ankawa

المنوعات => استراحة المنتديات => استراحة الخواطر => الموضوع حرر بواسطة: نعيم كمو في 00:36 19/07/2012

العنوان: وطني مُثخنُ الجراح
أرسل بواسطة: نعيم كمو في 00:36 19/07/2012

وطني جراحك مثخنة





  البعض منا بين الفاكهة يتنعمُ . والحرب فيه الخضار تنعدمً

هناك جياع الطعام  مترادفين, تأتيهم الفرصة له  سيلتهموا

 أعذريني سيدتي أنا محتار, بات الشعب عندنا لطوائف ينقسمُ

ولم يعد الفرح سارٍ عندنا, ولا حتى الرضيع  يبتسمُ

 غفت عيون الأمهات ناعسة, حتى من أولادهم انحرموا

 كل ما أدريه نحن حفاة من الفكرِ . والناس تعلم أم لا تعلمُ.

خذيني سيدتي على قد عقلي, سيأتي الربيع والعتاة يندموا

نامت الأفكار غافية عندنا,وجراح البسطاء  تتقيحُ ولا تلتئمُ.

 أقول كلمات لعلها الناس  تسمعها ,بها تفهم أم لا تفهم

 بعض الكلام قاسٍ أتى مني, وردُّ الشاطر منا يقرأ المبهم

دقت طبول  الوغى قارعة, وصراع الطوائف والشعب منقسمُ

ما يجمعنا هو الحرية  فقط , وصراع الأفكار ليس بالحسام بل القلمُ

آهٍ يا وطن الأجداد كم مرت عليك جحافلٌ , بالحراب سيطرَ عليكً العجمُ

تتراكض السحب الداكنة فوقك. وحكام الأجانب بكَ يتقاسموا

نحن من يجب نزع الفتيل بحزمٍ, والسكوت على الظلم  بات مُحرمُ

بهدوء العاصفة تعلو الصيحات صخباً , وبجدار الشعب الظالم ٌ يرتطمُ.

 

 

نعيم  كمو   أبو نضال
العنوان: رد: وطني مُثخنُ الجراح
أرسل بواسطة: azizyousif في 00:56 21/07/2012


                   تسلم اياديك اخونا العزيز /    ابو نضال ........

                   نص جميل وروعة ........
                    كلمات رائعة ينبع منها الحنين واحاسيس جياشة تجاه الوطن ..... اننا نعيشها كل يوم  لا بل
                    كل ساعة ...... شكرا لهذه الكلمات الصادقة يا شاعرنا العزيز .  بالموفقية .
                     

             عزيز يوسف / النمسا
               
العنوان: رد: وطني مُثخنُ الجراح
أرسل بواسطة: نعيم كمو في 08:18 21/07/2012
صباح الخير أيها العزيز
كلماتك جاءت لتغني وتدعم كلماتي
لك مني كل التقدير والإحترام
نحن جميعاً في سفينة واحدة إما
نغرق أو ننجو والأمل بالنجاة موجود دوماً
تقديري واحترامي
العنوان: رد: وطني مُثخنُ الجراح
أرسل بواسطة: haigo في 07:04 23/07/2012
لله درك

فقد كانت حروفك كالاعصار

في وجه الازرق

ابداعك فرض كلماته على الصفحات السحرية

لاحرمنا الله هذه الكلمات

لكـ خالص احترامي
العنوان: رد: وطني مُثخنُ الجراح
أرسل بواسطة: نعيم كمو في 08:34 23/07/2012
هايكو المتألقه

في بحر عينيك أرى الصفاء واللون الأزرق يبهج ناظري
وبين بحور المفردات أبحث لأدون لكِ ما يناسب مقامكِ
لكِ المعزة والكلام الجميل
تحيتي ومحبتي واحترامي