ankawa

المنتدى الثقافي => من ارشيف الادب - إخترنا لكم => الموضوع حرر بواسطة: nashwan_aziz في 03:19 15/03/2009

العنوان: تاملات
أرسل بواسطة: nashwan_aziz في 03:19 15/03/2009
(http://i183.photobucket.com/albums/x72/nashwan_aziz/nashwan2.jpg)


(( تأملات ))

 

  نصوص

 نشوان عزيز عمانوئيل

 

لأنك عنيدة

 

انك ترحلين الان...

بلا شتاء..

بلا مطر..

بلا حروب اهليه

فقط اردت ان ترحلي

دون ان تلتفتي الى الكوارث

الى الموتى

ولانك ياصغيرتي عنيده

كان وجهك الشرير

يسخر من احمق

هو انا

 

 

هزيمة

 

هكذا قالوا

في الازفة القديمه

في ليل

كليل الجريمه

رايت اوراق نفسي

تتساقط

قرب جدار

من الذل

والهزيمه

 

 

 

صفحات

 

قرب سواحل الالم

وتحت شقوق البرد والظلام

كانت عيناك تبحثان عن مدن بعيده

عن فجر حزين

وتواريخ مفقوده من سجلات الجغرافيا

 

لانني اعرف جيدا

ان هذه الصفحات لم تعد تشبه الصفحات

لانني اعرف جيدا

بانك تنامين فوق وسادة تخلو من قصائدي

وان اجدادي العظماء

كان من اقرباء الطاعون

ولانني

في وحشة الفراغ الهائل

ارى عيناك تبحثان برعشة

عن صفحات الوجع الاول

 

 

 

الانف

 

وجهي..

وجهي طفل صغير

ينظر الي صباحا في المرآة..الى وجهي..الى راسي

فهو لايقول شيئا

لانه مسكين ولايتسكع

قاطعته..فقطعني

 

وراء وجهي

وراء وجهي جدران

وراسي..وانفي

ويدي احيانا

استعاره احدهم ذات يوم

ونسي ان يعيده
 

nashwan_aziz2000@yahoo.com
العنوان: رد: تاملات
أرسل بواسطة: مانيا فرح في 13:41 15/03/2009
نصف  يتسلق نصفا ...

وبرعم  يمسد غصنه  يرتشف النسغ حتى القطرة الاخيرة

وبعد .......


اقرأ حزنا توشح الابداع


تحيتي  اخي  نشوان



مانيا
العنوان: رد: تاملات
أرسل بواسطة: هبة هاني في 20:45 15/03/2009
المبدع نشوان
لم ادرك ان العناد سبب كل هذا الجحيم
تعلمت من قصيدتك الكثير
دمت مبدعا
هبة هاني
العنوان: رد: تاملات
أرسل بواسطة: nashwan_aziz في 21:24 15/03/2009
مانيا

وجودك هنا يحمل لي الكثير
جزيل الشكر لمرورك الذي شرفني

دمت متالقه


نشوان
العنوان: رد: تاملات
أرسل بواسطة: nashwan_aziz في 21:38 15/03/2009
هبه هاني

رايت فيك توهج الربيع
وصمته
كنت متالقه كالفراشه
حين مررت فوق سماء القصيده

لك كل الابداع
والتالق


نشوان
العنوان: رد: تاملات
أرسل بواسطة: Enhaa Yousuf في 23:30 15/03/2009

ايها التوجع الابيض اللذيذ

الراحل من اسوار الذات

الى اعماقها
 
نوارسك لا تزال صامتة فوق رأس البحر ...

اخي العزيز نشوان

مع تأملاتك سافرت دون حقيبة  الزمان والمكان ...

ابداع واكثر

انهاء
العنوان: رد: تاملات
أرسل بواسطة: زياد ميخائيل السندي في 16:17 16/03/2009
يسلموا عاشت الايادي
العنوان: رد: تاملات
أرسل بواسطة: nashwan_aziz في 21:25 16/03/2009

ايها التوجع الابيض اللذيذ

الراحل من اسوار الذات

الى اعماقها


انهاء...

جميل جدا تعليقك

كانني اقرا قصيده يلفها الغموض الغارق في اسوار الذات
ولاعجب يا انهاء
فانت حقا قصيده مضيئه في بحر الكلمات
لك جزيل محبتي
اسعدني مرورك

نشوان