عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - متي كلـو

صفحات: [1]
1
صديقي الجميل وليد حنا بيداويد
مرورك البهي ، اسعدني، لك مودتي وتقديري.

متي كلو



2
الاستاذ شوكت توســـا المحترم
تشرفت بمروركم وأسعدني تعليقكم، كما اسرني طلتكم المعطرة، مع مودتي
متي كلو

3
عزيزي albert masho
 لك مودتي لمرورك
.

4
عزيزي sardar kurdi
شكرا لمرورك  مع اطيب الامنيات

5
شمول امريكي بدون "رفحاء".. براتب رفحاء!!

متي كلو

ما هو الوطن...!! ليس سؤالا تجيب عليه وتمضي.. إنه حياتك وقضيتك معاً.
"محمود درويش"


كثيرا ما كتب عن معسكر رفحاء الصحراوي ، الكائن  في منطقة رفحاء  في الاراضي السعودية القريبة من الحدود العراقية،   اقيم  هذا المعسكر بعد فشل انتفاضة اذار 1991  واثناء انسحاب الجيش العراقي من الاراضي الكويتية  مرغما من قبل التحالف الدولي،وفي حينها مارس النظام قمعا ضد الانتفاضة،  وتخلل ذلك انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان، بقتل وتعذيب  والاغتصاب ، ما دفع المئات منهم  إلى الهرب من الملاحقة والبطش ليغادروا العراق ويدخلوا إلى السعودية مع عائلاتهم لاجئين في هذا المعسكر،ولا يختلف اثنان بان  هذه الانتفاضة جاءت بسبب  جبروت النظام السابق  ودكتاتورية النظام السابق  وجرائم  النظام السابق ، ومن قتل جماعي وتعذيب واغتيال ولكن من ضمن هؤلاء المنتفضون كان من اطلق سراحهم من السجون  وممن كانوا محكومين باحكام جنائية والتحقوا بمخيم رفحاء ومنهم من ساهم في حرق  بعض من دوائر الدولة   مثل الجنسية والتسجيل العقاري.
  في عام 2006  اقر البرلمان العراقي   قانون  اطلق عليه قانون رفحاء،  يحصل عليه كل من اقام في مخيم او معسكر رفحاء ولو لاسبوع واحد هو  وجميع افراد عائلته، راتب شهري ثابت حتى لو كان رضيعا ولكل واحد منه ما يعادل 1000 دولار امريكي ودولار ينطح دولار!! ويقدر مجموع المبالغ التي يستلمها هؤلاء الرفحاويون سنويا اكثر من  35 مليون دولار، اضافة في تعينهم  في المؤسسات الحكومية وإرسال أبناءهم وبناتهم  واحفادهم !! للدراسة في الخارج على نفقة الحكومة كذلك الحج والعلاج  وغيرها من الامتيازات التي لا سابق لها في العراق ودول العالم، اضافة الى قطع سكنية  وطبعا هذه الرواتب تشمل جميع الرفحاويون سواء داخل العراق او خارجه والذين يتقاضون رواتب اخرى في دول أجنبية مثل الولايات المتحدة وأستراليا وبريطانيا وكندا والدنمارك وفنلندا وهولندا وسويسرا والسويد وغيرها !! وهؤلاء يتقاضون هذه الرواتب لمجرد اقامتهم في معسكر رفحاء، ولكن  هذا لم يشمل  المئات الذين  هربوا  من المحافظات الشمالية بعد الانتفاضة الى الحدود التركية  في معسكر سلوبي  التركي باشراف الامم المتحدة!! كما هناك حالات التزوير الكثيرة "بمواليد الأبناء الذين يتسلمون مرتبات من العراق، وهم يعيشون خارج بلادهم الأصلية" كما حشرت مئات الاسماء الوهمية من قبل الاحزاب الاسلامية المسلحة للاستفادة من هذا الفساد، مع العلم بان سكان معسكر رفح كان عددهم أقل من 30 ألفا فأصبح أكثر من 40 ألفا بعد  2003!!   فكم يكون عددهم بعد  10 سنوات وكم يثقل خزينة الدولة على حساب المستحقين فعلا  من  الذين ليس لديهم مورد يسد ابسط حاجاته المواطن العراقي ومنهم  من لم يشمله قانون الرعايا الاجتماعية لحد الان والمتقاعدين!1
عندما قررت حكومة  مصطفى الكاظمي بتخفيض هذه الرواتب، جوبه هذا القرار باحتجاجات من الاحزاب والكيانات والمليشيات الاسلامية المسلحة وهددوا وتوعدوا كل من يمس هذه الامتيازات والدولارات وكأن هذا القانون كتاب الهي ! واستمر هذا الراتب يتقاضاه كل من سكن في مخيم رفحاء مع العلم بان مبلغ الراتب ضعف الذي يتقاضه موظف خدم في الدولة العراقية بعد تقاعده  بعد 25 سنة!!
كتبت هذا بعد ان قرأت الخبر التالي الذي انتشر على منصات التواصل الاجتماعي"لطيف الياسري مواليد 1953 من محافظة النجف  وبعد انتفاضة اذار 1991سنة ،نزح الاخ الى السعودية تحديداً مدينة رفحاء السعودية هناك  في مخيم اسمه ( مخيم رفحاء)  قدم على U.N حاله حال الموجودين، في  عام  1994 تم قبوله  كلاجئ في امريكا،سافر تحديداً ولاية اوهايو مدينة سيدار رابيدز،هو وبناته الثلاثة داليا وامل وفردوس ! امل الياسري شاركت ببرنامج امريكي للعري اسمه (Naked and Afraid)،المهم بعد 2003 ووفق  القانون بدا يستلم راتب رفحاء هو وبناته!
 بعد ان تزوجن بناته، احداهن تزوجت امريكي ابيض  والاخرى امريكي اسود. فردوس وداليا رزقن باطفال من الامريكان وهؤلاء الاطفال وفق القانون تم تخصيص رواتب شهرية لان جدهم كان من سكنة"رفحاء"  اي ان ابناء الامريكان شملهم قانون رفحاء!! وربما قريبا الأوروبي والاسترالي او الكندي !!
ان رفحاء لم يكن سجنا او معتقلا ولكن كان معسكرا تحت اشراف منظمة الامم المتحدة ، وتم نقل هؤلاء الى دول امنة وتمتعوا فيها بكافة الامتيازات التي يحصل عليها المواطن ، ان هذه الرواتب التي يحصلون عليها هؤلاء لم يحصل عليها الذين قارعوا النظام البائد  وتعرض الالاف منهم  اسوأ  بكثير من"سكنة" رفحاء  ولم يحصل احد منهم  دولارا واحد، والكثير منهم  لم يستطيع الحصول على جزء بسيط من الامتيازات التي حصل عليها "الرفحاويون"!!واستشهد منهم الكثيرين، وهذا القانون  ادانة للنظام الحالي في التمايز الاجتماعي وادانة الى البرلمان العراقي الذي شرع هذا القانون المجحف، كما جعل الفوارق المعيشية بين ابناء الشعب الواحد.
ان قانون رفحاء هو نموذج سيئ  لهدر المال العام و بعيدا عن الانسانية  والعدالة الاجتماعية والديمقراطية ، ولكن تغيره اصبح  مستحيلا  في ظل النظام الحالي، لان اغلبية قادة التيارات الاسلامية الشيعية الحاكمة ورجال الدين مستفيدون من هذا القانون  بشكل مباشر او باخر  وكما يعلم   بان هذا القانون كان احد الاسباب الذي فجر ثورة تشرين عام 2019 والتي خسر الشعب العراقي مئات الشهداء والاف من الجرحى، ولكن لابد ان يعود الشباب الثائر الى الساحات والشوارع  لكي  يلغوا المذهبية والطائفية والمحاصصة  والقوانين التي اقرت خصيصا لسرقة المال العام مثل قانون رفحاء وغيره.


6
عزيزي sardar kurdi
 شكرا لمرورك .. لك تحياتي

متي كلو

7
عزيزي وليد حنا بيداويد

 شكرا لمرورك المتميز .. لك  كل  المحبة

8
مهلا يا  جورج ... يا قرداحي !!

متي كلو


"اذا اردت تحرير وطن، ضع في مسدسك عشر رصاصات !! تسعة للخونة و واحدة للعدوّ فلولا خونة الداخِل ، ما تجرأ عليك عدوّ الخارِج .."

احد الاعلامين العراقيين  سال الاعلامي اللبناني جورج قرداحي  والوزير االسابق وصاحب اشهر البرنامج على الشاشة الصغيرة ومنها كيف تربح المليون والمسامح كريم، والذي يزور بغداد  بمناسبة افتتاح معرض الكتاب في بغداد، عن الاختلاف في شوارع بغداد بعد غياب 30 عاما من زيارته للعراق، فاجاب القرداحي"هناك تغير كبير، حيث كانت افضل من الان وهل تريد اكثر صراحة من هذا ..  والعراق بحاجة الى دماء جديدة  وعزيمة جديدة  وانشالله  يصبح افضل وتعود الحركة  في البلد سياسيا واقتصاديا عندما يعيد العراق عافيته من جديد"
بعد نشر هذه التصريحات من قبل ساري حسام على مواقع التواصل الاجتماعي، انهالت التعليقات على تصريحات جورج القرداحي وهي تؤكد بان التخريب شمل  جميع المحافظات العراقية بعد الاحتلال الامريكي للعراق بعد 2003 وليس البنية التحتية  فقط بل التخريب و الفساد بكافة انواعه وفروعه من الفساد المالي والامني والاداري واصبحت الطائفية والمذهبية  والسلاح المنفلت بيد الاحزاب والكيانات الاسلامية الموالية لايران، وان العراق اصبح   بزعامة  قادة المليشيات الفاسدة وما صرح به جورج القرداحي ليس الا الحقيقة التي يعرفها القاصي والداني.
ولكن بعد هذا التصريح لجورج القرداحي مع  الاعلامي العراقي ساري حسام" 25 عاما" والذي قدم عبر شاشات التلفزة العراقية عدة برامج ناجحة ومنها بين 4 حطيان والسيرك وكان يا ما كان  وسرك ببير   وغيرها التي نالت استحسان الكثير من متابعي الشاشة الصغيرة  اضافة الى برنامجه على يو تيوب 12 ونص ، والذي اطلق عليه  نجم الاعلام العراقي القادم،حيث ظهر جورج قراداعي في لقاء مع القناة الرابعة وامام جمع من الاعلاميين والمدعويين لهذا اللقاء وبجانبه مالك القناة "غزوان جاسم" حيث اخذ يسخر القرداحي من سؤال ساري حسام  ومستغربا  لسؤاله عن الاختلاف في الشوارع بين الامس واليوم ، ثم  اخذ يسدي النصائح للاعلاميين ولساري حسام بالذات ومتهكما  باعلامي عراقي شاب اثبت جدارته في مسيرته الاعلامية القصيرة.
ظهور القرداحي في القناة الرابعة لم ياتي صدفة، بل بناء على انتقادات بعض الاحزاب والمليشيات السياسية الاسلامية لمقارنته بين الامس واليوم، وهذه الحقيقة ترفضها تلك الاحزاب، ولهذا طلب منه ان  يغير ما صرح به، والمعروف بان القرداحي  تم اختياره من سليمان فرنجية  رئيس  تيار المردة، ليستلم حقيبة وزارة الاعلام اللبنانية،   والجميع يعلم بان  سليمان فرنجية  شريك وحليف لحزب الله ، حاله حال التيار الوطني الحر الذي يتزعمه  جبران باسيل الذي يعتبر احد اكثر الشخصيات اثارة للجدل  والمتهم بالفساد والعنصرية والذي فرضت عليه عقوبات  من قبل الولايات المتحدة العراقية.
في القناة الرابعة ،يسال جورج قرداحي مستغربا من سؤال  ساري حسام ويقول، استغربت من سؤاله ولم يسال اسئلة اخرى!! ونحن  نقول لقرداحي، ان ساري حسام اعلامي عراقي ويعلم من تكون انت، فهل كنت تتوقع ان يسالك عن رائيك بالفساد الذي يستشري بمفاصل الدولة بقيادة الاحزاب السياسية الاسلامية ومليشياتها الولائية  وانت منهم ! ام بعدد الاميين الذين بلغ عددهم في العراق اكثر من 12 مليون عراقي ام يسالك عن الاختلاف بين الدكتاتورية قبل 2003 وبين الولائيين الفاسدين بعد 2003 !! ام يسالك عن ربع سكان العراق تحت خط الفقر!!وانت قلت  نصا " وهل تريد اكثر صراحة من هذا ..  والعراق بحاجة الى دماء جديدة  وعزيمة جديدة  وانشاءالله   يصبح افضل وتعود الحركة  في البلد سياسيا واقتصاديا عندما يعيد العراق عافيته من جديد" وقولك بان العراق بحاجة الى دماء جديدة، وتعود الحركة ويعيد العراق عافيته، وسؤالنا  اليس اقرارا بان الذي يحكم العراق  هم الطبقة الفاسدة ، وبحاجة الى دماء جديدة، وما هو معنى يعيد العراق عافيته!! الا هذا يعني بان العراق في حالة مرضية.
ان دعوة جورج قرداحي  الى بغداد والاحتفاء  به بهذه الحفاوة  لم يكن اعتباطا،  بل بموافقة  الاحزاب السياسية الاسلامية، لان قرداحي يعتبر شخصية اعلامية ومن الموالين لحزب الله ولهذا سخر من ساري حسام  بعد يوم واحد من تصريحه، ارضاء لتلك الاحزاب والمليشيات التي دعته لزيارة بغداد و النجف وكربلاء وحضوره الى العراق ليس من اجل معرض بغداد الدولي للكتاب، بل التوقيع مع قناة عراقية ولائية حديثة العهد!!  لتقديم برنامجا اسبوعيا  من شاشة تلك القناة التي تمولها فصائل  حزبية واسلامية  ولائية!! لقاء مبلغا!!  بالدولار الامريكي مع اقامة مدفوعة التكاليف في احد الفنادق الراقية في بغداد مع سيارة وسائق، وهناك مصادر مقربة من القناة اكدت بان  القناة سوف توفر كل الامكانيات الى جورج قرداحي والبرنامج سيكون اسبوعي وتجري تحضيرات لتصويره"، مبينة ان"القناة المملوكة لشخصيات مقربة من الفصائل الولائية لايران في العراق ستعيد القرداحي الى الشاشة، لموقفه السابق بوصف الحرب في اليمن بالعبثية" واعتبر حزب الله اللبناني تصريحات قرداحي حينها “مشرّفة وشجاعة” ورفع الحوثيين صورته في قلب صنعاء!!. كما ان ظهور القرداحي على الشاشة العراقية كان  بايعاز من الفصائل الولائية كما اجرى عدة لقاءات مع بعض الولائيين من الاحزاب السياسية الاسلامية  ومنهم حنان الفتلاوي  ونوري المالكي أمين عام حزب الدعوة الإسلامية وتعرض الى انتقادات من ناشطين على منصات التواصل الاجتماعي وابرز ما كتب  “الارتماء في أحضان إيران يبدأ بزيارة العراق”.


9

"جوجو" يهز العراق والسفارة الامريكية!!

متي كلو


"يمكن أن تخدع كل الناس بعض الوقت، وبعض الناس كل الوقت، لكنك لن تستطيع خداع كل الناس كل
الوقت"
إبراهام لينكولن

نيران  وعواصف وزوابع  رعدية،اصابت  منصات التواصل الاجتماعي خلال الايام القليلة الماضية، حيث قفز  خبرا صغيرا  على المشهد السياسي العراقي والانسداد السياسي والكتلة الاكبر والإطار التنسيقي والتحالف الثلاثي والبيت الشيعي  والبيت السني واجتماعات الكيانات السياسية الاسلامية  والمستقلين"الغير المستقلين" ورئيس  الجمهورية  برهم صالح ام  ريبر أحمد وتشكيل الحكومة  والتطبيع مع اسرائيل  ومحور المقاومة وتجاوز الفساد السياسي والاداري والمالي والصراعات والانشقاقات والمحاصصة الطائفية  والمذهبية والشهادات المزورة و شربت الحاج زبالة وكعك السيد  وتصريحات مشعان الجبوري وابو مازن وارتفاع اسعار  النفط والحمى النزفية واختيار رئيس الحكومة  الجديد وطلاق ياسمين صبري من احمد ابو هشيمة   او تشكيل كتلة مستقلة  من اربعون نائبا وكتلة السيادة، اما الخبر الصغير فهو اعتقال"شخصية" مثيرة للجدل  اطلق عليها"جوجو دعارة"!  وجاء في الخبر بان هذه المتهمة"المتحول جنسيا" متهمة بابتزاز  شخصيات وقيادات بارزة في الدولة العراقية الديمقراطية الاتحادية !! كما ابرزت الصحف بان في جعبة "جوجو دعارة"  ملفات حساسة  للغاية ومخابراتية خطيرة  تخص امن الدولة  وربما  اكبر من المخابرات او السلطات الامنية والداخلية والخارجية !! واصبح حديث حديث الساعة وحديث  المجتمع والحديث في القصور المختصبة في  المنطقة الخضراء ، بحيث طغى هذا الخبر كل الاخبار وكل المقابلات وكل الاحاديث وكل التصريحات الاقتصادية والسياسية  وارتفاع اسعار الاوبك !!
لا نريد ان نتطرق الان على الاسم الحقيقي "لجوجو دعارة" المتحول جنسيا  وفق بطاقته  الشخصية للاحوال المدنية او من  سكنة اي محافظة او  مدينة عراقية، اومراحل اعتقاله ولكن ظهر عبر موقعها المسمى "جمهورية جوجو"  مهددة قيادات امنية وسياسية في الدولة العراقية بكشفها وفضحها  ومنها  اسماء و فصائل مسلحة متنفذة كما توافدت من المنطقة الخضراء  شخصيات حكومية  ومليشياوية وحزبية الى مركز اعتقالها لاطلاق سراحها والتستر على الدعارة السياسية التي يزاولها  النظام العراقي  منذ 2003 والتاثير على سير مجريات قضية جوجو"دعارة" ! لكي لا يعترف باسماء وحصرا بقيادات المليشيات الاسلامية الموالية لايران التي تحكم باسم الدين وهو الغطاء الذي تتستر تحت عمامته قيادات تلك المليشيات منذ دخولهم خلف الدبابة الامريكية.
اصبحت جوجو قضية رائ عام ولم يستطيع احد ان  يحتمل عفونة ورائحة القذارة للسياسيين  التي أزكت الانوف، وخاصة عندما  انتشر مقطعا "لجوجو دعارة " وهي تتحدث مع ابو حسن الساعدي  احد اعضاء مليشيا عصائب اهل الحق التي يتزعمها"قيس الخزعلي" الذي ساعدها في حل  احدى مشاكلها!! وهذا دليل قاطع بعلاقتها بالمليشيات المسلحة الاسلامية واصبح يطلق عليها "عصائب اهل جوجو"!!
ليس سؤالا واحدا بل عدد من الاسئلة تدور في ذهن ابناء الشعب العراقي، لماذا هذا الاستنفار  من قبل القيادات  الحزبية  الاسلامية والفصائل المسلحة  العراقية حول اطلاق سراح هذا المتحول جنسيا، والاستمرار  في تسهيل عملياته  في ممارسة الدعارة  السياسية برعاية تلك الاحزاب !!وهذا ما يخفيه تحت اباطه لفضح هؤلاء  علنا من سياسيين واعلاميين وفنانين عراقيين  والسكوت عنهم مقابل اطلاق سراحه وكما تسرب حديث لمدير مركز شرطة الصالحية  بانه رفض تسليم جوجو الى مبعوثين من السفارة الامريكية و كذلك تهديدات تلقاها من فصائل اسلامية مسلحة، واذا كان جوجو المتحول جنسيا  يملك كما هائلا من ملفات العهر السياسي العراقي، فكم تبلغ ملفات المخابرات الاقليمية والدولية عن هذا العهر  وقادته من السياسيين والشخصيات التي تحكم البلد.
هناك علامة استفهام لا يستطيع احد تجاوزها  وهو التزام  الصمت من قبل  حكومة الكاظمي و هيئة النزاهة  وكذلك المحكمة الاتحادية! ولهذا  يظهر جليا ان ما يحمله "جوجو دعارة"  من ملفات فساد اكبر حجما مما  تملكه هيئة النزاهة والمحكمة الاتحادية والحكومة ،ولماذا يهرول قادة احزاب السلطة  والسفارة الامريكية  للتوسط  واطلاق سراح جوجو دعارة !
الجميع اعلن النفير العام، المليشيات تتزاحم  والسفارة الامريكية تتزاحم  ! الكل يتزاحم للافراج عن"جوجو" .. اذا جوجو  ليست"دعارة" فقط.. بل جوجو كاتمة اسرار السلطة  العراقية والسفارة الامريكية! ومن حق المواطن العراقي ان يسال، هل ان جوجو مجندة عند المخابرات الامريكية، وهرولة المليشيات والسفارة الامريكية، ليس الا دليلا واضحا بالعلاقة  المتينة بين المليشيات الاسلامية الموالية لايران والسفارة الامريكية والهدف المشترك لتخريب العراق ونهبه  وفساده !!
ان التقارير التي نشرت هنا وهناك، سواء في الصحف او على منصات التواصل الاجتماعي تشير بان ممارسة  جوجو لنشاطها ليس  جديدا، بل منذ عدة سنوات وكلها تحت غطاء ميلشياوي وهناك جهات متورطة  تهدد امن الدولة وتنذر بكشف المستور عن شخصيات  وكيانات وقيادات بارزة في "الدولة العراقية"
ان جوجو ليس وحده المتحول جنسيا، بل كل السياسيين وقادة الاحزاب الاسلامية الذين  يحكمون العراق، على شاكلة جوجو، متحولين جنسيا واخلاقيا، واذا كانت جوجو تقود شبكة منظمة لسمسرة النساء، ورطت فيها كبار المسؤولين وقادة المليشيات ، فان كبار المسؤولين وقادة المليشيات،انفسهم يقودون شبكات سمسرة  ليس بالنساء فقط، بل بكل انواع التجارة واهمها المخدرات، انها الدولة العميقة التي  يقودها "جوجو"!!


10
عزيزي وليد حنا بيداويد
ارق تحية
شكرا لمرورك  العطر والبهي واسعدني مشاركتك وتفاعلك مع الموضوع، ويسعدني اتفاقنا في الرؤية  لبلدنا الجريح، اما عن المجاملة، فانا اكتب بصراحة دائما وكان لي عمودا اسبوعيا في احدى الصحف لمدة 5 سنوات"الصراحة .. راحة "  ولهذا اني بعيد جدا عن المجاملات حتى مع الاصدقاء، واعتبر بان المجاملة نوع من النفاق.. تحيتي لك مرة اخرى
.



11
طير الحجل  واجتثاث  المالكي والذيول !!

متي كلو

  "يمكنك أن تعتقل ثورى ولكن لا يمكنك إعتقال الثورة"
هيو نيوتن (ناشط حقوقي)

صداقة متينة  بين بدوي وطبيب، زار البدوي الطبيب، حيث اثار استغراب البدوي عندما شاهد بان الطبيب  يحتضن"حجلا"، وعندما سال البدوي عن هذا الاهتمام، قال الطبيب، تفضل معي لتعرف سر هذا الاهتمام! وسار معا الى ان وصل تلا مرتفعا، فاخذ الطبيب الطير ووضعه على قمة التل، فاصبح الطير بجذب أقرانه بصوته للإيقاع بهم، فتجمع عدد من طيور الحجل قربه، وهنا اخرج الطبيب بندقيته واطلق رصاصات باتجاه الطيور، فقتل عدد منهم ما عدا طيره، وهنا اخبر الطبيب صديقه قائلا، هل عرفت الان سبب اختضاني الطير! اجابه البدوي نعم عرفت والان اعرض عليك مبلغا كبيرا لقاء هذا الطير، وبعد الحاح البدوي ، وافق الطبيب على عرض صديقه، فاخذ البدوي الطير ووضعه في قمة التل، وقبل  ان يجذب اقرانه بصوته، صوب بندقيته نحو الطير فقتله برصاصة واحدة، فاستغرب الطبيب بذلك، وقبل ان يساله الطبيب عن سبب ذلك قال:هذا الطير يجب ان يقتل، لانه تسبب  في قتل ابناء جلدته وفصيلته وجنسه  وبقتله يحفظ الاخرين والوقوع في شركه !!!
والسؤال الذي يطرح بعد قراءة هذه الحكاية، كم  عدد امثال هذا  الطير في العراق اليوم، الذي يقتلون ابناء جلدتهم  من ابناء شعب العراق بكافة طوائفه ومذاهبه وقومياته واديانه واهداء خيرات العراق الى الغرباء  من الجيران والخلان والاحباء!  نعم هناك الكثير من امثال هذا الطائر من  الخونة و الذيول في عراق اليوم، وهؤلاء الذيول من كيانات سياسية اسلامية وتجاهرعلنا و بكل وقاحة وعلى الملأ وعبر شاشات التلفزة، بتبعيتها الى الاجنبي  وعندما قامت انتفاضة تشرين الخالدة كانت من اولى مطالبهم  بانهاء التاثير الايراني على العراق ومحاسبة اتباع وذيول طهران الذين يدينون بالولاء لها على حساب العراق، وتغلب مصلحة ايران على مصلحة  العراق وشعبه.
من خلال المتابع لسياسة الدولة العراقية وقوانينها عبر برلمانها السَيِّئ السُّمْعة،، نشاهد ان هذا البرلمان شرع اغلب قوانينه، التي لم تكن  سوى صفقات مشبوهة، تم تمريرها باغلب نوابه من الكيانات والاحزاب الاسلامية التي دخلت الوطن  خلف الدبابة الامريكية واطلق على هؤلاء بالذيول اي الموالين لايران والذي يتحكمون وما زالوا يتحكمون في مفاصل الدولة العسكرية والسياسية والإعلامية والأمنية، وعندما خرج مئات الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع  والساحات في تشرين 2019  كانت من ضمن  مطالبهم  حكومة جديدة وعزل الطبقة السياسية الحاكمة وإنهاء النفوذ الإيراني. ولكن الحكومة  والمليشيات والاحزاب الاسلامية الفاسدة قتلت المئات منهم وجرحت الالاف امام انظار العالم اجمع، لان شعارهم كان "نازل أخذ حقي، وأريد وطن مستقل وغير تابع!"
ان مشكلة العراق الكبرى هي المليشيات التابعة للاحزاب السياسية الاسلامية التي تعمل لمصلحة ايران  ولمصالحها الشخصية واهملت جميع الخدمات التي يجب ان تقدم للشعب العراقي بل ازدادت تلك الخدمات سؤءا وكانت الحصيلة،  مستشفيات  متهدمة  ومدارس لا تتوفر فيها ابسط الخدمات واكثر من 900 الف طفل عراقي لا يجد موقعا له في التعليم وهو في عمر التلمذة  وتسرب الالاف من الطلبة  من مقاعد الدراسة وتخريب البلد  في جميع مفاصل الحياة.
من ابرز الاحزاب السياسية الاسلامية التي تسيطر على  حكومات العراق  المتعاقبة منذ 2003، هو حزب الدعوة او الموالين له او لايران ، بدا من الجعفري والمالكي والعبادي وعبد المهدي، وتاريخ هذا الحزب ملئي بالاجرام والتخريب، وبالرغم من حكم الاحزاب الاسلامية الشيعية  في العراق ولكن  ابناء جلدتهم من الشيعىة والاخرين يعيشون في وضع مزري ويعانون من سؤء الخدمات من كافة النواحي  وخاصة  الزراعية والصناعية ، لكي تعمل مصانع ايران باقصى طاقاتها من اجل تصدير انتاجها الردئ الى العراق وهدر ملايين الدولارات من قبل تلك الاحزاب والموالين لايران من جراء السماح بدخول المخدرات الى داخل المدن لتفتك بالشباب والقضاء على احلامهم وتحقيق هدف تلك الاحزاب، بجعل العراق احدى الولايات الايرانية، وازدياد عدد حملة الشهادات العالية  بدون عمل والذي ينتج البطالة والتشرد والذي يؤدي الى ازدياد الجريمة بانواعها!!.
هنا نعود الى حكاية البدوي عندما اطلق الرصاصة الى طير الحجل وقتله ، ليحفظ  الاخرين  في الوقوع في  شركه، كذلك يجب ان يتخلص الشعب العراقي من حزب الدعوة  الذي اصبح لا يقل بطشا ودكتاتورية عن حزب البعث، ولهذا ان الاوان  لتشريع قانون اجتثاث حزب الدعوة، كما تم اصدار قانون اجتثاث حزب البعث  ومحاكمة من لطغت اياديهم بالدماء واولهم أمين عام حزب الدعوة الإسلامي   ومؤسس الدولة العميقة، نوري المالكي الذي امر بانسحاب الجيش والقوات الامنية من الموصل وتسبب ذلك في الإبادة الجماعية ضد الإيزيديين وجرائم ضد المسيحيين والشبك والتركمان وكذلك الذي تسبب في مجزرة سبايكر، وجرائم اخرى  ليست خافية على الشعب العراقي، ان حزب الدعوة وقائده نوري المالكي  لا يختلف قيد انملة عن ما فعله حزب البعث وقائده صدام حسين من استبداد وسجن واعتقال وتعذيب واغتيالات  وتغيب المئات من المواطنين الابرياء  ما زالوا مجهولي المصير!!
ربما يسال احد القراء الاعزاء ومتى يتم ذلك!الاجابة ليست صعبة، لان ثورة تشرين الخالدة لم تموت ، وكما قال الضابط لتشي جيفار عند اعتقاله ، اعترف هذه النهاية، بصق تشيئ جيفارا في وجهه وقال ان قتلتني تكون هي البداية وليست النهاية، وثورة تشرين لم تسقط او تموت بل هي البداية.

12
عزيزي وليد حنا بيداويد
تحية عطرة
غريب أمر هذه الأمة فالفرد فيها مزدوج الشخصية ، والمجتمع منشق الضمير. علي الوردي

قصة معبرة .. وهي احدى القصص القليلة التي ابطالها يملكون الضمير والمصداقية، و لكن اليوم لا احد يملك ذلك الا ما ندر، بالرغم من بساطة هؤلاء العمال، ولكن ضمائرهم  لا زالت نقية، واليوم هناك عدد كبير من "الذكور" وليس الرجال، فقدوا الضمير في زحمة الهرولة خلف المادة،  وهم يملكون الملايين والاطنان!! ان ما كتبته درس علينا التمعن بما ورد فيه،
لك محبتي
.


13
المنبر الحر / مفاوضات "ابو كطان"
« في: 08:48 06/04/2022  »
مفاوضات "ابو كطان"

متي كلو

في عام 1977 نسبت للعمل كمديرمجمع  مبيعات الرصافة في حي الجوادر في مدينة الثورة (1) والخاص بتجهيز وكلاء الرصافة بمختلف انواع الاقمشة وكان هذا المركز يشمل جميع وكلاء الشركة التجارية للقطاع العام وكانت توزع الحصص وفق الجدول الاسبوعي المعد لكافة  الوكلاء وحسب المناطق في جانب الرصافة  اي يوم معين لكل حي  او عدة احياء وفق كثافة الوكلاء للمنطقة، وكان يوم الخميس من كل اسبوع مخصصا لوكلادء مدينة الثورة  فقط لما تحتويه هذه المدينة من الكثافة السكانية وعدد كبير من الوكلاء.
حضرت يوم الخميس صباحا  كعادتي يوميا قبل الدوام الرسمي بنصف ساعة وكان الدوام  يبدا في الساعة الثامنة صباحا ولغاية انتهاء الدوام في الساعة الثالثة   او حين الانتهاء من تجهير اخر وكيل لذلك اليوم،فكان العشرات بانتظار بدا الدوام وكان اغلب هؤلاء الوكلاء قد حضر قبل ساعة من بدا الدوام ووقف الجميع قرب الباب الرئيسي للمجمع وياخذ كل واحد من هؤلاء في الطابور الطويل  والذي كان يستغرق وقتا طويلا لقطع قسيمة الشراء  وتسديدها والانتقال الى المخازن لاستلام الحصة الاسبوعية.
نشاهد هؤلاء الوكلاء يتراكضون كل مجموعة امام احد موظفي المبيعات لتثبيت المواد التي يختارها كل واحد منهم وفي اغلب الاحيان تكون  الكميات موحدة  كمية  وصنفا لكافة الوكلاء، ولا يمكن تجاوزها وهناك مواد مفروضة على الحصة الاسبوعية من المواد  والتي كان يطلق عليها بطيئة الحركة اي صعوبة تسويقها من قبل الوكيل وكان هذه احدى السياسات الخاطئة في اختيار موظفي قسم الاستراد  والتي كانت كانت سببا في  في تخزين  المواد في المخازن   وبالتالي  فرضها على الوكيل او تلفها وشطبها من السجلات المحاسبية .
تم تجهيز الوكلاء وفق التسلسل  بصورة طبيعية  ولكن بعد الظهر سمعت ضوضاء واصواتا مرتفعة  في قاعة الوكلاء الملاصقة لمكتبي  وقبل ان اخرج على ما يحدث حضر امين المخزن  وهو في حالة عصبية من تصرف احد  الوكلاء  واعلمني بانه تلقى كلاما غير لائق بحقه من قبل وكيل من حي الثورة  وطلبت استدعاء الوكيل  وحضر وكان في اواخر العقد الخامس من عمره  ذو  لحية بيضاء  طلبت منه الجلوس  والهدوء  لكبر سنه ولكن رفض الجلوس وهو يتوعد الموظف امامي  كررت الطلب اليه بالهدوء  والكف عن التهديد والكلام الغير اللائق بحق موظف اثناء تادية واجبه، واعلمته بان هذا التصرف يعتبر جنحة يعاقب عليها القانون واجراءات اخرى من المؤسسة التجارية  بحرمانه من الحصة الاسبوعية لعدة مرات، قال  انا  رجل كبير ومضى اكثر من ثلاثة ساعات بانتظار  الحصة، وطلبت من الموظف  ان اجهز  لكبر سني ولكن الموظف لم يلتفت الى طلبي، قلت له ان الاستلام وفق التسلسل، وشرحت له بان من يحضر اولا يستلم اولا وهذه القاعدة في جميع مجمعات المبيعات  وانت لست وكيلا جديدا وتعلم سياق العمل جيداوهناك اكبر منك سنا كما هناك عدد كبير  من النساء ولكن الوكيل اصر على الاستلام الفوري ولم تفلح كل محاولات التهدئة  ثم بدا كلمات بذيئة بحقي و الموظفين  وفي لحظة غضب  امسكه احد الموظفين  ودفعه خارج المكتب، وقع على الارض، طلبت من الموظف توقف تجهيزه لفترة اسبوعين.
بعد تقريبا ساعة دخل مكتب مسؤول العمال"ابو كطان" وهو مكفر الوجه، قائلا: استاذ ان الوكيل اصطحب عدد من اولاده واقاربه حاملين العصي  وهو ينتظرون انتهاء الدوام الرسمي، مهددين  بانتقاص منك ومن الموظف الذي دفعه، لان عندما وقع الوكيل وقع عقاله ويشماخه على الارض وهذا يعتبر اهانة وطعنا لكرامته ومبادئه واخلاقه، فقلت له علينا الاتصال بالشرطة، اجابني على الفور .. لا لا ياستاذ، وهذا لا يمنعهم  من الحضور او بعده ، وعندما سالت ابو كطان عن الحل، اجابني سوف اخرج واعلم ما يريدون، وافقت على الفور.
غاب ابو كطان اكثر من نصف ساعة  ليبلغني بان الحل هو تجهيز الوكيل فورا مع حصة اضافية ولا يوجد لديهم حل ثان، اتصلت بمعاون المدير العام لشؤون التسويق، ورويت له ما حدث، وكان الحل بتجهيز الوكيل نصف حصة اضافية تلافيا لما لا  يحمد عقابه، بلغت ابو كطان بهذا الحل، وبعد مفاوضات ومباحثات بين ابو كطان واقرباء الوكيل، وافق ان الاضافة مع اعتذار الموظف امام الوكلاء عن ما فعله وتقبيل جبين الوكيل.
دخل الوكيل مع احد ابنائه شاكرا هذه الاضافة  وتقدم اليه الموظف لتقبل راسه وخرج وهو مبتسما ومنتصرا!!
في اليوم التالي قلت لابو كطان كم هو رخيص  هذا الوكيل، وعندما سالني عن السبب مستغربا كلامي،
قلت له ان كرامة هذا الوكيل لا تساوي اكثر من نصف حصة من المادة،  ولكن ابو كطان قال لي استاذ هذه هي تقاليدنا وعاداتنا  فقلت له ارتضى بربحية لا تتجاوز العشرين دينارا مقابل وقوع العقال واليشماغ اي كرامته واهانته  وشكرت ابو كطان  وقلت له كنت مفاوضا جيدا يا ابو كطان.

(1)   وهي المدينة التي شيدها الزعيم عبدالكريم قاسم  وسميت بمدينة الثورة   تيمنا  بثورة 14 تموز 1958  وتم تغير اسمها على مر السنوات حيث سميت في عهد العارفين واحمد حسن البكر بحي الرافدين  ثم سميت  بمدينة صدام  في عهد النظام  قبل السقوط واطلق عليها بعد التغير بمدينة الصدر.

14
عزيزي وليد بيداويد
اقف كثيرا  امام ردودك وذوقك في المتابعة ..ورائحة حضورك يطغي على المقالة  الكثير من المصداقية لان ردودك لا يكتبها الا شخص متميز .. لك محبتي

15
عقدة الجلوس في الصف الامامي.. او . النخبويين.!!


متي كلو


" ملأى السنابل تنحني بتواضع .. والفارغات رؤوسهنّ شوامخ"


كان الزعيم الدرزي اللبناني كمال جنبلاط مدعوا الى حفل ما ، وكان جالسا في الصفوف الخلفية، هرول اليه احد منظمي  الحفل ، وقال له، تفضل يا استاذ كمال  الى الصف الامامي، نظر اليه كمال جنبلاط ورد اليه قائلا “اينما وجدت فهو الصف الامامي و قال الشاعر العربي نزار قباني" إن أغلب من يجلسون في الصفوف الأمامية أثناء حفلاتي الشعرية لا يفقهون في الشعر شيئا بينما جمهوري الحقيقي هو من يجلس في الخلف.
في دول الاغتراب العربي بصورة عامة والعراقي بصورة خاصة،ظاهرة غريبة اجتاحت بعض التجمعات الادبية او الاجتماعية،  عندما تقدم  محاضرات  او ندوات او مهرجانات، وغالبا ما تكون الدعوات عامة عبر منصات التواصل الاجتماعي، ويحضر "البعض" مبكرا، لكي يجلس في الصف الاول، ويشعر بالانتشاء والزهو والفخر لكي يلفت النظر  في مقعده المتقدم في الصف الاول، ولكن عندما لم يجد مقعدا في الصف الاول، يضطر ان يجلس في الصف الثاني او الثالث ولكن منزعجا ومتوتر الاعصاب، ويتلفت شمالا  وشرقا وغربا وجنوبا،  ربما  يسعفه احد من مسؤولين القاعة  بمقعد  اضافي  ويضعه  في الصف الاول قرب الممر حتى لو تم اغلاق الممر!! لان الجالسين  وفق اعتقاده  ليسوا اهم منه  في هذه القاعة او في اي قاعة اخرى في هذه المناسبة او اي مناسبة اخرى،  او ربما ينهض احد من الصف الاول لقضاء "حاجته"  فينهض من مقعده  في الصف الثاني او الثالث ويقفز مغتصبا مقعد المغادر ثم"يرتخي" في هذا المقعد وقريبا على منصة الندوة او المحاضرة، والبعض  في حال لم يتوافر له مقعد حسب مبتغاه فيلعن حضه في الحضور الى هذه المحاضرة او الندوة  ويغادر القاعة غاضبا بشدة وعلامات على وجهه  حركات وانفعالات غاضبا مع تمتمة   بكلمات لم يسمعها سواه، اما في اليوم التالي   عندما يساله البعض لماذا غادرت القاعة ، فالجواب حاضرا" مكالمة هامة  من العائلة"، بالرغم  من انه يجهل مادتها  وليس له اي اهتمام  وبالعربي الفصيح "لا يفقه منها شيئا" ولكن حضورة بسبب اصابته بفيروس الصور التذكارية  وهو في الصف الاول!! او كما كان يعتقد حفيدي  بان من يجلس في المقعد الامامي من السيارة يصل اولا!! وهذه النماذج لا يسيئون الى اسمهم  فقط بل  الى شهاداتهم العلمية او الادبية اذا كانت يستحقونها ونسوا بان حسن السلوك افضل من الشهادة العلمية!!
كذلك في مدن الاغتراب، تنظم  احزاب سياسية  سواء من الحاكمة او المعارضة  او تجمعات  خدمية ،امسيات او ندوات و بمناسبات وطنية او سياسية، و يتم دعوة سياسيين  او رجال اعمال في التجارة  والصناعة وشخصيات تالقوا في مسيرتهم الحياتية واصبحت لهم بصمة في الاقتصاد في مدينتهم ، وتحجز طاولة لبعض هؤلاء مع ممثل الدولة ، ولا تختلف عن الطاولات المنتشرة في ارجاء القاعة، كما يجلس على  الطاولة  عدد من المحتفين بهم   اما المسؤولين عن التنظيم فيتوزعون  في ارجاء القاعة  لتصويب اي خطا عند حدوثه اثناء الاحتفالية  بجميع التفاصيل.
اما ، المغتربون في مدن الشتات من الجالية العربية  بصورة عامة  والجالية العراقية بصورة خاصة، عند اقامة اي احتفالية  لمناسبة ما، تخصص طاولة في صدر القاعة، يخصص مقعد في الوسط للمحتفي به  او ممثل برلماني او  حكومي فيجلس بجانبه  يسارا او يمينا عدد من “النخبويّين”  أو دعاة النخبوية ، يبلغ احيانا عددهم اكثر من عشرة اشخاص،  اما المدعوين فينتشرون على الطاولات في ارجاء القاعة، وهناك  بعضهم يترك عقيلته  في طاولة اخرى ليكون قرب المحتفي به، وعلامات الكبرياء والغرور  ظاهرة على سحنته!!
اما اذا كان من ضمن جدول  الحفل  تقديم وجبة عشاء للحاضرين، فيتم توزيع  صحن من العشاء  امام كل مدعو من الحاضرين في القاعة ، اما على الطاولة التي يجلس فيها المحتفي به و "النخبويّين”  في صدر القاعة ، فيضع ما لذا وطاب وعدد الصحون  اكثر من النخبويين باضعاف وعشاء يكفي للعشرات ويعتقد هؤلاء بان  قيمتهم تتحدد بمكان جلوسهم وما يقدم على الطاولة ، فليس لنا الا ان نقول لهؤلاء انها العقدة النفسية وعليهم مراجعة الاطباء النفسيين المختصين بهذه العقد !! او الاستعانة بالاصدقاء الصادقين الذين يصارحوهم في عيوبهم!!
ونقولها مع الاسف الشديد بان  هؤلاء يرون في انفسهم مميزات ليست موجودة بالآخرين  ويبقى سؤالنا في هذه المقالة ، هل قيمة الشخص انسانيا او ثقافيا او اجتماعيا تتحدد بجلوسه في الصف الاول  او في صدر القاعة  واجابتنا نقول صدق من قال" ملأى السنابل تنحني بتواضع .. والفارغات رؤوسهنّ شوامخ" وهذا البيت الشعري، يعبر عن الكثير من النماذج  البشرية التي نصادفها في الحياة اليومية والتي تعتقد بانها افضل من الاخرين، لضيق تفكيرهم وفكرهم
.




16
عزيزي الجميل وليد حنا بيداويد
ارق تحية
 مع الاسف نلتقي مع هؤلاء   في اي  مكان، وهناك من يحضر  مبكرا لكي يحجز مقعدا في الصف الاول، واذا شاهد امثاله قد حجزوا قبله، يجلس   في الصف الثاني او الثالث وهو ممتعض  ومتعكر المزاج طوال الوقت، ومنهم  من يهرول  لكي يلقي كلمة  مهما كان نوع  الامسية  بالرغم من  ذلك  ليست  من اختصاصه،  ولكن المسكين مصاب  بعقدة  حب الظهور   والاستعراض و يطلق عليهم البعض "مجانين حب الظهور"  المهم  تظهر الصور وهو في الصف الاول...!!
شكرا لمرورك  مع محبتي

17
كلمات"مطشر" الكبيرة .. و"سي حافي" والطارئين على..!!


متي كلو


يروى والعهدة على الراوي، كان يا مكان في قديم العصر  والزمان ، قرية في الريف الجنوبي من العراق ، وفي كل مساء كان ديوان الشيخ يقصده وجهاء القرية، وكان الحاضرين  في هذا الديوان يتناولون مع الشيخ احاديث متنوعة ومشاكل القرية وحال الزراعة  والمطر وموسم الحصاد وتسويق المحاصيل الزراعية الى المدينة ، والعلاقة بين العشيرة والعشائر الاخرى، وفي احد الايام، مرض احد وجهاء القرية فطلب من ولده الشاب "مطشر" ان ينوب عنه في امسية ذلك اليوم والاعتذار من الشيخ لعدم حضوره بسبب وعكة صحية المت به ، وان يجلس في ديوان الشيخ بكل ادب واحترام، كثير الاستماع وعدم مقاطعة الاخرين مع  اختيار الظرف المناسب للكلام ولا يتفوه بجمل لا ترتقي بمقام الشيخ والحاضرين، وان يختار كلمات "كبيرة" في حالة مشاركته في ابداء الرائ في اي حديث.
ذهب "مطشر" الى ديوان الشيخ، بزيه العربي التقليدي ، وسلم على الحاضرين  معتذرا عن سبب غياب والده، واخذ مكانا في الديوان، كان الحديث يدور حول قلة الامطار في ذلك العام، واراد
"مطشر" مشاركة  الحاضرين وانتقاء كلمة "كبيرة" تليق  في هذه الجلسة، فقال"جبل" وسكت، أداروا الجميع رؤوسهم نحوه مبتسمين، ثم جرى الحديث عن تسرب معلومات للقرية بوصول مدير الناحية الجديد الى الناحية بعد اسبوعين، فانتقى الشاب كلمة كبيرة اخرى وقال"اسد" فكذلك  أداروا الحاضرين رؤوسهم  مرة اخرى نحوه مبتسمين، وعندما  دار الحديث عن تعبيد الطريق الترابي  فانتقى كلمة كبيرة  ثالثة وبصوت عال"قطار" ابتسم الحاضرين له،  بعدهاانفضّ الجمع وتفرَّقوا وذهبوا كل واحد الى داره.
عاد  "مطشر"الى داره، لكي يخبر والده كيف شارك بالحديث بعد ان  انتقى كلمات كبيرة في ديوان الشيخ وكيف ادار  له الحاضرين  رؤوسهم مبتسمين له ، ولكن الوالد كان نائما.
نهض "مطشر" مبكرا منتظرا والده ان يستيقظ، انتظر اكثر من ساعة وهو متلهفا للقاء والده ليخبره عن اجتماع ديوان الشيخ وكيف انتقى  كلمات"كبيرة" تليق بالشيخ والحاضرين،بعد ان نهض والده قصده مطشرا فورا، وساله الوالد عن الديوان والحاضرين وكيف تكلم وهل انتقى كلمات كبيرة امام الشيخ، قال لوالده، نعم  يا ابي  كما اوصيتني، عندما كانت الاحاديث متنوعة فانقيت كلمات كبيرة، وهي الجبل والاسد والقطار،  وادار الجميع رؤوسهم نحوي مبتسمين وكان في ذهني ايضا كلمة الفيل ولكن مع الاسف  انفض الاجتماع ، نظر اليه والده  مبتسما  قائلا له" انقلع يا طايح الحظ"
ربما الان القارئ الكريم يستغرب من هذه  الحكاية وعنوان المقال، وما العلاقة بين "مطشر" والساحة الثقافية او الصحفية   في المغتربات، ولا ارغب بان ينتظر القارئ كثيرا ونحن في عصر السرعة ومتابعة اخبار روسيا واوكرانيا وزواج بوتين وخلطة العطار الصدرية وقصف الجارة المسلمة ايران لمركز  الموساد في اقليم كوردستان!!
ان الساحة الثقافية  او الصحفية  ليست حكرا لاحد، وكتبنا سابقا، بان هناك دكاكين للمحاضرات ودكاكين للشعر الزكزاكي  للطارئين !! واليوم دكان الكلمات  "الكبيرة "في المقابلات و المقالات ، حيث يستخدم احد الطارئين على الثقافة بصورة عامة والصحافة بصورة خاصة ،اسماء  شعراء وروائيين اجانب  عند اجراء "مقابلات"  لكي يوهم للقارئ بان هو من المتابعين لاعمال كبار الروائيين والقصصيين والشعراء وانه يملك كما هائلا من روايات وقصص  ودواوين  شعر لهؤلاء في مكتبته المنزلية ان وجدت!!  ونسى  ان القارئ"مفتح باللبن" ويقرا ما يسرقه هؤلاء من الشبكة العنكبوتية ويعلم جيدا  بان هؤلاء لا توجد في مكتبتهم رواية  او مجموعة قصص  او ديوان شعر واحد، ما عدا " النسخ المجانية" ولا يتذكرون سوى  مجلات  المزمار ومجلتي وبساط الريح  ولكن  في هذه الساحة اصبحوا "مفكرين" و"منظرين"و"صحفيين" واصبحت سرقاتهم "اقوال ماثورة" واصبح "كوكل" عمهم وخالهم!!
الجميع متفق بان  المقابلات احدى قنوات الصحافة، وهي مدرسة وخبرة ودراسة ، وشعارها إستمع، أنصت واسال من خلال الاجابة ، واستخدام لغة سهلة  وكذلك مفردات متداولة ، بعيدا عن الجمل  المبهمة او "الكبيرة"، والاسماء التي لا  يعرفها حتى الشاعر او الروائي او القصصي، فمثلا يسال احدهم قصصي او روائي، هل تاثرت بلوسيوس ابوليوس!! يصمت القصصي او الروائي، ليرد عليه ومن هو"لوسيوس ابوليوس" فيوضح السائل، انه مسرحي وملحمي قديم، بعد ان صمت مرة اخرى، ابتسم القصصي او الروائي ثم غادر بعد ان تمتم ببعض الكلمات مبتسما، او يسال احدهم احد الشعراء، هل تاثرت بهسيود! وتعلو علامات التعجب الشاعر ويسال الاعلامي والصحفي ومن هو هسيود،يجيب"السي حافي" انه  شاعر عاش في عام 750 قبل الميلاد!!
من خلال هذه المقابلات  مع روائيين او شعراء ،يستطيع المتابع  ان يميز مهنية "الاعلامي"  ويستحق ان يلقب بالاعلامي   الناجح  واطلاق عليه  لقب "الصحفي " وذلك من خلال طرح الاسئلة التي دونها الصحفي من خلال قراءة عدد من مؤلفات القصصي او الروائي او الشاعر، وامتلاك اكبر قدر من المعلومات عن الروائي  او القصصي او الشاعر و الحرص على سير الحوار لاستخراج اسئلة اخرى يعرضها من  خلال الاجابات  وهذه المقابلات  اما تكون مباشرة اي  وجه لوجه او من خلال التلفون عبر برنامج سكايب او الزوم او الانترنيت، حيث تجعل المتحدث اكثر عفوية وطبيعية وليس كما يدونها"السي حافي" كاسئلة الامتحانات  المعدة سلفا  وترسل الى المؤلف لكي يجيب عليها بعد ايام، وهذه المقابلات تعتبر من اردأ انواع المقابلات!! ونستطيع ان ندرج هؤلاء في"خانة" الطارئين على الساحة الثقافية وعلى المهنة النبيلة  في مدن الاغتراب  وتستطيع    ان تعرف من  هو الصحفي او السي حافي و من هالمال حمل جمال!!.
انتظرونا في دكاكين اخرى...



18
عزيزي وليد بيداويد
شكرا لمرورك الجميل، وعندما نتحدث عن الفساد ومنه الفساد المالي، وهذا ليس مقتصرا على محافظة معينة او منطقة معينة، بل  ان الفساد مستشري  في كافة مفاصل الحياة وفي جميع مؤسسات دولة العراق، شمالا وجنوبا وشرقا وغربا..
تحياتي مرة اخرى

19
هربت .. زهرة حمزة .. شفاطة .. لفاطة!!

متي كلو

يا ناس مصيبه إمصيبتنه نحجي تفضحنه قضيتنه
نسكت تكتلنه علتنه بس وين إنولي وجهتنه
"عزيز علي"


على مدى 19 عاما، اي منذ الاحتلال الامريكي للعراق في عام 2003، واستلام السلطة من قبل الاحزاب الاسلامية  المذهبية  وكيانتها المسلحة الموالية، بدأ الفساد ينخر بجسم العراق بجميع مفاصله، واكثر الفساد هو الفساد المالي، والاختلاسات التي ظهرت بشكل علني من قبل حكومات بدا من اياد علاوي وانتهاء بمصطفى الكاظمي و احزاب ووزراء وبرلمانيين ومدراء عامين بدون رادع قضائي، وبمباركة قادة تلك الاحزاب والكيانات المنفلتة، ووفق تقديرات الخبراء الاقتصاديين،  بان مجموع الاختلاسات   بلغت اكثر من 400 مليار دولار،  وتم تهريب جزء كبير منها الى الخارج! وكما يعلم الجميع هناك مذكرات القاء القبض على الكثير من الشخصيات السياسية  التي اشارت اليها  اصابع الاتهام ولكن لم تتجرأ اي سلطة امنية او قضائية بتنفيذ تلك المذكرات ، ومازال اغلبهم يمارسون عملهم امام السلطة القضائية  وقضاتها واجهزتها الامنية، ويحكى بان هناك اجهزة امنية متورطة  مع هؤلاء  بهذا الفساد وبعلم السلطة التنفيذية!!
اخر هذه المذكرات التي تثير السخرية، المطالبة باصدار مذكرة القبض بحق عضو مجلس النواب عن تحالف"الفتح" زهرة حمزة علي البجاري" عن هيئة النزاهة الاتحادية / دائرة التحقيقات وفق المادة 248 من قانون العقوبات البغدادي، وتهمة هذه السيدة  اقدامها على التضليل والابتزاز لتنفيذ مأربها والاحتماء من قبل قادة  تحالف"الفتح" وعلى  راسهم هادي العامري!! كما انها شقيقة النائب المطرود  حسين حمزة  من كتلة المواطن وزوجة المرتشي باسل عباس !!
خلال هذه السنوات  ليست زهرة البجاري اول الفاسدين وليست اخرهم، حيث سبقها المئات ومنهم فلاح السوداني وزير التجارة الاسبق والمتهم بتوقيع عقود مع شركات توريد مواد غذائية بمبالغ خيالية غير صالحة للاستهلاك البشري وهرب الى انكلترا ولكن عاد بعفوعام بعد ادانته والحكم عليه بالسجن لمدة 21 عاما، واصبح حرا طليقا ولدينا والقراء مئات الاسماء امثال زهرة البجاري!!  مع العلم بان زهرة البجاري متهمة منذ ان كانت عضو في مجلس محافظة البصرة وخبرتها في اساليب السرقة وابتزاز المحافظ!
ان هؤلاء الفاسدين بالرغم من صدور مذكرات القبض عليهم ولكن لم يستطيع القضاء العراقي باستدعاهم للمثول امام القضاة لان هؤلاء جزء  من الاحزاب السياسية الاسلامية التي تهيمن على جميع مفاصل الدولة  ولهذا، ان الفساد ما زال مستشري فوق الطاولة وتحت  الطاولة وجوانب الطاولة!!.
وجدير بالذكر بان عدد اوامر القبض والاستقدام بلغت المئات واصدرت احكاما ضد اكثر من 1500 مسؤولا خلال  10 سنوات ولكن  لم تستطيع الحكومة  تنفيذ تلك الاحكام خوفا من قادة الاحزاب السياسية الاسلامية، ووفقا للبيانات التي صدرت عن هيئة النزاهة ولجنة مكافحة الفساد بان مجمل الملفات التحقيقية الموجودة بالهيئة بلغت اكثر من 12 الف و850 ملفا متراكما فوق الرفوف او مسجونا في أدراج المسؤولين!!  ووفقا لتلك  البيانات الرسمية بان عدد الملفات التي تصل الى هيئة النزاهة تتراوح بين 200 - 250 شهريا!!وهناك المئات من ملفات الفساد التي تخص مسوؤلين  ولكن اصحابها مازالوا في مناصبهم وحماياتهم وسطوتهم وكما يقول المثل"على عينك يا تاجر"
بالرغم من ان العنوان الرئيسي لانطلاق  المظاهرات والاعتصامات لثوار تشرين 2019 كانت بسبب الفساد بكافة انواعه، ولكن هذا الفساد  لم يتوقف بل يزداد يوما بعد اخر ومازال الفساد سيد الموقف في العراق، ومن السخرية  بان الاحزاب السياسية الاسلامية الحاكمة في العراق وعلى لسان قادتها تدين الفساد ولكن جميع الفاسدين هم من الشخصيات المنتمية الى هذه الاحزاب ومن قادتها و البعض من هؤلاء اعضاء في مجلس النواب وهؤلاء  لايمكن القاء القبض عليهم بسبب الحصانة  الذي يتمتعون بها، ولكن عندما نتابع ذلك، نجد ان هؤلاء لا يمثلون امام القضاء  عند  انتهاء الدورة البرلمانية ويحل البرلمان وتلغى حصانتهم ،لان القضاء"يغلس" !! ومما يذكر بان عدد هؤلاء بلغ اكثر من 20 عضوا برلمانيا في وقت الذي يحق للهيئات التحقيقية طلب اي معلومات عن النائب والطلب لرفع الحصانة عنه، ولكن مجلس النواب لا يستجيب لهذا الطلب،  كما هناك لجان تحقيقية تم منعها من الحصول على نسخ من ملفات ذات العلاقة بالفساد وبعض من هؤلاء ترشحوا لمرة اخرى  للانتخابات وفازوا لدورة انتخابية  جديدة وفساد جديد وعقد صفقات جديدة والاستحواذ على كل شيئ ومنها مقاولات بملايين  الدولارات  ومشاريع وهمية وتعينيات فضائية.
ان الفاسدين باتت مخالبهم تنهش بجسم الدولة منذ تاسيس اول وزارة بعد مجلس الحكم، اي منذ حكومة اياد علاوي، وبدا اول انواع الفساد في اروقة وزارة الدفاع   ووزيرها حازم الشعلان والتي اطلق عليها"السرقات الملايينية" وغادر العراق في وضح النهار مع ملايين الدولارات  ثم حكم غيابيا 7 سنوات وبعدها شمل بقانون العفو العام.
عندما نستعرض اسماء الفاسدين، علاوة الى هؤلاء  نضيف اليهم  ناصر الجميلي وزيد القطان ونادر محمد احمد و"مشعان الجبوري الذي اعترف علنا بفاسده" ومئات غيرهم غادروا البلاد  مودعين  من  رجال السلطة بالرغم من ان هناك مذكرات القاء القبض عليهم ويقيمون في بلدان صديقة  ويستثمورون تلك الاموال في مشاريع تدر عليهم الملايين  ولاذت  الحكومات بالصمت المطبق ولم تبذل جهدا في  ملاحقة اللصوص او استرجاع  الاموال  المسروقة !!
 من خلال ذلك،نؤكد بان زهرة حمزة علي البجاري ليست الاولى ولم تكون الاخيرة  في الاختلاس والفساد، بل سوف نقرأ اسماء اخرى بين حين واخر مادامت الاحزاب والكيانات الاسلامية المذهبية  واسلحتها المنفلتة  والموالية، تتحكم في شؤون مؤسسات الدولة ، نعم يا سادة يا كرام، اذا هربت زهرة حمزة كما هرب الاخرين ولكنها سوف تعود كما عاد الاخرين!! واذا لم تهرب فهي في ضيافة"الفتح" والمؤمن الحاج"هادي العامري" مع الحماية والحرية!!


20
نائب، يستحق لقب نائب الشعب بامتياز!!

متي كلو


نحن نقوم بشنق صغار اللصوص ونعِّين كبارهم في المناصب الرسمية
(أيسوب  - كاتب اغريقي)


خبر لم يسترعي انتباه الكثير من القراء او المتابعين لمنصات التواصل الاجتماعي، ولكن من وجهة نظري البسيطة، فانه خبر اكثر اهمية من تغريدات السيد الصدر وتهديدات الاطار التنسيقي  وتشنجات قيس الخزعلي واكثر صراخا من الولائيين  للجارة الكبرى  والحليفة  المتينة وهو موافقة الامانة العامة لمجلس النواب على تنازل النائب  هادي السلامي في البرلمان العراقي عن رواتبه ومخصصاته واعتبار خدمته تطوعية للشعب العراقي  ومنتخبيه ، وقيمتها("1,536,000,000 مليار وخمس مائة وستة وثلاثون مليون دينار عراقي) والقارئ الكريم يستطيع ان يجري بعض العمليات الحسابية البسيطة  بدون جهاز الحاسوب  بل  بحسابات  العطار في سوق الشورجة ، ويعلم كم عدد الموظفين او المتقاعدين  لينالوا هذا المبلغ  شهريا! او كم عدد الخريجين من  الحاصلين على شهادة الماجستير او الدكتوراه  للحصول على وظيفة من وظائف مؤسسات الدولة اذا كانت هناك دولة!!
عندما ترشح هادي السلامي طرح برنامجه الانتخابي   في الانتخابات المبكرة في 10 أكتوبر/ تشرين 2021، تحت شعار اعادة  البناء والاستمرار في مكافحة الفساد (سجلوا ووثقوا ذلك عندكم لن لن لن استلم راتب ومخصصات مجلس النواب لانه ... حرام ومخالف لمبادئ العدالة والمساواة والانسانية، .ولن اتحالف مع أي حزب من الاحزاب الحاكمة الحالية ...) ويقول المثل"وعد الحر دين عليه" اي ان الرجل التزم بوعده  وتنازل عن راتبه و يعتبر قرار النائب اعترافا منه بان راتب البرلماني  العراقي حرام ومخالف للعدالة!!
كما يعلم الجميع والمتابعين للمشهد السياسي العراقي  بعد  2003، فان اول  الانتخابات جرت  للبرلمان العراقي كان في 30 شباط 2005،  وكان اخر هذه الانتخابات  بعد  اسقاط حكومة عادل عبدالمهدي من قبل  ثوار تشرين الخالدة، وكانت نتائج هذه الانتخابات بدوراتها الخمسة   فوز الاحزاب والكيانات الاسلامية الموالية لايران على اكثرية المقاعد في البرلمان العراقي، وبالرغم من استحواذ هذه الاحزاب على المال العام بشتى طرق الفساد وادعائهم بان فوزهم ليس سوى تجنيد جهودهم لخدمة الشعب العراقي، ولكن  النتائج  ادت الى تضاعف معدل الفقر في العراق حيث بلغت نسبتها 40 بالمئة في عام 2020  في المئة من السكان البالغ عددهم 40 مليونا، وفق تقرير البنك الدولي، اما انتشار الامية فحدث بلا حرج وسرقة المال العام عن طريق مشاريع وهمية، وهناك من اعلن صراحة وعبر شاشات التلفزة الفضائية   وامام السلطات القضائية، انه تقاضى الملايين من اجل"طمطمة" الاختلاس!!
ان احد الاسباب الرئيسة للفساد في العراق هو البرلماني العراقي الذي انتخبه المواطن العراقي ليدافع عن حقوقه والعمل من اجل ان تعم المساوات في العراق وسن قوانين  يحارب فيها الفساد بكافة انواعه ، ولكن هذا النائب بدلا من ذلك، قام بزرع بذور الفساد في القوانين التي سنها  كانت لمصلحته اولا، واولها  الرواتب  الكبيرة  لاعضاء المجلس النيابي  ثم التقاعد بعد  انتهاء الدورة النيابية  مباشرة، ثم الحصول على  جواز سفر دبلوماسي لكافة افراد العائلة  الكرام !!  ثم  رواتب"الرفحاويين"  والجيش الفضائي من الموظفين، والرواتب الخيالية للرئاسات الثلاث والدرجات الخاصة ومنها درجة المدير العام التي يشغلها  في الدولة العراقية اكثر من 7 الاف مدير عام !! وكذلك الوظائف ذات الامتيازات الخاصة والتي يحتكرها عوائل المقربين من قيادات الاحزاب الاسلامية المهيمنة على المشهد السياسي العراقي منذ 2003 لغاية الان، والاحصائيات العالمية والموثقة بان العراق يحتل اعلى عددا من اصحاب الدرجات الخاصة في العالم  سواء الوظائف المدنية ابتداءا من درجة مدير عام  و العسكرية برتبة عميد فما فوق!! محتلا بذلك رواتب متقدمة في العالم!! اما المثل البسيط لهذا الفساد في الرواتب فهو رئيس الجمهورية الاسبق غازي عجيل الياور، الذي يعيش مع زوجته في بحبوحة  خارج البلاد والذي يتقاضى شهريا حوالي 61 مليونا و680 ألف دينار عراقي (نحو 51 ألف دولار أميركي)، وكلّف مجموع الرواتب التقاعدية التي تقاضها لـ19 عاما من بداية 2004 ولنهاية 2019 ميزانية الدولة قرابة 11 مليار دينار عراقي نحو (9 ملايين و596 ألف دولار)، تضاف لها رواتب الحمايات والمخصصات الأخرى، كما  يستغل  هؤلاء"البرلمانيون" استغلال موارد الدولة من خلال نفوذهم في المؤسسات الحكومية للحصول على عمولات تتجاوز مليارات الدولارات الذي ادى الى ثرائهم الفاحش مالا وعقارا !! وهذا ما اكده احد القادمين على الدبابة الامريكية"احمد الجلبي" بان احد المدراء العامين اختلس ملياري دولار في مادة واحدة وهي زيت الطعام  عام 2010!!
اذا، البرلماني العراقي والرئاسات الثلاث  هم من ساهم بتعميم الفساد في العراق، والمضحك المبكي بان تلك الرئاسات أعلنت في نهاية عام 2019 بملاحقة المتهمين في قضايا الفساد، ومازال الفاسدين يسرحون ويمرحون  في كافة مدن العراق  وبحوزتهم اكداس من المال والسلاح، ولاول مرة في تاريخ الحكومات  نسمع بان الفاسد يلاحق فاسد!!
لم  يبقى لنا سوى السؤال التالي!  هل  نسمع عن برلماني اخر  يتنازل  عن رواتبه كما تنازل البرلماني العراقي ابن العراقية  هادي السلامي.
في الختام  نذكر القارئ الكريم  بالارقام التالية، ومسموح استخدام العمليات الحسابية الاربعة!!
30مليون × 328 نائب = 9 مليار و 840 مليون دينار عراقي شهريا..









21
صدقت عزيزي وليد بيداويد
مرورك من الرقي على ما كتبته  وهذا  واقع الحال الذي يعيشه ابناء الشعب العراقي .. كل مل نتمناه  عودة ثوار تشرين الى الساحات  وتكون صرختهم تشق عنان السماء.. مع مودتي

22
المستشار بولس اسكندر.. خرقا للفكر المتعصب... والنواب الخمسة !!

متي كلو

في مصر، ادى المستشار بولس اسكندر اليمين الدستورية امام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي  بعد تعيينه رئيسا للمحكمة الدستورية العليا في جمهورية مصر العربية والتي هي اعلى جهة قضائية في مصر، ويعتبر هذا الاختيار من قبل رئيس الجمهورية  خطوة في اختيار قاض مسيحي في هذا المنصب الرفيع، وتم اختيار بولس اسكندر من اقدم خمسة نواب لرئيس المحكمة الدستورية العليا، ويعتبر هذا المنصب وفق ما قال متحدثا باسم رئاسة الجمهورية المصرية "التقدير العميق للدور المهم للمحكمة الدستورية العليا التي تمثل حلقة مهمة في التاريخ العريق للقضاء المصري الشامخ".
وبعد اعلان هذا الخبر، انتشرت تعليقات مشينة ومسيئة  وضجة على منصات التواصل الاجتماعي  من المتطرفين الاسلاميين، منهم ايتام سيد قطب ومحمد مرسي و حاملي افكار"داعش"  بعد ان كان هذا المنصب واي من المناصب العليا في مصر حكرا للمسلمين وممنوع  لغير المسلمين ، ولكن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي تحدى هؤلاء المتطرفين والسلفيين بهذا القرار الجريء‎ ، ولكن  البعض اعتبره  خرقا واضحا من قبل الرئيس المصري للتدين السلفي الاعمى،  حيث لم   يتم اختيار اي مسيحي لمنصب رفيع بدا من الرئيس الاسبق  جمال عبدالناصر الذي كان يدعي"الاشتراكية" و"المواطنة" ولكنه اول  من اوجد حقل الديانة في البطاقة الشخصية واول من كتب كلمة مسلم في بطاقته!!   ونعتقد بان الدولة التي تطلب من المواطن تثبيت"ديانته" على متن الهوية الشخصية، ليست سوى تهميش للمواطنة كما هو في العراق ونحن في القرن الواحد والعشرين!!
اما في حقبة الرئيس"المؤمن" انور السادات، فقد بدا  الصدام مبكرا بين"المؤمن" وبين البابا شنودة  منذ عام 1972 واحداث الفتنة الطائفية  في حزيران عام 1981، ثم تحديد  السادات إقامة البابا فى دير الأنبا بيشوى بوادى النطرون عقب اعتقالات ايلول الشهيرة.
اما في عهد  الرئيس المخلوع حسني مبارك فساد الهدوء بينه وبين البابا شنودة ، حيث افرج  عنه عام 1985  وتوطدت العلاقة بين مبارك والبابا  وتطورت لصداقة  وخاصة عندما ساند البابا شنودة  لحسني مبارك في محاولة اغتياله في اديس ابابا ، كما  رفض الخروج عليه في مظاهرات 25 يناير 2011 رغم تفجير كنيسة  القديسين!! ولكن قانون بناء الكنائس لم يتغير!!
ان قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، يعتبر خرقا لافكار المتشددين الاسلامين  بكافة فصائلهم  وانصارهم من المتطرفين الاسلاميين وبقايا  تجمعات رابعة العدوية  وانصار القرضاوي والشعراوي والفكر المتعصب الذي يسود المجتمعات المصرية لاكثر من 50 عاما، وبالرغم من ان  عدد من شيوخ الاسلام  من "الدعاة" في مصر اثار هذا التعين حفيضتهم واثار فيهم الجلية الاسلامية المتعصبة العنصرية  في مواقفهم ولكن لم  ينبس  احد منهم ببنت شفة، لخوفهم على  مستقبلهم من الاجراءات الحكومية  التي تحارب  التطرف الديني، ولكن انصارهم  يطالبون  هؤلاء الدعاة" لابداء ارائهم" علنا بشجب هذا القرار والتكفير واقصاء المختلف عنهم ، وبجدير بالذكر بان عدد الاقباط في مصر يشكلون اكثر من 15 في المائة من عدد سكان مصر"104 مليون نسمة" وتعرضوا لهجمات متواصلة من قبل"الجهاديين" والذين فجروا كنائسهم و جرت عدة محاولات لطردهم من شمال  سيناء!!
  لكن المؤيدين لهذا الاختيار مهما اختلفت ارائهم الفكرية ابدوا فرحهم  وسعادتهم  بهذا التغير الايجابي  من اجل المواطنة  والمساوات في التعين، ولكن هناك توجس وخوف بان لا تكون هذه المرة الاولى والاخيرة لاختيار مسيحي في منصب مهم في الدولة المصرية !!
هذا الخبر اثار في نفسنا  الفرح والبهجة وكذلك  الوجع مما جرى ويجري  للمسيحيين في العراق منذ 2003 ولغاية الان من عمليات  الخطف والتهجير والتهميش والترهيب  وقلة الخدمات  والفساد المستشري في مفاصل  البلاد وبسبب ذلك   تضاءل عدد المسيحيين بنسبة تقريبا 85 في المئة  ومن حوالي 1.5 مليون الى 200 الف فقط، وان عدد المسيحيين في بغداد عام 2003 كان اكثر من 800 الف فرد، اما اليوم فلا يتجاوز عددهم  50  الف وبسبب ذلك  اغلقت كثير من الكنائس  في بغداد  منها كنيسة الثالوث الاقدس في منطقة البلديات شرق بغداد وغيرها على مدى الخمس سنوات، فضلا عن كنيسة (قلب يسوع الاقدس) التي اغلقت منذ عام 2007 والتي تقع في منطقة الكرادة وسط العاصمة وهي كنيسة خاصة بالارمن الكاثوليك كما هدمت اغلبية الكنائس في الموصل اثناء احتلالها من قبل "الدواعش" في عهد حكومة  نوري المالكي السيئ الصيت والذي ما زال  يسرح ويمرح بدون  اي محاكمة  عن هذه الجريمة النكراء بوصفه  قائدا للقوات المسلحة !! كما  اغلقت الكثير من المحلات التجارية  والمقاهي  في كثير من المناطق التي كان يقطنها نسبة كبيرة من المسيحيين ، مثل كمب الارمن وكراج الامانة و منطقة الدورة التي كانت تعج بالمسيحيين.
سؤالنا الذي طرح على النواب الخمسة "سابقا"  نعود اليوم لطرحه مجددا"للخمسة الجدد" في البرلمان العراقي الجديد، ما هو برنامجهم للمسيحيين في المستقبل!!  لكي لا يفكر احد من المسحيين بالهجرة،ام سوف يلتحقون حالهم حال الالاف من المسيحيين الذين غادروا دورهم بحثا عن الخلاص والاستقرار ولضمان مستقبل افضل لاطفالهم في مدن الشتات!! والنواب الخمسة  يستمتعون بالخدمات الخاصة والسيارات الفارهة والحمايات المدججة بالسلاح  والجواز الدبلوماسي ..و.. و..  باسم الكوتة المسيحية!!






23
ام الفستان الاحمر وطرشي النجف المدبس !!


متي كلو

"
العقل الضيق يقود دائما إلى التعصب"
أرسطو طاليس

يا ام الفستان الاحمر
فستانك حلو ومشجر
شاغل بالي
محير حالي
تالي متالي .. اتحسر
على ام الفستان الاحمر
لون خدودج لون الورد
ما تكلولي يحبوج اشكد
هذه بعض الكلمات لاغنية "ام الفستان الاحمر" للفنانة الكبيرة مائدة نزهت ، التي كانت تعتبر من ألمع نجوم الفن العراقي التي  ظهرت منذ خمسينات  القرن الماضي وحتى اعتزالها الفن في الثمانينات(1937 -  2018)  ومن أوائل المطربات اللواتي ظهرن على شاشة التلفاز وتعد في مصاف المطربين  الكبار  وخاصة في مجال المقام العراقي، وكان الصوت المتميز مابين الأصوات العراقية ، واشتهرت بلقب ام الفستان الاحمر  ابان حكم الزعيم عبدالكريم قاسم (1958 – 1963) حيث نالت هذه الاغنية شهرة واسعة بين ابناء الشعب العراقي بكافة  اطيافه وفئاته واصبحت الاغنية الاكثر انتشارا وشعبية في الافراح والمناسبات الاجتماعية الخاصة و العامة والوطنية  ورددها الصغار في الازقة والاحياء  في كافة مدن العراق ولكن بعد انقلاب 8 شباط 1963 تعرضت هذه الاغنية  الى منع بثها من الاذاعة والتلفزيون  لكون اللون الاحمر يشير للثورة  البلشيفية السوفيتية  واصبحت اغنية محضورة  حالها حال الحزب الشيوعي العراقي لانها تغني للون الاحمر  وبما ان اللون الاحمر  الذي هو شعار الحزب الشيوعي العراقي وعبر  شعاراته وهتافته واهازيجه  فقد تم حضرها، واصبحت  اهازيجه من الممنوعات والمحرمات  ومنها انذاك:
احمر علمنا
 بيه منجل وجاكوك
احمر علمنا
و كذلك ( يا بو الماطور تانيني .. للساحة الحمرة وديني )
وكما نعلم بان قادة انقلاب 8 شباط  ، دعوا بتصفية اغلب كوادر الحزب الشيوعي العراقي ، بعد اذاعة بيان رقم 13 الذي دعى رؤساء الوحدات العسكرية وقوات الشرطة والحرس القومي لإبادة الشيوعيين وكل من ( يعكر صفو الامن وسحقهم حتى العظم , حسب تعبيرهم ) وعلى الفور   تم تعديل كلمات  هذه الاغنية  بعد 8 شباط 1963  في الاذاعة العراقية :
يا ام الفستان الاخضر
فستانج حلو مشجر
 وتم تغير لون باصات نقل الركاب الحكومية من اللون الاحمر الى اللون الازرق وكانت تسمى بالامانة لكونها عائدة الى امانة العاصمة  واصبح الاباء  يحاولون بشتى الطرق  منع اولادهم بترديد هذه الاغنية  خوفا من تقرير  يكتب من قبل "خلايا الدهاليز"  وينفذ من قبل زوار الفجر واختفت جميع الاقمشة ذات اللون الاحمر من اسواق العراق وكذلك  اسواق بغداد وسوق البزازين  قرب الشورجة واصبح العثور على اي قطعة من القماش الاحمر من المعجزات بل لم  يتجاسر  احد ان يسال على هذا اللون الخطر والمحضور واختفت الاربطة ذات اللون الاحمر من محلات الالبسة الرجالية و اصبح هذا اللون يجلب المصائب والمتاعب على الباحث عنه ولكن الطماطة فلتت من هؤلاء الزوار  وبقى لونها الاحمر في مزارع الخضروات ومحلات البقالة للفواكهة والخضروات  ما عدا طماطة الاختان نشمية وتسواهن عندما امرهما زائر الفجر بان تقطف  الطماطة من مزرعتهما  الصغيرة  وهي خضراء  لتسوق فورا بسعر بخس الى محلات الطرشي المدبس في مدينة  النجف الذي كان مشهورا ومازال  بالرغم من ان بعض "الشيوخ" قبل عدة سنوات حرم اكل الطرشي المدبس  بسبب دبس التمر الذي يتحول الى "الخمر" تدريجيا !! والملفت للنظر بان الفنانة مائدة نزهت توقفت عن اداء الاغنية باللون الاحمر، ولكن قدمتها في دمشق باللون الاخضر عام 1978بالرغم من عدم وجود الحضر  انذاك!!
اما في عام 1965، فقد غزت  اسواق بغداد  وخاصة في الكرادة والمنصور مناديل ورقية  والتي يسيمها البعض “كلينكس" ذات اللون الاحمر، وكانت من انتاج معمل  اصحابه  عائلة يهودية عراقية  في منطقة العلوية ، حيث كانت تباع العلبة بضعف  سعر العلبة ذات المناديل الورقية البيضاء، وعاد اللون الاحمر الى الظهور علنا واعيد طلاء سيارات"الامانة" باللون الاحمر كما تم  استيراد باصات جديدة حمراء اللون ، اما الاختان نشمية وتسواهن فقد  قررتا ان   تنتظران   وقت نضوج  الطماطة   ثم تسوقان  المحصول الاحمر الى "العلوة" مباشرة بدون خوف او ارهاب زائر الفجر.
بعد 2003،  اختفى اللون  الزيتوني،  ليتغلغل  "اللون الأسود" في مفاصل الدولة   والاحزاب والمليشيات  الاسلامية  ورجالها ونسائها  واطفالها  وشيوخها وشبابها والتي تميز بردائهم  الاسود في  حضورهم  في كافة المناسبات ...!!
 الظاهر" ماتصير لنا جارة"  وكل لون والقارئ بخير..!!


24
عزيزي وليد حنا بيداويد
النسائم المعطرة .. بمرورك الانيق.. وشكرا للهدية .. تحياتي ومودتي


25

الاستاذ المبدع نبيل دمان
كل الشكر لكـم ولهذا المرور الجميل،خالص مودتي وتقبل ودي واحترامي
.


26
فاتن حمامة و"ابو الاربعين" !!

متي كلو

"الذكريات شيء فوق الإرادة، فوق القلب و فوق المشاعر، لهذا هي لا تُنسى"
مارك توين

طرق سمعنا بان الفنانة وسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة سوف تحضر الى سينما النصر التي كانت تقع في شارع السعدون والذي كان ينبض بالحياة،المحلات ،المكتبات، الفنادق، المطاعم، البارات، محلات التسجيل، عند عرض فلمها "الباب المفتوح"وذلك في عام 1965، بالرغم من ان  الفلم كان من انتاج عام 1963 وكان من بطولتها ومجموعة من اشهر الممثلين في ذلك الزمن الجميل، منهم حسن يوسف، شويكار، محمود مرسي و صالح سليم الذي كان من ابطال كرة القدم في  النادي الاهلي  المشهور في مصر كما هو مشهور نادي الزمالك ووالد الممثل المصري هشام سليم، وكانت سينما النصر بفخامتها وجمالها واثاثها وتصميمها المتميز ملتقى  العائلات العراقية  قبل ان تصبح من المحرمات وتصبح مخازن للملابس ومحال نجارة و البضائع الفائضة لأصحاب المحال التجارية القريبة  من المنطقة  بعد 2003.
كانت تعتبر سينما النصر من سينمات الدرجة الاولى مثل الخيام وغرناطة،حيث غنى على مسرحها  المطرب عبد الحليم حافظ والمطربة صباح وكانت مقاعدها تسع 1200 شخص وكانت  تتميز في عرض الافلام الاجتماعية العالمية لشركات عالمية مشهورة  وبعدها الافلام العربية المتميزة لمخرجين مصرين كبار،وكانت اسعار بطاقات الدخول 40 فلسا للمقاعد في الطابق الارضي والاقرب للشاشة  وكان يطلق على تلك المقاعد  "ابو الاربعين" ثم 90 فلسا و110 فلسا اما المقصورة فكان سعرها  على ما اعتقد  بحدود  نصف دينار وكان يطلق على المقصورة  "اللوج" وكانت تتسع لاربعة اشخاص  في الصف الاول من الطابق الثاني.
اتفقنا مجموعة من الاصدقاء لحضور هذا الفلم ومشاهدة سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، حضرنا  قبل ساعة  امام مدخل السينما  وكان التزاحم  شديدا، الى حد الوصول تخللها بعض المشادات بين الواقفين في الطابور، وقفنا امام بائع التذاكر والذي كان يجلس خلف شباك صغير وفتحة  صغيرة جدا لتسديد مبلغ التذكرة واستلامها لنقطع اربعة تذاكر من فئة 110 فلسا اي خلف المقصورات مباشرة، بعد انتظار اكثر من نصف ساعة  حصلنا على التذاكر، لنتوجه الى الطايق الثاني ونجلس على المقاعد التي تؤشر ارقامها الى  بطاقاتنا.
قبل عرض الفلم بحوالي 10 دقائق  شعرنا بان هناك عدد من الجالسين تاركين مقاعدهم مهرولين بسرعة متجهين الى الطابق الارضي، سال احدنا الاخر عما يجري في الطابق الارضي!! هل مشاجرة ام حريق ام مشكلة   ام استقبال  فاتن حمامة عند الباب الرئيسي لتجعل هؤلاء يتركون مقاعدهم!! لم يستمر استغرابنا كثيرا، بل علمنا بان سيدة الشاشة العربية سوف تقف على مسرح السينما  وجها لوجه امام الجالسين في مقاعد"ابو الاربعين" !!! اذا، هؤلاء الجالسين اصبحت مقاعدهم  افضل منا واوفر حظا لمشاهدة  السيدة فاتن حمامة، كان قرارنا سريعا بالهرولة الى الطابق الارضي والاتجاه نحو شباك التذاكر لقطع تذاكر "ابو الاربعين"  لنكون  بالقرب من الفنانة الكبيرة ،وجها لوجه امام  فاتن حمامة سيدة الشاشة العربية ثم العودة الى مقاعدنا،ولكن فاجئنا بلافتة صغيرة كتب على متنها "الصالة مملوءة" ولكن وجدنا عددا من الواقفين قرب شباك التذاكر يعرضون تذاكرهم "ابو الاربعين" للبيع بمئة فلس مع الاستغناء عن التذكرة الممتازة  التي بحوزتنا، كان قرارنا سريعا وتنازلنا عن التذاكر مع 100 فلس واستلام تذاكر "ابو الاربعين" دخلنا الصالة وكانت المقاعد غير مرقمة واخذ كل منا مقعدا، لم تمضي الا دقائق قليلة  لتظهر سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة  وهي ترتدي فستان طويلا اصفر اللون، ونهض الجميع  ثم على التصفيق والصفير لعدة دقائق وهي تحي المتفرجين،  بعد دقائق قصيرة اختفت  ولكن لم نعلم الى اين اتجهت.
بدا عرض الفلم  ولكن الصفير  لم ينقطع  بل كانت  التعليقات بين فترة  واخرى  عند بعض مشاهد الفلم، ولكن بعد حوالي 20 دقيقة شعرنا بتعب عيوننا  من مشاهدة الفلم عن قرب والنظر الى الاعلى بشكل مستمر، فقررنا المغادرة  وعدم تكملة العرض  الذي كلف كل واحد منا ضعف  سعر التذكرة  واكثر من سعر المقصورة التي كانت تسمى"اللوج" والتي كانت تحجز من قبل العائلة البغدادية العراقية.
ولكن بعد اكثر من   سبعة و خمسون عاما عن حضوري  ذلك الفلم"الباب المفتوح" قررت ان اشاهد الفلم عن طريق منصات التواصل الاجتماعي على جهاز الحاسوب، مجانا مع  فنجان من القهوة وبدون الصفير والصياح والهرج والمرج ورائحة "العنبة"  مستمتعا باحداث الفلم ايام كانت الافلام  تجسد امال الشعوب في الحرية والانعتاق وحرية المراة في الاختيار..
واحسرتاه على  بغداد في ذلك الزمان الجميل...


27
مشاهد كوميدية ساخرة في البرلمان الجديد!!!

متي كلو

حينما ينهمر عليك عالم الخيبات،تنتقل اما الى الفلسفة او السخرية
"تشارلي تشابلن"


البرلمان الجديد الخامس في العراق ، يفتتح جلساته  بمشاهد مسرحية كوميدية ساخرة  لمخرجين  فاشلين  ، اول هذه المشاهد، حضور اعضاء البرلمان من الصدريين وهم يرتدون  الاكفان،  واتخذوا مقاعد الغير المخصصة لهم، اي سلب حق الاخرين في المكان المخصص للاخرين والذي شاهد هؤلاء يوحي بان هؤلاء داخلون الى معركة حربية  ولبسوا اكفانهم  لكي يكون كل واحد منهم مشروع استشهاد من اجل دولة لا شرقية ولا غربية وهم يهتفون  للسيد مقتدى الصدر وليس للعراق،وهي ظاهرة  فريدة في نوعها وخاصة التهيئ  لمعركة  تنشب بين احد اعضاء التيار الصدري  واحد نواب الاطار التنسيقي  الذي يطالب بحكومة لا تختلف عن الحكومات السابقة منذ 2003 والى الان  وشعارها الفساد والفساد ثم الفساد!!
اما المشهد الثاني الكوميدي الساخر هو دخول البرلماني العراقي الرفحاوي  محمد الزيادي "عن دولة القانون" بثياب ممزقة وعند الاستفسار منه عن سبب ذلك، قال ليمثل المواطن العراقي في البرلمان، وان هذه الدشداشة تعود الى احد الباعة في سوق السماوة  والتي طلب صاحبها من النائب  بان يرتدي هذه الدشداشة التي تمثل  الطبقة الفقيرة  من الشعب العراقي، ولكن السؤال  يقول هل  يستمر السيد النائب  بارتداء  تلك"الدشداشة" الممزقة ام  يستبدلها  بزي عربي فاخر او ببدلة فاخرة"سموكن"  بعد ان يستلم اول الراتب الاسمي وهو اربعة مليون دينار ومخصصات منصب (2) مليون دينار و(3) مليون دينار بدل ايجار  ماعدا مخصصات الحراسة والحماية والنثريات!!  ونحن على يقين بان هذه الدشداشة  لم تكن سوى زي لدوره في هذا المشهد الكوميدي الساخر وفي جلسة افتتاح المجلس فقط !!مع العلم بان السيد النائب يتقاضى رواتب ضخمة من"صندوق الرفحاوين" وهذه الرواتب هي سرقة بقانون الاحزاب الاسلامية  ومليشياتها المنفلتة، اي كما يقول المثل من "هل المال حمل جمال"!!
اما المشهد الثالث، عندما اثار الاطار التنسيقي  حفيضة نواب التيار الصدري عندما استلم المشهداني طلبا من الاطار التنسقي وعلى متنه تواقيع 88 نائبا ككتلة اكبر في البرلمان واختيار رئيس الحكومة من كتلته، فتقدم نواب التيار الصدري معترضين بشكل فوضوي على هذا الاسلوب الغير القانوني،اي  ان هذا الاجراء  خارج صلاحيات الرئيس السن في  جلسة البرلمان، ومما يذكر بان هناك على متن الطلب اسماء مكررة واخرى ليس من حقها الدخول في تحالفات لتشكيل  الكتلة الاكبر، كما يقول احد  شهود العيان بان العدد كان 67 توقيع اي اقل من نواب التيار الصدري!!
اما المشهد الرابع وهو اغماء رئيس السن البرلماني محمود المشهداني  ونقله الى المستشفى، بعد انشقاقه من تحالف عزم بعد تفاهمات مع الاطار التنسيقي  ليترشح لرئاسة البرلمان  وافتعاله مشكلة  لتاجيل  الجلسة لابعاد  محمد الحلبوسي من  رئاسة البرلمان للدورة الثانية ، وافتعال "الدوخة"  لكي تعم الفوضى الجلسة الاولى للمجلس، ولكن استمرت اعمال المجلس  لينتخب محمد الحلبوسي لرئاسة البرلمان باصوات تجاوزت اكثر من 200 صوت منها التيار الصدري والديمقراطي الكردستاني واصوات تحالف السنة مقابل 14 صوت فقط لمحمود المشهداني، وبجدير بالذكر بان محمود المشهداني افتضح امره  ومشهده التمثيلي،  عندما  التقطت له صور  بعد  ثمان دقائق وهو على سرير في مستشفى ابن سينا مبتسما لزواره وحلفائه الجدد من الاطار التنسيقي ومنهم الفرسان الثلاثة ،نوري المالكي وقيس الخزعلي وهادي العامري وهم  يبادلونه بالابتسامة المصطنعة  ونظرة عتاب  لفشله في الدور    الذي انيط به من قبل الاطار التنسيقي    في تعميم الفوضى في الجلسة الاولى!!
مما يذكر بان المشهداني سبق ان تراس البرلمان العراقي بين عامي 2006 و2009 ولكن عندما شعر بان هناك محاولات من اغلبية النواب لاقالته فقدم استقالته، ومعروف عن محمود المشهداني بانه  سليط اللسانو  يتصف بسرعة الغضب والانفعال  وقد يلجا الى استخدام يده عندما يعجز عن لسانه من النيل من خصومه السياسيين ويعتبر من اكثر الشخصيات الفاسدة  ماليا بعد 2003،حيث عين  30 شخصا لحمايته  بدون اي اضبارة تؤكد ذلك،ويتقاضى رواتبهم شهريا!! حتى بعد  استقالته واحالته على التقاعد.
هكذا  بدات  الجلسة الاولى  لمجلس النواب العراقي، بمشاهد كوميدية ساخرة  وافتعال الشغب والفوضى والمشاكل الجانبية ، ولهذا وصلت الرسالة الاولى من المجلس الجديد  الى العراقيين  الذين انتخبوا  هؤلاء لتمثيلهم في هيئة تشريعية نزيهة  التي كانوا  ينتظرون  الحصول على حقوقهم  التي سرقها النواب خلال الدورات السابقة  وكبار المسؤوليين من المليشيات الاسلامية الطائفية والمذهبية، ولكن بداية هذا المجلس تكشف  نوايا هؤلاء والذين جاءوا  بشعارات رنانة وطنانة  لخدمة الشعب ولكن ليس هؤلاء سوى  نسخة معدلة  من فساد المجالس السابقة ومازالت ملفات الفساد تحاصر كبار السياسيين  العراقيين ، الذي اوصلت العراق من اعلى الدول في معدلات الفساد المالي والاداري  ولهذا اعتبر العراق مع عدة دول مثل أفغانستان و الصومال و اليمن و السودان و ليبيا من أكثر الدول في معدلات الفساد حسب إحصاء باروميتر للفساد بسبب الفساد الهائل في العراق.
اما المشهد  الخامس، فسوف يقدم  بعد قرار المحكمة الاتحادية، فأما ان  يكون كوميديا ساخرا ايضا، او تراجيديا ابطاله السلاح والدم....!!
[/b]

28
شكرا لمرورك عزيزي وليد حنا بيداويد.. لك محبتي

29
في شارعنا.. زها حداد وعزيز علي ومي جمال!!

متي كلو

"أودّ لو أستطيع النوم ليلة واحدة من دون ذكريات"
سيمون دي بوفوار



من الصدف ان ننتقل في نهاية عام 1964 من منطقة المربعة في شارع الرشيد الى  منطقة البتاويين قرب القصر الابيض، وكان هذا الشارع يعج بالناس من مختلف الاديان والقوميات والمذاهب ، العربي والكوردي و السني والشيعي والمسيحي واليهودي والبهائي، ومن مختلف الطبقات الاجتماعية في ذلك الوقت،واغلبية الدور كانت تسكنها عدد من العائلات، وكان من ضمن الساكنين في ذلك الشارع  السياسي والاقتصادي المعروف محمد حديد واحد  وجوه الليبرالية الوطنية ، و اول وزير للمالية في العهد الجمهوري  ورئيس الحزب التقدمي الديمقراطي المنشق من حزب الوطني الديمقراطي  الذي كان يراسه  الشخصية الوطنية كامل الجادرجي، وكان الباب  الرئيسي لمسكنه  مقابل الباب الخلفي للقصر الابيض اما مأرب السيارة فكان في الفرع الذي كنا  نسكن فيه  وكان المأرب مقابل دارنا مباشرة ، حيث كان محمد حديد  يملك سيارة  سوداء اللون تحمل رقم  96 بغداد وسائق خاص بهندام مميز ، حيث يرتدي بدلة رصاصية اللون وقبعة من نفس اللون وكانت ملابسه في غاية النظافة، فكان يحضر الساعة السابعة صباحا  ويفتح باب  المأرب  ثم يبدا بتنظيف وتلميع السيارة لحين خروج  "زها"  ابنة  محمد حديد  في الساعة السابعة والنصف وهي ترتدي ثوبا ابيض وكان الزي الموحد لمدرسة الراهبات  الكائنة في بداية شارع الجمهورية  في الباب الشرقي،وعندما اسس محمد حديد شركته  "شركة استخراج الزيوت النباتية "  اطلق اسم  ابنته"زهاء"  على احد منتوجاتها من الصابون.
السيرة الذاتية  لزها حداد  يعرفها القاصي والداني ولكن  نذكر هنا بعض من اعمالها العالمية ،مجمع السباحة في لندن، المجمع الفني في أبوظبي، المركز الرئيسي لشركة BMW في ألمانيا،مجمع كرة القدم في طوكيو،مركز الفنون الجديثة في روما،جسر أبو ظبي (الشيخ زايد)، متحف الفن الوطني في روما.،مبنى الفن المعاصر في أوهايو.
اما الشخصية الثانية التي كانت تسكن نفس الشارع، هو الفنان المونولوجست المعروف عزيز علي وكان يقيم مع اولاده  وزوجته  اليهودية"ام عمر" في مسكن كبير، وكنت اشاهده عندما  يخرج من مسكنه في اوقات متفاوتة، أنيقا بكل ماتعنيه الكلمة من معنى حيث كان يهتم بلباسه وهندامه ، قليل الكلام مع جيرانه،  ولكن كان يحضى باحترام  الجيران في الشارع ، وكيف لا وهو الفنان الذي كان نزيل المعتقلات  والمنافي  وذاق الامرين فيها بسبب مواقفه الوطنية من العهد المباد   والمعاهدات الاستعمارية وهو الذي كان يقدم فنه على مدار عقود  بلغة يفهما الصغار قبل الكبار والبسطاء  من الفلاحين والعمال والكسبة والطبقة المسحوقة وكذلك المثقفين.
اضافة الى المونولوجات الوطنية، قدم  مونولوجات اجتماعية تناول فيها بعض المظاهر الاجتماعة بالنقد الذي يتسم بنكهة ساخرة  وبتهكم ،  استمر في  هذا الفن لغاية  ثورة 14 تموز 1958، فقدم اغنية واحدة لهذه الثورة التي كان يبشر بها وهي"  نو نو لهنانة وبس"ولم يستمر بعد ذلك بسبب الصراع  الذي حصل  بين القوى الوطنية  واحزابها  وبين القوى القومية والبعثية وانصارها ، فابتعد عن فنه  ونقل وظيفته من وزارة الاسكان الى وزارة الخارجية  حيث عمل في سفارة العراق في براغ  وبعدها في تونس  ولكن فصل عن وظيفته عام 1962، اما بعد انقلاب  17 تموز 1968 كلف بتاسيس مدرسة ابتدائية للاطفال  ولكن  في عام 1970  طلب احالته  للتقاعد،  اما في عام 1975 في عهد احمد حسن البكر ،فتح احد صناديق الودائع في  البنك المركزي العراقي،الذي بقي مغلقا لمدة تزيد على 25 سنة، لتكتشف الحكومة ملفات ما عرف بـ " قضية المحافل الماسونية" التي ورد ذكر اسم عزيز علي فيها كاحد المنتمين الى المحفل الماسوني في الاربعينيات، لتحكم عليه محكمة الثورة بالسجن المؤبد بتهمة الماسونية،ولاسباب صحية افرج عنه بعد سنتين انزوى في داره  و لكن القدر يأبى ان يتركه، ففقد ابنه (عمر)  في الحرب العراقية- الايرانية، ومع بداية التسعينيات بدأت إذاعات المعارضة العراقية في الخارج ببث اغاني عزيز علي وكأنها موجهة ضد نظام صدام حسين ، وخوفا من بطش النظام ،أعاد عزيز علي طبع كتابه "عزيز علي.. سيرته واغانيه" مع مقدمة، تشيد بحزب البعث وزعيمه .. رحل الفنان عن  هذا العالم في  تشرين الاول  عام 1998، وقد الصقت به خلال حياته ، تهمة  النازية، ثم الشيوعية  وبعدها القومية واخرها  الماسونية، رحل المتهم  الذي لم يتحزب  يوما  الا العراق .
ومن اشهر اغانيه"كل حال يزول"
كل حال يزول ما تظل الدنيا بفد حال
تتغير من حال لحال هذا دوام الحال محال
هذا العالم مليان اسرار اسرار تحير الافكار
دولاب الدنيا الدوار صاعد نازل باستمرار
وبكل لحظة وكل مشوار يقبل ويودع زوار زغار كبار
توفي الفنان عزيز علي عام 1998  عن عمر  87 عاما دون أن يذكره أحد.
اما الشخصية الثالثة التي كانت تسكن في نفس الشارع فهي الفنانة مي  جمال (1945 - 2005)والتي كانت تسكن مع امها في نهاية الشارع في ملحق"مشتمل" منخفض ومستقل عن دار  كبيرة  تسكنها عدد كبير من العائلات، ودائما كنا نشاهد لوحة  معلقة على  جدار الدارالكبيرة "غرف للايجار للعائلات  فقط" يجاورهم محل لبيع مواد غذائية متنوعة  يملكه احد من ابناء زاخو الذي كان يسكن مع افراد عائلته في هذه الدار  الكبيرة ايضا، حيث كنا بعض من شباب الشارع نلتقي مساء عند هذا المحل لنشتري علبة من البسكويت وقنينة من الببسي بـ 25 فلسا ونمضي وقتا طويلا وممتعا عند هذا المحل نتجاذب اطراف الحديث، او على موعد لحضور عرض سينمائي  في احدى دور العرض القريبة، مثل النصر او غرناطة او السندباد وكانت مي جمال تحضر احيانا الى المحل لتشتري  مادة غذائية او عدة قناني من الببسي  عندما يحضر  عندما يزورها  ضيوف.
تزوجت مي جمال من الفنان فؤاد سالم، وانجبت منه ابنة واحدة"نغم فؤاد" وبسبب الحملة التي قادها نظام حزب البعث ضد القوى  التقدمية وشخصياتها، ترك فؤاد سالم العراق خوفا من ازلام السلطة، فاجبرت السلطات مي جميل بطلب الطلاق من زوجها  رغما عنها، بالرغم من قصة الحب التي جمعتها معه ولكن لم يكون لها خيارا في ذلك.
شاركت مي جمال في اعمال درامية متميزة  لا زالت  في اذهان العراقيين  ومنها المسلسل ( الذئب و عيون المدينة و النسر و عيون المدينة ) و مسلسل ( وينك يا جسر )
تركت مي جمال ابنة من الفنان فؤاد سالم"نغم"  وهي الابنة الوحيدة من زواجهما، بحيث كان والدها يحبها  حبا لا يوصف  وكتب لها اغنية"يا نغم" الخالدة الى يومنا هذا، ويعبر عن بعده الاجباري لفراق ابنته نغم الذي تركها طفلة صغيره في بغداد عندما هاجر من العراق ولم يراها الا بعد سقوط النظام فوجدها شابة متزوجه .
يابنيتي لاتعتبين دهري رماني يانغم
غصبن علي تدرين مبعد ترى اني
ويلي ياماخذه القلب مني ويل بويه
كما كانت مي جمال فنانة مشهورة كذلك  ابنتها نغم، فكانت عضو في الفرقة الوطنية للتمثيل وقامت  بتقديم العديد من الاعمال الفنية سواء الدرامية او المسرحية، وبسبب معاناتها من ازمة القلب ونقص بالدم  توفيت في تركيا في 31 مارس 2021.
في اواخر عام 1966،غادرت مع عائلتي  هذا الشارع وحي البتاويين لنسكن في حي العلوية وفي دار قريبة من منزل الزعيم عبدالكريم قاسم، الذي اصبح احد اقسام البلدية.
تحية الى ارواح هؤلاء المتميزين  وبالرغم من رحليهم ولكن اسمائهم واعمالهم لا يستطيع  احد ان يمحيها من الذاكرة لانها جزء من تاريخ العراق.



30

عزيزي الجميل وليد حنا بيداويد
خالص المودة وكل الشكر لهذا المرور  البهي  وتواجدك الرائع يضيف الى  المقالة  اهمية في الساحة السياسية العراقية  وتشخيصك  هذا المرض اللعين الذي مازال ينخر بجسم العراق منذ  18 عاما ولا زال، واحزابنا  السياسية  بدون استثناء تزيد من خطورته، ليس الا رؤيتك الواضحة لهذه الساحة،  استمتعت بهذا المرور،  لك كل الود والمودة.

31

مريم في زمن العهر القضائي!!

متي كلو

لم يبقى مفصل من مفاصل الحياة في العراق، الا وكان فيروس الفساد قد اخترقه عن طريق المتسلطين على الحياة السياسية في العراق،  واخطر  تلك المفاصل اختراق تلك الفيروسات  المليشياوية القضاء العراقي  بدا من التحقيقات من قبل بعض"ضباط  الاجهزة الامنية" الى  اصدار الاحكام  والنطق بالحكم.
عبر منصات التواصل الاجتماعي والاعلامي بكافة فروعه وازقته واحيائه، يتواصل ابناء الشعب العراقي والعربي والعالمي مع ما حدث لمريم الركابي   الطالبة في معهد الفنون الجميلة في المنصور   والتي تبلغ من العمر ستة عشر عاما والتي تعرضت لاعتداء بحرق وجهها بمادة التيزاب او ما يسمى بماء النار، من قبل احد الشباب الذي رفض طلبه بالزواج منها لصغر سنها، وتقدمت عائلة مريم ببلاغ للشرطة فور وقوع الحادث منذ ستة اشهر ولكن دون جدوى ومازال المتهم طليق  بحماية احد مراكز القوة في العراق!!بالرغم بان كامرات المراقبة  صورت  المتهم!! وهكذا اصبحت  قضية  مريم قضية رائ عام  وانتقاد الاجراءات القضائية  وعلى راسها مجلس القضاء الاعلى، الذي استشرى بين مفاصله  الفساد المليشياوي!! حاله حال الفساد المالي والاداري الخاضع لشخصيات او مليشيات متنفذة، واجمعت وسائل الاعلام بان  عائلة  مريم تواجه صعوبات  كبيرة في سير التحقيقات، بسبب تداخلات  اكبر ، حيث يمارس ذلك  بعض قادة المليشيات على صلة  بالمتهم  ومن ساعده في جريمته ، وهذا ليس شك بل لا احد يستطيع ان  يخلي سبيل مجرم الا وكانت احدى المليشيات تساند المتهم الرئيسي  ومن سكب التيزاب احدهم !!
عندما بدا التحقيق ياخذ مجراه، وبدا الضابط المحقق بكشف معالم الجريمة، تم نقل الضابط الى  موقع اخر بعيدا عن ما عهد اليه  في قضية مريم،  كما تم استبعاد المحقق الذي  جاء بعده، وكان التصريح الاخير للقضاء العراقي عن طريق القاضي المختص بالتحقيق " ان المشتكية مريم تعرضت بتاريخ 2021/6/10 إلى حادث حرق بمادة (التيزاب) في دارها الكائنة بشارع فلسطين، من قبل شخص ملثم وتعرض جهاز الهاتف العائد لها للسرقة"، وأضاف أن "ذويها قدموا شكوى أمام مركز شرطة القناة ضد المتهم (ع. ق) وصديقه (ع. هـ) وتم إصدار أمر قبض بحقهما، وألقي القبض عليهما وتم إيداعهما التوقيف ودونت أقوالهما، لكنهما أنكرا ارتكاب الجريمة") ولكن الانباء تقول بان المجرم مازال طليقا ولم يتم القبض عليه، حاله حال بقية المجرمين الذين  يرتكبون جرائمهم في وضح النهار  وبدون رادع ...!!  سواء في العاصمة بغداد او المدن الاخرى ،وبالرغم من مناشدة رئيس مجلس القضاء فائق زيدان النظر في القضية بجدية"!! ولكن لا احد يهتم بمناشدته لان هناك  سلطة اكبر من سلطته  وهو ايضا  ازلام من السلطة الفاسدة  ولان "بعض" القضاة  يعملون وفق رغبات المليشيات المسلحة وليس  وفق القانون الذي اصبح نصوصا ومواد فوق الرفوف العالية!!
ان ترك هذا المعتوه وامثاله في فضاء الحرية هو الاستخفاف بالقانون والقضاء العراقي ودليل واضح على انهيار المنظومة القانونية والقضائية،وتشجيع  لبعض من الشباب المتسكع بتهديد الفتيات واجبارهن على الارتباط بهم وخاصة في المراحل الجامعية،  وتشجيع لتعنيف النساء في متجمع ذكوري ودولة تدعى الحرية والديمقراطية! ولكن في واقع الحال بعيدة  عن مفهوم الحرية  والديمقراطية  و لكن تقتصر الحرية  للميلشيات   حيث تسرح وتمرح بدون قانون،  وتقول والدة مريم كشاهدة  عيان  من خلال  متابعة ابنتها في المستشفى لمدة خمسة اشهر"خلال هذه المدة رأيت العديد من الشابات الصغيرات ومنهن ناجحات ومتفوقات في الدراسة، تعرضن للعنف الأسري والزوجي، لكنهن يتكتمن على ذلك".
مازال الشارع العراقي في  غليان مما حدث  للشابة مريم الركابي  ومازال الشارع العراقي يطالب بانزال اشد العقوبات  على الذي تسبب في تدمير حياة فتاة كانت تحلم بمستقبل من خلال دراستها في معهد الفنون الجميلة، مازال الشارع العراقي في تفاعل كبير من هذه الجريمة متضامنين مع مريم الركابي ومن بينهم رجال اعمال وشخصيات  عراقية وعربية في انحاء العالم ونشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي مطالبين بمحاكمة الذي كان السبب في تشويه وجه هذه الاميرة الجميلة، وهناك من المطالبات  بان تسكب على وجهه ماء النار  وتشويه وجهه كما فعل هو بمريم  ويعيش الحالة التي تعيشها مريم.
بعد ستة اشهر.. نعم بعد ستة اشهر .. من المعاناة يستقبل رئيس الجمهورية برهم صالح الاميرة مريم بمنزله في السليمانية واوعز بمتابعة الاجراءات القانونية بحق المجرم الذي تسبب في تشوهها .. ونحن نقول للسيد رئيس الجمهورية الذي "لا يحل ولا يربط" "بعد وكت"
.



32
السيد لطيف نعمان سياوش
 اعتقد الاجابة على بعض اسئلتك، تم طرحها في مقالتي بتاريح 22/ تشرين الثاني /2021،  بعنوان( اذا كان الاقليم امن ....) على الرابط التالي مع مودتي.

https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1027055.msg7767720.html#msg7767720


33
عزيزي كوركيس اوراها منصور
بصمتك على مقالتي ترك في نفسي عبقا من الورد،يسعدني مرورك البهي، ان ماجاء في مقالتي، وتعقيبك  ليس الا هموم مشتركة نحو الوطن الذي ابتلى بطغمة  ليس لها ذرة من الضمير والوطنية.
ان الشيخ المتشيع، يلتف حوله الكثير من المنافقين، تراهم في مجالسهم الخاصة  ينعتونه باقذر الصفات  ولكن لا ينبسون  بكلمة واحده  بكتاباتهم لانهم  ينتظرون ربما يغدق عليهم بعض بركاته  في منصب  كمدير عام او مستشار  في وزارة ما!! وعندما يزور احد من ازلامه دولة ما، يقوم هؤلاء الاقزام  بالاحتفاء به!! لانهم على شاكلته في الدجل والتلون !!
انا شخصيا لي الثقة الكاملة والمطلقة بان ثورة تشرين  سوف تعود وبقوة وبزخم جماهيري، حينها لا احد يستطيع الوقوف امامها، لك كل الود
.


34
شكرا على حضورك  وتعقيبك على مقالتي، واضافتك  دليل على قلقنا المشترك  لما يجري على المشهد السياسي العراقي بعد الاحتلال الامريكي عام 2003

35
عزيزي وليد بيداويد
استمتعت بتعقيبك الجميل واسعدني مرورك، وما نكتبه هو واقع الحال الذي يعيش فيه شعبنا  في الوطن، ولكن لابد ان يعود ثوار تشرين لقلع هؤلاء المتسلطين  من جذورهم.. لك مودتي


36

"كتائب سيد الشهداء" تستجيب لكتائب"بابليون" في تاجيل المجابهة الحاسمة!!


 متي كلو

اكثر من تصريح وفي اكثر من محطة تلفزة فضائية، ومنصات التواصل الاجتماعي والاعلام بانواعه، اعلن بان قوة التحالف بقيادة الولايات المتحدة الامريكية سوف تغادر الاراضي العراقية خلال فترة اقصاها الساعة الثانية عشر من مساء يوم 31 كانون الاول 2021،  وهذا ما اكده الرئيس الامريكي جو بايدن"، "أنه لن تكون هناك قوات أمريكية تقوم بمهام قتالية في العراق بعد 31 كانون الأول/ ديسمبر 2021" كما أعلن مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي، وبشكل"رسمي" انتهاء المهام القتالية لقوات التحالف الدولي في العراق وقال كذلك"العلاقة ستستمر مع التحالف الدولي في مجال التدريب والاستشارة والتمكين" وكانت  فصائل المقاومة الشيعية المسلحة   قد هددت  بشن "معارك حاسمة" ليلة الحادي والثلاثين من هذا  الشهر في حال عدم انسحاب القوات الامريكية من البلاد التي دخلتها في العام 2003، ولكن أكد قائد فصيل كتائب سيد الشهداء أبو آلاء الولائي، تأجيل "فعاليات مقاومة الأميركان"، إلى ما بعد أعياد رأس السنة الميلادية، وذلك  اكراما واستجابة لطلب الأمين العام لكتائب بابليون وقائد  احد فصائل المقاومة  "المجاهد  الشيخ ريان الكلداني" الذي  سوف يستقبل رفاقه  من اصحاب المحابس والسبح من قادة  المليشيات الاسلامية المسلحة  المنفلتة،لتقديم التهاني له و اعضاء  كتلته "بابليون"  الذين فازوا بانتخابات  تشرين الاول الماضي  للمجلس النواب العراقي باصوات 99.99%  من المسيحيين !! بمناسبة اعياد الميلاد وراس السنة.
الجميع يعلم،عندما احتل الامريكان العراق عام 2003، لم تتجرأ اي مليشيا اسلامية شيعية  بمقاومة  قوات الاحتلال، وهذا بناء على فتاوي دينية شيعية، وهذه القوات المحتلة  هي التي جاءت بتلك المليشيات ونصبت قادتها  على سدة الحكم  ليحكموا العراق وفقا  لنظام المذهبية والطائفية والمحاصصة والدستور الطائفي وتقسيم "الكعكة" ، وسمحت لايران باخذ دورها في السيطرة على كافة مفاصل الحياة في العراق ونشر الفساد  في كافة المؤسسات ، بشرط ان يصل البترول العراقي بدون توقف  الى الموانئ الامريكية  حيث بلغت الصادرات النفطية العراقية لأمريكا في شهر تشرين الثاني اكثر من  5.760 مليون برميل، وبمعدل 192 ألف برميل يوميا".وباسعار  مخفضة جدا، وان يكون ما يجري في الكواليس في السياسية العراقية  يصل"اول باول" الى المطبخ السياسي  الامريكي !!
يظهر واضحا اعلاه بان هناك تاكيدات  صريحة بان القوات الامريكية سوف تغادر الاراضي العراقية بعد نهاية العام 2021، و لكن بعد كل ذلك ،  صرح قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال فرانك ماكنزي، إن واشنطن ستبقي القوات الحالية البالغ عددها 2500 جندي في العراق، محذرا من زيادة الهجمات الإرهابية.
هنا  يطرح سوالا   بالرغم من طرحه عدة مرات سابقا، ما هو مصير المقاومة  بعد هذا التاريخ"لو غادرت  جميع القوات الامريكية"  والجميع يعلم  من خلال تصريحات عدد من "قادة المقاومة" بانها ليست جزءا من الحشد الشعبي، ولكن في الحقيقة بانها تستلم المستحقات المالية من خزينة الحشد الشعبي وقانونا تخضع للقائد العام للقوات المسلحة ولكن تتلقى تعليماتها من الحرس الثوري الايراني!! وما زال الاتهام موجه لاحد فصائل المقاومة باستهداف منزل القائد العام مصطفى الكاظمي  واغتياله وخطف وترهيب واغتيال  عدد كبير من الناشطين  من ثوار تشرين او غيرهم !!
 فهل ينتهي دور المقاومة  في الساحة العراقية المسلحة، ام تختار اسما اخر لديمومة بقائها مع ترسانة السلاح  التي تملكه ربما يفوق اعداده  من اعداد سلاح الجيش العراقي والذي يتكون، من مختلف انواع الاسلحة، من  الرشاشات وقاذفات ار بي جي المضاد للدروع  والدبابات الأميركية الصنع (أم وان إبرامس) و الدبابات الروسية (تي 72)،والصواريخ  إضافة إلى ناقلات الجند المصفحة (إم 113)، وكاسحات الألغام وطائرات مسيرة للاستطلاع والتصوير، وعجلاتٍ خفيفة مخصصة لتكون منصات لراجمات الصواريخ ،والتي انطلقت منها الى عدة اهداف  داخل العراق ولكن بعيدا عن الامريكان!! وهل  "المقاومة"  ترفض تصريحات المستشار الامن القومي قاسم الاعرجي، الذي ي يؤكد  باستمرار العلاقة في "مجال التدريب والاستشارة والتمكين" وكذلك تصريح  الجنرال فرانك ماكنزي!! و تعود و تكرر هجماتها على معسكرات  القوات الامريكية!! مع العلم بان زعيم فصيل "كتائب سيد الشهداء" أبو آلاء الولائي قد أعلن عن "فتح باب التطوع" في صفوف قواته و"رفع الجاهزية"، تحضيراً لما وصفها بـ "المواجهة الحاسمة والتاريخية" مع القوات الأميركية، ويقدر عدد الذين تطوعوا وفق تصريح  "الشيخ المجاهد ريان الكلداني" باكثر من خمسين ألف  "متطوع  مجاني" من ابناء العراق !!
من خلال الاطلاع على معطيات الساحة العراقية وما يسمى بالمقاومة، نستطيع ان نقول بان المقاومة لن  تنسحب من الساحة، تماما كما لم تنسحب مليشيا حزب الله في لبنان بعد الانسحاب الإسرائيلي، حيث تحولت وظيفة  حزب الله  لترهيب الشعب اللبناني وبسط  يده على  كافة الاراضي اللبنانية  وتمرير اجندة ايران في لبنان ، كذلك "المقاومة" العراقية  لبسط  يدها على الاراضي العراقية لمصلحة ايران، تحت اسم الحشد الشعبي بمعزل عن اهداف الشعب العراقي  في الاستقرار والعيش بسلام   بعد ان ذاق الأمرين على مدى 18 عاما !!


37
الاستاذ بطرس  نباتي
ورد اسم المناضل يوسف  فرنسيس في  صفحات كتاب المهندس  حكمت محمد فرحان  – قطار العمر – مسيرة  شيوعي عراقي  الصادر في عام 2011  ومن هذه الصفحات ، الصفحة 416  حيث جاء فيها:
 ورفاق اخرون احضرهم التنظيم الحزبي في الحلة  لقد كان هناك جزءا من العاملين معنا في كل مكان من الرفاق الشيوعيين  سواء الذين نحضرهم معنا  او الذين يحضرهم التنظيم الحزبي في منطقة العمل.
كما عمل معنا الرفيق يوسف فرنسيس من اهالي عنكاوا وزميلنا في كلية الملك فيصل والذي تخرج بعد ثورة 14 تموز 1958  معلما  ودربناه لاحقا للعمل كمساح بعد فصله من الوظيفة.
لك مودتي


38
عزيزي وليد حنا بيداويد
مروركم ومتابعتكم اسعدني  كثيرا، هل تعتقد بان امريكا تسحب ما قدمته لايران من حريتها في بسط نفوذها في كافة المفاصل السياسية والاقتصادية في العراق!!، وكلنا نعلم بان السياسة لعبة قذرة، والمصالح الامريكية  سوف تبقى  كما  هي مادام  البترول العراقي يصل باستمرار الى موانئ امريكا العالمية بأسعار مخفضة..دمت بخير
.


39
تصريحات "شيخ المجاهدين" العامري،  بين الهذيان والتهديد!!


متي كلو


كل يوم مْغَيْمَه وْمْغَبرَّه.... وِمِحْمَرَّه الدنيا وْمِصْفَرَّه
دَتْعَجِج وتْزُخْها بْمَطْره....وتْخَلّي الوادِمْ مِتْحَيْره
"فنان الشعب عزيز علي"


منذ انتخابات  تشرين الاول 2021  لغاية الان، اصبحت تلك الانتخابات حديث الشارع واعتصامات الشارع ومظاهرات الشارع والسلاح في الشارع  وابطال  في الشارع  وتصريحات في الشارع ، في هذا الشارع  الخاسرين فقدوا صوابهم، ربما عقولهم  بعد  ان فقدوا  اغلب مقاعدهم في البرلمان العراقي، وتصريحات تهديدية عبر قنوات التلفزة واتهامات للهيئة المستقلة للانتخابات بالتزوير واتهامات اخرى لدول داعمة بالتزوير  ومنها، الامارات العربية المتحدة وامريكا واسرائيل وربما  موزمبيق   وجزر القمر ولاغوس وغنيا  والامم المتحدة  وممثلتها بلاسخارت العجوز  في العراق!!  والمطالبة بفرز الاصوات يدويا، ولكن كل ذلك لم يغير من نتائج الانتخابات ، لان المفوضية العليا للانتخابات صادقت على نتائجها واصبحت على منصة المحكمة الاتحادية.
ادلى السيد هادي العامري زعيم كتلة تحالف الفتح واحد قادة الحشد الشعبي(أبرز القوى الخاسرة، إذ لم يحقق سوى 14 مقعداً في تراجع كبير عن النجاح الكبير الذي حققه في انتخابات عام 2018 التي حل فيها ثانيا بحصوله على 47 مقعدا) لاحدى قنوات التلفزة العراقية، بان تحالفه سيلتزم بحكم المحكمة الاتحادية حول نتائج الانتخابات "ولو تعرضنا للظلم" وبجدير بالذكر بان المحكمة الاتحادية العليا هي أعلى محكمة في العراق و تختص في الفصل في النزاعات الدستورية   وفي تصريح اخر قال "سنلتزم بقرار المحكمة الاتحادية العليا  وباي قرار سيصدر منها حتى لو لم ينصفنا" ولكن هادي العامري، بعد هذه التصريحات  قدم الى المحكمة الاتحادية  طلبا بالغاء الانتخابات وفقا للطعون والمستمسكات  بوجود ما يتوفر لديه من   الادلة القاطعة!!  والدامغة في تزوير الانتخابات!!  وتقرير الشركة الالمانية  الفاحصة  التي  لم يطلع  العامري ومستشاريه ومحاميه، على الخلاصة  في الصفحة الاخيرة  والتي تشيد بعمل المفوضية العليا لمعالجة جميع المشاكل!!
تصريحات هادي العامري غريبة وعجيبة وتثير السخرية والاستغراب  عند البعض من الشعب العراقي، ولكن ليس غريبا  لاغلبية الشعب العراقي، ان يصدر  مثل هذا التصريح من السيد هادي العامري الذي يملك السلاح والمال والسلطة  او اي من الذين ينتمون الى قادة  الاطار التنسيقي للشيعة والمليشيات المسلحة ومنها فصائل الحشد الشعبي!!.
ان التصريح يتكون من جزئين ، الجزء الاول،الالتزام بقرار المحكمة الاتحادية حول الانتخابات، وهذا يعني ان السيد العامري و حلفائه في الإطار التنسيقي الشيعي ، يحترمون  القضاء العراقي ونزاهته،  وهذا التصريح  جاء بعد تصريحاته  وتصريحات  زملائه  في الإطار التنسيقي  الشيعي والتي اتهم فيها المفوضية  عندما قال ان مفوضية الانتخابات ارتكبت "جريمة" بسبب إجراءاتها  ويجب محاكمة اعضائها وفي تصريحات اخرى كانت  اثناء استقباله السفير الفرنسي في بغداد إريك شوفالييه، اتهم العامري فيها ايضا،  الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بادارتها السيئة في ادارة تلك .
اما الجزء الثاني من التصريح  الذي يقول فيه " ولو تعرضا للظلم"  وهذا هو الغريب والعجيب  ايضا واعتراف صريح، بان المحكمة لو صادقت على النتائج، فان حكمها مجحف وعدم المصداقية وظالم  وعدم النزاهة في احكامها!اي ان القرار بالمصادقة،  فهذا  يعني   ان  المحكمة غير عادلة وظالمة وغير منصفة  بحق "شيخ المجاهدين"  هادي العامري ومن  يشاركه في حكم الفساد منذ 2003 الى الان،  والجميع يعلم بان هادي العامري ابن ايران المدلل في العراق وعاش في ايران حقبة زمنية  كان من ضمنها سنوات الحرب العراقية الايرانية  حيث  حارب بجانب ايران ضد بلده العراق والان يطالب بحكومة  تخدم الشعب العراقي وهو الذي كان يحارب الشعب العراقي و يقتل ابناء شعبه!!  وكما نعلم بان هادي  العامري  عندما عاد الى العراق بعد 2003، جلب معه مليشيا “منظمة بدر” التي تعتبر من أقدم الميليشيات العراقية الولائية التي تاسست في ايران منذ فترات التسعينات من القرن الماضي ومنذ عودته وهو يطلب من ايران بالتدخل السافر يشؤون العراق الداخلية وتخريب العراق  سياسيا واقتصاديا واجتماعا ، وكانت منظمته، الذراع المسلح في قتل الاف من الابرياء العراقيين من  العلماء والمثقفين والفنانين والادباء والعسكريين ومنهم الطيارين  خلال الاعوام 18 الماضية، وفي مختلف مدن العراق.
اذا هادي العامري بانتظار قرار المحكمة الاتحادية في 13 كانون الاول/ 2021، فلماذا اذن مازالت الاعتصامات  والمظاهرات في المنطقة الخضراء!! ولكن السؤال الذي يفرض نفسه على الساحة السياسية، هل يرحب بقرار المحكمة لو كان من غير صالحه، ام يختار احد الخيارات المفتوحة  امام مليشياته ولا يهمه السلم الاهلي والوطن  بل مصالحه  الخاصة  واذا كان القرار  لصالحه وهو الغاء الانتخابات، فهذا يعني الغاء الديمقراطية والمصداقية و الحفاظ على ارواح اعضاء المحكمة الاتحادية التي ربما"هددتهم" مليشيات الاحزاب الاسلامية  المسلحة ، بعدم المصادقة على النتائج والغاء الانتخابات !! ولكن كما تملك مليشيات الإطار التنسيقي الشيعي ، السلطة والمال والسلاح والسبح والمحابس !! فكذلك  التيار الصدري ايضا، يملك السلطة والمال والسلاح والسبح والمحابس !!والله يستر!!

 
[/b]

40
عزيزي نيسان الهوزي

كتبت  بعد تعليقك الثاني على مقالتي، ولكن الظاهر فاتك الاطلاع عليه، ولهذا اكرره هنا كما هو نصا

عزيزي  نيسان الهوزي
تحية محملة بباقة من عطر الياسمين
كل وجهة نظر احترمها،  وخاصة اذا كانت منك كمتابع للمقالات في الموقع،  عليك  الرد بما يعبر عن اراءك بدون اسئذان وان ثقافة الاختلاف  هو احترام الرائ الاخر، لان لغة الحوار والاختلاف، يعني البناء والحلول وليس الهدم والجدل البيزنطي، لك محبتي الدائمة

41
عزيزي  نيسان الهوزي
تحية محملة بباقة من عطر الياسمين
كل وجهة نظر احترمها،  وخاصة اذا كانت منك كمتابع للمقالات في الموقع،  عليك  الرد بما يعبر عن اراءك بدون اسئذان وان ثقافة الاختلاف  هو احترام الرائ الاخر، لان لغة الحوار والاختلاف، يعني البناء والحلول وليس الهدم والجدل البيزنطي، لك محبتي الدائمة
.


42
 سيدي Lucian
اسرني حضورك الراقي  لسواحل  مقالاتي،و تواجدك  بين سطور  كلماتي ، ولكن لا استحق  لاطرائك الجميل، فليس لي ، الا ان  امسك بقلمي .. واقدم لك شكري وتحياتي،
طاب يومك

43

عزيزي نيسان  الهوزي
تحية محبة
مرورك البهي اسعدني، نحن لسنا بزمن المعجزات، ولكن  شبابنا لابد ان يحطموا القيود،مهما طال الزمن، وما فعله ثوار تشرين  في المظاهرات والاعتصامات في ساحة التحرير وساحات المدن العراقية ليس  الا  بوادر لتحطيم  تلك القيود ، لان ارادة الشباب  ليست لها حدود  او وقت، بل لابد بان  انتفاضتهم  تجرف كل الذين دخلوا الوطن على متن الدبابة الامريكية  من اصحاب العمائم  و"السبح  والمحابس" وترميهم  في مزبلة التاريخ..
لك  مودتي


44
من يكذب، الصدر والكاظمي ام الاعرجي!!

متي كلو


" الكذب لا يخفي الحقيقة، انما يؤجل انكشافها"
ألدوس هكسلي
كاتب/ إنكليزي

لوح السيد مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري، بكشف محاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الفاشلة  في السابع من تشرين الثاني 2021 ،اذا لم تعلن  لجنة التحقيق التي شكلها مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء،  لكشف حقيقة استهداف منزله واغتياله  في المنطقة الخضراء  بواسطة طائرات مسيرة تحمل صورايخ والكشف عن الجهات المتورطة في هذا العمل، كما صرح الكاظمي ايضا "سنلاحق الذين ارتكبوا الجريمة، نعرفهم جيدا وسنكشفهم".
اذا ان  الجهة  التي استهدفت منزل الكاظمي ومحاولة اغتياله، معروفة لدي السيد مقتدى الصدر والسيد رئيس الوزراء ، وكانت تصريحات مقتدى الصدر صريحة  وعبر منصات التواصل الاجتماعي والتي نقلتها  الكثير من القنوات التلفزيونية الفضائية، وبانتظار مصطفى الكاظمي باعلان المتورطين  واذا تاخر فان السيد الصدر سيعلن عن تلك الجهة.
وعلى اثر تصريح السيد الصدر، اعلن مشرق عباس، المستشار السياسي لمصطفى الكاظمي عبر منصة"تويتر" حيث غرد قائلا" الأيام القادمة سيتم فيها الكشف عن بعض الحقائق والأفلام والصور والأدلة عن عملية الاستهداف الغادرة التي نفذها الإرهابيون ضد رئيس وزراء جمهورية العراق مصطفى الكاظمي. لن ننتبه إلى محاولات التضليل، كما نأسف لمن يتأثر بها غافلا.. والحقيقة لا تموت".
بعد هذه التاكيدات عن معرفة  الجهة المتورطة، عقد مستشار الامن القومي، قاسم الاعرجي،  مؤتمرا صحفيا  وتحدث  بخلاف ما اعلنه كل من السيد مقتدى الصدر و السيد مصطفى الكاظمي وعن طريق قنوات التلفزة قال فيه "اللجنة بعيدة عن أي سجال سياسي، التحقيقات حتى اللحظة لا تتهم أحدًا لا شخص ولا جهة، إنما تبحث عن الحقيقة، وتحتاج القضية إلى مزيد من الوقت"و"لا نريد أن نتهم أحدًا" لكن ما حدث "يؤشر إلى وجود خلل".
هنا يطرح سؤالا لابد منه ، اذا كانت الجهة المتورطة معروفة عند السيد الصدر وعند الكاظمي، فكيف مستشار الامن القومي ولجنته التحقيقية لا تتهم احدا واي الخلل يتحدث عنه! والمتهمون معروفون عند السيد الصدر والسيد الكاظمي، بالرغم من ان هناك ادلة واضحة وفق ما صرح به قاسم الاعرجي، بتوقيف ثمانية ضباط بينهم اثنان برتبة لواء، واحدهم وهو اللواء صباح الشبلي رئيس فريق مكافحة المتفجرات الذي قال في اليوم الأول إنه رفع البصمات، لكن في اليوم التالي غيّر رأيه وأخبر اللجنة بتفجير المقذوف من دون رفع البصمات!!فهل هذا التغير اخفاء الحقيقة ام تواطئ !! ولمصلحة من !! وهل سوف يكشف من وراء هذه العملية!!
لسنا بمحللين سياسيين من الطراز الاول، ولسنا من قراء "الممحي والفنجان"  لكن  ان يطلب مستشارالامن القومي قاسم الأعرجي ممن يملك دليلا حول عملية الاستهداف، فهو ينفي نفيا قاطعا ما قاله كل من السيد الصدر والكاظمي  بمعرفتهم الجهة المتورطة بهذا العمل الاجرامي بحق الدستور العراقي ،والادلة متوفرة عند اللجنة التحقيقية  ومنها ما قام به اللواء صباح الشبلي ومعرفة مكان اطلاق الطائرات المسيرة بصورة دقيقة جغرافيا، ام الكاظمي ولجنته ترغب بابعاد الشبهات عن المليشيات  والاحزاب السياسية الاسلامية التي هددت الكاظمي  بعدة اساليب  علنا، ولتجنب  الاحتقان السياسي   الذي يعم المشهد السياسي  بعد خسارة  تلك الاحزاب  للكثير من مقاعدها في البرلمان بعد الانتخابات  المبكرة التي جرت في  العاشر من تشرين الاول الماضي، والتي ادت الى تظاهرات واعتصامات  لتلك  الاحزاب المنضوية تحت ما يسمى "الإطار التنسيقي" اضافة الى بعض الفصائل من الحشد الشعبي، ام غلق القضية ضد مجهول لقاء تجديد الولاية الثانية لمصطفى الكاظمي، ثم القبول بنتائج الانتخابات بعد ان حسمتها اللجنة العليا المستقلة للانتخابات، ام خوف الكاظمي بعدم الكشف عن الجهة المتورطة والتي يرجح بانها من الاحزاب الاسلامية السياسية ومليشياتها المددجة بالسلاح التي ربما تؤدي الى حرب اهلية ووفق معلومات شبه مؤكدة، بان قطع الاسلحة التي تملكها هذه المليشيات تفوق ما يملكه الجيش العراقي من السلاح الخفيف والمتوسط والثقيل.
ان عملية استهداف واغتيال رئيس الوزراء، ادت الى خلط الكثير من الاوراق، تداولها عدة جهات، محليا واقليميا ودوليا، منها الاحزاب السياسية الاسلامية الموالية لايران  و تجديد ولاية ثانية  للكاظمي و فوز التيار الصدري  باعلى الاصوات وامريكا وايران وعلاقتهما  بمفاوضات  الملف  النووي الايراني والجهة المتورطة في محاولة اغتيال الكاظمي، وموقف الرئيس الامريكي  جو بايدن والمجموعة الاوربية التي تدعم الكاظمي، هذه كلها اوراق وعناوين  للمشهد العراقي ومدى تاثيرها على القرار السياسي، اذا كان كل هؤلاء مساهمين بخلط الاوراق، فمن يعيد ترتيب تلك الاوراق.. وينجو العراق من كارثة  تحرق الاخضر واليابس !!


45
اجل التحايا والتبريكات الى ابنة برطلة البارة وابنة الشخصية المتالقة الاستاذ عبدالاحد ساكا، نتمنى لها مستقبل باهر في مجالها التخصصي  والتفوق في هذا المجال الفريد في القضاء العراقي.. اكرر تحياتي وامنياتي

46
اياد علاوي  ينضم الى شيوخ الفتاوي!!

متي كلو

"الشيء المقرف في الديمقراطية أنك تضطر لسماع الاحمق"
رينيه ديكارت الفيلسوف  الفرنسي



كما نعلم بان اياد علاوي البعثي السابق"عضواً في حزب البعث، وعضواً في مكتب في القيادة القطرية" والهارب من نظام صدام، ثم احد زعماء"المعارضة" العراقية، دخل الانتخابات البرلمانية قي 7 مارس 2010  ففازت  قائمته  العراقية  بـ 91 مقعد، واحتلت القائمة على المركز الأول من بين الكيانات المتنافسة، مكتسحا كل القوائم التابعة للاحزاب الدينية  الاسلامية والتي كانت تحت    ظلال المرجعية ومنها حزب الدعوة  الذي يتراسه نوري المالكي، ويعلم القارئ الكريم تفاصيل تحالفات الاحزاب الاسلامية وبمباركة  المحكمة الاتحادية وتفسيرها،  التي ادت الى تشكيل نوري المالكي حكومته السيئة الصيت ، هذه الحكومة التي رسخت الفساد في كافة مفاصل الدولة واصبح المال المنهوب من خزينة  الشعب حلالا  للاحزاب الاسلامية وميلشياتها، واصاب العلمانيون والديمقراطيون بخيبة امل من ابعاد اياد علاوي الذي كان يحضى بشريحة واسعة من الشعب العراقي الذين يرغبون بديمقراطية علمانية حقيقية بعيدة عن الخطاب الاسلامي السياسي ، والفكر الطائفي المتطرف.
بعد هذه الانتخابات بدا تراجع نفوذ اياد علاوي و خروج  عدد كبير من اعضاء كتلته وتشكيل كيانات جديدة وباسماء جديدة،فحصلت كتلته الوطنية  في عام 2014على 21 مقعدا فقط ! الى ان عزف اياد علاوي  عن ترشيح نفسه  في الانتخابات المبكرة  الاخيرة في تشرين الاول/ اوكتوبر 2021 والتي خسرت فيها الديناصورات  الاسلامية ومليشياتها عدد كبير من مقاعدهم ومنها حيدر العبادي وعمار الحكيم وهادي العامري، التي اعترضت على هذه النتائج  وقامت باعتصامات في المنطقة الخضراء  والقارئ على علم بكل التفاصيل عبر الاعلام والقنوات الفضائية المحلية والعالمية، وفي لقاء مع اياد علاوي على القناة  الشرقية  وسؤال عن رائيه في ايجاد مخرجات للازمة القائمة بين  مقتدى الصدر الذي فرض نفسه بقوة على الساحة السياسية وبين "الإطار التنسيقي الشيعي"  فادلى السيد اياد علاوي بدلوه قائلا "ادعو الى عقد مؤتمر مصغر لمناقشة مخرجات نتائج الانتخابات الاخيرة وطرق حلها وتعويض الخاسرين"ومثال ذلك"افترض كان من المتوقع ان تفوز احدى الجهات بـ 50 مقعد ولكن حصلت على 8 مقاعد، وهذا لا يجوز، فيمنح لهم عدة مقاعد، ليعادل وضعهم"
وسؤالنا هل السيد اياد علاوي يعمل في شركة تامين  واحد  من زبائنه احترق بيته ليعوضه عن دار اخرى! او اصطدام سيارة زبون  فيقرر تعويضه باخرى! لو كان كذلك فيعتبر مديرا ناجحا للشركة، ولكن  اياد علاوي، هو احد السياسيين العراقيين ويعتبر من زعماء المعارضة ضد النظام السابق  الذي لعب دورا كبيرا في المعارضة العراقية في الخارج  وتراس اول حكومة  بعد الاحتلال  في 2003وعاش الكثير من سنوات عمره في  انكلترا   التي  يضرب بها المثل في نظامها الديمقراطي، ولكن  اياد علاوي يطالب بتعويض الكتل الخاسرة بمقاعد برلمانية! والتي لم تجرأ الاحزاب الاسلامية الخاسرة في الانتخابات ان تطالب بالتعويض، بل طالبت باعادة الانتخابات  او الفرز اليدوي  وهي التي لا تعترف بالديمقراطية ولا بالانخابات النزيهة ، ولكن لم  تستطيع ان  تطالب بذلك، لعلمها مسبقا، بانه مثل هذا الطلب مثير للدهشة  والاستغراب والسخرية!!  ولكن اياد علاوي  بكل وقاحة  يضرب القانون والشرعية  الديمقراطية ويخالف الدستور  وهو السياسي  الذي  يتحدث عن الديمقراطية  ويطالب  بمطلب لم يسبقه احد حتى السياسيين الاغبياء!   فاي من الديمقراطية التي تسمح بتعويض الحزب الخاسر بمقاعد اضافية! او ربما ديمقراطية جديدة نطلق عليها اسم" ديمقراطية علاوي" او"فتوى الشيخ علاوي"!
ان تصريحات  اياد علاوي ، نسف واضح للعملية الديمقراطية  والانقلاب على شرعيتها وخرقا واضحا للدستور  والقانون والغاء دور الشعب في اختبار ممثليه  في انتخابات نزيهة عبر صناديق اقتراع والفوز للاغلبية  بدون تزوير  او ترهيب او سلاح منفلت لانه هو مصدر السلطات وليس الشيخ علاوي او الاحزاب والمليشيات، كما نذكر الشيخ علاوي بان القانون الدولي لحقوق الانسان يمنح المواطنين الحق في" في "المشاركة  في مجريات الحياة العامة، بشكل مباشر أو عبر ممثلين مُختارين بشكل حر" و"التصويت" في انتخابات دورية سليمة" في ظل "حق اقتراع عام وعلى قدم المساواة" و"اقتراع سري" بغرض "ضمان التعبير الحر عن إرادة الناخبين".
 اياد علاوي بتصريحاته  هذه، ينظم الى شلة قادة  الضحالة السياسية في العراق المتهمون بجرائم الفساد بانواعها المالية والاخلاقية والادارية،  وهنا  يفرض سؤالا ،هل كان علاوي يلبس قناع الديمقراطية طيلة هذه السنوات، واعلانه بانه مدني ووطني وتقدمي ويؤمن بالدولة المدنية، دولة االعدالة والمواطنة المتساوية   ولكن الظاهر من تصريحاته كان مؤمننا بديمقراطية مزيفة ليصل فيها الى مصالحه الشخصية، وربما يعتقد الشيخ علاوي بان الديمقراطية، قناع او ثوب او محبس او عمامة!!
ان الديمقراطية ليست سلعة للبيع او للشراء، يذهب ريعها الى جيوب الفاسدين ومن المستفدين الذين يختفون خلف الديمقراطية باقنعة مختلفة، ولا يمكن ان تخضع الى سيطرة اي  حزب او مليشيا، وخلافه تكون ديمقراطية معطوبة  او معيبة و اهانة لشعب عريق تحمل من المهانة من الاحزاب الاسلامية  منذ 2003 الى الان ما يكفيه ويفيض
.


47
عزيزي وليد بيداويد
 شكرا على مرورك البهي، انني كتبت عن المتناقضات في وسائل الاعلام، وهناك وفق  مشاهدتي  صفحات مطوية  او مخفية ..  اتمنى  ان نجدها .. ولكن متى!! هذا هو السؤال ايضا!!  تحياتي

48
الاستاذOdisho Youkhanna 

 ما كتبته أصاب كَبد الحقيقة، تقبل تحياتي ومودتي

متي كلو


49
الاستاذ محمد السعدي
بعد ان انهيت ما كتبه قلمك الجميل عن هذه السيدة المبدعة، ليس لي الا ان ارفع قبعتي احتراما لك، وتبقى مقالة في غاية التميز والرقي.. مع محبتي.

متي كلو

50
اذا كان "الاقليم الآمن" .. لماذا الهجرة، سؤال محير!!


متي كلو


الجميع يعلم بان الهجرة  الجماعية  للعراقيين  نحو الشتات، بدأت بعد حرب الخليج  الثانية وانسحاب  القوات العراقية بصورة مهينة من الكويت التي اجتاحها الجيش العراقي باوامر من صدام حسين وفرض الحصار الاقتصادي من قبل التحالف الدولي  مما ادى الى عزلة العراق   من معظم دول العالم  سياسيا واقتصاديا  واصبح العراق محروما من كل انواع التقدم  والتكنولوجيا  التي وصلت الى كافة دول العالم ومنها دول العالم الثالث، حيث اضطر المئات من العراقيين الهجرة الى دول الجوار كمحطات  الانتظار في سورية واليونان وتركيا  والاردن  وبعدها الى دول المهجر وتسبب هذا الحصار الجائر الى الى وفاة مئات الاطفال نتيجة نقص الدواء  وافتقاد الشعب العراقي الى ابسط وسائل الحياة، التي فقدها جراء حروب رعناء فقد فيها العراق الالاف من الشباب  واصبح العراق من الدول المتخلفة  !!
في وسط هذا الوضع الماساوي، سمح لمحافظات الشمال، سلمانية واربيل ودهوك،  ان تكون  غير خاضعة لسلطة بغداد ومنع  الطائرات العراقية بالتحلق فوق هذه المحافظات بموجب قرارمجلس الأمن الدولي والذي تم بموجبه فرض حظر جوي لحماية الأكراد من طائرات النظام السابق واستمر هذا لغاية سقوط النظام في 2003، حيث تم اعلان  اقليم كوردستان  واصبحت له حكومة محلية  تستقطع نسبة  من ميزانية العراق كحصة لهذا الاقليم، ليبدأ الاعمار والمشاريع في مدن الاقليم وتم تشكيل حكومة ومؤسسات خدمية  وبرلمان  يتخذ  قرارته  لخدمة الاقليم،فانتعشت الحالة الاقتصادية  والعمرانية في الوقت التي كانت الفوضى تعم كافة المحافظات الجنوبية والوسطى   وبغداد  التي كان يسودها القتل على الهوية   والاختطاف والترهيب والتغيب من المشاهدات اليومية وخاصة في عهد نوري المالكي الموالي لايران، فاصبح الاقليم ملاذا امنا للهروب من باقي المحافظات العراقية،و هذا الذي  سمعناه  وشاهدناه  عبر وسائل الاعلام  بمختلف  انواعه ومنها محطات التلفزة الفضائية المحلية والعالمية  وفتح قنصليات لعدد من الدول مثل امريكا وبريطانيا وفرنسا وتركيا وغيرها في مدينة اربيل عاصمة الاقليم ، كما تم تصميم علم خاص  للاقليم  يرفع على ابنية كافة الدوائر والمؤسسات الحكومية والاهلية  ويتمتع بحكم فدرالي او ربما شبه مستقل، ولديه جيشه الخاص وفقا للدستور العراقي وقد سميت قوات البيشمركة في الدستور بمصطلح "حرس الإقليم" ولا يسمح للجيش العراقي المركزي بدخول إقليم كردستان وفقا للقانون إلا بموافقة برلمان الإقليم وبمصادقة رئاسة الإقليم، كما تم تشكيل جهاز الأمن والاستخبارات  اطلق عليه "لأسايش" واصبحت اللغة الكوردية ،اللغة الرسمية في التخاطب والمراسلات ، كما اصبحت لغة المناهج  التدريسية في كافة المدارس ومنها الجامعات ، على حساب اللغة العربية التي بدات  بالاضمحلال واصبح معظم سكان الاقليم يجهل  اللغة العربية .
في بلد الانفلات وطغيان الفساد والسلاح المنفلت بيد المليشيات والاحزاب الاسلامية  والمهيمنة على الساحة العراقية، ازدادت الهجرة بعد 2003 بشكل كبير واصبح العراقيين يطرقون ابواب السفارت الاوربية واستراليا وامريكا ومكاتب الامم المتحدة تخلصا من النظام الجديد الذي هيمنت عليه تلك الاحزاب والميلشيات الاسلامية المنفلتة والتي  اصبحت جرائمها لا تقل عن جرائم العهد المباد من ترهيب وخطف وقتل، ومازال المئات في محطات الانتظار  في تركيا وعمان  ولبنان ينتظرون قبولهم  كلاجئين.وخاصة  الذين غادروا العراق بعد احتلال عصابات دولة الاسلام في العراق والشام"داعش" في عهد حكومة نوري المالكي السيئة الصيت.
 السؤال الذي  يبادر الى ذهن كل واحد منا  و يطرح  بقوة ،اذا كانت  مدن الاقليم  يسودها الامان والرخاء والازدهار وكما تقول  بيانات الاقليم"  «إقليم كردستان أصبح موقعاً آمناً للتعايش والحريات الفردية، وهذا ما دفع الكثير من الأجانب ومواطني الدول المجاورة وأبناء المناطق الأخرى من العراق للجوء إليه للإقامة والسكن مستفيدين من الأمان الذي يسود إقليم كردستان» وكما اشار ايضا «إقليم كوردستان شهد الكثير من التقدم في مجال فرص تحسين المستوى المعيشي وأصبح قبلة الناس من خارج الإقليم الأمر الذي وفر المزيد من فرص العمل وقد استفاد مواطنو إقليم كردستان من هذا التطور»،
فلماذا اذا هجرة ابناء الاقليم من الاكراد  الى دول اخرى وهم يتمتعون  بالحرية  في دولة شبه مستقلة  لها حكومتها ووزرائها ومؤسساتها وخصوصيتها، حيث بلغ  عدد الاكراد اكثر من 1200 مهاجر  عند حدود الدول الأوربية (بيلاروسيا وبولندا ولتوانيا).،عبروا تلك الحدود خلال الأشهر الثلاثة الماضية واغلبهم من الشباب والاطفال والنساء وكبار السن، دخلوا في تاشيرات سياحية ثم  توجهوا  الى "بيلاروس"بالرغم من  ان رئيس حكومة اقليم كوردستان، قال بان هجرة هؤلاء يعتبر قرارا فرديا" العالقين على الحدود الأوروبية سافروا بقرار شخصي ولم يتعرضوا إلى ضغوط سياسية أو أخرى تتعلق بالحريات"!.
كما قلنا، بان ابناء مدن  الغير التابعة للاقليم  غادورا البلاد   بسبب الانهيار السياسي والاجتماعي والاقتصادي وانتشار الفساد والبطالة ، فلماذا شباب الاقليم ،يدفعون مبالغ طائلة الى شبكات التهريب  للوصول الى دول الشتات مادام الامان والسلام يعم مدن الاقليم كما يبثه الاعلام بكافة وسائله!
 هناك كثير من منصات التواصل الاجتماعي والاعلام قد اجرت مقابلات مع عدد من هؤلاء المغادرين من مدن اقليم كوردستان الى المجهول، فمنهم من قال السبب هو عدم الحصول على  فرصة التعيين بسبب  المحسوبيات وممارسات الفساد والهشاشة الامنية وعدم انتمائهم الى الحزبان التقليديان الذي يهمن على المشهد السياسي في اربيل واخر قال "فعندما تصل إلى حيث تريد ستعيش حياة هادئة. هناك عدالة اجتماعية وينظر الى الجميع بعين المساواة، ويمكن أن تضمن مستقبلك" وقال  رجلا بلغ ممن العمر 44 عاما  ولديه مكتب تصميم بطاقات  "لم أشعر بالأمان طيلة حياتي في الإقليم وفي العراق" و"أريد الهجرة لأضمن حياةً أفضل لابني وابنتي" وهناك من يقول سبب هجرته هي بسبب معاناته من ازمة الماء والكهرباء والوقود وتقيد الحريات الاجتماعية والعدالة، اما الصحفي الكوردي عبدالحميد زيباري ،فيقول" عجز حكومة الإقليم في استقطاب خريجي الجامعات والمعاهد بسبب إيقافها تعيينات القطاع العام، ناهيك عن سطوة العلاقات والمحسوبية على القطاع الخاص الكردي أسهمت في زيادة البطالة"
كل ما تقدم اعلاه، نجد الاختلاف ما بين بيانات حكومة الاقليم  والمسؤولين وبين المغادرين نحو المجهول  مع بقاء التسؤلات  مطروحة حول الاسباب الحقيقية لموجة الهجرة  الغير المسبوقة   من "الاقليم الآمن".. الى دول الشتات .. فهل تتوقف ام تستمر!! سؤال محير... ومثيرا للتفكير!
!


51
أدب / تكوينات شاردة
« في: 06:49 20/11/2021  »
تكوينات شاردة

متي كلو

اسرتني عيونها
وأغمضت عيني
كان حلما
ذاكرتي اضاءت بهمس قديم
***
في مقعد
وفي قطار الظهيرة
كانت مسافة خرافية بيننا
ولكن توقف القطار في محطة المسيب 
***
دائما الرحلة بدون موعد
والساعة متوقفة
والمغادرة لا تتوقف عند ارصفة المحطات
والقلب ينبض بدون عقارب
***

قلب بلا جواز
يعبر العالم عبر المحيطات
يخترق الصمت
بلا خوف
***
بين مدينتي والغربة
اتوارى خلف احلامي
تهبط طائرتي اضطرارا في بحيرة  ساوا
وتتلاشى احلامي في شارع الرشيد
***
فتحت نافذتي
طرقات بزخات مطر
كنت حزين
الرذاذ احزنني اكثر
***
حملت همومي داخل قلبي
وحزني داخل ملامحي
وادمعي على مقلتي
وكلها تلبدت بالغيوم
***
في كل محطة غربة
وفي كل منها قلوب مسافرة
تلتقي الايادي .. تختنق الانفاس
ليست المحطة الاخيرة
***
هذه محطاتي بعد غربتي
وغربتي بين محطة واخرى
وحقيبتي تحمل الوجع مع الوجع
وقليل من الأمل
***
من محطة الى محطة
من مدينة الى مدينة
قدماي لا تقويان على الحركة
كأني خلقت للانتظار
***
تمر الايام
مازلت  سجينا بلا قضبان
صمتي بسكون
ولكن ولدت كلمات ربما تكون نصا شاردا !

52
الزميل الكاتب  نبيل دمان
اجمل التهاني وارقها مقرونة بباقة من الزنابق والياسمين اقدمها لك بعيد  ميلادك السبعيني، ولا اشك بانك لا زلت على مبادئك التي  لم تتنازل عنها يوما   بخلاف الذين يتغيرون وفقًا للظروف   بين حين واخر من اجل مصالحهم الرخيصة.. لك كل المودة
.

53
فتوى "الشيخ" عدولة ا بو العدس!!


متي كلو

"عندما يسكت الحكماء، يتكاثر الحمقى"
نيلسون مانديلا
   

"المؤمن"عادل عبدالمهدي والملقب بابو العدس او عدولة او عادل زوية، رئيس الوزراء  الذي اسقطته ثورة تشرين الخالدة واجبرته على ترك منصبه وطرده شر طردة،خرج هذا الثعلب المكار من جحره وصرح تصريحا   نقلته قبل  ايام وسائل الاعلام المختلفة  ومنصات التواصل الاجتماعي وبعض القنوات الفضائية، حول اعتصامات المنطقة الخضراء قائلا"طريقة التعامل التي شاهدناها،عبر مشاهد من حرق الخيم ورمي الرصاص بشكل كثيف، فهي امور مستنكرة ومستهجنة، يجب التحقيق بها بدقة، واخذها محمل الجد، وعدم التعاون معها  بهشاشة وسطحية، التعاون معها بجدية"
ان السيرة الذاتية لابو العدس، بانه كان متاثرا بالفكر العروبي، وكان احد اعضاء حزب البعث، وبعد ان تركه في عام 1963، تاثر بالفكر الشيوعي الماوي *، ثم غير اتجاهه نحو المجلس الاسلامي الاعلى واصبح احد قادة المجلس في العراق!! وعدولة  اختارته  الاحزاب والمليشيات الاسلامية  ليكون رئيسا لوزراء العراق في تشرين الاول عام 2018 وفي عهده انجز طفرة اقتصادية لم تخطر على بال كبار الاقتصاديين والسياسيين  بحيث اصبحت تجربته مادة اساسية تدرس  في الكليات الاقتصادية!!وهي  إضافة نصف كيلوغرام من العدس للفرد الواحد ضمن حصص البطاقة التموينية، والتي لاقت السخرية  على منصات التواصل الاجتماعي واطلق الاطفال في الازقة  العراقية اهزوجة"جيب العدس جيبة"!! كما لجأ ناشطون على منصة الفيسبوك إلى هاشتاغ #عدس_الحكومة_يجمعنا، تعبيرا  للتعبير عن استيائهم  من هذا القرار والذي وصف بالمستفز.
عندما تسمع  هذه التصريحات، يصاب الجميع بالدهشة والاستغراب والتي يطالب فيها بتشكيل  لجنة تحقيقية شفافة! ولكن في عهده لم يشكل لجنة تحقيقية  شفافة او معتمة! لتكشف  عن الجرائم  التي ارتكبها هو و حكومته   بحق  الشباب المتظاهرين  والمطالبين بحقوقهم المشروعة  التي سلبتها  الاحزاب  السياسية الاسلامية  والتي راح ضحيتها اكثر من 800 شهيد واكثر من 25الف جريح، والتي تعتبر من ابشع المجازر في عراق بعد 2003 ولكن بالرغم من تلك المجازر استطاعت هذه الجماهير المنتفضة ان تجبره على الاستقالة في شهر تشرين الاول من عام 2019!! وأيضا أول رئيس حكومة في العراق  يترك منصبه قبل نهاية ولايته.
يعلم الرائ العام العراقي والعالمي، بان المظاهرات قمعت في عهد عادل عبدالمهدي بشكل وحشي وتم استخدام الغاز المسيل للدموع من النوع العسكري  من مسافات قريبة جدا واشترك في هذا القمع عدد من عناصر المليشيات الاسلامية واطلق عليه"قاتل المتظاهرين"!!  وهذا ما ايدته منظمة العفو الدولية حيث صرحت "القوات العراقية كانت تهدف إلى القتل وليس إلى تفريق المتظاهرين"وكان "عدولة" هو قائد للقوات المسلحة العراقية.
لا يختلف اثنان بان الذين سقطوا في اعتصامات منطقة الخضراء الاخيرة  هم شهداء وإصابة 125 شخصاً بينهم 27 من أفراد الأمن بجروح مختلفة، هو نتجية الاعتداء عليهم، ولكن هناك اختلاف كبير بين متظاهري تشرين ومتظاهري الخضراء، فمتظاهري تشرين  كانوا بمعزل من اي نوع من انواع الاسلحة و كانوا يطالبون  بوطن حر والتقوا معا  بدون ان يدفعهم احد للتظاهر بل وطنيتهم وايمانهم بان العراق  وطنهم وكان من ضمن شعاراتهم "نريد وطن"و" نازل اريد حقي" ولهم حق العيش بسلام وامان والمطالبة بالخدمات و التعيينات، بعيدا عن المحاصصة المذهبية والطائفية والسلاح المنفلت وإنهاء الفساد المستشري في انحاء اليلاد  وانهم ينتمون للوطن بكل جوارحهم وان الحقائق ساطعة سطوع الشمس وعلى عادل عبد المهدي ان ينزع نظارته  السوداء القاتمة  ليرى الاختلاف   بين هؤلاء وبين متظاهري المنطقة الخضراء ومنهم بعض فصائل الحشد الشعبي المدججين بالسلاح و الذين ارغمتهم الاحزاب السياسية الاسلامية  على التظاهر  بعد ان خسرت عشرات المقاعد بمجلس النواب في الانتخابات المبكرة التي أجريت في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والتي كانت احد مطالب ثورة تشرين الخالدة  وبعلم الجميع بان فصائل الحشد الشعبي كان لها خياران اما الاشتراك في التظاهرات و الاعتصامات او حرمانهم من  رواتبهم  الشهرية وهو مصدر رزقهم، على الرغم من أن الحشد قوة أمنية، خاضعة لسلطة  رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي وتابعة لقيادته،اي ان تلك الفصائل خرجت مسلحة تنفيذا لاوامر من قيادات عليا موالية لايران.
عادل عبدالمهدي  يعتبر نموذجا من الذين يحكمون العراق اليوم،   فبدلا  من  ايداعه المعتقل  ومحاكمته عن جرائمه في قتل المتظاهرين ، يسرح  ويمرح ويصرح  اليوم  في دولة  تتكالب على نهبها  عصابات ومليشيات  تطلق على نفسها احزاب سياسية اسلامية،  ويتعامل مع الاحداث  بازدواجية المعايير والانتقائية والنفاق والكيل بمكيالين ويزيد في تاجيج النار وحرق البلد وتخريبه ولا يمكن ان يتحقق العدل ما دام المفسدون  يتصدرون المشهد السياسي العراقي، ولا يمكن ان يتحقق العدل بسكوت الكثير من ابناء الشعب العراقي كمتفرجين، وشعارهم "ما علينا"



•   الماوية : تعرف أيضاً بفكر ماو تسي تونغ(هو ثوري شيوعي صيني ومؤسس جمهورية الصين الشعبية ) وهي مجموعة متنوعة من الماركسية اللينينية التي طورها ماو تسي تونغ لتحقيق ثورة اشتراكية في المجتمع الزراعي ما قبل الصناعي لجمهورية الصين وبعد ذلك جمهورية الصين الشعبية( عن ويكيبيديا)


54
عزيزي ياسين الحديدي
سرد جميل وممتع  لحقبة   من التاريخ  المعاصر  لمدينة التاخي ورجالها  وسيرتهم الذاتية،وكان احد رجال هذه العشيرة زميل  وصديق تربطني معه صداقة متينة وكان من خيرة الموظفين وهو الشيخ سربست محمد طالباني  وهذا ليس الا  جهود متميزة  في البحث والتقصي لهؤلاء الرجال في كركوك الحبيبة واهلها الكرام  تحية لك من القلب، ولك كل المحبة.

55
الاغتيال  في نظام "شاطي باطي"

متي كلو

العراق عبارة عن بنك استولى عليه مجموعة من اللصوص , ليس لهم علاقة لا بالسياسة ولا بحكم ولا بإدارة دولة.
"محمد حسنين هيكل"


تصريح خطير كان  قد اطلقه قيس الخزعلي قائد مليشيا عصائب اهل الحق!عند سقوط جرحى بين صفوف المعتصمين في المنطقة الخضراء مطالبين بالفرز اليدوي او الغاء الانتخابات وهذه الاعتصامات  نظمتها الاحزاب والمليشيات المنفلتة والكيانات الاسلامية   ومنهم  فصائل من الحشد الشعبي الموالية لايران  بسبب عدم انتخابهم فجن جنونهم وتصريحاتهم  وتهديداتهم  اصبحت علنية  وبكل وقاحة والخزعلي كان يغرد امام الكاميرات ويهدد بقتل رئيس الوزراء الكاظمي  وظهرت بالصوت والصورة عبر اكثر من محطة تلفزيونية فضائية،وخلال هذه الاعتصامات تصدت القوات الامنية لمحاولة المعتصمين لاقتحام المنطقة الخضراء والتي سقط ضحيتها شخص واحد واصيب اكثر من 130 بجروح مختلفة  وهذا التصريح بثته  الكثير من منصات التواصل الاجتماعي مهددا فيه مصطفى الكاظمي  رئيس مجلس الوزراء العراقي  على العلن  " يا كاظمي.. وكل من يقف مع الكاظمي  وخلف الكاظمي وامام الكاظمي  وكل من شارك بهذه الجريمة"   " ايها الكاظمي دم الشهداء هو محاكمتك"!! كما لمح الكاتب نجاح محمد علي الموالي لايران قبل استهداف منزل الكاظمي بساعات عبر قناة دجلة  ان الفصائل المسلحة في حالة انذار قصوى والمحاسبة ستتم بطرق وليست عبر القضاء العراقي.
بعد يوم واحد فقط وفي صبيحة يوم الاحد المصادف 6 تشرين الثاني 2021، كانت طائرات مسيرة   ومفخخة تقصف منزل الكاظمي ، تم اسقاط طائرتين اثنتين، اما الثالثة وصلت الى هدفها واستطاعت ان تهدم جزءا من منزل الكاظمي واصابة  ثلاثة من حُرّاسه بإصاباتٍ طفيفة، وبعد محاولة الاغتيال  صرح قيس الخزعلي"لا احد مهتم بقتل رئيس الوزراء منتهية ولايته ومن يريد اغتياله لا يستخدم طائرات مسيرة، ولدينا طرق ووسائل ارخص واكثر.." لننظر الى هذا الاسلوب الرخيص  والوقح الذي يتخذه احد الولائيين والذي يتحدى دائما في تصريحاته الدولة ومؤسساتها، والذي هو وامثاله يحكمون العراق  وينشرون فيه الفساد واصبحت في اياديهم السلطة والمال  بعيدين عن مصلحة الوطن منذ 2003 والى الان.
السؤال الذي يطرح نفسه حول جزء من التصريح الاول لتهديد الخزعلي" ايها الكاظمي دم الشهداء هو محاكمتك"!! المطالبة  بمحاكمة الكاظمي، وهنا  لا يقصد وفق الدستور العراقي والقانون العراقي  بل وفق قانون المليشيات المنفلتة ومنهم مليشيا "عصائب اهل الحق"  الذي يتزعمه الخزعلي!! فكانت محاولة الاغتيال التي باءت بالفشل، هي المحاكمة التي اختارها الخزعلي وحلفائه من الولائيين  ونعتقد بان هذه ليس  نهاية"المحكمة المليشياوية" بل  سوف تتكرر بشكل او باخر!! ما لم يتم التراجع وتغير نتائج الانتخابات وايجاد مخرج غير قانوني او غير دستوري يرضي هذه المليشيات، وإشراكها في السُلطة مُجدداً، وعدم مس امتيازاتها وسلاحها.
عملية الاغتيال يستطيع ان يقرأ المواطن العراقي  تفاصيلها من خلال ما يجري في الساحة السياسية ومن يقف خلف هذه المحاولة، وربما يختلف القارئ كل واحد من خلال رؤيته عن الجهة المستفادة من هذه العملية، فهناك من  يقول بان الذي قام بهذه المحاولة هي فصائل من الحشد الشعبي الموالية لايران وهي توجه رسالة الى الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي وفحواها انها  تستطيع ان تصل الى اي هدف من اهدافها لكي تبقى تسيطر على النظام الفاسد بكافة مفاصله، اما الرؤية الثانية فهي عملية مفبركة من قبل الحكومة لكسب الشارع العراقي تمهيدا لولاية ثانية للكاظمي، اما الرؤية الثالثة فهي جهات اجنبية غير ايرانية لانهاء فصائل الحشد الشعبي واتهامها  بتخريب العراق وترهيب المواطنين  والتي اصبحت علامات لكل ما يعيق تقدم العراق، ولكن مصطفى الكاظمي قطع الشك عندما قال خلال ظهوره التلفزيوني "الصواريخ والمُسيرات الجبانة لا تبني أوطاناً، ولا تبني مستقبلاً"، وإن الجهة الواقفة خلف هذه العملية داخلية وليست خارجية، وأنها ليست التنظيمات الإرهابية، مثل داعش وغيرها، بل طرف له مشروع سياسي وشريك في العملية السياسية"!!اذن هنا اكد الكاظمي بان المحاولة من جهة داخلية وليست اجنبية، ولا داعشية وهذا تاكيد اخر بان لا يستطيع احد الاقدام على هذه المحاولة سوى الاحزاب والكيانات والمليشيات الاسلامية التي تملك جميع انواع الاسلحة ومنها الصواريخ والطائرات المسيرة التي تزودهم فيها ايران الشقيقية!!اي ان العملية داخلية!!
انتهت هذه المحاولة بفشل واعلن الكاظمي بانه يعرف من ارتكبوا هذه الجريمة" سنلاحق الذين ارتكبوا جريمة الأمس، نعرفهم جيداً وسنكشفهم"وسبق وان اعلن ان المسيرات انطلقت من الجهة الشرقية من نهر الفرات، اذن الكاظمي يملك الدلائل الاولية لهذه المحاولة، ومن يقف وراءها، والمربع الجغرافي  التي انطلقت منه الطائرات المسيرة،  فهل تعلن اللجنة التحقيقية  التي  شكلها من هي هذه الجهة، ام "صاموط لاموط"و" يغلس" كما نصحه قيس الخزعلي في وقت سابق، ام يعلن"عفا الله عما سلف" كما اعلنها الزعيم عبدالكريم قاسم عندما حاول البعثيون  في 7 تشرين الأول عام 1959اغتياله في شارع الرشيد  واغتيال مشروعه الوطني في انقلابهم الدموي يوم 8 شباط الاسود 1963 التي اودت بحياته وقتله في ابشع جريمة في تاريخ العراق المعاصر، ويتلقى مصطفى  الكاظمي محاولة اخرى تنهي حياته!! كما انهت حياة الزعيم عبدالكريم قاسم.


56
عزيزي مؤيد هيلو
يعتبر حق الاختلاف في الرأي حقا من حقوق الإنسان .. والاختلاف حق مشروع  لكل شخص، وكما يقولون ان "الاختلاف لا يفسد للود قضية" والاختلاف في اي موضوع لا غبار عليه، ولانجد اثنين متطابقين في الاراء،   وكل واحد منا له رؤية  خاصة، الا الاختلاف على الوطن، والكوتة المسيحية جزء من هذا الوطن،  وجزء لا يتجزأ من هموم الوطن،  جميعنا يعلم بان من هموم الوطن، هو الفساد المالي والاداري والسلاح المنفلت بيد المليشيات الطائفية والمذهبية  التابعة الى الاحزاب الاسلامية ومنها اغلبية الفصائل  التابعة للحشد الشعبي ، وان حركة بابليون جزء من هذه الاحزاب والكيانات المسلحة   وهي التي حجزت لها 4 مقاعد في البرلمان الجديد، اي انها جزا من الفساد والسلاح المنفلت  والولائيين، ومهما كتب البعض عن التبريرات  فهو ليس الا حجب الحقيقة والتي يشاهدها ويتابعها  الجميع عبر كافة  المنصات الاعلامية.
مع الود


57
صفعة بابل بعد صفعة.. الانتخابات!!

متي كلو
 

"الحرية لا تُمنح وإنما يتم انتزاعها"
جيمس آرثر بالدوين.



وسط تحذيرات من جماعات  وجهات اسلامية متطرفة وبيان  محافظ بابل حسن منديل"سبق وتم القاء القبض عليه في نسيان الماضي  بتهمة الفساد"حول الغاء الفعاليات الغنائية  في مهرجان بابل استجابة لطلبات ومناشدات طلبة العلوم الدينية  وشخصيات اجتماعية بذريعة «قدسية» المدينة!! ولا نعلم عن عدد الطلبة وعدد الشخصيات الاجتماعية!!ولاعن  هذه المجموعة التي اغلقت عقولها  واذهانها بقيود الجهل، افتتح مهرجان بابل الدولي على مدرجات مدينة بابل التراثية العريقة بحضور جماهير حاشدة فاق كل التوقعات وفوق الطاقة الاستيعابية للمدرجات وعاد المئات منهم  ادراجهم  بسبب نفاذ التذاكر الخاصة بالمهرجان، وهذا يعتبر ردا عنيفا لقوى الظلام ورموزه من الاحزاب الاسلامية ومليشياتها المسلحة ورجالها المعممين وانتصار للشعب الذي يرغب بعودة الحياة الثقافية  بكافة مفاصلها  بعد اكثر من عقدين من الزمن   في نشر الافكار الطائفية والمذهبية  وابعاد المشهد الثقافي والفني والابداعي  عن الساحة العراقية  التي غادرها خيرة الفنانين والمثقفين والمبدعين  في المسرح والسينما والتلفزيون ومنهم من مات وعيونه شاخصة نحو العراق الذي تركه قسرا،وعاش في بلاد الغربة  بعد ان احتله زمر فاسدة  اثبتت فسادها  في كل مفصل من مفاصل الحياة.
ان التفاعل الذي شهدناه عبر محطات التفزة الفضائية  خلال الايام الخمسة الماضية، اي طيلة فترة المهرجان، يعتبرحدثا فنيا وثقافيا ودليلا على رغبة الشعب للتخلص من اثارالاقتتال الطائفي والمذهبي الذي جاءت به الزمر الحاكمة منذ 2003 ولغاية الان.
ان رفض منظمي المهرجان  ونقابة الفنانين العراقيين  والجماهير  لطلب المحافظ والمجموعات الدينية وانفعال الجماهير مع هذا المهرجان،ليس الا تحديا وتحدي  لهؤلاء "الولائيين"والمتحكمين  الذين  يعيشون في المنطقة الخضراء ومنها القصر الجمهوري والقصور  الفارهة التي تركها لهم صدام حسين!! تحدي للذين  يرغبون بجعل العراق قندهار ثانية ودلالة واضحة بان الشعب العراقي يريد ان يكسر  قيود المعممين وافكارهم العقيمة التي تريد تسميم المجتمع العراقي وخاصة الشباب واغراقهم بالمخدرات  والادمان والتعاطي  وتجارتها  من قبل  المليشيات المسلحة !!
ان كل انواع الفساد الذي يعم العراق، واغراق المدن  بالفوضى  والاغتيالات  من قبل الطرف الثالث والقناصة واستشهاد المئات من الشباب من ثوار تشرين والالاف من الذي جرحوا في تلك المظاهرات او الخطف والترهيب، لم يعترض عليه  احد من هؤلاء الطلبة وشخصياتهم الدينية المتشددة  الذين يخرجون عبر محطاتهم التلفزيونية  ويدعون الى الاخلاق الحميدة  وهم من باع الاخلاق والضمير في ابخس الاسعار واصبحت شعارتهم سلعة تجارية   باسم الدين !!
ان مهرجان بابل الذي شارك فيه اكثر من250 فنانا من المطربين والموسيقين وشعراء  ينحدورن من 58 دولة عربية  واوربية واسوية وافريقية مثل روسيا وايطاليا واسبانيا وهولندا ومصر وسورية  ولبنان والكويت وغيرها،وان اختيار  بابل لمهرجان لم ياتي اعتباطا، بل احياء لهذا التراث الذي يعود تاريخ مدينة بابل إلى نحو اربعة آلاف عام، وتشتهر بالجنائن المعلقة الموجودة في قائمة عجائب الدنيا السبع القديمة، إلى جانب مسلة حمورابي، وأسد بابل وملكها حمورابي وما شرعه من قوانين تدرس في ارقى الجامعات العالمية  ، وان تحدي الجماهير لدعوات المتطرفين  هو فرصة للفرح والحرية  والتواصل بين الشباب و عائلاتهم  الذين يعانون من انحسار مساحات الترفية والمهرجانات الموسيقية  والفنية والثقافية والتراثية ،الذي غاب عنهم لاكثر من 18 عاما، وحتى هذه الفرصة يسعون  هؤلاء المتخلفين للتضيق عليها بكل الوسائل وبحجة فتاوي الحلال والحرام ووفق مصالحهم.
في اعتقادنا بان مهرجان بابل  صفعة اخرى بعد صفعة الانتخابات التي خسرت الاحزاب والمليشيات الاسلامية عدد من مقاعدها في مجلس النواب العراقي وفوز 9 من حركة  امتداد الناشئة  التشرينية واكثر من 20 من المستقلين الى قبة البرلمان والتي  سوف يكون صوتهم  لاول مرة صوت لا ينتمي الى الولاءات الطائفية والمذهبية والايرانية، والسؤال الذي يفرض نفسه، هل تتعظ المليشيات والاحزاب الاسلامية  المتطرفة وبعض فصائلها من الحشد الشعبي  بعد هذه الصفعات التي توالت الواحدة بعد اخرى، ان تعيد حسابتها! ام تستمر  بالتضيق على حرية الشباب  وتغذيتهم  بافكار مغلوطة  ومزيفة  وترهيبهم باسم الدين!!
ان شباب تشرين وكل ثوار الانتفاضة  قادرين على  المضي باستعادة حريتهم  ووضع اقدامهم على سكة التعافي من الافكار المسمومة  التي بثتها المليشيات المسلحة ، واليوم آن الأوان للشباب ان يزيحوا  تلك المليشيات من مواقعها  بتكرار الصفعات  الواحدة بعد الاخرى، فالصفعة الاولى  في الانتخابات لم تبرد، حتى تلقت الصفعة الثانية من بابل، وستكرر الصفعات الى ان تترنح تلك المليشيات وتسقط في قمامة التاريخ.


58

حضرة كوريا
شكرا لمرورك  ونحترم وجهة نظرك، مع كل الود

59
الاستاذ نبيل دمان
مرورك اسعدني  واسرني وتعقيبك هو الصواب، ولا اشك باننا نشترك بهموم الوطن  وغصة واحدة  للوضع الماساوي الذي  يهيمن على العراق، ولكن لا يمكن ان تنتهي ثورة تشرين  مالم تحقق احلام الشباب في العيش  بسلام وبناء مستقبل زاهر،  وجرف قادة الاحزاب المذهبية والطائفية الاسلامية الى  القمامة .
لك التحية والمودة

60
تشرين نريد وطن وتشرين نهدم  وطن!!

متي كلو

"الثورة ليست بتفاحة تسقط عندما تنضج , عليك أنت أن تجبرها على السقوط"
تشي جيفارا


ان انتفاضة تشرين علامة  مشرقة في تاريخ العراق المعاصر، اندلعت شرارتها من قلب بغداد النابض، في ساحة التحرير،  ثم  الى  المحافظات العراقية، ولدت بعد ان  استشرى الفساد بكافة مفاصل اجهزة الدولة،  فخرج الشباب مطالبين بالوطن وشعارهم"نريد وطن"  وكانت الاكبر في الاحتجاجات العراقية  والتي طالبت باجراء انتخابات مبكرة  وتحسين الخدمات  وتوفير فرص العمل وانهاء النفوذ الايراني،  فتصدت الحكومة  ورئيسها  السيء الصيت عادل عبدالمهدي   باجهزته الامنية وفصائل الميلشيات القمعية الموالية لإيران باستهداف النشطاء والمتظاهرين، ليستشهد منهم المئات واصابة الالاف  من الجرحى وخطف وتغيب المئات على مرأى ومسمع العالم كله، والحملة الشرسة الاعلامية التي طالت هؤلاء المنتفضين واتهامهم بالولاء للسفارات والطعن في سلوكهم  واطلاق عليهم الكلام السوقي  لتشويه سمعة الانتفاضة وثوارها ، بالرغم من كل ذلك استطاعوا ان يسقطوا حكومة عادل عبدالمهدي، ويطالبوا   بتعديل قانون الانتخابات    وتم ذلك بالغاء طريقة سانت ليكو واعتماد طريقة القوائم المتعددة  التي  تتيح وصول الكفاءات والشخصيات المستقلة  والذين لا يملكون الاموال للوصول الى قبة البرلمان و المواقع  التي تعتبر حكرا للاحزاب الكبيرة الفاسدة  والمليشيات المسلحة والمطالبة  بان تكون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق  مستقلة بكل معنى الكلمة واصبحت هذه التظاهرات قوة شعبية ضاغطة على خيارات الكيانات والاحزاب السياسية الاسلامية  المهيمنة على القرار العراقي واستمرار المطالبة  لتشريع قوانين تلبي طلبات الحركة الجماهرية في ساحات الانتفاضات واعادة  الشخصية الوطنية  اللواء عبدالوهاب الساعدي الى منصبه.
وبالرغم من مقاطعة الانتخابات من اغلبية الحراك الشعبي التشريني والمستقلين، استطاع البعض من التشرينيين وبعض المستقلين ان يحالفهم الفوز بتسعة مقاعد من حركة امتداد  التي تاسست في الاول من كانون الثاني عام 2020 نتيجة تظاهرات تشرين والتي يراسئها الناشط التشريني علاء الركابي  والذي بصدد تشكيل تحالفا مع بعض المستقلين والحركات المعارضة للحكم الذي  فارز باكثر من عشرين مقعد،  وتحقيق شعارهم"نريد وطن"
بعد الانتخابات وظهور النتائج  وخسارة الاحزاب الاسلامية ومليشياتها المسلحة الكثير من مقاعدها، والتي تعتبر انتكاسة لهذه  الاحزاب  وتراجع غير مسبوق من انتخابات  عام 2005 والى 2018، اعتبرت صفعة   او لكمة من الشعب العراقي  وهذا دليل واضح بان الشعب لا يسمح ان يكون المستقبل كالماضي، فجن جنون  قادة تلك الاحزاب وخرجت ابواقهم  بالهجوم على  رئيس الجمهورية  ورئيس الحكومة  مصطفى  الكاظمي  و الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وبيان مجلس الامن  والامم المتحدة والاتحاد الاوربي والامارات العربية المتحدة واتهامها  بتزوير الانتخابات ، فاصدروا بياناتهم   التهديدية بالاعتصام  واقتحام المنطقة الخضراء  اي مقر الحكومة!! والتهديد  بحرب اهلية  وتخريب الوطن من اجل مصلحتهم التي خسروا البعض منها في هذه الانتخابات، فشكلوا "الإطار التنسيقي للقوى الشيعية" في منزل نوري المالكي  السيئ  الصيت والذي سلم الموصل للدواعش،  فبدلا ان  يحاكم على جريمته، يطالب"بولاية"  ثالثة  تحت شعار نعيدها دولة ولا نعلم اي دولة يقصد، وهو كان رئيس الدولة لاكثر من ثمان سنوات  وفي خلالها  افسد الدولة  واصبح القتل على الهوية المذهبية والدينية والطائفية وهاجر الالاف الى خارج العراق مشتتين ، اما الفساد فحدث بل حرج !! ودعا هذا"الايطار" الى مظاهرات واعتصامات ضد نتائج الانتخابات وبدعم من فصائل الحشد الشعبي،التي اصبحت جزءا لا يتجزأ من السلطة الفاسدة واتهامها بالممارسات القمعية والتي تضم 160 الف مقاتل، اضافة الى المئات من "الفضائيين" في العراق.
مازال المعتصمون  وعناصر الحشد الشعبي  يتوافدون  الى ساحات الاعتصام  وبناء عشرات الخيم   قاطعين الطرق ومعلنين بان كل الخيارات مفتوحة امامهم  الا في حالة فرز الاصوات يدويا، اي تغير نتائج الانتخابات بالسلاح والترهيب، والبقاء في السلطة  لاستمرار الفساد.
المضحك المبكي  بان قيس الخزعلي  رئيس ميلشيا  عصائب "اهل الحق"  دعا من القوات الامنية حماية المعتصمين ونسى بان فصائل الحشد الشعبي وهم جزء من القوات الامنية والداعمين لوجستيا لهذه الاعتصامات، اي جزء من الدولة ضد الدولة !! ولهذا  يطالب المعتصمين  بعدم حل او دمج الحشد الشعبي مع القوات المسلحة ويبقى ذراعا  عسكريا للاحزاب السياسية  الاسلامية ولكن الانتخابات الاخيرة لقنتها درسا مدويا  فقدت  صوابها  بحيث اصبحت  تهدد يوميا بحرب اهلية.
في تشرين 2019 خرج المتظاهرون رافعين شعار"نريد وطن" اما في تشرين 2021، خرج المتظاهرون من الكيانات  للاحزاب الاسلامية والخاسرة في الانتخابات المبكرة رافعين شعار "نهدم وطن" بتهديداهم المستمرة وقطع الطرق  يشارك فيها عدد من زعماء الفصائل المسلحة  مثل اكرم الكعبي وأبو آلاء الولائي وآخرون، ان  انتكاسة قادة  الاحزاب المهيمنة  على السلطة، ليس الا درسا بليغا ليتعلم هؤلاء  جيدا برفض الشارع العراقي  للفساد  والمال المنهوب  والسلاح المنفلت  وعليهم مراجعة مواقفهم  والا  سوف لا يجدون حفرة  يختبئون فيها كما اختبى قبلهم!!


61

الاستاذ نبيل دمان
سرد جميل وممتع للذكريات التي تبقى عالقة في الذاكرة، وتترك في ذكرياتنا مكانا كبيرا، في بعضها نستنشق  الفرح وفي البعض الاخر نطفئ خيبات العمر،
وفي النهاية تبقى الذكريات جميلة  وتكون الاجمل عندما تسرد للاخرين.. لك كل المحبة.





62

الاخ حسام سامي المحترم
تحية عطرة
مرورك المتميز جعلني سعيدا بتعقيبك،شخصيا اشاطرك الرأي بعدم الاصطفاف مع اي كتلة سياسية، ولكن لابد لنا ان ندلو بدولنا في مواضيع تخص ابناء شعبنا، لان مهما ابتعدنا في المسافات يبقى  هناك هاجس الخوف على من بقى في الداخل تحت ظروف لا نعلم ما يخفي الزمن لهم تحت ظل الفساد الذي يسيطر على جميع مفاصل الحياة وسؤالك جاء في محله ! ماذا قدم بابليون والاخرين لشعبنا!!  سؤال يطرح دائما  قبل كل انتخابات  وبعدها، واجابتي على هذا السؤال من وجهة نظري المتواضع،  لا يستطيع احد ان يقدم شيئ للاسباب التالية:
1-   ليس هناك اتفاق بين النواب الخمسة  في كافة دورات المجلس النيابي.
2-   هناك بعض النواب لم يحضر  جلسات المجلس الا نادرا.
3-   لم يعقد مؤتمر صحفي  كنواب الخمسة  ليكون صوتهم موحدا.
4-   بين هؤلاء من لا يستحق ان يمثل المسيحيين في المجلس.
5-   كثيرا ما سمعنا  تصريحات متناقضة بين النواب الخمسة.
6-   هناك من يمثل الكيان "الخارجي" الذي ادخله الى المجلس وليس لسان  حال المكون الذي جاء باسمه.
وتقبل مني اجمل التحية

63
عزيزي عبدالاحد سيلمان المحترم
اشكر مرورك البهي على مقالتنا،  ربما نتفق في البعض ونختلف في البعض الاخر، وهذا تاكيد باننا  ندلي بارائنا  بكل حرية وباسلوب حضاري، فهناك من يطالب بالغاء الكوتة  بعد ان اصبحت ورقة تستخدمها بعض الكيانات السياسية وبالاتفاق مع بعض"المسيحيين" الذين باعوا ضمائرهم بابخس الاسعار، اما ماهو تاثيرهم، فباعتقادي ان لكل نائب صوت له تاثير  عندما يطالب بصوت عال ،ليس داخل قبة البرلمان  ولكن عالميا وعن طريق الاعلام المرئي والمسموع والمكتوب، ولكن  مع الاسف  ان بعض النواب، في الدورات السابقة لا يحضر حتى جلسات المجلس الا نادرا، ولم نسمع به الا عندما نقرأ اسمه مع وفد برلماني خارج العراق، كما عدم التوافق في الرائ  للنواب الخمسة، ضاع صوتهم لاسباب شخصية، اما الغاء الكوتة فاعتقد مسالة فيها وجهات نظر متعددة  وربما  تكون في صالح المكون المسيحي،  لكن  وكما اعتقد بان ما كتبته ادناه  ربما يكون الافضل في توحيد الخطاب  تحت قبة البرلمان او خارجه  "ان هذا السيناريو سوف يتكرر في الانتخابات القادمة، الا اذا اتفقت كافة الكتل السياسية المسيحية  بكافة تسمياتها  باختيار خمسة مرشحين فقط، يمتلكون الخبرة والكفاءة ليمثلوا المكون المسيحي  بشكل حقيقي  بدون مقولة  "الاكثرية او الاقلية " التي مزقت النسيج الوطني بعد الاحتلال في 2003 والمطالبة بصوت عال بتغير قانون الانتخاب وبعكس ذلك لا ينفع الندم!!"



64
عزيزي سمير عبد الاحد
تحية عطرة
مرورك  اسعدني، واعتقد ان ماكتبته   في المقال اشارة واضحة  لما تفضلت في تعقيبك  ولا يمكن تجاهله  لدراسة حالة  الكوتة، حيث جاء في المقال"وكان التنافس بين المرشحين في جميع الدورات البرلمانية  السابقة للفوز بمقعد او مقاعد من ضمن "الكوتة"  بالرغم  من علامات الاستفهام على بعض المرشحين لارتباطاتهم ....!!!
مع مودتي


65
 عزيزي نيسان سمو الهوزي

تحية عطرة

شكرا لمرورك الجميل، وجهة نظرك على صواب  واني مع هذا الرائ، واكيد هناك من يخالف  ذلك، وتبقى الساحة مشرعة امام مختلف الاراء، تحياتي مرة اخرى.
.

66
بابليون" و يهوذا الإسخريوطي!!

متي كلو

"الذي يسرق من مال أبيه ليطعم اللصوص ، فلا أبوه يسامحه و لا اللص يكافئه"
نابليون بونابرت


الجميع يعرف قصة يهوذا الإسخريوطي وكيف اتفق مع رؤساء كهنة اليهود على ان يسلم السيد المسيح مقابل ثلاثين قطعة فضة،وبعدها طرده رؤساء الكهنة والشيوخ له فانصرف وشنق نفسه، وربما هناك الكثير مثل يهوذا الإسخريوطي على مر الزمان، ولكن اعتبرت خيانة يهوذا، واحدة من أشهر الخيانات في التاريخ البشري، ونموذج للانسان الذي يموت ضميره وخيانة الامانة ومع الاسف ما اكثر من امثال يهوذا الاسخريوطي عبر التاريخ، فهناك أراضي سلبت من اصحابها ودول دمرت من اجل السلطة والمال وهناك الكثير من الخيانات،و في زماننا هذا بصورة عامة  وفي العراق بصورة خاصة، من يعبد المال وسلاح  منفلت  يحمله مع  زمرة فاسدة ترافقه في تجواله بسيارة جكسارة  !!  وامثلة كثيرة منها   طه ياسين رمضان الذي تنكر  لقوميته الكردية، وداود الصائغ الذي تنكر للحزب الشيوعي العراقي !!
الجميع يعلم بان مجموع مقاعد البرلمان العراقي  329 ومنها"الكوتة" خمسة مقاعد للمسيحيين وفق قانون انتخاب العراق، وفي كل انتخابات  يختار المسيحيين ممثليهم من ضمن المرشيحين  في تكتلات مسيحية  او مستقلين، وكان التنافس بين المرشحين في جميع الدورات البرلمانية  السابقة للفوز بمقعد او مقاعد من ضمن "الكوتة"  بالرغم  من علامات الاستفهام على بعض المرشحين لارتباطاتهم ....!!! ولكن كان فوزهم  باغلبية اصوات  مسيحية وفي مدن يتواجد فيها المسيحيين، و كتلة "بابليون"  كقائمة تدعى انها مسيحية كلدانية التي باءت في الفشل الذريع ، عندما دخلت لاول مرة  في انتخابات عام 2014، لان كافة المسيحيين اعتبروا هذه القائمة دخيلة لظهورها المفاجئ  على الساحة السياسية  والطارئة على المكون المسيحي،بالرغم ممن كان ضمن مرشحيها شخصيات  كلدانية  لها حضور  في  النشاطات الكلدانية،ولكن فشلت في الحصول على الاصوات لحجز مقعد في البرلمان،بالرغم من محاولة البعض من هؤلاء النشطاء تحسين صورة"بابليون" بمقالات على مواقع التواصل الاجتماعي في حينها!!!
في انتخابات عام 2018 فازت هذه  القائمة بمقعدين وكانت مفاجأة مُذهلة للمكون المسيحي بكافة تسمياته  ولكن ظهرت الحقيقة بانها فازت باصوات فصائل وكيانات اسلامية  شيعية  بقيادة هادي العامري والمقرب من ايران! استغلت "بابليون" سمعتها كقائمة "مسيحية" معروفة في صفوف الحشد الشعبي ولها كتائب مسلحة اطلق عليها اسم "كتائب بابليون" والتي رفضت الكنيسة الكلدانية  هذه الكتائب المسلحة حيث اكدت" لا علاقة لها بـ "كتائب بابليون" ولا بقائدها ولا تمثلها وأن ممثليها الرسميين هم أعضاء مجلس النواب العراقي فقط،"  وهذا ليس لسان حال الكنيسة الكلدانية بل المسيحيين بصورة عامة ، لان ما ماقامت  به وما تقوم هذه الكتائب  ليس الا لاجل التغير الديمغرافي في المناطق المسيحية وخاصة سهل نينوى   وزيادة النفوذ الايراني في هذا السهل ، والشواهد كثيرة !ولا يخفى  على القارئ الكريم بان "كتائب بابليون"تعتبر ذرعا من اذرع منظمة بدر وهي حركة سياسية ومليشيا اسستها ايران، التي يراسها هادي العامري  والذي صرح  علنا" أي انتهاك لبابليون يعني انتهاكاً  لبدر" واعتقد هذا التصريح  ليس الا دليلا دامغا بان "بابليون" جزء لا يتجزا من مليشيات الفتح! ولا  يمثل اي  مسيحي يحمل ضميرا حيا، وفي حينها  كتب عدد من الكتاب  من المسيحيين او غيرهم  حول سرقة هذه الكوتة  ولكن بعض"الكوتاب" طأطأوا رؤوسهم!!  وهؤلاء معروفون  بتلونهم  في المواقف   وفقا لمصالحهم  الشخصية والذي يطلق عليهم باللهجة العراقية"اللوكية" وما اكثرهم في الساحة العراقية سواء في الداخل او الشتات!!
وفي الانتخابات المبكرة الاخيرة تشرين 2021، اكتسحت هذه القائمة جميع الاصوات وباصوات تفوق كل الانتخابات السابقة باعداد لا مثيل لها في عدد اصوات الناخبين  لجميع المرشحين،ربما هناك من يعتبرها صدمة او دهشة للمكون المسيحي، ولكن  في دولة فيها كل انواع الفساد وعلى جميع المستويات الرسمية والعامة، فلابد ان يمتدد الفساد لايجاد طرق جديدة للسرقة والفساد والتزوير وشراء الذمم ، ولهذا بعد الفشل لكيان "بابليون"   في عام 2014، قامت كتلة الفتح بشراء بابليون  لقاء مال وسلطة و "تاسيس"  بابليون، الذي هو  جزء لا يتجزا من كتلة الفتح واصواته من ضمن الاصوات للاحزاب الاسلامية المذهبية  المتسلطة على رقاب الشعب منذ 2003 والى الان، واضيفت مقاعد "بابليون" الى مقاعد "الإطار التنسيقي للقوى الشيعية" والتي اجتمعت في منزل نوري المالكي والتي تهدد السلم الاهلي حسب بياناتها!!
عندما نقارن خيانة يهوذا الاسخريوطي  للسيد المسيح مع خيانة "بابليون" للمسيحيين العراقيين لا نجد اي اختلاف بينهما، سوى الزمن، يهودا الاسخريوطي من اجل ثلاثين قطعة فضة و"بابليون" من اجل حفنة من الدولارات وسلاح سائب في وجه المسيحيين وطمس حقوقهم.
ان هذا السيناريو سوف يتكرر في الانتخابات القادمة، الا اذا اتفقت كافة الكتل السياسية المسيحية  بكافة تسمياتها  باختيار خمسة مرشحين فقط، يمتلكون الخبرة والكفاءة ليمثلوا المكون المسيحي  بشكل حقيقي  بدون مقولة  "الاكثرية او الاقلية " التي مزقت النسيج الوطني بعد الاحتلال في 2003 والمطالبة بصوت عال بتغير قانون الانتخاب وبعكس ذلك لا ينفع الندم!!



67
سيدتي : نوميديا جرّوفي
نص جميل يستحق الاعجاب.. تحياتي

68
صرخة العامري .. في سوق الصفافير!!   

متي كلو


جرت الانتخابات المبكرة في 10 تشرين 2021  بعد انتفاضة تشرين الخالدة، واعلنت النتائج الاولية، ومن ابرز الارقام الانتخابية، الخسارة المدوية لكتلة الفتح بزعامة هادي العامري  وشعاره الذهبي وكما نعلم بان هذه الكتلة تضم فصائل مسلحة، مثل "صادقون" التابعة لمليشيا "عصائب أهل الحق"  وكتلة "حقوق" الجناح السياسي لمليشيا "كتائب حزب الله"، وكتلة "بدر" التابعة لمليشيا "بدر"، و"سند" الجناح السياسي لمليشيا "جند الإمام"، وكتل أخرى من الفصائل المسلحة  المدعومة من ايران،اضافة الى فصائل الحشد الشعبي، والمتهمة بقتل المتظاهرين في ساحات الاعتصام في انتفاضتهم  الرائدة ، ، وقال  المتحدث باسم حزب الله "ابو علي العسكري"  وهو اسم وهمي  وقيادي في الحزب "ان عملية "الانتخابات الحالية هي أكبر احتيال في تاريخ العراق"، اما"مجلس المقاومة العراقية" التي كانت تبنت هجمات على جهات عسكرية ومدنية عراقية وامريكية ، فاصدر بيانا فيه   التهديد العلني، بان انصار المجلس على اهبة الاستعداد!! وطبعا جملة على اهبة الاستعداد لا تحتاج الى ترجمة فورية!!
والان نعود  الى عنوان مقالنا وهي  صرخة هادي العامري والذي نقلته احدى محطات التلفزة الفضائية العراقية، عندما قال مهددا وعلنا "لا نقبل بهذه النتائج المفبركة، مهما كان الثمن وسندافع عن أصوات مرشحينا وناخبينا بكل قوة" وجاء هذا بعد فوز التيار الصدري بـ 73 مقعد مكتسحا منافسيه من القوى الشيعية السياسية، ومنها تحالف الفتح،الذي حصل على 14 مقعد  اي بخسارة  34 مقعد  من مقاعده في الانتخابات السابقة 2018 والتي كانت 48 مقعد، وهذا مما جعل هادي العامري  يصرخ  كعادته مهددا  بعدم قبوله  بنتيجة  هذه الانتخابات !! اي ان هذه الخسارة ربما  تعكس بعض المشهد السياسي للعراق الذي تاثر  بانتفاضة تشرين التي اطاحت بحكومة عادل عبدالمهدي في اواخر 2019، وضربة قاضية للاحزاب والكيانات والمليشيات الاسلامية  والقوى السياسية  الموالية لايران.
بعد هذه الخسارة المدوية هرول العامري الى حلفائه والذي يطلق عليهم"الإطار التنسيقي للقوى السياسية الشيعية"، والتي تضم كتل تحالف "الفتح" و"دولة القانون"اجتماعاً في منزل  نوري المالكي في حي الجادرية في بغداد، حيث صدر بيان مشترك  ليطعن بنتائج الانتخابات!! كما دعا المسؤول الأمني لـ"كتائب حزب الله" ما سماها "فصائل المقاومة" للاستعداد لمرحلة حساسة!! ويعتبر العامري بان النتائج جاءت مفبركة لاستهداف قوات الحشد الشعبي، كما صرح عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة العريض والواسع ان  "نتائج الانتخابات غير مقنعة ولن نسكت عن حقنا!!.
ان التهديدات التي اطلقها العامري  و ابو علي العسكري، لا تحتاج الى خبير امني  لفك طلاسمها، بل تعني بالخط الاحمر والعريض انها  سوف تنزل الى الشارع وتلجأ الى العنف  اذا اقتضت مصلحتها  ، وربما يؤدي الى حرق مقرات التيار الصدري و هذا يؤدي الى معارك تعرض السلم الاهلي للخطر، لان جميع تلك الاحزاب تملك السلاح المنفلت والانصار  وكذلك التيار الصدري وسرايا السلام  التابع له، وتملك ترسانة من السلاح المنفلت والالاف من الانصار في المحافظات الجنوبية والوسطى ومنها العاصمة بغداد،  وتبقى صرخة هادي العامري.. "تايهه بسوك الصفافير"!! لانشغال السياسيين في طرق فساد جديدة!!


وامام التهديدات التي اطلقتها الفصائل المسلحة والاحزاب الحليفة لطهران،رضخت مفوضية الانتخابات"المستقلة" بتغير بعض النتائج وتضع نتائج جديدة  بسبب الخلل الفني حسب ادعاها، تضمنت عدة تغييرات تتعلق بفوز مرشحين خاسرين وخسارة مرشحين سبق وأن أعلنت فوزهم، وهذا ايضا لرضوخها لتهديدات القوى الشيعية التي تقف ضد طوحات  مقتدى الصدر باختيار  رئيس وزراء  من التيار الصدري، واتفاق هذه القوى  بترشيح نوري المالكي لرئاسة الحكومة القادمة  التي اعلنتها  سابقا، ومما يذكر بان المنطقة الخضراء وسط بغداد، التي تضم مقر مفوضية الانتخابات،شهدت انتشارا مكثفا من قبل جهاز مكافحة الارهاب في المناطق القريبة  من المنطقة الحكومية  المحصنة ومنها  احياء الصالحية وعلاوي الحلة والحارثية.
وهنا يطرح القارئ الكريم عدد من الاسئلة، هل تتفق هذه القوى بتهميش  كتلة الصدر الاكبر عددا ، كما تم تهميش  القائمة العراقية برئاسة اياد علاوي في عام 2010  والتي حصلت على 91 مقعد، اي الاكثر مقاعد في البرلمان العراقي، ويعاد السيناريو مع  مقدى الصدر ويشكل نوري المالكي الحكومة المقبلة، ام يستعين مقتدى الصدر  بكتلة"تقدم" برئاسة  محمد الحلبوسي و الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة السيد مسعود البرزاني لقاء تنازلات لهما وعدم التنازل عن رئاسة مجلس الوزراء لمرشح الائنلاف الشيعي برئاسة نوري المالكي او كما وعد مقتدى الصدر، بان رئيس الوزراء القادم سوف يكون صدريا او ما يحصل ليحصل!! اما مفاجاة اخرى وينطبق قول بعض السياسيين على السياسة عند العرب بانها"مومس"
في اعتقادنا  المتواضع بان خسارة الاتلاف تعتبر صدمة لقادة الاحزاب والكيانات والمليشيات المسلحة وبعض فصائل الحشد الشعبي في العراق والتي تمسك بزمام السلطة منذ 2003، وعدم قبول الشارع العراقي لهذا الائتلاف، وننتظر الايام القادمة معا!!




69

عزيزي نيسان سمو الهوزي

عبر كما تريد عن وجهة نظرك  وانا احترم ذلك   و الاختلاف لا يعني الخصام او المشاكسة،  نقرأ كتب كثيرة والتي تدافع عن افكار الكاتب ولكن ليس بالضرورة ان نكون معه، وكل  شخص وجهة  نظر تختلف عن الاخر، ونحن شخصان وليس شخص واحد.. اشكر مرورك مرة اخرى مع الود والمحبة
 


70
عزيزي سميرعبدالاحد
اسعدني مرورك، واقتراحك في محله، ولكن الكيانات المهيمنة على الساحة السياسية  من قبل المليشيات التي تملك السلاح المنفلت والسلطة لا تسمح بذلك، وسوف تحاول بكل طاقتها دون ذلك، تحياتي مرة اخرى.

71
عزيزي نيسان سمو الهوزي
شكرا لمرورك الجميل  ولكن  مهما طال الزمن، فلا بد ان ينتصر الشعب، ومهما بلغ جبروت الفساد و عملائه من المليشيات  والاحزاب الاسلامية ،  و لكن لا يمكن ان ننسى تاريخ الشعوب في الحرية والانعتاق.

72
عزيزي نذار عناي
اولا شكري وتقديري على تعليقك الجميل ومرورك البهي، وثانيا، ان الكتابة عن الحشد و تجدد سلبياته،  يحتاج ليس الى مقالات فقط، بل ملفات جديدة ، كلما بسط سيطرته على مفاصل جديدة على  الساحة السياسية، ومقالك الرائع هو تعرية اخرى على هذا"الحشد" الذي اصبح كابوسا على صدر محبي الوطن، تحياتي مرة اخرى.

73

الحشد الشعبي .. الى اين !!
 
متي كلو
 
"يكون الشعب قويا عندما تكون للقوانين قوة"
الكاتب اللاتيني بوبليليوس سيروس
 
 
على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية،  ثلاثة اخبار  اثير حولها الجدل عند البعض  والاخر اطلع عليها بصمت ! لتاثره  بالقول الفرنسي " الصمت هو أفضل إجابة للغباء"  والاخرين لم يخب ظنهم بان  اغلبية المؤسسات وفصائل الحشد الشعبي  موالية  لايران  بل  اجهزة منفذة لسياسة ايران  في العراق وحتى لو كان  بتخريب  اي جزء من العراق! الخبر الاول، تاكيد رئيس منظمة التنمية التجارية الايرانية  برفع الصادرات الايرانية الى العراق بمبلغ يصل الى 35 مليار دولارحيث صرح تاكيدا لذلك " بحكم وجود حشدنا الشعبي وزعماء القوى الشيعية المتنفذة" اما الخبر الثاني، ضبط عجلات تابعة للحشد الشعبي بداخلها 15 طن من مادة الطحين الخاص بمفردات البطاقة التمونية  معدة للتهريب!اما الخبر الثالث، حيث صرح قبل ايام هادي العامري احد قيادئ  كتائب الحشد الشعبي العراقية  برفضه حل او دمج الحشد الشعبي.
لا يختلف اثنان بان قوات الحشد الشعبي شاركت  في القضاء على  تنظيمات الدولة الاسلامية في الشام والعراق"داعش" من ضمن التحالف الدولي والقوات  العسكرية العراقية، وسقط منهم شهداء  في ساحات المناطق المحررة  ، ولكن ماذا بعد التحرير!!
بعد التحرير اصبح الحشد الشعبي يزرع الترهيب  والفساد  في مناطق تواجده وبالرغم من تشكيلاته قانونا  هي جزء من القوات المسلحة العراقية، تأتمر بأمرة القائد العام للقوات المسلحة،  ولكن  في الواقع لا تأتمر الا  بقادة المليشيات  المسلحة، وكما يعلم الجميع بان تشكيل الحشد في البداية كان من  كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق ومنظمة بدر وقوات الشهيد الصدر، وهذه لها مليشيات  مسلحة ومتهمة بالمذهبية والتصفيات  على الهوية و تصفيات النشطاء  من الشباب  في ساحات الاعتصام  في تشرين  2019 وبعدها  وفي كثير من مناطق العراق  بحيث ان اغلبية المحللين السياسيين اتفقوا في تحليلاتهم  بان  جميع الفصائل المنفلتة  ولاءها لايران  و تحديدا مرتبطة  بالحرس الثوري الايراني.
والان نعود الى  الخبر" الاول بحكم وجود حشدنا الشعبي وزعماء القوى الشيعية المتنفذة" نركز هنا على كلمة"حشدنا" وهذه الكلمة ليست بحاجة الى شرح والاستعانة بالمنجد او بمحركات البحث على الشبكة الالكترونية  ، بل كلمة صريحة  تعني ان الحشد تابع لايران   وتاكيد من مسؤول ايراني، اذا مما يعني انه  جهاز  امني عراقي  ولكن  لتفيذ اجندة ايرانية  في العراق!والى الان لم يصدر اي تصريح حكومي او اعلام الحشد الشعبي  ليشجب هذا التصريح الذي ينطقص من السيادة العراقية واستقلاله.
اما الخبر الثاني  ونركز هنا على" مادة الطحين الخاص بمفردات البطاقة التموينية  معدة للتهريب! اي ان المادة  مسروقة ومعدة للتهريب، ولكن الخبر اخفى جهة التهريب!! وهذا ايضا لا يحتاج الى من يفسر او قارئة الفنجان او منجم  او قارئ الكف !!
اما  الخبر الثالث الذي  يرفض فيه العامري  حل او دمج الحشد، فهذا التصريح له دلالة واضحة وصريحة باستقلاليته عن القوات المسلحة، وهذا ما ثبت ان الحشد هيئة مستقلة  عندما  اقتحمت  بعض فصائل  الحشد المنطقة الخضراء ومحاصرة مقار حكومية، ومنزل  رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة! وهو قائدها!!!
وفق القانون الذي شرع بتشكل الحشد الشعبي"   يخضع هذا التشكيل للقوانين العسكرية النافذة من جميع النواحي ما عدا شرط العمر والشهادة" اي ان هناك قادة  او امراء فصائل ليس لديهم اي خبرة عسكرية  او اي شهادة او ربما اقل من 18 سنة ويحمل "الشهادة الابتدائية" ليقود فصيل او سرية  ويضع خطط لمعركة ما، ويكون في معيته عشرات من الرجال  المسلحين!!، ولهذا هناك الكثير من الجرائم  اقترفها عناصر من الحشد  ومنها  عندما قاموا بعمليات نهب الممتلكات بعد تحرير مدينة تكريت واحراق مئات المنازل خلال يومين، اما المكاتب الاقتصادية  التي تملك سيارات عسكرية واسلحة متنوعة فحدث بلا حرج  عما اقترفته من الاستيلاء على عقارات الدولة في الموصل ودخول مناقصات  لتفيذ مشاريع والتهديد لانسحاب من يتقدم للفوز بها!! اضافة الى الاعتقالات  والخطف وزعزعة ثقة المواطن بالاجهزة الامنية !  وهذا ما اكده اللواء نجم الجبوري عندما كان قائدا لعمليات نينوى  قبل ان يشغل منصب المحافظ، واشار في حينها الى فصائل الحشد الشعبي " حصولها على كتب سماح من مكتب رئيس الوزراء ومركز العمليات لممارسة عملها في تهريب السكراب (بقايا حديد الأبنية المهدمة) من الموصل إلى أربيل وتهريب السجائر والأغنام."
مما تقدم  لابد من يفرض سؤالا على الساحة السياسية العراقية، هل ان الحشد الشعبي  يستمر في تعامله كهيئة مستقلة عن القوات المسلحة! والتهديد لكل من ينتقد عملياته الغير القانونية! ام الانتخابات القادمة سوف تغير من سياسة هذا الحشد وتحدد مهامه ،  ام يستمر في التحدي ويبسط سيطرته بشكل علني على الرئاسات الثلاثة  وكافة المؤسسات الحكومية  وتنهار الدولة بأكملها!!

 




74
الاستاذ ياسين الحديدي

ارق تحية

قلمك اضاء الكثير امام القارئ، ووضعت اصبعك على الجرح، و لكن كما يقول المثل  الشعبي العراقي"منو يقرأ .. منو يسمع !"
 
   


75
سيدي sardar kurdi
شكرا لمرورك البهي.
 تحياتي

76
اجتماع اربيل  غير قانوني!! في بلد قانوني!!

متي كلو

وفق الاعلام المرئي والمكتوب والمسموع وعلى قنوات التلفزة الفضائية محليا  وعالميا، ومقابلات واراء حول الاجتماع الذي عقد في اربيل عاصمة اقليم كردستان، وبدون علم حكومة الاقليم، وفق بيان وزارة داخليتها، بالرغم من  حضور هذا الاجتماع اكثر من 300 شخصية عراقية، سياسية واكاديمية ومن الشيعة والسنة!! برعاية منظمة "مركز اتصلات السلام" ومقرها نيويورك والذي صرح  رئيسها بان  الاجتماع  عقد بموافقة وزارة داخلية  الحكومة الكوردية مسبقا، كما قال بان الكل جاء بإرادة ذاتية تطوعية،  ورغبتهم في الانضمام الى اتفاقات السلام الابراهيمي، وتبنى المركز مصاريف الإقامة والتنظيم!  وكان  من الحاضرين رؤساء عشائر عربية معروفة  واغلبهم  من المحافظات الغربية " بغداد والموصل والأنبار وصلاح الدين وديالى وبابل" وطالب هؤلاء وفق بيانهم الختامي التطبيع مع اسرائيل!
على اثر اذاعة البيان في الاعلام ومنصات التواصل الاجتماعي  خرج اغلب زعماء الكيانات السياسية العراقية  بشجب هذا المطلب والمطالبة  بالقاء القبض على  هؤلاء ومحاكمتهم وفق القانون العراقي، كما اصدر القضاء العراقي مذكرات اعتقال بحق ثلاثة شخصيات  شاركت في هذا المؤتمر ومن الذين  شملتهم مذكرات الاعتقال، الشيخ وسام الحردان مؤسس مجلس الصحوة في العراق  وعضو الحركة القومية العربية التي تدافع عن القضية الفلسطسنية!! مع العلم بان وسام الحردان كان قد اعلن عن تنظيمه لقاء سياسي واستعداده الانظمام الى مجموعة  دول اتفاقية أبراهيم ، وهي اتفاقية عالمية يجتمع فيها المؤيدين للتطبيع مع اسرائيل ، ومنها دول عربية مثل الإمارات و السودان وعمان والبحرين، بالإضافة إلى المغرب، وجدير بالذكر أن اتفاقية أبراهيم  قد بدأها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.
 المذكرة القضائية الثانية  كانت بحق سحر الطائي الموظفة في الهيئة العامة للآثار والتراث بعنوان (باحث أقدم) والتي سبق ان تحدثت لمجلة تايمز قائلة"من الضروري أنْ يعترِف العراق بإسرائيل وينضم إلى اتفاقيات السلام.. عندما سمعت عن “المحرقة” اليهوديّة أجهشتُ بالبُكاء… الإمارات أكثر الدول العربيّة جرأةً وعلينا أنْ نحذو حذوها ونُوقّع على اتفاق سلامٍ مع الدولة العبريّة" كما قالت "إنّ الأمر بدأ مع والديّ، نشأت في أسرة غرست فينا مبدأ حرية التعبير وحرية الضمير، وأنْ نقول ما نشعر به وما نؤمن به" وقالت"لقطف ثمرة ناضجة، عليك أولا أن تزرع بذرة ، عليك أن تسقيها، عليك أن تنتظر حتى تنمو، ثم تتفتح الأزهار، وبعد ذلك تعرف أن الفاكهة آتية. الشجرة كبيرة، والأزهار تتفتح بالفعل، وسرعان ما سنقطف ثمار عملنا" واكدت  بأنها لا تخشى أي عواقب على سلامتها الشخصية، ويمكننا أن نعيش في ظل قمع الإرهاب أو يمكننا أن نموت بشجاعة"
اما مذكرة الاعتقال الثالثة التي صدرت فكانت بحق النائب السابق  مثال الالوسي  الذي لم يحضر المؤتمر، بالرغم من انه زار اسرائيل اكثر من مرة  ولم ينكرذلك في  اغلب تصريحاته  التفلزيونية، ولكن اصدر القضاء مذكرة القاء القبض بحقه بالرغم من عدم حضوره الاجتماع ولكن  القانون العراقي   ينفذ على هوى  المنطقة الخضراء!!  ولكن يرى مثال الألوسي" أن مؤتمر أربيل قد جاء بدوافع طيبة وإنسانية، على رأسها وجود 500 ألف إسرائيلي من أصول عراقية، وأشار إلى أنه لا يمكن للعراقيين أو السلطة تجاهل هذا الرقم، وتجاهل زملائهم وجيرانهم وذكرياتهم معهم"


من خلال العودة  الى وقت دخول الاحتلال الامريكي للعراق عام 2003،  وسيطرة الاحزاب والكيانات السياسية الاسلامية على الحكم، اتخذ قرار فريدا من نوعه في السياسية العراقية وذلك عام 2004، عندما اتخذ قرار بحذف عبارة"يسمح بالسفر الى جميع دول العالم عدا إسرائيل" التي ظلّت على جواز السفر العراقي منذ العهد الملكي  في العراق، وكما نعلم ايضا، كان قد تم الغاء ."مركز الدراسات الفلسطينية" في "جامعة بغداد" والذي أنشئ عام 1967، كما تم دعوات ضد اللاجئين الفلسطينين في العراق بعد الاحتلال  في 2003 وادى الى قتل الكثير منهم وتدمير ممتلكاتهم وتهجير المئات منهم  الى خارج العراق، واتهامهم بالتعاون مع النظام السابق.
 يتضح  مما ورد اعلاه بان السلطة التي جاءت في العراق  بعد الاحتلال، لم  يكن موقفها كما كان في النظام البائد، وهذا ما  صرح به لاحقا النائب السابق بهاء الاعرجي في عدة لقاءات تلفزيونية حيث  قال بان قرار التطبيع يصدر  من النجف وليس من بغداد" واضاف قائلا" هناك دولة تبنت هذا المشروع بالنيابة عن العراق" وبجدير بالذكر بان بهاء الاعرجي  يعتبر سياسي عراقي و شغل منصب نائب رئيس الوزراء  في حكومة  حيدر العبادي ، وكان من أبرز مساعدي مقتدى الصدر وأقربهم منه وساعده الايمن.
ان الحكومة العراقية اعتبرت  انعقاد هذا الاجتماع"غير قانوني"  وهدد  السيد مقتدى الصدر عندما  قال "مازلنا بانتظار تطبيق مذكرة الاعتقال الصادرة بحق بعض المشاركين في مؤتمر التطبيع سيء الصيت وتابع.. "اكرر أنه في حال عدم اعتقالهم، فلنا اجراءات وطنية صارمة ضد المطبعين والمقصرين، ولات حين مندم" اي اذا لا تتاخذ الدولة الاجراءات  وفق رغبة  السيد مقتدى الصدر  فيقوم باصدار اوامره  الى   مجموعات سرايا  السلام  واصحاب القبعات الزرق  باعتقال ومحاسبة  من حضر المؤتمر! بعيدا عن الدولة! فاذا كان اجتماع  اربيل غير قانوني ، فهل ما يتخذه زعيم التيار الصدري"قانوني"  ولا نعلم باي قانون يحاسب هؤلاء،  ومنذ متى  نفذت القوانين احكامها !  لو كان في العراق قانون ،لكان جميع  الفاسدين  والسراق والذين يخزنون  السلاح المنفلت  والقناصين وقتلة شباب ثورة تشرين  في  غياهب  السجون!!
مما تقدم  يظهرهناك توجهات من داخل الاحزاب السياسية  التي تهيمن على الساحة السياسية العراقية بمحاولة التطبيع مع اسرائيل ولكن لا تظهر على العلن ، ربما البعض خجول ، او البعض الاخر  ينتظر المزيد من الوقت  والبعض الاخر يراقب  الساحة و"شخصياتها" واسماء الشخصيات التي  حضرت اجتماع اربيل واتجاهاتها السياسية  وانتماءاتها  العشائرية ، ولكن ماحدث في  اجتماع اربيل او قبله  ليس الا مسالة وقت والعلاقة مع ايران ونتائج الانتخابات البرلمانية في العاشر من تشرين 2021!!



77
الاستاذ وردا البيلاتي المحترم 

أعتدنا على هذا القلم من خلال محطاتك  التي  نفتخر  ان تكون لها مكانا ودروسا  متميزة ، سلمت يداك  وسلمت حروفك،
اشكرك من كل قلبي واشرق يومي  بمرورك.


78
عزت ابو الثلج وايفان ام الثلج!!


"من يسرق مرة يصبح لصا إلى الأبد"
وليم لانغلاند

متي كلو

كان يطلق على  عزت الدوري نائب رئيس مجلس قيادة الثورة في العهد المباد ، عزت ابو الثلج، وهو في هذا المنصب، كان اسمه يتداول بين الناس من خلال النكات التي كانت تدور حول شخصيته الهزيلة  ومهنته"بائع ثلج" قبل تعرفه على صدام حسين! ولم تكن المهنة عيبا في يوم من الايام، ولكن ان  يقفز ابو الثلج ليصبح نائبا لرئيس اكبر سلطة في العراق وخاصة عندما منح رتبة فريق ركن ونائبا للقائد العام  للقوات المسلحة، فهذا عيبا وخرقا لقوانين الدولة العراقية وقواتها المسلحة منذ تشكيلها،  فاطلق عليه الشارع العراقي عشرات بل مئات النكات والتعليقات والنوادر حوله ، ومنها على سبيل المثال " سأل عزت الدوري زعيمه صدام حسين قائلاً : سيدي أبو عدي ، ليش كل رفاقي أعضاء القيادة أنطيتهم قنادر أم القيطان ، وآني أنطيتني قبقلي بلا قيطان ، ضحك صدام وقال له : لأن أنت لا تحل ولا تربط ".
اما في العراق الجديد، فلم يخلو في اطلاق  القاب على سياسي العهد الطائفي والمذهبي ، حيث اطلق  على  نوري المالكي، أبو السبح"، في إشارة إلى مهنة بيع السبح التي كان يمتهنها ابو اسراء  في حي السيدة زينب في سورية   قبل احتلال العراق عام 2003، ثم على حيدر العبادي  "أبو الكبة" في إشارة إلى مهنة بيع الكبة العراقية في لندن يوم أن كان خارج العراق في حقبة النظام العراقي السابق وعلى عادل عبدالمهدي"عدولة ابو العدس" وعلى حنان الفتلاوي"ام الكعكة"!!
اما حديث اليوم على منصات التواصل الاجتماعي، عندما اطلق على  وزيرة الهجرة والمهجرين ايفان يعقوب"ام الثلج" ، بسبب إحدى سرقاتها في وزارة الهجرة والمهجرين تقدر بستة مليارات دينار تدعي بأنها اشترت "قوالب" الثلج لتضعه في مبردات الهواء الخاصة بالنازحين! نعم يا سادة يا كرام، هذه ليست طرفة  بل هذا  ما اثير في  الاعلام  وعبر المواقع الالكترونية، اي سرقت 6 مليارات  دينار ! وحسب قولها في احدى المقابلات التلفزيونية" برنامج لعبة الكراسي الذي  عرضته  قناة الشرقية " وارتباكها وعدم تبريرها على هذا المبلغ الهائل لشراء الثلج!!

   بان سعر قالب الثلج"600" دينار!! و مازال الناشطين يبحثون عن طريقة توزيع هذه القوالب الثلجية !  هل كل عائلة استلمت ربع القالب! ام نصف القالب! ام قالب!  وهل كان القالب مجوف ! وهل تم توزيع  لكل عائلة  ام لكل من بلغ من العمر 18 بالتمام والكمال !! , كما اختلف الناشطين عن دولة المنشأ ام  من الانتاج الوطني او ايراني ! ام مستورد من الصين ام من دول اوربية!!  وجدير بالذكر بان الخبير القانوني طارق حرب طالب "بأجراء تدقيق عاجل لما تم ذكره والوقوف على المسألة لتوضيح ذلك. وقال لجريدة الزمان  ان ما ذكرته الوزيرة يثير الاستغراب بشأن المبلغ الخيالي الذي خصص لشراء قوالب ثلج للنازحين"
ان اغلبية المتابعين لهذه الفضيحة لم يستغربوا، لان ايفان يعقوب جزء من منضومة الفساد في عهد الفساد الذي بدأ منذ 2003 ولغاية الان، وايفان يعقوب  استلمت الحقيبة الوزارية  عند طريق ولائها وقسمها اليمين امام احد زعماء الكيانات السياسية الاسلامية عندما استصحبها  احد ازلام المليشيات  المسلحة  وزعيم كتلة برلمانية مسيحية  ليكون شاهدا على القسم، ثم استلمت الحقيبة  واصبحت  وزير"ة" بتائيد تحالف الكتل الاسلامية في البرلمان.. واليوم ترشحت ايفان  يعقوب لتخوض  الانتخابات المبكرة في العاشر من تشرين 2021  ضمن الكوتة المسيحية برئاسة احد الذين ورد اسمهم  عام 2019 على لائحة الإرهاب والعقوبات الخاصة بالخزانة الأمريكية وتجميد اصوله المالية بسبب ارتكابه انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان.
انضوت ايفان يعقوب الى هذا الكيان الذي اثير  ومازال يثير  الكثير من الجدل حول تاسيسه كتائب مسلحة مسيحية  والمقربة  من منظمة بدر بزعامة هادي العامري والتي تتمركز في سهل نينوى، وتصريحاته المستفزة الطائفية عندما اعلن  فيها الحرب على مسلمي الموصل واخذ الثأر من احفاد يزيد!! فكانت تصريحات رئاسة الكنيسة الكلدانية" بان  المسيحيين ليسوا طرفا  في الصراع السياسي بين الاحزاب والاتجاهات السياسية في العراق وبعيدا عن الصراعات الاقليمية على الساحة العراقية" كما اكد سيادة البطريرك مار لويس ساكو " أن يتحول بلدنا الى ساحة تصفية حسابات، بدل ان يكون وطناً ذا سيادة، قادراً على حماية أرضه وثروته"، كما وصف ايضا بان هذا التصريح بالكلام الغير المسؤول!!
جميعنا نعلم بان هناك فجوة كبيرة بين هذا الكيان وبين  البطريركية الكلدانية  ورئيسها  مار لويس ساكو والتي تعتبر المرشحة  و زعيم الكتائب المسيحية من افراد  الكنيسة الكلدانية، كما نعلم بان هذه الكتائب متهمة بعدة قضايا في سهل نينوى ومنها اطلاق سراح 6 متهمين  بسرقة اثار  نينوى  في قضاء الحمدانية بقوة السلاح في تموز 2017.
المتابع للساحة الانتخابية في عام 2018 وكيفية فوز اثنان من مرشحي هذا الكيان  باصوات من احزاب ومليشيات اسلامية تملك المال والسلاح والسلطة، وليس اعتقادا بل جزما بان السيدة ايفان يعقوب"ام الثلج" ترغب بفوز مقعد  في البرلمان العراقي القادم عن طريق هذا الكيان،  ليس  من اجل الدفاع  عن ابناء جلدتها من المسيحيين  بل لكي تضيف صوتا في مجلس النواب العراقي  الى اصوات الاحزاب الاسلامية ومليشياتها لترسيخ الفساد  الاداري والمالي و التي تسيطر على الساحة السياسية في العراق ،وتبقى قائمتها غريبة ودخيلة  ولا تمثل  المسيحيين باي شكل من الاشكال.
 في الختام نقول بان مبلغ الثلج" كما يقول المثل العراقي"فص ثلج وذاب"، كما ذابت المليارات من الدولارات في عهد سياسة الاحزاب السياسية الاسلامية الموالية.....!



79
الاستاذ نمرود  قاشا
وانا اقرأ    ما كتبته عن دير مار متى"الشيح متي"، وانا اتجول في فضاءات هذا الدير وما حوله و عند الناقوط وقلاية ابن العبري، جعلتني اعيش زمن جميل لم اعيشه منذ  اكثر من ثلاثة عقود من الغربة... لك مودتي

80
هل تهزم الانتخابات الاسلام السياسي العراقي !!

"يسمح للمظلومين كل بضع سنوات، بأن يختاروا نواب عنهم من الطبقة التي تضطهدهم، ليمثلوهم وهم يقمعونهم"
كارل ماركس

متي كلو

كان حديث الساعة في كافة الفضائيات  العربية بصورة خاصة والعالمية بصورة عامة، هو هزيمة حزب العدالة والتنمية الإسلامي في المغرب في الانتخابات الاخيرة التي جرت  يوم الاربعاء  8 من ايلول وحصوله على 13 مقعدا فقط، في مقابل 125 مقعدا قد فاز بها عام 2016، وبعد ساعات من اعلان النتيجة اعلن  الامين العام للحزب ورئيس الحكومة استقالته من منصبه.
ان ما شهده المغرب يعتبر هزيمة كبيرة في العمل السياسي لحزب اسلامي  في الساحة السياسية المغربية بصورة خاصة  وفي الساحة العربية والاسلامية بصورة عامة واعتبره المحللين السياسيين سقوطا مدويا لحزب اسلامي فشل في ادارة دفة الحكم في المملكة،والجميع يعلم بان الاسلاميين دخلوا المعترك السياسي في المغرب وتولوا في عشر سنوات مقاليد رئاسة الوزراء، وهؤلاء جاءوا عن طريق صناديق الاقتراح وباصوات مغربية على ضوء برامجهم وشعاراتهم الطنانة والرنانة، و كان الشعب خلال هذه السنوات مراقبا جيدا لمستوى عملهم في ادارة مؤسسات الدولة، وكانت تجربتهم  اختبارا ، اما اعادة انتخابهم او زوالهم، وجاء الاختيار لهزيمتهم  عن طريق الاقتراح ايضا  ونتائجه في 8 ايلول 2021وتحدث الاعلام بان هزيمة الاسلام السياسي تجاوز حدود المغرب، وعندما نقول حدود المملكة، نعني الى جميع الدول التي يحكمها الاسلام السياسي ومنهم العراق منذ 2003 ولغاية الان! بالرغم من الاسلام السياسي في العراق اكثر فسادا من المغرب، بل تجاوز الكثير من الدول الفاسدة!  ومضى عليه اكثر من 18 عاما  ومازال!!
نظرة سريعة على الاسلام السياسي وعدم استمراره في الحكم  ومنها السودان والتي انتهى برئيسها الى السجن والاردن عنما تراجع عدد نواب التيار الاسلامي من من 30% الى 10%، وهزيمة الاسلام السياسي  في مصر بعد  الاطاحة بمحمد مرسي وحزبه ومرشده وزمرتهما  في 30 حزيران/ يونيو 2013.
الجميع يعلم بان الاحزاب الاسلامية في العراق، هي المسؤولة  عن الفساد  ومع كل دورة انتخابية تفوز فيها،يزداد الفساد ويزداد السلاح المنفلت وتزداد قبضة هذه الاحزاب على مفاصل الدولة وتهتز هيبة الدولة ومؤسساتها، مع نتائج كل دورة انتخابية بعد الاحتلال، يزداد الترهيب والقتل والتغيب وشعارا لتحقيق اهداف هذه الاحزاب وهو ترسيخ الفساد.
المشاهد العراقي كما يرى عبر الحوارات التي يشاهدها على شاشات التلفزة بان هناك صراعا بين الكيانات السياسية الاسلامية وهذا ظاهريا، ولكن جميع هذه الكيانات تلتقي  في اهداف مشتركة، وهو ابعاد اي مرشح علماني او ليبرالي او مستقل او ناشط مدني او مؤيد لثوار تشرين عن قبة البرلمان وبكل الوسائل الخسيسة ونعلم نعلم بان جميع تلك الاحزاب الاسلامية وقفت ضد ثورة الشباب في اكتوبر، وخرجت بعض عتاصرها الى ساحات الاعتصام ولكن هدفها كان انهاء هذه الثورة كما فعل اصحاب القبعات الزرقاء...  وقناصة الطرف الثالث ..!!
  بالرغم من نقمة الشعب العراقي على هذه الكيانات سواء كانت احزاب او مليشيات،المتهمة بتخريب  العراق سواء كان اقتصاديا او صناعيا او زراعيا، ومنها سرقة الالاف من العقارات والدوانم  الزراعية وتسجيلها باسم  اشخاص او تيارات دينية معروفة، والتي تملك المال والسلطة والسلاح، والتي سوف يكون تاثيرها  كبيرا على نتائج الانتخابات القادمة،  اي ان هذه الانتخابات  سوف تجري وسط  السلاح المنفلت  وسلاح المجموعات الموالية لايران  وسلاح العشائر  وتهديد المرشيحين من خارج المنظومة الساسية  الحاكمة ولكن هذا يتوقف على وعي الجماهير العراقية  وثوار ساحات الاعتصام في انتفاضة تشرين في بغداد والمحافظات، وتكاتف هؤلاء الشباب معا سوف نشهد على نهاية عصر احزاب الاسلام السياسي وتسلطها على مدى 18 عاما من القهر والذل والا سوف يتم ترسيخ اربع سنوات اخرى، ولهذا اليوم على الشباب الذين ثاروا في تشرين/ اكتوبر ان يعززوا حضورهم و ينجحوا في الوصول الى قمة البرلمان وانجاح الخطاب المدني والعلماني في استقطاب الجماهير في الانتخابات المبكرة التي سوف تجري يوم 10 اكتوبر2021 لاختيار ممثلين حقيقين في المشهد السياسي الجديد في عراق يستحق ان نطلق عليه العراق الجديد، والجميع يعلم بان هؤلاء الشباب سوف يواجهون المضايقة، والترهيب، والإساءة وربما الاغتيال!! و يجب ان تنتهي دولة الفساد والمليشيات والعنف السياسي وايجاد دماء جديدة في البرلمان.فاذا لم يتم التغيير، فاين  ذهبت دماء 700 شهيد و25 الف جريح في اعتصامات الشباب وعشرات المغيبين والذين سقطوا برصاص الاحزاب الاسلامية في كافة مدن العراق!! ام سوف نشهد التغيير من خلال الانتخابات ويهزم الاسلام السياسي في العراق!!


81
الكاظمي وايفان فائق ..الصمت  افضل... !!

متي كلو

"الكذب  يشوهك.. كن صادقا او اصمت!!"

في الوقت الذي يقوم  به مجموعات من الشباب  مغادرة العراق الى ليتوانيا هربا من الظروف الصعبة التي يعيشها العراق، وفي الوقت الذي يمنع عودة الالاف من  المهجرين الايزدية الى ديارهم  بسبب عدم توفير الخدمات، وتوتر الوضع الأمني، والخلافات العشائرية والدينية في مناطقهم الأصلية وفي الوقت الذي يمنع المئات من اهل جرف الصخر العودة  إلى  اراضيهم وبساتينهم الزراعية وتحولت مناطقهم الى معسكر بادارة فصائل  مسلحة ومنها مليشيا "كتائب حزب الله" العراقية، يخرج الينا  مصطفى الكاظمي  رئيس مجلس الوزراء العراقي  مرة اخرى داعيا المسيحيين العودة الى العراق، عند استقباله  وفد مطارنة الكنيسة الكلدانية  برئاسة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو، الذي ضم عدداً من المطارنة "مؤكدا" التقديم الكامل لتسهيل العودة والاستقرار، وهذه الدعوة تذكرنا بتصريحات وزيرة الهجرة ايفان فائق، عندما قامت بدعوة المسيحيين في الخارج وطلبت منهم "ان يرزموا امتعتهم ويعودوا لاحضان وطنهم".
هذه الدعوات ليست سوى دعوات لا تعبر عن الواقع الذي يعيشه العراقيون في الوطن، وهذا ما اكدته ايفان فائق عندما قالت" "إن ناحية جرف الصخر شمالي محافظة بابل ماتزال منطقة غير آمنة، فكيف نتحمل مسؤولية إعادة النازحين إليها"، كما اطلق  ايضا البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو في وقت سابقً تحذيرات بخصوص وجود المسيحيين في البلاد، معتبراً أنّ وجودهم "ما زال مهدداً"، وأكد "استمرار عمليات الاستهداف والتهديد والاضطهاد التي دفعت بتناقص أعداد المسيحيين عما كانت منذ ما قبل سنة 2003".
سبق وان كتبنا اكثر من مقالة حول هذه الدعوات، كما كتب غيرنا، ان اكثر ما يثير الحيرة والغرابة،  بان هذه الدعوات ليست سوى اكاذيب وخدع سياسية لم تعد تنطلي على المسيحيين فقط بل على ابسط ابناء الشعب  في الوطن او في المغتربات  سواء قبل  2003 هربا من النظام السابق  او بعد الاحتلال الامريكي ثم الاحتلال الايراني.
ليس هنا سرا او حلما يراود العراقيين الذين اغتربوا عن وطنهم قسرا عن ترقبهم بالعودة الى مسقط راسهم ومرتع صباهم  وازقتهم ومدنهم وقراهم ، وينبغي الآن السؤال الذي يفرض نفسه في هذا الموضوع، هل عم الاستقرار والامن في  العراق، لكي يدعو مصطفى الكاظمي ووزيرته ايفان فائق  العودة الى العراق!هل تلاشت اسباب هجرة المسيحيين الى الشتات! هل انتهت التنظيمات الارهابية  وجرائم الاستهداف والتضيق التي شاركت بها مليشيات وفصائل مسلحة  لاحزاب دينية ومذهبية التي كانت سببا رئيسيا لمغادرة المسيحيين بعد عام 2003 والذي قدر عددهم بمليون مواطن! والجميع يعلم بان تلك الميلشيات والفصائل مازالت تهيمن على الساحة العراقية بكافة فصائلها  ، ومازال السلاح المنفلت بيد تلك المليشيات وفصائلها  والتي لم تستطيع حكومة الكاظمي حصره بيد الدولة  وايفان فائق من ضمن هذه الحكومة!! وسؤالنا الاخر الا يعلم  الكاظمي ووزيرته ايفان فائق   بان  التقارير الدولية  الصادرة من المنظمات الدولية صنف العراق بالمرتبة 160 عالميا من حيث الفساد!!  هل يعلم الكاظمي ووزيرته  بان العراق ضمن المناطق المعرضة للمجاعة بعد دخولهما حالة "انعدام الأمن الغذائي". وهل وفت حكومة الكاظمي بالوعود التي  قطعتها والمتمثلة في محاسبة المتورطين في أعمال الفساد واسترجاع المال العام المهدور ام مجرد اقوال بدون افعال!! هل يعلم الكاظمي بان العراق  خسر 450 مليار دولار من جراء الفساد نقل ثلثها إلى خارج البلاد، منذ العام 2003، اي ما يساوي نصف عائداته النفطية،هل يعلم  السيد الكاظمي بان كوتة"المسيحيين" سرقت من قبل الحيتان الكبيرة الفاسدة  في العراق! وانت  تعلم  يا سيادة رئيس مجلس الوزراء، بان ايفان فائق لو  لم  تقدم  الطاعة والولاء لاحدى الكتل الكبيرة لما  وافق  البرلمان على تسلمها حقيبة الوزارة! 
لابد ان  نقول للكاظمي  ووزيرته ايفان فائق، ان الوضع في العراق منذ سقوط النظام السابق يزداد سوءا و فسادا، ولم يرى اي عراقي في الوطن او في الشتات،  بصيص من الامل في اعادة الامن  في ربوعه، وحكومته لا تقل سؤءا عن الحكومات التي سبقته،واستمر المواطن العراقي يدفع ثمن السياسة  التي تتزعمها الاحزاب الاسلامية  ومليشياتها في  البرلمان او حكومته التي قضت على الغليان الشعبي  في ساحات بغداد والمحافظات!
في ختام مقالنا هذا، نود ان نقول للكاظمي، اولا اقنع احد اقاربك بالعودة  وليكون مثالا للاخرين، اما الوزيرة  ايفان فائق، فلها المئات من ابناء" جلدتها " مغتربون في الولايات المتحدة الامريكية،  فليس لنا سوى التحدي لو استطاعت ان تقنع احد من هؤلاء "الاقرباء"بالعودة الى العراق، كفى  كذبا ودجلا ومزايدات  باسم الوطنية وحب الوطن وانتم من يسرق الوطن وينشر  الفساد،  واصبحتم غطاء للفاسدين جميعا واصبح اليوم من في الساحة السياسية  ليسوا سوى  ابواق  ينفذوا ما يملئ  عليهم مقابل حفنه من المال او المنصب والصمت افضل!!


82
تركت زوجها مبطوح وراحت تداوي ممدوح!!

 متي كلو

يعاني العراق اليوم من عدة  ازمات اضافة الى الازمة السياسية التي لم تبرحه منذ 2003 ومن هذه الازمات ،اقتصادية وصناعية وزراعية  وغيرها لا تعد ولا تحصى،واصبحت نسبة انتشار الفقر اكثر من 31% والبطالة تجاوزت اكثر من 40%، واحد اسباب هذه النسب،توقف اكثر من 18 الف مشروعا صناعيا  عن العمل  واصبحت تلك المعامل والمصانع   بقايا واكوام من الحديد ، مما تسبب  بتدهور الصناعة في العراق، حيث كان يعمل خلف مكائنها الالاف من العمال  المهرة واصحاب الخبرة ، وكان يكفي انتاجها لسد احتياجات البلد  وقدرتها على التصدير الى عدة دول لجودة  انتاجها مما كان يضاهي المنتوج الاجنبي، ولهذا تشرد هؤلاء العمال على ارصفة  البطالة،  فغزت  المنتوجات الرديئة   الاسواق العراقية من دول الجيران وخاصة  ايران، اما في حقل الزراعة فحدث بلا حرج، وذلك بخنق الزراعة وتشجيع الاستيراد من دول الجوار ايضا،ومن المضحك والمبكي بان يستورد العراق من ايران من الرقي باكثر من 3 مليون دولار في سنة واحدة !! اي ان حصة الفرد العراقي يوميا  10 حبات من الرقي !! اما الطماطة  الايرانية  فقد وصلت كلفة الاستيراد اكثر من مليار ونصف دولار في عام 2017 وهذا المبلغ  يعادل ما استوردته كل من كندا وبريطانيا وإسبانيا من الطماطة في العام ذاته"مجموع سكان تلك الدول الثلاثة  150 مليون نسمة "اما عن التمور التي كانت اشجار النخيل تقارب 30 مليون شجرة ، وكان الانتاج اكثر من 500 الف طن سنويا  وكان اصنافه الاجود عالميا وكان يصدر الى انحاء العالم ، واليوم كما قال المتحدث باسم دائرة الكمارك الايراني،  بان ايران صدرت الى العراق اكثر من 70 الف طن وما يعادل اكثر من 53 مليون دولار!!
سؤالنا من الذي يسمح بوضع العراقيل امام عودة المعامل والمصانع  وتشغيل الالاف من العاطلين! من الذي يمنح التسهيلات  للجارة والشقيقة والصديقة ايران ليرتفع تصدير موادها الرديئة الى العراق!! اليست هي القوة السياسية المتمثلة بحكومتها التابعة الى ايران قلبا وقالبا، ان هذا الذي يحصل ليس اعتباطا بل تخطيط مبرمج بين الحكومات العراقية وايران لكي تتقاسم احزاب السلطة الغنائم بينها لكي تزيد من اسلحتها ومالها وسطوتها  وعن طريق مليشياتها ترهب المواطن او تغيبه  وتسيطر على مفاصل الدولة بكل مؤساستها  اذا كانت هناك مؤسسات بمعنى الكلمة! وكذلك تمويل قنواتها التلفزيونية التي بلغ عددها اكثر من 60 قناة  ذات اهداف  مذهبية  وطائفية  هدامة!!
تدعي الحكومة بين  حين واخر بانها منعت دخول بعض المنتوجات الى الاراضي العراقية من دول الجوار دعما للانتاج الوطني ، لكن لم يمر يوم دون دخول شاحنات  محملة بانواع المواد  من ايران! واذا منعت بشكل رسمي، ولكن تدخل الى اقليم كوردستان  بكميات هائلة وبعلم حكومة  اربيل، و تدخل الى بغداد وباقي المحافظات  بصورة غير شرعية، ولكن  باوامر من الاحزاب الحاكمة ودعمها الكامل، بعيدا عن السلطات الحكومية في المعابر الرسمية!! ومنها المادة الغذائية الاساسية والضرورية  "الشكولاته" التي تم استيرادها بمبلغ 364 مليون دولارفقط لا غير!!!! ولهذا  يظهر مما تقدم بان هناك مليشيات واسلحة وغسل اموال  من خلال هذه الارقام التي تتجاوزت المليارات من الدولارات ، والمستفيد من هذا كله شبكة الفساد  والسبب في  الانهيار الاقتصادي الذي يشهده العراق.
ان الانفلات في المعابر الحدودية  عن الرقابة الرسمية  هي معابر لتهريب الاموال بالعملة الصعبة الى ايران واصبحت من التجارة النشطة بعد الحصار الامريكي على طهران والتي تسمى بصفقات البورصة او مبيعات البنك المركزي العراقي من العملات الصعبة   عن طريق المزادات والتي تقدر باكثر من 600 مليون دولار يوميا، حيث تهرب معضمها الى ايران بواسطة متنفذي السلطة ،من مليشيات واحزاب سياسية اسلامية عراقية، وهذا كله يعود الى الفوضى  السياسية في البلد  بسبب المحاصصة الرعناء التي جاء بها المحتل الامريكي اولا ثم المحتل الايراني.
وفق البيانات الرسمية الحكومية بان الانتخابات المقبلة سوف تجري بموعدها في العاشر من تشرين الاول / اكتوبر 2021، وهناك كيانات سياسية  اعلنت مقاطعتها لهذه الانتخابات  ومنها الكيان الذي يتزعمه السيد مقتدى الصدر، حيث قال في كلمة بثها التلفزيون "حفاظاً على ما تبقى من الوطن وإنقاذاً له الذي أحرقه الفاسدون وما زالوا يحرقونه، نعلمكم بأنني لن أشترك بهذه الانتخابات.. فالوطن أهم من كل ذلك" .. مع العلم بان الفاسدون الذين احرقوا الوطن، هم الذين جاءوا بعد2003 وهم الاحزاب الاسلامية التي تهيمن على السلطة ومنهم التيار الصدري  ونوابه  والحكومات  التي  اشترك فيها من خلال وزرائه  وهو  المقرب الى ايران كما المالكي والعامري والفياض والعبادي والخزعلي والحلبوسي وعدولة ابو العدس   ،  فهل المقاطعة  تعني انهاء الفساد في العراق، فلا المقاطعة تنهي الفساد ولا اجراء الانتخابات  المبكرة تنهي الفساد، لان الاحزاب الاسلامية ومليشياتها  ومرشيحها و مفوضية الانتخابات والمشرفين على الانتخابات هي التي تفوز وترسخ الفساد اكثر واكثر، وسوف تزداد البطالة ارتفاعا و تتوقف  المعامل والمصانع  المتبقية  وتتحول الى انقاض  ويهاجر العامل الماهر وينظم الى جيش العاطلين، وكلما اغلق مصنعا في العراق، تاسس مصنعا في ايران، وكلما تدهورت الصناعة والزرعة  في العراق، ازدهرت وتوسعت الصناعة والزراعة في ايران وهكذا ينطبق المثل "تركت زوجها مبطوح وراحت تداوي ممدوح"



83


حبي الضائع في بغداد والدعوة الى العودة!!

متي كلو

" الوطن الذي تضطر فيه للعيش مطأطئ الرأس فلا تعطيه شيئا"
أمين معلوف

 
حبي الضائع في بغداد،هذا عنوان لقصة ليست من نسيج الخيال،  بل يوميات كتبها المراسل الامريكي  "مايكل هيستنغز"  لمجلة نيوزويك الامركية ، وهو يروي ما شاهده في كتاب عنوانه “I LOST MY LOVE IN BAGHDAD " اما الاحداث التي تم سردها في هذا الكتاب،فمستخرجة من مفكراته الخاصة وملاحظاته،التي دارت على امتداد سنتين اثناء اقامته في بغداد وزيارته لبعض المحافظات، لمتابعة الاحداث الساخنة  في القتل والرهيب والخطف والفساد و بالرغم من انها قصة شخصية  ولكن مفعمة  بالماساة  عندما يروي عن  مقتل حبيبته اندي " عندما تعرض موكبها  لهجوم  في كمين نصب لها" ،الذي كان المتفق ان يقترنا معا  بعد الانتهاء من مهمتهما في العراق، لا نريد هنا ان نروي عن تلك القصة الحزينة ولكن،ننقل  ما كان يدور من احداث ساخنة  من القتل على الهوية  والتي ذهب ضحيتها الالاف من القتلى  والجرحى  من كافة الاديان  المذاهب في العراق ومن خلال ما كتبه المراسل كشاهد عيان، نستطيع نقرأ ما يجري في العراق  من الماسي  ومن يحكم العراق منذ  عام 2003 والى يومنا هذا، ان هذا الكتاب يعتبر وثيقة دامغة  سوداء بجبين من يحكم العراق من احزاب ومليشيات مذهبية وطائفية ومازال هؤلاء الذين جاءوا بدبابة امريكية  يحكمون العراق بالحديد والنار، ومن ضمن ما جاء بالكتاب هذه الاسطر  المختارة من بعض الصفحات نضعها بين قوسين، ثم نتكلم عن البعض الذين يدعون المغتربين بين حين واخر الى العودة الى العراق.
(النفايات منتشرة في كل مكان  في العراق... فهي تتجاوز حد الوصف، هناك اكوام ضخمة منها خارج المنازل) ..(رايت اشياء: اشلاء اجسام صغيرة، اجسام الاطفال، قطعا مفتتة من الطفولة)..( قال  خالد انظر الى هذا  ورمى القنبلة الصوتية امام شاحنة ذات ثمانية عشر دولابا  فانفجرت  وجفل العراقيون الوقفون في الشارع واصيبوا بالذعر  فيما انحرفت الشاحنة وقال خالد وهو يبتسم هذه هي القنبلة الصوتية) ويتكلم عن المطار(فقلما يستخدم البرمجة الكمبيوترية  او النظم الحديثة  على الرغم من ان اكثر من 150 مليون دولار قد تم توظيفها لغرض تجديد المطار) اما عن الجيش(لقد تم تفكيك الجيش العراقي السابق من قبل الولايات المتحدة بعد الغزو  فقام الجنود العاطلون عن العمل على الفور باعادة تنظيم انفسهم وانظموا الى حركة المتمردين) ... (وصرح المالكي  قائلا ان المتمردين هم افراد مشتبه بهم من جيش المهدي)...( منذ العام 2003 قدم الامريكيون مئات الالوف من قطع الاسلحة الى القوات العراقية .. فان 30%  من تلك الاسلحة مجهولة الوجه)...( في المحكمة – القاضي – لكن لا يوجد لديك اي دليل يثبت تعرضك للتعذيب، فرد السجين ان الدليل موجود في جسدي- ودارت مداولات لمدة خمس دقائق – قال القاضي – مذنب السجن مدى الحياة ) ... (ان قوات الشرطة الشيعية كانت تقوم باحتجاز وتعذيب السجناء  ومعظمهم من السنة – ان السجن يسوده الفساد وانه مثير للاشمئزاز  فعلى السجناء دفع رشوة بمقدار اربعين دولارا لمجرد اجراء مكالمة هاتفية بالهاتف الخلوي – مبغا قدره 30000 – 40000 دولار لاطلاق سراحهم)... (ويعتبر الحكيم حليفا لامريكا – حزبه يناصر حكومة الاصوليين الاسلاميين المماثلة لتلك الخاصة بايران)...( تفوح من شوارع الغزالية رائحة عفنة كرائحة المجاري – رائحة لاذعة ومقرفة للبراز  والمواد الكيمياوية  اما مياه المجاري فتفيض فوق الارصفة)...( وقمنا بتفتيش المكتب الفرعي للحزب العراقي الاسلامي في حي الغزالية وعثرنا على مستودع للذخيرة الحربية ومواد لتصنيع وسائل تفجير محلية الصنع)... (اهذا هو المكان الذي ولدت فيه الحضارة .. لابد من وجود سبب لمغادرة الشعوب المتحضرة هذه البلاد ولهجرتها .. الخروج من فوهة القذارة)
هذا هو العراق منذ 2003 الى يومنا هذا، ومازال البعض من المنافقين يدعون بين حين واخر المغتربين العودة الى العراق!  لا نعلم الجديد الذي طرأ  نحو الافضل  في العراق لكي يدعون المغتربين للعودة !  اليس النظام الذي يسوده المحاصصة مازال قائما!اليست  الاحزاب الاسلامية  تتقاسم السلطة وتتقاسم مغانم الدولة فيما بينها،  اليس الفساد مستشري في كافة مفاصل الدولة! اليس السلاح المنفرد بيد المليشيات الاسلامية تحديا للدولة! اليست البطالة تبلغ اكثر من 40 بالمئة! اليست القرارات تصدر من وراء الحدود والحكومة العراقية  تنفذ تلك القرارات! اليس النظام يرعى المذهبية والطائفية وزرع الانشقاق بين ابناء الشعب الواحد! اليست الفوضى والانفلات يعم العراق من اقصاه الى اقصاه! اليست الدولة تهمش الاقليات وتلغي المواطنة! ولهذا دعوة هؤلاء  للمغتربين للعودة  ما هي الا لعبة سياسية  قذرة وفيها من التضليل والتزيف الشيئ الكثير.
ليس كل المغتربين يعيشون في بحبوحة  ورفاهية، ولكن يعيشون بحرية وامان  وفي كنف دول تؤمن لهم كل مستلزمات الحياة  ومنها الدراسة والعمل وحرية الرائ، ولكن مازال يعتز بوطنيته .. كفى مزايادات وطنية على حساب الحقيقة،ان المغتربين الذين هربوا من النظام الدكتاتوري  السابق وبعد الاحتلال من الاحزاب والمليشيات المسلحة مازالوا يحلمون بالعودة، ولكن العودة الى وطن امن مستقر يؤمن بالمواطنة بعيدا عن الفساد بكافة مفاصله، ان كل مغترب يحلم بالعودة ولكن بعيدا عن المغامرة والذهاب الى المجهول،يحلم بالعودة الى وطنه ليبنى مع اقرانه وطنا حرا مستقلا، لانه وطن ابائه واجداده، ولكن مع الاسف الشديد ان كل المغتربين لا يثقون بجميع السياسيين الذين يحكمون العراق اليوم سواء كان رئيسا او وزيرا او برلمانيا!!



84
هل قاتل الهاشمي من الطرف الثالث ام تمثيلية  !!

 متي كلو

"إن البشر الذين ينشرون الفوضى ولا ينصاعون للقواعد أصبحوا كذلك بسبب من يقودونهم"
سوفوكليس

في جميع اعتصامات الشباب في ساحة التحرير وساحات المحافظات، كان يسقط عشرات الشهداء وكان الشباب يتهمون بها  الاجهزة  الامنية  والتي كانت تحيط بتلك التظاهرات من اجل حمياتها وفق    البيانات الحكومية و  المؤسسات الامنية ،  وكانت هذه الاجهزة  تتهم اطراف اخرى بهذه الجرائم  وكانت تطلق عليها بالطرف الثالث اما الحكومة فكانت تعتبر هؤلاء بالمندسين ومدعومين من قوى خارجية تتامر على تجربة العراق"الديمقراطية" والمدعومة  من اجندة "امريكية واسرائلية" كما كانت تؤكدها حكومة عادل عبدالمهدي لتبرئة عناصرها من تصفية شباب الانتفاضة التي اندلعت منذ تشرين الاول 2019، واصبح الطرف الثالث  مجهولا من وجهة نظر الاعلام الحكومي  ولكن اصابع الاتهام كانت موجهة دائما نحو الاحزاب والكيانات الاسلامية ومليشياتها المسلحة التي تمتلك مختلف انواع الاسلحة  الخفيفة والثقيلة ومنها مسدسات كاتمة الصوت والتي استخدمت في اغلبية الاغتيالات السياسية  والتي نالت عدد كبير من  النشطاء  وشباب الاعتصام في بغداد او المحافظات ومنهم الباحث و الخبير الامني هاشم الهاشمي  الذي قتل على يد مجموعة من المجرمين ومنهم الملازم الاول احمد حمداوي عويد الكناني من منتسبي وزارة الداخلية  الذي ظهر على القنوات الفضائية  وهو جالس باسترخاء"تام" وهو يروي جزءا يسيرا  مما اقترفت يده في تصفية هاشم الهاشمي وامام داره في منطقة زيونة في قلب العاصمة بغداد.
ظهر الملازم احمد الكناني والذي ينتمي وفق الوصف الحكومي الى جهة خارجة عن القانون!! ولم يذكر اسم تلك الجهة ولا الدوافع التي قادته لاغتيال الهاشمي واسم الجهة التي نفذ قرارها في عملية الاغتيال والتصفية الجسدية !!اي ان اعترافاته جاءت منقوصة وتحدث بها  كما كتبت له من قبل تلك الجهة"الخارجة عن القانون" وسؤالنا الى رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، هل الميلشيات للاحزاب السياسية المهيمنة على الساحة العراقية تعتبر  خارجة عن القانون ام قانونية! هل عندما استعرضت بالسلاح كتائب "ربع الله" ويدوسون صورة الكاظمي قانونية!! ام خارجة عن القانون!! وعندما اعتقل قاسم مصلح القائد  في الحشد الشعبي،  من هي الفصائل التي اقتحمت  المنطقة الخضراء! هل كانت فصائل قانونية  عندما طوقت منزل القائد للقوات المسلحة ! ام  الفصائل  المسلحة التي جابت شوارع بغداد  بانواع الاسلحة والتي تسمى  سرايا السلام "قانونية"! ام خارجة عن القانون !ام هل استعراض احدى الميلشيات وهي تحمل الاسلحة على عجلات مدنية و صور مهينة للقائد العام للقوات المسلحة، ولم تظهر اي جهة امنية تتصدى لها حتى انتهائها من هذا الاستعراض ، هل هي فصائل قانونية ام خارجة عن القانون!! هل اصحاب القبعات الزرق  المسلحون بالعصى عندما هاجموا على معقل المتظاهرين  في المطعم التركي  في ساحة التحرير، كانوا من الفصائل القانونية !!
يظهر البعض عبر منصات التواصل الاجتماعي، ليقول بان الاجهزة الامنية مخترقة!!  واننا نقول بانها   غيرمخترقة ،  ولكن معظم عناصرها  تعمل لصالح المليشيات التابعة للاحزاب الاسلامية او الانتماء لاحد فصائلها وتتلقى التعليمات من قادة تلك الاحزاب،  وبدلا من ان تقوم بمهمة حماية الناشط السلمي ، تقوم  باغتيال هذا الناشط بالنيابة عن تلك  الميلشيات، وهذه العناصر تم قبول انتسابها  الى الاجهزة الامنية عن طريق قادة تلك الميلشيات وليس بالشروط المتوفرة  للقبول  في الكليات  والاجهزة الامنية، بل وفق نظام المحاصصة التي اقره الدستور الطائفي والمذهبي.
لهذا ان اغتيال النشطاء في العراق اليوم، اغلبه اغتيال سياسي بامتياز، واقصاء صاحب الكلمة الحرة، لان في العراق اليوم، يسمح بنقد رئيس الجمهورية او رئيس الوزراء او اي وزير ولكن نقد اي قائد لميلشيا او كيان او حزب اسلامي، فهذا يعتبر من الممنوعات وربما  من المحرمات، واسهل طريقة  لتكميم الأفواه هو القتل والتخلص من هؤلاء، وهذا ما يحدث بين حين واخر.
لهذا لا نشك بان ما تحدث به القاتل احمد الكناني ليس سوى ما تم الاتفاق عليه بين الحكومة وبين الميليشا التي كلفته باغتيال الهاشمي، في عدم الافصاح  عن بقية  شركائه في العملية  الاجرامية وعن الدوافع او الجهة التي كلفته بتنفيذ المهمة، واشارت اليها كثير من التسريبات التي اطلع عليها اغلب ابناء الشعب العراقي، بان الملازم احمد الكناني ينتمي الى ميلشيا كتائب حزب الله" التابعة لـ"الحشد الشعبي" وان وسائل النقل التي استخدمها الكناني وجماعته انطلقت من مناطق تواجد حزب الله في منطقة البو عيثة لتنفيذ العملية.
سؤالنا الاخير، هل سوف تكشف لنا السلطات العراقية عن عملية الاغتيال بتفاصيلها للراي العام، ام سوف تبقى طي الكتمان، ام تمثيلية، كتبت فصولها السلطات الحكومية بالتعاون مع الجهة "الخارجة عن القانون" وتبقى فرق الموت اقوى من سلطة الدولة ويبقى مصير الشهداء والمختطفين مجهولي المصير بكافة مدن العراق والفاعل"مجهول" و حاميها حراميها ..!!



85
الانتخابات القادمة و"طاسة الماء الوسخ"!!


متي كلو


"احدهم  رشّح للأنتخابات وذهب الى شيخ القرية  قائلا: شيخنا آني من أفوز راح اسحب مي نظيف للقرية خو مو اعوف أهلي يشربون مي النهر الوسخ شكره الشيخ وقال له : عفية ابني هاي من اصلك الطيب ! و فاز صاحبنا  واختفى !.
انتهت السنوات الاربعة وعاد النائب وطالب الشيخ  بدعمه وسوف يهتم  بالماء الصافي للقرية  ، فجلب الشيخ طاسة مي وسخ من النهر اليشرب منه اهل القرية فصاحبنة ظل متحير إذا يشرب يتمرض و إذا ما يشرب راح ينحرج مع الناس ! فگام يبچي !! چان يگله الشيخ : أستاذ ليش تبچي ؟
گال له صاحبنا : تذكرت عطش الحسين،وما گدرت اشرب الماي !!چان يگوم الشيخ يبوسه من گصته ويبچي وياه واهل القرية هم يبچون وچان يرجعون ينتخبوه من جديد وبقى المي الوسخ يشرب بيه أهل القريه"
لست بقارئ الكف ولا بقارئ الفنجان، ولم ادرس علم الفلك اوالتنجيم او الفراسة، او البخت عن طريق اوراق التروت او عبر الكرة البلورية لكي اعرف عن مستقبل العراق في انتخاباته البرلمانية القادمة التي سوف تجري كما يقال في العاشر من تشرين الأول المقبل، ولكن اقرا واستمع  واشاهد الكثير من المقابلات السياسية  بين  محللين سياسيين  في اغلبية القنوات التلفزيونية  العراقية او العربية  واستمتع كثيرا باستضافة  محللين دوليين  في حوارات  سياسية عن العراق وما يجري في الساحة العراقية منذ الانتخابات الاولى عام 2005 لاختيار برلمان العراق في ظل الديمقراطيىة  التي وضعها الاحتلال الامريكي  في الدستور العراقي الطائفي والمذهبي و كانت  هذه "الديمقراطية" السبب في كوارث العراق المستمرة،ومن خلال الاعلام  المسموع والمقروء والمرئي، ومن الحكاية الشعبية  التي قرأتها اعلاه، ربما نحن او غيرنا يستطيع ان يرسم بعض الملامح عن المشهد السياسي والاقتصادي في العراق عن الانتخابات القادمة.
كلنا نعلم بان اغلبية اعضاء البرلمان العراقي  يتكون من احزاب وكيانات اسلامية شيعية اغلبها لسان حال دولة  اقليمية شقيقة ! واهمها سائرون 54 نائبا،الفتح 47 نائبا،النصر  نائبا 42، القانون 25 نائبا ،ارادة 3 نواب ،الحكمة 19 نائبا و هناك اخرون  باسماء اخرى ولكن فازت باصوات احزاب اسلامية شيعية منها حركة بابليون، وهذه الاحزاب تمثل اغلبية اعضاء البرلمان العراقي وقراراته تصدر بموافقتهم واما الاخرون اما"موافج" او الانسحاب من الجلسات لفترة زمنية قصيرة  ثم العودة  بعد استحصال الموافقات"التشاورية" لاقتسام "الغنائم" ،ومنذ انتخابات الدورة الاولى عام 2005 والدورات المتعاقبة  والتي كانت اخرها عام 2018، لازالت هذه االاحزاب تسيطر على سياسة الدولة وشعارها المشترك، الفساد بكافة انواعه والنهب بكافة مفاصله والانفلات بكافة اشكاله وقواسم مشتركة بينها وهي التزوير او التهديد او الترهيب من اجل التصويت لمرشحين لهم باع طويل في كافة انواع الفساد الذي يستشري في كافة مفاصل الدولة العراقية!
ربما هناك (البعض) يراهن بان الانتخابات القادمة سوف تشهد تحولا كبيرا في سياسية الدولة نحو الافضل بسبب انتفاضة تشرين، ولكن الاغلبية التي"لا حول ولا قوة  الا بالله " تعتقد بان الانتخابات القادمة ما هي الا صورة مستنسخة من الانتخابات السابقة، سوى "تبديل"الاسماء القديمة باخرى جديدة على الساحة ولكن جميعها لا تمثل سوى الاحزاب السياسية والطائفية الاسلامية  والقومية التي رفعت شعارها الدائم وتطبيق مقولة أيقونة الفكر وسيّدة النضال ... حنان الفتلاوي"جئنا لنقسم الكعكة"،وكل تلك الاحزاب تشترك باهداف مشتركة ومنها السلب  والنهب  وبالتالي تدمير العراق وعزله عن العالم المتحضر، وقالها النائب عن التيار الصدري "صباح طلوبي" تائيدا لهذا الرأئ" أن التخندقات الطائفية في التحالفات السياسية الحالية ماضية على ما كانت عليه في الدورات الانتخابية السابقة، إلا أنها قد تشهد مزيدا من التخندق إثر التحالفات التي ستعقب ظهور نتائج الانتخابات" اي  من السيئ إلى الأسوأ!!
في جميع دول العالم هناك جبهات معارضة في البرلمان الا في العراق، حيث تشارك جميع الكيانات في تشكيل الوزارة باعضاء اغلبيتهم فاسدين ! و تسمع بين الحين والاخر بان كيان سياسي  ينتقد سياسة وزير من كيان اخر، ولكن وزيره اكثر فساد من الاخرين! اي كما يقول المثل "نفس الطاسة ونفس الحمام"
وفق المعلومات والتصريحات ومنهم الرئيس العراقي "ان الاموال المنهوبة تقدر بالف مليار دولار" وكلنا  نعلم بان هناك اسماء مشتبه بهم ومعروفة للشعب العراقي ومنهم داخل العراق او خارجه مازالوا من صناع القرار العراقي، وان هناك اكثر من عشر دول كانت وجهة الاموال المنهوبة من قبل وزراء او برلمانيين او مسؤولي الاحزاب الاسلامية ومليشياتها ، وأبرزها إيران ولبنان والإمارات والرئيس العراقي"برهوم" يعرف جيدا قبل غيره بان  من نهب"مليار دولار" هم من يحكمون العراق بمليشياتهم وسلاحهم وهم الذين اختاروه"رئيسا"، وسوف يبقى الماء"وسخا" والنائب يبكي.. اما الشعب العراقي ....!! وكل انتخابات وانتم بخير.



86
ام ايهاب تهز حكومة الكاظمي!!


متي كلو


"لا تحزني أمي إن مت في غض الشباب , غدا سأحرض أهل القبور وأجعلها ثورة تحت التراب"
تشي جيفارا

السلاح المنفلد في عموم العراق، والحدود السائبة بين العراق وجيرانه من "الاشقاء" المخلصين”  المؤمنين  الذين زرعوا وما زالوا يزرعون الفتنة الطائفية في ارجائه، قوات تركيا تتمركز  داخل العراق و مازالت تقصف يوميا عمق الحدود العراقية، البطالة تزداد يوما بعد يوم في ارجاء العراق، الاختلاس والرشوة تتوسع يوما بعد اخر،الاغتيال يحصد شباب تشرين ، اطنان من المخدرات تدخل يوميا الحدود المفتوحة للتهريب بكل حرية و كل هذا لم يرهب الحكومة ولم يهزها،  ولا الانفلات الامني يرهب القيادة العامة للقوات المسلحة، مئات الشاحنات تدخل المعابر الكمركية بعيدا عن الرقابة لا ترهب الحكومة، انتهاكات المليشيات في عموم العراق لم ترهب الحكومة، واقتحام المنطقة الخضراء   بالاسلحة  والصواريخ  اليومية  لم تهز الحكومة، والحكومة العتيدة  لم تتخذ اي اجراء ضد هذا الذي يحدث يوميا، ولكن خيمة ام ايهاب الوزني،جعلت السلطات المدنية والعسكرية والمخابراتية  والامنية والميلشياوية في حالة استنفار كبير عندما اعتصمت ام ايهاب بخيمة  صغيرة جلست تحتها امام مبنى محكمة كربلاء،فتقدمت قوة كبيرة من االفوج الرابع  بقيادة ضباط برتب عالية لتسرق هذه الخيمة  بامر من المحافظ  وقائد شرطته لمنع تلك السيدة من الاعتصام بطريقتها الخاصة مطالبة السلطات بالكشف عن قتلة نجلها من قبل ازلام ميلشيات السلطة في العراق وكان في معيتهم عناصر ميلشياوية ملثمة مصرة  على تمزيق تلك الخيمة!! لان تلك الخيمة سبب ازمات البلاد المتراكمة منذ الاحتلال عام 2003 والى الان ولكن ام ايهاب  هذه السيدة المسنة كانت اكثر صلابة منهم  ولم تغادر لانها  ام البطل  فافترشت احد الارصفة قرب المحكمة   وهي تصرخ بوجع بانها لن تتراجع دون الكشف عن القتلة الذين اغتالوا ايهاب بسلاح كاتم الصوت تحت انظار الاجهزة الامنية والتي تدعم المليشيات بسلاحهم وفسادهم وتصفية الناشطين والمتضاهرين الذين يطالبون بعراق جديد خال من اي نوع من انواع الفساد.
قطعة من القماش بطول متر واحد  وامرأة مسنة،منهمكة الملامح ،مجللة بالسواد،  هزت الحكومة وما زالت تهز  جبروتها  وفسادها ومازالوا الملثمين يحومون حول هذه الخيمة الصغيرة لابعادها عن مبنى المحكمة في كربلاء، هذه الخيمة لا تحتوي على سلاح  ولا على مخدرات اومواد مهربة من الجارة الشقيقة المؤمنة  اومواد محرمة دوليا ،  ولا على متفجرات  او عبوات ناسفة او صواريخ او طائرات مسيرة   لقصف  المنطقة الخضراء  او محافظة اربيل، بل  امراة  يطلق عليها اسم ام البطل، وربما هذا اللقب  يقضي مضجهم  لان اسمها  سرق النوم من عيونهم.
ام ايهاب جلست معتصمة  بخيمتها  وفق الدستور العراقي الذي يسمح بالتضاهر او الاعتصام السلمي لكي تطالب بتحريك التحقيق في مقتل  ابنها ايهاب الوزني احد قادة حركة الاحتجاجات العراقية، جلست في خيمتها بالرغم من الحر الشديد الذي يسبب لها الارهاق والاجهاد متحدية القوات الامنية في نصب هذه الخيمة،ام ايهاب  اصبحت قضية  رأي عام وليست قضية  ايهاب الوزني  بل قضيته  ورفاقه  الذين سقطوا  شهداء  على مذبح الحرية .
ام ايهاب تطالب الضغط على الحكومة لتسير التحقيقات التي توقفت باوامر من المليشيات السياسية الدينية، ام ايهاب تطالب بمحاكمة القتلة بالرغم من الاجهزة الامنية  تحتفظ باسماهم! ولكن مازالوا يسرحون ويمرحون امام الجهات الامنية بدون ان يتعرض احد منهم للاعتقال او المساءلة، ولكن ام ايهاب تتعرض للضرب من قبل عناصر الامن! والدفع امام خيمتها ومصادرتها ومنعها من الاعتصام،  بالرغم ان القوات الامنية ليس لديها اوامر قضائية بمصادرة  الخيمة او منع ام ايهاب من الاعتصام !! كما منع الاعلاميون من التقرب من خيمة ام ايهاب لتغطية الاعتصام  ومنعوا التصوير بامر من الحكومة المحلية، كما هناك اعلاميين ومراسلين قنوات تلفزيونية فضائية  رفضوا نقل صرخة ام ايهاب الى قنواتهم بسبب"امنهم الشخصي" !!
ام ايهاب  اعتصمت  لكي تثبت بان مصطفى الكاظمي اسوأ رئيس حكومة  في العراق بعد 2003،  واصبحت  وعوده الكاذبة لا تعد ولا تحصى، ومنها تصريحه  عندما  استشهد ايهاب الوزني  في بيان حكومي  في ايار الماضي"إن قتلة الناشط الوزني موغلون في الجريمة، و واهم من يتصور أنهم سيفلتون من قبضة العدالة، سنلاحق القتلة ونقتص من كل مجرم سولت له نفسه العبث بالأمن العام". وعن استهداف الوزني، أضاف "المجرمون أفلسوا من محاولات نشر الفوضى واتجهوا إلى استهداف النشطاء العزّل، لكن القانون سيحاسبهم مثلما سقط آخرون في قبضة العدالة من قبل".
وسؤالنا الى الكاظمي وفق تصريحاته، من هم الساقطون في قبضة العدالة!! لا احد سمع بان هناك قاتل استهدف ناشط في ساحات الاعتصام او من الاعلامين اعتقل وقدم الى المحاكمة وصدر حكم قضائي ضده، بالرغم من ان الكاظمي شكل اكثر من 36 لجنة تحقيقية  وكل هذه اللجان اخفت الحقيقة بسبب  ضغوطات من الميلشيات السياسية الدينية  للاحزاب الاسلامية وسجلت ضد مجهول ! ومازالت الفوضى تعم محافظات العراق  ومازال السلاح  المنفلت والسائب في ازدياد والاغتيالات في ازدياد والفساد في ازدياد والبطالة في ازدياد، ستبقى خيمة ام ايهاب تهز الطبقة السياسية  والاجهزة الامنية  والقضائية، ورمزا لكل الثوار والمغدورين من رفاق الانتفاضة التشرينية الباسلة وسوف تبقى ام ايهاب ام  بمساحة العراق وقوة شعبه.


87
لغة الاغتيال في عهد صدام والاحزاب السياسية الاسلامية  بعد2003!!

متي كلو

يقول مثل كيني : إذا كان بالمستطاع أن تشتري القاضي ، فلماذا تلجأ إلى المحامي ؟


اعتقلت السلطات العراقية  في فجر يوم 26 أيار سنة 2021، احد قادة الحشد الشعبي"قاسم مصلح " بموجب  مذكرة القاء  القبض الصادرة  من مجلس القضاء الأعلى وفقاً للمادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب ولكن  تم اطلاق سراحه من قبل المحكمة  التي احيل اليها ملف الدعوة من قبل اللجنة التي شكلها مصطفى الكاظمي للتحقيق  معه بعد فترة قصيرة ، لعدم ثبوت الادلة  وفق ما جاء في البيانات التي نشرت في الاعلام ومنصات التواصل الاجتماعي!!
لا يختلف اثنان بان اي قضية لا تحال الى القضاء  من قبل  الدولة او القيادة العامة للقوات المسلحة ما لم تكون هناك ادلة دامغة ولا تقبل الشك وخاصة اذا كانت القضية  تخص شخصية  تابعة لجهة سياسية و"عسكرية" واحد قادة  الحشد الشعبي  للتحقيق معه ، ولا يشك احد بان مصطفى الكاظمي  كان على اطلاع كامل  بالادلة  لتجعله يامر باعتقاله و تشكيل لجنة  تحقيقية مع قاسم مصلح واحالته الى المحاكم المختصة، وفور اعتقاله  هدد عدد من قادة فصائل الميلشيات التابعة للاحزاب السياسية الاسلامية   حكومة  الكاظمي   واللجنة التحقيقية  بالويل واقتحمت هذه الفصائل المنطقة الخضراء وتطويق  منزل مصطفى الكاظمي وبعض المؤسسات الحكومية في هذه المنطقة ولهذا  تدخلت وضغطت هذه المليشيات  لاطلاق سراح المتهم ، لان لو لم تكن تلك الادلة دامغة لما تدخلت تلك الجهات،واصرارها على اطلاق سراحه حتى لو كانت بالقوة وربما فكرت بان تسحب الثقة عن الحكومة عن طريق البرلمان الذي اغلب اعضائه من"الميشليات الحاكمة !!
من خلال المصدر الرسمي الحكومي  اتضح  للشعب العراقي  بان اطلاق سراح  قاسم مصلح ليس  لعدم ثبوت الادلة  كما اشيع لان المصدر  الحكومي كان واضحا  حيث جاء فيه  إن "إطلاق سراح مصلح جاء بسبب ضغوطات على القضاء"، مؤكدا أن "الحكومة قدمت أدلة وتسجيلات تدين مصلح، كما أن هناك اعترافات له (مصلح)، لكن القاضي اعتبر أن كل هذه الادلة  غير كافية"!!  هل يعقل احد بان الحكومة  والقائد العام للقوات المسلحة  يعتقل"احد" بدون ان تكون الادلة دامغة  ولا تقبل الشك، ولكن القضاء العراقي  اخلى سبيل المتهم"بسبب ضغوطات" والرائ العام العراقي يعلم جيدا  من اين جاءت تلك الضغوطات!  جاءت من الفصائل الميلشياوية التي تملك السلطة والمال والسلاح والتي تنفذ اجندة الاجنبي و فرض وجوده على الساحة  السياسية والاقتصادية ، ولهذا انصاع القضاء العراقي لهذه الضغوطات  اي ان فيروس الفساد تسرب بقوة  الى الاجهزة القضائية كما  تسرب الى مفاصل الحياة الاخرى،ولكي يسدل الستارة على  هذه القضية، فاعتقدت هذه الميلشيات بسذاجة  ان  المخرج  بان المتهم كان خارج العراق لابعاد الشبهات حول ذلك ،بالرغم من اعتقال اشخاص اخرين بعد التحقيق مع قاسم مصلح، وسؤالنا هل وجود المتهم خارج العراق  ينفي ضلوعه في الجريمة ! هنا نريد ان نذكر القارئ الكريم بان والدة الشهيد ايهاب الزرفي  عندما اتهمت قاسم مصلح لم ياتي الاتهام اعتباطا  بل ما تفوه به قاسم مصلح بتصفية ولدها امام شهود عيان، اليس هذا دليلا  باتهام مصلح واحالته الى المحاكم المختصة.
نشاهد بين حين واخرمقابلات ولقاءات تلفزيونية مع عدد من المحللين السياسيين في الشان العراقي وتكرار قولهم"لا نشك بالقضاء العراقي"!! ولكن اتضح وثبت  قطعا بان القضاء العراقي اخترقه الفساد من كافة جوانبه، وان هؤلاء الذين لا يشكون بعدالة القضاء العراقي هم من المتملقين والكذابين والمنافقين، لان عندما نقول بان الفساد اخترق كافة مفاصل الدولة  فان القضاء احد مفاصل الدولة واصبحت الاحزاب السياسية الدينية العراقية وميلشياتها تسيطر على القضاء  سيطرة تامة  تماما كما كانت اجهزة  المخابرات العراقية و الامن الخاص في العهد البائد تسيطر على قرارات المحاكم  وتختال  المعارضين في الداخل والخارج!!
المعيب والمخجل بان يصدر بيان من جهة رسمية بان الادلة التي قدمتها الحكومة لا تدين المتهم، ولكن اذا لم يكن هو الذي قام بتصفية الزرفي وفاهم الطائي، اكيد احد ازلامه، وكما نعلم بان جميع رؤساء العصابات في العالم  تختال وتصفي الاخرين عن طريق ازلامها وليس بالضرورة ان تكون هي المنفذة، وسؤالنا  هل ان صدام حسين اغتال حردان التكريتي في الكويت عام 1971 بيده ام عن طريق ازلامه ؟ هل طرق صدام حسين  باب دارالقيادي الكردي  صالح اليوسفي ليسلمه طرد بريدي  لينفجر بعد ثواني  ويقع صريعا في منزله ؟ هل قام صدام حسين باغتيال المعارض طالب  السهيل في لبنان من مسدسه ام عن طريق ازلامه !!هل ذبح صدام حسين فؤاد الركابي بسكين في سجن بعقوبة  ام عن طريق ازلامه! هل اغتال صدام حسين عبد الكريم الشيخلي وزير الخارجة الاسبق،  ام عن طريق احد ازلامه عام 1980وهناك اسماء كثيرة اغتالهم ازلام النظام السابق ومنهم محمد باقر الصدر عام 1999 وناصر الحاني وزير الخارجة الاسبق والمئات من الشيوعيين والبعثيين المناوئين للسلطة انذاك.
ان لغة الاغتيال كانت لغة التعامل في النظام السابق مع المعارضين وكل من ينادي بالحرية ولهذا نرى ان الاساليب التي استخدمها صدام حسين لتصفية معارضيه، فان احزاب السلطة العراقية بعد 2003  تستخدم نفس الاساليب وربما ابشع واكثر قسوة، وخاصة مع الاعلاميين  والنشطاء  في ساحات الاعتصام  و شباب ثورة تشرين الخالدة لاسكاتهم وانهاء ثورتهم وعشرات من الاعلامين والنشطاء.
ان اساليب القمع التي تمارسها الاحزاب السياسية الاسلامية العراقية بحق الاحرار من ابناء الشعب العراقي لم تعد تنطلي على احد والحقائق اصبحت واضحة للجميع، بانها المهيمنة على الساحة السياسية والاقتصادية  ودور الحكومة ليس سوى تنفيذ اجندة هذه الاحزاب، وتصريحات ووعود  مصطفى الكاظمي الكاذبة المتكررة  نتج عنها ازمة ثقة بينه وبين الجماهير العراقية التي كانت  تنتظر منه العمل من اجلها ولكن الكاظمي اصبح حاله كحال اي  نائب  فاسد  في برلمان مزيف ، ولكن لا زالت تلك الجماهير تعول على استمرار انتفاضة شباب تشرين ليقتحموا"الخضراء" كما اقتحم شباب رومانيا مقر رئيس البلاد  نيكولاي شاوشيسكو عام 1989 واللبيب بالإشارة يفهم !!     

88
جنين بلاسخارات و إسماعيل قاآني .. هَزُلَت !!

 متي كلو

"مصيبة كبرى عندما لا يُفرّق السياسي بين الخيار الاستراتيجي والخيار باللبن .. عندها لن ترى أي فرق بين السُلطة والسَلَطة"
محمد الماغوط

جنين هينس بلاسخارات.. رئيسة بعثة الامم المتحدة في العراق"اليوماني" تثير بين فترة  واخرى ضجة في الشارع العراقي، وخاصة تصريحاتها التي  يعتبره الكثيرين تدخلا سافرا في الشان العراقي ونقلها صورا غير حقيقية عن المشهد العراقي، ولاول مرة نرى صورها واحاديثها تتزاحم فيها صفحات الصحف ومنصات التواصل الاجتماعي  بخلاف من سبقوها في هذا المنصب وحتى ما ترتديه من ملابس !! وهناك من يطالب بطردها من بغداد لانها تجاوزت مهام وظيفتها وخاصة لقائها بشخصيات عسكرية وقادة ميليشيات عراقية وجهات لا تمتلك اي سلطة قانونية حكومية رسمية  وعليها علامات الاستفهام ومثيرة الجدل مثل لقائها مع رئيس كتائب "حزب الله" عبد العزيز المحمداوي الملقب بـ "أبو فدك"، وهذا ما اكده  بيان" هيئة الحشد الشعبي" التي تضم فصائل موالية لإيران، ومنها كتائب "حزب الله" و"العصائب" و"النجباء" و"بدر" و"كتائب علي بن أبي طالب" و"الخراساني" وغيرها، جاء فيه أن عبدالعزيز  المحمداوي استقبل بلاسخارت في مقر الهيئة ببغداد!! مع العلم بان فصيل"حزب الله" مصنف على قائمة الإرهاب الأميركي وجدير بالذكر بان ثوار تشرين اطلقوا لقب الخالة على جنين بلاسخارت  ولقب الخال على"ابو فدك" ووصف البعض ما تقوم به خارج السياقات الدستورية وعدم استحصال الموافقات الرسمية للدولة وخاصة عند اقتحام  المنطقة الخضراء من قبل فصائل الحشد الشعبي   ولقائها مع مسؤولين عسكريين سبق واصدروا اوامر لاقتحام المنطقة  الحكومية لاطلاق سراح  قاسم مصلح  والمتهم وفق المادة 4 ارهاب ولم ترد على تفسيرات الحكومة  بهذا الصدد لدرجة اشعلت غضب الشارع العراقي بصورة واسعة ! بحيث سبق وان  طالب المنتفضون بطردها عندما غردت على حسابها الخاص بانتقادها ثوار تشرين بقطع الطرق وتعطيل البنية التحتية الحيوية في بغداد والمحافظات الاخرى  وكذلك عندما احتشد مغتربون عراقيون في بروكسل عاصمة بلجيكا   في وقفة احتجاجية للمطالبة  بطرد جنين  بلاسخارات وتغير موظفي البعثة في العراق مع العلم بان ميثاق الأمم المتحدة ينص بعدم التدخل في شؤون البلد بموجب المادة الثانية الفقرة السابعة(2/7) والظاهر بان "الخالة" همشت هذه المادة !! 
اما الشخصية الثانية التي لها حرية التجول واللقاءات والاجتماعات  مع شخصيات غير رسمية في العراق بدون علم الدولة و بحماية  مرافقين مدججين بانواع الاسلحة ، هو السيد إسماعيل قاآني قائد فيلق القدس لحرس الثورة الاسلامية والذي له دور بارز في كافة مفاصل الدولة  وعلاقات وثيقة مع  عشرات من الميليشيات  المسلحة!! كما تثير لقاءات جنين بلاسخارات جدلا واسعا في الساحة العراقية، كذلك تثير لقاءات إسماعيل قاآني  جدلا واسعا في الشارع العراقي، حيث الزيارات المتكررة ( خرّي مرّي )* مع  زعماء مليشيات مسلحة   والبحث معهم في شؤون العراق السياسية والعسكرية و بادق التفاصيل والعلاقات الخارجية والداخلية العراقية  اضافة الى شؤون الميلشيات  وسلاحها  واطلاق الصواريخ!!وعملها وتحديد موقفها مع الحكومة!! والمتابع للساحة السياسية العراقية، يعتبر إسماعيل قاآني او قبله الممثل الرسمي لايران في العراق  ويحمل كل الصلاحيات في التجول بحرية اكثر من  حريته من التجول في طهران او المدن الاخرى في  وطنه ايران!! لان عندما يتجول في ايران لابد ان يستحصل على امر اداري بايفاده  في مهمة رسمية  اي على موافقات من قادته  ولكن في العراق لا يحتاج الى موافقة احد من المسؤوليين، ضاربا عرض الحائط  هيبة الدولة العراقية ودستورها وبروتوكالاتها  مع العالم ! والمضحك المبكي بان الكثير من زيارات إسماعيل قاآني غير معلنة وسرية وكثير من الاحيان تعقد في منازل  قادة المليشيات السياسية الدينية  ومنها الاجتماع الذي عقد في منزل زعيم تحالف الفتح هادي العامري بمنطقة الجادرية المحاذية للمنطقة للخضراء، من بينهم زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، والقيادي البارز في ميليشيا كتائب حزب الله عبد العزيز المحمداوي"أبو فدك"  وهذا لا يثير الاستغراب عند المواطن العراقي فقط  ولكن في العرف الدولي هو انتقاص للدولة ودستورها!! و ربما يسال احدهم ، اين الكاظمي من هذا كله، والاجابة بان الكاظمي اخذ بنصيحة قيس الخزعلي  عندما قال له غلس، فغلس، ومازال مغلس!!
والسؤال هنا الذي يطرح بقوة، اذا كانت الحكومة العراقية تسمح بالتدخل الخارجي في شؤونها الداخلية! فكيف تستطيع الحفاظ على سيادتها وهذه السيادة تسلب من الاخرين من الخارج او الداخل! وهذا التدخل يعتبر هو احد الاسباب في عدم استقرار البلد  وظهور الصراعات الطائفية والمذهبية بين حين واخر، وسؤال اخر، هل سمع احدنا بزيارة مسؤول او وفد عراقي  الى ايران بلقائه جهة او شخصية ايرانية  غير رسمية بدون علم الحكومة الايرانية! هل يستطيع احد المسؤوليين العراقيين بزيارة الاحواز العربية او احد ثوارها! وهل يستطيع  ان يتدخل في الانتخابات البرلمانية او الرئاسية في الشقيقة "ايران".
ان هذه التدخلات خلال ثمان عشرة سنة كانت بسبب اخفاقات و فشل الحكومات المتعاقبة في الحفاظ على استقلالية القرار العراقي لانها رهينة الاجندة الخارجية  ورسم سياسات العراق في مطابخ الاخرين ! ولا يخطأ اثنان بان هذا الانفلات  يستمر ولكن ما زال العراقيون بكافة اطيافهم ومذاهبهم  و معتقدائهم، ينتظرون  الامل من خلال ثورة تشرين الشبابية  .. ولابد بانتصارها  مهما  تعددت اساليب الميلشيات الحزبية  البوليسية لتصفية الثوار وقمع ثورتهم.

•   يفسر المثل بانه المكان الذي لايعرف فيه الداخل من الخارج فيقول الناس هذا المكان خري مري . والمقصود به الدخول والخروج من غير إستئذان أو نظام. .





89
الكاظمي و- تيتي تيتي-!!!

متي كلو


"لكلّ داء دواء يستطاب به الا الحماقة أعيت من يداويها"
المتنبي

في جميع الاحزاب العالمية، سواء كانت يسارية او يمينية وحتى المتطرفة او الوسطية او العلمانية او الحكومات في انحاء العالم المتحضر عندما يلقي القبض على احد اعضاء الحزب او الحكومة او مسؤول قيادي بتهمة جريمة قتل او اختلاس اومشارك او داعم للفساد مهما كانت نوع التهمة صغيرة ام كبيرة ، تبادر قيادات الحزب او الحكومة باصدار شجب لما قام به هذا المسؤول او القيادي ولكن في العراق الجديد قامت بعض قيادات الاحزاب السياسية ومليشياتها المسلحة باصدار بيانات اوتصريحات بشجب اوامر القاء القبض الصادرة من المحاكم المختصة بحق القيادي قاسم مصلح الخفاجي ،قائد عمليات الانبار في قوات الحشد الشعبي والتسريبات المنتشرة عنه على مواقع التواصل الاجتماعي ومنها الصحافة ، حيث يعد واحد من ابرز المتهمين بقتل المتظاهرين العراقيين في ساحة التحرير بالعاصمة بغداد والمدن العراقية الاخرى التي انتفضت ضد رموز وقوى الحكم في العراق، وبجدير بالذكر بان اعتقال قاسم مصلح تم وفق المادة 4 امن قانون مكافحة الارهاب في 21 ايار 2021 واتهامه باغتيال ايهاب الوزني وقبله الناشط فاهم الطائي، نعم بدلا من ان تصدر هذه الاحزاب بيانات تأييد للقضاء العراقي وهيبة الدولة، استنكرت هذا الاجراء وطوقت فصائلها المسلحة المنطقة الخضراء وتوعدت بالمزيد وصرح احدهم قائلا"سيتم لإفراج عنه في الساعات القادمة وستقوم الهيئة بردع الجهات التي تحاول خلط الأوراق" ،اما قيس الخزعلي قائد مليشيا"عصائب اهل الحق" فصرح قائلا بان اعتقال قاسم مصلح هدفه تأجيل الانتخابات البرلمانية كما نشرت قنوات تابعة لبعض المليشيات على مواقع التواصل الاجتماعي انباء عن اصدار "ابوفدك رئيس اركان هيئة الحشد الشعبي "امر باعتقال احمد ابو رغيف وكيل وزارة الداخلية !! اما"السذاجة" عندما نشرت وكالة فارس الإيرانية للأنباء خبرا يقول إن اعتقال مصلح كان بسبب أنه "منع رتلا أميركيا من دخول الأنبار قادما من سورية" والجميع يعلم بان القوات الأميركية لا تدخل الأنبار عن طريق سوريا، مع العلم بان اعتقال قاسم مصلح جاء بامر قضائي وليس اعتقال عشوائي ولم يخطف او يغيب كما تفعل الاحزاب السياسية الدينية منذ 2003 والى الان!! كما طالب بعض المتحدثين باسم تلك المليشيات بعدم"شرعية" لجنة التحقيق بل باحالة قاسم مصلح الى لجنة تشكلها قيادة الحشد الشعبي، اي لجنة تطلق صراحه بعد دقائق وليس ساعات وكما يقول المثل"عصفور كفل زرزور واثنينهم طيارة"!وتنسى اللجنة والمتهم!!
من خلال هذه اللقاءت التلفزيونية ، ظهر احدهم في احدى القنوات التلفزيونية ليقول بان40 سيارة عليها أحادية كانت تابعة لجبهة المقاومة والممانعة وليست تابعة للحشد ! ونسى هذا المتحدث بان السيارات كانت تحمل شعار الحشد الشعبي والسؤال الذي يطرح نفسه،هل ان جبهة المقاومة والممانعة لها الحق باقتحام اي منطقة في العراق بدون رادع ، ام كانت في طريقها لاخراج الامريكان من قاعدة عين الاسد او استعادة الجزر الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وجزيرة أبو موسى من المحتل الايراني!!ام لدعم حماس في غزة !! ليس كل ذلك بل استعراضا لعضلاتها استنكارا لاعتقال احد المتهمين باغتيال نشطاء عراقيين !! " اليس من المعيب بان يحاصر فصيل"عسكري" منزل القائد العام للقوات المسلحة في وسط العاصمة ،اليس هذا خرقا او تمردا على ا الدولة و لقوات المسلحة وقيادتها! ام ان قرارات القيادة العامة للقوات المسلحة لا تشمل الحشد الشعبي!
بالرغم من ان احد قادة الكيانات السياسية الدينية المهمينة على الساحة السياسية وهو زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم صرح قائلا إن "كل العراقيين سواء في معيار المساءلة القانونية، ويجب احترام قرارات مؤسسات الدولة وعلى رأسها السلطة القضائية التي ينبغي أن تسري قراراتها على الجميع بلا استثناء ليأخذ كل ذي حق حقه"، كما اكد النائب بدر الزيادي عن التيار الصدري باجراءات الكاظمي قائلا" اذا كان كل شخص يرفض تنفيذ الاوامر القضائية، وبعضهم من تقف خلفه عشائر كبيرة، فهذا معناه أننا سنذهب للفوضى، لكن يجب ان يكون القانون فوق الجميع"واضاف، ان اوامر قبض بحق شخصيات اخرى كان من المفروض ان تنفذ، لكن تأخرت بسبب الاحداث الاخيرة،"
لكن  يخطأ من يقول بان الحشد الشعبي لم يساهم في تحرير المناطق التي سيطر عليها ﺗﻨﻈــﻴﻢﺍﻟﺪﻭﻟــﺔ ﺍﻹﺳــﻼﻣﻴﺔ في ﺍﻟﻌــﺮﺍﻕ ﻭﺍﻟﺸــﺎﻡ "داعش" في عهد حكومة نوري المالكي! وكانت سندا للقوات المسلحة والامنية والشرطة الاتحادية والبيش مركة وطيران التحالف الدولي وما قدمته من تضحيات وشهداء في سبيل ذلك، كما يخطأ من يقول بان فصائل من الحشد الشعبي لم تقوم باعمال سلبية بعد التحرير ويخطأ من يقول عدم مشاركتها مع الاجهزة الامنية في التصدي المتظاهرين في ساحات الاعتصام في بغداد وبقية المحافظات بالذخيرة الحية وقنابل المسيلة للدموع اضافة الى عمليات الخطف ولا يخطأ من لا يتهم المكاتب الاقتصادية التابعة لفصائل الحشد الشعبي في الموصل وهي كتائب الإمام علي والعصائب وسيد الشهداء وولائيون والنجباء وعلي اكبر وبدروبابليون وغيرها وعن طريقة عمل هذه المكاتب تستحصل الأموال عن طريق الإتاوات والسيطرات والابتزاز وبعض المشاريع الاستثمارية التي استحوذت عليها وهذا ما اكدته تقارير حقوق الانسان للامم المتحدة والعراق.
اصبح اليوم مصطفى الكاظمي امام مفترق الطريق، اما ان يستمر باعتقال قتلة المتظاهرين واختطافهم وتقديمهم للمحاكم الخاصة وتحكم بالعدل والشفافية والتصدي للمليشيات المنفلتة التي تسيطر على الساحة السياسية والاقتصادية في البلد ووضع الحد لهذا الفساد الذي تسرب الى كافة مفاصل"الدولة" واعادة هيبة الدولة بكل ما تعني هذه الكلمة من معنى اي دولة مؤسسات وقانون يسري على الجميع بعيدا عن المذهبية والدينية والطائفية وبعيد عن المصطلح "الاكثرية والاقلية"، او ان لا تكون اللجنة التي شكلها الكاظمي للتحقيق مع قاسم مصلح، مجرد لجنة قرارتها تدفن في مقبرة الحقيقة،لانها تصدر بامر من قادة المليشيات ويستمر القتل والترهيب والتغيب بحق كل من ينادي بالمواطنة و بحياة حرة كريمة وحينها نقول للكاظمي" تيتي تيتي مثل ما رحتي جيتي"*

• يضرب المثل للذي يعمل ويبذل جهدا كبيرا بالذهاب والاياب لعمل ما ولكنه يعود كما ذهب بدون فائدة فيقال من باب التندر” تيتي.. تيتي، مثل ما رحتي جيتي"

90

عزيزي الدكتور عبدالاحد
أشاركك الرأي في تشتت الشباب حاليا، ولكن عزمهم على التحدي  يجعلنا ان نضع امالنا في هذا العزم على التغير الذي لابد منه،
اسعدني مروروك الراقي ، لك مني اجمل باقات الشكر والتقدير. 

91
الاخ ناصر عجمايا
تحية طيبة
شكرا لمرورك.. وتاكيدك لما كتبته هو  هم و وجع العراقيين جميعا.
لك مودتي

92

من قتلني؟ لمن السؤال!!

متي كلو

"للأسف لا يمكن التخلص من الأوغاد عن طريق الانتخابات، لأننا لم ننتخبهم أصلا"
نعوم تشومسكي

منذ انطلاقة الشباب في انتفاضتهم الرائعة تشرين الاول/ اكتوبر 2019 من ساحة التحرير وانتقلت شرارتها الى ساحات مدن العراق كافة ، ضد الفساد والمحاصصة واحزابها السياسية الدينية المقيتة، حيث استطاعوا  ان يسقطوا حكومة عادل عبدالمهدي، واملهم في استقبال حكومة نزيهة تلبي مطالبهم في العيش بحرية  والقضاء على الفساد والتمتع بخيرات  بلدهم ، ولكن بدلا من تاليف حكومة تخدم الشعب، اتت الاحزاب السياسية الدينية بحكومة  اسوأ من الحكومات السابقة  بالرغم من تعهد رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بتحقيق العدالة للنشطاء الذين قتلوا او تعرضوا لتهديد من الجماعات المسلحة المدعومة من ايران ولكن حكومته غضت النظر عن الفساد وعن عمليات الاغتيالات و الاختطاف بحق النشطاء والصحفيين والاعلاميين الذين يطالبون بعراق جديد بعيدا عن الفساد والمحاصصة وحصر السلاح بيد الدولة.
ومنذ تولي مصطفى الكاظمي رئاسة الحكومة، شهد العراق اغتيال العشرات من النشطاء السياسيين والمتظاهرين وتعهد بالكشف عن القتلة والمتورطين  عن طريق تشكيل لجان تحقيقية  حيث بلغ عددها اكثر من 35 لجنة تحقيقية تعمل "بشفافية" لمواجهة التحديات  التي منها السعي لتحديد المسؤولين عن مقتل المتظاهرين وبدلا عن  الكشف عن هؤلاء القتلة  اصبحت تلك اللجان تسوف القضية لصالح الاحزاب السياسية الدينية المهمينة على الساحة  العراقية بكل مفاصلها ولم تكشف اللجان عن اي ملاحقة "قضائية " حتى الان ، ومازال مصطفى الكاظمي يصرح  بين حين واخر بانه سوف يكشف عن الحقيقة  منذ اغتيال الصحفي  والباحث والنشاط السياسي  هاشم الهاشمي.
وبالامس خرج المتظاهرون في 25 تشرين الاول / اكتوبر2021  في   ساحتي النسور والتحرير، وكذلك في محافظات أخرى من البلاد.  وهم يحملون صور الذين اغتالوا في عهد حكومة مصطفى الكاظمي، ومطالبين بالكشف عن القتلة،و  تنادي بمحاسبة المسؤولين عن الاغتيالات ولكن حكومة مصطفى الكاظمي كانت لهم بالمرصاد وكان التضيق ظاهرا على  الاعلاميين وتهديدات غيرمباشرة من مسؤولين امنيين في العاصمة بغداد ومحافظة ذي قار لمنعهم بتغطية  الاحتجاجات ومحاولة منع تمدد موجة التظاهرات الى مدن العراق الاخرى وكلنا نعلم في الفترة الاخيرة بهجرة عشرات الناشطيين والاعلاميين الى مدن اقليم كردستان العراق وبعضهم غادر العراق!
قبل التظاهرة  الاخيرة غرد مصطفى الكاظمي  قائلا: "دعمنا حرية التظاهر السلمي في العراق، وأصدرنا أوامر مشددة بحماية التظاهرات وضبط النفس ومنع استخدام الرصاص الحي لأي سبب كان..".ولكن  اجهزته الامنية تحولت الى اجهزة قمعية واستقبلت المتظاهرين  بالرصاص الحي وقنابل مسيلة للدموع لتفريق هؤلاء الذين يطالبون بالكشف عن العصابات التي تخطف وتقتل النشطاء و الافراج عن ناشطين تزج بهم السلطات الامنية في معتقلات لا تقل بؤسا عن معتقلات العهد الدكتاتوري البائد! وهنا ظهر احد اوجه الكاظمي الحقيقية التي يظهرها بين حين واخر في الكذب والنفاق والخداع  وتنصله من وعود بوقف الاعتقالات وملاحقة مليشيات الاحزاب السياسية الدينية التي تشارك بالعملية السياسية والكشف عن القتلة والتي تشير اليها اصابع الاتهام ، وسكوت مصطفى الكاظمي  هو ارضاء لتلك المليشيات وقادتها،   وهو يعلم  جيدا  بان تلك المليشيات  هي التي تصفي  النشطاء  بين حين  واخر ومنهم   هاشم الهاشمي الذي صرح في حينها  الناطق الرسمي  لرئيس الوزراء "أن قوات الأمن تعرفت على قتلة الهاشمي من خلال ضبط دراجتين ناريتين في منطقة بالعاصمة بغداد، مشيراً إلى التعرف على اثنين من الأشخاص كانا يستقلانهما في عملية الاغتيال" ومازل الشارع العراقي ينتظر عن نتائح هذا التصريح!!
كان شعار التظاهرات الاخيرة  الذي ردده المتظاهرين  في العاصمة بغداد او كربلاء او الناصرية وباقي المدن الاخرى  وهم يرفعون صور صحفين ونشطاء اغتالتهم ايادي عناصر المليشيات هو "من قتلني" اشارة الى اغتيال النشطاء في الحراك الشعبي منذ 25 تشرين الاول 2019 والذي بلغ عددهم اكثر من 800 شهيدا  وإصابة أكثر من 27 ألفاً، في وقت لم  يستطيع "قضاة" السلطة  او لجان  مصطفى الكاظمي او اعضاء حكومته  الكشف عن الجهات المتورطة  في هذه الاغتيالات وفي الحقيقة ان كل اللجان التحقيقية  لم تعلن عن هوية  الجناة خوفا على مناصبهم  ومصيرهم !! واولهم مصطفى الكاظمي وزمرته من الوزراء !!
"من قتلني" سؤال طرحه المتظاهرون  للرئاسات الثلاثة من  رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوصي واعضائه وحكومة مصطفى الكاظمي واعضاء وزارته، ولا يختلف اثنان بان هؤلاء  جميعا يعلمون  جيدا من الذي يقتل  ومن الذي يخطف ومن الذي يسرق ومن الذي يحمل السلاح المنفلت ومن هي الجهات التي يرتبط بها القتلة! ولكن هؤلاء جميعا وضعوا عصبة على اعينهم واغلقوا اذانهم واقفلوا شفاهمم ورفعوا شعارا موحدا" الصمت.. الصمت .. الصمت.." لكي يستمروا هؤلاء القتلة  بافعالهم الشنيعة وهذا هو صمام الامان لكي تبقى الرئاسات الثلاثة ومن يقبع في سلاتهم  في مناصبهم وعلى استمرار فسادهم لانهم جزء  لا يتجزأ من الفساد الذي دخل الى مفاصل حياة العراقي منذ 2003 والى الان ! نعم هؤلاء جميعا مشتركين  بالفساد، ولا يستثى احد منهم .
اذا كان احد من هؤلاء ان يستثى حاله  من هذا الفساد  فاولهم  رئيس الجمهورية  و يعلن استقالته ويغادر الى مسكنه ويسجل له موقف ايجابي  في سجله السياسي،  وكذلك اي عضو من اعضاء البرلمان العراقي بدا من محمد الحلبوصي ونوابه، وكذلك مصطفى الكاظمي وكافة اعضاء مجلس وزارته، على كل واحد من هؤلاء عليه اعلان استقالته ليستثنى من هذه الجرائم وخلاف ذلك يعتبر كل واحد منهم عنصرا ضليعا في عمليات القتل والخطف والفساد، واذا يعتقد احد من هؤلاء بانه يفلت من عقاب  الشباب الثائر فهو خاطئ  لان اصرار  الشباب  على تغير الواقع  لن يثنيهم  رصاص المليشيات الدينية ، لان انتفاضة تشرين لم تخمد ولن تقف ولابد ان تنتصر.



93
عزيزي يوحنا بيداويد

متى كانت اخبار  سارة  تحت قبة البرلمان، منذ الاحتلال والى الان !!!!

94
عزيزي وليد بيداويد
اولا شكرا لمرورك  وثانيا لسردك هذه الحكاية التي كنتم شاهدا عليها، لانها من حكايات بعض رجال الدين الذين اصبحوا  بعيدا عن كل القيم الانسانية واصبحوا تجارا  باسم الدين ونسوا كل ما تعلموه او استمعوا اليه في دراساتهم، لا نريد ان نعقب اكثر من ذلك  ولكن ما نرجوه ان يستيقظوا  من سباتهم وان يعلموا بان هذه التصرفات تؤدي الى تسرب ابناء رعيتهم  عن كنيستهم والحديث فيه اصبح مؤلما  وموجعا ..
تحيتي


95
 د.وعدالله عزيز
شكرا لمرورك البهي ، اننا نعتب على الكل، نعم خاصة زملائه.

96
الاب والاديب بيوس عفاص وصمت الرئاسة!!

متي كلو

"أسوأ الْعُقُول هِيَ مِن تَحَوَّل الإخْتِلَاف إلَى خلاف"
ويلْيام شكسبير

الاب والاديب بيوس عفاص موصلي  الهوى والروح ،شاب في الثمانين من عمره "ولد في الموصل في 19 تموز1939" وكاهنا منذ 59 عاما  10" حزيران 1962" هذا الرجل يتميز بسعة اطلاعه وكثرة قراءاته،انه قامة ثقافية وادبية وضع عدة مؤلفات وترجم كتب اخرى اصبحت مصدرا للباحثين، واحد مؤسسي مجلة الفكر المسيحي التي كانت واسعة الانتشار منذ تاسيسها في عام 1964 لغاية تسليمها عام 1995 للاباء الدومنيكان، اسس دار بيبليا للنشر و مركز الدراسات الكتابية،  ينكب هذا الرجل  على الكتب باحثا،متفحصا، منقبا، ليرفد قرائه بكتب جديدة وذلك في غرفة من غرف دار لابرشية كنيسته في بلدة عنكاوة في العراق، هذا الاديب لم يقترف جرما بحق كنيسته ولم يقترف عملا مخلا بالشرف ولم يكتب كلمة اعتقدها الاخرون هرطقة،ولم يهاجم احد بكلمات نابية لا تليق بمقامه،  هذا الرجل  اضافة باصابته بمرض اسمه هوس القراءة او داء المثقفين، و مصاب بمرض ثاني اسمه مرض البحث والتاليف، جلساته مع اصدقائه ثقافية وادبية ولكن من عيوبه انه اختلف في رؤيته واراءه مع احدهم  وهذا الاختلاف  اتخذه المطران نثنائيل نزار سمعان رئيس ابرشية عنكاوة خلافا معلنا حربا شعواء  ونحن في القرن الواحد والعشرين الذي اصبح فيه  حق الاختلاف ميزة حضارية  وتبادلها اصبحت حرية للنقاش وتبادل الاراء بكل شفافية واصبح عدم الغاء او اقصاء الغير حالة من الرقي في الثقافة والمنطق  والحياة العامة والظاهر ان المطران لا يملك سلطة العقاب ومحاكمة  هذا الاديب او زجه في السجون  كما كان يفعل البعض في القرون الاوسطى ولكن اقسى شيئ عمله هو  طرده  في ليلة العيد من غرفته ومكتبه  وصومعته في دار الابرشية والتبرير الحاجة الماسة  الى هذه الغرفة اللغز!
ان ما مارسه المطران بحق الاديب بيوس عفاص لا يقل عما مارسه تنظيم الدولة الاسلامية"الدواعش" بحق المسحيين عندما سيطر على مدينة الموصل وسهل نينىوى!  الدواعش طردوا المسيحيين من دورهم والمطران طرد مسيحي من غرفته!!
بدلا من يقف هذا المطران احتراما واجلالا لقلم هذا الاديب، ويكرمه في عيد المحبة  والسلام  بل قام بطرده في ليلة ليلاء!  طرده في يوم يحتفل فيه العالم بقدوم عام جديد ملئ بالمحبة والمسرة ويصافح احدهم الاخر، ولكن هذا المطران احتفل بطريقة غاية في الغرابة وبعيد عن كل ما يجب ان يؤمن به امام الملأ ولا اشك بان موعظته في العيد كانت تحتوي ما جاء في الكتاب المقدس (على الأرض السلام وفي الناس المسرة)! فهل العمل الذي قام به المطران فيه شيئ من السلام او المسرة، وكيف صافح المطران ابناء جلدته وهو يطرد  علم من اعلام كنيسته في ليلة يحتفل العالم فرحا، وكيف ترجم ما تعلمه  في حياته الكهنوتية  الى قلب قاس بدون رحمة لرجل كبير السن! لا اشك بان ما فعله بعيدا كل البعد عن ما تعلمه في دراسته ،نعم بعيد كل البعد عن القيم الانسانية، ونهمس في اذني المطران بان زمن سياسة الاقصاء والالغاء اثبتت فشلها وعقمها في الحياة  ونحن اصبحنا قرية صغيرة بفضل التكنولوجية الحديثة وليس هناك ما يمكن اخفائه والرسالة التي نشرها حول الحادث الاب بيوس عفاص خير دليل على ذلك.
اكتب مقالي هذا ليس دفاعا عن كاهن، بل  دفاعا عن اديب ومثقف وكاتب وقامة اعطت الكثير للمكتبة امتدت اكثر من خمسة عقود كما اعطى الكثير من وقته وفكره وقلمه وصحته  ، ويمضي اكثر من شهر على هذه الواقعة او هذا الاجراء التعسفي بحق رجل ،نعم  اكثر من شهر ورئاسة كنيسته  لم يصدر عنها اي توضيح  حول هذا الاجراء،! كما لم يصدر المطران اي توضيح لما حصل!!هل هذا يعني بان اجرائه  جاء بموافقة رئاسة  كنيسته ام ان اجراء  المطران ليس من حق الرئاسة التدخل   بعمله!
على رئاسة كنيسة الاب بيوس عفاص ان لا تهمل هذا الاجراء وكذلك رسالة الاب بيوس عفاص التي نشرها على صفحته على الشبكة العنكبوتية والتي ورد فيها بعض الاتهامات التي وضعت المطران في موقف لا يحسد عليه ومنها ما جاء عن المطران " انتخبه اساقفة لم يبحثوا عن ماضيه غير المشرق"و" القادم من لندن والذي ابتلى به ابناء وبنات هذه الابرشية"!! واضعا علامات استفهام على طاولة الرئاسة وعلى القارئ التعليق على  الجملتين المحصورتين بين الاقواس،لانها تعني الكثير!
بعد هذه الحادثة، اصبح الجميع من زملائه وقرائه بانتظار توضيحا وعدم ترك الامر بهذا الشكل الغامض، لان الغموض يصبح مرتعا خصبا للتعليقات المتضاربة وانواع التكهنات! الجميع بانتظار ايضاح لان الحكمة ليست بالصمت دائما!!


97
عزيزي الدكتور عبدالاحد دنحا
لك التحايا معطرة بخالص المودة لمرورك البهي

98
عزيزي وليد بيداويد
تبسم الحروف لروعة مرورك
 تحيتي وتقديري

99
لجنة السيد مقتدى الصدر واغتصاب  العقار المسيحي !!
 
متي كلو
 
"حديثهم شئ والحقيقة شئ آخر"
 
اصدر رجل الدين وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بيانا اعلن فيه تشكيل لجنة خاصة من اعضائها حاكم الزاملي (1)و عون ال النبي(2)  لتلقي شكاوي المسيحيين حول عقاراتهم المغتصبة،بالرغم من بعض"وجهاء" المسيحيين قد اسرهم واسعدهم هذا الخبر ظنا منهم بان هذا البيان هو العصا السحرية الذي  يعيد املاكهم وعقاراتهم ، كما ايده بعض الشخصيات المسيحية، والسؤال ما هي الطرق او الخطوات التي تقررها اللجنة لإلزام الحكومة لتنفيذ قرارات هذه اللجنة"العتيدة"!
ان اغتصاب عقارات المسيحيين واملاكهم بدأ  منذ احتلال العراق في عام 2003 وخاصة عقارات الذين غادروا العراق عندما اصبح القتل على الهوية، والتسيب الامني وفقدان سلطة الدولة  وتدخل المليشيات المسلحة الاسلامية في كافة مفاصل الدولة  وخاصة القضائية والتي كانت من المساهمين في الاستلاء على تلك العقارات  وبالرغم من مناشدات‎ اصحاب العقارات باسترجاع املاكهم ولكن لم  يصغي اليهم احد من الحكومات المتعاقبة وكلما علت اصوات المطالبة باسترجاع املاكهم ازداد اغتصاب املاكهم  من قبل اشخاص متنفذين في السلطة او  من  قبل احزاب دينية ومليشيات خارجة عن القانون وخاصة  في مناطق الدورة والكرادة في بغداد  ولكن الاجهزة الامنية بقت عاجزة عن وقف هذا الاغتصاب  وربما  تكون هي التي ساهمت في هذه الجريمة .
هناك عقارات لمسحيين عراقيين تم بيعها قسرا وبشكل رسمي في دوائر الطابو ولكن باسعار بخسة  لانتقال اصحابها الى مناطق بعيدة عن الصراعات الدينية التي تسود المنطقة،او مغادرة العراق نحو بلدان عربية او غربية مختلفة  وهذا مما سهل  عمليات الاستلاء على منازالهم وممتلكاتهم ، وهناك عقارات تم بيعها بطرق واساليب مختلفة بحيث وجهت اصابع  الاتهام الى مليشيات دينية مسلحة  تورطت  بتزوير الاوراق الخاصة بالملكية  لاشخاص اخرين هددوا  اصحاب الاملاك واجبارهم على البيع باقل من نصف الثمن الحقيقي او ربما يصل الى 25% من السعر تخلصا من ترهيب صاحب العقار  بخطفه او قتله وهذا ما حصل فعلا للكثيرين !وتجري عملية نقل الملكية في دوائر الطابو امام الجهات الحكومية، وبحضور صاحب العقار للتنازل او الاستغناء عن حياته!
لا يخفى على الجميع بان الكثير من المسيحيين الذين غادروا العراق، تركوا املاكهم مستاجرة  او مغلقة ومؤمنة لدي "اصدقاء العمر" او "جيران العمر"  ولكن هؤلاء الاصدقاء او الجيران قاموا بالاستلاء على تلك الاملاك  عن طريق وكالات رسمية او مزورة ،ثم يقوم هؤلاء الاصدقاء والجيران"الاعزاء" بتحويل ملكية تلك الاملاك الى اشخاص اخرين باسعار منخفظة ! كما هناك بعض الاملاك تم تحويل ملكيتها الى بعض الاشخاص المسيحيين المنتمين الى مليشيات تابعة الى كيانات واحزاب  اسلامية متنفذة !!  وعندما يقدم  احدهم  بشكوى طلبا لاعادة ملكه يتفاجأ بتهديدا بالقتل يصله عن طريق "اصدقاء العمر" او "جيران العمر"  كما هناك عشرات الاملاك تم بيعها تحت التهديد ففضلوا الحصول على مبلغ بخس بدلا من نقل الملكية مجانا الى الجهة المسلحة التي حولت المبنى الى مقر لحزب او مليشيا دينية حاكمة او الى احد قادة المليشيات!
كما قلنا بالرغم من المناشدات والشكاوي بهذا الخصوص الى المحاكم المختصة  ولكن سلطة الاحزاب السياسية الدينية كانت اقوى  من المحاكم المختصة ، وعندما جاء مصطفى الكاظمي بحكومته شكل عدة لجان لحسم هذا الموضوع ولكن لم تستطيع اي لجنة من لجانه ان تعيد عقارا واحدا الى اصحابه،فهل يستطيع السيد مقتدى الصدر ولجنته ان يعيد تلك العقارات الى اصحابها، وبعضها قد انتقلت ملكيتها الى عدد من الاشخاص  ومنهم  بعض  المنتمين الى التيار الصدري خلال هذه السنوات اي منذ 2003 الى الان وهي مسجلة بمستندات رسمية في دوائر الطابو!!
ان تشكيل مقتدى الصدر لجنته ليست سوى دعاية انتخابية مبكرة  او الضحك على الذقون وتسويق الاكاذيب  ويبقى السؤال الذي يفرض نفسه، لو! واكرر لو! لو  استطاعت هذه اللجنة ان تعيد عقارا واحدا الى اصحابه فعلى الحكومة ان تستقيل لان حزب سياسي استطاع ان يفعل ما لم تستطيع الحكومة عمله، ويعتبرهذا  ترسيخا للدولة العميقة في العراق! مع العلم بان كل المليشيات والكيانات السياسية الدينية كانت اول من استولى على عقارات المواطنين ومازالت تشغلها لحد الان!
نريد ان نذكر الذين هللو وطبلوا  من المسيحيين لتشكيل لجنة السيد مقتدى  الصدر، بان هناك الكثير من العقارات قد تم الاستلاء عليها من قبل  المقربين من التيار الصدري وعصائب اهل الحق،  فهل تشكيل هذه اللجنة لرفع الغطاء عن مجموعة هؤلاء والمجاميع الاخرى!!
بالرغم من كل ذلك هناك الكثير من اصحاب العقارات يرفضون البيع لتمسكهم بارض العراق املين العودة بعد استقرار الاوضاع السياسية والامنية  ولكن الى متى يستمر انتظارهم والاوضاع تزداد سوءا يوما بعد اخر بالرغم من ان الكثير من شاغلي عقاراتهم يرفضون تسديد الايجار.
في الختام يا سادة يا كرام، على الذين طبلوا و زمروا لتشكيل هذه اللجنة أن يعيدوا قراءة الساحة السياسية  بعد 2003  بعدها  يرقصون طربا  !!


1.   حكيم عباس الزاملي:  نائب  السابق لوزير الصحة العراقي علي الشمري. ألقي القبض عليه في 9 شباط  2007 لتحويله أموال للمليشيات عراقية. وقام باستخدام سيارات الاسعاف والمستشفيات لتنفيذ عمليات القتل. وكان المشتبه
الرئيسي في عمليات اختطاف. ومشتبه في تورطه في قتل زميله عمار الصفار الذي كان أيضا نائب وزير الصحة العراقي
2.   عون  ال النبي : كان مقتدى  الصدر قد جمد السيد عون ال النبي عن مطلق الاعمال داخل وخارج تيار الصدري، وبخلافه فإنه يمحو سجله الزاهر مع آل الصدر الكرام” .



100
هل انتقل الفساد الى المغتربات  !!

متي كلو


"تستطيع أنّ تخدع كل الناس بعض الوقت أو بعض الناس كل وقت ولكنك لاتستطيع أنّ تخدع كل الناس كل الوقت"
إبراهام لنكولن

اخذ الفساد يستشري بين "البعض" من ابناء الجالية  في المغتربات،  كما تفشى في الوطن ، لا نريد هنا التحدث عن الخدمات التي تقدمها دول الشتات  وخاصة الدول الاوربية واستراليا وكندا ونيوزلندا، الى القادم من وطنه،لانها لا تعد او تحصى وهذه الخدمات التي يتمتع بها اللاجئ من اول لحظة وصوله الى الوطن الجديد ، وما يحصل عليه لا يقل  عن ما يقدم للمواطن الذي ولد فيه وترعرع في احضانه وبنى ابائه واجداده  دولتهم الديمقراطية التي يتساوى فيها الجميع امام القانون، اضافة الى الحرية التي  حرمها عنه حكوماته  الدكتاتورية  المقيتة  وكما نعلم بان معظم اللاجئين قدموا من الوطن بعد معاناة مريرة عاشوها في الوطن  من قهر واضطهاد واعتقال  وتكميم الافواه  والغاء حرية الرائ، سواء قبل السقوط  في ظل نظام دكتاتوري مستبد قبل نيسان  2003 او بعده في ظل نظام طائفي مذهبي  فاسد والذي ما زال ينخر بجميع مفاصل مؤسسات الدولة واعتقد باننا لا نستطيع ان نطلق حاليا على العراق صفة"دولة" بل مجموعة عصابات ومليشيات واحزاب دينية او مذهبية  تنهب وتسرق موارد الدولة وخيراتها   في وضح النهار!
 اغلبية الذي وصلوا الى مدن الشتات  شمروا عن سواعدهم وانخرطوا في المجتمع الجديد  وتعلموا  لغة البلد، ثم وجدوا فرصة عمل وارسلوا ابنائهم الى المدارس او الجامعات وتخرج منها العشرات  من المهندسين والاطباء والصيادلة  وعلوم ادارية وغيرها ، وهناك من برز منهم في اعمال تجارية وصناعية  واصبحوا فخرا لابناء الجالية وللوطن الذي تركوه مع عائلاتهم قسرا!
لكي يتواصلوا مع ابناء الجالية في ما بينهم وتقريب ابناء الجالية من بعضهم البعض في العلاقات الاجتماعية والثقافية، قدم البعض طلبات لتاسيس جمعيات ونوادي ومنتديات ثقافية اواجتماعية اوفنية هدفها تقوية اواصر الاخوة والمحبة بين ابناء الجالية، وهناك البعض من هذه الجمعيات تتلقى بعض المساعدات من الدولة ولكن  اغلبية الهيئات الادارية تعتمد على التمويل الذاتي لاستمرار انشطتها  الانشطة وهذا مما يدل على رغبتهم في مد الجسور وربط  اوصالهم  ببلدهم الام وبين المغترب الذي يعيشون فيه، كما يسعون للتعريف بحضارتهم وثقافتهم ومناسباتهم في وطن عبر احتفالات مفتوحة للجميع.
لكن مع الاسف الشديد هناك من اساء لسمعة وطنه من خلال تصرفاته التي لا تليق بالوطن الذي ينتمي اليه والى حضارته وهناك عدد من الامثلة على ما يمارسه البعض من فساد وهو الكذب على الدولة التي منحتهم المواطنة بكل ما تعني هذه الكلمة من معنى  والتي كانوا محرومين منها  ولا نريد  في مقالنا هذا ان نتطرق على التهرب الضريبي والعمل كما يطلق عليه"بالاسود" في بعض الدول و"كاش" في دول اخرى ، بل  من الغريب  والعجيب والمستغرب بان بعض هؤلاء يظهر امام الاخرين  بانه ذا مبادئ  يتفاخر بها ولا يتاخر عن الذهاب الى الكنيسة او المسجد او القيام بممارسة طقوسه الدينية  ويتحدث عن الحلال و الحرام ولكنه يكذب  من اجل سرقة حفنة من الدولارات  وهو يعلم بان ليس جميع الاديان حرمت الكذب والسرقة بل الانسانية جميعها  ونورد مثلا  يجب ان نقف عنده  ونتمعن الى مستوى ما  وصل اليه البعض .
في الوطن وعندما تريد ان تحصل على اجازة تاسيس جمعية او نادي او منتدى ثقافي او اجتماعي، تقدم طلبا الى وزارة الداخلية، والوقت الذي يستغرق للموافقة او الرفض ربما يتجاوز السنة ويمر بعدة دوائر ومنها الامن العامة لكي يتم التدقيق او التحري عن مقدمي طلب الاجازة، وكثير من الاحيان يرفض ! او يهمل الطلب بدون الرد،ولكن في دول الشتات، لا يستغرق ذلك يوما واحدا وعن طريق الشبكة العنكبوتية،  بعد دفع مبلغا لتاسيس التجمع لا يتجاوز  ما يعادل 100 دولار، بعدها من حق التجمع ان يزاول نشاطه بكل حرية  وفي مختلف المجالات سواء كانت ثقافية او فنية او رياضية، وتقوم الدولة بدعم هذه النشاطات ماديا  وفق الانشطة التي تقدم خلال عام ، بعد ان تقدم هذه التجمعات ما يوثق نشاطهم لخدمة الجالية بصورة خاصة او المجتمع بصورة عامة،وبالفعل هناك تجمعات تزاول نشاطها الثقافي او الفني او الرياضي  ايمانا منها بان  تظهر صورة الوطن الام بمظهر يليق بحضارته  العريقة،  ولكن  ونكرر الاسف مرة اخرى ، هناك البعض من"مدعي الثقافة والوطنية "  يؤسس تجمع  "فضائى" ويختصر المنتسبين اليه من اعضاء عائلته  وعمك خالك ويصبح "رئيسا" للهيئة الادارية ويغلق باب الانتساب منذ التاسيس!! والنشاط يكون سفرة عائلية او نشاط يتيم تشترك فيه "العائلة حصرا " ثم تلتقط عدد من الصور  وترفق بطلب الى الجهات المختصة ليحصل الى منحة او سرقة مستغلا ثقة الدولة  !! وتكرر هذه المنحة  او السرقة بين فترة و اخرى ولا "من شاف ومن درى"   و يهاجمون الفاسدين في الوطن  ونسوا انهم من "الفاسدين" في المغترب
!


101
عزيزي الجميل سالم
شكرا لك على ردك ومرورك الرائع، اعجبني  ما اضفته على مقالي واشعر اني كتبت شيئ يتفق  عليه الكثير من الاصدقاء والقراء، كما ادخل ردك طاقة ايجابية.
شكرا من القلب

102
عزيزي الدكتور عبدالاحد
اسعدني مرورك، وتفاعلك مع مقالي ادخل البهجة الى نفسي، تقبل احترامي الفائق لك مع محبتي

103
الكاظمي  بين السلة .. والرحيل!!

متي كلو

"إذا لم تكن قادراً على الوفاء ، لا تنطق كلمة وعد"
(وليم شكسبير)

مضى على تشكيل حكومة الكاظمي اكثر من ستة اشهر، والجميع يعلم بان مجيئه كان بعد استقالة عادل عبد المهدي واستجابة لصيحات المظاهرات الصاخبة في ساحة التحرير والساحات في اغلبية المحافظات العراقية والكاظمي هو ثالث شخص يُكلّف بتشكيل حكومة منذ استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في نوفمبر/ تشرين الثاني،وبعد اعتذار كل من محمد علاوي وعدنان الزرفي ولاسباب اهمها عدم الانصياع الى شروط الاحزاب الدينية!
شكل الكاظمي حكومته بدون ان يختار احد من الحراك الشعبي بالرغم من وعوده لهم بتحقيق مطالبهم في كابينة حكومته ومنهم من يستحق ذلك اكثر مما يستحقحه بعض اعضاء وزارته ، واعتبر تهميشا لهولاء الذين سقط منهم مئات الشهداء والاف الجرحى وتهميشا لصرخاتهم، بالرغم من ان تصريحاته حول برنامجه تكررت ومازالت تتكرر في كافة احاديثه عبر منصات التواصل الاجتماعي والفضائيات وخاصة ملف كشف الفاسدين وحصر السلاح بيد الدولة والذي تمتلكه الاحزاب الحزبية الدينية ومليشياتها واصبحت العشائر تنافس المليشيات بسلاحها الخفيف بل بقذائف وصواريخ قصيرة المدى والتي تخوض معارك طاحنة بينها ويذهب ضحيتها قتلى وجرحى بدون تدخل السلطات في المحافظات وخاصة البصرة لاسباب متنوعة، اما الثأر او على البساتين اوالاراضي الزراعية، واصبح السلاح لغة الحوار بين العشائر وكما قال قائد شرطة مدينة البصرة رشيد فليح إن "السلاح المنفلت في البصرة يعادل ترسانة فرقتين عسكريتين" اما نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ميسان قال إن العشائر والأحزاب تمتلك أسلحة تفوق تلك التي بحوزة القوات العراقية! ومما يذكر بان الحصول على السلاح اكثر سهولة من الحصول على كلغم طماطة او خيار او بطيخ لانه معروض على بسطات وامام الجميع وخاصة في مدينة الصدر وفي كل المواسم! وهذان الملفان لم يستطيع الكاظمي ان يحركهما من ادراج مكتبه في مقر عمله في مجلس الوزراء.
كما نعلم بان جميع الاغتيالات التي تمت ولازلت هي بالسلاح المنفلت واكثرية الاصابع تشير الى المليشيات واحزابها في العراق وكل الاغتيالات لم تصل الدوائر الامنية والاستخبارتية الى مرتكبيها واهمها اغتيال الاعلامي هاشم الهاشمي في 6 تموز الماضي والتي وعد الكاظمي بالقاء القبض على مرتكبي الجريمة خلال ايام عندما التقى بافراد عائلته قائلا "دم هشام في رقبتي، وقتلته لن يفلتوا!
قبل فترة قصيرة اعلن الكاظمي بانه تم التوصل الى خيوط تتعلق بالجريمة وكشف الجهات التي نفذت العملية الاجرامية، والسؤال الذي حير الكثيرين، لماذا لم يكشف عن مصدر هذه الخيوط، ونعتقد الجواب واضح وضوح الشمس، وهو ان اغتيال الاعلامي هاشم الهاشمي واغلب عمليات الاغتيال كشفتها الاجهزة التحقيقية ولكن تخشى الكشف عن مرتكبيها لانها لها نفوذ اقوى من يد الدولة ولا تستطيع الدولة عن تكشفها امام الشعب العراقي خوفا من بطشها وقوتها في تغير مسار التحقيقات وهؤلاء القتلة ما زالوا يسرحون ويمرحون ولا احد يستطيع اصدار اوامر القاء القبض عليهم لانهم اقوى من الذي يصدر اوامر القاء القبض وهم من ازلام الاحزاب الدينية ولهم التاثير الكبير على الاجهزة القضائية والامنية بكافة تسمياتها واغلب قادة الاحزاب يرعى هؤلاء القتلة كما انهم محميون من اغلب اعضاء البرلمان العراقي و يعرف عن هاشم الهاشمي انه كشف في عدة لقاءات تلفزيونية عن خلايا تنظيم داعش ودور الفصائل والمليشيات المدعومة من ايران في العراق في الانفلات الامني الذي يعم العراق سواء في بغداد او المحافظات الجنوبية.
المبكي والمؤسف بان احد المسؤولين الامنيين قد صرح بعد حادث اغتيال الهاشمي قائلا "ان عددا من كاميرات المراقبة التي تقع ضمن نطاق الجريمة، والتابعة بالأساس لقيادة شرطة بغداد، تبين أنها معطلة أو لا تحوي على أي تسجيل، وقد تم فتح تحقيق آخر حول موضوع تعطّل الكاميرات في مناطق مهمة من بغداد، وما إذا كان الأمر مقصوداً أم أنه إهمال من قبل الضباط المسؤولين وأن الكاميرات لم تكن تعمل أساساً منذ مدة" اذا اليس من حق الشارع العراقي ان يسال اذا لم يكن مقصودا وهذا بعيدا عن الحقيقة، ونفرض انه الاهمال، وهذا الاهمال ادى الى جريمة، فلماذا لا يحال هؤلاء الى القضاء!!
في الختام ،اضافة الى ملف الفساد والسلاح المنفلت، اضيف ملف ساخن اخر وهو رواتب الموظفين الذي يبلغ عددهم من 5 مليون موظف! وهذا العدد اغلبيته من الوظائف المقنعة اضافة الى الوظائف الفضائية، وهذا الملف الشائك وضع الكاظمي في مازق لا نعتقد يستطيع الافلات منه وخاصة محاولات لكتل نيابية تابعة للاحزاب الدينية لاعاقة مسار الحكومة وافشال مهمتها في اجراء انتخابات مبكرة!
بدأ جموع المنتفضين في الشارع العراقي يفقد الثقة بمصطفى الكاظمي وحكومته لعدم تنفيذ ما قدمه من عهود عبر تصريحاته واصبحت سمعته على المحك، فعليه اما ان ينظم الى سلة الفاسدين"ابراهيم الجعفري،نوري المالكي،حيدر العبادي وعادل عبدالمهدي" ويسجل اسمه في صفحة سوداء من تاريخ العراق او يمارس صلاحياته كرئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة لتحقيق مطالب الشعب او يقدم استقالته ويسجل اسمه في صفحة بيضاء ناصعة البياض ويرحل!


104
عزيزي ناصر عجمايا
كما جاء بعث 1963 بقطار امريكي، هكذا جاءت الأحزاب  المهيمنة على الساحة العراقية  بدبابة امريكية في 9 نيسان 2003، والذي كان على متنها من هؤلاء الاحزاب  اطلقوا عليها بالقوات المحررة، وجلسوا على طاولة واحدة  ووضعوا دستورا طائفيا مذهبيا  لكي يبقى العراق ساحة فوضى، واليوم  هؤلاء الذين كانوا مع الدبابة يرغبون باستبدال المحتل الامريكي بالمحتل الايراني! اي ان الاحزاب لا تريد ان يكون العراق وطنا مستقلا  بل  تابعا لاجندة خارجية  لكي يخدم مصالحهم.. لان لو استقل العراق فيكون مصير هؤلاء الذين دخلوا مع الدبابة الامريكية الى مزبلة التاريخ.
مع المودة 


105
عزيزي وليد حنا بيداويد
اتابع بشغف ما تنشره من التاريخ الذي كاد يندثر  لعدم اهتمام الكثير بهذا التاريخ،  وبانتظار المزيد.
نقبل تحياتي ومودتي

106
عزيزي متي اسو
 تحية عطرة
شكرا على الاضافة الجميلة  واسعدني كثيرا هذا المرور البهي على مقالتي،  نعم  هذا هو الواقع  في ساحة المقالات  في بعض منصات التواصل الاجتماعي التي اصبحت تعج باقلام وافكار  لا ترتقي الى مستوى الحوار الانساني في تبادل الاراء، وخاصة البعض الذي يعتقد بان ما يكتبه خط احمر ليس من حق الاخرين المساس بفكرته وخاصة الذي يعتقد عندما يشير الى مصدر ما، واغلبية  هؤلاء مصادرهم هو الانترنيت، ونسوا ان منصات الانترنيت مليئة بمصادر مزورة بشكل يخدم  ما يفكر به هؤلاء،  حتى بعض الكتب الورقية  في المكتبات قد تم تزويرها ، وهناك مثلا:
من   ضمن  مكتبتي المنزلية في بغداد  كانت تضم  كتاب تاريخ الموصل باجزائه الثلاثة  لمؤلفه  القس سليملن صائغ  الموصلي  1886 – 1961 ،  وعندما وصلت الى بلاد الغربة  قررت ان اسس  مكتبة  منزلية  هنا ايضا  واستطعت بجهد  ان احصل  على  هذا الكتاب الصادر عن دار الكتب العلمية في بيروت عام 2013، وكانت المفاجاة والدهشة  عندما تصفحته  رايت العجب من خلال صفحاته المحشوة  بجمل   ومعلومات  مزورة   عن الطبعة الاصلية  ومعلومات اخرى  قد الغيت !! وربما احد من كتابنا  في منصات التواصل الاجتماعي يستشهد بمثل هذا الكتاب  عندما  يكتب مقالة او يقدم اطروحة !!،  اكرر شكري لمرورك ولك محبتي


107
عزيزي جورج ايشو
ارق تحية
احمل لك كل الشكر والتقدير على مرورك الراقي  اسعدني كثيرا وشرفني تعليقك
لك كل المودة


108
عزيزي سالم يوخنا
تحية طيبة
استمتعت  جدا بردك الجميل واضافة شيقة  واسعدني مرورك البهي، ومقالي ما هو الا لكي  يتخلصوا البعض من مرضهم الوهمي  الذي ابتلت فيه الساحة الثقافية   وخاصة في المغتربات وحضرتك شاهد عيان على تصرفات هؤلاء  ومزدوجي الشخصية  المهم  ان يكون كل منهم في المقدمة  ولا يسمح لاحد ان يسير بجانبه واذا لم يستطيع منع ذلك  يبتعد  وينضوي الى  جماعة اخرى  وهكذا ينكشف سلوكه  ولكن علينا ان تكون لنا الجراة للوقوف امام هؤلاء  وتنضيف الساحة منهم، لك محبتي


109
الصديق الجميل جوزيف ابراهيم
شعرت بسعادة  من خلال تفاعلك مع مقالتي  وادخل الى قلبي البهجة لاني ربما استطيع  ان اساهم  في تخفيف عن هذه الصراعات التي لا يستفيد منها غير البعض الذين اغلقوا افكارهم بسلاسل الطائفية والمذهبية والقومية المتطرفة. لك مودتي 


110
عزيزي نيسان سمو الهوزي
شكرا لمرورك الجميل  واذكرك بما قاله الصناعي الإسكتلندي المعروف بفاعل خير "أندرو كارنيغي"
"الابتعاد عن المشاكل لا يعني الضعف ، بل يعني أنك أكثر قدرة على الاستمتاع بحياتك"

111
Ishtar George
حقا صدق من قال عجيب غريب امور قضية، ما العلاقة بين مقالنا وما نقل عن كاتب ، اليس هذا هراء و اقحامنا في موضوع لا يخصنا لا من بعيد او قريب، واتمنى من   عشتار جورج  الغاء ذلك قبل اتصالنا بادارة الموقع  مع الود

112
صراع المقالات والتعقيبات  والردود !!

  متي كلو

اذا اردت اكتشاف عقل شخص .. فانظر اليه كيف يحاور من يخالفه الرأي!
"جورج برناردشو"

  اصبح  التواصل بين الناس متعدد ومتنوع  من خلال  منصات التواصل الاجتماعي   منها التحاور والنقاش و تبادل الاراء  للفائدة العامة وزيادة المعلومات  ونشر المقالات المتنوعة جزءا من هذا التنوع  وهذه المقالات  اما تكون ثقافية او اجتماعية او تاريخية وغيرها،وكل مقالة تعبر عن وجهة نظر كاتبها وتعبر عن ارائه وهناك بعض المنصات تسمح بالرد او التعقيب على المقالة وابداء الرأي فيما جاء بالمقالة وتكون الردود اما اضافة معلومة جديدة فاتت عن الكاتب او تصحيح جزء من المقالة  وهذا يصب على الفائدة للكاتب والقراء معا اي كل قارئ يدلي بدلوه،او هناك من يخالف رأي الكاتب وهذا حق لان الاختلاف لابد منه، فيكتب رأيه  وفق رؤيته وهكذا تتشعب الردود او التعقيبات  ولكن مع الاسف الشديد هناك من يكتب ردا او تعقيبا وهو بعيد كل البعد عن صلب الموضوع  او جوهره ويحاول البعض ان يسحب القراء الى مهاترات او مناكفات عقيمة  وكانها حلبة مصارعة  وفيها الغالب  والمغلوب ويعتقد بانه الغالب وصاحب الرد او التعقيب هو المغلوب او بالعكس كما يعتبره خصما وبعض هذه الردود فيها التجريح والاساءة وهناك من يريد ان تتحول هذه التعليقات الى عداء شخصي.
عند اختلاف الاراء بدلا من ترحب بها ما لها للفائدة للجميع، يتعرض المخالف للرأي الى الهجوم  والاقصاء  فضلا عن شن وابلا من الاتهامات  واستخدام كلمات  وجمل لفضية لا ترتقي الى النقاش الحضاري وغياب ثقافة الاختلاف  وخاصة  بعض الكتاب او اصحاب الردود الذين يعيشون في دول متحضرة، وخاصة عندما ينشر احدهم مقالة معززا بعدد من المصادر  لكي يوثق مقالته بالمصداقية والبحث العلمي او الاكاديمي فيعتقد بان ما جاء بمقالته هي الحقيقة المطلقة  غير قابلة للنقاش ويريد ان يفرضها فرضا على القراء وياخذ القارئ الى اسير افكاره وكأنها حربا ضروس وامام هذه المشاهد هناك الكثير من القراء  يعزف عن المشاركة في الردود او التعليقات  خوفا لعدم الانزلاق  في متاهات اثنين احدهما الجلاد والاخر ضحية واحيانا اخرى  بالعكس،  ويوجه كل واحد  منهما للاخر  الطعنات   ويعتقد نفسه منتصرا والاخر خصما مدحورا، كما هناك من يصب النار على الزيت ليؤجج  محتوى الموضوع  بتعليقات او ردود لاذعة يشوبها العصبية او الاستهزاء  او الاستخفاف او السخرية  بالجانب الشخصي وليس  لفكرة المقال  كما هناك من يستخدم الفوقية في الرد  على الاخرين ويفقد الموضوع قيمته الحقيقية .
واكثر ضجيجا هو من يتصيد في الماء العكر خاصة في المقالات القومية او المذهبية او الطائفية  او صراع التسميات لجذب اكبر عدد ممكن من المتفرجين حول حلبة المصارعة!! بدون الالتزام  بقواعد الحوار بالرغم من ان بعضهم يرفع شعار"اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية" لكن في موضوع اخر يرفع شعار جورج بوش، حين قال"من ليس معنا فهو ضدنا" اثر احداث 11 سبتمبر 2011 ولهذا ابتلت الساحة الثقافية من غياب ثقافة تقبل الاخر  سواء كان على منصات التواصل الاجتماعي او في الحياة العامة.
في الأونة الأخيرة طفت على السطح قراءات مختلفة  لمقالات تاريخية متباينة ويستشهد صاحب المقال بمصادر تاريخية   ويختار المصادر التي تطابق مع ارائه ومعتقداته   ولكن مع الاسف نجدها مليئة بالتعصب الاعمى  والعنصرية والطائفية  لان بعض تلك المصادر كتبها أصحاب العاهات الفكرية المستديمة ولم يكن نزيها في تدوين الاحداث، وعندما تقدم له مصادر تاريخية ايضا ولكن  تخالف مصادره  فيرفع البطاقة الحمراء بوجهك  حتى واذا ابديت بعض الملاحظات حول المقالة! فاذا كانت هذه النخبة"الكتاب" عاجزة عن تبادل الحوار الموضوعي فهل لنا الحق بان نلوم القراء العاديين! واكثر هذه النقاشات عبثية على غرار المناكفات بين المذاهب المتعددة! واصعب النقاشات تلك التي تاتي من المؤيدين المحشوين بما يقوله بعض المتطرفين !! وافكار هؤلاء ترتبط بمصالحهم الشخصية ولهذا يجب ان نتجنب هؤلاء  قدر المستطاع ، لان التحاور معهم لا يجدي نفعا ولنبتعد عن لغة التشنج والصراخ  والوعيد ولا نجعل ساحة النقاش، ساحة معركة  للانقضاض على الاخرين ولا يمكن ان نجعل التعليقات نزاع متخاصمين.
ان الاختلاف في الرائ باعتقادنا هي ثقافة واخلاق ولا يمتلكها الكثيرون، ونحن نعلم جيدا  ويشاركنا القراء بان الاخلاق لا تدرس في الكليات او المعاهد ولا تباع بل صفات مكتسبة، ولهذا يجب ان نتحاور  ونناقش  ونتبادل الاراء بكل شفافية  ولنختلف بتواضع  ونعتذر وبهدوء  وبتواضع    ولاباس ان نفترق   بتواضع ايضا.


113

السيد عادل رضا
 في جعبتي الكثير للرد على ما كتبته ولكن  لا ارغب  بسرد الكثير  ربما يزعجك ولكن اود ان ارد بما يلي حرصا على وقتك ووقتي ووقت القارئ:
1 – اذا كان للغرب عقدة  كما بينت فلماذا يتم اختيار ابن لاجئ عراقي  مسلم ليتولى منصب وزير الهجرة واللجوء في بلجيكا.
2- نعم هناك  غضب شديد من قبل الغرب ضد التطرف الاسلامي  والارهاب الذي يمارسه ضد دولة  يعيش من خيراتها و يتمتع بكافة الحقوق   كما يتمتع بها المواطن الغربي.
3 -  كان عليك ان تحصل على شهادة حسن السلوك  والضمير  قبل ان تحصل على شهادة"الدكتوراه"


114

 سيدتي ساهرة غانم
تفاعلك لموضوعي اسعدني كثيرا  كما اسرني مرورك البهي   وكانت كلماتك اضافة جميلة و مليئة بالصدق .. مودتي


115
ماكرون وشيخ الازهر وحفيد العثمانيين

متي كلو

"لا يمكن ان تبنى الوطنية على اي اساس غير العلماني"
جواهر لال نهرو

قال إيمانويل ماكرون "الإسلام يعيش اليوم أزمة في كل مكان بالعالم، وعلى فرنسا التصدي للانعزالية الإسلامية الساعية إلى إقامة نظام موازٍ وإنكار الجمهورية الفرنسية"، مضيفاً خلال زيارة لضاحية لي ميرو الفقيرة في باريس: "ما نحتاج لمحاربته هو الانفصالية الإسلامية.. المشكلة في أيديولوجية تدعي أن قوانينها يجب أن تعلو على قوانين الجمهورية".
حديث الرئيس الفرنسي اثار عاصفة من الغضب والتشنج والتهيج  والرعشة  والتذمر والتوتر والضغط النفسي  وخفقان القلب! عند البعض، قبل ان ننتقل الى هؤلاء الذين اصابهم الارق، نسالهم، اليس من حق رئيس اي دولة في العالم  ان يحافظ على بلده واسقراره وابعاد ابناء شعبه عن الارهاب و الفكر والتطرف الديني ليعيش بامن وسلام ! نعتقد لا يختلف اثنان بان للرئيس ايمانويل ماكرون له  الحق باختيار الطريقة التي يراها مناسبة لاستقرار فرنسا والمحافطة  على علمانيتها وديمقراطيتها ولا يختلف اثنان ايضا بان  فرنسا تعتبر من ارقى الدول احتراما لحقوق الانسان  سواء كان مواطنا فرنسيا او وافدا  من دول اخرى  ويتمتعان الاثنان بنفس الحقوق والواجبات.
من اوائل الذين اصابهم التشنج والغضب  حفيد العثمانيين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  الذي رد بشكل لا يليق الا  باسلوب اجداده  حينما  رد على  ماكرون واصفا   تصريحه " وقاحة وقلة ادب " والسؤال  هل يريد ماكرون ان ياخذ الاذن من اوردوغان ليستاذنه عن الاسلوب الذي يخاطب به شعبه!  ويحافظ على ابناء شعبه من  الهجمات الارهابية التي  تضرب فرنسا بين حين واخر بيد الاسلاميين المتطرفيين  والجميع يعلم  بان  أردوغان حوّل تركيا الى بؤرة ومرتعًا لكل صنوف الجماعات والأفكار الإرهابية.
يعيش في  فرنسا   اكثر من 5 ملايين  مسلم  بينهم  ثلاثة ملايين  يحمل الجنسية الفرنسية يتمتعون بكافة الحقوق التي يتمتع فيها المواطن الفرنسي  وبرز بينهم وزراء مثل يمنة زهرة بلعيدي و حملاوي مكاشرة و قادر عريف و جانيت بوغراب   ومستشارون واعضاء في مجلس الشيوخ  و في فرنسا اكثر من 130  مسجد  واكثر من 2000 من الائمة  وهناك عشرات الصالات  الرياضية وقاعات للاحتفالات تتحول الى مساجد للصلاة ايام الجمع يمارسون فيها شعائرهم الاسلامية بكل حرية  وكما نعلم بان الكثير من هؤلاء الائمة متطرفون  وينشرون خطب الكراهية ضد الشعب الفرنسي.
 في فرنسا العلمانية  تتساوى فيها حقوق الفرنسي   وغيره من المهاجرين ويصف اردوغان الرئيس الفرنسي بقلة الادب، فماذا  نطلق على اوردوغان عندما يحول كنيسة تاريخية الى مسجد و المسيحيين في تركيا  ليسوا مهاجرين او لاجئين بل اصحاب الارض! ولماذا يتم  تعتيم الرسومات على جدران الكنيسة!       بماذا نصف اردوغان عندما تتحول مئات الكنائس الى  مساجد او تغلق،   بماذا نصف اردوغان  عندما أجبرت الحكومة التركية زعماء 18 كنيسة يهودية ومسيحية، على التوقيع على إعلان يفيد بأنهم يتمتعون بالحرية الدينية،اليس هذا قلة الادب والضمير!
اما الاخر الذي غضب على تصريحات الرئيس الفرنسي  فهو شيخ الازهر احمد الطيب  الذي هاجم بقوة تلك التصريحات  الذي وصفها بأنها تصريحات عنصرية من شأنها أن تؤجج مشاعر ملياري مسلم"    الظاهر ان هذه التصريحات اججت مشاعر الشيخ  الطيب الرقيقة  والشفافة ولكن عندما  تم حرق  وتدمير وحصار اكثر من 100 كنيسة  في المنيا واسيوط والفيوم  والجيزة والسويس  وسيناء  والاقصر وسوهاج  وبني سويف  وغيرها واستهداف محلات وممتلكات الاقباط  من عناصر ارهابية  واختطاف القبطيات لم تؤجج مشاعر الشيخ الطيب ! وعندما احتلت الدولة الاسلامية في العراق والشام  المدن والارياف ودمرت البنية التحية  ونحرت الرجال والنساء والاطفال  كالنعاج  بسيف   التطرف وذبحت المئات من ابناء الشعب العراقي وشردت الالاف  باسم الاسلام  لم تؤجج مشاعر الشيخ الطيب،وعندما فجروا الكنائس والمساجد  والاماكن الاثرية  وشردوا الالاف لم تؤجج مشاعر الشيخ الطيب! حيث رفض تكفيرهم  عندما قال"لكي تكفر شخصا يجب ان يخرج من الايمان وينكر الايمان بالملائكة " ويرفض تكفيرهم لانهم من اهل القبلة ونطق الشهادتين!!  وقال نصا"لا استطيع تكفير "داعش" لانهم يؤمنون بالله" اذا كل هذا الاجرام الذي اقترفوه هؤلاء الارهابين   ليس الخروج عن الايمان! ولا نعلم اي ايمان الذي يؤمن به الشيخ الطيب!  وهذا تاكيد بان ايمان الدواعش  من نفس فصيلة ايمان الشيخ الطيب!
اما الطيب الثالث الذي اصابه الغضب ايضا فهو علي محيي الدين القره داغي الامين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فهو احد تلامذة يوسف القرضاوي في قطر  كان له ردا لا يقل عنفا او غضبا من  رجب طيب أردوغان او الشيخ الطيب  ، حيث خاطب ماكرون قائلا"أنتم في أزمة، أزمة انتكاس أخلاقي وإنساني وسياسي" وسؤالنا للثلاثة"الطيبين" الم تسمعوا بان السعودية تقوم باعدام من يقوم بادخال المخدرات والانجيل الى اراضيها!  وانتم تقولون بان الانجيل كلام الله!
هناك الكثير في جعبتنا  عن التطرف الديني ولكن نود  نختصر ونقول لهؤلاء الثلاثة وغيرهم  الذين كشروا عن انيابهم ليهاجموا  فرنسا العلمانية ، التي  يتساوى فيها الجميع  وليس  في دستورها مادة  حول المذهبية او الطائفية  او القومية بل المواطنة    وولائها للوطن اولا  ، وسؤالنا الاخير ماذا يقول هؤلاء"الثلاثي"  عندما خصص ماكرون 10 ملايين يورو الى مؤسسة اسلام فرنسا، نقول لهؤلاء الثلاثة بان فرنسا  تبقى  علمانية  والعالم  في طريقه الى النظام العلماني بعيدا عن الارهاب بجميع اشكاله وتطرفه!



116
الاخ متي اسو
التغير الديمغرافي ليس وليد اليوم بل بدا  منذ الحرب العراقية الايرانية عندما وزعت القيادة العراقية البائدة الاراضي  االسكنية لغير الساكنين من  أبناء  برطلة بل للغرباء  امام صمت "الرفاق" من اهل برطلة  ، واليوم ايضا يتم البناء على الاراضي الزراعية بدون تغير  صنفها وايضا بمباركة "المتنفذين" في سهل نينوى!! ولا زال ولا اعتقد سوف يتوقف هذا التغير !! تحياتي

117
اعتقد هناك عروض في الجامعات الوهمية في السويد والدنمارك  وهولندا  بسعر 3000 يورو  وتشمل
القبعة والروب وحرف الدال
[/size]

118
العزيز وليد حنا بيداويد
مرورك الراقي ونظرتك لمقالتي هو التميز  .. لك محبتي

119

النزاهة تحقق مع اكبر متلبس بالرشوة في العراق!!
 
متي كلو

“تحول الشعب المسكين إلى شعب من اللاجئين ... لاجئين في أوطانهم ”
برهان غليون
 
”أعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة الاتحاديَّة عن ضبط مُتَّهم مُتلبّس بالرشوة، مُبيِّنةً أنه ساوم أحد المُستثمرين مُدَّعياً مقدرته على إصدار إجازاتٍ لإنشاء معامل في محافظة النجف، وتمكَّنت من ضبطه مُتلبِّساً بالجرم المشهود أثناء تسلُّمه مبلغ الرشوة البالغ (3,300) آلاف دولارٍ أمريكي"
خبر نشر على عدد من منصات التواصل الاجتماعي، وفي بعضها بشكل بارز! وخاصة جملة  "متلبس بالجريمة" بشكل ملفت للنظر .. وكانه انجاز كبير  لهيئة النزاهة لتفتخر به ..  هذا الموظف من ضمن 6 ملايين ونصف المليون في العراق، هناك تقرير نشرته  عدد من الصحف العراقية في بلد العجائب والغرائب(العراق) كما اذاعته احدى القنوات العراقية جاء فيه  بان (60 بالمئة من موظفي العراق يتعاطون الرشوة وان المواطن العراقي يلجأ اليها أربع مرات في السنة!!
في كل القوانين الدولية  لاي جريمة  هناك مستمسكات   وشهود و اهمها المتلبس بالجريمة او اعتراف المتهم باقتراف الجريمة ويطلق عليه بسيد الادلة ووفق الاعتراف، يصدر القاضي قرارا بادانته والحكم عليه ولكن في العراق هناك وعبر محطات التلفزة والاعلام  من يعترف بجريمته امام  الجميع  ويبقى حرا طليقا  ولا تستطيع هيئة النزاهة  او اي جهة قضائية باستدعائه والمثول امامها  ويكلف بمنصب  رسمي ارفع  من السابق في اروقة الرئاسات الثلاث مثل مشعان الجبوري،  عندما قال بأنه تلقى رشوة من أحد المسؤولين وتقدر بملايين الدولارات، وقال: "إي والله، بشرفي أخذت (رشوة)، لقد أعطوني رشوة لكي أغلق ملفا وأخذت الرشوة، وكانت بضعة ملايين من الدولارات" او رئيس الوزراء الاسبق نوري المالكي عندما اعلن بانه يعرف من يفخخ السيارات ومن يفجرها ولكنه يخاف على العملية السياسية وعدم كشفها لكي يستمر بالحكم باي ثمن ومهما اريقت الدماء،وكما صرح كاظم الساعدي عندما قال بان  هناك وزراء  يعملون على انهاء الصناعة الوطنية مقابل بضائع ايرانية ولديه الاسماء وكم يستفادون هؤلاء ..أي تخريب الاقتصاد الوطني اما حسن الياسري رئيس هيئة النزاهة السابق،عندما اعترف بوجود لجان أقتصاديه للأحزاب في الوزارات وهي تعمل كالأشباح في الوزارات لمصالح احزابها !!اما حنان الفتلاوي صاحبة الاعتراف المشهور بتقاسم الكعكة والاستفادة من العمولات والمناقصات فحدث بلا حرج ، او عندما  يقرّ رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية السابق حاكم الزاملي، بأن "ضباطاً وقادة بالأجهزة الأمنية الرسمية باتوا من أثرياء العراق، بسبب انغماسهم في ملفات فساد، منها ما يرتبط بتهريب المخدرات والتكفل بالحصول على درجات وظيفية لعراقيين من خلال رشاوى بالملايين، فضلاً عن إطلاق سراح إرهابيين مقابل أموال،  كل هذه التصريحات اليست اعترافات امام الجميع، وعلى مسمع من هيئة النزاهة  والقضاء وكما قلنا ان الاعتراف سيد الادلة  ! وطبعا كل هؤلاء  متهمون باستغلال اموال الشعب والمال العام ولمنافع شخصية وتقدر بملايين الدولارات، ولكن لم يتحرك احد من هيئة النزاهة او القضاء لاستدعاء  احد من هؤلاء "المعترفين"والتحقيق معهم ولكن تحققوا مع موظف بسيط استلم رشوة 3300 دولار!   نعم ان هذا الموظف مرتشي بحكم القانون، ولكن اين هيئة النزاهة والقضاء العراقي من اعترافات هؤلاء الفاسدين الكبار! الذين سرقوا بالملايين ويقدر خبراء الاقتصاد بان السياسين العراقيين الذين يحكمون العراق منذ 2003 الى الان  سرقوا  اكثر من 400 مليار دولار "40% من مجموع موازانات العراق" من 2008 الى 2014 فقط  وهي من ضمن فترة حكومة نوري المالكي الامين العام لحزب الدعوة الاسلامي"(ترأس الحكومة لدورتين من 2006 إلى 2014) ،تقول بعض المصادر بان هذا المبلغ كان يكفي لبناء 400 ألف مدرسة نموذجية بقيمة مليون دولار للمدرسة الواحدة، أو 20 ألف مستشفى نموذجي قيمة الواحدة 20 مليون دولار.كما يكفي المبلغ أيضا لشراء 28 ألف طائرة "إف-16" سعر الواحدة منها نحو 16 مليون دولار، وكم تكون حصة الفرد العراقي من هذا المبلغ !
من واجبات هيئة النزاهة الزام كافة قادة الكيانات السياسية ومنهم اعضاء مجلس النواب والوزراء الكشف عن حساباتهم المالية والتحقيق بقضايا الفساد ، لكن هيئة النزاهة لم تستطيع ولن تستطيع التحقيق مع هؤلاء ولكن اتجهت الى محاسبة الموظفين الصغار، اكرر صغار الموظفين   وليس سوى للاستهلاك الاعلامي فقط، .نقولها لو كان  الموظف المرتشي الذي  استلم 3300 دولار  له حماية من حزب سياسي  او ميلشيا  مسلحة  فهل كان احد ان يستطيع ان يحقق معه ! لان الحماية والحصانة لكبار الفاسدين وحال هذا الموظف مثل ما قاله الفنان السوري  دريد لحام في احدى مسرحياته  عندما اتهم ببلع ليرة  ولكن الذين ابتلعوا الالاف من الليرات  لا احد يستطيع محاسبتهم .
هذه اللعبة لن تعد تنطلي على احد من ابناء الشعب العراقي  وعلى مصطفى الكاظمي بان يضع ملف مكافحة الفساد من الاوليات الذي يجب تنفيذه  والسؤال الذي ما زال يطرح نفسه بقوة، اين هيئة النزاهة من هؤلاء الذين اعترفوا امام  الجميع  بفسادهم  واين مصطفى الكاظمي بمحاربة الفساد، ام  يريد التملص من القيام بواجباته   كما تملص قبله رؤساء الحكومات السابقين وينظم الى سلتهم... سلة الفساد!


120
الاخ sardar kurdi
شكرا لمرورك وتاكيد ما كتبنا عنه واعتقد هناك الكثير لا تستوعبه مئات الاوراق، ولكن لابد من كشف الفساد الذي عم   ليس  التعليم العالي فقط بل جميع الوزارات  منها القضاء ايضا.. مع مودتي

121
عزيزي وليد بيداويد
ارق تحية
ابادلك الرائ، حول الكارثة التي حلت بالعراق بعد الاحتلال، ولكن ان يقتحم الفساد اروقة الجامعات بكل تفاصيلها بدا بالوزير ومرورا باساتذة الجامعات ثم الطلبة، فهذا هو المستغرب، نعم كلنا يسمع ما يجري في  حقل التعليم  كما هناك بعض الاصدقاء يكتبون لنا مشاهداتهم بما يجري في مفاصل التعليم بحيث لم نصدق بان بلدا مثل العراق  يستشري في  ارقى مفاصله الرشوى والتزوير، شكرا  لمرورك  الجميل مرة اخرى، واتمنى لك سلفا بما تكتبه.. لك محبتنا

122
عزيزي owl7
اولا شكرا لمرورك الجميل وثانيا على التاكيد بان ما كتبته عن التدني الذي اصاب التعليم بصورة عامة في العراق والتزوير في الحقائق بدون الرجوع الى المصادر، كان في امكانه واسف ان استخدم كلمة الغباء لهذا الطالب لو كان يستعين باي مسيحي سواء كان كاهن او اي شخص مسيحي لكان قد حصل على المعلومة ولكن لم يحتاج الى مصدر لانه يعلم جيدا بان اللجنة سوف تمنحه  شهادة الماجستير وربما في طريقه الى الدكتوراه  وانا متاكد سوف  تختاره احدى الجامعات ضمن كادرها التدرسي  او مشرفا على عدد من الطلاب الذين يرغبون بالتحصيل العلمي !!
تقبل تحياتي

123
الاستاذ محمد علاوي
تحية طيبة
السلاح المنفلت يقصد به كافة انواع الاسلحة التي خارج القوات المسلحة  والاجهزة الامنية  وغير ذلك يعتبر   المنفلت والسائب وحضرتكم بررتم   في لقاء مع احدى القنوات التلفزينية  بان الاسلحة  عند العشائر  لا تعتبر منفلتة او سائبة ! اليس هذا الغاء  الدولة  وانت تعلم  بان جميع العراقيين هم ابناء العشائر!!
لكم مودتي


124

عزيزي وليد بيداويد
انا مستغرب واسف في نفس الوقت ان يصل اليه التعليم الى هذا المستوى المتدني  في بلد كان يفتخر خريج جامعاته بنيل شهادته، والاسف  على الاستاذة الذين غادروا العراق واسسوا جامعات وهمية في دول الشتات  مثل هولندا والدنمارك والمانيا    التي اصبحت بؤر للنصب والاحتيال يمنحون شهادة لا تساوي  مبلغ  الورقة التي  استلمها (الخريج).
 شكرا لمرورك


125
نوري السعيد وسوق مريدي  والشهادات العليا !! 

متي كلو

نشر على صفحات احد مواقع التواصل الاجتماعي خبرا  ننقله نصا" اوردت رسالة ماجستير  تقدم  بها الطالب  بهاء حسين  الشباني  في عام 2017 لمجلس كلية التربية  بجامعة القادسية تحت عنوان مسيحيو العراق 1958-1968 دراسة تاريخية  عددا من الاخطاء حول الاعياد التي يحتفل بها المسيحيون وكانت الرسالة قد اجيزت  ليحصل من خلالها  الطالب  على درجة جيد جدا عالي  حيث تالفت لجنة المناقشة من كلا  من الدكتورة ناهدة حسين علي  رئيسا  وعضوية كلا من  الدكتور حسين محسن هاشم والدكتور غانم نجيب عباس والدكتور حيدر جاسم عبد عضوا ومشرفا ..وبما يتعلق بالاعياد فقد اورد  الشباني جملة من الاخطاء حولها  ياتي في مقدمتها ابرازه لاحتفال الكلدان وحدهم بكل من عيدي الميلاد  والدنح  وعيد القيامة  فضلا عن اخطاء سواء بايراد توارخ الاحتفال بها حيث اشار الى ان عيد القيامة يحتفل به في 16 نيسان من كل عام  ومدة العيد اربعة ايام  بالاضافة لايراده لعيد الورد وهو العيد  الذي  اسمه بركة العذراء حافظة الزروع  ويحتفل به منتصف ايار من كل عام كما يذكر الى جانب ذلك عيد الفصح ملتبسا بايراد معلومات عن خميس الفصح الذي يحتفل به من ضمن طقوس الالام كما يختلط عليه الامر بذكر عيد الصليب فيشير الى انه يسمى ايضا بعيد ارتفاع الصليب والاصح اكتشافه من قبل الملكة هيلانة "(1)
لا اعتقد ان هذا الخبر يكفي الاطلاع عليه فقط  ونمرعليه  مرور الكرام، ولكن لابد من  التوقف عنده والتمعن  لما جاء فيه من معلومات خاطئة  وجهل الطالب ولجنة الاشراف و نضع امام اعيننا ما الت عليه الدراسة في الجامعات العراقية من فوضى وفساد  والتدني في البحث العلمي والمستوى الذي وصل الاشراف على اطروحات الشهادات العليا  مثل الماجستير والدكتوراه   في جامعات عراقية معتمدة عند وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ،واولى علامات الاستفهام من ان المشرفين على رسالة الاطروحة ليسوا من الاختصاصين ليؤهلهم ليناقشوا اطروحة الطالب بهاء حسين الشيباني ومنحه شهادة الماجستير بدون تقييم او تحميص او تدقيق، مع العلم بان اكثرية الجامعات في العالم من شروطها بان من يشارك في الاشراف او مناقشة الاطروحة يكون حاصلا على الدكتوراه في تخصصه ولديه خبرة لا تقل عن 5 سنوات في هذا المجال، ولسنا هنا بان نطلب من اللجنة الافصاح عن شهاداتهم ولكن  مجرد الموافقة على اطروحة الطالب يثبت لنا عدم اختصاص اللجنة ورئيستها بموضوع الاطروحة ولكن الظاهر بان بعض الجامعات العراقية اصبحت فرعا من فروع سوق ميردي ! (2)
ان ما جاء باطروحة الطالب يعتبر تزويرا لحقائق وان جريمة التزوير تعتبر من الجرائم في القوانين العالمية ، ونعتقد هذه ليست حالة في الجامعات العراقية مادام اسناد المناصب العلمية في الجامعات وفق المحاصصة والا  كان على وزارة التعليم العالي والبحث العلمي احالة  رئيسة اللجنة واعضائها الى المحاكم المختصة وسحب شهاداتهم والغاء الدرجة العلمية عنهم، ولكن الظاهر بان عدوى الجامعات الوهمية وشهادتها التي تمنح الى من هب ودب انتقلت الى الجامعات العراقية  ومنها جامعة  القادسية في العراق ونرى الى اين وصل الفساد في العراق، ونورد هنا حكاية في عهد نوري باشا السعيد رئيس الوزراء في العهد الملكي عندما دخل على مكتبه احد المسؤولين الامنيين ضجرا وفي حالة من الياس حيث حدثه عن حالة خطرة في البلاد وعندما ساله الباشاعن الحالة ! اجابه المسؤول الامني بان بعض منتسبي الشرطة تفشت بينهم ظاهرة الرشوة حيث اصبح يطلق على الشرطي ابو الواشر(3) ،استغرب رئيس الوزراء من هذه الحالة ولكن سال المسؤول وهل هذه العدوى انتقلت الى المعلم ! اجاب المسؤول على الفور كلا كلا يا باشا ، وهنا نهض الباشا من مكتبه ليرتب على كتف المسؤول الامني قائلا : اذن نحن بخير يا ولدي، فكيف اذا وصلت الرشوة والفساد الى المربي!! واليوم تفشى الفساد والرشوة في   التعليم  حاله حال مفاصل الدولة كافة!
الجميع يعلم بان التعليم الجامعي في العراق في الستينيات والسبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي كان يعتبر من الافضل في الشرق الاوسط وكانت  الجامعات تستقطب الكثير من الطلاب من الدول العربية، وكانت نتائجها تعتبر من اعلى المستويات، ولكن بعد 2003 كما دخل الفساد كافة مفاصل الدولة كذلك التعليم  وانخفض مستوى التعليم  بشكل كبير عندما دخلت السياسة والمحاصصة اروقتها واستفحال الكتل السياسية في وزارة التعليم والبحث العلمي ،  فكل رئيس جامعة يمثل كيانا  سياسيا  ويتبع كتلته او حزبه  بعيدا عن الاستحقاق الاكاديمي ويذكر منذ الايام الاولى للاحتلال، صدرت قوائم بأسماء 15500 عالماً وباحثاً وأستاذاً جامعياً وسرحتهم من الخدمة بدعوى علاقتهم بحزب البعث كما  غادر العراق اكثر من 7 الاف من ذوي الاختصاص واغلبهم من الاساتذة الاكفاء  كما قتل الكثير منهم  وهو احد الاسباب لتردي التعليم في الجامعات واصبحت المنافسة بين المتقدمين للحصول على الشهادات العلمية يتم عن طريق الانتماء الحزبي وليس لدرجة الطالب المتقدم ، ويشمل ذلك الطلاب المتقدمين  للدراسة خارج العراق كما حدث في عهد الوزير علي الاديب القيادي في حزب الدعوة!
ان حصول الطالب بهاء حسين  الشباني على شهادة الماجستير  والالاف مثله يعتبر مؤشرا  خطيرا في حقل التعليم، وتزويرا  والتزوير يعتبر جريمة  يعاقب  عليها القانون ولا نستبعد  لجنة الاشراف منح شهادة الماجستير الى  الطالب الذي لا يستحقها عن هذه الجريمة، لاحتمالات منها بان اللجنة لم تناقش الطالب بصورة اكاديمية او منحت وفق المحاصصة الحزبية او المذهبية او لقاء"رشوة"،  ونقول مع الاسف الشديد  بان هذا جزء بسيط  من الكثير،لان  هناك العدد الغير المكتشف اكبر بكبير  مما نسمع به او نشاهده  ونقولها اسفين بمرارة بان التزوير  والرشوة اصبحت مهنة  يمارسها البعض من  رؤوساء واساتذة الجامعات العراقية، وبعضهم غادر العراق و افتتح جامعات وهمية في  الشتات تمنح  لمنتسبيها عن بعد  شهادات عليا بدرجة جيد جدا او بامتياز! وباسعار زهيدة باليورو  او الدولار!!  مع القبعة والروب وحرف الدال!!
في الختام اسرد جزءا مما كتبته احدى الحاصلات على شهادة الدكتوراه ( في السنة الثالثة من دراستي للدكتوراه تعقدت أمور إنجازي للأطروحة. شعرت أني ورطت نفسي في موضوع طويل وشائك ومتفرع، مع مشرف «جليل وفاضل» غير متساهل في قبول ما أقدمه له. وبالصدفة يقترح علي أحد الأصدقاء أن «أهون علي» وأن أطلب من أي من أساتذة الجامعة ان يتمم لي إنجاز أطروحة الدكتوراه مقابل «3000» دولار ) ... !!![/size

* موقع عنكاوة الالكتروني
•   سوق مريدي وهو سوق شعبي يقع في مدينة الثورة في بغداد ويختص بالمواد المستعملة القديمة ومنها المسروقة والممنوعة وكذلك تزوير كافة انواع المستمسكات.
•   ابو الواشر – الشرطي الفاسد والمرتشي

126
سرد جميل ومشوق بعيدا صراعات التسمية في الموقع .. تقبل تحيتي

127

عزيزي الاستاذ رائد
يقول تشرتشر  رئيس وزراء بريطانيا الاسبق ( ان السياسة .. مومس ) فلا اعلم كيف يتعامل رجال الدين مع السياسة .. تحياتي

128
السيد بولص ادم
تحية طيبة
ما علاقة ما اشرت اليه في الرابط باقحام اسمي في  مقالك!  ثم تشترط عندما اكتب نعم لتحذف اسمي!!  هذا يعني  قصدك ربط اسمي بموضوع لم اعلق عليه اطلاقا!  ولكن تريد سحب الاخرين الى حلبة  المهاترات حول صراع التسميات !! اليس هذا غريبا ّوكما قلت لك شخصيا بعيد عنها اما ما يحدث في برطلة وغيرها في التغير الديمغرافي فهذا ليس حديث العهد، بل بدا منذ عهد المقبور صدام حسين بتوزيع الاراضي السكنية  لاسر الذين سقطوا ضحايا للحرب العراقية  الايرانية،  ولا تنسى  ان من يساند حنين القدو و الشبك في التغير هو ريان الكلداني  وفصيله من الحشد الشعبي، هذا التغير لن يتوقف واخلاء العراق من المسبحيين  ليس جديدا.
لم تكن رغبتي بالرد لكن اكرر رجائي بان ترد على الاخرين بدون اقحام اسماء ليس لها علاقة بالصراعات والمهاترات  سواء كانت مذهبية او دينية او قومية  فهذا ليس بملعبي.. تحياتي



129

السيد بولص ادم
تحية طيبة
لست من الذين يرغبون بالجدل الببزنطي والتعقيب على كل شاردة  او  واردة حتى في حالة الاختلاف مع كاتبها ولكن ما جاء بردكم للمرة الثانية  ارغمني ان اكتب  وليس ردا بل تعقيبا  لانك ما زلت تقتحم مفردات ليس لها علاقة بالموضوع اساسا، للمرة الثانية تذكر اسم برطلة  لان  صاحب الرد  الاخ متي اسو من برطلة، وسابقا سالت  ما علاقة برطلة بصاحب المقال او صاحب الرد!! وكتبت لي رسالة شخصية وتوقعت ان تبتعد عن اثارة القضايا الشخصية عن ما تكتب! ولكن اليوم مرة اخرى تكتب عن ذلك  ثم تذكر اسمي  من خلال ردك على الاخ متي اسو!! اليس هذا غريبا، سؤالي هل كل ابناء قرية نهلة يحملون نفس الافكار! هل ابناء القوش او زاخو يحملون نفس الافكار! ام هل جميع ابناء الكنيسة الكلدانية يحملون نفس المبادئ!! هل جميع  المنتمين الى الحركة الاشورية  من التسمية الاشورية وانت تعلم جيدا بان بعضهم من التسمية الكلدانية مثل الدكتور دريد حكمت طوبيا او المرحوم يونان هوزايا  وغيرهم.
رجائي  عدم اقحام مفردات ليس لها علاقة بالموضوع لكي  يكون النقاش ذو نكهة حضارية  وعدم سحبها الى مواضيع مثيرة الجدل، واود اعلامك اخي العزيز  بان علاقتي اكثر من جيدة مع اصدقاء من كل المذاهب او التسميات ولا اخفيك سرا باني علماني المذهب الى حد النخاع ولكن لا اسمح لقلمي ان يجرح احد في معتقداته ولا اسمح للاخرين بجرح  شخصيتي  مهما كان لهذا الشخص  له من مؤهلات  علمية ، انا شخصيا انتمي الى الانسانية والتي تجمع جميع الالوان والاعراق خارج الانتمائات المتطرفة سواء كانت قومية او مذهبية، اكرر رجائي ان تكون ردودك على صلب المواضيع وعدم التطرق الى خارجها، بالرغم من لدي اسماء كثيرة  رفعت اعلام القومية  والمذهبية  بعد 2003  ولكن سابقا كانت ترفع  شعار امة عربية واحدة  ذات رسالة خالدة  ومنهم من كان بدرجة "رفيق"  و كان يتجول في الليالي ليسحب ابناء جلدته الى معسكر النهروان ، ثم يعود الى منزله ويكتب تقريرا  كيديا ، كل ما ارجوه ان لا يكون لك عقدة من "برطلة" مودتي


130

الكاظمي وتهميش  المكون الرابع !!

متي كلو

لا تزيد الديمقراطية عن كونها حكم الغوغاء ، حيث يمكن لواحد و خمسين في المائة من الشعب استلاب حقوق التسعة و أربعين في المائة الآخرين
"توماس جفرسون"

يعتبر الإيزيديون من سكان البلد الاصليين حيث  تعرضوا الى اكثر من 70 ابادة  جماعية خلال تاريخهم وكانت اكثر شراسة في العصر الحديث عندما اجتاح تنظيم الدولة الاسلامية مناطقهم في شهر اب  من عام 2014  وخاصة سنجار" وهي أحد المراكز السكانية الرئيسية للإيزيديين" واعتبرتها الامم المتحدة الابادة الجماعية على شكل عمليات  قتل جماعي واجبار على تغير الديانة وعنفا جنسيا  وعلى اثرها هرب معظمهم الى  مناطق كوردستان العراق،كما هاجر اكثر من 100 الف شخص الى اوربا وخاصة المانيا  اضافة الى السويد وبلجيكا وروسيا واستراليا وامريكا وكندا ولا يزال اكثر من 100 الفا يعيشون في مخميات النازحين ولم يتمكن اغلبيتهم بالعودة الى  مناطقهم، وكانت ماساتهم كبيرة عندما اكتشفوا  في مناطقهم اكثر من  80 مقبرة جماعية تحتوي على رفات ضحايا تنظيم داعش الارهابي  كما تركت بعض النساء اللواتي اجبرن على الانجاب من  ارهابي تنظيم داعش اطفالهن في  سوريا  كشرط لقبولهن مجددا ضمن صفوف الايزدين،  ومازال اكثر من 2800 مختطفاً ومختطفة مجهولة مصائرهم،  ولحد الان لا يزال مسلحو داعش يبيعون ويشترون نسائهم وبناتهم ويطلبون مبالغ خيالية لاطلاق سراحهم  وبجدير بالذكر بان سنجار  تعتبر من المناطق المتنازع عليها  بين حكومة  بغداد وحكومة اقليم كردستان، ولكن رسميا تعتبر تحت سيطرة حكومة بغداد ولكن مازال قضاء سنجار يشكو من ازدواج اداري بسبب هذه الازداجية في الادارة وهذا اثر تاثيرا سلبيا على معاملات الناس وفشلت كافة الاصوات المطالبة بالتنسيق بين الحكومتين وانقاذ سنجار من الوضع الذي يعيشه ابنائه وبعيدا عن الخلافات السياسية المحلية او الاقليمية وايقاف القصف المتكرر من قبل تركيا  ليتمكن الاهالي من العودة الى دورهم،لكن  بقت مدمرة وبالرغم من مرور اكثر من  ثلاثة سنوات على تحريرها  ما زالت تفتقر للرعاية الصحية والتعليم والمياه الصالحة للشرب والامن  ووضع اقتصادي متردي ونقولها بصراحة  لا احد مد لهم يد المساعدة   لكي يستمروا في حياة كريمة، حتى وزارة الهجرة والمهجرين قد هجرتهم!!
وفق الاحصائيات المتوفرة على المنصات الالكترونية  بان عدد الايزيدين  يتجاوز اكثر من 550 الفا   في الداخل واكثر من 450 الف في الشتات   وتصينفهم  وفق تلك المنصات  هو المكون الرابع  في تسلسل المكونات العراقية،والسؤال  الذي يطرح نفسه لماذا لم يرشح عدد منهم لخوض الانتخابات في الدورات السابقة   بصورة مستقلة واعتقد  ان عددهم يكفي لدخول عدد  منهم الى البرلمان ويكون لهم صوت يستطيع المطالبة  بحقوقهم وحمايتهم ،كذلك لاختيار وزير دولة يعني بشؤونهم و لكن التشرذم  والفرقة  بينهم  أدى الى إضعاف الصوت الايزيدي في الداخل العراقي وجعل صوتهم بعيدا جدا عن الساحة السياسية   وهذا التشرذم بسبب انتمائاتهم لعدد من احزاب سياسية مختلفة في اجندتها، ومع الاسف الشديد ان الايزيدي دخل البرلمان تحت مظلة الاحزاب الكبيرة  اي رقم يضاف الى عدد البرلمانيين الذي يمثلون الحزب الكبير واي مطالبة لحقوقهم  لابد ان يحضى بموافقة الحزب الذي كان خيمة لفوز العضو البرلماني لدخوله الى البرلمان! كما جرى لبعض من نواب المكون المسيحي الذي فاز باصوات الاحزاب الاسلامية المهيمنة على الساحة السياسية   لقاء فتات مما تبقى من فضلات تلك الاحزاب!!
 بالرغم من ان مصطفى الكاظمي قبل ان يشكل وزارته  اكد  مع  رئيس مجلس النواب محمد الحلبوصي  في لقاء لممثلي الاقليات بان يكون  تواجدهم  في مؤسسات الدولة التنفيذية  وتم مناقشة  ذلك من اجل انصاف الاقليات  ولكن لم يحصل شيئ  يذكر ،سؤالنا الى الكاظمي حول التغيرات الاخيرة التي اجراها والتي طالت 15 مسؤولا أمنيا واقتصاديا وإداريا وماليا،اعتمد فيها مبدأ المحاصصة، بالرغم من الاحزاب الكبيرة لم تطلب  منه ذلك وفق تصريحات صادرة منها، الم يكن  بامكان اختيار احد من المكون الايزيدي ان يستلم منصبا من هذه المناصب التي وزعها على الاحزاب المهيمنة على الساحة السياسية منذ الاحتلال لحد الان والتي فشلت في ادارة دفة البلاد نحو الافضل بل ساهمت بشكل كبير بتفشي الفساد في كافة جوانب مفاصل الدولة ، ام لم يجد احد من الاخوة الايزيدية  من شخصيات كفوءة  ونزيهة  ذوي الخبرة والكفاءات الوطنية  ان يستحق احد المناصب التي وزعها!
ان مطالبة المكون الايزيدي  بمنح حقوقهم عبر منصات التواصل الاجتماعي  لا يجدي نفعا   لان الحقوق لا تمنح بل تنزع  كما علمنا التاريخ  وهذا يجب ان يسبقه  القضاء على الانقسامات العميقة بين الايزيدين والاجماع بالصوت الواحد لكافة الاراء وعدم الهرولة الى احضان الاحزاب الكبيرة التي تتعامل مع المكونات الصغيرة كتعامل  شريعة الغاب  اي القوي ياكل الضعيف لان التجارب منذ 2003عام  الى الان ثبت بان  الاحزاب  وميليشياتها المهيمنة على الساحة السياسية في العراق  تساهم في تفكيك المؤسسات وسحقها بدون قيم او مبادئ انسانية.


131
عزيزي الدكتور عبدالله الاحد
تحية
جميع الدول تنادي بالسلام وجميعها تخزن الاسلحة .. !
تحياتي

132

كل التعليقات اسعدتني لانها كانت مليئة بالرقي  والاضافة والفائدة ، للجميع  الشكر والامتنان
.

133
المنبر الحر / رد: ثرثرات خائف
« في: 00:46 23/09/2020  »
الاخ متي اسو
باعتقادي بان  القراءة والكتابة  مرض اصابنا منذ الصغر، لا اعتقد له علاج دائم،بصراحة ان احب هذا المرض، ولكن يعجبني ان اكتب ولكن بدون التعدي على الاخرين ولا امس بحريتهم، عندما تكون لهم مبادئ  وقيم انسانية ، واحترم ارائهم  حتى لو كنت اختلف معهم  بدون تعصب اوتشنج  وكثيرا ما اسال نفسي لماذا اكتب، لكن لا اجد اي اجابة مقنعة لكي اتوقف عن  شراء الكتب والمطالعة والكتابة وكل ما اتمناه ان لا يهزمني اي مرض من متعة القراءة والكتابة،فلا تتوقف عن الكتابة  لان لا بد هناك من يستمتع بكتاباتك، لك مودتي.



134
تعقيبان من اعزاء انشرها نصا
استاذنا الفاضل متى كلو عند التحدث عن شخصية سياسية مثل حسن العلوي ووصفه بالحرباء والتلون فهو قليل لاني انا عشت معه في نفس الموقف في الامن العامة فقد كان المدلل عند رجال الشرطة وموضع تقديرهم وكان يذهب في الكثير من الاوقات الى البيت وعندما يسأل يقول ذهبت للحديث مع فلان شخصية موقوفة من الاحزاب الاخرى مثل الدعوة والشيوعيون متلبساً مع الاسف ونحن كنا نعرف الحقيقة من خلال الملابس التي كان يعودبها الى الموقف...وكذلك تخصيص الحمام الحار لانه كان او شخصية تخرج له بعد فتح ابواب الزنزانات الحديدية ونحن كنا في امس الحاجة الى غسل ملابسنا وكان القمل يدب في كل شيئ فينا...تحياتي وتقديري لكم
 عبد الخالق الفلاح
----


Hazim Yaldiko
تحليل منطقي ابا زياد .نعم صدام قضى على البعض بغطرسته ونرجسيته بحيث قضى على البعث لحظة استلامه السلطة .اصبح هو القائد الملهم بدلا ان يتكلم المنتمين بأسم البعث .اصبحوا يتكلموا بأسم القائد حتى في اجتماعاتهم الحزبية .اذاب البعث كما يذوب الثلج .. هذا اولا .اما بخصوص اسلمة ميشيل عفلق .في سنة ١٩٧٦..عندما كنت معتقل في سجن امن بغداد في السعدون ..وبعدها رحلت الى سجن الفضيلية هناك ادخلت لنا احدى المجلات الادبية الفصلية قرأت فيها مقابلة مع عفلق من ضمن الاسئلة التي وجهت اليه ما معنى البعث العربي ..اجاب عفلق وب الحرف بعث الرسالة المحمدية اي الاسلامية .وقال السائل له اذا هو هكذا هناك كثيير من المسيحيين منتمين الى الحزب ماذا بشأنهم .اجابه .المفروض ان يعتنقوا الاسلام .هذا ما قرأته نصا".بعدها عرفت ان العدد الذي فيه المقابلة قد صودر من المكتبات من قبل الامن والمخابرات .والنسخة التي وصلت الينا في المعتقل حصل عليها اخو احد الرفاق المعتقلين وكان قد اشتراها من الصباح الباكر قبل مصادرتها من الاسواق ..اما حجي علوي .انه مفكر لوكي .. هذا ليس اسلوبي لكنه يستاهل هذه الصفات..لكم كل الشكر والتقدير

شكرا للعزيزان عبدالخالق الفلاح وحازم يلدكو

135
السيد كوريا حنا
 شكري لمرورك .. لك الود

136
الاخ ناصر عجمايا
شكرا لمرورك الراقي  لك محبتي


137
السيد وليد حنا بيداويد
  تحية عطرة
مرورك  الجميل  اسرني ومساهمتك  هو ما نسمو اليه من تبادل وجهات النظر لك محبتي


138
السيد lucian
مرورك اسرني ولك مودتي

139
الاخ متي اسو
بعد المودة
 شكرا لمرورك البهي واغنائك للمقال اسعدني .. تقبل تحياتي

140
حسن العلوي واعتناق ميشيل عفلق الاسلام!!

متي كلو

“كلّما ازداد الإنسان غباوة .. ازداد يقيناً بأنه أفضل من غيره في كل شيء .”
علي الوردي

حسن العلوي  شخصية ثقافية معروفة  لدي الكثيرين من الذين عاصروا النظام السابق في عهد احمد حسن البكر او صدام حسين والذين  يجهلون عنه  فاعتقد البحث  في منصات البحث  الالكتروني  تتوفر عنه  بعض اجزاء من سيرته الذاتية، فتقرأ عنه  انه كاتب ومفكر سياسي وانتمى الى حزب البعث عام 1953   وكان مقربا وصديقا مخلصا لصدام حسين  عندما كان نائبا  للرئيس العراقي احمد حسن البكر وتسلم رئاسة مجلة الف باء ومديرا لوكالة الانباء العراقية ، وله عدة مؤلفات سياسية وفكرية،  وكان بعثيا للعظم و يقدم النصائح للرئيس صدام لقربه  الحميم،  كما نقرا عنه  بعبادته لصدام حسين  ثم  تقديس حافظ الاسد وبعد نفيه الى خارج العراق  اشترك في اجتماعات المعارضة العراقية الحليفة لأميركا في نيويورك سنة 1999، والتي تقرر فيها إسقاط نظام صدام حسين، وبعد السقوط اعلن بانه سفير العراق في سورية ولكن رفض طلبه من قبل النظام الجديد وفي 2010 حصل على مقعد  في مجلس النواب، ثم قدم استقالته  وبعدها يقول مستنكرا اعدام صدام حسين "اكو  واحد يقتل صدام حسين" ولهذا اطلق عليه لقب "الحربائي" الذي يتقلب وفق مصالحه الشخصية.
في حوار خاص  مع حسن العلوي في  احد البرامج الذي يقدمه انور الحمداني  لاحدى المحطات التلفزيونية، تحدث فيها عن علاقته بحزب البعث العراقي، وادناه بعض المقتطفات التي تهم مقالنا هذا ننقله نصا( انا بعثي  منذ عام 53.. بعثي بافكاري القومية والوحدوية  والناصرية  الى يومنا هذا، ميشيل عفلق مؤسس الحزب  ولكن انا ضد ميشيل عفلق..  وانا لم احبه ابدا قلت لصدام "لخاطر الله" لماذا لا تصبح  انت امين سر الحزب  ونتخلص من هذا الاسم  قال لي من هو  قلت له  مشيل عفلق، فقال لي "اشبيه مشيل عقلق"  قلت له انه اسم اجنبي مشيل عفلق، هو زعيم حزبنا  ولكن بلدنا اسلامي  ونحن اهل الدولة العباسية، بغداد عاصمة الدولة العباسية، هل نقبل واحد مثل ميشل عفلق يقودنا "اشلون يصير" من هارون الرشيد الى ميشيل عفلق  ما تصير هذه  من فيصل الاول الى ميشيل عفلق  اشلون يصير ما تصير هذه  من حمورابي الى ميشيل عفلق ما تصير،  انا لا احب ميشيل عفلق ابدا ... اني التقيت به اكثر من عشرة مرات ولكن لم اتكلم معه وانا كاتب الحزب الاول.. وهو مفكر الحزب الاول)
هنا حسن العلوي يرفض ان يتزعم مشيل عفلق الحزب لان اسمه اجنبي بالرغم من ان مشيل عفلق  هو مؤسس حزب البعث في عام 1947 مع اكرم الحوراني ، والحزب حزب قومي ، وانتماء حسن العلوي عام 1953  الى الحزب  هو ايمانه  بالقومية العربية وبافكار مؤسس الحزب  اي افكار ميشيل عفلق الاجنبي !! فكيف ينتمي الى حزب  يقوده اجنبي ! والتاريخ يشهد بان رواد الفكر القومي العربي  هم من المسيحيين وابرزهم  قسطنطين زريق، جورج انطونيوس، مشيل عفلق، عزمي بشارة، جورج حبش ،نايف حواتمة انضم منذ سن مبكرة إلى حركة القوميين العرب قبل ان ينتقل الى اليسار الماركسي!
لسنا هنا لمناقشة افكار الحزب البعث العراقي ،  ولكن عندما يرفض احد من قدماء المنتمين الى حزب البعث ان يكون  مسؤوله  وقائده  لانه اسمه  اجنبي "ميشيل عفلق" والسؤال  فلماذا انتمى اليه!  فهنا لابد من التوقف لحظات والتمعن بما قاله حسن العلوي! لان سؤالا يطرح نفسه، هل حسن العلوي يرفض ميشيل عفلق لانه  اسمه اجنبي ام يرفضه لانه مسيحي!   اذا  كيف يكون حزب البعث علمانيا اذ يرفض  احدهم ويعتبر من الاسماء الاوائل المنتمية  الى الحزب في العراق ولماذ يرفع شعارا "امة عربية احدة " هل اهداف شعارت الحزب المعلنة تختلف ما يؤمن به قادة الحزب البعث العراقي!وهل اعتناق الاسلام من قبل ميشيل عفلق بعد مماته مباشرة كانت نصيحة من حسن العلوي الى صدام حسين بان يعلن صدام حسين اعتناق ميشيل عفلق الاسلام ويعلن عن اختياره اسم احمد ميشيل عفلق وبانهاء ميشيل عفلق  عن مسيحيته، ولماذا  انتظر صدام ولم يعلن ذلك الا بعد مماته! ام تذكر نصيحة حسن العلوي متاخرا ! وهل كانت ادعاءات اعتناق عفلق للإسلام بحسب أعضاء مجهولين من أسرة عفلق، أداة استخدمت من قبل صدام حسين لنأي البعثية عن المسيحية.
 هناك كثير من الشواهد على   ابتعاد صدام عن العلمانية والتقرب الى الدين  من خلال البدأ بالحملة الايمانية التي استمرت منذ عام 1993 لغاية الاحتلال  وفرضه العقوبات الدينية مثل بتر يد السارق وقطع راس العاملة بالدعارة في  الساحات العامة ثم فرض تدريس القران اجباريا و منع  بيع وتناول المشروبات الكحولية.
نعلم جيدا بان حزب البعث العراقي  لم  يعمل  كتنظيم حزب بل استولى عليه صدام حسين واصبح قائده وهو الذي يقرر سياسة الحزب ويتذكر العراقيين  عندما تم تصفية رفاقه في عام 1979 بحجة وجود مؤامرة، واصبح صدام حسين رئيس الدولة والحزب بدون منافس، وميشيل عفلق ظل في منصبه حتى وفاته في حزيران من عام 1989 ولكن بدون اي سلطة في  الحزب  وابقاءه  لهذا المنصب كناية بالبعث السوري ولكن كما يقول المثل"لا حس ولا نفس"
والسؤال الاخير،هل حزب البعث العراقي او صدام حسين اراد ان يتخلص من مسيحية ميشيل عفلق استجابة لنصيحة حسن العلوي!وهل تحول البعث العراقي من العلمانية الى الاسلام منذ الاعلان عن اعتناق ميشيل عفلق الاسلام و الحملة الايمانية  قبل الاحتلال وانتماء عدد كبير من ضباط الحرس الجمهوري وفدائي صدام الى قيادات اسلامية متطرفة  منها القاعدة وداعش بعد الاحتلال!! الاجابة عند القارئ الكريم.





141
الاعزاء
 جورج السرياني
MARTIN AL BAZI
Odisho Youkhanna
قشو ابراهيم نيروا
shaba hana
شكرا لمروركم  ومقالتي هي نقد للاسلوب الذي هوجم فيه موفق نيسكو بالاعلان عن كتابه  قبل الاطلاع على ما جاء فيه ، تمنياتي  ومحبتي لكم .


142
عزيزي lucian
انا لم اسال سؤال صعبا لصاحب المقال، لكن اسال هل هذه الكلمات(ثمانيني - الدنمرك –برطلة – نفط الشمال) لها علاقة بما يؤمن به هذا الشخص او بتصرفاته ، لو كان من بلدة اخرى في سهل نينوى  او كان في السويد  او كان يعمل في معمل السمنت، هل كانت افكاره تختلف!    ربما  سؤالي اصبح اكثر وضوحا، اعتقد الاجابة عند  كاتب المقال  مع مودتي محبتي



143
عزيزي وليد حنا بيداويد
 شكرا على الرد بالنيابة عن الاخ بولص ادم ولكن سؤالي ما هو تاثير  الثمانيني – الدنمارك – برطلة – نفط الشمال!  على المقال، اكرر شكري

144

السيد  بولص ادم
في مقالكم هناك بعض الكلمات، لم استطيع  ان اعلم  مدى  العلاقة بينها وبين المقال او بالشخص الثمانيني !!(هو ثمانيني يعيش في الدينمرك، من برطلة وكان يعمل في نفط الشمال و...الخ!)  ثمانيني - الدنمرك –برطلة – نفط الشمال ، هل لها علاقة بارائه، مع مودتي ومحبتي.



145

 عزيزي  lucian 
شكرا لمرورك الكريم  وتعقيبك على مقالي واسمح لي ان ارد على ما سطره قلمك الجميل
اولا : انا تطرقت الى الشهادات التي يحصلها البعض من "كليات وهمية"  يلهث البعض  للحصول عليها عن بعد والطموح  لمجرد  وضع حرف الدال قبل اسمه، وهذه الكليات انتشرت في بعض الدول الاوربية وغير معترف اكاديميا اطلاقا.
ثانيا: تقول في تعقيبك(السيد موفق نيسكو، هو بالطبع ليس كما تصفه انت) اني لم اطلق اي صفة على السيد موفق نيسكو،ولم اتطرق الى افكاره او ما  يؤمن به حول التسميات، واسمح لي ان اكرر(لم اتطرق في مقالي عن افكار او ما يؤمن به السيد موفق نيسكو،  كما قلت اني لست بالدفاع عنه، انا كتبت عن الاسلوب الذي هوجم به والذي  ساده السخرية والتهكم، قبل الاطلاع على محتويات الكتاب  .. لك محبتي


146

سيدتي  سوريتا
اسعدني مرورك
لم اتطرق في مقالي عن افكار او ما يؤمن به السيد موفق نيسكو،  كما قلت اني لست بالدفاع عنه، انا كتبت عن الاسلوب الذي هوجم به والذي  ساده السخرية والتهكم، قبل الاطلاع على محتويات الكتاب   .. لك محبتي
 


147
عزيزي  الاستاذ  رائد هناك مقولة  تقول :
"الأواني الفارغة تحدث ضجة أكثر من الأواني الممتلئة وكذلك البشر لا يحدث ضجة إلا ذو العقول الفارغة فلا تضيع وقتك بالمجادلة معهم ..."


148

 عزيزي Masehi Iraqi
شكرا لمرورك الجميل، مع الاسف ان مرض الوهم تفشى بين ابناء الجالية العراقية في المغتربات، ويعتقد البعض عندما يسبق حرف الدال اسمه  يعتبر جواز سفر للثقافة  مع الاسف
لك محبتي

149
الدكتوراه  .. والنشر .. مجرد تعقيب !!

 متي كلو

"ليست الشجاعة أن تقبل الرأي الذي يعجبك، بل الشجاعة أن تتقبل الرأي الآخر"
أحمد حسن الزيات

نشر السيد موفق نسكو على  منصات بعض المواقع الالكترونية خبرا  اواعلانا عن صدور كتاب له بعنوان (اسمهم سريان لا آشوريون ولا كلدان) كما ادرج بعض المصادر عن كتابه، و يقع في 973 صفحة من الحجم الكبير A4،  وكما نعلم  ان  كل كتاب يصدر هناك من ينتقده و هذا من حق  القارئ  ان يكتب عن وجهة  نظره عندما يطلع على الكتاب، ولكن الناقد تختلف قراءته عن قراءة  القارئ فعندما يريد الناقد  ان يكتب عن المطبوع لابد ان تكون قراءته  بصورة دقيقة ومستفيضة  وبعد التحميص  يكتب آرائه الخاصة   بنقد شفاف وعلمي بعيد عن التشنج والغاء رائ الاخر  لان  مؤلف الكتاب التاريخي  يستند على مصادره  وكذلك الناقد ايضا على مصادره  ، ولا غرابة ان يكون  رائ  الناقد ورائ المؤلف مختلفان خاصة اذا كان الكتاب تاريخي.
لم نطلع على محتويات الكتاب بل على الاعلان عنه كما اطلع عليه الاخرين على منصات الشبكة الالكترونية، ومن ضمنهم السيد نزار ملاخا الذي كتب مقالا ينتقد فيه الكتاب ومؤلفه نقدا لاذعا  استخدم فيه بعض الكلمات التي لا تليق بفن النقد بشكل حضاري، اننا هنا لسنا بصدد الدفاع عن السيد موفق نسكو  ولا عن كتابه  او  افكاره  ولا بالهجوم على السيد نزار ملاخا ،لكن ندرج بعض الملاحظات التي جاءت  في مقال السيد نزار ملاخا:
1 – ورد في المقال (( لا أدري إن كان هذا الأسم حقيقي أم مزور أم للأخ نيسكو نفسه، والتخفي وراء الأسماء المستعارة كتبنا عنها كثيراً، لأني وقد تجاوزت السبعين من العمر لم أسمع بحياتي كلها أسماً في العراق أو الدول العربية بهذا الشكل) اعتقد على السيد نزارملاخا  ان يبحث في منصات البحث مثل كوكل فيجد اسم المؤلف في الكثير من المواقع، واعتقد هذا لا يستغرق سوى دقائق معدودة، اضافة اننا  قرأنا اعلان السيد موفق نسكو عن كتابه  و رد السيد نزار ملاخا في  الصفحة الاولى من نفس الموقع  على الشبكة  مع صوريتهما، الم يلاحظ السيد نزار ملاخا ذلك!! اي كليهما من كتاب الموقع!
2 – (وعَدْتُ لِمَنْ طَلَب مِنّي مِن الإخوة الأعزاء على أن لا أرد على هذا الهاوي) اعتقد من خلال منصات البحث ايضا يجد السيد نزار ملاخا  ان هناك عشرات المقالات منشورة  للسيد موفق نسكو على  متن صفحات المواقع اضافة  الى  بعض  التعريف لبعض مؤلفاته .
3 –( فهل لك أن تخبرني عن أطروحة السيد نيسكو؟ وهل حصل على شهادة البكالوريوس في التاريخ أم في الهندسة؟ وما هي مؤهلاته التاريخية؟)
نعتقد بان السيد نزار ملاخا لم  يكن موفقا بسؤاله هذا ، لان هناك اسماء لامعة كثيرة لم تحصل على شهادات عليا والبعض منهم لم يحصل سوى على الشهادة الابتدائية ومنهم  الاديب والمفكر والشاعر وعضو مجمع اللغة العربية  وهو عباس محمود العقاد ويعتبر من اهم كتاب القرن العشرين  وعندما  قرر جمال عبدالناصر منحه جائزة الدولة التقديرية فلم يتسلمها ورفض الدكتوراه الفخرية من جامعة القاهرة "وكأنهُ كان يريد بذلك أن يعلمهم أنه فوق الدكتوراه، رغم كونه بشهادة ابتدائية فقط!"و مصطفى صادق الرافعي  الذي يعتبر من أهم رواد الرمزية العربية وايليا ابو ماضي و ليو تولستوي: “أبو الأدب الروسي” وإرنست همنجواي وباولو كويلو الروائي المعروف  وغيرهم ، لا نعلم ما هي علاقة الشهادات بالثقافة والابداع، ونحن نعلم بان سنويا يتخرج مئات الالاف من الطلبة  وعلقوا تلك الشهادة  على حائط صالة الاستقبال.
كما نعلم جميعا بان هنالك جامعات وهمية غير معترف بها في عدة دول اوربية مثل السويد وهولندا والدنمارك  تمنح شهادات عليا في الانسانيات والاداب  اي دراسات تعتمد على النص المكتوب والمرسل ووفق التقارير  المنشورة على منصات التواصل الاجتماعي و جميع خريجي  تلك الجامعات"الوهمية"  لم يستطيع احد منهم  ان يجد عملا"بشهادته" ولكنه مصاب بمرض الوهم عندما يسبق  حرف الدال اسمه!
4 – وردت بعض الكلمات او الجمل في مقال السيد نزار ملاخا، لا ترتقي الى مستوى النقاش باي شكل من الاشكال بل التهكم ومنها" موفق نيسكو؟ يا للمهزلة"(مو كَلْمَنْ ... صار حَدّاد) (ضِرَطْ وَزّانْها وتاه الحساب)،(لا البرياني ولا غيرها)
انتقد السيد نزار ملاخا الكتاب بشكل سلبي  من خلال عنوانه فقط ايمانا منه بالمثل القائل"الكتاب من عنوانه" ولكن كناقد عليه الانتظار للحصول على الكتاب  ومطالعته بشكل اكاديمي  حضاري وثقافي بعيدا عن التشنج والغاء الغير  ثم يدحض  ما جاء بكتاب السيد موفق نسكو بالادلة والبراهين وبما يتوفر لديه من مصادر حيادية وليست مصادر تؤجج التطرف القومي او المذهبي او الديني، اي نقد شفاف وموضوعي واتباع اسلوب التحاور وعدم اقصاء الاخر، اي الابتعاد عن اسلوب القمع كما كان يستخدمه "الرفاق" في حزب البعث العراقي.
ان اي نقد يجب ان يكون بعيدا عن الغمز والتنابز والتفاخر و يخطيء من يعتقد بان هذا الاسلوب بانه حرية التعبير  لان لكل شيئ له حدود والا اصبحت فوضى، مع العلم جاء في مقالة السيد نزار ملاخا(لتوضيح أمور كثيرة قد غابت عن بال بعض الأشخاص الذين يَردّون بعنف وإنفعال بعيدين عن أخلاقية الكتابة) كلام جميل واكاديمي و ثقافي ولكن  انفعال السيد نزار ملاخا بالرد على مجرد"عنوان كتاب" هل هو بعيد عن العنف  والانفعال واستخدامه كلمات وجمل تهكمية الا يعني هذا  التشنج بذاته،  فنعتقد بانه التناقض في السرد. 
على الناقد عندما يريد  نقد كتاب تاريخي او اجتماعي او رواية او قصة او مقالة  يكون شعاره الامانة والدقة وتصحيح المعلومة  ولكن بعد ان  يتطلع على تلك المادة  وتحميصها فيرد  بكل حرية  لكن ان لا يكون بعيدا عن ثقافة التعبير والنقد الثقافي والحضاري، اما اذا كان لدي السيد موفق نسكو عقدة من "الكلدان" او السيد نزار ملاخا عقدة من "السريان"  فهذا بحث اخر!!

150
 شكرا لمرورك  الجميل عزيزي ناصر.. ربما يكون غدا افضل .. تحياتي

151
العيد الوطني لا يتغير بالجهل!!


متي كلو

"إن الحياة كلمة وموقف , الجبناء لا يكتبون التاريخ , التاريخ يكتبه من عشق الوطن وقاد ثورة الحق وأحب الفقراء"
تشي جيفارا

مجلس الوزراء العراقي برئاسة  مصطفى الكاظمي طلب اعداد مشروع قانون خاص بشان العيد الوطني لجمهورية العراق وباقتراح من  وزير الثقافة (اختيار تاريخ استقلاله والخلاص من الانتداب البريطاني في 3 أكتوبر/تشرين الأول عام 1932، يوما وطنيا للبلاد يحتفى به سنويا)  طالبا من البرلمان اقراره ، والظاهر بان السيد الوزير يعتقد بان في هذا اليوم تخلص العراق من الاستعمار البريطاني، لكن كما نعلم بان الاستعمار البريطاني بقى جاثما على صدر العراقيين لغاية قيام ثورة 14 تموز 1958وكان اخر خروج جندي بريطاني عندما تم الغاء قاعدتي الحبانية والشعيبة البريطانيتين بعد الثورة مباشرة ، لهذا لا يمكن تغير اليوم الوطني للعراق من وزير يجهل تاريخ بلاده! لان عندما تم  اختيار  يوم  14 تموز كيوم وطني كان تتويجا لنضال الشعب العراقي  في ثورته  من اجل الانعتاق من كل قيود الاستعمار والتبعية ، هذه الثورة التي اطاحت بالملكية والملوك المستوردون واقامة  جمهورية   التي الغت كافة المواثيق والاتفاقات العسكرية التي كبلت سيادة العراق  بشتى انواع القيود منها حلف بغداد،  واقرت الشراكة الوطنية بين العرب والاكراد وتم ادراجها في الدستور المؤقت مع ضمان حقوقهم القومية ووضع هيئة العلم والشعار بما يرمز الى مثل هذه الشراكة،  والغاء الاقطاع  باصدار قانون الاصلاح الزراعي  الذي بموجبه الغى سلطة الاقتاعيين على الفلاحين  واصدار قانون الاحزاب السياسية ومنح الاحزاب حرية النشاط العلني ، كما الغى قانون العشائر الذي كان جاثما على صدور العراقيين، واعاد حق المراة بموجب قانون الاحوال الشخصية،و خروج  العراق من الكتلة الاسترلينية،واصدار قانون 80 الذي الغى فيه امتيازات الشركات النفطية العالمية على الاراضي العراقية،توزيع الاراضي السكنية على الفقراء وذوي الدخل المحدود،الانجاز الكبير في بناء مدينة الثورة السكنية وتشيدالف دار في الرصافة و في الكرخ وتشيد العشرات من المستشفيات والمدارس والمصانع وميناء ام قصر العملاق، يضاف الى ذلك الازدهار الاقتصادي وحرية الصحافة ورفع شعار الرجل المناسب في المكان المناسب بعيدا عن الطائفية والدينية والمذهبية والقومية ومحاربة الفساد من خلال شعار من اين لك هذا، الا تستحق الثورة انجازاتها بان يكون  يوم  14 تموز  عيدا وطنيا للاحتفال به سنويا! 
منذ 14 تموز 1880 الى اليوم، تحتفل فرنسا بانتهاء النظام الملكي ويعتبر العيد الوطني الفرنسي ولم ياتي اي رئيس فرنسي الى الحكم ليغير ذلك التاريخ و الاحتفالات بسقوط الباستيل، كما يقام سنويا عرضا عسكريا في الشانزلزيه، مع عروض عسكرية أو احتفالات في معظم البلديات، مع عروض للألعاب النارية ، وكذلك مصر بالرغم من استقلالها من بريطانيا عام 1922 ولكن تحتفل بعيدها الوطني في 23 تموز وهي ذكرى الثورة في 1952 وجلاء  القوات الاجنبية من ارض مصر ، ولم يفكر اي رئيس  بعد جمال عبدالناصر ان  يختار اي تاريخ اخر ليحل محل ذكرى الثورة  وحتى عندما جاء الاخوان المسلمون بقيادة محمد مرسي  بالرغم من اعتقال جمال عبدالناصر لمنظر الاخوان سيد قطب والحكم عليه بالاعدام.


منذ 2003 مازال الفاسدين والقيادات المهيمنة على السلطة ينهبون ويسرقون خيرات البلد  ويسلبون حريته والان جاء دور هولاء  الفاسدين لكي يسرقوا تاريخ الشعب العراقي ايضا، ولينتقموا من انجازات ثورة تموز وقادتها، ان مقترح الحكومة العراقية هو مقترح استفزازي من قبل حكومة مصطفى الكاظمي ومن وزير الثقافة الذي اما يجهل التاريخ او قليل الاطلاع اويقرأ "بالمقلوب"! بالرغم من خلال الاطلاع على  سيرته الذاتية بانه خارج المحاصصة الحزبية والطائفية! ونسى ان وزارة الثقافة من الوزارات الاساسية والمهمة في العراق.
ان ما يثير الاستغراب  بان يقدم مجلس الوزراء برئاسة  مصطفى الكاظمي الى البرلمان العراقي بتغير اليوم الوطني للعراق، وهو الاعلامي والصحفي وكان مديرًا تنفيذيًا لمؤسسة الذاكرة العراقية، اي انه ملما بتاريخ العراق المعاصر، اضافة بان والده عبد اللطيف مشتت كان من منتسبي الحزب الوطني الديمقراطي(كامل الجادرجي) وكان  لهذا الحزب الدور الكبير في تفجير ثورة 14 تموز 1958 ونجاحها،والسؤال الذي يطرح،هل ان مصطفى الكاظمي كان بعيدا عن تاريخ والده وانتسابه للحزب الذي كان له باع طويل في مقارعة الانكليز ودوره في الثورة! اما ان هناك من يريد  تشويه تاريخ ثورة 14 تموز من قبل  الاحزاب السياسية التي سرقت وما زالت تسرق كل شيئ!
نريد ان نقول لحكومة الكاظمي بان باقتراحه هذا لا يستطيع ان يطمس تاريخ تلك الثورة العملاقة والاعتداء على الرموز الوطنية والنيل من الزعيم عبدالكريم قاسم  ،وخير دليل بان البغداديون هم من اقاموا تمثالا برونزيا لزعيم الثورة وليس الحكومات الفاسدة!  ونناشد الثوار في ساحات الاعتصام الوقوف ضد هذا الاقتراح،لانه اقتراح"مشبوه" ومشروع"فتنة" ونعتقد بان الشعب سيكون متراسا وسدا منيعا امام كل المحاولات المشبوهة لتزيف التاريخ.


152
استاذي العزيز رائد
مرورك البهي اسعدني، ومداخلتك زادت من سعادتي.. تبقى عيوننا شاخصة نحو عراق جديد خالي من كل انواع الفساد .. لك محبتي

153
  عزيزي نيسان سمو الهوزي
 شكرا على مرورك والتعقيب على ما طرحته، تمنياتنا ان يستطيع الشعب العراقي  ان ينتزع   الوطن من فك الفساد.. تقبل تحياتي

154
 الاخ الجميل سالم يوخنا
شكرا لمرور الراقي .. هكذا اصبح وضع العراق .. مع الاسف
تحياتي

155

الاخ ناصر عجمايا
شكرا لمرورك البهي .. باعتقادي انها فرصة كبيرة للكاظمي بان يعمل  بما امتنع ما قبله  عمله، فاما ان يثبت بانه مع الشباب الثائر او ينظم الى سلة  الفاسدين.
لك محبتي

156
المنبر الحر / الكاظمي والدجاجة
« في: 04:09 31/08/2020  »
الكاظمي والدجاجة

 متي كلو


"يكون الشعب قويا عندما تكون للقوانين قوة"
بوبليليوس سيروس

 يحكى أنه نزل ضيفاً على رجل في بيته، فقدم له صاحب المنزل طعاماً وجلس معه، يأكلان ويتسامران وكان للرجل دجاجة كبيرة، تصول وتجول  في البيت، فكانت الدجاجة تأتي إلى الطعام ، وتنقر فيه ، فيطاردها الرجل صائحًا بها قائلاً : كش ..كش ..كش..، فلا تكاد الدجاجة تبتعد قليلاً ، حتى تعود فتقترب من الطعام ثانية ، فتلتقط منه ، فيعود الرجل ويطردها ثانية ، بقوله المعتاد صائحاً بها : كش..كش..كش.. مما أثار حفيظة الضيف .فقال الضيف للرجل صاحب الدار ، ستبقى الدجاجة ، رايحه جايه ، وأنت بمكانك تصيح عليها قائلاً : كش..كش .. !!ثم أردف الضيف قائلًا : : ( تالي وياك ؟ ) .. تظل الدجاجة تروح وتجي وانت بمكانك تصيح : كش .. كش ( أحسن ماتگلها كش .. إكسر رجلها )! فتعجب الرجل من حزم صاحبه الضيف ، وحسن معالجته للأمور.
مثلنا هذا ينطبق على ما صرح به مصطفى الكاظمي  رئيس مجلس الوزراء العراقي في مقابلة مع صحيفة “ذا ناشيونال” الإماراتية الناطقة بالإنجليزية حيث قال"سنقوم بتحركات جادة ضد الجماعات الخارجة عن القانون قريباً"  و “الجماعات التي تعتقد أنها فوق القانون ستشهد قريباً تحركات جادة”وهذه التصريحات يفسرها  القارئ،أولاً ان الكاظمي يعلم من هي هذه الجماعات وولائها  وهذه المعلومة يعرفها    قبل الاخرين   لانه كان يتولى منصب رئيس جهاز المخابرات الوطني العراقي منذ 7 حزيران  2016 ، كما يعرفها جميع  ابناء الشعب العراقي الذين ينتظرون القضاء على هؤلاء الجماعات ، ثانيا  انه جاد في القضاء عليها،هذه ربما تفسر بانه منذ استلامة السطة التنفيذية  لم يكن جادا في ذلك وبعد عدة اشهر اصبح جادا! اما ثالثا،  هي "...  قريبا" اي هو انذار او تنبيه الى هذه الجماعات  لكي يكونون على حذر  ويبتعدوا عن سلطة الدولة عندما  تقوم بالتحرك نحوهم!،  او الاختفاء عن الانظار لفترة معينة، اي كما فعل الرجل عندما استضاف احد اصدقائه وصاح بالدجاجة .. كش.. كش .. كش  ! فلماذا  لا يقوم  بالتحركات الجادة  بصورة مباغتة قبل ان يعلن بانه سوف يقوم بذلك!! اما رابعا و اخيرا،استخدامه كلمة" سوف"  فهذا يذكرنا بتصريحات المسؤولين  من رؤساء حكومات سابقين او وزراء  او نواب قبل الانتخابات بكلمة سوف  خلال جولاتهم التفقدية في المحافظات عندما  يستمعون الى شكاوي المواطنين  عن تذمرهم  لرداءة الاوضاع السیاسیة والخدمية  وانعدامها مثل الكهرباء والماء والصحة  ولكن بعدها يزداد الوضع اسوأ من قبل،  كما تذكرنا  ايضا بمسرحيات وافلام  الفنان السوري المبدع  دريد لحام"غوار الطوشه" في اشارة واضحة عن الوعود الكاذبة! سنبني المستشفيات والمدارس  وسننشر الديمقراطية  والحرية للمواطن، والاصلاحات في كافة  مفاصل الحياة!  وسوف .. وسوف، واكثر استخدام هذه الكلمة "سوف"  عندما تاسست دولة اسرائيل والزعماء العرب يصرحون ويصرخون منذ  عام 1948 والى  الان باننا سوف نسترجع فلسطين، ولكن  الاراضي الاسرائلية تتوسع يوما بعد اخر، واصبحت   فلسطين شماعة لأهوائهم!! وتسرق اموال  الخزائن باسم فلسطين!!
يذكرنا ايضا وعود كثيرة اطلقتها امريكا  قبل ان  تدخل الى بغداد  بدبابة وعلى متنها رؤوساء الاحزاب "المعارضة"  في 2003  لتسقط النظام الدكتاتوري وترفع  شعارا "سوف"  نعمل لارساء الديمقراطية في عراق جديد حر! ولكن اصبحت الحالة  اسوأ مما كانت.
مصطفى الكاظمي يشغل  منصب القائد العام للقوات المسلحة.. ويعلم جيدا  اين تقع هذه الجماعات واين مقراتها  وعدد  قطع السلاح ا التي  بحوزتها، كما يعلم  من هم قادة هذه الجماعات  او المليشيات، نعم يعلم كافة تفاصيل تنظيماتها ومصادر تمويلها وارتباطتها الاقليمية ، ويعلم جيدا الخوف والهلع  والترهيب  الذي يسيطر على الشاوع العراقي بسببها والاغتيالات التي تقوم   بها  ضد  الاحرار والمنادين بعراق حر  والتصعيد ضد الاعلاميين  و الثوار لانهاء انتفاضة   تشرين / اكتوبروتكميم افواه  الشباب في ساحات الاعتصام ، اذا كانت كل هذه المعلومات في جعبة الكاظمي  فلماذا الانتظار  لاكثر من اربعة اشهر!
منذ احتلال العراق عام 2003 والى يومنا هذا والمليشيات تصول وتجول في انحاء العراق ومثل الدجاجة في قصتنا اعلاه" رايحة .. جاية"  ولا  لا احد"يكسر رجليها" وهذه المليشيات هي السبب في مصائب  الشعب العراقي  واولها تمزيق وحدته وتفشي  الفساد في كافة مفاصل الدولة وبالرغم من الاحتجاجات، ولكن يبقى الشعب مضطهدا  من قبل هذه المليشيات التي تتقاسم السلطة والمال والامتيازات  فيما بينها،  فالمطلوب من الكاظمي الان قبل فوات الاوان ان  يسجل اسمه في سجل التاريخ الناصع  وفرصة بان يقضي على هذه المليشيات، لان الشعب العراقي سئم من هذا الانتظار، على مصطفى الكاظمي ان يقف مع ابناء جلدته الذي انتفض كي يستعيد وطنه الذي انهكته تلك الجماعات المسيطرة على العراق، نعلم بان معركته سوف تكون شرسة ولكن  لا بد منها، والتصدي للارهاب الذي تتبناه الاحزاب المهيمنة على الساحة العراقية، وليس هناك  سبيلا امامه سوى الانضمام الى ثوار الانتفاضة،  ليس لكسر ارجل المليشيات فقط بل لكسراجنحتها ايضا،قبل ان ترد عليه قائلة"كش .. ملك" وتكون النقلة الاخيرة!!



157
الكاظمي .. كن او لا تكن!!

 متي كلو

من اشهر عبارات في الادب العالمي، كتبها الشاعر الانكليزي الكبير ويليام شكسبير منذ اكثر من اربعة قرون"أكون أو لا أكون، هذا هو السؤال" على لسان شخصية  هاملت في المسرحية التي حملت اسمه، واختلف الكثيرين في تفسير هذه المقولة، ولكن في مقالنا هذا نقصد من يواجه اتخاذ القرارات الحاسمة في عمله او منصبه وخاصة اذا كان عمله في السياسة، اي موقع قيادي في الدولة برؤية ايجابية او سلبية  وتاثيرها على مستقبله السياسي ومستقبل البلد وخاصة في الدول التي يطلق عليها بالدول النامية مثل العراق ورئيس مجلس  وزرائها مصطفى الكاظمي.
كلنا نعلم بان اختيار الكاظمي جاء  بعد المظاهرات التي اجتاحت بغداد والمدن العراقية الاخرى والتي ادت الى استقالة عادل عبدالمهدي، وان تمرير حكومة مصطفى الكاظمي جاء على مضض من قبل الاحزاب الاسلامية وذلك لامتصاص بعض من غضب الشارع العراقي ومظاهراته منذ  تشرين  2019  والتي استشهد فيها عدة مئات من الشباب الثائر وجرح الالاف منهم، كما يقال بان الموافقة على الكاظمي كان مقترنا بشروط لفترة وهي بين تاريخ اختياره رئيسا للحكومة  لغاية اجراء الانتخابات المبكرة  والتي حددها اخيرا في شهر حزيران من عام 2021، الجميع يعلم بان في مقدمة برنامج حكومة الكاظمي كان اولها القضاء على السلاح المنفلت الذي تملكه الميلشيات التابعة للاحزاب الاسلامية والذي بلغ عدده يفوق ما يملكه الجيش العراقي من السلاح الخفيف والمتوسط  ولكن اغلب  قادة المؤسسة العسكرية  انتمائهم الى الاحزاب  المتنفذة والتي تحكم العراق منذ 2003 واغلبهم تم ترقيتهم برتب اعلى كما كان في عهد صدام حسين  وهي منح الرتب   وفق الولاء الى النظام، اما الثاني في برنامج حكومة الكاظمي،  هو القضاء على الفساد، والسؤال هنا هل استطاع خلال هذه الفترة اي منذ توليه السلطة  في شهر ايار الماضي الى الان وقد ورث  تركة  منها اقتصادا منهارا وانخفاضا كبيرا في عائدات النفط وازدياد البطالة ان يحقق شيئا من برنامجه ! وعندما  اراد الكاظمي  ان يبدأ باول خطوة  في القضاء على السلاح المنفلت فكانت حادثة"الدورة" واعتقال 14 من عناصر احدى المليشيات ولكن ماذا كانت النتيجة! كانت  النتيجة انتشارمئات من عناصر كتائب  حزب الله العراقي في شوارع  بغداد والاحياء القريبة من المنطقة الخضراء وهم يحملون الاسلحة  الخفيفة و المتوسطة  منددين بالكاظمي  ومتوعدين بالانتقام! فكانت اول تجربة فاشلة لتطبيق برنامجه الحكومي، وكان اول فوز للميلشيات واول خسارة للكاظمي.
في عهده عادت المظاهرات في ارجاء البلاد واغتيال الناشطين والاعلاميين في وضح النهار  ومنهم الاعلامي هاشم الهاشمي الذي التحق بقائمة شهداء الفكر الحر الذين فقدوا حياتهم بسبب صراحتهم ونقدهم من اجل عراق  جديد ديمقراطي، تعهد الكاظمي للرائ العام امام عائلة الهاشمي   بالقاء القبض على مرتكبي الجريمة خلال 72 ساعة  لكن مرت اسابيع بدون ان يلقي القبض على اي قاتل بل  اعتبرها المحللون السياسيون رسالة تحدي للكاظمي، وتبعتها اغتيالات اخرى، اخرها الشهيدة ريهام يعقوب الذي تعهد الكاظمي ايضا خلال زيارته إلى منزل عائلتها بمحاسبة  قتلتها   وجميع اصابع الاتهام  تشير نحو المليشيات  التي تملك المال والسلاح !!
 قبل تولي الكاظمي للحكومة  كانت بعض الفصائل المسلحة   تقوم بهجمات صاروخية نحو معسكرات عراقية يتواجد فيها قوات امريكية بدون ان تعلن عن هويتها ولكن في الفترة الاخيرة اصبحت هذه الفصائل تعلن جهارا عن هويتها بدون ان يستطيع الكاظمي محاسبتها بل حتى  التطرق اليها مثل عصبة الثائرين واصحاب الكهف ، ونشروا رسائل تهديد عبر شبكات التواصل الاجتماعي وهو تحدي اخر لحكومة الكاظمي ومؤسساتها الامنية، وسيبقى هذا التحدي ما لم يستطيع الكاظمي التصدي لهؤلاء المسلحون والقاء القبض عليهم واحالتهم الى القضاء العادل الغير المسيس،فهل يستطيع ذلك! هل يستطيع ان "يكن"
نعتقد بان  المليشيات سوف تبقى تتصدى بدون رهبة او خوف لانها خارج القانون وفي الحقيقة لا يعينها القانون! بالرغم  من هذه المليشيات تتعرض  لغضب شعبي من الشعب العراقي الذي يرغب بحياة مستقرة وبلد امن يسوده السلام و الطمأنينة بعيدا عن الصراعات المذهبية او الطائفية او الاقليمية  ، لكن هناك بعض المليشيات ولائها ليس للعراق بل لدول اخرى بشكل متطرف ولهذا نجد حالة من عدم الاستقرار في انحاء البلاد،فنجد الفوضى ليس في انفلات السلاح فقط ، بل انفلات في كافة  مفاصل  الحياة ، وامام هذا المشهد على الساحة السياسية في العراق،لم يستطيع مصطفى الكاظمي  على اتخاذ قرارا صائبا من اجل الاستقرار والتخلص من الفوضى و سلاح المليشيات.
بالرغم من زيارة الكاظمي للولايات المتحدة الامريكية، حيث  اعتبرها اغلبية المحللين السياسيين والصحافة العالمية   زيارة ناجحة بكافة المقاييس من خلال توقيع اتفاقات تفاهم  بين البلدين "اذا نفذت"و لكن هناك من  الاحزاب السياسية الاسلامية العراقية  من لوح بان هذه الزيارة  لم تلبي مطلب  هذه الاحزاب ومليشياتها ومنهم قيس الخزعلي زعيم  عصائب اهل الحق والذي  هدد الكاظمي علنا عدة مرات، حيث قال ان الوفد العراقي الى واشنطن لم يكن مهتما بملف الانسحاب الامريكي  ثم  تبعه النائب مختار الموسوي  من "الفتح" حيث قال"تنصل الكاظمي عن اخراج القوات الاجنبية، سيجعل الشعب امام خيار المقاومة  واخراج المحتل" بالرغم من ان الرئيس الامريكي صرح اثناء المحادثات  مع الوفد العراقي بان القوات الامريكية سوف تغادر العراق خلال ثلاث سنوات، فكيف يتصرف الكاظمي امام هذا التهديد! مع العلم بان ترامب قال  في مؤتمره الصحفي  "من يضربنا نضربه" فهل الكاظمي  "يكون"ويتصدى للمليشيات وسلاحها  ام "لا يكون"  ويترك الامور معلقة الى نهاية رئاسته للحكومة وينظم الى شلة رؤساء وزراء العراق السابقين  من ابراهيم الجعفري  ونوري المالكي وحيدر العبادي الى عادل عبدالمهدي ! ام يترك القوات الامريكية ترد على اسلحة المليشيات بدون علمه "هذا هو السؤال".
 



158
اليهود العراقيين و-سائرون- والاعتذار

متي كلو

يعود تاريخ اليهود في العراق الى ما قبل 2600 سنة واستطاعوا عبر هذه القرون ان يحافظوا على هويتهم وثقافتهم وتقاليدهم وان يكونوا مواطنين اصلاء قبل غيرهم، جذورهم ضاربة في القدم واسهامتهم المتميزة المشرقة محفوظة في صفحات التاريخ العراقي وساهموا بتاسيس الحكم الوطني وقيام المملكة العراقية من خلال مشاركة ساسون حسقيل في مؤتمر القاهرة عام 1921 برئاسة ونستون تشرشل والذي اصبح اول وزير مالية لينظم اول ميزانية في تاريخ العراق واشترك في عدة حكومات متعاقبة وبفضله اخذ العراق يسترجع واردات النفط بالباون الذهبي، بدلا من العملة الورقية، بعد اصراره على هذه المعاملة في المفاوضات عام 1925 مع الجانب البريطاني كما استطاع ان يضع خطة دقيقة من اجل اصدار عملة عراقية موحدة واصبحت اول عملة متداولة "الدينار" بدلا من الروبية الهندية والليرة التركية.

ساهم اليهود العراقيين في بناء الدولة العراقية في كافة مفاصلها وكانت مكانتهم البارزة في الخدمة المدنية بعد الاستقلال، في عام 1946 كان لهم 6 نواب وكذلك في مجلس الاعيان والذي ترأس فيه مناحيم صالح دانيال المجلس، كما كانت لهم بصمة في تطوير التعليم حيث بلغت نسبة خريجي الجامعات بينهم اعلى نسبة من كافة العراقيين واشتهر بينهم عدد كبير من الاقتصادين ورجال الاعمال وكبار التجار ومنهم اول طيار عراقي يهودي هو سليم دانيال الذي قاد طائرة مدنية من لندن الى بغداد عام 1930 وهو من عائلة تعتبر من كبار المحسنين جادت بسخاء لخدمة العراق كما وهبت بعضا من اموالها واملاكها لدائرة الاوقاف والى يومنا هذا مسجلة في دائرة الوقف الاسلامي في العراق.
ان التاريخ المشرق ليهود العراق لا تكفي الحديث عنه بمقالة واحدة بل الى عشرات الكتب،ولكن حنينهم الى العراق منذ تهجيرهم القسري والى الان هو الذي دفعني لكتابة مقالتي هذه عندما التقيت باحدهم في احد المطارات عندما كنت اتحدث مع عائلتي باللهجة العراقية ،فوقف امامي رجل في حوالي الخمسين من عمره، سالني بنفس اللهجة، هل انت عراقي فاجبته بكلمة نعم، قال انا يهودي عراقي من مواليد تل ابيب! سالته كيف تعلمت اللهجة العراقية، اجابني قائلا، نحن نتكلم بهذه اللهجة في المنزل كما نتحدث بها مع اعمامي وخوالي واولادهم لاننا نحب العراق ونشتاق الى رؤيته وحفضنا بعض اغاني ناظم الغزالي وعفاف اسكندر وسليمة مراد وزهور حسين ونعرف دجلة والفرات وشارع ابي نؤاس والسمك المسكوف والكرادة وامنياتنا ان نرى بيت جدي في البتاوين.
هذا هو اليهودي العراقي الذي هاجر ابائه واجداده وابناء جلدته وطنهم واسقطت عنهم الجنسية العراقية بقرار مجحف من قبل حكومات العهد الملكي المباد، كما صودرت املاكهم ومحلاتهم وتركوا كل شيئ سوى حقيبة تحتوي على بعض الملابس وغادروا وفي عيونهم الف دمعة ودمعة، بالرغم من ماساتهم ضلوا متمسكين بعاداتهم وتقاليدهم وتراثهم الذي ورثوه عن اسلافهم، اسسوا في الشتات احياء عراقية ومحلات ومطاعم عراقية يباع فيها اكلات عراقية اضافة الى تاسيس تجمعات ثقافية واجتماعية ومقاهي ويستمعون فيها الى الموسقى الاغاني العراقية،اضافة الى تاسيس حي في تل ابيب اطلقوا عليه اسم"بغداد الصغيرة" ليصبح مزارا لذكريات يرويها هؤلاء اليهود، وعندما تبحث في منصات التواصل الاجتماعي، تجد ذكريات يرويها هؤلاء اليهود العراقيين، ليس في بغداد فقط بل كثير من مدن واقضية العراق ومنها كربلاء، تجد فيها الحنين والشوق الى شوارع وازقة بلدهم وجيرانهم، حيث كانوا يشكلون 2.6% من مجموع العراق في عام 1947 عندما كان نفوس العراق اربعة ملايين و816 الفا نسمة.

اغلب اليهود العراقين يتفقون بان اجمل ايام حياتهم بعد"الفرهود" وصول الزعيم عبدالكريم قاسم للسلطة في 14 تموز 1958 فرفع القيود عن المتبقين منهم، فتحسنت وضيعتهم وعادت الامور العامة، ولكن انقلاب 8 شباط 1963 الدموي اعاد الاضطهاد والقيود عليهم وجرى تغير اسم طائفتهم الى"الطائفة الموسوية" وفي عام 1969 تم اعدام عددا من التجار معظمهم من اليهود بتهمة ملفقة في التجسس لاسرائيل مما ادى الى تسارع حملة الهجرة في البقية والتي شهدت ذروتها في بداية السبعينات وخاصة عن طريق شمال العراق ومنها الى ايران بظروف قاسية.
تميز المئات من اليهود العراقين بمختلف الاختصاصات والمهن، حيث كانت لهم بصمة ظاهرة في تاريخ العراق الحديث ومنهم الاديب والمحامي انور شاؤل والصحفي اللامع سليم خضوري البصون والبروفيسور شموموئيل موريه ومناحيم دانيال، القاضي داود سمرة والقاضي نعيم زلخة والعالم روبين بطاط، المحسن الكبير اليعازر خضوري، شمعون بلاص ومنير بصري الذي يعتبر من ابرز المؤرخين العراقيين،السر ديفد عزرا، سليمة مراد،كما كان لنعيم زلخة مجلس كان يزخر برجال السياسة والتجارة، داود الكويتي، الدكتور جاك عبود الذي كان يتفرغ ثلاثة ايام في الاسبوع لمعالجة الفقراء دون مقابل وعندما اسقطت عنه الجنسية العراقية عام 1972 لانه يهودي، سافر الى بريطانيا وكان يردد حتى الرمق الاخير" انا عراقي حتى اموت"
دليل او نموذج من حب وعشق اليهود الى وطنهم العراق،عندما استلمت الناشطة العراقية اليهودية نيران البصون هدية من طبيب عائد من العراق الى بريطانيا، كانت عبارة عن صندوق صغير يحتوي على حفنة من تراب الوطن، وعندما استلمته هذه السيدة لم تستطيع ان تحبس دموعها، بل انهارت ولم يستطيع لسانها ان يقوي عن كلام، اما اليهودية العراقية"لندا منوحن" قالت"غادرت العراق منذ اكثر من 40 عاما، لكن العراق لم يغادرني ابدا"
عندما وجه احد اتباع السيد مقتدى الصدر"رئيس كتلة سائرون البرلمانية" حول تاييده لعودة يهود العراق الى بلادهم، فاجاب قائلا" اذا كان ولاؤهم للعراق فاهلا بهم" وباعتقادنا لا احد اكثر ولاء الى العراق من اليهود العراقيين، ولا يطمحون سوى كلمة اعتذار من الدولة العراقية على تهجيرهم القسري وماساتهم لانهم يهود! ليكحلوا اعينهم بزيارة وطنهم.

159
 السيد / السيدة / الانسة
lucian
"الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية"

160
الأخ ناصر عجمايا
شكرا لمرورك الجميل
لك محبتي

161
عزيزي
sardar kurdi
لا  نقصد  احد بمقالنا هذا شخصيا، بل الجميع من يدعو الى العودة في وطن تحكمه طغمة فاسدة، لك محبتي

162
دعوات للعودة الى الوطن

 متي كلو

"عندما يمسك بالقلم جاهل، وبالبندقية مجرم، وبالسلطة خائن، يتحول الوطن إلى غابة لا تصلح لحياة البشر"
مصطفى السباعي

 بين حين واخر نشاهد عبر منصات التواصل الاجتماعي اصوات من بعض الشخصيات العراقية تدعوا فها المغتربين في الشتات الى العودة الى الوطن! وكلنا يعلم بان ليس هناك من المغتربين من لا يتمنى العودة الى وطنه والاستقرار فيه ويعيش بين اهله واصدقائه واحبائه وفي مناطق سكناه، والكثير منا  طالت غربته وانقضت السنين وغزا الشيب راسه دون ان يعود الى وطنه،وفقد الامل في ذلك كما تلاشى الحلم بالعودة مرة اخرى.
الجميع يعلم بان اغلبية المغتربين تركوا العراق قبل عام 2003 هربا من الدكتاتورية التي كانت تضطهد الشعب العراقي بكافة الوسائل من ترهيب و اعتقال لاسباب سياسية او دينية او مذهبية او قومية  و حجب حرية التعبير والصحافة  وتكميم الافواه  والحكم بالحديد لاكثر من ثلاثة عقود واطبق على العراقيين بطوق من الظلام والظلم وعاش العراق في عزلة غريبة من نوعها لم تشهد دولة في العالم مثلها وخيم على العراق فكر واحد ورائ واحد وحاكم واحد وحصار من قبل التحالف الذي اذاق العراقيين الويل والثبور كما مورست انتهاكات علنية لحقوق الانسان من قتل جماعي وتنفيذ الاعدامات بدون محاكمات رسمية كما تم تصفية المعارضين من احزاب تقدمية  وقومية وحتى من المعارضين من قبل شخصيات من حزب البعث الحاكم انذاك كما حصل في عام 1979 والتي اطلق عليها حينها"مؤامرة الرفاق"
بعد دخول الجيش العراقي الى الكويت اصدر مجلس الامن قرارا بفرض عقوبات اقتصادية على العراق  لتجبر العراق على الانسحاب من الكويت ولكن استمر الحصار  حتى بعد الانسحاب العراقي  وتلته قرارات اخرى متتالية، وفي ظل هذا الحصار الجائر عانى العراقيون الامرين من هذه العقوبات التي حرمتهم من ابسط مقومات الحياة وهي الغذاء والدواء وابسط وسائل الراحة،فاضطر الكثير من العراقيين للهجرة الى دول الجوار بحثا عن الامان والحياة بعيدة عن الحروب التي زج بها النظام بلاده والتي كانت نتائجها كارثة تلو اخرى، فكانت تركيا والاردن محطات للهجرة الى دول الشتات مثل اوربا وامريكا وكندا واستراليا، وعاشوا في مدن الانتظار فترات استمرت  بعضها عدة سنوات الى ان وصلوا واستقروا فيها  ثم  حصلوا على الجنسية وعملوا في مختلف المهن والكثير منهم انشأ مشاريع تجارية وصناعية كما حصل الكثير من ابنائهم مناصب يفتخر بها الاباء وجاليتهم العراقية ،ولكن بقت عيونهم شاخصة نحو الوطن وتغير نظام الحكم والتخلص من الطغمة الفاسدة.
انتظر المغتربون يوم تغير النظام وتاسيس نظام ديمقراطي جديد لكي يعود كل واحد منهم الى وطنه وبلدته وحارته واصدقائه، و أستبشر العراقيون خيرا بسقوط الصنم الأكبر،  ولكن تلاشت فرحتهم  بل تبددت  بعد سقوط النظام البائد  واصبح العراق يحكمه نخبة فاسدة نظامها المحاصصة الطائفية والمذهبية والقومية متمسكة بالسلطة والاستحواذ عليها بكافة انواع الوسائل المشروعة وغير المشروعة واصبح النظام اكثر ضررا من السابق وتفشى الفساد المالي والاداري وانعدام الامن ثم اندلعت حرب طائفية والقتل على الهوية وفجرت مساجد وكنائس وعزلت الكثير من المناطق طائفيا او مذهبيا ومزق النسيج الوطني وما انتهت حتى بدا مسلحو تنظيم "دولة العراق والشام الإسلامية" المعروف بـ "داعش" سيطرتهم على 40 % من اراضي العراق ومنها مدينة الموصل التي تعتبر ثاني اكبر مدينة عراقية بعد العاصمة بغداد  فخلفت حرب داعش الاف القتلى والنازحين وهرب  الالاف داخل البلاد  والى دول الشتات.
اذا الهجرة لم تتوقف، سواء قبل 2003 او بعدها،لاسباب لم نذكر منها سوى جزء يسير ، لان ما تقترفه الاحزاب الحاكمة الان تفوق ما اقترفه النظام السابق ومازالت هذه الاحزاب ومليشياتها  تنهب بدون ان تهاب احد لما تملكه من سلاح لم يستطيع احد من رؤوساء الحكومات المتعاقبة ان يقضي عليه .... ، فكيف يطلق البعض تصريحاته ودعوته للمسيحيين للعودة الى الوطن، هل يضمن مصطفى الكاظمي وحكومته بوطن امن في ظل هذه المليشيات التي بحوزتها اكثر من 7 ملايين قطعة سلاح...! هل يستطيع رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي ان يوفر عملا للعائدين في بلد بلغت نسبة البطالة فيه حوالي 40%!واغلقت المئات بل الالاف من المصانع ! واصبح العراق يستورد 90% من احتياجاته من الدول الاخرى،  واذا كان متوفرا فلماذا  يتظاهر الالاف من الشباب الحاصلين على شهادات جامعية في ساحات الاعتصام بتوفير  وظائف شاغرة لهم  وبدون جدوى! واستشهد اكثر من 700 متظاهر منهم بدون  ان يقدم الى المحكمة اي شخص تسبب في استشهاد هؤلاء، كما نذكر بان  من يناشد المسيحيين بالعودة  عليه ان يسال لماذا مازال الشباب ينتفض في ساحات المدن ! كما نريد ان نذكرهم بان الشعب اصبح يطالب بمحاكمة الطغمة الفاسدة وليس بالكهرباء والماء والخدمات فقط ! بل اصبح شعارهم الموحد"نريد وطن" وطن لا يكذب فيه السياسي ولا يكذب فيه رجل الامن ولا يكذب فيه رجل الدين ولا يكذب فيه القاضي!
كما  نود ان نسال هؤلاء  الداعين لعودة المغتربين، الم يتطلعوا على ان العراق يحتل المركز الاول في مؤشر الارهاب العالمي  متقدما على افغانستان ونيجريا والصومال  واحتلاله المركز الخامس في" اسوأ البلدان" لموشر السلام العالمي، كما  يتذيل قائمة اسوأ جوازات السفر في العالم.
نعم  نغفوا  على امنية حلم العودة الى الوطن  ولكن  عندما يكون الوطن  اقدس من الانتماء المذهبي والطائفي والقومي.
بعد ان قرات مقالي هذا قبل نشره الى احد الاصدقاء في احدى مدن الشتات،طلب مني اضافة ما يلي" انني مستعد للعودة عندما اسمع احد من اقرباء هؤلاء"الداعين" عاد واستقر.." 




163
 عزيزي
Eddie Beth Benyamin
 اسعدني واسرني مرورك البهي،تقبل تحياتي

164
   هل احد يعرف شاهورديان!!

متي كلو

ارا شاهورديان نائب ايراني مسيحي، في مجلس الشورى الاسلامي عن"الكوتا"المسيحية نشر تصريحا وتنقالته بعض منصات التواصل الاجتماعي بان الاقليات الدينية في ايران يتمتعون بحرية كاملة بدون قيود على العكس مما يدعون المتشدقون بحقوق الانسان في العالم! واحرار في اداء مراسيمهم الدينية.
امثال شاهودريان لا نستغرب من تصريحاتهم في الدفاع عن النظم الاستبدادية وكما نعلم بان كل نظام فاسد يجند البعض لتلميع صورته ، لكن لا احد من هؤلاء يستطيع ان يحجب الشمس باكاذيبهم والتي هي مدفوعة الاجر سلفا،ولكن هناك البعض يتفنن بالاكذوبة  ولكن  شاهودريان يكذب علنا  ويعلم بانه يكذب بدون حياء.
نريد ان نذكر شاهودريان بالحكم على المسيحيين بالسجن لعقدهم تجمعات في اعياد الميلاد والصلاة في منازلهم او لسفرهم الى الخارج لحضور ندوات مسيحية! وتوجيه التهم لكهنة الكنائس حول جرائم مفتعلة لها صلة بالامن القومي! كما تم الحكم على الكثيرين بسبب تحولهم من الاسلام الى المسيحية باحكام جائرة تراوحت بين 5 الى 10 سنوات!
ان الكثير من المسيحيين المعتقلين في سجون النظام  يتعرضون الى التعذيب  بسبب اقامة شعارئهم باللغة الفارسية  وتداول  الانجيل والكتب المسيحية   والاقراص المدمجة والادب الديني المسيحي باللغة الفارسية  والتي تعتبرها سلطة الملالي عملا تبشيريا وعملا بنشر الدعاية المعادية لمعتقداتهم،كما تفرض قيودا على بناء الكنائس او تجديدها،و تعتبر من اهم الاسباب في هجرة اكثر من ثلثي مسيحي ايران الى الخارج ولم يتجاوز عددهم حاليا اكثر من 110 الف في بلد يبلغ سكانه حوالي 82 مليون نسمة، مع العلم بان عدد الاشوريين وحدهم كانوا حوالي 200 الف قبل الثورة الاسلامية الايرانية  واليوم لا يتجاوز عددهم عن 25 الف فقط!!
سؤال يخطر على بالنا، اين يعيش شاهودريان! هل في كهف معزول عن العالم! ام انه لا يطلع على الاعلام العالمي ومنظمات حقوق الانسان! ام لم يسمع بالاعتقال التعسفي لابناء جلدته، والاستجواب بسبب الانشطة الدينية في بلده"ايران" الم يسمع بان ابناء جلدته يعاملون بقسوة  ويتعرضون للاحتجاز وتعذيبهم جسديا ونفسيا  خلال فترة الاحتجاز وخلق المبررات لغلق  كنائسهم وطردهم من المؤسسات التعليمية!
الم يسمع شاهودريان بازالة صليب كنيسة في تبريز على يد عناصر المخابرات الايرانية  وطلبوا من المصلين مغادرة الكنيسة  وعدم اقامة اي شعائر دينية بعد ذلك! ولم تكن هذه الكنيسة الوحيدة التي اغلقتها ايران  بل العديد من الكنائس وخاصة القديمة وبشكل مقصد لتجعلها الى مباني آيلة للسقوط وتتحول بعدها الى مبان مهجورة  تمهيدا لهدمها وازالتها، الا يعلم شاهودريان  بان ابناء جلدته  من المسيحيين لم يبقى لهم اي دور في جمهورية الملالي  وهو النظام الذي يقمع كل من  يعارض افكاره بالسجن، وهذا لا يشمل المسيحيين فقط بل كل الاقليات في ايران ومنهم البهائيين واليهود والزرادشتيين، اضافة الى المعارضة الايرانية الشيعية والتي تطالب بسقوط النظام واقامة دولة ديمقراطية علمانية.
الا يتذكر شاهودريان في عام 2011 عندما داهمت السلطات الايرانية كنيسة في منطقة الاهواز واعتقلت جميع المصلين  بما فيهم اطفال مدارس الاحد! و في عام 2012  قام الحرس الثوري الايراني باعتقال جميع المتحولين الى المسيحية  وخاصة في مدن طهران وكرمنشاه واصفهان وشيراز معتبرين ذلك خطرا على الدولة  وتمهيد لاغلاق الكنائس بصورة عامة.
كما نذكر شاهودريان بان  الجمهورية الاسلامية الايرانية من الدول الاكثر اضطهادا للمسيحيين وتم ادراجها وفق المنظمات الدولية في المرتبة (9)على المؤشر العالمي لعام 2016، كما نشرت منظمة حقوق الانسان على موقعها الالكتروني" عدد المسيحيين الذين حُكم عليهم بالسجن يزداد أكثر فأكثر، والذين هم بالفعل في الحجز يخضعون لمزيد من الضغوط، أكثر من ذي قبل، في شكلٍ من أشكال سوء المعاملة الجسدية والمعنوية"كما قام احد الكتاب بنشر مقال على احد مواقع التواصل الاجتماعي "حصلت على معلومات بأنّ المسيحيين يتعرّضون للضرب في السجون، وللتهديد؛ فإذا لم يتخلّوا عن إيمانهم بالمسيح، ولم يبتعدوا عن إيمانهم المسيحي، فلن يكون أمامهم خيار سوى مغادرة البلاد، أو الضرب حتى الموت"
 هل نسى  شاهودريان عندما  تم توجيه الاتهام إلى مسيحيين بتهمة "نشر الفساد على الأرض"، ومنهم القس الإيران ماتياس و سيلاس ربّاني وتوجيه 18 تهمة الى  القس بهنام الايراني بينها
"محاربة الله"، وبأنه "جاسوس" كما لا يستطيع شاهودريان ان يكذب التقارير العالمية  بان الخطاب الايراني   يتصاعد بكراهيته  للمسيحيين  وباقي الاقليات في ظل الجمهورية الاسلامية الايرانية  خلال 40 سنة الماضية، والذي يتصف بنظام استبدادي مذهبي  وقمع الحريات و إسكات الصحافيين ووسائل الإعلام والنشطاء السياسيين ونشطاء حقوق الإنسان بين الأقليات العرقية، الذين يجرؤون على انتقاد سياسات نظام الملالي.
تذكرنا تصريحات النائب الايراني  شاهودريان ضمن الكوتا المسيحية في ايران، "ببعض" النواب ضمن "الكوتا" المسيحة في العراق، والذي يلمعون وجه النظام القبيح من خلال تائيدهم لكل ما يصدر من الاحزاب الاسلامية المذهبية والطائفية  والانخراط في ملشياتهم واصبحوا ابواقا  تدافع عن هؤلاء الاحزاب التي تحكم العراق وتسرق  خيراته لقاء حفنة من"الدولارات" واصوات انتخابية مزورة!!
[/size]

165
فرح وحزن على " آيا صوفيا "!!

متي كلو

بعد قرار اردوغان بتحويل كتدرائية آيا صوفيا التاريخية لمسجد، كانت هناك ردود افعال واسعة ومتبانية  حول هذا القرار الذي جاء من حفيد العثمانيين اردوغان منها المفرح ومنها الحزين، واغلب الناس لم يستغربوا من هذا القرار من  دكتاتور   اشتهر بكم الافواه  ورعاية الارهاب  وخاصة الاخوان المسلمون  الذي اصبح  اردوغان  راعيهم  وملاذهم   ومدهم بالمال والسلاح  ولا ننسى الادلة الدامغة التي  كشفت عن تعاونه مع  ارهابي داعش،ومنذ استلامه الحكم وتغير النظام البرلماني الى الرئاسي وهو لا يتصرف كرئيس ديمقراطي بل كخليفة والذي اعتبره الكثيرين انقلابا على القواعد الذي رسمها كمال اتاتورك عندما اسس جمهوريته عام 1923.
عند العودة الى بعض خطابات اردوغان، نشم فيها رائحة الشروع في اسلمة تركيا ومنذ اكثر من ثلاثة عقود ، حيث صرح لاحدى  المجلات الكويتية"مجلة المجتمع" عندما كان رئيساً لبلدية إسطنبول الكبرى في عام 1994" قال:"سنعيد الوجه الاسلامي الى اسطنبول وسوف يعود ايا صوفيا كمسجد للمسلمين" اما حديثا، قال في احداهن انه بصدد تشكيل"جيل متدين"!! كما شدد على تاريخ تركيا العثمانية وانجازتها!! كما بدا يضخ ملايين الدولارات على المدارس الدينية،كما استخدم  اردغان عبارة استفزازية والتي تحمل البغضاء والكراهية  هي عبارة"بقايا السيف" وهي الاشارة الى الناجين من المذابح التي اقترفها اجداده العثمانيين بحق الارمن والمسيحيين  التي اطلق عليها مجزرة"سيفو" حيث كان يشكل المسيحيون 20% من السكان ولكن بحلول عام 1924 انخفض  الى 2% فقط، واليوم بحسب  الاحصائيات المختلفة  يتراوح عددهم  بين بين 120 ألف الى 200الف من مجموع  سكان تركيا البالغ حوالي 83 مليون نسمة.
كما نعلم بان ردود فعل لتأييد  قرار اردوغان لتحويل كتدرائية  ايا صوفيا من  قبل الاتراك كان كبيرا، وهذا ليس بالمستغرب ايضا في  بلد يحكمه دكتاتور، لان في تاريخ الحكومات الدكتاتورية يستطيع رئيسها ان  يكسب "الشارع" بكل الطرق، كما حدث في عهد محمد مرسي والاخوان المسلمين  وصدام حسين  الذي اطلق على نفسه  لقب "عبد الله المؤمن"في حملته الايمانية والسادات الذي اطلق عليه لقب "الرئيس المؤمن" !
نعم هناك  من ادان هذا الاجراء ولكن  اغلبية المسلمين في العالم العربي الاسلامي هللوا واشادوا بخطوة اردوغان،معتبرين ذلك حدثا تاريخيا عظيما واعادة المكان لاصله معتزين بهذا الانجاز وسط صمت العالم ،مهنئين الامة الاسلامية والشعب التركي وقائده المحنك رجب طيب اردوغان !!
اردغان لم يكتفي بتحويل ايا صوفيا الى مسجد بل" سيتم تغطية الأيقونات و لوحات الفسيفساء المسيحية، في معلم آيا صوفيا التاريخي بتكنولوجيا تعتمد على الضوء، كما سيتم استخدام ستائر خاصة خلال الصلوات الإسلامية، فيما سيوضع سجاد على أرضية المسجد والذي سيتم إضاءته بطريقة معينة من أجل تعتيم الأيقونات في الأسقف والجدران" بالرغم من هذه الكنيسة مغتصبة من قبل اجداده العثمانيين، فكيف يحق له ان يقيم الصلاة في  مكان مغتصب! مع العلم بان هناك اراء اسلامية من بعض الشيوخ  تحريم الصلاة في اراضي مغتصبة.
نريد هنا نسال لماذا استغرب العالم من هذا القرار، ففي العالم العربي الاسلامي هناك المئات من الكنائس حولت الى مساجد،وهذا ما افتى به شيخ الاسلام إبن تيمية في احدى فتاويه:
"إنَّ علماء المسلمين مِن أهل المذاهب الأربعة.... أجمعين متَّفقون على أنَّ الإمام لو هدَم كلَّ كنيسة بأرض العنوة كأرض مصر والسَّواد بالعراق وبر الشام ونحو ذلك مجتهدًا في ذلك ومتبعًا في ذلك لمَن يرى ذلك؛ لم يكن ذلك ظلمًا منه، بل تجب طاعتُه في ذلك ومساعدته في ذلك ممَّن يرى ذلك، وإن امتَنعوا عن حُكم المسلمين لهم كانوا ناقِضين العهدَ وحلَّت بذلك دماؤُهم وأموالُهم".
لا نقول بان هذا القرار  صادر من القضاء التركي،لاننا  نعلم بان القضاء في الحكومات الدكتاتورية ليس سوى قطعة من الشطرنج بيد الحاكم، وهذا يعني انه قرار الحاكم، وادعاء اردوغان بان الكنيسة اشتراها محمد الفاتح من رهبان  الكنيسة الارثوذكسية من جيبه الخاص، فهو ادعاء كاذب، لان محمد الفاتح جاء غازيا وعندما احتل الفاتح بعد غزو القسطنطينية ، قد أباحها لجنوده لمدة ثلاثة أيام، حيث أحدثوا فيها مذبحة و انتهكوا أعراض نسائها حيث قال" أنني أبيح لكم كل شيء في المدينة، ولا أريدكم أن تتركوا فيها شيئًا فيه حياة، ما عدا الأبنية والأرض فقط ..." هل هذا السلطان الذي يبيح لجنده باستباحة المدينة ان يدفع "بارة" للرهبان ،ام  صادر الكنيسة رغما  عنهم!!
ان هذه الخطوة من اردوغان ليست الا لترسيخ مشروعه العثماني البغيض ومن خلال صبغة دينية محاربا معارضيه على انهم كفار  او اعداء الاسلام وانقاذ نظامه من بعض المعارضة العلمانية وكسب قاعدة الناخبين من عامة الناس المتدينين، كما اخذ يقترب من اسلوب  المليشيات المتطرفة بسبب فشل سياسته التي افسدت علاقته مع كثير من دول العالم، اما التنديد والانتقادات الدولية لا تشكل هما عند اردوغان ولا يثنيه عن قراره لانه يعلم بان هذه الانتقادات ليس الا زوبعة في فنجان، وسوف يمضي بسياسته باسلمة تركيا  وتحقيق حلمه باستعادة الخلافة الاسلامية الى تركيا.





166

تالق دائم

167

 جهلة في مجلس النواب العراقي !!

متي كلو

"من أجل بناء مجتمع جديد، لسنا بحاجة إلى دُمى تهز رأسها موافقة على كل شيء، بل بحاجة إلى مناضلين نشيطين لا يعملون من أجل مصالح شخصية !"
تشي جيفارا

بلغ عدد المصابين في العراق بفيروس كورونا أو جائحة كوفيد-19  اكثر من 75  الف مصاب  واكثر من 3 الاف متوفي، وهذا هو المعلن ولكن العدد  الحقيقي يفوق هذا العدد باضعاف اي الغير المعلن،وكثير من الاطباء يعتقدون بان العراق ينذر بكارثة بشرية وصحية،وكما نعلم بان الاصابات والوفيات تزداد يوما بعد اخر بدون ان   يتوصل العلماء الى لقاح لاقاف هذا المرض الذي بدا يشل الحركة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية  في العالم  واتفق جميع الاقتصاديين"بان  كورونا يكبد الاقتصاد العالمي خسائر تريليونية.. وتوقعات متشائمة"  ومنهم العراق  الذي يسير نحو الانهيار الاقتصادي بعد انخفاض سعر النفط، ويعتقد عدد من اعضاء البرلمان العراقي بان ازدياد حالات تفشي هذا المرض هو الحكومة العراقية  بسبب عدم الاهتام والحد من تفشيه وعدم توفر المستشفيات لاستقبال المصابين  بصورة يومية، ولهذا قدم 52 نائبا المنضمين تحت  مضلة  كتلة الفتح بقيادة هادي العامري، وجماعة “عصائب أهل الحق” بزعامة قيس الخزعلي، والمجلس الأعلى الإسلامي العراقي بزعامة همام حمودي، و”التجمع الشعبي المستقل”، و”حركة الجهاد والبناء" وانظم اليهم في الطلب اعضاء البرلمان من حركة  بابليون  من ضمن الكوتة المسيحية والفائزة باصوات  الاحزاب الاسلامية ( اسوان سالم صادق وبيداء خضر جرجيس) لاستضافة  مصطفى الكاظمي رئيس مجلس الوزراء لمناقشة الإجراءات الحكومية لمواجهة جائحة كورونا وأسباب تفشي الوباء وارتفاع حالات الإصابة والوفيات" وقال النائب عن الفتح  عبد الفتاح الكناني :."طلب الاستضافة جاء على خلفية ضعف إدارة الأزمة وعدم تخصيص الأموال المطلوبة لتوفير الخدمات الطبية الأزمة لمعالجة المصابين وإنقاذ أرواح المواطنين".
اطلع الكثيرون على هذا الطلب  واتفق  اغلبية المحللين السياسيين بان هذا الطلب ليس الا حجة  للاطاحة بحكومة الكاظمي بعد عملية منطقة"الدورة" التي استهدفت عناصر من حزب الله العراقي، واعلن بعض قيادي الاحزاب الاسلامية  بتهديد الكاظمي علنا.
نتذكر عندما تم استجواب وزير الدفاع الاسبق خالد العبيدي  حول  ملفات الفساد في  وزارة الدفاع ،لم يستدعى رئيس مجلس الوزراء ، وكذلك هوشيار زباري وزير المالية الاسبق ولم يستدعى رئيس مجلس الوزراء ، فلماذا قدم هؤلاء البرلمانيون طلب استجواب رئيس الوزراء  ولم يقدم  الطلب لاستجواب وزير الصحة وهو المسؤول عن الامور الصحية ومنها تفشي فيروس كرونا!! ألا هذا يدل بان الطلب للاطاحة بحكومة مصطفى الكاظمي لانها تحاول ان تخرج  عن سيطرة الاحزاب المذهبية والطائفية في البلد وهي الاحزاب التي مررت تشكيل حكومة الكاظمي!
سؤالنا في هذه المقالة، لماذا استجواب رئيس الوزراء  حول تفشي الكارونا وتصريحات رئيس اللجنة البرلمانية للصحة والبيئة قتيبة إبراهيم الجبوري  التي اكد فيها بان فيروس كورنا  لا علاقة له بالصحة بل انه مرض استخباراتي وسياسي عندما صرح قائلا ""يشاع ان كورنا لترويع العالم انا رئيس لجنة الصحة والبيئة  في البرلمان ان  هذا الفايروس،فايروس سياسي بامتياز، فايروس تخريب الاقتصاد بامتياز، فايروس استخباراتي بامتياز، وتاثيره اقل من تاثير الفيروس العادي  ونسبة الوفيات اقل،انا اتكلم كطبيب صحة عامة  قبل ان اكون برلماني .... ولذلك استمروا  بفعالياتكم الاجتماعية ..  لا تجعلوا هذا الموضوع شغلكم الشاغل  ويلهيكم  عن التزاماتكم وارتباطاتكم"، اذا اليس  بدلا من تقديم طلب استجواب رئيس الوزراء، بان يقدم الطلب لاستجواب وزير الداخلية او الدفاع ومسؤولي الاستخابرات والمخابرات!!
طبعا هذا نموذج لاعضاء مجلس برلمان العراق! ويطلب من الشعب العراقي عدم جعل موضوع كارونا شغلهم الشاغل، ولا يشغلهم عن التزامتهم بل اذهبوا الى المقاهي والى تجمعات الاعراس وغيرها من التجمعات الاجتماعية،لان في هذه التجمعات لا يوجد احد من الاستخبارات او المخابرات الدولية !! ونحن نعلم جيدا بانتقال الفيروس بالدرجة الأولى عند المخالطة اللصيقة بين الأفراد، وغالبًا عبر القطيرات التنفسية الناتجة عن السعال أو العطاس أو التحدث، فكيف تكون التجمعات بدون التحدث او الجلوس معا في المناسباتّ الاجتماعية !
كما قلنا بان هذا البرلماني نموذج  لمن يحكم العراق، ويذكرنا ايضا بالبرلماني السابق الشيخ جلال الدين الصغير  عندما قال" إنه بإمكان الشخص أن ينفق من مبلغ 100 ألف دينار (ما يعدل 83 دولاراً) ويدخر ما يتبقى، ودعا أيضاً إلى الاستغناء عن تناول "النستلة" وغيرها مما هو غير ضروري، اما  النائب السابق همام حمودي عند زيارته الى استراليا في شباط 2012  وفي لقاء مع  عدد من ابناء الجالية  في مدينة ملبورن  حيث قال"ان المسيحيين يعيشون  الان عصرهم الذهبي في العراق" في الوقت الذي كان عشرات المئات من المسيحيين يغادرن  البلد هربا من الطائفية والدينية والقتل على الهوية، كما  هناك العشرات مثل هؤلاء  الجهلة  يحكمون العراق  بعد 2003 والذين يتصفون بالجهل السياسي  وهذا الجهل هو اخطر انواع الجهل  لكونه يصيب صناع سياسة الدولة وقرارتها ويتسبب في كوارث  واضرار كبيرة  والحاق الخسائر بابناء العراق، وهؤلاء الجهلة  يفتقرون للتنظيم  وينشرون الفوضى لحجب فسادهم وهذا ما حدث في العراق  من فساد في كافة مفاصل الدولة.
مع الاسف الشديد بان معظم  هؤلاء الجهلة  من السياسيين هم من اعضاء البرلمان العراقي او في سلطته التنفيذية  اوالقضائية  وهمهم  الوحيد  الظهور في الفضائيات و الجلوس على كراسي الحكم ويزجون العراق في حلقات مفرغة من المازق والازمات وانفلات الامن والسيطرة على موارد البلاد لصالحهم الشخصي،حقا انها طركاعة*!!
*طِركاعة: لفظة في العامية العراقية يُكنى بها للمصيبة الكبيرة والإضطراب الشديد.


168
الخزعلي للكاظمي " غلس"والخيارات الثلاثة!!

متي كلو

"لكي يحققوا الهيمنة والسلطة السياسية؛ جعلوا بدورهم مصالحهم الخاصة كأنها المصلحة العامة"
كارل ماركس


مفاجئاة كبيرة لدي العراقيين عندما  سمعوا بعملية استهداف عناصر حزب الله العراقي الأخيره من قبل القوات العراقية "أن عملية "الدورة"، التي اعتقل خلالها الأمن العراقي عناصر من كتائب "حزب الله"، خططت ونفذت من الجهات الأمنية العراقية حصراً، دون تدخل أي جهة أخرى وانها عملية استباقية هدفها حفظ هيبة الدولة و أن العملية عراقية التخطيط والتنفيذ والإشراف من الألف إلى الياء، وكل كلام يثار غير ذلك هو أكاذيب لاصحة لها بتاتا"
منذ الاحتلال الامريكي للعراق بدا بتشكيل المليشيات المسلحة  والتابعة  لاحزاب السلطة، ولم يجرأ احد من رؤوساء الحكومات السابقين ان يضع حدا لنمو هذه المليشيات وازدياد اعدادها ونفوذها والتي اصبح لها مقرات وقيادات ومعسكرات للتدريب  وانواع من الاسلحة  الخفيفة والثقيلة ، وهذه العملية هي اول عملية يقوم بها الكاظمي لانهاء السلاح المنفلت واخضاعه لسلطة الدولة، وقوبلت هذه العملية بفرح كبير وتظاهر مئات العراقيين في ساحة التحرير ببغداد، دعما لتحرك الحكومة ضد  جميع المليشيات  التي تحمل السلاح واعتقال عدد من عناصرها، في المقابل كانت غصة كبيرة في قلب قادة المليشيات التي لم تتوقع ان يقوم  رئيس الحكومة  بمثل هذه العملية بالرغم من الاحزاب الكبيرة السياسية هي التي اعطت اصواتها في البرلمان لتمرير  حكومة الكاظمي لتشكيل وزارته  وفق برنامجه المعلن مسبقا" قد تعهد في برنامجه الحكومي بالقضاء على الفساد ومحاسبة الفاسدين، فضلا عن تعهدات أخرى بحصر السلاح بيد الدولة" فاذا لماذا رد فعل احد قادة المليشيات سريعا وهو قيس الخزعلي زعيم مليشيا"اهل الحق" حيث خاطب الكاظمي قائلا:  انت غير منتخب من قبل جماهير الشعب" !
لنقف قليلا عند هذه الجملة التي صرح بها الخزعلي للكاظمي، ونسال الخزعلي, هل ان رؤساء الحكومات الاربعة  السابقين منتخبين من قبل الشعب مباشرة  "الجعفري والمالكي والحيدري وعبد المهدي" ام  عن طريق مجلس النواب، والذي يعتبر نوابه  وفق الدستور العراقي  ممثلون الشعب العراقي، فاذا كان كذلك فما الفرق بين الكاظمي والسابقين! ولا نريد هنا ان نسرد كيف  تمت الانتخابات وما صاحبها من تزوير عن طريق  التهديد والقتل والتخويف والترهيب  في بيئة ملغومة ،ام لان الكاظمي بدا بحصر  السلاح المننفلت بيد الدولة والتي لم يستطيع اي من الاخرين القيام به!  وهل نسى الخزعلي من ضمن برنامج الوزاري  للكاظمي   هو  حصر السلاح  بالدولة  ومحاربة الفساد !!  ونعتقد تصريح الخزعلي لا يعني سوى استمرار المليشيات  المدججة بالسلاح خارج  المؤسسات العسكرية  واستمرار الفساد.
الجملة الثانية التي اطلقها الخزعلي  هو نصيحة للكاظمي  ان لا تتجاوز حكومته المؤقتة الصلاحيات !!  وكلنا نعلم  بان حكومة   الكاظمي ليست حكومة تصريف الاعمال   بل حكومة ذات صلاحيات كاملة  وليست لتصريف الاعمال كما اصبحت حكومة  عبد المهدي بعد الاستقالة   استجابة لمطالبة الجماهير المنتفضة في ساحة التحرير في قلب بغداد وساحات المدن العراقية الاخرى ، ولا يخفى عن الجميع بان  من اوليات حكومة الكاظمي هو محاربة الارهاب والعملية التي نفذتها القوات المشتركة هي  جزء  من مكافحة الارهاب.
  السؤال الذي يطرح نفسه  لماذا لم يعترض الخزعلي على التوقيع على ثماني اتفاقيات ومذكرات تفاهم  مع الصين من قبل عبدالمهدي وهو يراس حكومة تصريف الاعمال الذي لا يحق  له التوقيع على اي اتفاقية  !! واجمع عدد كبير من المحللين السياسيين بانها اتفاقية مثيرة الجدل وتسبب انهيارا اقتصاديا في حالة تنفيذها!!
 يقول ايضا الخزعلي بان تشكيل حكومة الكاظمي جاء بناء مطلب المرجعية والجماهير!  ويوجه كلامه الى الكاظمي ليقول" هذا ليس حجم حكومتك لانك تدخل في مشاكل !! تصريح اخر فيه من الغرابة والسذاجة في ان واحد، اذا كان تشكيل حكومة الكاظمي مطلب من المرجعية والجماهير فلماذا لا تكون حكومة لها كل الصلاحيات، وهل حكومته اقل شانا من الحكومات السابقة! ولا نعلم اي المشاكل لا يحق التدخل فيها! هل يترك السلاح السائب   بيد المليشيات  وتصفيته  واستعادة هيبة الدولة  و ترك سطوة المليشيات  على الشعب! الا يحق للحكومة ان تقوم بحملات لانقاذ ابناء الشعب من الابتزاز والخطف والاختيال الذي يتعرض له  ابناء بغداد من قبل تلك المليشيات والجميع يعلم بان اثناء العملية الاستباقية عثر على انواع مختلفة من  الاسلحة،منها  مسدسات وبنادق قنص مزودة بكاتم صوت  التي تعتبر ممنوعة  بموجب القانون، وهذا هو احد الادلة الدامغة   بتورط هذه المليشيات بالاغتيالات التي طالت الناشطين من ثوار  تشرين  خلال المظاهرات الشعبية حيث فشل الجيش العراقي من ضبط  افراد "المليشيات" و التحكم فيها ، وفي اكثر من موضع تم مهاجمة المتظاهرين و الجيش والقوات الأمنية من قبل تلك الميليشيات.
اما نصيحة الخزعلي الاخيرة للكاظمي بان يترك المليشيات  وسلاحها  كما تركها الاربعة الاخرين"الجعفري والمالكي والحيدري وعبدالمهدي" ويبقى العراق يرزح تحت نظام مذهبي طائفي فاسد  يزداد فيه الفساد يوما بعد اخر، ونهب اموال الدولة وتجويع الشعب، لكي ينعم قادة الاحزاب السياسية   ببرجهم  العاجي  في ظل غياب  اي شكل من اشكال الرقابة الرسمية  عليهم،  اي  باللهجة  العراقية على الكاظمي ان"يغلس"  كما"غلس" الاربعة الاخرين!!
مما تقدم ، وباعتقادنا يتبادر الى ذهننا ثلاثة اسئلة، الاول، هل يستمر الكاظمي بتكرار ما حدث في الدورة وثانيا، "يغلس" كما "غلس" قبله وثالثا، ام يجهز حقيبته ويرحل! الايام القادمة سوف تكشف المستور..!
 

169
مانديلا  ورفحاء وسلوبي  والاموال  المنهوبة!!

متي كلو

"إذا قبضت المال ثمنا لنضالي سوف أتحول من مناضل إلى مرتزق"
نيلسون مانديلا

بعد حرب الخليج الثانية والتي تحالفت  فيه  الولايات المتحدة الامريكية مع اكثر من 32 دولة منها 8 دول عربية ضد العراق بعد اصرار رئيس النظام العراقي انذاك  صدام حسين  بعدم  الانسحاب من  الكويت  اندلعت الشرارة الاولى لانتفاضة  ضد النظام عندما صوب جندي مجهول فوهة دبابته الى احد صور صدام حسين في ساحة سعد في البصرة  وذلك في الثاني من اذار 1991، تبع ذلك انتفاضة اربعة عشر محافظة من اصل ثمانية عشر، فسميت بالانتفاضة الشعبانية في محافظات الجنوب، اما في الشمال فاطلق عليها  بالانتفاضة الوطنية، ولكن وحدات الحرس الجمهوري وبعض قيادات الجيش الموالية للنظام قامت باخماد تلك الانتفاضة بشتى الطرق الفتاكة  وامام انظار العالم المتحضر ومن ضمنهم امريكا  !واستخدمت المروحيات  بكثافة بعلم من قائد القوات الامريكية "نورمان شوارزكوف"  فتم اعتقال المئات وتصفية مئات اخرى، ليعود النظام اشد قسوة وفتكا بالشعب العراقي.
بعد اجتياح الجيش للمدن  وفشل الانتفاضة ،بدا الهروب من بطش السلطة،فتوجه ابناء الجنوب الى السعودية اما ابناء الشمال فتوجهوا الى تركيا، حيث تم  انشاء مخيم  رفحاء في السعودية ومخيم سلوبي في تركيا تحت رعاية مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين والاشراف على اعادة توطين هؤلاء اللاجئين والبحث لهم عن اماكن تؤويهم،ووفق احصائيات المفوضية بان مخيم رفحاء كان يضم اكثر من  30الف لاجئ منهم 25% اطفال لا تتجاوز اعمارهم 9 سنوات وكان اغلب هؤلاء من الجنود الذين وقعوا في الاسر اثناء حرب عاصفة الصحراء  والاخرون ممن ساهم في الانتفاضة الشعبية  ضد النظام البائد والبعض الاخر كانوا من الذين خرجوا من السجون والمعتقلات واغلبهم من المتهمين بتهم جنائية ، حيث يقول الكاتب طارق الحربي احد نزلاء مخيم رفحاء في كتابه جمهورية رفحاء (بنى الشيوخ لهم مضايف من الخيام الكبيرة التي تسع العشرات،ظانين ان بينهم بين العيش الرغيد في احدى المدن السعودية ايام معدودات واذا طال الامر اكثر لا تزيد على بضعة اسابيع، زودت قيادة المخيم تلك المضائف بدلال القهوة والفناجين وفرشتها بالسجاد) ويكتب في صفحة اخرى من كتابه "في خضم الحياة القاسية في الصحراء، برزت فئة قليلة من أصحاب السكاكين والسيوف والقامات والقبضات والسيوف كما ذكرنا، وكان عدد من هؤلاء، يقضون أحكاما جنائية متباينة في السجون العراقية، قبل غزو الكويت وبعد وتحريرها، ولما اندلعت الانتفاضة وخلعت أبواب السجون، حررهم المنتفضون من ضمن ماحرروا من العراقيين" و "إن معظم هؤلاء قضوا فترات طويلة من حياتهم في السجون كما قلنا، وهم لم يتعلموا في المدارس، وكان طبعهم ميالا إلى حمل السلاح وتوجس الحذر من الآخرين، فتربوا على ذلك منذ الصغر"


ماساة مخيم سلوبي في تركيا لا تقل بؤسا عن مخيم رفحاء في السعودية، كما دخلت قوات الحرس الجمهوري الى البصرة مدن الجنوب لتسحق الانتفاضة، هكذا دخلت قوات الجيش الى اربيل فجر 31 اذار 1991، حيث هامت الناس  على وجهها هاربة مذعورة باتجهاه حدود تركيا ، كلاهما عاشا ظروف معيشية نفسية صعبة  بانتظار التوطين من قبل الامم المتحدة.
خرج العراق منكسر عسكريا، مخترق امنيا  ومنهار اقتصاديا،فجن جنون الطاغية واشتدت قبضته على ابناء الشعب العراقي و اصبحت الحياة في كافة المحافظات العراقية  مخيما لا تقل ماساته   عن  الاخرين في الخوف الفزع  والجوع والاعتقال والسجن .
بعد سقوط النظام صدر قانون بمنح كل لاجئ في مخيم رفحاء "فقط وليس سلوبي"سواء كان في الداخل او في احدى دول العالم مثل امريكا واستراليا والدول الاوربية  بما يعادل 1000 دولار امريكي لرب العائلة شهريا ومثلها لكل فرد من افراد العائلة مع قطعة ارض وامتيازات اخرى والمبالغة في التعويضات والحصول على مكاسب مادية  يعرفها القاصي والداني! وبالرغم من استنكار اغلبية الشعب العراقي لهذه الامتيازات، كما كانت احد مطالب المتنظاهرين بالغائها في انتفاضة  تشرين 2019 في ساحة التحرير وساحات المحافظات التي انتفضت ضد حكومة عادل عبدالمهدي والمطالبة باسترجاع المال المنهوب ومحاربة الفساد ومحاكمة الفاسدين في حكومات الجعفري المالكي والحيدري وعبدالمهدي.
مؤخرا ظهرت مقاطع مصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لبعض لاجئ مخيم رفحاء يهددون ويشتمون ويسبون لمن يطالب بالغائها او تعديل القانون، وما كتبه رئيس مجلس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي في تغريدة على تويتر" لا تراجع عن ايقاف ازدواج الرواتب  ومحتجزي رفحاء والفئات الاخرى لتحقيق العدالة، وما اثير عن تراجع الدولة لا صحة له والاصلاحات المالية  والاقتصادية مستمرة  وماضون باجراءاتنا" يعكس وجهة نظره وحكومته.
هذا ما قاله الكاظمي، ولكن سارع  البرلماني حسن فدعم الجنابي ليقول "لا يجوز لرئيس الوزراء أن يلغي قانونا صدر عن البرلمان، وإلا ما الفائدة من تشريع القوانين؟" اما رئيس الوزراء الاسبق نوري المالكي اكد في مقابلة تلفزيزنية" على ضرورة عدم قطع رواتب هذه الفئة حتى لو اقتضى ذلك الاقتراض من الخارج"
هذا هو منطق الفاسدين في العراق،اولهما يعتبر ان القانون مقدس لا يمكن المساس به والثاني يقترض من الخارج! امثال هؤلاء يحكمون العراق، فهل يستطيع الكاظمي ان  يعمل لتحقيق العدالة، ام سوف يقف قادة الاحزاب السياسية المهيمنة على الساحة السياسية منذ الاحتلال بازاحته قريبا!
ليس هناك اجابات على هؤلاء سوى ما نجده في قول مانديلا" إذا قبضت المال ثمنا لنضالي سوف أتحول من مناضل إلى مرتزق"


170

وزيرنا  المؤمن المجاهد و وزيرهم الكافر الملحد

متي كلو

إننا نستنشق الفساد مع الهواءفكيف تأمل أن يخرج من المستنقع أمل حقيقي لنا؟!
نجيب محفوظ

في عام 2014 قدم رئيس وزراء ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية"باري أوفاريل" استقالته من منصبه، بعد أن ظهرت معلومات تفيد بأنه ضلل المحققين بشأن قبوله زجاجة نبيذ هدية يصل ثمنها إلى (2800 دولار أميركي)
خبر اثار امتعاض  واستغراب الناخبين  من حزب الاحرار الذي ينتمي اليه بصورة خاصة و الشعب الاسترالي بصورة عامة واعتبر ذلك فساد لا بد من استقصائه كما اثار جدلا واسعا  حول هذه الرشوة ، فلم ينتظر رئيس  الوزراء وقتا طويلا لاستمرار الجدل فقدم استقالته وغادر منصبه  ليعتكف في منزله .
 اما "ستيف براكس"  الذي كان رئيس ولاية فكتوريا الاسترالية وفاز للمرة الثالثة على التوالي عن حزب العمال في انتخابات،  قدم استقالته فجأة بسبب اصطدام سيارة نجله وهو قد تجاوز نسبة الكحول التي تسمح بالسياقة في الولاية  وقبلت الاستقالة فورا بالرغم من عمله المتميز في الولاية.
مسؤولان من الكفار والملحدين في استراليا، للاسباب اعلاه قدما استقالتهما عن مناصبهم، ونشرت وسائل الاعلام عن الاستقالة، وكل واحد منهم ترك عمله السياسي في الحزب، وخرج من الحزب  مُنتكِس الراس خجلا!
خبران ربما يثيران السخرية عندما يقرا المواطن العراقي عن سبب هذه الاستقالة، ويقارن بين هاتين الاستقالتين واسبابهما وبين بعض السياسيين العراقيين الذين ما زالوا يسرحون ويمرحون ويحكمون ويسرقون ويزيدون من الفساد اضعافا واضعافا، ولا نريد هنا ان نذكر جميع الفاسدين لان اعدادهم تفوق المئات من الوزراء والبرلمانيين وقادة الاحزاب المتنفذة، بل نذكر نموذجان فقط ونقارن  بين باري افاريل وستيف براكس، مع نموذجان"مجاهدان" وهما نوري المالكي وعادل عبدالمهدي، وناخذ قضية واحدة لكل منهما وليس العشرات من قضايا الفساد التي اقترفوها.
الاول  وهو المؤمن والمجاهد نوري كامل المالكي الذي كان السبب الاول في  سقوط الموصل كما توجهت اليه اصابع الاتهام من اغلب السياسيين في العراق وخارجه حول دوره في احتلال داعش لمدينة الموصل وبلداتها ونزوح الالاف من ابناء هذه المدينة بحثا عن مأوى لهم،وسقوط اكثر من 40% من اراضي العراق بيد  تنظيم داعش الارهابي   وفي 16 -8 – 2014 صدر تقرير لجنة التحقيق البرلمانية، بخصوص تسليم الموصل لداعش، وحمّل رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي و30 شخصية سياسية وعسكرية مسؤولية سقوط المدينة في أيدي مسلحي الدولة الاسلامية في العراق والشام "داعش" ومن أبرز الأسماء التي  تضمنها  التقرير اضافة الى نوري كامل المالكي ، وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي،وبابكر زيباري رئيس اركان الجيش وحاتم كصكوص مدير جهاز الاستخبارات العسكرية واثيل النجيفي محافظ موصل وتم احالتهم الى القضاء! و لا نعلم اي قضاء  هذا الذي تمت الاحالة اليه قبل 4 سنوات و10 اشهر بدون القاء القبض على اي منهما   ومازال المالكي وزمرته يتمتعون بكل الصلاحيات بل ربما تفوق صلاحيات اي رئيس حكومة جاءت بعدهم،  كما لا ننسى ما نشره  موقع ديلي بيست الأمريكي تقريراً  عن نوري المالكي ونجله أحمد المالكي وصهره ياسر المالكي، للظفر بعقود أمنية استثنائية ومازال القضاء لم يحرك ساكنا حيال  الجرائم التي ارتكبها لحد الان !
اما النموذج الثاني  فهو المؤمن والمجاهد عادل عبدالمهدي  رئيس الوزراء السابق والملقب بعادل "زوية" المتهم بسرقة  مصرف الكرادة" والانتهازي المخضرم، الذي انتمى الى حزب البعث ثم انتقل الى الشيوعية ثم انخرط في التيار الاسلامي الشيعي وقياديا في المجلس الاعلى الاسلامي  والذي تراكمت  في عهده مئات الملفات في الفساد وقتل المئات وجرح الالاف من شباب الثورة التشرينية  الشعبية المجيدة في ساحة التحرير وساحات الاعتصام في المحافظات الجنوبية والوسطى، وعندما قدم استقالته،كانت مجرد استقالة ورقية او صورية  ولكن الواقع لم تكن حكومة تصريف الاعمال، بل  مارست عمليات الفساد بعد تقديم الاستقالة فكانت صفقات وهدر اموال ومشاريع غير مكتملة واسناد اعمال لشركات دون المواصفات المطلوبة وتقاضي عمولات  واجراءات غير قانونية.
الكافر والملحد باري أوفاريل استقال من رئاسة حكومة ولاية نيو ساوث يلز بسبب قنينة نبيذ كرشوة  وهي ليست من اموال الدولة، ولزم بيته وصمت، والكافر والملحد الثاني  ستيف براكس رئيس حكومة ولاية فكتوريا استقال بسبب نجله ، لكن هذان المجاهدان "المالكي وعدولة" ما زالا يرسمان سياسة العراق نحو الهاوية والافلاس والتبعية،لهذا لا  نستطيع ان نشبه الفساد في العراق مع اي بلد في العالم، ولا يمكن ان يتصدقه العقل بان الشعب العراقي  المعروف بنضاله وكفاحه مازال راضخا لحكم هؤلاء!
نختم مقالنا هذا بسؤال الى مصطفى الكاظمي، هل يستطيع ان ينجز ما وعد به للشعب العراقي بمحاربة الفساد وكما قال" محاربة الفساد والفاسدين مهمة وطنية" الاجابة على السؤال  تكون من خلال مكافحته للفساد ومحاكمة الفاسدين ليدخل التاريخ كوطني  او  يدرج اسمه  ضمن من سبقه من الفاسدين.



171
  الأخ كوركيس أوراها منصور
شكرا لمرورك البهي مع  مودتي

172
فضائيين في "كارونا" ايضا!!

متي كلو

إذا صلح القائد فمن يجرؤ على الفساد ؟
 كونفوشيوس

"فضائي" مصطلح اطلقه العراقيون على اي اسم وهمي يوضع على قائمة رواتب منتسبي وزارات الدولة بكافة مؤسساتها وتذهب هذه الرواتب الى جيوب المتنفذين في العراق والجميع يعلم بان المتنفذين هم الاحزاب السياسية ومليشياتها التي تحكم العراق منذ الاحتلال في عام 2003 والى الان،ونظرا لتفشي الفساد في كافة مفاصل الدولة العراقية،فاصبح للجيش حصة من الفضائيين والذي بلغ عددهم اكثر من 60 الف جندي"500 مليون دولار" و50 الف موظف و23 الف متقاعد مع اكثر من  82 الف فضائي من الحشد الشعبي «عدد مقاتلي الحشد الفعلي 48 ألف مقاتل، لكن قادتهم يتقاضون رواتب 130 ألف مقاتل، بفارق 82 ألف فضائي».! منهم من يقاتل في سورية او لبنان او اليمن يتقاضى رواتبه من خزينة وزارة الدفاع، اضافة الى المئات من الجنود لا يحضرون العرضات او التعداد الصباحي الا في نهاية الشهرلاستلام نصف الراتب اما النصف الاخر فيكون من حصة الضابط الفاسد، كما هنالك اكثر من 24 الف موظف فضائي يستلم  24 راتب خلال السنة عن طريق تزوير البطاقات الذكية، وكان  مجموع ما يستلم هؤلاء اكثر من مليار دولار امريكي.
ارتبطت ظاهرة الفضائيين بفترة رئاسة نوري المالكي للحكومة والتي استمرت ثماني سنوات واستمرت في عهد الحكومات المتعاقبة  وهذا ما اكده هوشيار زيباري  وزير الخارجية والمالية الاسبق وحيدر العبادي رئيس وزراء الاسبق وغيرهم من السياسيين،فاصبح للعراق الجيش الفضائي والشرطة الفضائية وحتى في السجون فضائيين واليوم اضيف الى قائمة هؤلاء فضائيين مصابين بفيروس كورونا، بعد ان تقرر منح"اكرامية" لكل مصاب 8 مليون دينار  اي كل شخص يصاب بهذا المرض ويغادر المستشفى بعد تعافيه، وطبعا هذه المنحة او الاكرامية فلابد ان تتحرك الاحزاب السياسية  مباشرة او عن طريق مكاتبها الاقتصادية ومليشياتها المدججة بالسلاح بان يكون لها حصة من هذه المكرمة، فاتفقت بان تقدم اسماء مصابين فضائيين وبعد ان يرقد كل فضائي يغادر  المستشفى بعد اسبوع يقدم له الحزب الفاسد 3 مليون دينار والباقي تكون من حصة الحزب!! وتكون قد اضافت الاحزاب ملايين اخرى على حساباتها  المنتشرة هنا وهناك!! وفي هذه الحالة ربما تعلن منظمة الصحة العالمية ازدياد عدد المصابين في العراق بشكل كبير ربما يفوق  عدد المصابين في الولايات المتحدة الامريكية او البرازيل، اي ملف لفساد جديد  يضاف الى ملفات الفساد في العراق الديمقراطي الاتحادي الجديد.
كل هذا ياتي بالتزامن مع الازمة الاقتصادية التي تعصف في البلاد بسبب انخفاض اسعار النفط والحديث عن اجراءات اقتطاعات في رواتب الموظفين اعتبارا من الشهر القادم، والذي اعلن عنه وزير التخطيط في حديث عبر احدى قنوات التلفزة الفضائية واكده الناطيق الرسمي للحكومة العراقية هشام داود يوم 3 ايار 2020 عبر احدى القنوات العراقية "استمرار سعر النفط بـ 30 دولار لا يكفي لدفع مرتبات الموظفين"
ان وجود فضائيين في مؤسسات الدولة ليس جديدا  وكما قلنا بانه كان حدديث الكثير من السياسيين من اعلى المستويات، لكن لم تستطيع اي حكومة ان تحد من هذه الظاهرة،بالعكس من ذلك فقد ازدادت وما زالت جزء من الفساد الذي ينخر بالنظام العراقي، وكل رئيس حكومة يقدم برنامجه الوزاري  يتحدث فيه عن البدء بمحاربة الفساد والقضاء عليه واحالة الفاسدين الى المحاكم المختصة، ولكن ما شاهدناه وسمعناه بان حكومة المالكي كانت قد وضعت اسس الفساد في الوزارات والموسسات كافة واما حكومتا حيدر العبادي وعادل عبد المهدي وقفتا مكتوفة الايدي تجاه وجود الالاف من الفضائيين وسرقة المال العام لان هناك احزاب ومليشيات مسلحة تحمي الفاسدين من المساءلة القانونية وغادرا منصبيهما تاركين ملفات الفساد اكثر "دسما"من قبل تسلمهما المسؤولية  امام حكومة مصطفى الكاظمي، بل في عام 2018 قتل المسؤول المالي في الحشد الشعبي بظروف غامضة عندما كشف عن بعض ملفات هذا الفساد،لان هناك بعض من قادة الحشد الشعبي يستغلون موقعهم للحصول على منافع اقتصادية  ويصرون على اقحام فصائل الحشد الشعبي في صراعات سياسية!!
سؤالنا، هل يستطيع مصطفى الكاظمي ان يحارب الفساد الذي استشرى في مفاصل الدولة ومؤسساتها من الشمال الى الجنوب خلال حكومات الجعفري والمالكي والعبادي وعبدالهدي! وهل يستطيع ان يفتح ملفات "الفضائيين"واحالتها الى المحاكم المختصة! والتي تكبد الاقتصاد الوطني خسائر فادحة  والتي اصبحت خطرا على بنية الدولة العراقية، وهل يستطيع الكاظمي معاقبة سراق المال العام واعادة ترتيب العملية السياسية واجراء انتخابات برلمانية حرة ونزيهة وذات مصداقية بعيدا عن سيطرة مخالب شبكة الميليشيات الكبرى المسلحة التي عاثت بالبلاد فسادا! ام يتجاهل كما تجاهل قبله الاخرين!!

173
شكرا لمرورك  البهي  .. مودتي

174
أدب / رد: إلى إشعارٍ آخر ...
« في: 05:05 03/04/2020  »
غيابك يعني هناك نص متميز.. تالقك سعادة للمثقفين في الشتات و الوطن ... لك مودتنا

175

نصب تمثال "حسنة ملص" في مجلس النواب!!

متي كلو

حسنة ملص، سيدة موصلية كانت تملك ملهى في مدينة الموصل،ولها حساب في احد المصارف في المدينة، وكما نعلم بان المطابقة الحسابية تتم في جميع المصارف بعد انتهاء الدوام الرسمي، واذا لم تتم المطابقة 100% فلابد هنك خطا في العمايات الحسابية لذلك اليوم،و في احد الايام وجد نقص 300 دينار عراقي، عندما كان للدينار العراقي رنة اقوى من" رنة خلخال الذهب" واثار هذا النقص الكبير العجب لدي كافة موظفي المصرف من هذه الطامة الكبرى  في هذا المبلغ الكبير الذي كان يساوي اكثر من عشرة  اضعاف راتب اي موظف في ذلك الزمان، فتم الاتصال بجميع  عملاء المصرف لكن دون جدوى،وغادر الموظفون المصرف عائدين الى منازلهم منتظرين الغد بعقوباته وتغريمهم وربما فصل البعض عن وظائفهم لهذا الاهمال في خزينة الدولة.
في اليوم التالي صباحا حضر الى المصرف شابا يطلب مقابلة مدير المصرف لامر هام، دخل غرفة المدير ووقف امامه واخرج  من جيبه 300  دينار عراقي وسلمه الى المدير قائلا له امي تسلم عليك  بسبب خطا بالامس من قبل محاسب المصرف حيث سلم  لامي حسنة ملص مبلغا اضافيا لمبلغ السحب وقدره 300 دينار وانا هنا لكي اعيده لمصرفكم مع تحيات والدتي!! اسماء والقاب  مبتذلة وسوقية كثيرة اطلقت على حسنة ملص،ولكن مهنتها وطريقها   في الحياة هي حياتها الخاصة و لم تمزج بين عملها وبين امانتها عندما اعادت 300 دينار عراقي الى المصرف والذي يعود للدولة وكان بامكانها ان لا ترجع المبلغ"لا من شاف ولا من درى”
حسنة ملص يضرب بها المثل بسؤء سلوكها الاخلاقي!! ولكنها كانت امينة في تعاملها مع اموال الدولة العراقية، حسنة ملص لم تكن  كما كانت حنان الفتلاوي برلمانية لاكثر من دورة  ولا وزيرة او مديرةعام او رئيسة مؤسسة او رئيسة حزب  او مليشيا او مستشارة "رئيس"!!  بل  كان اسم حسنة ملص  يتردد على السنة العراقيين في الدناءة والعهر والفجور.
اليوم النظام العراقي بكافة اجهزته السيادية والادارية والامنية والحزبية  يرفع شعار حنان الفتلاوي وهو"توزيع الكعكة" وشعار مشعان الجبوري(أقسم بشرفي أنني أخذت رشوة بملايين ) وهذه الكعكة مازال يتقاسمونها  اغلب البرلمانيين  والحكومات المتعاقبة، من سرقة واختلاس وعمولات بالملايين بلغت مليارات الدولارات،حيث اصبح موقع العراق بسبب تفشي الفساد  المالي والاداري منذ 2003 بالمرتبة 166 من اصل 176دولة على سلم الدول في مستوى الشفافية في العالم!! ولم يستطيع اي برلمان او حكومة وضع الحد لهذا الفساد لانها جزء منه ، ولو حاول اي رئيس حكومة ان يضع حد لذلك لتم اقصائه من منصبه في جلسة برلمانية لا تستغرق اكثر من  نصف ساعة حتى وان لم يكمل النصاب  وفق الدستور لان الدستور بعد اقراره مباشرة وضع "فوق الرفوف العالية"  وقالها حيدر العبادي علنا اثناء توليه رئاسة الوزراء بانه لا يستطيع محاسبة اي فاسد ولا يستطيع اي رئيس مجلس الوزراء  قادم مرشح من قبل الاحزاب السياسية  ان يبدا باستئصال  الفساد لان الذين رشحوه هم من اسس الفساد ومازالوا، لان البرنامج الحكومي لاي رئيس وزراء هو مستنسخ من برنامج الحكومة السابقة،مشاريع وهمية ووعود كاذبة، مع العلم ان ما دخل للعراق من قيمة الواردات  هو 908 مليار دولار منذ سنة 2003 وما صرف منه " 808 مليار دولار"اغلبها مشاريع غير منجزة او وهمية" اي  الباقي بحساب "الشورجة" هو 100 مليار دولار المتبقي الفائض،  ولكن اين هو المبلغ   والعجز المالي يزداد يوما بعد اخر!!
 اذا الا تستحق حسنة ملص  ان يصنع لها   تمثالا ويوضع  بجانب هيئة رئاسة مجلس النواب واخر في قاعة اجتماعات مجلس الوزراء  و تماثيل اخرى توزع  على مقرات الكيانات السياسية لكي يتذكروا امانة هذه السيدة  التي كانت امانتها في اعادة اموال الدولة  ولم يطلب منها احدا بان تقسم امام الناس بان تكون امينة على اموال الدولة كما ادى البرلمانيين والوزراء من جميع الاحزاب والكيانات  القسم امام كامرات التلفزة بانهم سوف  يحمون الدستور ويطبقون القانون،  وهناك خبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي يقول" موسوعة غينيس تختار نسخة كتاب القرآن الكريم الموجودة في البرلمان العراقي كأكثر نسخة تم القسم عليها كذبا منذ ظهور الإسلام إلى اليوم…." اي ان قسمهم كاذب والفاسد لا يهمه الكذب ولا القسم!! بل المهم الكراسي وتجارة الاستيراد ومحلات الصيرفة والعقود والصفقات والمشاريع بكل انواعها  والعمولات من الشركات الاجنبية والتي اصبحت حكرا للطبقة الفاسدة وعوائلهم، وهذا بسبب الطائفية والمحاصصة والتي تحقق الاحزاب السياسية  الحاكمة مصالحها الخاصة  عن طريقها  والحصول على اكبر قطعة من الكعكة وكل حكومة تريد الحصول على"الهبرة" الاكبر.
اذا كان  البعض ينعت حسنة ملص بالعاهرة  والفاسقة، فان  الاحزاب السياسية و مليشياتها الحاكمة  في العراق  هي ....العهر و الفسق كله .



176
ليست نكتة.. العراق يفتح قنصلية في العراق!!

  متي كلو

"عندما يمسك بالقلم جاهل، وبالبندقية مجرم، وبالسلطة خائن، يتحول الوطن إلى غابة لا تصلح لحياة البشر"
خبر قراءته في احدى منصات التواصل الاجتماعي .. سخرت من نشره واعتقدت ان احد من افراد "الجندرمة" الالكتروني قد نشره كنكتة التي ينشرها البعض للاستهزاء، اهملته .. لكن وجدته ظهر امامي على الشاشة عدة مرات وعلى صفحات احدى القنوات التلفزيونية،توقفت قليلا  وقلت ربما أصاب الوهن عيوني مع تقدم العمر ، وعدم الرؤية بوضوح، وللتاكد من الخبر هرولت عبر الشبكة الالكترونية الى موقع وزارة الخارجية العراقية وانقله هنا كما قراءته(افتتح وزير الخارجيّة قسمين قنصليّين في أربيل والسليمانية ؛ لتقديم الخدمات القنصليّة لأبناء كردستان العراق والمناطق المُجاورة)..  ومرفق الخبر صورة السيد الوزير وهو يقص الشريط!! اذا الخبر صحيح لكن استغرابي زاد اكثر،لاني لاول مرة اسمع بان دولة تفتح قنصلية داخل اراضيها!!
في جولة سريعة في ازقة واروقة الشبكة العنكبوتية في موسوعة العم الكوكل بحثا عن عمل القنصليات في دول العالم وما هي واجباتها،فكانت بالمختصر :
1 - "التبادل الودي مع الحكومات المحلية ومختلف أوساط المجتمع للدولة المضيفة والقيام بأعمال الإعلام الخارجي على نطاق واسع باستخدام مختلف الطرق المشروعة والتعريف بأحوال تنمية البلاد في مختلف المجالات والتعرف على أحوال الدولة المضيفة فيها مثل الاقتصاد والتجارة والعلوم والتكنولوجيا والثقافة والتعليم وغيرها باتخاذ جميع الوسائل الشرعية وتقديم تقرير بشأن ذلك إلى حكومة بلاد و يعملُ القنصل على تعزيز التعارف ودفع تطوير علاقات الصداقة والتعاون بين بلاده والدول الاخرى."
2 – اصدار او تجديد جوازات السفر  لمواطني   دولة القنصل ومنح التاشيرات "الفيزا"للاجانب الذين يذهبون  الى بلاده.
3 -  "حماية الحقوق والمصالح الشرعية لمواطني البلاد وشخصياتها الاعتبارية ويتمتع المواطنون   بحق الحماية من قنصل بلادهم  عندما  تتعرض حقوقهم للاعتداء او التميز او المعاملة الغير العادلة".
4 –  تصديق المستندات والوثائق العراقية المصادق عليها من قبل وزارة الخارجية العراقية والوثائق المصادقة عليها من قبل وزارة الخارجية  في الدولة الاجنبية. 
اما الخدمات المهمة التي تقدمها القنصليات وهو من واجباتها الرئيسية والتي  يتقدم المقيم للحصول اليها:
تصديق الوكالات الخاصة والعامة ومنها شهادة الحياة للمتقاعد وتجديد هوية الاحوال المدنية  وشهادة الجنسية العراقية ،القسام الشرعي، اصدار هوية الاحوال المدنية للاطفال وبدل ضائع لهوية الاحوال المدنية والجنسية العراقية وعدم المحكومية  واجازة السياقة و غيرها.
هذه هي الخدمات التي تقدمها القنصليات لمواطينها في دول العالم، وجميع هذه الخدمات متوفرة في محافظتي اربيل والسلمانية كما هي متوفرة في الموصل والعمارة والسماوة  و مثال ذلك مديرية الاحوال المدنية ومديرية الجنسية العراقية والجوازات  ومديرية المرور وتصديق كافة الوكلات عن طريق كتاب العدول، اي ان فتح  قنصلية في اي محافظة عراقية ليس الا ما يثير الغرابة والاستغراب، وما الجدوى من ذلك وخاصة هذا يحتاج الى تاجير بنايات وتعين موظفين(لا نعرف هل هم من السلك الدبلوماسي ويحملون الجواز الدبلوماسي ام .....) وهذا الاجراء نستطيع ان نطلق عليها هرطقة في العرف الدبلوماسي.
يبقى سؤالا واحدا فقط لا غيره، ما هي الخدمة التي تقدمها القنصلية للمواطن العراقي الكوردي  في اربيل والسلمانية لا تتوفر فيها دائرة حكومية في الاقليم لتقديم الخدمة ذاتها.
انا اكتب هذا المقال، اتصل بي احد الاصدقاء من احدى دول الاغتراب،سائلا عن الحال والاحوال والصحة والشيخوخة،شكرته له على هذه المكالمة الهاتفية للاطمئنان على صحتي واحوالي وعندما سالني هل ان الوقت متاخر للمكالمة،اجبت باني اكتب مقالا عن فتح قنصلية عراقية في العراق، سمعت ضحكته قبل ان يقول انه قرأ الخبر،وان اخبار العراق كلها  اصبحت تثير الاستغراب والحيرة  والدهشة  واصبحنا نسمع اخبارا وحوادث لا نجدها في الاخبار العالمية.
ثم قال لي انك تعيش في دولة اغترابية ،هل سمعت بان  الحكومة فتحت قنصلية في احدى مدن الدولة الاغترابية التي تقيم فيها،ان العراق اصبح من بلاد العجائب  التي فاقت عجائب الدنيا السبع،وفتح القنصلية لم يثيرعندي  الاستغراب، حتى لو تم فتح سفارة! لان ما يجري في العراق القى في نفسي الكثير من الحزن والاسى لا مثيل له، شعب ابتلى بعصابة حمقاء يقودها حمقى ومتطرفون مذهبيا وطائفيا،وعلى سبيل  المثال معلومات كارثية في بلد يطوف على كنز من الذهب ، 3.5 مليون موظف  ومعدل كل واحد من هؤلاء هو 17 دقيقة عمل في اليوم الواحد!  ويحتل المركز الاول بين دول العالم في عدد ايام العطل"اكثر من 150 يوما" ،برلماني يرتشي  ووزير يشتري منصبه بملايين الدولارات،ثم يعيد ما صرفه من  خلال عمولات ومشاريع وهمية،ويتم اطلاق سراح  وزير مرتشي او مختلس ثم تقرا اعلانا عن مكافاة مالية لمن يدلي بمعلومات عن سائق سيارة رفع صورة صدام حسين!!
يجب ان لا نستغرب عندما نعلم بان المناصب اصبحت دكاكين تدر على اصحابها ملايين الدولارات، يجب ان لا نستغرب عندما يستشهد اكثر من 800 متظاهر بكاتم الصوت او ببندقية صيد او قناص مليشياوي من اجل حقوقه المنهوبة والالاف من الجرحى ومئات من المعتقلين وعشرات المختطفين وحكومة تصريف الاعمال و وزير داخليتها "لا يسمع ولا يرى ولا يتكلم"و ميليشياتهاغير مبالية بما يحصل،بحيث اصبح العراقيون يتندرون بوصف بلدهم ببلد العجائب والغرائب.
قبل ان تنتهي المكالمة قلت لصاحبي ربما نقرا قريبا بافتتاح قنصلية في سوق الشيوخ او في الصويرة اوفي تازة خرماتو  او باقوفة وتصبح على خير.


177
فارس دانيال من استراليا الى ساحة التحرير والعودة!!


متي كلو

"لا يزال الاغبياء يتصورون ان الثورة قابلة للهزيمة"
إرنستو "تشي"  جيفارا

فارس دانيال ناشط ثقافي وفنان اكاديمي، عراقي الوطن،خريج معهد الفنون الجميلة سنة 1982 والاكاديمية سنة 1987،حاز على لقب افضل ممثل عراقي سنة 1988،فنان مرهف،يعشق الفن الهادف ويقدسه،منذ وصوله الى قارة استراليا وطموحه تقديم اعمال فنية ومسرحية تليق بالعراق وتراثه وتاريخه وثقافته،لكنه اصطدم بالتصحر الثقافي الذي يسود المشهد الثقافي في هذه المدينة،بالرغم من ان مدينة اقامته تعتبر عاصمة استراليا الثقافية،ولكنه تحدى هذا التصحر واستطاع ان يضع بصمة في المشهد الفني من خلال تقديمه عروض مسرحية وفنية لاحد التجمعات الاجتماعية لثلاثة ايام متتالية، نالت اعجاب الكثيرين من ابناء الجالية بكل طوائفهم ومذاهبهم، ثم وثق ماساة مسيحي العراق بفلم وثائقي اشاد فيه عدد من النقاد،ولكن هاجس الوطن لم يفارقه لحظة،فترك مغتربه عدة مرات ليشارك عدد من الاعمال الفنية داخل العراق، ومنها مسلسل "سفينة سومر" مع مجموعة من الفنانيين، منهم ازهار حمدي وشاهندة الربيعي وعادل عباس وفلاح ابراهيم وفارس عجام،سيناريو وحوار الدكتور عبدالمطلب السنيد واخراج الفنان علي ابو سيف،والذي شاهده الالالف عبر شاشات التلفزة الفضائية و اعتبر من اضخم المسلسلات العراقية،كما لبى عدد من الدعوات منها مشاركته في مهرجان الشباب العربي في بغداد،وكتب واخرج فلم"ليلى بغداد" من بطولة النجمة السورية رولا ابيض و نزار السامرائي، وكانت اهم امنية لم يستطيع تحقيقها، هي تاسيس فرقة مسرحية من ابناء الجالية ولكن جهوده كانت تجابه  من قبل انصاف الاميين والمتخلفين والانتهازيين الذين شعارهم الدائم  حب الظهور وتهميش اصحاب الخبرات الفنية والثقافية والاعلامية، كما فشل اقتراحه في تاسيس صندوق  دعم الثقافة والفن في استراليا ...!!
فارس دانيال .. لم يقطع تذكرة سفر الى تايلاند كما يفعل "البعض" للراحة والاستجمام..و..! ولم يحجز مقعدا في طيارة متجهة الى منتجع مدينة كويزلاند السياحية الاسترالية، ولم يحجز مقعدا لحضور تجمع قومي او مذهبي او طائفي ولم يغادر متجها الى احدى دول اوربا او امريكا لحضور دعوات ..!!،ولم يقطع تذكرة سفر للاشتراك في انتخابات البرلمان الفاسد،ولم يحجز مقعدا في طائرة على حساب حزب قومي او مذهبي او طائفي اوذيل انتهازي ، بل حجز تذكرة على حسابه الخاص لرحلة متجهة الى وطنه العراق، وعندما وصل الى حبيبته بغداد لم يقصد منزل احد اصدقائه او اقاربه، بل حمل حقيبته في يد وفي الاخرى حاملا علم بلاده متجها الى ساحة التحرير لينظم الى الجماهير المنتفضة ضد طاعون الفساد التي تقوده الاحزاب السياسية الاسلامية وفساد المحاصصة والمذهبية والطائفية،انظم الى الجماهير حاملا دمه على كفه ومتحدا مع اخوانه وابناء شعبه متظاهرا ضد قيادة الطغمة الفاسدة واحزابها ومليشياتها وجيوشها الالكترونية  وطرفها الثالث، التي تقتل الثوار دفاعا عن وجودها منذ دخولها بدبابة امريكية.
بالرغم من استشهاد العشرات من الشباب والالاف من الجرحى،ولكن مازال الشباب يسطر ملحمة  التحدي للسلطة الحاكمة  ومازالت ساحات الاعتصام تزداد اعدادهم يوما بعد اخر  ومازالت ساحات التحرير  والطيران والوثبة والخلاني  ومحمد القاسم ومدن الجنوب الباسلة في البصرة والناصرية والديوانية والنجف تستقبل المئات وسط طلقات الرصاص واعمدة الدخان والقنابل المسيلة للدموع والقنابل الانشطارية ومازال الثوار صامدون مطالبين بحقهم في الحياة ومحاسبة الفساد بكل اشكاله الذي ينخر بالجسم العراقي منذ الاحتلال والى الان،نعم هؤلاء الثواراسقطوا الطائفية والمذهبية في شعارتهم، واكدوا انهم ليسوا شيعة او سنة ولا كورد ولا تركمان او كلدان او اشورين او سريان او صابئة او ايزيدية او ارمن، بل انهم قبل كل شيئ عراقيون يطالبون بالهوية العراقية والقضاء على حيتان الفساد من الاحزاب الجاثمة على صدر الشعب العراقي منذ 2003 كما كان النظام البائد جاثما على صدره قبل ذلك.
حتى الامس مازال المئات من المتظاهرين في ساحة التحرير ليلا ونهارا، وكل ساعة يتوافد المئات افراد وعائلات على الساحة المزدحمة بالرغم من البرد القارس،حيث يختلط الطلاب والمحامون والمهندسون والمعلمون والاطباء والعاطلون عن العمل،في هذه الساحة اختفت جميع الفروق المذهبية والقومية والطائفية ويعلوا صوت الشباب الهادر الواحد "نريد وطن" وسط هذا كله سمعت من احد الشباب في احدى شاشات التلفزة الفضائية "لن نخاف من البرد والشتاء ولو امطرت السماء سكاكين وحجارة فلن نتراجع"
اما فارس دانيال،الغى عنوانه في استراليا واصبح عنوانه ( عمو فارس- ساحة التحرير – مزار نصب الحرية- بجانب التوك توك) تاركا جهاز الحاسوب للذين يقبعون امام شاشته من"الكوتاب والعرضحالجية" ليكتبوا مقالات ورسائل نارية ورنانة وخرائط الطريق الجديد للعراق وفق مفاهيم قومية او مذهبية او طائفية، و"شعراء" القصائد الانفلاتية في الزمن الردئ و اخرون يحملون في جيوبهم قصاصات من مقالات مسروقة من مواقع الشبكة العنكبوتية، طارقين ابواب هذا وذاك لالقاء "محاضرة" على مسامع عدد... !!
سالت فارس دانيال قبل ايام عن طريق الهاتف عن"حاله" اجابني"باني اتنفس الحرية من خلال هؤلاء الثوار،واستنشق الحرية من خلال اهازيج المعتصمون في الساحة الثائرة" ،وعندما سالته عن موعد العودة، اجابني"عندما يتحرر العراق من الفاسدين،فاعود مع علم العراق لاضعه فوق منزلي حتى لو استغرق بقائي في ساحة التحرير عشر سنوات" 



178
الاستاذ ياسين الحديدي
سرد شيق وجميل ورائع .. اعادني مقالك هذا الى الزمن الجميل.. والى ذكرياتي الذي  لم يستطيع الزمن ان يمحيها.. حملتها بقلبي وانا اغادر تلك المدينة الجميلة .. الى بغداد الحبيبة.. ثم حملتها معي منذ اكثر من عقدين الى المنفى الاجباري.. لك مودتي

179
اين الحق المعنوي لمينا رغيد عسكر!!

متي كلو

صداقة متينة تربطني مع الحبر الجليل مار نيقوديموس داود شرف مطران الموصل وكردستان العراق، واكن له الاحترام الكبير، ليس كصديق،بل لمواقفه وتصريحاته الصريحة  والجريئة في المؤتمرات والمحافل الدولية عبر مختلف انواع الاعلام والمطالب دوما لحقوق ابناء جلدته  في الوطن الجريح، الذي ما زال يرزح تحت ظل الفساد والفاسدين وفي مختلف مفاصل الدولة العراقية ومنذ بدا الاحتلال والى الان،ومازال صوته عال يسمعه القاصي والداني، وخلال السنوات الماضية لم اشاهده  يتحدث بهذه اللهجة المؤلمة والموجعة في ان واحد،حول الفتاة مينا رغيد عسكر، هذه الفتاة العراقية الضريرة والمتفوقة على اقرانها على مستوى كليتها"الاداب" وجامعة الموصل.
هذه الفتاة التي حرمت من نعمة البصر ونور العين ولكنها لم تحرم من البصيرة ونور القلب وذكاء العقل، هذه الفتاة التي احيلت الى لجنة طبية لغرض تعيينها، لا نعلم منذ متى يحال طالب التعين الى لجان طبية! هل احيلت لمعرفة خلوها من الامراض السارية! وهذا لا اعتراض عليه! ام احيلت لتاكد انها ضريرة!وهذا لا يحتاج الى لجنة طبية،ونفرض جدلا  احقية احالتها الى اللجنة الطبية،فهنا يكون دور الطبيب اعداد تقرير وارساله الى الجهة التي ترغب بتعيينها، لكن هذا الطبيب الداعشي يقول لها"  ولا يمكن ان تتعيني حتى ولو جئتي بأمر من رئيس الوزراء"!! اي تحدى هذا!! ولكن هذا هو نظام الحكم حاليا، الذي يسوده الطائفية المذهبية المقيتة، اين الحكومة من هذا التحدي،بالرغم من ان محافظ الموصل ابدى استعداده لتعينها"  اذا لم يتمكن احد من تعيينها فانا مستعد لتعيينها على ملاك ديوان المحافظة" ولكن السؤال الذي يطرح نفسه اولا ، هل دراستها وتفوقها لكي تتعين في ملاك المحافظة، وهل تتعين بعنوان معاون ملاحظ في قسم الصادرة والواردة في دوائر المحافظة !! وشهادتها واختصاصها  لكي تحصل على وظيفة في المحافظة كما يحصل عليها خريج المتوسطة او الثانوية! والسؤال الثاني اليس من صلاحيات المحافظ وفق قانون المحافظات ان يحيل هذا الطبيب الى لجان تحقيقية !!
قلنا في مقالاتنا السابقة وكما تحدث الاخرين ومنهم سيادة المطران داود شرف بان تحرير الموصل لم يتم وانما التحرير يجب ان يكون في اقصاء الفكر الداعشي من جذوره والذي ما زال يعشعش في اروقة المؤسسات في كافة الوزارات العراقية،وخاصة في الموصل وسهل نينوى الذي مازال العمل مستمر في عمليات التغيير الديموغرافي  بشكل مبرمج برعاية الاحزاب الطائفية المذهبية والتي تسيطر على المشهد السياسي في العراق.
من المضحك المبكي بان هذا الطبيب الداعشي يعتبر ان فاقد البصر اعاقة ليس له حق العيش مع اقرانه، ونسى بان التاريخ يزخر باسماء شخصيات من العباقرة والادباء حرموا من نعمة البصر مثل عميد الادب العربي الدكتور طه حسين والذي اصبح وزيرا للمعارف وصاحب المقولة" انا احمد الله على العمى كما يحمد غيري على البصر" فهذا الضرير الذي بدا بقرض الشعر وهو في الحادية عشر من عمره  ويكفي ان تكون كتبه مصدرا لطالبي العلم والثقافة الى يومنا هذا، ولا ننسى هوميروس الشاعر الاغريقي  وبشار بن برد وابو علاء المعري والشاعر الانكليزي جون ملتون  والاديبة الامريكية هيلين كيلر و سيد مكاوي الموسيقى المصري المعروف وعمار الشريعي والتركي اسريف ارمجان الذي ادهش العالم في لوحاته  وتميز الوانها و ين هاوتسي مهندسة الطيران المكفوفة ولويس برايل مخترع طريقة برايل للمكفوفين وغيرهم العشرات، كما نذكر هذا الطبيب بالمسرحية التي قدمتها فرقة"السراج" في كربلاء من قبل عدد من الشباب المكفوفين.
اين هذا الطبيب الداعشي من قراءة التاريخ  وكيف يستطيع ان يعالج المريض الذي يتقاطع معه فكريا في المذهب والدين والعقيدة واين انسانيته من هذه المهنة!!
لا نشك بان مينا رغيد عسكر سوف يتم تعيينها، ولكن يبقى هذا الطبيب الداعشي حرا طليقا يمارس  حقده وكراهيته في عمله اليومي! واين وزير الصحة من هذا الطبيب، بل اين عادل عبد المهدي من الطبيب الذي يتحداه في تعين هذه الفتاة!! ام مازال مشغولا في اختيار وزير داخليته وزير خارجيته وليس له الوقت لكي يحيل هذا الطبيب الى لجنة تحقيقية لياخذ جزاءه العادل، بالرغم من لا احد يستطيع ان يعاقبه بسبب "لايمكن الفاسد ان يحاسب الفاسد".
ان الساحة العراقية الان لم يبقى فيها الا الأحزاب والتجمعات والهيئات الطائفية والمذهبية وحاملي الافكار المتطرفة! علينا جميعا ان نتكلم بصوت عال كما يتكلم  سيادة المطران داود شرف، ومع الاسف لم نسمع غيره تكلم بصوت عال! اين هم الناطقون باسم الاخرين! اين صوت "البرلمانيين الخمسة" الذي يروى والعهدة على الراوي انهم يمثلون المكون المسيحي!! ام  ما زالوا في نشوة الفوز  في الانتخابات !!
اين  شجاعتكم! اين انسانيتكم ! هل انسانيتكم  تعني السكوت! والساكت عن الحق...!!
في اعتقادنا اخيرا بان  يحال هذا الطبيب الداعشي الى لجنة تحقيقية و انضباطية وان لا يفلت من العقوبات الرادعة، والا سوف نسمع ونشاهد نماذج اكثر تشددا وفسادا  وتحديا للانسانية و"لرئيس الحكومة" من هذا الطبيب الداعشي وعقوبته هو  رد الحق المعنوي لمينا رغيد عسكر.



180
أدب / رد: على سبيل الجُلنار
« في: 07:43 08/02/2019  »
وسط  التسحر الثقافي في هذه المدينة، تاتي قصيدتك  كنجم براق  نسعد بلمعانها واضاءتها،  الى صاحبة التميّز أزكى التحيّات وأجملها وأنداها وأطيبها.

181
شكرا للاعزاء   Ashuraya-80 و الاستاذ حكمت كاكوز ووسام ماموكا مرة اخرى
 شكرا لمروركم البهي ولكن يجب ان نقول الحقيقة ان الجميع خاسرون في حالة استمرار التشرذم بين مسيحي العراق، لكم مودتي ومحبتي

182

شكرا للاستاذ وسام ماموكا لمرورك، واحترام الاراء لابد منه،لك مودتي

183
تشرذم المسيحيين .... سرقت الكوتا
]

"من الصعب ايجاد قاسم مشترك مع الاخرين، حين يكون تركيزك منحصرا في نفسك"
جون سي.ماكسويل

متي كلو

كتبنا في كثير من المواقع الاكترونية والصحف المحلية،كما كتب غيرنا عشرات المقالات بان التشرذم والفرقة وحب الذات والمصالح الشخصية والمذهبية والتسميات، التي كانت ولا زالت حجر عثرة  في طريق الوحدة وتوحيد الصوت الواحد في اي مشروع يخدم وحدة مسيحي العراق، في الوقت نفسه نجد ان الكثير نسوا خلافتهم الكبيرة ووحدوا صفوفهم ودخلوا  ساحة الانتخابات لكي يحجزوا منصة وعن طريقها يطالبون باعلى صوتهم طرح مطالبهم واسترداد حقوقهم، وحتى الذين كان بينهم هوة شاسعة  في الاختلاف، التقوا.. تناقشوا.. اتفقوا وخير مثل على ذلك، ما تم بين التيار الصدري والحزب الشيوعي العراقي، تحت اسم"سائرون" واكتسحوا الساحة الانتخابية، بالرغم من الاختلاف والتباين في الاتجاه الفكري والعقائدي بينهما، ولكن اتفقوا في برنامج انتخابي موحد لمحاربة الفساد والمحاصصة، اما مسيحي العراق بالرغم من الاواصر والروابط المتينة والتاريخ المشترك واللغة والارض ولكن فرقتهم، الانانية ومعزوفة الاكثرية والاقلية والتسميات!!
 بمفهوم الدولة والحيتان الكبيرة،يطلق على كافة مسيحي العراق"بالاقلية المسيحية" بالرغم من انهم اصحاب البلد الاصلاء،ومع الاسف الشديد ما زالت هذه الاقلية تتصارع فيما بينها
حول"التسمية"فهناك البعض منهم اي من ضمن"الاقلية المسيحية" يصرح بين حين واخر بانه يمثل الاغلبية وعلى الاخرين الخضوع وقبول تصريحاته بالرغم من ان هذه التصريحات هي الفاس التي تهدم الوحدة والاتحاد التي يدعي فيها بعض هؤلاء انفسهم الى الوحدة والاتحاد وكأن الناس جميعهم من اصحاب الكهف!
ان الحصول على حقوق المسيحيين ليس باغلبية تسمية على اخرى لان ربما ما تراه هذه الاغلبية صحيحا ولكن الصحيح هو ما يطابق الحقيقة،والحقيقة  هي المساواة بين كافة التسميات المسيحية في انتزاع الحقوق والمواطنة.
ان الوصول الى الحقيقة لا تاتي الا عن طريق الديمقراطية، اي التشاور والتباحث في مصير"الاغلبية "و"الاقلية" و"الاكثر" و"الاقل"والمشاركة في النقاش وكل واحد يدلو بدلوه، بعيدا عن الامزجة  والنفسيات ومراعاة الديمقراطية وحرية الرأي وعدم الاستبداد بالراي او فرضه على الاخرين، ثم  رفع شعار الوحدة،ولكن الظاهر ان البعض ينسون انفسهم دكتاتوريين بامتياز، لانهم يمتلكون الضجيج والتصفيق!
الملفت والغريب بان بعض هؤلاء يتناقضون في تصريحاتهم بين حين واخرويطلقون احكامهم على الاخرين عن طريق"السماع"وهذه الاحكام تاخذ طريقها السئ والسلبي في تمزق النسيج لمسيحي  العراق والرغبة في اسقاط الاخرين و حب الذات  والذي يطلق عليه في  علم  النفس "بالانا  السفلى"، والمؤسف له بان هؤلاء لا يقرأون الواقع الذي يعيشه العراق، وما جرى بعد سقوط النظام البائد،وحكم "الاكثرية" من قبل الحكومات المتعاقبة"الجعفري - المالكي - العبادي" والتي فشلت فشلا ذريعا بادارة الحكم  بقيادات "الاغلبية" وما زالت !!
واليوم بعد ان اعلنت النتائج الاولية للانتخابات العراقية التي جرت في 10 و11 في خارج العراق ويوم 12 في الداخل،ومن ضمنها النتائج الاولية للكوتا المسيحية التي  ضمت 13 حزبا  في سبعة كيانات"4 منفردة و3 متحالفة" للفوز بخمسة مقاعد والمخصصة لهم، والسؤال الذي طرحناه سابقا ماذا نجني بالتشرذم، وجاء الرد سريعا بالامس بان الكوتا توزعت على  ثلاث مقاعد فقط والاثنان الاخران كان من حصة الكيانات الكبرى ولكن تحت اسم الكوتا المسيحية....!!
نقولها اليوم وبكل صراحة وكما يقال"الصراحة راحة"ماذا يتوقع مسيحي العراق  بعد هذه"السرقة"عن مستقبلهم، ومطالبتهم بوقف  التغير الديموغرافي، واسترداد حقوقهم في المواطنة ،ووقف الضغط على المسيحيين لمغادرة"المنطقة"من اجل استقدام واسكان من غير ابناء المنطقة وبلداتها!ماذا يتوقع مسيحي العراق بعد  سرقة مقعدين من خمسة لحساب  الكيانات الكبيرة!! هل من مجيب!!
ان هذه النتائج هي ضربة قاضية يجب ان تكون  درسا موجعا لا نشفى منه الا بالانفتاح والشروع فورا باجتماعات كافة الكيانات السياسية بان توحد صفوفها، وتشطب على التوصيفات القومية والمذهبية والتسميات التي اصبحت وبالا علينا، وهذه التوصيفات لا وجود لها الا في المجتمعات المتخلفة، حتى في الهند التي فيها اكثر من 150 ديانة واكثر من 300 لغة!فكيف نحن وندعي باننا اصحاب حضارة وتاريخ مشترك والمصير الواحد، وخير مثال بان "داعش" هجر جميع المسيحيين وبجميع تسمياتهم، وكتب على جميع ابواب منازلهم حرف "ن".
ان هذه الضربة يجب اعتبارها درسا مؤلما، وناقوس الخطر لكي نعيد حساباتنا ونستفيد من الدرس القاسي الذي اصابنا ،وخلافه سوف نشجع السارق في الاستمرار في سرقة باقي المقاعد في الانتخابات القادمة باسم  كيانات جديدة لا تمت الى المسيحيين باي صلة او رابطة.
نقولها بصوت عال ،ان التاريخ لا يرحم،وكفى مناكفات ومكايدات والتوقف عن التمزق والتشرذم والابتعاد عن معزوفة الاكثرية والاقلية والغاء شعار"اما انا ولا للاخرين" وترويج ثقافة الاختلاف التي تجمع وتوحد الجميع.   

184
الكثير من الكنائس السريانية تحمل اسم هذا الملفونو.. ولكن كم كنيسة من تلك، احتفلت في ذكراه بما يليق به.. شيئ يحزن!!

185
قراءة الشعر هو مصدر للمتعة بطبيعة الحال، فكيف اذا كان النص للشاعرة المتالقة جوانا  احسان!

ننتظر المزيد من الابداع

186
أدب / رد: لأنك لي
« في: 11:00 02/12/2017  »
متعة عبر النص الجميل 

تحياتي

187

الاستاذ  اخيقر يوخنا 
باعتقادي لا احد من الناس يطلب منهم   ييع صلبانهم او سياراتهم ، بل الكف عن زيادة ارصدتهم في البنوك او توسيع عقاراتهم،والكف  عن تبذير اموال المؤمنيين على اقربائهم ومشاريعهم  هنا وهناك !!

188
الاستاذ  اوراها دنخا سياوش
هذا هو الواقع .. ولكنه مرير.. لك مودتي

189
 شكرا الاستاذ اخيقر يوخنا لمرورك البهي .. تحياتي

190

يهودي من العراق وكوردي من هولير
 
متي كلو
 
كنا نتسوق من السوق الحرة  في احد المطارات ،وكنت مع اقربائي نتجاذب اطراف الحديث باللهجة العراقية البغدادية الدارجة،اوقفنا احدهم وكان يتجاوز من العمر 50 عاما ،مستفسرا، انتم عراقيين،كان ردنا بصوت واحد نعم عراقيين،ثم قال انا عراقي يهودي ، سالته اين ميلادك قال في تل ابيب، سالته ولكنك تتكلم باللهجة العراقية البغدادية، قاطعني.. قلت لك انا عراقي فاي لغة تريدني ان اتكلم، قلت له حدثني كيف تتحدث باللهجة العراقية وانت ولادتك في اسرائيل،قال لنا:
ولدنا انا واخوتي في بيت يتكلم الابوين باللهجة العراقية البغدادية،وعلمنا من والدينا انهما تزوجا في منطقة بستان الخس ثم انتقلا الى  سوق حنون،قبل  عدة اشهر من اسقاط الجنسية العراقية  عنهم من قبل الحكومة العراقية سنة 1948،وعلمنا منهم اسماء شوارع  بغداد وحاراتها وازقتها، البتاويين وكرادة"جوة" وكرادة "برة"و جارتنا ام حسين  والسحور  والسميط و عنبة وبيض والباجة  وشلغم مائع والدولمة ،ثم ابتسم وقال هل تحبون اغنية ناظم الغزالي.. التي تقول
 فوك النا خل فوك النا خل فوك
ما ادري لمع خدّه يابا ما ادري القمر فوك
والله ما اريده ما اريده ش باليني بلوى
كنا نستمع اليه بفرح وسرور وبهجة ونحن مع عراقي اسقطت عن اهله الجنسية العراقية ولكن عراقيته وحبه للعراق يفوق من حكم العراق منذ  استقلال العراق الى الان.
لم استغرب كثيرا من هذا اليهودي العراقي الذي يحب العراق بالرغم مما جرى لليهود في العراق ومنها "الفرهود" وهي اعمال العنف والنهب لليهود العراقيين في 1941  حيث راح ضحيتها اكثر من 150 قتيلا و1000 جريح و تهديم اكثر من 900 منزلا! وبالرغم من اسقاط الجنسية العراقية عنهم واجبارهم على الهجرة ومصادرة املاكهم ولكنهم لم ينسوا عراقهم وعراقيتهم ووطنهم.
نعم لم استغرب من هذا العراقي اليهودي ووطنيته،لاني كثيرا ما اشاهد عبر افلام قصيرة عبر مواقع التواصل الاجتاعي عن نشاطاتهم وتجمعاتهم في تل ابيب او في القدس وحبهم للعراق من خلال اغانيهم وذكرياتهم في بغداد الذين يعشقون ازقتها وحارتاها ودجلة العراق الخالد.
ومن الصدف ان اكون قد انهيت قبل فترة قصيرة كتابا لليهودي العراقي البروفيسور شاموئيل"سامي" موريه بعنوان"بغداد حبيبتي ..يهود العراق ... ذكريات وشجون" هذا الكاتب الذي ولد في بغداد وفي فمه ملعقة من الذهب، من عائلة ثرية وبرفقة حرس وخدم ومربيات وعندما اسقطت الجنسية عنه غادر الى اسرائيل  ثم انتقل فجاة من العز الى العمل الشاق والوقوف في طوابير الماء وبيت الخلاء والخبز وشراء اللحم والبيض والزبد بالكابونات والعمل "كعامل بناء بسيط لنقل أكياس الإسمنت والحصى والرمل على ظهورنا كما كان يفعل “العمّالة” الذين كانوا يعملون عند والدي في البيوت التي كان يبنيها "
كل هذا لم يثني البروفيسور شاموئيل"سامي" موريه عن حبه للعراق، بل كافح الى ان اصبح من كبار اساتذة الادب العربي  في الجامعة العبرية في القدس، و اهدى كتابه الى"اخواتي واخوتي العر اقيين في كل مكان"
قالت لي امي، والاسى في عينها:
"ظلمونا في العرق، وضاق المقام بنا يا ولدي، فما لنا و"للصبر الجميل"؟ فهيا بنا للرحيل"
وعندما بلغنا الوصيدا،قالت لي :"يا ولدي لا تحزن، اللي ما يريدك لا تريده"، همست"يا حافر البير""بربك قل لي لهذا سبب؟" ورحلنا...
وقبل رحيلها الاخير،قالت لي امي،والقلب كسير:"احن الى نسيم دجلة يوشوش للنخيل، الى طينها المعطار الى ذياك الخميل،بالله يا ولدي،اذا ما زرت العراق بعد طول الفراق قبل الاعتاب وسلم على الاحباب وحي الديار  وانس ما كان منهم ومنا!..
كما كانت امنية امه زيارة العراق كذلك كانت امنية والده الذي لم يتحقق حلمه، وكذلك كان حلمه ان يزور بغداد ويشاهد اماكن طفولته ومرتع صباه وازقة بغداد وحاراتها .. كان شموئيل يبكي في كل لقاء معه وهو يتذكر كيف كان يضرب بالسوط من قبل بعض العراقيين .. ولكنه ضل يحتفظ بحفنة من تراب دجلة في قارورة في مكتبته التي تضم مئات الكتب ومنها اكثر من 35 كتابا من مؤلفاته لغاية رحيله في 22 ايلول سنة 2017 ، وبقت النار مشتعلة لم تطفؤها حتى حفنة الرمل التي ارسلتها اليه الاديبة"امل بورتر" من رمل الجزرة البغدادية والتي كان يعرضها بفخر وشوق على الزوار!
كل هذا مر امامي كشريط سينمائي،عندما كنا انا وزوجتي  نستقل قطار الظهيرة المتجه الى استكهولم من كوبناهاكن،حيث علمت بان هناك خلل الكتروني بسيط في كابنة القطار، وعلى الركاب المغادرة  في المحطة  القادمة  لتغير القطار.. ، ومن الصدف ان يكون  جالسا  بقربي احد الاشخاص ويظهر عليه ملامح عراقية، اتجهت نحوه لكي اتاكد مما سمعته من مذياع القطار المتقطع ، قلت له:
الله يساعدك.
-اهلا
هل انت عراقي
كلا كلا انا كوردي
اهلا بك، ولكن من اين انت
انا لست عراقي،انا كوردي من هولير
ابتسمت له وعدت ادراجي الى مقعدي ولم استطيع ان اقارن بين اليهودي الذي التقيته في السوق الحرة ولا البروفيسور العراقي شاموئيل"سامي" موريه ، الذي اسقطت عنه الجنسية العراقية بقانون جائر والكوردي الذي ينعم في عراق  اكثر مما ينعم به اقرانه العراقيين.


191
حقا انه ملك محظوظ ، كان في زمنه متسول واحد... كم في زمننا من المتسولين!!

192
الاستاذ جوزيف ابراهيم
بداية تستحق التامل .. نتابع المزيد

لك مودتي

193
العودة الى الوطن بعد داعش.. ماذا تعني!!

متي كلو

« لا يصح أبداً أن ننشغل بما يقع بعيداً عن نظرنا وعن متناول أيدينا، بل يجب أن نهتم فقط بما هو موجود بين أيدينا بالفعل».

المؤرخ البريطاني الشهير توماس كارلايل
في احدى مقالاتنا كتبنا ان تحرير نينوى ليس الا اكذوبة يروجها البعض،لان التحرير يجب ان يبدا بتحرير العقل من الطائفية والمذهبية والاغلبية والاقلية واعادة النظر في المناهج الدراسية وخاصة الدينية والتاريخية، واقرار حق المواطنة، وازالة  تفشي التطرف واقصاء الاخرين الذي اتصف به الكثير من ابناء الموصل في تاريخ العراق المعاصر وما زال متوارثا من جيل الى اخر والى يومنا هذا وبعد الاحتلال في سنة 2003 ظهرت خلايا تنظيم القاعدة  بقيادة الزرقاوي ومليشيات متطرفة دينية وعصابات منظمة اخرى في العاصمة وجنوبا  وشمالا وبدا مطاردة ابناء العراق من المسيحيين بشتى انواع الترهيب ثم ظهرت دولة الخلافة الاسلامية لتكمل مسيرة القاعدة الارهابية في التفجير والتفخيح والقتل والابتزاز ومازالت جيوب التطرف في ازقة الموصل بانتظار اشارات ممولي التطرف لاعلان ارهابهم مرة اخرى باسماء وفتاوي جديدة وهذا بسبب الفساد الذي سيطرعلى كافة مدن العراق، بكافة انواعه، سواء الفساد المالي او الاخلاقي والاداري وتفشيه في الجامعات وكافة الوزارات وكذلك بين صفوف الشرطة والجيش واما  البرلمان والقضاء فهما من حماة الفساد!! بل اصبح الفساد ظاهرة في جميع مؤسسات الدولة العراقية بقيادة  كيانات احزاب سياسية والتي تقود البلد نحو الهاوية، ودخل العراق في الموسوعة الحرة"ويكييبديا" واعتبر من اعلى الدول في معدلات الفساد في العالم.
 في ضل الصراعات من اجل كرسي او منصب، اصبح المسيحي العراقي مهمشا وبدون اي حقوق، فهرب الى محافظات اقليم كوردستان والاخر الى دول الجوار كمحطات انتظار الى دول تقبله كلاجئ  ولكن مواطن يتمتع بكل ما يتمتع به المواطن الاوربي او الامريكي او الاسترالي اي مواطن من الدرجة الاولى منذ ان تطأ قدماه الوطن الجديد بعكس كما كان معرضا للقتل والتهجير  في وطنه وفي اي لحظة!!
وبعد"اكذوبة التحرير" ظهرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي اصوات ودعوات  تطالب ابناء "المكون المسيحي العراقي"  في المغتربات بالعودة الى الوطن و هذه الاصوات ليست الا جزء من الوطنية الزائفة لكي يظهر فيها هذا "المنادي" او غيره  بانه وطني وفق قياساته التي  يعتقد بانها تجد اذانا صاغية من ابناء جلدته في المغترب فيحزمون حقائبهم  ويتجهون الى  المطارات ليعودوا الى ارض الوطن،لينعموا مع ابناء الشعب العراقي بالاستقرار والامان!!
 والسؤال الذي يطرح نفسه باستغراب شديد، ما هي المستجدات التي ظهرت على الساحة العراقية من كافة جوانها، سياسيا، اجتماعيا وامنيا واستقرارا ليس بعد "اكذوبة التحرير" بل منذ الحكومات المتعاقبة بعد السقوط من الجعفري مرورا بالمالكي  وانتهاءا بالعبادي لكي يعود المغترب الى الوطن! ونذكر"المنادي"او"الواعظ" الذي يطالب بعودة المغتريين،اين هي التطمينات بالعودة السريعة عندما خرج المسيحيين من سهل نينوى، وها قد مر اكثر من ثلاث سنوات ولا احد منهم يستطيع ان يحدد شكل المستقبل الذي ينتظره، ومازال  خمسة آلاف شخص مسيحي يعيشون حاليا في "كًرفانات" عنكاوا!!
على هؤلاء الكف عن المزايدات الوطنية،والكف عن  التصريحات البعيدة عن الواقع  والمثيرة للجدل واصبحت مثارا للسخرية والتي لا تمس الواقع المرير الذي يعيشه المواطن العراقي بصورة عامة والمواطن المسيحي بصورة خاصة، نتيجة السياسات العنصرية والطائفية والمذهبية التي مورست منذ سقوط النظام البائد وما نتج من الشرخ بين مكونات الشعب العراقي واللجوء الى  العنف من اجل الاستحواث على كافة مفاصل الحياة.
كما نود ان نذكر"المنادين" للعودة،هناك بعض رجال الكيانات السياسية المسيحية، تركوا كيانتهم السياسية واستقروا في الشتات وكذلك منهم رجال الدين!! وكانوا يرفعون شعارات عدم الهجرة والتشبث بالارض.. ارض الاباء الاجداد!!!
من حق هؤلاء ان ينادوا بالعودة الى الوطن ولكن عندما تكون الدولة عصرية، تتحقق فيها العدالة وقبول الرائ والرائ الاخر لبناء الوطن والمواطن، وعندما تحقق الدولة الامن والسلام لكافة ابناء الشعب العراقي،وعندما نشاهد "المنادي"و زمرته  في صالة  المطار وهو يستقبل اشقائه وشقيقاته للاستقرار في الوطن!! ام ان دعوته لعودة المغترب لا تشمل اقربائه !!
هؤلاء"الصارخين"باسم الوطن وحب ارض الاباء والاجداد والخوف على الوطن، ليست هي الا صرخات لتحقيق مأرب خاصة، والقفز للظهور والجلوس في الصفوف الاولى.
نعم يا سادة يا كرام كلنا مصابون بـ "الحنين الى الوطن" ولكن لا ندع مجالا لمن يكذب علينا باسم الوطنية الزائفة ليقمع الحقيقة التي لا يستطيع احد انكارها، ولا احد نصبهم حماة الوطن والمتحدثين باسمه، ونقولها بالفم الملآن،اتركوا الصراعات والانقسامات والاختلافات العقيمة،ولا تكونوا وقودا لها، ووحدوا اصواتكم من اجل  ما تبقى من المسيحيين في الوطن لتكونوا صوتا واحدا، وكما قال احدهم"اذا ما نكون واحد نموت واحد بعد واحد"
[/size]

194
نص جميل يستحق  الثناء .. المزيد

195
الاعزاء اوراها دنخا سياوش وعبد الاحد دنحا   شكرا على مروركم الجميل، لكم محبتي

196

شكرا للاعزاء نذار عناي وفريد قرياقوس لمروركم البهي تحياتي

197
   اكذوبة "التحرير" وبعد "التحرير"...!!!

متي كلو

"إذا وجد الإرهاب الفكري فقد وجد كل إرهاب وإذا وجدت الحرية الفكرية زال الإرهاب كله. فلا حرية بدون حرية فكر"
من كتاب لئلا يعود هارون الرشيد..
كانت بلدة برطلي اول بلدة من بلدات سهل نينوى "تحررت"  بعد اكثر من سنتين من احتلالها من قبل عصابات التطرف الديني الارهابي"داعش"ثم تلت بلدة تلو اخرى ومازالت"عمليات التحرير" لحد الان.
وبعد هذا"التحرير" ارتفعت اصوات عدد من السياسيين و"المنظرين"و"الخبراء" والكتاب  في الداخل وفي المغتربات ليرسموا سيناريوهات خارطة الطريق بعد"التحرير" ليكتبوا عن رؤيتهم في  الاعمار والثقافة والاقتصاد والسياسة و"التغيير الديموغرافي"و"العيش المشترك في الامان والسلام ومنهم من طالب بالحماية الدولية لابعاد خطر الارهاب وهناك من يطالب بمحافظة مسيحية او"اقليم"وهناك من صرح بان بلدات سهل نينوى اصبحت تجري فيها الاستعدادات لعودة النازحين!!! ولكن لم يخطر على بال الكثير من هؤلاء المنظرين والسياسيين  ان يطرحوا السؤال التالي: هل يستطيع ابناء سهل نينوى العيش بالامان والسلام بعد تحرير"الارض" وهم محاطون بجيران سرقوا ممتالكاتهم  وحرقوا كنائسهم وساهموا مساهمة فعالة بتهجيرهم ومصادرة منازلهم !! وكتبوا حرف"ن" على حيطان دورهم!! بل كانوا سندا امينا للارهابيين.
ان التطرف الديني ازاء المسيحيين في الموصل  وسهل نينوى لم يبدا عندما اجبر الدواعش على هروبهم نحو المجهول في اواسط سنة  2014 او اختيار الاسلام او دفع الجزية او القتل، بل تعرض المسيحيين الى سلسلة من عمليات التهجير الهادفة الى اقتلاعهم من ارضهم منذ عدة عقود من تاريخ العراق المعاصر ومنها  عندما فشلت حركة عبد الوهاب الشواف الانقلابية في 8 اذار من سنة 1959،فكانوا مشروع اغتيال من قبل المنادين باسم القومية وكانت الحجة محاربة الشيوعية واتهام المسيحيين بالانتماء الى صفوفها زورا وبهتانا بل حجة لتهجيرهم عبر منابر المساجد والجوامع واصبح من الصعوبة على ابناء سهل نينوى من دخول مدينة الموصل خوفا على حياتهم، فكانت الهجرة الجماعية نحو بغداد،واستمرت هذه الهجرة وبصورة اوسع بعد انقلاب شباط في 1963 ولم يكن حالهم بعد هذا التاريخ  احسن من قبله.
.
وبعد احتلال العراق وسقوط النظام السابق  اصبحت الموصل حاضنة للتطرف الديني بعد الخلافات السياسية والمذهبية بين الشيعة والسنة وكان المسيحيين  ضحية هذه الخلافات، فبدات الهجرة نحو المدن الشمالية المنظوية تحت علم اقليم كردستان، والاخرين نحو محطات الانتظار والهجرة نحو الشتات وكانت تركيا والاردن وسورية ولبنان من ضمن هذه المحطات ومازال الكثير منهم ينتظر المصير المجهول.
ان الجماعات المتطرفة الاسلامية في محافظة نينوى كانوا يصولون ويجولون في شوارع المدينة يجمعون الاتوات من تجار واصحاب المحلات من  المسيحيين  بالتهديد بالقتل والابتزاز وقبل سقوط محافظة نينوى وسهلها ، لقاء وصولات رسمية باسم الدولة الاسلامية وعلى مرئ ومسمع من الحكومة المحلية  والقوات الامنية في  المحافظة والمحافظ بصورة خاصة! وتم قتل العشرات من المسيحيين ومنهم الشهيد المطران فرج رحو ورفاقه واختطاف المطران جرجيس القس موسى و الاب بيوس عفاص والعشرات الذين تم اطلاق سراحهم لقاء مبالغ كبيرة ، وهذا قبل اعلان دولتهم التي اطلقوا عليها دولة الخلافة الاسلامية .
ومن المضحك المبكي بان يصدق البعض بان محافظة نينوى اسقطها جمع من المتطرفين والارهابين لا يتجاوز عددهم 300 ارهابي من  بيشاور او مقاديشو او كراتشي  او قندهار او كابول، بل الالاف من الارهايين خرجوا  من باب لكش والسرجخانة وحي الزهور ،الدركزلية ، المجموعة ،العكيدات،الغزلاني..! لا يا سادة يا كرام، ان المحافظة كانت حاضنة للفكر التطرفي الاقصائي الذي كان يبثه"الدعاة" وائمة الجوامع والمساجد وساعة الصفر حددها المتطرفين من  "ابناء" الجيران وليس من خارج الحدود، .
 
نعم  تم تحرير"الارض" لكن بدون تحرير الافكار والعقول والتطرف ، ان الارهاب مازال قائما عند الجيران الذين اضطهدوا المسيحيين وسرقوهم وتسببوا في تشريد اكثر من 120 الف نسمة من بلدات سهل نينوى، والافكار ما زالت قائمة في كافة المساجد والجوامع وازقة الموصل وحاراتها، وان العقول العفنة  سوف تبقى بعد تحرير"الارض" مالم  يتم تاسيس مجلس او هيئة موحدة من رؤساء الكنائس والكيانات السياسية المسيحية بكافة تسمياتها واتجهاتها ومذاهبها،بعيدا عن "الاغلبية والاقلية"و"صغارا وكبارا" والانفراد والانانية  وعن التشرذم وعن المذهبية والطائفية اللعينة والابتعاد عن المصالح الانية وحب الظهور اعلاميا من اجل التقاط الصور هنا وهناك وبعيدا عن التصريحات الهوجاء المثيرة  بين فترة واخرى، بل البدء بعقد جلسات مشتركة  مع صانعي  القرار في الدولة العراقية وعلى هؤلاء"الرؤساء" مخاطبة الدولة بقوة وصوت واحد من اجل ايجاد اليات لتفكيك الفكر المتطرف العدواني ومواجهته وتجفيف منابعه وازالة كل مظاهر التعصب والكراهية ومراجعة الخطاب الديني في الفضائيات وتنقية المناهج الدراسية في كافة مراحلها   وابعاد "المتطرفين" عن منابر التدريس والتعليم والتوجيه والاعلام وخلافه فان "التحرير"و"بعد التحرير" مجرد اكذوبة.
[/size]

198
"صراحة لم اجد الى اليوم اباء حقيقين غير اربعة كهنة"
عزيزنا ليث متيتي
اعتقد الجملة بحاجة الى تامل..وتستطيع ان تقول"في حياتي"
لك المودة

199
في احد مقالاتي السابقة كتبت عن الذين يحملون شهادة الدكتوراه، اقترحت على الجامعات ان تفتح دورات تثقيفية في السلوك والاخلاق واحترام الاخر وليس منح شهادة الدكتوراه في الاختصاص العلمي!!

200
الاستاذ ياسين الحديدي
اشد على يدك على هذا التوثيق  في هذا الجزء من تاريخ مدينة الذهب الاسود والتي كانت تجمع مختلف القوميات والمذاهب لك مودتي


201
الاستاذ شابا ايوب

اسمح لي ان اشد على يدك على ما جاء  في مقالتك، حقا نحن لسنا بحاجة الى مرحعيات مذهبية، لان المرجعيات في العراق هي السبب في ما اصاب العراق من الدمار والخراب ومازل ينزف بسبب تلك المرجعيات المقيتة، نحن بحاجة الى وطن ديمقراطي علماني، وعلى رجال الدين اخذ دورهم في الارشاد والتوعية وليس في التدخل وترك السياسة لرجالها، وعليهم مراجعة تاريخ اوربا وما حصل عندما تدخلت الكنيسة وما حصل .. قراءة بسيطة للتاريخ  يكفي للابتعاد عن تشرذم جديد لمسيحي الشرق..

202
أدب / رد: بلد فاقد الذاكرة
« في: 08:55 10/11/2016  »
تحية للشاعرة المتالقة فيفيان صليوا
جميع المسيحيين الذين غادروا اوطانهم قسرا لا وطن لهم، وليس الاشوريين وحدهم،لك مودتنا

203
التالق يليق بك وتميزك اصبح علامة فارقة في نصوصك....  لك مودتي

متي كلو

204
الاستاذ لطيف نعمان
سرد الذكريات في الزمن الجميل له متعة ونكهة ولكن تصاحبه الحسرة والالم عندما تكتب عن مدينة التاخي وما الت اليه تلك المدينة خلال السنوات الاخيرة،  شاكرا لك ما كتبته عن تلك الحقبة التي لا يستطيع المرء ان ينساها، وارجو ان تسمح لي بالملاحظات التالية،
ان دور"فيرست كلاس" اي الدرجة الاولى  كان يسكنها الانكليز ولكن كان هناك بعض العراقيين يسكنون في تلك الدور وكان يطلق عليهم"ستافية" وهي الدرجة التي كانت تطلق على كبار موظفي الشركة.

افتتح اول اورزدي  باك في اسواق الكانتين قبل ان ينتقل الى القورية قرب مقر الفرقة الثانية.
واجمل ذكرياتي الشخصية  عندما كنا نلتقي مع الزملاء جان دمو وسركون بولص والاستاذ والدكتور الاب يوسف سعيد، ومن جميل الصدف ان التقي مع المرحوم يوسف سعيد في صومعته الثقافية لمدة 5 ساعات في مدينة سورتاريا في السويد قبل انتقاله الى رحة الله، لك مودتي ومحبتي.



205

استاذي الكريم نيسان  الهوزي
نعم انه اتهام خطير، ولكن لا يمكن بان يكون الشعب في سبات دائم ! لابد ان يستيقظ، والدعوة الى الاقلام الشريفة ان تفضح هؤلاء الذين يتسلقون على "التجمعات الامية" للوصول الى  مصالحهم الشخصية، لك مودتي.

206

استاذي الفاضل اسطيفان هرمز
نعم كما اشرت بانهم ليسوا سوى"كوتاب" مفلسين، ولكن هناك في الساحة من يحتضن هؤلاء الفاسدين من المتعصبين، لك شكري لمرورك مع مودتي.


207

استاذي البهي سالم يوخنا
باقة من المودة لمرورك، وابتعادي ليس سوى الانشغال بما وصل اليه حالنا في الوطن والمغترب، وكل ما نصبوا اليه توحيد الكلمة نحو هدف واحد وتهميش المتلونين  واهل الفساد الطارئين  في الساحة الثقافية، اكرر شكري لمرورك، مع الود                                                       

208
استاذي الكريم نيسان الهوزي
شاكرا مرورك الجميل .. لك مودتي

209
لماذا المقالات المثيرة للجدل!!
متي كلو

" في كل صراع .. هناك قاتل ومقتول الا في (الصراع الطائفي)  فهما قتيلان"
خلال تصفحنا الكثير من المواقع على الشبكة العنكبوتية، التي تسمح بحرية النشر بدون رقيب بحجة احترام الرائ والرائ الاخر، وجدنا هناك من  يستخدم عنوانين مثيرة وغالبا ما تكون بعيدة عن الحقيقة والتاريخ والمستغرب بان بعض هؤلاء الكتاب! يدعي ما يكتبه بحقائق تاريخية، ولكن  بدون مصادر موثوقة   وبدون اي هوامش تشير الى مصدر المعلومة!، بل بالاعتماد على مواقع التواصل الاجتماعي ومنها"الفيس بوك" الذي اصبح مصدرا لبعض الذين يطلقون على انفسهم"كاتب"او"باحث"! ولكن لا يملكون في مكتباتهم المنزلية وان وجدت، سوى عدد قليل من الكتب بعناوين طائفية او قومية او دينية  متطرفة الى حد النخاع وبين سطورها التحريض على الكراهية والمذهبية  بطرق مباشرة او غير مباشرة!
من حق اي كاتب ان يختار عنوانا يناسب محتوى مقالته.. ومن حقه صياغة عنوان يجذب  القارئ لمطالعة تلك المقالة، ولكن المهم ان تتصف بالمصداقية وايصال الفكرة الى القارئ بعيدا عن اثارة المشاعر القومية او المذهبية او الطائفية اوالدينية، والتركيز على صلب الموضوع حصرا بدون الخروج عن الفكرة وبعيدا عن الشخصنة وعدم التشهير باحد وعدم استخدام جمل وكلمات فيها من الاثارة العنصرية بجميع صنوفها والابتعاد عن العناوين الخادعة  لكي  يلفت نظر القراء! ويحصد مزيداً من  الزيارات.
بعض هؤلاء "الكتاب" تسمع ارائهم في جلسات خاصة حول ما وصل اليه العراق بعد الاحتلال وحكوماته الفاشلة  بسبب التعصب القومي والمذهبي والطائفي والاكثرية والاقلية في البرلمان ولكن في مقالاتهم المغالات في التعصب للقومية او المذهبية والطائفية البغيضة  في تفاصيلها الصغيرة والكبيرة!
فالكاتب يجب ان تكون هويته انسانية،اخلاقية بعيدا عن التعصب بوقاحته، فالطائفية والمذهبية والتعصب لا ينتج الا فئة من المتعصبين واصحاب الفكر المنغلق المحدود، هؤلاء الذين يتحدثون باسم التعصب القومي او المذهبي او الطائفي لا يمثلون اي قومية او مذهب او طائفة بل بوقا للفتنة ومنبر للارهاب الفكري في مواقع التواصل الاجتماعي ومنصة لقذف التهم والتشهير والسباب وكما من المؤسف بل المحزن هناك منهم يغيرون ويبدلون مواقفهم ومبادئهم وأخلاقهم وقناعاتهم أسرع وأكثر مما يغيرون ملابسهم وأحذيتهم، وهناك من يتلون كالحرباء  بالف لون في تغير المبادئ بحسب الزمان والمكان ويحاول ان يخترق  التجمعات"الامية"الصغيرة، لتحقيق مصالح شخصية!
 ولا نعتقد بان الكاتب المتعصب يستحق ان نطلق عليه"بالمثقف" لان الكاتب المثقف يجب ان يكون موضوعي وحيادي ويكتب بالمعايير الاخلاقية وبعيد عن الميول الطائفية و المذهبية والقومية بكافة اشكالها وبعيد عن التشنج والحزبية والانتماءات الضيقة.
والمثير للشفقة بان هناك بعض"الكوتاب" يؤيد ما يكتبه صاحبه او قريبه او احد ابناء"عشيرته"! كما هناك البعض"يدلي"بتعليقات او مداخلات خارجة عن الموضوع  ومشحونة بالعبارات الطائفية والمذهبية وتزيد من الصراعات العبثية بتسميات ذات توجه قومي تارة ومذهبي تارة اخرى .. بعيدة كل البعد عن ما يحيط بنا من المصالح الجغرافية  للكتل الكبيرة التي تهيمن على البلد منذ الاحتلال في عام 2003 وحتى يومنا هذا ، ثم تتحول كتاباتهم الى اتهامات ومهاترات والاسفاف والتعصب والعداء واللجوء الى السخرية والاستهزاء واحيانا في فلتات اللسان! بحجة حرية التعبير، وهناك من يدافع بشكل غريب عن قناعات لا يتخلى عنها حتى لو ثبت خطؤها!
ولكن القارئ الجيد يشك في مصداقية هؤلاء الكتاب مهما بلغ من الذكاء والتلون والخبرة وكثير من الاحيان  لا يتلفت احد الى مقالاتهم
ومجرد مشاهدة اسمائهم في هذه المواقع يسبب للقارئ الغثيان.
كما لا نستطيع ان ننكر لهؤلاء الكتاب مؤيدين ويكتبون كلمات الاطراء على كتابتاهم المثيرة بالرغم عدم مصداقيتها ومع الاسف اخذت هذه الكتابات مساحة مؤثرة على الواقع الذي نعيش فيه وبالتالي تخدم مصالح وسياسات واجندة الاخرين ولكن شعارهم الدائم"انصر اخوك ظالما او مظلوما"  وفي الختام ان هذا النوع من الكتاب ليس باستطاعتهم استغفال الناس طول الوقت كما قال" لينكولن"!
[/size]

210
أدب / رد: ألم في مرحلة المراهقة
« في: 13:51 17/07/2016  »
الشاعرة المتالقة انهاء سيفو
اشد على يدك على الحروف التي صاغتها اناملك بل معزوفة رائعة
 لك الود

متي كلو

211
بين الطاولة والمنصة غصة!!  

متي كلو

"كم من ديك صدّق أن الشمس تشرق بصياحه"

تيودور فونتاني


الطاولة

ينظم كثير من  المسؤولين الحكوميين وشخصيات استرالية بارزة اخرى من برلمانيين ووزراء  لقاءات في  كافة الولايات الاسترالية ومنها ولاية فكتوريا وفي عاصمتها مدينة مالبورن، منهم وزراء العمل او التجارة  اوالمواصلات  مع المواطنين او مع الشركات المنفذة لمشاريعهم ،وكذلك وزراء الهجرة حول اللاجئين والقوانين الجديدة وخطة الوزارة، وغالبا ما تنظم هذه اللقاءات في قاعة واسعة معدة لمثل هذه اللقاءات وغالبا ما تكون الدعوات خاصة  ومنها التجمعات الاثنية، وهذه القاعات متعددة الاتساع، موزعة مقاعدها حول طاولات تتوزع في انحاء القاعة، وأمام كل مقعد اسم الشخص المدعو ببطاقة صغيرة على الطاولة، ولا يمكن تغير اي مقعد مكان الأخر او استصحاب احد غير مدعو ”طفيلي" ،ويبدأ  برنامج اللقاء المعد من قبل سكرتارية الوزير او المسؤول كما مدون سلفا.
تخصص احدى الطاولات لرئيس الوزراء او الوزير او المسؤول وأحيانا يرافقه موظف او سكرتيرته، وغالبا ما تكون هذه الطاولة  مع باقي الطاولات وليس بالضرورة ان تكون في مكان مميز، وما يوضع من وجبة عشاء على طاولات المدعوين او الحاضرين لا يختلف عن ما يوضع على طاولة المسؤول، وتقدم له والمدعوين في وقت واحد وربما يكون عامل الخدمة لطاولات المدعوين اسرع من العامل المخصص لطاولة المسؤول في تقديم الاطباق،وهذا لا يسترعي انتباه المسؤول او سكرتيرته، ولا يمكن ان يطلب اكثر مما يقدم على طاولته او طاولات المدعوين.
وعندما يلقي كلمة، فلا يتجاوز وقت القائها عن اكثر من 10 دقائق، لان البرنامج تم وضعه بدقة احتراما للوقت والوقت عندهم مهم ومقدس، وفي الكلمة تعبير عما يدور في ذهن المدعوين من اسئلة، ولا يتطرق الى اي موضوع خارج اختصاص وزارته، لان المدعوين حضروا من اجل معرفة الاجابة وليس من اجل وجبة الطعام او من اجل المعجنات او الشاي والقهوة ، يجيب المسؤول على كافة الاسئلة بكل صراحة وبعيدا كل البعد عن الكذب والمراوغة ويطوف بين المدعوين مستمعا اليهم بكل هدوء وشفافية والابتسامة تعلو وجه، حتى لو كان السؤال نقدا لاذعا لعمله، وينتهي اللقاء ويغادر القاعة في الوقت المخصص لانتهاء اللقاء ويتوجه الى سيارته ليفتحها بنفسه ثم يستقلها الى مقر اقامته.

المنصة

ولكن نحن نختلف!!عندما تقام دعوة على"شرف" احد المسؤولين والقادم من الوطن فتشكل لجنة تضم مجموعة من"الوجهاء" فيتم حجز قاعة تليق بهذا "المسؤول" و يتم وضع مقاعد خلف طاولات (المنصة)بارتفاع يستطيع المسؤول ان يشاهد جميع الحاضرين، ويحيطه من الجانب الايمن عدد من "الوجهاء" وعلى الجانب الايسر"مجموعة اخرى من "الوجهاء" ايضا، واحيانا من الصعوبة ان تعلم  كم عدد كل جانب واتذكر في احدى الدعوات كان اكثر من ثلاثين  شخصا يحيط بتلك الشخصية على الجانبين وليس بالضرورة ان يكون عدد الجالسين على الشمال يساوي  لعدد الجالسين على اليمين لان بعد كل فترة قصيرة يحمل عامل  الصالة مقعدا  ويجري خلف احد "المشرفين" ليضعه على المنصة،ليجلس عليه احد"الوجهاء"الذي جاء متأخرا وكلما كان احدهم اكثر التصاقا بالمسؤول يعني ذلك بأنه شخصية مهمة ومتميزة بنظر  لجنة الاشراف الموقرة ووفقا للعشائرية المتخلفة! ويوضع على طاولات المنصة ما لذ وطاب من الماكولات و"المحشيات" وانواع العصائر تختلف عن ما يوضع على الطاولات المنتشرة في الصالة وهناك اكثر من عامل  مخصص لهذه المنصة، كما هناك البعض يتشنج ويبقى متجهم الوجه، لان طاولته كانت بعيدة عن " المنصة".
يبدأ حفل الاستقبال بعدة كلمات  ولابد من قصائد انفلاتية تمجد المسؤول القادم والتضرع الى الله ان يحفظه وعندما  يلقي "القادم"كلمته فلابد ان يسرد بطولاته المتعددة ونضاله السري!! اما برنامج الحفل ربما يتغير عدة مرات خلال فترة الحفل، لان فجأة يقدم احد الجالسين قصيدة كتبها وهو يتذوق بعض حبات العنب او حبة كبيرة من الفراولة في لحظات تامل، او يتغير المنهج لرغبة "احدهم" فجاة ايضا بإلقاء كلمة تليق بالقادم الضيف وهذا يعني ان وقت الحفل  اضيف عليه ساعة او اكثر، فيغادر القاعة البعض،  اما في نهاية الحفل لابد من الصورة الجماعية لكي تنشر على صفحات"الفيس بوك" مع عدد من صور العشاء الفاخر، الذي حضر من اجله "بعضهم، وعندما توجه اليه بعض الاسئلة فتكون الاجابة بوجه"عبوس ومتشنج" وبعد الانتهاء من البرنامج المتغير يخرج الضيف ومعه مجموعة من الوجهاء يتسابقون لفتح باب سيارته واغلاقها، بالرغم ان بعضهم يترنح  في مشيته لاسباب يعرفها القارئ الكريم.

الغصة

صورتان قلميتان مختلفتان، الاولى مشرقة  وحضارية، فيها احترام الوقت والمساواة بين الجميع  فتترك معاني كثيرة وأثرا جميلا في القلب، اما الصورة الثانية فهي قاتمة في كل شئ وتترك غصة في القلب والذاكرة.

212

دكاكين للشعراء ايضا!

متي كلو

"القاب مملكة في غير موضعها كالهر يحكي انتفاخا صولة الأسد"
 
في الهزيع الاخير من الليل اتصل بي هاتفيا صديق من الجالية الكريمة مستفسرا عن عدم مشاركتي في الامسية الشعرية التي  اقيمت قبل فترة، استغربت من سؤاله، وهو يعلم جيدا انني لست بشاعر ولكن استمتع بقراءة الشعر وقراءة قصائد لشعراء عرب وعراقيين وقصائد مترجمة من الادب العالمي كما  تحتوي مكتبتي على عدد من دواوين الشعر ولا امل من قراءة قصائد السياب والبياتي و لمعية عباس عمارة و عشت زمن الجواهري والبياتي  ومظفر النواب وبلند الحيدري، وعرفت عن قرب الاب الدكتور يوسف سعيد وفاضل العزاوي وسركون بولص وجان دمو و يستهويني الشعر التقدمي في قصائد احمد مطر وعبد الرحمن الأبنودي وعريان السيد خلف وحسين مردان ومحمود درويش،كما استمتع بقصائد نزار قباني الرومانسية وارفع قبعتي  لقصائد الشعراء بابلو نيرودا ولوركا وبوشكين، ولا استسيخ شعراء النزعات القومية والمذهبية والطائفية.
قلت له ما الذي خطر بذهنك هذا السؤال عن عدم مشاركتي وانت تعلم جيدا اني لست بشاعر! سمعت ضحكته، وقال لكن هنا الامسيات الشعرية لا يلقي فيه المشتركين اشعارا، استغربت، وسالته ماذا اذن! قال، يلقون على مسامع الحاضرين جمل انفلاتية و كلمات مسروقة من هنا وهناك ولصق الجمل وشد البراغي بين الجمل المتنافرة، ويطلقون عليها امسيات شعرية اي الضحك على الذقون بحجة رعاية الشعر والشعراء،ثم طلب مني الاستماع الى الانفلاتية التالية كنموذج لما يلقى في هذه"الامسيات"
شاعر ملبورن
يأكل خبز وزيتون
ويشرب عصير الليمون
ويأكل المعدنوس في  نيس
واسم صديقه ونيس
ولا يخاف من الدبوس
وامنيته  ان يكون شاعر الاهواس 
بالرغم من الحراس
يأكل التبولة والجاجيك
وينام بجوار الشباك
و ينهض عند صياح الديك
بعد ان استمعت الى  هذه الكلمات قلت له ومن هو شاعر هذه "العصماء"! سمعت ضحكته مرة اخرى  وقال.. كان عليك الحضور للاستماع الى شعراء من هذا الطراز في   الانشاء السطحي  المختل!الذي يرعاهم بعض المتخلفون من انصار الهزل الثقافي الذي اصبح يطغي على الساحة الثقافية في هذه المدينة و"هؤلاء" يعتقدون بان الحضور جاء للاستماع الى قصائدهم وكذلك القائمين على تنظيم هذه الامسيات ولكن الحقيقة التي يعرفها هؤلاء "المشرفين" وهؤلاء "الشعراء" بان الحضور ليس من اجل الكلمات التي تلقى بأصوات نشاز بل من اجل قتل الوقت في احاديث جانبية  قبل الامسية وبعدها!
احد الاصدقاء الذي يحضر هذه الفعاليات بين  حين وأخر قال لي يوما .. في الامسيات الشعرية هناك افراد يلقون على مسامعك نصوص تستطيع ان تطلق عليها قصيدة النثر ولكن هناك من  يلقى على مسامع الحضور بالأساس شعيرا وليس شعرا و يجب علينا اطلاق مستشعر وليس شاعر، ومع الاسف هؤلاء جاؤا ليشوهوا الشعر ويسيؤون اليه، والمستغرب من ذلك بان احدهم   يكتب القصيدة خلال دقائق،  يضع كلمات بجانب اخرى  فتصبح "قصيدة الوهم " جاهزة لإلقائها بصوت اجش مضطرب!او يطرق باب العم كوكل ليسرق من شعر كل شاعر جيد جملا مختلفة فتظهر قصيدة لا تحتاج الى ايام وليالي كما يفعل الشعراء عندما يكتبون قصائدهم ومن خلال ذلك نطرح سؤالا ملحا الى  بعض هؤلاء"الشعراء" وبعض هؤلاء"المشرفين" وهو (اذا  ما يقراه"شعراء الوهم" من "قصائد"  لا تهز مشاعرنا ولا تجعلنا نحلق في معانيها فكيف نطلق عليها شعرا وعلى صاحبها شاعر ، ولو قرأت احدى القصائد عشرين مرة فلا تستطيع ان تفهم شيئا والذي كتبها لا  يعرف ماذا يريد!!)
يا سادة يا كرام،سالت يوما احد"شعراء الامسيات" من هو شاعرك المفضل؟ اجابني بسرعة فائقة، لا يوجد لدي شاعر مفضل، وعندما سألته عن الدواوين الشعرية التي تحتويه مكتبته، اجاب بسرعة البرق، ليس لدي اي ديوان لأي شاعر، لكنني متابع جيد لصفحات"الفيس بوك" وعندها تذكرت رئيس تحرير احدى الصحف  عندما طلب مني اجراء لقاء مع  فنانة "تشكيلية" وعندما سألتها عن الفنانين جواد سليم وفائق حسن وخالد الرحال، اجابت، لا اعرفهم!!
يا سادة يا كرام، ان حرية الكلمة جعلت عدد المتسلقين في تزايد وأصبحت نتاجاتهم الهزيلة تتصدر بعض "الامسيات" لتكون مصدرا لترويج الطارئين على الثقافة  وممن يطلقون على انفسهم القابًا شعرية وراح بعضهم يروّج لبعض حتى اصبحوا (نجومًا)وهم من المصابين بداء الوهم ومع الاسف الشديد هناك من يشجعهم بالاستمرار به ويصفقون لهم مع كلمات الاشادة بالرغم بان ما يكتبونه لا يمت للشعر والأدب بصلة، انهم  شعراء في الزمن الطارئ،  انه... زمن الفوضى.

213

حكومة تكنوقراط  ..  بدعة .. ام نفق جديد !!

متي كلو

"السياسيون هم الأشخاص الذين، عندما يرون الضوء في نهاية النفق، يخرجون خارجا ويقومون بشراء المزيد من الانفاق"
 جون كوينتون

منذ فترة طويلة انطلقت مظاهرات شعبية عارمة في بغداد وفي كافة المحافظات، وكان ابرز مطاليبها تشكيل  حكومة تكنوقراط  وطرد الفاسدين بعيدا عن المحاصصة الحزبية والمذهبية والطائفية والسياسية، أي حكومة كفاءات نزيهة علمية متخصصة في كافة مناحي الحياة ومنها الاقتصادية والصناعية والتجارية، ووفقا لوسائل  الاعلام، ان حيدر العبادي كان يطالب بتشكيل حكومة تكنوقراط لإجراء حزمة اصلاحات! وبعد هذه المظاهرات الصاخبة طلب العبادي من الكتل السياسية الى ترشيح شخصيات "تكنوقراط" لتعيينهم في مناصب وزارية ضمن حكومة جديدة يترأسها العبادي الذي جاء الى  رئاسة الحكومة وفق مبدأ المحاصصة المذهبية والطائفية! وفي حينها لم تستجيب أي كتلة لهذا المطلب حتى كتلته السيياسية التي ينتمي اليها وهي حزب الدعوة الذي يترأسه نوري المالكي.
ولنفرض جدلا بان العبادي اختار اسماء حكومته واجتازت موافقة البرلمان العراقي على حكومة "التكنوقراط" والتحق كل وزير"تكنوقراطي" بوزارته ووفقا لمطالب المتظاهرين بطرد الفاسدين ومحاكمتهم، ونحن نعلم بان وكلاء الوزارات والمدراء العامين والمستشارين وأصحاب الدرجات الخاصة في كل وزارة  تم تعيينهم ايضا وفق  نظام المحاصصة وليس الكفاءة منذ عام  2003، كما تسربت معلومات بان العبادي بعد تشكيل حكومته" ان أغلب المسؤولين والمدراء العاملين في الحكومة الحالية الذين عينهم العبادي بالوكالة ينتمون إلى "حزب الدعوة"
فيما لو  تشكلت  حكومة تكنوقراط  واكتشف سعادة الوزير ان بعض اصحاب المناصب  المنتمية الى قيادات سياسية في وزارته متورطة  بنهب المال العام، فهل يستطيع هذا الوزير "التكنوقراطي" باستحصال الموافقات اللازمة لإحالة هؤلاء الفاسدين الى القضاء العراقي وهم من القيادات السياسية التي تشارك في القرار السياسي العراقي! وأولهم نوري المالكي الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية الذي اجتمع بعدد من قيادات الحزب، وطلب منهم عدم ترك العبادي يتفرد باتخاذ القرارات؛ كونها تمس الأمن الوطني، بوصفه رئيس حزب الدعوة الذي ينتمي اليه العبادي.
وهل تستطيع حكومة العبادي التكنوقراطية ان تحيل الى القضاء شخصيات تورطت بنهب المال العام! اذا كيف تقوم حكومة التكنوقراط المرتقبة بان تقوم بإصلاحات وهي محاطة  بكيانات سياسية ومليشيات مذهبية وطائفية متهمة بأنواع الفساد! كيف تستطيع ان تصلح ما افسدته الكيانات السياسية في الدولة العراقية، كيف يستطيع الوزير التنكوقراطي ان يقضي على الفاسدين وهم متعددوا الوجوه في اعمالهم ومسرحياتهم وأساليبهم الخادعة وهيئاتهم وإحجامهم وانتماءاتهم الحزبية المذهبية.
والمستغرب في تشكيل حكومة تكنوقراط برئاسة حيدر العبادي بان يكون اعضائها مستقلين ولا ينتمون الى احزاب وكيانات سياسية وهو منتم الى حزب الدعوة! أي  ان حيدر العبادي لا يستطيع ان يغرد خارج سرب حزب الدعوة، وفي حالة اتخاذه قرارات بعيدة عن حزبه، فليس له خيار غير الاستقالة من الحزب، واذا تم ذلك فعليه مغادرة المنصب لان حزبه سيقوم باختيار شخصية اخرى لتشكيل الحكومة وفق الاغلبية في البرلمان!!
من ضمن شعارات المتظاهرين  التي رفعت في ساحة التحرير شعار “شلع قلع” ومن ضمنهم التيار الصدري الذي ساهم تياره في حكم البلاد منذ 2003 والى الان من خلال البرلمان والحكومة ووجهت الى عدد من اعضائه تهمة الفساد، اليس هذا غريبا ان ينادي بالإصلاح  والتغير وتياره كان جزءا من الفساد! ولماذا لم يقوم وزرائه بالتغير وهم اعضاء في حكومة نوري المالكي و حيدر العبادي !
اسئلة كثيرة في ذهن المواطن العراقي المسحوق لوزراء "تكنوقراط المستقبل" عن  السياسيين الذين نهبوا الملايين وما زالوا وعن الذين  سلموا الموصل الى الارهابيين وعن اصحاب القرارات الذين منحوا بموجبها  الرتب العسكرية الى اعضاء المليشيات لأسباب مذهبية وطائفية، وهل تستطيع حكومة تكنوقراط المستقبل عن بحث اسباب  هجرة الخبراء اصحاب الكفاءات العلمية والفنية الى دول الشتات! وهل تستطيع ان توقف نزيف الهجرة  المستمر وهل تستطيع حكومة تكنوقراط ان تستقطع جزء بسيطا من رواتب الرؤساء الثلاثة والبرلمانيين!  هل تستطيع الحكومة العتيدة ان تفتح ملفات الفساد المتراكمة في ادراج مكاتب المالكي الذي اعلن عدة مرات بان في حوزته عشرات الملفات ! وهل تستطيع حكومة تكنوقراط ان تمس مصالح البرلمانيين  المالية .. وهل .. وهل ..!!
ومن مبدأ شعار "قلع شلع" فلا بد ان يتم  "قلع وشلع" أصحاب الرئاسات الثلاثة و اختيار رئيس الجمهورية من التكنوقراط وتغير  رئيس البرلمان وحتى حيدر العبادي الذي لم يستطيع ان  يقدم شيئا سوى الاقوال  والوعود الكاذبة لأنهم جاؤوا الى الرئاسات الثلاثة وفق المحاصصة المذهبية والطائفية والقومية، وخلاف ذلك تبقى "الحكومة التكنوقراطية"لو تشكلت لا تستطيع الانفصال عن القرار الطائفي والمذهبي والقومي.
اما العلاقة التي سوف تكون بين وزراء التكنوقراط وبين البرلمان العراقي الطائفي والمذهبي فهذه العلاقة  يستطيع  أي قارئ  ان  يكتشفها   من خلال اداء البرلمانيين خلال الدورات السابقة ..  و يستطيع القارئ ان يسأل؟ هل  ان "حكومة تكنوقراط المستقبل"  ..  بدعة .. ام نفق جديد !!



214
المنبر الحر / دكاكين المحاضرات!!
« في: 06:14 12/03/2016  »
دكاكين المحاضرات!!

متي كلو

إنني لم أعكر صفو حياتهم أبدا، إنني فقط أخبرهم بالحقيقة .. فيرونها جحيماً !!”
(هاري ترومان)

1

عندما يقرر احدهم فتح مطعما "للكباب" في احد الاحياء في مدينة بغداد، نجد بعد فترة وجيزة اكثر من عشرة مطاعم للكباب في نفس الحي ! واذا فتح احدهم محلا لبيع"شربت الرمان" في بغداد الجديدة، فنجد اكثر من (10) محلات في بغداد الجديدة! وكما في الوطن كذلك في  مدن الاغتراب، فهنا عندما يختار احدهم مهنة الحلاقة،بعد اشهر تنتشر عدد من محلات "الحلاقين" الماهرين، منهم ذو الاصابع الذهبية و الفضية و الذرية والفنية، واذا اختار احدهم مهنة سائق سيارة الأجرة، اصبح اكثر من (50) خلال اشهر، وكما يقال باللهجة الدارجة"كل واحد يأكل رزقه" وهذا حق طبيعي لكل انسان يرغب بتحسين وضعه المالي والاجتماعي، ولكن في مدينتنا الجميلة اضافوا بعض "المثقفين" مهنة جديدة بعيدا عن تحسين"الوضع المالي" وهي مهنة  "المحاضر" وتقديم "المحاضرة" حيث اصبح طقسا من طقوسهم ويتسابق كل"تجمع"في تقديم محاضرة قبل الاخر! وأصبح بعض"المحاضرين يعرضون بضاعتهم، عفوا"محاضرتهم" الى عدد من التجمعات"الثقافية والاجتماعية والدينية والمذهبية والطائفية"وهناك بعضهم يكرر"المحاضرة" في اكثر من مكان! وليس المهم عن عدد الحاضرين، بل الاهم ان يجلس خلف الطاولة وبجانبه "احدهم" يقرأ سيرته الذاتية، التي تستغرق وقتا لا باس به، والتي تحتوي على منجزاته الثقافية في الشعر والنثر والاجتماع والصولات الادبية ،اضافة الى تاريخه النضالي في الحقل السياسي  في الوطن قبل انجازاته في المغترب، بالرغم من انه يجهل اسماء خمسة مجلات او خمسة  صحف تصدر في بغداد، كما لا يعرف شيئا عن الصحافة العربية في دولته الاغترابية ! ولا يعرف عن جدارية  فائق حسن،ولم يسمع"بالبيان الشعري" ولا بالجيل الستيني او بلند الحيدري او حسين مردان ومقهى الزهاوي والعجمي وهذا المحاضر له الاستعداد واللياقة "الفكرية" و"الابداعية" ان يقدم عدة محاضرات خلال شهر واحد وربما خلال اسبوع،و يضع ما سرقه من "العم جوجل" تحت ابطه من اوراق مبعثرة ويستجدي"مسؤولي "التجمعات" بان يوافقوا  لتقديم "محاضرته" التي سوف تغير "وجه التاريخ" وينقل محاضرته من مكان الى اخر! ولكن بعنوان جديد! وعندما يحضر"المستمعون" ينظر احدهم الى الاخر ويستفسر، اليس هذا ما سمعناه في المحاضرة قبل ... شهر او سنة! فتكون الاجابة من المحاضر: لالالا "انا" اضفت صور توضيحية وتخطيطية جديدة واكتشفت .. اكتشفت.. اكتشفت  ما لم يكتشفه غيري  ولم اتطرق اليها في المحاضرات السابقة!
اغلبية الحاضرين استمعوا الى المحاضرة في وقت سابق والذي لم يتجاوز عددهم (...) المهم ان يكتب تقريرا وينشره عبر صفحات "التواصل الاجتماعي"او المواقع الالكترونية التي اصبحت لا تعد ولا تحصى ولكل من هب ودب!! مرفقا بصوره المتعددة الابعاد والزوايا!
المثير للاستغراب هناك من يتصل بالإعلام لتغطية "محاضرة الحدث" ويتحدث عن "المحاضرة" وعندما يسال كم كان عدد الحاضرين "يتلعثم بدون خجل"  لان العدد  كان اقل من "20" وبعض المدعوين،حضر لقتل الوقت والاستمتاع بتناول "المعجنات والبسكويت المحشي بالكاكاو والكريم وتناول الشاي او القهوة مع الحليب الدسم او نصفه" وهناك"بعض الحاضرين" اماكنهم محجوزة في كل محاضرة ومهما كانت نوعيتها، اي هناك قائمة وعلى متنها اسماء اشخاص "دائميين" وليس لهم  علاقة "بالمحاضرة" وكما اصبح "البعض" من الوجوه المالوفة!! 
وخلال هذا المشهد ربما يتبادر الى ذهن احدهم  بتأسيس تجمع جديد يترأسه ويقتصر اعضائه على  افراد عائلته ,يقوم بنشاط "عائلي" او من بعض "الاقرباء من الدرجة الاولى" ثم  يسلك طريق استجداء "مكرمة الحكومة " ليستلم "الدولارات" ويهاجم الفساد  والفاسدين وهو يعلم علم اليقين ان "المكرمة" هي نوع من انواع الفساد،لأنه حصل عليها باستمارات  كاذبة ونشاطات وهمية!

2

تعلمنا على مقاعد الدراسة، ان المحاضر يكتب روؤس نقاط لموضوع المحاضرة، ثم يبدأ بالتحدث مع اتقان اللغة ووضوحها والتأكيد على النقاط والعناصر الجوهرية، وإبراز الروابط  المختلفة بينها، والقدرة الى جذب انتباه الطالب، من خلال طريقة تقديم المحاضرة، ولكن ونقولها بصراحة،ما يقدم في اغلب المحاضرات "منسوخ" عن طريق"العم كوكل" لان الاستاذ "المحاضر" لا يتوفر لديه  مصدر ورقي عن موضوع المحاضرة في مكتبته اذا كان له مكتبة! وعندما ينهي قراءة نص "المحاضرة" يفتح باب المناقشة، واغلب الاحيان يتلكأ في الاجابة،لعدة اسباب ولا نريد الخوض فيها!!
ما نريد ان نقوله للأساتذة الاجلاء،ان المحاضرة تحتاج الى  مهارة خاصة وهناك اختلاف كبير بين الحديث  في جلسة خاصة مع الاصدقاء والزملاء وجلسات "السمر"  والحديث مع مجموعة في قاعة، كما نود ان نهمس بأذانهم، بان مدرس التاريخ لا يستطيع ان يقدم محاضرة عن الفيزياء او الكمياء او الرياضيات، فكيف يستطيع ان يقدم احدهم محاضرة عن التاريخ والدين والعلمانية والتاريخ والجغرافية والفلسفة والذرة والميتزفيقيا و ألانثروبولوجياوالانطولوجيا والبروليتاريا  وهو من الذين يستلمون اعانات الدولة للمعيشة !!!
ان تقديم المحاضرات المتنوعة حالة صحية وكسر للجمود الثقافي الذي يسيطر على المناخ الثقافي في هذه المدينة وغيرها من المدن الاغترابية في انحاء العالم، ولكن نجد"البعض" متوهمين انهم "اساتذة" في كل موضوع يقدمونه، بالرغم ما يقدم لا يمت  بصلة الي تعليمهم، ولكن اصبح السطو على المقالات عبر"جوجل"  وتقديمها كمحاضرات من "الامور المباحة في نظرهم ولكن اصبحت"مكشوفة"

ومن المفارقات العجيبة،بان تتسابق بعض التجمعات،باستضافة اي شخصية تاريخية او ثقافية  قادمة من خارج المحيط ، وهذا نشاط يشكر عليه،  ولكن نقرا  في الاعلانات بان التجمع الفلاني  يقدم المحاضرة للزائر في اليوم الفلاني وفي اليوم التالي يقدم تجمع اخر محاضرة لنفس الزائر وتحت نفس عنوان المحاضرة!!
نعم ان المحاضرات هي احد الانشطة التي تزيل بعض التصحر الثفافي ولكن ليس لملئ الوقت وتفادي اتهام التجمعات بالخمول، وان لا تصبح عادة،وليس بالضرورة ان تقدم وفق جدول معين لملئ الفراغ! بل الاختيار النوعي وإلا اصبحت "المحاضرات" عبء على الجو الثقافي في المدينة  وجعل الطارئين والمتسلقين  والمصابين بداء الوهم  في تزايد .




215
الكل يدعو الى التوحيد ولكن كلها اقوال .. ولهذا لا احد يصدقهم

216
المرجعية والسياسة!!

متي كلو

مر ونستون تشرشل بقبر رجل كتب عليه"
هنا يرقد الرجل السياسي الصادق" فقال :
عجبت كيف يجتمع الاثنان في شخص واحد .

قبل اكثر من ثلاث سنوات التقيت مع احد اعضاء مجلس النواب، وكان يرأس حينذاك احدى اللجان البرلمانية في المجلس، وهو من ممثلي احدى الكتل الشيعية السياسية  التي تشارك في حكم العراق بعد سقوط النظام االبعثي، وطرحت عليه عدة اسئلة صحفية، ومن ضمن ردوده"نعم ان  نسبة الشيعة في العراق تتراوح بين60–70بالمئة من نفوس العراق، ولكن جزء كبير منهم لا يؤيدون تشكيل حكومة شيعية تابعة للمرجعية "
أي ان هناك الكثير منهم ليبراليون وعلمانيون وماركسيون يتطلعون  الى حكومة التكنوقراط من أصحاب الكفاءات والنزاهة الوطنية،بعيدة كل البعد عن المذهبية والطائفية والقومية، للحفاظ على الوحدة الوطنية، ونتذكر جيدا ان عددا من الشخصيات الشيعية خاضت معركة الانتخابات بعيدا عن المرجعيات،ومنهم القائمة  العراقية التي ترأسها اياد علاوي وكذلك الرجل الديني الشيعي اياد جمال الدين. وكانت نتيجة التصويت الانتخابي بفوز القائمة العراقية (92 نائبا) وهذه الاصوات كانت من الشيعة والسنة والمسيحيين والتركمان والصابئة و الايزيدين  وكذلك الاكراد،واصواتهم كانت من اجل عراق ديمقراطي علماني بعيد كل البعد عن  المذهبية والطائفية والأقلية والأغلبية وحق المواطنة لكل من يحمل جنسية العراق"كما كان معلن في الدعاية الانتخابية"
خاض الشيعة الانتخابات بعدة قوائم  وكان عدد من المرشحين  مدعوما من قبل المرجعية وهناك الكثير من المرشحين وضعوا صور المرجع الشيعى الاعلى علي السيستاني في اعلانات الترويج،الذي هو أكبر المرجعيات الدينية للشيعة في العالم،كي يحضى المرشح بأصوات كثيفة، ولكن ماذا حصل بعد الانتخابات! بدأت الشواهد تظهر بتورط الكثير منهم في عمليات الفساد ومنها الاختلاس بمليارات الدولارات، وفي الانتخابات اللاحقة منعت المرجعية وضع صور شخصياتها على اعلانات الانتخابات ونتذكر كيف انطلقت انتفاضة الشعب العراقي في تظاهرات عارمة شملت محافظات العراق الوسطى والجنوبية والعاصمة بغداد رافعةً شعارات لفتت انتباه المتابعين (باسم الدين باكونا الحرامية) (منريد واحد ملتحي نريد واحد يستحي) (نريد  دولة مدنية)
 هذا الرائ ينطبق على"المسيحيين" في العراق حيث هناك بين المسيحيين من ينادي " بالمرجعيات "ويعتقد سوف يكون بيدها الفانوس السحري لكي تختار"النزيه" ومن يستطيع ان يمثل المسيحيين في البرلمان! ولكن نسى هؤلاء بان هناك شريحة واسعة من ابناء شعبنا لا تؤمن بهذه المرجعيات عندما تكون سياسية بل يريدها ان تبقى مرجعية دينية بعيدة عن التسميات وتؤمن بمجتمع متنوع وبالمواطنة وان الوطن للجميع ويرغبون ببرلمان عراقي  يكون اعضائه صمام الامان للمواطن العراقي  مهما كان لونه ودينه ومذهبه وميوله السياسية، وبحكومة ليس لها صبغة قومية او مذهبية او دينية، واغلبية المسيحيين يتطلعون الى ممثليهم في مجلس النواب تتوفر فيهم النزاهة واعلاء صوت المسيحيين العراقيين  داخل البرلمان واتخاذ مواقف موحدة واحترام معتقداتهم وخصوصيتهم وحقوقهم التي  همشتها الحكومات العراقية منذ تاسيس الدولة العراقية والى الان.
عندما تجمعنا جلسات احاديث  يتفق الجميع وبشكل مطلق بان احد اساب دمار العراق وتشرذم ابنائه وهجرتهم الى منافي العالم هو  ربط الدين بالسياسة وتحت غطاء المرجعيات المتناحرة في العراق، وقراءة بسيطة للتاريخ الاوربي وكيف كانت اوربا تحت ظلام معتم ودامس من جراء  تدخل الدين بالسياسة، وعندما ثارت اوربا، فصلت الدين عن السياسة،ازدهرت اوربا وتقدمت في عطائها الصناعي والزراعي وبدات موجة الاختراعات تزدهر، بعكس الشرق العربي الذي خيم عليه الخطاب الديني ومثال ذلك  ما وصل اليه العراق من دمار وتشرذم بسبب اقحام  المرجعيات الدينية بلعبة السياسة.
ننحني ونرفع قبعتنا  لأي  مرجعية مسيحية تدعوا الى الوحدة والصوت ألواحد، والجميع يعلم بان هذه المرجعيات تحظى باحترام تابعيها و الكثير من العلمانيين والليبراليين واليساريين ولكن بان تبقى محافظة على هيبتها و ان يظل مقامها محفوظا  و تقف على مسافة واحدة من كافة المسيحيين بكافة ميولهم واتجاهاتهم السياسية والثقافية والمذهبية وان يكون ميدانها الواسع لكل المسيحيين وان تبتعد عن ألاعيب السياسة والنأي بنفسها من موضوع الاختيارات النيابية، ولا تغامر بسمعتها وتاريخها وعدم زج نفسها في دهليز السياسية المظلم، لان السياسة في"عراق اليوم" مستنقع تفوح منه رائحة الفساد بإشكاله وألوانه،وأي عيوب تظهر لأي مرشح  فتكون منسوبة الى تلك المرجعية، نحن لا نريد بان تغامر اي مرجعية مسيحية بسمعتها وتاريخها بدعم اشخاص ربما يسيؤون التصرف.

217
هل بين شعبنا الاغلبية والأقلية!

متي كلو

منذ سقوط النظام في العراق، بدا الاحتقان الطائفي والمذهبي بين الشيعة والسنة! ونتيجة هذا الاحتقان تخلخل الوضع الامني في العراق من شماله الى جنوبه،وأصبح القتل الطائفي  على الهوية من الطقوس اليومية في حياة المواطن العراقي، كما بدا التهجير القسري، وتهجير مئات الالاف من مناطق سكناهم الى مناطق اخرى بعيدا هذا الاحتقان الطائفي والمذهبي  وبعيدا عن التفجير والتفخيخ، وارتفع شعار الاغلبية والأقلية منذ اول يوم تشكيل الحكومات، وأصبح توزيع المناصب الوزارية  والقيادية وفق سياسة المحاصصة أي بين الشيعة والسنة كمذاهب والأكراد كقومية،اما  ابناء العراق الاصلاء من مسيحي العراق،فتعرضوا للاضطهاد والتهميش بسبب  انتمائهم المسيحي ونتيجة سياسة هذا الشعار الجديد!.
ان هذه المعزوفة"الاغلبية والاقلية "التي ظهرت بعد سقوط النظام السابق هي التي ادت الى نزوح الالاف من مساكنهم بدا من البصرة وليس اخرا من سهل نينوى، وهذا السجال الطائفي والمذهبي، ادى الى هجرة مئات الالاف من مسيحي العراق الى محطات الانتظار في دول الجوار لإيجاد ملاذ امن ينهي معاناتهم وخوفهم من المجهول، واصبحوا لاجئين في الدول التي كانوا مواطينها يحلمون بزيارة العراق والبحث عن فرصة عمل في مؤسساته الرسمية والاهلية، وكذلك في المراكز الخدمية.
لا يخفي على احد  من  مسيحي عراقي  سواء كان سياسيا او مثقفا او رجل دين او مواطن عادي بان الاحتقان الطائفي والمذهبي  هو الذي الغى المواطنة عنهم واصبحوا مواطنين من الدرجة الثالثة او الرابعة وبعض مواد الدستور العراقي وبعض التشريعات تؤكد هذا التصنيف في الدرجات وأخرها قانون "البطاقة الوطنية"
ان مثقفي ابناء شعبنا من علمانيين ولبيراليين وبعض السياسيين وحتى بعض رجال الدين المسيحيين يشجبون مصطلح الاغلبية والأقلية التي يطلقها بعض"الشخصيات و.... !!"  في تصريحاتهم  المنفلتة  والتي تعزف على وتر  الاغلبية والأقلية،يعتبرون تلك التصريحات ليس إلا تصعيدا من وتيرة الخطاب الطائفي والمذهبي، مع بروز بعض الجهات الرسمية او الشبه الرسمية بتغذيتها  وتعميمها  وسط"انصاف المتعلمين والمثقفين"
يقول الكاتب والمفكر اللبناني ناصيف نصار"الحديث عن الأكثرية والأقلية، من أي طرفٍ طائفي، جزء من أدوات تعزيز الحالة الطائفية، وتثبيتها في الوجدان العام"كما حدث في تكريس الاغلبية في العراق والتي اثبتت تركيبتها  الفاشلة، والتي مازال يدفع العراقيون بدمائهم ثمن أخطاء حكامهم  بسبب هذه التركيبة الطائفية والمذهبية والتي انتجت سياسات فاشلة ادت الى فشل الحكومات المتعاقبة  وتسببت  في المزيد من الكوارث على الشعب العراقي ومنها الفشل في  صد هجوم  الدواعش على الموصل وسهل نينوى وتكريت والانبار  وغيرها من المدن العراقية التي ما زال  يسيطر عليها منذ اكثر من سنة والتي بلغت اكثر من 30 بالمائة من مساحة العراق!
نعيش الان نحن في القرن الحادي والعشرين وفي عصر الاختراعات الالكترونية الباهرة، وتقارب الشعوب،وبعض من ابناء"شعبنا" ما زال يطالب بالأغلبية ويطلب من الاخرين ان يجلسوا في المقعد الخلفي وهذا ليس إلا تعزيز للحالة المذهبية والطائفية  المتخلفة وفتح باب التناحر والإقصاء كما يحدث الان بين الشيعة والسنة في العراق او في دول عربية اخرى! وهذا البعض يريد اقناع الاخرين يالتخندق الطائفي لأنه من الاغلبية! ولكن هل فكر هؤلاء البعض بنتائج هذا التخندق! ان جنى ثمار هذا التخندق هو ما جناه العراق من ماسي وخراب ودمار وقتل وتفخيخ وتهجير، فهل يرغب هؤلاء بان  يتقاتل  ابناء شعبنا من اجل طائفة او مذهب  والأغلبية والأقلية وتكون النتائج مؤلمة!
ما يزيد الطينة بلة بان بعض هؤلاء الذين ينشرون ثفافة الاغلبية والاقلية ويغذون الفكر الطائفي والمذهبي فكريا وثقافيا  ويعتبرون انفسهم من القادة او المثقفين، و في نفس الوقت يطالبون بالوحدة والاتحاد أمام الملأ ولكن الواقع والمكشوف هو بث سموم التفرقة في جسد شعبنا من خلال تاسيس تجمعات تزيد من الاحتقان  الطائفي والمذهبي وإضعاف ألمسيحيين وفي كل الاحوال هو لتحقيق مشاريع  تخدم الذين حاولوا وما زالوا يحاولون  زيادة الفرقة وهموم ابناء شعبنا في الداخل والخارج.
وبدورنا نقول بان الوقت ما زال متاحا  للعقلاء وجميع المخلصين من ابناء شعبنا  لنشر ثقافة احترام التنوع  والحوار الصريح الغير المبطن وان نأخذ بنصيحة الفيلسوف الالماني هيجل "لكي نفهم هذا العالم وهذا العصر، ان لا نعيش فيهما غرباء".

218
"كوتابنا"..و"العلمو نورن" ...  اسم الله عليهم !

متي كلو

بعض الكتاب.. من عليهم الله بعلم غزير .. وثقافة متميزة في مختلف المجالات.. الادبية .. المنطق.. الفلسفة.. الشعر.. التاريخ.. الجغرافية.. الفلسفة.. اللاهوت  والفقه واهمها مواكبة"الحدث" وسرعة نشر المقالات حول"الحدث" على"ارصفة" المواقع المنتشرة في ساحات وازقة و"درابين" الشبكة العنكبوتية، ولكن سرعة النشر.. لا تشمل المستجدات المهمة.. بل ما يرغبون به في التشهير او المدح.. ولا نريد ان نطيل على القارئ الكريم.. وكما يقول .. البغدادي.. "خش بالموضوع" وهذا من حق القارئ ..
بالرغم من مضي فترة على الحكم الذي صدر بحق "سركون صليوا" وزير البيئة السابق، ما زال "البعض" يتحدثون عن اسفهم لتبرئته من"الحكم" ومازال حديثهم بين حين واخر!!فعندما  اعلن الحكم على"المدان"بالحبس الشديد لمدة عامين وغرامة 338 مليون دينارا! هرول بعض"الكوتاب" نشر مقالاتهم في عدة مواقع مبشرين الخلق بان الحق انتصر وان هذا المدان كان سبب في خراب العراق و يعتبر مدرسة في فنون الفساد، وهو الذي كان السبب في دخول داعش الى الموصل والرمادي وتكريت ولا يقل خطرا عن امريكا في طغيانها ومؤامراتها على العراق!و"المدان" هو الذي يرسم خارطة الطريق لبيع بترول داعش عبر الحدود العراقية عن طريق(....... )الى "تركيا  الشقيقة" التي اعطاها احدهم "صك الغفران" واعلن براءتهم من دم مئات الالاف من المسيحيين الذين قتلتهم وابادتهم قبل 100 عاما، ولم يرد احد من هؤلاء "الكوتاب" من ابناء جلدته  الذين احتفلوا بذكرى مذابح سيفو قبل  فترة وجيزة والقوا كلماتهم في احتفالات ومطالبين المجتمع الدولي بالضغط على تركيا لتقديم اعتذار رسمي على ذلك العمل الشنيع الذي اقترفوه بحق المسيحيين من كافة التسميات و اكثر من مليون ارمني  كما فعل رئيس وزراء استراليا عندما اعتذر للسكان الاصليين عما فعلته البرلمات والحكومات المتعاقبة بحقهم.
هؤلاء "الكوتاب" لم يكتبوا حرفا واحدا عن 13 وزيرا نهبوا المليارات في عهد حكومة المالكي وقبله وبعده، لم يكتبوا حرفا واحدا عن الذين قبضوا وما زالوا يقبضون الالاف من الدولارات او هدايا"عينية،عقارات مثلا " لقاء مقالات رنانة في المدح والتمجيد والتبجيل! ولم يكتبوا عن هؤلاء الذين يغيرون اقنعتهم  في "كل شيء" وفق المصالح الخاصة، وشعارهم الدائم "اللي يتزوج امي يصير عمي"
هؤلاء"الكوتاب" لم يهرولوا الى اقلامهم ليكتبوا عن الدخول التركي الى الاراضي العراقية، ولم يكتبوا عن مئات الالاف من الايرانيين الذين اقتحموا  الحدود ودخلوا إلى المدن العراقية بلا تأشيرة وكأن المدن العراقية جزء من ايران!
هؤلاء "الكوتاب" لم يكتبوا عن احالة 2171 مسؤولا رفيعا، الى محاكم الجنح والفساد منهم وزراء الدفاع والتجارة والكهرباء والنقل!
هؤلاء "الكوتاب" لم يكتبوا عن مدير عام المصرف العراقي للتجاره"حمدية الجاف.." التي اصبحت نموذج للفساد وصوره مشوهه للعراق والمرشحة لنيل جائزة نوبل للفساد!
هؤلاء "الكوتاب" لم يكتبوا عن ملصقات الحشد الشعبي الذي تدعوا المسيحيات لارتداء الحجاب!
هؤلاء "الكوتاب" لم يكتبوا عن قرار وزارة العدل بحصر بيع عقارات المسيحيين!
هؤلاء"الكوتاب"لم يكتبوا عن رحلة"المعصوم"الى فرنسا مع وفد ضم اكثر من 80 شخصا مع"اسرهم" على نفقة الدولة التي بلغت اكثر من"ربع مليون يورو"!
هؤلاء"الكوتاب" لم يكتبوا عن الوزيران"ابراهيم الجعفري وعادل عبدالمهدي اللذان يتقاضيان راتبا تقاعديا اضافة الى راتب الوزير!
هؤلاء"الكوتاب" لم يكتبوا عن النائبة البرلمانية نهلة الهبابي التي تجهز الصيدليات في بغداد والمحافظات  بالأدوية الفاسدة!!
اذا هؤلاء "الكوتاب" وفق دراستهم وخبرتهم الطويلة في السياسة والثقافة والقومية والدين والديمقراطية الحديثة هرولوا للكتابة عن"المدان" بالرغم من علمهم اليقين بانه اتهام كيدي! كما يعلمون بان الحكم لم يكن نهائيا بل من حق"المدان" ان يستانف الحكم عن طريق  المحكمة التمييزية الاتحادية ، ولكن هؤلاء:الكوتاب" لم ينتظروا بل  اصدروا حكمهم ايضا، ولكن عندما قضت المحكمة"بقضاتها السبعة" ببراءته، لم ينبس احدهم ببنت شفة ، ولكن ارسل احدهم للأخر رسائل نصية كل واحد يقول للأخر"الفرحة ما تمت" وكما زفوا البشرى احدهم للأخر عند صدور الحكم بحبسه سنتين، مع العلم هناك الكثير من الذين يتقاطعون فكريا  مع المدان الى حد النخاع، ولكن قالوا كلمتهم بأنه ضحية التهم  الكيدية، والشواهد كثيرة سواء قبل السقوط  او بعده في التقارير.

ملاحظات
 اولا: نطلب من هؤلاء"الكوتاب" ان يؤمنوا بالواقع  وبان "الكلدان الاشورين السريان" هم شعب واحد، وعندما دخل داعش الى الموصل وسهل نينوى لم يستثني تسمية من ارهابه وإجرامه التي مورست بحقهم، والكاتب  الحر لا يكتب بحبر طائفي او مذهبي او قومي بل بالمصداقية ولا غير المصداقية.
ثانيا: اعلمني احد الاصدقاء بان احدهم كتب عن المدان بقوة  7 من مقياس ريختر بعد البراءة،وعندما سالت عن السبب! قال ضاحكا: هل تريد ان يذهب مجهوده في الكتابة"سدا" ولابد ان يشارك في"الزفة" ولابد ان يكون له "حصة في كل قصة"
ثالثا:اود اعلام القارئ الكريم باني اخترت العنوان، لان "كوتابنا" يقرأون الحقيقة"بالمقلوب"  كما قرأ"الحاج راضي"  رسالة  سهام السبتي من ولدها "غانم" في تمثلية تحت موسى الحلاق" نحباني للو" 

219
له الرحمة ولاسرته  واقربائه الصبر  والسلوان

220
 الاستاذ متي اسو
مقال رائع يستحق القراءة، وسهم في الدستور العراقي الذي ساهم في اعداده"عدد" من الذين يتباكون اليوم على "مشاركتهم" في التوقيع على انجازه، لك مودتي

221
السريانية بدون السريان
متي كلو
www.sargon.se
15/9/2005

وأخيرا تم التوصل إلى كتابة  "مسودة الدستور" العراقي  وظهر بحلته الجديدة بعد التحسينات والترميمات وعدد من الاجتماعات والمشاحنات والتهديدات والانسحابات والتعليقات والتلميحات والتصريحات والتشنجات والتوسلات والزيارات الجماعية والفردية شمالا وجنوبا ، ولكن بالرغم من كل الآهات ظهر هذا " الدستور" اعرجا احولا وكل الذين وقعوا من لجنة (55 ) صرحوا بان لهم تحفضات ! وكذلك كل الاتجاهات السياسية ! ولكن اصدروا تعليماتهم إلى اتباعهم عشائريا أو حزبيا أو مذهبيا أو قوميا والى كل الأحبة والأصدقاء و" عمك خالك " بان يخرجوا  بمظاهرات صاخبة تأيدا  وات يصوتوا بنعم نعم " للدستور " و يقدموا الشكر والثناء إلى لجنة " الخمستين " بهذا الإنجاز التاريخي الفريد .

 ولد هذا الدستور ليثبت أقدام الحكومة الرشيدة الحالية ومنجزاتها التي لا تعد ولا تحصى ومن يأتي بعدها بنفس المنهج والمنهجية  وسط الفوضى و الانفلات الأمني  وحسب الرؤية  المستقبلية لترسيخ الطائفية والمذهبية بأنواع الأسس القومجية سواء كانت العربية أو الكردية .

 منذ أن تم نشر المسودة الأولى قبل " الترميمات " وأنا ابحث عن فحوى الدساتير العالمية  واعداد واضعيها واول  الضغط الذي أصابني باني لم أجد لجنة بهذا العدد الكبير55” “! بل لجان صغيرة وأعضائها قضوا سنوات عديدة في البحث بين صفحات المجلدات للقوانين الدولية ولوائح حقوق الإنسان وفي  مواثيق الأمم المتحدة ، وارتفع الضغط بسرعة عندما علمت بان الكثير من أعضاء لجنة " الخمستين " لا يقرا  حتى جريدة  إلا في الأعياد والمناسبات الرسمية والعطل الوطنية ، وترك القراءة منذ سنوات وسنوات  وكان أخرها مجلة المزمار !

 الثغرات والعجب العجاب في كثير من المواد ولكن  رغبت أن اكتب  عن  بعض الفقرات من هذا الدستور الفريد ،  ونقرا الفقرة  أولا من الفقرة (4) : " ... ويضمن حق العراقيين بتعليم أبنائهم  بلغة ألام كالتركمانية أو السريانية و الأرمنية في المؤسسات التعليمية الحكومية على الضوابط التربوية ... الخ "

 والفقرة رابعا من نفس المادة تقول " اللغة التركمانية واللغة السريانية لغتان رسميتان أخريان في الوحدات الإدارية التي يشكلون فيها كثافة سكانية .

 وبعد أن تقرا  هاتين الفقرتين يتبادر إلى ذهنك  فورا بان التركمان والسريان سوف يباشرون بتدريس أولادهم لغة آلام وهذا مكسب ومكرمة من  لجنة " الخمستين " ولكن جاء  في المادة 122 " يضمن هذا الدستور الحقوق الإدارية والسياسية والثقافية والتعليمية للقوميات المختلفة كالتركمان والكلدان والآشوريين ، وسائر المكونات الأخرى ، وينظم ذلك بقانون .

 يقر الدستور بتدريس اللغة السريانية  ولكن لا يعترف بوجود السريان " كالتركمان والكلدان والآشوريين" ! إلا يتفق معي القارئ بان لجنة " الخمستين " لا تعرف ألف باء التاريخ لا من قريب  ولا من بعيد ! هل نسى هؤلاء السادة الكرام من هم السريان وما  هو فضلهم على العرب حيث يقول المؤرخ فليب حتي " للسريان الفضل في يقظة العرب ونهضتهم الفكرية في بغداد زمن العباسيين ما لم يكن مثله لأمة واحدة سواهم تلك النهضة التي تحدت ولإنزال مفخرة العصر الإسلامي " أما الفارابي فيقول : ((السريان هم من علّم المسلمين الفلسفة أولا، وهم الذين ترجموها ثانيا )) وبقيت مساهمة السريان ممتدة حتى العصر العباسي، حيث يذكر الكندي في إحدى رسائله: «كان السريان لنا سبيلا والآت مؤدية إلى علم كثير، فانهم لو لم يكونوا، لم يجتمع لنا هذه الأوائل الحقية».

 والسؤال  إلى لجنة " الخمستين " أين انتم من تاريخ وطنكم ؟ وأي ثقافة تملكونها لكي تضعوا دستورا لشعب  هو حفيد اقدم الحضارات ؟ وبالمختصر المفيد " لكنت أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادى ".[/size]
 

صفحات: [1]