عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - كابوس

صفحات: [1] 2
1
كل عام وانت والاهل بخير وبركات مادية وروحية عديدة أيها الصديق والأب الجميل فادي هلسا...

تقبل كل محبة وتقدير.

2
أغمضت عيني عن كل ما هو رديء,  فأدركت انني اعشق من فداني...

تقبلي كل مودة وتقدير اخت سوسن على هذه النصوص الجميلة والمفيدة!!!.... مشتاق لسماع اخبارك وعسى انك والاهل جميعاً بخير وصحة جيدة...

3
قصة جميلة ومسلية ومفيدة كثيراً... تقبل محبتي!!

4
موضوع حلو وانشاءالله نسمع انه الدول العربية راح تدخل في كتب الطلاب في المدارس عن انجازات الشواذ العرب في نهظة الدول العربية... ههههههههههههههه....


كابــــــــــــــــوس

5
الموضوع حلو وحبيت اشارك بأنجازاتي في أمريكا علماً انه صارلي ثمانية اشهر بس من وصلت الى مشيغان واهم الانجازات, أنه بدأت اشتغل لحسابي الخاص في مجال صيانة الكمبيوترات وتصليحها وهسة بدأت افكر افتح فد محل وانشاءالله المشروع دا يتخمر براسي وربنا يسهل الامور حتى يصير حقيقة وبعدين عندي طموح اسوي شركة كبيرة ويمكن راح انافس شركة مايكروسوفت... كل شي يصير...هههه

اخوكم

كابـــــوس

6
موضوع جميل ومفيد واشكرك اختنا العزيزة "سوسن تورنتو"....


اخوك

كابـــــــوس

7
آمين وربنا يبارك بحياتك يا أبو نافع....


اخوك

كابــــــــوس

8
اخونا الحبيب "بابا عابد"...

موضوع مفيد جداً, واتمنى ان نعي كلنا حقيقة أن الله لم يخلقنا لـلاشيء, بل لأجد هدف سام الا وهو تمجيده وتسبيحه ونشر خلاصه بالمسيح يسوع في كل مكان.

تحياتي لك

اخوك

كابــــــــوس

9
خونا عزيزا "بــابــــــا عــــابـــــد"....

تحية من القلب لشخصك الكريم لمنحنا قراءة هذه الامثلة الجميلة والرب يبارك حياتك ويعطيك الصحة والعافية بأسم يسوع المسيح


خونخ

كابـــــوس

10
مو على اساس هي شلون مساعدات... صدكني ما تكفي تدفع البللات الكشرة اللي لاحكتنا ليل ونهار.... وآني اعرف عائلتين رجعوا للعراق وهم كانوا عايشين بالشمال وحسب كلامهم انهم كانوا عايشين عيشة ملوك, ومن وصلوا امريكا, تبهدلوا هواية وهم رجعوا .... الله يفتحها بوجوهم...


كابــــــــــوس

12


الرب يسوع المسيح، لماذا لا يؤمن به بعض الناس ويرفضون تعاليمه؟     
 

سؤال يخطر ببال كثيرين من المؤمنين ب الرب يسوع المسيح الذين عرفوه معرفة حقيقية واختبروا نعمه وبركاته السموية ومحبته الطاهرة وسلامه العجيب...
سؤال قادني إلى البحث بجدية عن جوابٍ وافٍ، فتوصلت إلى عدة أسباب تبين عدم إيمان قوم من الناس ب الرب يسوع المسيح وبتعاليمه الالهية السماوية... وقبل ان اعرض الاسباب التي توصلت إليها، اصلي كي يفتح الرب يسوع المسيح عيون من لم يؤمنوا به بعد فتزول من عقولهم كل الموانع والحواجز التي تقف حائلاً دون إيمانهم به إيماناً حقيقياً مؤسساً على رسالة الإنجيل المقدس...أما الآن فعديدة هي الأسباب لعدم إيمان كثيرين من البشر بالرب يسوع المسيح، أذكر منها:
عدم معرفتهم بالرب يسوع المسيح
كثير من الناس لا يؤمنون بالرب يسوع أو تعاليمه لأنهم لا يعرفون عنه شيئاً. وهؤلاء لم تتح لهم الفرصة لقراءة الكتاب المقدس وخاصة الإنجيل الذي يتكلم عن شخصه، وصلاحه، وبره، وقداسته، ونقائه، وطهارته، وكماله، وخلوه تماماً من أي ذنب، أو غش، أو خطية. لا يعرفون كيف ولد من عذراء، بدون أب. ولا يعرفون أنّ تعاليمه الفريدة التي جعلت حتى أعداءه يقولون: "«لَمْ نَسْمَعْ قَطُّ إِنْسَاناً يَتَكَلَّمُ بِمِثْلِ كَلاَمِهِ!» (يوحنا7: 46)".  ولا يعرفون عن معجزاته العجيبة ) رد البصر للعمي، شفى المرضى على أنواع علتهم بكلمة من فمه، مشى على الماء، وأمر العواصف لتهدأ فخضعت لكلمته، أحيا الموتى. لا يعرفون عن حبه للبشر حتى أنه جاء إلى هذه الأرض ليبذل نفسه فداءً عن كل الناس، ويموت على الصليب ليدفع عقاب آثام وذنوب البشرية كلّها. ولا يعرفون عن قيامته من الأموات وظهوره لتلاميذه بعد موته. ولا يعرفون عن صعوده إلى السموات أمام أعين تلاميذه. ولا يعرفون أنه سيأتي مرة ثانية ليدين ويحكم على كل إنسان في الآخرة. لا يعرفون كل ذلك. إذن، من الصعب على فرد أن يؤمن بالرب يسوع المسيح بدون قراءة، أو الاستماع للكتاب المقدس.

الخطية تبعدهم عن الرب يسوع المسيح

سبب آخر يمنع الإنسان من الإيمان بالرب يسوع، وهو حب الخطية والإثم، وعدم الرغبة في تغيير السلوك المعوج والسير مع الله في التقوى والبر والصلاح. ولقد نهى الرب يسوع المسيح عن الإثم والشر والخطية، ليس فقط في الأعمال والمظاهر الخارجية ولكن أيضاً في العقل والقلب. ولقد أدان الرب يسوع الرياء والغش والمكر، وأوضح في تعاليمه أن الله قدوس وأنه يرى ما في القلب وفي العقل، ويطلب طهارة الإنسان من الداخل بفكره وأحاسيسه واتجاهاته. وللأسف، يتظاهر كثير من الناس بالتقوى والورع ولكن داخلهم مليء بالشر والنجاسة. ولقد قال الله في إشعياء 29: 8 و9 ".... هَذَا الشَّعْبُ يُكْرِمُنِي بِشَفَتَيْهِ، أَمَّا قَلْبُهُ فَبَعِيدٌ عَنِّي جِدّاً! إِنَّمَا بَاطِلاً يَعْبُدُونَنِي وَهُمْ يُعَلِّمُونَ تَعَالِيمَ لَيْسَتْ إِلاَّ وَصَايَا النَّاسِ.»." ولقد قال الرب يسوع المسيح عن رفض الناس له : " وَهَذَا هُوَ الْحُكْمُ: إِنَّ النُّورَ قَدْ جَاءَ إِلَى الْعَالَمِ، وَلكِنَّ النَّاسَ أَحَبُّوا الظُّلْمَةَ أَكْثَرَ مِنَ النُّورِ، لأَنَّ أَعْمَالَهُمْ كَانَتْ شِرِّيرَةً. فَكُلُّ مَنْ يَعْمَلُ الشَّرَّ يُبْغِضُ النُّورَ، وَلاَ يَأْتِي إِلَيْهِ مَخَافَةَ أَنْ تُفْضَحَ أَعْمَالُهُ. 21وَأَمَّا الَّذِي يَسْلُكُ فِي الْحَقِّ فَيَأْتِي إِلَى النُّورِ لِتَظْهَرَ أَعْمَالُهُ وَيَتَبَيَّنَ أَنَّهَا عُمِلَتْ بِقُوَّةِ اللهِ». يوحنا3: 19و20)
الكبرياء يحجب ايمانهم ب الرب يسوع المسيح

كبرياء الإنسان يدفعه لعدم الإيمان بالرب يسوع. فلقد أكد الكتاب المقدس أننا جميعاً خطاة ومذنبون أمام الله، إذ لا يمكن لأي فرد أن يصل إلى الكمال الذي يرغبه الله. فنقرأ في الرسالة إلى مؤمني روما 23:3 ، "لأَنَّ الْجَمِيعَ قَدْ أَخْطَأُوا وَهُمْ عَاجِزُونَ عَنْ بُلُوغِ مَا يُمَجِّدُ اللهَ". ويقول النبي إشعياء، بوحي من الروح القدس، في إشعياء 64: 6 "كلنا أصبحنا كنجس، وأضحت جميع أعمال برنا كثوب قذر، فذبلنا كأوراق الشجر وعبثت بنا آثامنا كالريح" إذن، حتى أعمالنا البارة ـ أي الصالحة ـ هي كثوب قذر أمام الله القدوس الكامل. ومع أنّ الكتاب المقدس كلمة الله يعلن من هو الرب يسوع المسيح ماذا صنع للبشر كي يخلصوا، ووعد أنّ كل من يؤمن به ينال نعمة الخلاص مجاناً، فإنّ كثيرين أبوا الإيمان به بسبب عنادهم وكبريائهم، وأبوا التعلم من السيد المسيح الذي يقول: "اِحْمِلُوا نِيرِي عَلَيْكُمْ، وَتَتَلْمَذُوا عَلَى يَديَّ، لأَنِّي وَدِيعٌ وَمُتَوَاضِعُ الْقَلْبِ، فَتَجِدُوا الرَّاحَةَ لِنُفُوسِكُمْ. 30فَإِنَّ نِيرِي هَيِّنٌ، وَحِمْلِي خَفِيفٌ" (متى11: 29). الكبرياء خطية تمنع الإنسان عن الإيمان بالرب يسوع المسيح، ويقول الله على فم رسوله يعقوب: "«إِنَّ اللهَ يُقَاوِمُ الْمُتَكَبِّرِينَ، وَلَكِنَّهُ يُعْطِي الْمُتَوَاضِعِينَ نِعْمَةً». (يعقوب4: 6)
رفضهم الرب يسوع المسيح كما أعلنه الإنجيل المقدس

يؤمن كثيرون بالسيد المسيح باعتباره نبي ومرسل من الله فقط ولا يؤمنون به باعتباره "الله الذي ظهر في الجسد" أو "ابن الله" أو "الرب"  ولا يؤمنوا "لا بموته ولا بقيامته ولا بفدائه" لأنّهم من "الَّذِينَ أَعْمَى إِلَهُ هَذَا الْعَالَمِ أَذْهَانَهُمْ حَتَّى لاَ يُضِيءَ لَهُمْ نُورُ الإِنْجِيلِ الْمُخْتَصِّ بِمَجْدِ الْمَسِيحِ الَّذِي هُوَ صُورَةُ اللهِ." (2كورنثوس4: 4). يظن أولئك الناس أنّ إيمانهم بالمسيح كما عرفوه في كتابهم كافٍ، ...ولكن، هذا غير صحيح البتة إذ أنّ من يؤمن بالرب يسوع عليه أن يؤمن به كما أعلنه أو أظهره الكتاب المقدس للعالم...وإيمان دون ذلك فهو إمّا باطل وإمّا ناقص وفي كلا الحالين إيمان مرفوض من الله.

الإلحاد جعلهم ينكرون الرب يسوع المسيح

لا يؤمن كثيرون بالمسيح لأنّهم لا يؤمنون بالله ولا يعترفون بوجوده (الملحدون). فهؤلاء يعتبرون أن الكون وُجِد صدفةً نتيجة عوامل طبيعية، وهم يسخرون من الأديان برمّتها فيحسبون الدين "أفيون الشعوب". مثل هؤلاء "... هُمْ أَعْدَاءٌ لِصَلِيبِ الْمَسِيحِ. الَّذِينَ مَصِيرُهُمُ الْهَلاَكُ، وَإِلهُهُمْ بُطُونُهُمْ، وَمَفْخَرَتُهُمْ فِي عَيْبَتِهِمْ، وَفِكْرُهُمْ مُنْصَرِفٌ إِلَى الأُمُورِ الأَرْضِيَّةِ (فيليبي3: 18و19).
صديقي القارىء، إذا كنت واحداً من أولئك الذين لا يؤمنون بالرب يسوع المسيح لأحد الأسباب المذكورة أعلاه أو لأي سبب آخر، تأكد أنّك لست في الطريق الصحيح، راجع أفكارك وتأمل في رسالة الإنجيل المقدس المصدر الوحيد لتتعرّف على شخص الرب يسوع المسيح من يحبك محبة شخصيّة. تواضع أمام عظمة الله جابلك وخالق هذا الكون الرحب، آمن بالرب يسوع وأترك خطاياك عنده وهو يطهرك منها ويمنحك خلاصه ويكتب اسمك في سفر الحياة...يقول الرب يسوع المسيح: أنا هو نور العالم من يتبعني فلا يمشي في الظلمة بل يكون له نور الحياة...من يُقبل إليّ لا أخرجه خارجاً... 

  منقول للأمانة

13
I realy enjoyed while reading this subject... it's so useful... God Bless you


Hadeer Alkhawaja

14
ماشاءالله على المجادلات اللي بدأت هنا والأخ صاحب الموضوع يريد بس يعرف عن تركيا حتى يجي ويبدأ حياته بعيداً عن المفخخات والتفجيرات والتهديدات.... بس بصراحة انا قرأت رأي الاخ ياسر ورأي السندبادي وأضم رأي بشدة الى الاخ السندبادي لأنه كلامه صحيح لأنه معظم العرب الموجودين في اسطنبول وخاصة من الجنسيات العربية يلتقون في مقهى العرب, وهي مقهى مشهورة بالدعارة والفساد وخاصة لما بعد الساعة 12:00 بالليل, واذا الله يحبك ما تصادف اي شخص عربي لما تكون تايه بعنوان معين او ضايع لأنهم يدلوك خطأ ويحاول يقدملك مغريات لبيوت الدعارة... وبصراحة صارت معي هيجي مواقف مع الاخوة العرب المنتشرين في كل مكان في اسطنبول بس اكيد هم اكو ناس زينين وعلى كد حالهم وهم عندهم هدف بحياتهم ويخدمون اخوانهم بكل مكان ويساعدون الواحد الثاني والله يبارك بحياتهم.... واخيراً اقول بصراحة, الله يبعدنا عن العرب واللي يدعي العروبة في كل مكان لأن معظمهم منافقين ومتصنعين ويحبون الاكاذيب.

سامحوني على الكلام الصريح بس هي للتنويه والتذكير فقط.

اخوكم
عبدالمسيح خريستوذلس (كابـــــــــوس)

15
الأخ العزيز وام كار,

يا اهلاً وسهلاً بيك بتركيا... اذا انت ناوي تكعد في اسطنبول, فراح اعطيك المعلومات وانشاءالله تكون مفيدة ... بالنسبة الى اسعار الشقق (غرفة وصالة او ستوديو) فتتراوح مابين 300 دولار - 500 دولار (حسب نظافة الشقة) وبما انه انت اعزب, فتقدر ان تسكن مع مجموعات شباب محترمين وطيبين وتتقاسمون معيشتكم واجاركم سوية الى ان ربك يسهل وتسافر لدولة ثانية.... اجرة الماء والكهرباء شهرياً مابين 20 دولار - 50 دولار وحسب الاستهلاك.... واكثر العراقيين يتركزون في منطقة كورتولوش ومنطقة اكسراي ومعظمهم خوش ناس والله يفتحها بوجوهم جميعاً.... وبصراحة اني صارلي فترة في تركيا والى هسة ما شفت اي عصابات تسليب ولكن انصحك نصيحة اخوية انه ما تخرج بالليل وما بعد الساعة 9 ليلاً وتكعد ببيتك مرتاح. وحسب رأي الخاص, انه الاتراك خوش ناس ومحترمين انفسهم جداً وما يحبون احد يدخل بأمورهم الخاصة وبصراحة انا ما شفت غير كل الخير من التعامل معهم واولاً واخيراً الانسان لازم يكون محترم ويفتح عينه زين حتى تحترمه باقي الناس ومن ربنا التوفيق.
واكثر العراقيين يلتقون في كهوة بمنطقة كورتولوش وممكن تلتقي بيهم واكيد راح يساعدوك وتكون صداقات زينة.

بالنسبة الى ارقام التلفونات, فأرجو ان تسامحني انه ما اكدر انطيك رقم تلفوني عالعام بس ممكن تراسلني على الايميل الخاص وانشاءالله ما نقصر وياك.

تحياتي الك

عبدالمسيح خريستوذلس ( كابــــــــــــــــــــوس)

16
موضوع جميل ولكنه احزنني قليلاً لاني قد تذكرت أنني قد اتخذت قراراً خاطئاً في الماضي ولو رجع الزمان الى الوراء لكنت قد غيرت أختصاصي في مجال الهندسة ودخلت الى كلية الفنون الجميلة - قسم الأخراج... ولكنها أمنية ولن تتحقق الآن.

شكراً اختنا العزيزة الأرمنية على هذا الموضوع الجميل

تحياتي

كابــــــــــــوس

17
هذا الوصف ينطبق علي تماماً لأني من أصحاب برج الجوزاء.... اقــــــــــــوى الأبـــــــــراج .......

الجوزاء:
ذكي جدا فهو سريع البديهة ويستطيع التركيز على أكثر من شخص أو أكثر من عمل في وقت واحد
فهو يتكلم بسرعة ويفكر بشكل أسرع!
ولكن يبدو عليه أحيانا السذاجة .......وذلك لأنه أحيانا يتسرع ويتهور في تفكيره!

شكراً اخونا العزيز ريكاني على هذا الموضوع الحلوووووووووووووو


اخوك
كابـــــــــــــوس
[/size]

18
الف شكر لأروع اعضاء منتدى واحلى اخوة بالدنيا على ردودكم الراقية ودعواتكم اللي زادتني محبة واحترام لكل شخص منكم وصلاتي ودعائي الكم من ربنا ان ينير طريقكم ويفتحها بوجهكم ويحميكم من كل شر ومكروه والله يبارك بحياتكم:

abo simsim
أبو يويو
خالد القيسي
Black Angle
الرسام1973
شرق غرب
بغداد بقلبي
فصولي
كرادي مغترب
ابو سالين
واخيراً, احلى وأطيب أنجي بالدنيا.

مع محبتي الكم جميعاً,

اخوكم

كابـــــــــــــــوس
[/size][/color]

19
نصيحة لكل شخص يحس أنه فشل انه يعمل الحياة الكريمة في أميركاااااااااااا او يحس نفسه ضعيف كدام النظام والقانون ان يرجع الى بلده وفي أحضان العراق وأحضان حكومتنا الرشيييييييددددة.

وعلى أساس  (Peets) يكول انه اميركا تستغله واكيد اقتصاد اميركا ونسبة البطالة صارت قليلة بسبب هل كم لاجيء عراقي... يا أخي اذا ما تعجبك اميركا, ليش ما ترجع لبلدك او تعيش في اي بلد عربي ثاني واكيد هذولة ماراح يستغلوك وحتى راح يعزموك عالغدا يومياً.... وصدكني مو صوجك... صوج اميركا لانها انطتك هيجي فرصة وكان المفروض تنطي هاي الفرصة لأشخاص غيرك محتاجين للاستقرار والامان.

كابــــــــــــــــــوس[/sizوe]

20
شكراً اخوية علي النعيمي والله يسهل كل طرقك وتتيسر امورك بالخير والبركة... وأكيد راح اغير اسمي من (كابوس) الى.... اسم ثاني... لانه ماكو كوابيس بعد... ههههههه

شكراً اختنا العزيزة المسافرة واللي يسهل اموركم وتحقق كل امنياتكم.

شكراً اخوية العزيز (المتميز العراقي) ويعني صدك انت متميز على هذا الخبر الحلو مال العواصف الثلجية, واللي يفتحها بوجهك وتتحقق كل امنياتك.

شكراً اخوية العزيز Y.H واللي يفتحها بوجهك وتتسهل كل امورك.

اخوكم

كابـــــــــــــــــوس

21


الله يبارك بيك يا emigrant2 وربنا يفتحها بوجهك وتتيسر كل امورك وانت وكل الطيبين امثالك.

كابــــــــــــوس

22
                          مليون مبروووووووووووووووووووووووك توصل بمليون سلامه وربي يوفقك


اشكركم من كل قلبي على ردودكم الحلووووووة يا احلى اعضاء: jack black  و  الأسد الجامح.... وشكراً يا احلى ماكنتوشة وأكيد ان مشيغان منورة بأهلها وبيكم انتوا.

كابــــــــــــــــــــــوس[/size]

23
ممنونك حبيب قلبي (ابو ارا) والله يوفقك ويسهل كل امورك



24
وأخيراً تم تحديد موعد الطيران مالتي بالشهر الاول لسنة 2011 حتى اطير على مشيغاااااااان بس هاي العواصف الثلجية اللي نازلة دك عالناس وأكثر مطارات اميركا وأوربا بدأت توكف رحلات الطيران... ارجو ان تصلوا من اجل ان توكف هاي العواصف الرعدية حتى نسافر ونوصل اهلنا بأميركاااااا. :-* :-* :-* :-*

وياربي تتسهل امور الجميع والله يفرجها عليكم كلكم وأشكر اختنا العزيزة أنجي وكل الاعضاء المحترمين اللي استفدت كثير من المعلومات اللي كانوا يطرحوها بهذا المنتدى الراقي وارجو ان يسامحني كل شخص انا قصرت بحقه أو اسأت اله ان كان بقصد او بدون قصد... ومحبتي الكم كلكم. ;)

اخوكم

كابــــــــــــــوس

25
آخر موعد طيران من تركيا والى اميركـــــــــــــــــــــــــــــا بتاريخ 18 - 01- 2010


كابــــــــــــــــــوس

26
بداية الله يصبر عوائل واهل الغرقى واللي ما خلصوا من البحر والله يشفي الجرحى ويتعافون ويرجعون لأهاليهم.... بس اكو نقطة مهمة راح تموتني اذا ما احجيها.... ليش تطلعون بالطرق الغير شرعية؟.... والله حرام عليكم... هم تخسرون فلوسكم وتغامرون بحياتكم وحياة اطفالكم واهالكم.... ويمكن لانه فلوسكم زايدة شوية وبطرانين.... روحوا قدموا على الامم المتحدة واطلبوا اللجوء وسووا معاملة الى استراليا او اي دولة ثانية... واكيد ربنا راح يسهل اموركم.... صدكوني حرام هذا الشيء اللي دا يصير... والسبب هو الانسان نفسه والجنون اللي عايش بيه.

والله يسهل امور الجميع...

عبدالمسيح خريستوذلس

27
شكرا على مشاركتك اخي كابوس :/ بالنسبة لمراجعة المطرانية الكلدانية احب اوضح اني مسلم مو مسيحي وانشالله ماكو فرق

شكرا

اخوكم شط المنصور
الاخ العزيز شط العرب... انا من اقترحت عليك ان تروح للمطرانية وهم يساعدوك بأي استشارة او مساعدة, ما سألتك عن ديانتك... وبصراحة انه المطرانية الكلدانية تساعد كل الناس ولكن الاولوية للمسيحيين العراقيين لانه معاناتهم اكبر من اي فئة اخرى... ولكن اكيد باقي الاخوى الطيبين والمحترمين من الاديان الاخرى هم مرحب بهم.

وشكراً مع التقدير

عبدالمسيح خريستوذلس[/size]

28
من الافضل ان تجي انت وعائلتك بنفس الوقت حتى من تقدمون على اليو أن يمشون اموركم بسرعة... اما من ناحية السكن فأخوية لا تقلق, ومن توصل اسطنبول ممكن تجي على منطقة اسمها كورتولوش وهي مليانة عراقيين وراح يساعدوك واذا احتجت اي مساعدة ايضاً ممكن تتصل بالمطرانية الكلدانية في اسطنبول وانشاءالله ما يقصرون وياك بأي استفسار او مساعدة...


مع التقدير

عبدالمسيح خريستوذلس

29
اخوية العزيز...

اكو هواية ناس سوت فحوصات بهذا الشهر وهسة اكو فحوصات بتاريخ 20-12 وبتاريخ 27 -12

وانشاءالله يتصلون بيك

شكراً

عبدالمسيح خريستوذلس

30
تهنئـــــــــــة من القلب لوصولك الى اميركا - كاليفورنيا اخونا الحبيب مروان السناطــــــــــــي ونصلي ان يوفقك الله في حياتك ويحميك من كل شر وسوء ومثلما عرفناك شخصاً طيباً ومحترماً وخادماً للناس فهكذا نترجى ان تكون وانت مع اخوانك العراقيين في اميركا.

تحياتنا جميعاً نحن اصدقائك في اسطنبول


عبدالمسيح خريستوذلس

31
نصلي دائماً ان الله يطول بعمرك ويعطيك الصحة والعافية يا شاعرنا الجميل الاخلاق والطيبة (الفريد سمعان) لأنك جبل شامخ في أتحاد الادباء والكتاب في العراق.


عبدالمسيح خريستوذلس

32
أدب / رد: سيدة النجاة
« في: 22:25 20/11/2010  »
اخونا الحبيب أحمد الوادي,

شكراً لــ نـقـاء حـرفـك .. وكـرمـه
دام نبضك.. وقـلبك بالحب يزهـو
طـــرح رائــــع


عبدالمسيح خريستوذلس

33
أدب / رد: كانوا هناك يُصلون
« في: 22:12 20/11/2010  »
أخونا الحبيب وسيم نذير بطرس,

سلمت يمينك لمجهودك الواضح في هذه القصيدة الجميلة.

عبدالمسيح خريستوذلس

34
أخونا الحبيب نديم دجلة الفراتي,

قصيدة جميلة وكلمات صادقة من قلب صادق وطيب.

تقبل تحياتي

عبدالمسيح خريستوذلس

35
أخوتي الاحباء, اسعـــد الزبيـــدي,  رعـــد عكـــو, أنجـــــي, منيــــر قطـــــا    الكــــــــــرام

كلماتك الجميلة تزيدني تواضعاً ومحبة والرب يبارك حياتكم وذويكم بكل خير ومسرة.


اخوكم
عبدالمسيح خريستوذلس

36
خيال شاسع وأفق مفتوح
لقصيدة تعبر عن الروح
دمت بهذا الالق المميز
اخوك
عصام زوري

أخي الحبيب عصام زوري,
اشكرك لكلماتك الجميلة والرب يبارك حياتك بكل خير ومسرة.

عبدالمسيح خريستوذلس[/size]

37



قصيدة (شاعرية الالم)...  مهداة الى شهداء كنيسة سيدة النجاة


أغتيلت الايام
في ازمنة الاحتمال
المي
ينشد
اغنية
ورقصة من نار
تبحث عن اجساد
وجع يبحث عن اله
قد علق يوماً على خشبة!
ارواح
تتأبط الالم بشاعرية
وتمسك النبؤات
قد آمنت بها منذ الأزل
لماذا تركتني يا اله؟
دماء تنسكب
الدموع
ظلال حائرة
منتحبة
تنثر طيفاً
يحمل الاهات
وتتبعثر الآمال
اوهامي
احلامي
وجنوني
يتسلق نحوك
ليمسك خيط
من ألق غافي
في بركة نور
ارض عجيبة
يحكمها
سيــــدٌ
أدمن الكمال
فمحى الغياب
عند حافة الافق

                     عبدالمسيح خريستوذلس


38
اخونا الحبيب,

لقد قرائت موضوعك ولكن سامحني لأني لن استطيع ان ارسله الى أي شخص.

مع محبتي

عبدالمسيح خريستوذلس

39
اخونا الحبيب نديم دجلة الفراتي,

اطربت روحي بهذه القصيدة الجميلة وكم احببت ان اسمعها كترنيمة يرنمها احد مرنمينا الافاضل, والرب يبارك حياتك بكل بركة مادية وروحية وفرح دائم مع ربنا ومخلصنا يسوع المسيح.

انتظر لقراءة المزيد من كلماتك الجميلة....


اخوك
عبدالمسيح خريستوذلس

40
ان دماء شهدائنا السابقين والآن واللاحقين هي قوتنا وثباتنا بالمسيح يسوع حتى يعرف اتباع ابليس النور الذين يحاولون اخفاءه واطفائه, بأن نور المسيح يشع في قلوب كل المؤمنين المخلصين بأسمه وعسى ان يجعلنا الله شهداء اسمه وخلاصه الى كل الناس.

والرب يبارك حياتك ابونا فادي.

مع التقدير

عبدالمسيح خريستوذلس

41
الأخ العزيز نبيل جميل,

النص الشعري جميل وخاصة انك ابتدأت قصيدك بعبارة "من أكون" هذه الكلمة التي استخدمها الكثير من الادباء والشعراء لكي ما يعبروا عن دواخلهم وكينونيتهم, وها انت تحثنا ان نقول معك هذه العبارات الخالية من العمق الروحي:
لا أله إلا الله
أبراهيم خليل الله
وموسى كليم الله
وعيسى ابن مريم كلمة الله
ومحمد رسول الله
محبين
مؤمنين
بالله
وبمشروع محبته العظيم
"الأنسان"
صورة الله
مثال الله
ولست استوعب فكرة كيف ان اليهود والاسلام محبين ومؤمنين بالله وهم يطبقون الشريعة ويهتمون بظاهرهم اكثر من عمق دواخلهم وقلوبهم, فمن منقي القلوب؟؟!!... هل موسى أم محمد أم فاحص الكلى والقلوب نفسه؟؟!!... ومن منهم تكلم عن مشروع محبة الله العظيم (الانسان) وكيف جعل الانسان صورة الله ومثال الله في اعماله للخير والسلام بعيداً عن الشر والحقد والكراهية واتباع ابليس نفسه, هل هو موسى ام محمد أم كلمة الله المتجسدة الذي اعطانا محبة عظيمة بأن يجعل نفسه من أجل احبائه, فأن كانت كلمات قصيدتك تتكلم عنها كقصيدة, فهي جميلة ولكن ان كانت كتطبيق روحي للأنسان, فأرجو ان تعلم بأن كل الانبياء والبشرية جمعاء بحاجة الى الرب يسوع لكي يعيشوا بفرح وهناء ومحبة الآخر والاهم ان تكون لهم الحياة الابدية في الملكوت المعد من اجل المؤمنين به.


أشجعك اخي الكريم على قراءة كلمة الله لتنال البركة الروحية والرب معك.


عبدالمسيح خريستوذلس

42
موضوع رائع  وربنا يباركك


عبدالمسيح خريستوذلس

43
"لي النقمة أنا أجازي يقول الرب". عب 10:30
أن المجزرة التي حدثت ضد اخوتنا الآمنين والمؤمنين في كنيسة سيدة النجاة هو تجسيد حي للعنف والكراهية الموجودة في معظم تعاليم الاسلام والتي يتغذى منها صغارهم لكي ما يكبروا على الكراهية والحقد للآخر على أساس انهم خير أمة!!!... وحقاً انهم خير أمة في جانب القتل والترهيب وأغتصاب حقوق الغير الذين لا يتبعون ديانتهم الشيطانية لأن سيدهم واحد وهو أبليس نفسه والكتاب المقدس يؤكد بصراحة أن القاتل بالسيف, فبالسيف يقتل, والعين بالعين والسن بالسن... الخ... ولكن جوهر المسيحية يقوم على المحبة. ألم يبشر المسيح بمحبة العدو ومباركة اللاعن والصلاة من أجل المسيء إلينا؟ ولقد صرح الرب في كلمته المقدسة "لي النقمة أنا أجازي يقول الرب".

" لي النقمة أنا أجازي يقول الرب". عب 10:30
كم تمنيت من اعماق قلبي ان ينفذ كلامه ذلك السعودي المسلم الوهابي عندما كنت في بلده واكلمه عن كلمة الله وخلاصه العظيم وهو يلف علي يميناً ويساراً بجمل قرآنية شيطانية لا يدرك معناها وغرضها وسببها وبعد مناقشة طويلة ولما لم يستطيع اكمال المناقشة نطق جملته الاخيرة: بأنه ان كنت اود ان احيا حياتي بسلام وآمان, فيجب ان ادخل دينه الشيطاني لسلامة حياتي من الموت, ولقد أجبته بكل محبة: بأنه لو قتلني, فهذا فخر لي ان اموت في سبيل اسم الرب يسوع وان اكون شهيداً من شهداء المسيحية, حيث انني طلبت منه ان يقرأ اكثر الكتاب المقدس ويدرسه جيداً ويقارنه مع كتابه الشيطاني الذي لن يدخله الا لجهنم أبدية مع ابليس وأتباعه. ولقد غادرني والشر في عينيه وكنت دائم الصلاة والصوم من اجله وان يلمس الرب يسوع قلبه وينير عقله, وبعد 7 سنين, استلمت ايميل منه حيث انه اخبرني بأنه كان يبحث عني كثيراً في الانترنت وعندما رأى صورتي في الفيس بوك, لم يتمالك نفسه الا ان راسلني واخبرني ان الرب يسوع قد غير حياته وهو الآن ابن للرب يسوع, ويعيش حياته بمحبة ووداعة حسب كلمة الله.

" لي النقمة أنا أجازي يقول الرب". عب 10:30
كم ان اعمال الرب عظيمة ورائعة, وصدقوني يا اخوتي الاحباء ان الرب سمح لهؤلاء الابالسة بأن يقتلوا اجساد المؤمنين في كنيسة سيدة النجاة بزعامة سيدهم والاههم الشيطان, ولكنهم لم يستطيعوا ان يمسوا انفسهم التي غادرتنا الى خالقها ومخلصها ربنا الآله " ولا تخافوا من الذين يقتلون الجسد ولكن النفس لا يقدرون ان يقتلوها.بل خافوا بالحري من الذي يقدر ان يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم"

"لي النقمة أنا أجازي يقول الرب". عب 10:30
, فهؤلاء الاسلاميين المتطرفين المتقوقعين في كهوفهم المخفية كخفافيش الظلام الشيطانية اراداو ان يطفئوا نور المسيح من قلوب المؤمنين, وكم تنعصر قلوبنا مرارة وحزناً لأن اولئك المتطرفين لم يفتحوا قلوبهم للمسيح عندما كانوا متواجدين امام صليب المسيح في الكنيسة وأختاروا ان يتبعوا سيدهم ابليس الذي مصيره ومصيرهم جميعاً جهنم ابدية. ادعوا جميع الاخوة ان يخصصوا اياماً للصوم والصلاة من أجل هؤلاء الذين تبعوا أبليس وشره, عسى ان يسامحهم ربنا ويتوبوا عن خطاياهم وان ينظروا مشيئة وارادة الله لخلاص انفسهم من النار الابدية. وتعزياتنا القلبية العميقة لأهالي وأخوة وأقرباء وأحباء شهداء المسيحية لفراقهم أحبائهم على هذه الأرض, ولكن اليوم قريب ان نجتمع كلنا في ملكوت الله ولن يكون هناك حزن ولا ألم ولا قهر مع ربنا ومخلصنا يسوع المسيح له كل المجد.

عبدالمسيح خريستوذلس

44
ربنا يبارك بحياة ابونا القسيس وكل الحاضرين في هذه الكنيسة الرائعة التي لدينا فيه ذكريات جميلة وعسى ان يأتي اليوم الذي نستطيع ان نجتمع سوية لنتبارك معكم في قداس كنيسة القديسة شموني, وربنا يحفظ كل المسيحيين في العراق وكل كنائسنا العريقة وكل المسيحيين في العالم.

مع محبتي


عبدالمسيح خريستوذلس

45
شكراً اخي الحبيب withjackie على الصورة التوضيحية الجميلة والتي عبرت فيها عن رأيك بالموافقة على هذا الموضوع وهذه اول مرة نتفق على شيء...ههه... والرب يبارك حياتك وتقبل خالص محبتي وتقدير واحترامي.

عبدالمسيح خريستوذلس

46
الأخ الحبيب فارس البازي,
الرب يبارك حياتك وشكراً لمحبتك في طريقة الرد الجميلة ولقد اكتشفت انني لست لوحدي (كابوساً خفيف الظل) كما يدعوني الاب الحبيب فادي هلسا, ولكنك ايضاً (فارس خفيف الظل) وانشاءالله تبقى دائماً بهذا الرقي والجمال الداخلي, واود ان اشكرك من اعماق القلب على النقاط الـ (6) المهمة التي ذكرتها حيث اننا كلنا ملزمين لقراءتها وحفظها وتطبيقها في حياتنا لكي ما نتحول من الانسان المليء بالبغض والكراهية الى انسان جديد ممتليء بمحبة الرب يسوع الذي انتشلنا من روح العبودية واعطانا روح القوة والنصرة على أي خطية او فعل رديء بالروح القدس الذي حل في قلوبنا عندما قبلنا المسيح رباً ومخلصاً ابدياً لحياتنا.
وأود اخي الحبيب أن اضيف بعض النقاط المهمة:
1- أن خطايانا التي تنتج عنها الاعمال الرديئة مثل الفضاضة والتكبر وحب الذات وغيرها الكثير... الخ هي كأعراض وعلامات لمرض أدبي داخلي وان السبب الرئيسي لذلك كما ذكرنا سلفاً هي طبيعتنا الموروثة الفاسدة الذاتية, وقد دعا يسوع هذه الطبيعة "قلب" الإنسان وقال: من الداخل (من قلب الناس) تخرج الأفكار الشريرة, زنى فسق قتل سرقة طمع خبث مكر عهارة عين شريرة تجديف كبرياء جهل. جميع هذه الشرور تخرج من الداخل وتنجس الإنسان وقال ايضاً: من فضلة القلب يتكلم الفم... الإنسان الشرير من الكنز الشرير يخرج الشرور (مرقس7: 21-23, متى 12: 34, 35).
2- أن يسوع المسيح مستعد ان يغير طبيعتنا وقد تكلم عن ضرورة الولادة الجديدة التي لا يمكن الاستغناء عنها, ولا زالت كلماته التي خاطب بها نيقوديموس ترن في الآذان وهو يقول لكل واحد: "الحق الحق أقول لك إن كان أحد لا يولد من فوق لا يقدر ان يرى ملكوت الله... لا تتعجب أني قلت لك ينبغي أن تولدوا من فوق"(يوحنا 3: 3,7) والرسول بولس يكتب أحياناً بشكل تصويري أكثر وهو يقول: "إن كان أحد في المسيح يسوع فهو خليقة جديدة" (2كو5: 17) هذه هي الإمكانات التي يتحدث عنها العهد الجديد – ألا وهي قلب جديد – وطبيعة جديدة, ولادة جديدة وخليقة جديدة... ويجب أن يطهر النبع أولاً, حتى يتطهر المجرى..
3- أن هذا التغيير الداخلي العظيم هو عمل الروح القدس, فالولادة الجديدة هي الولادة "من فوق" والولادة من فوق معناها أن "يولد من الروح" (يوحنا 3: 6) وليس من المناسب هنا, ان نبحث في عقيدة الثالوث الغامضة... ويكفينا الوصول الى غايتنا الآن, أن نتأمل فيما كتبه الرسل الأولون عن الروح القدس, لأن تعاليمهم امزجت بقدرتهم وحياتهم.
4- من المهم أن ندرك بأن الروح القدس لم يأت الى حيز الوجود أو انه بدأ نشاطه وعمله يوم الخمسين فحسب, ولكنه هو الله وهو أزلي وأبدي, وكان في العالم يعمل منذ بدأ الخليقة وقد أشار اليه العهد القديم مراراً وكانت نفوس الانبياء تصبو الى العصر المسيحي بأنه الوقت الذي فيه يتزايد عمل الروح القدس ويمتد وقد تكلم حزقيال وأرميا بنوع خاص عن عمله مستقبلاً في شعب الله وقد جاء في نبوة حزقيال قول الرب "وأعطيكم قلباً جديداً وأجل روحاً جديداً في داخلكم, وأنزع قلب الحجر من لحمكم وأعطيكم قلب لحم وأجعل روحي داخلكم وأجعلكم تسلكون في فرائضي وتحفظون أحكامي, وتعملون بها (حزقيال 36: 26, 27) هذه هي عطية القلب الجديد وهي مرتبطة تمام الارتباط بسكنى روح الله, الأمر الذي يصل بالإنسان الى نتيجة طبيعية ألا وهي حياة الطاعة لشريعة الله ونلاحظ أن نبوة أرميا عن هذا العهد الجديد, تتضمن قولاً مشابهاً "وأجعل شريعتي في داخلهم وأكتبها على قلوبهم" (أرميا 31: 33) ولن يكون لشعب الله فيما بعد, حاجة الى شريعة خارجية منقوشة الى ألواح حجرية, وذلك لأن شريعة الله مكتوبة في قلوبهم بالروح القدس, الذي لا يكتفي بتعليمهم إياها فقط, بل يعطيهم قوة ليصيغوا حياتهم ضمن مستلزماتها.

أكتفي بهذا القدر من الشرح وأتمنى من باقي الاخوة المشاركة في هذا الموضوع المهم, للننال البركة جميعاً

مع محبتي للجميع

عبدالمسيح خريستوذلس

47
شكراً اخوتي الاحباء نديم دجلة الفراتي والأب فادي هلسا على الردود الجميلة والمشجعة, وأود شاكراً ان يتم الاجابة على هذه الاسئلة المهمة ولو على شكل نقاط مختصرة حتى تكون الفائدة للجميع ولنا ايضاً.

((ولكن هل من وسيلة لتغيير طبيعة الإنسان؟ وهل في الإمكان تغيير إنسان فظ الى إنسان حلو المعشر والحديث؟ ومن متكبر الى متواضع, ومن محب للذات إلى خدوم مضحي؟))

مع محبتي الكبيرة لكم,

عبدالمسيح خريستوذلس

48
لا يستطيع إنسان آمن بالمسيح وعرف الحق الإلهي واستنار بكلمة الله إلا أن ينظر باحترام وإعجاب وتقدير لهذه القديسة العظيمة المباركة المطوبة ، وإن حياتها تصلح أن تكون مثالاً يُحتذى ودروساً نتعلّم منها ممن وجدت نعمة في عيني الله ، فانعم عليها بأن يولد المسيح المنتظر منها دون كل النساء اللواتي كن يأملن ، على مر العصور ، أن يكنّ أماً للمسيح ، قالت " فهوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبني لأن القدير صنع بي عظائم وأسمه قدوس " (لوقا 1: 48،49(, على الرغم من اننا نحتاج الى الكثير من الصفحات والكتب لنتكلم عن القديسة المطوبة مريم ولكني سأركز على هذه الامور وأترك الباقي للقراء الاحباء لكي ما يزيدونا من المعرفة حول القديسة مريم.

لقد كانت أماً مثالية تتولى بعناية فائقة كل أمور أبنها بنفسها على الرغم من التعب الرحلة والألم ومشاق السفر " فولدت إبنها البكر وقمطته وأضجعته في المذود " ( لوقا 2 : 7 ) كما كرست إبنها لله " ولما تمت أيام تطهيرها حسب شريعة موسى صعدوا به إلى أورشليم ليقدموه للرب ، كما هو مكتوب في ناموس الرب أن كل ذكر فاتح رحم يدعى قدوساً للرب ، ولكي يقدموا ذبيحة كما قيل في ناموس الرب زوج يمام أو فرخي حمام " ( لوقا 2 : 22-24)
لقد كانت مطيعة لوصايا الله بكل تدقيق ، وليت الأمهات يتعلمن منها ، لقد كانت لديها حساسية عالية للروح القدس ، وتميزت بفهم واضح لطرق الله ومعاملاته مع البشر ( لوقا 1 : 46-55 ) وكانت مهمته بصورة خاصة في حفظ كل كلام يقوله الوحي الإلهي عن يسوع المسيح لتزداد فهماً له " وأما مريم فكانت تحفظ جميع هذا الكلام متفكرة به في قلبها " (لوقا 2 : 19)

كانت إمرأة مواظبة على الصلاة مع غيرها من جماعة المؤمنين " هؤلاء كلهم كانوا يواظبون بنفس واحدة على الصلاة والطلبة مع النساء ومريم أم يسوع ومع إخوته " ( أعمال 1 :14 ) هذه هي صورة مريم المشرقة كما نقلها إلينا بكل أمانة تلاميذ المسيح ورسله الأوائل المؤتمنون على رسالة الإنجيل ، ولا يمكننا إلا أن ننظر إليها كما ينظر إليها الله ، وكما رسمها الكتاب المقدس دون زيادة أو نقصان ، لئلا نكون ملومين في عدم إحترامها أو مغالين في تقديرها.

أخيرا لنعطي العذراء حقها في التقدير والأحترام فنحن نطوب عملها كما قالت "منذ الآن جميع الأجيال تطوبني" والسبب ان الله نظر الى اتضاعها لوقا 1:48 نصنع كما صنعت فهي جعلت المسيح المولود منها الأول والآخر وان يتربع على عرش قلبها . وكما قالت "تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي. لوقا 1:46)

مع محبتي والرب يبارك الجميع,

عبدالمسيح خريستوذلس

49
شكراً لك اخي الحبيب withjackie لنقل هذا الموضوع الجميل, ولقد قرأته اكثر من مرة لانه من المواضيع التي يتشوق قلبي لقراءتها وقراءة كافة الافكار المتعلقة بها ولقد جذبتني هذه العبر الصادقة والجميلة:

- بالتأكيد هو (الرب يسوع) يقدّم لهم عطيّة ثمينة، وليس شيئًا تافهًا.. هو يقدّم لهم احتياجهم الحقيقي...
-  الله لا يترك نفسه مديونًا لأي أحد، بل مَن يقدّم له شيئًا يُكافئه ببركات تفوق الوصف...
- إلاّ أنّ بطرس أطاع بإيمان، وكانت النتيجة مُذهلة..... هذه هي ثمار الإيمان وطاعة الوصيّة بتسليم كامل لله.
- يلزمنا أنّ نخرّ تحت قدميه ونشكره لأنّه يتمجّد معنا ونحن غير مستحقين، ومحبّته تغمرنا على الرغم من نقص وضعف محبّتنا..
- وهذا يحرّك مشاعر التوبة في داخلنا، فنحن مديونون لله بالكثير، ويجب أنّ نكون أمناء له كما هو أمين معنا..!
- بل قاموا (بطرس والذين معه) بدلاً من ذلك بـ "خطوة العُمر" إذ تركوا كل شيء وتبعوا المسيح، حتّى دون أن يستفيدوا ببيع السمك..!!
- فعندما رأى التلاميذ محبّة المسيح وصِدق وعودِهِ تركوا كل شيءٍ وتبعوه فورًا بلا تردّد، ولم يندموا يومًا على هذا القرار

والرب يبارك حياتك اخي الحبيب والقمص  يوحنا نصيف

مع محبتي

عبدالمسيح خريستوذلس

50
الرب يبارك حياتك اختنا العزيزة swasantoronto لنقلك هذه القصة, التي ذكرتني بأمور وقرارات كنت قد اتخذتها سابقاً لأجل خير شخص ما ولكنها انقلبت الى ما كنت اتوقعه... فحقاً ان اعمال ربنا ومخلصنا عظيمة في حياتنا وخاصة ان آمنا بأنه هو الوحيد القادر ان يغير الامور والظروف وذلك حسب ارادته ومشيئته. والرب يكون معكي وننتظر المزيد....

مع المحبة بالرب يسوع

عبدالمسيح خريستوذلس

51
أن البعض يظن ان الخلاص بالمسيح معناه مجرد تسوية خطايانا الماضية فقط, وهذا خطأ كبير, لأن المسيح يهتم بالحاضر والمستقبل اهتمامه بالماضي, فإن كان يضمن لنا غفران خطايانا ومصالحتنا مع الله, فإنه يستطيع أيضاً ان يتغلب على النتائج الشريرة الأخرى للخطيئة... فالخلاص كلمة جامعة مانعة, فهي لا تشمل فقط قبولنا لدى الله ولكن أيضاً تحريرنا المتزايد من طغيان محبة الذات واسترداد علاقات الانسجام مع إخوتنا وزملائنا, وإننا لمدينون بأولى هذه البركات الى موت المسيح, ولكن بواسطة روحه القدوس نستطيع ان نتحرر من أنفسنا, وبواسطة كنيسته يمكن ان نتحد في شركة المحبة.
ومن هنا نلاحظ ان تصرفاتنا الخارجية وسلوكنا أن هو إلا تعبير عن طبيعتنا الداخلية, ومن المعقول أن التحسين في السلوك يتوقف على التغيير في طبيعتنا الموروثة الفاسدة الذاتية, وقد قال يسوع: "اجعلوا الشجرة جيدة, وثمرها (يكون) جيداً" (متى 12:33) ولكن هل من وسيلة لتغيير طبيعة الإنسان؟ وهل في الإمكان تغيير إنسان فظ الى إنسان حلو المعشر والحديث؟ ومن متكبر الى متواضع, ومن محب للذات إلى خدوم مضحي؟

ان هذه الاسئلة في غاية الاهمية لما تمس حياتنا الشخصية وتصرفاتنا وسلوكنا مع الآخرين, وأكون شاكراً لو تحاورنا وتناقشنا بمحبة ربنا يسوع لكي ما ننال كل بركة روحية في كل كلمة نكتبها.

مع محبتي للجميع

عبدالمسيح خريستوذلس

52
شكراً اخي الحبيب withjackie على توضيحاتك الجميلة والرب يبارك حياتك دائماً وابداً.

مع محبتي

عبدالمسيح خريستوذلس

53
على اساس انه المسلمين في فرنسا ما ماخذين حقوقهم... وكأنه المسلمين بالسعودية اللي هي بلد بن لادن ماخذين كل حقوقهم ومرتاحين وما يدري اكبر نسبة دعارة وشذوذ وفساد اخلاقي واقتصادي وسياسي هي موجوده عندهم وعند كل الدول العربية والاسلامية بدون استثناء.... هذا بن لادن يصرح مثل هيجي تصريحات, يعني على اساس انه هو فد سوبرمان زمانه وهو اصلاً مثل النملة مختبيء فد مغارة بجبال باكستان واكو داير مدايره فد اربعين حورية حتى يسووله مساج طبيعي, وحتى يكدر يصرح مثل هيجي تصريحيات شيطانية مثل وجه الشيطاني.

الله يهدي بن لادن وكل من تبع ابليس

كابـــــــــــــــوس

54
شكراً اب الحبيب فادي للتوضيح والرب يبارك حياتك ويستخدمك اكثر لمجد اسمه

مع محبتي

اخوك
عبدالمسيح خريستوذلس

55
الأب الحبيب فادي,

شكراً لمحبتك الظاهرة بوضوح بردك وأود بنعمة الرب يسوع ان ارد على سؤالك الجميل:((فإن صممت على نكران انتقال أم الله إلى السماء بالنفس والجسد عليك إثبات هذا بأن تدلنا أين قبر العذراء واين جسدها فلو كان الجسد موجودا لن يتركه المسيحيون يضيع عبر التاريخ))

ان عدم ايماني بأنتقال أم يسوع الى السماء بالنفس والجسد نابع من الايمان الصادق بكل كلمة مكتوبة في كتابنا المقدس والذي لم يذكر ولا شاهد واحد او حتى تلميح على هذه البدعة فمثلما اخفى الله عن بصيرة الناس قبور الكثير من الانبياء والقديسين مثل موسى ومريم العذراء وغيرهم حتى لا يذهب الناس ليطلبوا شفاعة الاموات, فقصد الله واضح ان يتوجه الناس بروحهم وفكرهم وصلاتهم وتعبدهم وتشفعهم برب المجد ملك الملوك ورب الارباب.

بالنسبة الى موضوع الصور الذي طرحته الاخت العزيزة ناهدة, فمهما رسم الرسام الصور فهو يعبر عن احاسيسه وافكاره الداخلية وايمانه العميق بما قد تعلمه مسبقاً, والصور لا تعبر حقيقة عن اي قديس او قديسة او نبي من الانبياء لانها تبقى فكرة رسام وليست فكرة الله.

وشكراً مع محبتي,

اخوك
عبدالمسيح خريستوذلس

56
الأخ الحبيب Sagmani KIY

بصرااااحة القصة جميلة ومسلية ونافعة واعجبتني كثيراً والرب يبارك حياتك وننتظر المزيد من المشاركات الجميلة.

مع محبتي

اخوك
عبدالمسيح خريستوذلس

57
الاخ الحبيب withjackie,

شكراً لردك وتوضيحك اخي الكريم ولكنك قد ركزت فقط على جانب اليهود, ولم تعلق على الاخطاء العقائدية والتاريخية, وهذه الاخطاء موجودة ايضاً في النسخة السبعينية, فمهما اختلفت التسميات, فأن الخطأ العقائدي والتاريخي لكتب الابوغريفا مازال موجود, وأن حر ان تقبله او ترفضه والرب يبارك حياتك دائماً.

ان كانت اعتراضاتي كما اسميتها انت هي (بروتستانتية), فهذا شرف كبير الي ان تنسب اعتراضاتي لهم, لأنهم فعلاً قدوة حسنة ومثل جيد للمسيحيين الحقيقيين.


وشكراً مع التقدير

عبدالمسيح خريستوذلس

58
اشكرك اخي الحبيب فادي هلسا, على اجابتك الراقية وانا ايضاً سأجيبك على كل اسئلتك غداً, لانني اليوم كنت في رحلة شاقة جداً والرب يبارك حياتك ويقويك لمجد الرب يسوع.


اخوك
عبدالمسيح خريستوذلس

59
الأخ الحبيب وردا اسحاق,

اشكرك جزيل الشكر لطرح هذا الموضوع الغني بالافكار المفيدة والرب يبارك حياتك وننتظر المزيد....

مع محبتي

اخوك
عبدالمسيح خريستوذلس

60
الاخ الحبيب withjackie

اشكرك جزيل الشكر لتنزيل هذا الموضوع حول سفر طوبيا, لأنه من الاسفار او الكتب الاخلاقية الجميلة على الرغم من وجود بعض الاخطاء العقائدية والتاريخية فسفر طوبيا ينفع ان يكون رواية اخلاقية جميلة.
في سفر طوبيا أخطاء عقائدية، فيبدأ سفر طوبيا قصته بأن طوبيا صاحَب في رحلته ملاكاً اسمه روفائيل، ومعهما كلب. وذكر خرافات مثل قوله: «إنك إن أحرقت كبد الحوت ينهزم الشيطان» (طوبيا 6: 19). ونادى بتعاليم غريبة، منها أن الصَّدقَة تنجي من الموت وتمحو الخطايا (طوبيا 4: 11، 12: 9). وأباح الطلعة (الخروج لزيارة القبور) وهي عادة وثنية الأصل، وتخالف ما جاء في أسفار الكتاب المقدس القانونية. وجاء في 2مكابيين 12: 43-46 أن يهوذا المكابي جمع تقدمة مقدارها ألفا درهم من الفضة أرسلها إلى أورشليم ليقدم بها ذبيحة عن الخطية «وكان ذلك من أحسن الصنيع وأتقاه» لاعتقاده بقيامة الموتى وهو رأي مقدس تقَوي. ولهذا قدم الكفارة عن الموتى ليُحلّوا من الخطية. مع أن الأسفار القانونية تعلّم عكس ذلك.

في سفر طوبيا أخطاء تاريخية، منها أن نبو بلاسر دمر نينوى (طوبيا 14: 6) مع أن الذي دمرها هو نبوخذ نصر. وقال إن سبط نفتالي سُبي وقت تغلث فلاسر في القرن 8 ق م، بينما يقول التاريخ إن السبي حدث في القرن التاسع ق م وقت شلمنأصر. وقال طوبيا إن سنحاريب ملك مكان أبيه شلمنأصر (طوبيا 1: 18)، مع أن والد سنحاريب هو سرجون. وجاء في يشوع بن سيراخ 49: 18 إن عظام يوسف بن يعقوب «افتُقدت وبعد موته تنبأت».

(6) لم يعتبر اليهود هذه الكتاب مُنزل، ولم يستشهد بها المسيح ولا أحد من تلاميذه، ولم يذكرها فيلو ولا يوسيفوس ضمن الكتب القانونية، مع أن المؤرخ يوسيفوس ذكر في تاريخه أسماء كتب اليهود المنزلة، وأوضح تعلّق اليهود بها، وأنه يهُون على كل يهودي أن يفديها

وشكراً مع محبتي

اخوك
عبدالمسيح خريستوذلس

61
الأب الحبيب فادي هلسا,

اشتقت كثيراً لقراءة كتاباتك الجميلة والتحدث معك, وارجو ان تسامحني لغيابي بسبب انشغالاتي العديدة ولكنها بنعمة الرب بدأت تخف علي شيئاً فشيئاً حتى اتشارك معك ومع باقي الاخوة الاحباء في طرح الافكار والتعليقات المبنية على اساس محبة الرب يسوع, والرب يبارك حياتك ويحميك ويحفظك من كل شر وسوء.

واود يا اخي الحبيب ان اقتبس من كلامك هذه السطور: يقول الكاتب :
العذراء رقدت كسائر المؤمنين وهي ممجدة في السماء .
عقيدة الكنيسة الرسولية مغايرة لهذا الاعتقاد إذ تؤمن الكنيسة برقاد العذراء وانتقالها بالنفس والجسد إلى السماء وهذه العقيدة تؤمن بها الكنيسة شرقا وغربا وآمنت الكنيسة بهذا من التسليم الرسولي من القرون المسيحية الأولى
إلا أن الآباء في ميامرهم ( عظاتهم ) كثيرا من آيات الكتاب المقدس تدل على انتقال العذراء مثلا كقول داود : " قم يارب إلى راحتك أنت وتابوت قدسك " ( المزامير 131 – 8 ) أن تفسير الآباء يذهب إلى أن المسيح قد ادخل إلى السماء الجسم الذي منه ولد ولادة زمنية ، أيضا " قامت الملكة من عن يمينك بألبسة مزخرفة منسوجة بخيوط مذهبة " ( المزامير 44 – 10 ) نرى في هذه الآية مريم موشاة بحلة ملوكية قائمة على يمين السيد وأيضا هناك آية من رؤية يوحنا : " وظهرت علامة في السماء امرأة ملتحفة بالشمس وتحت قدميها القمر وعلى رأسها إكليل من اثني كوكبا " ( 10 –1 )
وهنالك سؤال منطقي لا بد من سؤاله وهو :
هل يمكن للجسد الذي حوى كلمة الله متجسدا منه أن يجعله الرب ينال فسادا أو انحلالا في القبر ؟
إن كان لدى الإخوة المعترضون إثبات أن والدة الإله رقدت كسائر المؤمنين فليثبتوا ذلك ولكننا نثبت عقيدة الكنيسة في انتقال العذراء بالنفس والجسد بأنها متوارثة من القرون الأولى وتعيد الكنيسة له بمهابة واحترام


وردي على  ما ذكرته في اعلاه:   ان ما ذكرته يا اخي الكريم من شواهد كتابية مثل (مز 131-8) و (مز44-10) وكذلك في يوحنا 10-1... لم يكن دقيقاً ابداً لكي ما تفسر الاعتقاد الخاطيء حول ايمان الكنيسة بأن القديسة مريم قد انتقلت بالنفس والجسد الى السماء, لأنك يا أخي الحبيب فادي قد استخدمت اسلوب التشبيه ولم تعتمد على التفسير باستخدام القرينة والذي هو الاكثر دقة ووضوح في تفسير اي فكرة لاهوتية... فكيف استطعت ان تشبه (تابوت القدس) بالقديسة مريم؟؟؟!!!... استغربت من ذلك... وكذلك ان كانت الملكة في (مز 131-8) هي القديسة مريم والجالسة عن يمين الله, فأين يجلس الرب يسوع المخلص؟!!!!.... اما بالنسبة الى ان الامرأة الملتحفة بالشمس وتحت قدميها القمر.... الخ في يوحنا 10-1, فلم تكن تلك المرأة القديسة مريم لا شكلاً ولا صورةً ويوجد تفسير لاهوتي واحد ودقيق للغاية لهذه الآية الرائعة سأحاول ان اورده في موضوع مستقل لان الكلام يطول فيه.

بالنسبة الى سؤالك الجميل: هل يمكن للجسد الذي حوى كلمة الله متجسدا منه أن يجعله الرب ينال فسادا أو انحلالا في القبر ؟
وأرد بمحبة الرب يسوع: ان القديسة مريم قبل ان تكون حبلى من الروح القدس, كانت امرأة عادية ولكنها اختلفت عن باقي النساء بطاعتها لكلمة الرب وأيمانها بخلاصه العظيم, وكان يجب ان يختار الله فتاة عذراء ليولد منها الرب المخلص (يسوع المسيح) لكي ما تتم النبؤات (هالعذراء تحبل وتلد ابناً وتدعوه عمانوئيل أي الله معنا....) وحتى بعد ان وجدت حبلى من الروح القدس, وبعد ولادة الرب يسوع, فأنها بقيت امرأة عادية أيضاً وبشهادة الكتاب المقدس وتستطيع العودة للقراءة عنها في موضوع عرس قانا وايضاً في اعمال الرسل لانها كانت مع الرسل تحث الناس ان يتوجهوا نحو الرب يسوع المخلص وليس لآخر ولم تخبر احداً بأن يأتوا اليها لأنها انسانة ابتهجت بخلاص ربها ومخلصها يسوع المسيح. ولم يذكر اي من الرسل حول موت مريم ومكان قبرها ولا عن قيامتها نفساً وجسداً وصعودها الى السماء وبالتالي تأليهها, وأصبح أمر القديسة مريم مجهولاً فهل صعدت الى السماء نفساً وجسداً أم انها توفت (رقدت) مثلها مثل باقي البشر؟؟!!!.... وهذا الامر ممكن ان تدركه عقولنا المليئة بمحبة ومعرفة الرب وكلمته الحية, بأن البشارة كانت بخلاص الرب يسوع وموته وقيامته هو وليس بآخر, فالموضوع يحتاج منا الى الايمان بأن القديسة مريم هي انسانة قد رقدت مثلها مثل باقي البشر, وان انحل جسدها الى عناصره الترابية الحقيقية وان دل ذلك فهو يدل أنها بشرية ولم تكن مثل يسوع, وانها في الفردوس تنتظر مجيء الرب ثانيةً وقيامة الموت والحياة الابدية لكي تلبس الجسد الممجد كما نحن سنلبسه بأيماننا بمخلصنا الجالس عن يمين الله ليشفع ضعفاتنا امام رب الكون.

أما بالنسبة الى عقيدة الكنيسة في انتقال العذراء بالنفس والجسد بأنها متوارثة من القرون الأولى وتعيد الكنيسة له بمهابة واحترام... فهذا تأليه واضح لمريم العذراء ومناقض لفكر الكتاب المقدس, بأن الله واحد, والاقانيم الثلاثة هي واحد... فلماذا تدس بدعة تأليه مريم العذراء ليكون لدينا أربعة الهة وليس ثلاثة... فأرجو الانتباه!!!


مع خالص المودة والتقدير لشخصك الكريم

اخوك
عبدالمسيح خريستوذلس

62
الاخ العزيز meagacanser, وباقي الاخوة الاعزاء الحائرين,

بالنسبة الى مشكلة عدم ترحيل العراقيين من أمنيات اسطنبول, لانه الاخيرة ما استلمت كتاب الترحيل من الامنيات العامة او الامنيات الرئيسية في محافظة انقرة, والمفروض انه الامم المتحدة في انقرة تخاطب الامنيات العامة بكتاب رسمي حول ترحيل الاشخاص اللي اكملوا الفحوصات الطبية والمنتظرين طيران, بس حالياً اكو شوية تأخير بهذا الموضوع وحتى الامنيات في اسطنبول تعرف هذا الشيء, بس الحل لهذه المشكلة, تقدر ان ترسل فاكس الى الامم المتحدة في انقرة او تتصل بهم شخصياً وتشرحلهم مشكلتلك هذه حتى يسرعون بأجراءاتهم بتبليغ الامنيات العامة في انقرة حتى يرحلوك من اسطنبول الى المحافظة اللي انت اخترتها في مقابلاتك في الامنيات.

وشكراً مع التقدير

عبدالمسيح خريستوذلس

63
أهنيئ كافة الاخوة الممثلين المشاركين في هذه المسرحية ولكل شخص ساهم في انجاح هذا العمل الفني الجميل من المخرج والمؤلف والى من كانوا خلف الكواليس والله يعطيكم القوة والصحة حتى نسمع عن اعمال جديدة وبلغتنا الحبيبة السورث....


مع تحياتي
عبدالمسيح خريستوذولس

64
راح يبقى بطل توما توماس واسمه خالد للابد وهو موجود في قلب كل الالقوشيين الاحباء والمسيحيين الشرفاء اللي واجهوا الموت بشجاعة وصلابة, وبمشيئة ربنا القوش تبقى قوية ويمة كل مثواثا للابد.


عبدالمسيح خريستوذولس

65
الأب الحبيب فادي هلسا,

الرب يبارك حياتك على كلماتك المسطرة بنور ربنا ومخلصنا يسوع ويستخدمك لخدمته دائماً.


مع محبتي

عبدالمسيح خريستوذولس

66
الأخ الحبيب وردا اسحاق,

اشكرك من اعماق القلب لطرحك هذا الموضوع القيم, وبصراحة أن ماكتبته بطريقة واضحة وملخصة يعطينا الفكرة الحقيقية حول منشأ الاسلام التي لا يعرفها اصلاً معظم المسلمين... وصلاتنا الى الرب يسوع, ان يعرفوا نور الحق نور الرب يسوع الذي جاء الى العالم لكي ينير القلوب المضلمة بالحق وأن يضمن لكل من يؤمن به حياة ابدية, والتي يتوهم أحباءنا المسلمين وحتى بعض من غير المسلمين بأنهم يقدرون بأعمالهم وعباداتهم وأفتخارهم بأنفسهم, بأنهم يضمنون أبديتهم بدون الرب يسوع.

الرب يبارك حياتك بالنعم والبركات الروحية وننتظر المزيد من هذه المواضيع الجميلة.

اخوك
عبدالمسيح خريستوذولوس

67
أنت طلعت بلبل بالعراقي وآني ما اعرف... وبصراحة يا أبتي الحبيب, تناقشت بهاي الامور والمواضيع ويه بعض من رجال الدين والقساوسة الافاضل... قسم منهم يرفضون النقاش وخاصة فيما يتعلق بالعقيدة الكاثوليكية لأنهم يعتبروها من (المسّلمات) اللي لازم نقبلها بصحتها وخطأها أن وجد... وقسم من القساوسة, كان عندهم المعرفة الكتابية والثقافة العقائدية والفكرية للكاثوليكية والارثوذكسية والانجيلية وغيرها من العقائد ان كانت سماوية او غير سماوية, فكانوا يؤيدون هذه الافكار اللي كنت اتناقش فيها معهم, بس كان عندهم الفكر المتعصب للكاثوليكية, بأنه حتى لو كان فيها افكار خطأ, فهي الافضل والأصح مقارنة مع باقي المعتقدات.

وتبقى هي وجهات نظر تتعلق بكل شخص وحسب تعليمه وثقافته وطريقة تفكيره. وحتى احياناً ابتعد عن التفكير بموضوع العقائد الكنسية حتى لا يتشتت تفكيري ويبتعد عن تمجيد الرب يسوع واعلان بشارته للغير مؤمنين, وخاصة ان خدمتي تتعلق بصورة اساسية بتوصيل الانجيل الى الغير مسيحيين, واشكر الرب لأنني انال البركات الروحية والنعم يومياً من هذه الخدمة.
وهناك معلومة لم اتكلم فيها من قبل, وهو احاول بطريقة تفكيري البسيطة أن اكون الكاثوليكي المبشر بالرب يسوع, حتى لا يتهمنا الغير بأننا نجلس في كنائسنا وكأننا في مؤسسة خدمية ونحن موظفين فيها, بل أن نعيد امجاد الكنيسة الرسولية الاولى التي اعطت الكثير من شهداء للمسيحية وكانت تخدم الكلمة بجهارة وأيمان ومعرفة صحيحة.

وشكراً لمحبتك ونصائحك القيمة

اخوك
عبدالمسيح خريستوذولوس

68
شكراً ابتي الحبيب فادي هلسا,

فالجلوس معك شرف كبير الي, وسوف اتكلم معك باللهجة العراقية قليلاً حتى لا أنساها...ههه...وخاصة لانك قد ذكرت الباجة ولبن اربيل... ما اعرف ليش انت الى هسة ما مصدكني أنه آني اخدم في كنيسة كاثوليكية وما طلعت منها, بس اكو اشياء درستها وتعمقت فيها واللي هي تعاليم الكنيسة الكاثوليكية وقارنتها بنفسي مع كلمة الله في الكتاب المقدس, أنصدمت أنه عدنا تعاليم بشرية وليست موحاة من الروح القدس... وأترجاك ان تقبل رأي الخاص بهذا الشأن وحتى لو كنت انت ضده... فأنا اتكلم معك بصراحة وصدق لأني اعتبرك أخ وأب وصديق وقاريء لمواضيعك الشيقة, بس هذا هو الواقع اللي ما اكدر اهرب منه ولا اجامل فيه, وحتى رجال الدين والشمامسة الافاضل يعرفون هذا الشيء, بس الله انطاهم القلب الكبير ان يستوعبوا تفكيري هذا لانهم يعرفون أني اعمل المستحيل لكي اسلك بالمحبة والحق مع الجميع.

ومحبتي وتقدير واحترامي الكبير لك

اخوك
عبدالمسيح خريستوذولوس

69
صدقني ايها الاب الحبيب فادي هلسا, كل كلمة تكتبها اعتز بها وأتقبلها منك براحبة صدر, ولكنك احياناً تفهم القصد من اي كلمة اكتبها بصورة غير صحيحة, وهذا ليس خطأك بل خطأي أنا, فلربما بأنني افتقر قليلاً لتوصيل فكرتي اليك بصورة صحيحة... وأرجو ان تعلم بأني لم اعيرك بالمدرج الروماني في عمان.... ولم يكن هذا هو القصد, ولا اعلم كيف فهمته بهذه الطريقة, فلربما لأن تظن أنني شخص سيء أو من المتجددين الذين انت ترفضهم أو ربما أنني احاول ان اطعن بك وبتعليمك, ويشهد الله بأني بعيد كل البعيد عن تلك الافكار او اي افكار شريرة تجاهك او تجاه اي شخص آخر.

وصدقني عندما ازور الاردن في يوم من الايام, فسوف آتي اليك لكي نشرب الشاي سوية في المدرج الروماني, ولكننا لن نتصارع حينها بل سنقف مذهولين أمام هذا الصرح الروماني العريق.

وتقبل كل محبة وتقدير واحترام

اخوك
عبدالمسيح خريستوذولوس

70
الأب الحبيب فادي هلسا,

أستغرب من طريقتك في الكلام وانت الاب الذي يقود كنيسة بمحبة الرب يسوع, ولماذا تحمل كل هذا العداء والانزعاج من اشخاص دعوتهم (بالمجددين) عندما طردوك من منتداهم... وهل يجب ان تعاملهم بالمثل, وتعمل على التحريض لكي يتم طردهم من هذا المنتدى...؟؟؟... هل سقطت المحبة والغفران والمسامحة من قلوبنا؟؟؟... أم أن تعليم العين بالعين والسن بالسن قد أثر فينا!!!.

بالنسبة الى الآباء وادعائك الباطل بأني قد طعنت فيهم, وهذا غير موجود اصلاً في مواضيعي, ولكني قد وضحت تعليم الاباء, وأنت تعلم جيداً ولكنك مع الاسف تحاول ان تنكر ذلك بأن قد ظهر بعض المهرطقين فيما بعد اجتماع الآباء في نيقية
ولقد واجهتهم الكنيسة وواجهة هرطقاتهم, ولكن ذلك لم يمنع من دخول بعض الافكار البشرية الى التعليم, ولك كل الحرية ان تقبلها, وأيضاً ان ترفضها ولم يجبرك اي شخص لعمل شيء لا تريده.

لو تلاحظ من خلال كل ردودي اليك, بأني أحترمك كثيراً وأنت تعلم جيداً هذا الشيء, وأرجو ان لا تكون مخيلتك بأننا في مصارعة في المدرج الروماني في عمان, لأننا نشترك بقاسم واحد وهو الرب يسوع الذي جمعنا لنكون اخوة, واما الصراعات والمجادلات والمناقشات العقيمة فالافضل ان نبتعد عنها, حتى نستطيع ان نسلك بالروح في كل كلمة نتكلم فيها وكل فعل نفعله في حياتنا.

وشكراً مع محبتي وتقدير لشخصك الكريم

اخوك
عبدالمسيح خريستوذولوس

71
الأخ الحبيب هيثم جزراوي,

سلام الرب يسوع معك,

اود ان اقتبس من كلامك:((لكن محاولتك ان تمسك العصا من المنتصف بخصوص ( بيني هين ) اثار استغرابي فعلا !!
والحقيقة انك في فقرة الدفاع عنه والموافقة على ممارساته قلت ما يلي  ( وتعجبني الكثير من افكارهم الايجابية حول القيادة وطريقة التأثير بأستخدام كلمة الله, وتعليمهم حول مواضيع الالسنة )
وسؤالي هو ... هل انت واثق ان ... طريقة التأثير التي يمارسها ( بيني هين) هي طريقة سليمة وتتفق مع الحق الكتابي؟))


وأرد عليك بمحبة: أن عدت الى قراءة تعليقي مرة ثانية فسوف تلاحظ بأني قد كتبت بصراحة, أني اتبع منهج وتعليم يختلف عنهم (اي تعليم بيني هان وغيرهم)... ثم اكملت الجملة... بأنه حتى لو أختلفت معهم في التعليم فهذا لا يمنع  أني احترمهم كثيراً وتعجبني الكثير من افكارهم الايجابية حول القيادة وطريقة التأثير بأستخدام كلمة الله, وتعليمهم حول مواضيع الالسنة وجذب الناس لمعرفة كلمة الله وأما عيوبهم فلا تهمني ولست من الناس الذين ينجذبون نحو السلبيات كما فعل غيري ومازل الكثير يفعلون ذلك.

وسأوضح لك اكثر حتى تكون الصورة واضحة: عندما تشاهد بيني هان على المسرح والاف البشر يحضرون لكي يشاهدون ما يفعل... هذا الشيء يجعلني اتساءل: مالذي دفع هؤلاء الناس لكي ينهضوا من السرير ويلغوا كل مواعيدهم, ويتحملوا مشقة الطريق ويحضروا هذا الرجل وهو يقوم بتلك الاعمال... ربما أنك لم تتساءل يوماً حول السبب وخاصة انك قد قلت في ردك انك قد حضرت هذا الشخص عندما جاء الى الاردن... فمالذي دفعك لتذهب اليه؟؟؟.... هذا الموضوع يهمني جداً... عامل التأثير على البشر من خلال كلمة الله....
ولا ننكر ايضاً بأنه قائد جيد, فهو يستطيع ان يتحكم بآلاف الاشخاص على المسرح وهم يوجهون انظارهم اليه... يجذبني هذا الشيء من الناحية النفسية والعلمية لجذب الناس نحو تعليم معين (بغض النظر عن نوع التعليم).

ولقد كتبت ايضاً, بأن عيوبهم لا تهمني كثيراً لأن بيني هان لم يؤثر بي ابداً في نوعية تعليمه, فأنا مثلك لا أظن ان قوة الروح القدس لا تسقط الناس, بل تعطي قوة وارشاد وسلوك صحيح...

وأخيراً ارجو ان تعلم بأنني لا احب مسك العصا من الوسط, والا كان الناس يصفقون لي الآن, ولكني قصدت من التكلم حول موضوع بيني هان وغيره من يتبعون منهجه وتعليمه... بأنه تعجبني طريقتهم بالتأثير على الناس من الناحية النفسية والعلمية.

وأقتبس من كلامك:((انا لا اريدك ان تدينه... وانا اعلم انه لا يحق لنا ان ندين الاخرين مطلقا .. لكن لنحكم على الامور من خلال الكتاب المقدس ولا نحكم على الاشخاص.))
وأرد عليك بمحبة: اوافقك الرأي فيما ذكرته, ولست انا من يدين هذا وذاك, ولكن الله يسيطر على الامور كلها وهو الديان العادل والمؤدب لكل مؤمن يخطئ.

شكراً مع تقدير واحترامي لك

اخوك
عبدالمسيــــح خريستوذولوس

72
الأخوة الأحبــــــــــاء (( نديم دجلة الفراتي, Inhaa_sefo , الشاعر المبدع نادر عمانوئيل,  ann_alnoury ))

مروركم الكريم وتعليقاتكم المضيئة قد أنار كلمات القصيدة وزادني محبة وتقدير واحترام لكم جميعاً.

مع كل الحب,

اخوكم
عبدالمسيح خريستوذولوس

73
الأخ الحبيب وردا اسحاق,

اشكرك من اعماق القلب على هذه الاضافة القيمة والتي أثرت في شخصياً ونلت بركة روحية من كل كلمة كتبتها بصدق وأمانة والرب يبارك حياتك ليتمجد اسم الرب يسوع.

مع خالص تقدير واحترامي

اخوك
عبدالمسيــــح خريستوذولوس

74
الرب يبارككم اخوتي الاحباء نديم دجلة الفراتي و نوري كريم داؤد ويؤيدكم بالروح القدس لمجد اسمه حتى نكون كلنا بركة للذين لم يذوقوا خلاص المسيح ونعمة الروح القدس.

مع محبتي

اخوكم
عبدالمسيح خريستوذولوس

75
الأخ الحبيب نديم دجلة الفراتي,

حقاً انك مثل دجلة والفرات, فعندما تفيض فأنك تغرقنا بكلماتك التي يجب ان تكون محفورة في قلوبنا, متى ما حاولنا ان ننطق بأي كلمة من الحق الكتابي.

الرب يبارك حياتك بكل خير وبركة من الآب السماوي... ننتظر المزيد

اخوك
عبدالمسيـح خريستوذولوس

76
الأخت العزيزة جيهان الجزراوي,

بالحقيقة ان مواضيعك شيقة وممتعة بنفس الوقت, لأنها مواضيع تمس كل شخص فينا وبالنسبة الي فأن هذا النوع من المواضيع الأخلاقية والسلوكيات البشرية تستفزني كثيراً لكي ابحث واقرأ اكثر واطبق ما اقرأه في حياتي حتى يتمجد الرب يسوع في كل فكر واعمل اعمله... ولقد حاولت ان اجمع الكثير من الافكار حول هذا الموضوع وسأكتبها اليكي واتمنى ان يكون ردي واضحاً وارجو من باقي الاخوة ان يكتبوا حول هذا الموضوع لأنه ممارسته موجودة في الكثير من المنازل وهناك الكثير من الاشخاص ذكوراً كانوا أو اناثاً يتخذونه كأيمان وممارسة حقيقية في حياتهم....وأعود الى الرد حول هذا الموضوع:

الكتاب المقدس يدين ممارسة تحضير الأرواح، الوساطة، الشعوذة، والعرافة. (لاويين 27:20، وتثنية 10:18-13). الأبراج وقرأة أوراق اللعب (اوراق القمار او كما تسمى الكوتشينة) و التنجيم وقراة الحظ أو الكف والمستقبل، كل هذه الممارسات تعتبر في نفس المقام. لأن كل هذه الممارسات تشير الي تلقي النصح والقيادة من أشياء أخري غير الله ان كانت أرواح أو أي من الأشياء الأخري المذكورة. وتبعاً للكتاب المقدس فأن هذه "الأرواح" المرشدة هي شياطين (كورنثوس الثانية 14:11-15). والكتاب المقدس لا يشير الى أن احبائنا الذين توفوا يمكنهم الأتصال بنا أو أنهم حتي يرغبون في ذلك. فان كانوا مؤمنون فانهم ينعمون بالسماء والشركة مع الله. وان كانوا غير مؤمنيين، فأنهم في الجحيم يتعذبون بسبب رفضهم لله ومحبته.

فأن كان أحباؤنا لا يستطيعوا الأتصال بنا، كيف يمكن للعرافين والوسطاء و محضري الأرواح أن يخبرونا معلومات دقيقة وصحيحة عنهم؟

خلال السنين "انكشفت" طريقة عمل كثير من العرافين. وتمكن العالم من معرفة كيفية حصول العرافين علي قدر كبير من المعلومات من خلال وسائل عادية. وفي بعض الأحيان من خلال معرفة رقم التليفون أو أسم الشخص وعمل بحث علي شبكة الأنترنت مما يمكنهم التعرف علي العنوان، تاريخ الميلاد، تاريخ الزواج، أفراد العائلة،... الخ. ولكن الحقيقة أن العرافين في بعض الأحيان يمكنهم التعرف علي معلومات غير متاحة. كيف يمكنهم التعرف علي هذه المعلومات؟ الأجابة هي – ابليس وأعوانه. كورنثوس الثانية 14:11-15 يقول لنا، "ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله الي شبه ملاك نور! فليس عظيماً ان كان خدامه أيضاً يغيرون شكلهم كخدام للبر. الذين نهايتهم تكون حسب أعمالهم".

فالشيطان يتظاهر بأنه طيب وخدوم. فيقوم بأعطاء العراف أو العرافة بعض المعلومات عن شخص ما، لكي يتعلق ذلك الشخص ويقتنع بتحضير الأرواح مما لا يتفق مع تعاليم الله. فقد يبدو الأتجاه لتلك الأشياء بريء في البداية، ولكن يدمن الشخص الأتجاه لتلك الأشياء – مما يسمح لأبليس بالتحكم فيهم بل وتدمير حياتهم. بطرس الأولي 8:5 يعلن، "اصحوا وأسهروا. لأن ابليس خصمكم كأسد زائر، يجول ملتمساً من يبتلعه هو". وفي معظم الأحيان، العرافين أنفسهم مخدوعين، ولا يعلمون المصدر الحقيقي للمعلومات التي يتلقوها. ومهما كان الحال أو الظروف فالله لا يريد لنا أن نتجه لأي نوع من أنواع العرافة، الشعوذة، التنجيم، الخ. فكيف يمكننا التعرف علي ارادة الله في حياتنا؟ الأجابة بسيطة: (1) عن طريق دراسة الكتاب المقدس (تيموثاوس الثانية 16:3-17)، (2) الصلاة أن يمنحنا الله حكمة (يعقوب 5:1).

وشكراً مع تقديري وأحترامي لكي

اخوكي
عبدالمسيـــح خريستوذولوس

77
الأخت العزيزة LuckyGirl,

لقد اعجبتني القصة كثيراً وصلاتنا الى الرب ان تكون في قلوبنا هذه اللمسة العاطفية والوفاء, حقاً هذه القصة تقشعر لها الابدان عند قراءتها, وأحببتها كثيراً وأرجو ان توافقي اختي العزيزة حتى اضمها الى مجموعة من القصص الروحانية والتي احاول ان اجمعها في كتاب, وسوف اضع اسمك عليها.

ولقد اخذت العبرة وصليت: ياربنا والهنا القدوس, نمجد اسمك لأنك مستحق, ونسجد لك لأنك انتشلتنا من واقعنا المرير وأخذت بيدنا حتى تجعلنا ابناءك بالرب يسوع, قوينا يا رب حتى ما نسلك كما دعاني يسوع, ان نفعل الخير بدون مقابل, وأن نكون اوفياء في حفظ كلامك وطاعتك هي هدفنا في محبة الغير والوفاء لكل من ساعدنا يوماً, ونسألك بأسم الرب يسوع.

ومع خالص تقديري وأحترامي

اخوكي بالرب يسوع
عبدالمسيح خريستوذولوس

78
الأخت زينة,

ممكن تراجعين المطرانية الكلدانية في اسطنبول, وانشاءالله ما يقصرون وياج وراح يعرفون ليش ملفج بالتحقيق.

وشكراً مع التقدير

كابـــــــــوس

79
شكراً اختي العزيزة ناهدة متي على مشاعرك الطيبة, ولكن لا تخافي علي من بيني هان وغيرهم وخاصة أني اتبع منهج وتعليم يختلف عنهم وهذا لا يمنع أني احترمهم كثيراً وتعجبني الكثير من افكارهم الايجابية حول القيادة وطريقة التأثير بأستخدام كلمة الله, وتعليمهم حول مواضيع الالسنة وجذب الناس لمعرفة كلمة الله وأما عيوبهم فلا تهمني ولست من الناس الذين ينجذبون نحو السلبيات كما فعل غيري ومازل الكثير يفعلون ذلك.

والرب يبارك حياتك ويزيدك من الفرح والسرور بالرب يسوع

اخوكي
عبدالمسيح خريستوذولوس


ملاحظة: لقد اضفت هذا الاسم اليوناني (خريستوذولوس) مع اسمي, لأنه اعجبني بعد ان اطلقه علي الأب الفاضل فادي هلسا, وأرجو ان لا تمانعي في ان استخدمه.

80
أشكرك الاخ والاب الحبيب فادي, لأنك شبهتني بهذا الأب الفاضل خريستوذولوس.... لأنه من الشخصيات التي أثرت في حياتي كثيراً وخاصة من ناحية تعليمه وثقافته ومعرفته بلغات عدة مثل الانجليزية, الفرنسية, الايطالية والالمانية ولديه شهادتين في القانون وعلم اللاهوت, وكان لديه العنفوان المسيحي الجميل والغيرة لكلمة الله, وكان يحب النظام والترتيب, وأيضاً كان يهتم بالأخلاق، العناية بالمدمنين على المخدرات،  دعم اللاجئين اقتصادياً، النساء غير السويات، الأمهات اللواتي أنجبن أولاد بدون زواج، ضحايا حوادث المرور،...الخ.ساهم وتتدخل لإنشاء عدد كبير من الحضانات لرعاية الأطفال بمحاولة منه لدعم المرأة العاملة ومساعدتها، كان سنداً ومساعداً للفقراء والعائلات ذو الأولاد الكثيرة و.... كما تم  تأسيس مؤسسة الضمان والتأمين (سوليديريتي) ΜΚΟ لكنيسة اليونان التي  سمحت لها أن تقوم بدور كبير بالمساعدات الإنسانية في اليونان وفي دول: الشرق الأوسط، أفريقيا، أسيا، وشرق أوروبا.

ومن أهم إنجازاته الكنسية هو الانفتاح الذي أحدثه بين الكنيسة اليونانية الأرثوذوكسية والكنيسة الكاثوليكية، حيث أنه كان أول رئيس أساقفة لليونان يلتقي بشخصيات كاثوليكية رفيعة المستوى،  فقد أستقبل البابا يوحنا بولس الثاني في أثينا، ومن ثم قام شخصياً بزيارة تاريخية إلى الفاتيكان والتقى البابا بنديكتوس السادس عشر وبدأ نوع من الحوار مع الكنيسة الكاثوليكية.

والجدير بالذكر أن برحيله  قد ترك فراغ كبير في الكنيسة اليونانية، فقد دخل إلى قلوب الكثير من المؤمنين وترك أثر طيب في داخلهم، كما أنه حضن الشباب وجذبهم إلى الكنيسة وتكلم بلغتهم واحتك بهم عن قرب وزارهم بالمدارس والجامعات وحدثهم في الطرقات بروح الدعابة والنكتة الممزوجة بالمحبة فأحبه الناس بوجهه المبتسم دائماً ونشاطه وغيرته على الكنيسة.

وصلاتي الى الرب يسوع أن اخدم المسيحية مثلما عمل خريستوذولوس في حياته وان تكون غيرتي وثقافتي المسيحية مثلك يا أخي الحبيب فادي هلسا. فأنا اولاً وأخيراً تلميذكم ومن اشد المعجبين لكتاباتكم ومواظيعكم القيمة.

وتقبل خالص المودة والتقدير والاحترام والرب يبارك حياتك

اخوك

عبدالمسيح خريستوذولوس  (هذا اسمي النهائي ولن استبدله)

81
شكراً اختي العزيزة ناهدة على ردك الجميل, وسأخذ بنصيحتك وأتصرف كرجل وأخبرك: لا تعليــــــق على كلامك.

والرب يبارك حياتك وانتظر منك النضوج في طرح الافكار والمواضيع الجميلة.

وشكراً مع خالص التقدير والاحترام,

اخوكي
عبدالمسيــــــــــــح خريستوذولوس

82
الأخ الحبيب withjackie,

اشكرك اخي الحبيب لأنه بسببك بدأت اتفرج على اليوتيوب واشاهد الكثير من اللقاءات والمواضيع الروحية المهمة لخدام الكنيسة ولمختلف الكنائس.... ولكني استغرب من شيء, فأنت تدعوني ان اشاهد رابط الفديو الذي فيه المرأة تعوي... هههه... وسوف لن اعلق على هذا الفديو, ان هؤلاء الاشخاص يضنون ان هذه هي الطريقة في التعبير عن الامتلاء بالروح القدس وايمانهم بالرب يسوع, وهو ان يتصرفوا بطبيعتهم ويعبروا عن مشاعرهم بصراحة وحتى ان كانت مخالفة لطبيعتهم البشرية ومبادئهم الاخلاقية وتعليم الكتاب المقدس... فعند مشاهدتي لهذا الفديو, كنت اتخيل نفسي لو انا موجود هناك ومعي صديقي المسلم سابقاً الذي اتلمذه حالياً لكي يتعلم تعاليم الرب يسوع المخلص لحياته ويعيش الحياة المسيحية الصحيحة, فمن المؤكد ان وجوده في هذا المكان سيكون صدمة له وسيفضل ان يقبل بوذا كمخلص لحياته وليس المسيح!!!... وأيضاً هذا الفديو والعواء الموجود فيه قد ذكرني عندما كنت يوماً في مطار دبي, اذ كنت بأستقبال شخص وكانت عائلة اميركية مؤلفة من الزوج والزوجة وابنتهم عمرها 8 سنوات... وعندما وصل المسافرين رأيت تلك المرأة تذهب لأستقبال ابويها وكانو مقعدين على كرسي متحرك, وعندما رأتهم بدأت ترقص وتعوي, ولقد جذبت انتباه الناس اليها, وحتى أنني تركت صديقي القادم من دولة اوربية وبدأت اشاهد تلك المرأة وطريقتها الهستيرية في التعبير عن مشاعر المحبة والاشتياق لوالديها, حتى أن والديها اخفضوا رؤسهم من الخجل لأن معظم الناس قد تركوا احبائهم في المطار وبدأوا يتفرجون عليهم.ههه

واصلي من اجل ان الرب يسوع يحمينا ويحفظنا ان نسلك بهدوء ومحبة بتصرفاتنا ومشاعرنا وسلوكنا حتى نكون بركة حقيقية للآخرين.

وأنت ايضاً يا أخي الحبيب withjackie مدعوا الى عزيمة غداء في بيت الاخت ابتسام جبو... حتى تشوف أنه آني اعزمك عالغداء وانت تعزمني على العواء... ههههه

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,443312.0.html

وتقبل مني خالص المودة والتقدير والاحترام...

83
الأخ الحبيب فادي هلسا,

ارجو ان لا تفهم كلامي خطأ فأحياناً الكتابة لا تعبر عما في دواخلنا فأنا متأكد انك لا تقصد ان تستهين بكتاباتي, لكنني قد كتبت اليك ردي حسب طريقتي الكابوسية... ههه...
وأرجو ان تصدق كلامي بأنني لا استعمل مصادر محددة ولكني اقرأ كل شيء وأي كتاب و موضوع اقتنع به وافحصه وادقق فيه كثيراً واقارنه مع كلمة الله في الكتاب المقدس... ولهذا لا اعلم عن اي مصادر يجب ان اكتبها اليك, ولكني كما اخبرتك سابقاً, أعتمد المصادر الكاثوليكية والارثوذكسية والانجيلية ايضاً وأي موضوع يمجد الرب يسوع... وبطبيعتي لا اهتم كثيراً بخصوصية المؤلف من ناحية اصله وفصله وعائلته, ولكني ان قبلت فكرته المطروحة كتابياً ومنطقياً وحتى عاطفياً احياناً احاول ان اجمع هذه الافكار واصيغها بطريقتي التي اقتنع بها.

وأنا اتفق معك كثيراً في ما كتبته في تعليقك الاخير حول الصلاة على الراقدين لأنها ليست لتغيير قرار الله وحكمه في الانسان.

وشكراً مع خالص المحبة والتقدير

ملاحظة: لقد غيرت اسمي من كابوس الى عبدالمسيح, ولكنك وكذلك بعض القراء مازالوا مصرين على اسم كابوس... فهل اعود الى كابوس مرة ثانية؟؟؟.... لقد بدأت افكر بالموضوع بناءاً على رغبتكم...ههه
اخوك
عبدالمسيـــــــــــح

84
الأخ والأب الحبيب فادي هلسا,

أشكرك محبتك واسلوبك الرائع في الرد والتوضيح وعتبك الاخوي دخل قلبي وزادني محبة واحترام كبير لك, حيث انك قد جعلتني افكر قليلاً وخاصة عندما قرأت جملتك:((أنا شخصيا أصبحت أعرف أسلوب الأخ كابوس خفيف الظل وأسلوب الرد هو ليس أسلوبك في الكتابة فحبذا لو كنت تذكر لي وللقراء الأحباء مصدر جوابك هذا للرجوع إليه وقت الحاجة أي تذكر مصادر اقتباساتك طبعا غير الكتاب المقدس.))

وأود ان اسألك لماذا تستهين بقدراتي الكتابية, فهذه طبيعتي فأحياناً تراني خفيف الظل ولكن بنفس الوقت اكون ملتزماً بكلمة الله التي يجب ان نتكلم فيها بكل امانة وصدق وخاصة اننا مؤتمنين على هذه الكلمة لكي تصل الى الناس بصورة صحيح وبدون تشويه او زيادة ونقصان, ولكن احياناً تخوننا بعض افكارننا فلا نستطيع ان نعبر عنها بالشكل المناسب وربما لأرتباطنا بالعديد من الاعمال حول الخدمة والتنقل ومواجهة المشاكل وربما ايضاً لنقص المعرفة في جانب معين. أما بالنسبة الى مصادري, فهي عديدة جداً وكل شيء يجعلنا نعبد الله ونتكلم عن الرب يسوع بالحق, وأعتمد على بعض المصادر الكاثوليكية والارثوذكسية وايضاً المصادر الانجيلية, ومن تجاربي الشخصية مع معظم المؤمنين الذي التقي بهم ومن معظم دول العالم. ولهذا فأن اشعر بالسلام الداخلي والمحبة الكبيرة عندما اكتب, لأن واشكر الرب لست منحازاً لأي جهة او كنيسة ولكني اسعى لكي اعيش بالروح فيما اكتب. ولا تنسى اخي الحبيب, بأننا قد اخذنا شوطاً جيداً في الكتابة والرد والمناقشات وهذا مما جعلني اتقدم شوطاً جيداً من ناحية طرحي للمواضيع والمناقشات البناءة المبنية على اساس كلمة الله.

ولقد أعدتنا ثانية الى موضوع الصلاة على الراقدين, وأستغرب كم انت عنيد!!... فهل تريد ان تثبت صحة هذا الفكر لكي تشعر بالراحة وانك تسير في مسار صحيح من ناحية التعليم المسيحي, ام لتثبت ان الكنيسة التقليدية ليست خاطئة في الصلاة على الراقدين؟؟؟!!... وأنا قد أيدتك سابقاً وأؤيدك الآن ان الصلاة على الراقدين ان كانت تعزية لأهل الراقد (المؤمن او الخاطيء) وبنفس الوقت لتذكير الناس بأن الموت ينتظرنا كلنا ويجب ان نعود الى الرب يسوع بأفكارنا وأعمالنا... فهذا حسن... وانا معك مية بالمية... ولكن ان كانت الصلاة لتغيير فكر الله حول هذا الانسان ان كان مؤمناً او خاطئاً, فلا استطيع ان اقبل هذا الفكر, لانه بصراحة خارج عن فكر الله في الكتاب المقدس.

وأود ان اقتبس من كلامك:((مثلا شخص هو مؤمن يؤمن بسر التجسد الإلهي ويؤمن بذبيحة الصليب  أنها الطريق الوحيد للخلاص وكل أعماله تشهد أنها ثمرة لذلك الإيمان هو مؤمن يصلي ويصوم ويقوم بأعمال الرحمة  ولكنه زل وأخطأ بغض النظر عن هل كان الخطأ فادحا أو بسيطا وباغته الموت فجأة فهل تمحى حياته القديمة مع الرب ويهلك بهذا الخطأ؟))

وأرد عليك بمحبة: ان هذا النوع من المؤمنين هو أنا وأنت وكل الناس, واشكر ردك حول هذا السؤال وأحب شاكراً ان اضيف أنه توجد الاكاليل, حيث يوجد مؤمنين ليس لديهم اكاليل ومؤمنين آخرين لديهم العديد من الاكاليل, ولهذا سنقف كلنا امام الرب يسوع في يوم القيامة لكي نطرح اكاليلنا امام قدميه لأنه هو المستحق كل السجود والمجد.... وأود ان اطلب منك طلباً صغيراً يا اخي الحبيب: اتمنى ان تكتب موضوع حول الاكاليل... وخاصة اننا لم نتطرق حول هذا الموضوع من قبل... وان كنت لا تستطيع فأرجو ان تعلمني بذلك.

وتقبل مني خالص المودة والتقدير والاحترام والرب يبارك حياتك وعائلتك بالبركات والنعم.

اخوك
عبدالمسيــــــــــح

85
الأخ الحبيب 1kd1,

سلام الرب يسوع معك, وأشكرك على ارسال هذا الفديو واشكرك اكثر على الكلام والتوضيح الذي بينته في ردك الجميل, وهو يزيدني محبة وتواضعاً لشخصك الكريم ويزيد المحبة في قلوب الناس جميعاً.

مع احترامي وتقدير الكبير لك

اخوك بالرب يسوع
عبدالمسيـــــــــــــح

86
شكراً اختي العزيزة ناهدة متي على التوضيح والمعلومات القيمة والرب يبارك حياتك ويحميك من كل مكروه وشر...

مع خالص التقدير والاحترام,

اخوك بالرب يسوع
عبدالمسيـــــــــــح

87
الأخ الحبيب نوري كريم داؤد,

اشكرك اخي الحبيب على الرد الطويل والمتنوع بألافكار والمواضيع المختلفة المليئة بالعبر والمثاليات الحقيقية التي يدعونا اليها الرب يسوع... وبصراحة كل كلمة وجهتها الي في هذا الرد, افرحت قلبي لأنني قد نلت الكثير من البركات والنعم الالهية, لمجد الرب يسوع. والرب يبارك حياتك ويحميك من كل شر او مكروه.


مع خالص المودة والتقدير والاحترام

اخوك بالرب يسوع
عبدالمسيـــــــــــح

88
الأب الحبيب فادي هلســــا,

سلام الرب يسوع معك... شكراً على سؤالك الجميل المحتوي على شقين وسأجيب بنعمة المسيح على الشق الاول من السؤال:((كيف يشفع فينا الرب وما مدى شفاعته)).

يظهر المسيح أمام وجه الله لأجلنا (عب 9: 24) ويقدم نفسه أمام الله بالنيابة عنا، بمعنى أنه وسيط تمم عمله لأجلنا يدافع عنا أمام عرش الله، ولذلك كان ظهوره أمام الله شفاعة دائمة فعالة في شعبه، تأتيهم بجميع بركات الفداء الذي صنعه. (ب) يشفع فينا (رو 8: 34 وعب 7: 25) ويسأل الله من أجلنا (يو 17: 9). (ج) تسميته بالباراكليت، بمعنى الشفيع (ايو 2: 1) والمعزي (يو 14: 16) أي المستغاث. وعلى ذلك فمعناها العام: المغيث، بغضّ النظر عن نوع الإغاثة. ولما كان المجرمون الجهلاء المخذولون المدعوون للمحاكمة يحتاجون فوق كل شيء إلى من يحامي عنهم، ويعمل ما يمكنه ليطلقهم، كان هذا هو المعنى الخاص المقصود بتسمية المسيح بالشفيع. فهو الوكيل المدافع عنا، الذي يقف في محكمة الله ليدافع عنا ويقدم عمل طاعته وآلامه لتبريرنا، ويجري وساطته المبنية على أنه ابن الله الذي يُسر به الآب ويستجيب له دائماً، وعلى إكماله جميع شروط عهد الفداء، فيحصل لشعبه على كل الخير الذي يحتاجون إليه. ولذلك تظهر شفاعة المسيح على الخصوص في الآيات التي موضوعها التبرير والمحاكمة (انظر رو 8: 34 و1يو 2: 1).
وسألخص ماذكر اعلاه بالنقاط التالية حول كيفية شفاعة الرب لنا:
(1) إنه يظهر أمام الله لأجلنا بناءً على أنه ذبيحةٌ عن خطايانا، ورئيس كهنتنا، وأننا ننال مغفرة خطايانا وعطية الروح القدس وكل خير نحتاج إليه بناءً على عمله.
(2) إنه يحمينا من حكم الناموس وشكايات إبليس.
(3) إنه قدم نفسه ضامناً لنا ليوفي ما يطلبه الناموس.
(4) إنه يقدم إلى الله أشخاص المفديين بتقديس صلواتهم وكل خدمتهم، ويجعلها مقبولة عند الله بواسطة استحقاقاته.

بالنسبة الى الشق الثاني من السؤال:((هل يشفع الرب أيضا بالمنتظرين في مثوى الأموات الراقدين ؟ وكيف)).
وأرد عليك بمحبة كبيرة: في البداية اود ان اوضح أن مما لا شك فيه, أن نفس الإنسان خالدة. ونرى ذلك بوضوح فيما هو مدون في العهدين القديم والجديد. مزامير 26:22 ومزامير 6:23 ومزامير 7:49-9 والجامعة 7:12 ودانيال 2:12-3 ومتى 46:25 وكورنثوس الأولى 12:15-19. ودانيال 2:12 يقول "وكثيرون من الراقدين في تراب الأرض يستيقظون، هؤلاء إلى الحياة الأبدية، وهؤلاء إلى العار للإزدراء الأبدي" وبالمثل فالمسيح نفسه قال عن الخطاة: "فيمضي هؤلاء إلى عذاب أبدي والأبرار إلى حياة أبدية" (متى 46:25). وبإستخدام نفس الكلمة في اللغة العبرية للإشارة الى "العقاب" والحياة"، فأنه من الواضح أن للخطاة والصالحين نفس أبدية خالدة.

الكتاب المقدس يقول لنا أن الانسان سيأخذ بعد الموت الي السماء أو الجحيم بناء علي قبوله ليسوع المسيح وخلاصه وغفرانه. للمؤمن أن يموت هو أن يترك الجسد ويصبح مع الله بالروح (كورنثوس الثانية 6:5 -8 وفيليبي 23:1). ولكن لغير المؤمن الموت يعني بداية العقاب الأبدي في الجحيم (لوقا 22:6-23).

وهنا يأتي الجزء المحير لما يحدث بعد الموت. رؤيا 11:20-15 يصف لنا هؤلاء الذين في الحجيم بأنهم القوا في بحيرة من نار. وسفر الرؤيا 21 و22 يصف لنا سماء جديدة وأرض جديدة. ولذلك فأنه من المعتقد أنه حتي مجيء المسيح الثاني و قيامة الأموات فأننا سنذهب الي سماء أو جحيم "مؤقت". فمصير الانسان الأبدي لن يتغير ولكن مكان قضاء الأبدية هو الذي سيتغير. ففي لحظة معينة بعد الموت، سيرسل المؤمنون الي سماء جديدة وأرض جديدة (رؤيا 1:21). وفي لحظة معينة سيرسل الغير مؤمنون الي بحيرة النار (رؤيا 11:20-15). وهذه هي الأماكن التي سيقضي كل أنسان فيها أبديته بناء علي قبوله للمسيح وثقته في يسوع المسيح وغفرانه لخطاياه.

وتعليم الكتاب الواضح هو أن كل الناس مخلصون أم خطاة، سيقضون أبديتهم في السماء أو في الجحيم. فالحياة الحقيقية أو حياتنا الروحية لن تنتهي بموت أجسادنا. فنفوسنا ستعيش للأبد، سواء في حضرة الله في السماء إن كنا مخلصون، أو في عقاب الجحيم إن رفضنا عطية الله بالخلاص. وفي الحقيقة أن الكتاب المقدس لا يعدنا فقط بخلود نفوسنا بل بالقيامة الجسدية أيضاً. وهذا الرجاء هو لب الإيمان المسيحي (كورنثوس الأولى 12:15-19).
والخص ما ذكرت في اعلاه: أن الرب يتشفع فينا ونحن احياء وأما من جهة الراقدين فأنهم في الفردوس وهو مكان الانتظار المؤقت لحين مجيء المسيح ثانيةً لكي تكون قيامة الاموات والدينونة, فمن كان مخلصاً بأسم الرب يسوع, فله الحياة الأبدية ومن لم يكن مخلصاً فله الدينونة.

وتقبل مني خالص المودة والتقدير والاحترام

اخوك
عبدالمسيـــــــــــح

89
الأخت العزيزة ناهدة متي,

سلام الرب يسوع معك, وأود الرد على اسئلتك, ولقد شاهدت الفديو بعد ان ساعدني الأخ withjackie عندما ارسل الي لنك لأستطيع ان افتح اليوتيوب... بالنسبة الى هذا الفديو فأن القسيس يتكلم عن نبوة دانيال وعلاقتها بالحرب ومستقبل العراق... وهذا رأيه الخاص حسب الشواهد الكتابية التي يذكرها... ولم يذكر القسيس شيئاً عن الانتقام وقتل اولادنا واولاد اولادنا وأعيد وأكرر انه يتكلم حول النبوة, ولكي تلقي الجواب المناسب لسؤالك هذا, فأرجو منكي ان تدرس سفر دانيال والنبوة الموجودة فيه حول بابل.

ولقد ذكرتي يا أختي العزيزة هذه الجملة ((انت  تفرح  ياكابوس   بقتل  الآخرين  وليس  يحدث   شيئ  لك  .....بل   انت  تتونس  بهذه   الدولة   وتلك  ولا  يهمك   معاناة  المظلومين.))وارد عليك بمحبة الرب يسوع: الرب يباركك لأني حقاً احس ببركة الرب عندما اقرأ مثل هذا الكلام ولكن هناك حقيقة لا تعرفيها, بل يعرفها المقربين مني جداً فأنا لا اعيش في لندن واتنعم بالحياة , بل أخدم وأسافر الى اماكن لا يمكن ان تتخيلي نفسكي فيها, وخاصة عندما تذهبين لكي تصلين وتشجعين المؤمنين الذي آمنوا بالرب يسوع وتدخلين اماكن خوفاً حتى لا يراكي اصحاب الدين الآخر وتحملين حياتك بين يديك وتنزلين الى سرداب لكي تلتقي بالمؤمنين وتصلين وترنمين فرحاً بالرب يسوع وكلنا نترقب متى يتم فتح الباب علينا ليدخل شخص متعصب, ليرمينا قتلى بالرصاص, ولا تعلمين مدى فرحنا ونحن نشهد للمسيح ونتكلم عنه ونشجع بعضنا البعض لكي نتمسك بأيمان الخلاص والحياة الابدية... وسامحيني لأني لا استطيع التكلم اكثر لكي يتمجد الرب يسوع فيما اعطانا من مواهب وقدرة لكي نعلن عن اسمه ونعزي المظلومين ونشجع المنكسرين. ولا انكر ان الرب اعطاني ان ازور اماكن عدة والتقي بحضارات وثقافات مختلفة واماكن لا اتخيل ان اشاهدها يوماً ولكن صدقيني ان مسرتي وفرحي بالرب اكثر من كل شيء لأن كل الاشياء الموجودة في هذا الكون تمجد الرب الاله.

وسأقتبس من كلامكي ((كم  واحد   تحول /  كما  تدعي /  من ديانته ؟  هل  تحولوا   لكي  يعطوهم  هجرة  الى  دول  الغرب  ؟ او  لكي   يستلموا  معونات   مالية  ...............من ....؟
كم   عددهم   هل   يضاهي   اعداد   قتلانا  والمشردين  من   بيوتهم  ؟))


وأرد عليكي بمحبة: ان كان سؤالك هذا لهدف نبيل وسامي وهو ان تعرفي عدد القادمين الى احضان المسيح وعدد القتلى والمشردين من بيوتهم... فالرب يبارك حياتكي وأشجعكي على أن تساعدي هؤلاء الناس بكل ما اعطاكي الله من قوة وموهبة ونعمة, وأن لم تستطيعي ان تساعديهم, فأرجو ان تذكري هؤلاء جميعاً عندما تصلين حتى ان الرب يقويهم في الايمان ليخدموا الكلمة بالحق ويعزي اهالي القتلى ويساعد المشردين من بيوتهم لكي ما يغدقهم الرب الآله برحمته أن يجدوا البيت الآمن لكي يسكنوا فيه... لأن اعداد هؤلاء كثيرين جداً جداً جداً.

وشكراً لنصيحتك في هذه الجملة التي كتبتيها الي ((انت  روح  اتونس  بالدول  هنا  و هناك....))

وسأستمع الى هذه النصيحة القيمة وسأذهب لكي اصلي الى جميع المتعبين والمشردين واهالي القتلى والخدام الذين يخدمون الرب يسوع من كلمة الحق, وسأمجد الرب الأله في صلاتي لأن كل الاشياء تعمل معاً للخير للذين يحبون الله والذين هم مدعوون حسب قصده... لأن السجود أمام الرب هي ونستي الحقيقية.

ولكي مني كل مودة وتقدير واحترام

اخوكي
عبدالمسيـــــــــــــح

90
الأخ الحبيب 1kd1,

بناءاً على رغبتك سأكتب اليك الصفات التي قالها الكتاب المقدس عن المعلمين الكذبة وهي كالآتي:

لقد حذرنا الرب يسوع من أن "مسحاء دجالين و أنبياء كذبة" سيأتون ويحاولون خداع العالم وحتي مختاري الله (متي 23:24 -27 ، أيضاً أنظر بطرس الثانية 3:3 ويهوذا 17-18). ولكي تحمي نفسك من المعلمين الزائفين – أعرف الحق. لكي تتعرف علي الشيء المزيف، لا بد أن تعرف الشيء الحقيقي. فالكتاب المقدس يوصي كل مؤمن "اجتهد أن تقيم نفسك لله مزكي، عاملاً لا يخزي، مفصلاً كلمة الحق بالأستقامة" (تيموثاوس الثانية 15:2)، فالذي يتعمق في دراسة الكتاب المقدس، يمكنه تمييز أي تعليم خاطيء. فعلي سبيل المثال، المؤمن الذي يدرس نشاطات الأب، و الأبن، والروح القدس المذكورة في متي 16:3-17 سيتسأل في الحال عن صحة أي تعليم ينكر الثالوث الأقدس. ولذا، فالخطوة الأولي هي دراسة الكتاب المقدس والحكم علي ماهو مقدم في ضوء تعاليم الكتاب المقدس.

وقال يسوع "تعرف الشجرة من ثمارها" (متي 33:12). وعند البحث عن "الثمار"، هناك أختبارات معينة تساعد علي التعرف علي المعلم الزائف وصحة ودقة تعليمه:

1) ماذا يقول ذلك المعلم أو الواعظ عن الرب يسوع؟ في متي 15:16 يتسأل يسوع "وأنتم من تقولون اني أنا؟" فأجاب بطرس، "أنت هو المسيح، أبن الله الحي"، ولهذه الأجابة دعي بطرس "مبارك". وفي يوحنا الثانية والعدد التاسع، نقرأ "كل من تعدي ولم يثبت في تعليم المسيح فليس له الله. ومن يثبت في تعليم المسيح فهذا له الآب والأبن جميعاً". وهنا نري أن يسوع المسيح وعمله الكفاري هو في غاية الأهمية، فتوخي الحذر من أي شخص يدعي أن يسوع غير مساو لله، أو يحاول التقليل من عمل يسوع علي الصليب، أو يرفض فكرة أن يسوع كان انساناً. يوحنا الأولي 22:2 يقول "من هو الكذاب الا الذي ينكر أن يسوع هو المسيح؟ هذا هو ضد المسيح، الذي ينكر الآب والأبن".

2) هل يدرس الواعظ كلمات الكتاب المقدس؟ يعرف الأنجيل بالأخبار السارة التي تتناول موت يسوع، دفنه، وقيامته، تبعاً لما هو موجود في (كورنثوس الأولي 1:15-4). وربما تكون عبارات "الله يحبك" أو "الله يريدنا أطعام الجائعين" و "الله يريدك أن تصبح غنياً" عبارات جميلة ولكنها لا تمثل رسالة الله الكاملة. ويحذر الرسول بولس في غلاطية 7:1 "ليس هو آخر، غير أنه يوجد قوم يزعجونكم ويريدون أن يحولوا انجيل المسيح". فلا يحق لأي شخص مهماً كان وحتي أن كان واعظاً شهيراً لأن يغير من كلمات الله المعطاة لنا "ان كان أحد يبشركم بغير ما قبلتم، فليكن "أناثيما" (غلاطية 9:1).

3) هل يظهر علي شخصية الواعظ أو المبشر صفات تمجدة لله؟ ويقول الكتاب المقدس في سفر يهوذا وعدد 11 "ويل لهم! لأنهم سلكوا طريق قايين، وانصبوا الي ضلالة بلعام لأجل أجرة، وهلكوا في مشاجرة قورح". بمعني أن المعلم الزائف يمكن معرفته بكبرياءه (كما رفض قايين خطة الله)، و طمعه (نبؤة بلعام عن النقود)، وتمرده (مثل تقديم قورح نفسه علي موسي).

وللحصول علي معرفة أعمق، قم بدراسة الأناجيل التي تتناول القضاء على التعاليم الخاطئة في الكنيسة: مثل غلاطية ، و يوحنا الثانية، و بطرس الثانية، ويهوذا. فأنه كثيراً ما يكون من الصعب التعرف علي معلم زائف أو نبي كذاب. وهذا ما يتحدث عنه الكتاب بوصف "الذئب في ملابس الحمل". فأبليس وجنوده يتنكرون في صورة "ملائكة نور" (كورنثوس الثانية 14:11)، وأعوانه يتنكرون في صورة أبناء البر (كورنثوس الثانية 15:11). فالطريقة الوحيدة التي ستساعدنا علي تمييز الزيف هي دراسة ومعرفة الحق.

مع خالص التحية والتقدير لشخصك الكريم

اخوك

عبدالمسيــــــــــــــح

91
الأخ الحبيب فارس البازي,

شكراً اخي الحبيب على مشاعرك الطيبة, وكلامك يزيدني محبة وتواضع وروحاً رياضية اكبر... والرب يبارك حياتك والمجد وكل المجد ليسوع المسيح ملك الملوك ورب الارباب.


وتقبل خالص المودة والتقدير والاحترام

اخوك
عبدالمسيـــــــــــــح

92
الأخت العزيزة أبتسام جبــــــــــــو,

تحية طيبة وسلام الرب يسوع معك... أشكرك جزيل الشكر على ما كتبتي عني من ناحية روحي الرياضية, وصدقتي في هذا الكلام لأنني لا اهتم كثيراً بالأحزان والألام والغضب والخصام  والخ من العادات البشرية السيئة, لأن فرحي بالرب يسوع كبير جداً وأعمل المستحيل لكي اطبق اعظم الوصايا: ان تحب الرب الهك من كل عقلك وقلبك ونفسك والثانية: تحب قريبك كنفسك... وهذه المحبة الكبيرة لا نستطيع ان نختبرها بحياتنا الا اذا تعمقنا من كلمة الله وطبقناها في حياتنا ومع الآخرين وسكبنا قلوبنا لرب المجد لنكون ممتلئين من الروح القدس حتى نمجد أبا الآب في كل اعمالنا وتصرفاتنا وسلوكنا.

ولقد افرحني كثيراً بأنكي ذكرت اسم السيد المطران الرائع شليمون وردوني الذي اعتز بمعرفته وشخصيته الطيبة والمسيحي الرائع في اخلاقه وتصرفاته وبمشيئة الرب سألتقي بهذا الرجل بعد عشرة ايام في رسامة احد الشمامسة ليصبح قسيساً وبصراحة انا متشوق ان التقي به واتكلم معه.

والشيء الذي افرحني اكثر, انكي يا أختي العزيزة من بلدة شيوز, هذه البلدة الرائعـــــــــة والتي اعتبرها قطعة من قلبي لأن لدي ذكريات جميلة فيها وهناك اشخاص احبهم كثيراً وهم اعتبروني كأبن لهم واغرقوني بمحبة كبيرة لا يمكن الكلمات ان تصفها. والرب يبارك حياتكي وارجو ان توصلي سلامي الكبير الى كل اخوة واخوات شيوز الحبيبة.

اخوكي
عبدالمسيـــــــــــــح

93
شكراً اخي الحبيب فارس البازي على ذوقك الرفيع واخلاقك الطيبة في التعبير, وبصراحة اشتقت كثيراً ان اقرأ ردودك وتعليقاتك للمواضيع المطروحة في المنتدى.... ولا تنسى انك ايضاً معزوم على الغداء معنا.

وتقبل خالص المودة والتقدير,

اخوك
عبدالمسيـــــــــــــــح

94
الأخ الحبيب withjackie,

أشكرك لأرسالك هذا الرابط فلقد نجحت الطريقة, وشاهدت واحد من الفديو التي ارسلتها حول بيني هان وسوف اشاهد الباقي ايضاً وافحصها واترجمها وبعدها سأرد عليك وبصراحة.


وتقبل خالص المودة والتقدير والاحترام

اخوك
عبدالمسيــــــــــح

95
هههههههه... بالعافية عليك وصحتين...بس لا تنسى اب فادي, لأنه الاخت ابتسام عزمتنا عالغدا عندهم بالبيت....

روح على هذا الرابط... http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,443312.0.html


اخوك
عبدالمسيــــــــح

96
الأب الحبيب فادي هلسا,

وأخيراً وصلنا الى نقطة نتفق عليها... وصدقني ان كل افكارنا لو ناقشناها بمحبة ومن كلمة الرب, سوف نتفق على كل شيء...

وبهذه المناسبة السعيدة, اود ان ادعوك على الغداء حتى نحتفل لأننا واخيراً اتفقنا...

مع خالص المودة والتقدير والاحترام لشخصك الرائـــــــــــع

اخوك بالرب يسوع

عبدالمسيـــــــــــــــح

97
الأب الحبيب فادي هلسا,

اشكرك لأنك وضحت قصدك لتلك الجملة المخيفة ((والرسل فقط يملكون حق إعطاء هذا الروح لمن يستحق))...

وسأحاول قدر المستطاع ان أوضح اليك من يعطي الروح القدس لمن يستحق ومن ثم سأتطرق الى النقطة الثانية وهي وضع الأيدي وكما تكلمت عنها من خلال الشواهد الكتابية التي ذكرتها سلفاً.
اولاً: الرسول بولس يعلمنا أننا ننال الروح القدس متي آمننا بالرب يسوع المسيح ولحظة قبولنا له كمخلصنا الشخصي. كورنثوس الأولي 13:12 يعلن "لأننا جميعنا بروح واحد أيضا اعتمدنا الي جسد واحد، يهوداً كنا أم يونانيين، عبيداً أم أحراراً، وجميعنا سقينا روحاً واحداً". ورومية 9:8 يقول لنا ان لم يحصل شخص علي الروح القدس فأنه لا يعتبر ملك المسيح. "وأما أنتم فلستم في الجسد بل في الروح، ان كان روح الله ساكناً فيكم. ولكن ان كان أحد ليس له روح المسيح، فذلك ليس له" وأفسس يعلمنا أن الروح القدس هو ختم الخلاص لكل من يؤمن "الذي فيه أيضاً أنتم، اذ سمعتم كلمة الحق، انجيل خلاصكم، الذي فيه أيضا اذ آمنتم ختمتم بروح الموعد القدوس" أفسس 13:1 -14.

وهذه الآيات توضح أن قبول الروح القدس يتم لحظة الخلاص. فبولس لن يقول أننا كلنا اعتمدنا بالروح القدس أن لم يكن كل المؤنيين في كورنثوس قد قبلوا الروح القدس. ورومية 9:8 أيضا توضح بصورة أقوي أنه أن كان شخص ما لم يقبل الروح القدس فهو لا يعتبر تابعا للمسيح. ولذلك نري أن قبول الروح القدس هوالعلامة المميزة لقبول الخلاص. وأيضا لا يمكن للروح القدس أن يكون علامة الأختتام كما هو مكتوب في (أفسس 13:1-14) أن لم يتم ذلك لحظة الخلاص. والعديد من المقاطع الكتابية توضح لنا أن خلاصنا مضمون لحظة قبولنا يسوع المسيح كمخلص.

ونجد أن هذا الموضوع مثير للنقاش حيث أن خدمات الروح القدس عادة ما تكون غير مفهومة. فقبول وحلول الروح القدس يحدث لحظة الخلاص. في حين الملء بالروح هو عملية مستمرة في حياة المؤمن. وفي حين أننا نعتقد أن معمودية الروح القدس تحدث وقت الخلاص فبعض المؤمنيين لا يعتقدون ذلك. وهذا يؤدي بعض الأحيان الي اخطاء معمودية الروح بقبول الروح القدس. وفي الختام، كيف نقبل الروح القدس؟ يمكننا أن نقبل الروح القدس أن آمننا بأن الرب يسوع المسيح هو مخلصنا (يوحنا 5:3-16). متي نقبل الروح القدس؟ نحن نقبل الروح القدس لحظة ايماننا بالرب يسوع.

وسأدخل الآن في موضوع وضع الأيدي فهو لم يكن منح الروح القدس لأستيفانوس من قبل التلاميذ لأن الكتاب يذكر مسبقاً بأنه كان ممتلئاً من الروح القدس اصلاً... وكما في الرد الآتي:
الروح القدس لا يعمل في الكنيسة عشوائيا .
إنه يفيض ويعمل بإحكام بحسب ترتيب رب المجد يسوع المسيح .
فاض الروح القدس على التلاميذ فملأهم بكامل الملء لدرجة أن أنهم الوحيدون الذين يمنحونة كما حدث في معمودية أهل السامرة ولنرى مثالا على ذلك واضحا من أعمال الرسل فصل 6
تم اختيار استيفانوس وستة رجال معه لخدمة الجماعة ويصف سفر أعمال الرسل فصل 6 : 5 أنه (ر جل مملوء من الإيمان والروح القدس ) ولا بد أن الرجال السته الآخرون كانت لديهم نفس الصفات بدليل اختيارهم معه للخدمة .
لكن بالرغم من ملئهم بالإيمان والروح القدس لا بد من طريقة شرعية للعمل داخل الكنيسة ويقول سفر الأعمال في الفصل 6 : 6 ( فأقاموهم أمام الرسل فصلوا ووضعوا عليهم الأيادي ) .
ولكن هل يمتليء الشخص بالروح القدس مرتين لماذا وضع اليد وهم أساسا ممتلئين من الإيمان والروح القدس .
يكمن التفسير هنا أن هؤلاء السبعة قد نالوا التجديد ومغفرة الخطايا بالمعمودية وأصبحو أواني نقية ليحل الروح القدس فيهم فيقدسهم وينير حياتهم ويقويهم في الجهاد الروحي لنيل الملكوت فهم ممتلئين بالإيمان والروح القدس .
ولكن برغم هذا فالعمل والخدمة في الكنيسة لا بد من دخولهم بطريقة شرعية وذلك بوضع أيدي الرسل تحديدا فهم من يمنح المتقدمين للخدمة القوة للقيام بتلك الخدمة للجماعة المؤمنة .

ولهذا يا أخي والأب الحبيب فادي, ان الانسان يسكن فيه الروح القدس المنبثق من الآب عندما يؤمن بالأبن كمخلص, وأتمنى ان لا تنكر هذا الكلام حتى لا تخالف فكر العقيدة الارثوذكسية حول هذا الموضوع.

مع خالص المحبة والتقدير لشخصك الكريم

اخوك
عبدالمسيــــــــــــــــح

98
الأخ والأب الحبيب فادي هلسا,

أنا اعلم انك قد كتبت هذه الجملة ((والرسل فقط يملكون حق إعطاء هذا الروح لمن يستحق))... دون ان تركز فيما تكتب وأعذرك على هذه الجملة وسأعتبرها مجرد سهو او خطأ مطبعي, لأني متأكد انك لم تقصد المعنى الموجود في تلك الجملة بل كان قصدك معنىً آخر. ولكن ان كنت يا أخي الحبيب تقصد المعنى الموجود في الجملة أعلاه, فصدقني أن هذا التعليم خطير جداً.... وأتمنى ان تخبرني بنفسك عن قصدك؟

وشكراً مع خالص المحبة والتقدير

اخوك
عبدالمسيــــــــــح

99
الأخ والأب الفاضل فــــادي هلســـــا,

سأقتبس من ردودك الأخيرة هذه الجمل فقط:
هذا الكابوس خفيف الظل بعكس الكوابيس المعتادة....
الأخ كابوس خفيف الظل بعكس الكوابيس الأخرى ....
وكان يحاجج بقوة لكنها ليست كقوة كابوسنا خفيف الظل....
وعلى كابوسنا خفيف الظل بخلاف الكوابيس الأخرى...
كابوسنا الرائع خفيف الظل...

أنتهى الاقتباس... وأرد عليك بمحبة, أنا اتفق معك كثيراً حول ما ذكرته أنت في الاقتباس اعلاه ولكن اختلف معك قليلاً في طريقة تفسيرك للروح القدس, وموضوع الشفاعة وكتب الابوغريفا وآباء الكنيسة ولن احاججك لأننا قد تكلمنا ووضحنا هذه الامور سلفاً بل اطلب منك ان تحاجج الرب الآله وهو من سيفسر لك كل شي لا تستطيع ان تتخيله او تستوعبه من كلمة الله.

وأقتبس من كلامك هذه الجملة الخطيرة: ((والرسل فقط يملكون حق إعطاء هذا الروح لمن يستحق))... ولا تحتاج الى تعليق, لأنها توضح تعليمك الحقيقي.

مع محبتي واحترامي الكبير لشخصك الرائـــــــــــع

اخوك بالرب يسوع
عبدالمسيـــــــــــــــــــــــح

 

100
الأخت العزيزة ابتسام جبو,

أن الحياة والمادية الموجودة فيها ليست كذبة كبيرة فقط بل برأي هي خدعة كبيرة تقود الناس الى الكذب. ولكن العديد من الناس لا يؤمنون بأن الحياة كالبخار, في لحضة تنتهي, فليس اسهل من التخفى وراء النظارة السوداء لنبين للناس أننا صادقين علماً ان الصدق في دواخلنا هو مجرد جبل كبير لا نقوى على حمله... فنكذب...لأننا بشر, نريد الخلود بكذبنا فنصنع الوهم لكي نهرب من الواقع الذي يقتلنا ولا نستطيع ان نواجهه لأنه يقتل فرحتنا, ولعدم ثقتنا بأنفسنا.

فنكذب... لنحصل على سعادة مؤقتة, مخدر وقتي للفرح, لأن قلوبنا مجروحة في الواقع ولكننا نريد ان نحيا الحلم.

فنكذب... لأننا لا نحمل براءة الاطفال, كيف انصحك يا أبني ان لا تكذب, وأنا اكبر كذاب...وهناك آخرين يبررون موقفهم في الكذب بأن هناك كذبة بيضاء وكذبة سوداء...أكذب لكي أعيش... أكذب لكي اصل الى مرتبة وظيفية أعلى... أكذب لكي تحبني... أكذب لكي يقولوا الناس أنني سعيد...الخ...ولكن الكذبة كذبة مهما كانت بيضاء او سوداء... نخادع انفسنا لنحجب الحقيقة, واقول لك: ارجوك صدقني, فأنا أكذب, ابتسامتي كذبة, قبلاتي كذبة واعمالي كذبة... ولكن صدقني وتعلم مني... ادعوك ان تفكر وتتأمل في الصدق, ولكن حذار ان تفعله لأنك ستعيش واقعك المؤلم وسينعتك الآخرين: بالمثالي... لا تكن مثالياً والا نبذك الناس, فالمثالية والصدق شعور مخجل... كن صادقاً مع الآخرين, ستنظرك الناس كأنك تكذب عليهم... كن كاذباً مع الآخرين, ستنظرك الناس كأنك صادقاً.
الله اعطانا الحرية فيما نختار حسب طريقة تفكيرنا وثقافتنا الروحية واخلاقنا المسيحية, أذ أن كل انسان بنى حياته على كذبة, فسقوطه يكون سريعاً لأن حبل الكذب قصير, والكذب دائماً يجعل صاحبه متوتراً وقلقاً وهو يعتبر كل من حوله يكذبون ولكن الوضوح والصراحة مهما كانت قاسية وجارحة, فأنها تبقى دائماً اكثر راحة وهدوء.
وأنا من الناس الذين يبحثون عن سلام الروح والهدوء الداخلي, حتى ان كذبت علي بتصرفاتك, ولكني سأبحث عن الصدق من كلامك الذي عجزت انت أن تختبره بحياتك, لانك انسان ضعيف وأما كلامك فسيكون مصدر قوة الي لأكون صادقاً وقوياً في افكاري وتصرفاتي.

مع خالص المودة والتقدير

اخوكي
عبدالمسيـــــــــح

101
الأخت العزيزة ناهدة متي,

اشكرك لذوقك الرفيع في الكلام, وبصراحة تألمت كثيراً لما عانيتي منه من قبل اشخاص اسموا انفسهم (مسيحيين) وهم لم يكونوا مؤهلين اصلاً لحمل اسم المسيح وخاصة ان تعاملوا معك بطريقة سيئة بعيدة عن محبة الله والتي يجب ان تكون موجودة في قلب كل مؤمن مسيحي وبالروح القدس الساكن فينا.

وأود ان اوضح لكي اختي العزيزة ناهدة, بأنني لم اكتب هذا الموضوع لأتحاجج ولكن لكي أبين لكل شخص منكم والمذكورة اسمائكم في هذا الموضوع بأنني قد حاججتكم سابقاً فتحولت خطاياي الى قرمزية والى حمراء كالدود, لأن الرب لا يدعوني ان اتحاجج معكم بل أن محاججتي مع الرب الذي حول خطاياي القرمزية لتبيض كالثلج وحمراء كالدودي فصارت كالصوف.... ولقد أعتذرت منكي ومن جميعكم, لأن محاججتي ليست معكم بل مع الرب.
الشاهد: أشعيا18:1 (( هلم نتحاجج يقول الرب. ان كانت خطاياكم كالقرمز تبيض كالثلج.ان كانت حمراء كالدودي تصير كالصوف.))

وتقبلي مني خالص التقدير والاحترام لشخصك الكريم

اخوك

عبدالمسيـــــــــــح

102
الأخ الحبيب نوري كريم داؤد,

أود الرد على تعليقك بمحبة كبيرة وعتاب من أخ محب, احتضنه الرب يسوع ليكون ابن بالتبني لرب المجد وان اعيش حسب كلمته بالروح القدس وأن اطيعه بكل محبة واخلاص وان اتحمل كل بلية واهانة وتحريف للكلام, لانه هو من حمل كل شيء في الصليب...

أقتبس من كلامك:((شكراََ على ردك الاخير, لكني اريد ان افهم من سيادتكم شيئاََ , فانت ترد وتدافع عن بني هين وبلي كرام وامثالهم من انبياء الايام الاخيرة بكل ما أوتيت من امكانية, ثم تقول لنا بأَنَّك لم ترى اي من الفيديوات , لا التي في المقالة , ولا التي اوردها لك الاخوة والاخوات, فعن ماذا دافعت؟ وعلى ماذا إستندت بمناقشاتك وانت لم ترى ماذا نتكلم عنه, هل تحاورنا حوار الطرشان؟ فنحن نأتي بالدلائل وانت تستنكرها!! لكنك لم ترى بحسب كلامك ولا فيديو واحد من كل اليو تيوبات. فانت تناقش عن قناعة شخصية بلا اي دليل او إثبات, ولم ترى اي إثبات معاكس لما انت تؤمن به, فلا جدوى من هكذا نقاش هذا اولاََ!!))
وأرد عليك بمحبة: لو عدت يا اخي الكريم لقارئة كافة تعليقاتي في هذا الموضوع ستقرأ فقرة قد كتبتها وهو أنني اتابع هذا الرجل بيني هان من خلال قناة فضائية اسمها المعجزة, وأعرف هذا الرجل منذ اكثر من سنتين من خلال القناة, ولقد اخبرتك أنني لا اركز على الجانب السلبي في شخصيته هو او شخصية بيلي كراهام او اموره الشخصية مثل طلاقه, امواله, زواجه...الخ من الافكار السلبية التي تطرحونها, ولكني اقف عند ايجابياته وهو ان الكثير من المسيحيين وغير المسيحيين يقبلون على الكتاب المقدس والمسيحية من خلال هؤلاء, فقبل ان تظهر سلبيات هذا الرجل وتهينه, فأرجو ان تنتبه الى نفسك وترافب اعمالك ان كانت مثله لمجد الرب يسوع أم لا؟... وبصراحة اود ان تركز على ردودي قبل ان تكتب بأسمي اي كلام باطل, لأنني كما قلت انت, لا أريد ان احاور حوار الطرشان ان كنت انت واحد منهم... وهناك ملاحظة اود ان اوردها اليك, فعندما تحاول تدمير شخص وأهانته أعلامياً, فأرجو ان تتبع الطريقة المسيحية وهو ان تكتب العلاج لهذه المشكلة وليس ان تذكر السلبيات والمساويء فقط وعكس ذلك انصحك ان لا تدخل في مثل هذه المواضيع.

وأقتبس من كلامك أيضاً:((ثانياََ تخالفني الرأي عن دور الكنيسة, وتقول كانت السبب في نشوء الحرب العالمية الاولى والثانية!! وانا اوردتُ لك لنك يصف اسباب قيام الحرب العالمية الاولى وتكلمت عن اسباب الحرب العالمية الثانية. وانتَ تستشهد بإعتذارات البابا!! فارجوا ان توثق لنا بالدليل, لاي دولة اعتذر البابا؟؟ وعن ماذا؟؟ وعن اي دور؟؟ وهل حرضت الكنيسة اي دولة ضد أُخرى واعتذرت عن هذا التحريض مثلا؟؟ اما ان تعزوا ابتعاد الغربيين عن الكنيسة لان الكنيسة تدخلت وكانت السبب في الحربين العالميتين!! فارجو توثيق كلامك وإدعائاتك, وإلا فهي باطلة!! فبأي تاريخ وباي وثيقة او خطاب تمت الاعتذرات التي تتكلم انت عنها؟؟؟
وأرد عليك بمحبة: كنت اتمنى ان تقتبس من كلامي في أي رد من ردودي اعلاه, بأنني قد ذكرت ان الكنيسة كانت السبب في نشوء الحرب العالمية الاولى والثانية!!!... فأرجو ان تعود الى ردودي ثانية لتجد بأنني قد كتبت: ان الكنيسة كان لها تأثير على الحرب... وهناك الكثير من المراجع في مكتباتنا ان كان في الكنيسة او المكتبات العامة حول تأثير الكنيسة في الحرب ... ودور الكنيسة في الحرب العالمية الاولى والثانية... وتاريخ اوربا... الشيوعية قبل الحرب وبعد الحرب... الخ من الكتب القيمة وتستطيع العودة اليها وتقرأها بأمعان لتجد الاجوبة المناسبة على اسئلتك في اعلاه... لأنني كنت قد كتبت لك هذه المعلومات ولكنني مسحت الرد, حتى احثك ان تقرأ هذه الامور وتبحث عنها بنفسك, ما دمت مهتماً في موضوع تسييس المسيحية.

وأقتبس من كلامك:((البابا إعتذر لاسرائيل واليهود عن معاملة اليهود في العصور الوسطى؟ وعن معاملة هتلر لليهود! وهذا الاعتذار الدبلوماسي المفروض على البابا! هو مجرد اعتذار دبلوماسي لاغير!.... واعتذاره يكون من باب تطيب الخواطر لا غير!!))
وأرد عليك بمحبة: استغرب كيف كتبت بنفسك هذه الجملة اعلاه, وهل كنت واعياً حين كتبت الاعتذار الدبلوماسي المفروض على البابا أم كنت في حالة هذيان... فأنت تصور لنا ان البابا ينافقهم بهذا الاعتذار... لانه يتعامل بدبلوماسية... فالدبلوماسية أن ارضيك بكلام منمق لمصلحة وغاية معينة على الرغم من رفضي لفكرك... ولا أعلم ان كان فكرة الدبلوماسية تنطبق حسب رأيك على البابا أو لا تنطبق... ولا اعلم ان كنت اسندت اليه صفة الدبلوماسية لأن الرب يسوع كان دبلوماسياً حتى يرضي نفسه والناس!!!... كلامك هذا في التجني على شخصية البابا, وأنا متأكد ان أي من الباباوات عندما يعتذر لحرب او مشكلة كانت للكنيسة دور فيها, فهو يعتذر بصدق, لانه يعلم ان ذلك كان خاطئاً وليس حسب فكر الله... وارجو ان تقرأ اسف البابا بينيدكت الحالي وهو في بريطانيا على الحرب العالمية الاولى والثانية... وتستطيع ان تجد العديد من المقالات حول هذا الموضوع في الانترنت.

وأقتبس من كلامك أيضاً:((اخبرنا عن ايجابية الخلاص من دون معرفة المسيح او الايمان بفداءه وقبوله التي يبشر بها بلي كرام؟ هل انتَ بالذات موافق "بأَنَّ الخلاص ممكن من دون الايمان بالفداء او حتى معرفة المسيح؟ فإن كنت معهُ فقل لنا صراحةََ !! وان كنتَ ضدهُ فقل لنا ذلك ايضاََ صراحة, ولا تدافع عنه من بعد, فأما انت مع الخلاص بدون المسيح وفدائه؟ او لا فحدد موقفك واخبرنا به, واتركنا من الايجابيات المنحازة المغلفة بنشر اسم المسيح!! ))وأرد عليك بمحبة كبيرة أيضاً: أود بالبداية ان اوضح نقطة مهمة وهو أني تعبت كثيراً الى أن عرفت محتوى الفديوهات التي ارسلتها الي انت وباقي الاخوة الاحباء, فلقد ارسلت اللنكات الى صديق في بلد ثاني واثق به كثيراً وطلبت ان يشاهدها ويرسل الي محتواها... وسأحاول ان الخص لك ما تفضل صديقي بالشرح: بالنسبة الى فديو المتعلق بين هان ولقاءه من القسيس, فأن الاخير يتكلم حسب نبوة دانيال حول العراق وبابل بصورة خاصة... وحتى ان تكلم بأن مستقبل العراق سيكون مظلماً, فهو يستند على نبوة دانيال في سفر دانيال... ولا اعلم ان كنت يا أخ نوري لا تؤمن بسفر دانيال؟؟... تستطيع ان تقرأه وتراجع تفسير النبوات وبمشيئة الرب تصل الى قناعة وأيمان في شيء يرضيك وبأرشاد الروح القدس.
أما بالنسبة الى الفديو المتعلق ببيلي كراهام, فهو فديو مفبرك وغير صحيح, وتستطيع ان تقرأ تعليقات القراء الذي انتقدوا هذا الفديو ولم يعترفوا بصحته... وسأورد اليك لنك باللغة الانجليزية وهو من موسوعة ويكبيديا حول (بيلي كراهام) حتى تقرأ عنه وتجد أنه اول شخص يؤمن بأن ايجابية الخلاص هي من معرفة المسيح و الايمان بفداءه وقبوله وليس العكس وذلك من خلال الكتب العديدة التي اصدرها حول هذا الموضوع.... اللنك:    http://en.wikipedia.org/wiki/Billy_Graham

وأود ان اعيد وأكرر كلامي يا اخي الحبيب نوري, فأنا لست ادافع ولا ضد بيلي كراهام او بيني هان او اي شخص يعمل من أجل كلمة الله ومن اجل الرب يسوع ومن اجل الكتاب المقدس, ولكننا نكون منصفين اكثر ان ذكرنا ايجابياتهم ايضاً وليس السلبيات فقط... لأننا نحن ايضاً نمتلك من السلبيات والايجابيات في حياتنا وليس هناك كامل الا الرب الآله.

وأود ان اقتبس من كلامك:((أخبرنا "هل الشفاات تكون احسن واشمل كلما زاد التبرع لبني هين ومؤسسته!! " كما يقول بني هين!! واقل تبرع يجب ان لا يقل عن 2000 دولار وإلا لايُقبل!! ام انت ضد هذا الكلام والشفاء من عند الله مجانا؟؟ فإما انت مع كلام وإدعاء بني هين!! او ضده!! فإختار الجواب والرد الذي يناسبك اولاََ واخبرنا به! فإن كنت معه فألنقاش معك يكون بشكل آخر! وان كنتَ ضد كلامه ولا تؤيده! فلا تدافع عنه من بعد, حدد موقفك لنفهم عن ماذا تتكلم بالضبط!))
وارد عليك بمحبة: أن كلامك غير دقيق في هذا الموضوع فلست اعلم ان كنت انت قد التقيت بيني هان وطلب هو منك مبلغ 2000 دولار... ولكن هناك مبدأ مسيحي في الكنسية الانجيلية والذي من اتباعها بيني هان وبيلي كراهام وهو مبدأ العشور, فالمؤمن الانجيلي يعطي عشرة بالمية من الوارد الداخل من راتبه او من اي ربح في عمله وذلك الى الكنيسة, وذلك للخدمة ونشر الكلمة في كل العالم... ولذلك ان تبرع شخص معين لبيلي كراهام او لكنيسته بمبلغ 2000 دولار او حتى مليون دولار, فما المشكلة في ذلك, فكل شخص حر بأمواله, ولماذا تزعل انت وغيرك ان كان هذا مبدأ كتابي ... لأن هناك من يعطي للكنيسة وهناك آخرين يأخذون من الكنيسة... وكل شخص سيجازيه الرب على عطاياه واعماله ان كانت لمجد المسيح او لا.

وأنصحك أخي الكريم, قبل ان تهاجم اي شخصية مسيحية, يجب ان تقرأ تعليمه وتفحصه جيداً وبعدها اكتب السلبيات التي تريدها. ولا تحاول ان تطعن بأي مؤمن مسيحي يتبع الكنيسة الانجيلية, دون ان تكون واعياً بتعليمه...
ملاحظة: حتى لا تنسبوا الي تهم باطلة, فأنا كاثوليكي وخادم في كنيسة كاثوليكية, ولكني اعتز واحترم التعليم الانجيلي لأن لديهم العديد من المؤمنين بالرب يسوع حسب كلمة الله وأعتز بصداقة ومعرفة الكثير منهم. والرب يبارك حياتهم لمجد المسيح.

وتقبل خالص المحبة والتقدير والاحترام لشخصـــــــــــــك الكريـــــــــــم

اخوك
عبدالمسيــــــــــــح

103
الأخت العزيزة ناهدة متي,

لماذا تدعينني للمحاججة معك؟؟... هل المحاججة بالنسبة اليك مثل دعوة للغداء او العشاء؟.... انتي لم تطرحي اصلاً اي موضوع للمناقشة وبالنسبة الى اللنكات (الفديوهات) التي ارسلتيها فلا استطيع ان افتحها, ولقد ذكرت ذلك في ردي السابق, لانني الآن في بلد محضور علينا ان نفتح اليوتيوب... وصدقيني لا اعلم ماذا تحوي تلك الفديوهات... ولكن ان تفضلتي وشرحتي محتواها, سأكون شاكراً لك كثيراً....

وأود ان اعلمكي يا أخت العزيزة ناهدة, بأنني عندما احاول ان الطف الجو بين الاخوة المتصارعين والمتنازعين والمتحاججين, فهذا لا يعني اني استهزأ منهم, بل العكس فالجميع يعلم ان محبتي كبيرة واحترم الجميع من الصغير الى الكبير وبدون استثناء... وهناك معلومة لا تعرفينها, انني قد ضفت اسمكي على قائمة المدعوات الى عزيمة الغداء التي دعتنا اياها الاخت العزيزة ابتسام جبو, أذهبي الى هذا اللنك لتقرأي بنفسك:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,443312.0.html
وأرجو ان نبتعد عن الالفاظ الغير لائقة, لانها بصراحة لا تليق بأي شخص فينا, لاننا كلنا اخوة في الرب يسوع.

وشكراً مع التقديـــــــــــر

اخوك
عبدالمسيــــــــــــــح

104
الأخ الحبيب withjackie,

شكراً لمرورك الكريم... ولا اعلم لماذا اقتبست كلام الاب فادي هلسا وأقتبست كلامي وعملت ردوداً غير مفهومة ولا مترابطة, فأنت تهت بالفكرة وراح تيهنا معاك... على العموم, الرب يبارك حياتك بالبركات والنعم باسم يسوع المسيح.


مع خالص المودة والتقدير لشخصك الكريم

اخوك

عبدالمسيـــــــــــــح

105
الأخ نوري والأخت ناهدة,

ارجو ان تعذروني لأني لا استطيع ان اشاهد هذا الفديو من خلال موقع اليوتيوب لأنه محضور حالياً في البلد الذي انا موجود فيه في الوقت الحالي... أنا لا اهرب يا أخي الكريم لأنه ليس من طبعي, ولا يوجد ما يستوجب الهرب لأن ما تذكره مشتت بعض الشيء, فأنت تربط السياسة بالدين, بالافكار القديمة, والافكار الحديثة, الظروف المحيطة بالعراق وتأثير الحرب وتأثير الغزو والارهاب.... الخ.

يا أخي الحبيب سأحاول قد الامكان ان الخص ردي اليك وارجو ان تتقبله بمحبة, لست اعلم ان كانت البلايا التي نمر بها نحن العراقيين هي اعظم واكبر من البلايا التي مر بها النبي أيوب, على الرغم من حزني العميق لقراءة مدى الالم والحسرة في كلماتك حول مسيحي العراق, وانا متأكد ان كلامك صحيح حول الالم والمعاناة التي يمر بها شعبنا المسيحي في العراق, لأنك تعيش اللحضة هناك... أما انا يا أخي الكريم, فلقد نقلت لك الصورة التي رأيتها امام عيني حول المسيحية في باقي الدول وكيف ان النقمة التي يمر بها العراقيين حالياً, اصبحت نعمة بالنسبة للآخرين وفي دول أخرى...

ولابد ان اخالفك الرأي يا أخي الحبيب نوري, حول دور الكنيسة في الحرب العالمية الاولى والثانية ومدى تأثيرها على الدول المتحاربة وأتمنى ان تبحث حول هذا الموضوع جيداً وتفحص وتدقق كم كان تأثير الكنيسة كبيراً على الحرب وكنتيجة للحرب, اصبحت الكنيسة هي الخاسر الاكبر في ذلك الوقت, وما ارتداد المسيحيين في اوربا لدليل قاطع على ذلك... وكأنك تحاول ان تخبرني ان الكنيسة لم تخطأ بحق البشرية في الماضي, أرجو ان تعود الى خطابات بابا الفاتيكان واعتذاراته من اجل اخطاء الكنيسة في القرن الماضي وقبلها... اذا بابا الفاتيكان وبأسم الكنيسة الكاثوليكية يعتذر من اجل اخطاء الكنيسة في الماضي, فلماذا تنكر انت هذا الشيء؟؟؟؟

أنا اؤيدك الرأي يا أخي الحبيب نوري, بأن المسيحيين العراقيين قد مروا بفترات الظلم والتعسف والقتل والتهجير ومسيحيي الشرق الاوسط بصورة خاصة... ولقد ذكرت انت كل الالام التي مروا بها ولكن لم تذكر العلاج لهذه المشكلة!!!... الا تعتقد ان معرفة المسيحيين والمسلمين لكلمة الله في الكتاب المقدس, قادرة على تغييرهم وتغيير حياتهم؟؟ أم انك واقف بجانب المشككين والذين اعلنوا انتحار الكتاب المقدس أمام الفكر البشري الذي لا يبني الانسان ليكون بحسب مشيئة الله.؟؟؟

وتقبل خالص المحبة والتقدير لشخصك الكريم

اخوك
عبدالمسيــــــــــــح

وشكراً مع التقدير

اخوكم

عبدالمسيــــــــــــح

106
أشكر مرورك الكريم اخي الحبيب نديم دجلة الفراتي والرب يبارك حياتك.

اخوك
عبدالمسيــــــــــح

107
الأخت العزيزة ابتسام جبو,

الرب يبارك حياتك على هذا الموضوع القيم المليء بالاخلاقيات والقصة الحقيقية لنبي عاش الحياة بافراحها والامها الكبيرة ولم يتذمر او يشكو بل ظل أيمانه برب المجد كبير, أن ألم أيوب قائم في كل مكان وزمان . وفي عصرنا هذا بفضل تطور الفلسفات وألآلة معاً ولقد وصلت الى قناعات لاتقبل الشك بأن الذي تحدث به أيوب كان خشيته من عمومية الألم على مدى الدهور ، وهو ماحصل فعلاً. وهذا يضمن لنا خلود تلك المرويات الألهية والأصح الكتاب المقدس وأنها كانت في واحدة من معجزاتها توقد في التراث الأنساني ديمومة اليوم الأول وتجدده على مدار القرون.

من خلال قراءتي لهذا الموضوع حصلت على متعة للذهن وشيء هائل من تقوى الروح ولكن في شمولية أنعكاس الحدث الأيوبي ستتعدد أشتغالاتي وتصل الى مديات أبعد تعكس هيمنة هذا الهاجس الأليم على كل مايتعرض له الأنسان في أي بقعة من بقاع العالم على مستوى وجوده الفردي في أي مكان وزمان.

وتقبلي خالص المودة والتقدير والاحترام لشخصكي الكريـــــم

اخوكي
عبدالمسيـــــــــــــح

108
الأخ الحبيب أديسون,

كنت اود ان ارد على بعض الافكار التي تخالف تفكيري وحسب كلمة الله في الكتاب المقدس, ولكني توقفت عن الرد لأنك ذكرت اسم الموضوع:      أنواع الشفاعة بحسب الأرثوذكسية.

فأنا احترم الكثير من تعاليم وافكار الكنيسة الارثوذكسية وحتى ان اختلف فكري مع تعليم معين في عقيدتك, فأنت اخي بالرب يسوع ولأن كل الاشياء تعمل معاً للخير للذين يحبون الله والذين هم مدعون حسب قصده.

وتقبل خالص المودة والتقدير والاحترام

اخوك
عبدالمسيـــــــــــح

109
الأخت العزيزة ناهدة متي,

شكراً لردك المليء بالبركات والنعم والرب يبارك حياتك ويحميكي من كل شر ومكروه.

مع خالص التقدير والاحترام لشخصك الكريم

اخوكــــي

عبدالمسيــــــــــــــــــح

110
الأخ الحبيب withjackie or Eddie ,

أشكر محبتك في طريقة الرد, وأود ان اوضح نقطة مهمة وهو ان الكتاب المقدس الذي بين ايدينا الآن هو كتاب يحوي على الاسفار القانونية بأعتراف كافة الكنائس في العالم, وهناك اسفار غير قانونية وايضاً اعترفت بعدم قانونيتها معظم كنائس العالم بأستثناء الكنيسة الكاثوليكية كان اعترافها محايداً فلم ترفضها ولم تقبلها بل اعتبرتها ككتب مسيحية تحوي تعاليم اخلاقية ولكن ليست موحاة من الروح القدس. وهذه الاسفار الغير قانونية موجودة في كل مكان وتستطيع ان تطلع عليها بنفسك, لأني لم اخبرك بأنها ليست موجودة بل اخبرتك: برأي الخاص: انها كتب ليس موحاة من الروح القدس لأني قد درستها سابقاً وفيها الكثير من الاخطاء العلمية والاساطير والافكار البشرية وأيضاً استندت على شهادة آباء الكنيسة السابقين والكثير من آباء الكنيسة الحاليين.

وتقبل خالص المحبة والتقدير والاحترام لشخصك الكريم

اخوك
عبدالمسيــــــــــــح

111
الأخ والأب الحبيب فادي هلســــــا,

أشكر محبتك في الرد والموضوع الذي طرحته هنا, ولم استطيع منع نفسي الا ان ارد بمحبة كبيرة على طريقة اسلوبك في التفسير التي اختلف قليلاً معك فيها وذلك لزيادة التوضيح والبنيان من كلمة الله لجميعنا وانا اولكم.

اقتبست من كلامك:
لقد بينت في أكثر من رد وموضوع أن الكتاب المقدس لا يحوي كل شيء فهو :
أولا ليس كتاب علمي لمن يبحث عن الكتاب العلمي
ثانيا ليس كتاب عقائد
ثالثا ليس كتاب منه تنبثق ممارسات الكنيسة

*******************
وأود بمحبة ان ابين لك ان الكتاب المقدس يحوي كل شيء فهو:
أولاً كتاب علمي لمن يبحث عن الكتاب العلمي.
ثانياً كتاب عقائد.
ثالثاً كتاب منه تنبثق ممارسات الكنيسة

الكتاب المقدس هو بنفسه يعترف أنه يحوي كل شيء بالشواهد التالية :

بقول المخلص مخاطباً تلاميذه بصورة خصوصية : من سمع منكم فقد سمع مني ومن رذلكم فقد رذلني ومن رذلني فقد رذل الذي أرسلني . ( لوقا 10 : 16 )
+ ومن لم يسمع من البيعة فليكن عندك كوثني أو عشار ( متى 18 : 17 ) .
نلاحظ في الآية الأخيرة من لم يسمع لا من يقرأ .

اوافقك الرأي ولكني يا اب الحبيب فادي هلسا, ان الرب يسوع كان يحث تلاميذه أن يسمعوا منه ويعملوا بكلامه لأن العريس كان معهم فلابد ان يسمعوا منه مباشرة. ولكن الرب يسوع معنا الآن ,وبالروح القدس نتعلم منه بأن نسمع كلامه من خلال قراءة كلامه في الكتاب المقدس... وسؤالي اليك: هل اصبحت كاهناً (قسيساً) او خادم للمسيح لأنك سمعت أم لأنك قرات ما قاله الرب في الكتاب المقدس؟
وأما الشاهد الثاني: ومن لم يسمع من الكنيسة (البيعة) فليكن عندك كوثني أو عشار (متى 18:17)

ان الرب أعلن ان الكنيسة ليست بناية او طائفة بل هي جسد المسيح. أفسس 22:1-23 يقول "وأخضع كل شيء تحت قدميه، واياه جعل رأسا فوق كل شيء للكنيسة. التي هي جسده، ملء الذي يملاء الكل في الكل". جسد المسيح ممثل في جميع المؤمنيين بأسمة منذ يوم الخمسين وحتي يوم الأختطاف.
فنحن نسمع من الكنيسة التي رأسها الرب يسوع ومؤمنيها الذين يعيشون حياة القداسة المسيحية وبحسب كلمة الله الموحاة بالروح القدس في الكتاب المقدس ولا يمنع ان كان بيننا من يخطأ لكن الرب يؤدب الذي يحبه ونعمل على اصلاحه وتقويمه ليكون انساناً مسيحياً بحسب كلمة الله.

وأقتبس من كلامك ما يأتي:((ونجيب على السؤال التالي : هل يحوي الكتاب كل التعاليم المطلوبة ؟
لا والدليل على ذلك :
عدد من الأسفار فقدت مثل رسالة بولس الرسول إلى أهل كورنتوس وقد ورد ذكرها في 1 كورنتوس 5 : 9 –13 ( قد كتبت إليكم في الرسالة والآن كتبت إليكم . ) .
كذلك رسالة بولس الرسول إلى اللاذقية فقدت وقد ورد ذكرها في كولوسي 4 : 16 ) يقول : وبعد تلاوة الرسالة عندكم اعتنوا بأن تتلى في كنيسة اللاذقيين أيضاً وأن تتلوا أنتم تلك التي من اللاذقية .
وأشياء أخر كثيرة صنع يسوع أمام التلاميذ لم تكتب في هذا الكتاب .( يوحنا 20 : 30 ) .
وأشياء أخرى كثيرة صنعها يسوع لو أنها كتبت واحدة فواحدة لما ظننت العالم يسع الصحف المكتوبة . ( يوحنا 21 : 25 ) .


وأود الرد على ما ذكرته في اعلاه: مع محبتي اليك فأنك عندما تسأل سؤال مثل: هل يحوي الكتاب كل التعاليم المطلوبة؟... فأنت اصلاً لم تذكر ماهي هذه التعاليم المطلوبة؟؟... وهل يحتاج اليها المؤمن المسيحي لكي يحي الحياة المسيحية الحقيقية؟ وهل هذه التعاليم هي لأعلان بشارة الرب يسوع بالخلاص للعالم كله؟؟... ولذلك مع احترامي لشخصك الكريم, فأن سؤالك غير دقيق وغير واضح ولذلك أن ادلتك وحججك والشواهد التي ذكرتها لا تنطبق على هذا السؤال بل انها تسير في منحى آخر قد اجبنا عليه سابقاً.

وأقتبس من كلامك: والآن نجيب كتابيأ :هل كل مؤمن قادر على تفسير الكتب المقدسة تفسيراً صائباً ودقيقاً ؟
نجيب لا يمكن ذلك ونسوق إثبات ذلك من رسالة بطرس الثانية إذ يصرح علناً :
عالمين قبل كل شئ بأن كل نبوة في الكتاب ليست بتفسير فرد من الناس ، لأنها لم تأت نبوة قط عن إرادة بشر ، إنما تكلم رجال الله القديسون محمولين بإلهام الروح القدس
(2 بطرس 1 : 20 – 21 )
يحرف الكتاب قوم لا علم عندهم ولا رسوخ . ( 2 بطرس 3 : 16 )


هل الكتاب المقدس سهل التفسير على كل فرد ؟
يجيب الرسول بطرس : إلا أن فيها أشياء صعبة الفهم يحرفها الذين لا علم عندهم ولا رسوخ، كما يفعلون بسائر الكتابات لتهلك نفوسهم . ( 2 بطرس 3 : 16 ) .
ونقرأ في الرسالة إلى العبرانيين : ولنا فيه ( أي المسيح ) كلام كثير صعب التفسير لأنكم قد صرتم متثاقلي الأسماع . ( 5 : 11 – 12 ) .


وأرد عليك بمحبة, أؤيدك الرأي مية بالمية مدعوماً بالشواهد التي ذكرتها انت اعلاه, وصلاتي للرب يسوع ان لا نكون متثاقلي الاسماع لكلمته الحية المعلنة لخلاص البشرية من الموت الابدي في الكتاب المقدس.

وأقتبس من كلامك ايضاً:يقولون : الروح القدس يفسر لكل واحد ما يقرأ.
نجيب : لماذا لم يفسر الروح القدس نفسه تلك الكتب للخصي الحبشي . ( أعمال 8 :30 ) . لماذا لم يلهمه الروح القدس في تلك اللحظة بل احتاج فيلبس كي يرشده ويفسر له وبالتالي يعمده .


وأرد عليك بمحبة كبيرة, ان وضعك مثل الخصي الحبشي للجواب على السؤال: الروح القدس يفسر لكل واحد ما يقرأ... غير دقيق بالمرة, لأن الروح القدس ليس سحراً يجعلك تعرف في لحضة كل شيء عن الخلاص والحياة الابدية... أن أعظم عطية منحها الله للبشرية هي عطية حضور الروح القدس. وللروح القدس وظائف وأدوار عديدة. فأولاً، أنه يعمل في قلوب البشر في كل مكان. فقد قال يسوع للتلاميذ، أنه سيرسل روحه القدوس للعالم "لكني أقول لكم الحق: انه خير لكم أن أنطلق، لأنه ان لم انطلق لا يأتيكم المعزي، ولكن ان ذهبت ارسله اليكم. ومتي جاء ذاك يبكت العالم علي خطية وعلي بر وعلي دينونة: أما علي خطية فلأنهم لا يؤمنون بي. وأما علي بر فلأني ذاهب الي أبي ولا ترونني أيضاً. وأما علي دينونة فلأن رئيس هذا العالم قد دين" (يوحنا 7:16-11). وقد أعطي الجميع "ضمير صالح" أن اعترفوا بذلك أم لا، لأننا نعلم أن الروح القدس يذكر عقول الناس بحق الله ويقنعهم بحجة عادلة بأنهم خطاة. وهذا الشعور يدفع الناس للرجوع لله وقبول الخلاص.

فمنذ لحظة خلاصنا فأنننا ملك لله، وروح الله ساكن فينا ويسكن فينا للأبد، ويختمنا بختم بنوته الأبدية. ولقد قال يسوع أنه سيرسل الروح القدس المعين، المعزي والمرشد. "وأنا أطلب من الآب فيعطيكم معزياً آخر ليمكث معكم الي الأبد" (يوحنا 16:14.

وواحد من هذه الأمور هو اظهار الحق. فسكنى الروح القدس فينا يمكننا من فهم وتفسير كلمة الله. فقد قال يسوع لتلاميذه "وأما متي جاء ذاك، روح الحق، فهو يرشدكم الي جميع الحق، لأنه لا يتكلم من نفسه، بل كل ما يسمع يتكلم به، ويخبركم بأمور آتية" (يوحنا 13:16). فهو يظهر لعقولنا ارشاد الله فيما يتعلق بالعبادة، والأيمان، والحياة المسيحية. فهو المرشد الأمين الذي يقودنا نازعاً كل عرقلة في الطريق، موسعاً ادراكنا، وموضحاً لنا كل ما نحتاجه. فهو يرشدنا في طريقنا الروحي. فمن غير قيادتة نسقط في الخطية. ومن أهم الحقائق التي يظهرها لنا، هو أن المسيح حقاً ابن الله (يوحنا 26:15 وكورنثوس الأولي 3:12). ويقنعنا الروح القدس بآلوهية المسيح وبنوته، وحياته، وكونه المسيا المنتظر، كذلك آلامه وموته، بل وقيامته وصعوده، ورفعته الي يمين الله، ودوره كديان العالم. ويعطي مجداً للمسيح في كل الأشياء (يوحنا 14:16).

ودور أخر من أدواره هو أنه مانح العطايا. وكورنثوس الأولي 12 يصف الهبات الروحية التي تمنح للمؤمنيين كجسد المسيح علي الأرض. وكل هذه العطايا كبيرها وصغيرها، يمنحها لنا الروح القدس حتى نصبح سفراء المسيح، لكي يرى الناس نعمته ويمجدوا الله.

كما أن الروح القدس يساعدنا كي نثمر في حياتنا المسيحية. فعندما يسكن فينا، يبدأ حصاد ثمر الأيمان المزروعة فينا – محبة، فرح، سلام، طول أناة، تعفف، لطف، ايمان، وداعة، وضبط النفس (غلاطية 22:5-23). فهذه ليست أعمال الجسد، الذي لا يقدر أن يحمل ثمراً ولكن عمل حضور الروح القدس في حياتنا.

ومعرفة أن الروح القدس يسكن فينا، وأنه يصنع المعجزات، ولم ولن يتركنا لأبد الآبدين يسبب فرحة وراحة عظمى لنفوسنا. فشكراً لله من أجل عطيته العظيمة – الروح القدس وعمله في حياتنا!

وأقتبس من كلامك ايضاً: هل يكلم الله الإنسان عن طريق الكتاب المقدس ؟
على العكس من ذلك نرى يسوع لا يجيب على أسئلة من سمعوا صوته بل يرسلهم إلى الكنيسة المؤتمنة على البشارة فنراه يقول لكورنيليوس أرسل إلى يافا واستدع سمعان الملقب بطرس فهو الذي يقول لك ماذا تفعل .( أعمال 10 : 4 – 6 ) وليس الكتاب طبعاً كافياً لبشارة كورنيليوس .
كذلك بولس عندما ظهر له السيد وأجابه بولس ماذا أصنع يا رب ، لم يقل له الرب اقرأ الكتاب، بل أرسله إلى حنانيا الدمشقي . ( أعمال 9 : 6 ) .
وكأن الرب يقول اذهب أولاً إلى الكنيسة لتتعلم ما هو الكتاب ثم اقرأ الكتاب .


وأرد عليك بمحبة, أن الله في وقتنا الحاضر يكلمنا عن طريقة كلمة الله الحية في الكتاب المقدس, فأن سمعتم صوته فلا تقسوا قلوبكم... وان الجواب لهذا السؤال الذي طرحته يا اخي الحبيب فادي, يحتاج الى اختبار شخصي وليس كلام نظري... لأن الله يبكتنا عن الخطيئة ويقوينا في ضعفاتنا ويعزينا في احزاننا ويرشدنا نحو الحق بالروح القدس من خلال كلمة الله ومتى ما اعلنت وطلبت الرب مخلص وحيد لحياتك, فسوف تختبر حينها كلام الله معك عن طريق الكتاب المقدس.

وأقتبس من كلامك:ولكن هل تفسير الكنيسة للكتب المقدسة هو صحيح ولا لبس فيه . طبعاً وذلك لأن الرب وعد بأن يكون معها ، إذ يقول وها أنا معكم كل الأيام إلى انقضاء الدهر . ( متى 28 .... ومع هذا وبرغم اعتراف الكتاب المقدس لا يحوي كل شيء ما زالوا على هذا الفكر مصرين .

وارد عليك بمحبة, أن الكنيسة المبنية على اساس كلمة الله الحية والكتاب المقدس هي من تفسر الكتاب المقدس تفسيراً صحيحاً وذلك بالصلاة والطلبة وارشاد الروح القدس لتوضيح الامور وتفسيرهاً تفسيراً صحيحاً لتمجيد الرب يسوع فقط.

واود ان اسأل سؤالاً لشخصك الكريم, هل أنك اصبحت عاجزاً على اثبات صحة تقاليدك وبعض من تعاليمك البشرية والتي انت تعتبرها اساسية في حياتك كرجل دين, فبدأت تطعن في الكتاب المقدس وكلمة الله التي انت اعتبرتها غير كاملة بل تحتاج الى الاباء ان يكملوها؟؟... وهل ان بعض الافكار والتعاليم الموجودة في الكنائس التقليدية بصورة عامة لا تتعارض مع فكر الله في الكتاب المقدس؟؟

صلاتي ومحبتي العميقة لشخصك الكريم.

اخوك
عبدالمسيــــــــــــــــــح

112
اخونا الحبيب نديم دجلة الفراتـــــي,

كلماتك كمداد الضياء تزيدنا محبة وتقديراً لشخصك الكريم لنمجد ربنا يسوع المسيح الذي دعانا من الضلمة الى النور, والرب يبارك حياتك ويزيدك بالنعم والبركات.


اخوك

عبدالمسيــــــــــــح

113
الأخ الحبيب 1kd1,

بداية, عتبك الاخوي دخل قلبي كالبلسم وزادني محبة وتقديراً لشخصك الكريم... وأوافقك الرأي في كل ما ذكرته في ردك لأجل البنيان والنقاش بمحبة بيننا جميعاً بعيداً عن المحاججات والصراعات وبالتالي الخصام والزعل.

لتدم محبة الرب يسوع في قلبك ومع خالص شكري لمرورك الكريم


اخوك

عبدالمسيــــــــــح

114
أشكرك أخ الحبيب نوري كريم داؤد لمجهودك الكبير فيما تفضلت به من افكار حول  الحرب في العراق, اميركا, جورج بوش, اله الاسلام, وأخيراً المخطط الجهنمي لليهود النورايين... فأنت يا اخي الكريم تتكلم عن السياسة الاميركية من وجهة نظرك انت وان كنت صدقت في بعض الافكار مثل حرب اميركا في العراق كان من اجل البترول بصورة خاصة وهذه حقيقة لم ينكرها الاميركان نفسهم ولا حكومتهم وحتى ان سألت طفلاً صغيراً سيوافقك الرأي,  ولكن اخي الحبيب اود ان اخبرك عن امنية تمنيتها خلال قراءاتي لما تفضلت بذكره وأمنيتي كانت: ان يتم تطبيق نظريات انشتاين حول العودة بالزمن الى الوراء عن طريق مركبة فضائية وكم كنت احب ان نكون انا وانت في تلك المركبة لكي نعود بالماضي الى الوراء ونسأل اجدادنا هذا ان كانوا عراقيين اصلاً او ربما تهجروا من بقاع اخرى من العالم واتوا للعراق لحماية انفسهم واطفالهم, ولكن لنتخيل ان اجدادنا عبر الزمان كانوا عراقيين وهم عانوا من الغزوات والحروب المختلفة وأحصر بالذكر عند غزو العرب المسلمين للعراق, فهل اعطوهم الحرية والسلام الذي كانوا يتطلعون اليه, وكم من نساء مسيحيات تم اخذها كسبايا وكنساء لأمراء عرب وكم من رجالاً مسيحيين عراقيين تم قتلهم وتصفيتهم وصادروا ممتلكاتهم لكي يكونوا من اهل الذمة حيث يدفع الجزية لكي يعيش بسلام!!!... وسنعود الآن الى الحاضر ونهبط بالمركبة في العراق: الحرب... ان قلت حرب, فلا تتكلم عن السلام والأمان... فلم يأتي الغازي ليعطيك وردة, بل جاء ليقطف الوردة ويعطيك شوكها.... وعندما تتحدث عن الحرب العالمية الاولى والثانية,

فلاتنسى ان الحرب كانت بين المسيحيين انفسهم وبمباركة الكنيسة ومعظم رجال الدين لكل دولة خاضت الحرب... فأرجو ان تفهم اللعبة التي لعبتها الكنيسة سابقاً وخرجت من الحرب كخاسر اول وارتد الكثير من الناس عن الايمان بالكنيسة ورجالاتها, ولكننا في ايامنا هذه واذكر بصورة خاصة نتيجة الحرب على العراق وتأثيرها على باقي الدول, اذ نلاحظ ان المسيحية بدأت تستعيد مكانتها وتزدهر على الرغم من زيادة الاصولية الاسلامية والتزمت الاسلامي ولكن الناس اصبحت واعية اكثر وتقرأ وتقارن وتحلل وتستنتج: ماهو فكر الله وما هو ضد الله؟فنرى في العراق وفي كثير من دول العالم, اصبح اقبال المسيحي الى الكنيسة والتعليم المسيحي كبير جداً, وكذلك تأثر الكثير من الغير مسيحيين مثل المسلمين والبوذيين والهندوس بالحياة المسيحية وخلاص الرب يسوع, حتى ان الكثير من الدول الاسلامية وغيرها بدأت تشتكي على حالة التنصر بين شعوبها, وذلك سيؤدي الى تغيير معالم ثقافتها وتاريخها المغتصب, وأقولها حقيقة وبدون مبالغة, فلقد زرت معظم الدول الاسلامية في العالم, وبصراحة خجلت من نفسي عندما التقيت من قبلوا نعمة المسيح كمخلص, يتكلمون بجهارة واعلان الخلاص ويقدمون حياتهم كشهادة حقيقية للرب يسوع, وهناك شخص سعودي اخبرني بتطرف: ان السعودية يجب ان تعود الى المسيح!!!... لم استوعب هذا الفكر, فهل من بيت ابليس يتحرر الصالحون ويدعون بالحق؟؟!!!...  
صدقني يا أخي الحبيب, ومن خبرتي الكبيرة في معظم دول العالم التي زرتها سابقاً والاسلامية بصورة خاصة, ان الحرب على العراق قد اثرت كثيراً على فكر باقي الدول, لأنها قد وضحت الكثير حول من كانوا يدعون انهم طريق الحق والصراط المستقيم وأنهم خير امة, فكانت الحقيقة صدمة لأناس امضوا حياتهم يتبعون ابليس, فمنهم من هجر ابليس وجاء الى احضان الرب يسوع, ومنهم من قبل الرب يسوع وبقي في احضان ابليس حتى لا ينبذه المجتمع القبلي والتقاليد الحقيرة ومنهم من اتبع ابليس واصبح اداة له لقتل الانسانية...

فهل تتخيل يا اخي الكريم نوري, ان المؤمنين في السعودية واليمن وايران يسبحون ويمجدون الرب يسوع في سراديب تحت الارض!!!... وهل تعلم ان الذين يقبلون الى المسيحية في افريقيا وبصورة خاصة المغرب العربي والجزائر بالمئات ويومياً... حتى ان الاعلام الجزائري قد كتب مرةً ان الجزائر لم تصبح بلد المليون شهيد, بل اصبحت بلد المليون مسيحي... وهل سمعت بالقس محمد والذي يقود كنيسة مسيحية في بلدة (؟؟؟؟) وهو يعلن بجهارة لجميع الناس في بلدته الصغيرة حول خلاص المسيح... فهل تعتقد يا أخي الحبيب كريم, ان هؤلاء من قبلوا نعمة المسيح لأن اشخاصاً عملوا اعاجيب كاذبة لهم او بشرهم اليهود النورانيين؟؟

ارجو ان تسامحني اخي الحبيب نوري للأطالة في السرد ولكني احببت ان اضعك في واقع رأيته بأم عيني وفي دول لم أتوقع من شعوبها ان يحبوا الرب يسوع لدرجة الموت, واخيراً اود ان اخبرك: ان كانت الحرب نقمة علينا نحن العراقيين وما زلنا نعاني منها, ولكنها نعمة كبيرة للكثير من الناس في كافة دول العالم ليعرفوا خلاص الرب يسوع والكلمة الحق. الا يستحق كل هؤلاء ان نصلي من اجلهم وان يحميهم الرب يسوع من كل شر وسوء؟؟!!! أم نبقى نتكلم في قشور واشياء لا تبني الانسان روحياً مثل ما ذكرته في الكثير من افكارك وما ذكره بعض الاخوة المتزمتين للا شيء الا ليعيدوا امجاد حضارة اصبحت في ذاكرة التاريخ وتقاليد بشر لا تقدم للمسيحية الا لوحة جميلة بكماء وتراث سابق اعلنت احتضاره النبوات القديمة.
ان الرب يسوع هو الذي يغير الانسان الذي يحمل الابدية في قلبه, فلا تأثير علينا لا من سلاطين ولا من قوات الشر, مادام المسيح يحيا فينا.

ولك مني اخي الحبيب كل تقدير واحترام والرب يسوع يبارك حياتك بالبركات والنعم

اخوك
عبدالمسيـــــــــــــح

115

أنشودة الروح

كنتُ ظلاً سَحَقته الدموع
و عندما احتجتُ لأمرأةً من الشّمس
بحثت عن ألمي

كنتُ نورساً
لم يعترف بالعاصفة
حتى مَزّقت أجنحتَه

والآن
أحاول
أن أمسك الريح
التي مزقت صدر آدم
كي أؤمن بها .

كلمات تتجول في الجبال .
فمن أخبر الريح؟

جراحي
ودارت في الاهات كالأرواح
في بدء التكوين , كنتُ ..
لماذا ابتلاني الغياب؟
عبق السكون
و أعماقي
الاحلام
تحترق ..
أرواح قزحية
تعبر الزمان...
جروحي
تلملم الكلمات
لتنشد اغنية العزلة
فتتنزه في جنوني
انزفة الاحتمال

مثل افعة اتلوى
اللهب
ينسى نشيدي
قطرات الماء
ترتعش
لتعلن براءة
حواء
فوشت للريح
ان اللهب
يغني في الروح.

116
الأخت - الأخ الاعزاء    ناهدة متي و 1kd1

الرب يبارك حياتكم على الوجبات الروحية السريعة التي تقدمونها من خلال اللنكات وبدون ان تذكروا رأيكم الصريح والواضح فيها...

I guess it seems to me as a take away meals in Mcdonalds Restaurant.

God Bless you


Abdulmasih

117
شكراً اخت العزيزة ابتسام جبو وأتمنى ان صراحتي وخفة دمي (حسب كلامك) انه ما تزعج اي اخ او اخت بالمنتدى, وبالنسبة للعزومة, فهذا شرف الي انه اكون ضيف عندكم في بيتكم وفي بلدنا الحبيب العراق, بس بصراحة ما احب اكل لوحدي بالعزومة وخاصة انه اكو ناس احبهم كثير واتمنى ان توافقي ويجون مثل الاب فادي هلسا, Pawel, فارس البازي, جيهان الجزراوي, ناهدة متي, withjackie, نوري كريم داؤد, 1kd1 وسينالكــــو.... صدكيني اتخيل الموقف انه كلنا كاعدين معزومين عالغداء عندكم ونترك الغدا ونصير نحجي ونتحاجج بالافكار المسيحية والكتاب المقدس....

خجليتيني بكرم اخلاقج وذوقج في التعبير والرب يبارك حياتج ويحميج من كل شر ويحمي عائلتج وتكونين بكل خير وسعادة وفرح.

اخوج
عبدالمسيـــــــــــــح (كابـــــــــــــــــــــوس)

118
الأخت ناهدة,

ارجو ان تذكري من هم جماعتي الذين يتكلمون بالسياسة حتى يعرف جميع القراء الكرام وأنا اولهم؟؟؟


وشكراً مع التقدير

اخوكي

عبدالمسيـــــــــح

119
شكراً الأب الحبيب فادي هلســــا لمحبتك... لأنني بدأت اشعر ان جو المنتدى اصبح ممتعاً بعض الشيء, وهذا الشيء يدفعنا ان نشارك بأراءنا وافكارنا بفرح وسعادة.

والرب يبارك حياتك بالبركات والنعم.

اخوك بالمسيح

عبدالمسيــــــــــح

120
جيهان الجزراوي + ابتسام جبو + ناهدة متي = كلام نواعم


وتقبلوا خالص التقدير والاحترام


اخوكم

عبدالمسيــــــــــــح

121
الأخ الحبيب 1kd1,

مع احترامي للأخ فريد... كنت اود ان اسألك بعض الاسئلة حول اضافتك القيمة وهو ان الكنائس الجديدة لا تستعمل الخمر بل تستعمل الشربت... ومن خلال باقي تعليقك, ادركت انك تقصد شربت العنب أو عصير العنب....
وهناك امر مهم اود ان تعرفه ان الخمر في الكتاب هو عصير العنب المخمر, وليس اي عصير اي فاكهة اخرى... فما رأيك بالمشروبات الكحولية (ليست خمرة عنب) الأخرى؟... فهل ذكر العهد القديم او العهد الجديد بأن تشربها؟؟؟....

وهناك حقيقة علمية اود ان تدركها وهو أن الكنائس الانجيلية عندما يشربون عصير العنب فهم يحققون غايات بشرية عظيمة واود ان اذكر منها:
1- ان معظم الانجيليين هم من المبشرين بالرب يسوع ولذلك يوجد الكثير من الاحباء الغير مسيحيين والذين يمتنعون عن شرب الخمر على اساس انها محرمة لديهم, وهؤلاء المبشرين لا يرغبون ان يكونوا طريق عثرة لهؤلاء الغير مسيحيين نحو الرب يسوع, فكما هو مذكور في رومية 14:21((حسن ان لا تأكل لحما ولا تشرب خمرا ولا شيئا يصطدم به اخوك او يعثر او يضعف.))...
1كو8:13((ذلك ان كان طعام يعثر اخي فلن آكل لحما الى الابد لئلا اعثر اخي))...
2- لو شربت الخمرة او عصير العنب, فكليهما له نفس التأثير... وستأسلني كيف؟... فهذا عصير عنب وتلك خمرة؟؟... اقترح عليك: ان تشرب عصير عنب, وتنتظر مدة ساعة او ساعتين او اربع ساعات حسب نوعية العنب... ثم ارسل الي رد لتبلغني نحو النشوة والانتعاش الذي شعرت به بعد مرور تلك الساعات واتمنى ان لا يغلبك النعاس... والحقيقة العلمية يا أخي الحبيب: ان الانسان عندما يشرب عصير العنب, فأنه يتخمر في معدته ويتحول الى خمرة ويعطي نفس تأثير الخمرة من ناحية النشوة والانتعاش... وربما لو علم بهذه الحقيقة العلمية بعض الاحباء المسلمين, فسوف يمنعون شرب العنب!!!....

وكنتيجة لما ورد اعلاه, وبرأي الشخصي, فأنا ضد شرب الخمر ان كان يعثر اخي نحو المسيح ومع شرب الخمر ان كان كعلاج لبعض الاسقام.
ولذلك لا اجد اي استخفاف بالطقوس المقدسة التي اعطاها الرب للتلاميذ لو استعملنا عصير العنب بدلاً من الخمر في الكنيسة وخاصة لو كان لبنيان الكنيسة وان لا نكون عثرة لغير المؤمنين بالرب يسوع.

تقبل خالص المودة والتقدير

اخوك
عبدالمسيــــــــــــح

122
الرب يبارك حياتك يا اخونا الحبيب نديم دجلة الفراتي على نقل هذه الكلمات الرائعة التي انعشت روحي وافرحت قلبي. ودمت بكل خير وسعادة.

اخوك بالرب يسوع

عبدالمسيــــــــــــــح

123
الأخوة الاحباء جميعاً,

لقد كنت مشغولاً في الايام السابقة في الكثير من الاعمال الخاصة بخدمتي, ولقد كنت متشوقاً كثيراً لكي ادخل هذا المنتدى الجميل واقرأ المواضيع الجديدة والتعليقات والمناقشات التي تستفزني لكي اقرأ كلمة الله اكثر واتعمق في قراءة الكتاب المقدس ولكن من خلال قراءتي لكل ذلك, اندهشت الى ان مسألة المحاججات والنزاعات والصراع بين بعض الاخوة الاحباء لدحض كنائس معينة وتعاليم معينة والى تشويهها بالفاظ وتسميات لا تليق بها وكانت ردود معاكسة لها وبنفس المستوى او اقل او اكثر... فأتى الى رأسي كلام الرب: هلم نتحاجج يقول الرب!!!... ففكرت, هلم نتحاجج... ولا اعلم مع من اتحاجج!!!... هل اتحاجج مع الاب الفاضل فادي هلسا, لانه يدافع عن كنيسته وتعاليمه بأستماتة كرجل دين ليس من السهل عليه ان يتنازل ولو قليلاً ان كانت بعض من الافكار قد شوهتها التقاليد عبر امبراطوريات وملوك ورجال دين اعلنوا انتحار الكتاب المقدس لتزدهر البشرية.... ام اتحاجج مع الأخ نوري كريم, والذي يكتب كثيراً واحاول ان اجمع افكاره المشتتة ليثبت تعليم جاء من الناس... فهل اتحاجج معه لأقول: ان اجدادنا قد عاشوا على خطأ معرفة الكلمة وتوارثناها عبر الاجيال... فهل سيقبل الصدمة؟...
أم احاول ان احاجج الاخ فارس البازي, الذي يبحث عن الارض الفاضلة والافكار الفاضلة بين اناس قد رفضوا معلميه وتعليمه الكتابي سلفاً.... أم احاجج الاخت جيهان الجزراوي التي تبهرني في بعض مواضيعها الخارجة عن المألوف, اذ تجعلني اسهر ليلاً كاملاً لكي ارد عليها لأن الخطأ في الرد سيكون مشكلة كبيرة بالنسبة الي... ام احاجج الاخت ناهدة لكونها تعيش في بريطانيا وهي مازالت تعاني من صدمة بعض الكتابيين لانها لم تستطيع ان تندمج او تستوعب فكرة تعليمهم بسبب اصلها الشرقي... ام اتحاجج مع الأخ Pawel الاداري الطموح الذي يحاول ان يقود دفة هذا المنتدى بسلام ويحذف اي تعليق او موضوع ممكن ان يسبب مشكلة او نزاع وهل احاججه لانه اعترف بخطئه صراحة وعلناً, لكي يسير هذا المركب بسلام وأمان... وهل احاجج withjackie والذي انتظر تعليقاته بفارغ الصبر, وهو يريد ان يثبت حقيقة كتب واسفار رفضتها البشرية ككتب سماوية, فاصبحت مثل الروايات الاخلاقية في رفوف مكتباتنا وهو يجول هنا وهناك وينقب في الصحراء ليجد الدليل والبرهان... ام احاجج 1kd1 وتعليقاته الساخرة وقرارته المفاجئة والمتسرعة في دحض او قبول اي فكرة كتابية بعيداً عن التمحيص والبحث الدقيق.... ام احاجج سينالكو, الغيور لتعليمه الجديد وحياته الجديدة وهو يدافع بقسوة وضراوة من اجل ان يثبت ان كلمته هي الاصدق...
احترت من احاجج... واحترت من يكون خصمي, فنحن في ساحة حرب وكافة الاسلحة مشروعة مادمنا نكتب دون ان يعرف بعضنا البعض... فلابد ان اهينك, لأنك تهينني... ولابد ان اقتل كلمتك, لانك تخنقني... دخلت في عمق الافكار البشرية, وصدمتني حافلة افكاري الروحية لكي اصحى وأعي انني مازلت هنا وقررت ان اكمل الآية: هلم نتحاجج يقول الرب....

فطوقت كتابي بيدي وجلست ابحث... هلم نتحاجج يقول الرب.... الى ان اسعفتني ذاكرتي القوية وهرولت نحو النبي أشعياء 1:18(( هلم نتحاجج يقول الرب. ان كانت خطاياكم كالقرمز تبيض كالثلج.ان كانت حمراء كالدودي تصير كالصوف.))
فعرفت ان الرب يدعوني ان اتحاجج معه وأن اتحداه... فليس الانسان هدفي... الرب هو الهدف!!!... فجلست حزيناً, هل اتحاجج مع الانسان!!! أم اتحاجج مع الرب؟؟... ولماذا اتحاجج معك يارب ولا اتحاجج مع الانسان؟؟؟... هل محاججتي مع الانسان حولت خطايي كالقرمز وكالدود الاحمر؟؟... فسجدت للرب الآله واعلنت اسفي وندمي وأن ربي والهي قد حول خطايي القرمزية الى بيضاء كالثلج وبيضاء كالصوف... فأعلنت اعتذاري منك يا أنسان, لأن محاججتي ليست معك بل مع الرب.

اخوكم بالرب يسوع
عبدالمسيـــــــــــــــــح

124
الأخ الحبيب 1kd1,

شكراً لتوضيح النقاط التي انت مهتم فيها...  وكما قلت يا اخي الحبيب, ان المسيح لم يتدخل بالسياسة ونحن ايضاً لا تهمنا السياسة بقدر ما يهمنا خلاص الرب يسوع الى كل العالم,  اما من ناحية دعم اسرائيل كنبوة كتابية, فنحن لا نستطيع انكار أن النبوات لم تحدث سابقاً ولن تحدث مستقبلاً... بل ان كل ما ورد في الكتاب المقدس قد تحقق وبدأ يتحقق الآن وسيتحقق مستقبلاً ايضاً, وسأحصر ردي الآن حول هذا الموضوع بالذات والخصه لك بما يأتي:
أن الفكر المسيحي الأنجيلي القائم على اعتناق ثلاثة مباديء:
1- الأيمان بعودة المسيح.
2- أن عودته مشروطة بقيام دولة اسرائيل.
3- وبالتالي تجمع اليهود في فلسطين.

الشواهد الكتابية:

2بط3:10 ((ولكن سيأتي كلص في الليل يوم الرب الذي فيه تزول السموات بضجيج وتنحل العناصر محترقة وتحترق الارض والمصنوعات التي فيها))
2بط3:12((منتظرين وطالبين سرعة مجيء يوم الرب الذي به تنحل السموات ملتهبة والعناصر محترقة تذوب.))
(ستكون النهاية بأنفجارات عظيمة وانحلال العناصر... وصفة انحلال العناصر تقودنا نحو القنابل الذرية والاسلحة النووية وغيرها من التسلح النووي الذي تتسابق لأمتلاكه معظم دول العالم وخاصة الدول التي تريد حماية انفسها من جيرانها).

1كو15:52((في لحظة في طرفة عين عند البوق الاخير.فانه سيبوق فيقام الاموات عديمي فساد ونحن نتغيّر.))
رؤيا 16:12-12((12 ثم سكب الملاك السادس جامه على النهر الكبير الفرات فنشف ماؤه لكي يعد طريق الملوك الذين من مشرق الشمس. 13 ورايت من فم التنين ومن فم الوحش ومن فم النبي الكذاب ثلاثة ارواح نجسة شبه ضفادع. 14 فانهم ارواح شياطين صانعة ايات تخرج على ملوك العالم وكل المسكونة لتجمعهم لقتال ذلك اليوم العظيم يوم الله القادر على كل شيء 15 ها انا اتي كلص.طوبى لمن يسهر ويحفظ ثيابه لئلا يمشي عريانا فيروا عورته. 16 فجمعهم الى الموضع الذي يدعى بالعبرانية هرمجدون)).

((أن المؤمنين الأنجيليين يتحدثون عن نهاية العالم أرمجدون أو معركة في مجدون سهل مجدون في فلسطين)).

وهذه هي النبوة الكتابية يا أخي الحبيب 1KD1 بعيداً عن السياسة والافكار الصهيونية التي تطرقت اليها في تعليقك.

بالنسبة لأعمال وافعال بيني هان وبيلي كراهام... فأصلي الى الرب ان يقوم افكارنا ونسلك كاملين في الرب يسوع كما هو كامل.

وتقبل اخي الحبيب خالص المحبة والتقدير والاحترام لشخصك الكريم

اخوك
عبدالمسيـــــــــــــح

125
الأخ الحبيب 1kd1,.... سلام الرب يسوع معك... واود ان اشكرك على ردودك الجيدة واود ان ان ارد عليك بما يأتي:

أنك يا أخي الكريم عندما تتكلم عن اسرائيل ودولة اسرائيل والحركة الصهيونية وكأنني ساسمع خطاباً من منظمة التحرير الفلسطيينة او من حركة حماس او من السيد حسن نصرالله... يا أخي الحبيب,  أن الكنائس الانجيلية لا تخلط الامور وفي الغرب بصورة خاصة لأنهم بصراحة يعرفون ماذا يفعلون وكيف يعبدون ومن يؤيدون وماذا تعني كلمة الله والكتاب المقدس بالنسبة اليهم, ولا تستطيع انت ان تختبر ان كانت روحهم ضلال او لا, مالم تختبر ايمانهم وثمار الروح القدس في حياتهم وليس من خلال مشاهدة الفديوهات, ولا اعلم ان كان قرارك النهائي قد اتخذته حسب الفديوهات العديدة التي تشاهدها؟؟!!!.

بالنسبة الى عبدة الشيطان والتفسير الشيطاني, فالكثير من الكنائس تعاني من بعض التفاسير والتي يعتقد الآخرين انها تفاسير شيطانية والعكس بالعكس... فنحن كلنا متهمين بذلك, مالم نعود الى كلمة الله والكتاب المقدس, بعيداً عن التفاسير الخارجية او الغير موحاة من روح القدس.... فأن كان الرب يسوع يحثك على ان تحب عدوك... فلماذا لا تحبه؟؟؟... فأن كان الانجيليين واسرائيل هم اعداء بالنسبة اليك... فلماذا لا تحبهم؟... ارجو ان لا تفسر تفسيراً افلاطونياً حتى لا تتهم بالمفسر الشيطاني.

لقد اقتبست هذا النص الذي انت كتبته:((اما بخصوص بني وبلي , وانك تتشفع  لاجلهم فمثل ما قال استاذ نوري عجيب هل عالم لا تقبل شفاعة القديسين لكن حضرتك تتشفع لبني وبلي.))

وارد عليك بمحبة, يا اخي الحبيب ان شفاعة الاحياء للاحياء هي حالة موجودة في الكتاب المقدس ولكن الكتاب لم يذكر شفاعة الاحياء للاموات او شفاعة الاموات للاحياء.... والرب يبارك بني هان وبيلي كراهام وكل شخص في العالم يمجد الرب يسوع.

اما بالنسبة الى موضوع انهم يعيشون في قلاع او حصن واموالهم الطائلة وحول طلاق بيني هان... فهذه امور شخصية لست انا الشخص المناسب حتى اجاوبك, بل اسأله مباشرة... لانه بالنسبة الي, لا تهمني امواله ولا زواجه ولا طلاقه بل ما يفعله من اجل المسيحية.... فمن منا لا يخطيء!!!... الكل اخطئوا وزاغوا واعوزهم مجد الله... ولكي لا نمجد انفسنا بل نمجد الرب الاله في حياتنا.

وسأقتبس هذه الجملة التي انت كتبتها:((كما تعلم ارجع الى النص لتعرف ماذا قصد , وهكذا ترى بان هذا الدعم يقدم للشيطان ولكن باسم الكتاب المقدس.))
وارد عليك: وما ادراك ان الدعم يقدم للشيطان... هل ان الشيطان قد همس بأذنك واخبرك بذلك...؟؟؟

يا اخي الحبيب, خاف ربك فيما تكتب ولا تهتم في القشور, فالعمق افضل لانك ستشاهد اللاليء المضيئة والحياة السعيدة, واما افكارك هذه فهي فوق سطح الماء وليست ذات فائدة لك وللجميع.

اخوك بالرب يسوع
عبدالمسيح

126
يا اخي الحبيب, ان تنظر الى الامور من ناحية سياسية وأنا انظر اليها من ناحية كتابية مسيحية... وشكراً لردك الجميل


عبدالمسيـــــــــــح

127
اعجبتني كثيراً هذه القصيدة أيها الأب الحبيب فادي هلسا, والرب يبارك حياتك لتكون بركة لجميع الذين لم يذوقوا فرح الخلاص والايمان برب المجد يسوع المسيح.

لا يعطي مجده في البشارة لأحد
الرسل والأساقفة والكهنة والمؤمنون أدواته لهذه البشرى

اخوك بالرب يسوع

عبدالمسيـــح

128
الأخ الحبيب 1kd1,

اشكرك على الفديوا اللي يخبل (حسب تعبيرك)...

مع خالص التقدير والاحترام

اخوك
عبدالمسيـــــــــــــــح

129
الأب الحبيب فادي هلسا,

أشكرك على ردك الذي افرحني كثيراً وخاصة في جملتك المعهودة والتي اصبحت انتظرها منك ((وقعتك كبيرة مع هالكابوس خفيف الظل وهي صفة حقيقية....))....

اذا انت من خلال كتاباتي وتعليقاتي تدعوني بخفيف الظل, فماذا لو رأيتني وجهاً لوجه...!!!!

اشكر محبتك الكبيرة بالرد وتقبل خالص المودة والتقدير والاحترام

اخوك بالمسيح
عبدالمسيـــــــــح  (ماكو بعد كابوس)

130
الأخوة الاحباء جميعاً,

اردت ان اطرح هذا السؤال اليكم, وعسى ان نتشارك بمحبة في ان نضع الاجوبة المناسبة لهذا السؤال: حول وضع محبس الخطوبة في البنصر الايمن!!!... وخاصة بالنسبة للاشخاص الذين قد وضعوا هذا المحبس في بنصرهم الايمن (اي فترة الخطوبة) وبعدها تزوجوا او بالنسبة للاشخاص الذي هم خاطبين الآن او الاشخاص المقبلين على الخطوبة, فأرجو ان ينظروا الى بنصرهم الايمن, ان يفكروا قليلاً لماذا وضعوا المحبس فيه؟؟!!!.... وهل هذا تقليد بشري ام كتابي؟؟؟.

وبصراحة اقولها لكم, لقد واجهتني فتاة ذكية وهي مقبلة على الخطوبة بهذا السؤال ولقد اجبتها مما اعطاني الرب من المعرفة الكتابية ولكنني احسست انها لم تقتنع كثيراً, فأردت ان تساعدوني بالاجوبة المناسبة من الناحية الكتابية او من الناحية البشرية...

تحياتي للجميع

اخوكم
عبدالمسيــــــــــح

131
ارجو ان تسامحيني يا أختي العزيزة جيهـــــــــــــــــــــان الجـــــــــــــزراوي على هذا الخطأ في كتابة الاسم, وصدقيني عندما اجد موضوع مهم مثل المواضيع التي تطرحينها فأنني احياناً انسى نفسي وانسى كلشي, واكتب بطريقة عفوية وحتى انني اخطأ في كتابة الاسم... واحاول ان ارسل الموضوع بسرعة وبدون ان اراجعه....

تحياتي وتقديري الكبير لشخصكي الكريم يا أخت جيهــــــــــــــــــــان الجــــــــــــــزراي


اخوكي بالرب يسوع

عبدالمسيـــــــــــــــــح   (وليس مهند...هههه)

132
شكراً لمشاكستك اللطيفة يا أخي الحبيب ولكن لا تدعوني (اخ كابوس) بسبب اعتراض الكثير من الاخوة الاحباء على هذا الاسم المخيف من وجهة نظرهم (كابوس) ولكن ادعوني بأسمي المسيحي (عبدالمسيـــــــــــح) وسأكون شاكراً وممتنناً لك ومع خالص المحبة والتقدير والاحترام لشخصك الكريم.


اخوك بالرب يسوع

عبدالمسيـــــــــــح

133
زميل كابوس

ارى انك تجيد الطريقة الاسلامية و هي ان تسخر بلاخر

عندما لا تستطيع الاجابة !

**************************************
بكل صراحة يا أخي الكريم, منذ ان عرفت الرب يسوع كمخلص لحياتي وملئني من روحه القدوس لأكون انساناً جديداً محبا ولا افتخر بشيء الا بالرب الذي دعاني للخدمة, فلم اعد اتبع الطرق الاسلامية المقيتة في حياتي ولا افتخر باجدادي المسلمين, والمجد والافتخار لرب المجد فقط.

مع خالص التقدير والاحترام لشخصك الكريم

اخوك بالرب يسوع
عبدالمسيــــــــــــح[/size]

134
الأخوة الاحباء فارس ايشو البازي ونديم دجلة الفراتي , اشكر مروركم الكريم على هذا الموضوع والرب يبارك حياتكم لتكونوا منارة للرب يسوع بمحبتكم وتعليقاتكم ومواضيعكم البناءة.

مع خالص الشكر والتقدير

اخوكم

عبدالمسيـــــــــــح

135
الرب يبارك حياتك يا اخي الحبيب فريد, وبشفاعة الرب يسوع الذي يشفع في الاحياء والاموات امام خالق السماوات والارض والذي دفع اجرة خطيئتي وخطيئتك وخطيئة العالم كله على الصلب بدم زكي ليكون كذبيحة مقبولة امام الله لمغفرة الخطايا بالايمان به.


مع خالص المحبة والتقدير

اخوك
عبدالمسيــــــــــح

136
الاخ الحبيب 1kd1,
ارجو ان لا تدعوني سيداً لأننا كلنا اخوة بالرب يسوع, واشكرك على تعليقك جزيل الشكر حول زواج ابراهيم بأكثر من واحدة ولكني اود ان اوضح نقطة مهمة, وهو ان النبي ابراهيم كانت له زوجة واحدة وهي سارة, وكان يحبها حباً شديداً ولم يريد ان يتزوج اخرى على الرغم من انها كانت عاقراً ولكن الله قد وعده بأبن الميراث...قال الله فى رؤيا الى ابراهيم " لا تخف يا إبرام، أنا ترس لك، اجرك كثير جدا "  تك 15 :1 ، فقال ابراهيم :"أيها السيد الرب ماذا تعطينى وأنا ماض عقيما، ومالك بيتى هو اليعازر الدمشقى ..... إنك لم تعطنى نسلا وهوذا ابن بيتى وارث لى " ..... كان كلام ابراهيم هذا لله، وربما كان تعبيرا عن قلق أو ضعف إيمان، والله يصنع أموره بطول أناة وحكمة، وهناك مثل آخر نجده فى ( ص 16 )، فنرى سارة – نتيجة عدم صبرها – تدفع ابراهيم لأن يتزوج هاجر الجارية لينجب منها نسلا، لكن الله يؤكد وعده لأبراهيم بأن الذى يخرج من أحشائه هو الذى يرثه .

أورد الرب تشبيهين لنسل إبراهيم : الأول فى ( تك 13 : 16 ) " واجعل نسلك كتراب الأرض ...... " والثانى فى ( تك 15 : 5 ) "...  وقال أنظر الى السماء وعد النجوم إن استطعت أن تعدها . وقال له هكذا يكون نسلك "
التشبيهان هما تراب الأرض، ونجوم السماء ... أبناء إبراهيم حسب الجسد كتراب الأرض، لكن نسله الروحى كنجوم السماء . ليسوا فقط عديدين بل ممجدين ومضيئين ومرتفعين كنجوم السماء ،-" لهم التبنى والمجد والعهود والاشتراع والعبادة والمواعيد، ولهم الآباء ومنهم المسيح حسب الجسد، الكائن على الكل إلها مباركا، الى الأبد آمين " ( رو 9 : 4، 5 ) .
الله ينبىء إبراهيم بما سيحل بنسله :
وقال الله لأبراهيم " اعلم يقينا أن نسلك سيكون غريبا فى أرض ليست لهم، فيذلونهم أربعمائة سنة .... وبعد ذلك يخرجون بأملاك جزيلة " ( تك 15 : 13، 14 )  .
+  الله تحدث اولا عن الضيقة ثم بعدها الفرج – التعب ثم الراحة - ....هذا هو طريق الله : نتألم ثم نملك، العبودية ثم الحرية، أى عبودية الخطية ثم حرية مجد أولاد الله ....
+  وبعد أن تحدث الرب عن غربة نسل إبراهيم واستعبادهم واذلالهم يقول " ثم الامة التى يستعبدون لها أنا أدينها " ( تك 15 : 14 ) ...وهنا نرى نعمة الله لأولاده :
· كأفراد ...." لى النقمة أنا أجازى يقول الرب " ( رو 12 : 19 ؛ عب 10 : 30 ) .

+  كانت زيجة إبراهيم بهاجر زيجة غير متكافئة، فابراهيم كان غنيا جدا وهاجر كانت جارية
+  أظهرت هاجر الجارية كبرياء.. نسيت نفسها ووضعها كجارية  وصغرت مولاتها سارة أمام عينيها !! عجيب أمرالأنسان الذى يرفعه الله من المذلة، وبعد ذلك يتنكر لماضيه ويستعلى على من كانوا سبب نعمته .
+  كانت نتيجة تعالى هاجر أن " أذلتها ساراى فهربت من وجهها " – وكان هروبها خطئا، كان ينبغى عليها تقويم سلوكها أمام سيدتها سارة، وحين أمرها الملاك أن ترجع، لم يأمرها بالرجوع إلى بيت سارة، بل قال لها: "إرجعى إلى مولاتك واخضعى تحت يديها " .
هاجر وسارة يمثلان العهدين القديم والجديد : عهد الناموس وعهد النعمة، على نحو ما خلق الله الانسان من عنصرين جسدانى وروحانى، وعلى نحو مادبر الحياة الدنيا والحياة الأبدية

عاشت سارة 127 سنة، وهى المرأة الوحيدة فى الكتاب المقدس التى ذكر عمرها ... ماتت سارة فى قرية أربع وهى حبرون، وتدعى أيضا ممرا – وحاليا مدينة الخليل، ودفنت فى حقل المكفيلة ... وهو نفس المكان الذى     دفن فيه إبراهيم وأسحق ويعقوب، ورفقة وليئة، ويقال أن رفات يوسف نقلت إليها .

ومدينة الخليل على بعد عشرين ميلا جنوبى أورشليم، وفيها الحرم ( مسجد الخليل ) الذى يقال أنه قائم على مغارة المكفيلة، وكانت قبلا كنيسة مسيحية، وإلى الشمال منها على بعد ميلين موقع بلوطات ممرا .

من الناحية الرمزية نرى فى موت سارة، إسرائيل – الأمة التى جاء منها المسيح – تختفى لتفتح المجال للعروس، التى هى الكنيسة المسيحية .

يظهر أن ابراهيم كان متغيبا عن بيته عند وفاة سارة - ربما فى بئر سبع – ولكنه فى الحال "  أتى ليندب سارة ويبكى عليها  " وهذه أول مرة نسمع فيها عن بكاء إبراهيم، فإننا لا نقرأ عنه أنه بكى عندما عبر نهر الفرات، وطلق الأهل والأصحاب، أو عند أسر لوطا أبن أخيه، أو حتى عندما رأى أبنه أسحق سائرا معه للذبح !!! .

كانت سارة شريكته فى الحياة، نحو سبعين أو ثمانين عاما. كانت هى التى تستطيع أن تواسيه إن تكلم عن تارح أو ناحور، أو ذكر حاران وأور الكلدانيين، كانت هى الباقية الوحيدة ممن تحملوا معه مشاق رحلته الخطيرة منذ ثلاثين عاما، وإذ ركع بجوارها انهالت عليه ذكريات الماضى بما فيه من تدابير وآمال، ومخاوف وأفراح، تذكرها كعروس هيفاء فى بدء حياتهم الزوجية، وكشريكة له فى كل رحلاته، وكأمرأة عاقر تضطهد هاجر، تذكرها وقد سباها كل من فرعون وأبيمالك، وتذكرها كأم حنون لأسحق، وكان كلما خطرت فى مخيلته إحدى هذه الذكريات انسابت الدموع من عينيه من جديد .

وأخيراً يا أخي الحبيب, 1kd1, سأكمل من الشاهد الذي ذكرته في (تكوين 25) حول سني ابراهيم الاخيرة:

·   بعد موت سارة " عاد إبراهيم فأخذ زوجة أسمها قطورة "، وكان سنه 140 سنة، ولعله فعل ذلك لأنه وصل إلى هذه السن، ولم يصبح نسله كنجوم السماء كما وعده الله ... وولدت له قطورة ستة بنين ... وعلى نحو ما كان الحال مع هاجر، كذلك كان مع قطورة .... لم يكن بنوها الستة من الله، لأن الأمر لم يكن من الله .

·   من أجل ذلك " أعطى إبراهيم إسحق كل ما كان له . وأما بنو السرارى اللواتى كن لإبراهيم فأعطاهم إبراهيم عطايا وصرفهم عن إسحق إبنه شرقا إلى أرض المشرق وهو بعد حى "، كان اسحق إبن الموعد، لذا أعطاه إبراهيم كل أمواله ليكون وارثه الوحيد !!!!

·   وفى سن المائة خمسة وسبعين " أسلم إبراهيم روحه ومات بشيبة صالحة شيخا وشبعان أياما وأنضم إلى قومه " ( تك 25 : 7، 8 ) .
************************
الخلاصة: ان نسل ابراهيم والذي هو اسحاق فهو ابن الميراث (ابن الموعد) الذي وعده الله به واما زواج ابراهيم من النساء الاخريات فهم ابناء الجسد الذين اختارهم ابراهيم بنفسه وهو عن طريق اللجوء الى الطرق البشرية في تحقيق وعد الرب على أن نسل ابراهيم سيكثرون كنجوم السماء وكالرمل الذى على شاطئ البحر، ويرث نسله باب أعدائه، ويتبارك فى نسله جميع أمم الأرض، من أجل أنه سمع لقول الرب الأله... 

والرب يبارك حياتك اخي الحبيب... وبس للعلم


اخوك
عبدالمسيـــــــــح

137
الله يبارك بيكم وبحياتكم وهاي هي المسيحية الحقيقية.... يلله بوسوا بعضكم ويا ويلكم وسواد ليلكم اذا واحد يزعل من الثاني بعد.... واعتبروه هذا تهديد مني.... ههههه...

الرب يسوع يقويكم يا أحلى اثنين بالمنتدى Pawel وسينالكو...


اخوكم بالمسيح

عبدالمسيـــــــــــح

138
الأخ الحبيب نوري كريم داؤد,

الرب يبارك حياتك على التوضيح الذي ذكرته في ردك فلقد استمتعت بقراءته كثيراً ونلت بركة كبيرة, ولكني يا أخي الكريم ومن طبيعتي الايجابية, عندما اجد هجوماً على اي شخص وخاصة عند تركيزك على سلبياته فقط, فأنا احاول قدر المستطاع ان اركز على الجانب الايجابي, فلا اعتقد يا أخي الكريم, ان هذا الرجل لم يخدم المسيحية بشيء ولا تنسى يا اخي الكريم ان طبيعة المجتمع تلعب دوراً كبيراً في حياة المؤمن, فالمؤمنين في الشرق, يختلفون من ناحية التفكير والممارسات الدينية في الكنيسة عن المؤمنين في الغرب, فنراهم احياناً يرقصون ويفرحون ويمرحون وبرأي الخاص, هذا ليس خاطئاً لأن النبي داؤد نفسه كان احياناً يرقص من الفرح عندما يصلي للرب... واود اخيراً ان اوصل فكرتي حول هذا الموضوع, أن الله يسيطر على الامور كلها ان كان بيني هين وغيره من الدجالين او لا... ومن ناحية امواله, فالله يبارك المؤمن بالبركات والنعم لتمجيد اسم الرب ولا خلاف حول ذلك, لان الغنى المادي ليس خطيئة ان كانت الاموال تستعمل لمجد الله, ولا يهمني كيف يصرف بيني هين امواله لأني لم اكن معه في يوم من الايام.  ولكني يا أخي الحبيب نوري, ما زلت اركز على الجانب الايجابي لهذه الشخصية (بيني هين) و(كراهام بيلي), لان الكثيرين في اميركا والدول الاسيوية مثل اليابان وغيرها قد اتجهوا نحو كلمة الله وقراءة الكتاب المقدس, لكي يفحصوا عمليات الشفاء التي يقوم بها هذا الرجل بأسم الرب يسوع... ولا أظن ان هذا خطأ, وصدقني كنت اعرف الكثير من اعداء المسيحية والذين كانوا يقرأون الكتاب المقدس ليطعنوه بالاكاذيب والتحريف, وحاشا من ذلك, ولكن الرب استطاع ان يغير نفوسهم وان يصبحوا خداماً حقيقيين للرب يسوع... ولكني اود اخي الحبيب نوري, ان اورد اليك هذا الشاهد:

من مرقس 9: 38-41 ((    38 فاجابه يوحنا قائلا يا معلم راينا واحدا يخرج شياطين باسمك وهو ليس يتبعنا.فمنعناه لانه ليس يتبعنا. 39 فقال يسوع لا تمنعوه.لانه ليس احد يصنع قوة باسمي ويستطيع سريعا ان يقول علي شرا.40 لان من ليس علينا فهو معنا. 41 لان من سقاكم كاس ماء باسمي لانكم للمسيح فالحق اقول لكم انه لا يضيع اجره.))

وحتى لا اطيل اكثر يا اخي الحبيب, فأن كلام الرب يسوع واضح وصريح في الشاهد اعلاه, واعتقد ان هذا الكلام ممكن ان ينطبق على بيني هين, فأن كنت تظن ان بيني هين لا يتبع المسيح بأعماله وحركاته الايحائية والتنويم المغناطيسي ولكنه يفعل كلشيء بأسم الرب يسوع... وصلاتي الى الرب يسوع ان لا يضيع اجر هذا الرجل والذي كان بركة حقيقية لكثير من الناس ليتجهوا نحو معرفة المسيح المخلص وهو الشافي الاعظم.

وتقبل خالص المحبة والتقدير بأسم الرب يسوع

اخوك بالرب يسوع

عبدالمسيـــــــــــح

139
اشكرك لمشاعرك الطيبة اخ فريد, وبصراحة ان الرب أنار بصيرتي عندما قرأت هذا الموضوع فذهبت مسرعاً لكلمة الله وقرأت منه وصليت من الرب العظيم ان يسامحني ويغفر لي اخطائي السابقة عندما كنت مبتعداً عنه وعن كلمة الحق في الكتاب المقدس.

والرب يبارك حياتك

اخوك
عبدالمسيح

140
هاي المرأة الله يطول بعمرها اتوقع انها هندوسية والعجل والبقرة عندهم شيء مقدس جداً...

كابـــــــــــوس

141
انا متأكد انه بعد عشر او عشرين سنة راح يجي مفتي مثل هذا القرضاوي حتى ينصح الناس ويعطيهم فتوة جديدة, انه الغناء لازم يكون على طريقة الفنانة اللهلوبة روبي (الاء حسين) او هيفاء وهبي وبعد عشرين سنة تكون هيفاء وهبي صايرة حجية وعندها احفاد تلعب وياهم وتغنيلهم بوس الواوا... واكيد الفتوى راح تكون من الشخص اللي يخلف القرضاوي بعد عشرين سنة: انه الاغنية والمطربة اذا ماكانت مثل هيفاء وهبي, فهي حرام وضد الشريعة...

ولو نرجع للتاريخ شوية ونشوف يوم ما ظهرت ام كلثوم, قامت الدنيا ولا كعدت لانه المرأة المسلمة تغني والكثير من الاسلاميين والفتاوي في ذلك الوقت كانوا يرفضون هذا... بس بعد ما سمعوا صوتها وسكروا من خمر العشق اللي كانت تتغنى فيه, حللو ام كلثوم.... وصدقوني نفس الشيء راح يصير مع مطرباتنا العريقات مثل هيفاء وهبي وروبي وغيرهم من اللهولوبات في الفن الجميل.

وشكراً مع خالص التقدير

كابـــــــــــــوس

142
ان ردودكم وتعليقاتكم, مع احترامي لشخصكم الكريم, وكأنني اشهد حرباً عالمية ضد بيني هان وغيره... وكم كنت اتمنى لو كان هذا الرجل حاضراً هنا ليقرأ تعليقاتكم وردودكم فلربما كانت له وجهة نظر ثانية ليدافع عن ايمانه بالرب يسوع وموهبته بالشفاء... ولكن هناك حقيقة لا جدال فيها, بان الالاف من الغير مؤمنين بالرب يسوع من الشيوعيين والملحديين واللادينينن وحتى احباءنا المسلمين في اميركا واوربا قد عرفوا المسيحية واختبروا خلاص الرب يسوع بواسطة هذا الرجل... فأرجو ان نتذكر هذه الحسنة وليتمجد اسم الرب يسوع في كل مكان.

وأود التعليق على النواحي العلمية التي ذكرها الأخ الفاضل نوري مثل التنويم المغناطيسي والأيحاءات... فلا اعلم يا اخي الحبيب ان كان العلم يتعارض مع المعجزات التي عملها الرب يسوع سابقاً والتلاميذ فيما بعد وكذلك المؤمنين الذين لديهم موهبة الروح القدس مثل الشفاء وغيرها؟؟؟... وسأترك الجواب اليك... ولكني اود ان اعلمك بخبر جديد كان صدمة حقيقة لي, فانا من عشاق العالم ستيفن هوبكنز وكنت اقرأ كتبه حول نشأة الكون وتطوير النظرية النسبية لأنشتاين وغيرها من الخوارق التي تعلمناها وكانت صعبة التصديق... فكيف يخلق الله الكون في سبعة ايام؟؟ وغيرها من الاسئلة حول الكون ونشوء الارض وخلق الانسان والطاقة والضوء وغيرها الكثير ... وماهي هذه الطريقة الالهية ان حاولنا تفسيرها علمياً التي اتبعها خالق الكون والارض والسماوات؟... ولقد ذكر ستيفن هوبكنز في كتابه (موجز تاريخ الزمن) the brief history of the time ... بأن نشأة الكون كان سببها قوة عظيمة جداً ادت الى اتحاد العناصر وانشطار غيرها الى ان تكونت لدينا المياه والبحار والارض والهواء والمعادن ولا يمكن ان ينشأ هذه القوة الا خالق عظيم هو الله الذي لم يره احد قط... والكتاب المقدس لا يتعارض مع هذا المبدأ ابداً... ولكني سأعود الى الصدمة, فقبل ايام اصدر العالم ستيفن هوبكنز كتاباً آخر أسمه "التصميم العظيم" وبصراحة لم اقرأه لحد الآن ولكني ابحث عنه ليلاً ونهاراً وهو يستنتج من خلاله ابحاثه العلمية: بأن الكون نشأ بصورة عفوية، وان الانفجار الكبير كان نتيجة طبيعية لقوانين الفيزياء. ولقد ذكر ايضاً: لا ضرورة "لوجود خالق حتى يضع الكون في مساره" وإن "الخلق هو عملية عفوية"... ولهذا نجد يا أخي الكريم بأن النظريات تقاس ولا يمكن تطبيقها وهي متغيرة من حالة الى اخرى وحسب الاستنتاجات والقياسات العلمية وكذلك بالنسبة لعلم التنويم المغناطيسي الذي ذكرته أنت, فأنت تتكلم عن التنويم المغناطيسي كنظرية تستشهد بها بعيداً عن تأثير الروح القدس ومصادرك هم الاشخاص الذين يعادون بيني هين... ولكني لم اسمع سابقاً ان بيني هين قد قال: انني استعمل تنويماً مغناطيسياً وليس الروح القدس ولا اعلم ان كان العلماء ورجال الدين الافاضل بصورة عامة و الكتابيين منهم بصورة خاصة في اميركا واوربا, لا يستطيعون ان يكشفوا زيف هذا الرجل ان كان مزيفاً حقاً وخاصة انها بلاد تنطق كلماتها بحرية والاعلام واضح وصريح في معظم مواظيعهم واخبارهم...

فبدلاً من أن ندين هذا الشخص بيني هان وكراهام بيلي وغيرهم, فلماذا لا نصلي من اجلهم ومن اجل حياتهم, فهل يوجد اعظم من قوة الصلاة والا تظن ان الله لو اراد فهو يستطيع ان يكشف زيفهم ان كانوا حقاً مزيفين؟؟!!!... ونحن المؤمنين برب المجد, الا يسكن فينا الروح القدس... اليست لدينا القدرة لكي نختبر الارواح ان كانت صالحة او شريرة؟؟؟... اترك هذه الاسئلة معك والرب يبارك حياتك بكل نعمة وخير.

مع خالص التقدير والمحبة لجميعكم بالرب يسوع المسيح

اخوكم
عبدالمسيـــــــــــح

143
الأخ الحبيب withjackie,

ارجو ان توضح اكثر يا اخي الكريم, لأن كتابتك مختصرة جداً ولا توضح ما تريده بالضبط... فمن هم الكثيرين الذين كتبوا وأنا لم احدد هويتهم المسيحية؟... وسأكون شاكراً اليك ان تسرد الي هؤلاء الكتاب ومواضيعهم... واود ان اعلمك من خلال قرائتي للكثير من المواضيع في المنتدى واود ان اقسمها اليك... فبعض الكتاب الكرام, يكتبون الكثير من النصائح والاخلاقيات وهم يتكلمون بصورة عامة من الكتاب المقدس... وبعضهم ينحاز الى فكر معين وكنيسة معينة عندما يذكر تعليم كنيسته... والبعض الآخر, وأنا منهم, لا انحاز الى اي كنيسة, علماً اني لدي انتمائي المدني لكنيستي الحالية, ولكن افضل التكلم من كلمة الله في الكتاب المقدس, لانها الوحيدة ان اتفقنا جميعاً على صحتها وبعيداً عن الشكوك والاضافات الغريبة, فسوف نسير في محور واحد دون الانقسام الى محاور وافكار اخرى...

وأود ان اصحح معلوماتك يا أخي الكريم... فأنا لست قاريء ولا كاتب... بس انا شخص هاوي للقراءة والكتابة واحب الرب يسوع والتعليم الكتابي...واصلي من اجل ان يباركك الرب لاني انال بركة عند قراءة ردودك وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع له كل المجد.

اخوك بالمسيح

عبدالمسيــــــــــــح

144
الاخت العزيزة ابتسام جبو,

ان اختيارك لهذه المواضيع والتي يخاف ان يتطرق للكلام فيها الكثير من رجال الدين الافاضل وحتى الاشخاص العاديين ولكن موضوع المثليين وحقوقهم المدنية من ناحية الزواج والتبني هو ظاهرة جديدة بدأت تطرق ابواب كنائسنا لتنال الرضى والموافقة ولقد شرعت بعض الكنائس وخاصة في بعض الدول الاوربية مثل هولندا وبريطانيا وغيرها كثير وكذلك بعض الكنائس في كندا قد وافقت على زواج المثليين وفي اميركا ايضاً في ولاية نيويورك وأريزونا والآن كاليفورينا ولا نعرف اي ولاية ستؤيد زواج المثليين في المستقبل القريب.
وسأحاول ان ارد على هذا الموضوع من ناحيتين: الناحية العلمية والناحية المسيحية بغض النظر عن تعليم كنيسة معينة لموضوع زواج المثليين.
- من الناحية العلمية:
يؤيد أنه عامل وراثي أو خلقي ناتج عن اضطراب في الجينات أو الهرمونات. كل ما يستشهد به مروجوا هذا الفكر لا يزيد عن تكهنات وإحصائيات ضعيفة لا ترقى لمستوى التوثيق العلمي.
وحيث أن الشذوذ سلوك مكتسب يؤدي إلى خلل عضوي ونفسي فإنه يمكن علاجه والتخلص من آثاره خصوصا قبل أن يبدأ الشخص الشاذ في تنمية وتنشيط هذه الرغبة المدمرة في نفسه. وهناك الكثير من الحالات التي تؤيد إمكانية هذا العلاج.
يبقى أن نقول في هذه الناحية أن هناك حالات قليلة من الشذوذ العضوي الواضح الذي لا يتم علاجه إلا بجراحة تغيير الجنس وهذا أمر مقبول طبيا وأيضا اجتماعياً.

من الناحية المسيحية :
الإنجيل المقدس بعهديه القديم والجديد يدين ويحذر وينهي عن العلاقة بين اثنين من نفس الجنس. الآيات التالية هي على سبيل المثال لا الحصر:

"لا تضاجع ذكراً مضاجعة امرأة" (لاويين 18: 22)

"إذا اضطجع رجل مع ذكر اضطجاع امرأة فقد فعلا رجسا كلاهما إنهما يقتلان ودمهما عليهما" (لاويين 20: 13)

لذلك اسلمهم الله أيضاً في شهوات قلوبهم إلى النجاسة لإهانة أجسادهم بين ذواتهم.. الذين استبدلوا حق الله بالكذب.. واتقوا وعبدوا المخلوق دون الخالق الذي هو مبارك إلى الأبد آمين. لذلك اسلمهم الله إلى أهواء الهوان لإن إناثهم استبدلوا الاستعمال الطبيعي بالذي على خلاف الطبيعة... وكذلك الذكور أيضا تاركين استعمال الأنثى الطبيعي. اشتعلوا بشهوتهم بعضهم لبعض فاعلين الفحشاء ذكورا بذكور ونائلين في أنفسهم جزاء ضلالهم المحق" (رومية 1: 24-27)

"لا تضلوا. لا زناة ولا عبدة أوثان ولا فاسقون ولا مأبونون ولا مضاجعو ذكور ... يرثون ملكوت الله" (1كورنثوس 6: 9-10)


هذه هي كلمة الله... كلمة الحق... تدين الشذوذ... تعاقب وتحذر الشواذ... تصرح بما لا شك منه أن الشذوذ رجس. ولنا كلمة حق أخرى من الإنجيل المقدس عن فكر الله من جهة الزواج وتكوين الأسرة كنواة أساسية في نسيج المجتمع.

نقرأ في سفر التكوين: "فخلق الله الإنسان على صورته... على صورة الله خلقه... ذكرا وأنثى خلقهم وباركهم وقال لهم أثمروا واملئوا الأرض" (تكوين 1: 27، 28). كان قصد الله منذ البدء أن يخلق جنسين ليتزوجا... وينجبا. وقد صادق المسيح-له كل المجد- على هذا في العهد الجديد بقوله: "أما قرأتم أن الذي خلق من البدء خلقهما ذكرا وأنثى وقال من أجل هذا يترك الرجل أباه وأمه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسدا واحدا.. فالذي جمعه الله لا يفرقه إنسان" (متى 19: 4-6)

ونقرأ في رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس: "... يجب على الرجال أن يحبوا نساءهم كأجسادهم. من يحب امرأته يحب نفسه فإنه لم يبغض أحدا جسده قط بل يقوته ويربيه كما الرب أيضا للكنيسة... لأننا أعضاء جسمه من لحمه ومن عظامه... من أجل هذا يترك الرجل أباه وأمه ويلتصق بالمرأته ويكون الاثنان جسدا واحدا" (أفسس 5: 28-31) .

هذه هي أقوال الله الصادقة والأمينة بخصوص الزواج... فهو بين رجل وامرأة وما هو غير ذلك فهو شر حقيقي وانحراف واضح عن فكر الله.
ท نؤمن أن كلمة الله ثابتة لا تتغير بمرور الزمن.. أو تعاقب الحضارات والثقافات فإن السيد المسيح نفسه قال: "السماء والأرض تزولان ولكن كلامي لا يزول" (متى 24: 35)

* نؤمن بحقوق الإنسان وحريته... ونؤمن أن حرية المخلوق ليست مطلقة إلى حد التعدي وكسر شرائع الخالق.


وأعود الآن الى سؤالك يا أختي العزيزة جيهان((المهم/سؤالي كيف يكون موقف الله من هذه الفئة هل سوف يسامحهم ام سوف يعاقبهم ..))

والرد عليه: نؤمن أن الله يكره الخطية ولا يطيقها... وفي نفس الوقت يحب الخاطئ... المنحرف محبة بلا حدود... محبة غافرة. الله يكره الشذوذ... ولكن يحب أن يأتي إليه الشواذ لنوال الشفاء والغفران. ونحن بدورنا نحب الجميع كما أحبنا المسيح ونمد يد العون والمساعدة لم يريد الشفاء الحقيقي من الشذوذ والانحراف.

والرب يبارك حياتك وننتظر المزيد من هذه المواظيع الواقعية.

مع خالص التقدير والمودة

اخوكي بالرب يسوع

عبدالمسيـــــــــــح


145
أرجو ان يعذرني الاخ الحبيب نوري لأني سأضع تعليقي الآن, لأنني لم اتمالك نفسي عند قراءتي لتعليق الاخ والأب الحبيب فادي هلسا... يا اخي الحبيب, ان ما قلته هو حقيقة تعاني منها الكثير من الناس وخاصة المثقفين والدراسين لكلمة الله, فالكثير يرفض مثلك تلك الاشياء التي ذكرتها, ولكننا في زمن اصبحت المادة والوصولية والرياء والنفاق تسيطر على الامور, وصدقني يا اخي الحبيب, ان كلمة الله نور وستبقى نور وحتى الجهلة سيدركون يوماً بأنهم قد اخطأوا بحق من فداهم وبذل حياته من اجل ان يعطي للخاطيء الغير مستحق رحمة من الله حياةً ابدية... وصلاتي اليك يا اخي الحبيب الغالي فادي والى كل المؤمنين بمثل محبتك وطيبة قلبك التي المسها من خلال كلامك, ولا اعلم ان كانت محبة الرب في قلبي كبيرة بهذا المستوى اذ جعلت عيني تدمع لقراءة كلماتك.... والرب يبارك حياتك لتكون بركة فوق بركة لجميع الناس حولك.

مع خالص التقدير والاحترام

اخوك بالمسيح
عبدالمسيــــــــــــح

146
بالرجوع إلى ما جاء في (رو8: 11، 1كو6: 19، 2كو1: 21، أف1: 13) ومواضع أخرى بخلاف ذلك يظهر بوضوح أنه في وقتنا الحاضر يسكن الروح القدس في كل مؤمن. وأود بأكثر تدقيق لأن ما قيل في (لو11: 13) "يعطى الروح القدس أن أتناول هذا الأمر للذين يسألونه"[1]كثيراً ما يؤخذ كذريعة بأنه يجوز الصلاة لطلب الروح القدس في الوقت الحاضر.

وسأبدأ بسؤال لا أجيب عليه: عما إذا كان بوسع أحدنا الجزم بأن الرب كان يقصد من كلامه السابق أن سامعيه يصلون طالبين الروح القدس. وحتى لو افترضنا أن هذا كان قصد الرب حقيقة، فإن سؤالاً آخر يلح علينا وهو: هل ما زال هذا ينطبق على وقتنا الحاضر؟ لأنه في (لو11: 13) لم يكن الرب قد أتم بعد عمله العجيب على الصليب ولم يكن قد صعد بعد إلى السماء. فإن موت الرب وقيامته وصعوده للسماء قد غيَّر كل شيء، حتى مركز المؤمنين.

في (يو7: 39) نقرأ "قال هذا عن الروح القدس الذي كان المؤمنون مزمعين أن يقبلوه. لأن الروح القدس لم يكن قد أُعطى بعد، لأن يسوع لم يكن قد مُجّد بعد". وهكذا نجد تأكيداً هنا أن المؤمنين في ذلك الوقت لم يكونوا قد حصلوا على الروح القدس. فإن ذلك لم يكن ليحدث إلا بعد تمجيد الرب أي بعد صعوده للسماء. وهذا الأمر مقرر أيضاً بصورة قاطعة في (يو14: 16- 18، 25، 26 وكذلك 16: 5- 7) وفي هذا الفصل الأخير يقول الرب نفسه "خير لكم أن أنطلق لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزّي، لكن إن ذهبت أرسله لكم". 

وتتميم الوعد الكريم نجده في سفر الأعمال ففي (أع1: 5) يقول الرب المقام لتلاميذه قبل صعوده "ستتعمدون بالروح القدس ليس بعد هذه الأيام بكثير" وذلك طبقاً لما سبق وأنبأ به يوحنا المعمدان قبلاً. وبعد صعود الرب يسوع بعشرة أيام حدث انسكاب الروح القدس في يوم الخمسين (أع2). وقال بطرس لليهود الذين نخسوا في قلوبهم بواسطة الكلمة: "توبوا وليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا فتقبلوا عطية الروح القدس" (أع2: 38). هذا يتفق تماماً مع ما كتبه بولس الرسول للمؤمنين في أفسس أنهم خُتموا بروح الموعد القدوس وبمجرد أن قبلوا الإنجيل بالإيمان. كما كتب أيضاً للمؤمنين في رومية وكورنثوس وتسالونيكي أنهم قبلوا الروح القدس وأنه فعلاً ساكن فيهم (رو8: 11، 1كو6: 19، 2كو1: 22، 1تس4: 8) بل إنه ترد في (رو8: 9) حقيقة خطيرة وهي إنه إن كان أحد غير حاصل على الروح القدس فهو ليس مسيحياً (ليس للمسيح).

وهكذا بعد أن صعد الرب يسوع وتمجد، نزل الروح القدس على الأرض وتكونت الكنيسة بمعمودية الروح القدس (1كو12: 13) وسكن الروح القدس في المؤمنين (1كو3: 16، أف2: 22). وكل شخص الآن يقبل الإنجيل بالإيمان يحصل على الروح القدس الذي يسكن فيه ويبقى فيه. وهذه السكنى في المؤمن ليست مرتبطة بطلب الروح القدس ولكن مرتبطة بالإيمان بالإنجيل (أف1: 13). إن الصلاة لطلب الروح القدس كانت تناسب فترة ما قبل تمجيد الرب يسوع وما قبل نزول الروح القدس على الأرض في يوم الخمسين أما الصلاة الآن لطلب الروح القدس فإنها تُعتبر علامة عدم الإيمان وإنكار لوجود الروح القدس على الأرض بخلاف ما يؤكده الله لنا في كلمته.
كذلك بالنسبة لمعمودية الروح القدس فقد ورد ذكرها في كلمة الله في (مت3: 11، مر1: 8، لو 3: 16، يو1: 33 أع1: 5، 11: 16، 1كو12: 13). في الثلاث عبارات الأولى في الأناجيل الأربعة يعلن يوحنا المعمدان أن الرب سيعمد بالروح القدس. وفي (أع1: 5) فإن الرب نفسه يقول أن هذه المعمودية ستحدث "ليس بعد هذه الأيام بكثير". وبطرس لما خاصمه أهل الختان بسبب رجوع كرنيليوس ومؤمنين آخرين من الأمم، ذكّرهم بقول الرب عن معمودية الروح القدس "فتذكرت كلام الرب كيف قال أن يوحنا عمَّد بماء وأما أنتم فستعمدون بالروح القدس" (أع11: 16). وفي (1كو12: 13) يتضح معنى المعمودية بصورة نهائية "لأننا جميعنا بروح واحد أيضاً اعتمدنا إلى جسد واحد، يهوداً كنا أم يونانيين، عبيداً أم أحراراً وجميعنا سُقينا روحاً واحداً" أي أن جميع المؤمنين اعتمدوا إلى جسد المسيح الواحد.
إن الغرض من موت ربنا يسوع ليس هو فقط خلاص الخطاة ولكن "لكي يجمع أولاد الله المتفرقين إلى واحد" (يو11: 52). وعندما أكمل المسيح عمل الفداء ووضع بذلك أساس اتحاد المؤمنين جميعاً، فقد نزل الروح القدس من السماء إلى هذه الأرض لكي يتمم هذا الأمر العظيم. فالروح هو الرباط الذي به يرتبط كل مؤمن بالرب الممجد في السماء وبكل المؤمنين على الأرض، وهذا نجده حاصلاً في معمودية الروح القدس التي حدثت يوم الخمسين (أع2).

من المهم أن نلاحظ أن المعمودية تمت مرة واحدة لجميع الذين كانوا في ذلك الوقت مؤمنين بالرب يسوع وبعمله، وأنها لا يمكن أن تتكرر لأن الكنيسة التي هي جسد المسيح على الأرض أصبحت منذ ذلك الوقت حقيقة واقعة وستظل باقية إلى أبد الآبدين بضمان إلهي. وكل خاطئ يرجع إلى الله الآن ويؤمن بالإنجيل، يُختم بالروح القدس الذي يسكن فيه ويضمه على التو كعضو في جسد المسيح الذي تكوّن يوم الخمسين بمعمودية الروح القدس. ولذلك نجد أيضاً أن هذه المعمودية لا تُذكر أبداً بالارتباط مع المؤمن الفرد بل بالحري بجماعة المؤمنين ككل. فإذا ظن واحد أو علَّم بأن المؤمن يجب أن يُعمّد بالروح القدس في الوقت الحاضر فإما أن يكون جاهلاً للمعنى الصحيح لهذه المعمودية أو رافضاً بإرادته لكلمة الله.
--------------------------------------------------------------------------------
[1] ما قيل في (لو11: 13) عن الصلاة لطلب الروح القدس قد تم في فترة العشرة أيام ما بين صعود الرب يسوع إلى السماء وانسكاب الروح القدس على التلاميذ، وفيها كان التلاميذ المائة والعشرون يواظبون بنفس واحدة على الصلاة والطلبة مع النساء (أع1: 14) كانوا يصلون طالبين انسكاب الروح القدس كما يصلي المؤمنون الآن طالبين سرعة مجيء الرب (هوكنج).

والرب يبارك الجميع  وليرتبط كل منا بالرب يسوع بالروح القدس

اخوكم بالمسيح

عبدالمسيـــــح

147
أخوتي الاحباء بالرب يسوع جميعاً,
لقد قرأت كتاباً اسمه ((هذه عقائدنا)) -  تأليف ج. كلايد تارنر, ولقد اعجبني كثيراً ما سرده من معلومات وحقائق كتابية حول الكتاب المقدس وتأثيرة العجيب على الأنسان, وبصراحة اشجع كل شخص ان يقرأ هذا الموضوع الى النهاية وأنا اصلي من الرب فكما نلت البركة الروحية يوم قرأته وهذا ما اطلبه من الرب الآله ان يبارك الجميع بكل بركة روحية.

"عجيبة هي شهاداتك" (مزمور 119: 129)

"الكتاب المقدس" هو الاسم الذي أُطلق على مجموعة الكتابات المقدسة التي نسميها "الأسفار المقدسة" لأن مؤلفه هو الروح القدس, ولأنه يبحث في أمور مقدسة.

مرة أعطي أحد الصينيين المثقفين نسخة من الكتاب المقدس, وبعد مدة رجع إلى المعطي وسأله "ما هو السر في هذا الكتاب الذي أعطيتني إياه الذي يجعله يختلف عن غيره من الكتب؟ أني قرأت الكثير من التعاليم الأخلاقية الجيدة في الأدب الصيني ولم أضطرب في داخلي عندما اقترفت خطأ ما قبل هذا الكتاب, وأما الآن فأشعر باضطراب كلما أخطأت. فما الذي يختلف يا ترى؟".

قال السياسي العظيم كلادستون "لقد تميز الكتاب المقدس بطابع خاص في أصله ولذلك فإن هناك فرقاً كبيراً يميزه عن أي كتاب يحاول منافسته".

إن الكتاب المقدس أكثر من كتاب عادي, إنه مكتبة تحوي ستة وستين سفراً ولذا دعي "بالمكتبة الإلهية" ففيه أسفار في القانون, والتاريخ, وسير العظماء, والشعر, والنبوات.

إن كاتب المزامير لم يكن له إلا القسم الصغير من العهد القديم غير أن هذا القسم بنظره كان كتاباً عجيباً "عجيبة هي شهاداتك" فكم يكون أعجب هذا الكتاب المقدس الكامل الذي هو بين أيدينا. إذاً ما الذي يجعل الكتاب المقدس عجيباً إلى هذا الحد؟.

إنه كتاب موحى به:
الكتاب المقدس هو الكتاب الوحيد في العالم أجمع الذي يستطيع أن يدعي بحق بأنه موحى به بكل ما في كلمة الوحي من معنى.

1. معنى الوحي
قال بطرس "بل تكلم أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس" (2 بطرس 1: 21). الكتاب المقدس كتبه أناس, ولكنهم كانوا أناساً مسوقين بالروح القدس.

وقولنا أن الكتاب كله موحى به لا يعني أن جميع أجزائه متعادلة الأهمية. فسفر اللاويين الذي يشرح الناموس الطقسي ليس له ذات الأهمية التي لرسالة رومية, التي تظهر خطة الله العظيمة للخلاص. الفصل العاشر من سفر التكوين, الذي يعطينا لائحة بالأسماء, لا يمكن مقارنته بالأصحاح الثالث من إنجيل يوحنا الذي يظهر محبة المخلص. ولكن كل جزء من الكتاب المقدس له موضعه الخاص وهو جزء متمم لهذا الكل. إن إعلان الله بحد ذاته كان بصورة تدريجية. والعهد القديم هو بمثابة الأساس للعهد الجديد. وقولنا أيضاً أن الكتاب موحى به لا يعني بأن الكاتب لم يقم بجهد للوصول إلى الحقائق من دونها. فإن لوفا مثلاً يقول في مقدمة إنجيله "رأيت أنا أيضاً إذ تتبعت كل شيء من الأول بتدقيق أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس" (لوقا 1: 3). إذاً لقد قام بمجهود دقيق ليتأكد من الحقائق مقتاداً بإرشاد سماوي في عمله.

لقد كتب الكتاب المقدس باللغتين العبرية واليونانية- العهد القديم كتب باللغة العبرية, والعهد الجديد كتب باليونانية. عن الوسيلة الوحيدة لنسخ الأسفار في تلك الأيام كانت نسخها باليد وهذه عملية شاقة طويلة فكان عددها قليلاً جداً وهكذا فقدت المخطوطات الأصلية, وكل ما هو بين أيدينا اليوم نسخ عن النسخ الأصلية المكتوبة باليد, وكتابنا المتداول اليوم هو ترجمة لهذه النسخ القديمة. كانت النسخ الأصلية موحاة بها من الله وهناك كل الأدلة على أن كمال أو نـزاهة النسخ الأصلية قد صينت بطريقة عجيبة.

2. طريقة الوحي
لا يتفق كل المسيحيين على طريقة الوحي. كما لا يتفق جميع المعمدانيين في هذا الموضوع. ولك هناك على العموم اجتهادين سنأتي على ذكرهما للاستفادة.

(1) الوحي الميكانيكي. يعتقد البعض بالوحي الحرفي الكامل, أي بأن كل كلمة في الكتاب أملاها الروح القدس بصورة مباشرة أو غير مباشرة. وقد كتب الناس ما أمرهم الله أن يكتبوه حرفياً. ففي سفر الخروج 24: 4 نقرأ ما يلي. "فكتب موسى جميع أقوال الرب" وفي ارميا 30: 1-2 نقرأ ثانية "الكلام الذي صار إلى ارميا من قبل الرب قائلاً هكذا تكلم الرب إله إسرائيل قائلاً اكتب كل الكلام الذي تكلمت به إليك في سفر". ويقول بولس أيضاً "ونحن لم نأخذ روح العالم بل الروح الذي من الله لنعرف الأشياء الموهوبة لنا من الله التي نتكلم بها أيضاً لا بأقوال تعلمها حكمة إنسانية بل ما يعلمه الروح القدس" ( 1 كورنثوس 2: 12-13).

وحقيقي أيضاً أن الكتّاب لم يفهموا أحياناً كل ما هو مضمون فيما كتبوه. فاشعياء والأنبياء الآخرون لم يتفهموا تماماً كل ما كتبوه عن حوادث المستقبل بل كانوا يكتبون ما أمرهم الله بأن يكتبوه: "الخلاص الذي فتش وبحث عنه أنبياء.الذين تنبؤا عن النعمة التي لأجلهم. باحثين أي وقت أو ما الوقت الذي كان يدل عليه روح المسيح الذي فيهم سبق فشهد بالآلام التي للمسيح والأمجاد التي بعدها" (1 بطرس 1: 10-11).

(2) الوحي الديناميكي. ويمكننا أن نسميه الوحي الفكري. أي ما يعارض الإيحاء الحرفي. وبناءً على هذه النظرية, نقول أن الكلمات كانت من وضع الكاتب واختباره ولكن الحقيقة المدونة كانت من الله. أي أن الفكرة فكرة الله والصيغة التي صيغت بها هي من وضع الكاتب, وهذا ما يعطي الكتًاب مجالاً لتبيان شخصيتهم وهذا ما يفسر تنوع الأساليب في الكتابات المتعددة الحاضرة.

وسيان ما كانت طريقة الوحي, فالذين دونوا الكتاب كانوا تحت قيادة إلهية مكنتهم من تدوين ما أراد الله أن يدونوه. ويشرح الدكتور أ, ه. سترونغ هذه النظرية بقوله "يظهر أن مدوني الأسفار قد سيطر عليهم الروح القدس بطريقة جعلتهم يتفهمون ويتحسسون حتى الحقائق الجديدة التي كان عليهم أن يدوِّنوها وكأنها من بنات أفكارهم. ثم تركوا لأعمال أذهانهم للتعبير عن هذه الحقائق مع استثناء واحد هو أنهم كانوا محفوظين بقوة خارقة للطبيعة تمنعهم من اختيار الكلمات الخاطئة وعند مسيس الحاجة كانوا يمنحون الكلمات الصحيحة. فالوحي إذاً حرفي بنتائجه وغير حرفي من حيث تقبُّلها".

3. أدلة الوحي
ما هو الدليل على أن الكتاب المقدس كتاب موحى به؟

(1) ادِّعاء مدوّني الكتاب المقدس أن الذين دوّنوا الكتاب يدعون بأنهم كانوا ينطقون بلسان الله أو أن الله كان يتكلم بهم. "اسمعي أيتها السموات وأصغي أيتها الأرض، لأن الرب يتكلم" (أشعيا 2:1). "فكانت كلمة الرب إليَّ قائلاً...." (أرميا 4:1). "وأعرفكم أيها الأخوة الإنجيل الذي بشرت به أنه ليس بحسب إنسان لأني لم أقبله من عند إنسان ولا علمّته. بل بإعلان يسوع المسيح" (غلاطية 11:1-12). وقد أعلن بولس أن "كل الكتاب هو موحى به من الله ونافع" (2 تيموثاوس 16:3). وهناك أقوال أخرى كثيرة في الكتاب تؤيد وحيه.

(2) وحدة الكتاب المقدس: لم يكتب الكتاب المقدس شخص واحد بل اشترك في كتابته أشخاص عدة يمثلون نواحي شتى في الحياة، فمنهم الراعي والمزارع وصياد السمك والفلاح ولم يكتب جميعه في عصر واحد إذ هناك فترة التقارب الستة عشر قرنا مابين كتابة السفر الأول والأخير من الكتاب. ولم يكتب في مكان واحد إذ كتبت أجزاء منه في البرية وأخرى في فلسطين وغيرها في أماكن متعددة امتدت من روما إلى بابل ولم تكتب النسخ الأصلية لتؤلف كتابا واحدا لأن كل كاتب كتب مستقلا عن الآخر ومع هذا كله لما جمعت هذه الأسفار بإرشاد الروح القدس أتت كتاباً واحداً له وحدة عجيبة لا يفسرها شيء سوى أن يد الله الهادية كانت تعمل فيه.

(3) محتويات الكتاب المقدس: يحتوي الكتاب المقدس على حقائق ونبوات ورسالة للبشر لا يمكن أن تكون من إنتاج العقل البشري المجرد.

أولا: هناك حقائق دُوّنت في الكتاب المقدس لا يمكن للبشر معرفتها لو لم تكن قد أعلنت لهم من الله. تظهر الطبيعة بعض صفات الله، ولكن الحقيقة الكاملة المتعلقة بطبيعته وقصده تعرف فقط بواسطة النص الموحى به والذي قدمه لنا بكلمته. وهناك حقائق لا يمكن فهمها إلا إذا أدركناها روحياً "ولكن الإنسان الطبيعي لا يقبل ما لروح الله لأنه عنده جهالة ولا يقدر أن يعرفه لأنه إنما يحكم فيه روحياً" (1 كورنثوس 14:2).

ثانياً: إتمام النبوات يشهد بوحي الأسفار. أن العهد القديم يحوي نبوات لم تتم إلا بعد مرور عدة قرون. فمكان ولادة يسوع وطرقتها قد أنبئ عنها قبل حدوثها بسبع مئة سنة، والأصحاح الثالث والخمسون من اشعياء يحتوي على وصف عجيب لآلام الرب وموته كما نرى هذا التعبير يتردد مرارا في الأناجيل "ليتم ما قاله الله بالنبي". وفي المجمع في الناصرة قرأ يسوع من الفصل الحادي والستين من سفر اشعياء ثم أغلق الكتاب وقال: "اليوم قد تم هذا المكتوب في مسامعكم" (لوقا 21:4). فكيف يمكن للبشر أن يهتكوا حجب المستقبل ليخبروا بالضبط والتأكيد عن أشياء ستتم؟ ليس من جواب أكيد سوى: لقد أوحى الله لهم بذلك.

ثالثاً: إن رسالة الكتاب المقدس تثبت أنه موحى به. فقد قيل عن يسوع "لم يتكلم قط إنسان هكذا" (يوحنا 46:7). وهذا حق لأنه لم يقم مطلقاً إنسان كذلك الإنسان. وعلى ذات الغرار يمكن القول عن الكتاب المقدس بأنه :"لم يتكلم كتاب قط كهذا الكتاب" لأنه لم يقم مطلقاً كتاب كهذا الكتاب. فهو يعلمنا عن ماهية إلهنا كما يظهر لنا قباحية الخطية ونتائجها الوخيمة كما يشير إلى طريق الخلاص. لقد كانت تعاليم الكتاب هي المنبع الأسمى لمثاليات العالم الروحية والخلقية. ولولا الكتاب لظل العالم يتخبط في الظلام الروحي.

(4) شهادة يسوع: إن أقوال يسوع تؤكد وحي الكتاب. إذ طالما اقتبس من أسفار العهد القديم معتبراً إياها ذات سلطة إلهية. "قال لهم يسوع أما قرأتم في الكتب. الحجر الذي رفضه البناؤون هو قد صار رأس الزاوية. من قِبَلِ الرب كان هذا وهو عجيب في أعيننا" (متى 42:21). "فأجاب يسوع وقال لهم تضلون إذ لا تعرفون الكتب ولا قوة الله" (متى 29:22). "ثم ابتدأ من موسى ومن جميع الأنبياء يفسر لهما الأمور المختصة به في جميع الكتب" (لوقا 27:24).

كان الناس يتساءلون عن وحي أسفار العهد القديم ولكن يسوع لم يخطر بباله مثل هذا التساؤل على ما يظهر. فقد اتخذ حادثتين من حوادث العهد القديم، تلك الحوادث التي كان يدور حولها التساؤل، واستعملهما لإيضاح حقائق أبدية أولاهما تتعلق بالطوفان فقال "لأنه كما كانوا في الأيام التي قبل الطوفان يأكلون ويشربون ويتزوجون ويزوجون إلى اليوم الذي دخل فيه نوح الفلك ولم يعلموا حتى جاء الطوفان وأخذ الجميع، كذلك يكون أيضا مجيء ابن الإنسان: (متى 38:24 – 39).

والثانية، هي أن البعض قد استخف بقصة يونان والحوت ولكن يسوع قال "لأنه كما كان يونان في بطن الحوت ثلاثة أيام وثلاث ليال هكذا يكون ابن الإنسان في قلب الأرض ثلاثة أيام وثلاث ليال" (متى 40:12). وقد قال يسوع أيضاً في حديثه الأخير مع تلاميذه قبيل موته "في بيت أبي منازل كثيرة و إلا فإني كنت قد قلت لكم" (يوحنا 2:14). لم يكن يسمح لتلاميذه أن يتبقوا بآمال لو لم تكن هذه الآمال تتحقق. وعلى الأساس ذاته لو لم تكن الأسفار التي آمنوا بها صحيحة لكان قد أخبرهم بذلك.

الوعد الذي وعد به يسوع تلاميذه يؤكد وحي أسفار العهد الجديد "وأما المعزي الروح القدس الذي سير سله الآب باسمي فهو يعلمكم كل شيء ويذكركم بكل ما قلته لكم" (يوحنا 26:14).

وهذا يفسر لنا كيف استطاع الكتَّاب أن ينقلوا أحاديث يسوع الطويلة بعد مضي سنين عديدة على تفوهه بها.

وقد قال يسوع ثانية "أن لي أموراً كثيرة أيضاً لأقول لكم ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن وأما متى جاء ذلك روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق لأنه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بأمور آتية" (يوحنا 12:16- 13).

(5) تأثير الكتاب المقدس حيثما وجد الكتاب وجد التغيير في حياة البشر وحياة الأمم، فمن تأثيره تحوّل الخطأة إلى قديسين والأمم المتوحشة المتأخرة إلى أبناء الله. لقد ولد التعزية في القلوب الحزينة والشجاعة في الأرواح اليائسة.

وما من رائعة في الأدب أو الموسيقى أو الفن إلا وكان مرجعها إلى تأثير الكتاب ولذلك قال جورج وشنطن "لا يمكن أن يساس العالم سياسة صالحة بدون الله والكتاب المقدس" أما يوحنا ر.كرين فيقول "لم يمر بأمة تغيير كالذي مرّ بإنكلترا في الفترة التي تفصل بين أواسط ملك إليزابيث واجتماع البرلمان الطويل. إذ أن إنكلترا قد أصبحت شعب كتاب وذلك الكتاب كان الكتاب المقدس.

148
"هوذا الشيطان طلبكم لكي يغربلكم كالحنطة. ولكنى طلبت من أجلك لكي لا يفنى إيمانك"
(لو 22: 31 ،32)

ما أطيب الرب، وكم هي مُشجعة لكل مسيحي أفكار الرب الصالحة نحوه. إن شفاعة الرب في المؤمن دائمة، وحين يصلى المؤمن يكمل الرب ما نقص في صلاته، وحين لا يعلم ما يصلى لأجله يحامي الرب عنه ويشفع فيه بتضرعاته. إن الرب يسيّج حول المؤمن ليقيه من كل خطر مدبر له من عدو الخير.

وعند التأمل في ما قاله الرب لبطرس نزداد تعزية وتشجيعاً وثقة كاملة في الرب.

قال الرب "هوذا الشيطان طلبكم لكي يغربلكم كالحنطة"، ولكن ماذا..؟

هل قال اذهب صلِي انت من أجل نفسك؟؟ لو أنه قال هذا لكانت نصيحة لها قيمتها لبطرس... هل قال له إني سأحفظك ساعة الغربلة فلا تؤذيك؟ لو أنه قال هذا تكون بركة وفضل كثيرين من الرب... أم هل قال له سأطلب أو سوف أطلب لأجلك لكي لا يفنى إيمانك؟ إن الرب في حنانه ومحبته لم يَقُل كل هذا

ولكنه قال: قد طلبت أنا فعلاً من أجلك لكي لا يفنى إيمانك!!

كم هي قليلة جداً معلوماتنا عما يطلبه او يعمله الرب من أجل كل مؤمن. وكم يكون باعثاً على السجود والتعبد لذاك الذي يحيطنا كلنا بالعناية والرعاية ويجعلنا موضوع مشغوليته الدائمة.

إن الشيطان هذا الذي يجول ملتمساً مَنْ يبتلعه، وهو لا يهدأ ولا يكف عن تدبير الأخطار والشرور طول النهار والليل وتوجيه سهامه الشريرة علي اولاد الله، وهو يريد أن يوقع ابناء الله فيها. ولكن الرب الساهر على خاصته، يعرف كل هذا عن الشيطان من اللحظة الأولى اي من بدايه التخطيط. وقبل أن يبدأ في تنفيذ اغراضه ضدنا، يحيط الرب اولاده بسياج من العناية الإلهية آلتي يتخاذل أمامها الشيطان فيرتد خائباً فاشلاً.
إن الرب يعرف أفكار الشيطان الشريرة ضد كل مؤمن، ويعرف تحركاته ضد خاصته، فيفشل كل مؤامراته وتدبيراته. إنه لو أُتيح لكل شخص منا أن يرى قصته قبل أن يفارق هذا العالم، ويكشف له الرب بنظرة إلى الوراء أيام سنينه الماضية آلتي عاشها على الأرض، لرأى ما يذهله من التدبيرات والشرور والمؤامرات آلتي دبرها الشيطان وكان يريد إيقاع اولاد الله فيها والرب بالفعل أحبطها جميعها دون أن يعلم المؤمن بها.

آه يا سيدنا الرب .. كم يعزى قلب كل مسيحي ويملأه بالفرح والبهجة والشعور واننا مدينين لك، إحاطتك لنا أيام عمرنا بالعناية والرعاية والنُصرة على الشيطان في كل ثواني حياتتنا. فلك كل كرامة ومجد.

يارب اجعلنا لانسيء الظن بك، ونقول لقد تركني الله وحدي في التجارب او نقول ما اراه في هذه الحياة اكثر مما احتمل، بل بالعكس يااخوتي مانراه فهو القليل القليل مما يجب ان نراه بسبب خطيتنا وشكوي الشيطان علينا لكن الله يدافع عنا ويحبط كل الفخاخ المنصوبه لنا من هذا العدو الدي لايهدأ .. نشكرك يارب من كل قلوبنا لأنك مهما حصل لاتسلمنا الي عدونا بل تسهر تحافظ علينا


والرب يبارك الجميع

عبدالمسيـــــح

149
ان القديسة مريم العذراء هي بحق سيدة نساء العالمين وليس أخرى من تماثلها بالوصف من حيث طاعة الرب والانصياع الى الآب السماوي بأن تلد الابن المخلص لكي يعمل مشيئة الله بأن يخلص كل من يؤمن به ومن لا يؤمن به فلن تكون له حياة ابدية...

وها أن الاجيال كلها ستطوبك... فطوبى لكي يا قديسة


مع خالص المحبة بالرب يسوع

عبدالمسيح

150
دائماً هناك الكثير من التساؤلات في هذا الموضوع مثل :
 هل الله في العهد القديم هو الله في العهد الجديد ؟
 لماذا الاختلاف في طرق تعامل الله وفي المبادئ والقيم المختلفة ؟
كثير من المؤمنين يعتبرون العهد القديم عهد مادي أو جسدي، والعهد الجديد هو عهد روحي،  والبعض الأخر يعتبر أن الكتاب المقدس هو العهد الجديد فقط.
ولكننا نقرأ في الكتاب "كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحىً بِهِ مِنَ اللهِ،............"  (2تي 3: 16)، وهذه الآية قد كُتبت عن العهد القديم، وليس المقصود بها الكتاب الذي بين أيدينا الأن وذلك لأنه حتى وقت كتابة هذه الرسالة لم يكن العهد الجديد قد أكتمل.
قال أحدهم معبراً عن أهمية العهد القديم: إن العهد القديم يعتبر هو المرجع الرئيسي (النص)  والعهد الجديد هو تفسير لهذا النص.
إذاً، كيف نفسر الاختلاف بين طبيعة العهد القديم الممتلئة بالرموز والممارسات الطقسية،  وطبيعة العهد الجديد التي لا يوجد بها أي رموز أو ممارسات طقسية ؟
 وكيف نفسر الاختلاف بين طبيعة العهد القديم الممتلئة بالدم والقتل والانتقام والحروب  والموت،  وبين طبيعة  العهد الجديد الممتلئة بالحب والنعمة ؟
 وحتى نستطيع أن نفسر الفرق بين العهد القديم والجديد نضع النقاط التالية:
أ‌- تدرج الإعلان
الإعلان مرتبط بالتاريخ، والتاريخ مرتبط بالحضارات التي ظهر فيها الإعلان.

مثال: في قضية الزواج
آدم كان له زوجة واحدة
نوح كان له زوجة واحدة
إبراهيم كان له زوجة واحدة
إسحق كان له زوجة واحدة 
يعقوب تزوج اثنان  (راحيل وليئة )، واثنان من الجواري (بلهة وزلفة)
من ذلك الوقت بدأ الإنسان يتأثر بالثقافات والحضارات المحيطة وينسي القانون الأدبي الذي وضعه الله منذ آدم، وذلك بسبب التشوه التي صنعته الخطية، فتزوج داود بـ300 زوجة وسليمان بـ700 زوجة و300 جارية، حتى جاء المسيح ليعلن مرة أخري عن قصد الله في الزواج وأنه لم يكن هكذا من البدء: "8قَالَ لَهُمْ: «إِنَّ مُوسَى مِنْ أَجْلِ قَسَاوَةِ قُلُوبِكُمْ أَذِنَ لَكُمْ أَنْ تُطَلِّقُوا نِسَاءَكُمْ. وَلَكِنْ مِنَ الْبَدْءِ لَمْ يَكُنْ هَكَذَا. (مت 19: 8)، وأن القانون الذي كان من البدء هو: " 24لِذَلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ وَيَكُونَانِ جَسَداً وَاحِداً. (تك2: 24)
فالإنسان بسبب التشويه الذي حدث في طبيعته لم يستطع أن يستقبل ويستوعب الإعلان بوضوح، لكن كلما ازدادت العلاقة بين الإنسان والله نضوجاً ازداد الإعلان وضوحاً وكلما ابتعد الإنسان عن الله ازداد الإعلان غموضا.ً

مثال أخر: طبيعة العهد القديم الممتلئة بالدم والقتل والانتقام
نجد داود يرغب في الانتقام من أعدائه ويصلي أن الله ينتقم من أعدائه، فهل هذا يتوافق مع العهد الجديد الممتلئ حب ورحمة للأعداء والصلاة لأجلهم؟ بالطبع لا.
لكن يجب أن نلاحظ أن هذه صلاة داود، وهي صلاة ليست بحسب فكر الله وطرقه.
يجب علينا أن نحدد من هو المتكلم في النص، فمن الممكن أن يتكلم الله ومن الممكن أن يتكلم إبليس، فالمكتوب هو عبارة عن حوار بين أطراف متعددة (الله، الخطاة، المؤمنين، إبليس،.....)

ب‌-  في العهد القديم يتعامل الله مع شعب أما في العهد الجديد فيتعامل الله مع الكنيسة
هناك فرق بين الشعب والكنيسة، فالشعب هو عبارة عن مزيج من المؤمنين وغير المؤمنين، أما الكنيسة فهي من المؤمنين فقط.
أيضا في الاحتياجات، فاحتياجات الشعب تختلف تماماً عن احتياجات الكنيسة التي صارت جامعة لكل قبيلة وأمة وشعب ولسان.

ج- في العهد القديم يوجد رموز أما في العهد الجديد فيوجد تحقيق لهذه الرموز
العهد القديم إعداد للشعب والتاريخ لمجئ المسيح، لذلك وضعت الرموز التي تُكون معنى، وعندما تتحقق الرموز أفهم معني الحدث مثل :
  أجرة الخطية هي موت وأن الخطية لها ثمن ينبغي أن يُدفع، فكانت الذبيحة (الرمز) التي يضع عليها الخاطئ يده ويعترف بخطاياه ثم تُذبح (تموت) هذه الذبيحة بعد ذلك، وهنا يحاول الكتاب أن يشرح للناس الحق باستخدام الرمز.
لكن في أحياناً أخري يقول الله في الكتاب أنه لا يرضي بذبائح وتقدمات وفي نفس الوقت يشدد على إقامة نظام الذبائح ماذا يريد ؟!!!  أنه يشير إلى ما ينبغي أن يكون وأنه ينبغي أن يدفع أحد ثمن الخطية، فليست مغفرة إلا بسفك الدم وذلك ليس لأن الله إله دموي، بل لأن نفس الإنسان في دمه، أي أن الخطية لا تغفر إلا بموت الشخص.

وسلام ومحبة الرب يسوع بالروح معكم جميعاً

اخوكم

عبدالمسيح (كابوس الفرح)

151
الرب يبارك حياتك ايها الاخ الحبيب فريد عبدالاحد منصور لأنني حقاً قد نلت بركة من كلامك هذا

وتقبل خالص المودة والتقدير والاحترام

اخوك
عبدالمسيــــــــــــــــح (كابوس الفرح)

152
أعتذر يا أختي الكريمة جيهــــــــــــان على هذا السهو...

وتقبلي خالص المودة والتقدير

كابـــــــــوس الفـــــــــــرح

153
الأخ الحبيب جيهان جزراوي,

لا اعلم يا اخي الحبيب لماذا انصدمت بهذا الموضوع وخاصة انه صار شيء عادي في وقتنا الحالي وحتى في البلد الذي اسكنه حالياً يوجد الالاف من المتحولين جنسياً من الذكور الى الأناث وبالعكس, ولهم احترامهم بين المجتمع والبعض منهم يعمل ويجتهد في عمله... وأود ان اعلق على هذا الموضوع من الناحية المسيحية وماهي مشيئة الله حول تحول الرجل الى امرأة وبالعكس... ولكن اود قبل ذلك ان ننتبه الى نقطة مهمة وهو انه يوجد بعض من الاشخاص يلدون ولديهم عضوين: ذكري وأنثوي ويكون العضو الأنثوي مطمور ويلاحظ الشخص عندما يكبر فأن ميوله الانثوية اكثر من الذكرية ويهتم بما تهتمه الانثى, ولهذا يكون امام الناس كذكر ولكنه من الداخل هو انثى ولا يستطيع ان يعيش حياته كذكر لأنه لا يشعر بالذكورة, فتجرى له عملية جراحية لكي يقتطع العضو الذكر وابراز العضو الانثوي المطمور وهذه الحالة موجودة... واما من ناحية تحول الرجل الى أمرأة بسبب ميوله الجنسية المثلية واسبابها اعتداء منذ الصغر, سوء التربية, او الشذوذ الفطري وهؤلاء الاشخاص لا ذنب لهم لانهم يعيشون مع هذا المرض... فمن الناحية الكتابية (المسيحية) فهذا الامر غير مقبول ويعتبر خطيئة وفاحشة وكما هي مذكورة في كلا العهدين:
اللاويين الأصحاح 18 العدد 22
أقتباس كتابي
وَلا تُضَاجِعْ ذَكَرا مُضَاجَعَةَ امْرَاةٍ. انَّهُ رِجْسٌ.
كورنثوس 1 الأصحاح 6 العدد 9
أقتباس كتابي
أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ الظَّالِمِينَ لاَ يَرِثُونَ مَلَكُوتَ اللهِ؟ لاَ تَضِلُّوا! لاَ زُنَاةٌ وَلاَ عَبَدَةُ أَوْثَانٍ وَلاَ فَاسِقُونَ وَلاَ مَأْبُونُونَ وَلاَ مُضَاجِعُو ذُكُورٍ
الكتاب المقدس يرفض اي اس استعمال غير طبيعي لاعضاء الجسد, ما فيها الشذوذ و اتيان المرأة في اماكن اخرى غير التي خلقها الله لاستمرار الحياة

فيقول الوحي المقدس في رسالة رومية 1:
أقتباس كتابي
26 لِذَلِكَ أَسْلَمَهُمُ اللهُ إِلَى أَهْوَاءِ الْهَوَانِ لأَنَّ إِنَاثَهُمُ اسْتَبْدَلْنَ الاِسْتِعْمَالَ الطَّبِيعِيَّ بِالَّذِي عَلَى خِلاَفِ الطَّبِيعَةِ
27 وَكَذَلِكَ الذُّكُورُ أَيْضاً تَارِكِينَ اسْتِعْمَالَ الأُنْثَى الطَّبِيعِيَّ اشْتَعَلُوا بِشَهْوَتِهِمْ بَعْضِهِمْ لِبَعْضٍ فَاعِلِينَ الْفَحْشَاءَ ذُكُوراً بِذُكُورٍ وَنَائِلِينَ فِي أَنْفُسِهِمْ جَزَاءَ ضَلاَلِهِمِ الْمُحِقَّ.
28 وَكَمَا لَمْ يَسْتَحْسِنُوا أَنْ يُبْقُوا اللهَ فِي مَعْرِفَتِهِمْ أَسْلَمَهُمُ اللهُ إِلَى ذِهْنٍ مَرْفُوضٍ لِيَفْعَلُوا مَا لاَ يَلِيقُ
*********************
ولهذا فأن الكثير من الذين يعيشون حياة المثلية, لا يستطيعون ان يعيشوا كذكور من الخارج وكأناث من الداخل, والكثير منهم يحاول ان يتخلص من الذكورة بأن يعمل عملية جراحية او يتحول الى انثى من ناحية الشكل الخارجي ويأخذ صفات الانثى في التعامل.

وبرأي الشخصي: أن المسيحية تقف بجانب العلم في قبول المثلية كمرض ويجب ان ندعمه في ايجاد علاج وأن ندعم المرضى في ممارسة العفة ولكن ضد ان ينقاد المثلي وراء شهواته ولا أقبل المثلية كممارسة.

154
الرب يبارك حياتك اخت العزيزة ابتسام جبو على هذا الموضوع القيم وأود ان أبين بأنه يوجد الآن الكثير من الناس الذي مازالت شرارة الروح القدس موجودة في قلوبهم وهم يعملون ليلاً ونهاراً لتوصيل كلمة الرب وخلاصه الى الآخرين بالرغم من الضيقات والمشاكل التي تعترضهم ولكنها بركات ونعم روحية تزيدهم فرحاً ونعمة فوق نعمة.

وتقبلي خالص المودة بالروح القدس


كابــــــــــــوس الفـــــــــــــــرح

155
الأخ الحبيب والغالي جداً على قلبي withjackie

ارجو منك يا أخي الحبيب ان لا تستهين من نفسك, فأنت افضل من كثيرين لأنني المس في قلبك محبة وشوق للمعرفة كبير جداً, وصدقني امنياتي القلبية لشخصك الكريم, ان تنعم بالسعادة والفرح انت وعائلتك.

أن كتب الابوغريفا لم تشهد للمسيح, ويوجد فيها اخطاء عديدة ان كانت علمية وتاريخية وبنفس الوقت توجد في البعض منها تعليم اخلاقي ممتاز... ولهذا يا أخي الكريم, وبرأي الشخصي, لا استطيع ان اقبل أي كتاب كـــكتاب روحي او موحى من الروح القدس او كتاب قانوني وحسب كلمة الله, وأن الشكوك والاخطاء موجودة فيه, وهذا الرأي هو ايضاً موجود عند الكثير من الاحباء القساوسة ورجال الدين وشيوخ الكنيسة وبمختلف تسمياتها ولكن يوجد البعض من يقبلها ككتاب اخلاقي فقط, ولكنني لم التقي بشخص وفي كافة الدول التي زرتها سابقاً وخاصة من رجال الكنيسة الاحباء, من يعترف بهذه الكتب ككتب سماوية.
وارجو ان تصحح خطأي ان كنت خاطئاً في تعليقي هذا...

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك بالمسيح
كابــــــــــــــــوس الفــــــــــــــرح

156
الأخ الحبيب withjackie,

انت تقصد ان كنيستك قد اعترفت بالاسفار الغير قانونية الثانية... وبعد ان اعترفت بها أصبحت الاسفار القانونية الثانية وحسب كنيستك انت....

ارجو ان تعترف انت ايضاً بها, ولكن ربما بعد سنوات ستأتي كنيستك وتقول بأننا لن نعترف بها لانهم قد وجدوا فيها اخطاء كتابية... ولا اعلم ماذا سيكون موقفك عندها؟؟؟...

يا أخي الحبيب, الكتب موجودة عندك وتستطيع ان تفحصها بنفسك وان كان في كنيستك شيوخ لهم من المعرفة الكتابية والعلمية الجيدة, فأرجو ان تسألهم وتستفسر منهم... وان لم يعطوك الاجابة الكاملة, فسوف اجاوبك بكل صراحة وحتى ان جرحت مشاعرك.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

كابـــــــــــــوس الفــــــــــــــرح

157
الأخ الحبيب فريد عبدالاحد منصور,

لا اعلم يا أخي الكريم لماذا تخاف من جهنم, ان كنت مؤمناً بالرب يسوع... فهل انت تشكك بأيمانك وهل لا تؤمن ان الرب يسوع صادق في كلامه؟ حاشى من ذلك... ان كلام الرب يسوع صريح وهو الصادق الامين... ولسنا بحاجة الى المطهر لتمحى خطايانا ان كانت صغيرة او كبيرة, لان الرب يسوع قد محاها سلفاً في الصليب ونحن آمنا به.

سألخص لك الجواب على التعليق الاستفهامي الذي كتبته انت وبما يأتي:

أف 1:4((كما اختارنا فيه قبل تأسيس العالم لنكون قديسين وبلا لوم قدامه في المحبة))

فأن كان الرب يسوع قد اخبر اللص على الصليب: بأنك اليوم ستكون معي في الفردوس... فهل انت غير مستحق ان تكون في الفردوس؟؟؟.... لماذا تجلد نفسك وتحمل احمال ثقيلة فوق ظهرك؟؟؟... أرجو ان تراجع ايمانك يا أخي الكريم حول الرب يسوع... وأن تؤمن به بحق وبأن كلامه كامل والكتاب المقدس كلمة الله الحية حتى تنال الراحة ويعمل الروح القدس في حياتك لتعيش حياتك كقديس تمجد الله المخلص وتعلن فرح الخلاص لجميع الناس.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

كابـــــــــــــــوس الفـــــــــــــرح

158
الأخ الحبيب withjackie,

توجد الكثير من المصادر التي تشكك بكتب الابوغريفا وحتى من ضمن الكنيسة الكاثوليكية وأن كنت تريد ان تتأكد حول هذا الموضوع فأرجو ان تذهب مباشرة الى الكنيسة القريبة من بيتك وتسأل القسيس نفسه حول كتب الأبوغريفا, فسوف يجيبك بما يأتي: ان كتب الابوغريفا تدور حولها الشكوك حيث قد رفضتها الكنائس التقليدية سابقاً ولكنهم عادوا الى الأعتراف بها مرة ثانية وممكن ان نستعملها ككتب عادية لان فيها تعاليم اخلاقية ولكنها ليست مكتوبة بوحي من الروح القدس بأعتراف معظم الكنائس التقليدية والكنائس الكتابية... وعندما ينتهي من حديثه: فأرجو ان تسأله عن المصادر وهو سيعطيك كافة المصادر التي تريدها حول هذا الموضوع... اما من ناحيتي فأرجو ان تعذرني لأني لن اورد لك المصادر لأنني لا اعلم ان كنت ستقرأها او لا... وسنظل نتناقش في حلقة فارغة... ولكن المصادر التي سيعطيك اياه قسيس كنيستك هي نفس المصادر التي انا استعملها.

وتقبل مني خالص المحبة بالرب يسوع

كابـــــــــــــوس الفــــــــــــرح

159
"المسيح رأس الكنيسة" (أفسس 5: 23)



كابــــــــــــوس الفــــــــــــرح

160
الأخ الحبيب فريد عبدالاحد منصور,

انا استغرب من كلامك حول اللف والدوران... فنحن نتكلم حول موضوع المطهر في الكتاب المقدس... وانت دخلت علينا فجأة بموضوع ثاني وهو شفاعة القديسيين, حيث اننا قد تطرقنا حول هذا الموضوع فيما سبق وتستطيع ان تراجع الردود والتعليقات وخاصة مع الأخ والأب الفاضل فادي هلسا....

وهناك مفهوم كتاب لست تفهمه جيداً ومع احترامي لشخصك الكريم, حول ما ذكرته انت:((ولكن السؤال هو واضح هل رحمة الله قاسيه لحد انه لاجل خطايا  صغيره وغير مميته يذهب الشخص لجهنم؟))

وأود الرد على سؤالك: ان الكتاب المقدس واضح في هذا الموضوع... من آمن وأعتمد خلص... وقال الرب يسوع: لا يستطيع احد ان يأتي الى الآب الا بي.... ولأن كل الذين قبلوه اعطاهم سلطاناً أن يكونوا اولاد الله, أي المؤمنون بنفسه... اليوم هو يوم خلاص, فأن سمعتم صوته فلا تقسوا قلوبكم...
وهذا واضح يا أخي الكريم ان المؤمن بالرب يسوع له حياة ابدية... وأما ان اخطأ المؤمن وهذا وارد جداً أذ ان المؤمن هو انسان غير معصوم من الخطأ ومن عمل الأخطاء... فهناك تأديب الرب على الأرض وكما ورد من كلمة الله في الكتاب المقدس: الذي يحبه الرب, يؤدبه... عب12:5((وقد نسيتم الوعظ الذي يخاطبكم كبنين يا ابني لا تحتقر تأديب الرب ولا تخر اذا وبخك.)).... ((ان كنتم تحتملون التأديب يعاملكم الله كالبنين.فاي ابن لا يؤدبه ابوه.))... وهناك الكثير من الآيات الكتابية حول تأديب الرب للمؤمن ان أخطأ خطأً صغير او خطأً كبير...
ولكن تيقن يا أخي الحبيب, ان الاشخاص الذي يشعرون دائماً ويجلدون انفسهم يومياً بأنهم خطاة ويعملون الخطيئة وهم عاجزين عن الترفع عن هذه الخطيئة, فهم لا يعلمون دور الروح القدس في قلب الانسان وكيف يغير الانسان 180 درجة من ناحية الشر وارتكاب الخطأ.... ولذلك اشجعك يا أخي الحبيب, ان تصلي من الرب يسوع, ان يملأك من روحه القدوس وأن تدرس الكلمة وتطبقها في حياتك ومع الآخرين لتنعم بالبركات الروحية وتصل الى اليقين بأننا انتصرنا على الخطيئة بالرب يسوع وليس بأنفسنا أو بتقاليد او طقوس نعملها لكي نتخلص منها.

وتقبل مني خالص المحبة بالرب يسوع

كابـــــــــــــوس الفـــــــــــــرح

161
الأخ الحبيب withjackie,

نحن الآن في موضوع التكلم بالألسنة وانت تتكلم عن موضوع كتب الابوغريفا... فأرجو منك يا أخي الحبيب تنقل ردك هذا الى موضوع كتب الابوغريفا حتى يتسنى لنا الرد عليها وأن نبقى نتناقش بمحبة الرب يسوع ومن ضمن الموضوع نفسه حتى لا تتشتت افكارنا ونتكلم في مواضيع اخرى.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك
كابـــــــــــــــوس الفـــــــــــــرح

162
الأخ الحبيب بالرب يسوع فريد,

لقد قرأت هذا الرد السحري الذي انت قلته:((ولكن قُل لي ايوجد لديك ميزان سحري لكي تعرف ايمان  وتوبة كل شخص قبل ان يموت الا يوجد أناس لم يعملوا الخطايا المميته ايمكن ان يذهبوا لجهنم بعد الموت اذن اين هي رحمة الله لاتقل لي  حسب اسطوانتكم انه كلنا  فدينا بدمه صح ولكن هل نحن ثبتنا  في هذا الفداء وحفظنا عليه اكيدلا.))

واود الرد عليك بمحبة: أن كنت حقاً تبحث عن الميزان السحري لكي تعرف ايمان شخص ما وتوبة كل شخص وعلى اي اساس يكون, فأنت لديك هذا الميزان السحري وهو موجود امامك ولكنك يا أخي الحبيب لن تراه ولن تدركه ما حييت مادمت تعيش في هذا الضلام الفكري, لذلك ارجو من الرب يسوع ان يجعل عيونك تبصر بأن لا تعليم ولا أيمان ولا فكر ينفع الانسان الا فكر الرب يسوع من الكتاب المقدس....

ولقد قلت يا اخ نوري:((اذا لكم الشجاعه  القوية ايمكنكم ان تعرفوا بأسمائكم الحقيقية فلماذا تدخلون باسماء تغطون بها افكاركم( انا احترم ما تؤمنون به ولكني لست مجبرا  ان اؤيده) ؛ اليس هذا باب روحي فلماذا التخفي. أأنتم مطلوبون.))

وارد عليك بمحبة: لماذا تهتم كثيراً بمعرفة اسمي ولا تهتم لمعرفة التعليم النابع من كلمة الله والكتاب المقدس... فأن كان يهمك معرفة اسمي وعنواني, فأرجو مراسلتي لكي ارسل اليك كل معلومات وان كنت تحب سأرسل اليك دعوة لكي تزورني في بيتي وتكون ضيفاً عزيزاً على قلبي. وهذا بالنسبة لك انت, وبالنسبة لأي اخ يود ان يتعرف علينا عن قرب.

بالنسبة الى الشرح لموضوع المطهر المذكور آنفاً, فلا أحب التعليق عليها لأنك بهذا التفسير تحاول ان تحوم حول الموضوع دون تصيب الهدف المنشود وهو ذكر كلمة المطهر وتعليمه علانية من خلال كلمة الله في الكتاب المقدس ومن خلال الرسل. فما ذكرته انت ليس الا تعليماً مبرمجاً حول المطهر.


اتمنى من قلبي ان يكون مرجعك الاول والاخير لتفسير اي فكر بشري او مواضيع بشرية هو الكتاب المقدس بعيداً عن الاضافات والبدع لأن الكتاب المقدس كامل ومتكامل بكل شيء ولا يحتاج الى الاضافات او الحذف.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

كابـــــــــــــوس الفـــــــــــــــرح

163
ليباركك الرب ايها الأخ والأب الحبيب فادي هلسا بكل بركة روحية وبركة مادية لأن ما نقلته من جمل اخلاقية وعالية الروحية تنفعنا بأنه لا يخزى من يتكل على الرب يسوع ولا يخزى من يؤمن به لأن الرب الهنا يرعانا في كل حين كما يرعى الأب الأطفال... والرب يحميك ويحفظك من كل شر وسوء وننتظر المزيد لكي نأخذ البركة الروحية التي نبغيها بالرب يسوع.

مع خالص التقدير والاحترام

كابــــــــــــــوس الفـــــــــــــرح

164
الرب يبارك حياتك يا أخ الحبيب نوري كريم داؤد... اعجبني النضوج الروحي والفكري الموجود في هذا الموضوع لأنك قد لمست الجرح بحق... وأن ما مرت به الكنيسة من اضطهاد وتعذيب وخوف بالنسبة الى المؤمنين في السابق, فأقول لك الصراحة والصدق, ان في هذا البلد الذي اسكنه الآن يعاني المؤمنين نفس المعاناة التي مروا بها السابقين... وصدقني يا أخي الكريم, توجد في الوقت الحالي الكثير من شهداء المسيحية او الاشخاص الذين اعلنوا عن مسيحيتهم بجرأة فتم اضطهادهم وقتلهم, ولذي الكثير من الاصدقاء الذين استشهدوا من اجل اسم الرب يسوع ونحن هنا ننتظر دورنا لنعلن الشهادة لأن فمنا لا يتوقف عن التسبيح والتمجيد للرب يسوع لكي يعلم كل الناس ان ربنا جاء ليخلص العالم من شر الخطية والألم والحزن وجاء الى العالم ليعطينا الفرح الكامل... هللويا مجداً للرب يسوع لتسمع كل المسكونة من هو المخلص.

الرب يحميك ويحفظك من كل شر ومكروه وننتظر مثل هذه المواضيع الرائعـــــــــــــة


اخوك
كابـــــــــــــوس الفـــــــــــرح

165
شكراً اخي الحبيب withjackie على ردك الجميل وفطنتك في التعبير والرب يبارك حياتك ويحميك من كل سوء او مكروه


كابـــــــــــــــــوس

166
الأخ الحبيب withjackie,

كل قاريء حر برأيه وتعليقه ولا استطيع ان اجيب بدلاً من القراء الاحباء, ولكن بالنسبة الي, تهمني الدقة في سرد الموضوع وخاصة ان كان موضوع روحي, اذ من المهم ان نصحح بعض الافكار ان كانت خاطئة او نحاول ان نوضحها اكثر ليكون القاريء على فهم وعلم في المواضيع المطروحة... وأخيراً يبقى كل شخص بأختياره ان يفحص الكتب لكي يقارن اي تعليم او فكرة يتلقاها من الغير ان كانت حسب كلمة الله او لا.

لقد قلت يا أخي الحبيب:((اعتقد انه انت لازم تجاوب على كثير من الكتابات اللي هي جديدة على فكر الكنيسة.))

وأرد عليك: بأن تسرد لنا الكتابات التي هي جديدة على فكر الكنيسة حتى نعرفها ان كانت حقاً جديدة ام افكار موجودة اصلاً في الكتاب المقدس ولكن الناس اهملوها وساروا وراء تعليم لم يعلنه الكتاب المقدس.

وتقبل مني خالص المحبة بالرب يسوع

كابــــــــــــوس الفــــــــــرح

167
لقد اختبرنا هذه الاشياء سابقاً مثل الكبرياء, الحسد, الشراهة والدعارة عندما كنا نسمى مسيحيين فقط ولم نكن نعي ماهية الآب السماوي والأبن المخلص والروح القدس المرشد للحق والطريق القويم... ولكن هذه الاشياء تصبح لاشيء في حياة الانسان المؤمن عندما يتعلم كلمة الله ويطبقها في حياته ومع أحبائه ليشاركهم الفرح الآلهي بالخلاص الابدي, فعندئذ تصبح هذه الممارسات الرديئة في مزبلة الحياة.
وشكراً اخي الكريم Pawel لمجهودك في سرد هذه الممارسات الشيطانية السيئة واتمنى ان لا تصبح كل ممنوع مرغوب بالنسبة للأشخاص الغير ناضجين روحياً.

كابـــــــــــــــــوس

168
الأخ الحبيب Pawel,

لقد قرأت هذا الموضوع واحببت ان اضع تعليقي عليه وأتمنى ان يكون صدرك رحباً ان تتقبل كافة الآراء والأفكار وحتى ان كانت معارضة لأفكارك....
ان الموضوع الذي كتبته يا أخي الكريم ليس عن العقيدة المسيحية, لأنه توجد العديد من العقائد المسيحية وأن كانت تختلف عن بعضها البعض في الفكر ولكن التسميات تختلف... فأرجو ان تصحح ما كتبته لأن كل ما ذكرته هو عن العقيدة الكاثوليكية المسيحية....
بالنسبة الى السلام الملائكي, فهو ليس صلاة ولا تستطيع ان تدرجه ضمن الصلاة مع الصلاة الربانية لانها صلاة حقاً قد اعلنها الرب يسوع وأما السلام الملائكي فهو ليس سوى كلام قالته القديسة مريم العذراء وكذلك اليصابات وأضافة الكنيسة الكاثوليكية عليه عبارة ((صلي لأجلنا نحن الخطاة الآن وفي ساعة موتنا)) وهذا الكلام غير مذكور اصلاً في كلمة الله وحتى القديسة العظيمة مريم العذراء لم تقل لأي شخص انها ستصلي عليه عندما كانت على قيد الحياة وأيضاً وهي في الفردوس.

اما بالنسبة الى رسم علامة الصليب, فهذه العلامة كان يرسمها المسيحيين القدماء عندما كانوا يتعرضون لأضطهادات عظيمة وكان المسيحي المؤمن بالرب يسوع يرسم علامة الصليب اما الشخص ويبادله الشخص الثاني بنفس العلامة, حتى يتعرف بعضهم البعض انهم مسيحيين ولا يخافوا بعضهم من البعض وان لم يرسم علامة الصليب الشخص الثاني, فهو ليس مسيحياً ويكون الشخص الاول حذر منه. واما في وقتنا الحالي فلقد اصبحت علامة الصليب سمة اساسية ومن ضمن العقيدة المسيحية في كل الكنائس التقليدية علماً أن الرب يسوع يدعونا ان نعبد الله بالروح والحق... وان اشارة الصليب في الوقت الحالي لا تقدم ولا تؤخر.

أما باقي التعاليم الاخلاقية والأدبية والروحية التي ذكرتها حول ان يطيع الناس وخاصة الاطفال وان يتمثلوا بالرب يسوع وان يطبقوا الوصايا فهي شيء جميل ولكن لا تنسى ان اهم من كل ما ذكرته انت هو اعظم الوصايا ان تحب الرب الهم من كل عقلك وقلبك ونفسك وتحب اخوك كنفسك....

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

كابـــــــــــــــــــوس

169
أن عيد الصليب بالنسبة الي هو عيد يومي وليس سنوي, فأنا اتعجب احياناً كم ان الله عظيم ورحيم حتى بذل ابنه الوحيد على الصليب لكي يفدينا ويعطينا حياة ابدية... فهذا الفداء العظيم على الصليب, يزيدني تواضعاً ومحبةً لمخلصي وأن احب باقي الناس وان يعرفوا خلاصه العظيم.

مع خالص التقدير والاحترام

اخوكي
كابــــــــــــوس الفـــــــــــرح

170
لقد احببت كثيراً النقاشات من الاشخاص المؤيدين لموضوع التكلم بالالسنة والاشخاص المعارضين للفكرة حتى ان البعض قد اعتبرها تدمير للكنيسة... ولقد حاولت ان ادلي برأي حول هذا الموضوع فلم استطيع بل اكتفيت بردودكم الجميلة وأخذت الافكار التي اؤمن بها واقبلها كمنطق روحي وعقلي بالاستناد الى كلمة الله.

وتقبلوا جميعاً خالص المحبة بالرب يسوع

كابـــــــــــــــوس الفــــــــــــــــرح

171
من خلال قراءتي لهذه الكلمات الجميلة بدأت اردد عبارة سألت الرب أن يحميكي ويحفظكي من كل شر... والرب يبارك حياتك


اخوكي

كابــــــــــــــــوس الفــــــــــرح

172
نرحب بك يا اخونا الحبيب د. سامر الأمير ترحيبـــــــــــــــــــا حـــــــــــــــــــاراً.... واهلاً وسهلاً بك في بيتك الثاني وكلنا اخوتك

والرب يبارك حياتك

اخوك

كابـــــــــــــــــــــــــوس

173
أستغرب طريقة ردودك يا أخي الكريم, فريد... فبدلاً من أن توضح للقاريء الكريم تفسيرك وأيمانك بالمطهر, فأنك تنجرف الى افكار اخرى وأهمها ان تبعدني عن التعليق والرد, فهل تريدني ان اصفق لك لأنك تعلم تعليماً مخالفاً لكلمة الله, ربما غيري يفعلها وهذا رأيه وحريته في التعبير, وأما عن نفسي, فلا اصفق الا لمن يمجد الله في كلامه وتعليمه ولا يمجد الافكار البشرية التي لا نفع لها سوى الهلاك والضياع... اصلي من الرب يسوع ان ينتشلك وكل شخص يعيش في هذا الضياع الفكري والروحي...
وأنا اشجعك اخي الكريم ان تكتب اكثر لكي نقرأ ونتعلم ما تكتبه حول جسد المسيح السري بحسب ادعاءك وأن تتقبل براحبة صدر وطيبة قلب ان علقنا اي تعليق او توضيح اكثر للتعليم الذي تكتبه, فهو اولاً واخيراً لن يكون الا منفعة وفائدة لنا جميعاً لكي نبحث ونتعلم اكثر من رأس الكنيسة الذي هو الرب يسوع وليس آخر... والنجيب من الاشارة يفهم...

اصلي الى الرب ان يحفظك ويحميك من كل شر وسوء


كابـــــــــــــــــوس

174
الأخ الحبيب فارس البازي... كلماتك دخلت القلب وهزت المشاعر بدون استئذان, وخاصة ان عتبك كان بمكانه وحزنك كلماتك نشعر بها, واؤيدك في الكثير من الفقرات واشكر محبتك الاخوية الكبيرة حول تنبيهنا حول هذه الامور التي ذكرتها... ونحن اخوة ومهما اختلفت اراءنا وافكارنا لأننا مازلنا نتعلم من بعضنا البعض ولك شخص يستخدم موهبته وعلمه وثقافته من اجل منفعة الغير...

مع محبتي بالرب يسوع لشخصك الكريم,


اخوك بالرب يسوع

كابـــــــــــــوس

175
سلام الرب يسوع معك,

أشكرك لأنك قد نبهتني بأنك لم تكن منتظراً رد مني, لأني لم أكن اعلم انك تكتب لنفسك فقط.

مع التقدير,

كابـــــــــــــــــــوس

176
يلله شباب وبنات... حضروا الجنط حتى نرجع الى احضان المفخخات والارهابيين ونعتذر الهم لأنه تركنا العراق وبدون ما نكوللهم... بس ما اعرف راح يسامحونا لو لا... وخاصة انه هذا الشخص اللي لاصها علينا واحنا منتظرين المقابلة بأحر من الجمر...

حتى تتأكدون أنه آني ما غلطت من سميت نفسي كابــــــــــــــــــوس... لأنه اكو ناس اهنا ما نسمع منهم غير الكوابيس.


كابـــــــــــــــــــــوس

177
الأخت العزيزة جيهان جزراوي,

اعجبتني هذه القصة كثيراً اذ بينما كنت اقرأ السطور احببت ان اصل الى النهاية بسرعة حتى اعرف النتيجة... وبالرغم من أنني قد اختلف لاهوتياً بعض الشيء... ولكن القصة جميلة من ناحية السرد والصورة النصية... وننتظر المزيد...

وتقبلي خالص المودة والتقدير والاحترام

كابـــــــــــــوس

178
أن لم ترد على تعليقاتي وردودي, فسوف يفقد المنتدى نكهته الجميلة من ناحية النقاش والآراء المختلفة ... ارجو ان ترد وبحرية كاملة على اي رد او تعليق خاص بي وشعرت انه مخالف لتفكيرك او لم يعجبك....

وأن لم ترد على أي تعليقاتي, فأحترم حريتك ولكني سأكون دكتاتوراً معك وأن ترد على تعليقاتي بقوة وعمق حتى اتعلم اكثر ويتعلم باقي القراء... وصدقني انت الفاكهة الجميلة في هذا المنتدى الصحراوي... ههههه... مع اعتذاري وأحترامي الكبير لباقي القراء الاحباء أن خالفوني بالرأي.


مع خالص المحبة بالرب يسوع

كابــــــــــوس

179
أشكرك ايها الأخ والأب الحبيب فادي, بأنك قد وضحت معنى الكلام... وصدقني أنا احبك واحترمك كثيراً ومن عشاق كتاباتك... وتقبل مني خالص المودة والتقدير والاحترام...

كابــــــــــــــوس

180
الأخ والأب الحبيب بالرب يسوع فادي هلسا,

لا اعلم لماذا عدت مرة ثانية لتنقد ردودي بهذه الطريقة... ارجو ان تحترم حريتي الخاصة في الردود واذا ذكرت وكتبت عن القديس يوحنا فهذا ليس خطأ وهذه حريتي الخاصة... وان لم تقبلها ارجو ان تذكرها بصراحة وبكلام مختصر... واما أنك تحب ان اذكر لك القديسين الذين تودهم, فهذه دكتاتورية منك...

ارجو احترام حرية الرأي مادام الرأي لا يخالف الكلمة.

وتقبل خالص المحبة والتقدير

كابـــــــــــــــــوس

181
الأخت العزيزة ناهدة,

لقد احببت كثيراً طريقتك الارتجالية في طرح هذا الموضوع الجميل, ولأنه من فضلة القلب ينطق اللسان, فلقد قلتي:((نحن  نعلم  باننا  نشعر  باننا  خطاة  لا نستطيع  الأقتداء  بالمسيح  ابن  الله  صانع  العجائب  والمعجزات  وبهذا  تهبط  عزيمتنا  بلأقتداء  برب  المجد.))...
وسأحاول قدر الامكان ان اعلق بنفس طريقتك الارتجالية وهو أن الشعور بأننا خطاة شيء وأننا خاطئين شيئاً آخر... فالرب يسوع قد قربنا الى الآب السماوي بكل مساوءنا وشرنا واخطائنا التي لا تعد ولا تحصى... حيث قال لنا الرب: ان كان لكم ذرة ايمان, تستطيعون ان تصنعوا المعجزات وان تقولوا لهذا الجبل قم وانطرح هناك... ارجو ان لا تهبط عزيمتك بل ثقي بكلام الرب يسوع لأنه صادق وأمين.

وأحببت ان اشارك في قصة هذا القديس وهو القديس يوحنا الحبيب:

هو يوحنا الرسول اخو يعقوب الكبير " معنى يوحنا هو : الله حنان " ... من اب يسمى زبدى - معنى زبدى هو : هبة الله ...
وامه هى سالومة ومعناها : سلام صهيون ... وهى احدى النسوة اللواتى خدمن الرب وتبعته الى الصليب , واحدى اللواتى اشترين طيبا واتين الى قبر المخلص فوجدنه قد قام ... والرسول يوحنا تتلمذ ليوحنا المعمدان قبل ان يصبح تلميذا للسيد المسيح ...
وهو :
+ أحد ثلاثة سمح لهم الرب بالدخول معه عند اقامة ابنة يايرس من الموت ...
+ احد ثلاثة اختارهم الرب ليصعدوا الى جبل تابور عندما تجلى امامهم ...
+ احد ثلاثة اخذهم الرب معه الى بستان جسثيمانى ليلة الامه ...
+ احد الرسل المعتبرين اعمدة الكنيسة " غل 2 : 9 " ...
+ احد الاثنين اللذين ارسلهما الرب ليعدا الفصح ...
+ الوحيد من الرسل الذى لم يهرب عند القبض على يسوع ودخل معه بيت رئيس الكهنة " كان معه بطرس ولكنه ظل خارجا " ...
+ الوحيد الذى رافق معلمه حتى الجلجثة , وظل واقفا تحت الصليب ...
+ صاحب الشرف الاعظم بأن اخذ القديسة مريم الى بيته وكما امره رب المجد قائلا : هى ذى امك ...
+ من الآوائل الذين رأوا السيد بعد قيامته , ومن السبعة الذين ظهر لهم على بحر الجليل بعد القيامة ...

وشكراً مع خالص التقدير والأحترام

كابــــــــــــــــوس

182
الأخ الحبيب فريد عبدالأحد منصور,

لقد قرأت هذا الموضوع ((المطهر)) بتأني وبصراحة اعجبني مصطلح الكنيسة المتألمة حيث أنني قد تألمت كثيراً لقراءة اسلوب التفسير للشواهد الكتابية المذكورة لكي تؤيد فكرة المطهر... ولقد فهمت من هذا الموضوع أن المطهر هو المكان الذي تتعذب فيه أرواح الأموات لفترة من الزمن لتطهيرها من بقايا الخطايا الغير مميتة التي اقترفتها هذه الأرواح. فالمطهر إذاً هو مكان عقاب مؤقت للأرواح قبل دخولها السماء.
ولكن يا أخي الحبيب فريد, إن كلمة مطهر لا وجود لها في الكتاب المقدس، وعقيدة المطهر لم تعلمها كلمة الله، فقد دخلت هذه الفكرة إلى الكنيسة الكاثوليكية (ولا أقول إلى الكنيسة المسيحية) من الوثنية، إذ أن المصريين القدماء كانوا يؤمنون بمطهر، وكذا الإغريق والرومان. فالكتاب المقدس يتكلم بكل وضوح عن مكانين في العالم الآخر هما: السماء والجحيم، لا ثالث لهما. فلو أن المطهر موجود حقاً لكان الرب يسوع قد ذكره هو أو أحد تلاميذه. ولكن صمتهم عن ذكره برهان على عدم وجوده.
إن عقيدة المطهر لم تعلم إلا بعد المسيح بستمائة سنة. ولم تقرر كإحدى عقائد الكنيسة الكاثوليكية إلا عام 1439م. وهذه الفكرة اقتبست من الوثنية، إذ قد نقلها الكهنة الكاثوليك لما فيها من منفعة مادية. فاستطاع الكهنة أن يستغلوها في جمع النقود للصلاة في القداس على الأرواح التي يقال إنها تتعذب "بمطهر". ويعتمدون على ثلاثة مصادر لإثبات زعمهم بوجود المطهر:

1. على كتب الأبوكريفا: ولكن الاقتباسات والمقاطع المأخوذة من هذه الكتب لا يمكن الاعتماد عليها لتثبيت أي شيء، وذلك لأن كتب الأبوكريفا لم تكن في يوم من الأيام جزءاً من العهد القديم. واليهود أنفسهم الذين ندين لهم بحفظ العهد القديم لم يعتبروا الأبوكريفا قسماً من الكتب المقدسة. زد على ذلك أن بعض هذه الكتب تحتوي على بعض التعاليم المغلوطة والتي لا تتناسق مع تعاليم الكتاب المقدس. والكنيسة الكاثوليكية لم تعتبر هذه كتباً قانونية إلا عام 1546 في مجمع ترنت، لذلك لا يصح الاعتماد على هذا المصدر.

2. الآباء: يجب عدم القبول بسلطة الآباء في موضوع كهذا، لأن فكرة المطهر كما قلنا لم تظهر إلا عام 1439. ثم أن كثيراً من "الآباء" كانوا يتخبطون بدياجير الظلام ويناقضون بعضهم البعض، الأمر الذي أدى إلى خلق البدع التي تكبدت الكنيسة عناء الرد عليها.

3. الادعاء بوجود براهين في الكتاب المقدس:
أ‌- 1 كورنثوس 3: 13 و 15 حيث يقول: "لأنه بنار يستعلن، وستمتحن النار عمل كل واحد ما هو"، "وأما هو فسيخلص ولكن كما بنار". بما أن كلمة "نار" موجودة في هذه الأعداد، فإن روما تدعي بأنها تشير إلى المطهر. لاحظ أن النار هنا هي لامتحان أعمال الإنسان وليس لامتحان العامل نفسه. إن الآية لا تقول "بالنار" ولكن "كما بنار" أي ليس بالنار، ولكن كما لو انه كانت هناك نار. زد على ذلك أن "اليوم" المذكور في عدد 13 هو اليوم الآخر الذي حسب تعليم الكنيسة الكاثوليكية يبطل فيه وجود المطهر.

ب‌- "والبرهان" الكتابي الثاني هو ما جاء في رؤ 21: 27 "ولن يدخلها شيء دنس ولا يصنع رجساً وكذباً..." ولكن هذا العدد لا يشير إلى أن النفوس تتطهر بالنار عن طريق ما يسمى بالمطهر. ولكننا نعلم من أعداد كثيرة أخرى أن طريقة التطهير هو بواسطة ذبيحة المسيح مرة واحدة على الصليب (راجع كولوسي 2: 14، 1يو 1: 17، عب 9: 14، رومية 8: 1).

تعلم الكنيسة الكاثوليكية أن الأرواح التي في المطهر يمكن أن تخلص بأكثر من طريقة، ولكن الطريقة الأكثر فاعلية هي بترديد القداديس على هذه الأرواح. والحقيقة أنه لا تقام قداديس بدون دفع مال.

إن المطهر اختراع بشري لربح المال، فإذا مات إنسان وكان صاحب أموال كثيرة واستخدمت أمواله لترديد القداديس عن روحه، فإنه يستطيع أن ينتقل من المطهر بسرعة. أما إذا كان فقيراً فعليه أن يتعذب إلى يوم القيامة.

إن عقيدة المطهر إنكار لعمل المسيح الكفاري على الصليب. فكلمة الله تصرح أن التطهير من الخطية يتم في هذه الحياة وليس بعد الموت، وبواسطة دم الرب يسوع المسيح المسفوك على الصليب، لا بالنار ولا بالقداديس. وعلى الصليب قال المسيح: "قد أكمل". نعم قد أكمل التطهير التام الناجح المطلوب عندما نطق المصلوب بهذه الكلمات.

إن عقيدة المطهر التي تفرق بين غني وفقير، تجعل الله يحابي بالوجوه، الأمر الذي يناقض كلمة الله التي تصرح في سفر أعمال الرسل 10: 34 "الله لا يقبل بالوجوه".

وهذه العقيدة توهم أن السماء يمكن شراؤها بالمال. فالذي يؤمن بهذه العقيدة يرتكب الخطية التي ارتكبها سمعان الساحر، إذ ظن أنه يستطيع أن يحصل على الروح القدس بالمال. ولكن القديس بطرس وبخه قائلاً: "لتكن فضتك معك للهلاك، لأنك ظننت أن تقتني موهبة الله بدراهم" (أعمال 8: 20). وفي الرسالة الأولى التي كتبها القديس بطرس نفسه، وفي الإصحاح الأول عدد 18، 19 يقول: "عالمين أنكم افتديتم لا بأشياء تفنى، بفضة أو ذهب... بل بدم كريم كما من حمل بلا عيب ولا دنس دم المسيح". إذاً لا حاجة للمال للدخول إلى السماء: "هكذا يقول الرب... بلا فضة تفكون" (أشعيا 52: 3) "والذي ليس له فضة تعالوا" (أشعيا 55: 1). إن اللص الذي كان مصلوباً عن يمين المسيح. والذي أقر بأنه خاطئ كان من المفروض بحسب العقيدة الكاثوليكية أن يذهب إلى المطهر ويتعذب إلى يوم القيامة. أهذا ما حدث؟ كلا! فإن الرب قال له: "اليوم تكون معي في الفردوس" فبدون مطهر كان اللص في ذات اليوم مع المسيح في المجد.

إن عقيدة المطهر تنحرف بالنفوس عن مخلصها الرب يسوع. وهي مناقضة لكلمة الله، وليست سوى اختراع بشري لربح المال. ويجب على كل مسيحي وفضها رفضاً كلياً.

وتقبل مني خالص المحبة بالرب يسوع

كابـــــــــــــــوس

183
الأخ الحبيب فارس أيشو البازي,

اشكرك جزيل الشكر لطرح هذا الموضوع والذي هو مشكلة بحد ذاته, ولكنك يا اخي الحبيب من الصعب ان تعاتب اي شخص في هذا المنتدى وخاصة انك تتعامل مع فئات عمرية وثقافية وعلمية ودينية مختلفة, ولكن من طريقة الرد والتعليق نستطيع ان نتخيل ولو لحضة ماهي شخصية هذا القاريء... ويمكن اكثر شخص تعرض الى الصراعات والنزاعات وحتى وصلت الى درجة السب والاهانات لا لشيء, الا لأني كنت اطرح تعليقاتي بصراحة وموضوعية ولم اكن اتحيز لا لكنيستي ولا لتعليمي الذي تعلمته منذ صغيري بل كنت اطرح الافكار الكتابية من الكتاب المقدس نفسه. ولا اعلم لماذا لم اكن ازعل من اي شخص يتكلم بالسوء وبطريقة همجية معي, يمكن لأنني كنت اعطف نحو هذا الشخص ولأني الرب يسوع قد ملء قلبي بالمحبة, فلم استطيع ان اعاتب او ازعل وكنت احاول قدر الامكان ان لا اجرح الشخص نفسه, بل اعلق على طريقته في الشرح والتفسير.

والمهم يا أخي الحبيب, فارس... ان اختلاف الآراء والافكار لا يعني ان نكون في صراع وكأننا نخوض حرباً في ميدان لمصارعة الثيران, ولكن بعض الاحباء لهم هذه المخيلة ولكن حالياً بدأت احس بالتغيير للأفضل مع الاشخاص الذين كانوا يتصورون انفسهم في ميدان القتال والنزاعات والطائفية والتحزبات والانحياز نحو كنيسة ما دون الأخرى.... وبصراحة انا احترم واحب الجميع... وحتى لم ازعل او اعاتب عندما تم مسح الموضوع الذي طرحته قبل يومين وذلك برغبة من بعض القراء حول (لماذا تدعم الكنائس الانجيلية الأصولية اسرائيل))... ولم اعلم مالاسباب, وحتى لم يبلغوني الادارة الكرام... فأن كان الحذف بسبب بعض الافكار السياسية بالموضوع, ولا اعلم ان كانت تلك الامور مخفية على الناس... حيث كنت قد استندت في ذلك الموضوع على ما كتب في الكتاب المقدس وعلى بعض الافكار المطروحة في وقتنا الحالي...
ولا اعلم يا أخي الحبيب ان كان بعض الناس في هذا المنتدى يودون ان يقيدوا المواضيع وان تكون مخصصة لدعم فكر معين او كنيسة معينة ويحاولون ان يبعدوا القراء المطلعين اكثر على الكلمة من التعمق اكثر في الكتاب المقدس... حيث انني احياناً اشعر بأن بعض الاشخاص يحاولون الابتعاد عن الكتاب المقدس, ويمكن لأنه اخطر كتاب لتغيير شخصية الانسان قد عرفته البشرية على مر التاريخ ولحد وقتنا هذا...
وفي النهاية, يبقى كل انسان حسب طريقة تفكيره وقناعاته في التعبير عن افكاره ومهما كانت ايجابية او سلبية فالمهم ان تبقى المحبة التي وضعها في قلوبنا ربنا المخلص يسوع المسيح تعبر عن الفكر والتعليم الصحيح لتمجيد اسمه.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

كابــــــــــــــــــوس

184
لقد وضعت الموضوع البارحة, ولكن الأدارة حذفته لأسباب تتعلق بها.

شكراً...

كابــــــــــــوس

185
الأخ الحبيب 1kd1... لقد طرحت هذا الموضوع حول: لماذا تدعم الكنائس الانجيلية الاصولية اسرائيل... وأتمنى ان اقرأ تعليقاتك وردودك الجادة والمستندة على حجج وبراهين صحيحة من الكتاب المقدس ومن الواقع الذي نعيشه حالياً وخاصة ان حاولت رفض هذه الفكرة او قبولها.

وتقبل مني خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك بالمسيح
كابــــــــــوس

186
الأخ الحبيب Pawel

لقد قلت يا أخي الفاضل هذه العبارة:((اما ان اكذب واقول ساتوب واطلب من الرب ان يغفر لي ، هذه الفلسفة لا محل لها في حياتنا المسيحية الحقة . كيف اضمن حياتي بالعيش والتوبة وانا مقترف معصية ؟؟ ليس هناك  انسان يضمن حياته لأن الكل ضيف ولابد ان يرحل لكن لا نعرف متى . لهذا يجب ان تكون مصابيحنا مملؤة بالزيت دوما.))

وارد عليك: أرجو ان تقرأ موضوع الأخت جيهان جزراوي, فهي تقصد في الرواية التي كتبتها بأنه لو وضع انسان في مثل هذا الموقف... هناك مواقف محرجة مثل ان تكذب او تساعد في السرقة, وهذه المواقف تتطلب ان تأخذ قراراً بسرعة ومدته ثواني: فأما ان تكذب وأما ان تساعد على السرقة او تساعد على عمل خطيئة ما.... وأما كلامك أنه الانسان يتعمد الكذب وبعدها يتوب, فهذا طبعاً غش على الله وعلى الشخص نفسه... والأخت جيهان لم تقصد ما كتبته انت في تعليقك في الفقرة اعلاه.

مع خالص التقدير والأحترام

كابـــــــــــــوس

187
أخوتي الأحباء... لقد قرأت تعليقاتكم الجميلة حول هذا الموضوع المهم حول كيف تكون الاقانيم الثلاثة واحدا!!!... ومعظم تعليقاتكم كانت من وجهة نظر مسيحية وخاصة ان احبائنا المسلمين هم اكثر الناس من يجادلوننا حول هذا الموضوع وهو الوهية المسيح والتثليث والذي يعتبرونه في الاسلام كفراً, ولهذا احببت ان اضع هنا هذا التعليق وهو التثليث ووحدانية الله من وجهة نظر اسلامية, حتى عندما يقرأها المسلم لا يناقشنا حول هذا الموضوع مرة ثانية.

وقد اعترضوا على الوهية المسيح بعدة آيات من القرآن،أبرزها أربع ,وردت في سورة المائدة ,وآية خامسة في سورة النساء :

1لَقَدْ كَفَرَ الذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ا بْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئاً إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ا بْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً - المائدة 5 :17 - .

2لَقَدْ كَفَرَ الذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ا بْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ ا عْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِا للَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ - المائدة5 :72 - .

3لَقَدْ كَفَرَ الذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ - المائدة5 :73 - .

4وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ا بْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ ا تَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ - المائدة 5 :116 - .

5يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ا بْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إلى مَرْيَمَ وَرَوُحٌ مِنْهُ فَا~مِنُوا بِا للَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ ا نْتَهُوا خَيْراً لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِا للَّهِ وَكِيلاً - النساء 4 :171 - .

ومن يتأمل هذه الآيات في ضوء تفاسير علماء الإسلام يلاحظ أن هذه النصوص تحارب تعليماً يحمل معنى الإشراك بالله وتعدّد الآلهة وعبادة البشر. ولكن المسيحيّة لا تعلّم بالإشراك ولا بتعدّد الآلهة ولا بعبادة البشر ,بدليل قول المسيح

: لِلرَّبِّ إِلهكَ تَسْجُدُ وَإِيَّاهُ وَحْدَهُ تَعْبُدُ - متى 4 :10 - .

لعل من يقرأ المائدة 5 :116 يتصور أن المسيحيين يؤلهون مريم العذراء ,وهذا غير صحيح. والواقع أن السؤال الموجَّه إلى المسيح هنا ,نشأ من وجود أهل بدعة عند ظهور الإسلام. وهم أناس وثنيون حاولوا الالتصاق بالكنيسة ,فنادوا ببدعة مفادها أن مريم العذراء إلهة. ويقول المؤرّخون إنهم استعاضوا بها عن الزهرة التي كانوا يعبدونها قبلاً. وقد أطلقوا على أنفسهم اسم المريميين وأشار اليهم العلاّمة أحمد المقريزي في كتابه القول الإبريزي صفحة 26. وذكرهم ابن حَزْم في كتابه الملل والاهواء والنحل صفحة 48. ولكن هذه البدعة بعيدة كل البُعد عن المسيحيّة. وليس هناك مسيحي واحد يؤمن بها. وقد انبرى العلماء المسيحيون وقتها لمقاومة هذه الضلالة بكل الحجج الكتابية والعقلية ,ولم ينته القرن السابع حتى كانت قد تلاشت.

وكذلك المسيحيّة لا تعلّم بأن المسيح إله من دون الله ,بل تؤمن بأن الآب والابن إله واحد ,بلا تعدّد ولا افتراق. وقد أكّد المسيح ذلك بقوله : أَنَا وَالْآبُ وَاحِدٌ,,, أَنِّي فِي الْآبِ وَالْآبَ فِيَّ - يوحنا 10 :30 ,14 :11 - .

أما قول القرآن : لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة والذي يستند عليه أعداء المسيحيّة ,فقد قيلت بطائفة المرقونيين الذين لفظتهم الكنيسة وحرمت أتباعهم ,لأنهم علَّموا بتثليث باطل ,ونادوا بثلاثة آلهة وهم :

- أ - عادل ,أنزل التوارة - ب - صالح ,نسخ التوراة - ج - شرير ,وهو إبليس

كما أن الإسلام في نصوصه هذه ,حارب طائفتي المانوية والديصانية اللتين تقولان بإلهين أحدهما للخير وهو جوهر النور ,والثاني للشر وهو جوهر الظلمة.

إذاً فالإسلام لم يحارب عقيدة الثالوث المسيحيّة الصحيحة ,كما يتوهم البعض. ولهذا لا أعتبر أن آيات القرآن المقاومة لتعدد الألهة كانت موجَّهة ضد المسيحيّة.

وحين نتتبع هذا الموضوع في الكتب الإسلامية ,نرى أن علماء المسلمين بحثوا في عقيدة الثالوث

وهذه هي تعليقاتهم على قول القرآن : ولا تقولوا ثلاثة - النساء 4 :171 - .

1تفسير الزمخشري : يقولون : هو جوهر واحد ,ثلاثة أقانيم .

إن صحت الحكاية عنهم أنهم يقولون : هو جوهر واحد ,ثلاثة أقانيم : أقنوم الآب وأقنوم الابن وأقنوم روح القدس ,وأنهم يريدون بأقنوم الآب الذات وبأقنوم الابن العلم وبأقنوم روح القدس الحياة فتقديره - الله ثلاثة - . وإلاَّ فتقديره - الآلهة ثلاثة - . والذي يدل عليه القرآن التصريح منهم بأن الله والمسيح ومريم ثلاثة آلهة وأن المسيح ولدُ الله من مريم. ألا ترى إلى قوله : أأنت قلت للناس : اتخذوني وأمي إلهين من دون الله ! وحكاية الله أوثق من حكاية غيره .

وقد علَّق كاتب مسيحي حكيم على تفسير الزمخشري بقوله : نعم ,إن حكاية الله أوثق من حكاية غيره. لكن القرآن حكى في تلك الآية لتفسير الثلاثة مقالة بعض النصارى من جهال العرب في تثليثهم الكافر الذي كفَّرته المسيحيّة قبل القرآن. فجاء الزمخشري وجعل من ذلك التثليث المنحرف تثليث المسيحيّة ظلماً وعدواناً ,مع أنه ينقل التثليث المسيحي الصحيح بتعبيره الصريح : الله ثلاثة : جوهر واحد ,ثلاثة أقانيم . ولماذا يشك في صحة قولهم الذي يورده عنهم ,وينسب اليهم قولاً كافراً هم منه براء؟ انه يفتري على القرآن وعلى المسيحية إذ يقول : وحكاية الله أوثق من حكاية غيره .

2تفسير البيضاوي : الله ثلاثة أقانيم : الآب والابن وروح القدس .

ولا تقولوا : ثلاثة! أي الآلهة ثلاثة : الله والمسيح وأمه. ويشهد عليه قوله : أأنت قلت للناس : اتخذوني وأمي إلهين من دون الله؟أو الله ثلاثة إن صحَّ انهم يقولون : الله ثلاثة أقانيم ,الآب والابن وروح القدس ,ويريدون بالآب الذات وبالابن العلم وبروح القدس الحياة .

والمسيحيون يسألون البيضاوي وأمثاله : لماذا هذا الشك من مقالتهم التي بها يجهرون؟ ولماذا الافتراء عليهم بنسبة مقالة كافرة من بعض جهال الجاهلية ,الى المسيحيّة جمعاء ,وهي منها براء؟

فالبيضاوي ينقل أيضاً صيغة التثليث الصحيح ولا يكفِّرها ,بل يكذب عليها مثل غيره ,اعتماداً على ظاهر القرآن في ما لا يعني المسيحيّة بشيء.

3تفسير الرازي : صفات ثلاث فهذا لا يمكن انكاره .

الرازي مفسّر متكلّم. وهو يتعرّض لصيغة التثليث المسيحي ويطبق عليها تكفير القرآن للثلاثة ,لتفسيره الخاطيء :

قوله - ثلاثة - خبر مبتدأ محذوف. ثم اختلفوا في تعيين ذلك المبتدأ على وجوه :

الأول : ما ذكرناه ,أي ولا تقولوا الأقانيم ثلاثة. المعنى لا تقولوا : إن الله سبحانه هو واحد بالجوهر ,ثلاثة بالأقانيم. واعلم أن مذهب النصارى مجهول جداً ,والذي يتحصل منه أنهم أثبتوا ذاتاً موصوفة بصفات ثلاث. إلاَّ أنهم سمُّوها صفات ,وهي في الحقيقة ذوات قائمة بأنفسها. فلهذا المعنى قال : ولا تقولوا : ثلاثة. انتهوا . فأما إن حملنا الثلاثة على أنهم يُثبتون صفات ثلاث فهذا لا يمكن إنكاره. وكيف لا نقول ذلك ,ونحن نقول : هو الله الملك القدوس السلام العالِم الحي القادر المريد . ونفهم من كل واحد من هذه الألفاظ غير ما نفهمه من اللفظ الآخر. ولا معنى لتعدد الصفات إلاَّ ذلك. فلو كان القول بتعدّد الصفات كفر ,لزم ردّ جميع القرآن ,ولزوم ردّ العقل ,من حيث نعلم بالضرورة أن المفهوم من كونه تعالى عالماً ,غير المفهوم من كونه حياً.

الثاني : آلهتنا ثلاثة ,كما قال الزجّاج مستشهداً بآية المائدة - 5 :116 - .

الثالث : قال الفرّاء : هم ثلاثة كقوله : سيقولون : ثلاثة . وذلك لأن ذكر عيسى ومريم مع الله بهذه العبارة يوهم كونهما إلهين .

ويعلق الكاتب المسيحي الحكيم ,الذي اقتبسنا منه بقوله : ونحن لا يعنينا التفسير اللغوي للمبتدأ المحذوف. إنما يهمنا تفسير الرازي لمقالة المسيحيين في التثليث. فهو يرد الأقانيم الثلاثة لأنها في الحقيقة ذوات قائمة بأنفسها .

وهذا هو غلطه في فهم العقيدة المسيحيّة. فليست الأقانيم الثلاثة في الله ذوات قائمة بأنفسها ,انما ذوات قائمة في

جوهر الله الفرد .

والتثليث المسيحي هو كما وصفه الرازي : أنهم أثبتوا ذاتاً موصوفة بصفات ثلاث .

والمسيحيون يسمون هذه الصفات الإلهية الثلاث : الأبوة والبنوّة والروحانية في الله أقانيم لتمييزها عن سائر صفات الله. فتلك الأقانيم الثلاثة هي صلات ذاتية كيانية لا محض صفاتية وهي قائمة في الجوهر الإلهي الفرد. لذلك نردّ على الرازي قوله : فأما إن حملنا الثلاثة ويجب أن نحملها على أنهم يثبتون صفات ثلاث ,فهذا لا يمكن إنكاره... فلو كان القول بتعدد الصفات كفر ,لزم رد جميع القرآن ,ولزم رد العقل .

فالمسيحيون يثبتون في الله ذاتاً موصوفة بصلات ذاتية كيانية ثلاث ,يسمّونها الآب والكلمة والروح.

هذا هو التثليث المسيحي الصحيح الذي لمحه الرازي وابتعد عنه لعقدة في نفسه.

وهذا ما يثبته المسيحيون من صلات ذاتية ,أو صفات كيانية ,في الله. فمن أنكرها لزمه ردّ القرآن ,ولزمه رد العقل ,لأن هذا التثليث الصحيح من صميم التوحيد.

4تفسير الغزالي : وهو ينصف المسيحيّة في عقيدتها التثليثية. قال حجة الإسلام الإمام الغزالي في كتابه الرد الجميل ص 43 ,يحلّل التثليث المسيحي : يعتقدون أن ذات الباري واحدة. ولها اعتبارات :

1فإن اعتُبرت مقيَّدة بصفة لا يتوقف وجودها على تقدم وجود صفة قبلها كالوجود ,فذلك المسمَّى عندهم بأقنوم الآب. وان اعتُبرت موصوفة بصفة يتوقفوجودها على تقدم وجود صفة قبلها ,كالعلم فإن الذات يتوقف اتّصافها بالعِلم على اتّصافها بالوجود فذلك المسمَّى عندهم بأقنوم الابن أو الكلمة. وان اعتُبرت بقيد كون ذاتها معقولة لها ,فذلك المسمَّى عندهم بأقنوم روح القدس.

فيقوم اذن من الآب معنى الوجود ,ومن الكلمة أو الابن معنى العلم ,ومن روح القدس كون ذات الباري معقولة له. هذا حاصل هذا الاصطلاح فتكون ذات الإله واحدة في الموضوع ,موصوفة بكل أقنوم من هذه الأقانيم.

2ومنهم من يقول : ان الذات ,إن اعتُبرت من حيث هي ذات ,لا باعتبار صفة البتة ,فهذا الاعتبار عندهم عبارة عن العقل المجرد ,وهو المسمَّى عندهم بأقنوم الآب. وان اعتُبرت من حيث هي عاقلة لذاتها ,فهذا الاعتبار عندهم عبارة عن معنى العاقل ,وهو المسمى بأقنوم الابن أو الكلمة. وإن اعتُبرت بقيد كون ذاتها معقولة لها ,فهذا الاعتبار عندهم عبارة عن معنى المعقول ,وهو المسمى بأقنوم روح القدس.

فعلى هذا الاصطلاح يكون العقل عبارة عن ذات الله فقط ,والآب مرادفاً له ,والعاقل عبارة عن ذاته بقيد كونها عاقلة لذاتها ,والابن أو الكلمة مرادف له ,والمعقول عن الإله عبارة عن الإله الذي ذاته معقولة له ,وروح القدس مرادف له.

هذا اعتقادهم في الأقانيم : وإذا صحَّت المعاني فلا مشاحة في الألفاظ ,ولا في اصطلاح المتكلمين .

ويعلّق الكاتب الحكيم على أقوال الغزالي فيقول :

فالغزالي يشهد للمسيحيين بالتوحيد. ويشهد لهم بصحة اصطلاحهم في تفسير التثليث في التوحيد ,بناءً على الاعتبارين اللذين ساقهما عنهم : الأول على اعتبار الأقانيم في الله صفات ذاتية ,في الذات الإلهية الواحدة ,والثاني على اعتبار الأقانيم في الله أفعالاً ذاتية في الذات الإلهية الواحدة.

والقول الصحيح الذي يجمع الأفعال الذاتية والصفات الذاتية ,في الله الواحد الأحد ,

كونها صلات كيانية بين الله الآب وكلمته وروحه ,في الجوهر الإلهي الفرد .

وقد أنصف الغزالي التثليث المسيحي في هذا الحكم : إذا صحت المعاني فلا مشاحة في الألفاظ ,ولا في اصطلاح المتكلمين . والمعاني قد صحَّت ,بحسب التنزيل الإنجيلي ,والكلام المسيحي الذي يفصّله.

مطابقة الأشعرية للمسيحيّة

الأشعرية هي مذهب أهل السنّة والجماعة في الإسلام. ومقالتها في مشكل الذات والصفات في الله ,هي أصحّ تعبير لحقيقة الأقانيم الثلاثة في الله.

كانت الصفاتية تقول : صفات الله هي غير ذاته ,مما يقود إلى القول بقديمين. فجاءت المعتزلة تقول : صفات الله هي عين ذاته مما يقود إلى التعطيل في الله. وقامت الأشعرية تقول بمنزلة بين المنزلتين : الصفات في الله ليست هي عين الذات ,ولا هي غيرها ,إنما هي في منزلة بين المنزلتين . وكيف يكون ذلك؟ هذا سر الله في ذاته. وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً - الإسراء 17 :85 - .

والتعبير الأشعري ,وهو قول الإسلام في الذات والصفات ,أصحّ تعبير للتثليث المسيحي : إن الأقانيم الثلاثة في الله الواحد الأحد صفات ذاتية ,بل صلات كيانية ليست هي عين الذات ولا هي غيرها ,انما هي في منزلة بين المنزلتين .

وإذا قيل : كيف يكون ذلك؟ أُجيب بما قاله الإمام مالك في الرَّحْمَانُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى - طه 20 :5 - . قال : الاستواء غير مجهول ,والكيف غير معقول ,والسؤال عنه بدعة .

فإذا كان السؤال عن تعبير قرآني مجازي بدعة ,فكم بالحري السؤال عن صلات الله الأقنومية في ذاته؟ لذلك يكفر من يحوّل الكلام في الذات والأقانيم إلى عملية حسابية ,فيقول : كيف يكون الواحد ثلاثة؟ كلا ليس الواحد ثلاثة ,على اعتبار واحد ,وعلى صعيد واحد ,انما الله واحد في ذاته مثلث في صفاته ,أو صلاته الذاتية أي أقانيمه الثلاثة. وليس في هذا ما يتعارض مع النقل الكريم ,ولا مع العقل السليم.

هذا هو التثليث الصحيح ,في التوحيد الخالص.

وهذا التثليث الإنجيلي في التوحيد الكتابي ليس بالتثليث المنحرف الكافر الذي يكفّره القرآن بمقالته في الثلاثة ,وصيغها الأربعة ,وقد كفرتها المسيحيّة من قبله.

لذلك فتكفير التثليث المسيحي باسم التوحيد القرآني ,هو افتراء على التوحيد وعلى القرآن ,وجهل بالإنجيل والعقيدة المسيحيّنة.

ان التثليث المسيحي في التوحيد الخالص هو تفسير مُنزَل لحياة الحي القيوم في ذاته الصمدانية ,فلا خلاف على الاطلاق بين التوحيد القرآني والتثليث الإنجيلي ,في التوحيد الكتابي المتواتر في التوراة والإنجيل والقرآن.

مع خالص التقدير والاحترام

كابـــــــــــوس

188
شكراً اخي العزيز 1kd1 على هذا الفديو لبني هن... حيث انني قد تابعت هذا الشخص من خلال القنوات الفضائية المسيحية وتوجد قناة اسمها المعجزة, وهي تبث اكثر نشاطاته في الكثير من دول العالم, ويوجد الكثير من الناس قد قبلوا الرب يسوع من خلاله... وهو عندما يتكلم فأنه يمجد الرب يسوع دائماً وأي شفاء او معجزة يفعلها فأنه يقول بأسم الرب يسوع... ولم اسمعه يوماً يمجد نفسه... والرب يبارك حياته ليكرس كل مواهبه المعطاة بالروح القدس لتمجيد الرب يسوع.


مع خالص التقدير والاحترام

كابــــــــــــوس

189
اشكرك الأخت العزيزة جيهان على هذه القصة الجميلة... وبصراحة كل واحد منا يحتاج بين الحين والآخر الى صفعة لكي تذكره بأن الله موجود.

ننتظر المزيد... وتقبلي خالص الاحترام والتقدير

اخوكي
كابــــــــــوس

190
الأخ الحبيب 1kd1,

اشكرك جزيل الشكر على تعليقك ومرورك الطيب, وبما أن الأب الفاضل فادي هلسا والذي احبه واحترمه كثيراً واتشرف بأنني كنت من قراءه منذ سنوات عديدة مضت, وهو أنه قد وافقك بجميع ما قلته... فمن باب الانصاف أود ان اعطيك مقطع من التعليقات التي انا اوردتها في سابقا حول الصلاة على الميت (الراقد):
ان كانت الصلاة (حسب كلامك) على الراقدين ليست تغيير لقرار الله... فلماذا تصلي عليه؟... ولماذا تريد ان تمطر الرحمة عليه, فأن كان مؤمناً بالرب يسوع فله حياة ابدية وأن لم يكن مؤمناً فسيدان... وكلمة الله صريحة بهذا الشأن بأنه كتابيا مراسيم الدفن هي وسيلة لكي يتذكر الناس الأحياء أنهم ليسوا باقين هنا الى الأبد , ومع أن هذا الحدث هو مؤلم ومحزن لكن الكتاب يشجعنا أن لانحزن لأن المؤمن عنده رجاء أنه بعد الموت سيذهب الى الرب . كما ذكر الرسول بولس في رسالته الأولى الى أهل تسالونيكي ( 1تسا 4: 13 _ 14 ) ( ثم لا أريد أن تجهلوا ايها الاخوة من جهة الراقدين لكي لاتحزنوا كالباقين الذين لارجاء لهم لأنه ان كنا نؤمن أن يسوع مات وقام فكذلك الراقدين بيسوع سيحضرهم الله أيضا معه )  وأيضا لتذكير الخطاة الحاضرين أثناء الدفن من كلمة الرب , أن يتوبوا ويرجعوا الى الله , لأنه لا نفع لأي صلاة بعد الموت إذا كان الميت خاطي  والأمثلة كثيرة : فلك نوح , لعازر والغني , اللص على الصليب
وتستطيع يا أخي الحبيب 1kd1, ان تقارن بين كلامك وكلامي وسوف ترى بأننا نسير بخط واحد, فحقاً اخبرتنا الكلمة في الكتاب المقدس, فرحاً مع الفرحين  وبكاء مع الباكين... نبكي بسبب فراق احباءنا واعزائنا فهي مشاعرنا البشرية تجاه هذا الشخص ولكن لا تنسى بأن لنا رجاء كبير بأن المؤمن بالرب يسوع وأن مات فسوف يحيا لأنه مذكور, من آمن بي وأن مات, فسيحيا.

لقد قلت انت يا أخي الحبيب:((اما بخصوص ان بعض الناس او الكنائس؟؟؟؟؟!!! لا تهتم بحالة الميت بعد ان يموت فهذا له علاقة بنشئة تلك الكنيسة ومن كان من وراء تاسيس تلك الطائفة)).
وأرد عليك: من كلامك فأنت تقصد الكنائس الانجيلية بصورة عامة ولم تحدد كنيسة معينة او تعليم معين... واود ان اصحح معلومتين: هو ان الميت لا يموت مرة ثانية... وان الكنائس الانجيلية حسب رأي الشخص, تهتم بأمواتها ولكن حسب ما ذكر من كلمة الله وهم لا يرقصون ولا يغنون عندما يموت شخص منهم, ولكنهم يحزنون مثل باقي البشر لانهم لم يأتوا من الفضاء الخارجي لفراق ذلك الانسان, ويعزون بعضهم البعض بفراقه, ولكن فرحهم وعزائهم الكبير هو ان هذا الميت (الراقد المؤمن) سيكون في الملكوت وليس في جهنم.

لا يوجد اي ربط بين نشأة الكنيسة ومن اسسها مع حالة الميت او الممارسات التي يتم عملها عندما يموت شخص وخاصة ان كانت الكنيسة تتبنى كلمة الله كقانون روحي لها.

ولقد قلت انت يا أخي الحبيب:((فياللعجب اذا ترى الكثير من هذه الطوائف يناقض بعضها الاخر في المعتقد وفي الجوهر , لكن يتشاروكن في شيء واحد الا وهو الدعم الكامل لاسرائيل سياسيا وماديا وعسكريا , ( انا لا اقصد كلهم لكن نسبة 95 % منهم ) لان الله لا يترك نفسه بلا شاهد امين.))

واود الرد عليك: هل سألت نفسك يوماً لماذا معظم الطوائف الانجيلية تدعم اسرائيل؟؟؟... وانت اعطيت نسبة 95% وأنا اصححها لك بأن النسبة هي 100%... وتوجد اسباب عديدة لذلك, وسأحاول ان اعمل موضوع خاص حول ذلك... واتمنى أن نتشارك كلنا بهذا الموضوع لنرى هل ان دعم الانجيليين او الكتابيين لدولة اسرائيل هو شيء صائب ام خاطيء؟؟؟.

أن اعتقادك خاطيء يا أخي الكريم بأن هؤلاء الاشخاص المنتمين لهذه الكنائس ليس لديهم ولاء لأهاليهم وأقربائهم وخاصة ان لدي الكثير من الاصدقاء منهم, فهم يحترمون ويطيعون اهاليهم ويريدون ان يقربوهم من الكتاب المقدس وتعاليمه وخاصة ان كانوا بعيدين عن الايمان او تاركين كلمة الله.

وبصراحة أستغرب كثيراً لماذا الكثير من الناس يطعنون بهم, علماً بأنهم اكثر الاشخاص جرأةً في التبشير عن الرب يسوع وكلمة الله وخاصة بين الأديان الأخرى, اذ يؤمن الكثير من المسلمين وغير المسلمين بالمسيحية ويقبلون المعمودية عن طريق تبشيرهم وتعليمهم كلمة الله. وبصراحة انا أذكرهم بصلاتي يومياً والرب يباركهم جميعاً.

أنا معك يا أخي الكريم, بأن الكتاب المقدس ليس سهل التفسير وبنفس الوقت ليس صعباً او كتاباً معقداً يحتاج الى فك شفراته لكي نفهمه ولكنه توجد عدة طريق لقراءة الكتاب المقدس وخاصة ان تم دراسة اسلوب القرينة, والمقارنات بين نبؤات العهد القديم والجديد وغيرها من الطرق المفيدة, وايضاً لا ننسى ان الصلاة مهمة جداً قبل قراءته لأن الرب وحده من ينير العقول ويفتح العيون لمعرفة كلمة الله.

بالنسبة لمقارنتك بين الكلام على الكنائس الأخرى و مثل شركة المرسيدس... فأوافقك الرأي, فمهما اختلف منهج او ممارسة او طريقة اي كنيسة, فمادام الهدف واضحاً وهو تمجيد الرب يسوع. وكل الكنائس خير وبركة.

وأشكرك جزيل الشكر والرب يبارك حياتك

كابـــــــــــــــــوس

191
شكراً اخي الحبيب نديم دجلة الفراتي لكلماتك الطيبة والمشجعة

والرب يبارك حياتك ويحميك من كل شر.


اخوك
كابــــــــــــــــوس

192
شكراً اخت جيهان على التعليق الجميل والحق معك في الكلام الذي قلتيه.... ههههههههههه...  هو بس أسمي كابوس... بس آني مو كابوس...

193
الأخت جيهان جزراوي,

أتوقع ان اغلبنا قد كنا في مثل هذا الموقف, عندما نحاول حماية او نتعاطف مع احد اصدقائنا وأحبائنا وذلك بأن نكذب بسببه, وهذا بالتأكيد خطأ, لأننا قد نشجع ذلك الصديق على أن يرتكب اخطاءاً اكثر... ولكنني سأتكلم هنا بأنه لو وضعت نفسي بنفس هذا الموقف الذي انت ذكرتيه يا أختي الكريمة... بأني قد كذبت الى المدير لكي احمي صديقي, فسوف اصلي واطلب من الرب التوبة لأنه امين وعادل حتى يغفر لنا خطايانا وبعدها اتعهد بأنني لن أكذب وسأحاول ان انصح صديقي واعلمه أن لا يربى اولاده ويطعمهم من مال السرقة, لأن الرب يؤدب المؤمنين ان اخطأوا... وصدقيني يا أختي الكريمة, الذي اختبر خلاص الرب يسوع والروح القدس, وقرأ وتعمق في كلمة الله, فأنه لا يستطيع ان يكذب اويسرق من اجل ان يطعم اولاده او ينال شيء ما, لأن كلمة الله تقوينا  وتصبرنا في وقت الشدائد ان نواجه مشاكلنا وهمومنا بالفرح والسعادة, فمادام الرب معنا فمن علينا... فمن اتكل عليه, فلا يخزى ابداً.

وتقبلي التقدير والاحترام

كابـــــــــــوس

194
الأخ والأب الفاضل فادي هلســــــا,
كلامك الجميل زادني بركة على بركة... الرب يحفظك ويحميك من كل شر وسوء... واتمنى قراءة المزيد من هذه الكلمات التي تخترق القلوب وتهز الاحاسيس  لكي نمجد الرب الهنا في كل وقت وفي كل حين.

إنه الغافر للخطاة والشافي الأمراض
هو من فتح الملكوت
هو من أراح المتعبين
هو عزاء المحزونين

مع خالص المحبة بالرب يسوع

كابـــــــــــوس

195

يقولون إن كان رجلاً باراً عادلاً ، ولكنه كان ضعيفاً ، وإنه كثيراً ما كان يتحير ويذهل أمام الأقوياء والأشداء وإنه عندما كان يقف أمام ذوي السلطان لم يكن سوى حمل أمام سباع 

 أما أنا فأقول : إن يسوع كان له سلطان فوق جميع الناس ، إنه عرف قوته وأعلنها بين تلال الجليل ، وفي مدن اليهودية وفينيقية . فأي رجل ضعيف مستسلم يقول : أنا الحياة ، وأنا الطريق ، وأي رجل وديع وحقير يجرؤ أن يقول : أنا في الله أبينا وإلهنا الآب في ؟

وأي رجل لا يعرف قوته يقول : إن من لا يؤمن بهذه الحياة ولا بالحياة الأبدية ؟

 وأي رجل لا يثق بالغد ويقدر أن يصرح بمثل هذا الإعلان : إن عالمكم سيزول ويتحول إلى رماد تذريه الريح قبل أن تزول كلمة من كلماتي ؟ أم هل شك في قوته عندما قال للذين حملوا الزانية إليه ليجربوه : من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر ؟ وهل خاف ذوي السلطان عندما طرد الصيارفة من ساحة الهيكل مع أنهم كانوا من الكهنة وهل كان مقصوص الجناحين عندما صرخ قائلا : إن مملكتي فوق ممالككم الأرضية ؟

أم هل كان يخبئ بالألفاظ عندما قال المرة بعد المرة : انقضوا هذا الهيكل وأنا أعيد بناءه بثلاثة أيام ؟ وهل يستطيع الجبان أن يهز يمينه في وجه ذوي السلطان فيدعوهم : كذبة أدنياء وقذرين منجسين ؟

 إن رجلا كانت له الجرأة على القول مثل هذا لأسياد اليهودية لا يمكن أن يكون وديعاً إلا أن النسر لا يبني عشه في الصفصاف الباكي ، والسبع لا يفتش عن عرينه بين الأدغال 

قد سئمت والتهبت أحشائي من قول ضعفاء القلوب إن يسوع كان وضيعاً وديعاً ليبرروا ضعتهم وصغارة قلوبهم، وخصوصاً عندما أسمع المدوسين بالأقدام ينشدون تعزيتهم بوضع المعلم في صفوفهم

 نعم ، قد ضجر قلبي من أمثال هؤلاء ، فأنا أبشر بصياد قدير وروح جبلية لا تعرف الغلبة 

196
الرب يبارك حياتك يا أخي الحبيب فارس البازي على هذا الموضوع المفيد... حقاً نلنا بركة وغذاء روحي طيب من قراءته.


اخوك بالرب يسوع
كابـــــــــــوس

197
اشكرك لكلماتك الطيبة ايها الاب الفاضل فادي هلسا...  وبصراحة, لقد قرأت هذه الكتب قبل اكثر من خمس سنوات ولكنني سأخصص الاسبوع القادم لقراءة كتب الأبوكريفا مرة ثانية والبحث والتعمق في دراستها, وسأصلي من الرب ان يسهل علي فهمها واستيعابها وسأحاول البحث عن كل صغيرة وكبيرة حول هذه الكتب... وسأخبرك الصراحة بعد ان اصل الى نتيجة: فأن وصلت الى قناعة ان هذه الكتب صحيحة, فسوف اخبرك بذلك... ولكن ان لم اقتنع بها كما أنا الآن... فسأخبرك ايضاً وسأذكر لك الاسباب كاملة...

واشكرك ودمت بمحبة وحماية الرب يسوع

أخوك بالمسيح
كابـــــــــــــوس

198
لا أعلم يا أخ المحترم aymanalbir لماذا تتدخل بأمور لا تعنيك اصلاً وتعمل نفسك محامي دفاع لتدافع عن الأخ والأب الحبيب فادي هلسا وكذلك على الأخ الحبيب withjackie ... وأود ان اخبرك معلومة حتى تكف عن التدخل بهذا الشكل البشري, أن الأب الفاضل فادي هلسا, يستطيع ان يدافع عن نفسه وعن تعليمه لأنه شخص مثقف ومتعلم وهذا ما رأيته من خلال كل ردوده وتعليقاته وحتى انتقادته وحتى لو اتسمت بالغضب... فأنا احترم غيرته على الكنيسة وعلى التعليم... وأما بالنسبة الى الأخ الحبيب withjackie فأنا حقيقة احب طريقة طرحه للأسئلة وطريقة تعليقاته وهذا الشيء لا تستطيع انت تتعلمه اصلاً لأنك لا تدعوا الى المحبة بل الى النزاعات والخصومات وكما هو معلن علناً من خلال ردودك الضعيفة ولذلك اترك الأخ withjackie ليدافع عن نفسه لأن لديه شخصيته الجميلة وتعبيره الرائع في الرد على اي هجوم عليه... وأود ان اذكرك بمثل بشري جميل: ان كان بيتك من زجاج, فلا ترمي الناس بحجر.

وشكراً اخي لكرم اخلاقك ان تقبلت ردي هذا

كابـــــــــــــوس

199
اشكرك ايها الأب الفاضل فادي هلسا على ذكر هذه الشواهد ولقد قرأتها كلها.... ولكن يوجد سؤال يطرح نفسه حول كتب الابوكريفا, فأن كان هناك مشككين بهذه الكتب وهم عندهم الادلة والاثباتات بأنها كتب ليست موحاة من الروح القدس, وهناك من الغير مشككين ويؤمنون بصحتها ويعتبرون الكتاب المقدس ناقص بدونها.... فنحن هنا امام معضلة خطيرة, وهي: اما تكون صحيحة أو خاطئة؟؟؟.... فما الاشياء التي تجعلنا نتيقن من خطأها؟؟؟.... برأي الخاص: عندما نلاحظ اسفار العهد القديم واسفار العهد الجديد ونلاحظ ان جميع الرسل والكنائس كلها تعترف بمصداقيتها وأنها موحاة من الروح القدس, لأن احداثها التاريخية والنبوات والتعليم حسب مشيئة الله كان صائباً... وأما هذه الكتب, وهذا الرأي الخاص ايضاً: مادامت الشكوك تحوم حولها وحتى لو كان شكاً واحداً فقط مثل حدث تاريخي خطأ... او تعليم وممارسة خارجة عن تعليم الرب يسوع... فلا نستطيع ان نعتمد عليها كمقياس حقيقي للتعليم... بل ممكن ان نستفاد منها ان كان فيها اشياء مفيدة ان كانت ادبية او علمية او اجتماعية او كأية رواية تاريخية او اخلاقية نستطيع ان نأخذ الافكار الايجابية فقط, واما افكارها السلبية, فنتركها ولا نتقيد بها... وأما كـكتب روحية, فلا اظن ذلك...لأن الشك يحوم حولها.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

كابــــــــــوس

200
الأخ الحبيب aymanalbir,

تحية طيبة... سأهتم بما قلته, مع جزيل الشكر.

كابـــــــــــوس

201
الأخ الحبيب aymanalbir,

اشكر محبتك وطريقة ردك المليئة بالمحبة والتواضع... واشكر تعليقك, وسأهتم بما قلته كثيراً... والرب يحميك ويحفظك من كل سوء.

 مع خالص المحبة بالرب يسوع

كابـــــــــــــوس

202
الأخ الحبيب withjackie,

أرجو ان تسأل السؤال وأن تجيب انت بدلاً مني... لأني احب كثيراً براءتك ومحبتك في طرح الاسئلة...

والرب يبارك حياتك وعائلتك

كابـــــــــــــــــــوس

203
هذا ديحاول يبنجنا... ههههههههههههه...

صدقني يا أخي الحبيب withjackie طريقتك بالتعبير فيها من البراءة واللطافة... ولا تخاف, فأنا لست طبيباً حتى ابنجك, فالطبيب الأعضم (الرب يسوع) هو من (يبنجنا) بمحبته وكرمه وخلاصه.

ودمت بكل خير

اخوك بالرب يسوع
كابـــــــــــوس

204
الأخ الحبيب aymanalbir,

لا أعلم يا أخي المحترم من أين تعلمتم هذا التعليم ولا أقصد التعليم البشري والتقاليد الموجودة في الكنيسة الطقسية... بل أقصد تعليم الشتم والسب والاهانة... فأن كانت عندك غيرة على تعليمك الطقسي, فلديك الكتاب المقدس واسأل شيوخ كنيستك حتى تتعلم منهم...

بالنسبة لكوني كاثوليكي, ومالضرر لكوني كاثوليكي واخدم في كنيستي كمعلم لكلمة الله بعيداً عن الطقوس والممارسات البشرية.... فهل الطقوس والممارسات البشرية أهم من كلمة الله.... ربما عندك انت نعم... لأنك تفسر آيات الكتاب المقدس حسب اهوائك حتى تبرهن صحة تقليدك وعبادتك الباطلة.... فأتقي الله انت وغيرك في هذا الكلام, وأذهب الى الرب يسوع لأنه هو ينبوع الحياة والذي معه لن تعطش ابداً.... لماذا تبحثون عن ماء الحياة الابدية في ممارستكم وتقليدكم البشري, وهذا الماء عند يسوع.... لماذا تريدون ان تبطلوا كلمة الله حتى تثبتوا التعليم البشري الخاطيء والذي لم يعلنه سواء بشر لم يوحى لهم بالروح القدس, بل كانت لأرضاء اسيادهم من الملوك والاباطرة في ذلك الوقت من الذين اعتنقوا المسيحية... اذهب الى قسيس كنيستك واطلب منه كتاب عن العقيدة الكاثوليكية... وأتمنى ان يعطيك اياه... وستكتشف الحقيقة بنفسك... وستتأكد أن وعد الرب حق, فكما اغرق الله العالم كله بالطوفان وخلص نوح واولاده فقط, فهكذا هو غضب الرب للأشخاص الذين يتجهون الى افكار بشرية خاطئة ويتمسكوا بها كالعميان... يا أخي الكريم, انصحك ان تقرأ التعليقات مرة ثانية... ولقد اعلنت مراراً وتكراراً ان الهدف من هذه المواضيع هو لتبيان صحتها او خطئها... وبصراحة لقد برهنت انت وبعض الأشخاص الآخرين, أن سيدكم ابليس وتحملون الناس احمالاً ثقيلة بتقاليدكم وممارساتكم فأصبح مثل الكتبة والفريسيين ينطبق عليكم... اذ تعبدون الله بشفاهكم, أما اعمالكم وقلوبكم فهي فاسدة ونتنة... فكيف تصلي لربك في الكنيسة, وفمك ينطق بهذه الالفاظ البذيئة... ولا أعلم ان كان تعليماً جديداً قد تعلمته انت بنفسك... مع احترامي وأعتذاري للخدام الشرفاء والموجودين في الكثير من الكنائس والذي يخدمون بالمحبة والطيبة والتواضع.

والرب يشفيك من هذه الشخبطة التي قلتها في تعليقك يا استاذ ايمن البير.

كابـــــــــــــــوس

205
الأخ الحبيب withjackie,
سأرد عليك بطريقة الصح والخطأ مع التعليق المختصر:

اذا لماذا لم يحذرنا الرب منها؟ خطأ... أن الرب يسوع لم يستشهد بها من قبل.

و الرسل استعملوها؟ ... ارجو ان تذكر اسماء الرسل الذين استعملوا هذه الكتب؟؟

و اعطيتك المصادر الى الابحاث الجديدة اللي تؤكد انها كانت

الكتب المقدسة لليهود. خطأ... عد لقراءة الرد اعلاه.

هم اللي ترجموها الى اليهود اللي لا يعرفون لغتهم الاصلية. خطأ, ان اليهود يعرفون لغتهم وهم متعصبين جداً من ناحية لغتهم

العهد الجديد ترجمت الى لغات اخرى ! صح

هل نرفضها ... خطأ. أن الكتاب المقدس نقبله لو ترجم بأي لغة لأنه كتاب موحى من الروح القدس واحداثه وتنبؤاته صحيحة وبأجماع الرسل واليهود. أما كتب الابوغريفا, فالكثير من الرسل واليهود لم يقبلوها أن تكون من وحي الروح القدس بل هي مؤلفات عادية.

اليهود رفضوها لاحقا لانه كان اليهود المسيحيين يستعملوها

ضدهم ... كما اعطيتك الصدر لهاذا. صح

وأود ان اطرح عليك سؤالاً: لماذا تريد استعمال كتب اجمع عليها الرسل والعلماء بأنها ليست من وحي الروح القدس وبها اخطاء تاريخية... وتستطيع انت ان تقرأها حتى تتأكد من ذلك... فأن كنت تريد ان تستعملها, فهذا الامر يخصك انت...

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك
كابــــــــــوس

206
أنا انتظر هجوم الأب الفاضل فادي هلسا... على تعليقي حول كتب الابوغريفا....ههههه...

207
الأخ الحبيب withjackie,
أن الذي اريد ان اصل اليه وهو ان الاعتراضات على كتب الأبوكريفا وهي كالآتي:
 قال القديس إيرونيموس (جيروم): «أما الأسفار الأخرى فتقرأها الكنيسة لقدوة السيرة وتهذيب الأخلاق، ولكن لا تستند إليها في تعليم، ولا تثبت منها عقيدة (وهنا ذكر أسماء الأسفار الأبوكريفا. وجميع أسفار العهد الجديد كما هي مقبولة عموماً نقبلها ونحسبها قانونية». وأما الأسفار المسمّاة «الأبوكريفا» فليست من الأسفار المقدسة، ولم تُكتب بوحي إلهي، فلا سلطان لها، وتُعتبر وتُستعمل كسائر المؤلفات البشرية.

كتب الأبوكريفا هي الكتب المشكوك في صحتها، أو في صحة نسبتها إلى من تعزى إليهم من الأنبياء، هي كتب طوبيا، ويهوديت، وعزراس الأول والثاني، وتتمَّة أستير، ورسالة إرميا، ويشوع بن سيراخ، وباروخ وحكمة سليمان، وصلاة عزريا، وتسبحة الثلاثة فتيان، وقصة سوسنة والشيخين، وبل والتنين، وصلاة منسى، وكتابا المكابيين الأول والثاني. ومع أن هذه الأسفار كانت ضمن الترجمة السبعينية للعهد القديم، إلا أن علماء اليهود لم يضعوها ضمن الكتب القانونية. وبما أن اليهود هم حفظة الكتب الإلهية، وعنهم أخذ الجميع، فكلامهم في مثل هذه القضية هو المعوّل عليه. وقد رفضوا هذه الكتب في مجمع جامينا (90م) لاعتقادهم أنها غير موحى بها، للأسباب الآتية:

(1) إن لغتها ليست العبرية التي هي لغة أنبياء بني إسرائيل ولغة الكتب المنزلة، وقد تأكدوا أن بعض اليهود كتب هذه الكتب باللغة اليونانية.

(2) لم تظهر هذه الكتب إلا بعد زمن انقطاع الأنبياء، فأجمع شيوخ اليهود على أن آخر أنبيائهم هو ملاخي. وورد في كتاب الحكمة أنه من كتابة سليمان، وهو غير صحيح، لأن الكاتب يستشهد ببعض أقوال النبي إشعياء وإرميا وهما بعد سليمان بمدة طويلة، فلا بد أن هذه الكتابة تمَّت بعد القرن السادس ق.م. ويصف كتاب الحكمة اليهود بأنهم أذلاء، مع أنهم كانوا في عصر سليمان في غاية العز والمجد.

(3) لم يذكر أي كتاب منها أنه وحي، بل قال كاتب المكابيين الثاني (15: 36-40) في نهاية سفره «فإن كنت قد أحسنتُ التأليف وأصبتُ الغرض، فذلك ما كنت أتمناه. وإن كان قد لحقني الوهن والتقصير فإني قد بذلتُ وسعي. ثم كما أن شرب الخمر وحدها أو شرب الماء وحده مُضرّ، وإنما تطيب الخمر ممزوجةً بالماء، وتُعقِب لذةً وطرباً كذلك تنميق الكلام على هذا الأسلوب يُطرب مسامع مُطالعي التأليف». ولو كان سفر المكابيين وحياً ما قال إن التقصير ربما لحقه!

(4) في أسفار الأبوكريفا أخطاء عقائدية، فيبدأ سفر طوبيا قصته بأن طوبيا صاحَب في رحلته ملاكاً اسمه روفائيل، ومعهما كلب. وذكر خرافات مثل قوله: «إنك إن أحرقت كبد الحوت ينهزم الشيطان» (طوبيا 6: 19). ونادى بتعاليم غريبة، منها أن الصَّدقَة تنجي من الموت وتمحو الخطايا (طوبيا 4: 11، 12: 9). وأباح الطلعة (الخروج لزيارة القبور) وهي عادة وثنية الأصل، وتخالف ما جاء في أسفار الكتاب المقدس القانونية. وجاء في 2مكابيين 12: 43-46 أن يهوذا المكابي جمع تقدمة مقدارها ألفا درهم من الفضة أرسلها إلى أورشليم ليقدم بها ذبيحة عن الخطية «وكان ذلك من أحسن الصنيع وأتقاه» لاعتقاده بقيامة الموتى وهو رأي مقدس تقَوي. ولهذا قدم الكفارة عن الموتى ليُحلّوا من الخطية. مع أن الأسفار القانونية تعلّم عكس ذلك.

(5) في أسفار الأبوكريفا أخطاء تاريخية، منها أن نبو بلاسر دمر نينوى (طوبيا 14: 6) مع أن الذي دمرها هو نبوخذ نصر. وقال إن سبط نفتالي سُبي وقت تغلث فلاسر في القرن 8 ق م، بينما يقول التاريخ إن السبي حدث في القرن التاسع ق م وقت شلمنأصر. وقال طوبيا إن سنحاريب ملك مكان أبيه شلمنأصر (طوبيا 1: 18)، مع أن والد سنحاريب هو سرجون. وجاء في يشوع بن سيراخ 49: 18 إن عظام يوسف بن يعقوب «افتُقدت وبعد موته تنبأت».

(6) لم يعتبر اليهود هذه الكتب مُنزلة، ولم يستشهد بها المسيح ولا أحد من تلاميذه، ولم يذكرها فيلو ولا يوسيفوس ضمن الكتب القانونية، مع أن المؤرخ يوسيفوس ذكر في تاريخه أسماء كتب اليهود المنزلة، وأوضح تعلّق اليهود بها، وأنه يهُون على كل يهودي أن يفديها بروحه.

(7) سار الآباء المسيحيون الأولون (ما عدا قليلون منهم) على نهج علماء اليهود في نظرتهم إلى هذه الأسفار. ومع أنهم اقتبسوا بعض أقوالها، إلا أنهم لم يضعوها في نفس منزلة الكتب القانونية. وعندما قررت مجامع الكنيسة الأولى الكتب التي تدخل ضمن الكتب القانونية اعتُبرت هذه الكتب إضافية أو محذوفة أو غير قانونية. وعلى هذا فلم يذكرها مليتو أسقف ساردس (القرن الثاني م) من الكتب المقدسة، ولا أوريجانوس الذي نبغ في القرن الثاني، ولا أثناسيوس ولا هيلاريوس ولا كيرلس أسقف أورشليم، ولا أبيفانيوس، ولا إيرونيموس، ولا روفينوس، ولا غيرهم من أئمة الدين الأعلام الذين نبغوا في القرن الرابع. وكذلك لم يذكرها المجلس الديني الذي التأم في لاودكية في القرن الرابع، مع أنه حرر جدولاً بأسماء الكتب المقدسة الواجب التمسك بها.

(8) هذه الكتب منافية لروح الوحي الإِلهي، فقد ذُكر في حكمة ابن سيراخ تناسخ الأرواح، والتبرير بالأعمال، وجواز الانتحار والتشجيع عليه، وجواز الكذب (يهوديت 9: 10، 13). ونجد الصلاة لأجل الموتى في 2مكابيين 12: 45، 46 وهذا يناقض ما جاء في لوقا 16: 25، 26 وعبرانيين 9: 27.

(9) قال الأب متى المسكين في كتابه «الحكم الألفي» (ط 1997، ص 3): «كتب الأبوكريفا العبرية المزيفة التي جمعها وألَّفها أشخاص كانوا حقاً ضالعين في المعرفة، ولكن لم يكونوا مسوقين من الروح القدس (2بط 1 :21) مثل كتب رؤيا عزرا الثاني وأخنوخ ورؤيا باروخ وموسى وغيرها». ثم قال الأب متى المسكين في هامش الصفحة نفسها: «تُسمى هذه الكتب بالأبوكريفا المزيفة». وهي من وضع القرن الثاني ق م، وفيها تعاليم صحيحة وتعاليم خاطئة وبعض الضلالات الخطيرة مختلطة بعضها ببعض، ولكنها ذات منفعة تاريخية كوثائق للدراسة».

وبما أن اليهود المؤتمَنين على الكتب الإلهية هم الحكَم الفصل في موضوع قانونية الأسفار المقدسة، وقد أجمع أئمتهم في العصور القديمة والمتأخرة على أنهم لم يظهر بينهم نبي كتب هذه الكتب، فإنه من المؤكد أن أحد اليهود المقيمين في الشتات وضعها. ولو كانت معروفة عندهم لوُجد لها أثر في كتاب التلمود.

****************************************
وأود ان اعلمك بأنه يوجد الكثير من رجال الدين المسيحيين في الكنائس الطقسية لا يعترفون بصحة هذه الكتب... وتبقى قناعة الانسان حسب الضمير ومعرفته بكلمة الله....

اخوك بالرب يسوع
كابــــــــــــــوس

208
الأخ الحبيب withjackie,

لم نتحول هنا... ههههههههههه... ولكن ادارة المنتدى قررت غلق الموضوع (من هم المهرطقين؟)... وأنا احترم وجهة نظرهم, فنحن مازلنا نتناقش ونتعلم من كلمة الرب وأن اختلفنا أو اتفقنا فنحن اخوة بالرب يسوع.

مالذي تريد الوصول اليه يا أخي الحبيب من خلال النسخة السبعينية؟؟؟

كابـــــــــــــــــوس

209
أنا لم ابحث عن مقالاتك ومقابلات في المواقع... ولكنني اعرفك منذ فترة طويلة, وكنت اقرأ لك... حيث كنت متأثراً بكلامك كثيراً ولكنني عندما وضعتك أمام هذه الافكار والآراء حول المواضيع التي تناقشنا فيها حول المهرطقين... وغيرها من الممارسات البشرية والبعيدة عن كلمة الله والكتاب المقدس, انصدمت بالواقع الذي انت تعيشه والغضب الكامن في قلبك ولقد عبرت عنه بردودك وتعليقاتك... وصدقني يا أخي الحبيب, فأنا مازلت احترم شخصك الكريم, ولكني أختلف معك في الأفكار والآراء وخاصة لأنه بسببك تعمقت اكثر في كلمة الله والكتاب المقدس... حتى أنني خلال الاسبوع السابق لم أكن انام الى الساعة 4 صباحاً لأنني كنت اغوص في كلمة الله واتعمق في الكتب التي تفسير الآيات التفسير الصحيح... ولقد وصلت الى نتيجة وهي: أنه لا تعليم ولا فكر ولا تاريخ ولا أصل ولا أنسان الا الرب يسوع... فنحن في الملكوت سنكون مع الرب يسوع... نمجد ونسبح ونشكر الرب الأله لأنه عمل اعمالاً عظيمة في حياتنا.

أشكر كل ردودك وتعليقاتك الطيبة والغاضبة وليبارك الرب يسوع حياتك وعائلتك.

اخوك بالمسيح
كابـــــــــــــــوس

210
الأخ الحبيب والأب الفاضل فادي هلســـــا,

مازال كلامك مليء بالتهجم والعنف... فلحد الآن لم المس محبة الرب يسوع في قلبك من خلال ردودك... ولقد اضحكتني كثيراً عندما ذكرت انت هذا السؤال: هل هذا تصنيف كابوسي جديد ثم ماذا ؟.... هههههههههههه... ليسامحك الله على التهجم علي على الرغم من أنني كابوس طيب جداً جداً.

ولماذا استغربت من وصفي لكنائسنا باللوحة الفنية الجميلة... لأن كل كنيسة لها خصوصيتها بالتعليم... والوانها المتعددة في العبادة... وطريقة فنية في التعبير عن هذه العبادة.... وهذه اللوحة الفنية قد رسمها الرب يسوع...
وصدقني يا أخي الكريم, حتى لو اختلفنا في تعاليمنا وافكارنا وكذلك كان تلاميذ المسيح, فكل واحد منهم كانت له خصوصيته وطريقته بالتفكير وهناك اشياء كان تلاميذ المسيح يتنازعون فيها ولكن الرب يسوع انتهرهم حتى لا يسقطوا في الخطيئة.... فأولاً وأخيراً نحن احباء ولقد جمعنا الرب يسوع لنكون اخوة فيه ومعه في ملكوته السماوي.

فلا تستغرب من كلامي, لأن محبتي كبيرة وقلبي يسع الكون كله في الطيبة والعطف للأنسان المخلوق على صورة الله

وليبارك الرب حياتك لتكون بركة للأشخاص الذين لم يذوقوا نعمة الرب يسوع

اخوك بالرب يسوع

كابــــــــــوس

211
الأخ فادي هلسا,

هذا الموضوع يخصك انت ان وضعت المعمدانيين في قائمتك السوداء او البيضاء او الحمراء...
بالنسبة الي, فأن كل الكنائس الروحية والطقسية هي لوحة فنية جميلة لمجد الرب يسوع المسيح. والمؤمنين فيها هم اخوتي ومهما اختلفنا في الآراء والأفكار... لأن عدوي الوحيد هو أبليس وأطلب من الله ان لا يدخلني في تجربة وان ينجيني من الشرير.

ولقد اقتبست هذا الكلام والذي قلته انت بنفسك في موقع قنشرين:
كلمة أخيرة تود توجيهها للعالم المسيحي بشكل عام وللعالم بجميع أديانه وطوائفه وقومياته ؟
أوجه كلمتي للعالم المسيحي عموما أن تمتلئ قلوبنا بالمحبة محبة المسيح التي هي هويتنا التي نتميز بها وأن نتذكر أن طريق الرب ليست مفروشة بالورد فزيادة الاضطهاد ضدنا لا يزيدنا عدوانية بل يزيد من محبتنا لكل أخوتنا في الإنسانية كائنا من كانوا وأن تلتقي قلوبنا الممتلئة بالمحبة على الأهداف السامية لوجودنا على هذه الأرض وهي أن نعكس نور المسيح ورائحته العطرة عبر كل العالم وأن نصلي بقلب واحد لوحدتنا الكنسية ولأجل البعيدين عن محبة المسيح والكنيسة .
إنها أهداف عظيمة قد يصعب تحقيقها لكن الرب وعدنا بأن غير المستطاع عند الناس مستطاع عند الله فلنصلي كلنا بقلب واحد وفكر واحد لتنتشر محبة المسيح في أرجاء العالم ليسود فيه السلام والعدل لجميع الناس .
وأقول للعالم ودياناته سماوية كانت أم غير سماوية دعونا نموت جوعا وعطشا لكن أن نعيش في سلام .
لا نريد العيش الكريم مع رائحة الدم الكريهة المنتشرة في العالم من الحروب والقتل . نريد العيش بسلام وأمان حتى لوجعنا لا نقتل بعضنا البعض .
لقد أصبح العالم قرية صغيرة من ثورة الاتصالات فاجعلوه حديقة غنّاء للمحبة والعدل والعيش المشترك نحب بعضنا بعضا بغض النظر عن قومياتنا وأدياننا وأعراقنا ونجعل سلاحنا هو البر ونلتقي بمشيئته في ملكوت السماوات في مدينة الله خالقها وبارئها هي مدينة العدل والسلام وشكرا .
***************
فأين انت من هذا الكلام الذي قلته وخاصة في ردودك وتعليقاتك المليئة بالكراهية والغضب والحقد والتهديد التي وجهتها نحوي؟؟؟... أم أن كلام الليل يمحيه النهار.... ارجو ان لا تزعل من صراحتي...

أخوك بالرب يسوع
كابــــــــــــوس

212
أشكرك أنك قلت هذه الجملة... ((نعم أنا مؤيد لكلامك حول الخلافات ولكنها خلافات بين الأسرة الواحدة فهي طبيعية لا تحاول استثمارها لنوايا لا تخفى على القراء الكرام.))

فأن كنت تغار على كنيستك وكل الكنائس المسيحية, فمن الافضل ان نتكلم بروح المحبة والتسامح حتى نتقارب في الافكار والاراء.

كابـــــــــوس

213
الأخ الحبيب فادي هلسا,

بالبداية اود ان اشكرك على مجهودك الرائع في ردك اعلاه... ولكني سأقتبس جملة واحدة من كلامك وهي:((ولو كان لهذه التقاليد خطأ أو بدعة لوجدناها في كنيسة ولم نجده في الأخرى وكل هذه الكنائس موغلة في اصولها في قدم تعاليمها حتى الوصول للعصر الرسولي في الكنيسة الأولى))

اود الرد عليك: ارجو ان تكون واقعياً اكثر في ردودك, فأنت تعلم جيداً ان هناك اختلافات كثيرة بين الكنائس الطقسية مثل الارثوذكسية بكل اشكالها وبين الكاثوليكية ايضاً.... وحسب كلامك اعلاه, هل تضن أن فكرة (الحبل بلادنس)) هو فكر الهي أم فكر بشري؟؟؟... ارجو ان تجاوب بصراحة وبدون ان تكتبه هنا... واحتفظ بالجواب لنفسك...
وأرجو يا أخي الحبيب ان تفهم طريقة تفكيري نحو كنائسنا الحبيبة وبكل انواعها واشكالها وتعليمها... فأنا مع الكنيسة التي تمجد الرب يسوع, ولست مع التعاليم التي تمجد البشر انفسهم.

واشكر محبتك بالرد

كابـــــــــــــوس

214
الرب يسوع المسج جاء إلى العالم ليموت على الصليب من أجل خطايا جميع البشر في العالم أجمع، حيث يقول العهد الجديد من الكتاب المقدس في الإنجيل كما دونه يوحنا 16:3ـ17 "لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل إبنه الوحيد، لكي لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية. فإن الله لم يرسل إبنه إلى العالم ليدين العالم، بل ليخلص العالم به".
وفي رسالة يوحنا الأولى 1:2ـ2 ".. أكتب إليكم هذه الأمور لكي لا تخطئوا، ولكن، إن أخطأ أحدكم، لنا عند الآب شفيع هو يسوع المسيح البار، فهو كفارة لخطايانا، لا لخطايانا فقط، بل لخطايا العالم كله".
وأيضا نقرأ في الإنجيل قائلا: "هذا هو حمل الله الذي يزيل خطيئة العالم". وفي العهد القديم من الكتاب المقدس في إشعياء 4:53ـ4 ".. حمل أحزاننا وتحمل أوجاعنا، ونحن حسبنا أن الرب قد عاقبه وأذله، إلاأنه كان مجروحاً من أجل آثامنا ومسحوقا من أجل معاصينا، حل به تأديب سلامنا، وبجراحه برئنا".
 وأيضا يقول يوحنا في رسالته الأولى 14:4 ".. ونحن أنفسنا نشهد أن الآب قد أرسل الابن مخلصا للعالم".
 وعلى هذا، ترى يا صديقي، أن الرب يسوع المسيح جاء من أجل جميع الشعوب ولم يأت لشعب معين فقط، إذ أنه قد أحب كل فرد في هذا العالم، من أي شعب كان، وفي أي عصر كان، ومات من أجل فداء كل فرد في هذا العالم من الخطية والموت، فمات بدلا عن الخطاة على خشبة الصليب، حتى إن كل من يؤمن به يحصل على الحياة الأبدية. وتعاليم الرب يسوع المسيح وهدايته وفداؤه لم تقتصر على فئة معينة، ولكنها لجميع الناس بدون إستثناء. ويقول الكتاب المقدس في العهد الجديد، في الرسالة الأولى إلى تيموثاوس 3:2ـ6 : ".. الله مخلصنا فهو يريد لجميع الناس أن يخلصوا، ويقبلوا إلى معرفة الحق بالتمام: فإن الله واحد، والوسيط بين الله والناس واحد، وهو الإنسان المسيح يسوع، الذي بذل نفسه فدية عوضا عن الجميع".

والرب يبارك الجميع

كابـــــــــــــوس

215
الرب يبارك حياتك لمزيد من المواضيع المفيدة لبناء الانسان المسيحي روحياً.

أحلى ما قرأت

لا يغلبنّني، يا إلھي، لا يغلبنني اللحم والدم، ولا يخدّعنني العالم بمجده القصير، ولا يصرعنّني إبليس بمكره.
أعطني قوة للمقاومة، وصبراً للاحتمال، وحزماً للثبات.
أعطني، بدلاً من جميع تعزيات العالم، مسحة روحك الجزيلة العذوبة؛ وبدل الحب الجسدي، أفض في حبّ اسمك.

وشكراً مع فائق التقدير والاحترام

اخوك
كابــــــــــــــوس
[/size][/color]

216
أشكرك اخي الحبيب, فريد عبدالاحد منصور على تنبيهي حول اسم الشخص الذي وضع هذا الموضوع وهو وردا اسحاق...وليس جواهر بغداد... واعتذر على هذا السهو....

وبصراحة انا موجود دائماً وأحب الافكار والكتابات الجميلة لأني شخص متذوق للجمال والمحبة بعيداً عن الانانية والتعصب والتحزب.

ودمت بحماية الرب يسوع

كابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوس

217
الأخ الحبيب withjakie,
لقد اعجبتني طريقة ردك وتذكرت بأنني امام امتحان لأضع عبارة صح امام العبارة الصحيحة وعبارة خطأ امام العبارة الخطأ: - سأجاوبك - وعسى ان انجح في هذا الامتحان وخاصة انني من الطلاب الشطار في الدراسة والعلم والمعرفة.

زميل كابوس = خطأ... فنحن لسنا زملاء بل اخوة بالرب يسوع

كثرة الكلام لا يعني اي شئ = صح

الخلاصة :
راجع موضوع عقيدة الكتاب المقدس = صح
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,422460.0.html

الكنيسة اللي تركها الرب هي وضعت الكتاب و اللي انت تستعملها = خطأ, الرسل وبعض التلاميذ هم من وضعوا الكتاب الذي نحن نستعمله.

تفاسيرها موجودة في كنيستنا = خطأ, التفاسير معظمها تتماشى مع الفكر البشري في الكنيسة الحالية.

ايمان اللي وضعوا الكتاب المقدس هم مثل ايماننا = صح

اخذتم الكتاب و ترفضون الكنيسة = خطأ, اخذنا الكتاب لأن الكنيسة الحقيقية مؤسسة على كلمة الله المتجسدة وتعليم الكتاب المقدس.

و انت حر ... تقبل او لا تقبل = صح

اعلم ان افكارك كلها جديدة و الا انطيني المصادر = خطأ, افكاري ليست جديدة بل من الكتاب المقدس: والمصادر: كل شيء يمجد الله ولا يمجد البشر.

رجاء لا تگلي ابحث في غوغل = صح

احنا عدنا ام و اب يعلمونا الايمان من الكنيسة = خطأ, الايمان لا تتعلمه بل تقبله بنعمة المسيح.

لا حاجة لنا لغوغل = خطأ, غوغل موقع مفيد للبحث عن الاشياء التي تمجد الله.

الغوغل هي للغرب اللي فقدوا الحبل السري للام = خطأ, الغوغل هو نعمة من الرب العالمين ان كان استخدامه لتمجيده.

تحياتي = صح

ودمت اخاً حبيباً بالرب يسوع

اخوك بالمسيح
كابـــــــــــــوس

218
نجيبهم قائلين : طالعوا 2 تسالونيكي 2 : 14 إذ يقول الرسول : فاثبتوا إذن أيها الأخوة وتمسكوا بالتقاليد التي تعلمتموها إما بكلامنا أو برسائلنا .
الرسول في الآية السابقة لا يتحدث عن الكتاب المقدس بل عن الأوامر الرسولية التي تسلمتها الكنيسة بالكلام أو الرسائل .
لنسمع الرسول أيضاً كيف يمدح المحافظين على التقليد الشريف في
 1 كورنتوس 11 :2 : أمدحكم أيها الأخوة لأنكم تذكرونني في كل شئ  وتحافظون على التقاليد كما سلمتها إليكم .
بعد كل هذا هل من مبرر كتابي أو عقائدي يبرر هجر الكنيسة الأم وترك الشركة الكنسية والعيش في ظل من يسمم عقل الناس مستغلاً العاطفة والتي غالباً ما يكون تأثيرها وقتياً  .
أليس من الأفضل البحث في تعاليم كنيستنا المقدسة وآبائها ومعلميها لننهل من معينها الذي لا ينضب ، أم نكون شجرة ضعيفة في مهب الريح أينما مالت الريح نميل معها

***********************
الأخ الحبيب فادي: سأرد على ما ذكرته بنفسك في اعلاه بكل محبة... فأرجو الفهم... عندما تفسر اي آية كتابية ارجو ان تكمل التفسير الى النهاية والا كان كلامك ناقصاً.... ولكني سأكمل تفسيرك الى النهاية حتى يكون واضحاً اكثر بدون لبس او غموض... فلقد قلت انت في تفسيرة الآية ((2 تسالونيكي 2 : 14 إذ يقول الرسول : فاثبتوا إذن أيها الأخوة وتمسكوا بالتقاليد التي تعلمتموها إما بكلامنا أو برسائلنا))... حيث انك كتبت: الرسول في الآية السابقة لا يتحدث عن الكتاب المقدس بل عن الأوامر الرسولية التي تسلمتها الكنيسة بالكلام أو الرسائل.... والرسول بولص ينصحنا ان نتمسك بهذه الاعمال او التقاليد التي تكلم عنها هو اما بكلامه أو برسائله... فأن كنت تطيع كلام الرسول بولص ومادمت قد استشهدت بنفسك بهذه الآية الرائعة, وما دمت تريد ان تثبت بكلامه او برسائله... فهل الرسول بولص (او غيره من رسل الكتاب المقدس) اخبرك ان تصلي للأموات؟... وهل اعلن لك عن شفاعة وعبادة القديسين؟... وهل أخبرك عن الافخارستيا, الزواج, المعمودية, التوبة والاعتراف, ذبيحة القداس وغيرها من التعاليم كأسرار للكنيسة؟؟؟...
الم يعلن لنا الله بالرب يسوع حول كل هذه الممارسات من خلال تعاليمه؟؟؟.... ام تجهلون التعليم والحق الألهي؟؟!!!.
والرسول بولص  يمدح الاخوة المؤمنين بالرب يسوع لأنه قد حافظوا على كل كلامه وكما سلمها لهم كما في الشاهد :1 كورنتوس 11 :2 : أمدحكم أيها الأخوة لأنكم تذكرونني في كل شئ  وتحافظون على التقاليد كما سلمتها إليكم .
فهل سلم الرسول بولص ممارسة الطقوس والرموز في الكنيسة؟.... ام انه يتكلم عن كلامه وتعاليمه لتمجيد الرب يسوع المخلص....
اترك الجواب لضميرك وعسى ولعل أن لا تشخبط وتلخبط في كلمة الله كثيراً.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك
كابـــــــــــوس[/size][/color]

219
الأخ الحبيب بالرب يسوع, فادي هلسا,

أشكر مرورك الكريم حول هذا الموضوع وردودك المتواضعة المليئة بمحبة الرب والتي تشرح القلب وتنير القلوب لأنك تعلم جيداً ان كلمة الله كالسيف تخترق القلوب... وكلامك قد اخترق القلوب لما اعطيتنا من الكلمات الروحية الجميلة وابداعك الانساني الذي يعتبر خارجاً عن الطبيعة... وأتمنى ان تغرقنا دوماً بهذه الافكار المليئة بالعبر والمعاني وان يباركك الرب انت وعائلتك وينير دربك ويثبتك بكلمة الله حتى تتعمق اكثر بالكتاب المقدس والذي هو كتاب كامل ولا يحتمل التأويلات والأفكار البشرية...
ومن خلال ردودك وتعليقاتك السابقة قد ادركت فعلاً كم ان الرب الاله اله صالح ونحن نعيش برحمته على هذه الارض, وكم هو عادل حين اعلن عن مجيء الرب لكي يدين المسكونة كلها والعالم كله لتكون قيامة الموتى والأحياء المؤمنين والقديسين معه في الملكوت الذي سننعم فيها بالتسبيح والتمجيد والشكر للرب المخلص.... حيث ان كل ردودك وتعليقاتك يا أخي الحبيب فادي, كانت تسبيحات وتمجيد للرب الاله, رب الكون, خالق الانسان وكل ما يرى وما لا يرى.... فهنيئاً لك لأنك قد هزمت بأبليس بوصية الرب يسوع, ان تحب الرب الهك من عقلك وقلبك... وأن تحب قريبك كنفسك.... فأنت وحدك من طبق هذه الوصية قولاً وعملاً... هنيئاً لك الملكوت الذي اعد خصيصاً لك وعسى ان يرحمك الرب وانت مازلت حياً قبل ان تأتي النهاية والساعة قد جاءت.

اشكرك محبتك والرب يبارك حياتك وعائلتك ويغفر لك زلاتك التي اصبحت لا تعد ولا تحصى.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك

كابــــــــــــــــــــــوس

220
ابونا فادي

كلامك صحيح بانه كابوس ينط

كابوس ... لم ترد على تعليقي

من في التاريخ اتهم الکنيسة بهرطقة الاسرار !

ايضا اعطيتك امثلة من استعمال الرسل للنسخة السبعينية

اذا الرب و الرسل كانوا يعلمون بهذه النسخة و استعمولها

و اليهود ايضا كانوا يستعمولها



الأخ الحبيب withjakie,
سلام الرب يسوع معك.... اود الرد على سؤالك هذا ((من في التاريخ اتهم الکنيسة بهرطقة الاسرار ! )).... ان كان الرب يسوع ولا الرسل ولا التلاميذ انفسهم لم يعلنوا او يشيروا عن هذه الممارسات بأنها اسرار.... 1) سر الافخارستيا (التناول).... 2) سر الكهنوت ..... 3) سر الميرون ....4) سر التوبة والأعتراف ..... 5) سر مسحة المرضى ..... 6) سر الزواج ..... 7) سر المعمودية.
وهناك أسرار اخر تؤمن بها هاتين الكنيستين وتعتبر اضافة الى الاسرار السبعة: أ‌- حالة تكريس الرهبان الذي يحلّ فيها الروح القدس بالصلاة ويعمل بنعمته في الشخص المتكرّس لحفظ البتولية والموت عن شهوات الجسد
... ولقد كتبت في احد ردودي عن هذا الموضوع وارجو ان تعود اليه يا أخي الحبيب وأن كان لديك اي تعليق او استفسار حول نقطة معينة... فسأجاوبك بكل محبة حتى نتعلم من بعضنا البعض ونمجد لا أنفسنا ولا اي شيء الا الرب يسوع.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع والله يباركك ويبارك عائلتك

اخوك بالمسيح

كابــــــــــــــــوس[/size][/color]

221
اعرف انك سوف  لاتتأثر بهذا لانه لاتؤمن به  وكتابك هذا الذي تؤمن به يقو ل ايضا  اسرار  الكنيسه السبعه،  هي غير موجوده في الكتاب المقدس والقربان هو ان  نجلس ونضع خبز وخمر ونتذكر المسيح اهذا ماتؤمن به انت ومن معك ايكون كلام الرب يسو فقط  فسي لك الزمان وانتهى والعكس هو صحيح فكلامه ازلي وباقي ومستمر وذكرى الحي  تبقى حيه وليساننا نضع صورة ميت  احد اقربانه ونتذكره اهذا يُعقل ؟ ؟
 

الأخ الحبيب بالرب يسوع فريد عبدالاحد منصور,
اود الرد عليك بصراحة ومن قلب محب بأنني احترم واحب كثيراً طريقتك في المناقشة وطرح الاسئلة والاجوبة لأني التمس الهدوء والوداعة بالروح والمحبة والغيرة على الفكر الذي تتبناه... وأهنئك يا أخي الحبيب على اسلوبك الكريم هذا واتمنى من الاخوة الاحباء ان يتعلموا منك هذه الطريقة في المناقشات والحوارات وأنا اولهم.
وأود الرد عليك وبمحبة حول ما اقتبسته من كلامك الوارد اعلاه: أن كنت يا أخي الحبيب لا تريدنا ان نجلس ونضع الخبز والخمر (او شراب العنب) ونتذكر موت المسيح وسفك دمه على الصليب لكي يعطينا حياة ابدية نحن الخطاة.... فهل أن القربان الذي تأخذه بالكنيسة هو ما نادى عنه المسيح وقال اعملوا هذا لذكري.... وهل انت تشرب الخمرة (شراب العنب) لكي تنفذ وصية الرب يسوع ان نأكل من هذا الخبر... وأن نشرب من هذا الخمر (او شراب العنب).... فهل انت تعمل وصية الرب كاملة في كنيستك في تناول القربان لوحده؟؟؟... اترك هذا السؤال لضميرك... ولا ترسل الي الجواب.
أن اكرام الميت والتأثر والحزن على فراقه الجسدي شيء, وتنفيذ وصية الله شيء آخر... فنحن مازلنا بشر ونتأثر كثيراً لفقدان اي احباء او اصدقاء لنا... وهذا شيء طبيعي وليس ضد ارادة الله.... ولكن الصلاة لأجل الميت وشفاعة القديسين البشر ومهما وصلوا من العلوم الدينية والامور الروحية فهم مازالوا بشر ولهم ضعفاتهم واخطائهم... ولكن ايماننا كبير بالرب يسوع عندما قال: السماء والارض تزولان ولكن كلامي لا يزول... لذلك فأيماني بكلام الرب يسوع لأن وعده حق وأما وعد البشر فهو باطل.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع والله يبارك حياتك وعائلتك بكل خير

اخوك بالمسيح
كابـــــــــــــــــــوس[/size][/color]

222
الأخ الحبيب الفاضل فادي هلســــــــــــا,

لا أعلم لماذا تتعمد ان تكتب بهذا الاسلوب الجارح فبدلاً من الكتابة بهذه الالفاظ السيئة والمقيتة والتي لا تعبر ابداً عن محبة الرب يسوع, فأرجو ان تكتب شيئاً مفيداً لنستمتع بقراءته... ولا اعلم من خلال طريقتك بالشتم والسب والبكاء والنواح الى اين تريد ان تصل, فهل انت بهذا الكلام تمجد الرب الهك؟؟؟... ارجو ان تدخل في المواضيع التي نتناقش بها وبدون ان تسرح وتمرح هنا وهناك ولكسب الاصوات والشعبية لك... وكأنك ترشح نفسك لأنتخابات الرئاسة... فأبتعد عن الشعارات والخطابات والتي لن تنفعك بأي شيء سوى انك ستخسر من قيمتك... فأرجو ان تتصرف كأنسان مثقف ومتعلم فكلامك هذا لا يليق بك وانت أب كنيسة... وأن كان لديك شيئاً مفيداً فأرجو ان تقوله مباشرة, وان لم يكن فالسكوت افضل... وأنا اتقبل كلامك كله بكل محبة وعطف بنعمة الرب يسوع.

اخوك في الرب يسوع

كابـــــــــــــوس

223
الأخوة الاحباء جميعاً

أن مناقشتنا لهذه المواضيع المهمة هي ليست مناظرة لكي نثبت ان كانت هذه الكنيسة صحيحة وتلك خاطئة والعكس بالعكس... فنحن هنا لا نبشر بأي كنيسة ولا بأي فكر الا فكر الرب يسوع وحسب ما ورد من كلمة الله. وحتى اذا كان فكر الكتاب المقدس يمس عواطفنا ويجرح مشاعرنا تجاه ممارسة تعلمناها منذ الاجداد وعلمنا بعدها انها ليست سوى تعليم بشري, فأرجو ان تضل محبة الرب يسوع في قلوبنا وان نتمسك بكلمة الله في الكتاب المقدس اكثر حتى نعيش الحياة المسيحية التي دعانا اليها الرب يسوع... وللجميع محبتي الخالصة بالرب يسوع.

اخوكــــــــــم
كابـــــــــــــــــــــــــــوس
[/color]

224
الأخوة الاحباء,

أن عقيدة الحبل بلا دنس هي عقيدة من فعل والبشر وليست من الله وهي من الاشياء الخطيرة والمدسوسة على المسيحية, بحيث اصبح تأليه وعبادة القديسة مريم وتقديم الصلوات لها اكثر من عبادة الله.... وهناك سؤال يطرح نفسه حول هذا الموضوع: ان كانت الكنائس الطقسية تؤمن بأليه مريم العذراء كأم الله... فأصبح لدينا الآن اربعة اقانيم وليس ثلاثة.... الآب... الآبن... الروح القدس...ومريم العذراء.... وهذا مخالف جداً لكلمة الله والاشراك بوحدانية الله والذي هو الآب والأبن والروح القدس....

كنت اتمنى ان اسمع تعليق الأخ الحبيب فادي هلسا حول هذا الموضوع... ولكنه لم يحب التعليق حتى لا يخسر المديح من القراء وخاصة ان علموا انه من المخالفين لفكرة الحبل بلا دنس حسب تعليمه حول هذا الموضوع.

وشكراً مع خالص المحبة بالرب يسوع

اخوكم
كابـــــــــــــوس

225
الأخ الحبيب بالرب يسوع فريد عبدالاحد منصور...

عقيدة الحبل بلا دنس هي الأولى من حيث الأهمية وذلك لما يدور حولها من جدال وحوار مع الطوائف الأخرى حيث أنها من أول العقائد التى أعلنت من عقائد مريم لأنها حسب الترتيب التاريخي تكون عقيدة الحبل بلا دنس الثالثة، وقد أعلنت في 8 ديسمبر 1854 وحددها البابا بيوس التاسع الذي كان يرأس كرسي روما من سنة 1864 - 1878، وقد أعلنها البابا على أنها عقيدة موحاة فلذلك على كل مؤمن داخل الكنيسة الكاثوليكية أن يؤمن بهذه العقيدة، ولهذا فمن المهم معرفة نص العقيدة التي تدعونا الكنيسة للإيمان بها.
 

اود الرد وبكل محبة على المقطع أعلاه فقط, وهو أن الذي حدد عقيدة الحبل بلا دنس الثالثة بابا بيوس التاسع الذي كان يرأس كرسي روما من سنة 1864-1878... ولم يحدد هذه العقيدة أي من الرسل الموجودين في الكتاب المقدس ولا الرب يسوع قد أشار ولو بحرف واحد حول هذا الموضوع وحتى القديسة المباركة مريم لم تتكلم اي كلام حول ذلك وهي بريئة من هذه العقيدة الخطيرة, فهي قد وجهتنا نحو كلام الرب يسوع عندما قالت للناس: (له اسمعوا) ...وأنتم يا أخي الحبيب فريد تريدون ان توجهوا الناس نحو عبادة المخلوق وترك الخالق والذي هو موجود اصلاً قبل مريم.

أشكرك يا أخي الحبيب على جهدك في طرح هذا الموضوع او الدفاع حول هذه العقيدة, على الرغم بأنك لم تعطينا دليلاً واحداً حول صحة هذه العقيدة ومن كلمة الله في الكتاب المقدس....

اخوك بالرب يسوع

كابـــــــــــــــوس[/size][/color]

226
الأخ الحبيب withjakie,
بالنسبة الى الأسرار السبعة وهي النقطة رقم (6) من موضوع من هم المهرطقين وسوف اكتبها من جديد هنا وبشكل موسع للأطلاع عليها ثانيةَ لمناقشتها من كلمة الله وبيان الاسباب والبراهين:
- الأسرار السبعة للكنيسة الكاثوليكية والارثوذكسية: هل توجد أسرار سبعة كأساس للإيمان المسيحي لابدّ من ممارستها تزلّفاً وتقرّباً إلى الله؟ أم هي من البدع التقليدية وبصمة من بصمات الوحش الذي يظنّ أنه يغيّر الأوقات والسنة ويعلمّ تعاليم هي وصايا الناس؟... وهذه الاسرار السبعة هي كالأتي: 1) سر الافخارستيا (التناول).... 2) سر الكهنوت ..... 3) سر الميرون ....4) سر التوبة والأعتراف ..... 5) سر مسحة المرضى ..... 6) سر الزواج ..... 7) سر المعمودية.
وهناك أسرار اخر تؤمن بها هاتين الكنيستين وتعتبر اضافة الى الاسرار السبعة: أ‌- حالة تكريس الرهبان الذي يحلّ فيها الروح القدس بالصلاة ويعمل بنعمته في الشخص المتكرّس لحفظ البتولية والموت عن شهوات الجسد.
ب- وفي تكريس الكنائس يحلّ الروح القدس بصلاة الأسقف لتقديس المكان وتخصيصه للصلاة ..
جـ- وفي تكريس الماء يحلّ الروح القدس ليجعل في الماء قوةً للتطهير والشفاء، كما في طقس اللقان وبالأخص في عيد الغطاس (( الظهور الإلهي )).
د- وفي الصلاة على الموتى يحلّ الروح القدس ليستلم هيكله الخصوصي (الباراكليت مايو 1961م ص 59،60) وبما أنّ الأسرار الكنسية من الخطورة بمكان حيث يتوقف عليها خلاص الإنسان وحياته الأبدية – كما يتوهم التقليديون.
فإننا نفنّد مفاهيم الكاثوليك والارثوذكس حول الأسرار السبعة ونسأل:
1- كيف يسلّم الآباء الرسل هذه الأسرار للكنيسة دون تحديد عددها؟
2- وحيث أنها كانت موجودة في العهد الرسولي فلماذا لم ترد إشارة لها في سفر أعمال الرسل أو الرسائل؟
3- ولو أنّ الخلاص متوقّف على ممارستها فلماذا لم يحضّ الرسل على ممارستها؟
4- ولماذا لم توضع طرق لممارسة الأسرار بين أوساط المؤمنين؟
5- ولو كان لها هذه الأهمية العظيمة فلماذا لم يصدر الرسل والقساوسة والشيوخ المجتمعون في أورشليم بقيادة الروح القدس تعليماتهم بصددها؟
ولكنّهم على النقيض أعلنوا قولهم (( لأنّه قد رأى الروح القدس ونحن، أن لا نضع عليكم ثقلاً أكثر، غير هذه الأشياء الواجبة أن تمتنعوا عمّا ذُبح للأصنام وعن الدم والمخنوق والزنا )) أعمال 29:15.
أين ورد سرّ تكريس الرهبان في كلمة الله، أو سرّ تكريس الكنائس أو سرّ تكريس الماء أو استلام الروح القدس لأجساد الموتى؟ أليس هذا تطفلاً على كلام الوحي المقدس؟!
قد تبيّن جليّاً من تضارب الآراء حول عدد الأسرار وتحديدها ومصدرها ومدى التزام الكنائس المختلفة بمدى قدسيتها وفعاليتها وضرورتها للعبادة المسيحية، والأهم أنه لا يوجد نصّ أو سند كتابي لدعمها .. بقي أن نقول أنها تدرج تحت بند التقاليد التي أبطلت وصايا الله والمتشدّق بها الملتزم بممارستها إنّما يقترب إلى الله بفمه ويكرمه بشفتيه أمّا قلبه فمبتعدُُ عنه بعيداً وهو يعبده بالباطل.
إنّ الكتاب المقدس دون سواه هو دستور إيمان المؤمن ومنه فقط يستقي الإرشادات (( وهذا أصلّيه أن تزداد محبتكم أكثر فأكثر في المعرفة وفي كل فهم حتى تمّيزوا الأمور المتخالفة لكي تكونوا مخلصين وبلا عثرة إلى يوم المسيح ))، فيلبي 9:1،10. وأيضاً (( كي لا نكون في ما بعد أطفالاً مضطربين ومحمولين بكل ريح تعليم بحيلة الناس بمكر إلى مكيدة الضلال )) أفسس 14:4.
هل تقود ممارسة الأسرار السبعة إلى الإيمان أم إلى التجديف؟!
إنّ من يفحص مدققاً الغرض المستتر وراء ممارسة ما يُسمّى بالأسرار السبعة ليجد أنّ الشيطان، متخفّياً في الحيّة قديماً وفي بابل الروحية حديثاً، يعمل بلا هوادة لتحويل اهتمام التقليدين من الجوهر وهو الربّ يسوع الخالق إلى العَرضَ الزائل وهو المادة المخلوقة ليصرف أنظارهم عن مصدر عونهم وخلاصهم بهدف إعلان شأن الكهنوت ووضع الجماهير المغلوبة على أمرها تحت رحمة من يدّعون سلطة وضع الأيدي وتسلّم الزعامة الرسولية، فما يحلّونه على الأرض ويربطونه توافق عليه السماء. وبنظرة إلى هذه الأسرار السبعة نلاحظ الآتي:-
1-أنّ الكاهن التقليدي يصلّي على ماء معمودية الطفل قائلاً .. ( الآن يا ملكنا يا ربُُ القوات ملك الجنود السمائية اطلع أيها الجالس على الشاروبيم. اظهر وانظر على جبلتك هذه أي هذا الماء، امنحه نعمة الأردنّ والقوّة والعزاء السمائي. وعند حلول روحك القدوس عليه، هبْهُ بركة الأردنّ. آمين أعطه قوةً ليصير ماءً محيياً آمين .. ماءً طاهراً آمين .. ماءً يطهر الخطايا آمين .. ماء البنّوة آمين .. ) (مجموعة صلوات الكنيسة للأفراح والأتراح. الناشر مكتبة مارجرجس بشيكولاني – سنة 1943م ص 143).
عجباً .. ماء المعمودية بصلاة الكاهن يهب الحياة وغفران الخطايا والميلاد الجديد. أليس من دواعي الحزن أن يطلب الكاهن العزاء للماء؟ ما هذا الإسفاف الروحي؟! هل قصرت يد الربّ عن أن تخلّص وماذا عن (( فيه كانت الحياة والحياة كانت نور الناس )) يوحنا 4:1. والله وحده غافر الخطايا (أعمال 43:10). وبما أنّ الرضيع المعتمد لا يستطيع الإيمان ولا أخطأ فقد فشل الكاهن كليّةً في مسعاه وادعائه كليهما. ويحتاج هو ذاته أن يتتلمذ ويؤمن ويتوب ويعتمد فيحصل على الغفران وينهل من نبع الخلاص الذي لا ينضب.
كذلك الله وحده يهب البنوّة (( وأمّا كلّ الذين قبلوه فأعطاهم سلطاناً أن يصيروا أولاد الله أي المؤمنون باسمه. الذين ولدوا ليس من دم ولا من مشيئة جسد ولا من مشيئة رجل بل من الله )) يوحنا 12:1،13. دليل دامغ على انحراف هذه التعاليم عن النص الكتابي، أنّ هناك نصّ آخر يتلوه الكاهن التقليدي بعد العماد فيقول .. نسأل ونتضرّع إليك أيها الصالح المحبّ للبشر أن تنقل هذا الماء إلى طبعه الأول ليردّ إلى الأرض مرّة أخرى .. ) (مجموعة صلوات الكنيسة – للأفراح والأتراح - الناشر مكتبة مارجرجس بشيكولاني – سنة 1943م– صفحة 139).
ياللهول فصلاة الكاهن المرموق قد خلعت صفة الالوهية على ماء المعمودية وها هو يطلب إرجاعه إلى حالته الأولى!!
إنّ الإدعاء بحلول الروح القدس على الماء واتحاده به هو مؤسس في العبادات الوثنية التي كانت تنادي بحلول الله في المادة واتّحاده بها. رحماك اللهم بهؤلاء المجدفين!!
2-زيت الميرون: يقول الأنبا غريغوريوس: في سرّ الميرون ينسكب الروح القدس على المعمدين للامتلاء به (أسرار الكنيسة السبعة – الطبعة الخامسة ص43، سرّ الميرون – يوليو 1965م ص15). ويقول الأستاذ حبيب جرجس وهو الاقتصادي المساهم في بناء الكنيسة المرقسية الكبرى – العباسية، أنّ الميرون سرّ مقدس ضروري لختم المعمّد بالروح القدس.
هل لاحظت أيها القاريء العزيز أنّهم يربطون زيت الميرون بالامتلاء وبالختم بالروح القدس. وغنّي عن القول أنّ الروح القدس حلّ يوم الخمسين على الحاضرين من يهود وأممين بدون زيت الميرون وقبل أن يعتمدوا. لقد أبان الوحي المقدس هذا العمل الهام وهو ختم الروح القدس بأن قال (( إذ سمعتم كلمة الحقّ إنجيل خلاصكم الذي فيه أيضاً إذ آمنتم ختمتم بروح الموعد القدوس )) أفسس 13:1. من هنا يتضح أننا إذ نسمع كلمة الحقّ ونقبلها مؤمنين نتبرر فوراً، ونقبل عطية الروح القدس الذي يؤهلنا للخلاص ويقودنا إلى القداسة التي بدونها لن يرى أحد الرب. ويقول العلامة غريغوريوس عن فوائد الميرون .. وأمّا الميرون فهو الأربطة التي تشدّنا إلى جزع الزيتونة وأصلها وتثّبتنا فيه وفيها، حتى يُتاح لعصارة الحياة أن تنتقل بعد ذلك إلى الأغصان المطعمة فتغذيها. (سرّ الميرون – طبعة يوليو 1965م/ ص18).
كلّ هذا يؤكد أنّ التقليديين يؤلهون زيت الميرون وعبادتهم للأيقونات المدهونة بالميرون وسجودهم لها بادعاء أنّ الله يحلّ فيها .. !! إن هذا الانحراف الوثني لا غرابة فيه على السلطة البابوية التي حذفت الوصية الثانية (( لا تصنع لك تمثالاً منحوتاً ولا صورة ما .. لا تسجد لهنّ ولا تعبدهنّ )). إنّ الكاهن ينفخ الروح القدس للأيقونة فيحلّ فيها ويعمل بها للشفاء واستجابة الصلاة .. وبذلك يجب السجود والتوقير وتقديم البخور والعبادة لشخص الله فيها.
3-سرّ الافخارستيا: أو تحويل الخبز والخمر فعلياً إلى جسد الربّ يسوع ودمه. في القداس الباسيلي عندما يتلو الكاهن صلاة حلول الروح القدس سرّاً على الخبز والخمر يخاطب الآب قائلاً: وليحلّ روحك القدوس علينا وعلى هذه القرابين الموضوعة، ويظهرها، وينقلها، قدساً لقديسيك، .. وهذا الخبز يجعله جسداً مقدساً له .. وهذه الكأس أيضاً دماً كريماً لعهده الجديد .. يُعطى لغفران الخطايا وحياة أبدية لمن يتناول منه. (الخولاجي المقدس – جمعية أبناء الكنيسة، الطبعة الثالثة – 1960م ص230).
(آمين آمين آمين أؤمن أؤمن أؤمن واعترف إلى النفس الأخير أنّ هذا الخبز هو الجسد المحييَّ الذي أخذه ابنك الوحيد ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح من سيدتنا ملكتنا كلنا والدة الإله القديسة الطاهرة مريم وجعله واحداً مع لاهوته بغير اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير .. وهو يعطي عنا خلاصاً وغفراناً للخطايا وحياة أبدية لمن يتناول منه، أؤمن أؤمن أؤمن أنّ هذا هو بالحقيقة آمين.
بهذا الادّعاء بأنّ الخبز والخمر يهب الذي يتناوله الخلاص وغفران الخطايا والحياة الأبدية .. ألا يعلنون استغناءهم عن فاعلية ذبيحة الصليب والاستعاضة عنها بالمادة؟!!
كيف قادهم إبليس إلى الاعتقاد بتحويل المادة الجامدة التي لا تحسّ بلا حياة بلا عقل بلا روح إلى شخص ربنا يسوع المسيح بجسده الحرفي ودمه الحرفي وروحه ونفسه الإنسانية ولاهوته؟!!ليت أحباءنا يدركون الفرق الشاسع بين الإيمان والعيان (( لأننا نسلك بالإيمان لا بالعيان )) كورنثوس الثانية 7:5.
خطورة الأخذ بالأسرار السبعة للكنائس التقليدية 1 - الخطر الأول: هو إقامة وسطاء مصطنعين بين الناس والله.
يعلن الوحي صريحاً (( إله واحد ووسيط واحد بين الله والناس الإنسان يسوع المسيح )) (اتيموثاوس 5:2). ووساطة المسيح يؤهله لها سببان هما التجسّد والفداء. (( الذي إذ كان في صورة الله لم يحسب خلسة أن يكون معادلاً لله، لكنّه أخلى نفسه آخذاً صورة عبد صائراً في شبه الناس. وإذ وُجد في الهيئة كإنسان وضع نفسه وأطاع حتى الموت موت الصليب )) فيلبي 6:2-8. والمسيح هو الذي صالح الآب معنا فهو وسيط بين الله والناس ولكن الكنائس التقليدية وضعت وسطاء بين الناس والله فعكست الآية. فمع أن الإنسان هو المعتدي المتعدّي على الشريعة السمحة ومسبب القطيعة والخصام إلاّ أنّ المبادرة تأتي من فوق من عند أبي الأنوار (( كان في المسيح مصالحاً العالم لنفسه غير حاسب لهم خطاياهم )) (2كورنثوس19:5). أمّا ادّعاء التقليدين بأنّ طبقة (( الاكليروس )) هي صاحبة الامتياز الكهنوتي ليقرّب الشعب إلى الله، بواسطة تقديم ذبائح غير دموية التي هي الخبز والخمر .. في هذا تجنّي صارخ وجهالة بوساطة المسيح العظيمة وعدم إدراك شمولها وكفايتها لقبول الخاطيء الأثيم.
2 - الخطر الثاني: هو إلغاء الغذاء الروحي على كلمة الله.
إنّ من يستعيض عن الوجبة الدسمة الكاملة على مائدة كلمة الله المقدسة بمكسّبات الطعم المصطنعة من قداس طقسي متكرر واعتراف للكاهن دون التوبة ثم التناول من الأسرار ليظلّ طفلاً في الإيمان تماماً كالطفل الذي يفتح عينيه كل يوم على البسكويت والحلوى والكولا فينمو بطيئاً واهناً مستضعفاً. لقد قال الرب له المجد (( الكلام الذي أكلمكم به هو روح وحياة )) (يوحنا 63:6).
3 - الزجّ بصلوات وطقوس وتعاليم مخالفة لنصّ وروح الوحي المقدس.
كالخولاجي الذي يحوي صلوات من تأليف البشر مخالفاً للصبغة الروحانية في كلمة الله، ونظراً للصبغة المقدسة التي خلعها التقليديون على هذا الكتاب فقد احترمه عامة الشعب المنقاد واعتبره وحياً مقدساً، وكالأبصلمودية المقدسة وهي عبارة عن كتابين .. الأبصلمودية السنوية وهي صلوات من وضع البشر تُتلى يومياً في عشية ونصّ الليل وفي غدِ اليوم التالي وبها مخالفات صريحة لمباديء الكتاب المقدس، وكالاجبية المقدسة وهي عبارة عن فقرات من المزامير وفصول من الأناجيل وصلوات بها تعاليم تجديفية تمجّد القديسين والكهنة، وكالسنكسار الذي يحوي أساطير عن الشهداء والبطاركة والأساقفة والرهبان وأعياد ملائكة وهي مشبّعة بالخيالات الخرافية، وكبستان الرهبان وهو عبارة عن خرافات عجائزية وروايات وهمية أقرب إلى الوثنية منها إلى المسيحية. وضاع الكتاب المقدس وسط كل هذا الزحام التقليدي !
4 - قصورها عن إنارة درب السماء.
أصبح مصير الشخص التقليدي مرهوناً على ممارسة تلك الأسرار، وحتى لو عاش طيلة حياته شريراً ثم أُحضِر له الكاهن وهو على فراش الموت في النزع الأخير ليقدّم له سرّ التناول حتى يقدّم له حياة أبدية. لكنه في حقيقة أمره يظلّ قلقاً طوال حياته، لأنّه عالم بأنّه لم يرضِ الله بطاعته، على مصيره الأبدي. ولذا فهم يقدّمون ما يُسمّى بذبائح (( القداس )) أسبوعياً لتمنحهم، كما يتوهمون، غفران الخطايا. وهكذا كانت الأسرار مدعاة لخوف من يمارسونها بسبب عدم ثقتهم بكفاية كفارة المسيح التي قدمها مرّة على الصليب .. وما يجب ملاحظته أنهم في نهاية القداس يقولون عن الخبز والخمر يعطي عنّا خلاصاً وغفراناً للخطايا وحياة أبدية لمن يتناول منه.
ونجد في كلمة الله تأكيداً لكفاءة دم المسيح للخلاص (( لأنّه بقربان واحد أكمل إلى الأبد المقدسين )) (عبرانيين 14:10). ههنا يجد المؤمن الحقّ في ذبيحة المسيح التي قُدّمت مرّة واحدة كلّ الكفاية لغفران خطاياه المعترف بها بل ولتقديسه على درب السماء. ففي لحظة إيمانه يحصل على التبرير الفوري ثمّ ينال البرّ الموهوب له من الربّ يسوع ليسير في القداسة التي بدونها لن يرى أحدُُ الربّ.
5 - الأسرار السبعة التقليدية تضاد تدبير وعمل نعمة الله.
يستحيل على الإنسان أن يتغاضى عن عمل النعمة ومقاصد الله الأزلية أو المشورات الأزلية التي دبرّت قبل صنع الإنسان خطّة لخلاصه إن هو قبل الخطّة، آمن وأطاع. تعرّف الكنائس التقليدية السرّ الكنسي بأنّه (( عملُُ مقدّس يتمّ بالصلاة واستخدام وسائط حسيّة منظورة تنال من خلالها النفس البشرية نعمة الله ومواهبه غير المنظورة. ويقولون أنّ الأسرار تمنح النعمة من ذاتها وبقوّتها .. لأنّ صدور النعمة معلّق على مباشرة السرّ (القمص متى المسكين – الأفخارستيا والقداس – الجزء الأول ص24؛ حبيب جرجس – أسرار الكنيسة السبعة – الطبعة الخامسة ص6،12).
النعمة: في معناها العام … هي إحسان مقدم لمن لا يستحقه ورحمة لمن لا يستحق الرحمة ومحبة لمن لا يستحق المحبة. وفي معناها الكتابي ... هي (1) – إظهار محبة الله للخطاة والفجـار دون استحقاق لكي تخلصهم (( لأنه قد ظهرت نعمة الله المخلصة لجميع الناس )) (تيطس 11:2). بالطبع النعمة تطال الجميع ولكن المستفيد منها هو المؤمن الأمين فقط (2) – والنعمة تعمل لتأمين الخلاص (لأنكم بالنعمة مخلصون .. أفسس 8:2). (3) – وغفران الخطايا (الذي فيه لنا الفداء بدمه غفران الخطايا حسب غنى نعمته .. أفسس 7:1). (4) – والتبني (عيننا للتبني قبل تأسيس العالم .. أفسس 5:1،6). (5) – والاخـتيار (لأنّ الذين سبق فعرفهم سبق فعّينهم .. والذين ســبق فعيّنهم فهـؤلاء دعاهم أيضاً والذين برّرهم فهؤلاء مجـدّهم أيضـــاً .. رومية 29:8،30). (6) - والحياة الأبدية (كما ملكت الخطية في الموت هكذا تملك النعمة بالبر للحياة الأبدية بيسوع المسيح ربنا .. رومية 21:5).
يعلن الله أسراره لخائفيه ومتّقيه (( أعطي لكم أن تعرفوا أسرار ملكوت السموات. وأمّا لأولئك (غير المؤمنين والمسيحيون بالاسم) فلم يُعطَ )) متى11:13.
الأسرار المعلنة في كلمة الله أ - أسرار ملكوت السموات
وقد أورد الربّ أمثلة كثيرة عن الملكوت كمثل الزارع ومثل الحنطة والزوان ومثل حبّة الخردل ومثل الخميرة ومثل الكنز المخفي ومثل اللؤلؤة كثيرة الثمن ومثل الشبكة.
ب - سرّ التقوى التنازل العجيب للإله كلّي القدرة، الموجود في كل زمان ومكان، الكامل القدوس الصالح، النور الطاهر في جسد بشري لهو قمّة التواضع ومعجزة تحيّر الألباب (( عظيم هو سرّ التقوى الله ظهر في الجسد )) 1تيموثاوس 16:3.
جـ – سرّ الإنجيل
(( لأعلّم جهاراً بسرّ الإنجيل )) أفسس 19:6. وهذا السرّ خاص بتدبيرات النعمة الغنيّة التي كانت قبلاً مجهولة ولكن أعلنت لنا في ربنا يسوع مخلصنا. والإنجيل هو (( قوة الله للخلاص لكل من يؤمن .. لأنّ فيه معلن برّ الله بإيمان لإيمان )) رومية 16:1،17.
د - سرّ اتحاد المسيح بالأممين
(( إنه بإعلان عرّفني بالسرّ .. أن الأمم شركاء في الميراث والجسد ونوال موعده (الروح القدس) في المسيح بالإنجيل )) أفسس 3:3-6.
هـ - سرّ مشيئة الله
(( إذ عرّفنا بسرّ مشيئته حسب مسرّته التي قصدها في نفسه لتدبير ملء الأزمنة ليجمع كل شيء في المسيح ما في السموات وما على الأرض )) أفسس 9:1،10.
وهذا السرّ خاص بسيادة المسيح العامة وبجمع كلّ شيء فيه ما في السموات وما على الأرض ليكون هو الكلّ في الكلّ )) 2كورنثوس8:2. لأنهم لو عرفوا لما صلبوا ربّ المجد، لذلك بقي هذا الأمر سرّاً مُغلقاً.
و - سرّ الإيمان
(( ولهم سرّ الإيمان بضمير طاهر )) 1تيموثاوس9:3.
إننا ننال الولادة الجديدة بالإيمان (( وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطاناً أن يصيروا أولاد الله أي المؤمنين باسمه )) يوحنا12:1. ونتبرر مجاناً بالإيمان (( متبررين مجاناً بنعمته بالفداء بيسوع المسيح الذي قدمه الله كفارة بالإيمان بدمه )) رومية 24:13،25. ونخلص بالإيمان (( لأنكم بالنعمة مخلصون بالإيمان )) أفسس 8:2. ثم نختم بالروح القدس لحظة الإيمان: (( إذ آمنتم ختمتم بروح الموعد القدوس )) أفسس 13:1.

(( سرّ الله المذخّر فيه جميع كنوز الحكمة والعلم .. فإنه فيه (أي في المسيح) يحلّ كلّ ملء اللاهوت جسدياً. وأنتم مملوؤن (كاملون) فيه الذي هو رأس كل رياسة وسلطان )) كولوسي 2:2-10.
ح - سرّ اقتران المسيح بالكنيسة
(( من أجل هذا يترك الرجل أباه وأمّه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسداً واحداً، هذا السرّ عظيم ولكنني أنا أقول من نحو المسيح والكنيسة )) أفسس 31:5،32.
ط - سرّ رجاء المجد في المؤمنين
(( السرّ المكتوم منذ الدهور ومنذ الأجيال ولكنه الآن قد أظهر لقديسيه، الذين أراد الله أن يعرّفهم ما هو غنى مجد هذا السرّ في الأمم الذي هو المسيح فيكم رجاء المجد )) كولوسي 26:1،27.
عندما اتجهت البشارة إلى الأمم وقبلوا الروح القدّس وصاروا شركاء في الجسد والميراث صار لهم رجاء أفضل وهذا الرجاء هو انتظارهم المجد معه.
ى - سرّ السبعة الكواكب
(( سرّ السبعة كواكب التي رأيت على يميني والسبع المناير الذهبية. والسبعة الكواكب هي ملائكة السبع الكنائس والمناير السبع التي رأيتها هي السبع الكنائس.
وهذا السرّ خاص بحالة المؤمنين في الكنائس السبع، وتحوي في مضمونها توجيهات وإرشادات وتحذيرات. وقد اختار الروح القدس هذه الكنائس السبع المذكورة في كل أدوارها التاريخية وهي سبع مراحل تجتازها وهي متغرّبة في الأرض قبل أن يأتي الربّ لاختطاف المستعدين الساهرين الشاهدين الذين يحفظون وصايا الله وعندهم شهادة يسوع وإيمان يسوع، الذين غسلوا ثيابهم وبيضوها في دم الخروف.
*************************
ارجو من كافة الاحباء الذين يحبون مناقشة هذا الموضوع ان يبرهنوا صحة هذا الكلام او خطأه من كلمة الله نفسها في الكتاب المقدس...لكي ما يتمجد الأبن في كل كلمة نقولها.
وتقبلوا خالص المحبة بالرب يسوع

اخوكم في المسيح
كابـــــــــــــــوس

227
شفاعة الأحياء من الكتاب المقدس
إن الله يطلب من الناس شفاعة الأبرار فيهم:
- فقد قبلها من أبونا إبراهيم عندما أخطأ أبيمالك الملك (تك1:20-7).
- وإشترط شفاعة أيوب في أصحابه (أي7:42،  .
- ولا ننسى قصة شفاعة ابراهيم في سادوم عندما "تفاوض" مع الله لئلا يهلك المدينة..
- وكذلك توجد شفاعة موسى في الشعب (خر7:32-14).
- وقد تشفع داود النبي بعد موته في سليمان (1مل12:11، 13)، ويربعان (1مل31:11، 32، 34)..
صلى اسحق الى الرب لاجل امراته لانها كانت عاقرا فاستجاب له الرب فحبلت رفقة امراته (تك 22: 21)
الشفاعه التوسليه في العهد الجديد:
 الصلاه من اجل القديسين في العهد الجديد
•     مصلين بكل صلاة وطلبة كل وقت في الروح وساهرين لهذا بعينه بكل مواظبة وطلبة لاجل جميع القديسين (أف6:  18).
•     وصلاة الايمان تشفي المريض والرب يقيمه وان كان قد فعل خطية تغفر له (يع5: 15).
•    فاطلب أول كل شيء ان تقام طلبات وصلوات وابتهالات وتشكرات لاجل جميع الناس (1تي2: 1).
هذه آيات كتابية واضحة على شفاعة القديسين الأحياء .
شفاعة القديسين الراقدين
نحن نؤمن أن القديسين الأبرار ولو رقدوا بالجسد إلا أن نفوسهم حية خالدة في الفردوس وهذه أمثلة من العهدين وهي آيات بأكملها تشهد بهذا فلينكرها هذا الكابوس وليحذفها متهما إياها بالمنحولة .
تشفع داود النبي بعد موته في سليمان (1مل12:11، 13)، ويربعان (1مل31:11، 32، 34)..
تشفع موسي بابراهيم واسحق (خر 32: 11-13) "فتضرع موسى امام الرب الهه وقال لماذا يا رب يحمى غضبك على شعبك الذي اخرجته من ارض مصر بقوة عظيمة ويد شديدة لماذا يتكلم المصريون قائلين اخرجهم بخبث ليقتلهم في الجبال ويفنيهم عن وجه الارض ارجع عن حمو غضبك واندم على الشر بشعبك اذكر ابراهيم واسحق واسرائيل عبيدك الذين حلفت لهم بنفسك وقلت لهم اكثر نسلكم كنجوم السماء واعطي نسلكم كل هذه الارض التي تكلمت عنها فيملكونها الى الابد".
تشفع سليمان بداود ابيه في السماء (2أي 6: 42) وقال "والان قم ايها الرب الاله الى راحتك انت وتابوت عزك كهنتك ايها الرب الاله يلبسون الخلاص واتقياؤك يبتهجون بالخير ايها الرب الاله لا ترد وجه مسيحك اذكر مراحم داود عبدك".
قبول الرب صلاه داود من اجل ان لاتنقسم المملكه في ايام سليمان (1مل11:11-13) "فقال الرب لسليمان من اجل ان ذلك عندك ولم تحفظ عهدي وفرائضي التي اوصيتك بها فاني امزق المملكة عنك تمزيقا واعطيها لعبدك الا اني لا افعل ذلك في ايامك من اجل داود ابيك بل من يد ابنك امزقها على اني لا امزق منك المملكة كلها بل اعطي سبطا واحدا لابنك لاجل داود عبدي ولاجل اورشليم التي اخترتها".
اقامة الميت اكراما لاليشع النبي بمجرد لمس الميت لعظامه (2مل13: 20) "ومات اليشع فدفنوه... وفيما كانوا يدفنون رجلا اذا بهم قد راوا الغزاة فطرحوا الرجل في قبر اليشع فلما نزل الرجل ومس عظام اليشع عاش وقام على رجليه.... فحن الرب عليهم ورحمهم والتفت اليهم لاجل عهده مع ابراهيم واسحق ويعقوب ولم يشا ان يستاصلهم ولم يطرحهم عن وجهه حتى الان".
 تصريح الهي بان القديسين يقفون امام الرب للشفعه ولكثرة شرور هذا الشعب فان الرب لن يسمع لصلواتهم "ثم قال الرب لي وان وقف موسى وصموئيل امامي لا تكون نفسي نحو هذا الشعب اطرحهم من امامي فيخرجوا" (ار15: 1).
ولما اخذ السفر خرت الاربعة الحيوانات والاربعة والعشرون شيخا امام الخروف ولهم كل واحد قيثارات وجامات من ذهب مملوة بخورا هي صلوات القديسين (رؤ5:  وجاء ملاك اخر ووقف عند المذبح ومعه مبخرة من ذهب واعطي بخورا كثيرا لكي يقدمه مع صلوات القديسين جميعهم على مذبح الذهب الذي امام العرش (رؤ8: 3).
•    فصعد دخان البخور مع صلوات القديسين من يد الملاك امام الله (رؤ  8: 4).
حتى عظام القديسين، أو بعض آثارهم، فيها قوة إلهية ويمكن أن يصدر عنها معجزات: (2مل20:13، 21؛ أع15:5، 16؛ 11:19، 12).
القديسون لهم دالة عند الله أيضاً بعد إنتقالهم للسماء: (تك11:25؛ 5:26؛ خر11:32-13؛ تث9:7؛ 1مل11:11-13؛ 31-34؛ 2مل23:13؛ 34:19؛ 2أخ42:6)
. الصلة بيننا وبين القديسين لا تنقطع بعد إنتقالهم للسماء، لأنهم لم ينفصلوا عن جسد المسيح: (2تي16:1-18؛ لو37:20، 38).
القديسون الذين إنتقلوا والملائكة في السماء يعرفون أحوالنا على الأرض: (1صم16:28؛ 2أخ12:21-15؛ لو7:15، 10؛ 29:16؛ 1كو12:13؛ رؤ9:6-11)
كل هذه الآيات التي أوردتها عن شفاعة القديسين الأحياء والراقدين بالجسد وأرواحهم حية في السماء يصلون لأجلنا ويعلمون ضعفنا لم ترض السيد كابوس فليس لدي وسيلة أبدا أكثر من فعالية كلمة الله .


الأخ الحبيب فادي هلســــا,

سأحاول ان أبسط الامور عليك وخاصة مادمت مصراً كثيراً على الرجوع لموضوع شفاعة القديسين الأموات (الراقدين)... ولقد اقتبست ردك في اعلاه وذلك حول شفاعة القديسين الأحياء... وليس لي أي اعتراض عليه وهو نفس الكلام الذي انا تكلمت عنه في ردودي حيث ان الاحياء فقط يشفعون في الاحياء وليس الأحياء يشفعون بالاموات والعكس بالعكس.... أما بالنسبة الى الفقرة الثانية من ردك اعلاه وهو (شفاعة القديسين الراقدين) فهو الذي سأناقشك فيه من كلمة الله واوضح لك جميع الايات التي انت ذكرتها وتوهمت انها لشفاعة القديسين الراقدين.... وأرد عليك بما يأتي:

لقد قلت انت يا أخي الحبيب:((نحن نؤمن أن القديسين الأبرار ولو رقدوا بالجسد إلا أن نفوسهم حية خالدة في الفردوس وهذه أمثلة من العهدين وهي آيات بأكملها تشهد بهذا فلينكرها هذا الكابوس وليحذفها متهما إياها بالمنحولة.))
وأرد عليك: من خلال كلامك يا أخي الحبيب, فأنت تحاول ان تثبت أن القديسين الأبرار ولو رقدوا بالجسد الا أن نفوسهم حية خالدة في الفردوس... وهذا الكلام لا غبار عليه.... ولكنك يا أخي الحبيب لم تثبت ولا تبرهن أن كلمة الله قد اعلنت ولو آية واحدة كتابية حول الصلاة للميت وشفاعة القديسين... فنحن نعلم أن المؤمن بالرب يسوع كمخلص ومنذ بدء الخليقة لحد هذا اليوم فأن له حياة ابدية ولن يكون تحت الدينونة... من آمن بي وأن مات, فسوف يحيى.
ولذلك يا أخي الحبيب ارجو ان لا تعاند أكثر, لأن الايات التي ذكرتها هي ليست حول الشفاعة وسوف اعيد اليك الآيات الكتابية والتي ترفض الصلاة على الموتى وشفاعة القديسين (الراقدين) وهي كما يأتي: - ارجو القراءة بتمعن -
إن المؤمنين بالرب يسوع لهم الآن حياة أبدية. لذلك لا منفعة من الصلاة على أرواحهم بعد موتهم لأنهم قد تخلصوا. (( من آمن بي وأن مات فسيحيى)) فمن الخطأ أن نصلي لأجل أي شيء يتعارض مع مشيئة الله.
ينبغي أن نصلي لأجل المؤمنين وغير المؤمنين طالما أنهم أحياء، لا بعد أن يموتوا.
"الكثير التوبخ المقسي عنقه بغتة يكسر ولا شفاء" (أمثال 29: 1) فالذين يموتون بلا توبة لا شفاء لهم ولا رجاء، إذ أن مصيرهم الأبدي تقرر عند موتهم.
"وأنت فلا تصل لأجل هذا الشعب، ولا ترفع لأجلهم دعاء ولا صلاة ولا تلح عليّ، لأني لا أسمعك" (أرميا 7: 16). الله لا يسمع الصلاة من أجل الموتى.
"بل عظوا أنفسكم كل يوم ما دام الوقت يدعى اليوم" (عبرانين 3: 13).
"اليوم إن سمعتم صوته فلا تقسوا قلوبكم" (عب 3:15).
***************** أرجو ان تكون الآيات الواردة في اعلاه واضحة بأن الصلاة على الموتى (الراقدين) هي ضد ارادة الله وكلمته.

نعود الآن الى شفاعة القديسين الراقدين (الأموات): ولتبسيط الموضوع وهو ان هذا القديس يشفع (يتوسط) لنا عند المسيح او عند الله لطلبة معينة نطلبها وهذه الممارسة موجودة كثيراً في كنائسنا الحبيبة... فهناك من يصلي ويطلب من قديس ماركوركيس... وهناك من يصلي ويطلب القديسة مريم... الخ... ولتوضيح أن شفاعة القديسين الراقدين هي شفاعة باطلة لأنه الوسيط والشفيع الوحيد بين الله والأنسان هو الرب يسوع له كل المجد فقط وليس غيره وهو كما يلي:
يقول الكتاب المقدس: "المولود من الجسد جسد هو" (يوحنا 3: 6).
"من يخرج الطاهر من النجس؟ لا أحد" (أيوب 14: 4).
لقد ورث القديسون وكذلك القديسة مريم المباركة ذات الطبيعة والخطية الأصلية مثل أي شخص آخر. فإن يسوع وحده لم يرث هذه الطبيعة لأنه كان ابن الله، وقد ولد بدون خطية خلال عملية الروح القدس في مريم. فلو أن مريم ولدت بدون خطية أصلية فهذا يعني حتماً أن والديها كانا خاليين هما أيضاً من الخطية الأصلية، لا بل وجدودها وجدود جدودها أيضاً. أليس كذلك؟ هذا أمر مستحيل وغير معقول ومناقض للكتاب.
"لأنه لا فرق إذ الجميع أخطأوا وأعوزهم مجد الله" (رو 3: 23).
"وهكذا اجتاز الموت إلى جميع الناس إذ أخطأ الجميع" (رو 5: 12).
"فقالت مريم: تعظم نفسي الرب. وتبتهج روحي بالله مخلصي. لأنه نظر إلى تواضع أمته" (لوقا 1: 46 و 48). أدركت مريم خطيتها الخاصة، وعرفت أنها محتاجة إلى مخلص، وأن الله كان مخلصها. فإن لم تكن قد ولدت بالخطية لما احتاجت إلى مخلص.
إن مريم لا تستطيع أن تسمع صلواتنا، ولا أي قديس آخر يستطيع أن يسمعنا، لأنهم لا يستطيعون أن يروا ويقرؤوا القلوب ويعرفوا كل الأفكار ليميزوا إن كانت الصلاة من القلب أم لا. وهم لا يستطيعون معرفة القلوب لأن الله فقط يعرف قلوب وأفكار الناس، فاحص القلوب والكلى.
"فاسمع أنت من السماء مكان سكناك، واغفر واعمل واعط كل إنسان حسب كل طرقه كما تعرف قلبه، لأنك أنت وحدك قد عرفت قلوب كل بني البشر" (أخبار الأيام الثاني 6: 30).
لا يستطيع القديسون الراحلون أن يسمعوا الصلاة، "أما الموتى فلا يعملون شيئاً، وليس لهم أجر، لأن ذكرهم نسي... ولا نصيب لهم بعد إلى الأبد في كل عمل تحت الشمس" (جا 9: 5، 6).
خلق الله مريم وباقي القديسين المؤمنين كباقي البشر وعبادة المخلوق والصلاة إليه تعتبر خطية. تقول كلمة الله المقدسة إن الغضب سيستعلن على "الذين استبدلوا حق الله بالكذب واتقوا وعبدوا المخلوق دون الخالق، الذي هو مبارك إلى الأبد" (رومية 1: 25).
تصلي الكنيسة الكاثوليكية إلى الله كما تصلي إلى مريم وباقي القديسين، ولكنها تنسى أن الله لا يريد عبادة مجزءة ومقسمة، وهو يمنعنا من عبادة أي مخلوق من خليقته. إنه لا يقبل مريم شريكة له ولم يقسم مجده معها. يقول النبي أشعيا 42: 8 "أنا الرب هذا اسمي، ومجدي لا أعطيه لآخر، ولا تسبيحي للمخلوقات". تكلمت مريم عن حالتها المتواضعة وعن المسيح مخلصها عندما قالت: "تبتهج روحي بالله مخلصي، لأنه نظر إلى تواضع أمته" (لوقا 1: 47، 48).
الصلاة لمريم خطية، فليس بوسع مريم أن تستجيب، إذ أنها لا تسمع. إن عملها قد انتهى عندما ولد يسوع منها في الجسد واعتنت بحاجاته الزمنية عندما كان على الأرض. وهي محتاجة إليه كما كان كل واحد من الرسل أمام المسيح (اقرأ مرقس 9: 14 - 25).
لم يكن لمريم علاقة بعمل المسيح ورسالته على الأرض ولم يكن لها تأثير عليه في شيء. وعندما حاولت أن تؤثر عليه لم يعمل بحسب إرادتها، وقد حاولت ذلك ثلاث مرات: أول مرة في لوقا 2: 48 – 49 والثانية في مرقس 3: 31 – 33 والثالثة في يوحنا 2: 3 – 4.
وليس في السجل المقدس إلا وصية واحدة لمريم، وهي أن نطيع أوامر الرب يسوع: "مهما قال لكم فافعلوه" (يوحنا 2: 5). لم تطلب من أي إنسان أن يأتي أو يطلب إليها، فقد عرفت أن يسوع هو ابن الله ومخلص العالم الوحيد، وأرادت من كل شخص أن يطيعه ويخدمه ويثق به للخلاص كما عملت هي. فهو المخلص والشفيع والمحامي.
"لأنه يوجد إله واحد ووسيط واحد بين الله والناس الإنسان يسوع المسيح، الذي بذل نفسه فدية لأجل الجميع" (1 تي 2: 5، 6).
"وليس بأحد غيره الخلاص، لأن ليس اسم آخر تحت السماء قد أعطي بين الناس به ينبغي أن نخلص" (أعمال الرسل 4: 12).
"قال له يسوع: أنا هو الطريق والحق والحياة. ليس أحد يأتي إلى الآب إلا بي" (يوحنا 14: 6). إن الطريقة الوحيدة التي تأتي فيها إلى الآب هي بواسطة المسيح والذين يثقون بغير يسوع للخلاص سيهلكون إلى الأبد.
"عطية البر سيملكون في الحياة بالواحد يسوع المسيح" (رو 5: 17).
"لنا شفيع عند الآب يسوع المسيح البار. وهو كفارة لخطايانا. ليس لخطايانا فقط بل لخطايا كل العالم أيضاً" (1 يوحنا 1: 1 - 2).
"فمن ثم يقدر (يسوع المسيح) أن يخلص إلى التمام الذين يتقدمون به إلى الله إذ هو حي في كل حين ليشفع فيهم" (عبرانيين 7: 25).
إن المسيح وحده هو كوكب الصبح المنير، الذي قال "أنا أصل وذرية داود. كوكب الصبح المنير" (رؤ 22: 6). هو النور الحقيقي الوحيد، والذين يتبعونه بحسب وعده لا يسيرون في الظلمة ولكنهم سينالون نور الحياة. قال يسوع: "أنا هو نور العالم، الذي يتبعني لا يمشي في الظلمة بل يكون له نور الحياة" (يوحنا 8: 12). يسوع وحده هو نور العالم، وهو وحده باب الخراف. قال يسوع: "أنا هو الباب. إن دخل بي أحد فيخلص" (يوحنا 3: 9). نرى بأن يسوع يوبخ الذين يذهبون إلى غيره، فقد قال: "الحق الحق أقول لكم إذ الذي لا يدخل من الباب إلى حظيرة الخراف، بل يطلع من موضع آخر، فذاك سارق ولص" (يو 10: 1). يجب أن ندخل السماء من خلال الباب الوحيد، يسوع المسيح حتى نخلص ولكن الذين يحاولون التسلق من مكان آخر سيطرحون خارجاً في الظلمة الأبدية كاللصوص وقطاع الطرق.
المسيح وحده هو رجاء الخطاة، لا مريم.
"طوبى لمن رجاؤه على الرب إلهه" (مز 146: 5).
"أنت رجائي يا سيدي الرب" (مز 71: 5).
"مبارك الرجل الذي يتكل على الرب" (إرميا 17: 7).
"الرب ملجأ لشعبه" (يوئيل 3: 16).
"ربنا يسوع المسيح رجاؤنا" (1 تي 1: 1).
"المسيح فيكم رجاء المجد" (كولوسي 1: 27).
"إيمانكم ورجاؤكم هما في الله" (1 بط 1: 27).
لا يسجل الكتاب المقدس شيئاً عن ألوهية مريم ولا صفاتها كسلطانة ورئيسة. لم يخبرنا يسوع ولا التلاميذ أن نصلي إلى مريم.
نحن لسنا بحاجة إلى مريم ولا إلى أي إنسان، ولكن حاجتنا الوحيدة هي إلى الرب يسوع المسيح، وحده الشفيع بين الله والإنسان، وهو إله محب ويريد مساعدة أولاده بكل طريقة صالحة.
"الله محبة" (1 يو 4: 8).
"الرب إله رحيم ورؤوف بطيء الغضب وكثير الإحسان والوفاء" (خروج 34: 6).
"رحمتك عظيمة" (مزمور 57: 10).
"لأنك أنت يا رب صالح وغفور وكثير الرحمة لكل الداعين إليك" (مزمور 86: 5).
"لأن الرب صالح. إلى الأبد رحمته، وإلى دور فدور أمانته" (مز 100: 5).
فلنسمع المسيح المخلص الوحيد يقول لكل خاطئ: "الحق الحق أقول لكم إن كل ما طلبتم من الآب باسمي يعطيكم. إلى الآن لم تطلبوا شيئاً باسمي. اطلبوا تأخذوا ليكون فرحكم كاملاً" (يوحنا 16: 23 و 24).
"ومهما طلبتم باسمي فذلك أفعله ليتمجد الآب بالابن. إن سألتم شيئاً باسمي فإني أفعله" (يوحنا 14: 13 و 14).
"تعالوا إلي أيها المتعبين والثقيلي الأحمال وأنا أريحكم" (متى 11: 28).
هل تريد أن تخسر نفسك؟ حينئذ ضعها عند غير يسوع!
هل تريد أن تخلص نفسك؟ إذاً ضعها بين يدي يسوع. لقد أضاعت مريم يسوع عندما كان صبياً في هيكل أورشليم، ولم تعرف أين تجده وفتشت عليه مدة طويلة حتى وجدته. وهي ستضيع كل نفس تثق بها الآن، ليس لأنها تريد ذلك، ولكن لأنه ليس بوسعها أن تخلص البشر. لكن يسوع سيخلص إلى النهاية كل الذين يأتون إلى الله باسمه. وهو الوحيد الذي يعطي الفرح الكامل. مذكور في كلمة الله في يوحنا 16:24((الى الآن لم تطلبوا شيئا باسمي.اطلبوا تأخذوا ليكون فرحكم كاملا)).... فهل تريد الفرح الكامل... فأذهب الى يســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع فقط.

وأرجو منك يا أخي الحبيب فادي وقبل ان تنتقد كلمة الله ان تتمعن في ما هو مكتوب الأول ولديك كل الوقت لكي تقرأه وتتفحصه وتقارنه وتدرسه... وبعدها انا مستعد ان نكمل مناقشة باقي النقاط الموجودة في موضوع:(( من هم المهرطقين)).... وتقبل مني خالص المحبة بالرب يسوع المسيح

اخوك في الرب يسوع
كابــــــــــــــــــوس[/size]

228
سأجيب ومن كلمة الله ولكني أقول للقراء مقدما بأن كابوس ومن ورائه لن يقتنعوا إلا بفكرهم مؤكدا أنه هو من انسحب من نقاش شفاعة القديسين وتغافل عن تفسير الايات التي ذكرتها في ردي الأخير على الأقل لأن كلمات الله ووحيه المقدس لا يستطيع كابوس مخالفته على الملأ فهو بإرادته قد انسحب وله العذر في هذا
**************************
الأخ الحبيب, لقد فسرنا مافيه الكفاية من مناقشتنا لموضوع شفاعة القديسين... ولا نريد ان نعيد ونكرر الكلام... وتستطيع ان تراجع كل الردود في وقت فراغك وعندما تكون هاديء.... والاجوبة على اسئلتك حول هذا الموضوع تستطيع ان تراجعها بنفسك في ردودي السابقة...
لندخل في الموضوع مباشرة وبدون مقدمــــــــــــــــــــــــــــــــات... حتى نتطور اكثر ونفهم كلمة الله لما فيه بنيان روحي لأنفسنا ولباقي القراء الاحباء.

ادخل في الموضوع...

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك بالمسيح
كابــــــــــــوس[/size][/color]

229
الأخ الحبيب فادي هلســــا,

انا اسامحك واطلب الله ان يغفر لك كل الادعاءات والافكار الخاطئة التي وجهتها نحوي.... وبصراحة لا اريد ان ادخل معك في جدالات وخصومات, فأنت لست خصمي ابداً بل ابليس هو خصمنا الذي انتصرنا عليه بالرب يسوع له كل المجد بموته وقيامته.... وسأتغاضى عن كل كلمة نطقتها سوءاً ضدي فأنا عندي اليقين والايمان بأنك لا تقصد ذلك ولكن ربما حالة عصبية تمر فيها بسبب نقاشنا الذي ربما خرج قليلاً عن طور المناقشة البناءة... فأن كنت انا قد اخطئت اليك, او فهمت كلامي خطأً, فأطلب من الله ان يسامحني... وأن كنت انت قد اخطئت بحقي, فأطلب من الله ان يسامحك ويباركك في حياتك....

وبعيداً عن كل تلك الافكار البشرية والمشاعر العاصفة التي قلتها... لنعد الى نقاشنا حول هذا الموضوع... لانه لا يوجد اي شيء شخصي بيني وبينك... فنحن مهما قلنا ومهما عملنا فسوف نظل اخوة في الرب يسوع لأننا نتكلم من كلمة الله ونتشارك بالافكار الروحية بعيداً عن اي تحزب نحو طائفة او مذهب او فكر او دين الا فكر الكتاب المقدس.

وأشكرك لانك لن تناقش معي الفكرة رقم (4)... الحبل بلا دنس.... لانك لا تستطيع ان تناقض تعليم كنيستك الارثوذكسية والتي ترفض هذه الفكرة رفضاً قاطعاً.... وسأنتظر مناقشة اخوتي الاحباء الآخرين حتى يطرحوا افكارهم المستندة من كلمة الله حول هذه الفكرة...وكذلك الفكرة رقم (5) حول سلطة البابا كنائب المسيح على الأرض والذي يحل محل المسيح في كل شيء....الخ, وهذه الفكرة ايضاً لا تستطيع ان تناقشني فيها لأنها ليست من ضمن تعليم كنيستك والتي ترفضها ايضاً.

سنذهب مباشرة الى الفكرة رقم (6) الأسرار السبعة للكنيسة الكاثوليكية والارثوذكسية: هل توجد أسرار سبعة كأساس للإيمان المسيحي لابدّ من ممارستها تزلّفاً وتقرّباً إلى الله؟ أم هي من البدع التقليدية وبصمة من بصمات الوحش الذي يظنّ أنه يغيّر الأوقات والسنة ويعلمّ تعاليم هي وصايا الناس؟... وهذه الاسرار السبعة هي كالأتي: 1) سر الافخارستيا (التناول).... 2) سر الكهنوت ..... 3) سر الميرون ....4) سر التوبة والأعتراف ..... 5) سر مسحة المرضى ..... 6) سر الزواج ..... 7) سر المعمودية.
وهناك أسرار اخر تؤمن بها هاتين الكنيستين وتعتبر اضافة الى الاسرار السبعة: أ‌- حالة تكريس الرهبان الذي يحلّ فيها الروح القدس بالصلاة ويعمل بنعمته في الشخص المتكرّس لحفظ البتولية والموت عن شهوات الجسد.
ب- وفي تكريس الكنائس يحلّ الروح القدس بصلاة الأسقف لتقديس المكان وتخصيصه للصلاة ..
جـ- وفي تكريس الماء يحلّ الروح القدس ليجعل في الماء قوةً للتطهير والشفاء، كما في طقس اللقان وبالأخص في عيد الغطاس (( الظهور الإلهي )).
د- وفي الصلاة على الموتى يحلّ الروح القدس ليستلم هيكله الخصوصي (الباراكليت مايو 1961م ص 59،60) وبما أنّ الأسرار الكنسية من الخطورة بمكان حيث يتوقف عليها خلاص الإنسان وحياته الأبدية – كما يتوهم التقليديون.
*******************************

اتمنى ان اسمع ردك والشواهد الكتابية حول هذه الافكار المطروحة حول الاسرار السبعة وان تكون مستندة بالشواهد الكتابية الصحيحة.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك في المسيح

كابــــــــــــــوس

230
وأضيف أيضا لكي نبقى في الموضوع على هذا الكابوس أن يفسر للقراء الآيات الكتابية التي أوردتها في ردي الأخير وأن يلتزم بها ويذكر مصدر تفسيره من اين فلو أتى به من كتاب التفسير التطبيقي سيء السمعة فلن نعترف به عليه أن يخبرنا بمصدر التفسير وإلا فليُغلق هذا الموضوع إلى البد لأنه غير قادر على استيعاب استحقاق كلمة الله
*******************
الأخ الحبيب فادي,
لقد ذكرت لك سابقاً حول المصادر التي اعتمد عليها وتستطيع العودة الى ردودي السابقة وفي مواضيع اخرى حتى تعلم ان كل مصادري تصب حول الكتاب المقدس بعيداً عن اي تعليم او فكرة بشرية.... فأنا لم اعطيك رأي الخاص في اي من هذه المواضيع المطروحة في المنتدى....

وأن لم يعجبك الموضوع المناقشة والذي اتفقنا عليه سابقاً انا وانت... فتستطيع الانسحاب... وسأتقبل انسحابك بكل محبة وانت لازلت اخاً عزيزاً بالرب يسوع... ولكن لا تحرم القراء الآخرين من ان يطرحوا ارائهم وافكارهم بالنسبة لهذه المواضيع حتى نتعمق اكثر بالكتاب المقدس لأنه مصدر حياتنا والهامنا لكي نعيش بمحبة مع كل الناس كمسيحيين مؤمنين ومخلصين بالرب يسوع.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك بالمسيح
كابــــــــــــــــــوس[/size][/color]

231
الأخ الحبيب فادي هلسا,

أود التعليق فقط على هذه العبارة التي قلتها انت يا أخ فادي:((عليك أن تحترم نفسك وتجاوب بادب أنبهك لهذا مرة أخرى فمن أنت لكي توجهني))....

والرد عليها: لقد اتسمت كل تعليقاتي وردودي عليك بالمحبة والمودة ولم اتطاول عليك ولكنك تمزج كلامك بالافكار والآراء والشواهد الكتابية الغير صحيحة للفكرة التي نتكلم عنها في الكثير من المواضيع القابلة للنقاش حتى أن تفسيرك لأي موضوع لم يكن كاملاً... ومن المؤكد انك لا تعلم من انا, فربما اكون اعلى رتبة منك ككاهن... ولقد ناديتك بالأخ, لأني لا اريد ان اكون اعلى منك وأن تكون اعلى مني... فكلنا اخوة بالرب يسوع اولاً واخيراً.... لأن الصغير والكبير اخوتي, فلا فرق بيننا الا بالفكر وبمعرفة كلمة الله في الكتاب المقدس... وليس خطأً ان تتعلم مني وأنا اتعلم منك... وبصراحة اتمنى ان تجاوبني بمحبة الرب: ان كنت قد اصبحت كاهناً حتى يطلقون الناس عليك كلمة أب, أم حتى تخدم الرعية والمسيحية وكلمة الله؟.... فهل يهمك اللقب أكثر من معرفة الكتاب المقدس؟؟؟.

بالنسبة الى جميع ما ذكرته من آيات حول شفاعة القديسين, فلن تستطيع ان تقنع الا نفسك لأن جميع الشواهد التي ذكرتها هي تخص القديسين الاحياء فقط وليس الاموات وأرجو ان تقرأها وتدرسها دراسة دقيقة بنفسك حتى يصل اليك الجواب, وأنا اعذرك لأنك لا تستطيع انكار تعليم كنيستك علانية وخاصة انك شخص معروف, فربما ستطرد من الكنيسة... فأنت اخترت من تكون وماذا تريد... وأنا اخترت ان اكون خادماً للأخوة بكلمة الله والكتاب المقدس والذي هو كامل ولا يحتاج الى اي اضافة او نقصان والا كنا من المهرطقين.

لم اقرأ ردك لحد الآن حول النقطة رقم 4- الحبل بلا دنس....
وربما انت تؤيد هذه الفكرة وخاصة انت من المذهب الارثوذكسي والذي احبه كثيراً واعتز في الكثير من تعاليمه, وأنا اعلم انك لو ايدت فكرة (الحبل بلا دنس) فأنك سوف تناقض تعليم كنيستك الارثوذكسية الحبيبة... ولن احرجك امام القاريء الكريم حتى لا ندخل بمجادلات ونزاعات بين الكاثوليكية والارثوذكسية بل نريد ان نتكلم من الكتاب المقدس فقط بعيداً عن اي مذهب او فكر او تعليم بشري.

ودمت بكل خير ومحبة الرب يسوع معك

اخوك بالمسيح
كابـــــــــــــــــــــوس

232
الأخت العزيزة بالرب يسوع, جواهـــــــر بغـــــداد,

اشكرك جزيل الشكر على هذا الموضوع والذي احبه جداً واقرأ الكثير عنه وهو ((المحبـــــــــــــــــــة)).

والرب يباركك... ونتمنى قراءة المزيد من مساهماتك المفيدة.

اخوكي في المسيح

كابــــــــــــــــوس
[/color]

233
الأخ الحبيب withjakie,

أشكرك بمحبة الرب على تعليقك البسيط والمختصر.... وأتمنى ان لا تختصر كلامك بل ان تكتب فكرتك مستندة بحجج وبراهين من كلمة الله, لأننا لا نتناقش بموضوع اجتماعي او اقتصادي او حتى سياسي... بل نحن نتكلم حول كلمة الله.

بالنسبة الى قولك: ((و بلا شك كنائسنا الرسولية هي امتداد للكنيسة اللي اسسها الرب يسوع ...))
والرد على هذا المقطع: فأنا اضم صوتي لصوتك بأن كنائسنا الرسولية هي امتداد للكنيسة اللي اسسها الرب يسوع ولكن بشــــــروط وهو ان تكون ممارساتها وتعليمها من كلمة الله ومن الكتاب المقدس وهو يعتبر الدستور والقانون الوحيد الذي يثبت اننا مسيحيين ومؤمنين بالرب يسوع كمخلص لحياتنا ولكوننا نسير حسب كلمته لأنه هو رأس كنيستنا أما الباقي من الرسل والقديسين وانت وانا وكل من يخدم الرب فلسنا سوى اعضاء في هذه الكنيسة, وكل شخص يستعمل موهبته المعطاة بالروح القدس لكي ما يمجد الله ويتكلم بالحق الكتابي.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك بالمسيح
كابــــــــــــــوس
 

234
سأبدأ بالرد من نهاية تعليق كابوس
يقول كابوس :
سامحني يا أخي الحبيب بأني سأكون قاسياً معك قليلاً في ردودي حتى تستوعب كلمة الرب وتهظمها مثل العسل واود الرد عليك: أن كانت الكنيسة مبنية على اساس كلمة الله, فهي كنيسة الله تخضع لكلمة الله بدون تأويلات وتفسيرات خارجه عنه وأما ان كانت مبنية على تعاليم وافتراءات بشرية, فهي كنيسة بشرية تخضع لتعليم البشر.
وأرد :
عليك يا كابوس أن تلتزم بالنقاش ولا تطلق نصائحك التي لن أقبل منها ولا نصيحة ما معنى تكون قاسيا معي فأنا لا تربطني بك أي صلة حتى لو كانت روحية .
أرجو أن تكون مؤدبا في كلامك .
ثم كيف يصور لك جهلك المطبق بأني لا أستوعب عيب عليك بل وعيب كبير أن تطلق اتهامات غبية لا معنى لها .
يقول كابوس :
في الأية 53 ترمز المدينة المقدسة الى اورشليم السماوية، وظهور اجساد الموت القديسين لكثيرين هو ظهور محسوس يشبة ظهور الملائة بأجساد، لكي يؤمن الناس بأن الذي مات هو فعلا إبن الله... ولن تقبل اي شفاعة او وساطة وفي اي شيء تطلبه الا بيسوع المسيح.
وأرد قائلا :
ألا تلاحظ يا كابوس أنك أنت من يناقض نفسه ففي الجملة الأخيرة أنت تقول :
(ولن تقبل اي شفاعة او وساطة وفي اي شيء تطلبه الا بيسوع المسيح )
علما أنك قلت في رد سابق أنك متفق أن هنالك شفاعة للقديسين توسلية وقد شكرتك على هذا الفهم لترجع مرة أخرى لاسطوانتك الأولى بأن لا شفاعة إلا بالمسيح .
وتقول :
يتبين لنا ان هذه الأيات لاتتحدث عن شفاعة القديسيين والصلاة لهم بل عن قيامة اجساد القديسين من الموت فهى قيامة جسد حي وظهور لجسد بشرى مقام من الموت اذاً لقد جانب أخونا خادم الرب (فادي هلسا) الصواب فى الاستشهاد بهذه الأيات ليدعم رأيه فى الشفاعة ولابد ان اراءنا هى التى تخضع لكلمة الله وليس ان نُخضع كلمة الله لارائنا فاراؤنا هى التى تتبع كلمة الله وليس كلمة الله التى تتبع ارائنا .
وارد :
أنا لم آتي بهذه الآيات لدعم رأيي في شفاعة القديسين أنا واضح وأعرف لماذا استشهدت بهذه الآيات لكي أوكد لك ان القديسين هم أحياء موجودين في الفردوس بمعنى أن نفوسهم حية بشهادة سفر الرؤيا .
هذا هو هدفي وبما أنهم أحياء فهم يدعموننا في صلواتنا بتوسلاتهم للرب التي ترفعها الملائكة كالبخور
 ولما اخذ السفر خرت الاربعة الحيوانات والاربعة والعشرون شيخا امام الخروف ولهم كل واحد قيثارات وجامات من ذهب مملوة بخورا هي صلوات القديسين (رؤ5
وجاء ملاك اخر ووقف عند المذبح ومعه مبخرة من ذهب واعطي بخورا كثيرا لكي يقدمه مع صلوات القديسين جميعهم على مذبح الذهب الذي امام العرش (رؤ8: 3).
•    فصعد دخان البخور مع صلوات القديسين من يد الملاك امام الله (رؤ  8: 4).
هذا إذا كنت أنت لا تعترف بقدسية سفر الرؤيا فهذا أمر آخر
ويقول كابوس :
.... فأرجو ان تنتبه جيداً, والا سأضمك الى نقطة اضافية من نقاط الهرطقة التي كتبتها في هذا الموضوع .
وأرد :
من أنت لتصنف الناس هراطقة أو غير هراطقة أنت تناقض كلمة الله بكل ما أوردت فيها والكل يعلم من أنا بنعمة الله فانتبه لنفسك فالغرور هذا يدفعك للهلاك  .
لقد أوردت لك شهادات كتابية واضحة عن شفاعة القديسين وتوسلاتهم أحياء ومنتقلين نحو الفردوس وبشهادة سفر الرؤيا وما يحويه من كنوز وكذلك من العهد القديم ولكن صدق الأخ باول فلن تصدق إلا ما في رأسك ولن تصغ إلى حكمة كلمة الله لذلك فقد تملكك الجهل المطبق وصدقت كلمة الرب في اشعيا 1 عن الشعب غير الفاهم

****************************************

أنا لازلت ملتزماً بالنقاش البناء وتعليم الكتاب المقدس وتفسيره حسب ما اعطانا الرب من قوة ومعرفة في الكتاب المقدس وليتمجد اسمه ولم اعطيك اي نصيحة بل اوجهك نحو التعليم الصحيح... فلا أنا بل المسيح الذي في....

أرجو ان تورد لي يا أخي الحبيب بأنني قد استشهدت بأي رد حول جواز شفاعة القديسيين... مع العلم ان كل ردودي تناقض شفاعة القديسيين فلا شفيع بين الله والانسان سوى الرب يسوع المسيح.... ولا أعلم من اي جئت بهذا الكلام...وأن كنت قد قلت ذلك: فأرجو ان تكتبه الي في ردك, حتى اعرف خطأي وأندم عليه....

من طريقة كلامك يتبين أنه قد اكتفيت بما عندك من افكار واراء وليس لديك المزيد لتضيف على المواضيع التي نتناقشها بمحبة وبقوة كلمة الله...فأن كنت تريد تكملة النقاش, فأرجو ان ننتقل الى النقطة رقم (4)  عقيدة الحبل بلا دنس....لأننا تكلمنا مافيه الكفاية عن النقاط الثلاثة, ولكن ان كان لديك اي استفسارات او اسئلة اكثر, فأنا مستعد ان اجاوبك بأي شيء.

اخوك
كابــــــــــــــــــوس[/size][/color]

235
الأخوة الاحباء,
اتمنى من اعماق القلب ان يكون التفسير للنقاط 1, 2 و3 واضحة للجميع... وسندخل مباشرة الى النقطة الرابعة وهي كما يأتي:

4-  عقيدة الحبل بلا دنس: وقد أعلنت في 8 ديسمبر 1854 وحددها البابا بيوس التاسع الذي كان يرأس كرسي روما من سنة 1864 - 1878، وقد أعلنها البابا على أنها عقيدة موحاة فلذلك على كل مؤمن داخل الكنيسة الكاثوليكية أن يؤمن بهذه العقيدة. نص العقيدة هو: "إن الطوباوية مريم العذراء حفظت معصومة من كل دنس الخطيئة الأصلية منذ اللحظة الأولى من الحبل بها، وذلك بامتياز ونعمة خاصة من الله القدير بالنظر إلى استحقاقات يسوع المسيح فادي الجنس البشري"
شرح نص العقيدة: الهدف من نص العقيدة هو تبرئة العذراء من أي علاقة بالخطيئة ؛أي أنها طاهرة تماماً ليس لها خطية أصلية أو شخصية منذ اللحظة الأولى التي حبل بها وحتى وجودها كإنسان، نظراً للمكانة التي ستحتلها مريم بأن تكون أماً لله تعالى.
*********************************
وأرجو من الاخوة الاحباء ان كانوا معارضين للنقطة (4) ان يوضحوا كل شيء من كلمة الله وبدون اضافات بشرية او افكار وآراء شخصية حتى يتمجد الرب يسوع في كل كلمة نكتبها والا سنكون مهرطقين... مع خالص محبتي للجميع...

اخوكم بالرب يسوع
كابــــــــــــــــــوس

236
الأخ الحبيب فريد عبدالاحد منصور,

يباركك الرب على جهدك الواضح في تزويدنا بهذه المعلومات الوفيرة عن المطهر في تعليقاتك الاولى والثانية.... ولكنك يا أخي الحبيب لم تورد لنا ولا شاهد واحد حول وجود المطهر... ولماذا لم يستشهد به الرب يسوع عندما كان يعلم الناس عن الملكوت والمحبة والطهارة والصلاح.... الخ.... وبصراحة أنا اشبه حالة المطهر التي يدعي بها الجهلة في كلمة الله, بمثل حالة المسلمين الذين يقولون: ومن منكم الا واردها.... وبهذا فكل المسلمين سيدخلون النار ولكن الله برحمته وحسب ميزان الحسنات والسيئات سينقلهم الى الجنة...
فأرجو منك يا أخي الحبيب ان تلتزم بكلمة الله من الكتاب المقدس وأعمل بجهد واجتهاد حتى تتعلم ان كانت هذه الفكرة أو الممارسة أو التقليد من ضمن كلمة الله او لا...

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع.

اخوك في المسيح
كابــــــــــــــــــوس

237
بالطبع سأرد ولكنها نقطة أسجلها للسيد كابوس أنه فهم ما تعنيه الكنيسة بشفاعة القديسين بيالضبط وهي صلاتهم لأجلنا لكنه خالف أحد المباديء التي اتفقنا عليها سابقا قبل طرح الموضوع ولعله نسيه وهو :
لا موت في المسيح من بعد فهو الطريق والحق والحياة .
ودليلي أن القديسون يسمعون وذلك بخلاف الآية من سفر الجامعة التي ذكرها هو مايبينه الإنجيل حين قيامة يسوع من القبر في اليوم الثالث أرجو من الأخ كابوس أن يفسر لي ما ورد في إنجيل متى 27 : 51 ويجيب على سؤالي وهذا هو النص :

وإذا حجاب الهيكل قد انشق اثنين، من فوق إلى أسفل، والأرض تزلزلت، والصخور تشققت؛
مت-27-52: والقبور تفتحت، وكثيرون من القديسين الراقدة أجسادهم فيها، قاموا،
مت-27-53: وخرجوا من القبور، بعد قيامته، ودخلوا المدينة المقدسة، وتراءوا
وأريد من السيد كابوس الإجابة على السؤال التالي :
أين ذهب القديسون الذين قامت أجسادهم عند قيامة الرب يسوع ؟
هل عادت نفوسهم مرة أخرى إلى الجحيم مثوى الأموات ؟
وبعد ذلك نكمل الحوار
ولكن ردي هذا لم يتم بعد سأعلق على بعض ما ورد في رد السيد كابوس على شفاعة القديسين  بعد أن أعود من جلسة العلاج الطبيعي
******************************
لدي تعقيب بسيط على ما كتبته بنفسك اعلاه يا أخ فادي هسا في اعلاه.... وتعقيبي هو: أيات الكتاب تفقد معناها لو فصلناها عن ما جاء قبلها وبعدها، ولم نربطبها بما جاء في كامل الكتاب المقدس، لأن الكتاب المقدس نسيج متكامل لو قطّعْناه الى قطع نُشوه معانيه لأنه يصبح مثل الصورة التي شوهها التقطيع الى أجزاء.
حَدَثُ قيامة أجساد الراقدين له علاقة مباشرة بعمل السيد المسيح الخلاصي، وقد حصل بعد أن تممه الرب يسوع. لذلك سنقرأ معا الأيات الخمسة التي ختم بها متى الكلام عن عمل السيد المسيح على الأرض ولخص فيها هدف رسالته:
50 فَصَرَخَ يَسُوعُ أَيْضاً بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَأَسْلَمَ الرُّوحَ.
51 وَإِذَا حِجَابُ الْهَيْكَلِ قَدِ انْشَقَّ إِلَى اثْنَيْنِ مِنْ فَوْقُ إِلَى أَسْفَلُ. وَالأَرْضُ تَزَلْزَلَتْ وَالصُّخُورُ تَشَقَّقَتْ
52 وَالْقُبُورُ تَفَتَّحَتْ وَقَامَ كَثِيرٌ مِنْ أَجْسَادِ الْقِدِّيسِينَ الرَّاقِدِينَ
53 وَخَرَجُوا مِنَ الْقُبُورِ بَعْدَ قِيَامَتِهِ وَدَخَلُوا الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ وَظَهَرُوا لِكَثِيرِينَ.
54 وَأَمَّا قَائِدُ الْمِئَةِ وَالَّذِينَ مَعَهُ يَحْرُسُونَ يَسُوعَ فَلَمَّا رَأَوُا الزَّلْزَلَةَ وَمَا كَانَ خَافُوا جِدّاً وَقَالُوا: «حَقّاً كَانَ هَذَا ابْنَ اللَّهِ».

هدف رسالة السيد المسيح في التجسد هو:
(1) موته عن كل البشر ليصالحهم مع الله الذي انفصلوا عنه بسبب الخطيئة الأولى، والتي بموجبها استحق الكل الموت.
(2) وليقيمنا من الموت ويعطينا الحياة الأبدية
في الأية 50 تمت رسالته على الأرض.
في الأية 51 تحققت المصالحة بإنشقاق الحجاب الذي كان موجودا في الهيكل فاصلا قدس الأقداس عن القدس.
لم يدخل الى قدس الإقداس إنسان آخر سوى رئيس الكهنة مرة واحدة في السنة ليقدم الذبيحة الى الله لمغفرة خطاياه وخطايا الشعب.
بموت المسيح الذي به كان هو نفسه الذبيحة ومقدمها كرئيس أعلى للكهنة زال الحجاب الحاجز - أي الخطيئة - التي تفصلنا عن الله، وانفتح باب السموات للمرة الأولى لكي ندخل قدس الأقداس الإليها من خلال اتحادنا بالمسيح.
الأية 52 عن قيامة الكثير من أجساد القدّيسين الراقدين تحمل تأكيدًا لقيامتنا ليس فقط روحيًا كما يقول الذين ينكرون قيامة الأجساد، ولكن أيضًا جسديًا في يوم الرب العظيم. وتحمل أيضا تأكيدا لقيامة القديسين الذين عاشوا قبل التجسد على رجاء القيامة وهم منتظرون مجيئ المسيح.
في الأية 53 ترمز المدينة المقدسة الى اورشليم السماوية، وظهور اجساد الموت القديسين لكثيرين هو ظهور محسوس يشبة ظهور الملائكة بأجساد، لكي يؤمن الناس بأن الذي مات هو فعلا إبن الله... ولن تقبل اي شفاعة او وساطة وفي اي شيء تطلبه الا بيسوع المسيح.
وأود ان انوه من خلال ماذكرنا اعلاه, بأن الاموات لا يسمعون اي صوت ولا يستطيعون ان يشفعوا لمن كان... فهم يسمعون صوت الرب يسوع فقط, ولقد قاموا من الاموات كأجساد روحانية ولقد تراءوا للعديد من الناس لأنهم سمعوا صوت الرب يسوع, فكانت كمعجزة حتى يؤمن اليهود في ذلك الوقت بألوهية السيد المسيح المنتصر على الموت وبقيامة الاموات.... ولا يخبرنا الكتاب المقدّس عن هؤلاء القدّيسين هل عادوا فماتوا أو مضوا إلى السماء مع الربّ يسوع. من الأيات والتفاسير يتبين لنا ان هذه الأيات لاتتحدث عن شفاعة القديسيين والصلاة لهم بل عن قيامة اجساد القديسين من الموت فهى قيامة جسد حي وظهور لجسد بشرى مقام من الموت اذاً لقد جانب أخونا خادم الرب (فادي هلسا) الصواب فى الاستشهاد بهذه الأيات ليدعم رأيه فى الشفاعة ولابد ان اراءنا هى التى تخضع لكلمة الله وليس ان نُخضع كلمة الله لارائنا فاراؤنا هى التى تتبع كلمة الله وليس كلمة الله التى تتبع ارائنا.
******************
الأخ الحبيب لقد تهلوست الامور عندك حتى انك بدأت لا تميز كلامك من كلامي, واود ان تعلم أن هذا الكلام هو كلامك أنت وليس كلامي أنا ((ومن الضروري حينما نتحدث عن الكنيسة أن لا نتحدث عنها بصورة أحياء وأموات، فمن الخطأ أن نعتقد أن الذين يعيشون الآن من أعضاء الكنيسة هم الأحياء بينما المنتقلين من الآباء والقديسين هم أموات حيث أن هذا مخالف لتعاليم السيد المسيح نفسه حينما يقول:" أنا اله إبراهيم واله اسحق واله يعقوب، ليس الله اله أموات بل اله أحياء" (مت 22: 32). "ليس هو اله أموات بل اله أحياء. فأنتم إذا تضلون كثيراً" (مرقس 12: 27)، "وليس هو اله أموات بل اله أحياء لأن الجميع عنده أحياء" (لوقا 20: 38)))................في الفقرة رقم 3 من عنوان كنيسة المسيح.... ارجو مراجعة تعليق الاول.

ولقد علقت انت على كلامك وناقضت نفسك كثيراً واعترضت على كلامك الذي كتبته بنفسك او اقتبسته من هنا وهناك وبدون ان تفهمه جيداً.... فأرجو ان تنتبه جيداً, والا سأضمك الى نقطة اضافية من نقاط الهرطقة التي كتبتها في هذا الموضوع.... واتمنى لك الشفاء العاجل من العلاج الطبيعي والرب يشفيك.

ولقد قلت انت يا اخ فادي, ((وأقول لك :
أشكرك يا كابوس لهذه الملحوظة الدقيقة وأتفق معك تماما ولكن ربما خانني التعبير لكن ارجو حينما تقرأ أن تستبدل كلمة أموات بالراقدين بالجسد فيصبح المعنى صحيحا وشكرا مرة أخرى لملحوظتك المهمة .
وأرد عليك: ارجو ان لا تشكرني لاني سأعمل ما بوسعي حتى تتعلم من كلمة الرب من الكتاب المقدس, وحتى لو استبدلنا كلمة اموات بالراقدين فلن يؤثر معنى الكلام على سياق الشاهد الكتابي ولا تعمل على تغيير كلمة الله بما يناسب آرائك وافكارك البعيدة عن كلمة الرب الواضحة.... ولا تنسى ان الاموات (القديسين الراقدين) لا يسمعون صوت الا صوت الرب يسوع... وأنصحك كما انصح الكثيرين ان لا تصلوا وتطلبوا من هذا القديس او ذاك, بل صلوا واطلبوا من رب المجد الذي يسمع كل شيء وبيده كل شيء.

سامحني يا أخي الحبيب بأني سأكون قاسياً معك قليلاً في ردودي حتى تستوعب كلمة الرب وتهظمها مثل العسل واود الرد عليك: أن كانت الكنيسة مبنية على اساس كلمة الله, فهي كنيسة الله تخضع لكلمة الله بدون تأويلات وتفسيرات خارجه عنه وأما ان كانت مبنية على تعاليم وافتراءات بشرية, فهي كنيسة بشرية تخضع لتعليم البشر.

مع محبتي لك بالرب يســـــــــــوع له كل المجد

اخوك في المسيح
كابـــــــــــــــــــــــــوس[/size][/color]

238
الأخت العزيزة بالرب يسوع, ناهدة...

كلامك مثل العسل... وأتمنى ان يستفاد كل شخص جاهل من هذا الكلام الذي قلتيه وخاصة الذين يتصرفون كأنهم هظموا معرفة الكتاب المقدس كلها ويعرفون كل شي... اشكرك محبتك بالكلام, وبصراحة تأثرت كثيراً به فمهما تعلمنا من كلمة الله فنظل جاهلين بمدى محبة الرب يسوع الينا... واتمنى قراءة المزيــــــــــــــد

اخوكي بالرب يسوع

كابـــــــــــــــــــــوس

239
ارجو ان تذكر الشاهد الكتابي يا أخي الحبيب فادي, حتى نشرح لك بدقة.

اخوك في الرب يسوع

كابــــــــــــــــــوس

240
الأخ الحبيب فادي هلسا,

سأبداً الرد على تعليقك من الفقرة رقم (3): - كنيسة الأحياء:
ومن الضروري حينما نتحدث عن الكنيسة أن لا نتحدث عنها بصورة أحياء وأموات، فمن الخطأ أن نعتقد أن الذين يعيشون الآن من أعضاء الكنيسة هم الأحياء بينما المنتقلين من الآباء والقديسين هم أموات حيث أن هذا مخالف لتعاليم السيد المسيح نفسه حينما يقول:" أنا اله إبراهيم واله اسحق واله يعقوب، ليس الله اله أموات بل اله أحياء" (مت 22: 32). "ليس هو اله أموات بل اله أحياء. فأنتم إذا تضلون كثيراً" (مرقس 12: 27)، "وليس هو اله أموات بل اله أحياء لأن الجميع عنده أحياء" (لوقا 20: 38)

والرد على هذا الكلام: لقد وضعت الأية 38 فقط من انجيل لوقا20... ولهذا لم تفهم القصد الذي كان الرب يسوع يتكلم فيه حول الاموات والاحياء... وأريد ان تقرأ من نفس الاصحاح في انجيل لوقا الجملة كاملة حتى تكون الصورة واضحة... لوقا20: 27-39 ... أن الرب يسوع كان يتكلم مع الصدوقيين الذين لا يؤمنون بيوم القيامة... ولقد اخبرهم الرب يسوع: وأن الاموات المؤمنين سيقومون بيوم القيامة وذلك لأن الرب الاله هو اله احياء لا أموات والجميع عنده سيكونون احياء... ولكنك نسيت يا أخي الفاضل, بأن يوم القيامة لم تأت بعد!!!... ولذلك فأن الاموات مازالوا اموات وهم ينتظرون يوم مجيء الرب للقيامة.... ولقد قلت بنفسك يا أخي الكريم: انهم الآن أحياء بأرواحهم في الفردوس... فكيف يستطيعون ان يتشفعوا فيك ان صليت لهم وطلبت شفاعتهم, وهم اصلاً ينتظرون مجيء الرب ويوم القيامة في الفردوس والذي هو مكان الانتظار؟...

في الفقرة رقم 4-... لم تذكر آية صريحة لنطلب الشفاعة او الصلاة للقديسين الاموات... ولكن الايات التي ذكرتها هي للأحياء فقط ولا يستطيع القديسون الراحلون أن يسمعوا الصلاة، "أما الموتى فلا يعملون شيئاً، وليس لهم أجر، لأن ذكرهم نسي... ولا نصيب لهم بعد إلى الأبد في كل عمل تحت الشمس" (جا 9: 5، 6).
خلق الله مريم كباقي البشر وعبادة المخلوق والصلاة إليه تعتبر خطية. تقول كلمة الله المقدسة إن الغضب سيستعلن على "الذين استبدلوا حق الله بالكذب واتقوا وعبدوا المخلوق دون الخالق، الذي هو مبارك إلى الأبد" (رومية 1: 25).... فمثلاً, نحن الاحياء نستطيع ان نتشفع ببعضنا البعض ونصلي لبعضنا البعض... فأنا اصلي من اجلك, اطلب من الله ان يزيدك من البركات والنعم... وانت تصلي من اجلي وتطلب من الله ان يعطيني الحكمة والمعرفة... فنحن الاحياء نتشفع ونصلي لبعضنا البعض... والشفاعة لا تجوز الا للأحياء, وكلام الرب يسوع الذي مازال حياً الى الآن واضح من خلال الآيات الأتية:
يقول: "الحق الحق أقول لكم إن كل ما طلبتم من الآب باسمي يعطيكم. إلى الآن لم تطلبوا شيئاً باسمي. اطلبوا تأخذوا ليكون فرحكم كاملاً" (يوحنا 16: 23 و 24).
"ومهما طلبتم باسمي فذلك أفعله ليتمجد الآب بالابن. إن سألتم شيئاً باسمي فإني أفعله" (يوحنا 14: 13 و 14).

فالرب يسوع يقول لك ولي ولكل الناس.... كل ما طلبتم... ولم يقل بعض بل كل شيء... من الآب بأسمي (يعطيكم)... ولم يقول: لن يعطيكم الآب السماوي... او اطلبوا من هذا حتى يتشفع عندي وبعدها سأعطيكم.... وفي المقطع الثاني: مهما طلبتم بأسمي... ولم يقول بأسم قديس... فذلك افعله ليتمجد الآب بالأبن....الخ... ولا تنسى اخي الحبيب, بأن القديسيين انفسهم كانوا يطلبون من الرب يسوع مباشرة وهو شفيعهم الوحيد.

الفقرة 5... لا اعتراض عليها لأن الايات تبين ان شفاعة الروح القدس هي للأحياء فقط وليس للأموات.

الفقرة 6. هل يستجيب الله لشفاعة العذراء والقديسين؟
فإننا إذا أثبتنا أنه من الخطأ الصلاة إلى القديسة مريم، حينئذ يكون واضحاً. أيضاً أنه من الخطأ أن نصلي إلى أي قديس آخر.
"فقالت مريم: تعظم نفسي الرب. وتبتهج روحي بالله مخلصي. لأنه نظر إلى تواضع أمته" (لوقا 1: 46 و 48). أدركت مريم خطيتها الخاصة، وعرفت أنها محتاجة إلى مخلص، وأن الله كان مخلصها. فإن لم تكن قد ولدت بالخطية لما احتاجت إلى مخلص.
وتعلم الكنيسة الكاثوليكية وغيرها من الكنائس الطقسية أن مريم هي "أم الله" وبذلك تجعلها أم الطبيعة الإلهية للمسيح. لم تكن مريم أم لاهوت المسيح ولكنها كانت أم الطبيعة البشرية فقط. وعندما نقول أن مريم هي "أم" الله نعتبرها موجودة قبل الله ونجعل الله بداية، مع العلم أنها مخلوقة بشرية خلقها الله كباقي الناس. صحيح أن أليصابات قالت لها: "أم ربي" في لوقا 1: 43، ولكن ذلك لا يعني أنها أم يهوه، "أم الله" إذ في اللغة اليونانية، لغة الإنجيل الأصلية، كلمة "رب" تشير إلى يسوع كمولود في العالم وليس إلى يهوه. والقصد الحقيقي من تسمية مريم "أم الله" هو رفعها وتمجيدها بينما هي مخلوقة بشرية والكتاب المقدس لم يطلق عليها هذا اللقب.
وتعلم الكنيسة الكاثوليكية أن مريم قادرة على كل شيء، وأنها غير محدودة في الرحمة، وتصلي إليها كملكة السماء والملائكة، وتدعوها ملجأ الخطاة وباب السماء وأم الرحمات. وتعلم أن الخلاص ينال عن طريق مريم وحدها، وهي بالتالي الشفيعة العظيمة بين الله والإنسان. ولم تعرف هذه التعاليم في القرون الأربعة الأولى ولم يتقرر هذا كعقيدة إلا عام 1854.
وتطلب الكنيسة الكاثوليكية من أعضائها وتشجعهم أن يصلوا إلى مريم كرئيسة النجاة، ويدّعون أنها أقوى من أي شخص آخر وسريعة لنجدة وخلاص الخطاة. ويدّعون أنها لم تمت، ولكنها اختطفت إلى السماء. وهناك هي ملكة جالسة على عرش الله مع الآب والابن والروح القدس. وهي الرجاء الوحيد للخطاة، ولا خلاص إلا بها، مع انه لا يوجد حرف واحد من هذا التعليم في الكتاب المقدس، وهذا يظهر تناقض كنيسة روما مع كلمة الله وبعدها عن الديانة الحقيقية.

الصلاة لمريم خطية مثل السلام عليكي يا مريم... ممتلئة نعمة... صلي لأجلنا نحن الخطاة... الخ، فليس بوسع مريم أن تستجيب، إذ أنها لا تسمع. إن عملها قد انتهى عندما ولد يسوع منها في الجسد واعتنت بحاجاته الزمنية عندما كان على الأرض. وهي محتاجة إليه كما كان كل واحد من الرسل أمام المسيح (اقرأ مرقس 9: 14 - 25).
لم يكن لمريم علاقة بعمل المسيح ورسالته على الأرض ولم يكن لها تأثير عليه في شيء. وعندما حاولت أن تؤثر عليه لم يعمل بحسب إرادتها، وقد حاولت ذلك ثلاث مرات: أول مرة في لوقا 2: 48 – 49 والثانية في مرقس 3: 31 – 33 والثالثة في يوحنا 2: 3 – 4.
وليس في السجل المقدس إلا وصية واحدة لمريم، وهي أن نطيع أوامر الرب يسوع: "مهما قال لكم فافعلوه" (يوحنا 2: 5). لم تطلب من أي إنسان أن يأتي أو يطلب إليها، فقد عرفت أن يسوع هو ابن الله ومخلص العالم الوحيد، وأرادت من كل شخص أن يطيعه ويخدمه ويثق به للخلاص كما عملت هي. فهو المخلص والشفيع والمحامي.
"لأنه يوجد إله واحد ووسيط واحد بين الله والناس الإنسان يسوع المسيح، الذي بذل نفسه فدية لأجل الجميع" (1 تي 2: 5، 6).
"وليس بأحد غيره الخلاص، لأن ليس اسم آخر تحت السماء قد أعطي بين الناس به ينبغي أن نخلص" (أعمال الرسل 4: 12).
"قال له يسوع: أنا هو الطريق والحق والحياة. ليس أحد يأتي إلى الآب إلا بي" (يوحنا 14: 6). إن الطريقة الوحيدة التي تأتي فيها إلى الآب هي بواسطة المسيح والذين يثقون بغير يسوع للخلاص سيهلكون إلى الأبد.
"عطية البر سيملكون في الحياة بالواحد يسوع المسيح" (رو 5: 17).
"لنا شفيع عند الآب يسوع المسيح البار. وهو كفارة لخطايانا. ليس لخطايانا فقط بل لخطايا كل العالم أيضاً" (1 يوحنا 1: 1 - 2).
"فمن ثم يقدر (يسوع المسيح) أن يخلص إلى التمام الذين يتقدمون به إلى الله إذ هو حي في كل حين ليشفع فيهم" (عبرانيين 7: 25).
إن المسيح وحده هو كوكب الصبح المنير، الذي قال "أنا أصل وذرية داود. كوكب الصبح المنير" (رؤ 22: 6). هو النور الحقيقي الوحيد، والذين يتبعونه بحسب وعده لا يسيرون في الظلمة ولكنهم سينالون نور الحياة. قال يسوع: "أنا هو نور العالم، الذي يتبعني لا يمشي في الظلمة بل يكون له نور الحياة" (يوحنا 8: 12). يسوع وحده هو نور العالم، وهو وحده باب الخراف. قال يسوع: "أنا هو الباب. إن دخل بي أحد فيخلص" (يوحنا 3: 9). نرى بأن يسوع يوبخ الذين يذهبون إلى غيره، فقد قال: "الحق الحق أقول لكم إذ الذي لا يدخل من الباب إلى حظيرة الخراف، بل يطلع من موضع آخر، فذاك سارق ولص" (يو 10: 1). يجب أن ندخل السماء من خلال الباب الوحيد، يسوع المسيح حتى نخلص ولكن الذين يحاولون التسلق من مكان آخر سيطرحون خارجاً في الظلمة الأبدية كاللصوص وقطاع الطرق.
المسيح وحده هو رجاء الخطاة، لا مريم.
"طوبى لمن رجاؤه على الرب إلهه" (مز 146: 5).
"أنت رجائي يا سيدي الرب" (مز 71: 5).
"مبارك الرجل الذي يتكل على الرب" (إرميا 17: 7).
"الرب ملجأ لشعبه" (يوئيل 3: 16).
"ربنا يسوع المسيح رجاؤنا" (1 تي 1: 1).
"المسيح فيكم رجاء المجد" (كولوسي 1: 27).
"إيمانكم ورجاؤكم هما في الله" (1 بط 1: 27).
لا يسجل الكتاب المقدس شيئاً عن ألوهية مريم ولا صفاتها كسلطانة ورئيسة. لم يخبرنا يسوع ولا التلاميذ أن نصلي إلى مريم.
نحن لسنا بحاجة إلى مريم ولا إلى أي إنسان، ولكن حاجتنا الوحيدة هي إلى الرب يسوع المسيح، وحده الشفيع بين الله والإنسان، وهو إله محب ويريد مساعدة أولاده بكل طريقة صالحة.
"الله محبة" (1 يو 4: 8).
"الرب إله رحيم ورؤوف بطيء الغضب وكثير الإحسان والوفاء" (خروج 34: 6).
"رحمتك عظيمة" (مزمور 57: 10).
"لأنك أنت يا رب صالح وغفور وكثير الرحمة لكل الداعين إليك" (مزمور 86: 5).
"لأن الرب صالح. إلى الأبد رحمته، وإلى دور فدور أمانته" (مز 100: 5).

لقد أضاعت مريم يسوع عندما كان صبياً في هيكل أورشليم، ولم تعرف أين تجده وفتشت عليه مدة طويلة حتى وجدته. وهي ستضيع كل نفس تثق بها الآن، ليس لأنها تريد ذلك، ولكن لأنه ليس بوسعها أن تخلص البشر. لكن يسوع سيخلص إلى النهاية كل الذين يأتون إلى الله باسمه.

ملاحظة: ان جميع ما ذكرته انت يا أخ فادي, حول الايات التي تخص موضوع الشفاعة مابعد الفقرة 6, فهي للأحياء وليس للأموات, لأن الاموات وأن كانوا مؤمنين فهم في الفردوس ولا يسمعون وذلك حسب كلمة الله في الكتاب المقدس.

241
الأخ الحبيب فادي هلسا,

أنا اتفق معك في جميع النقاط التي ذكرتها.

وأرجو ان نبدأ نقاشنا حول شفاعة القديسين حسب كلمة الله في الكتاب المقدس.... وحسب رؤية القديسين مثل بطرس وبولص ويوحنا ايام الكنيسة الاولى.


اخوك في المسيح
كابـــــــــــــــــــــــــــوس

242
الأخ الحبيب فادي هلسا,

احترم فكرك الخاص كثيراً وخاصة ان كان مبني على كلمة الله.... بالنسبة الى سؤالك حول هؤلاء المهرطقين مثل شهود يهوه والسبتيون الدفنتست والمورمون وسنضيف معهم الخمسينيين ايضاً, فأن هذه العقائد هي من ضمن العقيدة البروتستانتية حيث تم تشكيل أفكار البروتستانتية كرد فعل على بطش الكنيسة الكاثوليكية في القرون الوسطى على يد راهب ايطالي يدعى Girolamo Savonarola كان ممارساً للطب في ايطاليا و تعرض لبطش محاكم التفتيش الباباوية انتهت تلك الأفكار بالتسبب بمقتله .

فيما بعد ميزت كمذهب مستقل عام 1571 على يد مارتن لوثر من أتباع الكنيسة الرومانية و جون كالفن في سويسرا ليمتد فيما بعد عبر أوروبا, و كان أتباع لوثر يسمون في ألمانيا بالانجيليين evangelicals بينما في فرنسا سموا بالـ Huguenot الهوغونوت
في القرن 16 الميلادي انقسم أعضاء هذا المذهب لمذهبين أساسيين اللوثري و Reformed أو المتجدد (إن صحت الترجمة )

أما في القرن 17 الميلادي فدخل المذهب لبريطانيا و ميز أتباعه للمرة الأولى عن المعمدانيين من أتباع الأرثوزوكسية( المنتشرة حالياً في شرق اوروبا) و استعمل لأول مرة بمعناه الحالي( المنشق عن الكنيسة الكاثوليكية الباباوية ) و هناك أيضاً انقسم للعديد من المذاهب , و أهم المذاهب الموجودة حالياً عدا ما ذكر:


Adventists : ظهروا في الولايات المتحدة منتصف القرن 19 و هم من المحافظين
Anabaptist : الرافضين للعمادة
Baptist :المعمدانيون
Calvinist : الكالفنيين
Charismatic : الكاريزميين
Congregational :الأبرشيين
Lutheran : اللوثريين
Methodist / Wesleyan : الطرائقيين و أسسهم كاهن إنكليزي يدعى جون ويزلي و يتميزون بمجتمعاتهم المنعزلة و منهم مجتمات ذات أصول ألمانية شمال الولايات المتحدة تبيح تعدد الزوجات يطلق عليهم اسم الآميش.

Nazarene :الناصريين و يتميزون بقرب عقيدتهم لليهودية و أغلب أعضائهم كانوا من رواد الفنون و الثورة الصناعية الأوروبية
Pentecostal : الخمسينيين
Plymouth Brethren : طائفة منغلقة شكلت بيد بلايماوث و كانت تؤمن بيوم القيامة نهاية الألفية الماضية !!
Presbyterian : المشيخيين
Religious Society of Friends )Quaker) : الكواكرز أو جمعية الأصدقاء و يؤمنون بسلمية العيش
Reformed : الإصلاحيين أهم المعارضين للكنيسة الباباوية
Seventh-day Adventist : طائفة اليوم السابع أحد أقرب الطوائف لليهودية تبشر بظهور المسيح و تشير ليوم السبت باللفظ العبراني the sabbath
Waldensians: و نشأووا جنوب فرنسا
New Evangelicalism: الإنجيليين الجدد نشأووا منتصف القرن العشرين في الولايات المتحدة و يوصفون بالتكنوقراطيين و إليهم ينتمي أغلب المحافظين الجدد .

بالنسبة الى قولك أن الكنائس الخمسينية في الاردن قد انقسموا على أنفسهم الى 4 او 5 اقسام, فمن خلال بحثي في هذا الموضوع فهم لا ينقسمون بمعنى الانقسام البعيد عن المركزية ولكنهم يتفرعون الى اكثر من فرع لكي يبشروا بالعقيدة الخمسينية... وكما تعلم اخي الحبيب, فأن البروتستانية والانجيليين بصورة خاصة هم يعملون على التوسع ونشر الكلمة في كل مكان... فهم لا ينقسمون على انفسهم بل يتفرعون الى اكثر من فرع واكثر من مكان.

بالنسبة الى المعمدانيين ان كانوا مهرطقين او لا, فأعدك ان اضع موضوع كامل حول المعمدانية ومن خلال مناقشتنا معاً سوف نستدل ان كانوا مهرطقين او لا... مع العلم, انا شخصياً اخترم رأيهم الكتابي وتعصبهم لكلمة الله.

لننتقل الآن الى النقطة رقم 3-الصلاة وشفاعة القديسين (مريم وباقي القديسين):... ولا اعلم ان كان لديك اعتراض عليها او لا... وارجو ان تكون اجوبتك مع الشواهد الكتابية.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك في المسيح
كابـــــــــــــوس

243
الأخ الحبيب فادي هلسا,

أشكر مرورك الكريم وتعليقك الرائع وانا اؤيدك مية بالمية على كلامك هذا... وبصراحة اول مرة نتفق انا وانت على فكرة كتابية... وانشاءالله نكون متفقين دائماً.هههه

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك
كابــــــــــــــوس

244
الأخ الحبيب فادي هلســـــــــــا,

اشكرك لدقة كلامك وروحك الطيبة في التعبير, وشكراً لتذكيري بأصلي الكاثوليكي علماً أني لازلت لحد الآن اخدم في كنيستي وفي عملي الخاص ومن كلمة الله في الكتاب المقدس... وحتى ندخل في الموضوع مباشرة وبدون مقدمات, هل لديك اي اعتراض على أن شهود يهوه والسبتيون الدفنتست والمورمون هم هراطقـــــــــــــة أم لا في النقطتين الاولى والثانية من هذا الموضوع (من هم المهرطقين؟)؟؟؟... انتظر اجابتك....حتى نتناقش في كافة النقاط المذكورة نقطة بعد الأخرى لتكون فائدة لكلينا وللقراء الاحباء. وأتمنى ان يشاركونا الأحباء نور الانجيل وpawel وغيرهم هذه المناقشات لننال البركة ولمزيد من التفاعل والافكار.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك
كابـــــــــــــوس

245
- إن هذا السؤال هام جداً ، لذلك فإنه من المناسب عرض الحوار الذي جرى بين المسيح وأحد الأغنياء قبل الإجابة على السؤال، لفهم الموضوع مع القرينة التي قال المسيح فيها إنه يعسر أن يدخل غنيّ إلى ملكوت الله؟
عندما كان المسيح يتكلّم عن البر والتقوى، تقدم إليه رجل غنيّ وقال له:  "أيها المعلم الصالح، أي صلاح أعمل لتكون لي الحياة الأبدية؟" فقال له يسوع:  إن أردت أن تدخل الحياة فاحفظ الوصايا قال له:  أية الوصايا؟ فقال لهم يسوع:  لا تقتل، لا تزن، لا تسرق، لا تشهد بالزور، أكرم أباك وأمك وأحب قريبك كنفسك". قال له الشاب:  هذه كلها حفظتها منذ حداثتي فماذا يعوزني بعد؟ قال له يسوع:  "إن أردت أن تكون كاملاً فأذهب وبعْ أملاكك وأعطِ الفقراء فيكون لك كنز في السماء، وتعالى اتبعني". فلما سمع الشاب كلام يسوع. مضى جزيناً لأنه كان ذا أموال كثيرة. فقال يسوع لتلاميذه:  الحق أقول لكم، إنه يعسر أن يدخل إني إلى ملكوت الله" (متى 19: 23-24).
نلاحظ من هذه الكلمات أن الرجل المذكور في القصة أراد أن يتبع يسوع، وأحبّ أن يدخل ملكوت الله، ولكنه كان متعلقاً لدرجة كبيرة بأمواله التي كانت توفر له أسباب الراحة والرفاهية والمتعة، والكبرياء، والجاه والقوة وفي الوقت نفسه الابتعاد عن الله، أو بالأحرى نسيان الله. وقد عرف المسيح نقطة الضعف في ذلك الرجل الغني بأنه محب للمال، كما عرف أيضاً ما للمال من قوة غريبة لجذب القلوب إليه. لذلك كان المسيح كالطبيب الذي عرف الداء فوصف الدواء، فقال للرجل الغني:  "اذهب وبعْ كل أملاكك وأعطِ الفقراء فيكون لك كنز في السماء، وتعالَ اتبعني". فعندما سمع الرجل الغني هذه الكلمات، مضى حزيناً لأنه كان ذا أموال كثيرة.
ما معنى قول المسيح:  إن مرور جمل من ثقب إبرة أيسر من أن يدخل غني ملكوت السماوات؟
كان المسيح يعرف أن للمال قوة غريبة تجذب قلوب الناس إليه. والمعروف أن بعض الأغنياء لا يشعرون باحتياجهم الروحي نظراً لاكتفائهم بالغنى المادي. وأن تاريخ العالم يشهد بصحة مفاد قول المسيح، بأن الكثيرين من الأغنياء لا يتّقون الله ولا يعيشون حسب إرادة الله، بل يتبعون شهواتهم وملاذهم فلا يدخلون ملكوت الله. لذلك قال المسيح يعسر أن يدخل غني إلى ملكوت الله، ولم يقل إنه من المستحيل أن يدخل إلى ملكوت الله. فمن الناس الأغنياء من يتّقون الله ويصرفون أموالهم في سبيل خدمته وفي أعمال البر والإحسان، ومساعدة إخوانهم في الإنسانية.
أما معنى قول المسيح بأن مرور جمل من ثقب إبرة أيسر من أن يدخل غني إلى ملكوت الله. فهو كلام جارٍ مجرى المثل، يضرب للأمر المستحيل، وأيضاً للشيء النادر أو البعيد الوقوع. أو قد يكون استعمل مجازاً. وتشير بعض تفاسير الكتاب المقدس إلى أن ثقب الإبرة الذي أشار إليه المسيح. يشير إلى بوابة كبيرة في أورشليم، ويوجد ضمنها باب صغير يفتح عادة لدخول الناس منه عندما يقفل الباب الكبير. ومثل هذه الأبواب ما زال شائع الاستعمال حتى الآن في بعض المدن القديمة ولا سيما في المدن المحاطة بأسوار لها أبواب للدخول منها. فالبوابة الصغيرة الموجودة ضمن الباب الكبير تسمى ثقب الإبرة. والمعروف أن هذا الباب الصغير معدّ لدخول الناس فقط، ولا يستطيع الجمل أن يدخل منه إلا بصعوبة، أي بعد أن يفرغ حمله ويحشر نفسه حشراً. وإن بعض قواميس اللغة العربية تشير إلى أن كلمة "الجمل" تعني أيضاً "الحبل الغليظ". إذ يستحيل أن يدخل الحبل الغليظ في ثقب الإبرة الصغير. ولهذا أشار المسيح إلى أن دخول الغني المتّكل على ماله إلى السماء، يكون كدخول الجمل من ثقب الإبرة، أي من الباب الضيق ويقصد المسيح بذلك أنه يستحيل أن يدخل الغني المتكل على ماله وثروته فقط، إلى ملكوت السماوات، ذلك الملكوت الذي يدخله الإنسان بواسطة المسيح المخلص والإيمان بموته الفدائي على الصليب بدلاً من الخطاة. ولأن الخلاص نعمة إلهية يمنحها الله مجاناً للمؤمنين وهي لا تُشترى بالمال. وإن قول بطرس أحد تلاميذ المسيح يوضح قول المسيح بهذا الصدد:  "ما أعسر دخول ذوي الأموال إلى ملكوت الله" (مرقس 10: 23). وبكلمات أوضح، ليس الغني بحدّ ذاته خطية، ولكن اتكال الإنسان على المال وعبادته بدل الله هو الخطية. ويشير الإنجيل المقدس بهذا الصدد إلى ما يلي:  "لا تكنزوا لكم كنوزاً على الأرض حيث يفسد السوس والصدأ وحيث ينقب السارقون ويسرقون. بل اكنزوا لكم كنوزاً في السماء حيث لا يفسد سوس ولا صدأ وحيث لا ينقب سارقون ولا يسرقون. لأنه حيث يكون كنزك هناك يكون قلبك أيضاً. لا يقدر أحد أن يخدم سيدين لأنه إما أن يبغض الواحد ويحب الآخر أو يلازم الواحد ويحتقر الآخر. لا تقدرون أن تخدموا الله والمال" (متى 6: 19-24).

مع خالص المحبة بالرب يسوع

اخوكم
كابــــــــــــوس

246
الأخت العزيزة بالرب يسوع, ناهــــدة,

ارد عليك بمحبة الرب يسوع, انا اعلم جيداً انك لم تقرأي تعليقاتي وردودي في هذا المنتدى, ولكن اعتراضك على الاسم (كابوس)... وانا منذ اشتراكي بالمنتدى لم اكن كابوساً يضاف الى كوابيس المضلومين... ربما يظن القراء الكرام من خلال قراءتهم لأسمي لأول مرة, انني كابـــــــوس خقاً وارائي مثل الكابوس... ولكن اريد منكي كلمة حق وضمير حي ان تقوليه: هل لو رأيت احد اخوتك في الرب يسوع, يعيش في جهل وظلم؟... الا تنصحيه او تتركيه وترسلي له تعليق للمجاملة حتى يستمر في جهله؟؟؟.... وكما قلتي يا أختي العزيزة فأنكي تعيشين في انكلترا مدة 20 عام, فأنتي اكيد لا تعرفين الكوابيس التي عانى منها العراقيين, وبصورة خاصة المسيحيين منهم, ومن كل النواحي: القتل, الارهاب, انعدام الخدمات الانسانية والاجتماعية... فهل نظل ساكنين بأماكننا بدون ان نمد لهم يد العون...
أما من ناحية الشابة التي غنت اغنية مادونا والتصرفات الغير لائقة للعجايز في الكنيسة, فهناك في انكلترا اشخاص يعرفون كلمة الله الحقيقية وهم يقدرون ان ينتقدوهم ليصلحوا ويسيروا نحو كلمة الحق.... فأنا غيرتي للمسيحي العراقي بصورة خاصة للتعليم والبنيان الروحي ولا ابشر بأي كنيسة او تعليم الا تعليم الكتاب المقدس وليكن في علمكي بأنني مازلت اخدم في كنيستي الكلدانية الكاثوليكية بكل جهد واجتهاد لتعليم شبابنا المسيحي كلمة الله حتى يعرفوا الحق الالهي بدل ان يضيعوا وراء الشبهات والضلالات الموجودة حولنا.

وأود اخيراً ان اضم صوتي لصوتك واقول: ان المسيح عندي هو كل شيء.

وتقبلي خالص المحبة بالرب يسوع

اخوكي في المسيح

كابـــــــــــــــــــــــوس

247
الاخت في الرب يسوع, ناهدة متي يوسف,

أشكرك جزيل الشكر لمرورك الكريم وصراحتك في التعبير وبالنسبة الى اسمي كابوس ان كان يكبس على الانفاس او لا فأود بكل محبة ان ابين وكما ذكرت ذلك سلفاً وفي عدة تعليقات سابقة, بأنني قد اشتركت في هذا الموقع الجميل قبل 7 اشهر تقريباً ولقد كنت مهتماً بالبداية بأمور الادب وكذلك الهجرة والمهجرين لتقديم الخدمات والمعلومات المفيدة للأخوة المسافرين او المتغربين في بلاد الغربة بسبب طبيعة عملي... ولم ادخل هذا المنتدى (كتابات روحية ودراسات مسيحية) عندما اعجبني موضوع للأخ الفاضل فادي هلسا او فريد عبدالاحد... لا اتذكر بالضبط... ولقد اشتركت في تعليق... وهكذا تعمقنا في المناقشة وصدقيني يا اخت العزيزة, بأني قد استفدت كثيراً من المعرفة الكتابية والتعمق بكلمة الله وبنفس الوقت ان ارى الافكار الكتابية الصحيحة والمضادة والتي يطرحها القراء الكرام.... وصحيح أني اخترت اسم كابوس, علماً انه مغاير لشخصيتي الحقيقية والاشخاص في المنتدى الذين يعرفوني عن قرب هم يشهدون بذلك... ولقد احببت هذا الاسم بسبب واقعنا كعراقيين نعيش كوابيس عديدة ومشاكل كبيرة... وانا احاول واعمل جاهداً مع باقي القراء الكرام, ان نحل هذه المشاكل وان نحول هذه الكوابيس الى افراح ومسرات.

لقد قلتي يا أختي العزيزة هذه العبارة ((لقد  ذهبت  بنية  صافية  ومحبة  مسيحية  خالصة  الى  هذه  المجموعات  الجديده  و وجدث انها  تكتلات  ذات اغراض  سياسية ومخابراتية  مع  اقوى القوى  العالمية.))...
والرد: صحيح ان نيتك صافية جداً في هذا الكلام, لأننا لم نتكلم من خلال تعليقتانا حول السياسة لا من بعيد ولا من قريب... ولسنا نتجسس على الناس... وهناك اناس مخصصين للعمل في القوى العالمية وليس نحن لأننا نخدم كلمة الرب يسوع بأمانة للأنسانية والمحبة بين البشر.... ونحن عندما نتناقش في اي موضوع, فنحن نصلي في قلوبنا وتنسكب قلوبنا خشوعاً عندما نذكر اسم الرب يسوع... ولكننا نكتب بطريقة موضوعية في هذا المنتدى لكي يفهم القاريء الكريم او المعارض لأي فكرة كتابية.

ولقد تكلمتي عن المال, فنحن لم نتكلم عن المال ولم ندفع نقوداً ولا أي شخص عرض نقوداً علينا بل مازلنا نتحاور في كلمة الله...
وان كنتي لا تحبين المشاركة معنا حول كنيستنا ومعرفة الخطأ والصواب وتصحيح الاخطاء لكي ما تنهض كنائسنا الحبيبة وان نجاوب كل شخص معترض على أي ممارسة او فكرة.... فهذا رأيك الخاص ولن يجبرك اي شخص...
ملاحظة: هل تعلمين يا أختي الكريمة أن الصليب كان يسمى لعنة, ولكن الرب يسوع قد حمله لكي ما يفدينا بدمه الكريم... فلا تهتمي للأسماء فالمهم هو جوهر الانسان... ومن ثمارهم تعرفونهم.

وانا ايضاً اردد معك هذه الاية: أننا كلنا خطاة... وبالخطيئة حبلت بي امي

ودمتاً اختاً عزيزة بالرب يسوع...

اخوكي
كابــــــــــــــــــــــــــوس

248
صدقني يا أخي الحبيب فادي, أنا الآن اقرأه وادرسه جيداً ولست متعوداً ان اقرأ اي موضوع او كتاب روحي كقراءة الجريدة.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك
كابـــــــــــــــوس

249
الأخ الحبيب فادي هلسـا,
أشكرك لردك الكريم والمعلومات الوفيرة التي قدمتها كمقدمة حول فترة الظلام التي عاشتها الكنيسة وفترة ازدهارها ونشر كلمة الرب في العالم كله... ولكني لا أؤيدك الرأي فيما يخص أني قد طرحت هذا الموضوع حتى اهين الكنيسة ولكن بسبب الاتفاق الذي دار بيننا في تعليقاتنا السابقة وارجو ان تراجعها من جديد ان خانتك الذاكرة... أن هذه التعاليم والممارسات في كنيستنا قد سموها البعض من الناس بالهرطقـــــــــــات... ولقد ذكرت مراراً وتكراراً وارجو الفهم, بأننا نريد ان نناقش هذه المواضيع بمحبة الرب يسوع ومن كلمة الله حتى ندحض اي ممارسة او تعليم قد سميت بالهرطقة... حتى عندما يسألوننا الآخرين حولها اي ممارسة يكون عندنا الحق الالهي في الجواب والحكمة والمعرفة... واقولها ثانية, الهدف من الموضوع كله المعرفة والبنيان الروحي.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع.

اخوك
كابـــــــــــــــــوس

250
الأخ الحبيب فادي هلسا,
انتظر مشاركتك ومناقشتك لما ورد في هذا الموضوع للمارسات والتقاليد التي تسير عليها الكنيسة ولقد سميت هرطقات...واود ان تعلم يا أخي الحبيب بأنني لم ارسل لك هذا الموضوع ككتاب رسمي حتى تكون مخولاً ان ترد عليه... فكل الكنائس ومهما كانت كاثوليكية او ارثوذكسية او معمدانية وغيرها الكثير هي عزيزة على قلوبنا من ناحية التعاليم والاشخاص الذين يخدمون فيها, فهم احبتنا واخوتنا واهلنا... ولهذا لا نحتاج الى التخويل للرد على أي تعليق, بل نتناقش بمحبة ومن صميم كلمة الله في الكتاب المقدس حتى ننال البركة الروحية التي نرجوها جميعاً.

الأخ الحبيب نور الأنجيل, اشكر كلماتك الطيبة, واضافة لما ذكرت في اعلاه فالهدف من هذا الموضوع هو مناقشته حسب تعليم الكتاب المقدس وان ننال البركة الروحية.

الأخ الحبيب pawel, وأنا مثلك يا أخي الحبيب اعتز بكاثوليكيتي لأني من خلال تعلمت ان اتعمق اكثر في كلمة الله وأن اعيش للرب يسوع واخدم كلمته بكل امانة واخلاص... وارجو ان تعلم يا اخي الحبيب, بأنه كما ذكرت في بداية الموضوع فهذه التعاليم والممارسات لست انا من سماها هرطقة... ولقد عملت على تجميع هذه الممارسات والتعاليم التي سميت هرطقة وتوجد الالاف منها, ولكني اخترت هذه الممارسات والتعاليم فقط لكي نتناقش فيها بمحبة الرب يسوع ومن كلمة الله حتى نزيل كلمة الهرطقة من هذا التعليم ان وصلنا الى قناعة من خلال كلمة الله التي نؤمن بها, او تبقى تهمة الهرطقة موجه الى تلك الممارسة ان لم تكن حسب كلمة الله... والهدف من كل ذلك هو التعمق في معرفة الحق الكتابي وان نغوص في عمق الكلمة لننال البركة والبنيان الروحي. ولقد قرأت تعليقك في احد المواضيع المطروحة في المنتدى وسأقتبسه اليك: هو خائن للدعوة التي دعي إليها من يقول: أنا مدعو، دون أن ينطلق.  فما من دعوة تبقى مغلقة على ذاتها...
احببت كثيراً هذه الجملة التي كتبتها يا أخي الحبيب ولا نريد ان تكون دعوتنا مغلقة على ذاتها بل ان ننطلق نحو خدمة الناس وتوصيل البشارة بعد ان نتعمق في كلمة الله حتى تكون اجوبتنا صحيحة ومبرهنة.

مع خالص المحبة بالرب يسوع.

اخوكم
كابــــــــــــــــــــوس

251
الأخ الحبيب والأب الفاضل, فادي هلســـــــــــــــــــــــــــــــا,

المشكلة أنك تتكلم بفلسفة عاطفية وليست واقعية او من صلب الكتاب المقدس... فعندما تذكر اي شيء او ممارسة الهية فأرجو ان تذكر الشواهد الكتابية حتى يكون كلامك قابلاً للتصديق... وبصراحة لن اعود مرة ثانية لنتناقش حول هذه المواضيع التي كتبتها انت لأنني قد ناقشتك فيها كثيراً وذكرت لك كل الشواهد الكتابية الصحيحة ومن الكتاب المقدس, وتستطيع الرجوع اليها وتقرأها وتدرسها من جديد.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك
كابـــــــــــــــــــــــوس

252
الأخ الحبيب والأب الفاضل فادي هلسا,

لقد قلت يا أخي الحبيب: ((أريد سؤال الأخ كابوس ومن معه فهو يبدو ليس وحده بل معه أناس آخرين فالبارحة صفينا أنا وهو الأمور واتفقنا أن نناقش الأمور بوحي كلمة الله بالنسبة لكنائسنا ( الطقسية ))).
اود الرد عليك: لقد اخبرتك سابقاً ان لا تتنبيء لأنك لا تملك هذه الموهبة, فأنا لوحدي ولا يوجد اي شخص معي ولا اناس آخرين كما ادعيت أنت... وأنا مازلت مستعداً لمناقشتك في كافة الامور الروحية للبنيان والمعرفة الكتابية الصحيحة والبركة لكلينا... وأرجو يا أخي الحبيب ان تبقى محبة الرب يسوع في قلبك وخاصة عندما ارد على اي تعليق او مشاركة تخصك انت او اي شخص ثاني وبصورة خاصة ان لم تكن من الكتاب المقدس...
ولقد سألت ثلاثة اسئلة يا أخي الحبيب وانا ملزم ان اجاوبك عليها كاملة علماً انني قد طرحت في المنتدى موضوع حول المهرطقين بعنوان (من هم المهرطقين؟)... وكنت احب ان نتناقش فيه لمزيد من المعرفة.

لقد قلت انت يا اخي الحبيب:((السؤال الأول : الأمور التي اعترف البشيران لوقا ويوحنا أنها لم تُكتب هل ضاعت ؟ هل نسيها الرسل أين ذهبت إذا افترضنا أن كلام الرب لا يزول ولو زالت السماء والأرض؟))
وارد عليك بمحبة الرب بما يأتي: اعاتبك بمحبة يا اخ فادي على طرحك للسؤال وبدون ان تذكر الشاهد الكتابي حول اسئلتك... فلا نريد ان نتكلم من افكارنا الخاصة بل من فكر الله في الكتاب المقدس.
مذكور في انجيل يوحنا 21:25 ((وأشياء أخرى كثيرة صنعها يسوع إن كتبت واحدة واحدة فلست أظن أن العالم نفسه يسع الكتب المكتوبة.)... أن البشير يوحنا يعطيك الجواب الشافي لسؤالك (هل ضاعت؟)... لا لم تضيع, ولكن كتب العالم نفسه لا يسع الكتب المكتوبة, وخاصة ان يوحنا يستعمل كلمة (لا أظن) فهو يقول لك ان الرب يسوع قد صنع الكثير من المعجزات والاشياء التي تمجد الآب السماوي واستحالة كتابتها كلها. ولكن كن متيقناً يا أخي الحبيب فادي, ان كتابنا هذا كامل ولا ينقصه شيء, وخاصة ان الله يستطيع ان يحافظ على كلمته من اي ضياع او نسيان.
ولا اعلم ان كان قصدك من هذا السؤال وهو ان تقول لي: ان تلك الاشياء التي صنعها المسيح ولم تدون في الكتاب, قد جاء آباء الكنيسة الطقسية ووكتبوها في الكتب؟... واتمنى ان لا يكون هذا في بالك, لأنك ستدخلنا في موضوع الهرطقة وخاصة ان كان تلك الكتابات مخالفة لكلمة الله.... ارجو منك يا أخي الحبيب أن تذكر لي الشاهد الكتابي لسؤالك هذا في انجيل لوقا لأني لم اجده؟

بالنسبة الى سؤالك الثاني يا أخي الحبيب:((الأمور التي تكلم فيها الرب بعد قيامته المجيدة من الموت لمدة أربعين يوما وأربعين ليلة هل انمحت من الوجود ؟ هل نسيتها ذاكرة الرسل ؟ هل سجلوها وضاع الورق؟)).
الرد عليك: ارجوك مرة ثانية يا أخي الحبيب ان تذكر الشاهد الكتابي لسؤالك حتى تتوضح الصورة اكثر... وسأورد لك الشاهد الكتابي لسؤالك هذا في أعمال1 :3((الذين اراهم ايضا نفسه حيّا ببراهين كثيرة بعدما تألم وهو يظهر لهم اربعين يوما ويتكلم عن الامور المختصة بملكوت الله.))... أن الرب يسوع كان يكلمهم اربعين يوماً وهو يكلمهم عن ملكوت الله... ملكوت الله... ملكوت الله... ولقد كررتها ثلاثة مرات حتى تقرأ الكتاب جيداً وتعلم ماهو ملكوت الله... ولقد خانك ذكائك يا أخي الحبيب في هذا السؤال, فلا تنسى أن الرسل والتلاميذ لم يكتبوا الاناجيل واعمال الرسل (اظن ان لوقا قد كتبه في 60م) عندما كان الرب يسوع معهم, بل هناك فترة زمنية... وهل برأيك يا أخي الحبيب, ان كلام الرب يسوع حول ملكوت الله في الاناجيل الاربعة فيه نقص او عدم فهم, وأننا بحاجة الى اضافات أكثر؟؟؟.... اترك الجواب لضميرك وبدون ان تكتبه الي... وليطمئن قلبك لأن الرسل قد دونوا الكثير من الاشياء في الكتاب المقدس ولم يضيع الورق لأنهم كانوا يصنعونه بجودة ويحافظون عليه بشدة.

لقد قلت يا أخي الحبيب:((وهنالك سؤال ملحق
هنالك آية قالها الرب يسوع لم تُكتب في الأناجيل الأربعة ما هي ؟
وأعتقد أن السؤال الأخير سهل على كابوس وجماعته لكني مصر أمام القراء والمشرفين أن أسمع جوابا للسؤالين الأولين ولن أجيب كابوس وجماعته إلا بعد أن يعطوني جواب للسؤالين أو يعترفوا بأن كلام الرب هذا الذي لم يدونه الرسل في الإنجيل قد ضاع بموت هؤلاء الرسل وأكتفي بهذا بل وأتحداهم في الإجابة))

وأرد عليك يا أخي الحبيب: اهنئك يا أخي الحبيب على طرح هذا السؤال السهل جداً, علماً ان كل اسئلتك سهلة بل بسيطة جداً ولم ندخل الى الاعماق بعد... ولا اعلم ان كنت سأبقى اتناقش معك في الاساسيات الكتابية ام ستتعلم اكثر ونتناقش في عمق كلمة الله بما اعطانا الله من المعرفة في كلمته؟؟؟... اعود الى سؤالك: لا اعلم لماذا لم تذكر ان كانت تلك الآية التي قالها يسوع ولم تكتب في الاناجيل الاربعة, فلماذا؟... وسأرد عليك بطريقتك الهلساوية: هل نسوها من الذاكرة؟... هل سجلوها وضاع الورق؟... او يمكن خلص الحبر؟؟هههه...

وأتمنى يا أخي الحبيب فادي, انك تقصد هذه الاية المذكورة في 1يوحنا5 :7((فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الآب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد.))...

لا أعلم ان كان التحدي قد انتهى لأنني عندما اقرأ كلماتك حول التحدي والتهجم, فأنا اتخيلك في ساحة معركة, فأرجو ان تهدأ اعصابك واعلم جيداً بأن محبتي لك كبيرة وكلامي كله لزيادة المعرفة وان نعيش كلنا حسب ارادة ومشيئة الرب ونعمته.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك
كابــــــــــــــوس

253
الأخ الحبيب فادي هلسا,

يوجد موضوع جديد اسمه (من هم المهرطقون؟)... وهو قابل للنقاش وهو ما تنتظره انت.

ودمت اخاً حبيباً في الرب يسوع

كابــــــــــــــوس

254
الأخ الحبيب Aymenalbir,

اشكرك لردك ونصائحك القيمة وبصراحة من خلال قراءتي لتعليقك كنت مستعداً ان اجاوب عليك وارد عليك ولكنك ابهرتني حقيقةً لشدة غيرتك ودفاعك المميت لكلمة الله والكنيسة والأخ الحبيب فادي هلسا... ولكنني انصدمت بك لجهلك الكبير وخاصة عندما ذكرت بنفسك هذا الكلام والذي سأقتبسه لك حتى تراجعه من جديد:
لقد قلت يا اخي الحبيب ايمن البير: ((قول السيد المسيح اسمعوا اقوالهم واعملوا بها ولكن مثل افعالهم لاتفعلون اي طبق ماتقوله تعاليم الكنيسة عن طريق الرهبان والقسان واذا كان هذا القس يعمل شي خطاء فلا تفعل مثل عمله)).

وأرد عليك: ارجو منك يا أخي الحبيب عندما تسرد اي كلام من كلمة الله في الكتاب المقدس ان تذكر الشاهد وسوف اكتبه لك وهو في متى 23 :1-9((1 حينئذ خاطب يسوع الجموع وتلاميذه 2 قائلا.على كرسي موسى جلس الكتبة والفريسيون. 3 فكل ما قالوا لكم ان تحفظوه فاحفظوه وافعلوه.ولكن حسب اعمالهم لا تعملوا لانهم يقولون ولا يفعلون. 4 فانهم يحزمون احمالا ثقيلة عسرة الحمل ويضعونها على اكتاف الناس وهم لا يريدون ان يحركوها باصبعهم. 5 وكل اعمالهم يعملونها لكي تنظرهم الناس.فيعرضون عصائبهم ويعظمون اهداب ثيابهم. 6 ويحبون المتكا الاول في الولائم والمجالس الاولى في المجامع. 7 والتحيات في الاسواق وان يدعوهم الناس سيدي سيدي. 8 واما انتم فلا تدعوا سيدي لان معلمكم واحد المسيح وانتم جميعا اخوة. 9 ولا تدعوا لكم ابا على الارض لان اباكم واحد الذي في السموات. 10 ولا تدعوا معلمين لان معلمكم واحد المسيح. 11 واكبركم يكون خادما لكم. 12 فمن يرفع نفسه يتضع ومن يضع نفسه يرتفع.))
وسؤالي اليك يا أخي الحبيب: لماذا شبهت الرهبان والقساوسة بالكتبة والفريسيين؟... بالنسبة الي, فأنا لازلت احفظ واتعلم كلام القساوسة والرهبان من كلمة الله والكتاب المقدس, ولكن اي شيء ضد كلمة الله فأنا ارفضه ولا افعله... وأتمنى ان تفهم قصدي...

ودمت اخاً حبيباً في الرب يسوع

كابـــــــــــــــــوس

255
سلام الرب يسوع ومحبته معكم جميعاً...

أعلم يا أخوتي الاحباء أن هذا الموضوع خطير جداً لأنه سيمس بداية عواطفنا ومشاعرنا وبصورة خاصة تجاه ممارسات وتقاليد عشناها في كنائسنا ولا زلنا نعيشها لحد هذا اليوم. ولقد عملت على جمع هذه الافكار والتي سميت هرطقات وبدع لأجل مناقشتها وحسب كلمة الله في الكتاب المقدس لتبيان مدى صحتها أو خطئها. وأتمنى أن نتشارك بهذه المناقشات بمحبة الرب يسوع حتى نستدل على الحق الالهي لننعم بالبركة كلنا. وأود ان انوه بأنني من خلال بحثي في هذا الموضوع قد وجدت المئات من الهرطقات المندسة في كنائسنا ومن التاريخية والقديمة ولكني ذكرت هنا الممارسات التي نمارسها في كنائسنا والتي سميت بالهرطقات.

بداية اود ان اعرف الهرطقة: ويطلق عليها أيضا الزندقة أو بالانجليزية heretic هي تغير في عقيدة أو منظومة معتقدات مستقرة، و خاصة الدين، بإدخال معتقدات جديدة عليها أو إنكار أجزاء أساسية منها بما يجعلها بعد التغير غير متوافقة مع المعتقد المبدئي الذي نشأت فيه هذه الهرطقة.

1) شهود يهوه والسبتيون الدفنتست:  يشترك شهود يهوه والسبتيون في البدع الآتية:
1- المسيح هو الملاك ميخائيل رئيس جند الرب.
2- الروح القدس هو نائب رئيس جند الرب.
3- بالايمان بالملكوت الارضي، وبحياة مادية سعيدة في فردوس ارضي.
4- عدم خلود النفس: وان نفس الانسان تموت كنفس الحيوان.
5- العقوبة الابدية هي الفناء.
6- يؤمنون مثلهم بتقديس السبت.
7- لهم بدع مثلهم في المجيء الثاني، ولكن تختلف في النوعية.
8- يؤمنون بالملك الألفي للمسيح (مع اختلاف في التفاصيل).
9- لهم نبوءات كاذبة كثيرة.

2- المورمون: مؤسس البدعة هو يوسف سمث (Joseph Smith) من بلدة شارون في ولاية فرمونت في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد زعم أنه رأى رؤيا في سن الخامسة عشرة وأن ملاكاً اسمه "موروني" ظهر له مراراً ما بين الثامنة عشر والثانية والعشرين. ويقول سمث (الذي يطلقون عليه لقب "نبي") إنّه كان يقرأ ذات مرة رسالة يعقوب في العهد الجديد، وعندما وصل إلى الآية القائلة: "إن كان أحدكم تعوزه حكمة فليطلب من الله..." (يعقوب1: 5)، رفع قلبه وصلّى سائلاً الرب: "أية كنيسة هي على حق؟" فجاءه الجواب، حسب زعمه، "ولا واحدة". وخُيّل إليه أن الله قال: "أريد منك أنت أن تبدأ الكنيسة الحقيقية". وهكذا بدأت كنيسة آخر زمانٍ المليئة بالسخافة والخرافة. يعتقد المورمون أن الملاك موروني (الذي اشتُقّ اسمهم من اسمه) كشف ليوسف سمث بقعة دُفنت فيها ألواح ذهبية تحتوي على تاريخ أميركا القديم، وأن هذه الألواح مكتوبة بالهيروغليفية المصرية المصحّحة، وأن سمث الفلاّح الأميّ ترجمها في مدة ثلاثة أشهر وهو لم يكن قد بلغ الرابعة والعشرين من عمره.
3- القرآن ومحمد: اعتقد علماء القرون الوسطى في الغرب ورجال الكنيسة بأن الإسلام من اختراع محمد والذي بدوره كان يوحى إليه من الشيطان.  وأن الاسلام يمثل امبراطورية الشر والبعض يشبهون الاسلام والقرآن تحديداً على أنه هرطقة مسيحية.


3-الصلاة وشفاعة القديسين (مريم وباقي القديسين): تصلي الكنيسة الكاثوليكية لله ولكنها تصلي لمريم أكثر مما لله، كما وأنها تصلي لعدة قديسين آخرين. وبما أن الكنيسة تعتبر مريم "رئيسة" القديسين، فإننا إذا أثبتنا أنه من الخطأ الصلاة إليها، حينئذ يكون واضحاً. أيضاً أنه من الخطأ أن نصلي إلى أي قديس آخر.

4-  عقيدة الحبل بلا دنس: وقد أعلنت في 8 ديسمبر 1854 وحددها البابا بيوس التاسع الذي كان يرأس كرسي روما من سنة 1864 - 1878، وقد أعلنها البابا على أنها عقيدة موحاة فلذلك على كل مؤمن داخل الكنيسة الكاثوليكية أن يؤمن بهذه العقيدة. نص العقيدة هو: "إن الطوباوية مريم العذراء حفظت معصومة من كل دنس الخطيئة الأصلية منذ اللحظة الأولى من الحبل بها، وذلك بامتياز ونعمة خاصة من الله القدير بالنظر إلى استحقاقات يسوع المسيح فادي الجنس البشري"
شرح نص العقيدة: الهدف من نص العقيدة هو تبرئة العذراء من أي علاقة بالخطيئة ؛أي أنها طاهرة تماماً ليس لها خطية أصلية أو شخصية منذ اللحظة الأولى التي حبل بها وحتى وجودها كإنسان، نظراً للمكانة التي ستحتلها مريم بأن تكون أماً لله تعالى.

5- أن بابا روما هو نائب المسيح على الأرض ( The Vicar of Christ ) يحلّ محلّ المسيح في كلّ شيء، فهو يُسمّى الآب القدوس، أو البابا الربّ الإله وسوف يكون له عرش في السماء بجوار عرش المسيح والآب السماوي والسيدة العذراء. يقدر البابا أن يعدّل الناموس الإلهي لأنّ قوّته ليست من البشر بل من الله فهو يتصرّف كمندوب الله على الأرض.

6- الأسرار السبعة للكنيسة الكاثوليكية والارثوذكسية: هل توجد أسرار سبعة كأساس للإيمان المسيحي لابدّ من ممارستها تزلّفاً وتقرّباً إلى الله؟ أم هي من البدع التقليدية وبصمة من بصمات الوحش الذي يظنّ أنه يغيّر الأوقات والسنة ويعلمّ تعاليم هي وصايا الناس؟... وهذه الاسرار السبعة هي كالأتي: 1) سر الافخارستيا (التناول).... 2) سر الكهنوت ..... 3) سر الميرون ....4) سر التوبة والأعتراف ..... 5) سر مسحة المرضى ..... 6) سر الزواج ..... 7) سر المعمودية.
وهناك أسرار اخر تؤمن بها هاتين الكنيستين وتعتبر اضافة الى الاسرار السبعة: أ‌- حالة تكريس الرهبان الذي يحلّ فيها الروح القدس بالصلاة ويعمل بنعمته في الشخص المتكرّس لحفظ البتولية والموت عن شهوات الجسد.
ب- وفي تكريس الكنائس يحلّ الروح القدس بصلاة الأسقف لتقديس المكان وتخصيصه للصلاة ..
جـ- وفي تكريس الماء يحلّ الروح القدس ليجعل في الماء قوةً للتطهير والشفاء، كما في طقس اللقان وبالأخص في عيد الغطاس (( الظهور الإلهي )).
د- وفي الصلاة على الموتى يحلّ الروح القدس ليستلم هيكله الخصوصي (الباراكليت مايو 1961م ص 59،60) وبما أنّ الأسرار الكنسية من الخطورة بمكان حيث يتوقف عليها خلاص الإنسان وحياته الأبدية – كما يتوهم التقليديون.

7- ظهورات مريم العذراء.

8- كتب الأبوكريفا هي الكتب المشكوك في صحتها، أو في صحة نسبتها إلى من تعزى إليهم من الأنبياء، هي كتب طوبيا، ويهوديت، وعزراس الأول والثاني، وتتمَّة أستير، ورسالة إرميا، ويشوع بن سيراخ، وباروخ وحكمة سليمان، وصلاة عزريا، وتسبحة الثلاثة فتيان، وقصة سوسنة والشيخين، وبل والتنين، وصلاة منسى، وكتابا المكابيين الأول والثاني. ومع أن هذه الأسفار كانت ضمن الترجمة السبعينية للعهد القديم، إلا أن علماء اليهود لم يضعوها ضمن الكتب القانونية. وبما أن اليهود هم حفظة الكتب الإلهية، وعنهم أخذ الجميع، فكلامهم في مثل هذه القضية هو المعوّل عليه. وقد رفضوا هذه الكتب في مجمع جامينا (90م) لاعتقادهم أنها غير موحى بها.

9- سر الافخارستيا: هل يتبادر إلى ذهن إنسان أنّ المخلوق في مقدوره أن يخلق الخالق ذاته ؟
أي قوّة استودعت في سلطان الكهنة حتى يحوّلوا القربان أو خبز التقدمة والخمر إلى جسد الرب يسوع وروحه ودمه ولاهوته؟!
من بين مخاطر التقليد والطقوس الممارسة في الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية وتوابعهما ما يسمّونه (( بالأسرار السبعة )) والتي يختلفون فيما بينهم عن عددها. ولكنّ أشدّها خطراً على الإيمان المسيحي القويم هو سرّ الافخارستيا والتي يرفضها سائر المؤمنين بمضمون الكتاب المقدس الذي فيه يحذّر رب المجد يسوع المسيح ذاته من التردّي في التقاليد ويصف عبادتهم لله بالباطلة.

10- الصلاة لأجل الموتى في الكنيسة الكاثوليكية والارثوذكسية.

11- المطهر في العقيدة الكاثوليكية: تعلم الكنيسة الكاثوليكية أن المطهر هو المكان الذي تتعذب فيه أرواح الأموات لفترة من الزمن لتطهيرها من بقايا الخطايا الغير مميتة التي اقترفتها هذه الأرواح. فالمطهر إذاً هو مكان عقاب مؤقت للأرواح قبل دخولها السماء.

12- ذبيحة القداس: تعلم الكنيسة الكاثوليكية أن الكاهن بعد أن يكرس الخبز والخمر المستعملين في القداس تتحولان إلى جسد ودم ونفس ولاهوت المسيح ابن الله، أي إلى الله بالذات. وقد أعلن في مجمع ترنت Trent: "في سر الأوخارست الطاهر المقدس، وبعد تكريس الخبز والخمر، تتحول هذه إلى ذات المسيح – الإله والإنسان. وهذه الحقيقة متضمنة تحت الأشياء الظاهرة المنظورة".

13- الكنيسة والقديس بطرس: تقول كنيسة روما الكاثوليكية أن القديس بطرس هو أول رئيس روحي وأول بابا لروما، وأن باقي الباباوات الذين أتوا بعده كانوا برتبته وأنهم توارثوا سلطته. وتقول أيضاً أن القديس بطرس كان رأس كل الرسل والقديسين وأن الرب يسوع المسيح أسس الكنيسة عليه، وأعطاه وباقي الذين خلفوه، أن يكونوا رؤساء روحيين لروما، ولهم القدرة في السيطرة على حكم الكنيسة إلى الأبد.

مع خالص محبة الرب يسوع

اخوكم
كابــــــــــــــوس

256
الأخوة الاحباء في الذين ناقشوا وشرحوا وفسروا الكثير من الافكار الروحية وأن كان البعض منها افكار شخصية وبعيدة عن كلمة الله في الكتاب المقدس والبعض الآخر كان من كلمة الله... وعلى الرغم من أنه وجد اشخاص معارضين واخرين مؤيدين, وبصراحة هذا الامر ليس بالشيء الخطأ فكنتيجة يجب ان نتعلم كلنا وأن نستفاد من الاخوة الذي يخطئون في تفسير كلمة الله بالتفسير الصحيح وانما يعتمدون على افكار بشرية وبعيدة كل البعد عن كلمة الله, فأرجو ان لا يزعل اي شخص من الآخر وأن نستمر في طرح ارائنا وافكارنا ومشاكلنا في عدم فهم  كلمة الله, وأرجو ان لا نتخاصم ونزعل من بعضنا الأخر فنحن كلنا اعضاء جسد المسيح والذي هو رأسنا وكل واحد يؤدي خدمته بالطريقة التي يجب ان تناسب كلمة الله.

والاخ الحبيب Sonofgod... ارجو ان تستمر في المشاركة لأن ارائك وافكارك الروحية المستندة من كلمة الله في الكتاب المقدس وغيرتك على الكنيسة الانجيلية ليس بالامر الخطأ بل على العكس اشجعك على ان تستمر وأنتظر مشاركاتك في كافة المواضيع المطروحة لأننا حتماً سننال بركة من كل كلمة تكتبها وخاصة ان كانت لمجد الرب يسوع.

وتقبلوا جميعاً خالص محبة الرب يسوع

اخوكم
كابـــــــــــــــوس

257
الأخ الحبيب فادي هلسا,

لقد قلت يا أخي الحبيب في ردك السابق:((أتحداك أن تذكر أني صنفت أحدا بارا كان أم خاطئا لكن على كل حال نعم هناك خطأة سيلحقهم الموت الثاني بعد الدينونة من هم ؟ أنا لا اعلم الله يعلم...الخ))
وأود الرد عليك بمحبة الرب: لو أنت عدت لقراءة تعليقاتك السابقة او حتى اي قاريء آخر قام بقراءتها وهو أنك قد اعلنت مراراً وتكراراً أن الكنائس التي لا تسير حسب تعليم الكنائس الطقسية (مثل الكاثوليكية والارثوذكسية) هي كنائس شيطانية ولقد اطلقت عليها اسم دكاكين الشر... فهل أنت في كلامك هذا تصنف أن هذه الكنائس الغير طقسية وشيوخها وعلماءها الروحيين هم من اتباع الشيطان... الست بذلك تصنفهم خطاة وشياطين؟؟!!!.... أم كلامك هو مديح وخاصة أنه انت اب في الكنيسة ويجب ان يطاع كلامك وحتى ان كان خطأ... فأن كان الرب يسوع نفسه لم يمنع شخصاً كان يخرج الشيطان بأسم يسوع وخاصة انه لم يكن من اتباع (او تلاميذ) الرب يسوع في ذلك الوقت وكما هو مذكور في انجيل لوقا 9: 49-50 ((فأجاب يوحنا وقال يا معلم رأينا واحداً يخرج الشياطين بأسمك فمنعناه لأنه ليس يتبع معنا. فقال له يسوع لا تمنعوه. لأن من ليس علينا فهو معنا))... فمن أنت يا أخي الحبيب فادي ومن أنا بالنسبة الى الرب يسوع؟؟؟... فنحن لسنا الا خطاة وانتشلنا الرب من مزبلة الخطايا لكي نعيش بنعمته ونكون في ملكوته السماوي... ارجو يا اخي الحبيب, أن تكون محبتك للمؤمن المسيحي ومهما كان كاثوليكي او ارثوذكسي او معمداني او غيرها من التسميات العجيبة والغريبة... فالمهم هو الايمان بالرب يسوع, والكرازة بأسمه لأجل خلاص الانسان في العالم كله.

ولقد قلت في الشق الثاني من تعليقك:(( .... على كل حال نعم هناك خطأة سيلحقهم الموت الثاني بعد الدينونة من هم ؟ أنا لا اعلم الله يعلم...الخ))...

وأود الرد عليك بمحبة الرب: أشكرك صراحتك واعلانك بجهل هذا الامر على الرغم من كونك تخدم في الكنيسة كأب وكاهن... بالتأكيد ان الله يعلم من هم الخطاة الذين سيلحقهم الموت الثاني بعد الدينونة ولقد اعلن عن ذلك من خلال كلمته في الكتاب المقدس وحسب الآيات الآتية: روم 8:1((اذا لا شيء من الدينونة الآن على الذين هم في المسيح يسوع السالكين ليس حسب الجسد بل حسب الروح.))... يوحنا1:12((واما كل الذين قبلوه فاعطاهم سلطانا ان يصيروا اولاد الله اي المؤمنون باسمه.))...
والكلام في الشواهد المذكورة واضحة وصريحة, فأن كنت في المسيح يسوع وتسلك حسب الروح (الروح القدس), فأن لديك السلطان ان تدعى من اولاد الله... وأما عكس ذلك فأن الموت الثاني سيلحقك بعد الدينونة عند مجيء الرب يسوع له كل المجد.

لقد قلت يا أخي الحبيب: ((أولا أريد أن اسأل هل تؤمن حقا أن الرب نزل إلى الجحيم حين موته على الصليب ؟
أقول لك إن أسيادك ومعلميك لا يؤمنون بهذا.))

وارد عليك بما يلي: لماذا تعتقد أن اسيادي ومعلمي لا يؤمنون بذلك؟!!... واريد ان اؤكد لك بأنهم يؤمنون بذلك وأنا ايضاً لأنه مذكور في كلمة الله في الكتاب المقدس وسأورد اليك الشواهد الكتابية التي تثبت ذلك:

افسس4- 8:12 ((لذلك يقول.اذ صعد الى العلاء سبى سبيا واعطى الناس عطايا. 9 واما انه صعد فما هو الا انه نزل ايضا اولا الى اقسام الارض السفلى. 10 الذي نزل هو الذي صعد ايضا فوق جميع السموات لكي يملا الكل. 11 وهو اعطى البعض ان يكونوا رسلا والبعض انبياء والبعض مبشرين والبعض رعاة ومعلمين 12 لاجل تكميل القديسين لعمل الخدمة لبنيان جسد المسيح))

رسالة بطرس الاولى 3- 18:22 (( 18 فان المسيح ايضا تالم مرة واحدة من اجل الخطايا البار من اجل الاثمة لكي يقربنا الى الله مماتا في الجسد ولكن محيى في الروح 19 الذي فيه ايضا ذهب فكرز للارواح التي في السجن 20 اذ عصت قديما حين كانت اناة الله تنتظر مرة في ايام نوح اذ كان الفلك يبنى الذي فيه خلص قليلون اي ثماني انفس بالماء. 21 الذي مثاله يخلصنا نحن الان اي المعمودية لا ازالة وسخ الجسد بل سؤال ضمير صالح عن الله بقيامة يسوع المسيح 22 الذي هو في يمين الله اذ قد مضى الى السماء وملائكة وسلاطين وقوات مخضعة له)).

ولقد قلت يا أخي الحبيب:((أنت تقذف في وجه القراء سما تلو السم ولكن الرب منحنا السلطان أن ندوس الحيات والعقارب وان نشرب ما هو مميت ولا نتضرر .
السم هو في لسانك وقلمك الذي يشبه تنين الشر ولكن الرب الذي اقف أمامه هو من وعد أن ينجيني منها بنعمته الإلهية.))

واود الرد عليك بمحبة الرب: لا اعلم ان كان لساني وقلمي في ماذكرته لك في ردي اعلاه هو سم وكما شبهته بتنين الشر, الحيات والعقارب... وما الضرر في ردي هذا وكذلك في ردودي السابقة ان كانت حسب كلمة الله في الكتاب المقدس؟!!.

سأترك الحكم لضميرك ولضمير القراء الاحباء.

ودمت اخاً حبيباً في الرب يسوع

اخوك في المسيح
كابـــــــــــــــــــــــــوس
[/color]

258
الأخت في الرب يسوع أم ايمن,

أشكرك على هذه الكلمات الطيبة والنابعة من قلب محب للرب يسوع والله يبارك حياتك وأن تكوني بركة للآخرين الذي لم يلمسوا او يعيشوا محبة الرب.

ولكن رحمة الله تبقى مشرقة
مشرقة على كل البشر

اخوكي في الرب
كابــــــــــــــــــــــــــوس

259
الأخ الحبيب WWJD,
اشكر مرورك الكريم والرب يباركك على كلماتك الطيبة, وصدقني نحنا هنا والأخ (الأب) الحبيب فادي وباقي الاخوة الاحباء نتناقش ونتحاور وحتى لو خرج نقاشنا عن المألوف وأصبحنا كالكوابيس المزعجة ولكن تضل محبة الرب يسوع كبيرة في قلوبنا لكي ما ننمو اكثر في كلمة الله وان نكون بركة للأخوة المسيحيين وللأحباء الغير مسيحيين بصورة خاصة.

وتقبل خالص المحبة بالرب يسوع له كل المجد,

اخوك
كابـــــــــــــــــوس

260
الاخ الحبيب فادي هلسا,

انت تعلم يا أخي الحبيب فادي, بأنه توجد الكثير من الكنائس الغير رسولية (او الغير طقسية) وهي ليست مثل كنائسنا الطقسية الحبيبة من ناحية التعليم والفكر الكتابي, وان انت اعترفت بهم او لم تعترف فهم لازالوا باقين ومستمرين والكثير منهم وانا اعرفهم شخصياً يخدمون كلمة الرب بجهد وصبر واجتهاد... وبصراحة احترم طريقة تفكيرهم حتى وان خالفت تعليم كنيستي, فأن كانوا يمجدون الرب يسوع في كل مكان, فلماذا نخاف منهم؟!!!.... وأرجو ان يطمئن قلبك لأن التقليد لن يموت ولن يختفي والا كان قد اختفى منذ مئات السنين عندما مرت الكنائس الطقسية في فترات مظلمة وقاسية.

وشكراً مع خالص محبة الرب يسوع

اخوك
كابــــــــــــــــــوس

261
الأخ الحبيب فادي,
في البداية اود ان اشكرك على الروابط التي ارسلتها حول الكنيسة الارثوذكسية... وساحاول ان اتصفح هذه المواقع كاملة وافحص وادرسها جيداً وعسى ان انال بركة روحية منها.

وسأورد لك معلومات عن الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الارثوذكسية وعسى ان نستفيد كلنا منها:
الكنيسة الرومانية الكاثوليكية (باللاتينية: Ecclesia Catholica Romana) هي أكبر الكنائس المسيحية، رأسها هو البابا أسقف روما وبحسب تقليدها الكنسي خليفة بطرس تلميذ يسوع المسيح. لقبها الرسمي هو الكنيسة المقدسة الكاثوليكية والرسولية. مثلت هذه الكنيسة القوة الروحية الأساسية في تاريخ الحضارة الغربية، إلى جانب الأرثوذكسية الشرقية والبروتستانتية. تتبعها في الشرق كنائس عديدة في شركة كاملة معها تعرف بالكنائس الكاثوليكية الشرقية. على مر القرون طورت الكنيسة الكاثوليكية منظومة لاهوتية معقدة وثبتت بنية إدارية فريدة تحكمها البابوية أقدم ملكية مطلقة مستمرة في العالم. رأيسها الحالي هو البابا بينيدكتوس السادس عشر. تعرف هذه الكنيسة بالرومانية بسبب جذورها التاريخية التي ترجع لمدينة روما، وبشكل عام فأن مصطلح "الرومانية الكاثوليكية" بدأ استخدامه في بريطانيا في القرن التاسع عشر وذلك للتمييز بين كنيسة روما والكنائس الأخرى التي تدعوا نفسها كاثوليكية أيضاً. وعبارة "الكنيسة الرومانية" تستعمل رسمياً للحديث عن أسقفية روما. أما لفظة "الكاثوليكية" فتعني باليونانية (الجامعة) ويعتبر إغناطيوس الأنطاكي أول آباء الكنيسة استعمالاً لهذا المصطلح. ويمكن تعريف الرومان الكاثوليك ببساطة على أنهم مسيحيين في شركة أيمانية مع البابا.

الكنيسة الارثوذكسية: المسيحية الأرثوذكسية هي مذهب من المسيحية يُرجع جذوره إلى المسيح والخلافة الرسولية والكهنوتية. وكانت المسيحية كنيسة واحد حتى الانفصال الذي حصل بين الكنيسة الغربية (الرومانية الكاثوليكية) والشرقية (الرومية الأرثوذكسية).
ومعنى كلمة أرثوذكسية باليونانية Ορθοδοξία أي الرأي القويم، والإيمان المستقيم
الكنائس الأرثوذكسية التقليدية هي الكنائس الشرقية، منه البيزنطية (أي الرومية أو ما تسمى أيضاً باليونانية) والسلافية، وقد تم انشقاق الكنيسة بين الغرب (الفاتيكان والمسماة اليوم الرومانية الكاثوليكية) وبين الشرق (الرومية، البيزنطية، والمساماه أيضاً اليوم الرومية الأرثوذكسية. وقد استفحل هذا الانشقاق على أيام ميخائيل كيرولارس بطريرك القسطنطينية عام 1054 ،لأسباب سياسية أكثر منها عقائدية.
ومن المعلوم أن المراجع القديمة بما فيها العربية كانت تسمي رومان القسم الشرقي من الأمبراطورية الرومانية روم تميزاً لهم عن رومان القسم الغربي من الأمبراطورية، في حين سمّأهم الغربيون منذ القرن التاسع "Greek".
انتشرت الأرثوذكسية الشرقية في روسيا وبلاد البلقان واليونان وعموم الشرق الادنى, اما المسيحيون التابعين للكنيسة الأرثوذكسية والساكنين في البلدان العربية فيطلق عليهم اسم الروم الأرثوذكس بسبب انهم يتبعون الطقوص الدينية اليونانية البيزنطية.
++++++++++++++++++++
وكما تلاحظ اخي الحبيب فادي, بأننا لا نستطيع ان نطلق على الكنيسة الكاثوليكية والارثوذكسية بانها امتداد للكنيسة الاولى او الكنيسة الرسولية ايام رسل الرب يسوع مثل بطرس وبولص, وخاصة ان الكنيسة الاولى لم تكن كنيسة طقسية بل كنيسة تبشيرية بالرب يسوع وحسب كلمة الله في الكتاب المقدس. أما هاتين الكنيستين الطقسيتين, فلقد تعرضت وادخلت فيها الكثير من البدع والامور الارضية وسوف اسردها كاملة في موضوع مستقل على الموقع لكي نستفيد ونتعلم من فترة الظلام التي عاشتها هذه الكنائس.

وشكراً مع خالص محبة وسلام الرب

اخوك
كابـــــــــــــــوس

262
الأخ الحبيب فادي هلسا,

اشكرك على التوضيح حول الكنائس الكاثوليكية والارثوذكسية ولكن من خلال تعليقك كنت احاول البحث عن اي شتيمة او اهانة ولكني لم اجد, ولقد استغربت بأن النقاش معك اصبح موضوعياً اكثر ولا اعلم مالذي حصل معك... واتمنى ان تخبرني وتخبر القراء الكرام حول هذا التغيير؟؟؟.

مهما كانت التسميات في الكنائس فالمهم اننا نمثل جسد الرب يسوع على الارض والكل يخدم الكلمة لأجل الخلاص وتغيير القلوب المتحجرة الى قلوب نقية بالرب يسوع.

أن الاوامر الارضية والغير كتابية موجودة في كنائسنا الحبيبة, وانت تعرفها جيداً كما انا اعرفها ايضاً... وأرجو ان نخوض بها بطريقة دقيقة ومدروسة بعيداً عن المجادلات العقيمة حتى لانكون عثرة لأجل الاشخاص البسطاء في الايمان والذين تنقصهم المعرفة الكتابية وربما سيفهمون كلامنا خطأ ويعتقدون أن هذه الكنيسة خطأ والأخرى صحيحة والعكس... فليس المهم الحجر, بل الانسان هو الاهم لأن الرب صلب من اجله وقام من بين الاموات من اجله.
سأعمل على سرد هذه الاوامر في موضوع مستقل لكي نتناقش فيه ونبحث سوية نقاط التشابه ونقاط الاختلاف للتقويم والتعليم والبنيان الروحي لكي ما نمجد الله في كل كلمة وعمل نقوم فيه.

وشكراً مع خالص محبة الرب

اخوك
كابـــــــــــــــــــوس

263
الأخ الحبيب فادي هلسا,

لقد ذكرت اوامر الانضباط الكنسي فقط... وبصراحة أن الاوامر التي ذكرتها في ردك موجودة فعلاً عند باقي الاديان مثل اليهودية والارضية منها مثل الاسلام, البوذية والهندوسية ايضاً.

 ولكنك لم تذكر اوامر الكنيسة والتي تشدد عليها الكنيسة وأن لم تستجب هذه الاوامر فعيتبر الشخص خارجاً عن ارادة الكنيسة علماً ان تلك الاوامر هي ارضية اكثر مما هي سماوية... وانا اقدر مشاعرك, وربما لانك لا تقدر الافصاح عنها فهي تمس العقيدة بكاملها...

ارجو الاجابة على هذا السؤال: هل الكنيسة في أيام البشير متى كانت كاثوليكية أم ارثوذكسية أم كنيسة طقسية أم كنيسة تبشر بالرب يسوع وبخلاصه؟؟؟

مجداً للرب يسوع ومحبته وسلامه معك

اخوك في الرب
كابــــــــــــــــــــــــــــوس

264
الأخ الحبيب فادي هلسا,

لماذا تتكلم عن شيوخ كنيستي بهذه الطريقة الرديئة وهم ربما يعرفوك جيداً وانت تعرفهم؟؟؟.... ولكني سأحتفظ بكلامك الرديء هذا لنفسي واتقبله بمحبة الرب يسوع الذي تحمل كل الاهانة والشتم والسب.

لماذا تهينني وانا لم اكتب لك الا ما رود من الكتاب المقدس ومصدقاً بالآيات والشواهد والأرقام, ولم اضع اي فلسفات ارضية ونفسية ومشاعر وعواطف بشرية في الاسئلة والمواضيع التي نتشارك فيها... فأرجو ان تكون متزناً اكثر ولا تتصرف كالجهلاء... لأنني احبك واحترمك جداً واود ان تتعلم اكثر من كلمة الله.

اخوك في الرب يسوع

كابــــــــــــــــــــــــــــــوس

265
الأخ الحبيب فادي هلسا,

من خلال تعليقاتي ومشاركاتي فأنا اكلمك دائماً عن كنيسة المسيح وان تكلمني عن الكنائس الطقسية... ومن قال لك انني لست منتمي الى كنيسة محلية؟؟؟.... ولكنه امر شخصي... المهم هو التعليم... فما فائدة الكنيسة ان كان التعليم غير صحيح؟؟؟....

ليسامحك الرب يسوع على كلامك الرديء.

اخوك في الرب يسوع
كابــــــــــــــــــــــــــــــــــــوس

266
الأخ الحبيب والأب الفاضل فادي هلسا,

لقد رأيت محبة الله في قلبك وخاصة في التعليقات الثلاث الأخيرة وبصراحة دمعت عيني من شدة الفرح لأني ادركت من اعماق القلب ان الرب يسوع يحبك... وصدقي يا أخي الحبيب, ان الرب يسوع يريدنا ان نركض نحو الرعية لكي ما ننتشلهم من الذئاب الخاطفة حتى يأتوا الى الرب يسوع وينعموا بملكوته بفرح وسعادة ومحبة... وأشكر محبتك الكبيرة في الرد ولكنك لم تحدد لي بالضبط: أن كنت انا كابوساً ثقيل الضل أم كابوساً خفيف الضل؟؟؟.

واود ان تعلم الى أنني منتمي الى الكنيسة الكاثوليكية ولكن بالجسد فقط, لأنني افضل التعليم الكتابي الصحيح وبكلمة الله فأنا اعيش بفرح وسعادة واخدم الجميع بكل ما اعطاني الرب من قوة. وغيرتي على كلمة الله كبيرة جداً وأشكر الرب بأن الكثير من الذين كانوا يعيشون في الضلال قد آمنوا وقبلوا الرب يسوع, ونحن هنا نتكلم بجهارة وبدون خوف ولكننا نتصرف بحكمة ومحبة مع الآخرين حتى لا نكون عثرة لهم بل نسلك بمحبة الله الآب وقوة كلمة الله وسلطان الروح القدس.

بالنسبة الى الأسئلة فهي:
لقد قلت يا أخي الحبيب: ((وأنا أتحداك في هذا ففي كنائسنا الرسولية رعاة يرعون الناس بسيف كلمة الله والأوامر التي تتشدق بها هي للرعاية والانضباط الكنسي وهذا فكر ليس غريبا عن فكر كلمة الله من حيث الرعاية)).

وأود الرد عليك: أنك تتحداني يا اخي الحبيب ان كانت الاوامر موجودة في الكنائس الرسولية (الكنائس الطقسية)... وبعدها يا أخي الحبيب تعترف أن هذه الاوامر موجودة وكما ذكرت انت فهي:  للرعاية والانضباط الكنسي وهذا فكر ليس غريبا عن فكر كلمة الله من حيث الرعاية.... أرجو ان تخبرني بنفسك عن هذه الاوامر وان تضع الشاهد المناسب من الكتاب المقدس حتى يستفيد منها القاريء الكريم وأنا اولهم؟؟؟....

والتعليق الثاني على ماقاله البشير متى: وهو ان ليسمع منهم فقل للكنيسة... وأن لم يسمع من الكنيسة فاليكن عندك كالوثني والعشار)).... والسؤال الذي يطرح نفسه: هل الكنيسة في أيام البشير متى كانت كاثوليكية أم ارثوذكسية أم كنيسة طقسية أم كنيسة تبشر بالرب يسوع وبخلاصه؟؟؟.... وأنا اتحداك ان كنت ستجاوب حسب الحق الالهي ومحبة الله.

لقد قلت يا أخي الحبيب فادي هلسا:((( ومن لم يتمع منك فليكن أناثيما ماران آتا))...
وأود الرد عليك بمحبة الرب: لا اعلم ان كانت هذه الاية من اختراعك انت او ربما تريد ان تضيف فكراً جديداً على الكتاب المقدس... ربما سيصدقوك البريئين من الناس الذي يظنون بجهل ان كلامك منزل من السماء, ولكنك نسيت ان الله اعطانا القدرة وبالروح القدس لكي نفحص الكتب ونتعمق فيها لينكشف قناع الخداع والمكر... وانت ايضاً يا اخي الحبيب لم تورد الشاهد عند هذه الاية الرائعة والتي ادانتك مرة ثانية... وأنا لا ادينك على كلامك ولكنك تدين نفسك بنفسك... فكلامك شاهد عليك...
وأود بمحبة الرب يسوع ان اذكر الآية الرائعة هذه مع الشاهد: 1كورنثوس16:22 ((ان كان احد لا يحب الرب يسوع المسيح فليكن اناثيما.ماران اثا.))... واتحداك يا اخي الحبيب ان تنكر هذه الآية المذكورة.

ودمت اخاً حبيباً في الرب يسوع

كابــــــــــــــوس

267
الأخ الحبيب فادي هلسا,

لقد ادهشني ما قرأت في تعليقك هذا:((فالروح القدس علانية أعطاهما الأمر بالتبشير ولكن على الأرض للروح القدس أدواته الشرعية أي الكنيسة لذلك لا بد أن يأخذا تلك الشرعية بوضع أيدي الرسل.))...

فأنت تقول ان للروح القدس ادواته الشرعية أي الكنيسة.... فأن كانت كانت الكنيسة هي الاداة الشرعية للروح القدس... فهل الاشخاص الذين يسكنون في الصحراء او في القطب الشمالي والذين ليس عندهم كنيسة... فأن بشرهم شخص وقبلوا الايمان بالرب يسوع, وليس عندهم كنيسة... فهل الروح القدس لن يكون في قلوبهم وخاصة انه لا يوجد كنيسة هناك؟

من خلال ردك الأخير يا أخي الحبيب, فلقد تبين انك قد استنزفت كل اسلحتك من ناحية التعليم وافتقرت الى الرد الصحيح على الاسئلة المطروحة... فأنت لم تجاوب واتحداك ان استطعت ان تجاوب على اسئلتي المطروحة... وان جاوبت عليها, فتأكد بأنك ستندم كثيراً لأنك تعمقت في الفلسفات الارضية وتركت كلمة الله والكتاب المقدس... حيث اخذت ما يحلو لك منها وبما يناسب افكارك الارضية... اتمنى ان تتوب وان تعود الى كلمة الله وان تصدق ويكون لك الايمان الكامل بأن كلمة الله هي الحق وبدونها نحن اموات.

اشكرك على مشاركتك للأفكار الروحية وأتمنى ان نبقى على اتصال لكي ننمو اكثر بالروح القدس وبمحبة الرب

اخوك
كابــــــــــــــوس

اخوك في الرب يسوع

كابـــــــــــــــوس

268
الأخ الحبيب فادي هلسا,

ارجو ان تجاوب على الاسئلة المطروحة هنا ولا تهرب ولن ينفعك الغرور من ناحية دارستك وثقافتك... فنحن لا شيء امام الرب يسوع وان ثقافتنا وعلمنا يجب ان يكون لخدمة الانسانية ونشر محبة الله بين الاخوة...

الأخ الحبيب فادي هلسا,

لقد قلت يا أخي الحبيب: ((وأنا أتحداك في هذا ففي كنائسنا الرسولية رعاة يرعون الناس بسيف كلمة الله والأوامر التي تتشدق بها هي للرعاية والانضباط الكنسي وهذا فكر ليس غريبا عن فكر كلمة الله من حيث الرعاية)).

وأود الرد عليك: أنك تتحداني يا اخي الحبيب ان كانت الاوامر موجودة في الكنائس الرسولية (الكنائس الطقسية)... وبعدها يا أخي الحبيب تعترف أن هذه الاوامر موجودة وكما ذكرت انت فهي:  للرعاية والانضباط الكنسي وهذا فكر ليس غريبا عن فكر كلمة الله من حيث الرعاية.... أرجو ان تخبرني بنفسك عن هذه الاوامر وان تضع الشاهد المناسب من الكتاب المقدس حتى يستفيد منها القاريء الكريم وأنا اولهم؟؟؟....

ولقد قلت يا أخي الحبيب:((من لم يسمع من البيعة فليكن كوثني أو كعشار))... كنت اتمنى يا أخي الحبيب ان تضع رقم الشاهد عند هذه الاية حتى يقرأ القاريء الكريم تلك الاية ومن مصدرها الحقيقي اي الكتاب المقدس ويتأكدوا من الذي يحرف الكلمة ومن الذي يستحق ان يكون وثني او عشار...
وأود بكل محبة أن اورد هذه الآية كاملة وهي في انجيل متى18: 15-19 ((15 وان اخطا اليك اخوك فاذهب وعاتبه بينك وبينه وحدكما.ان سمع منك فقد ربحت اخاك. 16 وان لم يسمع فخذ معك ايضا واحدا او اثنين لكي تقوم كل كلمة على فم شاهدين او ثلاثة. 17 وان لم يسمع منهم فقل للكنيسة.وان لم يسمع من الكنيسة فليكن عندك كالوثني والعشار. 18 الحق اقول لكم كل ما تربطونه على الارض يكون مربوطا في السماء.وكل ما تحلونه على الارض يكون محلولا في السماء. 19 واقول لكم ايضا ان اتفق اثنان منكم على الارض في اي شيء يطلبانه فانه يكون لهما من قبل ابي الذي في السموات...))

التفسير: ان البشير متى يشدد على أن (أخوك) لو أخطأ... فهود يحدد الأخ الخاطيء... وانت يا أخي الحبيب فادي: لم تقبلني كأخ لك وكما ذكرت في تعليقك الوارد هنا:(() تعييد الاعياد:... ماذا تقصد يا اخي الكريم بتعييد الاعياد... ام قصدك هو تعيين الاعياد؟؟؟....
ارجو منك اخي الحبيب فادي هلسا, ان تستفاد من المعلومات التي ارسلتها لك في اعلاه, اما بالنسبة الى باقي النقاط (6, 7 و8) فسوف ارسل لك الشواهد كاملة ومن كلمة الله لاحقاً... بعد ان تستوعب الكلام المذكور اعلاه....
أولا أنا لست أخا لك.... الخ))....
وما دمت يا أخي الحبيب فادي لم تعترف بأخوتي الروحية لك, فأن هذا الكلام في كالوثني والعشار لا ينطبق علي... بل ينطبق عليك انت (الوثني والعشار), لأنني ادعوك اخي الحبيب وأتمنى ان لا تصير كالوثني والعشار بل كأبن الرب يسوع له كله المجد.

والتعليق الثاني على ماقاله البشير متى: وهو ان ليسمع منهم فقل للكنيسة... وأن لم يسمع من الكنيسة فاليكن عندك كالوثني والعشار)).... والسؤال الذي يطرح نفسه: هل الكنيسة في أيام البشير متى كانت كاثوليكية أم ارثوذكسية أم كنيسة طقسية أم كنيسة تبشر بالرب يسوع وبخلاصه؟؟؟.... وأنا اتحداك ان كنت ستجاوب حسب الحق الالهي ومحبة الله.

لقد قلت يا أخي الحبيب فادي هلسا:((( ومن لم يتمع منك فليكن أناثيما ماران آتا))...
وأود الرد عليك بمحبة الرب: لا اعلم ان كانت هذه الاية من اختراعك انت او ربما تريد ان تضيف فكراً جديداً على الكتاب المقدس... ربما سيصدقوك البريئين من الناس الذي يظنون بجهل ان كلامك منزل من السماء, ولكنك نسيت ان الله اعطانا القدرة وبالروح القدس لكي نفحص الكتب ونتعمق فيها لينكشف قناع الخداع والمكر... وانت ايضاً يا اخي الحبيب لم تورد الشاهد عند هذه الاية الرائعة والتي ادانتك مرة ثانية... وأنا لا ادينك على كلامك ولكنك تدين نفسك بنفسك... فكلامك شاهد عليك...
وأود بمحبة الرب يسوع ان اذكر الآية الرائعة هذه مع الشاهد: 1كورنثوس16:22 ((ان كان احد لا يحب الرب يسوع المسيح فليكن اناثيما.ماران اثا.))... واتحداك يا اخي الحبيب ان تنكر هذه الآية المذكورة.

وأترك للقاريء الكريم ان يقارن مابين الآيتين ليعلم جيداً من الذي يضله نحو تعليم خاطيء وهلاك ابدي ومن الذي يرشده نحو طريق الحق.

ودمت اخاً حبيباً في الرب يسوع

كابــــــــــــــــــــوس

269
الأخ الحبيب في الرب يسوع aymanalbir,

اشكرك يا أخي الحبيب لمرورك الكريم واود ان اذكرك ان الانسان لا يقاس حسب اسمه وأصله وعمله ورتبته بل الانسان بأنسانيته ومحبة الرب يسوع المسكوبة في قلبه والروح القدس الذي ينير حياته... ولا تنسى يا أخي الكريم بأن الرب يسوع قد حمل الصليب ومات على الصليب... والصليب هو لعنة... وكل هذا لكي يعطيك الحياة الابدية ويفديك بدمه ونحن كلنا خطاة... فلقد حول الرب يسوع الصليب من لعنة الى صليب محبة وانتماء الى مملكة الرب السماوية.
ومن ناحية ثانية, فالكوابيس مفيدة في بعض الاحيان حتى نستفيق من الكراهية والجهل الذي نعيشه... ولا تخف من كوابيسي لأنها مفيدة لتعليمك وارشادك نحو كلمة الله والكتاب المقدس... لكي نكون كلنا اعضاء المسيح وفي كنيسة الرب يسوع وكما كانت ايام الرسل الاولين والتي هي كنيسة المسيح.

أن سيدي وانت كنت تجهل من هو فلقد كان حقاً يستهزأ بتعاليم المرائين والكذابين والذين يسيرون حسب الجسد... أني سيدي يا أخي الحبيب قد دفع ثمناً غالياً على الصليب لكي يفديني بدمه... ان سيدي يا اخي الحبيب هزم ابليس واعطاني نصرة وفرح بأن ادوس على رأس ابليس عندما أعلن اسمه... وهذا السيد مستحق كل السجود والأكرام وليكن اسمه مباركاً الى الابد.

ومحبتي الخالصة لك بالرب يسوع

اخوك في الرب يسوع
كابــــــــــــــــــــــــــوس

270
الأخ الحبيب فادي هلسا,
أنا اعلم جيداً انك رجل مثقف جداً في العلوم الصوفية والفلسفة وعلم النفس وربما انت حكيم فيها, ولكنك بصراحة نسيت ان تكون حكيماً في قراءة الكتاب المقدس وان تقتدي بالرب يسوع المسيح في محبته وتعاليمه السامية ومعاملته للناس... ولا تنسى يا أخي الحبيب أن حكمة العالم هي جهالة عند الله وأود ان اورد لك الشاهد في 1كورنثوس 17:31 (( لان المسيح لم يرسلني لاعمد بل لابشر.لا بحكمة كلام لئلا يتعطل صليب المسيح. 18 فان كلمة الصليب عند الهالكين جهالة واما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله. 19 لانه مكتوب سابيد حكمة الحكماء وارفض فهم الفهماء. 20 اين الحكيم.اين الكاتب.اين مباحث هذا الدهر.الم يجهل الله حكمة هذا العالم. 21 لانه اذ كان العالم في حكمة الله لم يعرف الله بالحكمة استحسن الله ان يخلص المؤمنين بجهالة الكرازة. 22 لان اليهود يسالون اية واليونانيين يطلبون حكمة. 23 ولكننا نحن نكرز بالمسيح مصلوبا لليهود عثرة ولليونانيين جهالة. 24 واما للمدعوين يهودا ويونانيين فبالمسيح قوة الله وحكمة الله. 25 لان جهالة الله احكم من الناس.وضعف الله اقوى من الناس.  26 فانظروا دعوتكم ايها الاخوة ان ليس كثيرون حكماء حسب الجسد ليس كثيرون اقوياء ليس كثيرون شرفاء 27 بل اختار الله جهال العالم ليخزي الحكماء.واختار الله ضعفاء العالم ليخزي الاقوياء. 28 واختار الله ادنياء العالم والمزدرى وغير الموجود ليبطل الموجود 29 لكي لا يفتخر كل ذي جسد امامه. 30 ومنه انتم بالمسيح يسوع الذي صار لنا حكمة من الله وبرا وقداسة وفداء. 31 حتى كما هو مكتوب من افتخر فليفتخر بالرب))


ارجو ان تستوعب الكلام المكتوب في هذه الآيات.

اخوك في المسيح

كابــــــــــــــــوس

271
الأخ الحبيب فادي هلسا,

لقد قلت يا أخي الحبيب: ((وأنا أتحداك في هذا ففي كنائسنا الرسولية رعاة يرعون الناس بسيف كلمة الله والأوامر التي تتشدق بها هي للرعاية والانضباط الكنسي وهذا فكر ليس غريبا عن فكر كلمة الله من حيث الرعاية)).

وأود الرد عليك: أنك تتحداني يا اخي الحبيب ان كانت الاوامر موجودة في الكنائس الرسولية (الكنائس الطقسية)... وبعدها يا أخي الحبيب تعترف أن هذه الاوامر موجودة وكما ذكرت انت فهي:  للرعاية والانضباط الكنسي وهذا فكر ليس غريبا عن فكر كلمة الله من حيث الرعاية.... أرجو ان تخبرني بنفسك عن هذه الاوامر وان تضع الشاهد المناسب من الكتاب المقدس حتى يستفيد منها القاريء الكريم وأنا اولهم؟؟؟....

ولقد قلت يا أخي الحبيب:((من لم يسمع من البيعة فليكن كوثني أو كعشار))... كنت اتمنى يا أخي الحبيب ان تضع رقم الشاهد عند هذه الاية حتى يقرأ القاريء الكريم تلك الاية ومن مصدرها الحقيقي اي الكتاب المقدس ويتأكدوا من الذي يحرف الكلمة ومن الذي يستحق ان يكون وثني او عشار...
وأود بكل محبة أن اورد هذه الآية كاملة وهي في انجيل متى18: 15-19 ((15 وان اخطا اليك اخوك فاذهب وعاتبه بينك وبينه وحدكما.ان سمع منك فقد ربحت اخاك. 16 وان لم يسمع فخذ معك ايضا واحدا او اثنين لكي تقوم كل كلمة على فم شاهدين او ثلاثة. 17 وان لم يسمع منهم فقل للكنيسة.وان لم يسمع من الكنيسة فليكن عندك كالوثني والعشار. 18 الحق اقول لكم كل ما تربطونه على الارض يكون مربوطا في السماء.وكل ما تحلونه على الارض يكون محلولا في السماء. 19 واقول لكم ايضا ان اتفق اثنان منكم على الارض في اي شيء يطلبانه فانه يكون لهما من قبل ابي الذي في السموات...))

التفسير: ان البشير متى يشدد على أن (أخوك) لو أخطأ... فهود يحدد الأخ الخاطيء... وانت يا أخي الحبيب فادي: لم تقبلني كأخ لك وكما ذكرت في تعليقك الوارد هنا:(() تعييد الاعياد:... ماذا تقصد يا اخي الكريم بتعييد الاعياد... ام قصدك هو تعيين الاعياد؟؟؟....
ارجو منك اخي الحبيب فادي هلسا, ان تستفاد من المعلومات التي ارسلتها لك في اعلاه, اما بالنسبة الى باقي النقاط (6, 7 و8) فسوف ارسل لك الشواهد كاملة ومن كلمة الله لاحقاً... بعد ان تستوعب الكلام المذكور اعلاه....
أولا أنا لست أخا لك.... الخ))....
وما دمت يا أخي الحبيب فادي لم تعترف بأخوتي الروحية لك, فأن هذا الكلام في كالوثني والعشار لا ينطبق علي... بل ينطبق عليك انت (الوثني والعشار), لأنني ادعوك اخي الحبيب وأتمنى ان لا تصير كالوثني والعشار بل كأبن الرب يسوع له كله المجد.

والتعليق الثاني على ماقاله البشير متى: وهو ان ليسمع منهم فقل للكنيسة... وأن لم يسمع من الكنيسة فاليكن عندك كالوثني والعشار)).... والسؤال الذي يطرح نفسه: هل الكنيسة في أيام البشير متى كانت كاثوليكية أم ارثوذكسية أم كنيسة طقسية أم كنيسة تبشر بالرب يسوع وبخلاصه؟؟؟.... وأنا اتحداك ان كنت ستجاوب حسب الحق الالهي ومحبة الله.

لقد قلت يا أخي الحبيب فادي هلسا:((( ومن لم يتمع منك فليكن أناثيما ماران آتا))...
وأود الرد عليك بمحبة الرب: لا اعلم ان كانت هذه الاية من اختراعك انت او ربما تريد ان تضيف فكراً جديداً على الكتاب المقدس... ربما سيصدقوك البريئين من الناس الذي يظنون بجهل ان كلامك منزل من السماء, ولكنك نسيت ان الله اعطانا القدرة وبالروح القدس لكي نفحص الكتب ونتعمق فيها لينكشف قناع الخداع والمكر... وانت ايضاً يا اخي الحبيب لم تورد الشاهد عند هذه الاية الرائعة والتي ادانتك مرة ثانية... وأنا لا ادينك على كلامك ولكنك تدين نفسك بنفسك... فكلامك شاهد عليك...
وأود بمحبة الرب يسوع ان اذكر الآية الرائعة هذه مع الشاهد: 1كورنثوس16:22 ((ان كان احد لا يحب الرب يسوع المسيح فليكن اناثيما.ماران اثا.))... واتحداك يا اخي الحبيب ان تنكر هذه الآية المذكورة.

وأترك للقاريء الكريم ان يقارن مابين الآيتين ليعلم جيداً من الذي يضله نحو تعليم خاطيء وهلاك ابدي ومن الذي يرشده نحو طريق الحق.

ودمت اخاً حبيباً في الرب يسوع

كابــــــــــــــــــــوس

272
الأخ الحبيب فادي هلسا,

لقد قلت يا أخي الحبيب:((لقد تناسيت يا هذا ان الإنجيل ليس أوامر ونواهي كما العهد القديم بل هو يحوي زبدة محبة الله للناس وخلاصهم في المسيح يسوع والكرازة بالرب مصلوبا.)).... وأود الرد عليك: لقد نبهتك كثيراً يا أخي الحبيب فعندما تكتب اي كلمة, فكن حذراً لان كلامك سيدينك... فأنت تشهد ان الانجيل ليس اوامر ونواهي...الخ... واود ان اذكرك انه توجد اوامر كثيرة في كنائسنا الحبيبة والطقسية بصورة خاصة وأن لم تكن عندك معرفة بهذه الاوامر فأرجو ان تخبرني حتى أسردها لك الواحدة تلو الأخرى....
لم تضيف شيئاً جديداً في تعليقك يا اخي الحبيب فادي, فأنك تكرر كلامي ولكنك تمزج تعليقك بعبارة رديئة مليئة بالشتم والسب وبهذه الطريقة فأنت تعبر ان شخصيتك الحقيقية والبعيدة عن روح الانسان الحقيقي كما يريده الله.

ودمت بكل خير ومحبة المسيح في قلبك

اخوك في الرب يسوع

كابـــــــــــــــــــــــــــوس

273
الأخ الحبيب فادي هلسا,
لا تعلم كم محبتي لك عميقة, فعندما اقرأ تعليقاتك تزداد محبتي اليك واصلي الى الرب ان ينتشلك من هذا الفكر الضيق والمحدود جداً.... واود التعليق على اتهامك لكتاب التفسير التطبيقي للكتاب المقدس, فأن كان الكتاب لا يعجبك, فأنت لست مضطراً ان تقرأه ولا يجبرك اي شخص وخاصة ما دمت لا تميز بين الصحة والخطأ في تفسير كلمة الله... وان كان لديك اي اعتراض حول الكتاب, فتستطيع ان تتناقش مع مؤلف الكتاب وليس معي... ولا اعلم ان كنت تنبأت بنفسك اني انا من كتبت هذا الكتاب... وتحاول الهجوم علي بالشتم والسب وقلة الذوق!!!...

ولقد تنبأت يا اخي الحبيب فادي, بأنك تعرفني وأنا خائف ان اعلن اسمي الحقيقي لك... ههههه... بصراحة اضحك على سخافة كلامك... واود ان اعلمك بأني قد اشتركت في هذا المنتدى الجميل قبل 7 اشهر تقريباً وكنت اهتم في مواضيع الادب والشعر والهجرة والمهجرين بسبب طبيعة عملي في احدى المؤسسات الدولية في احدى الدول... ولقد دخلت على منتدى الدراسات الروحية بالصدفة, وقرأت موضوعاً لا اعلم بالضبط ان كان لك او للأخ فريد عبدالاحد واحببت ان اتشارك معكم بالافكار الروحية للبنيان وليس للهدم والسب والشتم....
أرجو ان لا تتنبيء يا اخي الحبيب امام القراء بأنك تعرفني وربما قد التقينا في مكان معين سابقاً... فانت لا تعرفني ولا انا اعرفك... فأن كنت انت في الشرق, فأنا في الغرب... وأن كان فضولك كبيراً حتى تعرف اسمي الاصلي, فأنا مستعد ان اتكلم معك على الخاص في الياهو ماسنجر او الهوتميل او البالتوك, ولا افضل ان اغير اسمي في هذا الموقع لأنه لدي الكثير من الاصدقاء والاحباء والذي قد احبوني بأسمي المستعار كابـــــــــــــــــــــــــــوس... وانا اعلم انك ستحب كابوس في يوم من الايام.

اخوك في الرب يسوع

كابـــــــــــــــــــــــــــــــــــوس

274
الأخ الفريد فريد عبدالاحد منصور...

اشكر محبتك الظاهرة وذوقك الرفيع في طريقة الرد... وصدقني لم ازعل واتضايق من كلامك ابداً, فأنت حقاً اخاً عزيزاً في الرب يسوع.... اود في البداية أن اوضح بأنني لا اتخفى بأسم مستعار (كابوس)... ولقد اشتركت في هذا الموقع قبل 7 اشهر تقريباً وكانت تهمني مواضيع الادب والهجرة والمهجرين... ولم ادخل الى منتدى الكتابات الروحية الا عن طريق الصدفة... ولقد اعجبني موضوع كنت انت قد كتبته او الاخ الحبيب فادي... واردت ان اعلق عليه وان اتشارك معكم في كلمة الله في الكتاب المقدس... ولم اكن احب ان تصل النتيجة الى الشتم والسب والتهديد من الاخ الحبيب فادي... فأن كان محقاً في كلامه, فيستطيع ان يتصرف بذوق اكثر وبدون اتهامات باطلة... أما انت يا اخي الحبيب, حتى عندما تنتقد تعليقاتي فأنك تنتقدها بمحبة وأنا اتقبل رأيك برحابة صدر وقلب محب...
بالنسبة الى كتاب التفسير التطبيقي, لا تستطيع ان تحكم على صحة أي كتاب روحي الا عندما تقرأه وتفحصه وتتمعن فيه جيداً وتقارنه من كلمة الله... ولا اعلم لماذا ركزتم على هذا الكتاب بالذات, علماً أني قد اخبرتكم مسبقاً بأنني اعتمد ايضاً على المواقع الروحية في الانترنت من خلال موقع كوكل وأيضاً استشير شيوخ الكنيسة المعروفين بأخلاقهم الطيبة وعلمهم الواسع... وفي النهاية فأنني اقارن اي كلام اسمعه او اقرأه مع كلمة الله, فأن كان لمجد الرب فأنني اقبله وأن لم يمجد الرب فأرفضه... المهم هو تعليم الكتاب المقدس.
ملاحظة: الكثير من الاخوة القراء في المنتديات الاخرى مثل الادب والشعر والهجرة والمهجرين والاخبار العالمية قد عرفوني بأسم كابوس ولا احب ان ابين شخصيتي الحقيقية حتى تبقى علاقتي مع اصدقائي في المنتدى علاقة كابوسية...ههههه... ولكن ان كان مهماً بالنسبة اليك والى الاخ الحبيب فادي ان يعرفني من انا, فمن الممكن نحكي على الخاص في الياهو ماسنجر او الهوتميل او البالتوك...

وشكراً اخي الحبيب ودمت اخاً حبيباً في الرب

كابـــــــــــــــوس

275
الأخ الحبيب نعمة المسيح,

أشكرك على تعليقك الجميل... بالنسبة الي فلا أعير اية اهمية الى الشتائم والأهانات التي يقول الأب فادي هلسا, لأني متأكد ومن اعماق قلبي أنه شخص محب وقلبه طيب ويمكن أن رد فعله بهذه الطريقة بسبب غيرته الكبيرة على كنيسته وتعاليمها وخاصة من الناحية الطقسية وأنتمائه الارثوذكسي ولكنه لا يرد ان يدرك بأنني عندما اشارك في أي تعليق فلا أبشر بأي كنيسة ولا بأي عقيدة أو طقس أو تعليم الا بتعليم والانتماء الى الرب يسوع من خلال كلمة الله في الكتاب المقدس.

والله يديم المحبة في قلوب الجميع.

اخوك في الرب يسوع
كابـــــــــــــــــــــــــــــــوس

276
الأخ الحبيب withjakie,

ارد عليك بمحبة الرب يسوع....لقد استغربت قليلاً من قراءة تعليقك:((كتاب التفسير التطبيقي للكتاب المقدس اذا تقراه راح تشوف ان المؤلف لا يعترف بقسم من الكتب انها كتبت بواسطة الرسل!))
وردي عليك بمحبة الرب: أن كان مؤلف الكتاب لا يعترف بقسم من الكتب انها كتبت بواسطة الرسل, فهل بحثت انت بنفسك عن السبب وخاصة قبل ان تعلن انك لا تعترف بهذا الكتاب؟؟!!... فأن كانت لديك الاسباب, فأرجو ان تكتبها حتى نستفيد منها...

واود ان اعلمك يا أخي الحبيب, بأني افحص الكتب كثيراً وادرسها بعمق واقارنها مع كلمة الله في الكتاب المقدس, فأن كان تعليم تلك الكتب مخالفاً لكلمة الله فأضع عليه الخط الأحمر... وأن كان مطابقاً وهدفه تمجيد الله, فأضع عليه خطاَ أخضر.

شرف لي ان اتكلم معك يا أخي الكريم ودمت بمحبة الرب يسوع

اخوك
كابــــــــــــــوس

277
الأخ الحبيب فادي هلسا,

لقد ذكرت هؤلاء القديسين وشهداء المسيحية والذين ضحوا بأرواحهم ولم ينكروا الرب يسوع وفضلوا الموت على الخضوع للبشر والقديسين الذين ذكرتهم:((القديس اغناطيوس الأنطاكي, القديس يوحنا, والقديس اثناسيوس الاسكندري, القديس كبريانوس أسقف قرطاج)) واود ان اضيف بأنه يوجد الالاف الكثيرة من القديسيين والذين لم تذكر اسمائهم بعد والى وقتنا الحاضر قد استشهدوا من اجل كلمة الله.... والسؤال الذي يطرح نفسه وارجو ان تجاوبه مباشرة وبدون ان تقفز الى موضوع آخر: هل برأيك ان هؤلاء القديسيين قد ضحوا بأنفسهم من اجل كلمة الله (الرب يسوع) ام من اجل الطقوس؟؟؟... وأتمنى يا أخي الحبيب لو تتأمل قليلاً في سيرة هؤلاء القديسيين بحيث سترى ان لم يجلسوا في الكراسي والناس حولهم يصفقون ويمدحون, بل كانوا مبشرين بكلمة الله لحد الشهادة... أين انت من هؤلاء القديسيين؟؟؟...

لقد قلت يا أخي الحبيب:(( لكني أطلب من هذا الكابوس الجاحد جحود أسياده الصهاينة للحق الكنسي...))
وارد عليك بمحبة الرب يسوع: ان كان سيدي هو الرب يسوع وحده... فهل تتطاول وتتهمه بالصهيونية؟؟؟... ارجو ان تجاوب مباشرة ان كنت تحب, وانا قد سامحتك على هذا الكلام وادعوا الرب ان يسامحك ايضاً...

بالنسبة الى موضوع (الهرطقة) و(الهراطقة) سوف نتناقش هذا الموضوع كتابياً لكي نعرف حقيقةً من هم الهراطقة المدسوسين على المسيحية والذين ينطقون بالسم وقلوبهم متحجرة وهم كالقبر الفارغ.

لقد قلت يا اخي الحبيب:(( أتسبني طبعا ستسبني فقد سببت الأعظم والأقدس...))
وردي عليك: لماذا انت متأكد هكذا بأني سأسبك ويشهد الله بأنني اسامحك على كل كلمة رديئة قد قلتها عني واصلي من اجلك عسى ربنا يغفر لك ويفتح بصيرتك نحو كلمة الله الحية وصدقني يا أخي الكريم ان محبتي لك كبيرة وهي من محبة الرب يسوع المسيح للخاطيء لكي لا يهلك بل تكون له حياة ابدية.

ولتكن محبة وسلام الرب يسوع معك

اخوك في الرب يسوع
كابـــــــــــــــــــــــــــــــوس

278
الأخ الحبيب فادي هلسا,
سأرد عليك بمحبة الرب يسوع التي تعلمناها من كلمة الله واختبرناها في حياتنا مع الغير لأن المحبة تبني ولا تهدم ولكني اعذرك على كل كلماتك الرديئة التي كتبتها لأنك تدين نفسك بنفسك... وصدقني ان حزين عليك واصلي من اجلك ومن اجل الاحباء الذين قد غرقوا في هذا المستنقع من الافكار الشريرة والكلمات الرديئة التي ينطقها اللسان.

لقد قلت يا أخي الحبيب هذه الجمل الرديئة:((لنرى ما يكتب هذا الكابوس الشيطان....)) و ((ما دمت بهذه الوقاحة المطلقة وبلا حسيب ولا رقيب...))... وردي عليك: هل تليق هذه الجمل برجل دين يدعي ان الله قد استأمنه على كلمة الله وعلى الرعية, فأن كنت انت تتكلم بهذه الطريقة فكيف سيتكلم الانسان العادي!!!... ليكن كلامك متزناً يا أخي الحبيب والرب يرحمك.

لقد قلت يا أخي الحبيب فادي:((ولكن أنت واسيادك عتاة شياطين هذا العالم من يستغل تلك البساطة فقل لي كم يدفعون لك على كل رد وإهانة لكنيسة الله وآبائها لا بد أنهم يدفعون الكثير لدرجة أن أعموا بصيرتك))...
وردي عليك: كنت اتمنى ان تستعمل كلمة اخرى غير اسيادك, لانك تدين نفسك بنفسك... لأني قد اخبرتك سابقاً ان سيدنا واحد هو الرب يسوع وأنا كلي شرف اني من ابناءه... وأن الرب يسوع قد دفع لي الكثير ومازلت اتنعم ببركاته واعيش بمحبته ولقد فتح بصيرتي لأشياء سماوية لا تستطيع ان تدركها يا اخي فادي الى ان تتعمق في محبة الرب... وأنا لم اهين كنيستك ولا يهمني حتى من اي كنيسة انت... ولكننا تناقشنا في موضوع التعليم الذي نتعلمه في الكنائس ومن رجال الدين وانت من طرح الاسئلة وانا علقت عليها من الكتاب المقدس... وليس ذنبي يا اخي الحبيب ان كان تعليمك خاطئاً وخاصة انك قد اعترفت بالتعليم الخاطيء في ردودك السابقة... فالمشكلة لديك انت وليست عندي... ولا تخاف يا اخي الحبيب لأن حضن الرب ويديه مازالت مفتوحة اليك.

لقد قلت يا اخي الحبيب فادي:((لن يعلمني أمثالك من هراطقة العصر الحاضر....))... اتمنى ان نتكلم يوماً عن موضوع (الهرطقة) ومن كلمة الله في الكتاب المقدس... حتى يتعرف الناس جيداً على الهراطقة والسموم المدسوسة في الكنيسة وفي افكار الناس البسطاء... وامنيتي القلبية ان يكون هدف الموضوع هو الفائدة والبنيان وليس الهدم والسب والشتم حتى لا يقلل الانسان من قيمة نفسه واخلاقه.

لقد قلت يا اخي الحبيب:((لن أرد على هذه السخافة العلنية....)... اتمنى من القاريء ان يقرأ الردود حول معمودية الاطفال, حيث انك لم تستطيع ان تستدل على اي شاهد كتابي واحد يدل عليها وكذلك حسب اعتراف احد زملائك الافاضل الأخ فريد عبدالاحد منصور ولقد اقتبست كلامه:((اما من حيث اصرارك حوا وجود نص صريح بتعميذ الاطفال في الكتاب المقدس فأكيد لايوجد هذا...))... وكذلك بالنسبة الى تقبيل يد الكاهن... تستطيع مراجعة التعليقات لتكون فائدة ونعمة لحياتك.

بالنسبة الى موضوع (المسلمون) فأتمنى ايضاً ان اتناقش هذه الامور الاسلامية مع اشخاص مسلمين بصورة خاصة وخاصة انني بنعمة الرب قد درست علم المقارنات والقرآن والاحاديث وغيرها من الامور...وممكن ان نتطرق حول هذا الموضوع في وقت لاحق.


لقد كتبت لك:((الرب يرحمك يا اخي الحبيب
وكان ردك على كلامي:((أرجو أن تكون هذه نكتة يضحك لها القراء لا محالة))...
لا اعلم ان كان القراء قد ضحكوا على هذا الكلام (الرب يرحمك يا أخي الحبيب)... ولقد استهزأت من هذا الكلام الذي يحوي اسم الرب ,والرحمة ,يا اخي والحبيب... واتمنى ان لا تكون هذه الكلمات قد اصبحت كنكتة تضحكون عليها وتستهزأون بها كما كان يستهزأ الكتبة والفريسيين بكلام الرب يسوع...

ودمت اخاً حبيباً بالرب يسوع

كابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوس

279
الأخ الحبيب WWJD,

شكراً يا أخي الحبيب لردك المختصر والمنصف جداً والرب يبارك حياتك وننتظر مشاركتك معنا لأننا كلنا اخوة حقاً في المسيح يسوع ولكننا هنا نتشارك بالافكار الكتابية والتعاليم وبنعمة الرب ان ذلك سيجعلنا نكبر اكثر في الايمان لكي نكون ملح الارض ونور العالم كما ارادنا الرب يسوع وليغفر الله خطايانا كما نحن ايضاً نغفر لمن اخطأ الينا ولا تدخلنا يا الله في تجربة ولكن نجنا من الشرير. آمين.

مع خالص المحبة بالرب يسوع

اخوك
كابـــــــــــــوس

280
الأخ الحبيب withjackie,

بالنسبة الى سؤالتك الذي اعدته مرتين ولا اعرف لماذا اعدته وحتى لماذا تسأل عنه... هل لأنك والأخ الحبيب الذي يتوق ان يعرف هذه الكتب التفسيرية حيث جعلت ابدانكم تقشعر من شدة عمق بئر الضلام الذي انتم فيه... فهل تجهلون الكتب التفسيرية ام تسألون بجهل!!!.... ولكني سأجاوبك بمحبة وطيبة قلب وصلاتي للرب يسوع ان تخصص وقتاً لكي تقرأ هذه التفاسير وتقارنها مع الافكار التي استقيتها من هؤلاء الذين يدعون انفسهم مؤمنين بالكلمة ويناقضون انفسهم واعمالهم ولسانهم وقلوبهم تشهد عليهم...
هناك عدة طرق تستطيع الحصول منها على الكتب التفسيرية للكتاب المقدس:
1- كتاب التفسير التطبيقي للكتاب المقدس وتستطيع الحصول عليه وشراءه من اي مكتبة مسيحية.
2- تستطيع الدخول الى موقع كوكل وتكتب في خانة البحث: كتاب تفسير الكتاب المقدس... وستظهر لك الملايين من الكتب... ولكن كن حذراً اخي الكريم, وحاول عندما تقرأ اي كتاب ان تدرسه جيداً وتتفحصه جيداً وليكن كلمة الله الحية في الكتاب المقدس هي مرجعك الاول والأخير.
3- تستطيع يا أخي ان تستشير احد شيوخ الكنيسة المشهود لهم بالحكمة والسمعة الطيبة والمعرفة العميقة في الكتاب المقدس لكي يفسروا لك بعض الاشياء الروحية والتي تعجز عن فهمها واستيعابها, وأن تتفحص كلامهم جيداً على انه يكون من ضمن كلمة الله.

وأود ان اختم كلامي معك بالأية: ((أجتهد ان تقيم نفسك لله مزكى, عاملاَ لا يخزى, مفصلاً كلمة الحق بالاستقامة)) 2تيمو2:15

وأعذرني لتأخري بالرد بسبب انشغالي ببعض الاعمال ولكني اوعدك ان اكون اذناً صاغية لكل اسئلتك واسئلة اعضاء المنتدى الجميل ... وتقبلوا جميعاً خالص محبة المسيح

اخوكم في الرب يسوع
كابـــــــــــــــــــــــــــــوس

281
الأخ الحبيب فادي هلسة,

صدقني يا أخي الكريم مازلت تخلط الامور بعضها ببعض ولا تجيب بصورة صحيحة وأنا استغرب ان كنت انت رجل دين وتفسر الامور بهذه الطريقة العجيبة الغريبة ولديك مثل هذا الفكر ((ليشهد جميع القراء أني لم آتي بأي تلميح مباشر أو غير مباشر للأجداد بل تكلمت عن الإنجيل الذي وصلنا من تقليد الكنيسة المقدس والمحفوظ فيها))...
فهل تريد ان تخدع القاريء والمسيحي البسيط على أن التقليد الذي تتبعه انت في كنيستك, هو من تعاليم الرسل الاوائل مثل بولس الرسول وبطرس ويوحنا وغيرهم الواردة اسمائهم في الكتاب المقدس.... ام انك تسير على تقاليد أباء الكنيسة الذين جاؤا بعد هؤلاء الرسل وتفننوا في تفسير الكتاب المقدس من ناحية اضافة الافكار العجيبة والمدسوسة لكي تخدم اسيادهم وملوكهم في ذلك الوقت؟؟؟.... ارجو ان تحدد يا أخي الحبيب وكفى ان تقفز مثل الكرة من مكان الى آخر فالقاريء الكريم حتى وأن جاملك هذا لانه يتصرف معك كمسيحي محب, ولا تحاول ان تستغل هذه الطيبة الموجودة في الناس البسطاء لانك لم تستطيع لحد الآن ان تعطي مبرراً صحيحاً لأي سؤال تكلمنا عنه وتحاول الهروب هنا وهناك وتتهجم وتدين هذه الكنيسة وتلك وتجدف على الروح القدس... وصدقني يا اخي الحبيب ارجو ان لا تزعل مني فأنا احبك جداً ولكني حزين جداً لانك تشبه نفسك مثل القبر... وصلاتي للرب يسوع ان يقوم الانسان والضمير الحي في داخلك حتى تدرك أنني لم اتكلم او ابشر مطلقاً بأي كنيسة مثل تفعل انت, ولكني تكلمت من الكتاب المقدس.

صدقني يا اخي الحبيب, اتمنى ان تتكلم بذوق ومنطق وان لا تنطق الكلمات التي لا تليق بالمؤمن لانك ستحاسب عليها كلها في يوم مجيء الرب... واصلي من اجل ان يهديك الرب يسوع نحو الطريق القويم والفكر الصالح الممتليء بمحبته وخلاصه العظيم.

اتمنى من القاريء ان يقرأوا كلامك جيداً حول المعمودية ويقارنوها من الكتاب المقدس ومن تعليم اباء كنيستكم (الذين اسمائهم غير واردة في الكتاب المقدس)... كيف انكم قد حرفتم الكلمة وغيرتم التعليم الى تعليم يناسب اهوائكم الرديء بحيث استهزئتم من كلمة الله...
ولقد ادركت الآن لماذا يرفض الانسان الطقسي مناقشة الامور المسيحية وحسب كلمة الله, لأنني ادركت من خلال كلامك كله أنك لم تؤمن بكلمة الله بل ان ايمانك فيه ظاهرياً اكثر من العمق... فأنت كالقبر الفارغ... فالناس تراك جميلاً من الخارج ولكنك فارغ من الداخل... والأناء ينضح بما فيه.

اريد ان اقتبس من كلامك هذه الجملة الخطيرة: ((أما بالنسبة لقرار الله في الأطفال الراقدين بلا معمودية فمن المؤكد نحن لا نعرف ويبقى الحكم لعدالته أولا وأخيرا لكننا هنا أيضا نطمع برحمة الله التي لن نستوعبها إلى التمام.)).....
واود ان اهنئك يا أخي الكريم لأني ادركت بأنك لا تعرف ولن تعرف ابداً قرار الله وحكم عدالته وستبقى حياتك كلها تطمع برحمة الله ولن تجده... لانه امامك ولا تبصره... وبالنتيجة, اهنئك على افكارك الاسلامية هذه وكنت اتمنى ان تورد لي شاهد من القرآن للجملة التي كتبتها فوق... فأن لم تعرف... فأنا سأوردها اليك ان كنت تحب, فلقد جعلتني اكتشف أنك تتبع فكراً اسلامياً وليس فكراً مسيحياً. ومن كلامك تدان.

الرب يرحمك يا اخي الحبيب.

تعقيب الى رد الاخ الحبيب فريد عبدالاحد منصور.... اشكرك على ردك الكريم  ولقد جذبتني هذه الجملة التي انت كتبتها: ((هذا كلها تؤكد ان النجيل  كتب من التقليد وهذا ليس يعني انه كتب بقوة البشر ولكن اكيد بارشاد الروح القدس))...
أنا اؤيد كلامك مئة بالمئة وأؤمن ان الكتاب المقدس قد كتب بأرشاد الروح القدس وخاصة بعد البحث والتمحيص في مصداقية احداثه وتنبؤاته وتاريخيته... الخ.... وهناك سؤال يطرح نفسه: فأن كان التعليم الذي نسمعه من هنا وهناك, يحرف كلمة الله في الكتاب المقدس؟ فهل هذا التعليم من الله ام من ابليس؟.... وامثلة على هذه التعاليم البشرية والغير كتابية: معمودية الاطفال, شفاعة القديسين, المطهر, الصوم.... الخ))... وسأعيد السؤال ثانية: هل هذه التعاليم من ارشاد الروح القدس اومن ارشاد الفكر البشري؟... ولا تنسى من كلامك تدان.

ودمتم اخوة احباء في المسيح يسوع

كابـــــــــــــــــــوس

282
الأخ الحبيب فادي هلسا,

انك بصراحة تتقن فن القفز من موضوع الى آخر... وهذه افضل طريقة للهروب ... فأهنئك عليها ولكن كن متأكداً بأنك لن تتعلم كلمة الله بصورة صحيحة... وانا اصلي من الله ان يقويني حتى اعطيك كل الغذاء الروحي الذي تحتاجه لبنيان حياتك حتى نتعلم كلنا كيف نطبق كلمة الله في حياتنا وليس فقط قراءتها ووضع فلسفات غريبة عليها.
كما قلت انت: (( لماذا لا نصلي على الراقدين حتى لو كان الراقد خاطئا فإن لم يتحقق هدف مرضاة الله لأجل الراقد تتحقق الأهداف الأخرى وهي تعزية ذوي الراقد وأخذ العبرة من الموت لسائر الموجودين وهو هدف نبيل يتفكر فيه السامع بأن ساعة لقالء الرب آتية فلنستعد بملء قناديل حياتنا بزيت الفضائل كما العذارى الحكيمات))...... هذا كان كلامك وربما انك قد نسيت فأرجو ان تراجع ردك اخي الحبيب....وهذا السؤال الذي انت قلته هو موجهاً لك وليس لي: من أقامك لتحكم هذا خاطي وما أدراك عند ساعة الرقاد ماذا حصل ؟

لقد قلت يا أخي الحبيب: ((ما أدراك أن عملية نزول الرب إلى الجحيم مثوى الأموات لم تتكرر بعد حادثة قيامة الرب من الأموات.))....هل هذه نظريتك او فرضيتك او فكرك الخاص او تعليم الأباء؟.... اعطيني دليلاً كتابياً حتى اصدقك... والا بدأت تزيد على كلمة الله, وبهذا سيزيد عليك الله من الضربات المكتوبة فيه... اصلي ان يرحمك الله.

ارجو ان تكون دقيقاً في اختيار الشاهد المناسب لكي تبرهن كلامك او تعليمك... حتى نستطيع ان نتناقش بصورة كتابية صحيحة.

اخوك في الرب يسوع

كابـــــــــــــــــوس

283
الأخ الحبيب فادي هلسا,

بمحبة الرب يسوع اود الرد عليك عسى ان لا تزعل من كوابيسي التي تضايقك ولا احب استفزازك يا اخي الكريم ولكن الكلام واضح في الجملة: ((وطريقة تفسيرك لكلمة الله وربطها بالتقليد المتوارث والذي هو من صنع البشر وليس من الله ...))... فأنت تؤمن يا اخي الكريم ان كنيستك تتبع التقليد المتوارث من الاجداد وحتى قبل نشوء المسيحية وقبل مجيء المسيح نفسه... واتمنى ان لا تنكر ذلك!!!... وأن انكرت؟... فأرجو الرجوع لقراءة اسفار العهد القديم حتى ترى الرموز والطقوس الموجودة في الكنيسة والتي هي موجودة لحد وقتنا هذا ولقد تطرقنا لهذا الموضوع مسبقاً... فأرجو الرجوع اليه...

لقد قلت يا أخي الحبيب ((أنا والأستاذ فريد وباول ودنخا كلنا تعمدنا صغارا ووصلنا ما وصلنا إليه من إيمان بالرب يسوع فما المشكلة ؟
التلمذة هي لمن تصله البشارة كبيرا والمنطق واضح إن لم يقبل البشارة فكيف يقبل المعمودية؟)).......
الكلام متناقض جداً وارجو التمعن فيه.... واود ان اسألك... فكيف عمدوك اهلك وانت صغير وعمرك ربما 6 اشهر او سنة او خمس سنوات او حتى عشر سنوات... كيف وصلتك البشارة؟... وكيف قبلتها؟... وهل انت وافقت على التعمد ام هذا تقليد الآباء؟... ارجو ان تشرح لي كل نقطة حتى نفرح بمعموديتك وانت تقبل المسيح في حياتك قبل ان تتعمد...

لقد قلت يا أخي الكريم: ((فلو مات الطفل وهو غير معمد سيموت بفساده الموروث عن آدم فهل يرث الفاسد عدم الفساد كما يقول الرسول بولس)).... لقد تطرقنا لهذا الموضوع سابقاً في ردودي السابقة وارجو ان تراجعها جيداً, واود ان الخصها لك, وذلك بأن الطفل ليس لديه ادراك ولا وعي ولا معرفة بكلمة الله وبالرب يسوع... فهل تريد ان تحاسبه على براءته وطفولته بأن تجعل الله يرميه في جهنم وبهذا تكون انت قد خالفت تعليم الكتاب المقدس... فأرجو المراجعة يا أخي الكريم...

ودمت اخاً حبيباً

كابـــــــــــــــوس

284
الأخ الحبيب withjackie.... اشكرك ردك الراقي فهذا يدل على حسن اخلاقك وتربيتك المسيحية الصالحة... في البداية اود ان اذكرك بأنني لست احمل الانجيل بيدي لكي ابشر اشخاصاً يعلمون الناس من كلمة الله, ولكنني احببت ان نتشارك في الافكار الكتابية حول الممارسات والاشياء الغريبة المدسوسة في مسيحييتنا والبعيدة عن كلمة الله الحية في كتابنا المقدس والذي هو نافع في كل زمان ومليء بالحجج والبراهين القوية لأثبات او دحض اي فكرة ليست سماوية. ويشهد الله بأنني لم استعن بكتاب في مناقشاتي سوى الكتاب المقدس والتفاسير... ولم اقل ادبي او اوجه اي اتهامات او نسبت شخصاً الى هذه الكنيسة او تلك او وجهت اهانات وافتراءات لشخص ما من خلال كافة ردودي... ولقد كررت دائماً ان نبتعد عن المخاصمات وان نتكلم ونتناقش في مسيحيتنا بمحبة الله المسكوبة في قلوبنا بالمسبح يسوع وبموضوعية وشواهد كتابية.... ولكن البعض اوقعوا انفسهم في الفخ الذي وضعوه بنفسهم لأنفسهم, فلم يستطيعوا ان يقنعوا الاخرين بأفكارهم الارضية وانا متأكد بأنهم انفسهم ليسوا مقتنعين ولكن المركب يجب ان تسير الى الامام والا خربت الدنيا وتشتت القطيع.
واريدك ان تعلم يا اخي الحبيب ومعظم المسيحيين, بأن الرب يسوع قد دعانا من الظلمة الى النور لكي يرى الناس هذا النور ولا نخبأه تحت السرير حتى يرى الناس نورنا بالمسيح يسوع ويروا اعمالنا التي تدعوا للخير لا للتحزب والتخريب وان نمجد الرب يسوع في كل مكان ومع كل الناس... فبشارة الانجيل موجه الى غير المؤمن وهذه خدمتي الحقيقية, لأنهم يقبلون النعمة ويقبلون نحو المسيح... واما الذين لديهم النعمة ولم يختبروها في حياتهم, فأنهم بحاجة الى صحوة الضمير لكي يستفيقوا من نومهم العميق.

واشكر شخصك الكريم وسامحني للأطالة ولك مني خالص المحبة والتقدير وكافة الاعضاء الاحباء في هذا المنتدى الرائع.

اخوك في الرب يسوع

كابـــــــــــــــــــوس

285
الاخ الحبيب فادي هلسا,
لقد أعطيتني يا أخي الكريم امثلة كثيرة حول التعاليم الحياتية والتي ليست موجودة في الكتاب المقدس... ولكنك لم تذكر لي ان كان هذا رأيك انت ام رأي كنيستك ام رأي اباء الكنيسة الذين علموك هذا الشيء... فأرجو يا أخي الكريم ان تكون نجيباً وواعياً اكثر في ردودك لأنك ستقع في فخ عدم المعرفة الكتابية الذي وضعته انت لنفسك....
وسأحاول بنعمة الرب يسوع ان اذكر لك وبالتفصيل الممل جميع التعاليم الحياتية التي انت ذكرتها واعتبرتها غير موجودة واتمنى ان تقرأها بأمعان وجد وكذلك ان يقرأها كافة الاعضاء ورجال الدين الافاضل الذين لديهم الايمان نفسه وتاركين كلمة الله لأنها لم تناسب افكارهم الرديئة....
1- طريقة العبادة: من خلال كلمة الله في الكتاب المقدس فأنه توجد طريقتان للعبادة: الاولى: فردية: المسيحي الحقيقي يعبد الله بإخلاص وحق (يو 4 :24) ويشتهي أن يبقى على الدوام شاعراً أنه في حضرة الله، ويأتي إليه كل حين كطفل يأتي إلى أبيه الحبيب عالماً مدى عنايته به. فإن طلب طفل من أبيه شيء يطلبه بأسلوب طبيعي عفوي وليس بكلمات رسمية من الأقوال المرتبة، ومثل ذلك المسيحي إذا طلب من أبيه السماوي شيئاً فليس عليه أن يتلو عبارات معينة، ولا أقوالاً بلغة قديمة مقدسة، لأنه يفهم أن الله مستعد أن يسمع الصلاة أكثر من استعداد المصلي للصلاة، وأن هباته أكثر مما نطلب أو نفتكر الله، وأنه يعلم احتياجنا قبل أن نسأله. إن العبادة الحقيقية كما يعلّم المسيح والإنجيل هي عبادة وقرة وشخصية لا فروض فيها ولا طقوس ولا نيابة ولا قمر ولا شمس ولا اصنام ولا مدينة ولا معبد ولا قبلة ولا هلال ((كولوسي 3: 16 و17)). إنها تعبير عن العلاقة الحميمة والشخصية بين الإنسان والله، ومحور هذه العلاقة هو شخص المسيح نفسه. والمؤمن المسيحي يستطيع ان يصلي في كل مكان وفي كل زمان, في البيت وفي السيارة... الخ, لأنه مكتوب ان اجتمع اثنان
أما الطريقة الثانية: الجماعية: حيث يجتمع المؤمنون في اي مكان معين مثل بيت او كنيسة وكما كان المؤمنون الاوائل يجتمعون في بيت او مغارة او في احد المقابر خوفاً من مضطهديهم, وكان المجتمعون يسمعون كلمة الله والوعظ والتعليم، كما أنهم كانوا يشاركون في اختباراتهم الروحية وفي تسبيح الرب والطلبات والصلوات. ونقرأ في الإنجيل أيضا عن طريقة العبادة: "فما هو إذا أيها الإخوة. متى اجتمعتم فكل واحد منكم له مزمور له تعليم له لسان له إعلان له ترجمة. فليكن كل شيء للبنيان." (كورنثوس الأولى 26:14). وجاء أيضا "مكلمين بعضا بمزامير وتسابيح وأغاني روحية مترنمين ومرتلين في قلوبكم للرب." (أفسس 19:5)...

2- طريقة الصوم: الكتاب القدس لا يأمر المسيحيين بالصوم. فأنه ليس شيء يأمر به الله أو يطالبنا بفعله. ولكن في نفس الوقت، يقدم الكتاب المقدس الصوم كشيء جيد، نافع، ومتوقع. فأنه مدون في أعمال الرسل أن المؤمنون كانوا يقوموا بالصوم قبيل الأقدام علي قرارات مهمة (لوقا 37:2 و 33:5). وغالباً ما يكون التركيز في الصوم علي عدم تناول الطعام. ولكن الغرض الأساسي من الصوم هو أن نحول نظرنا من الأشياء العالمية ونركز علي الله. والصيام هو طريقة من خلالها يمكن التعبير لله ولنفسك أنك جاد في علاقتك معه. والصيام يساعد في اعطائك وجهة نظر جديدة واتكال مجدد علي الله.
وسأورد لك النقاط الاساسية مع الشواهد حول طريقة الصوم:
1) الافتراش على الارض. 2صمو16-17.
2) لبس المسوح وعدم التزين.(نح 9 : 1) , (مز35:13)
3) الامتناع عن المقابلات العائلية على قدرالامكان (يؤ 2 : 15)
4) امتناع الزوجان عن العلاقة الجسدية على قدر الامكان ( 1 كو 7 :5 )
5) يجب ان يكون الصوم فى الخفاء مكتوب ( مت 7:16-18).....      6) التوبة يوئيل2:12-13 ......... 7) اعمال الخير. أشع58:6-7

3- تنظيم امور الجماعة: حقًا لقد اتسمت كتابات الرسول بولس، بل وكتابات الكنيسة الأولى في مجملها بالاتجاه الأخروي "الاسخاتولوجي"، فكان الكل يتطلعون بشوق والتهاب نحو مجيء السيد المسيح الأخير، لكن هذا الفكر لا يعني تجاهل الكنيسة التنظيم الكنسي. على العكس حينما كتب الرسول أول رسالة موجهة إلى أهل تسالونيكي يتحدث فيها عن مجيء السيد، فأساءوا فهمها وظنوا أن وقت مجيئه قد حان وتركوا أعمالهم اليومية، أسرع الرسول إليهم في الحال يصحح مفاهيمهم، ويؤكد ضرورة الالتزام بالترتيب والنظام مع العمل اليومي (٢ تس ٢: ٦–١٥)، طالبًا إياهم أن يتجنبوا مخالطة السالكين بلا ترتيب. إن كان هذا بالنسبة للأشخاص فكم بالحري يلزم أن تسلك الكنيسة بترتيبٍ ونظامٍ في حياتها الرعوية والتعبدية حتى لحظات انتظار مجيء عريسها..

4- قانون الأرث: حدث أن صلفحاد بن حافر مات بالبرية مع الجيل الاول الذي عاقبه الله و لم يكن له بنبن فظن العبرانيين أن نسله سيحرم من الارث الخاص بهم في أرض كنعان و ان هذا الميراث سينتقل لاخوته و لكن الله رفض ذلك و أوضح تساوي الرجل و المرأة في الميراث و أوضح أن عدم وجود الابناء الذكور لا يحرم البنات من الميراث أو يدخل أعمامهم الرجال معهم و انما يوزع الميراث بالتساوي
عليهم …….. راجع التالي :
سفر العدد 27 : 1فَتَقَدَّمَتْ بَنَاتُ صَلُفْحَادَ بْنِ حَافَرَ بْنِ جِلعَادَ بْنِ مَاكِيرَ بْنِ مَنَسَّى مِنْ عَشَائِرِ مَنَسَّى بْنِ يُوسُفَ. وَهَذِهِ أَسْمَاءُ بَنَاتِهِ: مَحْلةُ وَنُوعَةُ وَحُجْلةُ وَمِلكَةُ وَتِرْصَةُ. 2وَوَقَفْنَ أَمَامَ مُوسَى وَأَلِعَازَارَ الكَاهِنِ وَأَمَامَ الرُّؤَسَاءِ وَكُلِّ الجَمَاعَةِ لدَى بَابِ خَيْمَةِ الاِجْتِمَاعِ قَائِلاتٍ: 3أَبُونَا مَاتَ فِي البَرِّيَّةِ وَلمْ يَكُنْ فِي القَوْمِ الذِينَ اجْتَمَعُوا عَلى الرَّبِّ فِي جَمَاعَةِ قُورَحَ بَل بِخَطِيَّتِهِ مَاتَ وَلمْ يَكُنْ لهُ بَنُونَ. 4لِمَاذَا يُحْذَفُ اسْمُ أَبِينَا مِنْ بَيْنِ عَشِيرَتِهِ لأَنَّهُ ليْسَ لهُ ابْنٌ؟ أَعْطِنَا مُلكاً بَيْنَ أَعْمَامِنَا». 5فَقَدَّمَ مُوسَى دَعْوَاهُنَّ أَمَامَ الرَّبِّ. 6فَقَال الرَّبُّ لِمُوسَى: 7«بِحَقٍّ تَكَلمَتْ بَنَاتُ صَلُفْحَادَ فَتُعْطِيهِنَّ مُلكَ نَصِيبٍ بَيْنَ أَعْمَامِهِنَّ وَتَنْقُلُ نَصِيبَ أَبِيهِنَّ إِليْهِنَّ. 8وَتَقُول لِبَنِي إِسْرَائِيل: أَيُّمَا رَجُلٍ مَاتَ وَليْسَ لهُ ابْنٌ تَنْقُلُونَ مُلكَهُ إِلى ابْنَتِهِ. 9وَإِنْ لمْ تَكُنْ لهُ ابْنَةٌ تُعْطُوا مُلكَهُ لِإِخْوَتِهِ. 10وَإِنْ لمْ يَكُنْ لهُ إِخْوَةٌ تُعْطُوا مُلكَهُ لأَعْمَامِهِ. 11وَإِنْ لمْ يَكُنْ لأَبِيهِ إِخْوَةٌ تُعْطُوا مُلكَهُ لِنَسِيبِهِ الأَقْرَبِ إِليْهِ مِنْ عَشِيرَتِهِ فَيَرِثُهُ». فَصَارَتْ لِبَنِي إِسْرَائِيل فَرِيضَةَ قَضَاءٍ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى.

هذه شريعة المواريث في العهد القديم و تسري بالعهد الجديد أيضا لأن كلمة الله واحدة
الاب يرثه أبناؤه بالتساوي ذكورا و أناث و عدم وجود الذكور لا يعني أن أخوة الاب
يرثون بل يرث الاب بناته .

5) تعييد الاعياد:... ماذا تقصد يا اخي الكريم بتعييد الاعياد... ام قصدك هو تعيين الاعياد؟؟؟....

ارجو منك اخي الحبيب فادي هلسا, ان تستفاد من المعلومات التي ارسلتها لك في اعلاه, اما بالنسبة الى باقي النقاط (6, 7 و8) فسوف ارسل لك الشواهد كاملة ومن كلمة الله لاحقاً... بعد ان تستوعب الكلام المذكور اعلاه....
وأود ان افيدك بمعلومة مهمة يا أخي الحبيب, فأن التعاليم الحياتية التي تقول انها ليست من الكتاب المقدس, قد علمنا اياه الرب يسوع بطريقة مباشرة وغير مباشرة واتمنى ان تقرأ الاناجيل بتمعن ودراسة وأن تبحث عنها بنفسك حتى تستفاد اكثر ويكون تعليمك اقوى,  اذ ان الرب يسوع علمنا طريقة العبادة وهو الكاهن الاعظم, وعلمنا الصوم, التنظيم والترتيب لأن الهنا اله ترتيب, والامور المادية (الارث) ان يكون كل شيء بمحبة والمعطي بسرور يحبه الله واعطي لقيصر ما لقيصر واعطي لله مالله اذ ان مملكة الرب يسوع سماوية وليست ارضية... ومن ناحية الاعياد والابتعاد عن الوثنية والعماد والزواج القوانين التي تحكم العلاقة داخل الكنيسة بين المؤمنين والخدام
والواجبات التفصيلية للخدام الأسقف الكاهن الشماس لأنه مثلنا الاعلى الذي يستحق ان نقتدي به... سامحني اخي العزيز لأني اعطيتك ملخصاً حتى لا اضيع عليك فرصة البحث والتمتع بقراءة الاناجيل والكتاب المقدس كاملاً.

اخوك المحب في الرب يسوع

كابــــــــــــوس


 

286
الأخ الحبيب على قلبي, فادي هلسا,

اشكر محبتك في الرد الجميل ومن خلال قولك: ((لماذا لا نصلي على الراقدين حتى لو كان الراقد خاطئا فإن لم يتحقق هدف مرضاة الله لأجل الراقد تتحقق الأهداف الأخرى وهي تعزية ذوي الراقد وأخذ العبرة من الموت لسائر الموجودين وهو هدف نبيل يتفكر فيه السامع بأن ساعة لقالء الرب آتية فلنستعد بملء قناديل حياتنا بزيت الفضائل كما العذارى الحكيمات))... وتعليقي لهذا الكلام: ان الصلاة على الراقد حتى لو كان خاطئاً من ناحية عدم ايمانه بالرب يسوع كمخلص لن يحقق الهدف وهو مرضاة الله... بسبب جميع الشواهد الكتابية التي ذكرتها سلفاً في ردودي السابقة ولأن كلمة الله وخلاص المسيح اصبح مسموعاً من قبل جميع الناس, فمن قبل الكلمة واطاعها وتاب عن جميع خطاياه فله الحياة الابدية, ومن عمل خلاف ذلك فأن الله سيدينه يوم القيامة عند مجيء الرب.  اما الهدف الأخر: ((الأهداف الأخرى وهي تعزية ذوي الراقد وأخذ العبرة من الموت لسائر الموجودين وهو هدف نبيل يتفكر فيه السامع بأن ساعة لقالء الرب آتية))... فهذا هو الهدف الحقيقي ولقد ذكرته ذلك في تعليقي السابق وسأقتبسه لك ((وكلمة الله صريحة بهذا الشأن بأنه كتابيا مراسيم الدفن هي وسيلة لكي يتذكر الناس الأحياء أنهم ليسوا باقين هنا الى الأبد , ومع أن هذا الحدث هو مؤلم ومحزن لكن الكتاب يشجعنا أن لانحزن لأن المؤمن عنده رجاء أنه بعد الموت سيذهب الى الرب . كما ذكر الرسول بولس في رسالته الأولى الى أهل تسالونيكي ( 1تسا 4: 13 _ 14 ) ( ثم لا أريد أن تجهلوا ايها الاخوة من جهة الراقدين لكي لاتحزنوا كالباقين الذين لارجاء لهم لأنه ان كنا نؤمن أن يسوع مات وقام فكذلك الراقدين بيسوع سيحضرهم الله أيضا معه )  وأيضا لتذكير الخطاة الحاضرين أثناء الدفن من كلمة الرب , أن يتوبوا ويرجعوا الى الله , لأنه لا نفع لأي صلاة بعد الموت إذا كان الميت خاطي  والأمثلة كثيرة : فلك نوح , لعازر والغني , اللص على الصليب))....

مع خالص محبة الرب يسوع

اخوك
كابـــــــــــــوس

287
الأخ الحبيب فريد عبدالاحد منصور,

اشكر الرب يسوع من اجل شخصك العزيز وأتزانك هذه المرة في طريقة الرد, ولكن لدي عتاب محبة لشخصك الكريم... فلقد قلت:((ولاتحرف الكلام لانه هذا من طبعك  يظهر ))... لماذا تتهمني بالتحريف وانا لم انطق كلمة واحد من نفسي بل من تعليم كلمة الله... وسأترك لضميرك ان كان حياً وللقراء الكرام ان يحكموا من الذي يحرف كلمة الله...
لقد ذكرت بنفسك يا أخي الكريم أنه لا يوجد نص صريح في الكتاب المقدس حول تعميذ الاطفال ولقد اكدت ذلك بنفسك وهذا يدل على أنني لم احرف كلمة الله ولم ازيد او انقص منها وأرجو ان تراجع كلامك انت وطريقة تفسيرك لكلمة الله وربطها بالتقليد المتوارث والذي هو من صنع البشر وليس من الله ... كلامك هو:((اما من حيث اصرارك حوا وجود نص صريح بتعميذ الاطفال في الكتاب المقدس فأكيد لايوجد هذا ))....

واود أن اعتب عليك للتحريف الذي عملته انت بنفسك من خلال هذه الجملة التي انت ذكرتها ((ولكن  كما قلت انت  قال رب المجد للتلاميذ اذهبوا وعمذوهم.....))... والرد على ذلك: ان رب المجد لم يقول اذهبوا وعمذوهم... الخ بل قال حسب الآية في متى 19:28((فأذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الآب والأبن والروح القدس...))... لذلك كمسيحيين مؤمنين بالرب يسوع مطلوب منا ان نذهب ونتلمذ الغير مؤمنين ونعلمهم من كلمة الله حتى يقبلوا ويؤمنوا ان الرب يسوع جاء الى العالم لانه احب العالم ولكي لا يهلكوا بل يعطيهم حياة ابدية وبعد مرحلة الأيمان ,نعمدهم بأسم الاب والابن والروح القدس.... فهل برأيك عندما تعمد طفلاً عمره من 5 اشهر- 6 سنوات او حتى 10 سنوات))... فهل برأيك ان هذا الطفل يعرف من هو المسيح؟ ولماذا جاء؟ والروح القدس... الخ... ومتى ما وصل الانسان الى الادراك والفهم والتعلم من كلمة الله وأيمانه المطلق بالرب يسوع كمخلص, فسوف يكون مستعداً ان يتعمد حتى يشهد امام الناس انه اليوم قد مات مع المسيح وقام معه واصبح انساناً جديداً مع المسيح من ناحية افكاره واعماله وسلوكه...الخ.

ودمت اخاً حبيباً في الرب يسوع

كابــــــــــــــــوس

288
الأخ الحبيب فادي هلسا,
سأعمل على الرد على جميع اسئلتك واتهاماتك العجيبة والغريبة لشخصي علماً انك لو راجعت كافة تعليقاتي وردودي فسوف تتأكد بأنني لم ازيد كلمة او انقص كلمة او اضيف فكرة جديدة على كلمة الله في الكتاب المقدس بل كنت دائماً استشهد لك بالشواهد الكتابية والادلة الصحيحة من الكتاب المقدس والذي هو كنز كنت ابحث عنه في الاف الكتب ولقد وجدته اخيراً بعد دراسة عميقة طويلة.
- لم اتهمتني بأن ردودي مليئة بالتناقضات ولم تقتبس اي تناقض موجود في ردودي السابقة... فكلامك باطل الى تثبت العكس.
- لقد اخبرتني عن فئة الخمسينيين... فزاد فضولي وبحثت عنهم من خلال موقع كوكل فأدركت جيداً انني لم اعرف هذه الفئة سابقاً.
- المؤمنون بأسم الرب يسوع يسكن الروح القدس فيهم ولكن من ثمارهم تعرفونهم... فهناك الكثير من الرجال الدين الذين ثمارهم نجسة واعمالهم للهدم لا للبنيان ولكن الله بمحبته اعطانا القدرة لكي نميز الارواح ان كانت للخير او للشر من خلال كلمة الله.
-انك تنصحني يا أخي الكريم ان اعود الى اصلي ان كان كاثوليك او ارثوذكس... فماذا ان كان اصلاً مسلماً, فهل يجب ان اترك كلمة الله والكتاب المقدس لكي اعود الى اصلي؟؟... ولماذا تتكلم عن الكاثوليك والارثوذكس وكأنهم متحدين بالفكر والعقيدة وهم متناقضين بكل شيء عقائدي... هل غيرتك على الطقوس ام على ماذا؟
- لقد بحثت ودرست الكثير حول  تفسير الآباء القديسين لكلمة الله فوجدت منها المقبول والأخرى غير مقبول لانه مجرد اراء بشرية. ولقد فضلت ان استقي علمي ومعرفتي من الكتاب المقدس والتفسير الصحيح لكلمة الله.
- ان كانت الصلاة (حسب كلامك) على الراقدين ليست تغيير لقرار الله... فلماذا تصلي عليه؟... ولماذا تريد ان تمطر الرحمة عليه, فأن كان مؤمناً بالرب يسوع فله حياة ابدية وأن لم يكن مؤمناً فسيدان... وكلمة الله صريحة بهذا الشأن بأنه كتابيا مراسيم الدفن هي وسيلة لكي يتذكر الناس الأحياء أنهم ليسوا باقين هنا الى الأبد , ومع أن هذا الحدث هو مؤلم ومحزن لكن الكتاب يشجعنا أن لانحزن لأن المؤمن عنده رجاء أنه بعد الموت سيذهب الى الرب . كما ذكر الرسول بولس في رسالته الأولى الى أهل تسالونيكي ( 1تسا 4: 13 _ 14 ) ( ثم لا أريد أن تجهلوا ايها الاخوة من جهة الراقدين لكي لاتحزنوا كالباقين الذين لارجاء لهم لأنه ان كنا نؤمن أن يسوع مات وقام فكذلك الراقدين بيسوع سيحضرهم الله أيضا معه )  وأيضا لتذكير الخطاة الحاضرين أثناء الدفن من كلمة الرب , أن يتوبوا ويرجعوا الى الله , لأنه لا نفع لأي صلاة بعد الموت إذا كان الميت خاطي  والأمثلة كثيرة : فلك نوح , لعازر والغني , اللص على الصليب
- ارجو ان لا تحرف كلامي وردودي, فأنا لم لم أقل لك بجواز القول للميت الله يرحمه, وارجو مراجعة ردي السابق... لان الرحمة يأخذها الانسان وهو حي وليس وهو ميت...
- هذا السؤال الذي سألتني اياه فأنا اوجه لك: كل الكنائس الرسولية مهما اختلفت تصلي بنفس هذه العناصر على الراقدين فهل كل هؤلاء خطأ ؟... وارجو ان تبحث في الكتب وان تستشير شيوخ الكنيسة في هذا الشأن... وانتظر اجابتك.
- سامحني اخي الكريم فمن كثرة الاسئلة لقد سهوت عن الاجابة حول هذا السؤال (ولم تجبني كيف سمح الله بأن تُقيم عظام اليشع النبي ميتا وكانت عظاما مجردة وبالية ؟)... وسأورد لك من الكتاب المقدس, 2مل13:21((وفيما كانوا يدفنون رجلا اذا بهم قد رأوا الغزاة فطرحوا الرجل في قبر اليشع النبي فلما نزل الرجل ومس عظام اليشع النبي عاش وقام على رجليه... لوقا 4:27 ((وبرص كثيرون كانوا في اسرائيل في زمان اليشع النبي ولم يطهر واحد منهم الا نعمان السرياني)).
كنت اتمنى يا أخي الكريم ان تقرأ هذا السفر جيداً حتى تدرك ان شعب الله في ذلك الوقت قد عملوا الشر في عيني الرب ولقد استعبد العدو شعب الله، وكان الموت يهددهم جميعاً، وكل ما استطاعوا أن يعملوه هو أن يدفنوا موتاهم. لكن لما مسّ الميت مَنْ اجتاز في الموت كانت هناك حياة وقيامة. لقد عاش الرجل وقام على رجليه، وإلى جانب الحياة كان هناك عتق وخلاص من العدو... ولم يكون الشعب في تلك الفترة يؤمنون بقيامة الاموات ولم يكن اليشع الا رمزاً لمن هو اعضم منه الا وهو الرب يسوع الذي يعطي الحياة الابدية بالايمان.
والسؤال المطروح هنا: اين وجه المقارنة بين الصلاة على الراقدين وبين جثة (جسد) عضام اليشع؟
- أن النفس المؤمنة بالرب يسوع ستذهب الى خالقها والنفس الغير مؤمنة ستنتظر يوم الدينونة عند مجيء الرب يسوع.

وتقبل خالص المحبة والتقدير

اخوك
كابـــــــــــوس

289
الاخوة الاحباء جميعاً والأخ الفاضل فادي هلسا,

مهما اختلفت الآراء مابين الاعضاء حول تفسير آية معينة او امور كتابية فلا يحق لك ولا من أي شخص ان يتهم الآخر بالمسيحيين المتصهينيين... فنحنا لا نتكلم بالسياسة هنا بل من خلال كلمة الله للبنيان والتعليم ونحن هنا لا نتكلم في السياسة بل نقدم لله ذبائح حية من الشكر والصلوات لتمجيد اسمه.
لقد ذكرت يا اخي الكريم ان الكتاب المقدس لا يحوي على جميع التعاليم الحياتية... وأرجو منك ان تعطيني مثلاً واحداً من التعاليم الحياتية والتي ليست موجودة في الكتاب المقدس؟؟؟.
لقد تكلمت يا اخي الكريم حول ملكوت الله وبعدها انتقلت الى التقليد... فمالعبرة من ذلك؟... ما علاقة ملكوت الله بالتقليد؟؟... وما علاقة الاشخاص الذين علموا ان شهادة يوحنا حق؟؟؟.... ارجو منك يا أخي الكريم ان تركز على نقطة واحدة وتتكلم عنها وتوضحها بشواهد كتابية صحيحة والا كلامك لن يكون مقبولاً وسوف تحاسب على كل كلمة نطقتها سوءاً او عن جهالة امام الرب يسوع في يوم الدينونة.
ولتكن محبة الرب يسوع في قلبك

اخوك في الرب يسوع
كابـــــــــــــــــوس

290
الأخ الحبيب المحترم فادي هلسا,
لقد استغربت كثيراً من قراءة ردك المليء بالبغض والحقد والكراهية علماً انك قد اطلقت على نفسك اسم (الاب فادي هلسا) وكنت اتمنى ان يكون كلامك منطقياً وموزوناً اكثر ونابع من محبة الرب يسوع, ولكنك نسبت الي الكثير من السيئات وادنتني وجعلتني انتمي الى تلك الكنيسة والى الأخرى, علماً انه اي شخص يستطيع ان يراجع كل ردودي وتعليقاتي سيكون له يقيناً كاملاً بأني لم اعطيك رأي الخاص في أي شيء كتابي بل كانت كلها شواهد حقيقية وتفاسير كتابية من كلمة الله الحية في الكتاب المقدس... فمن جعلك دياناً يا أخي الحبيب؟... هل هذه هي المحبة التي علموك اياه وهو أن تطلق سهامك السامة والبدع والافكار الغريبة عن كلمة الله؟... وربما سوف تعلن امام الناس بأنك لا تعترف بكلمة الله والكتاب المقدس حتى ترضي تعليمك وفلسفتك الغريبة؟... متى 7:3-4 ((ولماذا تنظر القذى الذي في عين اخيك.واما الخشبة التي في عينك فلا تفطن لها.ام كيف تقول لأخيك دعني اخرج القذى من عينك وها الخشبة في عينك, يا مرائي اخرج اولا الخشبة من عينك.وحينئذ تبصر جيدا ان تخرج القذى من عين اخيك)).
لن اسلك بنفس سلوكك يا أخي الحبيب, بل سأتكلم معك بمحبة الرب يسوع وبقوة الروح القدس التي اختبرناها في ضيقاتنا والامنا وافراحنا... وسأرد عليك نقطة بعد الاخرى حتى يفتح الله بصيرتك وتقرأه بدون ان تضيف او تحرف اي كلمة:
بالنسبة الى معنى كلمة الطقس؟... أن طبيعة العهد القديم ممتليء بالرموز والممارسات الطقسية وذلك لإعداد الشعب والتاريخ لمجئ المسيح، لذلك وضعت الرموز في الممارسات الطقسية سابقاً التي تُكون معنى، وعندما تتحقق الرموز تفهم معنى الحدث مثل :
  أجرة الخطية هي موت وأن الخطية لها ثمن ينبغي أن يُدفع، فكانت الذبيحة (الرمز) التي يضع عليها الخاطئ يده ويعترف بخطاياه ثم تُذبح (تموت) هذه الذبيحة بعد ذلك، وهنا يحاول الكتاب أن يشرح للناس الحق باستخدام الرمز.
لكن في أحياناً أخري يقول الله في الكتاب أنه لا يرضي بذبائح وتقدمات وفي نفس الوقت يشدد على إقامة نظام الذبائح ماذا يريد ؟!!!  أنه يشير إلى ما ينبغي أن يكون وأنه ينبغي أن يدفع أحد ثمن الخطية، فليست مغفرة إلا بسفك الدم وذلك ليس لأن الله إله دموي، بل لأن نفس الإنسان في دمه، أي أن الخطية لا تغفر إلا بموت الشخص... ولذلك فأن الرب يسوع قد حقق كل تلك الرموز والممارسات الطقسية ولم يعلن الرب يسوع وباقي الرسل حول الممارسات الطقسية لأننا نعيش في عهد النعمة, ولكنهم شددوا نحو ترتيب وتنظيم الكنيسة وكل حسب موهبته المعطاة حسب الروح القدس.
- أن الاختلاف بين الكنائس الكاثوليكية والارثوذكسية من ناحية الافكار والعقيدة ليست ادعاء واسطوانة مشروخة بل حقيقة لا تستطيع انكارها؟... وان كنت على خطأ, فأرجو ان تعطيني البرهان والدليل؟
- اعجبتني هذه الجملة ((اسمع يا هذا لقد بدأت حقيقتك بالظهور مبكرا))... أن هذا هو الكابوس الذي ستنام عليه حتى تستفيق من سباتك لتبصر كلمة الله النافعة للتأديب والتوبيخ لكل من يحاول ان يضيف او ينقص من كلمة الله الحية.
- ان كانت الكنائس في المجامع المسكونية السبعة قد اكدت على صحة اسفار الكتاب المقدس, فلماذا لا تلتزمون وتعملون بها في حياتكم وتعلمون الناس من كلمة الله, لا ان تختاروا ما يناسب افكاركم البشرية وتحاولون تحوريها وتحريفها.
- بالنسبة الى القداس الألهي.... الكاهن الذي يمسك المبخرة.... كنائسنا.. والكنيسة السماوية...: اود الرد عليك من 1كو12:28 (فوضع الله اناسا في الكنيسة اولا رسلا ثانيا انبياء ثالثا معلمين ثم قوات وبعد ذلك مواهب شفاء اعوانا تدابير وانواع ألسنة)... فما فائدة الكنيسة التي تفتقر الى التعليم الصحيح والمليئة بالممارسات الطقسية والرموز التي تحققت بمجيء الرب يسوع, فالكنيسة يجب ان تكون لبنيان المؤمن ومعرفة الحق الآلهي حسب تعليم الرب يسوع.
- ارجو ان تكتب الي الاشياء التي لم ارد عليك فيها, علماً أنني حاولت ان ارد على كل اسئلتك كتابياً ولم اعطيك رأي الخاص فيها لان كلمة الله كاملة ولا تحتاج الى اضافة او تنقيص حرف او كلمة فيها واتمنى ان تكون بالمثل وان ترد بطريقة كتابية صحيحة على كل اسألتي وان لا تقفز من موضوع الآخر حتى يكون نقاشنا موضوعي ومحدد على اساس متين وصحيح.
- إن كلماتي في الرد السابق قد هزمت بدعة جماعاتك التبشيرية.... الخ: الرد- هل هذا غرور ام قوة؟ وكيف عرفت ان هزمتني فهل رفعت لك الراية البيضاء واخبرتك ان معمودية الاطفال ليست من الكتاب المقدس كما اعلنت انت في ردك وبالتالي انها تقليد بشر... او من ناحية الصلاة على الاموات (الراقدين)... الخ.... لا اريد ان اهزمك او انتصر عليك لأني نصرتي في الرب يسوع الذي ايدني بقوة الروح القدس حتى اكتب واشرح اليك من كلمة الله والممارسات التقليدية البعيدة عن روح الله الذي يريدنا ان نعبده بالروح والحق وليس بالطقس والرمز.
- ارجو ان تعطيني دليل كتابي على تشريع زواج الذكر من الذكر ولقد نسيت يا اخي الكريم بأن بعض الكنائس الطقسية قد شرعت هذا الامر والبعيد عن ارادة الله .... لا يهمني شهود يهوة ولا السبتيين ولا غيرهم ولا حتى جماعتك, لأني اتكلم بكلمة الله كمسيحي فقط بعيداً عن التحزب والطائفية. (راجع تعليقاتي وقارنها مع تعليقاتك, وسترى بنفسك من المتحزب والطائفي؟؟)
- ((أحذرك مرة أخرى باللعب بالنار فكنائسنا فيها نار الروح القدس التي تنقي إلى التمام لكنها تحرق الهراطقة نفسا وجسدا
تفطن وتأمل فيما أقول فهو إنذار قد يكون الأخير ))... الرد: كنت اظن بدايةً اني اتناقش مع رجل دين مؤمن مسيحي, ولكنك كشفت القناع واثبت انك ارهابي... ولا اعلم ان كنت ستبعث الي مجموعة من المرتزقة لكي يغتالوني... وانا مستعد ان اعطيك عنواني الكامل.
- ربما كان اسمي (كابوس) هو قبيحاً من وجهة نظرك, لانك بدأت تشعر بالكوابيس التي ستجعلك تصحى من نومك العميق لكي ترى نور المسيح وكلمته الحية.
- لقد سمعت نصيحتك وطالعت موضوعك (كنائسنا الرسولية كنيسة واحدة جامعة مقدسة رسولية)... وسأرد بالتعليق عليه وخاصة لان فيه بعض الافكار الغريبة وذلك في وقت لاحق.

1كو3:19 ((لان حكمة هذا العالم هي جهالة عند الله لانه مكتوب الآخذ الحكماء بمكرهم)).... فأقتدي بكلمة الله يا اخي الحبيب والا ستكون هذه الاية منطبقة عليك.

وتقبل خالص المحبة بالمسيح يسوع

اخوك
كابـــــــــــــــوس

291
الأخ الحبيب فريد عبدالاحد منصور,
سلام الرب يسوع معك... ان الدراسات الروحية والكتاب المقدس لا يخلو من الكوابيس التي ضايقت الكثيرين من الناس الذين يحاولون أن يحرفوا التعليم ويبتدعوا افكاراً بشرية لا صحة لها ولا دلائل كتابية مدروسة بدقة, ولا احب ان ادخل معك في نقاش حول صحة حرفية الكتاب المقدس ولا المجازية ولكن احب ان نقتدي بسيرة الرب يسوع عندما كان حازماً مع المعلمين الكذبة واصحاب البدع وعطوفاً جداً مع المتواضعين ومنكسري القلوب... وأتمنى يا اخي الكريم, أن تعي جيداً ما تكتب في تعليقاتك وردودك وسأقتبس من كلامك (ان  كتاباتي المتسلسلة  كان ردا لكثيرين يناقشون ويريدون كل شيء مكتوب في الانجيل هو صحيح... الخ)... فهل تؤمن يا اخي الكريم انه توجد اشياء في الانجيل ليست صحيحة؟... ارجو ان تكتب الاشياء الغير صحيحة؟... فبسبب كلامك هذا, فلا عتب على اصحاب الاديان الاخرى عندما ينعتوننا بأننا قد حرفنا الكتاب وأن انجيلنا محرف!!!.... كنت افكر بنفس طريقة تفكيرك هذه لجهلي بكلمة الله وعندما بدأت بدراسة الكتاب والمقارنات بين المسيحية والاديان الاخرى ودراسة العقائد الكنسية ولازلت لحد الآن استقي العلم من هذا الكتاب المعجزة, ادركت جهلي ومدى عمى بصيرتي سابقاً, وأشكر الرب يسوع بأنني اعيش الآن بفضل نعمته وبركاته الروحية التي لا تعد ولا تحصى.
فمادمت لا تجيبني على سؤالي بأن تذكر لي ولو شاهد واحد حول عماذ الاطفال من الكتاب المقدس وأتحداك انت وكل من يفسر الانجيل على هواه...
وأن كنت لا تؤمن بحرفية الكتاب المقدس, فلماذا تستشهد بالايات؟... ربما لان معلميك قد علموك ان تختار ما يناسب افكارهم البشرية وأما الافكار الروحية التي تواجه اخطائكم في التفسير والعقيدة فأنكم ترفضونها وتهربون من الحديث عنها, او تسمونها رمزية او غير صحيحة.

يا اخي الحبيب واخوتي الاحباء الذين يفكرون بنفس طريقتك, ارجو ان تخاف الله فيما تكتب وان تكون حذراً جداً فيما تفسر فمكتوب في يوحنا 22-18:19((لأني اشهد لكل من يسمع اقوال نبوة هذا الكتاب ان كان احد يزيد على هذا يزيد الله عليه الضربات المكتوبة في هذا الكتاب. وان كان احد يحذف من اقوال كتاب هذه النبوة يحذف الله نصيبه من سفر الحياة ومن المدينة المقدسة ومن المكتوب في هذا الكتاب)).

مع خالص محبة الرب يسوع

اخوك
كابـــــــــــــــــوس

292
الأخ الفريد من نوعك, فريد عبدالاحد...

في البداية انا لم اعطيك رأي الخاص بموضوع المعمودية بل اعطيتك الشواهد الكتابية الواردة من الكتاب المقدس وهذه الايات الكتابية واضحة وصريحة بشأن موضوع المعمودية ولا تحتاج الا الى التمعن في الكلمة وفهمها فهماً صحيحاً... اما الاشياء الغريبة العجيبة التي كتبتها للرد, فهي بعيدة عن الصحة لأنني كنت اتمنى ان تعطيني دليل كتابي واحد وبصورة خاصة ان كان المسيح قد أمرنا بمعمودية الاطفال؟... ولا اعلم يا اخي الكريم ما دخل تربية الاطفال بالمعمودية... تستطيع ان تربي اطفالك تربية صحيحة وحسب تعاليم الكتاب المقدس من ناحية الاخلاق والفضيلة...

مع خالص التحية

كابــــــــــــــــــــوس

293
أؤيدك الرأي يا أخي الحبيب فادي, بأنه لا نستطيع المقارنة بين الكنائس الكاثوليكية والارثوذكسية وبين الكنائس المعمدانية وغيرها من الانجيلية... فألاولى, هي كنائس طقسية وتختلف في الكثير من الافكار الكتابية والعقائدية مثل المطهر والغفران والزواج والعماذ والصوم... الخ وأما الكنائس الثانية فهي كتابية تبشيرية بخلاص المسيح وحتى لو اختلفت في بعض الاراء ولكن يبقى الهدف واحد هو تمجيد الرب يسوع... وبالرغم من هذه الاختلافات الكثيرة , فأننا نستطيع ان نشترك بمحبة المسيح فيما بيننا وتطبيق اعضم الوصايا: تحب الرب الهك من كل عقلك وقلبك ونفسك... تحب قريبك كنفسك... وأتمنى ان تكون هذه المحبة موجودة في قلوب من يسمون انفسهم اولاد المسيح.

يمكن أن يري بوضوح في تيموثاوس الثانية 16:3، "كل الكتاب هو موحي به من الله، ونافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر، لكي يكون انسان الله كاملا، متأهبا لكل عمل صالح".
كنت اتمنى المناقشة معك تكون على اساس كلمة الله والتعليم الموجود في الكتاب المقدس, ولكنك ابتعدت كثيراً فلم اقرأ منك سوى كلمات التحزب والفلسفة البشرية واللامنطقية في طريقة الرد والشرح. ولا أعلم ان كان الكتاب المقدس يحتاج الى الاضافات الغريبة التي تود ان تضيفها عليه من ناحية تقبيل يد الكاهن, والصلاة على الاموات, معمودية الاطفال... الخ وغيرها الكثير... فأن كنت تشهد للحق الآلهي كخادم للمسيح, فأخدم بتواضع ومن كلمة الله والا كنت من اصحاب البدع الذين يغشون انفسهم والناس.

تقبل خالص المحبة والتقدير,

اخوك
كابـــــــــــــــوس

294
الأخ الحبيب فادي هلسا,

نشكر من اعماق القلب على جهدك الكبير لطرح هذا الموضوع المهم حول المعمدانية والكالفينية والارثوذكسية... الخ...
ومن خلال قرائتي لموضوعك الشيق, لقد راودني سؤال وهو: هل ان المسيح يسوع كان معمداني ام كالفيني ام ارذوكسي ام كاثوليكي... الخ من العقائد المسميات الغريبة والعجيبة التي وضعها البشر؟؟؟...

يا أخي الكريم,