عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - كابوس

صفحات: [1]
1


الرب يسوع المسيح، لماذا لا يؤمن به بعض الناس ويرفضون تعاليمه؟     
 

سؤال يخطر ببال كثيرين من المؤمنين ب الرب يسوع المسيح الذين عرفوه معرفة حقيقية واختبروا نعمه وبركاته السموية ومحبته الطاهرة وسلامه العجيب...
سؤال قادني إلى البحث بجدية عن جوابٍ وافٍ، فتوصلت إلى عدة أسباب تبين عدم إيمان قوم من الناس ب الرب يسوع المسيح وبتعاليمه الالهية السماوية... وقبل ان اعرض الاسباب التي توصلت إليها، اصلي كي يفتح الرب يسوع المسيح عيون من لم يؤمنوا به بعد فتزول من عقولهم كل الموانع والحواجز التي تقف حائلاً دون إيمانهم به إيماناً حقيقياً مؤسساً على رسالة الإنجيل المقدس...أما الآن فعديدة هي الأسباب لعدم إيمان كثيرين من البشر بالرب يسوع المسيح، أذكر منها:
عدم معرفتهم بالرب يسوع المسيح
كثير من الناس لا يؤمنون بالرب يسوع أو تعاليمه لأنهم لا يعرفون عنه شيئاً. وهؤلاء لم تتح لهم الفرصة لقراءة الكتاب المقدس وخاصة الإنجيل الذي يتكلم عن شخصه، وصلاحه، وبره، وقداسته، ونقائه، وطهارته، وكماله، وخلوه تماماً من أي ذنب، أو غش، أو خطية. لا يعرفون كيف ولد من عذراء، بدون أب. ولا يعرفون أنّ تعاليمه الفريدة التي جعلت حتى أعداءه يقولون: "«لَمْ نَسْمَعْ قَطُّ إِنْسَاناً يَتَكَلَّمُ بِمِثْلِ كَلاَمِهِ!» (يوحنا7: 46)".  ولا يعرفون عن معجزاته العجيبة ) رد البصر للعمي، شفى المرضى على أنواع علتهم بكلمة من فمه، مشى على الماء، وأمر العواصف لتهدأ فخضعت لكلمته، أحيا الموتى. لا يعرفون عن حبه للبشر حتى أنه جاء إلى هذه الأرض ليبذل نفسه فداءً عن كل الناس، ويموت على الصليب ليدفع عقاب آثام وذنوب البشرية كلّها. ولا يعرفون عن قيامته من الأموات وظهوره لتلاميذه بعد موته. ولا يعرفون عن صعوده إلى السموات أمام أعين تلاميذه. ولا يعرفون أنه سيأتي مرة ثانية ليدين ويحكم على كل إنسان في الآخرة. لا يعرفون كل ذلك. إذن، من الصعب على فرد أن يؤمن بالرب يسوع المسيح بدون قراءة، أو الاستماع للكتاب المقدس.

الخطية تبعدهم عن الرب يسوع المسيح

سبب آخر يمنع الإنسان من الإيمان بالرب يسوع، وهو حب الخطية والإثم، وعدم الرغبة في تغيير السلوك المعوج والسير مع الله في التقوى والبر والصلاح. ولقد نهى الرب يسوع المسيح عن الإثم والشر والخطية، ليس فقط في الأعمال والمظاهر الخارجية ولكن أيضاً في العقل والقلب. ولقد أدان الرب يسوع الرياء والغش والمكر، وأوضح في تعاليمه أن الله قدوس وأنه يرى ما في القلب وفي العقل، ويطلب طهارة الإنسان من الداخل بفكره وأحاسيسه واتجاهاته. وللأسف، يتظاهر كثير من الناس بالتقوى والورع ولكن داخلهم مليء بالشر والنجاسة. ولقد قال الله في إشعياء 29: 8 و9 ".... هَذَا الشَّعْبُ يُكْرِمُنِي بِشَفَتَيْهِ، أَمَّا قَلْبُهُ فَبَعِيدٌ عَنِّي جِدّاً! إِنَّمَا بَاطِلاً يَعْبُدُونَنِي وَهُمْ يُعَلِّمُونَ تَعَالِيمَ لَيْسَتْ إِلاَّ وَصَايَا النَّاسِ.»." ولقد قال الرب يسوع المسيح عن رفض الناس له : " وَهَذَا هُوَ الْحُكْمُ: إِنَّ النُّورَ قَدْ جَاءَ إِلَى الْعَالَمِ، وَلكِنَّ النَّاسَ أَحَبُّوا الظُّلْمَةَ أَكْثَرَ مِنَ النُّورِ، لأَنَّ أَعْمَالَهُمْ كَانَتْ شِرِّيرَةً. فَكُلُّ مَنْ يَعْمَلُ الشَّرَّ يُبْغِضُ النُّورَ، وَلاَ يَأْتِي إِلَيْهِ مَخَافَةَ أَنْ تُفْضَحَ أَعْمَالُهُ. 21وَأَمَّا الَّذِي يَسْلُكُ فِي الْحَقِّ فَيَأْتِي إِلَى النُّورِ لِتَظْهَرَ أَعْمَالُهُ وَيَتَبَيَّنَ أَنَّهَا عُمِلَتْ بِقُوَّةِ اللهِ». يوحنا3: 19و20)
الكبرياء يحجب ايمانهم ب الرب يسوع المسيح

كبرياء الإنسان يدفعه لعدم الإيمان بالرب يسوع. فلقد أكد الكتاب المقدس أننا جميعاً خطاة ومذنبون أمام الله، إذ لا يمكن لأي فرد أن يصل إلى الكمال الذي يرغبه الله. فنقرأ في الرسالة إلى مؤمني روما 23:3 ، "لأَنَّ الْجَمِيعَ قَدْ أَخْطَأُوا وَهُمْ عَاجِزُونَ عَنْ بُلُوغِ مَا يُمَجِّدُ اللهَ". ويقول النبي إشعياء، بوحي من الروح القدس، في إشعياء 64: 6 "كلنا أصبحنا كنجس، وأضحت جميع أعمال برنا كثوب قذر، فذبلنا كأوراق الشجر وعبثت بنا آثامنا كالريح" إذن، حتى أعمالنا البارة ـ أي الصالحة ـ هي كثوب قذر أمام الله القدوس الكامل. ومع أنّ الكتاب المقدس كلمة الله يعلن من هو الرب يسوع المسيح ماذا صنع للبشر كي يخلصوا، ووعد أنّ كل من يؤمن به ينال نعمة الخلاص مجاناً، فإنّ كثيرين أبوا الإيمان به بسبب عنادهم وكبريائهم، وأبوا التعلم من السيد المسيح الذي يقول: "اِحْمِلُوا نِيرِي عَلَيْكُمْ، وَتَتَلْمَذُوا عَلَى يَديَّ، لأَنِّي وَدِيعٌ وَمُتَوَاضِعُ الْقَلْبِ، فَتَجِدُوا الرَّاحَةَ لِنُفُوسِكُمْ. 30فَإِنَّ نِيرِي هَيِّنٌ، وَحِمْلِي خَفِيفٌ" (متى11: 29). الكبرياء خطية تمنع الإنسان عن الإيمان بالرب يسوع المسيح، ويقول الله على فم رسوله يعقوب: "«إِنَّ اللهَ يُقَاوِمُ الْمُتَكَبِّرِينَ، وَلَكِنَّهُ يُعْطِي الْمُتَوَاضِعِينَ نِعْمَةً». (يعقوب4: 6)
رفضهم الرب يسوع المسيح كما أعلنه الإنجيل المقدس

يؤمن كثيرون بالسيد المسيح باعتباره نبي ومرسل من الله فقط ولا يؤمنون به باعتباره "الله الذي ظهر في الجسد" أو "ابن الله" أو "الرب"  ولا يؤمنوا "لا بموته ولا بقيامته ولا بفدائه" لأنّهم من "الَّذِينَ أَعْمَى إِلَهُ هَذَا الْعَالَمِ أَذْهَانَهُمْ حَتَّى لاَ يُضِيءَ لَهُمْ نُورُ الإِنْجِيلِ الْمُخْتَصِّ بِمَجْدِ الْمَسِيحِ الَّذِي هُوَ صُورَةُ اللهِ." (2كورنثوس4: 4). يظن أولئك الناس أنّ إيمانهم بالمسيح كما عرفوه في كتابهم كافٍ، ...ولكن، هذا غير صحيح البتة إذ أنّ من يؤمن بالرب يسوع عليه أن يؤمن به كما أعلنه أو أظهره الكتاب المقدس للعالم...وإيمان دون ذلك فهو إمّا باطل وإمّا ناقص وفي كلا الحالين إيمان مرفوض من الله.

الإلحاد جعلهم ينكرون الرب يسوع المسيح

لا يؤمن كثيرون بالمسيح لأنّهم لا يؤمنون بالله ولا يعترفون بوجوده (الملحدون). فهؤلاء يعتبرون أن الكون وُجِد صدفةً نتيجة عوامل طبيعية، وهم يسخرون من الأديان برمّتها فيحسبون الدين "أفيون الشعوب". مثل هؤلاء "... هُمْ أَعْدَاءٌ لِصَلِيبِ الْمَسِيحِ. الَّذِينَ مَصِيرُهُمُ الْهَلاَكُ، وَإِلهُهُمْ بُطُونُهُمْ، وَمَفْخَرَتُهُمْ فِي عَيْبَتِهِمْ، وَفِكْرُهُمْ مُنْصَرِفٌ إِلَى الأُمُورِ الأَرْضِيَّةِ (فيليبي3: 18و19).
صديقي القارىء، إذا كنت واحداً من أولئك الذين لا يؤمنون بالرب يسوع المسيح لأحد الأسباب المذكورة أعلاه أو لأي سبب آخر، تأكد أنّك لست في الطريق الصحيح، راجع أفكارك وتأمل في رسالة الإنجيل المقدس المصدر الوحيد لتتعرّف على شخص الرب يسوع المسيح من يحبك محبة شخصيّة. تواضع أمام عظمة الله جابلك وخالق هذا الكون الرحب، آمن بالرب يسوع وأترك خطاياك عنده وهو يطهرك منها ويمنحك خلاصه ويكتب اسمك في سفر الحياة...يقول الرب يسوع المسيح: أنا هو نور العالم من يتبعني فلا يمشي في الظلمة بل يكون له نور الحياة...من يُقبل إليّ لا أخرجه خارجاً... 

  منقول للأمانة

2
وأخيراً تم تحديد موعد الطيران مالتي بالشهر الاول لسنة 2011 حتى اطير على مشيغاااااااان بس هاي العواصف الثلجية اللي نازلة دك عالناس وأكثر مطارات اميركا وأوربا بدأت توكف رحلات الطيران... ارجو ان تصلوا من اجل ان توكف هاي العواصف الرعدية حتى نسافر ونوصل اهلنا بأميركاااااا. :-* :-* :-* :-*

وياربي تتسهل امور الجميع والله يفرجها عليكم كلكم وأشكر اختنا العزيزة أنجي وكل الاعضاء المحترمين اللي استفدت كثير من المعلومات اللي كانوا يطرحوها بهذا المنتدى الراقي وارجو ان يسامحني كل شخص انا قصرت بحقه أو اسأت اله ان كان بقصد او بدون قصد... ومحبتي الكم كلكم. ;)

اخوكم

كابــــــــــــــوس

3



قصيدة (شاعرية الالم)...  مهداة الى شهداء كنيسة سيدة النجاة


أغتيلت الايام
في ازمنة الاحتمال
المي
ينشد
اغنية
ورقصة من نار
تبحث عن اجساد
وجع يبحث عن اله
قد علق يوماً على خشبة!
ارواح
تتأبط الالم بشاعرية
وتمسك النبؤات
قد آمنت بها منذ الأزل
لماذا تركتني يا اله؟
دماء تنسكب
الدموع
ظلال حائرة
منتحبة
تنثر طيفاً
يحمل الاهات
وتتبعثر الآمال
اوهامي
احلامي
وجنوني
يتسلق نحوك
ليمسك خيط
من ألق غافي
في بركة نور
ارض عجيبة
يحكمها
سيــــدٌ
أدمن الكمال
فمحى الغياب
عند حافة الافق

                     عبدالمسيح خريستوذلس


4
"لي النقمة أنا أجازي يقول الرب". عب 10:30
أن المجزرة التي حدثت ضد اخوتنا الآمنين والمؤمنين في كنيسة سيدة النجاة هو تجسيد حي للعنف والكراهية الموجودة في معظم تعاليم الاسلام والتي يتغذى منها صغارهم لكي ما يكبروا على الكراهية والحقد للآخر على أساس انهم خير أمة!!!... وحقاً انهم خير أمة في جانب القتل والترهيب وأغتصاب حقوق الغير الذين لا يتبعون ديانتهم الشيطانية لأن سيدهم واحد وهو أبليس نفسه والكتاب المقدس يؤكد بصراحة أن القاتل بالسيف, فبالسيف يقتل, والعين بالعين والسن بالسن... الخ... ولكن جوهر المسيحية يقوم على المحبة. ألم يبشر المسيح بمحبة العدو ومباركة اللاعن والصلاة من أجل المسيء إلينا؟ ولقد صرح الرب في كلمته المقدسة "لي النقمة أنا أجازي يقول الرب".

" لي النقمة أنا أجازي يقول الرب". عب 10:30
كم تمنيت من اعماق قلبي ان ينفذ كلامه ذلك السعودي المسلم الوهابي عندما كنت في بلده واكلمه عن كلمة الله وخلاصه العظيم وهو يلف علي يميناً ويساراً بجمل قرآنية شيطانية لا يدرك معناها وغرضها وسببها وبعد مناقشة طويلة ولما لم يستطيع اكمال المناقشة نطق جملته الاخيرة: بأنه ان كنت اود ان احيا حياتي بسلام وآمان, فيجب ان ادخل دينه الشيطاني لسلامة حياتي من الموت, ولقد أجبته بكل محبة: بأنه لو قتلني, فهذا فخر لي ان اموت في سبيل اسم الرب يسوع وان اكون شهيداً من شهداء المسيحية, حيث انني طلبت منه ان يقرأ اكثر الكتاب المقدس ويدرسه جيداً ويقارنه مع كتابه الشيطاني الذي لن يدخله الا لجهنم أبدية مع ابليس وأتباعه. ولقد غادرني والشر في عينيه وكنت دائم الصلاة والصوم من اجله وان يلمس الرب يسوع قلبه وينير عقله, وبعد 7 سنين, استلمت ايميل منه حيث انه اخبرني بأنه كان يبحث عني كثيراً في الانترنت وعندما رأى صورتي في الفيس بوك, لم يتمالك نفسه الا ان راسلني واخبرني ان الرب يسوع قد غير حياته وهو الآن ابن للرب يسوع, ويعيش حياته بمحبة ووداعة حسب كلمة الله.

" لي النقمة أنا أجازي يقول الرب". عب 10:30
كم ان اعمال الرب عظيمة ورائعة, وصدقوني يا اخوتي الاحباء ان الرب سمح لهؤلاء الابالسة بأن يقتلوا اجساد المؤمنين في كنيسة سيدة النجاة بزعامة سيدهم والاههم الشيطان, ولكنهم لم يستطيعوا ان يمسوا انفسهم التي غادرتنا الى خالقها ومخلصها ربنا الآله " ولا تخافوا من الذين يقتلون الجسد ولكن النفس لا يقدرون ان يقتلوها.بل خافوا بالحري من الذي يقدر ان يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم"

"لي النقمة أنا أجازي يقول الرب". عب 10:30
, فهؤلاء الاسلاميين المتطرفين المتقوقعين في كهوفهم المخفية كخفافيش الظلام الشيطانية اراداو ان يطفئوا نور المسيح من قلوب المؤمنين, وكم تنعصر قلوبنا مرارة وحزناً لأن اولئك المتطرفين لم يفتحوا قلوبهم للمسيح عندما كانوا متواجدين امام صليب المسيح في الكنيسة وأختاروا ان يتبعوا سيدهم ابليس الذي مصيره ومصيرهم جميعاً جهنم ابدية. ادعوا جميع الاخوة ان يخصصوا اياماً للصوم والصلاة من أجل هؤلاء الذين تبعوا أبليس وشره, عسى ان يسامحهم ربنا ويتوبوا عن خطاياهم وان ينظروا مشيئة وارادة الله لخلاص انفسهم من النار الابدية. وتعزياتنا القلبية العميقة لأهالي وأخوة وأقرباء وأحباء شهداء المسيحية لفراقهم أحبائهم على هذه الأرض, ولكن اليوم قريب ان نجتمع كلنا في ملكوت الله ولن يكون هناك حزن ولا ألم ولا قهر مع ربنا ومخلصنا يسوع المسيح له كل المجد.

عبدالمسيح خريستوذلس

5
أن البعض يظن ان الخلاص بالمسيح معناه مجرد تسوية خطايانا الماضية فقط, وهذا خطأ كبير, لأن المسيح يهتم بالحاضر والمستقبل اهتمامه بالماضي, فإن كان يضمن لنا غفران خطايانا ومصالحتنا مع الله, فإنه يستطيع أيضاً ان يتغلب على النتائج الشريرة الأخرى للخطيئة... فالخلاص كلمة جامعة مانعة, فهي لا تشمل فقط قبولنا لدى الله ولكن أيضاً تحريرنا المتزايد من طغيان محبة الذات واسترداد علاقات الانسجام مع إخوتنا وزملائنا, وإننا لمدينون بأولى هذه البركات الى موت المسيح, ولكن بواسطة روحه القدوس نستطيع ان نتحرر من أنفسنا, وبواسطة كنيسته يمكن ان نتحد في شركة المحبة.
ومن هنا نلاحظ ان تصرفاتنا الخارجية وسلوكنا أن هو إلا تعبير عن طبيعتنا الداخلية, ومن المعقول أن التحسين في السلوك يتوقف على التغيير في طبيعتنا الموروثة الفاسدة الذاتية, وقد قال يسوع: "اجعلوا الشجرة جيدة, وثمرها (يكون) جيداً" (متى 12:33) ولكن هل من وسيلة لتغيير طبيعة الإنسان؟ وهل في الإمكان تغيير إنسان فظ الى إنسان حلو المعشر والحديث؟ ومن متكبر الى متواضع, ومن محب للذات إلى خدوم مضحي؟

ان هذه الاسئلة في غاية الاهمية لما تمس حياتنا الشخصية وتصرفاتنا وسلوكنا مع الآخرين, وأكون شاكراً لو تحاورنا وتناقشنا بمحبة ربنا يسوع لكي ما ننال كل بركة روحية في كل كلمة نكتبها.

مع محبتي للجميع

عبدالمسيح خريستوذلس

6

أنشودة الروح

كنتُ ظلاً سَحَقته الدموع
و عندما احتجتُ لأمرأةً من الشّمس
بحثت عن ألمي

كنتُ نورساً
لم يعترف بالعاصفة
حتى مَزّقت أجنحتَه

والآن
أحاول
أن أمسك الريح
التي مزقت صدر آدم
كي أؤمن بها .

كلمات تتجول في الجبال .
فمن أخبر الريح؟

جراحي
ودارت في الاهات كالأرواح
في بدء التكوين , كنتُ ..
لماذا ابتلاني الغياب؟
عبق السكون
و أعماقي
الاحلام
تحترق ..
أرواح قزحية
تعبر الزمان...
جروحي
تلملم الكلمات
لتنشد اغنية العزلة
فتتنزه في جنوني
انزفة الاحتمال

مثل افعة اتلوى
اللهب
ينسى نشيدي
قطرات الماء
ترتعش
لتعلن براءة
حواء
فوشت للريح
ان اللهب
يغني في الروح.

7
الأخوة الاحباء جميعاً,

لقد كنت مشغولاً في الايام السابقة في الكثير من الاعمال الخاصة بخدمتي, ولقد كنت متشوقاً كثيراً لكي ادخل هذا المنتدى الجميل واقرأ المواضيع الجديدة والتعليقات والمناقشات التي تستفزني لكي اقرأ كلمة الله اكثر واتعمق في قراءة الكتاب المقدس ولكن من خلال قراءتي لكل ذلك, اندهشت الى ان مسألة المحاججات والنزاعات والصراع بين بعض الاخوة الاحباء لدحض كنائس معينة وتعاليم معينة والى تشويهها بالفاظ وتسميات لا تليق بها وكانت ردود معاكسة لها وبنفس المستوى او اقل او اكثر... فأتى الى رأسي كلام الرب: هلم نتحاجج يقول الرب!!!... ففكرت, هلم نتحاجج... ولا اعلم مع من اتحاجج!!!... هل اتحاجج مع الاب الفاضل فادي هلسا, لانه يدافع عن كنيسته وتعاليمه بأستماتة كرجل دين ليس من السهل عليه ان يتنازل ولو قليلاً ان كانت بعض من الافكار قد شوهتها التقاليد عبر امبراطوريات وملوك ورجال دين اعلنوا انتحار الكتاب المقدس لتزدهر البشرية.... ام اتحاجج مع الأخ نوري كريم, والذي يكتب كثيراً واحاول ان اجمع افكاره المشتتة ليثبت تعليم جاء من الناس... فهل اتحاجج معه لأقول: ان اجدادنا قد عاشوا على خطأ معرفة الكلمة وتوارثناها عبر الاجيال... فهل سيقبل الصدمة؟...
أم احاول ان احاجج الاخ فارس البازي, الذي يبحث عن الارض الفاضلة والافكار الفاضلة بين اناس قد رفضوا معلميه وتعليمه الكتابي سلفاً.... أم احاجج الاخت جيهان الجزراوي التي تبهرني في بعض مواضيعها الخارجة عن المألوف, اذ تجعلني اسهر ليلاً كاملاً لكي ارد عليها لأن الخطأ في الرد سيكون مشكلة كبيرة بالنسبة الي... ام احاجج الاخت ناهدة لكونها تعيش في بريطانيا وهي مازالت تعاني من صدمة بعض الكتابيين لانها لم تستطيع ان تندمج او تستوعب فكرة تعليمهم بسبب اصلها الشرقي... ام اتحاجج مع الأخ Pawel الاداري الطموح الذي يحاول ان يقود دفة هذا المنتدى بسلام ويحذف اي تعليق او موضوع ممكن ان يسبب مشكلة او نزاع وهل احاججه لانه اعترف بخطئه صراحة وعلناً, لكي يسير هذا المركب بسلام وأمان... وهل احاجج withjackie والذي انتظر تعليقاته بفارغ الصبر, وهو يريد ان يثبت حقيقة كتب واسفار رفضتها البشرية ككتب سماوية, فاصبحت مثل الروايات الاخلاقية في رفوف مكتباتنا وهو يجول هنا وهناك وينقب في الصحراء ليجد الدليل والبرهان... ام احاجج 1kd1 وتعليقاته الساخرة وقرارته المفاجئة والمتسرعة في دحض او قبول اي فكرة كتابية بعيداً عن التمحيص والبحث الدقيق.... ام احاجج سينالكو, الغيور لتعليمه الجديد وحياته الجديدة وهو يدافع بقسوة وضراوة من اجل ان يثبت ان كلمته هي الاصدق...
احترت من احاجج... واحترت من يكون خصمي, فنحن في ساحة حرب وكافة الاسلحة مشروعة مادمنا نكتب دون ان يعرف بعضنا البعض... فلابد ان اهينك, لأنك تهينني... ولابد ان اقتل كلمتك, لانك تخنقني... دخلت في عمق الافكار البشرية, وصدمتني حافلة افكاري الروحية لكي اصحى وأعي انني مازلت هنا وقررت ان اكمل الآية: هلم نتحاجج يقول الرب....

فطوقت كتابي بيدي وجلست ابحث... هلم نتحاجج يقول الرب.... الى ان اسعفتني ذاكرتي القوية وهرولت نحو النبي أشعياء 1:18(( هلم نتحاجج يقول الرب. ان كانت خطاياكم كالقرمز تبيض كالثلج.ان كانت حمراء كالدودي تصير كالصوف.))
فعرفت ان الرب يدعوني ان اتحاجج معه وأن اتحداه... فليس الانسان هدفي... الرب هو الهدف!!!... فجلست حزيناً, هل اتحاجج مع الانسان!!! أم اتحاجج مع الرب؟؟... ولماذا اتحاجج معك يارب ولا اتحاجج مع الانسان؟؟؟... هل محاججتي مع الانسان حولت خطايي كالقرمز وكالدود الاحمر؟؟... فسجدت للرب الآله واعلنت اسفي وندمي وأن ربي والهي قد حول خطايي القرمزية الى بيضاء كالثلج وبيضاء كالصوف... فأعلنت اعتذاري منك يا أنسان, لأن محاججتي ليست معك بل مع الرب.

اخوكم بالرب يسوع
عبدالمسيـــــــــــــــــح

8
الأخوة الاحباء جميعاً,

اردت ان اطرح هذا السؤال اليكم, وعسى ان نتشارك بمحبة في ان نضع الاجوبة المناسبة لهذا السؤال: حول وضع محبس الخطوبة في البنصر الايمن!!!... وخاصة بالنسبة للاشخاص الذين قد وضعوا هذا المحبس في بنصرهم الايمن (اي فترة الخطوبة) وبعدها تزوجوا او بالنسبة للاشخاص الذي هم خاطبين الآن او الاشخاص المقبلين على الخطوبة, فأرجو ان ينظروا الى بنصرهم الايمن, ان يفكروا قليلاً لماذا وضعوا المحبس فيه؟؟!!!.... وهل هذا تقليد بشري ام كتابي؟؟؟.

وبصراحة اقولها لكم, لقد واجهتني فتاة ذكية وهي مقبلة على الخطوبة بهذا السؤال ولقد اجبتها مما اعطاني الرب من المعرفة الكتابية ولكنني احسست انها لم تقتنع كثيراً, فأردت ان تساعدوني بالاجوبة المناسبة من الناحية الكتابية او من الناحية البشرية...

تحياتي للجميع

اخوكم
عبدالمسيــــــــــح

9
بالرجوع إلى ما جاء في (رو8: 11، 1كو6: 19، 2كو1: 21، أف1: 13) ومواضع أخرى بخلاف ذلك يظهر بوضوح أنه في وقتنا الحاضر يسكن الروح القدس في كل مؤمن. وأود بأكثر تدقيق لأن ما قيل في (لو11: 13) "يعطى الروح القدس أن أتناول هذا الأمر للذين يسألونه"[1]كثيراً ما يؤخذ كذريعة بأنه يجوز الصلاة لطلب الروح القدس في الوقت الحاضر.

وسأبدأ بسؤال لا أجيب عليه: عما إذا كان بوسع أحدنا الجزم بأن الرب كان يقصد من كلامه السابق أن سامعيه يصلون طالبين الروح القدس. وحتى لو افترضنا أن هذا كان قصد الرب حقيقة، فإن سؤالاً آخر يلح علينا وهو: هل ما زال هذا ينطبق على وقتنا الحاضر؟ لأنه في (لو11: 13) لم يكن الرب قد أتم بعد عمله العجيب على الصليب ولم يكن قد صعد بعد إلى السماء. فإن موت الرب وقيامته وصعوده للسماء قد غيَّر كل شيء، حتى مركز المؤمنين.

في (يو7: 39) نقرأ "قال هذا عن الروح القدس الذي كان المؤمنون مزمعين أن يقبلوه. لأن الروح القدس لم يكن قد أُعطى بعد، لأن يسوع لم يكن قد مُجّد بعد". وهكذا نجد تأكيداً هنا أن المؤمنين في ذلك الوقت لم يكونوا قد حصلوا على الروح القدس. فإن ذلك لم يكن ليحدث إلا بعد تمجيد الرب أي بعد صعوده للسماء. وهذا الأمر مقرر أيضاً بصورة قاطعة في (يو14: 16- 18، 25، 26 وكذلك 16: 5- 7) وفي هذا الفصل الأخير يقول الرب نفسه "خير لكم أن أنطلق لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزّي، لكن إن ذهبت أرسله لكم". 

وتتميم الوعد الكريم نجده في سفر الأعمال ففي (أع1: 5) يقول الرب المقام لتلاميذه قبل صعوده "ستتعمدون بالروح القدس ليس بعد هذه الأيام بكثير" وذلك طبقاً لما سبق وأنبأ به يوحنا المعمدان قبلاً. وبعد صعود الرب يسوع بعشرة أيام حدث انسكاب الروح القدس في يوم الخمسين (أع2). وقال بطرس لليهود الذين نخسوا في قلوبهم بواسطة الكلمة: "توبوا وليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا فتقبلوا عطية الروح القدس" (أع2: 38). هذا يتفق تماماً مع ما كتبه بولس الرسول للمؤمنين في أفسس أنهم خُتموا بروح الموعد القدوس وبمجرد أن قبلوا الإنجيل بالإيمان. كما كتب أيضاً للمؤمنين في رومية وكورنثوس وتسالونيكي أنهم قبلوا الروح القدس وأنه فعلاً ساكن فيهم (رو8: 11، 1كو6: 19، 2كو1: 22، 1تس4: 8) بل إنه ترد في (رو8: 9) حقيقة خطيرة وهي إنه إن كان أحد غير حاصل على الروح القدس فهو ليس مسيحياً (ليس للمسيح).

وهكذا بعد أن صعد الرب يسوع وتمجد، نزل الروح القدس على الأرض وتكونت الكنيسة بمعمودية الروح القدس (1كو12: 13) وسكن الروح القدس في المؤمنين (1كو3: 16، أف2: 22). وكل شخص الآن يقبل الإنجيل بالإيمان يحصل على الروح القدس الذي يسكن فيه ويبقى فيه. وهذه السكنى في المؤمن ليست مرتبطة بطلب الروح القدس ولكن مرتبطة بالإيمان بالإنجيل (أف1: 13). إن الصلاة لطلب الروح القدس كانت تناسب فترة ما قبل تمجيد الرب يسوع وما قبل نزول الروح القدس على الأرض في يوم الخمسين أما الصلاة الآن لطلب الروح القدس فإنها تُعتبر علامة عدم الإيمان وإنكار لوجود الروح القدس على الأرض بخلاف ما يؤكده الله لنا في كلمته.
كذلك بالنسبة لمعمودية الروح القدس فقد ورد ذكرها في كلمة الله في (مت3: 11، مر1: 8، لو 3: 16، يو1: 33 أع1: 5، 11: 16، 1كو12: 13). في الثلاث عبارات الأولى في الأناجيل الأربعة يعلن يوحنا المعمدان أن الرب سيعمد بالروح القدس. وفي (أع1: 5) فإن الرب نفسه يقول أن هذه المعمودية ستحدث "ليس بعد هذه الأيام بكثير". وبطرس لما خاصمه أهل الختان بسبب رجوع كرنيليوس ومؤمنين آخرين من الأمم، ذكّرهم بقول الرب عن معمودية الروح القدس "فتذكرت كلام الرب كيف قال أن يوحنا عمَّد بماء وأما أنتم فستعمدون بالروح القدس" (أع11: 16). وفي (1كو12: 13) يتضح معنى المعمودية بصورة نهائية "لأننا جميعنا بروح واحد أيضاً اعتمدنا إلى جسد واحد، يهوداً كنا أم يونانيين، عبيداً أم أحراراً وجميعنا سُقينا روحاً واحداً" أي أن جميع المؤمنين اعتمدوا إلى جسد المسيح الواحد.
إن الغرض من موت ربنا يسوع ليس هو فقط خلاص الخطاة ولكن "لكي يجمع أولاد الله المتفرقين إلى واحد" (يو11: 52). وعندما أكمل المسيح عمل الفداء ووضع بذلك أساس اتحاد المؤمنين جميعاً، فقد نزل الروح القدس من السماء إلى هذه الأرض لكي يتمم هذا الأمر العظيم. فالروح هو الرباط الذي به يرتبط كل مؤمن بالرب الممجد في السماء وبكل المؤمنين على الأرض، وهذا نجده حاصلاً في معمودية الروح القدس التي حدثت يوم الخمسين (أع2).

من المهم أن نلاحظ أن المعمودية تمت مرة واحدة لجميع الذين كانوا في ذلك الوقت مؤمنين بالرب يسوع وبعمله، وأنها لا يمكن أن تتكرر لأن الكنيسة التي هي جسد المسيح على الأرض أصبحت منذ ذلك الوقت حقيقة واقعة وستظل باقية إلى أبد الآبدين بضمان إلهي. وكل خاطئ يرجع إلى الله الآن ويؤمن بالإنجيل، يُختم بالروح القدس الذي يسكن فيه ويضمه على التو كعضو في جسد المسيح الذي تكوّن يوم الخمسين بمعمودية الروح القدس. ولذلك نجد أيضاً أن هذه المعمودية لا تُذكر أبداً بالارتباط مع المؤمن الفرد بل بالحري بجماعة المؤمنين ككل. فإذا ظن واحد أو علَّم بأن المؤمن يجب أن يُعمّد بالروح القدس في الوقت الحاضر فإما أن يكون جاهلاً للمعنى الصحيح لهذه المعمودية أو رافضاً بإرادته لكلمة الله.
--------------------------------------------------------------------------------
[1] ما قيل في (لو11: 13) عن الصلاة لطلب الروح القدس قد تم في فترة العشرة أيام ما بين صعود الرب يسوع إلى السماء وانسكاب الروح القدس على التلاميذ، وفيها كان التلاميذ المائة والعشرون يواظبون بنفس واحدة على الصلاة والطلبة مع النساء (أع1: 14) كانوا يصلون طالبين انسكاب الروح القدس كما يصلي المؤمنون الآن طالبين سرعة مجيء الرب (هوكنج).

والرب يبارك الجميع  وليرتبط كل منا بالرب يسوع بالروح القدس

اخوكم بالمسيح

عبدالمسيـــــح

10
أخوتي الاحباء بالرب يسوع جميعاً,
لقد قرأت كتاباً اسمه ((هذه عقائدنا)) -  تأليف ج. كلايد تارنر, ولقد اعجبني كثيراً ما سرده من معلومات وحقائق كتابية حول الكتاب المقدس وتأثيرة العجيب على الأنسان, وبصراحة اشجع كل شخص ان يقرأ هذا الموضوع الى النهاية وأنا اصلي من الرب فكما نلت البركة الروحية يوم قرأته وهذا ما اطلبه من الرب الآله ان يبارك الجميع بكل بركة روحية.

"عجيبة هي شهاداتك" (مزمور 119: 129)

"الكتاب المقدس" هو الاسم الذي أُطلق على مجموعة الكتابات المقدسة التي نسميها "الأسفار المقدسة" لأن مؤلفه هو الروح القدس, ولأنه يبحث في أمور مقدسة.

مرة أعطي أحد الصينيين المثقفين نسخة من الكتاب المقدس, وبعد مدة رجع إلى المعطي وسأله "ما هو السر في هذا الكتاب الذي أعطيتني إياه الذي يجعله يختلف عن غيره من الكتب؟ أني قرأت الكثير من التعاليم الأخلاقية الجيدة في الأدب الصيني ولم أضطرب في داخلي عندما اقترفت خطأ ما قبل هذا الكتاب, وأما الآن فأشعر باضطراب كلما أخطأت. فما الذي يختلف يا ترى؟".

قال السياسي العظيم كلادستون "لقد تميز الكتاب المقدس بطابع خاص في أصله ولذلك فإن هناك فرقاً كبيراً يميزه عن أي كتاب يحاول منافسته".

إن الكتاب المقدس أكثر من كتاب عادي, إنه مكتبة تحوي ستة وستين سفراً ولذا دعي "بالمكتبة الإلهية" ففيه أسفار في القانون, والتاريخ, وسير العظماء, والشعر, والنبوات.

إن كاتب المزامير لم يكن له إلا القسم الصغير من العهد القديم غير أن هذا القسم بنظره كان كتاباً عجيباً "عجيبة هي شهاداتك" فكم يكون أعجب هذا الكتاب المقدس الكامل الذي هو بين أيدينا. إذاً ما الذي يجعل الكتاب المقدس عجيباً إلى هذا الحد؟.

إنه كتاب موحى به:
الكتاب المقدس هو الكتاب الوحيد في العالم أجمع الذي يستطيع أن يدعي بحق بأنه موحى به بكل ما في كلمة الوحي من معنى.

1. معنى الوحي
قال بطرس "بل تكلم أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس" (2 بطرس 1: 21). الكتاب المقدس كتبه أناس, ولكنهم كانوا أناساً مسوقين بالروح القدس.

وقولنا أن الكتاب كله موحى به لا يعني أن جميع أجزائه متعادلة الأهمية. فسفر اللاويين الذي يشرح الناموس الطقسي ليس له ذات الأهمية التي لرسالة رومية, التي تظهر خطة الله العظيمة للخلاص. الفصل العاشر من سفر التكوين, الذي يعطينا لائحة بالأسماء, لا يمكن مقارنته بالأصحاح الثالث من إنجيل يوحنا الذي يظهر محبة المخلص. ولكن كل جزء من الكتاب المقدس له موضعه الخاص وهو جزء متمم لهذا الكل. إن إعلان الله بحد ذاته كان بصورة تدريجية. والعهد القديم هو بمثابة الأساس للعهد الجديد. وقولنا أيضاً أن الكتاب موحى به لا يعني بأن الكاتب لم يقم بجهد للوصول إلى الحقائق من دونها. فإن لوفا مثلاً يقول في مقدمة إنجيله "رأيت أنا أيضاً إذ تتبعت كل شيء من الأول بتدقيق أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس" (لوقا 1: 3). إذاً لقد قام بمجهود دقيق ليتأكد من الحقائق مقتاداً بإرشاد سماوي في عمله.

لقد كتب الكتاب المقدس باللغتين العبرية واليونانية- العهد القديم كتب باللغة العبرية, والعهد الجديد كتب باليونانية. عن الوسيلة الوحيدة لنسخ الأسفار في تلك الأيام كانت نسخها باليد وهذه عملية شاقة طويلة فكان عددها قليلاً جداً وهكذا فقدت المخطوطات الأصلية, وكل ما هو بين أيدينا اليوم نسخ عن النسخ الأصلية المكتوبة باليد, وكتابنا المتداول اليوم هو ترجمة لهذه النسخ القديمة. كانت النسخ الأصلية موحاة بها من الله وهناك كل الأدلة على أن كمال أو نـزاهة النسخ الأصلية قد صينت بطريقة عجيبة.

2. طريقة الوحي
لا يتفق كل المسيحيين على طريقة الوحي. كما لا يتفق جميع المعمدانيين في هذا الموضوع. ولك هناك على العموم اجتهادين سنأتي على ذكرهما للاستفادة.

(1) الوحي الميكانيكي. يعتقد البعض بالوحي الحرفي الكامل, أي بأن كل كلمة في الكتاب أملاها الروح القدس بصورة مباشرة أو غير مباشرة. وقد كتب الناس ما أمرهم الله أن يكتبوه حرفياً. ففي سفر الخروج 24: 4 نقرأ ما يلي. "فكتب موسى جميع أقوال الرب" وفي ارميا 30: 1-2 نقرأ ثانية "الكلام الذي صار إلى ارميا من قبل الرب قائلاً هكذا تكلم الرب إله إسرائيل قائلاً اكتب كل الكلام الذي تكلمت به إليك في سفر". ويقول بولس أيضاً "ونحن لم نأخذ روح العالم بل الروح الذي من الله لنعرف الأشياء الموهوبة لنا من الله التي نتكلم بها أيضاً لا بأقوال تعلمها حكمة إنسانية بل ما يعلمه الروح القدس" ( 1 كورنثوس 2: 12-13).

وحقيقي أيضاً أن الكتّاب لم يفهموا أحياناً كل ما هو مضمون فيما كتبوه. فاشعياء والأنبياء الآخرون لم يتفهموا تماماً كل ما كتبوه عن حوادث المستقبل بل كانوا يكتبون ما أمرهم الله بأن يكتبوه: "الخلاص الذي فتش وبحث عنه أنبياء.الذين تنبؤا عن النعمة التي لأجلهم. باحثين أي وقت أو ما الوقت الذي كان يدل عليه روح المسيح الذي فيهم سبق فشهد بالآلام التي للمسيح والأمجاد التي بعدها" (1 بطرس 1: 10-11).

(2) الوحي الديناميكي. ويمكننا أن نسميه الوحي الفكري. أي ما يعارض الإيحاء الحرفي. وبناءً على هذه النظرية, نقول أن الكلمات كانت من وضع الكاتب واختباره ولكن الحقيقة المدونة كانت من الله. أي أن الفكرة فكرة الله والصيغة التي صيغت بها هي من وضع الكاتب, وهذا ما يعطي الكتًاب مجالاً لتبيان شخصيتهم وهذا ما يفسر تنوع الأساليب في الكتابات المتعددة الحاضرة.

وسيان ما كانت طريقة الوحي, فالذين دونوا الكتاب كانوا تحت قيادة إلهية مكنتهم من تدوين ما أراد الله أن يدونوه. ويشرح الدكتور أ, ه. سترونغ هذه النظرية بقوله "يظهر أن مدوني الأسفار قد سيطر عليهم الروح القدس بطريقة جعلتهم يتفهمون ويتحسسون حتى الحقائق الجديدة التي كان عليهم أن يدوِّنوها وكأنها من بنات أفكارهم. ثم تركوا لأعمال أذهانهم للتعبير عن هذه الحقائق مع استثناء واحد هو أنهم كانوا محفوظين بقوة خارقة للطبيعة تمنعهم من اختيار الكلمات الخاطئة وعند مسيس الحاجة كانوا يمنحون الكلمات الصحيحة. فالوحي إذاً حرفي بنتائجه وغير حرفي من حيث تقبُّلها".

3. أدلة الوحي
ما هو الدليل على أن الكتاب المقدس كتاب موحى به؟

(1) ادِّعاء مدوّني الكتاب المقدس أن الذين دوّنوا الكتاب يدعون بأنهم كانوا ينطقون بلسان الله أو أن الله كان يتكلم بهم. "اسمعي أيتها السموات وأصغي أيتها الأرض، لأن الرب يتكلم" (أشعيا 2:1). "فكانت كلمة الرب إليَّ قائلاً...." (أرميا 4:1). "وأعرفكم أيها الأخوة الإنجيل الذي بشرت به أنه ليس بحسب إنسان لأني لم أقبله من عند إنسان ولا علمّته. بل بإعلان يسوع المسيح" (غلاطية 11:1-12). وقد أعلن بولس أن "كل الكتاب هو موحى به من الله ونافع" (2 تيموثاوس 16:3). وهناك أقوال أخرى كثيرة في الكتاب تؤيد وحيه.

(2) وحدة الكتاب المقدس: لم يكتب الكتاب المقدس شخص واحد بل اشترك في كتابته أشخاص عدة يمثلون نواحي شتى في الحياة، فمنهم الراعي والمزارع وصياد السمك والفلاح ولم يكتب جميعه في عصر واحد إذ هناك فترة التقارب الستة عشر قرنا مابين كتابة السفر الأول والأخير من الكتاب. ولم يكتب في مكان واحد إذ كتبت أجزاء منه في البرية وأخرى في فلسطين وغيرها في أماكن متعددة امتدت من روما إلى بابل ولم تكتب النسخ الأصلية لتؤلف كتابا واحدا لأن كل كاتب كتب مستقلا عن الآخر ومع هذا كله لما جمعت هذه الأسفار بإرشاد الروح القدس أتت كتاباً واحداً له وحدة عجيبة لا يفسرها شيء سوى أن يد الله الهادية كانت تعمل فيه.

(3) محتويات الكتاب المقدس: يحتوي الكتاب المقدس على حقائق ونبوات ورسالة للبشر لا يمكن أن تكون من إنتاج العقل البشري المجرد.

أولا: هناك حقائق دُوّنت في الكتاب المقدس لا يمكن للبشر معرفتها لو لم تكن قد أعلنت لهم من الله. تظهر الطبيعة بعض صفات الله، ولكن الحقيقة الكاملة المتعلقة بطبيعته وقصده تعرف فقط بواسطة النص الموحى به والذي قدمه لنا بكلمته. وهناك حقائق لا يمكن فهمها إلا إذا أدركناها روحياً "ولكن الإنسان الطبيعي لا يقبل ما لروح الله لأنه عنده جهالة ولا يقدر أن يعرفه لأنه إنما يحكم فيه روحياً" (1 كورنثوس 14:2).

ثانياً: إتمام النبوات يشهد بوحي الأسفار. أن العهد القديم يحوي نبوات لم تتم إلا بعد مرور عدة قرون. فمكان ولادة يسوع وطرقتها قد أنبئ عنها قبل حدوثها بسبع مئة سنة، والأصحاح الثالث والخمسون من اشعياء يحتوي على وصف عجيب لآلام الرب وموته كما نرى هذا التعبير يتردد مرارا في الأناجيل "ليتم ما قاله الله بالنبي". وفي المجمع في الناصرة قرأ يسوع من الفصل الحادي والستين من سفر اشعياء ثم أغلق الكتاب وقال: "اليوم قد تم هذا المكتوب في مسامعكم" (لوقا 21:4). فكيف يمكن للبشر أن يهتكوا حجب المستقبل ليخبروا بالضبط والتأكيد عن أشياء ستتم؟ ليس من جواب أكيد سوى: لقد أوحى الله لهم بذلك.

ثالثاً: إن رسالة الكتاب المقدس تثبت أنه موحى به. فقد قيل عن يسوع "لم يتكلم قط إنسان هكذا" (يوحنا 46:7). وهذا حق لأنه لم يقم مطلقاً إنسان كذلك الإنسان. وعلى ذات الغرار يمكن القول عن الكتاب المقدس بأنه :"لم يتكلم كتاب قط كهذا الكتاب" لأنه لم يقم مطلقاً كتاب كهذا الكتاب. فهو يعلمنا عن ماهية إلهنا كما يظهر لنا قباحية الخطية ونتائجها الوخيمة كما يشير إلى طريق الخلاص. لقد كانت تعاليم الكتاب هي المنبع الأسمى لمثاليات العالم الروحية والخلقية. ولولا الكتاب لظل العالم يتخبط في الظلام الروحي.

(4) شهادة يسوع: إن أقوال يسوع تؤكد وحي الكتاب. إذ طالما اقتبس من أسفار العهد القديم معتبراً إياها ذات سلطة إلهية. "قال لهم يسوع أما قرأتم في الكتب. الحجر الذي رفضه البناؤون هو قد صار رأس الزاوية. من قِبَلِ الرب كان هذا وهو عجيب في أعيننا" (متى 42:21). "فأجاب يسوع وقال لهم تضلون إذ لا تعرفون الكتب ولا قوة الله" (متى 29:22). "ثم ابتدأ من موسى ومن جميع الأنبياء يفسر لهما الأمور المختصة به في جميع الكتب" (لوقا 27:24).

كان الناس يتساءلون عن وحي أسفار العهد القديم ولكن يسوع لم يخطر بباله مثل هذا التساؤل على ما يظهر. فقد اتخذ حادثتين من حوادث العهد القديم، تلك الحوادث التي كان يدور حولها التساؤل، واستعملهما لإيضاح حقائق أبدية أولاهما تتعلق بالطوفان فقال "لأنه كما كانوا في الأيام التي قبل الطوفان يأكلون ويشربون ويتزوجون ويزوجون إلى اليوم الذي دخل فيه نوح الفلك ولم يعلموا حتى جاء الطوفان وأخذ الجميع، كذلك يكون أيضا مجيء ابن الإنسان: (متى 38:24 – 39).

والثانية، هي أن البعض قد استخف بقصة يونان والحوت ولكن يسوع قال "لأنه كما كان يونان في بطن الحوت ثلاثة أيام وثلاث ليال هكذا يكون ابن الإنسان في قلب الأرض ثلاثة أيام وثلاث ليال" (متى 40:12). وقد قال يسوع أيضاً في حديثه الأخير مع تلاميذه قبيل موته "في بيت أبي منازل كثيرة و إلا فإني كنت قد قلت لكم" (يوحنا 2:14). لم يكن يسمح لتلاميذه أن يتبقوا بآمال لو لم تكن هذه الآمال تتحقق. وعلى الأساس ذاته لو لم تكن الأسفار التي آمنوا بها صحيحة لكان قد أخبرهم بذلك.

الوعد الذي وعد به يسوع تلاميذه يؤكد وحي أسفار العهد الجديد "وأما المعزي الروح القدس الذي سير سله الآب باسمي فهو يعلمكم كل شيء ويذكركم بكل ما قلته لكم" (يوحنا 26:14).

وهذا يفسر لنا كيف استطاع الكتَّاب أن ينقلوا أحاديث يسوع الطويلة بعد مضي سنين عديدة على تفوهه بها.

وقد قال يسوع ثانية "أن لي أموراً كثيرة أيضاً لأقول لكم ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن وأما متى جاء ذلك روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق لأنه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بأمور آتية" (يوحنا 12:16- 13).

(5) تأثير الكتاب المقدس حيثما وجد الكتاب وجد التغيير في حياة البشر وحياة الأمم، فمن تأثيره تحوّل الخطأة إلى قديسين والأمم المتوحشة المتأخرة إلى أبناء الله. لقد ولد التعزية في القلوب الحزينة والشجاعة في الأرواح اليائسة.

وما من رائعة في الأدب أو الموسيقى أو الفن إلا وكان مرجعها إلى تأثير الكتاب ولذلك قال جورج وشنطن "لا يمكن أن يساس العالم سياسة صالحة بدون الله والكتاب المقدس" أما يوحنا ر.كرين فيقول "لم يمر بأمة تغيير كالذي مرّ بإنكلترا في الفترة التي تفصل بين أواسط ملك إليزابيث واجتماع البرلمان الطويل. إذ أن إنكلترا قد أصبحت شعب كتاب وذلك الكتاب كان الكتاب المقدس.

11
"هوذا الشيطان طلبكم لكي يغربلكم كالحنطة. ولكنى طلبت من أجلك لكي لا يفنى إيمانك"
(لو 22: 31 ،32)

ما أطيب الرب، وكم هي مُشجعة لكل مسيحي أفكار الرب الصالحة نحوه. إن شفاعة الرب في المؤمن دائمة، وحين يصلى المؤمن يكمل الرب ما نقص في صلاته، وحين لا يعلم ما يصلى لأجله يحامي الرب عنه ويشفع فيه بتضرعاته. إن الرب يسيّج حول المؤمن ليقيه من كل خطر مدبر له من عدو الخير.

وعند التأمل في ما قاله الرب لبطرس نزداد تعزية وتشجيعاً وثقة كاملة في الرب.

قال الرب "هوذا الشيطان طلبكم لكي يغربلكم كالحنطة"، ولكن ماذا..؟

هل قال اذهب صلِي انت من أجل نفسك؟؟ لو أنه قال هذا لكانت نصيحة لها قيمتها لبطرس... هل قال له إني سأحفظك ساعة الغربلة فلا تؤذيك؟ لو أنه قال هذا تكون بركة وفضل كثيرين من الرب... أم هل قال له سأطلب أو سوف أطلب لأجلك لكي لا يفنى إيمانك؟ إن الرب في حنانه ومحبته لم يَقُل كل هذا

ولكنه قال: قد طلبت أنا فعلاً من أجلك لكي لا يفنى إيمانك!!

كم هي قليلة جداً معلوماتنا عما يطلبه او يعمله الرب من أجل كل مؤمن. وكم يكون باعثاً على السجود والتعبد لذاك الذي يحيطنا كلنا بالعناية والرعاية ويجعلنا موضوع مشغوليته الدائمة.

إن الشيطان هذا الذي يجول ملتمساً مَنْ يبتلعه، وهو لا يهدأ ولا يكف عن تدبير الأخطار والشرور طول النهار والليل وتوجيه سهامه الشريرة علي اولاد الله، وهو يريد أن يوقع ابناء الله فيها. ولكن الرب الساهر على خاصته، يعرف كل هذا عن الشيطان من اللحظة الأولى اي من بدايه التخطيط. وقبل أن يبدأ في تنفيذ اغراضه ضدنا، يحيط الرب اولاده بسياج من العناية الإلهية آلتي يتخاذل أمامها الشيطان فيرتد خائباً فاشلاً.
إن الرب يعرف أفكار الشيطان الشريرة ضد كل مؤمن، ويعرف تحركاته ضد خاصته، فيفشل كل مؤامراته وتدبيراته. إنه لو أُتيح لكل شخص منا أن يرى قصته قبل أن يفارق هذا العالم، ويكشف له الرب بنظرة إلى الوراء أيام سنينه الماضية آلتي عاشها على الأرض، لرأى ما يذهله من التدبيرات والشرور والمؤامرات آلتي دبرها الشيطان وكان يريد إيقاع اولاد الله فيها والرب بالفعل أحبطها جميعها دون أن يعلم المؤمن بها.

آه يا سيدنا الرب .. كم يعزى قلب كل مسيحي ويملأه بالفرح والبهجة والشعور واننا مدينين لك، إحاطتك لنا أيام عمرنا بالعناية والرعاية والنُصرة على الشيطان في كل ثواني حياتتنا. فلك كل كرامة ومجد.

يارب اجعلنا لانسيء الظن بك، ونقول لقد تركني الله وحدي في التجارب او نقول ما اراه في هذه الحياة اكثر مما احتمل، بل بالعكس يااخوتي مانراه فهو القليل القليل مما يجب ان نراه بسبب خطيتنا وشكوي الشيطان علينا لكن الله يدافع عنا ويحبط كل الفخاخ المنصوبه لنا من هذا العدو الدي لايهدأ .. نشكرك يارب من كل قلوبنا لأنك مهما حصل لاتسلمنا الي عدونا بل تسهر تحافظ علينا


والرب يبارك الجميع

عبدالمسيـــــح

12
دائماً هناك الكثير من التساؤلات في هذا الموضوع مثل :
 هل الله في العهد القديم هو الله في العهد الجديد ؟
 لماذا الاختلاف في طرق تعامل الله وفي المبادئ والقيم المختلفة ؟
كثير من المؤمنين يعتبرون العهد القديم عهد مادي أو جسدي، والعهد الجديد هو عهد روحي،  والبعض الأخر يعتبر أن الكتاب المقدس هو العهد الجديد فقط.
ولكننا نقرأ في الكتاب "كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحىً بِهِ مِنَ اللهِ،............"  (2تي 3: 16)، وهذه الآية قد كُتبت عن العهد القديم، وليس المقصود بها الكتاب الذي بين أيدينا الأن وذلك لأنه حتى وقت كتابة هذه الرسالة لم يكن العهد الجديد قد أكتمل.
قال أحدهم معبراً عن أهمية العهد القديم: إن العهد القديم يعتبر هو المرجع الرئيسي (النص)  والعهد الجديد هو تفسير لهذا النص.
إذاً، كيف نفسر الاختلاف بين طبيعة العهد القديم الممتلئة بالرموز والممارسات الطقسية،  وطبيعة العهد الجديد التي لا يوجد بها أي رموز أو ممارسات طقسية ؟
 وكيف نفسر الاختلاف بين طبيعة العهد القديم الممتلئة بالدم والقتل والانتقام والحروب  والموت،  وبين طبيعة  العهد الجديد الممتلئة بالحب والنعمة ؟
 وحتى نستطيع أن نفسر الفرق بين العهد القديم والجديد نضع النقاط التالية:
أ‌- تدرج الإعلان
الإعلان مرتبط بالتاريخ، والتاريخ مرتبط بالحضارات التي ظهر فيها الإعلان.

مثال: في قضية الزواج
آدم كان له زوجة واحدة
نوح كان له زوجة واحدة
إبراهيم كان له زوجة واحدة
إسحق كان له زوجة واحدة 
يعقوب تزوج اثنان  (راحيل وليئة )، واثنان من الجواري (بلهة وزلفة)
من ذلك الوقت بدأ الإنسان يتأثر بالثقافات والحضارات المحيطة وينسي القانون الأدبي الذي وضعه الله منذ آدم، وذلك بسبب التشوه التي صنعته الخطية، فتزوج داود بـ300 زوجة وسليمان بـ700 زوجة و300 جارية، حتى جاء المسيح ليعلن مرة أخري عن قصد الله في الزواج وأنه لم يكن هكذا من البدء: "8قَالَ لَهُمْ: «إِنَّ مُوسَى مِنْ أَجْلِ قَسَاوَةِ قُلُوبِكُمْ أَذِنَ لَكُمْ أَنْ تُطَلِّقُوا نِسَاءَكُمْ. وَلَكِنْ مِنَ الْبَدْءِ لَمْ يَكُنْ هَكَذَا. (مت 19: 8)، وأن القانون الذي كان من البدء هو: " 24لِذَلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ وَيَكُونَانِ جَسَداً وَاحِداً. (تك2: 24)
فالإنسان بسبب التشويه الذي حدث في طبيعته لم يستطع أن يستقبل ويستوعب الإعلان بوضوح، لكن كلما ازدادت العلاقة بين الإنسان والله نضوجاً ازداد الإعلان وضوحاً وكلما ابتعد الإنسان عن الله ازداد الإعلان غموضا.ً

مثال أخر: طبيعة العهد القديم الممتلئة بالدم والقتل والانتقام
نجد داود يرغب في الانتقام من أعدائه ويصلي أن الله ينتقم من أعدائه، فهل هذا يتوافق مع العهد الجديد الممتلئ حب ورحمة للأعداء والصلاة لأجلهم؟ بالطبع لا.
لكن يجب أن نلاحظ أن هذه صلاة داود، وهي صلاة ليست بحسب فكر الله وطرقه.
يجب علينا أن نحدد من هو المتكلم في النص، فمن الممكن أن يتكلم الله ومن الممكن أن يتكلم إبليس، فالمكتوب هو عبارة عن حوار بين أطراف متعددة (الله، الخطاة، المؤمنين، إبليس،.....)

ب‌-  في العهد القديم يتعامل الله مع شعب أما في العهد الجديد فيتعامل الله مع الكنيسة
هناك فرق بين الشعب والكنيسة، فالشعب هو عبارة عن مزيج من المؤمنين وغير المؤمنين، أما الكنيسة فهي من المؤمنين فقط.
أيضا في الاحتياجات، فاحتياجات الشعب تختلف تماماً عن احتياجات الكنيسة التي صارت جامعة لكل قبيلة وأمة وشعب ولسان.

ج- في العهد القديم يوجد رموز أما في العهد الجديد فيوجد تحقيق لهذه الرموز
العهد القديم إعداد للشعب والتاريخ لمجئ المسيح، لذلك وضعت الرموز التي تُكون معنى، وعندما تتحقق الرموز أفهم معني الحدث مثل :
  أجرة الخطية هي موت وأن الخطية لها ثمن ينبغي أن يُدفع، فكانت الذبيحة (الرمز) التي يضع عليها الخاطئ يده ويعترف بخطاياه ثم تُذبح (تموت) هذه الذبيحة بعد ذلك، وهنا يحاول الكتاب أن يشرح للناس الحق باستخدام الرمز.
لكن في أحياناً أخري يقول الله في الكتاب أنه لا يرضي بذبائح وتقدمات وفي نفس الوقت يشدد على إقامة نظام الذبائح ماذا يريد ؟!!!  أنه يشير إلى ما ينبغي أن يكون وأنه ينبغي أن يدفع أحد ثمن الخطية، فليست مغفرة إلا بسفك الدم وذلك ليس لأن الله إله دموي، بل لأن نفس الإنسان في دمه، أي أن الخطية لا تغفر إلا بموت الشخص.

وسلام ومحبة الرب يسوع بالروح معكم جميعاً

اخوكم

عبدالمسيح (كابوس الفرح)

13
"المسيح رأس الكنيسة" (أفسس 5: 23)



كابــــــــــــوس الفــــــــــــرح

14

يقولون إن كان رجلاً باراً عادلاً ، ولكنه كان ضعيفاً ، وإنه كثيراً ما كان يتحير ويذهل أمام الأقوياء والأشداء وإنه عندما كان يقف أمام ذوي السلطان لم يكن سوى حمل أمام سباع 

 أما أنا فأقول : إن يسوع كان له سلطان فوق جميع الناس ، إنه عرف قوته وأعلنها بين تلال الجليل ، وفي مدن اليهودية وفينيقية . فأي رجل ضعيف مستسلم يقول : أنا الحياة ، وأنا الطريق ، وأي رجل وديع وحقير يجرؤ أن يقول : أنا في الله أبينا وإلهنا الآب في ؟

وأي رجل لا يعرف قوته يقول : إن من لا يؤمن بهذه الحياة ولا بالحياة الأبدية ؟

 وأي رجل لا يثق بالغد ويقدر أن يصرح بمثل هذا الإعلان : إن عالمكم سيزول ويتحول إلى رماد تذريه الريح قبل أن تزول كلمة من كلماتي ؟ أم هل شك في قوته عندما قال للذين حملوا الزانية إليه ليجربوه : من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر ؟ وهل خاف ذوي السلطان عندما طرد الصيارفة من ساحة الهيكل مع أنهم كانوا من الكهنة وهل كان مقصوص الجناحين عندما صرخ قائلا : إن مملكتي فوق ممالككم الأرضية ؟

أم هل كان يخبئ بالألفاظ عندما قال المرة بعد المرة : انقضوا هذا الهيكل وأنا أعيد بناءه بثلاثة أيام ؟ وهل يستطيع الجبان أن يهز يمينه في وجه ذوي السلطان فيدعوهم : كذبة أدنياء وقذرين منجسين ؟

 إن رجلا كانت له الجرأة على القول مثل هذا لأسياد اليهودية لا يمكن أن يكون وديعاً إلا أن النسر لا يبني عشه في الصفصاف الباكي ، والسبع لا يفتش عن عرينه بين الأدغال 

قد سئمت والتهبت أحشائي من قول ضعفاء القلوب إن يسوع كان وضيعاً وديعاً ليبرروا ضعتهم وصغارة قلوبهم، وخصوصاً عندما أسمع المدوسين بالأقدام ينشدون تعزيتهم بوضع المعلم في صفوفهم

 نعم ، قد ضجر قلبي من أمثال هؤلاء ، فأنا أبشر بصياد قدير وروح جبلية لا تعرف الغلبة 

15
الرب يسوع المسج جاء إلى العالم ليموت على الصليب من أجل خطايا جميع البشر في العالم أجمع، حيث يقول العهد الجديد من الكتاب المقدس في الإنجيل كما دونه يوحنا 16:3ـ17 "لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل إبنه الوحيد، لكي لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية. فإن الله لم يرسل إبنه إلى العالم ليدين العالم، بل ليخلص العالم به".
وفي رسالة يوحنا الأولى 1:2ـ2 ".. أكتب إليكم هذه الأمور لكي لا تخطئوا، ولكن، إن أخطأ أحدكم، لنا عند الآب شفيع هو يسوع المسيح البار، فهو كفارة لخطايانا، لا لخطايانا فقط، بل لخطايا العالم كله".
وأيضا نقرأ في الإنجيل قائلا: "هذا هو حمل الله الذي يزيل خطيئة العالم". وفي العهد القديم من الكتاب المقدس في إشعياء 4:53ـ4 ".. حمل أحزاننا وتحمل أوجاعنا، ونحن حسبنا أن الرب قد عاقبه وأذله، إلاأنه كان مجروحاً من أجل آثامنا ومسحوقا من أجل معاصينا، حل به تأديب سلامنا، وبجراحه برئنا".
 وأيضا يقول يوحنا في رسالته الأولى 14:4 ".. ونحن أنفسنا نشهد أن الآب قد أرسل الابن مخلصا للعالم".
 وعلى هذا، ترى يا صديقي، أن الرب يسوع المسيح جاء من أجل جميع الشعوب ولم يأت لشعب معين فقط، إذ أنه قد أحب كل فرد في هذا العالم، من أي شعب كان، وفي أي عصر كان، ومات من أجل فداء كل فرد في هذا العالم من الخطية والموت، فمات بدلا عن الخطاة على خشبة الصليب، حتى إن كل من يؤمن به يحصل على الحياة الأبدية. وتعاليم الرب يسوع المسيح وهدايته وفداؤه لم تقتصر على فئة معينة، ولكنها لجميع الناس بدون إستثناء. ويقول الكتاب المقدس في العهد الجديد، في الرسالة الأولى إلى تيموثاوس 3:2ـ6 : ".. الله مخلصنا فهو يريد لجميع الناس أن يخلصوا، ويقبلوا إلى معرفة الحق بالتمام: فإن الله واحد، والوسيط بين الله والناس واحد، وهو الإنسان المسيح يسوع، الذي بذل نفسه فدية عوضا عن الجميع".

والرب يبارك الجميع

كابـــــــــــــوس

16
- إن هذا السؤال هام جداً ، لذلك فإنه من المناسب عرض الحوار الذي جرى بين المسيح وأحد الأغنياء قبل الإجابة على السؤال، لفهم الموضوع مع القرينة التي قال المسيح فيها إنه يعسر أن يدخل غنيّ إلى ملكوت الله؟
عندما كان المسيح يتكلّم عن البر والتقوى، تقدم إليه رجل غنيّ وقال له:  "أيها المعلم الصالح، أي صلاح أعمل لتكون لي الحياة الأبدية؟" فقال له يسوع:  إن أردت أن تدخل الحياة فاحفظ الوصايا قال له:  أية الوصايا؟ فقال لهم يسوع:  لا تقتل، لا تزن، لا تسرق، لا تشهد بالزور، أكرم أباك وأمك وأحب قريبك كنفسك". قال له الشاب:  هذه كلها حفظتها منذ حداثتي فماذا يعوزني بعد؟ قال له يسوع:  "إن أردت أن تكون كاملاً فأذهب وبعْ أملاكك وأعطِ الفقراء فيكون لك كنز في السماء، وتعالى اتبعني". فلما سمع الشاب كلام يسوع. مضى جزيناً لأنه كان ذا أموال كثيرة. فقال يسوع لتلاميذه:  الحق أقول لكم، إنه يعسر أن يدخل إني إلى ملكوت الله" (متى 19: 23-24).
نلاحظ من هذه الكلمات أن الرجل المذكور في القصة أراد أن يتبع يسوع، وأحبّ أن يدخل ملكوت الله، ولكنه كان متعلقاً لدرجة كبيرة بأمواله التي كانت توفر له أسباب الراحة والرفاهية والمتعة، والكبرياء، والجاه والقوة وفي الوقت نفسه الابتعاد عن الله، أو بالأحرى نسيان الله. وقد عرف المسيح نقطة الضعف في ذلك الرجل الغني بأنه محب للمال، كما عرف أيضاً ما للمال من قوة غريبة لجذب القلوب إليه. لذلك كان المسيح كالطبيب الذي عرف الداء فوصف الدواء، فقال للرجل الغني:  "اذهب وبعْ كل أملاكك وأعطِ الفقراء فيكون لك كنز في السماء، وتعالَ اتبعني". فعندما سمع الرجل الغني هذه الكلمات، مضى حزيناً لأنه كان ذا أموال كثيرة.
ما معنى قول المسيح:  إن مرور جمل من ثقب إبرة أيسر من أن يدخل غني ملكوت السماوات؟
كان المسيح يعرف أن للمال قوة غريبة تجذب قلوب الناس إليه. والمعروف أن بعض الأغنياء لا يشعرون باحتياجهم الروحي نظراً لاكتفائهم بالغنى المادي. وأن تاريخ العالم يشهد بصحة مفاد قول المسيح، بأن الكثيرين من الأغنياء لا يتّقون الله ولا يعيشون حسب إرادة الله، بل يتبعون شهواتهم وملاذهم فلا يدخلون ملكوت الله. لذلك قال المسيح يعسر أن يدخل غني إلى ملكوت الله، ولم يقل إنه من المستحيل أن يدخل إلى ملكوت الله. فمن الناس الأغنياء من يتّقون الله ويصرفون أموالهم في سبيل خدمته وفي أعمال البر والإحسان، ومساعدة إخوانهم في الإنسانية.
أما معنى قول المسيح بأن مرور جمل من ثقب إبرة أيسر من أن يدخل غني إلى ملكوت الله. فهو كلام جارٍ مجرى المثل، يضرب للأمر المستحيل، وأيضاً للشيء النادر أو البعيد الوقوع. أو قد يكون استعمل مجازاً. وتشير بعض تفاسير الكتاب المقدس إلى أن ثقب الإبرة الذي أشار إليه المسيح. يشير إلى بوابة كبيرة في أورشليم، ويوجد ضمنها باب صغير يفتح عادة لدخول الناس منه عندما يقفل الباب الكبير. ومثل هذه الأبواب ما زال شائع الاستعمال حتى الآن في بعض المدن القديمة ولا سيما في المدن المحاطة بأسوار لها أبواب للدخول منها. فالبوابة الصغيرة الموجودة ضمن الباب الكبير تسمى ثقب الإبرة. والمعروف أن هذا الباب الصغير معدّ لدخول الناس فقط، ولا يستطيع الجمل أن يدخل منه إلا بصعوبة، أي بعد أن يفرغ حمله ويحشر نفسه حشراً. وإن بعض قواميس اللغة العربية تشير إلى أن كلمة "الجمل" تعني أيضاً "الحبل الغليظ". إذ يستحيل أن يدخل الحبل الغليظ في ثقب الإبرة الصغير. ولهذا أشار المسيح إلى أن دخول الغني المتّكل على ماله إلى السماء، يكون كدخول الجمل من ثقب الإبرة، أي من الباب الضيق ويقصد المسيح بذلك أنه يستحيل أن يدخل الغني المتكل على ماله وثروته فقط، إلى ملكوت السماوات، ذلك الملكوت الذي يدخله الإنسان بواسطة المسيح المخلص والإيمان بموته الفدائي على الصليب بدلاً من الخطاة. ولأن الخلاص نعمة إلهية يمنحها الله مجاناً للمؤمنين وهي لا تُشترى بالمال. وإن قول بطرس أحد تلاميذ المسيح يوضح قول المسيح بهذا الصدد:  "ما أعسر دخول ذوي الأموال إلى ملكوت الله" (مرقس 10: 23). وبكلمات أوضح، ليس الغني بحدّ ذاته خطية، ولكن اتكال الإنسان على المال وعبادته بدل الله هو الخطية. ويشير الإنجيل المقدس بهذا الصدد إلى ما يلي:  "لا تكنزوا لكم كنوزاً على الأرض حيث يفسد السوس والصدأ وحيث ينقب السارقون ويسرقون. بل اكنزوا لكم كنوزاً في السماء حيث لا يفسد سوس ولا صدأ وحيث لا ينقب سارقون ولا يسرقون. لأنه حيث يكون كنزك هناك يكون قلبك أيضاً. لا يقدر أحد أن يخدم سيدين لأنه إما أن يبغض الواحد ويحب الآخر أو يلازم الواحد ويحتقر الآخر. لا تقدرون أن تخدموا الله والمال" (متى 6: 19-24).

مع خالص المحبة بالرب يسوع

اخوكم
كابــــــــــــوس

17
سلام الرب يسوع ومحبته معكم جميعاً...

أعلم يا أخوتي الاحباء أن هذا الموضوع خطير جداً لأنه سيمس بداية عواطفنا ومشاعرنا وبصورة خاصة تجاه ممارسات وتقاليد عشناها في كنائسنا ولا زلنا نعيشها لحد هذا اليوم. ولقد عملت على جمع هذه الافكار والتي سميت هرطقات وبدع لأجل مناقشتها وحسب كلمة الله في الكتاب المقدس لتبيان مدى صحتها أو خطئها. وأتمنى أن نتشارك بهذه المناقشات بمحبة الرب يسوع حتى نستدل على الحق الالهي لننعم بالبركة كلنا. وأود ان انوه بأنني من خلال بحثي في هذا الموضوع قد وجدت المئات من الهرطقات المندسة في كنائسنا ومن التاريخية والقديمة ولكني ذكرت هنا الممارسات التي نمارسها في كنائسنا والتي سميت بالهرطقات.

بداية اود ان اعرف الهرطقة: ويطلق عليها أيضا الزندقة أو بالانجليزية heretic هي تغير في عقيدة أو منظومة معتقدات مستقرة، و خاصة الدين، بإدخال معتقدات جديدة عليها أو إنكار أجزاء أساسية منها بما يجعلها بعد التغير غير متوافقة مع المعتقد المبدئي الذي نشأت فيه هذه الهرطقة.

1) شهود يهوه والسبتيون الدفنتست:  يشترك شهود يهوه والسبتيون في البدع الآتية:
1- المسيح هو الملاك ميخائيل رئيس جند الرب.
2- الروح القدس هو نائب رئيس جند الرب.
3- بالايمان بالملكوت الارضي، وبحياة مادية سعيدة في فردوس ارضي.
4- عدم خلود النفس: وان نفس الانسان تموت كنفس الحيوان.
5- العقوبة الابدية هي الفناء.
6- يؤمنون مثلهم بتقديس السبت.
7- لهم بدع مثلهم في المجيء الثاني، ولكن تختلف في النوعية.
8- يؤمنون بالملك الألفي للمسيح (مع اختلاف في التفاصيل).
9- لهم نبوءات كاذبة كثيرة.

2- المورمون: مؤسس البدعة هو يوسف سمث (Joseph Smith) من بلدة شارون في ولاية فرمونت في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد زعم أنه رأى رؤيا في سن الخامسة عشرة وأن ملاكاً اسمه "موروني" ظهر له مراراً ما بين الثامنة عشر والثانية والعشرين. ويقول سمث (الذي يطلقون عليه لقب "نبي") إنّه كان يقرأ ذات مرة رسالة يعقوب في العهد الجديد، وعندما وصل إلى الآية القائلة: "إن كان أحدكم تعوزه حكمة فليطلب من الله..." (يعقوب1: 5)، رفع قلبه وصلّى سائلاً الرب: "أية كنيسة هي على حق؟" فجاءه الجواب، حسب زعمه، "ولا واحدة". وخُيّل إليه أن الله قال: "أريد منك أنت أن تبدأ الكنيسة الحقيقية". وهكذا بدأت كنيسة آخر زمانٍ المليئة بالسخافة والخرافة. يعتقد المورمون أن الملاك موروني (الذي اشتُقّ اسمهم من اسمه) كشف ليوسف سمث بقعة دُفنت فيها ألواح ذهبية تحتوي على تاريخ أميركا القديم، وأن هذه الألواح مكتوبة بالهيروغليفية المصرية المصحّحة، وأن سمث الفلاّح الأميّ ترجمها في مدة ثلاثة أشهر وهو لم يكن قد بلغ الرابعة والعشرين من عمره.
3- القرآن ومحمد: اعتقد علماء القرون الوسطى في الغرب ورجال الكنيسة بأن الإسلام من اختراع محمد والذي بدوره كان يوحى إليه من الشيطان.  وأن الاسلام يمثل امبراطورية الشر والبعض يشبهون الاسلام والقرآن تحديداً على أنه هرطقة مسيحية.


3-الصلاة وشفاعة القديسين (مريم وباقي القديسين): تصلي الكنيسة الكاثوليكية لله ولكنها تصلي لمريم أكثر مما لله، كما وأنها تصلي لعدة قديسين آخرين. وبما أن الكنيسة تعتبر مريم "رئيسة" القديسين، فإننا إذا أثبتنا أنه من الخطأ الصلاة إليها، حينئذ يكون واضحاً. أيضاً أنه من الخطأ أن نصلي إلى أي قديس آخر.

4-  عقيدة الحبل بلا دنس: وقد أعلنت في 8 ديسمبر 1854 وحددها البابا بيوس التاسع الذي كان يرأس كرسي روما من سنة 1864 - 1878، وقد أعلنها البابا على أنها عقيدة موحاة فلذلك على كل مؤمن داخل الكنيسة الكاثوليكية أن يؤمن بهذه العقيدة. نص العقيدة هو: "إن الطوباوية مريم العذراء حفظت معصومة من كل دنس الخطيئة الأصلية منذ اللحظة الأولى من الحبل بها، وذلك بامتياز ونعمة خاصة من الله القدير بالنظر إلى استحقاقات يسوع المسيح فادي الجنس البشري"
شرح نص العقيدة: الهدف من نص العقيدة هو تبرئة العذراء من أي علاقة بالخطيئة ؛أي أنها طاهرة تماماً ليس لها خطية أصلية أو شخصية منذ اللحظة الأولى التي حبل بها وحتى وجودها كإنسان، نظراً للمكانة التي ستحتلها مريم بأن تكون أماً لله تعالى.

5- أن بابا روما هو نائب المسيح على الأرض ( The Vicar of Christ ) يحلّ محلّ المسيح في كلّ شيء، فهو يُسمّى الآب القدوس، أو البابا الربّ الإله وسوف يكون له عرش في السماء بجوار عرش المسيح والآب السماوي والسيدة العذراء. يقدر البابا أن يعدّل الناموس الإلهي لأنّ قوّته ليست من البشر بل من الله فهو يتصرّف كمندوب الله على الأرض.

6- الأسرار السبعة للكنيسة الكاثوليكية والارثوذكسية: هل توجد أسرار سبعة كأساس للإيمان المسيحي لابدّ من ممارستها تزلّفاً وتقرّباً إلى الله؟ أم هي من البدع التقليدية وبصمة من بصمات الوحش الذي يظنّ أنه يغيّر الأوقات والسنة ويعلمّ تعاليم هي وصايا الناس؟... وهذه الاسرار السبعة هي كالأتي: 1) سر الافخارستيا (التناول).... 2) سر الكهنوت ..... 3) سر الميرون ....4) سر التوبة والأعتراف ..... 5) سر مسحة المرضى ..... 6) سر الزواج ..... 7) سر المعمودية.
وهناك أسرار اخر تؤمن بها هاتين الكنيستين وتعتبر اضافة الى الاسرار السبعة: أ‌- حالة تكريس الرهبان الذي يحلّ فيها الروح القدس بالصلاة ويعمل بنعمته في الشخص المتكرّس لحفظ البتولية والموت عن شهوات الجسد.
ب- وفي تكريس الكنائس يحلّ الروح القدس بصلاة الأسقف لتقديس المكان وتخصيصه للصلاة ..
جـ- وفي تكريس الماء يحلّ الروح القدس ليجعل في الماء قوةً للتطهير والشفاء، كما في طقس اللقان وبالأخص في عيد الغطاس (( الظهور الإلهي )).
د- وفي الصلاة على الموتى يحلّ الروح القدس ليستلم هيكله الخصوصي (الباراكليت مايو 1961م ص 59،60) وبما أنّ الأسرار الكنسية من الخطورة بمكان حيث يتوقف عليها خلاص الإنسان وحياته الأبدية – كما يتوهم التقليديون.

7- ظهورات مريم العذراء.

8- كتب الأبوكريفا هي الكتب المشكوك في صحتها، أو في صحة نسبتها إلى من تعزى إليهم من الأنبياء، هي كتب طوبيا، ويهوديت، وعزراس الأول والثاني، وتتمَّة أستير، ورسالة إرميا، ويشوع بن سيراخ، وباروخ وحكمة سليمان، وصلاة عزريا، وتسبحة الثلاثة فتيان، وقصة سوسنة والشيخين، وبل والتنين، وصلاة منسى، وكتابا المكابيين الأول والثاني. ومع أن هذه الأسفار كانت ضمن الترجمة السبعينية للعهد القديم، إلا أن علماء اليهود لم يضعوها ضمن الكتب القانونية. وبما أن اليهود هم حفظة الكتب الإلهية، وعنهم أخذ الجميع، فكلامهم في مثل هذه القضية هو المعوّل عليه. وقد رفضوا هذه الكتب في مجمع جامينا (90م) لاعتقادهم أنها غير موحى بها.

9- سر الافخارستيا: هل يتبادر إلى ذهن إنسان أنّ المخلوق في مقدوره أن يخلق الخالق ذاته ؟
أي قوّة استودعت في سلطان الكهنة حتى يحوّلوا القربان أو خبز التقدمة والخمر إلى جسد الرب يسوع وروحه ودمه ولاهوته؟!
من بين مخاطر التقليد والطقوس الممارسة في الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية وتوابعهما ما يسمّونه (( بالأسرار السبعة )) والتي يختلفون فيما بينهم عن عددها. ولكنّ أشدّها خطراً على الإيمان المسيحي القويم هو سرّ الافخارستيا والتي يرفضها سائر المؤمنين بمضمون الكتاب المقدس الذي فيه يحذّر رب المجد يسوع المسيح ذاته من التردّي في التقاليد ويصف عبادتهم لله بالباطلة.

10- الصلاة لأجل الموتى في الكنيسة الكاثوليكية والارثوذكسية.

11- المطهر في العقيدة الكاثوليكية: تعلم الكنيسة الكاثوليكية أن المطهر هو المكان الذي تتعذب فيه أرواح الأموات لفترة من الزمن لتطهيرها من بقايا الخطايا الغير مميتة التي اقترفتها هذه الأرواح. فالمطهر إذاً هو مكان عقاب مؤقت للأرواح قبل دخولها السماء.

12- ذبيحة القداس: تعلم الكنيسة الكاثوليكية أن الكاهن بعد أن يكرس الخبز والخمر المستعملين في القداس تتحولان إلى جسد ودم ونفس ولاهوت المسيح ابن الله، أي إلى الله بالذات. وقد أعلن في مجمع ترنت Trent: "في سر الأوخارست الطاهر المقدس، وبعد تكريس الخبز والخمر، تتحول هذه إلى ذات المسيح – الإله والإنسان. وهذه الحقيقة متضمنة تحت الأشياء الظاهرة المنظورة".

13- الكنيسة والقديس بطرس: تقول كنيسة روما الكاثوليكية أن القديس بطرس هو أول رئيس روحي وأول بابا لروما، وأن باقي الباباوات الذين أتوا بعده كانوا برتبته وأنهم توارثوا سلطته. وتقول أيضاً أن القديس بطرس كان رأس كل الرسل والقديسين وأن الرب يسوع المسيح أسس الكنيسة عليه، وأعطاه وباقي الذين خلفوه، أن يكونوا رؤساء روحيين لروما، ولهم القدرة في السيطرة على حكم الكنيسة إلى الأبد.

مع خالص محبة الرب يسوع

اخوكم
كابــــــــــــــوس

18
الأخوة الاعزاء المرفوضين...

المصدر: تركيا - اسطنبول.... لقد علمت ومن مصادر دقيقة بأنه الامم المتحدة بدأت بالاتصال بالاشخاص اللي كانت مرفوضة ملفاتهم حتى يفتحوها مرة ثانية... وأتصلوا بكثير ناس في اسطنبول ومحافظات تركيا مثل عانتاب وغيرها... وعرفت أنه راح تتحول ملفاتهم الى كندا او ألمانيا.... وهذه المعلومة صحيحة مية بالمية لانه موظف الامم المتحدة قال هذا الشيء... وأنصحكم يا اخواني المرفوضين ان تديروا بالكم على تلفوناتكم وخلوها قريبة من عندكم ليل ونهار لانه احتمال يتصلون بيكم الامم المتحدة.

وانشاءالله تفرج على جميع العراقيين اللي منتظرين بصيص امل ويارب تكون بشرى زينة للجميع...   :-* :-* :-* :-* :-*

وتقبلوا خالص المودة والتقدير

اخوكم
كابـــــــــــــــــــوس

19
قرأت في هذا المنتدى عن الاهل من الدرجة الاولى الموجودين في اميركا وعندهم الكرين كارد فأنهم يقدرون يسحبون اولادهم وأنه اكو تسهيلات بهذا الخصوص... وعندي استفسار واتمنى تشاركوني في الاجابة... فأنا حالياً في تركيا ومنتظر أن يتصلوا في الـ ICMC حتى اسوي المقابلة الثالثة مع المحلف الاميركي وبنفس الوقت والدتي واخواتي موجودين في اميركا وعندهم الكرين كارد... وسؤالي هو: هل والدتي تقدر تسويلي معاملة هجرة الى اميركا وخاصة انه عندي لجوء من اليوأن في تركيا؟... ارجو من اللي عنده الجواب ومع التفاصيل والطريقة الصحيحة ان يساعدني في هذا الموضوع. ??? ???

والرب يباركم ويسهل اموركم بأسم يسوع المسيح

اخوكم

كابـــــــــــــــوس   :-* :-* :-*

20
تحية طيبة للجميع... قبل شوية ردت على اخت وهي مرفوضة من الامريكية وهسة حبيت احجيلك اللي صار وياية بموضوع جديد حتى الكل يقرأ ويستفاد منه وبصورة خاصة الاخوة والاخوات المرفوضين من الامريكية....
اليوم زارنا بالبيت شخص فرنسي وياه كاميرة تلفزيونية وحلوة وتخبل ومترجمة وشخص من المطرانية وبعد ما عرف الفرنسي عن نفسه انه هو يريد ينقل حقيقة معاناة العراقيين في تركيا وخاصة المرفوضين واللي بعدهم منتظرين السفر وايضاً المقبولين وهم مرسل من الاتحاد الاوربي حتى ينقل هاي الحقائق لانهم يركزون بصورة خاصة على المرفوضين من اللجنة الامريكية حتى الاتحاد الاوربي يفتح التوطين للعراقيين الى دول اوربية ثانية مثل فرنسا والمانيا... الخ.... وانا شرحت له بالتفصيل عن كل المعاناة مال العراقيين وبالانكليزي والحمدالله ما كنت محتاج للمترجمة وسألني هواية اسئلة عن سبب هجرة العراقيين وبالاخص المسيحيين وسبب عدم رجوعهم... وشرحتله المآساة والمعاناة اللي يعيشها العراقي الهارب من العراق وانه ما يقدر يرجع وهو بأمس الحاجة الى وطن آخر حتى يحمي نفسه واطفاله... الخ.
وحسب ما ابلغني هذا الفرنسي الخوش انسان... أنهم راح يدرسون معاناة العراقيين حتى يفتحون المجال للعراقيين للتوطين في دولة ثانية غير اميركا.... وبصراحة انا استبشرت بالخير من سمعت هذا الشيء وخاصة بالنسبة للعراقيين المرفوضين وما يكدرون يرجعون للعراق وبعد ما صرفوا كل فلوسهم وتبهدلوا بالغربة... والله يكون بعون الجميع ويسهل الامور....


محبتي للجميع

كابــــــــــــــــــوس

21
يا اخواني الطيبين... انا سويت مقابلتين الاولى والثانية بالشهر السابق وهسة منتظر المقابلة الثالثة وية الوفد الامريكي... وبصراحة اكو هواية ناس اهنا بأسطنبول حجولي عالمقابلة الثالثة وخلوني اعيش مرعوووب... يعني سهر وبدون نوم.... فأرجوكم اذا كان اي واحد مسوي المقابلة الثالثة وخاصة بهذا الشهر ان يكتب شوية عن تفاصيلها؟

اخوكم

كابــــــــــــــــــــــــــوس

22

البرنامج الانتخابي لقائمة
المرشح المستقل يوحنا يوسف بوسا
رقم القائمة 395
          الواجب الوطني في الظرف الراهن يحتم على الجميع تحمل دورهم. وشعوراً مني أنا المرشح المستقل المحامي يوحنا يوسف بوسا ومن يساندني من شعبنا الاصيل  بالمسؤولية الوطنية النابعة من معاناة الشعب العراقي بعد الاحتلال المشارك بالقائمة المرقمة 395 في انتخابات مجلس النواب العراقي ، أتوجه إلى الجميع بالمشاركة بالانتخابات والتصويت لكلمة الصدق والأمانة لخدمة بلدنا العراق صاحب أعظم الحضارات وأقدم القوانين لحفظ كرامته وسيادته واستقلاله ورفاهية شعبه.
برنامجنا الانتخابي:-
1-    الجانب السياسي:-
أ‌-   استقلالية القرار والاعتزاز بالوطنية العراقية الأصيلة ووضعها في المرتبة الأولى مع الاعتزاز بالانتماءات الأخرى القومية والدينية والمذهبية.
ب‌-    وحدة العراق شعب وأرضا ونبذ ألمحاصصه الطائفية  المقيتة وإعادة صياغة الدستور ليكون دستوراً راعياً للكل وموحداً لهم.
ج- بناء دولة القانون والديمقراطية والمساواة في الحقوق والواجبات على أساس المواطنة وليس على أساس الطائفة والقومية والدين.
د- بناء دولة المؤسسات النزيهة القادرة على تحقيق الأمن والاستقرار المبني على مؤسسات كفوءة وقادرة على توفير الخدمات والقضاء على البطالة وجميع أشكال الفساد.
هـ- نبذ سياسات التقسيم والتمييز والإقصاء والتهميش واعتماد معايير الكفاءة والنزاهة والمهنية.
و‌-   السيادة الكاملة للعراق والعمل على إخراج العراق من الوصاية الدولية والاحتلال.
ز- المسيحيون العراقيون هم جزء من هذا الشعب وهم شعب أصيل فيه سكنوا منذ آلاف السنين وينتمون إلى العراق كله ولهم من الحقوق والواجبات في هذا البلد من أقصاه إلى أقصاه مع الاحتفاظ بالخصوصية المتوارثة في مناطق تواجدهم.
ي‌-   الحفاظ على هوية العراق الواحد وفق قوانين وضعية متوازنة لا تتجاهل الجوانب الروحية والثقافية لأي مكون من مكونات الشعب العراقي.
2-   الجانب الاقتصادي:-
‌أ-   تنمية كافة الموارد الاقتصادية والبشرية المتاحة أسوة بباقي الدول وفق برامج وخطط تنموية هادفة معدة من قبل المتخصصين خدمة للعراق ومستقبل أجياله وشمول مناطق تواجدنا التاريخية بهذه البرامج.
‌ب-    السعي الجاد لتقسيم الثروة الوطنية بشكل عادل بين أبناء الشعب العراقي مع إقرار قوانين الاستثمار والتمويل لتطوير كافة القطاعات للوصول إلى مصافي الدول المتقدمة.
‌ج-    تفعيل دور القطاع الخاص على أن يكون له دور ريادي إلى جانب القطاع العام في إدارة الاقتصاد الوطني.
‌د-   تعظيم موارد البناء والسيطرة على التضخم وامتصاص البطالة وإحياء القطاع الزراعي ودعم ألمنتوجات الزراعية وحمايتها لامتصاص البطالة في الريف وتامين الأمن الغذائي ودعم ألمنتوج الوطني وضمان منافسته للمنتوج المستورد.
‌ه-   العيش الكريم لكل مواطن وتوفير سكن لائق له من خلال بناء وحدات سكنية وفق خطط ثابتة.
‌و-   تفعيل الاستثمار بكل أوجهه من خلال استثمار الموارد النفطية المتنامية والموارد الأخرى كالزراعة والصناعة والاهتمام بالسياحة والآثار العراقية.
‌ز-   وضع حد لمعاناة العراقيين من نقص الخدمات ولاسيما الكهرباء والماء الصالح للشرب والخدمات البلدية.
3-   الجانب الثقافي والتعليمي.
أ‌-   السعي والمطالبة الجادة إلى استحداث مؤسسات تربوية وجامعية مهنية للحاجة الماسة اليها في مناطق تواجدنا، اعتمادا على الموارد البشرية والكفاءات المتاحة.
ب‌-    إعداد برامج مستقلة للبناء الفكري والثقافي من خلال إنشاء مؤسسات ونشاطات ترعى هذا الجانب وتحافظ على الانتماء والموروث الحضاري لأبناء هذه المناطق.
ت‌-    السعي إلى إقرار القوانين والبرامج الخاصة برياض الأطفال صعودا إلى مستوى الشهادات المتخصصة وفق أسس علمية مدروسة في كافة مجالات الحياة.
4-   الجانب الاجتماعي والخدمي.
‌أ-   سن قوانين الضمان الاجتماعي والصحي بهدف القضاء على الفقر والمرض والجهل وان ترعى الدولة المسنين والأيتام وعوائل الشهداء وأصحاب الاحتياجات الخاصة.
‌ب-   رعاية الطفولة والأمومة من خلال برامج هادفة لتربية الأجيال التي تعتبر ثروة العراق المستقبلية.
‌ج-    السعي لإيجاد فرص العمل من خلال برامج التنمية في كافة مجالات الحياة.
‌د-   تسخير كافة الموارد المتاحة لإعادة ألبنى التحتية لتحقيق الخدمات والرفاهية في جميع جوانب حياة المواطن الاجتماعية والصحية والثقافية وألمعاشية.
الخصوصية المسيحية:
1-    السعي الحثيث والجاد للحفاظ على أماكن تواجد الشعب المسيحي الأصيل والحد من الهجرة التي تنخر جسمه مع العمل على مساعدة المهجرين للعودة إلى العراق وتعويضه.
2-    الحفاظ على الخصوصية المسيحية كما كانت في مناطق تواجدنا وان يتولى أبناءها إدارتها.
3-    العمل على ضمان حقوق الذين شاركو وساهموا ولازالوا مستمرين  بأداء واجباتهم  في حماية مناطقنا منذ الاحتلال وذلك للحصول على استحقاقاتهم  المالية والقانونية أسوة بأقرانهم ممن يعملون في الأجهزة الرسمية.
4-    تعد مجالات التربية والتعليم احد مقومات الخصوصية المسيحية والحفاظ عليها من خلال الحفاظ على اللغة والموروث الديني والثقافي في مناطقنا المعروفة.
5-   السعي إلى إنشاء جامعة متخصصة في مناطق تواجد شعبنا ودعم البعثات وألزمالات والدراسات العليا لجميع أبناء شعبنا.

وإننا اذ نقدم برنامجنا هذا نتعهد أمام الله وأمامكم انو نكون امناء على ثقتكم

                                                         ودمتم لشعبنا الأصيل وللعراق


23

البرنامج الانتخابي لقائمة
المرشح المستقل يوحنا يوسف بوسا
رقم القائمة 395
          الواجب الوطني في الظرف الراهن يحتم على الجميع تحمل دورهم. وشعوراً مني أنا المرشح المستقل المحامي يوحنا يوسف بوسا ومن يساندني من شعبنا الاصيل  بالمسؤولية الوطنية النابعة من معاناة الشعب العراقي بعد الاحتلال المشارك بالقائمة المرقمة 395 في انتخابات مجلس النواب العراقي ، أتوجه إلى الجميع بالمشاركة بالانتخابات والتصويت لكلمة الصدق والأمانة لخدمة بلدنا العراق صاحب أعظم الحضارات وأقدم القوانين لحفظ كرامته وسيادته واستقلاله ورفاهية شعبه.
برنامجنا الانتخابي:-
1-    الجانب السياسي:-
أ‌-   استقلالية القرار والاعتزاز بالوطنية العراقية الأصيلة ووضعها في المرتبة الأولى مع الاعتزاز بالانتماءات الأخرى القومية والدينية والمذهبية.
ب‌-    وحدة العراق شعب وأرضا ونبذ ألمحاصصه الطائفية  المقيتة وإعادة صياغة الدستور ليكون دستوراً راعياً للكل وموحداً لهم.
ج- بناء دولة القانون والديمقراطية والمساواة في الحقوق والواجبات على أساس المواطنة وليس على أساس الطائفة والقومية والدين.
د- بناء دولة المؤسسات النزيهة القادرة على تحقيق الأمن والاستقرار المبني على مؤسسات كفوءة وقادرة على توفير الخدمات والقضاء على البطالة وجميع أشكال الفساد.
هـ- نبذ سياسات التقسيم والتمييز والإقصاء والتهميش واعتماد معايير الكفاءة والنزاهة والمهنية.
و‌-   السيادة الكاملة للعراق والعمل على إخراج العراق من الوصاية الدولية والاحتلال.
ز- المسيحيون العراقيون هم جزء من هذا الشعب وهم شعب أصيل فيه سكنوا منذ آلاف السنين وينتمون إلى العراق كله ولهم من الحقوق والواجبات في هذا البلد من أقصاه إلى أقصاه مع الاحتفاظ بالخصوصية المتوارثة في مناطق تواجدهم.
ي‌-   الحفاظ على هوية العراق الواحد وفق قوانين وضعية متوازنة لا تتجاهل الجوانب الروحية والثقافية لأي مكون من مكونات الشعب العراقي.
2-   الجانب الاقتصادي:-
‌أ-   تنمية كافة الموارد الاقتصادية والبشرية المتاحة أسوة بباقي الدول وفق برامج وخطط تنموية هادفة معدة من قبل المتخصصين خدمة للعراق ومستقبل أجياله وشمول مناطق تواجدنا التاريخية بهذه البرامج.
‌ب-    السعي الجاد لتقسيم الثروة الوطنية بشكل عادل بين أبناء الشعب العراقي مع إقرار قوانين الاستثمار والتمويل لتطوير كافة القطاعات للوصول إلى مصافي الدول المتقدمة.
‌ج-    تفعيل دور القطاع الخاص على أن يكون له دور ريادي إلى جانب القطاع العام في إدارة الاقتصاد الوطني.
‌د-   تعظيم موارد البناء والسيطرة على التضخم وامتصاص البطالة وإحياء القطاع الزراعي ودعم ألمنتوجات الزراعية وحمايتها لامتصاص البطالة في الريف وتامين الأمن الغذائي ودعم ألمنتوج الوطني وضمان منافسته للمنتوج المستورد.
‌ه-   العيش الكريم لكل مواطن وتوفير سكن لائق له من خلال بناء وحدات سكنية وفق خطط ثابتة.
‌و-   تفعيل الاستثمار بكل أوجهه من خلال استثمار الموارد النفطية المتنامية والموارد الأخرى كالزراعة والصناعة والاهتمام بالسياحة والآثار العراقية.
‌ز-   وضع حد لمعاناة العراقيين من نقص الخدمات ولاسيما الكهرباء والماء الصالح للشرب والخدمات البلدية.
3-   الجانب الثقافي والتعليمي.
أ‌-   السعي والمطالبة الجادة إلى استحداث مؤسسات تربوية وجامعية مهنية للحاجة الماسة اليها في مناطق تواجدنا، اعتمادا على الموارد البشرية والكفاءات المتاحة.
ب‌-    إعداد برامج مستقلة للبناء الفكري والثقافي من خلال إنشاء مؤسسات ونشاطات ترعى هذا الجانب وتحافظ على الانتماء والموروث الحضاري لأبناء هذه المناطق.
ت‌-    السعي إلى إقرار القوانين والبرامج الخاصة برياض الأطفال صعودا إلى مستوى الشهادات المتخصصة وفق أسس علمية مدروسة في كافة مجالات الحياة.
4-   الجانب الاجتماعي والخدمي.
‌أ-   سن قوانين الضمان الاجتماعي والصحي بهدف القضاء على الفقر والمرض والجهل وان ترعى الدولة المسنين والأيتام وعوائل الشهداء وأصحاب الاحتياجات الخاصة.
‌ب-   رعاية الطفولة والأمومة من خلال برامج هادفة لتربية الأجيال التي تعتبر ثروة العراق المستقبلية.
‌ج-    السعي لإيجاد فرص العمل من خلال برامج التنمية في كافة مجالات الحياة.
‌د-   تسخير كافة الموارد المتاحة لإعادة ألبنى التحتية لتحقيق الخدمات والرفاهية في جميع جوانب حياة المواطن الاجتماعية والصحية والثقافية وألمعاشية.
الخصوصية المسيحية:
1-    السعي الحثيث والجاد للحفاظ على أماكن تواجد الشعب المسيحي الأصيل والحد من الهجرة التي تنخر جسمه مع العمل على مساعدة المهجرين للعودة إلى العراق وتعويضه.
2-    الحفاظ على الخصوصية المسيحية كما كانت في مناطق تواجدنا وان يتولى أبناءها إدارتها.
3-    العمل على ضمان حقوق الذين شاركو وساهموا ولازالوا مستمرين  بأداء واجباتهم  في حماية مناطقنا منذ الاحتلال وذلك للحصول على استحقاقاتهم  المالية والقانونية أسوة بأقرانهم ممن يعملون في الأجهزة الرسمية.
4-    تعد مجالات التربية والتعليم احد مقومات الخصوصية المسيحية والحفاظ عليها من خلال الحفاظ على اللغة والموروث الديني والثقافي في مناطقنا المعروفة.
5-   السعي إلى إنشاء جامعة متخصصة في مناطق تواجد شعبنا ودعم البعثات وألزمالات والدراسات العليا لجميع أبناء شعبنا.

وإننا اذ نقدم برنامجنا هذا نتعهد أمام الله وأمامكم انو نكون امناء على ثقتكم

                                                         ودمتم لشعبنا الأصيل وللعراق

24

البرنامج الانتخابي لقائمة
المرشح المستقل يوحنا يوسف بوسا
رقم القائمة 395
          الواجب الوطني في الظرف الراهن يحتم على الجميع تحمل دورهم. وشعوراً مني أنا المرشح المستقل المحامي يوحنا يوسف بوسا ومن يساندني من شعبنا الاصيل  بالمسؤولية الوطنية النابعة من معاناة الشعب العراقي بعد الاحتلال المشارك بالقائمة المرقمة 395 في انتخابات مجلس النواب العراقي ، أتوجه إلى الجميع بالمشاركة بالانتخابات والتصويت لكلمة الصدق والأمانة لخدمة بلدنا العراق صاحب أعظم الحضارات وأقدم القوانين لحفظ كرامته وسيادته واستقلاله ورفاهية شعبه.
برنامجنا الانتخابي:-
1-    الجانب السياسي:-
أ‌-   استقلالية القرار والاعتزاز بالوطنية العراقية الأصيلة ووضعها في المرتبة الأولى مع الاعتزاز بالانتماءات الأخرى القومية والدينية والمذهبية.
ب‌-    وحدة العراق شعب وأرضا ونبذ ألمحاصصه الطائفية  المقيتة وإعادة صياغة الدستور ليكون دستوراً راعياً للكل وموحداً لهم.
ج- بناء دولة القانون والديمقراطية والمساواة في الحقوق والواجبات على أساس المواطنة وليس على أساس الطائفة والقومية والدين.
د- بناء دولة المؤسسات النزيهة القادرة على تحقيق الأمن والاستقرار المبني على مؤسسات كفوءة وقادرة على توفير الخدمات والقضاء على البطالة وجميع أشكال الفساد.
هـ- نبذ سياسات التقسيم والتمييز والإقصاء والتهميش واعتماد معايير الكفاءة والنزاهة والمهنية.
و‌-   السيادة الكاملة للعراق والعمل على إخراج العراق من الوصاية الدولية والاحتلال.
ز- المسيحيون العراقيون هم جزء من هذا الشعب وهم شعب أصيل فيه سكنوا منذ آلاف السنين وينتمون إلى العراق كله ولهم من الحقوق والواجبات في هذا البلد من أقصاه إلى أقصاه مع الاحتفاظ بالخصوصية المتوارثة في مناطق تواجدهم.
ي‌-   الحفاظ على هوية العراق الواحد وفق قوانين وضعية متوازنة لا تتجاهل الجوانب الروحية والثقافية لأي مكون من مكونات الشعب العراقي.
2-   الجانب الاقتصادي:-
‌أ-   تنمية كافة الموارد الاقتصادية والبشرية المتاحة أسوة بباقي الدول وفق برامج وخطط تنموية هادفة معدة من قبل المتخصصين خدمة للعراق ومستقبل أجياله وشمول مناطق تواجدنا التاريخية بهذه البرامج.
‌ب-    السعي الجاد لتقسيم الثروة الوطنية بشكل عادل بين أبناء الشعب العراقي مع إقرار قوانين الاستثمار والتمويل لتطوير كافة القطاعات للوصول إلى مصافي الدول المتقدمة.
‌ج-    تفعيل دور القطاع الخاص على أن يكون له دور ريادي إلى جانب القطاع العام في إدارة الاقتصاد الوطني.
‌د-   تعظيم موارد البناء والسيطرة على التضخم وامتصاص البطالة وإحياء القطاع الزراعي ودعم ألمنتوجات الزراعية وحمايتها لامتصاص البطالة في الريف وتامين الأمن الغذائي ودعم ألمنتوج الوطني وضمان منافسته للمنتوج المستورد.
‌ه-   العيش الكريم لكل مواطن وتوفير سكن لائق له من خلال بناء وحدات سكنية وفق خطط ثابتة.
‌و-   تفعيل الاستثمار بكل أوجهه من خلال استثمار الموارد النفطية المتنامية والموارد الأخرى كالزراعة والصناعة والاهتمام بالسياحة والآثار العراقية.
‌ز-   وضع حد لمعاناة العراقيين من نقص الخدمات ولاسيما الكهرباء والماء الصالح للشرب والخدمات البلدية.
3-   الجانب الثقافي والتعليمي.
أ‌-   السعي والمطالبة الجادة إلى استحداث مؤسسات تربوية وجامعية مهنية للحاجة الماسة اليها في مناطق تواجدنا، اعتمادا على الموارد البشرية والكفاءات المتاحة.
ب‌-    إعداد برامج مستقلة للبناء الفكري والثقافي من خلال إنشاء مؤسسات ونشاطات ترعى هذا الجانب وتحافظ على الانتماء والموروث الحضاري لأبناء هذه المناطق.
ت‌-    السعي إلى إقرار القوانين والبرامج الخاصة برياض الأطفال صعودا إلى مستوى الشهادات المتخصصة وفق أسس علمية مدروسة في كافة مجالات الحياة.
4-   الجانب الاجتماعي والخدمي.
‌أ-   سن قوانين الضمان الاجتماعي والصحي بهدف القضاء على الفقر والمرض والجهل وان ترعى الدولة المسنين والأيتام وعوائل الشهداء وأصحاب الاحتياجات الخاصة.
‌ب-   رعاية الطفولة والأمومة من خلال برامج هادفة لتربية الأجيال التي تعتبر ثروة العراق المستقبلية.
‌ج-    السعي لإيجاد فرص العمل من خلال برامج التنمية في كافة مجالات الحياة.
‌د-   تسخير كافة الموارد المتاحة لإعادة ألبنى التحتية لتحقيق الخدمات والرفاهية في جميع جوانب حياة المواطن الاجتماعية والصحية والثقافية وألمعاشية.
الخصوصية المسيحية:
1-    السعي الحثيث والجاد للحفاظ على أماكن تواجد الشعب المسيحي الأصيل والحد من الهجرة التي تنخر جسمه مع العمل على مساعدة المهجرين للعودة إلى العراق وتعويضه.
2-    الحفاظ على الخصوصية المسيحية كما كانت في مناطق تواجدنا وان يتولى أبناءها إدارتها.
3-    العمل على ضمان حقوق الذين شاركو وساهموا ولازالوا مستمرين  بأداء واجباتهم  في حماية مناطقنا منذ الاحتلال وذلك للحصول على استحقاقاتهم  المالية والقانونية أسوة بأقرانهم ممن يعملون في الأجهزة الرسمية.
4-    تعد مجالات التربية والتعليم احد مقومات الخصوصية المسيحية والحفاظ عليها من خلال الحفاظ على اللغة والموروث الديني والثقافي في مناطقنا المعروفة.
5-   السعي إلى إنشاء جامعة متخصصة في مناطق تواجد شعبنا ودعم البعثات وألزمالات والدراسات العليا لجميع أبناء شعبنا.

وإننا اذ نقدم برنامجنا هذا نتعهد أمام الله وأمامكم انو نكون امناء على ثقتكم

                                                         ودمتم لشعبنا الأصيل وللعراق

25
مرحبا يا أخوان يا طيبين... هاي صارلي فترة دا اسأل حول موضوع التقديم للأمم المتحدة في تركيا بس أكو ناس كاولولي لازم اروح اقدم من انقرة واكو ناس غيرهم كاولولي لازم اروح الى أسطنبول!!!.... يا اخوان والله آني محتار من وين اروح اقدم على الامم المتحدة... يعني لازم اروح الى انقرة اول شيء لو لازم اروح الى اسطنبول؟؟؟.... دخيلكم الله محتاج اصحاب الخبرة الطيبين وخاصة اني مسافر الى تركيا بعد 20 يوم.... والله ما ضل وكت هواية.... واشكركم سلفاً

كابــــــــــــــــــــــــــــــــوس

26
أدب / الحنين إليكَ مُتعب
« في: 17:26 04/01/2010  »

الحنين إليكَ مُتعب


"يملؤنا العشق.. فنغرق به.. ولا ندري هل نحمل عشقاً أم موتاً.. فبعض العشق يكون موت.. وبعض الموت يكون عشق.."

هذا المساء مٌبللة بالوجع أنا.. أختلي بقلمي بعيداً عنك.. اجمع عباراتي

البسيطة لأكتبكَ فلا أجد سوى حروف غبية لا تنجب سوى الأرق..

أستحضر طيفكَ لــِ أتحدث إليه بشراهة حنين.. حد الألم اشتاقكَ.. وكل

أفكاري بك الآن موشومة بالجنون.. بداء من فكرة الطيران إليك وإنتهاء

بفكرة المرور ببيتك..

اشتاقكَ حد الهذيان.. ولو يباع وجهك كقناع لاشتريته بما املك وارتديته

في ليالي الحنين إليك.. ووقفت أمام المرآة أتخيلك أمامي وأتحدث

إليك.. أو سأضعه على وسادتي الأٌخرى اتخيلكَ بجانبي.. وأخبرك كم

احبكَ وكيف يمزقني حنيني إليك..

مُرهق أنا يا وجعي.. مٌرهق حد التمدد تحت مقصلة الهروب

والاستسلام لنهاية مبكرة..

تعال.. أريد أن اخلع ثوب الواقعية.. وأٌعري نفسي من عقلي.. أريد أن

أراني بدون ملامح تعب.. بدون انكسار..

تعالي اسرقك ليوم واحد فقط.. وسأٌقبل جبين الحياة ممتناً وأٌغادرها

بسلام ..

تعال اعترف لك كم تمنيتك وكم حلمتٌ أن أزورك متخفياً برداء الليل

وظلمة الطريق كي أراك من بعيد..

تعال أعيشك ..

تعال أمشط لك شعرك وأنت مغمض العينين واعد الشعيرات البيض

براسك.. وأبوح لك انك حين تكبر سأحبك أكثر ..

تعال أقلم لك أظافر يديك وقدميك بجنون عاشق.. فإذا ما انتهيت

وضعت قصاصات أظافرك بيدي.. وفتحت لك كفي واخبرتكَ بفرح أن لا

شيء يعادلها لدي..

تعال افرد أمامي ذراعيك ودعني أغرق بعطرك المفضل وأخبرك أن لا

رجل بجاذبيتك أنت..

تعال أضع راسي على صدرك وابكي بحرية تشبه الحرقة وأصارحك كم

تمنيتك في زمن المستحيل..

ألم اقل لك أن كل أفكاري بك الآن موشومة بالجنون؟؟؟

إشتياقي اليك يزداد.. يزداد.. يزداد.. حتى أكاد اختنق به ..

وحنيني اليك يخرج علي كقطاع الطرق ليلاً فلا استطيع الوقوف في

وجههِ..

وأطياف حكايتنا ما تزحزحت من كل الأماكن حولي..

وعراء وحدتي يكاد يجمدني ..

ألم اقل لك أن الحنين اليك مٌتعب ..

حزينة أنا يا وجعي.. حزينة حد البكاء على الحب المسكوب

بقلم - !!!!!!!!!!!!!!



27
أدب / أرث بطعم التراب
« في: 16:30 04/01/2010  »
إرث بطعم التراب

 

كتبٌ مغلقةٌ في وجه

       العالم.

آلامنا، طعمُ التراب. هذا الإرثُ، سماءُ

خانتها العين. ربّ نسيَ بسطالهُ

على رقابنا منذ الأبد

يعزفُ لحنه الأسود على

هاربسيكورد العظام، في حضرة اليل.

يسقطُ رأسٌ مع كلّ نغمة.

وذاتَ يوم يفرغ البلد.

ذات يوم لا تبقى سوى الأسلاك

التي مدّها الغزاة.

ذات يوم تبدأ الصحراءُ بالإقتراب.

الريحُ وحدها

تنزل، وتنزفُ كالأم، وتصرخُ

           وتلدُ.

- وكن، من كان هنا قبلنا، قبل أن نأتي؟

- البيتُ، ومن كانوا في البيت.

         وهذه الريح.

***************** هذه القصيدة للشاعر سركــــون بولــــص

كابــــــــــــــــوس

28
يا أخوان مثل ما يعرف اغلبكم أني مسافر على تركيا - انقرة وراح اقدم لليو أن هناك... بس عندي استفسار صغير من اصحاب الخبرة الطيبين حول موضوع مهم وهو هل باليو أن راح يسألوني عن الشهادة الجامعية أو لأ؟ وخاصة أنه انا متخرج من الهندسة النووية سنة 1997 وكنت الاول على العراق ودرست الماجستير... لأني قريت بهذا المنتدى الموقر أنه باليو أن يأخرون معاملة الشخص اللي عنده شهادة بالاختصاصات مثل الفيزياء والكيمياء... اذا هيجي لعد آني شراح اسوي اذا عرفوا بي مهندس نوووي.... يبوووو....دخيلكم ساعدوني بردودكم الطيبة والاجابة الواضحة... تحياتي الكم يا طيبين

اخوكم
كابـــــــــــــــــوس

29
المالكي رايح على هولندا حتى يتفاوض وية الحكومة الهولندية ودائرة الهجرة بأن يرجعوا العراقيين المرفوضة طلباتهم او المؤجلين.... الله يكون بعونكم يا عراقيين في هولندا....


اخوكم
كابــــــــــــــــوس

30
أدب / قصيدة روووعة.... عاجل ... عاجل
« في: 15:51 21/12/2009  »
مرحبا... اليوم شفتلكم قصيدة رووووعة واتمنى تعجبكم وهي للشاعر نادر عمانوئيل وانا منتظر تعليقاتكم ...؟؟

( نهارات مؤجله )
هنا .....
في هذه النهارات المؤجله
حيث ينتحل الليل
صفة البياض
تحاول
يد
لامرئيه
تعميد الحرائق
وزرع المصابيح
على حافة طريق
يختبىء
وراء
شجرة
كأن الوقت
ارملة محاصرة
تحاول استذكار ترتيلة قديمة
رددها رجال مضطهدون
والفصول
قطع
من
خشب
يتربص بها موقد جائع
والبحر ... دخان
على مقربة من دعاء
استقر
على
سطح
غيمه
لم تعد صالحة للبكاء
ثمة اصوات تغني
للعائدين
الى تلك النوافذ
التي
تئن
من
سطوة
الظلال
وثمة عيون
تبحث في خرائط التوبة
عن ألـــــــه محتمل
 
الشاعر نادر عمانوئيل

31
مرحبا يا اخوان.... اكو مشكلة سمعتها من صديقي وهو مقيم بالامارات وحبيت ان اطرحها بالمنتدى عسا ان تكون فائدة للجميع وبنفس الوقت محتاج لنصائحكم الطيبة لمشكلة صديقي اللي كان عنده حساب ببنك ABN Amro الهولندي... بس هو مديون للبنك وما يكدر يسدد ديونه نتيجة القروض واستعماله للماستر كارد والفيزا كارد بطريقة عشوائية وبدون سابق معرفة... وحالياً هو راح يسافر من الامارات على اميركا بس هو خايف مرعوب فهل راح يوقفوه بالمطار ان كان مطار دبي او مطار تكساس - اميركا او لا.... وهل راح يتعرض لمشكلة قانونية باي من هاي المطارات؟.... ارجو منكم المساعدة لانه صديقي هذا حالته تعبانة ويمكن راح ينتحر من القهر....

اخوكم
كابــــــــــــــــــــــوس

32
يا اخوان محتاج مساعدتكم بأن تحجولي شوية عن انقرة وعن التقديم للامم المتحدة من انقرة والعنوان مالتهم وشلونه الشغل اهناك للعراقيين وشلونه وضعية الايجار والمعيشة.... اروح فدوة لعيونكم تردون علي وما تخجلوني....

اخوكم

كابــــــــــــــــــــــــــوس

33
مرحبا بالجميع... أود قبولي كصديق جديد في هذا المنتدى لما فيه من خير ومساعدة لكل عراقي ذاق الهم والغم... وأتمنى من اصحاب الخبرة الاجابة على سؤالي المتعلق بالسفر الى اميركا عن طريق الامم المتحدة في تركيا وخاصة بأن والدتي واهلي يعيشون فيها ومعهم الكرين كارد... ولكنني متردد بالسفر بسبب مخاوفي بعد ان اصفي وابيع كل ممتلاكاتي في العراق وأغادره للأبد... وسؤالي هو: هل وجود اهلي في اميركا سوف يسرع من قبولي في الامم المتحدة في تركيا كــــلاجيء ام لا؟... وبصراحة لا اعلم بالضبط كيف اتصرف لانه هذا الشيء جديد علي من ناحية القصة التي يجب ان اقدمها للامم المتحدة... فأرجو منكم ان تساعدوني بالمعلومات المفيدة ولكم مني جزيل الشكر والله يبارك الجميع     

صفحات: [1]