ankawa

منتدى الهجرة واللجوء => الهجرة و واللاجئين => دردشة منتدى الهجرة واللاجئين => الموضوع حرر بواسطة: ssomeda في 23:19 28/07/2011

العنوان: معقولة !!يجي هذا اليوم واشتاق؟ شوكت ياربي
أرسل بواسطة: ssomeda في 23:19 28/07/2011
عندما يكون الإنسان في الغربة فهو ينتظر أي نسمة هواء من وطنه ، ينتظر أي كلمة دافئة تدخل الفرح والسرور إلي قلبه ... تخفف عنه وطأة الغربة ... ينتظر إحساساً صادقاً يشاركه وحدته ... ينتظر يداً حانية تمسح دمعة حارقة سقطت من عينيه في رحلة ذكريات للوطن والأحباب ...... الغربة تجعل الإنسان أكثر شفافية وصدقاً مع نفسه ... تجعله يشعر بقيمة وطنه ... ويكون في حالة حنين و ارتباط دائم بكل ذرة من رمال الوطن .. عندما يسترجع المغترب شريط ذكريات الماضي الجميل مع الأهل والأحباب فإنه يشعر بأن هذه الذكريات سكين تقتله وتمزقه في اليوم ألف مرة و مرة .... عندما يكون الشخص بين الأهل والأحباب فإنه يري الدنيا واسعة ... وكل ما فيها جميل ومبهج ... وعندما يصبح في قبضة الغربة والوحدة ... فإنه يشعر بضيق هذه الدنيا ... لكن على الجميع أن يتذكروا دائماً أن حضن الوطن هو الأجمل والأطهر ... سواء اتسعت الدنيا أو ضاقت .....
[/size]
العنوان: رد: معقولة !!يجي هذا اليوم واشتاق؟ شوكت ياربي
أرسل بواسطة: rayanchase في 23:25 28/07/2011
قسما بالله اشعر بلغربه وانا في بلدي و مع الاسف على  هكذا شعور     حسبي الله ونعم الوكيل
العنوان: رد: معقولة !!يجي هذا اليوم واشتاق؟ شوكت ياربي
أرسل بواسطة: malak.ali في 23:51 28/07/2011
والله العظيم يا رايا ما حجيت الا الصدق

اني هم نفس الشي احس بالغربه هنا
العنوان: رد: معقولة !!يجي هذا اليوم واشتاق؟ شوكت ياربي
أرسل بواسطة: اسراء بغداد في 00:29 29/07/2011
 لان بعدكم مشايفين الغربة الحقيقية

العنوان: رد: معقولة !!يجي هذا اليوم واشتاق؟ شوكت ياربي
أرسل بواسطة: نــــــــــوار تيتــــــو في 00:34 29/07/2011
احلى شي يمي الغربه احرم من العراق بألف قاط

تحياتي
العنوان: رد: معقولة !!يجي هذا اليوم واشتاق؟ شوكت ياربي
أرسل بواسطة: bhabhan في 03:45 29/07/2011
اكو قصيدة للامام زين العابدين  فتكلم عن الغربه بامعان تام  اقرائها بتمعن اتفهم فحواها
تحياتي
لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّامِ واليَمَنِ   إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِ والكَفَنِ
 
إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَقٌّ لِغُرْبَتـِهِ   على الْمُقيمينَ في الأَوطــانِ والسَّكَنِ
 
سَفَري بَعيدٌ وَزادي لَنْ يُبَلِّغَنـي   وَقُوَّتي ضَعُفَتْ والمـوتُ يَطلُبُنـي
 
وَلي بَقايــا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَمُها   الله يَعْلَمُهــا في السِّرِ والعَلَنِ
 
مـَا أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني   وقَدْ تَمـادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْتُرُنِي
 
تَمُرُّ سـاعـاتُ أَيّـَامي بِلا نَدَمٍ   ولا بُكاءٍ وَلا خَـوْفٍ ولا حـَزَنِ
 
أَنَـا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْوابَ مُجْتَهِداً   عَلى المعاصِي وَعَيْنُ اللهِ تَنْظُرُنـي
 
يَـا زَلَّةً كُتِبَتْ في غَفْلَةٍ ذَهَبَتْ   يَـا حَسْرَةً بَقِيَتْ في القَلبِ تُحْرِقُني
 
دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسي وَأَنْدِبُـهـا   وَأَقْطَعُ الدَّهْرَ بِالتَّذْكِيـرِ وَالحَزَنِ
 
كَأَنَّني بَينَ تلك الأَهلِ مُنطَرِحــَاً   عَلى الفِراشِ وَأَيْديهِمْ تُقَلِّبُنــي
 
وَقد أَتَوْا بِطَبيبٍ كَـيْ يُعالِجَنـي   وَلَمْ أَرَ الطِّبَّ هـذا اليـومَ يَنْفَعُني
 
واشَتد نَزْعِي وَصَار المَوتُ يَجْذِبُـها   مِن كُلِّ عِرْقٍ بِلا رِفقٍ ولا هَوَنِ
 
واستَخْرَجَ الرُّوحَ مِني في تَغَرْغُرِها   وصـَارَ رِيقي مَريراً حِينَ غَرْغَرَني
 
وَغَمَّضُوني وَراحَ الكُلُّ وانْصَرَفوا   بَعْدَ الإِياسِ وَجَدُّوا في شِرَا الكَفَنِ
 
وَقـامَ مَنْ كانَ حِبَّ لنّاسِ في عَجَلٍ   نَحْوَ المُغَسِّلِ يَأْتينـي يُغَسِّلُنــي
 
وَقــالَ يـا قَوْمِ نَبْغِي غاسِلاً حَذِقاً   حُراً أَرِيباً لَبِيبـاً عَارِفـاً فَطِنِ
 
فَجــاءَني رَجُلٌ مِنْهُمْ فَجَرَّدَني   مِنَ الثِّيــابِ وَ أَعْرَاني و أَفْرَدَني
 
وَأَوْدَعوني عَلى الأَلْواحِ مُنْطَرِحـاً   وَصـَارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ يَنْظِفُني
 
وَأَسْكَبَ الماءَ مِنْ فَوقي وَغَسَّلَني   غُسْلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَوْمَ بِالكَفَنِ
 
وَأَلْبَسُوني ثِيابـاً لا كِمامَ لهـا   وَصارَ زَادي حَنُوطِي حيـنَ حَنَّطَني
 
وأَخْرَجوني مِنَ الدُّنيـا فَوا أَسَفاً   عَلى رَحِيـلٍ بِلا زادٍ يُبَلِّغُنـي
 
وَحَمَّلوني على الأْكتـافِ أَربَعَةٌ   مِنَ الرِّجـالِ وَخَلْفِي مَنْ يُشَيِّعُني
 
وَقَدَّموني إِلى المحرابِ وانصَرَفوا   خَلْفَ الإِمـَامِ فَصَلَّى ثـمّ وَدَّعَني
 
صَلَّوْا عَلَيَّ صَلاةً لا رُكوعَ لهـا   ولا سُجـودَ لَعَلَّ اللـهَ يَرْحَمُني 
العنوان: رد: معقولة !!يجي هذا اليوم واشتاق؟ شوكت ياربي
أرسل بواسطة: rayanchase في 11:58 29/07/2011
اكو قصيدة للامام زين العابدين  فتكلم عن الغربه بامعان تام  اقرائها بتمعن اتفهم فحواها
تحياتي
لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّامِ واليَمَنِ   إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِ والكَفَنِ
 
إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَقٌّ لِغُرْبَتـِهِ   على الْمُقيمينَ في الأَوطــانِ والسَّكَنِ
 
سَفَري بَعيدٌ وَزادي لَنْ يُبَلِّغَنـي   وَقُوَّتي ضَعُفَتْ والمـوتُ يَطلُبُنـي
 
وَلي بَقايــا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَمُها   الله يَعْلَمُهــا في السِّرِ والعَلَنِ
 
مـَا أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني   وقَدْ تَمـادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْتُرُنِي
 
تَمُرُّ سـاعـاتُ أَيّـَامي بِلا نَدَمٍ   ولا بُكاءٍ وَلا خَـوْفٍ ولا حـَزَنِ
 
أَنَـا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْوابَ مُجْتَهِداً   عَلى المعاصِي وَعَيْنُ اللهِ تَنْظُرُنـي
 
يَـا زَلَّةً كُتِبَتْ في غَفْلَةٍ ذَهَبَتْ   يَـا حَسْرَةً بَقِيَتْ في القَلبِ تُحْرِقُني
 
دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسي وَأَنْدِبُـهـا   وَأَقْطَعُ الدَّهْرَ بِالتَّذْكِيـرِ وَالحَزَنِ
 
كَأَنَّني بَينَ تلك الأَهلِ مُنطَرِحــَاً   عَلى الفِراشِ وَأَيْديهِمْ تُقَلِّبُنــي
 
وَقد أَتَوْا بِطَبيبٍ كَـيْ يُعالِجَنـي   وَلَمْ أَرَ الطِّبَّ هـذا اليـومَ يَنْفَعُني
 
واشَتد نَزْعِي وَصَار المَوتُ يَجْذِبُـها   مِن كُلِّ عِرْقٍ بِلا رِفقٍ ولا هَوَنِ
 
واستَخْرَجَ الرُّوحَ مِني في تَغَرْغُرِها   وصـَارَ رِيقي مَريراً حِينَ غَرْغَرَني
 
وَغَمَّضُوني وَراحَ الكُلُّ وانْصَرَفوا   بَعْدَ الإِياسِ وَجَدُّوا في شِرَا الكَفَنِ
 
وَقـامَ مَنْ كانَ حِبَّ لنّاسِ في عَجَلٍ   نَحْوَ المُغَسِّلِ يَأْتينـي يُغَسِّلُنــي
 
وَقــالَ يـا قَوْمِ نَبْغِي غاسِلاً حَذِقاً   حُراً أَرِيباً لَبِيبـاً عَارِفـاً فَطِنِ
 
فَجــاءَني رَجُلٌ مِنْهُمْ فَجَرَّدَني   مِنَ الثِّيــابِ وَ أَعْرَاني و أَفْرَدَني
 
وَأَوْدَعوني عَلى الأَلْواحِ مُنْطَرِحـاً   وَصـَارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ يَنْظِفُني
 
وَأَسْكَبَ الماءَ مِنْ فَوقي وَغَسَّلَني   غُسْلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَوْمَ بِالكَفَنِ
 
وَأَلْبَسُوني ثِيابـاً لا كِمامَ لهـا   وَصارَ زَادي حَنُوطِي حيـنَ حَنَّطَني
 
وأَخْرَجوني مِنَ الدُّنيـا فَوا أَسَفاً   عَلى رَحِيـلٍ بِلا زادٍ يُبَلِّغُنـي
 
وَحَمَّلوني على الأْكتـافِ أَربَعَةٌ   مِنَ الرِّجـالِ وَخَلْفِي مَنْ يُشَيِّعُني
 
وَقَدَّموني إِلى المحرابِ وانصَرَفوا   خَلْفَ الإِمـَامِ فَصَلَّى ثـمّ وَدَّعَني
 
صَلَّوْا عَلَيَّ صَلاةً لا رُكوعَ لهـا   ولا سُجـودَ لَعَلَّ اللـهَ يَرْحَمُني 

الف شكر بهباان    ال البيت   عليهم السلام  مليئين  بلحكم    مشكوررر  فعلا    والله     طبعا اني هيجي اشعار تهدئ من نفسي 
العنوان: رد: معقولة !!يجي هذا اليوم واشتاق؟ شوكت ياربي
أرسل بواسطة: rayanchase في 11:59 29/07/2011
والله العظيم يا رايا ما حجيت الا الصدق

اني هم نفس الشي احس بالغربه هنا
بلفعل والله  لان   مع الاسف بيئتنا بيئة وحوش
العنوان: رد: معقولة !!يجي هذا اليوم واشتاق؟ شوكت ياربي
أرسل بواسطة: (Michael) في 12:43 29/07/2011
الله كريم