عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - سمراء سرسم

صفحات: [1]
1
الف الف مبروك وصول الاخوات العزيزات على قلوب الجميع (ناهدة ..نانيت..جولي) الى كندا -تورنتو
وبهذه المناسبة احب ان اقول مليون حمدلله على السلامة وانشالله بداية حياة جديدة مليئة بالفرح والتقدم الى الامام .. وطبعا فراقكم صعب علينا ولكن انشالله نلتقي بين الحين والاخر ياخواتي وصديقاتي العزيزات ..

 
صديقتكم
سمراء سرسم
















2
الف الف الف مبروك  الخطوبة


في جو من الفرح  والغبطة وبحضور الاهل والاصدقاء  واخوات يسوع الصغيرات  ... صلى الابوين  شادي من الرهبنة السالزيانية  والاب رامي  من الرهبنة الفرنسيسكية  على الخاتمين الذين قدمهما الشابين  جوليت دانيال  يوخنا الانيشكي من  العراق وريمون سمير نجيب من مصر  مساء الاربعاء  26/8/2009 معلنين  خطبة الشابين ومباركين خطواتهما الاولى لتأسيس عائلة  مباركة ومقدسة   اشترك في هذه الفرحة الحاضرين من الاهل والاصدقاء في حلب وكل المحبين الغائبين من الاهل والاقارب والاصدقاء  للشابين عبر العالم  كله ... الاسكندرية ... القاهرة ... بغداد ... الموصل ... اينيشكي ... اريزونا ... شيكاغو  ... السويد  ... فرنسا ... كندا ... ديترويت ... المانيا . .. استراليا ... جماعة المحبة والفرح  من  شقلاوة  ... كنيسة  ماركوركيس بغداد   والقديسة تريزيا الطفل يسوع  من الاسكندرية.

            الف الف الف مبروك  للخطيبين جوليت  وريمون ولعائلتيهما  .

توج  الله  خطبتكما بالزواج المبارك والذرية الصالحة وجعلكما من ابنائه المباركين  اللذين يبنون بيوتهم على كلمته ومحبته  فتصبح رحاباً مفتوحاً لكل الباحثين عن الراحة في ظل محبة الله  . امين .
                                                                             

                                                                                          صديقتك
                                                                                     سمراء سرسم

































3
س/ ما هي الإجراءات التي تُتخذ لتحسين حياة المعوقين اليومية؟

ج /إن نحو ستة ملايين من الناس يتعايشون مع أنواع مختلفة من حالات العجز الناجمة عن الأمراض المزمنة والإصابات والعنف والأمراض المعدية وسوء التغذية وغير ذلك من الأسباب الوثيقة الصلة بالفقر. وهذا العدد في ارتفاع. ويعيش 80% من مجمل العدد المذكور في البلدان ذات الدخل المنخفض؛ ومعظمهم فقراء يستفيدون بشكل محدود من الخدمات الأساسية، بما في ذلك خدمات التأهيل، أو لا يستفيدون منها على الإطلاق.

واعتمدت جمعية الصحة العالمية الثامنة والخمسون قراراً يرمي إلى تحسين حياة المعوقين اليومية. ويدعو ذلك القرار المنظمة والدول الأعضاء فيها إلى العمل من أجل ضمان مساواة فرص المعوقين وتعزيز حقوقهم وكرامتهم، وبخاصة الفقراء منهم. ويُطلب إلى البلدان تدعيم سياساتها وبرامجها الوطنية الخاصة بالعجز، بما في ذلك خدمات التأهيل المجتمعية المرتكز. كما يُطلب إلى المنظمة دعم تلك الجهود وجمع المزيد من البيانات الموثوقة عن جميع جوانب العجز ذات الصلة، بما في ذلك بيانات عن مدى مردودية التدخلات.


والقرار يدعو تحديداً إلى ما يلي:-

تعزيز آليات التدخل للكشف عن حالات العجز في مراحل مبكرة، خصوصاً الحالات التي تصيب لأطفال
دعم عملية إدراج خدمات التأهيل المجتمعية المرتكز في النظام الصحي
تيسير عمليات استحداث المعينات الملائمة وفرص الحصول عليها، بما في ذلك الكراسي المتحركة ومعينات السمع وأجهزة التقويم والأطراف الاصطناعية وغير ذلك مما يساعد على اندماج المعوقين ومشاركتهم في مجتمعاتهم
تدعيم العمل التعاوني في مجال العجز على نطاق منظومة الأمم المتحدة ومع الدول الأعضاء والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية، بما في ذلك منظمات المعوقين
إعداد وتوزيع تقرير عن العجز والتأهيل في العالم استناداً إلى أفضل القرائن العلمية المتوافرة .



م ن ق و ل

4
قراءة الشفاه

  ينبغي تعليم الأطفال  ضعاف السمع كيف يستخدموا  كل حواسهم التي تدعم استقبال الأصوات ؛ لتعويض ما ينقصهم من خلال استخدام الحواس الأخــرى كالنظر.

تفيد الاقتراحات التالية لتعلم قراءة الشفاه:

1.إذا كان الطفل يستخدم سماعة لا تصرخ لأنك بذلك تؤدي إلى تشويه الأصوات التي يستقبلها من خلالها وتسبب له ألم.
2. انظر له وجها لوجه مباشرة عندما تتكلم مع الطفل.
3. عندما تتكلم معه لا تغطي فمك.
4.لا تتكلم وشيء في فمك (دخان، لبان، طعام).
5.ابق رأسك منتصباً وأنتم تتكلم معه.
6.اضبط مكان جلوسك بحيث تصبح الإضاءة مركزة على وجهك لا وجهه.
7.تكلم ببطء ووضوح.
8.إذا لم يستطيع فهم ما تقول أعد ما قلته مرة أخرى وكن صبوراً وحليماً.
9.لابد أن تسير قراءة الشفاه والاستماع معاً وليس منفصلين عن بعضهما.
10.شجع الطفل  على أن ينظر إلى فم المتحدث طول الوقت كما هو يستمع .
11.ساعده على إيجاد مصادر الأصوات الجديدة مثل  الحيوانات.
12.عندما يتعلم كيف يحدد الأصوات العب معه لعبة إغماض للعيون حيث يخبرك من الذي أحدث الصوت.
13.إذا كنت تعلمه أسماء أشياء أو صور عليك أن تضعها قريبة من فمك ليستطيع أن ينظر إلى فمك حيث يسمع الكلمة.
14.أطلب منه أن يجلب الصور أو الشيء واعتمد على أن ينظر ويستمع .
15.أجعله يستمع إلى الكلمات الصعبة ويردد ما سمع مثلاً الكلمات المتشابهة (بطة ـ قطة).
16.أستخدم التدريب من الأسهل إلى الأصعب ، ومن المختلف إلى المتشابه ، ومن المقطع الأحادي إلى المقطع المتعدد ، ومن الأصوات إلى الكلمات والعبارات ثم الجمل ، من الأصوات سهلة التمييز في الفم مثل الميم والواو والفاء والثاء إلى الأصوات الصعبة مثل الغين والخاء والعين والهمزة.
منقول
 


5

تناسب طردي بين ولادة الطفل منغولي وتقدم عمر الأم ( اطفال متلازمة دوان )



المنغوليا هو أحد الامراض التي تصيب الكروموسومات والتي تتكون من الحمض النووي DNA وبعض البروتينات المركبة والتي تحمل المعلومات الجينية التي تنقل الصفات الوراثية من جيل الى آخر. ترى الكروموسومات تحت المجهر حين انقسام الخلية. وتؤدي بعض امراض الكروموسومات الى عيوب خلقية تصيب الطفل سواءً في عددها او تنظيمها. وقد كان اول وصف لعدد وترتيب الكروموسومات للدكتور ليفان عام 1956م وتم خلال تقنية معينة الى التعرف على مواقع جينية معينة على طول الكروموسوم وعلى عيوب خلقية محددة تصيب بعض اعتلالات الكروموسومات. وقد رتبت الكروموسومات الى 23 زوجاً حسب حجمها فيما اعتبر الزوج الاخير هو الزوج المحدد لجنس الجنين حيث XY هو لوصف الذكور، XX هو لوصف الاناث. فحدد عدد الكروموسومات 46X هو العدد الطبيعي للانثى، 46Y العدد الطبيعي للذكور. في حالة مرض المنغوليا او ما يسمى علمياً بمتلازمة داون يكون الكروموسوم رقم 12 ثلاثياً فيكون الوصف الكروموسومي للطفل المصاب 47X او 47Y للانثى والذكر على التوالي.
نسبة حدوثها

تبلغ نسبة حدوث الامراض التي تصيب الكروموسومات 0,4٪ من المواليد الاحياء وهي سبب مهم للتخلف العقلي والعيوب الخلقية للاطفال وتتفاوت تلك الحالات في شدتها حسب نوع المرض ونوع الكروموسوم المتأثر حيث ترتبط مشاكل معينة لكل كروموسوم وتدخل كل خلية بشرية في عملية انقسام تلعب فيها الكروموسومات الدور الاكبر.


متلازمة داون .


هو من اشهر انواع اعتلالات الكروموسومات يحدث عندما يمثل الكروموسوم رقم 21 ثلاثة بدلاً من الطبيعي وهو زوج من الكروموسومات وقد تم اول وصف لهذه الحالة في عام 1866م ولكن سببه لم يعرف حتى عام 1959م عندما اشار العالمان ليجون وتربين ان هؤلاء الاشخاص المصابين بذلك المرض يحملون 47 كروموسوماً بدلاً من العدد الطبيعي وهو 46 وقد سمي الكروموسوم المتأثر بالكروموسوم رقم 21.

صفاته ومضاعفاته .

يعاني الطفل المصاب من رخاوة عامة في الجسم، وجه مسطح مع اتجاه طرفي العينين الى الاعلى فهو يشبه الشكل المنغولي، نقص في التفكير الذهني ومستوى الذكاء بدرجات متفاوتة، يدين قصيرة وعريضة، عيوب خلقية في القلب حيث يترافق ذلك مع تقريباً نصف المصابين بذلك المرض، انسداد في الامعاء، صغر التجويف الفموي مما يجعل اللسان بارزا وقد يوحي بكبر حجمه، تفلطح مؤخرة الرأس، ويكون الطفل المصاب عادة عرضة للالتهابات وخاصة التهاب الرئتين وذلك لعدة اسباب اولاً نقص المناعة لديه ثانياً الخمول الذي يصيب العضلات بما فيها عضلات الصدر مما يجعله عاجزاً عن طرد البلغم من خلال الكحة ثالثاً وجود العيوب الخلقية في القلب. كما ان بعض المرضى يكونون عرضة لنشوء امراض الدم كابيضاض الدم او ما يسمى اللوكيميا.

علاقته بعمر الأم .

يزداد حدوث ذلك المرض مع ازدياد عمر الام فالامهات الاكبر من 40 سنة ولديهم هبوط في مستوى الالفا فيتوبروتين في دم الام هو مؤشر لحدوث ذلك الخلل في الكروموسومات ويؤدي الى تشخيص تلك الحالة اثناء الحمل كما تشير الدراسات الى التناسب الطردي في حدوثه مع تقدم عمر الام فعندما يكون عمر الام 21 سنة فإن نسبة حدوث ذلك الخلل في الكروموسومات حالة لكل 1500 ولادة، اذا كان عمر الام 35 سنة فإن نسبة حدوثه حالة لكل 350 ولادة وفي حالة تجاوزها الاربعين فإن النسبة تصل الى حالة لكل خمسين ولادة.




6
ما العمر الذى يمكن ان نشخص فيه التوحد؟


يشخص التوحد من عمر ثلاثين الى ستة وثلاثين شهرا اى من سنتين ونصف الى ثلاث سنوات.. ( تصحيح الان اصبح من الممكن التشخيص المبكر من عمر 18 شهر ) ومن المهم التشخيص المبكر ...حتى يمكن تطبيق برامج التدخل المبكر..والتى هى من اهم الوسائل العلاجية التى تساعد على تحسن الطفل .
ولكن فى بعض الحالات قد لا تكون الاعراض التوحدية واضحة وقد يطلب اعادة التقيم للطفل بعد ستة اشهر  من قبل الطبيبايضا حتى فى هذه الحالات مهم تطبيق البرامج التعليمية الخاصة بالتدخل المبكر سواء كان تقوية الناحية اللغوية او تقوية النواحي الادراكية او العضلية وغيرها .[/
center]

7
من هو مسؤول عن تشخيص التوحد؟

يشترك فى تقيم التوحد عدد من الاختصاصات 

اولا : الناحية الطبية :-

عن طريق طبيب نفسي او طبيب نفسي اطفال  او طبيب اطفال متخصص فى النمو والتطور او طبيب اعصاب اطفال  .

ثانيا : تقيم القدرات العقلية :- عن طريق الاخصائى النفسي ( علم النفس الاكلينيكي).

ثالثا: تقيم الناحية اللغوية :-     عن طريق اخصائى التخاطب

 

ولكن المسؤول الاول والمباشر عن التشخيص عادة فى وطننا العربي هو الطبيب المؤهل ...الذى له خبرة فى تشخيص حالات التوحد  او تلقي تدريبا عليه ...سواء كان طبيب نفسي..او نفسي اطفال او طبيب اطفال متخصص فى النمو والتطور او طبيب اعصاب اطفال كما ذكرنا اعلاه.

والحقيقة هناك عدد كبير من الاخصائين النفسيين ( علم النفس الاكلينيكي) فى الخارج تلقوا تدريب خاص عن تشخيص التوحد ..وبالتالى هم مؤهلين للقيام بهذه المهمة …اما فى بلادنا العربية فما زال عدد الاخصائيين النفسيين المؤهلين لذلك قليل…لذا يقوم بهذه المهمة.

الطبيب فهو الذى يقوم بدراسة اعراض التوحد  لدى الطفل بشكل مكثف سواء كان بتطبيق مقايس مخصصة او مراقبة اكلينيكية  ..

 كذلك يقوم الطبيب بطلب الفحوصات المخبرية من تحاليل دم واشعة وغيره...لاستبعاد اى امراض اخرى  مثل التى سوف نتحدث عليها لاحقا .

بعد ذلك يحتاج الطبيب الى تقيم لقدرات الطفل العقلية ومستوى ذكاءه ...وهذه الاختبارات يقوم بها الاخصائى النفسي...ثم تقيم الناحية اللغوية  للطفل من قبل اخصائي التخاطب.

ثم بعد ذلك يوضع البرنامج التعليمي الخاص للطفل والخطة الفردية له  .

 

 منقول

8
لغه الحب بينك وبين طفلك

الطفل يعرف أن أمه تحبه..ويعرف أيضا أن أباه يهتم به ولكن كيف يعرف ذلك؟

لا يكفي ان نعتمد على الاحساس، كما يقول الخبراء وكما تؤكد الدراسات الحديثة، فلغة الحب بين الاهل وبين صغارهم هي لغة خاصة تتطلب احيانا ادوات كثيرة ليس اهمها الكلام كما قد نظن يقدم لك الخبراء 9 تعليمات تساعدك على اكتشاف لغة الحب بينك وبين صغيرك وتسهل لك ممارستها كي تسعدا معا وكي يتربى طفلك او طفلتك على الود والمحبة بشكل سليم لا يجعل منه طفلا مدلالا او انانيا.

والمعادلة الجديدة في لغة الحب هذه هي ان يشعر اطفالنا بمحبتنا الكبيرة والعميقة وفي الوقت ذاته يشعرون بكيانهم وتتعزز ثقتهم بأنفسهم.


ـ اقبلي طفلك كما هو ...


في كثير من الاحيان لا يقبل الاهل فكرة اخفاق اطفالهم ويشعرون بخيبة الامل حيال ذلك، فيلجأون لانتقادهم ونهرهم عندما يخفقون في تجربة ما، مما يدفع الطفل للاستسلام والعدول عن تكرار المحاولة، الامر الذي يفقدهم فرصة تعلم الكثير من الخبرات والمهارات، ولتجنبي طفلك مثل هذه السلبيات يجب اولا ان تتقبليه كما هو وتتعرفي على قدراته الخاصة ومزاجه الفطري، ومن المهم ايضا ان تتجنبي مقارنته بالاطفال الآخرين، بل الاجدى ان تبقي تطلعاتك نحوه في حدود الواقعية وليس كما تحلمين انت به، فمصدر خيبة امل كثير من الامهات من تصرفات اطفالهن يعود في الواقع لتصوراتهن وافكارهن المسبقة وليس الى فشل اداء الطفل ذاته.

ـ ركزي على مواطن القوة عنده...


دوني صفات طفلك الشخصية، ثم لاحظي هل غالبيتها ايجابية ام سلبية؟ واعلمي ان ما قد تعتبرينه مساوئ من الممكن تحويله بسهولة الى مزايا بالحب والتقدير والصبر وكذلك الثناء على طفلك، كأن تصفيه بالشجاع بدلا من متهور وكأنه ذو شخصية قيادية عوضا عن مسيطر، وبذلك تساعديه على تنمية طاقته وقدراته، كما سيعرف انك تحبينه.

ـ تفهمي نموه العاطفي...


 بين عمر 4 و7 سنوات يشعر الطفل انه قادر على كل شيء، ومن عمر 7 الى 9 سنوات تتحدد صورته الشخصية عن نفسه من خلال القوة والسيطرة على اللعب مع اقرانه وقبل ان يبلغ 13 سنة يكتسب الطفل ثقته في نفسه وتقديره لذاته من خلال القيم والمبادئ التي تربى عليها، اما المراهق فلديه قواسم مشتركة مع الاطفال الرضع اكثر مما نعرف، فهو يميل الى الطفولة في الاعتماد على الاهل كما يميل للشباب في سعيه للنضج، لذا يبدو خائفا احيانا ومندفعا متحديا في احيان اخرى، وعليك كأم تحب طفلها ان تتفهمي حالته النفسية والعاطفية خلال كل مرحلة من تلك المراحل، وان تتعاملي مع التغيرات الناتجة عن الانتقال من احدى تلك المراحل للاخرى على حدة، دون النظر الى ما كان عليه طفلك في السابق او التفكير فيما سيكون عليه في المستقبل .

ـ خصصي فترة يومية للحديث معه ...


شعور طفلك انه في تواصل معك ويستطيع الحديث عن اي شيء وفي اي وقت اهم من الوقت الذي تخصصينه للعناية به، لذا ينصحك الخبراء ان تصغي اليه باهتمام وتركيز وتناقشي معه احتياجاته ومشاكله، سواء في البيت او المدرسة وهنا عليك الانتباه فطفلك قد لا يعبر بالكلام فقط، بل بتعابيره ايضا، كالضحك والبكاء والصراخ والملامسة والاشارات، اشعريه انك تفهمين اشاراته وساعديه على تلبية احتياجاته الجسدية والنفسية، حتى وانت تلاعبيه اختاري الوقت ونوع اللعب الذي يفضله ودعيه يملي عليك ما يجب ان تفعليه والهدف من كل ذلك، ان يشعر طفلك انك مهتمهة به وانه لا يشغلك عنه اي شيء آخر من اهتماماتك اليومية، وبهذا الدعم والمساندة من جانبك سيعلم انك تحبينه فعلا وسيجد ان مشاكله اسهل واكثر قابلية للحل

ـ شجعيه أن يخدم نفسه...

 تعتقد بعض الامهات انهن يمنحن حبهن لاطفالهن من خلال قيامهن بكل شيء بالنيابة عنهم، كاطعامهم وادخالهم للحمام او استذكار ومراجعة دروسهم، وهذا التدليل المفرط ليس دليلا على الحب، بل على عدم ثقة الام بطفلها، مما يجعله يفضل الاعتماد علىها للابد، بينما الاطفال الذين يسمح لهم بالاعتماد على انفسهم في ممارسة نشاطاتهم اليومية في المنزل، ينمون بشكل افضل كما تنمو معهم ثقتهم بانفسهم وبقدراتهم وامكانياتهم، لذا دعي طفلك يكبر وينضج بالاعتماد على نفسه واكتفي بمراقبته عن بعد حرصا على سلامته.

ـ اتركي له حرية اتخاذ القرار ...

اعلمي ان من مقومات الحب الاساسية لطفلك احترامك لشخصه وعقليته، لذا اهتمي مبكرا وبالتدريج بتشجيعه على تحمل مسؤوليته وذلك في الاعتماد على نفسه في انجاز ما كان يختار ما يرغب من الطعام او ما سيردتيه يوميا، وعند دخوله للمدرسة دعيه يقرر ماذا سيفعل بمصروفه او كيف سيتصرف مع زملائه وما الى ذلك من امور، لان الطفل ان لم يعتد منذ الصغر على اتخاذ القرار وتحمل نتائجه سيتعثر في الوصول لمرحلة النضج، ولن يكون مستعدا لتحمل المسؤوليات التي ستلقى على عاتقه او الحرية التي سيحصل عليها.

- ضعي حدودا وضوابط له ...

التغاضي والتسامح الزائد مع الطفل لا يعتبر حبا اذا تخطى الحدود والضوابط اللازمة لنموه وتنشئته السليمة، فبعض الامور قد لا تقبل المفاوضات او التسوية كالطلبات التي تنطوي على مخاطر او مجازفة، والتي حتما سيصر طفلك عليها ويكثر الجدال فيها، الا انه في النهاية سيشعر بالرضا عندما سيدرك ان سبب رفضك لطلبه هو اهتمامك وقلقك عليه الذي يعني بلا شك انك تحب ينه.

ـ استمتعي بقضاء الوقت معه ...

ينبغي ان لا ينحصر اهتمامك بتعليم وتوجيه طفلك والعناية به، فهناك فرق كبير بين تمضية الوقت في الاستمتاع بالحديث واللهو معه، وبين الجلوس معه لتوجيه وتحسين سلوكه، فالاطفال يميزون هذا الفرق بسهولة، لذا يجب ان تخططي للاستمتاع بوقتك مع طفلك وجعله يستمتع ايضا بدخول عالمك ومشاركتك اهتماماتك.

- صححي اخطاءه بلطف...

الاخطاء الصغيرة يمكنك تصحيحها بأسلوب بسيط ومرح، اما الاخطاء الفادحة فعليك ان تفصلي فيما بين الصواب وبين عاطفتك اتجاه طفلك، وان فقدت السيطرة يوما على اعصابك، فما عليك سوى ان تعتذري له، فهذا سيظهر له انه لا يوجد شخص كامل، وانه يمكن ان يكون محبوبا بالرغم من سيئاته، وهو الدرس الاكثر قيمة واهمية حول موضوع الحب في حياة طفلك.

منقول ...


9
صعوبات التعلم LEARNING DISORDER   


                      DYSLEXIA             
            [/color]



 -الدسكلسيا تاتي من كلمة يونانية معناها ( صعوبة مع الكلمة ).

 -صعوبات التعلم تشمل ضعف في القراءة او الكتابة و الاملاء او الاثنين معا و احيانا الرياضيات .

 - حسب الاحصائيات حوالى 10% من السكان مصابون بــ     DYSLEXIA   فقط حالات متقدمة او شديدة  .

 - الاشخاص المصابون مستوى ذكاءهم عادي جدا او مرتفع أي( ليس له علاقة بالتخلف العقلي) و عادة ما يكونوا  مبدعين في مجالات اخرى مثل الرسم ..او نواحي حرفية .
 
  - احيانا صعوبات التعلم تكون مصاحبة لمرض تقص الانتباه  وزيادة الحركة ADHD،  صعوبات القراءة READING DISORDER.

   - تكون قدرة الطفل عند القراءة اقل من مستوى  ذكاءه او عمره  (وذلك يتم عن طريق اختبارات نفسية معينة)

  - ايضا هذا الضعف يؤثر على مستوى الطفل في المدرسة من ناحية درجاته فهو ضعيف في مادة القراءة ولكنه جيد في المواد الاخرى .

  - عند القراءة نرى ان الطفل يزيد او ينقص حرف في الكلمة او ينطقها يطريقة خاطئة .

  - ايضا يقرأ الطفل ببطئ .. وتفهمه لما يقرا ضعيف .

  -  احيانا تراه يقرأ الكلمة صحيحة في اول الصفحة ثم اذا تكررت في سطر اخر قد ينطقها بصورة خاطئة
 
-الضعف في التركيز يؤدي الى ضعف في استرجاع الحروف و معرفة اصواتها.



صعوبات الكتابةWRITTING DISORDER :

 - تكون الجمل المكتوبة من قبل الطفل تحتوي على اخطاء املائية كثيرة وعدم تنظيم في الفقرات .

 -  نقل الكلمات بصورة خاطئة من السبورة .

 - يعكس الارقام و الحروف عند الكتابة مثل  6.2 
 
 - يجد صعوبة في التعرف على اليمن او الشمال.

 - تلاحظ في مادة التعبير مثلا ان الجمل بدائية غير متوقعة من عمره , اختيار المفرادات احيانا يكون غير جيد او غير مناسب للمكان .

 - تسلسل افكاره في الكتابة غير مرتب  ومادة الاملاء  تصبح من المواد المكروه لديه ..حيث تزيد عليه عدد الكلمات اللازم عليه اتقانها.

 - درجاته ضعيفة في الاملاء و لكنه جيد في بقية المواد الاخرى.

 -صعوبات الكتابة قد تصاحب صعوبات القراءة  و ايضا قد تصاحب ضعف الفهم و التعبير اللغوي   .
 MIXED RECEP/ EXP DISORDER                           



صعوبات في المواد الحسابية :

- قد يصاحب صعوبات الكتابة و القراءة او قد يكون صعوبة مستقلة ..

 - وتتضمن صعوبة في فهم المسائل الحسابية و تحويل  المسئلة المكتوبة على شكل قصة الى ارقام. (LIQUSTIC )

 - صعوبة في معرفة و فهم الرموز الحسابية  + او – و ترتيب الارقام (  PERCEPTUAL SKILL     )

 - ايضا صعوبة في اداء عمليات الجمع و الطرح و القسمة . ( MATHERMATICAL SKILL )

 - ضعف فى الانتباه على العلامة الموضوعة هل هى – او +   او    >< . (ATTENTIONAL SKILLS)



نصائح:

 - دور المدرسة مهم فى تفهم مشكلة الطفل.

 - بدا الخطة الفردية المخصصة للطفل .

 -من الضرورى استعمال  الاستراتيجيات الخاصة بصعوبات التعلم فى التعامل مع الطفل.

-الابتعاد عن تكثيف الواجبات المعطاه للطفل كتقوية للضعف الذى يعانيه .. فالمجهود الذى سيبذله مضاعف مقارنة بالطفل العادى بلاضافة الى ان قدرته على التعلم اضعف من الطفل العادى..فذلك قد يؤدى الى نتيجة عكسية واحباط مع زيادة كرهه للمادة.

 - من المهم ان يعرف المعلم ان الطفل غير مهمل عن قصد وليس مصاب بالغباء .. ولكن لديه اعاقة تسمى صعوبات التعلم.

-استعمال التشجيع المستمر لرفع المعنويات سواء كان فى البيت او المدرسة من الاساسيات فى صعوبات التعلم.



منقول

10
كيف تتعامل مع الطفل ذو النشاط الزائد .


تقتصر هذه التوصيات على ذوي النشاط الزائد, بل تفيد في تربية جميع الاطفال لتحقيق الوقاية من النشاط الزائد , ومن تعرضهم لأي مشكلات سلوكية اخرى أو اضطرابات انفعالية تنشأ من الاساليب الخاطئة في التربية....


1) لا تحتقر الطفل ولا تعنفه.

2) اشعره بالحب.

3) اشعره بالأهمية.

4) كلف الطفل بأعمال بسيطة ينجح في ادائها , ثم شجعه على الأداء الناجح فوراً بمكافأته بشيء يحبه.

5) وعد الطفل بزيادة المكافأة اذا تكرر الأداء المطلوب , ولا تخلف وعدك.

6) ابتسم في وجه الطفل كلما التزم الهدوء ولو لدقائق.

7) امنح الطفل شيئاً يحبه اذا توقف عن السلوك غير المطلوب.

8) تجاهل حركا الطفل التي تضايقك.

9) لا تستخدم التعليمات مع الطفل. واشعره بالمسئولية في حدود قدراته .

10) ابتعد عن اسلوب الأمر في التعامل معه.

11) ابتعد عن اسلوب المناقشات الطويلة.

12) لا تتوقع من الطفل اطاعة الاوامر بعد مكافأته واثابته , فاذا أطاع كرر المكافأة , واذا عاند اسحب المكافأة دون تجهم او عقاب, فسحب المكافأةفي حد ذاته عقوبة للطفل, ولكنه من أفضل اساليب العقاب.

13) لا تستخدم اسلوب التهديد والوعيد مع الطفل , واستبدل هذا باسلوب الترغيب.

14) لا ترغم الطفل على النوم.

15) ابتعد عن الطفل اذا انتابته نوبة غضب ولا توجه له أي حديث الا عندما يهدأ تماماً.

16) لا توبخ الطفل أمام الآخرين مهما كانوا صغاراً أو كباراً .

17) لا تذكر السلوكيات غير المرغوبة للطفل له أو لغيره , فذلك ان تم امام الآخرين ..أدى الى عناد الطفل اكثر , واذا تم للطفل ..فانك تذكره بها تعمل على تثبيتها .

18) يمكن الاشارة الى الخطأ في نفس لحظة وقوعه من الطفل وأنه سلوك غير مرغوب . واذا كرره ...تجاهل ذلك.

19)لا تقدم للطفل نماذج للسلوك الغير مرغوب ثم تحذره منها, فهذا يثبت عنده السلوك , ولكن قدم اليه نماذج للسلوك المرغوب فقط وحببه اليه.

20) اشعر الطفل بالثقة في قدراته مهما كانت محدودة.

21) لا تكلف الطفل بشيء يصعب عليه عمله مما يسبب له احباط, وتكرار هذا الامر يفاقم المشكلات التي لديه ويتسبب في مشكلات جديدة .

22) لا تقارن الطفل بغيره , ولكن قارنه بنفسه ومن وقت لآخر .

لا تيأس من طاعة الطفل لأوامرك ولا تظهر له هذا اليأس , بل تصرف وكأنك متوقع طاعته لك.

23) يجب ان يكون لديك بدائل لما تكلف به الطفل, فاذا عجز عن عمل اسرع بتقديم عمل آخر ابسط منه , حتى لا يشعر بالعجز والفشل ويفقد الثقة في نفسه وفي قدراته , حيث ان تكرار الفشل للطفل يعجز الطفل عن اداء اي عمل مهما كان بسيطاً ويحجم عن الاستجابات رغم معرفته بها .

24) اذا تسبب الطفل في تحطيم شيء , فلا تظهر غضبك أو تثور ولكن دعه يزيل آثار ما حطم بل وساعده , ثم وضح له في هدوء كيفية المحافظة على مثل هذاالشيء ..باداء عملي امامه.

25) لا تطلب من الطفل اكثر من عمل في وقت واحد.

26) لا تضحك على الطفل , ولكن اضحك معه .ولا تسخر منه ابداً مهما اتى بسلوك يستحق ذلك.

27) اذا وعدت الطفل فاحترم وعدك اما بالوفاء , او بتقديم عذر يفهمه .

28) شجعه على القيام بالعاب رياضية يحبها وقدم له بدائل ودعه يختار.مع مشاركة الوالدين اللعب.

29) خصص له اشياء يمتلكها مهما كانت بسيطة , فهذا يشعره بالاهمية والخصوصية.

30) اجعل له ركناً خاصاًبه في المنزل _ حسب الامكانيات _ ولو ركن في حجرة مشتركة مع اخوته.

31) وأخيراً...اذا كان لابد أن توبخ الطفل على سلوك أو فعل سيء, فوجه عبارات النقد للسلوك والفعل وليس للطفل نفسه فمثلاً :


* قل : هذا سلوك خطأ .

ولا تقل : انت مخطيء.



* قل: هذا الفعل رديء.

ولا تقل: انت رديء.



* قل : هذا العمل ينقصه استخدام الذكاء.

ولا تقل : انت غبي , أو احمق.


* قل : من الممكن ان تفعل كذا وكذا , وانت تستطيع ذلك .

ولا تقل : لماذا فعلت كذا وكذا , وقد اسأت التصرف.

 م ن ق و ل ....

11
اسباب  العناد:


1. توجيهات الاباء المثالية:-عندما تكون توقعات الكبار وطلباتهم من الطفل بعيدة عن الواقع  وغير مناسبة لقدراته وامكاناته ينتج عن ذلك شعور بالفشل ، وعندما يصر الكبار على  قناعاتهم  وتوقعاتهم يبدأ الطفل  بالرفض كسلوك عنادي ، وهو في الحقيقة لا يعاند الكبار ولكنه  يرفض الوقوع في الفشل الذي يصر الكبار من حوله على الوقوع  فيه غير آبهين بمشاعر الخوف  والاحباط عنده. وهو في هذه  الحالة افضل منهم في تقدير امكاناته وما يمكنه فعله، وليس من الغريب ان تختلط  الحقيقة بالخيال عند الاطفال ، فيتشبت الطفل بموقف غير واقعي ضارباً عرض الحائط  برأي  الكبار مما ينشأ عنه نوع من العناد نتيجة لهذا التصادم.


2. تقليد الأبناء للوالدين :- وقد يقلد أمه واباه في الاصرار على رأيهم وعدم التنازل  مهما حاولا معه اسلوب الاقناع والحوار الهادئ وذلك ما يعرف بأسلوب التعلم  بالمحاكاة ، وهذا  يستلزم منا كآباء وأمهات ان لا نعتمد  الحدة  والعنت على حساب الحوار المنطقي والنقاش المقنع.

3.تأكيد الذات :-ولعل الطفل احياناً يحاول ممارسة توكيد ذاته بالاصرار على موقفه والعناد . واذا كان هذا القدرمن الفعل او رد الفعل غير مبالغ  فيه فلا بأس من التساهل معه وتشجيعه  لتعليم الطفل كيف يكون قوي الارادة ، وهناك متسع منا الوقت  ليتعلم الطفل ان العناد  والتحدي ليس الطريقة المثلى لتحقيق المكاسب في المراحل النمائية التالية. وهكذا يتعلم الطفل من خلال سلسلة من المراحل الاطار الواقعي للتعامل مع النفس ومع الاخرين، والرغبة في تأكيد ذاته وهذا يدل على صحته النفسية فهناك مرحلة يطلق عليها  العالم  الالماني (كرون) مرحلة العناد الاولى، تبدأ من الميلاد  الى العام الرابع.

4.كثرة الاوامر والنواهي  ولعلنا نحن من يدفع الطفل للعناد احياناً بأنتهاج اسلوب  الاوامر والنواهي الصارم والجاف ، وهذا أسلوب ترفضه الفطرة التي تحب الرجاء والاحترام ، لذلك  فأن  الطفل يتذمر من التضييق عليه فترة من الزمن ثم ينتقل بعد ذلك الى الرفض والتحدي كرد فعل  لهذا الاسلوب من التعامل.

5. الحماية المفرطة الحماية الزائدة تجعل الطفل  يشعر بالعجز والاعتمادية على والديه معطلاً قدراته هو، وقد يرفض ذلك بنوع من العناد  للخروج من دائرة الحماية والوصاية والحصول على قدر أكبر من الحرية.


6. العجز لوجود أعاقة معينة : وقد يكون الشعور بالعجز حقيقياً نتيجة اعاقة معينة او خبرات   طفولية تميزت بالحرمان العاطفي وفقدان الحنان مما يولد لديه رغبة في العناد  وتحدي الواقع او الذات او الاخرين.


7. عدم تلبية حاجات الطفل  الاساسية وتأخر الاسرة في تشجيعه أو شكره.

8. المنافسة غير المتكافئة والشعور بالكسل والعجز والملل.

9.الاستجابة للطفل يتعزز السلوك العنادي بلأذعان له وتشجيعه بالمكاسب التي يسعى لها الطفل، اما  خوفاً عليه او لانهاء الموقف، وهنا  يتعلم  الطفل ان مزيدا من الاصرار سيجلب له التنازلات  والمكاسب .

10.التذبذب في تنفيذ الامر وعدمه :- أن عدم ثبات الوالدين  في الامر الصادر من قبلهم  فمرة مسموح ومرة ممنوع  يجعل الطفل محتاراً في أمره لايستطيع التمييز بين ماهو حق له وما ليس له  به حق، فيضطرب نفسياً  وينعكس ذلك بسلوك  يتسم بالعناد.


11. أهمال الوالدين للطفل وتركه  وحيداً او مع آخرين :- أن اهمال الوالدين عدم  اصطحابه  معهم  في الزيارات  والنزهات يثمر ردة فعل تتسم  بالتمرد والعناد ، وفي بعض الاحيان تبول لا أرادي.

 

12
    مظاهر العناد:

1 .رفض الاوامر والنواهي .

2. الاصرار على ممارسة سلوكيات غير لائقة ومتصادمة مع  مصلحة الاسرة.

3. انتهاك حقوق الاخرين .

4. التفرد  في الرأي .

5. رفض المصالحة والتفاوض .

6. الغضب لاتفه الاسباب.

7. التأخر في انجاز المهام  وعدم تأديتها بأتقان .

8. التأمر والتسلط على الخدم والتكبر على الضعفاء ومضايقتهم.

9. مجادلة الاخرين بحدة  دائماً.

10. الاصرار على  الانتقام بشدة.

11. تعكر المزاج بسهولة .



13

اشكال العناد:


 اشكال العناد عبارة عن درجات غير منفصلة تظهرعند تعامل الطفل مع الكبار أو رفاقه ولكنها قد لاتظهرفي جلسات التقويم النفسي والمقابلة  الشخصية.

1.عناد التصميم والارادة :- يعتبر نوع  محمود  يجب تشجيعه ودعمه ، ومثال ذلك عندما يحاول الطفل اصلاح لعبته مثلا ويصر على ذلك  مهما منعه الكبار.


2.عناد يفتقد لتقدير الامور:- عندما يكون العناد  ضرباً من الرعونة، كأن يصر الطفل  على الذهاب  لشراء جزمة صباح الجمعة او يصر على زيارة  صديق  في وقت  غير مناسب او مشاهدة  فلم  تلفزيوني وقد حان وقت نومه فأن  ذلك يعتبر على النقيض عناد  يفتقد لتقدير الامور والوعي الكافي لادراك الصح والخطأ ولايجب الاستسلام له.

3. عناد تأكيد الذات:- تزيد درجة العناد  لدى الاطفال أحياناً فيعاند نفسه  لغيظه من أمه فيرفض الطعام وهو جائع ويرفض لعبة  وهو يريدها وما الى ذلك .. هذه  المكابرة تولد  صراعاً  بين رغبتي الطفل في الاستمرار في موقفه وبين اشتياقه لما عرض عليه ، وهذا الصراع  ينتهي  بالتنازل عند  محاولة الكبار في حله ، اي انه بظهر كمحاولة لاثبات الذات ولفت الانظار اليه والاستقلال عن الاخرين.

4.العناد كترجمه لما في داخله :- هذا النوع من العناد يظهر بسبب الضيق الشديد التي يعيشها والتي يفرغ من خلالها التوترالمشحون في صدره.

5.العناد كسلوك راسخ وصفة ثابتة في شخصيته :- هذا الشكل من العناد يعتبر حالة مرضية  وتحتاج  لاستشارة  المختصيين لعلاجها ، لأن ذلك قد يؤدي الى اضطراب شديد في السلوك والانفعالات والعلاقة مع الاخرين بسبب النزوع  للمشاكسة والخلاف مع الناس من حوله بسبب او بدون سبب.


منقول...

14
العناد

  تشكو الامهات بأن اطفالهم لايستمعوا الى اوامرهم ، ولايطيعوهم ، وقد ذكرت احدى الامهات بأن " طفلي

كثير العناد ، لاينفذ ما اقوله له، ويصر على تصرف ما ، وغالباً  ما يكون  هذا التصرف خاطئ".

 العناد ظاهرة شائعة لدى الاطفال ، فجميع الاطفال يمرون في احدى  مراحل  النمو لفترة وجيزة بسلوك

العناد ، ومن الممكن ان يبقى هذا السلوك  ثابتاً  لدى  بعض الاطفال.

  العناد تعبير عن الرفض للقيام بعمل ما ولو كان مفيدا او الانتهاء عن عمل ما وان كان خاطئاً ، ويتميز العناد

 بالأصرار وعدم التراجع حتى في حالة الاكراه والقسر يبقى الطفل متحفظاً برأيه وموقفه ولو داخلياً . ويعتبر

 العناد من النزعات العدوانية ، وهو سلوك  سلبي وتمرد ضد الوالدين وانتهاكا ً لحقوق الاخرين وهو محصلة

  للتصادم  بين  رغبات الطفل وطموحه واوامر الكبار ونواهيهم...

   يظهرالعناد ويختفي  تحت ظروف معينة وفي مواقف  معينة . فقد  يظهر في البيت ويختفي في المدرسة

 والعكس صحيح . وهنا  يكون  الطفل واعياً ومدركاً  لسلوكه العنادي ولكنه  يفعل ذلك  لتحقيق رغبة او هدف

 ما ، وحالما  يحقق ما يريد فانه يتخلى عن عناده.  وعندما يكون العناد مستشيرياً وسمة قوية للطفل  فان

ذلك  قد يكون نواة لاضطراب في الشخصية وهو ما نسميه اضطراب الشخصية السلبية العدوانية.


منقول ...

15
دور الآباء عند  مرحلة بلوغ المتوحدين ؟


  الحقيقة أن للأسرة دورًا بالغ الأهمية في مواجهة مرحلة البلوغ عند المتوحدين ، حيث

يجب على الآباء مواصلة الجهد في تعليم القواعد السلوكية العامة وقوانينها. كما يجب عليهم تنظيم وتوفير الفرصة

 الملائمة للمشاركة الاجتماعية مع البالغين والمراهقين ، واختيار رفاقهم بعناية ودقة.
 

كذلك يجب على الآباء تفهم حالة البالغين والمراهقين من المتوحدين ، للتعامل معهم بسلوك مدروس عند
 
ظهور بوادر التمرد منهم
.



منقول......

16
صفات المتوحد .


طفل التوحد لا يكتسب التعليم بنفسه ولكن عن طريق التلقين، وهو غريب التخيل، روتيني،

لا يعبر بالكلام بل تراه يحتج بأسلوبه العدواني الذي يشبه الغضب الطفولي أو الصبياني. وينشأ التوحد نتيجة

اضطراب معوي يؤثر عن طريق الدم في الجهاز العصبي وهو ما يعطل وظيفة الدماغ، لذلك يعاني المصابون

بالتوحد عدم القدرة على تطوير المعلومات كما يفعل الناس العاديون، لذلك لا يوجد علاج بالأدوية لهذه الحالة..


وإذا كان العديد من أطفال التوحد غير قادرين على التكيف بأنفسهم مع الحياة إلا أن ذلك يمكنهم عن طريق

 التدريب، لأنهم دون التدريب لا يستطيعون فهم لعبة الحياة أو لعبة المجتمع الذي يعيشون فيه، فذلك يعتمد

 على قدرة الشخص على التعامل وهو ما ينقص المصاب بالتوحد، لذلك فهو في حاجة إلى المساعــــــــدة والتدريب.



وتشير الدراسات الإحصائية إلى ارتفاع نسبة المصابين بالتوحد لتصل إلى طفل واحد من مائتي وخمسين

طفلاً (1:250) وهي نسبة مخيفة جدًا إذا ما قورنت بالأمراض الأخرى.



منقول

17
كيف يشخص التوحد؟


يتم تشخيصهم عن طريق دراسة تاريخ حالتهم مع الحصول على معلومات من الوالدين عن الحالة كذلك

الملاحظة الدقيقة لقدرات التخاطب والسلوك و مستوى التطور لديهم. وقد يتطلب التشخيص إجراء بعض الاختبارات

 الطبية للتأكد من عدم وجود إعاقات أو أمراض أخرى وذلك لتشابه الأعراض مع العديد من الاضطرابات الأخرى.

و يتطلب التشخيص الجيد اشتراك فريق عمل متكامل من طبيب الأعصاب و الأخصائي النفسي و طبيب الأطفال

 وأخصائي أمراض التخاطب وغيرهم من أصحاب العلاقة و ذلك لتداخل و تعدد خصائص التوحد. [/
size]

18

* علاج التوحد:


لا توجد طريقة أو دواء الأطفال المرضى والمتخصصون، وهى حلول فعالة فى علاج الأعراض والسلوك

التى تمنع من ممارسة حياتهم بشكل طبيعى. وهو علاج ثلاثى الأبعاد نفسى واجتماعى ودوائى.

وبينما لا يوجد عقار محدد أو فيتامين أو نظام غذائى معين يستخدم فى تصحيح مسار الخلل العصبى الذى

ينتج عنه التوحد، فقد توصل الآباء والمتخصصون بأن هناك بعض العقاقير المستخدمة فى علاج اضطرابات أخرى

 تأتى بنتيجة إيجابية فى بعينه بمفرده يساعد فى علاج حالات التوحد، لكن هناك مجموعة من الحلول مجتمعة

مع بعضها اكتشفتها عائلات بعض الأحيان فى علاج بعضاً من السلوك المتصل بالتوحد. كما أن التغيير فى النظام

الغذائى والاستعانة ببعض الفيتامينات والمعادن يساعد كثيراً ومنها فيتامينات B12&B6 كما أن استبعاد

الجلوتين (Gluten) والكازين (Casein) من النظام الغذائى للطفل يساعد على هضم أفضل واستجابة شعورية

 فى التفاعل مع الآخرين، لكن لم يجمع كل الباحثين على هذه النتائج.



- العلاج الدوائى:


يوجد عدداً من الأدوية لها تأثير فعال فى علاج سلوك الطفل الذى يعانى من التوحد ومن هذا السلوك:

- فرط النشاط.

- قلق.

- نقص القدرة على التركيز.

- الاندفاع.

والهدف من الأدوية هو تخفيف حدة هذا السلوك حتى يستطيع الطفل أن يمارس حياته التعليمية والاجتماعية بشكل سوى إلى حد ما وعند وصف أى دواء للآباء لابد من ضمان الأمان الكامل لأبنائهم:

- كم عدد الجرعات الملائمة؟

- أى نوع يتم استخدامه: حبوب أم شراب؟

- ما هو تأثيره على المدى الطويل؟

-هل يوجد له أية آثار جانبية؟
- كيف تتم متابعة حالة الطفل لمعرفة ما إذا كان هناك تقدم من عدمه؟

- ما هو مدى تفاعله مع العقاقير الأخرى أو النظام الغذائى المتبع؟

مع الوضع فى الاعتبار أن كل طفل له تكوينه الفسيولوجى الذى يختلف عن الآخر وبالتالى تختلف استجابته للدواء أو العقار.



* أنواع الأدوية:

1- Serotonin Re-Uptake Inhibitor

اكتشف الباحثون ارتفاع معدلات (Serotonin) فى مجرى الدم لحوالى ثلث حالات الأطفال التى تعانى من التوحد، وباستخدام هذه العقاقير التى تعادل الأعراض ومنها:

- (Clomipramine (Anafranil
- (Fluvoxamine(Luvox
- (Fluoxetine(Prozac 
 

- لوحظ استجابة الأطفال من قلة حدة:
- السلوك المتكرر.
- التهيج والاستثارة.
- السلوك العدائى.

 - تحسن ملحوظ فى الاتصال العينى مع الآخرين والاستجابة لمن حولهم.

 

2- والأنواع الأخرى من العقاقير لم يتم دراستها جيداً، كما أنه من المحتمل وجود آثار جانبية لها ومنها:
– Elavil
– Wellbutrin
– Valium
– Ativan   

– Xanax


3- أدوية مضادة للاضطرابات العقلية Anti-psychotic   
- وهذه الأدوية هى فى الأصل لعلاج الانفصام الشخصى وتقلل من:
- فرط النشاط.

- السلوك العدوانى.

- السلوك الانسحابى وعدم المواجهة.

وقد اعتمدت أربعة عقاقير منها:

– (Clozapine (Clozaril

– (Risperidone (Risperdal

– (Olanzapine (Zyprexa

– (Quetiapine (Seroquel

ولكن من المحتمل أن يكون لها آثاراً جانبية.


4- أدوية محفزة:

- وهى تستخدم بشكل أساسى للأطفال التى تعانى من نقص الانتباه لعلاج فرط النشاط ومنها:

– Ritalin

– Adderall

– Dexedine

 




- الفيتامينات و المعادن:
 
فما يزيد على العشرة أعوام السابقة، كثر الجدل حول فائدة مكملات الفيتامين والمعادن فى علاج أعراض التوحد وتحسينها.

حيث أوضحت بعد الدراسات أن بعض الأطفال تعانى من مشاكل سوء امتصاص الأطعمة ونقص فى المواد الغذائية التى يحتاجها الطفل نتيجة لخلل فى الأمعاء والتهاب مزمن فى الجهاز الهضمى مما يؤدى إلى سوء فى هضم الطعام وامتصاصه بل وفى عملية التمثيل الغذائى ككل.

لذلك نجد مرضى التوحد يعانون من نقص فى معدلات الفيتامينات الآتية: أ، ب1، ب3، ب5 وبالمثل البيوتين، السلنيوم، الزنك، الماغنسيوم، بينما على الجانب الآخر يوصى بتجنب تناول الأطعمة التى تحتوى على نحاس على أن يعوضه الزنك لتنشيط الجهاز المناعى. وتوصى أيضاً بعض الدراسات الأخرى بضرورة تناول كميات كبيرة من الكالسيوم ومن أكثر الفيتامينات شيوعاً فى الاستخدام للعلاج هو فيتامين (B) والذى يلعب دوراً كبيراً فى خلق الإنزيمات التى يحتاجها المخ، وفى حوالى عشرين دراسة تم إجراؤها فقد ثبت أن استخدام فيتامين (B) والماغنسيوم الذى يجعل هذا الفيتامين فعالاً ويحسن من حالات التوحد والتى تتضح فى السلوك الآتية:

- الاتصال العينى.

- القدرة على الانتباه.

- تحسن فى المهارات التعليمية.

- تصرفات معتدلة إلى حد ما.

هذا بالإضافة إلى الفيتامينات الأخرى مثل فيتامين "ج" والذى يساعد على مزيد من التركيز ومعالجة الإحباط - ولضبط هذه المعدلات لابد من إجراء اختبارات للدم فقد تؤذى النسب الزائدة البعض ويكون لها تأثير سام وقد لا تكون كذلك للحالات الأخرى.


Secretin- :

 المفرزين هرمون معوى يحث البنكرياس والكبد على الإفراز تنتجه الأمعاء الدقيقة وهو يساعد على الهضم ليس هذا فقط بل يجعل الطفل قادراً على:

- الاستغراق فى نومه.

- تحسن فى الاتصال العينى.

- نمو المهارات الكلامية.

- زيادة الوعى.

- الاختيار الغذائى:

 قد تعانى بعض حالات التوحد من حساسية لبعض أنواع الأطعمة، لكنها ليس فى نفس الوقت سبباً من أسباب الإصابة بهذا المرض وتؤثر بشكل ما على السلوك، لذا فقد يساعد استبعاد بعض المواد الغذائية من النظام الغذائى على تحسن الحالة وهذا ما يلجأ إليه الآباء والمتخصصون وخاصة البروتينات لأنها تحتوى على الجلوتين والكازين والتى لا تهضم بسهولة أو بشكل غير كامل. وامتصاص العصارة الهضمية بشكل زائد عن الحد يؤدى إلى خلل فى الوظائف الحيوية والعصبية بالمخ، وعدم تناول البروتينات يجنب مرضى التوحد تلف الجهاز الهضمى والعصبى على ألا يتم الامتناع عنها  بشكل مفاجئ ولكن تدريجياً مع استشارة المتخصصين. 

وعلى الجانب الآخر فأطفال التوحد يوصف جهازهم التنفسى بأنه "جهاز مثقب"

والذى يساعد على ظهور اضطرابات سلوكية وطبية أخرى مثل الارتباك، فرط النشاط، اضطرابات المعدة، الإرهاق. وباستخدام المكملات الغذائية، وعقاقير ضد الفطريات قد تقلل من هذه الأعراض.

وما زالت الأبحاث جارية حول ما إذا كانت هذه الإعاقة تحدث أثناء فترة الحمل أو الوضع أو لها علاقة بالعوامل البيئية مثل العدوى الفيروسية أو عدم توازن التمثيل الغذائى أو التعرض للمواد الكيميائية فى البيئة.




منقول





19
 شلونكم  حبابي ...

 تعرفون ان  اليوم  2/4 هو  يوم التوحد العالمي وبهذه المناسبة حبيت  انزل موضوع  جديد عن التوحد اتمنى ان  يعجبكم  وتستفادون من عندة ... بركة الرب يسوع معاكم .



    التـــــــوحــــــــــد:


"التوحد هو حالة من حالات الإعاقة التى لها تطوراتها، وتعوق بشكل كبير طريقة استيعاب المخ للمعلومات

ومعالجتها. كما أنها تؤدى إلي مشاكل في اتصال الفرد بمن حوله، واضطرابات في اكتساب مهارات التعلم

 والسلوك الاجتماعى"

 

 وتظهر إعاقة التوحد بشكل نمطى خلال الثلاث سنوات الأولى من عمر الطفل لكل حوالى 15-20 مولودآ

10.000، وتفوق نسبة إصابة الصبية أربع مرات نسبة إصابة البنات. ويحيا الأشخاص المصابون بهذا النوع من

الإعاقة حياة طبيعية وتجدها منتشرة في جميع بلدان العالم وبين كل العائلات بجميع طوائفها العرقية

والاجتماعية.


 
* الأسباب التى تؤدى إلي الإصابة بالتوحد:


لا يوجد سبب معروف لهذا النوع من الإعاقة، لكن الأبحاث الحالية تربطه:

- بالاختلافات البيولوجية والعصبية للمخ. لكن الأعراض التى تصل إلي حد العجز وعدم المقدرة علي التحكم في
 السلوك والتصرفات يكون سببها خلل ما في أحد أجزاء المخ.

- أو أنه يرجع ذلك إلي أسباب جينية، لكنه لم يحدد الجين الذي يرتبط بهذه الإعاقة بشكل مباشر.

- كما أن العوامل التى تتصل بالبيئة النفسية للطفل لم يثبت أنها تسبب هذا النوع من الإعاقة.

- ويظهر التوحد بين هؤلاء الذين يعانون من مشاكل صحية أخرى مثل:

-Fragile X Syndrome

-Tuberous Sclerosis

-Congential Rubella Syndrome

-Phenylketonuria إذا لم يتم علاجها  :

- تناول العقاقير الضارة أثناء الحمل لها تأثير أيضاً.

- وهناك جدل آخر حول العلاقة بين فاكسين (إم.إم.آر) والإصابة بإعاقة التوحد.
- وقد يولد الطفل به أو تتوافر لديه العوامل التى تساعد على إصابته به بعد الولادة ولا يرجع إلى عدم العناية
من جانب الآباء.



 
* أعراض التوحد:

علامات الإصابة بإعاقة التوحد:

- الكلام في الحديث مكرر ومتكلف.

- الصوت يكون غير معبرآ أو يعكس أياً من الحالات الوجدانية أو العاطفية.

- تمركز الحديث عن النفس.



 
* تشخيص التوحد:

لا توجد اختبارات طبية لتشخيص حالات التوحد, ويعتمد التشخيص الدقيق الوحيد على الملاحظة المباشرة

لسلوك الفرد وعلاقاته بالآخرين ومعدلات نموه. ولا مانع من اللجوء فى بعض الأحيان إلى الاختبارات الطبية لأن

 هناك العديد من الأنماط السلوكية يشترك فيها التوحد مع الاضطرابات السلوكية الأخرى. ولا يكفى السلوك

بمفرده و إنما مراحل نمو الطفل الطبيعية هامة للغاية فقد يعانى أطفال التوحد من:

- تخلف عقلى.

- اضطراب فى التصرفات.

- مشاكل فى السمع.

- سلوك فظ.




* أدوات التشخيص:

يبدأ التشخيص المبكر وذلك بملاحظة الطفل من سن 24 شهراً حتى ستة أعوام وليس قبل ذلك، وأول هذه الأدوات:
 
1- أسئلة الأطباء للآباء عما إذا كان طفلهم:

- لم يتفوه بأيه أصوات كلامية حتى ولوغير مفهومة فى سن 12 شهراً.

- لم تنمو عنده المهارات الحركية ( الإشارة- التلويح باليد - إمساك الأشياء) فى سن 12 شهراً.

- لم ينطق كلمات فردية فى سن 16 شهراً.

- لم ينطق جملة مكونة من كلمتين فى سن 24 شهراً.

- عدم اكتمال المهارات اللغوية والاجتماعية فى مراحلها الطبيعية.

لكن هذا لا يعنى فى ظل عدم توافرها أن الطفل يعانى من التوحد، لأنه لابد وأن تكون هناك تقييمات من جانب متخصصين فى مجال الأعصاب، الأطفال، الطب النفسى، التخاطب، التعليم.

 
2- مقياس مستويات التوحد لدى الأطفال(Cars):

ينسب إلى "إيريك سكوبلر " Eric schopler - فى أوائل السبعينات ويعتمد على ملاحظة سلوك الطفل بمؤشر به 15 درجة ويقييم المتخصصون سلوك الطفل من خلال:   
     
- علاقته بالناس.

- التعبير الجسدى .
 
- التكيف مع التغيير.

- استجابة الاستماع لغيره.

- الاتصال الشفهى.
 
3- قائمة التوحد للأطفال عند 18 شهراً (Chat):

تنسب إلى العالم"سيمون بارون كوهين" Simon Baron-Cohen - فى أوائل التسعينات وهى لاكتشاف ما إذا

كان يمكن معرفة هذه الإعاقة فى سن 18 شهراً، ومن خلالها توجه أسئلة قصيرة من قسمين القسم الأول

 يعده الآباء والثانى من قبل الطبيب المعالج.

   
4- استطلاع التوحد:

وهو مكون من 40 سؤالاً لاختبار الأطفال من سن 4 أعوام وما يزيد على ذلك  لتقييم مهارات الاتصال والتفاعل الإجتماعى.

 
5- اختبار التوحد للأطفال فى سن عامين:

وضعه "ويندى ستون" Wendy Stone - يستخدم فيه الملاحظة المباشرة للأطفال تحت سن عامين على

ثلاث مستويات التى تتضح فى حالات التوحد : اللعب - التقليد (قيادة السيارة أو الدراجات البخارية) - الانتباه

المشترك.



منقول

20
  تهنئة من القلب الى القلب للصديق العزيز وسام سعد بمناسبة عيد ميلاده ...


 عيد  ميلاد  سعيد وكل عام وانت بالف الف خير وانشاء الله يوم تخرجك ونشوفك عريس ...


 والرب يسوع المسيح  يحفظك ويرعاك دائما ...[/


color]                                                                                      سمراء سرسم


                                                 

21
كيف تتعامل الأسرة مع غضب الطفل المعاق ذهنيا


عندما يصل عمر الطفل إلى ثلاث سنوات تخف حدة نوبات الغضب لديه، وذلك لأنه أصبح أكثر قدرة على التعبير عن نفسه بواسطة اللغة، وبدأت تنمو وتتطور قدراته، وأصبح أكثر انشغالاً بأمور حياتية تمنعه من تكرار هذه النوبات، إلا أن الأمر لا ينطبق تماماً على الطفل ذي الإعاقة الذهنية، حيث يبقى الجانب اللغوي أقل تطوراً وبالتالي فهو أقل قدرة في التعبير اللفظي عن ذاته ومشاعره.

إضافة إلى التأخر الحاصل لديه في مختلف الجوانب النمائية، مما يرفع من درجة تكرار هذه النوبات التي يعبر من خلالها عن الأمور الانفعالية والوجدانية الداخلية، حيث لا تزال القدرات العقلية ومهاراته التي تؤهله للتعامل مع المتغيرات المحيطة أقل تطوراً، وبالتالي فهو أقل قدرة عند مواجهتها والتكيف معها. ومن أجل التعامل الصحيح مع ثورات الغضب عند الأطفال، لا بد للوالدين والقائمين على رعاية الطفل من مراعاة النقاط التالية:


1- بث التوقعات الايجابية

لا بد من إعطاء الطفل رسائل إيجابية واضحة حول الأمور التي نتوقعها منه، والتي ينبغي أن لا تكون أعلى من قدراته وطاقاته، إضافة إلى تعليمات ايجابية ومحددة أيضاً مثل: ( أنا أتوقع منك اليوم أن تتصرف أثناء الزيارة بشكل مؤدب، وأنت قادر على ذلك) .

حيث يكون لهذه التعليمات صداها الأوسع عند الطفل بدلاً من استخدام عبارة مثل:( لا أستطيع تحمل البكاء ونوبات الغضب، فلذلك كن مؤدباً ولا تثر غضبنا أثناء الزيارة)، فمن الصعب علينا إقناع الطفل ومراضاته، أثناء حدوث ثورة الغضب عنده، ولكننا نستطيع تهيئة الجو الملائم لعدم حدوث النوبة، وخلق التوقعات الايجابية تجاهه.



2- التنفيس الانفعالي

على الأم أن تتيح الفرصة لابنها كثير الغضب للتنفيس الانفعالي بين فترة وأخرى، وتعويده على أن يستخدم جسده بطريقة ايجابية بممارسة الأنشطة الحركية والهوايات خارج البيت أو داخله، وإتاحة المجال له لسماع الموسيقى والقفز وممارسة الرياضة، وتشجيعه على رسم مشاعره ورسم مناظر تعبر عن غضبه باستخدام الألوان التي يحب، مهما كانت هذه الرسومات عشوائية وبسيطة.


3- مراعاة قدرته على التقليد .

يتعلم الأطفال من الكبار طريقة تعبيرهم عن الغضب، فهناك من الوالدين من يعكس غضبه على الجو الأسري بكامله ويتعامل بعنف مع أفراد الأسرة، وهناك من يفرغ غضبه عن طريق ضرب المخدة أو الاسترخاء أو الخروج في نزهة، وبالتالي فإن الآذان والعيون الصغيرة تراقب كل ما يحدث وتقلده، حتى لو كان الأطفال من مختلف مستويات الإعاقة الذهنية.


4- عدم التعزيز .

بعض المعلمات والأمهات يعززن ثورات الغضب عند الطفل بإعطائه ما يرغب في الحصول عليه، فيؤدي ذلك إلى أن يلجأ الطفل باستمرار لهذا السلوك حتى يحصل على مبتغاه، فمثلاً الطفل الذي يأخذ قطعة الشوكولاتة من أمام طاولة المحاسب عند الخروج من محل التسوق، سيلجأ إلى هذا السلوك كل مرة إذا لم يواجه ردة فعل من قبل والديه.


وإذا أراد الأهل فعلاً إيقاف الطفل عن هذا السلوك فعليهم شرح الموقف له، وبأن عليه أن لا يأخذ الشوكولاتة عن الطاولة في المرة القادمة مع توضيح السبب، وتكليف الطفل بمساعدة الأم أثناء وضع المشتريات على شريط الحساب المتحرك حتى لا يشعر بالملل، أو تكليفه بتذكير الأم أن تشتري سلعة معينة للبيت أثناء جولة التسوق، فيشعر الطفل أنه طرف فاعل في عملية التسوق أو غيرها من النشاطات والزيارات وليس مجرد مستجيب للأوامر.


5-  التجاهل .

قد يؤدي تجاهل ثورة الغضب إلى نتائج ايجابية خاصة عندما يرمي الطفل من خلالها لفت انتباه الآخرين، حينها ينصح بعدم الاهتمام بالسلوك مع بقاء الاهتمام بالطفل، وبذلك يدرك الطفل أن تصرفه خاطئ ولذلك تم تجاهله، فيعيد النظر ليبحث عن سلوك مقبول ليتم تعزيزه.

وإذا تجاهلت الأم ثورة الغضب وابتعدت مسافة عن الطفل فقد يكون ذلك أفضل، ولكن بعد إعطائه تلميحاً بأنه عندما يهدأ سوف تأتي وتساعده وتتعرف على ما يرغب، ولكن ما دام بهذه الحالة فلن تلبى له رغباته، وفي هذه اللحظات الهامة على الأم أو المعلمة أن تصبر وتتحلى بضبط النفس، لأن حدة غضب الطفل قد تزداد في اللحظات الأولى للتجاهل، لكن الغضب ما يلبث أن يهدأ بعد مرور فترة من الوقت.



 6-  العزل .

قد تلجأ بعض الأمهات إلى عزل الطفل في غرفته عند اشتداد ثورة الغضب، فيخرب الطفل ألعابه أو يكسر أغراض الغرفة، ولكن لنتذكر أن هذه هي ألعابه التي يحبها أو ممتلكاته، وسوف يتحمل نتائج إتلافها ولن تحضر له الأسرة بديلاً عنها، وبعد أن تنتهي ثورة الغضب عليه تحمل مسؤولية نثر الأغراض في الغرفة وبالتالي إعادة ترتيبها.



التعامل مع نوبات الغضب خارج البيت.

مثلما تحدث نوبات الغضب عند الطفل في البيت فقد تحصل خارجه أيضاً، فعندما يصمم الطفل على أخذ قطعة الشوكولاتة من مركز التسوق، وعندما تصمم الأم على أن لا يأخذها، فإن صراعاً للرغبات يحدث عنده قد يؤدي إلى نوبة من الغضب والانفجار الانفعالي، وإن الكثير من الأماكن كمراكز التسوق والمتنزهات وأماكن الترفيه تعد مغرية بالنسبة للطفل لأنها تحتوي على كثير من الأشياء التي يرغب في الحصول عليها ولا يستطيع.

ولو كانت نوبة الغضب قد حدثت في البيت لاستطاعت الأم التعامل معها بسهولة عن طريق إهمال الطفل، ولكنها في الأماكن العامة لا تستطيع فعل ذلك لأن سلوكه سوف يزعج الآخرين ويحرجها.لذلك يحسن التصرف في الأماكن العامة مع الطفل بهدوء وبصوت منخفض، ومحاولة تهدئته والحديث معه عن الموقف الذي يضايقه وتبريره له، مع أهمية المحافظة على ضبط النفس لأن الطفل إذا شعر أن الغضب بدأ يتسرب إلى الأم التي ستكون بالطبع مهتمة بما يفكر به الناس المحيطون بها تجنباً للإحراج، سيصرخ أكثر وستعزز عصبية الأم من سلوكه.

وإذا لم يهدأ الطفل في ذاك الموقف، فمن المفضل إخراجه من المكان إلى السيارة، وإذا رفض المشي فيحسن حمله والحديث معه بشكل هادئ مع وجود اتصال بصري كاف، وإشعاره بتفهم مشكلته، وتبرير الأسباب التي دعت الأم إلى رفض طلبه أو تلبية رغبته، وإذا توقف عن البكاء والغضب ستتم مساعدته، وإخباره بأن الرجوع إلى المتنزه أو المكان العام الذي كان سيكون فيه مرتبطاً بهدوئه، فإذا لم يهدأ سوف تنتهي الجولة أو الزيارة وتعود الأسرة أدراجها إلى البيت.

ولا شك أن الجلوس في السيارة بعيداً سيشعر الطفل بالملل فيعود لهدوئه لكي يعود إلى المكان الذي كان فيه أولاً. وعلى الرغم أن هذا الأمر يمكن تلافيه كلياً بالاستسلام لطلب الطفل وإعطائه ما يريد (قطعة الشوكولاتة مثلاً) إلا أن الأمر ينطوي على خطورة أن يعتاد الطفل الحصول على مطالبه ورغباته عن طريق البكاء والغضب.

وعلى الأم أن لا تفكر بأن جميع الناس يحكمون على تصرفاتها ويراقبونها خلال تعاملها مع الطفل في الأماكن العامة، فكثير من الآباء والمتسوقين والمتنزهين يرافقهم أطفال، ومن الطبيعي أن تنتاب الطفل سورة غضب في هذه الأماكن، وإن كان للأسرة طفل من ذوي الإعاقة الذهنية وملامحه الجسمية تشير إلى هذه الإعاقة أمام الآخرين، فلا يعني ذلك أن لا نتعامل معه بنفس أسلوب التعامل مع الطفل العادي في تلك المواقف، بل إن إعطاءه ما يرغب بحجة أنه معاق سيؤثر على مدى تطوره السلوكي والاجتماعي واستقلاليته.

والمهم في الأمر أن تبقى الأم في حالة هدوء وثبات لكي تكون أكثر تحكماً بطفلها عندما ينتابه البكاء أو الغضب في المواقف العامة، بل إن الناس المحيطين سيحترمون طريقة تعاملنا مع طفلنا بهذا الشكل، وقد يحملق بنا بعض الناس إلا أن استثناء الآخرين من الموقف هو الحل.

وأخيراً أود أن أضيف هنا بأن الفراغ الذي يمر به الطفل أثناء وجوده في الأماكن العامة قد يكون مثاراً للغضب، فعندما يتم إشغال الأيدي الصغيرة فإن العقول الصغيرة تكون أقل تقلباً ومزاجية، كذلك فإن الجوع والتعب قد يفجر الغضب عند الطفل، لذلك يجب التأكد من أن الطفل في حالة شبع وراحة مسبقاً قبل الخروج من البيت، وكذلك فإن الملل قد يخلق الغضب، لذلك يجب إشغال عقله وجسده حتى لا يشعر بالملل، وإشراكه ولو بعمل بسيط مساعد.



منقول

22
سلوكيات الطفل التوحدي وكيفية التعامل معها .


الوقاية خير من العلاج» ما زالت هذه المقولة هي خير نصيحة لتجنب الإصابة بالأمراض أو العاهات قدر الإمكان أو التخفيف من خطورة الإعاقات ولا سيما مع المصابين بالتوحد. ولأن أسباب الإصابة باضطراب التوحد مازالت مجهولة ولم يتأكد بعد ما إذا كان لها علاقة بالجينات الوراثية أو الظروف البيئية فإن وسيلة الوقاية هنا تستخدم لتجنب مضاعفات وتطورات هذا الاضطراب. فالصعوبات الناتجة عن الإصابة بالتوحد تحدث الكثير من السلوكيات غير المرضية ولا تكون هذه السلوكيات ناتجة عن كون الشخص المصاب بالتوحد عنيداً وانما هي ناتجة عن عدم فهمه لبيئته.

إذا كنت تعمل أو تعيش مع أشخاص مصابين بالتوحد، فإنك تعلم أن هناك الكثير من السلوكيات السلبية التي تود تعديلها وقد تشعر بأنك لا تعرف من أين تبدأ وعلينا بالدرجة الأولى فهم الأسباب المحتملة للسلوكيات السلبية التي قد تصيب الأشخاص المصابين بالتوحد حتى نتمكن من معالجتها بالشكل السليم، ومن هذه الصعوبات:

1- صعوبة التواصل واللغة:

وتعد من أهم أسباب ظهور السلوكيات غير المناسبة، حيث إن عدم مقدرة الطفل في التعبير عن نفسه بالكلام يجعله يعبر عن نفسه بسلوكيات غير مناسبة مثل الصراخ والبكاء ورفضه للقيام بالأعمال المطلوبة منه. وعدم فهم الطفل للغة يحول دون قدرته على فهم المطلوب منه، والبطء في ترجمة اللغة واستيعابها يجعل فهمه جزئياً للعبارات. كما أن عدم فهم الطفل للكلام يحد من قدرته على التعلم من بيئته ويجعله متوتراً عندما يسمع تعليمات لفظية يصعب عليه فهمها.


2- صعوبات في فهم القوانين الاجتماعية:

مثلاً لكي يطلب الطفل اهتماماً من الآخرين قد يقوم بضربهم أو معانقتهم بشدة ولا يعرف ما هو تأثير سلوكه على الآخرين فيقوم بتصرفات غير لائقة أو مزعجة.


-3- صعوبات في فهم الوقت:

[[color=orange]color=orange]الطفل يجد صعوبة في الانتظار لأنه لا يعرف تسلسل الوقت ويريد كل شيء بسرعة ولا يعرف بداية ونهاية كل نشاط وأيضاً لا يعرف ما ينبغي عمل.صعوبات في فهم المساحة المحيطة: حيث يجد الطفل صعوبة في إيجاد أماكن الأشياء في محيطه لهذا قد يبدو تائهاً ومتوتراً ويصعب عليه التنقل من مكان إلى آخر أو أنه يبدي الخوف عند الذهاب إلى أماكن جديدة بالصراخ والبكاء.[/color]

-4- صعوبات في فهم الملكية:

يعتقد الطفل أن كل شيء ملكه ويأخذ أشياء الآخرين بدون استئذان.هكذا فإن حياة الأشخاص المصابين بالتوحد صعبة بالنسبة لهم بالإضافة إلى ما يشعرون به من خوف وتوتر لعدم فهمهم لبيئتهم، ويزداد هذا التوتر والخوف بتصرفات من حولهم الخاطئة من صراخ عليهم أو ضربهم! بدلاً من مساعدتهم على تعلم المهارات والتواصل مع الغير وتنظيم أفكارهم بحيث تكون طلباتنا معقولة ومناسبة كي يتمكن الطفل من تلبيتها وأن لا نغرق الطفل بمطالب ومهام لا يعرف كيف يؤديها لأن ذلك يؤدي إلى إحباطه.

ولتجنب هذه النتائج يجب أن نعطي الطفل مهمات يعرفها بين الأمور التي نحاول أن نعلمه إياها ونستغل المهارات ونقاط القوة التي يمتلكها ونعمل على تنميتها مع تشجيعه وتحفيزه بمدح عمله. كما يجب علينا الحذر من الاستمرار في ذكر أخطاء الطفل وأن نكون أوفياء بوعودنا له وإلا فلن يثق الطفل بنا. وإذا هددت الطفل بأنك ستحرمه من شيء فافعل والا استهان الطفل بكلامك.

كذلك يجب علينا استخدام المساعدات البصرية بقدر الإمكان، وأن نقرن التعليمات الملفوظة بصور ولا نكثر من الكلام عندما يكون الطفل متوتراً ونتكلم بهدوء، لأن ذلك يساعد الطفل على فهم التعليمات أكثر مما لو كان المتحدث يتكلم بنبرة صوت مرتفعة، ونستخدم معهم وسائل التعزيز بعد كل عمل أو سلوك جيد، كما نستخدم لهجة الحماس ونمنح الطفل وسائل دعم مختلفة وطبيعية مثل الطعام والشراب.

وأخيراً، إن فهمنا لحياة الطفل المصاب بالتوحد يساعد كثيراً على السيطرة على سلوكياته السلبية ومن ثم زرع سلوكيات إيجابية جيدة في حياته.

منقول ...

23
التأخير اللغوي عند الأطفال ... الأسباب والنتائج ( الجزء الثاني والاخير )


تظهر الصعوبة في إثبات أن اضطراب اللغة عند الطفل يعود إلى إصابة المناطق اللغوية في الدماغ أو عدم تطورها إلى الحد الكافي، وبالتالي عجز الطفل عن اكتساب وتعلم اللغة أو معاناته من اضطراب في جوانب مختلفة في اللغة. وفي الوقت الحالي يستعمل مصطلح « اضطراب اللغة المحدد والذي يعرف اختصارا SLD لوصف اضطراب اللغة عند هذه الفئة من الأطفال.

المجموعة الثانية من الاضطرابات اللغوية وعلى العكس من المجموعة الأولى يكون سبب الاضطراب اللغوي واضحا حيث يعاني الطفل من اضطراب محدد وتكون مشكلة اللغة أو التأخر في اكتسابها ناتجا عن هذا الاضطراب أي أن اضطراب اللغة هو ثانوي للمشكلة الأساسية التي يعاني منها الطفل ومن هنا جاءت التسمية باضطرابات اللغة الثانوية.



ومن أهم الاضطرابات والعوامل التي تسبب حدوث تأخر أو اضطراب في اللغة نشير إلى التالي:

1ـ ضعف أو فقدان السمع:

تختلف الاضطرابات اللغوية عند إصابة حاسة السمع في شدتها من طفل إلى آخر وذلك اعتمادا على عوامل وظروف عديدة من أهمها زمن حدوث إصابة السمع، فهناك اختلاف في القدرات اللغوية بين الطفل الذي يولد مصابا بفقدان أو ضعف في السمع وبين الطفل الذي يصاب بفقدان السمع بعد اكتساب اللغة أو اكتساب قدرا معقولا من القدرات اللغوية، ففي الحالة الأولى تكون مشكلة اللغة اشد.

ويعتمد الأمر كذلك على فعالية التدخل المبكر والتزود بالمعين السمعي الصحيح والملائم لمشكلة السمع فكلما كان هناك تدخل مبكر فعال وصحيح كلما تطورت القدرات اللغوية بشكل أفضل وتمكن الطفل من اكتساب اللغة والكلام والأداء التواصلي الشفهي بشكل جيد. ومن الأمور الأخرى التي تعتمد عليها شدة المشكلة اللغوية عند المصابين بحاسة السمع هي درجة وشدة فقدان السمع فالطفل الذي يعاني من ضعف بسيط في السمع لا يتجاوز مستوى 40 ديسبل dB يختلف عن الطفل الذي يعاني من فقدان السمع الشديد أو العميق والذي يتجاوز مستوى 90 ديسبل dB.


2ـ انخفاض القدرات العقلية:

هناك علاقة وثيقة جدا بين الإصابة بضعف القدرات العقلية أو الإعاقة الذهنية وبين الاضطرابات اللغوية، ومن المسلم به لدى جميع المختصين باضطرابات اللغة والكلام بأن الطفل الذي يعاني من انخفاض في القدرات العقلية لابد وان يعاني من اضطراب في اللغة والعكس ليس صحيحا.

والملاحظ هنا أن شدة الاضطراب اللغوي تكون اشد من شدة الإعاقة العقلية أي أن يكون لدى الطفل تخلف عقلي بسيط ولكن اضطراب اللغة يكون متوسطا في الشدة بينما الطفل الذي يعاني من تخلف عقلي متوسط تكون مشكلة اللغة من الدرجة الشديدة. والسبب هنا هي أن اللغة تعتبر من القدرات العقلية العالية في الدماغ وتصنف على إنها من الوظائف العليا في الدماغ.

مظاهر اللغة عند الأطفال المعاقين عقليا تختلف في شدتها من طفل إلى آخر وذلك اعتمادا على شدة الإعاقة العقلية - كما ذكرنا سابقا - واعتمادا على فعالية التدخل المبكر ومدى إشراك الأسرة عمليا التدريب والتحفيز اللغوي. وبشكل عام نلاحظ المظاهر اللغوية التالية عند المصابين بالإعاقة العقلية:



1- غياب كامل للغة أو أية وسيلة تواصل ونجد مثل هذا الاضطراب في حالات الإعاقة العقلية الشديدة.

2- اقتصار اللغة على بضعة أصوات بسيطة يصدرها الطفل للتعبير عن حاجاته.

3- ضعف واضح في القدرات اللغوية التعبيرية والاستقبالية.

4- التأخر في اكتساب اللغة والكلام.

5- البطء الواضح في اكتساب مظاهر معينة في اللغة.

6- البطء في مراحل التطور اللغوي.



وهناك مظاهر أخرى للاضطراب اللغوي عند الأطفال المصابين بالإعاقة العقلية لا يتسع المكان لذكرها جميعها.

3ـ الازدواجية اللغوية أو الثنائية اللغوية:

يختلف الباحثون فيما بينهم حول موضوع ازدواجية اللغة بمعنى وجود أكثر من لغة في البيت كأن يستخدم الأب لغة تختلف عن اللغة التي تستخدمها الأم، وتأثير ذلك على نشوء اضطراب في اللغة عند الطفل فهناك كثير من الدراسات تؤكد على عدم تأثر لغة الطفل عند وجود أكثر من لغة في المنزل.

وبالمقابل هناك من الدراسات ما تؤكد أن وجود أكثر من لغة في محيط الطفل سوف يؤثر سلبا على تطور واكتساب اللغة وذلك تبعا لوجود اختلاف بين الأنظمة اللغوية المستخدمة في كل لغة مثل مبنى الجملة والقواعد الفونولوجية وغير ذلك من المظاهر اللغوية وهذا الاختلاف سوف يشوش قدرة الطفل على اكتساب اللغة أو يتسبب في حدوث خلط بين اللغتين عند الطفل وبالتالي فقدانه القدرة على اكتساب اللغة.

ونحن بدورنا نشير إلى أن وجود أكثر من لغة في محيط الطفل سوف يؤثر بالتأكيد على الطفل الذي لديه استعداد لحدوث الاضطراب اللغوي، ومن واقع خبرتنا العملية لاحظنا أن هناك أطفالا تأخروا في اكتساب اللغة أو اكتسبوا اللغة بشكل غير سليم فقط بسبب وجود أكثر من لغة داخل البيت أو أن تكون اللغة المستخدمة في الحضانة (أو الروضة) الملتحق بها الطفل تختلف عن اللغة المستخدمة في البيت. والنصيحة الممكن تقديمها للقارئ هنا هي الاكتفاء بتعليم الطفل لغة واحدة عند ملاحظة وجود تأخر أو اضطراب في اكتساب اللغة مهما كان هذا الاضطراب بسيطا، والانتقال إلى تعلم اللغة الأخرى عند تمكن الطفل من اكتساب اللغة الأم.



العوامل الوراثية والتأخر اللغوي

الاضطرابات بشكل أكثر عند الأطفال الذين عانى أحد والديهم من اضطراب لغوي أو كلامي في سنين الطفولة المبكرة وكذلك في الأسر التي يوجد بها أشخاص لديهم اضطرابات في اللغة والكلام، وفي الوقت الحالي هناك دراسات تشير إلى اكتشاف جينات لها علاقة بالتأخر اللغوي عند الأطفال.


الولادة المبكرة والتأخر في اكتساب اللغة

تشير الدراسات إلى أن نسبة حدوث التأخر اللغوي عند الأطفال الخدج أي المولودين قبل الوقت هي أعلى بكثير من النسبة التي نجدها عند الأطفال الآخرين.


اضطراب التوحد



يوصف اضطراب التوحد على انه اضطراب بالتواصل فمن أكثر ما يلاحظ عند الأطفال المصابين بالتوحد الكلاسيكي هو وجود عجز نوعي وكمي في التواصل الشفهي وغير الشفهي، وكثيرا ما يأخذ اضطراب اللغة عند المصابين بالتوحد صفات معينة ومميزة عند هذه الفئة من الأطفال.


اضطراب فرط الحركة

عدد كبير من المصابين بهذا الاضطراب يلاحظ لديهم كذلك اضطراب في التطور اللغوي، والذي يأخذ أشكالا متنوعة، وحتى الوقت الحالي من غير المعروف على وجه الدقة علاقة اضطراب عجز الانتباه والتركيز باضطراب اللغة، إلا انه من المسلم به هو أن اكتساب اللغة يحتاج من الطفل الانتباه والقدرة على التقليد والتعامل السوي مع المدركات الحسية والقدرة على تخزين واسترجاع المعلومات والقدرة على ملاحظة العلاقة بين الأصوات التي تتكون منها الكلمة والمعنى المرتبط بهذه الأصوات.


تأثير البيئة

من المعروف بأن الاستعداد الفطري لاكتساب اللغة لا يمكن الطفل لوحده من تعلم واكتساب اللغة فهناك حاجة لوجود بيئة محفزة تساعد الطفل اكتساب اللغة.

فالطفل الذي يعيش في بيئة تساعده على اكتساب اللغة وتزوده بالمعارف والخبرات والمعلومات اللغوية سوف يكتسب اللغة والكلام بشكل أسرع وأفضل بكثير من الطفل الذي لا يتعرض للخبرات اللغوية بدرجة كافية.



عوامل وظروف أخرى



إضافة إلى ما سبق ذكره هناك عوامل وأسباب أخرى وراء الاضطرابات اللغوية عند الأطفال أو سبب تأخر الطفل في اكتساب اللغة، إلا أن آلية عمل وتأثير هذه العوامل غير واضح على وجه التحديد.

فعلى سبيل المثال لاحظت بعض الدراسات وجود حالة التأخر في اكتساب اللغة عند التوأم المتشابه أكثر من التوأم غير المتشابه وعزت هذه الدراسات السبب في ذلك هو أن الوالدين يتكلمان مع طفل واحد فقط في حالة التوأم المتشابه والطفل الآخر لا يحصل على الخبرات اللغوية الكافية وذلك للتشابه الشديد بين الولدين!.

ونحن بدورنا لاحظنا أن هناك من التوأم المتشابه من قام «باختراع» لغة خاصة يتواصلون بها تختلف عن اللغة التي يتكلم بها الأهل ويستمر الأمر إلى سن خمس أو ست سنوات وعندها يبدأ التوأم باستخدام اللغة المحكية داخل البيت.




 منقول ...

24
التأخير اللغوي عند الأطفال ... الأسباب والنتائج (الجزء الأول)


لعل أكثر الكلمات التي يطرب لها الوالدان ويتشوقون إلى سماعها، هي الكلمة الأولى التي ينطقها طفلهم والتي غالبا ما تكون كلمة «ماما» أو« بابا»، وذلك عندما يكون الطفل في سن الأحد عشر شهراً أو أقل قليلا. وبعد أن ينطق الطفل هذه الكلمة يحدث تطور تدريجي وسريع في اللغة، ويعبر الطفل مراحل متعددة وصولا إلى مرحلة القدرة على تكوين جمل طويلة ومركبة من عدد كبير من الكلمات باستخدام قواعد اللغة المتعارف عليها. وما أن يصل الطفل إلى سن السادسة، حتى نجد أن قدراته اللغوية قد اكتملت .

إن بعض الأطفال ، يخفقون في اكتساب اللغة فقد تظهر الكلمة الأولى في سن ثلاث سنوات أو حتى بعد ذلك وقد يصل الطفل إلى سن ست سنوات وقدراته اللغوية لا تزيد عن بضع كلمات بسيطة يستعملها في مختلف المواقف.وقد يحدث أن يتأخر في اكتساب جوانب معينة في اللغة، أو أن يكون لديه بطء واضح في مراحل التطور اللغوي حيث يحتاج إلى وقت أطول من الأطفال الآخرين لتعلم واكتساب جانبا معينا في اللغة مثل استعمال قواعد مبنى الجملة أو الكلمة أو القدرة على التعبير باستخدام جمل صحيحة وطويلة.

الاضطراب اللغوي أو الإخفاق في اكتساب اللغة له مظاهر وأشكال عديدة ومتنوعة ، ونكتفي هنا بالقول أن الاضطراب اللغوي قد يكون في جانب فهم اللغة والتعليمات الشفهية أي في الجانب الاستقبالي من اللغة، وقد يكون في جانب إنتاج اللغة والقدرة على التعبير اللغوي وقد يشمل كلا من الجانبين معا.

وعند الحديث عن اضطراب اللغة التعبيري فقد يكون شاملا لجميع المظاهر التعبيرية أي يشمل القدرة على تكوين الكلمات واستخدام القواعد الصوتية phonology واستخدام قواعد النحو والصرف والقدرة على استعمال اللغة واستخدامها بشكل صحيح.

الاختلاف بين اضطراب اللغة واضطراب الكلام قبل الخوض في أسباب الاضطرابات اللغوية، نشير إلى وجود اختلاف بين اضطراب اللغة واضطراب الكلام أو نطق الأصوات اللغوية فقد يحوز الطفل على قدرات لغوية عادية إلا انه يعاني من صعوبة أو عسر في النطق، أي أن اضطرابات النطق هي شيء مختلف عن الاضطرابات اللغوية من ناحية الأسباب والمظاهر والتعامل معها من ناحية التقييم والعلاج يختلف كذلك بشكل جذري عن الاضطرابات اللغوية.

ومنبع هذا الاختلاف هو الاختلاف الحاصل بين اللغة والكلام فاللغة هي قدرة ذهنية مكتسبة يتواصل بها الفرد مع الآخرين وهي مجموعة من المعارف والتي تشمل المعاني والمفردات والقواعد التي تنظمها أو تضبطها، وهذه اللغة تتولد في ذهن الفرد وتمكنه من إنتاج وفهم العبارات والجمل المسموعة أو المكتوبة.

بينما الكلام ما هو إلا حركة أعضاء النطق في إنتاج الأصوات اللغوية أي إنها رموز منطوقة نتيجة حركة أعضاء النطق. والكلام وسيلة تعبير عن اللغة وهناك وسائل تعبير أخرى غير كلامية مثل الكتابة وإشارة اليد ولغة الجسم وغير ذلك من وسائل التعبير.


العوامل المساعدة على تعلم واكتساب اللغة :-

اكتساب اللغة وتطورها عند الأطفال لا يمكن أن يتم بمعزل عن توفر عوامل وظروف معينة يوضحها الشكل التالي:

الشكل السابق يرينا مجموعة من العوامل التي تمكن الطفل من اكتساب اللغة وتعلمها بشكل تلقائي دون أن يحتاج إلى مساعدة خاصة في ذلك، وهذه العوامل هي:

 1-  القدرات الحسية السليمة، وأهم هذه الحواس هي حاستا السمع والبصر.

2 -  القدرات العقلية السليمة. من المعروف بأنه كلما زادت نسبة الذكاء عند الطفل كلما زادت قدرته على فهم ما يسمع من عبارات وجمل (أو يقرأ عندما يتعلم القراءة) وزادت حصيلته اللغوية وتطورت قدرته على إدراك العلاقة بين الكلمات في الجملة وبذلك تتطور قدراته اللغوية بشكل سريع.ويرى مجموعة كبيرة من الباحثين في مجال التربية وعلم النفس أن النمو العقلي مرتبط إلى حد كبير بالنمو اللغوي عند الطفل فكلما تطورت قدراته اللغوية كلما تطورت قدراته العقلية.

3-  الاستعداد الفطري لاكتساب اللغة. ويطلق عليه البعض مسمى « الملكة اللغوية» وهي الاستعداد الفطري عند الطفل لتعلم اللغة ويشمل الاستعداد الذهني أو العقلي الذي يمكن الدماغ من القيام بوظائفه في تعلم اللغة من خلال التعامل مع المدركات الحسية (المعلومات) الواردة إلى الدماغ من الحواس المختلفة وبشكل خاص حاستي السمع والنظر، والقدرة على وتصنيف وتخزين واسترجاع هذه المعلومات أو المدركات، ويشمل كذلك القدرة على ملاحظة وتقليد الآخرين في نطق أو ترديد النماذج اللغوية.

- البيئة اللغوية ، المحفزة.فاللغة هي سلوك إنساني ولا تكتسب بمعزل عن الآخرين وبشكل خاص أسرة الطفل والمحيطين به.

تفاعل هذه العوامل وتكاملها عند الطفل تمكنه من اكتساب اللغة، وبالمقابل غياب أو ضعف عامل واحد من هذه العوامل لابد وأن يترك تأثيره السيئ في قدرة الطفل على اكتساب اللغة والأداء التواصلي بشكل عام. ومن الشأن التدخل المبكر الصحيح والفعال أن يساعد الطفل على اكتساب اللغة أو أن يخفف من الاضطراب اللغوي الذي يعاني منه الطفل إلى الحد الذي يمكنه من التواصل مع المحيطين به.

أسباب الاضطرابات اللغوية عند الأطفال:

وصلنا في حديثنا إلى الحديث عن أسباب اضطرابات اللغة عند الأطفال، بداية نشير إلى انه ليس من السهل دائما تحديد سبب معاناة الطفل من اضطراب في اللغة أو الإخفاق في تعلم واكتساب اللغة، فهناك عدد من الحالات يبقى السبب غير معروف حتى مع إتباع أدق الوسائل في التشخيص والتقييم.

لقد درجت العادة لدى المختصين باضطرابات اللغة والكلام أن يتم تقسيم اضطرابات اللغة إلى مجموعتين أساسيتين وهما:

أ- اضطرابات اللغة الأساسية أو المحددة.

ب- اضطرابات اللغة الثانوية.


ضمن المجموعة الأولى نجد مجموعة من الأطفال تعاني من اضطرابات في اللغة فقط دون معاناتها من اضطراب آخر، وقد ساد في الماضي مصطلح  Developmental Aphasia أو Dysphasia للإشارة إلى هذه الفئة من الأطفال. حيث يتشابه اضطراب اللغة عند هذه الفئة من الأطفال مع اضطراب اللغة الذي نجده عند الأشخاص البالغين والذين فقدوا قدراتهم اللغوية أو أصيبت هذه القدرات باضطراب بعد إصابتهم بأذى معين (نزيف أو تجلط على سبيل المثال) في المناطق اللغوية في الدماغ والموجودة في نصف الدماغ الأيسر عند الغالبية العظمى من الناس.



منقول

25
مشاكل وحلول للتوحد

الطفل التوحدي يختلف عن غيره من الأطفال وخصوصاً في نقص التواصل الذي ينعكس على نقص المكتسبات السلوكية، وحصول سلوكيات غير مرغوبة، وعدم فهم الوالدين لتصرفات طفلهما يؤدي إلى تصرفات خاطئة في تعاملهما معه، بينما فهم وتوقع هذه المشاكل يؤدي إلى تشجيع السلوكيات السليمة والبناءة، وهنا سنقوم بطرح بعض المشاكل والحلول فلكل حالة ظروفها وعلاجها.


التواصل الاجتماعي .

الطفل التوحدي ينعزل عن العالم الخارجي من حوله، وحتى عن أقرب الناس إليه، فليس هناك عواطف متبادلة مع الآخرين، وليس هناك مقدرة للتواصل معهم سواء كان ذلك لغوياً أو حركيا، لذلك يجب على الأم احتضانه ودغدغته والحديث معه، فهي لن تضره إذا اقتحمت عزلته.


الصراخ وعدم النوم

الصراخ وعدم النوم ليلاً من علامات التوحد التي تظهر في عمر مبكر في الكثير من أطفال التوحد، وقد تكون مصحوبة بالكثير من الحركة مما يستدعي رقابة الوالدين المستمرة وعنايتهما، فتؤدي إلى إجهاد الطفل ووالديه، لذلك فإن معرفتك لطفلك وما في داخله من مشاعر هي الطريق للأسلوب الأفضل للمعاملة.


نوبات الغضب والصراخ .

نوبات الغضب والصراخ هي طريقة للتعبير عن النفس، فالطفل التوحدي تنقصه أدوات اللغة والتعبير عن غضبه أو لتغيير عاداته، وقد يستخدمها الطفل لتلبية طلباته ولمنع نوبة الغضب والصراخ يجب عدم الاستجابة له وعدم تنفيذ احتياجاته وتلبيتها بعد انتهاء النوبة وإفهامه ذلك باللعب معه والابتسام له، وإعطائه اللعبة المفضلة له.

التخريب

البعض من أطفال التوحد يعيشون هادئين في صمت لا يستطيعون التعبير عن عواطفهم وأحاسيسهم وبعضهم العكس، فنجد طفل قد يعجبه صوت تكسر الزجاج مثلاً، فنجده يقوم بتكسير الأكواب ليستمتع بأصوات التكسر، وآخر قد يجد المتعة في صوت تمزق الأوراق، فنجده يقوم بتمزيق الكتب والمجلات ليستمتع بأصوات التمزق، هؤلاء الأطفال يحتاجون المساعدة بالحديث معهم، بإفهامهم الخطأ والصواب، وإيجاد الألعاب المسلية وذات الأصوات ليستمتع بها وتكرار التوجيه بدون عنف.

الخوف

بعض أطفال التوحد يخافون من أشياء غير ضارة، وقد نرى نفس الأطفال يمشون في وسط طريق سريع غير آبهين بأصوات السيارات، ومن الصعوبة معرفة مسببات الخوف، وهذه المشاكل يمكن حلها إذا عرفت أسبابها وتم التعامل معها بعد تجزئتها إلى أجزاء صغيرة .


عدم الخوف


عدم الخوف يصعب التحكم فيه لذلك فإن الانتباه لهم ومراقبتهم خارج المنزل ووضع الحواجز على الدرج والشبابيك مهم جداً، ومراعاة شروط السلامة في الأجهزة الكهربية وإبعادها عنهم.

المهارات الأساسية

ينمو الطفل التوحدي بدون اكتساب الكثير من المهارات الأساسية، مما يجعل مهمة التدريب على عاتق الوالدين عبئاً كبيراً، ولكن بالصبر يمكن تدريب الطفل على بعض المهارات مثل قضاء الحاجة، العناية بالنفس، أسلوب الأكل، وغيره.

السلوك المحرج اجتماعيا

الأطفال العاديون قد يسببون الحرج لوالديهم بين الحين والآخر في وجود الآخرين، والأطفال التوحديون يفعلون الشيء ذاته بصورة متكررة ولمدة أطول مثل ترديد الكلام. الهروب من الوالدين خارج المنزل العبث في المحلات ورمي المعروضات الضحك من غير سبب تلك المشاكل تسبب إحراجاً للوالدين مما يضطر البعض منهم إلى ترك طفلهم في المنزل وهو أمر غير مرغوب فيه،

لذلك فإن مراقبة الطفل مهمة جداً وأن تقال له كلمة (لا) بصوت قوي مع تعبيرات واضحة على الوجه، حيث سيتعلم أن (لا) نوع من الردع والتحريم، أمّا الضرب فلا فائدة منه، كما أنه من المهم إظهار البهجة والشكر والامتنان حين يمضي التسّوق بدون تعكير، ومكافأته على ذلك.

إيذاء الذات

إيذاء الذات يتكرر بصورة واضحة عندما يكون الطفل غير مشغول بعمل ما أو لوجود إحباط داخلي لديه مما يجعله يعبر عن نفسه بإيذاء ذاته، وهذا الإيذاء مثل عض الأيدي وضرب الرأس في الحائط وعادة ما يكون ذلك مصحوباً بالغضب والتوتر.

أفضل وسيلة لعلاج الحالة هو معرفة سبب قلق الطفل واضطرابه، وإشغال أغلب يومه باللعب، والأمر يتطلب الكثير من الصبر والملاحظة، وقد يكون السبب بسيطاً يمكن حله، ومن المهم عدم إعطاء الطفل أي اهتمام أو مديح وقت النوبة، ولكن إظهارها بعد انتهاء النوبة.

الانعزالية

الانعزالية مشكلة تواجه الطفل التوحدي، فنراهم هادئين منطوين، ميالين إلى عزل أنفسهم عن المجتمع المحيط بهم بما فيهم والداهم، ليس لديهم اهتمام باللعب أو الأكل، ولكسر حاجز العزلة فإن الوالدين يلاقون الكثير من الصعوبات لدمجه وتدريبه.

التغذية

الغذاء مهم لبناء الفكر والجسم، وأن طفل التوحد نمطي في سلوكه، فقد يكون نمطياً في غذائه، فيتعود على نوع واحد من الغذاء ويرفض غيره، وعند تغييره يبدأ بالاستفراغ، كما أن نمطية الغذاء قد تؤدي إلى الإمساك الدائم والمتكرر.

مقاومة التغيير

الطفل التوحدي يعيش في عالمه الخاص، منعزلاً عن مجتمعه، غير قادر على الابتكار، وقد لا يتفاعل مع لعبته، بل إنه قد يرفض تحريكها، وقد يصاب بنوبة من الغضب عند محاولة التغيير، وقد يرفض الأكل لكي لا يغير من كيفية وضعه، كما أنه يصعب عليه التكيف مع المكان عند تغييره، فقد يحتاج إلى عدة أشهر لكي يتعود عليه.

مشكلة النوم

الكثير من المشاكل قد تؤدي إلى صعوبة حصول الطفل على النوم و العودة إليه بعد استيقاظه مثل المشاكل الجسمية الحركية فإذا كان قد بدأ في تعلم النوم لوحده فقد يتخيل وجود مخلوق مرعب في غرفته وانزعاجه من الأحلام كل ذلك يزيد من رغبته للنوم مع والديه. أخذ طفلك معك إلى الفراش يدل على الحب والشفقة والرحمة، ولكن ذلك لا يعلّم طفلك كيفية الذهاب بنفسه إلى الفراش .


 م ن ق و ل



26
سلوكيات الطفل التوحدي وكيفية التعامل معها

الوقاية خير من العلاج» ما زالت هذه المقولة هي خير نصيحة لتجنب الإصابة بالأمراض أو العاهات قدر الإمكان أو التخفيف من خطورة الإعاقات ولا سيما مع المصابين بالتوحد. ولأن أسباب الإصابة باضطراب التوحد مازالت مجهولة ولم يتأكد بعد ما إذا كان لها علاقة بالجينات الوراثية أو الظروف البيئية فإن وسيلة الوقاية هنا تستخدم لتجنب مضاعفات وتطورات هذا الاضطراب. فالصعوبات الناتجة عن الإصابة بالتوحد تحدث الكثير من السلوكيات غير المرضية ولا تكون هذه السلوكيات ناتجة عن كون الشخص المصاب بالتوحد عنيداً وانما هي ناتجة عن عدم فهمه لبيئته.

إذا كنت تعمل أو تعيش مع أشخاص مصابين بالتوحد، فإنك تعلم أن هناك الكثير من السلوكيات السلبية التي تود تعديلها وقد تشعر بأنك لا تعرف من أين تبدأ وعلينا بالدرجة الأولى فهم الأسباب المحتملة للسلوكيات السلبية التي قد تصيب الأشخاص المصابين بالتوحد حتى نتمكن من معالجتها بالشكل السليم، ومن هذه الصعوبات:

صعوبة التواصل واللغة: وتعد من أهم أسباب ظهور السلوكيات غير المناسبة، حيث إن عدم مقدرة الطفل في التعبير عن نفسه بالكلام يجعله يعبر عن نفسه بسلوكيات غير مناسبة مثل الصراخ والبكاء ورفضه للقيام بالأعمال المطلوبة منه. وعدم فهم الطفل للغة يحول دون قدرته على فهم المطلوب منه، والبطء في ترجمة اللغة واستيعابها يجعل فهمه جزئياً للعبارات. كما أن عدم فهم الطفل للكلام يحد من قدرته على التعلم من بيئته ويجعله متوتراً عندما يسمع تعليمات لفظية يصعب عليه فهمها.

صعوبات في فهم القوانين الاجتماعية: مثلاً لكي يطلب الطفل اهتماماً من الآخرين قد يقوم بضربهم أو معانقتهم بشدة ولا يعرف ما هو تأثير سلوكه على الآخرين فيقوم بتصرفات غير لائقة أو مزعجة.

صعوبات في فهم الوقت: الطفل يجد صعوبة في الانتظار لأنه لا يعرف تسلسل الوقت ويريد كل شيء بسرعة ولا يعرف بداية ونهاية كل نشاط وأيضاً لا يعرف ما ينبغي عمله.

صعوبات في فهم المساحة المحيطة: حيث يجد الطفل صعوبة في إيجاد أماكن الأشياء في محيطه لهذا قد يبدو تائهاً ومتوتراً ويصعب عليه التنقل من مكان إلى آخر أو أنه يبدي الخوف عند الذهاب إلى أماكن جديدة بالصراخ والبكاء.

صعوبات في فهم الملكية: يعتقد الطفل أن كل شيء ملكه ويأخذ أشياء الآخرين بدون استئذان.

هكذا فإن حياة الأشخاص المصابين بالتوحد صعبة بالنسبة لهم بالإضافة إلى ما يشعرون به من خوف وتوتر لعدم فهمهم لبيئتهم، ويزداد هذا التوتر والخوف بتصرفات من حولهم الخاطئة من صراخ عليهم أو ضربهم! بدلاً من مساعدتهم على تعلم المهارات والتواصل مع الغير وتنظيم أفكارهم بحيث تكون طلباتنا معقولة ومناسبة كي يتمكن الطفل من تلبيتها وأن لا نغرق الطفل بمطالب ومهام لا يعرف كيف يؤديها لأن ذلك يؤدي إلى إحباطه.

ولتجنب هذه النتائج يجب أن نعطي الطفل مهمات يعرفها بين الأمور التي نحاول أن نعلمه إياها ونستغل المهارات ونقاط القوة التي يمتلكها ونعمل على تنميتها مع تشجيعه وتحفيزه بمدح عمله. كما يجب علينا الحذر من الاستمرار في ذكر أخطاء الطفل وأن نكون أوفياء بوعودنا له وإلا فلن يثق الطفل بنا. وإذا هددت الطفل بأنك ستحرمه من شيء فافعل والا استهان الطفل بكلامك.

كذلك يجب علينا استخدام المساعدات البصرية بقدر الإمكان، وأن نقرن التعليمات الملفوظة بصور ولا نكثر من الكلام عندما يكون الطفل متوتراً ونتكلم بهدوء، لأن ذلك يساعد الطفل على فهم التعليمات أكثر مما لو كان المتحدث يتكلم بنبرة صوت مرتفعة، ونستخدم معهم وسائل التعزيز بعد كل عمل أو سلوك جيد، كما نستخدم لهجة الحماس ونمنح الطفل وسائل دعم مختلفة وطبيعية مثل الطعام والشراب.

وأخيراً، إن فهمنا لحياة الطفل المصاب بالتوحد يساعد كثيراً على السيطرة على سلوكياته السلبية ومن ثم زرع سلوكيات إيجابية جيدة في حياته .



 منقول




27
  فقر الدم شائع بين الصغار

يحدث فقر الدم في الأطفال نتيجة نقص كمية الحديد في الجسم، وهو الذي تصنع منه كريات الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى باقي أجزاء الجسم والدماغ، والعمر المتوقع لحدوث ذلك يتراوح بين 9 شهور إلى 24 شهرًا، لأنه خلال فترة الشهور الستة الأولى من عمر الطفل يكون لدى الجسم كمية حديد مختزنة تكفيه خلال تلك الفترة، ولكن بعدها مباشرة يبدأ الجسم في البحث عن الحديد في طعام الطفل اليومي،لذا فمن الممكن حدوث فقر الدم لديه لعدم حصوله على التغذية الصحيحة لهذه المرحلة من عمره. ومن مظاهره على المصاب


* شحوب اللون.

* قلق واضطراب.

* لديه رغبة في تناول أشياء غير عادية كالثلج أو القاذورات.


وفي حالة الأنيميا الحادة يكون الطفل:

* مضطربًا ولديه شهية ضعيفة للطعام.

* زيادة ضربات القلب وسرعة في التنفس.

* تضخم وخفقان في القلب.


  من الأطعمة الغنية بعنصر الحديد:

* الكبد: تعطى للطفل مرة واحدة على الأقل أسبوعيًا، لأنها أكثر الأطعمة احتواء على الحديد.

* اللحوم: تعطى للطفل ثلاث مرات أسبوعيًا على الأقل.

*الدجاج - الأسماك: تعطى للطفل ثلاث مرات أسبوعيًا على الأقل.


والأغذية التي تحتوي على كميات معقولة من الحديد هي:

*الخضروات الطازجة: مثل السبانخ، والكرنب، والقرنبيط، والفاصوليا.

* منتجات الحبوب (الخبز والمكرونة).

* العدس.


امتصاص الحديد

من المفضل امتصاص الحديد من المشتقات الحيوانية، أما الأطعمة غير الحيوانية التي تحتوي على الحديد فيجب أن تؤخذ مع مصدر من فيتامين (ج) مثل: عصير البرتقال، وعصير الليمون الهندي (الجريب فروت)، والطماطم أو الفلفل الأخضر، وذلك لكي تساعد على امتصاص الحديد بالجسم. ويجب أن تشملها كل وجبة تعطى للطفل لكي تساعد على الامتصاص الجيد للحديد، كما يجب إعطاء الشاي للطفل قبل ساعة على الأقل من تناوله وجبته، لأن الشاي يقلل امتصاص الجسم للحديد بنسبة %50. أيضًا يقلل تناول المايونيز من امتصاص الجسم للحديد.




منقول

28
الذكاء والمواهب عند مصابي التوحد


الذكاء هو مجموعة القدرات التي تقيسها اختبارات الذكاء عندما يتم قياس ذكاء شخص ما خلال فترات مختلفة من مراحل نموه، فعلى سبيل المثال الطفل الذي تكون درجة ذكائه أقل من 70 يتوقع أن يواجه مشاكل تعليمية، وبالتالي فإنه يكون بحاجة لخدمات تربوية خاصة.

إن الاعتقاد القديم بأن الأطفال المصابين بالتوحد لا يمكن قياس ذكائهم هو اعتقاد لا يقوم على أساس، والواقع هو أن بعض الأطفال المصابين بالتوحد ممن تقل أعمارهم عن خمس سنوات لا يستطيعون إكمال بعض أجزاء اختبارات الذكاء بسبب حركتهم الدائمة وعدم استقرارهم ولكن حتى هؤلاء الأطفال يمكن تقدير مستويات ذكائهم اعتماداً إلى نتائج أجزاء الاختبار التي يتمكنون من إكمالها ولذلك لا بد أن يكون الأخصائي الذي يتولى قياس ذكاء المصابين بالتوحد صاحب تجربة وخبرة حتى تكون نتائج ذات معنى.

تعطي نتائج الأطفال المصابين بالتوحد في مقاييس الذكاء مؤشرات معقولة يمكن الاعتماد عليها في توقع ما سوف تكون عليه مستوياتهم التعليمية والاجتماعية، وقرابة الثلثين من الأطفال المصابين بالتوحد تكون درجات ذكائهم (أقل من 70) وأن انخفاض درجة ذكاء المصابين بالتوحد ليس نتيجة لتدني أو انعدام الدافعية أو عدم الرغبة في الاختبار، حيث ثبت أنه عندما تكون اختبارات المقدمة في مستوى قدراتهم فإنهم يقبلون على أخذها بدافعية عالية، كما أن انخفاض الدرجات ليس بسبب صعوبة اللغة أو تأخر اكتسابها.

حيث أوضحت نتائج بعض الأطفال المصابين بالتوحد أداءً ضعيفاً عندما تكون الأسئلة لفظية في حين يكون أداؤها عادياً عندما تكون الأسئلة غير لفظية، وأياً كانت نتائج اختبارات الذكاء فإنه يلزم التوضيح أن تلك الاختبارات تحاول قياس القدرات المنطقية والإدراكية لدى الأطفال المصابين بالتوحد ولا تقيس جوانب التفاعل الاجتماعي والتي يمكن أن تكون متدنية وحتى أن سجل الطفل درجة ذكاء عالية.



التوحد والجزُر الصغيرة للقدرات.

غالباً ما يكون أداء الأطفال المصابين بالتوحد جيداً في اختبارات القدرات البصرية المكانية مثل تركيب الألغاز المصورة وفي بعض الأحيان تكون تلك هي المهارة الوحيدة التي يجيدها الطفل وفي مثل هذه الحالة يطلق على هذا النوع من القدرات أو المهارات جزر الذكاء الصغيرة المنعزلة.

ويعتقد أن تلك سمة من سمات التوحد ويقصد أن هذا النوع من القدرات والمهارات شائع لدى المصابين بالتوحد على الرغم من عدم ظهورها عند كل المصابين بالتوحد وفي بعض الأحيان يتفوق الأطفال المصابون بالتوحد في هذا النوع من القدرات والمهارات على أقرانهم الذين يماثلونهم في العمر من غير المصابين بالتوحد وأفضل الأمثلة التي تم توثيقها لهذا النوع من القدرات كان في مجال الرسم والموسيقى وحسابات التقويم وهناك مهارات أخرى لوحظت عند بعض المصابين مثل مهارة التعرف على الأشكال الهندسية وتعلم القراءة في سن مبكرة. ومن أهم القدرات الصغيرة المصاحبة للتوحد:


قدرات رسم غير عادية:

أظهرت طفلة مصابة بالتوحد قدرة غير عادية على الرسم علماً بأن الطفلة لم تكن قادرة على الكلام عندما تم التعرف على قدراتها، وكانت ترسم الأشياء التي تنظر لها عندما كان عمرها ثلاث سنوات في حين الأطفال العاديين لا يبدأون في الغالب رسم الأشياء التي ينظرون إليها قبل سن المراهقة،.

واتسمت رسوماتها بالتكرار مجسدة بذلك رغباتها الاستحواذية، إلا أن الملاحظ أنه على الرغم من تكرار الأشياء التي ترسمها مفعمة بالحيوية والدقة أي أنها ترسم ما تقع عليه العين بشكل حرفي وكانت تكتفي برسم الصور التي تراها بشكل عابر في كتب القصص التي تطلع عليها. وكانت تستنبط منها الأوضاع المختلفة، والأمر الذي يثير الحيرة أن عدد رسومات الطفلة بدأ يقل بشكل متدرج عندما تطورت قدرتها الكلامية.



القدرة الموسيقية:

يحب الكثير من الأطفال المصابين بالتوحد سماع الموسيقى ويستطيع بعضهم ترديد مقاطع بعض الأغاني حتى وإن كانت طويلة وبدقة متناهية. ويظهر بعض الأطفال المصابين بالتوحد موهبة موسيقية خاصة مثل العزف على بعض الآلات التي لم يسبق لهم تعلم العزف عليها، لدرجة أن باستطاعة بعضهم عزف الألحان التي يستمعون لها لمرة واحدة بشكل دقيق، وكذلك تسمية أي لحن يستمعون إليه.

كما أن البعض منهم يمتلك أذناً حساسة تستطيع التمييز بين التركيبات الموسيقية والتعرف على مقاطعها المتكررة وعزف المقاطع الموسيقية بطرق مختلفة، وكما هو الحال بالنسبة للقدرة على الرسم فإن القدرة الموسيقية لا تظهر إلا عند قليل من الأطفال المصابين بالتوحد.


مهارات الحفظ والحساب.


يلاحظ على الأطفال المصابين بالتوحد قدرتهم على الحفظ فبإمكانهم تخزين قوائم المعلومات في ذاكرتهم وحفظها لفترات طويلة بنفس التفاصيل دون أن يحدث لها أي تغيير يذكر. ومن الظواهر الفردية التي كان يعتقد أنها مؤشر على قدرة الحفظ ما يتعلق بحساب التقويم وهي القدرة على تسمية أي من أيام الأسبوع سيصادف تاريخاً معيناً التي اتضح أنها ليست مجرد قدرة على الحفظ لأن هناك تواريخ كثيرة حدثت في الماضي أو ستحدث في المستقبل، وكل هذه المعلومات لا تتوفر في تقويم محدد وبالتالي لا يمكن أن يكون الطفل قد حفظها.

ولذلك فإن الأطفال المصابين بالتوحد الذين تكون لديهم قدرة حساب التقويم يعرفون القواعد الأساسية التي تعمل بموجبها التقاويم ويقومون بتطبيق هذه القواعد بشكل آلي وبسرعة فائقة، حتى وإن كانوا لا يعرفون كيف يقومون بذلك، وبالفعل يمكن أن يقوم بهذه العمليات في بعض الأحيان بسرعة تفوق سرعة المختصين في الرياضيات. كما أن مهارة الحساب هذه تظهر في بعض الأحيان بشكل آخر مثل القدرة على إجراء العمليات الحسابية (الجمع، الطرح، الضرب، القسمة) بسرعة فائقة.


قدرات أخرى .

من القدرات الأخرى لدى الأطفال المصابين بالتوحد القدرة على تجميع أجزاء الألغاز المصورة حتى وإن كانت تفوق العمر الزمني للطفل، وفي بعض الأحيان يستطيع الطفل المصاب بالتوحد تجميع هذه الألغاز وهي مقلوبة وهذا يدل على أنهم لا يعتمدون على الصورة بل إن بإمكانهم الاستعاضة بمؤشرات أخرى مثل شكل القطعة أو ملمسها، ومن جهة أخرى هناك الكثير من الروايات تشير إلى قدرة فائقة على إعادة تركيب أجزاء الأجهزة أو النماذج لدى بعض الأطفال المصابين بالتوحد مثل أجهزة الراديو والمسجل.

إن الأسباب التي تقف وراء هذه المواهب والقدرات الفائقة ليست معروفة، وقد يكون التدريب المكثف أحد الأسباب، إلا أن بعض الأطفال تظهر لديهم تلك القدرات في سن مبكرة ومن دون تدريب، لهذا لا يزال الاعتقاد قائماً بأن هناك نمطاً تنظيمياً غير مألوف في عمليات المخ لدى المصابين بالتوحد.

ينصح الآباء والأمهات الذين يلاحظون موهبة معينة عند طفلهم المصاب بالتوحد أن يقوموا بتنميتها وتشجيع الطفل على تطويرها، لأنه لم يثبت أن تطوير مثل هذه المهارات يمكن أن يعطل نمو الطفل في جوانب أخرى، كما أن الاهتمام بتنمية المهارات الخاصة لا يعني إهمال جوانب النمو الأخرى.



منقول

29
الحمى الروماتيزمية



مرض التهابي من مضاعفات الإصابة بنوع من البكتيريا التي تصيب البلعوم أو اللوزتين. يصيب الأطفال من عمر 5- 15 سنة.

من أعراض الحمى الروماتيزية :-

- ارتفاع الحرارة.
 - آلام وتورم المفاصل وبالذات مفاصل الركبتين والقدمين والكفين وقد تصيب مفاصل أخرى.
- احمرار في الجلد أو ظهور عقد تحت الجلد .
- وقد يمتد تأثير المرض إلى صمامات القلب أو الجهاز العصبي وظهور حركات غير إرادية في الأطراف أو الوجه إلا أن هذه المضاعفات تحصل لدى القلة من المرضى.



  وهناك خطوات مهمة في العلاج:-

تتمثل بمعالجة التهاب الحلق بالمضادات الحيوية وعلاج الأعراض مثل التهاب المفاصل بمسكنات الالتهاب غير الستيروئيدية وفي بعض الحالات قد يستخدم الكورتيزون، ومن الخطوات المهمة منع تكرار الالتهاب وذلك باستخدام البنسلين طويل المفعول أو بديل عنه في حالة الحساسية للبنسلين. أما في حالة إصابة الصمامات فيجب التنبيه إلى ضرورة الوقاية من الالتهاب البكتيري عند إجراء تنظيف أو خلع الأسنان أو أي عمليات أخرى وإحاطة الطبيب الذي يقوم بتلك العمليات .[
/color]

 منقول

30
Happy Birthday[/size][/color]


 يحتفل العزيز سرور عزمي البير اليوم  بعيد  ميلاده الثامن ...


  عيد  ميلاد  سعيد  وكل عام وانت بالف الف خير  ويارب يخليك ويحفظك لبابا ولماما  ولنانا وانشاء الله  يوم  نفرح  بتناولك .


                                                                                           ابنة عمتك
                                                                                       سمراء سرسم
                                                                                       

31
شكر و تهاني / عيد ميلاد سعيد هبة
« في: 21:55 27/02/2008  »
     عيد ميلاد مبارك بعضمة الرب يسوع ... وبمعونة الام الحنونة مريم العذراء.


Happy Birthday
العزيزة هبة ...


عيد  ميلاد  سعيد وكل عام وانتي بالف الف خير وانشاء الله  تحقيق الاماني.

                                                                                                 سمراء سرسم

32
ماذا عن التهاب القزحية والجسم الهدبي؟

لو لم يتم علاج هذا الالتهاب فإن له عواقب وخيمة ومنها الماء الأبيض والعمي ولكن في حالة علاجه في المراحل المبكرة فإن يستجيب بشكل جيد ولذلك فإن التشخيص المبكر مهم للغاية .
 

هل التطعيمات مسموح بها؟

إذا كان المريض سيتعاطى الأدوية المثبطة للمناعة مثل الكورتزون , الميثوتركسيت أوAnti-TNF وغيرها فإن بعض التطعيمات مثل الحصبة الألمانية، الحصبة النكاف، شلل الأطفال والدرن يجب تأخيرها لاحتمال خطر الإصابة بهذه الالتهابات نظراً لقلة المناعة. بينما هناك تطعيمات أخري مثل الكزاز والدفتيريا والوبائي الكبدي، والهيموفلس، والتهاب السحايا وغيرها فلا مانع من إعطاءها إلا أن هناك احتمال عدم فاعلية مثل هذه التطعيمات لقلة المناعة.

 
هل للتغذية تأثير في نهج المرض؟

لا يوجد دليل على أن للتغذية تأثيرات في نهج المرض ولكن يجب أن يكون غذاء الطفل متوازنا خاصة في حالة الطفل الذي يتعاطي الكورتزون حيث أن شهيته تكون مفتوحة أكثر.
 
هل للمناخ أثر في نهج المرض؟

لا يوجد دليل على أن للمناخ تأثير في نهج المرض.

 
هل الرياضة مسموح بها؟

أن ممارسة الرياضة من الأنشطة الأساسية في حياة الطفل اليومية ومن الأهداف الأساسية في علاج التهاب المفاصل أن يمارس الطفل حياته بشكل طبيعي بقدر المستطاع ولذلك فان التوجه العام السماح للطفل بممارسة الرياضة واللعب ومن المؤكد أنه سيتوقف عن اللعب إذا ما آلمته مفاصلة وعلى الرغم أن إجهاد المفصل الملتهب قد يؤثر عليه إلا أن الأثر النفسي الناتج عن منع الطفل من ممارسة اللعب أكبر من هذا التأثير المتوقع ولذلك فإن الخيار الأفضل أن يشجع الطفل نفسياً على التكيف مع مرضه وأن يمارس ما يناسبه من نشاطات خاصة التي لا يكون فيها احتكاك مع الآخرين كالسباحة وركوب الدراجة.
 


هل باستطاعة المريض حضور المدرسة بانتظام؟

من الأهمية بمكان حضور الطفل المدرسة بانتظام ولا شك أن هناك عدة عوامل قد تعيق الذهاب للمدرسة مثل صعوبة المشي ,الألم والتيبس ولذلك يجب أن يكون المدرس على علم بحالة الطفل واحتياجاته من حيث كيفية الجلوس والحركة والكتابة وممارسة الرياضة.
إن المدرسة للطفل بمنزلة العمل للبالغ فهي المكان التي يتعلم فيها الطفل أن يكون مستقلا وغير معتمد على أحد فعلي الأبوين والمدرسين أن يبذلوا ما في وسعهم ليمارس الطفل النشاطات المدرسية بطريقة طبيعية ليحقق النجاح الأكاديمي والتواصل مع الأصدقاء وينال التقدير والاحترام من الجميع.
 


هل سيكون للطفل حياة البالغين الطبيعية؟

هذا أحد الأهداف الرئيسية للعلاج وكثير من الأطفال يحققون ذلك ولا شك أن علاج التهاب المفاصل التلقائي قد تحسن كثيرا خلال العشر سنوات الماضية وممن المتوقع توفر أدوية فاعلة خلال المستقبل القريب.
إن ازدواجية العلاج الدوائي وإعادة التأهيل قادرة على منع تأثر المفاصل في كثير من المرضى
ومن الأمور الهامة جداً التي ينبغي التنبه لها الأثر النفسي على المريض والعائلة حيث أن هذا المرض المزمن يعد تحدياً صعبا لجميع أفراد العائلة وكلما كان المرض شديدا كان التعايش معه أصعب ومن الواضح أن الطفل سيجد صعوبة في التأقلم مع المرض إذا كان الأبوان لم يفعلوا ذلك وقد يسرف الأبوان في ذلك فيتولد عند الأبوين نوع من الحماية المفرطة للطفل.
إن التفكير الإيجابي من الأبوين في العناية بالطفل وتشجيعه ليصبح مستقلا ومعتمدا على نفسه في كثير من الأشياء سيساعده في التغلب على كثير من الصعوبات التي يواجهها وهذا النوع من الدعم يجب أن يبذل من قبل الفريق المعالج كذلك.
 


المصدر:
منظمة أمراض روماتزم الأطفال العالمية PRINTO و الهيئة ألا وربيه لأمراض روماتزم الأطفال PRES


33
المستوى الثاني:

وهي مجموعة من الأدوية تعطي وتوصف لمن يعانون من التهاب المفاصل الأخذة في التقدم أو قليلة التحسن رغم علاجها بالأدوية المضادة للالتهاب غير الكورتزونية وحقن المفاصل، وهذا النوع من الأدوية يضاف إلى ما سبق من الأدوية الذي يجب أن يستمر استخدامها مجتمعة، وأما الآثار العلاجية لهذه المجموعة من الأدوية فربما يظهر بعد عدة أسابيع إلى شهر.

الخيار الأول من هذه المجموعة هو المثيوتريكسيت (Methotrexate )
وهو علاج فعال في غالبية المرضى فهو مضاد للالتهاب كما أنه بطريقة غير معروفة قد يحدث إيقاف لنشاط المرض وعادة الأطفال يستسيغونه إلا أن الاضطرابات المعدية وارتفاع إنزيمات الكبد ربما تكون أكثر الآثار الجانبية حدوثاً ولذلك يجب متابعة هذا الدواء بالفحص الدوري لإنزيمات الكبد والتحاليل الأخرى، ولا بد من الإشارة إلى أن تعاطي حمض الفوليك يقلل مثل هذه الآثار الجانبية بشكل كبير.

الخيار الأخر هو مركبات السلازوبيرين: (Salazopyrine )
هي ذات جدوى في علاج التهاب المفاصل التلقائي إلا أن كثير من المرضى لا يستسيغها مثل الميثوتريكسيت.

خيارات أخرى مثل السايكلوسبورين وليفلونمايد cyclosporin or leflunomide
تستخدم في علاج التهاب المفاصل إلا أنه لا توجد دراسات مناسبة تقيم فاعلية هذه الأدوية في علاج التهاب المفاصل التلقائي لدى الأطفال، لكن السيلكوبورين يعتبر فعالا في علاج أحد مضاعفات التهاب المفاصل التلقائي والذي يظهر بصورة التهاب عنيف وغير منضبط مما يؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات.


العلاج البيلوجي :

في السنوات الأخيرة ظهرت مجموعة من الأدوية تدعي Anti-TNF وهي عبارة عن أجسام مضادة لإلغاء وظائف بعض المستقبلات والتي تعتبر وسائط في عملية الالتهاب.
وهذه الأدوية قد تستخدم بمفردها أو بالإضافة إلى الأدوية الأخرى مثل المثيوتركسيت وتعتبر علاجا فاعلا لكثير من المرضى.
تمتاز هذه الأدوية بسرعة تأثيرها وقلة الآثار الجانبية إلا أن المتابعة طويلة الأجل ضرورية لمعرفة ما إذا كان لها آثار جانبية تحدث بعد فترات طويلة وكغيرها من الأدوية فإن استخدامها يجب أن يتم تحت إشراف مختص في هذا المجال خاصة وأنها باهظة الثمن.


مركبات الكورتزون:

تعتبر الأكثر فاعلية في علاج الالتهاب ولكن يحد من استخدامها الكثير من الآثار الجانبية المهمة مثل هشاشة العظم وتأخر النمو، أن هذه الأدوية نافعة في علاج الأعراض الشاملة وخاصة التي لا تستجيب للأدوية الأخرى وكذلك المضاعفات الخطيرة للمرض نفسه وأيضاً فهي مهمة في السيطرة على حدة المرض إلى أن يظهر تأثير الأدوية الأخرى.
في حالات التهاب القزحية والجسم الهدبي فإن الكورتزون يستخدم كقطرة للعين أما إذا كان الالتهاب شديدا فإن الكورتزون ربما يعطى أما عن طريقة الفم أو حقن ما حول مقلة العين.
 
التدخل الجراحي:


في بعض الحالات يحتاج جراح العظام التدخل في ترخيه الأوتار والأربطة حول المفصل في حالة وجود انقباض مستمر في المفصل وربما تحتاج بعض المفاصل المتأثرة جداً للاستبدال بمفاصل صناعية لكون الغضاريف متآكلة ولفشل المفصل التام.
 
إعادة التأهيل:

يعتبر إعادة التأهيل جزءا مهما من العلاج فهو يتكون من تمارين مناسبة. وفي بعض الحالات فان ارتداء الدعائم والجبائر لمنع أي تشوهات قد تلحق المفصل قد يكون مفيدا ومثل هذه التمارين يجب أن تبدأ في مرحلة مبكرة وأن تمارس بشكل روتيني للمحافظة على المدى الحركي ولبناء قوة العضلات لمنع وتصحيح أي تشوهات.

 
ما هي الآثار الجانبية الرئيسية للعلاج؟

الأودية المستخدمة في علاج التهاب المفاصل التلقائي عادة ما تكون مستساغة لكثير من الأطفال إلا أن ألم المعدة يعتبر الأثر الجانبي الأكثر للمركبات المضادة للالتهاب غير الكورتزونية ولذلك يجب أن تؤخذ بعد الأكل ومع ذلك فهي في الأطفال أقل حدوثاً منها في البالغين، وكذلك فإن هذه الأدوية نادراً تسبب ارتفاعا في إنزيمات الكبد، إما الميثوتركسيت فهو مستساغ بدرجة عالية ومع ذلك فإن الغثيان والاستفراغ ليست مستغربة ولابد من الإشارة إلى أن فحوصات الدم الدورية ضرورية جداً للكشف عن أي آثار جانبية قد تحصل مثل ارتفاع إنزيمات الكبد التي عادة ما تعود إلى طبيعتها بمجرد إيقاف الدواء أو تقليل الجرعة، وكما ذكر سابقا فإن تعاطي حامض الفوليك يقلل من الآثار بدرجة كبيرة، أما فرط الحساسية من الميثيوتركسيت فقد يحدث ولكنه نادر جداً
أما مركبات السلازوبرين فإن أكثر الآثار الجانبية لها هي الطفح الجلدي ، ألم المعدة و ارتفاع أنزيمات الكبد وانخفاض في عدد كريات الدم البيضاء ولهذه الأسباب فإن فحوصات الدم الدورية تعتبر ضرورية
وفي حالة استخدام الأدوية الحديثة Anti-TNF فإن المتابعة المستمرة ضرورية جداً بالرغم أن المرضى يتقبلون هذه الأدوية بشكل جيد.
إن استخدام الكورتزون بجرعات عالية قد يحدث عدة أثار جانبية فهي تسبب هشاشة العظم وتأخر في النمو. ومن المشاهد أن هذه الأدوية تفتح الشهية مما يسبب السمنة ولذلك فمن المهم إرشاد والأطفال إلى تجنب المأكولات ذات السعرات الحرارية العالية.

 
ما هي المدة التي يستمر فيها العلاج؟

سيستمر العلاج ما استمر المرض. أن مدة المرض يصعب التكهن بطولها ولكن في غالبية الحالات فإن المرض يستمر من بضع إلى عدة سنوات ومن ثم ينتهي ولكن من المهم التذكير أن نهج التهاب المفاصل التلقائي لدى الأطفال يمتاز بهدأة المرض ومن ثم نشاطه وذلك بصورة دورية. وهذا بلا شك يحتاج إلى تعديل العلاج بما يناسب ولكن إيقاف العلاج بصورة تامة يجب إلا يكون إلا بعد مضي فترة طويلة من هدأه المرض.

 
هل يجب فحص العين دوريا؟ وما هي الفترة الزمنية التي يجب خلالها فحص العين؟
المرضى الذين لديهم أجسام مضادة يحتاجون إلى فحص العين كل 3 أشهر أما المرضى المصابون بالتهاب القزحية والجسم الهدبي فيحتاجون إلى فحص أكثر تكرار بناءاً على شدة الالتهاب.
والملاحظ أن خطورة الالتهاب تقل مع مضي الوقت إلا أن هذا الالتهاب قد يظهر بعد عدة سنوات من بداية التهاب المفاصل ولذلك فمن المهم فحص العين لعدة سنوات حتى في حالة تحسن واختفاء التهاب المفاصل، وتجدر الإشارة إلى أن التهاب القزحية والجسم الهدبي المصاحب للالتهاب المفاصل والأوتار له أعراض (احمرار العين عدم تحمل الضوء) ولذلك فلا داعي لفحص العين بشكل دوري للكشف المبكر عن مثل هذا الالتهاب.

 
ما هو المآل المتوقع لالتهاب المفاصل على المدى البعيد؟

مآل التهاب المفاصل التلقائي يعتمد على شدة ونوع هذا الالتهاب بالإضافة إلى كفاءة العلاج ومن المشاهد تحسن في مآل هذه الالتهابات في ضوء التحسن الطارئ في طريقة العلاج خلال الأعوام العشرة الماضية، ومع ذلك فإن التهاب المفاصل التلقائي الشامل متفاوت في مآل المرض. ففي حين أن نصف المرضى تكون لديهم علامات الالتهاب ظاهرة فإن المرض يمتاز بالنشاط الدوري وعلى العموم فان المآل لهذا الالتهاب جيد حيث أنه في كثير من الأحيان يهدأ المرض ذاتياً. ولكن في النصف الآخر فإن المرض يمتاز باستمرار التهاب المفاصل بينما الأعراض الشاملة الأخرى تستمر لعدة سنوات وقد يؤدي ذلك إلى تأثر المفاصل بشكل دائم وفي نسبة قليلة من المرضى فإن التهاب المفاصل وكذلك الأعراض الشاملة الأخرى تستمر برغم تعاطي الأدوية وهذه الفئة ربما تمثل أسوء العواقب حيث تصاب كثير من المفاصل بالتشوهات والتأثر الدائم ويحتاج المريض لكثير من الأدوية وتظهر مضاعفات كثيرة أما التهاب المفاصل المتعدد التلقائي ذو العامل الريثاني الإيجابي فإن يحمل نهجا مستفحلا حيث يؤدي إلى تدمير المفاصل.
أما الالتهاب المتعدد ذو العامل الريثاني السلبي فإن له عاقبة أفضل من سابقه إذ أن ما يقارب من 25% من المرضى تتأثر مفاصلهم بشكل دائم .
أما التهاب المفاصل المحدود العدد فإن عاقبته جيدة خاصة إذا كان عدد المفاصل محدودا أما إذا زاد عدد المفاصل المتأثرة بمرور الوقت فربما يحمل نفس مال الالتهاب المتعدد ذو العامل الريثاني السلبي.
إن كثير من مرضى الالتهاب المفاصل الصدفي لهم نفس نهج التهاب المفاصل المحدود العدد ولكن في بعض الحالات فإن عدة مفاصل تتأثر بمرور والوقت.
أما الأطفال الذين يعانون من التهاب المفاصل والأوتار فإن لهم نهج متفاوت ففي حين أن بعض المرضى يتحسن نجد أن المرض في البعض الأخر يستفحل ويشمل المفصل العجزي الحرقفي.
ومع ذلك فإنه لا يوجد علامات سريرية أو مخبرية يمكن أن تتوقع بشكل دقيق من المريض الذي ستكون له عاقبة سيئة و ذلك في بداية المرض.
 


منقول

34
ما هي أسباب التهاب القزحية والجسم الهدبي المزمن .وهل لها أي علاقة بالتهاب المفاصل؟


كما سبق الحديث عن التهاب المفاصل فإن التهاب العين يحدث بسبب ردة فعل الجهاز المناعي الغير منضبطة لأجزاء العين إلا أن آلية هذا الالتهاب غير معروفة حتى الآن، هذه الأعراض -المضاعفات- أكثر ما تشاهد لدى المصابين بالتهاب المفاصل التلقائي محدود العدد وعادة ما يكونوا صغار في السن والأجسام المضادة (ANA) إيجابية، وتبقي الأسباب التي تربط التهاب المفاصل بالتهاب العين غير معروفة ولكن من المهم تذكر أن التهاب المفاصل والتهاب القزحية والجسم الهدبي ربما يسلكان نهجا مستقلا - بمعنى أن التزامن الوقتي ليس ضرورياً وبناء على ذلك فإن الفحص الدوري للعين يجب أن يستمر حتى في حالة تحسن التهاب المفاصل ويجب التذكير بأن نهج التهاب القزحية والجسم الهدبي ينشط على فترات متكررة وليس له علاقة بنشاط التهاب المفاصل لكن عادة التهاب القزحية يتبع التهاب المفاصل أو ربما يكتشف في نفس الوقت ونادراً قد يسبق التهاب المفاصل، وحقيقة أن هذه الحالات يؤسف لها كثيرا حيث أن المرضى لا يشتكون من أي عرض ولا يكتشف هذا المرض في مراحله الأولي إلا حينما تظهر بعض المضاعفات كالغبش في الرؤية.


 
هل التهاب المفاصل لدي الأطفال يختلف عنه في البالغين؟

في الأغلب نعم، فالالتهاب المتعدد المفاصل المتزامن ذو العامل الريثاني الإيجابي يشكل 70% من التهاب المفاصل لدى البالغين بينما هو في الأطفال يمثل أقل 5% من الحالات. والتهاب المفاصل التلقائي محدد العدد يمثل حوالي 50% من الحالات لدى الأطفال بينما مثل هذا الالتهاب لا يشاهد عند البالغين أما التهاب المفاصل الشامل فهو يكاد يكون خاصا بالأطفال ونادراً ما يصيب البالغين.

 
ما أنواع الفحوصات التي يحتاج إليها المريض؟

عند تشخيص المرض فإن بعض الفحوصات تكون مفيدة وذلك للتعرف على نوع الالتهاب وكذلك للتعرف على المرضي الذين هم عرض للإصابة ببعض المضاعفات كالتهاب القزحية والجسم الهدبي.
1. العامل الريثاني Rheumatoid factor :
هو عبارة عن جسم مضاد ذاتي ويكون إيجابيا ومرتفعا في حالات الالتهاب المتعدد المفاصل التلقائي الذي يكافئ التهاب المفاصل الرثياني عند البالغين .
2. الأجسام المضادة للنواة (ANA)
  وأكثر ما تكون لدى الأطفال الصغار المصابين بالتهاب المفاصل التلقائي المحدود العدد، وهذا الفحص يساعد على التعرف على الأطفال الذين هم عرضة للالتهاب القزحية والجسم الهدبي المزمن وبالتالي فهم يحتاجون لفحص العين الدوري.
3. عامل HLA-B27
هذا الفحص يكون إيجابياً فيما يقارب 80% من المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل المتزامن مع التهاب الأوتار وهو أقل من ذلك بكثيرة في الأصحاء حيث أن نسبة ما تقارب5-8% فقط.
وهناك تحاليل و فحوصات أخري مفيدة في تقييم الالتهابات بشكل عام ومتابعة نشاط المرض ومن ذلك سرعة ترسيب كريات الدم الحمراء إلا أن التقييم والمتابعة تؤخذ من الأوصاف السريرية أكثر منها من الفحوصات المخبرية.
وبناءً على الأدوية المستخدمة فإن المريض قد يحتاج إلى فحوصات دورية مثل تعداد كريات الدم ،وظائف الكبد والكلي وغيرها لتفادي الآثار الجانبية للأدوية.
كذلك الأشعة الدورية فإنها مفيدة في تقييم تطور الحالة المرضية ومن ثم يعدل البرنامج الدوائي.

 
كيف يمكن علاج هذا الالتهاب؟

لا يوجد علاج معين للشفاء من هذا الالتهاب فالهدف من العلاج هو السماح للأطفال المصابين بمزاولة حياة طبيعة ومنع حدوث ضرر للمفاصل أو عضو أخر حالما يحدث الشفاء التلقائي من هذا المرض والذي يحدث في كثير من الحالات إلا أن وقت ذلك متفاوت ويصعب التكهن به، والعلاج في الأساس يعتمد على أدوية تثبط الالتهاب الشامل وكذلك التهاب المفاصل وعلى برامج إعادة التأهيل للمحافظة على وظيفة المفاصل ومنع أي تشوهات لها.
طريقة العلاج فيه شئ من التعقيد ولذلك تحتاج إلي التفاهم والتنسيق بين عدة تخصصات وتشمل أخصائي روماتيزم الأطفال ، جراحة العظام وأخصائي العلاج الطبيعي والمهني وأخصائي العيون.


المركبات المضادة للالتهاب غير الكورتزونية Non-steroidal anti-inflammatory drugs

هي عبارة عن مجموعة أدوية مضادة للالتهابات وكذلك خافضة للحرارة، وهي بالأساس تعالج الأعراض الناجمة من الالتهاب و أكثر هذه الأدوية شيوعاً: نابروكسين ، اندوميثاسين والايبوبروفين أما الأسبرين وإن كان منها وهو رخيص وفعال إلا أن استخدامه الآن أصبح قليلا جداً بسبب كثرة الآثار الجانبية، وهذه الأدوية سابقة الذكر يتحملها الأطفال أكثر من البالغين حيث أن البالغين يعانون من آلم المعدة أكثر من الأطفال، إن تعاطي أكثر من علاج من هذه المجموعة لا ينصح به أبداً وربما يكون أحدها فعالا والأخر ليس كذلك ولكن يجب التذكير أن أثر هذه الأدوية غالباً يظهر بعد عدة أسابيع من تعاطيها.
 
حقن المفصل:

وهذه الطريقة تستخدم عندما يتأثر مفصل واحد أو عدد محدود من المفاصل ويخشى أن تحدث مضاعفات للالتهاب ويحقن المفصل عادة بالكورتزون ذي المفعول الطويل والذي قد يستمر تأثيره عدة أشهر. وتجدر الإشارة إلا أن هذه المادة تبقي في المفصل ونسبة وصولها إلى الدورة الدموية ضئيل جداً وهي بذلك قليلة الآثار الجانبية.


   منقول

35

التهاب مفاصل الأطفال التلقائي
JUVENILE IDIOPATHIC ARTHRITIS

ما هو هذا المرض؟

   التهاب مفاصل الأطفال التلقائي مرض مزمن يمتاز بالتهاب المفصل المستمر، وعلامات التهاب المفصل هي ألم ، تورم و قصور الحركة. وهذا الالتهاب غير معروف السبب ، ويوصف بالشبابي (الصبياني) وتكون بداية الأعراض قبل سن السادسة عشر من العمر.
 
ما المقصود بالمزمن؟

   يطلق على المرض كلمة مزمن متى كان العلاج المناسب لا يؤدي إلى الشفاء العاجل ولكن تحسن في الأعراض والتحاليل. وهذا يعنى أنه حتى يتم التشخيص فإنه من المستحيل القول إلى متى سيبقى الطفل يعاني من هذا المرض.
 
ما مدى انتشار هذا المرض؟

    إن هذا المرض نادر الحدوث ففي كل مائة ألف طفل يصاب 80- 90 طفل بهذا المرض.
 
ما هي أسباب هذا المرض؟

    يمتاز الجهاز المناعي لدينا بقدرته على محاربة الالتهابات الخمجية (البكتيرية والفيروسية) ولكي يقوم بهذه المهمة فلابد من التمييز بين ما هو غريب وضار وما هو حميد وجزء الجسم ، ومن المعتقد أن التهاب المفاصل المزمنة إنما هو نتاج لاستجابات غير طبيعية من الجهاز المناعي وذلك لأسباب غير معروفة فجزء منها يعود إلى عدم القدرة على التمييز بين الغريب والضار وما هو جزء من مكونات الجسم السليم . وبالتالي فإن هذه الاستجابات الغير منضبطة من الجهاز المناعي تهاجم مكونات المفاصل ، لهذا السبب فإن أمراض مثل التهاب مفاصل الأطفال التلقائي يطلق عليه "مرض ذاتي المناعة" ويقصد بذلك أن الجهاز المناعي يهاجم أجراء الجسم الصحيح.


هل هذا المرض وراثي؟

لا يعد التهاب مفاصل الأطفال التلقائي مرضا وراثياً حيث أنه لا ينتقل مباشرة من الأبوين إلى أطفالهم ومع ذلك فإن هناك بعض العوامل الوراثية والتي يحتاج جزء كبير منها للدراسة والبحث وربما تزيد من فرص الإصابة بهذا المرض إلا أنه من المتفق عليه في المحيط العلمي أن هذا المرض متعدد العوامل وهذا يعنى أنه نتيجة اتحاد وتوافق الاستعداد الوراثي والتعرض لعوامل بيئية مثل الالتهابات الخمجية وحتى في حالة وجود الاستعداد الوراثي فإنه يندر وجود طفلين مصابين في نفس العائلة.
 
كيف يتم تشخيصه؟

يشخص الأطباء مرض التهاب مفاصل الأطفال التلقائي عندما تكون بداية المرض قبل سن السادسة عشرة من العمر وحينما يستمر التهاب المفصل أكثر من 6 أسابيع - ولذلك لاستبعاد التهابات المفاصل الوقتية والتي ربما تنتج من التهابات فيروسية-  وتكون الأسباب غير معروفة - وهذا يعنى أن جميع الأمراض التي ربما تسبب التهاب المفاصل تكون قد استبعدت -  وبمعنى آخر فإن التهاب مفاصل الأطفال التلقائي يشمل جميع أشكال التهابات المفاصل المستمرة مجهولة السبب وتحدث في مرحلة الطفولة، ولالتهاب مفاصل الأطفال التلقائي أشكال مختلفة تم تحديدها - سيأتي ذكرها- وعلى ذلك فإن تشخيص التهاب مفاصل الأطفال التلقائي يعتمد على وجود التهاب المفاصل المستمر وكذلك استبعاد أي مرض أخر عن طريق التاريخ الطبي والفحص والسريري والتحاليل المخبرية.

 
ما الذي يحدث للمفاصل؟

في الحالة الطبيعية يكون المفصل مبطنا بغشاء رقيق ويحتوى على كمية من السوائل وعند حدوث الالتهاب يصبح هذا الغشاء ثخينا وممتلئا بالخلايا الالتهابية وكذلك فإن السوائل تزيد بقدر كبير مما يؤدي إلى تورم المفصل وألم بالإضافة إلى قصور في حركة المفصل.
ومن العلامات البارزة لالتهاب المفصل ما يسمى بتيبس المفصل والذي يحدث بعد راحة طويلة وأكثر ما تحدث هذه الظاهرة في الصباح وتسمى - التيبس الصباحي
وغالباً ما يحاول الطفل تقليل الألم بجعل المفصل في وضع متوسط بين الثني والمد وهذا الوضع يدعي بالوضع المسكن والذي يقصد به المحافظة على تقليل الألم.
وإذا لم يعالج التهاب المفصل بشكل مناسب فإن ذلك المفصل سيلحق به الضرر بإحدى صورتين:
 الغشاء المبطن للفصل سيصبح ثخينا جدا ً- ويتكون ما يسمى باللحمة- وعن طريق إطلاق مواد مختلفة - يحدث تأكل في الغضاريف والعظم.
 نتيجة لإبقاء المفصل في حالة الوضع المسكن فإن ذلك يحدث نوع من ضمور للعضلات و جذب للعضلات و الأنسجة الضامة مما يؤدي إلى تشوه في المفصل.
 
هل هناك أنواع مختلفة من هذا المرض؟

هناك عدة أنواع من التهاب مفاصل الأطفال التلقائي، ويمكن التمييز بينها اعتماداً على وجود الأعراض الشاملة كالحرارة والطفح والتهاب التأمور - الغشاء المحيط بالقلب- في التهاب مفاصل الأطفال التلقائي الشامل وأيضا اعتمادا على عدد المفاصل المتأثرة أما الالتهاب التلقائي كثير المفاصل أو قليل المفاصل، واصطلاحاً فإن هذه الأنواع المختلفة تحدد وفقاً للأعراض التي تظهر خلال الستة شهور الأولي من المرض.
 
النوع الأول: التهاب المفاصل التلقائي الشامل Systemic JIA :

يميز هذا النوع بالإضافة إلى التهاب المفاصل وجود الأعراض الشاملة -ويقصد بذلك أن عدة أعضاء في الجسم تكون متأثرة، ومن أبرز الأعراض الشاملة:
 ارتفاع درجة الحرارة والتي غالباً ما تتزامن مع طفح جلدي أحمر يظهر خلال نوبات الحرارة.
 ألم العضلات
 تضخم الكبد والطحال والغدد الليمفاوية
 التهاب الغشاء المحيط بالقلب (التأمور) والرئتين.
 في هذا النوع عادة تتأثر عدة مفاصل (خمسة مفاصل فأكثر) وقد يظهر التهاب المفاصل مع بداية المرض أو بعد بدايته بقليل .
 هذا النوع ربما يصيب الأطفال في أي مرحلة عمرية.
 في حوالي نصف الأطفال المصابين تتحسن هذه الأعراض الشاملة بينما يبقي التهاب المفاصل هو الأهم،  وفي نسبة قليلة من الأطفال تستمر هذه الأعراض مع التهاب المفاصل
 هذا النوع يمثل حوالي 10% من التهاب مفاصل الأطفال التلقائي.


النوع الثاني: التهاب المفاصل المتعدد التلقائي Polyarticular JIA :

يمتاز هذا النوع وفي خلال الستة أشهر الأولي من بداية المرض:
 بتأثر خمسة مفاصل فأكثر
 لا يعاني الطفل من الأعراض الشاملة السابقة الذكر.
 وجود بعض الأجسام المضادة في الدم والتي تعرف بـ( عامل الرثياني ) يساعد في التميز بين نوعين من هذا الالتهاب: عامل الرثياني الإيجابي وعامل الرثياني السلبي.


1. التهاب المفاصل المتعدد التلقائي ذو العامل الرثياني الإيجابي RF positive polyarticular JIA :
 هذا النوع نادر في الأطفال ويمثل أقل من 5% من التهاب مفاصل الأطفال التلقائي
 يشابه التهاب المفاصل الرثياني لدي البالغين.
في الغالب يسبب التهابات متناظرة في المفاصل يبدأ عادة بالمفاصل الصغيرة لليدين ثم يشمل المفاصل الأخرى.
 أكثر ما يكون في الإناث بعد سن العاشرة من العمر وغالباً يكون التهابا شديدا.


2.التهاب المفاصل المتعدد التلقائي ذو العامل الرثياني السلبي RF negative polyarticular JIA :
o ويمثل ما يقارب من 15-20% من التهاب مفاصل الأطفال التلقائي
o هذا النوع إلى حد ما مركب من عدة أمراض
o قد يحدث في أي مرحلة عمرية.
o وبناء على تركيبة المرض المعقدة إلى حد ما -- فإن التكهن بعاقبة المرض تكون متفاوتة.


3. التهاب مفاصل الأطفال التلقائي محدود العدد Oligoarticular JIA :

يمتاز هذا النوع وفي خلال الستة أشهر الأولي من بداية المرض:
 بتأثر أقل من خمسة مفاصل
 بغياب أي من الأعراض الشاملة
 وهو يصيب المفاصل الكبيرة مثل الركبة والكاحل.
 وهو بطبيعته غير متناظر وفي بعض الأحيان يتأثر مفصل واحد فقط ويسمى هذا النوع الالتهاب أحادي المفصل.
 في بعض الحالات يلاحظ أن عدد المفاصل المتأثرة تزداد بعد الستة الأشهر الأولي للمرض إلى خمسة مفاصل أكثر ويدعى هذا النوع التهاب المفاصل محدود العدد الممتد.
 عادة ما يبدأ قبل السنة السادسة من العمر وأكثر ما يصيب الإناث.
 ومع العلاج المناسب فإن عاقبة هذا المرض جيدة ولكن في الأطفال الذين ربما يزيد عدد المفاصل المتأثرة مع مرور الوقت فإن التكهن بعاقبة المرض تكون متفاوتة.
 ونسبة من المصابين بهذا المرض قد تظهر عليهم مضاعفات خطيرة في العين وهي التهاب الجزء الأمامي من العنبية (التهاب العنبية ) وهي غشاء رقيق يغلف العين ويحتوي الأوعية الدموية. وحيث أن الجزء الأمامي من العنبية يتكون من القرص والجسم الهدبي فإن هذه المضاعفات تسمى بالتهاب العنبية المزمن أو التهاب القزحية والجسم الهدبي المزمن وفي حالة أن التهاب العنبية لم يكتشف ومن ثم لم يعالج فإنه قد يؤدى إلى ضرر جسيم جداً للعين.إن الكشف المبكر لهذا الالتهاب في غاية الأهمية وذلك لأن الأبوين والطبيب المعالج قد لا يلحظوا أي علامة للالتهاب فالعين لا تحمر والطفل لا يشتكي من اعتلال في الأبصار. ولذلك من الأهمية بمكان أن يتم فحص الأطفال بشكل دوري كل 3 أشهر من قبل أخصائي طب العيون وذلك باستخدام جهاز المصباح الثقبي .
 التهاب مفاصل الأطفال التلقائي محدد العدد هو من أكثر الأنواع شيوعاً (50% من جميع الحالات) وفي حالة وجود أجسام مضادة (ANA) و التهاب العنبية فإن هذا النوع لا يصيب إلا الأطفال دون البالغين.


 
4. التهاب المفاصل الصدفي Psoriatic arthritis :

ويمتاز هذا النوع بوجود التهاب المفاصل والصدفية أو بعض من صفات مرض الصدفية ،والصدفية مرض جلدي يظهر بشكل لطخ قشرية وأكثر ما يكون على المرفقين والركبتين. وتأثر الجلد ربما يسبق أو يلحق التهاب المفاصل، إن هذا النوع من الالتهاب على درجة من التعقيد في أوصافه السريرية و كذلك التكهن بعاقبته.
 
5. التهاب المفاصل المتزامن مع التهاب الأوتار Arthritis associated with enthesitis :

وأكثر الأعراض انتشاراً هو التهاب المفاصل الأحادي والذي يصيب المفاصل الكبيرة للأطراف السفلية ويتزامن معه التهاب الأوتار ويقصد بذلك نقاط التقاء الأوتار بالعظم وأكثر ما يكون في القدم خلف وأسفل العقب، وفي بعض الأحيان يتزامن مع هذا الالتهاب التهاب أخر حاد في العين -العنبية- وهذا الالتهاب بخلاف الالتهاب المصاحب للالتهاب التلقائي المحدود العدد حيث أن العين قد تحمر وتدمع مع زيادة في الحساسية للضوء.
وأحد التحاليل المخبرية المهمة يكون إيجابيا في كثير من هؤلاء المرضى ويسمي HLA-B27، وتجدر الإشارة إن هذا المرض يصيب الذكور أكثر من الإناث و عادة تبدأ الأعراض بعد السن السابعة من العمر،  ونهج هذا المرض متفاوت ففي بعض المرضى تهدأ الأعراض بينما في الآخرين يستمر نشاط المرض مما يؤثر على المفاصل المحورية (العمود الفقري) وكذلك المفصل العجزي الحرقفي - مفصل في اسفل الظهر ، هذا النوع من الالتهابات أكثر ما تكون في البالغين حيث أنها تؤثر على العمود الفقري.


                                                                                                                 منقول

36
دور معلم التربية الخاصة في دمج ذوي الاحتياجات الخاصة

لابد من أن يكون معلم التربية الخاصة المعني بعملية دمج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في المدرسة أن يكون قد تم إعداده تربوياً وتعليمياً بطريقة جيدة وقادرعلى تقديم أوجه العون والمساعدة للمعلم العادي ويكمن هذا الدور في النقاط التالية:-

(1)تقديم العون والمساعدة للمعلم العادي من خلال تحديد مستوى الأداء الحالي للطالب ذوي الاحتياجات الخاصة ، وكذلك طبيعة المشكلات الصحية / السلوكية / التربوية التي يعاني منها .
(2)مساعدة المعلم العادي على طرق التواصل مع الطالب ذوي الاحتياجات الخاصة .
(3)مساعدة المعلم العادي في تفهم خصائص الطالب ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك استنادا إلى مراعاة الفروق الفردية ومراحل النمو التي يمر بها الطالب .
(4)وضع بعض الأهداف التي يراد تحقيقها سواء كانت طويلة المدى أو قصيرة المدى
(5)توفير التعليم الزائد .
(6)اعداد الخطط الدراسية والعلاجية للمعلم العادي .


 
الدور الذي يمكن أن يقوم به المعلم العادي في فصول ومدارس الدمج :-


1.تعديل محتوى المنهاج ولو بشكل مبسط أو مبدئي .
2.التركيز على تعليم مهارات أساسية للطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة لايتضمنها البرنامج التدريبي العادي .
3.توفير بيئة صفية تختلف عن البيئة الصفية العادية .
4.تغيير استراتيجيات التدريس مع الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة والتركيز على التدريس الفردي .
5.التركيز على نقاط الضعف التي يعاني منها الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وتقوية الجوانب الإيجابية ونقاط القوة للطالب.
6. عدم التركيز على جوانب القصور التي يعاني منها الطالب ذوي الاحتياجات الخاصة .
7.تطوير اتجاهات إيجابية نحو الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة.
8.ضرورة التنسيق الفاعل مع إدارة المدرسة لتذليل العقبات التي تعترض تقدم الطالب في مختلف الجوانب الأكاديمية والشخصية والاجتماعية .
9.إقامة علاقة إيجابية واتصال دائم مع أولياء أمور الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة في ضوء البرامج التعليمية والتربوية المفتوحة له .
10.تقديم التعزيز اللفظي والمادي للطالب ذوي الاحتياجات الخاصة في ضوء تقدمه الأكاديمي والسلوكي والانفعالي والاجتماعي .
11.تعزيزعملية التفاعل الإيجابي بين الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وزملائهم العاديين .
12.التنسيق الفاعل بين المعلم العادي ومعلمي التربية الخاصة كلما دعت الضرورة لذلك .
13.تطبيق المناهج باستخدام أساليب وطرق فعالة .
14.تقييم تحصيل الطلبة من المعارف والمهارات والقيم بواسطة الاختبارات الشفهية والتحريرية .
15.اختيار أساليب فعالة في التشويق تناسب حالة كل إعاقة .
16.اعداد الدرس بشكل يجنب الطالب الوقوع في الأخطاء .

                                                                                                                                                                                                                                                                 منقول

37

ما أثر الضعف السمع؟

أ‌-تأثير الضعف السمعي على تطور اللغة و الكلام.

1.المفردات:  تتطور المفردات عند الأطفال الذين يعانون من الضعف السمعي بشكل أبطأ من المعدل الطبيعي ، ونلاحظ أن تعلمهم الكلمات المادية مثل قطة و يقفز وخمسة وأحمر أسهل من تعلم الكلمات المجردة مثل قبل وبعد وغيره. و يظهر لدى هؤلاء الأطفال صعوبة في معرفة وظائف الكلمات مثل أدوات التعريف و فهم الكلمات متعددة المعاني

2.الجملة: بعض هؤلاء الأطفال يفهمون ويتكلمون الجمل القصيرة سهلة التركيب  ويجدون صعوبة في الجمل المعقدة في تركيبها النحوي مثل المبني للمجهول , وكذلك سماع أو نطق أواخر الكلمات مما يؤدي إلى سوء الفهم وعدم وضوح الكلام

3.النطق :يصعب على هؤلاء الأطفال سماع بعض الأصوات الساكنة مثل السين والشين والفاء والتاء والكاف , ولهذا لا تظهر هذه الأصوات في كلامهم مع صعوبة فهم ما يقولون وفهم ما يقوله الآخرون لهم. ولأنهم لا يسمعون أصواتهم بشكل واضح فقد يتكلمون بدرجة صوتية أو بسرعة أو بنبرة صوتية غير ملائم .

ب- تأثير الضعف السمعي على الإنجاز الأكاديمي

يعاني هؤلاء الأطفال من صعوبات في التعليم بشكل عام وخاصة في القراءة , والفارق التعليمي بين ضعاف السمع و ذوي السمع الطبيعي يتسع مع التقدم العلمي.

ج- تأثير الضعف السمعي على المهارة الاجتماعية: الأطفال ذو الضعف السمعي الشديد أو الكلي يشعرون بعزلة اجتماعية كبيرة مع محدودية أصدقائهم. أما الأطفال ذوو الضعف السمعي الطفيف و المتوسط و الملحوظ فتظهر لديهم المشكلات الاجتماعية أكثر من الفئات التي تعاني من ضعف سمعي شديد.

د- تأثير درجة الضعف السمعي على استيعاب الكلام واحتياجات التعليم

1.الإعاقة الطفيفة لا يستطيع الأطفال الذين يعانون من صعوبة سمع طفيفة من سماع الأصوات الخافتة أو البعيدة مع عدم وجود صعوبات في التعليم. ومن الضروري الانتباه إلى تطوير مفرداتهم وتوفير مقاعد وإضاءة جيدة في الفصول تساهم في تحسين التعلم ، وقد يستفيد الأطفال من تعلم قراءة الشفاه وقد يحتاجون إلى تصحيح الكلام.

2.الإعاقة المتوسطة يفهم الأطفال الذين يعانون من صعوبة سمع متوسطة أحاديث الآخرين عندما يكونون وجهاً لوجه وعلى مسافة قريبة تقدر بثلاثة إلى خمسة أقدام ، أما إذا كان الكلام خافتاً أو ليس في مستوى نظرهم فقد يفقدون 50% من فهم الحوار. مع العلم أن مفرداتهم محدودة ومصاحبة باضطراب في كلامهم. وإذا وجدت مدارس مختصة لهذه الفئة يفضل إلحاقهم بها لتتحقق الاستفادة من المعين السمعي ، ولا بد من الحصول على مقعد في مكان جيد في الفصل مع القيام بتدريبات خاصة لتطوير المفردات والقراءة و قراءة الشفاه.


3.الإعاقة الملحوظة: لابد أن نتحدث مع الأطفال من هذه الفئة بصوت مرتفع لكي يستوعبوه. هؤلاء الأطفال يعلنون صعوبة واضحة في الكلام واللغة الإستقبالية والتعبيرية مع العلم أن مفرداتهم محدودة. ولا بد أن يلحقوا بمدارس خاصة تتعامل مع هذا النوع من الضعف السمعي ليحصلوا على تدريبات خاصة لتحسين مهاراتهم اللغوية والقراءة والكتابة وقراءة الشفاه و تصحيح النطق.

4.الإعاقة الشديدة :يسمع الأطفال من هذه الفئة الأصوات العالية التي تبعد قدماً واحداً عنهم ، وقد يتعرفون على أصوات البيئة من حولهم , ويميزون بعض أصوات العلة , فاللغة و الكلام عندهم متأثرة بشكل كبير. ولذلك فهم بحاجة إلى إلحاقهم بمدارس للصم مع التأكيد على تطوير مهارات اللغة و الكلام وقراءة الشفاه و التدريب السمعي باستخدام المعين السمعي.

5.الإعاقة التامة: قد يسمع الأطفال من هذه الفئة بعض الأصوات العالية ولكنهم في الحقيقة يدركون اهتزاز الصوت أكثر من معرفته ، ويعتمدون على قدراتهم البصرية عوضاً عن القدرات السمعية للتواصل مع الآخرين،  وهذا النوع من الضعف يعد إعاقة حقيقية للغة وللكلام. لذلك فهم بحاجة إلى إلحاقهم إلى مدارس الصم التي تشمل برامجها تطوير مهارات اللغة وقراءة الشفاه والكلام وتدريبات التآزر بين الاتصال الشفهي والإشارة وتدريب السمع الجماعي أو الفردي.

هـ- تأثير الضعف السمعي على الاتصال بالآخرين

1.فقدان السمع من 30 إلى 45 ديسبل:  يتأثر انتباه الأطفال من هذه الفئة مع حدوث انفصال عن البيئة نتيجة لعدم تمييز أصوات البيئة المحيطة بهم بوضوح. أما اجتماعيا فيمكن لهؤلاء الأطفال التغلب على مشكلة التخاطب بمجرد اقترابهم من الشخص المتحدث أو باستخدام المعينات السمعية.

2.فقدان السمع من 45 إلى 65 ديسبل: يصبح تفاعل الأطفال الاجتماعي من هذه الفئة أكثر صعوبة ، إذ يصعب استخدامهم للسمع لإدراك أصوات البيئة من كل الاتجاهات , فعلى سبيل المثال لو استخدم هؤلاء الأطفال المعين السمعي فانهم يستطيعون متابعة حديث شخص واحد فقط ولكنهم لا يستطيعون متابعة حديث مجموعة من الأفراد.

3.فقدان السمع من 65 إلى 80 ديسبل: يصبح اتصال هؤلاء الأطفال الشخصي بالآخرين و البيئة صعباً ، حيث يجب عليهم أن يعتمدوا على الوسائل الحسية الأخرى غير السمعية كالبصر و اللمس.

4.فقدان السمع من 80 إلى 100 ديسبل: يصبح الأطفال من هذه الفئة معتمدين على البصر و اللمس بصورة أكبر وعلى قراءة الشفاه للاتصال مع الأسوياء ومن الممكن أن يستفيدوا من المعين السمعي لإدراك الأصوات العالية.

38
صعوبة السمع

ما هي صعوبة السمع؟

إن اصطلاح صعوبة السمع يشمل مستويات عديدة تبدأ من الحالة البسيطة مروراً بالمتوسطة و الشديدة إلى العميقة ، بالإضافة إلى الصمم.

ما هي العوامل التي تؤثر في نمو اللغة؟

العمر الذي حدث فيه ضعف السمع
نوع ضعف السمع
درجة ذكاء الطفل
التدريبات المنزلية المقدمة
العمر الذي بدأ عنده استخدام المعين السمعي
بداية برنامج التدريب ومدته.



ما مدى انتشار صعوبة السمع؟

عشرة من كل ألف طفل في أمريكا لديهم صعوبة في السمع ، منهم واحد لكل ألف لديه صعوبة سمع ملحوظ و 3-5 من كل ألف طفل لديه صعوبة سمع بسيط إلى طفيف. مع العلم أن 3% من مجمل سكان أمريكا لديهم ضعف في السمع.
بشكل عام نسبة الأطفال الذين يعانون من ضعف سمع حسي عصبي في المجتمعات الإنسانية تصل تقريباَ ما بين 9-27 من كل ألف. ويتساوى توزيع صعوبة السمع بين الذكور و الإناث ، و تحدث الإصابة غالباً منذ الولادة و 10-20% تكتسب بعد فترة الشهرين الأولين من الولادة.
ثمانية وعشرون مليون شخص يعانون من صعوبة السمع في أمريكا, 80% منهم لديه فقدان سمع غير قابل للعلاج. أكثر من مليون طفل في أمريكا يعانون من فقدان السمع. 5% من الأشخاص دون سن ثمان عشرة سنة في أمريكا لديهم ; فقدان سمع
واحد من كل اثنين وعشرين رضيعاً في أمريكا يعانون من فقدان السمع. واحد من كل ألف رضيع في أمريكا لديه ضعف في السمع شديد إلى صمم كلي.
تسعة من كل ألف طفل في سن المدرسة لديهم ضعف في السمع شديد يصل إلى صمم كلي. عشرة من كل ألف من طلاب المدارس لديهم فقدان سمع حسي عصبي دائم.
 واحد من كل عشرة إلى خمسة عشر طفلا ً في أمريكا يعانون من مشكلة في اللغة أو الكلام.
 7.7% من الأطفال بين سن سنتين و اثني عشرة سنة لديهم صعوبة سمع و 19.5% من سكان مدينة الرياض معرضون لخطر الإصابة بصعوبة السمع.


ما هي أنواع صعوبة السمع؟

1.ضعف سمع توصيلي(&nbsp; Conductive Hearing Loss ), وينجم عن خلل في الطريق التوصيل لعضو السمع , ويؤثر على وصول الأصوات إلى العصب السمعي , وهذا الخلل يكون في الأذن الخارجية أو الوسطى.
2.ضعف سمع حس-عصبي (Sensory Neural Hearing Loss) وهو خلل في قوقعة الأذن أو المسار العصبي السمعي ومكانه في منطقة الأذن الداخلية.
3.ضعف سمع مزدوج (Mixed Hearing Loss) ، وهو قصور في الطريق التوصيل و المسار الحس عصبي.


ما هي مستويات السمع؟

طبيعي ، درجة السمع  25 ديسبل
إعاقة طفيفة Slight ، درجة السمع بين 25 و 40 ديسبل
إعاقة متوسطة ، درجة السمع بين 40 و 55 ديسبل
إعاقة ملحوظة ، درجة السمع بين 55 و 70 ديسبل
أعاقة شديدة ، درجة السمع بين 70 و 90 ديسبل
إعاقة تامة، درجة السمع 90 فما فوق .


ما هي أسباب ضعف السمع؟


أسباب قبل الولادة كالأسباب الوراثية وغير الوراثية مثل إصابة الأم بالحصبة الألمانية وخاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل أو تناول أدوية معينة خلال مرحلة الحمل.
أسباب عند الولادة مثل نقص الأكسجين و إصابات الرأس
أسباب بعد الولادة, مثل التهاب السحايا الدماغي أو أي مرض من أمراض الطفولة كالتعرض لفيروس الحصبة أو النكاف و الإصابات والحوادث التي تتعرض لها الأذن.


ما هي أعراض صعوبة السمع؟

استجابة الشخص للصوت غير ثابتة.
تأخر الطفل في تطور اللغة والكلام .
كلام الشخص غير واضح.
 يرفع الشخص صوت الراديو والتلفزيون .
لا ينفذ الشخص التوجيهات .
دائما يقول الشخص " هاه " عند سؤاله.
يرفع صوت الشخص بدون مبرر.



 منقول...

39
        وقايــة الصوت
 
    الصوت هو وسيلة الإنسان لتخاطب مع الآخرين ، ينشاء الصوت من خلال عمل مجموعة من الأعضاء التي تتأزر مع بعضها لهذا العمل وهي: الحنجرة والأوتار الصوتية كعضو أساسي ، والرئتين وعضلات التنفس وعضلات الحنجرة ، لذا ينبغي على كل فرد أن يعي وسائل حماية الصوت ، وسوف تتبين من خلال الإرشادات التالية:
 
كيف يحمى الصوت؟
 o ينبغي تجنب التنحنح ؛ لأن ذلك يضر بالأوتار الصوتية ، والاستعاضة بما يلي:
أ ـ إذا شعرت بالرغبة بالتنحنح عود نفسك على البلع عدة مرات ، وسوف تجد تحسن الصوت.
ب ـ أو خذ جرعات ماء عدد من المرات على دفعات صغيرة.
جـ ـ أو الكحة بدون صوت.
د ـ أو طرد الهواء ثم البلع.
هـ ـ أو  فتح الفم ثم البلع.
و ـ أخيراً التنحنح مع فتح الفم إذا لزم الأمر.
 
 o ينصح بعدم الاعتياد على الكلام همساً.
 o ينصح بعدم الكلام عندما تحمل شيئاً ثقيلاً.
 o ينصح بتجنب الصراخ أو الحديث بصوت عال.
 o يعد رفع الصوت في الأماكن المزدحمة أو التي بها أصوات عالية تلقائياً، لتجنب ذلك اتبع ما يلي:

1.كن قريباً من المستمع.
2.تحدث ببط وهدوء
3.توقف بين الجمل.
4.كن في منتصف الصف.
5.تطوير وسائل المخاطبة من خلال وسائل التعليم المتاحة.
6.تطوير أساليب التعليم من خلال مشاركة الحضور في المادة.
7.الكلام في هدوء وبطء.
8.توقف كثيرا بين الجمل.

 o ينصح بتقليل الحديث عند الشعور بتغير الصوت كالبحة أو الإجهاد ، ونقدم الاقتراحات التالية لراحة الصوت وهي:
1.ضع مدة زمنية محددة ومكررة على فترات متفاوتة في اليوم الواحد من دون كلام.
2.قلل الحديث في الهاتف.
3.استمع أكثر مما تتكلم.
4.خذ نفسا عميقا وأخرجه بعمق وبطء مدة عشر دقائق .
5.اشرب جرعات من الماء.

 o  لا تكثر من المشروبات التالية:
1.الشاي
2.القهوة
3.المشروبات الغازية

 o أكثر من شرب الماء عند الحديث مع الآخرين أو عند إلقاء المحاضرات والدروس.
 o تجنب الحديث عندما تشعر بجفاف الحلق أو العطش.
 o خذ فسطاً من الراحة عندما تشعر بالإجهاد.
 o اتبع ما يلي في المواقف التي تكون فيها  قلق ومتوتر:

1. تنفس بعميق مرات عدة.
2.تحدث ببطء .
3.فكر وتأمل.
4.الامتناع عن الكلام فترة وجيزة.
5.غير المكان أو الموضع.
6.مارس الرياضة.
7.مارس تمارين الرأس من الأعلى للأسفل ومن اليمين لليسار بحركة مستديرة وببطء وهدوء واسترخاء.
8.استرخاء توتر عضلات الأكتاف والرقبة.
 
 o تجنب التدخين والبيئة التي بها دخان.
 o تجنب المواد الغذائية التي تحوي  بهارات حارة مثل الفلفل أو الزنجبيل.
 o تجنب الأطعمة الحادة مثل الخل.
 o تجنب الوجبات الدسمة ما قبل النوم.
 o أحصل على جهاز الترطيب المنزلي وضعه في غرفة النوم.
 o ليكن وضع السرير دائما مرتفعا من الأمام وينخفض باتجاه الأسفل وبشكل متوازن.
 o استخدم وسائل الأمن والسلامة في الأماكن التي يكثر بها أبخرة متصاعدة.
 o أربط حزام الأمان عند القيادة لحماية الحنجرة من الكدمات.
 o تجنب الكحول.
 o حافظ على صحة جهاز التنفس من الالتهابات المتكررة وسوء استعمال الأدوية من غير استشارة.
 o ابتعد عن مهيجات الحساسية أو الربو.
 o راقب درجة التحسس من تغيير درجات الحرارة بالنسبة للهواء أو للأطعمة أو المشروبات ، وأبتعد عن كل ما يؤثر على الصوت منها.
 o راجع طبيب الأنف والأذن والحنجرة عند شعورك بتغير في الصوت.
 
من هم الأكثر عرضة لاضطرابات الصوت؟
 o المعلمون.
 o العسكريون الذين يتطلب عملهم استخدام الصوت بعنف أو لفترات طويلة.
 o الدعاة والمحاضرون.
 o المهنيون الذي يكون طبيعة عملهم استخدام الصوت لفترات طويلة.
 o الأشخاص الذين تتميز شخصياتهم بالانفعال والتوتر المتكرر مع استخدام الصوت بشكل حاد.
 o الأشخاص الذين يتميزون بالصوت العالي.
 o المهنيون الذين يعملون في أماكن تكثر بها المواد الكيميائية أو الغازات.
 o المهنيون الذين يعملون في أماكن تكثر بها الآلات التي تصدر ضجيجاً عالياً.
 o المهنيون الذين يعملون في أماكن تكون نسبة التلوث بها عالية.
 o المهنيون الذين يعملون في الأماكن الحارة .
 o الأفراد الذين يتعرضون لتغيرات مفاجئة في درجات الحرارة.
 o الأفراد المعرضون بتكرار للإصابة بالتهابات الحنجرة.
 o الأفراد الذين يتعرضون لعمليات جراحية أو استخدام مناظير قريبة من الأوتار الصوتية.
 o الأفراد الذين يتعرضون لنوبات السعال المتكرر لفترة زمنية دون علاج.
 o الأفراد الذين يتعرضون للصدمات النفسية.
 o الأفراد الذين يتعرضون للإصابة بالأمراض أو الاضطرابات العصبية القريبة من جهاز الكلام أو الصوت ، سواء الطرفي أو المركزي.
 o الأفراد الذين يتعرضون للكدمات والصدمات المباشرة على منطقة الصوت.
 o الأفراد المعرضون للأورام الحميدة أو الخبيثة في الحنجرة
[/color]



منقول...

40
المشكلات السلوكية لمرضى" التوحد "  في أثناء فترة البلوغ


لا يعد "التوحد" مرضًا.. فكثير من الباحثين يرونه حالة غامضة أو سلسلة متصلة من العجز النشوئي. فالأطفال المصابون بالتوحد أشخاص عاديون من حيث الشكل الجسماني لكن حركاتهم لافتة للنظر.. ولا تظهر الإعاقة الذهنية المرتبطة بالذكاء على طفل التوحد ولا يعاني ارتخاء الجسم بل إن جميع مراحل النمو عنده عادية ما عدا النواحي الإدراكية ورغم أنه لا يستخدم اللغة في شيء نافع إلا أن ذاكرته قوية.

  صفات المتوحد

وطفل التوحد لا يكتسب التعليم بنفسه ولكن عن طريق التلقين، وهو غريب التخيل، روتيني، لا يعبر بالكلام بل تراه يحتج بأسلوبه العدواني الذي يشبه الغضب الطفولي أو الصبياني. وينشأ التوحد نتيجة اضطراب معوي يؤثر عن طريق الدم في الجهاز العصبي وهو ما يعطل وظيفة الدماغ، لذلك يعاني المصابون بالتوحد عدم القدرة على تطوير المعلومات كما يفعل الناس العاديون، لذلك لا يوجد علاج بالأدوية لهذه الحالة..
وإذا كان العديد من أطفال التوحد غير قادرين على التكيف بأنفسهم مع الحياة إلا أن ذلك يمكنهم عن طريق التدريب، لأنهم دون التدريب لا يستطيعون فهم لعبة الحياة أو لعبة المجتمع الذي يعيشون فيه، فذلك يعتمد على قدرة الشخص على التعامل وهو ما ينقص المصاب بالتوحد، لذلك فهو في حاجة إلى المساعدة والتدريب.
وتشير الدراسات الإحصائية إلى ارتفاع نسبة المصابين بالتوحد لتصل إلى طفل واحد من مائتي وخمسين طفلاً (1:250) وهي نسبة مخيفة جدًا إذا ما قورنت بالأمراض الأخرى.
[/color]
 
  أهم المظاهر:-

 ومن أهم المظاهر المصاحبة لمرحلة البلوغ عند المصابين بحالة التوحد:

النزعة الاستقلالية عندهم في حاجة إلى مساعدة، فهي ليست قوية كما هي عند الأشخاص العاديين.
 ولا يصل الإدراك لديهم إلى الكمال كغيرهم وهو ما يتطلب التدريب المكثف.
 المعاناة من ضغوط نفسية قوية لوجود عوائق اجتماعية تصادفه في حياته ولا تسمح له بالتصرف كما يريد.
وعندما يصل "الطفل المتوحد" إلى مرحلة البلوغ تظهر عليه تغيرات تختلف عن مرحلة طفولته، وتواجه أسرته عدة أمور منها:-

صعوبة التعامل معه.
شرح حالته للناس والمجتمع باعتبار أن الأسرة غير قادرة على ضبطه فهو لم يعد طفلاً.
صعوبة قيام الأسرة بمنع الابن أو الابنة في حالة التوحد من ممارسة عادات وأعمال غير مرغوبة في المجتمع.


  المتوحد شابًا :-

وهناك أمثلة كثيرة تكشف مدى تخوف الأسر بسبب عدم القدرة على مواجهة حالة المتوحد منها: -

-تصف الأم ابنها الذي يعاني التوحد بأنه أصبح الآن شابًا ولا أستطيع ضبط سلوكياته كما كنت أفعل وهو صغير، لكن لدي الشجاعة أكثر من ذي قبل كي أشرح للناس ماذا يعاني ابني وما هي المشكلة.
- أم أخرى تقول تكيفت مع حالة ابني وفهمت مشكلاته واستطعت ضبطه طوال عشر سنوات لكن عندما يصل إلى مرحلة المراهقة سأبدأ معه بتفكير جديد يتمثل في:
-  كيفية ضبطه بعد أن أصبح رجلاً قويًا لديه رغبات وانفعالات جديدة.
- لا يوجد مكان تعليمي يقبله لاكتساب مهارات معينة كي يعتمد على نفسه في ممارسة أموره الخاصة.
- هل سيتسامح معه المجتمع لو ارتكب خطأ؟
 


   سوء الخدمات

أن المشكلة التي تواجه الأشخاص المصابين بالتوحد فيما فوق 16 عامًا هي سوء الخدمات ونقصها في المستشفيات ومؤسسات المجتمع والأسرة.. وكلها تحتاج إلى فهم عميق لهؤلاء الأشخاص.
أما الأشخاص أقل من 16 عامًا فالأمر سهل.. لكن المشكلة أن المصابين بالتوحد يتأثرون بنقص الخدمات وسوئها، فيتعرضون للإحباط لعدم قدرتهم على استحواذ أي فكرة تطاردهم في حياتهم، حيث يعجزون عن فهم مطالب الحياة والتفاعل مع المجتمع.
وتكمن الخطورة في الضغوط النفسية التي تصيب هؤلاء الأشخاص. حيث يلجأ الواحد منهم إلى الطبيب النفسي وتصرف له الأدوية التي يتناولها باستمرار فيصبح مدمنًا لها، ولأنها غير مجدية، تسبب له حالات الهلوسة فيصاب بأعراض الانفصام وتلك مشكلة أخرى.



  الرغبة الجنسية :

ومن المشكلات التي يتعرض لها المصابون بالتوحد، نمو الرغبة الجنسية وظهور حالة الاستمناء عند الأولاد مما يدفعهم إلى ممارستها - دون إدراك عادات المجتمع وقوانينه- أمام الناس في المكان العام.
كذلك يظهر لديهم الميل إلى الجنس بمظهر غير ناضج، فيكون لديهم فضول طفولي متعلق بالأجساد، وقد يبادر أحدهم بسذاجة وبراءة إلى خلع ملابس الأطفال الآخرين.
أما الفتيات المتوحدات فإن عملية الحيض والعادة الشهرية غالبًا ما تبدأ لديهن خلال الوقت الزمني نفسه الذي تبدأ فيه عند الفتيات الطبيعيات. ولمواجهة الرغبة الجنسية لدى هؤلاء المصابين بالتوحد لا بد من عمل التوعية اللازمة لتقليل المخاطر الناجمة عن القيام بأمور تخالف معايير المجتمع وأخلاقياته، ومنع المصاب من ممارسة أي عمل غير مقبول اجتماعيًا.
إلى جانب ذلك لا بد من توعية الفتاة بالدورة الشهرية وتدريبها على استخدام أغطية خاصة من البلاستيك، وتوعية المراهقات بأمور الحمل والولادة.


 [/color]    دور الآباء :

والحقيقة أن للأسرة دورًا بالغ الأهمية في مواجهة مرحلة البلوغ عند المتوحدين، حيث يجب على الآباء مواصلة الجهد في تعليم القواعد السلوكية العامة وقوانينها. كما يجب عليهم تنظيم وتوفير الفرصة الملائمة للمشاركة الاجتماعية مع البالغين والمراهقين، واختيار رفاقهم بعناية ودقة.
كذلك يجب على الآباء تفهم حالة البالغين والمراهقين من المتوحدين، للتعامل معهم بسلوك مدروس عند ظهور بوادر التمرد منهم.
التعليم المناسب
أما في مجال التعليم فيجب اختيار التعليم المناسب لقدرات هؤلاء الأشخاص، وتدريبهم على إنجاز مهارات مناسبة تمنحهم جزءًا من الاستقلالية في حياتهم مثل (الرياضيات، الرسم، العلوم، التدريب على التعامل مع الحياة، والقراءة والكتابة، كيفية التعامل مع النقود والبيع والشراء).. وكذلك مهارات كسب الرزق والعناية بالنفس، وتطوير المهارات الاجتماعية، والتكيف مع الآخرين والتواصل.
 


  المتوحد رجلاً :-

أما في مرحلة الرجولة فإنهم يحتاجون إلى المساعدة في تعليمهم سلوكيات ومهارات تناسب قدراتهم. ومن الضروري أن تتعاون الأسرة في دراسة نفسية المتوحد وكيف نعده للحياة بما يتناسب مع ظروفه العقلية، وذلك في ارتياده مختلف الأمكنة مثل أسواق المواد الغذائية وتدريبه على ترتيب الصحف والمجلات وربما بيع الصحف وأعمال البريد والأعمال البسيطة التي لا تحتاج منه الاتصال بالآخرين.
على أن يكون المتوحد تحت المراقبة، وأن نعامله معاملة خاصة ونوفر له الاحتياجات الضرورية مثل تأمين المواصلات وحمايته من الناس وكذلك عدم استثارته في أي وقت.


منقول...

41
أدب / حبيبي
« في: 23:29 11/10/2007  »
   حبيبي...   


  
نور الحياة لقلبي أنت والضياء...
سلُمت  لي ما أمهلني ربي ودوام البقاء...
رويت قلبي حباً صادقاً لايمّسه فناء ... حبيب الروح...
عهداً على نفسي أمام كل الخلائق والملايين  ...
أن يبقى حبُك في قلبي خالداً ومتين ...
واصون هواك  على مدى  الايام  والسنين ...
عيد الحب يوم  .. يلاقيه المحُبين .. وعندي كل يوم  في حبك هو عيد  للعاشقين
...


                                                                                            حبيبتك...
                              

42
أدب / طيف حبيبي ...
« في: 17:22 10/10/2007  »
     طيف حبيبي ...


   زارني طيفك  البارحة  كان  حلماً لونه  لون الربيع  ...

   مثل  خيط من  اثير الامل  يحيّ في احشائي ما بين الضلوع ...

  كان  كمن  جاء ليأخذني من  مكان  لا  أرى  منه  الرجوع...

  كان حلماً ليتني لم  اصحو منه  في منامي أذرفت عيني الدموع  ...

  في حياتي فترة قد ذهبت  بين بكاء ونواح  ...

  كسراب في صحارى العمر تلاشى وراح ...

  كان  حلماً في منامي فأنتهى  بين ليلٍ وصباح...[/center]

43
 
أرشادات الوقاية من التلعثم

  بين سن 3-6 سنوات
[/color]

عزيزي الأب ، عزيزتي الأم  و عزيزي المعلم هناك بعض الاحتياطات  التي يجب اتباعها لتجنيب أطفالنا  مشاكل التلعثم وهي الأتي:-
•قلل من العوامل التي قد تؤدي إلى زيادة  الضغط النفسي والتوتر العصبي لدي الطفل.
•اعط الطفل الفرصة  الكافية للتعبير عن نفسه بدون مقاطعه.
•الابتعاد عن ما يؤدي إلى استعجال الطفل  في الكلام.
•لا توجه له أي كلمات و لا تساعده في الكلام و لا تحاول أن تقول ما يريد أن يقول.
•لا تنظر بعيدا عنه أو تغير من تعابير وجك ولكن انظر و استمع اليه جيدا حتى ينتهي " كن مستمعا جيدا.
•لا تطلب و لا تجبر طفلك  على أن  يتحدث أمام الأشخاص الاخرين أو الذين لا يرغب في الكلام معهم.
•لا تطلب من طفلك أن يبطىء أو يأخذ نفساً قبل الكلام فهذه الاقتراحات تزيد الحالة سؤاً في الغالب.
•لا تهزأ منه و لا تدع أحدا يهزأ منه.
•لا تعقابه و لا تشجعه على الكلام، لا تقل له أنت تتكلم بشكل جيد أو تقل له أنت كلامك فيه صعوبة أو خطاء كثير.
•تجنب ذكر المشكلة والتحدث فيها أمامه.
•إذا لاحظت أن الطفل لديه القدرة في التعبير بطلاقة حاول استغلالها أطول مده ممكنة باستمراره في الحديث معك.
•إبعاد الطفل عن جو المشاحنات والخلافات والمواقف المؤلمة نفسياً.
•عدم إعطاءه أي تنبيه حول مشكلة التلعثم.
•إبعاده عن الأطفال  الذين لا يمكن أن يفهموا التعليمات ويسخرون منه.
•أبعاده  عن الأطفال الذين يعانون من نفس المشكله.
•عدم إحراج الطفل في الكلام  أو إكثار الاسئله عليه عندما يكون  محرج أو متعب أو مريض أو غاضب لان ذلك يؤدي ألي تلعثم أكثر في الكلام.
•لا تخلق الخوف في نفسه بل الثقة والتفاؤل.
•يجب تعاون الجميع لتحقيق النجاح.
•تجنب الحديث مع الطفل عندما تكون مشغولا باداء أي عمل أو مستعجل.
•شجعه على ان يؤدي بعض الاعمال و زوده بالمديح الملائم.
•اذا استمرت المشكلة اعرض الطفل على اخصائي امراض التخاطب للعلاج.

44
أمراض التخاطب

أمراض التخاطب :-  هي أي إعتلال يصيب الإنسان سواء أكان كبيراً أو صغيراً، ذكراً أو أنثى و يعيق التواصل الطبيعي بما لا يتوافق مع العمر أو الجنس أو المجتمع. تشمل هذه الأمراض ما يصيب اللغة من اعتلال قبل اكتسابها أو بعد اكتسابها، أو ما يصيب الصوت و يؤثر فيه، أو ما يصيب الكلام ويعيق تدفقه الطبيعي، وقد تكون الإصابة دائمة أو مؤقتة ، مكتسبة أو خلقية.


أما الاسباب فهي متنوعة فقد تكون :-
1.عضوية المنشاء.
2.نفسية.
3.خلل وظيفي.
4.أحياناً قد تكون غير معروفة السبب.


علاج أمراض التخاطب :  يكون العضو الرئيسي فيه أخصائي أمراض التخاطب المؤهل لذلك تأهل علمياً و عملياً جيداً حيث يستطيع تقييم الحالة و يصف العلاج الملائم لها.


التحسن في الحالة يعتمد على عدة عوامل رئيسية هي:
1.الكشف المبكرعن الحالة.
2.تقييمها التقيم الدقيق.
3.شدة الحالة و الحالة الصحية و النفسية للمريض.
4.زمن الإصابة.
5.توفر الفريق الطبي اللازم والأدوات اللازمة سواء للعلاج أو التشخيص.
6.وضع برنامج علاج ملائم يتعاون فيه اطراف ثلاثه الأخصائي و المريض و العائلة.
7.المتابعة المنزلية لكل ما يوصي به الأخصائي و الصبر لأن النتائج عادة تحتاج الى بعض الوقت قبل أن يلمس التحسن المنشود.

45
أدب / تباريح
« في: 21:33 06/10/2007  »
تباريح 

  نغمض عيوننا  بحثاً عن  لحضة  هدوء ... لكننا  لا نلبث أن  نفتح  تلك العيون  فننظر  الى ايدينا  فلا  نجد  شيئاً !
فخيوط  الامل  قد  تسّربت  من بين  أصابعنا   ولم  تبق فيها اي شيء سوى  حفنة من  سراب!

46
متلازمة داون
مهارات ما قبل الكلام
 إن هذه المهارات على درجة بالغة الأهمية بالنسبة لتعليم اللغة أطفال متلازمة داون، وتنميتها تساعده على الانطلاق و يمكن البدء بهذه التمارين بعد العام الأول من عمر الطفل :
أ) تقليد الأصوات .
ب) تقليد أصوات الكلام .

أ) تقليد الأصوات :
عندما يتعدى عمر أطفال متلازمة داون السنة ، من المحتمل آنذاك أن يتمكن من تقليد بعض الأصوات ، وهذا التقليد يمرن الطفل على تنسيق التنفس مع عضلات اللسان والشفتين ، الأمر الذي سيحتاجه الطفل فيما بعد عند البدء بالكلام ، فيما يلي نشرح بعض التمارين التي يمكن للأم تدريب الطفل عليها لإكسابه مقدرة تقليد الأصوات .

1.اضحكي أمام الطفل بصوت مرتفع نسبياً ، و شجعيه على الضحك طالبة منه ذلك.
2. قبلي الطفل عن بعد مصدرة صوت قبلة قوية ، وكرري ذلك عدة مرات ، إلى أن يستجيب الطفل ويحاول التقليد.
3. تثائبي مصدرة صوتاً .
4. تظاهري بالبكاء مصدرة صوتاً عالياً .
 وكما نوهنا أعلاه ، يستحسن تشجيع الطفل على التقليد بالمديح ، وإظهار الإعجاب بحرارة ، ومكافأته بهدايا بسيطة كلما نجح في ذلك  .
 
ب) تقليد أصوات الكلام:
 بعد أن يتعلم الطفل الأصوات بمساعدة التمارين المذكورة أعلاه ، يمكن الانتقال إلى مرحلة هامة جداً ، وهي تدريبه على الأصوات الكلامية ، والتدريب هنا يكون على مراحل ، ففي البدء يدرب الطفل على نطق أصوات ساكنة (با، تا،كا،لا،...الخ) ثم مقاطع من كلمات مكونة من أصوات ساكنة ، إلى أن نصل إلى تدريبه على نطق كلمات كاملة ، بما أن تقليد الأصوات بالغ الأهمية بالنسبة للنطق .

47
أدب / هو ... وهي
« في: 20:05 04/10/2007  »
  هو .... 

حبك ... أصبح  قدري الذي لا مفّر منه  ابداً ...
 وعذابي ... أصبح  أدمان  تتلذذين  به !!
 ياكل اشيائي  يا اغلى  من امنياتي ... متى  تفهمين  بأن الحب قدر لامهرب منه ؟

  هي .... 

قلقلة  انا ومشتتة  أفكاري ... لا  أعلم  ماذا  يخبئ لي حبك من  قدر... نعم  احبك  اولاً ... لست  اعلم  ...فقدرك   انك  أصبحت  قدراً من  اقداري ...

48
أدب / خلجات قلب
« في: 21:09 02/10/2007  »
                                 خلجات  قلب

 اذا  كنت  قصيدة  ...
 فأنا  لحنك  ... ازرعك  بين  أوتاري  ، فأرسم  حبّك  على  نوته  افكاري  ، كي  أمسح  هموم  نهارك  بليالي نغماتي ...
 واذا  كنت  شجناً ...
فأنا  صرخات  جراحك  العنيدة ... فؤادي  ارضك  الخضراء ... وغابتك  الغناء ... فّسر عليه  وحدك  برفق او  بقسوة   فهو ملكك وحدك  ...

49
                    كيف تتعاملين مع طفلك الخجول
الطفل الخجول:-  طفل يعاني من عدم المقدرة على التعامل مع زملاء اللعب لظروف عدة ، تجعل لديه خوفا من نظرات الآخرين، ويزيد تنبيه الأهل للطفل بوجود هذه المشكلة من انطوائه.

لذا يجب على كل أم وكل أب معرفة الظروف المسببة لهذا الشعور حتى يتجنبوها.

   ما هي أضرار الخجل؟

أشد أضرار الخجل عند الطفل أنه يجعله لا يقوى على الاندماج في الحياة مع زملائه ويمنعه من التعلم من تجارب الحياة كما يجعل سلوكه يتصف بالجمود والخمول في وسطه المدرسي، و يتجنب الاتصال بالأطفال الآخرين ولا يرتبط بصداقات دائمة كما أنه يبتعد عن كل طفل أو شخص يوجه له لوما أو نقدا ولذلك يتسم الطفل الخجول بمحدودية الخبرة والدراسة مما قد يجعله عالة على نفسه، أسرته، ومجتمعه.

    أسباب الخجل:

1- من أبرز اسباب الخجل شعور الطفل بأن صفاته أفضل من أقرانه، وتلعب البيئة التي نشأ فيها دورا كبيرا في ذلك: كالاعتقاد الخاطئ في الاسرة بالخرافات والدجل وأن ابنهم يجب أن لا يظهر على الناس خوفا من الحسد والعين، أو عدم رغبة أقرانه في اللعب معه لكثرة حديثه عن نفسه.

2- شعور الطفل بأنه اقل من أقرانه(مثلا: قلة مصروفه مقارنة بزملائه نظرا لوضع ذويه المادي، أو كونه أقل جمالا من زملائه واخوته)، يجعل لدى الطفل رغبة في الانسحاب وعدم الاندماج مع الآخرين.

3- لجوء بعض أهالي ذوي الاحتياجات الخاصة الى حجب أبنائهم عن الآخرين يولد لدى الطفل الخجل ورفض الاندماج في بيئته.

4- تدليل الطفل الوحيد:الذكر الوحيد بين أخواته و الأنثى الوحيدة بين اخوتها في الأسرة يجعل من الصعب اندماجه-ها مع الأطفال الآخرين نظرا للحماية الزائدة التي يتعرض لها الطفل، وقد يلجا الطفل في تلك الحالة الى الهروب والانطواء على نفسه.

5- الطريقة القاسية التي يوبخ بها الأب أبناؤه على مرأى من الآخرين تجعل الطفل يلجأ الى الغياب عن أعين الآخرين، خاصة اذا وبخ أمام أقرانه من نفس العمر.

  طرق التعامل مع الطفل الخجول:

1- لا بد قبل كل شيء من تهيئة الجو وبث الطمأنينة بينه وبين الأشخاص الكبار الذين يعيش معهم داخل الأسرة ، والمدرسة كي يشعر بالأمان الذي يساعده على الإفصاح عما يساوره من شكوك ومخاوف وقلق.

2- العمل على اعادة الثقة بالنفس عن طريق تصحيح فكرته عن نفسه من خلال بقبول بعض الجوانب التي قد يعاني منها على أساس أن لكل انسان نقاط ضعف، وكي يتحقق ذلك لا بد أن يشعر الطفل الخجول بالحب والود لكي يتقبل الأسباب الكامنة وراء خجله سواء كان المعالج طبيبا نفسيا أم باحثا اجتماعيا معلما أم أحد الوالدين.

3- على المعالج أن يعمل على اكتشاف مواهب الطفل وجوانب القوة لديه، لان تشجيعه على الافتخار بها يعزز ثقته بنفسه، مع مراعاة عدم اللجوء الى تدريبه على أنشطة تفوق قدراته العقلية واللفظية في هذه المرحلة.

                                                                                             (المصدر شبكة الخليج)
 

50

     الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة


في جميع أنحاء العالم نجد هناك نسبة من السكان هم مختلفون عن غيرهم في تأمين احتياجاتهم. أي ذوي احتياجات خاصة. وهذه النسبة متغيرة من بلد إلى آخر حسب التطور الصحي والوعي الثقافي في تلك المجتمعات. الأمر الذي يجعل الأسرة تتجنب التعرض للإعاقة قدر الإمكان.
نرى هذه النسبة تتراوح بين 3% و9% من عدد السكان. وذلك لأسباب متعددة ترجع في معظمها إلى الوعي والتطور الحضاري وارتفاع مستوى المعيشة بين أفراد المجتمع وتجنب الحروب.
وهؤلاء الأفراد يشكلون عبئاً على أسرتهم ومجتمعهم يتفاوت في تأثيره حسب رعاية الدولة ومشاركتها في رعايتهم من خلال المؤسسات الخيرية الخاصة والعامة، وكذلك من خلال التدريب والدراسة وظهور الأفكار والخطط التي يصنعها المختصون لرعاية هذه الشريحة من المجتمع.

الاهتمام بذوي الحاجات الخاصة عالمياًً:

اهتمت الأمم المتحدة بذوي الحاجات الخاصة من خلال رعايتها للطفولة. وقد صدر القرار 247 لعام 1975 الخاص بوضع برنامج لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة. 

وبين عامي 1983 و1992، في دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة/ 37 صدر برنامج يوضح ويؤكد رعايتهم. وأعلن عام 1989 عالمياً عن حقوق الطفل وحمايته والعناية بنموه وتعليمه، وخص الطفل المعوق بحقه في الحياة الكريمة وتأهيله للاعتماد على ذاته والمشاركة الفعالة في مجتمعه.

وفي عام 1993، انعقد مؤتمر فيينا لحقوق الإنسان الذي اهتم بذوي الاحتياجات الخاصة وأعطاهم حق المساواة ببقية أفراد مجتمعهم. وأعطاهم حق التعلم والعمل وركز على إزالة جميع العقبات التي تعيق تحقيق ذلك. خاصة في القاعدة رقم 6 للقرار التي نصت على تنمية مهارات وقدرات الأفراد ووضع استراتيجية لتعليم ذوي الحاجات الخاصة في مراحل الطفولة والشباب.

الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة في العالم العربي:

عقدت الكثير من الندوات وورشات العمل بالتعاون مع المؤسسات الدولية والجمعيات الخيرية العربية والدولية لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة مثل منظمة اليونسكو واليونسيف ومؤسسة كريم رضا سعيد والجمعية السويدية. وذلك لوضع رؤية مستقبلية وتحديد الأولويات المشتركة بين الدول العربية والتنسيق والتعاون بينها للاهتمام بتعليم الصغار والكبار وتأهيلهم ليتوصلوا للاعتماد على أنفسهم.

الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة في سورية:

يرجع الاهتمام بذوي الحاجات الخاصة في سورية إلى عام 1970. جرى إحصاء سكاني للقطر ركز فيه على تعداد المعوقين مع تحديد نوع الإعاقة بين عامي 1984 و1994. تبين فيه:

في هذا التعداد نلاحظ ما يلي:
إن التعداد غير دقيق، وقد يرجع ذلك إلى أن الأهالي يخفون الحالات إما خجلاً منها، او عدم الاعتراف بها لتأخر الوعي الاجتماعي والصحي.

لذلك فالأعداد هي أكثر من ذلك بالتأكيد، لأن الأعداد يعضها تناقص.

تأخر الوعي الصحي يجعل الأهل يتأخرون في اكتشاف الإعاقة.

إن تشخيص الإعاقة يحتاج إلى مختصين لتحديد نوع الإعاقة.

وهنا يجب أن ننبه إلى أن نسبة الإعاقة بصورة عامة، إن كانت 3% فبحسب تعداد السكان تصل تقريباً إلى 60.000 شخص. وهي في سورية على الأغلب نحو 5-7% من السكان. أي نحو 120.000 من مجموع السكان.

 ونحن نؤكد أننا بحاجة إلى مسح ميداني حديث لمعرفة العدد الواقعي لنتمكن من وضع خطة استراتيجية مناسبة لهذه الشريحة من المجتمع. ولتشمل المعاقين جميعاً بحيث لا يهمل أحد.

 إن الكشف المبكر عن إعاقة الأفراد ذو أهمية كبيرة لضمان تأهيلهم. ولكي تتمكن الأسرة من اتخاذ الإجراءات المنابة لرعايتهم بالتعاون مع الجهات الحكومية المختصة.

 وفي سورية نصت المادة 29 من المرسوم 54 لعام 1970 على إحداث مراكز لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة.

 وقد صدر مؤخراً مرسوم يمنح العاملين في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة تعويضاً إضافياً يصل إلى 50% من الراتب الأصلي. وهو تشجيع للعاملين في هذا المجال.

 كما وضعت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، بالتعاون مع مؤسسة كريم رضا سعيد في عام 1995 منهجاً تعليمياً للمعاقين فكرياً. وقامت بتدريب الكوادر العاملة على تنفيذه في المؤسسات الخاصة بهم.

 وقامت وزارة التربية ووزارة الشؤون الاجتماعية بالتعاون مع مؤسسة كريم رضا سعيد بوضع برنامج خاص  لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمدارس العادية وذلك لتشمل الرعاية أكبر عدد ممكن. وبدأ ذلك البرنامج بالتجريب منذ عام 2002 في خمس مدارس في القطر من قبل مختصين قامت الوزارة بتدريبهم وتدريب الكادر العامل في هذه المدارس. وما زال العمل على هذا البرنامج مستمراً في سورية. وتقوم وزارة التربية بتقييم تنفيذه لدراسة تطوير العمل بهدف الوصول إلى نجاحه وأفضل فائدة ممكنة.

وقامت وزارة التربية بدراسة ميدانية في أعوام 1993 و1995 حملت عنوان واقع فئات التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة وأساليب معاملتهم في الصفوف الأربعة الابتدائية.

وأقامت دورات تدريبية عام 1996 حول أساليب التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في غرفة الصف.

وفي عام 2002 ظهرت الحاجة إلى تشكيل لجنة وطنية لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة في التعليم النظامي في 20/3/2002.

ومن مهام اللجنة الوطنية وضع الاستراتيجية العامة لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة ضمن مدارس التعليم النظامي.

وشاركت في المؤتمر الوطني والإقليمي الذي عقد في لبنان في 7/10/2001. وزارت اللجنة الوطنية مملكة الأردن للاستفادة من تجربته.

وساهمت مؤسسة كريم رضا سعيد بتدريب المربيات في رياض الأطفال مع جمعية نقطة الحليب الخيرية السورية لتطبيق الدمج المبكر.

إن أسلوب الدمج الذي بدء بتنفيذه في العديد من الدول أثبت فاعليته في تطور العملية التعليمية والارتقاء بقدرات المعلمين في التعامل مع التلاميذ والتواصل معهم وإيجاد أفضل الأساليب لتعليمهم وتربيتهم.
 


                                                                                                                                                                                                                                                  منقول


51
                              كيف تتعامل مع طفلك الخاص
                    توجيهات وإرشادات لأسر ذوي الاحتياجات الخاصة

   
طفل خاص وأسرة غارقة في الحزن ...
أصبح الأشخاص ذوي الحاجات الخاصة مؤخراً محط اهتمام الأسر والمربين.
وتتأثر الأسر بشكل بالغ بوجود أطفال ذوي احتياجات خاصة لديها مما يجعل الأسرة في الماضي تفكر في وضع الطفل في مؤسسة خارج المنزل لأسباب عديدة منها:
1- التكلفة المادية الكبيرة .
2- قضاء الأسرة وقت طويل في تلبية الحاجات الشخصية للطفل الخاص مثل تناول الطعام وارتداء الملابس واستخدام الحمام ..
3- رفض المجتمع أحياناً للأطفال الذين لديهم إعاقات.
4- الحد من نشاط الأسرة في جميع النواحي خاصة في ظل وجود طفل متخلف عقلياً.
5- عجز بعض الأسر عن السيطرة على الطفل العدوانية أو كثرة الحركة .

 أصبح الأشخاص ذوي الحاجات الخاصة مؤخراً محط اهتمام الأسر والمربين، وتتأثر الأسر بشكل بالغ بوجود أطفال ذوي احتياجات خاصة لديها .
  والآن ربما تكون الأسرة أكثر إيجابية لذي الحاجات الخاصة من حيث المشاركة في تدريب الطفل ، ويهمنا في هذا المجال التخلف العقلي الذي هو:
  انخفاض ملحوظ في الأداء العقلي العام ، يصاحبه عجز في السلوك التكييفي مما يؤثر سلبا ً على أدائه فيكون بحاجة دائماً إلى رعاية وإشراف ودعم خارجي في نواحي النضج والتعليم والتوافق النفسي وقد يكون التخلف العقلي بسبب عوامل وراثية أو مرضية أو بيئية.



حاجات نفسية اجتماعية لذوي الحاجات الخاصة:

عندما نتحدث عن طفل خاص يجب علينا أولاً عدم تصنيفهم أو الحط من إنسانيتهم بسبب اختلافهم عن الآخرين وإنهم يواجهون مشكلات خاصة بهم تتعلق بالذات والتصور الجسمي والغضب والاعتمادية، ولذلك يجب التعامل مع الإنسان ككل متكامل.

تصورات الآباء عن طفل المستقبل ...

كثيراً ما يتخيل الآباء طفلهم الذي لم يولد بعد وماذا سيكون ؟
يتوقعونه طفلاً عادياً صحته جيدة، ويحدوهم الأمل لرؤية هذا الطفل ويكون امتداداً لهم ويحقق ما يصبون إليه ؟؟.
ولكن عندما يولد الطفل ولديه إعاقة يشكل ذلك لهم صدمة عنيفة وتبدد آمال الأسرة الجميلة بسبب تلك الصدمة التي يرون فيها الطفل لا يستطيع خدمة الأسرة أو القيام بها على أكمل وجه وأشياء أخرى بددت أحلامهم الجميلة فجعلت معظمهم يستجيبون بمشاعر متنوعة بين الصدمة والحداد والشعور بالذنب والشعور بالخجل والرفض والقبول، وهذه المشاعر تختلف بين الآباء والأمهات على السواء، فبعضهم تتطور إيجابياً نحو هذه المشاعر وبعضهم تقف عد حد ميعن، وآخرين تكون ردة فعل لإحداث معينة تنتهي بنهاية الحدث وحدوث هذه المشاعر وتأزمها تؤثر سلباً على الطفل.
 وبعض الآباء يكون الأمر عليه سهلاً بأن يعترف بالإعاقة ويتعامل مع هذا الطفل والذي يذكرهما بالطفل فقداه وفقدا معه الحلم الجميل.
 
اعتراف شجاع:

يرفض معظم الآباء الاعتراف بإعاقة طفلهم وهم قد ينكرون وجود أي مشكلة ليده خاصة إذا كانت غير شديدة وهذا في البداية، ولكن قد تتغير نظرتهم عندما يكبر ذلك الطفل، وهي ردة فعل طبيعية يعذر بها الآباء.
وبعض الآباء يكون الأمر عليه سهلاً بأن يعترف بالإعاقة ويتعامل مع هذا الطفل والذي يذكرهما بالطفل فقداه وفقدا معه الحلم الجميل.
ولذلك فإن مشاعر الأسى والحزن ضرورية للوالدين إلى حد معين، وبعض الآباء يكون لديه شعور بالذنب بالنسبة لطفلهم المعوق فهم يشعرون بأنهم فعلوا شيئا ما تسبب في إعاقة طفلهم أو أن إعاقته إنما هي عقاب لخطأ ارتكبوه.
ولا شك أن تقوى الله والدعاء للأولاد تكون –بإذن الله- حرزاً لهم من أشياء كثيرة يحفظهم الله منها ولا يعني ذلك أن إعاقة الطفل تكون بسبب عقاب لأمر مرتكب من الوالدين .
والوالدان عادة يبحثان عن سبب للإعاقة لدى الطفل للتخفيف من وطأة الشعور بالذنب مثل تذكر الأم من بداية الحمل حتى الولادة تبحث عن سبب للإعاقة كسوء التغذية أو الجهد الزائد وأحياناً يتهم الوالدان بعضهم الآخر بوجود العامل الوراثي لديه .
وقد تحدث هذه الاتهامات أزمة خطيرة بين الزوجين وهي قد تكون غير حقيقية وأحياناً أخرى يقوم الوالدان بلوم الطبيب وإهماله ومرة يعتقدون أن الطفل محسود وأن عيناً أصابته ونحن بدورنا لا ننكر هذه الأشياء قد تكون من الأسباب في وجود الطفل ولكن في حدود وليست مطلقة في جميع الإعاقات.
واهتمام المجتمعات المتزايد بالطفل الذكي والرغبة في وجوده تجعل الوالدان يشعران بالإحراج والخجل من وجود الطفل المعوق ولذلك يتجنبون إخراجه من البيت خوفاً من نظرات الآخرين الغريبة ومن عبارات لا شفقة والتدخلات التي لا مبرر لها.
 إن الشعور بالذنب تجاه الطفل الخاص تسبب مشاعر الرفض التي تجعل الوالدان يفكران بمكان يوضع به الطفل خارج البيت .
 وأحياناً يشعر الآباء بعزلة عن أقاربهم وأصدقائهم وتتغير اهتماماتهم الحياتية إذ عليهم أن يخصصوا جهداً كبيراً للعناية بأطفالهم.





أخي الأب ... أختي الأم ...

إن الشعور بالذنب تجاه الطفل الخاص تسبب مشاعر الرفض التي تجعل الوالدان يفكران بمكان يوضع به الطفل خارج البيت، ولذلك فالآباء يحاولون أن يعملوا كل شيء للطفل فيبقى معتمداً عليهم ولذا يكونوا قد ألحقوا به ضرراً.
إن على الآباء أن يكونوا قادرين على التعامل مع مشاعرهم الذاتية قبل أن يكونوا قادرين على تقبل الطفل، ويجب أن يتكيفوا مع مشاعرهم الشخصية ومع ردود فعل الآخرين ولذلك يمكن أن يكون تقبل الطفل على مراحل.
1- يتقبل الوالدان أن الطفل معاق ويقبل به كما هو ويدركون أن الطفل المعاق شخص له مشاعر وحاجات.
2- يجب أن يقبل الآباء أنفسهم حيث عليهم أن يتغلبوا على مشاعرهم الخاصة بالخجل والشعور بالذنب ويعتبروا أقوى من الآخرين وهذه الأشياء تكون ضرورية للطفل الخاص لكي يتعلم ويتطور، ولا يعني ذلك أن المشاعر قد انتهت حيث أن الواقع يقول أن المشاعر الخزن والأسى لا ينتهيان ولا يقدمان أي شيء للطفل لذلك يجب النظر إلى مستقبل الطفل والأسرة معاً.
وكذلك مشاعر الغضب والإحباط مع كل عمر يتقدم به الطفل مثل:
1- العمر عند المشي.
2- العمر عند التكلم.
3- تقدم الأخوة الأصغر سناً.
4- التفكير بالراعية عند تقدم الوالدان بالعمر.
وهذه الأشياء تعتبر من مظاهر اكتشاف حالة الإعاقة لدى الطفل ، ولذا عليكم أيها الوالدان العزيزان أن ترضيا بما قسمه الله لكما وأن تفكرا بالأجر العظيم الذي سوف يؤتيه الله لكما –إن شاء الله تعالى- نتيجة الصبر والاحتساب في رعاية هذا الطفل الخاص، وأن تواجها الآخرين وتعتزا بالطفل وتشجعانه على التعلم والتقدم والتطور في جميع النواحي النفسية والتكيفية والتعليمية لكي يقوم بخدمة نفسه والاعتماد عليها.


وأن المكابرة وعدم الرضا عن الإعاقة والقول بأن الطفل طبيعي وخاصة في حالات التخلف العقلي إنما هي ضرر على الطفل ولا فائدة منها.
لذا يجب التخلص من هذا الشعور فوراً وكذلك يجب عدم اللجوء إلى الحماية الزائدة من الوالدين للطفل بل يترك يتزود بخبرات الحياة حتى يتكيف مع الواقع الذي يعيش فيه.
وعلى الآخرين (الأقارب وغيرهم) تقدير مشاعر الوالدين والتذكر بأن لهما مشاعر وأحاسيس والتفكير بمشاعرهما من حيث الحرص على الطفل والخجل من الآخرين الذي ربما يكون هذا الطفل من نصيب أحدهم وكذلك عليهم (الأقارب والأصدقاء) عدم تجاهل الطفل علانية أو غير علانية بل عليهم تقبله كأي طفل آخر.


كيف تصبح مدرساً ناجحاً لطفلك:

1- اختر لطفلك نشاط مناسب يكون متوفر لديه ومحبب له.
2- اختر لطفلك نشاط بسيط وتدرج في صعوبته لأن النجاح سوف يدفع الطفل والأب للاستمرار، ومثل ذلك اختبار لونين فقط أو شكلين لتعليم وتدريب الطفل ثم التدرج في الصعوبة بإعطائه مواضيع أخرى ويضاف موضوع واحد فقط في كل مرة على ما تعلمه سابقاً.
3- تعليم وتدريب الطفل على تسمية الأشياء المنزلية مثل المطبخ –الحمام- غرفة النوم.
4- أعط طفلك شيء آخر لعمله مع الاستمرار بالنشاط الأول.
5- نوع النشاط ولا تقتصر على نشاط واحد لكي تجعل الطفل يكتسب مهارات جديدة ويبتعد عن الملل.
6- شجع أفراد العائلة الآخرين على المشاركة في تدريب وتعليم الطفل.
7- وضع برنامج تدريبي للطفل بإشراف الوالدين ومشاركة الأخصائيين والمعنيين في هذا المجال.




                                                                                                                  منقول


52
الغيرة عند الاطفال

 الغيـرة هى العامل المشترك فى الكثير من المشاكل النفسية عند الأطفال ويقصد بذلك الغيرة المرضية التى تكون مدمرة للطفل والتى قد تكون سبباً فى إحباطه وتعرضه للكثير من المشاكل النفسية.
والغيرة أحد المشاعر الطبيعية الموجودة عند الإنسان كالحب ... ويجب أن تقبلها الأسرة كحقيقة واقعة ولا تسمع فى نفس الوقت بنموها ... فالقليل من الغيرة يفيد الإنسان ، فهى حافز على التفوق ، ولكن الكثير منها يفسد الحياة ، ويصيب الشخصية بضرر بالغ ، وما السلوك العدائى والأنانية والارتباك والانزواء إلا أثراً من آثار الغيرة على سلوك الأطفال ، ولا يخلو تصرف طفل من إظهار الغيرة بين الحين والحين.... وهذا لا يسبب إشكالا إذا فهمنا الموقف وعالجناه علاجاً سليماً.
أما إذا أصبحت الغيرة عادة من عادات السلوك وتظهر بصورة مستمرة فإنها تصبح مشكلة ، ولاسيما حين يكون التعبير عنها بطرق متعددة والغيرة من أهم العوامل التى تؤدي إلى ضعف ثقة الطفل بنفسه ، أو إلى نزوعه للعدوان والتخريب والغضب.
والغيرة شعور مؤلم يظهر فى حالات كثيرة مثل :-
•ميلاد طفل جديد للأسرة .
•شعور الطفل بخيبة أمل فى الحصول على رغباته ، ونجاح طفل آخر فى الحصول على تلك الرغبات .
•الشعور بالنقص الناتج عن الإخفاق والفشل.
والواقع أن انفعال الغيرة انفعال مركب ، يجمع بين حب التملك والشعور بالغضب ، وقد يصاحب الشعور بالغيرة إحساس الشخص بالغضب من نفسه ومن إخوانه الذين تمكنوا من تحقيق مآربهم التى لم يستطع هو تحقيقها . وقد يصحب الغيرة كثير من مظاهر أخرى كالثورة أو التشهير أو المضايقة أو التخريب أو العناد والعصيان ، وقد يصاحبها مظاهر تشبه تلك التى تصحب انفعال الغضب فى حالة كبته ، كاللامبالاة أو الشعور بالخجل ، أو شدة الحساسية أو الإحساس بالعجز ، أو فقد الشهية أو فقد الرغبة فى الكلام.
 
الغيرة والحسد:
ومع أن هاتين الكلمتين تستخدمان غالبا بصورة متبادلة ، فهما لا يعنيان الشىء نفسه على الإطلاق ، فالحسد هو أمر بسيط يميل نسبياً إلى التطلع إلى الخارج ، يتمنى فيه المرء أن يمتلك ما يملكه غيره ، فقد يحسد الطفل صديقه على دراجته وتحسد الفتاة المراهقة صديقتها على طلعتها البهية.
فالغيرة هى ليست الرغبة فى الحصول على شئ يملكه الشخص الأخر ، بل هى أن ينتاب المرء القلق بسبب عدم حصوله على شئ ما... فإذا كان ذلك الطفل يغار من صديقه الذى يملك الدراجة ، فذلك لا يعود فقط إلى كونه يريد دراجة كتلك لنفسه بل وإلى شعوره بأن تلك الدراجة توفر الحب... رمزاً لنوع من الحب والطمأنينة اللذين يتمتع بهما الطفل الأخر بينما هو محروم منهما، وإذا كانت تلك الفتاة تغار من صديقتها تلك ذات الطلعة البهية فيعود ذلك إلى أن قوام هذه الصديقة يمثل الشعور بالسعادة والقبول الذاتي  اللذين يتمتع بهما المراهق والتى حرمت منه تلك الفتاة.
فالغيرة تدور إذا حول عدم القدرة على أن نمنح الآخرين حبنا ويحبنا الآخرون بما فيه الكفاية ، وبالتالي فهى تدور حول الشعور بعدم الطمأنينة والقلق تجاه العلاقة القائمة مع الأشخاص الذين يهمنا أمرهم.
والغيرة فى الطفولة المبكرة تعتبر شيئاً طبيعيا حيث يتصف صغار الأطفال بالأنانية وحب التملك وحب الظهور ، لرغبتهم فى إشباع حاجاتهم ، دون مبالاة بغيرهم ، أو بالظروف الخارجية ، وقمة الشعور بالغيرة تحدث فيما بين 3 - 4 سنوات ، وتكثر نسبتها بين البنات عنها بين البنين.
والشعور بالغيرة أمر خطير يؤثر على حياة الفرد ويسبب له صراعات نفسية متعددة ، وهى تمثل خطراً داهما على توافقه الشخصى والاجتماعى ، بمظاهر سلوكية مختلفة منها التبول اللاإرادى أو مص الأصابع أو قضم الأظافر، أو الرغبة فى شد انتباه الآخرين ، وجلب عطفهم بشتى الطرق ، أو التظاهر بالمرض، أو الخوف والقلق ، أو بمظاهر العدوان السافر.
 


الوقاية والعلاج :
  لعلاج الغيرة أو للوقاية من آثارها السلبية يجب التعرف على الأسباب وعلاجها  :
     إشعار الطفل بقيمته ومكانته فى الأسرة والمدرسة وبين الزملاء.
     تعويد الطفل على أن يشاركه غيره فى حب الآخرين.
     تعليم الطفل على أن الحياة أخذ وعطاء منذ الصغر وأنه يجب على الإنسان أن يحترم حقوق الآخرين.
     تعويد الطفل على المنافسة الشريفة بروح رياضية تجاه الآخرين.
     بعث الثقة فى نفس الطفل وتخفيف حدة الشعور بالنقص أو العجز عنده.
     توفير العلاقات القائمة على أساس المساواة والعدل ، دون تميز أو تفضيل على آخر مهما كان جنسه أو      سنه أو قدراته فلا تحيز ولا امتيازات بل معاملة على قدم المساواة
     تعويد الطفل على تقبل التفوق ، وتقبل الهزيمة بحيث يعمل على تحقيق النجاح ببذل الجهد المناسب دون غيرة من تفوق الآخرين عليه بالصورة التى تدفعه لفقد الثقة بنفسه.
     تعويد الطفل الأنانى على احترام وتقدير الجماعة ومشاطرتها الوجدانية، ومشاركة الأطفال فى اللعب وفيما يملكه من أدوات.
 يجب على الآباء الحزم فيما يتعلق بمشاعر الغيرة لدى الطفل فلا يجوز إظهار القلق والاهتمام الزائد بتلك المشاعر
كما أنه لا ينبغى إغفال الطفل الذى لا ينفعل ولا تظهر عليه مشاعر الغيرة مطلقاً.
 فى حالة ولادة طفل جديد لا يجوز إهمال الطفل الكبير وإعطاء الصغير عناية أكثر مما يلزمه ، فلا يعط المولود من العناية إلا بقدر حاجته ، وهو لا يحتاج إلى الكثير ، والذى يضايق الطفل الأكبر عادة كثرة حمل المولود وكثرة الالتصاق الجسمى الذى يضر المولود أكثر مما يفيده. وواجب الآباء كذلك أن يهيئوا الطفل إلى حادث الولادة مع مراعاة فطامه وجدانياً تدريجياً بقدر الإمكان ، فلا يحرم حرماناً مفاجئاً من الامتياز الذى كان يتمتع به.
 يجب على الآباء والأمهات أن يقلعوا عن المقارنة الصريحة واعتبار كل طفل شخصية مستقلة لها استعداداتها ومزاياها الخاصة بها.
 تنمية الهوايات المختلفة بين الأخوة كالموسيقى والتصوير وجمع الطوابع والقراءة وألعاب الكمبيوتر وغير ذلك..... وبذلك يتفوق كل فى ناحيته ، ويصبح تقيمه وتقديره بلا مقارنة مع الآخرين.
 المساواة فى المعاملة بين الابن والابنة ، لآن التفرقة فى المعاملة تؤدى إلى شعور الأولاد بالغرور وتنمو عند البنات غيرة تكبت وتظهر أعراضها فى صور أخرى فى مستقبل حياتهن مثل كراهية الرجال وعدم الثقة بهم وغير ذلك من المظاهر الضارة لحياتهن.
 عدم إغداق امتيازات كثيرة على الطفل المريض ، فأن هذا يثير الغيرة بين الأخوة الأصحاء ، وتبدو مظاهرها فى تمني وكراهية الطفل المريض أو غير ذلك من مظاهر الغيرة الظاهرة أو المستترة .



                                                                                                        منقول
                                                                                          من  موقع  اطفال الخليج


53
عينان تبحثان عن الحب

أريد ان  أحب ...
أود ان  أحب تلك فتاة جميلة أمامي...
 لماذا لا أستطيع ان أحب ؟
لماذا لايسمحوا لي أن احب ؟
أحمل حباً جماً في صدري...
 أريد ان تشاركني فيه تلك الفتاة ذات الشعر الطويل أنني انظر اليها أتأملها...
 أناديها بعيني لماذا لاتنظر هي ايضاً الي ؟
 لما لاتعيرني انتباهها ؟
أنا احبها  ومافي قلبي  هو نقي جميل وصادق...
لماذا ترفضني؟
 لما لاتتقرب مني و لا تلمحني حتى؟؟؟؟
                                                                                              بشار جميل
صرخت احلام ...
ليرتل الجميع تراتيل الجماعة ...
فرحت جداً واخذت ارتل وارتل وارتل...
نعم الان تذكرت لأجل ذلك لاتراني ولاتنظر الي ولاتكترث لأمري
لأني معاق... معاق ... معاق ... معاق
نعم أنا معاق...
 ولكني أحب وأريد ان يشاركني احداً ما الحب .
لا أفكر في ايلامها او جرح مشاعرها ...
جل  ما أريده هو حب صادق...
 لكني معاق.

54
 بكامل  الحب والفرح  تتشرف  جماعة المحبة  والفرح  بتقبّل ابنها  النجيب مازن ايشوع  للرسامة الكهنوتية في كنيسة الطاهرة في قرة قوش يوم السبت المصادف 1/9/2007 متمنية له  كامل الصحة والعافية وخدمة مباركة في كرم الرب مليئة بالحب والفرح  لكنيسة  العراق  والكنيسة جمعاء .

وصلواتنا  ان  يكون بلسماً لجراحات شعبنا الجريح .

                                                                              جماعة المحبة والفرح/ بغداد

55

    ان العوامل النفسية لها تأثير كبير على السلوك الانساني ، والدوافع ، والحاجات الشخصية ، ومبادئ   التعلم ، والتفكير ، والانفعالات ، والعمليات  الشعورية واللاشعورية .
الامر الذي دعا الدول المتقدمة بل الدول النامية ان تسعى جاهدة  الى العناية الفائقة بالانسان ، حتى  اصبح محور الحياة في السنوات الاخيرة، فحيث يوجد الانسان  كفرد او كمجموعة لابد وان يكون هناك اهتمام بالعوامل النفسية . لذلك هناك نجد تعاريف كثيرة  لعلم النفس نذكر منها على سبيل المثال :-
1-علم النفس هوعلم الهندسة البشرية.
2-علم النفس هوالعلم الذي يبحث في كل ما يفعله الانسان من سلوك.
3-هو العلم الذي يهتم بدراسة السلوك الانساني مستخدما المنهج  العلمي لدراسة هذا  السلوك  بهدف محاولة فهم الانسان.
4-علم النفس هو الدراسة العلمية لصحة الانسان النفسية  .
5-علم النفس هو العلم الذي يهدف الى معرفة  كيف يمكن بناء شخصية الانسان على اساس سليم ، ووقاية من مظاهر الاضطراب النفسي او العقلي .

فنرى ان  سمات وصفات  شخصية  ذوي الحاجات الخاصة تتأثر كثيرا بالحالة  النفسية.
ونجد  ان الاختلاف بين الشخصية السوية وغير السوية هو اختلاف  في الدرجة وليس في النوع ،  كذلك  فأن  الاختلاف  بين  شخصية غير المعاق  وشخصية  المعاق هو اختلاف  في الدرجة  وليس  في النوع .( درجة الذكاء) ( النوع هو الانسان).
فلدى  ذوي الحاجات الخاصة سمات  او صفات  عامة  تتصف  بها  شخصية  المعاق في الاتي:-
1-شخصية المعاق غالباً اما منطوية او عدوانية وذلك  قبل  القيام  بعمليات  التأهيل الطبي والاجتماعي والنفسي والتعليمي والمهني.

2- ضعف الشعور بالانتماء للمجتمع  من  منطلق انتماء المعاق الى مجتمع المعاقين  كمجتمع  نوعي وكجماعة  اقلية هامشية ، ويرى روجر بارتر ان شعور المعاق بأنه  عضو في جماعة اقلية تخضع  كغيرها  من هذا النوع في الجماعات للضغوط الاجتماعية من قبل المجتمع .هذا الشعور ينمي في المعاق الشعور  بالاغتراب  عن مجتمعه.


3-يعاني المعاق غالباً من احباط وكبت نتيجة الصعوبات التي يواجهها في حياته والقيود  التي تفرضها الاعاقة عليه.

4-يعاني المعاق في كثير من الاحيان من ضعف الثقة بالنفس وانه غير قادر على تحقيق ما يستطيع الاخرون من غير المعاقين.

5-قد يؤدي ضعف الثقة في النفس الى شعور المعاق بالتبعية للاخرين والاعتماد عليهم  وخاصة الاسرة.

6-تهديد عاطفة اعتبار الذات: تعتبر صورة جسم الانسان احدى  جوانب صورة الذات لدى الانسان ووجود الاعاقة بلا شك يؤثر في صورة المعاق ، هذا وبدوره يؤثر سلباً على صورة الذات لديه، فبعض المعاقين  نجدهم لايحبون  صورة اجسامهم  وهذا  تمثل تهديدا لعاطفة  الذات لديهم.

7-نظرأً للاتجاهات والسلوكيات السلبية لدى كثير من الناس نحو المعاقين  وقضاياهم  ، فأننا  نجد  ان معضم  المعاقين لديهم شعور بالشك نحو الاخرين  نتيجة  لهذه الاتجاهات  والسلوكيات.

8-الشعور الزائد بالعجز ، مما يولد الاحساس بالضعف  والاستسلام للاعاقة.

9-الشعورالزائد بالنقص ، مما يعوض تكيفه الاجتماعي ، ويتكون هذا الشعور  بسبب الفشل  المتكرر في عدد من المواقف او عدم  قدرة  المعاق على  منافسة زملائه  غير المعاقين.

10-عدم الشعور بالامن ، ممايولد لديه القلق والخوف من المجهول ، والخوف  من مرافقة الاخرين له بأستمرار.

11-ضعف الاتزان الانفعالي لان  المعاق مما يجعله احياناً معرضا لبعض المشكلات  النفسية.

  ونظرا  لهذه  السمات او الصفات  التي غالباً ما  تتصف بها شخصية المعاق ، فأنه يكون في حاجة الى الدعم الاجتماعي من المحيطين  به وخاصة  الام والاب  والاخوة والزوج  والزوجة  والاصدقاء. كذلك  فأن  المعاقين  يكونوا  في حاجة  الى مساعدة  مهنية  من العديد  من المتخصصين   مثل الاخصائي  الاجتماعي  والنفسي ومدرس التربية  الخاصة لمسعدتهم على التغلب على الصفات المعوقة التي تم ذكرها ايضاً.

القيود النفسية للاعاقة :
للاعاقة قيود سلبية وعديدة ، تترك بصماتها على المعاق واسرته وحياته الاجتماعية والتعليمية والوظيفية.
والاعاقة غالباً ما تفرض قيود  عديدة تحد من  قدرة المعاق على التفاعل والحركة ، لومن الاستفادة الكاملة من الخيرات التعليمية والمهنية التي يستطيع  الفرد العادي والاستفادة منها.


ان من اهم القيود التي تفرضها الاعاقة على المعاق.
1-القيود  الجسمية.
2-القيود الاجتماعية .
3-القيود النفسية وهي:-
    الشعور بالنقص او الدونية. 
    الشعور بعدم الامان.
    الحد من قدرة المعاق على ادراك  اشياء معينة.
    الشعور بالاعاقة كمصير ضاغط مؤلم.
    الخوف من المراقبة المستمرة من الاخرين.
     الخوف  من المجهول ومن  الموت.
    الشعور بالاحباط  وانخفاض الحالة  المعنوية .
    الاضطرار للاعتماد على الاخرين.
     التشاؤم  والاحساس بعدم الرضا  والسعادة.
    تهديد عاطفة الفرد  لذاته  او عدم تقدير الفرد لذاته .


      فيشعر المعاق بأنه  غير كفء لاداء ما يقوم به من الاعمال  التي يطلبها منه الاخرون، ولهذا يشعر بأنه عديم  القيمة ولا وزن له . وينظر المعاق  لنفسه  او ان  مفهومه  عن  نفسه   كشخص  فاشل  وعاجز  واقل  من غيره  ، او انه  شخص  لاقيمة له.



   استجابات المعاقين نحو اعاقتهم . 
تختلف استجابات المعاقين  نحو اعاقاتهم ، وذلك يرجع  الى العديد من العوامل سواء كانت عوامل (ذاتية ترجع الى المعاق نفسه) او عوامل بيئية (ترجع الى بيئته المحيطة به)

1-استجابات تعويضية سليمة:-
   وفيها يعترف الشخص بنواحي قصورة الناتجة عن عجزه ويتقبلها ويحاول ان يقلل منها وذلك عن طريق التعويض. فقد يظهر مثلا روحا للتفاف حتى يحقق ما تصبو اليه  نفسه من  اهداف  معقولة  وعند مناقشته للمشكلات المتعلقة بعجزه فأنه لايبدي اي تجنب لها.


2-  استجابات تعويضية مفرطة:-
 في هذه الحالة  يبدي الشخص عدواناً زائداً  واستياء من النقد.

3-استجابات الانكار :-
 لايعترف الشخص بنواحي القصور الفعلية وميوله ، وينكر ان كف البصر او اي اعاقة ويتجنب مناقشة المشكلات المتصلة بعجزه.

4-استجابات  دفاعية :-
 يستخدم التبرير او الاسقاط لاعطاء اسباب مقبولة اجتماعياً لسلوك الشخص، حتى  يحمي نفسه  من  ضرورة الاعتراف بالاسباب الحقيقية لاخفاقه  ويلوم  المجتمع  ويشعر  انه يعامل  بطريقة غير عادلة.

5-استجابات انسحابية :-
 تتركز انكار الشخص المعاق ونشاطاته حول عجزه  ، ويتراجع  انفعالياًاو على اساس منطقي ويتميز  بتجنبه للاتصالات الاجتماعية . والتناف مع غيره فيما  عدا  الذين يتشابهون معه  في ناحية العجز، ويسيطر عليه  الشعور بالعدوانية ويستغرق في الوان النشاط الفردية  واحلام اليقظة.


6-استجابات لسلوك غير متوافق:-
 يظل الشخص غير متوافق ، وغير قادر على  مواجهة  مشكلات الحياةز ويظهر سوء التوافق في اعراض كثيرة منها التمركز حول الذات وعدم  الثبات الانفعالي والقلق الشديد.
ويجب ان نؤكد  على ضرورة  زيادة  الاهتمام  برعاية وتأهيل المعاقين  سعياً وراء تحرير هؤلاء المعاقين  من قيود العزلة والانطواء والغربة التي تفرضها طبيعة الاعاقة. مراعاه تكافؤ الفرص والمساعدة حيث ان لكل فرد  الحق في ان يقوم  بدور فعال في مجتمعه وفقاً لامكاناته.
    
سخاء خضر عبد الاحد
[/size]

56
الاطفال ومايعيشونه


    يتعلم الاطفال السخط اذا نشاؤا  في  جو  يشيع فيه الاشفاق على الذات.
    يتعلم  الاطفال الخجل اذا  نشاؤا في جو من السخرية  .
     يتعلم الاطفال الحسد  ا اذا  نشاؤا في جو من  الانتقاد.
    يتعلم الاطفال السلوك العدواني اذا نشاؤا في  جو  من  العداء.
    يتعلم  الاطفال القلق  اذا نشاؤا في جو من  الخوف.
    يتعلم الاطفال الرثاء لحالهم  ذا نشاؤا في جو  من الغيرة.
    يتعلم الاطفال الشعور بالذنب اذا نشاؤا في جو يشعرهم بالخزي.
    يتعلم الاطفال الثقة  اذا نشاؤا في جو من  التشجيع.
    يتعلم الاطفال الصبر اذا نشاؤا  على القدرة  على التحمل.
    يتعلم الاطفال  تقدير الشيء حق قدره  اذا نشاؤا  في جو من الاطراء.
    يتعلم الاطفال  الحب اذا نشاؤا  في جو من الاستحسان .
    يتعلم الاطفال  الاعجاب بأنفسهم  اذا  نشاؤا في جو من الاستحسان.
    يتعلم الاطفال  فائدة وجود هدف في الحياه  اذا نشاؤا  في جو من الاهتمام  الخاص.
    يتعلم الاطفال الكرم اذا نشاؤا  في جو من المشاركة.
    يتعلم الاطفال الصدق اذا نشاؤا في جو من الصراحة.
    يتعلم الاطفال  العدل  اذا نشاؤا في جو من الانصاف.
     يتعلم  الاطفال الاحترام اذا نشاؤا في جو  من من الحنان  ومراعاة لشعور الاخرين.
     يتعلم الاطفال  اكتساب الثقة في انفسهم  وفيمن  حولهم  اذا  نشاؤا في جو  من الامان.
    يتعلم الاطفال الشعور بأن  العالم  مكان بهيج  للعيش  فيه  اذا  نشاؤا  في جو يتسم بالود.

57
  أرشادات عامة لأولياء امور ذوي الحاجات الخاصة :-   
[
 تعتبـــر الارشادات العامة المدرجة ادنــاه...اساسيات في التربية الخاصة لذوي الاحتياجات الخاصة وننصح العائلة بأتباعها لأثرها النفسي الايجابي على ذوي الحتياجات الخاصة.

1- أمتدح نجاح طفلك والاعمال التي يعملها بشكل صحيح حتى ولو كانت صغيرة.

2– أعــط طفلك الملاطفة الجسمانية والدعم مثل : التربيت على الكتف ، لكون الاطفال الصغار وخاصةذوي الاحتياجات الخاصة قد لا يستوعبون كلمات الثناء وحدها.

3- تكلم مع طفلك بوضوح وبصوت عادي، حيث انه من غير المفيد ان تتكلم الى الطفل بطريقة تحدث طفولي ، او بالصراخ على الطفل الذي لديه اعاقة في السمع.

4- استخدام اكثر من طريقة كلما كان ذلك ممكنا للتحدث مع طفلك عن أشياء حوله  فدعه يلمس، ويتذوق، ويشم الاشياء ، حيث ان استخدام جميع الحواس مهم مع الاطفال  الذين لديهم مشكلات حسية.

5- التزم بشكل ثابت بما تقول ، وما تعمل لكي لا يؤدي ذلك الى ارباك الطفل في معرفة الصواب والخطأ.

6- التزم أنت و بقية افراد الاسرة على سياسة موحدة في معاملة الطفل.

7- لا تفرط في تدليل طفلك ولا تبخل عليـه بالثناء على نجاحه.

8- شجـــع طفلك على استخدام    المعينات السمعية ،البصرية والاجهزة التعويضية بأسلوب محبب و سياسـة موحدة في معاملة الطفل.

9- عندما لا تنجح طريقة ما لمساعدة طفلك لكي يتعلم فحاول تجريب أساليب أخرى باستخدام اساليب التعزيز الايجابي.

10- أعمل على توفير خبرات متنوعة عن طريق  اللعب  والخبرة  المباشرة  بقدر الامكان .


11- تعامل وتخاطب مع طفلك باحترام وتقدير دون استهزاء.

12-عود طفلك على تحمل المسؤوليـة في امكاناته.

13- أتــح الفرصة لطفلك في اختيار احتياجاته الخاصة مما يعطيه الثقة في النفس واتخاذ القرار.

14- شــجع طفلك على الاعتماد على نفسه في حل واجباته المدرسية مع توجيهه بطريقة غير مباشرة.

15- شجع طفلك على اللعب وتكوين علاقات اجتماعية واقرانه في العائلة اوالحي  او المدرسة.
16- لاحظ قدرات أبنك  وحاول تنميتها.

17- لا تعاقب طفلك على اتلاف الالعاب التي تقوم بشرائها له ويمكنك توجيهه بالمحافظة عليها.



صفحات: [1]