عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - اسكندر بيقاشا

صفحات: [1]
1
الاستاذ ابو روز

مقال ممتع ومفيد فيه معلومات كثيرة عن عيد الفصح في السويد.
 شكرا ومزيدا من مقالاتك الغنية

تحياتي
اسكندر

2
 
قبل سنوات وفي جولة لي مع اصدقاء من فرنسا واستراليا في اوربا مررنا عند الاستاذ جيرارد في سويسرا وقد استقبلنا في داره بترحاب حار رغم ان معظمنا يلقيه لاول مرة. وقد وجدته رجلا ذكيا, مفعما بالحياة, مليئا بالافكار, حاملا هموم شعبه, مضيافا وصاحب حديث مؤنس. امضينا في ضيافته ليلة لا تنسى.
اطلب له الرحمة والراحة الابدية وتعازي حارة لزوجته الطيبة ولاهله ومحبيه.

اسكندر بيقاشا

3
لا اعلم لماذا يرحل الطيبون قبل اوانهم! لا اقتنع بمقولة ان الله يأخذهم عنده لانه يحبهم. فان كان الله يحب الطيبين ويريد مصلحةالفقراء والمحتاجين فلماذا يأخذ من يساعد الفقراء والمساكين اذن.
 الاخ اشور  بطيبته ومقدرته الادارية وخبرته في مجال العمل الخيري ومعرفته بالقوانين والشخصيات العالميةالتي تعمل على مساعدة المعرضين للحروب والكوارث كان شخصية هامة في العمل القومي والخيري لشعبنا .ألمني جدا سماع خبر وفاته الغير متوقعة تماما حيث كان شابا سليم ومعافى.
 كنت اتطلع دوما للقاء به عند زيارتي للعراق لكنني سافتقد حرارة استقباله ومودته وهدوئه عند اية زيارة مرتقبة هناك وخاصة في نوهدرا. الف رحمةعلى روحك ايها الطيب

4

شكرا رابي بطرس على اغناء الموضوع بارائك السديدة

لكنني محتار حقا في موضوع لا استطيع تفسيره وهو رغبة رجال وكما يقال في العراق "كشخة ونفخة" لكنهم يتحاربون ويتصارعون لكي يصبحوا مطية لرجل ذو عمامة لا يفهم غير ترديد ماقاله الاخرون وفسروه. ونساء تتهافت وتتحرق لتتحول من كونها مساوية للرجل الى نصف الرجل. الحديث هو عن اشخاص يطلق عليهم نوابا عن الشعب.

تحياتي

5
لقمة خبز العراقيين ثمنا لمساومات المحكمة الاتحادية وتمهيدا لتكوين دولة العراق الاسلامية

اسكندر بيقاشا

قانون المحكمة الاتحادية احتفظ به مطولا في اروقة البرلمان العراقي انتظارا للحظة المناسبة للتصويت عليه. فالمحكمة الاتحادية التي يصفها الدكتور باسل حسين رئيس المركز العراقي للدراسات الاستراتيجية بانها احدى اهم المفاصل الرئيسة في السلطة القضائية وإن اهمية وخطورة هذا القانون يتأتى من ان اغلب القضايا التي تطرح للتقاضي او الاستفسار وغيرها من المهام المحددة للمحكمة تتعلق بالسياسة.

ونظرا لتوقف عمل المحكمة نتيجة وفاة أحد اعضائها أصبح لزاما تكملة هذه المحكمة لتصديق نتيجة الانتخابات المقبلة لذا فقد تقدمت قوى سياسية باقتراح قانون جديد. هذا القانون ارادت منه بعض الاحزاب الدينية السنية والشيعية جعله اداة للسيطرة على السلطة القانونية بالكامل.

اعضاء المحكمة
فقد وضعت فيه اشخاص من خارج دائرة القضاء وبعدد كبير نسبيا واعطت لهم من الصلاحيات ما لم تتوفر للقضاة السبعة أنفسهم. أربعة فقهاء اثنان من الشيعة واثنان من السنة واثنان من خبراء القانون لهم حق التصويت مخالفا للدستور حيث ان المحكمة تشكل من القضاة فقط. يبدو لي ان خبراء القانون جرى وضعهم لذر الرماد في العيون ولتبرير وجود الفقهاء لان وجودهم لا تأثير له في عملية التصويت واتخاذ القرارات. ما يفهم هو ان وجودهم هناك هو الحفاظ على سلامة تطبيق الدستور ومن ضمنها المادة الثانية (ب) التي تنص “لا يجوز سن قانونٍ يتعارض مع مبادئ الديمقراطية “والمادة الثانية ‌(ج )”لا يجوز سن قانونٍ يتعارض مع الحقوق والحريات الأساسية الواردة في هذا الدستور“. لكن الملاحظة هنا ان عددهم اثنان وليس اربعة مثل الفقهاء وليس لهم صلاحيات مثلهم ايضا.

 آلية التصويت
التصويت على القرارات مفصلة جيدا كي لا يمرر اي قانون دون ان تنطبق عليه ثوابت احكام الاسلام. واجب الفقهاء في هذه المحكمة هو عدم اقرار القوانين التي تخالف المادة الثانية (أ) من الدستور العراقي “لا يجوز سن قانونٍ يتعارض مع ثوابت أحكام الإسلام“ ولهم هم وحدهم الحق في التصويت على مثل هذه القرارات!!
القرارات المتعلقة بالمادة (ب) و (ج) والمتعلقة بالحقوق والحريات يجب ان تمرر من قبل ثلاثة ارباع الاعضاء ال ١٣ أي ١٠ على الاقل, لذا فيجب ان يكون احد الفقهاء على الاقل موافقا عليه. هذا يعني بان الفقهاء لهم حق الفيتو على اي قرار كان يخص الشريعة او الحقوق والحريات او القوانين الأخرى وبالتالي لا يستطيع كل القضاة وخبراء القانون مجتمعين من تمرير اي قانون يمر على المحكمة من دونهم. هذه الآلية تجعل العراق تشريعيا دولة يسيطر عليها الفقهاء الاربعة تماما مما يحوله الى دولة دينية.

مساومة وابتزاز للكورد
التصويت على القانون يجب ان يمر بموافقة ثلثي النواب لذا فشل التصويت عليه لحد الان. لكن هذه القوى وجدت ضالتها بخبز المواطنين فأوقفت الموافقة على قانون الميزانية لعام ٢٠٢١ وتساوم الكورد بالموافقة على قانون المحكمة الاتحادية لإطلاق سراح الميزانية العتيدة التي يحتاجها الاقليم لحل مشاكله الاقتصادية. هذا لا يمكن اعتبره سياسة او مساومة بل هو ابتزاز غير اخلاقي وغير قانوني لأنه يختطف الميزانية كرهينة يجبر النواب من خلال تجويعهم وتدمير اقتصادهم مقابل التصويت على قانون لا يرغبونه.

في حالة تمرير القانون كما هو
تمرير قانون المحكمة الاتحادية مثلما قدم للبرلمان يعني موت الديمقراطية الفتية في العراق وتطبيق الشريعة الاسلامية وبالتالي القضاء آمال الاقليات الدينية المبني على تكوين دولة يتساوى في المواطنين امام القانون بغض النظر عن القومية والدين والطائفة.
 
تمرير قانون المحكمة الاتحادية يعني بانه يمنع اصلاح لقوانين الحالية بالشكل الذي اراده شباب ثورة تشرين والعمانيين والاقليات بإبعاد الدين عن السياسة ونبذ الطائفية وإطلاق الحريات الاساسية للشعب العراقي.

تمرير القانون يعني ان كل الفقرات الواردة في الدستور فيما يخص الحقوق والحريات تصبح شبه ملغية حيث يستطيع الفقهاء في قراراتهم الغاء كل قانون لا يتلاءم مع الشريعة بينما لا يستطيع كل القضاة وخبراء القانون مجتمعين من الغاء القوانين التي تناقض المواد التي تخص الحقوق والحريات الموجودة في الدستور.

تمرير قانون المحكمة الاتحادية يعني ان الانتخابات القادمة لا معنى لها لأن البرلمان القادم لا يستطيع ان يخرج باي خطوات اصلاحية جادة ولا تمرير اي قوانين تدافع عن الحرية وحقوق الانسان التي يطالب بها الشعب العراقي حيث الفقهاء الاربعة واقفين لهم بالمرصاد في المحكمة الاتحادية التي تستطيع سحب اي قانون يتعارض مع ثوابت الإسلام ,  الغير محددة اصلا.

تمرير القانون المذكور يعني بان أي إصلاح في العراق يرمي الى تكريس الديمقراطية وضمان الحريات الدينية والشخصية لا يمكن اي يتم الا بثورة شعبية او انقلاب عسكري وكلاهما قد يؤديان الى اعمال عنف وقتل لا يمكن الآن من معرفة مداها.

ماذا بعد تمرير قانون المحكمة:
هذه الخطوة هي الثالثة في اتجاه تأسيس الدولة الدينية في العراق. فالأولى كانت ابقاء كلمة لا اله الا الله التي كتبها صدام حسين على العلم العراقي, والثانية كانت تشكيل جيش عقائدي ديني موازي للجيش العراقي يستطيع فرض قانون الشريعة بالقوة ان تطلب الامر, والآن فرض قوانين الشريعة من قبل المحكمة الاتحادية التي سلطتها تشريعيا فوق سلطة البرلمان.

 ما سيبقى من المشروع هو تغيير اسم الدولة خاصة وان هذا القانون سيسرع من وتيرة الهجرة عند الأقليات الدينية من العراق ما قد يؤدي الى افراغه منهم سريعا. وفي حالة تمرير قانون المحكمة الاتحادية لن يبقى السؤال ان كان اقتراح تغيير اسم الدولة الى جمهورية العراق الاسلامية قادما أم لا, بل السؤال سيكون متى.

6
الاخت جوليت
مقالك في محله وفي وقته لان هذه الزيارة قد اقتربت  والمسيحيين بكل طوائفهم يجب ان يعملوا على الاستفادة منها وخاصة ان البابا بالحقيقة يخاطر بصحته بل بحياته من اجلهم. عهدتينا بان تذكريننا دوما بما جرى ويجري على المسيحيين العراقيين كما فعلت في ذكرى مذبحة كنيسة سيدة النجاة والمناسبات الاخرى.
 على اعلاميينا الاهتمام بصورة اكبر على الابعاد الاخرى للزيارة الوطنية منها والقومية حيث اننا نأمل ان تؤثر ايجابيا على علاقاتنا مع ابناء وطننا وعلى تقوية جذور ابناء شعبنا للتشبث بارض اجدادنا, ان  احسنا القول والتصرف وعدم الانجرار الى نقاشات لاتغني ولا تسمن.

7
الدكتور عبدالله رابي في محاضرة اقامها مركز هوزايا للدراسات المستقبلية: السلطة هي المسؤولة عن اضطهاد الاقليات وليس الشعب المسلم

افتتح مركز يونان هوزايا سلسلة محاضراته لهذا الموسم باستضافة الدكتور عبد الله رابي استاذ العلوم الاجتماعية ليلقي محاضرته للجمهور مباشر عبر الفيديو في منصات التواصل الاجتماعي مساء الاحد الماضي. المحاضرة كانت بعنوان "مستقبل المسيحيين في العراق بين الواقع والطموح".

بدأ المحاضرة بالتأكيد على ان جميع ابناء الشعب العراقي تعرضوا للاضطهاد في السنين الاخيرة لكن الاكثر ايلاما كانت الاقليات الدينية والاثنية.

شرح الدكتور رابي منهجيته في التوصل الى اسباب فشل  المسيحيين في العراق سياسيا والتي ادت الى زيادة اضطهاداتهم. ولمعرفة اين تكمن المشاكل حاول شرح الثوابت والمتغيرات التي تؤثر على واقع المسيحيين كمثال للاثنيات في العراق. ويقول ان الثابت هو واقع البلد على الارض اما النتغيرات فمنها المعتمد الذي يعتمد على متغير اخر ومنها المستقل.
ويستمر في ان اسباب الهجرة هو اليأس والاحباط نتيجة عدم استطاعة الانسان بناء طموحاته في بلده.

ويعرج الاستاذ رابي الى اسباب فشل المسيحيين ويقسمها الى اسباب ذاتية واسباب موضوعية ويعزي الاسباب الذاتية الى ان  العمل السياسي واداء الاحزاب لم تكن بالمستوى لتحقيق طموح المسيحيين, حيث لم تهتم بهذه الاحزاب بوحدة الخطاب المهم بمقدار الاهتمام بمصالحها الضيقة , كما ان صراع التسميات واالتعصب الاثني كانا عوامل في هذا الفشل. ويضيف ان  الاحزاب لم تستطيع التمييز بين مفهوم الصراع ومفهوم المنافسة . اما عن دور رجال الدين فيقول بانه حصلت تقاطعات وخاصة بين الكنيسة والسياسيين. ويوضح بان الاثار المترتبة على هذا التشرذم هي ان السلطة لم تعرف مع من تتعاطى من الاحزاب وهذا بدوره اعطى زخما للجانب الموضوعي على الذاتي. كما ان عدم وجود دراسة تقييمية وتقويمية على مستوى الاحزاب والمجتمع ادى الى تفاقم الوضع بدل اصلاحه.

تم عرج الدكتور رابي الى العوامل الموضوعية والتي تتمثل بمن هم المحيط بالمسيحيين وهم المسلمين. وللوصول الى اجابة طرح سؤالا وهو من المسؤول عن الاضطهادات الاثنية هل هو الاغلبية من الشعب ام السلطة الحاكمة.

ومن اجل الوصول الى الجواب يعود هو الى التاريخ ويقول انه منذ ظهور المسيحية والاسلام في العراق هنالك فترات تاريخية تعرض لها المسيحيون والاقليات الى الاضطهادات والقتل ولكن هنالك فترات ازدهار واندماج في المجتمع ايضا. وفي اجابته على ما هو الذي تغير في هذه الفترات يقول انهم الحكام فالشعب الاغلبية  هو نفسه وهو مسلم لكن الحكام تغيروا.
الحاكم العدواني يبحث عن اثارة العدوانية عند من يماثلونه عقائديا ويعمل على اثارة نزوات اتباعه. ويشير هنا الى ان  السلطة قد يكون شخصا ام مجموعة مثل داعش.

يذكر الدكتور رابي فترات من الازهار عاشها المسيحيون في ظل الدولة العربية ومنها في الفترة العباسية وكذلك في فترة الدولة العراقية ويشير هنا الى دور البطريرك يوسف عمانوئيل في ضم الموصل للعراق ودور انستاس ماري الكرملي في احياء اللغة العربية وتطويرها ومتي عقراوي اول رئيس لجامعة بغداد

وفي نهاية حديثه طرح لنا الدكتور عبد الله رابي حلولا واهمها حسب رأيه:

ـ على السلطة فرض الامن وسلطة القانون
ـ منع المليشيات لان وجودها يعني حكومات متعددة
ـ التاكيد على منظمات المجتمع المدني على شرط ان يكون بينهم اخصائيين
ـ التأكيد على وحدة الخطاب بين المسيحيين
ـ التاكيد على ان السلطة هي المسؤولة عن اي اضطهادات تحدث للاثنيات

وفي الختام اجاب الدكتور رابي على اسئلة الحاضرين معه في الزوم

لمشاهدة المحاضرة انقر:

https://www.facebook.com/100987164856004/videos/354075059002568

8
مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية يحيي حفلا تكريميا للباحثين المشاركين في جائزة يونان هوزايا للبحوث

بمناسبة اعلان نتائج مسابقة يونان هوزايا للبحوث  أقيم يوم 26/ 9 / 2020 وفي تمام الساعة السادسة مساء حفلا تكريميا  على قاعة كلكامش في المركز الاكاديمي في عنكاوا.

 استهل الحفل  بالترحيب بالسادة الحضور من قبل مقدمة البرنامج السيدة بروين. ثم القى الاستاذ بطرس نباتي عضو المكتب االتنفيذي للمركز كلمة قال فيها ان تأسيس المركز جاء لان المؤسسين رأوا ان شعبنا بحاجة الى مؤسسة دراسات وبحوث تركز جل اهتماماتها في خدمة ابناء شعبنا وسبل تثبيته على ارضه التاريخية ( بيث نهرين ) والحفاظ عليه من الانصهار والضياع.

بعدها قدم الاستاذ نباتي  نبذة عن كيفية عمل المركز وتكوينه من أعضاء مستقلين ذوي الخبرة مهتمين بمستقبل شعبنا من الكلدان/ السريان/ الاشوريين . كما تطرق الى فكرة تقديم الجائزة والاليات التي يتم منحها.

 قرأت الدكتورة منى ياقو قرار اعلان نتائج المسابقة والتي كان المركز قد اعلن عنها قبل فترة وموضوعها يتمحور حول "السبل التنموية لضمان استقرار شعبنا في الوطن، سهل نينوى تحديداً“
وذكر البيان ان ستة باحثين قدموا نتاجاتهم  وتم تقييمها من قبل ثلاثة أكاديميين  ذوي كفاءات في مجال البحث العلمي في مناحي فكرية مختلفة . وخلصت اللجنة بعد مداولات  الى أن جميع البحوث كانت جيدة واكدوا على نوعية الجهود المبذولة للباحثين.
وفي قراءة الدكتورة منى للبيان ذكرت انه وبناء على رأي لجنة الخبراء والذي كان تقييمهم للبحوث متقاربا قرر المركز ما يلي:
اولا ـ حجب الجائزة لهذا العام
ثانيا- تكريم جميع الباحثين المشاركين الستة.
ثالثا- منح شهادة تقديرية لكل مشارك لجهودهم الكبيرة التي بذلوها في دراساتهم.
كما وقرأت الدكتورة ياقو اسماء البحوث المشاركة وهي:
1- مسيحيو سهل نينوى: من نظام الملل الى الطائفية وفقدان الهوية. للباحث ( الدكتورة اطلال سالم حنا).
2- السبل التنموية لضمان استقرار شعبنا في الوطن " سهل نينوى تحديدا" للباحث  (الدكتور باسم ايليا هابيل )
3- الاقتصاد ركيزة الاستقرار: هل يمكن تحقيق نهضة اقتصادية لنضمن استقرار شعبنا في ارض الوطن/ دراسة اولية. للباحث ( نذار عناي).
4- الوجود الكلدو آشوري السرياني في سهل نينوى "التحديات والآفاق". للباحث ( ميخائيل بنيامين
5-  الابادة الجماعية في نظر القانون والمواثيق الدولية. مسيحيو الموصل انموذجا خالص ايشوع اسطيفو 
6_نص مسماري ومنحوتة تكشف موقع معبد عشتار واسوار اربيل المجهولة   د . پروين بدري توفيق

وتسليط الضوء على البحوث ومواضيعها قامت الدكتورة منى بقراءة نبذة عن حياة اصحاب البحوث الستة وهم بدورهم قاموا بقراءة ملخص عن البحث التي قدموها للمركز.
وفي نهاية الحفل تم توزيع الجائزة وشهادة تقديرية على جميع أصحاب البحوث وهم ستة باحثين )لم يستطع بعضهم من الحضور لكن ارسلوا من ينوب عنهم(:
١-  الدكتورة اطلال سالم حنا
٢-الدكتور باسم ايليا هابيل
٣- الدكتورة بروين بدري
٤- الاستاذ خالص ايشوع
٥- الاستاذ نذار عناي
٦- الاستاذ ميخائيل بنيامين
هذا وكان الحفل قد نقل مباشرة على الموقع الرسمي لمركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية
https://hozayacentre.org/ar/
وعلى موقع المركز على الفيس بوك لمشاهدة الفيديو انقر:
https://www.facebook.com/watch/hozayacentre/




9
نقل مباشر لحفلة تكريم المشاركين في جائزة يونان هوزايا للبحوث
 
يقيم مركز يونان هوزايا ( مكتب اربيل )  حفل تكريم المشاركين في مسابقة
( جائزة يونان هوزايا للدراسات المستقبلية ) يوم السبت المصادف
26/ 9 /2020  على قاعة  گلگامش في مركز الاكاديمي في عنكاوا ، الساعة السادسة مساء  تنقل الفعالية مباشرة على موقع القنطرون  https://www.facebook.com/hozayacentre/posts/184507096504010
                           
                   مركز يونان هوزايا
             للدراسات المستقبلية
يتضمن برنامج الاحتفالية
١- كلمة المركز بالمناسبة / يلقيها بطرس نباتي عضو المكتب المركزي
٢- الإعلان الصادر من الهيئة التنفيذية للمركز  بخصوص الجائزة / تلقيه الدكتورة منى ياقو
٣- قراءة  نبذة عن سيرة كل مشارك في المسابقة  حسب الحروف الأبجدية وهم كل من :

١- الدكتورة إطلال سالم حنا بطرس
٢- الدكتور باسم إيليا هابيل ينوب عنه شقيقه ميثاق إيليا  هابيل
٣- د. بروين بدري توفيق
٤- الاستاذ خالص ايشوع اسطيفو
٥- الاستاذ ميخائيل بنيامين داو د
٦- الاستاذ نذار عناي ينوب  عنه د . بهنام عطالله 
٤- قراءة ملخص بحث كل مشارك ومناقشة قصيرة مع د منى ياقو لتوضيح والتعرف اكثر عن ما ورد في البحث
ثم فتح باب طرح الأسئلة والمداخلات ان وجدت
٥- توزيع المكافئة والشهادات والدروع على المشاركين ..
الختام

10
شكرا ميوقرا اديسون لابراز قيمة هذا الجندي المجهول الذي يعمل بصمت دوما لخدمة ابناء امته وتاريخها وتراثها. انسان يكافح ويضحي من وراء الكواليس دون ان يطلب ثمنا ماديا او معنويا مقابل خدماته لكل الاطراف وكل الطوائف. يتجنب الاضواء ولا يحب المديح لكن عليه ان يعذرنا هذه المرة لانها مناسبة خاصة.

 تهاني قلبية للاخ موشي الذي استطاع ان يخلق حدثا بجهده العلمي واطروحته العلمية وقدرته الاجتماعية التي جعله قادرا على جمع رؤساء كنائسنا في السويد من جميع طوائف شعبنا في مكان واحد واحد رغم بعد المسافة عن مقراتهم.
 تمنياتي للدكتور موشي بالتألق والتوفيق الدائم.

11
الاخ فاروق كيوركيس المحترم
شكرا على مروركم.
الحكم الذاتي  او الادارة الذاتية وبالمناطق التي ذكرتها صعبة جدا لانها تعبر حدود المحافظات والاقاليم. فلنتذكر ان الكرد لم يستطيعوا عبور هذه الحدود لحد الان رغم قوتهم والدعم الدولي الذي يتمتعون به. السياسة فن الممكن وجمع هذه المناطق تحت ادارة واحدة لا اراه ممكنا لكن في سهل نينوى فقط لازال ممكنا رغم صعوبته . لا اريد ان ادعو شخصيا لمثل هذا المشروع كي لا يتهمني احد انني ابيع احلاما  لشبابنا مثلما يبيع البعض احلام الحوريات لشباب العراق.

الاستاذ ناصر عجمايا
سألتني لماذا لم اذكر ممثل قائمة الأئتلاف الكلداني وهو الأستاذ هوشيار في حديثي عن نواب البرلمان. لكني اعيد السؤال لك هل ان السيد هوشيار حقا ينتمي الى القائمة التي ذكرتها؟
السيد هوشيار رسميا كان اسمه في المرتبة الثالثة في قائمة ائتلاف الكلدان لكن ممثلي الحزب الديمقراطي الكردستاني فاجأوا الجميع بعد اعلان  نتائج الانتخابات بان السيد هوشيار يعود لهم. ومن خلال الاصوات التي حصل عليها فاننا نرى انها اصوات ليست من شعبنا, وهنا كانت الطعنة الاولى.
اما الطعنة الثانية جاءت حينما ذهب الى بغداد ليستلم منصبه في البرلمان فظهر فجأة بمعية ريان الكلداني وكأنه صار واحدا من قائمة بابليون يسير في منوالهم. وقد اوضح لمنتقديه بان السبب هو لانه عندما ذهب الى بغداد لم يجد احدا عدا ريان وجماعته ليهتموا به!! تصور رجل بالغ سيمثل الكلدان في البرلمان العراقي الملئ بالذئاب المفترسة لا يستطيع ان يدبر لنفسه مسكنا او طريقة يصل فيها الى مقر عمله!!!
الطعنة الثالثة كانت عندما تجمع النواب المسيحيين الخمسة ومنهم هوشيار في مقر البرلمان واصدروا بيانا لاينم عن اي احترام للبطريرك الكلداني لانه رشح هناء عمانوئيل لمنصب الوزارة, وانتم تعلمون ان البطريك هو الداعم الاكبر لائتلاف الكلدان. نعم  هوشيار كان موقعا على البيان ليثبت بانه قد انحرف  وابتعد كثيرا عن ألكلدان وإئتلافهم.
فهل هو مع الاكراد ام مع الشيعة او مع الكلدان؟ بالنسبة لي فقد خان الامانة  وخرج عن قائمة الكلدان عندما اتفق مع الحزب الديمقراطي الكردستاني على القبول بشروطهم للترشيح وهو ضمن قائمة اخرى. فهو بالنسبة لي  لا ينتمي إلا لدولاراته ولا يستحق حتى ذكر اسمه.

الاخ العزيز يوحنا بيداويد
فيما يخص بناء الانسان المسيحي فانه رغم ضعف وعيه القومي قبل سقوط صدام كان المسيحي من ناحية العلم والثقافة والاخلاق مثالا للعراقيين حتى ان الكثيرين من العراقيين كانوا يطالبون  بان يستلم قيادة العراق شخص مسيحي ليستطيع العراق القيام من جديد. لكن السياسيين, ان كنا نستطيع ان نسميهم كذلك, افقدونا كل ذلك باختياراتهم الخاطئة وصراعاتهم المخجلة.


12

الاخ نيسان سمو المحترم

قد لا اكون بالذكاء الذي استطيع ان افتح طلاسم كل كلماتك وافكارك, لذا ارجو التوضيح. لكني اريد التعليق على جملتك الاخيرة والتي تقول ”كان لك واحده عندي واليوم رجعتها“ ولا استطيع تذكر خلفياتها ولكني اريد القول ان مبدأ الانتقام والرد بالصاع صاعين الذي يطبقه البعض على ابناء جلدته وعلى الضعفاء منهم بالاخص هو شر يتخذ شكل الفحولة. وهذا هو احد الامراض الاجتماعية الحالية التي تنخر في مجتمعاتنا. بما انه شر فالافضل ان نطبق المثل ”ابعد عن الشر وغني له“

الاخ عبد الاحد قلو المحترم
 نتكلم عن الوزراء في هذا المقال, وهم تم اختيارهم لكي يتناسبوا مع الرجال الذين رشحوهم فهذا الوزير يجب لا يكون قويا ليطغي على شخصية القائد بل يجب ان يكون تحت جناحيه. لذا فاننا نلاحظ بان الكثيرين من الناشطين والمناضلين الاشوريين قد ابعدوا عن المناصب القيادية والوظائف الهامة. والنائب او الوزير الدي جلس في موقعه دون خبرة ومعرفة بالاصول الادارية وبالمعرفة السياسية والقانونية لا يستطيع ان يكون فعالا لا في الحكومة ولا في البرلمان. هذا وقد ساء تمثيل المسيحيين في كل دورة حتى وصل الى مرحلة نستطيع ان  نسميها مرحلة تشويه السمعة.

الاخ سامي ديشو المحترم
 شكرا على كلماتك المشجعة.
مشكلتنا الحالية هي عدم تفاعل العاملين في السياسة في كل ما نكتب لا بل ان احد السياسيين كان قد قال عن احد كتابنا المحترمين الذين انتقدوا ادائهم فقال دعه ينبح. من فترة وانني ارى سكوتا عند احزابنا ومنظريهم حيث لا رأي لديها آراء ولا ردود ولا مشاريع حلول مطروحة. اتمنى ان يكون هذا سكوت الحكماء وليس سكوت الاموات.

رابي احيقر العزيز

النواب ليسوا بحاجة الى الانسحاب الان, فالانتخابات المبكرة التي وعد بها تزيل جميعهم لو كانت نزيهة وفي ظل قانون انتخابي جديد. اقتراحي كان تسليم الوزارة التي ابتلينا بها الى اي عراقي كفوء ونظيف. والهدف هو التخلي عن المحاصصة.

 


13
وزارة المسيحيين اليتيمة ... دعوة الى تسليمها والسير الى الامام برأس مرفوع

اثناء كل تشكيل وزاري نكون على موعد مع معارك وخلافات بين المسيحيين على المنصب الوزاري اليتيم الذي خصص لهم بهدف تمثيلهم في الحكومة.

حاولت نبش ذاكرتي كي استطيع تذكر الوزراء الذين تعاقبوا على هذا المقعد فلم اجد ذلك سهلا, حيث ان الكثير منهم لم يترك اثرا او عملا قوميا او عراقيا يجعله يبقي في ذاكرتي على الاقل, ما دعاني الى الرجوع الى بعض كتابات موقعنا عنكاوا كوم, وسؤال بعض الاصدقاء لعمل جدول زمني باسمائهم وتواريخ تنصيبهم.

عند اسقاط الامريكيين لصدام عام ٢٠٠٣ اختار الامريكيون ما سمي بمجلس الحكم الذي مثل معظم المكونات الطائفية والعرقية في العراق وباعتبار الحركة الديمقراطية الاشورية الحزب السياسي الاكثر تنظيما فقد عين  يونادم كنا سكرتير الحركة الديمقراطية الاشورية زوعا ممثلا للمسيحيين في هذا المجلس بعد ان تم اسناده من الاحزاب الاشورية الاخرى في مؤتمر المعارضة في لندن.

اختار زوعا شخصية توقع بانها ستفيده باعتباره صديق ليونادم وترضي الكنيسة الكلدانية بإعتباره من ابنائها ايضا وهو المستقل بهنام بولص البازي٢٠٠٣  الذي اختير وزيرا للنقل في حكومة العراقية المؤقتة الاولى. لكن الاحزاب التي تشكلت حديثا والتي حاولت تمثيل الكلدان ابدت امتعاضها وطالبت ان يكون الوزير من كلدان العراق بينما البازي يعتبر من الكلدان الاشوريين. هذا ما ادى الى حصول شرخ بين الكلدان والاشوريين كما حدث انقسام بين الاحزاب الاشورية نفسها حيث انتقل  الحزب الوطني الاشوري الى  معارضة زوعا في كل شئ تقريبا يقول البعض ان زوعا كان واعد الحزب الوطني الاشوري بالمنصب الوزاري في حالة مشاركته في مؤتمر بغداد.

نفس المبدأ(أشوري القومية كلداني الطائفة) سار عليه زوعا في اختيار باسكال وردة في حكومة اياد علاوي 2004-2005.
هنا استمر الصراع الكلداني الاشوري حيث صعدت الاحزاب الكلدانية لهجتها واستطاعوا ان يؤثروا على الكنيسة الكلدانية وبعض شخوصها. اعتبر الكلدان هذا الترشيح هو التفاف على الاغلبية الكلدانية ومحاربة لهم.

لم يغير زوعا من سياسته في حكومة ابراهيم الجعفري عام 2005 - 2006 حيث رشح باسمة بطرس ابنة عنكاوة وعضو في قيادة زوعا وعينت وزيرا للعلوم والتكنولوجيا ولنفس الاسباب السابقة فقد بقي الصراع الكلداني الاشوري محتدما والمسافات بين الكنيسة الكلدانية والاحزاب الكلدانية , وقيادة زوعا اصبحت على ابعد مسافة.

في حكومة نوري المالكي الاول  2010- 2006 فقد زوعا قدرته على التأثير بعدما رشحت كتلتان عراقيتان وزيرا مسيحيا من عندها ومن دون التشاور مع الاطراف المسيحية.
وزير الصناعة فوزي حريري من خلال الجبهة الكردستانية
وزيرا حقوق الانسان  وجدان سالم ميخائيل م 2006 عن القائمة العراقية

اما في  حكومة نوري المالكي الثانية 2010-2014  فقد استطاع زوعا من توطيد العلاقة مع نوري المالكي واستطاع تأمين وزارة له  لكن ذلك ادخله في في صراع داخلي كبير.  فبعد ان اعتبرت كوادر حزبية عديدة ان يونام كنا انحاز الى اقاربه ورشح ابن اخته سركون صليوا لازار  2010 وزيرا للبيئة عن زوعا ثارت هذه القيادات والكوادر عن طريق انسحابها من الحركة وتشكيل كيان خاص بهم وهو ابناء النهرين.

 في حكومة العبادي 2014-2018 فقد حصل تحالف المجلس الشعبي وكتلة الوركاء المدعومة من الحزب الشيوعي العراقي على ثلاث مقاعد(٢+١) مقابل مقعدين لزوعا وبذلك اصبحت الوزارة من حق هذه الكتلة كما كان متبعا. لكن الاطراف دخلوا في صراع وتبادل الاتهامات, فزوعا لم تكف عن اتهام المجلش الشعبي الكلداني السرياني الاشوري بان اصواته جاءت من خارج شعبنا واتهام الوركاء بانهم لا يمثلون المسيحيين. لكن في النهاية فان المجلس الشعبي والوركاء قد تناصبوا العداء ايضا حيث ان  اختيار فارس ججو  الشيوعي بصورة غير متوقعة جاء صدمة للجميع وتداخل الحابل بالنابل.  والنتيجة ان شعبنا خسر اهم حليف للاقليات وهو الحزب الشيوعي .
وبعد الترشيق الذي ادى الى ازاحة فارس ججو طالبت الكتل العراقية بتعيين وزراء تكنوقراط بدلا من الحزبيين.
وهنا رشحت كتلة الاحرار الصدرية آن يعقوب اوسي لتكون وزيرة البلديات والإسكان وجرت الامور سليمة وغم الاعتراض الهادئ من زوعا.

وفي حكومة عبد المهدي ٢٠١٨ استولت الكتل الشيعية تماما على الكوتا المسيحية في البرلمان والحكومة متمثلة بقائمة بابليون التي جاءت عن طريق الاصوات الشيعية في الجنوب واصوات الحشد الشعبي. حاول البطريرك لويس الثاني ساكو التأثير في الترشيحات لكن الاعضاء الخمسة اصدروا بيانا مشتركا يهاجمون البطريرك ويدٌعون فيه انهم يمثلون الشعب المسيحي رغم انهم جميعا لم يأتوا باصوات المسيحيين ( كتلة الرافدين مثلها هذا البيان عمانوئيل خوشابا) واخيرا فرضت الكتل الشيعية النكرة نوفل بهاء موسى الذي هو زوج اخت ريان الكلداني.

والان بدأ فصلا جديدا عنوانه حكومة مصطفى الكاظمي حيث جرى رفض مرشحتين لحد الآن وهن إيفان فائق يعقوب والدكتورة ثناء حكمت جرجيس وحسب معلوماتي فان السبب هو فرض الارادات وليس لها اي مبرر سياسي او اخلاقي.
 الصراع الأن يجري على ثلاثة اصعدة:
النواب مع الكاظمي حيث يعتبرون انفسهم مهمشين لانه لم يسألهم عن مرشحهم ويحاولون فرض انفسهم ممثلين للمسيحيين سياسيا.
الصراع الثاني هو بين السياسيين والكنيسة الكلدانية حيث يشتكي من يدعون تمثيل الناخب المسيحي من تدخل البطريرك في تشكيل الوزارات (حسب علمي فان الكاظمي قد سأل البطريرك عن مرشحه لكن البطريك رفض تقديم اية اسماء)
الصراع الثالث هو بين النواب انفسهم حيث يقسم النواب الى ثلاث كتل هي بابليون والمجلس الشعبي وزوعا وكل منهم يحاول ان يفرض نفسه على الاخر, لارادة مرجعياتهم السياسية او لاسباب شخصية.
                                                           
الجديد هذه الفترة هو ان الكتل السياسية بدأت تطلق على الوزارة ”وزارة الاقليات“ وازدادت المطالب من النواب الشبك بهذه الوزارة كما وهنالك مطالب من التركمان ايضا في التمثيل في الكابينة الوزارية مما يهدد بسحب الكوتا من المسيحيين ان لم يتم الغاء التمثيل الطائفي من الاساس حسب مطالب ثوار تشرين.

لكن هل علينا كمكون ان نبكي على الوزارة في حالة زوالها بعد كل الألام التي عانينا من ورائه فقد: تباعد الكلدان والاشوريون حد العداء,  انقسام احزابنا القومية وتصارعها اللاعقلاني, تقاتلنا مع اقرب اصدقاءنا العراقيين وتشويه صورة بعضنا البعض.
لكن علينا في الوقت ذاته ان نسأل انفسنا عن الفوائد التي حصلنا عليها من خلال تبوأ هذه الوزارات؟
 انا بالحقيقة لا اتذكر الكثير منها عدا انها تفيد في توضيف قلة قليلة من التابعين والحزبيين كما وتذكٌر شركاء الوطن ان لازال هنالك مسيحيون باقون في العراق يمثلهم سياسيون عملاء لهم, فاسدون مثل الاخرين, غير كفوئين, متقاتلين على المناصب وفاقدي الاحترام بعضهم للبعض وعليهم ان يتصدقون عليهم بين الفترة والاخرى بمنصب او وظيفة.

انا شخصيا لا ارى في النظام الطائفي الحالي حلا لمشكلة العراق وبالتالي لمشاكل المسيحيين ايضا لذا يجب الغاؤه ان كنا نريد عراقا مستقرا ومزدهرا, والتخلص من كل المهازل المتعلقة بتشكيل الحكومات المتعاقبة.
الاحزاب السياسية الكلدانية\الاشورية\السريانية تعيش تناقضا صارخا وهو دعوتها لمحاربة الطائفية وتأييدها لثورة تشرين من جهة وتمسكها بالنظام الطائفي والعمل على الحفاظ عليه وعلى المكاسب الشخصية والمادية الآنية الأتية منه في الوقت ذاته.

ما اراه في هذه الفترة هو ان علينا اعادة تفكير جادة بالعملية السياسية في العراق والنظر اليها من زاوية العراق اولا ومصالح المكونات تأتي تباعا. والبحث عن كيفية العمل على اقامة عراق حاضن ومطمئن للاقليات وليس عراقا مُهدٌِدا لهم كما هو الآن, عراقا روحه انفتاح المكونات بعضها على البعض وليس غلق الابواب خوفا من بعضنا البعض, عراقا يكون المكون من اجل الكل وجميع المكونات من اجل ضمان حقوق المكون الواحد. عراق نتنافس فيه على الوزارات والرئاسات بالمساواة مع كل العراقيين  بغض النظر عن دينهم وقوميتهم.
 ليس من الخطأ ان نكون اول من يدعو الى الثورة على النظام الطائفي ونطبقها بالفعل على الارض فنكون قدوة حسنة للعراقيين ونسير على خط الثائرين برأس مرفوع وليس اللهاث مكسورين وراء الفاسدين.

14

وداعا الفنان الرائع حنا الحائك

 كان الفنان التشكيلي علما كبيرا في سودرتاليا والسويد وبالتأكيد كان معروفا في سوريا ايضا. الفنان كان قوميا , ملتزما بقضايا شعبه ومعاناتهم واستطاع من خلال الفن من ايصال رساله شعبه  ومعاناتهم والمظالم التي  تعرضوا لهاالى المواطنين السويديين. معارضه ولوحاته كانت في الكثير من الاحيان تملأ صالات العرض في مكتية سودرتاليا حيث كنت ازورها بين الحينة والاخرى وكنت اشعر بالدفئ والفخر في آن.

الفنان رغم غيابه لفترة لاسباب صحية لكن فقدانه هو خسارة للفن والحركة الثقافية لشعبنا الكلداني\الاشوري\السرياني بشكل عام.

وداعا ايها الرجل الطيب

15
بعد هبوط سريانسكا درجة في الدوري لسوء النتائج يهبط درجة اخرى لسوء الاقتصاد

لعبب  نادي سريانسكا في سودرتاليا ثلاثة مواسم في الدوري الدرجة الممتازة(2011-2013) لكن في الاعوام التي تلت امضاهما في الدوري الدرجة الاولى او ما يسمى بالسوبرايتان وبين الدرجة الثالثة. في الموسم الماضي لعب في الدرجة الاولى وساءت نتائج النادي خاصة في النصف الثاني ولم يفلح تغيير المدرب في انقاذه مما ادى الى هبوط النادي الى دوري الدرجة الثانية.

المصائب لا تأتي منفردة كما يقول المثل.  فالفشل الرياضي يجلب معه غالبا فشلا ماديا ايضا حيث ينخفض حضور الجمهور ويقل عدد المعاضدين والواردات تتبعها. النادي تخلف عن دفع مستحقاته الى اتحاد الكرة والى البلدية بدل ايجار الملعب مما دفع اتحاد الكرة السويدي الى  معاقبته من خلال تخفيض درجته الى الدرجة الرابعة رغم ان الكنيسة السريانية ساعدت النادي على دفع جميع من مستحقاته المادية.

الان تنوي ادارة سريانسكا الذهاب الى محكمة التمييز الرياضية للاعتراض على القرار حيث تعتبره قاسيا والقضايا الخلافية  المتبقية لا ترتقي الى مستوى تخفيض الدرجة, هذا حسب تصريحات غياث مورو المتحدث باسم النادي لصحيفة ال تي المحلية.

16
شباب التحرير يقيمون جنازة رمزية ومجلس عزاء على روح الشهيد ريمون في ساحة التحرير

اسكندر بيقاشاـ ستوكهولم
اقام الشباب المنتفضين جنازة رمزية ومجلس عزاء في ساحة التحرير على روح الشهيد ريمون ريان سالم شارك بها مجاميع كبيرة من الشباب المتكونين من مختلف شرائح المجتمع العراقي. وقد تحدث والد ريان  فشكر شباب التحرير كل تضامنهم وجهودهم واضاف ان ريان هو ابنهم واخوهم الذي استشهد من اجل العراق وتمنى ان يصل المتظاهرون الى الاهداف الذي يقاتلون من اجلها. واضاف والد ادمون في مقطع الفيديو على تويتر هذا ابني حاله حال كل الذين استشهدوا وابني راح فداء للوطن وترابه.
اما والدته فقد تحدثت بنبرة متماسكة وتمنت من الثوار اخذ حق كل شهيد وقالت ان ارض التحرير قد وريت بدم الشهداء.

والد ريان اوضح ايصا انه ليس من بغداد بل من مهجري الموصل واهله كلهم قد هاجروا العراق لكن مساعدة شباب التحرير ووقوفهم معه جعله لا يشعر انه لوحده ابدا….

وكان شباب التحرير قد حضروا ايضا التعازي التي اقيمت قبل ثلاثة ايام في كنيسة سيدة النجاة في بغداد.

انقر لمشاهدة الفيديو:
http://www.ankawa.org/vshare/view/11632/rimon/

17
الاخ شوكت المحترم

شكرا على مروركم على المقال. رغم ان الثورة لم تصل لحد الان الى اهدافها لكنها تبعث الى الامل حيث تظهر ان هنالك تيار وطني لا يستهان به بين شيعة العراق. مقتدى كان لغزا في السياسة العراقية لكن بدأت حقيقته بالانكشاف للشعب العراقي واهمها للمؤيديه(التيار الصدري).
 الصورة ادناه توضح من هو السيد ومن هو التابع ومن هو القائد وهو من هو الجندي.

18

ضابط الأمن الرقيق ومواقف السيد مقتدى الصدر

اسكندر بيقاشا

عندما كتت طالبا في جامعة بغداد ١٩٧٧ وكنا في السنة الثانية كلية العلوم انضم الى صفوفنا طلابا جددا من دون مقدمات ,اثنان منهم كانا كرديان. كان صادق اكبر منا قليلا مما يوحي بانه تأخر عن الدراسة لسبب او لاخر, كما وان هدوءه وحزنه وميوله الانطوائية كانت تدل على تعرضه لتجربة اليمة. ولاننا نحن العراقيين  اجتماعيين بطبعنا فقد استطعنا التقرب جعله شخصا عاديا في مجتمعنا الطلابي. حينها كنت ناشطا في العمل الثقافي وذو ميول سياسية مناهضة لحكم البعث الذي بدأ في حينها في ضرب آخر القوى السياسية المتبقية في الساحة العراقية وهو الحزب الشيوعي العراقي. كما وانني كنت حانقا لانه في احصاء عام  ١٩٧٧ اجبر البعث كل مسيحيي العراق خارج منطقة الحكم الذاتي لتسجيل قوميتهم عربية قسرا رغم معارضة الكثير من الكلدان والاشوريين والسريان.

بعد ان وثق بي صادق اعترف انه كان في المعتقل وفهمت منه الى انه تعرض للتعذيب لكنني في الحقيقة لم اسأله عن الاسباب التي جعلته يدخل السجن ولا عن ميول اهله حيث كان يتمتع بثقافة سياسية عالية نسبيا مما يدل على ان له في العائلة اشخاصا نشطين وواعين سياسيا. في الحقيقة لم اكن اريد معرفة اسرارا قد تشكل معرفتها خطرا علي شخصيا.

في لقاء معه يوما في احد زوايا الكلية تطرق صادق باختصار شديد حول ظروف السجن وتعامل رجال الامن وأراد ان يسدي لي نصيحة نابعة عن تجربتة مع السلطات الامنية العراقية. قال لي صادق بأن الامن قد تعتقلك يوما لكن يجب ان تكون على معرفة بأساليبهم في التحقيق وانتزاع الاعترافات. انهم سيعذبونك الى ان تعترف لكن ان لم تعترف بما يتهمونك به رغم ذلك فانه  قد يظهر فجأة ضابطا يبدو رقيقا يعارض اساليب التعذيب التي تعرضت لها, ينهر الذين قاموا بهذا الفعل, يبدي تعاطفا معك ويساعدك في بعض الامور. واضاف صادق , يجب عليك ان تعرف ان هذه الضابط الرقيق ليس صديقك ولا يتعاطف معك حقا بل هي وسيلة يستخدمها رجال الأمن كي يكسب احدهم ثقتك عسى ان تكشف عن سر او معلومة تدينك او تساعدهم على الوصول الى مبتغاهم.

لا اعرف لماذا كلما اقترب السيد مقتدى الصدر من النشاطات التي تقام في العراق وتقترب من تغيير المعادلات الطائفيةالتي تعيق تطور العراق اتذكر سيناريو ضابط الامن الرقيق. هذا الشعور تقوى عندي بعدما لعب السيد مقتدى ادوارا مشابهة عدة مرات حيث يتقدم كلما اقتربت القوى المدنية خاصة من قلب المعادلة الطائفية وتهديد حكم الاحزاب الدينية الشيعية.

ففي عام ٢٠١٠ فازت القائمة العراقية باغلبية المقاعد في البرلمان ب ٩١ مقعدا وكان من المفروض ,حسب الدستور العراقي, ان يبدأ اياد علاوي(الشيعي العلماني) من تشكيل الحكومة وكان الصدر يصيح ليلا نهارا بانه ضد الطائفية ويطالب بتغيير النظام الذي فرض بعد سقوط صدام. لكنه في الاخير عاد الى ابناء طائفته وعملوا على تفسير الدستور حسب مقاساتهم وتولى المالكي رئاسة الوزراء للمرة الثانية كما ارادت ايران.

 عام ٢٠١٥ انتفض العراقيون المدنيون وعلى رأسم الحزب الشيوعي العراقي  وقامت تضاهرات كبيرة واعتصامات في ساحة التحرير كانت تكبر يوما بعد يوم لكن الصدر دعى تيارة الى النزول بمظاهرات مليونية في ساحة التحرير وبعد ايام تقدموا الى البرلمان ودخلوه لكنهم تركوه دون ان يتغير شيئا. الهدف كان يبدو اختطاف الحراك من المدنيين ومن ثم قتله.

في الانتخابات الاخيرة تحالف التيار الصدري مع الشيوعيين ليشكلو كتلة سائرون وقد فازوا باكبر كتلة في البرلمان وكان بامكان الصدر ان يشكل حكومة مع المدنيين وعابرة للطوائف لكنه لم يبدي حسب رايي حماسا لفعل ذلك. وفي النهاية عاد الى طائفته والى احزابه الدينية ليشكل حكومة مقيدة بالتبعية للتيارات التابعة لايران.

واخيرا بعد ثورة تشرين حاول ”ركوب الموجة“ واراد السيطرة على ثورة الشباب من خلال توفير الحماية الامنية من "قوى الامن العراقية" ,  لكن حينما دعته ايران دعته الى التعاون مع اذرعها الاخرى في العراق ضد الامريكان والعمل على وأد ثورة تشرين,استجاب ومن مدينة قم. سحب اعضاء تياره من ساحات الاعتصام وهددها مما اعتبر ضوءا اخضر لقوى الامن لضرب المتظاهرين على امل القضاء على الانتفاضة. شباب الانتفاضةالذين ذاقوا طعم الحرية واختبروا شعور العزة بالنفس لم يستطيعوا العيش بدونها فعادوا اقوى الى المظاهرات والفعل الثوري.
واليوم يعود الصدر مرة اخرى ويعبر عن تعاطفه مع الثوار داعيا مؤيديه الى التظاهر مرة اخرى معهم وليحاول قيادة ثورة الاصلاح مرة اخرى بعدما هدد المتظاهرون باقتحام المنطقة الخضراء في الايام القادمة. لكنني كما اقرأ تاريخ هذا الشخص فانه لن يقودها الى تغيير فعلي بل هو هناك لحرف مساراتها والابقاء على الوضع الراهن وقتل امل الشبيبة العراقية المنتفضة.
 
 يبدو لي جليا بان  السيد مقتدى الصدر يتشارك في الكثير من الصفات مع ضابط الامن الرقيق الذي حذرني منه صادق, وانا بدوري احذر المتظاهرين بعدم  تركه يقود المتظاهرين لكن قبوله فقط في الصفوف الخلفية مع الاحتياط الشديد من محاولات الطعن في الظهر.


19
الى الاخ نينو

اؤكد لك انني لم امسح ردك بل هنالك أخرين في الادارة قد يكون انهم وجدوه غير مناسب فحذفوه.

ثانيا, اعيد التأكيد للجميع بانني لست لوسيان. اقول هذا ليس تقليلا من كتابات الاخ لوسيان فهو كاتب متمكن ويجيد تحريك المياه الراكدة, بل لان ذلك هو الحقيقة.



20

 اسكندر بيقاشا
في البدء, حاول الشعب العراقي مرارا العمل على ان يُفهم اعضاء حكومتهم انهم لم يستطيعوا تحمل الوضع المتفاقم في البلد وحان الاوان كي يغيروا من اساليبهم الملتوية ويعملوا على بناء دولة حقيقية. لكن حينما وجدوا انهم لم يفهموا الرسائل المتعددة تحولوا الى التظاهر السلمي في المطالبة في الاصلاح وارتفع سقف المطالب حسب نتائج اختباراتهم واستجابة اعضاء الحكومة والبرلمان ورئاسة الجمهورية  للمطالب العادلة, فما الذي توصلوا اليه؟

في البداية امتحنوا الطبقة الحاكمة عن طريق ارسال الاشارات السياسية, فعزفوا عن الذهاب الى صناديق الانتخابات عام ٢٠١٨ (١٩ بالمائة فقط حسب المصادر) على امل ان تفهم ان الشعب قد تعب من حيلهم وفشلهم الدائم ومراوغاتهم . فوجدوا ان هذه الطغمة لا تفهم هذه الاشارات اولا تأبه للديمقراطية ومستعدون لتدميرها ان هددت مواقعهم. لذا فانهم استغلوا عملية الانتخابات بكل الطرق الخبيثة لتزوير نتائجها والسيطرة على الحكم مرة اخرى حتى بات الكثيرين يكرهون الديمقراطية .

تظاهر الشباب بعد عام من الفشل التام للحكومة المختارة من البرلمان المزور, للتأكيد على النقطة اعلاه  وليذكرونهم بان الشعب خرج للشوارع هذه المرة ليعلن لهم وبمنشور مكتوب بالدم بانهم لا يمثلون شعبهم وهو لم يعد يثق بهم مطلقا. لكن وجدوهم لا يكترثون لصوت الشعب ولا للحقائق الدامغة على عدم شرعيتهم بل عملوا على ايقافهم بالعنف والقتل رغم تأكيدهم على حق التظاهر والاعتراف بان مطالب المتظاهرين محقة!!

اعتقد المتظاهرون ان الروح الوطنية والتي تؤثر حتى في الحيوانات التي تدافع عن عرينها واولادها يمكن ان تؤثر فيهم. فاخذوا يناشدونهم بعزة الوطن ومصالح الوطن ومستقبل الوطن ما قد يجعلهم يحتكمون الى الضمير الوطني ومنطق المصالح الجماعية ويقدمون على خطوة مسؤولة تحترم المطالب الحقة للمتظاهرين والعابرة للاثنيات والاديان. فوجدوهم غارقين في الطائفية والشوفينية ومصالحهم الشخصية والحزبية وارتباطاتهم الدولية والاقليمية, اما مصالح الوطن تأتي في آخر اولوياتهم.

اراد المتظاهرون تحريك عواطف الطبقة الحاكمة من خلال ابراز البؤس والفقر وآلام البطالة والعيش  التعيس حتى اوصلت بهم الحال الى استقبال الرصاص بصدور عارية. فاكتشفوا ان لا عواطفهم لهم ولا مشاعر غير الجشع والانانية وحب السلطة. فالمشاعر تكون اكثر حيوية وجمالا ان نمت في بيئة نظيفة وعاشت في فكر جميل وبيئة اجتماعية صحية وهؤلاء يعيشون منذ زمن طويل في بيئة موبوءة مليئة بالكذب  والخبث والمساومات … .

حاول المتظاهرون دعوتهم الى تغليب المنطق والعقل وابراز حقيقة ان الوطن لهم ولابنائهم ايضا ويجب ان يعيشوا فيه بكرامة مثلما هو للاخرين لكنهم وجدوا ان معظمهم نقلوا اولادهم وعوائلهم في الخارج بل ويعيشون ويدرسون على حساب ضرائب الشعوب الاخرى. والاخرون قد اشتروا بيوتا وخزنوا اموالا في بنوك خارجية تكفي لهم ولابنائهم عقودا.

 جرب المتظاهرون تذكير الحكام بحكمة الاستماع الى الشارع العراقي وثنيهم عن سماع املاءات الخارج وعدم الخضوع لاوامر من خارج الحدود مهما كان مصدرها, فالخيانة عار لا يتمنونه لهم. لكنهم وجدوا ان هذه الطبقة قد ادمنت على العمالة و تعودوا على الخضوع والتمرغ في الوحل  ووصل بهم الامر الى الاجتماع بقوى خارجية داخل العراق لاستلام الاوامر عن كيفية قمع شباب شعبهم الذي يعاني الامرين.

اذن هؤلاء الشخوص فسد معدنها ولم تعد تعرف الخجل فهي: لا تخجل من الكذب, لا تخجل من التزوير , لا تخجل من السرقة, لا تخجل من الفشل المستمر ولا حتى من العمالة.

توصل المتظاهرون الى استنتاج مبني على تجارب مختبرة …. هؤلاء قد فقدوا الكثير من قيمهم الانسانية ومن العسير جدا اصلاحهم او اعادة تدويرهم, ومكانهم المناسب ... صناديق القمامة.

21
بدعوة من مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية إنعقد يوم الاحد ٢٤ آدار ٢٠١٩اجتماع الاحزاب السريانية\الكلدانية\الاشورية التالية في مدينة لينشوبنك السويدية:

المنظمة الاثورية الديمقراطية
 المجلس القومي لبيث نهرين
الحزب  الاشوري الديمقراطي
الحركة الديمقراطية الاشورية
 حزب ابناء النهرين
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري


 وقد تدارس المجتمعون الوضع الراهن في سوريا وحقوق  شعبنا في الدستور السوري المقبل وشملت النقاط التالية:

الهوية القومية لشعبنا واهمية الاعتراف بها  في الدستور
سوريا لكل السوريين
لغتنا القومية واهمية الحفاظ عليها وتطويرها
شكل نظام الحكم
المواطنة والمساواة في الحقوق
وحدة سوريا والنظام الاداري الافضل
بناء هوية وطنية سورية جامعة
علاقة الدين والدولة

وقد اتخذ الاجتماع توصيات يتم رفعها الى قيادة الاحزاب لغرض مناقشتها واتخاذ القرارات بها.

كما استضاف الاجتماع السيد الهان ديباسو مرشح الحزب الديمقراطي الاشتراكي الديمقراطي السويدي للبرلمان الاوربي حيث عرض وجهات نظر حزبه من حقوق شعبنا واوضح اهمية الاستفادة من هذا المنبر لطرح قضايا شعبنا واستعداده شخصيا للمساعدة في ذلك.

22
الاخ فهد اسحق المحترم

اولا اريد ان انوه الى انني لا اعتبر نفسي باحثا في هذا المجال انما قمت بهذا العمل لانني وجدت الحاجة الى استغلال الانترنيت في نشر تراثنا وتشجيع فنانينا الذين يبلون بلاءا حسنا في نشر اللغة والتراث لكن ينقصهم الاعلام الذي يظهر نتاجاتهم. لذا قدمت استعراضا وليس بحثا.

ثانيا, انا معك كليا في ان نشطائنا في كل المجالات تقريبا يعانون من التهميش والنسيان ومنهم كتاب الاغاني الذين قدموا لنا ادبا يلامس الروح ويثير المشاعر.

اريد هنا ان اعترف بانني شخصيا لا اعرف الا عدد قليل منهم لا يتجاوز عدد الاصابع ولم اقرأ مقالا او بحثا في هذه الموضوع رغم انني استمتعت بادب هؤلاء عند سماع الاغاني, شكرا لكم  جميعا . هذا سيكون موضوعا مناسبا لشاعر او اديب ليقوم ببحث في هذا الصدد وانا لست منهم.
 
سأكون سعيدا ان قبلت التحدي وبدأت انت بمثل هذا المشروع الذي ارى انه سيكون ممتعا ومثمرا في الوقت ذاته.

شكرا لفتح هذا الموضوع لكن
 
كما يقول بابلو نيرودا: بدل ان تلعن الظلام….. اشعل شمعة

الاخ سالم أسعد كجوجا

شكرا على مشاعرك وتشجيعك وهنا انا اقول ان لا شكر على الواجب. الحفاظ على لغتنا يتطلب جهودا من الجميع وعلى كل منا واجب يبدأ من البيت ثم المجتمع.

هنالك الكثير من الجنود المجهولون الذين لا نعرف الكثير عنهم يقومون بمحاولات جادة  ويستثمرون الامكانيات الجديدة والمفرح انه يقوم بها شباب بمقتبل العمر. علينا ان نبرز هذه المحاولات ونشجعها ماديا ومعنويا واستغلالها لوضع اسس جديدة للعمل.

هنا تستطيع ان تشاهد حلقة من مسلسل رنيو الذي يعلم اللغة باسلوب خفيف وممتع
https://www.youtube.com/watch?v=P5q24ZQG0FQ
https://www.youtube.com/watch?v=Qf5bZn7i1LQ

تحياتي

23

الاخ جان يلدا المحترم

اسعدني معرفة ان المقال قد ادخل الفرحة في قلبك. انا بدوري قد استمتعك كثيرا في رحلة البحث عن الاغاني وسماع الكثير منها القديمة والحديثة لما فيها من الحان ممتعة وذكريات جميلة.

 لندع موسيقانا تجمعنا

الاخ كوركيس العزيز

شكرا على مرورك على المقال واقتراحاتك البناءة.

يعتقد بعض المقكرين بان المجتمعات المستقبلية تكون مجتمعات افتراضية, بمعنى انها تعيش متباعدة فيزياويا لكنها تتواصل عن طريق الواقع الافتراضي وتشكل مجتمعا فيما بينها. وهذا الواقع ليس فيه حدودا ولا جوازات ولا مصالح مادية لكن العامل الهام فيه هو الثقافة. اللغة والموسيقى هما العاملان الثقافيان الاهم في العالم الذي نحن نسير نحوه.

علينا دراسة هذه التغييرات الجديدة ايضا ومحاولة الاستفادة من التقنيات الحديثة وامكانياتها الكبيرة في تقديم ثقافة مشتركة وايصال  تراثنا عبر القارات وربط اوصال هذه الامة المتقطعة.

تحياتي
اسكندر

24
الاخ ادي بيث بنيامين المحترم

حبيب موسى فنان كبير وهو من الاوائل الذين غنوا بالسريانية الغربية. واغنيته ”او حابيبو“ اصبحت من التراث الشعبي يتغنى بها الناس في المناسبات المختلفة.

سبب عدم مشاهدتها من قبل الكثيرين في المقطع الذي رأيته يعود الى ان الاغنية منشورة بعدة نسخ. وقد وجدت لك هذه النسخة التي شوهدت اكثر من تسعين الف مشاهدة او سماع.

https://www.youtube.com/watch?v=zD4nDmoOpes

مع تحياتي ومودتي

25
الاغاني والتراتيل  السريانية  في اليوتيوب
الجزء الثاني :



فيديو كليبات السريانية العشر الأكثر مشاهدة في اليوتيوب

إسكندر بيقاشا
الفيديو كليب لم يأتي فجأة لكنه مر بمراحل, أولها كانت الأغاني الحية على المسرح حيث كانت تسجل تلفزيونيا تم تعرض كفيديو. وبالتوازي معها كانت تنتج الأفلام الاستعراضية والغنائية ومن ثم تعرض الاغنية في المقطع السينمائي في التلفزيونات بما يشبه الفيديو كليب. وأخيرا جاء تصوير الاغنية بالفيديو بتقنية مميزة وذات خصائص خاصة بالاغنية نفسها وليس في سياق آخر.
 اغنيتنا الكلدانية\السريانية\الاشورية لم تمر بالمرحلتين الاوليتين لعدم توفر الدعم التلفزيوني والسينمائي الذي كان محكوما من الدولة ولعدم تصوير أفلام خاصة بلغتنا, إلا في حالات خاصة جدا.

في العراق ,حيث كنت أعيش, كان الفيديو كليب الاول  في حياتي بالسورث هو فيديو اغنية مام سوريشو الذي انتجته الاذاعة العراقية بالتعاون مع نادي سنحاريب في بغداد في نهاية السبعينات. وقد نجح الفيديو نجاحا باهرا حينها قوميا وعراقيا لطريقة الأداء التمثيلي واللحن المفرح والرقص الجميل. بحثت عنه في اليوتيوب ولم اجده.

وفي الثمانينات من القرن الماضي اُنتج شريط فيديو (بيبلى دآثور) هو الاروع لحد الأن من قبل جون هومه باغنيات ساحرة معظمها للأطفال تغنيها المطربة جوليانا جندو. واتذكر جيدا كيف كان يجلس كل الاطفال متمسمرين امام شاشة التلفاز يستمعون بتركيز على الفيديو الذي يشاهدونه لأول مرة. وقد استغربت لبعض أصدقائي الذين يعملون في القنوات التلفزيونية عن سبب عدم بث هذه الأغاني التي اجدها ذات فائدة كبيرة لأطفالنا فقيل لي ان صاحب الفلم يريد مبالغ لا يستطيعون دفعها. النقطة هنا هل بن اخل مؤسساتنا الإعلامية وفقرها هو السبب الاكبر في عدم تشجيع المنتجين والفنانين كي يقدموا اعمالا جيدة التي بالطبع تكلف مالا وتتطلب ابداعا ا؟
اما اليوم فانني أجد عددا لا بأس به من هذه الفيديوهات المنتجة خصيصا كفيديو او كغناء في مناسبات أخرى لكنها تشترك في الصوت والصورة المتحركة. لقد استثنيت فيديوهات الزواج من هذه القائمة لأنها تقع في خانة أخرى وتشاهد لأسباب أخرى خاصة غير الاستمتاع بالأغنية ومقاطع الفيديو المرافقة.

المنتجين لهذه الفيديو كليبات فانهم شركات اعلامية خاصة او شركات تصوير مختصة بتصوير الحفلات والاعراس او قنوات تلفزيونية وغيرها من المؤسسات. اما الممولين فانهم المطربون أنفسهم من يدفع في معظم الحالات ان لم يكن تصويرا للتلفزيون الذين في حالات قليلة يستثمرون اموالا لإخراج فيديو كليب بجودة عالية او يدفعون شيئا للمطرب لقاء عرض منتوجه.

قبل ان ابدأ بتقديم أكثر فيديو كليب مشاهدة تساءلت مع نفسي ما هي خصائص الفيديو الناجح ولماذا تشاهد بعضها اكثر من الأخرى رغم ان اللحن والأداء يكون اقل جودة؟
يبدو لي ان انه هو الذي يستعمل تقنية الضوء والازياء والمناظر والحركة بحيث يستطيع يضيف بعدا جماليا على كلمات الاغنية وصوت المطرب واللحن وبالتالي يستطيع اسر المشاهد اليه ليشاهده مرة بعد اخرى دون كلل.
هنا من المهم ان نذكر ان الفيديو كليب ليس غنائيا فقط , رغم انني هنا اشمل الأغاني فقط, فقد يكون دعائيا او تعليميا او سياسيا او لأغراض أخرى. كما واذكر القارئ ان عدد المشاهدات المذكورة هنا هي في اليوتيوب فقط, كما ويجب التنويه بانه احيانا يكون هنالك عدة نسخ من الأغنية نفسها في الموقع لذا يكون من الصعب قياس شعبية الأغنية او المطرب اعتمادا على عدد المشاهدات فقط. عدد المشاهدات يتغير مع الزمن لذا فإن التسلسل قد يتغير ايضا.


في المرتبة الاولى



Martin yaqo shala. assyrian songمارتن ياقو شالا

الفيديو الجميل لمارتن ياقو الذي صوره في العراق يعتبر من انجح الكليبات وقد انزل في اليوتيوب بجودة عالية. يحتوي الفلم على جميع عناصر النجاح حيث يتميز الفلم بروعة المناظر ,والرقص اليسيط الممتنع بالملابس القومية و اخيرا نشره بجودة عالية ونقاء الصورة.
 وقد حصد الفيديو الذي وضع في اليوتيوب في أيار 2016 على اكثر من 1,407,263 الف مشاهدة رغم حداثة وضعه نسبة للأفلام الاخرى.

الفلم من انتاج شركة اينانا
وإخراج سعد زاي


في المرتبة الثانية


Ramsen Sheeno & Randa Yaqoub Sogol Dikhayee 2013

رمسين شينو ورندة يعقوب ليسا من الفنانين الأكثر شهرة في الغناء القومي لكن الفيديو الرومانسي الذي غنوه معا حصل على عدد كبير من المشاهدات رغم ذلك.

الفلم من انتاج اشور كينغ برودكشن وإخراج اشور مروان

الفلم متواجد في اليوتيوب منذ عام 2013 وحصل على اكثر من 1,231,435 مشاهدة

في المرتبة الثالثة


Nina - Janan Sawa ܢܝܢܐ -ܓܢܢ ܣܒܐ

جنان ساوا فنان معروف وله الكثير من الأغاني الجميلة وهذه احداها. هنالك نسختين من هذه الاغنية, هذه النسخة السريانية الشرقية وهنالك نسخة غربية لمطرب آخر من نفس الاغنية لاقت شعبية كبيرة.

 التسجيل هو من قبل الديوان العراقي وإخراج اديب زرا وقد تم تصويره في العراق.
وضع الفيديو في اليوتيوب عام 2007 وحصد اكثر   855,680  الف مشاهدة.

في المرتبة الرابعة



Assyrian Song / Juliana Jendo / Barbaslean Go Mdenathea

اغنية  "بوربزلن كو مديناتى" أي تفرقنا في المدن هي من الأغاني الاولى التي غنتها جوليانا ووضعتها في قمة الشهرة وهي تتحدث عن اعتزازها بتراث القرية التي انحدرت منها. اما الفيديو فهو حديث حيث انتج عند زيارة جوليانا العراق بعد سقوط صدام.
الاغنية من انتاج قناة عشتار
 وإخراج فريد عقراوي.
 
نشر الفلم عام ٢٠٠٩ وحصل على اكثر من 680,259 مشاهدة

في المرتبة الخامسة


Flora Simon - Yakkana (Official Video Clip)

فيديو فلورا سيمون يتميز بالبساطة وخفة الدم والوجه الجميل بالإضافة الى وضوح الصورة, واعتقد ان هذه الأسباب جميعا ما يجعل الناس تكرر مشاهد الفيديو بكثرة. هذا بالطبع لا ينفي ان الاداء والصوت المتميز لفلورا يجعل السامع يسمعه ويكرره.

من اخراج:فرانس ايساك
من انتاج: F.H PRODUCTION

نشر الفيديو عام   2014حصل على اكثر من 636,579 مشاهدة

في المرتبة السادسة


Talal Graish GOZA (OFFICIAL MUSIC VIDEO)

طلال كريش فنان يتميز بالغناء بلهجة قريته  القوش. وهذه الاغنية لقيت تجاوبا كبيرا من المشاهدين وتحتوي على بعض الجمل التراثية من البلدة المذكورة. لا استطيع ربط الجوز بالحب والزواج لكنني سمعت ان الكلمات جاءت عن حادثة معينة جرت في القوش لكن العنوان كان مميزا وقد ساعد في رواج الاغنية.

 الفيديو من انتاج شركة extremevisionfilms
اخراج:لم استطع معرفة اسم المخرج لرداءة الصورة

نشر الفيديو عام ٢٠٠٩ وحصل على اكثر من 633,548 مشاهدة

في المرتبة السابعة


Juliana Jendo – bandee

هذه الاغنية ظهرت في كاسيت فيديو بيبلى دأثور والذي قامت بأداء اغانيه المطربة جوليانا جندو والذي كانت معظم اغانيه للأطفال. الفيديو  مميز بإخراجه وإداء المطربة جوليانا  وروعة رقص فرقة الخابور المعروفة في سوريا
 
الفلم من اخراج جان هومه
نشر الفلم عام  2006 وحصل لحد الان على اكثر من 623,098 مشاهدة.

في المرتبة الثامنة


Randa Yaqoub Kalo Khitna

الاعراس هي المصدر الرئيسي لمطربي وفناني وموسيقيي شعبنا لذا نجد نسبة كبيرة من أغاني مطربينا هي مخصصة لمناسبات الاعراس. كما لا ننسى ان الكثير من الفيديوهات يقوم بها مصورو الاعراس انفسهم حبا بالفن او من اجل دعاية تجارية.
رندا يعقوب غير معروفة على نطاق واسع لكن يبدو ان فيديوهات رندا يعقوب تجتذب الجمهور وهي منشورة بجودة عالية.
 
الفلم من اخراج:بشار اوشانا وهدير عيسى
من انتاج شركة: Oshana video productions

تم نشر ه عام ٢٠١ وحصل لحد الان على اكثر من  528,218 مشاهدة

في المرتبة التاسعة


جوليانا جندو و مناضل Juliana Jendo& Munadhel -Huba Dla Spara

جوليانا ومناضل توميكا فنانان معروفان اختارا ان يعملا فيديو كليب معا ويبدو انهم نجحا بذلك. وقد اختارت جوليانا ان تغني بلهجة القوش التي اجادتها كما اجادت سابقا الغناء باللهجة السريانية الغربية.
من اخراج: حكمت كورو
من انتاج:H.P. digital production 
 
الفيديو تم نشره عام 2008 وحصل على اكثر من  525,545 مشاهدة.

في المرتبة العاشرة


Linda George (Idyoom Lailan Bet Awer) The Wedding Song Assur Entertainment

اغنية زفاف أخرى لكن هذه المرة للفنانة الكبيرة لندا جورج. هذه الاغنية جميلة لكن منشورة بجودة سيئة مثل الكثير من الفديوهات المنشورة باللغة السريانية بلهجاتها المختلفة في اليوتيوب مم يحدد من عدد مشاهداتها.

الفيديو من اخراج:مليس ايشايا
انتاج: آشور بابا

تم وضع الفيديو في اليوتيوب عام ٢٠٠٨ وقد شوهد اكثر من 427,698 لحد الآن.

اختيار إسكندر بيقاشا

يوهان داغ شاب يغني باللهجة الغربية وفي هذه الاغنية  يمزج بين اللحن القديم والموسيقى الحديثة بالإضافة الى انه يغني للصداقة والفرح والشباب ما يقربه من اجيالنا التي تعيش في الغرب مما جعل اغنيته "يللا حوروني" اكثر مشاهدة من كل الفيديوهات بالمنشورة اللهجة الغربية وهي أيضا مفضلتي.


Johann Dag - Yalla Haurone (Official Music Video 2016)
 
القلم من انتاج Videophil Filmproduktion
 وإخراج: الاخوة ايفان وستيفن عوديش

نشر الفلم عام ٢٠١٦ وحصل لحد الاة على اكثر من  393,627 مرة.


أراء وملاحظات :

أولا, الملاحظ من  أسماء المطربين أعلاه ان جوليانا جندو هي ملكة اليوتيوب واعتقادي الشخصي هو لان جوليانا تتحدث وتغني بكل اللهجات بالإضافة الى عدم تدخلها في صراع التسميات والصراعات  السياسة.

ثانيا, لم يتواجد في القائمة الأكثر مشاهدة أي فيديو باللهجة الغربية رغم اصدار كليبات ناجحة من جهة الإخراج والأداء, واعتقد انه نابع من قلة المتحدثين باللهجة الغربية مقارنة باللهجة الشرقية.

ثالثا, الكثير من الفيدوهات ذات جودة رديئة في اليوتيوب مما يقلل من انتشارها. والسبب يعود الى ان ناشريها هم هواة غير محترفين حيث تكون حقوق النشر محدودة من حيث حجم الملفات مما يحدد جودة الصورة ويقلل من متعة المشاهدة.

رابعا, رغم ان لنا كليبات أكثر الان من السابق لكن نفتقر الى العدد الكافي من هذه الأفلام خاصة الناجحة منها  والتي تلبي جميع الاذواق. وكما تعرفون فان الفلم الناجح يحتاج الى الكثير من المقومات كي يكون ناجحا منها الكلمات واللحن والأداء والإخراج المبدع وطريقة النشر الجذابة.

خامسا, تتوفر بعض من هذه الأفلام للبيع في الآيتون والامازون اعتقد انها ستكون افضل صورة مما هو منشور في اليوتيوب،



إسكندر بيقاشا
شباط ٢٠١٩


26
الاحزاب الكلدانية\السريانية\الآشورية  في السويد تتدارس الوضع في سوريا

بناء على دعوة من مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية عقدت الاحزاب والمنظمات السياسية في السويد اجتماعا يوم الاحد المصادف ٢٧ كانون الثاني عام ٢٠١٩ في ستوكهولم. ركز المجتمعون على مناقشة الاوضاع المستجدة في سوريا وبالأخص تداعيات قرار الإنسحاب الامريكي والسيناريوهات المحتملة وآثارها على شعبنا هناك.
شارك في الاجتماع:
المنظمة الاثورية الديمقراطية (مطكستا)
 المجلس القومي لبيث نهرين(دورونويي)
 الحركة الديمقراطية الاشورية(زوعا)
 الرابطة الكلدانية
 حزب ابناء النهرين

وقد تغيبت أحزابا اخرى كانت قد قررت الاشتراك نتيجة الظروف الجوية او المرض لكن الجميع اثنى على المبادرة وأبدوا إستعدادهم على الحضور في الاجتماعات المقبلة وعلى ضرورة اقامتها قريبا.

27
نواب البرلمان والوزير المسيحي مجهولو الحسب والنسب

اسكندر بيقاشا

تفاجأت قبل عدة ايام بتوزير مسيحي وزيرا للهجرة والمهجرين لم اسمع باسمه قط رغم انني اتابع اخبار المسيحيين العراقيين بشكل شبه يومي واشارك في ادارة اكبر موقع كلداني اشوري سرياني يهتم بشؤون الاقليات في العراق. انتابني قلق شديد وانا قد عبرت الستين سنة من انني قد اصبت بالزهايمر لأنني لا اتذكر اسم الوزير الذي من المفروض ان يكون عمل شيئا اتذكره او كتب مقالا اكون قد قراته. للتأكد من ان عقلي لايزال سليما قررت ان ابحث في الانترنيت كي اعرف من هو اولا واجد مبررا لنفسي في عدم تذكري اسمه فلم اجد اسم ”نوفل بهاء موسى“ في اي مكان عدا في المواقع التي تذكر خبر توزيره!
اخذت الهاتف واتصلت بصديق كي اعرف من هو الوزير المقدام هذا, خاصة وهذا الصديق اكثر متابعة مني وانا متأكد من ان ذاكرته سليمة عسى ولعل يعطيني معلومة مفيدة. لكنه كان أكثر جهلا مني بحسب الوزير ونسبه وانتماءاته.

وهكذا زاد احباطي السابق من ممثلي المسيحيين احباطا ويأسا وحسرة.
فقد كان قد صعد الى مجلس النواب خمسة اشخاص لا يعرفهم المسيحيون أنفسم ولم يسمعوا بأسمائهم قبل الانتخابات والأسوأ من ذلك لم يصوتوا لهم. فان سألت القراء هنا والمتابعين ان كانوا يعرفون من هم هؤلاء قبل الانتخابات الأخيرة:
 أسوان سالم
ريحان حنا أيوب
 هوشيار قرداغ
برهان الدين إسحق
عمانوئيل خوشابا
واخيرا الوزير نوفل بهاء موسى
لا شك لدي من ان النسبة العظمى لم تتعرف على اسمائهم ولا اعمالهم ولا انتمائهم الحزبي. اذن كيف وصلوا الى مجلس النواب ليمثلوا المسيحيين, ألسنا نحن من انتخبهم بطريقة ”ديمقراطية“!!

الديمقراطية العراقية خاصة بالنسبة للأقليات هي نكتة مضحكة لمن يديرها ومأساة لمن يؤمن بها او يقع تحت طائلتها. فهذه ”الديمقراطية“ جعلت منظمات محسوبة على الشيعة ينتخبون دُماهم عن طريق مكاتب يديرها مسيحيون الذين لا هم يعرفونهم(اي الشيعة) ولا نحن. واحزابا كردية أدمنت على التزوير انتخبوا دُماهم ايضا بالاستناد الى احزاب تابعة لهم هم لا يعرفونهم (اي الكرد) ولا نحن. والشخص الوحيد الذي لا نستطيع ان ندعي ان جهة خارج الطيف المسيحي انتخبه فقد وصل اليها عن طريق خطأ في حسابات الذين خططوا لانتخابات القائمة وليس بالأصوات التي كانت له.

ان ما ذكرته هنا له نسخة مشابهة في انتخابات برلمان اقليم كردستان حيث يمثل شعبنا اشخاصا معظمهم لم يعملوا شيئا ولم يذكروا شعبهم سابقا هذا بالإضافة الى الشك في امكانياتهم الفكرية ومعرفتهم بمشاكل العراق والمسيحيين ومن ثم قدرتهم على حل هذه المشاكل.

 فهل يحق لهم تمثيل المسيحيين خاصة وانه لم يثبت لحد الآن انتمائهم اساسا للمكون المسيحي فكريا وثقافيا وروحيا.

الغريب في كل هذا ان هؤلاء رغم بعدهم عن هموم المسيحيين يرفضون تدخل البطريك الكلداني في توزير احد المسيحيين رغم صحة المبدأ الذي استندوا اليه, لكنهم يتناسون مبدأ عدم التحايل والتزوير في الوصول الى قبة البرلمان مما يمحي صفة التمثيل القانوني عن الكثير منهم.

ان ما فعلته كتلتين كردية وشيعية بالمكون المسيحي هو جريمة سياسية بشعة ولا يمكن الدفاع عنها بأية حجة مهما كانت مطرزة ومنمقة لأن ما فعلوه يحرم المسيحيين من اهم حاجة يبقيهم في بلد ينبغي ان يشعروا انه وطنهم ألا وهو الشعور بالكرامة.

علامات استفهام كبيرة امام هؤلاء الذين جاءوا في قطار ليس قطارنا وبأصوات ليست اصواتنا واحزابا ليست احزابنا ولا اعتقد والمؤشرات هذه ان اجندتهم ستكون اجندتنا. فمن يكونوا هؤلاء حقا؟!
 لننتظر ونرى....

اسكندر بيقاشا


28
شكرا اخ كوركيس على مرورك على المقال.
في الكثير من الاحيان والمقابلات ذكرت ان مطالبنا يجب ان لا تكون مناصبا بل  حقوقا تساوينا مع بقية ابناء الشعب.هذا يجب ان يكون المبدأ وارى ان اعطائنا حقوقا اضافية مثل الكوتا مثلا يجب ان يكون مؤقتا ن وليس دائميا. فالمناصب ستأتي كنتيجة للمساواة امام القانون, والسويد مثالا على ذلك. حيث ان لنا ستة برلمانيين في السويد رغم ان عددنا لا يتجاوز المائة والخمسين الفا(كلدان/سريان/آشوريين).

وقد اوردت مثالا على ان المناصب لا تعطينا حقوقا وإلا كانت فترة البعث عصر امتنا والمسيحيين العراقيين الذهبي حيث كان طارق حنا عزيز نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية بل كان الرجل الثاني في الدولة. لكننا نعلم ان في هذه الفترة جرى ايضا محاولة محو قوميتنا من خلال تعريب كل المسيحيين في التعداد السكاني وجرت محاولات لاجبار الطلاب المسيحيين في المراحل الابتدائية على دراسة القرآن كما هجرت قرانا في الشمال بالعشرات.

انني ادعو الى اعادة النقاش في جدوى الكوتا من جديد او ايجاد صيغة افضل لنيل حقوقنا القومية والوطنية بعد ان اثبتت الكوتا انها قابلة للاختراق والتلاعب ولم تؤتي ثمارها المرجوة.

الصيغة  الجديدة التي يتم فيها عرض انتخابات الكوتا على ان يكون التصويت على قوائمها من المسيحيين فقط فيها عيوب  كثيرة لكن برلمانيينا الذين يتسارعون في عرض مقترحاتهم الى برلمانات بغداد واربيل لم يناقشوها جيدا,مع شعبهم على الاقل.

29
فتات برلمان اقليم كردستان الذي اضاعه غياب البرلمانيين المسيحيين

اسكندر بيقاشا
رغم إنني لا اعتبر تخصيص منصب النائب الثاني لرئيس برلمان اقليم كردستان يشرف المكونات القومية (التركمان ،الارمن ،الكلدان السريان الاشوريين ) او يزيدهم حقوقا فإن مجريات المناقشة والتصويت تثير الكثير من التساؤلات.  انني ارى التأكيد في جميع القوانين على ان الجميع متساوين امام القانون ومن حق اي مواطن تولي اي منصب حتى وان وصل الى رئيس الجمهورية او رئيس الاقليم. العاملان اللذان يحددان  ذلك هو ارادة الشعب وكفاءة الشخص بغض النظر عن دينه او قوميته او جنسه. وقياسا على ذلك فإنني ارى تخصيص  منصب معين لجهة محددة خاطئا. فعندما نحدد للمكونات منصبا معينا فاننا نحدد حقوقنا وسقف مطالبنا.

ثانيا, ان كان احدا يطالب بمنصب معين فليكن منصبا ذا اهمية وليس منصبا شكليا. يبدو لي ان المكونات في اقليم كردستان هي من الضعف بحيث لا تتجرأ على المطالبة إلا بمنصب النائب الثاني الذي هو الفتات بعينه!!.  إن كنا بهذه الدرجة من الضعف فانه من الافضل ترك موضوع المناصب وتقسيمها حاليا وتجنب التوقيع على اية وثيقة تتعلق بتحديد الحقوق والتركيز على العمل على ان لا تكون المناصب محددة في القانون بقومية او دين معين على امل ان يكون في يوم “ابيض“ من حصة احد من هذه الاقليات.
اريد حقا ان اكون حالما برئاسة البرلمان على الحصول على النائب الثاني لرئيس البرلمان الذي لا يستطيع ابدا ان يقوم مقام الرئيس حيث هنالك النائب الاول الذي سيقوم بذلك في غياب الرئيس, فاي حق هو وهل له من مهام!

مسألتين تحتاج التوضيح من نوابنا وبرلمانييا على اختلاف مشاربهم. اولا قبل طرح اي اقتراح في البرلمان للتصويت عليهم مناقشته داخل منظماتهم او احزابهم وهذا قد يحدث لكن لا نعلم عنه شيئا. من الافضل طرح المشروع في الاعلام ايضا على شكل خبر او مقال لاحد اعضاء الحزب او البرلمان فهنالك اناس لهم آراء ومعرفة بالامور قد تضئ بعض الجوانب التي قد تكون فاتت على مشرعينا. بعدها تتم  مناقشته مع اعضاء البرلمان الكتلة او المجموعة الدينية او الاثنية للتوافق عليه ومن ثم العمل على صياغته بالشكل المناسب وسد الثغرات التي قد تجعل من القانون نفسه بلاءا علينا  في المستقبل.
ان هذا السياقات تبدو بديهية لكنني ارى ان الاخوة البرلمانيين يقفزون عليها لسبب او لآخر ولا يعملون بها مما يترك آثارا سلبية على العمل البرلماني.

الشئ المثير للتساؤلات ايضا هو سبب عدم حضور اعضاء البرلمان في جلسات المناقشة والتصويت على القوانين خاصة التي تؤثر من قريب على ابناء شعبنا. ان احدى واجباتهم الاساسية هي العمل على على طرح القوانين ومناقشة المشاريع المطروحة  في البرلمان ومن ثم الحسم يكون في التصويت. فأين كان اربعة من اعضاء برلمان الاقليم عندما جرى التصويت على مقترح تخصيص او ”منح“  منصب النائب الثاني لرئيس البرلمان لأبناء الاقليات الذي جرى الثلاثاء الماضي؟ ان كانوا مع الاقتراح فانهم ساعدوا في التصويت ضده حيث كانت اصواتهم تكفي للتحكم لصالح القرار, وان كانوا يعتقدون ان المقترح هو ضد مصالح شعبهم فلماذا لم يحضروا ليوقفوه!

انا فرح من ناحية, لأن المقترح والذي يأخذ صفة القانون لم يمرر(بفارق ٣ اصوات) لكني قلق حقا من الطريقة التي يعمل فيها برلمانيونا.

30
الاخ سامر المحترم

 اولا اود ان اعبر لك عن اعتزازي بصداقتك.
كما اود ان اعبر اسفي لبقاء مثل هذه التعليقات الغير لائقة بشخصك في الموقع لمدة طويلة دون ان تحذف.

انك رجل شجاع وطيب وانساني وذو مبادئ سامية.الكلام الجارح ليس لامثالك بل يجب ان يكون الدعم والاشادة والتقييم الايجابي لعملك الذي من خلاله جعلتنا نرى ونسمع ونشعر بما يجري لاجزاء كبيرة من المناطق التي يقطن فيهاالمسيحيين في العراق.
 
استمر بعملك ما دام ضميرك مستريح ولا تبالي لرسل الحقد والكراهية والتفرقة.


31
مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية ينعي احد مؤسسيه

ببالغ الأسى والحزن تلقينا خبر رحيل البروفيسور افرام عيسى يوسف في فرنسا يوم الثلاثاء الماضي. الدكتور افرام كان علما من اعلام الكتابة والادب الكلداني\السرياني\الآشوري ومحبا عاشقا لشعبه وارضه ولثقافتة السريانية وحضارة وادي الرافدين العريقة. قدم الدكتور افرام عصارة علمه وفكره من اجل تعريف العالم بكنز حضارته ومعاناة شعبه وصراعه من اجل البقاء من خلال مؤلفاته الكثيرة وبحوثه المتعددة ولقاءاته مع المسؤولين والسياسيين.

خسر مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية برحيل البروفيسور افرام احد اعمدته الذي شارك في وضع اللبنات الاساسية لهذا المركز. كما انه كان عضوا هاما في هيئة مجلس الخبراء وكان داعما وحريصا على تطور المركز وديمومته.

رحيل البروفيسور افرام يترك فراغا كبيرا في محافلنا الثقافية والفكرية التي عمل بها في مجالات الثقافة السريانية والفلسفة والتاريخ.

 عزائنا الوحيد هو ان الدكتور افرام قدم الكثير من الاعمال والافكار والانجازات حتى أخر ايامه, حيث انه تعلم من ملحمة كلكامش ان الخلود لا يكون للاجساد فهي راحلة لا محالة, لكن البقاء والخلود هي للاعمال الصالحة والانجازات المفيدة.  وهو له منها الكثير مما يجعله حاضرا معنا دوما.


المكتب التنفيذي لمركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية

32
اللاعب الفرنسي الشهير ايريك كانتونا يدافع في فيديو عن جيمي دورماز ويقول ان امامنا طريق طويل (لدحر العنصرية)  لكننا سنصل حتما الى الهدف.

https://www.eurosport.se/fotboll/eric-cantona-vi-har-fortfarande-en-lang-vag-kvar._sto6823215/story.shtml

33

الآن نستطيع سيد نيسان ان نشرب الزحلاوي ليس لوحدنا بل مع احزابنا النائمة ايضا"ان استيقضت" والتي تجري المياه من تحتها دون ان تدري وتشعر, ولا تستيقظ حتى وان اراد احد فعل ذلك.

ولا ننسى ان نهنئ قائدة مسيحيي العراق السيدة اللبنانية غدي فرنسيس(ام علي) .

https://www.facebook.com/messages/t/1803272206371731
   
عاجــــل.... بابليون تحصد ارقام خيالية تضمن لها مقعدين على الاقل في البرلمان .... عنكاوا كوم ينشر تفاصيل توزيع الاصوات بين قوائم الكوتا

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=875046.0

34

الاخ كوركيس اوراها المحترم

العراق دائرة انتخابية واحدة بالنسبة الى كوتا المسيحيين, اي ان الارقام  تحسب من كل العراق ومنها يمكن حساب عدد المقاعد التي حصلت عليها القائمة. لهذا فان قائمة بابليون يمكنها نظريا من الحصول على جميع مقاعد الكوتا.
اما ما قدمه النواب المسيحيين فانني اتفق معك تماما بانهم لم يفعلوا ما كان مؤملا منهم بل ان احدهم تحدث ما قدره ١٥ دقيقة فقط  طيلة ثمان سنوات في البرلمان حسب احصائيات. علينا ايضا ان نتعلم ان لا نصوت للفاشلين منهم مرة اخرى.

الاخ جبرائيل جبرائيل المحترم

الغرض من مقاعد الكوتا هو وجود المسيحيين الذي يعبرون عن  مصالحم عند سن القوانين في البرلمان. اما عندما يتم سرقة المقاعد ونصب اشخاص يمثلون مصالح مكونات اخرى فان الكوتا تستعمل لمصالح تلك القوى التي قد تكون ضد مصالح المسيحيين.
 تصويت اشخاص غير مسيحيين لقوائم الكوتا لغرض سرقة المقاعد تعتبر  تجاوزا واعتداءا على المسيحيين رغم ان القانون لا يمنعها. لكن علينا ايضا ان ندين القوائم والاشخاص من المسيحيين الذين يقبلون باستخدامهم ادوات ودمى لاضعاف المكون المسيحي.

الاخ العزيز الياس متي

 لهذه العملية بعدا آخر قد اكون لم اوفق في توضيحه.
المنافسة في العراق هي بين تيارين :
 التيار الاول الذي يريد ان يعمل توازن بين  الدول العربية والغربية وايران
وتيار ثان يريد ربط العراق مع المحور الايراني.
العبادي وكتلته ,الصدر والسائرون بالاضافة الى القوى السنية والاكراد أما المحور الثاني فانه يتكون من قوتين رئيسيتين هما تيار الفتح بقيادة هادي العامري ودولة القانون بقيادة نوري المالكي.
الفوز ليس مضمونا لاي منهم والمنافسة حامية على كل المقاعد ومنها كوتا المسيحيين حيث سيتم تكليف التحالف الذي يحصل على اكثرية الاصوات بتشكيل الحكومة. وهنا ياتي دور ريان الذي هو صنيعة نوري المالكي, صوتين او ثلاثة عن طريقه قد يعمل الفارق ويغير ميزان القوى. وهنا كان تدخل حزب الله وارسال فتاة صحفية مسيحية من لبنان لمساعدة بابليون على قلب التوازن في البرلمان لصالح التيار الايراني.
ما اريد قوله ان اللعبة تتجاوز الكوتا المسيحية بل انها قد تكون سببا في تغيير توجه العراق ومستقبله.

الاخ عبد الاحد قلو المحترم


نعم ان التدخل في الكوتا ليس جديدا لكن هذا لا يعني ان نسكت عليه, وعلينا دوما التذكير به وادانته ومحاولة ايقافه.
هذه الانتخابات وهذا التدخل من قبل فتاة لبنانية اعتقد بانها مدفوعة بقوى شيعية لبنانية لادارة حملة انتخابات عراقية يشير الى شيئين جديدين:
اولا تدخل الشيعة للمرة الاولى للاستحواذ على مقاعد المسيحيين.
ثانيا انتقال التجاوز من تدخل عراقي الى تدخل اقليمي مثلما يحدث في لبنان حيث تحاول القوى الاقيمية على ترجيح كفة مؤيديها وبالتالي الحصول على السلطةمن خلالهم.
هذا التطور  سيعطي مبررات لقوى عراقية او اقليمية اخرى في التدخل ايضا وفي النهاية قد يؤدي هذا الى الغاء نظام الكوتا لمختلف المكونات العراقية الصغيرة.


35
هل يساعد حزب الله اللبناني اطرافا عراقية على السطو على مقاعد الكوتا المسيحية العراقية؟


اسكندر بيقاشا

قد يبدو العنوان غريبا وغير متوقعا, لكن لما لا يكون حقيقيا وحزب الله اصبح لاعبا مهما في الصراع الاقليمي في الشرق الاوسط. لما لا يكون هذا معقولا وحزب الله اللبناني منوط به دور التواصل وتحريك الملفات في المنطقة العربية باعتباره عارفا لغتهم وملما بتراثهم  والاهم من ذلك انه غير مسؤول عن تصرفاته لانه محمي من الدولة اللبنانية بخلاف الدول الحليفة التي من الممكن مقاضاتها ومحاسبتها.

من يلاحظ اعلام محور” المقاومة“ هذه الأيام يرى التناغم والتكامل بين هذه المؤسسات الموجودة في بلدان مختلفة خاصة في ملفي الانتخابات في العراق ولبنان. فعلى طول الفترة القريبة الماضية كانت قناة الميادين تجري لقاءات مطولة مع المرشحين المحسوبين على تيارات معروفة في العراق بموالاته لايران مثل هادي العامري  ونوري المالكي ومرشحي تحالفاتهم .

في لبنان يبدو واضحا ان حزب الله يتحالف مع قسم من اللبنانيين المسيحيين وهو يعمل بمختلف الطرق على زيادة عدد نوابهم في البرلمان اللبناني القادم من خلال دعمهم السياسي والمعنوي. وما لاحظته في فترة الصمت الانتخابي اللبناني هو ان قناة الميادين عرضت كلمة مطولة لجبران باسيل يحاول فيه التأثير على الناخبين المسيحيين وانتقاد رئيس حزب الكتائب دعما لمناصري حزب الله لوحاولة التأثير حتى اللحظة الاخيرة.

في العراق الصراع محتدم ومتقارب بين ثلاثة اشخاص في تولي منصب رئيس الوزراء المقبل: حيدر العبادي وكتلته النصر وهادي العامري بكتلته الفتح ونوري المالكي من خلال كتلة دولة القانون, لذا فان الاصوات تحسب بدقة وصوت واحد قد يحدث فارقا.

للمسيحيين كوتا بخمسة مقاعد في البرلمان العراقي وهي مغرية ويسيل لها لعاب الكثير من الكتل. كتلة المالكي لها حليف او صنيع في الداخل المسيحي وهو ريان الكلداني الذي نزل الى الانتخابات من خلال قائمة بابليون لكنه ليس له اية شعبية في الوسط المسيحي العراقي لكن مع ذلك يمكن ان يكون حصان طروادة يمكنه قلب كل التوقعات داخل الكوتا المسيحية.

حزب الله له حلفاؤه ومناصروه المسيحيين ومنهم الصحفية غدي فرنسيس التي تدافع عن حسن نصر الله ومحور المقاومة جاءت الى العراق في تهاية شهر شباط اي بداية الحملة الانتخابية وبدأت بالتسويق الاعلامي لريان الكلداني وقائمته بابليون من خلال لقاءات ثقافية واعلامية:

https://www.youtube.com/watch?v=I-38THQZLwY

ومسيرات الى مدينة اور التاريخية واهوار الجبايش حيث منه اعلنت هي وليس شخص آخر اطلاق الحملة الانتخابية لقائمة بابليون!!

https://www.youtube.com/watch?v=jt87Q3sAWnk

اذن هي غدي من يقود الحملة الانتخابية لقائمة بابليون وهي وتحاول بجمالها وذكاءها ان  تجعل العراقيين يصوتون لقائمة بابليون البعيدة كل البعد عن هموم المسيحيين. لماذا تأتي من لبنان وتترك عائلتها لتقود حملة ريان؟  انا واثق من انها ليست من اجل عيونه بل من اجل الاجندة المشتركة التي يسيرون خلفها. علما انها لم تلتق ,حسب علمي, مع القوائم المسيحية الاخرى لتعرف أرائهم ومواقفهم والظروف التي يعيشونها لكل تدعي انها تساعد ريان لانها مسيحية مثله.

وفي سؤال من شخص يبدو عراقيا عما اذا كان ممكن للعراقي ان يتدخل في الانتخابات اللبنانية الم يقم الاعلام اللبناني القيامة ختمت جوابها القصير ب ”روح وللي“:
https://www.youtube.com/watch?v=unZq5DpVJyY

هنا يظهر ديمقراطية غدي فرنسي ومرسليها واحترامها للعراقيين. انه سؤال مشروع وطبيعي لكن يبدو ان الوطن مباع وترابه مستباح.

وفي معرض مبررات تشجيعها لقائمة بابليون تقول ما يلي:

ان حركة بابليون حركة وطنية وهي عابرة للطوائف.
 هل لي ان أسأل السيدة ام علي( احد اولادها اسمه علي) لماذا نزلت الحركة ضمن الكوتا المسيحية وليست كقائمة عراقية مادامت وطنية وغير مهتمة بقضايا المسيحيين خصوصا؟ هناك كان بأمكانها ان تكسب اصوات اكثر بكثير من المقاعد الخمسة التي هي  اقصى ما يمكن الحصول عليه. هذه المقاعد ياست غدي هي للمسحيين كي يوصلوا صوتهم ومطالبهم للبرمان كي تؤخذ بالاعتبار عند تشريع القوانين,

https://www.youtube.com/watch?v=unZq5DpVJyY

حركة بابليون هدفها الرئيسي حسب ريان وغدي والذي يقودون حملتهم في الجنوب على اساسها, هو تشجيع السياحة في الجنوب ويعلنون بانها ستوفر مئات الآلاف من فرص العمل لاهالي المنطقة. وهذا يعني ببساطة انهم يحاولون كسب اصوات شيعة الجنوب للاستحواذ على مقاعد الكوتا المسيحية.

ان اخطر ما تقوله وبوعي ومعرفة في اجتماع مدينة القرنة“ نحن نتنافس مع مسعود البارزاني على هذه المقاعد(الخمسة)“  وهو تعبير خطير يهدف الى التمويه وتزييف الحقائق تمهيدا للانقضاض على المقاعد الخمسة.
https://www.youtube.com/watch?v=KRu2a-W6MHI

غدي فرنسيس تقود حملة قوية ومضنية من اجل قائمة بابليون حتى انها بدت مريضة وتتحدث بيأس وارهاق ومرض لكنها مستمرة في العمل. منهاجها الانتخابي طويل ومعظمه في الجنوب حيث ليس هنالك مسيحيين عدا البصرة ولا تزور مناطق المسيحيين في شمال العراق لتعمل دعاية لقائمة بابليون.

https://www.youtube.com/watch?v=XeRNhiPX6kM

وفي النهاية هذه المقطع الذي يشير بوضوح ان حملة ريان وغدي فرنسيس ليس لها اية علاقة بالمسيحيين بل هي اجندة سياسية طائفية تستغل الكوتا المسيحية لغاياتها.

https://www.youtube.com/watch?time_continue=118&v=j3sQo7IpWUY

علما ان المقابلة عرضت على قناة آفاق التي يملكها نوري المالكي بعينه.

36
الاخ سالم يوخنا

انه امر مفرح ان نرى جهودكم تثمر عن ترتيلة جميلة بلغتناالعريقة. اتمنى ان تستمروا في العمل والعطاء الدائم.

37
الاخوة الاعزاء
 قشو ابراهيم نيروا, سيروان شابي, ابو سوسو  وسامي البازي

شكرا جزيلا لمروركم على المقال واغنائكم المقال بمعلومات اضافية لي وللقراء.

انا لا اعتبر نفسي مؤرخا لاناقشكم فيه بل قارئا للتاريخ افادتني مداخلاتكم. شكرا


38

كتاب تاريخ بلاد الرافدين . . . يقربك من ملوك الرافدين العظام




اسكندر بيقاشا
الدكتور افرام عيسى شخصية غنية عن التعريف بالنسبة للكثير من القراء فهو الباحث والمؤرخ وهو المتابع المعاصر لقضايا شعبنا ومشاكله الحالية. ليس لنا الكثير من المثقفين والأكاديميين الذين يهتمون بالشأن القومي لكن الدكتور افرام هو كذلك حقا. فقد ألف الكثير من الكتب خاصة بلغة البلد الذي يعيش فيه فرنسا وساهم كثيرا في تعريف الفرنسيين وشعوب أخرى بتاريخ وادي الرافدين واوضاع شعبنا الكلداني/الاشوري/السرياني المعاصر.

 الكثير من مؤلفاته ترجمت الى لغات أخرى مثل الانكليزية والتركية والعربية (يؤسف ان ليست فيه ترجمة سريانية) ومنها الكتاب الذي قرأته واحاول ان أقدمه لكم. إسم الكتاب هو تاريخ بلاد الرافدين المترجم من الاصل الفرنسي الاصلي Les figures illustres de  la Mésopotamie. هذا الكتاب يتحدث عن تاريخ وادي الرافدين منذ عصر دويلات سومر الى سقوط الدولة الكلدانية. وقد ترجمه فخري العباسي بإقتدار ونشرته دار الحوار ويتكون من ١١ فصلا في ٢٦٩ من الحجم المتوسط.

يبدأ المؤلف افرام عيسى سرد التاريخ كقصة عامة والتي تشتمل على مجموعة قصص قصيرة. فلكل ملك قصة وكل مدينة قصة ومن مجموع هذه القصص تتكون قصة حضارة وادي الرافدين, عندما يتناول احدى القصص الصغيرة يجذبك اليها ويجعلك تتشوق لمعرف حوادثها ونتائجها حتى ان تنتهي. وهنا يبدأ قصة اخرى ببداية مؤثرة يأسرك الى احداثها وشخوصها مرة اخرى.

مدن ما بين النهرين مدن تعج بالحياة وشوارعها نشيطة وصاخبة وحتى اطلالها تبدو حية وان كانت حزينة نوعا ما. اما ملوكها وملكاتها فهم اباء وامهات لهم احاسيس وعواطف يغضبون ويحبون ولهم لحظات قوة وضعف وخوف بالضبط مثلنا نحن باقي البشر. هذه هي أقرب الى الحقيقة والواقع الذي عاشه ملوك ذلك الزمان الذين فهم كانوا من لحم ودم وليسوا ابطال حديديين كما تصور بعض كتب التاريخ الجامدة.

يحاول الكاتب ان يركز على الفعل الحضاري لملوك وادي الرافدين والابتعاد قدر الامكان عن بشاعة الحروب التي تصورها بعض نقوشهم التي كانت من اجل رفع الروح المعنوية وارهاب الاعداء. فملك لكش اوروكاجينا هو المدافع عن الضعفاء, شولجي هو ملك اور الموسيقي, كوديا هو ملك البناء, نرام سين الملك الثائر على الالهة, حمورابي ملك القانون, سنحاريب هو المعماري المبدع, آشور بانيبال هو الملك المتعلم ونبوخذ نصر المشيد الذي لا يعرف الارهاق.

يكرز الدكتور افرام أحد فصول كتاب في الحديث عن النساء الشهيرات التي لعبت دورا هاما على المسرح السياسي في بلاد الرافدين. ومن بيت هذه السيدات الكاهنات الكبيرات اين ـ هيدو ـ انا ابنه الملك سرجون الأكدي الكاهنة الكبيرة للآلهة نانا وقد عين نبونئيد ابنته في هذا المعبد كاهنة ايضا. اما اشهر النساء الاخريات فهي شميرامات زوجة الملك شمشي ادد وزاكوتو زوجة الملك الآشوري سنحاريب وادادا كوبي والدة ملك الكلدان نبونئيد.

لكن الكتاب اثار عندي تساؤلين كبيرين اولهما هو موقع الجنائن المعلقة أحد عجائب الدنيا السبع المرتبط اسمها تاريخيا ببابل والتي لم يجد اثرا لها, حسب الكتاب, الملك سنحاريب بنى قصرا وبنى الحدائق الرائعة على شرفاته ورفع المياه لتسقيها بما يشبه الجنائن المعلقة. هنا يتساءل الدكتور افرام ان كان المؤرخين اليونانيين المتأخرين قد خلطوا بين بابل ونينوى.

اما التساؤل الثاني فهو الملكة شميرام , التي تقول "الأسطورة" انها ملكة حكمت الامبراطورية الاشورية وقادت المعارك حتى ان صديقا ارمنيا لي كان يكره المكلكة شميرام لأنها قتلت ملكهم الانيق. لكن الكتاب يذكر ان شميرامات كانت امرأة قوية مارست الوصاية على ابنها ادد ـ نيراري في صغره. ويضيف ان شخصيتها القوية الهمت المؤرخين اليونان على تأليف اسطورة سمير اميس المشهورة.

خلاصة القول ان الكتاب يدمج بين متعة القراءة وحبكة الصياغة والنظر الى التاريخ بجوانب حضارية بالإضافة الى نقل انطباعات افرام عيسى الشخصية حيث يصف الكثير من المواقع التاريخية التي يتحدث عنها في زياراته لها. المأخذ الرئيسي على الكتاب هو ان الصور الاثنا عشر المرفقة غير واضحة المعالم ويحسب بالتأكيد على دار النشر.

39
الاخ بهنام موسى

رأيك صحيح فيما يتعلق بأساليب التعامل مع المقالات التي نكتبها وهي الطريقة التي نتبعها عموما. واليوم صباحا حسب توقيت السويد تحدثت مع الاخ امير الذي كان مشغولا في العمل وقال لي ان اقوم بما اراه مناسبا فرفضت وقلت له ان يقوم هو بذلك عندما يحين له الوقت.

الفرق بين هذا اليوم وذلك الذي مسحت فيه تعليق السيد موميكا هو ان هذا اليوم نناقش قضية تخصني انا والانتقاد موجه لي شخصيا لذا فانني لن اتدخل في الموضوع واترك الامور يديرها زملائي الاداريين.

اما ما حذفته فانه لم يكن يخصني بشئ ولم يكن هنالك اي نقد لي لكن وجدته مهينا لشعب هم اخوتنا واصدقائنا واهلنا الاشوريين والكلدان وهو امر نحن متفقون عليه ونحذفه حيثما رأيناه. وقد وضعه السيد موميكا مرة اخرى لاثبات انني لم ارفعه لمبررات شخصية ولا لانه ينتقد مقالي وأرائي بل للحفاظ على الذوق العام في الموقع وهو موقف مهني ومسؤول.

انا ارى العكس مما تراه وهو انه من غير المهني والمعقول ان ترى اهانة لشخص او لقومية او لشعب في موقعك وتتركه لساعات لحين يقرأه المئات قبل ان تحذفه.
وهنلك الكثيرون ممن ينتقدونا لاننا نتأخر احيانا في حذف الموضيع التي تثير اشمئزاز القراء والكتاب معا.

40
الاخ وسام موميكا

انا الذي حذفت ردك لانه كان فيه اساءة للكلدان والاشوريين, والاساءة الى اي شعب غير مسموح به في الموقع ولا في الصحافة الملتزمة. كنا سنفعل ذلك لو ان احدا فعل ذلك للسريان او العرب او الكورد… .

ضع نفسك في موقعنا وجاءك مجموعة ضيوف في البيت لكن جارك دخل البيت وبدأ باهانتهم واتهامهم بمختلف التهم وكل من فتح فمه ياتيه بكلام جارح فما الذي ستفعل؟ هل تبقى متفرجا؟ واجب الضيافة يقتضي ان يدخل ضيوفنا مكرمين ويخرجوا مكرمين لذا فانك ستحاول اسكات الجار, وحينما لا تفلح فانك ستطرده.
 هذا هو حالنا مع البعض ممن سهوا او عمدا يعملون على تسميم الجو داخل منتدياتنا. علينا ان نحمي زوارنا في الموقع منك ونحميك انت من الاخرين. انا لم افعل غير واجبي وحسب القواعد المتبعة في الموقع لان مداخلتك كانت مسيئة ليست لي شخصيا بل للآخرين وحسب.

الاستاذ عبد الله رابي
شكرا على مرورك بالمقال وتقييمك الايجابي له والذي اعتبره شهادة لي في عبور الحواجز والمطبات التي من الممكن ان يقع فيها من يحاول عبور السواتر والمصائد التي يضعها البعض بين التسميات والطوائف. لكن كما يلاحظ المرء, ان الصلوات متشابهة ونفس الالحان مستعملة في كنائسنا والنكهة هي ذاتها لذا فليس عندي مهما التسمية. كل التسميات تلك تعود لنا جميعا بشكل او بآخر وعلينا احترامها.
 لتكن منافستنا على تقديم الافضل ….وعاشت الاسامي كما يقول المصريون.

شكري ايضا للاخ ادي بيث بنيامين على مروره على المقال واضافته احدى الترتيلات الجميلة.

41
الاخ اخيقر يوخنا

شكرا على اضافتك رابط لتراتيل جديدة كي يستمتع بها القراء
بعض الروابط لم تعد تعمل عند الضغط على الصورة لذا وضعت تحتها الرابط المباشر.

الاخ الياس متي
وانا ايضا اشكرك لتشجيعك للاعمال القومية والثقافية.
كما اشكرك على كل قصصك التراثية ونكاتك الرائعة التي تجعل كل يسمعها يشعر بقوة التعبير وجمال الكلمات في لغتنا العريقة.

الاخ سامي ديشو

شكرا على مرورك وملاحظاتك القيمة واطلب منك كشماس  قدير ان تعمل على تأليف بعض التراتيل كي يستمر تحديث مكتبة التراث الديني لكنيستنا الشرقية فالجسم الميت هو من لا يجدد خلاياه ويستبدل الميتة منها بجديدة.
 حسب معلوماتي لا يوجد مشروع كنسي او حتى شخصي لرفد الكنيسة بمؤلفات شعرية ولاهوتية جديدة للحفاظ على اللغة الطقسية للكنيسة الكلدانية,

الاخ يوحنا بيداويذ
 نعم يجب ان نستغل التكنولوجيا الحديثة بصورة صحيحة ويجب ات  نستغل مصادرنا الشحيحة بكفاءة عالية كي نستطيع ان نحافظ على لغتنا وتراثنا. قرأنا قبل عدة ايام ان الامم المتحدة قد حذرت من ان لغتنا المحكية هي في خطر الانقراض ونحن لازلنا نناقش في امور تبعدنا عن بعضنا وتترك لغتنا عرضة للرياح والخطر.
 نحن بالحقيقة محتاجين الى تنظيم العمل  وخلق مؤسسات تقود هذا العمل وتكون بمثابة منارة نهتدي بها.

اسكندر

42
الأغاني والتراتيل باللغة السريانية في اليوتيوب

الجزء الاول:الصلوات والتراتيل

إسكندر بيقاشا
مقدمة
كان دائما يراودني هاجس سيطرة الانترنيت على عقولنا ومدى امكانيتها في تسيير اتجاه مشاعرنا وخياراتنا. وفي عطلة الميلاد توفر لدي عدة ايام كي احاول ان اعرف كمية الاشجار التي زرعها شعبنا في غابة اسمها يوتيوب تحتوي مختلف الاشجار والزهور التي تبهج القلب وتغني الروج وفيها ايضا اشواكا واثمار سامة قد تودي بمستقبل من لا يعرف طريقه ويتحسس خطواته ويتجنب اوكارها. وقد نمت وتوسعت في فترة قياسية واصبحت غابة من المعلومات التي تزرعها الشركات والحكومات والمنظمات بالاضافة الى الاشخاص العادين. انها فرصة لمن يعرف سرها وطرق الاستفادة من اثمارها لكن التجول فيها يتطلب انتباها وحذر من ان يقع الشخص في فخاخها.

الاشوريين/ الكلدان/ السريان ساهموا في اليوتيوب ايضا ومنذ البداية بشكل او بأخر بلغتنا الارامية ولهجاتها السريانية والكلدانية والاشورية(كما ينشرها الناس في اليوتيب) او بلغات اخرى.  ان عدم وجود حكومات تنشر موادها بلغتنا لا تساهم في اعلامنا عن طريقها الا نادرا وليس هنالك شركات لها مصالح في النشر بلغتنا لان ابناء شعبنا يتحدثون عموما بلغتين او اكثر, قلل من المواد المنشورة .

 لكن تبقى هنالك فئتين كلاهما يعتمدون على الحس القومي والديني والتضحية في سبيل الحفاظ على اللغة والتراث عموما جعل لنا صوت وحضور في اليوتيوب ايضا. منظماتنا غير الربحية والاشخاص الغيورين وفنانين يريدون التعريف بانتاجاتهم قد اغنوا الانترنيت وخاصة يوتيوب الاكبر بين جميعها بالمواد الفنية والدينية والسياسية. وبما انني مهتم بالحفاظ على تراثنا ولغتنا القومية فقد صب اهتمامي على المواد المنشورة بالسرياني بكل لهجاتها.

 قد يعتقد البعض ان المهمة سهلة جدا لكنني عانيت في ايجاد المواد الموسيقية نظرا للكم الكبير المنشور مما يتطلب معرفة باسماء الفنانين بالاضافة الى اختلاف التسميات فيما يتعلق باللغة حيث ان البعض ينشرها ارامية والاخر سريانية وكلدانية واشورية. كما ان بعض المواد منشورة بلغات كثيرة غير العربية والإنكليزية. وفي هذا السياق فاجأني ان اكثر الصلوات التي شوهدت او سمعت لم تكن منشورة عناوينها بالعربية او الانكليزية بل كانت بالاسبانية والروسية.

 لا اريد الادعاء ان هذه القائمة صحيحة لا بل اعتقد بوجود بعض من الاعمال التي لم افلح في ايجادها وتقديمها لكم لذا يسرني مساهمتكم في استكمال هذه القائمة وتقديم الفن الجميل وتقيم الجهد الكبير الذي يبذله المخلصون لابراز فن شعبنا بلغتنا العريقة.

فيديوهات الاغاني التراثية والالحان الكنسية كانت في نيتي منذ البداية لكني حاولت في مرحلة اخرى الى تبويبها بعد ان كثرت المواد التي جمعتها مما جعلني انشرها على حلقات. كما وانني حاولت ان انقل تجربتي الى اعزائي القراء بعد ان كان فضولا شخصيا فقط عسى ان نتعرف اكثر الى اغانينا وتراتيلنا بما يساعدنا على معرفة الجهد المبذول والروح الخلاقة لدى ابناء شعبنا المنتشر في بقاع الارض.

 ليس بامكاني تقديم جميع الاعمال لانها مادة كبيرة جدا كما انني لست ملما بالفن كي اقيم الاعمال الاكثر رقيا وجودة, وهو امر صعب جدا بالاضافة الى ان حب الناس للاعمال الفنية تعتمد عل الذوق اكثر من التقنيات او الكلمات. لذا فانني اتخذت مقياسا بسيطا هو عدد المشاهدات كي اقدم لكم الاعمال العشر الاوائل. لكنها تعبر في الوقت ذاته ولو بشكل غير دقيق عن مقدار محبة القراء للعمل الفني, اي ما اراه هو تقييم الجمهور للعمل الفني وليس تقييمي الشخصي له. هذا التقييم ايضا ليس عادلا حيث ان هنالك اعمالا منشورة في عدة نسخ في اليوتيوب مما يعني تشتت المشاهدين والمستمعين ويحرم العمل من الظهور في هذه القائمة. الاعمال الفنية منشورة في فترات زمنية متفاوتة وقد يكون الفارق عشر سنوات, لذا فان تقديم هذه الاعمال ليس الا محاولة لابراز امثلة للأعمال الفنية بلغتنا العريقة ومحاولة لتذوق نماذج من ثقافتنا.

 هنا سانشر سلسلة من المقالات تستعرض اكثر الفيديوهات في اليوتيوب مشاهدة او استماعا في:

الجزء الاول: الصلوات والتراتيل
الجزء الثاني: فيديو كليب غنائي
الجزء الثالث: اكثر الاغاني الصوتية استماعا
الجزء الرابع: فيديوهات اغاني الأطفال
الجزء الخامس: عشرة فيديوهات غنائية جديدة والمنشورة عام ٢٠١٧.


الجزء الاول: الصلوات والتراتيل

كانت العلاقة بين الموسيقى والعبادة، في حضارات بلاد الرافدين وعند السومريين، وثيقة جداً. فكان الكهنة والمنظرون والفلكيون يجتمعون ضمن أسوار المعابد للابتهاج والابتهال بالغناء الذي ترافقه الآلات الموسيقية. وتؤكد المصادر الموثقة أن الموسيقى كانت تؤدي دوراً مهماً في الحياة الاجتماعية منذ القرون الأولى للعصر السومري حتى أواخر المملكة الآشورية.١

ابدأ بالتراتيل والصلوات بمناسبة عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة حيث انني استلمت من الأصدقاء الكثير من المقاطع الموسيقية والصور الجميلة بلغات مختلفة (ليس منها بلغتنا مع الاسف), لذا اقدم لهم هذه المجموعة كشكر لهم جميعا.

في المرتبة الاولى: اكثر الصلوات التي انشدت في اليوتيوب باللغة السريانية هي الصلاة المسيحية الاكثر اجماعا عليها وهي الصلاة الربانية ”ابانا الذي في السماوات“. هذه الصلاة قد صلاها يسوع المسيح بنفسه على جبل الزيتون حيث كان يتحدث للناس بالارامية ومن هنا جاءت اهميتها بالنسبة للغتنا. اكثر فيديو مشاهدة هو المنشور باللغة الاسبانية معنون ”ابانا الذي الاصلية بالارامية ـ النسخة التي وجدت في  مخطوطات نجع حمادي“


PADRE NUESTRO ORIGINAL DEL ARAMEO - ENCONTRADO EN NAG HAMMADI
هذه الترتيلة التي نشرت في Nov 17, 2013 سمعت او شوهدت اكثر من 6,332,738 مرة

في المرتبة الثانية: يأتي فيديو آخر لنفس الصلاة مرتلة من قبل دانييلا دي ماري وبعزف زوجها بعنوان" ابانا الذي في الآرامية. النسخة الاصلية دانييلا دي ماري"


Padre Nuestro en Arameo. Version original Daniela De Mari
 هذه الترتيلة التي نشرت في Apr 6, 2015 سمعت او شوهدت اكثر من 3,534,185 مرة

 
وهنالك فيديوهات اخرى للصلاة الربانية منشورة بلغات اخرى بالحان واصوات جديدة بحيث يستطيع فنان أو باحث جمعها وتقديمها والبحث فيها ومنها لفنانين معروفين مثل ماجدة الرومي وعبير نعمة وليندا جورج. اسمع هذه أيضا:
https://www.youtube.com/watch?v=Vf9q6DAm10w

وفي المرتبة الثالثة: ياتي احد الابناء الذين يتكلمون هذه اللغة الا وهو  الاب سيرافيم  بيث هاريبي ذو الصوت الرائع وإلاداء المميز. هذا القس يبدو انه معروف في جورجيا وروسيا حيث يتواجد في فيديوهات أخرى يقدم في احداها حفل مع فرقة انشاد على احد مسارح سان بطرسبرغ. بصوته الجهوري وإدائه الاوبرالي اراه  من اكثر مرتلينا ومطربينا قربا الى العالمية. كنت ساكون فرحا لو استطعنا استثمار صوت هذه الكاهن الذي يخدم في قرية كاندا  الآشورية في جورجيا في تسجيل الكثير من تراثنا الكنسي وتحويله الى قطع فنية راقية لنشرها بين ابناء شعبنا والى العالم اجمع. في هذا الفيديو ينشد مع جوقته المزمور٥٣ للبابا فرنسيس عند زيارته الى جورجيا الذي يبدو فيه البابا متأثرا(ملاحظة في هذا الفيديو مكتوب ان الصلاة هو ابانا الذي في السماوات لكن في فيديهات أخرى تذكر ان الصلاة هي المزمور ٥٣) :

 

El canto del Padre Nuestro en Arameo que conmovió al Papa en Georgia
 هذه الترتيلة التي نشرت في Oct 3, 2016 سمعت او شوهدت اكثر من 2,314,950 مرة

انظر ايضا مع التعليقات بالانكليزية
https://www.youtube.com/watch?v=locW-9S00VU

في المرتبة الرابعة: تظهر انشودة شهيرة لمريم العذراء ذاعت وانتشرت بين ابناء شعبنا خاصة الكلدان منهم حيث كان يتجول شخص بصير يسمى داود كورا ويرتل بها في سهل نينوى. قصيدة شما دبابا برونا لم يؤلفها داود كورا نفسه بل يعتقد ان كاتبها هو الاب الفرنسي يعقوب ريتوري الذي عاش فترة طويلة بين ابناء شعبنا قبل وخلال الحرب العالمية الاولى وبعدها. لا اعرف اسم مرتل الترتيلة الذي ابدع في أدائه ولا الشخص الذي الف المقاطع العربية المضافة الى الترتيلة:



ترتيلة بشما دبابا وبرونا -ترتيلة كلدانية
هذه الترتيلة التي نشرت في May 31, 2012 سمعت او شوهدت اكثر من 1,414,654 مرة


في المرتبة الخامسة: يحتلها الاب سيرافيم بيث هاريبي في صلاة قديشا الاها التي يرتلها مع مجموعة من المرتلين ويبدو انها اجراء تدريبات على التراتيل. وقديشا الاها هي صلاة في القداس الالهي  للكنائس الشرقية وهي رمز الى تقديس الملائكة ليسوع بعد التجربة.

 

მამა სერაფიმე და ქარელის მგალობლები

هذه الترتيلة التي نشرت في May 3, 2014 سمعت او شوهدت اكثر من 1,159,176 مرة


في المرحلة السادسة: تأتي ترتيلة مريم يمي التي يرتلها وسـام حـازم. بالنسبة لي تبدو الكلمات حديثة نوعا ما لكن آمل من القراء إضافة معلومات جديدة عن الترتيلة.
 

ترتيلة مريم العذراء.يمي
هذه الترتيلة التي نشرت في on Jan 31, 2010 سمعت او شوهدت اكثر من 727,093 مرة


في المرتبة السابعة: الصلاة الربانية مرة أخرى وهذه المرة لجوقة من الكنيسة السريانية. وفي المقدمة نسمع رجلا يردد كلمات الصلاة قبل ان تبدأ الجوقة بالترتيل.


Syriac Orthodox Prayer "Abun D'Bashmayo" (The Lord's Prayer)

هذه الترتيلة التي نشرت في Oct 17, 2009 سمعت او شوهدت اكثر من 602,85 مرة.


في المرتبة الثامنة:  تأتي ترتيلة هي عبارة عن ابانا الذي في السماوات باللهجة السريانية الشرقية مضاف اليها بعض المقاطع المؤلفة حديثا ترتلها المطربة المعروفة ليندا جورج:

ترتيلة بصوت لندا جورج
https://www.youtube.com/watch?v=Th-bWet6lyc
هذه الترتيلة التي نشرت في Jul 31, 2010 سمعت او شوهدت اكثر من 562,024 مرة.


في المرحلة التاسعة: تأتي ترتيلة اخرى لمريم العذراء بصوت عصام ساوا وهي ترتيلة معروفة في اللهجة الشرقية ومن تراث الكنيسة الكلدانية. هذه الترنيمة سمعتها في الكنيسة منذ طفولتي لذا فانني اعتقد انها قديمة منذ بداية القرن. لكنني بحث عنها في كتاب  قيتارة  الذي هو مجموعة تراتيل (باللهجة الكلدانية) جمعها الاب عمانوئيل خوشابا الموجود الآن في ملبورن عام١٩٧٣ عندما كان في زاخو ولم اجدها.

ترتيلة مشتاقيون من لبا مريم
https://www.youtube.com/watch?v=j4oZN-L24iU
هذه الترتيلة التي نشرت في Sep 18, 2012 سمعت او شوهدت اكثر من 529,566 مرة

في المرتبة العاشرة: المرنمة هنا هي فاتن حبيب التي لها الكثير من الترانيم الدينية معظمها بالغة العربية.
.
ترنيمة يا مشيحا ماريا - فاتن - قناة قيثارة للترانيم
https://www.youtube.com/watch?v=o1l89h92hHY
هذه الترتيلة التي نشرت في Apr 9, 2012 سمعت او شوهدت اكثر من 486,582 مرة



الخاتمة
من ملاحظاتي, ان الصلاة الربانية "ابانا الذي في السماوات" هي الأكثر ترتيلا وسماعا حيث يجتمع عليها كل مسيحيي العالم. كلماتها جميلة وطول الانشودة ملائم جدا للإنشاد.

تراتيل مريم العذراء هي اكثر سماعا لما تمثله من رمز للمحبة والتضحية, وهذه الصفاة احتاجها شعبنا في الفترة الحالية حيث المآسي من كل حدب وصوب.

كلمة السر عالميا هي اللغة الآرامية. فبعد فلم عذابات المسيح للمنتج العالمي ميل جبسون انتبه العالم الى حقيقة ان المسيح كان يتحدث في البيت ويخاطب اتباعه وحوارييه بالآرامية. لذا فان الاعمال المنشورة في اللغات الاوربية التي في عناوينها كلمة آرامي حصدت اكبر عدد من المشاهدات.
 
ترتيلة مختارة من قبل الكاتب
وبعد جهدي المضني في عرض هذه الصلوات والتراتيل اسمحوا لي ان اختار لكم ترتيلة اعجبتني ارجو ان ان تنال رضاكم أيضا. الترتيلة المختارة قد لا تكون مفاجأة للكثيرين فهي احدى أروع الحان كنيسة المشرق الا وهي "امر لي عيثا" التي تنشد عند افتتاح الكنائس. غناها العشرات في اليوتيوب لكن غناء المبدعة كلارا إيليا سحرني بصوتها الشجي وادائها المعبر عن آلام وشجون هذه الكنيسة المعذبة.

 
https://www.youtube.com/watch?v=IGbQ3Bl1J9k
كلارا ايليا ... امرلي عيتا ايكا


43

تهاني للسيدة مارلين على تتويج كفاحها ومثابرتها بالحصول على هذه الشهادة العالية وبدرجة امتياز. ان دراستك الاعلام والاختصاص به هو اختيار واع منك حيث اننا بحاجة ماسة لاختصاصيين ليس بالاعلام فحسب بل في مختلف  العلوم الانسانية عموما.

تمنياتي لك بالنجاح والموفقية

اسكندر

44
الاخ قيصر شهباز المحترم
شكرا على مرورك على المقال, وانا اؤيدك في ان الخبر هام عراقيا على الاقل لذا علينا ان نبرزه ليرى الاخرون تقدمنا واحترامنا للمرأة وسعينا نحو المساواة وبالتالي نستطيع المساهمة في تطور البلد من خلال تقيم نموذج يمكن ان يحتذي به الاخرون. أن هذا الخبر هو تاريخي بامتياز وعلينا ان نفتخر به دون النظر الى الانتماء الحزبي.

الاخ نيسان سمو المحترم
ان كاليتا هي امرأة عراقية وبالتالي ستمثل ابناء هذا البلد في الداخل والخارج ونجاحها وفشلها سيحسب على المرأة العراقية بالتأكيد.اما السهام التي تتحدث عنها آمل ان تكون مصوبة نحو فكرها او الخطأ السياسي ان اقترفته وليس نحوها شخصيا.

العزيز كامل
شكرا على تصويبك. واقدم اعتذاري للسيدة باسمة على هذا السهو وارجو ان تعرف انني قد اتممت الستون عاما قبل اشهر لذا فانني استطيع توجيه الاتهام الى الذاكرة. سؤضيف المعلومة في متن المقال ايضا. شكرا
 
 الاخ وردة البيلاتي المحترم
اختيار النساء العراقيات في القيادات الحزبيةلم يصبح ضاهرة لحد الآن لكنني آمل ان يؤتر اختيار السيدة كاليا ويصبح ضاهرة. لم يحصل العراق من قيادة الرجال سوى لخروب والدمار والفساد حتى وصلت بهم الى السماح بتزويج بنت التاسعة. اعتقد بان قيادة المرأة ووابراز صوتها يمكن ان يخلق مجتمعا اكثر امنا وسلاما. فالامهات لا يختلقن الحروب لألا يقتل بها ابناءهن.


45
الاخ العزيز سيزار

لا اريد ان اكتب عن نشاطات المركز فقداوفى بها الاخ الياس لكنني اريد ذكر نقطتين وباختصار :

اولا, اريد ان احييك على مقالك النقدي الهادئ واسلوبك الودي الذي ينم عن الحرص على هذا المركز المهم .ويفهم منها انها محاولة لتحريك المياه الراكدة لاسراع عجلة الماكنة التي هدأت قبل ان يصابها الصدأ وتتوقف عن الحركة نهائيا. انه مثال النقد البناء.

ثانيا, اريد ان اؤكد ان ظواهر الفشل والاحباظ التي نمر بها ليست ناتجة عن تقصير السياسيين ورجال الدين فقط بل نابعة عن تقصيرنا الجماعي عن القيام بما نستطيع فعله. فكلنا نستطيع تقديم الافضل ان وضعنا العمل القومي والانساني في اولى اولوياتنا وليس في آخرتها. فالاعلاميون والمثقفون واصحاب الاعمال  والميسورين وكل ابناء شعبنا خاصة المتواجدين في الخارج يستطيعون تقديم اكثر بكثير مما يقدمونه الان.
 نحن قصرنا من خلال ابطائنا وثيرة العمل لكنني اوعدك باننا لن نتخلى عن المشروع ما دمنا نعتقد ان وجوده ضرورة,

46
كاليتا شابا اول امرأة تنتخب رئيسة لحزب سياسي عراقي

اسكندر بيقاشا
اتعجب احيانا من ندرة القيادات النسوية في المجتمعات الشرق اوسطية والعربية على وجه الخصوص. قد يقول البعض ان هذه هي الحالة في في المجتمعات الاسلامية, والمجتمعات العربية اسلامية فلما العجب؟ وقد يضيفون بان هذه الحالة ناتجة من رفض الدين الاسلامي قيادة المرأة للرجل وللمجتمع. الجواب يحمل فيه جزءا من الحقيقة لكن ليس كلها.

فلو نظرنا الى المجتمعات الاسلامية غير العربية فاننا نجد انها انتجت قيادات نسائية وصلت الى قمة الحكم في بلادها. فرغم قلة النساء في السياسة عموما فان بعضهن وصلن الى منصب رئاسة الدولة او رئاسة الوزراء مثال ذلك هي رئيسة وزراء باكستان بنازير بوتو ورئيسة وزراء تركيا تانسو جيلر كما وان القليلين يعرفون انه حاليا تحكم بنغلاديش رئيسة وزراء اسمها شيخة حسينة واجد وفي كوسوفو رئيسة دولة  واسمها عاطفة يحيى اغا كما ان رئيسة اكبر حزب معارض في ايران هي مريم رجوي.

لكن اين مكانة المرأة في الدول العربية؟

 اعتقد جازما انهم يكونون في مؤخرة القائمة حيث انني لا ارى اية شخصية سياسية نسائية ذات وزن في كل الدول العربية لا قبل ”الربيع العربي“ ولا بعده. هنالك في الدول العربية بعض النسوة اللواتي وصلن الى قمة الهرم الحزبي او من منهن من اسس حزبا لكن لم تستطع ان تلعب اية منهن دورا هاما في سياسة بلدانها لحد الآن. ففي مصر توجد رئيسة حزب الدستور هالة شكر الله, ومريم ميلاد مؤسسة ورئيسة حزب "الحق", وفي الجزائر هنالك نعيمة صالحي رئيسة حزب العدل والبيان ورئيسة حزب العمال الجزائري لويزة حنون ,وفي تونس رئيسة الحزب التونسي مريم منوّر ورئيسة حزب الدستورى الحر التونسى عبير موسى, وفي لبنان رولا المراد مؤسّسة ورئيسة الحزب اللبناني“”10452 والسيدة ندى زعرور رئيسة حزب الخضر اللبناني, واخيرا في الاردن عبلة أبو علبة هي الأمين الأول لحزب الشعب الديمقراطي الأردني - ذو التوجه اليساري. هذه المحاولات رائدة وقد تنجح رويدا رويدا في تغيير نظرة المجتمع بل ونظرة المراة لنفسها للعمل السياسي النسوي في العالم العربي.

وفي العراق اختيرت في ١٥ من الشهر الجاري كاليتا شابا كأول رئيسة لحزب ابناء النهرين الذي عقد مؤتمره التأسيسي في دهوك لتكون اول امراة في العراق تحصل على مثل هذا المنصب . الحزب الجديد الذي كان يعتبر فرع معارض من الحركة الديمقراطية الاشورية وله ممثل في برلمان اقليم كردستان قرر في هذه الفترة تسجيل نفسه كحزب سياسي تمهيدا, على ما يبدو, لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة.

ان إختيار كاليتا شابا لم يأت مفاجئا للكثيرين حيث ان كاليتا سياسية متمرسة ولها تجربة سياسية كعضو في برلمان اقليم كردستان وكانت سكرتيرة اتحاد النساء الآشوري. كما كان لها مواقف واضحة في ما كان ابناء النهرين يعتبرونه دكتاتورية في الحركة الديمقراطية الاشورية مما ادى الى انفصالهم.

الأقلية المسيحية في العراق قدمت اربع وزيرات من العدد القليل من الوزيرات العراقيات منذ سقوط صدام  هي:  باسكال وردة وزيرة للهجرة والمهجرين في عهد مجلس الحكم ثم السيدة باسمة يوسف وزييرة للعلوم  في عهد المالكي ووجدان ميخائيل وزيرة  حقوق الانسان في عهد المالكي ايضا واخيرا آن نافع اوسي وزيرة الإعمار والإسكان والبلديات العامة في فترة العبادي. عدد الوزيرات المسيحيين لا يعني بالضرورة ان المسيحيات اكثر اهتماما بالسياسة لكن الحكومات ومنها العبادي في وزارته المرشقة اراد وضع إمرأة مسيحية في الوزارة لتقليص عدد الوزراء من النساء والاقليات وحصرها بوزير واحد لاعطاء المقعد الأخر للكتل الكبيرة لارضائها. عدد الوزيرات لا يعني بان المسيحيات في العراق هم اكثر نشاطا في السياسة حيث انه لا يزال تمثيلهم قليل جدا نسبة للرجال في المؤسسات والاحزاب السياسية.

نأمل ان تساعد خبرة وحنكة كاليتا السياسية لتكون قيادية سياسية ناجحة وان تصبح  قدوة للنساء والفتيات اليانعات وتستطيع تمثيل المرأة العراقية خير تمثيل.

47
الاخ يوحنا بيداويذ

تهاني قلبية لكم بمناسبة اصدار هذا الكتاب الذي يسلط الضور على فترة سوداء من تاريخ مسيحيي الشرق الاوسط متمنيا لك دوام الصحة والنجاح في عملك القومي. لم اطالع الكتاب لحد الآن لكني على ثقة بانه سيثري معلومات ومعارف كل من يقرأه.

اسكندر بيقاشا

48

احتفال اهالي لينشوبنك السويدية باكيتو وعيد القيامة المجيد

اسكندر بيقاشا ـ ستوكهولم

لم اشارك هذا العام في الاحتفال بعيد اكيتو في موعده في الاول من نيسان حيث  الاحباطات التي نمر بها تنسينا ان تفرح باعيادنا حتى, لكن سنحت لي المشاركة ولو متأخرا . ففي ٢٩ من نيسان اقامت جمعية اورهاي للادب والفن مهرجانا بمناسبة راس السنة ”اكيتو” وعيد القيامة المجيد في قاعة كنيسة بيريا في مدينة لينشوبنك السويدية وقد اعلمني الاخ موشي داود احد منظمي هذه الفعالية السنوية للاشتراك فيها وقد فرحت في دواخلي رغم بعد المسافة للمشاركة بهذا التقليد الذي علينا ان لا نتخلف في تنظيمه.

ابتدأ المهرجان بافتتاح معرض فني للاطفال للرسوم والخط السرياني نفذه طلاب المدارس اللغوية ثم تلاها اناشيد بمناسبة اكيتو قدمتها مجموعة من اطفال المدينة. قدمت بعدها السيدة رونزا  ترتيلة دينية بالمناسبة تلاها تقديم الطفلة ناتالي معزوفة على الكمان واختها ماريان معزوفة على الاورغن.
 
بعدها جاء دور الدكتور عزيز رمو حيث القى محاضرة بعنوان ”الوقت الحقيقي لقياس رطوبة التربة اثناء اعداد الارض لزراعة الحنطة” والذي كان احد بحوثه السابقة. وفي حديثه عن الحنطة وفوائدها قال ان الحنطة محصول غذائي متكامل حيث فيه كل انواع الاغذية التي يحتاجها جسم الانسان عدا فيتامين سي واضاف لذلك فان السيد المسيح قدم في العشاء الاخير خمرا حيث يحتوي العنب على هذا الفيتامين لكي يكون العشاء متكاملا.
 وشاركت الطفلة اندرونا مع مجموعة من الاطفال  في ترنيمة عن شهر نيسان ورأس السنة بالسورث.
اما الشابة اومتا آوشانا فكان لصوتها الشجي وادائها المتميز باللغة الانكليزية دورا لفرح الشبيبة.
كما قدمت الشابة فالنتينا فلما عن انطباعاتها عن زيارة قامت بها الى متحف لندن وصورت فلما عن المقتنيات الاثرية التي تعود لشعبنا والموجودة في المتحف وعبرت عن فخرها بهدا التراث.
 
قدم ابو شانت ترتيلة قديمة من تراثنا الكنسي  قبل ان يتم تقديم العم شابي نبذة عن حياته في الكتابة والخط الاشوري فاعاد للجمهور الكثير من ذكريات الماضي. كما كان الاستاذ ميخائيل ممو حاضرا من خلال اربعة كتب اصدرها حديثا حيث تحدث عن محتواها والاساب التي ادث به الى تأليفها.
قدم السيد اندريوس اغنية قومية خوبا دآومتا مع العزف على الطنبور
والقى الشماس بشير وردا قصيدة  قيمة من تراث اباء كنيستنا الكلدانية عن شهر نيسان المبارك.
جاء بعدها دور الخوري دانيال شمعون الذي القى كلمة عن الاشوريين في الكتاب المقدس والتجارب التي يمكن استخلاصها من تجاربهم.
 
وقبل ان يذهب الجمهور الى العشاء والاستمتاع بالاكلات الشعبية التي طبختها الايدي الماهرة لبنات امتنا, قدمت فرقة ”لم يعلن عن اسمها” مسرحية كوميدية ناقدة حول استغلال الناس لزوار الدول الاجنبية في تحميلهم الهدايا والماكولات الى اهلهم وذويهم الموجودون في المهجر, ما ادخلت الفرح الى قلوب الجمهور والبسمة والفرحة الى شفاهم.
 
شارك في المهرجان اناس تمثل كل اعمار واطياف شعب لينشوبنك حيث شرك فيها الاطفال والشيوخ ورجال الدين والعلم والفن…  وكانت حقا فرصة للالتقاء والتعارف بين الاجيال وكانت مثالا للتعاون والمشاركة الجماعية في انجاز فعالية بهذا الحجم.

49
نقل مباشر الاربعاء للحلقة الدراسية الخاصة عن الملفان يونان هوزايا المقامة في عنكاوا

ينقل موقع roosh على الفيس بوك  وقائع الحلقة الدراسية عن نتاجات الملفان يونان هوزايا والتي يقيمها مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية في بلدة عنكاوا. الحلقة الدراسية هي بعنوان ”يونان هوزايا اديبا.. لغويا واعلاميا”يشارك في الحلقة سبعة من الكتاب والادباء في مواضيع مختلفة عن نتاجات المرحوم ودوره في الادب واللغة السريانية.
البث يكون مباشرا ويبدأ الساعة العاشرة صباحا وحتى الرابعة مساءا.
لمزيد من المعلومات:
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=831794.0


50
الاخ سمير المحترم

عام ٢٠٠٥ طلب من  لجنة صياغة الدستور  وليس من البرلمان اضافة اسم السريان الى الدستور بعد ان غيره كل من نوري بطرس عطو وابلحد افرام بمساعدة مسعود البارزاني من كلدوآشور الى كلدان وآشوريين. حدث هذا ,حسب معلوماتي, في اليوم الاخير حيث ظهرت تسمية شعبنا في النسخة الصباحية بصيغة كلدوآشور وفي المساء حيث اجتمع رؤساء الكتل الكبيرة لحل بعض المسائل العالقة تم تغييره الى كلدان والاشوريين دون الرجوع الى ممثلي شعبنا ومن دون ان تدرس هذه ا التسمية  ونتائجها. حينها لم يكن للسريان ممثل في لجنة صياغة الدستور بل كان هنالك شخصان مهتمان في موضوع التسمية هما يونادم كنا مرشح عن المسيحيين ونوري بطرس عطو عن طريق التحالف الكردستاني وممثلا عن جمعية الثقافة الكلدانية.
يذكر نوري  عطو في احدى مقابلاته ان يشوع مجيد هدايا قد ارسل عن طريقه رسالة الى لجنة صياغة الدستور يطالب فيها بذكر التسمية السريانية واللغة السريانية.

هذا وكان ممثلوا المسيحيين في الجمعية الوطنية آنذاك:
د. كورييل ايشو خامس / منظمة كلدواشور للحزب الشيوعي الكوردستاني / قائمة التحالف الكردستاني
نوري بطرس عطو / جمعية الثقافة الكلدانية / قائمة التحالف الكردستاني
ابلحد افرام ساوا / حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني / قائمة التحالف الكردستاني
جاكلين قوسين زومايا / الحزب الوطني الاشوري / قائمة التحالف الكردستاني
وجدان ميخائيل سالم / القائمة العراقية
يونادم يوسف كنا / الحركة الديمقراطية الاشورية / قائمة الرافدين
 قد طالبوا لجنة صياغة الدستور باعتبار ابناء الطوائف الثلاث كقومية واحدة لذا طالبوا بتسمية ” الشعب الكلداني الآشوري السرياني” لكن مع الاسف لم يؤخذ بها.

اما في عام ٢٠١٦ فقد قامت الكنيسة السريانية بمختلف طوائفهم بحملة لادراج اسم السريان في البطاقة الوطنية الموحدة والدستور العراقي لكن المشكلة كانت هي ان وضع الاسم في البطاقة الوطينية الموحدة تتطلب ان يكون اسم القومية موجود في الدستور وووضع الاسم في الدستور يتطلب عملية طويلة وعريضة ولم يكن موضوع تغيير الدستور على طاولة النقاش.  لهذا ذهبت جهودهم ادراج الرياح لكني اعتقد انه عندما يفتح باب تغيير الدستور فان موضوع التسمية السريانية سيناقش من جديد.

اما قدماء البرلمانيين فانه بعضهم كان متقاعدا منذ يوم انتخابه حيث لم يقدم شيئا طيلة مدتهم في البرلمان. و البعض الاخر اختفى من المشهد تماما كما لاحظت ولم يقدم حتى مقالا في موقع او مجلة او يبدي فيه رأيه قضية قومية او يشرح لنا تجربته للاخرين او يستغل منصبه القديم في تقيدم خدمة لشعبه الذي لازال يأخذ راتبا بفضله. انه نكران للجميل وفقدان كامل للشعور بالمسؤولية.

لكن المشكلة ليست عندنا فقط فالنواب العراقيين الحاليين والمتفاعدين والوزراء الحاليين والمتقاعدين وقادة الاحزاب الحاليين والسابقين اصبحوا بلاءا على ميزانية العراق, فرغوها ولم يبقوا شيئا للفقراء.

51

نوابنا البرلمانيين ...  ألا يستحقون بعض الثناء؟


اسكندر بيقاشا
نتيجة لخيباتنا الكثيرة وتكرر فشل النواب ”المسيحيين” في البرلمان العراقي في الكثير من القضايا التي  صارعوا من اجلها, بسبب  قوة منافسيهم احيانا وضعف التخطيط وسوء التنسيق بينهم, فان الكثيرين لم يعد يبالي او يكترث لما  يحصل في البرلمان. بل كان البرلمانيون دوما يتعرضون الى التهجم واللوم و حتى الى السخرية نتيجة هذه الخيبات.

لكني هنا اريد ان انوه القارئ بان شيئا جديدا قد حصل وهو موافقة البرلمان على طلب نوابنا باعتبار منطقة سهل نينوى منطقة منكوبة مع ما يترتب عليه من مساعدات للمنطقة وتعويضات لاهالي المنطقة.

هذا الانتصار جاء بعد تلقينا الفشل بعد الفشل وخيبات امل متتالية احاول ان استعرض ما جرى في الدورتين السابقتين  يخص القضايا التي تتعلق بالمسيحيين دون التعمق في الاسباب. راجيا من  القراء ان يتذكروا معي ان كنت قد نسيت بعض النجاحات او مزيدا من الفشل:

ـ في جلسة اعتيادية للبرلمان العراقي  ايلول ٢٠٠٨ تم الغاء المادة (50) من قانون انتخابات مجالس المحافظات التي كانت تنص على تخصيص 3 مقاعد للمسيحيين في كل من محافظتي بغداد نينوى ومقعد واحد في محافظة البصرة  ...
ورغم احتجاجات البرلمانيين المسيحيين وقيام مظاهرات فان البرلمان قلص عدد المسيحيين الى نائب واحد في كل من بغداد والموصل وكركوك واربيل والبصرة.


ـ في نيسان ٢٠١٢ تم انتخاب مفوضية حقوق الانسان  في العراق وقد دخل النواب المسيحيين في معركة جديدة لتمثيل المسيحيين في مؤسسات الدولة العراقية لكن النتيجة خيبت امالهم حيث لم يحصلوا على اي مقعد من مجموع ١١ بل حصلوا على مقعد احتياط فقط.

ـ في ايلول ٢٠١٢ جرى في البرلمان اختيار أعضاء المفوضية العليا للانتخابات الذي كان من المقرر ان يكون ١٥ عضوا لكن البرلمان انتخب تسعة اعضاء  ولم يجري التصويت على المرشح المسيحي لوجود خلافات بين الكثل السياسية وفي النهاية اختاروا المرشح التركماني عوضا عنه.

ـ في 27 من اكتوبر ٢٠١٥ قرر البرلمان تمرير قانون البطاقة الوطنية الذي يقر  في المادة ٢٦ منه على اجبارالاطفال على اعتناق الاسلام في حالة اعتناق احد الوالدين الدين الاسلامي. مرر القرار ولم يستطع برلمانيونا ايقاف او تغيير النص بحيث يكون للاطفال الحق في اختيار الدين بعد ان يتموا الثامنة عشر. قاطع البرلمانيون جلسات البرلمان بعدها بعد مطالبلت شعبية لكن بعد وعود زائفة عادوا الى البرلمان وكأن شيئا لم يكن.

ـ عام ٢٠١٦ طالب  ابناء شعبنا في تكوين اقليم  نينوى او تكوين محافظة في سهل نينوى بعد زوال داعش حيث تعرضوا من قبله الى تطهير عرقي. عارض العرب سنة وشيعة ذلك ومن ثم خرج قرار بالضد من طموحات شعبنا يقضي بعدم تقسيم محافظة نينوى الى عدة محافظات.

ـ  وفي تشرين الاول الماضي صوت البرلمان ومن دون سابق انذار على قرار منع بيع وانتاج الخمور في العراق . وقد استبسل نوابنا لكن نظرا لمفاجأة البرلمان في طرح الموضوع للتصويت وعدم التنسيق مع القوى العراقية مرر البرلمان هذا القانون الذي يعتبر  رمزا لعدم تقبل الاخر وخطوة في طريق اسلمة العراق.

هل هي مصادفة ان معظم القرارات السيئة التي اتخذها البرلمان جاءت في الدورة الحالية وبعد تهجير داعش لشعبنا في الموصل وسهل نينوى؟

على كل, بعد كل هذه الخيبات , اليس من حقنا ان نحتفل ولو بحياء عن انتصار وان كان لا يغير الا طفيفا. أوليس واجبا ان نهنئ برلمانيينا بنجاحهم الاول خلال دورتين انتخابيتين متعاقبتين خاصة وانه جاء بمثابرة وبشق الانفس. واخيرا اتمنى ان لا يكون هذا النجاح هو  الاول والاخير لهم ولنا.



52

الاخ MaanA

التقصير ليس من جهة واحدة فقط, لنقل ان كلنا مقصرين.
 القتل سيستمر لحين نخلق قوة ليس عسكرية فقط لكن قوة فكرية وقانونية وسياسية تستطيع قراءة الاحداث قبل وقوعها والتعامل الصحيح معها بعد وقوعها. اننا متخلفون في الكثير من الجوانب ومنقسمون وخائفون ولهذا تعبر علينا جميع المؤامرات دون ان يدفع عدونا ثمنا يذكر لما يحصل عليه. انا بالحقيقة لا اعتبر قتلة المسيحيين اذكياء بقدر ما نحن المسيحيون كما يقول السوريون ”دراويش” حيث نصدق ما يقوله القاتل نفسه لنا.

الاخ كنعان شماس

شكرا على مروركم على المقال.
لا اعتقد ان الاحزاب الاسلامية والاحزاب القومية تشترك في نفس الهدف لكنها تؤدي بالنسبة الى المسيحيين الى نفس النتيجة.
الاحزاب الاسلامية تهدف الى تفريغ المنطقة من المسيحيين كي يسهل عليها بناء دولتها الدينية. اما الاحزاب القوميةالعربية والكردية فهي تريدهم لا بل تحتاج المسيحيين في ايقاف خطر الاحزاب الاسلامية. لكنها تريدهم ان يكونوا خدما مطيعين وان يكونواجهلة وضعفاء بحيث تستطيع استغلالهم في معاركها الخبيثة دون ان يعلموا وان يكونوا من الجبن والضعف بحيث لا يشتكوا ان عرفوا.

ان لم يكون لنا الشجاعة في تقديم اثيل النجيفي وخسرو كوران ونوري المالكي الى المحاكمة او على الاقل الى المساءلة عن دورهم في مقتل مسيحيي الموصل(حيث هي تطهير عرقي) فانني اعتقد ان مجرمي داعش قد يحاسبوا ولكن ليس على جرائمهم ضد المسيحيين. يجب ان لا ننسى جزء كبير من المهمة يقع على عاتقنا ايضا.

53
من قتل مسيحيي الموصل عام 2008 و 2010؟ هل هم الكرد ,العرب ,الاسلاميين ام الدولة العراقية؟
الجزء الثاني والاخير



اسكندر بيقاشا
هذا هو ملخص بحث قمت به عام ٢٠١٠ لمعرفة الجهات التي كانت مسؤولة عن قتل المسيحيين قبل انتخابات ٢٠٠٨ و٢٠١٠وارسلته حينها الى مجموعة من المسؤولين السياسيين والدينيين المسيحيين كي يكونوا على معرفة بالامر. كما كنت آمل منهم تزويدي باثباتات ووثائق التي تثبت الجريمة على الفاعلين كي نستطيع تقديمهم الى العدالة. وهنا ساقدم مختصرا لهذا البحث وسانشر البحث كاملا قريبا.

توقفت في الجزء الاول عند فوز قائمة الحدباء باغلبية مريحة فتغيرت تركيبة مجلس محافظة نينوى تماما. حيث كان عدد مقاعد مجلس ان المحافظة السابق 41 مقعدا حصة العرب منه 10 مقاعد فقط وحصة الأكراد 31 مقعدا اصبح

عدد مقاعد مجلس المحافظة 37 حصلت الحدباء على ١٩ مقعدا ونينوى المتآخية على ١٢ مقعدا. وكان للمكونات  الدينية والقومية الاخرى المسيحيين واليزيديين والشبك كوتا وهو مقعد واحد لكل منهم, وبذلك حصلت قائمة الحدباء على اغلبية مقاعد المجلس.
طالبت قائمة نينوى المتآخية بمنصبي  رئيس المجلس والنائب الأول للمحافظ لكن اثيل النجيفي رئيس قائمة الحدباء والذي عين محافظا رفض عقد أي ائتلاف مع قائمة نينوى المتآخية الا بتغيير سياستها في المحافظة في ٤ ملفات .وكان من حجج قائمة الحدباء ايضا ان الناخبين قد انتخبوها وانها تريد ان تطبق برنامجها الانتخابي. قائمة نينوى المتآخية ردت بان الحكم في العراق يجري بالتوافق وان الاكراد عندما فازوا في انتخابات ٢٠٠٥ وضعوا دريد كشمولة العربي محافظا, واتهمت الحدباء بأنها قامت بالسطو على المناصب الأدارية في الموصل واعتمادها الفكر العنصري وعدم قبولها مشاركة ممثلي هذه المناطق في محافظة نينوى.
رفض الاكراد المشاركة في ادارة مجلس محافظة نينوى حسب الشروط الذي فرضتها قائمة الحدباء ووصلت المفاوضات بين الجانبين الى الفشل  والمقاطعة التامة من قائمة نينوى المتآخية ومن ضمنها ممثل قائمة عشتار المسيحي سعد طانيوس. وكاحتجاج على موقف مجلس المحافظة قررت 17 وحدة ادارية يسيطر عليها الكرد عدم الانصياع الى اوامر مجلس المحافظة وادارة مناطقهم بانفسهم.

 اذن الصورة مختلفة عن عام 2008. فالذين يحكمون الموصل هم العرب من خلال قائمة الحدباء ومن يسيطر على الامن هو الجيش العراقي والشرطة الوطنية المحسوبة على الجانب العربي. وان من حسب نفسه مظلوما ومقصيا من المشاركة في حكم المحافظة هي قائمة نينوى المتآخية الكردية وليس العرب كما كان عام 2008.

بدأت الهجمات المنسقة في الثامن من نوفمبر ٢٠٠٩ وانتهت في في ٢٧ اذار ٢٠١٠ بعد عشرون يوما من انتهاء الانتخابات.

ملاحظات حول  سلسلة القتل والتفجير

ـ ابتدأت الهجمات تاخذ شكلا منظما حينما ناقش مجلس المحافظة اقالة النواب ممثلي قائمة نينوى المتآخية.
ـ طبيعة الهجمات والتي تحدث في المناطق التي تسيطر عليها القوات الحكومية وبالقرب من مناطق تواجد هذه القوى وبشكل يوحي بالتحدي والاستخفاف.
ـ القتل كان على الهوية بشكل واضح اي ان المسيحي كان مستهدفا كمسيحي وللقتل فقط وليس شيئا آخر.
ـ  توقفت الهجمات بين 26 تشرين الثاني و7 كانون الاول لاسباب ساوضحها فيما بعد.
ـ ازدياد وتيرة وعنف الهجمات كلما اقتربنا من الانتخابات البرلمانية.
ـ لوحظ انه كان الطلاب الجامعيين خاصة القادمين من سهل نينوى هدفا للهجمات من خلال استهداف سيارات النقل في الفترة المتأخرة من الهجمات.
ـ بالتزامن مع التفجيرات داخل مدينة الموصل فقد كانت هنالك تفجيرات وتخرصات في القرى والبلدات التي يسكنها المسيحيون في سهل نينوى. وقد خففت اقامة الخنادق والسواتر الترابية التي اقيمت حول قرى وبلدات سهل نينوى من خطورة هذه الهجمات.
.ـ توقف الهجمات نهائيا بعد ان جلس قائمتا الحدباء العربية وقائمة نينوى المتآخية الكردية في اسطنبول لحل خلافاتهم.

السيناريو الاكثر احتمالا

قائمة نينوى المتآخية المدعومة من قبل الكرد خسرت انتخابات مجلس محافظة نينوى والقوى التي تقف وراءها. حاولت التفاوض بشأن مشاركتها في مجلس المحافظة معللة ذلك بانه في كل العراق يجري الحكم بصيغة التوافق فلماذا تستثني نينوى من ذلك. غير ان قائمة الحدباء رفضت ذلك متمسكة بحقها في حكم المحافظة وتنفيذ الاهداف التي تم انتخابهم من اجل تطبيقها ومنها نشر الامن في جميع انحاء المحافظة وعرضت على قائمة الحدباء منصب النائب الثاني للمحافظ . وبعد مفاوضات شاقة وتدخل قوى عراقية وامريكية وصلت المفاوضات الى طريق مسدود نتيجة وجود خلافات عميقة حول المناصب في مجلس المحافظة , تواجد قوات البيشمرغة في سهل نينوى وتكوين مجالس الصحوات وغيرها من الملفات. وقد اشتكى الاكراد مرارا من عدم تدخل الحكومة المركزية لحل خلافات الجانبين التي على ما يبدو لا تريد الصلح والوئام بين خصميها. وقد استعملت قائمة نينوى المتآخية اوراقها واحدة بعد الاخرى فبدأت بالانسحاب من مجلس المحافظة وتبعتها قائمة عشتار ثم بدأت بمحاولة انشاء ادارة جديدة للمناطق الادارية التي قاطعت المجلس ووصل الامر الى منع المحافظ اثيل النجيفي من زيارة اطراف محافظته في المناطق التي يتحكم فيها البيشمرغة الكردية اي ان المحافظة باتت شبه منقسمة.

اما قائمة الحدباء فقد قامت بدورها في تهديد المقاطعين بالطرد من مجلس المحافظة وطالبت بقدوم الجيش العراقي للانتشار في المناطق التي تسيطر عليها قوات البيشمرغة. وقد حاولت الحدباء اعادة بعض النواب المقاطعين من ابناء الاقليات من خلال اساليب الترهيب والترغيب منها التهديد ببيع اراضي بغديدا وبناء الجوامع في بعض البلدات المسيحية بحجة عدم وجود نائب مسيحي يدافع عن قضاياهم! كل ذلك من اجل تفتيت قائمة نينوى المتآخية.

ومنذ وضوح نية قائمة الحدباء واصرارها على مواقفها المتصلبة حاولت القائمتان اللتان دخلتا صراعا اتخذ اشكالا متعددة منها ما ذكرناه اعلاه لكن اخطرها كان الصراع على الملف الامني. قائمة الحدباء او كل سلطة ينبني اساس نجاحها على توفير الامن والسلام لمواطنيها التي من دونها لا تستطيع القيام بمشاريعها. لذلك فقد بدأ كل من الطرفين في تقويض سلطة الآخر من خلال افشال خططه الامنية والاثبات على ان الآخر لايستطيع التحكم في مناطق نفوذه وبالتالي ايقاف العمل بمشاريعة السياسية والاقتصادية وتصويره فاشلا امام ناخبيه. فبينما كان قائمة نينوى المتآخية تقوم بارسال الرسائل من خلال بعض التفجيرات في الموصل للاثبات بان قائمة الحدباء لا تستطيع حكم مدينة الموصل ولا المحافظة دون مشاركة القوى الكردية.  كانت قائمة الحدباء ترسل السيارات المفخخة والتفجيرات الى بلدات سهل نينوى والمناطق الاخرى التي تتحكم فيها قوات البيشمرغة لاثبات العكس من ان هذه قوات لا تستطيع تثبيت سيطرتها على هذه المناطق ايضا لذا فان استدعاء قوة حكومية مركزية للسيطرة على هذه المناطق يعتبر ضرورة امنية. تدهور الامن بحيث وصل الامر الى حفر الخنادق واقامة المتاريس لحماية قرى وبلدات سهل نينوى من التفجيرات.

وقد استمر الحال على هذا المنوال لحين اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية في العراق  في  ٥ آذار ٢٠١٠ واستشعار الكرد بان القوميون العرب وسياسيو قائمة الحدباء قد يفوزون في الانتخابات اذا ما بقي الحال كما هو وقائمتهم بعيدة عن مركز اتخاذ القرار في المحافظة. اراد الكرد الفوز بنسبة عالية من مقاعد محافظة نينوى للاثبات بانهم جزء مؤثر في المحافظة وليكون لهم تأثير اكبر في البرلمان القادم حيث من الممكن ان يتحدد في الفترة الانتخابية المقبلة مصير الكثير من الملفات واهمها ملف المناطق المتنازع عليها.. لذلك فقد اعتبر الاكراد هذه الانتخابات مصيرية وحاسمة واتخذت لذلك اهمية كبيرة بالنسبة اليهم.

المسيحيون ادخلوا على الخط حينما فرغت السبل امام القوى الكردية للتاثير على عناد قائمة الحدباءالتي لم تقبل التنازل كثيرا بحيث تستطيع قائمة نينوى المتآخية العودة الى مجلس المحافظة برأس مرفوع. لذلك فقد استعملت ورقتها الاخيرة وهي الضغط الامريكي والدولي التي من خلالهم تستطيع التأثير على الحكومة المركزية وعلى قائمة الحدباء للجلوس على المائدة مع نينوى المتآخية وحل المشاكل العالقة بينهما.
قتل المسلمين في العراق لا يحدث صدى كبيرا في الخارج ويحرك الاوربيين والامريكيين لانه اصبح ,مع الاسف, امرا عاديا في الصحافة العالمية لكن استهداف المسيحيين  يؤدي الى ابرازها في الاعلام خاصة وانه وجودهم في العراق اصبح مهددا مما قد  يدفع الامم المتحدة او الامريكيين على فعل شئ ما او على الاقل يثبت فشل قائمة الحدباء امام الرأي العام العراقي والعالمي. وقد قرروا استعممال هذه الورقة لانها مجربة وناجعة وثانيا انها مأمونة ودون عواقب مستقبلية. لذلك بدأ القائمون على ملف نينوى من قائمة نينوى المتآخية والقوى التي تساندها في تفجير الكنائس وقتل المسيحيين لاحداث ضجة لها صدى عراقي ودولي. الجانب العربي اراد التستر على هذا الهجمات وتخفيف صداها عراقيا ودوليا لانها ليست من صالحه. هذا يفسر تستر الاعلام العربي والعراقي المتعاطف مع قائمة الحدباء على الحوادث الكثيرة التي حدثت في البداية ودعوتهم بعض المسؤولين المسيحيين في الموصل الى عدم التهويل في نشر اخبار القتل والتفجير مبررين ان  ذلك قد يزيد منها. كما ويفسر ذلك اشتداد الهجمات على المسيحيين مع اقتراب الانتخابات حيث ينم ذلك عن تضايق الفاعلين وفراغ صبرهم.
 ان من اهم ملاحظة في تسلسل الهجمات هو ان قتل وتفجير كنائس المسيحيين كانت تقل او تنعدم عندما كانت تجري مباحثات بيم القائمتين, مما يدل على ان الهجمات تشنها احدى او كلا القائمتين.


قائمة نينوى المتآخية استعملت ورقة اخرى وهي التهديد بفصل المناطق التي صوتت لها او التي تتحكم فيها عن سلطة محافظة نينوى في حالة عدم قبول الحدباء لمطاليبهم. قضاء مخمور وسنجار والشيخان اصبحت منقطعة تماما عن سلطة المحافظة لكن قضائي الحمدانية وتلكيف لازالا يتعاملان مع المحافظة باشكال متعددة. احدى هذه القنوات هي الدراسة التي يقوم بها الطلاب المسيحيين الى جامعة الموصل بالاضافة الى التجارة وسوق العمل والقضايا الادارية. حينما وضع عبوة ناسفة في سيارات الطلاب قبل الانتخابات دون ان تنفجر بالاضافة الى استهداف العديد من الطلبة قد يكون تهديدا او محاولة لقطع هذا الشريان ايضا وتحويله الى اربيل. وقد صرح خسرو كوران حينها ان استمرار قائمة الحدباء بعنادها قد يؤدي الى تشكيل محافظة جديدة. لكن استهداف حافلات النقل الطلابية استمر وبطريقة اشد حتى بعد مؤتمر اسطنبول. ففي بداية ايار ٢٠١٠ انفجرت عبوتين ناسفتين بالقرب من حافلات لنقل الطلاب في كوكجلي ادت بحياة شخصين مع اصابة ١٨٨ طالبا كانوا في طريقهم من  بغديدا(قرةقوش) الى جامعة الموصل. من فعلها؟ قد يكون ذلك مرتبط بالصراع الكردي العربي على محافظة نينوى والتي تحدثنا عنها او قد يكون من فعل القاعدة التي كان من اهدافها تهجير المسيحيين من الموصل. لذا فانني ارى ان تفجير حافلات الطلبة حصرا بحاجة الى دراسة اكثر للتمكن من معرفة الغرض منها وتوجيه اصابع الاتهام لاحد الاطراف.

الهجمات لم تنتهي بانتهاء الانتخابات التي فاز بها العرب بحوالي ثلثي المقاعد النيابية المخصصة لمحافظة نينوى بل استمرت ٢٥ يوما آخر لحين توضحت النتائج الاولية للانتخابات فتدخلت الولايات المتحدة وتركيا لحل خلافات العرب السنة والاكراد لمواجهة طموحات الكتل الشيعية ومحاولة تسويق اياد علاوي رئيسا للوزراء.

 عقدت مفاوضات اسطنبول في ٣٠ من آذار ٢٠١٠ وانقطعت بعدها مباشرة حوادث قتل المسيحيين في الموصل ومحاولات التفجير في قرى وقصبات سهل نينوى المسيحية رغم ان الخلافات على المناصب في مجلس المحافظة بقيت دون حل لفترة اطول.

اما المسيحيين فقد حصدت الهجمات منهم العشرات بين قتيل وجريح وادى تفجير الكنائس والسيارات المفخخة ومنازل المسيحيين وحافلات نقل طلبة الجامعات الى ادخال الرعب في قلوبهم مرة اخرى وتسبب ذلك الى نزوحهم من جديد بحيث فرغت منهم الموصل تقريبا وانتقل الطلاب الى الدراسة في جامعة صلاح الدين.


للاطلاع على الجزء الاول من ملخص هذه الدراسة انقر على الرابط:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,830930.0.html




54
السيد ميخائيل سبي
 هل سألت نفسك لماذا تحذف بعض من ردودك؟ انها ليست خوفا من افكارك القومية ونقاشاتك السياسية بالتأكيد, بل من الاسلوب الذي تستعمله في التعبير عن نفسك. ما كتبته هنا مثالا. واؤكد لك بان مقالاتي تعامل بالضبط مثل مقالات بقية الاعضاء من حيث حرية النقد ومناقشة الافكار الواردة فيه.

الاخ الياس متي
شكرا على مرورك على المقال. . الذي يجب ان نسأله دوما هو من الذي منع مجلس قيادة الثورة من تطبيق قراراته الانسانية الرائعة؟ لماذا لم يطبق البعث قرار تدريس اللغة السريانية في المدارس التي غالبيتها من الناطقين بها. لماذا بدأ بمضايقة الجمعيات التي سمح بها قرار منح الحقوق التقافية للناطقين بالسريانية؟
وأخيرا هديتهم الكبيرة بتسجيل كل المسيحيين في المناطق العربية عربا وفي منطقة الحكم الذاتي كردا اي الغاء وجودهم القومي .

الواضح هو ان قرارات ثورة البعث كانت فقط لسحب الاقليات من تأييدها للثورة الكردية. وعندما انهارت هذه الثورة رمى البعث كل هذه القرارات في سلة المهملات واستمر بسياسته الشوفينية.

الاخ انطوان صنا
يجب ان نكون صادقين مع انفسنا ونعترف بان احد الاسباب ,اقول احدا وليس السبب الوحيد, لضرب المسيحيين في الموصل واعتقادي في ذلك هو على التصريحات الكثيرة من السياسيين العرب وعلى رسالة التهديد التي ارسلها القوميون العرب باسم احد الاحزاب المسيحية يهددون فيها اهالي سهل نينوى خاصة الكنيسة الكلدانية من المطالبة بالحكم الذاتي ويختمونها ” وقد اعذر من انذر”. هنا لا اضع اللوم على المطالبين بالحكم الذاتي او محافظة سهل نينوى لاننيلا زلت واحدا منهم, لكن الحقيقة يجب ان تقال وانها ,اي الحقيقة, هي افضل اصدقائنا.

الاخ وليد بيداويد
توجيه التهم جزافا خطأ كبير لكن من حقنا ان نقوم بذلك اذا توفرت المعطيات والاسباب الموجبة خاصة وان الدولة العراقية لا تقوم بواجبها. من جانبي فانني انطلق من ان كل جريمة لها مبررراتها ولها من مستفيد. ان الاحزاب المشاركة في العملية السياسية هويتها دينية كانت ام قومية كانت دوما تفعل فعلتها ثم ترميها على الاحزاب الاسلامية ك”وجه قباحة” كما يقول العراقيون او على منظمات وهمية كما كان في حالة الموصل.

الاخ كنعان شماس
من خلال متابعتي المستمرة لما حصل لمسيحيي العراق فانه من المؤسف ان ما لقيه المسيحيون من الاحزاب الشوفينية العربية والكردية قد يكون اكثر من االتيارات الاسلامية. المشكلة هي اننا كمسيحيين لا نعرف الحقائق  لاننا لا نعمل بشكل منظم للوصول الى الجناة اشخاصا كانوا ام منظمات تقف خلفها. لكني اؤكد لك ان معظم المشاركين في العملية السياسية يعرفون من القاتل او القاتل المحتمل لكن كما قال يوما يونادم كنا في ستوكهولم انه يجري التستر  عىل الجرائم لانها ”منا وبينا ومن عدنا” اي المشاركين في العملية السياسية وليست الاحزاب الاسلامية التي لا تعترف بالعملية السياسية اساسا.

الاخ نزار الديراني

هنالك عند سياسيينا ورجال ديننا الكثير من الاسرار عليهم التحلي بالجرأة للكشف عما يعرفونه اولا, ولا ننتظر ممن ظلمنا ان يستعيد ضميره المفقود ويقول الحقيقة صافية دون ان يضع فيها جرعة من السم.

اسكندر بيقاشا


55
من قتل مسيحيي الموصل عام ٢٠٠٨ و ٢٠١٠؟
 هل هم الكرد , العرب , الاسلاميين ام الدولة العراقية

الجزء الاول



اسكندر بيقاشا
هذا هو ملخص بحث قمت به عام ٢٠١٠ وارسلته حينها الى مجموعة من المسؤولين السياسيين والدينيين المسيحيين كي يكونوا على معرفة بالامر. كما كنت آمل منهم تزويدي باثباتات ووثائق التي تثبت الجريمة على الفاعلين كي نستطيع تقديمهم الى العدالة.  وهنا ساقدم مختصرا لهذا البحث وسانشر البحث كاملا قريبا.
 
قبل هجمات ٢٠٠٨
عام ٢٠٠٨ كان عام التخلص من شبح الحرب الاهلية بين الشيعة والسنية وتبعا لذلك فقد قوي التيار العربي مرة اخرى وبدأ في استعادة النفوذ الذي خسره بعد سقوط النظام السابق. كما بدأت الحكومة باعادة هيبة الدولة من خلال حملات عسكرية على المليشيات العسكرية ابتداءا من مدينة البصرة. وفي الجبهة الكردية فقد حاول المالكي استعادة السيطرة على ديالى وكركوك والموصل وقد دخل في صراعات سياسية ووصل الى حافة صراعات عسكرية لولا تدخل جهات عراقية واجنبية للحيلولة دون ذلك.
سهل نينوى وضعته القيادة الكردية ضمن المناطق المتنازع عليها والتي كان من المؤمل ان تحل ضمن المادة ١٤٠ من الدستور العراقي. غير ان العرب في الحكومة والبرلمان تماطلوا في تطبيقها لحين انتهاء مفعول المادة واعتبروها مستنفذة. اما الاكراد فانهم ابوا ان يتنازلوا عن ما يعتبرونه حقوقهم واعتبروا ان التأخير كان خدعة ضدهم ووصل الامر الى ان تتدخل الامم المتحدة لفض التزاع. وقد حصل توتر كبير في سهل نينوى بعد زيارات المبعوث الاممي ستيفان ديمستورا الى نينوى واتصالاته مع الفرقاء.
الاكراد يحاولون ضم سهل نينوى الى اقليم كردستان من خلال وعد المسيحيين الكلدان الاشوريين السريان بالحكم الذاتي في حالة انضمامهم الى الاقليم. واعتبرت المسيرة التي قادها المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري واطراف سياسية اخرى والبيان الذي قرأه جميل زيتو رئيس المجلس في المسيرة التي جرت في دهوك يوم ٢ تشرين الاول عام ٢٠٠٧والتي سار فيها ما يقارب العشرين الفا الاعلان الرسمي لهذه المشروع. وعلى ما يبدو فان اقامة هذه المظاهرة في دهوك والشعارات التي رفعها المتضاهرون فهمها العرب على انها دعوة من قبل المسيحيين الى ضم سهل نينوى الى اقليم كردستان.
 وكان التوتر يشوب المنطقة منذ فترة حيث ان الصراعات التي رافقت تطبيق المادة ١٤٠ من الدستور العراقي ومحاولات ستيفان ديمستورا لحل الاشكالية قد زادت من توتر الاوضاع  في المحافظة. كما ان العرب كانوا يشعرون بالضيق من سيطرة الاكراد على الكثير من السلطات في المحافظة وما اعتبروه محاولة استئثار الكرد بجميع المكتسبات فقد ارادوا ان يحدوا من طموحاتهم مدعومين من حكومة المالكي.

النقاشات التي جرت حول المادة ٥٠ من قانون انتخابات المحافظات واعتبار العرب ان المسيحيين منحازين الى جانب الكرد ادى بالعرب الى رفض اعطاء ٣ مقاعد للمسيحيين كما كان قد قرر في النسخة الاولى من القانون بحجة انهم سيؤثرون على توازن القوى لصالح الكرد في مجلس المحافظة واكتفوا بمقعد واحد.

بدأت الهجمات في ٣ ايلول عندما خطف طبيبا مسيحيا ووجد مقتولا وانتهت في ١٤ تشرين الاول حينما اعلنت الشرطة اعتقال اربعة ارهابيين متورطين بترحيل العوائل المسيحية دون الكشف عن هويتهم او الجهة التي تقف ورائهم. لكن ما بين التاريخين تم قتل  ١٠ مسيحيين وتهجير ٥٠٠٠ عائلة من الموصل.

لكن  يلاحظ عند النظر في سير الهجمات مايلي:


اولا: ان حوادث الاختطاف قبل التصويت على الكوتا كانت اعمال خطف من اجل الاموال.
ثانيا: اشتداد الهجمات عندما رفض المسيحيون الغاء الكوتا ومطالبة بعض الفصائل الكلدانية الاشورية السريانية بالحكم الذاتي.
 ثالثا: كان من الواضح ان المسيحيين كانوا مستهدفين وان القتل اتخذ شكل الاغتيال  والقتل على الهوية.
رابعا: توقفت الهجمات عندما سيطر الجيش العراقي على الموصل.
خامسا: تحمل جهة غير معروفة( جبهة الدفاع عن حقوق المسلمين) مسؤولية الهجمات. وهي طريقة ناجحة في القاء المسؤولية على مجهول حيث ان الجبهة غير معروفة لحد الآن.
سادسا: اعلان الشرطة اعتقال ٤ ارهابيين ادعت انهم اعترفوا بانهم شاركوا في قتل المسيحيين من دون ان تكشف عن اسمائهم او الجهات التي ينتمون اليها, ثم ضاعت آثارهم ولم يعرف عنهم شيئا.
سابعا: تزامن القتل مع حملة تخويف وترعيب من اجل حمل المسيحيين على الهجرة من الموصل.
سابعا: تعتيم اعلامي عراقي وعربي شديد على الهجمات لحين اتهام بعض الجهات المسيحية المقربة من حزب البعث الاكراد بصورة غير مباشرة الكورد بالقتل حمل المسيحيين للنزوح المسيحيين من الموصل.
ثامنا: الملاحظ هنا هو الجبهة الوهمية اعلنت عن مسؤوليتها في نفس اليوم الذي انتشر فيها ٣٠٠٠ عسكري عراقي في الموصل والسيطرة على مفاتيح امن المدينة وكان هنالك تنسيق بين الفعلين وهو ايذانا بانتهاء العملية.

من قام بعمليات القتل والتهجير؟

في محاولتي تفسير كل هذه الاحدات وربطها مع وجود بعض الوثائق التي حصلت عليها وشهود حول كيفية القتل وصفات القتلة وجدت ان السيناريو التالي هو الاكثر احتمالا.

في خريف ٢٠٠٨ حدث ما كان  يحذر منه بعض السياسييين المسيحيين وكان زوعا ابرزها, وبعض رجال الكنيسة وهو مطالبة الكلدان الاشوريين السريان بالحكم الذاتي في سهل نينوى.. العرب شيعة وسنه كانوا متفقين ,بعد صراع مرير, على عدم التفريط بكركوك والكثير من المناطق المسماة بالمتنازع عليها ومن ضمنها سهل نينوى. ولمعرفة ظروف الموصل الامنية والعسكرية فقد كانت الموصل  تحت حماية الفوج الثامن من اللواء الثاني والبيشمرغة الاكراد. ومجلس محافظة نينوى يسيطر عليه الاكراد ايضا بعدما قاطع العرب انتخابات ٢٠٠٥.

الاجواء في الموصل كانت مشحونة والوضع الامني كان صعبا خاصة بعد طرد القاعدة من الانبار من قبل الصحوات ومناطق اخرى في العراق حيث تجمعوا في الموصل وفشلت عملية ام الربيعين التي قادتها الحكومة في القضاء على وجود الجماعات المسلحة قي ربيع نفس السنة.

القوميون العرب وحلفاؤهم المتأسلمين في الموصل وبالتنسيق مع الحكومة قرروا المشاركة بالانتخابات المحافطات بعد ان ادركوا الخطأ الذي اقترفوه في انتخابات ٢٠٠٥ حينما قاطعوا الانتخابات وبذلك فقدوا قدرة التأثير على العملية السياسية وكتابة الدستور كما جعلتهم تحت رحمة الاكراد حيث سيطروا على مجلس المحافظة واصبح خسرو كوران الحاكم الفعلي للمحافطة. كما قرروا طرد المليشيات والقوات الكردية والسيطرة على المدينة للحفاظ على محافظة نينوى عربية ذات هوية اسلامية مثلما نصت عليه الوثيقة التي وقع عليها بعض الاحزاب العربية في الموصل عام
٢٠٠٧. كما وان ذلك سيكون مهما كي لا يستطيع الكرد بقيادة خسرو كوران تزوير الانتخابات مثلما عملوا في سهل نينوى عام ٢٠٠٥ عندما حرموا سكانها المسيحيين خصوصا, من الانتخاب من خلال سرقة صناديق الاقتراع واوراق الانتخاب.

 ولاجل فعل ذلك كان عليهم ايجاد المبررات لطرد الكورد من الموصل فقرروا ان يضربوا عصفورين بحجر. اولا وكما ذكرنا طرد المليشيات الكردية من الموصل وثانيهما هو "تأديب" المسيحيين الذين تحدوا العرب وطالبوا بالحكم الذاتي لا بل تجاوزوا الخطوط الحمر التي وضعها العرب وانحازوا ,حسب رأيهم, الى جانب
الكرد.
 بدأوا بقتل المسيحيين في وضح النهار في محلاتهم وفي بيوتهم وبدأت السيارات تهدد المسيحيين وتدعوهم الى ترك الموصل للامعان في ترهيبهم ودفعهم الى الهجرة وفي الوقت ذاته ايجاد المبررات لتدخل الحكومة المركزية دون اعتراض من الامريكيين ودون ان يستطيع الكرد الاعتراض ايضا لانهم لا يستطيعون حماية المسيحيين.. وقد لوحظ ان معظم العمليات وقعت في مناطق يسيطر عليها الفوج الاول ذو الغالبية الكردية للايهام بانها من صنع هذا الجيش.
.
بعد حوالي شهر من الاعتداءات المتكررة ومقتل العديد من المسيحيين نجحوا في دفع اكثر من خمسة آلاف عائلة الى النزوح الى الشمال العراقي وسهل نينوى او الى دول الجوار. بعدها تقدم الجيش العراقي بحجة حماية المسيحيين ونجح في الحد من سيطرة المليشيات الكردية واستبدال الفوج ذو الغالبية الكردية بقوات عربية قادمة من بغداد.

 والملاحظ ان الهجمات توقفت فور اخذ الجيش العراقي مواقعه ومنظمة اسلامية غير موجودة على الساحة تعلن مسؤوليتها لالقاء الجريمة ضد مجهول وكان كاعلان بانتهاء العملية.

ان ما يدعم هذه النظرية ما يلي:

ـ التهديدات التي بعثتها اطراف قومية عربية الى المسيحيين من خلال الاعلام او من خلال الاحزاب والشخصيات المتحالفة معها من تبعات مطالبتهم بالحكم الذاتي قبل فترة قصيرة من الهجمات.
ـ تأخر الجيش العراقي في التحرك لحماية المسيحيين رغم التقارير التي حذرت من مخاطر وعنف الهجمات وذلك لافساح المجال لافراغ المسيحيين من الموصل اولا انتقاما منهم.
ـ التعتيم الاعلامي العراقي والعربي على الهجمات في البداية الى ان نزح معظم المسيحيين مدينة الموصل.
ـ الدعاية المنظمة والحملة الاعلامية الاستباقية العربية باتهام الاكراد قبل ان يعرف احدا نتائج التحقيقات او ما يشير الى الجهة الفاعلة وذلك للتمهيد لدخول قوات حكومية الى الموصل.
ـ اتهام الاكراد من قبل جهات عربية بانهم يقومون بتهجير المسيحيين لاسباب انتخابية يكشف كذب مروجيه لان احد اسباب رفض القوى العربية اعطاء ثلاثة مقاعد للمسيحيي في الموصل عند مناقشة المادة ٥٠ من قانون انتخاب المحافطات لانهم كانوا يعتقدون بانها ستذهب للاكراد بسبب سيطرة الاكراد على سهل نينوى ومدينة الموصل وكسب الاكراد لتعاطف الكثير من الكلدان الاشوريين السريان بسبب دعمهم للحكم الذاتي.
ـ عند خروج المطران شليمون وردوني من اجتماع عدد من الاساقفة مع المالكي بعد التفجيرات اجاب على سؤال احد الصحفيين حول ما دار في الاجتماع اعلن فيه رفض الكنيسة للحكم الذاتي ووصفه بالقفص بعد ان كان يؤيده سابقا.
ـ رفض الجهات العربية ومنها المالكي لمطالبة الاكراد لمناقشة ملف قتل المسيحيين في الموصل في البرلمان العراقي.
ـ تستر حكومة المالكي على الجهات التي تقف وراء الهجمات وعدم الكشف عن التحقيقات التي اجريت في الحوادث رغم مناشدة العالم كله والسيد السيستاني بكشف المعتدين ورغم وعود المالكي نفسه بذلك, لانه قد يكون مشاركا فيها او متواطئ مع الفاعلين.
ـ اعتراف طارق الهاشمي الذي له اتباع كثيرين في الموصل في مقابلة مع عنكاوا كوم من ان هنالك اجندة سياسية وراء الهجمات.
ـ تصريحات مسؤولين مسيحيين على اطلاع بالاحداث ان من قام بهذه الهجمات من الاطراف المشاركة في العملية السياسية وان سبب الهجمات هو مطالبة الكلدان الاشوريين السريان بالحكم الذاتي.
ـ فقدان اثر الارهابيين المزعومين والذين اعترفوا بانهم قاموا بتهجير المسيحيين , حسب زعم قائد الشرطة, دون ان يلتقيهم احدا او يحاكموا في اية محكمة عراقية.
ـ توقيت الهجمات قبل شهرين من انتخابات مجالس المحافظة وانتهائها قبل شهر منها يضع شكوكا كبيرة حول الهدف من هذه الهجمات.

العملية نجحت حيث سيطر الجيش العراقي على الموصل واضطر المسيحيين الى الهجرة  وتضميد جراحهم مما جعل اصواتهم المطالبة بالحكم الذاتي تخفت. كما وفاز العرب باغلبية مقاعد مجلس المحافظة واصبح اثيل النجيفي محاقظا لنينوى.وبذلك عاجت موصل عربية اسلامية كما ارادتها الاحزاب العرابية التي وفعت على الوثيقة الموفعة بينهم في ١٦ نيسان ٢٠٠٧.

هذه هي عملية واحدة من ضمن الكثير من العمليات التي استخدم فيها المسيحيون من قبل القوى السياسية العراقية وسيلة من اجل الوصول الى غايات سياسية.

قبل شهرين من انتخابات عام ٢٠١٠ حدث قتل للمسيحيين الذين تجرأوا وعادوا الى مدينة الموصل بعد احداث ٢٠٠٨ لكن الظروف كانت مختلفة, وكشف الفاعل  هو ما ساتحدث عنه في الجزء الثاني والاخير.



56
تحية الى كل الاخوة المشاركين في مناقشة الموضوع

اعتقد ان كل هذا النقاش كان مضيعة للوقت في وقت هنالك كل مصائب الدنيا على رؤوسنا. فلا اسكندر هو لوسيان ولا لوسيان يكشف عن نفسه.
لقد وجدت نفسي مضطرا الى الرد لسببين:
اولهما, هو ان موقعنا عنكاوا كوم اقحم في النقاش ايضا من خلال تسمية احد ادارييه(وهو انا) في انه يكتب باسم مستعار في وقت يدعو الاخرين الى ان يكتبوا باسمائهم الصريحة, وهذا ليس صحيحا.
ثانيهما, ليس من العدل ان يسجل جهد لوسيان الفكري باسم اسكندر بيقاشا. فلوسيان له مئات المداخلات التي يثني عليها الكثيرون, حسب مداخلاتكم, وانا لا استحق ثمن محصول لم ازرعه.

اخوكم
اسكندر


57
الاستاذ تيري بطرس

ليس من المؤكد اننا كنا سننجح في حال رغبنا الانضمام الى بغداد ام الى اربيل لاننا جزء من المعادلة وقد نكون اضعفها . قوة العرب والكرد اكبر منا وبذا فان ارادتهم ستتغلب على ارادتنا. لكن فرصنا كانت ستكون اكبر لو توحد رأينا او على الاقل لن تتحجج القوتين الاخريتين باننا لم يكن لنا رأي في مصيرنا.

الاخ يوحنا بيداويذ

انا معك في انه يجب ان نعمل كل ما نستطيع لان يكون شعبنا في سهل نينوى على الاقل ضمن ادارة واحدة. وفي ظل الضروف الحالية فان اقليم كردستان لن يقبل ان يكون كل سهل نينوى ضمن ادارة بغداد, وان بغداد لن تقبل ان يصبح السهل كله تابعا لاقليم كردستان. لذا ارى ان افضل استراتيجية لابقاء السهل موحدا هو طلب ادارة ذاتية.

58

الاخ كنعان المحترم

شكرا على مروركم على المقال

انت على حق فالحدود قد ازالت داعش قدسيتها والجغرافية اصبحت مباحة. انا اشبه هذه المرحلة بمرحلة انكسار المانيا في الحرب العالمية الثانية. حينها سارعت كل من الحلفاء الغربيين والاتحاد السوفييتي على السيطرة على اكبر مساحة من اوربا التي كانت تحت الاحتلال النازي لوضعها تحت جناحيها والتصرف بها كيفما تريد. هذا ما يحدث خاصة في سوريا حيث يتنافس الحلفين السني الغربي والروسي الشيعي للسيطرة على الارض  واستغلالها حسب اهداف كل منها.

59
الاخ فاروق كيوركيس المحترم

المقال يتحدث عن مرحلة ما بعد داعش وانني واثق من الحقائق على الارض ستتغير وهذه التغييرات لن يحدثها البرلمان العراقي والكثير منها لن تجري حسب الدستور بل توجهها القوة العسكرية والحنكة السياسية. لذا فانني ارى ان نحاول معرفة شكل ”العراق” في المرحلة القادمة وخلق موطئ قدم لنا فيه, ان استطعنا.

الاخ اكوزا المحترم
مشروع بايدن يدعو الى تشكيل ثلاث فيدراليات على اساس طائفي وعرقي. ما اراه على الارض فان شعبنا الكلداني الاشوري السرياني الصغير, في حالة تحول مشروع بايدن الى حقيقة, فانه سيقسم بين فيدراليتين. ونظرا لقلة عدده في كلا الاقليمين فانه لن يكون له حساب البتة.

60
هل تم تقسيم سهل نينوى في اتفاق العبادي والبارزاني؟

اسكندر بيقاشا
يتساءل كثيرون عن سر تمكن مسعود البارزاني وحيدر العبادي على الاتفاق بينهم لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية في الموصل رغم الالغام الكثيرة الموجودة بين الحكومة الاتحادية واقليم كردستان. كثير من المراقبون كانوا يحذرون من المشاكل التي ستحدث بعد تحرير الموصل مما اخر الهجوم ولو قليلا لكن الامريكان استطاعوا الضغط على الاطراف المشاركة وجعلهم يتفقون بالنهاية على حلول. فقرات قليلة تم كشفها عن الحلول التي اتفق عليها لحد الآن ومن بينها عدم دخول البيشمرکة والحشد الشعبي مدينة الموصل لكن المخفي منها قد يكون اعظم.

فسير المعارك على الارض ومن تصرفات هذه القوات وتصريحاتهم يستطيع المراقب ان يكشف بعض الخيوط التي تؤدي الى نقاط الاتفاق خاصة ميما يتعلق بسهل نينوى بين حيدر العبادي ومسعود البارزاني :

اولا، توقف البيشمركة غرب بعشيقة وعدم تقدمهم الى نقاط اقرب الى الموصل وحفر الخنادق والسواتر فيها.
ثانيا، حفر الخنادق والسواتر جنوب باطنايا مما يعني بان البيشمرکة ستتوقف هناك ايضا مما يشكل خطا يتواصل مع خط بعشيقة.

ثالثا، السماح فقط لقوات الحشد الشعبي التابع للقوات العراقية في دخول بعض مناطق سهل نينوى منها قوات سهل نينوى وقوات حماية سهل نينوى التابعة للحركة الديمقراطية الاشورية حسب تصريح حنين القدو من دون السماح للقوات المسيحية الاخرى او الشبكية الاخرى التابعة او المتعاونة مع البيشمرکة الكردية مما يوحي بان المناطق مقسمة بينهم.

رابعا، تصريحات بعض عسكريين وقادة البيشمرکة في مقابلاتها مع بعض القنوات الفضائية بان سواتر بعشيقة وبطنايا هي لرسم حدود كردستان الجديد.

خامسا، تصريحات المسؤولين الكرد حول ان المناطق ستحررها لن تخرج منها اقلق العرب خاصة السنة منهم، لكن يبدو انه الحالة الجديدة تتوافق مع هذا الوعد حيث بإمكان قوات البيشمرکة ان تبقى في المناطق التي سيطرت عليها.

سادسا، تصريحات نوري المالكي واتهام اقليم كوردستان بانه استغل انشغال الحكومة والجيش العراقي بالمعارك مع داعش وبدأ يتمدد، هذا قد يعني بانه كان يعرف شيئا عن الاتفاق لكنه على ما يبدو لم يستطع توضيحه بشكل اكبر اما لعدم معرفة تفاصيله او لتحمل ائتلافه جزءا من المسؤولية عن الاتفاق.

كل هذه الدلائل تشير الى اتفاق ما موجود وانه يطبق ونرى خطوطه مرسومة على الارض. هذا الاتفاق التي لم تعرف لحد الآن كل تفاصيله قد يعرض احلام الاقليات القومية في سهل نينوى الى خطر كبير ان كان بالشكل الذي اخشاه.

سهل نينوى يعتبر من المناطق المتنازع عليها بين اقليم كردستان والحكومة المركزية وقد جرت محاولات عدة للتوصل الى حلول ومن ضمنها محاولات الامم المتحدة التي ارسلت ستيفان ديمستورا لهذا الغرض. ديمستورا كان قد قدم اقتراحا بضم قضاء تلكيف الى اقليم كردستان وابقاء قضاء الحمدانية تابعا لمحافظة نينوى. غير ان ابناء المنطقة رفضوا هذا التقسيم من خلال احزابهم ومنظماتهم السياسية والشعبية لكن العملية كلها توقفت نتيجة مشاكل تتعلق بمحافظة كركوك.

ان التقسيم الذي اراه على الارض يبدو مختلفا قليلا، حيث يبدو لي ان حدود كردستان ستبتعد عن مدينة الموصل وسيبقى مركز قضاء تلكيف تابعا لمحافظة نينوى والاستعاضة عنها بمناطق من قضاء الحمدانية القريبة من حدود كردستان الحالية مثل بعشيقة والمناطق المجاورة.  ببساطة ان كل المناطق التي يحررها البيشمرکة هي لكردستان والتي يحررها الجيش العراقي تبقى تابعة لمحافطة نينوى.

بالنسبة لاهل سهل نينوى سيكون الاتفاق كارثيا لانه يقسم مجتمعاتهم اداريا وثقافيا ويقتل حلمهم في اقامة ادارة ذاتية للاقليات الموجودة فيه. وقد يكون من المتأخر الآن عمل شئ تجاه هذا العمل وقد لا يساعد ذلك حتى قرار الاتحاد الاوربي الصادر حديثا والذي يطالب بالعمل على تشكيل منطقة حكم ذاتي للاقليات في سهل نينوى.

61
الاخ العزيز بطرس نباتي المحترم

شكرا على كلماتك الجميلة واستعدادك على المساعدة في تطوير هذا المشروع الذي نأمل ان نستطيع من خلاله للوصول الى الكثير من مفكري ابناء شعبنا وتنسيق جهودهم لانارة الطريق امام ابناء شعبنا.

نحن نعلم ان من بين ابناء شعبنا الكثيرين من الاكاديميين والدارسين والمثقفين الذين يريدون خدمة ابناء شعبهم لكنهم لا يجدون المؤسسة او المنظمة التي تحتضنهم ووتنسق جهودهم لتقديم هذه المساعدة.
مركز يونان هوزايا سيحاول ان يصل الى هذه النخبة التي نامل بدورها ستقدم الاقتراحات وتنسق العمل البحثي وتقدم المساعدة المعرفية وخلق شبكة متكونة من الباحثين والمفكرين ليتعاونوا مع بعضهم البعض في تقديم اعمال على مستوى اكاديمي. كما وسيساهم المركز في نشر اعمالهم الفكرية في مختلف المواضيع الانسانية التي ترقى الى المعايير العالية  التي سيضعها المركز.

من الجدير بالذكر هنا هو ان المركز هو منظمة طوعية محايدة عابرة للاحزاب والطوائف والتسميات وستقدم خدماتها لجميع ابناء شعبنا الكلداني\السرياني\الأشوري.

يرجى من الاخوة الذين لهم الامكانية والاهتمام بنشاطات المركز الاتصال بادارة المركز على العنوان الالكتروني :

hozayacentre@gmail.com

اسكندر بيقاشا


62
جيمي دورماز اول لاعب من شعبنا في نهائيات امم اوربا لكرة القدم

تخوض السويد اولى مبارياتها في يوم الاثنين القادم ضد ايرلندا ضمن بطولة امم اوربا لكرة القدم. ضمن صفوف المنتخب يتواجد لاعب وسط  نادي اوليمبياكوس اليوناني جيمي دورماز. جيمي الذي توج ببطولة الدوري اليوناني ضمن فريقه ينحدر من عائلة كروية متميزة حيث انجبت لاعبين متميزين ابرزهم شربل توما لاعب وسط المنتخب السويدي السابق ولاعب سريانسكا, دافيد دورماز مدافع اسيرسكا وجورج مقدسي لاعب وسط اسيرسكا ايضا.

لعب جيمي مباريات التصفيات والمباريات التدريبية للمنتخب السويدي كلاعب اساسي ويؤمل ان يكون يوم الاثنين ايضا.

وكان اللاعب مايكل اسحق لاعب اسيرسكا السابق ولاعب ريندرز الدنماركي هو اول لاعب من شعبنا قد لعب في نهائيات اوربا ,لكن للشباب, عام ٢٠١٥ وفاز فيها المنتخب السويدي فيها ببطولة اوربا

63
الاخ مايكل سبي
ارجو ان لا تكون تقصد انني قد سرقت هذه المقطع من مقالك لانني بالحقيقة لم اقرأ مقالك. ثانيا هنالك فرق بين ما تقوله انت في مقالك وما قصدته انا في هذ المقال. فانت تقصد, حسب ما  فهمت من تعبيرك, ان المشرع العراقي قصد وضع هذه الفقرة في القانون بهدف تهجير المسيحيين لكنني لم اذكر ذلك ومن سياق الموضوع يفهم القارئ بان نتيجة هذا القانون تؤدي الى هجرة المسيحيين دون التطرق الى سبب وضعه.

الاخ الشماس كنعان

شكرا على مرورك على المقال وعلى معلومتك عن وزراءالعدل للدول العربية. علينا ان نعمل على توضيح هذه النقاط كي  مدى عمق المشكلة.
كما وعلينا ايضا ان نعمل بشكل منظم, كمواطنين عراقيين, وعلى اعادة الاعتبار الى الاقليات المظلومة والى كل المواطنين العراقيين الذين يشعرون بالاضطهاد الديني والفكري.

64
مطلب المسيحيين الحقيقي هو حرية العقيدة …. لا لـ”وثيقة الاستسلام”

اقام المسيحيون خصوصا الدنيا على قانون البطاقة الوطنية دون ان يقعدوها من اجل تغيير المادة ٢٦ منه والتي تنص على ما يلي:

              اولا- يجوز لغير المسلم تبديل دينه وفقاً للقانون .
              ثانيا- يتبع الاولاد القاصرون في الدين من اعتنق الدين الإسلامي من الأبوين .
              ثالثا- يقع تبديل الدين المنصوص عليه في البند (اولاً) من هذه المادة وتبديل الاســم المجرد اذا اقترن ذلك بتبديل الدين في محكمة المواد الشخصية ولا يخضع فــي هــذه الحالة للنشر


المادة اولا تقضي ضمنيا مبدأ ان المسلم لا يمكن تغيير دينه وبخلاف ذلك يحكم على نفسه بعقوبات لا ينص عليه القانون مما قد يعني تطبيق الشريعة الاسلامية وهو الحد. المادة تجيز لغير المسلم تغيير دينه فقط من دون ان تذكر حق العودة عن قراره اي ما يعني الحد ايضا. القانون لا يتحدث عن تغيير الدين بين المكونات الاخرى, وهو نقص في القانون.

 القسم الثاني من القانون هو مبدأ اتباع الاطفال دين والدهم المسلم بغض النظر عن جنسه او اهليته ,حيث يعتمد هذا القانون على المبدأ ان الولد يتبع ”اشرف الوالدين دينا” اي ان الدين الاسلامي اكثر شرفا من الدين المسيحي او اليزيدي والصابئي.

هدف القادة المسيحيون لا يجب ان يكون الحفاظ على عدد من اطفال, لا اعتقد انهم كثيرون, يسلمون بالاكراه بل يجب ان يكون توفير الظروف الملائمة للغالبية الكبرى للبقاء في العراق.
والمسيحيون بالحقيقة لا يستطيعون الاستمرار في العيش بالعراق امدا طويلا من دون توفر حد معين من الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان, على الاقل يشعرون فيه بانهم مواطنون متساوون مع الباقين. ففي زمن البعث لم تتوقف هجرة المسيحيين رغم علمانيته بسبب الاستبداد وعدم وجود الحريات السياسية والمدنية للعراقيين عموما.
الديمقراطية مبنية اساسا على حرية الفكر وحرية اتخاذ القرار, والمشكلة في هذا القانون هو انه يقتل الامل في حرية الفكر والعقيدة التي ليست مطلب غير المسلمين فقط بل الكثير من المسلمين الواعين لمآلات المستقبل. انه حاجة هامة للمجتمع العراقي كي يتطور ويخرج من حالة التخلف والظلام الذي يلفه ويغرقه. ان اجبار الناس على اتباع مبدأ او عقيدة لا يؤمنون بها لا ينتج عنه الا مجموعة من الكذابين والمنافقين, وما اكثرهم في الدول المسلمة هذه الايام.

الاعتراف أساسا ان حرية العقيدة هي باتجاه واحد فقط اي من المسيحيين واليزيدية والصابئة الى الاسلام ويمنع في الاتجاه الاخر هو ظلم للمكونات المذكورة وانتقاص من هويتهم الوطنية بالاضافة الى ان هذه المادة اساسا تخالف الدستور العراقي في المواد ٢ و٣٧ و٤١ و٤٢.

ما قانون اسلمة الاطفال اكراها فهو اهانة كبيرة ليس للمكونات غير المسلمة فحسب بل للهوية العراقية ذاتها. ان ما يسمى بالهوية الوطنية والتي ستكون والحالة هذه هوية عنصرية ظالمة ومتخلفة لانها لاتساوي بين مواطنيها وتشرَف دينا على اديان اصيلة في بلدها.

 لكن قد يكون ما قامت به الكنائس والاحزاب في المطالبة بتغيير المادة الثانية فقط رغم ذلك مفيدا لكشف الزيف والنفاق عند الاحزاب والكتل السياسية العراقية من انهم يحبون المسيحيين وهم حراس على حقوقهم وهم فرسان الحق والعدالة. لقد اثبتت معظم هذه الكتل خاصة الاسلامية منها انها لا تدعم هذه المكونات الا بالكلام المعسول والنفاق الظاهري وانها في قرارة نفسها طائفية عنصرية حد العظم. فما الذي يربحه المسلمون من اسلام بضعة صبيان وصبايا والمسلمون اكثر من مليار ونيف, وما الذي يخسره الدين الاسلامي من قيم ومبادئ اخلاقية لو بقي هؤلاء الاطفال لحد الثامنة عشرة ومن ثم يقرروا ان كانوا يقتنعون بالاسلام ام يبقون على دينهم؟! انه التعصب والعنصرية لاغير هو من اعمى قلوب وعقول هذه الاحزاب والكتل.

ان المقترج الجديد الذي قدمه عدد من ممثلي المسيحيين في البرلمان وعدد من البرلمانيين العراقيين والذين يطالبون البرلمان بتعديل المادة ٢٦ لا يخرج من الدائرة السابقة لذا فهو اكثر خطرا وايلاما. اقتراحهم يتكون من خيارين وينص على:

المقترح الاول : ألغاء الفقرة ثانيا من المادة 26 من قانون البطاقة الوطنية .
المقترح الثاني : يبقى الاولاد القاصرين على دينهم لمن اعتنق الدين الاسلامي من الابوين ولحين اكمالهم الثامنة عشر من العمر عندها يحق لهم الاختيار في الدين .


الخطر الاول هو الصيغة الجديدة التي ذكرها في المقترحين لا يلغي المادة الاولى او يغيرها بمعنى انه يتخلي عن مبدأ حرية العقيدة والاعتراف بان مبادئ الشريعة الاسلامية هي التي تحكم في العراق حيث تنص على انه في ”حالة تحول احد الابوين الى الاسلام…” اي ان التحول هو فقط باتجاه الاسلام ولا يجوز العكس.
الخطر الثاني لأنه يأتي كمقترح من المسيحيين أنفسهم اي انه في حالة إقراره لا يحق لمسيحيين أخرين في المستقبل المطالبة بتغيير المادة ولا التظلم منه لانهم هم من اقترحه. هذا رغم انه ايضا منة على المسيحيين لانه جاء بعد نداءات وتوسلات ولمدة طويلة, ويعتبر فضلا من الاحزاب الاسلامية ”العنصرية” على المسيحيين خصوصا رغم اهنا اقل من حقوقهم الانسانية والدستورية.

اننا والحالة هذه نحكم على المسيحيين بالهجرة طال الوقت عدة سنوات ام قصر . اذن ما فائدة هذا التعديل ؟ ولماذا نولول ونتوسل لنكون مواطنين من الدرجة الثانية, فما الفارق من ابقاء المادة كما هي ام تغييرها؟

انني لا احاول ان استند في نقاشاتي وكتاباتي السياسية على نصوص دينية او شرائع سماوية لانني اعتبر السياسة صناعة بشرية وان استندت في بعضها الى افكار دينية او اجتماعية او ثقافية او فلسفية لكن يجب ان يكون الاساس هو العلم والواقع والمنطق ومصالح الناس, مع ذلك وجدت هذه الحادثة تستحق الذكر لانها تنطبق تماما على المادة ٢٦.

يروي الدكتور.محمد الحبش مدير معهد الدراسات الإسلامية في مقال كتبته رزان توماني عن قرار محكمة شرعية في سوريا عام ٢٠٠٧ عن اسلمة طفلين بعد طلب من امهما التي تاسلمت بدورها بعد ان تركت زوجها سبب نزول الآية "لا إكراه في الدين" التي نزلت في (المرأة من أهل المدينة كان لا يعيش لها ولداً، فكانت تنذر وتقول: إن عاش لي ولد لأهودنه، فإذا عاش لها ولداً جعلته بين اليهود، فلما جاء الإسلام، وأجلى رسول الله بني النضير إلى الشام، بقي عدد من أولاد الأنصار قد هودوا، فاستأذنوا رسول الله في استردادهم ، فنزلت الآية (لا إكراه في الدين) فمن شاء منهم أن يدخل الإسلام فليدخل، ومن لم يشأ فلا إكراه في الدين.)
 ان هذا المثال يعني ان العالم قبل ١٤٠٠ كان اكثر انفتاحا وحرية من عراق اليوم وان العرب قبل الاسلام كانوا  احرارا في اختيار ديانتهم. ان الاحزاب الدينية العراقية حسب هذه الحادثة لا تطبق الاسلام مثلما اراده نبيهم(لانه خيرهم ولم يجبرهم) بل يطبقون  تفسيرات متطرفة حاقدة وعنصرية. فلماذا علينا مسيحيين ومسلمين ومكونات اخرى تقبل هذا التفسير العنصري والمتخلف الذي اثبت انه لا يلتقي مع الزمن ولا يفيد المجتمع.

علينا المطالبة بالغاء هذه المادة او اعادة كتابتها لتتلاءم مع مبدأ حرية العقيدة كمطلب اساسي للمكونات غير الاسلامية أسوة بما يتلقاه المسلمون في الدول المسيحية في كل انحاء العالم.  و بناءا على هذا المبدأ وبناءا على المادة ٤٢ من الدستور العراقي الذي ينص ” لكل فرد حرية الفكر والضمير والعقيدة.” من الممكن تغيير صيغة المادة  ٢٦ الى:

اولا: يحق للعراقي  تبديل دينه وفقاً للقانون
ثانيا: يبقى الاولاد القاصرين على دينهم لمن اعتنق احد والديهم دينا آخر ولحين اكمالهم الثامنة عشر من العمر عندها يحق لهم الاختيار في الدين .
في هذه الصيغة يتساوى جميع العراقيين وتزال الصيغة التي تشرف دينا على آخر وتحل هذه الصيغة النقص الموجود في القانون حول تحول اشخاص بين المكونات غير المسلمة ايضا.


كفانا خنوعا وذلا ولنقل لهم ما يريده المسيحيون ويحتاجونه للبقاء في بلدهم الاصلي وليس الانقياد وراء الفتات الذي لايرضي ان يعطينا اياه اصحاب القوة الغاشمة حتى, إمعانا في اركاعنا واذلالنا.
اعلم ان البعض سيقول بانني احلم  لان هذا غير ممكن في عراق اليوم لكنني افضل ان اكون مظلوما قهرا من دون ان التنازل عن حقوقي وحقوق العراقيين والتوقيع على ”وثيقة الاستسلام” الذي تعتبرنا مواطنون من الدرجة الثانية او الثالثة ويجعلنا كمسيحيين نشعر دوما بسطوة المسلم على عرضنا وشرفنا وبمساندة وسلطة قانون قدمه ممثلين عنا.

 من الافضل للمسيحي او اليزيدي او اي عراقي حر ان يستمر في الحلم ويعيش على الأمل على تقبل هذه الاهانة والانتقاص في هويته ووطنيته وحقوقه.

65

شكرا للاخوة ضافر شانو والاخ قشو نيروا والاخ الياس متي والشماس مروان السناطي والعزيزة جوليت لكلماتكم الطيبة وفرحكم لتقدم ابنتنا روميانا خطوة في رحلة الحياة المعقدة. وبدورنا نتمنى لكم ولعوائلكم النجاحات والتفوق وان تكون مثالا لكل الشباب لتوطوير ذواتهم في سبيل خدمة شعبهم واوطانهم.

اسكندر بيقاشا والعائلة


66
شكرا للاخ وحيد على تذكيرنا باحلى ايام عمرنا.
هذه الصورة التي فيها كل الذين تذكرهم في المقال مع احبةآخرون تعبر جيدا عما ذكرته في مقالك الممتع.

اسكندر

67

تهنئة قلبية الى الاخ جوليان بهذه المناسبة التي اسعدتني كثيرا خاصة وقد جاءت بهذه الدرجة من التفوق والتميز. متمنيا لك دوام التوفيق والنجاح في كل مشاريعك المستقبلية.

اسكندر بيقاشا

68
الاعلان عن:
 تأسيس مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية

خلال فترة أنعقاد مخيم الأصدقاء الثاني في باريس للفترة من الثامن – الثاني عشر من تموز 2013 اجتمعت مجموعة الأصدقاء في مخيم اقيم بالقرب من باريس الذين جمعهم المخيم المذكور وهم مجموعة ناشطين مهتمين في الشأن الثقافي والسياسي والاجتماعي والقومي. وبعد نقاشات مطولة حول أهمية الدراسات السياسية والاجتماعية والثقافية في التخطيط واتخاذ القرارات الاستراتيجية تم اتخاذ قرار بتأسيس منظمة تركز على الدراسات التي تهتم بمستقبل الكلدان\ السريان\الاشوريين في العالم . وخلال الجلسة تم انتخاب لجنة من المهتمين لدراسة الموضوع دراسة وافية وتقديم مشروع متكامل ادى بدوره الى تأسيس هذا المركز.

وقد ارتأى مؤسسي المركز تسميته باسم  الراحل يونان هوزايا وذلك لانه احد  واضعي اسس هذا المركز وأحد المشاركين في النقاشات حول نظامه الداخلي. كما وانه يأتي تثمينا للجهود الكبيرة التي بذلها الراحل هوزايا في خدمة ابناء امته بمختلف المجالات الادبية واللغوية والصحفية والسياسية.

هيئة تأسيس المركز تتكون من:

الدكتور افرام عيسى
الياس متي منصور
 اسكندر بيقاشا
فاضل كوركيس
كوركيس اوراها منصور
اديب كوكا يونان
نزار حنا الديراني
عادل دنو
سلام مرقس

هيئة المركز تدعو الاخوة الراغبين المشاركة في نشاطات المركز او في معرفة المزيد عن النظام الداخلي للمركز وشروط العضوية  الاتصال

hozayacentre@gmail.com


69
رحل هوزايا ورحل جزءا من روح محبيه
[/b]

رحل صديقي ورفيق شبابي يونان هوزايا واخذ معه جزءا كبيرا مني. اننا مجموعة اصدقاء منتشرين في كل العالم اجتمعنا لحد الان مرتين احداهما في ملبورن والاخرى في  باريس. يونان كان بالنسبة لنا قوة الجذب الكبيرة للقاءاتنا هذه لاننا جميعا كنا نحترمه ونعزه بشكل خاص …. آمل الا ينفرط عقدنا بعد رحيله.

 جبران خليل جبران كان صادقا حين قال:

”ما زلت اؤمن
أن الانسان لا يموت دفعة واحدة
وإنما يموت بطريقة الأجزاء
كلما رحل صديق مات جزء
وكلما غادرنا حبيب مات جزء
وكلما قٌتل حلم من احلامنا مات جزء
فيأتي الموت الاكبر ليجد كل الاجزاء ميتة
فيحملها ويرحل”
 
اقدم احر التعازي القلبية الى الاخت جاندارك وابنائه ووالدته واخوته واعمامه وكل محبيه.


70

شكرااخ كوركيس اوراها على ردك الجميل
اقتراحك  الطلب من كنيستنا في زاخو ورجال الدين فيها ومن مثقفي أبناء شعبنا ومختاري القرى أن يرفعوا طلبا رسميا الى السينودس فكرة سديدة. لكن السنودس يستطيع اخذ القرار الصحيح ايضا لان سيادة البطريرك يعرف ظروف المنطقة وحاجياتها الرعوية كما ان الوقت اصبح ضيقا للقيام بذلك لحين انعقاد السنودس.

الاخ العزيز يوحنا بيداويذ
 بالحقيقة الاقتراح ليس اقتراحي بل هو اقتراح اهالي المنطقة وانا اتعاطف معه واؤيده, عند مروري امام البطريركية الواقعة في محلة النصارى”هذا الاسم كان موجودا قبل وجود داعش” احسست بفراغ المكان وكان شعورا كئيبا وكأن المنطقة في طريقها الى الافرغ من مسيحييها. المعلومات التي ذكرتها في ردك تثري المقال فشكرا لك.

الاخ العزيز سيزار ميخا
سردك التاريخي لمسيرة المطرانية يضيف الى معلوماتي كثيرا لكنني ارجو ان لا يبقي هذا الامر تاريخا فقط. هنالك مطالبة وقيل لي ان المطالب قد تم نقلها سابقا الى غبطة البطريرك ايضا ومبني المطرانية موجود وحاضر لاستقبال المطران الجديد. لا اعرف بالضبط ما هو العائق لكنني اعتقد ان من المهم في هذه المرحلة ان نسمع للناس هناك وننظر بجدية لمطالبهم.

الخوارزيتا العزيزة جوليت
لقد تذكرتكم عندما مررت بجانب بيتكم ايام زمان وتذكرت خاصة الخال فرنسيس. نعم اهل زاخو مؤمنين وطيبين. وقد اثبتت لهم السنين الاخيرة ان الوضعية الحالية ليست ناجحة عمليا لهم ولم تثبت نجاعتها.

الاخ االعزيز ابو الوليد
انا معك في ان وجود المطران وحده لا يستطيع ايقاف الهجرة. اذا تمعنت في النص فانه يقول ”ظهر ان احد هموم كلدان المنطقة هي انتقال المطرانية من زاخو” وبالتالي ليس السبب الوحيد في الهجرة لكنه كان احد الهموم. ارجو ان اكون قد استطعت الان ان اكتب بطريقة اكثر وضوحا من ذي قبل.

71
اهالي قضاء زاخو والمطالبة باعادة احياء كرسي المطرانية فيها


اسكندر بيقاشا
خلال زيارتي الاخيرة الى العراق زرت برفقة اصدقاء قدماء قدموا من بلدان المهجر مناطق متعددة في العراق منها عنكاوا وكركوك ودهوك والعمادية . لكن  الانسان لا يستطيع نسيان المنطقة التي ترعرعنا فيها فقد كان من الطبيعي ان نزور زاخو وبعض القرى التابعة لها ايضا. كان الجو قد تحسن قليلا بعد عاصفة ضربت قبل عدة ايام منطقة الشرق المتوسط ومنها شمال العراق, لكنني كنت لازلت استمتع بحرارة الجو التي تفوق حرارة السويد بكثير.
زاخو كمدينة لم تكن كما رأيتها عام 2009 عندما زرتها لمراقبة الانتخابات التشريعية لاقليم كردستان. قبل ان ندخل زاخو القديمة رأينا بنيانا واعمارا لم يكن متوقعا بالنسبة لي. فقد حفروا نفقا داخل جبل بيخير  يختصر الطريق من موصل ودهوك الى زاخو مسافة وزمانا. كما رأينا ونحن لازلنا في الكَلي قادمين من دهوك الى اليمين عمارات سكنية عالية وجميلة  قيل لنا انها ”زاخو الجديدة”. وفي اليسار من جانب الشارع الذي يجري فيه عمليات تجديد وتوسيع كانت هنالك حديقة خضراء وفيها”دولاب الهوا” فهمت من سائقنا انها مدينة العاب وبعدها مباشرة بنايات جديدة من طراز معماري حديث قيل انها مخصصة لجامعة زاخو. مما شاهدته من ذلك كله هو ان زاخو كمدينة بدأت في التوسع في اعالي جبل بيخير الذي كان في زمني  في الستينات والسبعينات منطقة عسكرية لم يكن لنا الحق في التوقف فيها الا لإبراز بطاقة الهوية.

زرنا بعض قرى زاخو ايضا وهنالك التقينا اهل ومعارف واصدقاء رغم نقصان عددهم اثر الهجرة المستمرة. لكن قرى شعبنا لازالت عامرة وبيوتها مسكونة نتيجة الهجرة من سهل نينوى والموصل فيما عدا القرى المهجرة والقريبة من الحدود التركية التي لايستطيع الناس حتى زيارتها نتيجة الصراع التركي الكردي على طول الحدود.

من ضمن احاديثنا عن  حاجات المنطقة واسباب الهجرة ظهر ان احد هموم كلدان المنطقة هي انتقال المطرانية من زاخو الى دهوك بعدما اصبح كرسي زاخو شاغرا منذ رحيل المطران بطرس هربولي عام 2010.

 وقد عبر اهالي قرى زاخو الذين تحدثنا معهم في الموضوع عن رغبتهم في اعادة تعيين مطران جديد على ابرشية زاخو وحملوني مهمة ايصال صوتهم الى مسؤولي الكنيسة الكلدانية. وقد برر المواطنين ذلك لحاجتهم الى راعي يتفقد احوال الرعية ويساعدهم في شؤونهم الادارية والاجتماعية. وقال مختار احدى القرى بان القرية لم يزرها المطران الذي مقره مدينة دهوك لاكثر من ٦ اشهر, مشددا على وجود المطران بين الرعية يعطي الطمأنينة للناس ويعطي لهم ثقلا بين المسؤولين الكردستانيين.

وابدى احد رجال الدين ضرورة وجود مطران بالقرب من الرعية يستطيع رجال الدين الاتصال به بسهولة والتشاور معه في امور الرعية. كما اعرب عن اهمية قرب المطران من الناحية الادارية ايضا حيث تتطلب ادارة بعض الامور البسيطة الى موافقة المطران وتوقيعه مما تتطلب السفر بعيدا لإتمامها بينما كانت ستكون اكثر سلاسة ويسرا لو كان المطران بالقرب منهم.

وقد حرص الاهالي ورجال الدين على القول ان مطلبهم هذا ليس ضد احد وليس لهم مأخذ على مطران دهوك الحالي لكنهم يتفهمون كثرة انشغاله في امور الرعية التي اصبحت تشمل دهوك والعمادية وزاخو كذلك اهتمامه بالمدرسة النموذجية التي يديرها في دهوك بالاضافة الى البعد الجغرافي عن رعيته.

هذا ويأمل الاهالي ان يدرس السنودس القادم للكنيسة الكلدانية مطلبهم هذا ويعيد احياء كرسي مطرانية زاخو التي لازالت فيه رعية ورجال دين يحتاجون الى اعادة ثقل كنيسة زاخو الى عهده السابق ويساعد على حل مشاكل اهالي المنطقة منها التجاوز على الاراضي وغيرها من المشاكل الاخرى.



72
بمناسبة مرور ٤٦ سنة على مذبحة صوريا

فيديو:شهود عيان يروون لنا كيف حدثت المذبحة

مرت علينا في السادس عشر من هذا الشهر الذكرى ال٤٦ لمذبحة قرية صوريا التي حدثت عام ١٩٦٩. عند زيارتي مع اصدقاء لي للعراق اردنا رؤية قرية صوريا ليكون لنا تصورا اكثر واقعية للاحداث التي هزت مجتمعنا الكلداني الاشوري السرياني آنذاك, لكنه يبدو ان الذين قاموا بالجريمة كان لهم رايا آخر.
 التقينا في زيارتنا بشاهدين فتحوا لنا قلوبهم وجروحهم الدامية ليتحدثوا لنا عما عايشوه في تلك الايام العصيبة.
 زرنا ايضا موقع النصب التذكاري التي اقيم تخليدا لشهداء المذبحة والذي يقح على تلة عالية مطل على القرية.

شاهد الفلم على الرابط:
http://www.ankawa.org/vshare/view/8158/soria/

اسكندر بيقاشا

73

الاخ يونان هوزايا المحترم

شكرا على اعادة ذكرياتنا وخاصة ايام الشباب حيث كنا نطمح لان نبني انسانا حرا وامة موحدة ولغة باسقة. لقد استلمنا الجمعية الثقافية للناطقين بالسريانية عندما كان عمرنا ١٨ عاما لكننا استطعنا بمساعد رابي هرمز شيشا من ادارة الجمعية ومجلتها قالا سوريايا. لكن صانعوا الحروب ابوا إلا ان يفسدوا علينا كل طموحاتنا وطموحات الشباب العراقي عندما بدأوا الحرب الايرانية العراقية عام ١٩٨٠.

الجمعية الثقافية كانت قبل ان نأتي اليها فيها من الكتاب الكبار والمثقفين ومنهم الاديب الكبير بنيامين حداد لكن جميعهم اختفى بين ليلة وضحاها. لماذا؟ هنا اريد ان اقول ما لم يتح لك وقت المقابلة لقوله.
 القصة كانت عندما زار  الجمعية صحفي من البرازيل وسأل السيد سامي عبد الاحد سكرتير الجمعية عما اذا كان مسيحي العراق قد حصلوا على جميع حقوقهم في العراق. السيد عبد الاحد قال ان هنالك بعض الحقوق الدينية التي مازالت ناقصة ومنها ان المسيحيين لا يستطيعون الذهاب الى الكنيسة يوم الاحد لانه يوم دوام رسمي للمسيحيين. العراق كان دولة بوليسية لذا كان مع كل صحفي اجنبي مرافق وهذا المرافق هو رجل أمن. وبعد ايام اختفى السيد سامي وتبعه كل اعضاء الهيئة الادارية الذين عذب بعضهم وأهين آخرون اثناء التحقيقات مما جعلهم يتركون العمل في الجمعية التي اصبحت دون ادارة إلا من رابي هرمز ورابي منصور روئيل زكريا.
 الاخ سامي بقي عدة اشهر يعيش ظروف الاحتجاز المرعبة في الامن العراقية الى ان توسط له بعض الطيبين عند خير الله طلفاح, حمو صدام, الذي استطاع الافراج عن سامي لكن بشرط ان لا يدخل باب الجمعية مرة اخرى. وفعلا لم نرى سامي بعد ذلك.

كنت اذكر دوما ان هنالك ثلاثة اشخاص كانوا لي مثالا كل في مجال معين. اولا اخي الكبير المرحوم توما بولص الذي كان مثالي في الطيبة والوفاء, والسيد الياس متي منصور في الحكمة والمنطق, والاخ يونان هوزايا في الجد والمثابرة. شكرا لثلاثتكم ولو اني لم استطع ان اوصل الى مقامكم لكنني بالتأكيد تعلمت منكم الكثير.


74
 
مع طلب الاذن من الاخ يوحنا بيداويد لهذه المرة للرد والاعتذار منه عن اجابتي للمرة السابقة دون اخذ الاذن منه

الاخ سامي ديشو المحترم

شكرا على ردك اللطيف.

لا اعلم بالضبط ما الذي تقصده بانني مؤازر للحركة الديمقراطية الاشورية. لكنني اؤكد لك بانني ليس بيني وبين الحركة اكثر مما بيني وبين الاحزاب الاخرى. نتفق على بعض القضايا ونختلف في اخرى. لكن البعض خاصة من التيار القومي الكلداني المتعصب يحاولون الايماء بانني عضو في الحركة (زوعا) او مؤازريها للمحاولة من التقليل من تأثير آرائي الوحدوية على القراء والمستمعين.

تقول ”الكلدان عموما ورئاستهم الكنسية يؤمنون بأننا شعب واحد وبهذه التسميات الجميلة، الكلدانية والآشورية والسريانية.” نعم هذا ما يقولونه لكن عند الفعل الحقيقي يختلفون.
 فالرسائل التي ارسلتها البطريركية في عهد المرحوم مار عمانوئيل دلي عند كتابة الدستور العراقي والدستور الكردستاني ايضا الى المسؤولين العراقيين والكردستانيين كان من اجل وضع الكلدان كقومية منفصلة عن السريان والآشوريين. ورسالة الرابطة الكلدانية المسيرة من قبل الكنيسة الى الدكتورة منى ياقو في عهد المطران لويس ساكو هي الثالثة في هذا الاتجاه. على الكنيسة ان تكون واضحة في هذه الموضوع وعلى كل من يؤمن بالوحدة ان يكون حاسما في هذه القضية ولا مجال بعد الى التلاعب بالالفاظ كالقول للناس باننا شعب واحد وعمليا تقسيمنا قوميا في الدساتير. يجب علينا ككتاب واعلاميين كشف هذه الازدواجية للناس لمنع التلاعب بمشاعرهم واستغلال صفاء نيتهم.
وشكرا

اسكندر بيقاشا



75
الاخ العزيز بطرس نباتي

شكرا على مشاعرك الرقيقة. ان القس الذي ذكرته معروف بتعامله الفض مع ابناء ابرشيته خاصة الذين لا يؤيدون خط المطران. كما انه هو الذي يكرز في القداس ضد بطريركه مما خلق مشكلة بين البطريرك ومطران كاليفونيا الذي يدعم القس رغم كل الاعتراضات على اسلوبه. ما كنت اقصده من ذكر الحادثة هو ان التعصب قد يعمي البصر والبصيرة لذا علينا جميع تجنبه.

الاخ العزيز سيزار هرمز
 
اذا كان مقياس الفشل والنجاح هو في مقدار الالم والاذى الذي تحدثوه في اخوتكم, فان المقياس ليس خاطئ فقط لا بل قد يكون مرضي ايضا. النجاح والفشل هو بالنتائج الذي تؤدي اليها اعمالنا. ونتائج الرابطة هي لحد الآن فتح شرخ جديد بين الكلدان انفسهم وبين الكلدان واخوتهم السريان والاشوريين. هذا بالاضافة الى وضع نقطة سوداء في سجل الكلدان والكنيسة من خلال تحريف النصوص عمدا للوصول الى غايات سياسية مما يؤثر على ثقة الناس بهم واحترامهم لهم.
حول سؤالك فيما اذا قال الكلداني ان السريان والاشوريين كلدان فهل ساقبل. اقول لك ان هذه ما اطلبه بالضبط وما اتمناه.  ولا يضرنا ان فعل السرياني والاشوري نفس الشئ اي ان الجميع يختار التسمية التي يراها صحيحة او يشعر بانها اقرب الى قلبه ويعترف باننا امة واحدة باسماء متعددة. في هذه الاطار نستطيع ان نعمل معا لانقاذ ما تبقى لنا في اوطاننا الاصلية وفي المهجر.
الحقيقة الثانية التي ما كان يجب ان تخفي عليك اخ سيزار هو انه ليس جميع ابناء الكنيسة السريانية يقولون بانهم سريان عندما يسألون بل ان الكثيرين منهم من يقولون بانهم آشوريين لهذا فان الصحافة والاعلام السويدي يدعون المجموعة باسم ”الاشوريين/ السريان” Assyrier/Syrianer" ومنطقة سكنك السابقة كانت مليئة منهم. كما ان هنالك ابناء الكنيسة الكلدانية الذين يقولون بانهم اشوريون مثل البازيين وكلدان ايران او اراميون مثل الاب البير ابونا ونخب اخرى وكلدوأشوريين مثل ابناء الكنيسة الكلدانية في فرنسا. كما ان هنالك ابناء من الكنيسة السريانية ممن يؤمنون بانهم كلدان ومنهم السيد عامر فتوحي واضع العلم الكلداني وكذلك مسلمون من جنوب العراق.  اما ابناء الكنيسة الاشورية فانه حسب معرفتي ان الجميع يؤمنون بانهم آشوريون لكن الكثير منهم يقبلون بالتسميات الاخرى من اجل التوافق القومي والسياسي.
لهذا فان احد خياراتي المفضلة هي استعمال صيغة ”كلدان/أشوريين/سريان” للاشارة الى المكونات الثلاثة التي تشترك في كل الخصائص القومية.
قد تكون مشكلة التسمية اكثر تعقيدا من معارف بعض المبتدئين في العمل القومي خاصة وان بعضهم  يتبوأون مناصب قيادية.

 اخيرا اقول: اشتقنالك
 

76

الاخ العزيز يوحنا بيداويد

ساحاول ان اجيب عليك بوضوح قدر الامكان لانني ارى انكم تبتعدون عن اصل الموضوع الذي نشرت مقالي لغرضه:

اولا, الموضوع هو تحريف نص الدستور العراقي في رسالتكم الى الدكتورة منى. ارجو ان لا تدخلون الاشوريين ولا رجال الدين في الموضوع لان الموضوع متعلق بالرابطة الكلدانية كمنظمة مدنية لكن تدار تحت اشراف الكنيسة.

ثانيا, اذا ثبت ان هنالك تحريف وتزييف واضح في التص وعن قصد فهل تدينه ام لا؟

ثالثا, هل فكرتم في ان مطالبتكم بتطبيق الدستور العراقي وعدم التغيير فيه حسب المادة ١٣ كما ذكرتم في الرسالة يتناقض مع مطالبتكم بتغيير التسمية؟

رابعا, هل كنت تعلم بموضوع الرسالة ووافقت عليها قبل ان تنشر؟

خامسا, انا هنا لا احملك المسؤولية الشخصية عن محتوى الرسالة لانك بعيد في استراليا والرسالة سلقت في بغداد(مستعارة من رد الاخ عبود دنخا) حسب علمي. لكن  دفاعك المستميت عن هذه الرسالة ,التي فيها من الخطأ والخطيئة الكثير, يجعلك مشتركا في  صدورها ويجعل المزور الحقيقي يفلت من المسؤولية؟

سادسا, قد لا تكون هنالك عقوبة قانونية على مثل هذه النوع من التحريف لكن المجتمع بالتأكيد لا يقبله ويدينه.

قبل ان انهي ردي هذا اريد ان اجيب على سؤال طرحته ويطرحه الاخرون الا وهو: لماذا لا انتقد مواقف ”الاشوريين” وانتقد فقط ”الكلدان”.
احد الاسباب هو ان هنالك بين الكلدان من هو واقف بالمرصاد لكل ما يفعله الاشوريون  سلبا ام ايجابا ونرى مقالات وكتابات احيانا حتى قبل توضع في الصفحة الرئيسية. انا لا ارى حاجة لاكتب ما ذكره عدة كتاب قبلي.
ما يخصني شخصيا هو انني اكتب خاصة حينما يتعلق الامر بوحدة شعبنا فهو عندي خط احمر. النظرية الاشورية تؤمن بان الكلدان والاشوريون والسريان هم قومية واحدة وهم جميعا اخوة لكن آشوريون , ولم يحيدوا عن هذه النظرية. وهنالك توجه سرياني في اعتبار كل هذه الطوائف ابناء امة واحدة ويطلقون عليها الامة السريانية. وقبل فترة قريبة سمعت مار افرام  كريم وهو يسمي اشوريو الخابور بابنائنا السريان في خابور. وفي الكلدان برزت بعض الاراء والكتابات التي تقول بان الاشوريين اصلهم كلدان. ولم اكتب يوما ضدها رغم انهم كانوا يطلقون على ابناء الكنيسة الاشورية انتقاصا”كلدان الجبال” باعتبارها تجمعنا ولا تفرقنا.

اما التيار الكلداني المتعصب فانه يعمل ضد الوحدة منذ تأسيسه  ولحد ان جاء دور الرابطة الكلدانية. ان موقف التيار الكلداني يخصني بالصميم لانني من ابناء نفس الكنيسة التي يحاولون استغلالها لاغراض حزبية ومصالح شخصية دون مراعاة ما تخلقه من احتقان بين ابناء الكنيسة. وانا اتأثر ايضا بمحاولات الاقصاء والتخوين الذي يخصون كل من لا يؤيد فكرهم المنغلق والمتعصب.  ومثال على ذلك قبل سنتيت فان القس نوئيل مساعد المطران سرهد جمو رفض مصافحتي امام الناس وامام باب الكنيسة في سان دييغو لانني قلت له انا ”كلداني وآشوري وسرياني” رغم وضعي الواوات بين الاسماء.

شكرا جزيلا على سعة قلبك, مع تمنياتي لك بالف خير



77

آسف للخلط بين الاسمين ظافر نوح وظافر شانو

ظافر نوح اعلامي وممثل بغداد في الرابطة الكلدانية وهو ما جعلني اعتقد انه هو الذي يرد على الكتاب ويكتب مقالات دفاعا عن الرابطة. لكن ظافر شانو هو الذي يضع اخبار البطريركية في موقع عنكاوا كوم واخبار الرابطة وهو الذي يجيب على الانتقادات الموجهة الى الرابطة وكأنه هو الكل بالكل في الرابطة, وكليهما موجودان في بغداد على ما اعتفد, مما جعلني في النهاية ان اخلط بين الشخصين.
من ناحية اخرى اشعر بالراحة لانني سألت عن السيد ظافر نوح وحصلت على بعض المعلومات الذي جعلتني اكثر تفاؤلا بمستقبل الرابطة لانني عرفت اكثر عن معارف السيد نوح واخلاقه. وهو لم يؤيد التحريف المتعمد صراحة لحد الآن وأمل لا يؤيد ذلك ابدا.

ساحاول  الاتصال بالاخ ظافر نوح حين استطيع الحصول على هاتفه والاعتذار منه لاقحام اسمه في ردي على السيد ظافر شانو.

الاخ زيد ميشو
ذكرت”….هذه المرة الأولى الذي اراك هجومياً ويفتقر الموضوع إلى الشفافية، وكأنه واجب او فرض عليك اتمامه بأي شكل وبدون مراجعة” انتهى النص. المقطع الاول قد يكون صحيحا, اي انني منفعل  وغاضب  من اننا نراوح مكاننا لمدة عملي في الحقل القومي. عمري الان ٥٨ عاما. قضيت مدة ٤٠ عاما في مناقشة هذا الموضوع ولازلنا في نفس المكان, على ما يبدو. قبل فترة قصيرة كنت اكثر تفاؤلا وكتبت مقالا بعنوان "في تسمية شعبنا….. عودة الى نقطة الصفر + واحد" لكن رسالة الرابطة الكلدانية جعلتني اشك في هذه الخطوة التي كنت اعتقد اننا خطوناها الان.

اما عندما قرأت المقطع الثاني فانني صدقا اردت التعرف اليك عن قرب والتحدث اليك. اتعرف لماذا؟ لانني اصبحت واثقا من انك صاحب نكتة وخيال واسع.

 السيد عبد الاحد سليمان
هل تقصد ان مقالي هذا هو من ال ”مقالات تحرّض على التفرقة بين أبناء الشعب” ام تقصد شيئا آخر؟
 سياسة الموقع هي ان لكل من الاداريين الحق في كتابة رأيه والدفاع عنه حاله حال جميع الاشخاص الاخرين. لكن حين يكتب الاداري مقالا يفقد صفته الادارية ويصبح حاله مثل حال بقية الكتاب في الموقع, ينتقد ويعرض للمساءلة مثل بقية المشاركين الاخرين تماما. هذا ليس قولا فقط بل هذا ما نطبقه عمليا وتستطيع التأكد من ذلك ان لاحظت الردود التي تنتقدنا او المقالات التي تهاجم آراءنا.

على كل حال, رأيك اعلاه سأوصله الى ادارة الموقع لمناقشته.

 

78

الاخ يوحنا بيداويذ
ان كنت وحدوي وترفض التجزئة حقا ارينا ذلك في الافعال وفي الوثائق التي تصدرونها ايضا. عليك وعلى المخلصين الاخرين في الرابطة عدم ترك البعض قليلي الحرص على مصالح شعبنا بكل تسمياته من استغلال الرابطة الكلدانية لاهدافهم الشخصية او لمنافع آنية ضيقة.

الاخ نامق ناظم
ان كنت قرأته المقال جيدا فانه يركز على الطريقة التي اتبعت من قبل الرابطة وهو تحريف الحقائق الذي اعتبره كذبا وخداع. ان كنت ضد التحريف فاطلب منك ادانته.
 ولعلمك انت والاخوة الاخرين انني لست من المعجبين والا المدافعين عن الصيغة الموجودة في دستور اقليم كردستان بل ان تسميتي المفضلة في العراق هي ”كلدوآشورية” مع تسمية اللغة والثقافة سريانية. اما التسمية الاكثر واقعية وترضي معظم الاطراف فانني اراها ” كلداني/سرياني/آشوري” فالخط المائل يعني لغويا انهم تسميات قومية مرادفة لبعضها البعض وهذا هو المطلوب حاليا.
 
الاخ ظافر نوح
لا اعرف ان كنت ادركت القصد من المقال الذي لا يتناول مطلبكم في الاساس لكن الطريقة التي اتبعتموها في الوصول الى غاياتكم.. وهي تحريف نص الدستور العراقي في الرسالة التي ارسلتمونها الى الدكتورة منى ياقو.
ذكرت في ردك ”فعلا الرابطه الكلدانيه بدأت باكوره اعمالها بالتحريف لكن لماذا ؟؟؟؟” وهو ما اعتبره اعترافا بانكم قد حرفتم عن عمد وقصد. اما عذرك فلا اريد مناقشته لان ”العذر اقبح من السوج” كما يقول المثل العراقي.
الاعتراف قد يكون خطوة على طريق الاعتذار واصلاح الخطأ. اما الاصرار على هذا الاسلوب الذي تقومون به باسم ابناء الكنيسة الكلدانية فانني ارى ذلك تنوون ان تتخذوا هذا نهجا تسيرون عليه. وهذا بالتأكيد ما يرفضه ابناء الكنيسة الكلدانية المعروفين بالصدق ودماثة الخلق.
بالمناسبة, الاخ ظافر هو ممثل الرابطة الكلدانية في بغداد.

الاخ قشو ابراهيم نيروا
بالتأكيد ليس كل الكلدان مع التفسيم بل ان الغالبية تريد الوحدة وحتى الرابطة الكلدانية لي كل اعذائها يقبلون بالتقسيم ومنهم الاخ يوحنا بيداويذ كما يذكر في رده. واعتقد ان قلة من اعضاء الرابطة كتبوا الرسالة ولم يعرف عنها باقي الاعضاء ولم تناقش من قبلهم.

الاخ شيرزاد شير

نحن ايضا فقدنا ايضا من  قس من عائلتنا في الفرمان العثماني في الحرب العالمية الاولى ولم يعجبني موقف البطريرك في العفو عما فعله الاتراك في الحرب العالمية الاولى. فبدلا من ان يطالب الاتراك باعادة اراضينا والاعتذار عن قتل مئات الآلاف من الابرياء ومنهم عم ابيك”على ما اعتقد” المطران ادي شير ذهب عندهم في ذكرى المائة للمذبحة وعفا عنهم من دون اي مقابل؟!!!

الاخ عبد الاحد سليمان
السؤال يجب ان يكون معكوسا: الشعب هو موحد ,لماذا يحاول المتعصبون من الطرفين تقسيمه بالقوة؟
اما الخلافات البسيطة فطبيعية وموجودة حتى بين ابناء الطائفة الواحدة.

الاخ زيد ميشو
ارجو ان لا تتعلم التحريف من الاشخاص الذين كتبوا رسالة الرابطة فانا لم اقل”  الفقر الثقافي للكلدان” بل قلت ” … وثانيا للفقر الفكري  والمعلوماتي الذي احتوته.” والهاء تعود الى الرسالة. وهذه الرسالة كتبها شخص او عدة اشخاص وليس لبقية الكلدان علاقة بها.
ثانيا, ان كنت حقا تريد ان تعرف عن رأيي ومواقفي من ناحية التسميات القومية فانني اطلب منك قراءة المقالين ادناه لتعلم انني اعرف ما اتحدث عنه. ارجو ان تقراهما بتأني وبفكر ناقد لآرائي ولآرائك انت ايضا.

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,779764.0.html

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,787657.0.html

الاخ غالب صادق
انا لا ادافع عن تسمية معينة لكن موقفي هو مع تسمية وحدوية يستطيع الكلدان ان يقترحوها ايضا. لكن التيار القومي الكلداني المتعصب منه يأبى إلا ان يختار التقسيم. والتقسيم لا يفيد احدا. ارجو قراءة ردي على الاخ نامق.

وشكرا لكل الاخوة الذين شاركوا في النقاش

79
الاخت سوريتا

ليس كل الذين ينتمون الى الكنيسة الكلدانية يطلقون على انفسهم كلدان قوميا. فهنالك هنود وهناك ايضا من يؤمن بانه اشوري ,ارامي,عربي او كردي بالاضافة الى الكلدان. التيار القومي الكلداني غير مفهوم كلمة الكلدان من كونها طائفة دينية فقط الى تسمية لمجموعة قومية ايضا. اكتبها بالصيغتين حسب معنى الجملة تجنبا للخلط.

الاخ عبد الاحد قلو المحترم

شكرا على ابداء ملاحظاتك في المقال. قولي (على ان لا تتعارض مع التاريخ والتراث والحقائق الاجتماعية) يعني ان الشعور القومي ينبغي ان يكون عقلانيا وليس عاطفيا فقط . حيث اننا نتطابق مع مجموعات دينية عشنا معا على مدى التاريخ ولنا نفس الخصائص القومية وعلينا ان نعترف بعضنا ببعض ونتحرك الى الامام معا, انكار ذلك يتعارض مع ما مذكور اعلاه حيث يكون الاساس الذي يبنى عليه هذا البناء هشا وخاطئا.
اما النقطة السادسة فانني اقصد اننا معشر ابناء الكنيسة الكلدانية علينا ان نتحاور لنصل الى تسمية ضمن اطار الوحدة القومية ثم نتقدم الى اخوتنا الاشوريين والسريان لنصل معا الى حل ينصف الجميع.
وهذا ما بدأه سيادة البطريك ساكو في طلبه عن حل معظلة التسمية في دستور اقليم كردستان وقد شاركت في النقاش بمقال استعرضت التسميات المطروحة بايجابياتها وسلبيانها ,حسب وجهة نظري بالطبع. انظر الرابط:

في تسمية شعبنا….. عودة الى نقطة الصفر + واحد
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,779764.0.html


80
الاخ يوحنا العزيز!

تقول في ردك"ان الفقرة التي تتحدث عنها هي نص منقول من الدستور وليس اضافة من الرابطة" نعم نص منقول من دستور العراق الفيدرالي المادة ١٢٥ كما هو مذكور وبوضوح في رسالة الرابطة, لكنه محرف بشكل بشع.
في نهاية المقال وضعت رابطين لنص الدستور الفيدرالي وكليها متطابقان في نص هذه المادة.

تحياتي

81
الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف

اسكندر بيقاشا ـ ستوكهولم
لا اريد ان ان انكر انني لم استسيغ الرسالة التي بعثها بعض الاخوة الى الدكتورة منى ياقو ممثلة المسيحيين اولا للهدف غير النبيل الذي ارسلت من اجله وثانيا للفقر الفكري  والمعلوماتي الذي احتوته.

فالغرض كما اراه لم يكن غير التسمية حيث لم تكن لهم مطالب اخرى  عدا مطلب عدم تبعية ابناء احد الوالدين عندما يغير دينه  وهو مطلب معروف وقديم وليس له علاقة بالدستور بل هو يأتي من ضمن القوانين التي تشرف لاحقا. ولم يكن تغيير التسمية بالنسبة لي مفاجئا لان البطريرك عندما طرح موضوع التسمية في دستور الاقليم للنقاش كان واضحا انه ينوي تغيير شيئا ما في هذا الموضوع.
الذي يجب ان يقال في الرسالة ولا منصة من الوقوف ضدها هو ان الرابطة الكلدانية تريد ان تصل الى اهدافها بالتحايل وتحريف الحقائق.
 ففي الرسالة التي ارسلوها الى الدكتورة منى ياقو عضو لجنة اعداد دستور اقليم كوردستان يحرفون نص المادة ١٢٥ حيث تكتب الرابطة ”- فيما يخص التسمية (الكلدان السريان الاشوريين). هذه تسمية غير مقبولة البتة، لذا نطالب بألغاءها وتثبيت التسمية كما جاء في الدستور الاتحادي المادة ١٢٥ والتي تنص على :-
(يضمن هذا الدستور الحقوق الادارية والسياسية والثقافية المختلفة مثل التركمان، والكلدان، والسريان، والاشوريين وجميع المكونات الاخرى وينظم ذلك بقانون).” انتهى نص رسالة الرابطة
لكن في حقيقة الامر تنص المادة ١٢٥ على”المادة ( 125):
  يضمن هذا الدستور الحقوق الادارية والسياسية والثقافية والتعليمية للقوميات المختلفة كالتركمان، والكلدان والآشوريين، وسائر المكونات الاخرى، وينظم ذلك بقانون.
” انتهى نص دستور  العراق الاتحادي.
والملاحظ هنا ان الفارزة موضوعا بين اسماء القوميات بينما لا توجد هذه الفارزة بين الكلدان والاشوريين, اي انهم قومية واحدة, حسب الدستور. فاذا كان الاخوة في  الرابطة الكلدانية يريدون ان تكتب كما هي في الدستور العراقي فانهم  والاشوريون قومية واحدة وانا كوحدوي لا مانع لدي.

الخطأ او الخطيئة الاخرى التي يقترفها كاتبوا الرسالة هو تشديدهم على المادة ١٣ من الدستور حيث تقول الفقرة الثانية ” - لايجوز سن قانون يتعارض مع هذا الدستور، ويعد باطلا كل نص يرد في دساتير الأقاليم أو أي نص قانوني أخر يتعارض معه”.  هذا يعني انهم يرفضون ادخال التسمية السريانية في دستور اقليم كردستان ايضا رغم انهم كتبوه في النص المحرف.

ما يؤسف له وما يحزنني حقا هو ان تسير منظمة مرتبطة بشكل او بآخر مع البطريكية الكلدانية اسلوب التزوير والتحايل من اجل الوصول الى اهداف اعتبرها انا ”غير نبيلة” ولا تتوافق مع الهدف المعلن للكنيسة الذي هو الوحدة والتوافق بين الكنائس الكلدانية والاشورية والسريانية.
حاولت ان ادقق بين النصين لأرى ان كان الخطأ مطبعيا او سهوا لكن الملاحظ ان التغيير كبير والاضافات مختارة جيدا بحيث يجعل المرء يتأكد من ان الخطأ هو متعمد وقد كتب بهذا الشكل من اجل تمرير مشروع سياسي حتى وان كان ذلك على حساب الحقيقة وسمعة الكنيسة الكلدانية.

لا اعرف كيف يستطيع القائمون على الرابطة, التي كانت الكنيسة تأمل منها ان تمثل الكنيسة الكلدانية في المحافل السياسية, ان يرسلوا مثل هكذا رسالة الذي يخالف احدى وصايا الكنيسة الهامة وهي ”لا تكذب”

وهل حقا ليس للرابطة مطالب اخرى غير التسمية؟ خاصة وان هنالك حراكا كرديا لتغيير بعض المواد التي كي يتساوي بين ابناء الديانات المختلفة في الاقليم. ماذا عن حقوقنا الادارية, ماذا عن لغتنا؟ بل ماذا عن حرية المعتقد الذي كان البطريرك ينادي بها؟

كيف لنا ان نثق بالرابطة الكلدانية في المستقبل عندما يحاولون تمثيل الكلدان في المحافل الثقافية والسياسية وهم قد بدأوا خطوتهم الاولى بالتحريف والتحايل.

هنا اطالب من مسؤولي الرابطة سحب هذا الطلب فورا وتقديم اعتذار مكتوب للدكتورة منى ياقو لانهم قد كذبوا عليها ولابناء الكنيسة الكلدانية لانهم حاولوا خداعهم وللاخوة السريان لانهم حاولوا الانتقاض من حقوقهم.
نعم , ان كانوا حقا يريدون ااصلاح الخطأ ليس عليهم الا ان يعتذروا والا فان الرابطة ستسقط بأعين الكثيرين واولهم أنا.

 لقراءة نص الدستور انظر الرابطين:

http://www.hamoudi.org/images/dostor.pdf

http://cabinet.iq/PageViewer.aspx?id=2

82
الخطاب الكلداني ”العقلاني”

اسكندر بيقاشا ـ ستوكهولم
لا يحتاج المرء الى الكثير من الشرح والتفصيل لمعرفة الوضع الصعب الذي يعيشه المسيحيون في العراق والشرق الاوسط والمخاطر المحدقة بهم وبتواجدهم في في هذه المنطقة الملتهبة. كما لا يخفي على المهتم والمتابع لتطورات قضية (الكلدان, الاشوريين, السريان) في العراق ان موقعهم في العراق وفي المعادلة السياسية ضعيف جدا نتيجة لظروف موضوعية وذاتية. قد نستطيع ايجاد بعض الاعذار المتعلقة بالوضع العام في العراق لكننا لا يمكننا ايجاد الحجج والاعذار حول الحالة "المزرية" الذي تعيشه علاقاتنا السياسية والطائفية خاصة ونحن نعيش واقعا نستطيع وصفه بالمأساوي.

لا اجد نفسي معنيا مباشرة للتدخل في العلاقات بين الكنائس ورجالاتها لكنني اجد ان من واجبنا جميعا ان نحاول تغيير االعلاقات السلبية التي تسود بين قوى شعبنا القومية والسياسية عسى ان تنعكس على الشرائح الاخرى ايضا. واكثر العلاقات ايلاما هو الجروح المفتوحة نتيجة العلاقة المتوترة بين التيارين القوميين الاشوري والكلداني والتي تضعف الروح القومية لكلا الطرفين وتشتت الجهود المبذولة لاسناد مطالب شعبنا القومية والانسانية وتشرذم مجهود قوانا السياسية.

كان متوقعا من ابناء الكنيسة الكلدانية ان يلعبوا دورا كبيرا في عراق ما بعد صدام بعد ان تحرروا من سياسة التعريب والتبعيث التي اتبعها البعثيون لابناء شعبنا حيث تنكروا لخصوصيتهم القومية واعتبروا الذين يسكنون في المناطق الشمالية كردا والمناطق الوسطى والجنوبية عربا. لكن على ما يبدو فان التغيير كان سريعا على ابناء الكنيسة الكلدانية فظهرت على الساحة افكارا ومشاريعا لم تستطع ان تأخذ وقتها الكافي للنضوج.

وفي المقابل فقد ارادت بعض القوى القومية الاشورية التي كانت قد ترسخت فكرتها القومية من استغلال هذا التغيير لنشر فكرها القومي وايديولوجيتها السياسية. وقد حدث ذلك في احيان كثيرة بطريقة استفزازية وبفكر متعصب ليس من السهولة استساغته من قبل الآخرين. وكنت في مؤتمر بغداد 2003 قد حذرت المؤتمرين من هذا الفكر الالغائي واشرت حينها الى تجربة التيار القومي الاثوري في الطائفة السريانية حيث ادى "فرض" التسمية القومية "الآثورية" والغاء السريانية الى نهوض تيار قومي سرياني معادي للآشورية وناكرا للوحدة القومية مع الكلدان والآشوريين.  وقد اكد مؤتمر بغداد في حينها على ان التسميات الكلدانية والاشورية والسريانية هي اسماء قومية "نعتز بها ونفتخر" كما وصفها البيان الختامي.غير ان الكثير من المؤتمرين نسوا ما كتبوه في البيان بعد فترة قصيرة مما ادى الى عودة الصراع الى المربع الاول.

 ان اسوأ ما فعله التيار القومي الآشوري ”المتعصب” هو ان الكثيرين من الكلدان بدأوا يتخوفون على تسميتهم واخرون بدأوا يشكون في نوايا القوميين الآشوريين رغم محاولة بعض الاحزاب والمنظمات القومية تهدئة مخاوف الكلدان وادخال اسمهم في تسميات مركبة.
رد الفعل اختلف بين الكلدان حسب ثقافة الشخص القومية وتجربته الذاتية وانتماءاته الحزبية. لكن عموما كان رد الفعل عاطفيا اكثر مما هو عقلاني, هادئ او متوازن. وقد نشأت على اثر ذلك احزابا قومية كلدانية بعضها مدفوعا بالحرص على هويته والبعض الاخر مدعوما من قوى سياسية خارج عائلتنا القومية من اجل استغلاله. لكن العامل المشترك بين غالبيتها ,خاصة في بداية تأسيسها, هو موقف العداء من انتشار الافكار القومية الاشورية داخل ابناء الكنيسة الكلدانية وانكار الوحدة القومية بين الكلدان والاشوريين والسريان بالضبط مثلما حصل مع السريان في اوربا. وفي الوقت الذي وقفت الغالبية الشعبية وبعض النخب الكلدانية موقفا وسطيا معترفة اننا قومية شعب واحد فان هنالك مجموعة اخرى اندمجت في التيارات القومية الاشورية الذين تعترف بالتسمية الاشورية فقط. لكننا يجب ان لاننسى ان نسبة لا يستهان بها من الكلدان(كنسيا) لازالوا يؤمنون بانهم عربا او كردا او ليس لهم شعور قومي البتة.

اذن الخطاب القومي الكلداني ليس موحدا وليس واضحا ولا ثابتا ايضا. وهذا الغموض وعدم الوضوح ادى الى فشل القوميين المتشددين في الوصول الى اهدافهم كذلك فشل الوحدويون منهم في تبوأ المواقع التي يستحقونها في العمل القومي الموحد. كما ادى الصراع بين هذه المجموعات الى خلق جو مشحون داخل الكنيسة الكلدانية وصراع بين ابنائها. هذا ما يستدعي اعادة بناء الخطاب القومي الكلداني وتوسيعة كي يستوعب الاراء والافكار المنشرة بين ابنائه من دون خلق حروب او حساسيات مفرطة.
الخطاب القومي الكلداني يجب ان يتخطى مرحلة المراهقة الفكرية ويتخلص من عقدة الخوف من الاخرين خاصة وقد مر عليه اكثر من عشر سنين مليئة بالنقاشات والصراعات والمؤتمرات. وفي النهاية يصل الى حلول تضع حدا للصراع الدامي بين الكلدان انفسهم وبينهم والقوى الاشورية والسريانية وتضع اسسا للعمل القومي المشترك في الشرق الاوسط او منافي الهجرة. لذا ارى:

١ـ  ان من المهم ترسيخ الشعور القومي بالهوية الكلدانية على ان لا تتعارض مع التاريخ والتراث والحقائق الاجتماعية. ان الحفاظ على هذا الشعور يساعد على حماية ابناء الكنيسة الكلدانية من الذوبان في الشعوب التي هاجرت اليها كما يحميها من محاولات التعريب والتكريد التي يتعرضون لها في الشرق.
 
٢ـ  الاعتراف بان الكلدان والاشوريين والسريان امة وقومية واحدة متطابقة في الخصائص القومية. ان انهاء هذا الجدل البيزنطي الى الابد يجعلنا نركز على المخاطر الحقيقة التي يتعرض لها شعبنا في الشرق والغرب عوضا عن التهائنا بنقاشات وصراعات لن نجني منها الا الخيبة والندم.
 
٣ـ  ظرورة الحفاظ على التسمية الكلدانية باعتبارها احدى التسميات القومية لشعبنا والوقوف امام محاولات بعض القوى المتشددة الغاء هذه التسمية القومية. فالتسمية الكلدانية هي تسمية رافدينية عريقة والكلدان قد اختلطوا مع القبائل الاشورية والارامية وكونوا مجتمعنا الحالي الذي لا يمكننا الفصل بين مكوناته.

٤ـ  حرية الافراد في اختيار التسمية القومية التي يؤمنون بها بغض النظر عن الكنيسة التي ينتمون اليها باعتبارها تسميات مترادفة اطلقت على شعبنا في مراحل مختلفة من التاريخ الطويل لامتنا ولا فرق بينها لانها تمثل نفس المكونات ونفس الخصائص القومية. الاعتراف بهذه الحرية يجنبنا الكثير من الاشكاليات داخل الكنيسة والمجتمع.

٥ـ  من المهم جدا ايقاف حملات التخوين والتجهيل والتجريح بين السياسيين وكتاب المقالات والتي تسود في كثير من الخطابات السياسية والمنتديات لانها تضر بشعبنا المسيحي في العراق وتقوض مطالبه القومية والدينية وتسئ الى سمعة شعبنا المعروف بطيبته وسمو اخلاقه وثقافته المميزة.

٦ـ  واخيرا اهمية مواصلة الاتصالات والمشاورات بين ابناء الكنيسة الكلدانية للوصول الى مقترح يتبناه ابناءه لتسمية قومية موحدة تأخذ في ال واعتبار المبادئ المذكورة اعلاه. ومن ثم مناقشته مع التيارات القومية والسياسية المختلفة سريانية وأشورية الموجودة على الساحة للوصول الى حل يرضي معظم الاطراف ان لم نقل جميعها.

وهنا اريد ان اوضح بان قوة الكلدان كنيسة وتيار قومي مبني على هذه الاسس, هو قوة للآشوريين والسريان ايضا. فالاعتراف باننا امة واحدة يخلق قاعدة مشتركة يمكننا ان نبني عليها كل المشاريع القومية الاخرى سواء كانت داخل العراق ام خارجه. كما يخلق شعورا بالارتياح عند مجموعات كبيرة من ابناء شعبنا الذين ابتعدوا عن العمل القومي نتيجة خيبتهم ويأسهم من كثرة الصراعات والتناحرات والمهاترات في الساحة السياسية والقومية.

ومن المهم تذكير ابناء شعبنا جميعا ان مكون لوحده لن يستطيع ان يقاوم امواج التغيير الذي يحصل ثقافتنا وتقاليدنا وترثنا الديني في مجتمعاتنا الجديدة. وهذا الخطاب يعطي لنا ايضا فرصة للتقارب اكثر مع اخوتنا في القومية من الطوائف الاخرى وبناء معهم علاقات ايجابية مبنية على الاحترام المتبادل وعلى اسس الحرية والديمقراطية التي تعطي لكل فرد الحق في التعبير عن افكاره ومشاعره السياسية والقومية من دون تخوين او تجريم او تحريم.

اسكندر بيقاشا ـ ستوكهولم


83
الاخ جاك الهوزي
انا معك , الوحدة ليست هي الغاية لكننا نراها ضرورية في هذه المرحلة للحفاظ على هويتنا وارضنا وحقوقنا السياسية.

الاخ عصام المالح

انا لا اعتقد ان هنالك عصا سحرية يمكن بها حل المشكلة بالطريقة والسهولة التي تذكرها. البطريرك مار روفائيل بيداويذ ذكر انه آشوري(لم يقل ان الكلدان آشوريين, كما روج له البعض) لكن البطريرك رحل والكلدانية بقيت. الحل الذي اراه في هذه المرحلة هو تسمية توافقية.

الاخ سام البرواري
ذكر الاخ عصام وآخرين عن اهمية اقامة مؤتمر تشارك فيه الاحزاب والكنائس وارى ان تقوم به جهات محايدة تقف على نفس المسافة من الجميع لكي لا تحصل نفس الاشكالية التي حصلت مع مؤتمر بغداد عام ٢٠٠٣.

شكرا للاخ منير برو ومايكل سيبي وايلي وغالب صادق عل مشاركتكم معنا في الحوار.

الاخ يوهانس

انك مع الاسف اقتطعت جزءا من ردي اليك لتحاول ان توهم القراء بانني اتحرى معلومات شخصية عنك. المقطع الذي كتبته انا يقول”انا اشك ان اسمك يوهانس وان كان كذلك فانك لا تفصح عن اسم والدك او كنيتك او مكان اقامتك او اي شيئ يدل على شخصيتك بينما انا اسمي وعنواني الالكتروني ورقم تلفوني موجودون على هذا الموقع. هذا بالحقيقة لا يهمني طالما تلتزم باسلوب الحوار ولا تتحدث عن الاقنعة.” انتهى الاقتباس.
اذن من الواضح انني لست مهتما بشخصيتك بقدر ما اريد ان تبتعد عن اتهام الاخرين بما هو فيك انت اي لبس القناع. شعارك يقول” ليس المهم أن تكون صديقاً ولكن المهم أن تكون صادقاً” وهو شعار جميل فحاول ان تلتزم به او لا تضعه مع تعليقاتك مرة اخرى. اما ما يخص الافكار…. هل طرحت فكرا لاناقشه؟

الاخ شوكت توسا

لا اعرف ان قرأت مقالي بتمعن حيث كتبت فيه سبب كتابتي لهذا المقال وفيه اذكر” الحقيقة انني اعود الى هذا الموضوع ليس رغبة مني بل مكرها عليه حيث طرح بطريرك كنيستنا الكلدانية هذا الموضوع للنقاش قبل ايام لانه على ما يبدو لا يرتاح الى الصيغة الحالية في دستور اقليم كردستان (كلدان سريان اشوريين) او ان احدا من داخل شعبنا او خارجه طلب منه تغيير ذلك.” انتهى الاقتباس.
رجال الذين الكلدان عموما, ليس جميعهم, لا يهتمون بالسياسة والقومية كثيرا باعتبارها ليست من مهامهم. لكن حين يصبحون في موقع المسؤولية يضطرون الى اتخاذ قرارات قومية وسياسية, اي قرارات ليسوا متهيئين لاتخاذها. وفي هذا الموضوع اي التسمية هنالك ضغط على البطريرك من قبل تيار قومي كلداني لاتخاذ البطريركية موقفا اكبر وضوحا من الهوية القومية الكلدانية واكثر ابتعادا عن اخوانهم الاشوريين والسريان, مع الاسف. لا اعرف بالضبط ماذا ينوي سيادة البطريرك فعله من فتح هذا الموضوع للنقاش لكنني  آمل ان تسود الحكمة والتعقل في نهاية المطاف.

الاخ عبد الاحد سليمان


انا لا اتفق معك تماما من انه لا فائدة من النقاش في هذا الموضوع لكن يجب ان يكون في الوقت المناسب واجرائه باخلاص وبمسؤولية. هنالك بعض التقدم قد حصل منها انه بات واضحا اننا قومية واحدة رغم تعدد التسميات ومن الصعب تقسيمنا الى ”قوميات طائفية” كما اوضحت انت, الكلدان والسريان بدأوا يهتمون اكثر في هويتهم الخاصة وفكرهم القومي اصبح  اكثر نضجا, واخيرا رئاساتنا الدينية اصبحت اكثر وعيا للمسألة القومية عموما واكثر حرصا على ضرورة التضامن والتعاون على المستويين الديني والقومي للحفاظ عل ما تبقى من المسيحيين في الشرق الاوسط.

 تمنياتي للمشاركين والقراء
اسكندر بيقاشا


84

 الاخ جاك الهوزي
هنالك من يعتقد ان مهمة وصع اسم موحد هو من اختصاص المؤرخين وعلماء الانثروبوجيا القليلين والغير مسيرين حاليا بين ابناء شعبنا لذا وجب علينا وضع تسمية عامة الان توحدنا وتربطنا وتجمع قوانا  واخذ حقوقنا كقومية الان الى ان تفرج ونحل الامر بهدوء وروية.

الاخ عدنان آدم
المؤرخين ليسوا جميعا متفقين على تسمية واحدة فهناك من له راي آخر لذا علينا ان نبتعد عن التعصب الان ونحاول ان نكون مرنين قدر الامكان للتوصل الى حلول جيدة وممكنة.

الاخ عبد الاحد قلو
انا شخصيا لا ارى اي مانع في الاحتفاظ بالتسميات الثلاث العظيمة وافتخر بها جميعا, وهنالك عدة اقتراحات تحفظ هذه التسميات. وان لاحظت الرسم التوضيحي المفق فانك ستلاحظ ان التسمية التي حصلت على اكبر عدد من النقاط بالحقيقة كانت:
الكلدان \ السريان \ الاشوريين وحصلت على ١٣ نقطة من ١٥
هذه التسمية تمكن كل شخص من استعمال الاسم الذي يراه قريبا من عقله ووجدانه لا يتناقض مع الثوابت الاخرى حيث تعتبر التسميات الثلاث مرادفات. اما من المستفيد فالهدف هو ان يستفيد الجميع وليس احد على  حساب الاخر.

الاخ يوهانس
 انا اشك ان اسمك يوهانس وان كان كذلك فانك لا تفصح عن اسم والدك او كنيتك او مكان اقامتك او اي شيئ يدل على شخصيتك بينما انا اسمي وعنواني الالكتروني ورقم تلفوني موجودون على هذا الموقع. هذا بالحقيقة لا يهمني طالما تلتزم باسلوب الحوار ولا تتحدث عن الاقنعة.
ان قرأت مقالي بهدوء ستلاحظ انني لم اروج لتسمية سورايا بل هي كانت احدى مقترحات البطريرك وكان لي مآخذ عليها.
وبخصوص رسالة البطريرك المرحوم ما دلي: هل تريد حقا ان يكتب مار لويس ساكو رسالة سائلا البارزاني عدالته ومحبته المعروفة. هل تريدونه حقا يتوسل لاجل التسمية؟. اليس الاجدى بنا ان نقويه بتكاتفنا وتفاهمنا ومرونتنا في حل مشاكلنا!! كفانا عنجهية واستكبارا ونجبر قياداتنا ان تتوسل لارضائنا فقط.

شكرا للاخ مسعود النوفلي وانا معك في اننا وفي هذه الفترة العصيبة تحتاج الى التكاتف والتضامن وليس التصارع والانقسام.

الاخ سام البرواري
نعم, نحن بحاجة الى نقاش وليس الى صراع لنثبت اننا شعب متحضر. الحكماء يتناقشون على اعقد الامور ويحلونها لكن الحمقى يتصارعون على ابسط الامور ويعقدونها.

الاخ ثائر حيدو
نعم اعداءنا كثيرون وارضنا مسلوبة وشعبنا يعيش في الكرفانات والخيم لكننا نسيناهم في خضم ”نقاشات” التسمية.


شكرا على الاخوة بيث شموئيل واخيقر يوخنا على اثراء الحوار بآرائهم واتوضيح رايهم في التسمية الموحدة.

الاخ مايكل سيبي
اننا يجب ان لانتخذ مواقفنا كرد فعل لمواقف يونادم كنا وغيره فهم بالحقيقة افرادا مثلي ومثلك. يجب ان نتخذ موقفنا من قناعاتنا الفكرية المبنية على الحقائق ومصالح شعبنا وامتنا. باختصار يجب ان نثق بانفسنا ولا نكون صدي معاكس للآخرين. اما رايك في ان يتخذ كل شخص اسمه حسب قناعاته فانا معك تماما. لهذا نريد ان نضع اطارا عاما يستطيع كل منا ان يمارس هذه الحرية دون تتعارض مع حقيقة اننا امة واحدة.

 شكرا للصديق كوركيس اوراها على مداخلته القيمة وتوضيح رايه في التسمية الافضل لنا.

اخيرا شكرا للاخ بولص الاشوري على مداخلته واثرائه معنا في اثراء الحوار.


تحياتي
اسكندر بيقاشا


85
الاخ جاك الهوزي!

قلت في ردك ”كلها لايمكن تطبيقها عمليا مالم تستند الى أرضية شرعية ، وهذه الشرعية تكسبها فقط من خلال إجراء عملية تصويت نزيهة على هذه التسميات لأختيار التسمية التي ترغب بها الأكثرية”

هل لك طريقة معينة لاجراء عملية التصويت؟ هل  الانتخابات العراقية هو مقياس لشعبية تسمية معينة؟
انا شخصيا ليست لدي طريقة عملية لاجراء مثل هذا الاستفتاء الذي يمثل الجميع. لكن هل تقصد الاكثرية بين ابناء الكنيسة الكلدانية ام ابناء الكنائس الاشورية السريانية ايضا؟

السيد مايكل سيبي

لا اريد ان اناقش موقفك لانني واثق اننا لم نصل الى نتيجة لانك ببساطة لست وحدويا.

لكنك تقول
”هـذه التقـنيعات لن يقـبلها أحـد ... ومَن يتـراكـض وراءها لا بـد وأن له مصلحة ”
 لكن هل تستطيع ان تذكر لي ما هي مصلحتي في محاولة اقناعكم بان نتحد ونستطيع الصمود في وجه التحديات في الوطن كانت ام في المهجر؟

الاخ شليمون جنو

سيادة البطريرك كانت له ثلاثة مقترحات واراد ان نتناقش في الموضوع ليس عن مقترحاته فقط بل في افضل الحلول. انا وضعت مبادئ وحلول وبينت بالشرح والارقام ايهم اكثر ملاءمة من وجهة نظري الشخصي. ناقشوا انتم ايضا حلول البطريرك والحلول التي عرضتها انا ايضا او الحلول التي لديكم للوصول الى نتائج في نقاشاتنا.
من المهم جدا ان تعرفوا ان سيادة البطريك اختصاصه الدين وليس القومية او السياسة لذلك فاننا نسأله في قضايا الدين وهو بدوره ,كما فعل مشكورا, يسأل القراء في المسائل القومية.

الاخ غالب صادق

شكرا على مناقشتك التسميات ومحاولة ايجاد صيغة عملية عن كيفية تثبيت التسمية التي تراها ملائمة (سورايا). يجب علينا الان ان نحدد خياراتنا لكن نحتاج الى ان نكون مرنين ايضا كي نصل الى التوافق المطلوب.

الاخ يوهانس

”كل واحد له اسمه عزيز عليه بلا ضحك على عقولنا
انكشفت اقنعة كثيرة وخاصة بهذه الفترة بالذات”

 لا اعرف لماذا تعتقدون ان الناس تضحك على عقولكم وعن اية اقنعة تتحدث. انك الذي لا تستطيع حتى الكشف عن اسمك تكون آخر من يتكلم عن الاقنعة.

مع تحياتي

اسكندر


86
في تسمية شعبنا….. عودة الى نقطة الصفر + واحد
 
اسكندر بيقاشا

نقاش التسمية, هذا الداء الذي لا نكف ان ننزف الوقت والطاقة والاصدقاء والمال وحتى الكرامة من اجله. الحقيقة انني اعود الى هذا الموضوع ليس رغبة مني بل مكرها عليه حيث طرح بطريرك كنيستنا الكلدانية هذا الموضوع للنقاش قبل ايام لانه على ما يبدو لا يرتاح الى الصيغة الحالية في دستور اقليم كردستان (كلدان سريان اشوريين) او ان احدا من داخل شعبنا او خارجه طلب منه تغيير ذلك.

دعوة مار لويس ساكو للنقاش فعل ايجابي من ناحية وهو ان الكنيسة لم تبني وجهة نظرها في موضوع معقد وحساس مثل هذا لوحدها انما ارادت ان تستفيد من رأي ابناء الكنيسة الآخرين ايضا, وهو ما شجعني على الدخول في نقاش عن الموضوع بعد ان كنت معتقدا انني وضعت هذا النقاش ورائي.

لقد تم مناقشة الموضوع سنينا طويلة وفي اوقات غير ملائمة واضطررنا الى القبول بتسميات لم ندرسها ولم نختارها عن معرفة ودراسة. نسبة كبيرة من شعبنا مع الاسف لم تكن  تمتلك الادراك والوعي والنضج الفكري للوصول الى حلول عقلانية ومسؤولة تتصف باعتمادها على الحقائق التاريخية والاجتماعية والفكرية والسياسية. الحلول التوافقية التي توصلنا اليها او بالحقيقة الحلول التي فرضت علينا من قوى سياسية من خارج شعبنا فيها من النواقص والقصور مما يجب مناقشته وتصحيحه, مع تحفضي على التوقيت.

بدأت  نقاشاتنا في العراق في منتصف التسعينات من القرن الماضي من نقطة الصفر في منطقة اقليم كردستان فقط لانه في عراق البعث لم يكن يسمح لاحد ان يناقش مواضيع التسمية علناسيما وان البعث كان يعتبرنا عربا او كردا. اشتدالنقاش بعد سقوط صدام حسين عام ٢٠٠٣حيث كان السؤال حينها فيما اذا كان الكلدان والاشوريين والسريان امة واحدة. لا ارى ان هذا الموضوع مطروحا على الساحة بهذا الشكل الآن حيث يؤمن معظم ابناء شعبنا بهدة الحقيقة التاريخية والاجتماعية والثقاقية, لذلك فاننا يجب ان ننتقل الى الخطوة الثانية وهي اختيار اسم ملائم ومقنع للجميع. هذ الاسم ينبغي ان يراعى  فيه عدة حقائق وشروط كي يكتب له النجاح:

اولا, اسما يؤكد على حقيقة كوننا امة واحدة.
ثالثا, اسما  او اسماء قابلة للاستعمال في المحافل السياسية والفكرية.
رابعا, اسما قريبا من قلوب الشعب يشعرون بالفخر فيه ومستعدون في التضحية من اجله.
خامسا, اسما يربطهم بأجدادهم القدامي(الاشوريين, الكلدان, الاراميين) ويعيدهم الى جذورهم التي تغذيهم بعوامل البقاء والقوة في وطنهم وفي الخارج.

هنا سأحاول إبداء وجهة نظري وباختصار حول التسميات المطروحة لحلول توحيدية ومنها ما طرحه سيادة البطريرك لويس ساكو:

سورايا ـ جمعها سورايي (سورويو بالسريانية الغربية), تسمية جامعة في اللغة السريانية العامية كانت اصبحت مرادفة للمسيحي في الكثير من الاحيان.الاسم قد يكون مشتق من سوريايا او سوريا او آسورايا.الاشكالية التي نحصل عليها هي عندما نترجمها الى اللغات الاخرى. فماذا سنسمي انفسنا بالعربية او الانكليزية او غيرها من اللغات. كلمة سورايا في العربية مصطلح جديد وقد يبعدنا عن الهوية القومية وجذورنا التاريخية.

الكلدانية ـ هو احد الاسماء القومية  وحاليا مرتبط بابناء الكنيسة الكلدانية خصوصا. واستعماله لوحده سيجابه بالرفض من ابناء الكنائس الاخرى.  نقطة ضعف اضافية هي ان موطن تواجد شعبنا في العراق هو بعيد عن بابل التي تعطي للتسمية عظمتها.

السرياني ـ هو مصطلج اطلق على شعوب المنطقة بعد تحولها الى المسيحية التي اندمجت مع بعضها من خلال هذه التسمية. لكنها الان تطلق على ابناء الكنائس السريانية تحديدا وهي لا تحظى حاليا بالقبول من قبل الكنائس الاشورية والكلدانية.

الاشوري ـ تسمية قومية استعملت لعدة قرون وهي تلقى حاليا قبولا من قبل جميع ابناء الكنيسة الشرقية(الاشورية) وقسم من ابناء الكنيسة السريانية والكلدانية لكنها بعيدة عن قبول الجميع.وقد اختيرت هذه التسمية كتسمية توافقية في نهاية القرن التاسع عشر من قبل قوميي ابناء شعبنا الاوائل لكن تغيير كنيسة المشرق اسمها الى الكنيسة االاشورية اعطاها بعدا طائفيا.

الارامي ـ هي تسمية قديمة استعملت قبل انتشار المسيحية ولهجة السورث التي يتحدث بها المشارقة ولهجة طورعابدين لهجات من اللغة الارامية. يستعملها حديثا قسم من ابناؤ الكنيسة السريانية. هنالك مشكلتين, اولا انها لا تعبر عن اصولنا بشكل واضح مما يفقر هويتنا ويضعف جذورنا القومية وثانيا اننا لا نرتبط بها من ناحيةالمشاعر التي هي الروح القومية.

الكلدان السريان الاشوريين ـ
التسمية مركبة من اسماء طوائف شعبنا الثلاثة وجاءت للتعبير على اننا امة واحدة في مخاطباتنا وفي مسودة دستور اقليم كردستان. ليس من السهل استعمالها في المخاطبات السياسية والفكرية بحيث انه طغى استعمال الهوية الدينية بدل الاسم القومي.

الكلدان والآشوريين والسريان ـ وجود الواو بين الاسماء يعبر عن اننا ثلاث امم وهذا مخالف لحقيقة اننا ابناء قومية واحدة. كما انه ليس بالسهولة استعماله في المجال السياسي والفكرية مثل سابقها. لذا فانه سيرفض من كل الوحدويين.

الكلدان \ السريان \ الاشوريين ـ
هذه الصيغة تعني ان الاسماء هي مرادفة لبعضها البعض اي اننا امة واحدة باسماء متعددة. انها تعطي حرية اختيار الاسم الذي يراه الشخص اقرب اليه دون ان تمس الوحدة القومية . لكنها ليس مثالية في استعمالاتها السياسية لانه في الكثير من الاحيان يجب ذكر التسميات الثلاث للتعبير عن الهوية الجامعة. وبالمناسبة, تستعمل صيغة مشابهة في دلئرة الاحصاء الامريكية.

الكلدوآشوري ـ (وليس كلدو آشوري) صيغة توفيقية استعملت في الحرب العالمية الاولى لتوحيد قوى شعبنا وقد اعيد استعمالها بعد سقوط صدام ووضع في مسودة العراقي بعد اتفاق مؤتمر بغداد على ذلك. غير ان السيد مسعود البارزاني غيره الى كلدان واشوريين حسب طلب من ابلحد افرام (رئيس حزب الاتحاد الكلداني) في الصيغة النهائية للدستور. الاسم مناسب لاستعمالاته السياسية كاسم واحد رغم عدم تواجد الاسم السرياني الذي عوض عن ذلك باستعمال التسمية ”السريانية” للاشارة الى لغة وتراث الطوائف الثلاثة.

من اجل توضيح نقاط القوة والضعف في اي من هذه التسميات واهما هي الافضل حسب النقاط الخمسة المذكورة اعلاه فقد قمت بعمل هذا الجدول المرفق وقد وضعت نقاطا حسب ملاءمة التسمية للمبادي الى اراها مهمة لنجاح التسمية في تمثيل شعبنا. فالاحمر يعني ان التسمية غير ملائمة اطلاقا وتعطى صفرا من النقاط. الاخضر الغامق يعني ملاءمة التسمية تماما ويعطى ثلاث نقاط, الاخضر يعني ان التسمية ملائمة وتعطى درجتين اما الاخضر الفاتح فانه يعني ان يلائم احد الطوائف ولا يلائم الاخريتين ويعطى نقطة واحدة.

الملاحظ في الجدول ان ان تسمية الكلدان \ السريان \ الاشوريين حصلت على اكثر النقاط حسب تقييمي رغم انني بالحقيقة افضل تسمية كلدوآشوري بالتزامن مع سرياني كلغة وتراث, لانها خاصة في العراق, تعطي لنا هوية موحدة قابلة للديمومة وتربطنا باجدادنا الذين تواجدوا على هذه التربة الاف السنين قبل ميلاد المسيح. بالاضافة الى انها مشتقة من كلمتي كلدو و آشور اللتان كانا يستعملان في العراق قديما.

واخيرا فانني احذر القراء والمسؤولين ايضا من ان هنالك الكثيرين من الذين لا يؤمنون باننا قومية اصلا او هم مدفوعين من قبل قوى سياسية من خارج شعبنا ستحاول تعكير النقاشات الجادة من اجل ان لا نتوصل الى اية حلول ترضي الاكثرية. هذه القوى تعمد احيانا الى التشويش على الافكار المطروحة والاساءة الى الكتاب القوميين, او انها ستعمد الى طرح شروط وحلول غير توافقية تعجيزية. هؤلاء هم اكثر خطرا على مصيرنا من اي تسمية توافقية مهما كانت نواقصها لانهم يريدوننا ان نكون مسيحيين منقسمين الى عرب او كرد او تائهين ليس غير.


87
شكرا للاخ كوركيس

ان التقصير هو من الجميع السياسييين ورجال الدين والاعلام والباحثين ولا يمكن القاء اللوم على واحد منهم فقط. ابناء شعبنا في تركيا استطاعوا ايصال صوتهم الى الكثير من المحافل الدولية واستطاعوا ان يقنعوا بعض الدول الاوربية الاعتراف بسيفو كابادة عرقية.  وقد عمل السياسيون والباحثون معا كي يصلوا الى هذه الاهداف. وقد شكلوا منضمات خاصة من اهمها مركز سيفو.

 الاخ بطرس نباتي

نعم يجب ان يقوم  المطالبات لجان كفوءة من الاكاديميين لكن يجب التنسيق مع السياسيين والمؤسسة الدينية.
ابناء شعبنا المشرقيين لا يزالون بعيدين عن  العمل المنظم في هذا المجال وعليهم الان البدء العمل من الان.

الاخ قشو
شكرا  على كلماتك الرقيقة. واوافقك في ان اننا كامة من حقنا لا بل من واجبنا المطالبة بحقوق شهداءنا. ومن الهم العمل الان جديا لاعطاء اشارة الى داعش واخواتها بان عمليات القتل والتهجير والابادة لن تنسى وسيعاقبون عليها مهما طال الزمن.

الاخ Sound of Soul
شكرا على المعلومات التي  عرضتها للقراء. واريد ان اقول معلومة عن القس الذي اتت منه كنيتي (بيقاشا) اي عائلة القس, هذا القس قتل في المذابح المذكورة بصحبة خمسة قساوسة ومطران.

شكرا

88
الرواية التركية لمذابح الارمن وباقي المسيحيين تحتاج الى عنوان جديد
اسكندر بيقاشا

بعد مرور مائة عام على مذابح الارمن والكلدان\الاشوريين\السريان لا تزال تركيا وريثة الامبراطورية العثمانية تحاول بكل الاساليب انكار ما حدث او على الاقل تغيير عنوانها.

 الفرق بين ان تكون مذابح او ان تكون ابادة فارق كبير, فالعنوان الاول وهو ما تروج له الحكومة التركية هو ان صراعا حصل بين المجموعة التركية وبعض الاحزاب الارمنية مما ادى الى مذابح من الجانبين وكلا الطرفان يتحملان المسؤولية. ولا يستحق الامر الا المصالحة بين الجانبين وابوك الله يرحمه، كما يقول العراقيون. بينما تقول الضحية ارمنية كانت ام اشورية\سريانية\كلدانية ان القتل والتهجير جاء بقرار من دولة السلطان ( فرمان) من اجل ابادة الارمن بالدرجة الاولى والمسيحيين عموما.

في خبر صحفي نقلته وسائل الاعلام العربية قبل ايام بعدما اعترف البرلمان الاوربي بالابادة الارمنية تقدم وكالة الاناضول وصفا(تركيا) لما جرى عام ١٩١٥، من المهم ان نقف عندها لمعرفة رأي الترك انفسم فيما جرى وكيفية تحليلهم للمسألة ووصولهم الى تبرئة الدولة التركية سليلة الامبراطورية العثمانية من دم الارمن وباقي المجموعات المسيحية الاخرى.

تقول وكالة الاناضول:
”لقد تعاون القوميون الأرمن، مع القوات الروسية بغية إنشاء دولة أرمنية مستقلة في منطقة الأناضول، وحاربوا ضد الدولة العثمانية، إبان الحرب العالمية الأولى التي انطلقت عام 1914.”

 واقول للترك، وما هو الخطأ في ان شعبا ( او جزءا منه كما تقول وكالة الاناضول)يعاني من الاحتلال وارضه مغتصبة منذ عقود في ان يطالبوا بالاستقلال.
 وهل ان مطالبة الفلسطينيين باراضيهم ودولتهم يعتبر في عرفكم جريمة تستحق الترحيل والقتل. العرب ايضا طالبوا بالاستقلال وتحالفوا مع اوربا لنيل الاستقلال، فهل يستحقون القتل والابادة؟!

وتضيف الوكالة  ”وسعياً منها لوضع حد لتلك التطورات، حاولت الحكومة العثمانية، إقناع ممثلي الأرمن وقادة الرأي لديهم، إلا أنها لم تنجح في ذلك”
نعم، اقناع بالقوة والتهديد وليس بالتراضي وحلول لمطاليب الارمن، حيث لم اسمع او اقرأ ان تركيا عرضت حلولا سياسية او ادارية على زعماء الارمن كي يستطيع الارمن اقناع ثوارهم بالعدول عن ثورتهم. عسى ينيرنا احدا بهكذا معلومات ان وجدت.

وتستمر الوكالة في سرد رواية الاتراك” ومع استمرار هجمات المتطرفين الأرمن، قررت الحكومة في 24 نيسان/ أبريل من عام 1915، إغلاق ما يعرف باللجان الثورية الأرمنية، واعتقال ونفي بعض الشخصيات الأرمنية البارزة”
  هنا تعترف الوكالة بان الحكومة قد اعتقلت شخصيات وقادة الارمن رغم ان الكثير من قادة الارمن المسجونين كانوا باشوات ومتعاونين مع الحكومة. المصادر الارمنية تذكر بانه تم القاء القبض على الشخصيات الدينية في بداية عام ٢٠١٥، اي ان الحكومة التركية سجنت ونفت كل قادة الارمن كيلا يستطيعوا قيادة مقاومة او ايصال صوتهم الى العالم.
 
وتفضح الخطوة التابعة الهدف من سجن ونفي قادة الارمن:
”وفي ظل تواصل الاعتداءات الأرمنية رغم التدابير المتخذة، قررت السلطات العثمانية، في 27 مايو/ آيار، من عام 1915، تهجير الأرمن القاطنين في مناطق الحرب، والمتواطئين مع جيش الاحتلال الروسي، ونقلهم إلى مناطق أخرى داخل أراضي الدولة العثمانية.”

عند النظر في الفارق بين تاريخ  سجن القادة وقرار تهجير الارمن  انه ٣٣ يوما فقط. هذه الفترة غير كافية ابدا لمعرفة تاثير سجن قادة الارمن على مصير التمرد والثورة، ان كان الهدف هو اخماد الثورة. ويبدو هنا من غير المنطقي ان يكون هذا هو السبب، بل ان السبب وهو ما يؤكد عليه الارمن هو ان سجن القادة كان من اجل ابادة الارمن وتدميرهم، حيث لا يستطيع شعب مقاومة قوة غاشمة من دون قيادة. وهنا اريد ان اوضح ان الترحيل والقتل لم يشمل الارمن الذين كانوا في مناطق الحرب فقط كما تدعي الوكالة، بل شملت كل مسيحيي الدولة العتمانية ومن غير الارمن ايضا.

 وتصف وكالة الاناضول ما جرى للمهاجرين ”ومع أن الحكومة العثمانية خططت لتوفير الاحتياجات الانسانية للمهجّرين، إلا أن عدداً كبيراً من الأرمن فقد حياته خلال رحلة التهجير بسبب ظروف الحرب، والقتال الداخلي، والمجموعات المحلية الساعية للانتقام، وقطاع الطرق، والجوع، والأوبئة.”
المقطع الاول تنفيه ما تذكره الوكالة في ما جرى فيما بعد. تقول رواية الاناضول التركية ان عددا كبيرا من الارمن فقد حياته للاسباب التي تذكرها هي، مما يدل على ان الحكومة لم تفكر ابدا بالاحتياجات الانسانية. اين هو الامن والحماية التي تتطلبها نقل شعب كامل تعداده اكثر من مليون شخص مكون من النساء والاطفال والشيوخ فقط، حين تهاجمهم العصابات التركية والكردية والجركسية وقطاع الطرق تقتل منهم وتسلبهم وامورا اخرى يندى لها الجبين؟ لا بل ان المعلومات تقول ان السلطات التركية كانت تسلمهم الى عصابات من اجل ترحيلهم.

اذا كان تهجير شعب بالكامل من اراضيه من قبل الدولة، بعد قتل وسجن رجاله، نحو الصحراء حفاة وعراة معرضين للجوع والعطش والمرض، والسير بهم مئات الكيلومترات او حتى ان يقضوا موتا، لا يسمى ابادة وتطهير عرقي، فما هو اذا التطهير العرقي حسب تعريف الاتراك؟
 وماذا تقول وكالة الاناضول والاتراك حول مقتل السريان الكلدان الاشوريين في تلك الفترة حيث انهم لم يقوموا بثورة ولا كانت لهم مطاليب سياسية. وقد وثقت هذه المجموعة بالحكومة العثمانية بحيث انه الكثير من القرى سلمت اسلحتها للجندرما العثمانية، لكن الاتراك لم يبخلوا في تسليم هذه الاسلحة للكرد وسمح لهم بل وشاركوهم بقتل جميع المسيحيين بدون تفرقة( لافرق بين البصل الاحمر والاصفر كما كان شائعا آنذاك)


ان اصرار الاتراك على نكران الابادة يؤشر على شيئين. اما ان يكون لعدم اعتبار قتل المسيحي (الگاور كما لا يزال يسمى في تركيا) جريمة وبذلك فانهم ليسوا مدينين للاعتراف للانسانية بشئ. حيث ان حينها لم يعاقبوا القادة المحرضين من امثال جمال باشا  وطلعت باشا او رجال الدين(ان لم يكونوا هم الذي امروهم) الذين قاموا بالتحريض على قتل المسيحيين واصدار الفتاوى بدخول من يقتل المسيحيين (الكفار) الجنة.

 قد يكون هذا التصرف ليس تركيا فحسب بل قد يشمل جميع الدول الاسلامية حيث لم نرى دولة واحدة اسلامية اعترفت بابادة الارمن وبقية المسيحيين، رغم ان الكثير من هذه الدول كانت شاهدة حية لجرائم العثمانيين، ولازالت هنالك جاليات ارمنية وسريانية واشورية وكلدانية، والكثيرين منهم هم احفاد الناجين من هذه المذابح.

 العامل الثاني هو انهم يعتمدون على ذاكرة الناس ويعتقدون ان كل شئ سينسى مع الزمن مثلما حدث للكثير من المذابح التي لم نعد نذكرها او نتذكرها، بذلك فانهم سينجون من تبعاتها بعد ان حصلوا على فوائدها.

تركيا اصبحت الان دولة منبوذة وموصومة بالعار ومن الافضل لها الاعتراف بما اقترفته ايادي سلفهم من جرائم ومذابح ووضع العنوان الصحيح عليها(الابادة) ومن ثم وضع هذه القضية وراءهم والانطلاق الى الامام برأس مرفوع مرة اخرى. الاصرار على الانكار قد يكون مؤشرا على انهم لم يتعظوا مما جرى في السابق ويزيد من الشكوك في انهم ساعدوا داعش على اقتراف جريمة ابادة جديدة بحق المسيحيين (الكلدان\الاشوريين\السريان) واليزيديين قبل ان تستكمل ذكرى الابادة الكبرى عامها المائة.



الخارطة مأخوذة من موقع wikipedia



90

تهانينا للاخ والزميل سامر الياس.

اعرفك رجلا مثابرا وشجاعا وغيورا على العراق وعلى المسيحيين. الكتاب, وحسب عنوانه, جاء في وقت نحتاج فيه لمن يذكر المسيحيين بانهم اصحاب مدينة الموصل ويثبت لمحتليها بانهم غرباء عن تاريخها وثقافتها وبقائهم فيها طويلا لن يكون سهلا.

تمنياتي لك بالتوفيق.

اسكندر بيقاشا

91
الاخوة الاعزاء
شكرا على مشاركتكم الهادئة والمفيدة في آن.

اريد ان اوضح ان الهدف من فتح هذا النقاش كان محاولة لبلورة صيغة للتعامل مع الملف العسكري ان صح ذلك, لذلك فانني حاولت ان اكون محايدا بين الافكار قدر الامكان.

احزابنا تحاول ان تعمل بالسر ومع الاسف قلما تحاول طرح موضوع للنقاش لذلك فانها تقع في مطبات وتوقع شعبنا فيه ايضا.
كانت مقترحات بعض الاخوة وانا ا ؤيدهم في ان تكون قوات موحدة غير حزبية ولها الكثير من الاستقلالية في  القرار والقيادة . ونحن هنا من الخطأ ان تقلل من قدرة ابناء شعبنا على القتال او القيادة. فالكثير من اشجع قادة البيشمركة كانت من ابناء شعبنا في الثمانينات من القرن الماضي.
 لكن الان فعلوها ايضا فقد انقسموا الى ثلاثة مجموعات لحد الان وحسب الاحزاب.اولهما الحزب الوطني الاشوري الذي كان قد شكل منذ البداية قوات دويخ نوشا ثم اعلن قبل ايام حزب بيت نهرين وبيث نهرين الوطني تشكيل قوات قوامها  ٥٠٠ مقاتل واخيرا اعلنت زوعا عن تشكيل قوات حماية سهل نينوى. كل من هذه الاحزاب له منهجمه وجهات تقف خلفه مما يؤدي بالتالي الى تشتت الجهد وضعف التركيز على الهدف السياسي وبالتالي قد لا تكون المحصلة مرضية ابدا.

شكرا للاخ صنا والاخ تبري والاخ بولس والاخ قشو على ارائكم واقتراحاتكم البناءة

هنا اريد التوضيح للاخ جاك الهوزي… انا فعلا عرضت السيناريوهات ولم اركز على رأيي ولم احاول توجيه القراء بوجهة معينة لانني كنت اريد ان نحاول ان ندرس كل الاحتمالات ونعطيها نفس الاهمية لمعرفة ايهم هو الافضل, مع تمنياتي.

الاخ حبيب تومي… نعم هو المال الذي يشتري السلاح والمؤن ومع الاسف الاشخاص ايضا وهناك تكمن المشكلة. فحينما لا يستطيع السياسين اقناع شعبنا بتمويل مشاريع قومية يضطرون الى الالتجاء الى القوى السمينة مقابل تنازلات سياسية. وشكرا

الاخ كنعان شماس…. انا قلت ”والواضح انه لا يمكن هزيمة داعش بالضربات الجوية فقط” اي انك نسيت فقط من العبارة. القوة الجوية تعمل الكثير في اضعاف العدو لكن يجب ان يكون هنالك من يسيطر على الارض ولذلك دفعت الولايات المتحدة ب ١٢٠٠٠٠ جندي الى العراق لاسقاط صدام حسين. هذا اراه منطقيا وليس اهانة للقارئ ابدا.وشكرا

الاخ سمير عبد الاحد يعتقد بان كلمة اشكالية في العنوان تعني انني لا اؤيد التسليح. كلمة الاشكالية هي بين التسليح والتحرير حيث انني ارى ان بعض اشكال التسليح قد لا يؤدي الى التحرير بل يكون من احتلال الى احتلال. لذلك يجب ان نكون حريصين على اختيار الطريقة المناسبة التي تؤدي في المحصلة النهائية الى ان يكون شعبنا حرا ومرفوع الرأس.تحياتي

اسكندر


92
اشكالية تسليح مسيحيي العراق وخيارات تحرير سهل نينوى

اسكندر بيقاشا ـ السويد
التزم المسيحيون في العراق بمبدأ الحياد في الصراعات المحلية طائفية كانت ام اثنية كاستمرار بمبدأ السلام الذي ينادون به وتجنبا لضربات القوى الكبرى التي قد تبحث عن حجة للفتك بهم. هذه السياسة لم تنجح كليا لكنني انها بالفعل قللت من الخسائر في الاراواح على الاقل.

الوضع تغير كليا بعد سيطرة داعش على اراض وقرى المسيحيين في سهل نينوى الذي يعتبر الملاذ الاخير لهم في العراق حيث لازالت قرى وتجمعات صغيرة نسبيا ومتفرقة في اراضيهم القومية في اقليم كردستان بعدما اجبرهم نظام البعث على النزوح من اراضيهم القريبة من الحدود التركية بعد اتفاقية الجزائر لتوفير حزام امن بين العراق وتركيا لمنع المعارضين الاكراد من التواجد هناك.

المسيحيون اصبحوا امام خيارين , فاما ترك قراهم تحت حكم داعش وبقائهم نازحين في اربيل ودهوك بلا امل ولا مستقبل واما العمل على تحرير اراضيهم في سهل نينوى والعودة اليها وبناء حياتهم من جديد.

حياة النازحين ليست نزهة بل هي مأساة انسانية وعائلية لا يستطيع الكثيرين من تحملها لمدة طويلة. السيناريو المرتقب هو ان يحاول  الناس ان يجدوا حلا لمعضلتهم وفي اغلب الاحيان يكون الهجرة الى الخارج. لذلك فان ابناء شعبنا الذين لا يريدون خسارة قراهم واراضيهم الشخصية والتاريخية يريدون العمل على ان تكون هذه الفترة اقصر ما يمكن.

تحرير اراضينا له اشكاليات عديدة. فمن جهة ليست لنا الامكانيات العسكرية ولا المادية لمجابهة الدولة الاسلامية كما وانه ليdس بمقدور اية جهة مساعدتنا عسكريا دون المرور عبر حكومة اقليم كردستان.

ماذا يريده الكرد؟

لحكومة كردستان اجندة واولويات تريد ان تصل اليها قبل ان ياتي دور مصالح المسيحيين وعودتهم في سهل نينوى. اولى اولوياتهم هي ضم سهل نينوى والمناطق المتنازع عليها الى الاقليم او دولة كردستان ان كان قد حان اوانها بعد التخلص من الدولة الاسلامية. استراتيجية الاقليم يكون في تحرير اراضي سهل نينوى مع اراضي اخرى من داعش وفرض واقع عسكري وسياسي يجعل التخلي عن طموحاتها في السهل امرا صعبا حيث يعتقدون ان هذا يعطي لهم ذلك حقوقا اضافية.

 البيشمركة الكردية تبحث عن التسليح لمقاتلة الدولة الاسلامية ودفع خطرها الى الوراء لكنها اعلنت مؤخرا انها ستسلح المسيحيين واليزيديين والشبك لحماية كل لقراه بعد تحريرها اي دور الشرطة وليس القوات المقاتلة حيث ان القوات المقاتلة تشكل حدود الاقليم او الدولة المرتقبة او السيظرة على اراضي جديدة من اجل المساومة.

ما يريده العرب

العرب السنة خصوصا مشغولون الان بمستقبل الدولة الاسلامية المدعومة من بعض القوميين العرب وسيحاولون الاحتفاظ بهذا الكيان قدر المستطاع ولا اراهم حاليا طموحين لتوسيعه نحو الشرق حيث يتعرضون لضغوط كبيرة في جبهات عدة. ان كان هنالك من معارضة سنية فانها حاليا لاتطمح اكثر من  تحرير المدن والقرى العراقية من سيطرة داعش وهي على اكثر الاحتمال ستكون منهكة بعد دحر داعش ولا تطمح اكثر من عودة الامور لماقبل دخول داعش سهل نينوى اي اعادة السهل اداريا الى محافظة نينوى ومن ثم التفاوض عليه مع الاكراد.

لكن ماذا نريد نحن وكيف نريد ان يكون تسليحنا؟

العودة الى اراضينا, الكل يريده شعبا وكنيسة واحزابا. تسليح الذات لحماية انفسنااصبح ايضا مقبولا من معظم ابناء شعبنا والكنيسة والاحزاب ايضا. النقطة الاخرى التي ارى اتفاقا حولها هو ضرورة المشاركة في تحرير اراضينا حيث لا يمكننا من فعل ذلك لوحدنا والتي بدونها تصبح اراضينا وقرانا وارادتنا تحت رحمة ”المحررين” من كانت هويتهم.

الاختلاف يظهر في عدة نقاط:

اختلافات على كيفية التسليح هو نتيجة الاختلاف على المستقبل السياسي للمنطقة. يريد البعض في بقاء سهل نينوى خارج اقليم كردستان وتشكيل محافظة خاصة او اقليم مشترك بين اقليات السهل, بينما لا يعترض أخرين على ضم السهل الى اقليم كردستان فيما اذا ”حرره” الكرد. الموقف السياسي من هذه النقطة يحدد الموقف من التسليح ايضا. ولا ننسى الذين يريدون العودة الى وضع ما قبل سقوط صدام اي ان يكون السهل جزءا من محافظة نينوى.

الذين يرفضون الانضمام الى اقليم كردستان يتخوفون من ”تحرير” سهل نينوى من قبل البيشمركة لانهم كما قلنا يعرفون بان فصل سهل نينوى عن الاقليم سيكون صعبا جدا بعد ذلك. لذلك فهم يريدون التعاون مع الحكومة المركزية ,التي كانت وعدتهم في السابق بدراسة تكوين محافظة في سهل نينوى, او قوات التحالف الدولي من اجل تحرير السهل.

هنالك من لا يمانع في الانضمام للاقليم وهو في الحالة هذه لا يرى مانعا من الانضمام تحت قيادة البيشمركة  لتحرير اراضينا ايضا. لذلك فهنالك قوى شكلت وحدات تحت قيادة البيشمركة يساعدون هذه القوات في السيطرة على القوى بعد تحريرها للمحافظة عليها من النهب والسلب.

هنالك مجموعة ثالثة لا ترى في الحكومة العراقية املا حيث ان الواقع الجغرافي والعسكري في المنطقة يجعل من وصول القوات الحكومية قبل البيشمركة الى سهل نينوى امرا غير واقعي تماما كما انها تريد ان تاخذ دورا فعالا في تحرير اراضيهم وليس دورا في الخطوط الخلفية كي يكون لها دورا في تحديد مستقبل السهل.  وهذه اراها نقطة جوهرية حيث ان وجود مثل هذه المشاركة التي تكون شرفية من ناحية لكنها من جهة اخرى تستطيع انتزاع بعض الحقوق التي قد تصل الى الحكم الذاتي للسهل اذا اجبر على الانضمام الى اقليم كردستان. هذه الفئة تعتقد بان افضل المواقف هو تشكيل قوات عسكرية من المسيحيين(كلدان, اشوريين, سريان) تكون مستقلة تسليحا وقيادة لكنها تنسق مع قوات البيشمرغة في القتال ضد الدولة الاسلامية.
كي تقبل البيشمركة بهكذا حل يجب ان يكون عليها بعض الضغوط من حلفائها الغربيين.

هنالك البعض من ابناء الشعب يطالب اوربا وامريكا في تحرير اراضينا ووضع قوات من اهل المنطقة فيما بعد لحمايتها وبذلك سيخلقون كيان اداري وسياسي يخدم ابناء المنطقة. الاشكالية هي ان الدول المذكورة , حتى وان افترضنا رغبتها, قد اوضحت مرارا انها لن تتدخل عسكريا على الارض. والواضح انه لا يمكن هزيمة داعش بالضربات الجوية فقط فانه يتعين على ابناء شعبنا محاربة داعش لوحدهم او مع اليزيدية والشبك, ان قبلوا بهذا الحل. وهذا يتطلب اولا موافقة حكومة الاقليم ودعما عسكريا ولوجستيا من حكومة اقليم كردستان والتي تستطيع والحالة هذه ان تفرض شروطها على الجهات المتحاربة.
الكلفة البشرية الكبيرة لهذه الحل قد تكون كبيرة خاصة ان لم يتم انهاك داعش وتفكيك قدراته البشرية والعسكرية مسبقا. خطورة خلق صراع قد تنجح داعش  في تصويره على انه صراع مسيحي ـ اسلامي وبالتالي خلق خلافات وعداءات بين سكان السهل نفسه.

ان العامل الحاسم في نجاح او فشل اي تحرك عسكري هو مقدار استعداد مسيحيي العراق للتضحية من اجل بقائهم في ما بين النهرين الذي يعاني من حروب داخلية واقليمية, وبعد ان عانوا كل انواع الظلم والاضطهاد القومي والديني والسياسي منذ عشرات السنين. هذا الاستعداد يقل كلما مر الزمن ونحن نقف ونتفرج على النازحين وهم يتركون العراق زرافات ووحدانا.

93
الاخ سيزار

مقالك ومقالات اخرين قد حذرت فعلا من عملية السطو وهذا ما دعاني الى عدم الكتابة في الموضوع مبكرا لقناعتي بانها تكفي ان كان الطامعون في مقاعد الكوتا لهم ضمائر واحترام لنا.

الاخ شوكت ويوسف ابو يوسف
المأساة ه اننا لم نخدع ومقالات سيزار واخرين خير مثال على اننا نعرف ما يجري لكن المأساة هي اننا لا نستطيع بوضعنا الحالي فعل شئ غير البكاء.

انا اخالفكم في ان العتب هو على ابناء شعبنا لانهم يعطون مجالا للاخرين. ابناء شعبنا يؤدون واجباتهم, يصوت معظمهم الى من هو مقتنع به. لكن الضغوط والاغراءات وحتى الترويع يجعل البعض بدافع الخوف او الحاجة الى ان يتنازل عن حريته كي ينقذ نفسه. ضعاف النفوس متواجدون بين كل الشعوب لكن حزب بحجم الحزب الديمقراطي الكردستاني يجب ان لا يكون بمستوى هؤلاء بل يمسك بايدي القوى النزيهة والاحزاب ذات المصداقية على الارض. اما عندما يحارب الحزب الشرفاء من ابناء قومنا ويتحالف مع الذين باعوا انفسهم له او لغيره فانه انزل مستواه لمستواهم ويحق لنا انتقاده.

الاخ انطوان صنا
لا شك في ان الجيش صوت لوحيدة ياقو ولا شك لي في الحزب هو الذي وجه بذلك. والانسة وحيدة لم تنكر ذلك بل شكرت الجنود على دعمهم لها. كما انني لا اعتبرها آلا ممثلة للجيش الكردستاني وللبارتي وليس للمسيحيين.
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=708312.0

محاولتك الربط بين توقيت المقال والتلميح الى انه يدافع عن زوعا فقط هو محاولة للتمويه وذر الرماد في العيون. عملية السطو تؤثر على كل القوى السياسية والقومية العاملة بين المسيحيين لا بل على مستقبل المسيحيين في العراق جميعا. واريدك انت وغيرك ان تتأكد بان لا علاقة لي مع زوعا بشقيه وانا مستقل كي احافظ على حياديتي واستطيع ان اقول الحقائق كما اعرفها وابدي رأيي بكل مصداقية وصراحة مع القراء. لكن لك ايضا  كل الحق في ان تصدق ما اقوله ام لا.

الاخ عبد قلو
انني لم اذكر ان تصويت الكرد او العرب للقوائم المسيحية هو مخالفة قانونية لكن:
 اولا توجيه الجنود واعطائهم شبه اوامر للتصويت لكيان محدد ممنوع في كل القوانين الانتخابية بذلك فهي مخالفة على الحزب الديمقراطي. ثانيا توجيه الناخبين بقصد السطو على حقوق الاخرين هو عملية غير اخلاقية ويجب ان تمنع في قانون مثلما ان العراقي الحق في ان يسكن اينما اراد لكن ان كان ذلك بقصد التغيير الديمغرافي فانه ممنوع حسب الدستور.

الاخ تيري
في الحزب الديمقراطي الكردستاني والشيوعي وحزب البعث اعداد من المسيحيين ولا مانع من ان يمثلهم شخص من الكوتا على شرط ان يكون من اصواتهم وليس باصوات من ليست الكوتا مخصصة له اصلا.
 الاصوات التي حصلت عليها بعض الكتل من محافظات جنوب العراق كانت قليلة جدا وموزعة بشكل لا يشك منه اي تلاعب ممنهج بل كانت على ما يبدو اخطاء من المصوتين ولا يمكن مقارنتها بالشكل الفاضح الذي يقوم به الحزب الديمقراطي الكردستاني.
اما ما جرى في سهل نينوى عام ٢٠٠٥ فانه سيبقى عار على الذين قاموا به وانا شخصيا لا استطيع نسيان العرس الانتخابي الاول الذي كان شعبنا ينوي الاحتفال به بعد عشرات السنين من الانتظار والتي قلبها خسرو كوران ومن يسانده الى خيبة ويأس لابناء شعبنا في سهل نينوى.

على المؤيدين والاعضاء المسيحيين الكلدان الاشوريين السريان في اي حزب مهما كان اسمه يعتدي على ابناء ارومته بشكل او بآخر ان يثوروا ضده والخروج منه ان لم يصحح مساره, وبهذه الطريقة نستطيع ايقاف التجاوزات على حقوقنا اما سكوتهم والدفاع عنهم انما هو مشاركة في الاعتداء وتشجيعا له.

شكرا لجميع المشاركين على الموضوعية والهدوء في نقاشاتكم.

94

الذي يسرق مقاعدنا في البرلمان لا يمكن ان يكون صديقنا في الوقت ذاته

اسكندر بيقاشا
هل يمكن ان يعرف صديقي مصلحتي اكثر مني؟ وهل يحبني صديقي اكثر مما احب نفسي؟ لا احد يجيب بنعم لكلا السؤالين الا ما ندر.
 هؤلاء النادرين هم من يعتقد بان الحزب الديمقراطي الكردستاني هو صديق وشريك يريد مصلحتنا ويريد بقائنا وسعادتنا على ارضنا لذلك فانهم مستعدون لترك مصيرنا بين يديه. لا بل يريدون ان يقنعونا بان هذا الحزب ان صفعنا يوما فانه يعمل ذلك لصالحنا كالام الحنون الذي تعاقب اولادها لانها تريد لهم مستقبلا باهرا.

تصرفات الحزب الديمقراطي الكردستاني فيما يتعلق بالانتخابات منذ الاستفتاء الاولى عام ٢٠٠٥ تنم عن استهتار كامل بمصالحنا القومية والسياسية.

ففي هذه الانتخابات الاولى في العراق التي كان شعبنا يتلهف بشعف للمشاركة فيها واعطاء صوته للمرة الاولى فقدت صناديق الانتخاب وفي المكانات التي وصلت الصناديق لم تصل الاوراق. لازلت اتذكر مقدار الياس والاحباط التي مني بها ابناء شعبنا خاصة في سهل نينوى. قامت التظاهرات ورفعت المذكرات وعندما حققت المفوظية العليا للانتخابات في الموضوع توصلت الى الجهة التي قامت بالفعلة الشنيعة لكنها قالت بانها لا تستطيع البوح باسمه. انا هنا اريد هنا ان افصح عن اسم هذه الجهة انها الحزب الديمقراطي الكردستاني وعرابها في محافظة نينوى خسرو كوران معاون محافظ نينوى آنذاك. المعلومة ليست مبنية على كلام المفوضية فحسب بل على معلومات كنت حصلت عليها في يوم الانتخاب من احد قياديي احزابنا القومية الذي رفض ان يتبنى المعلومة صراحة لسبب ما.

في انتخابات  اقليم كردستان ٢٠٠٩ اتهمت قيادات مسيحية الحزب في اصدار التعليمات الحزبية الى اعضاء الحزب التي لا تنتمي لمكونات الكوتا للتصويت لقائمة المجلس الشعبي الذي اوصل لبرلمان اقليم كردستان شخصين من كوادر الحزب الديمقراطي الكردستاني ممثلين لقائمة الكوتا هذا بالاضافة الى تجاوزات اخرى لا يسعنا المجال لذكرها.

في انتخابات اقليم كردستان ايضا عام ٢٠١٣ حدث التجاوز على حقوقنا في زاخو حيث تم توجيه بعض قوات الجيش هذه المرة للتصويت لصالح المرشحة وحيدة ياقو المرشحة عن قائمة المجلس الشعبي والعاملة في الحزب الديمقراطي الكردستاني ايضا ووصلت بهذه الطريقة الى البرلمان باسم الكوتا رغم انها غير معروفة بين المسيحيين.

بعد الضجة التي اقيمت في المرة السابقة وافتضاح امرهم لا بل” ترزيلهم” من قبل الاتحاد الوطني الكردستاني كنا نامل بان يتوقفوا من تصرفاتهم "الغير اخلاقية" رغم قانونيتها لكن على ما هو واضح من الاخبار القادمة من العراق فانهم فعلوها ووجهوا الجيش مرة اخرى الى العمل على سرقة حقوق المسيحيين وسلبهم مقاعد غير معروف عددها من المقاعد الخمسة التي هي مخصصة لتمثيلهم في البرلمان للدفاع عن حقوقهم.

فهل يسرق الصديق من اصدقائه؟ ان حدث وفعلها احدهم فتفسيراتها ثلاث: اما ان يكون خائنا وما علينا الا الابتعاد عنه او يكون مريضا نفسيا او عقليا والحال هذه اخذه الى الطبيب او الى رجل دين. او يكون متعودا على السرقة والسطو ولا يستطيع التغلب على الشيطان الذي بداخله والحالة هذه ليس افضل من تقديمه للعدالة كي ياخذ عقابه فقد يندم ويعمل على ترك عادته. فاي من هذه الاحتمالات هو الحزب الديمقراطي الكردستاني؟
 ان لم يكن من اي منهم ولازال يدعي انه صديقنا لكنه يسرقنا فانه بالحقيقة ليس صديقا بل هو ذئب بملابس حمل وديع.

الاخطر من كل هذا هو ان هذا الحزب قد فتح الباب للاحزاب العراقية الاخرى للحذو حذوه فقدمت قوائم تابعة لها ومن الممكن هذا اليوم ,يوم الانتخابات, ان تسطو ايضا على المقاعد المتبفية من الكوتا. وفيما بعد تصبح الكوتا التي كان هدفها الدفاع عن حقوقنا رمزا لهدر كرامتنا وسلب حقوقنا.

قد لا ينتبه البعض لمقدار الاذى والالم الذي يحدثه مثل هذه السطو اخاصة وانه يحدث امام اعيننا وفي وضح النهار ولا نستطيع فعل شئ. انه يفقدنا ارادتنا وكرامتنا وثقتنا بشركائنا وايماننا بمستقبل سعيد في هذا الوطن. انها بالمجموع اسباب سعادة الناس والدافع الاكبر لتشبثنا بالحياة والوطن.

٣٠ـ٤ـ ٢٠١٤



95


الاخوة اسخريا,فرنسيس, افرام, وصباح وسارة وجميع عائلة حنا أدم المحترمين

يؤسفني ويؤلمني سماع خبر وفاة الاخ حكمت وهو لازال شابا. تغمده الله بوافر رحمته طالبين له من الرب الراحة الابدية.

 اتمنى لزوجته ولاطفاله ولكم جميعا الصبر والسلوان.

اخوكم
اسكندر بيقاشا

96
الاخ ابو سنحاريب!

لا توجد احصائيات صحيحة لعدد المهاجرين من ابناء شعبنا وذلك اسباب كثيرة منها ان جميع ابناء شعبنا لا يسجلون في حقل القومية انهم كلدان او سريبان او اشوريين كما انه ليس الجميع يسجلون في كنائسهم بعد حصولهم على الاقامة. منظمات شعبنا تفتقر حاليا الى التواصل مع جميع ابناء الجالية المنتشرة في انحاء السويد. لكن التقديرات تشر الى ان عدد ابناء الجالية(كلدان, أشوريين, سريان)يبلغ حوالي مائة الف شخص اغلبيتهم من السريان القادمين من تركيا. حضور ابناء الجالية القادمين من تركيا كبير في المجالات السياسية والاقتصادية والرياضية لاهم قدمو قبل الاخرين وللروح القومية والتنافسية التي يتحلون بها بالاضهفة الى التعاون والتماسك الاجتماعي والاقتصادي بين اعضاء هذه المجموعة. وارى ان تدرس تجربتهم والاستفادة منها من قبل ابناء الجالية الاخرين في السويد وفي العالم.

ارى تأسيس على الاقل نادي في العراق لكرة القدم ودعمه من قبل ابناء شعبنا هناك وبالاستفادة من الخبرات الفنية والادارية لانديتنا في اوربا ليكون منافسا في الدوري العراقي قبل ان ينسى الجيل العراقي الجديد الايام الذهبية الكروية لابناء شعبنا في .

 ملاحظة فيما يخص تأسيس اندية في بعض الدول الغربية هو انها تمنع اطلاق تسميات لمجموعات دينية او قومية على فرقها الرياضية منعا لحصول تصدعات اجتماعية في بلدانها. لكن السويد لازالت تؤمن بان الافتخار بالعرق القومي والجذور الاصلية تخدم الاندماج في المجتمعات الجديدة اكثر مما تؤذيه هذا ما اعطى دفعا قويا لرياضيينا وجمهورهم في السويد لتقديم كل ما يملكون.

ܩܐ ܡܘܚܒܢ ܡܝܩܪܐ ܩܫܘ

ܫܠܡܝ. ܘܐܝܩܪܝ، ܘܗܘܬ ܒܣܝܡܐ ܪܒܐ ܘܥܝܕܘܟ ܘܪܝܫܐ ܕܫܬܘܟ ܗܘܝ ܒܪܝܟܐ ܘܡܒܘܪܟܐ

ܐܣܟܢܕܪ



98

سمكو شكاكي وصدام حسين ... والقدوة السيئة في اربيل


اسكندر بيقاشا ـ السويد
العزة القومية عربية كانت ام كردية ام أشورية لا ضرر منها طالما اربطت بالافكار الانسانية والدفاع عن حقوق المظلومين منهم. الكثيرمن القوميين يعتبرون انفسهم قوميين مطالبين بالعدل والحق وقد يكون صحيحا في بعض الفترات لكن هنالك خطورة ان تتحول  هذه العزة الى تعالي على الشعوب الاخرى, ان تقوت, خاصة ان بنيت هذه العزة على حقد وكره الشعوب الاخرى ومن السهولة تتحول الى الشوفينية.

كما يمكن ملاحظة انقلاب العزة القومية الى شوفينية حينما نتغاضى عن اخطاء وجرائم ابناء قوميتنا ونحاول التستر عليها بينما لا نكف عن شتم ونفضح ابناء الشعوب الاخرى الذين يفعلون نفس الفعل. الحالة التي تهمنا هنا هو ان احد اعراض الشوفينية الذي هو تحويل المجرمين القوميين الذين قاموا باعمال شنيعة بحق الشعوب الاخرى الى ابطال وتخليدهم فقط لانهم فتكوا بمن كان لهم يوما ما عدوا.


المتعصبون بصورة عامة لا يفرقون بين البطل والفارس وبين القاتل والمجرم لان بصيرتهم قد عميت ولا ينظرون الى الاشخاص الا من منظور ضيق لا يرون فيه سوى ما يريدون هم ان يروه. فالشجاعة والقوة والبطش لا تجعل من الشخص بطلا او فارسا دون ان تقترن هذه الخصال بالدفاع عن الحق و المظلومين , بالنخوة والمروءة, بالصدق والشرف واهمها ان يكون صاحب قضية.

الكثير من العرب لا زالوا يعتقدون بان صدام كان بطلا قوميا وفارسا شجاعا لانه حارب طموحات الكرد وصد الايرانيين لكنهم يتناسون الجرائم البشعة التي اقترفها ضد شعبه اولا قبل اعدائه الخارجيين. المقابر الجماعية واحواض التيزاب والقصف بالكيمياوي على شعبه وعلى ايران لا يمكن ان تصنع منه بطلا وفارسا بل هو بالحقيقة ليس الا عبارة عن مجرم وقاتل.

سمكو شكاكي تاريخه ليس اكثر بياضا من صدام حسين فقتل الاطفال والنساء الارمن الناجين من مذابح الاتراك في الحرب لكونية الاولى ودعونه البطريرك الاثوري للتفاوض الذي بدوره لبى دعوته لانه اراد التحالف مع الكرد من اجل مصلحة الامتين المظلومتين ومن ثم الغدر به في باحة داره, ليست من شيم الرجال ولا من شيم الابطال بل لا تنطبق عليه سوى كلمة خائن وارعن. ان قلة اعداد ضحاياه مقارنة بصدام هو فقط لضعف سلاحة لكن الاخلاق هي نفسها.

ان من يحلل حادثة الغدر بمار بنيامين شمعون وأثار تثبت حماقة سمكو وطيشه فيما يتصل بمستقبل شعبه الكردي ايضا. فهو لم يتناقش الموضوع مع احد قبل الاقدام على هذا العمل الخطير, حسب المصادر. وسياسيا وعسكريا كان التحالف  مع الاشوريين سيمكن الاكراد والاشوريين من الوقوف معا ضد الهجمات التركية والايرانية لحين انتهاء الحرب العالمية الاولى وكانوا سيتفاوضون بالتأكيد من موقع أفضل بكثير.فهو بالحقيقة  قد دمر طموحات الاشوريين لكن في الوقت نفسه ساهم في بقاء الكرد تحت نير الشعوب الفارسية والتركية.

مسؤولوا بلدية اربيل هم مثل البعثيون يريدون ترصيع زبالة التاريخ بالذهب. فسمكو شكاكي ليس مكانه الا في مزبلة التاريخ للاعمال الوحشية واللامسؤولة التي قام بها, ومن الخطورة بمكان تحويله الى مثال وقدوة للجيل الكردي القادم. فما الذي ستقوله بلدية اربيل للساكنين في الشارع عن اعمال البطل الذي يحمل شارعهم اسمه؟ وما الذي سيقوله محافظ اربيل عندما يرى شارعا او مزارا مسمى باسم “القائد” صدام حسين ان كان في الموصل او تكريت او اي بلد عربي؟ بالتاكيد فان اقل ما يقوله عن الذين سموه اواقاموه بانهم عنصريون وشوفينيون.
 
يبدو ان سياسة بلدية اربيل هي وضع اسماء الشوارع باسماء كردية ومنها الابطال القوميين الكرد. وهذا لا اعتراض لنا عليه ان كان الشخص بطلا حقيقيا وقام باعمال انسانية وقومية يجتمع عليها اهل القوم على الاقل. لذا كان على متخذي القرار ان يقرأوا التاريخ بعينين وليس بعين واحدة ويقيمون الامر من كل جوانبه التاريخية والاخلاقية قبل اتخاذ. الذي يخلد يجب ان يكونوا والحالة هذه هم الضحايا: الناس المخلصين وذوي الارادات الطيبة وليس العكس. لذا اقترح ان يستبدل اسم الشارع باسم مار شمعون بنيامين ,لانه رغم عدم انتمائه للقومية الكردية لكنه عاش في ما يسمى حاليا كردستان واستشهد بها لانه اراد مصلحة الشعبين الاشوري والكردي.

القيادة الكردية تدعي دوما بانها حامية الاقليات وخاصة المسيحية, وان ذلك يعني ان عليها ان تطمئن ابناء هذه الطائفة على انها لن تسمح بالاعتداء عليهم. ان عمل المحافظة بتبجيل قاتل المسيحيين وفي شخص البطريرك مار بنيامين شمعون وبالطريقة التي تمت بها لا يليق ابدا بالقيادة الكردية الحالية ولا يوفي بالوعود التي قطعتها على نفسها امام شعبنا وامام العالم بحماية الاقليات.

الاكراد ينفون دوما مسؤولييتهم عن مذابح سيفو(الفرمان التركي) بقتل المسيحيين في الدولة العثمانية بحجة ان ان الذين قاموا به لم يكونوا سوى بعض الجهلة والمخدوعين. لكن ما نراه يبدو ان المشاركة لم تكن من بعض الجهلة فقط بل شارك فيها قادة كرد مثل سمكو  شكاكي وايده فيها عن قصد او سذاجة ادارة محافظة اربيل.


99
بعد خسارته الاخيرة… اصبح من المؤكد هبوط  سريانسكا الى الدرجة الاولى

خسر اليوم نادي سريانسكا على ملعبه بهدفين لهدف     ضد نادي بروما في دوري الدرجة الممتازة وما يسمى (السفينسكا)السويدي. وبهذه النتيجة يتوقف رصيد النادي ب ١١ نقطة بعيدا ١٣ نقطة عن اقرب منافس له ولم يبقى سوي اربع مباريات.

لعب سريانسكا ثلاثة مواسم في الدوري الممتاز السويدي وهو انجاز فريد لفرق الاجانب في السويد حيث ان النادي الاول الذي صعد لهذا المستوى كان نادي اسيرسكا ولعب في دوري القمة موسما واحدا فقط. الوصول الى الدرجة الممتازة لم يستطع فعله اي نادي اجنبي في السويد لا بل في اوربا سوى هذين الناديين الذين يديرهما السريان/الاشوريين وهو انجاز رائع بكل المقاييس.
ورغم هبوطه فان بعض عشاق كرة القدم يرى فيه نقطة ايجابية خاصة للساكنين في سودرتاليا حيث يرون بان ذلك سيزيد من المنافسة والاثارة في دوري الدرجة الاولى(سوبر ايتان) حيث سيلتقي سيريانسكا وغريمه اسيرسكا( الذي سيضمن بقاؤه ان فاز هذا المساء)   في دربي مدينة سودرتاليا المثير دوما.





100

شكرا للاخوة المتحاورين  فقد اعطيتمونا اراء جدية ومقترحات عملية ومعلومات جديدة حول عمليات الانفال الضحايا خاصة الاخ قشو ابراهيم دنيروا الذي حاول ايصال  المعلومات عن شهداء قرى نيرو وريكان وباللغة السريانية والعربية كما احيي الاخ تيري بطرس على القائمة التي سطرها للقراء.

من الاهمية هنا هو شهادة الاخ الياس متي منصور الذي يؤكد هنا كشاهد عيان ان النظام البعثي ضرب شعبه الهارب منه بالسلاح الكيمياوي وبذلك فانه يسكت كل الذين يخادعون وينفون جرائم البعث البشعة.

شكرا للاخ انو عبدوكا على مبادرته في العمل على كشف مضير الضحايا واحقاق ذويهم لكن ذلك بالطبع يتطلب موافقة اهالي الضحايا  وساحاول الاتصال بدوري بذوي الضحايا من كوندي كوسا. كما ارى ان الاخ قشو ابراهيم يستطيع الاتصال باهالي نيروي وريكان لاخذ رايهم في ذلك.

وهنا اريد ان انوه الى ان هنالك ضحايا آخرين ظهرت بعض المعلومات عنهم في مقال للسيد يوسف شيت مؤخرا بعنوان.
ذكريات أنصارية بعد ربع قرن من الأنفال/ الجزء الأوّل
إ"انقطعت نهائيا أخبار عائلات الأنصار , وبعد أن دارت الأيّام , تأكّد خبر تصفيتهم من قبل جلاوزة النظام الفاشي , ولم يتمّ العثور على رفاتهم , واستشهد بذلك  195 فردا, معظمهم من الطائفة الإزيدية ثمّ الآشورية, ومنهم : 82 طفلا, (من بينهم 17 رضيعا, عمر أصغرهم 40 يوما وهي بنت الرفيق أبو سربست) , و 40 إمرأة و16 من الصبايا والصبيان و32 من الشابّات والشباب و 25 مسنّا" .

انتهى الاقتباس

مشتركات:
اولا, معظم المعلقين يتفقون على تشكيل لجنة لتوثيق جرائم الانفال وتقديمها الى الجهات العراقية والدولية المختصة.
ثانيا, يرون بانه يجب ابراز التضحيات التي قدمها شعبنا ومحاولة القصاص العادل لهم
ثالثا, هنالك اشخاص توفيت وعوائل قد شردت وقرى دمرت ولا نعرف عنها شيئا او النزر اليسير ويجب البحث عن مصيرها.
رابعا, ان الجميع يجب ان يتحمل المسؤولية لكن بالاخص الاحزاب السياسية ومنطمات المجتمع المدني التي كرست نفسها للدفاع عن هذا
الشعب وقسم منها يدفع لهم من من قبل السلطات للقيام بذلك.

101
انفال عائلة توما ريس من كوندي كوسا المنسية


ابناء توما وابن خالهم امير

مقدمة

جرائم البعث كثيرة رغم ان البعض منها في خضم الجرائم المتتالية التي قامت بها اطراف متعددة في العراق "الجديد" بدأ الناس بنسيانها رغم بشاعتها. الكثير يربط الانفال بالشعب الكردي لكنه في الحقيقة فقد شمل المسيحيين الكلدان الاشوريين السريان ايضا.

بعد ان وضعت الحرب مع ايران اوزارها توجه صدام الى بسط نفوذه على جميع انحاء العراق بكل الوسائل ومنها ضرب المعارضة العراقية بالاسلحة الكيمياوية او ما سمي بالانفال. ففي ٢٥ آب عام ١٩٨٨ وجه صدام حسين قواته نحو منطقة بهدينان التي كان تسيطر عليها قوات المعارضة العراقية.

 ما اتحدث عنه الان هو  تسليط الضوء على ابادة لعائلة باكملها متكونة من ٣٣ شخصا كانت ساكنه في قرية كوندي كوسا الواقع شرق نهر الخابور في الجهة المقابلة لقرية ليفو. والعائلة الضحية هي عائلة مختار القرية توما باكوس المعروف توما ريس.

لقد التقيت توما عام ١٩٨٣ عندما كنت بيشمرغة ضمن مفرزة تابعة للحركة الديمقراطية الاشورية حيث بتنا ليلتين متتاليتين هنالك. لقد ترك الرجل انطباعا جميلا عندي . فبالاضافة الى شبابه وحيويته فقد وجدته مليئا بمشاعر المحبة والتعاطف معنا. كانت معاملته لنا كأخ ‪و‬صديق منذ الوهلة الاولى وقد شعرت براحة كبيرة في بيته حيث كنا نبات الليل في القرية ونخرج الى الوديان والهضاب القريبة من القرية في النهار.‬

لقد حزنت كثيرا عند سماع خبر مقتله في التسعينات مع معظم افراد عائلته لكنني حزنت من جديد حينما حوكم صدام واعدم بتهم اقل بشاعة من دون ان يذكر احدا دماء توما وعائلته والعشرات من الكلدان الاشوريين السريان وكأننا نحن لم يصبنا شيئا من بطش الحزب الشوفيني وجلاوزته.

ذهبت الى العراق عام ٢٠٠٩ لمراقبة انتخابات برلمان اقليم كردستان وقررت حينها ان ازور القرية التي اكلت يوما من زادها ونمت في كنف اصحابها ولاعرف اكثر عن مأساة ابناء القرية.

لقد تم بناء القرية من جديد ببيوت اسمنتية وتغيرت الكثير من ملامح القرية لكنني استطعت تذكر بعض المواقع في القرية رغم مرور خمسة وعشرون عاما على رؤيتها آخر مرة وقد شعرت بان الحزن لا زال يخيم عليها, فالمأساة كانت كبيرة. عند وصولنا القرية انا وثلاثة اصدقاء التقينا السيد تيدي برخوالذي استقبلنا بترحاب كبير فعرفنا بانفسنا عليه وسألناه عن المختار فاخبرنا انه غير موجود في القرية وعندما اخبرناه عن اننا نطلب معلومات عن المفقودين من القرية وان كان بامكانه الاجابة على بعض الاسئلة, وافق على ذلك برحابة صدر هو وزوجنه الكريمة ورفضوا مغادرتنا قبل تناول الغداء .

هل لك ان تحدثنا عن ظروف الاختفاء؟
تيدي: قبل ان يأتي الجيش جاءت مفرزة من زوعا وبلغت اهالي القرية بان عليهم ان يهربوا بينما البيشمركة  الكردية اوصت اهالي المنطقة بالبقاء في قراهم. خرجت انا اولا وفي اليوم الثالث خرج كل اهالي المنطقة منهم اهالي كوندي كوسا. اتجهوا الى تركيا ووصلوا الى كلي دهي حيث عم الظلام. احدى العوائل لم تتوقف وعبرت الشارع العام شمالا بينما توما وعائلته وعوائل اخرى  لم يعبروا الشارع. وفي الليل حوطت المنطقة من قبل الجيش العراقي واخذوا جميعا اسرى وعددهم 33 شخصا. وقد نقلوا اولا الى معسكر انتقالي في باهركى وهنالك اطلق سراح طفلين لانهم كانوا مرضى وسلموا الى عمتهم التي كانت تعيش في الموصل.
سألت تيدي عن السبب في عدم عبور توما وعائلته الشارع مثل الباقين, اجاب تيدي بانه تساءل دوما عن اسباب توقف عائلة توما ريس عن المسير وعدم الاستمرار لحين الوصول الى مناطق امنة لكنه يعتقد ان السبب  قد يكون لان توما نفسه كان مطمئنا نوعا ما.
لماذا لم يهربوا قبل ذلك؟
قبل اربعة ايام من الهجوم جاء البيشمرغة وطلبوا ان لا يتحرك احدا من القرية ولكن توما بدا خائفا جدا, حسب اهل القرية. لكنه اتخذ قراره عندما رأى ان الاكراد ينهزمون.
لماذا لم يحذره الكرد رغم انه كان صديقا لهم؟
ـ لا ادري.

سألت تيدي ان كان له صلة قرابة مع الضحايا.
ـ توما كان ابن عمي , شمشون ابن اختي (خوارزايا) وكلهم كانوا اقاربي.
 وما الذي حصل لهم بعد ذلك؟
ـ لا ندري ,

وما هي آخر معلوماتكم؟
ـ كل ما  سمعناه انهم ارادوا فصل الرجال عن النساء لكن النساء طالبن بالبقاء مع ازواجهن. لكننا لا نعرف ماذا حصل بعد ذلك.
وهل هنالك مصدر اخر للمعلومات ؟
مركز الانفال هو المصدر الرئيسي وتوجد اسماء الذين فقدوا في هذه العملية.
من بقي من العائلة؟
ـ  بنت اخت توما كانت عند عمتهم. وبنت لتوما كانت مريضة في باهركى وهي الان في استراليا.

ولماذا لم يطلقوا سراح نساء واطفال العائلة؟
 قال تيدي: في الانفال اختفى البيشمرغة فقط بينما اختفى الجميع من ابناء قريتنا, الاطفال والنساء والشيوخ .حتى الرجال لم يكونوا مسلحين عدا رجل واحد ورغم ذلك فقد تم قتلهم.
ثم يضيف :السبب قد يكون انهم(اي الحكومة العراقية) اعتبروا المسيحيون واليزيدية خونة لانه وحسب السلطات فانهم  عرب متعاونين مع الكورد.
 وما هي علاقة توما مع الاحزاب السياسية
ـ حسب معرفتي فان توما كان احد الذين ساعدوا على تاسيس زوعا ثم يضيف, عام 84 اراد ان يكون قياديا في زوعا لكنه لم يفلح فافترق عن زوعا والكلام لازال لتيدي. كان توما مختارا للقرية لذلك كان متعاونا مع الجميع فكانت علاقته جيدة مع البيشمرغة ومع الحكومة ايضا.
واستطرد يقول:
ـ كانت مصلحة القرية تتطلب ان يتعاون مع الاثنين.

ثم عدت الى تيدي وسألته: ما الذي نستطيع فعله لمعرفة مصير العائلة؟
ـ كل صرخة او كتابة اوسؤال هو مهم ... السكوت لا يفيدنا
وماذا تطالبون ان يعمل من اجل الشهداء؟
ـ نطالب باقامة نصب تذكاري لشهداء الانفال في القرية.

  وفي الختام يذكرنا تيدي بانه عام ١٩٩١ بعد حرب الكويت رجع بعض اهالى القرية وكان هو ( اي تيدي) من اول الراجعين بامر الحركة الديمقراطية الآشورية ويضيف : بقيت ليلة في قرية باختمى تم رجعت الى القرية واخبرت زوعا عن الوضع المتحسن فرجعوا جميعا الى مناطق مختلفة.


اطفال القرية المفقودين


مريم الباقية الوحيدة

وبعدما عرفت ان البنت الوحيدة التي بقيت من العائلتين موجودة في استراليا سالت عنها احد اقاربي في سدني والذي لحسن احظ كان صديقا لزوجها سامي. اتصلت بها قبل عدة ايام وكانت مريم مليئة بالاحاديث والذكريات التي حكتها بسرعة وبشكل عفوي وكانها كانت حدثت بالامس. الحقيقة لم تكن من السهولة بالنسبة لسماع شخص يتحدث وعايش مثل هذه الجريمة المروعة دون التأثر بها فكيف وهي التي عاشتها وعانتها ولا زالت جروحها دامية في قلبها. من شدة تأثري لم استطع تدوين ملاحظاتي في البداية لذلك اعدت عليها معظم الاسئلة مرة اخرى.

ومريم التي كان عمرها سبع سنوات في وقت الانفال تقول حول ايام الهجرة:
 لقد تركنا القرية مثلما تركها الاخرون وسرنا مشيا عائلتنا وعائلة خالي وعائلة ابرم الذي كان والدي قد ساعدها في البقاء في قريتنا نحو الحدود التركية . وعند وصولنا الى حافة جبل كنا متعبين جاء شخصان ملثمان وتكلموا بالكردية مع والدي وقالوا له بانهم ان سلمنا انفسنا فانه لن يحدث لنا شيئا. ابرم الذي كان معنا قال لابي بانه لن يئتمن النظام حتى لو جاء صدام بنفسه واعطاه الامان لذلك فانه لم يبقى الليل على سفح الجبل بل عبر الى الجهة المقابلة للجبل. بينما والدي امن بالمرسلين واعتقد بانه سيعود الى قريته او الى اقاربه في منكيش. لكنه في الليل احاط بنا الجنود من كل صوب  واسرونا هناك.
ولماذا تعتقدين ان والدك آمن بهم؟
ـ لاننا لم نفعل شيئا غير الخير للناس, وابي كانت علاقاته طيبة مع الجميع وكان له اصدقاء كثيرون.
وتستمر مريم بسرد ما حصل لهم فيما بعد:
ـ هنا عزلوا مباشرة والدي وخالي واخي سركون ولم نراهم بعد ذلك. وبعد ان بقينا سبعة ايام في سجن القلعة في دهوك حيث ضربونا وعصبوا اعيننا تم نقلنا الى الى مخيم في عنكاوا. وسالتها هل كان معسكرا؟.
ـ لا ادري لكنه كان مسيجا وفيه الكثير من النساء والاطفال وكانت تفتقد الى اية خدمات.
وكيف تخلصت انت من المخيم؟
ـ عندما زارتنا عمتي في المعسكر وكنا وانا وابن خالي امير واخي آشور مرضى فارادت عمتي ان تخرجنا وتعرضنا على الطبيب في الخارج فوضعتنا في السيارة(باص) واخفتنا تحت الكراسي الى عبرنا السيطرات. ومضت تضيف, وبعد ان شفي اخي اشور عاد الى المخيم اما انا وابن خالي فقد تأخرنا حوالي شهر لكن المفاجأة كانت انه عندما رجعنا لم نرى احدا من اهلنا.
وهل اختفى الجميع؟
ـ كلا فالعوائل الكردية التي كانت هناك قد اسكنت في القرى القريبة من عنكاوا اما العوائل المسيحية واليزيدية فقد اختفت.
وماذا تعتقدين السبب. قالت مريم وبالم:
ـ لا اعرف, فقد يكون احدا قد اوشي بنا.
 وماذا جرى لجدك؟
ـ بفي هو وجدتي في سجن القلعة في ظروف تعيسة جدا كما سمعنا, ولا نعرف ماذا جرى لهم.
هل سالتم الجهات المسؤولة في العراق عن مصيرهم؟
ـ عمتي ذهبت الى العراق وسالت عنهم واعطت السلطات اسمائهم ومواليدهم لكن الجواب كان: لا تسألوا عنهم فقد اختفوا.

الفصل الاخير من المأساة

ماذا جرى لابن خالك امير الذي بقي من عائلة خالك شمعون؟
ـ انه الفصل الاخير من المأساة كما قالت. ففي عام ١٩٩٥ حاول مع ٣٠ شابا الذهاب الى تركيا وطلب اللجوء في الخارج لكنهم تعرضوا الى اطلاق نار من ربايا الجيش. وكان المصاب الوحيد هو ابن خالي الذي اصيب في فكه. وعلى اثر ذلك نقل الى مستشفى دهوك لكن لا اعلم بالضبط لماذا لكنه تعرض الى مضاعفات خطيرة اثرت على دماغه وساءت احواله جدا. وكان اخ خالي في المملكة المتحدة استطاع ان ينقل امير الى الولايات المتحدة الامريكية لكن بعد فوات الاوان حيث لم يستطيعوا انقاذه وتوفي هناك وهو شاب يافع.

اسخريا آدم الهوزي
الذي رافقني الى القرية كان عسكريا في دهوك بعد الانفال يقول:

ـ  عام 1988 رأيت والد توما العجوز في قلعة دهوك حيث كانت سجنا لاعداد كبيرة من العوائل من مختلف الاثنيات عندما كنت جنديا هناك وكان حاملا قصعة ‪وواقفا ‬ في الدور لاخذ الطعام. ‪ويضيف اسخريا‬ سالته بهدوء ـ عمي هل تعلم ماذا جرى لتوما؟ فنظر الي وبدأت الدموع تنهمر من عينيه وقال : لقد انتهى توما‬‬

وما هي ذكرياتك عن كوندي كوسا؟
ـ كنت هاربا من الجيش.في القرية وقد قام اهل القرية بالواجب ورحبوا بنا وقدموا لنا كل الخدمات حتى خبزنا كانت نساء القرية يخبزنه لنا. واضاف لقد بقيت في القرية 5 اشهرا وكان في القرية ما يقارب الاربعون هاربا.
و سالت السيد اسخريا ايضا ما هي ذكرياتك عن توما؟
كان طيبا جدا معنا ويوفر لنا كل ما نحتاجه. ثم يضيف:
ـ اتذكر عندما قررت تسليم نفسي للحكومة عند صدور عفو عن الهاربين قال لي, انك مرحب بك دائما وانت دوما في عيوننا.

وفي مقر زوعا المتواجد في عنكاوا سألت السيد نينوس بثيو احد قياديي ومؤسسي زوعا عند زيارتي الى شمال العراق لتغطية انتخابات برلمان اقليم كردستان ٢٠٠٩ والذي كان يتردد على كوندي كوسا منذ تأسيس زوعا فيقول عن توما ريس:
 ـ كان رجلا مخلصا وشجاعا ومساعدا لنا جدا.ثم يستطرد فيقول بانه كان يساعدنا في الكثير من القضايا حتى انه كان يحمل احيانا بريدنا الحزبي وياخذه الى بغداد.

سألت مريم ان كان احدا من الاحزاب الكردية قد اتصل بهم وتحدث اليهم, قالت مريم:
ـ كلا, لكن عندما ذهبت عمتي الى العراق طلب اصدقاء ابي من الكرد ان اتصل بهم وقالوا انهم يريدون سماع صوتي لان والدي كان عزيزا عليهم جدا. وهل اتصلت بهم؟ قالت مريم:
ـ  كلا لانني لا اعرف الكردية ولا العربية.
 وفيما اذا كانت الاحزاب الاشورية قد اتصلت بها قالت والحسرة تظهر من نبرات صوتها:
ـ كلا لم يتصل بنا احدا رغم انهم كانوا يبيتون عندنا شهرين او حتى سته اشهر وكان والدي يعطيهم كل شئ تم يضعهم على الفرس ويرسلهم الى الوجهة التي يريدونها.

وفي الختام أتساءل ما الذي فعلناه للبحث عن رفاة الشهداء والمطالبة بمعرفة ما جرى لهم ومحاسبة الفاعلين الذي لا يختلف اثنان على انها الحكومة العراقية.
كما واراه من الخطأ ايضا ان احدا لم يقدم دعوى ضد اركان النظام البائد رغم ان هذه الجريمة لبشاعتها كان من الممكن قطع رأس النظام نفسه لو توفر جزء يسير من العدالة. حيث كان حريا باحزابنا خاصة الحركة الديمقراطية الاشورية ان تقدم الحقائق والمستندات الى محكمة الانفال التي حوكم اركان النظام البائد فيها اولا احتراما لارواح الابرياء التي ازهقت ووفاءا للعوائل التي اخذت من افواه اطفالهم لاطعام رجالاتها, بالاضافة الى ان ذلك كان من الممكن ان يجعل مشرعي الدستور ان يذكروا تضحيات المسيحيين من الاشوريين والكلدان والسريان اسوة بالقوميات والطوائف الاخرى في ديباجة الدستور.

ملاحظة:هنالك الكثير من المعلومات لازالت غير مؤكدة لذا يرجى من يعرف المزيد اضافته في الموقع اوارساله الى بريدي الالكتروني:iskandero57@gmail.com

اسماء المفقودين او الشهداء  الذين قضوا في انفال كوندي كوسا واعمارهم عند القاء القبض عليهم: حسب موقع  الانفال
باكوس توما باكوس            اكثر من 70     
 70 مارغريت دنخا كوريل            اكثر من     
 58              توما باكوس توما       
 54       الشوا موشي عوديشو       
 16          شوشن توما باكوس         
 14         سركون توما باكوس           
 9     سنحاريب توما باكوس         
 13                 اشور توما باكوس         
11       شموني توما باكوس         
 56    شمعون موشي عوديشو         
 43        يسمي هارون       
 23     مريم موشي عوديشو         
3           شيرين موشي عوديشو         
 3         يونيه موشي عوديشو         
11        سمير شمعون موش         
 7              سامي شمعون موشي             
 1         داني شمعون موشي         
  9         اميرة شمعون موشي         
 5        سميرة شمعون موشي         
 10           داليا شمعون موشي         
 3              موشي شمعون موشي         
12        شمايل ايوب خان خوشابا           
 20              ماركريت يلدا هارون         
  2           والتر شمايل ايوب خان         
 1      ناديا شمايل ايوب خان         
 19         يوسف ايوب خان خوشابا         
 70           مريم طوبيا ميخائيل         
 56     شمعون كوركيس يوالاها         
 54         ايوب شمعون كوركيس         
48       ايشو شمعون كوركيس         
 39     عوديشو شروين عوديشو         
25     شليمون شروين عوديشو         
  25         شوشن شروين عوديشو                       



باكوس توما


سركون توما


شمون موشي مع المفقودين


شوشن توما


مريم واختها شموني








102
المنبر الحر / رد: في رثاءِ أبي
« في: 14:00 30/06/2013  »

الاخ العزيز وديع!

بأسف وحزن سمعنا نبأ رحيل والدك الى الحياة الابدية, بهذه المناسبة الاليمة اقدم لك وللعائلة تعازينا ومؤاساتنا راجين ان يكون هذا آخر احزانكم.

اسكندر بيقاشا

103
ابلحد اسطيفو عضو المجلس الوطني السوري:

افضل ضمانة للمسيحيين في سوريا هي المشاركة الفعالة وبزخم في الثورة





اسكندر بيقاشا ـ ستوكهولم
استضافت ستوكهولم يوم الاحد الماضي عضو المجلس الوطني السوري السيد ابلحد سطيفو  والسيد سعيد لحدو عضو الامانة العامة للمجلس في المركز الثقافي الاشوري في هالوندا. وقد  تحدث سطيفو عن الوضع السياسي والميداني الحالى والسيناريوهات المحتملة في حالة زوال حكم البعث في سوريا.

 فقد تحدث السيد ابلحد عن ان مؤتمر القاهرة توصل الى الاتفاق على معاهدتين الاولى وثيقة العهد الوطني والتانية هي خطة الطريق للوصول الى غايات المؤتمر تم اضاف ان المجلس الوطني السوري يعمل على توسيع دائرة الحوار وزيادة التنسيق مع الفصائل المعرضة الاخرى للوصول الى تشكيل حكومة تاتي بعد دراسة وتاني وليس على عجل كما يريد البعض . وبخصوص تشتت المعارضة فقد اعتبره امرا طبيعيا فلا توجد ثورات قام بها فصيل واحد فقط لكنه يكون حجة بيد الذين لا يريدون ان يعملوا. بالمهم حسب رايه انمختلف الفضائل متفقة على مبادئ ومنهاج واحد.

اما حول موقف ابناء شعبنا من الثورة  فانه اوضح بانه من الطبيعي ان تنتظر الاقليات الى ان تتضح نهاية المعركة خاصة وان النظام ادخل الرعب في قلوب الناس من مصيرهم في حالة زواله. وقال ان المسيحيين حالهم حال  المجتمع السوري ككل قسم منه مع الثورة ووقسم مع النظام والقسم الثالت لم يتخذ موقفه بعد.

وحول حقوق شعبنا الكلداني السرياني الاشوري فقد ذكر بان هنالك اقرارا بشعبنا باعتباره شعب اصيل وهنالك اعتراف بحقوقنا القومية ولنا وثائق بذلك. وفي اجابته حول سؤال عن الضمانات التي تطمئن المسيحيين في سوريا في حالة زوال النظام قال بان افضل ضمانة هي المشاركة الفعالة وبزخم في الثورة. اما حول تساؤل لبعض من انهم يلاحظون باننا كقومية لا تذكر في احاديث
 مسؤولي المجلس في الكثير من الاحيان فقال بانه ليس علينا اية مؤامرة وان اسمنا مذكور في الوثائق التي تصدر من المعارضة.

وجوابا على سؤال حول سيطرة  احد الاحزاب الكردية على الجزيرة السورية وكيفية تعامل شعبنا مع هذا الواقع في حالة السقوط قال سطيفو بانه ليس من الصحيح بان القوات الحكومية انسحبت من الجزيرة بل من نقاط محددة  لكن مراكز المخابرات والاجهزة الامنية لم تنسحب والغرض من العملية هو اعطاء ذريعة لتركيا لضرب الاكراد وكذلك لخلق صراعات بين الشعوب الساكنة في المنطقة. لذلك فانه يجب مشاركة ابناء المكونات الثلاثة العرب والكرد والسريان الاشوريين في ضمان السلم الاهلي ومنع الانزلاق الى الفوضى.

وقد اكد السيد ابلحد بان الثورة منتصرة وان بشار زائل لا محال لكنه اردف قائلا بانهم لا يعرفون الزمن او الثمن الذي على السوريين دفعه. وتابع بالقول بانه هنالك ثلاث سيناريوهات لسقوط الاسد : اولهما هو ان يسقطه الشعب السوري وثانيهما هو تدخل خارجي مثل حلف الناتو اما الثالث فهو المساعدة عبر دولة جارة. واضاف بانه في الفترة الاولى بعد السقوط فانه يتوقع بان تحدث مشاكل للمسيحيين كما للمكونات الاخرى. وقد يحدث تفجير لبعض الكنائس لذلك فنحن بحاجة الى حراس من شعبنا وبالتعاون مع الشعوب الاخرى العربية منها والكردية فاننا نستطيع المرور الى بر الامان.

وفي سوال لعنكاوا كوم حول حقيقة دور القاعدة في سوريا  وطريقة تعاملهم مع المسيحيين قال سطيفو بان عددهم كان قليلا في البدء ومؤخرا اخذ في الازدياد ويتصاعد عددهم كلما تأخر سقوط النظام لكنه لا يملك معلومات بحصول اعتداءات ممنهجة على المسيحيين. وعلى سؤال آخر للموقع عن الدروس التي استقتها المنظمة الاثورية الديمقراطية ,التي هو احد اعضائها, من تجربة شعبنا في العراق قال ان الدرس الاول هو عدم وضع بيضنا كله في سلة واحدة وثانيا تغيير طريقة التعاول مع بقية الاحزاب الاخرى من شعبنا والتعامل بكيفية اخرى مع كنائسنا.

104

حرائق زاخو تصل الى اربيل عن طريق السلطة

اسكندر بيقاشا
قلناها من البداية ان عدم محاسبة الذين حرقوا واعتدوا على املاك المسيحيين واليزيدية في زاخو ستعطي اشارة خطيرة الى الذين قاموا به. وقد تعاملت حكومة اقليم كردستان بطريق خاطئة مع الموضوع فقد برأت لا بل اعتذرت من الحزب الاسلامي الذي اتهمته في البداية بالقيام بجرائم الحرق والاعتداء لكنها لم تتهم جهات اخرى. حسب معلوماتي لم يحاكم احدا علنيا على اعماله ولم يعاقب مسؤول عن التسيب والتقصير عن اداء واجبهم الا اذا اعتبرنا تقل المسؤول من وضيفة الى اخرى عقوبة شديدة من اجل مسيحي او يزيدي. والاغرب من كل هذا هو عدم تعويض المتضرين والضحايا عن اموالهم التي فقدوها ومصادر رزقهم التي ذهبت هباءا متثورا. والسبب كما يقولون انه لايجور دفع التعويض الى ان ينتهي التحقيق في الموضوع, والتحقيق متوقف منذ زمان والملف نامت عليه طابوكة كما يقول المثل العراقي, وانتظر يا كديش… . الكثير من اهالي زاخو المتضررين قد هاجروا لفقدان مصادر رزقهم وآخرون على الطريق وحكومة اقليم كردستان الهمامة لازالت تردد بانها تحب المسيحيين دون ان تحاول انصافهم. فهم خرجوا من الكابوس دون مال ومن دون ان يعاقب احدا ومن دون اعتذار ,فقط خسارة وخوفا وجروحا عميقة في القلب.

لنعود الى اربيل ونرى ماجرى فيها هذه الايام فلا نرى الا حلقة جديدة من نفس المسلسل الذي بدأت النسخة الكردية منه في زاخو. ولم لا يحرقوا محلات الخمور والنوادي الاجتماعية التي لا تتطابق مع رؤيتهم خاصة وانهم تعلموا ان يعتدوا على الاخرين ويحصلوا على ما يريدون واعتذار من السلطة الحاكمة ايضا. زاخو خالية الان من محلات بيع المشروبات كما اراد المهاجمون نتيجة لتواطئ السلطة مع القوى التي قامت بالاعتداءات او خوفا من الاسلاميين ام امعاننا باهانة الضعفاء والمظلومين. النتيجة هي ان الجمر الذي تركوه تحت الرماد نقل الى اربيل ,بعدما مر بديرلوك, واشعل حرائق لا نعرف مقدار لهيبها بعد. لكنني فقط اذكر السلطات بانه لا تتواجد حكومة يحترمها شعبها الا ان حكمت بالعدالة والقانون. وفي قضية المسيحيين واليزيدية في زاخو الغائب الابرز كان بالضبط هو العدالة والقانون!
لا ارى سببا لاعادة كتابة ما ذكرته في مقال بعد احداث زاخو عن مخاطر التغاضي عن محاسبة المسؤولين عن جرائم زاخو وسميل لكنني ادعو لقراءة المقال اليوم عسى ان تستفيد حكومة الاقليم منه قبل ان تستفحل.

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,549789.msg5436294.html#msg5436294

السويد ٧ ايار ٢٠٠٧

105
الاخ الياس المحترم
اشكرك على اعادة ذكريات الماضي وتذكيرنا بايام كنا فيه شبابا مليئين بالامل والطموح. ساجيب هنا مباشرة على بعض الاسئلة والتي اجاب على بعضها الاخوة المشاركين قبلي لكن لا ضرر من التأكيد  وتكون اجاباتي باللون الازرق:

1 – ما هي اسباب عدم تطبيق اهم فقرات القرار, اي فقرتي (أ) و(ب) من القرار اعلاه والمتعلقتين بتعليم اللغة السريانية في المدارس الرس.مية للدولة. وللمراحل الدراسية. الابتدائية ,المتوسطة والاعدادية.
ان الحكومة بعدما وصلت الى اهدافها في قمع الحركة الكردية تنصلت عن قراراتها واخذت بافتعال الحجج والمبررات لكي لا تطبق قرارها بمنح الحقوق الثقافية او الاداريةا ليس لشعبنا الكلداني الاشوري السرياني فحسب بل للكرد والشيوعيين وكل شركائها في العملية السياسية
2 – ما هي اسباب اخفاق معظم  مؤسسات ابناء شعبنا (جمعيات واندية) بعد سنوات من تاسيسها؟
في الحقيقة فان الكثير من المؤسسات كانت قد حققت نجاحات كبير منها مجمع اللغة السريانية النادي الثقافي الاثوي  والجمعية الثقافية للناطقين بالسرياني وحتى الاندية الاجتماعية فان بعضها قدم نشاطات مفيدة وجميلة للمجتمع لكنه بعدما تبين ان الجزب (القائد) يريد ان يستغل هذه المئسسات لخدمته او تعرض الكثير من اعضاء هذه المؤسسات الى المضايقات والضرب والاهانة مثل حالة الجمعية التقافية فقد اختار الكثيرين الانزواء وحفظ كرامتهم.
3 – لماذ تم غلق  (مجمع اللغة السريانية) اهم تلك المؤسسات وتحويله الى (هيئة اللغة السريانية) تابعة للمجمع العلمي العراقي؟
بعدما وجدت حكومة البعث ان اسباب تأسيس مثل هذا المجمع لم تصبح قائمةاغلقت المجمع. وفي الحقيقة فان يوم الغاء المجمع كان هو يوم الغاء قرار منح الحقوق مع التدريج في تنفيذ القرار.
4 – لماذا تم غلق اتحاد الادباء والكتاب الناطقين بالسريانية  والجمعية الثقافية للناطقين بالسرينية وفتة بدليهما، المكتب الثقافي السرياني الذي كان تابعا لللاتحاد العام للادباء والكتاب في القطر العراقي.
بعد قيام قادسية صدام المشؤومة كان على الحزب التقليص في النفقات والعمل على مراقبة جميع المؤسسات الاجتماعية والثقافية وبالتاكيد فان يكون من الاسهل السيطرة عليها عندما تكون جميعها تحت ادارة واحدة وتحت البصر.
5 – لماذا تم غلق مجلتي الصوت السرياني (قالا سريايا) و (المثقف الاثوري).
الاعلام هو وسيلة مهمة من ادوات الحرب واهميتها لا تخفي على احد لذلك فان البعث وفي فترة الحرب اغلق كل وسيلة اعلامية لا تدق طبول الحرب ولا تهلهل للرئيس القائد.
6 – لماذا تم دمج  كل اثنان او ثلاث من انديتنا في نادي واحد ؟ ولم يبقى من(21 ) نادي سوى خمسة او ستة اندية.
7  لماذا تم دمج  جمعية الفنانين الناطقين بالسريانية مع جمعية الامهات للكنيسة الاشورية الانجلية . وتأسيس بديليهما. (جمعية اشور بانيبال، الثقافية، الفنية،الاجتماعية) ...!!!؟؟؟.
8 واخيرا" لماذ لم يتم تخصيص  لنا ساعة في تلفزيون الجمهورية العراقية اسوة بالاخوة التركمان؟
لقد اخفقنا في الوصول الى الاهداف المرجوة من مثل هذا القرار وهنالك اسباب يجب علينا التوصل اليها  ومحاولة تجنب الاخفاقات في تجارب حالية او مستقبلية.
الم نعرف الى الان اننا الاضعف بين المكونات العراقية لانه ليس لنا احد يدافع بجدية عنا. فالتركمان كان لهم ولا تزال تركيا تدافع عنهم في اوقات الشدة. وفي تلك المرحلةكان البعث لا يزال يحتاج الى تركيا لا بل تحالف معها من اجل ضرب ما تبقى من عناصر الحركة الكردية ومن ثم المقاومة العراقية فترة الحرب على ايران.

فهل  من الصحيح ان نجعل من حكومة البعث شماعة نعلق عليها كل اخفاقاتنا ام اننا ايضا لم نفعل كل ما بامكاننا للاستفادة من القرار لا بل شاركنا في هذا الاخفاق؟

السبب الرئيسي هو البعث وصدام على وجه الخصوص وذلك لانه قرر ان يستولي على كل الهوية العراقية بالاضافة الى الهوية العربية التي نادى بزعامتها. وهنا كان عليه  حل  اشكالية ان يكون عربيا ام سليل حضارة وادي خاصة الكلدانية والاشورية فعمد الى تسويق نظرية ان كل الساميين هم عربا كي يستطيع ان يدعي انه حفيد نبوخذ نصر واسرحدون الذين سبوا اليهود وفي الوقت ذاته حفيد محمد وخالد ابن الوليد والقعقاع الذين دحروا الفرس  وقد تولى احمد سوسة التسويق لهذه النظرية. وقد نتج عن هذا الفكر ان البعث قرر نكران وجود اشوريين او كلدان واعتبر الموجودون في المناطق العربية عربا والموجودون في المناطق الكردية كردا حتى وان كان بعضهم اخوة وابناء عم في تعداد ١٩٧٧ والتعدادات اللاحقة!!
فالقضية كانت اكبر من ان تستطيع مجموعة مسالمة مثلي ومثلك في تغيير مسار عملية التعريب وقد توصل الكثير منا الى انه من اجل ايقاف التعريب فان ذلك يتطلب القيام بثورة على النظام واسقاطه.

 أ- الصراعات الدائرة بين الشيوعيين والبعثيين من جانب،  والبارتيين والبعثيين من جانب اخر، من  ابناء شعبنا   المنتسبين او الموالين لتلك الاحزاب، والاعضاء في الهيئات الادارية والهيئات العامة  لمؤسسات ابناء شعبنا (انذاك)  ؟.
في غياب قضية قومية ووعي قومي انظم ابناء شعبنا الى احزاب متنفذة وفاعلة اممية وقومية, بعضهم امن بهذا الفكر وآخرون هربوا وراء مصالحهم واخرون خوفا من بطش السلطة لكنني لم الاحظ ان هنالك صراعا بمعنى الصراع بل ان” معظم” اعضاء هذه الاحزاب لم تكن تؤذي ابناء شعبنا الا بقدر ما تجبرهم به قياداتهم الحزبية . واعود واقول ان البعث كان في صراع مع الجميع وحتى مع ذاته لكن هذا الصراع لم يؤثر بشكل كبير داخل مؤسساتنا القومية والثقافي. لا استطيع ان اكيل بالمديح لهؤلاء الحزبيين ايضا فجميعهم كانوا بعيدين عن الهم القومي والمخاطر التي تتعرض لها هويتهم وتراثها. واذا كنا نفهم سبب لا مبالاة البعثيين والبارتيين فانه كان  مفهوم الشيوعيون” المسيحيين العراقيين” الخاطئ لموقف الشيوعية من القضية القومية جعل الكثير منهم يقف موقف المتفرج. وما عدا اللامبالاة فان دور البعثيين خصصا كان الاكثر سلبية خاصة وان البعض منهم عملوا على وضع الاندية تحت خدمة البعث حسب اوامر قياداتهم.
ب - هل كان  دور الكنيسة سلبي من القرار وخاصة من اهم القرارات، فقرتي (أ ) و(ب) وهي اي الكنيسة  المؤسسة الاكبر  لابناء شعبنا بل كانت المؤسسة الوحيدة قبل صدور القرار.. !!!؟؟؟ خاصة اذا ما علمنا ان تطبيق الفقرتين اعلاه،  كان قد اصبح، قاب قوسين اوادني، حيث كان قد تم طبع عشرين الف نسخة (20000) من كتاب الصف الاول الابتدائي (القراء الخلدونية) باللغة السريانية بخطي (الشرقي،والغربي) من قبل وزارة التربية عام 1974  لولا الالتفاف على القرار من خلال جمع تواقع من اهالي التلاميذ يرفضون من خلالها تعليم ابنائهم اللغة الام (السريانية). ولماذا لم تحرك الكنائس ساكنا وتكرز من على منابرها لتوعية الناس باهمية الموافقة على تعليم ابنائهم اللغة الام.  
كنائسنا لم تكن تهتم باللغة الا بمقدار حاجتها الى قساوسة وشماميس يخدمون في الكنيسة لذلك فهي لم تعمل كثيرا من اجل تدريس اللغة ما دام لها مسموحا تدريس اللغة في الكنائس والاديرة.لكي لا نجحف بحق الكثير من رجال الدين علينا ان نذكر مساهماتهم في   النهضة الثقافية حينها ومنهم المطران(البطريرك حاليا) زكا عيواص والمطران اندراوس صنا والاب البير ابونا الذي الف كتاب الصف الاول وآخرين عملوا في مجمع اللغة السريانية خاصة. لكنني اعتقد بان القرار كان قد اتخذ في اعلى المستويات ولن تفيد كل محاولات الكنيسة لان البعث كان قد اصبح من القوة بحيث لم يكن ليبالي بمطالب شعبنا حتى انه تجرأ على الغاء هويتنا القومية دون ان يكون له رادع.
ج- هل كان السبب الرئيسي هو هجرة الكثير من الكوادر المثقفة الى خارج العراق وانزواء اخرون بعيدا عن ساحة العمل والتحاق اخرون وخاصة الشوعيين والبارتيين والقوميين من ابناء شعبنا مع المعارضة العراقية  في كوردستان وخارج العراق؟
الحرب العراقية الايرانية كانت ضربة قاضية لطموحات العراقيين في الاستقرار والرفاه والاصلاح.لذلك كان طبيعيا برايي ان يهاجر البعض الى الخارج او يصعدوا في صفوف المعارضة. وبالطبع أثر ذلك لكنني لا اضع اللوم عليهم بقدر ما اضع كل المسؤولية على صدام واعوانه.
د- هل كان اهم الاسباب هو تمكن البعثيين والمواليين للبعث من الاستلاء على الهيئات الادارية لمعظم المؤسسات واخراجها عن مسارها الصحيح وتسخيرها لمصالحهم الخاصة بعد تحويلها الى اماكن لشرب الخمور ولعبة الدمبلة لجني الارباح المادية منها على حساب النشاطات الثقافية والاجتماعية والرياضية.
كان ذلك احد الاسباب الهامة. فاينما سيطر البعثيون حولوا نشاطات النادي الى اجتماعية بحتة او المشاركة في النشاطات التي تدعم القائد والحزب.


باختصار فانني ارى ان البعث اعطى القرار بيده اليمني واخذه باليد اليسرى ويتحمل كامل المسؤولية عن افشال القرار.      


106
مرة اخرى يظهر لنا البعث بوجهه القبيح وموقفه الشائن من العلمانية وتناقضه فيما يتعلق من المسيحيين. ففي الوقت الني يتبجح ليل نهار بحبه لللمسيحيين والحفاظ على حقوقهم فانهم اول ما يضحون فيه هو المسيحيين, بالضبط مثلما فعل البعث العراقي الذي ضحى بحقوق المسيحيين عندما نظم حملته الايمانية وغير العلم العراقي ارضاءا للتيارات الاسلامية مما وجه المجتمع العراقي نحو التطرف الديني وجعل المسيحي العراقي يشعر بالغربة في بلده.

 احذر المسيحيين السوريين من الموافقة على هذا الدستور الذي يعاملهم معاملة المواطن من الدرجة الثانية او الثالثة. فان وافقوا عليه لن يستطيعوا الاعتراض بعدها على اي قانون ياتي على حقوقهم فيما اذا جاء الى الحكم حكومة دينية او حتى ديمقراطية.
كما انه يعطي مبررا للدول الاخرى التي فيها المسيحيين مثل مصر من ان تحذو حذو الحكومة السورية "العلمانية جدا" وتشرع دستورا يطبق الشريعة الاسلامية.

 لذا على السوريين اولا وعلى كل من يريد ان يرى سوريا ودولا عربية تحترم كافة مواطنيها, والمسيحيين في هذه الحالة, محاربة هذا الدستور العنصري والذين وضعوه. لنجعل منه درسا لكل من يريد معاملة مواطنيه المخلصين بنكران الجميل والاحتقار.

 احيي السيد سليمان يوسف على شجاعته في تحدي المخاطر وابراز الهموم والظلم التي يتعرض لها المسيحيون في سوريا دينيا وقوميا.

107

أشوربان... شركة بناء تتحدى الحكومة والشعب!


اسكندر بيقاشا

عجائب العراق الجديد لا تنتهي، والتحذير الجديد للناشطين المدنيين في عنكاوا والحريصين على مستقبل بلدتهم ليس استثناءا. اسباب العجب متعددة:

اولا، التحذير يأتي على شكل تهديد ذو شقين اولهما مالي حيث يهددهم بدفع الخسائرالمترتبة من ايقاف المشروع رغم انه لم يبدأ بعد. والثاني تهديد مبطن بعواقب غير محددة حيث ينهي اصحاب الشركة بجملة ابلاغهم بمقطع "اعذر من انذر"وهي جملة يستعملها الارهابيون خصوصا.

ثانيا، التهديد ياتي من شركة تقوم بمشروع مبهم الاهداف وقد خططت وهندست بطريقة شبه سرية وحال معرفة اهالي المدينة به تم رفضه من قبلهم. لكن الشركة اصرت على اتمام المشروع ضد رغبة اهل المدينة اي انها هي التي تحاول الاعتداء على حقوق اهل المدينة وليس العكس وهنا ينطبق عليها المثل ضربني وبكى سبقني واشتكى.

ثالثا، اريد ان اصدق بان في اقليم كردستان ديمقراطية. ان ما فعله الشباب هو مثال جيد في العمل الديمقراطي رغم  ان الرسالة كانت ستكون اقل مدحا للرئيس مسعود البارزاني في الديمقراطيات الحقيقية. كيف يستطيع احدا في بلد ديمقراطي ان يشتكي ويهدد من يجمع تواقيع اشخاص وبطريقة سلمية للتعبير عن رفض مشروع يهدد ،حسب وجهة نظرهم، مستقبل مدينتهم! واي مؤسسة حقوقية يمكنها استلام مثل هذه الطلب! العجب ان التهديد مصادق من دائرة عدل!

رابعا، الرسالة التي يوقع عليها اهالي عنكاوا مرسلة كما قلنا الى الرئيس مسعود البارزاني وليس الى رجل آخر، وهي رسالة اشتكاء حال والتماس لدن الرئيس الذي كان يجب ان يحترمه اصحاب الشركة وينتطروا جوابه حول الموضوع بدل ان يمنعوا الشعب من التحدث اليه. وهذه مخالفة حتى لسلوك الناس في الانظمة الدكتاتورية التي يكون من حق الناس الشكوى عند الرئيس.

خامسا، جاء هذه التهديد بعد عدة ايام من مقابلة ممثلي احزاب ومنظمات شعبنا الكلداني الاشوري السرياني السيد نجيرفان البارزاني واستعرضوا له مطالبهم ومنها ايقاف سياسة التغيير الديمغرافي في برطلة وغيرها من المناطق. وجاء في الخبر ان السيد نجيرفان قد واعدهم بمساعدة شعبنا على حل هذه المشكلة . فهل هذا التهديد هو تحدي للسيد نجيرفان واستهانه بما وعد به ام انه جواب من الحكومة لمطالب منظمات شعبنا بانه ما لا يجوز في برطلة ، اي التغيير الديمغرافي، يجوز في عنكاوا.

 بناءا على النقاط اعلاه فان مقدمي التهديد "اصحاب شركة آشوربان" هم إما اقوياء جدا ومدعومين من جهات عليا في الحزب والدولة ام انهم لا يفقهون ما الذي يفعلونه. لان هذا التهديد يخالف دستور العراق ودستور كردستان" ينقصه الاستفتاء" الديمقراطيين كما يتحدى كل من الرئيس مسعود البارزاني ورئيس الوزراء القادم نجيرفان بالاضافة الى انه يستهين بارادة اهالي عنكاوا جميعا والكنيسة الكلدانية خاصة.

اذا نجحت هذه الشركة ،رغم كل ما ذكرناه ، في  ارهاب ابناء عنكاوا الشجعان واسكاتهم بالتخويف والتهديد ومن ثم بناء مشروعهم المشبوه بالرغم من ان القضية وصلت عند رئيس الاقليم ورئيس وزرائه فاننا نستطيع تسمية الحكم في اقليم  كردستان كل شئ عدا حكم الشعب وعند ذاك نلتقي معا ونقرأ على ديمقراطية اقليم كردستان السلام.

108

الخال سمير!

عودتنا في السنين الاخيرة على مثل هذه الاخبار السارة حقا التي لم تأتي من دون العمل الجاد والنشاط الدائم والمتوازي مع ديناميكية في التفكير القومي والعمل السياسي.

عندما كنت في استراليا فبل عام ونيف شعرت بمقدار الاهتمام  والجهد الذي تعطيه الى الكلدان/الاشوريين/السريان والعراقيين عموما والخدمات الكثيرة التي تقدها لهم. انا هنا لا يسعني إلا ان اقول:
تستاهلها

خالك اسكندر بيقاشا

109
احداث زاخو: عندما يستغل الاطفال في اعمال اجرامية

يؤلمني كثيرا ما حدث في زاخو في الايام الاخيرة, المدينة التي قضيت فيها طفولة جميلة وايام دراسة حلوة واود من كل اشجاني ان لا تزول هذه الصورة الجميلة من مخيلتي الى الابد. لم اكن اتصور يوما ان ان يهاجم اهالي زاخو وشبابها التي تعايشنا معا ودرسنا معا محلات المسيحيين او كنائسهم نظراللتاريخ الطويل من التعايش الاخوي والتضحيات التي قدمها المسيحيون بسبب الثورة الكردية. فعشرات القرى التي كانوا يعيشون فيها قد هجرت وشرد اهاليها من قبل النظام الصدامي عام ١٩٧٤, ولازالت قرى كثيرة مهجورة بسبب منع الجيش التركي اهاليها من العودة اليها بحجة تواجد حزب العمال الكردستاني.

 لم اسمع يوما مشكلة في زاخو حدثت بين مسيحيين ومسلمين بسبب الدين او العادات الاجتماعية او الخمور فالجميع كان يحترم مقابله والجميع يعرف ما له وما عليه. بل كانت زاخو واحة امان للمسيحيين المظطهدين في فترة الفرمان العثماني ومذابح الحرب العالمية الاولى والملجأ الآمن للهاربين من العنف الديني الطائفي القومي في بغداد والموصل والمدن العراقية الاخرى. لا اتذكر رؤية منظر سكير في زاخو رغم وجود الخمر واستعماله, وانا واثق من ان مشاكل الخمر الذي اتخذ حجة للقيام بهذه الاحداث المؤلمة غير موجودة اصلا فهي موجودة فقط في عقول ونفوس الذين خططوا للاحداث.

الذي يثير  القلق هو ان هذه الاحدات هي خطيرة في نتائجها النفسية والاخلاقية على القائمين بها وعلى المجتمع الذي يعيشون فيه مثلما كانت خطيرة, وإن بدرجة اقل ,من نتائجها المادية والمعنوية على الضحايا الابرياء من الاقليات المضطهدة. ان من يشاهد صور الفيديو يرى بوضوح ان القائمين باعمال التحطيم والكسر والحرق هم معظمهم من الشباب اليافع واكثرهم من القاصرين الذين دفعت بهم قوى غير مسؤولة للاعتداء على املاك الاخرين وتهديد امنهم لاسباب عنصرية او دينية او سياسية وترويع مجتمع صغير ومسالم يعيش بينهم لمئات السنين. الجريمة الكبيرة التي قام بها المحرضين والمحركين هو انهم دفعوا شبابا الكثير منهم لا يزال قاصرا دون التفكير بنضوجهم العقلي  والتكوين الفكري وآثارها على مستقبلهم, انها جريمة شنعاء.

وبما ان هذه المحلات مرخصة قانونيا فلا يتم غلقها الا من خلال اجراءات قانونية ان لم يفعلها صاحبها بنفسها.  وان من يغلقها عنوة او يحطمها اويحرقها او يشارك في ذلك فقد خالف القانون ووقع فعله تحت طائلة الجريمة. اي انه باختصار فان المحرضين او الذين دفعوا هؤلاء الشباب لمثل هذا الفعل قد وضعوهم في اول خطوة في سكة الجريمة.

قد يعتقد بعض البسطاء من الاباء او من العامة او يتحاجج سياسي يريد ايهام الناس بان هؤلاء الشباب هم طلاب ثورة مثل غيرهم في تونس ومصر وليبيا وقاموا باعمال احتجاجية ضد نظام لا يلبي طموحاتهم. في الحقيقة هنالك اختلاف شاسع بين الدفاع عن الحقوق والكرامة ضد حاكم ظالم وديكتاتور غاشم وبين الاعتداء على ممتلكات اقليات ضعيفة واناس ابرياء يعملون ضمن القوانين التي وضعتها ابناء جلدتهم انفسهم, لم نقل انهما متناقضان تماما . ان هذه الاعمال جرائم يحاسب عليها القانون المدني ويرفضها القانون الاخلاقي وتنهر عنها التعاليم الدينية الاسلامية ,حسب معظم التفسيرات.

هنالك حاجز اخلاقي ومناعة فكرية ووجدانية في القيام بعمل يخالف القانون او يكسر التقاليد والاعراف. هذا الحاجز يحمي الشخص من الانحراف والسقوط في الجريمة لكن من المؤسف ان هؤلاء الشباب بفعلتهم في زاخو قد عبروا هذا الحاجز واصبح من الاسهل الان الاستمرار في اقتراف الاخطاء.

كيف يمكن للمجتمع اذن ان يوقف الآن هذا الشاب من الاستمرار في السير في هذا الطريق؟

 في الحقيقة ليس هنالك دواء يشفي  كل الجروح الناتجة عن هذا الفعل من دون مخاطر او أثار جانبية. ففي حالة تركهم احرارا وعدم محاسبتهم فانهم لصغر سنهم او لقله في تعليمهم قد يستلذون هذا العمل وقد يعتبرون ما قاموا به بطولة ويعتقدون بانهم سيفلتون من العقاب في المرة القادمة ايضا. وبذلك فانهم سيعاودون الكرة في عمل آخر او في قضية أخرى قد تكون اكبر او أخطر.

اما ان تم القبض عليهم وايداعهم السجون فانهم حينها قد يتعايشون مع ارهابيين وفاسدين ومجرمين مما قد يؤثر على اخلاقهم وعلى افكارهم وعلى نفسياتهم معظمها بالسلب. تجاربه هناك وصداقاته مع اناس غير اسوياء بالاضافة الى العيش في ظروف السجون القاسية يدفعه في الكثير من الحالات الى العودة الى طريق الجريمة مرة اخرى حسب تجارب معطم البلدان.

ان جميع الذين يفلتون من العقاب لن يصبحوا مجرمين بالطبع لكن قد يكون بعضهم. جميع الذين يحاسبون ويوضعون في السجون لن يصبحوا مجرمين وارهابيين لكن قد يكون بعضهم.
الواضح هنا ان هؤلاء الشباب واقعون الان في منطقة الخطر. خطر في ان يصبحوا محترفين في الاعتداء على الاخرين, خطر
التعود على كسر القانون والوصول الى غاياته ومبتغاه بالقوة. ان  كان قد اعتدى اليوم على المسيحيين واليزيدية فغدا سيكون على المختلفين معه من المسلمين او على ممتلكاتهم.

نعم, ان لم يحسن المجتمع التعامل مع هؤلاء الشباب من خلال العقوبة او اجراءات الاصلاح او التعليم والتثقيف قد يصبحون في المستقبل خطرا على اهالي زاخو اولا او قد يزداد عددهم ويتم تصديرهم الى بلدات او دول اخرى. على المجتمع اعادة ترميم الحاجز الاخلاقي وتقويته مرة اخرى وهي عملية ليست سهلة لكنها ليست مستحيلة. ان ذلك يتطلب توافر شروط كثيرة ويشترط تعاون مؤسسات كثيرة منها المؤسسة الاسرية والتربوية والقضائية والاعلامية والسياسية. فهل موجودة شروط الاصلاح  هذه في اقليم كردستان العراق, اشك في ذلك.

ان افضل درس واحسن مثال يمكن ان يقدم لهؤلاء الصبية آلآن هو ان: البالغ الذين حرض وقام بالاعتداء على محلات المسيحيين واليزيدية مهما كان بداخلها, من تحدى القانون الذي وضعه المسلمون في الاقليم واراد تطبيق قانونه الشخصي وشريعته بنفسه, من تراخى في واجبه في حماية ممتلكات الاخرين, هو تقديمهم لمحاكمات علنية ومعاقبة المذنبين منهم بالسجن ودفع الغرامات. هذا ما قد يجعل الشاب اليافع يعرف ان فعله كان منبوذا وانه ليس بطلا ولا ثوريا انما ما عمله يدخل في باب الطيش والجريمة وانه لم يعاقب رفقا بسنه. اما محاولة التستر على الفاعلين بحجة الوضع الخاص في اقليم كردستان او وجود اجندة خارجية ضد الاقليم او من خلال عقد صفقات سياسية بين القوى المتورطة في العملية او من اجل التراضي والمجاملات ,مما رايناه وخبرناه في السنين الاخيرة  في العراق, فلن يكون الا درسا خطيرا في الاتجاه المعاكس.

عدم الكشف عن الفاعلين والمخططين ومعاقبتهم يعطي الاشارة, اضافة الى ان بعض الاجرام في كردستان حلال, الى ان دماء المسيحيين واليزيدية وممتلكاتهم مباحة وبالتالي فان وجودهم وعيشهم في كردستان في خطر. خاصة وان احداث بهدينان موثوقة بالصوت والصورة  وحدثت الكثير منها امام المسؤولين وبحضور رجال الشرطة كما وان الكثير من المشاركين معروفون ايضا.

لكل ذلك فان اي تساهل مع المشاركين في الجريمة يدخل في باب المشاركة فيها والاستخفاف بمصير الاحداث والاطفال المغرر بهم والاستهانة باملاك شرائح ضعيفة من المجتمع وتقصير كبير في حماية الضحايا واشارة واضحة الى ان الاحزاب والقوى المشاركة في حكومة الاقليم لديها اسبابا مشبوهة لاخفاء الحقيقة . هذا ان حدث, فعلينا جميعا عدم السكوت عنه وعدم السماح بفقدان الاقليات التي يتحمل اقليم كردستان حكومة وشعبا مسؤولية الحفاظ على سلامتهم وامنهم والطمأنينة التي هم اهل لها.

اسكندر بيقاشا
السويد
 


110
سريانسكا يترنح في الدرجةالممتازة واسيرسكا يحتفظ بموقعه في الدرجة الاولى

                       
انتهت اليوم آخر مياريات الدوري السويدي وقد خسر سريانسكا في مباراته الاخيرة ضد نادي غايس لكنه وقع في وضع بجب عليه اجراء مباراتين فاصلتين مع الصاعد من الدرجة الاولى لحفاظ عىل مكان في الدرجة الممتازة. لقد مرت على سريانسكا فترات من صعبة خلال الموسم الفائت من الاصابات ادت الى عدم تحقيق الفريق للنتائج المتوقعة منه خاصة وانه ضم عدد من نجوم الكرة السريانية مثل شربل توما وابجر برصوم وسليمان سليمان. لكن الفرصة لازالت سانحة امامه للبقاء في الدرجة الممتازة لانه يعتبر الاقوى من نادي انغلهولمن الفادم من الدرجة الاولى.

اما نادي اسيرسكا فقد حافظ على موقعه عي الدرحة الاولى (superettan) بفوزه في المباراة الاخيرة في الدوري على نادي كفيدينغ بخماسية نظيفة. كان اسيرسكا احد الفرق المرشحة للصعود الى الدرجة الممتازة قبل بداية الموسم. لكنه وفي منتصف المرحلة اضطر الى التخلي عن مدربه ريكارد نورلينغ الذي حصل على عرض مغري من نادي مالمو السويدي.

ومما يذكر ان الفريقين المذكورين هما من مدينة سودرتاليا وهما منافسين شديدين لفوز بقلوب مشجعي المدينة وكذلك عقل الشركات الداعمة للفرق الرياضية هنالك.

لا نستطيع ان نعتبر الموسم ناجح للفريقين لكن لا يزال هنالك امل في انقاذ الموسم لسريانسكا ايضا  من خلال الفوز في المباراتين القادمتين في الاسبوع المقبل. حظا سعيدا                       

111
مهرجان كرة  القدم الاشورية الاول في السويد… تكريم وجوائز وفن

نظمت مجموعة منظمات قومية واندية رياضية في السويد مهرجان كرة القدم الاشورية الاول يوم الجمعة الاول من نيسان
ابتدأ المهرجان بكلمة للمطران يوليوس كلو شابو مطران السريان الارثوذكس في سودرتاليا وقد عبر عن حبه وتمنياته لنادي اسيرسكا كما واشاد بلعبهم النظيف واخلاقهم العالية والتي قال انها الاهم. وبعده قرأ رئيس نادي اسيرسكا نائل يوقن كلمة عيد فيها الحاضرون باعياد اكيتو وقال بانه قد تم بناء الفريق بصورة جيدة وعبر عن امله في ن تكون هذه السنة سنة ذهبية لاسيرسكا. وحول الوضع الاقتصادي للنادي فقد ذكر بان النادي يحتاج هذه السنة الى مساعدة اضافية من ابناء شعبنا الذي ساند النادي دوما, حسب قوله. بعده القى ريكارد نولينغ مدرب نادي اسيرسكا كلمة ذكر فيه ان للنادي لاعبين ذوي مؤهلات كبيرة وان هدفه ليس غير الصعود الى الدرجة الممتازة. وكان من ضمن الحاضرين ايضا مدرب اسيرسكا السابق الالماني بيتر انطوان الذي قال بانه هنا في الحفل ليعبر عن مدى حبه لنادي اسيرسكا.
وعرضت في المهرجان كليبات متنوعةعبر بعضها عن اراء ومعايشات بعض رموز اسيرسكا وقدم ايضا فيديو اغنية جماعية غناها لاعبو اسيرسكا انفسهم.
وقدمت ايضا هدايا وجوائز لنادي  اسيرسكا نورشوبينك ونادي اسيرسكا يوتبوري لصهودهم الة دوري الدرجة الثانية والثالثة على التوالي.
كما وقدم اتحاد الشبيبة الاشوري جائزة "اشوري العام " السنوية لرئيس نادي اسيرسكا نائل يوقن لعمله الدؤوب في خدمة النادي.
تخلل الحفل ايضا اغاني للندا جورج ,رنيو بولي , برنس اوف اسيريا وعبود زازي. وقدم الحفل للحاضرين  ولمشاهدي قناة سورويو تي في المبدع جوزيف جاجان.

هذا ومن المؤمل اقامة المهرجان سنويا. وحسب بعض المطلعين فانه من المنتظر في السنين القادمة تقديم جوائز لافضل اللاعبين والمدربين كما وقد يتغير موعد المهرجان ايضا.




 

112
حصول الصديق وزميل الدراسة ميلاد اسطيفان هيلو على شهادة الماجستير في هندسة البيئة


حصل الصديق والزميل ميلاد اسطيفان هيلو على شهادة الماجستير في هندسة البيئة من كلية الهندسة والتكنولوجيا في جامعة ناشيونال يونيفيرستي ـ سان دييغو في الولايات المتحدة الامريكية. وقد ناقش اطروحته الموسومة (
LEED FEASIBILITY ANALYSIS OF A NATIONAL UNIVERSITY BUILDING AT 9388 LIGHTWAVE AVENUE) في 2011-31-01

 والسيد ميلاد من خريج جامعة بغداد عام ١٩٨٠.وعمل في شركة الاستكشافات النفطية  لمدة خمس سنوات ثم سافر بعدها الى الولايات المتحدة  الامريكية عام 2000. ورغم ظروف العمل القاسية والواجبات العائلية ,حيث له ٣ اطفال, فقد اصر على مواصلة دراسته الجامعية. واخيرا اثمر جهده في الحصول على شهادة الماجستير.

تهاني القلبية الى الصديق المكافح ميلاد والى المزيد من النجاحات والتوفيق

اسكندر بيقاشا
السويد





113
كندي باكرجي اوغلو يسجل هدفا في مرمى ريال مدريد

عنكاوا كوم / خاص

سجل كندي هدف فريقه ريسينغ سانتاندر الوحيد في مرمى نادي ريال مدريد في الدوري الاسباني. وبذلك فقد استطاع كندي في تسجيل اول هدف على ضد ريال منذ شهر. لكن الريال فاز في النهاية بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد. هذا ويبدو ان كندي يحقق نجاحات في فريقه حيث لعب المباراة كلها وسجل هدف آخر في مباراة سابقة مؤخرا.

وكندي البالغ من العمر ٢٩ عاما لاعب سابق في المنتخب السويدي وقد تدرب منذ طفولته في نادي اسيرسكا. وهو ابن اللاعب المعروف الذي ساعد في بروز وتطور اسيرسكا بنيامين الملقب موللر تشبها بالهداف الالماني المشهور.
وقد لعب كندي في عدة اندية اوربية بعد ان غادر اسيرسكا الى نادي همربي السويدي هي ايراكليس اليوناني وتوينتي الهولندي قبل ان ينتقل الى نادي الشهير اياكس امستردام واخيرا التعاقد مع نادي ريسنغ سانتاندار ليلعب في ال "لاليغا" لمدة سنتين.

يذكر بان كندي هو اول لاعب من ابناء شعبنا الكلداني الاشوري السرياني يلعب في الدوري الاسباني

شاهد اهداف المباراة :



http://www.aftonbladet.se/webbtv/sport/laliga/article8672185.ab

114
قبضوا على مخططي جريمة كنيسة النجاة…هل من مسرحية جديدة ؟

اسكندر بيقاشا
تناقلت وكالات  الانباء ان الحكومة العراقية قبضت يوم اول امس على زعماء الشر في العراق ومخططي مجزرة سيدة النجاة, لكنني بالحقيقة لم اشعر بالفرح. قد يكون السبب لان الحزن لازال يغمرني بحيث لم استطع ان اشعر بالغبطة. لكنني اعتقد ان السبب الرئيسي هو انني لا اثق بما تصدره الحكومة في هذا المجال لا بل اعتقد انها لعبة جديدة قد تكون بعض الاطراف المشاركة في العملية السياسية  تخطط لها.

 لقد اعلن مثل هكذا خبر بعد استشهاد المطران بولص فرج رحو عام ٢٠٠٨ لكن القاتل ظهر انه كان محكوما بالاعدام مسبقا في جرائم اخرى وارادوا تعليق جريمة اخرى في رقبته المكسورة كي يسدلوا الستار على مقتل رئيس اساقفة الموصل في جريمة لم يشهد مثلها تاريخ العراق سابقا.

 كما اعلن خبرا مشابها حين تم استهداف المسيحيين وتهجيرهم قبل انتخابات مجالس المحافظات خريف ٢٠٠٨ وتحدث البعض عن ان رئيس الوزراء قد اراهم ملفات تثبت ان جهة ما وقفت وراءها لكن رئاسة الوزراء كذبت الخبر وكانها كانت مسرحية لاخفاء المجرم الحقيقي حيث اسدل الستار بعدها على الجريمة ايضا.

ولم تختلف عنها ما جرى عام ٢٠٠٩ من استهداف وقتل ما تبقى من مسيحيي الموصل قبل انتخابات البرلمان العراقي. وقالت السلطات انها قبضت ليس على واحد بل على اربعة. لكن اخبارهم قد انقطعت ومحاكمتهم لم تتم والجهات التي تقف وراءهم لم تكشف. وعلى ما يتوضح ,لي على الاقل, فانه كان  لتهدئة مشاعر الغضب التي عمت  داخل وخارج العراق ولتغطية فشل السلطات ليس إلا.

هذه الجرائم والكثير مما حصل للمسيحيين في الوسط والشمال علقت على الارهاب الذي تعني ,بلغة المكاتب, رميها في سلة المهملات, رغم انني اشك وبقوة ان هنالك اطرافا مشاركة في العملية السياسية مشاركة في الكثير من هذه الجرائم بشكل او بآخر. وقد يكون هذا هو السبب في عدم القبض او محاكمة القوى التي تقف وراء هذا الجرائم.

بعد سبع سنين من خطف وتفجير وقتل وتهجير لمسيحيي العراق من دون ان يحاكم كلبا واحدا على الجرائم البشعة التي استهدفت وجود المسيحية في العراق, كيف يمكن لي اذن ان اثق بما تقوله الدولة في هذا الخبر.

اسباب اعلان الخبر قد يكون حصل حقا وفي هذه الحالة هو طمئنة للعراقيين جميعا ومنهم المسيحيين. لكنه ايضا قد تكون اشارات الى الاتحاد الاوربي الذي طالب بتوقيع اتفاقية مع الحكومة العراقية لحماية المسيحيين العراقيين, حيث تريد ان تقول انه لم تعد هنالك حاجة الى اية اتفاقية معهم. وهو ايضا رد الحكومة على مطالبة الاحزاب المسيحية بمحافطة خاصة. وكانها تريد ان تقول ان لا حاجة الى تشكيل محافظة مسيحية بعد زال الخطر عنهم. وفي المحصلة فهو يهدف الى كبح طموحات المسيحيين وليس الرغبة في طمأنتهم واستقرارهم.

هنالك عدة طرق يمكن للحكومة ان تطمئن المواطنين المسيحيين وتعيد ثقة المسيحيين بها وتثبت صدقها معهم ايضا:

 احداهما هو المحاكمة العلنية لهؤلاء المتهمين وعلى شاشات التلفاز لكي يتأكد المواطنون ان خطرا حقيقيا قد زال وان الجريمة وخيوطها قد انكشفت  للعيان.

الطريقة الاخرى هو اشراك محققين مسيحيين في التحقيقات الجارية مع هؤلاء المحتجزين ومن ثم نشر نتائج التحقيق في وسائل الاعلام. هؤلاء المحققين يمكن تعيينهم من قبل الاحزاب السياسية "المسيحية" او من قبل اللجنة البرلمانية التي شكلت لوضع توصيات لحمابة مسيحيي العراق. المهم ان يكونوا نزيهين ومن اتجاهات سياسية مختلفة.

اما ابقاء التحقيقات سرا وتسريب اخبار تتناسب مع ذوق الحكام السياسيين ومصالحهم وتخدم سياساتهم فما هو الا فصل جديد في سياسة "ناصر اخاك ظالما او مظلوما" وحلقة من حلقات المؤامرة التي يشترك فيها الاطراف الحكومية والمعارضة ايضا في سوق المساومات والمهاترات التي تجري في العراق ويذهب ضحيتها دماء الابرياء من جميع اطياف الشعب العراقي وعلى رأس الضحايا واكثرهم تأثرا مسيحيو العراق.

115
دفاع الفاتيكان عن طارق عزيز‫...‬ من المستفيد ؟

اسكندر بيقاشا

مواقف الفاتيكان من طارق عزيز ومحاولاتها المتكررة لانقاذه تثير التساؤلات والاستغراب في آن واحد، فيوم رسم البطريرك دلي كردينالا وعاد الى العراق، كان اول ما فعله هو المطالبة بانقاذ طارق عزيز- احد اقطاب النظام السابق- ويشير توقيته الى ان التوجيهات كانت قد جاءت  من حاضرة الفاتيكان. وعندها كنت اوردت في مقال نشرته في عنكاوا كوم دلائل واثباتات ان طارق عزيز لم يكن منذ عرفناه لامسيحيا ولا كلدانيا.
اذن ما هو السر في هذا الدفاع المستميت عن رجل سياسي لا علاقة له بالدين ولا علاقة للمسيحية بما اقترفه من جرائم هو ورفاقه؟ ما هو السبب الذي يدعو الفاتيكان السعي لانقاذ رجل ميت سياسيا ومحكوم قضائيا وبشكل يثير حفيظة المسلمين، الذين بدأوا يتساءلون فيما اذا كان الفاتيكان يكيل بمكيالين؟

قد تكون هنالك اجابات منها:

١ـ ان طارق عزيز مسيحي ولم يقترف جريمة. انني قد اتفق على ان النظام القضائي في العراق ليس بعيدا عن ضغوط السلطة السياسية، لكن طارق عزيز ساهم- بالرغم من كل ما يقال عن وداعته- بالمشورة وفي اتخاذ القرار في الكثير من الجرائم التي قامت بها الطغمة الحاكمة آنذاك. ولم اسمع يوما انه  اوقف قرارا جائرا بحق شعبه العراقي او انقذ انسانا مظلوما من الاعدام، او ان مسيحيا التجأ اليه طلبا للمساعدة. كما انه لحد اليوم يدافع عن رئيسه السابق وجرائمه التي ادت الى وصول العراق الى ما هو الآن. لذا لا اجد اي مبرر لتدخل اي سلطة دينية لانقاذه بل لينقده رفاقه الذين ضحى بحياته من اجلهم

2 ـ قد يكون طارق عزيز في زياراته قد اقنع الفاتيكان انه كاثوليكي مؤمن, انني هنا فقط اقول انه لم يدخل كنيسة (عدا عند وفاة والدته حسب ما اعرفه)، وانه حسب مصادر مطلعة دافع امام البطريرك مار بولص الثاني شيخو عن توزيع كتب القرآن على الطلبة المسيحيين، مما دعا البطريرك الى نهره. لا بل انه كان ينتمي الى حزب عربي واولاده لم يسميهما  يوحنا او ماريا بل سماهم زياد وزينب- ان كان ذلك هو السبب- فان الفاتيكان قد خدع مرة اخرى، وانه لا يعرف ماذا يجري في العراق، وكيف يجب ان يعالج وضع المسيحيين فيه

3 ـ قد تكون هنالك ضغوط وتهديدات ضد الكاثوليك والمسيحيين عموما من قبل حزب البعث واذرعه الارهابية من اجل التدخل وانقاذ طارق عزيز، ان صح هذا الاحتمال بانه يثبت ان البعث لا يهمه سوى مصالحه ولا يهتم قط بمصير المسيحيين ومستقبلهم في العراق. لان مستقبل المسيحيين مرتبط بمقدار مشاركتهم العراقيين بمعاناتهم والدفاع عن قضاياهم. والبعث قد آذى العراقيين جميعا ومنهم المسيحيين الذين هجروا من قراهم في شمال العراق وساقهم النظام الى دروب حصدت منهم عشرات الالاف. كما فان البعث بمذبحتين في صوريا وكوندي كوسا ولم يعاقب احدا على الجراثم رغم معرفة القتلة. ان الانصياع الى تهديداتهم قد يؤدي الى فهم الاكثرية المظلوم ان المسيحيين منحازون الى البعث وهم مدافعون عن مجرميه

4 ـ وجود لوبي بعثي داخل الكنيسة الكلدانية منهم اقربائه ورفاقه الذين حشروا انفسهم في المؤسسات الكنسية للتأثير عليها. وهذا اللوبي في هذه الحالة قد اعطي مهمة انقاذ احد رموزهم. هؤلاء بدورهم يؤثرون على رجال الكنيسة بشتى الطرق منها القرابة او تهديدهم بالقتل او اتهامهم بانحيازهم للكورد, رغم معرفتة هؤلاء الاكيدة ان هذا لا يخدم المسيحيين العراقيين. هنا اريد التحذير من مغبة السير في الطريق الذي يريده مؤيدو البعث، فهم لا يريدون قومية كلدانية لانهم يعتبرون أنفسهم عربا، وولاءاتهم الحزبية تطغي على ولاءاتهم الدينية

اذن في ظل هذه الاحتمالات لا ارى اي مبرر للمجازفة بمستقبل المسيحيين العراقيين وحرق اوراق كان يستطيع الفاتيكان لعبها لصالح المسيحيين الشرفاء المظلومين. فباي منطق نطالب رجال الدين المسلمين في مساواة المسلمين والمسيحيين وعدم الانحياز لابناء دينهم؟!

انا ايضا ضد عقوبة الاعدام لكنني أرفضه لكل العراقيين مسيحيين ومسلمين ويزيدية وصابئة. وما يؤسف له ان الفاتيكان لم يتذكر هذا المبدأ الا حينما حكم على طارق عزيز بالاعدام ونسي ان بقية العراقيين ايضا هم أبناء الله.


116
الى مجلس اساقفة الشرق الاوسط: لجنة تحقيق اممية تساعد المسيحيين على البقاء في وطنهم

اسكندر بيقاشا


قبل ايام كتب مراسل عنكاوا كوم من الموصل ان اهلها لا يزالوا، بعد عام من الهجمات على مسيحييها، يشعرون بالقلق لانهم لا يعرفون من هو المجرم. فما دام المجرم طليقا فانه لن يتوانى عن القيام بجريمته مرة اخرى خاصة وانه يعرف ان جريمته ستمر دون عقاب حيث كانت لحد الان. وهذا هو سبب للخوف والقلق  ومن ثم اتخاذ القرار بالهجرة.

ان الجرائم التي حصلت ضد المسيحيين لم يقم بها اناس جاءوا من السماء او اشباح نهضت من اعماق الارض انما هم بني بشر لهم اسماء ولهم انتماءات سياسية ودينية واثنية ويفعلون ذلك لمصالح واجندات معينة والاسوأ انهم يعيشون بيننا. هنالك في الموصل مثلا عدة قوى لها المصلحة والامكانية للقيام بمثل هذه الاعمال الارهابية. هذه القوى هي الاسلام المتطرف، القوميين الشوفينيين من العرب و الاكراد بالاضافة قوى اخرى اقل حظا . لكن رغم اختلافاتهم فهم لا يريدون ان يضحوا ببعضهم من اجل المكون المسيحي الضعيف.

ان ما اريد ان اوضح هنا هو ان القوى المتصارعة ,كانت مع الحكومة او ضدها, تعمل على اخفاء المجرمين والتستر عليهم. ان الحكومة العراقية التي من مهامها هو حماية مواطنيها وكشف المجرمين ونقديمهم للعدالة قد فشلت في اداء واجبها لا بل الانكى من ذلك هو تسترها على الجريمة والمجرمين من خلال محو أثار المجرمين الذين اعلنت هي القبض عليهم ومن ثم ضاعت اثارهم من دون ان تعلن عن اسمائهم والجهات التي تقف وراءهم.

من الخطأ تصديق الحكومة او الاحزاب والقوى العربية والكردية وحتى الاحزاب الدينية الني ترمي بالمسؤولية على اسم اصبح من المجهول وهو الارهاب وعلى اشخاص يسمونهم ارهابيين من دون اسماء وعناوين! كل العمليات ليست من اعمال القاعدة والاسلام المتطرف بل ان بعض العمليات قد تكون قد نفذتها الاحزاب القومية العربية والكردية وبمعرفة السلطات الحكومية. ان ما جرى في الموصل مثلا من احداث مؤلمة للمسيحيين قبل انتخابات 2008 و2010 قد يكون داخلا ضمن الصراع العربي الكردي على محافظة نينوى ولا يكون من عمل المنظمات الاسلامية المتطرفة.

هناك قرائن واضحة بان ما جرى للمسيحيين هو عملية تطهير عرقي لمجموعة سكانية عاشت على ارضها لاكثر من خمسة آلاف سنة وتأثر بها حوالي مليون انسان من بين الذين قتلوا او هاجروا الى الخارج او النازحين الى مناطق اخرى في العراق او الذين يعيشون خائفين مذعورين يشكرون ربهم على كل يوم مر عليهم بسلام.

لكن من سيقوم بالتحقيق والتحري لمعرفة القتلة المجرمين؟
بالتأكيد ليست حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي التي اثبتت انها غير مؤهلة لهذا الدور لاعتمادها في بقائها في الحكم على القوة العربية والكردية الداخلة في دائرة الاتهام, وللشك في انحيازها الى قوى ذات ايديولوجيات دينية طائفية. فقد اثبتت فشلها في التحقيق بمقتل المطران الشهيد بولص فرج رحو حينما القت بالتهمة على رجل محكوم بالاعلام في قضايا ارهابية اخرى لاسدال الستار على هذا الملف المهم بالنسبة للمسيحيين العراقيين. وهذا الموقف الحكومي هو الذي مهد لقتل مسيحيي الموصل عام 2008 و 2009 لانه اعطى الضوء الاخضر للكل من يريد الاعتداء على المسيحيين. كما ان القوى العربية والكردية على ما اعتقد لا تريد كشف المجرمين ولا تستطيع القيام بتحقيق محايد في هذه الموضوع لان التحقيق يطالها ايضا.

الحل الوحيد لهذه المعادلة يكمن في تشكيل لجنة تحقيق دولية مهمتها كشف المجرمين الذين يقفون وراء مقتل المئات من المسيحيين الابرياء وتهديد حياة واستقرار المجتمع المسيحي لاجباره على ترك ارضه واملاكه ووطنه.

الا يستحق كل هذا قيام المجتمع الدولي بواجبه لمعرفة هوية المجرمين والجهات التي تساندهم!

ارجو ايها السادة الاساقفة ان تتوفر لكم الشجاعة والحكمة لاتخاذ خطوات عملية بهذه الاتجاه لان شعبنا قد سئم الكلام الجميل والمجاملات التي لم تفدنا في ايجاد حل لمحنتنا.

 واخيرا فانني واثق من ان المسيحي العراقي ,بعد معرفة المجرمين والجهات المتورطة في عملية التطهير العرقي, سيعيش اكثر اطمأنانا واستقرارا وستزداد فرصة بقائه في وطنه .

ادناه بعض الفقرات من اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها

المادة الأولى

تصادق الأطراف المتعاقدة علي أن الإبادة الجماعية، سواء ارتكبت في أيام السلم أو أثناء الحرب، هي جريمة بمقتضى القانون الدولي، وتتعهد بمنعها والمعاقبة عليها.


المادة الثانية

في هذه الاتفاقية، تعني الإبادة الجماعية أيا من الأفعال التالية، المرتكبة علي قصد التدمير الكلي أو الجزئي لجماعة قومية أو اثنية أو عنصرية أو دينية، بصفتهاهذه‫:  ‬
(أ) قتل أعضاء من الجماعة
(ب) إلحاق أذى جسدي أو روحي خطير بأعضاء من الجماعة،
(ج) إخضاع الجماعة، عمدا، لظروف معيشية يراد بها تدميرها المادي كليا أو جزئيا،
(د) فرض تدابير تستهدف الحؤول دون إنجاب الأطفال داخل الجماعة،
(ه) نقل أطفال من الجماعة، عنوة، إلي جماعة أخري.

المادة الثالثة

يعاقب علي الأفعال التالية:
(أ) الإبادة الجماعية،
(ب) التآمر علي ارتكاب الإبادة الجماعية،
(ج) التحريض المباشر والعلني علي ارتكاب الإبادة الجماعية،
(د) محاولة ارتكاب الإبادة الجماعية،
(ه) الاشتراك في الإبادة الجماعية.

117

الاخوة القراء

كندي هو من ابناء الكنيسة السريانية المهاجرين من تركيا الى السويد. لكنه قوميا, وحسب المعلومات التي لدي, فهو ينتمي الى التيار  الموجود بين ابناء الكنيسة الذين يؤمنون بانهم أشوريون.

لمزيد من المعلومات.

http://en.wikipedia.org/wiki/Kennedy_Bakircioglü

118

كندي باكرجي اوغلو اول لاعب من شعبنا في الدوري الاسباني يخسر مباراته الاولى  ضد برشلونة


مني فريق فريق ريسينغ سانتاندار الاسباني بخسارة متوقعة في اولى مباريات الدوري الاسباني رغم انها جرت على ملعبه السارينيرو. السبب هو لانه يلعب ضد افضل فريق في العالم وهو نادي برشلونة. فقد هزم مسي وانيستا والكومباني فريق نادي سانتاندار وكندي بثلاثة اهداف نظيفة.

كندي الذي انتقل حديثا من نادي اياكس امستردام الهولندي لعب المباراة منذ البداية لكن جرى تبديله في الدقيقة ٦٨ من المباراة.

وفي مكالمة هاتفية مع جريدة افتونبلادت السويدية  قال كندي انه كان يأمل ان يلاقي في المباراة مواطنه زلاتان ابراهيموفيج الذي انتقل حديثا الى نادي ميلان وانه يتطلع الى تقديم عروض جيدة تهيئه الى العودة الى المنتخب السويدي.

 كندي البالغ من العمر ٢٩ عاما لاعب سابق في المنتخب السويدي وقد تدرب منذ طفولته في نادي اسيرسكا. وهو ابن اللاعب المعروف الذي ساعد في بروز وتطور اسيرسكا بنيامين الملقب موللر تشبها بالهداف الالماني المشهور.
وقد لعب كندي في عدة اندية اوربية بعد ان غادر اسيرسكا الى نادي همربي السويدي هي ايراكليس اليوناني وتوينتي الهولندي قبل ان ينتقل الى نادي الشهير اياكس امستردام واخيرا التعاقد مع نادي ريسنغ سانتاندار ليلعب في ال "لاليغا" لمدة سنتين.

119

الى الاخ اسخريا والعائلة:

بمناسبة التناول الاول للعزيز يوسف نقدم احلى التمنيات القلبية بحياة سعيدة مليئة بالبركات والنجاحات وبالموفقية له ولجميع افراد العائلة.

اسكندر بيقاشا والعائلة

120
كان يتحدث عندما كان للحيطان … آذان

اسكندر بيقاشا

الاخبار المحزنة لم تعد مفاجئة حيث القتل والتفجير والتهجير اصبحت اخبارا عادية تفاجؤنا كل صباح  وكلما فتحنا وسيلة اعلامية. لكن خبر وفاة معلمنا رابي هرمز كان له وقعا خاصا عندي خاصة وانني كنت اخطط لسفرة الى غرب الولايات المتحدة وكنت اتطلع الى الالتقاء به بعد ٢٥ عاما من تلك الليلة التي فارقته فيها. اتذكر رابي هرمز وهو يرحب بزوار الجمعية الثقفية للناطقين بالسريانية وفاتحا قلبه لهم داعيا لهم دوما للمشاركة في نشاطات الجمعية. اتذكر رابي هرمز مبتسما ,انسانا بسيطا, نقي القلب, مسترسلا بالحديث دون تكلف. عرفت رابي هرمز في منتصف السبعينات حينما اقنع الاخ نزار الديراني مجموعة الاصدقاء الشباب بالمجئ الى الجمعية الثقافية التي كان هو عضوا فيها وقد شعرنا بالترحيب الحار من قبل رابي هرمز ورابي منصور روئيل زكريا والمحاسب والسيد سامي عبد الاحد  والاعضاء الاخرون ولا ابالغ باننا شعرنا باننا قد حصلنا على بيت جديد وآقارب جدد.

بدايتنا في الجمعية لم تكن بداية تبشر بالخير حيث بعد اشهر من تسجيل عضويتنا علمنا بان محاسب الجمعية سامي عبد الاحد قد سجن في الامن العام ومن ثم علمنا ايضا بان اعضاء الهيئة الادارية قد دعيوا للتحقيق وقد تعرض البعض منهم الى الاهانة والضرب ومنهم الكاتب والشاعر الاستاذ بنيامين حداد والسيد حنا شيشا كولا . وعن اسباب ذلك اعلمنا رابي هرمز الذي بقي من القلائل الذين يزورون الجمعية بعد الحادثة بان القضية هي ان صحفيا من البرازيل قد زار الجمعية الثقافية وتحدث مع السيد سامي عن اوضاع المسيحيين. وحسب ما اتذكره من تفاصيل فان السيد سامي ابلغه بان المسيحيين لم يحصلوا على كامل حقوقهم  وانهم لا يستطيعون الذهاب الى الكنيسة ايام الآحاد لانه يوم عمل بالنسبة لهم مثلا. وبالطبع كان مع الصحفي مرافق وهذا المرافق كان دوما رجل امن مما ادى الى استدعاء السيد سامي الى الامن وسجنه هناك. لكن رابي هرمز لم يتوقف عن العمل من اجله ويهرب ولم يترك محاسب الجمعية لمصيره المؤلم بل جاهد وطرق الابواب الى ان استطاع الوصول الى خير الله طلفاح خال صدام حسين ليتدخل في الموضوع ويطلق سراح السيد سامي, لكن ليس من دون شروط. فقد امروه ان لا يدخل باب الجمعية مرة اخرى . وبالفعل فاننا لم نرى السيد سامي يقترب من باب الجمعية فيما بعد ويمكننا ان نعرف الاسباب, حيث كان التعذيب في سجون الامن والترهيب والتهديد طريقة لقتل الناس روحيا وسياسيا.كما وتفرق اعضاء الجمعية وهيئتها الادارية فبقينا نحن مع عدد قليل الاعضاء في الجمعية مما اضطرنا لتحمل اعباء ادارة الجمعية ومجلتها قالا سوريايا ونحن لم نزل طلاب الاعدادية.

هذه البداية كانت بمثابة تحذير لنا من عواقب التفكير في االعمل السياسي في الجمعية. لكننا قررنا البقاء والعمل لاننا شعرنا بفائدة الجمعية علينا وعلى الاخرين. واصبحنا على قناعة من ان هنالك امورا اخرى نستطيع فعلها كالحفاظ على اللغة والتراث ومحاولة البحث عن الهوية اضافة الى انقاذ الجمعية من الاغلاق. وقد اقمنا الدورات اللغوية والامسيات الشعرية والمعارض الفنية وطبع الكتب الادبية وغيرها من النشاطات الثقافية بالاضافة لنشر مجلة قالا سوريايا.

الجمعية كانت تعاني من الاهمال من قبل الدولة وكانت تصرف للجمعية حوالي الفي دينار فقط لمصاريف الجمعية لمدة سنة كاملة ولم يكن يكفي للايجار حتى. فكانت الجمعية دائمة المطالبة للدولة بتسديد المساعدات اللازمة لتمشية امور الجمعية لكن دون جدوى. لذلك كان المرحوم رابي هرمز على اتصال دائم مع معارفه من اصحاب المطاعم والفنادق والشركات لحثهم على التبرع. وقررنا مرة ان يذهب وفد ويقابل وزير الداخلية, حيث كانت الوزارة المسؤولة عن النوادي الجمعيات, لمعرفة اسباب عدم تقديم الدعم للجمعية التي اسست وفق قرار من مجلس قيادة الثورة سمي " قرار منح الحقوق الثقافية للناطقين بالسريانية من الكلدان والآثوريين والسريان" عام ١٩٧٢. كان رابي هرمز رئيس الجمعية ورابي منصور نائب الرئيس يقومان سابقا بمثل هذه المهمات من دون جدوى في اغلب الاحيان. لذلك قررنا نحن الشباب ارسال احدنا معم لمعرفة ما يحدث واسباب الفشل الدائم ووقع الاختيار علي كاتب هذه السطور لمرافقتهم عند وزير الداخلية. وبعد انتظارنا في ثلاث محطات والاجراء ات الامنية استقبلنا عوضا عن وزير الذاخلية احد نوابه. وبدأ رابي هرمز بمطالب للجمعية اولا لكنه سرعان ما بدء بالتحدث في قضايا قومية مهمة وهو قرار تدريس اللغة السريانية وتململ الحكومة في تطبيقه رغم استكمال كل الملتزمات من دورات تدريسية للمعلمين وطبع الكتب المدرسية. فقال رابي هرمز له اننا نتساءل عن سبب عدم تطبيق القرار ولا نعرف لماذا, ثم اضاف باننا عندما نسافر الى الخارج فإن ابناء شعبنا هناك يقولون لنا بانكم "قشمرتونا" اي ضحكتم علينا. وقد تفاجأ رابي منصور وانا من قوة هذه الجملة فحاول رابي منصور الذي كان من اورمي ولا يتقن حتى العربية, نفي كلام رابي هرمز وبدا الارتباك عليه. اما انا فحاولت تدارك الموقف وربط مطالبتنا بتدريس اللغة بمهام الجمعية الثقافية فقلت, ان نشاطات الجمعية ترتبط باللغة والتراث لذلك نعتبر تدريس اللغة مهم جدا لنجاح الجمعية في تحقيق اهدافها. لكن رابي هرمز لم يتراجع قيد انملة ولم تبدو عليه اية علامات الارتباك. معاون الوزير الذي كان ضابطا كبيرا برتبة لواء كان هادئا طول الوقت واكتفى بالاستماع وكتابة الملاحظات فقط ولم يرد على اهانة رابي هرمز وواوعدنا بالنظر في مطالبنا . خرجنا من وزارة الداخلية في كرادة مريم وذهبنا مباشرة عند الاب البير ابونا الذي كان يقيم في دير قريب وحدثناه عما جرى فقهقه ضاحكا وابدى اعجابه وتأييده لما قاله رابي هرمز موضحا اننا يجب ان نعرًف الحكومة بما نشعر به من احباط. لكن بعد فترة من بداية الحرب على ايران تقرر ايقاف مجلة قالا سوريايا الى ان اغلقت الجمعية ايضا ولا اعرف بالضبط ان كان للحادثة تآثير في القرار ام لا.

 ومما يجدر هنا ان الاب البير كان قد الف كتب المرحلة الابتدائية التي كان من المفروض ان تدرس في المدارس ذات الاغلبية من " الناطقين بالسريانية" في العراق والذي لم يطبق ما عدا في بلدة عنكاوا. وثبت ان قرار "منح" الحقوق هذا لم يكن من اجل عيون شعبنا الكلدان السرياني الاشوري بل كان من اجل كسب الاقليات واضعاف الحركة الكردية للانقضاض عليها فيما بعد.

 كنت اشعر بثقة كبيرة برابي هرمز  ولم يساورني شك بانه قد يؤذيني يوما. فقد كان يحب ابناء جلدته وكان يحبنا نحن شباب الجمعية ونحن نبادله نفس المشاعر. لذلك كانت قلوبنا مفتوحة له وكنا ننتقد الحكومة ورئيسها امامه وهو لا يخفي افكاره ومشاعره ايضا لنا في وقت كان الاب يخاف ان يتحدث مع ابنه والاخ مع اخيه في قضايا السياسة العراقية وكان المثل الاكثر استعمالا في العراق هو "الحيطان لها آذان". ففي احد الايام ونحن نهيئ المواضيع لاحد اعداد مجلة قالا سوريايا سالته: لماذا نضع صورة صدام ومقال عنه في بداية كل عدد؟ فاجاب: يا بني , ان العالم كله يعرف باننا مجبرون على وضعها هناك والا فاننا لا نستطيع اصدار المجلة.

 وفي خريف عام ١٩٨٢ بعد عودتي  من القيارة في اجازة عسكرية ابلغني احد اصدقائي ان رابي هرمز يريد التحدث الي وبسرعة. وفي مساء ليلة سوداء كالحة حيث اضواء شوارع بغداد مطفأة نتيجة الحرب مع ايران ذهبت الى بيت رابي هرمز في كرادة خارج واستقبلني كالعادة بروح الابوة وقال لي ان قوات الامن العراقية يسالونني كوني رئيس تحرير مجلة قالا سوريايا عنك عن افكارك وما تكتبه في قالا سوريايا, لكنني قلت انك لا تكتب شيئا خاصا وانني لا اعرف اية نشاطات سياسية لك في الجمعية. واستطرد يقول ,انني انصحك ان كان لديك شيئا …ان تنقذ نفسك. ولانه كان لي مقالا تحريضيا ضد الحرب ومن سببها عندما كنت اكتب باسم مستعار "ابو شبلا " قد ارسل الى الرقابة لينشر في مجلة قالا سوريايا بعد ان كان قد نفذ صبري نتيحة المآسي التي حلت بالعراقيين. حيث كان قد قتل لي ٢٥ من اصدقاء الطفولة والشباب في قادسية صدام المشؤومة بالاضاقة الى  رفاق الجامعة الذين سمعت بفقدانهم والالام التي كنت اشعر بها عند ارسال الالاف من الشباب الطيبين الذين عرفتهم عندما كنت جندي مكلف وكاتب فصيل في مركز تدريب مشاة النجف الى الموت في جبهات القتال. ولان مقالي ذلك وكذلك حجب نشر كتيبا لتعليم التحدث باللغة سميته" تعلم الكلدواشورية بدون معلم" فقد فهمت الرسالة وقررت ان اصعد الى جبال آبائي التي عشقتها ولانني كنت افضل الموت على الوقوع في ايدي جلادي الامن والاستخبارات العراقية. وبالمناسبة فان الكتيب لم يخرج ابدا من دائرة الرقابة غير انني قرأت المقال في قالا سوريايا بعد عشرين سنة وقد حرف تماما في كل شئ بعد خروجه من دائرة الرقابة بحيث يفهم من المقال بانني ادعو الى نصرة الحكومة في حربها ضد ايران.

 وهكذا فقد انقذ رابي هرمز حياة شخصين من التعذيب والموت, السيد سامي عبد الاحد وحياتي انا التي ادين له قسطا كبيرا منها.

رحيل رابي هرمز هو انتهاء مرحلة ونهاية رجل لم يكل ولم يهدأ لنشر تراث شعبه ولغته والحفاظ على هويته بصدق واخلاص وشجاعة نادرة.



121

بهذه المناسبة السعيدة لا يسعنا الا ان نقدم احر التهاني والتبريكات القلبية الى ابن عمي سمير وعروسته سهام واملنا ان نراكم دوما سعداء فرحين وان يغمر الله العائلة الجديدة بالافراح والمسرات.

منى شليمون ايشو ننو وزوحها اسكندر بيقاشا واولادهم


122

النائب يونادم كنا : يجري التستر على الجرائم في العراق لانها "منا وبينا ومن عدنا"

اسكندر بيقاشا ـ ستوكهولم

عقد يونادم كنا عضو البرلمان العراقي ورئيس قائمة الرافدين ندوة في ستوكهولم يوم الاربعاء ٢٧ كانون الثاني الجاري في نادي اشور استعرض فيها اوضاع العراق السياسية والامنية وقال بان العراق قد استطاع بناء اركان الدولة اللازمة لاعادة السلام والوئام الى البلد. لكنه اردف قائلا بان هنالك مشاكل وان اثار الايدي الخارجية موجودة فيها. واستطرد قائلا بانه سيحدث تغيير بعد الانتخابات. لكنه قلل من الامال قائلا بان التغيير سيكون نسبيا لان الحكومة الحالية وضعت توزيع الاصوات بطريقة تلائم القوائم الكبيرة.
‪وعن‬ المشاكل التي يعاني منها العراق قال ان سبب عدم الاستقرار في البلد هو الفساد. ووضع كنا اسباب الفساد على حكام البلد لانهم لايريدون سلطة  القانون لانها تمنعهم من السرقة ,كما قال.

فيما يخص الانتخابات قال ان خوف الحكام الحاليين من التغيير هو الذي ادى الى الاجتثاث وان الهدف الرئيسي منه هو ابعاد المنافسين. واجاب على سؤال من احد الحاضرين عن صحة خبر وجود اسمه في قائمة المجتثين اجاب كنا بان ذلك ليس صحيحا وان هذه هي المرة الثالثة التي يحاولون ابعاده. ومن اجل ذلك فقد عملوا "فبركة غبية" لوثيقة تكشف منها التزوير بسهولة واردف قائلا انهم لا يريدونني ان ابقى لانني لااسكت على الظلم والتعدي. وذكر بان فؤاد معصوم قد قال له بانه تم صرف اموالا طائلة لكي لا ياتي الى البرلمان. لكن كنا لم يذكر من الذي فبرك الوثيقة ولا عن محتواها. لكنه اوضح بان العملية هي اسقاط سياسي "لانهم" يعتقدون بانني اتحاهم. كما واكد على انه لم يعين ضابطا في الجيش رغم اجتيازه دورة للضباط المجندين لانه رفض ان يصبح بعثيا. ثم تابع قائلا لست انا الذي جلبت الدبابات الى اربيل.  كما دافع عن زميله والرجل الثاني في قائمة الرافدين الدكتور دريد زوما الذي كان اسمه في قائمة المجتثين قائلا بانه اصبح مع المعارضة منذ عام ١٩٩٧ وان مشكلته هي مفبركة ايضا.

وفيما اذا كانت الكوتا هو الخيار الافضل لشعبنا في الانتخابات قال كنا, كنا مجبرين لاننا كنا سنضيع بين القوائم الاخرى وحسب نفوسنا فاننا كنا نستحق ١٦الى ١٧ مقعدا. واثنى على قرار اعتبار المسيحيين في دائرة واحدة لانه يصعب مهمة الذين يريدون التدخل في نتائج الانتخابات حيث يزداد عدد الناخبين  وبالتالي يصبح ثمن شراء الصوت الواحد "غاليا" حسب تعبيره. واضاف بان ذلك يتيح الفرصة للمسيحيين في جميع المحافظات والخارج للتصويت لمرشحيهم.

وحول سبب عدم تعاونه مع الاحزاب الاخرى للكلدان الاشوريين السريان قال بان قائمة الرافدين هي القائمة الوحيدة المستقلة والقوائم الاربع الاخرى للمسيحيين موالية للتحالف الكردستاني, ولا نستطيع التحالف مع احد لا يكون قراره بيده ولا مع الذين لا يؤمنون بوحدة الكلدان الاسريان الاشوريين القومي. واضاف بانه لا يريد ان يكونوا جزءا من صراعات الاخرين قومي كان ام طائفي بل انه مع المصلحة الوطنية. وذكر ايضا بان مواقفه كانت منسقة مع زميله ابلحد افرام في السنة الاخيرة وكانوا على وشك اقامة تحالف انتخابي لكن عدم وضوح قوانين اللعبة الانتخابية الى اليوم الاخير من تشكيل القوائم ادى الى فشلها.

اما حول المهجرين فقال بان زوعا يساند كل من يريد العودة الى داره ونعمل على اعادة المفصولين الى عملهم وابدى عدم رضاه على الدول التي تتبنى الهجرة, لكنه رفض في الوقت ذاته الاعادة القسرية لبعض ووصفها بالسياسة غير الانسانية.

 وفيما يخص احداث الموصل وفيما اذا كان من الافضل الاستنجاد بقوى دولية قال كنا بانه يرفض المنطقة الآمنة معللا ذلك بان الامريكيين انفسهم لم يستطيعوا ايجاد منطقة آمنة لهم في العراق لكنه ايد اصدار قرار دولي من الامم المتحدة ملزم بحماية الاقليات.
اما حول عدم مناقشة استهداف المسيحيين في الموصل في البرلمان والخطوات التي ينوي القيام بها لوقف قتل المسيحيين فقال بانهم شكلوا لجنة من كبار الضباط للتحقيق فيها, كما انه شخصيا قد ضغط على المالكي وقال بانني اتهمته بالتستر على هذه الجرائم واضاف باننا لم نرد ان نزيدها اعلاميا لالا ندخل الرعب في قلوب الناس. واستطرد قائلا بانني طالبت المالكي ان يترك ملف هذه الاعتداءات للمحقق الدولي ان لم يكن قادرا على حله. وعن مسؤولية حماية المسيحيين وعدم كشف الجهة التي تقف وراء هذه الاعتداءات رغم تصريح اثيل النجيفي محافظ نينوى بانه يعرف هذه الجهة فقال ان النجيفي لا سلطة له على المحافظة مطلقا وان احدا لا يتجرأ على كشف هذه الجهات. واكد على ان الموصل بحاجة الى صولة جديدة للقضاء على المليشيات فيها. وحول احداث الموصل عام ٢٠٠٨ والملف الذي قال اسامة النجيفي بان المالكي قد عرضه على مجموعة من المسؤولين بحضوره فقال بان نسخة من الملف موجودة عنده وان الفوج الاول من اللواء الثامن  يتحمل مسؤولة هذه الاعتداءات. وتحدث كنا عن استنتاجات عامة منها وجود المنطقة تحت سيطرة الفوج لكنه لم يتحدث عن اية اثباتات بضلوع الفوج او الاكراد بهذه الهجمات. وفي الوقت ذاته فانه لم يشر الى ضلوع القاعدة او الاسلاميين او البعثيين في اعتداءات ٢٠٠٨ او الاعتداءات الجارية حاليا.

اما حول موقفه من مطلب الحكم الذاتي للكلدان الاشوريين السريان فقد ذكر بان العرب لهم حساسية خاصة من كلمة الحكم الذاتي كما ان هذا الطرح ليس له اساس دستوري وسيخسر, حسب كنا. واوضح بانه تحتاج الى وقت لكي تنضج الفكرة القومية في الحكم الذاتي لكنه عاد وقال ان فكرة الحكم الذاتي والياتها موجودة في المادة ١٢٥ من الدستور العراقي لكن تحت تسمية الادارة الذاتية .

وحول تستر الدولة العراقية على نتائج لجان التحقيق التي تشكلها الحكومة وعدم نشرها على الملأ قال ساخرا لاننا نحن الذين نقوم بالجريمة وقالها بلهجة عراقية انها" منا وبينا ومن عدنا" وان هذا التستر هو كي لا يخرب التوافق الموجود بين الكتل.

وفي الختام اجاب كنا عن الاجراءات التي يجب اتخاذها لمنع او التقليل من التزوير في الانتخابات القادمة فاجاب بانه يجب زيادة عدد المراقبين الدوليين ومشاركة ابناء شعبنا في ادارة الانتخابات وتواجد مراقبي الكيانات في مراكز التصويت لكن كنا بدا واثقا حينما قال, لكنهم سيزورون رغم  ذلك ,بدون شك.



123

شكرا لجميع المشتركين على مساهمتهم!
 
العائق الرئيسي الذي اراه هو سياسي وطائفي والتسمية قد تكون اصعبها خاصة وان معظم اتحادات جمعياتنا وانديتنا الرياضية مسيسة او مدعومة من جهات كنسية. وعندما تتوفر الارادة السياسية ستكون مشكلة التمويل  التي يطرحها الاخ جورج البوتاني سهلة قياسا بالمشكلات الاخرى.

 ومسالة سريانسكا واسيرسكا والعداء الذي يتحدث عنه الاخ حارث ليست مشكلة بين الرياضيين وهي بالاضافة الى انها دربي وفيها اثارة اضافية ,كما ذكر الاخ سيزار, يستغلها رجال السياسة والدين ويغذون الخلافات الفكرية للوصول الى غاياتهم على حساب وحدة ابناء الطائفة السريانية ( حيث ان الفريقين يديرهما ويمولهما ابناء الطائفة السريانية الارثوذكسية) ووحدة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري.

شكرا للاخ سيزار على مشروعه  المفصل في الوصول الى تشكيل الفريق المبتغى وعلى الامثلة الايجابية لتاثير الرياضة على وحدة الشعوب. وادعو معه جميع الرياضيين على المشاركة بالراي والتخطيط والتنفيذ لهذه الفكرة بالطريقة التي يرونها متناسبة مع اوضاع شعبنا.
 كما واشكر الاخ فكتور الاشوتي على المعلومان التي عرضعا عن المدرب  ايوب اوديشو وكفاءاته التدريبية.

 آمل ان يكون لنا فريق جيد عام ٢٠١٢ عندما تجري البطولة في العراق وعلى ارضنا وقد تجري على في احدى عواصم شعبنا التاريخية " ارباايلو". لذلك فانه من الضروري ان نكون بقدر الحدث وبما يقوي من عزيمة ابناء شعبنا ويدخل الفرحة في قلوبهم. واذكر هنا ان الامر لا يقبل التأخير كثيرا خاصة وان اجراءات التسجيل والقبول قد تأخذ وقتا بالاضافة الى التحضيرات التنظيمية والمالية والتدريبية اللازمة.

لمزيد من المعلومات عن البطولة انظر:
http://en.wikipedia.org/wiki/NF-Board#Men.27s_Rankings

 شكرا لكم مرة اخرى
اسكندر بيقاشا



124

المنتخب القومي الكلداني الاشوري السرياني لكرة القدم

اسكندر بيقاشا

اشعر بالفخر بالنجاحات الرياضية الكبيرة التي يحققها شبابنا الكلداني الاشوري السرياني خاصة في مجال كرة القدم. وقد حققوا على مستوى الاندية ما لم يحققه غيرهم من الاقليات الاجنبية في اوربا فكان اسيرسكا السويدي اول نادي يديره اعضاء من جالية اجنبية يصل الى دوري الدرجة الممتازة في اوربا. وفي الدوري السويدي احتل اسيرسكا وسريانسكا هذا العام صدى كبير في الدرجة الاولى" سوبرايتان" حيث احتلوا المرتبة الثالثة والرابعة على التوالي وكان اسيرسكا قريبا جدا من الصعود الى الدرجة الممتازة.

وعلى مستوى الافراد فقدانتشر لاعبي شعبنا في دوري السويد وفي الاندية الاوربية الشهيرة مثل اياكس امستردام, AIK اثينا والبورغ الدانماركي واصبح سنحاريب ملكي هداف الدوري البلجيكي وغابرييل اوزكان بطلا للدوري السويدي. كما وتحولت الاندية المنتشرة في السويد خاصة الى مدارس لتخريج عشرات اللاعبين سنويا.

ان ما نلاحظه في هذه التشكيلة هو انها تتكون من لاعبين محترفين ‪ونجوم معروفين يستطيعون مجاراة افضل منتخبات الشرق الاوسط وباستطاعتهم الفوز بمونديال القوميات بلا اوطان التي ستقام هذه السنة في مالطا وفي عام ٢٠١٢ في كردستان العراق‬.  ومما يذكر ان البطولة بدأت عام ٢٠٠٣ وقد انظم اليها لحد الآن ٣٠ فريقا من ضمنهم فريق ممن شعبنا باسم الارامي السرياني الذي حل بالمرتبة الثانية في الدورة التي اقيمت عام ٢٠٠٩ شمال السويد بضيافة شعب السامر ،بالرغم من ان التشكيلة لم تضم اي من هؤلاء اللاعبين. املي ان يلعب هؤلاء النجوم مباراة خيرية مع منتخبات العراق وسورية وتركيا حيث ينحدر اصل هؤلاء اللاعبين يذهب ريعها لشعبنا في الوطن.
 حاولت سابقا ان احمل احد المختصين الكتابة في هذا الموضوع الذي اعتبره مهما لشبيبتنا كي يتعرفوا على اسماء اللاعبين ويتابعوا اخبار نجومهم, لكنني لم افلح. لذلك فانني جمعت المعلومات هذه واعرضها على قراء الموقع من اجل ابداء الرأي واضافة معلومات جديدة لما هو موجود هنا. وهدفي الرئيسي هو تعريف القراء بهؤلاء النجوم والنجاحات المتميزة التي يحققها شبابنا في اوربا خاصة.

لكنني في الحقيقة لا املك المعلومات المفصلة عن لاعبينا الحاليين المتواجدين في العراق او سوريا او في البرازيل لكنني لم اسمع بوجود اسماء لامعة فيها.
فهل احسنت اختيار اللاعبين ام هنالك لاعبين افضل؟
وهل تناسب المواقع التي وضعنهم فيها او انه يمكن الاستفادة منهم  بصورة افضل في مواقع اخرى؟
ما هو سبب بروز هذه المواهب في اوربا وضمورها في بين ابناء شعبنا في الشرق الاوسط؟
هل يمكن مقارنة هذه التشكيلة بتشكيلة اللاعبين ايام عمو بابا؟
كما آمل ان يضيف القراء معلومات عن المواهب الشابة اينما وجدت والتي تحتاج الى رعاية وتشجيع ومن الممكن ان تستفيد فرقنا الرياضية منها.


حارس المرمى
[/color]

الاسم:نيكولاس شرو
العمر:
النادي: راوفوس, النرويج
http://www.expressen.se/1.529364


الدفاع

 

الاسم:سليمان سليمان
العمر:٢٩ عاما
النادي: سيريانسكا السويد
 بطل الدوري السويدي عام ٢٠٠٥ مع نادي همربي السويدي وكابتن الفريق قبل ان يعود الى فريقه الاصلي سريانسكا, لعب عدة مباريات ودية لمنتخب السويد.
http://en.wikipedia.org/wiki/Suleyman_Sleyman


 
الاسم :ستيفان باطان
العمر:٢٤ عاما
النادي: اسيرسكا السويد
لاعب منتخب شباب السويد سابقا,يلعب في نادي يورغوردن لكنه اعير في الموسم السابق الى اسيرسكا
http://en.wikipedia.org/wiki/Stefan_Batan



 
الاسم: دافيد دورماز
العمر: ٢٨ عاما
النادي: مالمو, السويد
لعب لاسيرسكا ولفريق غايس السويدي قبل ان ينتقل الى مالمو السويدي
http://en.wikipedia.org/wiki/David_Durmaz


الوسط
[/color]

 
 
الاسم.لؤي شنكو
العمر: ٣٠ عاما
النادي: Aalborg BK الدنماركي
اختير كافضل لاعبي خط الوسط في السويد عندما كان يلعب في مالمو وهامربي, لعب في  AEK اثينا. لاعب المنتخب السوري
http://www.aksalser.com/?page=view_news&id=4e0fc6cff955a5480f38f950a85deb53&ar=369469240


 
الاسم:شربل توما
العمر: ٣٠ عاما
النادي:اراكليس اليوناني
http://www.syrian-soccer.com/?page=show_det&select_page=1020&id=409



 
الاسم:ناهير بيسارا
العمر:١٩ عاما
النادي:اسيرسكا  السويدي ولاعب منتخب شباب السويد
http://sv.wikipedia.org/wiki/Nahir_Besara



 
الاسم:غابرييل اوزكان
العمر: ٢٣ عاما
النادي: AIK السويدي
بطل الدوري السويدي ٢٠٠٩ مع نادي AIK  ولاعب المنتخب السويديى دون ٢٣ عاما. لاعب موهوب لكنه تعرض للاصابات في السنين الماضية.
http://en.wikipedia.org/wiki/Gabriel_%C3%96zkan


الهجوم


الاسم:كندي باكرجي اوغلو
العمر:٢٩ عاما
النادي: اياكس الهولندي
لاعب في المنتخب  السويدي سابقا وبطل السويد مع هامربي
http://en.wikipedia.org/wiki/Kennedy_Bakirciogl%C3%BC



 
جورج مراد
العمر: ٢٦
النادي: تيلبورغ الهولندي
http://www.syrian-soccer.com/?page=show_det&select_page=1020&id=735



 
الاسم. سنحاريب ملكي
العمر: ٢٥ عاما
النادي:  نادي غيرمينال بيرشوت  Germinal Beerschot البلجيكي
http://www.kooora.com/default.aspx?player=35350

المدربين

 

الاسم: اوزجان ملكي ميشيل
النادي: سريانسكاـ السويد
http://www.svenskafans.com/fotboll/artikel.asp?id=296837


 
الاسم: سعدي توما
 مدرب منتخب العراق الاولمبي  ‪وبطل شباب اسيا‬ سابقا
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=346322.0


الاحتياط

 

الاسم: سيمون ماسو
الموقع : حارس المرمى
النادي سريانسكا بويس, السويد
لعب في اسيرسكا موسم ٢٠٠٥




الاسم:الياس مرقس
الموقع: مدافع
العمر:٢٣ عاما
 ‪النادي: اينشوبنغ, السويد‬
لعب لاسيرسكا وقد لعب مبارياتين لمنتخب سوريا
http://www.kooora.com/default.aspx?player=16191



 
الاسم:غابرييل اوجار
 الموقع: مدافع
العمر:٢٧ عاما
النادي: اينغلهولم السويدي
http://en.wikipedia.org/wiki/Gabriel_Ucar



 
الاسم: ابكر برصوم
الموقع: وسط
العمر:
النادي:  fredrikshavn النرويج
http://en.wikipedia.org/wiki/Abgar_Barsom




الاسم: نرسي شابا ‪)‬كتو‪(‬
الموقع: وسط
العمر:٢٠
النادي: اسيرسكا‪'‬
http://www.weltfussball.de/spieler_profil/narsai-shaba/


 
الاسم: روبرت ماسي
الموقع: وسط
العمر: ٢٢ عاما
النادي: سريانسكا السويدي
http://www.goal.com/en/news/462/netherlands/2009/12/10/1678976/twente-keen-on-syrianska-star-robert-massi-report



 
الاسم: كريستر يوسف
الموقع.: مهاجم
العمر:٢٢
النادي.: يورغوردن /السويد
http://sv.wikipedia.org/wiki/Christer_Youssef


 
الاسم: ادي موسى
الموقع. مهاجم
العمر: ٢٥
النادي: اسيرسكا, السويد
http://www.svenskafans.com/fotboll/artikel.asp?id=248447

اقاااا

125
بشهاداتها‏.‏
 
2
 مقتل 11 عراقيا بهجمات متفرقة واصابة 6 مسيحيين باشباكات في الموصل
 الرأي الأردنية

افادت الشرطة العراقية ان 11 شخصا بينهم ثلاثة معلمين قتلوا الجمعة في سلسلة هجمات في بغداد وشمال العاصمة، فيما ارتفعت حصيلة الاعتداء الذي وقع في مدينة الحلة بجنوب العاصمة.ففي مدينة الصدر في بغداد، قتل ثلاثة اشخاص بانفجار قنبلة اسفر ايضا عن اصابة سبعة اشخاص، وفق مصادر في وزارتي الدفاع والداخلية.وفي الموصل (350 كلم شمال بغداد)، اعلن مصدر في الشرطة مقتل ثلاثة اشخاص، وهم معلمون يعملون لاجراء التعداد العام للسكان في العراق، من قبل مجهولين. واضاف ان ''جثث الضحايا عثر عليها في المنطقة الصناعية (غرب)''.الى ذلك، اعلن مصدر في وزارة الداخلية مقتل شخص واصابة خمسة اخرين، بانفجار عبوة ناسفة استهدف في ساعة متاخرة من ليلة الخميس دورية اميركية. كما عثر على جثة امراة قتلت خنقا في غرب المدينة.واوضح ان ''الانفجار وقع لدى مرور الدورية في اطراف مدينة الصدر (شرق) بالتزامن مع وجود مواكب شيعية لاحياء ذكرى شعائر محرم.وفي محافظة ديالى كبرى مدنها بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد)، قال مصدر امني في محافظة ديالى ان ''مسلحين مجهولين اختطفوا صباح الجمعة شقيقي مدير ناحية المنصورية (70 كلم شمال شرق بغداد) وبعد نحو ساعتين عثرت الشرطة على جثتيهم''. واوضح ان ''الشرطة عثرت على جثتيهم ملقاتين على جانب الطريق عند قرية الاسود (شمال بعقوبة) بعد قتلهم بالرصاص''.ومدير ناحية المنصورية مصطفى العزاوي، مستقل رشح لمنصبه من قبل جبهة التوافق السنية.كذلك، انفجرت سيارة مفخخة ضد دورية لقوات البشمركة الكردية شمال غرب العراق. وقال ضابط في الشرطة ''قتل احد عناصر البشمركة واصيب 15 اخرون بانفجار سيارة مفخخة مركونة''.واوضح ان ''الانفجار وقع منتصف النهار واستهدف دورية على الطريق الرئيسي في ناحية ربيعة (شمال غرب العراق)''.في غضون ذلك أفاد شهود عيان أن 6 مسيحيين أصيبو بجراح جراء اشتباكات مسلحة اندلعت الجمعة بالقرب من كنيسة في منطقة برطلة / 40 كم / شمالي مدينة الموصل.وأوضح الشهود أن اشتباكات مسلحة اندلعت امس بالقرب من كنيسة في منطقة برطلة بين مواطنين عرب من طائفة الشبك الشيعية ومسيحيين اثناء ادائهم الصلوات بمناسبة الاحتفال بأعياد الميلاد على خلفية اتهامات بأن المسيحيين قاموا بتمزيق جدارية للإمام الحسين بن علي بن ابي طالب كانت قريبة من موقع الكنيسة ، ما تسبب باصابة 6 مسيحيين بجروح.وبحسب شهود عيا ن فإن المهاجمين العرب استخدموا الاسلحة في الهجوم بينما تحصن المسيحيون بداخل الكنيسة .وأفاد الشهود بأن الاشتباكات توقفت بعد أن حاطت قوات من الشرطة والجيش وقوات البيشمركة الكردية المكان، وغادر المسيحيون الكنيسة إلى منازلهم.وكانت تفجيرات استهدفت مناطق مختلفة في العراق الخميس اوقعت ما لا يقل عن 27 قتيلا في حين اصيب اكثر من مئة بجروح في هجمات لم تميز ما بين المسلمين الذين يحييون مجالس عزاء في ذكرى عاشوراء والمسيحيين الذين يستعدون للاحتفال بعيد الميلاد.ففي مدينة الحلة، على بعد مئة كلم جنوب بغداد، قتل 15 شخصا على الاقل واصيب حوالى سبعين اخرين بجروح بانفجار مزدوج وسط المدينة.من جهة اخرى ورغم نشر 20 الف شرطي لحماية الزوار الشيعة لمناسبة عاشوراء ، فقد انفجرت قنبلة في مدينة كربلاء على بعد اكثر ، ما اوقع قتيلا و20 جريحا بينهم ايراني، بحسب حصيلة للشرطة.وفي بغداد، اعلنت مصادر امنية واخرى طبية مقتل ثمانية اشخاص على الاقل واصابة حوالى ثلاثين اخرين بجروح بانفجار عبوتين ناسفتين.وفي هجوم اخر، قتل ثلاثة اشخاص واصيب 20 اخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة، وفقا لمصدر في الشرطة.واوضح ان ''انفجار عبوة ناسفة لدى مرور موكب شيعي كان يؤدي شعائر محرم في منطقة الزعفرانية (جنوب) ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص واصابة عشرين بجروح'' مؤكدا ''جميع الضحايا رجال كانوا ضمن الموكب''.وفي الموصل اعلن الرائد محمد جاسم من الشرطة مقتل شاب مسيحي برصاص مسلحين مجهولين . وفي كركوك اعلن مصدر في الشرطة مقتل ضابط في الجيش العراقي برتبة نقيب بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارته المدنية. وفي الشرقات قتل احد عناصر الصحوة واصيب ثلاثة من رفاقه برصاص مجهولين اطلقوا النار على مركز مراقبة.
 

126

مسيحيون عراقيون في السويد يطالبون الامم المتحدة بإجراء تحقيق في احتمال تعرض المسيحيين في العراق الى تطهير عرقي

 

اعد التقرير اسكندر بيقاشا  وايفين جتين


سلم السيد اندرش لاغو مدير بلدية سودرتاليا رسالة من الجمعيات والمؤسسات الموجودة في بلديته الى السيد أنطونيو غوتيريس المفوض الأممي السامي لشؤون اللاجئين تطالب المنظمة الدولية بمساعدة المسيحيين والمندائيين قي العراق وفي الخارج. ومن المطالب المهمة كانت مطالبة المنظمة الدولية بفتح تحقيق لمعرفة فيما اذا كان المسيحيون والمندائيون قد تعرضوا لتطهير عرقي. وقد اوضحت هذه المنظمات في تقرير قدم الى المنظمة عن ما جرى للمسيحيين ما بعد صدام من خطف وقتل وتفجيرات وتهجير. ولم يتهم التقرير الحكومة بالقيام بذلك لكنه اتهم الحكومة العراقيى بعدم القيام بما يكفي لحمايتهم والتستر على نتائج التحقيقات التي اجبرت على القيام بها مما اعتبرته المنظمات الارهابية ضوءا اخضر للقيام بالمزيد من الاعتداءات.
جاء ذلك عندما شارك اندرس لاغو في قمة الامم المتحدة  بتاريخ 8 و 10 كانون الاول في جنيف والتي كانت مكرسة عن وضع اللاجئين.
وتحدث لاغو في لقاء خاص مع المفوض الأممي أنطونيو غوتيريس عن وضع اللاجئين في سودرتاليا ومسيحيو الشرق الاوسط والذين يشكلون الجزء كبيرا من قاطنيها. وانطونيو غويتيرس كان مطلعا بما يخص استقبال السويد لللاجئين ، وله معرفة بان الكثير من العراقيين يسعون للعيش في سودرتاليا، وله معرفة ايضا حول وضع المسيحيين في العراق وحاجتهم الماسة الى حماية من هجمات بعض المجموعات. واوعده  انتونيو غوتيريس  بان يقوم هو وزملائه بقراءة الرسالة حول وضع الاستقبال في سودرتاليا ووضع معسكرات اللاجئين المسيحيين في كل من سوريا ،الاردن ولبنان.
كما وسلم اندرس لاغو الى مفوضية الللاجئين التابعة الى الامم المتحدة تقريرا حول وضع المسيحيين في العراق بالاضافة رسالة من الجمعيات والمنظمات المتواجدة في سوديرتاليا تطلب فيها دعم ومساعدة المسيحيين.  وهذا نص الرسالة:


اننا الموقعون ادناه نطالب منظمة الامم الممتحدة للهجرة بمساعدة المسيحيين والمندائيين الذي اضطروا الى ترك بلدهم او مناطق سكناهم ونرى ان اتخاذ الخطوات ادناه يخفف من آلام هاتين المجموعتين ويزيد من امكانية الحفاظ على وجودهم في موطنهم الاصلي

المسيحيون والمندائيون لا يستطيعون فعل الكثير لتغيير واقعهم في العراق حيث مصيرهم مرتبط بالجهات القوية والمتصارعة. فقد همشوا سياسيا ولم يشاركوا بفعالية في سن الدستورالقوانين واتخاذ القرارات حتى التي تتعلق بمصيرهم. ولا يملكون السيطرة على اية منطقة في العراق للعيش فيها بالشكل الذي يريدونه او يحمون انفسهم من الهجمات الارهابية ضدهم.المسيحيون والصابئة قد تناقصوا بشكل يهدد جديا مصيرهم في العراق لذلك يجب اتخاذ تدابير طارئة وعاجلة من اجل التخفيف من زخم هذا الهجرة منها:

 ـ مساعدة العوائل المهاجرة الى القرى والبلدات في شمال العراق ماديا.
ـ واقامة مشاريع انتاجية لخلق فرص عمل للمهاجرين كي يستطيعون اعالة عوائلهم.
ـ يعتقد البعض ان اقامة منطقة آمنة تحت حماية الامم المتحدة في سهل نينوى سيجنب المسيحيين هناك من الصراعات الكردية العربية على المنطقة.
ـ مساعدة الاشخاص والعوائل الى هاجرت الى دول الجوار لتخفيف معاناتهم المعيشية واعطاء الاقامة للاشخاص الذين هاجروا الى دول الغرب مساعتهم على لم شمل عوائل  لتعذر اعادتهم الى العراق بسبب الظروف الامنية والاضطهاد الذي يتعرضون له.
ـ الضغط على الحكومة العراقية على اجبار الذين استولوا على ممتلكات المسيحيين والصابئة على اعادتها الى اصحابها وتعويضهم عن الخسائر الي نجمت عنها.
ـ كشف الحكومة عن مقترفي الجرائم الكبرى بحق المسيحيين ومعاقبة الفاعلين اشخاصا ومنظمات .
ـ كما نرى ان تجرى الامم المتحدة تحقيقا بشان ما اذا كان المسيحيون والصابئة قد تعرضوا الى الابادة الجماعية ومثول المسؤولين عنها امام المحاكم الدولية في حالة ثبوت ذلك.

 ليس هنالك حلولا سحرية لجميع المشاكل المستقبلية لكن من حيث المبدأ فان مصير المسيحيين والمندائيين على المدى البعيد مرتبط بنجاح عدة خطوات:
ـ المساعدة على اقامة حكومة قوية ومستقرة في العراق.
ـ ترسيخ الديمقراطية ونشر ثقافة التسامح في العراق.
ـ مساواة المسيحيين والمندائيين مع بقية ابناء العراق امام القانون.
ـ سن الدساتير والقوانين التي تثبت مبادئ العدالة والمساواة والحرية كي يطمئن المواطن المسيحي على ان العراق يسير نحو التغيير.
ـ تطبيق القوانين المذكوره بصورة عادلة وشفافة.


وشارك في هذه القمة وزراء وممثلي العديد من اعضاء بلدان المنظمة الى الامم المتحدة. وحضرت القمة وزيرة حقوق الانسان العراقي السيدة وجدان سالم والتي شاركت بشكل واسع في الحوارالمكرس حول العراق. وعرضت  هي بالذات وبعكس ما تقدمه المصادر الاخرى حيث تقول"  الهجرة من العراق الى البلدان تعود فقط لاسباب اقتصادية وامنية لا غيرها".وهذا مخالف بشكل اساسي لما قدمته تقارير الجمعيات والمؤسسات في سودرتاليا الى مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين في هذا اللقاء حول الوضع السائد في العراق, مما اعطى للتقرير الضي قدمه لاغو اهمية استثنائية.
وشارك في اللقاء ايضا وكيل وزير الخارجية  السوري فيصل مقداد ، ممثلا عن الحكومة السورية عرض فيه تقريرا حول وضع معسكرات اللاجئين هناك ومنهم في دمشق.

كما عقدت ندوة  تحت عنوان  ”تحديات الحماية” مابين 8 و 10 ديسيمبر. نقطة الانطلاق كانت حول مستقبل وتطورات الهجرة:
كيف ستكون تأثيرات الهجرة المؤقتة، اليد العاملة والذين يحتاجون الى حماية، على وضع  المناطق المتوترة اقتصاديا، اداريا وعلى البنية التحتية لها؟
في البداية كان للسيد اندرش لاغو لقاءا مع قادة وسياسيين من عشرون مدينة في العالم والتي تعرضت الى تحديات الهجرة. وبعد ذلك ، شارك في اجتماع مع ممثلين خاصين من الحكومات وشخصيات تمت دعوتهم ، لمناقشة تلك التحديات المتعلقة بالجانب الإنساني التي تنشأ في المناطق التي يتدفق اليها أعداد كبيرة من طالبي اللجوء واللاجئين.
  ومنذ عام 2008 جذت نظر الامم المتحدة الى سودرتاليا التي اخذت على عاتقها مسؤولية استقبال اعداد كبيرة من  اللاجئين. ولجنة الامم المتحدة لمحاربة التمييز العنصري احرجت بالاسئلة بخصوص الاجراءات التي اتخذتها الحكومة لنشر عملية استقبال اللاجئين في انحاء البلاد. وتحدث اندرس لاغو في ابريل 2008 امام الكونغرس الاميركي حول وضع سودرتاليا وما تقدمه لللاجئين العراقيين.وقال قي الكونغرس الامريكي ان الامريكيين يخلقون المشاكل ونحن (السويديون) نتحمل عواقبها.
 ومت الجدير بالذكر ان انتونيو غوتيريس هو ممثل الامم المتحدة للمفوضية لشؤون اللاجئين والمسؤول الاعلى في الامم المتحدة ما يخص شؤون اللجوء والهجرة ومقر الرئيسي للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين في جنيف UNHCRومهمتها الاساسية هو اعطاء الحماية وايجاد الحلول الدائمة بخصوص طالبي اللجوء والمهجرين الذين تركوا بلدانهم  لاسباب الحرب ، الفساد والملاحقة.





 



 

 

127
ماذا نقول للامم المتحدة


اجتمع السيد اندرش لاغو مدير بلدية سودرتاليا ,والمعروف بصداقته للاجانب وخاصة ابناء الاقليات, مع شخصيات عراقية مسيحية ومندائية ،شرح لهم بانه مدعو الى اجتماع المنظمة السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين الذي سيقام في ٨،٩،١٠ من الشهد القادم في جنيف ويشترك فيه وزراء هجرة مختلف دول العالم. اندرش لاغو يدعو العراقيين المسيحيين والصائبة المندائيين الى استغلال هذه الفرصة وتقديم رسالة الى المفوضيةالعليا لشؤون اللاجئين يتم فيها شرح لاحوالهم في العراق ومشاكلهم ومعاناتم في البلدان التي هاجروا اليها. وقد وعدنا السيد لاغو بايصال الرسالة وتسليمها بيد السكرتير العام عند لقائه به. وقد ارتأى المشاركون بان نعمل على اخذ رأي اكبر عدد ممكن من ابناء العراق المتواجدين في مختلف المناطق ويتعرضون الى اشكال مختلفة من المشاكل والصعوبات ليكون التقرير اكثر تعبيرا عن واقع المسيحيين والمندائيين في العراق وخارجها.
لذا ندعو جميع القراء الذين يرون ان لديهم آراء ومعلومات ووثائق مما يمكن ان يساعد المنظمة الدولية على فهم وضع المسيحيين والصابئة في العراق ومشاكلهم ومعاناتهم في المهجر بصورة افضل ارسالها الينا لتضمينها في التقرير.

ولاغناء النقاش فاننا ندرج ادناه بعض النقاط التي نعتقد انها ستكون ضمن التقرير الذي سيقدمه السيد لاغو الى منظمة الهجرة العالمية. لكننا نطلب من الاخوة القراء تزويدنا بما يلي :
‫#  ارسال قصص واقعية بالاسماء والحوادث تثبت ان المسيحيين كانوا مستهدفين وان الاعتداء كان بسسبب ديانته او قوميته.‬
  #ارسال وثائق وصور تثبت مشاركة السلطات او الاحزاب العراقية في اعتداءات حصلت ضد المسيحيين او الصابئة المندائيين.‬
  #ارسال معلومات عن عدد اللاجئين الموجودين في البلدان التي يتواجدون فيها‬.
‫#‬   تقديم اقتراحات بالسبل التي من الممكن مساعدة اللاجئين في مكان تواجدهم.
‫#‬   كتابة النقاط التي ترونها مهمة لتوضيح صورة وضع المسيحيين والصابئة في العراق
‫#‬   واخيرا ماذا نريد ان تفعل الامم المتحدة لتضمن الامان والعيش الكريم للعراقيين  المسيحيين والصابئة كدين والكلدان الاشوريين السريان والارمن كقومية في بلدهم العراق.

ـ  الوضع الامني في العراق اليوم
ـ  لماذا استهداف المسيحيين؟
ـ  تفجيرات الكنائس
ـ  خطف وابتزاز المسيحيين
ـ  ارهاب المواطنين وتهجيرهم
ـ  الصراع على اراضي المسيحيين
ـ  المسيحيين العراقيين كضحية في صراع الغرب والمسلمين
ـ  اشكال الاضطهاد الديني للمسيحيين والصابئة
ـ  الاضطهاد القومي للكلدان الاشوريين السريان
ـ  المسيحيين كرسائل سياسية
ـ  تغطية الحكومة على جرائم قتل وتهجير المسيحيين وعدم الكشف عن مقترفيها
ـ  قتل وذبح الرموز الدينية المسيحية
ـ  استيلاء مسلحين من الارهابيين واعضاء في مؤسسات الدولة على ممتلكات المسيحيين
ـ  عدم وجود  جهة تدافع عن المسيحين وعدم قدرة السلطة او القانون حمايتهم
ـ  تزوير الحكومة للمعلومات عن ضحايا الارهاب المسيحيين
ـ  الفساد الاداري والسياسي وتأثيره السلبي على الاقليات
ـ  تهميش الاقليات دينيا وقوميا وسياسيا
ـ هل يتعرض المسيحيون والصابئة الى تطهير عرقي؟

ـ  نسبة كبيرة من المهاجرين الى دول الجوار مسيحيين
ـ  معاناة اللاجئين لا نهاية لها
ـ  استغلالهم في الاعمال والاسعار
ـ  استغلال المهربين لمعاناتهم في البلدان المجاورة
ـ  صعوبة الحصول على الاقامة في البلدان المجاورة يدفع المهاجرين في ايدي المهربين
ـ  خصوصية هجرة المسيحييين والصابئة
 
ـ  عدم اعطاء المعلومات الصحيحة من قبل  الحكومة العراقية حول الظروف الامنية في العراق.
ـ  عدم وجود ضمانات عند العودة
ـ  لا يستطيع المواطن اعادة ممتلكاته من ايدي ساكنيها او مستغليها
ـ  الاعادة القسرية للاجئين المرفوضة طلباتهم
 
ـ  طول فترة انتظار الاقامة
ـ  الرعاية الطبية لطالبي اللجوء المرفوضة اقاماتهم
ـ  البطالة
ـ  المؤهلات والخبرات التي تذهب ادراج الرياح
ـ  مشاكل الاندماج في المجتمعات الجديدة

 هذه بعض النقاط التي وجدناها مهمة لكنكم تستطيعون اعطاء رايكم في هذه النقاط او اقتراح نقاط جديدة ليست مذكورة هنا. اننا نريد مشاركتكم ونعتبرها فرصة قد لا تتوفر كل يوم للتاثير على قرارات اممية وفي اعلى المستويات. التقرير يجب ان يكون جاهزا يوم السبت القادم لذا يرجى ارسال المواد التي لديكم باسرع ما يمكن كي نستطيع ادراجها في التقرير او في الملاحق.

تستطيعون كتابة ارائكم وlقتراحاتكم هنا في الموقع او يمكن ارسالها على العنوان:
iskander.b@telia.com

عن المشاركين في الاجتماع:

الدكتور عدنان يوسف
 اسكندر بيقاشا


128
البروفيسور افرام عيسي يحاضر في البرلمان الفرنسى واقع شعبنا ومستقبله في العراق

يلقي البروفيسور افرام عيسى والاستاذ المحاضر في جامعات ومعاهد فرنسية محاضرة داخل قبة البرلمان الفرنسي يوم غد السبت المصادف 13 من نوفمبر الجاري. ويكون موضوع المحاضرة هو الوضع الحالي للكلدان الاشوريين السريان ومستقبلهم.
 


 وعن الاسباب التي اوجبت الى القاء هذه المحاضرة اخبرنا البروفيسور افرام في اتصال هاتفي معه:
ـ  جاءت المحاضرة نتيجة دعوة من لجنة تنسيق الحوار العربي ـ الكردي الذي ينظمه البرلمان الفرنسي لتضييق الهوة بين الطرفين في القضايا ذات الخلاف بينهما. ومن ناحيتي ساوضح وضع شعبنا والاقليات في العراق ومعاناتهم في ظل الصراعات القائمة.
وهذه هي المرة الاولى منذ معاهدة سيفر 1919 التي يلقي فيها احد ابناء شعبنا مثل هذه المحاضرات تحت قبة البرلمان الفرنسي, حسب البروفيسور افرام. واضاف افرام بانه اثناء المؤتمر طالب كل من سعيد نامق ورستم نجيب اللذان جاءا ممثلين عن الكلدان/الاشوريين/السريان بحقوق شعبهم في العراق وتركيا الحاليتين. واستطرد قائلا بان الاثنان قدما تقريرا وخرائط لمؤتمر السلام باسم  Assyro-Chaldiens.
كما ودعي البروفيسور افرام الى حفلة استقبال الرئيس العراقي جلال الطالباني في قصر البلديات في باريس يوم الخميس 17 تشرين الثاني الجاري. ويحضر الحفل سفراء الدول في فرنسا وشخصيات فرنسية وعراقية.


129
اسيرسكا يقترب من الدوري الدرجة الممتازة بعد فوزه في مباراة الاياب

احتشد اكثر من 7000 متفرج على مدرجات ملعي سودرتاليا رغم برودة الطقس لمشاهدة مباراه الفصل(الاياب) بين نادي اسيرسكا النالث في دوري الدرجة الاولى( سوبر ايتان) وبين نادي يورغوردن الهابط من دوري الدرجة الممتازة (السفينسكا).
التوقعات كانت تميل الى ان المباراة كانت ستمتاز بالندية والقوة واشار بعضها الى ان الفوز سيكون من نصيب يورغوردن العريق لانه تمكن من الفوز في مبارياته الثلاث الاخيرة. لكن اسيرسكا قلب كل هذه التوقعات, فقد احكم سيطرته على الملعب طيلة الشوط الاول واستطاع اختراق دفاع يورغوردن بسهولة بواسطة ادي موسى وقائد الفريق يوران ماركلوند.
وفي الدقيقة 38 من الشوط الاول استطاع اسسيرسكا تسجيل هدفه اسيرسكا الاول سددها رأسية اللاعب المخضرم دنيس اوستلوند من كرة مرفوعة من قبل اللاعب نيفيل.

 

واستمرت سيطرة اسيرسكا على مجريات اللعب في الشوط الثاني واستطاع ادي موسى بسرعته وعزيمته من الفوز بالكرة ليناولها باتقان الى يوران ماركلوند المندفع نحو المرمى الذي سددها بدوره قوية داخل المرمى مسجلا الهدف الثاني.
فرحة الفوز كانت كبيرة لكن عكرها اصابة اثنان من لاعبي الفريق الاساسيين وهما ستيفان باطان وبيير بينكتسون وقد استبعد مدرب الفريق احتمال اااشتراكهم في المبارات القادمة.
وقد اشاد المعلقون في القناة الرابعة السويدية التي نقلت المبارة حية وكبريات الصحف السويدية باداء اسيرسكا وقدرات لاعبيه وتوقعت ان يفوز في مباراة الذهاب التي ستجري يوم الاحد القادم ليتاهل الى دوري الدرجة الممتازة,

المباراة تقام في الساعة 16.30 وتنقل مباشرة على القناة الرابعة الرياضية السويدية.

130
بعد مباراة دراماتيكية... اسيرسكا يتأهل الى الدور التأهيلي لدوري الدرجة الممتازة

 
كان على اسيرسكا ان يحصل على نقطة واحدة في المباراة الاخيرة التي يلعبها خارجا مع نادي يونشوبينغ لكي يضمن المركز الثالث  ويتأهل للعب مع احد الهابطين من الدورة الدرجة الممتازة لتحديد الفريق الذي سيلعب في الدرحة الممتازة.
كان يطارد اسيرسكا كل من سريانسكا و سندسفال اللذان يملكان 47, اي ثلاث نقاط اقل من اسيرسكا لكنهم يتفوقون عليه بفارق الاهداف لذلك كان امل في حالة الفوز في صعودهم لدور التأهل في حالة خسارة اسيرسكا.
ولم تجري الرياح كما تشتهي اسيرسكا فقد سجل يونشوبنغ هدفا قي الدقيقة 27 من الشوط الاول وبدا على لاعبي اسيرسكا اثار الشد العصبي. غير ان اسيرسكا بزاسطة ادي موسى استطاع تسجيل هدف التعادل بعد ارتباك امام مرمى يونشنبينغ. لكن فرحة اسيرسكا لم تدم اكثر من دقيقة ونصف قبل ان يسجل يونشوبينغ هدف التقدم مرة اخرى.
 واثناء فترة الاستراحة كانت نتيجة الشوط الاول خسارة سوندسفال بثلاثة اهداف وبذلك زال خطره على اسيرسكا لكن نتيجة سريانسكا كانت ما زالت التعادل لكن سريانسكا الذي اظهر قوة طيلة الموسم احرز هدف التقدم في الدقيقة 69 وبذلك اصبح هو في موقع التاهل الى التصفية لكن اسيرسكا وادي موسى لم يخيب امل مشجعي الفريق الكثر الذين رافقوه واحرز هدف التعادل  بعد تمريرة جميلة من جودت لومكنيكا ليصبح الموقف لصالح اسيرسكا مرة اخرى . غير ان مدرب يونشوبنغ ومدرب المنتخب السويدي السابق اولي نوردين الذي اراد ان يترك نادية فائزا في مباراته الاخيرة مع الفريق ادخل لاعبين جدد الى المباراة واستطاع احدهم ان يسجل هدف التقدم مرة اخرى في الدقيقة الثمانين من المباراة. وبدا الموقف مكفهرا لاسيرسكا خاصة وان الفريق لم يستطع شن الكثير من الهجمات الخطرة على هدف الخصم في الشوط الثاني من المباراة.
اللعب مع القليل من الحظ قد يحدد مصير المباراة وكان هذا اليوم هو لصالح اسيرسكا, حيث في الدقيقة 89 استلم جودت لومنيكا الكرة خارج منطقة الجزاء بعد لمسها بيده ليسددها ضعيفة نوعا ما لكن الكرة غيرت من مسارها نتيجة الارض الطينية ويفشل الهارس في صدها ليتعادل الفريقان مرة اخرى بثلاثة اهداف لكل منهما ويتاهل اسيرسكا لمباراة الفصل لتعم الفرحة الغامرة جمهور اسيرسكا.
اما سريانسكا الذي ادى ما كان عليه ان يفعل وفاز في مباراته بهدف للاشئ ضد نادي سيريوس فقد خابت آمالهم في الوصول الى دورى الدرجة الممتازة (السفينسكا) لكنهم قدموا موسما رائعا وتنافسوا مع الفرق العريقة وتغلب عليها رغم هامه الاول في هذه الدوري وكان حقا مفاجأة دوري الدرجة الاولى (سوبرايتان).

131
الدكتور ليون برخو يشارك في تنظيم والقاء بحث في مؤتمر عالمي عن تغطية اخبار الشرق الاوسط

اسكندر بيقاشا

تعقد جامعة يونشوبنك السويدية مؤتمرا عالميا عن تغطية أخبار الشرق الأوسط ودور السلطات السياسية والإقتصادية والإيديولوجية والدينية في خلق مفاهيم محددة ومعينة عن هذه البقعة الإستراتيجية من العالم.

ويأتي المؤتمر في هذه الجامعة بالذات نتيجة للاهتمام الذي اكتسبه كتاب الدكتور ليون برخو عن  استراتيجيات السلطة في الإعلام والذي يتناول بصورة خاصة تحليل التغطية الاخبارية في القنوات المتعددة اللغات ( الجزيرة و بي بي سي وسي ان ان) لاخبار الشرق الاوسط . 

وسيحضر المؤتمر, الذي سيستمر من 1-3 اوكتوبر, شخصيات إعلامية على مستوى عال بينها جوناثان ويليامز, مدير الأخبار في البي بي سي, وتوني بورمان, مدير شبكة الجزيرة الإخبارية باللغة الإنكليزية ومدير سي بي سي سابقا. ومن كبار علماء وأساتذة الإعلام في العالم سيحضر البروفسور كريك فيلو, مدير مركز الدراسات الإعلامية في جامعة غلاسكو البريطانية, والبروفسور ماكسويل هاملتون من جامعة لوزيانا الأمريكية.

كما ويحضره علماء أخرون سيشاركون بأبحاث وتقارير يدور معظمها عن دور السلطة في الإعلام. ومن الصحافة السويدية سيحضر مدير أخبار داكنز نيهتر, ومدير التلفزيون السويدي وكذلك اسقف من الكنيسة السويدية وممثل عن الجالية اليهودية وممثل عن الجالية الإسلامية.

وقد اتصلت بالدكتور ليون برخو وسألته عن الهدف المنشود من المؤتمر ودوره شخصيا فيه فاجاب:

فكرة المؤتمر بنيت بعد صدور كتاب استراتيجية السلطة في الاعلام. وقد طرحت من قبل رئيس الجامعة توماس اندرسون وطلب مني شخصيا تنظيم مؤتمر عالمي حول التغطية الاخبارية للشرق الاوسط وكان على اتصال دائم بي لتنفيذ الفكرة.




وحول سؤالي عن توقعاته بالنتائج التي سيخرج بها المؤتمر قال:

ـ اتوقع ان يكون للمؤتمر صدى كبير وان يثير اهتماما اكبر بالشرق الاوسط. وقد آن الاوان ان يعلم متلقوا الاعلام ,المشاهدون والقراء, ان لعملة الخبر اكثر من وجه وقلما نصل الى المعلومة كما هي. فانه لو وضعنا ثلاثة مراسلين واحد من  (سي ان ان) وواحد من (بي بي سي) وواحد من الجزيرة على تلة  وامامهم حدث معين ولهم نفس المعلومات ونفس النظر فان الناتج الاخباري الاعلامي لن يكون متطابقا. ويضيف:

 ـ لقد امضيت اشهرا واسابيع طويلة اتحدث مع العاملين واشاهد كيفية صنع الخبر في القنوات الثلاث المذكورة وتوصلت الى استنتاجاتي تلك.

وهل ستلقي شيئا في المؤتمر؟

ـ سالقي بحثا في الخصوصيات اللغوية والاجتماعية لقناة الجزيرة الانكليزية يوم السبت 3 اكتوبر الساعة الحادية عشرة صباحا.

 وفيما يتعلق بمشاريعة المقبلة قال برخو:

ـ ساصدر كتابا خاصا عن الابحاث والافكار التي ستطرح في المؤتمر. كما وان لي كتاب قيد الطبع في الولايات المتحدة الامريكية أطور فيه مفاهيم السلطة واللغة ودورهما في الاعلام.

والدكتور برخو عراقي وواحد من ابناء شعبنا الكلداني الأشوري السرياني وله دور فعّال في نشاطات الكنيسة الكلدانية ونادي الكلدان في مدينة يونشوبك, السويد.

 

الدكتور ليون برخو كما صوره في لقطة كاريكاتيرية رسام الجزيرة عمر الزعبي وهو يحمل نسخة من كتابه في يده اليسرى وعلم السويد وقطر في اليد اليمنى
 
والدعوة عامة لحضور والاستماع الى ابحاث المؤتمر الذي سيعقد في قاعات كلية التربية والإعلام ضمن الحرم الجامعي:

http://www.ihh.hj.se/mmt/events.html

http://www.expertsvar.se/english/pressrelease?pressReleaseID=12120&languageID=2

وفي ختام المحادثة التلفونية دعا الدكتور برخوالذين بودهم الإشتراك في النشاطات خارج قاعات المؤتمر مثل دعوات العشاء والغداء وحفلات التعارف دفع بدل التسجيل من خلال ملىء استمارة يمكن الحصول عليها بالكتابة إلى بربارة إكلوف على العنوان التالي:
 
 barbara.eklof@ihh.hj.se







132
اسكندر بيقاشا يكتب عن ملاحظاته حول سير العملية الانتخابية



عنكاوا كوم – اسكندر بيقاشا

من اجل المساهمة  في ترسيخ العملية  الديمقراطية في بلدنا العراق، قامت جمعية  يومانا الاعلامية و موقعها الالكتروني على الانترنت "عنكاوا كوم"، بالاشتراك في المراقبة، والتغطية الاعلامية لعملية الانتخابات التي جرت في اقليم كردستان العراق في  الخامس و العشرين من شهر تموز الماضي  كمراقب اعلامي دولي.
وأوفدت ادارتي الجمعية و الموقع الزميل اسكندر بيقاشا، العضو في ادارة الموقع الى المنطقة ليشارك الزملاء العاملين في مكاتبنا الاعلامية بالمنطقة لغرض اجراء تغطية اعلامية شاملة للعملية الانتخابية التي بموجبها سيمنح ابناء شعبنا خمسة مقاعد في مجلس النواب الكردستاني.
وادرج الزميل بيقاشا ملاحظاته حول العملية الانتخابية في التقرير ادناه:

التقرير:
توجهت ليلة 21 تموز الماضي قاصداً عنكاوا التي وصلتها بعد منتصف الليل حيث تم استقبالنا من قبل اشخاص يحملون الكمامات على افواههم، وشخص يرتدي ملابس طبيب يقيس حرارتنا ليتأكد باننا لسنا مصابين بمرض انفلونزا الخنازير. المهم خرجنا من المطار سالمين من كل انواع الانفلونزا، لأحل سسسضيفا عند الاخ يونان هوزايا الذي هو احد اصدقاء مرحلة الشباب وتربطني به رابطة قرابة ايضا.
كان مقررا ان ينظم الموقع مناظرة لجميع القوائم الانتخابية في الـ 22 تموز لكن عدم تأكدنا من حضور قائمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري، والذي هو احد القوائم المهمة المشاركة في الانتخابات حال دون ذلك،سسس وعند اتصالنا برئيس القائمة ثائر عبد الاحد رئيس فهمنا منه انهم لا يستطيعون المشاركة ذلك اليوم لانشغالهم في منطقة دهوك لذا اتفقت ومدير مكتب "عنكاوا كوم" في اربيل الزميل كلدو اوغنا اقامة المحاضرة في اليوم التالي 23 تموز بحضور المجلس الشعبي ام بدونه.

المناظرة الانتخابية
التحدث وجها لوجه ومقارعة الحجة بالحجة هو اسلوب انتخابي تقوم به معظم البلدان اليمقراطية العريقة لذلك اردنا ان ننقل هذا التقليد الانتخابي الى العراق من خلال اقامتها بين قوائم شعبنا اولا فيكون بذلك قدوة لللآخرين.

وفعلا اقمنا الندوة في الساعة الحادية عشرة والنصف من الـ 23  تموز وحضرها ممثلي قائمة الحكم الذاتي السيدة جنان بولص وقائمة الرافدين سالم كاكو وقائمة الكلدان الموحدة روئيل داود. وقد اجاب المشاركون جميع الاسئلة بكل احترام وقلوب مفتوحة وكانت بحق تجربة ناجحة ارى تكرارها في الانتخابات المقبلة. وفي نهاية المناظرة التقاني شخصا فهمت منه انه مرسل من قبل قائمة المجلس الشعبي ليعتذر عن عدم المشاركة بقوله انهم لا يرغبون في الدخول في مهاترات سياسية. لكنني ابلغته بان عنكاوا كوم وانا شخصيا ليس المعروف عنا مثل هذه الاعمال واني لا ارى العذر مقبولا.


السفر الى زاخو
من اجل تغطية  افضل للعملية الانتخابية الخاصة بكوتا ابناء شعبنا، كنا قد قررنا توزيع مراسلينا على الشكل التالي: عنكاوا ـ كلدو اوغنا وزملائه الذين يعيشون اصلا في عنكاوا. ريفان الحكيم الى دهوك وانا الى زاخو حيث الوجود المكثف لناخبينا.
في زاخو قمت بالتحدث الى الاهالي ومسؤولي القوائم وسماع شكاوهم. واتصلت بممثل المجلس الشعبي في المنطقة امير كوكا الذي استقبلني بحفاوة، واجاب برحابة صدر على الاسئلة التي طرحتها عليه، نشرها الموقع في حينها بتقرير مستقل.
وقد تبين من خلال الحديث الى اهالي المنطقة في زاخو وبعض القرى القريبة منها  ان هنالك خوف من العقوبات في حال عدم التصويت لقوائم محددة كـ (قائمة المجلس الشعبي).وهذا الخوف ليس نابعا من عقوبة جسدية او مادية مباشرة بل من عقوبات مادية ومعاملة سلبية في المستقبل في حالة عدم السير كما تريد بعض القوائم:

العقوبات الجماعية التي اثارت الخوف بين ابناء شعبنا الذين يقطنون القرى تركزت في:
- الخدمات : مثل حرمان القرية من الكهرباء او البدالة والوقود.
 ـ  تعطيل بعض الخدمات مثل تصليح البدالات للقرى التي تميل الى احزاب وقوائم متنافسة.فمثلا يقول بعض الناس ان تصليح بدالة في فيشخابور تاخذ ثلاثة ايام بينما يأخذ تصليح نفس البدالة ثلاثة اشهر في ديرة بون.
ـ التفاوت في مستوى البناء ونوعية المواد المستعملة بين القرى التي من الممكن تسميتها بـ "الموالية" و "المعارضة".
ـ الترهيب والتهديد من عدم التصويت وعدم الولاء.

العقوبات فردية
ـ  حرمان الشخص من المساعدات الشهرية الاضافية.
ـ  ابعاد الشخص عن الساحة السياسية والاجتماعية من خلال عدم دعوته الى الاجتماعات واللقاءات.
ـ  تلفيق تهم ضد الاشخاص المعارضين وتعريضهم الى مخاطر عقوبات الاجهزة الامنية.
ـ انحياز السلطات الامنية الى جانب مناصري الحزب الديمقراطي الكردستاني وحلفائه في الخلافات التي تجري بين ابناء المنطقة..
ـ صعوبة توظيف الشخص الذي يعارض السلطة المتمثلة بالحزب الديمقراطي الكردستاني وحلفائه.
ـ حرمان المعارضين من الاراضي الموزعة لابناء شعبنا.
كل ذلك حسب ما لمسته وسمعته من جهات، بعضها اعطى لي حوادث محددة لايمكنني ذكر شخوصها لانهم يخافون من العقوبة التي قد تاخذ اشكالا مختلفة كما قلنا. اردت ذكر هذا لتعريف القارئ بالاجواء التي تجري فيها الانتخابات، والضغوط المادية والنفسية التي قد تؤثر على الناخب في اختياراته.
هذه العوامل قد تكون اكثر تاثيرا في القرى التي تعتمد بشكل شبه كلي على المساعدات لقلة فرص العمل وضيق المحيط الاجتماعي. وللحقيقة فان احدا لم يشهد بان احدا عوقب عقوبة مباشرة من قبل مناصري المجلس الشعبي او تعرض للضرب او اية عقوبة جسدية جراء معارضته لهم.
 وللحقيقة ايضا ان الكثيرين كانوا يميلون الى التصويت لقائمة معينة من دون ضغوط او خوف لانهم كانوا يرون فيها فائدتهم والاعمال التي شاهدوها منها في الفترات السابقة والواقع اليومي الحاضر, كما اوضحوا ان القوائم الاخرى لاتستطيع تقديم شئ لهم بحسب رأيهم.




الانتخابات
في صباح يوم الانتخابات ذهبت الى مركز هيزا في زاخو وقد بدا كل شئ يسير بنظام وهدوء، ودخلت الى المركز بعد ان تاكد العاملون من هويتي وسمح لي باخذ الصور لكن دون التركيز على الاشخاص. واردت ان أصور مراقبي ابناء شعبنا في صورة تذكارية لكن ممثل المجلس الشعبي رفض اخذ صورة مع ممثل قائمة الكلدان الموحدة وقائمة الرافدين دون تقديم اية تبريرات.
ـ اكد الكثير من المواطنين ان هذه الانتخابات كانت اكثر تنظيما من سابقاتها. كما ان التوقيع عند الادلاء بالصوت اعطى انطباعا بان التزوير سيكون اكثر صعوبة هذه المرة.
- جرت الانتخابات في جو امني جيد، ولم تحدث اية حوادث امنية في المناطق التي زرتها.
ـ اكدت مواطنة انه تم فتح بطاقة التصويت التي صوتت فيها من قبل احد العاملين في المركز لمعرفة نتيجة الانتخاب قبل ان يضعها في الصندوق.

ـ احد ممثلي القوائم اخبرني بان الحبر المستعمل يمكن ازالته بسهولة. ذهبت الى احد المراكز وجربت الحبر المستعمل وقد اظهر الحبر ثبات جيد غير ان الكثيرين اكدوا ان الحبر قد زال من اصابعهم. وقد يكون ذلك ناتج من انهم لم يبقوا اصبعهم في الحبر الفترة اللازمة لثباته، حيث تقول التعليمات انه يجب ان تبقي الاصبع في الحبر 6ـ7 ثواني، وهذا ما لم يحدث في الكثير من الاحيان بالاضافة الى غسل الاصبع مباشرة بعد التصويت.
كما امكن ازالته بمنظف القاصر (الكلور) او تم مسح الاصبع بمادة زيتية قبل غمسها في الحبر مما منع من ثبات الصبغة في الاصبع. هذه العملية تمكن الشخص من التصويت لمرات عديدة في حالة توفر هويات او تسهيلات من ادارة المركز الانتخابي..
ـ أكدت لى مصادر مؤكدة طلب مركز هيزل في زاخو الذي يديره المجلس الشعبي الكلداني الاشوري السرياني من بعض العوائل اعطائهم صور لهويات بعض اعضاء العائلة الذين هاجروا الى خارج العراق، والغرض من ذلك حسب تفسير تلك المصادر هو امكانية ارسال اشخاص آخرين للتصويت بدلا عنهم. وقد ادعى اخرون انه طلب منهم ايضا هويات اشخاص متوفيين!
ـ قالت مصادر موثوقة ان احد مسؤولي المجلس الشعبي في زاخو قال لمراقبي الكيان انه في حالة قدوم احد الاشخاص للتصويت بدل جده او مريض في عائلته عدم الاعتراض على ذلك ان وافق مدير المركز، وهذا غير مسموح به في الانتخابات.
ـ عندما كنت في المركز الانتخابي في مدرسة بهار في زاخو تواجد عدد من الاشخاص الذين لم يجدوا اسمائهم في سجل المحطة الانتخابي. وبعد اتصال هاتفي ذكر مدير المركز انهم تلقوا تعليمات بامكانية التصويت للاشخاص الذين توجد اسمائهم في سجل المرشد(السجل الرئيسي) لكنه غير موجود في سجل المحطة في حالة توقيع شاهدين على ذلك وبوجود مدير المحطة. لكنني لم اسمع عن وجود هذه التعليمات في  مناطق اخرى. وقد فسر مدير المحطة عدم وجود اسماء كثيرة( 5ـ10 بالمائة) بانه ناتج عن كتابة الاسماء بالكردية بدلا العربية  لذلك لم تتطابق الاسماء في الكثير من الحالات.
ـ قال مصدر في احد المراكز الانتخابية انه رصد تصويت اشخاص دون التاكد من هويتهم  بعد الساعة السادسة مساءا. لكنه قال ان العدد كان محدودا.
ـ اكد مصدرين من مركزين انتخابيين مختلفين ان هنالك اشخاص من غير شعبنا صوتوا لقائمة المجلس الشعبي 68. هذه العملية قانونية لكن يعتبرها البعص طريقة للتأثير في خيارات الكلدان الاشوريين السريان ومصادرة قراراتهم خاصة ان كانت موجهة من جهات سياسية.
ـ بعد النتائج الضعيفة التي حصلت عليها قائمة الكلدان الموحدة في محافظتي دهوك واربيل حاولت الاتصال بمسؤولي القائمة لتوضيح الامر لكن احد هؤلاء المسؤولين رفض التصريح مفضلا التريث لحين ظهور نتائج السليمانية رغم وجود عدد قليل لا يتجاوز 300 عائلة من ابناء شعبنا هناك. وفي لقاء مع مسؤول آخر من نفس القائمة اشار الى وجود اصوات كثيرة لهذ القائمة في السليمانية ليست جميعها من الكلدان.
ـ اكدت قائمة الرافدين في زاخو بانه تم تمزيق بعض بوستراتهم الانتخابية من قبل اعضاء في مركز هيزل. وكان رئيس قائمة الكلدان الموحدة قد ذكر ذلك ايضا في المناظرة الانتخابية دون ذكر المسؤول عن ذلك. كما ان قائمة الرافدين اشتكت من عرقلة حملتها الانتخابية في بعض قرانا و بلداتنا من قبل المختارين.
ـ وزع شخص معونات غذائية لبعض العائلات في زاخو مقدمة من مركز كابني قبل عشرة ايام من الانتخابات. لكن نفس الشخص جاء بعد يومين، ووزع لهم كارتات قائمة الحكم الذاتي 65 وطلب منهم توزيعها على معارفهم مما يمكن تفسيرة بانه استغلال المساعدات لاغراض انتخابية.
ـ تحدث الكثيرون عن البطاقة الصفراء المعروفة ب 111 التي دارت عنها شكوك، وبأنها اعطيت قبل ايام من الانتخابات لاشخاص صوتوا لمجالس البلديات في العراق ولا يحق لهم التصويت في انتخابات الاقليم. لكن ممثل المجلس الشعبي في مركز هيزا في زاخو قدم لي شخصا اوضح  ان سبب حصول زوجته على البطاقة الصفراء هو تصحيح اسمها فقط وليس سببا آخر.
هذه هي مشاهداتي في منطقة زاخو والقرى القريبة منها لكنها لا تقول حقيقة ما جرى في عموم الاقليم يوم الانتخابات وما بعدها ايضا. حيث انني ارى ان تاجيل الاعلان عن الارقام الانتخابية لحد الان قد يكون مؤشرا على حدوث ما هو اكبر من بعض الخروقات التي حصلت في زاخو.





 
 
 
 

133
رسميا اللاعب الدولي العراقي نور صبري يتعاقد ويحترف مع نادي سيريانسكا السويدي


عنكاوا كوم / سودرتاليا- السويد

مساء السبت 18 تموز 2009 من خلال مؤتمر صحفي  تم  التعاقد رسميا وتقديم االلاعب العراقي الدولي نور صبري لوسائل الاعلام  والصحفيين  . ويذكر ان مدة التعاقد هي سنتين ونصف ويشغل نور مركز حراسة المرمى . وقدم رئيس نادي سيريانسكا السيد اندرياس نور بكلمة ترحيب رائعة مشيدا به.,وتم تغطية المؤتمر من قبل العديد من القنوات السويدية والعربية والعراقية والعديد من الصحف المختلفة . وقد لعب نور للمنتخبات العراقية  المختلفة وقد حاز على الكثير من البطولات معها هذا وقد اختير كافضل حارس مرمى في بطولة اسيا الاخيرة في 2007 والتي حاز العراق عليها .بالاضافة الى لعبه مع العديد من الاندية العراقية وتجربة احترافية في ايران.
ويذكر ان النادي الذي سيلعب به نور يقع  مقره وملعبه الرئيسي في مد ينة سوديرتاليا  التي تسكنها جالية عراقية كبيرة والتي ستابع نور مع ناديه الجديد عن قرب .
الصورة ماخوذة من موقع النادي




134

رسائل سياسية عبر الجثث المسيحية


اسكندر بيقاشا

تعوٌد العالم على سماع اخبار تفجير الكنائس في العراق الى الحد الذي لم يعد الكثيرون ينتبه اليها, وان بعض الفضائيات ووسائل نقل الاخبار لاتنقله لقلة قيمته الخبرية والبعض الآخر لم يعد يذكرها لانها تشوه الصورة التي يريدون ان يرسموها لعالمهم العربي الاسلامي الملئ بالتسامح والانسانية.

المسيحيون العراقيون هم في مازق كبير وُضعوا فيه ليس لذنب اقترفوه بل لانهم ينتمون الى دين يريد البعض الا ان يكون عدوا لهم, او لان دينهم هو دين المحتل..

اسباب الاعتداءات على المسيحيين متعددة وتعتمد على الجهة والموقف والزمن:


احد هذه الاسباب هو محاولة البعض تصوير الصراع في العراق على انه اسلامي ـ مسيحيي وهو ما تريده القاعدة ويدخل فيها التفجيرات التي حدثت في بداية سقوط صدام حيث كانت القاعدة ترد على ضربات الامريكيين من خلال الانتقام من "المسيحيين العراقيين".
  
السبب الاخر هو محاولة تصفية المسيحيين والاقليات الدينية الاخرى وتهجيرهم من العراق من اجل تسهيل تحويل العراق الى دولة اسلامية. وهذا ما تعمل عليه بعض الاحزاب الدينية منها من هو في "المقاومة" واخرى في الحكومة. هذه تشمل تفجير محلات بيع الخمور ,تهديد المسيحيين وترويعهم. وقتلهم  وطردهم من بيوتهم, اجبارهم على دخول الاسلام او دفع الجزية كما حصل في البصرة وبغداد والموصل.
 
الابتزاز وكسب المال هو سبب آخر للاعتداء على المسيحيين وتشمل عمليات الاختطاف التي كانت احد وسائل التمويل للجماعات المسلحة والتي ادى الكثير منها الى الذبح والقتل.

مجاميع اخرى تعتدي عليهم للتعبير عن سخطها للمواقف التي تتخذها بعض القوى الغربية او الدينية المسيحية في الخارج على وجه الخصوص. منها ما حصل عندما فجرت الكنائس انتقاما من نشر جريدة دانماركية  صورا كاريكاتيرية لنبي المسلمين. ثم تعرضوا بعدها الى هجمات اخرى عندما استشهد البابا بنديكتوس بكلمات امبراطور القسطنطينية عن الاسلام.

المرة الوحيدة التي تم فيها ضرب  المسيحيين لشئ يخصهم هي قتلهم وتهجيرهم في الموصل خريف 2008 عندما تجرأ الكلدان الآشوريين السريان وطالبوا بحقهم في الحكم الذاتي اسوة ببقية القوميات وبعدما ضاقت بهم السبل ويئسوا من حماية الحكومة والاحزاب الحاكمة لهم.

وقد بدأت مؤخرا بعض القوى السياسية المتصارعة في العراق استعمال الاعتداء على المسيحيين كرسائل سياسية, منها موجة التفجيرات الاخيرة في بغداد وكركوك والحمدانية. هذه الرسائل لا تكون احادية الهدف في معظم الاحيان بل تكون ثنائية او متعددة الاهداف فالاعتداء الذي حصل يوم الاحد الماضي هو رسالة الى العالم بان الولايات المتحدة خرجت من العاق مهزومة بدليل انها لم تستطع توفير الامن بما فيها لمسيحيين. وهي رسالة الى العراقيين بان الحكومة لا تستطيع توفير الامن لهم في الوقت ذاته.

قبل حوالي الشهرين اراد الضباط الامريكيين التوسط بين الاكراد والعرب والتركمان لمنع حدوث اصطدام بين الطرفين على خلفية مطالبة العرب والتركمان احلال قوات الجيش العراقي محل البيشمركة في كركوك. وقبل يومين من الاجتماع ارسلت رسالة الى الامريكين في 26 نيسان ثقول ان الاكراد لا يستطيعون توفير الامان في كركوت. والرسالة كانت موقعة بدم ثلاثة مسيحيين وعدد من الجرحى حينما هوجمت عائلتان في ليلة واحدة في وسط كركوك.

اما في شمال شرقي الموصل فقد ازدادت الحوادث والتفجيرات في الفترة الاخيرة بعدما انفردت قائمة الحدباء بالسيطرة على مجلس محافظة نينوى. بعد فشل محاولات التوصل الى حل يرضي قائمة نينوى المتآخية ازدادت الحوادث في الموصل لاثبات ان قائمة الحدباء لا يمكنها ان تنجح في بسط الامن على المدينة دون مساعدة قوى المعارضة. وبالتزامن مع ذلك ازدادت التفجيرات في البلدات المسيحية القريبة من الموصل, الحمدانية وتلكيف, والتي تحيمها الاحزاب الكردية. هذه التفجيرات, التي يتغاضى الاعلام الطرف عنها, هي رسائل سياسية وامنية للاكراد بانهم هم ايضا لايتحكمون في المنطقة ورسائل ايضا للحكومة العراقية والدول الاجنبية بان المسيحيين بحاجة الى حماية افضل ومن قبل الجيش العراقي.
 

لكن لماذا  تختار الاطراف المتصارعة المسيحيين لايصال رسائلهم؟

اولا, لان البربد مفتوح دوما وسهل الوصول اليه. فالكنائس المسيحية منتشرة في احياء المدن العراقية والمسيحيين ورجال دينهم اناس مساكين ومسالمون ولا تتوفر لها حماية كبيرة وبالامكان الارسال في جميع الاوقات تقريبا.

ثانيا, ان هذا البريد رخيص جدا ولا يحتاج الى مخاطرة كبيرة لا في التخطيط او التنفيذ حيث يكفي ان يتقرر الامر ليلا لينفذ في صباح اليوم التالي. والطابع البريدي ليس الا بعض السيارات القديمة وعشرات من القنابل المتوفرة في الكثير من البيوت العراقية. والفاتورة هي عبارة عن نقصان افراد مشركين وتدمير دور عبادتهم او فقط خسارة بعض العراقيين, وما قيمتهم هذه الايام؟
 
ثالثا, ان لاعاقبة قانونية على اختيار وسيلة الارسال هذه, فعلى ما يبدو ان هنالك اتفاق ديني او قومي بين هذه القوى والحكومة على "ناصر اخاك ظالما او مظلوما" بينما المسيحي غريب الا في الوطنية, وهم قد يكونوا نسوا شيئا اسمه الوطن. فالحكومة لا تقوم بالتحقيق في مثل هذه الحوادث " البسيطة", وان اجبرت على ذلك فانها تحتفظ بملف التحقيقات سريا. كما وان الكثير من وسائل الاعلام العراقية والعربية "المحايدة جدا" لا تنشر الخبر لحين اصدار احد شيوخهم "الموثوقين" تصريحا يقول ان الامريكان او الاكراد هم الذين ارسلوا الرسالة من اجل زرع الفتنة او للبقاء طويلا والتي هي افضل طريقة لمسح عنوان المرسل.

رابعا, يعتقد البعض ان الاوربيون والغرب يهتمون بصورة اكثر عندما يتعلق الامر بمستقبل المسييحين واحوالهم بينما رسائل البريد الاسلامي لا يعيرون له اهتمام كبير.

واخيرا فان رسالة البريد المسيحي مضمونة الوصول, وان لم تصل في المرة الاولى فيمكن اعادة ارسالها مع وضع "طوابع" متفجرة اضافية عليها وهكذا لحين الحصول على وصل الاستلام.

135

قادسية نزار ملاخا لاسترداد كعكة حبيب تومي

اسكندر بيقاشا
تنشر حاليا مقالات وكتابات كثيرة في المواقع الالكترونية بعضها هادئ وواضح والبعض الاخر تتكلم بطريقة رمزية وغامضة عن بعض الامور قد يصعب فهمها. لكن بعضها  يحاول ادخال الرعب في قلوب القراء ولا يعرف الانسان ان كان ذلك جديا ام هو فكاهة ام مزحة.

بيان رقم واحد

فقد نشر الكلداني "المخلص" نزار ملاخا مقالا ام بيان حرب اكتب لكم مقطعا منه ارجو ان لا يدخل الرعب في قلوبكم "أحذروا أيها الكلدان ، فأنتم تتعرضون إلى هجمةٍ تِلو هجمة ، والهجمة التي تلي لا تقل شراسةً وخبثاً ومكراً ودهاءً عن سابقتها ، فلقد بُريت الأقلام الصفراء مرّةً ثانيةً وأشتدت الريح الصفراء وصفيرها بدأ يصرع الآذان كل الآذان عدا آذان الكلدان المخلصين, نعم الكلدان المخلصين ، لأنه مِن الكلدان مَن تذبذب في موقفه ، ومنهم مَنْ خانته قِيَم الرجولة " انتهى النص. هل هنالك قادسية جديدة فكلمات مثل الريح الصفراء وقيم الرجولة سمعناها دوما في ايام القادسية السوداء؟ وعن اية هجمات يتحدث عنها هذا القائد وعن اية حرب يتكلم؟ وما هي المبادئ يريدنا ان ندافع عنها؟ دعونا نتابع المشهد علنا نفهم سر هذه الحرب.

الارقام الدقيقة

وقبل ايام ايضا كتب الباحث سيروان شابي بهنام احد الانفصاليون الجدد ان الكلدان يمثلون 88 بالمائة من المسيحيين في العراق.
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=311944.0
 نعم 88 وليس حوالي 80 او حوالي 90 بالمائة رغم عدم وجود احصائيات حكومية او كنسية منذ زمن بعيد. عدد المسيحيين في العراق تقدره بعض المصادر بعد هجرة اعداد كبيرة منهم الى الخارج بحوالي نصف مليون نسمة. وحسب نسب الباحث الاكاديمي شابي يكون عدد الكلدان منهم 440000 نسمة وكل من السريان بشقيها الكاثوليكي والبروتستانتي والكنيسة الشرقية بشقيها والارمن جميعا هم 60000 فقط. قد يكون السيد شابي اعتبر اهالي سهل نينوى كلهم كلدانا حيث لا يستطيع الفرد التفريق بينهم وبين سريان المنطقة لانهم مشتركون في كل شئ وإلا فان الارقام لا تتطابق. حيث ان عدد السريان هناك فقط يقارب اربعون الف نسمة. ولكن ما هو الهدف من نشر مثل هذه الارقام. وهل لهذه الارقام علاقة بهذه الحرب!!

اسباب الحرب

حاولت ان اكتشاف سر هذه الحرب ولما قامت وماهي اهدافها. لذلك حاولت ان اعصر افكاري لاجد سببا لقيام مثل هذه الحرب التي يبشرنا بها السيد نزار ملاخا:

الوحدة القومية

لقد اوضحنا في مقال سابق بان اعلى سلطة في الكنيسة الكلدانية وهو غبطة البطريرك عمانوئيل دلي وانشط الاساقفة (قوميا) سيادة المطران سرهد جمو واكبر مؤرخي كنيسة المشرق الاب الفاضل البير ابونا يؤمنون بان الكلدان والأشوريين والسريان هم ابناء قومية واحدة رغم اختلاف التسميات.  وبالامس انظم سيادة المطران لويس ساكو الى قائمة المطارنة الاجلاء الذين يعترفون ويدعون الى الوحدة. كما ان جميع الاحزاب القومية الكلدانية وهي حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني والمجلس القومي الكلداني والمنبر الديمقراطي الكلداني يشاطرون أبائهم الاجلاء في الايمان الراسخ بوحدتنا القومية.
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,315063.0.html
اذن الوحدة ليست مشكلة فالجميع متفق على اننا امة واحدة.

اخطاء الاشوريين

اللعب على اخطاء الكنيسة والتيار الآشوريين, نعم اخطأت رئاسة كنيسة المشرق الآشورية في تبني خطاب المتشددين الاشوريين وخاصة الموجودين منهم في المهجر في محاولة الغاء التسمية القومية الكلدانية. لكن الاشوريين المعتدلين في العراق قد حاصروا هذه المجموعة وقللوا من دور الكنيسة في الشأن القومي واستطاعوا في جميع الانتخابات التي جرت في العراق من اسكات التيار المتعصب واحجام دوره. وسيطر المعتدلون الاشوريون الذين يؤيدون تسمية قومية وحدوية, ثابتة وراسخة في الدستور على المشهد السياسي داخل الطائفة.وكما ترون فانه لا توجد معارضة من قبل معظم اتباع الكنيسة الاشورية لاعتبار الكلدانية تسمية قومية ايضا.

الواوات والفوارز

عدم شرح نقاط الخلاف وتشويه حقيقته لابعاد القارئ عن امكانية تحليله للمعلومات بمنطق الكلداني الهادئ العقلاني,ومن ضمنها صراخاتهم بانه تم الغاء الكلدان من الدستور. فالحقيقة تقول ان الكلدان موجودون في الدستور كتسمية قومية. وهذه الصيغة تسمح للجميع بالعمل تحت التسمية التي يؤمن بها دون تنقيص من شأن احد. اما تحججهم بتسلسل الاسماء فهي حجة لا تؤيدها الوقائع. فالكلدان الانفصاليون لم يقدموا اي مشروع وحدوي لا بل اجهضوا على تسمية كلدوآشور التي بادر بها مار ابراهيم ابراهيم مطران شرق امريكا لادخالها في الدستور العراقي في زيارته الاولى للعراق بعد سقوط صدام , ولم يعترضوا على تسلسل الاسماء في المشروع الاخير يوما من اجل مناقشته وتغييره ان امكن. لا بل طالبوا بتغيير الصيغة الاولية في دستور اقليم كردستان (التركمان, الكلدان والاشوريين, الارمن)الموجودة في الدستور العراقي والتي كانت الواوات بينها ولا مجال للشك في تبعية تسمية الى اخرى, لكن كان بالامكان تفسيرها باننا امة واحدة لوجود الفوارز بين الاسماء القومية, الى الصيغة التالية "يتكون شعب كوردستان من الكورد والتركمان والكلدان والسريان والاشوريين والآرمن والعرب" اي تقسيمنا الى ثلاث قوميات.
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,310787.0.html
اذن هذا ليس السبب لان الكلدان هم الذين طالبوا بتغيير صيغة كانت الكلدانية مفصولة عن الاشورية  بالواوات مع الاحتفاظ بالوحدة التي يريدها الكلدان انفسهم.

 كعكة حبيب تومي

انا لا اجد حقا ما يبرر خلق حرب بيننا وبين احد لان كل ما اراده الكلدان قبل سنين ويريدونه الان هو الوحدة القومية ووجود اسمهم كتسمية قومية في الدستور وهذ قد توفرت. فما هي الدوافع هذه "الحرب" لتحاول زعزعة اركان البيت الكلداني وبيتنا القومي الاكبر؟

الجواب يمكننا ان نجده في مقال السيد حبيب تومي احد منظري الانفصاليين الكلدان وحليف كل من السيدان نزار ملاخا وسيروان شابي وعضو الهيئة العليا للتنظيمات الكلدانية :
 http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=311728.0
حيث يقول " الوحدة التي ينبغي ان تكون بيننا ، يجب ان تكون وحدة شفافة مبنية على قواعد احترام  جميع الأطراف دون تفرقة ،(((( وأعني دون تفرقة ان تكون حصة الجميع من الكعكة ما يناسب ثقلها الديمغرافي )))) ."انتهى النص
وفي مقال آخر يوضح  السيد تومي ماذا يعني " وأنا وغيري من اخواني الكلدانيين ليسوا مفرقين او ممزقين للوحدة القومية والدينية لشعبنا ، إنما يدعون للعدالة ولتكافؤ الفرص ، وليس الهيمنة على الكعكة بحجة اننا شعب واحد"

اذن الموضوع ليس قضية قيم ومبادئ تخدم الامة الكلدانية بل هي قضية "الكعكة" التي يتحدث عنها السيد حبيب تومي ويقصد منها المناصب والاموال والاعلام. وان الحرب التي يتكلم عنها نزار ملاخا هي حرب لاسترداد "الكعكة" التي يطالب بها السيد تومي. ومَنْ خانته قِيَم الرجولة هم الكلدان الوحدويون الذين لا يريدون المشاركة في القتال من اجل "الكعكة". والنسب المئوية الذي يذكرها السيد سيروان شابي هي حصة الكلدان من هذه "الكعكة".

وحسب نظرية "الكعكة" هذه فان حصة السريان والاشوريين كما حسبها السيد سيروان شابي هي واحد من عشرة(88 بالمائة كلدان), اي انه يجب مثلا ان يكون للكلدان 20 وزيرا لكي يكون لكل من السريان والاشوريون وزيرا واحدا في الدولة العراقية او في اقليم كردستان وهكذا دواليك.

انتظروا بالصف ايها الاخوة السريان والآشوريون فالكعكة كبيرة ولذيذة وحصتكم مضمونة في الدستور ان شاء الله.


136

الكلدان يؤمنون بالوحدة القومية .. وهم اكبر المستفيدين منها


اسكندر بيقاشا ـ السويد
نقرأ ونسمع الكثير من المقالات والاقاويل بين مؤيد ورافض لصيغة تسميتنا القومية التي ظهرت في دستور اقليم كردستان  . معظم هذه الكلمات والمقالات تتناول الجانب العاطفي من الموضوع لكن القليل بحث في صحة وعدالة وفائدة ما هو مدون وان كانت المكونات الثلاث مستفيدة من التسمية الموحدة ام هي خاسرة. اصوات مجموعة من الكلدان ارتفعت عاليا شاجبة ومستنكرة ومحتجة على التسمية وفي المقابل كلدانا يعربون عن ارتياحهم وشكرهم وتاييدهم للتسمية. فما هي خلفيات هذا التناقض وما فوائد ومضار هذه الوحدة والصيغة المدونة على الكلدان.

اتباع الكنيسة الكلدانية ينقسمون تبعا الى ارائهم القومية الى:
الكلدان الوحدويون. اي الذين يؤمنون على انهم والاشوريين والسريان امة واحدة تشترك بجميع الصفات القومية. وهؤلاء هم فرعين احدهما يؤمن بانهم آشوريون فقط والآخرون يؤمنون انهم بالاضافة الى كونهم كلدانا لكنهم ينتمون مع الاشوريين والسريان الى قومية واحدة ومعظمهم يؤمن بان التسميات الثلاثة هي تسميات قومية لامة واحدة ولا فرق بينهم, وكاتب هذه السطور واحد منهم. هؤلاء جميعا يفضلون الآن التسمية الثلاثية ويعتبرونها افضل الحلول في الوقت الراهن.


الكلدان الانفصاليون: وهم الكلدان الذين يعملون على فصل الكلدان كليا عن السريان والاشوريين. والغريب ان معظمهم يقر بالوحدة القومية ومن ضمنهم جميع الاحزاب الكلدانية,كما سنأتي اليه فيما بعد. هم ينقسمون بينهم الى من يعتقد ان الاشوريين هم كلدانا ايضا واخرون ينكرون وجود اية علاقة مع الاشوريين والسريان وعددهم قليل نسبيا.
الكلدان الاراميون. وهم قليلون نسبيا لكنهم مهمون من الناحية الفكرية ومن ضمنهم البطريرك مار عمانوئيل دلي ـ انظر الرابط3 ـ واشهر مؤرخي كنيسة المشرق الاب البير ابونا.
الكلدان المؤمنون بانهم عربا او كردا: هنالك عدد لا يستهان به من الكلدان الذين يؤمنون انهم عربا او كردا ولا يشعرون بالانتماء الى اي من المكونات القومية الكلدانية او السريانية او الآشورية عدا انتمائهم الديني والطائفي.
وبما ان المجموعة الاخيرة لا تؤمن بانتمائها الى قومية كلدانية او اشورية وسريانية فان معظمهم لا يهتم بما تؤول نتيجة الوحدة القومية اليه عدا بعض المنتمين الى الاحزاب القومية العربية او الكردية الذين قد يحاولون ادارة الصراع بما يخدم توجهات احزابهم.

السيناريو الذي اراده الانفصاليون كان فصل الكلدان عن المكونين السرياني والآشوري وهذا بالطبع كانت ستكون له نتائج يجب على الكلدان حسابها وتحليلها قبل الاقدام على مثل هذه الخطوة. وحسب رأيي فان ذلك سيؤدي الى:
*  صراع وجفاء بين الكلدان واقرب الناس اليهم ,السريان والآشوريين. لانه ليس من السهولة على احد اقامة علاقات تعاون مبنية على المحبة والاحترام المتبادل بعد نكران اخيه له في اصعب الفترات خاصة وهو الذي يمد له يده ويتنازل عن الكثير مما يؤمن به. فالاشوريين المعتدلون والسريان قد قبلوا بالصيغة التي تساوي بينهم من ناحية الاعتراف بالاسم القومي الثلاثي لكن الكلدان الانفصاليون يرفضون اية صيغة للوحدة.
*  احتدام صراع بين الكلدان انفسهم, حيث بالتاكيد سيتعامل الكلدان الوحديون بصورة اكثر جدية مع مثل هذا التوجه في حالة اصرار التقسيميين على اكمال خطتهم. الكلدان الوحدويون يعتبرون التقسيم غير مبني على اسس اثنية وثقافية او له مبرر تاريخي وسياسي. يقوي هذا الاعتقاد( اي حدوث صراع) ان الانفصاليين قد تعاملوا سابقا بطريقة فضة وقاسية مع معارضيهم من الوحدويين ووصفوهم بشتى الصفات المهينة. واعتقد بان هكذا صراع سيضعف الكلدان كقومية وكطائفة دينية. والذي يريد ان يتأكد فليأتي الى السويد واوربا ويرى المثال السرياني على ذلك.
*  قد ينسحب الكثير من الكلدان عن الكنيسة الكلدانية وخاصة الكلدان الايرانيين والكلدان البازيين والكثير من الكلدان الذين يؤمنون بالتسمية الاشورية وكذلك الكلدان الرافضين للتدخل السلبي للكنيسة في الشأن القومي. وقد لاحظت ذلك في مسبقا بعض المدن السويدية.
 *  ونتيجة للمشاكل التي من الممكن قيامها بين الرعية فانني اعتقد انه ستقوم انتفاضة من قبل رجال الدين ضد رئاستهم بعد استفحال المشاكل داخل الكنيسة. حيث ان الكثير من رجال الدين يرفضون تدخل الكنيسة بالسياسة وخاصة انحيازها لطرف ضد طرف آخر داخل كنيستهم كما وان البعض يعتقد ان هذه المواقف فرضت عليهم من قبل بعض الاساقفة الموجودون في الخارج.
*  الانقسام والصراعات الداخلية سيقلل حظوظ المكونات الثلاث من نيل حقوقها الوطنية والقومية مما يؤدي الى اليأس من وضعهم في العراق وفقدان الامل في المستقبل وبالتالي الى تسريع هجرة بلدهم. وهذه القضية ,اي الهجرة, مشكلة تعاني منها ليس الكنيسة الكلدانية فحسب بل بقية الكنائس العراقية ايضا وتهدد وجودها هناك.

ان ما يثير الغرابة هو ان الانفصاليون لم يتحدثوا يوما عن فوائد التقسيم والتجزئة على الكلدان انفسهم!
1ـ هل هي حصولنا على التسمية الكلدانية ومن خلالها على الهوية الكلدانية؟
2ـ  ام تجنب الدخول في نقاشات مستقبلية مع التيار القومي الاشوري المتطرف فيما اذا كان الكلدان تسمية قومية ام طائفية ؟
3ـ ام هل يساعدنا الانفصال على الحصول على حقوق قومية ودينية اضافية في العراق او اقليم كردستان؟

 
في الاجابة على السؤال الاول اقول ان الحصول على هوية كلدانية منفصلة هي هوية ناقصة لا بل مشوهة. والسبب هو انها مبنية على تزوير الحقائق الارضية والحقائق التاريخية. فالكلدان هم جزء من امة تتكون من مكونات اخرى تتطابق في كل مقوماتها القومية والتاريخية والجغرافية لا بل وحتى مصالحها مشتركة مع الاشوريين والسريان. ونكران هذه الحقيقة يجافي جانب الصواب لا بل هو تزويرها.

 الاحزاب الكلدانية التي تثور ثائرتها هذه الايام هي نفسها قد اعترفت في مناسبات عديدة باننا قومية واحدة. فالاتحاد الديمقراطي الكلداني في التقرير السياسي الصادرعن المؤتمرالأول (وهو الاخر ايضا) للحزب المنعقد في دهوك خلال الفترة 19/ 10 ــــ 20 /10 /2006 ينص:
"اولا / الجانب القومي :
    أــ التسمية : نؤمن إيمانا راسخا بأننا جميعا ( الكلدان ، السريان ، الآشوريين ) أبناء قومية واحدة  لا أبناء شعب واحد لوجود فرق شاسع بين مفهوم المصطلحين ألشعب والقومية."انظر الرابط ـ 1

اما المجلس القومي الكلداني فصورة رئيسها في العراق ضياء بطرس لازالت عالقة امامي حيث كان في كل مكان وعلى شاشات التلفاز يوعظ باننا شعب واحد وامة واحدة, مؤسس الحزب غسان حنا شذايا كان مدافعا عنيدا عن الوحدة القومية في فترة التعداد السكاني العام في امريكا عام 2000 وطالب بوضع التسميات الثلاثة في خانة واحدة, وقد نشر قبل يومين مقالا في موقع عنكاوا كوم يؤكد فيه على ذلك. ناهيك عن مواقف بعض الشخصيات التي تتارجح بين الوحدة والتقسيم حسب المصالح والاهواء.

قيادة المنبر الديمقراطي الكلداني في العراق تؤمن باننا امة واحدة ولا زالت ملتزمة بدستوره وبمبائه. ويذكر البيان الختامي للمؤتمر التأسيسي للمنبر في ديترويت (( أكد المؤتمر أننا أبناء الكلدان السريان الاشوريين شعب واحد ابناء هذه الارض وقوميتنا واحدة مهما تعددت الاسماء وان اجدادنا عمروا وصانوا الوطن وزرعوا فيه الحضارات..))انظر الرابط ـ 2
 
ان الكنيسة الكلدانية نفسها كانت مع مشروع الوحدة عام 2003 وايدت بقياداتها العليا تسمية كلدوآشور كتسمية قومية في الدستور العراقي واستمرت ملتزمة فيه الى عام 2005 حينما تدخل مطارنة امريكا وانسحبوا من مشروع الوحدة القومية والكنسية معا بدوافع شخصية وكرد فعل على مواقف كنيسة المشرق الاشورية وباستفزازات القوميين الاشوريين المتطرفين في امريكا. حيث ان اقصى ما يحاولون اثباته هو ان الكلدان والاشوريون هم كلدانا, اي بمعنى آخر امة واحدة ايضا, اسمع المطران سرهد جمو المساند الاكبر للقوميين الانفصاليين. انظر الرابط ـ 4
 
اما عن الفائدة الثانية فانني ارى ان العكس هو الصحيح وان التيار القومي الاشوري عند ذلك سييصبح اكثر نشاطا في تسويق نظريته القومية احادية التسمية لضم اعدادا جديدة من الكلدان الى صفوفه. وهذا بدوره سيزيد الصراع بين الكلدان الانفصاليون والكلدان المؤمنون بالتسمية الأشورية حينها سيصف بعضهم بعضا بالمنشقين او المتأشورين او الخيانة. وهنا لا اريد ان اخدع القارئ واصور له انه في حالة التسمية الثلاثية فان صراع التسمية سيؤول الى الزوال. انا اعتقد بانه سيبقى لكن في نطاق الامة الواحدة وفي نطاق خلاف الاخوة. الكلدان الآن يملكون معلومات كافية للدفاع عن التسمية الكلدانية ويستطيعون اثبات انها لا تعير فقط عن طائفة دينية.

في مسألة الحقوق فان التقسيم لا يزيد من حقوقنا ابدا بل قد يقضي عليها. فمسألة الحكم الذاتي او الادارة المحلية مثلا يتطلب ان نكون اكثرية في منطقة ما لكي يمكننا الحصول عليها. فهل لنا تجمعات كلدانية كبيرة في مناطق معينة لكي نحصل على مثل هذا الحق. ففي منطقة سهل نينوى هل يكون الكلدان ام الاشوريين ام السريان ,منفصلين, اغلبية في المنطقة؟!
وهل يقوي الانقسام موقفنا السياسي في التأثير على مجريات الاحداث في العراق مثل المطالبة بحقوقنا الدينية والوطنية والقومية الاخرى في الدستور والقوانين المشرعة؟ المنطق والتجربة التاريخية لا تؤيد ذلك.

الكلدان يجب ان ينظروا الى الايجابيات التي توفرها هذه الصيغة الوحدوية والامكانيات التي فتحها لنا دستور اقليم كردستان الجديد.

 فالدستور يعترف بان التسمية الكلدانية هي تسمية قومية مثل السريانية والاشورية. وليس الدستور فقط  الذي يقر بذلك بل اخوتنا السريان والاشوريين ايضا حيث انهم لم يعترضوا عليها لحد الآن. لا بل فرحوا لها رغم ان بعضهم يعتبره تنازلا عن بعض ثوابته. فقبل عدة سنين لم يكن التيار القومي الاشوري يتقبل الكلدانية كتسمية قومية بل كان يعاملها كطائفة دينية فقط. لكنهم منذ مؤتمر بغداد مرورا بمؤتمر عنكاوا اكتملت عملية الاعتراف بها حين تدوينها في الدستور الذي هو مكسب كبير واعتراف راسخ.
الكلدان من اكبر المكونات الثلاث عددا في العراق, وفي حالة وجود احزاب قومية كلدانية ذات خطاب معتدل ومسؤول فانها بالتأكيد تستطيع اخذ دور القيادة في هذه الامة, خاصة واننا نتطلع الى وجود مجتمع ديمقراطي في العراق واقليم كردستان تتحكم الى عدد الاصوات الانتخابية.
الكلدان مع المكونات الاخرى يمكنهم التمتع بالحكم الذاتي في مناطق تواجدهم "ان احسنوا التصرف". وهذا الاعتراف بالحق في الحكم الذاتي هو خطوة كبيرة الى الامام حيث نامل ان يؤثر على نظرة القوى والحكومات الاخرى في العراق او سوريا وتركيا كي تعاملنا كجزء ثابت من تركيبة شعوبهم وليس ثانويا او دخيلا عليها.
كل ما اراه يشير الى ان الكلدان رابحون في الوحدة القومية. اما الصيغة المدونة في الدستور وفي ترتيب الاسماء فانني لا ارى تاثيرا كبيرا على مستقبل هذه الاسماء العظيمة.
 ان الكلدان الذين يدعون اليوم الى الانفصال  عليهم ان يلوموا انفسهم لانهم لم يقدموا يوما مشروعا وحدويا بل وقفوا عمليا ضد الوحدة ولم يتجاوبوا كثيرا مع الدعوات الوحدوية لذلك لم يشاركوا ايضا في صياغتها رغم اعترافهم باننا قومية واحدة وشعب واحد, كما تم ذكره.

اننا بحاجة الى المنظمات الكلدانية لتعبر عن ارتباطنا بحضارة سومر العريقة وبابل العظيمة وبحاجة الى المنظمات الاشورية لاثبات حقنا في الارض التي نعيش عليها وعظمة نينوى وقوتها وبحاجة الى السريان لاثبات استمرارية مسيرة الامة في عهودها المسيحية وكذلك تذكير العرب بفضلنا على الحضارة العربية والاسلامية.

نعم اننا بالحقيقة نكمل احدنا الآخر ولا نقاطع بعضنا بعضا. فنحن معا نكون امة من اعرق واعظم الامم في التاريخ استمرت بالعطاء الحضاري اكثر منذ ستة آلاف عام ولا تزال..


http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=61119.0;wap2
http://www.ankawa.com/forum/index.php?action=printpage;topic=307692.0  
 3ـ http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,233591.msg3421260.html#msg3421260
4 ـ http://www.youtube.com/watch?v=6kLH4gPldQM

137

بين (الكلدان الاشوريين السريان) والكرد جسورا معرضة للانهيار

اسكندر بيقاشا ـ ستوكهولم
لا يخالف كثيرون ان تقسيم شعب ما الى مجموعات اصغر هو اضعاف له لما يقلل من ثقله العددي والسياسي ولما يخلقه من تناقضات وصراعات داخلية مما يسهل اختراقه وطعنه من قبل اعدائه.

العرب والكرد هم جزء من الشعب العراقي وهم اصدقاء لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري لذلك ننتظر ايضا من قواها السياسية ان تتعامل معنا بما يوحد شعبنا ويساعده على الحصول على الامن والاستقرار في بلده.

القيادة الكردية المتمثلة باحزابها الرئيسية متهمة من قبل قوى قومية وسياسية بانها هي التي ادت الى تقسيم الكلدان الاشوريين السريان في الدستور العراقي من خلال خلق ودعم القوى التي  تقوض وحدتنا وتسعى بشتى الطرق الى خلق شرخ بين صفوفنا. لا بل يتهمها هؤلاء على انها هي التي غيرت الصيغة التي ظهرت في الصحف في اليوم الاخير لاقرار الدستور من قبل قيادات الكتل الكبيرة في البرلمان العراقي من وراء ابواب مغلقة من كلدواشوريين الى كلدان وآشوريين. كل ذلك حصل دون موافقة الاعضاء الستة الموجودون في البرلمان العراقي الذين وقعوا على مذكرة مرسلة الى المسؤولين عن كتابة الدستور يرفضون فيه تجزئتنا ويطالبون فيه اعتبار الكلدان والاشوريون والسريان قومية واحدة. هذا ما ادى الى اضعاف دور شعبنا السياسي وضمور هويتنا القومية.

 هذه القيادات الكردية  قدمت بالمقابل خدمة كبيرة لشعبنا في وقت المحنة الكبيرة حين ساءت الاحوال بشكل كبير في مدن جنوب ووسط العراق ونزح الالاف الى سهل نينوى والقرى الكلدانية السريانية الاشورية في اقليم كردستان. وكان اعادة بناء القرى التي هدمها النظام السابق هو انجاز كبير قام به السيد سركيس اغاجان وزير المالية في اقليم كردستان ولم يكن ذلك بالتأكيد ليتم دون موافقة رئاسة الاقليم.

 فيما يخص التسمية القومية في دستور الاقليم فقد وحدت مسودته شعبنا تحت تسمية كلدان سريان اشوريين لكن قوى في قيادة الاحزاب المهيمنة واالبرلمان بدأت بالتلكؤ مرة اخرى بعد غياب السيد سركيس اغاجان عن الساحة, وبدأت هذه القوى تحريك اشخاص ومجموعات صغيرة تحاول تقديم نفسها على انها تمثل الكلدان فقط لانها تسمى "كلدانية" للنيل من وحدة هذا الشعب . وبالرغم من ثقتي الكاملة بان القيادات الكردية تعلم علم اليقين بان لا فروقات قومية بين الكلدان والاشوريين والسريان فان بعضهم في البرلمان يحاول النيل منا بحجج لا يمكن الاستناد اليها.

فان كان بعض رجال الدين يطالبون بتقسيمنا على اسس طائفية ويريد البرلمانيون الاستماع اليهم فقط واعتبارهم مرجعية قومية لنا , فما بالهم لو اتخذنا الملا كريكار او اي شيخ او امام من اصل كردي متحدثا باسم الكرد في القضايا المتعلقة بالقضية القومية الكرديةّ واخذ العالم بآرائهم وليس برأي الاحزاب القومية الكردية!؟ فهل يسمح الكرد بذلك؟

واذا كان البعض الآخر يعتبر الاختلاف البسيط في اللهجات بين القرى والمناطق سببا لتفريقنا فانني اؤكد لهم ان الفارق اقل بكثير مما هو بين السوراني والبهديناني!

وان كان اخرون يحاولون الرقص على وتر الطوائف الدينية فما بال الاكراد الذين ينتمون الى عدة طوائف واديان دون ان يكون ذلك عائقا امام اعتبارهم قومية واحدة!؟

لكنه من المنطقي جدا ان يعتمدون على رأي القوى السياسية التي لها ثقل على الساحة وعلى رأي الشعب وممثليه المنتخبين ومنظماته الفكرية. هذا الشعب قد اعطى صوته بوضوح في دورتين انتخابيتين. الاولى في انتخابات البرلمان العراقي الذي اعطى صوته للحركة الديمقراطية الاشورية التي تؤمن باننا شعب واحد والثانية انتخاب مجالس البلديات التي جرت مؤخرا  وتم فيها هزيمة التيار الذي يدعو اليوم الى تقسيم شعبنا ويوهم البرلمان الكردستاني بانه يمثل الكلدان. حيث لم يحصلوا الا على  اصوات قليلة في القرى الكلدانية انفسها. بينما حصلت قائمة عشتار التي تكونت من قوى من مختلف الطوائف تؤمن بالوحدة القومية على الاغلبية تليها الحركة الديمقراطية الاشورية. اما وجود ابلحد افرام في البرلمان العراقي ممثلا عن القائمة الكردستانية فان البعض يعتبر  انه لا يمثل شعبنا  لانه لم ينتخبه وان وضعه هناك تم لافساد القضية القومية وكان جزءا من المؤامرة على شعبنا وليس حرصا عليه.

اجتمع ممثلوا الكلدان الآشوريين السريان في مؤتمرين كبيرين منذ سقوط النظام الدكتاتورية, اولهما في بغداد عام 2003 حيث اجتمع اكثر من مائتي شخص من مختلف انحاء العالم ومن مختلف الطوائف مثله مثل مؤتمر عينكاوا الذي انعقد 2008 وحضره حوالي 800 شخص. وكلا المؤتمران كانا متفقان على ان الكلدان والاشوريين والسريان هم امة واحدة واوصوا بتثبيت ذلك في الدستور.
اذن ما هو الاستناد الذي سيبني عليه ممثوا برلمان اقليم كردستان في حالة تقسيم الكلدان الاشوريين السريان الى ثلاثة قوميات صغيرة؟ ان ذلك لا نستطيع تفسيره  في الحالة هذه الا على:


ان القوى الكردية في البرلمان يفرضون علينا الخيار الذى لا نريده لا بل والاسوأ لشعبنا ومستقبله, كما انه لا يستند على اية حقائق تبرره.

فتقسيمنا يؤدي الى اضعاف الامل في حصول على حقوق انسانية متساوية وحقوق قومية اسوة بباقي شعوب العراق للحفاظ على هويتنا وتراثنا. كما ويؤكد الصورة التي يرسمها البعض من ان الاكراد هم اسباب مشاكلنا وهم يخططون في النهاية الى ابتلاعنا.

ان للكلدان السريان الاشوريين مصلحة في ان يكونوا موحدين  لكن للاكراد ايضا مصلحة في العيش بتوافق واحترام مع الكلدان والاشوريين والسريان والمسيحيين بوجه عام. ان تقسيمنا سيهدم معظم  الجسور التي بنيت في السنوات الاخيرة وهذا ما يضر بالاثنين معا.

اتذكر باحترام وتقدير بالغين ذلك الكردي الشهم واسمه عبدي من قرية تقع شمال  بيرسفي قرب زاخو حيث كان يساعدنا على الالتحاق بالمعارضة العراقية نهاية عام 1982 هربا من مطاردة السلطات البعثية . فعندما كنا نريد اجتياز منعطف جبلي ينصب الجيش الكمائن للعابرين الى المناطق المحررة قال لي ولزميلي " لا تخافوا ان حصل شيئا فانا لن اترككم ما دمت حيا". املي ان لا يسئ اعضاء البرلمان الكردستاني لصورة عبدي الكردي الشهم من خلال حكمهم على شعبنا الصغير بالتجزئة والتقسيم من دون مبرر علمي او سياسي.




138

لقاء مع السيد كبرئيل موشي مسؤول المكتب السياسي للمنظمة الآثورية الديمقراطية ADO

 زار السيد كابي موشي مملكة السويد  يصحبه مسؤول فرع سوريا للمنظمة السيد عيسى مسعود واقام فيها العديد من المحاضرات والفعاليات, ومنها لقاءا مع ادارة موقع عنكاوا كوم. وقد ارتأى الموقع اجراء مقابلة مع السيد كابي موشي لاطلاع قرائنا على موقف المنظمة من القضايا التي تخص شعبنا في سوريا والعالم.

اجرى اللقاء
اسكندر بيقاشا


الصورة من ADOـworld


اجريت مؤخرا تعديلات على النظام الداخلي للمنظمة هل هنالك تغييرات جوهرية؟  وما هو اهم هذه التغييرات؟

ـ  أعدت مسودة تتضمن تعديلات على النظام الداخلي للمنظمة بالتزامن مع مسودة للبرنامج السياسي. ومن المقرر أن يتم اقرارهما في المؤتمر العام الاستثنائي القادم وذلك بعد الانتهاء من مناقشتها في فروع المنظمة وهيئاتها المختلفة، وأخذ ملاحظات الرفاق بعين الاعتبار. وتأتي هذه التعديلات لتواكب مسيرة المنظمة في الانفتاح والعلنية، ولتكريس النهج المؤسسي وتعزيز الديمقراطية في صفوفها وتأمين المرونة والفاعلية لهيئاتها من أجل ترجمة سياسات المنظمة وتوجهاتها بالشكل الأمثل.


كابي موشي (الى اليمين) وسعيد بلدز في محاضرة في سودرتاليا

"شعبنا لايحظى باعتراف رسمي ودستوري بوجوده القومي ولا بهويته القومية المميزة"
ما هي اهم  المخاطر التي يتعرض لها شعبنا في سوريا؟  
ـ شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في سوريا ينعم بشيء من الاستقرار النسبي أمنيا،ويتوفر له قدر معقول من الحريات الدينية قياسا ببعض دول الشرق الأوسط. غير أن هذا الاستقرار يبقى ضعيفا وهشا بسبب عوامل سياسية واقتصادية واجتماعية تتعلق بطبيعة النظام السياسي وضيق هامش الحرية وتنامي التيارات الاصولية المتطرفة وتدهور الأوضاع المعاشية وقلة فرص العمل لاسيما أمام الشباب، وزيادة على ذلك فان شعبنا لايحظى باعتراف رسمي ودستوري بوجوده القومي ولا بهويته القومية المميزة، ولايحق له قانونا تأسيس أحزاب وجمعيات تعمل على تنمية هذه الخصوصية وتطويرها باستثناء الجمعيات العاملة تحت مظلة الكنائس. لأن الدستور السوري لايقر بالتنوع القومي والسياسي والثقافي وينظر الى جميع المواطنين السوريين باعتبارهم عربا. ولهذا يتم تصنيفنا كمسيحيين عرب، ومناهج التعليم بكافة مراحلها تعمل على ترسيخ سياسة التعريب هذه.والمنظمة تعمل بحكم الأمر الواقع وقد تخضع للمساءلة القانونية في أية لحظة لأنها غير مرخصة رسميا، كما أن الأنشطة التي تقوم بها يتم التعاطي معها عبر سياسة غض النظر التي تمارسها السلطات حيال الكثير من الأنشطة والفعاليات التي تجري في سوريا وهي ليست سياسة ثابتة محكومة بقانون وانما تتبدل باستمرار تبعا لارادة السلطة ومزاجها أو الظروف التي تمر بها البلاد وفي أحايين كثيرة تتدخل لتمنع نشاطا كانت قد سمحت به قبل فترة.
هناك البعض يمنن شعبنا بأن الدولة تسمح لشعبنا بامتلاك مدارسه الخاصة وهذا صحيح من بعض جوانبه، لكن وللحقيقة فان هذه المدارس تتبع المناهج الحكومية في كل شيء وتخضع كليا لرقابة الدولة وينفق عليها أبناء شعبنا من مالهم الخاص ولا تتلقى أية مساعدة من الدولة. كما أن اللغة السريانية تدرس فيها كلغة طقسية وليس كلغة قومية لشعبنا أو كلغة وطنية ظلت لقرون طويلة لغة معظم أبناء سوريا على اختلاف انتماءاتهم، وذلك خلافا للكثير من المواثيق الدولية التي تحض الحكومات على تعزيز كل أشكال التنوع الثقافي واللغوي في دولها وتوفير كل أشكال الدعم والمساندة لهذه الغاية.
ان شعبنا في سوريا كما في باقي دول المشرق ينتابه قلق وخوف على الهوية وعلى الدور والحضور جراء انحسار وجوده بفعل الهجرة وبسبب حالة اللااستقرار التي تخيم على منطقتنا وكذلك بسبب تصاعد ونمو التطرف والتعصب الديني والقومي الذي زاد من هذه المخاوف.

 
 

 "يسعى ائتلاف اعلان دمشق الى اجراء اصلاحات وتغييرات ديمقراطية فيسوريا بشكل سلمي وتدرجي"

هل انتم في المعارضة السورية وما هو هدفها ؟ وهل تعترف هذه المعارضة بنا كقومية اصيلة؟
ـ تعتبر المنظمة الآثورية الديمقراطية جزءا من ائتلاف اعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي السلمي والذي يضم عددا من القوى والشخصيات القومية(عربية وكردية) واليسارية والليبرالية والاسلامية المعتدلة ويمثل هذا الائتلاف الاطار الأوسع للمعارضة الوطنية الديمقراطية في سوريا، اضافة الى ذلك فان المنظمة تربطها علاقات جيدة وايجابية مع الأحزاب الشيوعية والحزب السوري القومي الاجتماعي المنضوية في اطار الجبهة الوطنية الديمقراطية الحاكمة وذلك بسبب تعاطيها الايجابي مع مسألة الأقليات وحقوقها.
ويسعى ائتلاف اعلان دمشق الى اجراء اصلاحات وتغييرات ديمقراطية في سوريا بشكل سلمي وتدرجي بالاعتماد على قوى وامكانات الشعب السوري وبمشاركة كافة مكوناته القومية والسياسية بعيدا عن الاستقواء بالخارج ،واجراء تحولات ديمقراطية بطريقة آمنة تقي البلاد من المخاطر التي واجهتها بلدان أخرى جراء التدخل الخارجي (كالعراق) من أجل وضع سوريا على سكة التقدم والتطور، وجعلها وطنا لكل مواطنيها في اطار دولة القانون والمؤسسات. و في هذا السياق فان هذا الائتلاف أقر بمسألة التعدد القومي في سوريا واعتبر حلها من المهام الوطنية التي تقتضيها عملية التحول الديمقراطي وقد أكد في وثائقه على الحقوق القومية لشعبنا واعتباره جزءا أصيلا من النسيج الوطني السوري.

"هناك ثمة فرصة لبلوغ حقوقنا القومية في العراق الجديد ينبغي عدم تفويتها"
كيف تنظرون الى الحلول المطروحة على الساحة السياسية في العراق وهل تحولون التاثير فيها؟وكيف؟
ـ تنطلق المنظمة الآثورية الديمقراطية في مقاربتها لقضية شعبنا في العراق من التأكيد على قضيتين أساسيتين:
الأولى: تاكيد وحدة الهوية القومية لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري وضرورة تثبيت ذلك في دستور العراق ودستور اقليم كردستان العراق.
الثانية:ضمان كافة الحقوق القومية لشعبنا بما في ذلك حقه في الحكم الذاتي في مناطقه التاريخية وضرورة تثبيت ذلك دستوريا.
ونعتقد بأن هاتين القضيتين يجب أن تكونا ركيزة المشروع القومي لشعبنا في العراق بدلا من أن تكون مدعاة للخلاف والانقسام بين قوى ومؤسسات شعبنا في العراق. ولكن ما يحصل في الواقع هو نقيض ذلك اذ أن هناك تجاذبات حادة حول موضوع الحكم الذاتي على وجه التحديد ناهيك عن الاختلاف حول موضوع الهوية القومية لشعبنا من قبل بعض الأطراف ونرى في هذا تبديدا للجهد وافساحا في المجال أمام الآخرين للتسلل من الثغرات التاتجة عن تبايناتنا للتلاعب بقضيتنا القومية بما يتعارض ومصلحتنا القومية.
ان المنظمة بالرغم من عدم امتلاكها اطارا تنظيميا في العراق وما يعنيه ذلك من حياد وابتعاد عن مجالات التنافس مع قوى وأحزاب شعبنا في العراق على المناصب والمواقع. فانها تتفاعل مع قضيتنا القومية في العراق وتسعى من خلال تحالفها مع الحركة الديمقراطية الآشورية(زوعا) وتفاهمها مع المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري وعلاقاتها الوثيقة مع القوى المؤتلفة معه الى اطلاق حوار واسع بين قوى ومؤسسات شعبنا في العراق بهدف التقريب بين الرؤى والمواقف وتوحيد الخطاب القومي على قاعدة التوافق على الأهداف والمطالب وبلورة مشروع قومي موحد تتوجه به كل قوى شعبنا في العراق والمهجر لاقناع شركائنا في الوطن بضرورة اقراره وكذلك التوجه الى المجتمع الدولي لنيل دعمه ومساندته لمطالبنا. ونرى أن هناك ثمة فرصة لبلوغ حقوقنا القومية في العراق الجديد ينبغي عدم تفويتها، حيث أن امكانية اجراء تعديلات دستورية مازالت متاحة وقائمة . ومن جهتنا نضع كافة امكانات المنظمة وفروعها تحت تصرف حركتنا القومية في العراق من أجل التوافق على مشروع قومي موحد وتفعيل آليات العمل القومي المشترك حتى تتحقق أماني وتطلعات شعبنا في العراق .

"شكلت هذه المطالب العنوان الأساس للبرنامج الانتخابي لمرشحها(المنظمة) للانتخابات التشريعية الأخيرة وللأسف فان السلطات لم تقبل به ورفضته"
ما هي مطالب المنظمة القومية في سوريا؟ وهل قدمتموها للحكومة السورية او الى اية جهة رسمية؟
ـ تدعو المنظمة الى الاقرار الدستوري بشعبنا كشعب أصيل في سوريا، وضمان حقوقه القومية سياسيا وثقافيا واداريا، واعتبار لغته وثقافته السريانية لغة وثقافة وطنية، والعمل على احيائها وتطويرها من خلال فتح مدارس ومعاهد وأقسام خاصة في الجامعات. وكذلك دعم وتشجيع الآداب والفنون الآشورية والسماح باصدار صحف ومجلات خاصة وانشاء جمعيات وتخصيص ساعات وبرامج في وسائل الاعلام الوطني وضمان التمثيل العادل لشعبنا في الادارات والمجالس بصفته القومية، وتدعو الى تحقيق ذلك من خلال نظام ديمقراطي علماني وضمن اطار الوحدة الوطنية. لقد رفعت المنظمة مذكرات بهذا الخصوص الى الأحزاب وبعض الجهات الرسمية السورية، كما شكلت هذه المطالب العنوان الأساس للبرنامج الانتخابي لمرشحها للانتخابات التشريعية الأخيرة وللأسف فان السلطات لم تقبل به ورفضته.
 
جزء من الحضور في محاضرة اقامتها المنظمة قي ستوكهولم

"تمكنت من بناء علاقات جيدة مع الجميع تقوم على الاحترام والفهم المتبادل للدور الذي تقوم به كل مجموعة"
هل هنالك تعاون وتنسيق بين احزاب ومنظمات شعبنا في سوريا؟
ـ لا يوجد الكثير من الأحزاب القومية في الساحة السورية كما هو الحال في العراق. والجهد القومي في سوريا تتحمله بشكل أساسي المنظمة الآثورية الديمقراطية الى جانب الحزب الآشوري الديمقراطي. وقد توصلنا معا الى وثيقة تفاهم في الآونة الأخيرة تم التوافق فيها على الرؤى والمطالب القومية والوطنية، ونقوم بالعديد من الأنشطة المشتركة وهناك تنسيق كامل بين الطرفين مع الاحتفاظ بهامش من الاختلاف والتمايز لكن دون أن يشكل ذلك عائقا أمام التعاون الذي يسير قدما الى الأمام.وعلى العموم فان المنظمة من خلال انفتاحها على أحزابنا وكنائسنا وعلى المجموعات العاملة في الحقل الثقافي والاجتماعي تمكنت من بناء علاقات جيدة مع الجميع تقوم على الاحترام والفهم المتبادل للدور الذي تقوم به كل مجموعة ، وتسعى من وراء ذلك الى تحقيق الشراكة والتكامل في العمل القومي.
 
"الاصلاح السياسي يشكل الرافعة لكل أشكال الاصلاح الأخرى"
ما هي رؤية المنظمة في المستقبل السياسي لسوريا؟
ـ تعاني سوريا من أزمات عديدة على كافة الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية تحد من تطورها وتمنع تصنيفها في مصاف الدول المتقدمة، وبعض هذه الأزمات ذاتي ناتج عن طبيعة النظام السياسي، والبعض الآخر يتعلق بطبيعة الصراعات القائمة في الشرق الأوسط وانخراط سوريا في العديد من الملفات الاقليمية في المنطقة.
وللتخلص من هذه الأزمات التي تتخبط بها البلاد نرى أنه لابديل عن الشروع باحداث اصلاحات بشكل شفاف وبروح عالية من المسؤولية الوطنية وبمشاركة جميع القوى الوطنية. وبرأينا فان الاصلاح السياسي يشكل الرافعة لكل أشكال الاصلاح الأخرى لأن المشكلة الأكبر تتكثف في الحقل السياسي. من هنا فان الأولوية يجب أن تعطى لاجراء تحولات في النظام السياسي بما يفضي لبناء نظام ديمقراطي علماني تنتفي منه كل أشكال الاحتكار والاستئثار والتمييز ، ويوفر الفرصة لتداول السلطة بشكل ديمقراطي وسلمي، ويقر بحالة التنوع القومي والثقافي واللغوي والديني التي يتميز بها المجتمع السوري في اطار الوحدة الوطنية السورية.نظام يحترم حقوق الانسان ويستند الى مبدأ المواطنة ومبدأ الشراكة الكاملة في الوطن. وهذا لايمكن أن يتحقق الا في أجواء من الحرية وتحرير هيئات المجتمع المدني وقواه الحية من القيود المفروضة عليها وبما يعيد المجتمع الى دائرة الفعل السياسي والاهتمام بالشأن العام، بهذا يمكن أن تتحقق دولة القانون والمؤسسات، الدولة القادرة على الانخراط بثقة في محيطها الاقليمي وبناء علاقات ممتازة مع المجتمع الدولي قائمة على الاحترام والمصالح المتبادلة وبما يضمن تعزيز الاستقرار ويوفر فرص التنمية والازدهار لأبنائها. وبغير ذلك فان المشاكل ستتفاقم والاحتقان سيزداد ولن يستفيد من ذلك سوى قوى التطرف والاصولية والقوى المعادية للتقدم.

"المنظمة تعمل في بيئة صعبة مليئة بالألغام"
جرى الحديث سابقا عن نقل قيادة  المنظمة الى الخارج فهل حسم الامر ؟ وهل تستطيعون اتخاذ قراراتكم بمعزل عن ضغوط السلطة السورية؟
ـ ان فكرة نقل قيادة المنظمة الى الخارج لم تطرح من الأساس، وان كانت قد راودت بعض الأفراد لكنها افتقرت الى الجدية بسبب اليقين بأن هناك اجماع بأن ،وشرعية هذه القضية تتأتى من التلازم بين النضال القومي والوطني.وعلى أية حال فان المنظمة في الوطن والمهجر هي منظمة واحدة تعمل وفق سياسة وأجندة موحدة يشارك الجميع في صياغتها واقرارها، وفروعنا في المهجر تشكل عامل قوة ودعم للمنظمة في قضيتنا القومية بما تجسده من مطالب محقة وحقوق مشروعة لا يمكن أن تحيا خارج الوطن الوطن. هناك إجماع بأن قضيتنا القومية بما تجسده من مطالب محقة وحقوق مشروعة لايمكن أن تحيا خارج الوطن.

وبالنسبة للشق الثاني من السؤال أريد التأكيد بأن المنظمة الآثورية الديمقراطية من أجل الحفاظ على استقلالية قرارها دفعت أثمانا باهظة، اذ اعتقل العديد من قيادييها وكوادرها أكثر من مرة وذاقوا مرارة التعذيب ومازال العديد من أعضائها يتعرضون للضغوط والمضايقات ويخضعون للمساءلة والاستجواب.لاننكر بأن المنظمة تعمل في بيئة صعبة مليئة بالألغام وكغيرها من القوى السياسية في سوريايمكن أن تتأثر سلبا وايجابا بالظروف السياسية السائدة لكن ثقتها بنهج الاعتدال والعقلانية في خطابها وممارساتها، وايمانها بصدق توجهاتها القومية والوطنية يجعلها قادرة على مواجهة الضغوط واتخاذ القرارات المناسبة التي تخدم مصالحنا القومية والوطنية.

"أسباب الخلاف كما تبين وتأكد لنا لا ترتبط بقضايا فكرية أو سياسية أو تنظيمية ولا تعدو كونها خلافات شخصية"
قبل فترة اعلنت مجموعة من اعضاء المنظمة في امريكا وكندا عن انسحابهم من التنظيم. هل يمكنك توضيح الاسباب وهل تم حل القضايا موضوع الخلاف؟
ـ  ان المنظمة حريصة على جميع أعضائها وحريصة على استمرارهم في صفوفها وتأكيد مكانتهم ودورهم من خلال العمل والتفاعل داخل هيئاتها مع كل الرفاق. والحقيقة فان اتخاذ هؤلاء الرفاق قرارا متسرعا بالانسحاب من المنظمة أحزننا كثيرا لاسيما وأن البعض منهم قدم الكثير من الجهد والتضحية من أجل اعلاء شأن المنظمة في الساحة القومية وترك بصمات واضحة في العمل القومي. والمؤسف أن انسحابهم جاء قبل أيام من انعقاد مؤتمر فرع أميركا وكندا، وقبل أشهر قليلة من انعقاد المؤتمر العام الحادي عشر حيث المكان الأنسب لطرح أرائهم وأفكارهم وكسب المؤيدين لها وحل القضايا الخلافية ان وجدت. ان أسباب الخلاف كما تبين وتأكد لنا لا ترتبط بقضايا فكرية أو سياسية أو تنظيمية ولا تعدو كونها خلافات شخصية كان يمكن حلها بالحوار والمصارحة وابداء شيء من المرونة بدلا من تكبيرها. وللأسف فان الوضع ما زال كما هو عليه لأن الخلاف بقي محصورا بالبعد الشخصي ولأن النظام الداخلي بما يحتوي من آليات لحل وتنظيم الخلافات والنزاعات غير قادر على ازالة ومعالجة النزعات الشخصية مثلما هو الحال في القضايا الأخرى ما لم يترفع الأفراد على هذه الخلافات ويتجاوزونها.
 ومع ذلك نقول: بأن أبواب المنظمة تبقى أبوابها مفتوحة لكل الرفاق القدامى ولكافة أبناء شعبنا للانضمام الى صفوفها ووهيئاتها تتيح للجميع التنافس والتسلبق على تقديم الأفضل من خلال العمل وطرح الأفكار البناءة في جو ديمقراطي يكفل لكل رفيق الوصول الى أعلى المواقع القيادية لترجمة أفكاره من أجل خدمة قضية شعبنا.
"شعبنا الكلداني السرياني الآشوري يستحق أن نناضل من أجله كي يعيش بحرية وكرامة في الوطن"
كلمة أخيرة لقراء عينكاوا ولأبناء شعبنا
يجب أن لانيأس من الأوضاع الصعبة التي يعيشها شعبنا، انما على العكس ، هذه الأوضاع يجب أن تحفزنا على تقديم المزيد. فشعبنا الكلداني السرياني الآشوري يستحق أن نناضل من أجله كي يعيش بحرية وكرامة في الوطن الى جانب شركائه. لهذا فانه يحتاج الينا جميعا أحزابا ومؤسسات وأفراد عاملين في الوطن والمهجر من أجل ترسيخ وحدته القومية وصون وتعزيز وجزده القومي في الوطن.كما نتمنى لموقع عينكاوا والعاملين فيه المزيد من التقدم والنجاح في أداء الرسالة التي نذروا أنفسهم من أجلها.


139

سريانسكا ......الاقوى في سودرتاليا

جرت يوم الاحد الماضي مباراة الدربي التي كثر الحديث عنها منذ مدة بين فريقي اسيرسكا وسريانسكا اللذان يلعبان في الدرجة الاولى سوبر السويدي. قبل عشر دقائق من بداية المباراة بدأت الاحتفالات التي هيأ لها مشجعي الفريقين حيث تبارى الاثنان في رفع الشعارات والاعلام والتي تبعها الغناء والانشاد لكلا الفريقين. وقد حمل الجماهير الكردوية التي جاوزت 8000 ونيف مشجعا الوان الفريقين الاحمر والاصفر والابيض والازرق  مضيفا لها الطقس الدافئ والمشمس رونقا وبهجة.

ابتدأت المباراة بسيطرة سريانسكا على الملعب وقاد هجمات خطيرة على مرمى اسيرسكا وكان الافضل طيلة الشوط الاول من دون ان يفلح في هز شباك المرمى. وفي الشوط الثاني  تحسن اداء اسيرسكا واستطاع تهديد المرمي عدة مرات غير ان اللاعب روبرت مسي في الدقيقة 12 من الشوط الثاني فاجأ الجميع بضربة قوية من على بعد 25 مترا في الزاوية العليا اليمني ليسجل الهدف الوحيد في المباراة وتنتهي هذه المباراة كما انتهت المباريتين السابقتين اللتان لعبهما الاثنان بفوز سريانسكا. وبذلك يتساوى الفريقان بالنقاط ويحتلان المرتبتين الثالثة والرابعة في الدوري.

وعلى الرغم من خسارة اسيرسكا فقد نجح في التهيئة لهذا الاحتفال الكروي الكبير وحافظ على الهدوء والنظام اثناء المبارة وبعدها رغم مشاعر الاحباط التي سيطرت على مشجعي الفريق. مما حدى ببعض الصحف السويدية الى الاشادة بالجو المطمئن الذي ساد علي المدرجات وخارجها.

سريانسكا القادم الجديد الى الدرجة الاولى سوبر يثير الاعجاب بالنتائج التي قدمها هذا الموسم. فقد انتقل الى الدور ربع النهائي من كأس السويد بعد ان فاز على اقوى الفرق في السويد كما وحصد لحد الآن 19 نقطة من عشر مباراة في الدوري وهو في موقع يؤهله للمنافسة على الصعود الى دوري الدرجة الممتازة.

اما اسيرسكا فما عليه وجمهوره الا انتظار مباراة الدربي القادمة في 27 ايلول القادم  والعمل على الفوز بدوريه  والانتقال الى الدرجة الممتازة كما فعلها قبل سنتين للتعويض عن خسارته امام ما كان يعتبر لحد يوم الاحد الماضي ـ الاخ الاصغر..


140
تناقص أعداد مسيحيي الشرق الأوسط وتراجع نفوذهم
   

ايثان برونر   صحيفة نيويورك تايمز
ان المسيحيين كانوا يشكلون قوة هامة في الشرق الأوسط، فقد سيطروا على لبنان، وتولوا أعلى المناصب في الحركة الفلسطينية، وملئوا الجامعات والمهن العراقية. حيث كان تواجدهم بالمنطقة يشكل نوعاً من الصلة مع الغرب. ولكن حينما زار البابا بنديكت السادس عشر الأراضي المقدسة تحدث الى عدد متناقص من المسيحيين الذين اضطروا الى الهجرة بسبب العنف السياسي ونقص الفرص الاقتصادية وظهور التطرف. فبعد أن كان المسيحيون يشكلون 20% من التعداد، أصبحت نسبتهم 5% ولا تزال تتناقص. لذا يعرب الكاهن بنيامين سليمان، كبير أساقفة بغداد، عن مخاوفه بقوله «أخشى انقراض المسيحية في العراق والشرق الأوسط»، لاسيما وأنها المنطقة التي وُلدت فيها الديانة المسيحية. كما تحدث البابا بنديكت في قداسه على سفح جبل الزيتون عن «الحقيقة المؤسفة لرحيل هذه الأعداد الكبيرة من المجتمع المسيحي خلال السنوات الأخيرة». وأضاف البابا قائلاً انه «بينما تدفع أسباب مفهومة الشباب الى الهجرة، يتسبب هذا القرار في افقار المدينة ثقافياً وروحانياً. واليوم أتمنى تكرار ما قلته في مناسبات عدة: الأرض المقدسة تسع الجميع». أن البابا قال أثناء زيارته للأردن ان المسيحيين هناك لعبوا دوراً في المصالحة وساهم تواجدهم في تخفيف النزاعات، وأضاف أن تراجع هذا التواجد قد يساهم في زيادة التطرف. أن الاسلام يسود جميع دول الشرق الأوسط ويمثل الديانة الأولى فيها، وهذا يضم لبنان وايران وتركيا، ماعدا اسرائيل التي يوجد بها ستة ملايين يهودي. في الوقت نفسه يقف المسيحيون المحليون ممزقين بين قرع جرس الانذار وبين الصمت، لأنهم لا يعرفون هل سيؤدي جذب الانتباه الى المشكلة الى حلها أم الى زيادة سوء الأوضاع بشكل يضطر المسيحيين الباقين الى الرحيل. أن المسيحيين يشعرون بتراجع دورهم السابق في السياسات الوطنية. بل تبدو المسيحية في بعض الأحيان ثقافة غريبة على الثقافة الاسلامية رغم تواجدهم في منطقة واحدة. وهذا ما دفع سركيس نعوم، الكاتب المسيحي في صحيفة النهار اللبنانية، الى أن يقول «مالم يتجه العالم العربي نحو العلمانية، فلا أرى مستقبلاً للمسيحيين هنا». ، تركيا والتي كان يعيش فيها ملايين المسيحيين قبل قرن واحد، وقد وصل تعدادهم الى 150ألف مسيحي فقط لا يشغل أي منهم مناصب في الشرطة أو المجلس الوطني سوى لأداء مهام مؤقتة. أما في فلسطين، فيلعب الاسلام دوراً غير مسبوق في تعريف الهوية، لاسيما في غزة التي تحكمها حركة حماس الاسلامية. حيث دفعت زيارة البابا بنديكت الى القدس أحد المشرعين المتشددين في غزة الى دعوة الحكومات العربية الى عدم الترحيب به بسبب تعليقاته المسيئة للاسلام والرسول محمد صلى الله عليه وسلم عام 2006. غير أن القيادة الفلسطينية في الضفة الغربية تختلف، حيث تحاول استقطاب المسيحيين لمواجهة المشاعر الانفصالية ووقف تناقص التعداد. الا أن تعداد المسيحيين الذي كان يمثل خمس سكان القدس عام 1948 أصبح لا يتجاوز 2%. ويعلق رفيق الحسيني، كبير العاملين بمكتب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، على هجرة المسيحيين بقوله ان «استمرار هذا الشيء أمر سلبي. ومهمتنا بداية من الرئيس هي الابقاء على تواجد المسيحيين وراحتهم». أن المسيحيين في بيت لحم، حيث وُلد السيد المسيح عليه السلام، أصبحوا يمثلون نحو ثلث تعداد المدينة بعدما كانوا 80%. حيث يفضل الجميع السفر ما أن تسنح فرصة الهجرة الى المجتمعات الغربية التي ترحب بهم. ولا يختلف الأمر كثيراً في العراق الذي كان يوجد به 4,1مليون مسيحي ابان الغزو الأميركي عام 2003، واليوم تشير تقارير الحكومة الأميركية الى هروب نصفهم تقريباً بسبب استهدافهم أولاً لعملهم مع القوات الأميركية ثم أثناء الحرب الطائفية. حيث تعرض قساوسة ومسيحيون عاديون للاختطاف والقتل. غير أن تقلص التعداد والدور المسيحي في المنطقة لا يثير انزعاج المسيحيين والغرب فقط، وانما المسلمين المثقفين أيضاً، وهو ما يؤكده المؤرخ اللبناني كامل صليبي بقوله «هنا في لبنان، سيخبرك أغلب المسلمين بأن لبنان لا يصح دون المسيحيين، وهم يقصدون ذلك.. والا فسيختفي هذا المزيج الديني والثقافي الذي يجعل لبنان يتميز بالتسامح».

141
الوجود الشاحب: رواية جديدة محورها العراق وهوية اللاجئين في السويد


اسكندر بيقاشا
صدرت عن مطبعة آراش رواية جديدة  كتبها بالفارسية  وترجمها الى اللغة السويدية مؤلف الرواية محسن نيكومانيش وهي باكورة الانتاجات الادبية للكاتب الذي يعملا مدرسا في احدى الثانويات السويدية.
 

مسعود بطل الرواية لاجئ سياسي قادم من ايران الى السويد عام ١٩٨٤ بصحبة زوجته وطفليه الصغيرين. وقد ترك مسعود بلده نتيجة للحرب والمطاردة السياسية. لكن الحياة المطمئنة الهادئة لم تدم طويلا. فالتمايز الثقافي بين المجتمعين الايراني والسويدي بالاضافة الى الخلافات العائلية جعل حياة مسعود وزوجته لا تطاق.


 
مسعود بطل الرواية رجل درس الفلسفة في ايران يحاول ان يتاقلم مع الحياة الجديدة في السويد والتي كان يحلم بها قبل مجيئه. لكن يصطدم بالواقع الاجتماعي والاعلامي الذي بنى صورة نمطية عن الرجل الشرق اوسطي لا يمكن له ان يتخلص منها. ويركز الكاتب في معرض شرحه للتناقضات التي يتعامل فيه الاعلام السويدي مع قضايا الشرق الاوسط خصوصا الحرب على العراق والمشاكل التي حدثت في العراق من 1985 والى 1995 حيث يبدي الكاتب تعاطفه العميق مع الشعب العراقي في المحن التي مر بها في تلك الاوقات العصيبة.
ففي رسالة بعث بها احد ابطال القصة الذي سافر الى العراق لمساعدة الاطفال العراقيين يصف الكاتب الشعب العراقي"الحياة جميلة ولها معنى عندما اكون بقربهم. العيش بينهم, في المناخ الحار, العيش بالصدق, الكرم, والتواضع من افضل الاشياء التي وجدتها هنا"
في بعض فصول الكتاب يشعر الانسان وكانه يقرأ ارشيفا لما جرى في العراق. كما تحاول القصة اظهار ردود فعل رجل قريب يعرف ويتفهم مشاكل ومشاعر الناس هناك من جهة وما يحاول الاعلام الاوربي وخاصة السويدي اظهاره للناس والصورة المشوشة والمشوهة التي تزرع في مخيلة شعوبهم.
يحاول الكاتب ان يبرز الاشكاليات التي تحدث في العائلة نتيجة التغيير الذي يطرأ على نمط معيشتهم ونظرة كل فرد  في العائلة الى المستقبل. وفي هذا السياق يركز الكاتب على الصراع بين الرجل والمرأة ومحاولة كل منهم ان يقود العائلة للوجهة التي يريدها. وتأثير هذا الصراع على التطور الفكري ةالنفسي عندهم ولاطفالهم.
الوجود الشاحب قصة تجمع بين الحقيقة والخيال لتعطي صورة لمعايشة الانسان الوحيد والمظلوم في بلد غريب. ويسافر الكاتب في الرواية ليغور في عمق افكار شخصياته ويضئ اجزاءا غير مكتشفة من شخصياتهم. كما يمر الكاتب على الكثير من الاحداث السياسية والاجتماعية التي حدثت خلال فترة احداث الرواية.
الكتاب يحاول ان يسلط الضوء على معاناة آلاف اللاجئين الجدد والمشاكل النفسية والاجتماعية التي يعانونها في بيئتهم الجديدة وخاصة القادمين من الشرق الاوسط حيث لهم ثقافة قريبة للمجتمع الايراني وهم هاربين من بلدانهم في ظروف مشابهة
 الكتاب مطبو ع بلغة سويدية سهلة وسلسة للقراءة وتصلح ان  تكون مدخلا الى قراءة الادب السويدي. كما وانها تضع القارئ امام المرآة حيث تعكس القصة الكثير من المقاربات والمواقف التي مرت باللاجئين دون ان يعطيها الشخص الاهمية التي تستحق في حينها.
الكتاب يقع في ٤٣٢ صفحة من القطع المتوسط.


142

سريانسكا يحقق مفاجأة كبيرة ويفوز على وصيف متصدر الدوري االسويدي الممتاز



حقق نادي سريانسكا مفاجأة من العيار الثقيل بعد ان تغلب على نادي الفسبوري السويدي الذي يحتل المرتبة الثانية دوري الممتاز ليقصيه من بطولة كأس السويد بهدفين لواحد. وقد  تقدم نادي الفسبوري في الشوط الاول بهدف في الدقية 32 بعد خطأ فادح من حارس المرمى غير ان نادي سريانسكا الذي يلعب في الدرجة الاولى سوبر استطاع ان يسجل هدفين في الدقيقة  48 و  80 بواسطة اللاعب الشاب نهير اوروهم وعماد زاتارا.
 
وقد عمت الفرحة الجمهور الحاضر والذي بلغ 2500 شخص بعد صافرة الحكم معلنا فوزا كبيرا للنادي. وبهذا الفوز ينتقل النادي لاول مرة في تاريخه الى دور ربع نهائي كاس السويد ويلتقي فيها مع نادي هيلسنبوري وواللاعب الكبير هنريك لارسون في سودرتاليا في28 حزيران المقبل.

143
اسيرسكا يفوز في مباراة افتتاح دوري الدرجة الاولى  سوبر السويدي

افتتح موسم دوري كرة القدم لدوري الدرجة الاولى في السويد ويم السبت على ملعب اسيرسكا في مباراة مع بين اسيرسكا ونادي نورشوبنغ الهابط من دوري الدرجة الممتازة (السفينسكا)واحد المرشحين للفوز بالدوري هذا العام . وقد استطاع اسيرسكا ان يسيطر على المباراة منذ بدايتها وخلق فرصا كثيرة استطاع ان يسجل منها هدفين في الشوط الاول. الهدف الاول جاء من هجمة قادها ستيفان باطان من جهة اليسار ليناولها الى كابتن الفريق  دنيس اوستلوند الذي سددها قوية لترتطم بالقائم الايمن ثم يكملها جودت لومنيكا عبر القائم الايسر. الهدف الثاني جاء بطريقة مشابهة حيث  سدد دنيس ضربة حرة لم يستطع حارس المرمى من السيطرة على الكرة فيسددها لومنيكا في المرمى للمرة الثانية.
وفي الشوط الثاني  تحسن اداء فريق نورشوبنغ لكنه لم يستطع اختراق دفاع اسيرسكا بقيادة اللاعب البرازيلي دانييل سانتوس ونتيجة تقدم نورشوبنغ لتعديل النتيجة توفرت فرص كثيرة لاسيرسكا ضيعها المهاجمون. وقد استطاع اللاعب الصاعد نهير بيسارا (18 عاما)من ضربة يسارية جميلة تسجيل الهدف الثالث بعد مناولة من ماركوس فيريرا (دنهو) بعد اختراقه لدفاع نورشوبنغ.
وقد نقلت القناة الرابعة السويدية هذه المباراة واشاد المعلقون السويديون بالمستوى الذي قدمه الفريق وتوقعوا ان يحتل الفريق مرتبة  متقدمة هذا الموسم.


 Stefan Batan - tillbaka i Assyriska efter spel i Djurgården - väntas få en nyckelroll.foto DN

وامتع اللاعب عزيز كورنيانغ الجمهور الحاضر بلقطات كروية جميلة استحق عليها لقب افضل لاعب في المباراة واعتبر اداءه مفتاحا للفوز بالمباراة.  وتضم تشكيلة اسيرسكا هذا العام بالاضافة الى لاعبيه القدماء حارس المرمى اوسكار بريلوند والبرازيلي دانييل سانتوس والبرازيلي الآخر المهاجم ثياغو برايرا ومحمد مبايي والمدرب روبرت يوهانسون.
اما نادي سريانسكا الذي يلعب بنفس درجة اسيرسكا فانه يلعب مباراته الاولى يوم الاثنين القادم وينتظر ان يكون مفاجأة الدوري لهذا العام.وقد بدأ الاعلام يكتب منذ الآن عن مباراة الدربي المثيرة للاهتمام بين سريانسكا واسيرسكا حيث سمتها جريدة اخبار اليوم اكبر الجرائد  السويدية " معركة السيطرة على سودرتاليا"
لمشاهدة اهداف المباراة اضغط على اللرابط:
 http://fotbollskanalen.se/1.429059?videoId=1.938926&renderingdepartment=2.12478


144
اسيرسكا يفوز في مباراة افتتاح دوري الدرجة الاولى  سوبر السويدي

افتتح موسم دوري كرة القدم لدوري الدرجة الاولى في السويد ويم السبت على ملعب اسيرسكا في مباراة مع بين اسيرسكا ونادي نورشوبنغ الهابط من دوري الدرجة الممتازة (السفينسكا)واحد المرشحين للفوز بالدوري هذا العام . وقد استطاع اسيرسكا ان يسيطر على المباراة منذ بدايتها وخلق فرصا كثيرة استطاع ان يسجل منها هدفين في الشوط الاول. الهدف الاول جاء من هجمة قادها ستيفان باطان من جهة اليسار ليناولها الى كابتن الفريق  دنيس اوستلوند الذي سددها قوية لترتطم بالقائم الايمن ثم يكملها جودت لومنيكا عبر القائم الايسر. الهدف الثاني جاء بطريقة مشابهة حيث  سدد دنيس ضربة حرة لم يستطع حارس المرمى من السيطرة على الكرة فيسددها لومنيكا في المرمى للمرة الثانية.
وفي الشوط الثاني  تحسن اداء فريق نورشوبنغ لكنه لم يستطع اختراق دفاع اسيرسكا بقيادة اللاعب البرازيلي دانييل سانتوس ونتيجة تقدم نورشوبنغ لتعديل النتيجة توفرت فرص كثيرة لاسيرسكا ضيعها المهاجمون. وقد استطاع اللاعب الصاعد نهير بيسارا (18 عاما)من ضربة يسارية جميلة تسجيل الهدف الثالث بعد مناولة من ماركوس فيريرا (دنهو) بعد اختراقه لدفاع نورشوبنغ.
وقد نقلت القناة الرابعة السويدية هذه المباراة واشاد المعلقون السويديون بالمستوى الذي قدمه الفريق وتوقعوا ان يحتل الفريق مرتبة  متقدمة هذا الموسم.
 
Stefan Batan - tillbaka i Assyriska efter spel i Djurgården - väntas få en nyckelroll.foto DN

وامتع اللاعب عزيز كورنيانغ الجمهور الحاضر بلقطات كروية جميلة استحق عليها لقب افضل لاعب في المباراة واعتبر اداءه مفتاحا للفوز بالمباراة.  وتضم تشكيلة اسيرسكا هذا العام بالاضافة الى لاعبيه القدماء حارس المرمى اوسكار بريلوند والبرازيلي دانييل سانتوس والبرازيلي الآخر المهاجم ثياغو برايرا ومحمد مبايي والمدرب روبرت يوهانسون.
اما نادي سريانسكا الذي يلعب بنفس درجة اسيرسكا فانه يلعب مباراته الاولى يوم الاثنين القادم وينتظر ان يكون مفاجأة الدوري لهذا العام.وقد بدأ الاعلام يكتب منذ الآن عن مباراة الدربي المثيرة للاهتمام بين سريانسكا واسيرسكا حيث سمتها جريدة اخبار اليوم اكبر الجرائد  السويدية " معركة السيطرة على سودرتاليا"
لمشاهدة اهداف المباراة اضغط على اللرابط:
 http://fotbollskanalen.se/1.429059?videoId=1.938926&renderingdepartment=2.12478

145

الموسوي ينفي لـ (خبر) تدخل الفاتيكان لتبرئة طارق عزيز
المشرق
نفى رئيس هيئة الادعاء العام السابق جعفر الموسوي وجود تأثيرات خارجية لتبرئة طارق عزيز من تهمة اشتراكه في أحداث صلاة الجمعة عام 1999.وقال الموسوي في تصريح خص به وكالة خبر للانباء: "نحن نعلم وباعتبارنا ممن عمل بالمحكمة ان  القاضي يكون إمام أدلة فإذا توفرت الأدلة يكون المتهم في دائرة الإدانة بموجب هذه الأدلة إما إذا غابت هذه الأدلة فما على المحكمة إلا إن تحكم ببراءة المتهم" وتابع "أعتقد أن هذه أقاويل فيما يتعلق بان هناك تأثيراً من قبل الفاتيكان  أو من قبل باقي الإطراف وهي غير واقعية وغير موجودة أساساً" وأضاف الموسوي إن "المحكمة تنظر للقضية والمتهم وفق الأدلة المطروحة لديها وبالتالي هي تحكم بموجبها ولا يستطيع القاضي الخروج عن توفير الأدلة متى ما توفرت وبذلك ينطق بالحكم وفقاً لها أما التأثيرات المزعومة فأعتقد بأنها مجرد استهلاك إعلامي ليس إلا". وكانت المحكمة الجنائية العليا قد حكمت بالافراج عن طارق عزيز وسيف الدين محمود وعكلة عبد صكر وابراهيم صاحب كرم في قضية احداث صلاة الجمعة لعام 1999 التي تعود الى الفترة التي اعقبت اغتيال المرجع الديني السيد محمد محمد صادق الصادر ونجليه في 10 شباط من عام 1999 في محافظة النجف، وما اعقب ذلك من توترات شهدتها مدينة الصدر ببغداد حيث اعتقلت اجهزة الامن عشرات المواطنين المتجمعين لاداء صلاة الجمعة في جامعي المحسن والحكمة وقامت باعدامهم. كما حكمت المحكمة باعدام كل من علي حسن المجيد ومحمود فيزي محمد وعزيز صالح حسن والسجن مدى الحياة لكل من على لطيف نصيف جاسم ومحمد زمان عبد الرزاق.

146
العراق يعتزم إجراء احصاء يرسم خريطة محددة للانقسامات العرقية
   
الوطن الكويتية
بغداد - رويترز: يجري العراق تعدادا سكانيا في انحاء البلاد في اكتوبر القادم هو الاول منذ 22 عاما لوضع خريطة محددة للتقسيمات العرقية في خطوة يمكن ان تشجع المصالحة او تؤجج الصراعات التي تهدد الهدوء الهش. وقال مهدي العلاق رئيس الجهاز المركزي العراقي للاحصاء وتكنولوجيا المعلومات ان الاحصاء السكاني الاول منذ عام 1987 الذي سيشمل الشمال الكردي سيجري خلال يوم واحد او يومين. ويعتزم العراق ارسال ما لا يقل عن 250 الفا من معلمي المدارس الى المنازل في انحاء المدن الرئيسة والقرى الصغيرة لالقاء الضوء على الشكل الحقيقي للتنوع السكاني في العراق. وستجعل المسائل المتعلقة بالعرق والديانة من الاحصاء عملا مشحونا بالتوتر في بلد خرج لتوه من سنوات من العنف الطائفي ولا يزال يعاني من نزاعات بشأن السلطة السياسية والاراضي والنفط. وبعد ستة اعوام من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للاطاحة بصدام حسين يعتقد ان تعداد سكان العراق اصبح حوالي 28 مليون نسمة وهو تقدير اعتمد على توزيع الدولة للحصص التموينية. لكن بعد اعوام من اراقة الدماء التي دفعت ملايين العراقيين الى الفرار من ديارهم بالاضافة الى سياسات عهد صدام التي دفعت باعداد من العرب للاقامة في الاماكن الاستراتيجية فان التركيبة السكانية للاماكن الحساسة لم تعد واضحة على الاطلاق. وأتاح مثل هذا الغموض الفرصة للتلاعب السياسي في انحاء البلاد. وربما كان اوضح مثال على تغذية التركيبة السكانية للنزاعات هو مدينة كركوك الغنية بالنفط. ويقول الاكراد المعتقد انهم يشكلون خمس عدد العراقيين انهم اغلبية هناك ويريدون ان يجعلوا المدينة جزءا من اقليمهم الشمالي شبه المستقل ذاتيا وهي فكرة يرفضها العرب والتركمان في كركوك. وسيكون توزيع السكان في كركوك عاملا حاسما عندما يجري المسؤولون استفتاء بشأن مستقبل المدينة.وهناك انطباع واضح في مناطق اخرى متنازع عليها مثل محافظتي ديالى ونينوى حيث تسعى حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي لفرض سلطة الحكومة المركزية على حساب السلطات الكردية في اربيل. وقال العلاق انه لن يسمح بتدخلات سياسية او دينية او عرقية بل سيكون العمل فنيا صرفا. وربما يغير الاحصاء ايضا من اعتمادات الميزانية التي يذهب 17 في المئة منها الى كردستان بناء على التقديرات السكانية. وستكون النتائج الاولية اي مجرد احصاء بسيط للسكان جاهزة خلال بضعة ايام من انتهاء الاحصاء لكن البيانات الاكثر تفصيلا حول الاوضاع العرقية والدينية من غير المتوقع ان تتوفر قبل اواخر شهر يوليو 2010. وقال العلاق ان الاسئلة الدينية لن تخوض في مسألة الطوائف لذا فان الاحصاء لن يقدم بيانات عن توزيع السنة والشيعة الذين خاضوا صراعا دمويا منذ عام 2003. وسيتم احصاء النازحين داخل العراق في مقر اقامتهم الحالي لكن سيتم ذكر مكان اقامتهم السابق. وسيشمل الاحصاء ايضا من خلال السفارات العراقية في الخارج ملايين العراقيين الذين هربوا من البلاد. وقال العلاق انه سيتم فرض حظر للتجول في يوم الاحصاء لضمان اجرائه في بلد لا يزال العنف فيه احدى حقائق الحياة اليومية. وحتى اكثر المدن العراقية امانا تطوقها الجدران الخرسانية ويجوب الجنود شوارعها داخل سياراتهم المدججة بالسلاح. ولا تزال مدينة الموصل في الشمال مثل غيرها من المناطق المضطربة واقعة تحت الحصار. ويشن المتمردون العرب السنة هجمات بسيارات ملغومة ويغتالون افراد الشرطة في هذه المدينة التي يسيطر الاكراد الاقلية على حكومتها منذ عام 2005.

147
أخبار شعبنا / سودرتاليا تحترق
« في: 11:01 27/02/2009  »

سودرتاليا تحترق
.

تحت هذا العنوان نشر موقع جريدة ال تي الصادرة في سودرتاليا نبا احراق ثلاثة محلات كبيرة
لبيع المواد الغذائية (سوبرماركت) ليلة امس الاول. وحسب الجريدة فقد شارك في اطفاء الحرائق اكثر من مائة رجل استمروا حتى  الساعة السادسة والنصف صباحا. وقد حدثت الحرائق بصورة متتابعة ابتدأت في حوالي منتصف الليل مع حريق ويليس عند ميناء سودرتاليا تبعه حرق ايكا الذي يبعده عدة مئات من الامتار وفي الرابعة ليلا احترقت اسواق تيمبو في سالتسكوك. كما تم السيطرة على حريق رابع قرب محلات ويليس آخر.

يقول مصدر في الشرطة في سودرتاليا بان كل ما نستطيع قوله الان هو ان هذه الحرائق لا يمكن ان تاتي بصورة طبيعية, لكننا نحتاج الى فحص تقني لمعرفة اسباب الحوادث. وتضيف جريدة ال تي بانه منذ حريق محلات كورب قبل عيد الميلاد فانه تم نشوب سبعة حرائق في المدينة.

واضافت الجريدة بانه في نفس الوقت الذي بدأت فيه الحرائق في سودرتاليا فقد تم العثور على منشورات في سودرتاليا تدعو الى حرق المحلات التي تبيع البضائع الامريكية احتجاجا على احتلال الولايات المتحدة الامريكية للعراق. كما كان هنالك في المنشور وصفا عن كيفية صنع قنبلة توقيت.

وكانت محلات بيع المواد الغذائية قد تلقت تحذيرت قبل حوالي اسبوعين من منظمة تطلق على نفسها الانتفاضة العالمية التي هي منظمة يسارية متشددة معادية للولايات المتحدة واسرائيل يعتقد بعض المحللين بانها قد تكون وراء هذه التفجيرات, حسب جريدة سفنسكا داغ بلادت الصادرة اليوم.

ومما يذكر بان مدينة سودرتاليا يبلغ عدد سكانها حوالي 80 الفا ربعهم من الاشوريين السريان الكلدان وكثير منهم خاصة العراقيين جاءوا حديثا الى المدينة.
ويخشى ان يقوي هذا العمل  محاولات بعض القوى السياسية في السويد لايقاف الهجرة الى السويد والعمل على اعادة اللاجئين العراقيين الذين تلقوا الرفض من دائرة الهجرة الى بلدهم.     

148

الاخوة المتحاورون!

ارجو حصر النقاش في الموضوع المطروح الا وهو تستر الحكومة والبرلمان العراقيين على الذين اعتدوا على المسيحيين العراقيين في السنوات الاخيرة كي نصل الى قناعات ارسخ وحلولا افضل.
 
مع شكري وتقديري

اسكندر بيقاشا

149


كل عام ..... وقتلة المسيحيين العراقيين بخير!


ستوكهولم ـ اسكندر بيقاشا
انتهى عاما ماساويا آخر على مسيحيي العراق مليئا بالقتل والتهجير وسلب الحقوق خاصة في مدينة الموصل حيث جاء دور المدينة  هذه السنة بعد ان اكتمل تهجير المسيحيون من محافظات الوسط والجنوب.
 
 ففي فجر عام 2008 وبالتحديد في السادس من كانون الثاني  يوم عيد الاضحى تعرضت كنائس  والاديرة في بغداد والموصل وكركوك الى سلسلة من التفجيرات المتزامنة. وتزامنت التفجيرات مع ارسال التهديدات للعوائل المسيحية المتبقية في المدينة اما بتركها او اعتناق الدين الاسلامي. المطران فرج رحو  دعا الحكومة العراقية ان تنتبه وان تقف امام ما يحدث للمسيحيين لعل هناك خطة استراتيجية لافراغ العراق من المسيحيين.
 
اما الفاعلون فهم لا زالوا احرارا وابرياءا من دماء الضحايا وتفجير المقدسات!

لكن الوقت لم يمر طويلا على نداء المطران بولص فرج رحو قبل تصله الايدي الاثمة فتختطفه اولا وتقتل مرافقيه الاربعة في 29 شباط 2008 ومن ثم تتركه شهيدا  بعد فترة من الاختطاف ليكون اول مطران يقتل على ارض الرافدين منذ تاسيس الدولة العراقية ووصمة عار على جبين الفاعاين ادانها المجتمع الدولي جميعا. لكن الحكومة التي استنجد بها المطران الشهيد بعد ان وعدت بانها ستكشف عن القتلة تنصلت منها ونسي الموضوع الى ان فاجأت الجميع بانها حكمت على القاتل بالاعدام. وقد ظهر ان المتهم  كان محكوما بالاعدام مسبقا عن جرائم اخرى من دون ان تذكر الحكومة اية تفاصيل عن المحاكمة او الضالعين في الجريمة. انها كانت فعلا مهزلة حيث طاالبت شخصيات سياسية ودينية مسيحية بايقاف الاعدام لمعرفة خيوط الجريمة لكن الحكومة اعدمته رغم ذلك, لتسدل الستار عن الجريمة.

وبعملها فقد تركت الدولة الفاعلون احرارا وابرياءا من دماء الشهداء!

اما قضية الكوتا في انتخابات مجالس المحافظات فكانت مثل لعبة كرة الطائرة حيث اصبح المسيبحيون مثل كرة تتقاذفها كثلة لتكبسها الكتلة الاخرى. وانتهت بهجمة تدميرية للمسيحيين في الموصل بعدما رفع المسيحيون رؤوسهم قليلا مطالبين بكوتا منصفة وبعضهم رفع صوته فوق الحد المرسوم له بمطالبته بحقه في الحكم الذاتي مثل بقية القوميات العراقية. المؤلم في العملية ليس فقط الاثار المادية والنفسية التي تركها الهجوم الذي قتل وشرد مسيحيي الموصل بل هو استرخاص الدم المسيحي والتلاعب بمستقبلهم من قبل الحكومة العراقية اولا ومن قبل الكتل السياسية العراقية ثانيا. فبالرغم من الجريمة حصلت في وضح النهار وبسيارات مكشوفة وجاءت التهديدات بالمكروفونات. ورغم تأكيد الحكومة بانهم يعرفون القتلة فقد احجمت الحكومة عن ذكر هذه الجهات التي تقف وراءها وذلك لاعتبارات سياسية, كما كشف عن ذلك نائب الرئيس العراقي طارق االهاشمي في لقائه مع موقع عنكاوا كوم.
 
فلم يكشف عن المجرمين ولم يعاقب احدا رغم كبر حجم الجريمة!

لا اريد ان ادخل في توزيع الاتهامات او الضياع في التكهنات لان كل ذلك لا ينفع من دون دلائل ملموسة واثباتات جنائية.وقد يساعد ذلك على تمييع القضية واضاعة الوقت وبالتالي افلات المجرم الحقيقي من العقاب. لكنني اؤكد على حقيقتين, الاولى ان حكومة المالكي هي المسؤولة قانونيا لكل ما يجري للمواطنين العراقيين في فترة حكمها. والثانية هي ان لديها معلومات كثيرة ان لم نقل ادلة (حسب ما صرح به مسؤولي القوات الامنية وبعض السياسيين) دامغة ضد مرتكبي جميع او بعضا من هذه الجرائم التي تصل الى مرحلة الابادة الجماعية حسب قوانين الامم االمتحدة.

ان افضل هدية كان المالكي وحكومته يستطيع تقديمها للمسيحيين هو الاعلان عن هوية الجهة او الجهات المسؤولة عن هذه الجرائم بدل اقامة بعض الاحتفالات وتقديم بعض المساعدات للاجئين وتوزيع الهدايا على الاطفال وكانهم يرشون المسيحيين ببعض الحلوى والانجازات الانية لجعلهم ينسون ما جرى لهم من ظلم وقتل وقهر.

ان انجع طريقة لايقاف قتل ابناء الاقليات عموما والمسيحيين بوجه الخصوص هو الكشف عن الجهات التي تقوم بها وتقديمها لمحاكمات سياسية وجنائية. اما ان تتركهم الدولة احرارا فهو يعطي الاشارة الى كل من يرغب في ايذائهم بانه يستطيع ذلك ومن دون عقاب, اي انهم يصبحون من دون حماية قانونية ومن دون قوة ردع ايضا.
 
ان كان احدا يريد من المسيحيين ان يبقوا في العراق فعليه ان يجعلهم مطمئنين وواثقين من احترام وصداقة ابناء الشعب والقوى السياسية الفاعلة لهم. لكن عدم كشف الفاعلين يجعل المسيحي ينظر بعين الشك والريبة الى جميع الاطراف العراقية المتنازعة ويفقد الامان والاستقرار في عيشته مما يجعله ان يفكر بترك العراق.

ان الساكت عن الحق شيطان اخرس, مقولة تنطبق على الحكومة والبرلمان وان عدم الكشف عن القتلة والمجرمين هو بلا شك مشاركة في هذا الجرم مهما حاولت الحكومة تبريره, لان البراهين اثبتت ان هذا التستر هو ما اوصل المسيحيين الى الحالة المؤلمة التي هم فيها الان. فلو كانت الحكومة قد فضحت الجهات التي فجرت كنائس بغداد او كشفوا علنا عن الجهة التي طردت المسيحيين من الدورة وارادت اجبارهم على دخول الاسلام واعترفت بانهم مستهدفون من قبل قوى عراقية او اجنبية او عاقبوا قتلة الاباء بولص اسكندر , منذر السقا , رغيد كني وشمامسته  لما تجرأ مجرموا الموصل على فعل كل الفضائع التي ارتكبوها عام 2008.

لكن ماذا يستطيع المسيحيون فعله لكشف المجرمين بعد ان اثبت ان الحكومة تتستر عليهم ولم نعد نثق بقواها الامنية وجهازها القضائي ونياتها الصادقة تجاه المسيحيين؟ هل هو التوجه الى تقديم المسؤولين الى محكمة دولية؟هل من الممكن اشتراط وجود محققين مسيحيين عراقيين من ضمن طاقم التحقيق عندما تحصل جرائم سياسية ضد المسيحيين؟ ام هل هو الطلب من الامم المتحدة او جهات دولية اخرى التعاون في الكشف عن الجناة في حالة تهرب الدولة او عجزها عن الكشف عن الجهات المسؤولة؟

ان القوى السياسة الغير حريصة على مصير المسيحيين او الذين يريدونهم ترك العراق يراهنون على ذاكرتنا المثقوبة ,على ضعف اداء سياسيينا ورجال ديننا, قلة حلفاءنا في الداخل والخارج وعلى تقادم الزمن في نسيان آلامنا ومآسينا. لكن بالمقابل علينا الاصرار على كشف الفاعلين مهما كانت هويته ليس من اجل العقاب  وحماية انفسنا من اعتداءات مستقبلية فحسب بل من اجل التاريخ ايضا. فما الذي نقوله في المستقبل حينما يسالنا شخصا عن هوية قاتلنا وعنوان مهجرنا ومبادئ مفجر كنائسنا ؟

وعارنا اليوم وقد يكون عندها ايضا ان يكون جوابنا هو...... اننا لا ندري



150
الآلاف من ابناء شعبنا يستنكرون الهجمة  التركية على دير مار كبريئيل
اسكندر بيقاشاـ عنكاوا كوم ـ سودرتاليا
تجمع حوالي 3000 آلاف من ابناء شعبنا الآشوري السرياني الكلداني من مختلف المدن السويدية في سودرتاليا تعبيرا عن ادانتها وغضبها من الاستفزازات والتهديدات التي يتعرض لها دير مار كبريئيل في القرب من مدينة مدياذ التركية.
والقى في البداية  رئيس لجنة التضامن مع دير مار كبريئيل السيد ياهكو ايسق كلمة عبر فيها عن اهمية دعم الدير ومواصلة الضغط على تركيا من اجل حماية الساكنين في الدير وممتلكاته. ثم القى سيادة المطران ابلحد كلو شابو كلمة شدد فيها على الاستمرار المطالبة بحقوقنا المهضومة وعدم نسيانها وقال ان الحقوق لا تضيع مادام وراءها مطالبون.
ثم رحب السيد اندرس لاغو رئيس بلدية سودرتاليا بالشعب القادم من خارج سودرتاليا وقال ان سودرتاليا اصبحت ملجأ آمنا للمسحيين المشارقة القادمين تركيا وسوريا والعراق حيث يسكن فيها ما يقارب العشرين الفا. وقد وعد لاغو بالعمل ما في وسعه من اجل حماية الدير وممتلكاته.
ثم القى سيادة المطران بنيامين اتاش كلمة ركز فيها على ضروة التضامن ووحدة الكلمة والهدف والاسم. ثم تلته السيدة  ماريتا ليرنستيدت عضوة بلدية سودرتاليا عن حزب المحافظين الحاكم. قبل ان يتحدث عضو البرلمان السويدي يلماز كريمو ليتحدث عن انطباعاته عن احدى جلسات المحاكمة في تركيا وواعد الجماهير بانه سيكون في الجلسة القادمة يوم 19 الشهر القادم ايضا. كما انه اكد بان تركيا اثبتت بان امامها طريق طويل للدخول الى الاتحاد الاوربي.  ثم تحدث السيد روبرت خلف عن الحزب الديمقراطي المسيحي وماتس بيرتوفت حيث ذكر الاخير ان تركيا تهين المسيحيين جميعا حينما تقرر ان تكون جلسات المحكمة في مساء يوم الميلاد واكد بانه سيحضر جلسات المحاكمة يوم الخميس القادم ويتابع هذا الموضوع دوما.
اما السيدة شيشتين لوندغرين من حزب الوسط وعضوة الاستشارية الاوربية فقد ابدت تضامنها مع شعبنا في تركيا وكذلك رغبتها في رؤية تركيا في عضوا في الاتحاد الاوربي لكنها اضافت بان ذلك لن ياتي من دون ان تستوفي كل الشروط التي يطالب بها الاتحاد وان شعبنا هو مصدر لتوفير المعلومات عن نقاط القصور عند تركيا.
اما السيد فريدريك مالم فالى كلمة حماسية ذكر فيها ان هذه الخطوة هي المرحلة الاخيرة من عملية ابادة المسيحيين التي جرت 1915 (سيفو) وتساءل عن اسباب اضطهاد المسيحيين فهم لا يشكلون خطرا على احد واستمر يقول, هل سمعتم بان كلدانيا او سريانيا فجر نفسه في تجمع عام؟ وهل اجبر المسيحيون في الشرق يوما مسلما على حلق لحيته؟!
اما  سفين بيرنارد فاست ممثل المجلس الاستشاري للمسحييين في السويد فقد عبر عن تضامن جميع الكنائس السويدية مع الكنيسة الارثوذكسية في هذا الشأن وقال اننا جسد واحد وحينما يتالم عضوا فان البقية تتألم ايضا.
السيد ياكوب يونسون من حزب اليسار فقد قال اه من المؤيدين بالاعتراف بان ما جرى للآشوريين الكلدان السريان عام 1915 هو بادة جماعية واضاف ان ما يجري حاليا يثبت بان ذلك هو الاجراء الصحيح.
وكان القيت ايضا قصيدتان باللغة السريانية للشاعرين حبيب صري وجورج شمعون عبروا فيها عن قلقهما على مصير الدير وتفاؤلهما في الوقت ذاته من اجتماع كل الفرقاء والكنائس معا في هذه التظاهرة ووقوفهم وقفة واحدة لحماية اراضيهم وكنائسهم.



 [/center]

151
رابط مظاهرات ستوكهولم استنكارا للهجمة على دير مار كابرييل
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,248280.msg3510063.html#msg3510063


الهجمة على آخر معاقل  السريان في تركيا ....دير مار كبريئيل


ستوكهولم ـ اسكندر بيقاشا

يتعرض دير مار كبريئيل الواقع قرب مدينة مدياذ التركية الى هجمة اتخذت من المحاكم وجها لها وذلك لافراغ الحصن الاخير للمسيحيين السريان من جنوب شرقي تركيا الذي كان عامرا بالمسيحيين قبل عدة قرون. آخر المجازر الكبرى وقعت اثناء الحرب العالمية الاولى حيث تعرض حوالي مليون ارمني وحوالي ربع مليون من الكلدان الاشوريين السريان الى القتل واجبر ما تبقى على الهجرة الى العراق وسوريا وايران ولبنان. وما تبقى من المسيحيين الكلدان الاشوريين السريان في منطقة طورعابدين وهكاري والمحصورون في عدة قرى هناك هاجر معظمهم الى اوربا في السبعينات من القرن الماضي نتيجة الحروب الداخلية واستمرار الاعتداءات عليهم من قبل الحكومة وقرى الجوار.

     

 لقد قدم اهالي ثلاث قرى مجاورة للدير قائمة بالشكاوي على الدير تطول لتصل الى عشرة اتهامات لا يمكن لعاقل ان يحملها محمل الجد حسبما يقول السيد سعيد يلدز ممثل المنظمة الاثورية الديمقراطية في اوربا. من هذه الاتهامات ان الدير يخرٌج مبشرين, القائمين على الدير يدعمون الارهابيين, يستغلون العمالة السوداء تجاوز على اراضي الدولة ووصلت الى حد انهم ادعوا بان الدير بني على انقاض جامع مع العلم ان الدير بني عام 397 ميلادية اي قبل ظهور الاسلام بأكثر من مائتي عام. لكن الحكومة التركية اخذت بهذه الاتهامات وجعلتها قضية قانونية رغم هزالة الاسس التي بنيت عليها مما دعا  السيد قرياقوس اركون مدير اوقاف مار غبريئيل الى وصفها بالماساة الكوميدية.

والهدف من هذه الشكاوي هو محاولة ارهاب سكان هذه القرى على الحصول على اراضي وممتلكات الدير وعلى مايبدو فانهم اختاروا استغلال القانون اولا ومن ثم ترهيب المسيحيين هنالك للحصول على مآربهم.
 
وقد سألت السد يلدز عن الاسباب التي تجعل الحكومة التركية تخضع لمطالب اهل القرى الثلاث المحيطة بمار غبريئيل  فاوضح ان الكثيرين من اهالي القرى الثلاثة هم من المليشيات التي تدعمها الحكومة وان ابن رئيس العشيرة سليمان الجلبي نائب في البرلمان التركي عن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا وهو مسؤول عن هذه الملشيات المسلحة التي تقف بالضد من حزب العمال الكردستاني وغيره من المنظمات الكردية التي تعادي الحكومة التركية..
 
وعما اذا كان يرى حلا للمشكلة فيقول السيد يلدز بان القضية اصبحت سياسية  بل لم تكن يوما قانونية وان مار غبريئيل يمتلك كافة الاثباتات القانونية التي  يستطيع فيها اثبات ملكيته للاراضي. وقد سمعنا مؤخرا بان القائمين .
على  القضية  يبحثون عن وساطة للوصول الى ما قد يرونه حلا وسطا يحصلون فيه على بعض المكاسب
.
وفيما يخص حيادية المجكمة قال السيد يلدز اذا كانت المحكمة حيادية فانها لم تكن تاخذ الاتهامات بجدية  اصلا لان
الاتهامات ليست جادة كي تاخذ بها محكمة لها مصداقية
.
 اما عن معايشة شعبنا لهذه الاجواء قال يلدز بان المسيحيين خائفين خاصة بعد ورود اشاعات تقول ان المسلمين قد
 يعلنون الجهاد على المسيحيين هناك وعلى ساكني الدير. وكان السيد اوزجان كلدويو قد قال في برنامج تلفزيوني على قناة روز الفضائية بان هنالك معلومات تفيد بان اهالي القري يبحثون عن رجال كي يقتلوا المطران مار طيماثيوس صموئيل أقطاش الساكن في الدير.
 
ومن جانبه قدم السيد يلماز كريمو النائب في البرلمان السويدي رسالة الى البرلمان اوضح فيها ان الحكومة التركية تريد ان تبعد المحكمة عن اعين المراقبين الاوربيين وذلك بتحديد ايام المحكمة في ليلة عيد الميلاد وعشية الاحتفالات براس السنة الميلادية وطرح تساؤلا لوزير الخارجية السويدي عن الاجراءات التي تنوي الحكومة اتخاذها لايقاف تركيا عن اضطهاد المسيحيين في تركيا فاجاب الوزير بان الاتحاد الاوربي يراقب المحاكمة عن كثب عن طريق ممثلية الاتحاد الاوربي الموجودة في تركيا وانه يامل في الحكومة التركية تاخذ الاجراءات القانونية اللازمة لحماية اقلياتها.
 وقد قرر السيد كريمو والسيد ماتس بيرتوفت عن حزب البيئة في البرلمان السويدي حضور جلسة المحكمة التي تجري في 19 من كانون الاول الجاري  وقال االنائبان في بيان صحفي وصلتنا نسخة منه بانهم سيلتقون محافظ ماردين ويشرحون له موقفهم من ان تركيا تقترف خطأ ان لم تعيد حق ملكية اراضي الدير لاصحابها ,حيث وضعت الحكومة يدها على هذه الاملاك بعد بدء المحاكمة.

كما ان النائب في البرلمان الاوربي جينز هولم قد طالب المسؤولين عن الملف التركي باتخاذ الاجراءات المناسبة ضد الحكومة التركية لتهاونها مع اهل القرى في تجاوزاتهم ضد المسيحيين واوضح ان اهالى قرية باياوان تبه قد هددوا باحراق الدير تماما امام مرأى ومسمع المسؤولين الحكوميين دون ان تقوم باية اجراءات. واضاف بان تطورات هذه القضية تهدد وجود الاقلية الآشورية ـالكلدانية÷السريانية في تركيا
 
هذاوقد قررت احزاب سياسية ومنظمات اشورية سريانية والكنيسة السريانية الارثوذكسية الى القيام بتظاهرة بعد قداس يوم الاحد 14 كانون الجاري الساعة الواحدة ظهرا في سودرتالياـ السويد تضامنا مع القائمين على الدير


الصورة عن جريدة إل تي


ولادانة التهديدات والممارسات التي تهدف الى تهجير ما تبقيى من المسيحيين من اراضيهم في جنوب شرق تركيا
   الحالية وقد دعت الانسة راشيل حادودو  رئيسة اتحاد الاندية الاشورية  الجميع الى المشاركة في التظاهرة وقالت لجريدة إل تي الصادرة في سودرتاليا بان مصادرة اراضي الدير تعد ضربة موجعة ليس لشعبنا فقط بل للمسيحيين جميعا..

152
حفل فني  ممتع للفنانة سعاد الياس في ستوكهولم


ستوكهولم ـ اسكندر بيقاشا

اقيمت على قاعة اورهي في منطقة فيتيا بستوكهولم يوم السبت المصادف 29ـ11 كونسرت خاص للفنانة سعاد الياس عملته استذكارا لزوجها الراحل الملحن اوشانا جنو الذي ذهب ضحية اعتداء غادر عام 2002.

وقد كانت الامسية ثقافية فنية قدمها الاديب والفنان صبري ايشو القى فيها الشاعر ميخائيل داود قصيدتين اهدى احداها لسعاد والاخرى لصديقه الراحل اوشانا.كما قدم السيد صبري ايشو نبذة عن مقاطع فنية وقصائد ادبية منها قصيدة الشاعر يونان هوزايا زرقتا دكيما.

اما سعاد الياس فقد تالقت في ادائها لاغانيها القديمة والجديدة واغاني اختها حياة واخيها المطرب جورج الياس والتي كان الكثير منها من الحان المرحوم اوشانا في بغداد. وقد شاركها في تقديم الحفل الفني فرقة اشاريدو التي قدمت لوحات راقصة جميلة اثناء اداء الوصلات الغنائية والتي لاقت استحسان الجمهور الذي نزل الى المسرح وشارك الرقص مع الفرقة في الوصلة الغنائية الاخيرة. كما صفق الحاضرون للفنانة وللفرقة طويلا بعد نهاية العرض. تميز الحفل بحضور اعلامي متميز من خلال وجود ثلاث فضائيات هي عشتار وسورويو تيفي واسيريان سات بالاضافة الى مصور الكنيسة الشرقية في ستوكهولم وموقع عنكاورا كوم.







153


اشكر جميع الاخوة الذين شاركوا في النقاش الذي اتسم بالهدوء والاحترام المتبادل.

 لقد ابدت جميع احزابنا رغبتها في المشاركة في الانتخابات مع اعترافها جميعا بان النسبة والطريقة التي اتخذ فيها االقرار كانت غير نزيهة وغير عادلة لكننا وكالعادة نقبل هزائمنا بروح رياضية وقد تعودنا عليها على مر 1400 عام.
 اتضح خلال الفترة الماضية منذ بداية النقاش انه مهما اعطينا من اصوات الى قائمة الاقليات (االمسيحيون في حالتنا) فلن يحصلوا اكثر ولا اقل من صوت واحد في كل من الموصل وبغداد والبصرة.
من الممكن ان يتم انتخاب مسيحيا آخر لكنه يجب ان يكون مرشحا ضمن القوائم الوطنية. لا اعرف لحد الان ان كانت ستكون بطائق الانتخاب مختلفة لابناء الاقليات عن بقية البطائق الانتخابية ام ستكون مثلها. وهل يحق لابناء الاقليات التصويت للقوائم الوطنية. وفي الحالة الاخيرة فانه من الافضل ان تقدم احدى قوائم شعبنا التي لها حظ في نجاح مرشحيها ضمن القوائم الوطنية. لكنه ليس واضحا ايضا ان كان النائب الممنتخب ضمن قائمة الاقليات له صفة تمثيلية لاقليته ام ان مركزه سيكون متساويا مع المنتخبيين ضمن القوائم الوطنية؟
لازالت هنالك اسئلة بحاجة الى اجوبة

تحياتي
اسكندر بيقاشا

154


مقاطعة الانتخابات القادمة ام المشاركة في تهميش انفسنا


اسكندر بيقاشا
ليس هنالك الكثيرين ممن لا يعترف بان ما جرى للمسيحيين في مجلس النواب ما هو الا ظلما وقهرا وتهميشا حتى من الذين وقعوا على القرار المهين, جلال الطالباني مثالا.
وقد اثبت اقوال المسؤولين العراقيين المعسولة بانهم مستعدون للكذب والمراوغة الى حد كبير بينما افعالهم يشتم منها رائحة التعصب الديني والقومي وتثبت بانهم انذروا انفسهم لاحزابهم وطوائفهم وليس للعراقيين جميعا.
لا نريد هنا اعادة خيبات الامل التي جنيناها من الحكومة والبرلمان العراقيين الحاليين لكننا لا نستطيع اغفال ما جرى حديثا في الموصل والمسرحية الكوميدية والمأساوية في ان واحد حول نظام انتخاب مجالس المحافظات.
الشئ الايجابي في كل ماجرى هو وضوح صورة العراق الجديد وانكشاف حقيقة من كنا نعتبرهم اصدقاء وحلفاء لا بل اشقاء في الوطن الواحد.
لقد تم وضع المسيحيين في موقع محرج لابل وخطير جدا لا يمكننا السكوت عنه اواخفاء رؤوسنا في الرمال كما فعلناها في مناسبات عدة.  يجب علينا اتخاذ مواقف واعية ومؤثرة تكون بقدر الاهانة التي وجهها النواب والمسؤولون العراقيون لنا.

احد هذه المواقف هو مقاطعة انتخابات مجالس المحافظات القادمة

ومن اجل ان لا نخسر معركتنا مع قوى التعصب والتطرف والشوفينية مرة اخرى يجب ان تكون الخطوات التي يجب على شعبنا اتخاذها مدروسة ومنسقة لا بل نرى وجوب ان تكون موحدة ايضا.

في البداية علينا الاجابة على السؤال الجوهري ,هل ترون ان المقاطعة هو الاسلوب الافضل للرد على قرار البرلمان ؟
واذا كان بعضنا يرى ذلك, فما الخطوات الواجب علينا اتخاذها لانجاح هذا الموقف؟

وبالتاكيد فان الكتل البرلمانية العراقية  ستعمل على افشال هذه الخطوة لاضفاء صبغة الشرعية على الانتخابات. فما هي هذه الخطوات برايكم؟ وهل تعتقدون بانهم سينجحون؟

ومن اجل ان تنجح المقاطعة فاننا يجب ان نكون موحدين في هذا الموقف. فهل تعتقدون بان شعبنا يستطيع ان يترفع عن خلافاته المتعددة ويتوحد في هذه النقطة؟ ام ان هنالك جهات ستنساق وراء بعض الفتات الذي قد ترميه الكتل السياسية العراقية لكسر المقاطعة وافشالها او تركن للخوف وتشارك في الانتخابات؟

ولم المقاطعة اساسا ؟ وهل افادت مقاطعة السنة للانتخابات الاولى؟ الم يجدوا انه من الافضل المشاركة في الانتخابات لزيادة تأثيرهم في مجريات السياسة العراقية؟

لقد اعلن النائبين يونادم كناوابلحد افرام بانهم (احزابهم بالطبع) ستقاطع الانتخابات القادمة من دون الاستشارة ببقية الاحزاب والمنظمات والكنائس لاتخاذ موقف موحد. هل تعتقد بان ما فعلوه كان صحيحا وان موقفهم كان ظروريا للرد على البرلمان ومجلس الرئاسة؟

بالتأكيد فان لكم أراء وطروحات تنظر الى الموضوع من زوايا اخرى. دعونا معا نلعق جراحنا ونتشاور للوصول الى موقف عقلاني في هذا الموضوع.

------------------
فيما يلي نص المقترح الثاني  لتعديل قانون انتخابات مجالس المحافظات والذي فاز بأغلبية أصوات النواب:

المادة (1): تضاف مادة برقم (52) الى قانون انتخابات مجالس المحافظات والاقضية والنواحي المرقم (36) لسنة 2008 وتقرأ كالآتي:

اولاً: تمنح المكونات التالية العدد التالي من المقاعد المخصصة في مجالس المحافظات:

1- بغداد: مقعد واحد للمسيحين ومقعد واحد للصابئة.

2- نينوى: مقعد واحد للمسيحين ومقعد واحد للأيزيديين ومقعد واحد للشبك.

3- البصرة: مقعد واحد للمسيحين.

ثانياً: على المرشح ان يبين ان كان يريد الترشح للمقاعد العامة كما هو وارد في الفصل الثالث من القانون أو المقاعد المخصصة للمكونات كما هو وارد في هذه المادة. ولا يحق لمرشحي المكونات المذكورة في اولاً أعلاه الترشيح للتنافس على المقاعد العامة.

ثالثاً: تمنح المقاعد للقوائم الحاصلة على أعلى الاصوات وفقاً لعدد المقاعد المخصصة للمكونات في المحافظات المنصوص عليها في الفقرة اولاً من هذه المادة.

رابعاً: تشمل الكيانات السياسية المستقلة الممثلة للمكونات والمسجلة في المفوضية حصرياً بالمقاعد المحجوزة.
خامسا: تسري البنود الواردة في الفقرة اولا اعلاه على انتخابات مجالس المحافظات لعام 2009 ويصار الى تخصيص مقاعد المكونات في موعد لاحق وفقا لنتائج الاحصاء السكاني.

المادة (2) ينفذ هذا القانون من تاريخ مصادقة مجلس رئاسة الجمهورية.

وجاء في الاسباب الموجبة لتشريع القانون " لغرض افساح المجال للمكونات بالتمثيل في مجالس المحافظات وايصال اصواتهم وعرض مشاكلهم وحقوقهم في هذه المجالس، شرع هذا القانون".


المصدر:
موقع الاتحاد الوطني الكردستاني

155

تظاهرة امام السفارة العراقية في ستوكهولم تطالب باعادة الكووتا الى قانون انتخاب مجالس المحافظات


اسكندر بيقاشا / عنكاوا كوم / ستوكهولم

تظاهرة العشرات من ابناء شعبنا الكلداني الاشوري السرياني امام السفارة العراقية في ستوكهولم مطالبين باعادة المادة 50 من قاونن انتخاب مجالس المحافظات في العراق. وقد شارك في تنظيم المظاهرة عدد من المنظمات  منها الحركة الديمقراطية الاشورية والاتحاد الديمقراطي الكلداني والمجلس القومي الكلداني. وفي نهاية التظاهرة قدمت مذكرة الى البرلمان العراقي سلمت الى السفير العراقي في ستوكهولم مطالبة بتمكين القوميات الصغيرة من تمثيلها بصورة عادلة في مجالس المحافظات.

وقد تحدث موقعنا  "عنكاوا كوم"  مع بعض المشاركين في التظاهرة وعن تاثير الغاء المادة خمسين على شعبنا في العراق فقال السيد قيصر اسخريا الكوماني:
" ان الغاء حق الاقليات في تمثيل انفسهم هي ممارسة دكتاتورية غير ديمقراطية ,شوفينية غير انسانية. وعن كيفية  السبيل الى اعادة المادة قال قيصر: انه يتم بوحدتنا وتعاوننا مع بعضنا البعض فلو كنا موحدين من الاول لم يكن ليحصل كل هذا لنا لكننا لم نصحو الا عندما وقع الفاس بالرأس.

اما السيد سركون سليفو مسؤول الحركة الديمقرايط الاشورية في اوربا قال عن اهمية وتاثير مثل هذه الفعاليات:
نحن صدى امتنا في العراق. نريد ان نسمع صوتنا ونستنكر ونامل ان يستثمر هذا الموقف لصالح شعبنا ونامل ان يسمع البرلمان العراقي صوتنا ورفضنا لتهميش واقصاء شعبنا في العراق.
وسالناه عن سبب ضعف المشاركة في تظاهرة الاحتجاج:
كان لنا اشكالية وهي اننا نريد ان نقوم بالتظاهر اثناء دوام السفارة لكن ذلك يتعارض من اعمال ابناء شعبنا المنتشرين في مدن متباعدة في السويد.لذلك عملنا على ان تكون تظاهرة رمزية هذا اليوم. لكن هذا لا يعني مطلقا ان الناس ليسوا معنا في ادانة هذا الموقف وحرصها على سلامة ومستقبل شعبنا في العراق.

 وسالنا السيد منير جبو عضو اتحاد الجمعيات الكلدانية في السويد عن ما الذي نستطيع عمله في المستقبل فقال:
ـ المسيحيين يجب ان يضعوا خلافاتهم على جهة ويعملوا بكل امكانياتهم لاعادة المادة 50. هذه هي البداية ونعمل على تنظيم مظاهرة كبيرة قريبا يشارك فيها كل العراقيين ومن كل الاقليات. لكننا نأمل ان تحل هذه المشكلة قريبا. لكننا سنستمر في احتجاجنا الى ان يتم اعادة المادة.

اما السيد اياد ملاخا مسؤول المجلس القومي الكلداني في السويد فقد اجابنا عن نظرته للتعاون الجديد الحاصل بينهم وبين الحركة الديمقراطية الاشورية في التنسيق لهذه المظاهرة وهل هي اشارة جديدة للوحدة والتقارب:
ـ ليس لنا خلافات شخصية, كان الخلاف حول التسمية لكننا اتفقنا على وضع موضوع التسمية جانبا ونعمل على قضية تهمنا جميعا. وهي مبدرة حسن لعمل افضل.
اما عن اهمية الكوتا لشعبنا فقال: شعبنا يجبر على ترك منزله ويطرد من العراق وما يجري في الموصل الان هو مثال على ذلك فمن اين يبقى الشعب لينتخب ممثليه. وفي حالة غياب الكوتا فمن الصعوبة انتخاب ممثلين لنا في مجالس المحافظات.

الفنان نبيل تومياجابنا حول سؤالنا ان كان هنالك حل سريع  حل سريع لمشاكل الكلدان الاشوريين السريان: اننا عراقيين اصليين والتاريخ يثبت اننا محاربين اقوياء لكننا متحضرين ونريد اخذ حقوقنا بالطرق السلمية. وسالنا السيد تومي عن موقف الحزب الشيوعي باعتباره شخصا مقربا من الحزب فقال: ان تصريحات سكرتير الحزب عن موقف الحزب  من الغاء المادة خمسين كان واضحا  بانه يؤيد مطالب شعبنا لكنني مع ذلك انتقد موقف قوى اليسار العراقي لانها لم تقف بحزم بجانب الاقليات. انا انتقد موقف اليسار العراقي عموما في هذا الموضوع لانهم يجب ان يكونوا ممثلين لكل الشعب العراقي لا بل يجب ان يبنون كتلة حديدة في البرلمان مكونة من اليسار الديمقراطي والديمقراطيين الحقيقيين والاقليات لكي يثبتوا حقوق كل مكونات العراق ان كانت صغيرة ام كبيرة.

فيما يلي نص المذكرة:

السيد د. محمود المشهداني المحترم
السادة أعضاء مجلس النواب العراقي المحترمون

م / مذكرة احتجاج

تحية طيبة

لقد كانت ملامح العراق الجديد تحمل بشائر خير لشعبنا العراقي وبضمنهم لشعبنا (الكلداني السرياني الآشوري)، حيث تأمل في البدء لمرحلة مشرقة جديدة من الحياة الديمقراطية وبناء مؤسسات الدولة على اسس المشاركة الحقيقية لكل مكونات الشعب العراقي وأطيافه القومية والدينية. وكان لتجربة الانتخابات لمجلس النواب العراقي خير دليل على ذلك ، رغم ما رافقها من تجاوزات وعمليات التزوير والذي كان لذلك أثره البالغ في أن يكون تمثيلنا في البرلمان ضعيفا، ومن ثم الالتفاف على حقوقنا في المشاركة في الفعاليات الحكومية ومؤسساته الرسمية التي انعدمت تماما بسبب التحالفات الحزبية للكتل الكبيرة، والذي صار مجلس النواب أسيرا لسياسات تلك الكتل، وأصبح  قراره مرهونا برغباتها وتوجهاتها بما يتوافق ومصالحها. ورغم ذلك استبشر شعبنا خيرا في 22 تموز حين اقر قانون انتخابات مجالس المحافظات والكوتة التي تضمنته المادة 50 والتي دلت على نضج الحالة الديمقراطية والإحساس العالي بالمسؤولية من خلال ترسيخ مبدأ الشراكة الوطنية بعيدا عن الهيمنة وتسلط المكونات الكبيرة. إلا انه فوجئنا بموقف هيئة الرئاسة في نقضها للمادة 50 التي اقرت في البرلمان لتعيدها إلى البرلمان مرة أخرى، وحسب توجهات اللجنة المختصة المنبثقة عن البرلمان في انه سوف لن يتم التصويت عليها في جلسة البرلمان ليوم 24 أيلول، إلا انه ومن خلال اختلاق المبررات الواهية تم التصويت عليها، وصدمنا بقرار ألغاها من قبل الأغلبية خاصة أطراف من الائتلاف العراقي الموحد وكتلة التحالف الكردستاني، والذي نستشف منه انعطافة خطيرة ومؤشرا على مستقبل العملية السياسية والبناء الديمقراطي في العراق. حيث أصبح مستقبل المكونات الأخرى وخاصة شعبنا الذي هو مكون أصيل في مهب الريح وهو يواجه تعنت الأغلبية وعلى خلفيات الإقصاء القومي والطائفي.
إننا كأحزاب وقوى ومؤسسات كلدانية سريانية آشورية  في السويد نستنكر ونشجب  إلغاء المادة 50 التي تمثل إلغاء حق تمثيل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري والمكونات الأخرى من اليزيديين والمندائيين والشبك والأرمن , في مجالس المحافظات، كما نشجب سياسات الاستبعاد والإقصاء التي تمارس ضد شعبنا من المؤسسات الرسمية والدستورية العليا، ونطالب الإخوة في مجلس النواب العراقي الموقر إلى مراجعة قرار إلغاء المادة 50 والعودة إلى الثوابت الوطنية العراقية التي على أساسها تمت مشاركة الجميع فيها ومنها شعبنا في العملية السياسية وفي بناء العراق الجديد من خلال ترسيخ مفاهيم الشراكة الوطنية على أسس التآخي والاحترام ومساواة جميع العراقيين أمام القانون من اجل بناء عراق يتمتع أبناءه بحقوقهم المشروعة في ظل ديمقراطية حقيقية.
إننا نناشدكم ونتوسم بكم الروح الوطنية المسؤولة من اجل المحافظة عل مصالح الشعب العراقي بكافة أطيافه وشرائحه , والذي وضع ونحن معه ثقته العالية بكم وانتم تمثلونه تحت قبة البرلمان من اجل إحقاق الحق ووضع الأمور في طريقها الصحيح، لتكون لشعاراتنا ومن خلالكم أو من خلال مؤسسات الدولة الأخرى معنى حقيقي على ارض الواقع.

9 تشرين الثاني 2008

نسخة إلى
السيد رئيس جمهورية العراق المحترم والسادة أعضاء هيئة الرئاسة
السيد رئيس الوزراء المحترم
السيد ستيفان  ديمستورا المحترم  ممثل الأمم المتحدة في العراق


الموقعون:
الحركة الديمقراطية الآشورية / فرع أوربا
حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني / فرع أوربا
المجلس القومي الكلداني
المنظمة الآثورية الديمقراطية / فرع أوربا
حزب تحرير آشور / فرع أوربا
اتحاد الأندية الكلدانية في السويد
اتحاد الأندية الآثورية في السويد
المجلس القومي (الكلداني السرياني الآشوري)
اتحاد الشبيبة الآشوري في السويد
اتحاد النساء الآشوري في السويد



156
اسيرسكا يلعب الثلاثاء مباراة القمة ويفتح ابواب الملعب تحضيرا لاحتفال جماهيري بالفوز

يلتقي في السابعة مساءا يوم االثلاثاء القادم نادي اسيرسكا  الذي يحتل المرتبة الثانية في دورى الدرجة الاولى(سوبر) برصيد 44 نقطة مع نادي اورغريتا متصدر الدوري وله 46 نقطة. ويطمح نادي اسيركا في الفوز بالمباراة والعودة في تصدر الدوري خاصة وانه يلعب في ملعبه سدرتاليا اي بي الذي يطلق عليه عامة السويدييين (ياللا فاللين jallavallen)).
وبالاضافة الى ان اسيرسكا يلعب على ارضه وبين جمهوره فانه يلعب بمعنويات افضل حيث انه فاز باخر مباراة خارج ملعبه رغم افتقاره لاربعة من مدافعيه الاساسيين بينما خسر نادي اورغريتا في ملعبه بهدفين للاشئ.
كما ان اهمية المبارراة تاتي في حالة الفوز فانها تعطي دفعة معنوية قوية للاعبي اسيرسكا للفوز في المباريات المقبلة كما وتقلل من الضغط النفسي الذي تشكله الفرق المنافسة وتقوي الامل في الصعود الى دوري الدرجة الممتازة والذي يبدو حاليا ان لاسيرسكا حظا كبيرا في الوصول اليه.
ومن اجل التهيئة لاحتفال جماهيري في المدرجات لاسناد الفريق فقد قررت ادارة اسيرسكا بفتح ابواب الملعب للجمهور. ومن المتوقع في حالة الفوز ان تستمر الاحتفالات في مقر النادي او في شوارع مدينة سودرتاليا.
ويلعب اسيرسكا يوم الثلاثاء بكامل نجومه حيث عاد لاعبا منتخب غامبيا من تصفيات قارة افريقيا كما يعود اللاعب البرازيلي اليكس بعد الايقاف. وينتظر ان يشهد الجمهور مباراة قوية بمستوى فريقين هما في صدارة الدوري.

157


الحكم الذاتي ام الادارة المحلية... سيف الزمن قد يقطع الاثنين معا

اسكندر بيقاشا

باتت واضحة للجميع مواقف الاطراف السياسية الكلدانية الاشورية السريانية من مسالة الحكم الذاتي والادارة المحلية. والمواقف هذه باختصار تنقسم الى قسمين من يطالب بالحكم الذاتي تابع لاقليم كردستان ومن يطالب الادارة المحلية تابعة ل "عربستان". ولا اريد في هذا المقال مناقشة فوائد ومساوئ كلا المشروعين بقدر تسليط الضوء على مسالة توقيت تطبيقهما والتحذير من ان الخطر الاكبر الذي اراه حاليا هو ان يؤدي ذلك الى عدم حصول شعبنا على اي منهما بل قد نصبح وليمة شهية للذئاب المتربصة بنا من كل الجهات.

فلو عدنا الى تقرير ممثل الامم المتحدة ديمستورا فانه يقترح ابقاء قضاء الحمدانية تابعا لمحافظة نينوى واعطائهم نوعا من الادارة المحلية. ان هذا يرضي التيار  القومي العربي المعارض بقوة لانظمام سهل نينوى الى اقليم كردستان. وفي الجانب الاخر فانه يثير حنق الاكراد الذين عملوا ويعملون بقوة لضم كل سهل نينوى الى اقليم كردستان. ولحل هذه الاشكالية فانه باعتقادي ان الامم المتحدة ستقترح في المرحلة القادمة ضم قضاء تلكيف الى اقليم كردستان لارضاء الجانب الكردي مما يعني تقسيم سهل نينوى وبالتالي تفتيت المنطقة الوحيدة التي يتواجد فيها شعبنا بكثافة يمكنه المطالبة بحقوق كهذه. كما وانه نتيجة هذا الانقسام فانه قوى اخرى بدات بالسيطرة على قضاء الحمدانية من خلال شراء الاراضي وبناء المساكن والمؤسسات الدينية في المنطقة تمهيدا لتغييرها ديموغرافيا وبالتالي ادعاء عائدية المنطقة اليهم. ومثل هذا قد يحصل لقضاء تلكيف ايضا.

حسب احد المسؤولين السياسيين العراقيين الذي التقيته في ستوكهوم مؤخرا فانه من المخطط له ان العملية السياسية العراقية ستمر بعدة مراحل لحل الازمة العراقية. ففي البداية يجري وضع الدستور العراقي, ثم اجراء التعداد السكاني, ومن ثم حل المادة 140 وبعدها يجري وضع القوانين ومنها تطبيق المادة 125 التي قد تعطي لشعبنا الادارة المحلية والذي يطالب فيه زوعا. اي تشريع قانون الادارة المحلية يأتي بعد تطبيق المادة 140.

المشكلة هنا هو انه في حالة تطبيق المادة 140 واقرار تقسيم سهل نينوى او انظمامه كله الى اقليم كردستان فانه تبقى المرحلة الاخيرة, اي وضع قوانين الادارة المحلية, عملية لا معنى لها البتة لان الواقع الاداري الجديد لقضائي الحمدانية وتلكيف يكون قد تم اقراره مسبقا. فاما ان يكون مقسما (الحمدانية تابعة للموصل وتلكيف الى اقليم كردستان) او يكون كله تابعا لاقليم كردستان. وبالتالي فانني ارى انه في كلا الحالتين فان مشروع الحركة الديمقراطية الاشورية باعطاء قضائي الحمدانية وتلكيف ادارة محلية تابعة لمحافظة نينوى هو في خطر كبير وقد لا يرى النور ابدا.

الاشكالية الزمنية الاخرى هي في المشروع الذي يقوده السيد سركيس اغاجان الذي يعمل على ضم سهل نينوى لاقليم كردستان قبل اقرار دستور الاقليم. فعملية حل وتطبيق المادة 140 تجري حاليا على قدم وساق وقد ينتهي قريبا من حل اشكالية المناطق الاخرى ما عدا مصير كركوك الذي قد ياخذ وقتا اطول نظرا لحساسيته. قد يؤيد الكثير من شعبنا انظمام سهل نينوى الى كردستان املا في حصول منطقتهم على الحكم الذاتي كما يوعد فيه الكثير من القادة الكرد.

لكن!

ففي حالة استطاعة القوى المؤيدة للمشروع ,ان كانت من داخل شعبنا او بمساعدة المكونات الاخرى, في سهل نينوى من اقناع ممثل الامم المتحدة بتغيير اقتراحه او قبول القوى العراقية بها والتوصية بضم كل سهل نينوى لكردستان, فمن يستطيع ان يضمن اعطاء شعبنا الحكم الذاتي الموعود فيما بعد؟
مسودة دستور اقليم كردستان ستطرح للمناقشة في الخريف القادم حسب بعض المعلومات, وقد يكون فيها تعديلا يسمح باقامة مناطق حكم ذاتي للكلدان السريان الاشوريين والتركمان ايضا.
 لكنه لا زال السؤال هو: هل من ضمانة في ان يمرر مشروع الدستور,كما هو , في البرلمان الكردستاني الذي من المحتمل جدا ان لا يقرر الا بعد تسوية قضية كركوك؟
ان كل ما حصل عليه لحد الان هو تصريحات وكلام وليس هنالك اية وثيقة قانونية تلزم الاكراد بتنفيذ هذا الوعد الشفهي. فالسياسيون يغيرون تكتيكاتهم حسب الاهداف والظروف وهم ايضا يتغيرون. ومن يضمن ان يكونوا هنا استثناءا؟
اذن, فانني ارى صورة قاتمة نوعا ما لكلا المشروعين. فمشروع زوعا يبدو انه يصطدم باصرار الاكراد على الحصول على سهل نينوى كله او على الاقل الجزء الاكبر منه بالاضافة الى لامبالاة القوميين العرب بمصير شعبنا. ومشروع السيد سركيس اغاجان وان يبدو ان نجاحه اصبح اكثر صعوبة بعد تقرير ديمستورا الاول, فانه يعاني من قلة الضمانات المقدمة الى شعبنا من قبل القوى الكردية.
 ويؤسفني ان اقول ان السيناريو الاقرب كما اراه , وارجو ان اكون مخطئا, هو تقسيم سهل نينوى بين الاكراد والعرب وضياع حقوق شعبنا بالكامل.

لكن هل من مخرج لهذه الورطة التي اوقعنا بها سياسيونا؟

انني اراه حاليا في التشبث بالامم المتحدة كضمانه دولية لتطبيق اي اتفاق حول الوضع الاداري لمناطق شعبنا. والاصرار على وحدة شعبنا في سهل نينوى والعمل على ابقائه تحت وحدة ادارية واحدة سواء كان تابعا للموصل او لاقليم كردستان. وهذا لا ياتي الا باتفاق سياسيينا على المصالح العليا لشعبنا وتقديمها معا الى السيد ديمستورا. والعمل على توضيح قضية شعبنا لهم من خلال احترام ممثليهم واجراء حوارات معهم وليس رفض الالتقاء بممثلي الامم المتحدة كما اوضح احد سياسيينا مؤخرا بحجج واهية في تصرف اقل ما يقال عنه انه غير مسؤول.


158
اسيرسكا وسريانسكا ينهون المرحلة الاولى بتصدر دوريهما


 
الصورة عن جريدة افتون بلادت

اسكندر بيقاشا ـ ستوكهولم
التقى يوم امس الاحد نادي اسيرسكا لكرة القدم الذي يلعب في دوري الدرجة الاولى سوبر السويدي متصدر الدوري مع منافسه نادي هيكن الذي يساويه بالنقاط 29 نقطة في ما سمي بلقاء القمة. وقد قدم الفريقين مبارة قوية وجميلة حيث اعتبرتها بعض الصحف السويدية افضل مباراة يقدمها فريقان في الدرجة الاولى سوبر هذا العام.
تقدم اسيرسكا في الدقيقة بداية الشوط الثاني من خلال اللاعب عزيز نيانغ بعد مراوغة رائعة من اللاعب ماركوس فيريرا المعورف ب " دنهو" ناولها عرضية لعزيز الذي اودعها بسهولة في المرمى. غير ان اسيرسكا الذي توفرت له فرص عديدة لزيادة عدد اهدافه احداها انفراد يوران ماركلوند مع حارس المرمى الذي لم يفلح بمهمته نتيجة تالق حارس مرمى هيكن. وعوضا عن ذلك نجح نادي هيكن ,صاحب الارض ,من تسجيل هدف في الدقيقة 82 لتنتهي المباراة بالتعادل بهدف لكل منهما. هذا وقد اجمع معلقوا الصحف السويدية على ان اللاعب البرازيلي دنهو كان افضل لاعب في المباراة.
هذا وسيلتقي الفريقان ثانية في مباراة الاياب في 28 من تموز الجاري في مدينة سودرتاليا حيث ينتظر الجمهور مباراة مليئة بالندية والاثارة.
اما نادي سريانسكا فهو يتصدر دوري الدرجة الاولى ب28 نقطة من 13 مباراة متقدما بثلاث نقاط على اقرب منافسيه. ويعتقد المحللوا الرياضيون بانه قوي بما فيه الكفاية لينتقل الى دوري الدرجة الاولى سوبر في الموسم القادم.
 وفي اسكلستونا يلعب نادي بابل الكلداني في الدرجة الخامسة ويحتل المرتبة الثانية حاليا في الدوري ب 23 نقطة من 13 مباراة وان اماله لازالت جيدة لتصدر الدوري والصعود الى الدرجة الرابعة.

159
الامم المتحدة توصي بالحكم المحلي التابع لمحافظة نينوى لقضاء الحمدانية

اسكندر بيقاشا

قدّم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق ستافان دي مستورا اليوم إلى الحكومة العراقية التحليل الأول الذي قامت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق حول العمليات الممكنة لتسوية الحدود الداخلية المتنازع عليها. ويأتي هذا كجزء من جهود البعثة لتطبيق ولايتها بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1770 (2007).
واليوم قامت البعثة بتقديم تقارير تحليلية حول أربع أقضية متنازع عليها إلى نفس المسؤولين أعلاه ومرفق معها ورقة توضح المنهجية التي اتبعتها بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق.

وقد اوصى تقرير الامم المتحدة بضم قضائى عقرة ومخمور, عدا ناحية قراج, الى اقليم كردستان ذات الغالبية العربية فيما اوصت بضم قضاء الحمدانية الى محافظة نينوى. وقد ذكر التقرير ان اهالي الحمدانية قد طالبوا بنوع من الحكم الذاتي/المحلي حيث قال " وعبر أفراد المجتمعات المسيحية ومجتمعات الشبك عن رغبتهم بالحصول على شكل معين من ترتيبات الحكم المحلي وسعت البعثة إلى التأكيد على الضمانات الدستورية الأساسية لكل العراقيين في هذه الأقضية بما فيها الحقوق الإدارية والسياسية والثقافية والتعليمية."


هذا وكانت الامم بعثة الامم المتحدة قد قسمت العمل في كيفية بث تقاريرها لمساعدة العراقيين على اتخاذ قرار بشان تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي الى عدة مراحل تبدأ بالمناطق التي حصل التحالف الكردستاني اقل من 30 واكثر من 70 بالمائة  ومن ثم المناطق التي كان كانت النسبة 30ـ70 بالمائة ومن ثم المناطق المستعصية مثل كركوك.

ولهذا فان التقرير القادم التي من المؤمل صدوره في الاسابيع القادمة سيتناول توصياتها بشان قضاء تلكيف.

وفي حالة توصية اللجنة بضمه الى اقليم كردستان فان شعبنا الكلداني الاشوري السرياني الذي يطمح ابناؤه الى الحصول على الحكم الذاتي في كل سهل نينوى سينقسم مرة اخرى بين اقليم كردستان ومحافضة نينوى مما سيضعف امله في العيش معا والحفاظ على ارضه وتراثه.

ومما اريد الاشارة اليه هو ان مبعوث الامم المتحدة شدد على ان القرار هو بيد الحكومة العراقية واضافت البعثة ""إن هدف بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق من خلال إعداد وتقديم هذا التحليل هو مجرد المساهمة في تطوير عمليات لتسوية هذه المسائل المعقدة والحساسة."



نص التقرير

                        UNAMI/26/2008


بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق تقدم تحليلها الأول لمساعدة الحكومة العراقية
على حل الحدود الداخلية المتنازع عليها

الخميس - 5 حزيران/يونيو 2008: قدّم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق ستافان دي مستورا اليوم إلى الحكومة العراقية التحليل الأول الذي قامت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق حول العمليات الممكنة لتسوية الحدود الداخلية المتنازع عليها. ويأتي هذا كجزء من جهود البعثة لتطبيق ولايتها بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1770 (2007).

وقد دأبت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق في أعقاب الاتفاق العام الذي تم التوصل إليه مع مجلس الرئاسة وموافقة رئيس حكومة العراق ورئيس حكومة إقليم كردستان قبيل الموعد النهائي المنصوص عليه في المادة 140 من الدستور في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، على العمل على تقديم المساعدة الفنية لتسوية هذه المسائل. واليوم قامت البعثة بتقديم تقارير تحليلية حول أربع أقضية متنازع عليها إلى نفس المسؤولين أعلاه ومرفق معها ورقة توضح المنهجية التي اتبعتها بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق.

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة " أود أن أؤكد أن حكومة العراق وحدها هي التي لديها المسؤولية السيادية لاتخاذ أي قرار بخصوص هذه العملية والمنهجية المستخدمة لمعالجة الحدود الداخلية المتنازع عليها،" وأضاف "إن هدف بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق من خلال إعداد وتقديم هذا التحليل هو مجرد المساهمة في تطوير عمليات لتسوية هذه المسائل المعقدة والحساسة."

لقد أشار تحليل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق إلى سلسلة من الإجراءات التي يجب اتخاذها لبناء الثقة من أجل المساعدة في معالجة الولاية الإدارية للأقضية المتنازع عليها وتوفير الأمن لكافة العراقيين القاطنين فيها وتهيئة الزخم اللازم للوصول إلى اتفاق سياسي أوسع حول كل منها. وندرك تماما انه يجب مناقشة هذه العملية بشكل كاف.

وقال الممثل الخاص للأمين العام "الجميع يدرك أن إحراز تقدم على صعيد تسوية مسألة الحدود الداخلية المتنازع عليها (والتي نعلم أنها لا تقتصر على شمال العراق فقط حيث يقع بعض منها في الأجزاء وسط وجنوب  البلاد ) وتوضيح الحدود الإدارية ينبغي له أن يكون ضمن تسوية سياسية أوسع من شأنها طمأنة الشعب العراقي وترسيخ وحدة الدولة العراقية. وفي هذا السياق، تستمر بعثة الأمم المتحدة في تقديم المشورة إلى حكومة العراق ومؤسساته الديمقراطية حول التحضير للانتخابات المقبلة وعملية مراجعة الدستور."

الأقضية الأربع الأولى

نظراً لما تتضمنه هذه المسائل من تعقيدات، اختارت بعثة الأمم المتحدة أربع أقضية لتكون موضع تحليلها الأولي. وقد هدفت البعثة من خلال هذه العينة إلى تطوير منهجية يمكن تطبيقها على هذه المناطق وغيرها من المناطق المتنازع عليها بغرض عرضها على حكومة العراق للنظر فيها. وقد تم اختيار هذه الأقضية بعد مشاورات مسهبة وموسعة وتحليل الظروف الخاصة لكل واحدة منها.

قضاء عقره/ محافظة نينوى: بدأت محافظة دهوك بإدارة عقره ابتداء منذ عام 1991. وهي تقع فوق "الخط الأخضر" الذي فصل إقليم كردستان الفعلي عن إدارة حكومة العراق. ونتيجة لذلك، فإن عقره تعتبر بشكل أساسي إحدى الأقضية التي تقع تحت إدارة حكومة إقليم كردستان وذلك بموجب المادة 53 من قانون إدارة الدولة للمرحلة الانتقالية والتي تم إدراجها في الدستور العراقي ضمن المادة 143. ويقطن القضاء أغلبية كردية وبالتالي لن يكون هناك حاجة للقيام بتغييرات جوهرية في الترتيب الإداري الحالي في حال تم تحويل الإدارة بصورة رسمية إلى محافظة دهوك.

وقد أوصت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق بعدد من إجراءات لبناء الثقة بما فيها إجراءات من شأنها ضمان حرية التنقل بين محافظتي دهوك ونينوى، والحق في استخدام اللغة العربية وتطبيق إجراءات منصفة للتوظيف في وحدات شرطة عقره والوظائف الحكومية الأخرى.

قضاء الحمدانية/ محافظة نينوى: لقد استمرت محافظة نينوى بإدارة الحمدانية منذ عام 1932. وهي تقع خارج نطاق الأقضية التي تديرها حكومة إقليم كردستان منذ 19 آذار/مارس 2003. ويتمتع القضاء بروابط إدارية واقتصادية قوية مع الموصل وتاريخياً كان يتألف من بلدات مسيحية كبيرة بها قرى متناثرة للشبك ومجتمعات عربية بالأخص في ناحية نمرود. ومن الملاحظ أن الارتفاع الحاد في مستويات العنف في الحمدانية بعد آذار/مارس 2007 له أثر فيما يتعلق بالخيار الإداري لدى المجتمعات الضعيفة هناك. كما أن الوضع الأمني الصعب في العراق أثر وبصورة مباشرة على التركيبة السكانية للحمدانية. على وجه الخصوص، أدى ذلك إلى أعداد متزايدة من المسيحيين والشبك الذين هُجروا من مناطق أخرى في العراق بالسكن بأعداد كبيرة في الحمدانية. واستناداً إلى التحليل الذي تم تقديمه، ربما ترغب الحكومة العراقية بالاستمرار في إدارة قضاء الحمدانية من خلال محافظة نينوى.

أوصت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق القيام بعدد من إجراءات لبناء الثقة من أجل زيادة المشاركة المحلية في قوى الأمن العراقية في الحمدانية خصوصاً مشاركة المكونات العربية والمسيحية، والانتشار العاجل لقوى الأمن العراقية في الحمدانية لتحل محل ترتيبات الأمن المحلية (التي تتألف حالياً من البشمركة بشكل أساسي). وركزت إجراءت بناء الثقة الأخرى على معالجة إجراءات التوظيف وتوفير الخدمات الأساسية وغيرها من الإجراءات. وعبر أفراد المجتمعات المسيحية ومجتمعات الشبك عن رغبتهم بالحصول على شكل معين من ترتيبات الحكم المحلي وسعت البعثة إلى التأكيد على الضمانات الدستورية الأساسية لكل العراقيين في هذه الأقضية بما فيها الحقوق الإدارية والسياسية والثقافية والتعليمية.

وقد تم إيلاء اهتمام خاص إلى ضمانة سلامة المجتمعات الضعيفة في الحمدانية. وعملت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق على تحديد الترتيبات الأمنية التي تهدف إلى تحسين أمن المجتمعات المسيحية ومجتمعات الشبك وهي تحث حكومة العراق، بمساندة القوة متعددة الجنسيات، على الاستمرار في ضمان سلامة الأقليات في الحمدانية، وهذا يشمل وضع نقاط تفتيش إضافية وتجنيد السكّان المحليين من المجتمعات المعنية في قوى الأمن العراقية وزيادة عدد مراكز الشرطة ونشر وحدات قوى الأمن العراقية من قضاء مجاور.

قضاء مخمور/ محافظة نينوى/محافظة أربيل: كانت مخمور دوماً جزءاً من محافظة أربيل منذ عام 1932، ويؤكد هذا عدد كبير من القرارات والأوامر والقوانين الحكومية. غير أن محافظة نينوى بدأت بإدارة القضاء ابتداء من عام 1991 عندما تم رسم الخط الأخضر الذي فصل إقليم كردستان عن إدارة حكومة العراق. ونتيجة لذلك فإن مخمور تعتبر بشكل عام خارج نطاق الأقضية التي تديرها حكومة إقليم كردستان منذ 19 آذار/مارس 2003. إلاّ أنه لا يوجد أي تشريع أو قرار أو نظام ينقل بصورة رسمية إدارة قضاء مخمور من محافظة أربيل إلى محافظة نينوى. وقد ساهم عدم وضوح الوضع الإداري لقضاء مخمور في تعقيد المسار التنموي  هناك حيث لا يزال يعتبر أحد أقل أقضية العراق نمواً. من جانب آخر، فإن ناحية قراج تقطنها أغلبية عربية، وقد أعربت المجتمعات العربية فيها عن معارضتها الشديدة لأن تقوم أربيل بإدارتها بصورة رسمية. واستناداً إلى هذا التحليل، ربما ترغب الحكومة العراقية في اتخاذ خطوات من شأنها أن تعيد رسمياً إدارة قضاء مخمور إلى محافظة أربيل، باستثناء ناحية قراج التي قد يكون من الأفضل أن تكون إدارتها من خلال قضاء مجاور أو محافظة مجاورة.

وأوصت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق القيام بعدد كبير من الإجراءات لبناء الثقة ركزت على ضمان أن تتلقى المجتمعات العربية والسكّان العرب موارد الموازنة بصورة منصفة وإمكانية الحصول على وظائف والتمثيل في الحكومة وقوى الأمن. وشملت الإجراءات الأخرى أن تضمن إجراءات تسجيل بطاقات الهوية احتساب كافة سكّان مخمور بصورة صحيحة وضمانات متعلقة باستخدام اللغة وحرية التنقل والتركيز على زيادة عدد المشاريع الإنمائية.

ناحية مندلي/ قضاء بلدروز في محافظة ديالى: تم خفض المستوى الإداري لمندلي التي تعتبر أحد أول الأقضية الإدارية في العراق، إلى ناحية (ضمن قضاء بلدروز) بموجب مرسوم جمهوري في عام 1987، لكنها كانت باستمرار جزءاً من محافظة ديالى منذ عام 1932. وقد تلى سياسات الدولة في السبعينات ومنها طرد الأكراد الفيليين ومكونات أخرى عدد كبير من القرارات المتعلقة بالحرب الإيرانية العراقية في الثمانينات قضت بنقل سكّان المناطق الحدودية إلى خارج مندلي الأمر الذي أدى إلى موجة تهجير كبيرة أخرى وانخفاض حاد في عدد السكّان. إن التخلف التنموي المزمن وعقود من النشاط العسكري والقمع والإهمال الإداري الممنهج على صعيد تقديم الخدمات والنقص الحاد في المياه أعاق العودة الجماعية للسكّان الأصليين. وإن إدارة ناحية مندلي من خلال محافظة ديالى يعتبر استمراراً للترتيب الإداري التاريخي.

واقترحت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق القيام بسلسلة من الإجراءات لبناء الثقة من أجل ضمان الاعتراف بتاريخ مندلي المأساوي (بالأخص ذلك المتعلق بالأكراد والتركمان) ومعالجة الإهمال الممنهج لها. وبالإمكان القيام بهذا من خلال إنفاذ الأحكام الدستورية التي تولي اهتماماً خاصاً لمناطق الأزمات والحصول على استثمار رأسمالي في كافة القطاعات.  كما أن هناك تشجيع قوي لإشراك كافة المجتمعات في عمليات المشورة المحلية فيما يتعلق بخطط إعادة الإعمار واحتياجات التنمية. وركزت إجراءات بناء الثقة الأخرى على ضمان مخصصات موازنة منصفة وتقديم الخدمات الأساسية والحصول على الوظائف والتمثيل في قوى الأمن والمكاتب الحكومية. كما شملت أيضاً ضمانات تتعلق باستخدام اللغة وحرية التنقل والتركيز على تنفيذ أكبر لمشاريع التنمية لا سيما مشاريع الري.

معايير التقصي

لقد قامت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق بالنظر في عدد من وسائل البحث في سياق وضع تحليلاتها لكي تتمكن من تكوين فهم أفضل للظروف الخاصة بكل قضاء. ولم يتم إعطاء أي من المعايير المستخدمة أهمية أكبر على حساب أي من المعايير الأخرى.

التاريخ الإداري: كان من المهم دراسة الممارسات التي اتبعتها الحكومات السابقة في الماضي عند النظر في التغيرات الإدارية المستقبلية وكانت دراسة قرارات قيادة مجلس الثورة والمراسيم الجمهورية جزءاً من هذه العملية.

التغيرات التي طرأت بعد آذار/مارس 2003: شهد العراق تغيرات جذرية منذ آذار/مارس 2003 عندما تم قلب الترتيبات الإدارية تقريباً بين عشية وضحاها. وكان من المهم فهم طبيعة هذه التغيرات وأثرها على المجتمعات المختلفة وإن كانت دائمة أم لا.

تقديم الحكومة للخدمات: لقد تم طرح مسائل تتعلق بتقديم الخدمات الحكومية وتنفيذ الموازنة في كافة المحافظات والتي تعتبر مشكلة في كثير من أنحاء البلاد. وفيما يتعلق بالمناطق المتنازع عليها فإن توزيع التمويل والموارد عادة ما يتم وفق أسس مزدوجة وغير قابلة للتوقع من حكومة العراق وعبر حكومة إقليم كردستان. وهذا من شأنه أن يؤدي إلى عدم وضوح لدى بعض السلطات دون الوطنية التي تفضل أن تعمل بإنصاف بالنيابة عن كافة أهالي المنطقة.

التركيبة السكانية وانتخابات 2005: لقد تم بذل جهد لدراسة الخصائص السكّانية في كل من الأقضية بصورة دقيقة. وإحدى وسائل إنجاز هذا الأمر كان استخدام بيانات المعلومات الإحصائية في العراق على الصعيدين المركزي والمحلي. إضافة إلى هذا، فإن دراسة نتائج الانتخابات البرلمانية في كانون الأول/ ديسمبر 2005 هدفت إلى تحديد الخيارات السياسية المحلية ودرجة التأثير السياسي في المحافظات في ذلك الوقت. وينبغي ألا يتم تفسير نتائج الانتخابات على أنها مؤشر على ميل السكان إلى تغيير الصلاحية الإدارية، فمن المعروف أنه تم تقديم الكثير من الشكاوى بخصوص إجراء تلك الانتخابات في هذه المناطق بما فيها ادعاءات بالتزوير والترهيب والمخالفات. أيضاً تم الأخذ بنظر الاعتبار ضمن هذا المعيار وضع الأشخاص النازحين داخليا.

الظروف الاجتماعية الاقتصادية: ساعدت الظروف الاجتماعية الاقتصادية في المناطق المتنازع عليها على كشف التاريخ الخاص بالسيطرة الإدارية.

الدعاوى والتعويضات: تم دراسة وضع ومستويات دعاوى الملكية والتعويضات في كل من الأقضية كمؤشر على التغييرات التي وقعت في السابق.

الأوضاع الأمنية: تمت دراسة الأوضاع الأمنية في كل منطقة لفهم التوجهات أثناء العامين المنصرمين وأثرها على الإدارة المحلية. والسؤال ذو العلاقة والأكثر حساسية هنا يتعلق بمسألة من يقدم الحماية الأمنية ونيابة عن أي جهة.

مشاورات بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق: كانت الزيارات الميدانية التي قامت بها البعثة إلى المناطق قيد النقاش لإجراء مقابلات مع مجالس الأقضية والنواحي إضافة إلى زعماء العشائر والمجتمع من أحد أهم أجزاء البحث. وقد حالت الظروف الأمنية دون إجراء مسح أعمق في بعض المناطق. غير أنه كان هناك إحساس بأن هذه الزيارات مكنت البعثة من جمع آراء ذات تمثيل واسع حول مخاوف كل من هذه الأقضية. وتعززت هذه العملية باجتماعات مع الأحزاب السياسية والبرلمانيين في بغداد إضافة إلى لقاءات مع مواطنين عراقيين قدموا بمحض إرادتهم.

إجراءات لبناء الثقة: كان تحديد إجراءات بناء الثقة التي وضعت خصيصا لتتناسب مع خصوصية كل منطقة هو الجزء الأخير والمهم لهذا التحليل. وشملت هذه الإجراءات التي تطرقت إلى كافة الأقضية مزيجاً من إجراءات لإعادة الإعمار والتنمية وإجراءات للمساعدة على حماية الأقليات.

المرحلة الثانية: وتستمر بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق في البحث

إن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق مستمرة في بحثها وعلى نحو مشابه لمجموعة أخرى من الأقضية المتنازع عليها في شمال العراق. وتشمل أقضية تلعفر وتلكيف وشيخان وسنجار في محافظة نينوى وقضاء خانقين في محافظة ديالى. وتهدف بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق إلى الانتهاء من هذه التحليلات خلال الأسابيع القادمة. وستركز المرحلة الثالثة على محافظة كركوك وبعض الأقضية المحاذية لها والتي تتم إدارتها من خلال محافظات مجاورة أخرى.

إجراءات لبناء الثقة في كركوك

تعتبر كركوك محور أي جهد يسعى إلى معالجة الحدود الداخلية المتنازع عليها في شمال العراق. وأصبح لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق تواجد في كركوك وسوف تستمر في التفاعل مع المجتمعات هناك. كما أن البعثة في صدد النظر مع الأطراف المعنية في خيارات تتعلق بسلسلة إجراءات محتملة لبناء الثقة وهي على أهبة الاستعداد للمساعدة في وضع الصيغة النهائية لأي خطوات في مجالات تقاسم السلطة والترتيبات الأمنية بما فيها ضبط الأمن على مستوى المجتمعات المحلية وتقديم السلع والخدمات العامة ومعاملة المعتقلين وحقوق استخدام اللغة وتوزيع المناصب الحكومية.
   
كما بدأت البعثة بالعمل على سلسلة من السيناريوهات والخيارات المحتملة لتسوية المسائل المتعلقة بالولاية الإدارية ووضع محافظة كركوك ضمن عملية سياسية ودستورية تقبل بها الأطراف الرئيسية المعنية. كما تنوي مناقشة هذه السيناريوهات والخيارات مع الأطراف المعنية خلال الأسابيع المقبلة.



***********




For further information, please call UNAMI Information Office at: +964 7901 931 281, Via HQ NY: + 1914 822 7252 or +964 7901 940 146; or contact arikat@un.org , nabaa@un.org or  jamalr@un.org ; or visit UNAMI’s website:  www.uniraq.org .


160
اسيرسكا يسحق اورغريتا في عقر داره باربعة اهداف نظيفة


 
FOTO: svenskfotboll.se

ستوكهولم ـ وسائل الاعلام السويدية
فاز نادي اسيرسكا في مباراة القمة على نادي اورغريتا العريق من مدينة يوتبوري باربعة اهداف نظيفة على ارضه وبين جمهوره. وقد كان اللعب سجالا في ربع الساعة الاولى من اللعب لكن اسيرسكا سيطر على اللعب فيما تبقى من المباراة. وقد سجل اللاعب الالباني جودت لومنيكا هدفين في الدقيقة 18 من الشوط الاول والهدف الثالث في الدقيقة 77. وناول الى كل من يوران ماركلوند والبرازيلي ماركوس فيريرا اللذان سجلا هدفا لكل منهما في الدقيقة 27 و83 على التوالي.
وبذلك يبقى اسيرسكا من دون خسارة بعد 8 مراحل من دوري الدرجة الاولىـ سوبرـ وبدء الكثير من الجماهير والمراقبين يؤمنون بان اسيرسكا قد يكون في طريقة الى العودة الى دوري  الدرجة الممتازة وذلك بعد تصدر الدورى بفارق ثلاثة نقاط و لعب قوي وجميل هذا الموسم.

161
لؤي شنكو والياس مرقس يلعبان للمنتخب القومي السوري لكرة القدم



قبل لؤي شنكو لاعب نادي همربي السويدي واللاعب السابق لفريق سريانسكا دعوة المنتخب السوري لكرة القدم للعب بين صفوفه. وكان لؤي المعروف باسم لولو شنكو والبالغ من العمر 28 قد ابلغ عن رغبته في اللعب للمنتخب السويد بالدرجة الاولى لكن لم تتم دعوته للعب ضمن تشكيلة المنتخب التي اعلنت قبل عدة ايام للعب في نهائيات كاس اوربا هذا الصيف. ولؤي لاعب مولود في السويد من اصل سوري يعتبر نادي سريانسكا سودرتاليا ناديه الاصلي لعب في  ا اي كي اثينا ولعب مباراة تجريبية واحدة مع المنتخب السويدي. كما ويعتبر احد افضل لاعبي خط الوسط في الدوري السويدي.

 
 
ومن جانب آخر ذكر موقع نادي اسيرسكا لكرة القدم ان نجم دفاع النادي الياس مرقس قد اختير للعب في المنتخب القومي السوري. وهو ايضا يملك جنسية مزدوجة يعطيه الحق في تمثيل الدولة التي يختارها.
وذكر الموقع ان المنتخب السوري يتهيئ لخوض تصفيات كأس العالم في الخريف المقبل وسيلعب مع العراق مباراة ودية يشارك فيها الياس لاول مرة مع المنتخب.

وقد ابدى الموقع عن فخره بوجود العديد من اللاعبين الدوليين بين صفوفه. حيث يلعب كل من عزيز كورنيانغ ولامين كوناته في منتخب غامبا هذا الصيف. كما ان لاعب اشبال اسيرسكا, الذي يلعب في اعلى درجات الدوري السويدي" السفينسكا", فلادان رادولوفيج قد تم اختياره لتمثيل منتخب اشبال جمهورية مونتنيغرو.

162
اسيرسكا يفوز على سيريوس ليتصدر دوري الدرجة الاولى سوبر في السويد

 

اسكندر بيقاشا ـ ستوكهولم
استضاف نادي اسيرسكا لكرة القدم في سودرتالي نادي سيريوس القادم اوبسالا في مباراة ضمن المرحلة الخامسة من الدوري السويدي. كان نادي سيريوس نشطا في بداية المباراة لكن اسيرسكا استطاع ان ينظم صفوفه لياخذ زمام المبادرة  التي توجها بهدفين في الشوط الاول. الهدف الاول سجله اللاعب دنيس اوستلوند في الدقيقة 27 من ضربة جزاء بعد ان اسقط اللاعب جودت لومنيكا في منطقة الجزاء. الهدف الثاني سجله اللاعب البرازيلي اليكس في الوقت الضائع من الشوط الاول. وفي الشوط الثاني استمر اسيرسكا  في السيطرة على مجرى المباراة واستطاع البرازيلى الثاني دنهو اختراق دفاع سيريوس  ويسجل الهدف الثالث في الدقيقة 94 لينهي المباراة بفوز مستحق وثلات نقاط ثمينة. وبهذا يكون اسيرسكا قد لعب خمس مباريات فاز باربعة وتعادل بواحدة ليكون له 13 نقطة ويتصدر الدوري الدرجة الاولى"سوبر" متقدما بنقطة على فريق لاندسكرونا الذي له مباراة مؤجلة يلعبها يوم الثلاثاء.

ومن الاخبار الجيدة ايضا هو مشاركة اللاعب الشاب نرسى شابا (كتو)البالغ من العمر 18 ربيعا وتقديمه مباراة جيدة في خط الوسط  اشاد بها المعلقون. وينتظر ان يكون نرسي لاعبا اساسيا في تشكيلة اسيرسكا في المستقبل.

اما فريق سيريانسكا سودرتاليا الذي يلعب في الدرجة الاولى المنطقة الشمالية فقد فاز على نادي فيستروس بثلاثة اهداف نظيفة ليتقدم الى المركز الثاني. ومما يذكر ان معظم مدربي درجته قد رشحوا سيريانسكا ليفوز بالدوري هذا العام الذي يحتوي بالاضافة الى سيريانسكا سودرتاليا فريقين أخرين من ابناء شعبنا هما فالستا سريانسكا وسريانسكا/ارامايسكا وكلاهما من منطقة ستوكهولم.



163
الحكم 10 سنوات على قاتل الدكتور فؤاد دنيس


 

حكمت محكمة في مدينة اوربرو السويدية على قاتل الدكتور فؤاد دنيس, الاستاذ في جامعة اوربرو, بالحبس لمدة 10 سنوات. وحسب جريدة اوربرو اكسبرسن الصادرة في 24 نيسان الماضي فان المدعي العام كان قد طالب بالحبس مدى الحياة لكن المحكمة راعت الحالة النفسية الذتي كان يمر بها الشخص اثناء تنفيذة الجريمة. وكان الدكتور دنيس الذي كان ناشطا قوميا قد طعن في رقبته في الحرم الجامعي مما ادى الى وفاته فيما بعد. وقدالقي القبض على القاتل الذي اعترف بجريمته فورا لكنه ذكر بانه لم تكن نيته القتل. غير ان المحكمة قد ادانته بالقتل العمد مع سبق الاصرار ذلك لانه طعن الضحية من الخلف في رقبته, وكان يجب عليه ان يعرف بان ذلك قد يؤدي الى الوفاة. ومما يؤسف له بان القاتل البالغ 42 عاما هو ابن عم الضحية وقد فعل ذلك لاسباب شخصية. وقد ذكر القاتل بان الدكتور دنيس كان سببا في سوء العلاقة بينه وبين عائلته التي كانت تعتبر الدكتور دنيس قدوة يحتذى بها ويقارنونه به دوما وهو الذي لم يفلح في الحياة.

164


دعوات من مسيحيي العراق للدفاع عن النفس

اسكندر بيقاشاـ ستوكهولم

بعد خطف المرحوم المطران  بولص فرج رحو يشعر المسيحيون بخيبة امل كبيرة من امكانية التأثير على عقلية المتطرفين الدينيين وفي ادخال الشفقة والرحمة في قلوب اناس لا نستطيع من افعالهم ان نطلق عليهم بشرا. فقد ملأ رجال الدين والسياسيون المسيحيون صفحات الجرائد وشاشات التلفاز ومواقع الانترنيت بالدعوات والتوسلات من اجل الرحمة بابناء هذه  الديانة المسالمة وعدم الاعتداء عليهم بالخطف والقتل والتفجير لكن دون جدوى.

 وبعد الكثير من االقاءات والطلبات الى الحكومة العراقية ورئاسة الجمهورية من اجل حماية الكنائس ورجال الدين من اعتداءات وتفجيرات من تسوء له نفسه تبين انهم اما لا يستطيعون او لا يريدون ليس في القبض على القتلة فحسب بل حتى الكشف عن الجهات التي تقوم بها.

ثم عقد البعض الامل على المقاومة " الشريفة" والتي تتبجح ليل نهار بالدفاع عن الشعب العراقي بكل اطيافه وقد وجدوا ان هذه المقاومة هي او احدى فصائلها " الغير شريفة" تقف وراء بعض ان لم تكن جميع هذه الاعتداءات.

وبعد ان تبرأ المسيحيون من تصرفات المحتل الامريكي وادانوا الرسوم الكاريكاتيرية وغيرها من الحجج التى اتخذها المعتدون في السابق سببا للاعتداء عليهم وجدوا ان هؤلاء الاشرار يفرضون شروطا وضرائب جديدة ويتففنون في ايجاد الحجج كي يقتلوا ابنائهم ويفجروا كنائسهم.

بعد كل هذه النداءات والاستغاثات والتوسلات  الى الحكومة والعشائر و"المقاومة" ورجال الدين المسلمين وجد المسيحيون ان لا احد منهم يعمل بجد واخلاص للدفاع عنهم او لكشف االفاعلين ومعاقبتهم.

 والان بدأ المسيحيون يتساءلون بجد, ما العمل اذن للبقاء في بلدنا آمنين؟

ولاول مرة تنطلق دعوات من ضمن المسيحيين العراقيين تدعو الى حمل السلاح والدفاع عن آخر معقل لهم الا وهو سهل نينوى حيث تتواجد بلدات وقرى  الكلدان السريان الاشوريين بكثافة.

فقد دعا  السيد سولاقا بولص في مقال نشر في موقع عنكاوا كوم قبل عدة ايام من الاحزاب والمنظمات وكل ابناء السورايي,كما سماهم,  للتطوع في أجهزة الشرطة والجيش والصحوات ردا على خطف وقتل رجال الدين المسيحيين.

وكان قبل ذلك قد دعا الكاتب والسياسى بينخس القس هرمز في مقال بعنوان "الشعب الذي لا يستطيع الدفاع عن نفسه لا يوجد من يدافع عنه !" المسيحيين الى المطالبة من الحكومة المركزية وحكومة الأقليم بأيلاء الأهتمام وتقديم الدعم لأنشاء الجناح العسكري الخاص بالشعب ( الكلداني السرياني الأشوري) تيمنا بالطوائف والقوميات الاخرى التي لها مليشياتها التي تحميها حسب تعبير الكاتب.

وكانت جريدة كريستيان ساينس مونيتور قد التقت احد القساوسة الموجودين في شمال العراق والذي كان معه مسدس لحماية نفسه ونقلت عنه قوله "علينا ان نكون جميعا جنودا للدفاع عن شعبنا". في الاطار الديني ايضا حيث كنت قبل عشرة ايام في كنيسة مار يوحنا في سودرتاليـا ـ السويد لانارة الشموع من اجل الافراج عن المطران المرحوم بولس فرج رحو سأل رجل وقور كبير في السن بعدما استمع طويلا الى كلام المطارنة والقساوسة الموجودون عن التسامح ومحبة الاعداء فقال: الا يكفي ما جرى لنا لحد الان ايها السادة لنستمر في القول من ضربك على خدك الايمن فدر له الايسر؟ سؤال لم تكن الاجابة المسيحية التقليدية على هذا السؤال تستطيع ان تكون قوية في الاقناع تلك اللحظة.

هذا وكان الكاتب موشى داوود قد قال لي قبل مدة انه في حالة اشتداد الهجمات على شعبنا في سهل نينوى فان على العراقيين الموجودين في الخارج العودة الى بلدهم للدفاع عن شعبهم في سهل نينوى واقترح ان يكون ذلك لمدة محددة ويتناوب على ذلك المسيحيون العراقيون المقيمون خارج العراق.

من كل ما تقدم فانه يبدو ان المسيحيين قد ضاقت بهم السبل وفقدوا الثقة بالقوى العراقية كانت في الحكم ام في المعارضة باشكالها السلمية والمسلحة. ويمكن اعتبار هذه الدعوات دليلا آخر عن مقدار القلق والخوف والشعور بالخيبة الذي يسري بين  المسيحيين العراقيين.

لكن السؤال هو:
هل استنفذت كل الطرق السلمية؟
وهل تكفي قدرات المسيحيين للدفاع عن انفسهم ام ان عليهم الاستعانة بقوى اخرى في المنطقة؟
وهل من الافضل طلب الحماية من الامم المتحدة بعد ان اثبت عجز الحكومة المركزية في حمايتهم.؟
اليس من غير المعقول مطالبة مسلمي الموصل بالحماية بينما انهم لا يستطيعون حماية انفسهم؟
اليس الدفاع عن النفس حق مشروع وان انقاذ الارواح واجب انساني .فلماذا نتخوف من القيام بذلك؟
هل هنالك مقترحات عملية "اركز على عملية" اخرى لحماية شعبنا في العراق عموما وسهل نينوى على وجه الخصوص؟

2008-03-15

165

مهرجان الجوقات الثاني في السويد ... مهرجان شبابي متميز





ستوكهولم ـ اسكندر بيقاشا
اقيم في مدينة ستوكهولم السويدية مهرجان الجوقات السنوي للتراتيل الدينية. وقد شارك في المهرجان احد عشرة  جوقة غنائية  رتلوا اناشيد باللغتين السريانية والعربية. اقيمت الحفلة على قاعة الشعب في منطقة هالوندا وقد تخلل المهرجان بالاضافة الى التراتيل فعالياتفنية اخرى من مقاطع تمثيلية واخرى ترفيهية.

حضر المهرجان ما يقارب من 400 شاب وشابة من مختلف المدن السويدية وكذلك بعض الضيوف من الكنائس السويدية. تواجدوا  في المهرجان الذي استمر من الساعة العاشرة صباحا وحتى الثامنة مساءا ولم ارى عليهم علامات السأم والضجر..

بدلا من جعل المهرجان مسابقة بين الجوقات كما كان في العام الماضي ارتأت اللجنة المنظمة ان يكون عوضا عن ذلك تقييما ادبيا وفنيا من قبل اختصاصيين في الادب والموسيقى لتلاشى بعض الاشكاليات.

حضر موقع  عنكاوا كوم المهرجان ولو متأخرا واردنا ان نقدم تقييما للمهرجان من خلال الجمهور المشارك لذلك  التقينا بالمشاركين في المهرجان كي يعطوا صورة عما جرى في المهرجان ومستواه الفني والتنظيمي:

الشابة ريما عصام
هل هذه المرة الاولى لك في المهرجان؟
ـ نعم اول مرة.
وكيف وجدته؟
ـ جميل ورائع.
وهل شاركت في الغناء؟
ـ كلا , لكنني اتمنى ان اشارك في السنة القادمة.

ثم التقينا بالشاب سنان امجد الذي وصف المهرجان ايضا بانه جميل ورائع.
 وسالنا عن مستوى غناء الجوقات فقال:
ـ كل الجوقات كانت رائعة.
وما هو شعورك وانت في هذا التجمع الشبابي؟
ـ  شعور كبير بالفرح. نفرج من كل قلبنا لانه يثبت ان الايمان لا يزال موجودا.


اما خالدة حنا التي قدمت من مدينة يونشوبنك فقالت عن المهرجان:
ـ انه مهرجان جيد, هذا المهرجان كان افضل من السنة الماضية وخاصة اسلوب تقييم التراتيل الجديد الذي يتجنب المنافسة واشكالياتها.
وما اهمية هكذا مهرجان؟
ـ انه حافز للشباب للتجمع وكذلك تقارب الشباب مع الكنيسة ومع بعضهم البعض.

المرتل (صولو) فريد شاشا   اختصر شعوره في المشاركة في المهرجان:
تجمع جميل جدا, لقاء جميل بين الكورالات وقد عجبني جدا.
هل وجدت سلبيات معينة؟
ـ كلا,  لم اجد اية سلبيات.

وبعد ان عبر فادي شعيا السناطي عن شعوره بالقول انه شعور جميل جدا قال:
ـ انها المرة الثانية التي اشارك فيها. ومهرجان هذا العام كان متميزا من الناحيتين الفنية والتنظيمية وبعد ان سالته عن السلبيات قال:
ـ كل شئ كان جيدا وليس لي اية ملاحظات سلبية.

اما الدكتورة نارين فقد ذكرت انها المرة الاولى التي تحضر مثل هذا المهرجان وقد عبرت عن شعورها:
ـ فرحت جدا, رأيت شبابا تركوا جميع الاشياء وتوجهوا الى الكنيسة. انه شعور تقشعر له الابدان سرورا.

وهل تشاركين في الكورال في االسنة القادمة.
ـ بكل سرور. ثم انطلقت مع زملائها نحو الحافلة التي كانت تنتظرهم للعودة الى مدينتهم اسكلستونا التي تبعد 100 كم.


وفيما اذا كانت هنالك بعض السلبيات اجاب السيد مجيد حنا من مدينة يونشوبنغ  فبعد ان اثني على المهرجان راى ان يكون المهرجان في مدينة كل عام( وقد تقرر ذلك فعلا في المهرجان) واضاف :
ـ تكاليف السفر والطعام وبطاقات الدخول بمجموعها تصبح عبئا على البعض ويجب محاولة تخفيضها في المستقبل.

 ابونا سمير راعي كنيسة الكلدان في غوتنبرغ ( يوتبوري) فقد اثنى على الجهد الكبير الذي بذله منظموا المهرجان:
ـ جهد عظيم واتعاب كبيرة اطلب من الرب ان يقويهم. انشاء الله نلتفي في مهرجانات قادمة.
وعما اذا كان له بعض المآخذ قال:
اشعر بطول الوقت(10 ساعات) بالرغم من ان الفقرات كانت مختلفة وجميلة.

الماسير بسمة
كانت واقفة معنا ايضا والابتسامة لا تفارق وجهها فسالتها ان ان كانت متوقعة مثل هذا التجمع الكبير فقالت:
ـ انني معتادة على مثل هذه الاجواء لكنه كان عملا رائعا. ان القائمين على المهرجان قد بذلوا جهودا كبيرة وان المشاركين ارادوا ان يعبروا عن شئ من كنيستهم.
هل كان التركيز على القضايا الدينية فقد ام شملت مجالات اخرى؟
ـ لا نستطيع الفصل بين الدين والحياة لان الدين شئ اخلاقي يجعلنا نرى ونعيش, فهو يساعدنا على العيش. المسرحيات عبرت عن اشياء واقعية نحتاجها في المهجر كي نستطيع المحافظة على ما اخذناه في بلدنا وهو الايمان واننا رغم الاغراءات فاننا نعود الى يسوع. ثم اردفت قائلة, كلا لم يكن مجرد ديني بل كان مترابطا.




كان في المهرجان ضيفا جديدا قادم من  العراق وهو الاب فادي ليون نيسان معاون مدير المعهد الكهنوتي في عنكاوا الذي يزور السويد للمرة الاولى. سالته, هل كنت تتوقع ان تعايش هكذا مهرجان في المهجر؟
ـ متوقع لانني مدعو لمهرجان. ومن الاسم فهو كبير.
ما رأيك في التنظيم؟
ـ طاقات هائلة, قابليات جيدة وترتيل جيد.هنالك اشياء يجب دراستها كي يكون افضل في المستقبل. باختصار مهرجان جيد وذو امكانيات جيدة.
ما هو تقييمك الفني للمهرجان؟
ـ كان في المهرجان مختص بالموسيقى واخر في اللغة وثالث في الاداء الموسيقي. اما انا فان تقييمي كان عن اية ترتيلة نستطيع ان توصل ( الكلمة) الى قلب الانسان.
وما هو شعورك وانت هنا؟
ـ فرحت كثيرا لانني وجدت ان في الشباب تعطشا لمعرفة كل شئ جديد.. وان الكهنة يحاولون ارواء هذا العطش . شباب السويد لهم شعور نحو الوطن فهم لا يريدون نسيان بلدهم ولكنهم في الوقت ذاته يريدون شق طريقهم هنا في السويد؟
هل تأخذ تجربة معينة من السويد معك الى العراق؟
ـ  الترتيلة لا تحتاج الى اختصاص بقدر ما تحتاج الى روح لكي تحيا.
كلمة تريد توجيهها للقراء؟
ـ استمروا بهذا المشوار, استغلوا كل لحظة امان كي تكرسوها في فائدة اخوتكم الذين لا يلقون الوقت الهادئ في الوطن.

واخيرا تحدثت وعبر الهاتف مع السيد عصام كلكا احد انشط القائمين على تنظيم المهرجان وسالته عن التغييرات التي يعتقد ان تدفع المهرجان نحو الافضل فقال:
 الكورالات هو اساس المهرجان لذلك فان التغيير سيكون في قضايا ثانوية مثل دعوة رجال دين معيين من خارج السويد وعرض فيديو كليب من العراق لكن هذه الامور سنناقشها ونقيم والمهرجان من جميع النواحي ومن ثم اجراء بعض التغييران ان تم الاتفاق عليها.

من خلال حديثي مع المشاركين وقبل توديعهم شعرت حقا بالنجاح الكبير للمهرجان وقرأت في عيون الشباب ومحياهم وهم يغادرون القاعة شوقا كبيرا الى الالتقاء في مهرجان الجوقات في العام المقبل.

2008-03-07
















166

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في لقاء مع فضائية عشتار:


ـ استهدفت الكنائس لسببين: البعض يحمل عقلية متطرفة طائفية مقيتة والبعض الاخر هو سلاح مأجور
ـ من حق الشعب الكلداني السرياني الاشوري المطالبة بالحكم الذاتي ضمن وحدة العراق وهو حق مشروع

عنكاوا كوم ـ ستوكهولم
في لقاء اجرته قناة عشتار الفضائية وبثته يوم الجمعة الماضي اجاب المالكي عن سؤال حول تعرض الكنائس لاعتداءات وتفجيرات كثيرة بان ما حصل على الكنائس هو في الحقيقة يمثل اتجاهين: الاتجاه الاول حاقد على الاخوة المسيحيين لانه يختزن جهلا متخلفا او انه سياسي يريد ان يثير اجواء ضبابية. واضاف المالكي بان الرسالة كان مردودها عكسي لهؤلاء الذين قاموا بها حينما اصطف الاخوة المسيحيون معنا, مع الدولة, مع الحكومة, مع العراق, مع الانسانية مع القيم في مواجهة القاعدة وتنظيماتها.

وحول سؤال عن موقفه من مطالبة شعبنا بالحكم الذاتي  اكد المالكي بان من حق جميع مكونات الشعب العراقي المطالبة بحقوقها ضمن اطار الوحدة الوطنية. وقد وصف مطالبة الكلدان السريان الاشوريين بالحكم الذاتي بالمشروعة واضاف ان من حق الشعب الكلداني الاشوري المسيحي ان يطالب به كما يطالب التركمان الان.

هذا  اليكم نص اسئلة قناة عشتار واجوبة رئيس الوزراء التي خصت المسيحيين والكلدان السريان الاشوريين:


قناة عشتار:تعرضت كنائس واديرة عدة في العراق الى هجمات وحصلت هذه الهجمات في فترات سابقة وليس قبل فترة قريبة فقط.   ماهو دور الاجهزة الحكومية في ايقاف هذا الاعتداء المستمر على هذه الكنائس؟

رئيس الوزراء:
ـ  المسألة يجب ان تقرأ في خلفياتها. انما استهدفت الكنائس لسببين: البعض يحمل عقلية متطرفة طائفية مقيتة والبعض الاخر هو مسدس مأجور او سلاح مأجور حيث ان عملية استهداف الكنائس كانت لحسابات سياسية من اجل اثارة اجواء ضبابية على الوضع السياسي والامني في العراق واثارة قادة البلاد العالم ضد والحكومة والاشارة بانها لم تستطع او تتمكن من حماية المسيحيين في العراق. القضية تجمع بين الظاهرة الارتزاقية النفعية الحاقدة احيانا وبين الظاهرة السياسية ذات خلفيات وهذا ما يحصل في العراق من قطع الرؤوس وتفجير المساجد والكنائس والحسينيات وبخلفيات سياسية غالبا وبخلفيات طائفية حاقدة احيانا اخرى.

ان ما حصل على الكنائس هو في الحقيقة يمثل اتجاهين: الاتجاه الاول حاقد على الاخوة المسيحيين لانه يختزن جهلا متخلفا او انه سياسي يريد ان يثير اجواء ضبابية.

انا التقيت مرات متعددة مع الاخوة المعنيين من الاخوة المسيحيين وعرضت عليهم مختلف المساعدات التي يمكن ان تحمي كنائسهم ووضعنا قوات خاصة تحت تصرفهم  وطلبنا منهم ان يكون من ابنائهم من يجند(بفتح النون) لحماية الكنائس والحفاظ على اهلها.

انا اعتقد ان ما تعرضت له الكنائس يثبت اننا كعراقيين سواسية, لان ما تعرضت له الكنائس تعرضت له الجوامع والمساجد والحسينيات والعتبات المقدسة, هذه سامراء ومقام الامامين العسكريين. هذا يعطي رسالة باننا جميعا متساوون ولا خلاف بين احد واحد  حتى في مواجهة الارهاب نحن في استهداف واحد. لذا كانت الرسالة مردودها عكسي لهؤلاء الذين قاموا بها حينما اصطف الاخوة المسيحيون معنا, مع الدولة, مع الحكومة, مع العراق, مع الانسانية مع القيم في مواجهة القاعدة وتنظيماتها.

انا اعلم بان ما حصل كان ثقيلا علينا ولكن ادينا الاستعداد في حينه واتخذنا اجراءا ت. والحمد لله في تطور الاوضاع الامنية في المناطق الساخنة وبالذات  في المناطق التي فيها الكنائس سيكون هو العنصر الاساسي لحمايتهم من اعتداءات العابثين.


عشتار: دولة رئيس الوزراء, بصراحة, يسعى الشعب الكلداني السرياني الاشوري لنيل حكم ذاتي في مناطق تواجده التاريخية. ولاجل هذا تاسسس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري الذي من اهدافه السعي من اجل نيل هذا الحكم الذاتي. ما هو تعليقكم حول هذا الموضوع؟
نوري المالكي: انا بالحقيقة اقول ان العراق الجديد مازال فيه حراك. الدستورنظم هذا الحراك في حركة المطالب للقوميات المتالفة المتاخية في المجتمع العراقي . وقطعا الجميع ينبغي ان يكون في طار الدستور يتحرك في اتجاه وحدة العراق ووحدة العراقيين سواء اخذوا اقاليم فيدرالية او حكم ذاتي او في محافظات غير خاضعة لاقليم. بالمحصلة النهائية هذه كلها تنتظم مع بعضها لتشكل نسيج الوحدة الوطنية.

 انا في الحقيقة في اطار ما يمنح وفي اطار الحقوق التي تمنح للقوميات الاخرى ايضا هذه القومية بالذات من حقها ان تطالب وان تطرح وان تعمل من اجل تنظيم المطالب. انا لا اعلم كيف ستكون من الناحية الجغرافية, من ناحية المكان, من ناحية الزمان ولكن من حيث المبدأ في اطار الدستور من حق اي مكون ان يطالب بحقوقه ولكن الحقوق التي تنتظم في اطار الوحدة الوطنية التي لا تعني باي درجة من درجات الانفصال. فالحكم الذاتي , الحكم المحلي ... يرتقي الى فيدرالية اقاليم هذه كلها مطالب في تقديرنا مشروعة ومن حق الشعب الكلداني الاشوري المسيحي ان يطالب كما يطالب التركمان الان. هذا حق مشروع للجميع لكن يبقى تكييفه والياته, واين, وكيف, هذه مسألة تناقش في اطار الدستور وضمن اطار الوحدة الوطنية.

2008-03-04

167
احتجاز شخص بتهمة قتل الدكتور فؤاد دنيس

 

اعلنت الشرطة السويدية عن القاء قبضها على شخص بتهمة قتل الدكتور الجامعي فؤاد دنيس في جامعة اوربرو السويدية في 17 كانون الاول الماضي. وقد اكدت الشرطة في مؤتمر صحفي ان الرجل يبلغ من العمر 42 عاما ويعيش في مدينة يوتبوري(غوتنبرغ) جنوب السويد. واوضحت الشرطة ايضا ان الشخص المحجور كان على معرفة سابقة بالدكتور دنيس وانه تاكد لقائه به في نفس يوم وقوع الجريمة في اوربرو. واضافت الشرطة ايضا ان التحقيقات التي اجريت مع المتهم قد زادت من قوة الشبهات حول الشخص المذكور وان لذلك قد اوقف عند الشرطة لوجود شبهات قوية ضده.

ورفضت الشرطة عن الاجابة على سؤال حول الاسباب التي ادت الى ارتكاب الجريمة معللة ذلك بكون التحقيق لازال جاريا.

 

168
احياء الذكرى السنوية لرحيل الصحفي والكاتب الارمني هرانت دينك في ستوكهولم

 

بمناسبة مرور عام على مقتل الكاتب والصحفي الارمني هرانت دينك على يد متطرف تركي في اسطنبول يقام حفل تذكاري بهذه المناسبة يشارك فيه شخصيات ثقافية ووزارة الخارجية السويدية, حيث تلقى كلمات قصيرة عن اعمال الكاتب وحياته.

 

ينظم الحفل من قبل اللجنة السويدية لحقوق الانسان في تركيا ونقابة الصحفين السويديين ومنظمة PEN.

 

يقام الحفل في ستوكهولم في  الثانية ظهرا يوم السبت 19 كانون الثاني الحالي. وعلى العنوان:

 

Plats: ABF huset, plan 1
Sveavägen 41, Stockholm

 

 والدعوة عامة للجميع

169
كتاب جديد لمار باواي سورو عن كنيسة المشرق



صدر حديثا عن دار اديابين للنشر في الولايات المتحدة كتاب جديد للمطران مار باواي سورو باللغة الانكليزية بعنوان "the church of the east apostolic & orthodox"
 
وقد كتب البروفيسور سيباستيان بروك الاستاذ المتقاعد في معهد المشرق لجامعة أوكسفورد عن الكتاب "هذا كتاب ذو قيمة مسكونية وأهمّية جديرة بالإعتبار لأنه هنا وللمرة الأولى صوت من ضمن تراث كنيسة المشرق يضع لنا المفهوم الذاتي لرسولية ولاهوت كنيسة المشرق وبطريقة واضحة ورائعة وعلمِية"

يقع الكتاب في 614 صفحة بحجم 6X9 بوصة

لمزيد من المعلومات
http://www.lulu.com/content/1670586

170