عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - amershebo

صفحات: [1]
1
برعاية ومباركة المخلص يسوع وأمنا  العذراء  وبفرحة الأهل والأصدقاء تم بتاريخ 5 / 9 / 2009  زواج سلوان جورج زكي حكيم و اميليا بنيامين هرمز سولاقة في سوريا في كنيسة القديسة تريزا في بابا توما فألف ألف مبروك للعروسين زواجهم المبارك

2
في جو بهيج مليْ بالأفراح والمسرات وبهلاهلا الأقارب والأصدقاء تم بتاريخ 15/3/2009  في كنيسة ماركوركيس في تللسقف زواج العزيزين فهمي جرجيس يوسف تومينا على الانسه وسن انطوان باليوس ومن بعدها انتقل العروسين برفقة الأهل والأقارب إلى قاعة السلام في تللسقف فألف ألف مبروك للعروسين

3
متى يتعانق الأشقاء

واقصد ( الأشقاء) الأحزاب المسيحية التي إذا رجعنا إلى تاريخها نجدها في الأصل كيان واحد متعانق مهما كان توجهها السياسي فهي في الواقع تنصب في مجرى واحد وهو خدمة الشعب المسيحي مهما كان توجهاتهم أو قوميتهم فكلهم أخوه وصورتهم واحده موضوعة في إطار واحد مهما أراد الغريب أو الكاره للشعب المسيحي أن يجعل منه مجموعة صور مختلفة ويقدم صوره ويؤخر صوره حسب رغبته وتوجهه العدواني للقضاء على ذلك الشعب الذي كان  صاحب نشأة الحضارة في بلاد الرافدين و العالم حيث نرى التقاسم الواضح في الرأي و الخطاب وتهجم البعض على البعض بدون وعي الكل يقول أنا الأول أنا من بدء الحضارة متناسين أنهم أخوه في الدين و الدم وراحوا يتراكضون حول الكراسي كلعبة الصغار و الكرسي الواحد الذي من يجلس عليه يكون الفائز بحيث أصبح لعبة للغريب يتفرج ويتسلى بهي ولا استثني أي حزب فكل أصبح لعبه وخاصة الأحزاب التي كانت تنطوي تحت أجنحة التحالف وطورد فيما بعد. بعد أن مصة روحه معنويا وتخلي شعبه عنه بعد أن تراكض مسئوليه حول الفائدة الشخصية لهم .وستثبت الانتخابات القادمة له مقدار سياساته الخاطئة وانخفاض الكبير جدا لمصداقيته أمام شعبه.  حيث نجد تكرر المشهد مره أخرى مع أحزاب أخرى تحاول أن تنطوي تحت  نفس التحالف من اجل كسب الكرسي الواحد ليكون مستقبلهم مثل مستقبل الذي قبلهم فلماذا هذا الشيء كله لما ألتفرقه لما الكل يصبح لعبه بيد الغير الكل يعرف إن لانتخابات على الكرسي الواحد مجرد مهزلة لا يقدم ولا يؤخر لما تبيعون شعبكم المسيحي وانتم تعرفون جيدا انه لا يمكن الوقوف أمام التيار حتى لو كان أكثر من كرسي  واحد أما باعكم التحالف من قبل بعد موافقته على إلغاء مادة 50 من اجل مصلحته الشخصية لما التراكض له مره أخرى لما التخاذل لما الجبن لما تجعلون من نفسكم أضحوكة إن لم تعلموا مبتغاة الغير فلتعلموا وان كنتم تعلمون وتتجاهلون هذا الأمر فتلك مصيبة كبيره فانتم عملاء لهم ويجب علينا كمثقفين وشعب مسيحي أن نزيحكم من قيادة أحزابكم لأنكم لا تدمرون أحزابكم فحسب بل تاريخ الشعب المسيحي تحت أي مسمى كان لأننا لا نسمح أن نخسر تاريخنا من اجل طموحاتكم الشخصية تحت مسمى من اجل خدمة شعبنا ونحن نعرف إن خدمة شعبنا لا تأتي مع التحالف مع الشيطان لأنه لا يعترف بوجودنا وان كان يعترف من حيث الظاهر فهو من اجل الوصول إلى غاية وبعدها وداعا لا أوريد إن أراك مره أخرى  لما كل ذلك إن لم نفز بكرسي اللعبة فلا دعي له يجب أن نفكر غدا بان نجبر هذا وذاك بوجودنا كأصحاب حضارة كصحاب مكون رئيسي وليس أقليات إن لم يكن اليوم فليكن غدا لكن بهذه الطريقة لن يكون اليوم ولا الغد واقصد بهذه الطريقة حالة الضعف وتقسم وصراع مع الأسف الصراع الأخوي وعدم التوحد ولجوء للمصالح الشخصية وتناسي أن الصراع يجب أن يكون مع من يرغب في طمس الهوية الأصيلة لأصحاب بلاد الرافدين مهما كان توجهاتنا السياسي  فلنتذكر إننا   مسيحيين من دين واحد ودم واحد وحضارة واحدة مهما اختلفت أو تشابهت تسميتنا أو قوميتنا يجب علينا أن نتعانق ونكون يد واحدة ضد من لا يرغب أن نكون مكون أساسي في هذا البلد إن لم نستطع اليوم فلنفكر أن نجبرهم غدا للاعتراف بنا كشعب أساسي وهو إننا  شعب مسيحي واحد ولنا الحق أن نكون جزء لا يتجزأ من هذا البلد .







                                                                                               عامر شيبو


4
بمباركة سيدنا المسيح وأمنا العذراء وفي حفل عائلي بهيج تمت خطوبة

العزيز فهمي جرجيس يوسف تومينا على الانسة وسن انطوان يوسف باليوس في دار السيد انطوان يوسف باليوس في تللسقف وحضر الحفل عدد كبير من الأقارب والأصدقاء والذين تمنوا للخطيبين السعادة الدائمة و الزواج القريب إنشاء الله

فألف ألف مبروك للخطيبين

5
بمباركة سيدنا المسيح وأمنا العذراء وفي حفل عائلي بهيج تمت خطبت الأعزاء بهاء كوريال بطرس على الآنسة رؤى جبرائيل توما في دار السيد كوريال بطرس القس بولص في تللسقف وحضر الحفل عدد كبير من الأقارب والأصدقاء ولذين تمنوا للخطيبين السعادة الدائمة و الزواج القريب إنشاء الله فألف ألف مبروك للخطيبين

6
ماذا بعد الاستفتاء يا حكومة كردستان
ربما يسال البعض أيا استفتاء اقصد بعدما كثرة الأستفتأة في العراق الجديد فكل يوم نسمع إن هنالك استفتاء جديد في الساحة العراقية  يوم عن الدستور ويوم عن السلطة الموجودة ويوم عن الأحزاب التي أصبحت أكثر من الرز وهذا السبب نقصان الرز في الوجبة التموينية وغيرها من الأمور التي قد مل منها الشعب دون فاده تذكر البعض يقول أنها ذات فائدة للشعب إن لم تكن اليوم ربما تكون غدا ونحن صابرون ليس لأننا متأكدون إن سوف يحصل ذلك الشيء الذي وعدونا به لكن ما بليد حيلة و السبب ألان شعب قد أضاعه الاحتلال بالدرجة الأولى والأحزاب بدرجة الثانية وبعض ولا أقول الكل من القيادي الساحة السياسية الذين لا يعملون من اجل المواطن العراقي بصورة عامة و(المسيحيين) بصورة خاصة بل من اجل توجهات خاصة أو توجهات سياسية لأحزاب معينة لغرض يكون مخفي في الوقت الحاضر(لغاية في نفس يعقوب) وظهوره يعتمد على الوقت وعلى مجريات الأمور وطرق تحليل الفرد المسيحي واحتياجات ذلك الفرد وطريقة معالجته وكسبه إلى الطريق المطلوب دون التفكير ماذا سوف يحصل بعد ذلك إن كان ذلك جيد أو لا جيد فهو يعرف من أين بدء لكن لا يعرف أين ينتهي  كمن يستمتع في تدخين السجائر ولا يعرف أنها قد تقتله بمرور الزمن .
اقصد با الاستفتاء استفتاء حول مصير المناطق المسيحية في سهل نينوى وطريقة ضم هذه المناطق إلى إقليم كردستان وطرق تعامل حكومة كردستان مع المواطن المسيحي من اجل كلمة( نعم) ونوع هذا التعامل بمختلف إشكاله  إن كان هذا التعامل مادي أو معنوي. حيث نجد التعامل الجيد مع المواطن المسيحي و توفير كثير من احتياجات التي عجزت الحكومة المركزية عن تلبيتها للمواطن وخاصة في سهل نينوى فلا نجد سوا تدهور الحالة الأمنية وعدم الأمان و البطالة وتفشيها وعدم وجود وظائف كذلك الحالة الاقتصادية الضعيفة لأكثر من ثلثي من الشعب في سهل نينوى حتى الموارد بمختلف أنواعها من غذاء ووقود تكون شبه معدومة في هذه المناطق  . بعكس حكومة إقليم كردستان التي توفر أكثر من  60-% من حاجات هذه المناطق بمختلف احتياجاتها إن كانت مادية أو خدمية كذلك الأمور الأمنية كذلك المساعدات التي تقدمها للعوائل الفقيرة والعوائل التي نزحت من مختلف محفظات القطر .نحن بدورنا نشكر حكومة إقليم كردستان على كل ما تقدمه للمواطن المسيحي في سهل نينوى .
لكن تبقى اسأله يحب الكثيرين منا أن يعرف الإجابة عنها, هل ما تقدمه حكومة كردستان هل هو حب لمسيحيي سهل نينوى؟يعن حب بدون مقابل أم إن هنالك شيء يجب آن يدفع مقابل كل ما تقدمه؟ ولا شيء لله.
على سبيل الافتراض بعد عملية الاستفتاء كانت النتيجة (لا) ولم تضم مناطق سهل نينوى للإقليم! هل سوف تكون معاملة حكومة إقليم كردستان نفس المعاملة أم أنها سوف تتغير؟ وبأ العكس إن كانت النتيجة(نعم) هل سوف يبقى نفس التعامل أو يزداد ؟
من ناحية أخرى نجد حالة المعارضة الشديدة من قبل تنظيمات ومن يدعون الجهاد في نينوى على ضم سهل نينوى إلى الإقليم ويهددون على القيام بعمليات ضد هذه المناطق في حالة نجح الاستفتاء وبعض هذه العمليات جرا فعل من تفجيرات في مناطق مثل تللسقف وقرقوش و سنجار وغيرها من مناطق سهل نينوى . السؤال هل سوف تستطيع حكومة إقليم أن تحمي هذه المناطق من الهجمات وردت الفعل هذه التنظيمات الانتقامية ؟ في حين انها لا تستطيع منع هجمات ضد مقراتها هناك وهذا شيء لا يمكن نكرانه لأننا مسكنة تلك المناطق ونشاهد بأم أعيننا ما يجري. من ناحية أخرى ماذا سيكون شان المسيحيين في الإقليم هل سيكون لنا خصوصيتنا الحرة بنا أم لا واقصد بالخصوصية دورنا في الإقليم هل سنكون محافظة ضمن الإقليم أم إقليم مسيحي له القدرة على إدارة نفسه بنفسه ضمن إقليم أو ماذا سنكون؟  من حقنا أن نعرف مصيرنا ماذا سيكون بعد الاستفتاء فليست هذه لعبة سهلة فنريد أن نعرف هل نحن فائزون اوخاسرون وما مقدار الفوز والخساره في هذه العبه المصيرية ! نرجو أن نعرف ولكل يعرف ماذا بعد الاستفتاء يا حكومة كردستان ؟ .
                                                                       
   
                                                           عامر شيبو

7
مسيحيو العراق في هاوية الزمن

واقصد بل المسيحيين كافة الشعب المسيحي المتواجد في العراق بكافة مكوناته وأماكن تواجده في هذا البلد من الشمال إلى الجنوب حيث نجد إن هذا الشعب الذي بنا هذا البلد منذ ألاف السنين وكانت أعظم حضارة في العالم يشهد لها كل التاريخ ولتي تركت خلفها الصروح العظيمة من أثار بابل ونينوى وكل ما هو تاريخي في هذا البلد حيث نجد في وقتنا الحاضر أصحاب الحضارة يطردون من بلادهم ويهجرون إلى بلاد الغربة ليأتي الغريب واقصد بل الغريب الذي غزا هذه البلاد من كافة الدول ألمجاوره وغير المجاورة  ليكون صاحب الأرض متناسي أن هذه الأرض هي ملك لأصحاب الأرض صانعي التاريخ في هذا البلد .
لكن يبقى السؤال المطروح من الذي دفع المسيحيين إلى هاوية الزمن؟
هل هم من غزو هذا البلد! أم الاحتلال الحاضر هو الذي فعل هذا الأمر! أم نحن نفسنا أصحاب الحضارة, أصحاب المجد, أصحاب التاريخ.
الجواب الصحيح لكل هذا نحن أصحاب التاريخ الذين بعنا تاريخنا من اجل أللاشيء و المسؤول الأكبر بصورة عامة لكل ما يجري لنا هو الأحزاب السياسية في الساحة الحالية أو بعض من قادة تلك الأحزاب. واقصد الأحزاب المسيحية بمختلف أشكالها وتوجهاتها السياسية إن كانت تلك الأحزاب كلدانية أو آشورية وسريانية أو أي حزب أخر.
ربما البعض يقول ما علاقة الأحزاب بكل ما يجري !
نعم الأحزاب هي من دفعتنا إلى الهاوية الكل يركض حول المناصب وكراسي و السلطة التي أصبحت المرض والداء الذي تشتكي منه كافة الأحزاب السياسية حيث باعو الشعب المسيحي من اجل طموحاتهم الشخصية التي لا تنتهي متناسين إن شعبنا هو من أجلسهم على هذه الكراسي حيث نراهم يبيعون ويتنازلون ويقللون من شان امتنا من اجل المصلحة الشخصية و نجد تلك الأحزاب يرتمون في أحضان الأحزاب التي لها الشأن الكبير في السلطة ويقدمون كافة التنازلات ويظهرون الضعف القيادي لأحزابهم وكل ذلك على حساب هذا الشعب (المغلوب على أمره) ،
حيث نجد حالة الانقسام بين الشارع المسيحي والأحزاب المسيحية وهذا أمر واقع حسب منجده فعل في كافة نشاطات الأحزاب وتوجهات تلك الأحزاب إلى شراء المواطن المسيحي با المادة وتوجه المواطن المسيحي إلى تلك الأحزاب لأسباب مادية وابسط دليل نجد مواطن مسيحي ينتمي إلى حزب ليس له صلة اصل به من الناحية القومية و تبعية ذلك الشخص من الناحية النسب العائلي له ولأجداده فنرى الكلداني ينتمي إلى السرياني وسرياني الآشوري والآشوري إلى الكلداني وهكذا من يدفع أكثر ينتمي إليه والأكبر من ذلك انتماء إلى أحزاب ليست لهى صلة لا بدين ولا بقومية كانتماء إلى أحزاب كردية أو إسلامية. وهاذا أمر واقع موجود فعل
فأين الأحزاب التي تدع إن الشعب المسيحي يتبعها .                                                                                                                    لقد فقد الإنسان المسيحي الحس القومي كل ذلك لان الأحزاب لم تقدم شيء للمواطن المسيحي طوال هاذه الفترة وكل ذلك بسبب الانقسامات السياسية في الأحزاب السياسية وتبعثر المفاهيم القومية لتلك الأحزاب وبتالي ضياع المسيحيين بين مفاهيم وإيديولوجيات تلك الأحزاب التي لم نعد نفهمها إلى أين تسير وما هو سبب وجودها التي أصبحت العبأ ومضره على المسيحيين بعدما كنا واقصد نحن المسيحيين نتأمل الخير من تلك الأحزاب التي تمنينا أن تعيد أمجاد وتاريخ أصحاب التاريخ الشعب المسيحي لكن متى سيكون ذلك أيتها الأحزاب المسيحية يا قيادي الأحزاب المسيحية أما جاء الوقت لنكران الذاة وإنقاذ شعبكم من هاوية الزمن .




                                                                                                             عامر شيبو

8
م\ الكلدان و الاشورين إلى أين

كلنا نعرف الكلدان واصل الكلدان وتاريخهم و كيف بدا كذلك نعرف اصل الاشورين وتاريخهم و أصلهم ومتى بدا وكيف بدا.لكن يبقى سؤال واحد إلى ماذا وصلوا و ماذا أنجزوا فكل يعرف في الماضي انهم انجزوا الكثير..  ولكن؟! في الحاضر ماذا أنجزوا ؟ ونعني بالإنجاز ما الذي قدموه إلى شعبنا إن كان هذا الشعب  كلدا نياً أو آشورياً.
إننا نسمع ذلك يقول كثيراً ... انجزنا كذا وكذا ،   وذلك يقول أنا أكثر ونسمع ذلك يقول أنا ولا غيري وذلك يقول أنا الأصل وانأ الكل وذلك يغرد وذلك يهلل فنجد الصراع من اجل كل ذلك يُقسم ويُدمر دون أن يدرك الطرفان ماذا يحصل وما هي النتائج ذلك الصراع ؟؟! على تلك التي أجدُها أنا كمسيحي وبين ابناء الشعب ( الكلداني و سرياني واشوري ) أياً كان لا فرق ، إنها سوف تدمر الاثنان معا فيبقى سؤال الشارع المسيحي إلى ماذا سوف تصلون؟ هل انتم معنا ؟ أو مع مصالحكم ؟ لماذا لا تنظرون إلى ما يحتاجه المواطن المسيحي بصورة عامة مهما كان انتمائه السياسي والقومي فلا يجب إلغاء الكلداني لأنه موجود بكل شيء أن كان تاريخيا أو دينيا أو قوميا كذلك الآشوري له نفس الصفات لكن من الذي يجعل الكلداني في جهة و الآشوري في جهة أخرى هل السياسة ؟ هل هو الانجرار خلف هذا وذاك ؟ .
ألسنا أصحاب الحضارة أنا وأنت. أنت وأنا.الست مسيحي وأنا مسيحي لما التفرقه لما نكران احدنا للأخر ؟!.
الى ماذا سوف تصلون أيها الكلدان و أيها الاشورين والى متى هذا الصراع ؟ .
كل هذه الاسئلة اتركها كي يجيب عليها كل ( كلداني و سرياني و اشوري ) بين ذاته  ...
نجد الاشورين يقولون أنا أقدم مشروع للوحدة فنجد الخفايا في هذا المشروع، الكلداني أنا سوف أقدم مشروع فنجد عدم التكامل . ربما البعض يقول التسميه هي السبب والبعض الأخر يقول ينكرني الأخر فيضيع الكل في متاهة صنعوها هم بأنفسهم ويُضيعون بدورهم شعُوبهم غير مبالين بهم في كل النواحي فكل الذي يقول أن شعبنا بخير فهو يبالغ جدا لان شعبنا ليس بخير نراه يهاجر من مكان إلى أخر إن كانت هذه الهجرة طوعية أو إجبارية تاركين خلفهم ارض أجدادهم وتاريخهم تاركين ما بنوه وما ضحى أجدادِهم به عبر ألاف السنين ،  فنجد الغريب واقصد بالغريب الذين انتقلوا من المناطق القريبة من العراق ومن شبه الجزيرة العربية وبلاد فارس والمناطق القريبة الأخرى ، وتاريخ خير دليل على ذلك فنجد هذه القبائل و الاقوام يحكمون أصحاب الأرض أصحاب الحضارة وكأنهم هم الذين بنوا هذا البلد ناسين إنهم ليسوا سوا محتلون وغزاة . لكن السؤال الذي يطرح نفسه من الذي سمح لهم أن يصبحوا أسياد هذا البلد؟ وجواب نحن أصحاب هذه الحضارة الذين ذهبنا وتهنا في خلافاتنا وصراعاتنا تاركين للمحتل والغريب باالسيطره علينا في الماضي والان يعود نفس الماضي لنا مره أخرى ونفس تلك الصراعات لنترك المجال الواسع للتفرقة و التشتت ليتمكن نفس الغريب بالسيطرة علينا .. لكن هذه المرة سوف يطردونا من أرضنا كليا ليمحو ما بقى لنا من تاريخنا بدون رجعة.
فيبقى سؤال واحد يا أيها الكلدان و الاشورين وكل القوميات واقصد أصحاب الحضارة إلى متى هذا الدمار و التفرقة و الضعف الذي سوف يدمر الجميع بدون رجعة.






                                                                           عامرشيبو

9
                                       ذهبت صوره وجاءت صوره   


قد يتعجب البعض من عنوان هذا الموضوع فمن هو الذي" ذهبت صورته ومن جاءت صورته " فكلنا نعرف من الذي ذهبت صورته ، التي كانت تملا الجدران والمجلات والصحف اليومية وكان اسمه لا يعلوه اسم ، وكان الأول في كل شيء لكن الان ماذا أصبح لا شيء انه" صدام" الذي جعله من يحوم حوله والمستفيدين منه الإله الذي يسكن الأرض, وجعلوه يتحول من إنسان عادي إلى إنسان يملا قلبه الكراهية والطغيان و السبب في ذلك من هم حوله الذين جعلوه هكذا. فكلنا نعرف إن الإنسان يولد على شكل ملاك خالي من الكراهية والطغيان لكن المجتمع الذي يعيش فيه، نوع الأصدقاء، نوع الحياة التي يعيش بها‘ السلطة التي يتمتع بها ، النفوذ ،المال وغيرها من المغريات التي تجعل الشخص يتحول من شكل إلى شكل أخر ، من جيد إلى لا جيد.من لا جيد الى جيد حسب نوع التاثيرات وثقافة الشخص نفسه . لكن يبقى علينا نحن الذين لا نريد أن يتحول الشخص الجيد إلى شخص غير جيد و النقد البناء المبني على أسس سياسية وثقافية مدروسة حسب متطلبات الوضع الراهن وهذا ليس تصغيرا للشخص أو التشكيك في قدرته،  لكن النقد يجب إن نتقبله حتى من اصغر الناس عمرا أو ثقافة ربما يفيدنا حاليا أو مستقبلا . أرجو أن لا ينظر إلى هذا الكلام انه تدخل في سياسة الشخص المعني لكن كما قلنا سابقا النقد فقط حتى لا نفقد شخص يحمل في داخله الصورة القيادية ألجيده التي ربما أعجبتنا بتأثيرها الايجابي نحو المواطن وخاصة المواطن المسيحي.
ربما تريدون أن تعرفوا الصورة ألثانيه التي بدأت تظهر في كل مكان وبدء المستفيدون و أصحاب المصالح الخاصة يعظمون هذه الصورة ويتملقون لها ويجعلوها صورة لا تضاهيها أي صورة . أن صاحب الصورة هي لأحد وزراء كردستان الذي أجده أنا شخصيا انه كفاءة جيدة جدا لكن الخوف من الغد أن تتحول هذه الصورة إلى صورة أخرى كما تحولت الصورة الأولى فعانينا الأمرين لذا أرجو الانتباه من صاحب الصورة الجديدة إلى كل ما يجري من حوله وعدم السماح لأصحاب المصالح من تخريب وتشويه صورته الجيدة وعدم الانجرار إلى سياسة الكيل بمكيالين من اجل مصلحة فئة أو قومية معينة وتجاهل الأخرين لكون الشخص المعني ينتمي إلى فئة معينه أو قومية أين كانت فنجد الكيل بمكيالين والانحياز إلى تلك الجهة وتجاهل الجهات الأخرى مع العلم إذا كانت تلك الجهات تحتاج إليه أولا تحتاج إليه لكن تبقى مسالة واحدة يجب النظر إليها وهي الحالة التي يعيشها شعبنا بمختلف فئاته أو قومياته على جميع الأصعدة ، إن كانت سياسية أو اجتماعية لذا يجب أن يكون الفرد للكل والكل للفرد من اجل العبور إلى مرحلة جديدة لا نحتاج بها إلى أي احد للمساعدة كما يحصل ألان في توزيع الأموال وبعض المواد على أبناء شعبنا المهجر مع العلم إن تلك الموال مجهولة المصدر من قبل بعض الشركات ورؤؤس الأموال الأجنبية التي تعطي بدون مقابل وهذا الشيء مشكوك به جدا كما نعرف . لذا نرجو عدم الانجرار خلف تلك الأوهام التي لا تخدم أبناء شعبنا بل تجعل منه لقمه سهلة في فم أصحاب المصالح الخاصة في هدم أصحاب الحضارة أبناء العراق الأصليين . فنأمل من الشخص المعني تغير السياسة التي يسير بها خدمة لصالح العام لأبناء شعبنا المسيحي بمختلف توجهاته وقومياته وحتى لا تكون صورته كما كانت الصورة التي قبلها فيراها المستفيدون جميلة والأكثرية مشوهة خاليه من المعاني فتنتهي كما انتهت الصورة الأولى مخلفه ورائها شعب ممزق يعاني من التفرقة والضعف.

 



                                                                                                         



                                                                                                     عامرشيبو






10
فرع نينوى لحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني

الأخوة في حركة تجمع السريان المستقل
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ اغتيال السيد أيشوع مجيد هدايا رئيس حركة تجمع السريان المستقل على أيدي مسلحين برصاص الغدر . في وقت الذي نستنكر هذا العمل الجبان نطلب من الله أن يسكن المغفور له فسيح جناته ويلهم أهله وذويه وجميع أبناء شعبنا الصبر و السلوان.





                                                                           فرع نينوى
                                                           حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني

11
فرع نينوى لحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني

الأخوة في حركة تجمع السريان المستقل
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ اغتيال السيد أيشوع مجيد هدايا رئيس حركة تجمع السريان المستقل على أيدي مسلحين برصاص الغدر . في وقت الذي نستنكر هذا العمل الجبان نطلب من الله أن يسكن المغفور له فسيح جناته ويلهم أهله وذويه وجميع أبناء شعبنا الصبر و السلوان.





                                                                           فرع نينوى
                                                           حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني

12

إلى الإخوة في حركة تجمع السريان المستقل وذوي الشهيد

ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ استشهاد الأخ الشهيد أيشوع مجيد هدايا رئيس حركة تجمع السريان المستقل .
في الوقت الذي نستنكر هذه الجريمة البشعة لا يسعنا إلا أن نشاركم الأسى و الحزن في هذه الفاجعة الاليمه ونطلب من  الجهات المعنية بملاحقة المجرمين الفاعلين و تقديمهم إلى العدالة . ونتظرع معكم إلى الله أن يسكن المغفور له فسيح جناته مع كل الشهداء ويجعله من أهل ألجنه. ولكم ولذوي الشهيد وجميع أبناء شعبنا الصبر و السلوان.





                                                                  المكتب السياسي
                                                        لحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني

13
التقرير السياسي الصادرعن المؤتمرالأول للحزب
****************************************
 
لقد ناقش مؤتمر الحزب الذي عقد في محافظة دهوك خلال الفترة 19/ 10 ــــ 20 /10 /2006 العديد من الأمور ذات العلاقة بالقومية والتسمية وبالحزب وتقييم سياساته وفعالياته في المرحلة السابقة إضافة الى علاقاته على مستوى أقليم كردستان والعراق بشكل عام و على مستوى الخارج كما أعيد النظر في منهاجه ونظامه الداخلي بما يتلائم ومرحلة ما بعد سقوط النظام الدكتاتوري إضافة الى المنجزات والمكاسب التي أنجزها أو حققها الحزب في المرحلة التي سبقت المؤتمرعلى الصعيد الحزبي والقومي ويتناول التقرير الفقرات التالية :
                                           
                         
أولا / الجانب القومي :
    أــ التسمية : نؤمن إيمانا راسخا بأننا جميعا ( الكلدان ، السريان ، الآشوريين ) أبناء قومية واحدة  لا أبناء شعب واحد لوجود فرق شاسع بين مفهوم المصطلحين ألشعب والقومية ، إذ من الممكن أن يضم الشعب العديد من القوميات في حين لا يجوز أن تضم القومية أناس من أعراق أخرى إلا في حالة إنصهارهم في بوتقتها وعندئذ يحملون تسميتها ، ومن خلال تجربتنا منذ عقود مضت نلاحظ تمسك كل طرف بتسميته تمسكا مستميتا لا نرى في الأفق وخاصة في هذه المرحلة أي تراجع عنه لذا نرى من الأفضل أن يتم درج التسميات في هذه المرحلة  كما هي وبصورة منفصلة في الدساتير تجنبا من ضياع حق هذا الطرف أو ذاك من ناحية ولمعرفة عدد أو حجم كل طرف في الإحصاء من ناحية أخرى ، وفي المرحلة اللاحقة يمكننا عقد مؤتمرات ولقاءات لإختيار التسمية القومية الواحدة المجردة والتي تكون أقرب الى الواقع والمنطق والحقيقة بالإستناد الى مسلمات ومعطيات علمية وتاريخية وادلة قاطعة وحجج دامغة ، لأن التسمية القومية وكما هو معلوم لا تتكون من تسمية قوسقزحية مركبة من عدة تسميات لكل تسمية منها مدلولها وخصوصيتها وتاريخ إنبثاقها ، ولا يوجد في العالم كله قديما وحديثا تسمية قومية فسيفسائية بهذه الصيغة ، ومن هذا المنطلق فنحن ككلدان لا نوافق قطعا على إدخال تسمية مركبة شعبية أو سياسية كما يسمونها في دستور الأقليم أو في دستور العراق ، ونحن نرى بأن هناك أهداف وراء الإصرار على التسمية المركبة مخفية وأبعد من المعلن تحت ستار التوحيد أو الوحدة ومنها خلط الأوراق ببعضها وإضاعة النسب وإذابة الأكثرية في بوتقة الأقلية وأيضا لغاية في نفس يعقوب . وهذا ما نرفضه نحن رفضا قاطعا ، وإذا كان هناك من أيد الرأي من أجل كسب مادي كما حدث لهذا الطرف أو ذاك فنقولها بصريح العبارة إن الكلدان لا يساومون على قوميتهم وعلى مبادئهم ، كما ولا نقبل بإتخاذ اي  قرار دون مشاركة الكلدان  فيه .
 
 ب ــ بالنظر للتغيرات التي طرأت على العراق بعد سقوط النظام الدكتاتوري في كافة المجالات وتحول نظام الحكم من نظام شمولي الى نظام تعددي ديمقراطي فدرالي وإقرار الدستور العراقي بوجود جميع القوميات ومكونات الشعب العراقي وبحقوقها كاملة ومن جميع النواحي ، فعلى ضوء ذلك لا بد أن يكون لنا توجه يتماشى مع هذه التحولات السياسية والإدارية يضمن حقوقنا القومية بصورة واضحة وصريحة دستوريا إسوة بجميع مكونات الشعب العراقي الأخرى ، وفي هذه المرحلة وريثما تصبح الخارطة السياسية في البلد أكثر وضوحا نسعى الى المزيد من المكاسب لأمتنا من خلال تمثيلها في المؤسسات التشريعية والتنفيذية الإتحادية والإقليمية وكذلك في مجالس المحافظات والأقضية والنواحي وحصر مسؤولية الوحدات الإدارية بأبناء أمتنا و التي غالبية سكان مركزها من شعبنا وفيما يتعلق بسهل نينوى فلما كان الأمر غير محسوما لحد الآن علينا دراسة الأمر بشكل دقيق وفق ما تتطلبه مصلحة أمتنا رغم أننا من حيث المبدأ نؤيد ضمه الى إقليم كردستان لأسباب تاريخية وأخرى مبنية على معاناة شعبنا وتجاربه من خلال تعايشه مع الآخرين طوال قرون مضت إضافة الى الأخذ بنظر الإعتبار إرادة سكان المنطقة بالإستناد الى إحصاء 1957 وقبل تعريبها من قبل النظام البعثي الشوفيني والذي شرع به بعد إغتصابه السلطة عام 1968 و نحن نؤيد وجود إدارة ذاتية لشعبنا . ونسعى الى ذلك بالحوار والطرق السلمية ومهما آلت اليه الأمور فنحن سنسعى الى الحصول على حقوق شعبنا وإزالة التعريب ورفعه عن القصبات والقرى الخاصة بأمتنا ورفع الغبن الذي ألحق بهم وكذلك رفع جميع التجاوزات التي حدثت في عهد النظام السابق بحقهم ، كما ونعمل بجدية وتفاني من أجل تعليم لغتنا في المدارس التي غالبية تلاميذها أو طلبتها من أبناء شعبنا كما ونسعى الى تطوير مؤسساتنا الثقافية والإجتماعية ونطالب بدعمها ونسعى الى فتح فروع أكاديمية في الجامعات العراقية والأقليمية لتخريج متخصصين بلغتنا الأم من أجل تدريسها ، ونبذل الجهود أيضا من أجل إعادة المباني والمدارس الخاصة بكنيستنا التي أممها وصادرها النظام البائد ظلما وعدوانا  وكذلك لن ننسى حقوق الأبرياء من أبناء أمتنا  الذين أستشهدوا قبل وبعد سقوط النظام على أيدي الإرهابيين والقتلة المجرمين دون أن يرتكبوا ذنبا يحاسبون عليه .
 
وعلى مستوى إقليم كردستان العراق نرى ضرورة رفع ما تبقى من تجاوزات على أملاك وقرى شعبنا رغم محاولة حكومة الإقليم على رفعها بشكل جدي بعد عودة السكان الأصليين اليها وإعمارها ولا يسعنا ونحن بصدد الأقليم إلا أن نوجه خالص شكرنا وتقديرنا لحكومة ألإقليم  ولقيادة الحزبين الكبيرين ، الديمقراطي الكردستاني والإتحاد الوطني الكردستاني لفتحها أبواب الإقليم على مصراعيها أمام المرحلين والمهجرين والعائدين من أبناء شعبنا ومن أبناء المكونات الأخرى للشعب العراقي وللتسهيلات والخدمات التي قدمت لهم ليعيشوا بأمان وإستقرار .
                                                                                                                                   
ثانيا / العلاقـــات الوطنيــة :
يسعى حزبنا لبناء علاقات حميمة مع جميع مكونات الشعب العراقي من العرب والكرد والتركمان وغيرهم وكذلك مع الاحزاب الوطنية وفي مقدمتها الاحزاب الديمقراطية والعلمانية وكذلك الدينية اخذا بنظر الاعتبار موقف كل طرف من قضيتنا القومية ودعمه ومساندته لنا وذلك من منطلق ترسيخ العلاقات بين جميع الاطراف لرص صفوف الشعب الكردستاني والعراقي عامة وبث روح التآخي والتآلف والتسامح بين جميع المكونات القومية والطائفية والسياسية خدمة لصالح وطننا وشعبنا ، ويسعى حزبنا ليكون له دورا في تقريب وجهات النظر بين جميع الفرقاء ولا سيما بعد ثبوت مصداقيته من خلال المواقف الوطنية وحرصه على المصالح العليا للشعب والوطن في اقليم كوردستان والعراق بشكل عام .
 
 
 ثالثا / العلاقــأت الخارجيـــــــة :
     من الضروري جدا أن يبني حزبنا علاقات مع المنظمات والأحزاب والإتحادات والجمعيات الكلدانية وغير الكلدانية من أجل مد وتقوية  الأواصر وبناء علاقات وصداقات معها ومع الشعوب الأخرى من خلالها للتعريف بالكلدان وتاريخهم وحضارتهم وحضارة بلاد مابين النهرين وذلك ضمن حدود القانون وعلى ألا تمس هذه العلاقات أو تضربالمصالح الوطنية أو تمس سيادة وأمن الدولة وفي الوقت نفسه يرفض حزبنا رفضا قاطعا إرتباط الأحزاب الوطنية بأية أنظمة خارجية يكون من شأن هذا الإرتباط  مس سيادة الدولة العراقية وأمنها أو التعاون مع أية دولة أو حكومة أجنبية خارج حدود القانون ويكون هذا شرطا أساسيا لمنح إجازات الأحزاب .
 
 
رابعا/ الـعلاقــة مع الكنيـســة  :
  يرى حزبنا وجوب التعاون التام مع رؤساء الكنائس من اجل خدمة مصالح امتنا وشعبنا ولا نؤيد تدخل السياسيين في شؤون الكنيسة قطعا لان للكنيسة رجالاتها ورؤسائها وخصوصياتها كما لا يحبذ حزبنا تدخل رجال الدين في الامور السياسية او تلك التي ليست من اختصاصهم بل وجوب التعاون مع الاطراف المعنية في هذا المجال كما ويؤيد حزبنا وجوب استشارة الكنيسة في العديد من الامور المتداخلة المشتركة التي تهمها وتهم الشعب والامور المهمة والمصيرية ايضا وخاصة في مجال تقديم مشاريع القوانين الخاصة بالوقف والاحوال الشخصية وغيرها والمتعلقة بأمتنا .
 
 
خامسا / موقف الحزب من تطبيق الفدرالية في العراق :
يؤمن الحزب ايمانا بأن النظام الفدرالي لاقليم كوردستان العراق الذي اختاره شعب كوردستان وصادق عليه برلمانه ومن ثم مصادقة مجلس النواب العراقي على قانون الاقاليم هو الحل الامثل لحل مشكلة شعب كوردستان ورفع معاناته وكان ذلك اختيار شعب الاقليم وقياداته والتي اختارت بكامل ارادتها ربط الاقليم بالعراق سيما وان الاقليم كان يتمتع بادارة ذاتية مستقلة من عام 1991 ورغم ذلك اراد شعبه ان يكون جزءا من الشعب العراقي والاقليم جزءا من العراق مما يدل على حرص شعب كوردستان على وحدة العراق ارضا وشعبا ويؤيد حزبنا تطبيق النظام الفدرالي في بقية اجزاء الوطن وفق اختيار وارادة سكنة المحافظات التي تروم تشكيل اقليم فيما بينها ،وان تطبيقه لا يعني تجزئة العراق كما يتصور البعض لان هناك العشرات من الدول الاتحادية وذات نظام فدرالي وهي في الوقت نفسه دولة واحدة لا عدة دول. 
 
               
سادسا / المصالحة الوطنية :
          نحن في الحزب الكلداني نؤيد ونساند الخطوات التي تبذل من أجل المصالحة الوطنية والتي من شأنها التكاتف والتآلف بين جميع مكونات الشعب العراقي القومية والدينية والسياسية وتوحيد الصفوف وتمتين الوحدة الوطنية لنتمكن من إعادة إعمار وبناء العراق الجديد والوقوف بوجه الإرهاب الذي يهدد العراق وشعبه ويزرع الرعب بين أبنائه ويزهق أرواح العراقيين الأبرياء ، لذا نرى الحوارات واللقاءات بين جميع الفرقاء السبيل الأمثل لحل جميع المشاكل والمعضلات التي تواجهنا اليوم وتعصف ببلدنا من أجل التوصل الى الحلول اللازمة والمناسبة خدمة لمصالح الشعب والوطن التي تقتضي وجوب قيام جميع الأطراف بتقديم بعض التنازلات والتعامل فيما بينها بمرونة أكثروالإقرار بالواقع الجديد الذي نعيشه بغية ايصال السفينة الى بر الأمان وإستتباب الأمن والإستقرارفي جميع المدن العراقية لنفلح في إعادة بناء العراق عراقا ديمقراطيا تعدديا فدراليا إتحاديا يتساوى فيه جميع المواطنون دون تمييز بينهم لا على أساس العرق ولا الدين ولا المذهب ولا الجنس وفي إفلاحنا بذلك سنأتي بالخير والرفاه لشعبنا والتقدم والإزدهار لبلدنا .
                 
 
سابعا / المرحلــون والمهجــرون :
 
  لما كانت مشكلة المرحلين والمهجرين سواءا القدماء منهم الذين رحلهم النظام البائد لأهداف سياسية وشوفينية من مناطق سكناهم الأصلية الى مناطق أخرى او الجدد الذين رحلوا لأسباب طائفية أو عرقية أو دينية من المشاكل الكبيرة التي يعاني منها العراق ، لذا نرى وجوب قيام الحكومة بإعادة الجميع الى مناطق سكناهم الأصلية وتعويضهم تعويضا عادلا ، لقد شمل الترحيل والتهجير أبناء أمتنا إسوة بغيرهم في بغداد والبصرة والموصل سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة نتيجة التهديدات بالقتل أو المس بالخصوصيات أو التجاوز على الحرمات والمقدسات الخاصة بشعبنا أو المضايقات الأخرى مما سبب ذلك ترك الألوف من أبناء أمتنا بيوتهم ووظائفهم وأعمالهم وممتلكاتهم متوجهين الى إقليم كردستان حيث الأمان أو الى الدول المجاورة حيث المصير المجهول . لما كانت هذه الظاهرة تشكل خطرا كبيرا على أمن ووحدة العراق فلابد أن تسعى الحكومة الوطنية لأتخاذ إجراءات كفيلة بأيقاف هذه الأعمال اللاإنسانية واللاوطنية وفرض هيبتها وهيمنتها على جميع المناطق التي تجري فيها هذه العمليات القسرية ، ونحن نطالب جميع أبناء شعبنا بوجوب عدم مغادرة الوطن بل اللجوء الى أماكن أكثر أمنا وإستقرارا داخل الوطن لحين مجيء الفرج الذي نأمل أن يكون قريبا .
 
 
 ثامنا / المناطق التي فصلتها الأنظمة السابقة بهدف التغيير الديموغرافي:
 نطالب بإعادة جميع العرب وغيرهم الذين جاء بهم النظام البائد وأسكنهم في القرى والقصبات الخاصة بأبناء شعبنا والمحيطةبمدينة الموصل شرقا وشمالا بهدف تعريبها ومسح خصوصيتها الى مناطق سكناهم الأصلية وتعويضهم ، ومن هذه القرى والقصبات الحمدانية ، كرمليس ، برطلة ، بعشيقة  بحزاني ، تلكيف وبطنايا وكذلك رفع التجاوزات التي قام بها النظام على أراضي تللسقف وغيرها وفرزهاوتوزيعها على العرب لتحقيق الهدف أعلاه . وندعو أيضا  إعادة جميع المدن والقصبات التي قام النظام البائد أو الأنظمة التي سبقته بإستقطاعها وربطها بوحدات إدارية أخرى بهدف التعريب أو التغيير الديموغرافي الى مناطق إرتباطها الأصلية سواءا كان هذا الإرتباط قوميا أو جغرافيا ولا سيما المناطق التي كان لها طابعا كرديا إضافة  إلى المناطق التي فصلها النظام السابق من بعض المحافظات الجنوبية أو الوسطى وألحقها بمحافظات أخرى  لأهداف سياسيةاو طائفية . وكذلك نطالب الحكومة المركزية التنسيق مع حكومة إقليم كردستان أو مع إدارات المحافظات التي شملها التغيير من أجل إعادة رسم وتحديد الحدود بين المحافظات على ضوء ما جاء أعلاه من جديد .
 
 
 تاسعا / الحريــات العامـــــــة :
 لا شك بأننا ولجنا منذ ست سنوات القرن الحادي والعشرين والعالم بأجمعه يشهد تطورات كبيرة في شتى المجالات وأصبح الإنسان هو الهدف والوسيلة وهوالقيمة العليا فتكرس كل الأمور من أجله ، لذا فلا بد أن نواكب الركب العالمي لكي لا نتخلف عنه كثيرا وان نعمل من أجل أن يكون للإنسان العراقي مهما كان جنسه وعرقه ودينه حريته في جميع المجالات ووفق ما يحدده الدستورولائحة حقوق الإنسان التي أصدرتها المنظمة الدولية بعد ان تمكن شعبنا من دحر الدكتاتورية التي سلبت عن العراقيين جميعا هذا الحق طوال عقود من الزمن وصادرت الحريات بالقوة وبأساليب قمعية فلم تكن هناك حرية رأي ولا حرية تعبير ولا أي نوع من الحريات الاخرى فكان الشعب العراقي بجميع مكوناته أسير سياسات النظام ووممارساته،اننا نرى ضرورة اطلاق الحريات العامة والفردية الشخصية  ليشعر الانسان العراقي بقيمته وبوجوده على مستوى الأفراد والمكونات العرقية والدينية والطائفية لكي يتمتع الجميع بحرية كاملة اسوة بالشعوب الاخرى على وجه المعمورة من غير رادع يحدد تلك الحريات ،لا بل نرى ضرورة الغاء القوانين التي من شأنها تقييد هذه الحريات وحرمان العراقيين من ممارستها ونرى ايضا ضرورة سن قوانين تضمن هذه الحريات وتكفل احترام خصوصيات جميع الافراد والمكونات والتعامل مع الفرد على اساس المواطنة الحقة وان تزال جميع انواع التمييز الديني والعرقي والطائفي التي من شأنها تفرقة الصفوف وتمزيق وحدة العراق ارضا وشعبا .
 
 
عاشرا / المرأة :
لما كانت المرأة تشكل نصف المجتمع لابل اكثر من نصفه فلا بد ان يكون لهذا النصف دوره الفاعل في بناء العراق الجديد وهذا الدور لا يأتي الا من خلال تحرير المرأة من القيود التي فرضتها عليها الازمنة القديمة والعادات والتقاليد البالية لذا لا بد ان تعطى للمرأة كامل حريتها وحقوقها وان يتم التعامل معها كانسان يوازي الرجل في وجوده وأن تتساوى معه بكافة حقوقها ، لقد عانت المرأة العراقية من تخلف واضطهاد ومن مظالم وما زالت تعاني منها وفي مقدمتها القيود الاجتماعية وما افرزته العادات والتقاليد القبلية القديمة اضافة الى سطوة الرجل الذي حكم له المجتمع بأن يكون هو السيد و المرأة كائن خلق لتلبية احتياجاته وتحقيق رغباته ولخدمته . ان هذه الافكار لا تتماشى وروح العصر الذي نعيشه والتطور الاجتماعي الذي حدث ويحدث في العالم لذا نرى وجوب تحطيم كل القيود التي تكبل المرأة العراقية وازالة كل العقبات والعراقيل من طريقها لتؤدي  دورها المشرف اسوة بالرجل في اعادة بناء العراق الجديد ومشاركتها معه في العمل في شتى المجالات ، السياسية والادارية والثقافية والاجتماعية وان يسمع صوتها ويعطى لها حق التعبير عن معاناتها لازالة كل ما من شأنه عرقلة مسيرتها وتحديد حريتها والنيل من حقوقها .
 
حادي عشر / الشبيبة :
لا يكاد يختلف اثنان على كون الشبيبة عمادة المستقبل لذا فلا بد من رعايتها وتنشئتها نشأة صحيحة لضمان مستقبل شعبنا ووطننا وذلك من خلال اساليب وطرق علمية متطورة نعتمدها في تربيتهم ثقافيا واجتماعيا ووطنيا . علينا ان نزرع في اذهان شبيبتنا روح التآلف والتآخي والوئام بعيدا عن الافكار الطائفية والتعصب الديني او العرقي ويجب ايلاء هذه الشريحة المهمة من مجتمعنا الاهمية التي تستحقها لان بيدها مستقبل البلد ومصير الشعب، لذا نطالب الجهات المعنية باداء دورها في هذا المجال والعمل على توحيد صفوف الشبيبة العراقية وزرع مفاهيم موحدة في اذهانها بدلا من مفاهيم فئوية وطائفية يكون من شأنها التشتيت والانقسام في صفوفها . علينا القيام باشغال الفراغ الذهني او الفكري الذي تعاني منه شبيبتنا بمفاهيم انسانية ووطنية بناءة لكي لا تتسرب الى اذهانهم افكار لا تخدم مصالح شعبنا ووطننا ونرى من واجب الحكومة الاتحادية وحكومات الاقاليم وجميع الكيانات السياسية العمل على توفير كافة المستلزمات والخدمات التي تتطلبها شبيبتنا و فتح مراكز ثقافية واندية رياضية واجتماعية لها لتتمكن من الالتقاء فيها لتبادل الآراء وممارسة الهوايات وتنمية المواهب والقابليات اضافة الى اقامة او تنظيم حلقات ثقافية تلقى فيها محاضرات من قبل اناس متخصصين من اجل تنوير الاذهان وتوسيع افاق الفكر لديها هذا اضافة الى فتح مراكز تدريبية مختلفة لتدريب الشبيبة إستنادا الى الرغبات الخاصة  من اجل صقل المواهب وزيادة الكفاءات .
 
 


14
زيارة روميو هكاري
قام السيد روميو هكاري سكرتير عام لحزب بيث نهرين الديمقراطي وعضو برلمان كردستان ووفد من حزب بيث نهرين الديمقراطي  .. بزيارة مقر فرع نينوى لحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني في تللسقف وكان في مقدمة استقبالهم كل من السيد طلال فرنسيس نمرود مسؤول فرع نينوى وكالةً والسيد وائل حازم بطرس مسؤول لجنة محلية تلكيف والسيدة نوال ميخا داؤد رئيسة اتحاد نساء الكلدان / فرع نينوى .
تم ترحيب به ومناقشة عدة مواضيع منها تطوير العلاقات الاجتماعية بين جميع الاحزاب المسيحية .. وتم مناقشة موضوع وحدة الاحزاب المسيحية .
وفي نهاية اللقاء شكر الاستاذ روميو هكاري على حسن الضيافة والترحيب وتوعد بتكرار مثل هذه الزيارات بين الحزبين .

15
قام وفد من حزب الوطني الاشوري / فرع نينوى بزيارة مقر فرع نينوى لحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني حيث كان في مقدمة استقبالهم مسؤول فرع نينوى وكالة والسيدة مسؤولة اتحاد النساء / فرع نينوى والسيد مسؤول لجنة محلية تلكيف وكالة والكادر الحزبي الموجود في مقر الفرع .. حيث تم الترحيب بهم وكذلك التعارف على السادة الذين قاموا بزيارة مقرنا ..
ومن الاولى الامور التي تم مناقشتها في هذه الزيارة موضوع استبيان رأي حزبنا في مسألة الانضمام الى اقليم كوردستان ضمن منطقة سهل نينوى .
كذلك تم الاشارة الى موضوع التسمية القومية ..
وايضاً تم مناقشة المواضيع الثقافية حيث تم الاشارة الى النشاطات الثقافية التي يقوم بها كل حزب .
كذلك تم الاشارة الى توطيد العلاقات بين اتحاد نساء الكلدان واتحاد نساء الوطني الاشوري ضمن فرع نينوى واقامة نشاطات موسعة ومشتركة ضمن المنقطة .

وفي نهاية الزيارة ...
شكر وفد حزب الوطني الاشوري مقر حزبنا على حسن الاستقبال والضيافة وتم الاتفاق على تكرار مثل هذه الزيارة بين الطرفين لتطويد العلاقات.
[/size[/font]

                                                                                           مكتب الاعلام 
                                                                                حزب الانحاد الديمقراطي الكلداني
                                                                                          فــــرع نينــــوى

16
الى الاستاذ يشوع مجيد هدايا المحترم

عندما تم تأسيس هذا الاتحاد ومن خلال الاجتماع الموسع في بخديدا وحضور عدد كبير من الاباء والاساقفة الاجلاء والكتاب والادباء في بخديدا وبرطلة وعنكاوا ودهوك وزاخو وغيرها من مناطق تلكيف وتوابعها وتم الاتفاق في حينها على هذه التسمية وبالاغلبية خلال الاجتماع في دار الاباء الكهنة ومن بين عدة اقتراحات للتسمية منها الكلدانية او السريانية وان هذه التسمية الحالية حسب الاتفاق كانت قابلة للتغيير بعد زوال سبب الاتفاق عليها وذلك لان الاخوة الاشوريين كان لهم عدة مؤسسات ثقافية بالتسمية الاشورية ولاننا كنا في حينها على اعلى المستويات من الحساسية وما كان للاخوة الاشوريين وتحديدا الحركة الاشورية من محاولات فرض الاشورية علينا وكذلك محاولات تأسيس اتحداد الكتاب والادباء من اعضاء ومؤازري هذه الحركة باسم الجميع كما حصل مع المؤتمر الكلدواشوري في الشهر العاشر من سنة 2003 . ان كل المنتمين لهذا الاتحاديؤمنون اننا شعب واحد وامة واحدة وبتسميات الكلداني والسرياني والاشوري وقد كنتم منذ البداية في الساحة السياسية لشعبنا ومطلعين على ماجرى ومن سبب في خلق الحساسية بين هذه التسميات .. ولكن لاادري ما الذي جعلكم بعد سنتين من تأسيس الاتحاد تعتقدون ان هذه التسمية تهمش مكون مهم من مكونات شعبنا الذي همشنا بالاصل ومنذ البداية (ككلدان وسريان) وهل بدأت الان تعرف ان الاتحاد يخالف نهجكم وخطكم السياسي .
الاستاذ يشوع مجيد هدايا المحترم ... الم يكن من الاولى ان تطالبوا رسميا باجتماع موسع للاعضاء واعادة النظر في الاتحاد والتسمية ام ان هناك غاية في نفس يعقوب وخاصة بعد التحولات الاخيرة التي جرت لحركة تجمع السريان مع كل الاحترام لكم ولكل الاخوة في هذه الحركة واتحاد الادباء والكتاب الكلدان والسريان وامنياتنا للجميع ببذل كل الجهد لازالة هذه الفوارق والحساسيات بين هذه التسميات بقناعة تامة بين كل الفرقاء واحترام المبادىء التي اتفق عليها لان كل الاحزاب والمؤسسات السياسية وغيرها لشعبنا مبنية على اسس الوحدة للامة الواحدة ولكن اين نحن من ذلك مع التقدير .







17
الى الاستاذ يشوع مجيد هدايا المحترم

عندما تم تأسيس هذا الاتحاد ومن خلال الاجتماع الموسع في بخديدا وحضور عدد كبير من الاباء والاساقفة الاجلاء والكتاب والادباء في بخديدا وبرطلة وعنكاوا ودهوك وزاخو وغيرها من مناطق تلكيف وتوابعها وتم الاتفاق في حينها على هذه التسمية وبالاغلبية خلال الاجتماع في دار الاباء الكهنة ومن بين عدة اقتراحات للتسمية منها الكلدانية او السريانية وان هذه التسمية الحالية حسب الاتفاق كانت قابلة للتغيير بعد زوال سبب الاتفاق عليها وذلك لان الاخوة الاشوريين كان لهم عدة مؤسسات ثقافية بالتسمية الاشورية ولاننا كنا في حينها على اعلى المستويات من الحساسية وما كان للاخوة الاشوريين وتحديدا الحركة الاشورية من محاولات فرض الاشورية علينا وكذلك محاولات تأسيس اتحداد الكتاب والادباء من اعضاء ومؤازري هذه الحركة باسم الجميع كما حصل مع المؤتمر الكلدواشوري في الشهر العاشر من سنة 2003 . ان كل المنتمين لهذا الاتحاديؤمنون اننا شعب واحد وامة واحدة وبتسميات الكلداني والسرياني والاشوري وقد كنتم منذ البداية في الساحة السياسية لشعبنا ومطلعين على ماجرى ومن سبب في خلق الحساسية بين هذه التسميات .. ولكن لاادري ما الذي جعلكم بعد سنتين من تأسيس الاتحاد تعتقدون ان هذه التسمية تهمش مكون مهم من مكونات شعبنا الذي همشنا بالاصل ومنذ البداية (ككلدان وسريان) وهل بدأت الان تعرف ان الاتحاد يخالف نهجكم وخطكم السياسي .
الاستاذ يشوع مجيد هدايا المحترم ... الم يكن من الاولى ان تطالبوا رسميا باجتماع موسع للاعضاء واعادة النظر في الاتحاد والتسمية ام ان هناك غاية في نفس يعقوب وخاصة بعد التحولات الاخيرة التي جرت لحركة تجمع السريان مع كل الاحترام لكم ولكل الاخوة في هذه الحركة واتحاد الادباء والكتاب الكلدان والسريان وامنياتنا للجميع ببذل كل الجهد لازالة هذه الفوارق والحساسيات بين هذه التسميات بقناعة تامة بين كل الفرقاء واحترام المبادىء التي اتفق عليها لان كل الاحزاب والمؤسسات السياسية وغيرها لشعبنا مبنية على اسس الوحدة للامة الواحدة ولكن اين نحن من ذلك مع التقدير .







18
افتتاح دورة مبادئ التمريض والإسعافات الأولية في تللسقف

تم بتاريخ الأثنين 12-6-2006 افتتاح دورة مبادئ التمريض والإسعافات الأولية في مقر حزب الإتحاد الديمقراطي الكلداني في تللسقف وضمن نشاطات إتحاد النساء الكلدان . وتستمر الدورة لمدة خمسة عشر يوماً والمحاضر في هذه الدورة هو المعاون الطبي جميل فرنسي وحضر الدورة ما يزيد من عشرين إمرأة وشابة إضافة إلى الكوادر النسوية في الإتحاد.
وكانت المحاضرة الأولى عن الجروح ولدغات الزواحف ويتضمن منهاج الدورة.
1-   الكسور
2-   الحروق
3-   الصدمات الكهربائية
4-   إسعافات الغرق
5-   حالات ضغط الدم والمعالجة
6-   زرق الأبر والتعرف على أنواع الأبر
7-   التغذية ورعاية الحوامل
8-   الأعراض عن طريق الغذاء والتسمم الغذائي

اضافة إلى مواضيع اخرى

اتحاد نساء اللكلدان
حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني
فرع نينوى
                     

19
أثناءجولة سيادة المطران سرهد جمو في العراق قام بزيارة مقرنا ( فرع نينوى ولجنة محلية تلكيف ) واستقبل بحفاوة من قبل   الجماهير الكلدانية حيث كان في استقباله السيد رمزي العم بولص مسؤول فرع نينوى والسيد طلال فرنسيس مسؤول اللجنة والسادة اعضاء الفرع ووجهاء المنطقة والاخوات الراهبات .
في حديثه امام الحضور تطرق سيادته الى اصالة الوجود الكلداني في العراق منذ الاف السنين وايضا حث الحضور للاعتزاز بقوميتهم الكلدانية والدفاع عنها ، وفي حديثه عن شعبنا في المهجر قال : ان قلوبنا معكم ونحن نعمل من اجل دعم شعبنا الكلداني في العراق كوننا نعتز بقوميتنا الاصيلة كأعتزازنا بديننا دين السلام والمحبة .
انهى سيادة المطران حديثه بشكر الحضور على حفاوة الاستقبال.

                                                     فرع نينوى
                                       حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني

20
تهنئة من فرع نينوى لحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني

   السيد نيجرفان البارزاني رئيس وزراء الاقليم المحترم
السيد عمر فتاح  نائب رئيس الوزراء المحترم

بمناسبة نجاحكم في تشكيل حكومة الاقليم الموحدة وفوزكم بثقة برلمان كوردستان مع كابينتكم الوزارية بكافة حقائبها لا يسعنا الا وان نرفع اليكم ازكى التهاني والتبريكات راجين من الله جل جلاله ان يأخذ بيدكم ويوفقكم لخدمة شعب الاقليم بكافة مكوناته القومية والدينية وفي الوقت الذي نوجه تهانينا الى جميع السادة الوزراء ونتمنى لهم الموفقية والنجاح في عملهم ونخص السادة الوزراء المدرجة اسمائهم ادناه من ابناء شعبنا بتهاني وتبريكات خاصة راجين من الله ان يوفقهم في اداء مهامهم على الشكل الامثل ليكونوا قدوة جيدة لشعبنا العريق المتفاني


  الاستاذ سركيس اغا جان                     وزير المالية
  الاستاذ المهندس نمرود بيتو              وزير السياحة
  الاستاذ جورج يوسف منصور               وزير الاقليم



                   
         فرع نينوى
لحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني


21
بروك زواج , ماهر وسيزان -

في حفلة مشتركة وبفرحة الاهل والاقارب والاصدقاء تم زواج الاخوين   , وماهر رزوقي هرمز شيبو من سيزان صباح يلدا شيبو .

تمت مراسيم البراخ وتثبيت الاكليل في كنيسة مار كوركيس في تللسقف وجرى الاحتفال الكبير في قاعة نادي موظفي تللسقف . وقد ملئت البهجة والسرور جميع الحاضرين الذين شاركوا العرسان فرحتهم من خلال الرقص والغناء حتى ساعة متاخرة من الليل .

الف الف مبروك للعرسان , ماهر وسيزان .

 

22
مبروك زواج عامر و مارلين -

في حفلة مشتركة وبفرحة الاهل والاقارب والاصدقاء تم زواج الاخوين عامر رزوقي هرمز شيبو من مارلين حكمت رفو عكو , تمت مراسيم البراخ وتثبيت الاكليل في كنيسة مار كوركيس في تللسقف وجرى الاحتفال الكبير في قاعة نادي موظفي تللسقف . وقد ملئت البهجة والسرور جميع الحاضرين الذين شاركوا العرسان فرحتهم من خلال الرقص والغناء حتى ساعة متاخرة من الليل .

الف الف مبروك للعرسان عامر ومارلين , 
مبروك زواج عامر و مارلين ,-

 

23
                                                                  تهنئة
بمناسبة عيد قيامة سيدنا يسوع المسيح له المجد نهنئكم  و أبناء شعبنا المسيحي عامة و الكلدان خاصة متمنين لكم ايام سعيدة وان يعيده الله عليكم و على العراق با السعادة و السلام
وكل عام وشعبنا بالف خير


فرع نينوى
لحزب الا تحاد الديمقراطي الكلداني

24
جوابا على الخروقات والتجاوزات (المزعومة) وباطنايا
تللسقف / عامر رزوقي شيبو
بعد القراءة المطولة للتقرير الذي قدمه الاخ رايان نكارا نقول له في بداية الامر ان يتحلى بالروح الرياضية لان الانتخابات فوز وخسارة . والمواطن العراقي واعي جدا وذا امكانية عقلانية تسمح له باختيار الافضل لمن يمثله في البرلمان العراقي وقد برهن ذلك بالتصويت على القائمة التي قدمت وسوف تقدم له كل مايطمح له من حياة افضل له ولعائلته .
بالنسبة عن الخروقات المزعومة نقول له ولغيره ان جوابنا كالاتي :- في تللسقف (اولا) بالنسبة لتوزيع الاموال على المواطنين في تللسقف ، هل يمكن ان يقول لنا كم من العوائل التي تم توزيع الاموال عليها ؟ .. انا اجيبك :- تم توزيع مايقارب من (10-15) عائلة فقط وكان التوزيع على العوائل التي تضررت نتيجة النزوح من المحافظات الجنوبية بسبب ظروف امنية ونحن نشكر الجهة التي ساعدت هذه العوائل بهذا المبلغ الرمزي اذن كيف يمكن شراء الاصوات بهذا العدد من العوائل القليلة جدا . (ثانيا) بالنسبة لوجود عدد كبير من المراقبين للكيانات السياسية (لقائمة التحالف الكوردستاني) هذا الكلام عار عن الصحة والدليل على ذلك القوائم الانتخابية الموجودة والتي وقع عليها كل الكيانات السياسية والمنظمات الانسانية (والمنظمات المدنية) والتي لم يتكرر فيها ولو كيان سياسي واحد وتلك القوائم موجودة في المفوضية العليا للانتخابات .. نقول للاخ اذكر الاسماء المكررة ان كانت موجودة فعلا .. (ثالثا) بالنسبة لوجود قوات الحرس الوطني .. فالكل  يعرف ان الحرس الوطني  ليس تابع الى جهة معينة او كيان سياسي فهو مكلف من قبل الدولة العراقية بحماية المراكز الانتخابية في كافة محافظات العراق وليس في تللسقف وباطنايا وحدها وقد مارس دوره بصورة مشرفة حيث امن فيها حماية المواطن العراقي في الانتخابات ونحن نشكره جزيل الشكر على ذلك .. (رابعا) اما بالنسبة لتأكيد السيد فؤاد .. فنقول له اين كنت ايها السيد ؟ ألم تكن في المركز الانتخابي !!! ولماذا لم تعترض في حينها عن وجود الخروقات الامنية في المركز ؟ ألم تأتي من الساعة السادسة والنصف صباحا والى حين إغلاق المركز الانتخابي ؟ وتقول بعدها ان تزويرا قد حصل وان الصندوق الواحد قد احتوى على (200) بطاقة وبعد ساعة من الاجتماع مع المفوضية اصبح الصندوق يحتوي على (600) بطاقة اي (6) دفاتر .. وقد كان الاجتماع في الساعة الواحدة والنصف تماما وانتهى الساعة الثانية والنصف تماما وقد تم في هذا الوقت دس هذا العدد الغير معقول في الصندوق الواحد اي المحطة الواحدة مع العلم ان الصندوق اذا تجاوز (600) بطاقة يعتبر باطلا وملغيا .. الا تعرف ذلك ؟؟؟؟ اي ان الصناديق قد اغلقت الساعة الثانية والنصف مما يعني ان الزيادة في اي من هذه الصناديق ستلغي الصناديق .. فهل تؤكد ذلك ؟ كذلك بالدليل القاطع عند فرز هذه الصناديق لم يتجاوز الواحد منها الـ(400) بطاقة فأين باقي البطاقات !! وان ذلك موجود في احصائيات كل محطة من المحطات الانتخابية ووجود راجع للبطاقات الغير مستعملة لكل المحطات والتي تم جمعها مع البطاقات المستخدمة والتي كانت مطابقة للعدد الكلي لكل محطة انتخابية على سبيل المثال وذلك مؤكد من كل من كان موجودا من الكيانات السياسية المختلفة (محطة رقم 5) في مدرسة تللسقف الابتدائية للبنات ، ألم يكن فيها عدد البطاقات المستعملة (195) بطاقة و(405) غير مستخدمة ليكون العدد الكلي عند جمع هذه النتيجتين (600) بطاقة اي (6) دفاتر مستلمة من قبل هذه المحطة كذلك المحطة رقم (6) في نفس المركز ألم يكن فيها عدد البطاقات بعد عملية الفرز (336) بطاقة مستخدمة و(264) بطاقة غير مستخدمة ليكون العدد الكلي (600) بطاقة اي (6) دفاتر مستلمة من قبل هذه المحطة وتم إحصاء هذه النسبة بوجود الكيانات السياسية كافة فأين كنت ايها السيد فؤاد عند عملية الفرز واين الـ(600) بطاقة في الصندوق الواحد ؟؟؟؟ اما المحطات الاخرى فحاولوا ان تسألوا عن عدد الاصوات فيها من مراقبي الكيانات السياسية لان الارقام عندهم وقد وقعوا عليها .. ختاما ليكن ضمير الانسان يسير امامه فمن كان بيته من زجاج لايقذف بيوت الناس بالحجارة .
 

                       عامر رزوقي شيبو
                             تللسقف   

صفحات: [1]