ankawa

منتدى الهجرة واللجوء => الهجرة و واللاجئين => دردشة منتدى الهجرة واللاجئين => الموضوع حرر بواسطة: Odisho Youkhanna في 02:42 09/01/2016

العنوان: ما هي حكاية شريف روما
أرسل بواسطة: Odisho Youkhanna في 02:42 09/01/2016

ما هي حكاية شريف روما
من منا لا يعرف المثل المشهور (( شريف روما )) أتوقع أن أغلبيتنا يتوقع أن
المثل عن شخصية من روما ذاع صيتها وإستغل منصبه وأخرتها طلع نصاب.. لكن تفاجأت
أن المثل أصله بغدادي وصدر بالثلاثينيات !!
وبعيداً عن كل هذا.
القصه عجيبه وسأنقلها لكم كما قرأتها وباللهجه العراقيه .

قصة شريف روما
(http://uploads.ankawa.com/uploads/145230353740411.jpg) (http://uploads.ankawa.com/)

في الثلاثينيات من القرن الماضي ما كان ببغداد مسارح او حركة مسرحية مثل اللي
بمصر , وكان من اكبر رواد المسرح المصري آنذاك الفنان جورج ابيض .. اللي قرر
ان يجيب فرقته ويجي لبغداد حتى يعرض مسرحيته الناجحة جدآ في وقتها ( يوليوس
قيصر ) طبعآ من أجه جاب وياه بس الممثلين الأساسيين وما جاب الكومبارس حتى
يوفر نفقات السفر والتكاليف الأقامة ,, وبما انه ماكو مسارح ببغداد , اختار
اكبر قهوة بمنطقة الميدان وسواها مسرح .. بقت مشكلة منين يجيب كومبارس
عراقيين .. محد يقبل يقوم بالدور .. جماعة نصحوه انه منطقة الميدان وهي مشهورة
عند البغداديين , كان من بعض روادها الناس السرسريه الي بدون عمل او مطيرجي او نشال هههههه انطيه عشر فلوس يقوم لك بأي دور مسرحي .. وفعلآ جابهم ولبسهم دشاديش
الرومان البيضاء وخلى على روسهم اطواق الياس على اساس اطواق الغار .. ودربهم .
يوم العرض المسرحي مشت الامور على مايرام والكهوة اللي سووها مسرح كانت مليانة
بالجمهور .. الى ان وصلت للمشهد اللي بيه ينادي حاجب الملك بأعلى صوته :
والآن يتقدم أشراف روما للسلام على جلالة القيصر
الجمهور كاعد حباب يتفرج على المسرحية الى ان ظهر الأشراف ..
وبدأ الهرج والضحك والعفاط وكل ما يخطر على البال

لك هذا منو ؟ هذا عبود النشال ... ههههههه
...... لأ لأ .. دشوف هذا ؟ رزوقي ابن شكرية الـ .....
هلللللو يااااب .. وهذا أخ الـ..... علوان الـ...اد . ولك انزل ,
صايرلي شريف روما ؟ ههههههه

ومن هذه الحادثة تولد المثل المشهور ( شريف روما )
مع تحياتي
العنوان: رد: حكاية شريف روما
أرسل بواسطة: Sound of Soul في 06:40 09/01/2016

اول مرة اعرف قصة المثل شريف روما
فعلا استمتعت بقراءة الموضوع
عاشت ايدك ابو شذى الوردة على السرد الجميل ومشاركتنا قصة هذا المثل العراقي الشهير
تحياتي .
العنوان: رد: حكاية شريف روما
أرسل بواسطة: Odisho Youkhanna في 00:08 10/01/2016
اهلاً بالأخت مشرفتنا العزيزة
جيل الخمسينيات والستينيات وانا واحداً منهم اتذكر هذه الحكاية وهي جاءت للمزحة ولكنها انتشرت في حينها بين فئات المجتمع جميعاً يعني حتى الموظف او الشرطي عندما كانا يرفضان الرشوة كان يقال لهما قابل صرت شريف روما لكن العراقيين والبغداديين بصورة خاصة اصحاب نكته وطرفه لأنهم طيبين ..
مع خالص محبتي الأخوية

(http://uploads.ankawa.com/uploads/145631761083121.jpg) (http://uploads.ankawa.com/)
العنوان: رد: ما هي حكاية شريف روما
أرسل بواسطة: الفرج2 في 06:50 23/02/2016
اخي العزيز ابو تبارك المحترم
السلام عليكم 
بداية شكراً للمشاركة والرد وعلى كلماتك الطيبة وهذا يدل على حسن السلوك واخلاقك الراقية ومثل ما تعرف ايها المحب الغالي كل الشعوب لها ثرات وحكم وامثال وشعبنا
الطيب له امثال كنا صغاراً نسمع بها من غير ان ندرك معانيها فانا دائماً احاول في
مواضيعي ان ابحث عن المتميزين والمبدعين وعن مثل هذه الأمثلة التي سمعناها في ذلك
الزمن الجميل والسعيد والله يفرجها عليك ويحفظ عراقنا الحبيب وشعبنا العراقي الطيب
واتمنى ان تشارك في هذا الموضوع

  أخي الغالي أبو شذى , تحياتي وأحترامي ,
لقد اقتبست ،اجابتك على ردي لموضوعك السابق لكي أقول لك , كثر الله من امثالك رصيدا مباركا يعزز حياتنا جميعا بكل ما يوفر لنا السعادة والاطمئنان والسرور . الدنيا وكما تعلم يا عزيزي ليست ملكا لأحد , ونحن فيها كالمسافرين في رحلة ما نلبث ان نصل نهايتها ( أطال الله عمرك ) فما احلى وما أروع ان اسمع منك كلمات تسر جوارحي وتسمع ردي بما يدخل البهجة في نفسك , وبهذا نكون عونا لبعضنا تربطنا مودة الاخوة وما احلاها .
     صدقني يا اخي العزيز لقد قرأت هذا الموضوع واعجبت باختيارك له لكني مشغول جدا ولم أتمكن من الرد حينها عليه , فاعذرني , لان أمريكا تريد الواحد منا يركض برجليه وبأيديه هههههههههههههههههههها  شكرا جزيلا اخي أبو شذى على كل ما ترفدنا به من معلومات لا يمكن الاستغناء عنها وفقك الله وحقق لك ما تريد لسعادتك وسعادة ذويك ومن تحب .

    اخوك أبو تبارك .
العنوان: رد: ما هي حكاية شريف روما
أرسل بواسطة: Odisho Youkhanna في 13:35 23/02/2016
أخي ألعزيز أبو تبارك
لا يسعني الا أن أقول الله يبارك حياتك ويكثر من أمثالك ألطيبين
تقبل محبتي وأحترمي