عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - lucian

صفحات: [1] 2 3 4 5 6 7
1



5- تذكر أخي الكريم المناضل الأنصاري القائد توما توماس العضو القيادي في الحزب الشيوعي العراقي قد جاهر بهويته القومية الكلدانية دون أن تتضارب مع إنتمائه السياسي،
 نزار عيسى ملاخا


هل هذا التشبيه عبارة عن ايضا منطق درسته ضمن تلك الشهادة؟

توما توماس كان لم يكن مهتما بقوميته كقرار بينه وبين نفسه، ولكنه لم يكن يشارك في قمع الاخرين ومنعهم قسريا وتحت ممارسة التهديدات لمنعهم من ممارسة خصوصيتهم القومية مثلما كان يفعل حزب البعث الذي انت تقول بانك كنت عضو شعبة فيه.

هناك فرق هائل بين شخص غير مقتنع بفكرة ما ، حيث هذه هي حريته الشخصية الخاصة به، وبين شخص يشارك في منع الاخرين قسريا من الاهتمام بافكارهم الخاصة بهم ومنعهم قسريا من اعلانها او التحدث عنها ، اي منعهم قسريا من امتلاكهم حرياتهم الشخصية.

2
اقتباس
وننتظر لنرى أين توصّلت يهمنا ان نسمع منك ربما فاتنا شئ لم نفهمه او سهينا عنه لنعيد النظر فيما ذهبنا إليه ...

الاخ حسام سامي المحترم

بكل تاكيد (حسب وجهة نظري) هناك ما فاتك، وهناك ما ينبغي ان تعيد النظر فيه وحسب الاصول المنطقية.

وحتى اختصر الموضوع فاني ساختصر الفكرة والتي هي: هل يمكن ايجاد نقاط يمكننا فيها انتقاد غبطة البطرك؟
جوابي: بكل تأكيد. نعم يمكن ذلك. وانا بنفسي قمت بانتقادات. لذلك لست محتاج اطلاقا باية اعادة لهذه النقطة، لماذا؟ لانها غير مفيدة هنا، ولن تساعد في اي شئ. اذ لكل حالة ، مهما كانت معقدة وتحوي امثلة متشابكة، فهناك دائما الية منطقية لفرزها عن بعضها واخذ القرار اي منها هي خاطئة ومرفوضة واي منها هي مقبولة. انا شخصيا امتلك دوما الية منطقية، مهما كان التعقيد...

هنا دعني اشرح لك اسلوبي الذي اطبقه ايضا على الحياة الواقعية، وهو:

1 - انا شخص اتصرف مثلما يتم تطبيق القانون في القضاء العادل، المتهم بريء حتى تثبت إدانته . كيف أطبق ذلك في الحياة اليومية؟  حتى اوضح ذلك  بشكل دقيق فاني اخمن بان كل انسان هو جيد وخير الى ان تصبح الاحتمالات بانه ليس جيد وليس خير ضعيفة للغاية.

2 - وعندما يقوم شخص باستخدام الفاظ مسيئة بحقي. او اذا قرات شخص يكتب بطريقة التي ارى بانه كان من الافضل ان يستعمل اسلوب اخر بدلا منه. او لو اني رايت انه يمتلك قرارات عصبية متسرعة الخ ...فكيف سيكون موقفي؟
موقفي سيكون باني ساخمن بان هكذا شخص ربما امتلك يوم سيئ ولم ينام جيدا او امتلك اجهاد في العمل. او انه يعاني من مشاكل صحية التي قد تقود من شأنها الى العصبية والتسرع، منها مثلا انه قد يمتلك مرض السكر او ارتفاع في ضغط الدم او ارتفاع الكورسترول . او انه يعاني من اجهاد بحيث ان ذلك يسرع من دقات قلبه وتجعله يتسرع ليتسخدم اسلوب معين او يستخدم خطاب الذي كان من الافضل ان يكون بشكل اخر ....الخ من اسباب محتملة كثيرة غيرها....

وهكذا تخمينات ساستمر بها طالما استمر بالشعور من ان هكذا شخص لا يقصد كل ذلك، وطالما الاحتمالات تبقى ضعيفة في انه يقصد ذلك وبانه يمتلك غرض متقصد في اسلوبه هذا .

وحتى في هذا المنتدى كان هناك من يتعجب في اني امتلك صبر كبير حتى عندما كنت اتعرض الى اسلوب غير محبذ من قبل البعض. وبصراحة هذا لم يكن سببه الصبر، وانما لاني كنت اخمن بان هؤلاء لم يكن يمتلكون غرض متقصد وانما تسرع وعصبية لاسباب اخرى. وهذا يشمل ايضا اسلوب كتابة المواضيع او مداخلات معينة اذا تم كتابتها باسلوب غير محبذ.

هذا كله يمثل طريقة تعاملي في حياة الواقع وفي هذا المنتدى ايضا.

وبالنسبة لغبطة البطرك فانا لا ارى اطلاقا بان غبطة البطرك يمتلك غرض متقصد باي شئ. ولاعطيك امثلة من انتقادات كنت قد كتبتها انا بنفسي، فاني ساعطيك موضوع الدستور، انا كنت ارى بانه من حقه ان يطالب بادراج تسمية معينة في الدستور، ولكن قوله للاكراد بانه سيتوجه للمحافل الدولية رايته قول زائد لم يكن يحتاجه. ولكني بالرغم من ذلك، فانا كنت متاكد بدرجة 1000 بالمئة بانه لم يمتلك اي غرض متقصد يمتلك غاية للاساءة للاخرين.

وفي انه لا يمتلك اطلاقا اي غرض متقصد للاساءة لاي شخص مهما كانت طبيعة تصريحات البطريركية، هي عبارة عن نقطة انا متاكد منها.

فانا شخصيا لا انظر الى ماذا يقول شخص ما، وانما انظر في هل يمتلك غرض متقصد يمتلك غاية وهي الاساءة ، وهذه اجاوبها بنعم (كما قلت) بعد ان تصبح الاحتمالات بانها ليست كذلك ضيعفة جدا.


اما بالنسبة لمجموعة معينة ومن بينهم السيد مايكل سبي وبضعة اخرين من كانوا مشاركين في ما يسمونه لوحدهم بالمؤتمر في سانديكو وادوا القسم الاعمى هناك، فعنهم انا ارى بان الاحتمالات في انهم لا يملكون غرض متقصد في انهم ينون الاساءة فقط لا غير بانها احتمالات اصبحت ضعيفة للغاية.  وهذه تكررت في مسلسل متكرر لا يحوي سوى بؤس ، وذلك من سخريتهم من نداءات العودة واساليب الابتزاز ، وسخريتهم بانهم يريدون نقل البطريركية الى امريكا، او محاولتهم في نصب شيخ مطالب للقضاء كشيخ عام لكل المسيحين ومن تحقيرهم للكتاب المقدس والمسيحية باستغلالها لغرض التربص باخرين الخ الخ من بؤس لا ينتهي. انا لحد الان لم أطلق صفات على اسلوب احد، ولكن هذا الاسلوب الذي استعملوه لحد الان لا استطيع سوى ان اسميه بانه مزعطة.

قبل ان يحتاج الانسان للانجيل وقبل ان يثبت مصداقيته للاخرين فهناك ما هو اهم ويمتلك اولوية وهو "ان يمتلك الانسان مصداقية بينه وبين نفسه". ولاعطي مثال: عندما استخدم انا مواضيع مسيحية مثل "الملكوت" و "البتولية" واكون انا اعرف بنفسي، بيني وبين نفسي، باني غرضي ليس الحديث عنهما وانما استخدمهما فقط لغرض التربص باحدهم، فهنا انا ساعتبر نفسي بنفسي باني شخص كذاب وساعتبر نفسي بنفسي فاقد للمصداقية. واذا كان هناك مجتمع وكل شخص فيه غير مهتم بان يمتلك مصداقية بينه وبين نفسه، فهكذا مجتمع سيكون مجتمع فاشل في كل المجالات.
المجتمعات المتحضرة تمتلك اسلوب نقاش متحضر لان افراد هذه المجتمعات عرفوا بان التحضر يعني ان يكون كل شخص صادق بينه وبين نفسه. اذ ليس هناك قوة على هذه الارض لتجبر البشر بان يكونوا صادقين تجاه بعضهم البعض. في هذا الكون ليس هناك امكانية او مجال سوى مجال المسؤولية الفردية. بان يعتبر الفرد بانه يمتلك مسؤولية فردية في ان يمتلك مصداقية بينه وبين نفسه في المقام الاول وقبل كل شئ اخر. وبان يقوم بالدعاية لتنتشر هكذا مسؤولية فردية، لكونها الطريقة الوحيدة ليطبق ذلك بقية افراد المجتمع وهذا لكي يمتلكوا مجتمع ناضج.

بالنسبة لك، فانت كنت وكما كنت شرحت انت بانك كنت تملك اهتمامات بمواضيع عن اللاهوت وبانك اعطيت وقت لتقراء عنه الخ، وهذه سابقا كنت تكتب عنها بشكل مستقل وكانت تحوي افكار مفيدة. انا الان شخصيا لا اعرف الان سبب توجهك الى هذه المجموعة وتشوه اسلوبك من اجلهم. اذ بعض الاشخاص من هؤلاء قد دخلوا عندي في القائمة السوداء وفي كل مرة اجد فيها وقت ساجعل القراء يسخرون من اسلوبهم البائس.

واخيرا: كما تلاحظ، فمهما كان الموضوع معقد، ومهما كان هناك امثلة متشابكة، هذا قال كذا والاخر قال كذا الخ، فهناك دائما الية منطقية لفرزها عن بعضها البعض لنقرر ما هو مقبول وما هو مرفوض نهائيا.

3
ويقـول (( يثـبت الآباء بـتـولية مريم أثـناء الحـبل والولادة وبعـدها . وبإعـتـقتدي أنهم لا يقـصدون المفـهـوم المادي الضيق ، بل يشيرون إلى المفـهـوم الروحي العـميق والخـصب . مريم بكـر في قـلـبها )) .أرجـو أن تـفـسرها هل هي بتول أم  لا ؟؟؟
وإذا أردتَ الزيـد من أقـواله فهي جاهـزة


هو لا يقول بانها ليست بتول. وانما فقط يشير بان الاباء يعتمدون على الكتاب المقدس، والكتاب المقدس يعطيك تصريحات لاهوتية وليس بايولوجية.

اعطيني المزيد خاصة بعد ان اثبت دجلك في المقطع رقم واحد.

انا بانتظارك وسارد حالما يكون لدي وقت.

4

الماضي:


اقتباس
أرسلت بواسطة: al8oshi
يبدو لي إنك تعرفني عن قرب، أو إنك أستلمت معلوماتك من شخص يعرفني جيداً،
 ولا ضير في ذلك، فأنا لا أنكر إنتمائي السياسي ابداً، (عضو شعبة)، أكيد مَن
 كان جيران بيت أهل زوجتي يعرف موقعي السياسي والوضيفي، وأردتم بهذا التقليل
من شأني أو تعييري أو تتصورون بأنها نقطة سلبية.

الحاضر:
اقتباس
وفي هذا المجال أناشد وأدعو الرئاسات الدينية المسيحية الإنفتاح على الكتلة الفائزة بشخص قائدها الشيخ ريان الكلداني

https://youtu.be/1mmK_7t3MP4?t=1432

يعني الربط بين الماضي والحاضر والمستقبل لا يمكن ان يتم بصورة افضل.

المطلوب الان ان تقوم الكنيسة وكل الاتحادات والشخصيات والجمعيات بتوجيه خطاب شكر موحد لكل من حزب البعث والميليشيات الشيعية على كل هذا الدعم الذي قدموه والتعاون المثمر ....

ااااالف مبرررروووووك...... تهاااااانيناااااا

5

أولاً : البتـرك يقـول نـصاً  (( ملكوت الله إللي بشّـر بـيـنـو يسوع ، ما هـو ملكـوت ما ورائي بعـد الموت )) ... أرجـو أن تـفـسرها مرة أخـرى

وإذا أردتَ الزيـد من أقـواله فهي جاهـزة


اعزائي القراء
ها هو السيد مايكل سبي يقوم بتغيير جملة اتهامه هذا. وانا ساتعامل فقط مع هذه الفقرة وهذا لكوني لن اذهب واقضي وقتي لاتحقق من كل ما يقوله. اذ يكفي لي بان اثبت الدجل الذي يمارسه، وانا اخترت المقطع الذي هو متشبث به اكثر من بقية اتهاماته. وسنرى كيف سيتغاض عن هذا المقطع لينتقل الى اخرى وهذا كاعتراف منه بان ما قاله في هذا المقطع كان بالفعل دجل.

هناك نوع واضح من الدجل وهو يسمى بدجل استقطاع مقطع واخراجه من سياقه. وعندما يتم اخراجه من سياقه ، فان المقطع المستقطع هكذا سيمتلك اهمية اكبر ووزن اكبر ، وفي عدة احيان سيبدو وكأن قائله كان يقصد عكس ما كان يقصده في الواقع.

هذا الدجل الذي شرحته هو عبارة عن شرح جامد، والقراء سيطلبون مثال واضح بحيث حتى طفل يكون بامكانه ان يفهم كيف يعمل هكذا دجل. لا باس، انا احب الشرح الى ان يفهم المقابل.

ولاعطي مثال بسيط جدا : تصور باني ارغب بتغليف جدار في بيتي بجدارية تحوي رسم، وطلبت من احدى الشركات بان تضع لي مقترحات، ولنتصور بان شركة ما اقترحت بان تضع جدارية تحوي رسومات قطط.
عندها لنفترض باني سارفض ذلك واقول للشركة "بان رسومات القطط ستكون فكرة سخيفة"

عندها يأتي احدهم ويقوم فقط باستقطاع جملة واحدة قلتها ويقوم باخراجها من سياقها ولماذا وكيف قلتها وهي "رسومات القطط ستكون فكرة سخيفة" ليتهمني بعدها باني شخص اكره القطط واحتقر الحيوانات.

هذا هو بالضبط الدجل الذي يمارسه السيد مايكل سبي.


الان ساشرح ما قاله غبطة البطرك في ضمن السياق:

اذ البطرك انا استمعت بنفسي اليه واستمعت الى كل السياق وانتبهت حول ماذا يريد ان يقوم بالتركيز. هو يتحدث كثيرا عن المحبة ويستعمل عدة مرادفات لها ويعطيها عدة صفات بان المحبة لن تزول وبانها ستخلق الملكوت، ومن ينتبه الى كلماته جيدا فسيرى بانه يشير على الاكثر الى احد رسائل بولس والذي بدوره ايضا كان يشير الى المقولة بان "السماء والارض تزولان ، ولكن كلامي لا يزول" ، والبطرك يتحدث عن بناء الملكوت على الارض. (مثل هكذا خطاب يستطيع الكثير من القراء ان يجدو مثله عند الكنائس).  ولكن كل رسالته التي هي online هي يوجهها بشكل خاص الى الشارع العراقي ايضا، حيث يتحدث باستحالة ان يكون شخص ما قديس في السماء اذا كان يقوم بتخريب الارض وتدمير الحياة فيها ويمارس الظلم والالم للاخرين ( وهذا هو مركز ثقل خطابه ويمثل الغرض من خطابه كله، وضمن سياق خطابه فهذا ما يملك اهمية ووزن اكبر )، وهو يقوم بعدها بشرح من يقصد ذلك بكلامه كله، حيث يوجهه الى الذين يعتبرون انفسهم بانهم خير امة اخرجت للناس.

 وهو في كل ذلك محق، فليس هناك من سيقبل بان تاتي مجموعة وتقوم بتخريب حياة البشر على الارض ولا يهتمون بالحياة على الارض ويستمرون يعيشون بمذلة وبدون كرامة من اجل ان يدخلوا في السماوات لاعتقادهم بانهم خير امة اخرجت للناس.

والان ساتحدث عن خبراتي في منتديات غربية كنت مشارك فيها: في تلك المنتديات كنا نملك انتقادات وننتقد بعضنا البعض، ولكن اذا كان المقابل يملك نقطة يكون محق فيها فاننا كنا نعترف بذلك. وهكذا اسلوب يخلق جدية، في ان انتقد عندما لا اقتنع وبان اعترف بحق المقابل عندما يكون على حق. اما ان اظهر المقابل بانه دوما على خطاء وبانه لا يملك ولا شئ صحيح اطلاقا، فهذه ليست جدية وانما تسفيه.

وضمن هذه النقطة فانا مثلا انتقد نقاط معينة عند البطريركية، ما يتعلق بلغة الام مثلا. ولكن ضمن الفيديو الذي يقصده السيد مايكل سبي فانا لا املك سوى بان اشيد بشجاعة غبطة البطرك، بان يتحدث هكذا على الهواء ليسمعه ايضا العراقيين حول مدى خطائهم حول افكارهم بانهم خير امة اخرجت للناس.

6
الأخ لوسيان المحترم
ا ... وعندها قلنا ان التطوّر يكشف عيوب النظريات القديمة ويبتلعها ... فاعتقد اننا مصيبون في ذلك ولنعطي مثالاً : في القرون الوسطى استنتج ( الباحثون اي القديسون في المؤسسة الكنسية ) ان الأرض ( مسطّحة ) وهذا الإيمان جاء من خلال تفسير خاطئ غير علمي سقطوا فيه لنص في سفر التكوين
  اخوكم الخادم  حسام سامي  21 / 11 / 2021 


الاخ حسام سامي المحترم

وهذا ما قلته انا. الخطاء كان في تطبيق قواعد الدين على ما هو علمي. والخطاء سيكون ايضا تطبيق قواعد مجال اخر على الدين بدلا من قواعد الدين. وللعلم في مجالات العلم بحد ذاته هناك قواعد مختلفة: من قواعد الفيزياء ان "وجود البراهين على شئ ما يتم اعتباره دليل على الوجود". مثلا قياس شحنة كهربائية دليل على وجود الكهرباء. اذا طبق احدهم هذه القواعد على الطب فان النتيجة ستكون سيرك ، لان قواعد الطب هي تماما بالعكس، اذ "عدم وجود البراهين هي دليل على عدم الوجود". مثلا عدم وجود حرارة وسعال دليل على عدم وجود الانفلونزا. واذا نظرت الى تقرير اي طبيب في مختبر او مستشفى فستجد "لا يوجد دليل...لا يوجد دليل على كذا" ، لن تجد طبيب اطلاقا يقول لك "بانه يملك دليل" .هنا اذكر المثال لاوضح مدى صعوبة استبدال القواعد حتى في مجالين متقاربين في العلم.

وساذكر لك شئ على الجانب ولا اعتبره جزء من النقاش: المؤوسسة العلمية تكتب لطلاب المدارس والجامعات بان قضية ان الارض ليست مسطحة بانها عبارة عن حقيقة منتهية لا تحتاج الى نقاش. ولكن هذا الموضوع داخل نطاق العلماء هو ليس منتهي. بمعنى ليس هناك دحض نهائي الذي يتم اعتباره حقيقة مطلقة في ان الارض ليست مسطحة. وبامكانك ان تسال المجلات العلمية المعروفة فيما اذا لديهم هكذا دحض نهائي مطلق، واذا اجابوك بنعم وقدموا لك الدليل، فانا ساترك المنتدى.

وانا اذكر هذه النقطة ليس من اجل الدفاع عن الكنيسة في القرون الوسطى، وانما لاثبت العكس، لاذكر مدى صعوبة استعمال قواعد في غير محلها  . والكنيسة عندما تخلت عن تلك الاجراءات التي مارستها في القرون الوسطى، فهذه فعلتها لانها رات بان العلم ينتقل من نظرية الى نظرية، ليس هناك شئ ثابت في العلم، كان هناك حقائق علمية ولاحقا تم التخلي عنها الخ...الحقيقة في العلم هي دائما تتغير...هنا وجدت الكنيسة بانها لا تستطيع هي ايضا ان تقفز من حقيقة الى اخرى، وهذا لان من قواعد الدين انه يوجه نفسه نحو حقائق ثابتة.

وهذا الحديث كله عن القرون الوسطى ولم يعد احد يمارسه.

انا شخصيا لحد الان لم انتقد اي فكرة.
انا ما اطرحه هو ضرورة ان يكون كل شخص صادق بينه وبين نفسه، في ان يجد نفسه صادق بنيته في مناقشة افكار بجدية ، في ان يكون صادق في انه عندما يكتب فهذا لان هناك فكرة يملكها ويريد ان يدافع عنها وليس بان يستغل مواضيع معينة ليتربص باحدهم.

عندما يمتلك الكتاب هكذا مصداقية بينهم وبين انفسهم عندها فقط سيتم التاسيس لنقاشات جدية .

انا شخصيا لحد الان لم ارى نقاش جدي في اي موضوع.

7
يعـيش ((( بعـض المسيحـيـين ))) الـذين لا ينـتـظرون الملكـوت السماوي بعـد الموت ، لأنه غـير موجـود .... يا يعـش ، يا يعـيش .
يعـيش ((( بعـض  المسيحـيـين ))) الـذين يعـتـقـدون بأن مريم العـذراء لم تكـن بتـولاً بالمعـنى المادي الضيق .... يا يعـش ، يا يعـش
عـسى أن يـؤمنـوا بالفـتاوي الأخـرى الناسـفة لإيمانـنا المسيحي .... يا يعـيش ، يا يعـيش
أكـتـفي بهـذا


انا سادخل الان فقط لانسف الدجل الذي يقوم به السيد مايكل سبي.

انا كنت قد استمعت للفيديو وذلك لانك كنت قد وضعته بنفسك والذي يبدو انك لم تسمعه، فانت تملك مشكلة في الاذان، تسمع طنين... وانا سمعت والبطرك يتحدث بان اذا شخص ما لا يكون قديس على الارض فكيف سيكون قديس في السماء، ويقول بان الملكوت سيعني ان نعيش في محبة وبان لا يكون هناك شر وبان لا يكون هناك شخص يعتدي على اخر.... وهذه كلها يذكرها وبعدها يقول بان هناك من يرفض هذا الملكوت ويشير بشكل مباشر الى جماعات التي ترفض الاخر وترفض ان يكون هناك مجتمع يحترم الواحد الاخر ويكون فيه الانسان يمتلك كرامة، والبطرك يشير بشكل خاص الى مجموعة المسلمين ، حيث يذكر بشكل حرفي المجموعة التي تعتبر نفسها بانها "خير امة انجبت للناس".

هذه البداية كانت لكشف الدجل الذي تقوم به. وفيما يخص الجزء الديني بنفسه فانت ايضا لم تكلف نفسك بان تشرح اين هو الملكوت، لان في رؤيا يوحنا فان الرب يملك مكان جديد وهذا المكان هو مسكنه بين الناس .

وكل الاعلاه الذي ذكرته انا لا اعتبره مهم بقدر اهمية انني اقسم بانك غير مهتم بموضوع الملكوت وانما انت تبحث حول كيف تنتقد البطرك. واذا كنت تملك ذرة من مصداقية مسيحية فاقسم انت باني خاطئ. هل تملك جراءة ومصداقية بان تقسم؟

انا شخصيا كنت قد انتقدت غبطة البطرك كثيرا، انتقدت موقفه من اللغة الام مثلا، وانا شخصيا لست اتنازل عن انتقادي. ولكن من ينتقد عليه ان يمتلك فكرة. بان ينتقد لانه يمتلك فكرة ، وليس بان يبحث عن فكرة لينتقد فقط البطرك.  وانت شخصيا تقوم بمهمة تسفيه كل النقاشات وتجعلها نقاشات سخيفة. وكل ذلك لكونك كنت قد اقسمت امام مطران في سانديكو وانت مصر بان تقوم بتسفيه كل المواضيع من اجل قسمك الاعمى.

وايضا من شروط الكتابة ان يكون الشخص مستعدا بان يعترف بان الاخر قد يكون محق في نقاط معينة.

هناك الكثير من المداخلات التي انا لا استطيع تكملتها لانها ببساطة خاطئة . قولك المتكرر بان هناك الان بين المسيحين من يملك شهادات اعلى بكثير من الاساقفة هو قول تافه علميا ومنطقيا. يعني ماذا افعل به؟ علميا ومنطقيا فان الحياة تحوي عدة منظومات وكل واحدة منها تملك نظامها وبيئتها system  و environment. اذا كنت انا جالس في عيادة طبيب اسنان فاني ساعتبره من يملك الخبرة وسافعل ما يقوله. اما اذا كنا انا وطبيب الاسنان جالسين في مطعم، فنحن سنكون في نظام وبيئة اخرى مختلفة، عندها اذا اردت انا بان اعرف الوجبات الشهية فاني ساسال الطباخ الخبير ولن اسال طبيب الاسنان.
بروفسور في الفيزياء الذرية في جامعة هارفرد هو سيكون عبارة عن خبير يكون له كلمته داخل منظومته وبيئته والتي هي الجامعة. خارج الجامعة ينتهي ذلك النظام وشروطه الداخلية.  وهكذا بروفسور ضمن منظومة اخرى وبيئة اخرى كالكنيسة هو ليس عبارة عن خبير وانما شخص عادي لا يملك خبرة الاسقف حسب شروط منظومة الكنيسة وبيئتها.

من يرفض ما اقول ، فانه يستطيع ان يفعل ذلك فقط في حالتين. الحالة الاولى وهي عندما يسخر من الكنيسة بحد ذاتها، عندما يراها شئ سهل وبسيط لا يستحق اي تعب او اجهاد لكونها تحتاج مجرد قراءة الانجيل ويراها بان هذه ليست بحاجة الى اختصاصات لاهوت ولا كاهن ولا اسقف. او الحالة الثانية بان تطالب بتغير الشروط التي تقوم عليها الكنيسة بنفسها بان تغيير ال system الخاص بها.

من لا يستطيع ان يميز بين الانظمة المختلفة ويقوم بمقارنة عناصر ضمن نظام مختلف (مثل الجامعة ك system) ليقارنها مع عناصر اخرى من نظام اخر  system مختلف سيكون عبارة عن شخص لا يكتب سوى هراء.


ويا سيد مايكل سبي ،انا شخصيا اشعر بقوة بان مجموعتك لو كانت قيادة البطريركية بيدهم لسلموها وباعوها للاسلامين امثال هادي العامري .

وبرحيلك انت والبعض من يسلك طريقك ( من الذين كانوا مشاركين في النكسة) عن المنتدى فانا اعتقد بان تظهر نقاشات جادة حول الافكار.

8

 1 ) في كتابي ( الوصايا العشرة ) ذكرت حكمة بسيطة جداً (( التطوّر وحش يبتلع النظريات القديمة )) وكانت مستقاة من كلمة الرب يسوع المسيح ( لم أأتي لكي انقض بل لأتمم ) نعم فالنظريات القديمة وقوانينها يجب ان تراجع دورياً وحسب متطلبات العصر وتطوّر المجتمع وإلاّ ستنهار يوماً ... تطرقت ايضاً في كتابي الذي لا يزال قيد الأستكمال ( المسيح " الإنسانية " بين استعمارين الكهنوتي والتقني ) دخلت في مقارنة بين الأيديولوجيات الدينية والأيديولوجيات السياسية وكيف ان السياسية منها استجابت لتطوّر المجتمعات فطوّرت اساليبها في استعمار الشعوب وانتقلت من مرحلة إلى اخرى وصولاً إلى آخرها وهو ( الأستعمار التقني ) بينما بقيت الأيديولوجيات الدينية تراوح في مكانها بسبب ( عقدة القداسة المصطنعة مؤسساتياً والوكالة الإلهية ) ... وكما شهدنا في تطوّر النظريات العلمية والإجتماعية فذاك ايضاً يفترض شمول النظريات الدينية ... وهنا يجب ان نفهم هذا الموضوع من خلال النص الرائع العظيم للرب : (( سمعتم انه قيل لكم ... وانا اقول ... )) وهنا يشير الرب انه جاء ليعبّر عن وجوب فهم الشريعة على حسب التطوّر المجتمعي واوصى فعلاً به وهذا ما ذكرناه في كتابنا ( الوصايا العشرة ) فيما يخص العلاقة بين الإنسان واخيه الآخر ...

  اخوكم الخادم  حسام سامي     20 / 11 / 2021
[/size]

الاخ حسام سامي المحترم

انا شخصيا لا اتفق فيما ذهبت اليه.
النظريات العلمية الجديدة لا تبتلع النظريات القديمة. والنظريات الجديدة لا تاتي لتمم النظريات القديمة.
النظرية الجديدة تظهر عندما تحدث مشكلة. هذه المشكلة ستكون مثلا التفكير في تفسيىرات جديدة ولكن لا يمكن استخدام مفاهيم النظرية القديمة لحلها. ولاعطي مثال قصير: عندما فكر العلماء في موديلات جديدة وظهرت الحاجة للتحدث عن حركات مدارية مثلا، فلم تستطع النظريات القديمة التي لم تعرف سوى حركة مستقيمة لحل هذه المشكلة لكون القديمة لم تملك مفاهيم التي من الممكن استخدامها لغرض تقديم توضيحات. وهنا تاتي الحاجة الى نظرية جديدة لتحمل مفاهيم جديدة. وهذه الجديدة ايضا لم تلغي القديمة. ولغرض تفاصيل اكثر بامكانك ان تقراء كتاب The Structure of Scientific Revolutions

ربط كل ذلك بما قاله السيد المسيح هو غيرموفق. ولا تنسى بان لكل مجال من مجالات الحياة له قواعده الخاصة. الفيزياء له قواعده الخاصة، الطب له قواعده الخاصة، العلوم الانسانية لها قواعدها الخاصة، الكيمياء له قواعده الخاصة، والدين ايضا له قواعده الخاصة الخ...

وبما انه لا يمكن لنا بان نطلب من الفيزيائين بان يتخلوا عن قواعد الفيزياء وليستخدموا بدلا منها قواعد الطب، فنحن ايضا لا يمكن لنا ان نطلب من الدين ان يتخلى عن قواعده وليستخدم قواعد العلوم الانسانية مثلا.

قواعد الدين هي ان الدين يوجه نفسه نحو الحقيقة. واذا كنت تريد ان يقوم الدين باجراء تغيرات في كل مرة وحسب الزمان والمكان وحسب تغير المجتمعات لتوائم وتناسب روح العصر في كل مجتمع وفي كل مرحلة، فهذا سيعني بانه سيكون هناك حاجة بتغيير الحقيقة لمليون مرة، وهذا بحد ذاته تدمير للحقيقة والقضاء على فكرة وجود حقيقة.

انا براي ان هذه المواضيع تحوي في كل مرة الكثير من سوء الفهم، لماذا؟ لان لا احد يدخل في شرح التفاصيل. وهذه لا يدخلون فيها بدعوة ان الدخول في التفاصيل سيجعل المقالات طويلة. هي نعم ستكون طويلة، ولكنها ستوضح الكثير وستزيل الكثير من سوء الفهم. اذ هناك مشكلة في ان الذين يكتبون باللغة العربية يقررون دائما الاكتفاء بمصطلحات عامة ويتركون القراء بان يمتلكوا بانفسهم تكهنات حول ما تعنيه وكل قارئ يمتلك تكهنات تختلف عن الاخر.

ولاثبت ذلك، فان عدم الدخول في التفاصيل لا يقتصر على شرح ما هي قواعد الدين وانما نقاط اخرى ايضا: هل شرح مثلا شخص واحد ماذا يقصد بكلمة "علماني"؟ انا كقارئ اجد بان كل رجال الدين المسيحين هم علمانيين فهم ضد ادخال الدين ليكون المشرع الوحيد لدستور الدولة. وهل كلمة "علماني" حسب من يستعملها تحوي تدرجات ومراتب عند مقارنتها بالكاهن والاسقف؟ اذ ان من يستعملها غالبا ما يميل ليستعملها بشكل حقوق متساوية مع الأسقف، بل هناك من يطالب بحقوق اكثر. وانا شخصيا براي وقلته سابقا ان المشكلة هنا هي الترجمة العربية الخاطئة، وانت اذا انطلقت من ترجمة خاطئة فانت ستنطلق من فرضية خاطئة وبالتالي ستدخل في مشكلة. اذ في كل كنائس الغرب يتم استعمال كلمة layperson  ، و laity    وهذه تحوي مراتب وانا شخصيا لم ارى لحد الان شخص واحد ينطلق من فرضية صحيحة ينطلق بالكتابة من ان هناك مراتب.  انا لا افهم اسباب الانطلاق من نفس الفرضيات الخاطئة في كل مرة، اذ انها لن تقود سوى الى كتابة موضوع بشكل خاطئ. وادناه اقدم بعض التعريفات التي تستعملها كل كنائس الغرب وتستعملها كل وسائل اعلام الغرب والتي تختلف عن الترجمة العربية الخاطئة .
layperson:
a person who is not trained in or does not have a detailed knowledge of a particular subject
laity:   
The laity and clergy, or clerics, belong to the same society, but do not occupy the same rank

انا لحد الان لم انتقد احد ولم انتقد اي فكرة وانما اتحدث فقط عن عدم وجود شرح واضح لعدم وجود تفاصيل. وهذه ايضا تجدها كمشكلة عندما تم الحديث مرارا عن ما سموه ب "دور العلمانين في الكنيسة" ، في كل مرة  يتم تقديم شرح عنها فانه لا يتجاوز السطرين. وهكذا موضوع هو ايضا يحتاج الى تفاصيل. التفاصيل هنا قد تكون اطول من ما تحدثت عنه اعلاه، ولكن من يعرف بكتابة دراسات فانه سيعرف بانه هناك عدة طرق لتقصير التفاصيل بكتابة Case study  ،particular case  بتقديم مثال محدد والتركيز عليه من البداية الى النهاية وذلك لتقديم توضيح كامل حول كيف ستكون الالية الكاملة حول ما سموه بدور العلمانين في الكنيسة.

اذا وضحت انا كل ذلك بشكل مختصر، وهذا ساسميه تقديم ملخص موجز لما شرحته اعلاه فانا ساكتب ما يلي:

- لا احد يشرح ما هي رؤيته حول الدين والكنيسة ، ما هي قواعد الدين مثلا...
- لا احد يشرح المصطلحات التي يستعملها. ما معنى "علماني" وما هو تدرجه ومرتبته داخل الكنيسة؟
- لا احد يقدم مثال، انا سميته case study كما هو متعارف عليه كمصطلح لتقديم دراسة، بحيث يقدم مثال محدد ويجري التركيز عليه من البداية الى النهاية لتوضيح كيف ستبدو الفكرة كلها من ناحية تنفيذها وكيف هي الالية وكيف ستعمل. وهنا علينا ان نعرف ايضا بان الدقة مطلوبة لشرح التفاصيل وهذه تتطلب الابتعاد عن المصطلحات العامة. مثال: جملة "علينا ان نعتمد على متخصصين في شؤون معينة" اثناء مناقشة ما تم تسميته بدور العلمانين في الكنيسة ، هي عبارة عن جملة خالية من المعنى، هي جملة مبهمة، اذ على من يكتب هكذا دراسة ان يشرح من سيحدد اسماء هكذا متخصصين وكيف سيتم الاتفاق عليهم  بحيث ان العلمانين يكونون راضين عن اعتبارهم متخصصين يحق لهم التحدث بدلا عنهم....هذه جزء من متطلبات شرح الالية.

واعيد في النهاية باني لا انتقد احد وانما اشرح بانه بدون الانطلاق من فرضيات صحيحة وبدون ازالة المشاكل اعلاه وبدون تقديم توضيحات وبدون الدخول في التفاصيل لتوضيح الفكرة فان كل شئ سيكون مرهون بما سيتكهنه كل قارئ بنفسه، وكل قارئ سيمتلك تكهن مختلف عن الاخر.

9
السيد مؤيد يتحدث عن الاختفاء وعن وجود تجاوز مستمر تجاهه. ولكن ما هي الحقيقة؟
الحقيقة هي انني لو لم اعطي مجال للسيد مؤيد بان يخفي نفسه، وذلك بان اجعل جمله التي كتبها بنفسه تنطبق عليه هو لوحده، فانه يعتبر استعمال جمله التي كتبها بنفسه تجاه بانه عبارة عن تجاوز مسئ له .

العشرات من المداخلات اعلاه التي كتبتها تثبت هذه الحقيقة. ولاثبتها مرة اخرى، فاني ساقوم باخذ اقتباسات منه كامثلة ومن ثم ساعيد صياغة كتابتها لاجعلها تنطبق على السيد مؤيد لوحده، وسنرى كيف سيعتبر ذلك تجاوز مسئ له.

الاقتباسات منه كامثلة هي:

"وملاحظة مهمة وهي،كيف لم يَفُز المرشح صفاء هندي (الكركوكلي) رئيس الرابطة الكلدانية العالمية الكلداني القومية والتركمانيّ اللغة بل فاز عليه مرشح بابلون دريد جميل...وهذا يثبت أن الأخير فاز بأصوات مسيحية حقاً.         "

وللعلم كيف يصوت المسلم السني في الموصل لمرشح (يُعتبر) محسوباً على قائمة (شيعية) والجميع يعرف ما صنع الحداد بين السنة والشيعة وفي الموصل تحديداً؟،وعذراً على (هذه التعابير الطائفية) ولكن للتوضيح وحسب ...

                                                                                           


وهذه ساغيرها الان لتنطبق على السيد مؤيد لوحده كالتالي:

السيد مؤيد هيلو لن يختار رئيس الرابطة الكلدانية، وهذا لان من يختار رئيس الرابطة الكلدانية يجب ان لا يكون مسيحي، ولهذا فان السيد مؤيد هيلو سيختار فقط قائمة التي لن يختارها مسلم سني لكون السيد مؤيد سيختار قائمة محسوبة على اسلام الشيعة .



في مداخلتي اعلاه انا فقط قمت بتطبيق جمل السيد مؤيد على نفسه لوحده وذلك لاقطع كل امكانية له بان يخفي نفسه. ونحن كلنا نعرف من هي الجهات الشيعية التي هي محسوبة عليها، اذ حتى هناك عراقيين شيعة يمقتونها ويحتقرونها.


مداخلتي هذه اذن تحوي فقط تطبيق جمل السيد مؤيد على نفسه لوحده.

10
أخي هـيـثـم
أنا أسمع طـنـيـناً ..... ما هـو مصدره ؟


تسمع طنين؟

;D
هذه سهلة سيد مايكل سبي، اذا عندك مشكلة بالاذان تكدر تراجع الشيخ الشهيد الذي انت دافعت عليه ورغبت يكون ممثل لكل المسيحين:

https://youtu.be/1mmK_7t3MP4?t=1731

 ;D

11
يا أخي هـيثم
إن كان البعـض صادقـين في مطالبتهم الكاتب عـن ذكـر التـفاصيل
طيب ، أنا حـين أذكـر التـفاصيـل (( المؤلمة لسلوكـيات القادة الكـنسيـيـن ــ وبالتـوثـيق )) لماذا لا يعـلـقـون عـليها ــ بالتأيـيـد ــ أو بالرفـض مع بـيان أسباب الرفـض !!
وهـكـذا يكـون الفـرق بـين الحـر والتابع
وقـد ذكـرتُ سابقاً أن شعـبنا قـد ورث عن الأجـداد ((( الطاعة العـمـياء ))) لرجـل الـدين ذي الفـكـر الصالح والطالح ..... متـشـبّـثـيـن بكـلمة يجـهـلـون معـناها وهي ... درغا ... ولجـهـلهم معـناها يفـسـرونها (( قـداسة ))
ولله في خـلـقه شـؤون ............... وعاش الجـميع


السيد مايكل سبي

انت شخصيا اثرت سلبيا كثيرا على مواضيع هذا المنتدى وخلقت ثقافة كلها تناقضات وهذه انت لا تستطيع ان تتوقف عنها وستحاول قدر امكانك بادخال الاخرين معك وذلك واضح في توسلاتك بان يعلق احدهم عنك. وذلك كله يعود الى القسم الذي كنت اقسمته امام احد المطارنة. وانت لا زلت تتبع قسمك بشكل اعمى.

انا براي ، انت شخص انتهيت بشكل نهائي منذ اليوم الذي ايدت فيه الشيخ الشهيد.

12

 وهذه من الشروط التي اوضحها لكل من أحاوره
 ومن حقه ايضا عدم الأجابة على اي سؤال أن رغب
ومن حقي أن ارفض ايضا أي شيئ أراه غير مناسبا للنشر ان وجد.
واتمنى نحن كمثقفين أن نكون متفهمين أكثر
 ولانجر الأمور الى مسافات ومتاهات لاتغنينا وتفيدنا بشيئ .


الحوار هو كله متاهات والسيد هيثم يطلب بان لا يدخله القراء في متاهات.   ::)

انا شخصيا لا اعرف السيد نزار ولحسن الحظ لم التقي به، وحتى لو كنت اعرفه واعرف عنه معلومات عن ماضيه فاني ما كنت ساتحدث عنه . انا شخصيا كنت قد قرات في هذا المنتدى اعتراف منه بنفسه بانه كان عضو شعبة وكان قد قال بانه لا ينكر ذلك وليس بنادم على ذلك. وهذه في وقتها لم اعلق عنها لاوجهها له .
ولكن اين المشكلة؟

المشكلة في الحوار اعلاه انه عبارة عن متاهة لا تملك حل. ولكونها متاهة لا تملك حل، لذلك فهي لا تملك اجوبة، ولهذا انت تقول بانك ترفض الاجابة.

الحوار اعلاه الذي هو عبارة عن متاهة يتحدث عن شخص يقول بنفسه بانه كان عضو شعبة ويقول بانه انخرط طوعيا وبان هكذا انخراط في تلك السياسة كانت من احلامه، والحوار يقدم كل ذلك بانه عبارة عن مسيرة لشخص بذل كل حياته من اجل النشاط القومي الكلداني. والمتاهة تزداد حيرة عندما يقول نفس الشخص بان النظام الحكم السابق ويقصد حزب البعث كان لا يعترف ببقية القوميات وانما كان يعترف فقط بالقومية العربية. والحوار المتاهة يتعمق في التيه عندما يعرف كل قارئ بان شخص في منصب عضو شعبة في  حزب البعث سيكون اذن شخص مشارك في تهميش بقية القوميات.

هذا الحوار المتاهة يريد ان يدخل القراء في متاهة لا مخرج منها. والمطلب هو ان يغض كل القراء النظر عن هذا الموضوع وبان يعتبروا انخراط محاورك في هكذا منصب كعضو شعبة بانه كان دفاع عن القضية الكلدانية.


13
مداخلتي الحالية اعزائي القراء ستتحدث عن مشكلة برزت وهي تتعلق بالفوضى حول استخدام الالقاب العلمية . حتما هناك قراء يريدون ان يعرفوا حول كيف يتم تقسيم الالقاب العلمية وكيف ينبغي استخدامها وباي طريقة وهذا  طبعا سيكون شرح حسب القواعد الموضوعية واسس قانونية.

قبل ذلك ارغب ان اشير بان الكثيرين من الذين يستخدمون لقب "دكتور" عند مخاطبة السيد نزار كانوا سابقا لا يستعملونه . وهذه موثقة كما يقول السيد مايكل سبي. موثقة بمعنى انا استطيع ان اتي بمداخلات للعديد من هؤلاء وهم لا يستخدمون هذا اللقب. العديد منهم تشجع بعد ان استعملت اللقب انا واستخدمته عند مخاطبة  السيد نزار . وهناك في الحقيقة سببين لاستخدامي للقب الدكتور عند مخاطبتي السابقة للسيد نزار :
السبب الاول: انا شخصيا في الانترنت اتعامل فقط مع المنتديات ولست مهتم باي وسائل تواصل اجتماعي ولست مسجل فيها. انا مشارك في هذا المنتدى وسابقا في منتديات غربية، كوني تعجبني مناقشة افكار . والمنتدى بالنسبة لي ليس سوى مكان للمناقشة يحوي اسم مستخدم وفتح موضوع وكتابة مداخلة. وانا اسمي اي شخص كما يرغب هو، فاذا كان هناك شخص يرغب بان اسميه دكتور او رائد فضاء او اي شئ اخر فانا ساسميه هكذا.
السبب الثاني: نحن المفترض باننا كلنا عندما نذهب ونقضي سنين طويلة من حياتنا لغرض الدراسة فهذا لكي نجد عمل وليس لغرض عرضها في منتدى. واذا كان هناك شخص يحمل ورقة والتي يسميها شهادة، فهنا اذا وجد عمل فهناك اذن شركة اعترفت بها، واذا لم يجد عمل فهذا لان لا احد اعترف بها. اي الموضوع هو اصلا خارج نطاق صلاحياتي ولهذا لم يهمني اطلاقا في هل اسمي شخص ما دكتور ام لا فانا في كل الاحوال لست الشخص الذي سيقوم بتشغيل هكذا شخص عنده.

الا ان قيام السيد نزار مؤخرا بتجاوزات عديدة ومنها ايضا تجاوزات عني فهذا سيجعلني ليس بان اعامله بالمثل وانما بان اقوم بتصحيح خطائي. وتصحيح الخطاء هذا اعتبره ايضا في مصلحة السيد نزار وهذا لان صيغة نشر كتبه تحوي في الحقيقة مشكلة قانونية.


والان ادخل في الفوضى حول الالقاب العلمية وساطرحها بشكل سؤال وجواب:

- الى كم قسم تنقسم الالقاب العلمية؟
هي تنقسم الى قسمين، قسم محمي قانونيا وقسم غير محمي قانونيا.

- ما هي الالقاب الغير محمية قانونيا؟
 هناك البعض، ولكي اعطي امثلة فانني ساركز على الالقاب التي تم استعمالها في المنتيديات مؤخرا مثلا. لقب مثل "المؤرخ"، "خبير في شؤون الشرق او غيرها" ، "علامة" هي كلها القاب غير محمية قانونيا. وهذا يعني بانه يستطيع ان يستعملها برفسور في جامعة هارفرد وايضا كناس شوارع في شوراع افغانستان. ما اقصده، ان استعمالها من قبل اي شخص ليست بمشكلة قانونية.
 
- وما هي الالقاب العلمية المحمية قانونيا؟
 المحمية قانونية هي حتما من ضمنها لقب "دكتور" وايضا مثلا طبيب ومهندس واخرى غيرها، وهذه تخص تلك التي تعترف بها وزرات التعليم العالي في البلد المعني.
 
- ماذا الان؟ هل بامكان اشخاص حصلوا على شهادة الدكتوراه في جامعة مثل جامعة لاهاي الدولية ان يستعملوا لقب "دكتور"؟
 الجواب هو ليس بامكانهم استعمال لقب "الدكتور"  هكذا بشكل عام وكأنه يعادل اي شخص اخر يمتلك "دكتوراه" معترف بها من قبل وزارة التعليم العالي. فجامعة لاهاي الدولية التي يديرها بعض العرب المقيمين في الخارج لا تحمل اطلاقا اي اعتراف من قبل وزراة التعليم في هولندا. واذا تخرج منها شخص ويقول بانه درس الطب فيها او الهندسة فلن يحق له قانونيا تسمية نفسه بالطبيب او المهندس.
 
- وماذا يحق لهم اذن؟
هناك مواقع اعلامية تقول بان لا حق لهم مطلقا باي استخدام كما في موقع اعلامي بحريني ادناه

https://bahrainmirror.com/news/49182.html

الا انني ارى بانهم يحق لهم استعمال الاشارة الى امتلاكهم لشهادة الدكتوراه ولكن فقط مع الاشارة الى الجهة التي اصدرتها، وبخلاف ذلك فهذه تعتبر مشكلة قانونية.

  الصيغة المقبولة قانونيا ستكون:
 
  فلان ابن فلان ( دكتوراه جامعة لاهاي الدولية)

وهذه هي الصيغة وطريقة استعمال اللقب المسموح به قانونيا، وهي الطريقة التي ينبغي استعمالها وكتابتها على اي اصدار لهكذا اشخاص.



14
السيد مؤيد

موجة المظاهرات ومحاولات الاغتيال والتهديد بتفجير الوضع والتهديدات بتدمير العراق يقوم بها اطراف خاسرة معروفة وهم جماعة هادي العامري من المرتبطين بايران وايضا اعوانه . وهؤلاء كل منهم يريد ان يحصل على وزرات التي عن طريقها يريدون الحصول على اموال من خلال السرقات، وهذه كانت اساس سبب الخلافات بين الولائيين والتي قادت الى خساراتهم. ومن اجل الوصول الى الوزرات ، بمعنى الوصول الى السرقات ، فان المجموعات التي تتحدث انت عنها بانها تحاول خلق ازمات وتحديدا مجموعات هادي العامري، حاولت اقصى جهدها من السيطرة على ما تسمى بالكوتا المسيحية  التي تحوي اعضاء يجري استغلالهم بشكل بشع جدا، وقبل ايام كان هناك الخبر ادناه على الصفحة الرئيسية لموقع عنكاوا:

https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1026663.0.html


وادناه هادي العامري واعوانه من الذين يهددون بتفجير الاوضاع يبكون في مناسبة اخرى  :

https://www.youtube.com/watch?v=-bfl9tiGBJE


15
السيد لوسيان / لا تتوقع إجابة بعد اليوم فإني منشغل بأمور أكثر أهمية من أن أجيبك
قل ما تقول وحلل ما تريد هذا آخر رد لك أعتقد اسئلتك لا تستحق مني كل هذا الوقت
الذي هدرته معك
تحياتي


السيد نزار

في هذا الشريط انا لم اسالك اي شئ لتجاوب عليه وانما كنت قد طرحت اسئلة لك في شريط اخر وطلبت بان تعطيني اسم المنهج العلمي الذي تستعمله الجامعات الغربية وذلك باعتبار انك قلت بانك تكتب على اساس منهج علمي تدعي بانك درسته، وهناك اعتبرت انت طرحي لاسئلة على شخص لا يستطيع اجابتها بانه تجاوز اخلاقي وقلت ايضا من ان روحك تنفر من طرح هكذا اسئلة حول المعرفة العلمية.

في هذا الشريط انا قمت فقط باخذ اقتباسات منك، في حديثك عن ان حزب البعث كان سابقا لا يقبل بالقوميات الاخرى قسرا ماعدا العربية. وكجزء من النشاط الكلداني منك، فانت قررت بان تنخرط في حزب البعث وتدخل دورات ثقافية فيه. وهذا تعتبره بانه كان من احلامك التي تحققت. وكل ذلك تسميه مسيرة نشاط قومي كلداني مزدهرة.

هل تعرف ماذا يشبه منطقك هذا يا ناشط ؟ انا ساشرحه لك بدقة كما يلي:

هل سمعت ب "سائق الشبح" ؟ هو ذلك السائق الذي يقود سيارته بالاتجاه الخاطئ وفي الطريق السريع. انت تبدو مثل شخص يتجاوز سرعة سائق الشبح هذا ومن ثم تعلن تحقيقك لانجاز.

16
الأستاذ مؤيد هيلو المحترم
يبدو أن كلمة (ألقوشي) عند بعض الألاقشة تثير فيهم الهلع، ويبدو أن
كلمات وصفات مثل (شجاع وبطل ومقتدر) يشمئزون منها
أخوك نزار عيسى ملاخا


          الأخ الدكتور نزار ملاخا المحترم
             تحية قومية كلدانية ...
        هذا الإنسان الماكر المتخفي الذي يريد شق الصف الكلداني
                                      أخوكم/ مؤيد هيلو


اعزائي القراء
الان تحول الموضوع الى استخدام اساليب البعث، من يتحدث ضد البعث فانه يتحدث ضد العراق كله، ومن يتحدث ضد صدام فانه يتحدث ضد كل العراقيين....

وهنا نجد ان من ينتقد السيد نزار فانه يتجاوز على كل الالقوشين وعلى كل القوش  ;D... ومن ينتقد السيد مؤيد لوحده فهذا سيعني انه يريد شق الصفوف بين كل الكلدان  ;D....ولكن مشكلة السيد نزار ومؤيد هي انهم لا يعرفون بان هذا الزمن قد ولى، وهذه هي نكسة جديدة.

 اغلب ما كتبته انا كان يقتصر على وضع روابط فقط. وفيما يخص مداخلتي السابقة فاني ساقتبس من السيد مؤيد بدون ان اعلق عليها، حيث يقول في الاقتباس ادناه بان الدليل على ان القائمة التي تعود الى ميليشيات بابليون قد فازت باصوات المسيحين هو دليل يقدمه السيد رئيس الرابطة الكلدانية لكونه لم يفز باي مقعد.

وهنا الاقتباس كما هو:  ( وانتبه عزيزي القارى الى الملاحظة المهمة التي يريد ان يقولها لك السيد مؤيد)

اقتباس

 "وملاحظة مهمة وهي،كيف لم يَفُز المرشح صفاء هندي (الكركوكلي) رئيس الرابطة الكلدانية العالمية الكلداني القومية والتركمانيّ اللغة بل فاز عليه مرشح بابلون دريد جميل...وهذا يثبت أن الأخير فاز بأصوات مسيحية حقاً.         "

وما اريد ان اضيفه هو انه من الطبيعي ان يكون هناك شخص يمتلك انتقاد موجه للبطريركية او لرئيس الرابطة، وهذه الانتقادات هي حول افكار .... اما تايد حركة تابعة لحركات اسلامية شيعية مثل هادي العامري الذي قتل الالاف من العراقيين ، فهنا الموضوع لا يتعلق بمناقشة افكار وانما يتعلق بالمبادئ، والمبادئ تقول بان هكذا محاولات لا يمكن السماح بها في اي حال من الاحوال، والفلسفة والمنطق يقولان "قاوموا البدايات قبل ان تنتشر".


بل حتى السيد مؤيد كان قد وصفها بانها محسوبة على الشيعة:

اقتباس
وللعلم كيف يصوت المسلم السني في الموصل لمرشح (يُعتبر) محسوباً على قائمة (شيعية) والجميع يعرف ما صنع الحداد بين السنة والشيعة وفي الموصل تحديداً؟،وعذراً على (هذه التعابير الطائفية) ولكن للتوضيح وحسب ...
                                                                                            مؤيد هيلو    28-10-2021



17
طبعا من يحاول الربط بين اجابات السيد نزار فلن يجد سوى كوميديا. لناتي الى بعض الفقرات:

هنا يقول السيد نزار ما يلي:

اقتباس

لنكون أكثر تحديداً أنه في السابق لم يكن للمجال القومي أو الفكر القومي وتحديداً الكلداني أن يبرز على الساحة، بسبب أنظمة الحكم آنذاك، لهذا لم يكن بتلك السهولة الخوض في المجال القومي الكلداني، حيث أقتصر تصنيف الشعب إلى فئتين كبيرتين وهما العرب والأكراد...

وهذه الفترة التي يقصدها هي فترة حزب البعث العربي، حيث لم يكن يعترف ببقية القوميات وكان يمارس التعريب ضد بقية القوميات.

طيب، اذا كان هناك حزب مثل حزب البعث العربي يقوم بتحقير بقية القوميات ومنها  تحقير القومية الكلدانية وعدم الاعتراف بها، بل عدم السماح باي شخص بان ينادي بها، فعندها ما هو العمل المنطقي في هذه الحالة؟

السيد نزار يقدم اجابة حول هذا السؤال، ويجد بان افضل حل حول الانخراط في صفوف هكذا حزب يقوم بتحقير القوميات الاخرى ومنها الكلدانية بشكل لا يسمح قسرا باي شخص ينادي بها. وهنا اراد السيد نزار المشاركة مع هذا الحزب والعمل ضمن صفوفه والتغذي من ثقافته ، حيث يقول السيد نزار " أنخرطت في المجال السياسي وعملت في المكتب فيه، ودخلت دورات سياسية وتثقيفية كثيرة ومتعددة". والدورات التثقيفية لحزب البعث ستكون ايضا ممارسة سياسته في تحقير بقية القوميات وتعريبها قسريا.

حيث يقول السيد نزار  عن ما ذكرته اعلاه بانها كانت احلام مراحله الاولى ، حيث يقول ما يلي:

 
اقتباس
المراحل الأولى من حياة كل شخص تكون مليئة بالأحلام، ولكن ما كل ما يتمنى المرء يدركهُ، كانت رغبتي الدخول إلى الكلية العسكرية، وقدمتُ أوراقي هناك وقبلت، لكن نزولاً عند رغبة والدي (الله يرحمه) الذي رفض ذلك بشدة وعارض، تركت الأمر، أنخرطت في المجال السياسي وعملت في المكتب فيه، ودخلت دورات سياسية وتثقيفية كثيرة ومتعددة


طبعا الجمهور الذي سيقراء هذه الاجوبة، في هذه المسيرة التي هي بعنوان النشاط القومي الكلداني ، فانهم كلهم سيرقصون بسبب هذه الكوميديا هكذا كما في الفيديو:   ;D  ;D


https://youtu.be/S3SLlfnVU9s

18

المهم في ذلك : أنت ماذا تريد في موضوع المنهج العلمي الذي أتبعته
في كتابة رسالتي أو أطروحتي؟ هل أنت الأستاذ المشرف على الأطروحة؟ وهل
موضوع المنهج العلمي موجود في موضوع المقال؟ أليس هذا تجاوز من حضرتك ؟

الألقوشي الشجاع نزار عيسى ملاخا


السيد نزار

انت قلت بانك كتبت كتبك وفقا للمنهج العلمي الذي انت درسته. وانا الوحيد الذي طرح لك اسئلة تتعلق بقلب الموضوع، وهذا لاني اسالك عن المنهج الذي استعملته انت وقلت بانك درسته، وانا في سؤالي اعلاه سالتك فقط بان تعطيني اسمه. ولكن ولكونك لا تستطيع ان تعطي اجابة لسؤالي فانت اصبحت تعتبره تجاوز واعتداء عليك وتقول بان روحك نفرت مني واصبحت تكتب وكأنك كنت تتمنى بان استعمل معك اسلوب غير مؤدب على ان اطرح عليك اسئلة لها علاقة بالمعرفة.

اسئلتي هي كما قلت لك عامة وبسيطة وانا مع ان تضعها في الفيسبوك ليستفاد منها الاخرين .

سيكون لي لاحقا مداخلات اخرى.

19
السيد مؤيد
في انك تسمي احدهم بالمناضل الكبير الضخم وهو يناديك بالشجاع ذو القدرات الهائلة بما فيها قلي الكباب تحت مياه البحر  هي كلها جمل لن يشتريها احد من القراء بفلس. هذا العصر انتهى. وما انتهى ايضا هي لغة الاحتيال. وما انتهى ايضا الكتابة بالانطلاق من ان كل القراء حمقى....

دعنا الان نكتب باخذ الحقيقة كاساس ولنقل للقراء: ماذا اراد السيد مؤيد من موضوعه ولماذا كتبه؟
من احدى الاسباب المهمة لكتابته هو ان صاحب الشريط السيد مؤيد كان قد قام بتنظيم ندوة جماهيرية في ساندييجو يقوم فيها بالدعاية لشيخ يسميه احمد البشير بالشيخ الشهيد ، وهذه الندوة كانت ايضا برعاية المطران السابق. الان بعد ان حصلت قائمة الشيخ الشهيد على عدة مقاعد، اراد السيد مؤيد بان يقول بان قائمة الشيخ الشهيد فازت بجهوده وجهود المطران السابق. وهو في مداخلته الاولى يكتب ويوضح ما هو مهم في موضوعه وما هو غير مهم وما يريد ان يركز عليه فيما يلي، حيث يقول السيد مؤيد "وملاحظة مهمة وهي،كيف لم يَفُز المرشح صفاء هندي (الكركوكلي) رئيس الرابطة الكلدانية العالمية الكلداني القومية والتركمانيّ اللغة بل فاز عليه مرشح بابلون دريد جميل...وهذا يثبت أن الأخير فاز بأصوات مسيحية حقاً.         "

ما اراده ان يقول في هذه الملاحظة المهمة هو انه هو والمطران السابق اذن انتصروا على البطريركية.
يا سلام على هذا الانتصار، وهو بالطبع لا يهمه اطلاقا كيف هو وكيف يتم وباية اساليب. وهذه الملاحظة المهمة تحوي منطق الذي لن يفمهم سوى خريج من جامعة عربية مفتوحة فارغة المحتوى، حيث يقول السيد مؤيد ما يلي في منطقه:
المقدمة الاولى: السيد صفاء كان مرشح في الانتخابات وكان رئيس الرابطة الكلدانية.
المقدمة الثانية: السيد صفاء لم يحصل على اي مقعد في الانتخابات.
النتيجة: من المقدمة الاولى والثانية يستنتج السيد مؤيد اذن بان مرشح قائمة الشيخ الشهيد قد فاز اذن باصوات مسيحية حقا.

واي شخص لا يتفق مع هذا المنطق الاعوج هو اما متاشور او لا يجيد اللغة العربية او حاقد... خذل الكلدانية براي ستكون خذل شخص مثل السيد صفاء وليس خذل قائمة شيخ التي يصفها العراقيين بانها لا يمكن ان تتواجد بدون هادي العامري.
والسيد مؤيد كتب موضوعه هذا بعد ان لاحظ بان لا احد من ابناء شعبنا يصدق بان تكون قائمة هذا الشيخ قد فازت باصوات المسيحين. وهو لهذا دخل ، هو دخل ليقنع على الاقل بضعة اشخاص بانها فازت باصوات المسيحين، ولكن لا احد اقتنع بكلامه، وهذه نكسة اخرى.

والمشكلة الاخرى للسيد مؤيد انه لا يستطيع ان يمدح الشيخ الشهيد بشكل مباشر  ، ولكنه يقوم بمدح اي شخص يمدح هذا الشيخ الشهيد ويسميه بالمناضل. احد الاشخاص فهم هذا الاسلوب وانسحب وبقي فقط شخص واحد.

وصاحب الشريط مصر بان اي شخص وكل شخص عراقي يرفض ما يكتبه بانه لا بد ان يكون متاشور، هناك اذن 40 مليون عراقي متاشور وشخص معروف مثل احمد البشير وكل المتفرجين له هم كلهم متاشورين.

والسؤال الاخير لصاحب الشريط سيكون:
هل من الممكن لقائمة تعود الى الشيخ الشهيد ان تتواجد بدون وجود هادي العامري وهذا بعد اختفاء المنهدس وقاسم سليمان فيزيائيا وبايولوجيا؟ الاختيارات الثلاثة التالية هي:
اولا: كلا لا يمكن.
ثانيا: انظر اولا.
ثالثا: انظر ثانيا.

وسائل المساعدة: انت بامكانك ان تتصل بصديق لتساله هل تسال الجمهور او تحذف اجابة.

https://www.youtube.com/watch?v=-bfl9tiGBJE

و الان عودة الى المتاشور احمد البشير.

https://www.youtube.com/watch?v=1mmK_7t3MP4&t=1432s


20
يعني انا اردت ان اعرف فيما اذا كان السيد نزار يكتب وفق منهج علمي وبانه امتلك هكذا معرفة . يعني اسئلة مؤدبة وهي الاسئلة الوحيدة التي تتعلق بالموضوع وتخص فيه، لان لا احد طرح اي سؤال علمي، واسئلتي هذه يقوم السيد نزار ببلعها واهمالها والسبب انه لا يمتلك اجابة. وانا متاكد بانه سيلتجئ الى مليون حجة لكي لا يجيب، ولكن اذا كان عنده مشكلة مع طارح السؤال فافضل طريق سيكون ان يعطي السيد نزار اجوبة ويقوم باخراس طارح الاسئلة. يعني سؤالي اعلاه كان عام وبسيط جدا وكان يجري حول ان يقوم السيد نزار بذكر اسم المنهج العلمي الذي تستعمله الجامعات الغربية، واسئلتي ستكون كلها بسيطة وعامة . ضعوا الاسئلة في الفيسبوك ....


انا اضع امام السيد نزار اختيار  بان يحذف مداخلاته حول احد الشيوخ في شريط اخر وهو يعرف اي شريط اقصد، والا فهو لن يعاني سوى من احراجات اخرى. فرصة هذا الاختيار الممنوحة مدتها هي ساعتين.

21
هيئ هييئ
تايد قائمة تعود لشخص على لائحة المطلوبيين للقضاء الدولي بسبب الجرائم تقول انت عنه بانه لا يعني انك تؤيد هكذا شخص. وهذا المنطق قائم على اساس ان معجون الطماطة لا علاقة له بالطماطة.  هيئ هييئ واحد يؤيد مجرم بالصباح وبالليل يسوي نفسه مسيحي اكثر من اي اسقف وفوكها يعتبر نفسه شماس، يا للبؤس وللسخرية.

اما حديثك يا سيد مايكل في هل  انت تملك اخطاء:
انت خلال كل حياتك اخطاءت فقط مرة واحدة ، وهذه كانت عندما ظنيت انت في احدى المرات بانك قد اخطاءت.

انت حتى لوحة مفاتيح حاسوبك لا تحوي مفتاح الحذف (Delete) لانك نهائيا ما تحتاجه، فانت لا تخطئ.


23
وأن لا ينسى بأن الحكمة والعبرة أن يناقش ما قيل وليس من قال. أي يطعن بالمعلومات بالدليل القاطع لا بصاحب المعلومة الذي له مصادره المعتمدة أيضاً.
أنا حاضر ومستعد شرط أن لا يخرج الناقد عن حدود الأدب أو حدود الموضوع المطروح
تحياتي وتقديري
أخوكم نزار


اذكر لي فقط اسم المنهج العلمي الذي تستعمله الجامعات الغربية؟

24
السيد لوسيان : الله يُخرب بيت جيرانك ! كل ما قلته عنك هو الأتي : السيد مايكل اعتقد وهذا ضن ( ضع خط تحت ضن ) من بأنك تعني بالنشاما للسيد لوسيان ! فأين القول والقيل عنك ! اعتقدت فقط بأن السيد مايكل يعنيك من قوله ليرد النشاما وأنا واثق من ذلك بعد المناوشات الاخيرة بينكما ! فهل هناك اي قول او قيل او خطأ في هذا الضن ! هل رأيت كم اخاف من بيع الوطنيات الكاذبة ! هذا ابسط مثال على وجه الارض !

السيد نيسان

الافضل سيكون ان تعيد ردك. واذا لم ترغب بذلك، فعلى العموم: انا الذي افتمهت من ردك وانت تذكرني فيه هو ان هناك مواضيع اعتبرها انا مقدسة لي وهي ليست مقدسة لك وان ذلك سيدعوني بان اقوم بالتهجم عليك اذا قمت انت بانتقادها.
وانا ردي كان يخص هذه الجزئية في اني شخصيا لا اجد من المنطق ان اتهجم انا او غيري عليك بسبب ذلك. وانا قلت لك ايضا بناء على مشاهداتي بانك اعدت هذا الكلام عدة مرات ولم يقم احد بالتهجم عليك وانا متاكد بان لا احد سيتهجم عليك. واذا كنت بحاجة الى مساعدة فانا اذا امتلكت وقت فانا لا باس استطيع ان اقف معك وانا سارفض شخص يقوم بالتهجم عليك، وطبعا هذا مرهون بشكل عام  بانك عندما ترد على الاخرين وتناقشهم بان تستعمل القواعد الذهبية المعروفة عالميا ، بان كل شخص عليه ان يستعمل اسىلوب كتابة بحيث اذا استعمله غيره معه يجده ايضا مقبول له.


25
السيد لوسيان : لقد حذفت تعليقي قبل ان ترد عليه ! يعني لا علاقة لردك بحذف التعليق ! هذه نقطة !
النقطة الثانية : دخلت مرة اخرى في اوهامك وتتخمن ماليس صحيحاً ! قلت لك سابقاً قد تحتاج الى ………… !
الثالثة : ارسل لي عنوانك وعنوان أي شخص أخر انت تعرفه وحتى لو كانوا مليار وامام الجميع سنتناقش وليكن النقاش على المكشوف بشرط أن يكون اسمه نقاش العلمانيين او هكذا قبيل ! وليعرض بعدها للجميع !
يا سيدي أنا لا اهاب النقاش ولا هم يخزنون ولا ارغب ان يهاجمني احد كما تتخيل ولكن وبكل صدق ( انت بكيفك بعد ) الذي يزعجني وتردت منه ومن ثم حذفت تعليقي هو ظهور البعض الطفيلين ويستغلونه لبيع الوطنيات وإتهامنا بالهجوم على الرموز الدينية وعقيدتهم وووووو يعني ! يعني إدخال الموضوع الى الشرف والعرض والناموس الديني ووووو الخ ! وهذا يوجع رأسي لهذا حذفته ! ولكن إذا تتوعد بعدم ظهور هؤلاء المذكورين فسأنشر التعليق مباشرة ! شنو رأيك ! ولكن الوعد يعني الوعد ! وليتم مناقشة التعليق بمختلف التوجهات والمعتقدات بشرط أن لا يدخلوا في بيع الوطنيات الدينية والشرفية الفارغة  ! ماهو رأيك ! خبرني يا طير !
هناك شيء أخر : نحن نهاب في بعض الاحيان ولا نرغب في التقاطع مع عدد كبير من الاطراف وخاصة الدينية والبعض الأخر لأننا نكتب بأسمائنا الصريحة ومعروفين بينما البعض لا يهاب ذلك لأنه يكتب بأسماء مستعارة وغير معروف فلا يهمه أي شيء ! اكتب اسمك الصريح وصورتك وسأنشر التعليق بعد دقيقة وناقشني كما تشاء ، اكرر كما تشاء ! هل توافق ! اذا كان جوابك ايجابي فلنبدأ أما ادا كان سلبي فأعتقد عليك أن لا تدخل اكثر !
وبعدين ماعلاقتك بالموضوع : انا كتبت رد على كلمة مايكل ومن ثم وجدت قد يأتيني منه وجع رأس فحذفته فما شأنك وتدخلك بالموضوع !
يعني هَم سؤال وجيه !  مع هذا خبرني ولكن دون الإطالة ! هذه هَم يُصاحبها الصداع !



السيد نيسان
عندما قمت انا بالرد كانت كتاباتك موجودة. والان قم باعادته وسترى بانك ذكرتني فيه وكتبت فيه لي  وستجد ماذا كتبت لي فيه  بدلا من ان تسال الان مستغربا حول لماذا كتبت لك.

انا نعم متاكد جدا بان لا احد سيتهجم عليك. وهذا الكلام قلته انت في اكثر من مرة ولم يتهجم عليك احد. وهذا المفترض بان يكون شئ يفرحك وتحترمه وليس بان يجعلك عصبي لهذه الدرجة.

26
السيد نيسان

انا شخصيا سانتقدك فيما لم تكن صريح فيه. فالنقطة التي انت لم تكن صريح فيها هي انك لعدة مرات ( وانا استطيع حتى ان اضع لك الروابط) قمت انت فيها بكتابة انتقاد لمواضيع دينية، وبعدها كتبت "بانه الان سيدخل اشخاص ويتهجمون عليك او سيزعلون منك الخ" . ولكن في كل مرة لم تتحقق امنياتك، ففي كل مرة لم يقم اي شخص لا بالتهجم عليك ولا بالزعل منك.

وهذه انا اسميها بانها امنياتك، لان اذا قالها شخص لاول مرة ، فهذه ستكون لانه ربما كان يتوقع ذلك، اما اذا اعادها لعدة مرات وتوقعه يكون خاطئ فسيكون سبب اعادته لها بانه يتمناها.  وانا لكي اكون صريح معك فانني اشعر بانك تتمنى ان يقوم احدهم بالتهجم عليك او بالزعل منك. وانا شخصيا لا استطيع تحقيق امنيتك هذه، لماذا؟ لان اذا شخص غير مقتنع بموضوع معين، موضوع ديني مثلا، فهو اذن غير مقتنع به. المقابل اما يستطيع ان يحاول ان يغير قناعته بان يكتب له او ان يتركه وشأنه، اما ان يتهجم عليه او يزعل منه، فهذه انا شخصيا لا ارى لها اي مبرر منطقي. ولهذا فعليك اذن التوقف عن اعادة جملك هذه.

ولكن هناك طبعا نقاط انا اقوم بالرد عليها وهي لا علاقة لها بما يعتقده شخص ما بموضوع معين وانما بنقاط اخرى. في هذا الرد استطيع ان اذكر نقطتين، نقطة لها علاقة بك، لكوني اشعر بانك تحاول ان تستعملها، ونقطة ثانية لها علاقة بشخص اخر كنت قد التقيت به.

النقطة التي لها علاقة بك هي: هذه النقطة شرحتها لك اعلاه، فانت تبدو شخص تتمنى ان يتهجم عليك احدهم او ان يزعل منك. وهذه تستعملها لكي تجعلنا نبدو مثل المسلمين الذين لا يسمحون بمناقشة كل موضوع، وحتى داخل عوائل المسلمين فان الابن يخاف من والده بان يشتري كتاب معين ينتقد الدين. اما انت فتريد ان يتم التهجم عليك مثل التهجم الذي يقوم به المسلمين لكل شخص ينتقد الاسلام، وهنا انت تريد ان تتمتع بان تتحول الى ضحية التي لن تسكت الا ان تحقق لك حقوقك. ولكن هذه هي اوهام تجري فقط في مخيلتك، نحن بين اقربائي واصدقائي  ومعارفي نناقش اي موضوع نريد ونستطيع ان نشتري اي كتاب نريد وهناك حتى كنائس تمتلك مكتبات تحوي كتب تنتقد الدين....

النقطة التي لها علاقة بشخص كنت قد التقيت به: هو في الحقيقة لم يكن شخص اعرفه ، اي لم يكن صديق، بل اللقاء كان صدفة، وهناك حدث النقاش عن مواضيع دينية ايضا صدفة، وهو قام بانتقاد الدين وبعد ان راى باني ايضا معه لا ازعل ولا اتهجم عليه، قام بعدها بالاستفزاز، حيث قال لي بان من الافضل لامثالي ان يهتموا بالعلم . هنا اردت بعدها ان لا اتركه، وقمت بكل المحاولات والتوسلات بان يدخل معي في نقاش علمي، الا انه بعد ان راى جزء من معرفتي العلمية حاول اقصى جهده بان يخفي راسه، ولكنه في نفس الوقت بقى يؤمن بانه يستطيع ان يتحول الى شخص علمي بشكل اوتوماتيكي وبدون ان يتعب نفسه ولا حتى بان يثبت معرفته.


27
اني قرات الموضوع الذي ينتقده السيد مايكل ووجدت الموضوع الاصلي الذي ينتقده بانه مكتوب بشكل منطقي للغاية، فالموضوع الاصلي يدور حول قرارات المجامع الكنسية ويتحدث كاتبه عن الرتب المختلفة وصولا للعلماني. وانا كنت ايضا قد شرحت في شريط اخر حول ما تعنيه "العصمة" في الكنيسة، فالقول بان البابا مثلا معصوم من الخطاء، فهذه لا تعني بانه لا يخطاء اطلاقا، وانما تعني كمثال اذا جرى تصويت في مجمع كنسي عن قرار معين ولم يحسم الموضوع فهنا لحل المشكلة ومن اجل الوصول في كل الاحوال لاتخاذ القرار فهناك شخص يمتلك عصمة، عصمة بمعنى ان قراره يتم قبوله وذلك حتى يكون هناك نتيجة، وهذه حتى تخلق موضوعية، وهذه الموضوعية من شأنها ان تحافظ على وجود الحقائق. اذ بدون الية للوصول لاتخاذ القرارات والقبول بها لن يكون هناك موضوعية وبدون موضوعية لن يكون هناك حقيقة وبدون حقيقة ليس هناك مسيحية، وهكذا شخص يمتلك هكذا عصمة يتم تحديدها ايضا ضمن الية الرتب.  اما رد السيد مايكل فهو يتحدث عن ان من حق كل شخص ان يرفض كل ما يقوله الشخص الاخر وبان يتم رفض كل الاليات وكل الرتب ، وبان يذهب كل شخص ليكتب ضد الشخص الاخر. 

هذا اعلاه كان ما يخص الموضوع، الا ان الموضوع الاهم هو:

الزمن الذي لانه يتكون من اجزاء التي هي الثواني والدقائق، فهناك من قد  يراها بانها لا تملك صفة الاستمرارية continous  وانما متقطعة ، وهذه مثلا اذا كان يراقب درجة الحرارة فسيجد انه درجة الحرارة في المساء تختلف عن ما كانت في الصباح، فهنا ففي المساء وفي تلك اللحظات فان الشخص سيعتمد على الدرجة الحرارة في تلك اللحظات ولن يهتم بكيف كانت في الصباح اذا كان مثلا يريد يتخذ قرار، مثل  يقوم بخفض السخان او يرفعه.
والسيد مايكل يرى المواقف والادراك واتخاذ القرار بنفس الطريقة. فهو ايضا يمتلك ادراك لحظي يعتمد على لحظات معينة والتي يمكن استقاطعها والقول بانها لا علاقة لها مطلقا بالمواقف والادراك واتخاذ القرار في لحظات اخرى. القراء سيطلبون الان امثلة توضيحية؟ اوكي: السيد مايكل مثلا عنده طبيعي جدا ان يقوم في الصباح بتاييد شخص مجرم ويدافع عنه، وفي المساء من الطبيعي ايضا ان يظهر نفسه اكثر مسيحي من اي اسقف.   طبعا اي قارئ سينصدم من هكذا مواقف فان السيد مايكل سيعتبره شخص منصدم لانه لا يستطيع ان يرد على طريقة عمل عقل السيد مايكل.

اذ بعد ان قام السيد مايكل وشخصين اخرين بفتح موضوع قبل ايام عن تاييدهم لجعل شخص على لائحة الاجرام وجعله ممثل للمسيحين، قالوا هم بان اي شخص ينتقدهم فهو ينتقدهم لانه لابد انه مصدوم. وانا شخصيا بالفعل كنت منصدم. اشخاص يسمون انفسهم شمامسة في وقت يؤيدون مجرم وفي وقت اخر يجعلون انفسهم افضل المسيحين، فهذا سيجعل اي شخص طبيعي ينصدم. انا اقول اي شخص طبيعي، لان شخص مثل السيد مايكل اصلا ما راح يفتهم عن ماذا اتحدث.

انا عن نفسي كنت اعتقد باني اعرف الكثير، الكثير عن عدة حالات مجتمعية عندنا كمثال، ولكن اني طلعت انه بالفعل ما اعرف الكثير، وخاصة عندما انصدم بهكذا نماذج. انا كنت قبل فترة انتقد البطريركية في عدة مناسبات، الا انني بعد ان فهمت الواقع اكثر فاني نادم على فعل ذلك، انا اليوم سعيد جدا باننا نمتلك هذه البطريركية، لان لو كان هناك شخص اخر بطرك وخاصة الاشخاص الذين يدافع عنهم امثال مايكل سبي، فانه كان هناك احتمال قوي جدا ان يقوم بربط الكنيسة بكل قذارات العالم وبكل اجرام جديد ويجعلها في الحضيض.

28
السيد نيسان سمو المحترم

يعني اذا صدام اختفى بحفرة وطلعوه منها، فشنو قيمة هؤلاء؟

هذا الشيخ كان يحميه ابو مهدي المهندس وقاسم سليمان وهؤلاء تم قصفهم من قبل الولايات المتحدة الامريكية. بقى الان هادي العامري.

وهؤلاء الايرانين عيونهم على سهل نينوى لكونه الوحيد الذي يربط ايران بسوريا وبعدها بحزب الله. وهؤلاء علاقتهم مباشرة بالحرس الثوري الايراني.

وما لا يعرفه بعض الحمقى  انه المؤسسات القضائية الأمريكية والحكومة الامريكية وضعت قانونيا وقضائيا حظر التعامل مع هذا الشيخ المطلوب عندهم وهو على لائحة العقوبات   وهكذا حظر لا يفهمه هؤلاء الحمقى ولا يعرفون كيف سيتطور هكذا حظر في حالة استخدم الحرس الثوري الايراني هكذا ميليشيات عائدة له باشكال اخرى.  القانون الامريكي Magnitsky Act  هو قانون المسالة يسمى بالعالمي لان من حق الولايات المتحدة التصرف على اساسه في اي مكان، وهو ايضا مسجل لدى المحكمة العليا في الاتحاد الاوربي ومسجل ضمن europeansanctions.

 

29
السيد مؤيد

انت فد واحد عجيب وغريب .
يعني انت من بداية مقالتك ما تريد تدافع عن بابليون. وعنوان مقالتك يحمل عنوان انه انت ما تريد تدافع عن بابليون نهائيا. انت متبرئ منهم، ما تريد يكون الك علاقة بقائمة تعود للشيخ ريان . وهذا تعتبره من حقك. ولكن ما تريد تعطي هذا الحق لاي شخص اخر.

انت كتبت مقال بعنوان " ليس دفاع عن بابليون.... ولكن"

"ولكن" هاي انت شرحتها بان النكرات والمجهولين من ابناء شعبنا الذين انت لا تعرفهم ، هم الذين يريدون يدافعون عن ميليشيات بابليون. يعني الشغلة مو بيدك. ومو مشكلتك، فانت ما تريد تدافع عن بابيلون، ولكن.... ولكن  اذا المجهولين من ابناء شعبنا يدافعون عنهم فهاي انت ما تكدر تجبرهم ما يدافعون.

والاسواء من ذلك انك تختفي خلف المجهولين والنكرات. ما تكدر تكتب بشكل صريح بانك تدافع عن ميليشيات بابليون... وهاي طبعا شجاعة منك. اما ان تكون الشجاعة هكذا او فلا.

هسة السيد مايكل سبي من دافع عن ميليشيات بابليون فهاي معروفة اسبابها، فالسيد مايكل يريد واحد يحقق له الطقوس.

انت تكتب بشكل مثل واحد مختنق ، يريد يدافع بس متردد . وهذه الحالة تريد ان تجعلها مشكلتي؟ ليش؟ دافع على بابليون يا اخي ، ليش ما تدافع؟ كن انت اول واحد يدافع عن بابليون التي تعود للشيخ ريان. اكتب بشكل صريح وسمي الاسماء بمسمياتها الحقيقة ودافع يا اخي؟ كن قدوة للاخرين  ولا تختفي خلف المجهولين من الالاف من ابناء شعبنا. متى ستتحدث وانت تشير الى نفسك؟ واذا انت لا تتحدث عن نفسك، فشنو فائدة صورتك؟

30
السيد نزار

انت تكتب بشكل متخبط.

دعني اشرح لك: انا لم اتدخل اطلاقا بشؤونكم انتم، واذا كنت ترى العكس فارجوا ان تعطيني الدليل.

فيما يخص موضوع السيد مؤيد فانا لست ضده كله، وانما هناك جزء اتفق فيه معه وجزء ارفضه.
الجزء الذي ارفضه: لو سالت اي شخص عراقي من بين 40 مليون عراقي عن الحركة التي يتحدث عنها السيد مؤيد، فهم سيقولون لك بانها تابعة للميليشيات الشيعية لجماعة هادي العامري وسابقا المسمى بأبو مهدي المهندس  وقاسم السليمان الذين تم قصفهم من قبل الولايات المتحدة... ما ارفضه انا يتعلق بمحاولة السيد مؤيد ومحاولاتك ايضا بان تجعلوا شيخكم يمثلني انا وبان يمثل اصدقائي ومعارفي واقربائي وبقية ابناء شعبنا.  هذه الجزئية هي التي ارفضها. وفي كل مرة اجد هكذا محاولات فاني سارد عليها.

الجزء الذي اتفق فيه معكم: الجزء الذي اتفق فيه معكم هو اني اتقبل وصفكم لهذا الشيخ بانه رمز نهضتكم، وبانه شيخكم العام. في هذه الجزئية انا لا اتدخل في شؤونكم اطلاقا. وكما هو معروف فان كل شخص يمتلك الرموز التي يستحقها. وانتم تستحقون فعلا بان يكون هذا الشيخ  رمزا لنهضتكم. مبروك لكم.

اما ما يخص المذمة، فهذه انت سيكون عليك مناقشتها مع  40 مليون عراقي وبامكانك ان تسالهم عن شيخك ، عن رمز نهضتكم.  وانا اضع فيديو مجدد حول راي الملايين من العراقيين برمز نهضتكم انتم لوحدكم:

https://youtu.be/1mmK_7t3MP4?t=1432





31
            الأخ العزيز والكاتب الكبير الدتور نزار ملاخا المحترم ...
   أشكرك جداً على قراءة المقال وتقيمه بالشجاعة (شجاعة الطرح) ... وحتماً كما ترى أن مرقفي ثابت وواضح في التعبير عن رأي الشخصي في أن المرشحين الأربعة ( إيفان وأسوان وبيدء ودريد) فازوا بأصوات شعبنا المسيحي،وهذا الموضوع أطار صواب بعض الإخوة المعلقين وبالمناسبة مع جُلْ إحترامي لجميعهم ،لا زالوا يدورون في نفس الحلقة المفرغة التي لا تسمن من جوع... ونفس الكلام كررته في كل رد وعلى كل مداخلة بأننا فقط نبين قراءة النتائج ... وإذا كان هنالك تزوير في الإنتخابات،لرأينا أو سعنا أن أحد الأربعة قد فاز خطأ وإن نتائجه غير صحيحة وتم منح مقعده الى منافس آخر!... ولكن هذا الأمر لم يحدث مع أن الفرز اليدوي تطابق مع الفرز الإلكتروني ... أشكرك مرة أخرى ولا يهمك من ذلك المتخفي (المثقف) ألذي دعانا (نحن المسيحيين) أن نتحول الى الإسلام وستبقى هذه النقطة السوداء حالكة في سجله،كما لم أرى أي من المعلقين الطيبين لم يمر إلا مرور الكرام وهذا يثبت أنهم يكيلون بمكيالين مع الأسف الشديد وينظرون بعين واحدة.تقبل تحاتي مع تقديري...
 ملاحظة أخيرة ... أنت دكتوراه في التأريخ على عناد العواذل والف مبروك طبع مؤلفكم وكتابكم الجديد المعنون (موجز تأريخ الحجاب والنقاب والبرقع). ...
                                أخوكم / مؤيد هيلو


الكل يريد ان يمتلك مهنة توزيع الشهادات. والي يوزعون شهادات هم مو احسن منك. اوكي لا مشكلة في هذه لنترك هذه النقطة.

ولكن طبعا لو سالت السيد المؤيد مجددا : وهل صوت المسلمين السنة لكل من هؤلاء المرشحين الاربعة؟

فان السيد مؤيد سيرد مرة اخرى: كلا بالطبع، لان هؤلاء محسوبين على القائمة الشيعية.


       
وللعلم كيف يصوت المسلم السني في الموصل لمرشح (يُعتبر) محسوباً على قائمة (شيعية) والجميع يعرف ما صنع الحداد بين السنة والشيعة وفي الموصل تحديداً؟،وعذراً على (هذه التعابير الطائفية) ولكن للتوضيح وحسب ...
                                                                                            مؤيد هيلو    28-10-2021


ولماذا هي محسوبة على قائمة شيعية؟ لكونها تعود لما سماه السيد نزار وانت اتفقت معه، للشيخ البطل. وهو شيخ يمتلك عدة بطولات ، منها اقواله بانه سيرسل مسيحين للقتال في سوريا واليمن.

والان، هذا الذي تسمونه بالشيخ البطل عليه عقوبات لاسباب منها منعه للعوائل المسيحية للرجوع، وهو ما اله حق يرشح نفسه. الفكرة الان والمقدمة من قبلك هي بان ابناء شعبنا ما كانوا سيصوتون له، ولكنهم صوتوا للمرشحين المقدمين من قبله والمحسوبين على القائمة الشيعية كما تصفها بنفسك ،فرئيس حركة محسوبة على الشيعة عندما يقدم مرشحين تابعين لحركته فانه في هذه الحالة لن يكون هناك اية علاقة بين هؤلاء المرشحين وبين شيخهم، وانت ستكون هكذا لا تدافع عن هذا الشيخ؟ هل هذا هو منطقك؟ والسبب الاخر هو في ان هؤلاء المرشحين على عكس الشيخ الذي اراد منع عودة العوائل النازحة ، فانهم ارادوا تقديم مساعدات للنازحين، والدليل طبعا موجود في الفيديو ادناه، وهي كانت حجتك، فابناء شعبنا ضاقوا من الممثلين السابقين وهم يريدون الاشخاص التابعين لشيخكم، وهذا لان هؤلاء قاموا باكبر عملية مساعدة للنازحين ليس في تاريخ العراق فحسب وانما في تاريخ العالم. والدليل هو ادناه:

https://www.youtube.com/watch?v=PgeulrLekdU

انت وصاحبك السيد نزار في النهضة بالفعل تقدمون صفحة ناصعة للكلدانية سواء في العراق او في العالم بجعل هذا الشيخ رمز لنهضتكم.

يا رجل، اهم منطقة للحرس الثوري الايراني هي منطقة سهل نينوى وذلك لانها تربط ايران بسوريا ومن ثم بحزب الله. وهذه كان حتى قد تحدث عنها قاسم سليمان بصراحة.

صدقني من المستحيل ان تجد شخص ينافسكم في تشويه سمعة المسيحية والكلدانية بهذا الشكل القبيح.

32
احمد البشير: الرجال كلش مؤدب دائما ياخذ اذن واحد قبل ما يسوي شئ. ;D

والفيديو يحوي اعتراف بمنع العوائل المسيحية للرجوع

https://youtu.be/1mmK_7t3MP4?t=1432



33
أخي العزيز كوركيس أوراها المحترم ...
   تحية طيبة ... أشكرك مرة ثانية أو ثالثة لإبداء رأيك وتقويلي ما لم أقله ... عزيزي كوركيس،تعرف مقدار الإحترام الذي أكن لكم حقيقةً،وأود أ،ن أوضح لكم وللكتاب المحترمين...أنا لست في مفوضية الإنتخابات ولا في مفوضية النزاهة ولا في القضاء الأعلى لأقرر عدد الأصوات التي صوت شعبنا فيها للفائزين الأربعة ... إذا كنت تعرفها،إخبرنا بها وأرجو تقديم دليل أن مجموعة من أبناء شعبنا المسيحي تبيع صوتها ب 100$ ...هذه محض أخبار قيلت في غير مناطق شعبنا... أنا طلبت من المعترضين أن يقسموا على الكتاب المقدس أن الإنتخابات كانت باصوات غير شعبنا لأنهم هم بدأوا التشكيك وعندما يُقسم جميع الكتاب المعترضين على ذلك سأقسم أنا أيضاً ولا مانع عندي بالمطلق...
تناديني بالشماس وزميل لكم آخر (المختفي بالصورة) طلب منا التحول الى (الإسلام )وهذه نقطة سوداء في سجله وثبتت عليه ولم نرى من حضرتك أي رد أو إنتقاد أو إعتراض!!!... لماذا الكيل بعدة مكاييل؟!.... دعنا ننهي هذا النقاش الذي حُرِفَ عن طريقه قصداً ... هذا آخر رد لي لطفاً  تقبل تحياتي مع تقديري.
                              مؤيد هيلو


السيد مؤيد
تستطيع ان تعيد جملتك كما تريد، وانا سارد عليك في كل مرة. وانا اؤكد لك بانني فعلا مجهول لك، فانت لا تعرفني مثلما لا تعرف مئات الالاف من ابناء شعبنا والذين وصفتهم بانهم سيختارون قائمة محسوبة على الاسلام، الاسلامين الشيعة، بينما تقول عن المسلم السني بانه من المستحيل ان يدافع عن قائمة محسوبة على الشيعة.
وهنا اقتبس ما قلته انت مرة اخرى:

       
وللعلم كيف يصوت المسلم السني في الموصل لمرشح (يُعتبر) محسوباً على قائمة (شيعية) والجميع يعرف ما صنع الحداد بين السنة والشيعة وفي الموصل تحديداً؟،وعذراً على (هذه التعابير الطائفية) ولكن للتوضيح وحسب ...
                                                                                            مؤيد هيلو    28-10-2021


وانا ما اقوله بما اننا مجهولين لك ، فقم اذن بالتحدث في كل مرة فقط عن نفسك. قل بانك ستختار قائمة محسوبة على الاسلام وعلى اسلامي الشيعة وبانك من ستدافع عنها.

................


واخيرا انا اضيف بشكل عام ان الردود لا تتعلق باية انتخابات ومن كان عليه ان يفوز ومن لا يفوز، والدليل ان كل من قام بالرد متاكد بان نسبة المشاركة من قبل ابناء شعبنا في الانتخابات لم تصل ل 10 بالمئة، اي ان ابناء شعبنا رفضوا الانتخابات اصلا. وانا شخصيا لم اشارك في اية انتخابات، وفي كل مرة كنت اكتب عن ضرورة مقاطعتها، لذلك لا مجال لخلط الاوراق. الانتقادات تدور عن رفض ربط المسيحية والكلدانية بالحضيض وبجماعات هي على لوائح عقوبات دولية بسبب جرائم الانتهاكات.

34
الأخ والأستاذ مؤيد هيلو المحترم
تحية طيبة وتقدير
أولا أريد أن أثني على شجاعتك في كتابة هكذا موضوع عن الشيخ البطل ريان الكلداني الذي أخرس دعاة الباطل، خاصة وأن موضوع الشيخ ريان يثير بعض الذين قلوبهم من كارتون، فلا يتحملون أن يروا هذا الصعود وهذه الشجاعة من ألقوشي شاب طموح.
ثانيا أود أن اقول هذه المداخلات لا قيمة لها، لماذا؟ لأن يبدو أنهم لم يروا غير ريان، أحدهم يصر على أن ريان قطع أذن شخص، ولكن نسي أو تناسى بأن المقطوعة رقابهم أكثر بكثير من هذا الشخص. والمقطوعة أرزاقهم وارزاق عوائلهم من المسيحيين وعلى ايدي المسيحيين أكثر بملايين المرات، وأن الذين سرقوا المساعدات التي تبرع بها كلدان الخارج وسُرقت أكثر بكثير من مسألة قطع أذن، لكن أقول أن الشيخ ريان أنتمى إلى هذا الحزب وكتائبه من المسيحيين والدليل استشهد البعض منهم ولا غرابة في ذلك، ولكن لماذا لا نشجب مَن قام بقتل الأبرياء في زمن ما قبل 2003 بحجة النضال لا بل يكرمونهم الآن ويعتبروهم من الأبطال، لماذا لا ندين ونستهجن ونشجب ونكتب المقالات من يفاخر علناً بأنه قتل من الجيش العراقي كذا عدد أو سطا على مركز شرطة وقتل حارسه وسرق سلاحه والكثير الكثير مما لا يمكن أن نذكره أو نقوله ، لماذا كل هذه الضجة حول ريان، أسالكم بالله عندما أنتمى المسيحيون للحزب الشيوعي هل نفذوا أجندات الكنيسة أم الحزب؟ هل قدموا خدماتهم للمسيحيين فقط أم كانوا يعملون وفق نظريات لينين وستالين وغيرهم؟ وهكذا من أنتمى إلى الأحزاب في العهد الملكي ثم الجمهوري ووصولاً إلى حزب البعث، لهذا أستاذي العزيز مؤيد أن كل شخص ينتمي إلى حزب معين هو ملزم بتنفيذ أجندة ذلك الحزب ولا يستمع إلى هزليات شيخ س ولا تنظيرات الفقيه ص ولا فلسفة الفيلسوف ع، الشيخ ريان وكما أعرفه قام بأعمال رائعة وقدم خدمات كثيرة للمسيحيين (للعلم لم يكونوا من الألاقشة) بل من قرى سهل نينوى، ولولا رفض هؤلاء لذكرت جميع الأسماء. لكن دعونا ننتظر القادم من الأيام وسنرى، ويعلم الإخوة في مدينة أوغوص في الدنمارك وعلى أثر إتصال هاتفي بي من قبل الشيخ أسوان سالم الكلداني (السيد النائب) حول أستعداده لمتابعة أية قضية يطلبونها وذكرت ذلك في ندوة أعتقد الكثيرين يتذكرون ذلك، لهذا أقول كل المعلقين لم يطرقوا باب الشيخ ريان أو أسوان وردّوهم خائبين ، وخير الكللام ما قل ودل
أكرر شكري وتقديري لك أخي الكريم واستاذنا الفاضل الشماس مؤيد هيلو على شجاعة الطرح وقوة التحدي والرد، باركك الرب وحماك
أخوكم نزار


السيد نزار
ان قيام جهات باعطاءك ورقة كتبوا عليها بانها شهادة وهي جهات كانت تقوم بالاحتيال وتقول بانها توزع شهادات معترفة ذو قيمة ، جعلتك بان تؤمن بان لغة الاحتيال ستكون لغة مفيدة وستساعدك.

ولكي انسف لغة الاحتيال عندك، دعني اسالك: لماذا لا ترى عراقي واحد يخرج في مظاهرة احتجاج ضد الحزب الشيوعي؟ ولماذا العراقيين خرجوا بمئات الالاف في ساحة التحرير ضد حركات الهادي العامري وقاسم سليمان الذين كانوا يقتلون المتظاهرين عن طريق القناصة وغيرها؟

فالحركة التي يصفها السيد مؤيد بانها محسوبة على الشيعة، هي يقولوا عنها العراقيين بانها محسوبة على هادي العامري وقاسم سليمان.

اذا استطعت ان تجيب على هذا السؤال فانت سترى كيف ستنهار لغة الاحتيال التي تعلمتها وتفتخر بها.

اما حزب البعث، فمن يستطيع اليوم ان يفتخر بانه انتمى اليه؟ ولكن بالفعل من كان له تاريخ بعثي فانه لن يجد الانتهاكات بكونها مشكلة. وانا شخصيا لست ضد ان تعتبر هذا الشخص رمز لنهضتكم ، ولكن لا تقتربوا منا، تحدثوا عن انفسكم.

وضمن تقارير العقوبات الأمريكية فاني ساضع لك مقتطف منها:


فرضت وزارة الخزانة الأميركية الخميس عقوبات على أربعة عراقيين بينهم اثنان من قادة المليشيات، على خلفية اتهامهم بانتهاكات لحقوق الإنسان وعمليات فساد.

والأشخاص الأربعة هم قياديا المليشيا ريان الكلداني، ووعد قادو، والمحافظان السابقان نوفل حمادي السلطان، وأحمد الجبوري.

واستند الأمر التنفيذي الأميركي إلى قانون ماغنيتسكي للمساءلة العالمي الذي يستهدف مرتكبي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والمتورطين بالفساد.

وقال سيغال ماندلكر وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية "الولايات المتحدة تتخذ إجراءات ضد أربعة أشخاص في العراق متورطين في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان أو فساد".

وأضاف "سنستمر في مساءلة الأشخاص المرتبطين بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، بما في ذلك اضطهاد الأقليات الدينية، وكذلك المسؤولين الفاسدين الذين يستغلون مناصبهم على حساب مواطنيهم".

والعديد من الإجراءات المتعلقة بالفساد وسوء المعاملة التي ارتكبها هؤلاء الأفراد الخاضعون للعقوبات حدثت في مناطق تكافح فيها المجتمعات الدينية المضطهدة للتعافي من الفظائع التي ارتكبها تنظيم داعش شمال العراق.

وبموجب القرار سيتم حظر جميع ممتلكات ومصالح هؤلاء الأفراد الواقعة في دائرة الاختصاص الأميركية، كما يحظر على الأميركيين ومن يقيمون في الولايات المتحدة، التعامل معهم.

والمسؤولون الأربعة هم:

ريان الكلداني

تم تصنيف ريان الكلداني ضمن القائمة إثر تحميله المسؤولية أو التواطؤ في ارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان بشكل مباشر أو غير مباشر.

 الكلداني هو قائد ميليشيا اللواء 50.

في مايو 2018، جرى تداول شريط فيديو بين منظمات المجتمع المدني العراقية يظهر الكلداني وهو يقطع أذن محتجز مكبل اليدين.

وقام اللواء 50 بنهب المنازل بانتظام في ناحية باتنايا، التي تكافح من أجل التعافي من حكم داعش الوحشي.

وبحسب ما ورد في القرار، استولى اللواء 50 على الأراضي الزراعية وباعها بطريقة غير مشروعة.

ويتهم السكان المحليون هذه المجموعة بترويع النساء وابتزازهن والتحرش بهن.

يعتبر اللواء 50 العائق الرئيسي أمام عودة النازحين إلى سهل نينوى، حسب القرار.


https://www.alhurra.com/latest/2019/07/18/%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%87%D9%83%D9%88%D8%A7-%D8%AD%D9%82%D9%88%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86-%D9%88%D8%A7%D8%B4%D9%86%D8%B7%D9%86-%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%A8-%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D8%A9-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D9%8A%D9%86

35

ننهي هذا الشريط بمقولة بانه من المستحيل للمسلم السني ان يصوت لهذه القائمة. لماذا؟ لانها قائمة محسوبة على الشيعة.


       
وللعلم كيف يصوت المسلم السني في الموصل لمرشح (يُعتبر) محسوباً على قائمة (شيعية) والجميع يعرف ما صنع الحداد بين السنة والشيعة وفي الموصل تحديداً؟،وعذراً على (هذه التعابير الطائفية) ولكن للتوضيح وحسب ...
                                                                                            مؤيد هيلو    28-10-2021


36
   السيد عبد الأحد سليمان بولص ...
   حضرتكم لا تعتترف بالقومية الكلدانية ... فلا يهمك حقاً من يسيء الى الكلدانية ... وكنت أتمنى أن تشجب أو تنتقد على الأقل دعوة  السيد المخفي (لوسي...) عندما طلب منا التحول الى الإسلام ... تحياتي للغيرة الجديدة ...مع تقديري.
                                                     مؤيد هيلو


اسمع يا سيد مؤيد

سانقل لك اقتباس من منطقك الاعوج في اول سطور لك في هذا الشريط والتي انا قمت بعدها بالرد عليها، حيث تقول انت  حرفيا ما يلي :


       
وللعلم كيف يصوت المسلم السني في الموصل لمرشح (يُعتبر) محسوباً على قائمة (شيعية) والجميع يعرف ما صنع الحداد بين السنة والشيعة وفي الموصل تحديداً؟،وعذراً على (هذه التعابير الطائفية) ولكن للتوضيح وحسب ...
                                                                                            مؤيد هيلو    28-10-2021


في هذا الاقتباس يا رجل انت تعترف بان العراقيين يعتبرون هذه القائمة بانها محسوبة على قائمة شيعية. والعراقيين قاموا باملاء الانترنت بان هذه الحركة لها علاقة مباشرة بهادي العامري وسابقا قاسم سليمان الذي قصفته الولايات المتحدة الامريكية.
ولكونك متاكد جدا بانها حركة محسوبة على الشيعة ولا تملك ادنى شك في ذلك فانت وصلت الى نتيجة بانه من المستحيل ان يصوت اي مسلم سني لحركة شيعية.

وفي الوقت الذي انت تعترف بانها حركة محسوبة على الشيعة وتقول بان لا مسلم سني سيصوت لها، فانت اذن وصلت بمنطقك الاعوج بان من سيصوت للشيعة الاسلامين سيكونون اذن المسيحين. وانت هكذا تعتبر السني بانه شخص ملتزم بمذهب دينه، اما المسيحين فلا.

ولكن اي مسيحين سيصوتون لحركة محسوبة على الشيعة كما تصفها بنفسك وتعترف بذلك؟

هل شخص مثل مؤيد هيلو باعتباره صاحب الشريط والموضوع؟ هل شخص مثل مايكل سبي لكونه تبنى موضوعك؟ هممم انتم قلتم بانكم لا تريدون الدفاع عن هذه الحركة المحسوبة على الشيعة.

وبعدها دخلتم في لغة الاحتيال، وهنا انا اقول : لو انك تتحدث بهكذا احتيال مع شخص غربي فانت تعرف بالضبط كيف سيتصرف مع اسلوبك.

في لغة الاحتيال تجعل انت كل الاخرين  بانهم من دافعوا من اجل انجاح حركة محسوبة على الاسلام وعلى الشيعة. وانتم تحدثتم عن ابناء شعبنا الذين هم كلهم نكرات لكم ومجهولي الهوية ولا تعرفونهم، ومن بين ابناء شعبنا هناك من ضمنهم اقربائي ومعارفي واصدقائي الذين انت تتحدث عنهم بكيفك وتصفهم بانهم سيدافعون عن حركة محسوبة على اسلامي الشيعة وسيختارونها وهذا لانهم ليسوا يحترمون مسيحيتهم مثلما يفعل المسلم السني.
واذا دخل احدهم وقال لكم بانك ومعك السيد مايكل من سيختار الاسلام فانت ستزعل، وهذا على اساس انك يجب ان تملك حقوق كونية، فانت من يحق له ان يتحدث عن الالاف كما يريد ولكن لا احد من حقه ان يطبق جملك عليك. هذا وعلما بانك كنت سابقا من قام بحملة دعائية لهكذا حركة انت تعتبرها بنفسك محسوبة على الشيعة وذلك لكونك كنت تعتبر ذلك نهضة.

لماذا لا تتحدث عن نفسك وتشير فقط الى نفسك بانك من سيرغب بالدفاع عن حركة محسوبة على اسلامي الشيعة ومحسوبة على هادي العامري؟ بانك من ستدافع عن حركة محسوبة على شيعة هادي العامري وعليها عقوبات دولية؟

لماذا تتخبئ انت و السيد مايكل خلف المجهولين من ابناء شعبنا؟

اين شجاعتكم انت والسيد مايكل بان تتحدثوا فقط عن انفسكم وبان تتوقفوا بالاختباء خلف المجهولين لكم من ابناء شعبنا؟

واعطي لك ملاحظة: انا لم اقل لك اسال الامريكان عن الفيديو ، وانما قلت بان الدوائر القضائية الامريكية تحققت من هذه المواضيع ونشرت تقاريرها. وانا قلت لك بان اذا كنت تمتلك اعتراض فاذهب لتناقشه مع الدوائر الامريكية وقم باحتجاج عندهم وهذا لانك قلت بانه قد يكون فوتوشوب.



37
الأخ الطيب نيسان سمو الهوزي المحترم ...
  بدأً إسمي مؤيد هيلو وليس (هيدو)،سبق وقلت وصرحت ومن العنوان في أعلى المقال (ليس دفاعاً عن بابليون ...) وهذا يعني بصريح العبارة حسب وجهة نظري أني أوضح كيف فاز النواب الأربعة من قائمة بابليون وحسب ... وأشكرك على الروح الديموقراطية التي تتحلى بها ،ومن خلال متابعتي لمقالاتك التي بها روح النقد والفكاهة مما يعز ثقة القاريء بشخصيتكم الطيبة غير المتحاملة وغير المتشنجة على اللذين يختلفون بالرأي...عزيزي نيسان ... لللعلم أنا رجل مسالم أكثر من اللازم وأحتفظ بهدويْي ولا أهاجم أحد حتى لو هو هاجمني ونعتني بأية صفة يطلقها،(رغم أنني القوشي والألاقشة دمهم حار جداً كما تعرف) وهذا مزاح لكسر الرتابة والجدية ...
موضوع الفيديو الذي عرضه السيد (لوس...) وإستنسخه الأخ كوركيس بالحقيقة وصدقاً لم أشاهده بسبب 1- نفسي تتقزز من أعمال العنف مهما كانت وأدين بشدة ومن كل قلبي كل من يعنف حتى بالكلام على أي شخص فما بالك بقطع الأذن؟!... لصدقاً لا أعرف إذا كان الفيديو صحيح أم لا،لأن الفوتوشوب حالياً يستطيع الفنيون أن يركبوا أي ئيء ويعرضوه للملأ،و2- وليس دفاعاً عن (ريان) أو غيره،الصورة مشوهة قليلاً ولا أتوقع أن ينزل الى هذا المستوى،ولديه ميليشيا فالأجدر به أن يأمر أحد أتباعه بذلك ... علماً أن السيد (لوس..,) كنت أعتبره من صفوة الكتاب والمحللين في هذا المنبر،ولكنه للأسف الشديد تمادى مرتين بإسلوب وبعبارات لا تمت لإخلاق الكتابة والنقد الرزين لكاتب معروف أسماً مخفي شكلاً ومتعمداً وكـنني عدو!،عليه قررت أن لا أجيب على أي مداخلة له في حالة كتبت مقال آخر وحتماً أخي نيسان قرأت معلقته السيد (لوس..) الأولى والتي يطلب منا أن ندخل بالإسلام !!!،وهذه لطخة ستلاحقه الى الأبد مع الأسف الشديد ... تقبل تحياتي مع تقديري
                                                          مؤيد هيلو


ما رايك يا سيد مؤيد وانت تقيم بنفسك بامريكا بان تذهب للمؤوسسات القضائية والحكومية الامريكية التي تحققت من هذه الانتهاكات ووضعت الشخص الذي انت تدافع عنه تحت لائحة العقوبات ، بان تقنعهم بما تقوله؟

وانا ما قلته للسيد مايكل سبي كان بان تمتلكوا الشجاعة وبان تشيروا الى شخصياتكم وصوركم وبان تعتبروا هذا الشخص بانهم يمثلكم انتم لوحدكم. وليس بان تجعلوه بانه لا يمثلكم ومن ثم تدافعون عنه بطريقة تحتالون فيها على القراء لتجعلوه يمثل اشخاص مجهولين انتم لا تعرفونهم.

كتاباتي تمتلك رزانة عالية جدا ، فهي ترفض ربط الكلدانية والمسيحية بالحضيض.

38
أخي مؤيـد
إن ردّك الأخـير جاء أبلغ من مقالك
حـسناً تـفـعـل حـين تـرد عـلى رد ، يأتي من كاتب معـروف الإسم والهـوية
ولكـن أرجـوك أن تـتـجاهـل كـل رد يأتي من إسم مستعار مهما يكـتـب
*******
ما هـو رأي ( أي قارىء كان ) حـين يتـذكـر قـول سماحـته :: نحـن بحاجة إلى إخـتـصاصيين كي  يجـدوا لـنا إسـم قـوميتـنا ؟؟؟


السيد مايكل سبي

سابداء اولا بهوايتك في ممارستك الاحتيال عندما تتحدث عن من يضع صوره الشخصية ومن لا يضعها:
في هذا الشريط وفي المداخلة ذو رقم 16 كتبت انت شاكرا الاخ سردار على مداخلته بالرغم من انه لا يضع صور عن هويته والتي ايضا تقبلها السيد مؤيد. لماذا ذلك؟ لان ببساطة مداخلته احتوت رابط افرحكم، اما مداخلاتي فتصيبكم بالمرارة الشديدة بسبب احتوائها على الحقائق. فما رايكم بمارستكم لطرق الاحتيال عن الكتابة؟

ولكن مع ذلك ساشرح لك بدقة متناهية وبشكل مباشر قضية وضعكم للصور عن شخصيتكم، وهذه الدقة ساشرحها ايضا خطوة بخطوة، وذلك حتى تكون الصورة واضحة للغاية:
الخطوة الاولى: انتم كتبتم مداخلات وكررتم فيها بانكم لا تدافعون مطلقا عن قائمة تعود لحركة معروفة للكل. وحتى عنوان الشريط يحوي تركيز على الاشارة الى انكم لا تريدون اطلاقا الدفاع عنها. بل انتم اعدتم مرارا وتكرارا وبح صوتكم في انكم لا تقصدون اطلاقا الدفاع عنها. وهكذا ابعدتم انتم (كاشخاص تصفون انفسكم بانكم تضعون صوركم الشخصية ) انفسكم عن هذه الحركة .

الخطوة الثانية: بعد ان ابعدتم انفسكم عن هذه الحركة ، عن هذه الميليشيات الشيعية الايرانية ذات الانتهاكات المعروفة، فانتم جعلتم في نفس الوقت كل الاخرين من ابناء شعبنا بانهم ارادوا الدفاع عن هذه الحركة وعن هذه الميليشيات الشيعية الايرانية، هذا بالرغم من ان كل الاخرين هم بالنسبة لكم مجهولي الهوية وانتم لا تعرفونهم، بل تحدثتم بدلا عنهم بالاستعارة. وهذا كله سيعني بان ما تقولونه سيشملني ضمنيا، باني انا ايضا اردت ذلك، وسيشمل ضمنيا اقربائي واصدقائي ومعارفي. وهذه تفعلونها بعد ان ابعدتم انفسكم عن الموضوع، بذكرككم تكرارا بانكم لا تدافعون عن هذه الميليشيات.

الخطوة الثالثة: اي شخص يعترض  ويصف محاولاتكم هذه بانها محاولات بائسة لكونه يرفض حديثكم عنه ، فانتم ستقومون بوصفه بانه يقوم بتجريح شخوصكم.

والان بشرفك ، هل رايت بالفعل بؤس يصل لهذا الحد؟

انت كان المفترض ان تقول للسيد مؤيد ما يلي: " اخي مؤيد، سيكون فعلنا حـسناً اذا قمنا انا وانت بالحديث فقط عن انفسنا، ويا اخي مؤيد نحن سنكون اشخاص نمتلك الشجاعة اذا تحدثنا فقط عن انفسنا، بان نقول يا اخي مؤيد بان هكذا ميليشيات شيعية التي تملك انتهاكات بحقوق الانسان والتي هي على لائحة العقوبات تمثلني انا وانت فقط طالما انا وانت نتحدث عن هذا الموضوع في هذه المقالة لنا في هذا المنتدى..."

 وهذا احتيال ثاني يا سيد مايكل سبي.

انتم حتى في هذا الشريط الذي يمكن اعتباره ايضا تصويت فشلتم فشلا ذريعا باقناع ولو شخص واحد بما تدعونه. الاغلبية الساحقة من العراقيين لم يشاركوا في الانتخابات وقاطعوها. هذه في عدة دول سيعتبرونها دق الانذار الاحمر، فعدة مجتمعات ستعتبر الانتخابات فاشلة وهناك من سيعيدها. ومن بين كل هؤلاء الذين قاطعوا الانتخابات فقط المسيحين نسبة المشاركة عندهم اكثر من 100 بالمئة. لماذا ذلك؟ الجواب على هذا السؤال يشرحه السيد مايكل والسيد مؤيد كما يلي: لان ممثلي السنوات السابقة فشلوا ، فان ابناء شعبنا عقدوا العزيمة بان يركضوا  من اجل حركة شيعية. وهذه تشرحونها باعتبار ان ابناء شعبنا لا يملكون اي خيار اخر. لا يملكون حتى خيار عدم المشاركة في الانتخابات ولا اي خيار اخر.

ولكن الحقيقة في كل ذلك هي مختلفة، فانتم لستم فقط تدافعون عن هكذا حركة وانما كنتم ايضا قد استقبلتم رئيسها وقمتم بدعاية انتخابية له ، كما نجد في الرابط في الاسفل.

وفي تلك الفترة كان هناك عزم على جعل هذا الشخص بان يصبح قائد للكلدان ، لماذا؟ لان كرسي البطريركية يحمل اسم "ورئيس الكلدان في العالم"، فمحاولتكم هذه كانت ابتزاز للبطريركية التي كنتم تنون نقلها الى امريكا بحجة انكم الاكثر عددا. وهذه لتحققونها كنتم تؤمنون بان ينجح هذا الابتزاز وذلك بالاعتماد على ايمان بان الشيعة سيصوتون لها.

انا شخصيا اقسم بانه من المستحيل ان يتمكن اي شخص بمنافستكم بتحقير "الكلدانية" بهذا الشكل. انا اعيد قسمي بذلك.

وانا ارى بانكم في المستقبل اذا اعدتم وصف انفسكم بانكم نشطاء كلدان ، فهذا سيكون هكذا مضحك مثلما كان صدام يصف نفسه بالديموقراطي،اي اتخاذ صفة معكوسة.



https://www.nadibabil.com/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%B3%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D8%B9%D9%82%D8%AF-%D9%86%D8%AF%D9%88/

39
السيد لوسيان مداخلتك هذه كبيرة ومهمة جداً لمن يعي او يرغب ان يعي ! فوالله المنظر اقزز واحقر من الحقارة نفسها ! لا بل لا توجد حقارة تتجاوز الحقارة المنشورة ! اذا كان المنظر والفلم صحيح فأقرأ الفاتحة  على كل مسيحي هناك ، لا بل ادعوهم للهجرة بعجالة قبل ان يصل إليهم الدور !
فعلاً لله في خلقه شؤون ! لاء ويأتي البعض ويتلوك لهؤلاء الارهابيين !
اكرر اذا كان الفلم صحيح والحادثة حقيقية فعلى المسيحي ان يتبع الدين الطالباني افضل له من ان يتبع هؤلاء الاشخاص !
اما اذا كان الفلم غير صحيح فكلامي هذا مسحوب ! ردي هو على ضوء ما اظهره الفلم وليس كنية مسبقة ! حتى لا يتهمنا الاطفال بإتهامات غير حقيقية !
اللعنة على كل قاتل وارهابي من اين  ما كان !

السيد نيسان سمو الهوزي

الفيديو اعلاه كان قد تحقق منه محققين امريكين ومؤوسسات قضائية امريكية وعلى اساسه واساس انتهاكات اخرى ذكرتها تقارير المؤوسسات الامريكية تم وضع هذا الشخص تحت لائحة العقوبات الامريكية.

انا اعرف بان المنظر مقزز وبشع جدا ولهذا كنت متردد في وضع الرابط، ولكن بسبب الدجل الذي مارسه البعض الناتج من بؤسهم اضطريت لوضع الروابط.

40
اقتباس
وهو حقاً بالتحديد ما كنت أصبو إليه تنويراً لأبناء شعبنا وللإخوة الكتاب المحترمين ... إن الأهم هو من يخدم ويقدم فعلاً لا قولاً وعملاً لا وعوداً ...هذه كانت غاية المقال ..






تقرير امريكي:
https://www.alhurra.com/latest/2019/07/18/%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%87%D9%83%D9%88%D8%A7-%D8%AD%D9%82%D9%88%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86-%D9%88%D8%A7%D8%B4%D9%86%D8%B7%D9%86-%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%A8-%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D8%A9-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D9%8A%D9%86


41
سيد (لوسيان ) بعد الأستئذان من الأخ مؤيد ، إما أنك لم تنهِ الصف السادس الأبتدائي أو أنك مصاب بأحد أمراض فقدان الذاكرة (عسى أن لا يكون الزهايمر )، وإلا كيف ستبرر كتابتك لجملة من أربع كلمات فيه أربعة أخطاء أملائيه (انا اصابني فورا التَقيؤ) ،كلمتا  ( أنا وأصابني )لم تضع الهمزة لأن معارفك اللغوية غير قادرة على التمييز بين الهمزة والألف اللينه ،فهما حرفان متباينان، أما في بداية الكلام فعدم وضع الهمزة والتي تسمى همزة قطع فهو خطأ مضاعف ، والكلمة الثالثه (فوراً ) لم تضع التنوين والتنوين واجب الرسم الأملائي ، والطامة الكبرى وضعت الكرسي للتنوين (الألف اللينه )ولكنك لم تضع التنوين ، وهذا ايضاً خطأ مضاعف ، والخطأ الأخير هو كتابتك لكلمة التقيؤ ) كان عليك تشديد الياء ،لأن الشدة دلالة تضعيف الحرف من نفس الجنس بمعنى هناك ياءان ألأولى ساكنه والثانيه متحركه .وعليه سيد (لوسيان ) إما أن تراجع طبيب لتنشيط ذاكرتك المعطوبه ، أو أن تقرأ ولو كتاب بسيط في الأملاء لتعيد أوليات اللغة ، وأحيلك لكتاب (الإملاء الفريد - نعوم جرجيس زرازير ) مثلاً ، وإن كان لا هذا ولا ذاك فالأولى بك أن تأخذ بأحد النصائح التي توجهه للأخرين ، أما ركاكة جملتك وضحالتها الفكرية ،فأنت في معمعة الحوار مع الأخوة فهذا شأنهم وليس شأني .

السيد صباح ميخائيل

1- لا تعتقد باني املك لوحة مفاتيح عربية، اذ اني استعمال جهاز الموبايل للكتابة واستعمل اصبعي، واكتب في وقت فراغ .
2- اللغة العربية لا تحوي قواعد، بمعنى قوالب كما في اللغات الاوربية مثلا، وانما لو اعطيت جمل معينة لعدد من اللغوين العرب فستحدث بينهم مشكلة. كما ان اللغة العربية لا احد يتحدث بها،فهي ميتة من هذا الجانب، فلغة الفم-الاذن التي يعتمد عليها دماغ الانسان في التفاهم كما اشرت انا في عدة مرات هي اللغة العراقية، واللغة العراقية هي نوع من انواع creole language وليست لهجة كما يظن اللغوين العرب من اللذين لحد الان يعتقدون بان بامكان مجمع لغوي يعمل فيه عشرين شخص ان يمتلك احتكار السلطة في ان يقرروا لوحدهم كيف على ملايين ان يتحدثوا.
3- بشأن اللغة العربية بحد ذاتها فانت تستطيع ان تنتقدني فيها كما تريد، فانا شخصيا لست مهتم باجادتها. وانا اشك في ان تكون المراحل المتقدمة وتخصصات علمية كما الهندسة والطب والكتنولوجيا تعمل باستعمال العربية، بل ستحتاج الى لغات علمية اوربية. والطريقة التي استعملها انا في الكتابة اقوم فقط بتشبييها بالكيفية التي تكتب فيها وسائل الاعلام حيث لا يوجد حركات. وفي كل الاحوال فيمكن ان تعلم بان الجامعات الغربية وضمن الاقسام العلمية لن تجد فيها بروفسور يشير الى اي شئ لغوي قواعدي اذا كتبته بشكل خاطئ، فالمهم  هو ايصال الفكرة بشكل صحيح.
4- انا اجد ان احدى معوقات استعمال اصول المنطق ومناقشة الافكار هو الاعتماد على اللغة العربية في الكتابة . ابسط مثال تستطيع ان تتحقق منه بنفسك هو ان تقارن وسيلة اعلامية كما بين الجزيرة-انكليزي والجزيرة-عربي، حيث ان هناك فرق هائل بين طريقة الكتابة في الحالتين، والسبب في ذلك هو ان اللغة هي ايضا عبارة عن وعاء يحمل ثقافة الشعوب وعوطفهم ووجدانهم وطريقة تعابيرهم عن مشاعرهم وافكارهم وقراراتهم الخ.





42
انا اصابني فورا التَقيؤ

43
اقتباس
الحياة في ظل النظام الرأسمالي محفوفة بالمخاطر. لا يمكننا أن نحيا بمفردنا ، ولا يمكننا الاعتماد على دعم المجتمع لنا.
نعيش على الدوام في حالة من التوترّ وعدم الاستقرار  : هل يمكنني دفع فواتيري؟ هل سيحدث أن أفقد بيتي أو ربما أفقد عملي؟ ماذا سيحصل لي لو مرضت أو حدث لي حادث ؟ ناهيك عن التوتر المستمر بسبب العنصرية والحرب وكوارث تغير المناخ.
هل تشعر بالأمان في هذا العالم؟ انا شخصياً لا أتمتع بمثل هذا الشعور. كل صباح ، أستيقظ يخالجني شعور بالرهبة والتفكير ، "يا إلهي. ما زلت هنا ، و الحال هو الحال "، ولست وحيدا في هذا.

في المواضيع حول الراسمالية انا شخصيا لم اجد لحد الان نقطتين:
اولا: ذكر الايجابيات والسلبيات للطرفين ، بمعنى انتقاد الطرفين ايضا، الراسمالي والاشتراكي. اذ هناك دائما وفقط  محاولات نفسية لتحقير الراسمالية.
ثانيا: لم اجد اشارة الى اي مصدر معروف يكون يعمل في قطاع التكنولوجيا ويقوم بتحقير الراسمالية من اجل الاشتراكية والشيوعية.

ولكن مع هذا اذا قمنا بالرد فساقول بان حالة التوتر في الحياة الاشتراكية مختلفة، ففي ان يقوم شخص بالتسجيل لدى الحكومة ليحصل على سيارة فانه لن يكون قلق على دفع الفواتير، فهو في كل الاحوال سيحصل على السيارة بعد 20 او 30 سنة، وفيما اذا امتلك احد بيت فهذه ستكون معجزة وهو في كل الاحوال لن يهتم احد بامتلاكه ، لان مثلا اذا كان السقف بحاجة الى تصليح فهذا سيحتاج في المقدمة الى تقرير من قبل الرفيق الماركسي....

ولكن مع ذلك هناك فرق ولهذا ايضا لا احد بحاجة الى ان ينتقد الطرفين بشكل متساوي، اذ ان سبب عدم تقديم المقالة اية حلول للمشاكل التي تطرحها وسبب عدم تقديم الشخصية الرئيسية في المقال الذي تم ترجمته لاية حلول للمشاكل المطروحة هي اسباب معروفة جدا، وهذا لان حلولها سهلة للغاية. فالحلول هي بكل بساطة ان يقوم كل شخص بالصلاة خمسة ركعات امام قبر كارل ماركس (ص)  واربعة ركعات امام قبر لينين (رضي الله عنه)   وهكذا ستنحل كل المشاكل وسيذهب التوتر وسيحل الاستقرار على العالم وسيعيش الجميع سعداء.



44
الى السيد لوسيان ...أدناه ما جاد به قلبك قبل قلمك ...
الى مؤيدي حركة هادي العامري
الى مؤيدي حركة مطلوبة على لائحة الارهاب الدولية

انا شخصيا اتمنى ان تتحولوا الى الاسلام في اقرب وقت ممكن.

تباً لبؤسكم
1- نحن و(أنا) لسنا من مؤيدي حركة هادي العامري لاسمح الله ...
2-لا أعرف عن أية حركة مطلوبة على لائحة الإرهاب العالمي تتكلم.
3-إسمحلي أن أقول لكَ كلمة (عيب) كبيرة جداً أن (تتمنى شخصياً أن نتحول الى الإسلام) هذا الكلام لا يفكر به ولا ينطقه أي إنسان مهما كان الخلاف شديداً
4- صدقاً كنت أعتقد أنكم ستقرأون المقال بتفكير ووعي كامل وسوف تنتقدون كل فقرة فيه بموضوعية ومصداقية حيث أتابع مدخلاتك على مقالات كتاب شعبنا ... أما أن تتمنى لنا أو للمرشحين التحول الى الإسلام فهذا نقطة سوداء لن تمحى .
5- لن أتنازل الى منطقكم غير المسؤول وغير المقبول بقولك (تباً لبؤسكم) ... البؤس يعرف جيداً في أي نفسٍ يستقر ... من فضلة القلب يتكلم اللسان ... هكذا قال رب المجد السيد المسيح .مع تقديري.
                                                      مؤيد هيلو


السيد مؤيد
ردك هذا يزيد وضعكم بؤسا

عن اي موضوعية ومنطق تتحدث يا رجل؟ هل تتحدث عن كيف نتعامل مع حركة تابعة لهادي العامري والميليشيات الشيعية الايرانية في ان نعتبرها فوز كلداني؟ اليس هذا بؤس تعيس؟

انا في ردي الاول لم اتحدث اطلاقا عن نتائج ما تسمى بالانتخابات  وهذا لاني ارفض المشاركة في الانتخابات ومع رفض الكوتا ولم اشترك في اية انتخابات. ولكن مع ذلك  اذا  كنت مصر بان تتحدث عن الانتخابات واذا استعملت منطق بسيط الذي سيفهمه حتى الاطفال فسرعان ما سيتهدم منطقك الاعوج الكاذب التعيس. فالمنطق بكل بساطته ووضوحه سيقول لك يجب في الاول ان تكون الاحزاب المسيحية لانتماءاتنا القومية مشكلة ومؤوسسة من قبل ابناء شعبنا انفسهم، بمعنى انك لو الغيت كل الاحزاب والحركات السياسية التي تم تشكيلها من قبل الاحزاب الكردية والشيوعية والعربية والشيعية فانت لن تمتلك ولا حتى ورقة بيضاء، وانما لا شئ، صفر. وفي هذه الحالة ستحتاج الحركة الاشورية التي هي الوحيدة التي تاسست من قبل ابناء شعبنا بان ترسل فقط شخص واحد ليقوم بالتصويت لتفوز بخمسة مقاعد.
وبالرغم من ان القبول بتشكيل احزاب ومؤوسسات تحمل اسماء قومية لنا من قبل مسلمين وعرب واكراد هو منطق لا يمكن القبول به وبانه يجعل الامر سيئ لنا، فانه مع ذلك فان هناك اختلافات في ان تاسيس حركات من قبل ميليشيات وعصابات شيعية ايرانية يجعل الموضوع اعقد ويجعله يصل للحضيض.


انت هدفك ليس كما كتبته انت، فهذه مخادعة منك، هدفك وهدف العجوز سبي هو الاشارة الى زوعا، ولكن الاشارة بشكل أكبر بكثير الى ما تسمونه بمرشح البطرك السيد صفاء الهندي. ولكن لان مصداقيتكم هي صفر فانتم لا تقولون ذلك صراحة وانما تقولونها بصوت اعلى بين سطوركم البائسة.

انا كنت دائما محق في انني لا استطيع ان اعترف بكم كقوميين لاني لا ارى القومية فيكم.

والان على القراء ان يعرفوا بشكل يقيني بانكم مستعدون بربط اسم "الكلدانية" باي قذارة في العالم وذلك فقط لاهداف بائسة قائمة على الحقد على الاخرين. انتم لا تملكون اهداف وانما مجرد بؤس.

ولو اني رسمت طريقكم منذ ايام ما كنتم تسمونه بالمؤتمر ولحد الان فاني سارسم خط ينزل باستمرار نحو الاسفل، نحو السلبي، نحو الهاوية البائسة.

والان ساتتركم بان تحتفلوا بهذا البؤس ، اطلب من هذا العجوز بان ياخذ قطعتي ثلج ويحكهما على بعضهما البعض ليشعل نار ولتحضروا اكل لكم بمناسبة فوز حركة تابعة لهادي العامري المطلوبة في لائحة الارهاب.


انا لم اصادف في حياتي بؤس يصل لهذا الحد.

45
الى مؤيدي حركة هادي العامري
الى مؤيدي حركة مطلوبة على لائحة الارهاب الدولية

انا شخصيا اتمنى ان تتحولوا الى الاسلام في اقرب وقت ممكن.

ايا لبؤسكم

46
الف ريان كلداني في البرلمان ولا نائباّ واحدا زوعاوي في البرلمان

الف ريان كلداني في البرلمان ولا نائباّ واحدا اغاجانيا من المجلس الشعبي

الف ريان كلداني في البرلمان ولا نائباّ واحدا مربوطا من الرابطة الالالالالاكلدانية

الف ريان كلداني في البرلمان ولا نائباّ انتهازيا متملقا للبطرك ساكو

فاروق يوسف


الجميع يعرف بان من امثالك مستعدين بان يربطوا الاسم الكلداني باي شئ مهما كان لا يهم. فالجميع يعرف بان الكلدانية لم تهمكم باي شئ. وانت هذا الاسلوب بالذات ستعتبره نشاط قومي. ولو اني اكون حاقد على كل شى كلداني واردت وضع خطة خبيثة للنيل من اي اسم كلداني فان افضل خطة خبيثة ساملكها هو ان استخدم اشخاص مثلكم ومن الذين شاركو فيما يسمى بالمؤتمر يستعملون نفس اسلوبكم.

ولو قمت انا بتقدير مستواك العقلي فانني اتصور بان لو امسك احدهم بيدك وجعلك تركب احدى الخيول في دوامة الخيل الكاروسيل للاطفال فانت ستبذل اقصى جهدك محاولا تجاوز بقية الخيول.

47
السيد زيد ميشو

في كل مرة يفشل احدهم فشل ذريع بان يستخدم اسلوب منطقي فانه يتوجه الى نقطة التهرب ويتحجج بانه يضع صورته. ( هذا بالرغم من ان المنتدى لم تظهر فيه اشخاص جدد ونرى منذ سنوات نفس الاشخاص ونفس الصور المملة  والتي خلقت ملل كبير في المنتدى وابعدت الكثير من القراء).

وهنا دعني اوضح لك نقطة علمية مهمة وعلى كل شخص اخر ايضا ان يقراءها:

لقد كان العلماء مهتمين بالبحث عن اسباب وجود نسبة من البشر من يعطون الانترنت اهمية اكبر بكثير من الحياة الحقيقية، وهذه الدراسات ازدادت مؤخرا وتوسعت وشارك فيها علماء اخرين خاصة بعد تفاقم هذه المشكلة مع هكذا نسبة من البشر والتي وصلت الى عندما يصادف البعض  من هؤلاء اشخاص وقوعوا في حادث سيارة مثلا فانهم قبل ان يتوجهوا الى مساعدتهم فانهم يقومون اولا بتصويرهم ليكونوا اول من وضعوا فيديو مثير في الانترنت. هذا بالاضافة الى وجود حالات اصبح الكثيرين منهم من فقد الاتصال بحياته الحقيقية ونسى انهم يمتلكون عوائل واصبحوا يتحدثون عبر وسائل الانترنت. وضمن المواقع الحالية كنت اجد نفس مجموعة الاشخاص يكتبون مواضيع وينشرونها في عدة مواقع ويكررون نفس الشئ كل اسبوع ولا احد يجد عندهم اية فكرة او هدف الخ الخ من حديث وامثلة لا تنتهي.

النتيجة العلمية للابحاث العلمية : العلماء وصولوا الى نتيجة بان هكذا اشخاص يشعرون بانهم "لا احد " في الحياة الحقيقية ويشعرون بانهم "شخص ما" في حياة الانترنت.  بمعنى ان النتيجة العلمية هي بالفعل عكس ما تدعونه، فمن يعطي اهمية كبيرة للانترنت ويجد نفسه مناضل وبانه يقوم بجولات بطولية في الانترنت هو عبارة عن شخص يشعر بانه نكرة في الحياة الحقيقية ، ولهذا يشعر بانه بحاجة بان يدخل في الانترنت ليضع صوره وليشعر بانه شخص له اهمية . ولهذا تجد اشخاص هكذا مجموعة حالات حيث احدهم يمدح الاخر ومن يمتلك حب الظهور وتجد حالات بانهم لا يطيقون اي نقد على الاطلاق ويصابون بعصبية مفرطة  ويكتبون ايضا بعصبية لا تحوي منطق ويبحثون عن عناوين مثيرة خالية من اي محتوى وانما محتوى شاذ وضمن تناقضات صارخة غريبة الاطوار.....وفي مواضيع القومية تجد اشخأص يسخرون من اللغة الام او يقفون ضد استعمالها وبينهم من يسخر من الطقوس او التراث وبينهم من كان يسخر من نداء العودة والتبرع وكل هذا كان يسمونه نشاط قومي...

بالاضافة الى الشرح العلمي للعلماء اعلاه ، فانني اضيف بانني اتعامل مع المنتديات كما هي حقيقتها وكما هو غرض وجودها في كونها منتديات نقاشية حوارية وانا فيها اقوم فقط بالمشاركة باراءي، فانا لا اعتبر نفسي ناشط قومي ولا مناضل ولا اي شئ اخر.




48
الدكتور ليون برخو المحترم

ما كتبته انا يخص بشكل محدد طريقة التفكير الغريبة الاطوار التي تخص بشكل محدد السيد مايكل سبي واخرين مثله.

فانا عندما انتقد البطرك لانه مثلا اراد طقوس بالعربية وفي نفس الوقت اطالب اخرين بان لا يكتبوا باللغة الام وبان يعتبروا ثقافتهم عربية وفوق ذلك كله اتحدى الجميع فيما اذا باستطاعتهم ان يجدوا اخطاء في كتاباتي ،فانني في هذه الحالة اما ساكون مجنون اومنافق او ساكون شخص لا يمتلك وعي وانما وعي معوق ومشوه او ساكون شخص اعمى لا يرى التناقضات الشديدة الغرابة.

فالسيد مايكل بصفته ( بالاعتماد على وصفه لنفسه بنفسه) ناشط قومي، فانه انطلاقا من النشاط القومي فانه قام في اكثر من مرة بتشجيع رابي قشو بان لا يكتب باللغة الام، ولم يكتفي بحثه وتشجيعه على عدم الكتابة باللغة الام، بل وقف باصرار امامه وطالبه بان يكتب باللغة العربية وبان يعتبر ثقافته عربية سواء ان شاء او ابى ذلك. وهذه فعلها السيد مايكل سبي كجزء من نشاطه القومي.

وانا سالته فيما اذا لو ان البطرك استعمل نفس كلماته وقال " سنجعل طقوسنا كلها بالعربية لأنـنا شـئـنا أن أبـينا فإن ثـقافـتـنا الأدبـية هي عـربـية منـذ رياض الأطفال وحـتى الجامعة "؟ فماذا سيكون رده؟ وانا قصدت هنا ما سيقوله السيد مايكل بشكل محدد عن تناقضاته وكلماته هذه في حالة امتلك وعي صحيح وتمكن من رؤيتها.

هو قام بالرد وقال "المواقع الإلكـتـرونية شيء ، والطـقـوس الكـنسية شيء آخـر"

والمقصود هو انه يطلب مكرمة مجانية خاصة له في ان يتم اعفاءه هو لوحده من هكذا اقوال.

ولكن رده هذا هو يزيد الموضوع غرابة.

تصور بان علينا ( ومعنا السيد مايكل سبي) ان نطلب من البطرك بان يجعل الطقوس فقط باللغة الام وبان يشجع على اللغة الام وهذا لكي تشجع الكنيسة عن طريق الطقوس وبقية فعاليات الكنيسة بان يهتم ابناء شعبنا باللغة الام وبان تفتح  الكنيسة مدارس لتعليمها ايضا وبان تشجع وتحفز ابناء شعبنا بان يتعلموها وبان يستعملوها وبان يهتموا بخصوصيتهم الثقافية... واذا تحقق كل ذلك ودخل احد من ابناء شعبنا ليكتب باللغة الام فان الناشط القومي السيد مايكل سبي سيمارس نشاطه القومي وسيعترض على محاولة هكذا شخص عندما يكتب باللغة الام وسيطالبه بان يكتب بالعربية وبان يعتبر ثقافته عربية .

النشاط القومي للسيد مايكل سبي واخرين مثله تعني: انتقاد البطرك من اجل اللغة الام ولكي لا يستعمل العربية وهذا لكي تنتشر اللغة الام وليتعلمها ابناء شعبنا ويتمسكوا بخصوصيتهم الثقافية... وفي نفس الوقت فان النشاط القومي عندهم يعني الوقوف ضد كل شخص يحاول الكتابة باللغة الام ومطالبته بان يكتب بالعربية فقط وبان يعتبر ثقافته عربية شاء ذلك او ابى...

انا عندما اقراء هكذا جنون وفي نفس الوقت متاكد بان من يكتبها لا وعي له بهكذا جنون فاني اشعر بان هناك سلكين كهربائين سيحصل بينهما تماس كهربائي وسيحدث حريق.

هكذا اشخاص اذا طالبتهم بان يتوقفوا عن الكتابة فانهم بدلا من كتابة هكذا جنون فان وضعهم سيصبح اسوء فهم سيقضون حياتهم بعدها يحاولون القفز فوق ظلهم.

49
السيد زيد ميشو

مقالتك المثيرة للسخرية لا يمكن اعتبارها سوى بانها تافهة. وسؤالي لك هو اذا ما كان لك هوايات اخرى تقضي فيها وقت فراغك القاتل؟

ليس هناك شئ اسمه حركة بابليون او حركة مسيحية بهذا الاسم وانما هناك فقط حركة شكلتها جهات شيعية مسلحة وبمساعدة جهات ايرانية وهذه التي تسمى بالحركة هي على لائحة الارهاب الدولي.

من المثير للسخرية ان يكون المسيحين مضطهدين من قبل ارهابيين ثم يقوم الارهابين بتاسيس حركة تحمل اسم من يقومون باضطهادهم ومن ثم يجعلون انفسهم ممثلين لللذين يقومون باضطهادهم. بشكل مختصر جعل من يقومون باضطهاد المسيحين ممثلين للمسيحين .

50
عـزيزي
أكـتـب بالعـربي كي نـقـرأ
حـتى الآثـوريين وأحـزابهم يكـتـبون بالعـربية
لأنـنا شـئـنا أن أبـينا فإن ثـقافـتـنا الأدبـية هي عـربـية منـذ رياض الأطفال وحـتى الجامعة

أنا لم أقـرأ كـتابتـك

عجيب امثالك الغريبين الاطوار يا سيد مايكل سبي.

يا ايها من يسمي نفسه بنفسه بالقومي: كان يمكنك ان تقول لرابي قشو "انا سعيد جدا بكتابتك باللغة الام واتمنى ان تكتب دائما بها وانا  كقومي ساقوم بتشيجع الاخرين ان يفعلوا مثلك بان يتعلموها ويكتبوا بها. وانا ساشجع الجميع ان يحذوا طريقك وخاصة وانه كان هناك تعريب ضدنا حيث جعلوا ثقافتنا عربية من الروضة وحتى الجامعة وفرضوها علينا في المناحي الاخرى..."
وليس بان تقوم بتشيجع من يكتب بها بان يتوقف وان يكتب فقط بالعربية لكونك شخص ثقافتك عربية.

وفي انك لا تفهم ، فانت كنت تستطيع ان تطلب منه بان يفهمك بطريقة اخرى، بان تقول له "اتمنى ان لا تتوقف بالكتابة باللغة الام وانا اشجعك وافتخر بكتابتك بها ولكن ضع ترجمة لها ان امكن"


تصور الان يا ايها القومي الغريب الاطوار لو ان غبطة بطرك الكنيسة الكلدانية قال ما يلي : " سنجعل طقوسنا كلها بالعربية لأنـنا شـئـنا أن أبـينا فإن ثـقافـتـنا الأدبـية هي عـربـية منـذ رياض الأطفال وحـتى الجامعة "

ماذا كنت ستفعل عندها؟ ها؟ بالتاكيد كنت ستنتقده بشدة.

انا شخصيا لا اطلب رد منك ولا اؤمن بانك تستطيع الرد اصلا، بل اني لا اصدق اصلا بان تتمكن بان تفهم حرف من ما كتبته انا هنا، لماذا؟ لانك لا تملك وعي بتناقضاتك هذه.

من المستحيل لاي عاقل بان يتمكن ان يقوم بتصنيفكم كقوميين، بان يضعكم ضمن "صنف" معين ويقوم بعدها بتعريفه. هذه التناقضات هي كبيرة الحجم.

انا الان لست اوجه كلامي لك وانما للقراء واقول ماذا لو كان البطرك قد قال " سنجعل طقوسنا كلها بالعربية لأنـنا شـئـنا أن أبـينا فإن ثـقافـتـنا الأدبـية هي عـربـية منـذ رياض الأطفال وحـتى الجامعة "؟

البطرك كان نعم محق في وصف كان قد استعمله عندما وصف من امثال السيد مايكل بالقومجية ، وهو وصف كان بالاساس قد اخذه مني عندما كانت هكذا تصرفات غريبة الاطوار تدهشني يوما بعد يوم.


انا شخصيا كنت متردد لكتابة ردي هذا، فانا اخجل للرد على اشخاص لا يملكون ادنى وعي بتناقضاتهم التي هي كبيرة جدا والتي لا يرونها اصلا.

انتقادي هو مخجل لكونه يبدوا وكانني انتقد اعمى عندما يتعثر بحجر اثناء سيره.

51

اخي العزيز انا أتكلم عن كلدان ولاية مشيكان الأمريكية وأكثر المعونات والبرامج للمساعدة والأعانة خططت واسست فيها وأود ان أوضح لتتوضح الصورة امامك اكثر .

هؤولاء المسيحيين الذين يعيشون في اميركا واوربا وأستراليا غير مشمولين بما قدمه كلدان مشيكان الأمريكية  من مساعدات اخوية للمهاجرين الى لبنان وسورية والأردن وتركيا وحالتهم تختلف كليا


الاخ فوزي دلي المحترم

شكرا للتوضيح الذي قمت به، وانا ايضا اتفق معك في تقليص المساحة الجغرافية وحصرها في ولاية مشيكان.

والان بعد حصر الموضوع في ولاية مشيكان  فانا لدي اسئلة في نقطتين :

1- كم هم عدد كلدان مشيكان وكم تبرعوا كمجموع ( مجموع التبرعات) ؛واذا قسمنا مجموع التبرعات على 18 سنة، اي منذ 2003 ولحد الان، فكم سيكون كل كلداني من مشيكان قد تبرع خلال 18 سنة؟ ( مهم في هذا الجواب اعطاء عدد المتبرعين من الكلدان لوحدهم وبان لا تحسب المبالغ التي جمعها كلدان من متبرعين امريكين، انا يهمني هنا عدد المتبرعين الكلدان ، وحساب مجموع التبرع وكما قلت قسمة المجموع على 18 سنة).

2- هؤلاء الكلدان من ولاية مشيكان ( من الذين شاركوا فعلا في التبرع ) ، كم منهم قاموا بالتبرع لغرض الرغبة منهم للحفاظ على حقوقهم ، في ان يتمكنوا من الرجوع الى ارض الوطن، ارض الاجداد، ارضهم وحقوقهم؟ ( وسؤالي هذا اعتبره مهم، والسبب في ذلك ان هناك مداخلات تصف التبرعات بانها تعني عدم تخلي من يعيش في امريكا او اوربا او أستراليا عن ارضهم وارض ابائهم واجدادهم وكنائس اجدادهم.

الغرض من اسئلتي: كن على ثقة باني لا احاول اطلاقا التقليل من قيمة اية جهود، وجهودك الشخصية في هذا المجال في كل الاحوال احترمها بغض النظر عن الموضوع والنقاش. ولكن غرضي من اسئلتي هي توضيح حقيقة الامور. لماذا؟ لان على اساس حقيقة الموضوع وتوضيحه يمكن ان نملك اساس للتفكير واتخاذ القرار.

وهذه استطيع ان اشرحها اكثر: لو قلنا بان الذين يعيشون في قارات امريكا واوربا واستراليا قاموا كلهم بالتبرع وباستمرار وباموال ضخمة جدا تناسب موضوع الاضطهاد ، فهذا سيعني بان الجميع قام بما يستطيع وهذا سيعني بان الكنائس على هذا الاساس سيكون عليها ان لا تشجع وتحث على اي تضامن او تعاضد، وهذا لان مطلب الكنائس سيكون طلب ما يفوق طاقة الذين يعيشون في الخارج.

اما اذا كانت الحقيقة مختلفة، فهذا سيخلق اساس اخر ، للانطلاق في التفكير في الحث والتشجيع لغرض التعاضد والتضامن الحقيقي.

واخيرا انا اتفق معك في كون الشريط مهم.


52
اقتباس
وأسمح لي ان اشكر الأخ لوسيان على مداخلته وأود ان أوضح بأن المبلغ ليس ثلاث او أربعة ملايين بل هو اكثر من ذلك بكثير , وطريقة توزيعها ليس كما جمعها الأخ لوسيان وقسمها على عدد المهاجرين , لأن برامج المساعدات هو مساعدات( للعوائل الأكثر احتياجا  ) وليس لكل المهاجرين لأن ذلك مستحيل والكثير منهم يستطيعون تلبية حاجاتهم ... برنامج تبني عائلة لهم اكثر من الف عائلة في الأردن ولبنان وتركيا وسابقا سوريا ترسل لهم مبلغ مئة دولار شهريا منذ عام 2007 والبرنامج بأزدياد مع زيادة الخيرين بتقديم مساعداتهم وتبني عائلة .

الاخ فوزي دلي المحترم

انا اعتذر ، فما كتبته ليس كما فهمته انت.

ب " المهاجرين" لا اقصد من تم تهجيره من قبل داعش مثلا ولا يزال يقيم داخل العراق ويحتاج الى مساعدة.. وانما قصدت بالمسيحين الذين تركو العراق والذين الان يعيشون في امريكا واوربا واستراليا.
فحسب المصادر فان مليون ونصف مليون مسيحي ترك العراق ويقيمون الان في الخارج ، في امريكا واوربا واستراليا الخ.

وانا قلت، لو اننا قلنا بان عدد الذين يقيمون في الخارج في كل من قارات امريكا واوربا واستراليا ليس مليون ونصف وانما مليون شخص ، فاننا لو قمنا بتقسيم 4 مليون دولار على مليون شخص مسيحي يقيم في الخارج في قارات امريكا واوربا واستراليا، فهذا سيعني ان كل شخص يقيم في الخارج في قارات امريكا واوربا واستراليا سيكون قد تبرع بمبلغ قدره 4 دولار.
4 دولار فقط خلال فترة 18 سنة، اي منذ 2003 ولحد الان.

وانا قلت بان تبرع مبلغ قدره 4 دولار فقط خلال 18 سنة هو مبلغ مخجل جدا.

هذا علما بانني قمت ايضا بتكبير حجم التبرعات عن ما تم ذكرها في المداخلات. فما تم ذكره لم يكن 4 مليون وانما انا قمت بتكبير الرقم.

وانا اضيف مرة اخرى واقول باني من خلال متابعتي لشعوب اخرى تعرضت الى اضطهاد وغادر قسم منهم الى الخارج الى البلدان الغربية وقدموا لجوء فيها، فانهم كانوا عندما يتبرعون الى من هم بقي في داخل اوطانهم الاصلية، فانهم كانوا لا يعتبرون تبرعاتهم مساعدة لاخوانهم بالدرجة الاولى، وانما من اجل انفسهم بالدرجة الاولى، من اجل ان يبقى لهم وجود في ارض اجدادهم ومن اجل ان لا يفقدوا الامل في العودة الى ارض اجدادهم  وارضهم. فهكذا تبرع قاموا به هو ليس عمل خيري، وليس ايضا مجرد واجب تجاه اخوانهم في ارض الوطن، هذه الطريقة في التحدث والتعبير لا احد يستخدمها هنا وهذا لانه جرى التخلي عن كل شئ، عن ارض الاجداد وكنائس الاجداد...
والبطريركيات مسؤولة عن هذه النتيجة لكونهم لم يقوموا بحث وتشجيع احد بالتمسك بارض الاجداد والتمسك بحقوقهم في ارض الاجداد...

تكملة ما قلته موجود في مداخلتي السابقة.

53
انا شخصيا فهمت مقال الدكتور رابي المحترم ، لقد عرفت المقصد، بانه انتقاد لكيفية مخاطبة البطريركية مع كلدان الخارج. هكذا انتقاد اتفهمه، فانا ايضا لست اتفق مع طريقة مخاطبة البطريركية بشكل عام.

الا ان بعد كتابة هذا المقال جاءت عدة مداخلات التي تدريجيا اتجهت نحو المبالغة ، وباستمرار المداخلات ازدادت المبالغة فهناك مداخلات اصبحت تطرح تساؤل "ماذا قدم من هم في الداخل؟" وهناك مداخلة تقول "من هم في الداخل عليهم ان لا يتذمروا" وبعدها جاءت ايضا مداخلة تطالب "بالغاء اي مقارنة بين الداخل والخارج" الخ.

هذه المبالغات تجبرني بان اتدخل واخلق نوع من التوازن. وانا في كتابتي لمداخلة في هذا الشريط فاني اردت بشكل متقصد بان انتظر ولا استعجل وهذا لكي لا تتسبب مداخلتي باي تغير للموضوع المطروح، فهنا انتظرت الى ان كتب العديدن اراءهم، وها انا اعطي راي ولكن فقط فيما يخص المبالغات التي اشرت اليها.

وانا لكي اعطي راي فانا استطيع ان اكتبه بان اقوم بتقطيع ما تحدث عنه المتداخلين في ان من هم في المهجر لم يتخلوا عن اهلهم ولا عن الكنيسة ولا عن الوطن ولا عن ابناء الشعب الخ. وهذه عندما اتحدث عنها بشكل منفرد فاني ساتمكن عندها من وضع ارقام ومناقشتها وايضا وضع تواريخ متى بدء حدث ما ومتى انتهى.

1- سابدا بموضوع التبرعات التي اشار المتداخلين فيها بانها تعني بان من هم الخارج هم اكثر تمسكا من الذين هم في الداخل وبان من هم في الداخل عليهم ان لا يتذمروا:

لقد قرات ارقام عن التبرعات، هناك رقم هو اكثر من مليون، وهناك عدة ارقام متفرقة تحوي مئات الالاف. المجموع قد يكون 2 مليون. اوكي لا مشكلة انا ساضيف عليه مليون اخر وساجعله ثلاثة مليون دولار. بل ساضيف عليه مرة اخرى مليون اخر واجعلها اربعة ملايين. انا شخصيا علاقتي مع الارقام تختلف ، فلا ارى مليون بانه رقم كبير، فبناء بيت واحد في عدة دول في العالم اصبح يكلف مليون دولار. الان رفعت المبلغ الى 4 مليون دولار تبرعات. انا رفعت المبلغ حتى اجعل ظروف حجتي سيئة.

والان لنطرح نقطة اخرى وهي كم هم عدد المهاجرين؟ حسب مصادر فانه كان هناك اكثر من 1٫8 مليون شخص، والان 1٫5 مليون هم في الخارج و 300000 يعيشون في الداخل.  والان انا ساجعل ظروف حجتي مرة اخرى سيئة، فان ساحذف نصف مليون مهاجر، وساقول بان عدد المهاجرين هو مليون شخص. ( طبعا هنا ايضا نلغي الزيادة بسبب الزواج وانجاب الاطفال خلال كل هذه السنوات).

الان لو قسمنا اربعة مليون دولار على مليون شخص فان النتيجة هي ان هناك اربعة دولارات فقط قام كل مهاجر بالتبرع بها وهذه خلال فترة تمتد من 2003  ولحد الان.

اربعة دولار قام بها كل مهاجر بالتبرع خلال 18 سنة.

اذا كان هناك من يريد ان يفتخر بهكذا رقم فانا هنا لست بغرض ان اعلق عليه. انا شخصيا ساتحدث فقط عن نفسي في كوني ارى هذا الرقم مخجل للغاية. يعني لو سالني شخص غربي عن موضوع التبرعات فاني سافضل ان اقول له بان ظروف معينة لم تسمح بدلا من اذكر رقم مخجل.

وهذه التبرعات هي ايضا ( مرة اخرى راي الشخصي) لا اراها بانها تتناسب مع موضوع بحجم الاضطهاد، في ان تكون دعم في تضامن وتعاضد مع شعب مضطهد . فهكذا تبرعات التي تم ذكرها تقوم بها معظم شعوب العالم ، وخاصة من الذين يعيشون في الدول الغربية الغنية. انا شخصيا لدي اصدقاء غربيين من بينهم من قاموا شاركوا في برامج "تبني طفل" وخاصة في أفريقيا وبشكل خاص ليتمكنوا من التعليم والذهاب الى المدرسة.

التبرعات كانت يجب ان تكون مستمرة ، وبان تكون على شكل انشاء صندوق استثمار في الداخل، وبان يتم اعتبار ذلك بانها جزء من التمسك بارض الاجداد وليس فقط مساعدة من بقي في الداخل.

2- النقطة الثانية تتعلق بانه لم يكن هناك تخلي عن ابناء شعبنا وبان من هم في الخارج هم يمتلكون تضامن وتعاضد فيما يخص ايصال صوت ابناء شعبنا للمحافل الدولية:  هذا الكلام هو صحيح فقط في الفترة التي تم فيها تفجير كنيسة النجاة. حيث خرجت في البداية مظاهرات في مناطق سهل نينوى والتي ايدها رجال الكنيسة، وبعدها انتشرت في دول العالم حيث كان ابناء شعبنا في عدة قارات يخرجون في مظاهرات ومسيرات. الا انه بعد تلك المسيرات التي لاحقت تفجير كنيسة النجاة لم تحدث اية مظاهرات او مسيرات مماثلة اطلاقا.

السؤال الان: هل جرى تخلي عن التضامن والتعاضد بالشكل المطروح في نقطة رقم 2 ؟
الجواب حسب قناعتي الشخصية هو نعم. لقد جرى تخلي.

وبالمناسبة: انا في نفس الوقت اتعجب بان يتم اعتبار "الخروج في مسيرة....ايصال صوت في المحافل الدولية" بانه فقط من اجل من هم في الداخل، وكأن ذلك منية عليهم. اذ من خلال متابعتي للشعوب التي تعرضت للاضطهاد وللتهجير، فارى انهم في المهجر كانوا يخرجون في احتجاجات لايصال صوتهم للمحافل الدولية من اجل انفسهم بالدرجة الاولى وليس فقط لمساندة من بقي في الداخل . وذلك لان من كان يعيش في المهجر كان يريد الدفاع عن حقه في ان يتمكن من الرجوع للعيش في ارض اجداده.

3- من اعلاه ناتي للنقطة الثالثة لنسال: هل جرى تخلي عن الكنيسة؟
همممم....هذا السؤال لا يمكن الاجابة عنه بشكل فوري، يحتاج الى شرح. اذ ما قاله البعض بان هناك كنائس تم فتحها في الخارج هم محقين فيها، فهذه حقيقة، فقد جرى فعلا فتح عدة كنائس في الخارج التي تجمع ابناء شعبنا فيها. وهذه خطوة ستبدو وكأن لا احد تخلى عن الكنيسة.

ولكن مهلا، فهذه الكنائس في الخارج لو ان تاسيسها تم اعتباره دائمي، بانها من يوم فتحها سيتم اعتبارها بانها الكنائس الجديدة الدائمية، فهذا سيعني بانه نعم جرى تخلي عن الكنيسة. فهذا سيعني بانه جرى تخلي كبير عن كنائس الاجداد وبالتالي ايضا ارض الاجداد.


هذا اعلاه كان ردي الشخصي حسب قناعتي الشخصية على المبالغات الهائلة التي قراتها والتي اشرت اليها في اقتباسات قصيرة...
ولكني في نفس الوقت اقر ايضا باني لا اتفق مع طريقة خطاب البطريركية. وانا في عدة مرات كتبت مداخلات ومقالات شرحت فيها عن ضرورة ان تقوم البطريركية بزيارة كنائس الخارج وبان تشجعهم وتحثهم على التمسك بارض الاجداد وبان تطلب من الكهنة في ان يخرجوا ولو في ساحة الكنيسة في كل يوم احد بطريقة احتجاج من اجل حقوقهم في ارض الاجداد وذلك من اجل تقوية هكذا روح ولغرض تنميتها والاستفادة منها ولغرض خلق حالة تقوم بتذكير الرعية بشكل دوري مستمر بارض الاجداد وحقوقهم فيها، وتشجيعهم على الاستثمار في ارض الاجداد وخلق افكار متطورة بهكذا اتجاه بشكل يؤدي الى انشاء صندوق استثماري جدي.... وكل هذا سيحتاج الى طريقة مخاطبة جديدة . اذ ان ما تحدثت انا عنه من تبرعات مخجلة وتخلي عن التضامن والتعاضد وعن الارض والكنيسة سببها هي البطريركيات نفسها، فهي لم تقم يوما من الايام باي تحرك بهكذا اتجاه.   اذ وبالفعل وكما اشارت فقرات من مقال هذا الشريط فان البطريركية بدلا من ان تتحرك لخلق تقارب وعلى تضامن وتعاضد اكبر وتبرع اكبر واستثمار اكثر والتشجيع على التمسك بارض وخصوصية الاجداد فانها تملك خطابات تعمل على تباعد  .

واخيرا اعيد بان ما كتبته اعلاه يمثل قناعتي الشخصية تجاه عدة نقاط واكتبها فقط كمشاركة لعرض عدة افكار.

واضع اضافة متاخرة، سؤال للتفكير: لو افترضنا بان كل وجميع المسيحين قد غادرو ارض الوطن ولم يبقى في العراق ولا مسيحي واحد. السؤال هو عندها: هل سيشعر احد بحاجة الى حتى منتدى مثل هذا الذي نكتب فيه؟ عن ماذا سنكتب ؟ انا لا استطيع ان اتصور ولا حتى سطر واحد؟ هل هناك من يمتلك تصور ليضع مثال واحد؟ هل سيهتم احدهم باللغة او بالطقس او باستمرارية كنيسة معينة؟ من اجل ماذا؟ ماذا سيربط اشخاص يعيشون في قارات مختلفة؟

54
الذالب عندما يقوم بمطاهرات فهو لا يتدخل في السياسة بل يدافع ويطالب بحقوقه المسروقة من قبل السياسي !
الفلاح عندما يتظاهر فهو لا يتدخل في السياسة بل يطالب بتكبير رغيف خبزه الذي سرقه السياسي!
 والله حتى هاي لا تفهمها ! بالمناسبة تستمر في نفاش جاهل ولا يفهمو شيء ( كما تفول ) وتبقى تصر على مناقشة هكذا شخص فأما انت اجهل منه او لأنك تعلم بأنه سابق لعصرك وزمانك فترغب في التعلم منه ! لا بوجد احتمال ثالث والباقي الذي ستبدأ به هو هلوسة لا اكثر !
لك الحق في اختيار احد الخياران !


في الغرب اذا كان هناك سياسي يسرق حقوق هؤلاء كما يحدث في العراق فان هؤلاء كانوا سيخرجون ليطالبوا بتقديمهم للعدالة ومعاقبتهم قانونيا قبل ان يطالبوا باي شى اخر يا شيخ.

ولكن هذا هو مستواك. فانت بالرغم من انك تملك وقت فراغ هائل فانت لم تقراء كتاب في حياتك. ولو كنت قد اطلقت لحيتك خلال كل هذه السنوات الطويلة التي انت لم تفعل شئ سوى الجلوس على الانترنت ، فانت كنت ستستطيع الان بان تقوم بشحذ شفرة موس الحلاقة باستعمال لحيتك.

55
السيد سام ديشو المحترم

اعتقد انك تقوم بالخلط بين نقطتين، او انك لا تستطيع التفريق بينهما وتعتبرهم شئ واحد.

اذ هناك فرق هائل بين ان هناك سرد ليس له واقع حدث وانما هو رموز وبين الدعوة الى النسبية والتي تشير بانه ليس هناك حقيقة.

الحالة الاولى: الرموز: في العهد القديم هناك رموز ، التي تعطي امثلة للشعب حول كيف سيغضب الرب اذا فعل الشعب ما لا يتوافق مع الوصايا العشرة مثلا. في هذه الحالة فان ما تشرحه ستكون محق فيه.

الحالة الثانية:  وهذه تشرحها بطريقة ان في التاريخ وخلال مراحل التاريخ لكل مرحلة ولكل شعب طريقة تفكيره وحقائقه الخاصة به، وهكذا ستصل الى نتيجة بان كل شئ نسبي وبالتالي لا يوجد حقيقة، وبالتالي المسيحية ستكون ايضا ليست حقيقة. في هذه الحالة فان الاشخاص الذين ينتقدوك هم محقين.

وانتم اذا اسمتريتم في نقاش تكون انت محق في نقطة وغير محق في نقطة اخرى ولكن تدمج النقطتان مع بعضهما البعض وكأنهما نقطة واحدة ، فهنا لن تصلوا الى اي حل للنقاش.

وانت اذا لاحظت خطابات الكنيسة الكاثوليكية في روما نفسها فستجد انها تحوي موضوع الرموز ، ولكن لن تجد الدعوة للنسبية. في اروقة الفاتيكان حاليا هناك فريقين احدهم يسمى بالمحافظ والذي يمثله البابا السابق ومن يقف معه ، والطرف الاخر الذي يريد تغيرات كبيرة والذي يمثله البابا الحالي. واذا قمت بتحليل النقاشات بينهم سترى بمدى صعوبة اجراء تغيرات  والسبب انهم سيقومون هكذا اوتوماتيكيا بدعم النسبية وبان ليس هناك حقائق ثابتة وهذه بدورها انهيار للحقيقة.

وما شرحته لك اعلاه ستجده في عدة مجالات عندهم. البابا السابق بندكت مثلا كان يمتلك عدة كتب والتي كانت ايضا تحوي تعقيد في طريقة الكتابة. وهكذا بابا لم يكن يتحدث في مجال العلم  مثلا بان العلم ضعيف ولا يستطيع ان يشرح ويكتشف كل شئ وذلك من اجل ان يبرز دور الدين، بل كان يكتب العكس، حيث كان يدافع عن وجود الموضوعية في العلم وبان العلم قادر على اكتشاف الحقائق وبان هناك نظريات علمية هي حقائق، والسبب في ذلك انه كان من المدافعين عن وجود الحقيقة ووجود الموضوعية، لكونه كان يقطع كل طريق بوجه النسبية.

56
السيد الزئبقي : أن قرفتُ ( يعني شنو قَرفتُ ! يمكن إنزعجتُ او …….. ماكو داعي لأنه ماكو فائدة ) من كلامك هذا :
العلمانية لا تعني اطلاقا فصل الدين عن السياسة، فهي ليست  كما جاء اعلاه  وانما تعني فصل الدين عن الدولة وعن السلطة السياسية. بما معناه ان لا يكون رجل الدين من يقوم بشرع القوانين والدستور على اساس الدين. وفي الحالة الاسلام فان افضل تعريف تطبيقي سيكون: ان تعطي الدولة الحق لكل شخص بان يعتنق الاسلام او ان يترك الاسلام وبان يعتنق دين اخر بدلا من الاسلام او يبقى بدون دين، وبان تشرع الدولة قوانين تدافع على الحفاظ على هكذا حقوق للافراد.  وهذا الجزء التطبيقي بالذات يمثل مبدأ اساسي للعلمانية وليس يعتمد على تصويت على تشريع في البرلمان، وهذا لان حقوق الفرد هي الاعلى.

ليس هناك من يستطيع فصل اي شخص عن السياسة، فكل البشر في العالم بعض النظر عن خلفيتهم يتدخلون في السياسة. والكنائس في الغرب تتدخل يوميا في السياسة والعلمانية تعطي الكنائس حق التدخل في السياسة. والكنائس هي كلها تؤيد العلمانية.

وهذا معناه ايضا بانه حتى من حق رجل دين مسلم ان يرشح نفسه داخل حزب ويصبح نائب في البرلمان وبان يصبح وزير في الحكومة وبان يتدخل كل يوم في السياسة. ولكن ضمن العلمانية لا حق له بان يفرض تشريع الدستور والقوانين على اساس الدين .
إنتهى !
كنا جالسين في جلسة ومعي صديقي وتطلب أن ننهض للعشاء وكان علينا ترديد البسملة ( لا هاي مو مالتك ) قبل الاكل .
فقال صديقي : بسم الأب والأبن والروح القدس …..
فرد عليه صاحب الدار والذي كان يشبهك في التفكير وقال : يا سيد يجب عليك أن تقول آمين بعدها وليس هكذا حاف ! رد صديقي نعلم ذلك يا سيد وقلتها بصدري ، يعني الشغلة واضحة ومعروفة ! فرد صاحب الدار ……………….. الخ من هلوسات ! خرجت بعد خمسة دقائق ولم ازور ذلك الشخص منذ يومها !
أن لم احترم مداخلتك ولم اعطي لها قيمة لأنك أتيت وتشرح ماذا يعني فصل الدين السياسة ! وتقول قول فصل الدين عن السياسة خطأ بل يجب ………………….. الخ ! كتبت اكثر من سخرية عن الفقرة الثانية في الدستور المصري والعراقي والتي تقول : الشريعة الإسلامية هي مصدر التشريع ( يعني الدستور والقوانين ) ألا تدرك ما اعنيه ! اشك كثيراً بعقليتك !
ألا ندرك ماذا يعني عندما يقول احدهم فصل الدين عن السياسة ! إنك فعلاً مريض وأنا اساعدك كي تعالج نفسك لا اكثر ! هل علينا يا الزؤبق أن نذكر في كل مرة القوانه الطويلة المقصودة من قول فصل الدين عن السياسة !
فصل عن السياسة سأشرحه لك بطريقة مختلفة وسخرية عسى ولعله تُراجع نفسيتك وعقليتك !
الكاهن يحب ان يحترم كهنوتيته وقوانين دينه ووووو ولكن عندما يرغب في أن يتحول الى رجل سياسي او يتزوج ويُعاشر النساء او يفعل الشنائع ووووووووووو الحاصل اليومي عليه أن يخلع ملابس الكهنوتية وبعدها هو حر ! يتزوج ، يطلق ، يتحول الى مثلي ،يركب الحصان ووووالخ ! ولكن عليه أن لا يقوم بكل هذه الافعال وهو يرتدي ملابس الكاهن !
هل فهت ما اعنيه الأن ! تدنيس السياسة جريمة وتسييس الدين اجرم ! هل وصلت الفكرة أم لك إلعوبة جديدة ! أنا واثق من ذلك !


شيوخ الاسلام يا شيخ هم ايضا مثلك ينقرفون من اي نقاش يحتوي نقاط منطقية. انت اما يجب ان تكون محق او انك تكتب بشكل منقرف. حل ثالث بان تقوم بمناقشة المداخلات بشكل طبيعي وعادي ومنطقي هو ما لا تستطيع ان تفعله.

في مداخلتك السابقة يا شيخ اتهمتني باني اكذب وانا وضعت لك اقتباس منك لاقول لك باني لم اكذب. وها انت الان ترد وتكتب عن شئ اخر. لماذا انت تتسلى بان يقوم القراء بان لا ياخذوك بجدية وبان يتعاملوا معك وكأنك شخص لا يملك وعي عن ما يكتبه؟

ما تكتبه هي بالفعل هلوسات وكتابات مثيرة للسخرية.

وانت لم تاتي باي شئ جديد خلال كل الاسطر التي كتبتها والتي هي لا تملك ادنى تسلسل مفهوم.

ولكن ما تثبته مجددا انك تفتقر لابسط مبادئ المعرفة العامة. وكما يبدوا فانت لا تعرف ايضا ماذا تعني السياسة وماذا تعني التدخل في السياسة.

انت الان غيرت محتوى موضوعك عن ما كان في البداية من مناقشة موضوع عام الى موضوع تقدم فيه مجرد نصيحة لا اكثر ولا اقل، فانت الان ينبغي ان تقول بانك تقصد تقديم نصيحة بان من الافضل لرجل الدين بان لا يتدخل في السياسة لان عدم تدخله سيكون افضل للدين والكنيسة الخ.

ولكن موضوعك في البداية لم يكن هكذا ، فانت جعلته حمال اوجه، واصبحت تستعمل اسلوب اسلوب الناسخ والمنسوخ في ان ما تكتبه في المداخلات الجديدة تلغي ما قلته في السابق.

شرح التدخل في السياسة :

بامكان اي رجل دين في الغرب العلماني ان يدخل في حزب او ان يصبح عضو برلمان الخ وليس هناك قانون يمنعه من ذلك والسبب ان الفصل بين الدين والسياسة هو ليس كما تفهمها انت.  وعندما يصبح عضو برلمان مثلا فانه سيمثل شخصيته الطبيعية وليس الشخصية الدينية الاعتبارية. وهو من حقه ان يمتلك حقوق شخصيته الطبيعية التي يكتسبها قانونيا كل انسان منذ يوم ولادته، ومن حقه ايضا وفي مجال اخر ان يمتلك شخصية اعتبارية بان يكون كاهن الخ.

امثلة عن التدخل في السياسة: عندما يقوم الطلاب باضراب لكونهم يطالبون بان يكون هناك مخصصات مالية للطلاب اثناء الدراسة فان الطلاب هم هكذا يتدخلون في السياسة. عندما يحتج الفلاحين ضد استيراد الدولة للمحاصيل الزراعية فان الفلاحين يتدخلون في السياسة. وعندما تقوم الكنيسة الكاثوليكية بتصريحات تطالب فيها بوضع قوانين تمنع الاجهاض فان الكنيسة تتدخل في السياسة.

فليس هناك قانون في الغرب العلماني يقول بان ليس للكنيسة الحق في ان تتدخل في السياسة . وكما شرحت لك فانت لا تفهم معنى السياسة ولا تفهم مطلقا معنى التدخل في السياسة فانت تكتب بشكل اعتباطي عشوائي.

استطيع ان اعطيك الملايين من الامثلة الاخرى.


57
السيد لوسيان
عجبتني فكرة البحث العشوائي والتي أسفرت بصدفة قد يكون منح فيزا كندا لعراقي لم يقدم طلب للحصول عليها أسهل منها.
انصحك بلعب اليانصيب فلن تخيب وحق اللات
طلبت مني النقاط التي لا اتفق معه فيها، بالحقيقة لدي مجموعة مقاطع كنت قد أرسلتها للمعنين بعد أن طفح الكيل، يمكنني أن أرسلها لك على رقم هاتفك عبر الفايبر او الواتس آب بعد أن التأكد من عائديته لك، وامنحك حق النشر بالعشوائية التي تختارها.
وجدت من خلال بحث عشوائي وسريع كلمة له، اسمع من الدقيقة 6:30 رغم تأكدي بأنك لن تجد فيها أي إهانة للعوائل التي تتلقاها.

https://www.youtube.com/watch?v=LbBuVDgFjmg


السيد زيد ميشو

الرابط للفيديو الذي وضعته انا اعلاه هو وجدته في صالح الكاهن الذي انت تنتقده. وحتى لا تعطي مداخلتي الانطباع باني اعرف بكل الفيديوات وبانها كلها ايجابية وفي صالح الكاهن الذي تنتقده انت ، فانني ذكرت باني وضعت اسمه في البحث في اليوتوب واخترت رابط بشكل عشوائي واخترت ايضا مقتطفات بشكل عشوائي. ما هي الطريقة التي ستقترحها؟ ان ابقى ايام لاشاهد كل الفيديوات؟

وهذه فعلتها لان جرى ذكر اسم هذا الكاهن لعدة مرات وتمت الاشارة بانه يمتلك فيديوات بدون ان يقوم احد بوضع اي رابط عنها. اذ كان المفترض بان يقوم الاشخاص الذين يمتلكون هكذا انتقادات بوضع روابط الفيديوات بانفسهم ومن ثم تقديم الشرح حول لماذا هكذا فيديوات عليها ان تقود الى اتخاذ هكذا احكام ذو حجم كبير جدا. انا شخصيا لحد الان لم افهم ما هو الموضوع.

الرابط الذي وضعته انت فتحته انا  وقفزت فورا للدقيقة التي ذكرتها انت ولكن للاسف لم افهم كل شئ وهو لا يتحدث بشكل واضح كما في الرابط الذي وضعته انا ، ولم افهم ماذا تقصد.

سبب دخولي كان ايضا مشاهدتي لاشرطة اخرى عن نفس الكاهن ، وكما يبدو فان الموضوع ليس كله مفهوم. ولهذا نحن بحاجة الى ثقافة التي تدافع عن ان كل متهم برئ ( مهما كان الموضوع) الى ان تصبح احتمالات عدم برائته في ذلك الموضوع ضعيفة للغاية. وبان من يدعي شيئا فان مهمة تقديم الاثباتات تقع عليه. وفي نقاشات في منتديات عليه ان يقدمها بطريقة يساعد القارئ فيها بان يقوم بتكوين رايه بنفسه.


58
سيد الزئبقي ! المشكلة لا ارغب في زعلك !
ابقى ولا تنسى هذا الكلام إنتقد وغالطني متى ماشأت ورغبت ! لا تتوقف ولا تنسى هذا الكلام حتى لا تكذب مره ثانية وتقول انا لاراغب في التصحيح. !
.


السيد نيسان
انت تصف نفسك بنفسك بانك صريح وتقول الحقيقة، وهذه ربما تفعلها فقط عندما لا تكون الصراحة والحقيقة متعلقة باقوالك. ولكن المشكلة قد لا تكون في قول الحقيقة وانما في امتلاكك الوعي من دونه.

اذ ان عدم امتلاكك للوعي عن ما تكتبه بين يوم واخر ستجعلني انا مسؤول عنه. بمعنى اذا لا تملك الوعي عن ما كتبته انت في الامس واذا قلت لك بانك كنت قد قلت كذا وكذا فهذا سيعني باني اكذب، فانا يجب ان ابقى مسؤول عن عدم امتلاكك للوعي يا شيخ.

انت شخص متعب مثل النقاش مع شخص شيخ اسلامي، دعني اقبل بالتعب واشرح لك خطوة بخطوة: في موضوع عن العلمانية والفصل بين الدين والسياسة ذكرت انت اشياء هي خاطئة وانا شرحت لك لماذا هي خاطئة. بعدها دخلت انت وطلبت بان لا ادخل في مقالاتك وهذا لكونك لم تستطيع تقبل النقد وكنت مع الابقاء على خطاءك وان نستمر بان نعتبره صحيح، وهذا لكونك تتمرض بغير ذلك.

وانا سانقل لك ما كتبته انت :



 ! طيب يا العارض لماذا تدخل الى إعلانات غيرك ولا تعرض بضاعتك في دعاية مستقلة ! لاء ، وبكل عين قوية يقول لصاحب الدار لا تقول دعايات بل قُل إشهارات رجاءاً ! هَم فكرة !!!! تدخل الى بيت وتقول لأصحابه أنا آسف لم اكن اقصد الدخول ولكن رغبت أن اعلم مَن وماذا يوجد في هذا الدار ! حلوة الفكرة ! فيرد صاحب الدار ويقول : لازلنا نحترمك ولكن اخرج من الدار !، ولا تعود وتعرض بضاعتك الأنتيكية المتهالكة  في دعايات حديثة دفعنا نحن ثمنها ! لا تقول دعايات  بل اعلانات رجاءاً ! هَم فكرة .


https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1024462.msg7763974.html#msg7763974

هل ما ذكرته اعلاه في الاقتباس منك بالازرق تعتبره واضح جدا او انك ستعتبر ما تكتبه حمال اوجه يا شيخ؟

والان ساتركك تكتب بسخرية عن انك اولا تمتلك معلومات عن حتى وان كانت مواضيع عامة مثل العلمانية وبانك شخص تتقبل النقد وبانك شخص صريح وتقول الحقيقة.

واخيرا ما كتبته لك في مداخلتي السابقة كنت فيها فعلا امتلك جدية بان اساعدك وبان تتوجه لتقراء عن ما انت تريد الاهتمام به وليس بان تعتقد بانك ستحصل على كل شئ بشكل اوتوماتيكي.  ومقترحي لك اعتقد بانك تستطيع ان تقوم بتجربته خاصة وانك تملك وقت طويل جدا وتقضيه كله امام الحاسوب، فانت حتى تقوم بالنعاس وعيونك مفتوحة.

59


هذا الزئبقي أكل رأسي كل مرة يسألني لماذا لا تكتب عن السخرية وتبحث في هذا النوع وتُعرف القارىء بهذا النوع ووووووووو طار رأسي !  فقررت ان ابحث وادخل وابحبش في النت فوجدت بلاوي ! 


السيد نيسان سمو

قبل ان اكتب فاني اقول لك بانك في الرابط في الاسفل حول الموضوع عن العلمانية والفصل بين الدين والسياسة كتبت انت بشكل خاطئ جدا وهذا السير الخاطئ استمريت انت فيه الى ان وصلت وطرحت فيه بالطبع ايضا سؤال خاطئ، فمن يكتب من البداية بشكل خاطئ فسينتهي بشكل خاطئ، ولكنك مع ذلك شعرت بانك طرحت سؤال في غاية الاهمية وبان لا احد سيتمكن بان يرد عليه.
بعد ان دخلت انا وشرحت بان كل ما كتبته انت كان خاطئ، كان بعدها ردك بان لا اتدخل في المواضيع التي تكتبها انت، وهذا يعني انك تريد سكوت على اخطاءك واخفائها، وفي موضوع لك قبله قمت انا بانتقادك وانت التجئت الى الشتم، وها انت في ردك هذا تقصدني وتسميني بالزئبقي لكوني طلبت منك لعدة مرات بان تفتح موضوع عن شروط وقواعد الكتابة الساخرة. ما يتضح من طريقتك وخاصة بعدم تقبلك بان اوضح خطاءك الفادح حول الموضوع عن العلمانية والذي انا كتبت ردي فيه بشكل عام متجنبا الاقتراب من اي شخص، فانت تثبت بانك في هذا المنتدى فعليا الشخص الوحيد الذي لا يتقبل اي انتقاد. وانا اعتقد بانك تختلف عن المتدينين المسلمين وعن شيخ اسلامي في كونك نعم شخص صريح، فمتدين مسلم او شيخ اسلامي قد يكذب وسيظهر نفسه بانه يتقبل النقد ، ولكنك شخص صريح وتقول فورا بانك لا تتقبل النقد وتتمرض منه.

شريطك هذا عن الكتابة الساخرة هو للاسف ليس بجواب على ما طلبته منك، ولكنك مع ذلك تعترف بانك لاول مرة في حياتك تقراء شئ ما عن الكتابة الساخرة بقولك "فقررت ان ابحث وادخل وابحبش في النت"، وهذه بحد ذاتها خطوة نحو الامام.

ولكن ما يبدو من ما كتبته وما تقوم انت بالتركيز عليه في الردود وايضا في ما كتبته سابقا هو انك تاخذ الشخص الذي تقول انت بانه قام بالتبول في بنطاله بانه المرجعية في تحديد ما هي الكتابة الساخرة. وانا شخصيا لو صادفت هذا الشخص فاني ساعطيه 3000 قلم اسود واطلب منه بان يفرزها حسب الالوان.

ولكن قبل ان اقوم بالتعليق دعني اكون صريح معك: كتاباتك لا علاقة لها اطلاقا باي قواعد واصول للكتابة الساخرة او الادب الساخر، والكتابة الساخرة والادب الساخر كما قلت لك سابقا هي من اعقد انواع الكتابة وانواع الادب. وانا لست اطلاقا مع ان اقف في طريقك او ان اصيبك بالاحباط، ولكن مهما كان او ايا كان المجال الذي يريد شخص ان يتوسع فيه فلا بد له بان يتعب نفسه قليلا. وهنا دعني اساعدك واشجعك واقوم بتحفيز لك: علميا يستطيع الانسان العادي من قراءة 150 كلمة في الدقيقة  ( اي اكثر من نصف صفحة اذا اعتبرنا الصفحة تحوي بين 200 و 250 كلمة) . واذا حسبانها فان الانسان سيحتاج الى اكثر من دقيقة لقراءة صفحة كاملة، وتقريبا 1,5 دقيقة للصفحة. وهذه ستعادل 40 صفحة في ساعة ( اذا قلنا بان بان الصفحة تحوي 225 كلمة) . مع القليل من التمرين والتعود سيتمكن الشخص من قراءة 300 كلمة في الدقيقة. وبهكذا طريق قد يصل الى 80 صفحة في الساعة.

ولكن اذا بقينا عند 40 صفحة في الساعة فان كتاب يتكون من 200 صفحة سيتمكن شخص عادي بان يقرائه خلال 5 ساعات. 

وهنا انت لو اردت ان تتجه بطريق الكتابة الساخرة فانت سيكون عليك بان تتعب نفسك قليلا، فكما شرحت لك فقراءة عدة كتب لن تتطلب منك تطبيق المستحيل. وانا اكتب لك بشكل محفز لانك تعترف بنفسك بانك بحثت في الانترنت لاول مرة.

اذ هذه ستكون مشكلة عندما انت لا تملك معرفة في مجال معين وتعتقد في كل مرة بان كل شئ ستحصل عليه بشكل اوتوماتيكي وبدون بذل اية جهود تذكر.  وانت لا تبذل اي جهد بهذا الاتجاه بالرغم من انك تملك وقت فراغ كبير جدا وتستطيع ان تستخدمه في ما شرحته لك.

مرة اخرى ارجوا ان تاخذ كلامي في اني احاول ان اقدم لك حوافز ولكن بالشكل الصحيح وليس بشكل يخدعك.


واذا اعتمدت على الطريق الذي ابسطه لك واشرحه لك فانك ستشكرني في المستقبل كثيرا.

https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1024462.msg7763974.html#msg7763974



60
السيد زيد ميشو المحترم

بسبب كثرة ذكر اسم هذا الكاهن وبشكل خاص حول ما ينشره في الانترنت فاني قد وضعت اسمه في مكان البحث في يوتوب ورايت عدة فيديوات له ، فاخترت احدى الفيديوات بشكل عشوائي حتى بدون قراءة العنوان ولكوني لم ارغب بان اسمع الفيديو كله فاني ضغطت بشكل عشوائي على مقتطفات عشوائية ووجدت التالي من بحثي التلقائي العشوائي بالاعتماد على عينة عشوائية:

- في مقطع يقول بانه يسمع بان الاب يخجل بان يعامل زوجته بمحبة او بان يقبلها امام اولاده، ولكنه لا يخجل بان يهين زوجته امام اولاده....
- في مقطع اخر يقول بان الطفل في رحم الام يسمع ايضا  نوع الموسيقى التي تسمعها والدته وبانها تؤثر عليه، فاذا استمعت الى موسيقى كلاسيكية هادئة فان الطفل بعد ولادته سيكون طبعه هادئ، اما اذا كانت تسمع موسيقى صاخبة الخ فانه ستؤثر عليه بشكل اخر....
- مقطع اخر يقول فيه بانه يجب ان نحب الاطفال ونتقبلهم كما هم حتى  ولو كانوا يمتلكون اعاقة. ويعطي مثال بان اذا كان الطفل يضع نظارات طبية فعلى الاب ان لا يصيح عليه يا اعمى....

https://youtu.be/E7loM8MfLBA?t=115

هذه ثلاث مقاطع كعينة عشوائية سمعتها منه واجدها كلها صحيحة واجد اسلوبه افضل بكثير من اي شخص نعتبره غربي متحضر. الثلاث المقاطع اعجبتني بشكل هائل ولهذا السبب اصلا دخلت متعجبا لاطرح عليك سؤال:

ما هي النقطة التي انت لا تتفق فيها معه؟ هل يمكن وضع فيديو وتذكر رقم الدقيقة ؟ ارجوا ان يكون الفيديو في اليوتوب فانا لا املك حساب في الفيسبوك او غيره.


61
اقتباس
سؤالي البسيط  والمختصر جدا هو : اذا جنحنا الى اللغة العربية في اقامة طقسنا الكلداني ، ماذا يبقي من كلدانيتنا  ، كطقس ولغة ؟ ولماذا لا نسمي طقسنا بالطقس العربي ، وليس الطقس الكلداني ؟ 


الأستاذ شمعون كوسا المحترم

انا ايضا لا اعرف لماذا لا يسمونه كما هي الحقيقة بالطقس العربي.
انا شخصيا واعيد شخصيا عندما اسمع قداس باللغة العربية واصوات تذكر باللله تتعالى فاني فورا اتذكر قطع الرؤوس واصوات انفجارات ولحى واصوات صياح وناس ملابسهم ملطخة بالدماء.... انا شخصيا لن اتمكن على الاطلاق من حضور قداس بالعربية ولا امتلك اختيار سوى بترك الكنيسة.

ولكن دعني ايضا اذكر شئ حدث: كنت في احدى المرات في الكنيسة، وعندما لم اطق القداس بالعربية واصوات تنادي باسم اللله وكانني في جامع داعشي ، قررت بان اغادر القداس. اثناء مغادرتي حيث باب الخروج هو في الجزء الخلفي للكنيسة رايت اشخاص غربيين واقفين بتلهف وايضا في حيرة، وعندما مريت من جانبهم  اوقفني احدهم معتذرا وسالني باذا املك الوقت ليطرح سؤال، عندها سالني وقال "هل القداس فعلا بلغة السيد المسيح؟" ، فقلت له لماذا تسال، فقال "لان ما اسمعه يبدو لغة عربية ولغة القران وهي تحوي ايضا كلمات مثل الله الخ"، فقلت له هذه نعم اللغة العربية وهي ليست لغتي الام. بعدها قال لي بانهم جاءوا خصيصا ليستمعوا لقداس ظنا منهم بانه سيكون باللغة التي تحدث بها السيد المسيح. فسالته ومن قال لكم بانها ستكون بلغة السيد المسيح، فاجاب بان الكاهن الذي يقيم القداس هو الذي اخبرهم بذلك. عندها قلت له بان ما اخبرهم به الكاهن ليس بحقيقة ، واضفت له بان الكاهن يقيم قداسه دائما بالعربية، وقلت له ايضا بانني لو اعترضت على ذلك فانه سيصفني بالمتطرف، وقلت له الحقيقة باني اغادر الان لاني اولا لا اطيق قداس وكأنه اذان يقيمه داعشين وثانيا لان شعبنا تعرض خلال سنوات طويلة لحملة تعريب وبدلا بان يكون هناك موقف من التعريب واهتمام اكثر باللغة الام فاننا لا نجد سوى الاستمرار الطوعي بالتعريب وتسمية اي شخص يطالب بقداس باللغة الام بانه متطرف.


والان ما اريد ان اضيفه الان لمداخلتي هو ان الكنيسة في الخارج في كثير من الاحيان لا يقولون الحقيقة، فهم من ناحية يذهبون ويقولون للغربين بانهم يمتلكون طقوس هي بلغة السيد المسيح وبانهم كنيسة عريقة تملك طقوس عريقة ولكن من الناحية التطبيقية فان كلامهم لا يحوي ولا حتى 1 بالمئة من الحقيقة فكل شئ هو بلغة القران.



62
الملاحظات التالية ليست موجهة لشخص بعينه ولهذا فهي ملاحظات عامة:

العلمانية لا تعني اطلاقا فصل الدين عن السياسة، فهي ليست  كما جاء اعلاه  وانما تعني فصل الدين عن الدولة وعن السلطة السياسية. بما معناه ان لا يكون رجل الدين من يقوم بشرع القوانين والدستور على اساس الدين. وفي الحالة الاسلام فان افضل تعريف تطبيقي سيكون: ان تعطي الدولة الحق لكل شخص بان يعتنق الاسلام او ان يترك الاسلام وبان يعتنق دين اخر بدلا من الاسلام او يبقى بدون دين، وبان تشرع الدولة قوانين تدافع على الحفاظ على هكذا حقوق للافراد.  وهذا الجزء التطبيقي بالذات يمثل مبدأ اساسي للعلمانية وليس يعتمد على تصويت على تشريع في البرلمان، وهذا لان حقوق الفرد هي الاعلى.

ليس هناك من يستطيع فصل اي شخص عن السياسة، فكل البشر في العالم بعض النظر عن خلفيتهم يتدخلون في السياسة. والكنائس في الغرب تتدخل يوميا في السياسة والعلمانية تعطي الكنائس حق التدخل في السياسة. والكنائس هي كلها تؤيد العلمانية.

وهذا معناه ايضا بانه حتى من حق رجل دين مسلم ان يرشح نفسه داخل حزب ويصبح نائب في البرلمان وبان يصبح وزير في الحكومة وبان يتدخل كل يوم في السياسة. ولكن ضمن العلمانية لا حق له بان يفرض تشريع الدستور والقوانين على اساس الدين .

وضمن هكذا تعريف للعلمانية فالامر لا يتعلق بهل من يتحدث عن العلمانية رجل دين او اكاديمي  وهذا لان بين المسلمين كمثال هناك رجال دين يؤيدون العلمانية وبان يكون هناك فصل الدين عن الدولة وفي نفس الوقت هناك اكاديمين يرفضون العلمانية ويريدون ان يكون الاسلام مصدر للتشريع. بل هناك بين الاكاديمين من تحول الى متطرف كما هو الحال مع الطبيب الجراح ايمن الظواهري وغيره.

بالنسبة لكنائس ابناء شعبنا فان كل رجال الدين التابعين لها هم علمانين.


ضمن المواضيع بالعربية عن العلمانية فان النسبة الساحقة هي تملك محتوى خاطئ وتحوي ايضا مراوغة وخدع ومغالطات. ولهذا انا افضل الحديث عن هكذا مواضيع رياضيا مثل: هل بامكان مجتمع ان يملك نصفه حرية وكرامة ونصفه لا يملكها؟

63
اقتباس
أنا شخص عنيد الفكرة ووقح الصراحة وجريء المقولة ! لهذا سأكون اليوم حامل الصفات الثلاثة في مواجهتكم.



السيد نيسان سمو المحترم

انت تستطيع ان تجعل نفسك تملك صفات اخرى مثل انك قادر بان تقطع السكين بواسطة الخبز ، وبانك لا تنام قبل ان تتاكد بانك وضعت المخدة تحت المسدس، وبان الاطفال عندما ينامون فانهم يلبسون بجامة مرسوم عليها صورة سوبرمان، اما سوبرمان نفسه فانه عندما ينام فانه يلبس بجامة مرسوم عليها صورة السيد نيسان سمو.

هذا اعلاه كان فقط تعليق فكاهي  وارجو ان تتقبل التعليقات الفكاهية، اذ الصفات ليست تحكم على نوعية المقالة وانما المقالة نفسها والمنطق الذي تحمله. اذ بالنسبة لمقالتك : انت لو فصلت الفقرات عن بعضها البعض ، فهي تحوي صحة. ولكن المقارنة بين تلك الفقرات هي مثل شخص يقارن البطاطس بالطماطة، وهنا اقصد مقارنتك بدكتاتور سياسي يحكم البلد ببطرك كنيسة.
الكنيسة ليست تملك اي حكم سياسي، ويستطيع اي شخص ان ينتقد رجال الدين وفي اي لحظة، ويستطيع ان ينتقدهم مهما كان عدد من يؤيدون شخصية مثل البطرك، والبطرك لن يستطيع اطلاقا بان يقوم بتهديد اي شخص. كما ان بامكان اي شخص ان يترك الكنيسة ويتوجه الى غيرها او يبقى بدون كنيسة....الخ الخ... وكل هذه لا تتوفر اطلاقا في حالة دكتاتور سياسي يحكم بلد. 
ومن ناحية اخرى فان في الكنيسة فان الكلمة الاخيرة هي بيد الشخصية العليا في الكنيسة، في عدة كنائس هي بيد البطرك. فيما يخص الكنيسة الكلدانية فانها تنازلت عنها لكرسي الفاتيكان التي تسميه بالحبر الاعظم. وهذه الكلمة الاخيرة التي هي بيد هكذا اشخاص تسمى ب" المعصوم من الخطاء"، وهذه لا تعني بان هكذا شخص لا يخطاء اطلاقا، وانما هي مجرد الية، بمعنى لو جرى تصويت من قبل الاساقفة في حالة كنائس المشرق او بين كرادلة في حالة الكنيسة الكاثوليكية وكانت النتيجة غير حاسمة، ففي هذه الحالة فان بطرك كنيسة في المشرق او البابا في الكنيسة الكاثوليكية سيحسم الموقف بكلمته الاخيرة، والتي سيكون هناك قبول بها في كل الاحوال وذلك من اجل الية تخرج بقرار. وهذه فقط ما تعنيه بالمعصوم من الخطاء والكلمة الاخيرة والقرار الحاسم. وهذه كلها لا تعني ديكتاتورية، فهي الية متعارف بها في الاوساط المسيحية .

مشكلة النقاشات في المنتدى هي بانها لا تملك اساس مشترك، ليس هناك من يعرف بالمغالطات المنطقية كي يتجنبها ويوفر الوقت وحتى يكتسب النقاش جدية، بل يحدث العكس، فعند شرح المغالطات فان هكذا اشخاص يتمسكون بها. وليس هناك طبعا اساس يعتمد على المنطق.     

64
اقتباس
قُل لي ماهي فائدة ومنفعة أي رجل دين في العالم إذا كان الإنسان واعياً وإنساني ! ماذا قدموا كل هؤلاء الملايين من رجال الدين في العالم وعبر التاريخ للبشرية غير الحروب والدمار  وفي كل الطوائف حتى لا نكون منحازيين !

اكرر ماهي منفعة ذلك الرجُل الديني غير الإستغلال والضحك على الذقون ! عندما زار البابا بريطانيا حضر اكثر من ستون شخصاً وبأعمار مختلفة يقدمون الشكاوي على الإختصاب الجنسي الذي تعرضوا له من قِبل رجال الدين ! وانت تعلم ما يحصل من هكذا تجاوز  يوميا ولا يخرج منه إلى العلن غير جزء بسيط جداً ! فكيف كان الوضع في السابق ! سأترك هذا الموضوع لك !

أنا لم اقصد الإساءه  مطلقاً الى هؤلاء النسوه لا بل ذكرت فيما بعد بأنهم اشرف وافضل مني !

تعيين السيد البطريرك ساكو بطريرك الكلدان على العالم عضواً في مجمع ( وزراة ) الفاتيكان بالنسبة لي إساءه إلى الكلدان في العالم ولكن بالنسبة  لك ولبعض الآخرين ترقية وإنتصار !!

حتى اساعدك اكثر في هذا الشأن كلانا على حق ، ولكن من وجهه نظر كل طرف ! انت تعتبرها إساءه وانا اعتبرها حقيقة ، طيب ! هل يحق لأحدنا الآن أن يعتبر ما يدركه ويقوله الطرف الثاني إساءه وكيف ! على أي أساس تقيسون  الإساءه ! أنا عندي قياسها يختلف عنك وقد يختلف عن الأخر وهكذا فأين تُكمن الإساءه !

السيد نيسان المحترم

يا سلام. وهذه ايضا تستطيع ان تعكسها. ما انت ستعتبره اساءة لك، فان شخص اخر سيعتبرها حقيقة. ما هو حلك؟ دعني اشرح لك بعض النقاط:
- كل شخص في العالم يعتبر نفسه بانه المصلح الاجتماعي الافضل وبان لو سار العالم حسب رؤيته فان العالم سيسير بشكل افضل. الا ان القليلين من يستعملون اسلوب انفعالي كما تفعل انت.
انت قد تقول بانك مختلف عن بقية السبعة مليار انسان ، وهذا لانك لا تعتبر نفسك بانك تعرف كل شئ في العالم والكون فقط وانما تعرف اكثر من ذلك بكثير. ولكن دعني هنا اقول لك بان كل انسان ايضا يعتبر نفسه استثنائي، بانه من سيصلح العالم بشكل افضل وبانه يحق له اكثر.
- انت تطلب في عدة مرات بانك ستبقى على راي معين ، الا اذا اقنعك احدهم بشئ اخر. ولكن اقناعك باي موضوع عبارة عن مهمة مستحيلة، لماذا؟ لان لا يوجد اساس مشترك. لاعطيك مثال: لو انت شرحت ما هي قواعد واصول الكتابة الساخرة ونقلت بعض الامثلة وتم نقاشها، عندها فقط سيكون هناك اساس مشترك يمكن الاستناد عليه لنعرف هل ما تكتبه هي كتابة ساخرة ام لا علاقة لها بها.
- تصور بان شخص لا يعرف في الكهرباء ولكنه مع ذلك يصر بان يعمل في هذا المجال. وفي كل مرة يقوم بعمل كهربائي يؤدي ذلك بان يصيب غيره بصعقة كهربائية ومن ثم بعد ذلك يعتذر لهم ويقول "انا احلف باني انسان طيب ولم اقصد ذلك". وهذا هو نفس ما يحدث في المواضيع الادبية هذا اذا تم اخذها بجدية. واقول اذا تم اخذها بجدية لان حتى من هو مهتم بالادب فانه يتعامل معه بانه لا قيمة له.
-  حول سؤالك " على أي أساس تقيسون  الإساءه !"انا لا اعرف بطريقة تستطيع ان تعتمد عليها كقياس. ولكن هناك من يقول بان القواعد الذهبية Golden Rule تفيد. وهذه ستعني بان الجواب على سؤالك هو ان اجعلك تقيسها بنفسك وهذه ستعني: هل انت ستقبل بان يستعمل احدهم جملك تجاهك؟ هذا كقياس تقوم فيه بقياس كتاباتك بنفسك. اذ المفترض بان الكتابة الساخرة هي عرض  فكاهي، وانا اؤمن باني لو اخذت امثلة من كتاب في الادب الساخر واستعملته معهم فانهم لن يمانعون بل سيفرحون بذلك. فهل انت ستقبل مثلا بان يقول لك شخص ما بانك مستعد بان تبيع نفسك ويضيف عليها بانه لا يقصد شئ سيئ وانما يملك نية خيرة.
- ونقطة اخرى ، الكاتب الساخر هو ذلك الكاتب الذي ايضا يتصف بصفة انه يتعجب من فقدان الاخرين لاعصابهم بسرعة ولمجرد النقد . ولكن اكثر الاشخاص الذين لا يتحملون اية تعليقات هو انت. في مقالة لك كتبت انا سؤال من سطر واحد وقلت "حول ماذا يجري الموضوع؟"  وفعلا انا لم اكن قد فهمت وطلبت بان تشرح موضوعك. ولكنك استمريت في المطالبة بان احذف مداخلتي ولم تهداء الى ان حذفتها.
-  ضمن النقاط اعلاه انا كنت قد شرحتها بدقة وقلت بان الانسان يمارس دورين، دور الحاكم ودور المشتكي. فالانسان يتمرض عندما يرى بان الاخرين لا يقبلون بحقائقه بان يرفضونها او يعتبرونها مضرة ،وقد يقوده ذلك بان يكتب بشكل انفعالي ويصبح يشتكي كما تفعل انت الان. وفي نفس الوقت فان نفس الانسان يحكم على حقائق الاخرين ويرفضها او يعتبرها مضرة كما تفعل انت هنا ايضا. انت في هذا الشريط تملك دورين وليس دور واحد. فان تحكم وتشتكي في نفس الوقت.
-  احدى الاسباب الاخرى فيما يخص حديثك الكثير عن الدين ورجال الدين هي تتعلق بانك تريد ان تنقل طبيعة النقاشات مع المسلمين الى هذا المنتدى. المسلمين ممنوع عنهم مناقشة المواضيع الدينية، وممنوع عنهم بان يشكوا باي شئ، انا اعرف مسلمين يخافون بان يمتلكوا كتاب نقدي للدين خوفا من والدهم، ولهذا فعندما ينتقدهم احدهم فانه يقول بانه يستعمل اسلوب الصدمة معهم. وهذا المصطلح انت قراته عندهم وجئت به الى هنا وقلته لي. ولكن عليك ان تعرف باننا نحن مختلفين، فنحن نستطيع مناقشة اي موضوع، ونستطيع ان نقراء اي كتاب. وحتى في مكتبات الكنائس فان هناك كتب تنتقد الاديان. وانا شخصيا اقراء منذ فترة طويلة اثنين الى ثلاثة كتب في الشهر. وانت لاحظت بان لا احد سيهتم بماذا انت تؤمن او لا تؤمن. اي الموضوع مختلف جدا عن عند المسلمين، فلا تاتي بطبيعة نقاشاتهم عندنا . اذ انت كلما تاتي بطبيعة التصرف مع المسلمين الى هنا  فانا اضحك. اذ انت لا تكتفي بما شرحته لك وانما انت تتخيل بانك ضحية  ;D.
-  بالنسبة لحديثك عن رجال الدين في عدة فقرات في مقالتك هذه، فاني اقول لك: هناك كان رجال الدين من الذين امتلكوا دور بارع وحيوي وحاسم ، وهناك من بين الكهنة من وضع نظريات علمية التي انت لن تفهمها . وفي نفس الوقت كان هناك رجال الدين من امتلك دور سيئ. وهذه هي حالة طبيعية في المسيحية التي لا تعرف الكمالية ولا تطلبها. تلاميذ السيد المسيح كان بينهم من كان مجرم مثلا في السابق.
والامثلة التي وضعتها مثل ان هناك كهنة اعتدوا جنسيا على الاطفال، فهذه فان نسبة الكهنة الذين لا علاقة لهم باية اعتداءات جنسية في المجتمعات  تساوي 99بالمئة. وعن ال 1 بالمئة من فعلوا ذلك فان الصحف والاعلام لا يقولون كل الحقيقة. في احدى الساحات العامة وجدت مجموعة كانت توزع منشورات ضد الكنيسة ويتحدثون ايضا عن هذه الحالات من الاعتداء الجنسي، وهم كانوا يعطون فرصة لمن يريد ان يطرح سؤال لهم، فسالتهم: من المعروف ان هؤلاء الكهنة اعتدوا جنسيا على اطفال كانوا صبيان. وهذا يعني بان هؤلاء الكهنة كانوا بالاساس مثلي الجنس وقاموا بالاعتداء على الأطفال الصبيان، فهنا لماذا لا تقولون الحقيقة كاملة بان هؤلاء كانوا مثلي الجنس. بالطبع لا احد تجراء على الجواب وهناك بينهم من ظهرت عليه انفعالات، اذ اي جواب منهم سيدعم فرضية قول بان المثلية تقود الى البيدوفيليا. وهذه شرحتها لك لاوضح لك ليس كل ما تسمعه في الاعلام يعبر عن الحقيقة كاملة.
- ومن الفقرة اعلاه اتي الى الان الى ان الانتقاد ينبغي ان يعتمد على ما هو facts، بمعنى يمتلك موضوعية التي تسمح بمشاهدتها وملاحظتها بدون اضافة اراء شخصية. وعلى هذا الاساس ايضا يمكن انتقاد كل شخص بما فيهم رجال الدين والكنيسة. ولكن ماذا اقصد ب facts ؟ مثال: لو ان شخص رياضي ركض وقفز مسافة  3 متر، فعندها عندما يعطي المعلق تقريره فان قوله بان هذا الرياضي قفز مسافة قدرها 3 امتار هي عبارة عن facts وهذا لاننا نستطيع ان نشاهدها ونلاحظها . اما اذا اضاف المعلق وقال " الرياضي حالفه الحظ بذلك" كمثال بما يعني ان قفزه هذا كان صدفة فان ما يقوله عبارة عن رايه الشخصي وليس facts.
 وانا عندما انتقدت البطريركية وقلت لهم بانهم قالوا بان هدف الكنيسة ليس اللغة وبان الكنيسة تركت اللاتينية ايضا ولكن بعد ثلاثة ايام تنشر البطريركية نفسها رسالة من الكنيسة الكاثوليكية مكتوبة باللاتينية فعندها عندما انتقد واقول هذا تناقض فان انتقادي عبارة عن facts وهنا انا سالت ليوضحوا لماذا استعملت الكنيسة الكاثوليكية اللغة اللاتينية. اما عندما ياتي شخص اخر ويقول بان هناك رجال كنيسة ماسونيين، فهذا اتهام لا يملك عنه اي دليل وهو ليس facts  وانما راي شخص لهكذا شخص، والذي لا يحوي سوى اتهام قائم على الغاز. هكذا شخص طلب مني ان اضع صورتي عندما انتقدته، ولكنه لا يلاحظ بان كل ما اكتبه استطيع ان اظهر بانه يستند على اسس يستطيع اخرين ان يشاهدوها ويرونها ايضا. بينما هو لا احد يستطيع ان يرى  اي اساس عن ما يكتبه، فما يكتبه عبارة عن الغاز غير واضحة لاحد  ، ولا احد يستطيع ان يراها. ففي النقاش فان ما يحتاجه المحاورين هو ان يروا على اية اسس تجري المناقشة. وبالنسبة لك فان الطريقة الشمولية والانفعالية التي تتهم بها مجموعات واسعة هي فعلا سخرية تسخر من المنطق حيث انت تتخيل بانك لا تعرف فقط كل شئ وانما انت تعرف اكثر بكثير وهذا بشكل اوتوماتيكي بدون حتى ان تجهد نفسك.
- بالنسبة لك، فان كتاباتك هي مزيج من الخلط بين انك تريد ان تنقل طبيعة النقاشات الدينية مع المسلمين الينا وتتخيل نفسك ضحية وتتخيل بانك تعرف اكثر من اي شخص اخر وبانك عليك ان تمارس اسلوب الصدمة بالرغم من ان لا احد سيهتم بما تؤمن انت به او لا تؤمن به ولا احد سيتعرض طريقك او حتى يسالك عنها، وهذه تقوم بخلطها في اختيار مواضيع انت غير مهتم بها ولكنك تقول بانها تجذب قراء اكثر وهذا الخليط كله مخلوط ايضا بانك تعتقد بانك ستنقذ العالم بان يعود العالم الى نقطة الصفر والا فانت ستشعر بالانفعال، وهذا الخليط لحد هذه المرحلة تخلطه باختيارك لجمل غريبة الاطوار وتعتقد بانها تمثل الادب الساخر ومن ثم بعد ذلك تحذفها....



65
 
اعلام البطريركية

 مقالك : بعد 2000 سنة الكنيسة الكلدانية في بغداد تتخلى عن الكلدانية والطقس الكلداني.

مع جل احترامنا لشخصك الكريم، نرى ان  ما كتبته تهمة باطلة ولا يعبر عن توجه الكنيسة الكاثوليكية خصوصا بعد المجمع الفاتيكاني الثاني.

اللغة ليست هدف الكنيسة، هدفها نقل الايمان المسيحي،  ومساعدة المؤمنين على فهم طقوسهم والصلاة بلغتهم ايا كانت،  ليلتزموا بها في سلوكهم اليومي. ما تفضلت به حصل للاتينية  ايضا  واليونانية كلغة وكطقوس وهي ايضا منذ ما يقراب الفي عام..
ماهر يوسف

مسؤول اعلام البطريركية


(ملاحظة التلوين بالاحمر تم من قبلي)

السيد ماهر يوسف المحترم

لم تمضي سوى ثلاثة ايام على مداخلتك هذه، وها انتم في البطريركية تقومون بدحضها طوعيا وبارادتكم.

فاليوم نشرتم على الصفحة الرئيسية لموقعكم خبر رسالة سيادة Pontifex Maximus فرنسيس وهو كتب رسالته باللاتينية.

انا كنت اعتقد بان علي ان اصدقك وبان اللغة ليست مهمة للكنيسة وليس هدف لها، وان اختفاء اللغة حدث ايضا للاتينية. ولكن لماذا كتب البابا رسالته باللاتينية ولم يكتبها بالانكليزية حتى نفهما ايضا نحن؟ اليست مهمة الكنيسة افهام الاخر؟ الا تقول ذلك في مداخلتك اعلاه وفي الاقتباس منك؟ الستم تقولون "من حق العرب ان يفهموننا" ، لماذا لم تفعل الكنيسة الكاثوليكية هكذا ؟ لماذا لم تكتب بلغة نفهمها؟ لماذا لم تكتب بالانكليزية؟

انا اعرف ما ستفكر انت به، انت ستقول "كل من يعتبر تصريحكم بانه متناقض جدا، فانك ستعتبره غير موضوعي وغير منطقي"

شخصيا انا سيسعدني الخبر المنشور فقط في حالة كانت رسالة البابا بلغة افهمها كالانكليزية، وبالتاكيد ليس اللاتينية. وهذا  لاني اشعر بحزن شديد في الوقت الذي علي ان اتقبل النظر على اطلاق الطلقة الاخيرة على لغتنا الام  :( وفي نفس الوقت تنشرون فرحة برسالة مكتوبة باللاتينية.

ارجو ان تشرح لنا حول اسباب استعمال الكنيسة الكاثوليكية للغة اللاتينية؟

وادناه الرابط وصورة رسالة الكنيسة الكاثوليكية باللاتينية :

https://saint-adday.com/?p=45543



66
اقتباس
شنو رأيك !

السيد نيسان سمو المحترم

انا براي ان تفتح شريط عن الادب الساخر والكتابة الساخرة وقواعدهم واصولهم. وهنا اؤكد لك باني لا اقصد اطلاقا بان تكتب فيها مثل شخص محترف من الكتاب الكبار المعروفين ولا مثل شخص مختص يحمل بكالوريوس او ماجستير في الادب. ما اقصده هو ان تفتح شريط عن ما قلته يخص فقط المبدئيات والتي سيهتم بها الهواة مثلا. نحن كلنا قد نكتب في مواضيع نحن لسنا مختصين فيها ولكن المفترض ان يكون بامكاننا التحدث عن المبدئيات فيها وقواعدها واصولها العامة. ولا ارى ادنى مشكلة في ان تبحث في الانترنت وتجمع مادة حول هكذا شريط الذي سيتستفاد منه الجميع.




67
اقتباس
طيب وعندما نجد الكل في الموقع مهتم بموضوع معين ولا اهمية لغير ذلك الموضوع فماذا عسانا ان نفعل ! نركب الموجه مضطرين ! سأعطي لك مثال واحد حتى تصل الفكرة بشكل جيد : الكل يتدوال ومنذ اشهر مسألة التوين والتعريب والتغير في الطقس وووووو الخ ولا عمل لهم غير ذلك الموضوع ! انا اجد نفسي شبه مضطر لإبداء رأي هو الآخر في هذا الشأن ومن ثم اغلق الباب الى فترة طويلة ! لهذا الكلمة القادمة ستكون بهذا الشأن ! مضطرين ! لا ترجع وتسألني من جديد ليش مضطر !

السيد نيسان سمو المحترم

بصراحة كلامك هذا غريب جدا. يا رجل كل الذين شاركوا في موضوع اللغة والطقس هم مهتمين بهذا الموضوع، بينهم من يريد الاهتمام باللغة الام في الطقوس وبينهم من يرى بان الاهتمام لن يفيد، اي هناك اهتمام بين مشتركين ينقسمون بين مؤيد ومعارض. وهذا الموضوع دخل فيه من لم يكن يكتب سابقا في المنتدى ولكنه مهتم بالموضوع. وهناك في المنتدى من لم يشارك فيه لكونه غير مهتم به.

انت تعترف بنفسك بانك غير مهتم بالموضوع اطلاقا وبانك غسلت يدك من هكذا مواضيع. ولكن مع ذلك فانت مهتم بالكتابة في المواضيع التي انت غير مهتم بها.

هنا انا لا املي عليك ما يجب عليك ان تفعله وما لا تفعله. انا اعرف بنفسي بان هذا ليس من حقي. ولكني فقط اشرح لك التالي: لانك تهتم في الكتابة في المواضيع التي انت غير مهتم فيها، فلهذا تاتي النتيجة غريبة الاطوار. ولهذا تجد في كل مرة تنبيه لاسلوبك والان انت حذفت فقرات. انا فقط اشرح لك السبب. قد يكون سبب قيامك بذلك هو ان تجذب عدد كبير للقراء لشريطك بالرغم من انك لست مهتم بمحتواه.

وانت عندما تهتم بمواضيع انت غسلت يدك منها فانت كما يبدو تخلق لنفسك تصورات في خيالك والتي تسبح بعد ذلك فيها لتتاثر بها وبالتالي تؤثر على نفسيتك ولهذا تكتب باسلوب انفعالي وتستعمل كلمات غريبة.

وعلى الجانب دعني اقول لك بان كل انسان على كوكب الارض يعتقد بانه المصلح الاجتماعي الافضل وبانه لو سار العالم حسب تصوراته الشخصية فان كل مشاكل العالم ستنحل. ولكن بالرغم من ان البشر هم هكذا الا ان القليلين من يتجهون لاستعمال اسلوب انفعالي .


اقتباس
ولكن قل لي مَن في الموقع من الكُتاب والقراء مهتم بالسخرية ! او الكتابة الساخرة !

انا اتفق معك في ان لا احد في هذا الموقع من قراء كتاب واحد ولا حتى مقالة واحد عن الادب الساخر والكتابة الساخرة. واذا كان هناك من يعترض على كلامي، فابسط طريق ينبغي ان يتخذه هو ان يفتح شريط خاص عن الادب الساخر والكتابة الساخرة ويشرح القواعد والاصول. وهنا انا دعني اقول لك بان الادب الساخر هو اصعب انواع الادب، فهو اصعب من كتابة روايات وغيرها.
انا لست ادخل لاقف بطريقك، وانما اطلب منك فعلا ان تفتح شريط عن الادب الساخر والكتابة الساخرة وقواعدها واصولها حتى تتعرف على طريقة الكتابة وتقارنها وحتى يكون هناك فهم اكثر. وهذا سيفيد الاخرين ايضا، فانت تقول ايضا بان لا احد يعرف بالادب والكتابة الساخرة، فهي ستكون فرصة للتعرف عن هذا النمط ومناقشته. وانا اعيد بان للادب الساخر والكتابة الساخرة قواعد واصول.

وهذه اقولها لك ايضا، لاني اصدقك عندما قلت للبعض بانك لم تكن تقصد اي سوء بالفقرة التي حذفتها. وانا اعرف بنفسي بانك لم تكن تقصدها فعليا. ولكن في نفس الوقت انت استعملتها ظنا منك بانها نوع من انواع الأدب الساخر والكتابة الساخرة، وهما في حقيقتهما ليسا هكذا.

68
أخي   lucian     مجـهـول الإسم والصورة
إقـرأ بصمت

تصور يا رجل شخصين، الاول يقول للثاني انت ماسوني، والثاني يقول للاول انت من الموساد، فهل ستعتقد ان يصل الاثنان بهذه الطريقة العربجية الى نتيجة؟

انا اكتب مداخلاتي لغرض اعطاء حجج منطقية ، وفي هكذا موضوع تنحصر حول لماذا ارى اللغة الام مهمة وكيف ستكون تاثيرات اهمالها، وفي هذا الشأن انا طبعا اطمح لنقاش يشارك فيه اكثر عدد ممكن حيث كل شخص سيكتب من وجهة نظره.

ولكن ما اراه فيك انك تطمح بان تلصق بالمقابل اكبر عدد ممكن من الاتهامات، والغرض هو ان تلحق به اكبر ضرر ممكن. هذه لن تؤدي سوى الى هدم النقاش من اساسه.

الثقافة الحالية يا رجل لا تعتمد على اسلوب عربجي يتمتع بالاكثار من الاتهامات ، وانما يعتمد على ثقافة المسؤولية. وهذه تراها في جزء من مداخلتي اعلاه في تعليقي عن اعلام البطريركية عندما سالته من سيتحمل مسؤولية هكذا قرار....وسالته حول لماذا في كل مرة لا تقول البطريركية من وكيف سيتحمل المسؤولية لعدة تصريحات وقرارات....

انا في كل مرة افكر بامكانية ان يكون هناك استمرار في اسلوب يعتمد على الحوار فاجد دخول البعض بشكل من ما يصيبني الملل.

69
أسـتأذن من الشماس الموقـر أديب ، لأقـول للأخ حسام المحـتـرم
أعـجـبني السطر الأخـير من مداخـلـتـك ... وأضيف :
لـو ترى صوراً من (( جـماعـتـنا وبمستـويات !!)) مع الماسونيـيـن قـد لا تـصدّقـها .. 
ومهما كانت حـجـتـهم ــ المصلحـية ــ فهـو زيغان في الإيمان حـتى وإنْ لم تكـن مقـصودة
إنها خـيانة المسيح
سـبق أن كـتـبتُ مقالاً بعـنـوان (( الشـيوعـية والماسونية )) قـد تـفـيـد قـراءته
https://kaldany.ahlamontada.com/t9202-topic

ستحول الموضوع الان الى الألغاز الغامضة والأساطير  من النوع الغامض وستظهر تعطشك للمعرفة التي لا احد يعرفها مثلك الا ان تصرح أخيرًا الوصول إلى الجزء السفلي  من الأمر ....

بدلا من ربط هذا الموضوع بهراء الماسونية وتربطه بمليون اتهام اخر، فاني اقترح عليك بان تقضي وقتك في ان تقوم باختطاف الكائنات الفضائية.


70
اقتباس
اما الدين والايمان لها فلسفتها ومشاكلها مع الايمان والمؤمنين فلا تدخل هذا بذاك

الاخ رابي  دومنيك كندو  تحية

انا شخصيا اتفهم تماما ما تريد ان تذهب اليه، وانا اعرف بانك تكتب من اجل الخير.

وما كتبته انت في حجتك هذه فهي تحوي فرضية التي لا تحوي اي شرح ولا حتى اثبات، وهذه الفرضية توضحها بقولك "لا تدخل هذا بذاك". وهي فرضية لا اثبات عنها لكونها تقول بامكانية شخص مثلي ان يقوم بادخال وجود اللغة  في وجود الكنيسة.
اذ ان وجود اللغة يتعلق في حالتنا بالفعل بوجود الكنيسة، ولست انا من يستطيع ادخال هذا الوجود بذاك الوجود وانما التاريخ هو الذي يفعل:

نحن نرى ونشاهد كيف ان ابناء شعبنا هناك بينهم من يتوجه الان لكنائس غربية، لماذا يفعلون ذلك؟ بسبب فقدان الاواصر. وما هي هذه الاواصر؟ الاواصر هي اللغة والدين والخصوصية القومية. الاواصر القومية غير موجودة، واللغة الام غير مهمة، والكنيسة لا فرق ان ذهبت الى غربية او غيرها فلغة الطقس غير مهمة. اذا ازدادت وتيرة فقدان الاواصر سيزداد اعداد الذين يذهبون للكنائس الاخرى وهنا لن تحتاج الى وجود كنيسة كلدانية وبطريركية كلدانية . فقدان وجود الكنيسة والبطريركية لست انا من سيحدده وانما التاريخ.

واذا قرات لعلماء الديموغرافيا وكتبهم عن انقراض شعوب سترى بان اللغة الام من اهم الاواصر التي تربط افراد الشعب ببعضهم البعض. وايضا الدين والقومية كاواصر تمتلك للعلم ميزات تطورية من حيث استمرارية الشعب. فنحن نرى ان فقدان الاواصر الدينية مثلا في اوربا جعلتها بان يتم تسميتها بالقارة العجوز المهددة بانقراض شعوبها بسبب فقدان الاواصر المسيحية والقومية.

وما حدث في الماضي وكيف كان هذا التداخل وكيف حدده التاريخ فقد شرحه رابي الاستاذ الياس متي منصور بشكل واضح جدا، وهنا اقتباس منه (تستطيع ان تناقشها معه اذا كنت لا تراها صحيحة):
 

اقتباس
ثقافتنا (العلمانية والدينية)، حيث لايمكننا فصليهما عن العض لان كل طقوسنا واحتفالاتنا تبدأ في الكنيسة بصلوات وقداديس مهيبة ثم تنتقل وتنتهى باحتفالات وفعاليات رائعة ملئها الفرح والسرور في البيوت، والقاعات، والأزقة ، والتلال، والجبال، والوديان، والسهول، نذكرها، عيد الصليب، إشعال النار  في البيوت والأزقة والأسطح  وعلى قمم التلال والجبال ودحرجة الأخشاب المشتعلة في الوديان، وعيد نوسرديل، الرشاش، رش المياه لبعضنا البعض في الأزقة.....،(ܡܘܼܣܲܪܕܵܐ)، عيد الصعود (سولاقة)، بعد القداس كنّا نعلق الحبال على الأشجار  ونتأرجح وكاننا نطير مثل العصافير في الجو،  واحد البنات، خوشابا د بناتا، زواج، وحفلات خطوبة، عماد، تناول الاول، سيامة الاباء الكهنة والاساقفة، تنصيب المطارنة، والبطارية ، جميعها تبدأ في الكنيسة ثم تنتقل احتفالاتنا لتنتهى بالبهجة والغبطة كما ذكرنا اعلاه،

وادناه اضع الرابط للتكملة

https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1024043.msg7763414.html#msg7763414

71
اقتباس
نعرف كذلك حدوث الإنفجار الكبير لأنّ الأدلّة عليه تحيط بنا في كلّ مكان!
يخبرنا (إشعاع الإنزياح) الأحمر الصادر من المجرّات البعيدة عن مُعامل تمدّد هابل ,ثمّ نستنبط حدوثه رجوعاً !

الصديق رعد المحترم

في البداية شكرا لمقالاتك القيمة. وانا اقدر جهدك في البحث عن مواضيع علمية واختياراتك لقسم منها وعرضها بطريقتك.

قضية الاشعاع الأحمر ليس بقضية منتهية كما تشرح. فهناك من قدم اعتراضات عليها كما هو الحال مع عالم الفلك المعروف Halton Arp  والذي شك حتى في نظرية الانفجار العظيم وقدم نظرية اخرى يشرح فيها ايضا رؤيته حول الطاقة والمادة والجاذبية الخ. الا انه ولغرض الحفاظ على الحقائق الموضوعية فقد تعرض بالفعل لنفس ما تعرض له غاليليو، حيث قررت المؤوسسة العلمية بمنع نشر ابحاثه ومنعته من استعمال التلسكوبات وحاربته.... وريتشارد داوكنز هو ايضا يتفق مع اسلوب التعامل معه.



في الرابط التالي تقراء:( اذا تعجبت فابحث اكثر في كوكل وستجد الكثير)

https://www.bibliotecapleyades.net/ciencia/esp_ciencia_haltonarp.htm

Halton Arp is to the 21st century what Galileo was to the 17th. Both were respected scientists, popular leaders in their field. Both made observations which contradicted the accepted theories. Seventeenth century academics felt threatened by Galileo’s observations and so, backed by ecclesiastical authority, they ordered him to stop looking. Twentieth century astronomers felt threatened by Arp’s observations and so, backed by institutional authority, they ordered him to stop looking.

Both refused. Both published works geared to the non-specialist when specialists would no longer take note. Galileo’s paper, "A Dialogue on the Two Chief Systems of the World", favored a heliocentric model of the solar system and undermined the accepted geocentric model. Arp’s books, "Quasars, Redshifts and Controversies" and "Seeing Red" favor a
steady-state model of the universe and undermine the accepted big bang model.

The Church responded by placing Galileo under house arrest: his peers would not even look through his telescope and journals refused to publish his results. The modern astronomical community responded similarly to Arp. Observatory officials cancelled his telescope time and astronomical journals refused to publish his research.

اما من حيث خلق شئ من لا شئ والذي يدافع عنه داوكنز، فهو هنا يطلب ما يلي " اعطيني معجزة واحدة مجانية وانا ساشرح لك الباقي"

انا شخصيا قرات ايضا مواضيعك السابقة واجد فيها مشاكل مبدئية والتي قد يكون سببها استعمال اللغة وامتصاص اللغة ومصطلحاتها. اعطيك مثال عن مقالك السابق عن هل سيتطور علم الاعصاب ... اللغة المستعملة هي ان هناك علماء يقيمون ابحاث عن الدماغ الخ. ولكن المشكلة المبدئية فيه هي ان العلماء مهما كانوا فهم يستعملون دماغهم في الابحاث. فالسؤال المبدئي سيكون: كيف يمكن للدماغ ان يقوم بملاحظة ومشاهدة الدماغ؟

انا شخصيا قرات الكثير عن مثل هذه المواضيع واعتقد بان العلم يجب تحريره من النقاشات بين امثال ريتشارد داوكنز والمتدينين. فاذا امتلك العلم مشاكل معينة ولم يمتلك اجابات فهذا ليس انتصار للمتدينين. واذا قدم احد من العلماء شكوك في نظريات معينة وقدم رؤيته عنها  فعلى المؤوسسة العلمية ان تسمح بنشر ابحاث عنها واخذها بجدية فقد تاتي بفوائد معينة. اذ ان خوف المؤوسسة العلمية يبدو اكثر من المتديين عندما تظهر شكوك في نظرية معينة ، او اذا كان هناك فرضيات جديدة التي السماح باجراء ابحاث عنها قد يؤدي الى الشك في ما تعتبره المؤسسة من الثوابت المحرمة مثل قوانين حفظ الطاقة والترموديناميك ....


وفيما يخص الشرق المسيطر عليه الاسلام فانا لاحظت انه كلما كان هناك تاكيد بان العلم يقدم حقائق ثابتة لا تقبل اي شك، فانه كلما ازداد تعلق المسلمين بانه يمكن ان يكون هناك حقائق التي لا تقبل اي شك وبان الاسلام هو احدها وبذلك لا يقبلون باي شك بالاسلام، بل حتى ان فقد احدهم ايمانه بالاسلام فلا حق له بان يشك. ما اقصده ان ابراز دور العلم ياتي بنتائج عكسية حسب رؤيتي وقد اكون مخطئ. كيف يبدو الامر من رؤيتك؟

72
السيد دومنيك المحترم
ما تطرقت عليه وكتب عنه ايضا وبنفس الطريقة اعلام البطريركية كان من المفترض ان لا يتم ذكره اطلاقا. لماذا؟ لان هكذا كتابات منطقيا تحوي مفارقة paradox، وهذا معناه بان اعادة نفس المفارقة لن يكون سوى مضيعة للوقت، لانها لن تؤدي الى تقدم في الحلول المنطقية ولا حتى خطوة واحدة.

دعني اوضح اولا المفارقة paradox:  كان هناك فيلسوف يوناني من جزيرة كيرت في اليونان الذي قال : كل سكان جزيرة كيرت هم كذابين.
فهل هذا الفيلسوف كاذب ام صادق؟
اذا انطلقنا من فرضية ان هذا الفيلسوف صادق في كلامه، فهذا سيعني بان كل سكان جزيرة كيرت هم بدون استثناء كذابين، وهذا سيشمل هذا الفيلسوف نفسه. وهذا سيعني بان ادعاء هذا الفيلسوف غير صحيح وهذا لاننا انطلقنا من كون الفرضية صحيحة، فماذا الان ؟ ما هو الصحيح وما هو الغير صحيح؟.... هذا عبارة عن مثال جيد جدا عن المفارقات وهي تشمل مفارقة البطريركية حرفيا. كيف ذلك؟ دعني اصفها لك:

الكنيسة هي كنيسة المسيح، هدفها ليس اللغة وباي لغة هو الطقس، فالكنيسة يجب ان تكون منفتحة على الجميع والانسان ان يكون ايضا منفتح. وبالاضافة الى ذلك فان احفادك في استراليا سيتكلمون الانكليزية وهناك الكثير من الكنائس فقدت لغتها....الخ.

حسنا، اللغة ولغة الطقس غير مهمان، فالذهاب الى كنائس اجنبية اذن هو انفتاح تشجع عليه الكنيسة ، وعلينا الذهاب من الان الى الكنائس الاجنبية كالبريطانية والفرنسية والكندية والالمانية والسويدية والدنماركية الخ ، وهذا لان احفادنا شئنا ام أبينا سيتكلمون الانكليزية والفرنسية والالمانية والسويدية والدنماركية....

في هذه الحالة اذن نحن لسنا بحاجة للكنيسة الكلدانية، وبكل تاكيد لن نكون بحاجة الى البطريركية الكلدانية. تستطيع غدا بان تطالب باقفال البطريركية الكلدانية، لماذا انت ستحتاج اليها؟ الا تقول البطريركية نفسها بان زوالها حتمي؟


هذه المفارقة من المعيب ان يتم اعادتها. هكذا لغة استعملها اعلام البطريركية هي لغة ليست منطق Logic  وانما Rhetoric بالطريقة التي يستعملها السياسين، ولهذا هي معيبة بشكل مزدوج.  انا شخصيا اخجل من استعمالها حتى في المنتديات لاني سافقد كل جدية.

اما موضوع "نحن حتما سنفقد لغة الام ونحن لا نستطيع ان نغير ذلك" فهذه الفقرة انا ارغب بان اتحدث عنها:

افضل طريقة لان اتحدث عنها ستكون بان اذكر رئيس الشركة التي اعمل فيها. فعندما تاتي لنا رغبات من الزبائن حول مكائن معينة، فرئيس الشركة لا يريد منا اطلاقا ان يسمع جملة "هذه تحقيقها صعب و نحن لا نستطيع تنفيذها"، لانه يعتبر هكذا اجابات بانها كذب، فنحن لو اجهدنا انفسنا وحاولنا بجدية فسنجد حل . اذ هو يقبل فقط بجمل مثل "انا لا اريد ان افعلها" وهو هكذا يصدق المقابل، وانت تستطيع ان تقول له سبب عدم رغبتك بالقيام بها وهو سيقبل بذلك.

اذ موضوع اللغة: هل نحن لا نستطيع احيائها؟

بشكل عام، من يقول نحن لا نستطيع ، فهذا الشخص يكذب.
ولكن عندما يقول بانه لا يريد، اذن هكذا شخص سيكون صادق. وفي هذه الحالة علينا ان نقبل بوجهة نظره ورايه ونحترم ذلك .

وعندما يكون هناك اشخاص لا يريدون، فبالطبع فان النتيجة ستكون معروفة مسبقا وستكون حتمية.

لذلك فمن يستعمل جمل مثل "نحن لا نستطيع احياء اللغة" هو عبارة عن شخص سياسي يكذب.

ولكن من يقول "نحن لا نريد احياء اللغة" عندها سيكون هكذا شخص صادق وينبغي احترام وجهة نظره.

انا شخص محب للجدية ولهذا احب الدقة واجد فرق هائل بين "لا نستطيع" وبين "لا نريد"، ويجب استعمالهم بشكل صحيح وعدم الخلط.

73


السيد نيسان سمو المحترم

ان اسباب تعرضك الى انتقادات في كل مرة التي تحوي صحة  هي معروفة براي وهي تخص الاقتباس التالي:



اقتباس
وبالرغم من إنني اكره وأبغض مثل هذه المناسبات....

اذ ليس فقط في هذه المقالة وانما كل مقالاتك تبدأها هكذا ،لا اقول 99٫99 بالمئة من مقالاتك وانما اقصد بالفعل 100 بالمئة من مقالاتك تبدأها بجمل مثل:
- بالرغم من اني غير مهتم اطلاقا بهذا الموضوع....
- انا غسلت يدي من هذه المواضيع....
- بالرغم من انني لا اعطي هذه المواضيع اية اهمية....
- بالرغم من انني دائما اقول طز في هذه المواضيع...
- انا طلقت هكذا مواضيع....
- الخ الخ الخ

والمشكلة ان هذه المقدمة تقولها دائما وانت تتحدث فقط في المواضيع التي انت غسلت يدك منها والمواضيع التي انت غير مهتم بها. وهذه تشمل كما قلت 100 بالمئة من مقالاتك. وانت هكذا من الصعب ان تملك كتابة تتمكن بان تركز على نقاط وتبرز ما هو محتواها ولهذا تظهر انتقادات.

مقالاتك هي كلها عن مواضيع انت غير مهتم بها وعن مواضيع انت غسلت يدك منها. وهذه المواضيع التي انت تكتب عنها بالرغم من انك غير مهتم بها تنشرها ايضا في مواقع اخرى عديدة، وهي تنشرها ايضا في مواقع يزورها اشخاص من بلدان الذين بالفعل لن يفهموا حرف واحد منها.

انت قد تقول بان هناك مواضيع في المنتدى تزعجك. ولكن حل ذلك هو بسيط جدا: لا تقرائها. انا ايضا هناك مواضيع انا غير مهتم بها ولهذا لا اقرائها. قد تقول بانها ستؤثر على هذا وذاك، ولكن انت غسلت يدك من كل شئ وغسلت يدك من ارض الوطن ولا تريد الرجعة. وانا لا اعتقد بان هناك شخص واحد من سيتدخل في شؤونك في ما تعتقده وما انت تملكه من افكار خاصة بك.

ولكن السؤال سيبقى: متى ستكتب على الاقل مقالة واحدة في موضوع تكون انت مهتم به؟

انا حاليا لا ارغب بان ارسم لك الطريق الذي ينبغي عليك ان تتخذه، وانا اعرف بنفسي باني لا يحق لي ذلك. وانت تستطيع ان تستمر بالاهتمام بالكتابة في مواضيع انت غير مهتم بها.

ولكن ما ارغب به هو ان تفتح في كل الاحوال موضوع ( من الافضل ان يكون شريطك القادم) تتحدث فيه واشرح فيه  ماهو الادب الساخر وكيف هي الكتابة الساخرة وما هي قواعد واصول الكتابة الساخرة.

75


الأستاذ أديب كوكا المحترم
نعم كما اسلف الاساتذة من قبلي بأن مقالك هاديء ورصين.
سؤالي لك: هل بمقدورك ان تترجم هذا المقال إلى لغتنا الام ولك أن تختار المحكية ام القديمة، وايضا حق الحرية باختيار الحروف من الكرشوني او الاصطرنكيلي او البوشقا، وتصل به للهدف المنشود من قبلك، هذا اولا
وثانيا: في حالة وجود تلك الامكانية، هل بامكان اهل بيتك او المقربين لك او حتى كتاب ومتابعي موقع عنكاوا المهتمين ان يفهموه؟


السيد زيد ميشو المحترم
اعرف سؤالك ليس لي ولكن الجواب هو نعم هذا ممكن التحقيق، على الاقل بالكرشوني، الكتابة وبالاعتماد على تعامل الدماغ في استعماله على لغة الفم-الاذن الحالية التي تسمى بالمحكية  سيستطيع دماغ الاغلبية من فهمها.

هناك جزء من الدماغ لا زال حي في استعماله في لغة الفم-الاذن التي هي لغة حية جدا، وهي لغة اكثر حية من العربية التي هي نطقيا ميتة  ويتم استعمال العراقية او اخرى بدلا عنها، ات بعراقي وجزائري ، فانا متاكد بانهم لن يفهموا حرف واحد من بعضهم البعض.

ما نحتاج اليه هو احياء الجزء الثاني من الدماغ، الجزء المختص في التعامل مع لغة العين-اليد.

76
 
اعلام البطريركية

مع جل احترامنا لشخصك الكريم، نرى ان  ما كتبته تهمة باطلة ولا يعبر عن توجه الكنيسة الكاثوليكية خصوصا بعد المجمع الفاتيكاني الثاني.

اللغة ليست هدف الكنيسة، هدفها نقل الايمان المسيحي،  ومساعدة المؤمنين على فهم طقوسهم والصلاة بلغتهم ايا كانت،  ليلتزموا بها في سلوكهم اليومي.

ماهر يوسف

مسؤول اعلام البطريركية






"عن توجه الكنيسة الكاثوليكية خصوصا بعد المجمع الفاتيكاني الثاني"
"اللغة ليست هدف الكنيسة، هدفها نقل الايمان المسيحي،  ومساعدة المؤمنين على فهم طقوسهم والصلاة بلغتهم ايا كانت،  ليلتزموا بها في سلوكهم اليومي."


منذ ان تبنت البطريركية هذا التوجه والخطاب الرسمي ومنذ ان حولت هكذا توجيهات وخطابات رسمية الى مطالبات موجهة لابناء شعبنا لتقوم بتنفيذها، فان وتيرة ترك ابناء شعبنا للكنيسة الكلدانية وتوجههم للكنائس الاجنبية تزداد بشكل اسرع.

الكثيرين من الذين سالتهم عن اسباب تركهم  للكنيسة الكلدانية وتوجههم لكنائس كاثوليكية اجنبية ، اجابوا بنفس ما طلبته منهم البطريركية حيث قالوا: بانهم تركوا الكنيسة الكلدانية وتوجهوا للكنائس الاجنبية وهذا لان هدف الكنيسة هو نقل الايمان المسيحي فقط وكل شئ اخر هو ليس مهم، ليس مهما باية لغة هي الطقوس او الصلاة.  فليس هناك فرق بين الذهاب الى كنيسة كندية او بريطانية بالانكليزية او كنيسة المانية بالالمانية او كنيسة فرنسية بالفرنسية الخ وبين الذهاب الى الكنيسة الكلدانية ... فاللغة ولغة الطقوس والصلاة ليست مهمة وانما نقل الايمان المسيحي هو لوحده المهم.

وانا اعتقد بان اذا استمر توجه البطريركية هكذا فانه خلال فترة بين خمسة سنوات الى ثمانية سنوات ستنتهي الكنيسة الكلدانية على الاقل في الخارج . وكل ما قلته وسؤالي لهؤلاء الذين تركوا الكنيسة وجوابهم لي يستطيع اي شخص ان يتحقق منه بكل سهولة بنفسه.  وانا متاكد جدا بان هناك العديدن من اللذين لاحظوا التراجع الكبير في قيام ابناء شعبنا لزيارة القداديس في الكنيسة الكلدانية في الخارج حيث ان هناك كنائس اجنبية كثيرة.  من يستطيع ان يرسم هذا التراجع الكبير على شكل معادلة فانه سيستطيع ان يقوم بتنبوء عن المستقبل القريب. وبالتاكيد توجهات البطريركية انا لا استطيع اقف ضدها، ولكن مشكلتي في طريقة دفاع اعلام البطريركية في استعماله للغة، فعلى اعلام البطريركية ان يقول "البطريركية متمسكة في توجهها وبان البطريركية ستتحمل مسؤولية نتائج توجهها ايضا" . اذ كل خطابات البطريركية هي خالية تماما حول هل هناك تحمل لمسؤولية قرارات معينة ام لا، واذا نعم فمن سيتحمل مسؤوليتها. واظن انه من الخطاء ربط كل شئ بالظروف، فالقرارات التي يتم اخذها هي ايضا تمتلك تاثيراتها.

ولكن هذا ليس كل شئ، فهناك ايضا جانب اخر، اذ كنت قد سمعت من مقربين لي بان امراة عجوزة سالت كاهن بعد القداس عن سبب عدم اقامته باللغة السورث بدلا من العربية، واضافت بانها لا تفهم العربية. فاجابها الكاهن بان عليها اذن تعلم العربية.
 
هنا نلاحظ بدقة كيف هي العنصرية وكيف هو التعامل العنصري تجاه كل من يتحدث بالسورث. حيث هناك انحياز واضح تجاه العربية.

77


الخلافة هي رئاسة عامة للمسلمين جميعاً في الدنيا


السيد سردار المحترم

ليس هناك مسلمين مقتنعين ومتفقين حول الخلافة. اذ انا كنت اتمنى لو ان للمسلمين خليفة. فمن يعرف بتفاصيل الاسلام فانه سيعرف ايضا بان الحل الوحيد ضمن وجود الاسلام هو ان يمتلك المسلمين خليفة. اذ انني اؤيد بشدة في ان يمتلك المسلمين خليفة وانا مع دعم ذلك.

لماذا اتمنى هكذا؟ الجواب شرحته في مداخلة سابقة لي، في ان الاسلام ليس كنيسة وفي ان الاسلام لا يمتلك عنوان. فوجود الخليفة سيحل اكبر واضخم مشكلة في الاسلام وهي ان الخليفة سيكون بمثابة ايجاد عنوان للاسلام.

ماذا اقصد بالعنوان للاسلام؟ لننظر الى الوضع الحالي، ولننظر الى ما يحدث، لننظر  الى ما فعله مسلمين داعش، فعند من ستشتكي ؟ ومع من ستتفاوض؟ مع الحركات السنية الاخرى؟ مع الازهر؟ مع السيستاني؟ او غيرهم وهم بالمئات او الالاف؟ هؤلاء مجتمعين وكل ما يقولونه غير ملزم لاي مسلم داعشي. وما يقوله السيستاني غيرملزم ايضا لجماعة الصدريين وهكذا... هناك المئات من المرجعيات الاسلامية وليس هناك مرجعية اسلامية يمكن اعتبار ما تقوله ملزم للمسلمين. فالسؤال هنا سيكون: اذا لا نملك مرجعية يتم اعتبار قراراتها ملزمة للمسلمين، فما قيمة التفاوض معها؟ بالتاكيد لا يملك قيمة. واذا لم يكن هناك مرجعية تملك هكذا صفات، فهنا انت لا تملك عنوان تذهب اليه لتشتكي او لتتفاوض الخ.

ايجاد خليفة كان من شأنه ان يحل هذه المشكلة الكبيرة الضخمة العويصة. الا ان المشكلة ستبقى بان ايجاد خليفة في الاسلام عبارة عن موضوع شبه مستحيل. فحتى في السابق فان كل الخلفاء المسلمين اما تم قتلهم او ذبحهم او قطع رؤوسهم او حرقهم وهذه قام بها المسلمين بانفسهم.





78
سيد/سيدة لوسيان مع التقدير,أكراما ورأفة بحال القارئ عليك بمضمون المقال ولا تتشتت في ردودك وتشتت بصيرة القارئ ولا تتصرف أيضا على هواك وتثير مواضيع لربما لك فيها مشكلة أو عقدة ما وتلصقها بما هو ليس مدار ما مطروح في المقال. أما الخيانة والعمالة والجاسوسية فهي لطخة سوداء في جبين من أساء بالقضية القومية الآشورية وليست مصطنعة بل حقيقة وموثقة بالدليل والبرهان وكل من ينوي التغاضي عنها فهو موهوم. شخصيا أحترم وجهة نظرك التي لا علاقة لها بمضمون المقال بخصوص الألية التي طرحتها من أجل تطوير الحركة أرجوا أن ترسلها الى الموقع الخاص بهم أو ألى أحدى مكاتبهم. ختاما  سيطر على أتجاه بوصلتك وأرتقي بردودك عبر التركيز على الهم القومي الذي هو الهدف وهو الغاية كما وأرجوا أن تكون مداخلتك أو ردك وتساؤلك على ما مطروح في المقال حصرا كما كان ردك الأول وبخلافه الأفضل هو أن تكرم القارئ بالسكوت. وبتقديري الشخصي أن بنات أفكارك بخصوص القضية والتنظيمات الآشورية من الواجب أن  تنشرها على شكل سلسلة. تحيات مواطن آشوري

السيد سعيد المحترم

ساشرح لك لاخر مرة ، حيث انت في كل مرة تقول لي بان ابقى ضمن الموضوع المطروح، وانا فعلا ابقى فيه وانت من يخرج عنه. قد يكون السبب في اننا نملك رؤية مختلفة عن كيف ننظر للمموضوع من ناحية طريقة طرحه.

شهداء الحركة الاشورية (بغض النظر عن اعتقاداتك واراءك التي انا لست اناقشها) هم تم تنفيذ احكام عشوائية ضدهم من قبل جهة التي قامت بتنفيذ تلك الاحكام.
السؤال المطروح لك هو : ماذا كانت التهم المستعملة ضدهم من قبل الجهة التي نفذت تلك الاحكام العشوائية ضدهم؟
هل عرفت؟ اذا لا، انا ساقول لك: هم تم اتهامهم بتهم الخيانة والجاسوسية والعمالة. ( نفس المصطلحات التي انت تتمسك بها وتدافع على استعمالها).

وهؤلاء الشهداء لم يستطع احد بان يدافع عنهم في تلك الفترة باي طريقة من الطرق. هل تعرف لماذا؟ لان العراق بشكل عام ومنذ فترة الانقلابات ومرورا بفترة البعث امتلك ثقافة سخيفة تقبل بقتل اي شخص تحت تهم عشوائية مثل الخيانة والجاسوسية والعمالة. وانا اقول لك بان هذه هي ثقافة مقبولة في العراق ،لماذا؟ لان اذا تحدثت مع العراقيين او قراءت في مواقع يكتبون فيها ، فانت ستجد بان اكثر من ثلاثة ارباع احاديثهم وكتاباتهم تحوي كلمات التخوين والجاسوسية والعمالة. ليس هناك شعب يتسلى بالتخوين واطلاق تهم العمالة والجاسوسية مثل الشعب العراقي. بل حتى اغاني الحب العراقية تطغي عليها التسلية باطلاق التهم مثل "انت خائنة"، انت كذابة" الخ.

بعد سقوط البعث جاء قانون المسالة والعدالة. هو قانون يشبه قوانين العدالة لمحاكم نورمبرغ في المانيا بعد سقوط النازية. الفرق هو ان في المانيا لم يتم اجتثاث القيادات فقط وانما بالدرجة الاولى تم التركيز على اجتثاث ثقافة الماضي، وهذا لكي لا تملك مجال وفرصة لتعيد نفسها. فظهرت قوانين تعاقب اي شخص يستعمل رموز الثقافة الماضية والمصطلحات التي كانت تستعملها لايذاء الاخرين. لو ان  قوانين المسالة والعدالة في المانيا لو طبقت في العراق، فكان يجب مثلا معاقبة اي شخص يعتبر ارض العراق جزء من الامة العربجية والتي كانت اهداف البعث والتي كان يقتل اي شخص بتهمة انه معادي للامة العربجية. وكان يجب معاقبة اي شخص يستعمل مصطلحات البعث التي كانت تستعمل كثقافة مقبولة قي ايذاء الاخر، مثل التخوين والجاسوسية والعمالة  الخ. خطابات البعث وخطابات صدام كانت 99 بالمئة تدور حول اعداء الامة العربجية والعملاء والخونة...

هذه الثقافة الضحلة كانت بالاساس السبب الرئيسي ليتجراء مجرمين بتنفيذ احكام عشوائية ضد شهداء الحركة الاشورية والذين تم اتهامهم بالخيانة والجاسوسية والعمالة.

ما تقوم انت به هو انك تريد الدفاع عن هذه الثقافة مهما كان الثمن.


ما كتبته لك في مداخلاتي السابقة، علقت انت عليها بان ارسلها الى الموقع الخاص بهم او الى مكاتبهم. وانا هنا لست اناقش ما تؤمن انت به، ولكني اقول لك بان اذا تملك اراء معينة فارسلها انت الى المواقع الصحيحة، وهذه المواقع الصحيحة هي مؤوسسات القضاء. وهذا سيكون ايضا دعم للقضاء عندما يفكر كل شخص بهكذا طريقة. اذ لو ان شهداء الحركة الاشورية كانت قد توفرت لهم ثقافة في مجتمعهم لا تقبل بتهم عشوائية وانما بتحقيقات قضائية نزيهة، لما كانوا قد تعرضوا الى هكذا احكام عشوائية.


79
اقتباس
أخي المبارك قولك (ان اسباب الأنفصال كانت واقعية ومنطقية) أسمح لي أن أقول أنني أرى أمر الانفصال وأسبابه كانت واهية جداً بل (تافه) عذرا للكلمة وليست عقائدية تصب في صلب الأيمان المسيحي والمعالجة كانت أشد أيلاماً ولا منطق فيها البته! فنظام التوريث ليس سبب كافي منطقي لأنقسام الكنيسة والمعالجة لا تكون بطلب المساعدة من كنيسة أخرى كان كل همها السيطرة على هذه البقعة الجديدة التي كانت تحت رعاية كنيسة المشرق لقرون عدة! كان يستطيع المعترض على هذا الواقع أن يؤسس (كنيسة المشرق الكلدانية) على سبيل المثال دون اللجوء الى كنيسة روما وطلب مساعدتها, وابسط مثال هو ما حصل منتصف الستينات من القرن الماضي في كنيسة المشرق عندما أنقسمت الى قسمين الآشورية والقديمة لسبب أعتبره عن نفسي (تافهاً) بسبب التقويم!! ولم يطلبوا من الغير التدخل أو المساعدة وكل بطريريك منهم يرعى كنيسته دون تدخل خارخي عكس كرسي الكلدان!.

رابي ظافر شانو المحترم

انا شخصيا اتفق مع كل مداخلاتك في هذا الشريط.

وقبل ان اكتب اقول بان هناك مجانين يكتبون عن الانشقاق في بعض المرات كالتالي: "عودة مسيحي كنيسة المشرق للكنيسة الكاثوليكية" . هكذا مجانين ربما عندما يقومون بعد الارقام فانهم يبدؤن من مالانهاية.

واحلى نكتة هي عندما يكتب البعض منتقدا نظام التوريث ويسمى انتقاده هذا بالموضوعي. اذ هكذا شخص ينسى انه لا يعترف بموضوعية الماضي. وعندما لا يكون في الماضي موضوعية فاذن ليس هناك موضوعية في الحاضر.

وحتى لا يتهمني احد فيما ساكتبه ، فاني كنت قد كتبت مداخلات قلت فيها مثلا بان تصرف الكنيسة الكاثوليكية تجاه غاليلي غاليلو كان تصرف واقعي ومنطقي. لماذا؟ لان اذا ارجعنا الزمن الى الوراء فاننا سنجد المجتمع عندهم في ذلك الوقت كان بالفعل يمتلك واقع معين مختلف والكنيسة تصرفت حسب ذلك الواقع ولهذا كان تصرفها منطقي.

ونفس الفكرة تشمل نظام التوريث، فهو كان النظام الواقعي والمنطقي. فنظام التوريث امتلك في ذلك الوقت فعلا واقع موضوعي منطقي للغاية.

وعندما يكون هناك واقع امتلك موضوعية بعيشه في ذهنية البشر، فالتفكير بتغيره يحتاج الى صبر وجهود فكرية لاقناع الغير والى جهود لتغيير ثقافة المجتمع. ولكن للاسف هكذا صبر وجهود تحتاج الى وقت القليلين من يلتجؤن اليها. ولهذا تجد ان هناك تصرفات متطرفة تجاه هكذا واقع. ولهذا فان من قام بالانشقاق فانه امتلك تصرف متطرف الذي لم يكن منطقي. اذ لو كان هو فعلا راغب بالخير للكنيسة ولرعية الكنيسة فانه كان عليه ان يمتلك صبر اكثر وبان يمتلك جهود لاقناع الاخرين من اجل احداث التغيير. لكنه فضل القيام بتصرف متطرف. وهذا الموقف المتطرف كان كما يبدو من اجل مصلحته ومنفعته، فهو بعد ان التجئ الى جهات اجنبية فانه من اصبح البطرك، فهو من امتلك السلطة وليس غيره.

هل العلاقة مع الكنيسة الكاثوليكية هي علاقة شراكة ام اتحاد؟
الجواب: العلاقة مع الكنيسة الكاثوليكية هي ليست لا شراكة ولا اتحاد، فنحن نرى كيف هي هذه العلاقة: فالكنيسة الكاثوليكية والفاتيكان تركوا المسيحين في العراق لوحدهم. تصور بانك دخلت في شراكة او اتحاد مع صديق لك، وعندما يقع صديقك في ضيق وظروف صعبة ، تقوم انت بتركه لوحده. كيف سيكون شعور صديقك تجاهك؟

انا شخصيا كنت سابقا ادافع كثيرا عن الكنيسة الكاثوليكية، ولكني منذ فترة محبط جدا من الموقف المخجل لهذه الكنيسة. انا كنت اكتب كثيرا عن ضرورة الخروج في احتجاجات الى اخره، وهذه اذكرها لاني كنت في فترات معينة اسافر الى مناطق وابقى في فنادق لغرض المشاركة. وانا اقسم لك باني رايت في كثير من الاحيان حول كيف كان الكهنة ورجال الدين و العاملين في الكنائس الغربية يختفون ويخفون انفسهم عندما كانت الاحتجاجات قريبة من كنائسهم او تمر بشوارع قريبة عنها. تجربتي هذه يستطيع كل شخص ان يحقق منها بنفسه.

اكثر مؤوسسة تدخلت في السياسة هي الفاتيكان. هناك المئات من الكتب حول دور الفاتيكان في اسقاط الشيوعية والتي بدءت بها لكون الكاثوليكية كانت في بولندا في خطر، حيث بدا بها البابا يوحنا، ولم يكن احد مهتم بالعواقب، وكانت الفاتيكان تطلب من كل مسيحي العالم بالوقوف في تضامن وتعاضد.

السؤال الان هو: هل رايت لحد الان اية كنيسة غربية تقوم بتنظيم مسيرة واضحة او احتجاج واضح من اجل المسيحين في العراق؟ هل رايت الفاتيكان او كاردينال يذهب الى الاتحاد الاوربي او الامم المتحدة ليطالب بحماية المسيحين في العراق؟

زيارة البابا للعراق هي كانت فقط زيارة من اجل الدفاع عن موقف الفاتيكان، من اجل انقاذ الموقف المزري والمخجل للفاتيكان، حيث جاءت الزيارة بعد ان غادر اكثر من ثلاثة ارباع المسيحين.

ماذا كانت فائدة هذه العلاقة مع الفاتيكان؟ انا لا اعرف بفائدة واحدة. ولكن اعرف بان الكنائس الكاثوليكية الغربية هي التي استفادت. فمنتسبي الكنيسة الكلدانية من الذين كانوا يسخرون من اللغة السورث وفضلوا العربية عليها، فانهم في الغرب يفعلون نفس الشئ. هؤلاء لحسن الحظ غادروا الكنيسة الكلدانية وهم الان يذهبون لكنائس لاتينية التي كانت سابقا شبه فارغة . هذا بالاضافة الى الضرائب التي يدفعها ابناء شعبنا في العديد من البلدان الى الكنيسة الكاثوليكية. حجم الضرائب هذا اتصوره بانه اكثر من اي مبلغ تافه قدمته الفاتيكان لمسيحي العراق.

انا اعيد باني محبط جدا من موقف الفاتيكان وموقف الكنائس الكاثوليكية الغربية. ونحن علينا ان نفهم بان علينا الاعتماد على انفسنا بعد ان تركنا الجميع. وهذا الاعتماد على النفس يتطلب منا ترك الاجنبي وبان نتحد مع بعضنا البعض بالعودة الى كنيسة المشرق المستقلة.



80
اقتباس
وأشكرك على تشبيهي بالممثل الفرنسي كرستوفر لامبيرت وعليك التركيز على الأهم, وقريبا سوف اغير الصورة وأضع محلها أخرى وأوضح لأنها قديمة جدا


السيد سعيد
انا لم اقم بتشبيهك بالممثل الفرنسي "كرستوفر لامبيرت" ، وانما قلت لك بانك سرقت صورته ووضعتها صورة لك. وانت لحد الان متمسك بانها صورتك، بما معناه ان ما تدعيه في مقالاتك من كلمات مثل "الامانة وعدم السرقة والاعتماد على الحقيقة الخ" ، انت اول شخص لا تلتزم بها. فما تقوم به ليس فقط سرقة صور شخصية من الانترنت وانما هي عملية انتحال شخصية عن طريقة استخدام صورة لا تعود لك.

واذا كنت مصر بان الصورة هي شخصك، فقبل ان تقوم بتبديلها : هل انت تملك الجراءة بان تقول لادارة الموقع بان تتحقق من الصورة، واذا كنت انا غير محق تقوم الادارة بطردي واذا كنت انا محق تقوم الادارة بطردك؟


انا شخصيا منذ اول مقالة لك في هذا المنتدى عرفت لمن تعود هذه الصورة، الا انني لم اتدخل ولم اتدخل يوما في مقالاتك. الا ان ثقافة البعثين بتخوين كل شخص لا يعجبك اصبحت انت مولعا بها. وهذه الثقافة هي تحديدا انا ارفضها.

دعني اوضح لك شيى: هناك العديدن عندما يريدون توزيع الاتهامات ضد الاخرين فانهم يميلون الى ماذا؟ هل تعرف؟ انهم يميلون الى استعمال صيغ الجمع والى الاكثار من مساوئ المقابل، باظهاره بانه لا يمتلك سوء واحد فقط وانما العشرات، بل المئات والافضل الالاف من السيئات. لماذا يستخدمون هذه الطريقة؟ لانهم يعتقدون بان صيغة الجمع والاكثار ستؤدي الى تضخيم الاتهامات الموجه لشخص معين، وبالتالي فان هكذا اتهام سيكتسب اهمية اكبر عند القراء. امثلة؟ قيام شخص بسرقة يكتبون عنها بان هذا الشخص قام بسرقات ( هنا صيغة الجمع بدلا من التركيز على السرقة بشكلها المحدد) . امثلة اخرى: وصف الشخص بانه يقوم بسرقات ولا ينوي سوى السرقة وبان كل اعماله هي خيانة، كل شئ يقوله هو مؤامرة، وصف اي فعل يفعله بانه احتيال الخ هذا كان مثال على الاكثار والذي يطغي عليه صيغة الجمع...

ولكن هكذا جمع واكثار في الاتهامات هي لن تؤدي الى ان تكتسب الاتهامات اهمية اكبر، وانما على العكس، فهكذا اتهامات تصبح تافهه ، لماذا؟ لانها ستبدو مثل كلام شوارع، شاعات الخ.

والنقطة الاخرى هي: ان من يستعمل هكذا اسلوب في صيغة الجمع والاكثار ظنا منه بان الاتهامات التي يوجهها ستكتسب اهمية اكبر هو شخص حتما سيقع في تناقضات، وهذه التناقضات تاتي بسبب الاكثار والجمع. فنحن نرى بان مقالتك هذه تقول بان المحكمة دققت في ماضي الشخص الذي تتحدث عنه وهي لم تجد اي مشكلة معه. وهذا يعني بان ما كنت تقوله ليس بحقيقة.

حل المشاكل في الاحزاب لا يتم بالطريقة العربجية التي تستعملها وانما عن طريق ايجاد الية منطقية التي يجب حتما ان تؤدي الى نتيجة . وقبل ان اتي للالية فدعني اشرح اسلوبك: لو تم استعمال اسلوبك لابعاد شخص قيادي او اشخاص قيادين في حركة او حزب، فماذا سيعني ذلك بالنسبة لي؟ هذا سيعني انه سياتي بعدهم اشخاص اخرين ويصبحون قيادين جدد، وبعد فترة سياتي اشخاص اخرين مثلك ليكتبوا ضد القيادين الجدد ويوجهون لهم اتهامات. وهؤلاء القيادين الجدد اذا تم تغيرهم ايضا ومجددا بهكذا طريقة ، فسياتي بدلا منهم مرة اخرى اشخاص قيادين جدد ومرة اخرى سياتي اشخاص مثلك ليكتبوا عنهم ويوجهون اتهامات لهم وهكذا ستدور في حلقة فارغة لا نتيجة لها. السؤال هو كم سنة تريد اعادة نفس الحلقة؟ 100 سنة او 250 سنة؟ هل تريد شعب ان يقوم ل 250 سنة او 400 سنة فقط بممارسة توزيع الاتهامات والتسلية بها؟

بالنسبة للالية فهي تعتمد خط سير واضح وانت حتما تتبع خط سير واضح في مجالات اخرى. ابسط مثال سيفهمه حتى طفل:  فانت اذا كان مصباح بيتك لا يشتعل فتنظر كخطوة رقم واحد بهل هناك مصباح مركب في مكانه ام لا، اذا نعم فانت ستاتي للخطوة الثانية وستنظر في هل المصباح محروق ام لا، واذا لا فانت ستاتي للخطوة الثالثة وتنظر هل يمكن اصلاح المصباح ام لا ، وهكذا خطوات في سير واضح لا بد ان تؤدي الى نتيجة حتمية.

ضمن الاحزاب فان هناك الية واضحة وهي الية التي يوضحها النظام الداخلي. مثال: اذا تم طرد عضو من قبل اللجنة المركزية فان الخطوة الاولى هي تقديم اعتراض عند اللجنة المركزية، واذا لم تفيد فان الخطوة الثانية هي تقديم اعتراض عند الهيئة العامة . هنا الهيئة العامة اما ستنتظر انعقادها الدوري او بامكان ثلثي الاعضاء الدعوة الى اجتماع استثنائي. هنا بامكان الهيئة العامة باستجواب اللجنة المركزية والقيادة ، واذا وجدت الهيئة العامة بان قرار اللجنة المركزية كان خاطئ ، فبامكان الهيئة العامة ابطال قرار اللجنة المركزية واعادة العضو المطرود. اي ان المخرج من المشكلة بهذه الالية سيعمل دائما بشكل صحيح وسيقطع دائما كل الطرق السخيفة في توزيع الاتهامات الخ . وبامكان الهيئة العامة الدعوة الى انتخابات جديدة في اي وقت واختيار لجنة جديدة. النظام الداخلي هذا يسير في سير واضح وخطوات واضحة والتي حتما ستؤدي الى مخرج للمشكلة.

انا اعلم ما ستقوله انت، انت ستقول بان الامور لا تسير كما وصفتها انا اعلاه في الحركة. وانا اعرف ذلك، ففي الشرق هناك لا زال حاجة الى تبلور اكثر للافكار ، فنحن لا زلنا في المرحلة الانتقالية عموما في المجتمع العراقي. وهذه طبعا ستحتاج الى العمل عليها، بنشر الوعي وامتلاك كتابات قوية مقنعة، تقنع اكبر عدد ممكن من الهيئة العامة، وهذه تحتاج الى صبر ووقت. ولكن الحياة هي هكذا وليس هناك حل اخر. كل المشاكل في الغرب تم حلها بايجاد اليات موضوعية.

ما تقوم انت به هو التوجه الى مرحلة ما قبل المرحلة الانتقالية في العراق، الى وقت سياسة البعثين والى وقت زمن الانقلابات السياسية حيث كل طرف كان يتهم الطرف الاخر في رياضة شعبية، وهي الاستمتاع بتوزيع الاتهامات وتكثيرها .

من يتبع الطريقة التي شرحتها فانا ساصدقه بانه ينوي تطوير الحركة والحفاظ عليها. وهو نفس الطريق الذي سلكه الغرب. اما من يتبع طريقتك فاني لن اجده سوى شخص يمتلك طرق قديمة عفا عليها الزمن وهي مملة فاشلة وتملك نتائج عكسية.

واخيرا اذا كان اشخاص مثلك غير قادرين على اقناع الهيئة العامة وتطوير وعيها، فان المشكلة هي فيك وفي اشخاص مثلك. فانتم اشخاص اذن تنقصكم المعرفة الصحيحة وتنقصكم القدرة على اقناع الاخر، القدرة على اقناعهم بافكار جديدة. واذا كنتم تعانون من هكذا نقص فهذا لن يعني بان الاخرين سيقبلون باسلوب بعثي عربجي.

اختيار طريق بديل لايجاد اليات موضوعية، اختيار طريق بديل لاقناع الهيئة العامة بافكار منطقية جديدة، اختيار طريق توزيع الاتهامات بدلا من ما شرحته اعلاه، هو ليس نضال وليس عبارة عن فعل يقوم به شخص يبذل فيه مجهود، وذلك لان توزيع الاتهامات هي عملية لا تحتاج الى ادنى مجهود يذكر ويستطيع ان يقوم بها حتى الاطفال الصغار.

81
الى سارق الصورة الشخصية للفنان الفرنسي "كرستوفر لامبيرت"

انا شخصيا لا اجد خيار سوى ان ارد على استعمالك اسلوب البعثين الذي تقوم فيه بتخوين الجميع، حيث كلمات البعث مثل الخونة والجواسيس طاغية على منشوراتك.

والاسواء من ذلك فانت تنتظر بفارغ الصبر فرصة ان تقوم اي جهة عربية او اسلامية بان توجه تهم فقط باتجاه اشخاص مسيحين لتستعملها انت بكل ولع وفرح لتخوين اولئك الاشخاص.

انا شخصيا لم أشارك في اية انتخابات، وفي كل فرصة انتخابات كنت اكتب مقالات حول ضرورة مقاطعتها، ولهذا انا لم اكن اتفق مع زوعا في مشاركتها في الانتخابات، وفي نفس الوقت امتلك عدة مداخلات حول ضرورة تفعيل دور قاعدة زوعا باعتبارها الجهة التي المفترض ان تملك الصلاحية الاكبر في اخذ القرارات. اذ المفترض انه من حق الهيئة العامة ابطال قرارات اللجان المركزية او حتى طردهم والدعوة الى انتخابات جديدة داخل الحزب. هذه كانت كلها انتقادات مني تجاه زوعا والتي هي انتقادات لها غايات موضوعية تطويرية.

ولكن دعني اتي لاسلوبك: هل انت فكرت ولو للحظة حول لماذا محكمة تتخذ قرار فقط بحق سياسي مسيحي وتنشر الخبر بهذه الطريقة؟ هل فكرت حول لماذا لم تتخذ المحكمة اية اجراءات بحق اشخاص مثل المالكي او مقتدى الصدر الذين سرقوا المليارات؟ بالطبع انت لم تفكر بذلك ، وانما بدلا من هذا ركضت فرحا وولعا بهكذا قرار فقط بحق مسيحي.

ثم لخيبتك ولخيبة المحكمة فان قرار المحكمة اراه انه يحبط غايات المحكمة ويحبط ويدمر ولعك المثير للسخرية. ولكي اشرح لك ذلك، فاني ساكتفي فقط بالرابط الذي وضعته انت بنفسك عن قرار تلك المحكمة. حيث تقول المحكمة ضمن الفقرة رقم اثنين ما يلي:

حيث ان المدان لم يسبق الحكم عليه عن جريمة اخرى وان ظروف الجريمة وظروف المدان بماضيه ولديه عائلة تبعث على الاعتقاد بانه لن تعود لارتكاب جريمة ثانية لذا قررت المحكمة ايقاف تنفيذ العقوبة.....


وهذا يعني ان المحكمة نظرت في تاريخه وماضيه ولم تجده مدان باي شئ اخر. وهذا بحد ذاته يقوم بابطال كل ما تنشره انت، وهو في نفس الوقت يقوم بتحطيم ولع المحكمة بانها تستطيع ان تنفذ القانون وذلك بتنفيذه فقط ضد سياسين مسيحين. لان ذلك عبارة عن شهادة من المحكمة ومنك انت كواضع للرابط بان السيد يونادم ليست لديه اية مشكلة في ماضيه ماعدا قضية تافهة تتعلق براتب تقاعدي تافه.


مرفقات: الرابط الذي وضعته انت بنفسك
https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1023232.0.html
وصورة من قرار المحكمة الذي هو موجود في الرابط الذي وضعته انت بنفسك والفقرة رقم اثنين فيه والتي تقضي على ولعك.







82
يعني مداخلتي الاولى وسؤالي له قام السيد مايكل سبي بتحريف مقصدها. ومداخلتي الثانية وما تحويه من اسئلة وبعد مرور عدة ايام ، قام السيد مايكل بالتهرب منها ولم يجاوب.

لا يهم، ولكن ان سال السيد مايكل سبي في مرة من المرات ما يلي:

- هل السيد مايكل سبي يمتلك تناقضات وهو لا يعترف بها وانما يتهرب منها؟ فالجواب هو نعم.

- هل لا يعترف السيد مايكل سبي بحقائق معينة عندما لا تعجبه؟ فالجواب هو نعم.

- هل يحق للسيد مايكل سبي ان ينتقد اخرين بانهم يمتلكون تناقضات وبانهم لا يعترفون بها ، او ينتقد الاخرين لكونهم يتهربون من حقائق معينة؟ الجواب هو كلا لا يحق له.





83
أخي  lucian
الجـميع أخـطأوا وأعـوزهم مجـد الله .............. ومَن منا لا يخـطأ .
في مقالات عـديـدة ذكـرتُ للقارىء الموقـر :
رجاءاً رجاءاً ، أشــروا عـلى أية أخـطاء في مقالي ، سـواءاً كانت  كـلمة أو عـبارة ، وأنا سأعـتـذر أولاً ثم أصحح .....ولم يستـجـب لي سـوى ثلاثة في عام 2015 وبالصورة التالية :
(1) أنت حاقـد عـلى البترك .... فأجـبته بما أغـلـق لسانه منـذ لك اليوم وحـتى الآن .
(2) أنت كاتب مأجـور .... فأجـبته بما أغـلـق لسانه منـذ لك اليوم وحـتى الآن .
(3)  أنت تـلـفـق قـصصاً عـلى البترك .... فأجـبته بالـدليل والبرهان .... فـسحـب كـتابته ولم يعـلـق منـذ ذلك اليوم .


الاخ مايكل سبي المحترم

انا شخصيا لم اقصد اطلاقا الاتجاه الذي ذهبت اليه. وانت تعيد هذه النقاط دائما. واذا ذكرتها الان لكونك تريد راي فيها، فانا لا اعتقد بانك حاقد ولا بانك مأجور ولا اعتقد انك تملك اغراض لفق قصص.  وانت عندما لا تكون حاقد ولا ماجور ولا ملفق قصص فهذه منطقيا لا تعني بانك اذن محق في كل شئ ولم يعد هناك حاجة لمناقشة اي شئ.

انا لا اقصد ما ذهبت انت اليه وانا ايضا عندما استعمل كلمات معينة مثل ناشطين كلدان وكلدانية الخ فانا هناايضا ليس غرضي التحدث عن مواضيع قومية ...

ما اقصده تحديدا يتعلق بالمنطق فقط.

فانت عندما تطلب من اخرين ان ياخذوا نقاط لك بجدية، فعليك ايضا ان تاخذ نقاط الاخرين بجدية ، واذا كان هناك نقاط لهم هي صحيحة، فينبغي عليك ان تعترف بانها صحيحة وبان توضح كيف تفسرها الخ.

فما قاله غبطة البطرك من ان الناشطين الكلدان هم يعيشون في الخارج وبانهم يعتمدون كليا على الكنيسة ، هو كلام صحيح جدا. وكلامي هذا انت اهملته بالكامل.

وفيما يخصك، فانت لست بحاقد ولا ماجور ولا تلفق قصص، وكما قلت فهذا الاتجاه انا لا اتحدث عنه مطلقا. ولكن من ناحية المنطق فقط: فانت كنت سابقا في عدة مرات تنتقد البطرك لكونه لم يكن يتدخل في مواضيع القومية ، وفي عدة مرات اخرى كنت تنتقده وكنت تطلب بان لا يتدخل وبان يترك موضوع القومية للمثقفين والعلمانيين الخ. يعني منطقيا فانت تملك تناقضات واضحة جدا.

شخصيا ارى بان البطرك لا يملك اية خبرة في العمل القومي. وهو حتى لو تدخل فانه لكونه لا يملك خبرة  فان النتائج لا احد سيتمكن بان يتكهن بها او يتنباء بها. واذا هو قام بتاسيس اي شى يكون بإمكانه ان يكون مفيد ، ومن ثم يتركه للعلمانيين ليديرونه بدون ان يتدخل بعدها هو، فانا ارى بان لا شئ سيحدث، والسبب هو انه بالفعل الناشطين الكلدان هم في الخارج ولا رغبة لهم بالعودة.

انت مثلا، فبالاضافة الى انك كنت مرات تنتقد البطرك لكونه لم يكن يتدخل في القومية، ومرات اخرى كنت تنتقده وتطلب بان لا يتدخل وبان يترك الموضوع للعلمانيين، فانت ايضا وفي نفس الوقت كنت تشير دوما بانك لا تملك ادنى استعداد بالرجوع الى ارض الاجداد، بل تملك مداخلات تريد فيها ان يغادر الاخرين ايضا. وهذه تناقضات أخرى. وهذه منطقيا هي ايضا غير مفهومة. اذ القارئ سيقول: ماذا يريد اشخاص مثل السيد مايكل سبي؟ هل يريدون اذن حقوق قومية مثلا في استراليا؟ لان هذا السؤال هو السؤال المنطقي الوحيد الذي يمكن استخلاصه من ما تكتبه. الجواب في هذه الحالة سيكون: في استراليا انت لست بحاجة للبطريركية، فانت تستطيع مع بقية الذين يعيشون هناك بان تؤوسسوا منظمات او احزاب كلدانية وبالطريقة التي ترغب بها.

كيف سيكون ردك؟
98 بالمئة انت ستتهرب من الاعتراف من ما قلته . وهذه هي المشكلة الكبيرة.
اذا كنت ستقرر بان تتهرب من الاعتراف بما قلته اعلاه، اذن عليك ايضا ان تقبل بتهرب الاخرين من الاعتراف بالانتقادات الموجهة لهم عندما لا يعترفون بنقاط تكون صحيحة في الانتقاد.

المشكلة في كل النقاشات هي انها من ناحية التحليل المنطقي مثيرة للدهشة والاستغراب، هي غريبة الاطوار.


انا شخصيا غير مهتم اطلاقا بصفات اي شخص  حاقد ماجور او الخ. ما انا مهتم به ان يكون هناك الية للمناقشة، وهذه الالية هي المنطق.

الحياة تستطيع ان تسير فقط عن طريق اليات. النظام الديموقراطي في الحكم عبارة عن الية. النظام الداخلي للاحزاب والمؤوسسات واعطاء القاعدة صلاحية اكبر عبارة عن الية. وايضا في النقاشات يجب ان يكون هناك الية والتي كما قلت هي المنطق. وهكذا الية المفترض ان من مصلحة الجميع ان يلتزم بها ويحافظ قدر الامكان بان تكون نظيفة وذلك بالابتعاد عن استعمال المغالطات. وهكذا اليات هي محايدة لكونها من مصلحة الجميع.

84
لا يوضع الفارغ في الميــــــــــــزان

مايـكـل سـيـبي / سـدني

نحـن هـنا في بابل الكـلــــــــــدان     و ســنـبـقى حـتى العالــَـــــــــــم الـثاني




الاخ مايكل المحترم



انا اشك في ذلك                            على الاغلب انت لا زلت في استراليا
احدى اسباب النقاشات الفارغة هو            عدم تمكن الطرفين باخذ نفاط الاخر بجدية 
فكل طرف يرى بانه محق في                    كل شئ وبان الاخر مخطئ في كل شئ
وكل طرف يتهم الاخر بانه لا يستمع            الى الاراء المخالفة وبانه متكبر الخ




فيما يخص البطريركية ومنتقديها، فهناك نقاط محقة فيها البطريركية وهناك نقاط هي مخطئة فيها. والمنتقدين يملكون ايضا نقاط محقين فيها ونقاط مخطئين فيها.

وفي الوقت الذي يقول منتقدي البطرك بان البطريركية لا تاخذ انتقادهم بجدية، فهم في نفس الوقت ايضا لا يناقشون النقاط التي تذكرها البطريركية والتي هي محقة فيها.

دعني اذكر نقاط مهمة جدا:

غبطة البطرك كان قد انتقد بذكر نفطتين مهمتين وهما عبارة عن حقيقة وهي:

- هؤلاء الناشطين الكلدان هم كلهم في الخارج.
- واعتمادهم الكلي هو على الكنيسة.


ما رايك بهذه الحقيقة؟

85
اقتباس
يستخدم بول بيلار مثال السلامة على الطرق السريعة لتسليط الضوء على الحاجة إلى مجموعة من السياسات المنسقة جيدًا - حدود السرعة، وقوانين حزام الأمان، ومعايير سلامة السيارات، وصيانة الطرق، بالإضافة إلى دوريات الشرطة. النجاح في منع التطرف العنيف يعني استكمال التدابير الأمنية المناسبة باستثمارات أكبر بكثير في برامج الحوكمة والتنمية وبناء السلام وحقوق الإنسان.

الاستاذ عبد الاحد دنحا المحترم

للاسف ان هذا الشخص يتخذ من نظام المرور مجرد مثال. اذ هو بالنسبة لي ليس مثال وانما تطبيق  واول خطوة .

انا براي ، اذا اراد شخص ان يقوم بتغيير مجتمع ما وبان يعلمه على النظام وهذا لكي يتعلم المجتمع بان افراده هم المسؤولين عن شكل الحياة وشكل مجتمعهم ، فعلى هكذا شخص ان يبدأ اولا بتعليم افراد المجتمع بالتقيد بقواعد المرور بحذافيرها وبان يضع قوانين وعواقب تؤدي الى التطبيق الفعلي لهكذا قوانين.




86
اقتباس
ولكن إذا وجد الفيروس شخصًا مُلقحاً وفي نفس الوقت ضعيفًا جدًا ، أو حساسًا بشكل خاص لسبب ما ، ففي هذه الحاله قد يتفوق الفيروس على الجهاز المناعي للمريض وتحصل الاصابة وبما فيها من مضاعفات.

الدكتور نوري بركة المحترم

عجيبة كلمة "قد" هذه، تشبه حكايات جدتي. لماذا لا تذكر ارقام بدلا من كلمة "قد"؟ هل هناك احصاءات عن نسبة هذه الفقرة؟ كم تبلغ؟
اذ عندما ظهر اللقاح واجروا تجارب وقارنوها ، قالوا بان من الافضل البدء بمن هم كبار بالعمر ومن الذين هم مرضى الذين هم اكثر من سيعانون من نقص المناعة . والان لكي نحكم عن كيف سيفيدهم فنحن سنحتاج الى احصاءات للفقرة التي ذكرتها. فانا اتوقع بان تكون هذه النسبة كبيرة جدا، بمعنى ان نسبة كبيرة من يمتلكون ضعف في المناعة لا يفيدهم اللقاح. ومن ناحية اخرى فان من يمتلك صحة جيدة وليس كبير في العمر فان اللقاح لن يحتاج اليه.

ولكن دعني اتحدث عن موضوع اخر ولكن له علاقة ايضا بموضوعك وهو:

ما هي قيمة علم الطب بدون علم الاحصاء؟

لكي نجاوب: لو طلبنا بان يكتب الاطباء كتاب عن موضوعك هذا ويستخدمون فيه علم الاحصاء فانا اتوقع بان يتمكنوا ان يكتبوا المئات او الالاف من الصفحات.

ولكن لو طلبنا منهم بان يكتبوا عن موضوعك هذا بدون ان يستعملوا علم الاحصاء ويكون ممنوع استعماله، فانا اشك بان يتمكنوا من كتابة صفحة واحدة.



هذه اذكرها ليعرف القارئ كيف تسير الامور بحقيقتها. واذا كان لديك اعتراض على ما اقوله ، فارجوا ان تثبت اعتراضك بادلة.

ولكي يفهم القارى اكثر، فلناتي الى موضوع اللقاح او اي دواء جديد. قبل تجريبهم سنسال: هل لهم فائدة او مضرة؟ الجواب لا احد يعرف فعلينا تجربة ذلك. وبعد التجربة فانه ليس الطب من يقدم اجابة وانما علم الاحصاء، فنحن سنجد احصاءات بعد التجربة والتي قد تكون: 1 بالمئة عجز قلب، 5 بالمئة عجز كلى، 10 بالمئة قبوضة، 30 بالمئة ارتفاع حرارة الخ. النتيجة اما سحب اللقاح او الدواء او السماح به .وهذه الاحصاءات بنفسها ينبغي تصدقيها هي الاخرى، فلا احد يعرف على من تم اجرائها، باية اجهزة تم قياسها، كم كانت نسبة خطاء اجهزة القياس وماذا يعني ذلك الخ.

وحتى في موضوع كورونا، فانا اتحدى ان يجد شخص موضوع طبي يكون خالي من علم الاحصاء. اذ الموضوع هو من بدايته الى نهايته علم الاحصاء. نجاح اللقاح من عدمه هو إحصاء. الفرق بين الملقحين وغير الملقحين هو إحصاء. غلق المحلات التجارية او فتحها تعتمد على الاحصاء. ولا ننسى بان الكثير من الاطباء او من المختصين بتخصصات عن الفيروسات وقعوا لاكثر من مرة في موقع محرج جدا وقاموا بتغيير تقاريرهم وايضا بتغيير قراراتهم بسبب ان شخص اختصاصه رياضيات يعرف في علم الاحصاء اكثر منهم اكتشف اخطاء في بياناتهم وحساباتهم.


هنا على القارئ ان يعرف بان علم الاحصاء هو القلب النابض لعلم الطب. بدون علم الاحصاء ليس هناك طب.

على القارئ ان يعرف بانني هنا لا اقوم بتقليل اهمية الطب، وانا ايضا لا اقول بان اعتماد الطب على علم الاحصاء عبارة عن مشكلة بحد ذاتها. اذن ما هي المشكلة؟

المشكلة ستتواجد عندما لا يعرف العامة من البشر بهذه الحقيقة، عندما لا يعرفون بان الطب يعتمد على علم الاحصاء.

والمشكلة الاخرى هي: ليس هناك علم يمكن ان يتم استعماله في خداع الاخرين مثل علم الاحصاء. ومن يعرف بالاحصاء فانه سيعرف ماذا اقصد. ولكن هذه النقطة انا ساتجاوزها ولن اركز عليها، وهذا لكوني لست باتجاه السير والاعتماد على مؤامرات.

ولكن المشكلة الحقيقية لن تختفي. لماذا؟ لان الذي لا يعرف بعلم الاحصاء فانه سيكون عبارة عن شخص سيخدع نفسه بنفسه، فسيكون من "الامية" ، وهكذا شخص لن يبقى امامه سوى ان يؤمن وهو مغمض العينين.

بعد الشرح اعلاه فاننا نعرف الان ما هي المشاكل:
1- علم الاحصاء هو القلب النابض للطب. ووجود شريحة كبيرة من الشعوب لا تعرف هذه الحقيقة، بمعنى لا تناقش وتستفسر على اساس الحقيقة.
2- هناك نسبة ساحقة من المختصين في الطب هم اميين في علم الاحصاء وهم يعتمدون على الايمان الاعمى.

هناك العديد من الاثباتات حول ذلك، هناك دراسات تم اجرائها على اطباء وطلاب في مراحل متقدمة في الطب وتم طرح اسئلة تحوي علم الاحصاء عليهم. نتيجة احدى الدراسات كانت بان اكثر من 75 بالمئة من الاطباء وطلاب الطب قدموا اجابات خاطئة.

https://jamanetwork.com/journals/jamainternalmedicine/fullarticle/1861033

Medicine’s Uncomfortable Relationship With Math
Calculating Positive Predictive Value
In 1978, Casscells et al1 published a small but important study showing that the majority of physicians, house officers, and students overestimated the positive predictive value (PPV) of a laboratory test result using prevalence and false positive rate. Today, interpretation of diagnostic tests is even more critical with the increasing use of medical technology in health care. Accordingly, we replicated the study by Casscells et al1 by asking a convenience sample of physicians, house officers, and students the same question: “If a test to detect a disease whose prevalence is 1/1000 has a false positive rate of 5%, what is the chance that a person found to have a positive result actually has the disease, assuming you know nothing about the person's symptoms or signs?”


القارئ الان سيسال: ماذا تعني طبيب لا يعرف في علم الاحصاء ويقدم اجابات خاطئة فيه بالنسبة لي اذا زرت هكذا طبيب لاستفسر عن حالة معينة لي؟

الجواب: هذه قد تمتلك تاثيرات كارثية. تصور انك ذهبت لطبيب وهو ارسلك لمختبر وهو اعطاك ورقة فيها ارقام، لنقل بان هذه تحوي ارقام مثل معدل انتشار مرض كذا وبان هناك نسبة خطاء مقدارها كذا بالمئة، فكيف سيفسر الطبيب بياناتك الخاصة بك؟ فهنا نظريا عليه ان يقوم بعملية تقييم وتحليل ، على اي اساس سيقوم بها؟

اذا كان الطبيب من بين هؤلاء الثلاث ارباع ، فهو اما سيبالغ بتقييمك او سيقوم بتقليل اهمية حالتك، وهذه سيكون عنها نتائج التي قد تكون كارثية.

بعد ان يقراء القارئ مداخلتي عليه فقط ان لا ينسى بان علم الاحصاء هو القلب النابض للطب.



87
السيد لوسيان

الترنيمات التي ينزلها الشماس ليون هي للتغطية على ما يكتبه من متناقضات فكرية في الصحف العربية الإسلامية وذر الرماد في العيون وفعلا لقد أصابت عقلك قبل عينيك ورحت تكيل المديح له، ولم تتجرأ أن تنتقده .. ربما لوسيان وبرخو هما وجهان لعملة واحدة .. أتذكر أحد الأخوة الكتاب هنا قال أن المقنع الخفاش لوسيان هو ليون برخو نفسه، كل شيء جائز في هذا الزمان الأغبر التي يبيع فيها البعض ضميرهم ومبادئهم وعقيدتهم وحتى دينهم من أجل حفنة دراهم كالتي تشبه فضات يهودا.


السيد كوركيس اوراها منصور
عندما كنت ادافع عن نقاط معينة مثل نداء العودة، كان هناك من يستغلون مداخلاتي ويمدحونني لكونهم كانوا مؤيدين للبطريركية وهؤلاء كانوا من النوعية الذين يؤيدين البطريركية وهذا بدون سؤال وجواب وبغض النظر عن الموضوع. وفي نفس الوقت كان هناك من يعتبرني باني مجند من قبل البطرك او باني اعمل ضمن مؤوسسة اعلام البطريركية وهؤلاء كانوا من النوعية الذين ينتقدون البطريركية بدون سؤال وجواب وبغض النظر عن ما هو الموضوع.

ولاجيبك:
 
لسوء حظك فانا كنت سابقا انتقد الدكتور ليون برخو لعدة مرات ولم اكن اصدق اي كلمة من التي كان يتحدث فيها عن التراث والطقوس الخ. وسبب انتقادي السابق الذي كان اساسه باني لم اكن اصدقه، كان لكوني كنت جديد في المنتدى، حيث الدكتور ليون برخو كان موجود قبلي بفترة أطول. وهو كما يبدو، فعندما كان يكتب، فانه كان يعتمد على ما شرحه هو سابقا، وهذا "السابقا" انا لم اكن قد اطلعت عليه ولم اقراءه لكوني كنت جديد على المنتدى ولهذا لم اكن افهمه، وعبارة "اني لم اكن افهمه" كنت في وقتها اعيدها لعدة مرات...عدم تصديقي له استمر الى ان وضع احدهم هذه الاشرطة في اليوتوب والتي ادهشتني ولم اكن اعرف بها. بعدها قررت واقتنعت بان دحض الدكتور ليون برخو بانه ليس صادق عند حديثه عن الطقوس والتراث عبارة عن عملية مستحيلة.

الاعمال التي قام بها في اليوتوب هي بكل تاكيد تستحق المديح.
 وانا لم اقل لك بانك لا تستطيع ان تنتقده في مواضيع اخرى.

من ناحية التناقضات ، فارى انك تملك تناقضات في المنطق، وهي المغالطات التالية:

- المقدمة الاولى: الاشخاص الغير الجيدين ( غير جيدين حسب رؤيتك وقتاعتك)  يملكون حجج منطقية سيئة.
- المقدمة الثانية: الشخص (س) حسب قناعتك هو شخص غير جيد.
- النتيجة: حجج الشخص (س) هي من ناحية المنطق حجج فاشلة. اذن انت قد فزت.


وهذه تستطيع ان تعكسها:

- المقدمة الاولى: الاشخاص الجيدين ( جيدين حسب قناعتك ورؤيتك)  يمتلكون حجج منطقية صحيحة.
-  المقدمة الثانية: الشخص (ص) هو شخص جيد حسب قناعتك ورؤيتك.
-  النتيجة: الشخص (ص) يمتلك حجج منطقية صحيحة وهو محق في كل شئ.

ولكن صحة الحجج وهل هي منطقيا صحيحة او غير صحيحة فان البرهان عليها لا تتعلق بمن هو الشخص الذي يقولها.
وبشكل عام، من يمارس هكذا مغالطات منطقية يكون عبارة عن شخص هدفه المرواغة وخداع الاخرين، وهدفه يكون التالي: هناك مواضيع ( وفي حالتنا قد تكون الطقوس والتراث...) التي يجب اقفال اي نقاش عنها وعدم القبول بالحجج المطروحة ، وهذا لان هكذا شخص يعتبر المقابل بانه شخص غير جيد.

او : هكذا شخص وفي مواضيع معينة يقبل فقط بطرح اشخاص محددين يحددهم هو، وهذا لان هكذا شخص يجدهم جيدين.

......

فيما يخص موقف الدكتور ليون برخو من البطريركية بشأن الطقوس والتراث، فاني لا اتفق معه في كل الجزئيات. وراي الشخصي هو كالتالي:

- انا لا اتفق مع الراي القائل بان يكون بامكان البطريركية بان تقنع كل منتسبي الكنيسة الكلدانية بان يهتموا باللغة الام وبالتراث الخ. والسبب الافراد يحتاجون بان يمتلكوا ايمان وطاقة فيما يخص هكذا مقومات. لذلك انا ارى اقناعهم بانها عملية صعبة للغاية. وافضل مثال على ما اقوله وافضل مثال على انعدام الوعي فيما يخص ما اقوله هو مشاهدتنا حول كيف كانت ردود الافعال حول كلمة مثل "بابل". ولكننا لم نشاهد من كل هؤلاء اي رد فعل على التركيز على اللغة العربية عند اجتماع السينودس فيما يخص الطقوس.
- في الوقت الذي انا مقتنع بان البطريركية لا تستطيع اقناع منتسبيها بان يهتموا باللغة الخ، اي البطريركية تملك صعوبة كبيرة في هذه الجزئية، وهذا ما يجعلني بان اقتنع بان موت اللغة الام سياتي لا محالة. الا انني لا املك ادنى شك في ان البطريركية تقوم بالاسراع في عملية الموت النهائي للغة الام وارسالها باسرع وقت للمتاحف  والتي البطريركية لا تريد ان تكون حتى امينة متحف.

ما يقوم به العلماء في مؤوسسات مثل Society for Endangered Languages عندما يقترب موت لغة معينة هو انهم يقومون بتسيجل فيديوات عنها كتوثيق قبل اختفاء كل الناطقين بها وهذه تملك بالفعل متاحف خاصة يزورها الناس ليستمعوا اليها. في هذه الحالة فان البطريركية لا تملك لحد الان هكذا فيديوات، واعتقد ان البطريركية في المستقبل ستعتمد على فيديوات الدكتور ليون برخو التي تصلح فعلا كتوثيق.

88

كونه أن أعترف بكل هذا وناقش الموضوع بمصداقية سيطالبه القراء عن الأسباب وسيختلفون معه ويقاطعونه كونه يعمل ضد ما تعمل من أجله الأنسانية، أنه مراوغ بارع ويرفض الأجابة على تساؤلاتنا من خلال فتحه لموضوع نقاش مختلف تماما، حقيقة لقد فضح نفسه أمام الجميع ولذلك ساقول له أن سكوتك هو الجواب ؟؟



انا اعتقد بانه يكتب في تلك المجلات من اجل الحصول على المال. وتستطيع ان تنتقد ذلك بالطريقة التي ترغب بها.

الا ان امثلة مثل الرابط في يوتوب ادناه (والتي هي في هذا الجانب تطوعية مجانية بدون مقابل) والتي تعود الى الدكتور ليون برخو والتي  قمت بتنزيل بعضها على حاسوبي لكونها تعجبني للغاية وامتلك منها حتى في سيارتي، لا يمكن لاحد بان يعتبرها مرواغة او كذب او خداع. كما عن طريقها لا يمكن لاحد ان يدحض بان الدكتور ليون برخو ليس صادق عند حديثه عن اللغة والطقوس والتراث.

وهنا اضع احدى الروابط التي باعتقادي لا تملك منافسة من ناحية الاداء:


https://www.youtube.com/watch?v=mWjL7cRAfp0


89
حول ما قاله غبطة البطرك " من الخطأ انتظار الخلاص وحل المشاكل من الغرب" لدي التوضيح المنطقي التالي:

حسب مبادئ الامم المتحدة هناك  "مبداء المسؤولية عن الحماية " وبالانكليزية يسمى Responsibility to protect ويسمى ايضا بشكل مختصر R2P or RtoP .
 
وهذا يقول حسب صيغة تقرير الأمين العام لعام 2009 عن تنفيذ المسؤولية عن الحماية ما يلي:


1-  تقع على عاتق الدولة المسؤولية الرئيسية عن حماية السكان من الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية والتطهير العرقي، ومن التحريض على ارتكاب تلك الجرائم

2-
   تقع على عاتق المجتمع الدولي مسؤولية تشجيع الدول على الوفاء بهذه المسؤولية ومساعدتها في ذلك

3-   تقع على عاتق المجتمع الدولي مسؤولية استخدام الوسائل المناسبة الدبلوماسية منها والإنسانية وغيرها لحماية السكان من هذه الجرائم. وإذا ظهر عجز الدولة البين عن حماية سكانها، يجب أن يكون المجتمع الدولي مستعدا لاتخاذ إجراء جماعي لحماية السكان، وفقا لميثاق الأمم المتحدة.

ولكي نقوم بتقييم على ضؤها: فان الدولة العراقية لم تقم بتحمل مسؤوليتها ، بمعنى النقطة رقم 1 هي فاشلة . ولان المجتمع الدولي لم يشجع الدولة العراقية ولم يتدخل ليجعلها تقوم بتحمل مسؤوليتها، بمعنى نقطة رقم 2 فشلت. ولان المجتمع الدولي لم يتحمل المسؤولية ايضا بعد فشل النقاط رقم 1 و 2 ، بمعنى نقطة رقم 3 فشلت.

هنا اذن ما هو العمل؟

سيادة المطران نيقادموس ( الذي انا اقدسه) فكر بشكل صحيح وبشكل افضل من مليون مفكر، حيث قام بتذكير المجتمع الدولي عن طريق محادثته المباشرة للرئيس الفرنسي بضرورة ان يتحمل المجتمع الدولي المسؤولية.

https://www.youtube.com/watch?v=bj5_bbE9MXw

اما غبطة بطرك الكنيسة الكلدانية هو مع العودة الى النقطة رقم 1 التي هي فاشلة منذ زمن طويل. اي هو طالب بالعودة الى الفشل والتمسك به. ( هذا بقوله على الاساقفة ان يتوجهوا الى السلطات المحلية).

النقطة الاخرى هي قول بطرك الكنيسة الكلدانية بانه كان هناك نسيج من التعايش المتناغم في الموصل. وهذا الكلام غير صحيح إطلاقا. فسابقا كان هناك فترة ديكتاورية تفرض طريقة معينة للتعايش. وبعد ما حصل المواطنين على حريتهم راينا ما حصل. وراينا كيف ان الجيران لم يدافع احد منهم على اي شخص مسيحي تعرض للتهجير، وراينا حتى دكاترة جامعة الموصل وهم يصرحون بتصريحات اسلامية متطرفة.

التعايش في نسيج متناغم لا يمكن ان يحصل اطلاقا بدون اساس يعتمد على الحقيقة. لا يمكن ان يحصل اطلاقا بدون قول الحقيقة ومواجهة الاخرين بالحقيقة. ومواجهة الاخرين بالحقيقة يقوم بها سيادة المطران نيقادموس بافضل اشكالها. والمسيحية نفسها تقول "الحقيقة تحرركم" ، وكل اعمال مراكز الابحاث من التي يعمل فيها افضل مفكرين العالم تقوم بالتركيز على ضرورة ان يتعلم المجتمع مواجهة الحقيقة، ولهذا هناك في الامم المتحدة "لجان الحقيقة" التي هدفها تعليم المجتمعات هكذا مواجهات للحقيقة  لكونها الطريق الوحيد لخلق مصالحة في المجتمع ليتمكن من ايجاد تعايش في تناغم.


بعد ما شرحته اعلاه فاني اقول اخيرا بانني متاكد جدا بانه في المستقبل ستقوم البطريركية الكلدانية بتناقض لكونها ستستقبل مسؤولين غرببين وستكتب في اعلام البطريركية تصريحات مختلفة .


انا شخصيا لم اعد انتقد ذلك لكوني تعودت على تناقضات البطريركية. علينا ان نتعلم قبول ذلك والتعايش مع وجود هكذا تناقضات. كل ما علينا ان نفعله هو ان لا ناخذ تصريحات معينة بجدية لتصبح مواضيع خلافات بيننا.
 

https://www.un.org/ar/preventgenocide/adviser/responsibility.shtml


90
اقتباس
شخصياً لأملك الوقت لأجمعها، كوني اقرأ ولا أأرشف

السيد زيد ميشو المحترم
جوابك هذا هو الفقرة المهمة في سؤالي حول فتح شريط خاص لمقارنة منجزات البطرك بمنجزات المطران بشار وردة.
على كل ، اذا كنت لا تملك الوقت ، فيستطيع اخرين ان يساعدوك وبان ياخذوا الوقت الذي يحتاجونه.

وغرض مقارنتي بمنجزات المطران بشار وردة هو ان هناك من لا يعرف كيف يكون "المنجز"، ولاعطيك مثال: هناك في العالم عدة مواقع انترنت من التي ستمنحك مجانا امكانية بان تمتلك موقع انترنت مجانا وبدون ان تحتاج الى معرفة برمجية.  وهناك حتى الاطفال من يمتلك موقع انترنت له. الموقع الانترنيتي "البيت الكلداني" تم اعتباره منجز كبير وهائل وتم تقديم التهاني الخ، وهذا يشرح كيف يرى هؤلاء ويفهمون "المنجزات".
موقع عنكاوا استطاع ان يجمع الالاف من ابناء شعبنا وهذا عبارة عن منجز لادارته. واذا كان موقع البيت الكلداني قد استطاع ان يفعل نفس الشئ فعندها وبعدها فقط كان يمكن ان يتم اعتباره منجز.

ولكنك محق في فقرات في اجوبة لك على اخرين. وهذه بالنسبة لي اشرحها كالتالي:  التناقضات التي تملكها البطريركية هي حالة عامة ، فهي حالة منتشرة ضمن ثقافة الشرق، وحتى علي الوردي كان قد كتب عن شخصية العراقي بانه عندما يتخذ قرار في المساء فانه لا يعرف بانه امتلك موقف وقرار اخر في الصباح....

الا ان هذه المشكلة هي تبدو اكبر عند البطريركية. فهي تمتلك عدة تصريحات غير مفهومة وركيكة وتمتلك في كل مرة توضيح على توضيح وفي عدة مرات بشكل متشنج وتستخدم ايضا الفاظ غريبة وتمتلك مواقف متناقضة التي في كل مرة يندهش ويتعجب منها الاخرين ...هذه كلها اراها انا شخصيا مخجلة. واذا كان هناك بالفعل اشخاص حريصون على البطريركية فعليهم ان لا يشجعوها ويحثوها بالاستمرار في ذلك، لان ما سيفعلونه سيكون عبارة عن اجحاف واساءة بحق البطريركية.

هناك اشخاص وضعوا انفسهم ويضعون اخرين في مأزق وهو:
اما ان تختار س او ان تختار ص، ليس هناك اختيارات اخرى.

بمعنى اما ان تؤيد البطريركية او تصمت وهكذا تكون شخص خير ، او اذا كنت تنتقدها فانت شخص ضد البطريركية وشخص اذن سيئ. وليس هناك اختيارات اخرى ما عدا الاختيارات التي يوفرها هذا المأزق.

ولكن هذه مغالطة، فانا مثلا كنت ضد الاسلوب الغير المحبذ المستعمل ضد البطريركية وكنت ضد ابتزازها وحتى قبل ايام قلت بان يجب عدم استعمال اسلوب عصبي ومتوتر. وفي نفس الوقت انا انتقد تناقضات البطريركية التي اصبحت مخجلة جدا. اذن هناك اختيارات اخرى.

في الغرب عندما يمتلك اشخاص تناقضات غرببة الاطوار وبشكل عجيب وغريب وفي مناسبات وأوقات لا يستطيع احد ان يفسرها  ، وعندما يمتلكون تصريحات التي لا يفهمها احد وتحتاج في كل مرة الى توضيحات ، فان ذلك يعتبرونها في الغرب بانها مشكلة كبيرة ، حيث يعتبرون تصرفات هكذا اشخاص بانها unpredictable و incalculable.

91
اقتباس
افتح شريط وعدد لي هذه الاعمال والانجازات. انا شخصيا لا اعرف بمنجز واحد.

السيد لوسيان
مؤسف جدا أن يكون قصر نظر البعض يصل إلى هذا الاجحاف بحق المؤسسة الوحيدة في العراق التي تعمل من أجل المسيحيين، لا بل العراق ككل.


السيد زيد ميشو المحترم

ان اعتبار انتقاد شخص واحد بانه تهجم على مؤوسسة بكاملها هي عبارة عن طريقة لا وجود لها سوى في الشرق الاوسط وشمال افريقيا. وفي العراق ، اي انتقاد لصدام حسين كان يتم اعتباره تهجم على العراق كله.

وانا شخصيا في هذا الشريط لم انتقد البطريركية وانما انتقدت السيد سام ديشو انطلاقا من مقولة قالها هو  في شريط اخر ولكنه لا يوجهها لنفسه لكونه حاصل على جائزة الموضوعية مجانا من البطريركية ، ومقولته هي "على الكاتب ان ينتبه الى تاثيرات كتاباته على الاخرين ونتائجها"وانا معه قمت بمناقشة تاثيرات كتاباته  ومن يكتب مثله على البطريركية ونتائجها. هذا كان موضوع النقاش.

ولكي اجيب واشرح مداخلاتي اعلاه فاني اقول لك التالي: اذا كان لديك ابن وكانت درجاته ضعيفة في المدرسة لكونه لا يملك مجهود كبير في هذا الشأن، وانت مع ذلك تقوم بمدحه وتصفه بذلك الشخص الذي يحقق نتائج رائعة عظيمة، فانت هكذا ستكون مجحف بحقه. وستسيئ اليه. واذا استمريت في ذلك وهو صدقك، فانت ستجعله يمتلك ادراك مشوه للواقع. وهو عندما يمتلك ادراك مشوه للواقع فانه سيتخذ قرارات عشوائية متخبطة بحيث لا احد سيمكنه بعدها ان يمتلك قابلية ليضع توقعات حول كيف ستكون قراراته وتصرفاته المستقبلية. وفي كل مرة سيتخذ قرار او يمتلك تصرف ، فانه سيكون للاخرين مثير للدهشة والاستغراب، وفي كل مرة سيتسال الاخرين "لماذا هكذا تصرف؟ على اي اساس؟ ولماذا كان التصرف السابق مختلف تماما؟ اين الربط؟ لماذا هكذا تصرف في هذا الوقت؟ ما هي الفائدة منه؟ لماذا هناك تشنج "....الخ.

وعلى هذا الاساس فان انتقادي كان موجه للسيد سام ديشو ومن يكتب مثله، وهذا لكون السيد سام ديشو يمتلك موقف مجحف تجاه البطريركية، ويمتلك موقف مسيئ اليها. وبالاعتماد على ما قاله في شريط اخر حول التاثيرات والنتائج، فان تاثيرات الطريقة التي يستعملها هي مضرة جدا وتمتلك نتائج سيئة للغاية.  وعلى هذا الاساس ( واذا قرات مداخلتي اعلاه) فاني طلبت منه ومن امثاله ان يعطوا للبطريركية فرصة لتمتلك ادراك صحيح غير مشوه، وهذا لكي ترى الطريق بشكله الصحيح، ولكي ترى الحقائق كما هي، وهذه كطريقة للتصرف بشكل منطقي لا يحوي كل هذه التناقضات. وهذا سيساعد ايضا بان تمتلك البطريركية اساس منطقي للتصريحات التي تطلقها، بحيث تكون قادرة بان توضحها. وهنا انا اقسم بان هدفي في انتقادي للسيد سام ديشو كان من اجل مساعدة البطريركية. انا اقسم بذلك. انا اردت حماية البطريركية من هكذا اشخاص ومن اجحافهم واساءتهم تجاه البطريركية.


واعود الى ذكرك لكلمة "المؤسسة الدينية وسؤالك في نهاية مداخلتك": اذا قرات مداخلتي اعلاه فانت سترى باني ذكرت بان هناك اشخاص انا استطيع ان اعد منجزاتهم مثل المطران بشار وردة والذي هو من نفس المؤوسسة الدينية، ولكني لا اعرف بمنجز للبطرك.  لذلك فليس هناك مجال لحشر مؤوسسة بكاملها في هذا الموضوع. وبالنسبة لسؤالك، فاني اقول بان البطاركة الاخرين لا يملكون ايضا منجزات. ولكني لا اعرف ماذا افعل بسؤالك هذا؟ فانا لم اقل للسيد سام ديشو بان البطاركة الاخرين يمتلكون منجزات، وانا لم اتحدث عنهم، ولكن السيد سام ديشو كان صاحب الادعاء بان غبطة بطرك الكنيسة الكلدانية استطاع ان يحقق العديد من المنجزات ويعمل على تحقيق اخرى عديدة... والمتبع هو ، ان من يدعي شيئا عليه تقع مهمة اثبات ذلك. ومقترحي سيبقى بان يفتح شريط ونقارن بين البطرك والمطران بشار وردة ونقارن المنجزات، فهما من نفس المؤوسسة وهنا لن يستطيع احد ان يقول باني ضد مؤوسسة بكاملها. وعليه تقع مهمة ان يذكر لي منجزات للبطريركية بدون نثر وانشاء، وهذه القاعدة انا سالتزم بها ايضا عندما اذكر منجزات المطران بشار وردة. ولكني متاكد ومتيقن بانه لن يستطيع فتح هكذا شريط والسبب هو انه يعرف بنفسه بان ما يقوله لا يمتلك ادنى اساس للحقيقة.

انا قلت بان البطاركة الاخرين لا يمتلكون ايضا منجزات، ولكني لو استعملت النثر والانشاء الذي استعمله السيد سام ديشو، فاني استطيع ايضا ان استعمل نفس جمله ، مثل:

منجزات بقية البطاركة بالاعتماد على نثر وانشاء السيد سام ديشو:

- بذل الغالي والنفيس من اجل المحافظة على وحدة مجلس الكنائس التي تصب في مصلحة ابناء شعبنا المسكين.

- عملوا كل ما في وسعهم من اجل اظهار موقف موحد للمسيحين من خلال مجلس موحد للكنائس بارسال رسائل مشتركة للجهات الحكومية والبرلمانية في العراق.

- زياراتهم للسيد برهم صالح بشكل موحد، وليظهروا كمسيحين موحدين من اجل القضايا العالقة بشعبنا المسكين.

- زياراتهم لحكومة كوردستان منهم السيد نيجرفان البرزاني للتحدث عن قضايا ابناء شعبنا المبتلي بالمشاكل.

- التقاءاتهم في المنطقة الخضراء كمجلس مسيحي موحد مع ممثلي الاديان الاخرى كالصابئة واليزيدين والمسلمين من السنة والشيعة وذلك من اجل الدفاع عن العراقيين كلهم ومن اجل خلق علمانية في العراق.

الخ....


واخيرا اقول باني عندما اناقش موضوع فاني امتلك ايضا وجهة نظر كاملة حول كيف ينبغي ان تكون ادوار معينة في ظروف معينة. وفي مداخلاتي السابقة ذكرت بان رئيس مؤوسسة معينة كنسية او حزبية عليه ان يلعب دور مساعد وليس دور قيادي، دور مساعد في الحث والتشجيع، ولكي لا اطيلها عليك، فاني ذكرت بدور مشابه لدور مارتن لوثر كنج. الا ان السيد سام ديشو الحاصل على موضوعية مجانية فانه قام بتطبيق فهمه الخاص للمنطق وقام بمقارنة بين كاتب عادي وبين رئيس مؤوسسة، فاشار ، بان اذا كان كاتب في المنتدى لا يستطيع ان يمتلك دور مثل مارتن لوثر كنج فعلينا ان لا نطلبه من رئيس مؤوسسة كالبطريركية.  هذا الشخص انا لا اصدق كيف هو لا يمتلك ادراك ليعرف بنفسه بان ما يقوم به هو مغالطة ، ولكن حتى ان قامت خمسة منظمات بان تشرح له بان ما يقوم به هي مغالطة، فهو لن يهمه ذلك، وذلك بسبب التشبع بثقافة العرب الذين لا يهمهم المنطق اطلاقا.



92
اضافة باني ساضع روابط للخبراء الذين تحدثوا عن اصول النقد والاسباب التي تحيد عنها:

1- الضجيج واصول النقد والعيش في غرف مظلمة:
https://saint-adday.com/?p=45169

2- ضرورة تعلم عمل زوبعة بدون ان يخيب ظنها
https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1023042.0.html

93
خبراء يدعون الى فتح دورات في اصول النقد

قام مؤخرا خبيرين في اعداد اكثر الاسباب التي تؤدي الى ان يخفق ابناء شعبنا في اصول النقد. وبعد جمع البيانات ودراستها تم الوصول الى الاحصاءات البيانية حسب الموضحة في الرسم.



حيث حسب خبير يمتلك خبرة كندية فان هناك على الاقل 50% من هؤلاء يعيشون في غرف مظلمة والتي من شأنها ان تؤثر على نفسية الكتاب. وقام الخبير بنصح الكتاب بالنوم في غرف تكون اصابيحها مضيئة طوال الليل.
والسبب الثاني حسب الخبير ذو الخبرة كندية يتعلق بان العديدين من ابناء شعبنا لا يعرفون القيام بضجيح بشكل صحيح. وقال بانه خلال حياته قام بعدة تمارين ليحسن مستواه، فكان يمارس الضجيج في فترات تستمر عدة أسابيع الى ان تحسنت نوعية ضجيجه وهذا ما جعله بان يصل الى طرق المنطق الصحيحة.

الخبير الاخر فقد صرح فورا بانه يجب اخذ الموضوع بجدية اكبر وهو الان بصدد دراسة بان تقيم احدى الرابطات دورات تدريبية حول كيف يقومون باحداث زوبعة بدون ان يخيب ضنها.

94
أهم شيء هـو إلـغاء (( الكلـدان ))
وبعـدين كـل شيء يصير سـهـل


السيد مايكل سبي

 لن يكون هناك الغاء للكلدان ولن يكون هناك نهضة للكلدان. ولن يكون هناك اقناع من قبل الاشورين بان يتقبلوا القومية الاشورية، ولن يكون هناك اقناع من قبل الكتاب الكلدان ليظهر وعي قومي كلداني. ولن يكون هناك لجان تدرس ايجاد حل للتسميات.

لماذا ذلك؟ لان كل هذه الامور محسومة منذ سنوات طويلة.

اذ منذ سنوات طويلة ، وتحديدا عند دخول الحركات الاشورية، فمن بين منتسبي الكنيسة الكلدانية من وجد نفسه بانه اشوري القومية فانه اهتم بها. ومن كان من المنتسبي للكنيسة الكلدانية من كان هو فعليا مهتم باللغة الام والتراث الخ ايضا وانظم للقومية الاشورية.

اما البقية: هناك عدد قليل جدا  ظهروا كرد فعل على الحركات الاشورية وهم موجودين في الانترنت وفي خارج العراق وانت واحد منهم. وهم ليس لهم وجود خارج الانترنت.

اما بالنسبة للبقية التي تمثل شريحة كبيرة من الافراد من منتسبي الكنيسة الكلدانية فانهم غير مهتمين باي شئ قومي وهم لن يهتموا لا بالاشورية ولا بالكلدانية ولا بالسريانية، وهؤلاء سابقا لم يكن مهتمين باي شئ قومي، وهم يهتمون فقط بمصلحة اقتصادية، يعني لو امتلك احد منهم محل تجاري فانه سيتسارع بان يسميه باي اسم عربي اذا وجد بان ذلك سيجعله يربح ولن يهتم باية شئ ثقافي قد يتم اعتباره خصوصية ثقافية له.

من لا يتفق مع ما اقوله بالرغم من نتائج كل هذه السنوات الطويلة ، فسيبدوا مثل شخص يقول بانه كانسان لا يستطيع التنفس تحت الماء ولكنه بالرغم من ذلك يريد ان يحاول.

بالنسبة الى مستقبلك: فانت واخرين مثلك ستبقون تطلبون من البطريركية بان تدخل في موضوع القومية عندما ترفض التدخل. وستبقون تطلبون من البطريركية بان لا تدخل في مواضيع القومية عندما تتدخل.

واذا كان هناك امكانية بان يتم خلق وعي قومي وظاهرة قومية هكذا تاتي طوعيا من تلقاء نفسها بدون ان يكون هناك احد من هو مستعد بان يقدم اي تضحية، فسيكون عندها ايضا ممكنا للبشر بان لا يجهدوا انفسهم بقراءة الكتب وانما فقط ان يحدقوا فيها الى ان تقول الكتب لهم طوعيا ما يريدون معرفته.

اذ موضوع القومية هي بالنسبة لكثير من الكتاب تبدو مثل شخص يدخل مطعم ويطلب لفة.

واخيرا : ما يثير تعجبي ان لا احد يرغب بان يقوم بتقييم نتائج السنوات الماضية التي لم يتم فيها تحقيق اي شئ يذكر، بل كانت النتائج عكسية، حيث من كان يمتلك القليل من الاهتمام فانه اختفى بسبب الملل.

95
السيد لوسيان المحترم

قوانتك عرفناها ونعرفها، وليس لك غيرها، وتحاول تكرارها على الدوام.

لو انت كدها كما يقول المثل العامي، ارجع الى العراق وطالب باملاك المسيحين المغتصبة الباقية. وقم بالمظاهرات التي تتكلم عنها دائما.

واخيرا نرشحك لتكون مارتن لوثر الاشوريين والكلدان والسريان، واذهب الى العراق واعمل إصلاحات  في هذه الكنائس لنرى النتائج. يكفي الثرثرة في الكلام. تقبل تحياتي...

سامي ديشو - استراليا


السيد سام ديشو المحترم


دعني اشرح المنطق الذي تتبعه انت:

كل ما قلته انا وما جئت به هو خاطئ ، لماذا؟ لان سام ديشو قال بان الحجج التي اتيت انا بها هي عبارة عن كلام ثرثرة.

وبنظر البطريركية: فبما ان سام ديشو هو شخص يكتب بموضوعية حتى قبل ان يكتب فلهذا فان قول سام ديشو صحيح بان حججي خاطئة بسبب البرهان الذي وضعه والذي يتكون من ثلاث كلمات وهي بان كلامي هو ثرثرة.

وبالنسبة للبطريركية فهي حتما ستجد المقارنة المنطقية الرائعة التي قام بها السيد سام ديشو بانها صحيحة وموضوعية والتي قام بها بين كاتب في المنتدى الذي لا يمتلك تاثير على ابناء شعبنا وبين عاملين في البطريركية بما فيهم البطرك والذين امتلكوا دور يستطيعون من خلاله ان يمتلكوا تاثير على شريحة كبيرة من ابناء شعبنا. وبالاعتماد على الموضوعية التي يتمتع بها السيد سام ديشو مجانا من قبل البطريركية، فان البطريركية ستستعمل هذه الموضوعية لتقول اذا كان هناك كاتب لا يمتلك تاثير على ابناء شعبنا ليشجعهم على ما قاله، فعليه ان لا يطلب ما قاله منا، اذ ما يقوله اذن هو ثرثرة. والبطريركية ستضيف وبالاعتماد على منطق وموضوعية سام ديشو بان البطريركية هي اذن تقف بجانب شعبنا المسكين.


شخصيا انا لا اعرف ما هو المنطق الذي استعمله السيد سام ديشو في دراسة الهندسة وكم هي حجم المغالطات التي كتبها في كتابة التقارير العلمية او الاطروحة اذا كان قد كتبها بنفسه.

ولكن هذا الاسلوب في النقاش هو الاسلوب الطاغي في هذا المنبر.

نحن نمتلك اسلوب نقاش فاشل.


96
الاخ سام ديشو المحترم

جوابك هذا اجده مخجل جدا. واجده مخجل بشكل كبير عندما اتذكر بانك مهندس ولكن مع ذلك تكتب هكذا انشاء الذي يشبه انشاء مواقع البعثين عندما يقولون بانهم حققوا انجازات للامة العربية.

في رقم 1 تقول بانه عمل ويعمل ليدافع عن حقوق المسيحين.
يعني هنا علي ان اعيد لك نفس سؤالي وهو : ماذا عمل؟

في رقم 2 تتحدث عن استعادة املاك المسيحين.
ولكن حسب علمي هذه المشكلة لا تزال قائمة ولم يتم حلها. وحسب ما رايت ، فانه كان هناك اهالي وجهوا رسالة الى البابا بسبب احتلال اراضيهم من قبل الاكراد وهذا وجهوها للبابا بشكل مباشر بدون المرور بالبطريركية. وانا ارى بان اسلوبهم كان صحيح، فالبطرك كان في دعوة لجامعة كوردستان ولم يتحدث مطلقا عن احتلال الاراضي. وبعدها ذكر اعلام البطريركية بان البطرك خلال زيارته لمسؤولين اكراد تحدث عن هذا الموضوع، ولكن لا احد يعلم ماذا قال. فموقع البطريركية لم يضع اي تصريح يقول فيه بان البطريركية تطالب باعادة اراضي المسيحين.

في بقية النقاط فانت تستعمل جمل مثل "حاول جهده" ، و  " ينشر التسامح" ، " عمل كل ما في وسعه "

يعني هي جمل انشائية ركيكة لا تحوي ادنى اثبات عن تحقيق اي منحز.

اما زيارة البابا فهي جاءت متاخرة بكثير. هي جاءت متاخرة بحيث ان لا احد سيحتاجها. هي جاءت بعد ان هاجر ثلاث ارباع ابناء شعبنا. هي لم تكن زيارة لكي تساعد ابناء شعبنا، وانما كانت زيارة لمساعدة الفاتيكان، حتى لا يذكر التاريخ بموقفهم الاسود في انهم بقوا متفرجين ولم يفعلوا اي شئ.

انت ومن يكتب مثلك مسؤولين عن استمرار البطريركية في تناقضاتها التي اصبحت واضحة للجميع. انا شخصيا اقوم فقط بشرح ذلك لك ولغيرك، فانا لا استطيع فعل اكثر من ذلك. فانا اعلم مسبقا وحتى قبل ان اكتب بان البطريركية ستعتبر ما اكتبه غير صحيح وبان سام ديشو يكتب دائما بموضوعية. ولكن عليك ان تفكر خلال كل هذه السنوات من النناقضات. فكر على الاقل خلال الاسابيع الماضية، حيث البطريركية تتخذ موقف غريب الاطوار وتطالب بتسمية منفصلة في الدستور وتصف اخرين بالتعصب وتسمي منتديات بكشكول نفايات وتدعوا الكتاب الكلدان بمغادرتها والالتحاق بموقع البيت الكلداني. وبعدها باسبوعين تقول البطريركية بان لا علاقة للتسمية الكلدانية للبطريركية بتسمية بابل وبعدم وجود اساس تاريخي لها وتصف من كانت تشجعهم من كتاب الكلدان  (اللذين عليهم ترك المنتديات كشكول النفايات هذه ) تصفهم بالمتعصبين هذه المرة....

انا شخصيا غير مهتم بالكلدانية. ولكن هكذا تناقضات غريبة الاطوار تقوم بدور تسفيه كل شئ. هكذا تناقضات هي لا تعلم ابناء شعبنا سوى شرود الذهن والعبثية، فهي لا تحوي ادنى ترابط منطقي ، وهي ايضا تحطم الجدية.

وما قلته انت في الجملة التالية: " اذكّرك بمقولة أحد أبناء شعبنا الاشوري عن البطريرك بما معناها: البطريرك ساكو أنجح قائد ديني في أسوأ زمن يمرّ به المسيحيون."

راي فيها ان البطرك الحالي غير مناسب اطلاقا لهذه الظروف الصعبة. نحن كنا بحاجة الى بطرك فعال يمتلك افكار ويستطيع ان يتحرك ويعطي تصريحات منطقية متسلسلة واضحة من البداية بدون ان تحتاج الى مليون توضيح بسبب التناقضات العديدة.

ولاعطيك بضعة امثلة وليس كلها:

هذه الظروف كانت بحاجة الى بطرك يحترم بالدرجة الاولى ذكرى الشهداء  ويجعلها ذكرى يتجمع فيها ابناء شعبنا في الكنائس سواء في الداخل او في الخارج ويلاحقها حمل لافتات احتجاجية في ساحة الكنائس.وهذه كنوع من التماسك والترابط واهتمام بحقوق الضحايا من ابناء شعبنا. وهكذا مواقف هي التي بامكانها ان تساعد ايضا على خلق مجتمع علماني وتغيير المجتمع نحو الافضل. ولكن البطريركية حاليا لم تضع حتى مقال عن ذكرى الشهداء، والبطرك قبل فترة كان سعيد بحصوله على جائزة شهيد ايطالي قتله تركي. بينما المفترض ان نكون نحن من يفكر بهل نمنح شخص مثل البابا جائزة كنيسة الشهداء ام لا. ضمن موقفي كرد فعل فانا في بيتي ممنوع منعا باتا إدخال صورة اي قديس ايطالي او فرنسي....

وهذه الظروف كانت بحاجة بان يكون هناك بطرك يزور الكنائس في الخارج ، ليس فقط ليتم استقباله وتحضير مادبة غداء له، وانما بان يكون لديه زيارات مستمرة يحثهم بطريقة مارتن لوثر كنج بان يخرجوا ليحتجوا من اجل حقوقهم ولكي يدافعوا عن التمسك بارض اجدادهم. وهذه تتطلب ايضا بان يحثهم على التمسك بثقافة الاجداد ولغة الاجداد.


97

قداسة البطريرك عمل الكثير من اجل العراقيين عموما، والمكونات الصغيرة وشعبنا المسكين خصوصا، وهذا جليّ أمام الكل. لكن الذين أشرتَ اليهم في الاقتباس أعلاه، يفسّرونها على هواهم، من أجل الاعتراض والمعاكسة ليس الّا. تقبل تحياتي....

سامي ديشو _ استراليا


الاخ سام ديشو المحترم

انت قلت مؤخرا (في شريط  اخر) لاخرين بان عليهم ان يفكروا بنتائج ما يكتبونه وكيف تؤثر على من يقرائها، حيث قلت بانها من شأنها ان تثيرهم وبالتالي يكتبون بطريقة تزمتية الخ.

المشكلة معك يا اخ سام ، انك دائما تضع نصائح للكل والجميع ماعدا لنفسك.

سؤال لك: هل فكرت ولو للحظة بنتائج دفاعك المستمر سواء بمناسبة او بدونها عن البطريركية؟ هل فكرت بتاثيرها على البطريركية؟

انت نظرت الى منتقدي البطريريكة ورايت انهم تاثروا بكتابات البعض. ولكن هل رايت بما تاثرت به البطريركية؟ هي تاثرت بما كتبه اشخاص مثلك. فقل لي ما هو الفرق؟

الا ترى نفسك بان كتاباتك تؤثر على البطريركية وتاتي بنتائج سيئة؟ دعني اقول لك في اني ارى اشخاص مثلك بانهم المسببين والمسؤولين عن كثرة تناقضات البطريركية وسوء اعلامها وتصريحاتها بلغة ركيكة وغير مفهومة والتي دائما تحتاج الى عدة توضيحات. فانت ومن هم مثلك تدفعون البطريركية لسلك هذا الطريق وذلك باستعمالكم اسلوب الخداع هذا.

انت عندما تدافع عن البطريركية في كل مناسبة وغير مناسبة، فانت تزرع ايضا ثقافة بان النقاش والحوار غير مهمان، وهم عندك بالفعل غير مهمان، لكونك قررت مسبقا وقبل سنوات بانك ستبقى تدافع عن مواقف البطريركية بغض النظر عن الموضوع. وهكذا ثقافة لا تهتم بالنقاش ستفتح ايضا المجال لانتقاد البطريركية بغض النظر عن الموضوع وفي كل مناسبة وغير مناسبة، وعندما يحدث ذلك، فانت تكون من زرع هكذا ثقافة .

انت تقول مثلا بان "قداسة البطريرك عمل الكثير من اجل العراقيين عموما، والمكونات الصغيرة وشعبنا المسكين خصوصا، وهذا جليّ أمام الكل."

جليّ أمام الكل؟

افتح شريط وعدد لي هذه الاعمال والانجازات. انا شخصيا لا اعرف بمنجز واحد.

المشكلة ستصبح اكبر بكثير اذا اعتبرت ردي هذا بانه ضد البطريركية، وهذا لان العكس هو الصحيح. والمشكلة ستكون ايضا كبيرة اذا استعملت طرق العرب في وضع اتهامات عشوائية بان تجعلني ضد اي طرف. فما يخص الانجازات للكنيسة الكلدانية، هناك انجازات استطيع ان اعدها لك تعود للمطران بشار وردة، ولكني لا اعرف للبطريركية.

فانت عندما توهم شخص بانه حقق نجاحات وانجازات كبيرة وتجعله يصدق ذلك وتجعله يكتب على اساس ذلك ويطلق تصريحات على اساس ذلك، فما تفعله انت هو انك تعيق طريق هكذا شخص، انت هكذا لا تجعله يرى الحقيقة، ولا تجعله يفكر بتحقيق اعمال وانجازات يكون لها اساس واقعي.

انت كن دائما متاكد باني لم ارى اشخاص يؤثرون سلبا بشكل ياتي بنتائج سلبية مثل كتاباتك. انا شخصيا لا اتفق مع الكثير من منتقدي البطريرية من الذين يكتبون مثلا في "كلدايا مي" ولكني اعتبر اسلوبك اسواء باضعاف منهم، والسبب في ذلك اننا نستطيع ان نقنع البطريركية بان تتجاهلهم، ولكن ليس بامكاننا اقناع البطريركية بتجاهل اقوالك الخادعة للبطريركية والتي لا اساس لها على الاطلاق ولا صحة لها. والاسواء من ذلك انك لا تخجل بانك تستغل عبارات "شعبنا المسكين" فقط من اجل ان تدافع عن البطرك.


 واخيرا: ربما انت ستنزعج من ما كتبته انا لك. ولكن ان استطعت ان تفتح شريط مستقل وتعدد لي اعمال وانجازات البطريركية لابناء شعبنا، فكن على ثقة باني ساحذف مداخلتي هذه واعتذر لك. وان لم تستطيع ان تفتح هكذا شريط اكون انا محق فيما قلته. ارجو ان لا تفكر بطريقة اخرى، تمسك بفتح شريط تعدد لنا هذه الانجازات.

وان لم تستطع ان تفتح هكذا شريط فعليك ان تتوقف عن اسلوبك المضر هذا لكل من البطريركية ولشعبنا المسكين. سيكون عليك ان تفكر بتاثير ما تكتبه وبنتائجه.

اعطوا فرصة للبطريركية بان تعرف بانها تملك تصريحات غريبة الاطوار ومتناقضة وبانها تملك تصريحات ركيكية غير مفهومة . اعطوا فرصة للبطريركية بان تفكر باساليب منطقية .....اعطوا فرصة للبطريركية لكي تعرف الحقيقة بان العاملين فيها لا يملكون اي منجز على الاطلاق ولكي يفكروا جديا في الموضوع .. اعطوا فرصة للجميع بان يتعاملوا بجدية...


98
اقتباس
ورجل الدين لازال يتعامل معي بالفوقية والدونية ! معاملة القرون الوسطى ! اغلب رجال الدين  في العالم ادركوا ذلك واستوعبوا التغير وتواصلوا وتعاملوا مع الواقع الجديد إلا رجال الدين المسلمين والمسيحي الشرقي لهذا نجد كل هذا الارهاب والتنافر والتباعد والتضاد بين النقيضين ! المسألة لم تبقى دينية خالصة يا رجُل الدين ، بل اضحت سياسية ، اقتصادية ، اجتماعية ، مصالحية . إحترامي وتأيدي لك سيكون مرآة عاكسة لمقدار تعاملك وإحترامك لي ولعقلي وظروفي الجديدة . غير ذلك فلا مكان لك بيننا بعد اليوم ، والله فكرة ! 

الاخ نيسان سمو المحترم

الرجل الدين المسيحي هو اقرب من البشر من ما هم في الغرب . الكثيرين سمعتمهم يتحدثون بان الكنيسة كانت لهم مكان تجمعهم، حيث كان رجل الدين الشرقي ينظم لهم اخويات وجوقات وفعاليات متعددة وايضا سفرات الخ، وهكذا تقرب لن تجده عند الغربيين اطلاقا.

هناك دائما ما هو جيد ولكن ايضا ما هو سئ.

المشكلة  عند رجل الدين الشرقي بشكل عام انه لا يفكر منطقيا، والسبب في ذلك ان البشر بشكل عام في الشرق لم يعرفوا المنطق، والمشكلة الاخرى تاثرهم بثقافة الاغلبية المسلمة من ممارستها للتزمت وازدواجية الشخصية التي هي اكبر مشكلة في الشرق ، بحيث هي بهكذا كبر ، حيث ان شخص عندما يقول شئ ما في المساء فانه لا يعرف بانه قال شئ مخالف في الصباح.


وهذه المشكلة هي بالطبع امتدت وموجودة في البطريركية . حيث البطريركية كانت قبل اسابيع تحدثت بطريقة التي كان من شأنها ان تؤثر سلبيا على ابناء شعبنا عندما طالبت بتسميات منفصلة في الدستور وطالبت الكتاب الكلدان بالانسحاب من المنتديات التي سمتها بانها كشكول نفايات ، وهي فتحت موقع انترنت خاص للكلدان وطلبت من الكتاب الكلدان بان يكتبوا فيه وليركزوا على بناء البيت الكلداني والبيت القومي، وكان الكتاب الكلدان يرون في موقف البطريركية بانه موقف مدروس ويعبر عن دراية وحكمة ومعرفة كبيرة الخ.

ما جرى قبل  أسابيع  نسته البطريركية، وهي اتخذت قرار ادهش الجميع، فهي اعتبرت حذف كلمة بابل بانها اعتزاز بالقومية الكلدانية، وهي لم تحذف كلمة بابل فقط، وانما هي كتبت بان ليس هناك اي اساس تاريخي بان ترتبط التسمية الكلدانية للبطريركية بتسمية بابل. وهذا هو تماما عكس ما حدث قبل اسابيع. وهذا ادى بان يتغير موقف الكتاب الكلدان ايضا، حيث الان يصفون البطريركية بانها لا تملك ادراك ولا معرفة.

فاي موقف من الموقفين اعلاه كان تأمر من البطريركية؟ الموقف عند موضوع التسمية والدستور؟ ام الموقف من التسمية وقرار السينودس؟

الجواب: انا قبل أسابيع وايضا قبلها بكثير كنت اعيد قولي بانه لا يمكن تايد مواقف البطريركية ولا يمكن ايضا انتقاد مواقف البطريركية. وما جرى عبارة عن برهان قاطع على صحة ما كنت اقوله.


مشكلة البطريركية هذه هي مشكلة عامة، هي مشكلة يعاني منها اغلب ابناء شعبنا، حيث ليس هناك وعي يعتمد على تسلس منطقي قائم على المناقشة والحوار من اجل الوصول الى النتائج. اي ليس لابناء شعبنا بشكل عام خبرة في هذا المجال.

مشكلة البطريركية وايضا الكتاب الكلدان تعمقت اكثر وذلك فبالاضافة الى عدم امتلاك الخبرة التي شرحتها اعلاها، فان البطريركية والكتاب الكلدان لا يملكون اية خبرة تذكر في مجال العمل القومي.

ما هو الحل؟ مشكلة الكتاب الكلدان انهم يريدون العودة الى نفس تلك الاساليب السابقة ايام الابرشية. ولكن هذا ليس بحل. الحل ليس باي شخص هو افضل. الحل ليس في القول "انظر المطران سعد سيروب يمتلك موقف اكثر مشرف من البطرك" ، الحل ليس بوضع تكتلات ، مجموعة تؤيد هذا ومجموعة ترفض ذلك الخ. الحل هو دائما في ايجاد اليات، وايجاد اليات يكون عن طريقة معرفة بالمنطق. وهذا لان الالية التي لها اساس منطقي هي لوحدها القادرة في اقناع أكبر عدد من البشر وبامكانها ايجاد الحلول، والتي بدونها سيكون هناك دائما مشاكل.

وانا تحدثت في شريط اخر في ان التصويت في البطريركية مثلا لم يمتلك الية منطقية. والذين يؤيدون البطريركية والذين ينتقدون البطريركية لم يتحدث احد منهم عن اية الية. هناك من طالب بوضع لجنة من المختصين، ولكن وضعها وفق اية الية؟ هذه لم يتحدث احد عنها. السبب في ذلك يعود في القصور العقلي ، في ان يفكر بالمشكلة بشكل متكامل ليجد حل لها.

وحتى اذا اراد اشخاص بان يستمروا في انتقاد البطريركية او الضغط عليها، فيجب ان يكون لديهم هدف. وهذا الهدف ينبغي ان يكون بايجاد الية في المستقبل .

لكن الوصول الى حل لهكذا مشكلة اراه بعيد، واحدى الاسباب نحن نراها جيدا، حيث نرى العديدن من احترقت اعصابهم بسبب حذف كلمة "بابل" ، ولكن لا احد منهم من اهتم بجعل الطقوس بالعربية، وهذا ما يعني ارسال لغة الام للمتاحف، والبطريركية غير راغبة ايضا بان تصبح امينة لهكذا متحف.

مشكلة البطريركية بالنسبة لي هي ليست انها اتخذت قبل اسابيع موقف بشكل غريب في وضع التسميات بشكل منفصل في الدستور. ومشكلة البطريركية بالنسبة لي هي ليست انها ادهشت الجميع في حذف كلمة بابل.

مشكلة البطريركية بالنسبة لي هي ان القائمين فيها لا يعرفون بانهم يمتلكون قرارات وتصريحات متناقضة للغاية وبشكل مدهش وغريب الاطوار. والمشكلة الاكبر هي ، انني عندما اكتب عن هكذا تناقضات واوضحها فان البطريركية تبقى لا تراها. هم لا يرون هذه التناقضات.


وليس فقط البطريركية وانما ايضا الكتاب الكلدان، اذ لا احد منهم مثلا كتب عن هكذا تناقضات التي حدثت ضمن بضعة أسابيع. فهذه التناقضات هم غير مهتمين بها. ما هم مهتمين به هو ان تتراجع البطريركية وتعيد كلمة بابل فقط .

ولكن ابقاء التناقضات والتعود عليها وجعلها مقبول في الحوارات والنقاشات، وجعلها ثقافة مقبولة، هي كلها ستؤدي الى تكرار هذه المشاكل، لانها ستعيق ايجاد اية الية في المستقبل لسلك طرق صحيحة.

هكذا مشكلة في عدم استعمال المنطق في المناقشات والحوارات للوصول الى نتائج ، وهكذا مشكلة في وجود تناقضات عديدة، هي مشاكل عامة وهي تشمل الكثيرين:

- العديدين من كانوا سابقا يرفضون قضية "الاعتماد على منهم اكبر عدد" ، اصبحوا يستعملونها بانفسهم.
- العديدين من كانوا يؤيدون البطريركية ويعتبرونها بانها تدرس كل شئ بعناية فائقة اصبحوا اليوم يصفون مواقفها بالتخبط.
- وهكذا الخ.
وهكذا تناقضات تشملك ايضا يا اخ نيسان، فانت ايضا لا تملك خبرة في الحوار بالاعتماد على الاقناع بالمنطق، فانت مثلا تقول تقول دائما طز في المواضيع القومية والدينية ، ولكنك اكثر الاشخاص الذين يكتبون عنها. وليس هذا فقط، وانما كنت تنشر مواضيعك هذه في منتديات يقراء فيها الجزائرين والصومالين. والاسواء من ذلك، انك تكتب بشكل متوتر جدا وتستعمل الفاظ تشير الى انك تفقد اعصابك عندما تكتب. بين سطورك اشعر بانك تتعرق كثيرا. وهذه قد تكون بسبب ارتفاع الادرينالين عند ممارستك للكتابة. مقالتك السابقة والحالية تحويان توتر عصبي غريب الاطوار.

الغرب الذي تتحدث عنه لم يتطور بممارسة العصبية والكتابة بتوتر ، فهذه هي صفات انت واخرين اخذتوها من عيشكم الطويل ضمن مجتمع اسلامي.

الغرب تطور لان علم المنطق والفلسفة تطورت فيه بشكل تدريجي، والغربين عايشوا هذا التطور لعلم المنطق والفلسفة خلال المراحل التاريخية المتعاقبة، فاصبح جزء من حياتهم وجزء من طريقة حديثهم مع بعضهم البعض.

99
اقتباس
اقتراحات مثل هذه تحتاج الى تشكيل لجان واستشارات مختصين، ولا تأتي بجرة قلم!

الاخ زيد المحترم

انا لن اتدخل في محتوى الموضوع ، اذ اني ساكتفي فقط للتحدث عن منطقية الجملة في الاقتباس الذي اخذته، والسبب في ذلك ، ان هناك اكثر من شخص قال هذه الجملة. هنا انا ساتحدث عن مشكلتين لهذه الجملة.

المشكلة الاولى:

هكذا مطالبات تسمى ب Infinite Regress  وبالعربية قد تعني "تسلسل لانهائي".
لماذا ذلك؟
لان البطريركية قالت ايضا بان السينودس كان  عبارة عن لجنة وبان الاساقفة هم مختصين، حيث قالت البطريركية بانهم من حملة شهادات الدكتوراه والماجستير.

اذن من وجهة نظر البطريركية فان تحقيق ايجاد لجنة تحوي مختصين عبارة عن فعل قد تحقق.

ما يطالب به المعترضين اذن هو لجنة اخرى ومختصين اخرين.

طيب لو حدث ذلك، فان البطريركية تستطيع ان تقول بانها تشكك في كفاءة اللجنة المشكلة من قبل المعترضين.
 
كيف سيكون الحل واية لجنة ستكون صحيحة؟ من سيقرر اية لجنة من اللجان التي قد يتم اقتراحها بانها اللجنة الأفضل؟ هل سيكون هناك حاجة الى لجنة لتقرر اية لجنة هي افضل؟ هذا سيدخلنا في تسلسل لانهائي.


انا براي، قبل ان يكتب شخص اقتراح معين، عليه ان يقوم بينه وبين نفسه بتجربة فكرية حول كيف يتصور تنفيذ هكذا مقترح؟

المشكلة الثانية:

عندما يكون هناك مقترح بوضع اتخاذ القرار بيد لجنة من المختصين، فما يفعله اصحاب هكذا مقترح هو ليس فقط الاكتفاء بوضع مقترح، وانما هم يقومون بالاعتراف بان من حق اشخاص يجدون انفسهم مختصين ويجدون انفسهم كمجموعة على شكل لجنة بان يتصرفوا وكأن كل السلطات هي بيدهم.

وهذا ما جاء ايضا في تصريح البطريركية التي لم تقل بان السينودس قرر ذلك لكونهم مجرد اساقفة، وانما لامتلاك اعضاء السينودس لشهادات وبانهم مختصين وبهذا يمتلكون ايضا سلطة كمختصين حسب تصريح البطريركية.

انا شخصيا كنت دائما ضد كل انواع السلطات ، واقصد هنا ان تمتلك فئة صغيرة مكانة اجتماعية اعلى من البقية بحيث تشعر بانها تمتلك سلطات اعلى من الاخرين. وبشكل عام يشمل تاريخ العالم وبالاخص اذا نظرنا للغرب نرى بان السلطة كانت بيد الاقطاعين وبعدها انتقلت الى رجال الدين وبعدهم الى الضباط (امثال نابليون) وبعدهم للمثقفين ( نشر نازية وشيوعية) والان انتقلت الى من يتم تسميتهم بالمختصين.

وانا كنت دائما مع حل الاستفتاء.

فيما يخص البطريركية فكان هناك موضوع اخر وهو بعد مجئ داعش وتعرض ابناء شعبنا للتهجير، تم بعدها عدة لقاءات مع المهجرين. الكثيرين منهم عبروا عن احتياجهم لحماية دولية، وبالفعل لحد الان هناك عوائل لم ترجع. وفي هذا الموضوع قرر البطرك لوحده وبمفرده بانه يرفض الحماية الدولية. عندها كنت قد كتبت مقالة بانني مع الاستفتاء، لماذا؟ لان عن طريق الاستفتاء فانت تقوم باشراك اكبر شريحة ممكنة في اتخاذ القرار، والشخص الذي يتخذ القرار بنفسه يكون يمتلك استعداد اكثر  ليتحمل مسؤولية قراره . وانت هكذا ستمتلك اكبر شريحة ممكنة اهتمت بموضوع وشاركت فيه بجدية وشعرت بنفس الوقت بتحمل مسؤولية نتائج قراراتهم.  وانا كنت دائما اردد بان دور رؤوساء مؤوسسات دينية او حزبية الخ يجب ان يكون دور مساعد يساعد الاخرين ليحثهم في المشاركة وفي تحمل المسؤولية ، وليس بان يكون لديهم دور قيادي . عندها قلت انا بان اذا كان غبطة البطرك يريد اخذ القرارات بمفرده ولوحده فعليه في نفس الوقت ان يتحمل مسؤولية قراره بنفسه.

موضوعي هذا كان قد تعرض لانتقاد من المدافعين عن غبطة البطرك، حيث اعتبروا مقالتي بانها غير موضوعية، وبان من حق البطرك ان يقرر بنفسه بدون ان يتحمل اية مسؤولية.

المشكلة الان هي: كل الذين دافعوا عن البطرك بكل تلك الوسائل التي لم تحوي اطلاقا اية ممارسة مواجهة الحجة بالحجة اصبحت البطريركية تستعملها ضدهم. وانا كنت قد اعدت مرارا بان من ينشر ثقافة فانها عاجلا ام اجلا ستشمله ايضا.

فالذي كان قد انتقدني وكان يسخر من مطالبتي بالاستفتاء، اصبح هو بنفسه يطالب بالاستفتاء في موضوع تسمية بابل. وهكذا مطالبة بالاستفتاء تسميها البطريركية بالغير الموضوعية، اي تستعمل نفس اسلوبهم السابق . والذي كان يعتبر البطريركية بانها لا تكتب سوى بعد دراسة وتمحيص وبجدية كبيرة وعالية، اصبح هو بنفسه يعتبر بان قرارات البطريركية هي تخبط ومستعجلة وبان الاساقفة لا يملكون معرفة. والذي كان يعتبر من ينتقد البطريركية بانهم يعانون من مشاكل نفسية ، اصبح الان الجماعة القريبة من البطريركية تستعملها ( انظر مقال رئيس الرابطة بعنوان زوبعة في فنجان)  ضدهم.

 اذ كان المفترض الدفاع عن الجدية ، بان يكون هناك ممارسة للدفاع عن حقوق سياسية وثقافية وليس خبر يتم نشره في انترنت عندما كان هناك حديث عن دستور. الجدية كان يجب اعتبارها فوق الدين والقومية، وايضا كان يجب ان يكون هناك دفاع عن مواجهة الحجة بالحجة حتى تصبح ثقافة يتم ممارستها...وذلك حتى يكون هناك تركيز كبير على الفكرة المطروحة ، وذلك حتى يكون بامكان هكذا افكار ان تتطور وتلاحقها افكار اخرى. هذا الاسلوب كان من المفترض ان يدافع عنه كل شخص بغض النظر عن الحقائق التي يؤمن بها. وهذا لكون ان نشر اي شخص لحقائقه ودفاعه عنها لن تكتسب نجاح اذا لم تجد بيئة تمتلك جدية وتهتم بمناقشة الافكار.


هذه كانت مجرد افكار كتبتها هنا وهي ليست برد او بتعليق وانسى ما كتبته.


100

اذا كان جوابك لن ترجع الى ارضك ولا يرجع احد من شعبنا القومي الطوخ  اخر ومهما كانت الأسباب شخصية او مرضية او او او او
ارجوكم سدوووو الباب واستريحوا ؟



هذه افضل جملة تم كتابتها في المنبر الحر على الاطلاق وهي صحيحة وهي حقيقة.

انا شخصيا لو ما كان عندي رغبة للعودة فما كنت ساشارك ولا حتى بجملة واحدة ولا حتى بحرف واحد.

تصور انك تعيش في استراليا ولا ترغب بالعودة اطلاقا، السؤال هو : من الذي سيمنعك من ان تؤوسس مع اخرين شى قومي في بلد حر؟ فانت لن تملك اية صعوبات قانونية او سياسية تذكر. ولكن ماذا ستفعل بما وراء استراليا؟ اشخاص في امريكا او في هولندا او في النرويج من الذين قد تراهم مرة كل عشر سنوات او لا تراهم، فاية قومية تريد معهم؟ بماذا ستشاركهم؟ انا هنا لا اعتبر الفضاء الخيالي الافتراضي وهو الانترنت بان يوفر اية فرصة بديلة الا اذا كان شخص ما مدمن على الانترنت وفقد احساسه بالواقع الحقيقي.
انا شخصيا لو عرفت يشكل يقيني بان الكل سيغادر ولن يبقى احد وبان الكل والجميع سيكون في الخارج، فانني لن اهتم مطلقا باية لغة ام ولا باية قومية ولن امتلك اية مشاعر ولن يكون لي اي نوع من انواع الشعور القومي. اذ هكذا مشاعر بالنسبة لي تتولد بشكل طبيعي غير مصطنع عندما يكون هناك انتماء لشعب، وهكذا شعب يستطيع ان يتواجد فقط على ارض الاجداد.

انا هنا ابدي اندهاشي وتعجبي من قراتي لاخرين من الذين كرروا مرارا بانهم غير راغبين اطلاقا بالعودة، وهم في نفس الوقت يرون انفسهم ناشطين قوميين  ::). هؤلاء انا شخصيا اراهم لا يمتلكون عقل يعمل بشكل طبيعي، بل اعتبرهم مجانين. وهم في الحقيقة اشخاص يعيشون في الخارج ضمن ضمان اجتماعي وصحي مجاني، لا يحتاجون للعمل، ودخولهم عبر الانترنت المجاني للكتابة في مواضيع القومية اراها عندهم بانها نوع من انواع Luxury رفاهية، حيث هي بالنسبة لهم وقت فراغ يتمتعون به.

القومية بالنسبة لي تعني التشجيع المستمر والحث المستمر بالتمسك بارض الاجداد والحث اللانهائي بالتمسك بالارتباط بها وبالدفاع عن الحق للعودة اليها وايضا التمسك باللغة الام والثقافة الخصوصية وممارستها فعليا. بغير ذلك فان القومية تتحول الى ثرثرة.




101
اقتباس
في المادة رقم (13) من مواد السينودس الكلداني المطروحة للمناقشة والمداولة والقرار، طرح صاحب الغبطة مار لويس روفائيل ساكو الكلي الطوبى بطريرك بابل على الكلدان، طرح مقترحًا لتغيير التسمية. وضعت أمام السينودس ثلاثة مقترحات للتسمية: الأول (البطريركية الكلدانية)؛ والثاني (بطريركية بغداد (المدائن) للكلدان؛ والثالث بطريركية المشرق الكلدانية. وكان السبب المطروح لتبرير تغيير التسمية هو: "لأن لا علاقة لبطريركيتنا ببابل وهي مدينة عربية مسلمة ولم تكن يوما ما كرسيا أسقفيا".

قمنا بالمناقشة وطرحنا عدة أفكار لمنع التغيير ولبيان عدم الحاجة وضبابية المعلومات التاريخية المقدمة ولما لهذا الشأن وهذا الاسم من تأثير على الواقع الديني (الكنسي) والقومي لأمتنا وشعبنا الكلداني في كل أنحاء العالم. مثل غيره من المواضيع، لم يكن سهلاً، وعند صولنا الى مرحلة التصويت وبعد نقاش طويل قمنا باختيار الأقل ضررا والأقرب والابسط تاريخيًا: "البطريركية الكلدانية". أخذين بنظر الاعتبار استخدام هذه التسمية في الحياة العامة والمداولة بها بين الناس.

بغض النظر عن موقفي من الموضوع، فانا في المقام الاول راغب في ان تكون الادوات سليمة وان تكون النقاشات جدية. وهذه الفقرة تثير عندي بان الية التصويت وكيفية بنائها هي غير سليمة.

اذ كان من المفترض ان يكون هناك اربعة مقترحات، ثلاث منها تكون ما جاء اعلاه من مقترحات لتغير الاسم والمقترح الرابع ان يكون ابقاء التسمية كما هي.

في هذه الحالة كان بالامكان التصويت اما بعدم التغير او التصويت بالتغير.

ولكن التصويت الحالي يسمح فقط باختيار التغير ولا يسمح بالتصويت بعدم التغير. ولهذا ارى الية التصويت غير سليمة.

ولكني في نفس الوقت لا اعرف بكل التفاصيل، فهل كان هناك مسبقا تصويت عن التغير او عدم التغير  وجاءت النتيجة لصالح اجراء التغير ، وبعدها جرى التصويت حول اية تسمية للتغير يريدون؟

هذا السؤال لا يشرحه سيد المطران، هو يقول فقط ناقشنا اجراء التغير من عدم اجراء التغير، وهذه ناقشوها الى ان وصلوا الى مرحلة التصويت عن ثلاثة تغيرات والتي كلها لا تعطي اية فرصة باختيار عدم التغير.

اذا لم يكن هناك تصويت حول هل يجرون تغير التسمية او لا يجروها، عندها وفي هذه الحالة فان جملة "كان هناك اجماع من قبل الاساقفة حول تغير التسمية" هي جملة لا اساس  لها على الاطلاق.

اذا لم يكن هناك تصويت عن هل يجرون تغير الاسم ام لا، فالسؤال سيكون، لماذا لم يدخلوا ذلك في الية التصويت هذه؟ ولماذا لم يطالب بها السيد المطران؟ فاذا لم يطالب بها سيادة المطران سعد سيروب، فهو هكذا يضع نفسه وبقية الاساقفة في موقع لا يحسد عليه، فهذا سيعني بان المشكلة هي في تفكير الاساقفة في كونهم لا يستطيعون ان يحلوا مشكلة عن طريق وضع الية تصويت سليمة.

اذ فقط الية التصويت عندما تكون سليمة يكون الخروج من التصويت باقل الخسائر. اما عدم التمكن من التفكير في ايجاد الية تصويت سليمة واهمال التفكير بها والاكتفاء بعدها بالقاء اللوم على هذا وذاك، فهذا الاسلوب الذي يؤدي حتما للخسارة.

ومن هنا كان على سيادة المطران اما ان يبحث اثناء الاجتماع عن ايجاد حل وبدون تحيز وذلك بايجاد الية تصويت سليمة ، او كان عليه ان يبقى صامتا. فتوضيحه هذا يسيئ براي اليه والى الاساقفة وتوضيحه هذا الان لا يحتاجه احد.

على العموم، فان المواقع الانكليزية نشرت الخبر ايضا:

Chaldean Catholic patriarchate drops ‘Babylon’ from title
https://www.catholicculture.org/news/headlines/index.cfm?storyid=51961

Patriarchal note explains why the reference to Babylon in the name of the Chaldean Patriarchate has been removed

http://www.fides.org/en/news/70676-ASIA_IRAQ_Patriarchal_note_explains_why_the_reference_to_Babylon_in_the_name_of_the_Chaldean_Patriarchate_has_been_removed

 

102
الفرق بين النسخة العربية والانكليزية للببيان الختامي للسينودس...وما هي اسباب وجود تناقضات حول المواضيع عن القومية؟


انا ابداء مقالي هذا بسبب رؤيتي مؤخرا لعدة مطالبات لدور العلمانين في الكنيسة واعمال السينودس واتخاذ القرارات وهذا بدون ان يقوم احد بطرح حول كيف يجب ان تكون هكذا مشاركة؟ وكيف ينبغي ان تكون حقوق المشاركين فيها؟ والسبب في ذلك ان هناك اصلا انطلاق من مصطلحات وفرضيات خاطئة وبالتالي تؤدي الى مناقشات هي ايضا خاطئة.

ولاخذ امثلة عن جمل خاطئة فانني ساخذ اقتباس من الاخ مايكل سبي وفي نفس الوقت اضيف بان هناك عدة اخرين كتبوا بنفس طريقته، حيث يقول:

"إن أعـضاء السنهادُس الكلـداني سـوف يتجاهـلـونه بسـبـب نـظـرتهم الإستعلائية المتحـكـمة في عـقـليـتهم متـناسين أن مجـتمع الـيـوم فـيه الأطباء الـذين يعالـجـون رجال الـدين المرضى ، وفـيه المحامون الـذين يـدافـعـون عـن رجال الـدين المتهـمين في المحاكم "
 
قبل ان اعلق على هذه الفقرة اقول باني لست ضد احد ولا  اؤيد احد. انا شخصيا مؤمن بان اذا كان هناك شخص يمتلك موضوع ما فعليه ان يحاول اقناع الاخر باستعمال الحجج المنطقية. ولكني فوق ذلك مؤمن بان كل الاطراف عليهم ان ينطلقوا من فرضيات صحيحة وذلك حتى تكون ايضا المناقشة جدية ولكي تاتي بحلول.

شخصيا انا لا افهم جمل مثل جملة الاخ مايكل، فهناك طبيب يعالج ايضا مهندس وهناك محامي يدافع ايضا عن مهندس ولكن لا الطبيب ولا المحامي يستطيعان القيام بدور المهندس. واذا كان هناك شخص عادي امتلك خبرة عملية في تاسيسات كهربائية او مائية فهو لن يكون بنفس مستوى خبرة المهندس الكهربائي او الميكانيكي. انا اعتقد بان الاخ مايكل يقصد هنا بان دراسة اللاهوت عديمة القيمة وبانه لا يعترف بمن يتخرج من هكذا اقسام. لان لو انه اعتبرها تخصصات فسيشملها ما شرحته انا اعلاه.


اين هي المشكلة؟ عندما جرى لاول مرة في هذا المنبر حديث عن دور العلمانين كنت انا قد اعترضت على هذا المصطلح لكونه خاطئ وهذه للاسباب التالية: اولا: رجال الدين لكل كنائسنا هم علمانين، فهم مع فصل الحكم عن الدين. وثانيا: اعتبار عامة الشعب لوحدهم بانهم علمانين سيجعل رجال الدين المسيحين يظهرون كمتطرفين، اي سيتم الحديث عنهم مثل الحديث عن رجال الدين المسلمين، وثالثا: ليس هناك كنيسة في العالم تستعمل مصطلح العلمانين هذا لوصف من هم ليسوا رجال الدين، ورابعا: هذا سيؤدي الى سوء الفهم وبالتالي ستؤدي الى مشاكل التي سببها الرئيسي يتعلق بسوء فهم.

في ذلك الوقت كنت قد شرحت بان الكنائس تستعمل كلمة  laity  وليس كلمة secular. مداخلتي في ذلك الوقت وفي ذلك الشريط رفضها البعض بشكل مثير للضحك. حيث رفضوا المشاركة من اساسها واعتبروها خروج عن الموضوع. الا ان تزمتهم هذا لم يدم طويلا، فبعد انتهاء اجتماع السينودس السابق كتبت عنه مواقع انكليزية تابعة للفاتيكان حيث كتبوا عن السنودس الكلداني وعن نقاشاته واستعملت ترجمة laity. وهذه الراوبط كنت قد وضعتها لشخص يعمل في اعلام البطريركية والرابط اضعه في الاسفل.

في هذا الاجتماع الحالي نجد نستختين ، بالعربية وهي خاطئة وبالانكليزية وهي صحيحة:

بالعربية تتحدث البطريركية عن النقطة رقم خمسة عن "دور العلمانين" وفي الانكليزية لا تقوم البطريركية بترجمتها الى secular وانما تستعمل جملة "The role of the laity".

Laity اذا كانت تشير الى شخص فيستعمل Layman
  ما معنى Layman حسب قواميس اللغة الانكليزية بحد ذاتها؟
  حسب قاموس كمبريدج  هي تعني التالي:

A layman or layperson is also a member of a religion who is not a member of the clergy

a person who is not trained in or does not have a detailed knowledge of a particular subject
وحسب قاموس merriam

 a person who is not a member of the clergy

a person who does not belong to a particular profession or who is not expert in some field

https://www.merriam-webster.com/dictionary/layman

في التعريفات اعلاه ليس هناك ادنى اشارة الى مصطلح العلماني.

Layman هو شخص ينتمي الى نفس الدين وهو شخص متدين ويمتلك معلومات ذلك الدين ولكنه ليس بمرتبة رجال الدين كالاساقفة.

هذا الوصف جاءت به الكنائس في الغرب سابقا وبعده انتقل الى المجالات الاخرى خاصة بعد تحول الغرب الى العهد الصناعي. حيث شخص عمل تحت اشراف خبير في الميكانيك او الكهرباء ( والخبير هنا هو من درس وتخصص في هذا المجال) يسمى layman ، وهو في مرتبة اقل من الخبير. وهكذا Layman في هكذا مجال صناعي لا حق له بان يقرر بنفسه لكونه لا يستطيع ان يتحمل مسؤوليات، وانما هكذا مسؤوليات من واجب الخبير. Layman يعمل تحت اشراف الخبير.  في مجال الدين فان member of the clergy هم الخبراء او من يمتلكون معرفة افضل.

و Layman بالاضافة انها لا تعني شخص علماني، فهي ايضا لا تعني شخص من العامة، لان شخص من العامة قد لا يعرف اي شى عن موضوع ما معين، بينما layman يكون لديه معلومات عن ذلك الموضوع المحدد ، الا انه ليس بمرتبة الخبير.

لذلك فليس هناك دور العلمانين في الكنيسة وانما هناك دور رجال الدين ودور بقية المتدينين من هم اقل رتبة لكونهم يملكون اقلة خبرة في الدين واللاهوت.

ولكن هذه المشكلة خلقتها البطريركية نفسها باستعمالها لمصطلح "العلمانين".


.........................................................................


 ادخل الان في النقطة الثانية من عنوان مقالي: ماهي اسباب وجود تناقضات حول القومية؟

وقبل ان ادخل في تعمق فاني اقول بان التصريح الاخير حول الغاء كلمة بابل هو لا يتم شرحه بدقة. لناخذ الفقرة كما هي من البيان الختامي للسينودس وهي:

"تسمية البطريركية، بعد المناقشة والتداول وافق الآباء بالإجماع على تبني تسمية “البطريركية الكلدانية” عوض بطريركية بابل على الكلدان، وعبَّروا بحماسة عن اعتزازهم بهويتهم الكلدانية."

نحن نلاحظ ان التركيز ليس على الغاء كلمة بابل وانما التركيز هو على كلمة "الكلدانية" في مصطلح  "البطريركية الكلدانية" والتركيز هو ان ذلك يؤدي الى او جاء بسبب الاعتزاز بالكلدانية عندما تقول البطريركية "وعبَّروا بحماسة عن اعتزازهم بهويتهم الكلدانية."

من يقراء الجملة اعلاه ويحاول ان يعرف اين يقع التركيز فلن يرى محاولات متقصدة وانما سيجد ان هناك محاولة بطريقة ما لاظهار الاعتزاز.

وانا شخصيا اعرف بان هكذا اعتزاز وبهذه الطريقة غريب الاطوار ويثير الاندهاش، واضيف باني لا اعرف بدقة ما هو السبب الحقيقي في ذلك، وما استطيع ان افعله هو ان احلل ما اقراءه بدون اضافات من عندي.

اذ السبب قد يكون ان البطريركية ارادت ان تظهر للكتاب الكلدان بانها تريد ان تظهر اعتزاز اكبر بالكلدانية فسمت البطريركية بالكلدانية. ولكن ذلك ادى الى اندهاش البعض من موقف البطريركية، وادى ايضا الى اندهاش البطريركية ايضا من موقف الكتاب الكلدان، وهذا لان كما يبدو فان البطريركية كانت تعتقد رد فعل مؤيد لها لكونها تحدثت وقامت بما راته بانه اعتزاز بالهوية الكلدانية.

ولكن المشكلة تبقى بان هكذا اندهاش وهكذا تناقضات تملك سوابق اخرى والتي لا ترتبط كلها بالبطريركية، وهنا اذكر البعض منها:

- الاندهاش من التناقضات من طلب ابرشية سانديكو واعضاء المؤتمر الكلداني بنقل البطريركية للخارج، هل هذه قومية؟
 - الاندهاش من التناقضات من قيام ابرشية سانديكو واعضاء المؤتمر الكلداني بالسخرية من نداءات العودة الى ارض الاجداد، هل هذه قومية؟
- الاندهاش من التناقضات للكتاب الكلدان من مرة يطالبون البطريركية بالتدخل وقاموا سابقا بابتزاز البطريركية بسبب عدم تدخلها، وفي عدة مرات اخرى طالبوا البطريركية بعدم التدخل في الشأن القومي، ماذا على البطريركية ان تفعل؟ لا احد يعرف.
- الاندهاش من تناقضات الكتاب الكلدان بوصفهم لتدخل البطريركية في موضوع التسمية والدستور بان البطريركية تفعل كل شئ بعد دراسة وتمحيص وبانها لا تتخذ اية خطوات اعتباطية وبان الاساقفة يملكون معرفة متينة... والان في موضوع مصطلح "بابل" يصفون البطريركية بانها تتخذ خطوات سريعة وغير مدروسة وبتخبط وبان الاساقفة لا يملكون اية خبرة.
- الاندهاش من تناقضات البطريركية ايضا ، من ناحية دخلت في موضوع الدستور والتسميات ولكن لم تهتم بالحقوق الثقافية. وايضا بعدها الاندهاش من الغاء كلمة "بابل" من التسمية. والبطريركية مستعدة لوضع عدة توضيحات ولكنها لا تشرح لماذا ترى كل ذلك بانه عبارة عن "اعتزاز"؟
- الاندهاش من تناقضات الكتاب الكلدان الذين كتبوا فقط عن الغاء تسمية بابل، ولكن لا احد منهم من تحدث عن جعل الطقوس بالعربية والتعامل مع اللغة الام وكأنها لغة اجنبية ثانوية، هل هذه قومية؟

هناك الكثير من التناقضات الاخرى ولكني اكتفي باعلاه.

والان اعود لاطرح السؤال: ما هو سبب كل هذه التناقضات  بين الكتاب الكلدان او الناشطين الكلدان وبين ابرشية سانديكو ومن احاط بها وبين العاملين في البطريركية؟

الجواب على هذا السؤال شرحته سابقا. اذ الجواب هو بكل وضوح وبكل بساطة بان كل هؤلاء لا خبرة لهم اطلاقا باي عمل قومي.

التعامل مع العمل القومي اخذوه فقط كتقليد لا اقل ولا اكثر. هناك اشورين يمتلكون قومية كظاهرة واضحة من مدارس وجامعات واحزاب وحركات ومسيرات واحتفالات الخ ، وهناك كتاب كلدان يريدون نفس الشئ ولكنهم لا يملكون اية خبرة اطلاقا.

وانا شخصيا ايضا لا امتلك خبرة في العمل القومي. عندما اقراء مثلا عن الشخصيات القومية التي يكتب عنها الاستاذ ابرم شبيرا فهي تبدو لي مثيرة جدا وهي تحوي ايمان كبير وعظيم وتشير الى طاقة ضخمة وانا لا اتصور بان امتلك ايضا هكذا طاقة وخبرة.

وانا شخصيا تابع للكنيسة الكلدانية ولدي معارفي واقربائي واعرف اصدقاء اقربائي وعوائلهم وكلهم يؤكدون بانهم لم يمتلكوا سابقا اية روح كلدانية او فكروا باي عمل كلداني اطلاقا وهذه هي الحقيقة.

من لا يمتلك خبرة في مجال ولكن مع ذلك يدخل فيه ، فمن الطبيعي ان يقع في تناقضات ولا يعرف اين هي بداية الموضوع واين هي نهايته.

وما عمق عدم امتلاك اية خبرة مع الزمن هو ان الكتاب الكلدان قضوا سنين طويلة من دون ان يمتلكوا موضوع واحد يتحدث عن الكلدانية.

في شريطي عن "المنطق العلمي خلف الفشل في أفغانستان ومناطق اخرى في العالم" تحدثت بانه تحدث في عدة مرات اختزال لمسائل معقد جدا ، ويتم التعامل معها ببساطة شديدة وهذه اسبابها عدم الاهتمام بالتاثيرات الجانبية والبعيدة المدى وعدم الاهتمام بان حل ما لمشكلة قد يلحقه خلق مشاكل جديدة التي ستحتاج الى حلول جديدة.

اذ كل ما جرى امتلك تاثيرات جانبية وتاثيرات بعيدة المدى. كيف ذلك؟
لناخذ كمثال البطرك الحالي، فهو عندما كان مطران في كركوك فهو ( بغض النظر عن ان نتفق مع ما قام به ام لا) كان يمتلك اعمال متسلسلة منطقية خالية من تناقضات وكان هناك الكثيرين يشيدون بها.

عندما اصبح بطرك ومن ثم بدء موضوع الضغوطات من ابرشية سانديكو واعضاء المؤتمر الكلداني فادى ذلك الى عدة تاثيرات جانبية وبعيدة المدى، فالضغوطات بتلك الطريقة ادت بان يرفضها البطرك وقادت بان تجعل البطريركية تسخر من القوميين وكانت تسمي الناشطين الكلدان بالقومجية، وبعدها ادى ذلك الى تغيرات في سانديكو.... ثم بعدها تبنت البطريركية موضوع التسمية الكلدانية واسست رابطة كلدانية والتي لم تنجح لكون البطريركية نفسها كانت تسخر سابقا من هكذا اعمال قومية بسبب ضغوطات الابرشية والكتاب الكلدان السابقة... وبعدها لم يعد احد يعرف ماذا عليه ان يفعل وماذا لا يفعل؟ دخول البطريركية في موضوع التسمية والدستور اعتبروها خطوة بالسير في الاتجاه الصحيح، ولكن لا احد يعرف ما هو السير الصحيح؟ هل جعل الطقوس بالعربية ايضا خطوة بالسير بالاتجاه الصحيح؟ كيف يمكن ان يكون هناك سير صحيح ويحوي عدة تناقضات؟

موضوع الدستور والتسمية اعتبره الكتاب الكلدان بانه عبارة عن خطوة جاءت بدراسة متينة من البطريركية والاساقفة لكونهم يمتلكون معرفة عظيمة. موضوع الدستور اعتبروه خطوة نحو ايجاد حل. ولكن هذا الحل جاء بمشكلة جديدة، فهؤلاء الاساقفة والعاملين بالبطريركية الذين تم وصفهم بانهم يمتلكون معرفة عظيمة ولا يقررون بدون دراسة وتمحيص تحولوا الان وفجاءة بنظر نفس الأشخاص الى رجال دين الذين معرفتهم اللاهوتية لا تساعد اي شئ وبان تخصصاتهم هي لا قيمة لها وبانهم اقل من الكثيرمن المتخصصين من ما يسمونهم بالعلمانين.

الان هذه المسالة المعقدة وصلت تاثيراتها الثانوية والبعيدة المدى التقليل من قيمة الكاهن وقيمة الاسقف، اذ  هي ستخلق ثقافة تقول "لماذا على شخص ما ان يصبح كاهن اذا كان يتم رؤيته بانه شخص فاشل ولهذا اصبح كاهن؟".
التاثيرات الاخرى هي أن البطريركية الكلدانية هي البطريركية الوحيدة التي اصبحت اسيرة المنتديات.

السبب في كل هذه التاثيرات الجانبية والبعيدة المدى والمشاكل الجديدة هو عدم امتلاك كل هؤلاء لاية خبرة في العمل القومي.

انا شخصيا ارى موضوع خلق وعي قومي بانه موضوع معقد. وكنت ارى بان الناشطين الكلدان ليصلوا الى الوعي القومي عند الاشورين فانهم سيحتاجون الى 150 سنة. ولكن الطريقة التي اتبعوها منذ البداية ولحد الان تجعلني اشعر بان الفترة التي يحتاجونها هي اطول بكثير.

اذ الاشخاص الذين لا يمتلكون خبرة في مجال معين، عليهم قبل كل شئ ان يفكروا كيف يجمعون هكذا خبرة، وما هي التاثيرات الجانبية والبعيدة المدى لاي تصرف يسلكونه وكيف عليهم ان يؤثروا على المتلقي لكتباتهم؟ هل يؤثرون عليه سلبيا ويخلقون عنده ملل وشعور بالعبثية بسبب كثرة التناقضات؟ ام يؤثرون عليه ايجابيا ويشجعونه على ان يمتلك وعي أكبر....؟؟ وبالمناسبة: كل هذه السنوات قام الكتاب الكلدان بربط كل شئ كلداني بالكنيسة الكلدانية والبطريركية الكلدانية. هؤلاء الكتاب الكلدان هم هكذا ارسلوا رسالة بان الكلدانية ليست قومية وانما طائفة كنسية. انا هنا لا اتحدث عن كيف ارى انا الكلدانية وانما اتحدث عن الرسالة التي ارسلها الكتاب الكلدان من خلال كتاباتهم طيلة كل هذه السنوات.

كل هذه النتائج كنت انا قد تنبئت بها وحدثت.

السؤال سيبقى: كيف سيكون المستقبل؟ كيف ستكون الايام والسنوات القادمة؟

جوابي ان عدم امتلاك كل هؤلاء لاية خبرة في العمل القومي سيؤدي الى خلق المزيد من هكذا تاثيرات جانبية وتاثيرات بعيدة المدى والتي ستؤثر سلبيا بشكل خاص على الكنيسة وأيضا وسلبيا على الحلم بخلق اي وعي كلداني.



الرابط لمداخلتي للتوضيح الذي قمت به سابقا لاعلام البطريركية:
https://ankawa.com/forum/index.php/topic,964766.msg7689031.html#msg7689031
البيان الختامي للسينودس بالعربية:
http://saint-adday.com/?p=44932

البيان الختامي للسينودس بالانكليزية:
http://saint-adday.com/?p=44953



103
واضيف باني اؤيد ايضا الغاء التسميات القومية الملحقة باسم الكنيسة، اي الغاء اسم "الاشورية" من اسم كنيسة المشرق الاشورية، والابقاء فقط باسم "كنيسة المشرق" وبان تكون الوحدة تحت هذه التسمية الاصلية والاصيلة.

القومية الاشورية هي عابرة للكنائس ولا تحتاج الى ان يكون هناك اسم الاشورية ملحق بمؤوسسة دينية. والاشوريين ليسوا بحاجة لهكذا الحاق.

104
اتفق مع كل جملة من مقال رابي عادل حقي

واذا تحقق ذلك فستكون خطوة عظيمة للغاية  :)


105
الاستاذ عبد الاحد دنحا المحترم

شخصيا اجدك من الاشخاص القلائل من الذين يمتلكون موضوع الذي يتخذونه كموضوع بحث لهم ومن ثم يتابعونه بشكل متسلسل. شخصيا قرات كل مواضيعك التي كانت تصب في تركيزك حول اجراء التغيرات في المجتمعات بدون عنف. وانا سواء ان اتفقت في اجزاء منها او لم اتفق مع اجزاء اخرى، الا اننا لا نملك هكذا نوعية من الكتاب الذين يمتلكون مواضيع تحمل تسلسل منطقي يقومون بمتابعة له وتطويره.فالطريق الذي تسلكه يستحق المديح.

في الوقت الذي انا وجدت عدة مواضيع سابقة قمت انت بطرحها او وضعت ترجمة لها بكونها مقالات كانت ذو اهمية كبيرة وانا اتفق معها، الا انني ضمن هذا المقال الذي هو عبارة عن ترجمة لا اتفق مع السيدة التي تتحدث، لكونها تتحدث بجانب احادي ولا تعرض كل تلك الجهات التي دخلت افغانستان ولا تعمل مقارنة معها. والسبب في ذلك يبدوا بان هذه السيدة هي ماركسية التفكير والماركسين هذا هو اسلوبهم دائما والذي يضعون فيه ايضا صفات ويلحقونها بالاخرين مثل التخوين وغيرها. (واضع بين قوسين رد وبدون ان اخصص له وقت كبير بان هناك امم تم تغيرها عن طريق امم اخرى كما مع المانيا واليابان وغيرها. المسالة هي معقدة جدا عندما تكون هكذا دول ذو ثقافة اسلامية التي تحوي مراقبة ذاتية في نظام يقوم بارهاب نفسه بنفسه تلقائيا عن طريق كل من يترك الاسلام فهو مرتد لا يملك حقوق ويجب قتله...)


انا شخصيا هناك ثلاث اطراف لا اطيقهم اطلاقا  وهم البعثين، الاسلاموجين  والماركسين.
 ولكوني شخص لا اطيق الماركسية على الاطلاق ولكوني ارغب باستعمال نفس مصطلحاتهم فاني اعرض للقراء فيديو في اليوتوب ادناه الذي يعرض كيف كانت افغانستان قبل ان يتم احتلالها من قبل الاستعمار السوفيتي ضمن محاولة نشره للامبريالية الشيوعية البشعة وتحطيمها لحياة الشعوب وتخريب المجتمعات.

وفي الوقت الذي كان الاسلاميين يقسمون المجتمعات بين مسلمين خيرين واخرين كفار ومرتدين الذين لا يستحقون الحياة، فان الاستعمار الشيوعي كان يقوم بتصدير نفس الافكار الاسلامية الى بلدان العالم بتقسيم المجتمعات بين مناضلجين وبين خونة لا يستحقون الحياة وتعليم الشعوب بان تناضل ضد بعضها البعض...

ادناه فيديو عن افغانستان قبل الاحتلال من قبل الامبريالية الشيوعية البشعة والاستعمار الشيوعي التخريبي:

https://youtu.be/dMMFjCSg2ps



106
رابي bet nahrenaya  المحترم

ان قيام مجاهدي الاحزاب الاسلامية في العراق بتعليم الشعب العراقي بان يدمن على المخدرات، هدفها هو تحطيم البنية التحتية لافغانستان  حيث المجاهدين المسلمين لطالبان يعتمدون كليا وبنسبة 100% على التجارة في المخدرات.

اطال الله اعمار هؤلاء المجاهدين وكتبها الله في ميزان حسناتهم

107
رابي اخيقر المحترم

انا اتفف معك وهذا ما سيحدث.

اكثر العوامل التي ستقود الى تغيير في السياسة الدولية هي الهجرات المليونية التي ليس بامكان اية مجتمعات في الغرب بان تحلها.

وانا اعتقد بان العالم الغربي سيتصرف بشروط هذه المرة وهي ان المجتمعات التي يساعدها عليها ان تتحمل المسؤولية بنفسها لتقوم بتغير مجتمعاتها نحو الافضل والا فان الغرب لن يتدخل.

وانا ايضا اتوقع انسحاب من العراق.

108
رابي Gabriel Gabriel المحترم

انا اتفق معك في كل ما قلته. وانا شخصيا وحاليا لا املك اي تفسير لما يحدث.
سابقا كان حتى البروفسور فرانسيس فوكوياما قد تنازل عن نظريته حول حتمية الديمقراطيات ، حيث قال بان هناك عالم اسلامي وهذا العالم يمتلك ديناميكية مختلفة، وهو ايضا لم يستطع ان يقدم تفسير لهذه الديناميكية في العالم الاسلامي ولم يشرح اي شئ.

في ذلك الوقت، انا شخصيا لم تقنعني تخليه هذا، والسبب كان ان انهيار منظومة كبير وضخمة تمتد من الاتحاد السوفيتي الى اوربا الشرقية وخروجهم في تظاهرات من اجل حريتهم كانت بالنسبة لي اشارة قوية بان غاية التاريخ تكمن بان يحقق الانسان حريته، وانا لم اكن مقتنع بان يكون هناك افراد مستعدين للتنازل عن حريتهم طوعيا.

ولكن الان وبعد كل ما جرى ورايته، فاني اقول باني لم اعد بقادر على تفسير اي شئ.


بدون ادنى شك، وكما قلت انت، كل مجتمع يمتلك فلسفته الخاصة. وحتى لو كان هناك مجتمعات مختلفة ولكن مرت بنفس الظروف فاننا نجد مواقف مختلفة بسبب اختلاف فلسفة مجتمعاتها.

لننظر الى موضوع "الاستعمار" : الهند تعرضت لاستعمار ايضا ولكننا لا نجد بين مثقفي الهند نفس طبيعة المقالات التي نجدها بين العرب والمسلمين، لا نجد بينهم حقد وتحميل الاستعمار مسؤولية الفشل، بل العكس نجد بينهم اعتراف بان الاستعمار البريطاني كان مفيد لتطورهم بالرغم من ان البريطانين استعمروهم. وهذه لدرجة انهم كانوا قد قاموا بتاجيل الاحتفال بالاستقلال لكونه صادف زيارة ملكة بريطانيا لهم.

واعود الى ما قلته في البداية، فانا شخصيا لا املك تفسير ، مرات اقول عشرين سنة في افغانستان كانت قليلة وهذه ربما ستحتاج الى 200 سنة ليصاحبها تغير اجيال الخ، ولكني عندما اجد الجيل الثالث من المسلمين وهم يعيشون في داخل الغرب وهم ابائهم اصلا جاؤا للغرب طلبا للجوء ، اي انهم جاؤا لكونهم يرفضون واقع بلدانهم ولكنهم مع هذا يمتلكون نفس التطرف ونفس الموقف من المرأة ، بل يملكون تطرف اكبر، فهنا انا اعجز عن التفكير لتفسيركل ذلك بالاعتماد على نظرية. في مرات اخرى افكر بان المسلمين اذا راوا قساوة الحكم الاسلامي والاحزاب الاسلامية فانهم سيغيرون اراءهم وبالتالي سيتغيروا. ولكن ذلك حدث، فحدث قطع الرؤوس في الفلوجة والرمادي وجرها في الشوارع ولعب طوبة برؤوس مقطوعة وتفجيرات في الاسواق، وانبطاح الجميع على الارض خوفا لان احدهم صاح رافعا صوته جملة "الله اكبر" وايضا السرقة  والفساد والتجارة بالمخدرات   والكذب والنفاق والدجل والشعوذة  وقتل في الشوارع  وتفجير لاعمدة الكهرباء وتلويث المياه الخ الخ ، ولكن نرى بانهم مع ذلك يدعمون ويركضون خلف الاحزاب الاسلامية. اذ ماذا يجب ان يحدث اسواء من ما حدث حتى يحصل تغيير؟

اما مثقفيهم فهم عبارة عن حمقى واغبياء، فهم في يوم الثلاثاء سيكتبون مقالة حول ترك دول الغرب سكان دولة ذو غالبية مسلمة تقتلهم جماعات اسلامية او ديكتاتور، وفي يوم الاربعاء سيكتبون حول لماذا يتدخل الغرب في هكذا دول. وهم لا يملكون ادنى وعي بان هناك تناقض بين يوم الثلاثاء والاربعاء.

109
المنطق العلمي خلف الفشل في افغانسان ومناطق اخرى في العالم

اكثر اسباب الفشل في عدة امثلة ، منها ما رايناه في افغانستان مؤخرا وايضا الفشل الذريع لكل المنظمات الدولية الخيرية التي تنوي تطوير الدول الفقيرة كما في افريقيا تتمركز حول قيام الخبراء بعملية اختزال كبيرة جدا لمسائل معقدة للغاية. وفي هكذا عملية اختزال والتي يتعامل معها بشكل بسيط جدا تحدث المشاكل التالية:

- عدم الاهتمام مطلقا باية تاثيرات جانبية.
- عدم الاهتمام مطلقا باية تاثيرات بعيدة المدى.
-  عدم الاهتمام مطلقا بان حل ما لمشكلة معينة قد ياتي بمشاكل جديدة التي ستتطلب ايضا حلول.

لتوضيح الفكرة  فان افضل طريقة ستكون باعطاء امثلة. حيث هناك امثلة حية عديدة وهناك ايضا امثلة يمكن اختبارها في اجهزة الحاسوب، حيث هناك الان برامج تم تطويرها وبامكانها عمل محاكاة حاسوبية Simulation للموضوع المراد اختباره. واذا كان هناك قراء يرغبون في معرفة هكذا برامج فاني ساضع رابط في الاسفل كمساعدة لهم.

في احدى التجارب تم تصوير مجتمع في قرية في افريقيا والتي تعاني من وفيات عند الاطفال الرضع وايضا مشاكل في رعاية الاغنام التي يعتمدون عليها وذلك بسبب الحشرات وكان عليهم نقل اغنامهم من منطقة الى اخرى للحصول على الماء.. فتم عرض المشكلة على خبراء من الفيزيائين وايضا على مختصين في الادارة والاقتصاد...وهؤلاء عليهم دراسة الموضوع من كل جوانبه وتقديم الحلول. الحلول التي وضعوها كانت اجراء تحسين في البرنامج الصحي مع مكافحة الحشرات التي تضر بالاغنام وحفر عدة ابار في المنطقة للحصول على الماء الكافي للاغنام ولزراعة العشب .

بالطبع اي شخص سيقراء الحلول سيجدها معقولة جدا. الا ان النتائج كانت للاسف عبارة عن كارثة، لماذا ذلك؟

هذه الحلول في هذا المثال تجري في برنامج محاكاة حاسوبية، فبمقدور البرنامج من ان يحسب التاثيرات السلبية والايجابية وايضا التاثيرات الجانبية التي اما تكون ايضا سلبية او ايجابية وبالتالي يستطيع ان يظهر التاثيرات البعيدة المدى. اذ في البداية يظهر هناك تحسن في الحياة في تلك المنطقة، فعدد الوفيات نقص كثيرا بفعل التحسين في النظام الصحي، وهذا ادى الى ارتفاع في عدد السكان الذين اصبحوا يتمتعون بصحة افضل. والاغنام ايضا زاد عددها وذلك بسبب مكافحة الحشرات وحفر الابار وحصولها على الماء. الا انه بعد عشرين سنة فان الوضع اصبح كارثي، والسبب في ذلك يعود الى ان حفر ابار عديدة والتي زاد حفر المزيد منها بسبب زيادة عدد الاغنام ادى تدريجيا بان يحدث نقص في المياه تدريجيا وذلك لان المناخ الحار لم يؤدي الى تجديد المياه، وهذا ادى مع الوقت بان تقل المناطق الخضراء اللازمة لتربية الاغنام ، ومع مرور الوقت اصبحت الاغنام تقلع العشب من جذوره، وادى ذلك مع الوقت الى موت الاغنام، البشر هناك (الذين زاد عددهم بسبب تحسين الوضع الصحي وقلة الوفيات بين الرضع عندهم اصبحوا بسبب كثرة عددهم والنقص الذي حدث في الاغنام الذين يعتمدون عليهم في معيشتهم وبسبب شحة المياه بعد حفر العديد من الابار ) اصبحوا يعيشون في وضع كارثي يهدد بموتهم وهلاكهم كلهم ، اي وضع اسواء بكثير من الوضع السابق قبل تدخل الخبراء في مساعدتهم.

هناك عدة امثلة تم نشرها في عدة كتب، وهنا اضع ايضا امثلة لهكذا كتب للقراء من الذين يرغبون في القراءة عن امثلة اخرى، منها كتاب

The Logic Of Failure: Recognizing And Avoiding Error In Complex Situations by Dietrich Dorner

والكتاب

Dead Aid: Why Aid Makes Things Worse and How There Is Another Way for Africa by Dambisa Moyo

الكتاب الاخير كتبته اصلا مؤلفة اصلها من افريقيا والتي غادرت الى امريكا حيث درست في جامعة هارفرد. من احدى الامثلة التي تذكرها نجد حول كيف ان منطقة في افريقيا كانت تعاني من امراض مثل الملاريا والتي كانت تنتقل بسبب الحشرات. فكان سكان تلك المنطقة يصنعون شبكات التي عي عبارة عن قطع من الاقمشة المشبكة والتي يتم تغطية فراش بها والتي لا يمكن للحشرات اختراقها، وهؤلاء كانوا يمتلكون عدة ايدي عاملة من المنطقة وكانوا يحصلون على رواتبهم عن طريقها ليساعدوا عوائلهم. هذا الواقع استمر الى ان جاء خيرين من الغرب وعن طريق منظمات خيرية قاموا بجمع الملايين من الدولارات واشتروا بها هكذا شبكات التي تسمى mosquit net وارسلوها كتبرعات خيرية الى تلك المنطقة. النتائج كانت تدمير حياة كل تلك الايدي العاملة التي كانت تصنع تلك الشبكات. النتائج كانت مضرة مرة اخرى.


من هنا نلاحظ ان الارادة الخيرة والنية الصافية وحب المساعدة ليست كافية ، بل قد تحمل نتائج كارثية اذا لم يصاحبها التعامل بذكاء واذا لم يتم دراسة المسائل المعقدة بشكل اعمق والنظر الى كل التاثيرات الجانبية والبعيدة المدى. وايضا يجب المعرفة بان حل ما لمشكلة معينة قد ياتي بمشاكل جديدة التي ستتطلب ايضا حلول. وهذه تتطلب التفكير فيها مسبقا.

والمشكلة الاخرى التي سببتها ان كل هذه المجتمعات لم تتحول الى مجتمعات تساعد نفسها بنفسها بان تتعلم كيف تحل مشاكلها وانما فقدت كل احساس بالمسؤولية واصبحت تعتمد على مساعدة الاخرين لها.

ولكي ادخل في موضوع افغانستان فاني لا اعرف بكل الاسباب لحد الان، ولكني قرات في الصحف عدة اسباب متشابهة فقررت بعدها ان افتح هذا الموضوع بهذا الشكل.
من الاسباب التي ذكرتها الصحف كانت اعطاء الجيش الافغاني الحكومي اسلحة متطورة جدا في الوقت الذي هم اغلبيتهم من الامية. الغاء ومحاربة زرع المخدرات بدون النظر في ما هو البديل لهكذا مجتمع. حيث حسب الصحف التي اعتمدت على تقارير الامم المتحدة فان اكثر من 80% في العالم يعتمدون على المخدرات التي تاتي من افغانستان التي تشكل عندهم مصدر دخلهم الرئيسي. وهذه التجارة استغلها مسلمي طالبان ليحصلوا عن طريقها على المليارات والتي ساعدتهم على تقوية تنظيمهم. واسباب اخرى كانت تحويل اموال المساعدات لجهات حكومية في افغانستان التي هي مثل العراق تعاني من فساد، فافراد الجيش الحكومي كانوا يشتكون لعدة اشهر من عدم حصولهم على رواتبهم، وهذا عبارة عن وصف يشبه العراق كثيرا من ناحية الفساد الذي أسقط افغانستان. الاسباب الاخرى كانت ما صرحت به حكومات الدول الغربية ومنها امريكا بقولهم " الى متى على الامريكين ان يموتوا من اجل غيرهم؟" ، حيث قالوا بان الشعب الافغاني والجيش النظامي الافغاني غير مهتمين بالدفاع عن نفسهم بانفسهم، وبالفعل كان هناك اندحار سريع جدا. وهذا الاندحار يشبه ايضا اندحار الجيش العراقي امام بضعة مئات من الداعشين، حيث لم يشعر افراد الجيش بضرورة الدفاع، وذلك بسبب غياب الشعور بالمسؤولية والتعود بان امريكا سترسل طائرات وجنود وتحل المشكلة.

وهذه النقطة هي التي ذكرتها اعلاه، بان هكذا مجتمعات تعودت على مساعدة الاجنبي ولا تحس باية مسؤولية لها. هكذا نتيجة هي اذن ليست مساعدة وانما هي كارثية. كل هذه الاسباب لم يتم فيها ايضا دراسة التاثيرات الجانبية والبعيدة المدى. فما جرى في افغانستان بعد سقوط طالبان ودخول القوات الغربية كان جيدا وحدث تحسن ولكن على المدى البعيد والان وبعد عشرين سنة نرى ان النتائج لم تكن جيدة اطلاقا وانما كارثية. الان العالم كله مشغول حول معرفة الاسباب بدقة اكبر وهذه بالطبع ستطلب مناقشة كل ذلك التعقيد ، اي كل تلك التاثيرات الجانبية والبعيدة المدى التي تم اختزالها وتبسيطها.

الاسباب المنطقية لهكذا فشل سواء في افغانسان او حتى في الفشل لدى المنظمات الخيرية لمساعدة الدول الفقيرة كما في افريقيا اصبح الان الكثيرين يتحدثون فيها بجدية كبيرة، اصبح الان حولها نقاش كبير سواء على مستوى الاعلام او الشعب او الاحزاب او الحكومات، وهذا وخاصة انها اصبحت تصاحب باحداث مشاكل اكبر مثل الهجرات المليونية وتحول الملايين الى لاجئين.

وهذه حسب اعتقادي من شانها ان تؤثر على كيفية التعامل مع العراق ايضا. اعتقد بان التوجه الجديد سيكون بان يتم جعل العراقيين يشعرون بانهم المسؤولين على التخلص من الفساد ومن الاحزاب الاسلامية الفاسدة وهذه اعتقد بان يتم العمل عليها حتى ولو استجوبت الانسحاب الامريكي الكامل من العراق.
..................................
لمن يريد معرفة اكثر عنالبرنامج الذي تحدثت عنه:

https://vensim.com

نموذج للبرنامج لمسالة معقدة:

https://www.nature.com/articles/s41598-020-66125-3/figures/2




110
عندما عرف الشيوعين في الاتحاد السوفيتي بان تطبيقهم قد فشل فشلا ذريعا فانهم كانوا قد توجهوا الى اتباع سياسات اخرى تجعلهم يستمرون في حكمهم، حيث في الاتحاد السوفيتي كانوا قد اغرقوا عقول شعوبهم بشرب الفودكا لينسوا واقع حياتهم، وفي اوربا الشرقية كما في المانيا الشرقية فدعوا الى جانب السكر المستمر بالكحول الى الدعوة للفكرة بان المجتمع اللاطبقي لن يتحقق ما لم يصبح الجميع عراة وهكذا نشات عندهم فكرة مسابح العراة واشغال الشعب بالجنس الى جانب الادمان على الكحول.

في افغانستان، فان المجاهدين المسلمين هم ليس لديهم سوى المخدرات والتي بدون المخدرات فهم لا يملكون شيئا والتي يبيعونها ايضا عن طريق مجهادين اخرين كما مع حركة حماس.

وفكرة الادمان على المخدرات نقلتها ايضا الدولة الاسلامية الايرانية الى العراق كطريق لجعل الشعب العراقي يدمن عليها وكطريق لينسى الشعب كل شئ وليستمر المجاهدين المسلمين في سيطرتهم.

111
الأخ لوسيان المحترم
فيما يخص تغيير الأسم ورفع كلمة بابل من الأسم الذي تحول من بطريركية بابل الكلدانية
إلى البطريركية الكلدانية، إنها مؤامرة كبيرة تُحاك ضد الكلدان تقودها القيادة الدينية في البطريركية
الكلدانية والغاية منها قطع إتصال الكلدان ببابل، وهي المرحلة الأولى، أما المرحلة الثانية فهي محو
أسم الكلدان كلياً بعد أن تم قطع الإتصال بين الأجيال، الآباء والأحفاد، وبهذه الحالة سيلصقهم القائد
الفذ أما بجعلهم بقايا يهود السبي أو سرياناً، وبهذا ينتهي أسم الكلدان كلياً لهذا اقول هنيئاً للمطارنة
والكهنة والعلمانيين النائمين، وهلهوله للبطرك القائد و " إلْعَبْ بيها يا بو سْمَيرَه " (يا بو يعني).
نزار ملاخا


الاخ نزار المحترم

انا اعتقد بان ارى اخرين سيكتبون عن موضوع التخلي عن بابل وهل حذف كلمة بابل عمل صحيح ام لا، ولكن لا اعتقد بان يقوموا بطرح السؤالين التالين حول ،

السؤال الاول: لماذا كان هناك تخلي عن بابل؟ ما هو سبب ذلك؟

 والسؤال الثاني: لماذا ذلك سيكون عبارة عن اعتزاز بالهوية الكلدانية؟ اين الربط المنطقي واين الشرح؟


بالنسبة للسؤال الاول فهو ليس عنه اية اسباب منطقية او دراسة او حتى اية وجهة نظر، وبالنسبة للسؤال الثاني فانا لا اعتقد بان يجد شخص واحد اي ربط منطقي. وانا لا اعتقد بان تكون البطريركية تملك عنهما اي توضيح.التصريح اجده بانه عبارة عن ورطة.

اذ فيما يخص الاسباب حول التصريح حول بابل، فانا براي جاء بعد ان وجدت البطريركية فضاء الانترنت كمجال لتفكر بتحقيق انجازات من خلاله.... فعلى ارض الواقع فان البطريركية لم تستطع مثلا تنفيذ اي شئ من ما فعلته الابرشية في اربيل، ابرشية المطران مار بشار وردة كمثال من مساعدة المهجرين وفتح جامعات ومستوصفات ورعاية للعجزة الخ. ولهذا فكرت البطريركية في مجال الانترنت ولهذا نجد ايضا تحول من ارض الواقع والتحول من الدعوى للاهتمام بارض الاجداد الى خلق فضاء افتراضي في الانترنت والذي سموه ب" البيت الكلداني" ، فالبيت اصبح الان في الفضاء الخيالي الانترنيتي الافتراضي. وهذه دعوا له معتقدين بان ذلك سيكون عبارة عن تحقيق انجاز. وبعد ان خفت واختفى تاثير الرسالة السابقة للبرلمان فيما يخص التسمية الكلدانية والدستور ففكرت البطريركية بوضع تصريح اخر معتقدين بانه سيجلب مرة اخرى ردود افعال مؤيدة  واخرى ناقدة واللذان عن طريقهما ستعتقد البطريركية انها فعلت انجاز، ولهذا جاء التصريح بان تغير اسم البطريركية الى البطريركية الكلدانية والتخلي عن تسمية بابل عبارة عن اعتزاز بالهوية الكلدانية، والغرض براي كان وضع اي تصريح وباي طريقة كانت ونقله في الانترنت والذي عن طريقه ستعتقد البطريركية انها قامت بانجاز. ونحن نلاحظ بان عدة تصريحات لاعلام البطريركية اصبح يعتمد على ما يقرؤونه من مداخلات في المنتديات وليس يعتمد على طبيعة النقاشات على ارض الواقع بين ابناء شعبنا الذين يعيشون في شمال العراق مثلا او في بغداد...

فالبطريركية بتغير اسم البطريركية الى البطريركية الكلدانية وحذف اسم بابل الذي اعتبرته اعتزاز بالهوية الكلدانية، كانت البطريركية تعتقد بان هناك كتاب سينتقدون تدخل البطرك في الشؤون القومية وبانه كان سيكون هناك كتاب كلدان من سيدافعون عن موقف البطريركية وذكر البطريركية بانها تعتز بالتسمية الكلدانية  ، واعتقدت بان البطرك كان سيدعوا بعدها الى عدم التعصب وليظهر بان الاخرين لا يملكون مواقف مشرفة تنبذ التعصب مثل البطريركية الكلدانية وليدعوا بعدها الكتاب الكلدان بعدم الرد على المتعصبين.....

ونحن في المستقبل سنجد تصريحات اخرى في نفس الموضوع ولنفس السبب كما وجدنا سابقا تصريحات عديدة حول ضرورة انشاء مرجعية، وبعدها ضرورة انشاء مجلس اعلى، وبعدها خلية ازمة الخ.

 ولكن الامور لم تسير كما كان يراد لها، وهذا يثبت ما كنت اقوله بان تصريحات البطريركية تسير بشكل اعتباطي وبان ليس هناك تصريح ما يمكن تاييده او انتقاده . 
لقد وقع من كان يدافع عن البطريركية ويصف تصريحاتها بانها مدروسة ويتم اتخاذها بعد دراستها والتحقيق منها ايضا في ورطة، فهؤلاء اصبحوا يصفون هكذا قرارات الان بانها مستعجلة وسريعة وغير مدروسة الخ.

الحقيقة التي لا تعرفها البطريركية واخرين هي: الانجازات مهما كان نوعها من المستحيل ان يتم تحقيقها بمجرد اطلاق التصريحات مهما كان مركز الذي يطلق هكذا تصريحات. تحقيق الانجازات تبداء بالبدء بالعمل بها ، وبان يبداء بالعمل بها صاحب المبادرة بنفسه، وليس بان يطلق مبادرة وينتظر بان يبدء الاخرين بالعمل من اجلها وعندما لا يفعلون يقول صاحب المبادرة بعدها " ماذا افعل؟ فانا انسان طيب وامتلك غايات خيرة ولكن الاخرين لا يفعلون".

اخيرا ومن جانب اخر ما يحيرني هو  ان لا احد من سيتحدث عن جعل الطقوس بالعربية ووضع اللغة الام بصف اللغات الاجنبية الثانوية كما جاء ضمن فقرات ختام اجتماع السينودس، وهذه بحد ذاتها ستتحول الى ممارسة عملية التي عمليا ستحول الكنيسة الكلدانية الى الكنيسة العربية. ولهذا التسمية الصحيحة انطلاقا من الممارسات العملية ستكون تغير اسم الكنيسة واسم البطريركية الى "الكنيسة الكلدانية العربية" و "البطريركية الكلدانية العربية".

112
الدكتور ليون برخو المحترم

ارجو ان تسمح لي بوضع اضافة اخرى تتعلق باجتماع السينودس:

ضمن الاجتماع كان هناك حديث عن ما يعيق الاجيال الجديدة والتقرب من الكنيسة، وهنا وبما ان اعضاء السينودس والبطريركية يقرؤن هنا بشكل جيد جدا، فاني اضع احد الاسباب الحقيقية للاعاقة وهي:

اكبر اعاقة للاجيال الجديدة هي تكون عندما لا يجدون ربط منطقي بين فقرات التي يتم كتابتها ضمن نفس التصريح. ورؤية الاجيال الجديدة لعدم وجود ربط منطقي يؤدي الى الملل وعدم الجدية. وهذا يشير الى  ان العاملين في البطريركية ليسوا صالحين ليواكبوا روح العصر، وليواكبوا طريقة تفكير الاجيال المعاصرة.

احدى الرؤى التي لا تحوي اطلاقا اي ربط منطقي جاءت في البيان الختامي لاجتماع السينودس وهي بين الفقرتين التاليتين:

9- تسمية البطريركية، بعد المناقشة والتداول وافق الآباء بالإجماع على تبني تسمية “البطريركية الكلدانية” عوض بطريركية بابل على الكلدان، وعبَّروا بحماسة عن اعتزازهم بهويتهم الكلدانية.

شخصيا لا اعرف لماذا سيكون هناك اعتزاز بشطب اسم بابل؟ لماذا سيكون اعتزاز بجعل اسم البطريركية بانها البطريركية الكلدانية بدلا من بطريركية بابل على الكلدان؟  ولكني لست الان بغرض مناقشة هذه الحزورة.

ما انا مهتم به هو ايجاد الربط المنطقي بين الادعاء بان البطريركية عبرت بحماسة عن اعتزازها بالهوية الكلدانية وبين الفقرة التالية من بيان اجتماع السينودس:

القراءات الطقسية، اعتمد الآباء كتاب حياتنا الليتورجية لأيام الآحاد والأعياد الذي كانت البطريركية قد طبعته بالعربية للسنة الفردية وطُلب من المطران روبرت جرجيس إعداد مجلد آخر للسنة الزوجية. واتفق الجميع على إعادة طبع كتاب القراءات اليومية المُعَد من قِبل البطريركية. اما الأبرشيات التي تستعمل السورث أو اللغة الانكليزية فتُركت مسؤولية الترجمة على مطران الابرشية.



هل هذا حماس بالاعتزاز بالهوية الكلدانييييييييية؟
 من سيشرح هذا المنطق الشديد الغرابة؟؟؟؟؟؟


لاحظ هنا التركيز على اللغة العربية. ولاحظ هنا وضع السورث بجانب اللغات الاجنبية كالانكليزية، وهذا باعتبار ان السورث لغة ثانوية يتم التعامل معها مثل التعامل مع اللغات الاجنبية.   والقراءات الطقسية بالعربية التي تجدها البطريركية مهمة جدا بسبب احتواءها على الحداثة كما تدعي البطريركية ، سواء تم ترجمتها للسورث اما لا، فهكذا حداثة تدافع عنها البطريركية ليس مهم هنا على الاطلاق، وذلك لان السورث هي لغة اجنبية حالها حال الانكليزية.

بغض النظر عن ما كتبته البطريركية في الطبعة وما هو محتواها (فهذا ليس موضوع مداخلتي) ، فاذا كانت البطريركية تريد ترجمة الى اللغات الاخرى، فكان المفترض ان تنتج طبعة باللغة السورث ومن ثم تقوم بترجمتها الى العربية والانكليزية او بقية اللغات، وهذه بحد ذاتها كان سيتم اعتبارها نتاجات باللغة الام السورث. ( اذ اني اتسال ايضا، من سيضع نتاجات باللغة الام التي وضعواعنوان لها في موقع البيت الكلداني؟ الى متى هذه اللاجدييييبيبة؟)

انا شخصيا عندما اقراء الفقرات اعلاه، فبدون ادنى تحيز الى اي جهة وبحيادية تامة اصل الى ربط منطقي يقول بان البطريركية الكلدانية يجب تسميتها ب " البطريركية العربية" او اذا اصروا على وجود تسمية كلدانية فيجب تغييرها الى "البطريركية الكلدانية العربية".


اما اخذ القرار بتحويل الطقوس للعربية ووضع السورث بصف اللغات الاجنبية ومن بعدها القول بان اتخاذ هذا القرار جاء بسبب الحماس في الاعتزاز بالهوية الكلدانية ، فهذه تسبب عندي وجع في الدماغ لكوني لا ارى فيها ولا ربط منطقي باي شكل من الاشكال.


عدم وجود ربط منطقي دليل على ان العاملين في البطريركية لا يستطيعون مواكبة روح العصر واصرار الاجيال الحديثة على المطالبة بتوضيح منطقي.

ولكن لا فائدة من المطالبة باي توضيح منطقي، فالعاملين في البطريركية سيسمون هكذا مطالبة بانها تافهة وغير موضوعية وبانها جزء من النفايات الخ.

ولكوني اعرف بما سيردون، فاني هنا اؤكد باني كتبت مداخلتي اعلاه بعد ان ضغطت على نفسي كثيرا، وذلك لان هكذا مواضيع هي مصاحبة لملل لا يمكن ان يمتلك منافسة.

ولكن مع ذلك فان ملخص قرارات اجتماع السينودس يحوي مواضيع عامة مثل من يصبح مطران وفي اي مكان وهذه ليست تغيرات جوهرية. التغير الجوهري هو يكمن في الفقرة اعلاه من الاجتماع والتي تركز على الطقس بالعربية ووضع السورث بصف اللغات الاجنبية الثانوية كالانكليزية. وانا اقسم لك بانك لو قدمت هذه النتائج الى اية مؤوسسة مفكرين وعلماء غربية مستقلة لتطلبوا منهم بان يقرؤها ومن ثم يستخلصوا منها ما يجدونه منطقي بالاعتماد على قراءتهم، فانا اقسم بانهم كلهم سيجدون فقط تركيز كبير على اللغة العربية ضمن القرارات الجوهرية.

https://saint-adday.com/?p=44932



113
الدكتور ليون برخو المحترم
انا شخصيا احب ان اعلق على نقطة تم ذكرها في موضوع الاجتماع وهي التالي:


اقتباس
لكن ثمة عائق آخر هو أن طقوسنا الحالية تعود إلى أكثر من ألف سنة، البعض منها ولد في بيئة جدلية كريستولوجية. المضمون أحيانا واللغة واسلوب الأداء لا يرتبط بحاضر معاصرينا وحساسيتهم وظروفهم. فمن غير المنطقي التمسك بحذافير هذه الطقوس. ونحن نواجه مثل هذه التساؤلات: ما هي نظرتنا للمستقبل؟ وما هي استراتيجيتنا للمرحلة القادمة؟

(بين قوسين ، قبل ان اعلق على هذه النقطة، لم اجد في حياتي امثلة مشابهة تتعامل مع هكذا طقوس بانها عائق وانما اذا ارادوا شئ جديد فانهم يسمونها "اضافة من الزمن الحاضر" ولا يعتبرونها لعن للماضي والتخلص منه)

ولكن الان اتي الى تعليقي: اذا كانت الطقوس القديمة والصلوات القديمة ومنها التي ذكر عنها غبطة البطرك امثلة سابقا مثل " يا رب خلصنا من الجراد والحشرات الدابة والحر الذي يحرق الزرع... " ( والتي كان اجدادنا يرتولونها وهم بايمان كامل بقوة مفعولها وهو ايمان من الصعب ان ترى مثله في ايامنا ) لم تصبح تواكب روح العصر ولا تملك ارتباط بحاضر معاصرينا الخ... فماذا يعني ذلك لي؟ وكيف علي ان افهمه؟  (وقبل الاجابة فبالنسبة للفرق بين الماضي والحاضر فاني اضيف ايضا باني هنا انا لا افهم ما الذي تغير؟ فالانسان يواجه نفس الطبيعة ، والانسان يواجه نفس مخاوفه من الطبيعة التي لم تتغير يوما. فالانسان في يومنا هذا لا يزال مخاوفه من الكوارث بسبب الفيضانات وارتفاع درجات الحرارة التي تتلف الزرع وايضا من البراكين ومن الزلازل ومن الحشرات الدابة وفي يومنا ايضا من الفيروسات الخ...هل الفيروسات مثل كورونا اكثر تحضرا من الحشرات الدابة يعني؟) ولكن اعيد سؤالي : فماذا يعني ذلك لي؟ وكيف علي ان افهمه؟

جوابي: هذا يعني بان صلوات اجدادنا في السابق لم تملك حقيقة لكي تبقى وانما كانت مجرد كلمات يريدونها بدون ان تساعدهم في اي شي اطلاقا. وهذه الكلمات لم تعد تناسب روح عصرنا هذا. ففي روح عصرنا هذا لو تم استعمال تلك الثقافة القديمة في طقوسها وصلواتها ، فهنا سنقع في موقف مضحك ضمن روح العصر حاليا.

ولهذا فان المقدمة اعلاه تقنعني بان استعمال اي شي بديل  سيكون مصيره في المستقبل نفس المصير. اي لو اني اتبعت طرق جديدة قد يتخذها السينودس، فان اتباعنا لها سيجعلها ان نقع في موقع مثير للضحك والسخرية في المستقبل. وهذا لان ما سنستعمله اليوم لن يكون مواكب لروح العصر في المستقبل. كما ان في المستقبل لن يتعاملوا مع ما سنقوم به من صلوات بان تكون مفيدة في اي شي يذكر وهذا لانهم سيجدوننا قديمين ذو ثقافة قديمة لا تناسبهم. ولهذا لا فائدة اطلاقا من اي صلاة في يومنا هذا ولا فائدة من اي طقوس جديدة في يومنا هذا.

ومن هنا فاذا كان موقفنا هكذا مع الماضي والذي سيكون نفس حالنا بالنسبة لمن سياتي في المستقبل ، فما هي الفائدة اذن من كل هذه الطقوس والصلوات  القديمة و الجديدة؟

الحقيقة هي اما تكون حقيقة في الماضي وتبقى حقيقة في الحاضر وتبقى حقيقة في المستقبل، او ليس هناك حقيقة، وبالتالي وفي هكذا حالة فان اجتماع السينودس بنفسه لن يكون له قيمة ولا محتوى يعتمد على الحقيقة له.


114
السيد فارس يوسف ججو المحترم

مقالتك تجبرني ان اكتب لاقول لك بانها مقالة كتبتها بشكل ممتاز جدا. وهي محترفة في مجملها ماعدا نقطتين وهي:

- هكذا مواضيع هي تحقيقات ووثائق والتي انت عليك ان تقدمها الى منظمات دولية. وهكذا منظمات دولية التي يعمل فيها خبراء يهملون كل وثيقة يرون فيها تقييمات واراء شخصية. هذه اقولها لك لكوني اعرف بطريقتهم. ولهذا فجمل مثل "الاب اللقيط ل داعش" هي تقييم من قبلك وانت لا تحتاجها وهي ليست مكانها في وثائق. كما ان صفات مثل اللقيط يختلف الموقف منها من ثقافة الى اخرى. وانا كنت قد كتبت في شريط اخر بضرورة الاكتفاء بذكر ما نعتبره facts  بدون تقيمات واراء شخصية.

- النقطة الثانية تتعلق بالخسائر المادية والتي انت استعملت فيها ارقام. انا براي ان رقم مثل مليار دولار هو رقم تافه. انا متاكد جدا بان الخسائر المادية كانت اكبر بكثير. وارى بان هناك من قام بعملية تقدير من يخاف من الارقام  ويرى رقم مثل مليون دولار بانه رقم ضخم وكبير. اذ من الافضل ان تتم اعادة تقدير الخسائر والتفكير بما قد تم تغافله او اهماله.

بشأن الموضوع بشكل عام فانا كنت ايضا دائما مع التركيز على حقوق الضحايا وهذا لانه لا يشير الى طبيعة انتقامية وانما الى  تحقيق العدالة واعادة الكرامة المجروحة وبالتالي تحقيق مصالحة في المجتمع مع التركيز بعدم جواز القبول بالافلات من العقاب القضائي مهما طال الزمن وهذا لكي لا يتم اعادة اخطاء الماضي وكدعم للقضاء والعدالة مرة اخرى.


ولكن في هذا المجال هناك من يحاول ايضا باستعمال تشويه وتحريف لعدة قوانين ودراسات تابعة للامم المتحدة. هناك منها من قمت انا بشرح طريقة تشويهها وعرضت لماذا هكذا محاولات هي فاشلة . احدى مواضيعي اضعها هنا تحمل عنوان "متى تكون جرائم معينة ابادة جماعية ومتى هي ليست ابادة جماعية واسئلة اخرى غامضة للعديدن"

https://ankawa.com/forum/index.php/topic,759121.msg7336229.html#msg7336229




115
اقتباس
شكرا مرة اخرى رابي يعقوب على التواصل والرد على تعليقي ، وايضا اشكر رابي لوسيان على تعقيبه ، ارجو ان لا اكون قد اثقلت كثيرا في عليكم بتعليقاتي هذه ، اود هنا وللمرة الاخيرة ان اكمل الفكرة وربطها بالتعاليم الدينية وخاصة بالمسيحية:

رابي عصام المالح المحترم

وانا ايضا قد تكون مداخلتي هذه الاخيرة ، ليس في هذا الشريط لوحده وانما ايضا في المنبر بكامله، وذلك لان طرق النقاشات حول رسالة البطرك خلقت عندي ملل كبير جدا  بحيث انني في عدة مرات ارغب بكتابة مداخلة ومن ثم الغي قراري، وانا كما ارى الملل سيسيطر علي. وقد التجئ الى منابر اخرى لا تحوي ردود ونقاش، فالنقاش هنا في هذا المنبر وبشكل عام وللاسف  في كل الاحوال لم ينجح.

حديثك عن مدى قدراتنا في الرؤية والسمع ضمن الترددات  وتعليقي بان رؤيتنا وسمعنا او بشكل عام حواسنا وبالتالي ادراكنا ليس في الخارج وليس وصف للخارج ، قصدت انا به التالي:

اذا نظرت الى الكون، الى الطبيعة، لو نظرت الى شئ معين، لنقل كمثال لو انك نظرت الى شئ مثل التفاحة، فانت سترى التفاحة بلون احمر.
اللون الاحمر قد يعتبره الكثيرين بانه يعبر عن حقيقة لون التفاح، وبان هذه الحقيقة لا تقبل ادنى شك. ولكن هكذا اشخاص هم مخطئين جدا، لان اعتبار التفاح بان لونه هو احمر هو في العلم مجرد فرضية التي ليس هناك عنها اي دليل.
لماذا ذلك؟ السبب هو في طريقة التفسير العلمي والذي انت شرحتها ايضا.

فالتفاحة ترسل موجات التي تسقط على العين، وهذه يحللها الدماغ ليقول لك بان لونها احمر.

هنا اللون الاحمر موجود داخل دماغك. السؤال سيبقى : ما هو لون التفاح خارج دماغك؟

ليس بمقدور احد بان يقدم جواب على هذا السؤال. ولهذا انا لا ارى بان لو اتسعت قدراتنا في مجال الترددات (التي انت تحدثت عنها) بان تتمكن في ان تساعدنا على اي شى. وهذا لان القدرات الحالية لا تساعدنا ايضا. فنحن لا نعرف حقيقة لون التفاح.

وليس السؤال ينحصر في ما هو لون التفاح خارج دماغك؟ وانما ايضا يشمل كل الحواس الاخرى. اذ كيف هو ملمس التفاح خارج دماغك؟ الخ الخ.

وهذه تستطيع ان تتسع بها لتسال: كيف يبدو الكون خارج دماغنا؟ كيف هو شكله؟ هل هناك من يملك الجراءة ليكتب سطر واحد؟ واذا اردت اسقاط ذلك على الانسان، فكيف هو شكل صديقك خارج دماغك؟

الكون بكامله والطبيعة بكاملها، الصورة التي تملكها عنها (هي كما شرحتها انت) هي مجرد صورة داخل الدماغ. ولا احد يعرف كيف يبدو الكون خارج الدماغ.


فاين هو هذا الجزء المادي؟ فاذا كنت غير قادر بان تصف الكون خارج دماغك، فاذن الكون قد اختفى، واذا كان هناك من يملك اعتراض، فليتفضل وليشرح لي كيف يبدو هذا الكون خارج دماغه؟

السؤال مع ذلك سيبقى: من سيدرك الاشياء والكون والبشر اذا لم يكن بمقدورنا ادراك حقيقتها؟ خاصة وان الادراك عبارة عن ضرورة لنتحدث عن الوجود، ولكي يكون هناك ترتيب ونظام يساعد لاستمرارية الكون. في هذه النقطة انا اتفق معك فيما ذهبت اليه من حديثك عن الحضارة الاشورية،  وتقسيم العالم الى قسمين علوي وسفلي ، فهم منذ ذلك الوقت راوا بان هناك من هو الاسمى والاعلى ويملك القدرات الكبرى والقوة الاعظم والذي بمقدوره ان يدرك كل شئ ويدرك الكون ليقوم بتسيير كل شئ...

116
اقتباس
اولا اسعدني مرورك على المقال واشكرك لتسائلاتك التي لا تخلوا من الجانب الفلسفي بمعطياتها  ، ولكن اسمح لي ان اقول بصراحة هذه اول مرة اسمع بان الموت ليس ظاهرة  تحدث في الحياة ،  اتمنى ان  توضح الصورة اكثر وتبين من هم المفكرين اصحاب هذا الفكر مع الشكرسلفا ...

الاستاذ يعكوب ابونا المحترم
شكرا لتعليقك. وبصراحة يعجبني الاسلوب الذي تستعمله في مواضيعك لتوصيل الافكار، وايضا يعجبني شخص يكون مختص في مجال ولكن يمتلك اهتمامات متعمقة في مجالات اخرى.

اذا كنت تنطلق من فكرة بان هناك من يرى اخرين يموتون، فهم هكذا نعم يرون حدث يحدث لعدة مرات امام عيونهم. ولكن اذا انطلقت من انسان معين وبانه سيموت، فان الموت بالنسبة لهكذا شخص معين هو ببساطة ليس بحدث يحدث في الحياة.

بالنسبة لتاثير اللغة فانا استطيع ان اشرح وجهة نظري اذا كان هناك رغبة.

........................

اقتباس
ولأن قدرتنا على الرؤية تقع بين 330 - 770 تيرا هيرتز وقدرتنا على السماع تقع بين 20هيرتز و 20 كيلو هيرتز.

 الا يعني هذا ، أنه يوجد من حولنا أشياء أخرى تقع خارج هذه الترددات ومن ضمنها الارواح وبالتالي نعجز عن رؤيتها وسماعها؟.

رابي عصام المالح المحترم

هذه الافكار هي مثيرة جدا.
ولكن في علم الاحياء وفي العلم بشكل عام فان ما نراه وما نسمعه وما ندركه ليس في الخارج، ليس وصف للخارج.

117
اقتباس
  دأب المفكرون والمفسرون واللاهوتون بدراسة هذا الحدث ( الموت ) الذي يشكل ظاهرة لا تحدث الا مرة واحده بالحياة.. لذلك احدث ذلك تفاوتا عقائديا ، لدى الديانات المختلفه ، لتشكل عقائد ايمانية لكل ديانه من هذه الديانات فيؤمن بها اتباعها و يتبناها...

الاستاذ يعكوب ابونا المحترم
انا لا اعرف ما يقوله المفسرين واللاهوتيين، ولكن بالنسبة للمفكرين فان الموت ليس ظاهرة تحدث في الحياة، وهذا لان لا احد يختبر الموت. وعندما يموت الانسان فانه لن يعرف بانه قد مات.

وبالنسبة الى ما قلته في ان هناك تفاوت بين العقائد المختلفة حسب المعتقدات والديانات، فهناك ايضا اعتماد ليس فقط على المعتقدات والأديان وانما ايضا على اللغة المستعملة من قبل شعب ما. فبكلمة "الخلود" اذا كنت لا تقصد  بها "زمن ليس له نهاية" وانما تقصد بها "عدم وجود الزمن" فان هناك حاليا بشر يعيشون هكذا وهم قبائل الامازون حيث في لغتهم لا وجود للزمن، وليس هناك لا ماضي ولا مستقبل....

118

قل لي من انت حتى اعيد النظر بقراري هذا اذا وجدت موجب لذلك


السيد عبد الاحد سليمان المحترم

انا هو ذلك الشخص الذي انت سابقا كنت تشيد بمداخلاته وتمدحه وكنت تتمنى بان اكتب اكثر واتدخل في كل تلك المواضيع وذلك لكونك كنت تعتقد بان دفاعي السابق عن نداء العودة كان دفاع عن البطريركية.... والان  اصبحت تسمي مداخلاتي بالتطفل.  سبب تناقضاتك هذه شرحتها اعلاه لك.

انت سواء ان قمت بالرد على ما اكتبه او لم تقم فهذا ليس مهم لانه لن يغير شئ. فالشخص الغير المهتم بتناقضاته ويعتبر ممارستها بانها ممارسة طبيعية عادية لا مشكلة فيها لن تفيد ردوده. والاسواء من ذلك، من لا يقبل باسلوبك فانت تصفه كما يحلو لك من استعمال لصفات الخونة والمحاربة وغيرها من المصطلحات المثيرة للسخرية والتي كان من المفترض ان تختفي باختفاء النظام السابق وبان لا يقوم احد بجعل هكذا ثقافة تدخل بيننا.

119


أي موضوع تكتبه أو يكتبه غيرك لا ترتاح ما لم تخلق فيه ثغرة لتتهجم عن طريقها على غبطة البطريك حتى ان كان الموضوع عن جزر الواق واق أو عن موزنبيق



السيد عبد الاحد سليمان المحترم

مداخلتي ستكون طويلة بعض الشئ لكوني متعود على شرح منطقي ولست كاتب يصف كل شخص لا يتفق معه بانهم كلهم خونة ومتأمرين وغيرها من استعمالات الثقافة الاسلاموجية.

يؤسفني ان اقول لك الحقيقة بانك للاسف لست الشخص المناسب على الاطلاق لتقول ما قلته، وهذا لانك معروف عنك في كونك شخص تدافع عن البطرك في كل مناسبة او غير مناسبة وهذه تفعلها حتى لو ناقضت نفسك، وانا ايضا ساذكر لك بعض التناقضات عندك.

ولكن قبل ذلك و مع هذا لو قمت بمقارنة بينك وبين الدكتور ليون برخو الذي ينتقد كثيرا  غبطة البطرك فانني ساصل الى النتائج التالية:
1- الدكتور ليون لا ينتقد غبطة البطرك في كل موضوع مهما كان، وانما فقط فيما يتعلق باللغة والطقوس والتراث. اما انت ، فانت تدافع عن البطرك مهما كان الموضوع، بغض النظر عن الموضوع سواء كان سياسي اجتماعي ديني ثقافي تراثي اعلامي  قانوني الخ.. الخ ... ولو افترضنا بان شخص ما سينتقد موضوع ما يتعلق بالبطريركية بعد شهر، فانا اعرف مسبقا بانك بشكل اوتوماتيكي سترفض الانتقاد اوتوماتيكيا بغض النظر عن محتوى الانتقاد والموضوع.

2- بالنسبة للدكتور ليون برخو وتاكيده على موضوع واحد في نقده واللذي يتعلق باللغة والطقوس والتراث ارى عنده ما يؤيد تمسكه بها، منها الفيديوات التي يضعها في اليوتوب وعزفه وادائه لهذا التراث وبهذه اللغة. بمعنى لو اني حاولت دحضه لادعي بان هدفه ليس اللغة والطقس والتراث فاني سافشل في ذلك. اما انت فلا ارى اي مبرر منطقي يقنعني حول لماذا انت تدافع عن البطرك في كل مناسبة وغير مناسبة، ولن يمكنني ان اتصور بان يكون لك مبررات منطقية في كل تلك المواضيع والمناسبات المختلفة، ولا يمكنني ان اتصور بان المنتقدين هم كلهم في كل مناسبة مخطئين وانت دائما على حق، خاصة وانت لا تاتي باي حجج وانما دائما باسلوب غريب الاطوار تصفه بنفسك بانه عنيف وتعترف بنفسك بانك لا تستطيع ان تتحمل ولا تعرف طريق المناقشة.

3- في هذا الشريط ارى بان له بالفعل علاقة كبيرة بمحتوى الرسالة التي ارسلها غبطة البطرك والتي كانت تتمركز حول الحقوق الثقافية والسياسية. فاللغة والتراث والطقوس هي كلها لها علاقة بالحقوق الثقافية. اما الاشرطة الاخرى حول الرسالة وبالاخص التي انت كنت تؤيدها فهي لم تتركز عن محتوى الرسالة على الاطلاق وانما كانت بالفعل حول جزر الواقواق والموزمبيق. انا اتحداك ان كنت تستطيع ان تثبت العكس. واسلوبكم هذا يقود دوما الى تسريع تحويل كل موضوع الى زوبعة.

وقبل ان اكتب اكثر، دعني اوضح لك بان استعمالي لجملة انك تدافع عن البطرك هي اقولها لكونك ترى نفسك هكذا. اذ لو سالتني انا، فانا لا اراك سوى شخص مضر لغبطة البطرك .

وفي انك مستعد لتناقض نفسك من اجل ان  تتسلى باظهار نفسك كمدافع عن غبطة البطرك في كل مناسبة وغير مناسبة  فاني اذكرك باحد الامثلة :

في السابق عندما كان جماعة المؤتمر الكلداني والابرشية في امريكا يقومون بانتقاد البطريركية، كان هناك بينهم من يشير الى "كثرة العدد". كثرة عدد من اعتبروهم كلدان في الخارج وبشكل خاص في امريكا. وبالتالي كانوا يشيرون بان البطريركية لا تملك صلاحية في الخارج وبان السلطة الفعلية يجب ان تكون في الخارج، لماذا؟ بسبب كثرة العدد، وهذا ما كانوا يقولونه.

هذا الاسلوب كنت انا انتقده بشدة في عدة مقالات ومداخلات، وكنت انت احد الاشخاص الذين كانوا يشيدون بكتاباتي، وكنت تتبنى نفس اسلوبي في الانتقاد الذي كنت استعمله، وكانت البطريركية ايضا تنتقدهم بشكل مماثل.

ولكن الان وبعد انتهاء تلك المشكلة، تغير الموقف، فاصبحت البطريركية من تستعمل ذلك الاسلوب حول "كثرة العدد" ، وهذه استعملتها عدة مرات، مرة كان حول الانسحاب من مجلس الكنائس والمطالبة بالرئاسة، ومرة ثانية في الرسالة التي نناقشها. وانت تحولت من ذلك الشخص الذي كان ينتقد منتقدي البطرك في استعمالهم لحجة "كثرة العدد" المثيرة للسخرية الى شخص يؤيدها وقمت باستعمالها لعدة مرات. ومن يعارض استعمالك لهكذا جمل التي كنت انت تعتبرها سابقا مضحكة، فانت تتمرض واصبحت الان تتحدث وكأنك الشخص المخول بان تتحدث نيابة عن كل منتسبي الكنيسة الكلدانية.

هذا الذي اقوله عبارة عن اثبات لا يمكنك دحضه في كونك لم تدافع في اي مرة عن أي فكرة ولم تكن تنتقد اية فكرة. انت ببساطة لو وجد غبطة البطرك فكرة ما سيئة فانت ستؤيده، واذا راى نفس الفكرة بانها جيدة فانت ستؤيده. والمثال اعلاه ينطبق بحذافيره على ما اقوله. فكرة "كثرة العدد" كان يتم استعمالها بشكل اعتبرتها البطريركية سيئة فقمت انت برفضها. وبعد فترة وجدتها البطريركية جيدة فقمت انت بتاييدها.

انا شخصيا عندما كنت سابقا اؤيد بان يمتلك المؤتمر الكلداني فرصة لينجح فاني كنت صادق في ذلك. وعندما كتبت مؤخرا بضرورة ان يكون هناك تركيز بجدية على محتوى المواضيع، مثل محتوى رسالة غبطة البطرك وبشكل خاص الحقوق الثقافية والسياسية للكلدان فاني كنت صادق في ذلك. ولكن انتم من تحولون كل هذه المواضيع الى مواضيع مملة تافهة لا معنى لها. انا شخصيا كنت اتمنى بان يكون هناك سلك طريق اخر، بان يكون على الاقل هناك مقالة واحدة تتعلق بمقومات القومية ويتم اخذها بجدية، ولكن للاسف ليس هناك اي موضوع من ياخذه احد بجدية.


ودعني اقول لك ايضا بان انتقاداتي السابقة لجماعة المؤتمر الكلداني ومؤيدي ابرشية سانديكو  انا اليوم نادم عليها. ولو رجع الزمن للوراء فاني لن اتدخل فيها. انا اشعر باني كنت شخص مخدوع واصبح لدي الان شك في جدية اي نداء تم اطلاقه في الماضي. بسبب استمرار اللاجدية وشدة اللاجدية فان نداء مثل نداء العودة مثلا افكر فيه اليوم واقول بيني وبين نفسي : من يقول انه كان يمتلك جدية في تلك الايام؟ اذ ربما البطريركية كانت قد اطلقته فقط لتثير من هم في امريكا لتقول لهؤلاء التي كانت تصفهم بالقومجية "اذا اردتم شئ قومي فارجعوا الى العراق ونحن نطلق لكم نداء العودة" ، وقد يكون شكي هذا في يومنا هذا صحيحا، فربما هم قاموا بفهمه هكذا ولهذا كان تصرفهم غريب جدا بسخريتهم المستمرة من نداء العودة.


ومرة اخرى اقول لك في اني كوني كنت ادافع فقط عن نداء العودة فاني كنت صادق في ذلك جدا. ولدي المئات من المداخلات التي كنت اتحدث فيها عن المسؤولية الفردية وبان يفكر ابناء شعبنا في الخروج في الاحتجاج والتفكير بالعودة الى ارض الاجداد.


انا براي كان بامكان كل ذلك ان يسير بطريقة مختلفة لو كان هناك اشخاص يمتلكون جدية ويعتمدون على اسلوب الحوار والمناقشة. اذ طريق الابرشية كان خاطئ، وطريق المؤتمر الكلداني كان خاطئ وطريق البطريركية كان خاطئ، وطريق اشخاص مثلك هو خاطئ.... اذ كان بالامكان لو كان هناك جدية واعتماد على اسلوب الحوار والمناقشة بان يكون هناك تعاون بين الابرشية والبطريركية ومن كان مرتبط بالمؤتمر، وكانوا هكذا سيحققون شئ ما. مقومات القومية هي ليست كما تصفونها بانها خزعبلات، وانما هي تخلق اواصر. ونحن نرى كيف ان الدول الاوربية يسمونها بالعجوزة ومعرضة للانقراض بسبب فقدان الاواصر. وانا ارى بانه كان يمكن العمل بعدة اتجاهات في نفس الوقت، فاذا كان هناك ترجمة لعدة لغات مختلفة، فكان من الممكن ايضا ان يكون بجانبها حث وتشجيع على اللغة الام ، والحث والتشجيع عليها لا تعني لعن كل من لا يجيد التحدث بها....ولكن هكذا تعاون لم يحدث لان نسبة الجدية تساوي صفر.

120
اقتباس
طيب الآن ماذا افتهم الكتاب من المقال والخبر اعلاه؟؟ السيد (Ekhlass) قبل اسبوعين يقول لا تردوا المنتقدين والمتعصبين! وغبطة البطريرك اليوم يرد على المنتقدين والمتعصبين!! وهو القائل قبل اسبوعين بعدم الرد على المنتقدين والمتعصبين!! طيب الآن ما العمل أيها الكتاب الكلدان؟ ماذا أنتم فاعلون؟؟ وبمن ستقتدون؟.

الاخ ظافر شانو المحترم

بل السؤال الاهم هو التالي:
هل سيستطيع شخص لا يقراء في هذا المنبر من ان يفهم حتى حرف واحد من تصريحات البطريركية هذه؟
الجواب براي ان اي شخص لا يقراء في هذا المنبر ولا يتابعه عندما يقراء ما تكتبه البطريركية من تصريحاتها هذه فانه لن يمتلك سوى ان يحك راسه ويتعجب ولن يفهم شيئا.

انا ارى بان البطريركية اصبحت توجه نفسها بالاعتماد على هذا المنبر والذي في موضوع التسميات لا يكتب عنه سوى عشرة اشخاص، حيث ان الواقع بالنسبة للبطريركية هو ما يتم كتابته في هذا المنبر وليس هناك للبطريركية اي واقع اخر.
 
اذ اني ارى بانهم متواجدين لمدة 24 ساعة هنا ويقرؤن كل مداخلة ومن ثم ينقلونها بينهم وليروا كيف يتصرفون معها. وتواجدهم المستمر في هذا المنبر اجده غريب اذا قارناه بما تحدثت عنه البطريركية سابقا من مصطلحات مثل "التركة الثقيلة" ، اذ اذا كانت التركة ثقيلة، فمن اين ياتي كل هذا الوقت الذي نرى فيه متابعة مستمرة لكل مداخلة في المنبر الذي اصبحوا بسبب كثرة تواجدهم هنا يعتبرونه بانه الواقع الحقيقي الوحيد.

121
اقتباس
وأثارت الرسالة زوبعة وأنبرت أقلام هي ذاتها تشحذ الهمم وكأننا أمام معركة مصيرية ووجودية.

وتريثت حتى تنقشع الزوبعة كي أدلو بدلوي. وها هي الزوبعة قد هدأت

الدكتور ليون برخو المحترم

هي نعم وللاسف كانت قضية الحقوق الثقافية وغيرها مجرد زوبعة ، اعيد للاسف. ومن كتب عنها ارادوها ايضا بان تبقى زوبعة. في كل مشاركة لي في اشرطتهم كنت اتحدث في ان يكون هناك على الاقل كتابة تكون جدية، ولكن قولي لهم ذلك كانوا ياخذونه بانه انتقاد مسيئ لهم.


رابي د. ليون برخو.


لا أعرف لماذا بدأنا نفقد بوصلة المنطق، هل هو اختلاف في وجهات النظر (اتمنى ذلك)، أم اننا فعلا بدأنا نفقد بوصلتنا!

لماذا يرى الأخوة  المقارنه هنا جاءت من قبلك كمديح للكورد، ولا ينتبهون الى جوهر المقارنة الحقيقي؟

نلاحظ بأنه هناك أتهام للكورد من حيث إنه شعب هجين، ووجود خونه ومأجورين، وعده لهجات، وعدم امتلاكهم تأريخ عميق...ألخ، وهذه كلها أشياء موجوده (أو كانت موجوده) حتى في أرقى الدول والمجتمعات.

ولكن مالم يلحظه الأخوه  بأن ذمهم للكورد هنا هو في الحقيقة ذم أكبر لأنفسهم،  كيف؟

كيف لمجتمع فتي وليس له تأريخ وفيه كل تلك الخصائص السلبية التي ذكرها الأخوه استطاع أن يشق له طريق في خضم هذه الأحداث المأساوية المتلاحقه التي يمر بها الشرق الأوسط؟ بينما الكلدان الذين لهم تأريخ عميق جدا ومجتمع (مثقف) وفيه الكثير من من يتصفون (بالحكمه) لا يستطيعون أن يحققوا ولو ١٪ مما حققه الكورد على أرض (ليست ارضهم) وبلغه (ليست لغتهم) وأن يكون لهم تأريخ (ليس مدون)، أين الخلل يا ترى؟ بربك، أليست هذه مهزله مابعدها مهزله؟

رابي ليون برخو أشكرك جدا لأنك تفاديت أن تكون المقارنه بين الكلدان والآشوريين، وإلا لكنا قد خرجنا من زوبعه لندخل في زوبعة أخرى!


تحياتي 


هذه المداخلة لا تحتاج الى اية اضافة. اذ انني ايضا اتعجب، فالدكتور ليون لا يناقش اطلاقا هل ان لغة الكرد تاريخيا هي حقيقة ام لا، هو فقط يناقش بان الكرد يعتبرونها لغتهم الام وبالتالي يحافظون عليها. فيما اذا كانت تاريخيا ليست لغة الكرد، فهذه لا اراها موضوع النقاش، وهكذا موضوع ربما سيكون من الافضل مناقشته مع الكرد، ولكن الحقيقة الاخرى تبقى بان الكرد مهتمين جدا بهذه اللغة التي يعتبرونها لغتهم الام.
(واضيف ايضا بان عدم قيام الدكتور ليون باجراء مقارنة مع الاشوريين كان بالفعل ذكاء لانه كان سيخسر كل تركيز على محتوى نقاشه.)

ما اتعجب منه جدا هو ان الدكتور ليون برخو ياتي بمقارنة لغرض التحفيز على الاهتمام باللغة الكلدانية  ( وحسب البطريركية فان لغة السورث في العراق هي الكلدانية) ، وللعجب يدخل كتاب يعتبرون انفسهم كتاب كلدان ليشيروا له بان يتوقف عن ذلك.



122
اقتباس
السيد لوسيان …….. ! المحترم !
منذ السقوط وإلى الآن ( ثمانية عشر عاماً ) وانت تناقش نفسك ومع مجموعه من الاشخاص لا يزيد عددهم عن خمسة عشر شخصاً ! احقاًهذا هو هدفك ! هل تكتب لنفسك فقط ! أليس هذا اكبر موقع يزوره المسيحي العراقي ومن مختلف البلدان !

السيد نيسان سمو المحترم

انا لا اعرف كم كان عدد الكتاب هنا بعد السقوط، ولكن ما اعرفه انه منذ فترة طويلة ليس بعدد كبير.

وانا بالطبع عندما اناقش، بمعنى يحصل هناك مناقشة، فان المناقشة محصورة بعدد الذين يكتبون هنا. وهذا الرقم لم اراه يزيد عن ما ذكرته.

ولكن عندما اكتب، فانا بالطبع لا اكتب فقط للذين يناقشون وانما اكتب لاي شخص يريد ان يقراء.

وانا لا اعرف ماذا تقصد بجملة "اكبر موقع" فيما يخص ما قلته؟ اذ ان مداخلاتي تمثل فقط افكاري انا لوحدي التي قد تكون صحيحة او قد تكون خاطئة. اذ مداخلاتي لا تمثل كل الداخلين في الموقع. وكل شخص يكتب هنا فانه يعبر عن رايه الخاص به فقط لوحده لا اكثر ولا اقل. واذا كان عدد الذين يشاركون في المداخلات هو خمسة عشرة شخص، فاذن هناك خمسة عشرة راي. اذ لا يمكنك ان تزيد العدد بممارسة التخيل، وكما ان راي كاتب معين هنا لا يمثل اطلاقا راي كل اهالي برطلي وارادن ومنكيش الخ...

اقتباس

كل هذا يصدر من هذا الموقع ناهيك عن فضح الكثيروالكثير من الشأن الداخلي امام الجميع وكل هذا يصدر من هذا الموقع ( كُتاب هذا الموقع ) وتأتي وتُغرد بقولك بأنكم خمسة عشر شخص تناقشون بعضكم البعض !

هذا الموقع يعرف نفسه بانه عبارة عن "ملتقى ابناء شعبنا الكلداني الاشوري السرياني" بالدرجة الاولى، وبالدرجة الثانية للعراقيين. ونحن هكذا نفهمه، بانه بالدرجة الاولى عبارة عن ملتقى لنا، وفيه ايضا ساحات اخرى مثل التهاني والتعازي وغيرها، وفي هذا المنبر هناك طرح مواضيع اخرى. وانا شخصيا لم اكتب في اي موقع اخر.

بالنسبة للفضيحة، انا شخصيا غير مهتم بشخص يدخل هنا ليقراء ما نكتبه، فالموقع هذا كما قلت اعلاه ملتقى لنا.

ولكن ما اتعجب منه ، ان هناك من يتحدث مثلك ايضا ولكنكم تذهبون بانفسكم الى مواقع اخرى لتنقلوا اليها نفس ما تكتبونه هنا بالضبط . انت مثلا تمتلك عدة مواضيع تنشرها في مواقع مثل التي تسمي نفسها بالحوار المتمدن وغيرها حيث يزورها ويقراء فيها الجزائري والمغربي واهل الحبشة والمووريتاني وغيرهم ولا اعرف مثلا ماذا سيفعل شخص قطري او تونسي او بحريني بمواضيع تتعلق بنا ليتم نشرها هناك؟؟؟ والان تكتب بشكل متناقض بان من يكتبون هنا يفضحون انفسهم امام الجميع.

https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=382780

https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=360783

وهذا هو جزء من ما قصدته انا اعلاه ، عندما قلت بان "المشاركين في المنتدى هم ليس بينهم من هو سيئ، وانما هناك نقص في النقاش المحترف بحيث يكون professional"



اقتباس
اذا كُنتم خمسة عشر شخص وفترة اقتربت من العقدين ولم تتفقوا على نقطة واحدة في كل هذه السنوات فما الجدوى من استمراركم اذاً ! وكيف اذا كُنتم عشرة ألاف او مائة ألف مثلاً كم ستحتاجون للأتفاق على نقطة واحدة !

ماذا تقصد بان نتفق على نقطة؟ ما هي هذه النقطة؟

نحن في منتدى حواري وليس هناك سوى نقاش، ولن يكون هناك شئ اخر سوى النقاش.

المنتدى كان يمكن ان يمتلك طريق اخر ماعدا النقاش مثل كتابة صيغ احتجاجية ومن ثم استعمالها لغرض ارسالها بالايميل لجهات حكومية او حزبية داخل العراق او الى منظمات دولية في خارج العراق. ولكن هذا سيتطلب ان يكون هناك العديدين من هم مهتمين.

النقطة التي ارغب بان يكون هناك وصول لها هي ان يكون هناك نضوج في النقاش. بمعنى ان يدرك المتداخلين بان المنتدى هنا ليس ساحة نضال وانما ساحة للنقاش، وبان يتعاملوا مع الافكار المطروحة. ولكن ما يجري الان ان هناك ميول فورية لاشخاص حيث هناك ميل بان يظهر شخص نفسه بانه خوش انسان وبان البقية هم ليسوا خوش ناس مثله.

123
السيد نيسان سمو المحترم

الموضوع هو بالعكس تماما. فمن تقصدهم بالرايح والجاي عندما يمرون هنا فسيجدون وضعهم مصخرة. وهذا لانهم سيرون باننا بالرغم من اننا نناقش مواضيع حساسة فان لا احد يتمنى ان يصيب الاخر باي مكروه، وسيرون بان هناك من يسال عن الاخر عندما يغيب حتى ان كان من الطرف المنتقد له....الخ
بينما بين هؤلاء الرايح والجاي كان بينهم لسوء حظهم حروب اهلية وصياح وجعير.

المشاركين في المنتدى هم ليس بينهم من هو سيئ، وانما هناك نقص في النقاش المحترف بحيث يكون professional .

الا انه هناك البعض من الذين يكبرون ويبالغون جدا عن النقاشات في هذا المنبر والتي تجري بين اشخاص لا يصل عددهم 15 شخص، حيث يكبرون ما يكتبونه ويسمونه صراع وييالغون فيه باضعاف الاضعاف عندما يعتبرون نقاش بين خمسة اشخاص بانه صراع بين ثلاثة ملايين شخص. وهؤلاء مشكلتهم هي انهم من ناحية لا يزالون متاثرين بثقافة الاسلام بحب المسلمين باستعمال مصطلحات مثل "الصراع، فتنة " الخ ، ومن ناحية اخرى له علاقة كبيرة جدا بالادمان على الانترنت وما له من تاثير سلبي على العقل.


هذا التكبير والمبالغة لوصف نقاش بين اشخاص لا يصل عددهم الى 15  شخص هي موجودة وهذه يمكن التخلص منها بتنبيههم عنها. فهؤلاء عليهم ان يعرفوا بان لا احد من كتاب هذا المنبر من يملك هكذا قدرات الهية خارقة لتمتلك مداخلة انترنيتية له هذا التاثير على ملايين الاشخاص.

من يقوم بهكذا مبالغة ويتصور بان يتمكن كتاب هذا المنبر بان يمتلكوا هكذا قدرات خارقة سيكون ايضا شخص يتصور بان لو قام احد كتاب هذا المنبر بالسعال، فان فيروسات الكورونا ستقوم فورا بشراء المعكروني وورق التواليت.


124
موضوع شيق. وانا ما كنت قد سمعته وكان بالمناسبة عن طريق الصدفة حيث التقائي باشخاص وبشكل يجري هكذا حديث، حيث سمعت منهم بان في مناطق البارزان كان هناك من شاهد نساء عجوزات وعندما كانوا يخبزون الخبز فانهم كانوا يرسمون عليه علامة الصليب، وحسب ما سمعته بانه كان هناك من سالهم حول سبب قيامهم برسم الصليب، فكان جوابهم بانهم لا يعرفون السبب الحقيقي وبانهم تعلموا ذلك من ابائهم وامهاتهم واجدادهم وهم يفعلون ذلك كتقليد استمر.

125
اقتباس
في البدء لنأخذ مثلًا بسيطًا يُسلط الضوء على مدى فوضى التعابير المستعملة في المجتمع خاصة في هذا الوقت، والذي يرتبط ارتباطًا جوهريًا بالموضوع المطروح، أيَّ مصطلح القومية.

السيد سلوان ساكو المحترم

انت محق جدا بحديثك عن فوضى التعابير والمصطلحات، ولكن ايضا السيد ناصر محق فيما  ذهب اليه في ان القومية تسبق الدين الخ، ولكنه ايضا مخطئ لان كان هناك الالاف من العراقين من اصبحوا عرب بعد دخولهم الاسلام وهذه بنفسها يشرحها السيد ناصر في شريط اخر خاص به. مشكلة الفوضى في التعابير هي انك تستطيع ان تكون محق في اي تعبير وتدافع عليه وفي نفس الوقت يمكن ان تتعرض للانتقاد في نفس الوقت ويكون ما تقوله خاطئ. السبب في ذلك هي ان هناك الالاف من الامثلة المتعددة في الحياة والتي من المستحيل جمعها كلها تحت مصطلح واحد، وعندما يكون هناك حاجة لوضعها تحت مصطلح عام فهنا تظهر عدة مصطلحات ويكون هناك فوضى. وهكذا فوضى تشير فيها حتى في امثلة لك اعلاه عندما تتحدث عن الارميني والاسرائيلي، فدول مثل ارمينيا واسرائيل وايضا دول اخرى مثل المانيا هي اسماء مشتقة من صفات ولهذا تجد سهولة في ان يصبح مهاجر ما امريكي ولكن من الصعب ان يصبح ارميني او الماني او اسرائيلي...

ولكن من اين اتت هذه الفوضى؟
هي اتت من استعمال المصطلحات العامة التجريدية.

ومن اين جاءت المصطلحات العامة التجريدية؟

مشكلة التجريد هي قائمة منذ فترة طويلة، عندما قال افلاطون "بان هذه هي شجرة لانها جزء من فكرة الشجرة وهذا هو حصان لانه جزء من فكرة الحصان" عندها اعترض احدهم على الفور وقال له "انا استطيع ان ارى الاحصنة ولكني لا استطيع ان ارى الحصان". وهذا الشخص كان محق لان افلاطون ما فعله انه راى عدة اشجار تمتلك صفات متشابهة وسماها "فكرة الشجرة" وراى عدة احصنة تمتلك صفات متشابهة وسماها "فكرة الحصان" هكذا بشكل تجريدي بدون الاهتمام بالتفاصيل وذلك لكي لا يضطر ان يشير في كل مرة الى هذه وتلك. وهذه العملية قام بها افلاطون ليكون هناك عملية ترتيب للحياة وليكون هناك تسهيل عن طريق عملية اختزال التفاصيل عن طريق التجريد .

التجريد وباللاتينية هي abstractus تعني قطع او ازالة او قطع الاتصال (اي ازالة وقطع التفاصيل)، ولهذا هي اختزال، ولهذا كان قد قال احدهم لافلاطون "انا استطيع ان ارى الاحصنة ولكني لا استطيع ان ارى الحصان".

وهذه هي مشكلة الفوضى التي تشير انت اليها، فانت ايضا لا ترى التفاصيل، والسبب في ذلك انك تتعامل مع مصطلحات عامة تجريدية. والمشكلة الاكبر هي ان هناك وكما ذكرت اعلاه الالاف من الامثلة المتعددة حول العالم حول مواضيع مثل القومية والشعب الخ، فهناك من يملك لغة واحدة وهناك اكثر من لغة وهناك من الارض عامل مركزي له وهناك لا الخ الخ. ولهذا ليس هناك موضوعية. وليس هناك اية امكانية لتحديدها وتقليصها بحيث نحل هذه المشكلة.

هذه المشكلة هي تملك حل واحد فقط. ما هو هذا الحل؟

الجواب: الحل هو ان لا تهتم بالمصطلحات العامة وانما ان تهتم بالتفاصيل. والتفاصيل تستطيع ان تهتم بها عندما تتوجه الى المثال الذي انت مهتم به وتحاول ان تراه بحد ذاته.

كيف افعل انا ذلك؟

انا شخصيا لست مهتم إطلاقا بالمصطلحات العامة ألتجريدية وكنت سابقا دائما اقول باني اشرح كثيرا لكوني لا احب المصطلحات العامة ولهذا مداخلاتي تكون طويلة.

انا افعل ذلك بان اتوجه مباشرة الى مناطق ابناء شعبنا، هنا انا امارس الملاحظة والمشاهدة، فارى هناك عوائل من هي مستعدة وبشكل محفز تلقائي كبير بان ترسل ابنائها الى مدارس بلغتنا الام . وارى في نفس الوقت عوائل اخرى من يصفون ذلك بانها مضيعة للوقت وبان الحفاظ على اللغة الام هي لا تستحق هكذا تضحية. هنا انا ارى واشاهد الايمان القوي. وارى ايضا بان هناك اخرين لا يمتلكون هكذا ايمان وبالتالي لا يملكون هكذا تضحية.

من حيث العادات والتقاليد مثلا: انا ايضا اتوجه الى مناطق ابناء شعبنا وارى مثلا في تقاليد الزواج طقوس باللغة الام وبعدها حفلة باغاني تحوي اشعار وادب وفن باللغة الام . وفي نفس الوقت ارى اخرين يمتلكون طريقة مختلفة مثل طقوس كنسية باللغة العربية وحفلات زواج تحوي اغاني كلها بالعربية....

وفي كل ذلك انا اهتم بالتفاصيل في المثال الذي انا مهتم به فقط بدون الالتجاء الى اية مصطلحات تجريدية عامة. وفي موضوع مثلا ، هل نحن شعب واحد، هنا انا غير مهتم اطلاقا بالمصطلحات العامة ولست اقرر بدلا من الجميع، وانما مرة اخرى اتوجه الى مناطق ابناء شعبنا وارى واشاهد بانهم اذا تركوا مناطق سابقة لهم بسبب الارهاب فانهم يتوجهون تلقائيا الى مناطق لابناء شعبنا لكونهم يشعرون بانهم جزء منهم.

من حيث الاشورية التي انت ذكرتها، انا شخصيا كنت ارى الكثير من المقالات والمداخلات التي كان يكتبها الكتاب الاشوريين هنا، ولكني لم اهتم بها ولم اقرائها ايضا.
المقالات التي اثرت في نفسي كثيرا كانت مقالات الاستاذ ابرم شبيرا وبشكل خاص تلك المقالات المتعددة التي كان يكتبها عن شخصيات اشورية وتحدث فيها عن حياتهم وتضحياتهم وتنقلاتهم الخ كسيرة حياتهم.  وهذه النوعية من المقالات جعلتني بان ارى التفاصيل الدقيقة، بان ارى الشخصيات التي تحدث عنها وامالهم وتطلعاتهم واحلامهم ونشاطهم واعمالهم  ، بان ارى الايمان والتضحية.  الايمان والاستعداد للتضحية، وانا استطعت انا ارى ذلك في مقالاته المتعددة التي انا اعتبرها من افضل ما قرات في المنتدى، واذا سنح لي الوقت فاني افكر بان احولها الى كتاب اعرضه بالطريقة التي اثرت علي.

في كل طريقتي اعلاه ليس هناك مصطحات تجريدية او تعابيرعامة.


ومن هنا ، فانا شخص اعرف لماذا هناك فوضى، ومن اين جاءت وما هي اسبابها، وانا اعرف كيف هو حلها.


انا بشكل عام انصح الجميع بالابتعاد عن المصطلحات العامة والالتجاء الى الشرح وأيضا شرح التفاصيل.

استعمال المصطلحات العامة التجريدية هي ليست فقط فوضى وانما هي تمتلك نتائج مضرة، مثل:
- خلقها لعلاقات حب وكره مع مصطلحات، شخص يحب الاشتراكية ويكره الراسمالية  وهو غير مستعد لا لمناقشة التفاصيل ولا للفهم.
- شخص مسلم ينتقد مصطلح عام تجريدي مثل "الليبرالية" ليلعنها وليقول انها ليست من ثقافتنا وليرفضها. ولكن هل يستطيع ان يقول نفس الشئ اذا دخل في التفاصيل وتجنب المصطلحات العامة؟ هل بامكانه ان يقول بانه يستطيع ان يمنح المسلم الحرية والكرامة وفي نفس الوقت لا يعطيها لاخرين؟ هل هناك مجتمع نصفه يمتلك حرية وكرامة ونصفه لا؟ طبعا كلا  . هذه هي ايضا فوضى المصطلحات العامة ونتائجها.

ولكن مع ذلك هذا الموضوع معقد، فالكل قد يكون اكثر من مجموع اجزائه. والغابة قد لا تتمكن ان تراها بسبب كثرة الاشجار، اذ قد يكون هناك حاجة لمصطلح تجريدي عام. ولكن من يختزل التفاصيل في كل المواضيع ولا يتمكن من التوجه اليها ليراها فانه سيفقد رؤية كل شئ ولن يرى سوى فوضى.

وكون الموضوع معقد لا يعني انه لا يمتلك حل. فما شرحته يمثل حل، على الاقل بالنسبة لي والذي انا استطيع ان اشرحه واقدمه للاخرين. فكل مصطلح عام استعمله ، فانا استعمله لكوني استطيع ان اشرحه، بمعنى ان ادخل في التفاصيل واتحدث عنه بحد ذاته.

126
الاخ سام ديشو المحترم

انا لم ارى مداخلتك والان انتبهت لها بعد اشارة الاخ زيد اليها.


هناك جزء من مداخلتك نحن ناقشناه سابقا وانا لن اعيد نفس النقاش. اذ اكثر من 98 بالمئة من المواضيع والمداخلات في هذا المنبر حول التسميات يمكن حذفها لانها كلها اعادة.

حديثك عن الاحزاب هناك نقطة فيها انا لا افهمك فيها وهي التالي:

منذ فترة طويلة طويلة طويلة جدا جدا جدا جدا جدا انا لم ارى اي مقالة تنشر على مواقع الحركات الاشورية مثل زوعا لتكتب في موضوع التسميات بالطريقة التي انت تصفها. اذ منذ فترة طويلة طويلة طويلة جدا جدا جدا تستعمل الحركات الاشورية مصطلح " ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري" ، والحركات الاشورية في مواقعها ، مثل موقع زوعا ، لم ارى فيها اي رد يكتبونه يكون متعلق بالتسميات. وفي كل مرة تقول الحركات الاشورية بان الساحة العراقية مفتوحة للجميع وبامكان اي شخص يريد ان يؤوسس لنفسه حركة سياسية. وضمن الكنيسة الاشورية فالبطرك الحالي لم يتحدث اطلاقا عن التسميات ولم يقم حتى ما كان يقوم به البطرك السابق من رسائل في مناسبات اعياد حيث كان يحث على الاهتمام بمقومات القومية، وهناك عدة ابرشيات تمتلك موقف معروف لك مثل المطران مار ميلس زيا وغيره... وفي هذا الموقع، موقع عنكاوا الذي هو اكبر تجمع لمسيحي العراق، لم ارى اشوريين بهذه الكثرة يكتبون فيه ما يخص التسميات، منذ سنوات طويلة ولحد الان مجموع من كان يكتب من الاشورين لن يصل الى عشرة اشخاص.

السؤال المطروح لك: ماذا تريد بالضبط؟ كم هو عدد الذين يجب ان يتوقفوا عن الحديث في التسميات؟

دعني اساعدك في مثال: لو افترضنا بان عدد الاشوريين هو مليونين كمثال، فاذا  توقف 1999999 ( يعني مليونين ناقص واحد) عن الحديث عن التسمية، ولكن بقي شخص واحد ويدخل المنتدى هنا ليكتب عن التسميات ويقول بان الكل هم اشوريين، فعندها، هل ستطالب بان يتوقف هذا الشخص ايضا والا فانت ستعتبر بان النقاش او ما تسمونه الصراع حول التسميات سيستمر؟


كم هو عدد الاشخاص الذين يجب ان يتوقفوا في الحديث عن التسميات؟

الكل والجميع؟ الكل والجميع بدون نقصان ولا حتى شخص واحد؟ اذا كان جوابك هو نعم، فانا اقول لك بان حتى تدخل قوى الهية لن تتمكن من تحقيق ذلك.

ليس هناك في اي مجال من مجالات الحياة اي نقطة يكون الكل والجميع متفق عنها. وحتى في العلوم الطبيعية ليس هناك وجود لنقطة يكون كل وجميع  العلماء متفقين عنها.

ولكني مع ذلك ارغب بان ارى تصوراتكم: كم هو عدد الاشخاص الذين يجب ان يتوقفوا عن الحديث في موضوع التسميات هذا؟


اعطيني رقم.





127
الأستاذ لوسيان المحترم
إن كنت لا تعلم سأساعدك لتعلم
من حق أي قاريء ان يحكم على اي مقال او رد بالمصداقية او عدمها، لذا لا اريد لضميرك ان يتعب من ذلك، واعتبارك هذا، لا يجرح مصداقيتي او حتى يخدشها او يمسها
لكني أملك مصداقية تفوق السواد الأعظم من مدعي القومية الآشورية، وهي:
اتحدى بشرا، أن يجلب لي موضوعا واحداً كتبته بغير إسمي الصريح

السيد زيد ميشو المحترم

لاحظ اني عندما تحدثت عن المصداقية فان كلامي كان يتعلق بمصداقية مقولة محددة، باني اردت دليل عنها.

اذ لا يمكن مثلا ان ياتي شخص ويقول "الكهرباء يمكن انتاجها بخلط الرمل بالماء" ومن ثم يقول ان كلامي صحيح ولا يحتاج الى اي دليل لكوني اضع صورتي  ::).

انت تحدثت في موضوعك بان الاشورين  يهجمون على البطريركية والبطرك ويسيئون الادب ، وهذه بعدها تحدثت عنها بعصبية وانفعالية، ومن يقراء طريقة كتاباتك سيظن فورا بان ما تقوله ليس فقط صحيح وانما يحدث بكثرة ويوميا ولعدة مرات في اليوم.

وانا طلبت منك الدليل الذي انت قلت بان ذلك سيتطلب منك ان تبحث ويتطلب وقت.

انا قلت لك ذلك لكوني لم ارى اشوريين يهجمون على البطرك ويسيئون الادب، وانما وجدت ان الكتاب الكلدان كانوا يفعلون ذلك، وانا اعرف هذا لكوني كنت ارد عليهم في ذلك الوقت.

النتيجة بالنسبة لي: ان ما قلته انت لا صحة له، وانما العكس هو الصحيح، فالكتاب الكلدان كانوا يمارسون التهجم باسلوب غير محبذ.

وبما ان النتيجة اعلاه انتهى موضوعها، فاني اضع لك تحدي اخر، وهو ان تاتي لي بكنيسة او ابرشية  كلدانية  سواء داخل العراق او في الخارج استقبلت غبطة البطرك بالحفاوة التي تم استقباله من قبل المطران مار ميلس زيا في سيدني.

انا شخصيا ما اراه وما يراه ايضا القراء بان هناك تمنيات من قبل الكتاب الكلدان بان يكون هناك تهجم على البطرك والبطريركية ، مثلما نرى بان هناك تمنيات بان يدخل اشوري لينفي وجود الكلدان. اذ الكتاب الكلدان لا يملكون اطلاقا اي موضوع اخر.

بالنسبة الى المواضيع التي تم كتابتها فهي كلها خالية تماما من اي موضوع يتحدث عن الكلدانية ومقومات القومية فيها، مقالات كل الكتاب الكلدان هي خالية من هكذا مواضيع ، سواء كان الكتاب الكلدان يضعون صورهم او لا يضعونها.

هذه كانت قد جعلتني بان اكتب في شريط اخر التالي:

بدون وجود "فكرة الغاء" انتم ستبدون مثل اشخاص سيموتون قريبا بسبب انقطاع الغذاء عنهم.

وانا ارى بانه بدون وجود "فكرة الغاء" فان ذلك بحد ذاته عبارة عن الغاء حقيقي نهائي للكلدانية، لان لا احد سيجد ما سيكتب  عنه وهذه ستمثل النهاية الحتمية.

128
 
    السيد Michael Cipi  المحترم
   من اذن الدكور نزار المحترم
بعمري مع عمرك ما صدقت اكو قوم في ارضنا باسم كلديين مطلقا ، بل مذهب لكنيسة بابل على الكلدان ما ترجمته كنيسة بابل العلمية ................
اوشانا يوخنا                18 / 7 / 2021


السيد اوشانا المحترم

انا شخصيا لا اعرف سبب استمرارك لهذه الكتابات. لو كان هناك وعي قومي كلداني وظاهرة قومية كلدانية فلن يكون هناك احد بحاجة الى اعتراف منك او مني او من شخص اخر.
وانا كشخص اعتبر الاشورية بانها الطريق الصحيح، سيسعدني ان ارى الالاف من الذين هم غير مهتمين باي شئ قومي بان يكون لديهم اهتمام قومي كلداني اذا كانوا غير مقتنعين بالاشورية. وهذا اقصد به ان يكون لديهم اهتمام جدي بمقومات القومية كالحقوق الثقافية وغيرها. فهذا سيكون افضل من ان لا يهتموا باي شئ او يقبلوا بالتعريب...

الا ان ذلك للاسف غير موجود.

ولذلك انا شخصيا لا افهم مغزى ردودك . فهي ليست مفيدة في اي شئ وليست مفيدة لك، وانما هي مضرة فقط.

انا اكتب لك ذلك لكوني اطلب منك بان تتوقف عن هذا الاسلوب.

انت ترى بنفسك بان كل مقالات الكتاب الكلدان هنا تمتلك مركز ثقلها في :

- انهم يتمنون ان يكون هناك شخص اشوري يدخل ليقول بان الكلدان لا وجود لهم. اذ بدون ذلك  فهم لا يملكون موضوع اخر . ولن يمتلكوا موضوع يكتبون عنه.

- هم يحاولون اقصى جهدهم وبتمني وولع كبير بان يظهروا بان هناك من يتهجم على الكنيسة والبطرك وهذا بالرغم من ان الكتاب الكلدان هم الذين كانوا يفعلون ذلك.

ما تقوم انت به هو انك تحقق لهم هذه الامنيات التي هم ينتظرونها بولع وبشوق شديد.

انا كنت قد طلبت من الكثيرين بالتوقف عن موضوع التسميات ، وانت الشخص الوحيد الذي تقوم فيه الان بتغذية هذه الامنيات لتستمر.

الكثير من هذه المقالات التي تملك مركز ثقلها التمنيات التي ذكرتها في النقطتين اعلاه، كانت ستغرق في اسفل الفهرست وتموت بسرعة بدون ان يهتم بها احد. الا ان الشخص الذي يعطيها الحياة هو انت. هل ترى الان كم هي مضرة مداخلاتك؟

وضررها هو اكبر ايضا، كيف ذلك؟
الجواب: هناك ادمان كبير على الانترنت وكورونا جعله اكبر. حيث ان هناك من لا يرى بانك الشخص الوحيد الذي يكتب الان في هذه المواضيع وانما سيحولون مداخلاتك الى هجمات شرسة بين مجموعات ضخمة من البشر. وهذه هناك حتى من رجال الدين من يرونها هكذا بسبب ادمانهم على الانترنت ايضا.

انت قد لا تقتنع بكلامي، وربما ستقول بانك تريد ان تشارك في اقناع الاخرين بوجهات نظرك....

هنا اقول لك انت مخطى جدا.

موضوع التسميات هو موضوع محسوم منذ سنوات طويلة. ولن يكون هناك يوم يتجمع فيه مختصين ليحددوا التسمية الصحيحة. لو كان هذا ممكننا لبضعة اشخاص مختصين، فكان سيكون ايضا ممكننا بان يتجمع بضعة مختصين ويقنعوا الشعب العراقي بالقبول بالحرية الفردية.


موضوع التسميات نعم محسوم منذ سنوات طويلة، لان من يحسم هكذا مواضيع هم الافراد بانفسهم.

اذ منذ البداية، من كان من الكنيسة الكلدانية راى بانه اشوري او امتلك اهتمام باللغة الام او بالارض والحلم بالحكم الذاتي الخ فهو قبل بالاشورية وانتهى الموضوع. والاخرين  الاغلبية بينهم غير مهتمين باي شئ قومي ولا باي شئ من مقومات القومية لا الاشورية ولا الكلدانية ولا السريانية ولن يشتروها بفلس للاسف. هناك قلة قليلة من المهتمين بالكلدانية وهؤلاء  بقوا في الانترنت ولا احد منهم مستعد بالذهاب الى ارض الوطن من اجل تقديم مجهود ولا احد ياخذ اي شئ بجدية.

وهذه النتيجة هي محسومة ولن تتغير . ولن تفيد النقاشات في التسميات عنها. لو كانت تفيد فاني كنت سامطر المنتدى بالمقالات، ولكني لا افعل ذلك، لاني اعرف بان الموضوع محسوم.

لذلك فارجوا ان تتوقف عن هذه الردود. فهناك الان عدة مئات من نقاشات متشابهة طيلة هذه السنوات وهي الان غارقة في اسفل الفهرست، هل هناك من يتذكر موضوع واحد منها؟ كلا. لذلك هي مواضيع لا تفيد.


انا اعيد طلبي بان تتوقف واشير مرة اخرى الى الادمان على الانترنت الذي يؤدي الى تضخيم المواضيع واعطائها حجم اكبر منها بملايين الاضعاف.

اذ نقاش بين خمسة كتاب في المنبر يقومون بتحويله الى هجمات شرسة ومشكلة بين ابناء شعبنا كله.


لذلك توقف.


129
السيد لوسيان المحترم
اتهمتني بالكذب وهذا من حقك، ففسحت الحرية بالكلام تسمح بذلك
في كلامك تحديتني ان اجلب شريط لآثوري يسيء للكنيسة، وحقيقة لأاملك الوقت الكافي لأبحث

السيد زيد ميشو المحترم

لا بائس ، ليست مشكلة، ساعتبر موضوعك فاقد للمصداقية الى ان تاتي لي بالدليل.

الا ان المثير هو، انك كتبت موضوعك بطريقة (وفيه انفعالية كبيرة) وكأن ما تقوله موجود بكثرة وبشكل يومي.
وعدم التعميم التي تطلبها مني ، طبقها على نفسك.


130
اقتباس
.... تقوم الساعة ولن تقعد لكثرة المقالات...

السيد اسطيفان هرمز المحترم

عدد اللذين انتقدوا هذا الموضوع في هذا المنتدى هو اقل من خمسة اشخاص، وهم لا يمثلون 0,0001 بالمئة من ابناء شعبنا. وهناك نسبة اكثر من 99,9999 بالمئة من ابناء شعبنا الذين هم اما لم يسمعوا بالموضوع اصلا او لم يهتموا به. واذا ذهبت الان الى  مناطق لابناء شعبنا في شمال العراق مثلا، فلا تتصور  بانهم الان كلهم في الشوارع والنوادي والمحلات لا يملكون اي موضوع سوى هذه المواضيع في المنتدى هنا. اذ لا احد مهتم بها.

وحتى من العدد  الذي ايدوا الموضوع في هذا المنتدى وعددهم لا يتجاوز عشرة اشخاص، فهم ايضا عدد المهتمين بمحتوياته يساوي صفر بالمئة، واقصد بمحتوياته المطالبة بالحقوق الثقافية والسياسية .

ليس هناك قيام للساعة وعدم قعودها لا من قبل المنتقدين ولا من قبل المؤيدين وذلك لان مجموع اعدادهم لا يصل الى بضعة اشخاص. وكان المفترض تقوم الساعة ولا تقعد بالاهتمام بمحتويات المطالبة منها تحقيق الحقوق الثقافية والسياسية ، ولكن لا احد من الذين يسمون انفسهم بالكتاب الكلدان اهتم بها ولا احد حتى كلف نفسه بمجرد ذكرها.


131
اقتباس
اعتقد أنك صورت المشهد بأحسن صورة لمايجري منذُ سنوات من هجمة شرسة على كل ماهو كلداني او من يعتز يهذه التسمية الأصيلة

الاخ هيثم ملوكا المحترم

عدد الذين كانوا يكتبون في التسميات سابقا كان 20 شخص. والرقم اصبح الان اقل فهو اقل من 10 اشخاص. 

مصطلح " الهجمة الشرسة" عبارة مصطلح يتمنى الكتاب الكلدان وجوده وهو عبارة عن غذاء للكتاب الكلدان حتى يتمكنوا من ان يتواجدوا ويملكوا موضوع للكتابة. وكل محاولات الكتاب الكلدان في حبهم وولعهم بان يكون هناك هجمات شرسة باءت بالفشل الذريع. والمثير للسخرية ان الكتاب الكلدان ليسوا سوى كتاب انترنت. يعني اي شئ يمكن انهائه بمجرد اطفاء الحاسوب.

سؤال: عن ماذا سيكتب الكتاب الكلدان اذا توقفوا عن ان هناك من يريد الغائهم؟

الجواب على سؤالي صعب للغاية، لكونه يحتاج الى قدرة كبيرة لتصور شئ لم يشاهده احد لحد الان.

132
لماذا قال ... لا
 إن كانـوا يخافـون من مجـتـمـعـهم ، وفي ذات الـوقـت يـدّعـون بالكـلـدانية عـلـناً
 فـهـذا يعـني الكـثـير المجـهـول
وإلّأ .... فإنهم أصلاً يخـدعـونـنا لمآربهم الخـفـية ، والله يعـلم مَن معهم بالخـفـية ... ولا نـدري بخـفايا الأمور في هـذا الزمان

الاخ مايكل

لا اجد اشارة في انهم يخافون من المجتمع. ضمن المجتمع وداخل المجتمع انا ارى انهم يملكون شكل من اشكال التجمع وهناك  صوره حوله ويقولون نحن كلدان.
انت تحدثت عن دائرة النفوس، وهذه الدائرة ليست مجتمع وانما مؤوسسة ادارية قانونية. وانا اعتقدت بانه شرح لك الاسباب حول قوله "لا"، لاني كنت ارغب بان اعرفها، وهذا كان سبب سؤالي لك. تصورت بانه خائف من الذهاب الى الدائرة وهذه ساتعجب منها لكونهم لا يخافون من الاعلان داخل المجتمع، او انه ذهب الى الدائرة والمسؤولين رفضوا ذلك او قاموا بتهديده او او؟

وفي كل الاحوال، فان نسبة العرب ، من اصل عربي في العراق هي لا تصل الى 30 بالمئة. العرب هم في حقيقتهم اقلية في العراق .

133
اقتباس
من أكثر الذين يهجمون على غبطة أبينا الباطريرك ويسيئون الأدب، هم الكلدان الذي نقول عنهم متأشورين، لا احتقرهم  ولا اعاتبهم لكني استصغرهم

السيد زيد ميشو المحترم

انا لا ادخل لاقوم بالرد على اية جمل لك. وانما ارد فقط على جمل هي كذب.

انا اتحداك بان تاتي لي بشريط واحد يقوم فيها شخص اشوري بالتهجم على اية كنيسة من كنائس ابناء شعبنا.
واضيف بانه لم تقم اية كنيسة باستقبال كبير وفخم لبطرك الكنيسة الكلدانية كما تم استقباله في استراليا.

ومن كان يتهجم على البطريركية الكلدانية كنتم انتم يا عزيزي زيد. حيث كنتم تسخرون من نداء العودة كسخرية واستهزاء من البطريركية ومن مقررات المؤتمر الكلداني التي لم تقرؤها بانفسكم وانما سرقتموها من موقع ما، وكنتم تقولون بان عدد كلدان الخارج وخاصة في امريكا هو اكبر من عدد كلدان الداخل وبان البطريركية يجب ان تكون في الخارج وكنتم تقولون بان على البطرك ان لا يمتلك اية صلاحية في الخارج، وهذه كنتم تقولونها كعملية احتقار لكلدان الداخل. ومن نتائج ذلك كان نصب شيخ من جيوش المهدي رئيس للكلدان .
ونتائج كل ذلك كانت تشويه حقيقي واستهزاء وسخرية من التسمية "الكلدانية".

ولولا اني كنت ارد عليكم فان البطريركية الكلدانية كانت ستخسر في التهجم الذي قمتم انتم به ضدها.


في المرة القادمة ارجو ان لا تمارسو الكذب وقل لصاحبك أيضا الذي يفتخر بولعه بممارسة تحوير مداخلات الاخرين ان لا يلتجئ الى هذا الاسلوب. قل له هذا الاسلوب ليس ذكاء، حاول على الأقل ان تجعله يفهم ذلك.

وهنا الرابط الى نتائج مؤتمراتكم ورعاية الكنيسة لها، وسبب هكذا نتائج هو انكم تملكون مواضيع فارغة لا محتوى لها وجديتها تساوي صفر. نعم صفر.

https://www.nadibabil.com/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%B3%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D8%B9%D9%82%D8%AF-%D9%86%D8%AF%D9%88/



134

سـبق أن راسـلـتُ الشخـص الشـيـعي في الناصرية الـذي يقـول نحـن كـلـدان وقـلتُ له : نـفـتـخـر أن تكـونـوا كـلـدانا ..... هـل يمكـنـك أن تـذهـب إلى مديرية الـنـفـوس في بلـدتـكم وتقـول : غـيّـروا إسم قـوميتي من العـربـية إلى الكـلـدانية ؟؟؟
قال : لا
إذن ، أي نـوع من الكـلـدان يكـون هـذا ؟؟
**************


لماذا قال "لا"؟

135
اقتباس
على أي نظام من نظامي الحكم الملكي يتباكى اليوم مناصروه ..؟

يا له من سؤال مضحك يكتبه كاتبه بثقفة كبيرة في النفس وكأن قائله اينشتاين.

ان مقارنة بسيطة بين العراق ودول الخليج كما مع بلد مثل الامارات ستعطيك الجواب بسرعة البرق.

ان السبب في كون دول الخليج دول هادئة هو ان مجتمعاتها لم تتلوث بالافكار الثورجية الحمقاء.

هي بالفعل لم تتلوث بالافكار الثورجية المتخلفة التي كانت عبارة عن مدرسة قذرة علمت الشعب العراقي النضال، بان يناضل العراقيين ضد بعضهم البعض. بان يناضل العراقي ضد العراقي. فالافكار الثورجية هي التي علمت الشعب العراقي بان يقوم بتقسيم الشعب بين وطنجين وخونة وبشكل عشوائي بشع. هذا بالرغم من ان المجتمع العراقي كان قد قسمه الاسلام بين مسلمين وكفار ومرتد. فالافكار الثورجية كانت اسوء بكثير من اقبح افعال الاسلامين. فتعلم الشعب العراقي ثقافة  اخرى وهي بان يقوم كل شخص يسمي نفسه وطنجي بان يقتل اي شخص اخر ويسحله في الشوارع بإطلاق تهمة عشوائية عليه بان يعتبره من الخونة. وهذه من نتائجها لحد الان: قتل وتعذيب الملايين من العراقيين الذين تم اعتبارهم خونة ، وهؤلاء تم قتلهم وتعذيبهم من قبل العراقيين ايضا من الذين كانوا يسمون انفسهم بالوطنجين.

لا يوجد ادنى فرق بين اسلامي يعتبر نفسه الانسان الخير عندما يقوم بقتل انسان اخر بتهمة الكفر والارتداد وبين أنسان يرى نفسه بانه الاكثر خيرا وبانه مناضل ووطنجي ويقوم بقتل انسان اخر بتهمة الخيانة. بل انه سابقا لم يكن هناك اسلامين بهكذا طريقة عنيفة، وانما هم تعلموا العنف بعد ان شاهدوا عنف الافكار الثورجية. فالثورجين هم معلمين للاسلاميين.

في بقية دول العالم حيث البشر طبيعين، بمعنى انهم يملكون دماغ يعمل بشكل طبيعي نرى انهم عندما يخرجون في الشوارع فانهم يسمون ذلك احتجاج، وهذا الاحتجاج يمتلك مطالب محددة. اي هم يمتلكون مطالب اولا وبعدها يخرجون في احتجاج. وعندما يخرجون في احتجاج فلا احد يسمي نفسه مناضل ولا وطنجي، ولا احد يسمي الاخر بالخونة. اما عندنا فخرجوا في اعمال ثورجية واليوم وبعد كل هذه السنوات  يريدون ان يحددوا مطاليبها.


هذه المجزرة انجبت ثقافة وجعلتها الثقافة السائدة المقبولة. حيث منذ ايام هذه المجزرة ولحد الان كان هناك دائما عراقيين يتناحرون وكل واحد يعتبر نفسه وطنجي والاخر خائن . وكلهم كانوا مشتركين في نشر هذه الثقافة، وهذه الثقافة نفسها قتلتهم، والان كلهم يعتبرون انفسهم شهداء العراق. انا شخصيا اعتبر بان كل هؤلاء الوطنجين والخونة قاموا بعملية انتحارية. فهم انتحروا بنشر هكذا ثقافة ثورجية عنيفة. هم انتحروا بتقسيم المجتمع بين وطنجين وخونة ، والتي طلبت من كل عراقي بان يناضل ضد العراقي الاخر.


لماذا يدافع البعض عن ما يسمونها بثورة 14 تموز؟ لان العراق دخل في عدة حروب خسرها كلها، ماعدا هذه التي يسمونها بثورة 14 تموز، حيث يرون بان العراقين انتصورا فيها، ولكن هذه انتصروا فيها لسبب واحد فقط وهو ان الطرف الخاسر كان عراقي ايضا.


ومجزرة 14 تموز كانت نعم شعلة وطليعة ومدرسة للشعب العراقي. فهي الشعلة والمدرسة التي انجبت بعدها مجرمين وبعدهم مجرمين وهي التي انجبت داعش في يومنا. في مجزرة 14 تموز قاموا فيها بقطع الرؤوس والاطراف ، ولم يكن هناك اكتفاء بهكذا فصل الاطراف بشكل ابشع من داعش، وانما  تعرضت هذه الجثث المقطوعة الى ركلات والضربات بالعصي، وبعدها تم تعليق الجثث المقطوعة على جسور لتقوم الامهات العراقيات وبتعاليم من الثورجية بإطلاق هلاهل احتفالا وابتهاجا بهذا القطع المحترف للايدي والارجل والرؤوس ومن ثم ضربها بالركلات. وهذه فعلوها امام الاطفال ليبتهجوا بها. قارن هذه الصور التي كانت الشعلة والمدرسة بافعال داعش.

يوم مجزرة 14 تموز يجب ان يصبح يوم عطلة في العراق، يتم فيها وضع صور اطلاق الهلاهل عند ضرب جثث مقطوعة الاطراف مع الصور الحالية لداعش وبان يتم اضافة صور من مراحل مختلفة من العراق حيث هناك صور مئات الالاف من العراقين تم قتلهم بتهمة الخيانة ومن قبل ثقافة قبلت بالتقسيم البشر بين وطنجين وخونة وسمت ذلك نضال عظيم شريف. وهكذا يوم عطلة ومع هكذا صور يجب ان يتم وضعها في نصب تذكاري يكتبون تحته: نتائج الافكار الثورجية. نتائج تقسيم المجتمع بين وطنجين وخونة. نتائج المناضلجين.

136
عزيزي لوسيان
أكثثر الكتاب الاشاوس الذي يكتبون عن زوعا يستعملون اسماء مستعارة
صدك ابطال


الاخ زيد ميشو

انا شخصيا وفي كل مرة كانت زوعا واحزاب اخرى تقوم بالدعاية الانتخابية كنت انا اكتب عن ضرورة مقاطعة الانتخابات.

انا شخصيا لا املك مواضيع عن زوعا، ولكني كنت دائما اقول لكم بان زوعا لا تستطيع ان تلغيكم، ولكنكم كنتم مصرين عن سهولة الغائكم.

وانا متاكد، ولم اعد امتلك شك، بانكم تتمنون بان يكون فكرة وجود الالغاء دائما قائم ، وهذا لكي يكون لديكم موضوع تكتبون عنه. اذ بدون "فكرة الغاء" انا اقسم بانكم لن تملكون موضوع واحد تكتبون عنه. والدليل القاطع هو انكم لا تملكون ولا حتى موضوع واحد عن الكلدانية وعن مقومات الكلدانية وانما فقط تسليتكم وولعكم بوجود "فكرة الغاء" والتي هي تبقيكم في وجودكم هنا. والاسواء من ذلك انكم تعرفون بان ما اقوله هي الحقيقة، ولكنكم لا تخجلون من انفسكم. انا لا اقول لكم ذلك بسبب ما يسمونها في العربية ب "الشماتة" لانها ليست من اخلاقي ولا مصطلحاتي مثلها مثل مصطلح " الفتنة" الذي هو مصطلح لا تعرفه قواميس العالم الاخرى.

 بدون وجود "فكرة الغاء" انتم ستبدون مثل اشخاص سيموتون قريبا بسبب انقطاع الغذاء عنهم.


انا شخصيا لم اتمنى الفشل لاحد من زملائي بالرغم من وجود منافسة بيننا، ولا هم تمنوا لي الفشل. "الفرح بمصائب الاخرين" هي ثقافة عربية انا لا اتبناها. وانا اثني على من يمتلك مجهود، ولكني في نفس الوقت لا استطيع ان اتقبل من لا يملك مجهود ولا يمتلك سوى الانفعال والصياح والجعير.

على العموم، موضوعي الحالي لا يدور عن زوعا، وانما يدور عن عملية الغاء الكلدانية التي يقوم بها الناشطين الكلدان. حيث بسبب عدم امتلاكهم لموضوع واحد يتحدث عن الكلدانية ومقومات القومية الكلدانية طيلة سنوات عديدة، فهذا ادى بان تقترن كلمة الملل بالكلدانية، بحيث انه بدلا من ان يزيد اعداد من يهتم بها، ترى بوضوح اختفاء العديد من الاشخاص.

لذلك موضوعي يتحدث عن عملية الغاء الكلدانية من قبل الناشطين الكلدان. اذ اني اتحداك بان تاتي لي بموضوع واحد يتحدث عن الكلدانية ومقومات القومية الكلدانية.

انا في حياتي لم ارى اشخاص يقولون "نحن نطلب قومية تحوي حقوق ثقافية وتملك وعي قومي وظواهر قومية"، وهذه تطلبونها مثل شخص يطلب بقلاوة.  يعني عندما تقولون بانكم تطلبونها، فمن سياتي بها؟ هل فكرتكم بذلك بجدية؟ هل مثلا سياتي بها علاء الدين بخروجه من المصباح السحري مثلا؟ طيب حتى علاء الدين السحري سيحتاج مع ذلك بان يفعل شيئا قبل ان ياتي بها، بان يطير مثلا ويفعل شئ ما.

اذا كانت الامور بهكذا سهولة فاني كنت ساطلب لي مصنع لصناعة السيارات بدون ان يكون لي اي مجهود بان اعمل على تحقيقه بنفسي. اذ ما هو الفرق بين طلبي وطلبكم؟ بالتاكيد لا يوجد فرق .

انا شخصيا لست اطلاقا ضد اي شئ كلداني. ولكني كشخص امتلك معرفة واسعة ولدي خبرة علمية وخبرة حوارية وهي كلها تمكنني بان امتلك تنبؤات صحيحة وبان افكر منطقيا بما هو ممكن وما هو غير ممكن اقول بدون ان يكون لديكم مجهود في خلق وتفعيل مقومات القومية فان النتيجة الحتمية ستكون بانكم ستفشلون مرة اخرى، ستفشلون بكل تاكيد.

وليس انتم لوحدكم، وانما اي انسان اخر. اي انسان اذا لم يمتلك مجهود فانه لن يتمكن بان يحقق اي شئ. للاسف الحياة هي هكذا.

وبشكل عام ، الانسان يستطيع ان يناقش قناعات الاخر حتى لو كان هو بنفسه يمتلك قناعات مختلفة. بمعنى انا استطيع ان امتلك قناعة مختلفة ولكن مع ذلك ان اتعامل مع قناعتك واناقشها بجدية معك. والتعامل مع قناعات الاخر هو موضوع يساعد في النقاش، اذ لا احد يستطيع ان يلغي قناعات الاخر، لهذا فهناك طريقة اخرى وهي مناقشتها. ومن هذه النقطة فاني ايضا اقول باني اؤيد محاولة كل شخص لتنتشر قناعاته، ولكني لست اؤيد تمني الفشل للاخر. اذ المنافسة عندي تملك مفهوم اخر مختلف . ومن هذا المنطلق ايضا انا لم اتمنى الفشل لكم. ولكني ما اقوله انني لا ارى نقاشات من قبلكم قائمة على اسس تملك حقائق ولا اراها جدية على الاطلاق. والانفعال لن يتمكن بان يخلق في يوم من الايام الجدية.

ونقطة اخرى ارغب الحديث عنها: ما اراه حاليا ايضا هو ادمان كبير جدا على الانترنت، وهو ادمان يفوق الفترات السابقة، وقد يكون بسبب كورونا والبقاء طويلا في البيت.

اذ من ينظر الى هذا المنتدى فعليه ان يسال: كم هو عدد الاشخاص الذين يناقشون موضوع التسمية؟ الجواب: لا يصل حتى الى 10 اشخاص.

السؤال الاخر: كيف يمكن لشخص ان يقوم بتحويل نقاشه مع شخص اخر من بين هؤلاء العشرة ليعتبره مشكلة كبيرة بين كل ابناء شعبنا؟ ::)
الجواب على ذلك: بسبب مشكلة عقلية سببها الادمان على الانترنت.

انا شخصيا ما اكتبه بنفسي اصفها بانها كتابات انترنتية، اي اصفها كما هي حقيقتها. وعندما كنت اقول باني كنت اقف ضد من كان يسخر من نداء العودة والاتيان بشيخ الخ، فهذا كنت اصفه هكذا لان من كنت ارد عليهم كانت كتاباتهم ايضا انترنت.

المشكلة الان كما ارى، ان هذا الادمان على الانترنت عندكم  دخل فيه ايضا رجال الدين واصبحوا يعتبرون هذا العالم الافتراضي بانه الواقع الوحيد الحقيقي، اصبحوا يعتبرون النقاشات في هذا المنبر بين عشرة اشخاص بانه يمثل واقع الحياة في خارج الانترنت، بمعنى هم يتصورون بانك لو ذهبت الان في مناطق لابناء شعبنا في شمال العراق مثلا، فيتصورون بانهم كلهم في الشوارع والنوادي والمحلات لا يملكون اي موضوع سوى هذه المواضيع في المنتدى هنا. انتم هكذا لا تقومون سوى بادخال الرجال الدين في موقف مضحك. ومرة اخرى لا اقول لا تقوموا بادخال الرجال الدين في القومية، كلا انا لا اقول ذلك. انا اقول عندما تدخلونهم فادخلوهم بجدية، بمعنى ليس فقط إدخال الاسم في الدستور وانما ايضا اخذ المطالبة في الدستور بجدية من قبلكم ايضا، بان يكون هناك اهتمام بالحقوق الثقافية التي هي مقومات القومية وايضا الحقوق الاخرى مثل رفض الاستيلاء على الارض  والتي قام بها الاكراد مؤخرا.


انا ارى بان تقوموا في بعض الاحيان بالخروج من البيت واستنشاق الهواء الطبيعي.

النقاشات في المنتدى يجب ان تبقى مجرد نقاشات، وهي لا تستطيع ان تكون اكثر من نقاشات، ولن يتمكن اي شخص بان يصنع بطولة لنفسه في منتدى وفي عالم ديجتالي.

انا استطيع ان اتخيل بان لكورونا كان دور في ان يزيد ادمانكم على الانترت. ولكن كما قلت من الافضل ان تستيقضوا وبان تصحوا وبان تروا حول انفسكم لتروا بانكم مجرد داخل غرفة بيتكم.

فانتم تبدون بانكم وبسبب الادمان على الانترنت والجلوس لساعات طويلة جدا امام الحاسوب، تقومون الان ايضا بالنقر بنقرة مزدوجة على جهاز التحكم للتلفزيون.

137
الاخ سام ديشو المحترم

لاحظ باني استعملت كلمة "بشكل سياسي" . بمعنى منظمة سياسية تستعمل هكذا اسم.
الحزب الشيوعي عندما شكل منظمة سياسية تسمى ب كلدواشور فهي كانت ايضا رد فعل على الحركات الاشورية. وايضا قيام عضو برلماني ضمن قائمة كردية وعضو رئيسي في الحزب الديموقراطي الكردستاني بتاسيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني كان ايضا رد فعل على الحركات الاشورية. ليس بامكان احد ان يدحض بان لو ما كان هناك ظهور للحركات الاشورية لما كان قد تحدث احد عن اي شئ قومي كلداني.

اما قولك بانه كان على الحركات الاشورية ان تسمي نفسها بالحركة الديموقراطية الكلدواشورية. فهذه اعتقد انها ليست بهذه البساطة التي تتحدث عنها. لماذا؟

لان جماهير الحركة الاشورية لا يعتبرون الاشورية مجرد تسمية وانما هي هوية. هنا انت دعك من بضعة قادة حزبين مثل السيد يونادم كنا. انا اتحدث عن الجماهير بنفسها.

مثلا ستجد عوائل اشورية من هي مستعدة بان ترسل اطفالها الى المدارس باللغة الام وهذه تفعلها بحماس شديد نابع من ايمان عميق وقوي والذي هو ايمان يمتلك تراكم تاريخي . وايضا امثلة اخرى مثل الالتحاق بالمنفى والتواجد في ايران لعدد كبير من الكوادر. هؤلاء امتلكوا هكذا ايمان واستعداد للتضحية من اجل الايمان بالهوية. هذه اذا كنت ستقوم بتغييرها ، فهي كانت ستكون بمثابة احباط لهم، وبالتالي كنت ستكسر من عزيمتهم وتؤثر سلبيا على ايمانهم.

طيب لو قبلنا مع ذلك بتغيير التسمية بالرغم من التاثير السلبي الذي شرحته، فالسؤال سيكون: هل كنا سنستفاد من اضافة كلمة "كلدانية" بجعل اسم الحركات باسم "الحركات الكلدواشورية"؟

الجواب الان قد يكون نعم او كلا. ونحن سنحقق مع الحالتين باستعمال المنطق:

 اذا نعم، فان تغيير الاسم الى حركة كلدواشورية سيكون في هذه الحالة مقبول من ناحية النتائج. فنحن سنخسر من جانب، ولكننا سنكسب من جانب اخر، اي كنا سنكسب من دخول كلدان يهتمون بمقومات القومية . مقترحك اذن سيكون مقبول جدا.
 
اما اذا كلا لن نستفاد وانما سنخسر، وهذا مثلا لان الكلدان سيبقون غير مهتمين باي شئ قومي وغير مهتمين بمقومات القومية وذلك بسبب تاريخ طويل لهم كانوا حتى قبلوا بالتعريب ودخلوا في احزاب عربية الخ،(  ونحن نرى لحد اليوم عدم ظهور اي وعي قومي كلداني واضح)، فهنا النتيجة لن تكون مقبولة، فانت ستخسر في جانب ولن تربح اي شئ من الجانب الاخر. اذن مقترحك فيه خسارة. وهذه الخسارة لو كانت قد حدثت فان حتى الناشطين الكلدان ما كانوا سيستفيدون منها، الا يسمي الكتاب الكلدان كتاباتهم ب "رد الفعل" ، هم ما كانوا سيجدون فعل حتى يملكون عليه رد فعل.

اما موضوع الانتخابات فهو موضوع انا غير مهتم به. وانا لم اشارك في اية انتخابات وكنت في كل مرة افتح مواضيع عن ضرورة عدم المشاركة. وانا اتمنى من كل قلبي بان تخسر الحركات الاشورية كل مقاعد الانتخابات لان ذلك اعتبرها خطوة افضل.

وبالرغم من شرحي اعلاه، فاني ارى مع ذلك بان مقترحك حول تحويل اسم الحركات الاشورية الى الحركات الكلدواشورية بانه قد يكون الحل لما يسمى بموضوع التسمية وذلك لان عندما لا يكون بامكان ناشطين كلدان القيام باي شئ بانفسهم وعندما كتابهم في هذا الموقع لا يملكون ولا حتى موضوع واحد ينشغل بالكلدانية وبمقومات الكلدانية، فهنا ليس هناك حل سوى بان تقوم الحركات الاشورية اما بتاسيس حركات لهم او افضل خطوة ستكون بتغيير اسماء الحركات الاشورية الى الحركات الكلدواشورية.

138
نسيت ان اقول باني سارفع الشريط بعد شهر لنرى النتيجة ولنرى هل اعترف الناشطين الكلدان بالقومية الكلدانية ام لا.

139
متى ستعترف البطريركية الكلدانية  بنفسها بمطاليبها في الدستور؟ لماذا هي صامتة حول احتلال الاراضي؟ ومتى ستهتم باللغة الكلدانية؟


قبل فترة ظهر خبر على موقع اعلام البطريركية الكلدانية حول مطالبات في الدستور، وهذه كتبتها البطريركية بان غبطة البطرك لن يتنازل عن  الحقوق الثقافية والادارية والسياسية .

وحول هذه النقطة علينا ان نسال:

- لماذا بقيت البطريركية صامتة تجاه احتلال الاراضي؟ حيث هذه النقطة كانت بارزة منذ فترة وكتبت عنها وسائل الاعلام وكنت امل بان يتحدث عنها غبطة البطرك عندما تم دعوته في جامعة كوردستان، الا انه لم يفعل والبطريركية هي لحد الان صامتة. وهذه ساضع الرابط عن الموضوع مرة اخرى ادناه:

https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1020651.msg7758166.html#msg7758166

- السؤال الثاني: متى ستهتم البطريركية باللغة الكلدانية التي تاتي في مقدمة الحقوق الثقافية؟ لماذا كانت البطريركية في السابق ترفض طلب كل شخص منها ( واذكر منهم الطلبات المستمرة للدكتور ليون برخو) بان تهتم بالحقوق الثقافية وفي مقدمتها اللغة الكلدانية؟


كيف على القراء ان يتعاملوا مع وجود تصريحات بدون اية تطبيقات او وجود ما يناقضها كما في موضوع اللغة؟


140
متى سيعترف الناشطين الكلدان بالقومية الكلدانية؟

ان اول ظهور للاسم " كلدان" بشكل سياسي كان عن طريق كل من زوعا باستعمال مصطلح "ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري" والحزب الشيوعي في منظمته "كلدواشور" وحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني الذي أسسه شخص كان عضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني وعضو برلمان ضمن قائمة الاحزاب الكردية.


لم تظهر داخل العراق اية محاولات جدية لتاسيس حزب كلداني يكون تاسيسه مستقل. المحاولات التي ظهرت لتهتم بالكلدانية كان ظهورها في الخارج ومن قبل اشخاص لم يكن احد منهم مستعد للتوجه الى العراق من اجل العمل السياسي هناك. هؤلاء في الخارج والذين سموا انفسهم بالناشطين الكلدان كانوا يرون ضرورة عقد مؤتمرات كلدانية وهذا لسبب هم وصفوه وهو عدم وجود وعي قومي كلداني وبالتالي عدم وجود ظاهرة قومية كلدانية.

ولكون لا احد منهم من كان مستعد للذهاب الى العراق من اجل العمل هناك وذلك لان الذهاب الى العراق من اجل العمل القومي الكلداني يحتاج الى تضحيات التي بدورها تحتاج الى ايمان قوي فلهذا لم يجد هؤلاء امامهم سوى ادخال الكنيسة في الموضوع.

فتم عقد مؤتمر كلداني في امريكا سانديكو، حيث جرى فيه تدخل من قبل الكنيسة بشكل لم يسبق له مثيل. واثناء انعقاد ذلك المؤتمر في ذلك الوقت كان الناشطين الكلدان يكتبون هنا في المنتدى بانهم حققوا اخيرا الخطوة الاولى الصحيحة لتحقيق ما يريدونه. 
ولكن بعد انتهاء المؤتمر وذهاب كل شخص الى بيته، وبعد شهر، راى كل هؤلاء بان لا شئ حدث، ولا شئ تغير، ولم يحدث تقدم ولا حتى بخطوة واحدة نحو الامام. عندها كتبوا هم مواضيع حول لماذا فشلوا.


(هنا وهذه اضعها بين قوسيين، فاني لن اتحدث بكثرة عن ما رافق المؤتمر، من سخرية من نداء العودة، والسخرية من كلدان الداخل بقولهم بان كلدان الخارج هم اكثر عدد وبانهم من يمتلكون حتى السلطة الكنسية الى اخره.

وهذا الفشل بالطبع رافقته نتائج كارثية مثل اعتبار شيخ من شيوخ المهدي كقائد للكلدان.)

وهنا اعيد انه بالرغم من ان الكنيسة تدخلت بشكل ضخم وكبير للغاية ، فان ذلك لم يؤدي الى ظهور اي وعي قومي كلداني.

لماذا ؟ ماذا كانت المشكلة؟

الجواب: العلم الحقيقي والمعرفة الحقيقية وليس العلم المزيف يقول في هكذا حالة: الانسان ليس بحاجة بان يعترف الاخرين بحقائقه وانما ان يعترف هو بنفسه بحقائقه بان يعمل بنفسه من اجل تحقيقها وبان يمتلك جهود من اجلها. واذا لم يملك مجهود من اجلها فان عدم امكانيته لتحقيق اي شئ سيكون عبارة عن حتمية، وهو لن يمتلك قدرة بان يضحي ليملك مجهود لكونه لن يملك ايمان بما يعتبره حقائق ، لكونه بنفسه لا يعترف بها .


هذه الحقيقة العلمية لا يشتريها الناشطين الكلدان بفلس. اذ هم قالوا ان السبب في الفشل يكمن في ان هناك جهة اعلى وهي البطريركية التي لم تتدخل من اجل نشر الوعي القومي الكلداني.

عندما قالوا ذلك، فانا كنت اتمنى من كل قلبي بان تتدخل البطريركية، وبالفعل تدخلت وتم تاسيس رابطة كلدانية عالمية.

وهذه وبعد فترة تحدث عنها الناشطين الكلدان مرة اخرى، بانه بالرغم من تدخل البطريركية وتاسيس رابطة كلدانية فانه لا شئ تغير ولا شئ يحدث. وهم في عدة مرات وصفوا الرابطة بانفسهم بالميتة.

لماذا لم يحدث اي تغيير؟

لان الناشطين الكلدان بأنفسهم لا يعترفون مطلقا بالكلدانية. اذ لو هم كانوا سيعترفون بها لكانوا قد اخذوها بجدية ولكانوا قد ناقشوا اسباب فشلهم المستمر بجدية.


الشى الذي سيبقى جزء من تاريخهم الشخصي هو عدم خجلهم. فهم كانوا قد استغلوا خلاف بين البطريركية والابرشية بشكل بشع، والذي كما قلت كانوا يسخرون من نداء العودة ومن كلدان الداخل وكانوا يسخرون ويحتقرون الكلدانية بجعل شيخ من شيوخ المهدي قائد لها.

وعدم خجلهم هذا لا يزال مستمر ، اذ الكل يعلم بما كانت البطريركية قد كتبته بان من في البطريركية يمتلكون "طبع سريع الانفعال" ، وهؤلاء من يسمون انفسهم بالكتاب الكلدان يقومون باستغلال هذا الطبع الانفعالي بشكل اكثر بشعا من السابق، ويستعملون اسلوب استغلالي الذي سيخجل منه حتى اطفال الروضة.

ولكني الان اعود الى عنوان موضوعي: اذ السؤال سيبقى متى سيعترف الناشطين الكلدان بالقومية الكلدانية؟


اذ هذا السؤال الذي طرحته لهم لعدة مرات تعاملوا معه وكأني اقوم بسبهم وشتمهم.

وايضا قولي الحقيقة لهم بانهم طيلة هذه السنوات الطويلة والتي كتبوا فيها بكثرة ، بانهم لا يملكون ولا حتى موضوع واحد يتحدث عن الكلدانية وينشغل بالكلدانية ويكون متعلق بالنقاش حول مقومات القومية الكلدانية. وقولي هذه الحقيقة لهم التي لم يستطع احد بان يدحضها اعتبروها مرة اخرى سب وشتم لهم.


اذ كيف يمكن بان يظهر وعي قومي كلداني وظهور ظواهر الاهتمام بمقومات القومية؟

هذه ستظهر ان شاء ذلك الناشطين الكلدان، وان ابو فلن تظهر.  وهذا يعني بان يكون لديهم استعداد للعمل على الاهتمام بمقومات القومية. وهذا يتطلب منهم بان يعترفوا هم بانفسهم بالكلدانية بان يمتلكوا هم مجهود من اجل مقوماتها.


اذن لقد كان الناشطين الكلدان يمتلكون امل بان تتدخل الكنيسة وهي تدخلت بشكل كبير في سانديكو ولم يحدث شئ والنتائج كانت عكسية. وبعد ذلك تدخل البطرك واسس رابطة كلدانية، ومرة اخرى لم يحدث شئ ولم يتغير اي شئ. الان تحقق امل اخر لهم وهو ان البطرك تدخل مرة اخرى ، والسؤال سيكون كيف سيكون الموقف بعد شهر ، اي عندما يروا بان لا شئ حدث ولا شئ تغيير؟ هل سينتظرون تدخل البابا؟


تدخل البطرك هذه المرة ارى بانها ستمتلك نتيجة من نتيجتين وهي:

- اما سيكون هناك نجاح وبالتالي يظهر وعي قومي كلداني ويكون مهتم بمقومات القومية. وهنا سيكون هذا خبر جيد ومفيد.

- او النتيجة ستكون بانه مرة اخرى لا شئ سيحدث ولا شئ سيتغير، اي النتيجة ستكون مثلما حدث بعد عقد المؤتمر وتدخل ابرشية سانديكو ومثلما كانت بعد تاسيس الرابطة. هنا النتيجة ستكون اذن اعلان الموت النهائي لاملهم.


موضوعي هذا (مقارنة ببقية من كتبوا) هو الوحيد الذي يتحدث باخذ الحقيقة اساس للكتابة.





141
اقتباس
لكن مع الأسف، الأمر ليس متعلق بالإيمان فقط بل بما لمسناه بشكل مباشر هو التشنج والإنفعال  في الردود التي وردت على الموضوع السابق

الاستاذ ابرم شبيرا المحترم

انا ايضا في حيرة حول هذه الطبيعة الانفعالية، وقبل ان تنشر موضوعك، كتبت انا في شريط اخر ما يلي:

 انا سابقا كنت اكتب في منتديات غربية وكنا نملك نقاشات حادة للغاية ولكن الكل كان يعرف بانها ستبقى مجرد نقاشات.

هنا الموضوع غريب، والمشكلة ان هناك من لا يمتلك خبرة في النقاشات، فهم لم يشاهدوا نقاشات في حياتهم ماعدا حوارات قنوات العربية والجزيرة الانفعالية ويعتقدون بان هذه تعبر عن صورة العالم. فهم خرجوا بشكل مفاجئ من الديكتاتورية الى امتلاك انترنت. وهذه عبارة عن مشكلة كبيرة وحلها صعب جدا. ورد فعلهم على النقاشات يذكرني بسعد بن ابي وقاص عندما كان يرسل عتبة بن سلفحة الى بلاد الشام ليلقي عليهم خطبة  حنظلة بن ابي تميمة. انا شخصيا في الكثير من الاحيان افكر بان اكتب مداخلة ومن ثم اتنازل عنها او اندم عليها وذلك لخوفي بان يصاب احد من هؤلاء بجلطة قلبية.

هنا انا اقول لعوائلهم اذا كانوا يقرؤون هنا، بان اي شخص منهم اذا حدثت له اية مشكلة صحية بسبب طبيعته الانفعالية فاني كشخص مشارك في النقاشات لا اتحمل اية مسؤولية.



142
يقول المثل: حاميها حراميها
لم يكن خافياً على أحد وخاصة الذين لهم إلمام بسياسة حكومة الإقليم بالاستيلاء على أراضي (المسيحيين) بطرق خبيثة منذ أمد بعيد لحملهم على الهجرة. أقول منذ امد بعيد وليس بعد سنة 2003 فقط.
لا تنفع الشكاوى، ولا تدخل قداسة البابا. الحل الوحيد هو تدويل هذه القضية ورفع شكاوى قانونية الى وزارة الخارجية الامريكية والمحكمة الجنائية الدولية للنظر فيها.


الاخ يوسف شيخالي المحترم

انا ما عجبني في الخبر هو تحقق ما كنت اكتب عنه لفترة طويلة حول اهمية المسؤولية الفردية حيث اراها ضمن الاهالي والتي فضلوا القيام بها بانفسهم.

انا ارى ضرورة تفعيل هكذا فعل ليتم  تبنيه من قبل ابناء شعبنا في داخل الوطن وايضا في الخارج.

وانا شخصيا معك في ضرورة تدويل القضية وكنت قد كتبت موضوع كامل حول التدويل.

انا شخصيا ساخصص عطلة نهاية الاسبوع لامطار المنظمات الغربية وبالاخص تلك التي تتعاطف مع الاكراد بايميلات وساضع هذا الرابط لهم.


هكذا روابط وباللغة الانكليزية  تساعدني كثيرا ليكون بامكاني بان امتلك شئ استطيع استخدامه.

143
كل الزوبعة (وهي زوبعة في فنجان) التي اثارها منشور البطريرك ساكو تجنبت اثارة اسئلة محددة ومهمة، مثل لماذا الآن وبعد ثمان سنين عجاف من ادارته التي فيها كان اقل تعبير سوء يستخدمه لوصف النشطاء الكلدان هو بالقومجية" وينهال فيها ولا يزال على اللغة الثقافة  والطقوس الكلدانية ممارسة وخطابا ويسميها "جوفاء" وتراثهم تراث "الصرار والجراد" وغيرها من التعابير الهابطة التي لا يقبل اي مثقف على اي درجة من النطق بها …

ولكن ما يثير السجون وما يمكن ان يشكل نكتة العصر في الخطاب والخطاب الدبلوماسي على وجه الخصوص هو التهديد المبطن في المنشور الموجه  الى برلمان اقليم كردستان حيث يرد فيه ما معناه انه اي البطريرك سيلجأ الى المحافل الدولية ان اخفق البرلمان في تلبية طلبه. حقا ان هذه العبارة تثير الضحك والسخرية في آن لافتقارها الى اللياقة والكياسة وادب المخاطبة …

ان كنا نملك هكذا مكانة وسلطة لماذا لا نستخدمها لوقف الاكراد عند حدهم لوقف اضطهادهم للكلدان وسلب ممتلكاتهم وقراهم واراضيهم؟

وكذلك لماذا لا نستخدمها للضغط على المنظمات الدولية مثل يونسكو للمساهمة في الحفاظ على الثقافة الكلدانية، اما ان لا حاجة لذلك لان "التأوين" التعريب يفي بالغرض.

حقا نحن شعب مسكين ومغلوب على أمره والا لما سمحنا لاصحاب هكذا خطاب وممارسات حتى التفكير في البت في أي شأن من شؤوننا.

وليكن الله في عون الكلدان.


الدكتور ليون برخو المحترم

هي ليست حتى زوبعة، هي لاشئ. اذا كان منهم من يثق بنفسه، فانا مستعد للمراهنة بان لا شئ سيتغير، وبان مواضيعهم ستختفي ولن يحدث اي شئ. التغيير يحدث فقط عندما يكون الانسان  يعترف بحقائقه بنفسه بان يعمل من اجلها ويبذل مجهود من اجل تحقيقها. وهم لا احد منهم يعترف بحقائقه واكبر دليل انهم لا يملكون حتى موضوع واحد يتحدثون فيه عن الكلدانية ومقومات القومية فيها.

ولكني انا ارغب باضافة تعليق على مداخلتك وكتعليق على جماعة "رد الفعل" . وانا ارغب بالتركيز على ما ذكرته انت بان: "ان كنا نملك هكذا مكانة وسلطة لماذا لا نستخدمها لوقف الاكراد عند حدهم لوقف اضطهادهم للكلدان وسلب ممتلكاتهم وقراهم واراضيهم؟". اذ البارحة ومن ضمن العنوانين المهمة على الصفحة الرئيسية كان الخبر "اهالي بلدة عنكاوا يناشدون بابا الفاتيكان للتدخل لايقاف مشروع لالاف" والذي هو خبر عن احتلال اراضي المسيحين من قبل الاكراد . وهذا كان ايضا سبقه قبل أسابيع اخبار عن نفس الاراضي وايضا عن احتلال لاراضي في مناطق اخرى.

https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1020651.msg7758166.html#msg7758166

هذه كلها لم نجد عنها اي رد فعل، ولم نجد رد فعل من الكنيسة. فهؤلاء كما شرحت في شريط احدهم يمتلكون رد فعل فقط على المسيحي وهذه يعتبرونها بطولة  ::).

ولكن ضمن نفس الخبر هناك نوع اخر من رد فعل محبذ وانا شخصيا اشجع عليه وهو ان الخبر يتحدث عن اتخاذ الاهالي للمسؤولية بانفسهم وارسال الرسالة الى بابا الفاتيكان بشكل مباشر وبدون استخدام طريق البطريركية او الكنيسة. والسبب هو لعلمهم ما سيكون مصير رسالتهم اذا مرت عن طريقهم.


وبدلا من رد فعل حول احتلال اراضي ، نجد موقع رووداو ينقل لنا ما يلي:

رووداو ديجيتال
أشاد البطريرك مار لويس ساكو برئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، مشيراً إلى أنه طمأن الجميع.


ولنتحدث اكثر : لو ذهبت الان الى مناطق ابناء شعبنا في العراق، فماذا ستجد؟ ستجد ان هناك من هو مشغول بحفلة زواج واخرين بتعزية، والاخرين متجمعين في دكان ينظرون لجهاز التلفاز، واخرين يحضرون للذهاب الى نادي وهكذا. لن تجد من هو بالفعل مهتم بمواضيع مثل التسمية. فهكذا نقاشات اذا جمعت اعداد من يناقشوها فاعدادهم لن يتجاوز عشرين شخص.

والمفترض ان النقاشات حتى لو كانت حادة فهي تبقى نقاشات. انا سابقا كنت اكتب في منتديات غربية وكنا نملك نقاشات حادة للغاية ولكن الكل كان يعرف بانها ستبقى مجرد نقاشات.

هنا الموضوع غريب، والمشكلة ان هناك من لا يمتلك خبرة في النقاشات، فهم خرجوا بشكل مفاجئ من الديكتاورية الى امتلاك انترنت. وهذه عبارة عن مشكلة كبيرة وحلها صعب جدا. ورد فعلهم على النقاشات يذكرني بسعد بن ابي وقاص عندما كان يرسل عتبة بن سلفحة الى بلاد الشام ليلقي عليهم خطبة  حنظلة بن ابي تميمة. انا شخصيا في الكثير من الاحيان افكر بان اكتب مداخلة ومن ثم اتنازل عنها او اندم عليها وذلك لخوفي بان يصاب احد من هؤلاء بجلطة قلبية.

لماذا اقول لك ذلك؟ لان الاكراد مثلا احزابهم دخلوا في حروب اهلية والتي كانت السبب في ان يتحول مئات الالاف من الاكراد الى لاجئين. ولحد الان ليس هناك توافق بين احزابهم وفي اي لحظة يمكنك ان تتوقع حرب اهلية اخرى.

والان كيف هو رد فعل البطرك على ذلك؟

موقع روودوا وفي نفس الرابط ينقل ما يلي:

ووصف ساكو الأحزاب الكوردية بأنهم، "متحدون حول القضية الكبرى مستقبل الاقليم، لكنهم مختلفون في الالية والتنفيذ"، مشيراً إلى أن هذا أمر طبيعي".


انظر الان هكذا خلافات عميقة طويلة يعتبرها طبيعية



https://www.rudaw.net/arabic/kurdistan/220520214
 

144
انا اشكر كل الذين قاموا باهمال اشرطتهم الجديدة التي جزء كبير منها تم مناقشته في الايام السابقة وفي عدة اشرطة، وسيكون اي رد جديد عبارة عن جنون حقيقي. فهم يعيدون الكلام بالاعتماد على تمني بان كل الذين قراؤا الاشرطة السابقة هم حمقى يعانون من تشتت ذهني وفقدان الذاكرة. ودعوهم يتسلون مع بعضهم البعض في مدح بعضهم البعض.

ما اريد قوله هو التالي: ارجو الاستمرار بعدم الرد على اي موضوع لهم، فهي مواضيع فارغة المحتوى، وارجوا ان لا يقوم احد بكتابة ولا حتى مداخلة واحدة عن التسميات. موضوع التسميات هو لا فائدة منه مطلقا. موضوع التسميات هو مجرد عبارة عن تغذية اشخاص لا يملكون اية افكار ولكن يملكون وقت فراغ كبير لا يعرفون كيف يقضونه، وبينهم من حتى اجور الانترنت في كتابة مداخلاتهم لا يدفعونها بانفسهم وانما الضمان الاجتماعي. فموضوع التسميات هو فقط تغذية لهم ليكتبوا مواضيع التي هم بانفسهم يعتبرونها بالفارغة، فهم بانفسهم يقولون بانهم لا يمتلكون لا افكار ولا افعال وانما مجرد رد الفعل. لذلك فاذا كان هناك من يرغب بان يختفي هؤلاء وبان يدخلوا في سبات ، فليس هناك طريقة افضل من عدم مناقشة التسميات اطلاقا. فهم مهما كتبوا ومهما قالوا فلا قيمة لاي شئ، فهم سيبقون كما هو حالهم منذ سنوات طويلة ولا يملكون موضوع واحد ينشغل بالكلدان ويتحدث عن مقومات القومية.

لذلك ارجوا الاستمرار في اهمالهم. ومواضيعهم مهما كانت فهي ستغرق خلال ايام قليلة في اسفل الفهرست ولن يتذكرها حتى هم بانفسهم. فكروا في كل الالاف من مواضيعهم التي هي الان غارقة في عمق الفهرست، وهي كلها لا تحوي ولا حتى موضوع واحد عن الكلدانية بحد ذاتها.

وانا شخصيا اكتب ذلك لاني مليت من كذبهم، يتحدثون كثيرا عن ان الكتابة عن التسميات هي مشكلة، وهم بانفسهم لا يملكون موضوع واحد لا يتعلق بالتسميات. كل مواضيعهم هي ان هناك من لا يعترف بهم، وبالمقابل هم لا يملكون موضوع واحد حتى نرى هل هم يمتلكون اصلا حقائق ويعترفون بها؟ اذا الجواب نعم، فلماذا لم نرى عنها ولا حتى شريط واحد؟

لذلك فالطريقة التي ينبغي اتباعها الان هو ادخالهم في سبات مرة اخرى، وعدم القيام بتغذيتهم وعدم ايقضاهم.





145
ساضع الرابط الذي قراته في الصفحة الرئيسية في هذا الشريط حتى يكون هناك فهرست لهذه المواضيع  حول احتلال اراضي. والذي نصه:

عنكاوا كوم –خاص
وجه اهالي بلدة عنكاوا رسالة مفتوحة لقداسة بابا الفاتيكان البابا فرنسيس لغرض التدخل  العاجل لايقاف العمل بمشروع لالاف  الذي اسهم  باقتطاع نحو الف دونم من اراضيها .. وابرزت رسالة اهالي البلدة التي اطلع عليها موقع (عنكاوا كوم ) الدعوة  للحد من تسارع وتيرة العمل  بالرغم من المناشدات والتحركات التي قام بها الاهالي للحد من المشروع او ايقافه وفق الطرق القانونية وفيما يلي نص الرسالة باللغة الانكليزية
 
An open letter to His Holiness Pope Francis, head of the worldwide Catholic Church, from the people of Ankawa, the largest Catholic town in Iraq

التكملة في الرابط ادناه:

https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1020651.msg7758166.html#msg7758166




146
انا براي ان صعود اليمين لن يغير شئ ولن يؤثر على الايدي العاملة من الاسلامين المحترفين في مهنة الطعن بالسكاكين كما جرى بشكل مكثف في الاسابيع الاخيرة في هولندا.

والسبب في ذلك ان هذه البلدان تعتمد على القانون والمحاكم وهي تستغرق وقت طويل وتحتاج الى عدة ادلة، وليس هناك امكانية للتعامل مع مجموعات تحمل ثقافات مختلفة، اذ ان المجموعات الاسلامية تعرف كيف تستغل الديمقراطية، وهي تتمنى تدخل يقضي على الديمقراطية.

147
اقتباس
ملاحظة: في تعليقي السابق ذكرت أسماء الأخوة الأربعة ( دكتور ليون برخو، رابي شوكت توسا، ميوقرا حنا شمعون والأخ لوسيان ) كان بسبب تعليقاتهم المشتركة في موضوع الأخ سامي هاويل - هذا المثير للجدل - وقيامهم بنقد وصب جام غضبهم - أن صح التعبير - على كل من سيادة الباطريارك مار لويس ساكو وسيادة المطران سرهد جمو اللذان حاولا جاهدين لخدمة أسم الكلدان ومؤمنينهم

الاخ كوركيس اوراها منصور المحترم

ساشرح لك للمرة الاخيرة حول اعادتك ل "صب جام غضبهم":

اول شخص كتب عن رسالة غبطة البطرك كان الاخ ناصر عجمايا في شريطه بعنوان "التسمية الكلدانية في الميزان". وانا ضمن مشاركتي في شريطه لم اتطرق لا للبطرك ولا لرسالته. ولكن دخل الدكتور عبدالله رابي وقام بعدة تحويرات لمداخلاتي ليجعلها تظهر وكأنني كتبت ضد البطرك وانتقده. وانا هناك سالته لعشرين مرة بان ياخذ اقتباس واحد مني ليظهر لي اين قلت انا ذلك او كيف يجعل ما كتبته يستنتج ذلك. هو رفض ان يعطيني اقتباس واحد. ثم فتح شريط بنفسه ومرة اخرى لم اتطرق للبطرك مطلقا.

هل تعرف لماذا قام بتحوير مداخلاتي؟ لانه كان يتمنى بولع شديد بان ادخل واكتب ضد البطرك وبان اصب جام غضبي عليه.

الشريط الوحيد الذي تطرقت فيه الى غبطة البطرك والمطران سرهد جمو هو هذا الشريط للاخ سامي هاويل. وهذا كتبت انا فيه قبل ان تشارك انت. وكتبته عندما قمت بالرد على الاخ عبد الاحد سليمان ، حيث في مداخلتي تلك وعندما تتطرقت الى اسم البطرك والمطران سرهد قمت بما يلي:

اولا وضعت خطين تحت مداخلتي
ثانيا بدات مداخلتي بجملة "شئ على الجانب..."

فاثناء الكتابة قام دماغي وبشكل تلقائي بوضع خطين وليعتبر ما اكتبه شئ جانبي. ( ادناه ساضع الرابط لمداخلتي هذه التي تقع في نفس الشريط ذو رقم 3)

لذلك فان الدلائل على اني وضعت جام غضبي على البطرك بسبب الرسالة تساوي صفر.

(وسبب تحدثي عن البطرك والمطران  للاخ عبد الاحد سليمان تحديدا هو انه في وقت سابق كان يشيد بمداخلاتي التي كانت في حقيقتها تقف مع فكرة لنداء العودة وتنتقد الابتزاز. حيث اني لم اكن مع اشخاص ولم اكن ضد اشخاص. ولذلك طرحت له الاسئلة حول حول مواقف غريبة لاشخاص في تلك الفترة)

وفي مداخلاتي في عدة اشرطة التي اعتبرها الموضوع الرئيسي لي اركز على موضوع واحد بان ليس هناك جدية وبانني في هذا المنتدى كمثال لم اجد ناشط كلداني يمتلك ولا حتى موضوع واحد يتحدث عن الكلدانية ومقومات القومية فيها.


ودعني اقول لك شئ مهم: انت تستطيع ان تسلك طريق اسهل بان تسالني في هل اني غاضب على البطرك ، هنا ثق باني ساقول لك الحقيقة. اذ انني لم اقم مطلقا بتحوير مداخلات احد ولا ان اجعله يقول ما لم يقوله ولا بان اغير صيغة سؤاله ولا بان ابتعد عن التركيز على سؤاله الخ.

وموقفي من البطريركية كنت قد شرحته باني ارى بعدم امكانية تاييد البطرك وعدم امكانية انتقاده ، حيث لي يبدوا كل تصريح اعتباطي، ولم ارى لحد الان تصريح لم يتم كتابة عدة توضيحات عنه بالاضافة الى اللغة الركيكة جدا والمخجلة في التعبير.

انا لست ضد فكرة معينة من عدمها. بمعنى اني كنت اتمنى بان يكون هناك بطرك يعرف ماذا يريد ويتمسك بذلك. مثلا: اذا اراد رابطة قومية بان يتمسك بها ويحاول ان تنجح وليس بان تولد ميتة. وبان عندما يكتب رسالة ويتحدث عن حقوق الثقافية بان يتمسك بها وليس بان يرفض مقومات الحقوق الثقافية، وعندما يتحدث عن الوحدة بان يتمسك بها وليس بان يفعل ما يناقضها الخ الخ

هذه الطريقة التي يتبعها البطرك هي تعلم الاخرين بعدم اخذ اي شئ بجدية.

تصور انك تذهب لاحدى المدارس وتلقي هناك خطبة للتلاميذ وتقول لهم ما يلي "رئيس الكنيسة اذا اراد الوحدة مع الكنائس الاخرى فهنا اول خطوة عليه ان يفعلها هو الخروج من تجمع لمجلس الكنائس"
"اذا اراد شخص ان يحقق الحقوق الثقافية لقومية معينة فعليه ان يطالب بان يتم ذكرها في الدستور وبان لا يتم القبول بالتقليل من شأنها، واذا  قام شخص بفتح موضوع عن اهمية اللغة الام واعتبرها من الحقوق الثقافية فهنا يجب رفض ما يقوله هكذا شخص والوقوف ضده وهذا كنوع من انواع الاخلاص للحقوق الثقافية لتلك القومية ودعما لحفظها في الدستور"

في هذه الحالة، الن يسالك تلاميذ تلك المدرسة  بان كيف عليهم ان يحلوا هذه الحزورة؟

وهذه هي المشكلة في ان لا احد يستطيع ان يؤيد او ينتقد، لان من يؤيده مثلا سيقع في مواقع محرجة.

تصريحات البطريركية هي كلها من هذا النوع. وانت واخرين مثل الاخ عبد الاحد سليمان وسام ديشو لا تتعاملون معها بجدية لتصفونها كما هي حقيقتها وانما تعطونها اوصاف لا تستحق مثل انها جهود عظيمة الخ. كيف لهكذا نوع من الحزورات ان تصبح جهود عظيمة؟

انا في مجال عملي في الشركة، عندما بالاخص ياتي اشخاص جدد ولا يكون الطريق واضح لهم فاني اساعدهم في ان يجدوا الطريق الصحيح وبكل جدية. انا لا اتركههم يضيعون في متاهات.

لماذا اقول لك ذلك؟ لسبب مهم جدا وهو انني في كل مرة اقراء مداخلات لك ولاخرين مثل الاخوة عبد الاحد سليمان وسام ديشو واخرين من الذين  يدافعون عن البطرك في كل مناسبة او غير مناسبة فاني اقسم لك باني اشعر بعطف شديد على غبطة البطرك، وهذا لانكم تقومون بخداعه.

الشخص الذي وقف ضد الابتزاز من البطريركية هو بكل تاكيد ليس انت، وبكل تاكيد ليس السيد عبد الاحد سليمان ولا سام ديشو وانما انا. اذ انتم كلكم مجتمعين لا تملكون عدد المداخلات التي كتبتها ضد الابتزاز، والفرق بيني وبينكم كان انكم كنت تكتبون ضد اشخاص، اما انا فقظ كنت اكتب ضد الابتزاز الذي يمارسه اشخاص وليس ضد اشخاص.

ولكني في نفس الوقت ارى بان وجود اشخاص يدافعون عن البطرك في كل مناسبة او بدون مناسبة ويصفون تلك الحزورات بانها جهود عظيمة ، ارى بان اسلوبهم هذا هو اسواء بكثير من اسلوب اشخاص يمارسون الابتزاز، لكون اسلوبهم هذا عبارة عن خداع للبطرك.

الجامعات الغربية تختلف عن الشرق الاوسط، في الغرب اول ما يدخل الاستاذ فانه يبدا قوله " اذا وجدني احد مخطئ فارجوا ان تصححوا لي". والانسان بشكل عام بحاجة الى Feedback وهي الطريقة الوحيدة في التعاون عند التواصل. فالبطرك كمرسل لتصريح ، وانت كمتلقي لتصريح، عليك انت هنا ان تتعامل مع التصريح بامانة وبشكل صريح وذلك لكي تتمكن بان تتعاون مع المرسل ( هنا البطرك) وذلك حتى يعرف المرسل البطرك حول كيف فهمته انت وكيف كان وقعه عليك كمتلقي الخ وهذه كطريقة تتعاون فيها انت كمتلقي مع المرسل (هنا البطرك) لكي يتمكن البطرك بان يمتلك فرصة بان يصحح طريقه.


المشكلة انك انت واخرين مثل الاخوة عبد الاحد سليمان وسام ديشو واخرين تقفلون كل هذه الطرق والفرص بوجه غبطة البطرك، انتم تقفلونها بحيث وكما شرحت اعلاه تجعلني اشعر بعطف عليه. اسلوبكم انتم هو مضر جدا للبطرك ولا يحوي ادنى درجة من التعاون.

واذا استعملت انا جملة "صب جام الغضب" بطريقة تعبر عن الحقيقة كما هي، فالحقيقة هي انكم تصبون دائما جام غضبكم على كل شخص يحاول ان ينتقد تصريح للبطرك.

وطريقتكم هذه كما قمت بشرحها مضرة في المقام الاول للبطرك ومضرة لكم. مضرة لكم لان هكذا طريق سيقود بكم بشكل حتمي الى اتباع اللاجدية وتحوير الحقائق، مثل انك تعتبر نتائج مثل وضع الشيخ ريان التابع للجيش المهدي كشيخ عام للكلدان وكقائد للكلدان وبانه من يمثل الكلدان، بانها كانت جهود مخلصة اشتركت فيها الابرشية من اجل خدمة الكلدان.


الرابط لمداخلتي في هذا الشريط:

https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1020370.msg7757818.html#msg7757818


الرابط لنتائج اللاجدية:

https://www.nadibabil.com/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%B3%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D8%B9%D9%82%D8%AF-%D9%86%D8%AF%D9%88/


148
اقتباس
كل ما ذكرتُ في أعلاه، ليست مهمة بقدر أهمية ما يعمله البطريرك جاهدا وعلى كل المستويات وفي كل المناسبات، منذ تسنمه السدة البطريركية ولحد اليوم، وذلك للحفاظ على وجودنا التاريخي في ارض الاجداد، ولتحقيق العدالة الاجتماعية لابناء شعبنا الواحد والمكونات الصغيرة الاخرى، ولرفع الغبن عنها من القوانين المجحفة بحقها، والعمل على تغيير الدستور على اساس المواطنة، لكي يكون اكثر انصافا للكل. فعليّ وعليك وعلى كل من يريد خير شعبنا، مؤازرة غبطته ولو معنويا لتحقيق ما نصبو اليه.

الاخ سام ديشو المحترم

لا تنسى الموقف المتزمت والمتعصب للمشتركين في مجلس الكنائس لعدم قبولهم بالانفتاح وثقافة القبول بالاخر، حيث هم لم يقبلوا بمقترح كان قدمه غبطة البطرك بان يكون هو الرئيس او انه سيغادر.

هذا التعصب من قبل المشتركين في مجلس الكنائس كان بمثابة الغاء الاخر وعدم القبول بالعدالة الاجتماعية وعدم القبول بالانصاف، وهكذا الغاء لا يجوز يا اخي. تصور ان هناك من لم يعترفوا بالقبول بمقترح ان يكون بطرك بعينه رئيس على المجلس، اليس هذا الغاء لكم؟

ولولا لا هذا التزمت والتعصب فان جهود غبطة البطرك التي لا تعد ولا تحصى كانت ستزداد. فهي جهود بهذه العظمة والكثرة بحيث ان البطريركية لا تجد حتى وقت لتكتب عنها، وكل تصريح منها لابد من ان يلحقه عدة توضيحات اخرى بسبب كثرة الجهود.

149
الاخ لوسيان

لربما خارج بيتك لا ترى سقوط الثلج، ولكن خارج بيتنا نرى سقوطه بوضوح.
وانت لك مطلق الحرية: أن تصدق، أو لا تصدق.

الاخ سام ديشو المحترم
واين الدليل؟ انظر ، انا لا اتحدث عن موقف ولا تمنيات ولا سياسة ولا غيرها. انا اتحدث عن دلائل بطريقة علمية. اذ بدون وجود دليل فاني لن اعترف مجانا، ولن اقبل بان يجبرني احد بان التجئ الى الكذب، مهما حاول من ضغوطات.

ومن يقوم بتشكيل جمل عليه ان يجعلها للاخرين ايضا بشكل تكون قابلة للمشاهدة والملاحظة. فاذا كنت ترى شيئا فاجعل الاخرين يرونها واثبت بانها قابلة للمشاهدة.

انا شخصيا سانتظر شخص اخر يدخل ليحاول ان يجيب على سؤالي في مداخلتي اعلاه ذو رقم 31  وليحاول بان يدحض ما قلته.

https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1020370.msg7758241.html#msg7758241

150
ونضيف الى القائمة الاولى:
٦. الاخ لوسيان

الاخ سام ديشو المحترم

انا ارجو ان تضعني في قائمة اخرى تسميها قائمة المتاكدين من عدم وجودهم (وليس قائمة المشككين او قائمة من يقولون الخ) وذلك لامتلاكي للدليل الذي لا يمكن دحضه وانا وضعته اعلاه.

فاذا قلت لي بان خارج بيتي هناك ثلج يسقط من السماء ، عندها عندما افتح الباب ولا ارى ثلج فانا ساقول لك "انا اسف اخ سام، فانا لا ارى الثلج ولهذا ليس هناك دليل على وجوده".

عندها اذا وضعتني انت في قائمة من لا يعترفون بسقوط الثلج بالرغم من عدم رؤيتي له وعدم وجود دليل على وجوده، فانت هنا حر فيما تفعل.

151
السيد سام ديشو المحترم

المنتدى بالمقالات والمداخلات الموجودة فيه منذ سنوات طويلة موجود امامك. ضع لي رابط لمقالة واحدة يكتب فيها كلداني موضوع عن الكلدانية ومقومات القومية فيها؟

انت لن تستطيع. لماذا؟
لان ليس هناك كلدان. لا وجود لهم. وهذا دليل قاطع على عدم وجودهم وهو دليل لا يحتاج الى مناقشة.

152
اقتباس
أنني أسال السادة الأربعة الكرام في أعلاه، لماذا سكبتم جام غضبكم على سيادة البطرك لويس ساكو أو سيادة المطران سرهد جمو لأنهم شكلوا رابطة كلدانية أو أسسوا لنهضة كلدانية كانت غايتهم خدمة قوميتهم وبني شعبهم، ولماذا تنتقدوهم لأنهم ولجوا الى دهاليز العمل القومي أو أقتربوا من العمل السياسي أو دعموا بعض الساسة، لماذا تصبون جام غضبكم عليهم دون أن تأتوا لهم ولنا بأفكار مغايرة وبرامج سياسية تخدم أبناء شعبنا المسيحي بكل مسمياته القومية والأثنية والمذهبية.

الاستاذ كوركيس أوراها منصور المحترم

للاسف الشديد انت تنطلق من فرضيات خاطئة ولكنك تعتبرها صحيحة ولهذا تطرح عليها اسئلة.


اذ اذا كنت بنفسك مقتنع بكلامك هذا، فلماذا توجهه لي ولا توجهه للبطرك والمطران، بان تسال البطرك ، لماذا لم يعترف بنهضة المطران؟ وبان تسال المطران، لماذا لا يعترف بنهضة البطرك؟

ولاخذ الاقتباس الذي اخذته منك كمثال: اذا كان البطرك ساكو والمطران جمو ارادوا فعلا تحقيق شئ كلداني، فلماذا لم يتفق البطرك مع المطران  عندما كان المطران جمو يتحدث عن القومية الكلدانية؟ الم يؤدي كل ذلك الى احالته للتقاعد؟ واذا كان المطران يضع الكلدانية فوق كل شئ، فلماذا لا يدعم هو الرابطة الكلدانية؟

ماذا يقول المنطق في هذه الحالة: عندما يكون لديك طرفان متناقضان وكل طرف يعتبر نفسه صحيح والاخر مخطئ، هنا المنطق يقول بانه من المستحيل ان يكونا كلاهما صحيحان (كما تحب ان تشير في مداخلتك)، وانما يمكنهما فقط ان يكونا كلاهما مخطئان.


انا لم اقل في اي مكان بان هناك من لا يحق له التحدث عن الكلدانية حتى تتهمني باني غضبان من الاهتمام بالكلدانية، بل العكس، انا كنت سابقا ايضا مع اعطاء فرصة للمؤتمر الكلداني وكنت ادافع عن ضرورة ان يمتلك فرصة. واليوم ما اقوله هو ان طريقة كل الذين يعتبرون انفسهم ناشطين كلدان هي مجرد استهزاء واحتقار لكل شئ كلداني.

اول مقالة كتبتها انا انتقد فيها المؤتمر الكلداني كانت بعنوان "من اجل ماذا تم عقد المؤتمر الكلداني؟" ، حيث اني كنت مندهش ومتعجب حول انهم يحاربون نداء للعودة الى ارض الاجداد ويطالبون بنقل البطريركية للخارج  بطريقة لن يفعلها احد سوى من يحتقر كل شئ وفي مقدمتها احتقار الكلدانية.

وبعدها وجدنا استقبال هائل لاحد شيوخ جيش المهدي الذي تم تسميته بالشيخ الكلداني، حيث ندوات له تحضرها الابرشية برعاية المطران ترعى ذلك كله.

ماذا كان سبب ذلك؟ كان ليزعجوا البطرك ليقولوا له بان رئيس الكلدان هو ذلك الشيخ ، الذي كان يسمى بالشيخ العام للكلدان.

ولماذا فعلوا ذلك؟ السبب انهم قالوا بان البطرك لا يدعم القومية الكلدانية  والتي هم يريدونها حتى يظهر هناك وعي قومي كلداني الذي هو ليس موجود.

ولكن هل كان ذلك السبب يعبر عن الحقيقة؟ كلا، اذ اصدقاء لك وربما انت ايضا قالوا بان السبب يتعلق بالحسد حول كرسي البطريركية.

اذ كل ما قيل عن تلك النهضة كانت نتائجها سخرية من نداء للعودة، سخرية من الكلدانية واحتقار الكلدان بوضع شيخ من جيش المهدي رئيسا للكلدان. وكل ذلك حدث لاسباب لا تتعلق باي كلدانية، وانما حسد حول الكرسي.

لناتي الان الى غبطة البطرك: حسب الاقتباس الذي اخذته منك، فهو كان عليه ان يتصرف في ذلك الوقت بطريقة اخرى، وحتى اذا كان موضوع الحسد صحيح، فكان عليه ان يتصرف بطريقة اخرى، اذ كان يستطيع ان يتقاسم القيادة، هو يصبح قائد للكنيسة الكلدانية، والمطران جمو قائد لرابطة كلدانية. اذ ان ظهور الرابطة بتلك الطريقة، احالة مطران للتقاعد وبعدها تاسيس رابطة التي كان البطرك يرفضها اراها غريبة. وتبدوا لي هكذا: بان البطرك اراد ان يقول بان من يستطيع ان يؤسس رابطة قومية للكلدان هو البطرك وليس المطران. والدليل على ذلك، ان هذه الرابطة نسمع عنها كل ستة اشهر وفقط في الانترنت، والجميع بدون استثناء يعتبرونها بدون حياة، فهي ميتة منذ يوم تاسيسها.

انا بالفعل كنت مندهش، فقلت بيني وبين نفسي، اذا كان البطرك يعرف ما يجري في افكاره ويعرف بانه مستعد نفسيا وفكريا بان يتدخل يوما في قضايا القومية، فلماذا لم يتحدث سابقا مع كل هؤلاء في المؤتمر والابرشية ليقول لهم انا ارغب في التدخل، ماذا نفعل سويا؟....

البطرك كما يبدو لا يستطيع ان يتقاسم القيادة مع احد. اذ ظهور الرابطة الكلدانية كان ظهور لا علاقة له باي شئ كلداني، وانما فقط ليظهر البطرك بانه من يستطيع ان يفعل ويقود وليس ذلك المطران.

وليس هذا فقط، فهو يتحدث بطريقة مثيرة للتعجب وخاصة عندما يتحدث عن مصطلحات مثل الوحدة والتعصب الخ. مثال عن طريق تحدثه التي لا تجعلني سوى بان افهمها بالطريقة التالية:
ماهذا التعصب الذي يمارسه رجال الدين المسيحين في مجلس الكنائس ، لماذا هذا التعصب والوقوف ضد الوحدة، لماذا هذا التعصب برفض اعطاء رئاسة المجلس لمن هو الان يشغل كرسي بطرك الكلدان، اذ مطلبه بالرئاسة هو ليس من اجل اي شئ وانما فقط من اجل الوحدة التي ارادها السيد المسيح، فلو كان هؤلاء لا يملكون هكذا تعصب فان غبطة البطرك كان دوما مستعد بان يمتلك مساعي للاقتراب والتعاون وكان سيتنازل ليصبح رئيس للمجلس.


علما بان في مقالته الاخيرة وظهور جملة "رئيس الطائفة المسيحية" اذا كان سهوا، فجملته هذه تمتلك خلفية وماضي وهي شرحتها اعلاه.


الجماعة الذين كانوا يؤيدون الابرشية في سانديكو ويدعمون المطران جمو كانوا ايضا يشيرون بانهم في امريكا ومعهم المطران يمتلكون سلطة أكبر، ماهو السبب؟ السبب قالوا بانه يتعلق بكثرة العدد. حيث قالوا بان عدد الكلدان الموجودين في امريكا هو اكبر من الموجودين في العراق.

هذا الاحتقار الذي مارسه من سموا انفسهم بكلدان الخارج لكلدان داخل العراق بسبب كثرة العدد، كانت البطريركية سابقا ترفضها بشدة، ولكن بعد ذلك تبنتها البطريركية بالكامل، حيث الانسحاب من مجلس الكنائس كان بسبب كثرة العدد.

اي ان البطريركية اخذت كل ما فعلته الابرشية في امريكا، وليس فقط موضوع كثرة العدد هذا، وانما ايضا الابرشية اتجهت لجعل الشيعة رؤوساء للكلدان، والبطرك يتجه للاكراد.

من خلال ما شرحته اعلاه، فانا لم اجد اية نهضة ولا اي اهتمام باي شئ كلداني سواء من المطران او البطرك. وما شرحته اعلاه لم يكن فقط غير مفيد للكلدان، وانما كان دور يحتقر الكلدان.

لو كان المطران جمو والبطرك صادقان في ما تتحدث عنه بشأن الكلدانية، لكانوا قد تقاسموا الادوار، بحيث مثلا البطرك يكون رئيس لكرسي البطريركية ، والمطران جمو رئيس لرابطة كلدانية. ولكان المطران جمو قد فكر بان يفتح مدارس وكليات مثلما فعل المطران مار ميلس زيا. ولكان البطرك قد اهتم بمقومات القومية.

البطرك يريد ان يكون رئيس لكل شئ ويربط ذلك دائما بالعدد، ولو اتفق احدهم معه وقال له ، حسنا، انت الرئيس وانت رئيس من هم اكثر عددا، وهنا رئيس من هم اكثر عددا يتحمل مسؤولية كل شئ. في هذه الحالة هو فورا سيقول لك كلا. المطلوب هو رئاسة بدون مسؤولية.



اقتباس
نطلب منكم أنتم الأربعة وأختاروا من تريدونه أن تبرهنوا لنا وللجميع أن هدفكم ليس فقط للكتابة من أجل الكتابة وأنما من أجل خدمة أبناء أمتنا وكنيستنا الواحدة وأرثنا وثقافتنا ولغتنا وليتورجيتنا وألحاننا وهذه كلها ستؤدي معا الى وحدة أرضنا وثباتنا في أرض الاباء والأجداد، وأن عملتم كل هذا وبهذه الروحية فثقوا لن تسمعوا أحدا يقول نحن الاشوريين وليس غيرنا أو أننا الكلدان فقط، أو من يقول أن أصل الجميع سريانا واراميين ولايوجد لا كلدان ولا اشوريين، وكذلك لن تروا تدخلا من رجال الدين أبدا، لأنهم حينها سيطمأون بان لأبناء شعبنا قادة حقيقيين ومفكرين وحكماء.

انا شخصيا ساتحدث فقط عن نفسي. انا سابقا كان لدي نشاطات للخروج في الاحتجاج وهي ايضا لم اكن مهتم بانها تكلفني من تكلفة للتنقل ومن تكلفة للفندق. ولكني منذ فترة وانا خارج الانترنت ليس لي نشاط. انا اشارك هنا فقط في الافكار. الا ان طريقة كتابتي تختلف كليا. كيف؟ انا اعرف لماذا انا هنا في المنتدى، واعرف عن ماذا اريد ان اكتب، وامتلك افكار حول ما اكتبه، وهناك ما حددته، وقلت بانني مع التمسك بارض الاجداد وطرح افكار العودة ، وبانني مع التمسك بالاهتمام بالحقوق الثقافية. وبالاضافة الى افكار اخرى فانا اكون قد حددت ما اريده عندما اتحدث عن القومية. وبغض النظر حول ان اتفق معي البعض ام لا، فانا امتلك شرح لموقفي. والبعض من الذين يعارضون الاهتمام القومي انا لا اتفق معهم. حجج مثل "انظر الى اوربا والغرب ، لقد ذهبت هكذا افكار" ، هكذا حجج ليست صحيحة، فاوربا ايضا فقدت الاواصر بين ابناء شعبها وانقراضهم هو مسالة وقت فقط وهو قريب جدا. وكل هذه الافكار انا لدي مواضيع عنها اشرحها.

اما الاخرين فكيف يكتبون: لا يملكون مداخلة واحدة حول ماذا يريدون من القومية ولماذا يكتبون عنها. يكتبون بتناقضات ، يكتبون ضد اللغة الام، يجدون بان الارض ليست مهمة ولا اي شئ اخر.

انا لم اقل لهم لا تكتبوا عن اي شئ كلداني. وانما العكس، انا قلت لهم متى ستبداؤن بالكتابة ولو حتى سطر واحد عن الكلدانية.


هم ليس لديهم مواضيع مثل: كيف سنحقق الحقوق الثقافية الكلدانية؟ ماهي الطرق الى ذلك ؟ كيف نحفز على الوعي القومي؟ ماهي اسباب عدم وجود اهتمام قومي ؟ وكيف نغير ذلك؟ ماذا نفعل؟ الخ


هكذا مواضيع من اجل الكلدانية عددها يساوي صفر.

ما هي المواضيع التي يملكونها؟ هم لا يملكون في الحقيقية اي موضوع، وانما فقط اغنية مملة عنوانها "الاشوريين يلغوننا"

طيب ولكن الانسان ليس بحاجة بان يعترف الاخرين بحقائقه، وانما الانسان بحاجة بان يعترف هو بنفسه بالحقائق التي يؤمن بها. وذلك بان يعمل من اجلها، وبان يمتلك مجهود من اجلها او على الاقل ان يكتب من اجلها.

ولكن هؤلاء لا يملكون ولا سطر واحد ينشغل بالكلدانية، وهذا لانهم بانفسهم لا يعترفون بها.


ولهذا السبب فان السخرية من نداء العودة، السخرية من كلدان الداخل، جعل شيخ من جيش المهدي رئيس للكلدان، الحسد بين بطرك ومطران، تاسيس رابطة جاءت فقط بسبب خلاف بين بطرك ومطران وبعدها دخلت في سبات والخروج من مجلس الكنائس باستعمال نفس حجة الابرشية حول العدد، ومقولات مثل ان البطرك لن يتوقف الى ان يحقق الحقوق ألثقافية وفي نفس الوقت كان يرفض اي شخص يطلب منه الاهتمام باللغة الام، وتاييد كتاب له هنا في منبر عنكاوا بسخريتهم من اللغة الام الخ الخ هي كلها دلائل لا يمكن لاحد من دحضها في انها تؤيد فقط مسالة واحدة وهي انه ليس هناك ادنى جدية تذكر في التعامل مع القومية الكلدانية، بل العكس هي لا تقود سوى الى ملل من اي ذكر للكلدانية والى السخرية والاستهزاء بالكلدانية.


الانسان الذي يعترف بحقائقه بنفسه فانه سياخذها بجدية والا فانه لن ياخذها بجدية وهذا لكونه بنفسه لا يعترف بها.



153
اود اعلام القراء الاعزاء
 الرد على تعقيبات ذوي الاسماء المستعارة غير مستوجب، في رايي الكاتب ان يكون معلوم لارتباط افكاره بخصائصه الذاتية والبيئية الاجتماعية والسياسية والخلفية العلمية وغيرها، فاني شخصيا غير مستعد للتعقيب عليهم....


الدكتور عبدالله رابي المحترم

الشخص الوحيد الذي يتحدث في هذا الشريط بالاستعارة هو انت. اذ انت تتحدث بالاستعارة وبدلا من مئات الالاف من الاشخاص ، واللذين المفترض ان تتعرف عليهم وتسالهم عن افكارهم وشعورهم وخصائصهم الذاتية الخ.

الا انك لا تفعل ذلك، وتدعي بان بامكانك التحدث بالاستعارة بدلا من مئات الالاف من الاشخاص وبانك لست بحاجة بان تتعرف على احد منهم ولا بان تساله. خاصة وانت تتحدث عن نقاط التي هي مرتبطة ارتباطا وثيقا بالذات، مثل "الشعور الشخصي لكل شخص" ، "التنشئة الاسرية لكل شخص". وانت ذهبت حتى ابعد من ذلك، حيث اشرت بان الكرة الزجاجية السحرية قدمت لك كل تلك الاجوبة وبانك حتى عرفت عددهم.

وانا كنت قد قلت لك منذ البداية بان هكذا صفات تتعلق بذات الانسان وانت لا تستطيع ان تعرفها، فانت لا تملك كرة زجاجية سحرية تنظر من خلالها. وانما انت بحاجة بان تتعرف على الشخص وتطرح عليه اسئلة وبان تساله ما هو شعوره الشخصي وكيف يعبر هو عن خصائصه الذاتية وكيف كانت تنشئته الاسرية الخ.

انا نعم، اردت تغير وجهة المواضيع لتتجه نحو الجدية. واعيد القول: بان الانسان ليس بحاجة بان يعترف الاخرين بحقائقه ، وانما الانسان بحاجة ان يعترف هو بنفسه بحقائقه وبان يؤمن بها بنفسه وبان يعمل من اجلها وبان يقدم مجهود من اجلها.

انا شخصيا اؤمن بان الانسان الذي يعترف بنفسه بحقائقه فانه سياخذها بجدية، بغير ذلك فانه لن يتعامل معها بجدية.



154

...... عاش الوضع الماساوي الذي تعرض اليه الاخوة من القبائل النسطورية كما يسميها الرحالة في المناطق الجبلية الوعرة وكيف اطلق وليم ويكرام عليهم انهم بقايا الاشوريين وصدقوا كلامه ولم يدركوا تداعياته على مستقبلهم، والتزموا هذه التسمية بعض السياسيين البسطاء آنذاك لتحقيق رغباتهم الشخصية فروجوا لها وابتلت الاجيال اللاحقة بها ولا يزال، وجاء الرحالة الاخرون واعتبرا تلك فرضية لا اساس  متين لها وليست علمية ، بل لها اهداف سياسية دينية حينها، اذ اختلف كل الرحالة الذين زاروا تلك المنطقة في  تحديد اصول تلك القبائل النسطورية ، حتى بعضهم يؤكد على انها تختلف فيما بينها ولا يوجد تجانس جسدي ومهني وفلكلوري بينها، فهناك اجتهادات متعددة، الذي يريد المزيد منها يراجع كتب الرحالة وليست الكتب المكتوبة من قبل المؤدلجين.
 نعم بات معروف لدينا كل من ينكر قوميته.


الدكتور عبدالله رابي المحترم

ان اشارتك الى فرضية خداع الاشورين من قبل الانكليز هي الآن من اكثر فرضيات العالم دحضا. ليس لان هناك وثائق مثل رسالة البابا الى شاه ايران، بل انني اتحدث عن دحض أكبر.

انا كشخص امتلك معرفة  في الكثير من المجالات ، لم اصادف لحد الان فرضية اخرى يتم دحضها لعدة مرات وبشكل مستمر.

اذ في العلم عندما يكون هناك تجربة تمتلك نفس فرص وصفات الفرضية المطروحة ، فان نتائج تلك التجربة من شأنها ان تحدد صحة من خطاء الفرضية.

اذ ومنذ عام 2003 ولحد الان ونحن في عام 2021 ، اي لمدة 18 سنة وهناك محاولات بان يتم خلق وعي قومي كلداني وظاهرة قومية كلدانية، وهي لحد الان لم تتحقق، هذا بالرغم من عقد عدة مؤتمرات وتاسيس رابطة عالمية وتوفر الانترنت ، والكتابة في المنتديات من قبل اشخاص يملكون 24  ساعة وقت فراغ، وايضا وسائل التواصل الاجتماعي ووجود التسمية الكلدانية في الدستور منذ عام 2005 وتدخل الكنيسة بشكل لم يسبق له مثيل. كل ذلك ولمدة 18 سنة ، لم يتحقق وعي قومي يخلق ظاهرة قومية تصل ل 5 بالمئة من ما عند الاشوريين. هذا بالرغم من ان التجربة هي في نفس منطقتنا، والتجربة تطبق على اشخاص يمتلكون نفس اللغة ونفس العادات ونفس التقاليد. اي ان شروط اجراء التجربة هذه هي في غاية العلمية، لكونها تملك موضوع متشابه الى حد كبير جدا.

لذلك فان فرضية ان هناك شخص انكليزي قال لمجموعة بشرية "ابتداء من يوم الثلاثاء القادم وفي الساعة التاسعة صباحا عليكم ان تتخذوا لكم تسمية جديدة وهي التسمية الاشورية" ليتبنوها ويمتلكوا عنها ايمان عظيم هائل ذو طاقة هائلة بسرعة البرق يحوي استعداد لتقديم تضحيات هو شئ لن يدخل في عقل احد. واذا كنت انت مع ذلك تود ان تشير اليها بان هناك من خدع، فانت في هذه الحالة تشير ايضا الى نفسك بانك لمدة 18 سنة لم تستطع ان تخدع احد. او هل تريد القول بان لو كان  وليم ويكرام  على قيد الحياة وساعدكم فانتم كنتم ستنجحون وكنتم ستملكون وعي قومي كلداني فورا وما كنتم ستحتاجون الى مؤتمرات ورابطة وتدخل الكنيسة الخ؟


انا شخصيا اؤكد مرة اخرى باني لم اصادف سابقا فرضية يتم دحضها وبهذا الشكل المستمر .


وانا دخلت الان لاقول : بعد ان شرحت للقراء لماذا كل ما كتبته انت هو مضر لاي شئ كلداني ( وبما ان شريطك قارب على الانتهاء وسينزل في الايام القادمة في اسفل الفهرست) بان تسال القراء بان يقتبسوا سطر واحد منك هم يجدونه مفيد لموضوع الكلدان، سطر واحد.

واقول: اذا فتحت الف مقالة مشابهة ولا تحوي اي انشغال باي موضوع عن الكلدانية بحد ذاتها فهنا انت لا تخلق للقراء سوى الملل من الكلدانية. وعندما تفتح مليون شريط اخر وبنفس الطريقة فانت ستقوم فقط بان تجعل الملل يتضاعف.


واعطيك نصيحة: انا شخصيا ساخجل من نفسي اذا قلت بان هناك من يستطيع ان يلغيني. اذ لا احد يستطيع ان يلغيك اطلاقا. وانا اتعجب من هكذا ولع وتسلية وحب وتمنيات اشخاص بحديثهم عن امكانية الغائهم.

الانسان ليس بحاجة بان يعترف الاخرين بحقائقه ، وانما الانسان بحاجة ان يعترف هو بنفسه بحقائقه وبان يؤمن بها بنفسه وبان يعمل من اجلها وبان يقدم مجهود من اجلها.

لذلك عليك ان تعترف اولا بالحقائق التي انت تتبناها بنفسك.

انا شخصيا لحد الان لم اجد لا منك ولا من الناشطين الكلدان اي اعتراف بالكلدانية.


مشكلة القومية الكلدانية براي انها تحتاج الى اشخاص جدد بعقلية جديدة.

155
بالنسبة للتنشئة الاسرية فليس هناك شخص واحد يمتلك كرة زجاجية سحرية ليعرف كيف كانت التنشئة الاسرية لكل شخص. في هكذا حالة فان كل شخص يعبر عن تتشئته الاسرية الخاصة به بنفسه. وما جاء في هذا الشريط هو تعبير الكاتب عن تنشئته الاسرية الخاصة به.

انا شخصيا ضمن تنشئتي الاسرية ارى بان المتعصب الحقيقي هو ذلك الشخص الذي يعتبر الانتماء الى احزاب عربية مثل حزب البعث مع عملياته التعريبية القسرية بانه كان انتماء للاحزاب الوطنية حبا لارض العراق. اما مشاركة شخص من الكنيسة الكلدانية (والتي يراهم الكاتب اوتوماتيكيا بانهم كلهم كلدان) في نشاطات اوفعاليات اشورية فيراها بانها من اجل مصالح ضيقة نفعية.

المشكلة ان هذا الكلام لا يعتبره رايه الشخصي وانما اكاديمية  ، والاكاديمية والعلمية هي مصطلحات يطلقها بكيفه. والحقيقة هي ان العكس تماما هو الصحيح. اكثرية من سمعت بهم من الذين هم من الكنيسة الكلدانية واشتركوا في نشاطات اشورية كانت تجمعهم بشكل خاص اهتمام كبير باللغة الام وشاركوا في تطويرها ، وهناك بينهم من كان يحلم باقليم خاص.

(قبل ان اتحدث عن نقطة مهمة ادناه، فانا اقول لنجري تجربة فكرية: لنتصور بان هناك وعي قومي كلداني واضح وبان هناك ظاهرة كلدانية واضحة، مثلا في مناسبة معينة يتجمع50000 شخص وهكذا، هل كنا في هذه الحالة سنجد شخص واحد يتحدث عن الغاء اشوري له؟ كلا بكل تاكيد. اذ هذه كان سيتم التعامل معها مثل عدم اهتمام شخص اشوري عندما يقول شخص كلداني بان الجميع هم كلدان  . المشكلة اذن ان هناك من لا يملك وعي قومي. وكاتب المقالة له دور رئيسي وحيوي في الغاء ظهور اي وعي قومي كلداني وذلك بقوله لهم بان لا يهتموا باللغة ولا بالارض ولا باي من مقومات القومية، ويقول بان هذه هي اكاديمية. لقد كان هناك عدة اشخاص فتحوا مواضيع يطلبون من الكنيسة الكلدانية الاهتمام باللغة التي سموها باللغة الكلدانية، وهذه ايدها كل الكتاب الاشوريين هنا ولم يعترض احد على انه يتم تسميتها باللغة الكلدانية، ولكن ماعدا صاحب الشريط، الدكتور عبدالله قام بفتح عدة اشرطة يرفض الاهتمام بها. دوره هذا لا يعتبره الغاء وتعصب  ::))

ولكن لماذا انا دخلت هنا مجددا وما هي هذه النقطة المهمة التي اشرت اليها؟

انا دخلت من اجل البحث حول لماذا بالفعل لم يكن هناك رد فعل على الانتماء للبعث وسياسة التعريب للبعث؟ لماذا لم يقل احد لقد كان هناك عرب اعتبروا قوميتنا عرب ونحن سنقوم بتاسيس حزب كلداني كرد فعل؟  ولماذا بعدها عندما لم يرد هؤلاء في امريكا من التوجه الى ارض الوطن فضلوا التعامل مع حزب شيعي عربي مسلم في الدعاية لاحد شيوخهم؟ ولماذا مثلا لا احد ينتقد تاسيس احزاب كلدانية من قبل الاكراد؟

هذا السؤال هو جوهري وهو ذو اهمية كبيرة، وانا اعتقد بانه يجب البحث بجدية عن الاسباب الحقيقة والتي ينبغي عدم الاكتفاء فقط باجوبة ساذجة، واقصد هنا ان نبحث في هل نجد نفس هذه الظاهرة في مجالات اخرى بين ابناء شعبنا؟ وهل نراها في التاريخ؟

والاجابة هي: انا شخصيا من خلال التقائي لعدة مسيحين من ابناء شعبنا عند الالتقاء في عدة مناسابات مختلفة، كنت في عدة مرات اسمع منهم مقولة وهي " ان المسيحي لا يستطيع سوى على مسيحي" ، وهذه كانت دائما تقترن بالحديث عن حالات التي استطيع ان اختصرها بالامثلة التالية وهي تتعلق بالحياة داخل دوائر او مؤوسسات معينة مثل الناحية والبلدية والشرطة وحتى المدارس الخ، حيث كانوا عدة مرات يشيرون بان لو كان المدير مسيحي فان الموظفين المسيحين ومسيحي اهل المنطقة يعملون باقصى جهدهم بان يتحدثوا ضده ويحاولون اقصى جهدهم بالايقاع به وفصله او ازاحته من هكذا وظيفة ادارية. ويضيفون بان عندما يصبح هكذا مدير عربي او كردي فانه مهما كان فاسد وشرير فان الكل يسكت والكل يحترمه باضعاف عن ذلك المدير المسيحي.

اذن نحن نمتلك حالات مشابهة في ثقافة ابناء شعبنا.


ولكن الاكتفاء بايجاد حالات متشابهة بين ابناء شعبنا هي ليست عملية بحث كافية. اذ ظهور صفات معينة في الثقافة هي لا تاتي هكذا بنفسها وانما يكون لها سبب. والسؤال الثاني اعلاه كان: هل هكذا حالات تملك جذور في التاريخ؟

الجواب هو للاسف نعم. وهذا موجود بالتحديد في تاريخ الرجال الدين المسيحين حيث كان لهم العديد من الخلافات ، ولحل الخلافات لم يكن يعطون اهمية لاي مسيحي وانما كانوا يفضلون الحكام العرب في ان يتدخلوا. حيث كانوا يحترمون الحاكم العربي اكثر من اي مسيحي اخر. حيث بينهم كمسيحين كانوا يملكون عدة ردود فعل ضد بعضهم البعض، ولكن لم يكن يملكون ردود فعل تجاه الحكام العرب. الدليل : كتاب جان موريس فييه.


هناك اذن جذور تاريخية لهكذا ثقافة، وهي ايضا لا تزال منتشرة في ثقافة ابناء شعبنا. ولهذا لا تدهشني هكذا مواقف حالية.

اذن هذه الثقافة جذورها هي في رجال الدين للكنيسة ومن ثم انتقلت الى ابناء شعبنا واصبحت ثقافة. علما انها لحد الان موجودة بين رجال الدين منها انسحاب احد البطاركة من مجلس الكنائس بسبب كرسي الرئاسة، وحتى وجود رابطة كلدانية جاءت بسبب خلافات بين مطران وبطرك....


انا اعيد هنا مرة اخرى، باني اؤيد جدا ظهور اهتمام قومي كلداني يهتم بمقومات القومية كاللغة والارض. ولكن اؤيد ان يظهر ذلك بشكل جدي وصحي وباستعمال طريقة حديث اخرى. طريقة ينشغلون فيها من يعتبرون انفسهم ناشطين كلدان بان يمتلكوا مواضيع تنشغل بالكلدانية وليس في ان يدخلوا في سبات منتظرين ان يدخل كاتب اشوري ليقول الكل هم اشورين ولا وجود للكلدان.

انا براي ان الشخص الذي يمتلك جهود لفعل انجاز ما، فانه يمكن له ان يحقق نجاح. وانا مؤمن بان الشخص الجدي قادر على تحقيق النجاح. وانا متاكد بان الشخص الغير الجدي لن يمتلك سوى الحسد.

اذ الموضوع برمته وكما شرحت وجوده في مجالات اخرى وجذوره التاريخية يتعلق فقط بالحسد ، وهذا الحسد جذوره نجدها بين رجال الدين والتي هي موجودة لحد الان.

ما شرحته اعلاه يمثل الوصف الدقيق، المتناهي في الدقة ليشرح لماذا عندما يتحدث هكذا اشخاص عن ردود الافعال فانهم يملكونها فقط تجاه مسيحي ولا يملكونها تجاه عربي او مسلم.


156


جاء في تصريح لاعلام البطريركية خبر بعنوان:

تصحيح خطاء تسمية.

حيث نصه هو كما التالي:

تصحيح خطأ تسمية

إعلام البطريركية

ورد سهواً في الكتاب الذي وجهه غبطة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو الى برلمان اقليم كردستان تسمية “رئيس الطائفة المسيحية” وهذا الخطأ حصل سهواً في السكرتارية، بينما الصحيح هو “بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم“.

لذا استوجب التصحيح. وشكراً

الرابط:
https://saint-adday.com/?p=44292

وهذا الربط بين مصطلح "الرئيس" وكثرة العدد تذكرنا بانسحاب غبطة البطرك من مجلس الكنائس وذلك بسبب مطالبته بالرئاسة وبرر ذلك ايضا بكثرة العدد.

(وهنا لاحظ عزيزي القارئ انه ليس هناك اشارة الى مثلا امتلاك افكار افضل من الاخر، امتلاك برنامج افضل الخ وانما كثرة العدد. اي ان هناك من يجد نفسه على حق وعلى صواب بسبب كثرة العدد، وهذه بحد ذاتها مغالطة معروفة، حيث ان كثرة اعداد المؤمنين بالاشتراكية مثلا  لا يعني بانها الفكرة  الاصح)

وسقوط ذلك سهوا لا يعني بان ليس هناك سبب لذلك . اذ علميا فان الأفكار التي يملكها الانسان في دماغه هي التي تحدد ماذا يرى وماذا لا يرى، ولهذا تم كتابة هكذا جملة ولهذا لم يتم الانتباه لها. خاصة وان هذه تملك ماضي مشابه جدا في الانسحاب من مجلس الكنائس بسبب المطالبة بالرئاسة والتبرير بكثرة العدد. 


ولكن هذا ليس كل شئ، فمدى الجدية في الرسالة يوضحها ايضا هذا التصحيح الذي يوضح:

بان من كتب الرسالة هي السكرتارية وليس غبطة البطرك.
وغبطة البطرك لم يعطي وقت ليدقق محتواها.



تصور الان هكذا رسالة مهمة وحساسة تتعلق بالدستور التي تصبح نقاش بين مجموعات من ابناء شعبنا تم كتابتها من قبل سكرتارية ولم يقرائها احد ليدققها بالرغم من انها كانت قصيرة جدا تتكون من بضعة اسطر.

انا اطلب من القراء التوقف عن مناقشة هذا الموضوع الذي هو منذ بدايته لا يحمل اي جدية.


وانا اكتب ذلك في هذا الشريط بالذات لاني كتبت فيه مداخلات عالية الدقة والتي تحوي تنبوء دقيق وتصريح البطريركية اثبت بدقة متناهية مدى صحة ما كتبته انا.

وليس فقط هذه اللاجدية نجدها عند البطريركية وانما ايضا لدى من يدافع عن لاجديتها. فصاحب الشريط هنا (كمثال) لا يملك ولا حتى مداخلة واحدة يشرح فيها سطر واحد حول لماذا هو يكتب عن مواضيع القومية. وطريقة محاولته للتحفيز على وعي قومي كلداني هي مثيرة للاستغراب وألتعجب، حيث كتابته ترسل رسالة مفادها: يا ايها الكلدان عليكم ان تملكوا وعي قومي كلداني وذلك بان تعملوا على عدم اعطاء اللغة الام  ادنى أهمية  تذكر، ولا تعطوا اية اهمية للارض ولا لاي شئ اخر.


انا براي (وبعد ان جاء تصريح البطريركية هذا حول التصحيح) ان تقوموا الان بالتنازل عن كل مداخلاتكم التي هي ليست فقط غير مفيدة لاحد، وبان تتبنوا مداخلاتي التي تعبر عن معرفة حقيقية صحيحة. حيث اني في كل مداخلاتي قمت بالتركيز على مصطلح "الجدية" ، وانا كنت محق في ذلك الى درجة عالية جدا من الدقة.


في شريط للاخ هيثم ملوكا قلت فيه باني اقسم بكل مقدس باني اكتب فقط من اجل اخذ ما يتم التصريح به او كتابته بجدية. وقلت له باني اكتب الان وذلك لانني ارى ان هناك الان دق المسمار الاخير في نعش في ان ياخذ احد بعد الان هكذا تصريحات بجدية.

السؤال الموجه للقراء: من يريد ان يناقش موضوع او تصريح وصاحبه لا ياخذه بجدية؟ من يريد ان يناقش  تصريح وهو لم يتم منحه خمسة دقائق ليتم تدقيقه؟


ماذا نتعلم من هذه التجارب المتكررة؟ نحن علينا ان نتعلم بان لا نقوم بتكبيرها واعطائها حجم اكثر من ما تستحق، فهي خالية من اية جدية.



....

الرابط حول الانسحاب من مجلس الكنائس والذي جاء بشكل مشابه للرسالة الى برلمان اقليم كوردستان.

https://saint-adday.com/?p=16005

"كما طلبت البطريركية ان تكون رئاسة المجلس لبطريرك الكلدان بسبب عدد الأساقفة الكلدان وعدد مؤمنيهم "


157
الأخ لوسيان المحترم.
اعتقد وضحت لك بما يكفي حول هذا الموضوع . وما الاحظه انت تحاول
ادخال هذا الموضوع في مواضيع علمية مثل علم الاجتماع والفيزياء
 وقوانين الطبيعة..بما انك محب لهذه العلوم .اتمنى ان تطلع على كتاب علم اجتماع القومية 
ل ديفيد ماك كرون, اذا لم تقرأه بعد فهو فيه الكثير من الأمور التي تخص هذا النقاش
...لكن لم تجبني الى الان لماذا تستعمل اسم غير معرف هل هناك سبب.


الاخ هيثم ملوكا المحترم

لو اني كنت قد كتبت بطريقة تناسب طريقتك فانت كنت سترد علي بنفس جوابك على الاخ سامي  .لاحظ بانك لا تطرح نفس السؤال في جوابك على الاخ سامي في مداخلتك التي تسبق هذه المداخلة، اي ليس هناك فارق زمني، وانت لا تشعر بذلك ولا ترى بان موقفك هذا غريب. ولكن لا باس، انا تعودت على ذلك. وانا كنت  استطيع فقط بهكذا جملة ان اتركك. ولكني ساشرح بعض النقاط، اذ اني ارى شئ غريب وهو الاصرار المستمر الذي يدور فقط حولي بشكل يثير التعجب عندي.

دعني اولا اوضح بعض الفروقات:

اولا: انا لم اسب او اشتم احد، وهناك من يضعون صورهم وكانوا يسبون ويشتمون. بل بينهم من قام حتى بسبي وشتمي وانا لم اجاوبه بالمثل.

ثانيا: انا لم اقم بتحوير كلام احد ولا ان اجعله يقول ما لم يقوله . بينما هذا الشئ يفعله اخرين يضعون صورهم، وهذه يفعلونها بكل فخر واعتزاز ولا يهمهم باي شئ اذا كشفت لهم بانهم قاموا بذلك. اذ راي القراء بهم وبطريقتهم هم لا يشتروه بفلس.

ثالثا: اقوم دوما بالتركيز على سؤال المقابل، واذ لم افهمه فاني اساله، وحتى وان كان صعب الفهم فاني اساعد المقابل لافهم سؤاله وذلك لكي اجاوبه بالتركيز على ما يريد وذلك كاحترام للحوار الجدي. بينما من بين الكثيرين من يضعون صورهم في اغلب الاحيان يتهربون او يقدمون اتهامات او يتعمدون شخصنة ضد بعضهم البعض.

رابعا: انا اعرف بنفسي بان هذا المنتدى هو منتدى عام يشارك فيه مختلف البشر ومن مختلف المستويات والاختصاصات ، من شخص لم يدرس اي شئ الى  اكاديمين.... ولهذا انا ابتعد جدا عن الحشو اللغوي ولذا اذا كان هناك افكار علمية فاني احاول بكل طاقتي بان ابسطها لكي يفهمها كل شخص، وهذا لا يخص فقط النقاشات حول القومية وانما حتى نقاشات علمية بحتة مثل نشوء الكون او مواضيع عن كورونا كتبت عنها سابقا كامثلة. بينما من يضعون صورهم لا يشرحون اي شئ بالرغم من ان المنتدى هو منتدى عام  وهذا يجعل النقاش عقيم. وهم اصلا غير مهتمين باي تواصل ولا احد يقتبس منهم اي شئ لياخذه بجدية ليطرح اسئلة عنه.

خامسا: اقول في كل مرة في اني ضد كل السلطات في المجتمع  سواء سلطة دينية، مثقفين او علماء الخ. وعن طريق هذه الفكرة العامة  اقول بان راي كل شخص مهم للغاية، وبان ما اكتبه يمثل فقط راي الخاص الذي اكتبه لغرض تحريك الفكر فقط وبان على الاخرين ان لا يتبنوا راي وانما على  كل شخص ان يقوم بتكوين رايه وقراره بنفسه. بينما من بين من يضعون صورهم من يقول بانه يعرف اكثر ويحاول ان يبني له مكانة افضل من الاخرين وبالاعتماد على المغالطات وبدون ان يمتلك افكار يكون مستعد لمناقشتها ، وامثال هؤلاء يفعلون ذلك بالرغم من انهم لا يمتلكون حتى 20 بالمئة من معرفتي . و جملتي الاخيرة ارجو ان لا تعتبرها تناقض، فهي تخص فقط من يعتبر نفسه بانه يعرف اكثر. وامثال هؤلاء انا مستعد دوما وفي كل لحظة بان يدخلوا معي في تحدي معرفي. واشدد بان هكذا رؤية كنت في المقام الاول استخدمها  في نقاشي الكثير والواسع حول المسؤولية الفردية.

سادسا: اهتم فقط بالتعليقات وبالانتقادات والاسئلة حول مداخلاتي، بينما الاشخاص الذين يدخلون ويكتبون فقط كلمة شكر لي ، انا لا اعلق عليها وانما اتركهها لكونها لا تحوي سؤال لي . بينما من بين الكثيرين من يضعون صورهم فهم لا يهتمون باي نقاش، ويتقبلون فقط من يقوم بشكرهم. واي انتقاد لهم يقومون بتسخيفه وهناك عدة طرق مختلفة  للتسخيف وحسب الشخص.

سابعا: وهذه النقطة ربما ستسال عنها في حديث البعض عن الالغاء والفرض: انا شخصيا وبشكل علمي ومنطقي وصريح جدا لا اجد ادنى خطاء في ان يقول اشوري بان الكل هم اشوريين، او ان يقول كلداني بان الكل هم كلدان، او ان يقول سرياني بان الكل هم سريان او ان يقول احدهم بان الحقيقة الوحيدة هي الشيوعية او الراسمالية او ان الحقيقة الوحيدة هي الدين او الالحاد الخ بشرط ان لا يكون غرض هكذا شخص بغيض وكريه بقصد الايذاء وهذه هي ضمن حقوق الانسان. وهذه الحقوق لم تضعها منظمة بكيفها، وانما لان الحياة ولان طبيعة البشر هي هكذا، حيث لكل شخص حقيقته ويريد نشرها. وهذه انا لم اتدخل سابقا فيها. ولكني الان غيرت راي، فاذا رايت شخص اشوري يفتح هكذا مواضيع، فان كنت انا موجود فساحرص بان اطلب منه بان لا يفتحها. وفي في نفس الوقت ساطلب من شخص كلداني بان يفتح مواضيع تنشغل بالكلدان فقط.

واخيرا، وبالرغم من كل ما كتبته ، فكل ذلك قد يبدو غير مهم لك، فالموضوع يتعلق بالاشورية ام الكلدانية. وهنا انا ساجيبك على بعض  النقاط:

انا شخصيا على الاقل في الانترنت احترم التضحيات الاشورية وشهداء الاشورية اكثر من الكثير من الذين تجري الاشورية في وعيهم حتى قبل ولادتهم. ولهذا السبب انا ادافع عن الاشورية. وهذه ليست فقط مشاعر، وانما ايضا موقف عادل جدا.

وانا متيقن بشكل يقيني لا يقبل اي شك، بانه بدون التضحيات الاشورية لما كان هناك ظهور لاي شئ كلداني.

الا اني لا اعتبر اطلاقا ذلك بانه انتقاص. فهناك حول العالم الكثير من هكذا امثلة حول ظهور فكرة بين اشخاص قبل غيرهم.

ولهذا انا ايضا اتمنى الموفقية والنجاح لاي شئ تعتبره انت او غيرك كلداني.


سبب انتقاداتي الكثيرة ، سواء انت او غيرك صدقت السبب ام لا، فاني اقسم بكل مقدس بانه يتعلق فقط بانه ليس هناك جدية اراها في كل المواضيع ومنها ايضا التصريحات والرسائل المتعددة لغبطة البطرك. بل اني رايت سابقا عدة امثلة غير محبذة مثل السخرية من نداء للعودة الى ارض الاجداد، إطلاق حملة واسعة للدعاية من اجل اشخاص في جيش المهدي، اطلاق تصريحات مختلفة من البطريركية التي كانت في كل مرة تصبح نقاش ساخن وبعدها اول من ينسى تلك التصريحات هي البطريركية، عدم امتلاك الناشطين الكلدان لموضوع واحد ينشغل بالكلدان، بل هم يدخلون في سبات الى ان يظهر شخص اشوري ليقول الكلدان ليسوا قومية وانما اشوريين، عدم قيام الاغلبية من الذين يعتبرون انفسهم بالناشطين الكلدان لشرح حول لماذا هم مهتمين بمواضيع القومية؟ وماذا يريدون والى ماذا يريدون ان يصلوا؟ ( لاحظ اني لا اعطي اي حق لنفسي بان احدد كيف يجب ان تكون اجوبتهم، وانما ان ارى اجوبتهم).

وهذه هي كلها لست ارغب بان الصقها بهم الى الابد، فكل شخص لديه تجارب ويخطى . ولكني ارغب فقط بان اشاهد طريق مختلف ولو لمرة واحدة  اذ هذه كلها تثير عندي بانه ليس هناك اية جدية. وعندما اقول باني لا ارى جدية فهناك من لا يصدقني، لماذا؟ لانه بنفسه غير مهتم بالجدية، لا يمتلك ادراك للجدية.  هناك بالفعل من لا يصدقني، اذ هو يفكر ويقول بينه وبين نفسه "هذا كذاب، ما هي الجدية هذه التي يخدعنا  بها".

ولكن، انا لا استطيع ان اجبر احد بان يصدق بكوني اكتب فقط لاني لا ارى جدية.


وما كتبته اعلاه ، انا قمت بكتابته الان ولم اكتبه سابقا، لماذا؟

لانكم ومعكم البطريركية تقومون بعد كل هذا الزمن الطويل من اللاجدية بدق المسمار الاخير في نعش ان ياخذكم احد في المستقبل بجدية او ان ياخذ تصريحات البطريركية بجدية.

ان انتشار اللاجدية ستؤثر على كل وجميع المواضيع وستصبح الثقافة السائدة والمقبولة.


اعادة مرة اخرى: انا لا اتمنى الفشل لاحد يمتلك جهود ، وهذا الشئ لم افعله مطلقا.

158


بدل ان تجيب على استفساري المحدد والموجه الى الاخ كاتب المقال تريد اجوبة على كشكول من افكار ونظريات اتيت بها من جهات الكون الاربعة قبل ان تجيب على استفساري .يا رجل اذا اردت الدخول الى قاعة امتحان فعليك ان تجيب على الاسئلة المطروحة ولا يحق لك الاعتراض  والا اخرجوك من قاعة الامتحان.



السيد عبد الاحد سليمان المحترم

انا لم اقدم اي اعتراض ولم اقل لا تطرح هكذا سؤال. 
ولكن عندما يقوم احدهم بالتعليق في سؤال حول "ماذا كانت فائدة عدم تطبيق فكرة معينة"، فعلى هكذا شخص ان يشرح اولا وبنفسه وقبل ان يطرح السؤال "ماذا كانت فائدة هذه الفكرة "؟

بمعنى عندما تقول بان "ماذا كانت فائدة عدم ممارسة الحنكة"، فعليك ان تشرح قبل ذلك "ماذا كانت فائدة الحنكة هذه"

هذه الطريقة متعارف عليها في الحوارات. وبعد ان يتم شرحها ، عندك تستطيع اجراء امتحان لما تم شرحه.

والجواب على سؤالك قدمت انا جزء عليه، واضيف بان لو لا التضحيات الاشورية  ولو ما كان هناك ادنى وعي قومي اشوري منذ ذلك الوقت الطويل والتاريخ الطويل ، فان وتيرة التعريب كانت ستزداد باضعاف الاضعاف ، وما كان عندنا اليوم حركات قومية وما كان عندنا اليوم شخص يطالب بتسجيل تسمية في الدستور ... البقية تجدها في مداخلتي اعلاه، اقرائها اعلاه حتى لا اعيدها.

بقية ما قلته انت، فانت اذا كنت صادق من نفسك، فانت تعرف بانها شخصنة، وهذه الشخصنة هي رياضة شعبية في المنتدى. وفي انك تحكم بان اشتراكي في المداخلات هو تطفل  وفي انك تعتبر اشتراكك في المداخلات بانه ليس تطفل وبانك الشخص الذي يحكم اشتراك اي شخص في المداخلات هو تطفل، فهذه ساتركك تمارسها. علما بان طريقة حديثك هي مثل غيرك تتعلق بما يكتبه المقابل وهل تناسب رؤيتك ام لا، اذ لا يتم النظر الى افكار الشخص، فانت كنت في فترات تشيد جدا بمداخلاتي وتدخلي في اشرطة، وكان عليك في تلك الفترات ان تعرف باني ايضا كنت امتلك فكرة وادافع عنها وليس لتنال اعجاب شخص ام لا وكما تعرف باني لم اكن مهتم بانها كانت تعجبك..


ثم عندما اطرح انا اسئلة ، فانت لست مضطر بان تجيب عليها. انت حر وتستطيع ان تهملها.

159
اقتباس
   هكذا فالآشورية هي هوية قومية وليست (تسمية)، والقضية الآشورية لها ميزاتها وخصائصها التي تمنحها الحق والشرعية، فهي ليست وليدة ظرف آني نتيجة مخاض سياسي غير شرعي، بل تميزت في العصر الحديث ( عصر النهضة القومية) بمسيرة لأكثر من مئة وخمسين سنة، ناضل فيها أبناء الشعب الآشوري بطوائفه المختلفة وقدم في سبيلها مئات الآلاف من الشهداء، وقد حملت المسيرة القومية أكثر من مشروع نهضوي وضعه رواد الفكر القومي الآشوري المنتمين الى مختلف طوائفنا، كل ذلك منحها الشرعية ودفعها لتكون موضع أهتمام ونقاش في أكثر من محفل عالمي، وبسبب ما عاناه أبنائها من جراء المذابح المتتالية التي المت بهم، وآخرها مذبحة سميل، يقابل ذلك توالي الحكومات الشمولية العنصرية على الحكم في العراق على وجه الخصوص، كل هذا عرضها لنكسة أدت الى شل مسيرتها، ولكنها لم تفقد شرعيتها، لذلك نرى بعد مرور فترة لاحت بوادر إعادة الأعتبار لها (لا يسعنا هنا الولوج في التفاصيل كونها ليست موضوع مقالنا
انتهى الاقتباس


السيد سامي هاويل المحترم
اقتبست المقطع اعلاه من رسالتك المطولة وارجو ان تتكرم علي وعلى القراء الكرام عن الفائدة التي جناها شعبنا الاشوري من النضال على مدى ١٥٠ سنة التي تشير اليها اذا كانت هناك فائدة على الاطلاق ان لم يكن اخفاق راح ضحيته الكثيرون من الابرياء لارضاء قادة تنقصهم الحنكة السياسية.
مع التحيات


السيد عبد الاحد سليمان المحترم

انا شخصيا ارغب بالاجابة على سؤالك. ولكن قبل ذلك اطرح السؤال:

اللذين تعتبرهم بانهم مارسوا الحنكة، ماذا كانت الفائدة من الحنكة التي مارسوها؟ ( هنا موضوع الحنكة هو مشكوك فيه، وانما المقصود قد يكون القبول بالرضوخ، ولكن لغرض الاستمرار بالمناقشة ساتقبل كلمة الحنكة)

وليس ماذا كانت فائدة ذلك فقط، وانما ماذا كانت فائدة الانتماء للاحزاب العربية مثل حزب البعث العربي (الذي اعتبره احدهم بانه كان انتماء للحزب الوطني ايمانا بالانتماء الى الوطن)؟ وماذا كانت فائدة القبول بالتعريب؟ الخ

لماذا لم يقل من بين هؤلاءالعرب بان هؤلاء كانوا منتمين لنا وقابلين بالتعريب وبالرضوخ والحنكة وباننا سنحترمهم؟ لماذا قاموا بتفجيرات في اماكن وكنائس المسيحين في وسط وجنوب العراق وفي الموصل ؟ الم يكونوا اغلب من قام بهذه التفجيرات من بقايا حزب البعث الذي انتمى اليه الكثيرين؟ الم يتعرض سهل نينوى الى هجوم من قبل داعش؟ الم يكن اكثر من 95 بالمئة من داعش اعضاء سابقين في حزب البعث العربي؟ لماذا لم يحترموا دخول شريحة كبيرة من المسيحين ضمن حزب البعث والقبول بالتعريب؟ لماذا لم يدافع عنهم الجيران وليحترموا تلك الحنكة؟

اما الفائدة من التضحيات التي قدمها الشعب الاشوري تجدها على الاقل في الاحتفاظ باللغة الام وفتح مدارس عنها.تجدها بانها حافظت على الوعي القومي، والذي بدونه ما كان سيكون هناك شخص سيطالب بادخال اسم الكلدان في الدستور  والتفكير بتشكيل احزاب كلدانية والتي يطالبون بها بدون ان يفكروا الان بالحنكة ، لان الحنكة ايضا كانت بدون اية فائدة تذكر، فهم راوا بانهم يريدون تقليد الاشوريين.

اعيد لولا التضحيات الاشورية لما كان هناك استمرار لاي وعي قومي اشوري ولما كان هناك ادنى ظهور لاي شئ قومي كلداني. فاي ظهور لاي شئ كلداني كان اساسه التضحيات الاشورية، اذ ان اي ظهور كلداني من قبل من يعتبرون انفسهم ناشطين كلدان هو جاءهكذا مجانا وبدون تقديم اية تضحيات. وفوق ذلك هم يريدون مساواة في كل شئ وبدون اي اعتراف بهذه الحقيقة وبدون ادنى خجل من عدم اعترافهم بهذه الحقيقة .

انا شخصيا لست لحد الان منتمي لاي حركة اشورية، ولم اقم بدعمهم في اية انتخابات، وفي كل مناسبة انتخابات كنت افتح مواضيع حول ضرورة مقاطعة الانتخابات وكلها موجودة في هذا الموقع. ولهذا فاني عندما ادافع عن الاشورية فانني افكر بالتضحيات . هذه التضحيات انا احترمها للغاية.
................................................................
-----------------------------------------------------------------

شئ على الجانب كان مؤخرا يشغل بالي: عندما كنت سابقا انتقد المؤتمر الكلداني فاني كنت ادافع فقط عن نداء العودة  وكنت ايضا ارفض احد شيوخ جيش المهدي ليصبح رئيس للكلدان، وكنت ارفض ذلك الاسلوب الذي استعملوه.

ولكن الشئ الذي يحيرني كان بان غبطة البطرك كان يقول بانه لن يقبل مطلقا بادخال الكنيسة في القضايا القومية. وبعد ذلك تدخل  كثيرا. هنا ، انا لست اتحدث مطلقا في هل للكنيسة ان تتدخل ام لا.

لان الشئ الذي يحيرني هو بان لا احد كان بامكانه ان يعرف بما يجري في داخل غبطة البطرك وكيف يشعر سوى هو بنفسه. فاذا كان هو بينه وبين نفسه يعرف بانه يمتلك الاستعداد النفسي والفكري في ان يقوم في  يوم من الايام  بالتدخل في القومية ، فهو كان اذن عليه ان يتصرف بشكل اخر. كيف؟ الخلاف بينه وبين المطران جمو هناك من وصفه بانه كان من اجل الكرسي والحسد. حسنا اذا كان الموضوع بهذا الشكل، فان البطرك كان يستطيع ان يقول بان الحياة هي مرة واحد والكل ربما كان يتمنى ان يصبح بطرك ومن عمره الان كبير فاتت عليه هذه الفرصة، فاذا كان هناك من يمتلك حسد فاني ساعطيه فرص اخرى في مجالات اخرى. وهنا كان يستطيع ان يقول "انا ساصبح بطرك وسافتح رابطة كلدانية واقترح على المطران جمو ان يصبح رئيسها". انظر هذه كانت ستوفر كل تلك الردود. كانت ستساعد المؤتمر الكلداني. كانت ربما ستساعد بان لا يتم الدعاية لجيش المهدي. السؤال اللذي يحيرني: لماذا لم يفعل ذلك؟ لماذا لم يتقاسم هكذا قيادات، هو قائد الكنيسة والمطران جمو قائد رابطة كلدانية؟

وبنفس الصيغة هناك سؤال اخر: البطرك قال بانه سيفعل كل ما بوسعه لتثبيت الحقوق الثقافية في الدستور وبانه لن يسمح مطلقا بان يقوم احد بالانتقاص منها.

طيب ، الم يقم الدكتور ليون برخو بفتح الالاف من المقالات يطلب فيها بالاهتمام بالحقوق الثقافية وفي مقدمتها اللغة الكلدانية؟ لماذا قام غبطة البطرك بالانتقاص منها ورفضها؟


ما هذه التعابير في انه لن يسمح لاحد من الانتقاص من الحقوق الثقافية وفي نفس الوقت ليس هناك من يقوم بالانتقاص منها مثله؟ 

هل انا امتعض من رسالة البطرك؟

قبل ذلك دعني اقول شئ، اذا كان هناك شخص سيفضل بان يكون هناك الالاف من ابناء شعبنا بان يبقوا غير مهتمين باي شئ قومي على ان يهتموا بمقومات القومية كالكلدانية بجدية في ان يكون هناك اهتمام بفتح مدارس تعلم اللغة الام مثلا، فاني ساعتبر هكذا شخص بانه مجنون. 

الشى الذي امتعض منه هو يخص شئ اخر وهو ان البطرك يطرح في كل مرة تصريحات التي لا تملك ادنى جدية.

وهذه اللاجدية هي مشكلة كبيرة جدا، لكونها تعلم الشعب العبثية وعدم التركيز وتعلم الافراد بان يكتبوا بدون ان يعرفوا ماذا يريدون.

المشكلة ان هناك اشخاص يدعمون لاجدية البطرك، ويدافعون عن هذه اللاجدية ويحاولون اقصى جهدهم في ان يبرروا هذه اللاجدية.

لو فتح الان احدهم شريط وسماه: اتمنى من غبطة البطرك بان يتمسك بكلامه حول الحقوق الثقافية ويفتح مدارس تعليم اللغة الكلدانية ويطلق حملة لتعليمها.

هنا انا متاكد بانه سيتعرض  الى تهجم ، وهناك من سيقول بان الحقوق الثقافية  التي تحدث عنها البطرك في رسالته عن الدستور لا علاقة لها بالقومية . وسيستمر الحديث بان القومية لا علاقة لها باي شئ اخر، وبان من يستطيع ان يشرحها بدقة هو طبيب الاسنان عندما يسال "ما هو شعورك" .

السؤال الان : هل هناك من اسباب لهكذا استمرار باللاجدية؟

انا شخصيا لست اعيش مع غبطة البطرك ولا اعرف الحقيقة. ولكن كل ذلك يبدو لي وكأنه يتعلق فقط وفعلا بحب الظهور: مثل انا ساقوم بتاسيس رابط كلدانية والتي حتى ان بقت بدون ادنى جدية، فان هناك من سيشعر بان البطرك من يستطيع ان يؤوسس شئ وليس مطران اخر.

او اني ساطلق تصريحات حول الدستور والتي حتى ان لم اقم انا باخذها بجدية، فان ذلك سيجعلني اظهر بين الناس ليكتبوا عني.

160
الاخ هيثم ملوكا المحترم

شكرا لردك، وبصراحة هذه اول مرة اجد شخص يرغب بمشاركة بمداخلات فكرية.

ولكني ما كنت اتمناه هو لو كنت قد حاولت الاجابة على سؤالي بالقبول بطريقة صياغتي للمقترحات، وهذا لكونك قمت باعادة صياغة احدى مقترحاتي.

وانا لو طلبت منك مجددا بان تقبل بها وبان تعطيني جواب على اسئلتي فانت ستجد ذلك صعبا، واعتقد انك غيرت صياغة مقترحاتي بدلا من القبول بها والاجابة لانك رايت الاجابة بانها فعلا صعبة.

لماذا ستجده صعبا؟
لان الموضوع معقد. الموضوع يحوي تعقيد.  وجود ثلاث تسميات كلدان سريان اشوريين وامتلاك فقط الاشورية للحركات الاشورية هو موضوع معقد جدا. وهذا الموضوع كان ايضا معقد للحركات الاشورية، ولكي تتخلص من هذا التعقيد فان هذه الحركات التجئت الى اختزال التعقيد.

هذه العملية "اختزال التعقيد" نقوم فيها في عدة مجالات. وهي الطريقة الوحيدة لتحقيق نجاح في العلوم الطبيعية. اذا نظرت الى الكون فهو بدرجة عالية جدا من التعقيد، ولكن العلم يقول اذا كان لديك تعقيد فليس امامك سوى اختزال التعقيد حتى تتمكن بالمضي نحو الامام.  واذا نظرت الى الفيزياء ورايت بانه يقول بان هناك ثلاث قوى تؤثر على جسم موجود في الطبيعة ، فهذا اختزال هائل وكبير للتعقيد، ولكن بدون هكذا اختزال لن تملك تقدم علمي.

وانت في كل مرة تقوم باختزال التعقيد في الفيزياء كمثال، فانت نعم تظطر بان تهمل مكونات اخرى.

المشكلة الان هي عندما تضطر لتفعل هكذا اختزال للتعقيد في تعقيد لا يتعلق باجسام في الكون او الطبيعة وانما  تكون متعلقة بالبشر. هنا البشر يمتلكون تعقيد بايولوجي وتعقيد اجتماعي. اي تعقيد اكبر باضعاف.

ولهذا عندما تقوم باختزال التعقيد فانه سيكون ايضا ( سواء رغبت ام لا) مصاحب بشعور بوجود اهمال للمكونات الاخرى.

هكذا اختزال للتعقيد يتم تسميته بالالغاء.

 القول بان تسمية تمثل كل التسميات الاخرى هي اختزال للتعقيد
القول بان كل تسمية هي منفصلة هي ايضا اختزال للتعقيد

وشئ على الجانب، انت ايضا تقوم باختزال التعقيد، وهذه اذكرها لك حتى تفهم اكثر ما اقصده. موضوع خلق وعي قومي وظاهرة قومية هي في غاية التعقيد، وانت عندما تربط تحقيقها برجل دين يكون قائد فانت تريد فقط اختزال التعقيد.

اذا كان هناك رغبة ساعطي تكملة اوسع، او حتى افتح موضوع عنها، ولكن اذا كان لدينا أعضاء لا يستطيعون مناقشة بسيطة تتكون من سطرين، فكيف بالتعقيد.

انا كتبت لك ذلك لكوني رايت فيك رغبة في مناقشة افكار.


161
الأخ العزيز هيثم ملوكا
مقال جميل وهاديء وتوضيحات مهمة جدا لاستعمال ما بقي من حكمة هذا ان وجدت في عقول المتعصبين المنضوين تحتى مسمى احزاب اشورية، دكاكين الفساد والتفرقة ومنهم اتباع الطرطور الاغاجاني.
الباطريرك السابق دنحا كلن رمزا قوميا بامتياز، سخر كل أقوال المسيح وكتابات الرسل من أجل راية آشور، وحول المؤمنين في كنيسته من مسيحيون إلى اشوريون، وهم يفتخرون به، وطالما كتاباتهم وصفته بالقائد القومي.
وياتي الان من كان يعتبر بترك دنحا قائدا قوميا وينتقد غبطة أبينا الباطريرك مار روفائيل الأول ساكو.
تحياتي

السيد زيد ميشو المحترم

ما ساقوله ادناه هو لتصحيح الحقيقة ولتكملتها فقط:

الباطريرك مار دنحا لم يتدخل يوما ليقوم بدعاية انتخابية لاحزاب. وهو كان يمتلك خطابات وبشكل خاص في المناسبات الدينية عند القاء التهنئة باعياد الميلاد مثلا. وهو في خطاباته كان يحث على مقومات القومية والتمسك بها.

ولتكملة الحقيقة: لم يحدث مطلقا ان تتدخل كنائس في موضوع القومية مثل الكنيسة الكلدانية. حيث ان طريقة تدخل ابرشية سانديكو في موضوع القومية من تبنيها للمؤتمرات القومية وبعدها دعاية انتخابية كبيرة وضخمة هي لا مثيل لها، ولا استطيع ان اتصور بان يكون هناك في يوم من الايام تدخل اكبر، لاني لا استطيع ان اتصور كيف سيكون شكل التدخل اذا كان أكبر. ولكن انت مع ذلك تعرف النتيجة بدقة، في ان الدعاية الانتخابية كانت لاشخاص من  جيش المهدي.

https://www.nadibabil.com/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%B3%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D8%B9%D9%82%D8%AF-%D9%86%D8%AF%D9%88/


 وهذه كلها لم تحوي اطلاقا اي جدية باي اهتمام يذكر باية مقومات للقومية . وحتى بعد الابرشية فان الرابطة الكلدانية لم تهتم اطلاقا باية مقومات للقومية، وهي اصلا منسية.

وكل هذه النتائج نابعة من عدم امتلاك جدية ومن عدم امتلاك ايمان والتي تؤدي الى عدم التصرف بشكل صحيح.

انا براي لو ان الكنيسة تريد ان تتدخل بشكل صحيح لتحقيق شئ للقومية الكلدانية، فانه يجب الاهتمام الجدي بمقومات القومية وتحقيق الحقوق الثقافية.
بمعنى اخر، لو كان هناك اهتمام جدي بمقومات القومية وتحقيق الحقوق الثقافية فسيكون هناك تصرف صحيح.

ولهذا انا ايضا ادعوا للجدية، حتى تكون التصرفات صحيحة.

162
ألأخ الاستاذ الدكتور عبدالله رابي المحترم
شكرا لك على الموضوع المميز و المفيد وطرحك الاكاديمي ومن جميع الجوانب.. في الواقع أود ان يبقى محفوراّ ، في ذاكرة الآخرين
وفي ذاكراتنا نحن الكلدان. أن هناك قومية كلدانية ضاربة جذورها عمق الأرض في وادي بلاد الرافدين ، لن يستطع أحد طمسها او تهجينها بهوية مركبة.. تحيتي .


السيد وديع زورا المحترم

انا استطيع المراهنة معك حول ما ساقوله، في ان هذا الشريط واشرطة اخرى ستنزل بعد ايام في اسفل الفهرست، وبعد اسبوع لن يتذكرها احد، مثل الالاف من المواضيع الاخرى المشابهة لها.

ما سيتم حفره في الذاكرة عند القراء هو تراكم للملل، حيث انهم سيرون انه في كل مرة يتم فتح هكذا اشرطة بدون ان يحدث بعدها اي شئ.

اذا كنت تريد ذاكرة جيدة فهذه تحتاج الى عمل من اجلها ، وهذه ستحتاج الى الجدية التي انا تحدثت عنها اعلاه. تحقيق الحقوق مثل الحقوق الثقافية اؤكد لك بانها لن تتحقق من خلال الدستور، والدستور العراقي يحوي اسم الكلدان  منذ عام 2005 ، اما في اقليم كردستان فليس هناك دستور حاليا وانما هناك مسودة دستور وهذه المسودة تحوي اسم الكلدان منذ عام 2009.

ان لم تتعاملوا مع الكلدانية بجدية فانتم بانفسكم ستلغونها بربطها بالملل اكثر واكثر، وحفر هذا الربط في الذاكرة.

163
السيد هيثم ملوكا المحترم

ما يدهشني هو ان هناك من يقول بان اثناء مجئ الحركات الاشورية من المنفى الى العراق، فانها اعتبرت الجميع بانهم اشوريين. هذا القول صحيح.

ولكن ما يدهشني هو انك مثلا لا تضع مقترح حول كيف كنت تريد منهم ان يتحدثوا عندما جاؤوا بعد سقوط  البعث؟
هنا بعض المقترحات للتفكير:

اولا: ان يقولوا، نحن اشوريين وسنمثل فقط من يقول هو اشوري وهناك اخرين كلدان وسريان وهؤلاء لا علاقة لنا بهم وليذهبوا الى الجحيم؟

ثانيا: ان يقولوا، نحن كوادرنا لا يعتبرون الاشورية مجرد تسمية وانما هي هوية هم مؤمنين بها ولهذا هم كانوا مستعدين لتقديم التضحيات من اجل هكذا هوية. وبالرغم من انه لم يكن هناك وعي قومي كلداني وانما من كان منتمي للاحزاب فانهم كانوا منتمين للاحزاب العربية والكردية، فاننا وحتى لا يتم اعتبارنا متعصبين فاننا سنقوم بتغيير اسم حركاتنا ونسميها كيفما تريدون انتم وهكذا مجانا بدون حتى ان تملكوا انتم اي تاريخ يهتم بتقديم اية تضحيات من اجل الهوية الكلدانية او من اجل نشر الوعي القومي. طيب لو كانت القيادة للحركات الاشورية قد فعلت ذلك فهي كانت في المرتبة الاولى ستظلم كل شخص التحق بالحركات والتحق بالمنفى من اجل الهوية الاشورية. وهذه كانت سينتج عنها بان اغلبية كوادرها كانوا سيغادرون الحركة.  وهذا كان سيعني ايضا بانه ما كان سيظهر ايضا اية حركات كلدانية.

اي من المقترحات تجده منطقي؟ وهل انت تملك مقترحات اخرى؟ ماذا كنت ستفعل في مكانهم؟


انا شخصيا اجد المقترح الاول غير منطقي إطلاقا. والمقترح الثاني لو تحدثت عنه بمنطق عام وشبهته بمثال لاختبر منطقيته ، فانه سيشبه قيام شخص بقضاء كل حياته بان يتعب على نفسه ليتخرج ومن ثم يعمل باجهاد ليحقق نجاح ويفتح شركة ... وبعدها يأتي شخص اخر الذي لم يتعب باي شئ وانما كان يقضي اوقاته في السهر والنوادي ومن ثم يقول للشخص الاول عليك ان تجعلني شريك لك مجانا بدون ان يكون لي اي تاريخ املك تعب فيه والا فاني سازعل منك واعتبرك متعصب.

انا شخصيا ارى بان هذا الموضوع يتم الحديث عنه في كثير من السذاجة. ويتم اخذه بالكثير من البساطة . اذ ان الموضوع هو معقد. وليست الحركات الاشورية من جعلته معقد، وانما هو معقد منذ البداية. هناك تسميات اشورية كلدانية سريانية وشاء التاريخ بان يكون للاشورية حركات قومية والاخرين لم يملكوا. هكذا سارت الحياة. 

164

ونحـن نـنـشـغـل بكـلـدانيـتـنا فـيما بـيـنـنا كـكـلـدان

الاخ مايكل
هذه ستكون بالفعل خطوة نحو الامام. وهذه اقترح بان تستخدمها كعنوان لشريط موجه لجماعتك وتقول لهم الان كفى خلونا ننشغل بالكلدانية.

165
الأستاذ الدكتور عبدالله رابي المحترم
مقالكم الشافي والوافي، حول القومية الكلدانية وهل نحن الكلدان بحاجة لإستفتاء
أو عالم أو دراسة تدلنا على هويتنا القومية وأسمنا القومي وتاريخنا الذي يمتد
لعدة ألاف من السنين في عراقنا الحبيب؟ عجبي على هذا الفارس المقنع الذي ما
يرتعد خوفاً ولا يمتلك الشجاعة  لذكر أسمه (پ. آ) فكيف يريد أن يناقش موضوع
على غاية من الأهمية مع بروفسور ومتخصص في علم الإجتماع؟ أليست هذه مهزلة؟
لقد ابدعت استاذنا الكبير الدكتور عبد الله في شرح مفردات أربكت عقول بعض المثقفين
أيضاً، مصطلحان ربما تطرقنا في مقالاتنا حول معانيهما أو الفرق بينهما، ألا وهما الشعب
والقومية، المهم أن الموضوع يستحق أن تتم مناقشته في المحافل الكلدانية والتجمعات وندوات
الأحزاب القومية الكلدانية.
تحياتي لشخصكم الكريم استاذنا الفاضل
أخوكم د. نزار عيسى ملاخا


الى المدعو نزار عيسى ملاخا

الشخص الوحيد الذي دافع عن الكلدانية وحاول انقاذها هو ليس صاحبك في حزبكم الوطني السابق وليس اي اتحاد للكلدان او مؤتمر للكلدان وليس اي مطران وليس ايضا البطرك وانما انا.
واقول لك، باني اقسم بكل مقدس بان كل انتقاد كتبته سابقا عن المؤتمر الكلداني لم يكن اي دفاع عن البطرك، وانما انا اقسم بكل مقدس لي بانه كان دفاع عن نداء للعودة ونداء للتبرع كانت البطريركية قد اطلقتهما وكان اعضاء من المؤتمر يسخرون من هكذا نداءات ويسخرون من الجدية. وفي ذلك الوقت كنت اتسلى بكم وانتم كنتم تعتقدون باني مجند من قبل البطرك. وبعدها كتبت بشكل انتقادي مستمر رافضا تشويه سمعة اسم الكلدان عندما تم ربطه بجيش المهدي بان يكون عضو فيه رئيس للكلدان، وانا اقسم مجددا باني فعلت ذلك لاني لم ارغب بتشويه هذا الاسم لكون الاسم هو في كل الاحوال مرتبط بالكنيسة الكلدانية التي تحمل هكذا اسم. وكنت اكتب لكم بان تاخذوا الكلدانية بجدية وليس بان تقوموا بتحقيرها. وكل هذه الاخطاء جاءت ايضا بالاعتماد على تنظير فاشل. بالاعتماد على اشخاص لا يعرفون لماذا يكتبون في مواضيع القومية اصلا ، ولا يملكون مداخلة واحدة يشرحون فيها لماذا هم مهتمين بالقومية.

وانا الان اكتب مجددا بان تاخذوا الكلدانية بجدية. ولكن مطالبتي لكم بالجدية تعتبرونها مجددا سب وشتم لكم ولهذا يتهجم من امثالك علي.

وانا في ما قلته ، اقسم مرة اخرى بكل مقدس في اني يهمني ان يكون هناك وعي قومي يهتم بالحقوق الثقافية بدلا من هذه العبثية.


166
اقتباس
وعن اللغة المشتركة. باختصار ايضاً، لا يشترط ان الذين يتحدثون لغة واحدة، يشتركون بنفس المشاعر القومية، والأصول العرقية المفترضة من قبلهم، فهناك في المجتمع البشري اقوام مختلفة في مشاعرها الانتمائية، لكنها تستخدم نفس اللغة والامثلة عليها متعددة.كما ان ابناء القوم الواحد احيانا يتحدثون اكثر من لغة ولكن مشاعرهم القومية موحدة.
الدكتور عبدالله المحترم

الامثلة فيما يسمى بعلم الاجتماع هي كما تقول عديدة. الامثلة في ما يسمى بعلم الاجتماع حول الظواهر الاجتماعية هي بالالاف ، هناك الالاف من العادات والتقاليد الخ. من بين كل هذه الالاف تستطيع ان تنتقي بنفسك ما يعجبك، تستطيع ان تنتقي امثلة لتثبت مقولة معينة وتستطيع ان تاخذ امثلة اخرى لتنفي نفس المقولة.

وما تقوله انت عن مثالك عن اللغة هو قول صحيح جدا وانا اشكرك عليه،  فهناك في المجتمع  البشري فعلا اقوام مختلفة في مشاعرها الانتمائية وتملك نفس اللغة وهناك ابناء القوم الواحد يتحدثون اكثر من لغة ولكن مشاعرهم القومية موحدة، وهناك كما تقول عدة امثلة مختلفة اخرى وتستطيع ان تنتقي بنفسك ما يعجبك،لذلك فليس هناك موضوعية في ما يسمى بعلم الاجتماع. ليس هناك قاعدة ثابتة تخلق امثلة متشابهة ليستند عليها احد،  وانما هناك الالاف من الامثلة والتي لا يمكن اخذها في دراسات لغرض الحصول على استنتاجات.  علم الاجتماع لا يستطيع ان يساعد احد في هذا المجال، واذا كنت تملك ادنى شك فيما اقوله فاثبت للقارئ باني مخطئ، وانا ساضع لك روابط للجامعات تثبت كلامي.انت في مثالك هذا الذي قدمته انت طوعيا تقربت اكثر الى شرحي السابق لك. والمثال الذي وضعته انت بنفسك ياخذه اخرين ايضا لشرح الذي انت تستطيع ان تبحث عنه بنفسك والذي يدور حول لماذا ان sociology is not a science .
 

اقتباس

بعد سقوط النظام الأسبق عام 2003 وتعاقب حكومات، ونظام سياسي مختلف تماماً، اثار النعرات الطائفية والقومية بين أبناء العراق، فحدث تغير جذري في المجالات الحياتية كافة، ولعبت الحركة الديمقراطية الاشورية التي اثارت بأيديولوجيتها السياسية الالغائية للكلدان والسريان كقوميات مستقلة بالرغم من انخراط بعد تواجدها عام 1992 في إقليم كوردستان نفر من الكلدان اليها لأسباب ذكرتها سابقاً، واعتبرتها طوائف دينية اشورية، وأول ما بدأته اعلامياً، هو طبعها كراس يبين موقفها تجاه الكلدان والسريان، وانتشر في محافظات الإقليم في العام المذكور اعلاه وتلتها الأحزاب الاشورية الأخرى في سياستها المماثلة. وليس منطقياً مقارنة حزب قومي كالحركة مع حزب يتبنى تسميات حديثة كحزب العمال او الديمقراطي او المحافظ او العدالة وما شابه.

 حدث رد فعل من الكلدان سواء في بلدان الانتشار، او في الداخل، فظهرت أحزاب كلدانية سياسية تؤكد على استقلالية الكلدان بتسميتهم القومية، كحزب الديمقراطي الكلداني، والمنبر الديمقراطي الكلداني الموحد، في أمريكا، والمجلس القومي الكلداني،


ان القول بان الحركات الاشورية اعتبرت الكل بانهم اشوريين هي ليست بجملة كافية حتى توضح اسباب الموقف منها. اذ لكي تكتمل الجملة وتكتمل الحقيقة فينبغي ان نسال ما يلي : ماهو غرض وغاية الاشوري عندما جاء وقال الكل هم اشوري القومية؟
الجواب هو: في ان يصبح العدد اكبر ولتصبح المطالبة اكبر في تحقيق الحقوق القومية منها الثقافية والسياسية في تحقيق اقليم مثلا، ولكي يصبح عدد الذين يهتمون باللغة الام ويذهبون الى المدارس السريانية التي تم فتحها اكبر.

هذا الغرض وهذه الغاية بغص النظر عن موقفك منها، وهل انت تحبذها ام لا، وبغض النظر عن كل شئ اخر ستقوله فهي غاية لن يختلف اثنان عنها: بان غرضها ليس بغض وليس كره للاخرين. بل هي غاية يجد فيها شخص بان اهتمامه القومي وجده مفيد له في الاهتمام باللغة الام وبوجود وعي قومي ولهذا تمناه للاخرين بالطريقة التي وضحتها .


قارن الان بغاية وغرض الاحزاب القومية العربية كحزب البعث، فهي امتلكت غاية بغضية وكريهة في عملية التعريب مثلا. وهذه انتمى اليها ايضا ابناء شعبنا ومنهم من انتمى اليها طوعيا. الانتماء الى هكذا احزاب مثل البعث تصفه انت بانه انتماء للاحزاب الوطنية.

ولكن مع ذلك، انا اريد ان اقول لك التالي:

ما قلته انت في الاقتباس انا  اتفق معك فيه مئة بالمئة.

بالفعل انا اتفق جدا مع الدكتور عبداالله  في انه اذا ما كان هناك هكذا فعل لما كان هناك رد الفعل. اي لو ما كان هناك هكذا فعل لما كان هناك ادنى ظهور لهكذا رد فعل، اي لما كان هناك ظهور لاحزاب قومية كلدانية ولا اية مؤوسسات كلدانية ولما كان عندنا الان مقالات مثل التي نملكها الان ولما كان الدكتور عبدالله الان يكتب هذه المقالة في يومنا هذا .

اي لو ان الدكتور عبدالله اراد ان يرجع الزمن للوراء واراد منع هذا الفعل فانه سيلغي ايضا رد الفعل وبالتالي هو سيلغي الاحزاب القومية الكلدانية والمؤوسسات الكلدانية وسيلغي المطالبات بادراج اسم الكلدان في الدستور وهو سيلغي حتى مقالته هذه.


اي ان عملية الالغاء كان سيقوم بها الدكتور عبدالله بنفسه .


ولكوني لست مع عملية الالغاء التي كان يتمناها الدكتور عبدالله فاني اقول الف شكر للحركات الاشورية التي وجودها ادى الى ظهور احزاب كلدانية وايضا مطالبات بادراج اسم الكلدان في الدستور الخ، التي انا شخصيا اتفق مع الدكتور عبدالله بانها كلها جاءت كرد فعل على الحركات الاشورية ولهذا هي اصلا انجازات للحركات الاشورية والتي لو لا هذه الحركات الاشورية لما راينا احد يتحدث عن اي شئ كلداني.


ولكن السؤال هو ماذا بعد الان؟ ما هو المطلوب؟ اذ انني راغب جديا بتحقيق الحقوق الثقافية للكلدان والتي جاءت في رسالة البطرك؟

هنا على اي شخص جدي ان لا يتعامل مع كل هؤلاء الذين قدموا انفسهم كمنظرين ولم يسببوا سوى الفشل الذريع لاي شئ كلداني.

الدكتور عبدالله كمثال لو اني اخذت مقالته هذه ومقالاته السابقة كامثلة فهو يقول:
في القومية اللغة الام ليست مهمة فيها. الارض ليست مهمة. وجود احزاب من غيره غير مهم. المطالبة باقليم يجب ان لا يتحدث عنه احد فهذا من حق شخص عربي او كردي او تركماني فقط، اما الكلداني فهو عليه فقط ان يطالب بحقوق متساوية في ارض الوطن ( انظر عزيزي القارئ لهذا الشرح المثير للضحك حول الحقوق المتساوية) ، وسيكون من الافضل للكلداني ان يفعل كما كان وكما يوصي الدكتور عبدالله بان يدخل مرة اخرى في احزاب عربية مثل حزب البعث فهي يصفها بانها احزاب وطنية اذ انني لم اعرف عن اية احزاب وطنية تحدث، وربما سيكون الافضل الان ان يدخلوا في احزاب كردية، فهذا سيجعلهم اكثر وطنية. ولا ننسى ان هذا التفكير الرائع سيجنبنا ان نقع في مشاكل مع الاخرين لانهم سيجدوننا منتمين لاحزابهم العربية الكردية التي يصفها بالوطنية، وهذه هي العقلانية ( ولاحظ عزيزي القارئ بان دخول ابناء شعبنا في احزاب عربية وكردية لم تمنع من الاستيلاء على اراضيه ومنها مناطق سهل نينوى ووسط وجنوب بغداد، واكثرية التفجيرات للكنائس كان قد قام بها اصلا بقايا حزب البعث ). وايضا اذا تم هناك تغيير ديموغرافي فعلى كل شخص كلداني ان لا ينتقدها فالارض لا علاقة لها بالقومية ، فالكلداني يستطيع ان ينتقل ليعيش في مكان اخر في العراق وهذا ما يقوله علم الاجتماع.

الملخص ان القومية عند الدكتور عبدالله لا علاقة لها لا باللغة لا بالارض لا بالعادات ولا بالتقاليد ،  وحتى اذا كان الشخص منتمي الى حزب قومي عربي فهذا ليس مهم وهذا لا يعني بانه ليس كلداني مثلا ، وهذا لان القومية عند الدكتور عبدالله هي مجرد شعور، وهذا الشعور هو لا علاقة له باي شئ، وانما هو في النهاية يبدو مثل شخص يزور طبيب الاسنان والاخير يساله " بماذا تشعر؟"

والان لماذا هذا التخبط؟ هذا السؤال قد يطرحه اي قارى.


وهنا اجيب: انا شخصيا بنفسي لو سالني احد "لماذا انت مهتم بالقومية" ، هنا ساعطيه المئات من المداخلات لي اتحدث فيها عن رغبتي بان تمتلك لغة الام اهميتها، وبقناعتي بان نشر الوعي القومي سيجعل ابناء شعبنا يرتبطون بارض الاجداد وبالتالي يكون هناك مطالبة بحقوقنا الخ.

الاسباب التي شرحتها هي سواء اذا اتفق معها احد ام لا، فهي في كل الاحوال جواب لمن يسال.

ولكني اتحدى اي قارئ بان يتمكن بان ياتي بمداخلة واحدة او بموضوع واحد يشرح فيه الدكتور عبدالله حول لماذا هو يكتب عن القومية؟  انا متاكد بان لا احد سيجد له حتى مداخلة واحدة بهذا الشأن. وفي ان يعرف شخص لماذا يكتب عن القومية هو شئ غير مهم بالنسبة له، واذا لم يعرف كل شخص اخر فهذا لا علاقة له بالقومية.


لماذا يكتب في هكذا مواضيع؟ انا بنفسي لا اعرف، فهي ايضا لي حزورة. ولكن مرة قال بانه يريد ان يقدم نفسه كمنظر فقط لا غير.


ولكن لننظر الى طريقة كتابته :

هناك في الحياة طريقين، طريق يسمونه "سياسة-ضد" وطريق يسمونه "سياسة-مع" او يسمونه "سياسة-من اجل".
ما هو الفرق بين الاثنين؟

سياسة- ضد: هو طريق يستخدمه الاشخاص حيث يكتبون فقط نقد او فقط تهجم ويستعملون فقط اتهامات. هكذا اشخاص لا يملكون اي برنامج يعملون من اجله، ولا يفكرون بتحقيق اية انجازات، وانما يمتلكون فقط حديث ضد اشخاص او افكار اخرى. امثلة : تريليون مقالة للشيوعين ضد الراسمالية وصفر مقالة من اجل الاشتراكية.  تريليون مقالة للعرب بان الغرب واسرائيل تمنع تطورهم ، وصفر مقالة عن اي حديث بان يمتلكوا هم برنامج يطورهم. والدكتور عبدالله والاخرين معه يملكون الالاف من المقالات والمداخلات عن الغاء اشوري لهم، وصفر مقالة حول كيف يحققون هم بأنفسهم حقوق ثقافية وبان اذا لم تتحقق فهي فشل والغاء طوعي من قبلهم.


سياسة-مع او سياسة-من اجل:  هي السياسة التي تملك توازن فهي تقوم بالتركيز اكثر على خلق برامج من اجل تطوير نفسها وتحفز على ايجاد مبادرات ذاتية لتحقيق حقوقها. فهي سياسة تاييد لبرنامج وسياسة تعمل من اجل تحقيق انجازات.


هذه السياسة، "سياسة- مع" هي التي انا طرحتها وشرحتها وقلت بان على الكلدان سلك طريق جديد بدلا من هذا الطريق الاعوج الذي سلكوه لحد الان. ولكن ما اقوله بحاجة الى اشخاص جدد كما قلت، والى اشخاص يعرفون لماذا هم يكتبون ويعرفون ماذا يريدون.


في ان وجود اشخاص لا يستطيعون ان يشرحوا سطر واحد لماذا هم مهتمين بالقومية وماذا يريدون منها والى ماذا يريدون ان يصلوا وما هي طرق الوصول لها ، كيف مثلا سيحققون الحقوق الثقافية للكلدان والتي جاءت في رسالة البطرك الخ وفي انهم لا يملكون حتى موضوع واحد ، بل لا يمتلكون حتى مداخلة واحدة تتحدث عن ما قلته ، هي اعتبرها كلها اكبر استهزاء وسخرية من القومية الكلدانية، بحيث من المستحيل ان يكون هناك استهزاء يصل لهذا الحد.

والمشكلة الاكبر ، هؤلاء لا يشعرون بان هناك من سيشعر بالملل من طريقتهم هذه. بل الاسواء ، لو ان هناك من شعر بملل بطريقتهم المضحكة هذه فانهم على الفور يعطون لانفسهم كل الحقوق ليصفونه كما يريدون. وهم بانفسهم لا يشعرون بانهم مسؤولين عن اي شئ. هل هناك احد راى اسلوب مثير للسخرية يصل لهذا الحد؟



انا شخصيا لعدم رؤيتي ليس فقط لموضوع واحد وانما لعدم رؤيتي لمداخلة واحدة تقوم بالتركيز حول كيف سيتم تحقيق ما تحدثت عنه، يجعلني بان لا اصدق ولا حتى حرف واحد من ما يكتبه هؤلاء. بل اني اصبحت اشعر بان هؤلاء يتمنون من كل قلبهم بان يدخل احدهم ليقول بان الكلدان ليسوا قومية وانما هم اشوريين، لماذا هم يتمنون ذلك؟ لان حتى يمتلكوا موضوع يكتبون عنه والا فانهم لا يملكون موضوع . اذ اني اقسم، باني لو فتحت موضوع حول كيفية تحقيق الحقوق الثقافية الكلدانية وطلبت بان يتم مناقشتها بجدية كمثال فان لا احد من هؤلاء من سيهتم به اطلاقا وهم بانفسهم لن يناقشوا هكذا موضوع مطلقا والدليل انهم لا يملكون ما يشبه.


المطلوب الان هو ان يتم التخلي عن هذا الاسلوب الفاشل وبان يتم سلك طريق اخر، طريق سياسة-مع كما شرحتها اعلاه، طريق يفتح مواضيع جدية حول كيف سيتم تحقيق الحقوق الثقافية ، في ان يكون هناك على الاقل موضوع واحد يتحدث عن الكلدان. وانا عندها ساتمنى للطريق الجديد الموفقية.

واخيرا اعيد، لا تنسوا بان تتوقفوا عن امنياتكم المثيرة للسخرية وولعكم في انتظاركم الملهف ليدخل شخص ويقول الكلدان ليسوا قومية وانما اشوريين، وذلك حتى تمتلكوا موضوع تتحدثون عنه والا فانكم ستدخلون في سبات .

حاولوا منذ اليوم بفتح ولو حتى موضوع واحد يتكون من سطر واحد  >:( يركز على الكلدان .




167
الاخ لوسيان الموقر
اعتقد هذه اول مرة تناديني بالاخ وذلك تحول مهم في طريقة تعاملك مع الاخرين وبالاخص الذين يخالفونك بالرأي. والتي تعد بالخطوة الجبارة وبعد.


الاخ عبد الاحد قلو المحترم

هي ليست خطوة جبارة، فانا ميولي لعدم استعمال كلمة الاخ او حتى القاء التحية لا علاقة لها باي شى اخر وانما هي في المقام الاول تاثر كبير من مشاركة سابقة لي في منتديات غربية حوارية.

انا شخصيا لست فقط اخالف الراي للكثيرين خلال نقاشاتي في المنتديات، وانما انا ايضا هكذا في الحياة بشكلها اليومي. في مجال عملي هناك منافسة بيني وبين زملاء لي، كل واحد يريد ان يكون الافضل ولكن لا احد يتمنى للاخر الفشل، وعندما يكون هناك زميل بحاجة الى مساعدة فهو يحصل عليها ايضا.  ففي المنافسة في ان يجهد شخص نفسه ليكون الافضل لا تعني تمني الفشل للاخرين والا فهي لن تحتاج الى اجهاد النفس .

وانت اذا اردت راي فيك بشكل صريح فانني اجدك شخص في غاية النضوج، وهناك الكثيرين من الغربيين الذين نعتبرهم ناضجين بحاجة الى ان يتعلموا منك. وانا لو تصورت بانك جالس في نادي مع شخص اخر مثل الاخ اخيقر يوخنا ، فانني ساتصور بانكم ستطلبون مشروب وزلاطة وعشاء، وبعد ان تحصلون عليها فانتم ستبدؤون النقاش في ان الاخ اخيقر قد يقول لك بان الكلدان هم اشوريين في حقيقتهم وانت سترد بان الاشوريين هم نساطرة كلدان وقد تستمرون هكذا .... وفي النهاية قد يحصل زعل، في انك ستريد بان تدفع الحساب والاخ اخيقر سيريد بان يدفع هو الحساب. وانتما ستتمنيان الخير لبعضكما البعض .....

انا براي ان النضوج هو اسمى وارفع من الاشورية والكلدانية، بل ان النضوج هو اسمى من المسيحية نفسها، لان من هو ليس ناضج لن يتمكن بان يكون مسيحي.

168
من مصائبنا ان هنالك من يفهم التاريخ الاجتماعي بشكل ميكانيكي  وليس ديالكتيكي .واولهم الاخ العزيز(( لوسيان))  وليس لي اللا ان ادعوه لدراسة التاريخ والظواهر بكل ارتباطاتها في كل لحظة من تاريخ الظاهرة ليصل لمعطيات منطقية يهضمها القاري الواعي .
الاخ العزيز سامي

شخصيا لا اعرف ماذا تقصد بالضبط ولا يمكن لي ان اعرف بدقة من خلال قراءة سطرين. ولكني مع ذلك حاولت ان افهم مقصدك، وما فهمته انك تريد القول بان هناك ظواهر معقدة وانا اتعامل معها ببساطة. وعلى هذا الاساس ساجيبك:

قبل ان اعلق على هذه النقطة، دعني اتعامل مع مداخلتك بشكل عام، وهنا دعني اتعامل فقط مع الجزء الذي تقول فيه "دراسة كل لحظة من التاريخ لتصل الى معطيات منطقية"
اذا تعاملت مع هذه الفقرة بحد ذاتها، فانت لن تصل الى ما تريد.  تصور انني اراقب ظاهرة متغيرة، واريد ان اقراء بيانات عنها كل لحظة، هنا ولانها هي متغيرة ديناميكية ( وبالفعل ما يتعلق بالظاهرة الاجتماعية هي متغيرة) اذن فانك ستحصل في كل لحظة على بيانات مختلفة ، وكل بيانات تقراءها في كل لحظة، قيمها هي صدفة لانها اعتمدت على تلك اللحظة. ولهذا فانت لن تستطيع ان تبني نتائج منطقية بالاعتماد على صدف. في هكذا حالات يتم الالتجاء الى علم الاحصاء، في دراسات الاحتمالات. ( هنا انا اتحدث عن مقولتك في الوصول لمعطيات منطقية بحيث تسيطر من خلالها وتقرر).

ومن ناحية اختزال التعقيد و التعامل مع التعقيد: هنا انا اعرف بنفسي بان وسائل العلوم الطبيعية اذا استخدمتها في الظواهر الاجتماعية فانك ستقوم باختزال الكثير من التعقيد، لانك هنا الان ستتعامل مع بشر ، ستتعامل مع عامل بايولوجي معقد وعامل اجتماعي معقد.  ولهذا السبب كنت قد قررت بنفسي ان اتعامل مع التعقيد وارى الى اين أصل. ما تتحدث عنه انت كنت قد قرات عنه في كتب مدخل الى علم الاجتماع وليس فقط ما تتحدث عنه وانما ايضا عن اراء اخرين مثل ماكس فيبر وغيره،كمدخل عام لارى كيف ساقرر، اردت فقط التعرف على الطرق المتبعة، وكل الذي قراته لم يقنعني باي شئ.لماذا؟ لان كل المقدمات التي تنطلق منها لا يمكنك التحقق منها ولا تكذيبها ولا اجراء اي تجربة عليها. قارن ذلك بالعلوم الطبيعية مثلا: نستطيع ان ناتي بفئران ونجرب غاز بنسبة 30 بالمئة تركيز وفئران اخرى ايضا بنفس الغاز ولكن بتركيز 20 بالمئة وسنصل الى نتائج منطقية بان الفئران التي تتعرض الى تركيز 30 بالمئة تفقد الحياة.   وايضا انظر الى مقولة " كل الغربان هي سوداء" تستطيع ان تبحث في الطبيعة واذا وجدت غربان ليست سوداء وانما بيضاء فان المقولة اذن مدحوضة. والان انظر للتعامل مع الظواهر الاجتماعية ،مثال : "اكثرية مشاكل العراق تتعلق بان العراقين يملكون تردد بالتعامل مع القيم الجديدة للديمقراطية لكونه مجتمع شديد البداوة" ، هذه عبارة عن مقدمة التي ستنطلق منها وهي لا تستطيع سوى ان تؤمن بها، هي لا احد يستطيع لا التحقق منها ولا تكذيبها. فانت تستطيع ان تنطلق لتكتب انطلاقا من مقولة اخرى، فليس هناك ما يمنع ذلك. ولكن اذا اخذت اي مقولة اخرى فلن يختلف الموقف. هنا يتم الاعتماد على علم الاحصاء وهو اعتماد ضعيف للغاية. اذ عن طريق علم الاحصاء تستطيع ان تثبت ايضا بان لولا رقص قبائل الامازون لما نزل المطر. وعلم الاحصاء هو اكثر العلوم الذي يتم استخدامه ايضا لخدع الاخرين.

والمشكلة الاخرى التي تتعلق بتفسير سلوك الانسان هي تعاني من مشاكل ضخمة. فالعلوم مثل علم نفس وحتى علم الاعصاب  بقيت متاخرة ولم تتطور. والسبب في ذلك قديم جداً يتعلق بمشكلة عمرها 2000 سنة والتي تسمى بمعضلة العقل- الجسد mind -body-problem


لهذا فان كل الذي قراته من هكذا مدخل لعلوم الاجتماع هي لم تقنعني على الاطلاق فقررت بانها لن تفيد اذن في اي شئ.

ولكن بالنسبة للكتاب للمؤلف "لومان" الذي وضعته اعلاه فهو يتعامل مع system theory  وهذا مصطلح عام تستعمله عدة علوم اخرى مثل الالكترونيك في انظمة التحكم وايضا في الاقتصاد والبايولوجيا ، ولكوني على دراية متناهية به في استعماله في انظمة التحكم التكنولوجية  ولكوني اعرف  في تصميمات النظم الديناميكية باستعمال المعادلات التفاضلية ولكوني امتلك معرفة مسبقة  في البايولوجيا ( وهنا لاحظ بانها كلها تتعامل مع متغيرات التي تتغير مع الزمن ، ديناميكية)   ولكوني ايضا امتلك اساس للنظرية المعرفة والاطر النظرية  فاني قررت بان اقرائه لكوني عرفت باني سافهمه، ووجدت بانه للتعامل مع الظواهر الاجتماعية هو الكتاب الوحيد الذي يستحق القراءة لكونه يتعامل مع التعقيد. الا ان المشكلة هي انك لا تستطيع ان تستخلص منه اي قدرة تنفيذية، لا تستطيع ان تستخلص منه اية تطبيقات وذلك لانه لكي يتعامل مع هكذا تعقيد فانه ايضا جاء معقد جدا ، وهذه بالنتيجة لن تستفاد منه للتطبيقات . وربما انا سافتح عنه شريط في المستقبل. واذا كنت تريد ان تدخلني بعدها في الماركسية ، فهي الوحيدة التي امتلكت تطبيق ، وفشل تطبيقها لا يحتاج الى مناقشة. وهذه تستطيع ايضا ان تعطي عنها امثلة، هناك ماركسين يصفون الاقطاعية بانه "ذلك النظام البشع الاستغلالي والذي يستخدمه الاقطاعي لسرقة واستغلال من يعمل عنده"، وهذا تستطيع ان تشرحه بشكل اخر وسيكون الاصح بان " الاقطاعية هو ذلك النظام الذي يعترف فيها الافراد بسلطة لشخص الاقطاعي ليمتلك سلطة عليهم ويعملون عنده حتى تقل عندهم حالة الشعور بعدم الامان والخوف من الاقطاعيات الاخرى ولكي يوزع هو عليهم ما يحتاجونه ليستمروا بالحياة، وذلك لان هدفهم هو المحافظة على البقاء على قيد الحياة، وليقوموا باختزال تعقيد الحياة بربطها بالاقطاعي لغرض تبسيط الحياة". علماء الاجتماع كانوا سابقا يسمون انفسهم بالمصلحين ، وذلك لان علم الاجتماع تم اشتقاقه اصلا من الدين، فمن بدء به اراد في المقام الاول اصلاح الدين.

الظواهر الاجتماعية تتعلق بالالاف من العادات والتقاليد والاعراف والسلوكيات للشعوب والتي تتغير مع الزمن وهذه لا تستطيع ان تدرسها. بالاضافة الى ذلك فان المقولات التي نسمعها هي ليست غريبة، هي ليست مثل نيوتن يراقب سقوط تفاحة وينتج قانون لم يستطع احد بان يفكر به . اذ مقولات مثل "الاسلام يؤثر سلبيا على العراقيبن" ، هذه يستطيع ايضا اي شخص ان يعرفها بنفسه .

من خلال ذلك اكون قد وضحت لك باني كنت بنفسي قد فكرت بموضوع اختزال التعقيد والتعامل مع التعقيد وكنت قد اتعبت نفسي في محاولة معرفة اكثر وقراءة كتب عن ذلك، وانا هنا شرحتها بشكل حيادي. وملخصها هو باني اعرف بان استخدام مناهج العلوم الطبيعية في الظواهر الاجتماعية سيؤدي الى اختزال التعقيد. ولكن  النظريات التي تتعامل مع هكذا تعقيد هي بنفسها ايضا معقدة بحيث لم ينتج عنها اي تطبيق. وليس هناك امل في التغيير في المستقبل، هناك من يتحدث فقط عن امال في تقدم في علم النفس والاعصاب ولكن بسبب التعقيد في المعضلة التي ذكرتها فاني بنفسي اشك كثيرا بذلك.

في العلوم الطبيعية ، نحن نستطيع ان نقوم باخراج ظاهرة حتى من بيئتها ولنرسم خطين على جسم ولنقول بان هناك فقط قوتين تؤثران عليه، وهذه نستطيع ان ترسمها ضمن ثلاث احداثيات ، س، ص ،ج. 
في الظواهر الاجتماعية، فهناك ايضا ثلاث ابعاد وانت اصلا ذكرتها، البعد الاول الموضوع ( تكوينه وكيف تكون طريقة معالجة الخ) ، البعد الاجتماعي  ، البعد الزمني. العامل الاجتماعي لوحده وكما شرحت يتعامل مع الالاف من التقاليد والعادات والافكار والسلوكيات للمجتمعات، وهذه ضمن البعد الزمني دائما في تغيير مستمر. وهذه كلها يجعل منها بان تصبح black box اي صندوق اسود الذي انت لا ترى ما يحدث داخله . وانا عندما كنت سابقا اتحدث كنت انظر فقط الى ال output لهكذا صندوق. فعندما اجد output اي نتيجة مثل سقوط الاتحاد السوفيتي، فاني اصف الظاهرة بان لا بد ان غاية التاريخ كانت ان يحقق الانسان حريته. وليس بالاعتماد على الرواية والقصة التي كتبها كارل ماركس في غرفته والذي كان ينتقل في السرد من سطر الى اخر ليقوم برسم نهاية القصة كما تعجبه هو شخصيا. فهو قام ايضا باختزال شديد في التعامل مع الظواهر الاجتماعية.

وفي الوقت الذي ليس هناك تطبيق للنظريات التي تتعامل مع التعقيد لكونها هي بنفسها معقدة، معقدة بشكل لا احد يتمكن بان يستخلص منها تطبيقات، فان اختزال التعقيد في الظواهر الاجتماعية هو ايضا ليس حل. انت قد تطلب مثال وانا ساعطيك اياه، ولننظر الى الموضوع حول القومية الكلدانية: موضوع خلق وعي قومي وخلق ظاهرة قومية هي شديدة التعقيد، ولانها معقدة ولان دماغ الانسان بشكل عام يميل دائما الى اتخاذ الطريق البسيط ليشعر ايضا بارتياح ولكونه لا يستطيع التعامل مع كل هذا التعقيد ولكونه يريد ايضا ان يخرج مع ذلك بقرار، فلهذا تجد انه كان هناك ميل لعملية اختزال هذا التعقيد. اختزال هذا التعقيد وتبسيطه ارادوا تحقيقه بربط كل ما شرحته ب "شخصية دينية"، فربطوه بشخص المطران في سانديكو وبعدها بشخص البطرك. هذا الربط هو لا يعني اي شئ هنا، وانما هو مجرد محاولة اختزال التعقيد ، لان التعامل مع هكذا تعقيد صعب جدا. ربط معالجة  ظاهرة معقدة وتحقيقها او تغييرها بربطها بشخص معين يجدون فيه قيادة هي عبارة عن محاولة اختزال للتعقيد فقط.

انا كان بودي ان نملك منتدى يناقش افكار ، وكنت ارغب بطرح العديد من الافكار والتي انا اضعها فقط لتحريك الفكر فقط لا غير. ولكن هذا المنبر هنا هو للاسف غير مناسب لذلك. فمع اشخاص يحورون الاقوال واخرين لا يعرفون باية مغالطات ويمارسون الشخصنة فهذا ادى الى عدم ظهور مداخلات فكرية.

169
الاخ عبد ألاحد قلو المحترم
حول سؤالك الموجه لي:
مداخلتك هذه انت رغبت باخراجها بشكل معين لتركز على ما تريده، لهذا بالرغم من انني أستطيع ان اعيطك جواب اوسع ، الا انني سابقى ضمن الاطار الذي انت شكلت مداخلتك به والذي انت ترغب به. فانت الطريقة التي ترغب بها هي ان يكون هناك انتقاد للحركات الاشورية والاكتفاء بالانتقاد فقط دون التطرق الى اي شئ اخر.

حسنا سابقى ضمن اطارك ورغبتك، ولهذا فان جوابي لك هو: في اننا نملك حركات اشورية ننتقدها هي بحد ذاته اعتبره انجاز. ونحن ننتقدها لكوننا نحس ونشعر بامكانية ان ننتقدها، لماذا؟ لانها بالفعل انبثقت وتاسست من داخل ابنائها ولم تقم احزاب اخرى بتاسيسها. بينما اذا نظرت الى الجانب الكلداني فنحن لا نستطيع ان ننتقد احد،  لاننا لا نملك جهات كلدانية ننتقدها. وبالرغم من وجود جهات تحمل اسماء كلدانية فلا احد يشعر بحاجة الى انتقادها لكونها لم تنبثق وتتاسس بشكل مستقل وانما اسسها اخرون، وهذا بالرغم من ان البعض منها استطاع ان يخرق  اشخاص يحسبون انفسهم ككلدان مثل ما تسمى بقائمة بابيلون للاحزاب الشيعية او الاحزاب الاخرى التي اسسها الحزب الديموقراطي الكردستاني.

اذ ان من يتاسس بشكل مستقل يكون تاسيسه نابع من ابناء شعبنا سيستطيع بالرغم من كل الافكار  السلبية التي ستملكها انت او اخرين عنه من ان يمتلك مع ذلك تصريحات التي لن تستطيع الاحزاب التي لم تتاسس بشكل مستقل حتى بمجرد التفكير باستعمالها.

وبما ان موضوعنا يخص ايضا الدستور في شمال العراق فاني ساعطيك نماذج التي استطاعت الحركة الديموقراطية الاشورية من اتخاذها وأيضا ابناء النهرين ولكن لا يمكن للاخرين من الذين تبنتهم الاحزاب الكردية من تقليدها.

هنا البعض من اقتباسات موقف الحركة الديمقراطية الاشورية واعتراضاتها على مسودة دستور الاقليم حيث هي اعتراضات تتعلق بجوهر الدستور وليس بفارزة او اقواس:

– وجوب اعادة النظر في نشيد “اي رقيب” والعمل على تغييره، كون فيه تطرف قومي، وإلحاد كما يرى الاسلاميون في الاقليم، وذلك من خلال جملة “ديننا وايماننا هو كردستان الوطن”، وهناك اجزاء من النشيد لا يمكن ان نقبل بها كالقول باننا “نحنُ أنجالُ ميديا وكَيخسروٍ”، اولا كيخسروِ كان فارسياً، ولم يكن كرديا، وثانيا نحن لسنا أنجاله، لذلك يجب ان ينصف النشيد جميع القوميات غير الكردية في الاقليم.

– يجب ان لا يكون توجه الاقليم توجهاً عنصرياً، بل ان يكون مدنيا وعادلا، لذلك يجب اعتماد علم جديد للاقليم، كون العلم الحالي هو قومي كردي ويمثل جمهورية مهاباد، وهذا الكلام ينطبق على العلم العراقي ايضا ليعبر ويمثل جميع المكونات العراقية.

– بمجرد قول “كردستان” يعني هذه الارض للكرد والبقية ليسوا بشيء، او بمعنى اخر دولة قومية كردية وهذه ايضا مشكلة، فالكرد ليسوا وحدهم على هذه الارض، ولا نتمنى ان يتم اتهامنا بالدولة القومية كما الحال مع اسرائيل.


وهنا رابط (فيلم توثيقي عن مفهوم الشراكة) لابناء النهرين الذي نشره موقع عنكاوا واضع ايضا الرابط المباشر للفيديو حيث ابتداء من الدقيقة الرابعة يتحدث عن الدستور في الاقليم:

https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1019706.0.html

فيلم توثيقي:
https://www.facebook.com/bnaynahrain/videos/1421602034875308/?extid=CL-UNK-UNK-UNK-AN_GK0T-GK1C

انا ارى شخصيا بضرورة تاسيس حركة ديمقراطية كلدانية تنبثق من بين ابناء شعبنا ، وهذه ايضا ارغب بها واجدها مفيدة لتكون عامل ضغط على الاحزاب الاخرى عن طريق خلق منافسة التي ستفيد الجميع.

170
اقتباس
انت أخذت الموضوع هذا من جانب واحد، ولم تشر: لماذا ينحو الكلدان، ولربما السريان، بهذا الاتجاه؟ ألا تعتقد ان الأحزاب والتنظيمات الاشورية، وهي الأقدم على الساحة، هي السبب في ذلك؟

الاخ سام ديشو المحترم

انا من جانبي اتفق معك بدرجة 100% في ان الحركات الاشورية (التي هي الاقدم جدا في الساحة) بانها هي السبب الحقيقي في كل النقاشات التي جرت حول التسميات. انا شخصيا لا شك لي في ذلك. بل اني اؤكد ايضا بان لو لا الحركات الاشورية لما كان لدينا ولا حتى حديث بسيط عن اية تسمية ولا عن اية قومية. وبكل تاكيد ما كان هناك احد سيفكر بتاسيس اي شئ كلداني او سرياني، ولما كان هناك رابطة كلدانية.

لذلك من المستحيل ومن الغير المنصف النظر الى هكذا موضوع فقط بالنظر على جانب واحد منه.  لماذا؟ لانك من ناحية المنطقية كمثال اما عندك A او ليس عندك A. اي اذا ذهبت الى الغرفة فتستطيع اما ان تشعل المصباح وتملك ضوء او تطفئ المصباح ولا تملك ضوء. اما انك تملك هذا السبب وتملك اذن تاثيره، او انك لن  تملك السبب وبالتالي لن تملك تاثيره.

ولذلك لو ما كان هناك حركات اشورية ولو ما كان ذلك قد حدث فما كان لدينا اليوم احد يتحدث بهذه الطريقة عن الكلدان ويحلم بان يكون هناك حزب كلداني الخ.

بمعنى لو اننا ازلنا السبب فاننا بالنتيجة لن نرى بعدها اي شئ ولن نملك موضوع قومي نتحدث عنه. بشرح اخر، كان سيكون من المستحيل ان نتحدث عن قومية كلدانية وعن حزب كلداني الخ كما نتحدث اليوم اذا كنا قد ازلنا السبب. وبشكل اوضح: اما يكون السبب الذي نتحدث عنه موجود وبالتالي يكون موضوع مثل مطالب قومية كلدانية موجود. او ان السبب ما كان موجود وعندها ما كان سيكون عندنا موضوع يتحدث عن اي شئ كلداني او مطلب قومي كلداني.

ببساطة اكثر السبب هذا يدعوا للوحدة اكثر من ما قد يفكر احد بانه يفرق. لان لو لا وجود الحركات الاشورية لما كان عندنا تفكير بتاسيس شئ قومي كلداني. فما هو قومي كلداني ارتبط اذن بوجود ما هو قومي اشوري.

لذلك انا لست ضد العنوان الذي تحبذه ولكن ربما سيكون ايضا ان تضيف اليه الحقيقة اعلاه بان لولا الحركات الاشورية لما كان عندنا اليوم حديث عن قومية كلدانية والتفكير بمؤوسسات سياسية لها.

ما شرحته اعلاه لست اضعه ليصبح مادة نقاش، وانما شرحته فقط كانصاف. اضف الى ذلك بان الحركات الاشورية قدمت الكثير من التضحيات وايضا وجودها وعملها في المنفى...

اذ المادة المطروحة من جانبي اعتقد ان تكون مركزة على القادم وذلك بتاسيس حركة ديمقراطية كلدانية بجدية (لا تكون مؤوسسة من قبل جيش المهدي ولا من قبل احزاب كردية) تهتم بتحقيق الحقوق الثقافية وتنشر الوعي للتعلق بارض الاجداد.


171
رابي الاستاذ ابرم شبيرا المحترم

انا ايضا ادعو الى تاسيس حركة كلدانية ديمقراطية جديدة تكون بعيدة كل البعد عن من يعتبرون انفسهم بانهم ممثلي الكلدان من جيش المهدي وأيضا من الذين تم تاسيس احزابهم من قبل الاحزاب الكردية.

وانا ايضا ادعوا بان يكون تاسيس هكذا حركة كلدانية جديا منذ البداية وبان تهتم بالحقوق الثقافية بشكل خاص وبشكل جدي جدا بالاضافة الى نشر الوعي حول التمسك بارض الاجداد. وهذه كلها تحتاج الى اشخاص يناقشون ويحاورون بجدية ويسعون بالفعل لتحقيق ما ذكرته.

172
اقتباس
وان كانت الظروف في الوطن لم تسمح لنا بذلك فاليوم وفي وطننا الجديد سنحت لنا الفرصة ومنذ اليوم الأول الذي وطأت به قدمي اميركا اعمل في الكثير من المنظمات والمؤسسات الوطنية والقومية وأعتقد بل اجزم انه لي حضور واحترام من الجميع واذا كان غير ذلك تستطيع الأشارة عليه ...

السيد فوزي دلي المحترم

ان عدم الاستعداد للعمل في ارض الوطن هي نقطة لست تقولها لوحدك ، وانا هنا لست انتقدك ولست اسالك عن الاسباب، فهذا لا حق لي فيه . ولكني اقول لك بان الاغلبية الساحقة من يسمون انفسهم بالناشطين الكلدان يقولون نفس الشئ في انهم غير مستعدين للعمل في ارض الوطن. هذه النقطة انا شخصيا اعتبرها من اهم النقاط لاخذها كدراسة نحلل عن طريقها ما يحدث. اذ ان عدم امتلاك احد من هؤلاء الاستعداد للعمل في ارض الوطن ادى بكل تاكيد بان لا يحققوا اي شئ. وهذا خلق يأس وهكذا يأس علميا من شأنه ان يقود الى عدة تصرفات عاطفية عشوائية بحيث ان حتى الذي يقوم بها لن تهمه اذا كانت مؤذية حتى له. وهذه عليها اثباتات والتي ساذكرها. اذ ان عدة تصرفات حدثت لا يمكن اختزالها فقط بلصقها بصفات شخص ، وانما هي ناتجة من هكذا يأس ولهذا ترى بان احدى التصرفات وجدت الحل بدلا من العمل في داخل الوطن بان تنقل البطريركية كلها الى الخارج وبان يترك الكلدان ارض الاجداد.  اي الحل كان لان لا احد مستعد للعمل في ارض الوطن فان من واجب القومية وجدوه بان يتم انهاء اي وجود للكلدان داخل الوطن.

والاثبات الاخر: اكبر محاولة لالغاء الكلدان وتوسيخ هذا الاسم ومحاولة جعل كلمة " الكلدان" كلمة وسخة بحيث يتذمر منها اي شخص لمجرد ان يسمعها كانت بالاستقبال الحافل في المطار وبعدها في كل من ساندييكو ومشيكن والاستقبال الحافل في الكنيسة وفي اقامة الندوات الجماهيرية المفتوحة لاحد شيوخ جيش المهدي والذي كان بود القوميين الكلدان جعله شيخ ورئيس عام لكل الكلدان في العالم.

ولو ما كان هذا الشيخ قد حظى بكل هذا الاستقبال والحفاوة لما كان قد وصل الى ما وصل اليه اليوم.
ولولا اني كنت احد الاشخاص في المنتدى الذي كنت مصر بان ارد على كل هذه الابتزازت والاهانة في جعل شيخ من شيوخ المهدي كشيخ ايضا لكل من ينتمي للكنيسة الكلدانية فان الوضع على الاقل اعلاميا في الانترنت كان سيكون مختلف، حيث كان من في امريكا سيمتلكون كتابات بدون ان يرد عليها احد.


هذه الحقائق تؤكد مرة اخرى عن ما ذكرته في شريط الاخ ناصر عجمايا وفي هذا الشريط بان موضوع القومية الكلدانية لا يتم اخذه بجدية من قبل اي شخص يرى نفسه كلداني. والحفاوة والاستقبال الذي تمتع بها احد اشخاص جيش المهدي لجعله ممثل للكلدان هي ليست فقط لا تاخذ الموضوع بجدية وانما كانت تسخر من الاسم الكلداني بطريقة لن يقوم بها اي شخص الذي قد يتم  اعتباره عدو للكلدان. وهذه يشرحها العلم ايضا بدقة في ان وصول الشخص لليأس فانه يتصرف بعدها بطرق التي لن تهمه حتى ان كانت مؤذية له.

ما هو غرض ما شرحته اعلاه؟ غرضي هو الاعتراف بالحقائق ليس من اجل الانتقاص من احد، وانما من اجل فتح طريق جديد يقود الى اخذ المواضيع المطروحة بجدية وباهمية.

انا شخصيا اؤيد محتوى ما جاء في رسالة البطرك حول الحقوق، اذ  ليكون هناك وجود كلداني فانهم قبل كل شئ بحاجة الى تحقيق الحقوق الثقافية التي بدونها لن يكون هناك وجود. ولكن لم يقم احد من الذين يعتبرون انفسهم بالناشطين الكلدان بقراءتها بجدية. لم يقم احد منهم بعرض محتوى الرسالة والتركيز عليها حول انها تدور حول الحقوق الثقافية والسياسية، لم يقم احد منهم بفتح مواضيع عنها وليناقشها وليسال ويبحث حول  "كيف سيتم تحقيق الحقوق الثقافية مثلا؟ من سيقوم بها؟ ما هي الطرق لذلك؟ ومن ثم البدء في العمل من اجل تحقيقها"

السؤال الذي يطرح نفسه: متى سيتم اخذها بجدية؟ بعد 150 سنة؟ 200 سنة؟

اذ الاستمرار بعدم اخذ هكذا مواضيع بجدية تقود الى تراكم للملل مع مرور الزمن، وهذا الملل من شأنه ان يقود الى تصرفات عكسية عشوائية مؤذية كما راينا في محاولة اعتبار جيش المهدي ممثل للكلدان.

هنا بعض الحقائق بشكل سريع:
- البطريركية لوحدها لا تستطيع ان تفعل اي شئ.
- لا احد يستطيع الغاء الناشطين الكلدان. ولكن اذا هم غير مستعدين اطلاقا بالتوجه لارض الوطن والعمل هناك من اجل القومية الكلدانية فان ذلك سيقود الى الدوران في حلقة الشيطان، فاما ان تجعل احزاب يؤسسها الاحزاب الكردية ممثلة للكلدان او ان تجعل شخص من جيش المهدي ممثل للكلدان. واذا كانت الانطباعات كلها ستقود الى هذه النتيجة فلن تفيد بعدها اية حجج بان يجبرني احد بان اتقبلها، وانما سيكون من حق كل شخص بان يرفضها.

واخيرا: وهنا احد الروابط حول الحفاوة وكان هناك حتى صور عن استقباله وندوات وفرت له الخ:

https://www.nadibabil.com/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%B3%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D8%B9%D9%82%D8%AF-%D9%86%D8%AF%D9%88/

173
وان كانت هناك جيوش من خريجي علم الاجتماع ، يشمل كل الاختصاصات ما عدا الطبية،فهنا في كندا هناك جيوش من المهندسين خريجي الجامعات الكندية عاطلين عن العمل، وهذا ناجم عن سوء التخطيط في البلد والحكومة واخص بالذكر في البلدان المتخلفة

الدكتور عبدالله رابي المحترم

جد لي حكومة تفكر بالغاء اقسام هندسية؟  المشكلة مع علم الاجتماع هو انهم لا يجدونه مفيد. بمعنى لو انك امتلكت عدة الالاف من الخريجين في الدولة فهناك صعوبة بان تجد لهم الدولة عمل لكل هؤلاء والذين لن يقوموا سوى بتحليل المجتمع. ماذا تفعل بالالاف يحللون المجتمع؟

ومن ضمن اسباب التفكير بالغائه هو قول هؤلاء بان الافراد في المجتمعات الغربية الان يفكرون بقضايا التحرر ويخرجون في اضرابات واحتجاجات الخ ولا احد منهم يقراء اي شئ عن اي مختص بعلم الاجتماع ولا هم بحاجة له.

هل تريد روابط؟


174
اقتباس
يارجل، المناقشة ليست مسالة تحدي ولا يوجد هكذا نقاش، النقاش يتم بطرح الفكرة ، وثم طرح ملاحظات المعنيين، وثم يقفل المناقش ملفه وهذا الجاري في الندوات والموتمرات العلمية وحتى السياسية، وثم لجنة مختصة تقرر اي من الافكار تلائم تطلعات واهداف الحدث، ويبدو انك لم تحضرها، والا اذا كانت طريقة النقاش بحسب ما تقوم به هنا ، تحدي واسقاط فيتحول الى الاتجاه المعاكس في الجزيرة وبالاخير ينتهي بضرب الكراسي.اطرح فكرتك ، والقارئ هو الذي يقرر مدى الاستفادة منها من عدمه وانتهى .
الدكتور عبدالله رابي المحترم

اول سؤال موجه لك: هل انت تتحدث الان بجدية؟
دعني اصف لك ماجرى: في شريط الاخ ناصر عجمايا انا دخلت وكتبت مداخلاتي. بعدها جئت انت وكتبت مداخلة طويلة وادعيت اني قلت كل ماذكرته انت في تلك المداخلة . وانا جزئت مداخلتك وسالتك تحت كل سطر بان تقول لي اين ذكرت انا ذلك في مداخلاتي...وطلبت منك بان تضع لي اقتباسات.
 
بعدها دخلت انت بشكل كنت انت فيه منزعج جدا لاني طلبت منك ان تضع اقتباسات من مداخلاتي. وهذا على اساس انك يحق لك كل شئ ولست بحاجة بان تلبي طلبي . ثم تراجعت وقلت بانك استنتجت ذلك، وهذا لانك لم تستطع ان تقتبس سطر واحد لتثبت تحويرك لاقوالي.
ثم طلبت منك بان تعطي لنفسك خمسة دقائق لتقتبس مني لارى في اي سطر من مداخلاتي اعطت لك تلك الاستنتاجات . انت لم تجب ولم تعطي لي اقتباسات. وهذا ايضا باعتبار انك تجد نفسك بانك يحق لك بان تحور اقوالي كما تريد.

وانت بالرغم من تحويرك لاقوالي وتهربك من اعطائي اية اقتباسات مني، فانك مع ذلك اصبحت تتحدث باني لا املك اية معرفة وبان كل ما اكتبه هو كوكل وويكبديا وبانني فنان او اديب ..

وفوق كل ذلك التحوير لمداخلاتي واسلوبك هذا فانت تسالت بتعجب حول لماذا انا متضايق.

انا متضايق بالمرتبة الاولى لاني كما يعرف القراء كلهم مهتم فقط بالفكرة ، وانا عندما اكتب فاني استعمل جهاز موبايل صغير بيدي واستعمل اصبعي للكتابة حيث انني لا املك لوحة مفاتيح عربية ، ولهذا عندما اجد انك تدخلني في ان اكتب لك في انني لم اقل كل ذلك وبان ذلك تحوير  فانني اتضايق جدا في ان علي الكتابة مجددا لان هناك من يستعمل اسلوب مخجل، وانا شخصيا منزعج للغاية. وانا منزعج ومندهش حول انك الان تقوم بتحريف الحقيقة مجددا،فها انت تكتب وتلقي موعظة بان على كل انسان ان يتعامل  فقط مع  الافكار .

تصور شخص يحور مداخلات المقابل ويتحرش به ويرفض ان يعطي له اقتباسات ليثبت بانه قال ما جاء في التحوير ومن ثم يستخدم اساليب اخرى ايضا وبعد ذلك يقوم نفس الشخص باعطاء موعظة بان على الانسان ان يتعامل فقط مع الافكار ....
يا سلام ... انا فعلا خجل من ان اكتب لك. اسلوبك مخجل لحد لا يوصف.


انت تريد ان تعرف بيئتي وخلفيتي الخ من ما قلته انت. ولكن لماذا لا تسال نفسك وتبحث عن اسباب تحويرك لمداخلاتي وتحريفك الان للحقيقة؟ هل انت تفعل ذلك  بهكذا ارتياح لان هناك في هذا المنتدى بيئة تسمح بما تقوم به؟ ولانك ستجد في هذه البيئة اشخاص الذين لن يهتموا باسلوبك هذا ومع ذلك سيقدمون الشكر لك؟ هل انت ستكون سعيد بهكذا بيئة وانتشار هكذا ثقافة؟

انا قلت حسنا ، انا سادخل معك في تحدي ما دام انت تجبرني على ذلك. وكما رايت فانني لم اضع لك كوكول او وكيبديا وانما اسم كتاب مع رابط. وانا اقسم لك باني استطيع ان اشرح هذا الكتاب هنا واجعل القراء يفهمونه وانت اثبت بنفسك بانك لا تستطيع ذلك. هذا كان تحدي مني لك لانك ارغمتني على ذلك والتحدي اخترته كموضوع ضمن اختصاصك حتى لا تكون اثقلها عليك اكثر.

اما اعادتك المستمرة بالحديث عني باني مجرد فنان فانني لا اعير اية اهمية لاعتقاداتك. ولكن وبشكل عام ما اعرفه هو ان الفنان عندما ينهي دراسة الفن فانه سيجد عمل له، اما ما يخص خريجي علم الاجتماع ( والذي انت تصفه وكانه افضل العلوم ) فهناك جيوش متخرجة ولا احد يعرف اين يقومون بتعيينهم، ولهذا هناك عدة حكومات حول العالم ترغب بالغاء هذا القسم بما فيها حتى دولة مثل تونس، ابحث عن abolish sociology وعن الغاء قسم الاجتماع  بنفسك.

السؤال الاخير: لماذا لم تعتذر للسيد ناصر عجمايا عندما قمت بتحوير مداخلاتي وحرفت الانظار عن موضوعه؟




175
اقتباس
اذا تصعب اي فقرة عليك من كتاب لومان فابعثها لي لكي افسرها لك رجاءا ، ولا تفسر من عندك ، فتفسير المختص يختلف عن غير المختص لعدم امتلاكه خلفية معرفية بذات الاختصاص ، فعليك ان تعرف بمن تاثر ولماذا كتب نظريته  وكيف.

الدكتور عبدالله رابي المحترم

هذا سيكون مقترح جيد منك. لنفتح شريط مستقل ( الذي سيكون ايضا مفيد للقراء) وهناك ساطرح لك اسئلة. ابداء الشريط بالاجابة على الاسئلة التالية:

ماذا يقصد "لومان" ب the first order observation” و “the second order observation
اشرح التكوين الذاتي عند لومان  وايضا النظرية البنائية ، هذه كبداية لمدخلة عن لومان.

وهذه ارجو ان تقوم بشرحها بحيث يستطيع القراء هنا ان يفهموها ايضا، وذلك بالاعتماد على ما قاله العالم اينشتاين بان الشخص الذي لا يستطيع ان يشرح لطفل فانه بنفسه لم يفهم شيئا. وذلك ايضا حتى لا يبدو الكلام وكأنه حشو وانما   بان تستعمل تعبيرك لتشرحه. وعندما تنتهي، ساشرحها انا ايضا ونرى من سيفهم القراء.

بالنسبة لاشارتك المستمرة للادب: انا شخصيا قرات هذه النظرية لعلم الاجتماع كمطالعة خارجية. ولكني اتحداك ان تفعل مثلي لتمتلك معرفة ومطالعة في العلوم الطبيعية. لا تستطيع ان تفعل مثلي. وعلم الاجتماع في العراق حسب معرفتي كانوا يذهبون يدرسون فيه من كان ضعيف في الرياضيات والفيزياء ، فكان يختار القسم الادبي ليدرس علم الاجتماع لكونهم يجدونه حفظ.

انا شخصيا لم اكن صديق للادب، ليس لاني اكره الادب بحد ذاته، شكسبير مثلا كان اديب وكان يملك حتى ادب عن العلم مثل دراسته عن الالوان، انا كرهته  بسبب تملق الادباء والذي حسب علمي يبداء منذ عصر هارون الرشيد ومستمر لحد الان. وهذه الصفة هي اصبحت جزء من الثقافة العربية فتجد مثلا اشخاص لا يملكون ولا مداخلة واحدة عن اهمية اللغة ولا عن اهمية التعلق بارض الاجداد وانما فقط تملق للبطاركة كمثال وهذا من اجل مصلحة ذاتية ضيقة.

ولكن من خلال متابعتي وملاحظاتي رايت بان الادباء الاشوريين مختلفين جدا وهذه يمكن شرح اسبابها. فهناك من يقول بان " اللغة  عبارة عن وعاء يحمل ثقافة ووجدان الشعب الذي يتحدث بها". ولان الاشوريين حافظوا على اللغة الام  وخصوصيتهم ولانهم رفضوا ثقافة الاخرين والاختلاط بها واخذ مصطلحاتها وثقافتها، فانهم بالفعل يمتلكون تماييز الذي يمكن ملاحظته وانا اقدر هذه الأعمال الأدبية واجدها اعمال عظيمة لا تقدر بثمن.

اقتباس

اخيرا ، اريد ان اذكرك، طالما تقرا عن النظريات والعلماء ونتاجاتهم، لاحظ كيف ان كل كتب النظريات قبل ان تتحدث عن نتاجات العالم، تكتب عن سيرته الذاتية وطريقة معيشته وخلفيته الاجتماعية، هل تعرف لماذا؟ لا ابخل عليك اجاوبك، لان كتابات علماء الاجتماع وغيرهم تتاثر بشخصية الكاتب وخلفيته الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وطبيعة المجتمع الذي يعيش فيه او الطبقة الاجتماعية. وهذا يخص بان نعرف الكاتب وارتباطته لنفهم ما يكتبه، فاكتب باسمك الصريح ونعلم شيء عنك لكي نفهم كتاباتك وما هي العوامل التي توثر فيها. فانطلاقا من اسس علم اجتماع المعرفة ، كل من يكتب باسم مستعار لا اعرف شيئا عنه، شخصيا لا اهتم بما يكتب،  وعليه لا اناقشه.

هذه الفقرة لا استطيع سوى ان اعتبرها مثيرة للضحك. هي لا تحوي ادنى ترابط منطقي. واحد اسباب ذلك انك كنت دائما تستعمل مصطلحات مثل "الاستنباط ، الاستقراء الخ" وهذه فقط كحشو. لم تشرح يوما شئ حتى يعرف القارئ بانك تفهم بنفسك ما تقوله، وهذا ادى بالطبع في انك لا تجيد استعمال المنطق. وهنا ساشرح لك ماذا كتبت انت:

المقدمة الاولى: هناك علماء قاموا باكتشاف نظريات واستعملوا فيها شروحاتهم ومصطلحاتهم ومفاهيمهم الخ...
المقدمة الثانية: هؤلاء العلماء تاثروا بالبيئة المحيطة بهم وتاثروا ايضا بنظريات معرفة سبقتهم وتاثروا ايضا بمدارس فلسفية معينة الخ. والان ولكي نفهم هؤلاء العلماء بشكل افضل ونفهم نظريتهم فسيكون علينا ان نعرف ماهي البيئة التي اثرت عليهم وما هي المدراس الفلسفية والعلماء الذين تاثروا بهم وذلك حتى نعرف لماذا جاءت نظريتهم بهذا الشكل.
النتيجة: حتى نفهم كل شخص في العالم وحتى نفهم كل فرد من عامة الشعب فعلينا ان نفعل نفس الشي.

ولكن كلا، هذه النتيجة هي خاطئة منطقيا، انت تقفز من علماء اكتشفوا ووضعوا نظريات والتي نحن نعتبر نظرياتهم مرجعية علمية لنا كلنا الى الافراد من عامة الشعب. فلا انا ولا انت من يمتلك نظرية اكتشفها.

عندما يكتب شخص وليكون اسم معرفه " رائد محمود" في اي منتدى، فان ما يهمني هو ما كتبه، وعندها اما اعرف من خلال كتاباته بانه يكتب بالاعتماد على نظرية علمية معينة او بالاعتماد على عالم معين ( وهي قدرة امتلكها انا بان اعرف بنفسي النظرية التي تقف خلف اقوال معينة والتي انت تقول بانك لا تملك هكذا قدرة) او انني ساساله واقول له قل لي من فضلك باي نظرية تدعم اقوالك؟ اعطيني المصدر؟ اسم النظرية؟ اعطيني اسم العالم؟

وفي الجامعات الحقيقية يقولون اذهب واعمل بحث عن العالم الفلاني وانظر ما هي البيئة التي اثرت عليه وباية معرفة تاثر هو بها. ليس هناك جامعات تقول اذهب واعمل بحث عن اعضاء كل منتديات العالم واكتب كتب واشرح كل شئ عنهم حتى نتمكن من مناقشتهم.

في كل المنتديات عندما نقوم بمحاورة وعندما يكتب احدهم فان الاخرين اما يعرفون على اية نظرية يعتمد وعن اي عالم يعتمد او انهم يسالونه. 

في هذا المنتدى انا كنت مع الاعتماد على المادة المطروحة فقط، باخذ الاقتباسات والتعليق عليها ومناقشتها، وهذه الطريقة هي مفيدة ليكون هناك نقاش فكري متطور، وهذا بدلا من ان يقوم البعض بأستخدام اساليب غير محبذة بتغيير اقوال الاخرين مثلا كما فعلت انت معي في شريط اخر. ولهذا انا كنت أيضا حتى مع الغاء القاء التحية، فنحن لسنا في مطعم، وانما المفترص نريد نناقش فكرة فقط.
بعدها غيرت راي، والان استعمل ما يريده المقابل ، فالذي يريد استعمال كلمة "الاخ" فاستعملها معه ايضا، والذي يريد كلمة "السيد الفلاني المحترم" فاني استعملها معه ايضا، والذي يريد ان استعمل كلمة "الدكتور" فاني البي رغبته واستعملها معه ولا يهمني اذا كان يحمل دكتوراه او من اين حصل عليها. وعندما استعمل الاسماء المطروحة في المنتدى فهي اتصرف معها كما هي في المنتدى عندما قام الشخص بالتسجيل. فاسم مثل " عبدالله رابي" هو بالنسبة لي فقط عبارة عن "اسم المستخدم" او في منتديات اخرى تسميه اسم المعرف. انا ابقى شخص اتعامل فقط مع الافكار، واشرح افكاري ليفهمها المقابل حتى يتفاعل مع الافكار ،واخذ كل فكرة بغض النظر عن من يقولها بجدية ولم  اغير اقوال احد او ان استعمل معه مغالطات ....بالاضافة انني احترمت الكل ولم اقم بسب احد او شتم احد او ان افرح بشتم احد لغيره، بل العكس، من يضع صورهم هم من كانوا يقومون بهكذا ممارسات  معي لكونهم يعرفون بان مداخلاتي تملك جدية اكبر بكثير من مداخلاتهم. وهناك من كان يقول باني امتلك صبر ونفس طويل، هذا صحيح، والسبب انني كنت داىما حريص على "الجدية" التي من شانها ان تلتصق بدماغ القارئ.

هذا المنتدى هو ليس منتدى مختص في جانب معين. هناك في العالم منتدى الكترونيك، منتدى فيزياء، منتدى علم الاجتماع، منتدى النظريات المعرفة الخ. هذا المنتدى وهذا المنبر هو عام، هو يكتب فيه مختلف الناس، هناك من هم طلاب من عدة مدارس، هناك من هو فلاح، من هو مدرس او معلم، من هو فيزيائي، من هو طبيب، من هو صحفي، من هو كاهن او شماس، من هو مهندس، من هو قانوني، من هو طبيب بيطري، من هو فنان، من هو صيدلي الخ الخ.

و