ankawa

من الاداري => من الاداري => الموضوع حرر بواسطة: عنكاوا دوت كوم في 13:34 10/11/2006

العنوان: الى وسائل اعلامنا : انصفوا الكتاب والمحررين
أرسل بواسطة: عنكاوا دوت كوم في 13:34 10/11/2006
الى وسائل اعلامنا : انصفوا الكتاب والمحررين
[/size]
 

تفتخر " عنكاوا كوم" بان تكون مصدرا لنقل الاخبار والفعاليات التي تجري في المجتمع الكلداني الاشوري السرياني. وهي تعلم أن نجاحها لم يات من جهود ادارييها فقط، بل من جهود مراسليها ومؤازريها الذين يبعثون أخبارهم ومقالاتهم اليها من كل انحاء العالم. وبذلك اصبحت بيتا وديوانا للجميع ويمكن اعتبارها ملكا للجمهور فهي في الحقيقة منهم واليهم.

ان الكثير من وسائل اعلامنا الكلداني الاشوري السرياني ينقلون الاخبار والمقالات عن موقنا ، هذا ما يفرحنا حقا لان هدفنا هو ايصال الخبر الى اكبر جمهور ممكن. لكن من المؤسف ان عدد كبير من هذه الوسائل الاعلامية لا تذكر المصدر ، اي لاتكتب نقلا عن "عنكاوا كوم"! وهذا ما يعتبر في عرف الصحافة، سرقة فكرية تحاسب عليها قوانين الكثير من الدول.

من اصول الاقتباس او النقل هو ان الناقل يوضح بشكل او بأخر مصدر الخبر او المقال لعدة اسباب:

اولا: للامانة الصحفية وعدم سرقة جهود الصحفيين والمحررين الذين عملوا و "انتجوا " هذا العمل.

ثانيا: عدم تحمل المسؤولية فيما اذا ظهر ان الخبر كان غير دقيقا. اي ان الوسيلة الاعلامية الناقلة تحمي نفسها من خلال ذكر المصدر.

ثالثا: هناك كتاب وسياسيون قد لا يرغبون في نشر آرائهم وافكارهم في مجلات وجرائد ومواقع انترنيتية لاسباب سياسية او فكرية او غيرها من الاسباب. لذلك فانه من الخطأ جدا نقل مقال منشور في  وسيلة اعلامية معينة دون ذكر المصدر حيث يبدو وكأن الكاتب او السياسي ارسل مقاله الى المجلة او الجريدة او الوسيلة الاعلامية الناقلة. وهو ما قد يحدث اشكاليات.

اننا نهيب بجميع الوسائل الاعلامية التي تنقل الاخبار من موقعنا ان تلتزم بالمبادئ الصحفية والحقوق الفكرية للكتاب ودور النشر والذين لا يطلبون شيئا سوى ذكر مصدر المقال او الخبر ليتسنى العودة الى منبع الخبر او المقال. وبهذه الطريقة فانكم تعترفون بجهد المحرر وتحمون انفسكم وتكونون صادقين مع جمهوركم.

مع تحيات عنكاوا كوم
 
 [/b] [/font]
العنوان: رد: الى وسائل اعلامنا : انصفوا الكتاب والمحررين
أرسل بواسطة: اسامة جاويش في 18:42 11/07/2007
عزيزى سيبقى دائما الكتاب اداة فى يد الحكام فى العالم الثالث لما لهم من تاثير على المواطن ومن هنا   يكون احد الامرين لا ثالث لهما اما ان يكون من البطانة وقد سخر قلمة وفكره لخدمة الحاكم وتجد اتفه اعماله النور واما يكون صاحب فكر  مستقل وقلما حرا يعزف عن نشر اعماله الكثيرين من هنا ستجد دوما كتابا شرفاء يحملون بين اضلعهم هموم الانسان وسيبقون فى غيائب النسيان هم واعماله
العنوان: رد: الى وسائل اعلامنا : انصفوا الكتاب والمحررين
أرسل بواسطة: انور مارزينا في 00:39 16/08/2009
بعد حبر  كتاباتهم للنظام المخلوع ما نشف

و اليوم يغنون و يهللون للنظام الجديد

فلوس تعمي النفوس
العنوان: رد: الى وسائل اعلامنا : انصفوا الكتاب والمحررين
أرسل بواسطة: MUNIR_QUTTA54 في 07:16 04/09/2009



                       الماعند عبداله يعتمد على الله 00 شتريد اتسوي المايجي وياك روح وياه
العنوان: رد: الى وسائل اعلامنا : انصفوا الكتاب والمحررين
أرسل بواسطة: habanya_612 في 04:08 30/10/2011



      الحكومة العراقية الجديدة  . . .

          فاقد الشيء لا يعطي ,,, أبدآ