عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - rabeel nohadraya

صفحات: [1]
1
كنا: ينفي ما صرحت به احدى القوائم المسيحيه بوجود استهداف للمكون ببغداد


http://www.almasalah.com/ar/NewsDetails.aspx?NewsID=28133

2
أصدرت هيئة النزاهة قرارا بإيقاف المدعو سعد طانيوس حاجي ممثل شعبنا عن المجلس الشعبي في محافظة نينوى عن العمل ( الذي لم يبدأه اصلا)
 عن موقع هيئة النزاهة
للاطلاع على التفاصيل الرابط ادناه
http://www.nazaha.iq/body.asp?field=news_arabic&id=993

3
السيد صنا ....حقا أن كنا وزوعا لم ولن  يستطيعوا أن يعملوا ما عمله رابي اغاجان المجلس الشعبي..................
نعم يا أستاذنا المبجل والمنظر والسياسي العظيم السيد انطوان صنا رئيس المؤتمر الثاني للمجلس الشعبي ,, ان زوعا وكنا  لم يحققوا لشعبنا أي شئ ,,,, فهم كانوا السبب لعدم نعو الوعي القوي لدى شعبنا وهم الذين دفنوا لغتنا الأم حيث نساها الكل ولا توجد مدارس وجامعات تدرسها وهم من لم يفعلوا أي شي لهذا الشعب المسكين ..............
ولكنهم لم يسببوا بذبح شعبنا في الموصل كما فعل سيدك وخادم الاخرين اغاجان ...أنا لا أريد آن أكيل الاتهام ولكن لنفكر بالمنطق من الذي يقتل أبناء شعبنا في الموصل؟؟؟؟؟؟
ان كان الجواب التيارات العربية الشوفينية كما يعتقد المفكر العظيم صنا الهدام... فالسبب بالتأكيد هو بسبب مواقف اغاجان والمجلس الغبية حيث إنهم يركضون وراء سراب ما يسمى بالحكم الذاتي ... مع العلم آن شعبنا لا يمثل أغلبية ألان في أي منطقة من مناطق سهل نينوى وبذلك حتى لو أراد السادة الأكراد الكرماء تقديم الحكم الذاتي لنا على طبق من ذهب فلن يستطيعوا لان دستور الإقليم يشترط الأغلبية السكانية بالإضافة إلى آن دستور الإقليم يمنع قيام إقليم داخل إقليم كردستان....فيا صنا واغاجان ويا أبناء شعبنا من أعضاء المجلس الشعبي أن الأموال والبيوت والسيارات الفخمة التي أخذتموها من أسيادكم يدفع ضريبتها أبناء شعبنا الأبرياء في الموصل من دمائهم .....فحرام عليكم آن تبيعوا شعبكم من اجل المال.... ولا تتكلم لي عن الحقوق القومية لان الناس تعرف جيدا  قياداتكم وماضيهم وان أخر ما يهمهم هو مصير شعبنا وهم ليسوا إلا تجار ومقاولين يبيعون نفسهم لمن يدفع أكثر ....

   

4
نقلا عن زوعا-اوغ
الرابط
http://zowaa.org/nws/ns7/n240809.htm



بيان من فرع دهوك للحركة حول اعتقال السيد نمرود شيبا

                                   

زوعا - دهوك               

          اصدر فرع دهوك للحركة الديمقراطية الاشورية بيانا حول اعتقال السيد نمرود شيبا عضو الحركة واحد مؤازري قائمة الرافدين اليكم ما جاء فيه

بيان

               اثناء الحملة الانتخابية الاخيرة في اقليم كردستان العراق ، تاكد قيام بعض مسؤولي الحزب الديمقراطي الكردستاني بالتوجيه لقواعدهم من الاشقاء الكرد للتصويت لصالح قائمة المجلس الشعبي /القائمة 68 كون مرشحيها من اعضاء الحزب او واجهاته، وفي حين سعت قائمة الرافدين من خلال المفوظية العليا للانتخابات والامم المتحدة لتفادي ذلك كي لا تخرج الكوتا من محتواها ، الا الطلب لم يلق اذنا صاغية.

               وفي تغطية اعلامية لفضائية اشور افصح السيد نمرود شيبا من مؤازري قائمة الرافدين وعضو حركتنا ، عن حصول خروقات مؤكدا ما ذكرناه اعلاه واورد مثال على ذلك اسم السيد محمد محسن مسؤول الفرع الثامن عشر للحزب الديمقراطي الكردستاني / العمادية ، على اثر ذلك وبناء على شكوى من السيد محمد محسن القي القبض على السيد نمرود شيبا واودع التوقيف في قلعة العمادية لمدة 14 يوما بتهمة التشهير التي لا اساس لها اصلا، ولم يستجب حاكم القضية لطلب المحامي لاطلاق سراحه بكفالة ، رغم كون ما ورد على لسان السيد نمرود لم يكن جنحة او جريمة .

                وبتاريخ 20-8 تم اطلاق سراحه بكفالة لساعة واحدة فقط ليلقى القبض عليه مرة ثانية ومن قبل اجهزة امن العمادية وذلك بحجة مقالة  نشرت في جريدة هاولاتي وفي الانترنت وخلال فترة توقيفه التي لا علاقة له بها ، ونقل بعدها الى السجن المركزي لاسايش دهوك مؤكدين ان تهمته هذه المرة هي سياسية ولا يطلق سراحه بكفالة ، مما افقده حقه في اجراء امتحانات الدور الثاني للمرحلة الاعدادية يوم 23-8-2009 م

               رغم المساعي من لدن مراجع حركتنا الديمقراطية الاشورية لدى القيادات  السياسية وذات العلاقة في الاقليم ، الا انها لم تثمر عن اية نتيجة، ولايزال السيد نمرود قيد الاعتقال ، مما يؤكد الانطباع بوجود ضغوطات واستئثار بالسلطة من لدن المتنفذين من ذوي العلاقة قي المنطقة وتاثيراتها على تطبيق القانون وعمل الاجهزة القضائية والامنية.

                اننا اذ نشجب هكذا ممارسات ترمي الى كم الافواه وخرق حقوق الانسان، بعيدا عن الصيغ الديقراطية والحريات الاساسية ومنها حرية الراي واقل ما يقال عنها انها تسئ الى مفاهيم التاخي والشراكة  ، ندعو رئاسة الاقليم الموقرة التدخل المباشر لوضع حد لهكذا ممارسات لا تخدم المصلحة العامة ، واطلاق سراح الموقوف نمرود شيبا وتعويضه عما لحق به من ضرر مادي ومعنوي.

 

                                                                                                                                           فرع دهوك

    24-8-2009 م                                                                                                            الحركة الديمقراطية الاشورية     

 

5
اعتقال الشاب نمرود شيبا ,لماذا؟ والى متى؟
الشاب المدعو نمرود شيبا عمره حوالي عشرون سنة , طالب في الصف السادس الإعدادي يسكن في قرية كوماني , يسكن هو وعائلته في غرفة واحدة في مدرسه مهجورة منذ عام 1991 مع مجموعة عوائل أخرى.
كل ما فعله هو انه اتصل ببرنامج تلفزيوني في إحدى الفضائيات وأثناء جوابه عن وجود ضغوطات إثناء الانتخابات قال ان مسؤول فرع العمادية للحزب قد وجه بانتخاب قائمة المجلس الشعبي؟(علما ان البرنامج كان يقدم باللغة السريانية!!!!! التي لا يتقنها اكثر من 99% من الاخوة الاكراد ....
السؤال المهم هو لماذا اعتقل في حين ان اغلب ابناء شعبنا في دهوك ( زاخو والعمادية خاصة) يعلمون انه لم يقل الا الحقيقة؟ ثم ان هذه الحقيقة قيلت وتقال يوميا في الفضائيات والجرائد؟ ان لم تكن هذه هي الحقيقة لما لم يقم الحزب الديمقراطي بمقاضاة صاحب امتياز جريدة بهرا حينما اتهمهم بالسطو(حتى الكوتا لم تنج من السطو)؟ إذا لماذا نمرود شيبا وليس غيره؟؟؟؟
ان المحزن لا بل والمبكي في هذه الحادثة انها تمت من اشخاص من ابناء شعبنا من كوادر المجلس الشعبي في المنطقة (بدون ذكر الاسماء لكي لا يعتبر تشهيرا) حيث قاموا بالتبليغ عن ما تكلم به هذا الشاب  لمسؤول الفرع 18 للبارتي بعد ايام من الانتخابات والله اعلم يمكن تكون هذه القضية الخطوة الاولى من خطة قيادة المجلس الشعبي للقصاص من الذين أبؤا ان يبيعوا اصواتهم وبالتالي كرامتهم لذلك صدرت ضده مذكرة القاء قبض لكي يكون عبره لغيره خاصة ان قائمة الرافدين كانت قد حصلت على النسبة الاعظم من اصوات ابناء شعبنا في القرية...اذا فان هذا الشاب يدفع الجزء الاول من ضريبة اهل القرية على موقفهم في الانتخابات ...الله يساعدهم فبالتاكيد سيأتيهم المزيد خلال الفترة القادمة؟؟
لقد حرمتموه من كل شيئ بسبب رأيه ..اختلستم كل الاموال وبنيتم قصوركم بعد ان كان اغلبكم مفلسين وفاشلين ...لا اعرف على من يريدون ان يكذبوا فالشعب ( حتى الذين صوتوا لهم ) يعرف جيدا بانكم مجموعة من المتاجرين بحقوق ومأسي الشعب من اجل مصالحكم ولكن احذروا يا قيادة المجلس الشعبي فحصول زوعا على مقعدين واغلب اصوات ابناء شعبنا يعني انكم لم تنجحوا في تنفيذ ما اوكلتم به برغم الدعم المالي والسياسي الذي حضيتم به ولذلك قد ينتهي دوركم عن قريب؟ كما انتهى كل من حاول سحب البساط من تحت اقدام زوعا منذ 1991 وحتى الان....وعندنا ستذهبون الى مزبلة التاريخ ....

وما زال الشاب المسكين في السجن لحد الان ( اربعة عشرة يوما ) وحتى القاضى يرفض اطلاق سراحه بكفالة وكانه قام بجريمة تهدد الامن القومي الكردي....
وهنا اطالب من موقع عنكاوه ان تقوم بحملة للوقوف مع هذا الشاب باعتباره سجين رأى,, وليس فقط الاشارة الى الموضوع بشكل خجول ( نقلا عن موقع زوعا , يدعي..الخ) فلكم مندوب في دهوك ,فليذهب ويتاكد من الموضوع من اهالي القرية ومن الجهات المسؤولة....
وارجو من جميع كتاب ومثقفي ابناء شعبنا ان يقفوا بالضد من هكذا ممارسات تصدر من قبل من يفترض بهم ان يطالبوا بحقوقنا ولكنهم يسلمون حتى رقابنا..
ادعوا بعض الكتاب الذين باعوا ضمائرهم بابخس الاثمان ان ياخذوا عبرة من هذا الشاب الذي تعرض للتهديد قبل الانتخابات ودخل السجن بعدها من اجل صوته مع ان زوعا لم يعطه اي اموال ولكنه بالتاكيد اعطاه الجرئة والشجاعة ليقول رأيه وعزة النفس التي تجعله لا يقبل الا ان يكون تابعا ومهانا من اجل حفنة من الدولارات...( اكيد راح تكولون ان الكرامة والشرف وعزة النفس م يوكل خبز فمبروك لكم ما انتم عليه ولا تخافون فان رزقكم مضمون فان ذهبوا اسيادكم اليوم فسياتى غدا من يشتريكم ويجعلكم عبيدا له) 

6
هذا المقال نشر في موقع جريدة هاولاتى حول قضية الشاب نمرود شيبا الذي ما زال مسجونا لاكثر من 10 ايام لانه قال رأيه عن الانتخابات وهي دعوة جدية لمساندته من اجل احقاق الحق ....للاطلاع على المقال من مصدره الربط ادناه
http://hawlati.info/Ar/NewsDetailN.aspx?id=10536&LinkID=83
نمرود شيبا... صوت الحق في مواجهة الطغيان
سامي روفائيل
 خلفت الانتخابات الأخيرة لبرلمان إقليم كردستان الكثير من الأمثلة والنماذج التي يمكن تداولها للإشارة إلى أسلوب الغطرسة الذي يتعامل به المتنفذين مع أبناء الشعب ومدى تعاليهم وغطرستهم تجاه المواطنين المساكين، وطبعا أولئك الذين يختلفون أو يعارضونهم الرأي.. ومثال الشاب نمرود شيبا خير دليل على الأسلوب الذي ينتهجه بعض المسئولين في إقليم كردستان العراق مع من يتجرأ ويقول الحقيقة أو يدلي برأيه ويعبر عن قناعاته التي لا تروق السادة الجالسين سعداء على كراسيهم وفي مكاتبهم الفخمة.. لم يشر السيد نمرود سوى إلى سلبية واحدة قام بها السيد محمد محسن مسئول الفرع الثامن عشر للحزب الديمقراطي الكردستاني في العمادية أثناء الحملة الانتخابية، وهي ممارسة الضغط على الناخبين المسيحيين لعدم التصويت لقائمة الرافدين.. لكن ماذا فعل السيد محمد المسئول الكبير، أوعز بإلقاء القبض على الشاب وإيداعه السجن ورفع دعوى قضائية ضده وإصراره على إنزال أقصى العقوبة بحقه.
ولمن لا يعرف السيد محمد وعائلة آل محسن في العمادية نقول.. هو ابن السيد محسن الملقب بـ (صافياي) إقطاعي كبير استولى على كامل أراضي العمادية وحولها إلى ملك صرف يدر له عشرات الملايين من الدولارات.. ومحمد نفسه لا يملك من المؤهلات ما يؤهله ليكون مسئولا سوى أنه كان أحد أفراد حمايات السيد مسعود البارزاني رئيس الإقليم ولعائلته علاقة مصاهرة مع السيد البارزاني (من ناحية شقيقه الأكبر بوتان)، كما أنه معروف بين أهالي المنطقة بفساده وعلاقاته الغير أخلاقية وتهوره وعربدته.. من ناحية أخرى فهو معروف بعدائه الدائم للحركة الديمقراطية الآشورية وقائمة الرافدين، حيث أنه وصف الحركة ولأكثر من مرة وفي ندوات رسمية بالإرهاب وتطاول بصورة رذيلة على رموز وشخصيات الحركة، كما أنه مستمر بالضغط على مسيحيي المنطقة وممارسة التهديد معهم لتخليهم عن مساندتهم للحركة الآشورية ودعمهم للحزب الديمقراطي.. أما الشاب نمرود الذي لا يتجاوز العشرين من عمره فهو الابن الأصغر للسيد شيبا أحد المشاركين في الكفاح المسلح ضد النظام الدكتاتوري السابق، كما أن عائلة العم شيبا تتكون من تسعة أفراد يسكنون في مكان بائس (غرفتين في مدرسة قديمة) يستنكف السيد محسن حتى من أن يجعله إسطبلا لدوابه، وحالتهم المعيشية مزرية جدا ويعانون شظف العيش.
بضعة أسطر إلى أنظار السيد مسعود البارزاني
إذا كان هذا ديدن مسئولي الحزب الديمقراطي الكردستاني فليس من حقك يا سيادة الرئيس أن تستغرب من نتيجة الانتخابات الأخيرة وتدني مستوى التأييد للقائمة الكردستانية فيها.. وإذا كان تراجع سيادتكم عن الدعوى القضائية التي رفعتموها ضد منافسكم على رئاسة الإقليم بسبب تطاوله عليكم ينم عن حسن النية والأدب العالي فنرجو أن تعلمه للسيد مسئول الفرع الثامن عشر لحزبكم.. وإذا كان السيد محمد محسن ينطلق من علاقة القربة بينكم ليطغى ويقمع المواطنين فأنه حري بكم أن تستفهموا عن الموضوع.. وإذا كنتم لا تعلمون ما يجري فتلك مصيبة، وإذا كنتم تعلمون ولا تعالجون المسألة فالمصيبة أكبر.

7
]رسالة الى السيد صنا المحترم
يا أخي العزيز
 بالتأكيد أنت غير مقتنع بما تكتبه ولكني أقول يمكن انك لا تعرف الحقيقية لبعدك عن الوطن وحداثتك في الحقل القومي فلذلك ورأفة بك إليك هذه الحقائق
1-   أن الأصوات التي حصل عليها زوعا في دهوك واربيل في انتخابات مجلس النواب عام 2005 أي قبل وجدودكم على الساحة(قبل مجيئكم من الفضاء( هي 5123 صوت وألان بعد كل الأموال والأعمال والجهود التي بذلها البارتي عن طريق المجلس وبأموال شعبنا المختلسة ومع كل الضغوطات حصل زوعا على  لحد الان  على حوالي 6000 صوت إي أن شعبية زوعا لم تتراجع كما تدعي حضرتك.. ولم تستطع كل أموالكم ان تزعزع قناعة شعبنا بزوعا ....
2-   تقول أن المجلس حصل على أصوات محدودة من الإخوة الأكراد ,,,
•   هل أن أعداد شعبنا في زاخو هي ضعف عددهم في عنكاوه ( غريب زاخو ليست اكبر بكثير من عنكاوه وعندما تتمشى في عنكاوه نادرا ما ترى احدا غير ابناء شعبنا ولكن في زاخو عددهم قليل او انهم لا يخرجون الا للانتخابات ).حصل المجلس على اكثر من اربعة الالاف صوت من زاخو و اقل من الفي صوت من عنكاوه......عجيب غريب
•   في العمادية وحدها (غير القرى التابعة لها) لا يتجاوز عدد المصوتين من أبناء شعبنا  السبعون حصل زوعا على أكثر من خمسون والمجلس اكثر من 150 صوت ؟؟؟؟؟كيف ؟؟؟؟؟
•   قرية برجي التي لم يسمع بها السيد صنا واغلب أعضاء المجلس الشعبي اخذوا منها حوالي مئة صوت.
•   نكتفي بهذه الأمثلة ونقول للسيد صنا أن ما لا يفل عن 6000 صوت من أصوات المجلس هي للإخوة الاكراد ( بالفعل العدد محدود جدا بالنسبة لأعداد الاكراد).............
لذلك يا صنا أنصحك ان تتوقف عن الكتابة  والتشهير بزوعا لأنكم ان لم تستطيعوا ان تفرقوا بين زوعا والجماهير بكل هذه الامكانيات المالية ومحاولة شراء الذمم بالترغيب كان او بالترهيب من قطع الارزاق او الفصل من الوظيفة فبالتأكيد فان فان كل كتاباتك لن يكون لها اي مفعول الا زيادة شعبية زوعا لأنك تتكلم عن اشياء تعتبرها حقائق في حين ان اغلب الأطفال من ابناء شعبنا في دهوك واربيل يعرف انها أكاذيب وافتراءات.....

صفحات: [1]