ankawa

المنتدى الثقافي => من ارشيف الادب - إخترنا لكم => الموضوع حرر بواسطة: فهد إسـحق في 13:33 10/03/2009

العنوان: عناقيد الذات...
أرسل بواسطة: فهد إسـحق في 13:33 10/03/2009
عناقيد الذات...


خطواتي تقمّصت المسير
و نفسي ترجّـت الرغبة في البقاء.

* *
قلبي وطن صامت
حدوده مشرعة النوافذ
على ينابيع محبة
ومروج عطاء.

* *
لو خُيـِّرت في إعادة تكويني
لأخترت أن أكون سنبلة
تعيد نبض الابتسامة
في عيون الفقراء.

* *

الحياة معادلة
متساوية الطرفين
( ولادة وموت)

* *
الطيور سحرتني بتغريدها
وأدمعت قلبي عند رحيلها

* *
لو أصبحت أبـاً لطفلة
لأسميتها...أمـّي

* *
ثري لأنني أملك كنوز محبتكم
و فقير لأني تجرّعت كأس فراقكم.

* *
انتظروني في هيكل السماء
لأتعطر ببخور قدسيتكم
و أتناول الألوهة من إنسانيتكم.

* * *

              فهد إسحق
         
العنوان: رد: عناقيد الذات...
أرسل بواسطة: مانيا فرح في 15:08 10/03/2009
لو خيرت في إعادة تكويني
لأخترت ان اكون سنبلة
تعيد نبض الابتسامة
في عيون الفقراء.

.........................

..................................


ومن انحناءها ...في وجه النوء

ومن عطائها خبز الحياة

هكذا ..انت


جميل حساس ما قرات


اخي فهد لك محبتي واحترامي
العنوان: رد: عناقيد الذات...
أرسل بواسطة: كيكو اسد في 18:44 10/03/2009
كلام جميل يسلمو فهودي
العنوان: رد: عناقيد الذات...
أرسل بواسطة: هبة هاني في 20:22 10/03/2009
خطواتي تقمصت المسير
و نفسي ترجت الرغبة في البقاء.

تناقض جميل يخرج من كونه عبارة صغيرة بمفردات قليلة الى عالم الخيال
حيث لا مكان ولا زمان 
حيث الانسان وحده بين الاختيار والقدر
جميل ماسطرت
دمت مبدعا
هبة هاني 
العنوان: رد: عناقيد الذات...
أرسل بواسطة: Enhaa Yousuf في 14:02 12/03/2009
ما اشهى هذه العناقيد

الممزوجة بنكهة الحياة .. ورائحة الدرب الطويل

تعصرها الذاكرة ..

 وتشرب كل الصباحات والمساءات

ولا ترتوي ..

الاخ العزيز فهد

بشفافيتك المعهودة تداعب الكلمات

فتهطل ابداعا

انهاء
العنوان: رد: عناقيد الذات...
أرسل بواسطة: فهد إسـحق في 12:43 13/03/2009
مانيا..هبة...إنهاء.

شكرا للتوقيع الذي اضاف على العناقيد الطعم الأدبي العريق.

         لكن باقات تقدير....

                     
                     فهد إسحق
العنوان: رد: عناقيد الذات...
أرسل بواسطة: a7la_iraqia في 15:02 13/03/2009

الطيور سحرتني بتغريدها
وأدمعت قلبي عند رحيلها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ألاخ فهد أسحق

كم هي رائعهَ كلماتكَ
وكم فاض بها أحساسً لامسَ قلبي
عناقيدً لذيذهَ .. كانت هنا .. رقيقهَ ورائعهَ بمعانيها

أستمتعت بما قرائت
سلمت أناملكَ
ودمتَ بخير


تحيــــــتي
العنوان: رد: عناقيد الذات...
أرسل بواسطة: فهد إسـحق في 22:34 14/03/2009
العراقية الحلوة..!
شكراً لإحساسكِ الجميل ..

لكِ أجمــل الباقات من حدائق القلب.


               فهد إسحق