ankawa

المنتدى الثقافي => أدب => الموضوع حرر بواسطة: ashor_albazi في 13:01 04/12/2005

العنوان: أنا
أرسل بواسطة: ashor_albazi في 13:01 04/12/2005
أنا
[/size] [/b][/font]
 

اشور ياقو البازي

 
كل يوم في مدينة مختلفة ,
في بيت مختلف , في فراش مختلف,
اسند رأسي على وسائد بلا رائحة
احدق بسقف مختلف مدة قصيرة ,
ثم استسلم بسرعة للنوم .   
و اليوم انا في بيتي في فراشي,
رأسي على وسادة تفيض برائحتي,
و السقف الذي طالما كان فوقي يقطر حنانا,
مازال مكانه,
عيناي تحدقان فيه , ولا تتزحزحان .   
أريد أن أعيش حباً طفولياً من جديد ...   
أن أكتب اسمك على مقاعدي الخشبية ..   
وفي حالات اللا وعي ..
أكتبه على كل ورقة أمامي
من أي دفتر أو كتاب ...   
أغمض عيني لأرى شعرك اللولبي
متدلياً على كتفيك ..   
أرى إبتسامتك الخجولة
التي لا أستطيع مقاومتها ..
فأضحك لها تغطية لدموعي ..   
و خضار العيون التي أنزلها الله
لعنة حب علّي
كي تعميني عن باقي العيون ...   
أريد أن أجعلك بطلة لرواية حياتي ...
أن تكوني البداية و النهاية ..
بل حياتي كلها ..   
أريدك قلمي ... لا ...
إنك قلمي و أفكاري كلها ..   
لولاك لما إستطعت الكتابة
و لا كان بإمكاني أن أمسك قلماً
فوق ورقة بيضاء كي أبدأ الكتابة ...   
كنت أخاف الورق الأبيض ..
و أعتقد بأنها أقوى مني ...   
إلى أن رأيتك ..
و رأيت فيك أفكاري
و قوتي ضد الورق الأبيض ....   
إنسان عادي كنت ..   
أعرف الأشياء الصالحة ..
و أميزها عن الخاطئة ...   
أستطيع التفكير بكل شيء ..
و أتحدث بكل شيء ..   
إلى أن قتلتني بنظرة من بحر عيونك ...   
فلم أعد أبداً هذا الإنسان العادي ..   
و لم أعد أميز أبداً بين الأشياء
التي كنت أعرفها من قبل   
فكل شيء بالنسبة لي ... هو أنت ...   
و لم أعد أستطيع التفكير بأي شيء سواكِ ...   
هذه أنت ...   
أأستطيع أن أسميك قاتلة الأفكار ؟؟
أم أنك منبع للأفكار ؟؟   
فقبلك لم أكن أعرف كيف يمسك القلم ...   
و كانت الورقة البيضاء بالنسبة لي ..
ورقة بيضاء لا غير ..   
بل كنت أسمعها تقول لي ..
مزقني .. فليس لي دور في حياتك ...   
لكن اليوم ..   
أمسك القلم كأني أمسك العالم كله ..
أسيطر عليه و أتحكم به ..   
و الورقة البيضاء الصامتة ...
وجدت حبيبها .. مهلما أنا وجدتك ..   
و جدت من يملأ عليها فراغها ..
مثلما أنت ملأت فراغ قلبي ..   
وجدت من يكتب عليهل سطرأ فيخلدها ...
مثلما خلدت حبي لكِ ..   
قلت لك من قبل ..
و سأقولها ثانيةً و ثالثاً و رابعاً ...   
هذه أنتِ ...      
انظري
ماذا غيرت في حياة هذه الورقة المسكينة ...   
فما رأيك ...
كم غيرت في حياتي ؟؟؟


اشور ياقو البازي   
العنوان: رد: قصيدة بعنوان ( أنا )
أرسل بواسطة: RoOoVi في 15:05 04/12/2005
جميل جدا اخ اشور
تسلم على هذه الكلمات الرائعة



أريد أن أجعلك بطلة لرواية حياتي ...
أن تكوني البداية و النهاية ..
بل حياتي كلها ..   
أريدك قلمي ... لا ...
إنك قلمي و أفكاري كلها ..   
لولاك لما إستطعت الكتابة
و لا كان بإمكاني أن أمسك قلماً
فوق ورقة بيضاء كي أبدأ الكتابة ... 
  [/color]
العنوان: رد: قصيدة بعنوان ( أنا )
أرسل بواسطة: الزعيم مالك في 18:04 04/12/2005
اروع ما قد يكون ان تشعر بالحب عاشت اليد التي كتبت وشكرا لك





الزعيم مالك
malk_kink
العنوان: رد: قصيدة بعنوان ( أنا )
أرسل بواسطة: رشا البغدادية في 23:50 04/12/2005
تسلم اخوني اشور فعلا كلماتك مؤثرة وجميلة


اختك رشا
العنوان: رد: قصيدة بعنوان ( أنا )
أرسل بواسطة: ashor_albazi في 15:14 15/12/2005
اشكر كل الذين زار وقرأ هذه القصيدة، كما اشكر كل من السيدين رفيو، والزعيم مالك، والأخت رشا البغدادية. مني كل التحية . اخوكم اشور ياقو البازي
العنوان: رد: قصيدة بعنوان ( أنا )
أرسل بواسطة: ashor_albazi في 17:02 18/12/2005
بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد آمين

تهنئة

تهنئة خاصة أقدمها إلى جميع الذين قراوا هذه الصفحة، والذين سوف يقروانها في المستقبل،

اقدم لهم باحر التهاني وأطيب الاماني بالسنة الميلادية الجديدة وحلول أعياد الميلاد أعادها الله على

جميع شعبنا العراقي الابي الصابر باليمن والمسرات.

اخوكم اشور ياقو البازي
العنوان: رد: قصيدة بعنوان ( أنا )
أرسل بواسطة: sozan_2008 في 16:56 19/12/2005
عاشت ايدك على هل الكلام احلو المعبر عن المشاعر


كل عام وانت 1000 خير     


سوزان

العنوان: رد: قصيدة بعنوان ( أنا )
أرسل بواسطة: ashor_albazi في 22:08 21/12/2005
إلى كل العاملين والقائمين على موقع عينكاوا

وإلى كل الزوار لموقع عينكاوا

عيد ميلاد سعيد وكل عام وأنتم بألف خير

أخوكم اشور ياقو البازي
العنوان: رد: قصيدة بعنوان ( أنا )
أرسل بواسطة: ashor_albazi في 10:01 29/12/2005
اتمنى من عمق اعماق قلبي الى كل القائمين على موقع عينكاوا

واقول لهم

كل عام وانتم بالف خير
العنوان: رد: قصيدة بعنوان ( أنا )
أرسل بواسطة: ashor_albazi في 10:06 28/01/2006
اشكر كل الذين زاروا هذه الصفحة
العنوان: رد: قصيدة بعنوان ( أنا )
أرسل بواسطة: ashor_albazi في 21:34 10/09/2006
اشكر من عمق اعماق قلبي كل الذين قرأو هذه الصفحة .
العنوان: رد: قصيدة بعنوان ( أنا )
أرسل بواسطة: meme_sweet في 10:12 17/09/2006
عاشت ايدك على هل الكلام الحلو المعبر عن المشاعر
العنوان: رد: قصيدة بعنوان ( أنا )
أرسل بواسطة: Ashur_AL-bazi في 19:17 19/05/2007
ابانا الذي في السماوات

ابانا الذي في الســــــــــــــــــــــــماوات                     
أنت خالق كل الكائنــــــــــــــــــــــــات
نرفع لك اجمل الصــــــــــــــــــــــلوات                 
نحن ابناء دجلة والفـــــــــــــــــــــرات
منبع الايمان والحضـــــــــــــــــــــارات                      
نصعد لك الشكر والتســــــــــــــبيحات                 
من ارض سومر ومن فوق الزقـــــــــورات
نرنم لك أحلى الاغنيـــــــــــــــــــــات
من بابل مدينة القوانين والمســـــــــلاَّت
نرتل لك أحلى الترتيــــــــــــــــــــلات
                                              ومن اشور ونينوى ام الحضـــــــــــارات
                                              نعزف لك أعذب النغمــــــــــــــــات
لاسمك القدوس نهتف باعلى الاصوات 
                      في الليل والنهار وفي كل الســـــــاعات       
                                              لان ملكوتك أغلى الامنيـــــــــــــــات           
                                              في قلوب المؤمنين والمؤمنــــــــــــــات    
                       نورت عقولنا في وسط الظلمــــــــــات       
                       وسرت امامنا في كل الطرقـــــــــــات
                                              ووجهتنا في الطريق والحق والحيــــاة   
                                              لقد منحتنا النعمة وكل البركــــــات
                       علمتنا كيف نصيد الســـــــــــــمكات             
                      أيها الخبز النازل من الســــــــــــماوات
                                             أعطنا خبزك مدى الحيـــــــــــــــاة                     
                                              فيك رجاؤنا بعد الممــــــــــــــــــات
                      اغفر لنا كل السيئـــــــــــــــــــــــات                   
                      وقوي صبرنا في المشــــــــــــــــــقات
                                             وابعد عنا كل النائبـــــــــــــــــــات                     
                                             ونجنا  من كل شــــــــــــــــــــر  آت
                      لان لك الملك والمجد والتسبيحــــــــات         
                      مدى الايام والشهور والســــــــــنوات               

    الراهب اشور ياقو البازي
العنوان: رد: قصيدة بعنوان ( أنا )
أرسل بواسطة: stevany_89 في 22:29 19/05/2007
شكرااااااااا على الكلمات الحلوة  
العنوان: رد: قصيدة بعنوان ( أنا )
أرسل بواسطة: Ashur_AL-bazi في 00:48 20/05/2007
الراهب اشور ياقو البازي

أرى

حياتي وجذوري
 
مغروسة في العراق
 
منذ الاف السنيين

هي فرصة للحب، والفرح والاجتهاد،

مهما اعترضتها المنغصات، أو الآلام، أو التحديات.

ان لحياتي في وطني رسالة ومعنى، وقيمة وقصد

لأجله خلقني الله فيه.

أرى الجمال في ربوعه،

في جباله، ووديانه، وسهوله، وأهواره
 
في نخيله، ووروده، وطيوره، وفي قلوب بشره،

من شماله وجنوبه مروراً بوسطه،
العنوان: رد: أنا
أرسل بواسطة: Ashur_AL-bazi في 00:00 21/05/2007
دقات قلبي

الراهب اشور ياقو البازي

دقات قلبي كانت على بابك
وحدقات عيني أبصرت ضلك
أشواق روحي قنصت ارادتك
وصيوان اذني سمع صمتك
نور عيني صار حفيدك
وعطر لحمي كزفير روحك
قطرات دمي نزفت من جرحك
وملامح وجهي هي بصمة اصبعك
نشوة جسدي قضمت روحك
واجابت حياتي على سؤالك
جثت ركبتي إجلالاً لك
وجحظت عيني عجباً بأعمالك
صفقت يدي فرحاً بك
وثقل جفني من النظر إليك
دموع عيني مسحتها يديك
وتقدس جسدي بروحك
نطق لساني بكلمتك
وعرق جبيني ضمن حياتي معك...

الراهب اشور ياقوالبازي
العنوان: رد: أنا
أرسل بواسطة: Ashur_AL-bazi في 20:19 26/05/2007
اشكر كل الذين زار وقرأ هذه القصيدة،

اخوكم بالرب

الراهب اشور ياقو البازي
العنوان: رد: أنا
أرسل بواسطة: Ashur_AL-bazi في 15:21 31/05/2007
قبل الوداع
 تعال نتذكر ايامنا الجميلة
قبل الوداع تعال يا حبيبتي نتذكر
أول لقاء جمع قلوبنا
تعال يا حبيبتي
نتصفح كل ورقة من مذكراتينا
تعال يا حبيبتي نمشي
كل طريق مشيناه لنتذكر كل كلمة حَملناها
لنرى ذكرياتنا الجميلة
قبل ان نقل كلمة الوداع الاخير
( 5)
اسال قلبي
اسال قلبي لما  هواك
لماذا انت بالذات
اسال قلبي ان ينساك،
فيقول لن انساه،  فلِما يا قلبي عشقتها
وجعلتيني اتعذب
اسال قلبي لماذا كل ما يراك يدق بسرعة،
فيقول احبك ولن احب سواها
اسال قلبي وان كان الفراق نهاية هذا الحب
فيقول ساظل احبك حتى اخر نبضة مني.

العنوان: رد: أنا
أرسل بواسطة: Ashur_AL-bazi في 14:13 08/06/2007
اشور البازي
العنوان: رد: أنا
أرسل بواسطة: Ashur_AL-bazi في 10:35 14/06/2007
الراهب اشور ياقو البازي
العنوان: رد: أنا-شكرا
أرسل بواسطة: نهله في 15:26 14/06/2007
الاخ الصديق آشور البازي

شكرا على وصفك اللطيف وكلماتك البسيطة المعبرة بشفافية عن مشاعرك ...اتمنى لك التوفيق

اختك
د.نهله الصالحي
العراق
العنوان: رد: أنا
أرسل بواسطة: Ashur_AL-bazi في 15:08 19/06/2007
تحياتي للجميع
العنوان: رد: أنا
أرسل بواسطة: nina_86 في 15:47 19/06/2007
   
    الاخ العزيز اشور
  كلماتك اكثر من رائعة اتمنى لك الموفقية والرب يحميك
 

 أريد أن أجعلك بطلة لرواية حياتي ...
أن تكوني البداية و النهاية ..
بل حياتي كلها ..   
أريدك قلمي ... لا ...
إنك قلمي و أفكاري كلها ..   
لولاك لما إستطعت الكتابة
و لا كان بإمكاني أن أمسك قلماً
فوق ورقة بيضاء كي أبدأ الكتابة ...   


                                                          ريتا
العنوان: رد: أنا
أرسل بواسطة: badrasha_2007 في 09:58 28/08/2007
عاشت ايدك يا اخونا اشور البازي على هذه الكلمات الجميلة

تحياتي

بدراشا
العنوان: رد: أنا
أرسل بواسطة: Mnhal**Nesma في 12:07 29/08/2007
جميل جدا
العنوان: رد: أنا
أرسل بواسطة: Ashur_AL-bazi في 13:45 03/09/2007
أشكرك شكراً جزيلاً يا أخ منهل نسيم لمرورك

تحياتي
العنوان: رد: أنا
أرسل بواسطة: simar في 09:25 07/09/2007

شدوَ طيورك
   اختفى...
وسافر صباحك ,
وظلك الرشيق
عن جدران الحب
      مضى.....
سعة بحرٍ
طيفك
...................

الاخ العزيز اشور

بها وبه قط لا تقلب الحياة رأساً على عقب

تثير الاضطراب بالنفس وتسكن العاصفة
هو هي
اساس امبراطوريه شاسعة
تضم الجميع
يسرني الوقوف هنا
قرب منابع الصفاء
محبتي
سيمار
العنوان: رد: أنا
أرسل بواسطة: Ashur_AL-bazi في 23:57 07/09/2007

لا تدع اليأس يستولي عليك ...
انظر إلى حيث تشرق الشمس ...
كل فجر جديد لتتعلم الدرس الذي أراد الله للناس أن يتعلموه ..
ان الغروب لا يحول دون شروق مرة اخرى في كل صبح جديد ...

تحياتي لك
يا اخت سيمار لمرورك

اخوك بالرب
العنوان: رد: أنا
أرسل بواسطة: Ashur_AL-bazi في 23:54 13/09/2007
الصليب والمصلوب
[/b]


أيها المصلوب ..
أيها الحبيب
ما أفقرك ..
لكن أي غنى
لنا في هذا الفقر ..
تولد في مذود
وتعيش
على تبرعات النساء ،
ولم يكن لك مكان
لتسند رأسك عليه ..
وكعبد ، كأقل العبيد
تأخذ منشفة ..
تأتزر بها
وتصب ماء
وتبدأ تغسل أقدام
تلاميذك ..
ما أحلى
فقرك لي
أيها الحبيب ..
ما أثمن
خشبك لنفسي ..
أيها المصلوب
وجهت نظرك
نحو الصليب
وسرت
نحوه بخطوات ثابتة ..
تكثر آلامك مع خطوة ،
ويزداد مع الوقت
سعير الأتون ..
كان بمقدورك
أن تمنع الألم ،
أو على الأقل
أن تهرب وتختبيء ..
كلا ..
لم تفعل
مثلما نفعل
نحن كثيراً
حين نهرب من الجلجلة ..
الجلجلة
كانت لك اشهى بقعة
في الوجود ..
لتتميم الخلاص
كان الشراب الوحيد
الذي اشتهيته
لتروي عطشك ..
غفران خطايانا
كان شوق قلبك ..
كم كنت قويّاً ..
قويّاً في ضعفك ..
الصليب
منتهى الضعف
في عين العالم ..
صار منتهى القوة
في أعين أحبائك ..
لم تهدأ
ولم تستريح
حتى أتممت
كل شيء ،
وصرخت
" قد أكمل "
ونكست الرأس ،
ودفعت الدّين كاملاً ..
سيدي المصلوب
ليتك
تهز القلوب
هزاً لتستوعب
ما أتممته لخلاصها ..
فلا غفران ،
ولا حياة ،
ولا أبدية ،
بدون وقفة إيمان
وتوبة
عند أقدام الصليب .
[/b]

تحياتي للجميع بمناسبة عيد الصليب

الراهب آشور ياقو البازي