ankawa

المنتدى الثقافي => من ارشيف الادب - إخترنا لكم => الموضوع حرر بواسطة: behnamatalah في 22:43 19/07/2007

العنوان: مشاجب للتأويل هيئات للاناقة
أرسل بواسطة: behnamatalah في 22:43 19/07/2007
مشاجب للتأويل
 هيئات للأناقة

                              بهنام عطاالله    
                 


لا تقتربوا ..
دعوهم يتقاسمون
جسد الضحية
ويرسمون فوق أديمها
خرائط ألغام ٍ
شوارع للشحاذين
مسارح للممثلين
حدائق لا يرتادها احد
سوى المتسولين

***

لا تقتربوا
دعوا (مقبرة القيامة)
تلملم شظايا الموتى في الأضاحي
وعندما تجتمع القـُبرات
فوق أجداث الحالمين
تعبث بمناديل البراءة
الملطخة بجفاف العظام
 فتقوم القيامة


****

لا تقتربوا..
احذروا وحاذروا
لأنهم ...
سيغمسون أصابعهم في جيوبكم
ومن ثم في تراب الأبدية
يبللون أجسادهم
في مشاجب التأويل
وفي هيئات الأناقة
أملاً أن ينتظروا هطول الدموع
آخر الصحو
ورحيل السحاب
آخر الندم
فوق سماء ثكلى بالغيوم
تندب قطراتها على منابت الشطوط
تترنح من ثقل خطاياها
فأطلقوا جناح اللعنة
وأوقدوا الشموع
تعويذة ...لسترة الألم
لكي يتسلى بها المارة
والشقاوات وهم يتمطون موبيلاتهم
ويستنسخون أكاذيب المسجات
وفبركات الفضائيات المنفلتة
من رحم الطعنات

****

لا تقتربوا ..
غدا أو بعد غدٍ
لأنني سأحفر فوق الجباه
خنادق شقية...
وأخبىء خوذتي التي رافقت
خفوت أفكاري
وكل حروف اللعنة
التي تهش عمري المعوسج
فاستنارة ً لكهوف المراثي
اغمس أصابع الطين
بين خبايا النهود الطرية
ومعاجم الكهوف

***

لا تقتربوا...
توبوا...
لان السائر في الألغام
يخبو في التجاعيد
مثل نبض العرائش
وكركرات الحالمين 
وهي تخذل النائبات عبر اللهاث
وهي تلقي الرزايا بين الضلوع
 مثل سرب من الدموع ،
الجائعات
الدموع التي تستنير بالمناجل
لتحصد شهوة مفترضة
تتأصل في غاياتها
تتنصل الكلمات من متن جحورها
تتشدق بأسئلة مرتابة
تعلق على درج اللسان
تستباح مكائدنا الملساء
وهي تستنسخ آهات الخاملين





 [/size]
العنوان: رد: مقبرة القيامة
أرسل بواسطة: simar في 23:51 19/07/2007
الشاعر العزيز بهنام عطالله

لا تقتربوا


لا تقتربي
ايتها الاودية
ستفيضي بالبغاء
لا تقتربي
ايتها الرواسي
سيدحرجونك ِ
الى الهاوية بما ان
 الحقد
يبتر كل شامخ وكل شامخة
اقتربي ايتها العزيمة
اهرب
ايها الجبن
فان ساعة الصفر قد دقت

مقطع يتعالى على مقطع
لا يسعني سوى ان اقول
الله الله
تحيتي
سيمار
العنوان: رد: مقبرة القيامة
أرسل بواسطة: سيلفاحناحنا في 05:01 20/07/2007
لا تقتربوا
دعوا (مقبرة القيامة)
تلملم شظايا الموتى في الأضاحي
وعندما تجتمع القـُبرات
فوق أجداث الحالمين
تعبث بمناديل البراءة
الملطخة بجفاف العظام
 فتقوم القيامة
...................

شاعرنا الكبير
بهنام عطا الله

ماذا سأقول وأضيف
على ما تكتبه
لا يسعني قول شيء
سوى انك احسستنا نحن
البشر كم قذرين في لحظات الموت
لأن هذا الجسد
مصيره المقبرة
نعم يا سيدي الفاضل
يا ليت نكون صالحين ونحن
بين البشر
الموت
الموت
المقبرة ..
نعم

هل يحق لي ان اقول لك أبدعت ......لا
لأنك الإبداع بحد ذاته

تحياتي لك يا عزيزي
                                                ليوفقنا الله
العنوان: رد: مقبرة القيامة
أرسل بواسطة: behnamatalah في 20:51 20/07/2007
الشاعرة المتألقة سيمار

شكرا ايتها المبدعة على ردك الجميل ، وفعلا لقد اصبت كبد الحقيقة حين قلت:
لا تقتربي
ايتها الاودية
ستفيضي بالبغاء
لا تقتربي
ايتها الرواسي
سيدحرجونك ِ
الى الهاوية بما ان
 الحقد
يبتر كل شامخ وكل شامخة
اقتربي ايتها العزيمة
اهرب
ايها الجبن
فان ساعة الصفر قد دقت
تعابير جميلة وحية ويانعة
شكرا ثانية .. ودمت
العنوان: رد: مقبرة القيامة
أرسل بواسطة: behnamatalah في 21:04 20/07/2007
المتألقة سيلفا

أرد عليك هذه المرة من دمشق الحب والجمال والعطاء ..

انك دائما تضيفين وتأتين بالكثير من ابداعاتك ، انثري شِعْركِ واطلقي كلماتك للملأ لا تجعليها رهين المحبسين .. نعم ايتها الشاعر قولي فان القول في اكثر الاحيان يجعلنا نحن معشر الشعراء نطير على جناحين من ذهب ..

شكر لمرورك الكريم

بهنام