ankawa

المنتدى الثقافي => من ارشيف الادب - إخترنا لكم => الموضوع حرر بواسطة: هناء شوقي في 13:43 13/12/2006

العنوان: كلمات بين الذات
أرسل بواسطة: هناء شوقي في 13:43 13/12/2006

كلمات بين الذات


هناء شوقي


(http://www.ankawa.com/leila/Adab-pics/hanaa-noix.jpg)


روزال*
يا وردة ٌ شقت جدار الحياة
يا سرير ذاكرة مليئ بالشروخ
وأهداب وسادة يعتريها فراغ


هزة تليها هزة
يليها طعن وحروب وقيد
وكتم ٌ وصراخ


إحتلالٌ ينسل خلسة
وعناوين تصدح لتفوح
فتعانق الروح القلم
وتفيض بحريتها على الوطن (الأوراق)


غرق َ البحر في صمته
نتوءات داكنة
وملمس خشن
وبراثين الموت تتغذى على القهر لتنمو


ديار بارقة
أثاثها من فراش الصمت
وضجيج جسدها مدفون بالكلمات
وثرثرة عطاء بالندم قبيل وبعاد


هطل المطر
وخمور التراب والعقول بالرغبة إنغمر
المحتل نسي َ باب الرغبة موارباً
فغمغمت الروح
وضوء اللهب سطع
ونبتت الحقول الندية


زمت الورقة شفاهها
وأرتعش القلب
وغرد الحبر بوصاله
وبقي الجسد يفيض
كلمات ,,,,,,,





* روزال: كلمة تشتق من وردة




العنوان: رد: كلمات بين الذات
أرسل بواسطة: simar في 22:42 13/12/2006
هناء عزيزتي ...

بصمة الحزن من يغسلها ...

عتاب لوم لهذا الدهر القاسي ...احتلال ...ربما ..الا ان الحزن احتلنا قبل الاحتلال

في كل قلب نسمع صافرة الحزن ...من منا المرتاح ...اظن لا احد

طالما نعيش مشاعر موحدة مع بعضنا البعض ...إن توجعتِ اتوجع

وها اني اتوجع معك هناء ...

نثرتِ حزنك بلغة الصور واقول

رائعة حتى في فرحك ورائعة في حزنك

وعام سعيد لك

تحياتي

سيمار
العنوان: رد: كلمات بين الذات
أرسل بواسطة: هناء شوقي في 09:50 14/12/2006
من سيصادقنا اكثر من ذاتنا
ولمن تصرخ الذات إن لم تتمكن من الشفااااااااااااااااء




اشكرك مرورك سيمار الغاليه
العنوان: رد: كلمات بين الذات
أرسل بواسطة: بولص آدم في 17:04 14/12/2006
تحية لك من الأعماق لهذه الحساسية الشعرية والأبداعية والى المزيد من التالق مع شكري وتقديري.

  بولص ادم
العنوان: رد: كلمات بين الذات
أرسل بواسطة: غاده البندك في 22:55 19/12/2006
روزال....................................................................................................................................

وردة ناعمة عطرة..رغبة دفينة ساحرة..أرض محتلة بعطور قاهرة..كلمات ليست كالكلمات..تصنع وطنا نصفه الحياة و نصفه الآخر موت في الحياة..بينك و بين الذات لقاء خاص..تناديها تناجيها تسأليها..ماذا تريدين يا ذاتي من ذاتي ..حبيبا ؟؟ سلاما ؟؟ هدوءا و راحة البال؟؟؟ حزنا أم فرحا أم شوقا أم لقاءا أم رغبة أم امتلاءا ؟؟؟
تبقى الذات حائرة ..وحيدة مع الحبيب..وحيدة دونه..غريبة تبحث عن حبيب و غريبة ان وجدته..لقاء مع الذات يدوخ العقل و يذوب الروح..و تبقى السؤالات..متاهات..و بين القلق و السؤال..يقف القلم الها صامتا نعبده بحب و نسير وراءه الى أن تبزع شمس الحياة..

تحياتي العطرة...و أرجو أن تقبلي هذه الكلمات كمعايدة مني لك و كل عام و أنت بخير  الى أن نلتقي في عيد آخر....

لك قبلاتي

غاده