عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - ابنة الربيع

صفحات: [1]
1
أدب / هو من يكون
« في: 03:51 25/08/2009  »


يتهامسون ويتعجبون
ويتسالون ويتسالون
عن اميريَ المجهول
والف اشاعة يطلقون
وهم في وهمٍ يتخبطون
آه لو تعلمون وآه لو تدركون
مليكيَ من يكون

هو ليس كأيٍ من الرجال
هو اسطورة من اساطير الزمان
لربما ضربا من ضروب الخيال

هو عروة العاشق
هو عنترة الفارس
هو الملك الضليل الشاعر

في سليل السيوف  المح بريق عيناه
وحوافر خيله تسطر ذكراه
وان جن الليل انشد وصله وسكناه

يغزو قلبيَ في اللحظة الف مره
يغتال روحيَ
 يقتلني
 ويعود فيحييني بنظره

ان هبت انفاسه على عنقي
فاعاصير هواه
 تقصيني
وتدنيني بلحظه
واذا ما افترشت رمال صدره
فامواج عشقه
 تسحبني
تغرقني
فينقذني بقبله

هو مليك عاشق
يعتلي عرش قلبيَ
هو ناسك عابد
يتلو آيات عشقيَ
واذا ما نازعه المنون يوما
تحييه انفاسيَ


 
اعرفتم من يكون

2
أدب / انا والبحيره
« في: 04:36 12/03/2009  »
انا والبحيره


بعد يوم بدى كانه لن ينتهي , باء كل ما خطط له بعكس ما اشتهى . مكالمات هاتفيه لم تنجو من الاخبار غير الساره , حسابات لمرابح وخساره , اوراق متناثره في ارجاء غرفتي المتواضعه , ما بين كتابات ترجو نهايه , وطلبات توظيف غير متناهيه , امضيت فيها ساعات الون فيها مهارتي الرائعه , وبالطبع لا بد من صورة مرفقه تؤكد حسن المظهر حتى ارضي غروري .
ساعات من العمل الرتيب يلازمه شعور بالغربة والوحدة المقيت . ضقت بكل ما حولي وتزاحمت الافكار في دهاليز فكري , حتى ملاتني كابة حمقاء , وتذمر يعصف بوجداني .
قررت ان انفض رداء كآبتي واسجن افكاري في غرفتي واهرب الى بحيرتي الصيفيه القي بجسدي بحض الرمال ,احرر مشاعري مع هدير الامواج , واطلق نفسي مع النوارس البحر.
حملت زادي تبغ سجائري وقصائدي , لعلي انهي قصيدتي غير المنتهيه التي تنشد حبيبا زائفا مختفيا بين اوراق القدر هازما بصولجان حبه غربة السفر .

اهرول مسرعة وفي مخيلتي يهدر صوت الموج وطيور النورس , وروعة الاشجار ودفئ الشمس .
متناسية تماما شتاء مدينتي القارس ودرجات الحراره التي دنت من الصفر , كأن الشتاء لن يطال البحيرة .
عبرت شوارع هذه المدينه متراميه الاطراف والتي تعلو ابنيتها بنان السحاب , توقفت لاجذب فنجان قهوتي الاسود. وما بين رائحة قهوتي ودخان سجائري اعيد على مسمع نفسي ابيات قصيدي الحائره , وها هي تطل علي ببريقها الازرق بحيرتي الرائعه .

وصلت واذهلني ما كان . فالصقيع اردي هدير الامواج , والبحيرة كقتيل بلا حراك وتعري الشجر والسكون يملئ كل مكان . ويحك ايها الشتاء لم ينجو منك احد حتى بحيرتي الغناء , هجرك الاحبة فليس من زائر ينشدك الان !!

جلت بنظيري استذكر بحيرتي التي تعيد في نفسي مشاهد وكانها تروي قصة حياتي التي يزدحم بها الناس فبالكاد تجد لك مكان , صخب اطفال, همس عشاق, ضحكات اصدقاء , غمزات حب هنا وهناك , كانت هنا روعة الحياة .
أين النوارس ؟ اين خضرة الربيع ؟ اين دفء الشمس ؟ اين صخب الموج ؟ اين الضجيج؟
ما اقساك ايها الشتاء المرير ؟؟؟

تمشيت على رصيف المرفأ حتي وصلت منتصف البحيرة التي كساها الوجوم وصمت يكلله البرود واجزاء من الثلج تطفو في سكون !

همس في اذني صوت جاءني مع حفيف الرياح ليقول لي :

ما احمقك ايها الانسان !؟ اقسوتي ام جحودك ! أصقيعي ام غرورك !
لولا تعري الشجر ما ازهر الربيع من جديد , ولولا صقيعي ما ثار موج الصيف وسطع البدر المنير ! وهجرة النوارس رحمة لبقاء نسله مديد ! فما اجحدك ايها الانسان واغرك تغفل عن حكمة الخالق الذي ابدعك !.

استفقت والرياح تلطمني لتوقظني من غيبوة صحوتي . ان كنت جزء من هذا الكون العظيم فانا والبحيرة والنوارس والشجر سواء .

ان لم يعرني الخريف وتعصف بي رياح الشتاء فلن يزهر ابدا ربيع العمر , ولن احيا صيف الحياه .

إن ايقنا حقيقة الكون ايقفنا حقيقة انفسنا وعرفنا تماما معنى الحياة

3-11-2009
         

3
أدب / هذا الذي يعشق
« في: 07:39 25/02/2009  »
هذا الذي يعشق

ويحك يا نفس ألم تقسمي
ان الهوى عليك محرم

وعاهدت الفؤاد ان لا يكون له
عليك امر او نهي
 
فلا سلام بينكما بل هي الحرب
اليس هذا الذي
لا يعرف رحمة او عدل

وان جرح يوما
فجرحه ابدا لن يبرا
 
فما لي اراك اليوم تترافي
وتقولين هونا
بمن كان ظالما لا يرحم

كفاك

اتاني ساطع كبدر الدجى يتالق

مهابا كليث في عرينه يربض

ان رحمت من برق العيون
فمن ينجني من رعود الثغر

ان ثار فرياح الشمال تستفز المطر
 
وان سكن فذاك البحر يخفي  في قاعه الدرر

شرقي يكتب بحوافر خيله
عز رجولة واصالة شرق

وصليب الرحمة على العنق ينبض
 
فويحك ان من مثله ليعشق

ويكن له الامر والنهي
فاحكم يا هوي ولا تتراف

ولست راجية منك رحمة او عدل
 
فعشق من مثلك يرجى ويطلب


Eva victor
12-30-2008   

4
أدب / سيهديني كتاب
« في: 07:16 01/05/2008  »
هاتفني بلا ميعاد ودون سابق انذار , ليبلغني انه سيهديني كتاب . عبرت عن شكري بامتنان عابر لذلك الكاتب الشاعر .
ولم يدري ابدا اني انتظره كل يوم لربما زار المكان , ففي كل مرة أراه يهبني حياة , وانا في عالمي أتيه وهو لا يعلم بشئ مما انا فيه , اصطنع الكبرياء ولا مبالاة وهو بطبعه وودود يحب المحاكاة ,
اتفحص من بعيد كل مسامة فيه واعد خطوط الشيب كأشهب في ليل عتيم , واراقب كل وريد يسري فيه لربما قذفني الى ذلك القلب المنيع , وخضرة العيون  زمرد عتيق , أرى في ملامحه عصور اساطير وملاحم تاريخ , والقلب يحترق بنار لهيب كلما تبختر مختالا كبيت قصيد . انتظر بشوق غامر ان يسالني عن اي شئ او يحادثني بائ شئ , اتلظى كاني نيران بركان وارد ببرود كاني صقيع خلجان , نيراني تاكلني واتجمل وكانه عابر
فكيف اذا اتى ليهديني كتاب !
لابد ان يكتب اهداء فهذه عادة متبعه , وسيترك من اثره اثر ! ساحمل بين يدي كتابه , واتلمس خط اليدين واراه يهمس من بين السطور , ويحك يا نفس اذ ما داعبتك كلماته .
وانتظرت غدا بكل لحظة فيه اعد فيه ثوانيه , ارقب الشارع البعيد انتظر قرع الجرس لاهرع الى الباب ولا اجد احد , بالله عليك من انت لانتظرك بكل هذا الحنين , ومر ذلك اليوم اللعين ولم ياتي واصطبرت وقلت يا نفس ان غدا لناظره قريب فاجابتني رغما عني انتظر هذا القريب البعيد .
مللت الانتظار يوم بعد يوم اهرع الى الباب ارقب الشارع والذاهب والات . ااهاتفه بحجة الكتاب فها اسمه يتلالا امامي في صفحات العناويين والاصدقاء . لا فقد يخونني صوتي ويشعر بما اخفيه في الجهر واحادث النفس به في الخفاء , ولم لا هذا اعجاب قارئة بصاحب كتاب , لالا كفي يا نفس عن اغوائي فلا يمكنني زلزلة كبريائي وان زلزل كياني وما ابقى مني غير اشلاء ظلال .
دعوت الرب ان اراه يكفيني ان اراه , استغنيت عن كل مقومات الحياة فلا احتاج ماء او هواء ولا حتى ضياء .
فالعينين تدفق ماء الحياة , وانفاسه هي روح الحياة , وبريق الوجه يشع ضياء وبهاء , فما لي ومقومات الحياة .
وقرع الجرس اتقدم تراجعا وقد اياسني الانتظار ولا اظنني اراه , ها هو ات! تحركي ولا تكوني كحمقاء باردة كتمثال . اخاف من عيناي ان تفضحاني وفرحتي تبلغه بما اعتراني .
احضرت لك الكتاب قالها بكل هدوء كما اعتاد , شكرته بكل ادب واحترام , وغادر المكان .
اتظنني انتظر الكتاب اني انتظر يا سيدي من سيهدينني كتاب , وها انا انتظر كل غد بكل لحظة فيه اعد فيه ثوانيه ارقب الشارع البعيد اتفحص الذاهب والات لعلي احظي ثانية برؤية من اهداني كتاب .




ايفا فكتور
11-21-2007

5
أدب / تنبأت لي عرافه
« في: 07:08 15/04/2008  »
تنبأت لي عرافه


تنبأت لي عرافه
عن ميلاد نجم سيسطع
في سماء نفسي العاصفه
يغتال اوهامي الزائفه
يقتل تمرد افكاري الثائره
يكسر قيد عواطفي
يحرر اسر انثوتي الغافيه
يعزف الحان عشق
على اوتار فؤادي

فهززت راسي يومها مستهزئة
لما تقوله هذه العجوز الخرفه

فليس للعواطف في اعتباراتي وجود
وما القلب إلا لنبض الوجود
والحب خرافة يتغنى بها
كل واهم بالعشق محموم

ومرت ايامي تلاحقها الشهور
لتتبعها السنون
آوي الى مهد ملؤه البرود
اتوسد الصمت اغفو بين
احضان السكون

كئيبة تجالسني وحدتي
وحيدة تحادثني كآبتي

ما قيمة جمال لا يعشق
وما نفع فكرا لا يقرا
وويح فؤاد ان لم تلتهمه
نيران الهوى وبالعشق يحرق

فاين من سيغتال روحي
والنفس في ملكوت عشقه تسبى
واين نجمي
ومتى في سمائي سيسطع

انتظرت حتى مل الانتظار انتظاري
وبحثت لعلي اجد مرامي

فنقبت بين الانجم والافلاك
وحصى الارض وكواكب الفضاء
وسالت الريح وموج البحر
وطيور السماء

وعلمت بعد طول حل وترحال
اني ابحث عن المحال

ايفا فيكتور
4-4-2008
Eva7054@yahoo.com

6
أدب / قدري
« في: 23:37 08/04/2008  »


أدميت أدمعي
واشعلت  نيران في الحشا
لا اظنها يوما تطفئ
وايقن ان نيران هواي
في فؤادك تضرم
وتشتهي خمر شفاهي
ان تحتسي
ورياح الشوق تهيج
في نفسك وتعصف
وتنأى عني
كمن من جذام يحتمي

ولا حق لي
في عتاب او ملامة
هل يعاتب شريف
على رفعة اخلاقه
ويلام وفي على اخلاصه

قدري ان اعشق
من هواه علي محرم
وقسم لغيري من قبل
ان نلتقي
فوأد هواه رضعيا في مهده
وكفن اشواقه من قبل ان تولد
بالله كيف مثلك لا يعشق

فهونا يا نفس وتجبري
على حكم الهوى المتجبر
ويكفيك فخرا انك
عشقت يوما نبيلا
وليس بغادر

ايفا فكتور
4-7-2008

7
أدب / احتاجك
« في: 07:00 05/04/2008  »
احتاجك

احتياج الليالي لضياء القمر
واقحوان الزهر للشمس والمطر

احتياج المقل للغمض بعد طول سهر
والشاعر لجميل الشعر والفكر

فنفسي
يتمة العشق اضناها غربة الترحال والسفر
ولها فؤاد من الحزن إنفطر

واشواقي
كاشواق عقيم لميلاد فرح إنتظر
كمحارب بعد هزيمة وإنكسار إنتصر

فيا حب
هل احتاجك وانتظرك مثلي بشر

ايفا فيكتور
4-4-2008


8
أدب / [center]الى بعض من الرجال
« في: 15:21 29/03/2008  »
الى بعض من الرجال

اسفي عليكم يا معشر من الرجال
تشتهون الغدر وتنكرون الاحسان

ما ارتديتم يوما ثوب عز
 إلا من اكفان النساء
وما بنيتم صرح مجد
إلا وكان من حطام هياكل النساء
اذاع لكم صيت !
لو لم يكن من افواه النساء
وتنكرونها كل لحظة وكانها ذرة من غبار

ان كانت  لك أما ذادت عنك
ذود محارب يحمي حمى الاوطان
وان كانت اختا فدتك بالمقل
وكم اغدقت عليك عطفا وحنان
وان عشقتك اباحت لك ارضها
فكان لك كل ما لذ وطاب
وويح قلبي ان كانت زوجة
فكم عانت لتكون انت ابا فلان

ولم تنجى يوما من ملامة او استنكار
فتبا لكم
اكان لكم ذكرا لو لم تخلقوا
من ثورة ارحام النساء

Eva victor
25 – 12 – 2007
Eva7054@yahoo.com

9
أدب / ملهمتي
« في: 04:34 26/03/2008  »



يا فاتنة تتألق
يا بهية الوصف
يا من فيها الحسن تجسد
عذبة كالفرات
 كدجلة بالعشق تتدفق
رغم الجراح
رغم الانيين
ما زالت تزهو بفخر وتشمخ
اردوا ذلها
وابت للذل ترضخ
كالشمس تكسف
وعبثا بهاؤها يحجب
نأى عنها الابناء
وبابناءها تتباهى وتفخر
يا سيدة الحسن
يا ملهمة العاشقين
في البدء كنت انت
وعبثا بعدك الجميلات تذكر
يا ام الحضارة
يا مهد آشور
اذا انتهيت فالشرق بعدك
مقبرة لغربان تنعق


3-24-2008

10
أدب / هكذا خط الهوى
« في: 14:46 20/03/2008  »

هل ابصرت يوما حكايا صمت
تسكبها المقل

ورشفت مدام الشعر عند السحر

هل سمعت تجوال الروح
في جوانح فؤاد قد غفا

وقرات اهازيج حب
خطته اكف الجوا

انا منارة العاشقين واستجدي العشقا
 
ورويت ظمأ العطاشى حبا
ولم اذق له طعما

وكم هديت سبل العابرين
ودربي قد ضيع الدربا

حنيني يهز الوجدان
كما يهز اللحن انغام الوتر

وشوقي كاشواق صحاري
تنتظر المطر

وحبي انشودة عمر
تجلت فيها نشوة الطرب

فهل من عاشق
يتقن لغة هوى خط في الهوا

3 - 18 - 2008
ايفا فكتور 

11
أدب / احتمال
« في: 06:47 21/02/2008  »
احتمال

ابنة الربيع



ان تتيه في دروبك ايامي
فتنسيني عمري
 وما هو ات من حياتي

وطوعا اسلمك  كل راياتي
فاسيرة هواك انا
لا ابرح البت مكاني
اقيد نفسي سجينة عشقك
واتلذذ آلامي
فهزيمتي امام بهائك
اعظم انتصاراتي

اهيم في مدار فلكك معصوبة العينين
فانت محور ذاتي
تفقدني تعقلي لاعلن بكل فخر
فقدان صوابي
يا كوكبي الاوحد يا وحي الهامي
 
الثغر مورد مائي
وربيع العيون ضيائي
واحضانك  ارضي وملاذي

ان اقبلت
فذاك ربيع ايامي يحيي وردي
ويزهر الواني
وان نأيت فويلي من خريف
يسقط اوراقي
يتركني لشتاء
 يقطع بصقيعه اوصالي

اساطيل صمتك تسحقني
وهدير هجرك يجرفني
فاحتضر دون مماتِ
فلا لمعاناتي انتهاء
ولا لنجاتي رجاء
وربي المجيد
الردى اهون من هذا البلاء

ولكن عفوك سيدي
مازلت احتمال ضمن قائمة حساباتي 



 2- 8- 2008


   

12
أدب / المحبه
« في: 06:42 18/02/2008  »
الم تدعي انك لوحدتي اوفى صديق ودوما الى جنبي في كل ضيق , الم تضع كفيك في كفي ووعدت انك الوفي الامين ولغربتي عزاء وانيس , وان هجرت يوما وطني فاحضانك لي وطن وادع امين !
واني اجمل من عرفت في عرف الجمال , وتميزت من دون النساء فكرا وقواما وذكاء , الم اكن الوحيدة التي قرأت هواجس روحك و بصمت سمعت تجوال روحك , وكعرافة كشفت لك خفايا جوانحك فاخبرتك ما تجهله انت عن ذاتك

واحلامك ارقدتها كتفي وكطفل غفوت على صدري فكنت لك الملاذ الامين فاستامنتني على الغالي الثمين .

الم تدعي انك الخبير في فن التعامل مع النساء , فانت للطف عنوان والرقة اشتقت من ذاتك وفيك تجسد الانسان .
يا فارس قومك ايها المقدام , ولطالما استاثرت بالصمت عن الكلام , فافعالك العظام افضل من التبجح بالكلام واشد من وقع السهام.

وكم ازعجك نعتك بالغرور من اناس عنك شيئا لا يعرفون فقلت انما هم في وهم يخضون ومنهم من قال لك قلب عاشق مجان مجنون فهم ايضا لا يعلمون . فلست يا سيدي بمغرور ولا عاشق متلون مجنون بل بين حنايا اضلعك صخرا مدفون تتحطم عليه مشاعر المحبة فعبثا يمكنها الصمود .

اهديتك ورودا فاهديتني جرح كرامة اليم , فهلا شممت عبير جرحي واستمتعت بوجعي والانين , وارضيت غروك روجولتك باهمالك الضنين . فهل احرجتك ورودي ام لدغتك لتبث سما في جحودك
انت من ادعيت انك للعاشقين سيد ورسول, افلم تعلم يا سيد العاشقين ان الورد اوفى رسول, يحمل في عبقه اصدق شهادة لحب صدوق.

لست عاتبة عليك ولكن عتبي علي زمن العملة والمصلحة والدينار زمن كل يتباهى  بنفوذ وشهرة ومال فلا مكان فيه لورود تهدى وهوى يوهب بالمجان مقابل حفنة من كرامة وامتنان .

فتكرم سيدي ورد لي وردي واسترجع المك وبقايا جرحي . فكرامتي فوق حبك وشهرتك ابقها لك وحدك فصدق مشاعري اعظم منك.

 فانا الهاربة من كل زمان ومكان ابحث عن ما فقده الانسان .

13
أدب / موعدها القريب
« في: 16:33 09/02/2008  »
موعدها القريب


ترتدي اثواب وتنزعها وتلقيها احتارت باي ثوب تلقاه , ااخضر كزمرد عيناه ام ازرق كموج بحره الذي تغامر فيه ولا تخشاه, بل بالاسود والايبض كاشهب الشيب في ليل شعره الاعتم . لربما  ذلك الاحمر الاقصر! لا فهي  تأبى  بالجسد يفتن تأمل ان تغري القلب وبالروح يأسر, ليكن المخملي الاطول فلطالما ابرز قوامها الامثل . 
وباي عطر تتعطر . بزهر الفل ام الياسمين لربما الورد أنسب, بل بالبنفسج الذي يعشق .
وكناسكة في معبد تهيم , اشعلت الشموع ونثرت البخور , وايقظت عبير كل العطور , فافاقت مشاعر الحب والبهجة  والسرور, وهيأت المكان وراعت تفاصيل كل ركن من الاركان , وكانها تنتظر قدوم وحي السماء .
وكان الامر كما ارادت ان يكون , فها هي كمليكة عشق افاقت من احدى اساطير العصور .
وانتظرت ذلك الرنين لتسمع عبر الاثير رنة ذلك الصوت المثير , ليخبرها ان لاشواقها موعد قريب . ولتكتحل عياناه برؤية محياه الجميل .
استنهي غربتها وتستوطن احضانه , استسكب ادمعها خمرا يرشفه بيمناه , ااقتربت نهاية الحنين , وعثرت لاحزانها  على مسكن وملاذ امين .
اسيشرق بشمس صيفه الدافئ ليذيب جليد قلبها ويغزو شتاءها القارس . فيحيي ربيع عمرها الفائت . اهذه نهاية المطاف لرحلة عمر افنت القلب والروح والشباب .
وكان ذلك الرنين , ايقنت انها ليست بحلم تهيم , بل هي في حقيقة ويقين . تسابقت وروحها لالتقاط سماعه الهاتف , تعثرت بالسكون الذي يملأ المكان , وضجت مشاعرها تستعلم من الهاتف .
فجاء عبر الاثير رنة ذلك الصوت المثير ليخبرها ان تستفيق .

14
نينوس نيراري بين المراة والقصيدة


جريئة  متمدنة, بسيطة في مظهرها صلبة في جوهرها تصل الى هدفها دائما دون خجل او خوف, رومانسية واضحة في زمن الواقعية الغامضة.
هذه هي قصائد الشاعر نينوس نيراري, شاعر الامة الاشورية , شاعر لوطن العشق وعاشق الوطن.
 الشرقي الاصيل المعتز بامته واصوله . المتحضر والمتحرر فكريا ونفسيا وهذا جلي في قصائده.
 في اول قراءة لي لنيراري كانت قصيدة احبك الف دورة في الثانية, تخايل امامي انني امام وريث شاعر الحريات الكبير نزار قباني. مع بعض التحفظات على هذا الربط سنأتي على ذكرها لاحقا.
وبقراءتي المتواضعة لقصائد نيراري الغزلية خاصة اجد نفسي امام السهل الممتنع. قصائد تسترسل في نفسك وذهنك بهدوء وسلاسة لتفجر فيك اعظم المشاعر الجياشة.
استطاع نيراري ان يصوغها في منتهي البساطة يطوع المفردات والكلمات ليبني ارق بيوت الشعر, قصائد حملت اجمل المعاني والتشابيه الرفيعة.
هي كخيل البراري لا تروض ولا تقيد بل حرة طليقة يستمتع الناظر اليها بجمال قوامها واصالتها وقوتها والفكر الراقي التي تحمله واضحة معتزة بنفسها , وهي انعكاس واضح لشخص الشاعر نفسه .
فالهدوء والبساطة تستشعر من خلالها البراكين المتأججة الساكنة في نفس الشاعر وقصيدته .
رقيقة تحمل المعاني المعبرة المتواضعة الواضحة الصارمة تصل الي هدفها  مباشرة متحررة دون رياء او تلون متجددة متحضرة دون خوف او حرج.
 نسطيع القول ان نيراري هو القصيدة والقصيدة هي  نيراري.

نيراري والثقافة

من لم يكن مثقفا ولديه سعة الاطلاع سيجد صعوبة في فهم الى ما يرمي اليه نيراري. فقد لا تخلو قصيدة من قصائده من مفاهيم علمية او تاريخية او جغرافية واخرى وهذا يعكس مدى ثقافة الشاعر واطلاعه على كثير من العلوم بشكل عام. واما التأثرالخاص لنينوس فيبدو جليا بالتاريخ بشكل عام والتاريخ الاشوري بشكل خاص.

فنقرأ في قصيدته "القرار" متاثرا بحضارته
 
قررت قراري المشهور
ان احبك يا اية من نور
يا ايتها المراة الضوئيه
يا ايقونة ، يا اجمل التحف الفنيه
هل اسميك فينوس الأغريقيه
ام عشتار الآشوريه



 وفي قصيدته"المعجزة "والتي يبدو واضحا تاثره بالتاريخ.

معجزة انت لا تتكرر في عصري
سر غامض انت كالهرم المصري
مدهشة كجنائن بابل والسور والقصر
متفائلة كممالك اشور في إشراقاتها
تحصد النصر إثر النصر

وفي قصيدته "احبك الف دورة في الثانية" تراه استخدم بعض التعبيرات الهندسية والفزيائية.
 
قد احسنت في تحليل طباعي
 وعلمت بان هدوئي احيانا
 يخفي خلفه شهوات الضباع
 فيتغير وجهي الذي لا شكل له
 فترينه إما ثلاثي الأضلاع
 او رباعي
 او سباعي
رغم اني ادمنت  الدوران على محور وهمي
 فستبقين حسنائي الأولى ، ليس بعدك ثانيه
 وسابقى احبك الف دورة في الثانيه

وفي "لن التقي وجهك"

اقدم الف اعتذار
لوجهك ذاك الذي يطرح الجلنار
نعم هو احلى الوجوه
واحلى الحكايات فيه تثار
ولكن تاثيره في اختراق دمي
خارج عن حدود الأطار
فلا شرقه جرني للمسار
ولا غربه شدني بالمدار

وفي "امراءة من اعصار تسونامي" تجد البعض من المصطلحات الجغرافية
 
لو تفحصت خارطتي العاطفيه
ودرست التضاريس والأنزلاقات الأرضيه
والتباين في تاشيرات الخطوط  البيانيه
والأضطرابات المناخيه
ستعيشين شيئا من الواقعيه

وستعترفين بأن الأنفجارات الكونيه
وانحصار المياه الأقليميه
والجفاف وتهديدات الطبقات الأوزونيه
والأعاصير والأنهيارات الثلجيه
تتجسد فيك وانت غاضبة
ايتها المراة التسوناميه

بالاضافة الى الكثير من القصائد التي تحمل تعبيرات وتشبيهات لشخصيات تاريخية او علمية فعلى القارئ معرفة هذه الشخصيات وتاريخها لمعرفة ما يقصده نيراري
ففي" خلجات"يقول

داروين - الكون اكبر سند لوجود الله
نيراري - الشعر اكبر سند لوجودي

كما يتابع في "خلجات"

يا صديقي
لا تفند ما اقول
اذا توسدت افكار ماركس
وتلحفت اقوال انجلز
وفرشت خطابات لينين
إذا فانت شيوعي

وفي" كيف احرك قصيدتي"

لست ادري كيف اقاوم هذا الأحباط
هذا الواقع الساقط قبل الأسقاط
القصيدة ترفض اي نوع من الأنواط
الأفضل ان تـجرع السم القاتل
فتسمى سقراط
من ان تغدو مهرجة فـي البلاط

نيراري والعشق

نينوس نيراري ذلك الشرقي الاصيل يعكس عشقه للمراة باسلوب فريد ومميز.
نينوس والعشق والمراة هم اشبه بدورة حياة لا يمكن فصل الجزء عن الاخر ولكن دائما يكون الجزء الاصل والتي بدأت دورة الحياة تلك منه .

فنينوس هو مصدر العشق ومن رجولته كان, ومن عشقه كانت تلك العاشقة ولولا تلك المعشوقة لم يكن هو. ولكن في النهاية هو المتحكم.
هما منسجمان كانسجام دوران الارض حول الشمس و بالتاكيد الاصل هي الشمس دائما .

تامل في قصيدته"النرجسية"

انا من ادخلتك مملكتي
وفتحت لك بوابتي الكبرى
ووهبتك المفاتيحا
وكراهبة صليت بصومعتي الصغرى
وانرت المصابيحا
فتجلى امامي ظل اله
في جسد مصلوب ، سميناه مسيحا

فهو من ادخلها مملكته ولولاه ما كانت ويكمل في قصيدة اخرى وهي "لن التقي وجهك" ليعطيها حق التصرف ان كانت تقوى.
 
الا تؤمنين بما قال دروين
ـ صراع لأجل البقاء ـ
بقاء لمن هو اعشق
اغامر في العشق حتى نهاية عمري
واخر قطرات شعري
فهل كنت تنوين
إثارة حرفي بشد وتنوين
فلو كنت تقوين
على فرض إسلوبك العاطفي
وان ترجعيني إلى جوك الشاعري
إذا ، لك ما تهوين

ومن" ملف سري للعشق"
 
إطويها ملفاتي ، إنها لا تعنيك
فيها اشياء قد لا ترضيك
فيها نيران لو اشعلتك
فلا مطر يتجراء ان يطفيك
لا اوقف جريك داخل اوردتي
كوني حرة في اختيار المواقع
شقي طريقك في داخلي
واصلي التنقيب ، فما عندي مانع
واعلمي جيدا ، انا لم اتهرب من الواقع
فانا في الحقيقة والواقع
لم يكن من قبلك لي واقع

نلاحظ هنا انه قد سمح لها في اختيار المواقع ولكن هي بالاساس تجري في شراينه هو.
 تعبيرات وخيالات ترقى الى اعلى مستويات الابداع مع المحافظة على اعتزازه بنفسه واعتزازه بمعشوقته.

وفي "القرار"

انا من هدات الزلزال
لكي ترقدي في هدوء
وتشردت من احضانك
ثم طلبت إليك الرجوع
إني شاعر واضح مقروء
حسرتي ان المس
من خصرك المياس الحدود
ان اقطف من خدك العطري الورود

اما في قصيدة" فستان السهرة"
 
لك ذوق كذوقي في الأختيار
ولك الخبره
في التلألئ كالدره
فاذا راقصتك يا اجمل من ترقصين
رقصا رومانسيا به وجداني تلهمين
وحلمت بما تحلمين
وعلى ثغرك التفاحي
اقواس نيران ترسمين
وعلى ثغري كالسما تبرقين
عندئذ اتقرب من رب العالمين
واردد امين
فانا خاتم العاشقين

هنا ايضا نلاحظ انه هو من هدأ الزلازل لكي ترقد هي. ذوقها ليس الا محاكاة لذوقه ففي "الساموراي الاخير"

توقعت ان تهتفي البارحه
فكم كنت مشتاقة للحديث الطويل
وصوتي الجميل
رميت بنفسك من غير وعي بعمق مياهي
ولم تسالي عذبة هي ام مالحه
ولم تابهي لصقور شفاهي
وكم قلت ان شفاهي
طيور مهاجرة جارحه
انا موسمي
ولا تجديني بكل الفصول
فهذه فرصة رفض الهوى او قبول
فدوري كما شئت حول محيطي
ودقي الطبول .
رايتك ملهوفة للسقوط سقوط المطر
وتنتشري في مساحة ذاتي انتشار العطر
شممت رائحة احتراقك فوق السطر
فالقيت نفسي بلا حذر في لهيب الخطر
طموحي يشجعني ان اهاجم
وارجع عهد الملاحم
ففي زمن العولمه
ووحشية الأنظمه
انا اخر من يكتب الملحمه
 
اما في هذه القصيدة فهو من عرف وتنبأ بما تريده هي.وهو الاقدر على معرفة لهفتها وميولها. فعلى الاغلب هي انعكاس مرآة لشخصه او بالاحرى يجب ان تكون مرآة لشخصه لكي تحظى به .

ومن قصيدة" لا تتدخلي"
 
لا تتدخلي في اموري الشخصيه
ليس شأنك ان تسالي
عن اخر اخباري العاطفيه
فكما تعلمين
يا سيدة العاشقين
إني اشبه النحل في طبعي
امتص الرحيق من الميسم
ومن المبسم
حتى الشبع

ومن" سمفونية اخطأنا في عزفها "

إذا انطلقي فوقي كما كنت
أفقيا ، عموديا ، آو كما شئت
لا تنجرفي كالعاصفة الثلجيه
لا تفيضي كالأمطار الربيعية
حاولي أن تكوني هادئة كالحمامة
وانظري في الأفق كزرقاء اليمامة

الى ان يقول

يا آنستي كيف حولتنني
من عاشق ملحمة رومانسية
لمؤيد أنظمة فوضوية
من شاعر مدرسة واقعية
لأخرى لا عقلانية
قد أحارب بالكلمات
وأمارس عشقي بالهمسات
ربما لا أكون طفيليا
غير أني أتصرف كالطفيليات
أتعلق بالمقلتين
أتغذى على الشفتين
ارتوي العينين
واعيش على الخدين
لاموت على النهدين

  من أجمل التعبيرات والتي يصعب حصرها في قصائد نيراري
 العديد منا يعرف ان الطفيليات في علم الاحياء يجب ان تلتصق او تتعلق وتبدأ بالتغدية فهو ليس طفيليا لكنه يتصرف كالطفيليات يتعلق بالمقل ويتغذى على الشفاه.

ورد الكثير من التشبيهات والاستعارات التي تعتبر من اركان البلاغة في قصائد نيراري والتي اعتبرها من التشابيه الرائعة والتي تصل الي ما يريد بمنتهى الدقة والاثارة . والتي قد تقف امامها حائرا كيف استطاع ربطها لتشابه ما يريد الوصول اليه, وهذه من احدى عبقرياته الشعرية

كما في قصيدته" احبك الف دورة في الثانية "

اتعجب منك ومن امري
كيف اقتحمت عيناك مدائن عمري
اتمرد ضد الفم العنبي
اعصر الشفتين بالشفتين لارشف خمري

وفي "خلجات" نتأمل هذا التشبيه الرائع

ليس الشعر سهل التنفس
الشعر غاز يشتعل ويساعد على الاشتعال

فمن ليس لة دراية بماهية وطبيعة الغاز فسيقتله ومن كانت له الدراية فسيعلم كيف يستخدمه الاستخدام الانسب.

قصائد نيراري هي من القصائد التي تحس لتفهم لا تقرا لتفهم . شعر يجب ان تكون مطلعا ومثقفا لتفهمه, جريئا لتستوعبه, بعيد النظر لتعرف الى ماذا يرمي واين الهدف الذي يبتغيه .

معشوقة نيراري

عاشق المرأة نيراري ليس كأي عاشق وليست معشوقته كأي معشوقة فشاعرنا المميز لن يقبل إلا بنظير يحاكيه .
فليست كل النساء عند نيراري هي انثاه الذي يبحث عنها في قصائده ,وهو لا يكتب الا عن امرأة وحيدة يبحث عنها ويتغزل بها حتى امست معشوقته, ويريق عندها نيراري دمه.
 هي وحيدة لا شبيه لها كرر مواصفاتها من خلال قصائده , فهي كقصائده

تشبه حسنائي القصيده

فـي الطبيعة والوجه والأستناره
فـي الأغراء او فـي الأثاره
فـي العشق امير انا
وهما تـحكمان حدود الأماره
تـحملان الـي شـموس البشاره
احيانا يصعب فهمهما
فالشاعر قد لا يفهم من اشاره

وكما يصف الشاعر نفسه
 
تتنفس روحي هواء القصيدة
اتكيف الاجواء الجديدة
في يدي نفعي
في السقوط وفي الرفع

فهي ايضا يجب ان يكون هيكلها معبد الشعر تعمدت بأبيات القصيدة شموعها العشق وحنائها الوزن والتفعيلة

حسنائي الوحيده
تتعمد فـي انوار القصيده
ترتدي إشراقاتها الجديده
تتجمل بالتفعيله
تتشمس فوق رمال القافيه
فالساحل مامون والسما صافيه
هي ثائرة وديعة , عاصفة هوجاء تهب كالنسيم وتعصف بايماءة من شاعرها

في الألفية الثالثه
ستكونين اكثر عطفا من العاطفه
وتكونين اكثر عصفا من العاصفه
لا تستسلمي لقراصنة سطوها لا يدوم
لا تنسحبي من حرب النجوم
العالم في الزمن الآتي تكسبينه انت
فالمنظومة الأشتراكيه
في قبضتك اليسرى
اما الراسمالبه
في قبضتك اليمنى
وانا وطن عالق
بين الشفة العليا
والسفلى

لا يمكن التكهن بها او معرفتها هي حسناء بلا تجمل, عفوية بلا اصطناع

انت اجمل من صادفت بعرف الجمال
والطبيعية الصيرورة كالشلال
حلوة انت من غير مستحضرات التجميل
تغريني عناقا وتقبيل
فإذا كيف استقيل
وانا في تحد مع المستحيل

فجمالها مستوحى من جمال القصيدة

ورسمتك سلطانة تتجمل في شعري
وتتحلى على نثري
وانا من علمتك ان تطلقي للريح العنانا
وانا من طاردت فيك الحصانا
لكني خسرت الرهانا


يا من تتجمل في غرفة الشعر
تختار فساتينها من منتجع النثر
يتلألأ وجهك كالدر
فجمالك قد غار منه الجمال
وكمالك قد سار اليه الكمال

كما يصفها في " جمالك ميلاد شاعر"

من مثلك جذابة،حسنائي الرشيقه
وفساتينك الموسـمية كم انت فيهاانيقه
 يا من درس التاريخ عجائب لحظيها
منذ ازمان سحيقه
والتي دونت إسطورة احداقها
فوق اهداب الليل،والأقمار صديقه
الوجود خيال،وانت الحقيقه
هي امراة استثنائية لا شبيه لها

يا امراة يستحيل على الحسن استنساخها
ما انت مكررة
إعصارك قد جاءني بانقلاب جديد
فالتغيير احيانا ياتي بالمفيد
فتذكرت القرن الماضي بثوراته الشعبيه
والأنقلابات العسكريه
والأغتيالات السياسيه
والصراعات الفكريه
بين الراسماليه والشيوعيه
كنت طفلا عنيدا لا اقبل التغيير
واقرر من غير تفكير
فاتحمل اخطائي بعد القرار
انا منذهل ، كيف صعقت بهذا الشرار
ورضخت امامك بعد الحصار
فتدحرجت بين اليمين وبين اليسار
لكني حاولت النهوض بعزة نفسي
مثل العراق على انقاض الدمار

ولهذا الارتباط بهذه المعشوقة اسباب لدى نيراري :

احببتك ليس لأنك ظلي الوحيد
 او جئت ابحث عن وجه جمري جديد
 او لأني مللت التقليد
 رغم اني اؤمن بالتجديد
 احببتك يا قدري لتواضعك الظاهر
 ولأن جمالك يبقيني شاعر
 ولأني مقتنع شخصيا
 ان وجهك لما ياتيني زائر
 يمنحني طاقة الشمس في عصر جليدي قاهر
 فادور على محور الخصر الدائر
 الف دورة في الثانيه
 واحبك الف مرة في الثانيه

وهي يجب ان تكون سعيدة بهذا الحب الفريد

فمحظوظة انت في
اغذيك بيت شعر
واسقيك سطر نثر
احرض فيك الانوثة
اسلح فيك الخلايا
كلامي ينشط حتى المرايا
يثير سكون الزوايا

وتعارفنا بالبعض
باسرع من وهجة الومض
حدثتك عني ، اخبرتك من اين جئت
ولكني لم اخبرك اين امضي
فدعوتك للرقص في جو شاعري
والتفت يدي حول الخاصر
إخترتك عنواني الجديد
ورايتك لوني الوحيد
وجعلتك في شعري بيتا للقصيد


وبهذا تحظى بما لم تحظى به اية إمراة . فاول ما ستحظى به ما كتبه في  "إمراة من إعصار تسونامي" وهي ان تكون خالدة بخلوده 

حرضيني يا قبلتي الشرقيه
طالعي اوراقي المنسيه
واسقطي نهديك  على صدري
واكتبي بهما بالحروف المسماريه
تاريخ ظهورك في عمري
كظهور الكتابات السومريه
انت إسطورة خالدة في خلودي
وانت وجودي
فمن سارتر من غير الوجوديه
ومن انا من غير عينيك الشراريه


وفي قصيدة "جمالك ميلاد شاعر" تامل كيف ستتعمد قصائده في معبدها وفي عيونها

يا من هاجمتني كالحمم البركانيه
ايقنت بان كتاباتي سطحيه
وطموحاتي وهميه
وقصائد عمري تماثيل وثنيه
إن لم تتعمد بين يديك المائيه
يا ذات العيون السهميه
اليوم اتيت وفي وجداني قصيده
اجمع الشهد من شـفتيك العنيده
التقط الصوت والصورة
من فضاءاتك المديده
كي المس روحي الطريده
معبد انت اوقد فيه شموعي واصلي
انت إلهام يطلق الشعر عند التجلي

كما يتابع في نفس القصيدة

انت لؤلؤة في بحر الوجدان
وانا بحار تطاردني الحيتان
محصور بين الماء والسماء
وحياتي تهددها الأنواء
وحدودي مفتوحة للأمواج الطليقه
كحدود بلادي العريقه
فادخلي حرة في مساماتي
واسـبحي مرة في كتاباتي
فبدون جمالك ما ولد الشـاعر
وبدون وصالك ما انتصر الثائر

وبجمالها كان مولد الشعر والشاعر, فاية امراءة بمواصفات طبيعية  لا يمكن ان تكون معشوقة نيراري لانه وكما وصف نفسه في " سمفونية اخطانا في عزفها "

يا ايتها المراة السكرى
مهما كبرت
فانت عندي كالطفلة الصغري
لست اقصد جرح الشعور
اه لو تقرايين الذي في جوفي
فانا عبد حرفي

فهل تراه يعشق امرأة بهيئة القصيدة ام قصيدة بهيئة إمراة.

نيراري ومفردات الحب

في اطار الحديث عن معشوقة نيراري الغامضة نجد ان نيراري لم يستخدم كلمة حبيبتي في اي من قصائده الا مرة واحدة فقط في قصيدة " حب في زمن الارهاب "

فإلى اللقاء حبيبتي لا تياسي      وتحمـــلي بعد النوى إيــــاب
وتاملي في الافق وعد بشـارة    من جذره  يسـتاصـل الارهـاب

وهنا كانت حبيبته هي مدينة نينوى, مسقط راسه. وكتب كلمة احبك مرة واحدة في قصيدة "القرار"

قررت قراري المشهور
ان احبك يا اية من نور

وحبيبة عمري مرة واحدة في قصيدة سمفونية اخطانا في عزفها والقارئ لهذه القصيدة يعلم تماما انها كتبت لإمرأة قد ولت من قصائده فهي ليست من الغزل !!

الأفضل أن نفترق
نحتاج لبعض الهدوء
وبعض الصفاء
لنغير طقس اللقاء
من حوارات ساخنة
من استنزاف لطاقاتنا الكامنة
لولادة شوق لا يحترق
شوق كالشعاع مداراتنا يخترق
اندفاعاتنا لم تعد آمنه
انطلاقاتنا لم تعد تنطلق
يا حبيبة عمري قد مضت الأحلام
ولم نستفق

فلماذا استنكف نيراري عن استخدام مفردات الحب المتداولة بين الشعراء وخاصة المميزين منهم او غيرهم ؟!
اتعجب كيف استطاع ان يكتب كل هذه القصائد الغزلية دون استخدام هذه المفردات المعروفة وعلى الرغم من ذلك تعتبر قصائده من أبدع ما كتب  , ومن أرقى ما قرأ .
في استطلاعي لبعض الاراء على المستوى الشخصي انقسمت الاراء لاكثر من رأي مع ملاحظة ان كل من تم سؤالهم قد سئلوا دون معرفة اسم الشاعر .
فالبعض قال : " انه لربما قد يكون هذا الشاعر لم يخض تجربة حب حقيقية " والبعض الاخر راى ان هذا الشاعر يكتب من خلال قدرته الشعرية على الكتابة وليس من خلال احساسه, واجزم اخرون على انه يكتب الحب للحب فقط , و اكد اخرون ان هذا نوع من التميز عن الشعراء الاخرين .
شخصيا احترم كل الاراء السابقة ويبقى الرد الاول والاخير للشاعر نفسه !

شخصيا وبرايي المتواضع وبعد تأمل لكل ما كتب نيراري  فكل ما ذكر هو صحيح ولكن بأطار مختلف قليلا .

فمنذ بدايات كتابات نيراري وفي قصيدة " اهرب منك " والمؤرخة في عام 1975

آه متى عيناك تشعر بي متى            وانا ازورك كالفصول الاربع
ومتى احس بوجهك الداني يذوب          كشمعة في داخلي المتقطع

ويتابع

اين الذهاب ومن يدي تاهت يد      كحمامة طارت ولي لم ترجع

ويتابع

يا من تركتيني وحيدا لم يزل     ذكراك يحيا فوق خاتم اصبعي

وفي قصيدة " اين ذاتي " والمؤرخة في عام 1998

ضاقت ذاتي بحثا عن ذاتي
هي فاتنة تعصر العطر للزمن الاتي

 ويتابع

في دمي تغفو امراءة
تتحول ماء فتسقي ترابي القاحل
وتغزو روحي كما تغزو الموجة الساحل
ابحث عتها في وجداني
فهي دربي لعنواني

ويتابع
ابحث عن انسة
تفهم نقطة ضعفي
تنقذني من عقدة القرن العشرين
لا تجعل وجهي الاخضر
يصفر عند قدوم التشرين

كان واستمر يدأب في  البحث عن معشوقته الغامضة , في بداية القرن الحالي كتب قصيدة "العبور الي القرن الواحد وعشرين "

في الألفية الجديده
عندمااكتب الشعر
انت فحوى القصيده
وانا شاعر احزانه
تمشي وحيده
فلننتظر الآتي
ما تقرره شفتاك اذا
ربما جعلتني صيادا ماهرا
او طريده .

فبعد كل الغزل الذي كتبه في قصيدته ينهيها بانه مازال وحيدا , الي ان اتخذ قرار بالحب بقصيدته "القرار"

قررت قراري المشهور
ان احبك يا اية من نور
يا ايتها المراة الضوئيه
اخرجتك من اوراقي السريه
الآن بمقدوري
ان اجمع وجهي المكسور
ان اسكن ذاتي التي اصبحت
كالقصر المهجور

فاصبح الحب عند نيراري قرار يتخذه وليس قدر ومصير فهو من يقرر متي يحب ومن يحب .
بعد طول تامل وجدت ان نيراري بالاصل هو شاعر ثوري حتى في الحب والحب عنده هو ثورة من ثوراته الداخلية وفي الحقيقة هو لم يصادفه بعد ذلك الحب القدري الكامل فكل تجاربه  لم تكن غير حب  بقرار او ردة فعل , لم يصادف ان واجه قدر الحب المحتوم لانه لم يصادف بعد تلك المراءة القدرية التي اكتملت فيها مواصفات القصيدة , بحث وما زال يبحث عن هذا القدر الذي لم يحل به بعد .
نيراري يبحث عن من هي فوق مستوى التميز فكيف يجده بهذه السهوله فعلى قدر الطالب يكون المطلوب وعلى قدر المطلوب يكون الجهد والعناء .
وبما ان معشوقته يجب ان تحمل كل هذه المواصفات الغير طبيعية لاي امراة فكان من الصعب عليه وهو الثوري باحاسيسه ومشاعره ان يطلق اسم حبيبتي وينسبها الى نفسه لاية امراة مكتوبة . ومن هنا  كانت حبيبته فقط نينوى.
فاين من تحل بدل نينوى واين هي من ستخمد ثورات نيراري ومن هي التي ستكون لنيراري وطنا .
وهذا ايضا ميز قصائد نيراري وجعل من شعره قصائد رائعة تحمل اروع المعاني دون الحاجة الي اي من مفردات العشق المعروفة والمتداولة .
فهل تراه سيجد معشوقته التي تشبه القصيدة! وهل ستكون له وطنا تعوضه نينوى الحبيبة!!

نيراري ونزار قباني

في احدى قراءاتي عبر المواقع الالكترونية لاراء قراء الشاعر نيراري استوقفني تعليق احد القراء والذي كان :

" الى شاعرنا الكبير نينوس نيراري
في البدء احب وانا استعرض بيتا من شعرك الجميل
بانني لااحاول النقد لانني لست مؤهلا على الاقل من الناحيةالاكاديمية
قدر ما اريد ان اعلق على نقطة ماإ
والبيت الشعري الذي استوقفت عنده هو
واسقطي نهديك على صدري
               واكتبي بهما بالحروف المسمارية
ما ان اكملت البيت حتى طرت الى اغلب قصائد  شاعر الحب نزار قباني
الاترى يا سيدي الفاضل،ان اصطباغ القصائد بهذا اللون من المفردات اصبح ماركة تقليدية لقصائد نزار؟
وان اغلب الذين لونوا قصائدهم بهذا اللون لم يعطواسحر نزار و بريقه"

برايي الخاص انا انفي تماما اصطبا غ قصائد نيراري  بماركة تقليدية كما وصفها الاخ الكريم وذلك لاسباب كثيرة جدا .
ولكن كما ذكرت سابقا انه وريث الكبير نزار قباني وهذا من قبل التميز وليس التقليد فلكل واحد منهما اسلوبه الخاص ولكن الاثنين اجتمعا على التميز الفريد .
 فكما تميز قباني باسلوبه الخاص تمييز نيراري باسلوب فريد ومميز اخر وان كان الاثنان من مدرسة شعرية واحدة والتي ينتمي اليها الكثير من الشعراء , فعلى سبيل المثال لا الحصر الشاعرة سعاد الصباح والشاعر احمد مطر .
هما وجهان مختلفان ولكن لعملة واحدة ,عملة نادرة الوجود كل في زمنه وهي الجراءة والصدق والشجاعة الادبية في الكتابة . اجتمع الاثنان على حب الوطن والمراءة كل باسلوبه .

فتجد نزار قباني  لم تخل له قصيدة دون ان يقول حبيبتي او سيدة عمري او سيدتي وهذا بعكس نيراري تماما الذي لم يذكرها الا مرة واحدة .
 في قصائد نيراري الكثير من المفردات العلمية والتي لم يتطرق الى استخدامها نزار قباني .
اجتمع الاثنان على عشق المراءة ولكن عشق قباني المراءة الوطن في القصيدة وعشق نيراري المراءة القصيدة في الوطن .

فكيف يمكن لنيراري ان يكون مقلدا لقباني !!

اما بالنسبة لتحفظي والذي سبق ذكره  في بداية حديثي والتي تبعد عن نيراري تهمة التقليد وان كانت نقدا لشعره ,
ان الراحل الكبير كان يكتب بروح المراءة يتقمص مشاعرها في الكتاية . كتب المراءة بكل انفعالاتها ومتناقضاتها من خلال احاسيسها هي لا من وجهة نظره بل من عمق مشاعرها . كما ابدع في وصف كل النساء باختلاف حالاتهن . جميلة ام قبيحة , جاهلة ام متعلمة, محبوبة ام منبوذة, قوية ام ضعفية. ولم يقتصر شعره على النهود فقط كما يتهم .
عالج الكثير من قضايا الجهل والتخلف التي يمارسها المجتمع الشرقي في نظرته للمراءة, كتب المعاناة والظلم  ولم يقتصر شعرة على التغزل بجسدها وهذا ايضا ابدع فيه .
اسفي علي كل من يقرا ويجهل لان من يقرا بسطحية لن يرى العمق ابدا .
اما الشاعر المميز نيراري فلم يتطرق الى هذه القضايا من خلال شعره فقد كتب فقط عن الغزل وهذا رائع ايضا
ولكن بهذا الاسلوب الفريد وبهذة الملكة الشعرية لدى نيراري اعتقد انه سيكون اعظم لو تطرق الي مواضيع اكثر حساسية فى مجاهيل المراءة واسرارها ومعاناتها بشكل عام وعن المراة الشرقية بشكل خاص وما تتعرض اليه في المجتمع الشرقي وخاصة في وقتنا الراهن وضمن كل المتغيرات التي تجتاح مجتمعاتنا الشرقية قاطبة والمجتمع العراقي خاصة .
وانا اكيدة انه سيذكر الادب الحديث عصرين, عصر قباني وعصر نيراري وعندما اقول ان يحذو نيراري حذو قباني اعني حذوه وليس تقليده وهناك فرق شاسع بين المعنيين .
مع علمي ان نيراري قد تطرق الي الكثير مما ذكر من خلال شعره باللغة الاشورية وجهلي باللغة الاشورية لا يقدم لي العذر ولكن انا بصدد الحديث عن قصائده باللغة العربية , وعتبي على كل المثقفين الاشوريين الذين لم يدابوا على ترجمة ادابهم وتاريخهم الي اللغات الاخرى بالشكل والكم المطلوب .

في نهاية حديثي اتوقع من الشاعر المميز الكثير الكثير من القصائد والتي اتوقع انها ستلقى الكثير من الاعجاب وخاصة بعد قصيدته الاخيرة "جدارية الملك الثالث" والتي كتبت في رثاء الشاعر الكبير سرجون بولص .

كل الاحترام والتقدير للشاعر المميز نينوس نيراري وكل الحب للجميع.


                                                           ايــفــا
12 – كانون الثاني- 2008

15
المنبر الحر / التعامل مع الاخرين
« في: 01:39 02/11/2007  »


 
إذا فكرنا في العلاقات الإنسانية التي تربط البشر ببعضهم البعض، سنجد غياب الكثير من القيم، مما حول النفوس إلي كائنات ضارية نتعارك معها كل يوم بل كل ساعة . لكل إنسان جانبان أحداهما يستحق النقد والآخر يستحق المدح.

فكيف حينئذ تحقق السعادة لنفسك في تعاملك مع الآخرين وإصدار أحكامك عليهم ؟

لابد من أن تتحلى أنت بهذه الصفات لكي تستطيع التعامل مع الاخرين . فأنت فقط الذي بوسعك تحقيق ميزان السعادة والرخاء .


* أولها الموضوعية :-
ومعني ذلك أن تنقد نفسك قبل نقدك للآخرين بالإضافة إلي تقبل نقد الآخرين لك، ويقصد هنا "النقد الإيجابي" ليس القائم علي المصالح الشخصية .

* ثانيها المرونة :-
المرونة والحياد وعدم الانحياز هي كلمات مرادفة لبعضها البعض تظهر هذه المرادفات بوضوح في تعاملاتنا وعلاقاتنا في محيط الأسرة والعمل ويكون الانحياز مطلوبا ً وحاجة ملحة في الحق وإنجاز الأعمال وأدائها، أو لموضوع عندما تكون إيجابياته أكثر من سلبياته .

* ثالثها التواضع :-
اعرف حدود قدراتك و إمكاناتك، لا تغتر ولا تتعالى علي من هم حولك واجعل الكلمة الطيبة دائماً ضمن قاموسك اللغوي الذي تستخدم مصطلحاته في حوارك مع الآخرين .

* رابعها الصبر والمثابرة :-
إذا كان هناك أشخاص مشاغبين يحاصرونك بالمضايقات عليك بالتحلي بالصبر والمثابرة والمحاولة في كل مرة تفشل فيها عند التعامل معهم حتى يتغيروا وتكيفهم حسبما تريد لكي تصل إلي نتيجة .

* خامسها سعة الأفق :-
لا تتعصب لرأيك بل كن علي إستعداد لتغييره أو التخلي عنه إذا دعت الحاجة لذلك . لا تقبل أي شئ علي أنه نتيجة نهائية وحتمية بل قابلة للمناقشة والتغيير . تعلم كيف تعارض وكيف تؤيد كل حسب الموقف .

* سادسها العقلانية :-
عدم الخضوع للمشاعر الذاتية ، لابد وأن يكون هناك تفسيرات وأعذار مقبولة لكل فعل يقوم به الإنسان تجاه غيره .



فسعادتك المنشودة لا تكمن في الجفاء والكراهية وإنما في العطاء والحب للآخرين بلا حدود !!


16

اتمني ان تقبلوني عضو جديد

صفحات: [1]