري جمع كل الإيرادات بشفافية ونزاهة من بينها الإيرادات المتحصلة من الحدود السورية، ونفط عين زالة وتوزيعها بعدالة، ونحن مستعدون لذلك، فمن مصلحتنا أن نفعل ذلك، لكن هناك من لا تعجبه تلك الخطوة، لأنها لاتصب في مصلحته”. وأضاف أن “٧ آلاف شركة فقط من أصل ٣١ ألف ممن يدفعون الضرائب، تتواجد في السليمانية”، لافتا إلى “هناك مناصب للاتحاد الوطني في الحكومة لم تتحصل الموافقات لشغرها، وهناك وكلاء وزراء لايسمح الحزب الديمقراطي بتغيرهم”.وأوضح طالباني أن السليمانية تعاني من حصار اقتصادي ولايتم صرف مستحقاتها المالية بالشكل المطلوب، فنحن من نوفر الأموال لشراء الأدوية ونعطي مستحقات شركات تنظيف المدينة”.وفيما يخص الانتخابات في الإقليم تابع بافل جلال طالباني، “أقولها بصراحة، الحزب الديمقراطي لايريد أجراء الانتخابات، أدعوهم لتشريع قانون انتخابات وتنظيم سجل انتخابي، كي نجري الانتخابات بأسرع وقت واتحداهم في ذلك”.وفيما يتعلق بالملف النفطي بالإقليم، قال طالباني: إن “النفط سينضب بعد سنوات، وما البديل؟ هناك الغاز الطبيعي في السليمانية، وعليه فانسحابنا فيه ضرر للديمقراطي الكوردستاني وليس لنا”. مضيفا “أن أربيل ستخسر أكثر مثل السليمانية في حال الانشطار ان لم تكن أكثر منها.. من اين سيحصلون على الكهرباء؟”.وأعرب طالباني في جانب آخر من حديثه عن استعداده لفتح صفحة جديدة مع الديمقراطي الكردستاني، “فلم نغلق باب الحوار مطلقا، ولابد لنا بالتعهد بعدم بتكرار الأخطاء، وإنهاء حالة التمييز بين المناطق والمدن”.

118
أمريكا تدعو السوداني إلى حفظ سيادة العراق من التدخلات الإيرانية

بغداد/ شبكة أخبار العراق- طالب الدبلوماسي الأميركي  زلماي خليل،الأربعاء، من الحكومة الاتحادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء محمد شيّاع السوداني على أن تعمل على حفظ سيادة العراق، وأن تمنع إيران من التدخل بشؤون البلاد.وقال خليل في كلمة له خلال مشاركته في منتدى السلام والأمن في الشرق الأوسط بنسخته الثالثة المنعقد في الجامعة الأمريكية بدهوك، إن “العراق بلد مهم جدا لأمريكا، وبعد العام 2003 عملت الولايات المتحدة على الحكومات المتعاقبة في العراق”.وأضاف “قد تشكلت حكومة جديدة، وهناك اطراف سياسية مختلفة تشترك بها، وهنا يُطرح تساؤل هل بإمكان رئيس مجلس الوزراء تطبيق برنامجه الحكومي، والاتفاق السياسي الذي تمخضت عنه هذه التشكيلة”؟وأردف الدبلوماسي الأمريكي بالقول إن “الشعب العراقي لديه مطالب عديدة، ويدعو إلى توفير الخدمات”، مؤكدا أن “تطبيق الدستور نقطة مهمة، ويتعين أن تكون هناك إرادة لحفظ سيادة العراق، وهذه المسؤولية تقع على عاتق حكومة السوداني”.وحث خليل الحكومة الاتحادية الحالية على أن “تمنع إيران من التدخل في شؤون العراق”.وعن إقليم كوردستان قال خليل ان امريكا لديها شراكة مع الإقليم كجزء من العراق الاتحادي، ولدينا تعاون وثيق على مستوى التصدي للأرهاب”.وتابع بالقول ان “هناك مجموعة من الحقوق لاقليم كوردستان مثبتة في الدستور العراقي ومنها ملف النفط والغاز”، منوها إلى أنه “ينبغي للعراقيين التعامل مع هذا الملف بشكل صحي”.

119
إسرائيل تنشر بنادق آلية يتم التحكم بها عن بعد في الضفة الغربية

نصبت إسرائيل أسلحة آلية ذكية (روبوتات) يمكنها إطلاق الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي على المتظاهرين الفلسطينيين في منطقتين مضطربتين بالضفة الغربية، وفقا لما أفادت به وكالة أسوشيتد برس.

وقالت الوكالة أن الأسلحة التي نصبت قرب مخيم مزدحم للاجئين الفلسطينيين، وفي مدينة شديدة التوتر بالضفة الغربية، تستخدم الذكاء الاصطناعي لتعقب الأهداف.

تم نصب المنظومة المزودة بكاميرا وسلاح رشاش، مؤخرا فوق برج حراسة مليء بكاميرات المراقبة يطل على مخيم العروب للاجئين في جنوب الضفة الغربية.

وقال شهود عيان للوكالة إنه عندما خرج متظاهرون فلسطينيون شبان إلى الشوارع وألقوا الحجارة والقنابل الحارقة على الجنود الإسرائيليين، أطلقت الأسلحة الآلية الغاز المسيل للدموع أو الرصاص المطاطي باتجاههم.

قبل حوالي شهر، وضع الجيش الإسرائيلي الروبوتات في مدينة الخليل القريبة، حيث كثيرا ما يشتبك الجنود مع السكان الفلسطينيين الذين يرشقونهم بالحجارة. ورفض الجيش التعليق على خططه لنشر النظام في أماكن أخرى بالضفة الغربية.

ونقلت الوكالة عن الناشط الفلسطيني عيسى عمرو القول إن سكان الخليل يخشون من إساءة استخدام السلاح الجديد، مضيفا أن الناس مستاؤون أيضا مما يقولون إنه اختبار أسلحة على المدنيين.

الوكالة أشارت إلى أن تشغيل المنظومة يجري عن بعد بلمسة زر واحدة، حيث يمكن للجنود الإسرائيليين الموجودين داخل برج حراسة إطلاق النار على أهداف محددة.

ويقول الجيش الإسرائيلي إن النظام يتم اختباره في هذه المرحلة ويطلق فقط الأسلحة "غير الفتاكة" المستخدمة للسيطرة على الحشود، مثل الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع.

ويقول سكان مخيم العروب إن الأبراج تسببت في انتشار الغاز المسيل للدموع بشكل متكرر في المخيم الواقع على جانب التل.

ويتزايد استخدام الأسلحة الذكية بشكل ملحوظ في جميع أنحاء العالم، مع توسيع الجيوش لاستخدامها للطائرات من دون طيار لتنفيذ ضربات مميتة.

وأكدت الوكالة أن استخدام هذا النوع من الأسلحة يتزايد بشكل ملحوظ حول العالم، سواء من قبل الولايات المتحدة في العراق، أو كوريا الجنوبية على طول حدودها مع كوريا الشمالية، ومن قبل مختلف الجماعات المتمردة في سوريا.

وجرى بناء الأبراج في مخيم العروب من قبل شركة "سمارت شوتر" وهي شركة تصنع أنظمة للسيطرة على الحرائق، التي أشارت إلى أن النظام الجديد يقلل الخسائر ويحد من الأضرار الجانبية بجعل الطلقات أكثر دقة.

في منطقة مكتظة بالسكان مثل العروب، تؤكد الشركة أن الجنود يمكنهم مراقبة أشخاص معينين واستهداف مناطق "أقل حساسية" من الجسم لتقليل الضرر وتجنب إطلاق النار على المارة.

لكن مدير هيومن رايتس ووتش في إسرائيل وفلسطين، عمر شاكر، يرى أن إسرائيل ومن خلال استخدامها هذه التقنيات يمكن أن تؤدي لانتهاكات واسعة لحقوق الإنسان.

وتصاعدت أعمال العنف في الضفة الغربية خلال الأشهر الماضية مع تكثيف إسرائيل لغاراتها وعمليات الاعتقال بعد سلسلة من الهجمات الفلسطينية داخل إسرائيل أسفرت عن مقتل 19 شخصا في الربيع الماضي.

وقتل خلال الهجمات الأخيرة أكثر من 130 فلسطينيا هذا العام، وما لا يقل عن 10 إسرائيليين، وفقا لأسوشيتد برس.

الحرة / ترجمات - واشنطن

120
إسرائيل تتهم إيران بالمسؤولية عن مهاجمة ناقلة نفط قبالة شواطئ عمان
استهداف طهران بطائرة مسيرة تحمل قنابل سفينة تحمل علم ليبيريا وباسم "باسيفيك زيركون" يملك فيها رجل الأعمال الإسرائيلي عيدان عوفر ملكية ثانوية وغير مباشرة.
العرب

هجوم بعد مصادرة شحنة ضخمة من مواد متفجرة مرسلة إلى الحوثيين
تل أبيب – اتهمت إسرائيل، الأربعاء، إيران بالمسؤولية عن مهاجمة ناقلة نفط مملوكة لشركة يساهم فيها رجل أعمال إسرائيلي قبالة شواطئ سلطنة عمان.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي، إن الهجوم "باستخدام مسيرة مسلحة وقع مساء الثلاثاء" دون مزيد من التفاصيل عن الأضرار.

ونقلت عن مسؤول أمني كبير لم تسمه قوله "إيران وراء الهجوم وهي محاولة إيرانية للتدخل في مونديال قطر (بين 20 نوفمبر، و18 ديسمبر المقبل)".

وأضاف المسؤول الأمني "ناقلة النفط التي تعرضت للهجوم مملوكة لشركة من سنغافورة، ولرجل الأعمال الإسرائيلي عيدان عوفر ملكية ثانوية وغير مباشرة فيها بنسب منخفضة".

وفي وقت سابق الأربعاء، أكد المسؤول الدفاعي في الشرق الأوسط، لوكالة أسوشييتد برس، مشترطاً التكتم على هويته لأنه غير مخول بمناقشة الهجوم علناً أنّ الهجوم وقع مساء الثلاثاء قبالة سواحل عمان بطائرة مسيرة تحمل قنابل.

كما أوضح أن السفينة تحمل علم ليبيريا، وباسم "باسيفيك زيركون"، مضيفاً أن شركة "ايسترن باسيفيك شيبينغ" ومقرها في سنغافورة تشغلها، فيما تعود ملكية الشركة المذكورة إلى الثري الإسرائيلي إدان عوفر.

وبدوره، أكد متحدث باسم الأسطول الأميركي الخامس تيموثي هوكينز الموجود في المنطقة أنه على علم بالحادث.

وكذلك، أكدت منظمة التجارة البحرية البريطانية، وهي منظمة عسكرية بريطانية تراقب أنشطة الشحن في المنطقة، وقوع الهجوم، مضيفة أن التحقيقات جارية حالياً لمعرفة التفاصيل.

من جهتها، قالت شركة "ايسترن باسيفيك شيبينغ" إن السفينة "باسيفيك زيركون" أصيبت "بمقذوف على بعد 150 ميلاً تقريبًا قبالة ساحل عمان"، مضيفة "نحن على اتصال بالسفينة ولا توجد تقارير عن إصابات أو تلوث".

يقع بحر عُمان بين إيران والسلطنة، عند مخرج مضيق هرمز الاستراتيجي الذي يعّد نقطة عبور عالمية لجزء كبير من النفط، وحيث ينشط تحالف تقوده الولايات المتحدة.

وشكلت حركة النقل عبر المنطقة هدفا لهجمات وعمليات قرصنة تكررت مرارا قبل عقد من الزمن، قبل أن تتراجع وتيرتها إلى حدّ كبير خلال السنوات الماضية جراء تكثيف الدوريات التي تقودها قوات بحرية من دول عدة.

وأتى هذا الاستهداف بالتزامن مع وصول قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال مايكل كوريلا، إلى إسرائيل الثلاثاء في زيارة تستغرق يومين.

وكانت إيران قد خطفت عدة مرات خلال الأشهر والسنوات الماضية ناقلات نفط تمر عبر البحار في المنطقة، كما استهدفت سابقاً سفناً إسرائيلية، من ضمنها سفينة "ميرسر ستريت" في أغسطس من العام الماضي(2021).

فيما كشفت تل أبيب حينها برسالة إلى مجلس الأمن أن القيادي في الحرس الثوري سعيد أرجاني، هو المسؤول عن وحدة الطائرات المسيرة، التي غالباً ما تستهدف الناقلات البحرية وغيرها.

وتمتلك ايران أسطولا من الطائرات المسيرة حيث زودت روسيا وإثيوبيا وميليشياتها في المنطقة بمجموعة من المسيرات وهو ما جعلها عرضة لعقوبات غربية خاصة من الاتحاد الأوروبي.

ولا يستبعد مراقبون أن تكون إيران خلف هذا الهجوم ردا على مصادرة البحرية الأميركية لشحنة ضخمة من المواد المتفجرة تتمثل في 70 طنا من كلورات الأمونيوم و100 طن من سماد اليوريا الذي قد يستخدم لصنع المتفجرات، كانت طهران تعتزم إيصالها إلى الحوثيين في اليمن.

ويدور نزاع في اليمن منذ العام 2014 بين المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران وقوات الحكومة يساندها تحالف عسكري بقيادة السعودية. وتسبّبت الحرب بمقتل مئات آلاف الأشخاص بشكل مباشر أو بسبب تداعياتها، وفق الأمم المتحدة.

121
السوداني ينفتح على عقود الغاز والنفط المبرمة مع الصين وروسيا
العراق يطالب بزيادة حصته من النفط فيما أوبك+ يقر خفض الإنتاج.
العرب

على خطى إيران نحو الصين وروسيا
بغداد- لم تمنع التصريحات الأميركية الداعمة لرئيس الوزراء العراقي الجديد محمد شياع السوداني من أن تنفتح الحكومة العراقية الجديدة في علاقاتها الخارجية على عقود الغاز المبرمة مع الصين وروسيا، في خطوة يقول مراقبون إنها تظهر التزام السوداني بالصفقات الرئيسية المخطط لها منذ فترة طويلة بين بغداد وبكين وموسكو بغض النظر عما قد تبديه الولايات المتحدة من معارضة.

ويتزامن هذا الموقف مع دعوة السوداني إلى زيادة حصة العراق في أوبك ومراعاة ظروفه، خاصة وأن البلد في حاجة إلى المزيد من الأموال في مهمة إعادة الإعمار، وهو ما يثير تساؤلات أبرزها: ما سبب ورود هذا المطلب في الوقت الذي يتمسك فيه تحالف أوبك+ بخفض الإنتاج؟ وهل أن في هذه الخطوة محاولة لاسترضاء واشنطن؟

ويشير المراقبون إلى أن الحكومة التي تساندها الأحزاب المدعومة من إيران تجد نفسها ضِمْن المسار نفسه الذي تمضي فيه طهران مراهنةً على الصين وروسيا بالرغم من الاتصال الذي جمع السوداني بوزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الذي أظهر رغبة واشنطن في تعزيز التعاون مع الحكومة الجديدة.

◘ السوداني دعا منظمة أوبك إلى إعادة النظر في كمية الإنتاج والصادرات المخصصة للعراق من أجل زيادة هذه الكمية والصادرات لكونه من بين أكبر المنتجين في المنظمة

وقال بلينكن إن “الولايات المتحدة حريصة على العمل مع حكومة العراق وشعبه لتكريس احترام حقوق الإنسان وزيادة الفرص الاقتصادية وتعزيز استقلال قطاع الطاقة في العراق ومعالجة أزمة المناخ”. لكن هذا التصريح لم يترك أي أثر لدى رئيس الوزراء العراقي.

ولم يبد وزير النفط العراقي المعين حديثا حيان عبدالغني أي مؤشرات على التخلي عن اتفاقية “النفط مقابل المشاريع” التي وقعها العراق والصين سنة 2019، وهي الاتفاقية التي فتحت الباب واسعا أمام الصين لدخول العراق الذي كان أكبر مستفيد في العام الماضي من مبادرة الحزام والطريق الصينية، إذ تلقى تمويلا قدره 10.5 مليار دولار لمشاريع ذات صلة بالبنى التحتية، منها إنشاء محطة لتوليد الكهرباء ومطار.

وذكرت تقارير محلية أنه ما إنْ تولّى عبدالغني مهامه حتى بدأت شركة الاستكشافات النفطية العراقية والمؤسسة الوطنية الصينية للنفط البحري مسوحات زلزالية متعددة كجزء من المرحلة الأولى من مراحل التنقيب عن النفط والغاز البحري على نطاق واسع.

ووفقا لبيان منفصل لمدير عام الشركة العراقية علي جاسم حمود، شرعت المؤسسة الصينية في تنفيذ عقد دراسة مشتركة للمسوحات السيزمية والجيوفيزيائية ثنائية الأبعاد لاستكشاف التجمعات الهيدروكربونية العراقية.

وخلال الشهر الماضي وقعت شركة هندسة وإنشاءات البترول الصينية عقدا بقيمة 386 مليون دولار لبناء منشأة بقطارين لمعالجة النفط في منطقة القرينات لتطوير الإنتاج في الجزء الجنوبي من الرميلة التي تعدّ أكبر حقل نفط في العراق. ومن المزمع أن يتعامل كل قطار مع حوالي 120 ألف برميل من النفط.

ويقول المراقبون إن العلاقات الوطيدة التي تربط بين الصين وإيران ساعدت بكين على ضمان موطئ قدم في العراق بسبب النفوذ الإيراني السياسي والعسكري على الأحزاب الحاكمة، وفي ظل رغبة الإيرانيين في تقليص النفوذ الأميركي العسكري والاقتصادي في العراق الذي أصبح ملعبا خاصا بهم، ولأجل ذلك تدفع طهران العراق إلى مواصلة الاعتماد على الشركات الروسية.

وأشار سيمون واتكينز، المحلل الاقتصادي في موقع أويل برايس، إلى أن وزير النفط العراقي الجديد لا يظهر أي مؤشّر على التراجع عن قرار سلفه الذي يسمح لشركة النفط الروسية العملاقة لوك أويل بالمضي قدما في استكشاف حقل إريدو النفطي الضخم وتطويره، على الرغم من الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير الماضي وما قد يسببه هذا الموقف من توتر في العلاقات مع واشنطن التي تريد غلق الأبواب أمام الشركات الروسية.

◘ لم يبد وزير النفط العراقي الجديد أي مؤشرات على التخلي عن اتفاقية "النفط مقابل المشاريع" الموقعة مع الصين
ورغم الخلافات السابقة بين الحكومة العراقية والشركة الروسية، التي هددت سابقا بالانسحاب من مشروع غرب القرنة 2، مضت الحكومة العراقية الجديدة قُدما في قرارها الذي يسمح للشركة الروسية بالعمل على مواصلة الاستكشافات في حقل إريدو.

وستجد حكومة السوداني نفسها في وضع صعب إذا تمسكت بالرهان على الشركات الصينية والروسية، وهو أمر من الطبيعي أن يغضب الشركات الغربية الكبرى، وخاصة الأميركية التي كان لها نفوذ كبير على النفط العراقي.

وفي خطوة تعكس سعيا للتقرب من واشنطن، دعا رئيس الحكومة العراقية منظمة أوبك إلى إعادة النظر في كمية الإنتاج والصادرات المخصصة للعراق من أجل زيادة هذه الكمية والصادرات لكونه من بين أكبر المنتجين في المنظمة، وهي زيادة إن تمت فلا شك أنها ستدفع دولا أخرى إلى المطالبة بزيادة حصصها، ما يعني ضرب خطة التخفيض والتحكم في الأسعار التي يتمسك بها تحالف أوبك+.

وأقرّ أوبك+ في أكتوبر الماضي تخفيض الإنتاج ابتداء من نوفمبر الجاري، في خطوة لاقت معارضة وانتقادا شديدين من الولايات المتحدة ودول غربية.

وعزا السوداني طلبه إلى كون العراق يشهد تزايدا في عدد السكان وكان محروما من رفع معدلات الإنتاج والتصدير منذ ثمانينات القرن الماضي إلى اليوم، وتضرر بشكل كبير جراء عدم الحصول على حصته كاملة، والآن هو بحاجة إلى الحصول على أموال لإعادة الإعمار.

وأكد السوداني أن العراق “حريص على استقرار أسعار الطاقة. لا نريد للأسعار أن ترتفع فوق 100 دولار ولا في نفس الوقت أن تنخفض بالشكل الذي يؤثر على مستوى العرض والطلب”

122
إسرائيل: لن نتعاون مع أي تحقيق خارجي في مقتل شيرين أبو عاقلة
وكالات - أبوظبي

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، الإثنين، أن إسرائيل لن تتعاون مع أي تحقيق خارجي في مقتل الصحفية الفلسطينية الأميركية شيرين أبو عاقلة.
وأفادت وسائل إعلام محلية أن مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (إف بي آي) فتح تحقيقا في مقتل الصحفية، إثر تلقيها رصاصة أثناء تغطيتها مداهمة إسرائيلية لمدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة في مايو الماضي.

وقال غانتس في بيان: "قرار وزارة العدل الأميركية بالتحقيق في وفاة شيرين أبو عاقله خطأ فادح".

وامتنعت وزارة العدل الأميركية ومكتب التحقيقات الاتحادي عن التعليق على التقارير.

وما زالت ملابسات مقتل أبو عاقلة محل خلاف شديد.
وقال الجيش الإسرائيلي في سبتمبر إنه من المحتمل أن يكون أحد جنوده أطلق عليها النار من دون قصد، لكن من المحتمل أيضا أن تكون قد أصيبت برصاص فلسطينيين.

وقال مسؤولون فلسطينيون وعائلة أبو عاقلة إنهم يعتقدون أنها قتلت عمدا على يد القوات الإسرائيلية، ورفضوا التصريحات الإسرائيلية بوجود مسلحين في المكان الذي كانت تقف فيه.

وشككت روايات شهود آخرين في أن مواقع الجنود الإسرائيليين تعرضت لإطلاق نار من المنطقة التي كانت تقف فيها شيرين عندما قتلت.

123
إحباط تهريب 70 طنا من وقود الصواريخ متجها للحوثيين
وكالات - أبوظبي

أعلن الأسطول الخامس بالبحرية الأميركية، الثلاثاء، أنه اعترض سفينة صيد كانت تهرب كميات "ضخمة" من المواد المتفجرة أثناء عبورها من إيران على طريق في خليج عمان يُستخدم لتهريب أسلحة إلى جماعة الحوثي اليمنية.

وذكر الأسطول الخامس في بيان أن القوات الأميركية عثرت على أكثر من 70 طنا من كلورات الأمونيوم، التي تستخدم عادة في صناعة وقود الصواريخ وكذلك المتفجرات.

وقال نائب الأميرال براد كوبر قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية والأسطول الخامس والقوات البحرية المشتركة "كانت هذه كمية ضخمة من المواد المتفجرة، تكفي لتزويد أكثر من 10 صواريخ باليستية متوسطة المدى بالوقود حسب الحجم".

وأضاف أن "النقل غير القانوني للمساعدات القاتلة من إيران لا يمر مرور الكرام. إنه أمر غير مسؤول وخطير ويؤدي إلى العنف وزعزعة الاستقرار في جميع أنحاء الشرق الأوسط".
وأوضح الأسطول الخامس أن السفينة التي تم اعتراضها كان يقودها طاقم من 4 يمنيين، وكانت تحمل 100 طن من سماد اليوريا الذي يستخدم في الزراعة، وأيضا في صنع المتفجرات.

وأضاف أن القوات الأميركية أغرقت السفينة، الأحد، في خليج عمان لأنها كانت "تشكل خطرا على الملاحة للشحن التجاري" وتم تسليم طاقمها إلى خفر السواحل اليمني.

وفي ديسمبر الماضي، ضبط الأسطول الخامس شحنة بنادق وذخيرة في سفينة صيد قال إنه يعتقد أن منشأها إيران وإنها كانت في طريقها لإمداد الحوثيين.

124
مصدر أمني:إلقاء القبض على (102) تاجر مخدرات في البصرة (98) منهم ينتسبون إلى الحشد الولائي

 البصرة/ شبكة أخبار العراق- كشف مصدر امني مطلع، اليوم الاثنين، عن احصائية ممارسات قسم شرطة مكافحة المخدرات في محافظة البصرة خلال 10 أيام، والتي اسفرت عن اعتقال اكثر من 102 تاجر مخدرات 98 منهم من منتسبي ميليشيا الحشد الشعبي الولائي .وذكر المصدر إن “قسم مكافحة المخدرات في البصرة وخلال عشرة ايام فقط تمكن من اعتقال 102 تاجر مخدرات وضبط 28 كيلو من المخدرات واكثر من 35 الف حبة مخدرة”.مشيرا الى ان ” تجار المخدرات الذين تم القاء القبض عليهم موزعون في مختلف اقضية ونواحي المحافظة و98 منهم ينتسبون إلى الميليشيات الحشدوية الولائية ونقل المخدرات كانت بسيارات الحشد الشعبي “.مبيناً أن “الحصة الاكبر من عمليات القاء القبض كانت في شرق محافظة البصرة بقضاء شط العرب وشمالها ومركز المحافظة”.

125
بولندا تستعد لاستقبال موجة جديدة من اللاجئين الأوكرانيين
المجلس الأوروبي يضخ موازنة قدرها 3.7 مليار دولار تلبي الاحتياجات الأساسية للاجئين.
العرب

أزمة اللاجئين تعود إلى السطح مع قرب الشتاء
وارسو - قالت وزيرة الاندماج الاجتماعي البولندية أجنيشكا ستشيجاي الاثنين إن بلادها تستعد لاستقبال موجة جديدة من اللاجئين الأوكرانيين فيما الشتاء يقترب، وجهزت “أكثر من مئة ألف” مكان في مراكز الاستقبال.

وفي معرض التحدث لمحطة راديو بلس الإذاعية، قالت ستشيجاي “لا توجد حتى الآن مؤشرات على حدوث زيادة في عدد اللاجئين الذين يعبرون الحدود الجنوبية من أوكرانيا، والتي يبلغ طولها أكثر من 500 كيلومتر”.

وذكرت أن من 5 إلى 6 في المئة فقط من العشرين ألف شخص الذين يعبرون إلى بولندا عند الحدود كانوا لاجئين، والبقية هي حركة عبور معتادة.

وقال نائب وزير الداخلية بارتوش جروديسكي إن “المحادثات مع الحكومة الأوكرانية أشارت إلى أن السلطات هناك ستسعى لإبقاء أكبر قدر ممكن من النازحين في البلاد”.

مليون أوكراني غادروا بلادهم فيما بلغ عدد النازحين داخليا 6.9 مليون شخص منذ الغزو الروسي

وأضاف جروديسكي أن عدد اللاجئين الأوكرانيين حاليا في البلاد هو 1.3 مليون شخص.

وبحسب بيانات أصدرتها المنظمة الدولية للهجرة فإن أكثر من 8.79 مليون أوكراني غادروا بلادهم فيما بلغ عدد النازحين داخليا 6.9 مليون شخص منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في الرابع والعشرين من شهر فبراير الماضي.

واعتمد المجلس الأوروبي ضخ موازنة قدرها 3.5 مليار يورو (3.7 مليار دولار) هذا العام، كتمويل أولي إضافي يلبي الاحتياجات الأساسية للاجئين من أوكرانيا، وتزويدهم بالمساعدة الأساسية داخل الدول الأوروبية التي تستضيفهم.

وتعد الدول المجاورة لأوكرانيا، والتي تستضيف اللاجئين، أكبر المستفيدين من تحويل الموازنة؛ إذ تلقت بولندا أكثر من 562 مليون يورو (593 مليون دولار)، بينما استفادت رومانيا بـ450 مليون يورو (475 مليون دولار) والمجر بـ300 مليون يورو (317 مليون دولار).

كما تم دعم تشيكيا وسلوفاكيا بمبلغ 284 مليون يورو (300 مليون دولار) و209 ملايين يورو (220 مليون دولار) على التوالي.

وبموجب تعليمات الحماية المؤقتة للاتحاد الأوروبي يحق للمواطنين الأوكرانيين وأفراد أسرهم المقيمين في البلد الحصول على حق الحماية في أي دولة عضو في الاتحاد الأوروبي. ويمنح نظام الحماية الحق في العمل والإقامة والتعليم والعلاوات الاجتماعية والمساعدة الطبية لمدة عام على الأقل، مع إمكانية تمديد ذلك لمدة عامين.

126
كردستان العراق وحيدا في مواجهة تمادي إيران
في غياب رادع.. الإقليم مضطر إلى التعايش مع الاعتداءات المتكررة لطهران.

ضحية من؟
يتعرض إقليم كردستان في شمال العراق لهجمات متكررة من قبل الحرس الثوري الإيراني دون أن يجد أي دعم حقيقي سواء كان من قبل السلطة المركزية في بغداد، أو من المجتمع الدولي، وسط مخاوف من أن تجد قيادة الإقليم نفسها مضطرة إلى التعايش مع هذه الاعتداءات، طالما أنها لا تستطيع التنكر لبني جلدتها، كما أنها لا تملك أدوات التأثير للجم طهران.

أربيل (العراق) - يجد إقليم كردستان نفسه وحيدا في مواجهة تمادي إيران، في ظل وجود سلطة مركزية في العراق موالية بالكامل لطهران، ومواقف دولية ضعيفة، لم تتخط ردود أفعالها على الاعتداءت الإيرانية بيانات الشجب والتنديد.

وقتل شخصان وأصيب عشرة على الأقل بجروح في سلسلة ضربات إيرانية جديدة استهدفت الاثنين مقار أحزاب كردية إيرانية معارضة تتواجد في إقليم كردستان الذي يحظى بحكم ذاتي في شمال العراق.

وتكررت الهجمات الإيرانية على مواقع لأحزاب كردية معارضة في الإقليم منذ سبتمبر الماضي، في مسعى إيراني واضح لتصدير الأزمة الداخلية المتفجرة إلى الخارج.

وتواجه إيران احتجاجات واسعة منذ أكثر من شهرين في أعقاب وفاة الشابة أميني (22 عاما) بعد ثلاثة أيام من توقيفها من قبل شرطة الأخلاق لعدم التزامها بالقواعد الصارمة للباس في الجمهورية الإسلامية.

وتلقي طهران بالمسؤولية في تأجيج هذه الاحتجاجات على قوى المعارضة في الخارج، ومن بينها تلك التي تتخذ من كردستان العراق مقرا لها، وأيضا على دول إقليمية وغربية، وهو تمش لطالما اعتمدته السلطة في إيران مع كل هزة داخلية.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية عن مصدر قوله “شنّت إيران ضربات بالطائرات المسيّرة والصواريخ مستهدفة مراكز للأحزاب الإرهابية في منطقة شمال العراق”.

وقال مسؤول بمستشفى في مدينة كوية الكردية إن شخصين قُتلا وأصيب عشرة على الأقل بجروح جراء قصف إيراني بخمسة صواريخ استهدف مقرا للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني يقع في محافظة أربيل.

وأكد بيان لوزارة صحة الإقليم في وقت سابق مقتل شخص وإصابة ثمانية بجروح جراء القصف. ويقع المقر الذي تعرض للقصف في قضاء كويسنجق، التابع لمحافظة أربيل.

وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تصاعد أعمدة الدخان الأسود في السماء بعد وقت قصير من الغارات.

مقار أحزاب كردية إيرانية معارضة تعرضت لقصف نفّذته طائرة مسيرة تزامنا مع القصف

وتزامنا مع القصف، تعرضت مقار أحزاب كردية إيرانية معارضة، بينها “كومالا” والحزب الشيوعي الإيراني، لقصف نفّذته طائرة مسيرة.

وقال عطا سقزي القيادي في حزب “كومالا” “قصفت طائرة مسيرة حوالى الثامنة صباحا مقرات أحزاب ‘كومالا’ و’الحزب الشيوعي الإيراني’ في منطقة زركويز” الواقعة شرق مدينة السليمانية.

وأكد سقزي “عدم وقوع ضحايا لأن المقرات كانت خالية، لتلقيهم نداء إنذار”. وفي إيران، أكد مصدر عسكري إيراني وقوع هجمات بـ”صواريخ وطائرات مسيرة” على “مقار جماعات إرهابية في المنطقة الشمالية من العراق”.

وقبل شهرين، شنت إيران هجمات ضد كومالا والحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني اللذين لهما قواعد في كردستان العراق، على الحدود مع إيران.

وتدعو هذه الأحزاب باستمرار إلى “مظاهرات سلمية” منددة في نفس الوقت بقمع الاحتجاجات التي تشهدها الجمهورية الإسلامية.

واستنكرت بعثة الأمم المتحدة في العراق الضربات الإيرانية في تغريدة جاء فيها “ندين تجدّد الهجمات الإيرانية بالصواريخ والطائرات المسيرة على إقليم كردستان، والتي تنتهك السيادة العراقية”.
وأعربت الولايات المتحدة بدورها عن استنكارها للهجمات الإيرانية في الإقليم، وقالت السفيرة الأميركية في العراق آلينا رومانوسكي، عبر تغريدة لها على موقع تويتر، “تُدين الولايات المتحدة بشدة الهجوم بالصواريخ والمسيرات الإيرانية على إقليم كردستان العراق”، داعية إيران إلى “التوقف عن مهاجمة جارتها العراق والشعب العراقي”.

وأكدت أن بلادها ستقف مع قادة الإقليم وتدين هذه الانتهاكات للسيادة العراقية، وسط تساؤلات نشطاء أكراد عن نوعية هذا الدعم الأميركي، فيما واشنطن سمحت بسيطرة كلية للقوى الموالية لإيران على السلطة العراقية.

في نهاية سبتمبر، لقي ما لا يقل عن 14 شخصاً حتفهم وأصيب 58 آخرون بجروح، بينهم نساء وأطفال، وفقا لقوات مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق، جراء استهداف مواقع أحزاب كردية إيرانية معارضة تنتقد قمع التظاهرات في إيران.

بعد تلك الضربة القاتلة، أعلن الحرس الثوري الإيراني أنه سيواصل شن هجمات ضد هذه الفصائل المتواجدة في إقليم كردستان الذي تربطه علاقات متوترة مع الحكومة المركزية في بغداد، ويعتبر مسرحاً لقصف تركي متكرر يستهدف عناصر حزب العمال الكردستاني.

وتستهدف أنقرة مناطق قريبة من الحدود مع تركيا، تعتبرها قواعد خلفية للجماعة المسلحة الكردية التركية التي تصنفها أنقرة وحلفاؤها على أنها “إرهابية”.

مراقبون يرون أن تصريحات السوداني لا تعدو كونها ذر رماد على العيون

ولم تتخذ حكومة بغداد أي إجراء حاسم لوقف الهجمات التي يشنها الأتراك والإيرانيون على الإقليم.

وقال رئيس الوزراء العراقي الجديد محمد شياع السودني خلال لقاء مع الصحافيين السبت ببغداد في هذا الخصوص إن حكومته يجب أن “تتخذ كل الإجراءات وفقا للسياقات القانونية الدولية”.

وأضاف “نرفض أي عدوان من أي دولة سواء كانت إيران أو تركيا”.

ويرى مراقبون أن تصريحات السوداني لا تعدو كونها ذر رماد على العيون، فالأخير وصل إلى سدة رئاسة الحكومة بضوء أخضر إيراني وأيضا بتسهيلات تركية، وما تصريحاته المنتقدة لتدخلات الطرفين سوى للتسويق الداخلي.

ويلفت المراقبون إلى أنه في غياب رد عراقي، وفي ظل ضعف الموقف الدولي حيال الاعتداءات الإيرانية المتكررة على كردستان، هناك تخوف من أن يجد الإقليم نفسه مضطرا إلى التعايش مع هذا الوضع، لعدم قدرته من جهة على التخلي عن دعم الأحزاب الكردية الإيرانية، ومن جهة ثانية لا يملك القدرة على ردع إيران.

وقال رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني الاثنين إن الإقليم لا يريد أن يشكل خطراً على دول الجوار، بل عامل استقرار في المنطقة، داعيا الحكومة العراقية إلى التحرك في مواجهة الاستهداف الإيراني المتكرر للإقليم.

وأوضح بارزاني في كلمة له خلال حفل افتتاح معهد الإبداع والتجديد بأربيل، “للأسف، تعرضت منطقة كويسنجق وبعض المناطق الحدودية للقصف، إن إقليم كردستان يريد أن يكون عاملا للاستقرار في المنطقة، وله علاقات جيدة مع جميع جيرانه، لكن يجب على الحكومة العراقية أن تضع حداً لهذه الخروقات”.

127
متى يتجرع خامنئي كأس السم الثانية على يد الإيرانيين؟
الولايات المتحدة ستتخلى عن خامنئي مثلما تخلت عن الشاه وسيتخلى الأوروبيون أصحاب المعايير المزدوجة عنه ولن ينقذه عملاؤه في العراق الذين يستحضرون منذ الآن طرق تهريب ما سرقوه خارج البلاد.
العرب

نظام لم يخرج عن المسار التاريخي العقائدي المتواصل ما بين اليهود والفرس
يفرض الواقع الحالي لنفوذ إيران التدميري في العراق تفاعلاً مع الحملة القمعية الجديدة لنظام الملالي ضد شعب إيران وطلائعه الشابة الثائرة بعد مقتل الكردية مهسا أميني، الاستعانة بالتاريخ الإمبراطوري الفارسي القديم ضد الجار العربي لإيران في مقدمته العراق، والقريب وفق حالة متواصلة واحدة، قام الخميني عام 1979 بمعاونة دولية خبيثة بتغطيته بالدين والمذهب الشيعي. للأسف يحاول البعض وضع ستار زائف على حقيقة أن نظامه الحالي لم يخرج عن المسار التاريخي العقائدي المتواصل ما بين اليهود والفرس منذ عهد نبوخذ نصر العراقي الذي قاد كارثة جلائهم من بابل.

إطلالة تاريخية عاجلة مهمة من حيث ربطها بالدوافع والسياسات التي قادها الخميني وبدأها بالعراق ومن بعده خليفته خامنئي بعد تجرع وليّه كأس السم العراقية عام 1987 وأدى إلى نهاية حياته، ضرورة مهمة لإطلاع الأجيال الحالية العراقية والإيرانية المبتلاة بهذا النظام. لم تعد هناك أيّ قيمة تذكر للدعوات البريئة من بعض العراقيين خاصة الشيعة إلى عدم نبش تاريخ الصراع الفارسي – العربي لكي تعيش شعوب إيران والعراق وبلدان الخليج جيرة سلام، فهذه تغطية لجرائم نظام الملالي في إيران والعراق والمنطقة.

نظام ولي الفقيه الحالي يوجه رسائل تغطية مقصودة ومنتقاة بعناية تبعد حقائق العلاقات اليهودية – الفارسية التاريخية، لكن بعد أكثر من ثلاثة عقود على نهاية الحرب العراقية – الإيرانية وموت الخميني ثم صدام على يد المحتلين الأميركان باتفاق مع نظام الولي الفقيه الحالي، التي كان واحدا من أسبابها دوافع الحقد الفارسي على العراق موطن القائد نبوخذ نصر، فقد لبّى القائد قورش الكبير عام 530 قبل الميلاد رغبات اليهود في إرجاع اليهود من السبي. عام 2015 أصدرت إسرائيل طابعاً بريدياً يحمل صورة لأسطوانة طينية اشتهرت باسم بيان قورش تكريماً للملك الذي يعتبرونه محرر اليهود.

◘ من يرغب في كشف الخيوط الكثيرة للتعاون الإيراني – الأميركي – الإسرائيلي سيجدها شبكة محكمة خطيرة عبر علاقات مباشرة لمسؤولين أميركان كبار يدعمون بقاء هذا النظام واستمراره في قمع شعبه

في العصر الحالي، حقبة الشاه سارت على ذات الطريق مع إسرائيل، تحت عنوان “النفط مقابل السلاح”، ثم فضائحها في العهد الخميني في الفترة ما بين 1980 – 1985 من سنوات الحرب العراقية – الإيرانية الثماني. كذبة عداء إسرائيل ورميها في البحر لم تعد بعد أربعين عاماً مقنعة لأبسط الجهلاء في إيران وبلدان العرب، لعل الشغل السري ما بين تل أبيب والضاحية الجنوبية من بيروت، بقيادة وكيل نظام طهران حسن نصرالله، هو الذي أنجح توقيع اتفاقية الحدود ونهاية ما سمّي بالحرب ضد إسرائيل.

إذن الهدف الإستراتيجي الرئيسي للنظام الإيراني هو إيصال الولايات المتحدة الأميركية والدول الأوروبية إلى قناعة وتسليم بأن تكون طهران شريكاً مهماً في نفوذ المنطقة، قد تكون مبررة لدى تلك الدول لدوافع المصالح، أما بالنسبة إلى طهران هدفها تطويع أنظمة المنطقة بالاحتلال كما الحالة العراقية، أو إثارة الفوضى الطائفية لبلدان الخليج لفرض الهيمنة.

من بين الحقائق التاريخية التي أخذت تنقلب بعد أربعين عاماً ضدا على صنّاعها في طهران، ذلك الاستعجال الأهوج للخميني بعد وصوله مباشرة من باريس إلى طهران في توجيه حرابه نحو بغداد لحكمها، قبل اهتمامه بشؤون السيطرة على الداخل الإيراني التي أوكلها لجيش من القتلة قاموا بتصفية أهل الثورة الإيرانية، من بينهم ثوار منظمة مجاهدي خلق، حيث علّقت أجساد عشرات الآلاف منهم على المشانق وأعدموا وأبعد القادة الوطنيون الذين ساندوا نظام 1979 في طهران.

استعجال الخميني إسقاط النظام العراقي السابق واحتلال العراق بالتنسيق مع واشنطن كان لأسباب تاريخية بررت مهمته السياسية اللوجستية التي أصبحت معروفة، لكن ربطها بالوضع الداخلي الإيراني مهم الآن.

أولاً، لأن الخميني لم يرغب في انتظار برودة سخونة الثورة الشعبية الإيرانية التي سرقها بتغطيتها بالعمامة السوداء لتوظيفها في العراق والمنطقة. لكن هذه الثورة الشعبية تعود بعد العقود الأربعة بقوة لإسقاط المشروع التخريبي ضد شعوب إيران أولاً.

ثانياً، المأزق الذي وقعت فيه اللعبة الدولية التي أوكلت إلى باريس ذلك الدور المخزي، حيث لم تكن فرنسا معروفة فيه، لأن تحتضن الخميني على أراضيها، وتعقد الجولات الاستخبارية التي قادتها واشنطن برئاسة جورج بوش الأب الذي كان مسؤول المخابرات الأميركية وقتذاك، لترتيب سلاسة عودته السلمية لقيادة الحكم في طهران عام 1979، ثم إسقاط النظام والدولة العراقية.

◘ الثورة الشعبية الإيرانية الحالية صدمت خامنئي، حيث كشفت سياساته الحقيقية في قمع الشعب الذي أخذ يطالب بإسقاط حكمه
ثالثاً، حقائق استخبارية أميركية جديدة ظهرت تشير إلى أن الأسباب الحقيقة وراء فرض الخميني وإزاحة الشاه محمد بهلوي شرطي أميركا في الخليج، هي رفضه تنفيذ أوامر واشنطن ولندن في حملة إعدام الضباط الإيرانيين ذوي الرتب العالية، كذلك رفض شن حرب ضد العراق، وتخفيض أسعار النفط عام 1973 حين رفعت الدول العربية شعار النفط من أجل المعركة، لدرجة رفض حكومة واشنطن استقبال مدللها السابق دخول الأراضي الأميركية للعلاج من مرضه، وتركه تائهاً بين دول رفضت استقباله. لكن أنور السادات كان صديقاً ومخلصاً له.

رابعاً، الدعم الأميركي الفعلي زاد من غرور الخميني وهو في ضيافة باريس، بنجاح مشروعه الطائفي التوسعي ابتداء من العراق بعد أن تطأ قدماه أرض طهران. فرفض دعوة صدام ببدء علاقات إيرانية – عراقية إيجابية. الواقعة المخابراتية الموثقة من قبل كريم فرمان الذي كان يعمل في مكتب صدام، مفيد نقل خلاصة لها لأهميتها.

 بعث صدام أحد موظفيه السابقين (علي رضا باوه) إلى الخميني لاستكشاف توجهاته مع العراق بعد حكمه لإيران. هذا المبعوث كان مشرفاَ مخابراتياً على إقامة الخميني من بينها نقل أشرطة الكاسيت عبر الحدود إلى داخل إيران، كما اعترف الخميني خلال مقابلته بفضله الشخصي عليه بأن أشرف بتوجيه من صدام على نقل جثة ابنه مصطفى الذي أعدمه الشاه ودفنه في النجف وفق الطقوس الشيعية.

سأل علي رضا الصديق الوفي القديم الخميني: جئنا حاملين لرسالة سلام عراقية، كيف تراني الآن؟ يجيب خميني: صديق لأنك قمت بعمل إنساني معي، وعدو لأنك تعمل مع عدوي صدام، سأعمل على إسقاط نظامه الكافر بعد عودتي إلى طهران مباشرة. إجابة كشفت حقيقة دور الخميني ضد العراق، كما عبرّ نكرانه قيام صدام بمبادرة إنسانية كلف بتنفيذها للموظف لديه عن عمق الحقد التاريخي الفارسي ضد العرب والعراقيين.

الخميني نفذ الخطة (ألف) في تحقيق هدف إسقاط النظام العراقي عبر الحرب، لم يكن العراق يمتلك ذات الهدف، فاستعجل إرسال المخربين المقاتلين إلى داخل العراق. من الوقائع التي تؤكد بدء النظام الإيراني الحرب قيام طائرتين بقصف مدينة بغداد في الرابع من أبريل 1980، أسقطت واحدة منهما في بغداد وتم أسر قائدها حياً مما يؤكد بدء إيران الحرب وليس العراق.

رغم التكاليف البشرية للجانبين العراقي والإيراني لم يستجب الخميني لدعوة مجلس الأمن في قراره في الثامن والعشرين من سبتمبر 1980 بإيقاف القتال ووافق العراق على ذلك. انتظر ثماني سنوات لكنه في النهاية اعترف بتجرعه كأس السم واستسلامه لإيقاف القتال، ليتولى خليفته بعد موته علي خامنئي مواصلة هدف إسقاط النظام السياسي في العراق وفق الخطة (باء)، وهي أخطر بكثير من سابقتها المباشرة.

تظهر الوثائق المذهلة التعاون الاستخباري والسياسي بين طهران وواشنطن وعواصم الدول الأوروبية، في مقدمتها الحليف الأول لواشنطن بريطانيا التي اشتغلت وفق الوثائق بخطوط استخبارية عدة بينها تأمين وتطوير العلاقات العقائدية بين التيارين الإسلاميين الشيعي والسني. كشف هذه المعلومات مسؤول المخابرات البريطاني البروفسور ألكسندر ولسن في كتاب نشره مؤخرا.

◘ لعل الشغل السري ما بين تل أبيب والضاحية الجنوبية من بيروت، بقيادة وكيل نظام طهران حسن نصرالله، هو الذي أنجح توقيع اتفاقية الحدود ونهاية ما سمّي بالحرب ضد إسرائيل

حاول الإخوان المسلمون في العراق تحت تسمية “الحزب الإسلامي” التقليل من أهمية المعلومات التي تحدثت عن الأصول الفكرية والسياس