ankawa

الارشيف => منتدى خاص باخبار استشهاد الاب يوسف عادل عبودي => الموضوع حرر بواسطة: tamaraaskarya في 15:49 10/04/2008

العنوان: رسالة استنكار من المطران جبرائيل كساب من سدني أستراليا
أرسل بواسطة: tamaraaskarya في 15:49 10/04/2008
بعيون دامعة وقلوب دامية سمعنا بأغتيال الأب الشهيد يوسف عادل عبودي :كاهن كنيسة السريان الآرثدكس في بغداد.أذ نستنكر هذا العمل اللآ أنساني فأننا ندعو للصلاة عن راحة نفسه والى مضاعغة الصلوات من أجل أستقرار الأمن في عراقنا الحبيب.
أن أغتيال الأب الشهيد القس يوسف عادل عبودي جدد الحزن الذي كان قد اصابنا بأستشهاد أخينا المثلث الرحمات المطران بولص فرج رحو رئيس أساقفة الموصل للكلدان ومرافقيه الثلاثه. ومقتل الكاهنين الفاضلين الأب الشهيد بولس و الأب الشهيدرغيد والشمامسة الثلاثة.
دعاؤنا الية تعالى هو:أن يحفظ كنيسة العراق ويعطي القوة والشجاعة لمؤمنيها ورجال الدين ليواصلوا رسالتهم الآنسانية في خدمة الفقير والمعوز والمهمشين.
رحم الله الأب الشهيد يوسف عادل عبودي وليتمجد أسم الرب يسوع بواسطة قديسيه وشهداءه الى الأبد
                                                                                               المطران جبرائيل كساب
                                                                                         مطران الكلدان في أستراليا ونيوزلندا 
                                                                                                                    9/4/2008
العنوان: رد: رسالة استنكار من المطران جبرائيل كساب من سدني أستراليا
أرسل بواسطة: khobiar في 16:27 10/04/2008
سيادة المطران  جبرائيل كساب المحترم

سلام المسيح معك

ونقول للارهابين مهما قدمنا من شهداء

انكم لاتستطيعوا ان ترفعوا الصليب من الشرق الاوسط ولا حوض العماذ 

كانوا باقين والان باقين وسيبقون الى الابد والى مجئ المسيح ليحكم ويقتلعكم من ارضنا ارض ابائنا واجدادنا

ارحم يارب الاب الكاهن يوسف عادل عبودي واعطيه الراحه الابديه لينظم الى الكوكبه المختاره مع سيد الشهداء

المثلث الرحمه المطران فرج رحو والاب رغيد والاب اسكندر والشمامسه والمرافقين المومنيين


وسلامي الى الاخ الاستاذ سامي كمو

جامعة سدني                                                        خيري خبيار
                                                                          المانيا

العنوان: رد: رسالة استنكار من المطران جبرائيل كساب من سدني أستراليا
أرسل بواسطة: Jihan Jazrawi في 20:59 10/04/2008
اطلب من ربنا يسوع المسيح و امه القديسه مريم ان يحفط العراق و الشعب المسيحي الصابر على المحن و جميع الكهنه و الراهبات و الرهبان الذين يعملون برساله المسيح هي المحبه و التسامح و الخدمه المحتاج ,انشالله يبعد كل اذى للجميع ,يارب اسكن شهدائنا الابرار في ملكوتك السماوي
امين

جيهان الجزراوي/ هولنده
العنوان: رد: رسالة استنكار من المطران جبرائيل كساب من سدني أستراليا
أرسل بواسطة: غسان الصباغ في 21:04 10/04/2008
سيادة المطران جبرائيل كساب المحترم
مهما عملو ابأبناء شعبنا نبقى صامدين لتكملة رسالة ربنا يسوع المسيح  . ورحمة الله   تحل على جميع شهدائنا الابرار
 
غسان الصباغ  ( كنيسة الصعود) & سها عبد الاحد ( كنيسة القلب الاقدس )
بغداد
العنوان: رد: رسالة استنكار من المطران جبرائيل كساب من سدني أستراليا
أرسل بواسطة: basil koja في 01:26 11/04/2008
سيادة المطران جبرائل كساب مهما عملوا بنا فنحن لا نتخلا عن معتقداتنا والدي شرعها ربنا وسيدنا يسوع المسيح والدي قال لرسلة بشرو وتلمدو كل الام باسمي وباسم الاب والابن والروح القدس وايظا عندما بشر الدينا المسيحية بالمحبة التسامح وعلى هدا نشهد اليوم اشد الايام حزنا بفقدانا سيادة الاب المطران فرج رحو وايظا باستشهاد الاب يوسف عادل عبودي  رحمهم اللة وليرعاكم ربنا يسوع المسيح لما قدموة من اجل خدمة شعبنا المسيحي في بلدنا الغالي العراق  وليتمجدو برحمة سيدنا ومخلصنا يسوع المسيح  اميين                                                                                                                                                                              المرسل.باسل ايليا قوجا الالقوشي.السويد                 
العنوان: رد: رسالة استنكار من المطران جبرائيل كساب من سدني أستراليا
أرسل بواسطة: sekoo في 03:10 11/04/2008
استنكر وادين بشده عملية اغتيال الاب الكاهن يوسف عادل عبودي في وسط بغداد ووضح النهار هذه العمليه الجبانه التي ادت الى التحاق الاب الفاضل الى كوكبه الشهداء الابرار في السماء عند ربنا يسوع المسيح املين ان يلهم اهله وشعبنا المسيحي الصبر والسلوان ....
حان الوقت ايها المسيحيين فان ابانا توفئ كفاكم سكوت    قوموا وانهضوا واطلقوا حناجركم ا يها المسؤؤلين اعملو شيئا  كل حرب يغوضها العراق نحن نقع بها لماذا اليوم ذبحوا المعلم وكسر احد اركان المسيحيه فى الموصل مدينه شهداء الرب اذا كان اعلامكم عادل قووموووا وقولووو اذا كان صور او كاريكاتير لرسول قلب الدنيا وشعلوا العالم بها فكم بلااحرئ قتل ابن الرب فرج رحو لن لم ننساك  ايها المعلم.
والله كسرت قلبنا الله يكسر قلوبهم..  لم نكد نفق من صدمتنا باستشهاد سيادة المطران بولص فرج .. حتى فاجأتنا الأخبار بسقوط شهيد آخر على طريق جلجلة الرب الأب يوسف عادل ليلتحق بركب شهداء كنيسة السيد المسيح .

لماذا هذا السكوت في استراليا لماذا هذا السكوت في استراليا ...نريد مسيرة كبرى في استراليا تخليد لذكرى المطرن الشهيد مار بولص فرج رحو....رحمه الله... .وشكرا.....؟؟؟؟
. والحر تكفيه. الاشاره....؟؟؟

العنوان: رد: رسالة استنكار من المطران جبرائيل كساب من سدني أستراليا
أرسل بواسطة: saadyousif في 13:48 11/04/2008
الى كاتب الرد باسم أخبار 2006
لو كان ما تقول من كلام صحيح قل لنا وللعالم كله اسمك الحقيقي وموقعك في اي بلد لكي نفهم مصداقية كلامك هذا، ثم من اين جلبت هذه الكلمات البذيئة في حق رجل دين محترم كسيادة مطراننا جبرائيل كساب، قل لي بالله عليك هل انت من الزهيريين ؟؟؟!! وانت تعلم قصدي
تحياتي لك ولعائلتك الكريمة والرب يباركك ويهديك .....
العنوان: رد: رسالة استنكار من المطران جبرائيل كساب من سدني أستراليا
أرسل بواسطة: MM في 08:55 12/04/2008
AKHBAR 2006 IF YOU ARE  A MAN SHOW US YOUR NAME AND WHERE YOU LIVE YOU DEFINETLY LIVE SOME WHERE IN THE STATE OR EUOROP TALKING RABESH NON SCENCE ,EVEN THOGH IF YOU LIVE IN IRAQ THAT  STILL DOESN'T GIVE YOU THE WRIGTH TO TALK,ITS NOT UP TO BISHIP   GOBRAEL KASSAB TO DESIDEWHERE TO GO, OK EDUCATE YOUR SELF A BIT        
العنوان: رد: رسالة استنكار من المطران جبرائيل كساب من سدني أستراليا
أرسل بواسطة: khobiar في 11:49 12/04/2008
الاخت بان سلام المسيح معك
الارهاب يطبق الايات التى وردت في القرعان وعددها اكثر من 3000 ايه تحرض المسلمين على قتل وتقطيع والتلذذ بالقتل لااهل الكتاب واليهود وهذا ما يدعوا به الظواهري واسامه وتيارات اخرى في الاسلام .

والمجد والخلود لشهدائنا
والخزي والعار للارهابين

                                                                                                   خيري خبيار
                                                                                                   المانيا
العنوان: رد: رسالة استنكار من المطران جبرائيل كساب من سدني أستراليا
أرسل بواسطة: BAN MEEKHO في 12:22 12/04/2008
الاخ khobiar سلام المسيح معك . انا اعلم مقدار كراهية المسلمين لنا ولغيرنا ماذا تتوقع من اناس يكرهون بعضهم بعضا هل نتوقع ان يحبونا, اشخاص لا يستطيعون التعايش مع بعضهم فكيف نستطيع نحن انهم ناس مجردون من المحبة وكل انسان لا يعرف محبة الله اقرة علي السلام يعنى منستغرب منه كلشي
العنوان: رد: رسالة استنكار من المطران جبرائيل كساب من سدني أستراليا
أرسل بواسطة: خالد توما في 13:22 12/04/2008
الى السيد akhbar 2006 اتقي الله ان سياده المطران جبرائيل كساب الجزيل الأحترام اسمى وانبل من هذه الحاله التي ذكرتها وانه خدم في البصره مده ليست بقليله وان جاليتنا في استرليا بحاجه الى راعي ان لم يذهب هو ذهب غيره ليخدم . انه عند رسامته اسقفا على البصره الحبيبه قالو له ان ماء البصره مر قال انا ذاهب عند شعب حلو مثل تمرها . اتمنى لك الموفقيه يا مطراننا الحبيب لخدمة شعبنا في استراليا .

                                                               خــالـد تومـــا / السويـد
العنوان: رد: رسالة استنكار من المطران جبرائيل كساب من سدني أستراليا
أرسل بواسطة: Horizon Man في 08:15 13/04/2008
الى الكاتب الفطحل !!!!!!
ابدأ بالقول الشهير ان لم تستحي فافعل ما شئت واذا كنت لا تخجل فاطلق للسانك العنان واذا كنت مشعوذا فاختلقت الاكاذيب لانها ديدنك وانت هذا الانسان المميز بكل هذه الخصائل القبيحة بحيث انك تجرأت وتطاولت على سيدك وتاج رأسك ورأس كل من هم على شاكلتك من القبح وكأني بي انطبق عليك قول شاعر الهجاء الحطيئة فشاهدت في المرآت وجهك فقلت لنفسك قبح الله وجهي وقبح حامله.

ان سيدي المطران مار جبرائيل كساب السامي الاحترام رغم انفك رجل ونعم الرجال عرفته منذ كان تلميذا في سلك الكهنوت في سمنير المو صل وتابعته عندما كان قسيسا ورئيسا لابرشية كنيسة القلب الاقدس في بغداد وتابعت اخباره عندما سيم مطرانا وتسلم ابرشية البصرة وكانت كلها عطر ومسرة رجل دين وكنيسة مقدسة لا شائبة عليه ولامن يؤخذ يوما بملامة وعندما تسلم ابرشية استراليا ونيوزلندا فكان ذلك بتكليف ابانا وسبدنا وسيدك وسيد اجدادك قداسة الحبر الاعظم البابا سيد الكاثوليك في العالم ولولا ثقته لما أختاره لقيادة الكلدان في قارة بأكملها ولكن( يبدو ان قداسته فاته استشارتك) وانه لم يهرب من البصرة وانما امتثل للامر السامي ونفذ تعليمات الكنيسة المقدسة الممثلة بقداسة الحبر الاعظم وسيدي الكردينال مار عمانئيل دلي السامي الاحترام فما قولك هل هؤلاء مخطئين ام لهم غاية غير منظورة في هذا التكليف.وانت العالم ببواطن الامور.

اقول لك كفاك هذيان وأخلو الى نفسك المريضة وتوسل اليه تعالى ان يغفر لك ويسامحك قبل فوات الاوان و حصول النائبة وهلاك نفسك المريضة وحريق جهنم فاتحة فاهها لابتلاعك واقفل فمك المريض وكفاك فحيحا مثل الثعابين لانك سوف لن تجني الا لعنة المؤمنين من ابناء الكلدان اجمعين واذا كان في فحيحك صدقا فانشر اسمك وكن رجلا لا نعامة تخبئ رأسها فب الرمال .