ankawa

الارشيف => تضامنا مع سيادة المطران بولس فرج رحو وتخليدا لمرافقيه => الموضوع حرر بواسطة: sabah JOLAKH في 17:56 18/03/2008

العنوان: صرخة ام ريح
أرسل بواسطة: sabah JOLAKH في 17:56 18/03/2008
كنت واحدا منا وكنت شقيق شقيقي، وقد اخترت انت ايضا
نفس النهج ونفس الطريق ، درب الصليب والقيامة ،
درب التضحية ، والفــــــــــــــــداء ...
 عرفتك عن قرب منذ طفولتي، ايمان ، رجولـة ، محبـة
وتواضع ، خصال اضحت الان ذكريات ،نتغنى بها
واهــل موصـــــــل الحدبـــــــــاء ...
 تالمت كثيرا للكيفية التي رحلت بها ، لانها جاءت
 في غير اوانها ، ولانها ضد ارادة الارض والســــــــماء...
 محزن جدا ومخيف الفراغ الذي تركته ،في زمن شحيح بالدعـوات ،
 فما احوجنا وكنيستك ،بلدك ،بلدتك
 وخصوصــا ابنـاء رعيتك النجبـــاء الاصـــــــــلاء...
 غيـر هذا لم ولن ابكيك ، لانك اصبحت مفخرتـي لحظـة
 استشهادك مع الابرار والصديقين والشهداء ...
 كيف لا وقد جسدت قول فادينا ،لا تخافوا الذين يقتلون الجسد ،
 لكن من الذين يقتلون الروح ،ما اروع التطبيق ،
 ويا لـه من زهــــو من حبـور من بهــــــــــــاء...
 ايمانـك ارهب قاتليك ، وجعل الارهـاب يئن تحت قدميــك ،
 ثلة من المجرميـن ، اخساء ، سـفلة وجبنـــــــــاء...
 ثباتـك ، تشبثك بالشهـادة ادهـش مختطفيـك ، هز مضاجع
 ضعفهم ، كيف لنا بمن يقايض الارض بالسمــــــــاء...
 فلم يجدوا غير لغة دنائتهم واستسلامهم ،لغة السـلاح ،كـرد
 لهزيمتهـم امام جبروت ايمانـك ،فاقدموا على
فعلتهـم الدنيئـــــة ، الشـنعاء...
 فاذهـب ،ارحـــل ســــافر وتســـــامى ، حيث
الخلــود والنعيم ،حيث الامان والســــلام،
حيث الملكـــــوت فهنيئـا لك بالســــماء...
 امـا نحن ، اينطبق علينا كلام المسيح ،
دعوا الموتى يدفنون موتاهم ، يا بنات اورشليم لا
 تبكين علي ،بل ابكين على انفسكن وعلى اولادكـن ،
 نعم يا معلم ،علينا ان نبكي على انفسنا وعلى اولادنــا ،
 لنـا وعلينافقط يحـق البكـــــاء والبكـــــــــــــاء ...
  مسيحنـــا ،ايماننـــــا ،كنائسنــــا وجودنــــا في خطـر مهدد
 بالزوال والفنـاء دون ان نحرك ساكنا ، افليـــس من العدالـة
 ان ندفـــــن احيــــــــــــــــــــــــــــاء ...
 حتى الارهـاب لم يقـدر ان يوحدنـا، فنجتمـع ولو لحيـن ، ثـم
 نفترق ونتفرق ، اخوة ، اعداء ،غرباء فيا عجبي من الغبــــاء ...
 كفانــا من الانقســامات ، من التسميات والمسمـيات ،
التي تنخـر في عقولنـــا ، وتقطـــع اجساد كيانــــــــــــا
 الى قطـــــع واشــــــــــــــــلاء...
 هذه صرختي ،اتجد اذان صاغيــة ؟؟؟ ام تذهب كالريح لا نعلم
 من اين تاتي ولا اين تذهـب إإ وتهب حيث ما تشــــــــاء؟؟؟
 فـاذا بقينـــا على هـذا الحـــــال،
 لنرقـــد في قبــورنـا ، دون امــل ولا قيـــامة ولا رجـــــــــــاء...


                                                             صبــــاح جــــــــولاغ
                                                                   ديتـــــرويت
صرخة ام ريح