ankawa

الحوار والراي الحر => المنبر الحر => الموضوع حرر بواسطة: لطيف نعمان سياوش في 07:14 03/08/2016

العنوان: حذار من تحول موقع عنكاوا الى ديني او مذهبي
أرسل بواسطة: لطيف نعمان سياوش في 07:14 03/08/2016
                                   حذار من أن يتحول موقع عنكاوا الى ديني أو مذهبي
لطيف نعمان سياوش

كل التحايا لكم جميعا احبتي القراء والكتاب  وادارة موقع عنكاوا دوت كوم
أنا أرى أن موقع عنكاوا دوت كوم يكاد أن  يتحول يوما بعد اخر الى ديني بحيث ازدادت وتكاثرت المقالات والسجالات والمناظرات الدينيه لاسيما للاخوه رجال الدين ولا أريد التطرق الى الشخصنه وتحديد الاسماء والشخصيات  فهي كثيره وشائكه ومعروفه ..
 ليس هذا فحسب ، انما الملاحظ انها تأخذ (أي المقالات) موقع الصداره والاولويه في صفحات الموقع لاسيما للساده المطارنه والقساوسه ..
فكلما كتب مطران أو قسيس مقالة تتصدر الموقع وتوضع في قمة هرم المقالات حتى لو كانت المقاله احيانا مهلهله ، المهم كتبت بقلم مطران أو قسيس !!
والاغرب من ذلك كله عندما نلاحظ أن العديد من المقالات التي وضعت اسفل مقال المطران أو القسيس هي أكثر رصانه وأهميه واكثر حلاوه .. هل يعقل ان يوضع مقال رصين تحت مقال مهلهل لمجرد كتب بقلم رجل دين ؟..ولكي أكون علميا في التحديد انا لا أعمم ولا اتهم جميع مقالات رجال الدين بأنها مهلهله ولا اسمح لأحد بأن يتهمني بذلك .. ولكن قد تكون بعضها كذلك ..
لابد من وضع تسلسل المقالات حسب الاهميه ونوع الموضوع واسلوب الكتابه قبل أن ننظر الى اهمية الكاتب وشخصه او شهرته .. فهناك العديد من المشاهير احيانا  يتورطوا بكتابة مقالات هزيله لاترتقي للنشر اصلا .. كما هناك اسماء واقلام مغموره لكنها تبدع في الكتابه والنشر ..
والشيء بالشيء يذكر  أجد نفسي مضطرا لذكر الشاهد التالي :- الشاعر أدونيس أسمه الحقيقي (علي أحمد سعيد) وأطلق على نفسه الاسم المستعار لأنه أرسل ولأكثر من مره مقالات لأحدى الصحف بالاسم الصريح لم تنشرها الى ان كتب بالاسم المستعار (أدونيس) فنشرت على الفور ، وأرسل اخرى ونشرت وثالثه ونشرت ..ظل يكتب تحت هذا الاسم الذي لازال يلازمه لحد الساعه كما لو كان اسمه الحقيقي ..
 عوده لموضوعنا خوفي من أن يتحول هذا الموقع في قادم الايام والسنين شيئا فشيئا الى موقع ديني وربما متشدد ومتخصص بشؤون الدين  بدلا من ان يعالج ويتناول مشاكل وثقافة ابناء شعبنا والعراق وكوردستان والعالم في خضم الحاله السياسيه المتشابكه والمعقده والمليئه بالصراعات  ، وفي عصر العولمه ..
وعلينا أن نتذكر دائما أن كل الويلات التي يعاني منها العراق والعالم تقف ورائها الصراعات الدينيه السخيفه والاحزاب الدينيه والمذهبيه ..
الا يكفينا ليل نهار مناحرات الاحزاب الكلدو اشوريه السريانيه فيما بينهم وقذفهم بعضهم البعض بالعبارات والمقالات التي تتطور احيانا الى جارحه ومخجله ؟..
الا يكفينا الصراع العقيم من اجل ايجاد تسميه موحده لأبناء شعبنا ؟ ..
الا يكفي ماتعرض ويتعرض له ابناء شعبنا على ايدي الدواعش ؟..
الايكفي هذا الكم الهائل من الاحزاب والفضائيات والمواقع الالكترونيه الدينيه ؟..
يبدو ان هذه الصراعات ممكن ان تتحول الى صراعات مذهبيه كنسيه نحن في غنى عنها .. هل نحن بحاجه الى مزيد من الصراعات والمناحرات الاضافيه ؟..
أنا أرى لو أستمر الموقع بهذا النهج سينطفىء وهجه وبريقه ، وتتدنى شعبيته التي أكتسبها خلال مسيرته الشاقه لسنوات طويله ، وهذا مانخشاه..
حرصا مني على هذا الارث الجميل (موقع عنكاوا) ومن اجل الحفاظ عليه  وعدم هدره  لاسيما انه بات موقعا الكترونيا عالميا  أدعو اخواني الاعزاء المثقفين فيه  اما رفض كل المقالات الدينيه وكل مايتعلق بها ، أو استحداث زاويه جديده للشؤون والشجون الدينيه على أن لاتكون في واجهة الصفحه بل تكون على غرار زاوية (نتجات بالسريانيه) أو (شكر وتهاني) مثلا .. متمنيا من احبتي القراء أن لاتفسر دعوتي هذه بأني لا أحب الدين ورجاله .. فأن دعوتي لاصلة بها بهذا الشيء البته ..
مرة اخرى كل التحايا لكم احبتي ليتكم تبتعدوا عن هذه الصراعات العقيمه وهذه السفسطه في النقاشات ، لأننا نريد من الدين أن يوحدنا ولا يفرقنا ..
محبتي لكم جميعا متمنيا من موقع عنكاوا ان يتقبل ملاحظاتي بصدر رحب وروح رياضيه وهذا عهدي بهم دائما ..

لطيف نعمان سياوش
    3/8/2016
العنوان: رد: حذار من تحول موقع عنكاوا الى ديني او مذهبي
أرسل بواسطة: كنعان شماس في 14:52 03/08/2016
الموقع اصلا مخصص لهمــــوم واحزان مســــــــــــــــــــــيحي العراق  فهل تريدة ان يهتم بزراعة الكرافس والسمسم ويتعامي عن الحـرائق التي تحرق مسـيحي العراق لوكنت مسولا لقلت طلبت مريــــب ومرفوض .